من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-10-2018, 02:18 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة من اقوالهم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-11-2010, 04:06 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 19814

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر (Re: بكرى ابوبكر)

    الخرطوم- عثمان تراث- إذاعة هولندا العالمية/ ظلت العلاقة بين الحزبين الحاكمين في السودان (المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان) تتسم بالتوتر والخلافات المستمرة رغم الشراكة المتحققة بينهما بموجب اتفاق نيفاشا للسلام في جنوب السودان الذي توصل إليه الطرفان في 2005م بعد مفاوضات مارثونية شاقة.



    وإذا كان قرار هيئة التحكيم الدولية بشأن أبيي قد وضع حدا لخلاف كبير ظل مستمرا بين الشريكين منذ سنوات، إلا أن الخلافات بينهما ظل محتدمة في العديد من القضايا الأخرى القديمة والناشئة، والتي وصلت في الأيام الماضية إلى حد تهديد الحركة الشعبية بإعلان انفصال جنوب السودان من جانب واحد.
    وقد ظلت الخلافات المستمرة بين الشريكين تلقي بظلال قاتمة ليس فقط على مستقبل الشراكة بينهما، بل على عملية السلام برمتها، وعلى وحدة السودان، إذ يرى الكثيرون أن خلافات الشريكين تمهد لأن تأتي نتيجة استفتاء تقرير المصير المقرر إجراؤه في يناير 2011 لصالح انفصال جنوب السودان.



    في الخرطوم
    إذاعة هولندا العالمية التقت في العاصمة السودانية الخرطوم ممثلين للشريكين وللحزبين الكبيرين في السودان: حزب الأمة، والحزب الاتحادي الديمقراطي، واستطلعت آراءهم حول طبيعة وأسباب الخلافات المستمرة بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية والآثار التي يمكن أن تترتب على هذه الخلافات.



    مع المؤتمر الوطني
    يرى الدكتور إبراهيم احمد عمر وزير العلوم والتقانة نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الفكر والثقافة، أن الخلافات بين الشريكين تعود إلى فشل الحركة الشعبية في حكم وإدارة جنوب السودان ومحاولة البعض داخل الحركة تحميل المؤتمر الوطني مسؤولية هذا الفشل، وجعل المؤتمر "شماعة لتعليق أخطاء الحركة الشعبية عليها".

    يلخص عمر المشكلة في ما وصفه بعدم وفاء الحركة الشعبية بالآمال التي كان يرجى أن تتحقق في الجنوب بموجب اتفاقية السلام، ويقول إن هناك مجموعة من الشيوعيين الشماليين داخل الحركة تحاول أن تعزو ذلك للمؤتمر الوطني وتلقي عليه المسؤولية، وتطرح برامج ليست هي برامج الحركة أو الجنوبيين، ومن هنا تحدث هذه المشكلات، حسبما قال.


    رأي الحركة الشعبية
    من جانبه يقول ياسر عرمان نائب الأمين العام للحركة الشعبية رئيس الكتلة البرلمانية للحركة أن الخلافات والتوتر المستمر في علاقات الشريكين "هو نتاج لممارستين وفهمين متناقضين، الفهم الأول هو فهم الحركة الشعبية التي ترى أن اتفاقية السلام هي آلية للتحول والقضاء على الأسباب التي أدت للحرب، ومن ثم الوصول لأوضاع جديدة تمنع وتحدث استحالة في أن تقوم أي حرب أخرى، أما الفهم الآخر فهو فهم المؤتمر الوطني الذي يرى أن الاتفاقية هي آلية للحفاظ على الوضع القديم. أي امتداد لنظام "الإنقاذ" بأشكال جديدة".



    ويضيف: "نحن في الحركة الشعبية نرى أن هذه الاتفاقية ليست لـ "الإنقاذ" القديمة، وليست برنامج الحركة الشعبية، بل هي محصلة لتقاطع برنامجين يؤدي إلى وضع جديد. لكن وفي الممارسات العملية حدث غير ذلك، فهناك مثلا دستور جديد جاء بعد الاتفاقية، لكن كل القوانين الفرعية التي كان من المفترض أن تجسد هذا الدستور في أرض الواقع هي نفسها القوانين التي كانت قبل الاتفاقية. ما يعني أن الشعب السوداني الآن يحكم بأوضاع ما قبل اتفاقية السلام. كما إن هناك استحقاقات لم تنجز في قضايا مثل الحدود، وقضية التحول الديمقراطي، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة".

    ويؤكد عرمان أن "المؤتمر الوطني يريد أن يسيطر على الأوضاع السياسية وعلى الانتخابات". ويقول أن "المصاعب الحالية هي نتاج لهذه النظرة".



    الأسباب المباشرة
    وعن الأسباب المباشرة للخلافات المحتدمة بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية منذ بدايات عام 2009 الجاري، يتحدث عرمان عن أن الحركة الشعبية تعتقد أن المؤتمر الوطني هو الذي كان وراء المصادمات المسلحة التي وقعت بين الجيش الشعبي التابع للحركة الشعبية ومليشيات موالية للمؤتمر الوطني في ملكال بجنوب السودان في فبراير 2009، ويقول أن المؤتمر الوطني هو الذي وقف كذلك خلف اجتماع كنانة لقوى سياسية جنوبية معلوم أنها هي ضد الحركة الشعبية في ابريل الماضي، كما انه سمح بعقد مؤتمر صحفي في مبنى وكالة الأنباء الحكومية السودانية ضد الحركة الشعبية، "إضافة إلى أسباب وقضايا أخرى كثيرة أدت إلى الوضع الحالي".



    تقييم الشراكة
    وفيما ترى الدكتورة مريم الصادق المهدي مساعدة الأمين العام للاتصال في حزب الأمة القومي أن الخلافات المستمرة بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية هي نتاج فشل الشراكة بينهما ودليل على فشلهما في إنفاذ العهود التي التزما بها في اتفاقية السلام، فان القيادي في الحزب الاتحادي الديمقراطي تاج السر محمد صالح يقلل من أهمية وخطورة هذه الخلافات، ويقول: "إن ما يرشح على صفحات الصحف وما تسمعه هذه الأيام، اعتدنا عليه... انه تكرار لما حدث في كل المسائل التي اختلفت فيها رؤى الطرفين، أنهما يسرعان إلى نشر خلافاتهما عبر وسائل الإعلام، لكنهما سرعان ما يلتقون ويجلسون ويتفقون مرة أخرى". ويرى "أن الشريكين يمثلان مدرسة في العمل المشترك تقوم على "شد الحبل"، كل يشد من الطرف الذي يليه للوصول للأجندة الخاصة به". ويؤكد: "هذه طريقة غير صحيحة لإدارة الأمور، لأنها تؤثر في نفسية المواطن السوداني وتجعله مشفقا على مستقبله". ويعرب عن أمله في "أن يقلل الشريكان من إدارة خلافاتهم في العلن ما دام يمكنهما الوصول إلى الحلول عبر الآليات المتفق عليها بينهما".



    مستقبل الوحدة
    لا يستبعد الكثيرون أن تؤدي الخلافات المستمرة بين شريكي الحكم واتفاق السلام في السودان إلى ترجيح خيار الانفصال في استفتاء تقرير المصير، وفي هذا الصدد يقول الدكتور إبراهيم احمد عمر أن الصورة "أميل للتشاؤم منها للتفاؤل"، ويعزو ذلك إلى ما وصفه بالمواقف غير الواضحة والتي لا تستدعي التفاؤل لدى بعض القيادات والفصائل والضباط في للحركة الشعبية.
    ومع ذلك يرى الدكتور عمر أن "فشل الحركة الشعبية" في إدارة وحكم الجنوب "جعل المواطنين الجنوبيين يشعرون بأن الحركة الشعبية لم تأت لهم بشيء يذكر، وان حالتهم قبل الاتفاقية كانت أحسن من حالتهم الآن. وهذا ربما يجعل التصويت في الاستفتاء يأتي لصالح الوحدة".


    وتعتبر الدكتورة مريم المهدي أن المعطيات الحادثة تجعل كلا من خياري الوحدة والانفصال واردا، فالوحدة في رأيها لا تبدو للجنوبيين خيارا جاذبا بسبب الفشل في تحقيق الكثير مما كان يجب انجازه بعد تحقيق اتفاقية السلام، ولكن وفي المقابل فان المشكلات التي ظهرت في الجنوب في الفترة الماضية، وعلى رأسها مشكلة إدارة الحكم من قبل الحركة الشعبية، والصراعات القبلية هناك، تشعر الجنوبيين بأنهم في حاجة إلى الشمال والى استمرار الوحدة.


    أما تاج السر محمد صالح فهو يستعبد الانفصال ويقول: "في اعتقادي أن الجميع يدرك عواقب خيار الانفصال. وحسب التركيبة النفسية للإنسان السوداني، شماليه وجنوبه، فان النزاع كثيرا ما يثور وتتسع الفجوة، لكن في اللحظات الأخيرة يثوب الطرفان إلى رشدهما ويستطيعان أن يجدا طريقا ثالثا لتفادي الاحتمالات السيئة، ولنا في هذا عدة سوابق شبيهة منها الاتفاق على إعلان الاستقلال من داخل البرلمان بعد خلافات كبيرة وحادة حول هذا الأمر".


    ويترك ياسر عرمان أمر الوحدة معلقا على شروط تحقيقها حسبما يراها، قائلا: "إذا أراد السودان أن يحافظ على وحدته، فان المطلوب لتحقيق ذلك بسيط، وهو أن نبني بلداً جديداً يتم فيها الاعتراف بالتنوع، واعتبار أن هذا التنوع مصدر ثراء، ولا بد من الاعتراف بالمواطنة المتساوية.. يجب أن نبنى الوحدة على أسس جديدة".

    http://www.rnw.nl/arabic/article/20959
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 01:57 AM
  Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 01:59 AM
    Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 02:01 AM
      Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 02:03 AM
        Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 02:04 AM
          Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 02:04 AM
            Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 02:07 AM
              Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 02:15 AM
                Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 02:18 AM
                  Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 02:20 AM
                    Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 02:22 AM
                      Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 02:24 AM
            Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر Hisham Amin09-11-10, 02:26 AM
              Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 03:30 AM
                Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 03:47 AM
                  Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 03:57 AM
                    Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 03:59 AM
                      Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 04:06 AM
                        Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر09-11-10, 04:13 AM
                          Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر10-12-10, 05:51 PM
                            Re: من اقوال الدكتور ابراهيم احمد عمر بكرى ابوبكر03-01-11, 01:59 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de