����� ����� ��� �����

الثورة قد ابتدت خطاها على النظام

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   

������ �����

������ � ������� ��� � ���

������ �����

����� �������

���������� ����

����� �������

Latest News Press Releases

���� ��������

���������

�������

����� ������� ������� ��������� ������ ������� ������� ����� ������
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 05:01 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عثمان حسن بابكر(Hassan Osman)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-10-2005, 05:51 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الثورة قد ابتدت خطاها على النظام

    انها خطوات وهذه اولاها من الشعب والى الشعب مسعاها سارت وعين الله ترعاها
    هذا البيان الذي صدر صباح اليوم وستتبعه تفاصيل اخرى
    ..................................................
    بيان الخطوة الاولى في طريق الثورة
    من تجمع الوطنيين الاحرار
    ايها الشعب الابي الغيور، ايها الصامد الجثور، نزف اليك الخبر الذي يستهل نضال اكتوبر، ويفصح عن الخيار الصعب الذي طالما تنتظره اغلبية الشعب.
    بعد ان ثبت ضعف الرموز التقليدية في معارضة النظام وكل يوم تحقق انكسارا وانهزام، وقد تبين ان بعضهم كان يعمل سرا مع النظام تمهيدا للمشاركة في السلطة بعد اجبار الخصوم للاستسلام، وبعضهم كان يحارب الوجوه الجديدة الحرة في المعارضة حتى لا تتجاوزهم حتى بلغ ذلك الاغتيال للابطال، واخرين عانقوا البشير بدلا من محاربته حرصا على تقاسم السلطة والثروة بدلا من اسقاطه، وافضلهم وكبيرهم الذي علمهم السحر في البيان، يدعو الشعب للاجماع على الاستسلام للنظام، ياتي ذلك علاوة على ما كان منهم من فساد قبل النظام فقد عاشت بعض الاحزاب صراعا على السلطة وكل منهم يعمل على اجهاض الاخرين دون النظر الى معاناة الشعب والجهد والفقر الذي اصابه، وهم اليوم يطلبون من الشعب ايضا ان يترك لهم الفرصة لتقاسم السودان مع النظام.
    لذا نقول ان الحل هو التغيير الشامل للنظام والرموز المرفوضة والكروت المحروقة، وان لا توكل قضايا الشعب لمن باعه ورعاياه، لا بد من الثورة والانتفاضة على كل الرموز التقليدية والنظام معا لا سيما بعدما اختارت تلك الرموز ان تكون الى جنب النظام بدلا من النضال مع الشعب.
    لهذا نبدا بتحذير الشعب من خداع النخب التي باعته مقابل مناصب معدودة وكانوا فيه من الزاهدين. ذلك مع استمرار المهازل في المعارضة المخدوعة التي خرجت لتحارب الترابي فاذا بها تحتضنه وفصائله كمعارض لشريكه النظام، بل وصل بالترابي من السخرية ان يدعوهم للانضام اليه لمعارضة النظام الذي صنعه.
    اننا نناصر الشعب على تجاوز من خذلوه او خدعوه، وعلى خياره الصعب الذي ينتهجه لاجل اسقاط النظام.
    اننا ندعوا كل الشعب الغيور للتحرك السريع لرفع المعاناة عن الفئات المسحوقة والمهمشة والتي لا تملك قوت يوم واحد ولا العلاج لمن يتقلب بينهم يرجو الشفاء بلا دواء.
    ان خيار التغيير ياتي تحقيقا لارادة الشعب الذي ارتأت غالبيته حتمية التغيير كما ان فئات المجتمع المدني اصبحت تشكوا للعالم ما يصيبها من جراء سياسات النظام الذي وصل به ان يجبر السكان على مغادرة مساكنهم بلا تعويض واخرين اضطرهم بالعنف للهجرة بلا زاد، كما تاكد للشعب ان النظام يفتعل الازمات لاكراهه على مجاراته، ويواصل عليهم التحايل والخداع في مشروعات غايتها ان يستمر النظام ورموزه في السلطة. كما انه عمد على تصفية المجتمع من الرجال والشجعان حتى يتمكن من السيطرة على البلاد، فكانوا كلما راوا بطلا بين قومه او شجاعا استدرجوه الى ساحات الحرب والجهاد المزعوم فاذا تقدم الشجعان الضحايا مخدوعين قتلوهم من خلفهم غدرا ولم يموتوا في ساحات القتال، حتى افقدوا المجتمع خيرة رجاله واكثر من مليوني قتيل لا ذنب ولا جهاد حقيقي. ثم جاءوا يحتفلون بقتله ويخدرون اسرته بانه بين الحور العين، فلا يوجد بيت الا وهو مليئ بالاحزان والآلام ومن بقي لهم من الشباب اضطهدوه او سجنوه، مما اضطر فئات المجتمع المدني ان تتحول الى فصائل سياسية واخرى عسكرية لتدافع عن نفسها وتحمي بنيها وتسترد حقوقها.
    ان حتمية التغيير لرفع معاناة الشعب وتحسين ظروفه المعيشية وتحقيق الرفاه ، ولاجل محاربة الفساد والجريمة المنظمة التي تمارسها عصابات النظام بانتظام.
    اننا نناشد كافة الشعب المسارعة لتلاحم قوى الشعب لاجل الخلاص وتحقيق الحياة الكريمة لاجياله.
    ايها الشعب الغيور اجمع واسرع لنسعف الوطن الجريح والذي يزنف منذ سنين فانه اوشك ان يسقط وتقطع اوصاله الى الابد.
    اننا نعلن لكم البدا في انطلاق الثورة في شهر اكتوبر وذكرتيات بطولات رموزكم الحرة. في اكتوبر تكون البداية، والنهاية هي نهاية النظام متى وكيف تكون. انها لساعة تاريخية لاستعادة الحياة والعافية للوطن ويستعيد كرامته وكبرياءه.
    لهذا ندعوا الشعب عموما والعمال والطلاب خصوصا لاعلان رفضهم لبقاء النظام في السلطة واعلان الرفض لكل الرموز التقليدية التي تتصالح معه للتقاسم السلطة وتبعد الشعب عن ادارة شئونه وتكرس السلطة في ايدي العاصابات السابقة واللاحقة التي تتجار بقاضايا الشعب.
    وللقواعد الحرة من تلك الاحزاب نقول يمكنكم تنظيم صفكم فانكم احرار في تحقيق حلمكم في بلدكم دون سيد عليكم ويمكن تقديم قيادات جديدة للنضال دون التقيد باسم تلك الاحزاب حتى ياتي يوما وظرفا يسمح باعدة ترتيب البيت بلا ارهاب.
    وان نعلن للعالم رفض المهازل والمسرحيات السياسية التي يتبعها النظام لخداع الشعب لاستمرار القمع والفساد ، وان يكون الاعلان للرفض بكل الوسائل المشروعة دون اي شغب يشوه مسيرة التحرير التي تشمل الاضراب والعصيان المدني والانتفاضة الشعبية حتى سقوط النظام.
    ودعوتنا للتجار وذو الحال الميسور ان يساعدوا من في جوارهم من المحتاجين لتحفيف معناتهم وما ينتج من توقف الكسب ايام الاضراب والعصيان وسيكون ذلك دينا على السلطة الشعبية الجديدة وتعتمدها لجان الاحياء التي ترقب ذلك لتعويضهم من الاموال التي سرقها النظام من حقوق الشعب.
    ونطلب من الجندي السوداني كل فرد منهم على حداه ان يخاف الله في شعبه ووطنه وان يؤدي واجبه كقوات للشعب وليس للنظام الذي جلب عليه النكب. وان ينحاز الجندي الى شعبه ويناصر عصيانه ولا يؤذي بني بلده لاجل عدوه الذي يؤذيه، ولا يدافع عن النظام وان يقوم بكل ما يمكنه من مناصرة الشعب.
    وندعوا الحركة الشعبية ان تلتزم الحياد كادنى موقف ايجابي لمساندة الشعب ولا تساند النظام الذي ما زالت يده ملوثه بدماء الشعب جنوبه وشماله.
    وندعوا الثوار والاحرار التعبير بالوسائل السلمية وكل منهم يمنع الفوضى من حوله في عمل مسؤول ومنظم واذا ما حدث عنف من جهة النظام سيكون الرد المناسب من القيادة الداخلية التي ستعلن فيما بعد وبالتنسيق مع قيادات الجيش المنحازة الى الشعب، وثورة حتى النصر.
    ولا نامت اعين الجبناء ، ولا مكان بيننا لمن يخون شعبنا.
    عثمان حسن بابكر
    رئيس تجمع الوطنيين الاحرار
    12/ اكتوبر 2005
    [email protected]

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 12-10-2005, 05:56 AM)
    (عدل بواسطة Hassan Osman on 14-10-2005, 04:22 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman12-10-05, 05:51 AM
  Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman12-10-05, 11:07 AM
    Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام ريهان الريح الشاذلي12-10-05, 12:26 PM
      Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman13-10-05, 01:34 AM
        Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام nour tawir13-10-05, 01:56 AM
          Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman13-10-05, 04:00 AM
            Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman14-10-05, 04:18 AM
              Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman14-10-05, 04:36 AM
                Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman17-10-05, 03:35 AM
                  Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman18-10-05, 02:15 AM
                    Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman18-10-05, 04:42 AM
                      Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman19-10-05, 09:27 AM
                        Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman22-10-05, 02:18 AM
                          Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman22-10-05, 12:42 PM
                            Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman23-10-05, 04:48 AM
                              Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman25-10-05, 09:04 AM
                                Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Dr.Mohammed Ali Elmusharaf25-10-05, 09:23 AM
                                  Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman02-11-05, 05:27 AM
  Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Tariq Sharqawi03-11-05, 00:16 AM
    Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman07-11-05, 03:26 AM
      Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman10-11-05, 00:04 AM
        Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman10-11-05, 00:15 AM
          Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman14-11-05, 05:34 AM
            Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman24-11-05, 03:45 AM
              Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman10-12-05, 08:22 AM
                Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman13-12-05, 05:38 AM
                  Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman18-12-05, 07:31 AM
                    Re: الثورة قد ابتدت خطاها على النظام Hassan Osman22-12-05, 03:28 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

������� ��������� � ������ �������� �� ������� ������ ������� �� ������ ������ �� ���� �������� ����� ������ ����� ������ �� ������� ��� ���� �� ���� ���� ��� ������

� Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de