الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن..

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 03:26 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-06-2011, 06:37 PM

محمد قسم الله محمد
<aمحمد قسم الله محمد
تاريخ التسجيل: 13-06-2011
مجموع المشاركات: 2239

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن..

    كلمة “متلازمة” التي يشيع استعمالها في عالم الطب شاع استعمالها كذلك مؤخرا خارج عالم الطب لوصف مجموعة من الظواهر الاجتماعية أو الثقافية التي تحدث مجتمعة وأصل الكلمة يوناني بطبيعة الحال للرياده المعروفه للحضارة الإغريقية في عصرها وقد أُطلقت كلمة متلازمة (syndrome) على مجموعة العلامات المرضية التي يلاحظها الطبيب والأعراض التي يصفها المريض والتي تحدث معاً، فوجود أحدها يُنبِّه إلى وجود الآخر، وتشير هذه العلامات والأعراض إلى وجود حالة مرضية معينه.
    ويطلق اسم متلازمة لوصف مجموعة من الأعراض التي تتم ملاحظة أنها تحدث معا والسبب المرضي لحدوثها غير معروف. ويبقى اسم متلازمة في معظم الأحيان حني بعد معرفة السبب الحقيقي لهذه الأعراض. وعلي ذلك يحقُّ لنا أن نطلق عنواننا أعلاه لوصف حال الأطباء في بلادنا.
    فثمة أعراض تنتاب الجسد الطبي بما تتشكل معه حاله مرضيه غريبة الأطوار وربما استعصت علي التشخيص بما يُفاقم منها كل حينٍ جديد.
    ودائماً ما يُشخِّص الأطباء حالات من يطرقون أبواب عياداتهم ومشافيهم وربما تُرسلهم بعض هذه التشخيصات (ترانزيت) إلي أحمد شرفي ومثيلاتها.. وأرجو هنا أن نُشخِّصهم ونحاول تحليل هذه المتلازمة التي انتابت الجسد الطبي ولا تزال ترتع فيه دون جدوي لأيَّة مسكنات أو مضادات حيوية، فتشخيصنا علي أقل تقدير لن يُرسل أحداً إلي باطن الأرض أو يجعله مرغماً متعايشاً مع خطأ طبي يورثه عاهة مستديمة لا يعلم مداه إلا رب العباد.
    وقد تسوقك قدماك لعيادات الأطباء تسابقك الهواجس .. لكن الذي يلفت النظر وأنت تدلف للداخل هو هذا الإهمال الواضح الذي يطال هذه العيادات وأكوام الأوساخ تتراكم في جنبات العياده هنا وهناك .. بالكاد تجد كرسياً متهالكاً تجلس عليه إلي حين قدوم دورك .. أنت لن تتأخر .. فالطبيب العبقري القابع في عيادته لن تستغرق معه أكثر من خمسة دقائق وبينما أنت لم تفرغ بعد من بث شكواك وآلامك ينهمك هو في كتابة الوصفة الطبية.. وربما الوقت الذي تستغرقه كتابة (بخرات) من (فكي مغشوش) يجلس علي قارعة الطريق أطول من الوقت الذي تستغرقه (روشتة) بعض أطباء آخر الزمان أطال الله بقاءهم.
    وقد نجد عذراً لتراكم الأوساخ و
    إهمال المظهر في مرفق آخر .. بقاله أو دكان أو .. أو ... لكننا لن نجد عذراً علي الإطلاق لمن هم مسئولون عن صحة البيئه في المقام الأول وصحة الناس عموماً .. ولا أدري ما الذي يجعل طبيباً يحمل أعلي الدرجات والتأهيل (من بلاد بره) ويعرف المعايير القياسية للعيادات لا أدري ما الذي يجعله مُصِرَّاً علي البقاء وسط عيادة هي كومه من الأوساخ والحوائط المتعفنه والكراسي البلاستيكيه المتهالكه وتفتقر للهواء والماء فقط ثمة تلفزيون (أبيض واسود) يقبع أقصي زاوية العياده؟؟!!!.
    ونسمع كثيراً عن لجان تفتيش العيادات لمنح التراخيص ويحق لي أن أتساءل كيف والحال هكذا يمنحونهم ترخيصاً؟؟!! هل هنالك ثمة مجاملات تدور بين الأطباء المسئولون في هذه اللجان وزملائهم أصحاب العيادات علي نحوٍ يضع معايير ينبغي توافرها في الحد الأدنى مُسوِّغاً لمزاولة المهنة ؟؟ أم أنّه ليست هنالك مواصفات قياسيه للعيادة؟؟ و(إبن آدم ده ) يكفيه أن يجد طبيباً يمنحه بضع دقائق من (زمنه الغالي) ومن قبيل الرفاه الزائد أكثر من ذلك..يطلب منك الطبيب تحليلاً ما يستدعي دخولك حمام العياده ..هنالك لا تدري أتتقيأ أم تأسي لبشاعة المنظر؟؟ .. الأمر يُذكرك بحافلات المواصلات التي أكل عليها الدهر وشرب وتجد ديباجة المرور أعلي هامتها وسائقها بزهو يرمقك والشمس تصلي (صلعتك) في محطة المواصلات ثم (يُدردم سفه) قبل أن (يُلكلك الجربوكس) حاثاً إياها علي المسير وتقبع أنت في (آخر كنبه) ظافراً قرير العين جذلانُ.
    ولو أنّ كل طبيب إقتطع من دخل عيادته جنيهاً واحداً (واحتسبه) في سبيل تطوير وتأهيل العياده من الناحية الشكلية والمظهرية وليس من ناحية التقنيات الطبية والأجهزة فهذا من رابع المستحيلات فيكفي المريض سماعه وميزان ضغط هي كل ما تحفل به عيادة أكبر طبيب في الغالب الأعم.
    وما أظنُّ أنّ ما يمنع طبيباً عن تأهيل عيادته وصيانة بيئتها بما يُرضيه هو أولاً قبل مرضاه، لا أظنُّ أن ما يمنعه عن ذلك هو قلة الجرذان في بيته .. الشاهد هو الرصيد المركوز والمال المكنوز بما تنوء به الخزائن ونواصي المدائن ، فكم من طبيب تخيّر من نواصي المدائن أطيبها لينصب عليها طابقاً تلو طابق وقصراً مهيباً يتهادي علي جنباته كل صباح كشاه إيران ؟؟ وكم من طبيب تخيَّر النواصي لينشئ المشافي الخاصة التي لا سبيل فيها لأبكر العجلاتي (وناس قريعتي راحت)؟؟ أوراق البنكنوت هنالك هي التي تجعلك تدلف لتلك المشافي كي تأخذ حقنه.. عدا ذلك لا يُمكنك أن تأخذ صوره تذكاريه دعك من أن تتعالج .. أما الآخرون من (عامة الشعب) ليس عليهم (جُناح) إن هم طرقوا مشافي الحكومة وحتماً يفعلون .. وهنالك يجدون من الخدمات أسوأها .. وكم من طبيب تخيّر النواصي لينصب عليها كليه أو جامعه خاصه ليمنح العشرات شهادة طب فقط نظير بضعة ملايين يدفعها الذين أخفقوا في إجتياز مطلوبات إمتحانات السودان ونسبة القبول التي تحددها لجنة قبول الحكومه لجامعات الحكومه رغم أنف الحكومه؟؟ نعم جامعات هنا وهنا يتخرج فيها الفاقد التربوي تحت دعاوي الخصخصة التي تحوَّرت فصارت خصوصيه مقيته لا تلد إلا مسخاً مشوهاً يُساهم في المزيد من الإنهيار.. إنهيار التعليم ككل .. وإنهيار مستويات الخريجين وإنهيار كفاءة الأداء وتلك ثالثة الأثافي عندما يتخرج أحدهم تحت لافتة طبيب وهو مخفق في مطلوبات ومعايير الدخول للجامعات ليتخرج ضعيفاً علي ضعف ثم يُعْمِل سماعته وبعضاً من فشله القديم في جسد المريض وهو لا يدري ولا يدري أنه لا يدري .. وخصخصة التعليم هذه والتي تنبني في واقع الأمر علي استبدال المقدرات العقلية (Mental Ability) بالمقدرات المادية (Pocket Ability) ساهمت بقدر وافر في الإنخفاض المشهود للمستوي المهاري لأداء الخريج خصوصاً في المجالات التطبيقية والطبية علي وجه الخصوص.
    وثمة شيئ آخر لا يُمكن إغفاله هنا وهو الغرور المهني الذي يتلبَّس كثير من الأطباء مع وجود فئه من أساتذة الطب يتسمون بالوقار والتواضع وكثافة العلم وإتقان المهنه لا يُنكر ذلك إلا مُكابر لكن فئه أُخري لا يمكن إنكارها بطبيعة الحال تُشكل خصماً علي الطب والأطباء.
    والجدل الدائر الآن في أوساط الأطباء فيه بعضٌ مما أقول فبرغم المجهودات الحكومية لتحسين أوضاع الأطباء إلا أنهم يستصرخونها هل من مزيد؟ وسلاح الإضراب هذا الذي يستمرئ رفعه الأطباء يبعث في نفس المراقب أشياء من حتي ، باعتبار أنّ المطلب الأساسي هو مصالحهم الذاتية وليس المصلحة العامة ، إنهم لا يعترضون علي مستوي الخدمة ومعينات العمل في المستشفيات الحكومية والمراكز الصحية المتاحه للمواطن البسيط لكنهم وبكل أسف يتباكون علي مصالح شخصيه يسعون لتعظيمها كل صباح جديد بما يُشبه الابتزاز.
    أعرف أطباء في مدخل الخدمة يتقاضون إلي جانب رواتبهم متضمناً العديد من البدلات من بدل العدوى وبدل اللبس وطبيعة العمل يتقاضون كذلك حوافز ضخمه وحوافز للتأمين الصحي بما تفوق قيمته خمسة ملايين جنيه(بالقديم) ولقد رأيتهم وعاشرتهم لفترة من الزمان وهم أطباء في مقتبل العمر يقطنون في إستراحه بنتها لهم السلطات كنوع من تحسين بيئة العمل مزوده بوسائل الراحه والمنطقه هذه لا تبعد عن ودمدني أكثر من نصف الساعه بالسياره وهم أطباء من قري مجاوره لكنهم يستنكفون لا أقول خدمة أهلهم ولكنهم يستنكفون العمل في مناطق يعتبرونها غير مناسبة لهم ويتطلعون للأفضل .. والأفضل هو الخرطوم والملايين (المُمَلْيَنَه) ولقد لمستُ فيهم كثيراً من عدم الرضا بل إنّ أحدهم تقدم باستقالته وهاجر للمملكة السعودية بحثاً عن مداخيل أعلي ولا يمكن لأحد أن يلومه علي سعيه الدؤوب ولكن .. للأوطان في دم كل حر يدٌ سلفت ودينٌ مستحق.. وإذا كان الحال هكذا فما بال المعلمين يؤدون عملهم في أقصي المناطق بمقابل لا يفي بالمطلوبات الأساسيه .. نعم تجد المعلم في نفس هذه المنطقه آنفة الذكر بينما لا يتجاوز ما يتقاضاه ثلاثمائة جنيه يتقاضاها بطيب خاطر ولا يني يبذل وسعه في خدمة تلاميذه.
    وربما يقول قائل ولكن الدور الذي يلعبه الطبيب أكبر وأعظم خطراً من المعلم ولا جدال في ذلك برغم أهمية الوظيفه في كلا المهنتين ويبقي المحك في القناعه والقابليه والرضا ولا يُعقل أن يتصاعد سقف المطالب للأطباء لمجرد أنهم أطباء وما يتقاضونه اليوم بحسابات ماديه بحته يكفي ويزيد.
    ولا أدري لماذا يُصر الأطباء علي تمييزهم دون خلق الله أجمعين بل ويرهنون أداء واجباتهم بتحقيق مطالبهم بصوره فيها من التهافت ما فيها وتنبئ عن عدم نضج ووعي بطبيعة ما يُمارسون خصوصاً وأن ذلك يرتبط بأطباء من فئه عمريه في مطلع العمر ومطلع الخدمه وقلة الخبره والتجارب.
    وإذا كان ذلك كذلك فإنّ من حق الصيادله المُطالبه برفع سقف المطالب وكوادر التمريض وحتي الخفراء والفراشين بما ينتفي معه أن تجد الطبيب في رأس القائمه بمبلغ يفوق أضعاف راتب كوادر الصيدله والتمريض والكوادر المساعده الأخري.. كما أنه ليس عدلاً أن يأخذ الطبيب ملايين الجنيهات ويكنزها مع (مثيلاتها) بينما خفير المستشفي لا يجد ما يسد به رمقه .. أم أنّه الغرور الذي يجعل الأطباء يبحثون عن أنفسهم فقط ويُجرِّدون التجريدات وينسون بقية منظومة الحقل الصحي مع سبق الإصرار والترصد دعك من بقية الموظفين في الأرض.
    أما إذا أردنا الحديث عن مستوي الأداء الطبي وبلا قَدْح في الكثيرين الذين عركوا المهنة وعركتهم وسارت بذكرهم الركبان حتي صاروا ممن تُشد إليهم الرحال .. لكن بالمقابل أرجو أن أذكر هنا تجربه واحده وبالتأكيد أن لدي كل مريض خبرات غير ساره خاضها مع الأطباء وربما للأطباء أنفسهم تجارب علاج غير ساره كذلك مع زملائهم الأطباء .. فالسيدة التي أقلقها ما ظنته ورماً في الثدي إتجهت به للطبيب في إحدي مدن السودان .. الطبيب المشهور الذي كان يشغل حينها منصب عميد كلية الطب قرر لها عمليه جراحيه لإزالة الثدي .. هكذا بمقابله واحده فقط قرر ذلك وأحالها للمستشفي فوراً .. لم تقتنع أسرة تلك السيده بالقرار الطبي ذاك واتجهت لطبيب جراح مشهور أخر وقرر أنّ الأمر لا يحتاج لعمليه ولا يحزنون .. وأنّ الأمر لا يعدو كونه حاله عاديه لا تحتاج لجراحه ولا لعلاج ولا كثير كلام أو كما قال .. وبطبيعة الحال حكينا له ما كان من أمرنا وأمر زميله الطبيب غفر الله له .. كان هذا قبل إثني عشر عاماً.. أنا قد رويتُ روايتي فاروِ أنت روايتك.. ثم بسمل وحوقل.
    ومما يُثير كل ذي غيرةٍ أنّ كثيراً من الأطباء يُصرون علي الإنفراد بمريضاتهم من النساء بحجة الخصوصيه خلف تلك الستاره الجهنميه في خلوه غير شرعيه ما أنزل الله بها من سلطان .. وحتي أعظم شعيره في الإسلام حج البيت الحرام تشترط المحارم للنساء فما بال الأطباء، وليسوا هم بملائكه... يمنعون المحارم من مرافقة نسائهم وبناتهم وأخواتهم ، وهنا أرجو أن لا يكون هنالك تهاون في إصدار قرارات صريحه بمرافقة النساء في حجرات الكشف السريري ومنع إنفراد الأطباء مهما يكن بالمريضات وفي ذلك باب من أبواب الفساد وقد وثّقت المحاكم أخيراً لحادثة تحرُّش لطبيب بإحدي المريضات ، هذا وقد رأيتُ ما يبعث علي غليان الدم في العروق حينما أمر طبيب الأشعة بدخول المريضه لوحدها ومنع عنها مرافقتها لأخذ الصور التشخيصيه ومعلوم ما يكون عليه حال المريضه من لزوم تجردها من ملابسها مما يستلزم وجود محرم شرعاً وعرفاً وأخلاقاً وما يُضير الطبيب لو أنه أفرد مقعداً لمرافق المريضه داخل العياده ريثما يُنهي عمله، وهذا من الأمور التي ينبغي إصدار قرارات ملزمه وصارمه بشأنها توقف هذا العبث الذي يقوم به بعض الأطباء وليس كلهم مما يتنافي ومحددات شرعيه معلومه تحت دعاوي طبيه ليست ضروريه بأية حال من الأحوال.. ولا أدري لماذا هذه الصرامة والعبوس الذي يعتلي وجه الطبيب حينما يهم بإغلاق باب العياده أو خلف الستاره الجهنميه هو والمريضه هل هي للتدليل علي إهتمامه بعمله فقط دون سواه؟؟ وهل يتجرد من كل مشاعر وغرائز البشريه التي غرسها رب العباد في نفوس العباد منذ الأزل؟؟ ولا أدري كذلك هل يدخل الشيطان؟ أم أنّ_ الشيطان_ يبقي خارجاً ممنوعاً من الدخول بأمر الطبيب لحين إشعار آخر؟.وهل في مثل هذه الحالات لا يسري الحديث الشريف في الخلوه غير الشرعيه؟؟!!!
    أخيراً .. هل تُرانا نطمع يوماً في طبيب يكون أكبر همه ومبلغ علمه هو هذا المواطن المسكين .. طبيب لا يبحث عن غنيً فاحش بقدر ما يبحث عن صحة الإنسان ..طبيب مؤهل درس الطب بمقدراته العقليه واستعداده الفطري .. طبيب لم يُصبح طبيباً رغم أنوفنا بفضل الجامعات الخاصه والكليات الخاصه التي وهبته شهادة طب بمجموع بالكاد يكفيه لدراسة التربيه في أبوكرشولا فقط مقابل بضعة ملايين دفعها أبوه بالتقسيط المريح.. طبيب لا ينظر لمهنة الطب مثل نظرته لمصباح علاء الدين .. طبيب لا ينظر للمريض نظره دونيه ويتركه يُكابد آلامه بينما هو يثرثر في الهاتف الجوال أو يتفق علي سعر سيارته الجديدة أو لا يريد أن يقطع (النومه)؟.
    أخيراً جداً .. من حق الأطباء البحث عن حياة أفضل ولكن من حقنا أيضاً أن نبحث عن أطباء أفضل.
    *تم نشره بعدد من الصحف والمواقع الإلكترونيه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. محمد قسم الله محمد27-06-11, 06:37 PM
  Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. محمد قسم الله محمد27-06-11, 09:05 PM
    Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. جدو27-06-11, 09:36 PM
      Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. محمد قسم الله محمد27-06-11, 10:08 PM
        Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. جدو27-06-11, 10:28 PM
          Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. جدو27-06-11, 10:33 PM
            Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. د.محمد بابكر27-06-11, 11:09 PM
          Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. محمد قسم الله محمد27-06-11, 10:41 PM
            Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. جدو27-06-11, 11:06 PM
              Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. محمد قسم الله محمد28-06-11, 10:27 PM
  Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. حاتم محمد حاج المهدي27-06-11, 11:34 PM
    Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. د.محمد بابكر28-06-11, 01:53 AM
    Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. محمد قسم الله محمد28-06-11, 05:47 PM
      Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. حاتم محمد حاج المهدي28-06-11, 11:48 PM
      Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. حاتم محمد حاج المهدي28-06-11, 11:50 PM
        Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. جدو29-06-11, 05:46 PM
          Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. احمد الأمين على إدريس29-06-11, 07:52 PM
            Re: الأطباء .. متلازمة الخزائن ونَواصِي المدائن.. سيف النصر محي الدين29-06-11, 11:55 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de