فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-12-2018, 09:32 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عمرعبد السلام(omer abdelsalam)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-01-2008, 06:00 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام (Re: omer abdelsalam)

    Quote: الأنثى الوحيدة ... التي أراها منذ قدومي إلى هنا هي مسز فليروود . دائرة العرق المبللة ، حين ترفع ذراعيها ، تجعل الأبخرة تتصاعد من حلقي . لا بد أن أكون ممتنا لشيخو ، كأنه كان يمزح . بالطبع لم يكن يتصور أنني سأتحين الفرصة لآتي إلى هنا. ولن يعلم أنني الآن وحيد بين جدران وفراغ . ما يهمني فعلا أن تشغل المرأة التي ستأتي حيزاً في الذاكرة ، علي نحو ما . الوجه والملامح ؟ لا تهم . فقد فقدت الاهتمام بهذه الأمور منذ زمن.

    نهار اليوم جئت لأستطلع المكان ، فكأنني لص مقبل علي سرقة عظيمة . من حسن الحظ أن اليوم عطلة . مقر الشركة الأم في لندن ـ لندن البعيدة … فيما وراء البحور ـ اعتاد منح فروعه في أنحاء العالم عطلة في هذا اليوم من السنة كما علمتُ.

    أوقفتُ عربتي بعيدا ومشيت ملتصقا بالحيطان الواطئة . أقفز من ظل إلى ظل . إذ كانت الشمس … في تلك الساعة … تطارد المارة في الشوارع . كانوا يسيرون … مطأطئي الرؤوس . لا أدري إلى أين . شيخو محق إذن . فهنا كثير من النسوة يتجولن ، ملفوفات بأثواب تصرخ ألوانها في الفضاء الملتهب . وهو أمر غير عادي في أحيائها وأصقاعها الأخرى . لكنهن نسوة من صنف خاص ، من سحنة مختلفة. لا يشبهن نساءها . لا تراهن إلاّ في هذا الحي المنزوي . غير بعيد عن ساحل البحر. ثمة رطوبة دبغة منتشرة في أنفاس الأزقة المتربة . بعض الناس لزم المقاهي الصغيرة والدكاكين وظلال الجدران المنسحبة . تراءى لي أنهم يلهثون . يستنشقون الهواء بألسن ممتدة وهم جالسون علي أطراف المحلات . وهناك رأيت الشجرة فالبيت ذا الطابقين . بيت من طراز قديم . أشبه بفندق متداع.

    ماذا لو داهمت الشرطة المكان . سيجدونني وحيدا . فكرتُ ... هذا الحي خاص جدا وأهله غرباء ، مثلي تماما.

    الساعة ربما جاوزت التاسعة الآن . تركتُ ساعتي في العربة ، تحسبا . بل إنني وعندما تبعتُ المرأة ... من بعيد ... إلى البيت ، خلعتُ نظارتي ، كي لا تصيبني أية نظرات ما بالهلع . كنت حريصا ألاّ أدع هذه الفرصة تفلت.

    وأخيرا جاءت.

    سمعتُ دوران المفتاح في قفل الباب الخارجي . ثم فحيح لملابس توضع فوق كرسي. حيتني بحركة مرحبة ... طرقعة أصابع حادة. قلتُ:

    ـ الحر شديد برّه …!

    غمغمتْ المرأة. تتبعتُ شبحها القريب علي نحو ما وهي تتناول ما خُيّل إليّ أنه خليط عطري . دلكتْ به إبطيها رافعة ذراعيها . كم عمرها ؟ أربعون ؟ خمسون؟ ألف عام ؟ لا يهم.

    لم تكف عن الدوران في الفراغ الرمادي . فستانها يلمع في الظلمة . مفرودٌ بشكل وردة منفتحة أسفل الخصر . رأيتُ أن أتكلم . لعلّي أزيل الأستار الكثيفة القائمة.

    قلتُ سنذهب إلي بيتي في عطلة الجمعة ، وإننا سنجهز الغداء ونطبخه سويا.

    تخيلتها تهمس بصوت مسطح:

    ـ ليش ؟

    وعندما جلسنا متقابلين فوق الفراش المفرود علي الأرض فاحت منها رائحة مختلطة بالمادة العطرية التي دلكت بها إبطيها منذ قليل. رائحة قوية . و جسدها رطب . بدا من الصعب رؤية هيئتها . كفلها كامل الاستدارة . شهور بأكملها لم تتحسس فيهما يدي استدارة كهذه ، هكذا تخيلتُ.

    استحممتُ في المكان المخصص والملاصق للغرفة ... في الظلمة . تحسستُ أمكنة أزرار الإضاءة علي الحائط . ضغطت زراً . لا أثر لأي نور . كانت المرأة قد اختفت بعد أن أشارت أنها ستعود. يتعين عليّ ألا أحدث جلبة من أي نوع . وألاّ أنادي علي أحد . هكذا فهمتُ.

    حاولت إغماض عيني ، ولكني غير معتاد النوم في العتمة ، ثم أنها ستجيء مرة أخري ، ربما بعد ساعة ، أو أكثر . لم تكن ممتعة ولكنها خير من الكوابيس.

    راودتني أغنية ، قديمة وحزينة ، مازلت احتفظ بها مسجلة ورحت أدندن بصوت كتوم . أحد مقاطع الأغنية يذكر الشارع السابع . أي شارع سابع ؟ لعله يتحدث عن نيويورك . لا أعلم بالتحديد . الغريب أن هذا هو المقطع الوحيد الذي مازال محتشدا بالذاكرة من تلك الأغنية . سمعتها قبل سنوات عديدة ، عند سولومون . هئنذا مستلق علي السرير الضخم في قلب العتمة وأزيز المكيف . لو قدموا لي سيجارة . قديما كنت أول ما أفعله ، بعد جولة كهذه ، أن أدخن . كانت سيجارة ممتعة بحق . لكنني انقطعت عن التدخين زمنا . لو كانت هناك موسيقي . شعرتُ برغبة قوية في جرعات من الشاي الأحمر . في الجولة القادمة سأسألها أن تتعرى . أو أن تزيل الإيشارب الذي تخفي به وجهها.

    أحاول إغماض عيني . من حسن الحظ أن الغد عطلة . سأقضي النهار كله في غرفتي . وسوف أكون سعيدا ، غدا . كانت رائحة المادة العطرية المخلوطة بالعرق تدور في أنفي . ومازال شبح المرأة ملتصقا بملاءة السرير ووسادته . راودتني رغبة في الفرار ولكني تذكرت أن الأبواب مغلقة . ثم إن سادنات البيت لن يسمحن قطعا لكائن بالتسلل من هنا . سيثير منظري الشكوك ، والليل يتقدم . لا أظن أنني اضطررت للمبيت من قبل في بيت كهذا.

    لا شئ غير الأزيز والبرودة الناعمة . لا بد أن الرطوبة والحر وبقايا الغبار قد أعلنت الحرب علي المدينة . و قد يكون حشد الباعة في أزقة الحي قد انفض الآن . كانت لدي آن رائحة مماثلة لهذه . قفزت ذكراها فجأة ، عبرتْ في ذهني صورتها وهي عارية تماما . آن النايجيرية . كنت أدعوها بالأميرة آن . كان جسدها رطبا ، تماما كهذه المرأة . ما اسمها ؟ نسيت في غمرة اللهفة أن أسألها . كانت لآن رائحة تطغي عندما نكون ملتصقيْن . رائحة قوية.

    التقيتُ آن في ردهة نُزل الطلاب أول مرة ، كنا الأجنبيين الوحيدين . شكَتْ أنها لا تستطيع التركيز في دروسها في غرفتها لأن زميلتها الشقراء لا تكف عن الاستماع لموسيقي البوب . عرضتُ عليها أن نذاكر معا في غرفتي ، فتقبلتْ الأمر بسرور.

    تلك الليلة ، كان الشتاء في أواخره . جلستْ آن إلى المنضدة الوحيدة في غرفتي وأمامها مصباح . جلستْ ساعات طويلة ... إلى ما بعد منتصف الليل . "للكأس الأولي مذاق لا ينسي" ، هكذا كانت آن أول ليلة . بعدها كانت كثيرا ما نامت في حضني حتى الصباح.

    ******
    تابع.....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam27-01-08, 04:34 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam27-01-08, 04:54 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam27-01-08, 06:00 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam27-01-08, 07:05 PM
    Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام سلمى الشيخ سلامة27-01-08, 11:19 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam28-01-08, 04:51 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam28-01-08, 05:55 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam28-01-08, 07:39 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam28-01-08, 07:47 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam29-01-08, 07:19 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam30-01-08, 05:02 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam31-01-08, 07:16 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam02-02-08, 01:41 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam03-02-08, 09:20 AM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam05-02-08, 06:58 PM
    Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام محمد جميل أحمد05-02-08, 10:17 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam08-02-08, 06:01 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam12-02-08, 06:55 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام طارق جبريل13-02-08, 05:04 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam13-02-08, 05:32 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam13-02-08, 06:54 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam14-02-08, 06:02 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam15-02-08, 06:15 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam16-02-08, 10:39 AM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam17-02-08, 05:38 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam18-02-08, 06:32 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam19-02-08, 05:56 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam20-02-08, 06:31 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam21-02-08, 05:29 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam22-02-08, 05:49 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam23-02-08, 05:16 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam25-02-08, 05:49 PM
    Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام سيف الدين عيسى مختار26-02-08, 04:43 AM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam26-02-08, 05:34 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam26-02-08, 06:06 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam27-02-08, 05:47 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam28-02-08, 05:39 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam29-02-08, 05:02 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam29-02-08, 06:43 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam02-03-08, 10:24 AM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam03-03-08, 05:32 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam04-03-08, 06:08 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam05-03-08, 05:54 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam09-03-08, 09:56 AM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam10-03-08, 05:42 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam11-03-08, 05:24 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam12-03-08, 05:16 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam14-03-08, 05:41 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam16-03-08, 06:07 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam17-03-08, 06:45 PM
  Re: فصول رواية {الأسرار } للكاتب عبدالفتاح عبدالسلام omer abdelsalam18-03-08, 05:19 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de