سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 03:41 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة سهير أبودية(القلب النابض)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-02-2006, 07:37 AM

هشام مدنى

تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: القلب النابض)

    Quote: بسم الله الرحمن الرحيم

    متابعة لصيقة جدا.

    في امان الله

    مرور للتحيه....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2006, 10:13 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: هشام مدنى)

    الأخت القلب النابض،

    والمتداخلين الكرام،

    أتابع في هذ الخيط تنوير المستنيرين، وتهريج المهرجين، فلا أجد ما أقوله للأخيرين إلا "سلام عليكم لا نبتغي الجاهلين" فإننا إذا خابطنا الجاهلون قلنا "سلاماً!" مع ذلك، فإني أقدر مساهمة الأولين، مثلماأشكر المهرجين. ذلك لأنهم أتاحوا للفكر الجمهوري فرصة الانتشار عبر الشبكة الدولية، وما أطيبها فرصة للانتشار. هذه فرصة تفضح الجاهلين وتدل على المستنيرين فيفد الناس لهم لتلقي المزيد من الاستنارة -كما يدل هذا الخيط بوضوح باهر.

    وهنا أحب أن أشير إلى أن الأستاذ محمود محمد طه، سيد شهداء المسلمين، كان يقول لنا بأنه ليس لديكم أعداء. ذلك لأن أعداءكم هم في الحقيقة أصدقاء للفكرة، لأنهم يعينونكم على نشر فكرتكم. وبهذا يكون لتهريج المهرجين قيمة عظيمة لأنه يثير الحوار. وإثارة الحوار دوماً تكون لصالح الجمهوريين لأنهم يملكون ناصية الفكر، وناصية الخطاب، وصمامة الصدق في المواجهة القوية، وفي اللين والأدب!!

    هذه هي طريقتي في أن أقول للجاهلين "سلاماَ!!!"

    وهي ذات طريقتي في أن أقول للمستنيرين من أمثال عمر عبد الله، ومرتضى، ويسين، وغيرهم من الشرفاء، الصادقين، "سلام عليكم طبتم فادخلوها سالمين!!!؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2006, 10:36 AM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الأخ حيدر بدوي صديق

    سلام

    Quote: " فإننا إذا خابطنا الجاهلون قلنا "سلاماً!"


    now you proved the oppsite!!!!surprisingly!!!

    Quote: محمود محمد طه، سيد شهداء المسلمين،


    وهل هان شهداء المسلون للحد الذي يكون سيدهم تاركاً للصلاة ومشرعاً صلاة أخرى

    ما أنزل الله بها من سلطان؟؟؟؟

    سؤال تبادر الى ذهني وأنا اقرأ لك هذا الحديث.


    Quote: مثلماأشكر المهرجين.


    ؟؟؟؟؟؟؟؟ أهذه سلاماً؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    أهكذا تخاطبون من يخالفكم الفكرة ويجادلكم؟؟؟؟

    أعتقد أن سؤالى حتى الآن لم يجاوب عليه وكما تنبأ البعض بهذه النتيجة.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2006, 10:38 AM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: هشام مدنى)

    Quote: الأخت القلب النابض،

    والمتداخلين الكرام،

    أتابع في هذ الخيط تنوير المستنيرين، وتهريج المهرجين، فلا أجد ما أقوله للأخيرين إلا "سلام عليكم لا نبتغي الجاهلين" فإننا إذا خابطنا الجاهلون قلنا "سلاماً!" مع ذلك، فإني أقدر مساهمة الأولين، مثلماأشكر المهرجين. ذلك لأنهم أتاحوا للفكر الجمهوري فرصة الانتشار عبر الشبكة الدولية، وما أطيبها فرصة للانتشار. هذه فرصة تفضح الجاهلين وتدل على المستنيرين فيفد الناس لهم لتلقي المزيد من الاستنارة -كما يدل هذا الخيط بوضوح باهر.

    وهنا أحب أن أشير إلى أن الأستاذ محمود محمد طه، سيد شهداء المسلمين، كان يقول لنا بأنه ليس لديكم أعداء. ذلك لأن أعداءكم هم في الحقيقة أصدقاء للفكرة، لأنهم يعينونكم على نشر فكرتكم. وبهذا يكون لتهريج المهرجين قيمة عظيمة لأنه يثير الحوار. وإثارة الحوار دوماً تكون لصالح الجمهوريين لأنهم يملكون ناصية الفكر، وناصية الخطاب، وصمامة الصدق في المواجهة القوية، وفي اللين والأدب!!

    هذه هي طريقتي في أن أقول للجاهلين "سلاماَ!!!"

    وهي ذات طريقتي في أن أقول للمستنيرين من أمثال عمر عبد الله، ومرتضى، ويسين، وغيرهم من الشرفاء، الصادقين، "سلام عليكم طبتم فادخلوها سالمين!!!؟


    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2006, 12:14 PM

محمد الأمين موسى
<aمحمد الأمين موسى
تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 3631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: القلب النابض)

    Quote: الأمر فيما يخص التقليد والأصالة بإيجاز هو هكذا: -
    الله تبارك وتعالى هو الساير أمامنا جميعا، ولكن مواضع أقدامه خفية لا ترى إلا بنور قوي، لم يكن يملك هذا النور غير جبريل فسار يضع أقدامه على مواضع أقدام الله تماما وبدقة.. ومواضع أقدام جبريل خفية أيضا، لا ترى إلا بنور قوي، لم يكن يملكه غير محمد، فسار محمد يضع أقدامه على مواضع أقدام جبريل تماما، وبدقة، ويحاول جاهدا أن يوضح مواقع أقدام جبريل بضغط أقدامه هو عليها، فأصبحت واضحة لكل منا على صور متفاوتة.. وأدنى هذه الصور وضوحا، واضح بشكل كاف، ليتبعه من هذه الأمة أقلهم نورا، ولكن بعض الناس اكتفى بالسير خلف النبي، من غير أن يهتم بمواقع الأقدام، فذلك هو المقلد العادي، وبعضهم اهتم بأن يسير خلف النبي، وبأن يضع أقدامه في مواضع أقدام النبي، بضبط وإتقان، حتى لا يزيد أثر قدمه على أثر قدم النبي، ولا ينقص عنه، حيث أمكنه ذلك، فذلك المقلد المجود للتقليد.
    ثم إنه، بفضل هذا الاتباع، انعكست الأنوار المحمدية على المقلدين، كل على حسب بلائه، فأصبح نظره يقوى حتى استطاع أن يرى مواقع أقدام جبريل، التي كانت خفية عنه في أول أمره، ثم سار في إتقان تقليده، حتى رأى مواقع أقدام الله التي كانت خافية على محمد، فأخذ يوضحها له جبريل بسيره عليها، وسار محمد بسير جبريل، حتى قوي، فاستقل بالرؤية والاتباع.
    فإذا رأى المقلد، المجود لتقليد النبي، مواضع الأقدام الإلهية فإنه يستقل بالرؤية وبالاتباع. فيكون في آخر أمره، وبفضل إتقان تقليد النبي، مقلدا لله بلا واسطة النبي.
    وتعالى الله عن الأقدام الحسية، بالصورة التي نعرفها نحن وإنما مواضع أقدامه مرامي الحكمة الخفية، الباطنة، في إرادته تلك الحكمة، التي خفيت ودقت، ولطفت، حتى أصبحنا نسير أمامه تبارك وتعالى، وننتظر منه أن يتبعنا هو، لفرط جهالتنا وغفلتنا، وذلك حين نختار إرادتنا على إرادته، ونسخط، في سبيل ذلك الاختيار، على إرادته هو ((سبحانه وتعالى عما يشركون)) إن تقليدنا لله تعالى، معناه سيرنا على مواضع إرادته بتبعية، واستسلام، وتلك هي العبودية، التي تحدثنا عنها كثيراً هنا، وقلنا أنها هي التكليف الأصلي، ((وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون)).


    إن حديث محمود محمد طه عن السير على مواقع أقدام الله جل وعلا، لا يصح حقيقة ولا مجازا. عندما يتحدث العلماء عن الذات الإلهية، يظهر على حديثهم قوله تعالى: "إنما يخشى الله من عباده العلماء"، وهذه الخشية تقتضي ألا يضع المتحدث الله سبحانه وتعالى ومخلوقاته في سلسلة واحدة، تبدأ بجلالته ثم جبريل ثم النبي وتنتهي بأتباع هذا الأخير. إن الله سبحانه وتعالى ليس كمثله شيء، ولا أدري من أين أتى محمود بفكرة السير خلف الله، دون أن يتساءل مع نفسه: السير إلى أين؟ إن الحديث عن مواطئ الأقدام لا يصح عن الذات الإلهية، حتى في حالة المجاز. ومن يقرأ كيف فسر المفسرون آيات القرآن التي تتحدث عن يد الله وقبضته واستوائه على العرش، يجدهم يتفادون الحديث عن الكيفية ولو لم يرد ذكر اليد والقبضة والاستواء لما تجرأوا لوصف الله بها، فمن أين أتى محمود محمد طه بفكرة السير ليقيم عليها برهنته على إمكانية شير الإنسان خلف الله (تعالى علوا كبيرا)، ليستدرك في حياء من أجل التخفيف:

    Quote: وتعالى الله عن الأقدام الحسية، بالصورة التي نعرفها نحن وإنما مواضع أقدامه مرامي الحكمة الخفية، الباطنة، في إرادته تلك الحكمة، التي خفيت ودقت، ولطفت، حتى أصبحنا نسير أمامه تبارك وتعالى، وننتظر منه أن يتبعنا هو، لفرط جهالتنا وغفلتنا، وذلك حين نختار إرادتنا على إرادته، ونسخط، في سبيل ذلك الاختيار، على إرادته هو


    اعتقد أن هذا ضرب من توظيف سيكولوجيا التواصل التي تجرجر الإنسان نحو الاقتناع، دون تزويده بأدوات وفرص التساؤل والنقد والتوقف عند الجزئيات، لذا نجد أن معظم النصوص التي خصصها لتبيان دعوته لا يتبع فيها أسلوب البحث العلمي من حيث التوثيق والإحالة إلى المصادر وتبيان آراء الآخرين ثم دحضها، ولا يدع مجالا لنسبية أفكاره أو التشكيك فيها. فهو لديه دائما: واحد + واحد = اثنين التي هي الجذر التربيعي لأربعة!
    يورد آين دون يقول في أية سورة وهل هي مكتملة أم مجتزأة ليقول: كذا أي كذا، دون تبيان من أين أتى بهذا التفسير وهل هو متواتر مجمع عليه من لدن جمهور العلماء أم هو خاصته هو؟ ولا يبين للقارئ هل هو مؤهل لتفسير القرآن الكريم.. وعندما يلجأ القارئ لتتبع سيرته الذاتية وخلفيته المعرفية لا يجد فيها ما يقنعه بأن المتحدث مؤهل لتفسير القرآن. ولا اعتقد كون الشخص قرأ في الكتاب والتحق بهندسة كلية غردون وكرس جزءا كبيرا من وقته للنضال السياسي وأنشأ حزبا سياسيا وفيما بعد حوره لفكرة دينية.. لا اعتقد أن ذلك مقنعا.. وحتى العلماء الذين قال فيهم سبحانه وتعالى: "هل يستوي الذين يعلمون الذين لا يعلمون" ممن تخصصوا في تفسير القرآن لا يمكنهم أن يكتفوا بقول: كذا اي كذا دون إثبات وتقدير براهين لغوية وسياقية وتاريخية وغيرها من أساليب الحجاج.

    (عدل بواسطة محمد الأمين موسى on 07-02-2006, 02:01 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2006, 12:24 PM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: هشام مدنى)

    الأخ هشام مدني

    سلام من الله عيك

    تحياتي لك وللأسرة

    وسعدنا بمتابعتك لنا

    سلامي واحترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2006, 07:23 AM

Yassir7anna
<aYassir7anna
تاريخ التسجيل: 08-09-2002
مجموع المشاركات: 2619

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: القلب النابض)

    العزيز جاد

    Quote: لو علموا عنها ما توانوا .. ولكنهم لا يعلمون ..

    وأنى لهم ذلك .. وأستاذهم مضى دون أن يخبرهم عنها شيئاً ..

    فقد نضب معينهم .. وأضحوا من بعده كالأعمى أضاع قائده في أرض فلاة أو في حقل ألغام ..


    صدقت والله العظيم أخي الكريم

    المشكلة الناس ديل حافظين فقط لكن ما عرفين الكلام ده جا كيف ولا ليه ولا جا من وين، فلذلك أي سؤال طوالي يحيلوك على الكتب او ينسخوها ويجيبوها ليك هنا، لكن لو سالتهم الكلمة دي ليه كده وما كده او ليه دي كده الجماعة يلوصوا طوالي ويصفوك بالجهل وعدم المعرفة والاستنارة وانك انسان تكفيري ومتطرف وارهابي وكل النعوت الموجودة في الدنيا.

    فالنتيجة النهائية الطلعتها بيها من حوارهم انك انت لازم تؤمن ايمان قاطع انه كلام الاستاذ محمود لا ياتيه الباطل لا من خلفه ولا من بين يديه، والعياذ بالله، ولا بد ان تؤمن به لأنه انسان عالم وعارف وواصل، ولو تجرأت سالتهم هو عرف كيف ولا علم من وين فهذا يعني الجهل المبين

    فلذلك لا فائدة من نقاشهم لأنه في الآخر ما تطلع باي عقاد نافع

    لك التحية مجددا اخي الكريم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2006, 02:08 PM

عثمان عبدالقادر
<aعثمان عبدالقادر
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 1270

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: Yassir7anna)

    الأخ/ القلب النابض السلام عليك
    أنت تقول :
    Quote: عجباً لهذا المنطق المعوج ؟
    لماذا لم يترك الله سبحانه وتعالي سيدنا محمد يستمر في تأملاته في غار حراء قبل الدعوة, لماذا بعث اليه جبريل بتفاضيل الفرائض كلها حج وصلاة وزكاة, وكرم الصلاة من دون العبادات بأن جعلها تفرض في الاسراء والمعراج . في مناسبة تناسب عظمتها وفي مقام يناسب مقامها حتى يأتي إنسان يغير ويبدل كما يشاء !!! أعجب لكم والله .
    أليست هذا هو نفس التساؤل الذي طرحته عليك وتجاوزته ؟
    Quote: فإن كانت الصلاة لها شكل واحد فلم الإسراء والمعراج وقد كان الرسول (ص) له صلة وحضور مع الله في غار حراء فلم تغيرت ؟

    هنا بان وجه الإختلاف في المنطلقات فأنت محتفظ بالفهم الذي قدم لنا في فترة سابقة لا أحب أن أوصفها وهي الصلاة بمعناها الواحد ولكني أقول لك، أن هذا المعنى متحرك من سطحية المعرفة إلى عمقها ومن ضعف العلاقة إلى قوتها ومتانتها، ولن تجادل في أن المعرفة درجات فأنا أفهم الصلاة على أنها الصلة والحضور مع الله بغض النظر عن شكلها لأن هذا ليس من شأني إذا كانت (علاقة خاصة) وليست مشاعة ولا يرجى لها ذلك .أما تأملات الرسول( ص) في غار حراء كما أسميتها أنت هي صلته وحضوره مع الله الذي أخذه من حنيفية ابراهيم عليه السلام وبه ترقى وعرج إلى صلة جديدة هي الصلاة التي نعرفها اليوم وكنا سنجهلها مثل صلته في الغار لولا أنه نبينا وجبريلنا إلى الله ولما علمنا عنها شيئا ولما حدثنا عنها لأننا لا نستطيع أن نأخذ من الله مباشرة وهذه من رحمة الله بنا وفي قصة موسي ما يدلك على أن الله سبحانه لا يلقاه ولا يراه الإنسان في الدرجات التي يكون فيها غير مؤهل لذلك ،وهذا التأهيل يحدث في حالتين، حالة الطفل البشرية الذي ترتفع قاعدته باستمرار ،وحالة الأفراد الطلائع وهم نماذج الأنبياء والصالحين، وتلاحظ أن ما لم يتح لموسي ناله الرسول (ص) في ليلة الإسراء والمعراج وهو متاح لكل البشر لأن الرسول( ص) هو النموذج البشري فهو (ابن إمرأة من قريش كانت تأكل القديد) لذلك لم يرسل لنا ملك أو مخلوق من غير طينتنا حتى تقام علينا الحجة العملية.
    Quote: إذا كانت صلاتكم هذه حق كنتم عرفتم كيفيتها؟ فأنتم انفسكم لا تعرفون وصاحبكم الذي ترك الصلاة وتوهم له صلاة لا يعرف كيفيتها !!!
    هل أقول ما قاله الإمام أبوحنيفة ؟ أليس في حياتك شئ خاص وترى أن ليس للآخرين حق الإطلاع عليه ؟ ودعني أجعلها غليظة ،لوكان لك صديق أو حبيب تذهب لمناجاته والتمتع بالجلوس إليه هل كنت تسمح لنا بسؤالك عن كيف تقابله أو ماذا تقول له ؟وبصورة أغلظ وهذا لتقريب فهم الخصوصية ،هل تسمح لأحد أن يسألك كيف تقيم علاقتك مع زوجتك؟ وإن كان جلفا وبدائيا ترده ببساطة ( من حسن إسلام المرء تركه ما لايعنيه).
    ثم تقول :
    Quote: بعض الشرئع تركها لنا الله ورسوله وسكت عنها فهي مباحة . والتطور في المعاملات شئ طبيعي , ولكن أن تتطور الصلاة الى شئ مبهم هو عدم المنطق بعينه, الصلاة بتفاصيلها التي أوردها محمد صلى الله عليه وسلم. نحن نتحدث عن الصلاة تتحدثون عن الجزية والديمقراطية وغيرها.
    هل أفهم من قولك هذا أن الرق مباح؟فالله والرسول قد سكتوا عنه بعدم النص على تحريمه. أم أفهم دخوله في تطور المعاملات الطبيعي !!!!!!!!!!!؟فإن كان جوابك بنعم للتساؤل الأخير،فهلا تدلنا على الحكمة وراء السكوت عن أمر بمثل هذه الأهميّة وتناول ما هو أدني أهمية منه؟مثل المال وإرثه ،والحيض والطلاق!!!؟ أما علاقة الصلاة بالجزية والديمقراطية تجدها في اسفل هذه المداخلة أيها الأخ الطيب لأني مصدق لعدم معرفتك بالعلاقة وسأشرحها لك مع أنها من العلوم الأولية.
    وتمضي فتقول :
    Quote: وما يحاول محمود أن يتحدث فيه هي عبادة مرتبطة بشروط ومفروضة فرضاً بكيفيتها وهيئتها وميقاتها الذي حدده الرسول صلى الله عليه وسلم.ولا يحق لبشر أن يغير فيها حتى الرسول صلى الله عليه وسلم عندما رأى أنها كثيرة على المسلمين عندما فُرضت خمسين فرضاً طلب من ربه تخفيفها أكثر من مرة حتى بلغت خمس بأجر الخمسين.
    * أنا أومن بالتجديد ولكن ليس في الفرائض لا الفرائض تجود ولا تلغى.
    هل هذه مكابرة أم أنك لم تفهم ماأوردناه لك أنا والأخ عمر لقد كررنا القول بأن الصلاة لا تلغى ولا ترفع إلا عمن غاب عقله ورفع عنه القلم أما الصلاة التي تعني الحضور وعدم الغفلة فتزداد مع التجويد لجبريلك والمطلوب ليست خمسين بل full time فإن كنت تظن أن وقوفك في المسجد لمدة خمس دقائق تكون فيها كلها وليس ثواني منها غائبا عن الله في خمس مرات في اليوم أي خمس وعشرون دقيقة من أربعة وعشرين ساعة هي الحضور المطلوب الإنتهاء إليه دعني أقول لك أننا لا نفهم الصلة هكذا ،إنما نفهم بأن عليك المجاهدة حتى تملأ هذه الفراغات من الوقت والتي وردعنها (حافظوا على الصلاة والصلاة الوسطى).ولو أنك كنت على درجة من التنبه لأدركت مغزى رواية التخفيض من خمسين فما لها من معنى ولا تخدم إلا غرضا واحدا هو الإشارة لنا بما هو مطلوب من التطور بهذه الصلة من خمس وعشرين دقيقة إلى كل الوقت لأن الغفلة عن الله نجاسة وهو يريد أن يطهرنا ولكن بتدرج للفرد والطفل البشرية حتى يطيق ال full time وهذه طبعا الغاية لذلك جاء أن الشرك وهو غفلة يدق حتي يصبح كدبيب النملة السوداء على الصخرة الصماء في الليلة الظلماء بمعنى أنك على قدر الجهد الذي تبذله تنقص هذا الوقت (أي الغفلة) وهذه الدقة في الشرك هي تطور في الحضور والصلاة يا أخي ياأيها القلب الذي نريد له أن ينبض بحق. وبهذا تكون الفرائض المفروضة هي أول المقرر وليست كل المقرر وقد كان عدم القول الصريح بكل المقرر لأن القاعدة (هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا ) يعني غير مكلف، و(نحن معاشر الأنبياء أمرنا أن نخاطب الناس على قدر عقولهم) وهذا يعني طاقة التكليف وإلا فما معنى أن أقول كلاما لا أرجو من ورائه فائدة عملية لذلك جاء هذا الثنائي في القرآن وهو يحكي أول المقرر وإتجاه نهايته (اتقوا الله ما أستطعتم) 0ـــ1000000ـــــــــ100000000ـــــــ هذا إلى (أتقوا الله حق تقاته )وهذا الخط لتتبين درجات الرحلة بالأرقام.
    أخي محمد موسي / السلام عليك
    دعنا ننظر في قولك هذا ونرى كيف يقرأه من يخالفك الرؤية؟
    Quote: يا سيدي أنا تحدث عن أمر يقاس بالمنطق وهو متعلق بعبادة الصلاة وقلت: بالمنطق لا يمكن تقبل أن يأتي أحد المتأخرين ليدعى أنه يمكن أن يجيد الصلاة أكثر من سيدنا أبي بكر أو عمر أو عثمان أو علي، لسبب بسيط: هؤلاء ليسوا فقط أفضل من اتبع الرسول عليه الصلاة والسلام - إلا إذا كنت ترى غير ذلك - بل لأنهم تلقوا هذه الصلاة مباشرة ممن كلف بها وحمل مسئولية تبليغها للناس، ألا وهو سيدنا المصطفى عليه أفضل الصلوات والتسليم. ثم وفقا للمنطق السليم، هؤلاء الخلفاء الراشدين بشرهم الله بالجنة، أي أن أعمالهم - وفي مقدمتها الصلاة - مقبولة، فهل اتبعهم أم اتبع محمود محمد طه.
    يا أخي محمد راجع الحديث الذي أورده لك الأخ عمر وأنت تعرف أن الرسول (ص) قد بشر بأخوان له لم يأتوا بعد، أجرهم أكثر بسبعين ضعفا من أصحابه والأجر هو زيادة في العلم وترقي في كل الأحوال فلو أننا فرضنا من الناحية النظرية (وأقول النظرية لأننا لسنا مطالبين بمعرفة المرحلة التي كان فيها سيدنا أبي بكر ولكننا مطالبين بمعرفة إلى أين نحن ذاهبون؟)أن سيدنا أبوبكر كان في نهاية درجة الإيمان وجاء هذا الأخ المذكور في الحديث، وأعطي سبعين ضعفا فأين تراه يبلغ ؟ هذا مع الملاحظة أن سيدنا أبي بكر مازال في البرزخ يتقدم من تلك الدرجة، فقط أنه إنطلق من قاعدة أقل والأخ إنطلق من قاعدة أرفع وهذا ليس مذمة لسيدنا أبي بكر ولا فضلا للأخ لأن ذلك سببه الناموس وترقي الطفل البشرية يعني حكم الوقت.
    أما الفقرة الثانية من حديثك هذا كنت ستريحنا منها لو أنك إستصحبت معك معرفتك بأن الرسول (ص)قال : (لا يدخل أحدكم بعمله الجنة------- )حتى قال) حتى ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمته ).ولو إستصحبت معك تساؤلي السابق: ( لماذا يبقي الله الحياة إذا لم تتطور ولم يكن هناك ما نتعلمه ؟) أم تظن أن الله قد خلقنا ليدخل بعضنا الجنة ولآخر النار فقط؟ إن هذه الفرضية لا تستقيم مع آيات أخرى في القرآن أحب لك أن تراجعها وتتفكرفيها مليا مثل (ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم وكان الله شاكرا عليما )فإذا اتفقنا في الغاية أو اختلفنا، يبقى اتفاقنا على أن هذه الآية تبين أن للعقاب غاية وراءه وليس تلذذا" به .
    أما قولك :
    Quote: عندما أقول لك بأن الصحافة أكثر معرفة منا بالفيزياء النووية أو هندسة الجينات، عندها لك أن تضحد قولي بأمثلتك التي أوردتها، أما الصلاة والعبادة فالمنطق يقول أنهم الأفضل بكل المقاييس..

    هو عندي منطلق مختلف فأنا لا أنظر إلى العلم وكأنه من مصدرين مختلفين فعلم التوحيد يقول بأحادية المصدر وهو الله فالفيزياء والأنثروبولوجي هما من علمه الذي يريد لنا أن نتعلمه بوسيلة العمل وعلى رأسه الصلاة فهي مصدر التركيز والتي تذهب الخوف والتشتت وتعين على التوحد الداخلي لأنها صلتك بالفاعل الحقيقي وبالمنبع(لاإله إلا الله)، ومكانك قربا وبعدا في الحبل (الصلة) تحدد علمك( يجب أن تربط هذه بالدرجات من 0 ــ 100000 أعلاه) نضيف إلى ذلك غاية من أسمى غايات الصلاة وهي ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) (ومكانها في الحبل بالنسبة للطفل البشرية والرجل الطليعي له صلة بدرجة العلم) ومكارم الأخلاق هذه لا تكون في الصحارى إنما بين الناس ،فالدين جاء لتنظيم علاقة الإنسان بأخيه الإنسان وكل تشريعاته تصب في هذا الإتجاه وما عداها وسيلة لها ومن ضمنها الصلاة والزكاة (الخلق عيال الله فأحبهم إلى الله أنفعهم لعياله) و( من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر فلا صلاة له ) ولا نستطيع أن نتفاحش مع الله ولكن مع أخينا الإنسان كما لا يضره شحنا وبخلنا، ومن أهم آليات تنظيم علاقات الناس وأكثرها تطورا إلى الآن هو نظام الدولة فهو الذي يوجد الأمن ويحقق العدل في التقاضي وفض النزاعات و توزيع الثروة والسلطة ويمنع تغول الأقوياء على الضعفاء ومنع القتل بلا قانون فنكون كحيوانات الغاب، (وكل هذا غاية الدين وعمل الصلاة وأهدافها وليس لتعظيم الله فهو ليس بحاجة لتعظيم من صنعه بنفسه ) وهو نظام متطور باستمرار مع تطور المعرفة وكلما كشفنا عن ثغرات فيه بادرنا إلى ردمها بما يضمن تعايش الناس بسلام ليذهبوا إلي غايتهم التي قلنا عنها سابقا العلم والمعرفة من ( إقرأ باسم ربك الذي خلق) وفي هذه بالذات أي نظام الدولة ثبت لنا أن النظام الديمقراطي هو أكثر هذه الآليات تقدما في واقع اليوم والأمس وهي تمثل أرقى فهم للدين وإذا أحببت أن أشرح لك هذا الأمر،لاما نع عندي.مع ملاحظة أن أول خلاف نشأ في الدولة الإسلامية كان على الإمامة وبلغة عصرنا الرئاسة وكان من نتائجها ما عرف في التاريخ الإسلامي بالفتنة الكبرى وأشترك فيها كثير من الصحابة ومنهم من هو مبشر بالجنة .

    أما إقتباسك من ابوالقاسم حمد
    Quote: ان من يفهم حكمة انقضاء مرحلة النبوات سيفهم تماماً ان الله قد جعل ارادته في اعادة اكتشاف القرأن وفهمه ضمن كل مرحلة من مراحل التطور البشري بما ينسجم والخصائص الفكرية لشخصية المرحلة الحضارية . وقد ضمن القرأن وحي كل مرحلة كنور تتضح به حكمة المنهج الالهي وتطبيقاته الكونية " .
    فالذين ظنوا ان ( رسالة ثانية ) تتنزل عليهم ليسوا ضمن منهجنا , ولسنا من انصار الاتجاهات الاشراقية ولو كانت معاصرة او اهتمت بتحديث المفاهيم الاسلامية وعصرنتها لتتكيف مع العقل الليبرالي وبطريقة انتقائية تعتمد على ( التأويل الباطني ) .
    صدقني يا أخي عثمان إذا كانت صلاة الأصالة من الدين في شيء فلن ولم يكن ليحرم الله عنها أفضل عباده صحابة رسول الله
    أقول عنه ببساطة ودون إسهاب مقدمة سليمة ونتيجة خاطئة لسبب بسيط ،أن صاحبها ليس جاهلا ولكنه ملتوي ( ما نهى النفس عن الهوى) وقد قال الأستاذ محمود(آفة التفكير في اثنين ،في قلته ،والتوائه ). نوافقه على ماساقه من حكمة ختم النبوة وأن القرأن يحمل وحي كل مرحلة غير أن الإلتواء ظهر في النتيجة فالذي يدرك هذه المقدمة يكون منتظرا لكل إجتهاد ومعنى يساق ليحقق وحي المرحلة ويخرج المسلمين من صفة الغثاء وكثرة المظالم والإنتهاكات لحقوق إخوانهم البشر. فهو بكل بساطة يكون منهجه البحث عن هذا الوحي وعندما يجده يصبر عليه ليفهمه فإذا تبين له خطأه يقول لصاحبه: عفوا يا أخي جزاك الله خيرا لقد إجتهدت ولكن ما هذا عندي بالرأي الصائب، ولكن لا يرميه بما ليس فيه ويمارس هذا التشويش المتعمد بإستخدامه لعبارة (رسالة ثانية تتنزل عليهم ) ويؤلب عليه الدهماء والعوام بكلام ليس من الحق في شئ فالأستاذ محمود لم يقل لأحد تنزلت على الملائكة بالوحي وما قال رأيت الله جهرة والتي تفهم من مصطلح الإشراقات، وإنما ساق فهما دعا له الناس بلسان الحال قبل المقال ولم يهرب إلى أريتريا خوفا من جبار أو بحثا عن رزق،بل تنازل حتى عما يملك من الرزق والجاه مع أنه من أوائل الخريجين ،أما الذي لا يستطيع أن يتنازل عن جاه النوبات والحوليات فظني به لن يكون له باع في هذا المضمار ليستخرج لنا وحي مرحلتنا فيريح عقولنا من كثرة التساؤل ويقيم لنا نظاما إجتماعيا يحقق للفرد الحرية وللجماعة الأمن والطمأنينة هذا مع العلم بأن المريدين مازالوا يتدفقون على كدباس للتبرك بأجداده فبماذا أوحى لهم ؟ كان من الممكن ببساطة أن ينسق المفاهيم القرآنية مع غايات الخلق ومصالح البشرية المعاصرة لنفاضل بينها وبين ما أتى به الأستاذ محمود الذي لم يمنحنا وظائف ولا جاه دنيوي وإنما بحثنا عن الحق الذي يسعد به الإنسان كان هو هدفنا ومازال .
    أما ردي للأخ ياسر : أننا لسنا حفظة ولكن لدينا معالج انتل وهو يدرك العلاقات جيدا ثم يعالج المعلومات الواردة إليه ولو كنا نتمسك بالحفظ لحفظنا العنعنات التي لم تبق ظهرا ولم تقطع أرضا فلسان حال المسلمين يغني عن سؤالهم من سوء الخلق وفحش السلوك وهوى في النفس أدنى من مرتبة الأمارة التي خيموا وأحرقوا كل مراكبهم الفكرية والسلوكية عندها ولا يغرنك هرولة المساجد والتظاهر بالتدين فإنه مهزوم عند اللقاء لواذ بالفرار عند الملمات ،وإليك ماقاله سيدنا على عنكم وعن زمانكم المهزوم حالا ونصره يعلو مقالا: ( يأتي على الناس زمان لا يبقى فيه من القرآن إلا رسمه ،ومن الإسلام إلا اسمه ،مساجدهم يومئذ عامرة من البنى ،خراب من الهدى ،سكانها وعمارها شر أهل الأرض ،منهم تخرج الفتنة ،وإليهم تأوي الخطيئة ،يردون من شذ عنها فيها ،ويسوقون من تأخر عنها إليها ).
    ونحن لا نريد إقناعك بكلام الأستاذ فهذه مرحلة أنت بعيد عنها ولكننا نريد أن نخرجك من عصر الظلمات الذي تعيش فيه وتظن أنك على شئ لأنك لم تدرك أهداف الدين وإنما توقفت عند حفظ الفهم الذي ساقه إليك رجال في غير زمانك ومشاكلهم غير ما نشكو لا يعلمون حاجتنا إلى الحرية والعدل الذي لا يوكل لصدور الرجال لأنه جاء (وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا مارحم ربي ) كما جاء على لسان عيسى عليه السلام ( من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر ) ( ولك في ولاية القوي الأمين في حكومة الجبهة عبرة إن كنت تدرك العلاقات ) فنحن بحوجة لآليات تقيم العدل والسلام غير التي عرفناها من فهم من حفظت فهمهم وتوهمت أنه نهاية المطاف فهناك الكثير من العلاقات التي عليك إدراكها والأسئلة التي تبحث عن إجابات حتى تجادل في أمر الأستاذ محمود الذي ما أخذ عليه مأخذ سلوكي واحد ، ولأنك لا تدرك العلاقة بين حسن السيرة وصلة الله فلا لوم عليك لأنك وقفت عند ظواهر الفهم وتشابه عليك البقر حتى المعايير التي وضعها الله في كتابه لسمو المكانة والنجاة عنده أنت لم تستخدمها لأنك لم تسمعها من المخزون المحفوظ .
    أبو حمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2006, 05:57 PM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: عثمان عبدالقادر)

    أخي عثمان

    Quote: أنت تقول :

    Quote: عجباً لهذا المنطق المعوج ؟
    لماذا لم يترك الله سبحانه وتعالي سيدنا محمد يستمر في تأملاته في غار حراء قبل الدعوة, لماذا بعث اليه جبريل بتفاضيل الفرائض كلها حج وصلاة وزكاة, وكرم الصلاة من دون العبادات بأن جعلها تفرض في الاسراء والمعراج . في مناسبة تناسب عظمتها وفي مقام يناسب مقامها حتى يأتي إنسان يغير ويبدل كما يشاء !!! أعجب لكم والله .

    أليست هذا هو نفس التساؤل الذي طرحته عليك وتجاوزته ؟

    Quote: فإن كانت الصلاة لها شكل واحد فلم الإسراء والمعراج وقد كان الرسول (ص) له صلة وحضور مع الله في غار حراء فلم تغيرت ؟


    ان تأملات سيدنا محمد هذه أخي قبل نزول الوحي وهي تهيئة له للرسالة وهي ليست فرض من فوض الإسلام , ولكن بعد فرض الصلات بصفتها وهيئتها وفروضها وسننها ومواقيتها لايمكن لكائن من يكون أن يغيرها.

    الصلاة ليست ككل العبادات الأخرى وحياة المسلم كلها عبادة ولكن الله سبحانه وتعالى خص الصلاة بخصوصية لا يجوز فيها النقض ولا التعديل. هذه واحدة.

    أما مقارنتك اياها بالرق أو أعي من المعاملات الأخرى فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يسوق الرق الى زوال من بداية معالجة الظاهرة,ولا أود الخوض هنا لأنها ليست موضوع البوست. وهو موضوع ليس بمنزلة الصلاة.

    نعم أن الصلواة خمسة تربط الإنسان بربه في أوقات محددة ولها أجر الهمسين ولكن حياة الإنسان كلها إذا كانت عبادة فهو موصول بالله تعالى وصلاً دائماً, ولكن الله طلب منا شكل آخر خاص بصفته وهيئته وشروطه ووقته وهذا الطلب للصلاة.

    أما المثل الذي ضربته بخصوصية الحديث مع الحبيب أو العلاقة الزوجية لا أعتقد أن هنالك علاقة بينها وبين السؤال عن شكل علاقة الإنسان بربه في عبادة تعتقد أنك مكلف بتعليمها لصحبتك أو أصاحب دينك أو عباد الله الآخرين. فالرسول صلى الله عليه وسلم سأله الصحابة عن سكوته بين التكبير والإقامة فأخبرهم بالدعاء الذي كان يقوله ولم يقل لهم أنه بناجي حبيبه فيجب أن لا يسألونه عن خصوصية علاقة بينه وبين الله. هذا ليس منطق تقولونه لصاحبكم ولا منطق يقوله صاحبكم لكم. بل حتى ما تعتبره أنت خااااص جداً في العلاقات الزوجية وحديثهم فقد كانت السيده عائشة رضي الله عنها تقوله ليتعلم الناس منه وهذا شأن المبعوث برسالة ومعلم الناس , فقد حكت كيف أنها كانت تسأله صلى الله عليه وسلم عن حبه لها وكان يقول لها أنه متين فتصر وتسأله فيقول لهاأنه متين مثل عقدة الحبل. لأنه معلم ومكلف بالرسالة كان يقول وكانت تقول كل ما تعتقد ويعتقد أنه جزء من التعليم الذي يجب أن يتلقاه المؤمنون, وتشريعات كثيرة متعلقة بالعبادات والعلاقات الزوجية تعلمها الناس من السيدة عائشة, فهذا دور المعلم والمبشر المكلف.


    أو لا تتفق معى أن من يترك فريضة الصلاة في ذاتها لا يمكن أن أعول عليه في أمر من أمور ديني.

    أما حديثك للأخ ياسر واتهاماتك التي توجهها له فهي غريبة حقاً وأراكم قد فقدتم صبركم.

    ولا زلنا لم نبرح مكاننا في موضوع صلاة الاصالة, وترك صاحبكم للصلاة المفروضة..


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2006, 01:06 PM

Yassir7anna
<aYassir7anna
تاريخ التسجيل: 08-09-2002
مجموع المشاركات: 2619

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: القلب النابض)


    الاخ ابو حمد

    عندما تحدثت عن الحفظ اقصد ان كل الجمهورين الذين يحاورون في هذا المنتدى لا يملكون اي شرحا وفهما لكلام استاذهم غير انهم يحفظونه عن ظهر قلب وعلى قناعة تامة انه ليس كلام بشر وان صاحبه فوق الانتقاد

    فالاستاذ محمود لم يعرف عنه الضلوع في علوم الظاهر،ولم يبرع في اي علم منهم حتى ياتى علم الباطن، كل ما ذكر في سيرته الذاتية انه قاد مظاهرة ضد محاربة الخفاض سجن على اثرها وبعدها قام بتاسيس حزب جمهوري حتى اتته الافكار الجهنمية فتحول من حزب علماني الى حزب يبشر الرسالة الجديدة للأسلام

    فياخي كل انسان يبدا من حيث توقف الأخرون لكن استاذكم بدا من حيث لا شئ وهذه هي معضلته الكبرى، لم يكن له اي ارث يبني عليه نظرياته الجديدة لذلك ركن الى علم الغيب وان هذا علم اتاه اياه الرسول صلوات الله وسلامه عليه بعد اجتهاد منه ووعد تابعيه بان يصلوا الى مرحلته ولكن بعد ان يجودوا اداءهم، وهو وعد سراب وما هم ببالغيه، لأنه لم يعرف عن استاذكم التدين طوال تاريخه المروي حتى نقتنع انه اوتي هذه النظريات على اجتهاد منه، فكما ذكرت لك سابقا لو كان له باع في اي من (علوم الظاهر) الدينية كعلم الحديث، التفسير اللغة، الفقه...الخ كان يمكن ان نصدق نظرياته الجديدة او علىالاقل كان قام بضحد (علوم الظاهر) واقنعنا بعلوم الباطن التي يدعيها، ولكن لا يمكن ان تبني احكام على تفسير معاني كلمات ما انزل الله بها من سلطان، كان الولى يجيب هذه التفسيرات والمعاني وبعدين يدحضها ويبرهن تفسيره الجديد، لكن كده بس هبتلي ما بتجي

    فكل ما في الامر اتى بكلام منمق مموسق ومفلسف، وعندما اقول مفلسف اقصد نفس العبارة التي كانت تقال لنا زمان او لي اي شخص لما ياتي بكلام كبار كبار وغير مفهوم وليس له معنى فيقال له"بالله سيب الفلسفة بتاعتك دي... عليك الله سيب الفلسفة دي وتكلم زي الناس" فهذا ما اتى به الاستاذ محمود، ككلامه أن القرآن هو الذكر في مقام الجمع والفرقان هو الذكر في مقام الفرق، فالمعروف ان اي نظرية لها ثوابت ولها منهج يتبعه صاحبها ليصل الى نتائجة التي افترضها ابتداءً، فلو اخذنا هذا المثال فقط وسالنا هذا السؤال:

    - لماذا اختار من اسماء القرآن هذين الاسمين فقط؟

    الله اعلم

    - طيب، لماذا لم يكن القرآن هو الذكر في مقام القرآءة وليس الجمع كما كان الفرقان في مقام الفرق؟ هذا لو تغاضينا عن معنى الفرقان ومعنى فرقناه في الآية التي استند عليها؟

    فياريت ي ابو حمد لو تدخل هذين السؤالين في معالجات انتل التي لديكم لتاتينا بالنبا اليقين، رغم اني على قناعة ان لو اجتمع جميع الجمهورين انسهم وجنهم كبيرهم وصغيرهم رجالهم ونسائهم لن يستطيعوا ان يجيبوا على هذه الاسئلة، ليس عن جهل، حاشا لله، ولكن نتيجة لأنهم حافظون لهذه النظريات ومسلمين بها كما هي اولا، وثانيا لأن صاحب النظرية لا يتبع اي منهج نظري لتحليل المعطيات واستخلاص النتائج سوى الهوى والنفس الأمارة بالسوء، لذلك هو ينسبها لأشياء غيبية اتاه عن علم له كسبه باجتهاده الشخصي وليس متاح لبقية البشر الا اذا اتبعوه، وهذا هو التضليل بعينه لو كنتم تعلمون. لذلك كل شغل الجماعة قص وتلصيق ولا لينكات بس. ولو كان الاستاذ حيا لما تجرأ نفر منهم ليساله، ولكن لأنهم حفظة وحفظة جيدين، فقد حفظوا كتب الاستاذ عن ظهر قلب دون ان يناقشوها ولا مع انفسهم


    Quote:
    ونحن لا نريد إقناعك بكلام الأستاذ فهذه مرحلة أنت بعيد عنها ولكننا نريد أن نخرجك من عصر الظلمات الذي تعيش فيه وتظن أنك على شئ لأنك لم تدرك أهداف الدين وإنما توقفت عند حفظ الفهم الذي ساقه إليك رجال في غير زمانك ومشاكلهم غير ما نشكو لا يعلمون حاجتنا إلى الحرية والعدل الذي لا يوكل لصدور الرجال لأنه جاء (وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا مارحم ربي ) كما جاء على لسان عيسى عليه السلام ( من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر ) ( ولك في ولاية القوي الأمين في حكومة الجبهة عبرة إن كنت تدرك العلاقات ) فنحن بحوجة لآليات تقيم العدل والسلام غير التي عرفناها من فهم من حفظت فهمهم وتوهمت أنه نهاية المطاف فهناك الكثير من العلاقات التي عليك إدراكها والأسئلة التي تبحث عن إجابات حتى تجادل في أمر الأستاذ محمود الذي ما أخذ عليه مأخذ سلوكي واحد ، ولأنك لا تدرك العلاقة بين حسن السيرة وصلة الله فلا لوم عليك لأنك وقفت عند ظواهر الفهم وتشابه عليك البقر حتى المعايير التي وضعها الله في كتابه لسمو المكانة والنجاة عنده أنت لم تستخدمها لأنك لم تسمعها من المخزون المحفوظ .


    فاحمد الله حمدا كثيرا اني بعيد كل البعد من كلام الاستاذ، اما اخراجي من الظلمات فاحسن لي ان اعيش على فهم رجال اتقوا الله حق تقاة ولم يدعوا على الله ما لا يعلمون ولم يتطالوا على الذات الآلهية وكانوا يوقرون نبينا حق التوقير ويحترمونه ايما احترام، وكوني انك تنسبني اليهم فهذا شرف لي اتمنى من سويداء قلبي ان اناله وان يكون حقيقة، آمين يارب العالمين.

    وكمان حسب علمي فان هذه المعالجات تعطي نتائج جانبيه غير التي طلبتها فلا اريد ان افسد عليك متعة الاستكشاف ولكن ياريت لو استطاعات ان تخبرك عن المنهج التحليلي الذي يتبعه صاحب هذه الاسئلة البليدة

    فيا سيدي الكريم انا معرفتي بالعلوم الدينة اضعف بكتير من معرفتك باللغة الهلوغروفيا، واحسب ان لا علاقة لك البتة بهذه اللغة، فأنا لا باع لي لا في علم الظاهر ولا الباطن ولا ادعيهم، وخلفيتي التحليلية، زي ما ح يبينها ليك معالج الانتل، لا تنطلق من أرضية دينية، والحمدلله اصبحت مسلم ملتزم ومحب لديني ورسولي، لكن كلام استاذكم محمود ما بخش العقل اطلاقا لكل من اتي ذرة من حرية التفكير ، فاسالتي وتحليلات منطقية بحتة، وبعد ما نحلها بعدين نجي للأسئلة الدينية وصلاة الاصالة

    ملحوظة: استخدامي لكلمتي علم الظاهر والباطن لا يعني اني على قناعة بهم لكن اقتضت ظروف النقاش ذلك، لذا وجب التنويه

    وسلام على من اتبع الهدى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2006, 00:35 AM

منصوري
<aمنصوري
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 2366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: القلب النابض)

    Quote: إنما يجشى الله من عباده العلماء
    أخونا الفاضل محمد الأمين موسي.. هذه كتابتك الرجاء بالله لاتكسر القرآن واقرأ القرآن صحيحاً.( إنما يخشى الله من عباده العلماء) الحب الشديد والتقدير الشديد والتقديس الشديد للقرآن ضروري ومهم..معروف عن الأستاذ محمود عند الأعداء قبل الأصدقاء أنه لايغلط في نطق القرآن ولا كتابته.. ويكون حافظ الآية وعندما يريد أن يكتب لازم يفتح المصحف ليكتب منه حرفاً حرفاً.. توقيراً للقرآن هذه معروفة عنده ومن الأبجديات..هذا ما لزم التنوية له.. ولك شكري ومحبتي..

    (عدل بواسطة منصوري on 07-02-2006, 02:43 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2006, 02:10 AM

محمد الأمين موسى
<aمحمد الأمين موسى
تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 3631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: منصوري)

    أخي الفاضل منصوري.. تحية وتقدير.
    أشكرك على الخدمة الجليلة التي أسديتها لى سائلا الحق عز وجل أن يجعلها في ميزان حسنات، وقد قمت بتصحيح الأية في مداخلتي السابقة.. وأنا اتفق معك على ضرورة توخي الدقة والحذر في إيراد نصوص الآيات القرآنية، واعتقد أن أفضل طريقة هي الالتجاء إلى النسخ واللصق من المصاحف الإلكترونية التي يوجد العديد منها على شبكة الويب، وأنا شخصيا الجأ إلى هذا الأسلوب واتجنب ما ايتطعت كتابة الآيات القرآنية، وأتمنى ألا تدفعني العجلة إلى تكرار هذا الخطأ، ونسأل الله الغفور الرحيم أن يغفر لي ويتوب علينا إنه هو التواب الرحيم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2006, 02:40 AM

محمد الأمين موسى
<aمحمد الأمين موسى
تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 3631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: محمد الأمين موسى)

    إخوتي الأفاضل اسمحي لي أن أحييكم تحية الإسلام.
    يبدو لي من خلال الماخلات العديدة والحوارات التي شارك فيها مجموعة من معتنقي الفكر الجمهوري أو ممن لديهم اهتمام به، أننا لم نفلح حتى الآن في الإجابة عن تساؤلي الأخت القلب النابض في عنوان البوست. فقد سعى بعضنا إلى التعرف على صلاة الإصلاة من خلال نصوص محمود محمد طه أو من تعقيبات المدافعين عنه، دون جدوى. لذا أدعوكم لكي نتبع أسلوب أكثر واقعية وأكثر سهولة، يتمثل في إيجاد أحد أتباع محمود محمد طه ممن نهج نهجه في تجويد الصلاة (التقليدية) - كما يزعم بأن محمود قد أجادها - فأوصلته إلى صلاة الأصالة أو هو في طريقه إلى أن يبلغها.
    وجود مثل هذا الشخص سيساعدنا كثيرا في تقريب الصورة من خلال الحديث عن تجربته.. فالعلم بالتعلم، وموضوع إجادة الصلاة يحتاج إلى قدوة عملية، مثلما فعل أصحاب رسول الله رضوان الله عليهم بتقليدهم له في أداء العبادات وفي أدق التفاصيل، ولم يتوانوا في الاستسار عما أشكل عليهم.. وسالوه عما يفعله سرا وعلانية، لأنه رسول ومهمته تبليغ الرسالة بحذافيرها ولا يمكنه أن يحتكر جزء منها لخاصته.
    فهل يتبرع أحد أصدقائنا الجمهوريين، ليحكي لنا عن تجربته مع الصلاة، طالما أن محمودا لم يتحدث باستفاضة عن صلاته وكيف يمارسها وهل كانت تدمي قدماه أم أن هناك طريقة عصرية أخرى اتبعها لإجادة الصلاة؟؟
    إن الله جل وعلا خلق الإنس والجن ليعبدوه.. سرا وعلانية.. وقد خص العبادة العلنية الجماعية بالفضل الكثير بدأ بصلاة الجماعة ثم الجمعة ثم الحج (الوقوف بعرفة)، ولكي يتقن المرؤ أداء العبادات، يحتاج إلى قدوة عملية، ولا يمكن الاكتفاء بإحالته للنصوص، خاصة إذا لم تحظ هذه النصوص بالشرح الكافي والتبسيط..
    فإذا فات الناس أن يتعرفوا على اتقان الصلاة وتجويدها كما يدعو محمود محمد طه، فعلى الأقل، من واجب أتباعه أن يقوموا بهذه المهمة، إما إذا لم يتمكنوا من هضم فكرته عن الصلاة وتنفيذها فعليا بحيث تقتدي بهم الأجيال اللاحقة، فلا فائدة من تبعيتهم لأنهم سيتسببوا في موت الفكرة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2006, 04:02 AM

فيصل نوبي
<aفيصل نوبي
تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 14194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: القلب النابض)

    متابعين

    ولا زلنا لم نجد الرد الشافي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2006, 04:38 AM

محمد الأمين موسى
<aمحمد الأمين موسى
تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 3631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: فيصل نوبي)

    في إطار الدعوة للتحول من النقاش النظري حول أفكار محمود محمد طه لإيجاد إجابات شافية عن صلاة الإصالة، إلى طريقة عملية تختصر لنا الطريق، دعونا نبحث عن إجابات للتساؤلات التالية:
    - متى بلغ محمود مرحلة صلاة الأصالة؟
    - أهناك بيانات ومعلومات كافية عن أدائه للصلاة (التي أسماها صلاة التقليد) في المساجد والأماكن العامة؟
    - هل وظف محمود المسجد كمنبر إعلامي من أجل نشر رسالته الثانية، أم اكتفى بطلاب الجامعة؟
    أتمنى ألا تعتبر التساؤلات عن علاقة محمود محمد طه بالصلاة - من لدن الجمهوريين - ضربا من الفضول أو من قبيل المسائل الشخصية التي لا يحق للناس معرفتها.
    من حق القارئ لحديث محمود عن الصلاة وتجويدها، عن يتحقق من مدى تحقيق المتحدث لهذا التجويد، حتى لا ينطبق عليه قول الله تعالى: (اتامرون الناس بالبر وتنسون انفسكم وانتم تتلون الكتاب افلا تعقلون)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2006, 09:57 PM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: محمد الأمين موسى)

    الاخ محمد موسى

    الأخ فيصل نوبي

    سلام من الله عليكم

    اعتقد أن صلاة الاصالة مما جاد به الأخوة هنا هي حالة وصلها محمود والغريب في الأمر انهم يقولون هي المكانة التي نسأل الله سبحانه وتعالى أن تكون لمحمد صلى الله عليه وسلم" اللهم رب هه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة والدرجة العالية الرفيعة وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته. إنك لا تخلف الميعاد ومن قالها حلت له شفاعتي يوم القيامة.

    من هنا يحق لي أن أسأل الجمهوريين مرة أخرى كيف يدَّعي محمود بلوغ هذه المكانة المعروفة والتي يطلبها رسول الله والتي اوصانا بالدعاء له بأن تكون له. ما الذي يجعلني أصدق محمود هنا؟ وكل القرائن هنا تقول عكس مايرى صاحبكم.

    كررت هذا الكلام عدة مرات ولا أمل تكراره لانه غير منطقي بالنسبة لي دعك من أنه من المسلمات عندي.

    تحدثتم سابقاً عن التطور وقلنا لكم أن العبادة تجود ولكنها لا تتطور بتغيير طبيعتها وحكمها بسقوط فرضيتها. وقلنا لكم ما يتطور هو المعاملات والتي تركها الله سبحانه وتعالى مفتوحة ومتاحة ومربوطة بتطور البشرية. أما العبادات فقد كانت محددة ودقيقة وكل حركة فيها وسكنة محددة بضابط الشرع.

    ولكنكم اتهمتم منهجنا في التحليل ورفضم الثوابت التي قلنا أنها من الثوابت وانتم تصرون على تحريك الثوابت حتى يتحرك الدين كله حتى أهم فرضية فيه وهي الصلاة.

    ارجوا أن يجيبوا على أسئلتك أخي محمد موسى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2006, 02:25 AM

JAD
<aJAD
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 4768

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: القلب النابض)

    Quote: أخونا الفاضل محمد الأمين موسي.. هذه كتابتك الرجاء بالله لاتكسر القرآن واقرأ القرآن صحيحاً.( إنما يخشى الله من عباده العلماء) الحب الشديد والتقدير الشديد والتقديس الشديد للقرآن ضروري ومهم..معروف عن الأستاذ محمود عند الأعداء قبل الأصدقاء أنه لايغلط في نطق القرآن ولا كتابته.. ويكون حافظ الآية وعندما يريد أن يكتب لازم يفتح المصحف ليكتب منه حرفاً حرفاً.. توقيراً للقرآن هذه معروفة عنده ومن الأبجديات..هذا ما لزم التنوية له.. ولك شكري ومحبتي..


    كلمة حق أريد به باطل.

    محمود يقرأ القرآن خطأ ..

    ويؤله حسب هواه ..

    ما هذا بتوقير لكتاب الله ..

    إنما هو الزيغ والضلال المبين ...

    دعكم من الانصراف عديم الفائدة واخبرونا عن أركان "صلاة الأصالة" الذي اخترعها أستاذكم.


    (وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ ) فاطر 28
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2006, 12:33 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: JAD)

    الأخت العزيزة القلب النابض والمشاركين الكرام

    شكرا على هذا السؤال/ البوست والذى وضع النقاط على الحروف، وعلى ادارتك الجيدة للحوار.

    أود أن أضيف التعليق الآتى:

    الاخوة الجمهوريون يعتقدون: بأن هنالك مستويين من الرسالة الاسلامية(وذلك استنباطا من تفسير الاستاذ محمود للقرآن والذى يخالف غالبية التفاسير الأخرى للقرآن الكريم).

    *المستوى الاول: الذى كلف المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم بتبليغه للناس

    *المستوى الثانى: الذى عمل به اكرم الخلق عليه الصلاة والسلام فى نفسه ولم يبلغه للناس آنذاك.

    وحسب اعتقادهم ألا أحد بعد النبى محمد عليه الصلاة والسلام قد فهم هذا الفهم حتى ظهر الاستاذ محمود الذى فاق الصحابة من لدن الصديق ابوبكر وغيره من الصحابة والتابعين وتابعيهم-( بما فيهم الائمة الاربعة مالك وابن حنبل وابو حنيفة والشافعى) ،وهم الذين وصفهم المصطفى عليه الصلاة والسلام بأنهم خير القرون:
    ((خير الناس قرنى ثم الذين يلونهم ،ثم الذين يلونهم،ثم يكون بعدهم قوم يشهدون ولا يستشهدون ويخونون ولا يؤتمنون،وينذرون ولايوفون،ويظهر فيهم السمن))متفق عليه.

    ولكن:

    من يسلم جدلا بهذا المنطق يفتري على الله سبحانه وتعالى وعلى سيد الخلق كلهم عليه افضل الصلاة والسلام-جهلا او غفلة- بالآتى:

    1- التشكيك فى تبليغ الرسول صلى الله عليه وسلم للرسالة بكتمانه للجزء الاهم منها والذى فهمه وبلغه الاستاذ محمود فى القرن العشرين( افضل القرون فى نظر الاستاذ).

    2-أن الله عز وجل لم يأمره بتبليغ هذا الجزء من الرسالة وكلف به رجل من خلقه سيأتى فى القرن العشرين لتبليغ ما كتمه المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام.

    3-انه حصل خطأ ما فى توقيت الرسالة الخاتمة او فى تعاقب القرون البشرية،تنزه سبحانه وتعالى عن الخطأ والنسيان

    يقول عز وجل:-(يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ان الله لا يهدى القوم الكافرين)المائدة67

    ويقول جل من قائل:-(اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا)

    وقال صلى الله عليه وسلم:-(ما تركت شيئا مما امركم الله به الا وأمرتكم به،ولا شيئا مما نهاكم عنه، الا وقد نهيتكم عنه)

    وشهد له الصحابة بأنه قد بلغ الرسالة وادى الامانة وذلك فى خطبته يوم النحر بمنى، عندما قال لهم:
    ((الا هل بلغت؟)) قالوا نعم
    اذا:-
    المنطق الذى انبنت عليه (الرسالة التانية) خطأ.

    # والدليل الاول-من القرآن الكريم-:

    كلام الله عز وجل الذى ارسل محمدا عليه افضل الصلاة والتسليم،افضل خلقه كلهم من لدن آدم وحتى قيام الساعة،ارسله خاتما للنبيين والمرسلين (ما كان محمد ابا احد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين)الاحزاب 40،واكماله-عز وجل- للدين فى تلك الرسالة الخاتمة فى القرن السابع(اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا) وتأكيده جل وعلا على تبليغ الرسول عليه الصلاة والسلام للرسالة كاملة:-(يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ان الله لا يهدى القوم الكافرين)المائدة67

    # والدليل الثانى- من الحديث الشريف-:

    تأكيد الرسول عليه الصلاة والسلام بأنه قد بلغ الرسالة كاملة ولم يخف منها شيئا، (الا هل بلغت؟)،وتصديق الآية لكلامه عليه افضل الصلاة والتسليم:-(وان لم تفعل فما بلغت رسالته)الآية أعلاه.

    #والدليل الثالث- من العقل والمنطق-:

    لا يستقيم عقلا ان تخلخل اركان البيت المكتمل بحجة ان فهمك الخاص للعمارة الحديثة لا يستوجب بقاء تلك الاركان،وأن بقاءها سيشوه منظر البيت ولن يتلاءم مع النظرية الغربية فى البناء الحديث،(القول بأن الرسالة الاولى لا تصلح للقرن العشرين)،فاما أن تهدمه وتقيم بناءا جديدا أوتجدده مع ضمان سلامة الأعمدة التى يقوم عليها البناء، لأن ذلك سيؤدى الى انهيار المبنى.
    ولذلك فالتسليم ب:-

    *امكانية ترك صلاة التقليد لمن ادرك صلاة الاصالة، (وهى موضوع البوست)

    *عدم التقيد بشروط الزكاة الشرعية والعودة الى(زكاة العفو)

    * الايمان ب (وحدة الوجود)، مما يؤدى الى اهتزاز الايمان ب (وحدانية الخالق).

    ان سلمنا بهذا المنطق المعوج فان التغيير سيتجاوز(الشريعة/السنة) الى (الحقيقة/العقيدة) فى اركانها.

    وسؤالى حول صلاة الأصالة:

    * هل الخلفاء الراشدون وصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يحسنوا صلاة التقليد التى علمهم لها الرسول عليه الصلاة والسلام ولذلك حرموا من بلوغ مرتبة صلاة الأصالة؟؟ أم أن الرسول عليه الصلاة والسلام قصر-( وحاشاه التقصير)- فى تعليمهم صلاة التقليد لأنهم غير مؤهلين لصلاة الأصالة؟

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2006, 01:10 PM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: مهيرة)

    العزيزة مهيرة

    سلام من الله عليك

    فقد أسعدتني مداخلتك هذه ايما سعادة لما اتسمت به من قرأة متعمقة وواضحة لثوابت الدين.

    فقد كنت اعد هذه المداخلة وأنا أقرأ تفسير سورة البينة فوجدت نفسي أنقل هذه النقطة ثم أبحث عن البوست وأجد مداخلتك الرائعة. سلمت أختي , وأدعوا الله أن يثبتنا على ديينا وعلى إيمانني ويرزقنا حسن الخاتمة.

    تحياتي لك وتقديري.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2006, 01:29 PM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: القلب النابض)

    (وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَةُ)
    وَقَوْله تَعَالَى " وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَاب إِلَّا مِنْ بَعْد مَا جَاءَتْهُمْ الْبَيِّنَةُ " كَقَوْلِهِ " وَلَا تَكُونُوا كَاَلَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْد مَا جَاءَهُمْ الْبَيِّنَات وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَاب عَظِيم" يَعْنِي بِذَلِكَ أَهْل الْكُتُب الْمُنَزَّلَة عَلَى الْأُمَم قَبْلنَا بَعْدَمَا أَقَامَ اللَّه عَلَيْهِمْ الْحُجَج وَالْبَيِّنَات تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا فِي الَّذِي أَرَادَهُ اللَّهُ مِنْ كُتُبهمْ وَاخْتَلَفُوا اِخْتِلَافًا كَثِيرًا كَمَا جَاءَ فِي الْحَدِيث الْمَرْوِيّ مِنْ طُرُق" إِنَّ الْيَهُود اِخْتَلَفُوا عَلَى إِحْدَى وَسَبْعِينَ فِرْقَة وَإِنَّ النَّصَارَى اِخْتَلَفُوا عَلَى ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ فِرْقَة وَسَتَفْتَرِقُ هَذِهِ الْأُمَّة عَلَى ثَلَاث وَسَبْعِينَ فِرْقَة كُلُّهَا فِي النَّار إِلَّا وَاحِدَة " قَالُوا : وَمَنْ هُمْ يَا رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ " مَا أَنَا عَلَيْهِ وَأَصْحَابِي " .

    هذا مصير من يخالف الدرب الذي علمنا اياه الرسول الكريم والمعروف أنه وصحابته لم يتهاونوا في الصلاة.

    من ترك الصلاة فقد حاد عن الدرب.

    عن جابر رضي الله عنه قال: قال صلى الله عليه وسلم:" بين العبد وبين الكفر ترك الصلاة" رواه مسلمحديث رقم69 كتاب مشكاة المصابيح.

    وعن بريدة رضى الله عنه, قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة , فمن تركها فقد كفر" حديث رقم 574 مشكاة المصابيح.

    مع تحياتي للإخوة والأخوات المشاركين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2006, 04:02 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: مهيرة)


    الأخت الكريمة مهيرة
    تحية طيبة
    مرحبا بك وبأسئلتك الموضوعية التي سأحاول الإجابة عليها في هذه العجالة .. وأبدأ بتثبيت قولك:
    Quote:
    الاخوة الجمهوريون يعتقدون: بأن هنالك مستويين من الرسالة الاسلامية(وذلك استنباطا من تفسير الاستاذ محمود للقرآن والذى يخالف غالبية التفاسير الأخرى للقرآن الكريم).

    *المستوى الاول: الذى كلف المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم بتبليغه للناس

    *المستوى الثانى: الذى عمل به اكرم الخلق عليه الصلاة والسلام فى نفسه ولم يبلغه للناس آنذاك.

    هذا قول يفتقد الى الدقة فالنبي الكريم بلغ المستويين بمعنى ما بلغ القرآن ولكنه لم يبين غير المستوى الذي تطيقه أمته في القرن السابع وذلك اتباعا للحكمة الحكيمة التي تقتضى النزول عند مستوى المخاطبين في ذلك الوقت تمشيا مع قول النبي "نحن معاشر الأنبياء أمرنا أن نخاطب الناس على قدر عقولهم" .. ومما كان يطيقه الناس في ذلك الوقت في مجال التشريع مثلا زكاة المقادير كنظام اقتصادي يحلون به مشاكلهم و الوصاية كنظام سياسي للحكم يقوم على الشورى وكما تعلمين فإن الشورى غير ملزمة للمشاور "بكسر الواو" (وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله) .. وأيضا مما كان يطيقه مجتمع القرن السابع عدم المساواة بين الرجال والنساء وبين المسلمين وغير المسلمين فجاء وضع المرأة على الربع من الرجل في الزواج وعلى النصف منه في الشهادة والميراث وجاء وضع أهل الذمة بالصورة التي تعرفينها .. ومن الوصاية أيضا جاء حمل الناس على قبول الإسلام بالجهاد .. كان هذا هو المستوى الذي استطاع مجتمع القرن السابع أن يطيقه .. ولكن هنالك مستوى أعلى منه "منسوخ" لم تقم عليه الدعوة والبيان حتى جاء وقته فبينه الأستاذ محمود في عديد كتبه وهو مستوى الدعوة بالإسماح ومستوى مساواة الرجال بالنساء في الحقوق والواجبات ومستوى مساواة المسلمين وغير المسلمين في النظام الدستوري الواحد الذي يجمع بين الاشتراكية والديمقراطية ويتخذهما بديلا لنظامي الرأسمالية "الملطفة بالزكاة" والوصاية .. وهذه القيم التي لم تطبق كنظام للجماعة كان يعيشها النبي الكريم في خاصة نفسه فقد كان يعيش الإشتراكية في قمتها وقد قال (كان الأشعريون اذا أملقوا وضعوا ما عندهم من زاد واقتسموه بالسوية اولئك قوم هم مني وأنا منهم) وكان لا يجمع المال حتى يحول عليه الحول فيخرج منه المقدار المعلوم في الزكاة اذ كان ينفق كل ما زاد عن حاجته .. أما سلوكه الديمقراطي فكان عزوفه عن السيطرة على الآخرين .. ولكنه كرسول كان بطبيعة الحال وصي على الأمة المؤمنة ليسوقها من القصور الى الرشد .. ونحن اليوم اذا أردنا أن نبعث سنته فلا بد أن يكون ذلك في مستوى "فذكر انما أنت مذكر * لست عليهم بمسيطر" وفي مستوى "قل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر" .. لا في مستوى آية السيف والجهاد .. خاصة وأنه ليس هنالك رجل من الكمال بحيث يؤتمن على حريات الآخرين .. هذان هما المستويان الذان تحدث عنهما الأستاذ محمود وفصلهما في عديد كتبه ..
    Quote:
    وحسب اعتقادهم ألا أحد بعد النبى محمد عليه الصلاة والسلام قد فهم هذا الفهم حتى ظهر الاستاذ محمود الذى فاق الصحابة من لدن الصديق ابوبكر وغيره من الصحابة والتابعين وتابعيهم-( بما فيهم الائمة الاربعة مالك وابن حنبل وابو حنيفة والشافعى) ،وهم الذين وصفهم المصطفى عليه الصلاة والسلام بأنهم خير القرون:
    ((خير الناس قرنى ثم الذين يلونهم ،ثم الذين يلونهم،ثم يكون بعدهم قوم يشهدون ولا يستشهدون ويخونون ولا يؤتمنون،وينذرون ولايوفون،ويظهر فيهم السمن))متفق عليه.

    حديثك هذا حديث عاطفي لا يسنده الدين وقد ذكرت في موضع آخر من هذا الخيط أن النبي وهو بين ظهراني أصحابه أبدى تشوقا الى اخوانه الذين لما يأتوا بعد وذكر لهم أن للعامل منهم أجر سبعين من الصحابة .. فهل أنت أحرص على الصحابة من النبي؟ فهنالك أمة الأصحاب وهنالك أمة الأخوان وقد ورد ذكرها في القرآن في صياغ الآيات التالية: (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ * وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ * ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ) فهؤلاء الآخرين هم أمة الأخوان التي يبعث الأسلام على يديها مرة ثانية وللمحتجين على هذا التفضيل جاء رد الله سبحانه وتعالى "ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيم" ..
    ولعله خلط عليك فهم الحديث (خير الناس قرنى ثم الذين يلونهم ،ثم الذين يلونهم،ثم يكون بعدهم قوم يشهدون ولا يستشهدون ويخونون ولا يؤتمنون،وينذرون ولايوفون،ويظهر فيهم السمن) .. فهو يتحدث عن مرحلة النزول من تلك القمة الكبيرة التي كان عليها الناس في عهد النبي وفي عهد صحابته وهو نزول قد بدأ يحدث منذ انتقال النبي للرفيق الأعلى فقد قال أحد أصحابه "ما كدنا ننفض أيدينا من تراب قبر رسول الله حتى أنكرنا قلوبنا" .. والخلافة الراشدة كما تعلمين لم تستمر أكثر من ثلاثين عاما وانتهت بتقتيل معظم الخلفاء وآل بيت النبي الكريم .. ثم آلت الى ملك عضوض وفساد كبير .. وما يزال أمر الأسلام في نزول في صدور الناس وفي مجتمعاتهم وفي دولهم .. فهل هذا هو نهاية المطاف؟ أم أننا مبشرون بظهور الإسلام مرة أخرى وعلو شأنه .. فإذا كان هو نزول مستمر بحسب فهمك ، فلماذا يتعب الدعاة السلفيون ؟ طالما أن غدنا أسوأ من يومنا مهما فعلنا .. فالأمر ليس كما تتصورين فنحن بعد هذا النزول المتوالي الذي عبر عنه الحديث الشريف أصبحنا في جاهلية ثانية لا تلبث شمس الدين الا وأن تشرق عليها في مستوى كبير تظهر عظمة هذا الدين والمستقبل الكبير الذي ينتظر البشرية على يديه ..

    ولكنك تظنين أن:
    Quote:
    من يسلم جدلا بهذا المنطق يفتري على الله سبحانه وتعالى وعلى سيد الخلق كلهم عليه افضل الصلاة والسلام-جهلا او غفلة- بالآتى:

    1- التشكيك فى تبليغ الرسول صلى الله عليه وسلم للرسالة بكتمانه للجزء الاهم منها والذى فهمه وبلغه الاستاذ محمود فى القرن العشرين( افضل القرون فى نظر الاستاذ).

    2-أن الله عز وجل لم يأمره بتبليغ هذا الجزء من الرسالة وكلف به رجل من خلقه سيأتى فى القرن العشرين لتبليغ ما كتمه المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام.

    3-انه حصل خطأ ما فى توقيت الرسالة الخاتمة او فى تعاقب القرون البشرية،تنزه سبحانه وتعالى عن الخطأ والنسيان

    وواضح ان هذه الاستنتاجات مبنية على قراءة خاطئة .. فلم يشكك أحد في كمال تبليغ النبي لرسالته وقد ذكر الأستاذ محمود أن محمدا هو رسول الرسالة الأولى والرسالة الثانية .. ولكنه "بين" الرسالة الأولى لأمة القرن السابع لأنها لا تطيق غيرها وأجمل الرسالة الثانية التي عاشها في خاصة نفسه الى أن يحين حينها فيفتح الله على رجل من أمته ليبينهافي الوقت المناسب .. وكما تعلمين أنه بعد ختم النبوة وانقطاع نزول الوحي أصبح الطريق الوحيد للفهم من الله هو طريق العبادة التي تفتح مغاليق القرآن "كلام الله" وقد قال النبي في ذلك "من عمل بما علم أورثه الله علم مالم يعلم" وقال الله في محكم تنزيله "واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم" .. فليس في الأمر كتمان وانما هو مخاطبة للخلق على قدر طاقتهم وحاجتهم .. أم أنك تشككين في أن حاجة وطاقة المجتمعات واحدة وغير متجددة .. لقد فشل "الطالبان" فشلا ذريعا حينما حاولوا أن يرجعوا مجتمع القرن العشرين الى حياة تشبه حياة القرن السابع فكسروا التماثيل وأقفلوا دور السينما وأحرقوا أشرطة الفديو "بحجة أن الصور حرام" وقمعوا النساء بحجة القوامة فلم يفعلوا أكثر من تشويه الأسلام .. ونحن نعلم أن جل الدعاة الإسلاميين تجاوزوا الكثير من صور الشريعة الأسلامية بالرغم من دعوتهم الى تطبيقها وقد فعلوا ذلك من غير الإستناد على فهم صحيح فصادموا نصوص الشريعة الواضحة وأصبحوا يتخبطون ذات اليمين وذات الشمال ومثال على ذلك ما يفعله الترابي وتلاميذه العاقون في السودان الآن باسم الشريعة .. فالمخرج هو الفهم الصحيح الذي يميز بين الرسالتين المضمنتين في المصحف الشريف ..
    ولذلك يصبح ايرادك للآيات التالية غير ذي جدوى حيث لم يقل الأستاذ محمود بأن فهمه خارج عما جاء في المصحف أو ما بلغه النبي الكريم ..
    Quote:
    يقول عز وجل:-(يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ان الله لا يهدى القوم الكافرين)المائدة67

    ويقول جل من قائل:-(اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا)

    وقال صلى الله عليه وسلم:-(ما تركت شيئا مما امركم الله به الا وأمرتكم به،ولا شيئا مما نهاكم عنه، الا وقد نهيتكم عنه)

    وشهد له الصحابة بأنه قد بلغ الرسالة وادى الامانة وذلك فى خطبته يوم النحر بمنى، عندما قال لهم:
    ((الا هل بلغت؟)) قالوا نعم
    اذا:-
    المنطق الذى انبنت عليه (الرسالة التانية) خطأ.

    أما حديثك التالي فتعوزه الدقة:
    Quote: كلام الله عز وجل الذى ارسل محمدا عليه افضل الصلاة والتسليم،افضل خلقه كلهم من لدن آدم وحتى قيام الساعة،ارسله خاتما للنبيين والمرسلين (ما كان محمد ابا احد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين)الاحزاب 40،واكماله-عز وجل- للدين فى تلك الرسالة الخاتمة فى القرن السابع(اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا) وتأكيده جل وعلا على تبليغ الرسول عليه الصلاة والسلام للرسالة كاملة:-(يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ان الله لا يهدى القوم الكافرين)المائدة67

    فالنبوة ختمت بصريح نص لا مرية فيه وهو ما أوردتيه أنت بعاليه ولكن الرسالة لم تختم ولذلك قال "رسول الله وخاتم النبيين" ولم يقل "خاتم النبيين والمرسلين" .. أكثر من ذلك فالنبي الكريم بشر بمجي المسيح عيسى بن مريم وهو رسول وذلك في كثير من الأحاديث مثل "والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم ابن مريم حكما عدلا، فيكسر الصليب، ويقتل الخنزير، ويضع الجزية، ويفيض المال حتى لا يقبله أحد، حتى تكون السجدة الواحدة خيرا من الدنيا وما فيها" وفي رواية أخرى: "يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا" .. وهو حين يجيء سيجيء برسالة الإسلام الثانية التي تقوم على المساويات التي ذكرتها لك سابقا "هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا" .. وهذا الظهور على كل الأديان هو ما تترقبه البشرية ..

    أما الدليل المنطقي الذي سقتيه بقولك:
    Quote: #والدليل الثالث- من العقل والمنطق-:

    لا يستقيم عقلا ان تخلخل اركان البيت المكتمل بحجة ان فهمك الخاص للعمارة الحديثة لا يستوجب بقاء تلك الاركان،وأن بقاءها سيشوه منظر البيت ولن يتلاءم مع النظرية الغربية فى البناء الحديث،(القول بأن الرسالة الاولى لا تصلح للقرن العشرين)،فاما أن تهدمه وتقيم بناءا جديدا أوتجدده مع ضمان سلامة الأعمدة التى يقوم عليها البناء، لأن ذلك سيؤدى الى انهيار المبنى.
    ولذلك فالتسليم ب:-

    *امكانية ترك صلاة التقليد لمن ادرك صلاة الاصالة، (وهى موضوع البوست)

    *عدم التقيد بشروط الزكاة الشرعية والعودة الى(زكاة العفو)

    * الايمان ب (وحدة الوجود)، مما يؤدى الى اهتزاز الايمان ب (وحدانية الخالق).

    ان سلمنا بهذا المنطق المعوج فان التغيير سيتجاوز(الشريعة/السنة) الى (الحقيقة/العقيدة) فى اركانها.

    فهو دليل ضعيف ومنطق لا أعتقد أنه ينطبق على دعوة الأستاذ محمود .. فهو لم يدع الى هدم الصلاة بل دعا الى توكيدها وإقامتها ودونك قراءة كتبه الأساسية في ذلك "محمود محمد طه يدعو الى طريق محمد" و "تعلموا كيف تصلون" وستجدين أن دعوته في الكتابين هي الى اتباع النبي الكريم في اقامة الصلاة وتجويدها .. فهي دعوة الى اقامة الصلوات الخمس وصلاة قيام الليل والى الصلاة الوسطى وهي عنده معاملة الخلق بإحسان فيما بين كل صلاتين .. وهو قد نعى على المسلمين اليوم التركيز على الحركات واهمال روحها التي تأثر في تغيير الأخلاق حتى ماتت وحق فيها قوله تعالى "فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَن صَلاتِهِمْ سَاهُونَ * الَّذِينَ هُمْ يُرَاؤُونَ * وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ" فنحن نرى مصلين تكتظ بهم الجوامع ولكن بلا صلاة ..
    ودعوة الأستاذ محمود للإشتراكية لا تهدم زكاة المقادير بل تسعى لتطويرها لما هو أكبر منها ألا وهو زكاة "العفو" وتلك كانت زكاة النبي الكريم .. فالنبي كان يزكي ولكنه يزكي زكاة أكبر من زكاة أصحابه التي كان يتعفف عنها ويقول "الصدقة أوساخ الناس وهي لا تجوز لمحمد ولا لآل محمد" وهو لذلك لم يهدم ركن الزكاة بل أقامه في أحسن صورة وهي الصورة التي دعا اليها الأصحاب في باديء الأمر ولكنهم لم يطيقوها وقد قال عنهم القرآن "يسألونك ماذا ينفقون؟ قل: العفو" .. فنزل الى مستوى "خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها" ..
    لا أدري ما هو سر زجك بوحدة الوجود في هذا الحوار هنا وهي أمر توحيدي لم يجد معارضة الا من شيوخ الوهابية بالرغم من شدة وضوحه .. وحدة الوجود ببساطة تقول أن ليس في الكون الا الله وأسمائه وصفاته وأفعاله وهذه كلها تنزلات من ذاته فما في الكون الا الله .. يمكنني أن آتي لشرح هذا الموضوع اذا اقتضى الأمر وقد جرى فيه حديث من قبل في هذا المنبر وأعتقد أنك كنت طرف فيه ..
    عموما فإنه ليس في الأمر الرسالة الثانية تجاوز بمعنى هدم للقديم وأنما تطوير عليه ودخول في الدين أعمق وقد قال عيسى عليه السلام حينما جاء بتعاليم المسيحية "لم أجيء لأهدم الناموس وإنما لأبني" .. فالدين كله من الله ويبني فوق بعضه بعضا ولكنه نزل في أقساط منذ آدم والى يومنا هذا حسب طاقة المجتمعات وحكم الوقت .. فمثلا اذا كانت شريعة آدم هي تزويج الأخ من أخته وتلك كانت شريعة الهية فإنه قد طورها لما هو أفضل منها في زمن سيدنا محمد .. وشريعة سيدنا محمد جاءت على مستويين .. مستوى يعالج مشاكل مجتمع قاصر خارج من جاهلية بعيدة كانت تدفن فيها البنت حية وتلك هي "الجاهلية الأولى" ومستوى آخر يعالج مشاكل جاهلية تراعى فيها حقوق الإنسان وحكم القانون وتلك هي "الجاهلية الثانية" ..

    أما سؤالك حول صلاة الأصالة:
    Quote: * هل الخلفاء الراشدون وصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يحسنوا صلاة التقليد التى علمهم لها الرسول عليه الصلاة والسلام ولذلك حرموا من بلوغ مرتبة صلاة الأصالة؟؟ أم أن الرسول عليه الصلاة والسلام قصر-( وحاشاه التقصير)- فى تعليمهم صلاة التقليد لأنهم غير مؤهلين لصلاة الأصالة؟

    مرة أخرى فالصحابة كانوا من الأمة المؤمنة وقد كان قصارى تلك الأمة هو درجة الإحسان (الإسلام والأيمان والأحسان) كما اتضح في حديث جبريل الذي قال فيه النبي الكريم لسيدنا عمر "هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم" .. ولكن فوق هذه الدرجات تأتي درجات علم اليقين (علم اليقين ، علم عين اليقين ، و علم حق اليقين) وتتوج هذه جميعا بالإسلام الأخير والذي ندب اليه الأصحاب أول الأمر "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وأنتم مسلمين" فلما أعجزهم ذلك وقالوا "أينا يستطيع أن يتقي الله حق تقاته يارسول الله" نزل قوله تعالى "فاتقوا الله ما استطعتم واسمعوا واطيعوا وانفقوا خيرا لانفسكم ومن يوق شح نفسه فاولئك هم المفلحون" .. وأخوان النبي الذين بشر بهم هم من دخلوا هذه الدرجات من العلم وتلك درجات كانت من حظ الأنبياء .. ولذلك كان النبي الكريم يقول عن الأنبياء: أخي موسى وأخي هارون .. فالأنبياء اخوانه لأنهم مسلمون برغم اختلاف أممهم .. وقد بشر النبي وأخبر عن أناس من أمته "تغبطهم الأنبياء والشهداء لمكانتهم من الله" .. فلا يجب انكار شيء لمجرد أن الصحابة لم يحققوه .. ففضل الله لا تحده حدود ..
    الشيء الآخر أن الصحابة لم ينقطع عملهم بموتهم وأنت لا تستطيعي أن تجزمي أين يقفون الآن فليست قاماتهم التي ظهروا بها في القرن السابع على علوها نهاية المقامات بالنسبة لهم لأن سيرهم لله لا ينقطع .. ولذلك لا يجب أن تتم المقارنة هكذا بالصورة التي سقتيها .. فلكل عصر رجاله ..
    وأريد أن أكرر هنا حديث ذكرته من قبل وهو أن صلاة الأصالة لا تعلم لشخص حتى نتساءل عن كيفيتها أو لماذا لم يعلمها النبي لأصحابه .. فهي ثمرة لتجويد صلاة التقليد .. تلك الثمرة هى لقاء الله والصلة به بعد أن يزيد مقدار حضورنا معه في عبادتنا كل حين .. ولذلك فقد كررت كثيرا أن دعوة الأستاذ محمود هي الى تجويد التقليد وليس الى تجاوزه .. فأرجو اعتبار هذه النقطة حتى لا أحتاج الى تكرار شرحها ..
    عمر

    (عدل بواسطة Omer Abdalla on 12-02-2006, 04:29 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2006, 12:06 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: Omer Abdalla)

    الأخ الكريم عمر عبد اللة:

    أشكرك على ردك وعلى تثبيتك لموضوعية اسئلتى، انت ذكرت:-
    Quote: ولكن هنالك مستوى أعلى منه "منسوخ" لم تقم عليه الدعوة والبيان حتى جاء وقته فبينه الأستاذ محمود في عديد كتبه وهو مستوى الدعوة بالإسماح ومستوى مساواة الرجال بالنساء في الحقوق والواجبات ومستوى مساواة المسلمين وغير المسلمين في النظام الدستوري الواحد الذي يجمع بين الاشتراكية والديمقراطية ويتخذهما بديلا لنظامي الرأسمالية "الملطفة بالزكاة" والوصاية .. وهذه القيم التي لم تطبق كنظام للجماعة كان يعيشها النبي الكريم في خاصة نفسه..

    1- الآيات التى فرضت الزكاة وصلاة التقليد - كما يسميها الأستاذ- والمواريث ومنها: ( للذكر مثل حظ الانثيين) آيات محكمة ، ولكن الفكرة الجمهورية تنبنى على نسخ حكم الذى أحكمه الله عز وجل فى كتابه الكريم ، وابداله بأحكام تتوافق مع الاحكام الوضعية فى القرن العشرين، بزعم تطور البشرية، وهذه مخالفة واضحة لأمر رب العالمين سبحانه وتعالى.
    Quote: وما يزال أمر الأسلام في نزول في صدور الناس وفي مجتمعاتهم وفي دولهم .. فهل هذا هو نهاية المطاف؟ أم أننا مبشرون بظهور الإسلام مرة أخرى وعلو شأنه .. فإذا كان هو نزول مستمر بحسب فهمك ، فلماذا يتعب الدعاة السلفيون ؟ طالما أن غدنا أسوأ من يومنا مهما فعلنا..
    2-

    الدعاة السلفيون المتبعون لكتاب الله الكريم وسنة رسوله عليه افضل الصلاة والتسليم، هدفهم تصحيح ما يقع فيه المسلمون اليوم من اخطاء ومخالفات لدين الله الحق كما بلغه الرسول عليه الصلاة والسلام. وليس من اهدافهم تغيير دين الله الحق الى دين آخر بحجة التجديد وبحجة أن مسلمى القرن العشرين تطوروا اكثر من مسلمى القرن السابع ولذلك أذن الله للأستاذ محمود لرفع الجاهلية عنهم وتبليغهم الرسالة الثانية، وهى المستوى الذى لم يكن الصحابة وغيرهم من مسلمى القرن السابع مهيئين لاستيعابه، على حسب شرحك فى ردك أعلاه.
    انت تقول:
    فهؤلاء الآخرين هم أمة الأخوان التي يبعث الأسلام على يديها مرة ثانية وللمحتجين على هذا التفضيل جاء رد الله سبحانه وتعالى "ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيم" ..

    3- ما هو حكم جماهير المسلمين بعد الخلافة الراشدة،-حيث ظهرت الجاهلية الثانية بصورة واضحة- وحتى قبل ظهور الأستاذ، هل هم مؤمنين- مثل الصحابة_؟؟ أم مسلمين؟؟ أم هم أهل فترة؟! حكمهم عند الله؟؟وذلك باعتبار أن أمة الاخوان المقصودة فى الحديث الشريف هم من يتبعون الرسالة الثانية أى المستوى الأرفع من الاسلام؟؟ لاحظ أن الاستاذ محمود صرح بأن: ( النبى هو المسلم الوحيد بين أمته).

    انت تقول:

    Quote: فالنبوة ختمت بصريح نص لا مرية فيه وهو ما أوردتيه أنت بعاليه ولكن الرسالة لم تختم ولذلك قال "رسول الله وخاتم النبيين" ولم يقل "خاتم النبيين والمرسلين" .. أكثر من ذلك فالنبي الكريم بشر بمجي المسيح عيسى بن مريم وهو رسول وذلك في كثير من الأحاديث مثل "والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم ابن مريم حكما عدلا، فيكسر الصليب، ويقتل الخنزير، ويضع الجزية، ويفيض المال حتى لا يقبله أحد، حتى تكون السجدة الواحدة خيرا من الدنيا وما فيها" وفي رواية أخرى: "يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا" .. وهو حين يجيء سيجيء برسالة الإسلام الثانية التي تقوم على المساويات التي ذكرتها لك سابقا "هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا" .. وهذا الظهور على كل الأديان هو ما تترقبه البشرية ..
    .
    4-

    فهنالك اذا رسول سيبلغ الجزء الثانى من رسالة الاسلام، والذى عمل به الرسول محمد عليه الصلاة والسلام فى خاصة نفسه ولم يبينه لمسلمى القرن السابع لقصور فهمهم؟؟ ولا أقصد أن الاستاذ هو ذلك الرسول، ولكن على حسب قولك أنت : أن سيدنا عيسى هو ذلك الرسول;
    4- فلماذا اذا سبق الاستاذ محمود سيدنا عيسى عليه السلام فى تبليغ رسالة الاسلام الثانية؟؟
    5- وماهو الدليل على أن الرسالة الثانية ،وليست الرسالة الأولى، هى المعنية بالظهور على كل الأديان والمقصودة فى الآية:-( هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا")؟؟ وكيف نعرف أن الرسالة التى سيبلغها عيسى عليه السلام بعد عودته الى الأرض هى نفسها رسالة الاسلام الثانية التى بينها لنا الأستاذ؟
    6- وكيف سيتوصل سيدنا عيسى عليه السلام الى معرفة صلاة الأصالة؟ وهو لم يصلى صلاة التقليد لأنه رفع قبل ميلاد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وبعثته؟؟ كما أنه لم يعرج به كما عرج بالمصطفى -عليه أفضل الصلاة والسلام – وبالتالى لم تتح له الفرصة لتلقى شريعته الفردية( وهى غير الشريعة التى بلغها لقومه بالضرورة) ؟؟ مع العلم أن صلاة الأصالة لم تحدد كيفيتها فى القرآن الكريم ولا الحديث الشريف؟
    7- هل سيعود جبريل ليبين لعيسى عليه السلام كيفية صلاة الأصالة؟ أو ليصحبه فى معراج الى السماء لتلقى شريعته الفردية؟ أم هل سيبعث سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ليعلمه صلاة التقليد؟؟ أم هل سيعود الأستاذ محمود ليبين لسيدنا عيسى عليه السلام معنى صلاة الأصالة؟؟ أم أنه تلقاها فى فترة رفعه من الأرض؟
    بالنسبة لموضوع وحدة الوجود فقد ذكرته عرضا لأنها أحد الأعمدة التى تقوم عليها الفكرة الجمهورية. وعلى حسب قول الأستاذ: فان التوحيد الذى تعنيه شهادة (لا اله الا الله )هو شرك خفى، والتوحيد الذى يبشر به الأستاذ هو: الوحدة المطلقة...بين الخالق ومخلوقاته، أى وحدة الوجود:
    ( والتوحيد كله في مرتبة وحدة الفاعل، لأنها مرتبة الشرك الخفي.. ولن يخلص العبد من الشرك الخفي إطلاقا، لأنه يدق حتى يصبح أدق من الشعرة وأحد من السيف، ثم لا ينتهي، وهو الحجاب القايم بين الوحدة المطلقة، التي هي حظ الرب، والوحدة النسبية التي هي حظ العبد.)
    على أى حال اتفق معك فى ان هذا البوست مخصص لركن واحد من أركان الرسالة الثانية وهو :صلاة الاصالة، فلنحصر نقاشنا فيه.
    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2006, 10:38 PM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: مهيرة)

    العزيزة مهيرة

    سلام من الله عليكم

    جزاك الله الف خير للمساهمة


    الاخ عمر عبد الله

    سأعود لبعض الإستفسار حول علاقة صلاة الاصالة بنزول المسيح.

    ورغم اني اود ان اعرف علاقة مسألة حقوق المرأة التي نسختم بها آيات من الكتاب والتي قادت الى التجديد بغير ضوابط وأصول. لكني أوجل هه المسألة لنظل في موضوعنا.

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2006, 12:30 PM

Yassir7anna
<aYassir7anna
تاريخ التسجيل: 08-09-2002
مجموع المشاركات: 2619

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: القلب النابض)


    الدكتورة الفاضلة مهيرة

    الف مرحب بطلتك البهية وبركة الشفناك طيبة. وماقصرت تب ما يقصرن ايامك ان شاء الله لكن المشكلة ان القوم بهم صمم ولا يسمعون الا حديث شيخهم ودونه المهج والارواح. بارك الله فيك عزيزتي

    واسمحي لي ان ارسل هذه الاستنتاجات الغبية من لردودهم عليك اذ ان القوم فرضوا على حصارا ولم يعيروني اهتماما باعتبار ان اسئلتي دون المستوى، فلذلك اصبحت ارد عليهم من خلال ردودهم على الآخرين حتى يرضوا عني، فلذلك استميحك عذرا في النفوذ اليهم من خلال ردهم عليك. لك التعتبى حتى ترضي

    وابدأ بهذه النقطة:

    Quote:
    ولكن هنالك مستوى أعلى منه "منسوخ" لم تقم عليه الدعوة والبيان حتى جاء وقته فبينه الأستاذ محمود في عديد كتبه وهو مستوى الدعوة بالإسماح ومستوى مساواة الرجال بالنساء في الحقوق والواجبات ومستوى مساواة المسلمين وغير المسلمين في النظام الدستوري الواحد الذي يجمع بين الاشتراكية والديمقراطية ويتخذهما بديلا لنظامي الرأسمالية "الملطفة بالزكاة" والوصاية .. وهذه القيم التي لم تطبق كنظام للجماعة كان يعيشها النبي الكريم في خاصة نفسه فقد كان يعيش الإشتراكية في قمتها وقد قال (كان الأشعريون اذا أملقوا وضعوا ما عندهم من زاد واقتسموه بالسوية اولئك قوم هم مني وأنا منهم) وكان لا يجمع المال حتى يحول عليه الحول فيخرج منه المقدار المعلوم في الزكاة اذ كان ينفق كل ما زاد عن حاجته ..


    أولا: نفهم من هذا الحديث ان هنالك مستويان المستوى الذي خاطب به سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه امته في ذلك الزمان ومستوى منسوخ اتى به محمود محمد طه بعد ان فتح الله عليه به. فالنفترض جدلا ان هذا الكلام صحيح مائة بالمائة ولا تشوبه اي شائبة.

    ماذا سيكون مصير القوم الذين سياتو ن بعدنا؟ فلا أحد يعلم الغيب ولا متى ستقوم الساعة، فمقاله محمود هو عين الصواب لمجتمعنا في القرن العشرين والحادي والعشرين، فما بال ابناء القرن الاربعين او الستين؟؟؟ خصوصا ان ذكر لاحقا ونبهك بان المجتمعات متطورة ولا تقف عند حد محدد
    Quote: فليس في الأمر كتمان وانما هو مخاطبة للخلق على قدر طاقتهم وحاجتهم .. أم أنك تشككين في أن حاجة وطاقة المجتمعات واحدة وغير متجددة ..
    حتى انه ضرب لك مثلا بطالبان، اللهم الا اذا كان محمود علم ان لا هناك تقدم او تجدد في حاجات وطاقات المجتمعات بعد الآن وبعد هذا القرن، اما اذا لم يعلم هذا فماذا هم فاعلون؟؟؟ المستوى الاول وخلص خلاص، المستوى الثاني وصلح لهذا الزمان فبتاكيد وبنفس المنطق لن يصلح للقرن الستين؟؟؟ فهل يا ترى هنالك مستوى ثالث ورابع وخامس وهكذا، ام هم فقط هذين المستويين؟؟؟؟

    ثانيا:فهذه القيم التي لم تطبق كنظام للجماعة كان يعيشها النبي صلوات والله وسلامه عليه في خاصة نفسه، وهي اشارة الى قيم المساواة بين الرجل ولامرأة والمسلم وغير المسلم، يا ريت لو يذكروا لنا مثلا واحدا طبقه النبي في خاصة نفسه فيما يخص المساواة بين الرجل والمرأة في الزواج او الميراث؟؟

    Quote:
    ولكنه "بين" الرسالة الأولى لأمة القرن السابع لأنها لا تطيق غيرها وأجمل الرسالة الثانية التي عاشها في خاصة نفسه الى أن يحين حينها فيفتح الله على رجل من أمته ليبينهافي الوقت المناسب .. وكما تعلمين أنه بعد ختم النبوة وانقطاع نزول الوحي أصبح الطريق الوحيد للفهم من الله هو طريق العبادة التي تفتح مغاليق القرآن "كلام الله" وقد قال النبي في ذلك "من عمل بما علم أورثه الله علم مالم يعلم" وقال الله في محكم تنزيله "واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم" .. فليس في الأمر كتمان وانما هو مخاطبة للخلق على قدر طاقتهم وحاجتهم ..


    اولا: ما هو الدليل ان الله سبحانه وتعالى قد فتح على الشيخ محمود ليبينها لنا؟؟؟ فأي شخص يمكن ان يدعي ان الله قد فتح عليه وما اكثرهم اللذين ادعوا هذا الادعاء الباطل

    ثانيا: لم يعرف عن الشيخ محمود الورع والخشوع والضلوع في الدين، قبل ان ياتي بفكرته الجمهورية، فكيف لنا ان نتاكد اذن؟؟؟، فاذا افترضنا ان الله قد فتح عليه بعلم لم ياتيه لا السابقين ولا اللاحقين؟؟؟ فما هو الدليل؟ فلكل رسول آية فما آية محمود؟؟؟

    Quote:
    أكثر من ذلك فالنبي الكريم بشر بمجي المسيح عيسى بن مريم وهو رسول وذلك في كثير من الأحاديث مثل "والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم ابن مريم حكما عدلا، فيكسر الصليب، ويقتل الخنزير، ويضع الجزية، ويفيض المال حتى لا يقبله أحد، حتى تكون السجدة الواحدة خيرا من الدنيا وما فيها" وفي رواية أخرى: "يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا" .. وهو حين يجيء سيجيء برسالة الإسلام الثانية التي تقوم على المساويات التي ذكرتها لك سابقا "هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا" .. وهذا الظهور على كل الأديان هو ما تترقبه البشرية ..


    الا يتناقض هذا الحديث مع ما قبله؟؟ فمن ذا الذي سيجئ بالرسالة الثانية: رجل فتح الله عليه ام سيدنا عيسى بن مريم عليه السلام؟؟؟

    Quote:
    عموما فإنه ليس في الأمر الرسالة الثانية تجاوز بمعنى هدم للقديم وأنما تطوير عليه ودخول في الدين أعمق وقد قال عيسى عليه السلام حينما جاء بتعاليم المسيحية "لم أجيء لأهدم الناموس وإنما لأبني" .. فالدين كله من الله ويبني فوق بعضه بعضا ولكنه نزل في أقساط منذ آدم والى يومنا هذا حسب طاقة المجتمعات وحكم الوقت .. فمثلا اذا كانت شريعة آدم هي تزويج الأخ من أخته وتلك كانت شريعة الهية فإنه قد طورها لما هو أفضل منها في زمن سيدنا محمد .. وشريعة سيدنا محمد جاءت على مستويين .. مستوى يعالج مشاكل مجتمع قاصر خارج من جاهلية بعيدة كانت تدفن فيها البنت حية وتلك هي "الجاهلية الأولى" ومستوى آخر يعالج مشاكل جاهلية تراعى فيها حقوق الإنسان وحكم القانون وتلك هي "الجاهلية الثانية" ..


    من زمن سيدنا آدم، رغم اختلاف العلماء اذا كان سيدنا نبي ام لا، لكن كان الله سبحانه وتعالى يرسل الرسل على فترات لتبيان الحق وتجديد الشرع حتى عهد سيدنا محمد صولات الله وسلامه عليه كما ذكر الكاتب. فما هو السبب في قسم رسالة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الى قسمين دون سائر النبياء والرسل جميعهم؟ قسم يبينه سيدنا محمد بنفسه وقسم آخر يبينه رجل غير نبي؟؟؟ اوليس هذا دليل، والعياذ بالله، ان رسالة سيدنا محمد كانت ناقصة، وتحتاج الى تكملة؟؟؟ واذا كانت ناقصة وتحتاج الى تكملة لماذا لم يكملها رسول آخر لا نبي، لأن الكاتب ذكر ان عهد الانبياء قد انتهى بنص الآية بعهد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ولكن عهد الرسل لم ينتهي، فهل نفهم من هذا ان محمود كان رسولا؟؟؟ اما اذا كان سيدنا عيسى سياتي بالرسالة الثانية كما ذكر صاحب الرد، فمحمود الشفقة عليه شنو؟؟؟

    Quote:
    فالنبوة ختمت بصريح نص لا مرية فيه وهو ما أوردتيه أنت بعاليه ولكن الرسالة لم تختم ولذلك قال "رسول الله وخاتم النبيين" ولم يقل "خاتم النبيين والمرسلين" ..


    والسلام عللى من اتبع الهدى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2006, 04:48 AM

محمد الأمين موسى
<aمحمد الأمين موسى
تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 3631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: Yassir7anna)

    أخي الفاضل ياسر.. إن هذه المداخلة لجميلة حقا.. وأجمل ما فيها أنها لا تجنح إلى المغالطة ودحض آراء الطرف الآخر بأي ثمن. لك الشكر والتقدير.. وأحب أن أذكرك بأن رسالة محمود محمد طه التي أتى بها قبل انهيار القطب الشيوعي وهيمنة الولايات المتحدة والعولمة والإنترنت وثورة تكنولوجيا المعلومات.. هذه الرسالة غير مقنعة بالنسبة لي شخصيا لأني في زمن أحدث وأكثر تطورا من زمنه والمعرفة أكثر توافرا من الزمن الذي عاش فيه، وبعض القضايا التي لم ينتبه محمود لخطورتها على المجتمع، مثل ختان الإناث، نحن الآن نأخذها بجدية أكبر وعلى استعداد لمحاربتها حربا حقيقية، وعلى استعداد للاستعانة بأي جهة كانت سواء كانت الإنجليز أو غيرهم للانتصار عليها.. باختصار إن الرسالة الثانية - حسب منطق مقتضيات التطور الذي سيق من قبل مناصري الفكر الجمهوري - لم تعد تصلح لهذا العصر.. فهل من رسالة ثالثة، كما تساءلت في مداخلتك أخي ياسر؟ وهل من مجيب أعزائي الإخوة الجمهوريين؟

    (عدل بواسطة محمد الأمين موسى on 17-02-2006, 10:50 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2006, 09:23 AM

Yassir7anna
<aYassir7anna
تاريخ التسجيل: 08-09-2002
مجموع المشاركات: 2619

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: القلب النابض)


    الاخ الفاضل محمد الأمين موسى

    بارك الله فيك أخي العزيز محمدالأمين موسى فهذه اشادة اعتز بها من رجل في قامة علمك ومعرفتك. فحقيقة لقد طمأنتني جدا فانا طوال هذه الفترة كنت اعتقد انني اعرض برة الداره لذلك لم يعرني هؤلاء القوم بالا. فقد اقتنعت انا منذ فترة ان النقاش الديني مع الجمهورين لا يجدي فلذلك حاولت ان انحى منحا آخر وابحث داخل الفكر الجمهوري بطريقة دنيوية بحتة فاسال الله التوفيق والهداية لنا جميعا.

    فهل لنا ان نجد منهم ردا

    لك التحايا عزيزي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2006, 10:02 AM

محمد الأمين موسى
<aمحمد الأمين موسى
تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 3631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: Yassir7anna)

    أخي العزيز ياسر.. لقد اعتاد إخوتنا الجمهوريون أن ينفعل الناس عند مناقشتهم وسرعان ما يكفروهم.. وعندما سلكنا - والفضل يرجع لصاحبة البوست الأخت القلب النابض - طريق المحاورة الهادئة دون اللجوء إلى السب أو التكفير، لم يعجبهم هذا الأسلوب وعدوه ضربا من ضروب الجهل وعدم التعمق في فكر محمود.. وكلما سعى أحدهم للمداخلة والرد، ألا ووقع وأوقع معه الفكر الجمهوري في تناقض يصعب استصاغته..
    إذا ألححت في معرفة صلاة الأصالة وكيفية تأديتها من يؤديها من الجمهوريين.. قالوا لك: هذا ليس من شأنه وكأنه تدخل فيما لا يعنيك.. وإذا قلت: ما هكذا تفسر آيات القرآن اتهموك بالسطحية..
    ولكن أغرب تبين لي من خلاصة هذا النقاش، هو أن سيدنا محمدا عليه أفضل الصلوات والتسليم أتى بالرسالة الأولى فبينها للناس، بينما احتفظ بالرسالة الثانية لخاصته ولكي يطبقها على نفسه فقط (حارما منها أعز من آزروه ونصوره، مثل أمنا خديجة عليها سلام الله وهي التي بشرت بقصر في الجنة من قصب قبل أن تموت، وسيدنا أبي بكر وعمر وعثمان وعلي الذين تفاعل معهم القرآن).. واستمرت أمته محرومة طيلة 14 قرنا من هذه الرسالة الثانية - التي هي في رأي محمود هي الأصح والأفضل وإلا لما كرس لها وقته ودفع حياته ثمنا لها - حتى أتى الباشمهندس ليبينها للناس.. وبناء على هذا المنطق الغريب لست أدري ما هو مصير بقية محمد التي فاتتها الرسالة الثانية.. كما اتساءل ما هو مصير بلايين المسلمين الذين إما أنهم لم يتلقوا الرسالة الثانية، أو أنهم لم يؤمنوا بها.. واتساءل بمن ستملأ الجنان الله؟
    من أبرز إشكاليات التنظير أنه يفتح على صاحبه منافذ لا متناهية من الأسئلة التي لا ترحم.. وكلما أقفلت نافذه فتحت نوافذ.. وقبل أن أختم أريد أن يتفضل أحد بالإجابة على سؤالي التالي: هل أتمم محمود رسالته، كما فعل سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2006, 05:53 AM

Yassir7anna
<aYassir7anna
تاريخ التسجيل: 08-09-2002
مجموع المشاركات: 2619

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: القلب النابض)


    صدقت أخي الكريم محمد

    فهؤلاء القوم اصبح عندهم فوبيا اسمها التكفير، لو حيت سالتهم اي سؤال على طول يفترضوا ان تكفيري وارهابي ودموي وفي النهاية متخلف. حكياتهم دي دايما بذكرني قصة الراجل بتاع السجارة قام جيرانوا حرسوه عتود بتاعهم وسافروا، قام الراجل بالليل حسب مافي الراس مسك العتود ضبحو وضرب اللحم ورقد نام، تاني يوم الجيران جو من السفر لقوه قاعد خشم الباب، قالوا "السلام عليكم" قال ليهم "عتود شنو؟ ما شفت اي عتود". اها القصة بقة علىالجماعة ديل، تقول ليهم محمود مات ماله، يقولوا ليك انت وهابي، مع انه الحاكم محمود واعدم محمود هم الصوفية، ومعروف علاقة الصوفية بالوهابية.

    والكيزان مسكوا خشمهم عليهم، علىالمستوى الرسمي او الحكومي في ذلك الوقت، لأن حسن الترابي شخصيا كان عنده راي صريح في عدم قتل المرتد، لكنه أثر الصمت في ذلك الوقت، مع انه كتابه الافتى فيه بعدم قتل المرتد كان قبل ذلك الاعدام بسنين. لكنهم فضلوا التخلص منه لأنهم لم يستطيعوا ان يجابهوه بالراي، لا لأن حجة محمود قوية لكن لأن الكيزان انفسهم ضعفين فكريا وثقافتهم الدينية تكاد تكون ضحلة لو ما معدومة كان جل تركيزهم في السياسة وامور الدنيا اكثر من التربية الاسلامية او الثقافة الدينية

    فيبقى الصوفية هم اللذين حاكموا واعدموا محمود لا الكيزان ولا الوهابية، لكن المشكلة البقنع الديك منو؟؟؟

    انا شخصيا ضد تكفير اي شخص مسلم يشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ويقيم كل اركان الدين الخمسة ايا كان مذهبه او ملته، وحتى اذا انكر ركن من اركان الاسلام، فهذه مهمة ولي الامر في ان يقيم عليه الحد او يتركه وليست مهمة اي شخص آخر اي كان

    واثني على سؤالك الذي الورد في آخر تعليقك لأنه فعلا كما ذكرت هنالك الكثير منالمستجدات فمن اللذي سيفتي فيها؟؟؟

    Quote:
    وقبل أن أختم أريد أن يتفضل أحد بالإجابة على سؤالي التالي: هل أتمم محمود رسالته، كما فعل سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم؟


    نتمنى ان نجد مجيب

    ولك التحايا مجددا عزيزي محمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2006, 06:50 PM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: Yassir7anna)

    الاخ محمد الأمين

    ولاأخ ياسر حنا

    سلام من الله عليكم

    حقيقة تمتعت بالنقاش الأخير وإضافة الأخت مهيرة جداً.

    ساعود لأن أسئلة جديدة تولدت من النقاش وهذه الأسئلة تضع (الفكر) الجمهوري أما إختبار الوحدة والتعارض. بل والتعارض مع معلوم من الدين بالضرورة. ومع ثوابت الدين وأركانه.

    تحياتي لكم جميعاً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2006, 09:00 PM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: القلب النابض)

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع أيها الناس،موعدكم معي ليس الدنيا،موعدكم معي عند الحوض والله لكأني أنظر إليه من مقامي هذا،

    أيها الناس، والله ما الفقر أخشي عليكم، ولكني أخشي عليكم الدنيا أن تنافسوها كما تنافسها الذين من قبلكم، فتهلككم كما أهلكتهم).

    ثم قال أيها الناس ، الله الله في الصلاة ، الله الله في الصلاة ) بمعني أستحلفكم بالله العظيم أن تحافظوا علي الصلاة ، وظل يرددها ،

    ثم قال: (أيها الناس، اتقوا الله في النساء ، اتقوا الله في النساء ، أوصيكم بالنساء خيرا)

    ثم قال أيها الناس إن عبدا خيره الله بين الدنيا وبين ما عند الله ، فاختار ما عند الله ) فلم يفهم أحد قصده من هذه الجملة ، وكان يقصد نفسه ، سيدنا أبو بكر هو الوحيد الذي فهم هذه الجملة ، فانفجر بالبكاء وعلي نحيبه ، ووقف وقاطع النبي صلى الله عليه وسلم وقال : فديناك بآبائنا ، فديناك بأمهاتنا ، فديناك بأولادنا ، فديناك بأزواجنا ،
    فديناك بأموالنا ، وظل يرددها ..
    فنظر الناس إلي أبو بكر ، كيف يقاطع النبي صلى الله عليه وسلم .. فأخذ النبي صلى الله عليه وسلم يدافع عن أبو بكر قائلا: ( أيها الناس ، دعوا أبو بكر ، فما منكم من أحد كان له عندنا من فضل إلا كافأناه به ، إلا أبو بكر لم أستطع مكافأته ، فتركت مكافأته إلي الله عز وجل ، كل الأبواب إلي المسجد تسد إلا باب أبو بكر لا يسد أبدا ...
    وأخيرا قبل نزوله من المنبر .. بدأ الرسول بالدعاء للمسلمين قبل الوفاة كآخر دعوات لهم،

    فقال : ( آواكم الله ، حفظكم الله ، نصركم الله ، ثبتكم الله ، أيدكم الله ) .. وآخر كلمه قالها، آخر كلمه موجهه للأمة من علي منبره قبل نزوله،

    منقول ايميل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2006, 04:49 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: القلب النابض)

    عيسى يصلى خلف المهدى:

    * وامام المسلمين مهدى رجل صالح ، فبينما امامهم قد تقدم يصلى بهم الصبح اذ نزل عيسى بن مريم ، حين كبر للصبح، فرجع ذلك الامام ينكص ليتقدم عيسى يصلى بالناس، فيضع عيسى يده بين كتفيه فيقول: تقدم فصلها ، فانها لك أقيمت ، فيصلى بهم امامهم. (سنن ابن ماجة 4077

    * وفى رواية: ( فيقول أميرهم لعيسى: تعال صل لنا ، فيقول: لا ، ان بعضكم على بعضكم امراء تكرمة الله لهذه الامة) رواه مسلم فى الايمان برقم 247

    قال اهل العلم : هذا الرجل الذى يصلى خلفه عيسى بن مريم هو المهدى.
    قال ابو الحسن الخسعى الأبدى فى : ( مناقب الشافعى) : تواترت الأخبار بان المهدى من هذه الامة وأن عيسى عليه السلام يصلى خلفه
    .


    السؤال:
    هل تلك الصلاة صلاة أصالة أم صلاة تقليد؟؟

    واذا كانت صلاة تقليد فهل يعنى ذلك أن صلاة الاصالة التى عرفت فى القرن العشرين وبلغها

    الأستاذ، بطلت فى ذلك القرن والذى قد يكون القرن الستين كما قال الاخ ياسرحانة، والله أعلم
    .

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2006, 01:49 AM

محمد الأمين موسى
<aمحمد الأمين موسى
تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 3631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سؤال: ماهي صلاة الأصالة وما كيفيتها؟؟ وهل تسقط الصلاة المعروفة عن الذي يؤدييها؟؟ (Re: مهيرة)

    اعتقد أختي الفاضل مهيرة - والله أعلم - أن صلاة الأصالة ولدت مع محمود محمد طه ودفنت معاه، والأحاديث التي أوردتها تتحدث عن الصلاة المعروفة لدى عامة المسلمين التي فيها إمام خلفه مأمومين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 3 „‰ 3:   <<  1 2 3  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de