الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة وطن

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-10-2018, 09:52 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-06-2011, 05:38 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20765

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة و (Re: الكيك)

    صحيفة أجراس الحرية
    http://www.ajrasalhurriya.net/ar/news.php?action=view&id=20861
    --------------------------------------------------------------------------------
    || بتاريخ : الجمعة 17-06-2011
    عنو ان النص : جنوب كردفان ..تدهور الأوضاع الإنسانية ومطالبات دولية بوقف الصراع
    :
    أعداد :القسم السياسي

    رفض رئيس الحركة الشعبية بجنوب كردفان، عبدالعزيز آدم الحلو، وقف المواجهات العسكرية مع الحكومة، إلى حين التوصل إلى اتفاق سياسي حول "القضايا المصيرية"، المتمثلة في علمنة الدولة، والتحول الديمقراطي والتدوال السلمي للسلطة في السودان. واشترط الحلو حسب الشروق نت أيضاً التوصل إلى تفاهمات حول قضايا جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور. وأكد الحلو (هذه القضايا مرهونة بتغيير نظام الرئيس عمر البشير) وأضاف أن "الجيش الشعبي لتحرير السودان سيستمر في الدفاع عن نفسه وعن المدنيين ضد الغدر والعدوان السافر والاعتداء الغاشم حتى يتم تفكيك النظام الحاكم في الخرطوم والقضاء على الشمولية في البلاد".

    وحمل الحلو، الحكومة، مسؤولية تدهور الأوضاع في السودان وفصل الجنوب بسبب ما أسماه سياسات "الهيمنة الثقافية وممارسة الاستبداد والإقصاء".



    وأفادت تقارير أممية بأن أكثر من 60 ألف شخص فروا من غارات القصف على طول الحدود مع جنوب السودان. ومن العاصمة الفرنسية باريس أعربت الحكومة الفرنسية أمس عن قلقها المتزايد ازاء تفاقم الصراع الدائر بين الشمال و الجنوب مؤكدة انها ستحث مجلس الامن الدولي على تبني قرار سريع بخصوص هذه الأزمة خلال اجتماعه في وقت لاحق بنيويورك. وحذر بيان فرنسي صدر امس من ان الحالة الإنسانية تزداد سوءا يوما بعد يوم بسبب هذا الصراع مضيفا ان "فرنسا تحث السلطات في شمال وجنوب السودان على العمل من اجل التوصل الى تسوية سياسية سريعة لهذه الأزمة ووضع حد لمعاناة السكان المدنيين".



    وأوضح المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في بيان،أن باريس ستذكر خلال اجتماع لمجلس الامن امس الخميس في نيويورك حول الوضع في السودان ب"ضرورة الاسراع في تسوية الازمة" قبل ثلاثة اسابيع من الاستقلال المبرمج لجنوب البلاد.



    وستجدد فرنسا دعوتها الى جميع الاطراف "لسحب كل عنصر مسلح من اراضي ابيي على الفور وتشجع المشاركين في المناقشات الجارية في اديس ابابا على ابرام اتفاق في اسرع وقت ممكن".



    ويحذر المراقبون من خطر تصعيد الصراع الذي يمكن ان يتحول الى حرب أهلية شاملة مع عواقب وخيمة على السكان المدنيين. وفي عموده المقروء أصوات وأصداء قال رئيس تحرير الزميلة الايام الأستاذ محجوب محمد صالح ان ازمة جنوب كردفان ازمة سياسية تحتاج الى علاج سياسي والى تفاهمات جديدة تكون امتداداً لمخرجات البروتوكول المتفق عليه في اتفاقية السلام حتى تعالج القضايا التي لم تنجز خلال الفترة الانتقالية لأن القضايا في هذه المنطقة تتركز اساساً في المظالم التي يحس النوبة انها قد حاقت بهم وما لم يتم معالجة هذه المظالم بطريقة واضحة وشفافة فان التوتر في المنطقة لن يزول ولن تجدي العمليات العسكرية في علاجها خاصة وللمنطقة تاريخ في المواجهة المسلحة مع المركز. ودعا الاستاذ محجوب محمد صالح الي استغلال فرصة محادثات أديس أبابا لفتح موضوع الولايتين اللتين منحتهما الاتفاقية وضعا خاصا وذلك لبحث كافة القضايا العالقة بالنسبة لهما بدءا من استيعاب مقاتليهم وفق برنامج عاجل ومتفق عليه للاستيعاب والتسريح واعادة الدمج وفق ما تصورت الاتفاقية ومعالجة القضايا الاقتصادية والسياسية اعمالا لمبدأ اقتسام السلطة والثروة. وقال المحجوب ان الانتخابات الاخيرة المختلف حول نتائجها تكشف بوضوح درجة الاستقطاب في جنوب كردفان فلو اخذنا بالارقام التي اعلنتها لجنة الانتخابات او الارقام التي تقول بها الحركة الشعبية فإن النتيجة واحدة وهي ان المجتمع هناك منقسم على نفسه انقساما كاملا وان نصف الناخبين تؤيد هذا الطرف والنصف الثاني تؤيد الطرف الاخر ولا يمكن تحت مثل هذه الظروف ان يعتمد على نظرية ان (الفائز يحصل على كل الجوائز) ولابد من معالجة على اساس المكاسب المشتركة للطرفين- وهذا هو المنهج الذي لا يتم الا عبر التفاوض الحر والتنازلات المتبادلة لان فرص الحل بالقوة لا يعني سوى العودة الى مربع الحرب الاهلية.



    وأضاف (هذه القضية رغم خصوصيتها تؤكد على المستوى العام اننا بتنا في حاجة ماسة لمشروع وطني جديد يعترف بهذه التعددية وبخصوصية المجتمعات المختلفة وضرورة توخي العدل والانصاف في استيعابها في المشروع الاكبر لدولة ماتبقى من السودان- واذا لم يتحقق ذلك فإننا سندخل في دوامة جديدة من الصراعات المتعددة الجوانب- والذي يثير قلقنا اننا لا نرى في الافق ما يشير الى اعتماد مثل هذا النهج الحكيم في التعاطي مع القضايا السودانية الهامة المطروحة الآن في الساحة بل نرى تصعيداً لاسلوب المواجهة العسكرية الحادة )



    وفي المقابل تنظم رابطة أبناء دارفور بنيويورك بالاشتراك مع روابط وتنظيمات أبناء دارفور بالولايات المتحدة والمنظمات الحقوقية الأمريكية الاخرى مظاهرة كبرى في السابع والعشرون من الشهر الجاري امام المقر الدائم لمجلس الامن بنيويورك وذلك تنديدا واستنكارا للتصعيد العسكري في دارفور وجنوب كردفان. ودعت الرابطة جميع ابناء دارفور وكردفان وكافة السودانيين بمختلف انتماءاتهم وكل القوى المحبة للسلام ودعاة حقوق الانسان للمشاركة الفاعلة في هذه المظاهرة وحمل الامم المتحدة ومجلس الامن للقيام بواجبهما في حماية المواطنين الابرياء واستصدار قرارات أُممية تكبح جماح الخرطوم في القتل والتشريد وتسمح بارسال المساعدات الإنسانية العاجلة للنازحين والفارين من الحرب.



    ومن جهتها قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري رودام كلينتون بأن الحكم الرشيد ضروري لتنمية أفريقيا ولتحقيقها كامل إمكاناتها، داعية لإجراء إنتخابات حرة في طول القارة الأفريقية وعرضها ولإنشاء مؤسسات ديمقراطية راسخة. وأضافت كلينتون، التي كانت تتحدث في لوساكا، عاصمة زامبيا، في برنامج "أفريقيا 360" الذي يناقش الاحداث الراهنة، إن النظم المتسلطة "تحاول وضع الجميع في نفس القالب" من خلال الإملاء على شعوبها في حين أن للحكم الرشيد القدرة على إطلاق الإمكانات البشرية الفردية. وتابعت الوزيرة "إنني أرغب في رؤية نهضة أفريقية توفر فرصا لجميع أشكال الناس لكني واثقة من أن الفرد بمقدوره أن يتنافس مع أي شخص آخر في أي مكان. وأعادت كلينتون إلى الذاكرة خطاب الرئيس أوباما في أكرا، غانا، في 2009 الذي شجب فيه القادة الذين يلجأون إلى لإنقلابات العسكرية أو يعدلون القوانين لهدف بقائهم في الحكم، وقالت إن "أفريقيا ليست بحاجة لزعماء أقوياء بل لمؤسسات قوية."



    وحثت كلينتون شباب أفريقيا على الإشتراك بصورة أرحب في العملية السياسية بتصويتهم وبنشاطهم في الحملات الانتخابية أو حتى بالترشح لمناصب. وما لم يشاركوا في هذه النشاطات قد لا يولي زعماؤهم إنتباها لهم أو لأولوياتهم. وأمس الاول نقلت الإنباء عن اندلاع اشتباكات جديدة في منطقة أبيي.



    وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي العقيد فيلب أقوير إنه تم تبادل إطلاق النار قرب بحيرة كير في أبيي على الحدود بين شمال السودان وجنوبه، غير أنه لم يتحدث عن الخسائر التي خلفتها هذه الاشتباكات. وتأتي هذه المعارك في أبيي بعد لقاء جمع الرئيس السوداني عمر البشير ونائبه الأول رئيس حكومة جنوب السودان سلفاكير ميارديت الأحد الماضي في إثيوبيا ناقش فيه الطرفان سحب قوات الجيش السوداني ونشر قوات إثيوبية في المنطقة.



    من جهة أخرى قالت الأمم المتحدة إن المعارك التي اندلعت منذ الخامس من الشهر الجاري في ولاية جنوب كردفان -وهي ولاية نفطية في الشمال تقع على الحدود- بين الجيش السوداني وجماعات مسلحة موالية للحركة الشعبية، ربما تسببت في مقتل ما يصل إلى 64 شخصا ودفعت عشرات الآلاف إلى الفرار. وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في تقرير له إن "هناك إحساسا متناميا بالذعر بين بعض السكان النازحين الذين وجدوا أنفسهم محاصرين بسبب العنف المستمر وخطوط التقسيم العرقية". وأضاف المكتب أن تقديرات تشير إلى أن حوالي ستين ألف شخص فروا، وأن عددا آخر يختبئ في الجبال. وفي السياق ذاته أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه من المعارك في ولاية جنوب كردفان. وقال المكتب الصحفي لبان في بيان إن الأمين العام "يشعر بقلق بالغ لتدهور الوضع الأمني وتصاعد القتال في جنوب كردفان، الذي تسبب في مقتل كثير من المدنيين ونزوح عشرات الآلاف". وحث بان على وقف القتال فورا والسماح لقوات حفظ السلام الأممية والمنظمات الإنسانية بالوصول إلى كل مناطق الولاية.



    وبدوره أعلن تحالف قوى الإجماع الوطني في بيان له امس تلقت الصحيفة نسخة منه تكليف اللجنة السياسية للتحالف للإجتماع بقيادات أحزاب وفصائل التحالف بجنوب كردفان المتواجدين حالياً بالخرطوم والحركة الشعبية والإعداد لإجتماع الرؤساء للخروج بموقف موحد ومشترك تجاه الصدامات والعمليات العسكرية بالولاية والخسائر في الارواح والممتلكات والأوضاع الإنسانية السيئة التي يعيشها سكان الولاية والنازحين منها.



    وفي مقال له نشرته الزميلة (الميدان) أمس قال الدكتور الشفيع خضر في مقاله قراءة في المشهد السياسي بعنوان (صياغة الدستور الدائم على دقات طبول الحرب) بات الناس في كادقلي وأبيي وأم دورين وعدة مناطق أخرى في كردفان، مثلما هو الحال الدائم منذ سنوات في دارفور، باتوا ينامون ويصحون على أصوات أزيز المدافع وحفيف أجنحة الموت ورائحة حريق الحياة، وأعدادهم، عسكريين ومدنيين، تتناقص كل صباح. أما الناس في جنوب النيل الأزرق وعلى المنطقة الحدودية بين شطري الوطن الذي كان واحدا، فأخذتهم الصدمة بعد أن ظنوا أن زمان الكريهة قد ولى ولن يعود، فإذا بدقات طبول الحرب تخترق آذانهم وإذا بشبح الموت يحلق مرة أخرى فوقهم، غير بعيد، ليختار المهبط التالي. والناس المترقبة في الخرطوم وبقية الأماكن، تستمع صباح مساء لخطب المعارك القادمة وصيحات المؤججين وبيانات المهددين بنقل الحرب إلى القصر، يستمعون وهم في انتظار الأسواء القادم. وهكذا، أصبح الوطن كله في حالة من الذهول والقلق والدوران الحائر: خرج من حرب أهلية ليعيش فترة انتقالية يفترض أن تعبد طريق السلام المستدام، فإذا بها مجرد هدنة مؤقتة لم تمنع أسباب الاقتتال، بل هي تفضي إلى مستنقع الحروب الأهلية من جديد!! لماذا يترك الراعي وطنه ليحترق؟ ولماذا يفترض قادة المؤتمر الوطني أن التوتر والخصومة الدائمة، في الداخل وفي الخارج، وجر القوات المسلحة من حرب أهلية إلى أخرى، سيضمن لهم البقاء والاستمرار في الحكم؟!



    وفي خضم هذه الأجواء المشحونة بكل أسباب الفرقة والشتات، نسمع من الإعلام أن رئيس حزب المؤتمر الوطني/رئيس الجمهورية، خاطب الجلسة الافتتاحية لإجتماع مجلس شورى الحزب، يوم الخميس الثاني من يونيو الجاري، معلنا عن تشكيل لجنة قومية لوضع دستور دائم للبلاد عقب انفصال الجنوب في التاسع من يوليو المقبل، مشيراً إلى أن القوى والمكونات السياسية ستتاح لها الفرصة عبر حوار مع الجميع للإسهام في وضع الدستور الذي ستجاز مسودته النهائية من خلال استفتاء عام للشعب... حتى هنا، فإن الكلام، حتى ولو كان مجرد تعبير عن "النية الطيبة"، جيد ومعقول، وبالطبع أي عاقل لن يعترض عليه من حيث المبدأ. ولكن ذات العاقل، ما دام يتمتع بهذه الصفة الهامة، لن يتعامل مع الموضوع بتبسيط مخل، ربما يصل حد السذاجة، بل سيضع نصب عينيه عددا من الحقائق الهامة والمحورية، تشمل:



    وقال خضر ان صياغة الدستور الدائم لا يمكن أن تتم في ظل أجواء الحرب والإقتتال الدائر الآن في البلاد. وإذا كان المؤتمر الوطني يرى في ذلك الاقتتال مجرد معارك محدودة مع خارجين عن القانون، فإننا نراه بوادر حرب أهلية حقيقية، جذورها وأسبابها تفترض علاجا يضمن في صلب الدستور الدائم، لأنها تتعلق بقضايا اقتسام السلطة والثروة والهوية والاعتراف بالتنوع والتعدد في الوطن. بدون التوصل إلى حلول وتوافق حول هذه القضايا، لا يمكن التوافق على دستور دائم للبلاد، الخطوة الاولى نحو وضع الدستور الدائم للبلاد هي وقف الحرب وإعلا شأن التفاوض السلمي للتوصل إلى حلول مجمع عليها.



    وشدد خضر ان وضع الدستور الدائم للسودان، ليس عملية فنية بحتة، أو مجرد صياغات قانونية يمكن الاستعانة فيها بالخبراء الدوليين في الفقه الدستوري أو الاكتفاء بدراسة دساتير البلدان الشبيهة. وإنما هي عملية سياسية من الدرجة الأولى مرتبطة بمهام تأسيس دولة سودان ما بعد الاستقلال.



    وفي الاثناء قال الحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري في بيان له باسم (لا للحرب) إن تطور الاوضاع بشكل خطير في جنوب كردفان والتصعيد المتواصل من طرفي إتفاقية السلام سيؤدي بالضرورة إلي إندلاع حرب شاملة لا تبقي ولا تذر, والسودان لا يتحمل حرب جديدة. ولا يمكن تبرير ثمن الانفصال بالسلام والآن الامور تسير إلي فقدان السلام المزعوم . فيضيع السلام بعد ان ضاعت الوحدة. وتابع البيان (الحرب ليس فيها منتصر في هذا الظرف الحرج من تاريخ السودان الذي يواجه حزمة من الكوارث تستوجب الحرص علي اطفاء النيران بدل السعي بجهالة لاشعالها) وأدان الحزب الاطراف التي تستثمر في الكراهية وتدق طبول الحرب بشكل غير مسئول وندين بالتحديد بعض الاصوات و الاقلام التي تكتب في الصحف وهي تسعي للفتنة ولاتخاف الله في هذا الشعب وعذاباته. وطالب الحزب بوقف فوري لإطلاق النار والترتيب لحوار جاد حول الترتيبات المطلوبة لتوفيق أوضاع الجيش الشعبي في جنوب كردفان والنيل الازرق وفق ما جاء في إتفاقية السلام .وبدون أي افعال مستفزة من أي طرف. وشدد علي ضرورة دعم عاجل للنازحين لحين إستقرار الاوضاع وعودة المواطنين إلي مناطقهم. وتكوين لجنة تحقيق وطنية لتحديد الطرف المسئول عن التصعيد والعنف.



    من جانبها قالت المجموعة السودانية للديمقراطية أولا في (وثيقة حقائق الأسبوع الاول لأحداث جنوب كردفان) ان إندلاع أعمال العنف واسعة النطاق وتصاعدها المستمر حتي اليوم ليست وليدة الصدفة أو غير متوقعة في ظل الإحتقان السياسي والأمني المستمر بولاية جنوب كردفان – واضاف التقرير الذي تحصلت الصحيفة علي نسخة منه إن الجرائم المرتكبة خلال هذا الإسبوع، تمثل جرائم جسيمة وإنتهاكاً للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وقال التقرير ان مدينة كادوقلي عاصمة الولاية اصبحت أشبه بمدينة الأشباح، خالية من المواطنين و تنعدم فيها المياه والكهرباء والطعام. ووصف التقرير الوضع الإنساني بأنه ينذر بكارثة إنسانية و قدرالتقرير اعداد النازحين بنحو مائة الف (100.000) نازحخلال إسبوع واحد فقط من بدء أعمال العنف بينما هجر معظم مواطني أحياء كليمو، قعر الحجر، الرديف، أم بطاح، البان جديد، حجر الملك مساكنهم. وشدد التقرير علي ضرورة الشروع في عملية شاملة لوضع ترتيبات سياسية ودستورية وأمنية جديدة تشمل كل السودان الشمالي، وبصورة خاصة منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان - جبال النوبة.وإعلان منطقة جنوب كردفان - جبال النوبة منطقة كوارث وتوفير ممرات آمنه لتوفير وإيصال المعونات الإنسانية العاجلة للمدنيين والنازحين، وتكوين بعثة لتقصي الحقائق حول انتهاكات حقوق الإنسان

    ومن جهته قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري أموس في بيان له حول الأوضاع في جنوب كردفان (اشعر بالانزعاج الشديد من القصف المتنامي في جنوب كردفان منذ 5 يونيو والتقارير المتزايدة حول استهداف المدنيين ان المنظمات الإنسانية تستطيع تقديم المساعدات في اي مكان تختاره الا انها لا تستطيع الوصول لمعظم المتأثرين بسبب تردي الأوضاع الأمنية, لهذا ندعو للحرية غير المشروطة لحركة هذه المنظمات وفوراً حتى تستطيع مساعدة وحماية المحتاجين للدعم وعدم استهداف الملايين واحترام وحماية المدنيين طبقاً للقانون الدولي الانساني).




    --------------------------------------------------------------------------------
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة وطن الكيك19-06-11, 08:18 AM
  Re: الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة و الكيك19-06-11, 08:30 AM
    Re: الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة و الكيك19-06-11, 08:36 AM
      Re: الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة و الكيك19-06-11, 04:49 PM
        Re: الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة و الكيك20-06-11, 05:18 AM
          Re: الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة و الكيك20-06-11, 10:39 AM
            Re: الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة و الكيك20-06-11, 05:38 PM
              Re: الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة و الكيك21-06-11, 04:29 AM
                Re: الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة و الكيك22-06-11, 08:38 AM
                  Re: الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة و الكيك23-06-11, 11:09 AM
                    Re: الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة و الكيك24-06-11, 03:31 PM
                      Re: الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة و الكيك25-06-11, 02:49 PM
                        Re: الجاهل عدو نفسه.. ماساة كادقلى ...ماساة للمؤتمر الوطنى ..ماساة و الكيك30-06-11, 02:28 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de