أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 05:44 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الأستاذ عبد المنعم خليفة خوجلي(Abdul Monim Khaleefa)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-04-2008, 06:45 PM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    الأصدقاء الأعزاء
    لكم التحية والشكر على المتابعة


    من أهم وثائق ثورة أكتوبر كتاب "يوميات ثورة 21 أكتوبر" لمؤلفه بروفيسور كليف تومسون الذي عمل أستاذا بجامعة الخرطوم وعايش ثورة الشعب في أكتوبر ودون مذكراته عن الثورة. وقد قام الأخ الدكتور بدر الدين حامد الهاشمي - المحاضر بجامعة السلطان قابوس بمسقط - بترجمة الكتاب إلى اللغة العربية، ويتم حالياً نشره بجريدة "الأحداث" السودانية. استاذنت الأخ د. بدر الدين باقتطاف جزء من الكتاب وإعادة نشره في سودانيزأونلاين. وفيما يلي أورد هذا الجزء الذي يحكي عن حل المجلس الأعلى للقوات المسلحة ومجلس الوزراء (نقلاً من جريدة الأحداث السودانية).
    عبد المنعم خليفة


    Quote: وفجأة بدأ حسن بشير في تليين موقفه ومع تقدم الوقت بدأ حديثه في اخذ منحى ينحو الى التهدئة والحذر، وأشار إلى أن موقف المدنيين الآن قوي جداً، وان الدور الآن على الجهة الأضعف لمجابهة الموقف بما يتطلب ولكن لم يصل أمر ماذا يمكن للقادة العسكريين ان يفعلوه إلى حد إحداث خلاف حاد بينهم، كانت كل الخلافات بين هؤلاء القادة اختلافات شخصية وكان اغلبهم – مثلهم مثل الفريق عبود- في غاية الارتباك والحيرة. كانوا كعسكريين ينظرون للأمر وكأنهم أمام معركة حربية وإذا كان عليهم الاستسلام فان أمامهم ثلاثة خيارات: التقدم للأمام أو التقهقر للخلف أو البقاء في نفس الخط. وفي هذه اللحظات كانوا قد قرروا البقاء في نفس الخط كانت تدور في مخيلتهم صور التقدم للامام وزهو الانتصار المنتظر وفي نفس الوقت صور التقهقر للتخلف وما يصاحب ذلك من مذلة ومهانة القوات المسلحة وكان قادة الجيش في حالة لا يحسدون عليها من الارتباك وعدم التركيز ولم يوفق عبود في توضيح الخيارات المتاحة امام قادته حتى يتيح لهم فرصة الوصول لرأي موحد.

    الطريق إلى تعهد سري:

    ومع مغيب الشمس كانت إذاعة امدرمان مازالت تذيع بياناً عن إذاعة بيان هام للأمة في الساعة السابعة مساء. اخطر عبود بان اللواء عوض عبد الرحمن صغير واللواء الطاهر عبد الرحمن يودان الدخول عليه ، كان اللواء عوض هو رئيس المجلس المركزي بينما كان اللواء الطاهر هو قائد القيادة الشرقية وحاكم كسلا، وكان للرجلين علاقة ممتازة مع عبود.

    كان عبود يرى ان الاثنين قد يحملان معهما قرارات حاسمة لقادة الجيش، اجتمع عبود منفرداً بالرجلين وكان اللواء الطاهر هو البادىء بالحديث وأعقبه اللواء عوض أوضح الرجلان لعبود انهم التقوا بكل وحدات وافرع الجيش في الخرطوم وامدرمان والشجرة، وان الجميع مجمعون على ان الوضع قد تطور تطوراً خطيراً وأعربوا له عن شكوك رجال الجيش حيال حل المشكل الراهن بالقوة وعن الشكوك في أن يمتنع الجنود عن إطلاق النار على المدنيين، اختتم الرجلان حديثيهما لعبود بتوصية كل الوحدات بضرورة حل المجلس الأعلى ومجلس الوزراء. لم يستوعب الفريق عبود ما قالاه على الفور. كان ما سيترتب على تنفيذ هذه التوصية عظيماً. لم يكن أبدا يتوقع ما سيحدث إن نفذت التوصية. طمأناه بأنه سيظل رأسا للدولة رغم زوال سلطة العسكر من الجهازين التنفيذي والإداري. كرر سؤالهم عما قالاه بخصوص حل المجلس الأعلى ومجلس الوزراء ولما أكدا له ما قالاه لم يبد موافقة على الأمر وخرج من الغرفة.وبعد لحظات نادى الفريق عبود على اللواء عوض وجلسا سويا في إحدى الغرف.

    وابتدر عبود الحديث بقوله ان له ثقة لا حدود لها فيه وانه يأمل أن يخبره بتفسير ما حدث وما قاله الضباط على وجه التحديد. كان عبود يريد أن يعرف عما إذا كان هنالك شخص بعينه خلف ما ورد انه توصية كل وحدات الجيش.

    اقسم اللواء عوض بشرفه العسكري، أن لا احد بعينه يقف خلف هذه التوصية وان باعثها هو الحس الوطني القومي والخوف على حياة وسلامة المواطنين سواء أكانوا مدنيين أم عسكريين. وطفق يشرح في استفاضة ما حدث في اجتماعاتهم مع وحدات الجيش المختلفة وما يحدث في الشارع من انتفاضة ومظاهرات وإضراب وأيضا عن الأحوال المتردية في الأقاليم.

    قرر عبود لقاء أعضاء المجلس الأعلى "أعلى سلطة في الجيش وفي البلاد" ذهب مع اللواء عوض إلى شرفة في الطابق الثاني للقصر من الناحية الشمالية وتحتها كان شارع النيل الأزرق الذي تقف على طرفه المدافع المنصوبة نحو النهر وتوافد أعضاء المجلس الأعلى – واحد اثر الآخر- على عبود في البلكونة، وطلب عبود من اللواء عوض أن يحكي لكل واحد من أعضاء المجلس الأعلى آراء وحدات الجيش المختلفة في ما يحدث. وأثناء ذلك كانت الشمس تأذن بالمغيب وبدأ المكان في الإظلام.

    لما خرج حسن بشير نصر تكلم عبود أولا قائلاً بأنه يبدو ليس مطلعاً على الحقائق كما هي واختتم بقوله: لم تخبرني أبدا بحقيقة الأمر وان الوضع قد تطور للأسوأ هكذا... لم يحر حسن بشير رداً، فصمت وظل صامتاً لثوان ،سأل بعدها حسن بشير اللواء عوض (ما الذي يحدث؟) كرر اللواء عوض ما قاله من قبل عن آراء القيادات ومطالبتها بحل المجلس الأعلى ومجلس الوزراء ،اختتم اللواء عوض الحديث بقوله أن الفريق عبود يحتاج إلى بعض الوقت ليقنع زملاءه في المجلس الأعلى . هنا قال حسن بشير في "حسم": أنا أتعهد بإقناع مجلس الوزراء وعلى الفور غادر المكان لأداء واجبه الذي ألقاه على عاتقه.... وكانت الساعة تقترب من السابعة مساء.

    كان ما تعهد به حسن بشير على نفسه مثيراً لبعض القلق عند الفريق عبود. كان يتصور ان حسن بشير سوف يصر على المقاومة ومواصلة محاولة القضاء على ثورة المدنيين عن طريق القوة وبسط سلطة الجيش، ومع اقتراب موعد إذاعة البيان الذي يدعو المجلس المركزي للانعقاد أحس بشير للتقهقر أكثر من أي شخص آخر.

    ومع خروج حسن بشير كانت هنالك مفاجأة اكبر في الطريق، كان عبود يتكيء على شرفة القصر ينظر في هدوء إلى النيل الأزرق، مع اختفاء آخر أشعة الشمس في الأفق وحلول الظلام، كان الشارع تحت الشرفة هادئاً بيد أن عبود لاحظ شيئاً في الجهة الغربية، كان هنالك شخص بملابسه الرسمية يسير في الشارع متجهاً نحو بوابة القصر. بدأ أن الرجل هو احد ضباط الجيش ولكن، ونسبة للظلام لم يكن من المتيسر تحديد ملامح الرجل ولكن عندما دخل الرجل تحت مدخل القصر حيث الإضاءة تعرف عبود على الرجل ..كان عقيداً في الجيش..تعجب عبود من وجود ذلك الضابط (والذي لم تكن له علاقة به) كان ذلك الضابط هو محمد الباقر احمد، وهو من الضباط المحترمين في وسط زملائه..أمر عبود اللواء عوض بالنزول للطابق الآخر والاستفسار عن سبب وجود الباقر في تلك اللحظة هرع اللواء عوض للدرج لملاقاة الباقر.. وفي طريقه قابل اللواء محمد إدريس عبد الله (والذي كان الرجل الثاني في قيادة الجيش بعد اللواء حسن بشير)...أثار وجود محمد إدريس استغراب اللواء عوض إذ أن العميد محمد إدريس ليس عضوا في المجلس الأعلى، بيد أن استغرابه لوجود العقيد الباقر كان اكبر.

    قال محمد إدريس لعوض :لماذا أبطأت؟ لقد ظننا انك اعتقلت" وفي هذه اللحظة أتى العقيد الباقر للدرج حيث الرجلين وسأل اللواء عوض نفس السؤال عن سبب تأخيره. للحظة فكر عوض في أن مجيء الرجلين هو نوع من التحرك الحذر وأنهما أتيا لإنقاذه هو واللواء الطاهر الذي أتى معه للقصر لينقل لعبود ورفاقه رأي ضباط الجيش في الأحداث.
    كان عبود قد تبع خطوات عوض في الدرج ووقف في الصالة ورأي العميد محمد إدريس وسمع العقيد الباقر يحادث اللواء عوض ويقول أنهم خشوا من أن يقوم عبود والمجلس الأعلى باعتقالهما لذا فلقد احضر معه قوة عسكرية كان هذا مصدر استغراب اللواء عوض الذي قال له: ليس هنالك من بأس.. يبدو أن الفريق عبود وزملاءه قد اقتنعوا برأي ضباط الجيش، وطلب منه أن يعود أدراجه ومعه الجنود الذين أحضرهم.وبينما كان محمد إدريس عبد الله يتحدث في الصالة مع عبود أتى حسن بشير.
    صرح حسن بشير بأنه بعد أن قام بشرح الوضع لمجلس الوزراء فلقد وافق الوزراء على حل مجلس الوزراء وحل المجلس الأعلى أيضا. قال عبود لحسن بشير انه يرغب في الحديث مع الوزراء شخصياً. توجه الفريق عبود ومعه حسن بشير ومحمد إدريس عبد الله إلى غرفة المؤتمرات حيث كان الوزراء مجتمعين.
    لم يكن يناقشون شيئاً. خاطبهم حسن بشير قائلاً: لقد وضح الأمر الآن لم يعد الناس سعداء بنا. إن علينا الرحيل فوراً وتكوين مجلس أعلى جديد.
    أجاب عبود: التقارير تقول غير ذلك، وبالحق فلقد كانت تقارير المخابرات محبطة جداً لرجال الجيش ..وكان عبود يعلم ذلك تمام العلم، كان عبود يعارض تماماً حماسة حسن بشير للرحيل عن السلطة. كان الرجل يأمل في أن يقوم المؤتمرون بالدخول في مزيد من النقاشات حول هذا الأمر. تحدث كذلك محمد إدريس عبد الله وواصل في حديثه الذي ينحو للتصالح واللين مما كان قد بدأه مع الفريق عبود في أثناء سيرهما معاً في صالة القصر ووجه محمد إدريس سؤالاً مباشراً لعبود عن إمكانية موافقته على حل المجلس العسكري. أجاب عبود: "لا لن أخون أصدقائي" رد عليه محمد إدريس "لا لن تكون خيانة من جانبك لأصدقائك، لقد خدمت معك لعقدين من الزمان ولا اعتقد أن تكون خيانة من جانبك لأصدقائك إن هم طلبوا حل المجلس وتحقيق مطالب الشعب،لم يقتنع عبود بذلك الحديث ،بدا انه في حاجة لوقت أطول ليفكر في الأمر. وتخلى عن فكرة الاجتماع مع أعداد كبيرة من الضباط أو الوزراء مجتمعين وقرر أن يجتمع مع أفراد أو مجموعات صغيرة، وكان كثير ممن اجتمع بهم عبود في ذات الحيرة والارتباك.
    وان كانوا جميعاً كذلك فلماذا كان حسن بشير نصر يصر على أن يتنحى الجميع؟ هل كان عوض صغير والطاهر محقين في تقريرهما عن طلب اغلب وحدات الجيش بحل المجلس؟ لابد أن الأمر كذلك إذا كان محمد إدريس عبد الله قائداً لأهم وحدات الجيش.
    طاف عبود لدقائق على أعضاء مجلس الوزراء والمجلس الأعلى وتبادل معهم أطراف الحديث، انسحب إلى مكتبه ومعه بعض الضباط. في ذلك الأثناء كان راديو امدرمان قد بدأ في إذاعة البيان المسجل سلفا والذي مفاده أن الحكومة تدعو المجلس المركزي للانعقاد لمجابهة ومناقشة الأحوال الحادثة في البلاد. اجمع جميع من كان في القصر حينها أن البيان ليس كافياً لتهدئة الأحوال الثائرة في البلاد، بدا أن تيار حسن بشير قد اخذ في التمكن ونجح في إقناع معظم الحاضرين بان الخير في التنحي. ذهب الفريق عبود بعد ذلك لغرفة صغيرة في القصر ومعه عدد صغير من كبار الضباط لمتابعة مناقشة الأزمة .وما أن اخذ الجميع مقاعدهم حتى دخل من الباب ـ دون إعلان ـ العقيد الباقر، وكان محمد إدريس هو من فتح له الباب وما أن دخل الباقر حتى ابتدره حسن بشير في غضب "ماذا تفعل هنا؟" وأردف بعد هنيهة "ما تفعله الآن خطأ" رد الباقر بنفس النبرة "أنا هنا لست تحت قيادتك ولم آت لا تلقى مثل أي أوامر".
    تدخل الفريق عبود وهدأ الخواطر ثم التفت إلى الباقر وسأله عن مراده، رد الباقر في نبرة أكثر هدوءا ما خلاصته أنه يعد نفسه خائناً لوطنه ولجيشه أن لم يخبر الفريق عبود عن الوضع الحقيقي في الجيش والذي يُعد وضعا لا يرضي أحدا فالضباط والجنود في حالة تذمر وهنالك حالة من فقدان الضبط والربط في الجيش. أضاف أيضا أن حياة أعضاء المجلس الأعلى نفسها في خطر من غضب الجماهير. لم يعد بالإمكان الاعتماد على أن أفراد الجيش سيطلقون النار على الجماهير إذ لم يعودوا يثقون في الحكومة .وإذا لم يتم عمل إجراءات حاسمة فان سلامة أعضاء المجلس الأعلى ستكون في خطر. لم يشك احد من السياسيين في صدق نوايا الباقر نحو سلامة أعضاء المجلس العسكري الأعلى. أضاف الباقر انه سيكون ممتناً لو قام الرئيس عبود بحل المجلسين.
    قبل أن يرد الفريق عبود أضاف محمد إدريس عبد الله أن هنالك جنوداً حول القصر يؤيدون مثل هذا التحرك، ورد الباقر بتأكيد ذلك. أبدى عبود استغرابه لما يحدث وهب يذرع الغرفة جيئة وذهاباً وسرت همهمات من الحاضرين وقطع حسن بشير القول بان ما قاله الباقر صحيح وانه يؤكد ما ذكره قبل دقائق عن ضرورة حل المجلسين وان ما قاله الباقر الآن ظل هو يردده منذ النهار لعبود .كان لدى العميد محمد إدريس عبد الله مسودة بيان جديد ناوله لحسن بشير ظهر في الأفق صراع جديد عندما صرح حسن بشير بأنه هو من سيقرأ البيان إذا كان عبود ليس مستعداً لقراءة البيان. هنا غضب عبود ومضى الضباط الكبار في إبداء آرائهم وقال كل واحد ما عنده،وقبل أن يخرج الاجتماع عن السيطرة استعاد عبود هدوءه وبصوته الرزين المعتاد ذكر المجتمعين انه لا داعي للجدال والخلاف وان عليهم الاستمرار في النقاش بصورة اهدأ، هنا جلس الباقر ومن معه من الواقفين.
    شدد عبود للجميع أن على الجيش حفظ كرامته وذكر أن الجميع فيما يبدو يوافقون على أن نجاح المدنيين في ثورتهم السلمية يستلزم إعداد بيان جديد يتناسب وطموحات ومشاعر الجماهير، ويدعو للتفاوض حول نقاط الخلاف. وذكر أيضا انه يجب عدم السماح للجيش بالهرب من ميدان المعركة.. يجب على الجميع العمل على عدم تقويض الجيش ووحدته لهذا الغرض يجب عدم الكشف عن الخلافات بين رجال الجيش، إذ أن هذه النقاشات ما هي إلا بغرض الوصول إلى قرارات صائبة وبعد الوصول إلى هذه القرارات يتوجب على الجميع الالتزام بها وان يسود الاتفاق داخل الجيش للحفاظ على هيبته وكرامته.
    خفض الجميع من أصواتهم واقسموا جميعاً على عدم تسريب ما دار بينهم قبل دقائق للخارج ،وكان تعهدهم السري ملزماً للجميع. لا يجب أن يسمع أي مخلوق بالخلافات التي اشتعلت بين رجال الجيش ،لابد من الحفاظ على سلامة الجيش وكرامته ووحدته. كل ما ينبغي أن يعلمه الناس هو أن الفريق عبود وبعد التشاور مع زملائه وجيشه قرر حل مجلس الوزراء والمجلس العسكري.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2008, 10:27 AM

عمار زكي

تاريخ التسجيل: 12-09-2007
مجموع المشاركات: 995

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    UP
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2008, 05:59 AM

مدثر محمد عمر
<aمدثر محمد عمر
تاريخ التسجيل: 11-03-2008
مجموع المشاركات: 1434

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    سلام... عمل كبير... ارجو ان تواصلوا... اكثر ما يقلقني دائما ان ثقافتنا شفهية وتاريخنا شفهي و تكويننا لفكرنا يدور بين الاثنين وتعلقنا بالخرافة "الشفهية" وحكايات الاخرين عن كل شيء.. فواصلوا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2008, 08:50 PM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: مدثر محمد عمر)

    الأخ العزيز مدثر محمد عمر
    لك التحايا والود العامر والأمنيات الطيبة

    أشكرك على كلماتك المشجعة، وأتفق معك على أهمية التدوين سواء كان من أجل التوثيق أو توضيح لوجهات نظر لكي يتم الحوار المسئول حولها.. كما آمل أن أتمكن من الاستجابة لرغباتكم في المواصلة.
    محبتي
    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2008, 09:41 PM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    الأصدقاء الأعزاء
    تحياتي وأمنياتي الطيبة لكم مع شكري على الرغبة والمتابعة .

    [[B]U]دعوة إلى حوار حول الوحدة والديمقراطية والتنمية المتوازنة

    كما سبق أن أوضحت فإن الهدف من كتابة هذه الأوراق الأكتوبرية - في هذا المنعطف التاريخي الذي تمر به بلادنا العزيزة والذي برزت فيه بوضوح العديد من المؤشرات التي تهدد تماسكها ، بل وجودها نفسه - هو استخلاص دروس تجربة أكتوبر ومحاولة إسقاطها على واقع السودان المعاصر ، مع الاعتبار الكافي للمتغيرات الداخلية والخارجية التي حدثت في الفترة الماضية والتي تجاوزت الأربعة عقود .

    لهذا رأيت أن أبدأ أولاً بمحاولة وضع إطار للموضوعات ذات الأولوية، والتي تمثل القضايا الجوهرية التي هدفت ثورة أكتوبر إلى معالجتها من اجل تحقيق تطلعات الشعب إلى وطن حر قوي وديمقراطي ومزدهر . وآمل يكون هذا الإطار المقترح مرتكزاً لحوار جاد حول الشأن الوطني . وسوف أشترك في هذا الحوار وفقاً لما تسمح به تجربتي المتواضعة ؛ غير أنني أريد له أن يكون حواراً عريضاً عله يفضي إلى توحيد الرؤى حول بلورة مشكلات الوطن الرئيسية والحلول الممكنة لها ، وعلى رأس تلك المشكلات الحفاظ على الكيان القومي وإشاعة الديمقراطية والعدالة الاجتماعية في ربوعه ، وخلق الانسجام والمواطنة الحقة بين مكوناته ؛ وذلك بإيجاد الحلول الناجعة للحرب الأهلية الدائرة حالياً في عدد من المناطق ، وحالة التذمر التي لم تصل بعد إلى درجة حمل السلاح في مناطق أخرى.

    كمدخل للحوار - والذي بدأه سلفاً الأخ الأستاذ عمار محجوب زكي - أرجو أن أقدم تلخيصاً موجزا لبعض الجوانب الهامة التي وردت في مداخلاته القيمة التي اتخذت شكل تعليقات على بعض ما ورد في سلسلة الأوراق الأكتوبرية ، وذلك على النحو التالي :

    1. إمكانية حدوث تحول سلمي من النظام الشمولي العسكري المدعوم من حزب عقائدي إلى نظام حر ديمقراطي يكفل الحريات والتداول السلمي للسلطة .

    2. كيفية معالجة حالة الضعف والانقسامات التي تعاني منها الأحزاب الرئيسية (والذي يستند عليه الانقلابيون كسبب لانقضاضهم على الديمقراطية ). فالأحزاب بالفعل ضعيفة في بنيتها التنظيمية ولا تملك وسائل القوة المادية من مال وأصول ووسائل لوجستية .

    3. القيادات التاريخية للأحزاب ظلت هي نفس القيادات منذ ثورة أكتوبر. فهل هي على إلمام كاف بمتطلبات المرحلة ؟ وهل سعت لتطوير النظام الديمقراطي ليستوعب المتغيرات ؟

    4. إمكانية انضمام القوى الحديثة في حزب .

    5. أصبحت التنظيمات الإقليمية التي برزت في أكتوبر الآن أكثر إصراراً على المطالبة بحقوقها المشروعة في التنمية ؛ وقد وصل بها الحال لحمل السلاح لتحقيق مطالبه العادلة في التنمية المتوازنة .

    6. كيف نقيم إنجازات الإنقاذ وعلى رأسها سد مروي وشبكات الطرق والجسور ومشروعات إنتاج البترول وتصفيته ونقله ، والتي لم تنعكس على حياة المواطنين ؛ حيث ازدياد معدلات الفقر ، وتدني مستويات المعيشة ، وانهيار الخدمات ، والظواهر الاجتماعية السالبة ؟

    إضافة لما أثاره الأستاذ عمار ، أرجو أن أشير هنا إلى بعض الموضوعات ذات الأهمية التي أرى أن يتركز حولها الحوار ( وهي قابلة للتعديل والإضافة من قبل الراغبين في المشاركة في الحوار أو سواهم): 1.

    1. وقف الحرب في دارفور والمعالجة الجذرية لآثارها .

    2. اتفاقية السلام الشامل .

    3. الوحدة الوطنية – الهوية - المواطنة – التنوع العرقي والثقافي .

    4. تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المتوازنة ، والمشاركة في السلطة والثروة .

    5. أزمة الحكم الناتجة من الانقلابات العسكرية وسيادة الاتجاهات الشمولية ، وقصر فترات الديمقراطية .

    6. الإصلاح الحزبي والسياسي .

    7. مقارنة دور الاتحادات والنقابات ومنظمات المجتمع المدني الأخرى ما بين حقبة أكتوبر والحقبة الحالية .

    8. عودة المعارضين إلى أرض الوطن ، وممارسة كافة حقوقهم السياسية على أساس العدل والحق وحكم القانون .

    9. السياسات الاقتصادية ( النفط – الاستثمار – التحرير الاقتصادي – التخصيصية – الفقر ) .

    محبتي
    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2008, 10:17 PM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    دعوة للاستماع للأكتوبريات الخالدة بصوت شاعرها المبدع الأخ والصديق الأستاذ / محمد المكي إبراهيم .



    محبتي
    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2008, 11:11 AM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    وكان القرشي شهيدنا الأول : نبذة عن الشهيد أحمد القرشي طه

    إطلاق الرصاص بالجامعة (رواية بروفسور كليف ثومبسون في كتابه"يوميات ثورة 21 أكتوبر الذي سبقت الإشارة إليه، ترجمة الدكتور بدر الدين الهاشمي - والذي تواصل نشره حالياً جريدة الأحداث السودانية ) :
    Quote: اختبأ العديد من الطلاب خلف الممر الرابط بين داخلية سوباط وحماماتها . كان أحد هؤلاء الطلاب هو أحمد القرشي طالب العلوم الذي كان يعيد سنته الأولى بالكلية. كان نحيلاً يرتدي بناطالا أسود ً وقميصًا أبيض كفكف أكمامه إلى منتصف ساعده . كان شاباً هادئاً يحب الكرة ولعب الكوشتينة . عرف عن القرشي أنه كان يساري منذ أيام دراسته الثانوية في الفاشر ، وكان يؤدي أيضاً واجباته الدينية من صلاة وصوم . حمل القرشي حجراً وقفز من فوق الحائط القصير وركض في الجانب الآخر حتى صار على بعد نحو قدمين من طرف الداخلية .. حينها توقف وهتف بشيء ما وقذف بالحجر نحو الشرطة ، لو أن رجال الشرطة رأوا ضرورة التقهقر لما كان هناك ما يقف في طريقهم . سمع صوت طلق النار مرة أخرى واخترقت طلقة رأس القرشي قرب حاجبه الأيمن وخرجت من مؤخرة جمجمته ، هوى جسد القرشي على الأرض الرملية فحمله زملاؤه إلى الممر ثم إلى غرفة في الداخلية وسجي على فراش . كان ينزف من مؤخرة جمجمته وسال خيط من الدم من بين شفاهه ولكن نبض قلبه لم يكن قد توقف ، واستقر رأي رفاقه على نقله للمستشفى .
    .

    داخل مستشفى الخرطوم ( رواية الأستاذ/ عبد الله مسعود، الطالب بكلية القانون جامعة الخرطوم في حينها):
    Quote: When we got there the hospital was not yet dominated by the police forces. We could locate where the body of El Qurashi had been dumped on a stretcher in a solitary room in the First Block; the one facing the North Gate. I was able to sneak into the room that was neither guarded nor attended and found El Qurashi in shirt and trousers with his face uncovered. I clearly saw that a bullet had hit him just above the right brow and existed at the back of the skull.

    المجد والخلود لشهداء ثورة أكتوبر.
    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2008, 08:06 AM

عمار زكي

تاريخ التسجيل: 12-09-2007
مجموع المشاركات: 995

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    لك الشكر أستاذي عبدالمنعم خليفة ولا زلنا نأمل في مواصلة المسيرة عبر التاريخ والذكريات من أكتوبر وما تلاه .. لك كل التقدير على تسجيل إسم سعادة السفير عمر بريدو للحقيقة والتاريخ.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2008, 09:08 AM

عمار زكي

تاريخ التسجيل: 12-09-2007
مجموع المشاركات: 995

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: عمار زكي)

    UP
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2008, 05:06 AM

عمار زكي

تاريخ التسجيل: 12-09-2007
مجموع المشاركات: 995

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: عمار زكي)

    UP
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2008, 01:44 PM

Abdalla Abbas

تاريخ التسجيل: 05-05-2006
مجموع المشاركات: 260

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    [size=24]ألأخ عبد المنعم خليفه
    سلام من الله عليك و أنت توثق لحقبة هامه من تاريخ بلادنا فجزاك الله خيرا علي هذا الجهد و الدقه والمثابره.....أكتب أليك بعد عودتي من الؤتمر الثاني عشر للأنكتاد و الذي عقد في أكرا...وقد كنت أنت و ألأخوه عاقل عطا المنان و مصطفي سورج و آخرين فرسان حلبة المفاوضات في هذا المحفل الهام قبل أن ينكمش دوره مع أنكماش دور و نفوذ مجموعة السبعه و سبعين و قد كانت لم فيها صولات و جولات...لعلك تجد الوقت للكتابه عنها وعن النظام ألأقتصادي الدولي الجديد و الذى لم يري النور وحلت محله العولمه و سياسات التحرير ألأقتصادي والخصخصه والتي سيقت لهاالدول الناميه سوقا مع ما نتج عنها من نتائج كارثيه أحد أفرآزاتها أزمة الغذاء الحاليه الي تجتاح العديد من الدول الناميه من جراء أهمال الزراعه وتخلي القطاع العام عن دوره......عذرا لهذا ألأستطراد...

    أري من طلعتك البهيه في الصوره أن كانت حديثه أن ألأبيض و ألأسود يتصارعان علي مفرقيك و لا ندري لمن الغلبه حاليا...ونحن نردد قول المحجوب رحمه الله عندما زار سويسرا في الشتاء و رأي جبال ألألب معممه بالجليد ثم رآها في الصيف قد أنحسر عنها الجليد و أكتست حلة خضراء فأنشد قائلا في قصيده رآئعه....
    ليت شيبي كشيبها موسمي ...يجلو الصيف عن محياه القناعا
    أحد فرسان ثورة كتوبر من طلاب المعهد الفني خالنا عبد الحميد الفضل عبد الحميد

    مع خالص تحياتي ومودتي لك و للأسره الكريمه[/size]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2008, 09:15 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 25-12-2006
مجموع المشاركات: 4124

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: بكرى ابوبكر)

    .. عزيزنا منعم :

    نتابع بحرص و إستمتاع .. خالص التحايا لك يا عمار

    .. كان اللواء عوض عبد الرحمن صغير ، ضابطا عظيما
    .. و سودانيا اصيلا كريما و شهما .. عارفا بتفاصيل
    و دقائق واقع الحياة السودانية ، و ساعده ذلك في
    قراءة مسار الاحداث في تلك الايام علي نحو حكيم
    و صحيح

    " فلتعش عالية خفاقة راية اكتوبر فينا "
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2008, 09:46 AM

عمار زكي

تاريخ التسجيل: 12-09-2007
مجموع المشاركات: 995

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: أحمد طراوه)

    نحييك من على البعد أيها العزيز الطبيب الحبيب طراوة وأهديك تحيات الوالدة الشباك والأخ د.عبدالله ولكم نحتاج إليك في ساحات العمل والعطاء فلا تبخل علينا بمداخلاتك من أجل سودان جديد وطن شامخ وطن عاتي وطن خير ديمقراطي وطن بالفيهو نتساوي نحلم نقرا نتداوي مكان السجن مستشفى ومكان الطلقة عصفورة تحلق حول نافورة وتداعب شفع الروضة.. لك ألف تحيه وتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2008, 02:58 AM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: عمار زكي)

    العزيز الأخ الدكتور احمد طراوة
    لك أجزل الشكر على كلماتك الطيبة .. ونتطلع إلى مساهمتك واشتراكك في الحوار الوطني العريض الذي نحن مقبلون عليه ؛ فأنت مؤهل لذلك فكراً وممارسة وذاكرة وقادة ومعاصرة لحركة المجتمع وعطاء متصلاً نحو كل ما يرتبط بتقدم الوطن . كما نرجو دعوة الأصدقاء طرفكم بالولايات المتحدة .
    محبتي
    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2008, 02:49 PM

Moawia Mohammed
<aMoawia Mohammed
تاريخ التسجيل: 24-10-2006
مجموع المشاركات: 3675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: بكرى ابوبكر)

    الأستاذ الفاضل / عبد المنعم خليفة خوجلي
    تقبلوا هدية جماعة بوست تاريخ الغناء في السودان

    مع فائق الشكر و التقدير لهذا المجهود العظيم




    pluginspage="http://microsoft.com/windows/mediaplayer/en/download/"
    id="mediaPlayer" name="mediaPlayer" bgcolor="#000000" showcontrols="false"
    showaudiocontrols="false" showtracker="-1" showdisplay="0" showstatusbar="0"
    videoborder3d="-1" enabletracker="false"
    src="/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424"
    url="/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424"
    autostart="-1" designtimesp="5311" loop="false">

    (عدل بواسطة Moawia Mohammed on 20-04-2008, 11:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2008, 09:07 AM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Moawia Mohammed)


    الابن العزيز معاوية
    تحياتي ومودتي وتقديري

    نيابة عن أصدقاء الأوراق الأكتوبرية أتوجه لك وللأخ الدكتور طراوة والأخ عثمان موسى وبقية العقد الفريد من جماعة تاريخ الغناء في السودان بالتقدير العميق والتهنئة على الجهد العظيم الذي تبذلونه ، والإسهام الأصيل الذي تقدمونه لعملية البعث الثقافي انطلاقاً من فيض المعرفة والعلم والتخصص .
    ونشكركم أجزل الشكر على هديتكم الثمينة - رائعة الأستاذ محمد الأمين - التي أضفت على البوست حلة زاهية من البهاء والطرب الثوري ، خاصة مع تهويمات الميديا بلاير الملونة التي تلهب الخيال ! وهل لنا أن نطمع في رائعته الأخرى "الملحمة" ؟
    Quote: وكان القرشي شهيدنا الأول

    وحيث أنك في دنفر كلورادو أيها الابن العزيز ، نحملك السلام أمانة لابننا طارق النور وأسرته .
    محبتي
    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2008, 08:13 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 25-12-2006
مجموع المشاركات: 4124

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: بكرى ابوبكر)

    الأفاضل / عبد المنعم خليفة و عمار محجوب زكي

    .. منكم الثوثيق ، و مجاهدات رصد و فهم ، و سبر اغوار
    إكتوبر 1964

    .. و مننا نحن ، كل ما قيل من ليرك ثوري - وطني و غناء جميل
    في وصف ثورة شعبنا ، شعبنا الذى غدا او بعد غدِ او بعد مائة
    سنة ضوئية سيغدو مرجلا يغلي و بركان يثور

    .. يشرفني و عبر هذا البوست ان اتلقى تحية المرأة جليلة
    القدر .. عالية الوزن السياسي في تلك الستينات .. و مستودع
    حكمة اهل السودان :

    " الحاجة/ الشباك الشيخ .. صديقة الشهيد عبد الخالق محجوب
    و نصيرة الراحل / د. عز الدين علي عامر في دائرة توتي
    و الخرطوم وسط .. "

    .. معكم نتابع علي خط ذكريات الثورة .. بوست تكاد ان تشم
    من بين اسطره رائحة ذلك ( البمبان ) .. ! البمبمان يا منعم
    .. هو ياسمين و لافندر ثوار السودان !

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2008, 11:25 PM

Moawia Mohammed
<aMoawia Mohammed
تاريخ التسجيل: 24-10-2006
مجموع المشاركات: 3675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: بكرى ابوبكر)

    أستاذنا العزيز عبد المنعم خليفة خوجلي
    نسعد و نتشرف بالمشاركة في أوراقكم الاكتوبرية
    و ها هي الملحمة بين الأوراق



    قصة ثورة ( الملحمة )
    كلمات : هاشم صديق
    الحان و أداء : الموسيقار محمد الأمين
    توزيع موسيقي : موسي محمد ابراهيم
    مشاركة الأداء :
    عثمان مصطفي
    خليل اسماعيل
    بهاء الدين أبوشلة
    أم بلينة السنوسي
    الكورال :
    طلاب مدرسة المؤتمر الثانوية بأم درمان
    طالبات مدارس المليك الثانوية بأم درمان




    pluginspage="http://microsoft.com/windows/mediaplayer/en/download/"
    id="mediaPlayer" name="mediaPlayer" bgcolor="#000000" showcontrols="false"
    showaudiocontrols="false" showtracker="-1" showdisplay="0" showstatusbar="0"
    videoborder3d="-1" enabletracker="false"
    src="/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424"
    url="/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424"
    autostart="-1" designtimesp="5311" loop="false">



    Quote: وحيث أنك في دنفر كلورادو أيها الابن العزيز ، نحملك السلام أمانة لابننا طارق النور وأسرته

    تبلغ تحاياك و سلاماتك ان شاء الله لأخونا العزيز طارق النور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2008, 09:58 AM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Moawia Mohammed)

    الابن العزيز معاوية
    لك
    المودة والإعزاز

    الشكر لكم على حسن الاستجابة وإمتاع أصدقاء الأوراق الأكتوبرية بالملحمة التي تعيد لنا عبق أكتوبر الأخضر .. المجد والخلود للشهداء .
    Quote: قصة ثورة ( الملحمة )
    كلمات : هاشم صديق
    الحان و أداء : الموسيقار محمد الأمين
    توزيع موسيقي : موسي محمد ابراهيم
    مشاركة الأداء :
    عثمان مصطفي
    خليل اسماعيل
    بهاء الدين أبوشلة
    أم بلينة السنوسي
    الكورال :
    طلاب مدرسة المؤتمر الثانوية بأم درمان
    طالبات مدارس المليك الثانوية بأم درمان

    هذه المعلومات المكتملة تعكس المهنية العالية التي توثقون بها لتاريخ الغناء . وأبناء الأبيض بصفة خاصة سرهم التوثيق للفنان خليل اسماعيل والفنانة أم بلينة السنوسي .
    محبتي
    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2008, 07:25 AM

عمار زكي

تاريخ التسجيل: 12-09-2007
مجموع المشاركات: 995

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: بكرى ابوبكر)

    واصل عطاؤك أيها الرجل الرائع أستاذنا الكريم عبدالمنعم وليتك تنقل كامل الكتاب المترجم عن أكتوبر فقد جاء في وقته المناسب .. لك كل التحية والتقدير.. عمار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2008, 07:34 AM

عمار زكي

تاريخ التسجيل: 12-09-2007
مجموع المشاركات: 995

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: بكرى ابوبكر)

    الأوراق الأكتوبرية تحوي ذكريات جزء كبير من ناسنا لذلك بوست الأوراق الأكتوبرية وبوست ناسنا لكل من أستاذنا عبدالمنعم خليفة وأستاذنا محمد المرتضى يكملان بعضهما البعض.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2008, 08:36 AM

محمد عثمان

تاريخ التسجيل: 09-11-2006
مجموع المشاركات: 6489

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: بكرى ابوبكر)

    و نياابة عن شلة بوست تاريخ الغناء
    هااكم هذا العمل الاكتوبرى للعملاااق وردى....




    pluginspage=http://microsoft.com/windows/mediaplayer/en/download/
    id=mediaPlayer name=mediaPlayer bgcolor=#000000 showcontrols=true
    showaudiocontrols=true showtracker=-1 showdisplay=0 showstatusbar=0
    videoborder3d=-1 enabletracker=true
    src=/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424
    url=/nsdoc/06ece687-494b-4c47-811e-b39392434543/?id=1158825828424
    autostart=-1 designtimesp=5311 loop=true>

    اضغط للاستماااع

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2008, 11:05 AM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: محمد عثمان)

    الأصدقاء الأعزاء
    يسرني أن أنقل لفائدة متابعي الأوراق الأكتوبرية حلقة أخرى من كتاب بروفسور كليف تومسون الذي عمل استاذاً بكلية القانون - جامعة الخرطوم وعايش ثورة الشعب في أكتوبر ، ودوّن مذكراته عن الثورة عبر كتابه (يوميات ثورة 21 أكتوبر) الذي سجل من خلاله أيام ثورة اكتوبر يوماً بيوم. (نقلاً من جريدة الأحداث السودانية ، وبإذن من الأخ الدكتور / بدر الدين الهاشمي - المحاضر بجامعة السلطان قابوس بمسقط ، والذي قام بنقل الكتاب إلى اللغة العربية) .
    آمل أن أواصل نقل حلقات مختارة من الكتاب ، بالتركيز على خلفيات الأحداث الكبرى ، والتي لا تتوفر عنها معلومات كافية في أدبيات ثورة أكتوبر التقليدية؛ حيث تتناول هذه الحلقة خبايا المفاوضات بين الوفدين المدني والعسكري حول تشكيل الوزارة ( وقد اقترح الأخ عمار زكي نقل الكتاب بأكمله!).
    عبد المنعم خليفة


    Quote: الجمعة 30 أكتوبر (2)
    ألزم الجميع أنفسهم بضرورة إنجاز مهمة اختيار الوزراء في تلك الليلة. كانوا يشعرون (خاصة الصادق المهدي و طه بعشر) بأن أي تأخير من شأنه أن يتيح للعسكر أن يعيدوا ترتيب أمورهم و يهزموا الثورة. أسرع المجتمعون باختيار من سيتولون كل الحقائب الوزارية عدا الوزراء من أبناء الجنوب. لم يكن المجتمعون يعلمون كبير شئ عن "جبهة الجنوب" وممثليها، وافترضوا أن الوفد العسكري سوف يقبل دون مناقشة الأسماء التي ستقدم له. لم يحدث هذا. كان الأول على قائمة الجنوبيين هو كلمنت أمبورو و الذي كان يخدم النظام العسكري نفسه كنائب لحاكم مديرية دارفور. رفضه أعضاء الوفد العسكري بدعوى نزعته الإنفصالية وقالوا أن هنالك تقارير أمنية في وزارة الداخلية تؤيد ما ذهبوا إليه. قوى موقف الوفد العسكري ما ذكره أحد أعضاء الوفد المدني من أنه عمل مع كلمنت في لجنة دستورية وكان كلمنت يصر دوما على "أفكار فيدرالية".
    رغم كل ما قيل، أصر الوفد المدني على اختيار كلمنت و لكنهم وافقوا – على مضض- بأن لا يكون المرشح الجنوبي الثاني "إنفصاليا". كان المرشح الثاني في القائمة هو أمبروز وول وقد كان في كل قوائم الترشيح التي قدمت قبل ان تعلن "جبهة الجنوب" أنه لم يعد مرشحا لها. رغم أن جبهة الهيئات كانت قد أقرت أن يكون للجنوب ثلاثة وزراء في الوزارة المدنية المقبلة، إلا أن ذلك لم يطرح على مائدة المفاوضات مع العسكر أبدا.
    اتفق الوفدان على أسماء من سيتولى حقائب وزارية دون تحديد الوزرات المحددة. لم يكن معلوما هل ستقبل قواعد "جبهة الهيئات" بتلك الإختيارات. كان الأمر الأصعب هو إقناع الجماهير بقبول عبود كرئيس للدولة. ظل عبود مستيقظا طوال الليل في قصره الجمهوري ويتابع آخر أخبار المفاوضات وكان ذلك مدعاة لقلق بعض أعضاء الوفد المدني.
    بعد فترة راحة يسيرة مضى أعضاء الوفدين في مناقشة أمر اختيار رئيس الوزراء. و إذا وفقوا في هذا الأمر ولم يتم الإعتراض على اختيارهم فإنهم بذلك يكونون قد أنجزوا مهمتهم. كانوا يسرون عن أنفسهم بأن الحكومة التي سيختارون وزراءها إنما هي حكومة مؤقتة مهمتها الرئيسة هي أن تنجز إنتخابات عامة في غضون شهور قليلة، و سيعقب تلك الإنتخابات الحرة إصلاح أي ضعف أو خلل في إختياراتهم للوزراء في الحكومة الإنتقالية.
    هل سيكون بإمكانهم إختيار رئيس للوزارة؟ كانوا يدركون صعوبة الأمر ويعلمون أن هذه هي عقبتهم الكؤود. ما لم يكن يعلمونه هو أن هنالك خطر قادم يزحف على الخرطوم... كان ذلك الخطر مثل قنبلة موقوته تنتظر الإنفجار، و هي على مشارف الخرطوم. تلك القنبلة الموقوته هي "قطاري كسلا".
    في حوالي منتصف الليل وصل قطار كسلا الأول لمحطة وادمدني عاصمة مديرية النيل الأزرق ومشروع الجزيرة. لم يكن هنالك أحد في المدينة يتوقع وصولهم وكانت المدينة تغط في نوم عميق وإفترض ثوار القطار أن أهل مدني لابد أنهم متعبون، أعيى النضال أبدانهم، فمضى القطار في زحفه الثوري نحو الخرطوم. توقف القطار في محطة الباقير التي تبعد نحو محطتين من الخرطوم خوفا من أن يدخلوا الخرطوم في الظلام فتصطادهم نيران "العدو". كانوا أيضا يرغبون في انتظار القطار الثاني وأن يدخلا الخرطوم معا مع بزوغ خيوط الفجرالأولى ويواجهوا معا الجنود وجها لوجه. تمدد الكثيرون على رمال المحطة ونام آخرون في مقاعدهم انتظارا لفجٍرآت.
    واصل مندوبو لجنة الهيئات مطالبتهم باختيار عابدين إسماعيل رئيسا للوزراء رغم الإعتراض القوي على اختياره ورفض دفاع بابكر عوض الله عنه. تكرر ذات السيناريو من الترشيح والدفاع والرفض والإمتناع. كان أشد المعترضين وأكثرهم حدة هو أحمد المهدي، بينما كان اعتراض الصادق المهدي ومبارك زروق أقل حدة وأهدأ نفسا. بدا واضحا أن الوفد العسكري و كذلك الأحزاب التقليدية لا و لن تقبل بعابدين إسماعيل رئيسا للوزارة. كانت الساعة تقترب من الرابعة صباحا.
    إنتقل النقاش إلى ترشيح بابكر عوض الله. كان الرجل عازفا عن المنصب و مستمسكا بموقفه مصرا عليه. أعرب عن رغبته في التفرغ لإصلاح القضاء. كان العسكريون خاصة عوض صغير و مزمل غندور يتحسبون من عناد الرجل و رفضه القاطع للترشيح و يعدون ذلك نذير شؤم ذكرتهم بمعاكسة الرجل لما سبق من ترشيحات. رأى كثيرون أن الرجل كان سيظفر بموافقة الغالبية من المفاوضين، فهو لم يكن شيوعيا وكان رجلا ذكيا ذو سمعة مهنية ممتازة و كان يحتل منصبا رفيعا في جهاز القضاء ولم تعرف عنه شبهة فساد. قضى بابكر الأسبوع الفائت كله معرضا حياته للخطر من أجل الثورة. ظل المجتمعون يطلبون منه أن يوافق على رئاسة الوزراء و هو على موقفه الرافض.
    ران على الإجتماع بعد ذلك صمت مريب بعد رفض بابكر القوي للمنصب. أفاق شيخ الأمين محمد الأمين من غفوة قصيرة أعقبت اختياره وزيرا، و صاح في الجميع أن يسرعوا باختيار رئيس الوزارة، وإن لم يفعلوا قبل بزوغ الفجر فإن مزارعي الجزيرة سيقومون بحرق كل ما زرعوه من قطن. ضج المكان بضحكات عالية.
    تساءل اللواء عوض صغير عن الصعوبة في العثور على سوداني في البلاد أو خارجها. ظل الجميع في حالة نقاش مستمر حول البحث عن شخص يصلح لرئاسة الوزارة. أصر بابكر عوض الله على أن جبهة الهيئات قد تبنت ترشيح د/ طه بعشر كرئيس للوزارة. رفض أغلب المجتمعون هذا الزعم، و أقسم د/ طه بالطلاق على عدم قبول المنصب. توالت الترشيحات وتوالى سقوطها، ثم تم ترشيح د/ مبارك شداد مدير مستشفى أمدرمان. كان في قائمة مرشحي جبهة الهيئة الستة عشر وكان رأي الجميع عنه إيجابيا. تمت الموافقة عليه ثم تم العدول عن ذلك بعد إتصال هاتفي معه أصر فيه شداد على عدم قبول المنصب محتجا بأنه لا يعلم ما الذي يجري بالضبط. تحدث معه العسكريون والمدنيون محاولين إقناعه بالقبول فاعتذر بأن ليس باستطاعته أن يفهم ما يكفي الآن للموافقة على المنصب.
    رغم قبول ترشيح مبارك زروق و محمد أحمد المحجوب كوزراء، فإن أحدا لم يرشح أي منهما لرئاسة الوزارة. كان الإتجاه العام هو اختيار "شخصية قومية" لرئاسة الوزارة. بعبارة أخرى كان المطلوب هو فرد ليس له أي علاقة بحزب سياسي (و يشمل ذلك الحزب الشيوعي و "الإخوان المسلمين"). ساند المهنيون ذلك الإتجاه لفقدانهم الثقة في الأحزاب التقليدية الثلاثة والأحزاب المتنافسة الأخرى، فطفقوا يبحثون عن رجل مهني محايد. وجدوا ضالتهم في رجل يدعي "سر الختم الخليفة" نائب وكيل وزارة التربية و التعليم. كان مشهودا له بالكفاءة وبدور غير منكور في الثورة أهله للإختيار في لجنة الإحتياطيين التي أعدتها جبهة الهيئات و قبل المفاوضون ترشيحه لحقيبة وزارية. كان له معارف و أصدقاء و أقرباء في أوساط الأحزاب التقليدية خاصة في حزب الأمة و الأنصار و كان ممثلوا الآخرين يرتاحون له نسبة لأنه رجل "عصري" و خلافا لمعظم المدنيين الشماليين فلقد كان لصيقا بالجنوب و أهله حيث عمل هناك في مجال التدريس و الإدارة لسنوات طويلة. كان معروفا بتعاطفه مع الجنوبيين و قضيتهم و ظل محافظا على علاقة طيبة بالكثير من الأصدقاء و الزملاء الجنوبيين.
    رغم أن خلفية "سر الختم الخليفة" وجدت الكثير من القبول، إلا أن ذلك لم يمنع البعض من العسكريين و المدنيين من الإعتراض على ترشيحه كرئيس للوزارة بدعوى صغر وظيفته النسبي وبالتالي قلة خبرته في التعامل مع القضايا السياسية الكبرى.
    كان الصادق المهدي بأسلوبه الهادئ المعتاد واضحا حين قال: " كلنا نعلم أن سر الختم رجل متعلم و مثقف و أنه كان يحتل مركزا مرموقا في وزارة التربية و التعليم. بيد أني لا أراه صالحا لتولي منصب رئيس الوزراء إذ أن هذا المنصب يتطلب خبرة سياسية طويلة يفتقدها سر الختم. و فيما عدا ذلك فالرجل متعلم تعليما عاليا و له شخصية قوية وذهن متفتح".
    دافع عن اختياره آخرون بالقول "إن واجبات رئيس الوزراء ليست واجبات صعبة وعلى كل حال فإن المسئولية هي مسئولية جماعية، و أهم واجبات الحكومة الإنتقالية هي التحضير للإنتخابات العامة".
    و بسبب أو بدون سبب فإن المحصلة النهائية كانت هي رفض أغلب المفاوضين لاختيار سر الختم الخليفة كرئيس للوزراء، و عاد النقاش للمربع الأول. قرر كل طرف في المفاوضات (العسكريون و المدنيون) الإجتماع بصورة منفردة لنصف ساعة أو نحوها لتدارس الأمر. و بعد أوبتهم للإجتماع المشترك أعلن كل طرف عن قبوله بسر الختم رئيسا للوزارة، و قام الصادق المهدي بسحب اعتراضه على الترشيح علنا. فلو كان اعتراضه على تريشح سر الختم يمثل دعوة غير مباشرة لترشيح محمد أحمد محجوب، فإنه قد تخلى عن ذلك الآن. كانت الخطوة التالية هي إقناع سر الختم بقبول رئاسة الحكومة. أوفد الإجتماع مندوبا من البروتوكول تصادف أنه كان من أصدقاء سر الختم لإحضار سر الختم لمقر المفاوضات في القيادة العامة.
    أتاحت الفترة التي استغرقها إحضار سر الختم فرصة نادرة لبعض المتفاوضين لنيل قسط يسير من النوم، و لإخطار الفريق عبود بآخر أنباء المفاوضات ولتجاذب أطراف الحديث مع بعضهم البعض. كان الوحيد الذي يعمل بجد دون كلل هو عتباني المحامي والذي ظل – دون كلال- ينقح في الدستور المؤقت والتعديلات التي أدخلت عليه. و كان يستعين أحيانا بمزمل غندور وبابكر عوض الله و حسن الترابي، رغم إنشغال الأخير بإعداد البيان الذي كان الإجتماع المشترك سيذيعه على الناس عند إكمال المفاوضات. كان بيانا مقتضبا يلخص ما توصل إليه الإجتماع من تحقيق لأمنيات الشعب وطموحاته في الديمقراطية والحرية حسب ما جاء في "الميثاق الوطني".
    أثناء صياغة البيان أصر بابكر عوض الله على تضمين البيان فقرة عن الإصلاح القانوني. كتب الترابي :" لصياغة قوانين تتماشى مع الأحوال الإجتماعية في السودان"، بينما أصر بابكر عوض الله على جملة " لصياغة قوانين تتماشى مع الأعراف والتقاليد العربية". عبر الترابي عن رفضه لكلمة "عربية" فسأله بابكر " "أنت أخ مسلم. ألست عربيا؟". أجابه الترابي بأن ما من داع لإدخال كلمة "عربية" في تلك الجملة. تم في نهاية المطاف الوصول لحل وسط بإدخال كلمات فضفاضة تعبر عن مضمون ما طالب به الإثنان معا. كانت تلك الخطوة الأولى في الإبتعاد عن تقاليد القانون العام الذي يتركز حول القوانين التي يسنها القاضي (و الذي ورثه من إنجلترا) والإقتراب من نظم "القانون المدني" الأوربي. ترك البيان مصدر القوانين مفتوحا عدا أن تلك القوانين يجب أن تتماشى مع الأحوال الإجتماعية والتي قد يكون مصدرها القوانين الإسلامية أو التقاليد العربية أو الأعراف المحلية.
    طالب بابكر عوض الله أيضا بقيام محكمة عليا تترأس محكمة الإستئناف وقدم الكثير من التفاصيل حول الموضوع فقال مثلا إنه يقترح أن تكون مكونة من خمسة قضاة. ذكر أيضا بأن هنالك نصا في الميثاق الوطني تبنته جبهة الهيئات يتحدث عن إصلاح القضاء. تشعب النقاش وتمدد حتى مل العسكريون فقالوا للرجلين أن هذا "موضوع شخصي". كان عتباني أكثر تفهما ولكنه كان يرى أن الأمر أعقد مما يمكن حسمه في تلك اللحظة ودعا لترك الأمر جانبا إلى حين". كانت الساعة قد بلغت الخامسة صباحا وكان هنالك الكثير مما ينبغي إنجازه. كان أمر قيام محكمة عليا جديدة (حتى إن تم الإتفاق على تفاصيل قيامها) يتطلب تعديلات كثيرة على الدستور و لم تك بالمهمة التي يمكن إنجازها في نصف ساعة أو أقل. كان على بابكر عوض الله أن يقنع بتضمين فكرته عن المحكمة العليا في صلب الميثاق الوطني، على أن تتحول الفكرة إلى نص في الدستور على أن تتم الموافقة على أن يكون الميثاق الوطني جزءا أصيلا من الدستور و مفسرا له. أدخل عتباني نصا في الدستور يحمل هذا المعنى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2008, 12:56 PM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: محمد عثمان)


    الابن العزيز محمد عثمان والأصفياء أصدقاء مجموعة فن الغناء
    لكم التحية والتقدير
    Quote: نياابة عن شلة بوست تاريخ الغناء
    هااكم هذا العمل الاكتوبرى للعملاااق وردى....

    أنتم أيهاالأنقياء الذواقة لستم شلة ، بل أنتم صفوة مخلصة نذرت نفسها لرسالة البعث الثقافي ، وأنتم مجموعة غيورة تحرس تراثنا الفني وتصونه . الجميع يتابعون بإعجاب جهدكم في توثيق فن الغناء السوداني وتنقيته وأرشفته ومتابعة مسيرته عبر مراحل تطوره المختلفة .

    لا أستطيع أن اصف لكم مدى النشوة والفرح الذي أدخلتموه علي وعلى أبناء جيلنا بإهدائكم لنا هذا العمل الأكتوبري الرائع ، والذي أعاد لنا عبق وأريج أكتوبر الأخضر ، وذكريات ثوارها صناع المجد ، وطوفت بنا كلمات النشيد الخالدة عبر مبادئ أكتوبر العظيمة : الحرية - التطهير - حقوق المرأة - الوحدة الوطنية -التضامن مع الشعوب العربية والإفريقية ..
    لكم أجزل الشكر مصحوباً برجاء جديد : "والتقينا في طريق الجامعة " .
    محبتي
    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2008, 01:48 PM

Abdalla Abbas

تاريخ التسجيل: 05-05-2006
مجموع المشاركات: 260

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    [size=24]ألأخ عبد المنعم خليفه
    سلام من الله عليك و أنت توثق لحقبة هامه من تاريخ بلادنا فجزاك الله خيرا علي هذا الجهد و الدقه والمثابره.....أكتب أليك بعد عودتي من الؤتمر الثاني عشر للأنكتاد و الذي عقد في أكرا...وقد كنت أنت و ألأخوه عاقل عطا المنان و مصطفي سورج و آخرين فرسان حلبة المفاوضات في هذا المحفل الهام قبل أن ينكمش دوره مع أنكماش دور و نفوذ مجموعة السبعه و سبعين و قد كانت لم فيها صولات و جولات...لعلك تجد الوقت للكتابه عنها وعن النظام ألأقتصادي الدولي الجديد و الذى لم يري النور وحلت محله العولمه و سياسات التحرير ألأقتصادي والخصخصه والتي سيقت لهاالدول الناميه سوقا مع ما نتج عنها من نتائج كارثيه أحد أفرآزاتها أزمة الغذاء الحاليه الي تجتاح العديد من الدول الناميه من جراء أهمال الزراعه وتخلي القطاع العام عن دوره......عذرا لهذا ألأستطراد...

    أري من طلعتك البهيه في الصوره أن كانت حديثه أن ألأبيض و ألأسود يتصارعان علي مفرقيك و لا ندري لمن الغلبه حاليا...ونحن نردد قول المحجوب رحمه الله عندما زار سويسرا في الشتاء و رأي جبال ألألب معممه بالجليد ثم رآها في الصيف قد أنحسر عنها الجليد و أكتست حلة خضراء فأنشد قائلا في قصيده رآئعه....
    ليت شيبي كشيبها موسمي ...يجلو الصيف عن محياه القناعا
    أحد فرسان ثورة كتوبر من طلاب المعهد الفني خالنا عبد الحميد الفضل عبد الحميد

    مع خالص تحياتي ومودتي لك و للأسره الكريمه[/size]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2008, 07:03 PM

الرشيد شلال
<aالرشيد شلال
تاريخ التسجيل: 27-11-2006
مجموع المشاركات: 378

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdalla Abbas)

    لك التحية استاذى وعمى منعم لقد تفرد هذا البوست واستحق التوثيق ، متعك الله بالصحة والعافية دوما وجعلك منارا وشعلة لهذا التواجد التاريخى والمعرفى .
    لك التحية الاستاذ/ عمار ، ناسف للانقطاع ولكن ملئت فخرا بتحليلك الملئ بالمصداقية والواقع المعاش يؤكد البون الشاسع بين رواد ومثقفى تلك الفترة وما نشاهده الان من تقافة ومعرفة خادمة للساسة ومدثرة بالنعم التى يستحقها من هم على شاكلة اهل اكتوبر .

    لك وللعم منعم كل احترامى وتقديرى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2008, 08:42 PM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: الرشيد شلال)

    الابن العزيز الرشيد شلال
    لك اجزل الشكرعلى كلمات الثناء والتشجيع ، وعلى مساهماتك واهتمامك المستمر بالأوراق الأكتوبرية.
    محبتي
    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2008, 01:24 PM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdalla Abbas)

    أخي ومودتي الأستاذ / عبد الله عباس

    لك التحية والود والأمنيات الطيبة

    أشكر لك كلماتك التي تفيض صداقة وأنت تثني على جهدي المتواضع في الكتابة عن ذكريات أكتوبر الأخضر .
    Quote: أكتب أليك بعد عودتي من المؤتمر الثاني عشر للأنكتاد و الذي عقد في أكرا...وقد كنت أنت و الأخوة عاقل عطا المنان و مصطفي سورج و آخرين فرسان حلبة المفاوضات في هذا المحفل الهام قبل أن ينكمش دوره مع انكماش دور و نفوذ مجموعة السبعة و سبعين و قد كانت لكم فيها صولات و جولات...لعلك تجد الوقت للكتابة عنها وعن النظام ألاقتصادي الدولي الجديد و الذي لم يرى النور وحلت محله العولمة و سياسات التحرير ألاقتصادي والخصخصة

    حمد الله على السلامة وأنت عائد من أكرا بعد المشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية ( أونكتاد ) .. وأكرا عاصمة جميلة زرتها في عام 1963م في طريقي لإبادان لحضور المؤتمر العام لطلاب نيجيريا ممثلاً لاتحاد طلاب جامعة الخرطوم ، وحضرت جلسة في البرلمان مع كوامي أوكرين ، وذلك في عهد الرئيس أوساجيفو كوامي نكروما ! .. فهل يا ترى التقيت بالسفير داتسي ، الغاني المثابر الذي أصبح أميناً عاماً للأونكتاد ثم مساعداً للأمين العام للأمم المتحدة ؟.. لعلك تذكر الفترة التي جمعتنا به في اجتماعات المجموعة الإفريقية وفي مجلس التجارة والتنمية بقصر الأمم بجنيف في السبعينات ! تلك الاجتماعات التي كانت ترتفع درجة حرارتها وحدة الصراع فيها مع وتيرة مجريات الأحداث العالمية في ظل ظروف الحرب الباردة آنذاك !

    أشكر لك أخي الأستاذ / عبد الله عباس إشارتك إلى مشاركاتنا الممتدة لسنوات في فعاليات الأونكتاد ومجموعة ال77 ، ومساهمتنا في الجهود التي كانت تبذلها القوى الخيرة في العالم الثالث ، والهادفة إلى بلورة القضايا الجوهرية للدول النامية ، ووضع مرتكزات النظام الاقتصادي العالمي الجديد .

    ولست أدري لماذا ترتبط في ذهني أجواء الأونكتاد بأجواء ثورة أكتوبر؟! لعل تفسير ذلك يكون في أن فترة الستينات التي تفجرت فيها ثورة أكتوبر تزامنت مع أوج حركات التحرر الوطني في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية ؛ كما تزامنت كذلك مع قيام منظمة الأونكتاد ، واختيار أمينها العام الأول في عام 1964م ؛ والتي بدأ الأونكتاد بعدها في ممارسة رسالته السامية من أجل النهوض الاقتصادي بشعوب هذه القارات الثلاث ، والتي شكلت مجموعة ال77 .

    لقد بدأ الأونكتاد من المنطلق الصحيح في ربطه بين التجارة والتنمية ، وظل يبذل جهداً موازياً في الساحتين كليهما ؛ فشعوب العالم الثالث تحتاج إلى التنمية أولاً لكي تزدهر فيها التجارة ، وتحتاج لأن تخلق فيها المنتجات التي يتم تداولها لاحقاً في التجارة العالمية. . اهتم الأونكتاد بتصحيح شروط التبادل التجاري المجحفة بمصالح الدول النامية ؛ وأولى اهتماماً بتجارة السلع الأولية ، كما عني بنقل التكنولوجيا إلى الدول النامية ، ووضع ذلك في قمة أسبقياته ، كما وجه اهتمامه نحو قضايا الاستثمار أيضاً.

    نجح الأونكتاد في دفع التعاون بين الدول النامية ووضع الإطار المؤسسي لذلك التعاون في مؤتمر المكسيك ( الذي شارك فيه الأخ مصطفى محمد عبد الله ) ، مما أكسب دول العالم ثقة كبيرة في جهودها الذاتية .. فكان الاعتماد الجماعي على الذات Collective Self Reliance؛ وكان أن تأسس تحت رعاية الأونكتاد النظام الشامل للأفضليات التجارية GSTP. وبدعم وجهود الأونكتاد أسست بعض الدول المتقدمة أنظمة الأفضليات المعممة GSP التي تسمح للدول النامية بالاستفادة من الأفضليات على أسس غير تبادلية Non Reciprocal . وكذلك نجح الأونكتاد في جعل الدول الصناعية المتقدمة تخصص نسبة من ناتجها المحلي لمساعدة الجهود التنموية للدول النامية ؛ كما وضع الأونكتاد الأسس لأنظمة النقل البحري ( النقل متعدد الوسائط ، والنقل بالحاويات ) ، والأنظمة الجمركية وغيرها من الأنظمة ذات الصلة بالتجارة العالمية .

    ولقد استفاد السودان من العديد من مشروعات العون الفني التي قدمها الأونكتاد ؛ كما تمت استفادة السودان بشكل خاص من مركز التجارة العالمي التابع للأونكتاد - والذي ينتهج وسائل غير تقليدية في مساعدة الدول النامية في تعزيز حصيلة صادراتها . وكان لمركز التجارة الدولي برامج ثابتة ومندوب مقيم في السودان .

    سؤال يا عزيزنا عبد الله .. هل ما يزال الأونكتاد ومنظمات الأمم المتحدة تصنف بلادنا - وبعد اكتشاف النفط واستغلاله – ضمن مجموعة الدول الأقل نمواً من بين الدول النامية ؟ وهل من مصلحتنا البقاء في هذه المجموعة لمواصلة الاستفادة من المكاسب والمعاملات التفضيلية التي تحققت لهذه المجموعة ؟!

    أخي الأستاذ / عبد الله عباس – وأنت تثير لنا ذكريات الأونكتاد الحافلة ، وتذكر أدوارنا المتواضعة التي كلفنا بها في تلك السنوات كجزء من دبلوماسية السودان الاقتصادية النشطة آنذاك ، بتعاونكم أنتم في وزارة الخارجية - نقول لك إنك أنت من يستحق الإشادة بجهودك .. وكفى تواضعاً .. وإلى متى تظل جندياً مجهولاً رغم كل هذا العطاء والفيض الزاخر من الخبرات الدبلوماسية العالمية التي تسكبها ؟

    فلقد ظللت أخي عبد الله عباس تؤدي واجباتك في سكرتارية الأونكتاد على مدى عقود بمهنية عالية ، ودبلوماسية راقية .. وكنت دوماً ابناً باراً للسودان ، ولإفريقيا وللدول النامية .. وبشكل خاص للدول الأقل نمواً .. وقد عملت بإخلاص .. ونذرت أزهى سنوات شبابك ، موظفاً ثقافتك الرفيعة ، ومقدراتك وخبراتك الدبلوماسية االمتراكمة من أجل النهوض بفقراء العالم في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية . وها أنت الآن - من سمو مشاعرك الإنسانية ، ومعايشتك لروح وظيفتك التي لا تنظر إليها كمجرد وظيفة رفيعة في الأمم المتحدة - تأسى لان النظام الاقتصادي العالمي الجديد الذي تطلعت إليه الدول النامية ، وسانده الأونكتاد لم يتحقق .. ولأن فقراء العالم ازدادوا فقراً وجوعاً حقيقياً ومرضا فتاكاً قاتلا !.. .

    معذرة أخي وصديقي عبد الله أن اخجل تواضعك ؛ وأعلم أنك ربما تفضل أن لو لم أكتب ما كتبت!
    Quote: أري من طلعتك البهيه في الصوره أن كانت حديثه أن ألأبيض و ألأسود يتصارعان علي مفرقيك و لا ندري لمن الغلبه حاليا...ونحن نردد قول المحجوب رحمه الله عندما زار سويسرا في الشتاء و رأي جبال ألألب معممه بالجليد ثم رآها في الصيف قد أنحسر عنها الجليد و أكتست حلة خضراء فأنشد قائلا في قصيده رآئعه....
    ليت شيبي كشيبها موسمي ...يجلو الصيف عن محياه القناعا

    أما عن الجليد السويسري الذي يعلو قمم الألب عندكم في سويسرا !! كيف لاحظت صراع الأبيض والأسود على مفرقي على الرغم من أن هذه صورة منتقاة خصيصاً للبروفايل ! ولربما تكون قد لاحظت أيضاً أنني أخاطب جميع أعضاء منبر سودانيزأونلاين بالأبناء !
    تحياتي للأسرة الكريمة وللأخ أحمد محمود يوسف والأصدقاء بجنيف .
    محبتي
    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2008, 01:29 PM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdalla Abbas)

    أخي ومودتي الأستاذ / عبد الله عباس

    لك التحية والود والأمنيات الطيبة

    أشكر لك كلماتك التي تفيض صداقة وأنت تثني على جهدي المتواضع في الكتابة عن ذكريات أكتوبر الأخضر .
    Quote: أكتب أليك بعد عودتي من المؤتمر الثاني عشر للأنكتاد و الذي عقد في أكرا...وقد كنت أنت و الأخوة عاقل عطا المنان و مصطفي سورج و آخرين فرسان حلبة المفاوضات في هذا المحفل الهام قبل أن ينكمش دوره مع انكماش دور و نفوذ مجموعة السبعة و سبعين و قد كانت لكم فيها صولات و جولات...لعلك تجد الوقت للكتابة عنها وعن النظام ألاقتصادي الدولي الجديد و الذي لم يرى النور وحلت محله العولمة و سياسات التحرير ألاقتصادي والخصخصة

    حمد الله على السلامة وأنت عائد من أكرا بعد المشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية ( أونكتاد ) .. وأكرا عاصمة جميلة زرتها في عام 1963م في طريقي لإبادان لحضور المؤتمر العام لطلاب نيجيريا ممثلاً لاتحاد طلاب جامعة الخرطوم ، وحضرت جلسة في البرلمان مع كوامي أوكرين ، وذلك في عهد الرئيس أوساجيفو كوامي نكروما ! .. فهل يا ترى التقيت بالسفير داتسي ، الغاني المثابر الذي أصبح أميناً عاماً للأونكتاد ثم مساعداً للأمين العام للأمم المتحدة ؟.. لعلك تذكر الفترة التي جمعتنا به في اجتماعات المجموعة الإفريقية وفي مجلس التجارة والتنمية بقصر الأمم بجنيف في السبعينات ! تلك الاجتماعات التي كانت ترتفع درجة حرارتها وحدة الصراع فيها مع وتيرة مجريات الأحداث العالمية في ظل ظروف الحرب الباردة آنذاك !

    أشكر لك أخي الأستاذ / عبد الله عباس إشارتك إلى مشاركاتنا الممتدة لسنوات في فعاليات الأونكتاد ومجموعة ال77 ، ومساهمتنا في الجهود التي كانت تبذلها القوى الخيرة في العالم الثالث ، والهادفة إلى بلورة القضايا الجوهرية للدول النامية ، ووضع مرتكزات النظام الاقتصادي العالمي الجديد .

    ولست أدري لماذا ترتبط في ذهني أجواء الأونكتاد بأجواء ثورة أكتوبر؟! لعل تفسير ذلك يكون في أن فترة الستينات التي تفجرت فيها ثورة أكتوبر تزامنت مع أوج حركات التحرر الوطني في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية ؛ كما تزامنت كذلك مع قيام منظمة الأونكتاد ، واختيار أمينها العام الأول في عام 1964م ؛ والتي بدأ الأونكتاد بعدها في ممارسة رسالته السامية من أجل النهوض الاقتصادي بشعوب هذه القارات الثلاث ، والتي شكلت مجموعة ال77 .

    لقد بدأ الأونكتاد من المنطلق الصحيح في ربطه بين التجارة والتنمية ، وظل يبذل جهداً موازياً في الساحتين كليهما ؛ فشعوب العالم الثالث تحتاج إلى التنمية أولاً لكي تزدهر فيها التجارة ، وتحتاج لأن تخلق فيها المنتجات التي يتم تداولها لاحقاً في التجارة العالمية. . اهتم الأونكتاد بتصحيح شروط التبادل التجاري المجحفة بمصالح الدول النامية ؛ وأولى اهتماماً بتجارة السلع الأولية ، كما عني بنقل التكنولوجيا إلى الدول النامية ، ووضع ذلك في قمة أسبقياته ، كما وجه اهتمامه نحو قضايا الاستثمار أيضاً.

    نجح الأونكتاد في دفع التعاون بين الدول النامية ووضع الإطار المؤسسي لذلك التعاون في مؤتمر المكسيك ( الذي شارك فيه الأخ مصطفى محمد عبد الله ) ، مما أكسب دول العالم ثقة كبيرة في جهودها الذاتية .. فكان الاعتماد الجماعي على الذات Collective Self Reliance؛ وكان أن تأسس تحت رعاية الأونكتاد النظام الشامل للأفضليات التجارية GSTP. وبدعم وجهود الأونكتاد أسست بعض الدول المتقدمة أنظمة الأفضليات المعممة GSP التي تسمح للدول النامية بالاستفادة من الأفضليات على أسس غير تبادلية Non Reciprocal . وكذلك نجح الأونكتاد في جعل الدول الصناعية المتقدمة تخصص نسبة من ناتجها المحلي لمساعدة الجهود التنموية للدول النامية ؛ كما وضع الأونكتاد الأسس لأنظمة النقل البحري ( النقل متعدد الوسائط ، والنقل بالحاويات ) ، والأنظمة الجمركية وغيرها من الأنظمة ذات الصلة بالتجارة العالمية .

    ولقد استفاد السودان من العديد من مشروعات العون الفني التي قدمها الأونكتاد ؛ كما تمت استفادة السودان بشكل خاص من مركز التجارة العالمي التابع للأونكتاد - والذي ينتهج وسائل غير تقليدية في مساعدة الدول النامية في تعزيز حصيلة صادراتها . وكان لمركز التجارة الدولي برامج ثابتة ومندوب مقيم في السودان .

    سؤال يا عزيزنا عبد الله .. هل ما يزال الأونكتاد ومنظمات الأمم المتحدة تصنف بلادنا - وبعد اكتشاف النفط واستغلاله – ضمن مجموعة الدول الأقل نمواً من بين الدول النامية ؟ وهل من مصلحتنا البقاء في هذه المجموعة لمواصلة الاستفادة من المكاسب والمعاملات التفضيلية التي تحققت لهذه المجموعة ؟!

    أخي الأستاذ / عبد الله عباس – وأنت تثير لنا ذكريات الأونكتاد الحافلة ، وتذكر أدوارنا المتواضعة التي كلفنا بها في تلك السنوات كجزء من دبلوماسية السودان الاقتصادية النشطة آنذاك ، بتعاونكم أنتم في وزارة الخارجية - نقول لك إنك أنت من يستحق الإشادة بجهودك .. وكفى تواضعاً .. وإلى متى تظل جندياً مجهولاً رغم كل هذا العطاء والفيض الزاخر من الخبرات الدبلوماسية العالمية التي تسكبها ؟

    فلقد ظللت أخي عبد الله عباس تؤدي واجباتك في سكرتارية الأونكتاد على مدى عقود بمهنية عالية ، ودبلوماسية راقية .. وكنت دوماً ابناً باراً للسودان ، ولإفريقيا وللدول النامية .. وبشكل خاص للدول الأقل نمواً .. وقد عملت بإخلاص .. ونذرت أزهى سنوات شبابك ، موظفاً ثقافتك الرفيعة ، ومقدراتك وخبراتك الدبلوماسية االمتراكمة من أجل النهوض بفقراء العالم في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية . وها أنت الآن - من سمو مشاعرك الإنسانية ، ومعايشتك لروح وظيفتك التي لا تنظر إليها كمجرد وظيفة رفيعة في الأمم المتحدة - تأسى لان النظام الاقتصادي العالمي الجديد الذي تطلعت إليه الدول النامية ، وسانده الأونكتاد لم يتحقق .. ولأن فقراء العالم ازدادوا فقراً وجوعاً حقيقياً ومرضا فتاكاً قاتلا !.. .

    معذرة أخي وصديقي عبد الله أن اخجل تواضعك ؛ وأعلم أنك ربما تفضل أن لو لم أكتب ما كتبت!
    Quote: أري من طلعتك البهيه في الصوره أن كانت حديثه أن ألأبيض و ألأسود يتصارعان علي مفرقيك و لا ندري لمن الغلبه حاليا...ونحن نردد قول المحجوب رحمه الله عندما زار سويسرا في الشتاء و رأي جبال ألألب معممه بالجليد ثم رآها في الصيف قد أنحسر عنها الجليد و أكتست حلة خضراء فأنشد قائلا في قصيده رآئعه....
    ليت شيبي كشيبها موسمي ...يجلو الصيف عن محياه القناعا

    أما عن الجليد السويسري الذي يعلو قمم الألب عندكم في سويسرا !! كيف لاحظت صراع الأبيض والأسود على مفرقي على الرغم من أن هذه صورة منتقاة خصيصاً للبروفايل ! ولربما تكون قد لاحظت أيضاً أنني أخاطب جميع أعضاء منبر سودانيزأونلاين بالأبناء !
    تحياتي للأسرة الكريمة وللأخ أحمد محمود يوسف والأصدقاء بجنيف .
    محبتي
    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2008, 05:50 AM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    Quote: كان هناك الأخ المقدام/ عبد الله محمد عبد الرحمن المعروف بـ الـ invisible – عليه رحمة الله – وهو أحد شهداء أكتوبر- رغم وفاته بعدها بسنوات- لأن الرصاصات التي أصابته في أكتوبر بقيت داخل رئتيه .

    يسرني ان أنشر هنا الرسالة التي تلقيتها من الكاتب والمفكر الأخ والزميل والصديق محمد بشير احمد ( والمعروف أكثر باسمه الصحفي : عبد العزيز حسين الصاوي ) ، وهي متعلقة بما كتبته عن الأخ والصديق المرحوم عبد الله محمد عبد الرحمن .
    عبد المنعم خليفة
    Quote:
    الأخ عبد المنعم
    هذه جزئيه متعلقة بالراحل عبد الله محمد عبد الرحمن ( إنفزبل) الذي ورد ذكره في أوراقك الأكتوبريه الهامة والممتعة خاصة وأنها تعيد لنا ذكريات
    الشباب). مالا يعرفه الكثيرون أن عبد الله هو الذي بدأ سلسلة المحاضرات عن الجنوب التي قادت إلى إشعال الثورة في أكتوبر 21.
    أرجو أن تصححني في هذه المعلومة إذا كانت غير سليمة وهي أن الندوة الأولي حول الموضوع وكانت مواعيدها أربعائيه تأجلت لسبب ما وهذا ما جعل محاضرة عبد الله، بالمصادفة البحتة، تصبح الأولى.
    كان عبد الله قد جاءنا يوما في جمعية الثقافة العربية التي كانت تجمعنا به وقال انه يريد إلقاء محاضرة عن الجنوب باللغة الإنجليزية. كان الأمر فوق تصورنا من جهتين أولا أن الجمعية لا حجم لها بالقدر الذي يمكنها من تحمل مثل هذه المسئولية ( الحقيقة أنها كانت واجهة للاشتراكيين العرب وكنا مجموعة صغيره لا وزن لها ) ناهيك عن أن تكون المحاضرة باللغة الإنجليزية. ولكن عبد الله أصر علي الموضوع فتوكلنا علي الله وأعلنا عن المحاضرة, في البداية بدا أن توقعاتنا حول فشلها ستصح فقد كان الحضور محدودا للغاية ومعالجة عبد الله للموضوع كان فيها جانب فلسفي هو من طبيعة اهتماماته مما جعلها، مع ضعف حجم التنظيم المختفي وراءها، غير مثيره للاهتمام. بدا أن الأمر سيكون فضيحة مجلجلة للتنظيم والجمعية عندما حدث في نهايتها أمر لم نكن نتوقعه علي الإطلاق وهو إمكانية أن تثير المحاضرة اهتمام الطلبة الجنوبيين فهم كانوا معزولين عن التيار العام وسط الطلبة كما أن الصفة العربية للجمعية كان المفروض أن تكون منفرة لهم أكثر وأكثر. المهم لسبب ما ربما لان المحاضرة كانت باللغة الإنجليزية ظهر بعضهم في نهايتها ثم تكاثروا وطرحوا أسئلة سخنت الموضوع ثم اشتعل عندما أثاروا نقاشات صداميه حول الاتهامات التاريخية والحديثة عن الشماليين ( تجارة الر قيق واستغلال الجنوب اقتصاديا ) استمرت فترة طويلة حتى بعد نهاية المحاضرة. ،
    الراحل عبد الله كان شخصية فريدة من نوعها خلطه من التصوف والتدين والاشتراكية والثورية الثابت في شخصيته هو الزهد وإيثار الآخرين ولا عجب فهو من ناحية الأب قريب جدا من أسرة والدة السيد محمد عثمان الميرغني وأظن أن والده عبد الرحمن النور هو شقيق والدة السيد محمد عثمان .
    مع التقدير لمجهودك ألتوثيقي العظيم يا أخ عبد المنعم
    محمد بشير احمد ( زميل الدفعة )
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2008, 08:16 AM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    لك أجزل الشكر وعظيم التقدير أخي ومودتي محمد بشير ؛ ولك صادق العزاء في فقد شقيقكم حسن بشير ، تغمده الله بواسع رحمته ومغفرته .
    شكراً على هذه النبذة التي كتبتها عن صديقنا المرحوم عبد الله محمد عبد الرحمن ، والذي نأمل لو تكرمت أن تلقي عنه إضاءة وافية ، وذلك لفائدة جيل الشباب . كما أرجو أن أدعوك للمشاركة بالكتابة في هذه الأوراق الأكتوبرية .
    Quote: الراحل عبد الله كان شخصية فريدة من نوعها خلطة من التصوف والتدين والاشتراكية والثورية الثابت في شخصيته هو الزهد وإيثار الآخرين ولا عجب فهو من ناحية الأب قريب جدا من أسرة والدة السيد محمد عثمان الميرغني وأظن أن والده عبد الرحمن النور هو شقيق والدة السيد محمد عثمان .

    أفادني الأخ محمد عثمان خليفة ( وهو يهديك تحياته ) بالمعلومة التالية عن نسب المرحوم عبد الله محمد عبد الرحمن النور:
    - جده عبد الرحمن النور هو شقيق والدة السيد علي الميرغني.

    محبتي
    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2008, 02:38 PM

Abdalla Abbas

تاريخ التسجيل: 05-05-2006
مجموع المشاركات: 260

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdul Monim Khaleefa)

    [color=blue][size=24]ألأخ عبد المنعم
    عاطر تحياتي و صادق مودتي مع عظيم الشكر علي ماطوقت به عنقي من تقريظ كريم و فضل أنت أهله..ردا علي سؤالك هل ما يزال الأونكتاد ومنظمات الأمم المتحدة تصنف بلادنا - وبعد اكتشاف النفط واستغلاله – ضمن مجموعة الدول الأقل نمواً من بين الدول النامية ؟ وهل من مصلحتنا البقاء في هذه المجموعة لمواصلة الاستفادة من المكاسب والمعاملات التفضيلية التي تحققت لهذه المجموعة ؟!
    ألأجابه نعم السودان لايزال ضمن قائمة الدول ألأقل نموا و عددها 50 دوله منها 33 في أفريقيا جنوب الصحراء و هذه الدول كما تعلم تلقي معامله تفضيليه في تلقي المنح , أعفاءات الديون وفتح ألأسواق لصادراتها..طبعا هنالك عوامل سياسيه قدتحد من أستفادة بعض الدول من هذه ألأمتيازات...و من مصلحة بلادنا البقاء في هذه القائمه حاليا و التي أكتسبت أهميه خاصة بعد أعتراف منظمة التجاره العالميه بها ومن الجدير بالذكر أن السودان لا يزال فيمرحلة التفاوض للأنضمام للمنظمه منذ أكثر من 15 عاما..

    ما ذكرته عن زيارتك لأكرا في مطلع الستينات يعيد للذاكره تلك ألأيام التي بدأت فيها الدول ألأفريقيه نيل أستقلالها و كان الحديث عن الولايات المتحده ألأفريقيه و أذكر أني كتبت مقالا عن ذلك عام 1962 و أناطالب في السنه ألأولي بوادي سيدنا الثانويه لا زلت أحتفظ به في أحدي النوت الصغيره التي كانت توزع علينا في ذلك الزمان مع بداية العام الدراسي..و خلال زيارتي لأكرا مؤخرا قمت بزيارة حديقة و متحف كوامي نكروما و قد أمربأقامتهما في لحظة عودة وعي نادره الرئيس السابق JERRY RAWLINGS وفي وسط الحديقه تم نصب تمثالين لنكروما أحدهما قديم و الآخر جديد..و كانت الجماهير في لحظة طيش بعد ألأنقلاب علي حكمه قد قامت بتهشيم رأس التمثال و قطع أحد ألأرجل وسحله في الشوارع فيمنظر يذكر بما حدث لتمثال صدام حسين...و يبدوا أن البعض قد أحتفظ بما تبقي من التمثال..و لا شك أن جموع الغانين تصيبهم الحسره علي ما جنته أيديهم في حق الرجل و علي السنوات التي أهدرت من عمر دولتهم الفتيه في التقلببين أنظمة الحكم المختلفه فما أكثر العبر و أقل المعتبر كما يقال..
    السيد دادزي سكرتير عام ألأنكتاد السابق توفي قبل أكثر من 5 أعوام عند ما كان يعمل مندوبا ساميا لبلاده في بريطانيا..

    ولك تحياتي ومودتي

    عبدالله عباس حمد[/size][/color
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2008, 11:38 AM

Abdul Monim Khaleefa
<aAbdul Monim Khaleefa
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 1266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أوراق أكتوبرية/عبد المنعم خليفة خوجلي-مسقط – سلطنة عمان (Re: Abdalla Abbas)

    الأخ الأستاذ عبد الله عباس
    تحياتي ومودتي

    شكراً للمعلومة عن تصنيف السودان ضمن قائمة الدول الأقل نمواً .. وهل من المرتقب مراجعة تلك القائمة ؟ وهل البقاء في هذه المجموعة يخضع لمراجعة وفق معايير محددة ؟ أم يترك لرغبة الدولة؟
    Quote: ومن الجدير بالذكر أن السودان لا يزال في مرحلة التفاوض للأنضمام للمنظمه منذ أكثر من 15 عاما..

    كنت أتوقع أن تكون هناك شفافية حول موضوع مفاوضات السودان للانضمام لمنظمة التجارة العالمية ، بحيث يمكننا من التنور الكافي حولها ، علنا نستطيع أن نقدم بعض المساهمة بالرأي ؛ إذ أنه حسب علمي أن ليست هناك سرية في الأمر ، حيث أن المذكرة الشاملة التي تقدمها الدولة الراغبة في الانضمام عن أنظمتها التجارية والاقتصادية Memorandum on Foreign Trade Regime توزع على جميع الدول ، ويدور حولها حوار مفتوح يحق لجميع الدول الأعضاء ( وللمراقبين كذلك ) المشاركة فيه وتوجيه ما تشاء من الأسئلة لتلك الدولة والتي يكون لزاما عليها الإجابة عليها ، ويتم توزيع الردود على جميع الدول الأعضاء.
    ما هي القضايا الرئيسية المثارة ؟ وما هي نقاط الخلاف ؟ وما هي التغييرات في السياسات أو الإصلاحات في النظم التي تطلبها المنظمة من السودان ؟ ربما نكون نحن في الخارج بعيدين عما يجري .. ولكن هل الاقتصاديون ورجال الأعمال والعاملون والمواطنون عامة في السودان على دراية كافية بجوانب هذا الموضوع الحيوي ، وذي الارتباط الوثيق بالمصلحة الوطنية؟ وهل تم تنويرهم بشكل كاف حول ماهي مزايا الانضمام للمنظمة وما هي التأثيرات المرتقبة؟
    في الأسابيع الماضية تابعت من خلال جلسة مجلس الوزراء السوداني التي انعقدت بموقع مشروع كنانة، والتي نقلها التلفزيون مباشرة على الهواء ! الجدل الحاد حول إدارة موضوعات منظمة التجارة العالمية خارج نطاق وزارة التجارة ؛ وقد عبر السيد وزير التجارة بقوة عن عدم رضائه عن إدارة هذه الشئون لصيقة الصلة بالتجارة الخارجية بعيداً عن وزارة التجارة الخارجية ، وذكر العديد من الأسباب المساندة لرأيه !

    معذرة أخي عبد الله عباس لإثارة مثل هذه الموضوعات الجادة بشكل عرضي ، وضمن بوست مخصص لأوراق أكتوبرية ! لكن دعنا نفكر في كيفية الحوار حول مثل هذه الموضوعات سواء كان من خلال منبر سودانيز إيكونومست ، أو تبادل الآراء حولها عبر البريد الإلكتروني ، أو تخصيص بوست منفصل لها .

    Quote: السيد دادزي سكرتير عام ألأنكتاد السابق توفي قبل أكثر من 5 أعوام عند ما كان يعمل مندوبا ساميا لبلاده في بريطانيا..


    رحم الله أمباسودور داتسي .
    محبتي
    عبد المنعم خليفة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de