إحتفال بورداب سودانيز أون لاين بهولندا بالأديب هشام آدم
اتحاد الفنانين بكندا..يدعوكم لحفله..٤ ابريل..بدار الجالية بتورونتو.
احتفال المراة بجالية انتويرب (بلجيكا) بيومها السبت 28 مارس
المركز السودانى باريزونا يكرم البروف السعيد عبد الكريم السعيد ببلوغه 80 عاما
تأملات في خطاب لجنة التعيين واستغلال التاي قيت
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 03-27-2015, 01:55 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة شوقى بدرى(shawgi badri)القصيده التي قال عنها صلاح احمد ابراهيم انها روعه ، انها روعه .............
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-15-2004, 08:29 AM

shawgi badri

تاريخ التسجيل: 04-26-2003
مجموع المشاركات: 622
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



القصيده التي قال عنها صلاح احمد ابراهيم انها روعه ، انها روعه .............

    الدكتور كمال ابراهيم بدرى كان بسيطاً متواضعاً لا يبطره غنى ولايبخعه حزن ولا تهزه مصيبه . رسالته كانت رساله حب . ولكن لا يساوم فى حق الآخرين . ويدافع عن البسطاء أكثر مما يدافع عن نفسه . هذه القصيده قال عنها الشاعر صلاح احمد ابراهيم طيب الله ثراه . انها روعه , انها روعه . وعندما يتسع المجال سأحدثكم عن كمال ابراهيم بدرى رحمه الله عليه احد جلساء الاستاذ محمود محمد طه ولماذا كان هنالك تقارب بين الرجلين , وان فرقت بينهم المسافه .
    شوقي
    ..........................................................

    الصحافه
    من أروع شعر الصمود أمام البلاء صلوات ايوب . لان ابتلاءه كان بحد ذاته رائعاً وعظيماً ... والشاعر هنا يغنى اغنيه الفاجعة التى ألمت به . الكارثة الجماعية , اذ فقد شقيقته ( ابتسام ) الطالبة بالسنة النهائية بكلية الاقتصاد بجامعة الخرطوم , وأكبر ابنائه ( ابراهيم ) واكبر بناته ( سوسن ) وابن شقيقه ( أمين ) فى حادث غرق مشئوم .. وبدلاً من ان يتصدع ويتضعضع الشاعر , جلس على قمة آلامه وأوجاعه ومفاجعه , ينظم نواحه هذه المرثية بصدق وحرارة وروعة .. ونحن نأمل ان يقرأها أحباب الكلمة المتوهجة ليضعوا قلوبهم بجانب قلب الشاعر , رأساً لرأس , شاكرين له هذا العطاء الجزيل ...
    ................................................................................................

    ولكن طواها العباب

    ........ شعر000 كمال بدرى .......

    فقدت إبتسامى بعـد ( ابتسام )
    وكانت لنا البسمه المشرقـــــــة
    وآشراقة العمــــر بعـــد المشيب
    فخلفت الحسرة المحرقـــــــــــــة
    ...............

    ذكرت وقد ولولوا بالخبـــر
    وجاءوا بجثتها......حافية
    وما زال بين الشفاه إبتسام
    ولكنها بسمة هازيه
    وترقد فى نومها السرمدى
    يقطر منها رذاذ كثير
    فأدنيت رأسى لتوديعها
    وقبلتها فى حنان مثير
    وأغمضت عينى .. على صورة
    ستتبعنى للمقر الأخير
    وافرغت فى لهفة حانية
    وأرسلت فى زفرة باكيه
    دموعى
    شعورى
    فؤادى الجريح
    يشيع معبودتى الغالية
    ...........................

    فقدت ابنتى
    فقدت ابنتى
    واسمها سوسن
    يضئ على وجنتيها الصبا
    ومن حسنها يقبس السوسن
    ومن مقلتيها تغار الظبا
    وأذكر ..
    ان لها تسعة
    من العمر
    لكن كعمر الورود
    وأول طفل أتى بيتنا
    فأضفى على البيت كل السعود
    فقدت ابنتى
    وهى مثل ابتسام
    تحب الجمال
    وتهوى السمر
    وتعشق فى النيل سحرا تراه
    ويعجبها الشفق المنتثر
    على صفحة النيل .. فى حمرة
    يعانقه موجه المنكسر
    ولكن ...
    ولكن طواك العباب
    وما نلت بعدك غير العذاب
    يقطع منى نياط القلوب
    وغير السراب ..
    وغير الضباب ..
    يغلف نظرتى الضاحكة
    ويحجب عنى بصيص الأمل
    ويملونى ظلمة حالكة
    .......................
    ذكرتك ..
    لما أتوا بالخبر
    يولول من خلفك الباكيات
    وأمك فى لوعة تستعر
    يعانقها النسوة النائحات
    تنوح ,
    وتجذب من شعرها
    تعفر فى رأسها بالتراب
    وتلطم فى الخد من لوعة
    ومن حرقة مزقت للثياب
    وبات أبوك .. الفتى المؤمن
    يجرع فى الصبر كأس العذاب
    نظرت ..
    لهيكلها الراقد
    يقطر منه .. رذاذ كثير
    فأدنيت رأسى ..
    لتوديعها
    وقبلتها فى حنان مثير
    وأغمضت عينى على صورة
    ستتبعنى للمقر الأخير
    ........................
    وجاءوا بجثتة حافية
    .......................
    فقدت ابنتى
    وكذلك ابتسام
    وسار ابن اختى بنفس الطريقة
    وجاءوا بجثته حافية ..
    فيا لمصيبة اختى الشقيقة
    نظرت
    الى الجثة الساجية
    جوار ابنتى
    جوار ابتسام
    يقطر منه رذاذ كثير
    وتبدو عليه سمات السلام
    وفوق الوجوه
    وجوم رهيب
    وفوق الشفاه
    ابتسام كئيب
    ولم اجد الدمعة الباكية
    لهول المصيبة
    يا للشقاء
    ولم احد الكلمة الشافية
    فيا للسماء
    ويا للسماء
    فأدنيت رأسى .. لتوديعه
    وهيأت نفسى .. لتشييعه
    فقبلته فى حنان كبير
    وودعته فى حنو كثير
    وشيعته .. فى جلال مهيب
    وصمت مثير
    وصبر مرير
    وأغمضت عينى على صورة
    ستتبعنى للمقر الأخير
    .......................
    فتاى الاثير
    ......................
    وعادوا
    وقالوا :
    عزاء جميلا
    فقلت :
    قبلت العزاء الجميلا
    أجئتم تعزوننى فى ابتسام ؟
    بلى , انهاالبرة المشفقة
    أجئتم تعزوننى فى أمين ؟
    بلى , انه البسمة الشيقة
    وفى ( سوسن ) الزهرة المونقة
    تعزوننى ؟
    لقد غربت شمسى المشرقة
    وكم انا من فقدهم أجمعين
    شقى حزين
    شقى حزين
    فقالوا - بهمس : ــ
    ألم يسمع ؟ ..
    فكيف نسوق اليه الخبر ؟
    تشجع منهم فتى خير
    وقال :ــ
    فتاك ..
    طواه النهر
    فتاى الوديع ؟!
    فتاى الاثير ؟!
    أيها الرب
    ذلك شئ كثير ! ..
    لماذا ؟ ..
    وما زال فى السابعة
    يذوق الردى , ويلاقى المصير
    .......................

    وجاءوا بجثتة حافية
    يقطر منه رذاذ كثير
    فقمت
    ولم استطع ان أسير
    صرخت
    فم استطع ان اصيح
    وكيف المسير ؟
    وقلبى جريح
    فهل أنا فى التضحيات المسيح ؟
    وأحسست ,
    ان فؤادى تصدع
    وان اعتقادى بربى تضعضع
    ففيم اختبارى !؟
    وفيم اصطبارى !؟
    وفيم احتمالى !؟
    وفيم ابتلائى !؟
    وما انا فى العزم كالانبياء
    ..........................

    نظرت لجثته العاريه
    فقبلته قبلة داميه
    ووسدته راحتى الحانية
    وملت على امه الباكيه
    ولم استطع
    كبت حزن ثقيل
    فعانقتها
    فى بكاء طويل
    فكفوا نداءكم بالعزاء :
    عزاء جميل
    ( وصبر جميل )
    ( ألا احسن الله فيك العزاء )
    مصاب كبير
    وفقد جليل
    فهذا .. لعمرى كلام رياء
    فأين الجمال ؟ وقلبى خواء ؟
    وخطبى خطب يفوق الرثاء ؟
    دعونى اخل لنفسى قليلاً
    ابك طويلاً
    وابك طويلاً

    وارجع لله فى محنتى
    فقد ملأتنى هماً ثقيلاً
    فراحوا
    وعدت الى زوجتى
    وابعدتها عن سرير الصغير
    وادنيت رأسى لتوديعه
    وقبلته فى حنان مثير
    وأغمضت عينى على صورة
    ستتبعنى للمقر الأخير ...



    ...كمال بدرى ...
    ـــ معهد المعلمين العالى ــــ


    ..................................................................

    جريده الصحافه ـــ العدد 1438ـــ الأحد 29 اكتوبر 1967 ـــــ 23 رجب .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-17-2004, 10:35 PM

أبو ساندرا

تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: القصيده التي قال عنها صلاح احمد ابراهيم انها روعه ، انها روعه ......... (Re: shawgi badri)

    صدق صلاح وأبدع كمال
    والشعر اللذي يصدر عن حزن كبير وعميق بيدخل القلب مباشرة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-24-2004, 03:13 PM

shawgi badri

تاريخ التسجيل: 04-26-2003
مجموع المشاركات: 622
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: القصيده التي قال عنها صلاح احمد ابراهيم انها روعه ، انها روعه ......... (Re: أبو ساندرا)

    عزيزي ابو ساندرا لك التحيه و شكرا علي المداخله
    هذه القصيده تداولها الناس في الستينات في السودان و خارج السودان . و اعطت كثير من الذين فقدوا عزيزا بعض الراحه النفسيه و الطمانينه و تلقي كمال رحمة الله عليه خطابات عديده من السودان و خارج السودان .
    و اذكر ان شخص كويتي بعث برساله طويله و قلم الي كمال و قال له انه لم يحس بالراحه منذ وفاة شقيقه الي ان قرأ قصيده كمال .
    عزيزي ابو ساندرا ان عندنا في السودان كثير من المبدعين و عظماء النساء و الرجال و لكننا نجهلهم و نجري خلف ما عند الاخرين .
    التحيه
    شوقي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

SudaneseOnline at YouTube

Latest Posts in English Forum

Articles and Views

اراء حرة و مقالات

News and Press Releases

اخبار و بيانات

اخر المواضيع فى المنبر العام

SudaneseOnline at Pinterest

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

القصيده التي قال عنها صلاح احمد ابراهيم انها روعه ، انها روعه ............. فى FaceBook

· دخول · ابحث · ملفك ·

الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
Google+
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
News and Press Releases
Articles and Views
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de