مكتبة القاص شوقى بدرى
اخبار و بيانات مقالات

News & Press

Articles & Views

المكتبات



قصص من واقعنا الأليم
اتحاد الصحافيين السودانيين يقدم عائشة البصري المتحدثة السابقة باسم يوناميد في ندوة بواشنطن
أنباء عن كشف أثرى ضخم منذ اكتوبر 2013 وسرقة الآثاروتعدين الذهب ومخاطره وغياب الإعلام
في ذكرى إستشهاد د.علي فضل...لن ننسى ولن نغفر لجلاديه
إمرأةٌ من أهلِ البحر..حكاية شعبية اسكتلندية ترجَمْتُها

المنبر العام

آراء و مقالات ابحث

منتدى الانترنت

تحديث المنتدى

المتواجدون الآن

English Forum

تحميل الصور اكتب بالعربى

دليل الخريجين

اجتماعيات

الاخبار

أرشيف المنبرللنصف الثانى05 مكتبةالدراسات الجندرية الارشيف والمكتبات مواضيع توثيقية ومتميزة قوانيين و لوائح المنبر
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 24-04-2014, 11:05 AM الرئيسية

مكتبة شوقى بدرى(shawgi badri)الأبناء غير الشرعيين
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
19-12-2003, 01:53 AM

shawgi badri

تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
الأبناء غير الشرعيين

    الأبناء غير الشرعيين
    كنت أريد أن أتطرق لموضوع الأطفال غير الشرعيين منذ مده طويلة و لكن لم يكن عندي من يكتب لي. و عندما قرأت موضوع أبو ساندرا " ابناء الخطأ الرومانسي" اجبرت نفسي على الكتابة فالشكر لأبو ساندرا و لكي لا استحوذ على بوسته فانا اكتب منفصلا. ولكن يبدو ان الردود كلها تدوير زوايا و ليس هنالك صراحة أو موضوعيه و شوفة العين ما بترمي الغزال.
    في بداية الخمسينات و عندما عدنا لأم درمان لسكن بشكل نهائي بعد أن كنا نعيش في الجنوب ظهر أخي محمد لأول مره في حياتنا. وكان يحضر في يوم الخميس و يذهب في مساء يوم الجمعة.كانت والدتي مد الله في عمرها تهتم به كثيرا و كذلك جدتي.وكان عاقلا طويل البال استحمل مشاكساتي برغم انه كان في ضعف عمري وكنت انتظر حضوره و أتطلع في داخل حقيبته المدرسية سائلا إياه عن الأشياء بداخلها. و في إحدى المرات وزع علينا علبة أقلامه الملونة.
    ثم توقف محمد من الحضور. و عندما حضرت في إحدى المرات للمنزل في الملازمين كانت والدتي تنتحب بحرقه و عرفت أن محمد أخي قد مات. و أظن أن السبب كان ابو فرار (التهاب السحايا) الذي كان يفتك بالسودانيين في الخمسينات.
    جدتي الأنصارية الرساله بنت احمد لم تكن تبكي أبدا كعادة الأنصار و كانت تطلب من والدتي أن تكف عن البكاء و أن تستغفر ربها. و سمعت والدتي تقول ( مسكين محمد لكن ارتاح من كلمة ود الحرام). وكانت تلك المرة الأولى التي اعرف أن أخي محمد ابن حرام.
    كل الذي كنت اعرفه أن محمد كان يسكن مع والدته في غرب السوق.
    حياة محمد القصيرة لم تكن بالغة السوء فلقد كان لديه أم تحبه و أب يعترف به. ولكن في العالم الثالث يعتبر الأطفال غير الشرعيين كنوع من النفايات. أغلبية الأطفال في السويد يولدون خارج نطاق العلاقة الزوجية. بطل العالم لسنوات عديده للتزلج على الجليد استنمارك و الذي حقق أرقام خرافية يصعب تحطيمها. والده ووالدته تزوجا عندما كان هو في الثلاثين من عمره. واضطرا لزواج لكي لا يحرجاه و يظهرا عادة في المناسبات العالمية باسمين مختلفين. و كلمة ابن سفاح أو باسترد لا تستخدم في السويد كإهانة و الحقيقة أن اللغة السويدية ليس فيها كلمات للقذف و السب.
    أحد زعمائنا السياسيين عندما رجع من المعتقل في جنوب السودان سألوه عن التجربة فرد أن السجن لم يكن مؤلما و لكن الإهانة التي تعرض لها من ابنه الضابط و الذي ألمه أكثر أن لم يستطع أن يذكر له الصلة. وهذا الضابط قد صار شخصيه دستوريه في يوم من الأيام.
    عندما يحمل الشخص شيئا ملفوفا أو مخبئا يكون السؤال "ود الحرام دا شنو داسنو كدا " فمن العادة أن يقتل ابن السفاح و يدفن سرا أو يترك في قارعة الطريق.
    إحدى النساء ركبت الترام ووضعت عينها على حله ضخمه من النحاس و في المحطة النهائية في أبو روف نزلت و حملة الحلة و عندما قال لها الكمسري لأنها ركبت من ود اور و الحلة كانت في الترام من السوق. فأصرت أن الحلة تخصها و عند فتح الحله وجد بها ابن سفاح مقتول. فصرخت "انا حراميه ياناس ودوني لأبو سعود يقطع ايدي"
    في سنة 64 كانت هنالك قضيه بنت الأم باشا عبدا لله بون الذي كان يروع كل أم درمان و لقد شمت فيه الناس عندما اتهمت ابنته بقتل ابنها غير الشرعي.
    القابلات كن يساعدن كثيرا في إيجاد اسر للأطفال الذين تتركهم أمهاتهم بعد ولادتهم مباشره. أم رجب القابلة "الدايه" المشهورة التي تسكن على بعد خطوات من قابله أخرى اسطوريه هي القابلة قسايا والدة زوجة الفنان سيد خليفة. أم رجب التي كنت سوداء اللون كان لها ابن بالتبني اسمه مأمون بلون فاتح و شعر ناعم كان مهذبا محبوبا من كل أهل الحي كان يصغرني قليلا. كان منظما مجتهدا في دراسته بعيون ذكيه لم يختلف أو يدخل في مشكله مع أي طفل أخر. رجب كان اكبر منا و طويل القامة بشكل واضح.
    السره القابلة القانونية كانت لها ابنه بالتبني بيضاء اللون تبدو و كأنها من اصل أوربي. الحاجه السره كانت تسكن في السرداريه في منزل يلاصق منزل الست بتول عيسى القابله التي كرمتها الأمم المتحده لأنها اشتغلت 67 سنه متواصلة. و هي احدى خريجات مدرسة رفاعه الأوليه للبنات و هي اول مدرسه للبنات في السودان. و من القابلات التي كن لهن نشاط ملموس زينب جالدونق و لها دور كبير في محاربة الختان و إيجاد اسر للأطفال.
    في منتصف التسعينات أتت أسره بابنهم لكي يلتحق بمدارس الأحفاد للأساس و أخبرتهم شقيقتي الهام بأنه ليس هنالك أماكن خاليه. ولكن اذا تركوا عنوانهم فستتصل بهم في حالة تغيب احد التلاميذ. فقالت الأسرة" انحنا ساكنين هني جنبكم في زقاق خلف الله بتعرفي زقاق خلف الله؟” قالت الهام" بعرف خلف الله زاته دا اخوي"
    خلف الله و الصافيات من مشاهير أم درمان كان هو و فضل الله ود فضل الموجود بمثابة أشقائي الكبار الا ان خلف الله كان شخصيه كرزماتيه استطاع ان يخلق لنفسه اسما في ام درمان. و كانت له شاحنات تملأ الزقاق الذي يكون موازيا لشارع سوق القش وشارع البوسته الذي يمر بمستشفى التجاني الماحي.
    خلف الله توفى في سنه 96 رحمة الله عليه و تعلمت على يديه الكثير و كان كريما شجاعه ارتبط اسمه برحلات الصيد في ام درمان ولازم العم البنا و الشيخ تاتاي و كل مشاهير القنيص. اخبرني اخي كمال ابراهيم بدري انه عندما اتى صافيات المخاض اتى شقيقها سكرانا غاضبا مهددا بقتلها و قتل الطفل ثم اختفى لكي لا يظهر ابدا نسبة للعار الذي لحقه من شقيقته. وهكذا أتى خلف الله إلى الدنيا و والدة الصافيات كانت من بقايا الرقيق. جدتي كانت تحب خلف الله جدا ولا تشتري أي غنمايه او تشرب لبنها الا اذا أتى بها خلف الله. وكانت تنظم الكبسات في منزله عندما لا يظهر لفتره. وتهجم على ساعده الأيسر حيث كان يضع السكين و تقوم بمصادرته و لهذا صرت أتقدمها قليلا حتى احذر خلف الله. جدتي كنت تحب خلف الله بصدق و هي التي ربته و خلف خلف الله خمسه من الأطفال اربع ذكور و بنت.
    اغلب الرجال المعروفين في السودان و الذين كان لهم وضع اقتصادي مميز كان لهم عشيقات و كثيرا ما كان لهم أطفال حتى بعض الزعماء الدينيين كان لهم أطفال خارج الزواج او ما ملكت أيمانهم. و كان بعض الموردين يأتون لهم ببنات كهدايا و قد يزوجونهن بعد حملهن لبعض إتباعهم و بعض هؤلاء الرجال قد بلغ مناصب عليا.
    لأن ام درمان مدينة قامت على أكتاف النساء فأن نساء ام درمان اكثر اعتدادا بنفسهم أكثر من الآخرين. فأثناء الحروب المهديه كن النساء هن اللواتي تحملن عبأ المحافظة على الأسرة.وبعد كرري التي كونت الشخصية الأم درمانيه لأنه لم يحدث ابدا ان ما يقارب من نصف رجال المدينة قد ماتوا او جرحوا او استهلكتهم المجاعه او الأوبئة و بقيت المرأه الأم درمانيه لكي تحافظ على الأسرة السودانية.
    في حالة الأطفال الغير شرعيين توجه أصابع الاتهام للمرأه فليس هنالك من يشتم الأخر بابن العاهر و لكن ابن العاهرة هو الشيء الطبيعي و كأنما هذه العاهرة قد عهرت مع نفسها.
    أذكر أن إحدى بنات العباسيه التي تعمل كموظفه تسكن في القرب من طاحونة القديمه ان كان لها ابنا و هي غير متزوجة و كان الابن يلعب مع جده و أصدقاء جده في الصباح و كانت تبدو معتده بنفسها و لم تكن مهتمة بأي شيء سوى ابنها.
    ولأن الصادق بدري رجل فارس وصادق و شجاع مع نفسه و الأجرين فقد أتى بابن له من خارج الزواج و كان يسكن معه و الصادق قد تاب توبة نصوحة و حج و كان يصلي كل الأوقات في القبة إلى أن توفاه الله. المشكلة هم الجبناء الذين يخفون جريمتهم و الغريبة أنهم يلومون النساء.
    و ربما تجربة أخي محمد و لأن إبراهيم بدري كان شجاعا فلقد أتت والدتي بابن خالي من جبال النوبة كي يعيش معنا و كان يعامل بطريقه خاصة ولا يعاقب و لا ينهر و تغسل ملابسه أولا و أعطته اسم أسرتها و عندما كان في جامعة الخرطوم. كان يوم الخميس يوما خاصا لأنه يحضر مع أصدقائه من الجامعه و يكون كل المنزل في خدمته إلى ان توظف و أصبح موظفا كبيرا. و عندما تزوج في الموردة لم يدعو والدتي فقال البعض" ما رجع لأصله". و لكن والدتي آخذت شقيقاتها و ذهبت للعرس و عندما نزلن ثلاث نساء من سيارة مر سيدس كبيرة سوئلن عن صلتهم بالعرس قالت امي " انا امينه خليل ابتر أم العريس دا و عمته و ربيته" و يبدو ان ابن خالي يريد ات يسدل الستار على اصل والدته النوباويه و له كثير من الحق لأن الموضوع حساس و شائك.
    ما نحتاج هو الشفافية و عدم إخفاء الأمر و قتل طفل حديث الولادة هو جريمة قتل .كثير من أبار مراحيض ام درمان يحملن جثث أطفال حديثي الولادة. واحد أصدقائي السودانيين هنا تربطنا به صله منذ طفولتنا تعرف بفتاه سويدية عن طريق صديقتي و عندما رزقت بطفله في علاقة عاطفية عارمة (حب عنيف) رفض أن يعترف بها لأنه قد بدأ علاقة مع فتاه أخرى. و أراد أن يرتبط معها بالزواج. وعندما وقفت بصف أم بنته استشاط غضبا و كان يقول أن باستطاعتها ادعاء أن يكون الأب أي شخص أخر أو أن تجهض و الإجهاض لا يساوي شيئا في السويد. فقلت له انه ليس له حق أن يقرر في جسم شخص أخر وان كان لا بد فكان يجب عليه أن يفكر قبل الخوض في علاقة و قد بلغ الأمر بيننا إلى مقاطعه لأني رفضت أن أقف بجانبه.
    أخ سوداني أخر عاش مع فتاه سويدية و عندما مر أهله بظروف سيئة في السودان كانا يعيشان على مرتبها و يرسلان مرتبه كاملا لسودان. و أخيرا قرر الرجوع إلى السودان لكي يساعد أهله و والده الذي نزل للمعاش. وترك صديقته حاملا و عندما ولدت طفلتها و هي الآن فتاه جميله تكاد أن تكون نسخه بالكربون لوالدها. و قمت بتصوير الأبنه و والدتها و أرسلت له الصور و طلبت منه أن يبعث بأي شيء( قرعه, إناء فخاري, صوره له) حتى تقول ابنته هذا أرسله أبي. فأرجع المظروف يدا بيد مع نفس الشخص الذي أرسلته معه بدون فتحه و خطاب يصفني فيه بصديقه العزيز وانه قد تدين وصار مديرا لأحد الفنادق الكبيرة في الخرطوم وانه سيتزوج قريبا و سيكون له أطفال حقيقيون. فأرسلت له خطابا أقول فيه إنني لا اعتبره صديقا لي و إنني لا احترم شخصا لا يعترف بدمه و انه إذا تدين فهذا سببا اكبر لتكفير عن ذنبه و الاعتراف بابنته. و انقطعت علاقتنا و التي بدأت لأن خاله كان صديق طفولتي.
    أحد الأطباء المشهورين بالسودان قديما هو أب احد زعماء الوطني الاتحادي اليوم اعترف الطبيب بابنته في أخر أيامه و صارت تعرف باسمه و هي الآن تعاني من الشيخوخة الآن و المرض في القاهرة و لكن لم تجد الاهتمام من أخيها الذي يريد أن يقود السودان و يصلح حاله.
    مستر هوفل كان أخصائي نساء و توليد في مستشفى أم درمان وكان يهتم باللقطاء و كان هنالك اثنين من التوائم عرفا بتيمان هوفل و عاشا في المستشفى إلى أن ذهب هوفل إلى وطنه. فطردهما الأطباء السودانيون من المستشفى و كانا يتسولان في السوق حيث يبدأ احدهما الجملة و يتمها الأخر.
    احدى المغنيات السودانيات المعروفه خارج حتى نطاق السودان تبنتها قابله في منطقة العباسيه- المورده لتصبح ملأ السمع و البصر.
    عمنا بتيك الذي كان محافظ الخرطوم و هو الذي غير لون التاكسي للون الأصفر لأن اللون كان متوفرا عند المعونة الأمريكية. و توفي في منتصف الثمانينات تاركا ثروة طائلة. و بما إن ابنه مهدي قد اتعب الأهل في أم درمان في فترة شبابه و هو وحيد أمه فلقد أرسلوه لي في السويد. كانت تجربه غنية لأنه كان مختلفا عن الآخرين لأنه كان ملحلحا و حركا. و عندما قرر العودة للسودان لوفاة والده و الميراث الضخم قام بشكري و سألني اذا ما كنت اطلب منه أي شيء ليقوم به إرضاء لي. وقلت له بما انه له أخويين غير شقيقين في الخرطوم أن يكون على اتصال بهم و لكن لهم أخت ايضا في هولندا من أم هولندية لأن العم بيتيك كان رجل أعمال ناجح و له صلات بهولندا حتى الملكة جوليانا. فالذي أريده منه أن يكون على اتصال بأخته و يعزيها في موت والدها ويكون معها على صله و ياحبذا لو دعاها لسودان فاخبرني انه سينفذ رغبتي. و عندما قابلته في السودان سنة 87 سألته ما اذا كان قد اتصل بأخته فكان رده " يا خال ما الموضوع دا حساس ما هي قبل كل شي بت حرام و الناس هني الكلام دا ما بيقبلوه"
    انه الجبن و الخوف و الخواء هو الذي يدفع الرجال لهذا التصرف. نقلا عن ابني الدكتور عبدالأله مباركي أن في السعودية منظمه خاصة تهتم باللقطاء و يمنح اللقيط مثلا اسم عبدا لله بن عبدا لرحمن بن عبدالعريز و يأهل تأهيلا علميا حتى سن الثامنة عشره مع دخل ثابت و سكن جامع للقطاء. أما بالنسبة للإناث فأن الأمير سلمان بن عبدا لعزيز هو ولي أمرهن و عقد قران إحداهن يعني الالتقاء بالأمير شخصيا و تمنح لهن أراض بعد ذلك. كل العالم يدين المر أه بمهنة الدعارة و لكن السويد هي الدولة الوحيدة التي تتدين الرجل فقط و إذا اثبت أن الرجل مارس الجنس مقابل مبلغ ما فانه يواجه عقوبة السجن إلى ستة اشهر. و عندما يحضر الزوار لسويد يجدون صعوبة في و جود فتيات بأجر مدفوع و لا يوجد إلا قله من الأجنبيات و بعض المدمنات على المخدرات.


    مع التحيه شوقي

    (عدل بواسطة shawgi badri on 19-12-2003, 07:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
19-12-2003, 02:06 AM

Alrayah Senhuri

تاريخ التسجيل: 25-10-2003
مجموع المشاركات: 423
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: shawgi badri)

    الاخ شوقى
    الامر يحتاج لشجاعة
    وهذه الشجاعة مفقودة عند 90% من الشباب الذين يتبعون الهوى والمحاذير حتى تقع الفاس فى الراس.
    والضحية هى الفتاة التى يجب عليها ان تتحمل الاسية والهم ورباتدفع ياتها ثمنا .
    انها وللاسف انانية الرجل !
    انها الانانية!
    انه يريدها عذراء وهو يهتك عذرية الشريفات.
    يرمى بعض المال جراء اشباع الغريزة والمراة عليها اشباع الجياع.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
19-12-2003, 02:50 AM

aba

تاريخ التسجيل: 06-03-2002
مجموع المشاركات: 1993
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: Alrayah Senhuri)

    أستاذي شوقي
    تحية طيبة..عندما جائت مايو إشتهر أعضاء مجلس الثورة فيه بالمجون وكانت الرويات تحكي عنهم من سكر وميسر وتلاعب بأعراض الناس ..ولما فاحت رأئحتهم النتنة قام نميري ببناء نادي الظباط ونادي الأسرة بالخرطوم تلاتة كنموزج لأندية الأسر في السودان وصار يجمع أعرق الأسر في الخرطوم تلاتة ونمرة إتنين وما جاورهم وكان النادي مبني علي طراز حديث به حوض للسباحة وملعبي كرة قدم وملاعب أسكواتش وبولنج وصالة للتنس وصالة للبليارد وروضة للأطفال ومجمع للمرأة..وتبع ذلك إغلاق الأماكن المشبوهة في (كترينا) و(مشعال ) و(سبعة بيوت) وسان جيمس وقاعة غردون
    والأتني..ثم جائت قوانين سبتمبر..لتحاكم الناس بالشبهات وتشنع بهم
    وجائت الإنقاذ لتغلق كل ما تبقي من ما سمي ببيوت الرزيلة والتي للأمانة كانت وجه غير حضاري ولكنها لم تكتفي بذلك أغلقت نادي الأسرة وتحول المسرح فيه من مسرح أسرة إلي مسرح تجاري وهدمت لتبني فيه معهد
    وجامع في وسط النادي رغم أن الخرطوم تلاتة بها عدة مساجد تحيط بالنادي من كل الجهات ..وأغلق مركز المرأة به وصارت ملاعب كرة القدم تؤجر ..وأصبح النادي مركز لتدريب مجندي الدفاع الشعبي وفقدت الأسر مكان آمن تجتمع فيه..وقس علي ذلك في كل أنحاء السودان..ونتج عن كل هذا أن إنتقل الشر إلي الأحياء السكنية..وزيارة واحدة إلي منزل الأحداث بالمايقومة تكفي لتعرية كل مزاعم التوجه الحضاري للأمة..
    والغريب رغم أن مركز المايقومة يتبع لوزارة الشئون الإجتماعية إلا أن القائمين علي أمره يشكون مر الشكوة من بخل الدولة وعدم الإهتمام بالأحداث به ولو لا قلة من الناس تهتم به وتجود بالقليل لما قامت له قائمة..والقصة محزنة بحق..فقد توسعت العاصمة القومية وصارت ضخمة من حيث المساحة وعدد السكان وما زالت الوزارة تخصص نفس المخصصات القديمة للإصلاحيات وبيوت الأحداث ، ويظنون أن الإيمان والتقوي في بناء المساجد فما وجدوا مساحة فارغة من الأرض إلا وبنوا عليها مسجد ولا إعتراض علي ذلك ولكن التقوي الحقة في ستر ومعالجة قبيح الفعل والعمل في مجتمع صار مهزوزا من دواخله..والأدهي والأمر يرفضون المساعدات فصاروا لا يرحمون ولا يدعون رحمة الله..حاولنا شحن كمية من ملابس الأطفال تبرع للمركز ولمشروع النفاج الذي يشرف عليه بصدق جميل أستاذنا محجوب شريف وفي أخر لحظة نفاجأ بوجود قانون يحظر دخول الملابس المستخدمة للسودان؟؟ورغم شروحاتنا وإستعدادنا لدفع جمارك وضرائب وكل ما هو مطلوب لم نوفق ؟؟ونسأل الله اللطف بعباده.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
19-12-2003, 03:01 AM

Raja

تاريخ التسجيل: 19-05-2002
مجموع المشاركات: 16024
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: shawgi badri)

    Quote: أذكر أن إحدى بنات العباسي التي تعمل كموظفه تسكن في القرب من طاحونة القديمه ان كان لها ابنا و هي غير متزوجة و كان الابن يلعب مع جده و أصدقاء جده في الصباح و كانت تبدو معتده بنفسها و لم تكن مهتمة بأي شيء سوى ابنها.


    الفاضل شوقي بدري..
    الرجاء توضيح أي عباسي.. لأن الأمر سيختلط على البعض.. هل عباسي السروراب.. أم عباسي المحمية..؟ ودمت،،
    ملحوظة: العباسي أسمنا هو لقب جدي لأبي (محمد الأمين)..

    (عدل بواسطة Raja on 20-12-2003, 00:55 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
19-12-2003, 01:52 PM

aymen

تاريخ التسجيل: 25-11-2003
مجموع المشاركات: 708
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: Raja)

    العم بدري
    لا شك ان الموضوع جميل و مهم..و سردك كما عهدنا يشد الي المتابعة شد..
    ولكن ارجو التنبيه الي ان بعض الاشخاص الذين ذكرتهم قد يتمكن البعض من التعرف عليهم، و هو شئ قد يسؤهم.. فارجو التمويه لاننا بصدد حصر ابعاد القضية فقط، و ليس شخصنتها..
    وما التساؤل الذي اتت به راوية العباسي الا مثال، بالرغم من اني اعتقد ان ذلك غلطة مطبعية و انك قصدت العباسية

    و بمناسة العباسية لا اعتقد ان هنالك فنانات كثيرات من الموردة او العباسية، فكان يكفي قول: احد احياء امدر العريقة مثلا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
19-12-2003, 11:36 PM

shawgi badri

تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: aymen)

    التحية لريح السنهوري و شكرا على المداخلة. العزيز أبا دوما أنت رائع و تحس بأوجاع الوطن.
    العزيزة رجاء العباسي أسف ثم أسف للهاء التي اختفت من كلمة العباسية " وتسلمن يا بنات العباسي"

    الابن أيمن القصد هو أن نتعامل مع الأمر بصدق و شفافية و لا يمكن أن يكون الأطفال يموتوا و تكسر رقابهم و يعيشوا كالنفايات ثم نتحدث عن عدم كشف الناس. لكي نحل المشكلة المتواجدة في كل المجتمعات يجب أن نكون صادقين. إبراهيم بدري من أعظم رجال السودان ليس لأنه أبي بل لأنه رجل عظيم و لهذا أهدا منصور خالد كتابه الأخير لإبراهيم بدري و آخرين. أنا لأ أريد أن أشهر بوالدي و لكن عندما توفي أتى بعض أبناء الجنوب لكوستي و استفسروا عن ميراثهم في ابراهيم بدري ووقتها كان شدو هو القاضي المقيم في كوستي رحمة الله عليه وزير العدل السابق. كما سمعت قام بطردهم و قال لهم" اللي عنده قسيمه لأمه يجي يتكلم"
    أنا أظن أن الإنسان إذا بدأ من اصل غير معروف و وصل إلى مستوى جيد فهذا مدعاة للفخر.
    هنالك الكثير و الكثير الذي لم أرد ذكره و إلا لخربت بيوت.
    خادمتنا الإثيوبية (قدي) شكت من ألم في بطنها و بعد يومين من المعاناة و كان أهلي يظنون انه بسبب إدمانها على أكل الشطه. وضعت طفلا ثم طفله أخرى. هذا في الستينات و أهلي لم يزيدوا عن أن احتضنوها و أطفالها و دبروا لها وظيفة فراشه في المدرسة. صارت هي و أبنائها جزءا من أسرتنا. الابنة الآن سيده متعلمة ناجحة و كذلك الابن.
    طردها كان سيزيد الطين بله. بدلا أن يكون لدينا اثنان من الأطفال المشردين أصبح لدينا مواطنان ناجحان. و قدي تقول عاده بفخر أنها أختنا. و كل الذي سمعته أن والد الأطفال كان موظفا في المجلس البريطاني الذي هو الآن مكتبة البشير الريح و كنا وقتها نسكن على بعد أمتار من المجلس البريطاني.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-12-2003, 00:13 AM

maia

تاريخ التسجيل: 05-03-2002
مجموع المشاركات: 2517
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: shawgi badri)

    الفاضل شوقي بدري
    التحية والاحترام لك وللاستاذ ابوساندرا لتناولكم هذا الموضوع الذي درجت العادة على وضعه في خانة المحرمات والحديث حوله من المحرمات الكبرى ، ونحن في اشد الحاجة الى مناقشته.
    كلمة " ابن او بنت الحرام" هي كلمة قاسية بكل المقاييس ، فليس كل من اقام علاقة خارج الزواج وانجب ابنا او بنتا هو بشخص سيئ الاخلاق ، فكثير من الناس كانت لهم ظروفهم الخاصة بهم التي جعلتهم يقيمون علاقات خارج اطار الزواج وانجبوا اطفالا .
    المصيبة الكبرى تكمن في عدم الاعتراف بهؤلاء الاطفال ، فيكبروا وهم يحملون بذرة من العقد النفسية بداخلهم بسبب تجاهل المجتمع لهم وانكار اهلهم لهم ، فحتى اذا كانت الفرصة مؤاتية لخلق اشخاص اسوياء نجد المجتمع يحاربهم بكل قوة ليحولهم عن مسار الخير الى مسار الشر.

    شاهدت احدى الحلقات التلفزيونية التي ناقشت مشكلة اللقطاء ، وتناولت قصة الشخص الذي نشأ لقيطا وبنى نفسه بنفسه حتى اصبح اسما لامعا في المجتمع وكون اسرة وابناء ، وعند معرفة الاخرين واولهم زوجته بحقيقته بعد هذه السنوات ، تبرأوا منه ونبذوه ، عدا ابنته التي كانت فخورة بوالدها وباسمه.
    الشجاعة مهمة في مثل هذه الامور ، وكم من اطفال ابرياء قتلوا خوفا من نظرة الناس والمجتمع ، وكان بالامكان ان يعيشوا ويكونوا اشخاصا مفيدين للمجتمع .

    التحية لكل الذين ذكرتهم وهم يمتلكون كل هذا الوعي والرقي في مواجهة مسئوليتهم دون خوف من المجتمع.
    ولك تقديري واحترامي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-12-2003, 00:39 AM

aymen

تاريخ التسجيل: 25-11-2003
مجموع المشاركات: 708
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: maia)

    Dear shwgy..
    Believe me.. I understand your noble intentions. However these noble intention may hurt somebody. The real problem is that they will hurt the victim and not the criminal ( whoever that criminal would be: the father, mother, society as a whole....)
    And I guess the parents are most probably dead, so they have only Allah to face, so uncovering their names will not hurt them no more.
    On the other hand, you are revealing names i a society that is ignorant to the degree of cruality. If we can organise an act to reveal all the name at the time, that may lead to a radical change in the way our society perciev itself.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-12-2003, 01:44 AM

shawgi badri

تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: aymen)

    هذه المداخله كتبت بواسطة الدكتور عبدالأله مباركي صديق ألأستاد شوقي بدري.

    هذه مداخله عبر بريد استادي شوقي بدري و انتحال شخصيته و حتى صورته و الذي لا يعلم بها. ارجو منه تقبل اعتذاري و سطوي على بوسته. كنت امل الحصول على بريد في الموقع حتى اتجاذب الحوار مع الأخوه السودانيين الأشقاء. وودت ان اناقش الموضوع بشكل مختلف بلغة الأرقام التي لا تكذب. رغم اختلافي مع استادي شوقي باسلوب سرده لبعض الاسماء التي سوف لا ترحم من قبل مجتمعهم و حتى ابنائهم إن عرفوا. الا أنني أوافقه في طرح المشكلة و اشكر حسه المرهف بهذه الفئه المظلومه من اطفالنا.
    شد انتباهي ورقة تناقش ظاهرة الأطفال اللقطاء بولاية الخرطوم من إعداد إدارة الرعاية الاجتماعية قدمتها الأستاذة «دار السلام محمد أحمد» في جامعة الرباط الوطني. ناقشت الورقه حجم الظاهره:
    ففي إحصائية عام 98 كان العدد المستلم 389 منهم 219 ذكوراً و 170 إناثاً.
    عام (99) العدد المستلم (460) منهم (244) ذكوراً و(216) إناثاً.
    عام (2000) العدد المستلم (522) منهم (284) ذكوراً و238 إناثاً.
    عام (2001) العدد المستلم 538 منهم 280 ذكوراً و258 إناثاً.
    عام 2002 العدد المستلم 229 منهم 118 ذكوراً و111 إناثاً.
    وتورد الورقة تحليلاً لإحصائية العامين (2000 - 2001م) الجنائية والتي يستخلص منها أن عدد الحالات المبلغ عنها في ولاية الخرطوم للعام «2000» منها «304» حالة بنسبة «70%» من إجمالي حالات القطر.
    عدد الحالات المبلغ عنها في ولاية الخرطوم من يونيو (2001 - مايو 2002م) «405» حالة أي بنسبة «93%» من إجمالي حالات القطر وبنسبة ازدياد بلغت «3.21%» عن العام الماضي في الولاية.
    المواقع التي وجد فيها اللقطاء في الشارع العام «60%» والمستشفيات «18%» والمنازل «11%» ومواقع أخرى بلغت النسبة فيها «11%».
    نسبة اللقطاء من الذكور في العام «2001م» «86%» والإناث «14%».
    نسبة الذين وجدوا في العام «2000م» أحياء بلغت «66%» والذين وجدوا أمواتاً بلغت «34%» أما في العام «2001م» فقد بلغ عدد الأحياء «5.62%» والأموات «5.37%
    أوردت الورقه بعض الجهود المبذوله و االقصور و بعض التوصيات.
    في الحقيقه ظاهرة الأطفال اللقطاء تعتبر من الظواهر السالبة والمتواجدة عبر الأزمنة المختلفة وفي مختلف بقاع العالم وهي ظاهرة ممتدة ومتزايدة زيادة مضطردة، وهي تختلف من حيث الحجم ومدى تعامل المجتمعات المختلفة معها وذلك وفق العادات والتقاليد والأعراف واختلاف الأديان والعقائد السائدة فيها حيث يمثل الوازع الديني والشرائع السماوية أقوى رادع لكبح جماح هذه الظاهرة.
    سننطلق هنا من قاعدة ( إن الله لا يمحو السيء بالسيء ولكنه يمحو السيء بالحسن ) ... فإذا كان هناك علاج حسن فلا مجال للعلاج السيء .. ولكن إذا تعذر وجود علاج حسن ( وهنا هذا الامر غير صحيح لوجود منهج نبوي ساذكره بعد قليل ) أقول عموما اذا لم يوجد حل سليم وحسن فإننا ننظر إلى المفسدتين ونتحمل أيسرهما لدرء أعظمهما ..
    أما في موضوعنا هنا فالأمر قد فصل بتوجيه نبوي في قصة الصحابية التائبة من الزنا فقد كانت تستطيع إجهاض الجنين ولو كان حلا مناسبا لكان اقترحه لها النبي صلى الله عليه وسلم ( والاجهاض والاسقاط كان معروفا قبل الاسلام ) ....
    ولكن شرع الله ودين الرحمة يعلو ولايعلى .. فقد منع وحرم قتل الجنين وإجهاضه مهما كانت نطفته ومصدرها من حلال او خطيئة .. وقد فرض الوصاية على هذا الجنين وإن كان لقيطا بأن ينفق عليه ويرعى مثل ابنائنا الى ان يبلغ اشده بل ويحكم على اسلامه وإن كان من ابوين كافرين ويعتبر حرا غير رقيق وله حقوقه الكاملة كمسلم حر واذا عدم المال فبيت المال مأمور ان يكفله ويرعاه وينفق عليه الى ان يبلغ اشده ويقدر على الاكتساب بنفسه وفي وضعنا الراهن فيجب على ولي امر بلدته ان يكفل علاجه وتعليمه ودراسته وهذا شرعا قبل كونه قانونا هكذا افتى سلفنا الصالح ..
    بالنسبة للأجر فنعم لأن مجهول الأبوين محروم مثله مثل اليتيم بل يقع كثير من الاحكام عليه مثل الاحكام الواقعة على اليتيم ... فالمعروف معه يوازي إن لم أقل يزيد على أجر اليتيم .. ولعل ذلك يرجع لأسباب وهي أن اليتيم له من يعود إليه من الاقارب فهو فقط محروم من حنان الوالدين او احدهما .. أما هذا البريء المسكين فهو محروم من أكثر من ذلك اذا استشعرنا حالته فهو لا اهل له ولا حماية ولا معيشة فكيف بالله عليك حين يجد قلبا دافئا يحويه ويحتضنه ويعوضه مافقد لاشك أن ذلك الكريم سينال عند الله أجراعظيم ...
    ويكفي ان نرى في الاحكام ان كافل اللقيط يعطى من الصلاحيات كالنسبة وغيرها مالا يعطى كافل اليتيم وكل ذلك تحفيزا من الشارع وترغيبا في هذا الخير العظيم ..


    أخوكم الدكتور عبد الأله مباركي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-12-2003, 01:06 PM

Isam Widaa

تاريخ التسجيل: 02-08-2003
مجموع المشاركات: 317
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: shawgi badri)

    في نهاية شهر رمضان وضعت طالبة بمدرسة ثانوية
    في الولاية الشمالية طفلة و هي في داخلية المدرسة
    ليلا و تركت الطفلة في احد الحمامات . في الصباح وجدت الطفلة حية و تم ابلاغ الشرطة و بالكشف علي الطالبات تم التعرف علي ام الطفلة
    و تم تسليم الطفلة الي اهل الطالبة مع ابنتهم مع التعهد كتابة بعدم التعرض للطفلة او الام . حضر الاهل الي الخرطوم و قاموا بتسليم الطفلة لدار رعاية الطفل بالمايقوما . هنالك بعض الاعتراضات من بعض الاقارب علي الدار لان معدل الوفيات فيها عاليا جدا .
    غير معروف الي الان من هو والد الطفلة فقد ذكرت الطالبة بانها كانت في السنة الماضية ممتحنة من مدرسة في الخرطوم و قد غرر بها سائق ركشة , و في مرة اخري ذكرت بان سائق الركشة قد خدرها.
    هي فتاة لا يتعدي عمرها السابعة عشر .... اظن انها تستحق الرثاء فقد تحملت الام شديدة جدا عند الولادة ... و طوال فترة حملها..
    و الان هي ملفوظة من الجميع.... و اهلها جميعا يشعرون بالعار.
    و ستتم محاكمتها قريبا.
    علمت بانها قد فصلت فصل نهائي من وزارة التربية و التعليم.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-12-2003, 07:09 PM

أبو ساندرا

تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15324
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: shawgi badri)

    الاستاذ شوقي
    تحياتي ، والنماذج الحية المذكورة تعالج نواقص البوست الآخر الذي ركز على الوصول لفهم وتعامل جديد مع الفئة ، وكذلك البحث عن حلول ومعالجات قدمت من أجلها مساهمات ثرة وعميقة.
    هنا و في (أطفال الخطأ الرومانسي) علينا ان نسعى لجعل الموضوع همآ ملازمأ لنا ، خاصة وان ما أورده مباركي من إحصائيات تؤكد ان الظاهرة في إستفحال برغم انف المشروع الحضاري المحتضر ، لماذا؟! كيف نجفف منابع الظاهرة ومسبباتها ، أي الإجراءات الوقائية والإحترازية التي بموجبها تتناقص للارقام الواردة في الاحصائية إلى الحد الأدنى ، بإعتبار انه مهما كانت الجهود والإجراءات سوف تكون هناك نسبة منهم ،نتمنى ان تتضائل ، ولهولاء لابد من تحديث دور الرعاية وتطويرها والدعوة للإهتمام بالتبني برغم الظروف الضاغطة ، قالت لي احداهن نحن اولانا ما قادرين نربيهم مع تفشي الفقر كمان نمشي نتبنى ، هسع انا لو لقيت زول يتبنى ولدي ده ما عندي مانع ، وبالطبع الفقر واحد من اسباب الظاهرة ،
    ولابد من الإجابة على السؤال ، أين يهب اولاد الخطأ الرومنسي بعد ما يكبروا ؟ كيف نضمن ان يقبلهم المجتمع ، ليس على مضض بل بإقتناع يؤ\ي الى قبولهم/ن ازواج وزوجات وان نكف عن البحث عن اصل وفصل المتقدم ونكتفي بمعرفة اخلاقه ،مؤهلاته ، وقدرته على بناء اسرة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-12-2003, 07:26 PM

Raja

تاريخ التسجيل: 19-05-2002
مجموع المشاركات: 16024
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: shawgi badri)


    الفاضل شوقي بدري،،
    شكرا للتوضيح..
    هي الهاء الصغيرة.. تغير كل المعنى،،
    تسلم،،
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
26-12-2003, 06:56 PM

shawgi badri

تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: Raja)

    بما أن الرجل هو اصل المشكلة و المعتدي و الباغي فمن الصعب أن يكون هو الحل . و لهذا يحتاج الأمر إلى نساء قويات الشخصية و الشكيمة عاقلات و متمرسات لحل هذه المشكلة أو تخفيف و قع المصيبة. ولكن الخجل و التخفي هو اسخف جزء من السيناريو.
    و أنا لا افهم لماذا يجب أن لا نتطرق للأمر بطريقه شخصيه و واضحة. فكما كان لازما و واجبا إعطاء مرض الإيدز اسما و وجها فأتمنى أن يأتي اليوم التي يقول فيه الناس و بكل فخر أنا ابن خطيئة و هاهو أنا وللي عنده الهوا يمسكه. من المخجل أن من يتعرضون للاغتصاب سوءا كان رجالا أو نساء يحسون بالخجل و الخزى و قد يدفع بعضهم للانتحار. في ما يو 1964 كنت سائرا مع صديقي عبد الفتاح من مقهى مهدي حامد الى مقهى شديد و عبد الفتاح قد توج فتوه و معلم ملعوب في مقهى شديد العريق بعد منافسه مع المعلم قدوره ود النوبة و ود فؤاد و آخرين, فقابلنا داموق الذي هو أحد اكبر فتوات أم درمان في زقاق الجامع عند ركن نادي الخريجين. فتحسس عبد الفتاح ذراع داموق الأيسر و ابدا ارتياح انه لا يرتدي سكينا كعادته و ودعه بعبارة ما تكون هنا واقف كايس مشاكل.
    و في نفس الليلة اعتقل داموق و صديق أخر بتهمة اغتصاب شاب في إحدى المنازل المشبوهة خلف السينما الوطنية. و الغريبة انه قبل فتره في نفس المنطقة قبض على برناوي الذي كان من أميز الملاكمين في السودان و حكم عليه بالسجن بنفس التهمه و نفس الملابسات و هي التربص بالشباب الذين يأتون بحثا عن بائعات الهوى.
    كان أساطين العالم السفلي في أم درمان يصفون ذلك الشاب بأنه تافه و حقير و يستاهل الذي حدث له لأنه قد بلغ البوليس و فضح نفسه. رأي كان و لا يزال بأنه من أشجع البشر. أحد زملاء الدراسة و من شخصيات أم درمان الطاغية و شقيقه كان يضرب به المثل في البطش هذا الزميل تعرض لمحاولة اغتصاب بالرغم من قوته الجسدية و ملامح جنوب السودان الواضحة. و اذكر ان هذا الصديق قد تغير كثير بعد هذا الحادث. و لقد سكن معنا في المنزل في تلك الفترة و كان شقيقي الشنقيطي يشد من أزره و ان لم يخبرني أحد بأي شيء إلى أن ذكر لي الأخ عبد الله فرح القصة كشيء عارض في سياق حديث. عبد الله كان يظن أنني عالم بالقضية. إلي متى سندخل رأسنا في الرمال و إذا لم نخاف من الله فلما نخاف من البشر.
    الشخص الذي تركته أسرته بعد أن اكتشفوا انه كان ابن غير شرعي هذا الشخص خلصه الله من أسره لا تستحقه.



                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
02-01-2004, 09:25 PM

shawgi badri

تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: shawgi badri)

    الاحصائيات التى اوردها الدكتور عبد الاله مباركى هى ما يقول الخواجات راس جبل الجليد لأن الجزء الذى تحت الماء اكبر بكثير من الظاهر والأرقام الغير معلنه من المؤكد اكثر بكثير من الارقام المعلنه .
    ومن المؤكد ان ظروف الحرب الاهليه فى السودان وإرغام المواطنين على ترك اوطانهم وحاله الزعزعه وعدم الاستقرار واهوال الحرب قد ذادت من وجود اطفال غير شرعيين فلا فضيله مع الفقر والجوع.
    فى يونيو 1997 سمعت خبر اطلاق سراح الملازم ابو عبيده الشيخ الجعلى وبعض رفاقه الذين كانوا اسرى عند الحركه الشعبيه لتحرير السودان ولقد كتبت موضوعاً نشر فى جريده الخرطوم وقلت فيه . اننى سعيد لإطلاق سراح حفيد الشيخ الجعلى ورفاقه الا ان الشئ المؤلم اننا لا نعرف اى شئ عن اشقائنا من الجنوب الذين وقعوا فى الأسر فى ايام الديمقراطيه . ومن المؤكد اننا لن نعرف اى شئ عن الذين وقعوا فى براثن الجبهه. وهؤلاء كذلك لهم امهات يحزن . وإن كان البعض يعتقد بأن هذا ليس مهماً او وارداً .
    فى الستينات كنت اذهب لاحد اصدقائي بانتظام فى المساء ونذهب للسباحه والاستحمام فى النيل . ثم نرجع الى منزلهم ونستلقى فى الحوش وننادى ابنه شقيقته الطفله ناديه ونعطيها شلناً لاحضار زجاجتين من الدبل كولا باربعه قروش وصندوقين من البسكويت لها وشقيقها الصغير .
    ناديه كانت فى السادسه من عمرها. شقيه بعيون جد زكيه . لا تحب المشى تفضل الجرى مما يجعل الدبل كولا تفور ولكن لم يكن يجدى معها الكلام . وظرفها يشفع لها حتى مع والدتها زهراء التى تدعو لها بالويل , ثم تجلجل ضحكتها ويهتز جسمها الضخم وتشبع ناديه لثماً وحضناً .
    وقبل ان يحضر حسن والد ناديه من سفره , وهو جندى فى القوات المسلحه , ارادوا اصلاح الدار التى كان قد بناها والد زهراء . والد زهراء اتى من جبال النوبه كجندى. وسافر لمصر للعمل هنالك وعمل فى حرس الحدود وحارب فى اماكن واقطار لم يسمع بها من قبل . ودفن بعيداً عن جبال النوبه وامدرمان وطنه الثانى .
    قمت بطلاء الديوان باللون الاخضر الفاتح ( زرعى ) . كما جعلت ( الوظره ) وهى الجزء الاعلى من الحائط كبيره كما صار موضه من (الازبداج ) الابيض الناصع. والاسفال او الجزء السفلى من الحائط ضيقه وعاده تصبغ باللون الاسود. والكتوف او الجزء الداخلى من الشبابيك بلون أخضر داكن . ناديه كانت بجانبى طيله المده تساعدنى . ( امشى يا ناديه جيبى مويه بارده . امشى يا ناديه جيبى دلقانه. امشى يا ناديه قولى لامك تجيب الفطور. انزلى يا ناديه من السلم. ختى يا ناديه الفرشه .... الخ ) .
    وحضر حسن ورقصت ناديه فرحاً وتدللت ولم تتوقف طلباتها . حسن كان يحمل شريطين نحيفاً بوجه هادى. يتكلم قليلاً ويضحك بعنف لاقل نكته . يعطيك الاحساس بالاطمئنان والسعاده .
    هم حسن كان ان يشيد منزلاً لاسرته . وعندما صدرت الاوامر بسفره الى الجنوب كان يظن ان البدلات والعلاوات يمكن ان تتيح له فرصه لادخار بعض المال . وبداء فى شراء بعض الاشياء التى يمكن ان يبيعها بربح فى الجنوب . وصار يبحث عن اكياس النايلون كبيره الحجم لانها مرغوبه فى الجنوب بسبب الامطار .
    الكيس الكبير كان يباع فى امدرمان بخمسه قروش او شلن ويمكن ان يباع فى الجنوب بعشره قروش وبسبب معارفى فى سوق الشوام تمكنا من شراء كميات كبيره باسعار جيده . حسن كان يفكر فى الاشياء التى كان يمكن ان يحضرها من الجنوب لبيعها فى الشمال وزهراء تجلجل ضحكاتها وناديه لا تكف عن الشيطنه . وذهبت انا الى اوربا .
    وعندما رجعت فى اول اجازه كانت ضحكات زهراء قد انقطعت . وهى تلبس القنجه حداداً على زوجها الذى قتل فى الجنوب .
    وفى يناير 1975 رجعت للسودان لكى اكون وزيراً فى زواج صديقى جاك . وصديقى خال ناديه قد نزح من امدرمان . والبلد قد تغيرت . وأطلت القصور برؤسها حتى فى الاماكن النائيه فى امدرمان . وظهرت السيارات الفارهه والهوتيلات والملاهى الفاخره, والنقود التى تمتلئ بها جيوب البعض .
    وبينما انا فى انتظار صديق امام فندق الاكسسليسيور فى شارع الجمهوريه تقدمت منى فتاه جميله وكأنها تمثال طويل من الابنوس. وحيتنى بود صادق بالرغم من اللبانه والثوب الذى سقط ولم يغطى رأسها ( إزيك يا خالى شوقى ) وعندما لم اعرفها قالت ( انا ناديه ... أنا ناديه بت زهره ) وبينما انا متسمر ورأسى يفور واحاول ان استوعب الموقف كان أحد الرجال بعمامه ضخمه يصرخ من داخل العربه المارسيدس ( ما تيلا يا بت ) .
    وقبل ان تنطلق السياره التفتت ناديه وكأن نظراتها تقول ( آسفه يا خالى شوقى ) والمفروض اننى الملزم بأن اقول آسف انا وكل الناس فى السودان فهذه ليست قصه من قصص شوقى بدرى . هذه قصه حقيقيه حتى الاسماء حقيقيه.
    كم ناديه يا ترى خلقتهم حرب الجنوب على الجانبين , ومن هو الرابح.
    نحن السودانيين نحكم على الآخرين بمقاييسنا الخاصه وهذا خطاء لان كل شئ نسبى وحساباتنا قد تكون خاطئه . فالكرم والنجده والشجاعه والنخوه التى نظن انها مرادفه لكلمه عربى لا وجود لها عند العرب الا فى الكتب ودواوين الشعر وعندما نصف الاثيوبيين بكل ما هو قبيح يكون مقياسنا الاول الجنس . والجنس عند السودانيين والعرب وأغلب المسلمين يعتبر هوس لا تخلو منه احاديثنا اليوميه ولكننا عندما نحكم على الاثيوبيين واشقائنا الافارقه يصفهم بعضنا بأنهم لا أخلاقيين ونأخذ الجنس كمقياس . اذكر اننى نشرت موضوع فى سنه 1996 فى جريده الرأى الآخر فى تكساس بعنوان ( يعنى زول ) لان جريده الخرطوم رفضت نشره ومنه .
    لقد كان العرب يطوفون حول الكعبه عراه كما ولدتهم امهاتهم نساء ورجال وبعد الحج يسكرون ويتهتكون . وكان هنالك زواج الرهط الذى كان عادياً عند العرب قبل الاسلام وتتزوج المرأه مجموعه من الرجال لا يتعدوا العشره وهم مجموعه من الاخوان او افراد نفس العشيره فأين التفاخر بالاصل والحسب والنسب . وكان هنالك الاستبضاع كأن يرسل العرب نسائهم لمضاجعه رجل مشهور بالشجاعه او الذكاه او القوه , لكى ينجبوا اطفالاً يشبهون ذلك الرجل .
    المضامضه عندما يرسل الرجال نسائهم للسكن ومضاجعه رجل غنى لفتره قد تمتد وترجع بعدها لزوجها محمله بالمال والزاد . وقد تضامد أكثر من رجل فى نفس الوقت ولهذا قال ذؤيب الهزلى رافضاً ان تشترك معه المرأه التى كان يضامضها من يدعى خالد.
    ترين كيما تضامضينى وخالداً ........... وهل يجمع السيفان ويحك فى غمد
    لقد كان العرب يغيرون ويخطفون نساء الآخرين باستمرار كما حدث مع جده امرؤ القيس زوجه آكل المرار التى استرجعها بعد مده من مختطفيها .
    ولقد كان عمر ابن العاص يعير بأنه ابن الأخيذه وربما هذا هو سبب حقده على قريش . وامه هى سلمى بنت حرمله من بنى عنزه وتنقلت بين كثير من الرجال امثال الفاكهه ابن المغيره وعبد الله ابن جدعان وانتهت عند ابن العاص .
    عندما اسأل الشماليين عن سبب احتقارهم للجنوبيين اسمع كثيراً من المعلومات الخاطئه وعدم المعقوليه . من اسخف الاشياء التى سمعتها من مسئول شمالى ان الجنوبى ينام مع ابنته فى الاول قبل ان يطلقها لتكون مطيه لكل من هب ودب وهذا سخف يعشعش فى عقول بعض الشماليين . والجنوبى يستغرب من زواج الشمالى من ابنه عمه وخاله. والزواج من الاقارب شئ سيء لا يقره الطب ولقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم سيدنا عمر على الزواج من الاغراب . ومن الغلط ان نحكم عن الجنوبيين كوحده واحده لان الجنوب يماثل مصر فى المساحه .
    كما يبدى الشماليون اشمئزازهم لان المرأه فى الجنوب تتزوج مره اخرى بعد موت زوجها. صحيح ان كثير من نساء الشمال لا يتزوجن بعد وفاة ازواجهن ,ولكن هذه عاده الشمال لا يمكن ان نفرضها على الجنوبيين .
    النساء العربيات كان منهم من تكثر الزواج وتشترط ان تكون عصمتها بيدها وتطلق زوجها عندما تشاء . وقبل الاسلام كانت الزوجه تغير باب خبائها ويعرف الرجل انه قد طلق وان زوجته قد اتخذت زوجاً جديداً . وحتى حاتم الطائى أتى لمنزله ليجد ان زوجته قد غيرت باب خبائها واتخذت زوجاً جديداً .
    ومن اشهر المردفات ام خارجه التى يضرب بها المثل فى سرعه الزواج والطلاق ويقال ( اسرع من زواج ام خارجه) وكانت من بنات الساده واكثرت من الازواج والاطفال. وعاده الارداف لم تنته بعد الاسلام . ومن المردفات ام كلثوم بنت على ابن ابى طالب التى تزوجت عمر ابن الخطاب وعمر ابن جعفر ابن ابى طالب ثم اخاه محمد ثم الاخ الثالث عبد الملك ابن جعفر ابن ابى طالب . واسماء بنت عميس الجعثميه تزوجها جعفر ابن ابى طالب ثم الخليفه ابو بكر الصديق ثم على ابن ابى طالب.
    العباسه اخت هارون الرشيد تزوجت محمد ابن سليمان العباسى فابراهيم ابن صالح ابن المنصور ثم محمد ابن على ابن داؤد وبعده عيسى ابن جعفر العباسى . وشقفها بالرجال يقال انه السبب فى قتل جعفر البرمكى وكل البرامكه وجعفر كان وزيراً ونديماً لهارون الرشيد.
    شوقى .......

    (عدل بواسطة shawgi badri on 02-01-2004, 09:37 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
07-01-2004, 04:42 PM

shawgi badri

تاريخ التسجيل: 26-04-2003
مجموع المشاركات: 622
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الأبناء غير الشرعيين (Re: shawgi badri)

    الى من كانوا يلومونى على ذكر اسماء الابناء الغير شرعيين ها هى قناه الجزيره اليوم تظهر بعض الابناء الغير بالصوره وهم يبكون ويشكون من تجاهل المجتمع اذ ليس لهم هويه ولا يستطيعون العمل او الزواج ولقد صاروا رجال شرعيين ملئ العين . شقيقى خلف الله الذى تأثرت به فى حياتى لم اعرف ان اسمه خلف الله احمد الا بعد ان بدأت فى تدبير عمليه ذهابه الى الحج فى بدايه التسعينات ولكن يبدو ان العمليه لم تنجح لانه ليس هنالك قيد او سجل لهذا البطل الذى كان من معالم امدرمان رحمه الله عليه .
    بعض ابناء عمومتنا فى امدرمان ومن اشهر واغنى الاسر الامدرمانيه توفت فى منزلهم سيده من بقايا الرقيق لازمتهم طيله حياتهم وخدمتهم بتفانى وربت ابنائهم وعند موتها فى بدايه الستينات وعند محاوله استخراج شهاده وفاه كان السؤال رحمه منو؟ والى متى ندخل رأسنا فى الرمال والآخرون يتعزبون يعنى نأكل الراس ونخاف من العيون؟.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

الأبناء غير الشرعيين فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها

© Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de