بوحُ الأرائك ..

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 06:57 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة شاذلى جعفر شقَّاق(shazaly gafar)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-09-2006, 10:53 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوحُ الأرائك .. (Re: salma subhi)


    العزيزة : انعام حيمورة




    كان رائعاً

    التوقُّف قُبيْل الاصطدام ..

    والنبطاح لحظة الانفصــال ..

    أو مصادرة الخطوة الملغومة ..

    فانَّ الخروج من باب الدخول ليس خرقاً لللوائح فى كل الأحـــوال ..!

    كان موجعاً حدَّ الصراخ

    انتزاع الوهم من كبد الحقيقة ..واحتساء الطّامة الكبرى

    على مائدة اللقاء الأول ..

    كان ساقطاً همز الأمانى وهى واقفةً تصلى فى محراب النقاء ....

    كانت تقول هـــذا وهى تنفض غبار المعتَقَد القديم عن العلائق الإسفيرية ...

    كم هو جميلٌ أن تزدهى الحروف الالكترونية على أريكة الإسفير مداداً

    يستقى ألقه من عصارة الروح ومن خلاصة الفكر تواصلاً لا يقتات من الأغراض سقيمها ..!

    ويصير أجمل عندما تنجب الحروف كلمات تعطِّر آذان الأثير ..

    ولكن عندما تجلس العين الى الأُذن فذلك أحسن ما يكون ..

    فبين حسن الظنِّ وسوءه ؛ترعى الفراسةُ فى تضاريس الحديث ..!

    هل زاغت عيناه - داخل النظارة - وهو يُعبِّد الطريق نحوالهاوية أم كان على

    عجلة من سذاجته فاندلق غباءُه دون أن يكلِّف الفراسةَ جهداً ..!

    فانحدر من سمو التواصل النبيل الى حضيض الفراق الداعر ..!

    امَّ من ناحيتها فقد

    كان الحكم جائراً على الآخرين بجرائر الآخرين ..

    فان الخير والشر رديفان على صهوة الحياة ..!!

    قال شنو ؟

    قال أَرَح معاى البيت (الفاضى ) قال ..

    يا سلام عليك ..!!

    يا حلاة لِقْلِقْ ..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2006, 04:09 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوحُ الأرائك .. (Re: shazaly gafar)

    العزيزة : سلمى

    تحياتى
    Quote: أيا إنسان، للقلب نبض يحكي الزمان والمكان، يروي عبق الماضي وريحانة الحاضر، فاستمع الى حديث قلبك فهو غني بمرافئ الحنان وبمراسي الشوق، وبلغة الجمال، كلماتها الذهب، وحروفها النور فجُد بها واسقها لمن تحب، تملأهم حباً وتَزِدْهم وداً وتغمرهم حناناً وتحناناً.

    salma sub




    جميلةٌ هــذه الضجَّة ؛ ضجَّة الفؤاد المفعمة

    بأحــاسيس النبل والنقــاء ..

    المتشربَّة بأغنيات الأحبة ذات الكلمات

    الممشوقة معنىً ، الجيداء جرساً ، الهيفاء بوحــاً

    من ظلال الأصيل والسَّحَر ..لتمنح الحياةَ قصيدةً فى كفِّها الأمـــــل ..

    شكراً نميراً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2006, 02:20 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوحُ الأرائك .. (Re: shazaly gafar)


    * * *

    * * *




    كان واقفاً بين لافِتَتَىْ الرغبة والضمــــير

    عندما أثمرتْ اللفتةُ عن صفقةٍ على مرمى خطوات من الرصيف ..!

    عينان - من هنا وهناك - تلتهمان رحلة المُقدِّمات الفارعات تحت

    خاصرة اللحظة الشعثاء من وعثاء الطموحات القصيَّة ..

    أين أنتَ يا شرطى الضمير ؟!

    عندما يتَّقِد الأحمر (قاطع الطريق) يشوبنا شئٌ من الامتعاض ،سيما اذا

    كنا فى عجلةٍ من أمرنا ونحن دائماً كذلك ..

    انه زمان الالتهام لا الاجترار ..

    فان مهرة الحياة العصيَّة لا تجترَّ طعامها ؛ بل تُلقى بعرها وهى تلتهم الدروب ..!

    ولكننا فى شوقٍ دائمٍ الى الأخضر (مُعبِّد الطريق ) ولو كنَّا نستبق الموعدَ بعدة

    فراسخ من اللهفة !!

    يا ربى لماذا أسلمتَ شكيمةَ روحى خيَّالَ عقلى ..؟!

    فلا هى دانتْ لسلطان المُروِّضِ فى مضمار العزوف ؛ ولا هو أرخى لجامَها فى وهدةِ الجنون ..!!

    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2006, 10:13 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوحُ الأرائك .. (Re: shazaly gafar)



    كَفَّان يشتركان فى فتح باب الهلاك ..

    والناس ينظرون ؛ لكنهم لا يبصرون ..

    من قال انهم لا يبصرون ؟

    هل كل ما يقع فى أعينهم يُدمعها ؟

    وهل كل ما يُدمعها يُبكيهم ؟

    وهل كل ما يُبكيهم يُحزنهم ؟

    إنَّه زمن الحزن الهلــــوع ..!

    كان الحزن قديماً أطول من الفرح .. لكنه - فى هذا الزمان-

    أصبح أطول قامةً وأقصر إقامة ؛ لا لشئٍ سوى أنَّه قبل أن يخلع

    معطفه على الباب يطرقه آخر ..!!.

    وقبل أن يحول الزجاج بينهما وأعين الطريق ؛ انبلج شرطىُّ الضمير

    أبيضاً كالقطن قبل أن يغوص فى الصديد ..!

    إذن متى يرهن شرطى الضمير بياضَه لسلَّةِ المهملات ؟!

    جاء وهويلهث من التخمة من بين أفواج النهار ، قال وهو يتجشَّأ سحتَه:

    - هل أنت أعمى ، حتى تقف بين لافِتَتَىْ الرغبة والضمير ؟

    - بلى ، ولكن .....

    وقبل أن يُُكمل قاطعه بنظرة ناطقة للتى ركبتْ لتوِّها ...فلم تفعل سوى

    أن أقلعت عن مضغ (لبانتها) ، وأصلحت من جلستها قليلاً ، وأشاحت عنه

    حتى رأت أقدام رخيصةً تتراجعبعد أن فشلت فى أن تقطع مشوارها على

    دابَّةِ ابتزاز عرجاء ..!

    وفى هذه الأثناء دسَّ الرجل ورقتين خضراوين فى خوذة شرطى الضمير ،

    فانطلقت صافرته تحثُّهم على المســـير ..!!


    جايى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2006, 10:32 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوحُ الأرائك .. (Re: shazaly gafar)



    كانا وحدهما أو قُل ثلاثتهم !!

    والأبجورة الخضراء تضحك عليهما وهما يتعريان ..

    كم كانت (هى) بارعة فى التعرِّى الراقص وهى تحتضنه من الوراء

    تجوس كَفَّىْ صمتها عابثةً من أعلى الصدر الى الأسفل حتى يمُدُّ

    حزام الصبر لســـانَه ..!!!

    وهكذا استراح (هو) عندها حيناً من الدهر ، ولمَّا لملم أحزانَه

    وحزم حقيبة ذكرياته قافلاً الى وكره القديم ؛ دسَّ فى يديها حزمةً

    خضراء من ورق الجحـــــيم..

    ثم انطلقتْ( هى) - بعد أن أعادتْ ترتيب وجهها - الى موقعها القديم ،

    ولكن لا بأس أن تغشى دكَّان العطَّار فى ناصية الشارع لتبتاع منه ..

    ولكنَّ العطَّار أفسد أملها حين ردَّ عليها النقود المزيَّفة ..!

    وكم اشتطَّ غضبها عندما عمَّم حكمَه على الحزمة كلِّها ..

    هنا فقط أيقنتْ

    أنَّ الأخضرَ قد يُفضى بها الى طريقٍ مجدب ؛

    وربما أوقفها الأحمرُ قبيل الخطوة الملغومة !!

    وقبل أن تتساءل : لماذا نبخس الأصفر حقَّه ؟ ؛ ثارتْ حفيظتها

    ففكَّرتْ بصوتٍ مسموع :

    - دقَّسنى ودَّ الحــــرام ..

    فقال العطَّار وهو يقترب منها فاتحاً فاه :

    - قلتى شنى ؟

    - الشنِّينة الــ تغتِّسكْ ..

    طير من قدَّامى كده ....!!






    وبس

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2006, 06:10 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوحُ الأرائك .. (Re: shazaly gafar)

    ريثما همت الغيوم ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 02:08 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوحُ الأرائك .. (Re: shazaly gafar)

    * * *

    * * *





    وقف أمام نافذة النَّسكِ الوضيئة ...

    خلع سروال الخطيئة ..واغتسل بآخر شعبان ..!!




    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 11:05 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوحُ الأرائك .. (Re: shazaly gafar)



    ثم تقدَّم نحو سجَّادته - متأرجحاً - كعاشقٍ ودُّ أن يسترضى

    عشيقتَه فقط لموسمٍ يتوسَّم فيه موائد اللقيا ...

    وفى الركعة الأولى

    وسوس له الشيطان عن غواية أينع ثمرُها

    متحرِّشـــــاً بالقطاف ..!

    وفى الركعة الثانية

    وسوس له ابن الشيطان بعواقبَ هذه الغواية

    ونتائجها على أسوأ الفروض ؟؟!

    وقبل الســلام

    همس فى أُذنه حفيد الشيطان الأول بلكنة بشرية :

    ( بعد العِشا مافى اختشا )!

    يا ربى ....

    لماذا يخترق الشيطان تكبيرةَ الإحرام ، ويتغلغل

    فى صفوف الصلاة ..ثم يتقهقر للوراء بثلاث ثفلات جهة اليسار ..!؟

    وحينما لا يجد حيلةًًً يهمس بسؤالٍ عن لون بُردة الخشوع ؛ تلك المعلَّقة

    على جدار التحدى ..!!؟

    وعندما وقف صاحبُنا يهمهم بالباقيات ؛ رنَّ هاتفه الباغى عن صوتٍ أغنج

    يحثه أن هسَّا الى (خمِّ الرَّمـــــاد ) ... هى خلسةٌ لا بدَّ أن نحتسيها

    قبل أن يلقفها الظمأ ...

    قالت ذلك وهى تتوارى خلف (مَن كان منكم بلا خطيئة) حتى لا يصيبنَّها

    الحجــر ..

    كان مشدوداٍ بين التقى والمعصية ..بين الوعى والرغبة ..

    بل كان متشبِّثاً بطرف ثوب ايمانه رغم أنف أبى ذر ..!!





    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 11:22 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوحُ الأرائك .. (Re: shazaly gafar)


    والصوتُ المبحوح فى أعماقه ، وفى أعماقها ينفض جناحَيْه

    قبل أن يصيح بين الخيط الأبيض والأسود ...فتعلَّقتْ رجلاه

    بين الهدى والضلال ..المضى والرجوع .. العزيمة و الخنوع ..

    والسَّخط والرضا ...

    ولمَّا لم يجدا برهاناً يفصل بينهما ؛ سقطا مغشياً عليهما

    فى بركة الضياع ، على مرمى خطوةٍ من العبور ..

    فتمرَّغا فى لزوجة الطحالب ، ولعقا ملح الرطوبة ..!

    وعندما انتبها لموسم الرجوع ؛ قال وهو يرتدى غثيان النزوة :

    - كده نقدر نقول خمّينا الرماد ، تانى الاَّ بعد رمضان ..

    قالتْ وهى تخلع عُرْيها :

    - هوووى ، بطِّل جِرسة ..رمضان بالليل مالـــو ...!!؟؟










    وبس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2006, 12:14 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوحُ الأرائك .. (Re: shazaly gafar)

    تعال هـــنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2006, 12:45 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوحُ الأرائك .. (Re: shazaly gafar)

    * * *

    * * *




    الزمان : الثلثُ الأخير للبدرِ الرمضانى وهو يتمطَّى متثائباً

    بعد أن لقى من تسفارِه نَصَبا ..

    يخرج وهو يجرجر خطواتِه ثملاً من حانة السماء الشرقية ..

    والناس - كدأبهم - يركضون .. يستبقون (العيدَ) فى مضمار الشوطِ الأخير ..

    يعتصرون معدات جيوبهم ؛ بينما تعانى الأسواقُ من تخمةِ الزبائن ..!!

    وعلى مستوى العبادة الفردى ؛ تتزحزح الأورادُ والآى الحكيمات عن

    مقدارها اليومى ؛ رغم المآذن الولهى التى تبثُّ الأشواقَ والنجوى والضراعات

    فى قلوب الصالحـــين ..

    جايى..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2006, 12:54 PM

أبوبكر عبد القادر العاقب
<aأبوبكر عبد القادر العاقب
تاريخ التسجيل: 02-08-2006
مجموع المشاركات: 348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    الأخ الحبيب الشاذلي ،
    لا فض فوك يا أخي , واصل هذا البوح الؤلم ، أنا أتابع
    أبوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2006, 06:30 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: أبوبكر عبد القادر العاقب)



    كانت (هى) وحدها ليست معنيةً بهذه التفاصيل التى يجتَرُّها

    الناسُ عاماً بعد عام .. كانت مشغولةً بعيدها الأكبر الذى سوف

    يتوِّج (العطلة) بحلمها الجميل المنتظَر ...كانت تحلِّق فى سمــاء

    اللهفة ، وتتحسَّس مواضع حسنها لتخاطب حضوره القريب :

    - أين كنتَ ايها الشقى العنيد ؟

    فتردُّ عنه :

    - كنتُ أبحثُ عنكِ يا رفيقة الدرب الأخضر ..!

    تبدَّتْ الحياةُ أمامها كأنَّها روايةً شيَّقةً تودُّ قراءتها على وسادة

    الحب فى عشِّ الزوجية ...

    ولكـــن ....




    جايى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2006, 06:44 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    ثمة صفحة سوداء فى سجلِّها الأخلاقى تودُّ طيَّها هــذا المساء ..

    كانت الصفحة السوداء تاجراً فى سوق الملابس ...جسماً بديناً ، وجيباً

    منتفخاً ، وعينين ذائغتين ..بينه وبين التقوى أجيالٌ من عفاريت المعصية ..

    كيف لا وهو الذى يتجشَّأ مُترَعاً فى رابعة نهار رمضان ..!!

    ولكن بينها وبينه ميثاق من العرف المهترئ ...توكَّأتْ على إنفاقه

    الداعر سنوات دراستها الجامعية .. أما آن له أن يترجَّل عنها وقد وجدتْ

    رفيقاً شرعياً يشاطرها السيرَ فى طريق الحياة المستقيم ..



    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2006, 07:29 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)




    وحملها قدماها الى هنــاك

    ولمَّا دخلتْ عليه فى متجره الأنيق ؛ وجدتْ عنده زميلةً وصديقة

    حميمةً - أو هكذا تبدو - بل كانت شاهدةً عياناً على ما توهَّموه

    - يومئذٍ - وثيقةً لما يسمَّى (بالزواج العرفى) ..

    ورغم أنها أضمرتْ ما جاءتْ من أجله من باب الحيطة والحذر ؛ الاَّ أنَّ

    القدر العجيب خبَّأ خيطاً رفيعاً للوشاية بين الصديقة وبين الزوج المرتقَب ..

    استطاع هذا الخيط أن يشدَّ وثاق الخطوة الوشيكة فى جزع المستحـــيل ..!

    وجــاء العيدُ وجاء اليوم المحتوم ..

    ولكن اليأس اللعين تسلَّق عقبةَ الانتظار الممل ، حتى لملم المأذون

    ضجره وغادر أهلها وهم يزدردون ريق الفجيعة يقيناً بأنَّ العريس نفض يده

    عن وعد المصاهرة ...!

    وقفتْ تحدِّق فى الذهول حتى مدَّ لها لسان الفضيحة حقيقةً تقول :

    أنَّ من تآمر معها - يوماً - فى طريق السقوط ، هو نفسه

    من تآمر ضدَّها - الآن - فى سبيل النجاة ....!!

    صاحت فى هستيريا وهى تلطم خدَّها :

    عملتيها يا بتَّ الحــــرام ...؟؟!















    وبس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2006, 11:37 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    Quote: الأخ الحبيب الشاذلي ،
    لا فض فوك يا أخي , واصل هذا البوح الؤلم ، أنا أتابع
    أبوبكر



    أخى أبا بكر

    تحية الشعر النديَّة

    أهلاً بك فى البوح ويا ألف مرحى ..

    شكرى الجزيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-10-2006, 12:53 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    تعال يا حبيبى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-10-2006, 02:13 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)


    أودعتُها المنبر يوماً ما ..ولكنى رأيتُ - الآن - أن أضمَّها الى (بوح الأرائك ) ...



    * * *

    * * *


    (1)

    قذف به موجُ الجندية الى هناك ... حيث السِّحر المهيب ، والطَّبيعة التى تخلع ملابسها على حبل الغروب ،لتجلسَ على (طلح) العشيَّات فى هدوء ... الحُب الذى ينمو رغم أنف الدَّمار .

    (2)

    كان يتعاطى الحياة بشغف الملهوف شوقاً ،رغم أسراب المنايا السجِّيلية التى تخطف الأبصار قبل أن يرتد اليها طرفها ،وتسرق الأعمارَ من جيب الأنس فى زحمة الخواطر التى قبل أن تُعيد ضحكتها الى غمدها ؛تندلق منها على رمل الدَّهشة الجديب ، فيلعقها سرابُ الفراق الظامئ.ومن قمة تلك التلال القدرية ؛تصعد الأرواح الى سماء الأبدية دون طابور يسيَّره نظام ،لا فرق فالأمرُ سيَّان فى الغفلة والانتباه ...
    انه آخر انصراف ..!!
    هكذا يحتسون الموتَ والحياةَ،والمرَّ والحلوّ، والشِّدةَ والِّلين ،واليأسَ والرَّجاء بقدحٍ واحدٍ يتأرجح على سطح الشَّراب .

    (3)

    هناك فى (قطيَّته) -التى تفترش بساط الخريف الأخضر ،وتلتحف الغيومَ والمطر- كان يتسكَّع فى طرقات الذكرى الوريفة ،فيشدُّه خيالُه الى عوالمَ مطموسة الملامح ،مجهولة المصير ،يعابث الدُّخان فى الهواء ،لا شئَ غيره ،وفجأةً تنكشف الغيوم عن أنيسةٍ تشارك الوحيدَ كلَّ همَّه،اختارها رفيقة، فدسَّها فى قلبه كصُرَّةٍ وديعة .
    كانت عندما تُلقم أُذنه كلمة (أحبِّك) هائية الحاء ؛تهبُّ فى أعماقه صرصرٌ تقذف كلَّ ماضيه خلف جبل النسيان.

    (4)

    قد كان غرساً مثمراً لكنه لم يحضر الحصاد ،يا للسواد !! قد فات مثلما يغادر الدُّخان ،قد ضاع رسمُه كآخرين قبله وآخرين بعده تسومهم حياتَهم متاجرُ الدِّماء .

    (5)

    فينضج الثمار ،ويكبُر السؤال : من هو الذى منحها تأشيرة الدخول الى هنا ؟ من هو الذى ترك لها جواز السَّفر وديعةً عند أُمِّها ؟ أين هو ؟ أين الذى أنجبها ممشوقةً الصِّراط المستقيم ، اذا شرحت صدرشراعها للريح تناوحت خلفها الشطآن والمروج ، واذا أدارت (دفَّة) مركبهاوهى تتهادى صوب المرسى ؛ سال لعاب المجاديف وتمرَّغت الأمواج بالظلال .
    من الذى أنجبها قوية الشكيمة ،اذا عقدت عزمها على خصر دربها ؛أفضى بها الى حيث تريد ،ثمَّة شئٍ عزيزٍ،شئ أغلى من السِّر النفيس، يجتاحها فى كلِّ بُرجٍ تتقى به هذا الهلامىَّ العنيد، هو الاحساس بالأُبوَّه .

    (6)

    أين هو أين الذى دخل حياتها ثم خرج منها دون استئذان ؟ لا بدَّ من الوصول اليه ...فتكب الدروب العصيَّة وتقطع المساحات القصيَّة ، فبعد كدٍّ وجِدٍّ تعثر على اسمه أمام اسماء اخوانها الكبار .
    هناأمسكت بتلابيب اسمه ثم دخلت مسجد الأعراف العتيق ،وهى تتخطى الرِّقاب ليست آبهةً بعمائم الجدود التى تعرقل خطاها حتى صعدت المنبر .
    هناك ألقت خطبة السَّماح العذراء ...!!

    (7)

    أن يُعبد الالهُ ...يُقدَّس الترابُ ..تُعَبَّد الحياه ..فتسلك الطريق لغاية البشرْ .. فكلناتراب وكلنا لآدمْ ..وآدمٌ بشر ... من كان غير ذاك فاليخنق الحَجَر ْ ..
    أن يرزم المسيدُ فى باحة الكنيسة ..
    أن( يَقْدِل) الرسول والمسيحُ
    فى ردهة الخواطر الفسيحة ...
    أن تسكب القوارير الطربْ ، أن تغرق النساء فى (المردوم) و (دارة الطنبور) ،،(دنق دنقى )دوَّرتْ ،
    و (ابرة ودَّرتْ ) .. أن تُضرب الدفوف و (الكيته) و (الدَّلُّوكه) .. أن يرقص الجميع ، فالرقص أصبح (روكه) ...
    أن تُشعل الشموعُ فى غيهب النفوس ْ
    فيسجد الظلام فى حضرة الشموسْ
    أن يُكتب السلام فى دفتر القلوب
    فكلُّ صفحة تخالها عروس ْ
    أن تعتصر التبلدية نبيذاً وقهوه ..
    ،،، هذا ،،،
    وأن تَحْبَل النخلةُ من الباباى
    نعم ؟ ماذا ؟
    قلتُ :
    فالتحبل النخلة من الباباى
    هيَّا .. هيَّا ..
    فالتحبل النخلة من الباباى !!










    أن تَحْبَل النَّخْلةُ من الباباى



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-10-2006, 11:19 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)


    * * *

    * * *



    وانعتقتْ الشياطين من سلاسل الشهر العظيم ...!

    وتمرَّغتْ الأسواق - يوم الوقفة - تحت أقدام الزبائن؛

    لتتَّسخ ملابسها القديمة والجديدة ..وتختلّ موازين الميزانية

    بعد أن اُنتُزعتْ رحمةُ الشهر الكريم ..

    تدبُّ الأسواق دبيباً بين أفواج الرَّاجلين على كثبان القمامة ؛ فتضيق

    ذرعاً بالضجيج والغبار والعرق والاحتكاك حدَّ النَّفَس ..!

    والبائس هو من لم يستطع ورودَ هذا المعمع فى هذا الموسم ..!

    والأطفال الثلاثة يجلسون على حافة انتظار حائر ..وفى كل مرَّة

    يلقون بحجر السؤال فى بحيرة صمت امِّهم ؛ فينداح الوجوم ..!

    وفجأة يدخل (محمد أحمد ) ..


    جايى ..


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-10-2006, 12:10 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    يدخل (محمد أحمد) وهو يُلقى تحية العشم على ابتسامة (حنان) :

    - لمن قنعنا من الماهية ؛ ياااا الله لقينا سلفية ..

    غايتو بتْعيِّد للأولاد ..!

    - الحمد لله ، يلا انا ح اسوق معاى (مجاهد) واخلِّى ليك ديل

    نشترى ليهم سريييع من طرف السوق ونجى ..!

    كان (مجاهد)أكبر من طفلٍ غُيِّبتْ عنه بعضُ الحقائق؛ وأصغر

    من مُلِمٍّ بكل ما حوله ..!

    وكانت (حنان) تسبح بين الأربعين والخمسين ؛ ولكنها تعوم بنَفْسٍ

    مطمئنةٍ على انوثتها ، وجسد ممشوقٍ ، وقامة هيفاءَ ومقسَّمة مثل (ماهية الموظَّف) ..!

    تسخر من انجابها ثلاثاً ..

    ورغم انها خطفت ثوبها - دون أن تجلس الى المرآة - وخرجت الاَّ انها خطفتْ عيونَه

    وهى تُمسك بيد وليدها (مجاهد) نحو السوق ؛ حتى يجرفها فيضانه الهائج ...ويتقاذفها

    التيَّارُ من موجةٍ الى موجة ..

    الزوبعة والزحام .. العَرَق ، سخانة الطقس ..سخانة السوق ..سخانة الجيب ..

    وأدوات التحرُّش البذئ منتصبةٌ ؛ لا تقيل ضغيرةً ولا كبيرة ؛ ولا تنفك تمارس

    صيدها ؛ ما ضرَّها إن كان إِلْيةً أو صدراً أو ذراعاً أو فخذاً أو

    ظهراً أو بطناً حتى ..! لم ترعوِ أمام نظرةٍ حانقةٍ أو تنهيدة غاضبة

    أو ذمَّة شفتين ممتعضتين ، أو تعريض بالكلام أو وخذة كوع نفد صبرها ...!!!


    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-10-2006, 05:53 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)


    وبعض الأصوات تتعالى بالشجب صادقةً ، وبعضها

    غير ذلك .. والصامتون الصامتون أولئك شرُّ

    من لا يختشون ؛ قامة منتصبة ..ازدراد ريق

    بحلقة فى المجهول ..أنفاس متوترة ..حركة

    مضطربة ..أيادى فارغة ..جيوب خاوية ..ضمائر (بيش) ..

    لم يفُت على (حنان) أنها صيدٌ مغرٍ بما أُوتيتْ مما يصلح

    فى مثل هذا المقام الآسن .. ولكن حرصها على ابنها أخذ

    منها الأهمية ؛فسقطت فى ترعة اللا أخلاق النتنة ..!

    ولكن ما عساها أن تفعل ؟

    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-10-2006, 06:08 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    ثمة جندٍ ملثَّمين يحومون حول زنزانة الغضب الحبيس ...

    ميولُها الجارف لتجاوز هذا الموقف العصيب فى أضيق اطار ممكن ،

    وعيون الآخرين الذين يظنون أنَّ مجرَّد خوض المرأة فى هذا الكلام

    دفاعاً عن نفسها نشازٌ واختراقٌ للأدب ..! والظلال التى تُلقيها

    الضوضاء - حال تفجيرها للغضب - على مكامن الحرج من زوجها وأهلها

    .. والأسئلة والاجابات .. وعين القانون العمشاء التى تقلِّب البيِّنة

    بين كفيها ؛ ولا تبسط ذراعها على كتف التعزير ...!
    جايى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-10-2006, 11:13 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    وعندما قذفت موجةٌ (حنان) الى حيث تستطيع أن تنحنى

    دون وجلٍ يُذكَر ؛ وضعت ما فى يدها أرضاً لتصلحَ ثوبها

    وهى تغمغم وتسخط على كل شئ قبل أن تقع يدها على تلك البقعة

    القذرة على طرف ثوبها ..! ودون أن تشعر قرَّبتها من أنفها

    حتى بصقت على وجه آدم القبيح :

    - أكيد ده يكون ساعة اشتريت اللعبة ..

    الله ينتقم منك فى العيد ده ...

    يا الماك ود حلال ...!!









    بس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2006, 00:42 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    تعال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2006, 00:52 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    * * *

    * * *




    وولدتْ الخِطْبةُ سفـــاحاً ..

    كان طفلاً جميلاً مثل ثوب العفافِ القشيب ..

    كان ملائكى المُحيَّا مثل أيام الصبا الأُولى ،

    جيِّد الصحة رغم محاولة اقصاءه من رحم الحياة ..

    جــاء كما نبوءة الرُّسُل ؛ أكحل العينين ..خدلج الساقين ؛ اذن

    فهو لشريك الحياة الوشيك المُرتَقَب ..!


    جاي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2006, 12:38 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    فلُطمتْ الخدود، وشُقَّت الجيوب ، وعُضَّتْ الأنامل ،

    وحثت الأكفُّ الترابَ فى الأفواه .. ودُسَّتْ الأصواتُ

    أولاً ثم بُحَّت الحناجر أخيراً ؛ بل سكنتْ مُديةُ الشرفِ

    الصدئة بين ضلعين أعوجين على شفا سنتمترين من الفؤاد

    فقط ؛ ليمنحَ الموتُ الحياةَ حقَّ اللجوءِ مؤقَّتاً ..

    وهوتْ مائةُ جلدةٍ على ظهرٍ أندى من زهر الربيع ؛ على

    مرأى ومسمع من طائفةٍ من المؤمنين عبرةً لمن لا يعتبر .

    قال قومٌ : لملموا ما تناثر فى غبش الظلام وعلِّقوه

    صُرَّةً فى عين الشمس الوضيئةِ حتى يُدرَك ما يُمكن ادراكُه ؛

    وقال قومٌ : السمــاءُ أقر بُ مما تتصورون ..!!

    وحملتْ وليدها بين ذراعيها ؛ لا البحر يرويها ؛ولا السرابُ

    يُظمئهــا ..!


    جايى ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2006, 00:55 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    وأفضتْ بها خطواتها المقودة الى غرفةٍ مظلمةٍ فى أٌقصى زاوية

    من بيت أبيها ..ليس بهل سوى منفذٍ صغيرٍ واحد على علو مترين منها ..

    يدخل ويخرج منه الطعام والفضلات على حدٍ سواء ..!

    وهكذا تسمَّرتْ الحياة على خشبةٍ هشيمةٍ تنخرها الوحدة والعزلة

    والخزى والعار - جريرة النشوز والنشوز المعاكس - حتى أعياها النَّصَب والوَصَب

    من تعاطى فتات الحياة ومخلفاته من خلال الثقب الصغير ..

    وتنحسر الجلسةُ الى انطواء ..

    ويتضاءل الأنينُ الى مُواْء ..

    جايى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2006, 02:48 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)




    وفى ذلك اليوم الجديب كانت المسكينة لا تُجيب ..

    ولمَّا يئستْ زوجُ أبيها ولعب الفأرُ بسروالها مما

    كسبتْ يداها وزوجُها ؛ ولولتْ وفى يدها (كورة) طعام

    تشمئز من قطة أجنبية ..!

    وجيئ بالمعول ، وانهدَّ الجدار ...

    كانت كشئٍ وسط كيس القمامة .. والنمل ينظِّم طابوراً للسير

    بين فمها وأنفها ..! يدها تقبض الهــواء ..

    وكان آخر ما صوَّره انسانُ عينِها عنكبوتاً يلتهم ذبابةً على

    الجدارِ المشقوق ..!

    خيط العنكبوت كان واضحــاً ، ولكنَّ الذبابةَ لم تره ..!!!

    كــانت المأســـــاة ..













    وبس

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2006, 12:50 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    ريثما همت الغيوم ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2006, 08:34 PM

tmbis
<atmbis
تاريخ التسجيل: 19-10-2002
مجموع المشاركات: 24862

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    **
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2006, 01:38 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: tmbis)

    تمبس العزيز

    قدْرك عــــــالى ..

    تسلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2006, 05:03 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    * * *

    * * *





    كان (بشارى) شاباً مسخاً وبائساً وهو يضع قدمه على

    المدرَّج الأول بالمرحلة الثانوية .. كان باب الاستقطاب

    السياسى مفتوحاً على مصراعيه ؛ حيث تتمضمض الأفواه بالهتافات

    والشعارات الجوفاء .. وتلوك المنابر عشبَ الدَّجل السياسى

    تمكيناً للمبادئ وارساءً للقيم ؛ فتخلِّفه دون أن تجترَّه زعزعةً

    وابحاراً فى موج السراب الزَّاخر ..!

    ودخل (بشارى) مع الداخلين ..

    دخل حظيرة الدَّجل التنكُّرية وخرج بـ (لحية صغيرة) ، و (راء مفخَّمة )،

    ولسانٍ لا ينى يقدِّم المشيئة ..

    وانطلق مع المنطلقيــن ..!!
    جايى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2006, 10:41 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    يهم -


    ولمَّ كان (بشارى) - بطبعه - فضولياً وثرثاراً ومتملِّقاً ؛ التهمته

    دائرة (الخطر) الطُلاَّبى فانداح فيها ضفدعاً غاص فى بركةٍ آسنة ..!

    اذن فهو مصدرٌ بشرىٌّ يروى مشاريع التمكين الجدباء بالمعلومات...

    يتأبَّط معولَ ثرثرتِه ليسبرَ أغوارَ التاريخِ القديمة والجديدة للطلاب

    فيخرج بقائمة أسماءِهم ليضع أمامها حروفاً أبجديةً مثل (م) الذى يُشير

    الى (مُعارِض) ، و(ص) الذى يمثِّل (صعلوك ) ، وما الى ذلك ...

    وكان (بشارى ) يعلم أنَّ موقعه المرزوء ؛يُعرَفُ داخل إمارته وخارجها

    بالـ (مدينة صَمَدْ ) وهى تعنى (مصدر معلوماتى) وفق الكود العسكرى

    الاستخبارى ، ويعلم أيضاً أنَّ صعاليك الشجرة - كما يحلو له أن يسمِّيهم -

    يصفونه بالــ (مدينة عطبرة ) ؛ حاملين الرمز الى جحيم القوادة ..

    ولكنه لا يابه ؛ لأنَّه ارتضى لنفسه ذلك فعلاً فكيف يُنكره قولاً ..؟!

    جايى



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2006, 12:16 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    وهكذا تدرَّج (بشارى) على سلالم التزكية والولاء حتى صعد

    بالمصعد الكهربائى مديراً لقسمٍ كبير فى مؤسسة عتيقة؛

    وهو لمَّايزل يافعاً وحظه من الكفاءة مثل حظه من الأخلاق ، والشُّقَّة

    بين ظاهره وباطنه تتسع كلَّما اتسع مصدر رزقه ؛ حتى سقط أخلاقياً

    تحت عين الضحى فى صباح انتحرتْ فيه الدهشة بمُدية الابتزاز

    الإدارى والمادى على أريكة الغواية التى قذفتْ عارَها فى فم (سوزى )

    تلك الوديعة المُطيعة ..

    جايى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2006, 02:30 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    وقد كانت (سوزى ) فارعةً ردفاءَ نهداءَ ..

    وكانت (هائية الحـاء ) تُزينها لثغةٌ فى الحديث

    وبراءة وتلقائية ، ووجنتان متعلقتان بابتسامة

    دائمةٍ على وجهها رغم دمامة واقعها وضنك عيشها ..

    كانت عاملة نظافة تقتات رزقها بتنظيف الغرف المكتبية

    ودورات المياه بالمؤسسة ..


    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2006, 00:14 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)




    وفى ذلك الصباح ..

    دخلتْ (سوزى ) مكتب (بشارى ) - كم روَّضها - مثل حقنةٍ

    إليةِ بدين ..!

    هناك على الأريكة ..

    كانت رابطة عنق (بشارى) تتراقص على رأس (سوزى ) وهى تمصُّ

    البغاء وتبصقه فى سلة المهملات بالمكتب لتأكل بعده فول مصرى

    من الدكــان ..!!

    وفجأة تدخل سكرتيرة القسم الجديدة وهى تحمل أوراقاً لعمل

    كان قد أجَّله (بشارى ) من الأمس الى اليوم ..

    ويسقط ما كانت تحمله .. وتصرخ .. وتصرخ ..

    ولكن ...بعد قليل ينفضُّ الجمعُ كأن لم يحدث شيئاً ؛ ليجلس

    صاحبُنا على كرسيه فبأمر بعاملة جديدة وسكرتيرة جديدة ..!

    فانتُزعتْ (سوزى ) - هذه المرَّة - من المكتب الأنيق القذر

    مثل أنبوب التبوُّل ، ودُفعت نحو الشارع الزبالة ، وهى تردد :

    - يا ناس حرام عليكم ح انا ضحية.. والله ضحية ..

    وطيِّب البنت الجديدة دى مالها .. .؟؟
















    وبس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2006, 11:55 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    تعال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2006, 12:21 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    * * *

    * * *




    واغتسلتْ (دارفور) بوابِل يونيو الغزيرة ، وتمدَّدت

    على رمل الفجيعة كشَبَكة صيَّادٍ تقيَّأتْ كومةً من الشوك اللعين ..!

    لم يكن طَلاًّ - كم زعم الزاعمون - إذ ليس من مزايا الطلِّ

    أن يهدمَ البيوتَ العتيقةَ ، ويدكَّ الحصون ؛ إنما السيلُ الذى

    يبلغ الزُّبى فيقتلع الجذور ويبتلع الجزوع ويلفظ جِيَف الضمائر

    المنتفخة للكلاب وللصقور ..!

    جايى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2006, 02:12 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    ومن بين أشلاء البيوت الممزَّعة الأواصر والحنين؛ كان

    بيتاً يجلس - رغم أنف الزوابع والبروق - على حفرة طلحٍ

    تمنح الأصيلَ نفحةً يتَّقى بها عفن الجنجويد ..!

    كان نصف البيت الأعلى يبحث عن هـواء نقى بينما يُندِى

    نصفُه الأسفل استعداداً للفرح القريب .. انها مشاعرُ عذراءُ

    تهزُّها النشوةُ واللهفةُ الترقُّب ..

    الفرحةُ الكبرى تفرقع خطواتها الوشيكةَ على أصابع (حليمة)

    المخضَّبة بالبراءة والصِّبا والحبـور .. يا صرَّة وجهها وهى تُبدى

    تذمُّراً وديعاً بالتزيُّن والتجمُّل وفق وصفات خالتها وجارتها الممعنتين

    فى غمس العروس حتى أخمص قدميها فى قارورة العرف والتقليد ..

    لولا صديقتاها الجميلتان لم تكن تدر كيف تقضى ذلك المســاء ..
    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2006, 00:44 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)


    همس هنـا وهنـاك حتى أقنعت الصديقتان خالة (حليمة) وجارتها

    بخروجها (حليمة)معهما فى نزهة صغيرة لا تتجاوز ذلك (الرهــيد)

    مرتع الصبا وميدان الطفولة الخصيب ..

    وخرجن مثل ثلاث زهرات تعبق أكمامُهنَّ بأريج المنى المرتقَب،

    ولطالما تمنَّين أن يخطفهنَّ فرسانُهنَّ فى موسـمٍ واحــد ..

    ولــكن ......

    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2006, 01:55 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    وبينما هنَّ فى قمة تلك القفشة صارخة الضحك انثوية الاندياح؛

    عربدت حولهنَّ حوافر الجيـاد ..

    ملثَّمين مدجَّجين يقطفون ثلاث زهرات نديَّات ؛ ليبقين ثلاث ليالٍ

    كالحــات تحت وطأة الاغتصاب بالتناوب ...!
    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2006, 11:07 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)


    هناك على سريرها البغيض ..

    كانت (حليمة) تقطع صحراء هذيانها بين

    حفرة الطلح ..الرهيد .. ضحكتها .. الجـواد ..

    غشاوة الغثيان .. طاحونة الأنين .. كابوس المناوبة

    وصرختها الهستيرية وحنان الممرضة وسرير جوارها

    مطوى اللحاف كان لـ (حكَّامة) عجوز خفضها خنجرٌ

    لإخراس صوتهــا ..!

    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2006, 11:14 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    وزوجها المرتقب ؛ ذلك الموتور ركب جواد غضبته

    ويلاً (للجنجويد) من الـ (تورا بورا ) وهو يزأر:

    حتمـاً سأفتك بعرسهم كما فتكوا بعرسى ..!

    يا ربى ..

    هل كان زواجاً مؤجَّلاً حتى تنقشع زوبعةُ يونيو

    فيبرأ الوتْرُ بوتْرٍ جـديد ..؟

    أم أنَّه نعشُ الوطــن ممدَّدٌ على أريكة المشـرحة

    يتناوب عليه جرَّاحو المهزلة ..فيكتبون كلَّ شئٍ

    مــا عــدا ســبب الــوفــاة .....!!












    بس

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2006, 03:11 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    تعال ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2006, 03:21 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    * * *

    * * *


    كان جالسـاً أمام الحجرة الوحيدة بمنزله فى تلك الضاحية

    وعلى سريره الوحـيد ..

    يفترش ظلَّ العصـر قعدةَ حناء وهمية .. وجدائلُ الشمس الذهبية تنتثر

    شبَّالاً على كتف الأصــيل ..

    ومواكب الذكريات يحدوهــا الشجن منذ الصبا الأول ..


    جايى




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2006, 12:47 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    ربما كان يعبث بالطين .. أو يستبق الظلال ..

    أو يعتنق القُبــاب .. أو يرتحل القصَب فى جروف

    اللهو الخصـيبة ..وهو يتعاطى الحياة - أمام حجرته

    الوحيدة - لُفافةً ينفث دخـانها فى وجه العــدم ..

    أو لعله كان يرعى قطعان أفكاره فى سهـول الوحدة الفسـيحة ..!






    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2006, 03:50 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    كيف يبدو حجم المآسى أمام عينين غائرتين تخطئان

    تقدير المسافة بين الابهام والسبَّابة على خاصرة

    كوب الشاى (المنعنع ) ..

    وكيف يعود الصدى الصامت من رحلة صوتٍ يكبر ويصغر ..

    يرِقُّ ويتضخَّم فى سكة المزاج ..!

    ولا زال سادراً فى غيِّه ؛ يمارس الهذيان على صهوة وهمه الأعرج ،

    والشمس تغرب خلفه والعمر يهرب أمامه غير مهتمٍّ بسقوط ثلاثة عقود

    ونصف من بقجة أيَّامـــه ..

    وبينما كانت أصابع الحيرة تُخلِّل بلقع خصلةٍ بـادتْ ؛ لاحتْ له

    ضفيرةٌ جـامحةٌ من خلال بابه الخلـيع ..!!

    جايى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2006, 00:44 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)


    فقام نحوها وأرسل العيون فتبعتها حتى آخر الطريق ..

    كانت الطريدة فأصبحت فريسة ..

    فى زمنٍ أصبحتْ فيه (نعــم) حاجباً لأبواب الرزيلة عندمـا أُقيلتْ

    (لا) للصالح العــام ..!

    كيف لا والشهوةُ تُشترى والنشوة .. والرشوة غرسـاً مثمراً فى كفِّ شرطى الضمــير ..!












    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2006, 08:45 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)


    فأصبح (هو ) يحتسى بهـا (هى ) الضياعَ على ايقاع أغنية

    مبتذلة وداعرة تنتحل الخيال فى ثياب الواقع المـرير ..!

    وعندما تخبو جزوتُه وتتسرول نزوتُه ؛ يخرج مع فريسته

    من خلال الباب الخليع ؛فيسير فى رفقتها مسيرة سجارة ويعود الى الجحـيم ..

    وهكذا تسكَّعت بهما الحياةُ حتى وضعتْ المسكينةُ كّفَّيْها على خاصرتيها .. أمام

    مرآة الحيرة والدوار والغثيان ..!

    إذن كيف الخلاص من هذا الذى زرعناه معاً وسأحصده وحـدى ؟

    وأخيراً وجدَتْهـا ..تلك العجوز التى تسمى نفسها ؛ بئر الأسرار

    وقبر السفـاح وخبيرة المآذق وبصـيرة الخلاص ..

    ولـــكن ..

    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2006, 11:08 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)




    غرقتْ المسكينة فى بحر النزيف ساعة ارعوى الزيف

    وانبلج الحق وفارقت الروح الجســد ..

    وجيئ بهـا محمولةً على الأعناق فى ذات الطريق القديم ..

    وكان ذلك المعتوه يجلس جلسته نفسها عندما لاح موكب الوداع الأخــير ..

    جالسـاً أمام حجرته الوحيدة خلف بابه الخليع حجراً تخاله انســان ..

    قال وهــو يثفل خيبته بصوته الغــليظ :

    - نفس الزمن الـ جات فيهو المرَّة الأولى

    بـس ما كانت لابسة أبيض ....!!!







    بس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2006, 06:23 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    تعال يا حبيبى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2006, 10:58 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    * * *

    * * *



    شرق المستشفى العسكرى وتحت الكُبرِى العتـيق ؛

    ثُلَّةٌ من بقـايا الجُند المنتثرين على ضفة النيل الأبيض ..

    بقايا من أولئك الذين اختطف الموتُ سيقانهم أو سـواعدهم

    أو بوصلات عقولهم من درب الحــياة الملغـوم..

    أولئك الذين تطايروا شظايا فى سماء الوغى ، وتساقطوا أشلاءً

    على أرضها ، وأنَّوا جرحى فى خنادقها ؛ فعادوا أنصاف موتى وأنصاف

    أحياء ، فأصبحوا أنصاف مجرمين وأنصاف أبرياء ..!

    أولئك الذين تشبَّثتْ مصائرُهم بالبطاقات العسكرية وعصى العاهات المستديمـة ..

    النصف الأسفل ؛بنطلون عسكرى ؛ احدى رجليه متهدِّله ... والنصف الأعلى

    كيفما اتَّفق ..

    سيقان خشبية وحديدية ومُدى وخناجر وسوانكى ولُفـافـات ..

    ضمائر معطوبة .. نظرات غير مُبالية ..أنوف تنشق البضاعة ؛تردُّها

    تنتقى وتنتخب من السمِّ الزعــاف أجودَه ..!

    تسلـيم وتسلُّم بين الُّلفافة والنـقود ..

    إن شئتَ سفرى ، وإن شئتَ محلِّى ؛ فالنيلُ دونك والجـروف ..صبية السجائر..

    فتيات فول (الحاجَّات) .. الترمُس .. الكبكبيق .. السمسمية ..العجور

    والتبش بالشطة .. والقهوة بالزنجـبيل .. و (الكشَّه) من حين لآخر و (الجمل ماشى ) ..!

    كان ذلك سوق (البنقو ) أو كما يحلو لمُرتاديه ومُحاربيه تسميته بـ (كولمبيا ) ..!
    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2006, 12:43 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    وكان (الدُّومـه) بساقه الوحيدة واحداً من مُريدى (كولمبيا) ؛

    يرتادها من حين لآخر ..مُعلِّلاً نفسَه برفقاء الشِّدة والموت ..الأحياء

    الأموات ،الأموات الأحياء ؛ يتعاطون ذكرياتهم الحميمة ونوادرهم الطريفة

    رغم أنف الزمن ( العـضـير ) ..

    و كان متفاعلاً مع قضايا اخوته المُعاقين ؛ بل كان من أهمَّ المخططين

    لاسترداد حقوقهم اذا ما التهمتها مصيبة أو عاقها عائق ؛ فهوالذى اقترح عليهم

    قفل الكُبرِى عندما تأخَّرت مرتَّباتهم ثلاثة أشهر ، وهو أوَّل من لوَّح بعصاه الخشبية

    فى وجه التعليمات واشترط تفريغ التظاهرة بحضور الرئيس فخاطبهم الوزير ..

    وهو أوَّل من تصدى لشرطة (المحليَّة) عندما أعلنتْ إزالة (أكشاكهم) و (طباليهم )

    من سـوق (بانت) ..

    جايى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2006, 04:54 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    فإنَّ الله قد فتح عليه بـ (طبلية) فى سوق (بانت) ، والطبلية

    أنجبتْ أخرى ، ومن ربحهما معاً اشترى (طاحونة) فى الحارة (46)

    ومن الطاحونة فتح محلاً للاتصالات فى (أنقولا) حلالاً طيِّباً ..

    ورغم كراهية (الدومه) للشرطة التى تضايقه فى رزقه ؛ كان داخله

    شرطى لا يرتشى ولا يغضَّ الطَّرْفَ رغم بعض التجاوزات ..حتى عندما تحمرَّ

    عيناه وتصغران ويتهدَّج صوته ويفتر حديثه ويتمدَّد بوحه على رمل الخدَر اللذيذ

    فى رحاب جلساتهم تلك ؛ كان يدغدغ عقدة حاجبيه وهو يطلق آهته الحارة قائلاً :

    - مشيت الجنوب بـ ساقين وسجارة حمـراء ، ورجعت بـ ساق واحدة وراسين (بنقو) ..!


    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2006, 11:07 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)


    وما أن تعتوره ذكرى حبيبته ( سامية) حتى يردِّد سِمْسِم سمسم

    وهو يقفز برجله الوحيدة نحو النيل ليغمس جسده ونفسه فــيه

    وحدها السبحة هى التى تجعله يتحرَّك دون الاستعانه بالعصا اللعينة ..

    هل كانت تخطر بباله السباحة على سرير الزوجية ؟ هل كان يغسل روحَه

    من أحزان الماضى أم كان يمنحها فرصة أن تبتلَّ فتفوح ؟ أم كان يجعلها

    تتنكَّر بفعل النشوة والتعاطى فى هيئة أحلام تغازل المستقبل القريب ؟

    هل كان يقاوم التيار ليثبت أنه قادرٌ على مقاومة العوائق والعراقيل

    التى تحول بينه و (سامية) ؟


    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2006, 02:07 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)


    وما (سامية) سوى تلك الممرضة التى قامت بعنايته الطبية

    بعد بتر ساقه ، وأشرفت على جراحه حتى تماثلت للشفاء ..

    إن ينس (الدومة) لا ينسى ذلك اليوم الذى وقف فيه على

    رجله لأول مرَّة بعد بتر الأخرى ..

    كان أشبه بخطوة الطفل الأولى..

    تقف (سامية ) على بعد خطوتين أو ثلاث لتمدَّ نحوه رجله البديلة وهى تقول :

    - أهـو انت بقيت زى الحصان ..أقبف على حيلَك يا عسكرى .. أثبت فــوق ..

    يقف (الدومة) وهو يختبر عصاه أو رجله .. هل تكمن مهمتها فى قطع هاتين الخطوتين

    أو الثلاث ؛ أم فيما تبقى من عمــر ..

    فيأتيه صوت ( سامية )

    - أعما انتباه يا عسكرى ..

    فيضرب الأرض برجله الخشبية اليمنى ( انتباه باليمين ) بع أن يُدرك أن ليس لليسار

    الأولوية فى ( بيادته ) بعد اليوم ..!

    فيعود صوت (سامية ) الرقيق فى محاولة لتغليظه :

    - مُعْتَدَلْ مَرْش ...

    و (يعكِّز ) الدومة و( يعكِّز ) حتى يحتضنه صدرُ (سامية ) كأنه احتضن الدنيا بأسرها..

    وهكذا انطلقت شرارة الحب بينهما حتى اندلعت عشقاً لم تطفئ جزوته كلُّ محاولات

    اخماده من شقيق (سامية ) خاصة ..

    - (سامية ) حبيتى ..ان الحياة شاقة ودربها طــويل ، سيكون من الصعب

    قطعه بثلاث أرجل ..!

    - اننا لا نسير على درب الحياة الأخضر بأرجلنا وانما نحلِّق بأرواحنا ،

    وانتَ سمائى الماطرة وأفقى الرحـــيب ..

    - واخوك ؟

    - دعه لى ولا تبالى ..

    تقول ذلك وفى خاطرها صوت اخيها :

    ( عسكرى ما معروف أصلو من فصلو وكمان عضــير ..)


    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2006, 04:14 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)


    وأبحر بهمــا الحب ..

    وكانت زيارته الاولى لها - بعد أن تخرَّج من عنبر الجنود

    وضباط الصف - فى عنبر المجاهدين بالجناح الخــاص بالمستشفى

    نفسـه ..

    ثم شـارع النـيل ..

    رويداً .. رويداً .. حتى انتقل اللقاء الى تلك الحجرة الصغيرة

    بالحارة (46) من نفس المنزل الذى تجعجع طاحونته تلك ..

    سرير صغير .. وعود طيب يحترق ليمنح الحجرة حميمية اللقاء

    وثلاث أرجل تتلاقح .. وفراغ الرِّجِل المبتورة يفسح مجالاً يغطيه فائضُ الفحولة ..

    طاحونة فى الخارج تجعجع وحُب محارَب يُدنَّس فى الداخـل ..!



    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2006, 06:05 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)


    وشقيق سامية ( يشمشم) معتمداً على معلومات كان قد جمعها ؛ حتى

    اقتحـم باب الحجرة الصغـير ..

    استلَّ خنجره ..هجم علي (الدومة) .. سحبته (سامية) ح غطَّته بجسدها ..

    انتزعها شقيقُها .. ارتطمت بالمنضدة .. انفلت (الدومكة) أشهر ( السونكى)

    تعثَّر شقيقها ..قفز (الدومة) برجله الوحيدة ..غرس (السونكى) فى ظهره حتى

    نفذ بين ضلوعه ..

    الصرخة الأخيرة .. ذهول الجريمة .. (سامية ) وعريها ..ركضها المرتبك

    ملابسها الداخلية تشرب من دم (شقيقها) ..

    النساء والرجال والفضوليون .. الحوقلة ..الاستعاذة ..صافرة الإنذار فالشرطة ..

    هناك فى قاعة المحكمة .. كانت سامية شهودا عياناً ؛ هل تثكل أخاها المقتول

    أم تبكى عشقها القاتل ؟ أم تندب شرفها المذبوح وعارها المفضوح ؟

    آهٍ من وجع التفاصيل الدقيقة - كما يريدها القاضى - من اللمسة الأُولى

    حتى الطعنة الأخيرة ..!

    فتقول شامتةٌ :

    - أها خُمِّى وصُرِّى ..!








    بس ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2006, 00:27 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    تعال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2006, 00:39 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)

    * * *

    * * *





    عشــوشة ..

    عجـوزٌ لا زالتْ تمارس الزينة ؛ من الحنَّاء ودخان

    الطلح وتكحُّل العينين اللتين من أىِّ زاوية نظرتَ منها

    اليهما وجدتهما داعرتين غاويتين ..

    تمارس الزينة وقد طلَّقتْ رهطاً من الرجال ، وندبت آخرين فى عصمتها

    وضاجعت غيرهم وغيرهم وعاشرت وعاشرت حتى أصبحت كجزع نخلٍ عقــيم ..


    جايى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2006, 05:56 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    فى أىِّ وقتٍ شئت تستطيع أن تدخل بيت (عشوشه) ولكنه أكثر ما يهشُّ

    فى قيلولة القهوة والودع والمؤانسة والمغازلة ..

    وما (عشوشه ) سوى حطام لبائعة هوى ؛ كانت تفتح بيتاً تجلب اليه

    مجموعةً من الفتيات الضالات كأثاث بشرى لهذا المتجر ..!

    وتجلس بعد ذلك (عشوشه) تُدير الأمـور الإدارية والمالية وجدولة الأدوار ..

    وهى لا ترفع رجليها - كم تقول - الاَّ عندما يزدحم الزبائن ، وتصطخب الآهـات

    الكاذبة ، ويتحرًّش الطابور الرجالى ببعضه البعض ..

    بعد ذلك يُمكن ان أُدخل معى اثنين اثنين ..

    - اثنين .. اثنين ؟

    وتقول قائلةٌ :

    - مُعلِّمة والله ... شَفْتَنه .. خبيرة فى عالَم الرَّفِع ..

    فتصيح تلك :

    - والدَّفِع ..

    فيغوص المجلس فى موجة من الضحك الصارخ ؛ فيقرص هذا فخذَ هذى ، وتصفع

    تلك كتفَ ذاك ..

    فتمـيل منضدةٌ و يتلامس فنجانان فترقص جَبَنة ..

    جايى



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2006, 09:18 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)


    كان بيت (عشوشه) مجلساً أنيساً لمجموعة من نساء ورجال الحى

    وأصدقاء من هنا وهناك ..

    عشوشه صاحبة لسان طاعم ومقدرة فائقة على رواية الحكايات وجذب

    الأسماع وتهيئة المناخ وتحصينه ضدَّ الملل ..

    لسان يهجم على اللغة فيفترس الكلمات حتى تلك التى تستوجب تحايلاً

    على شرطة الأداب والذوق العام أو تهريباً من نقاط التفتيش الكامنة

    فى مداخل الشفاه والآذان..!

    الأمر الذى يجعل مُرتادى بيتها اللاهين أكثر استمتاعاً بلسان امرأة لا

    تتورَّع أن تسرد ذكرياتها الماجنة ومغامراتها مع الرجال ..وأخص خصائص

    ما يدر بين امرأة ورجل على ســرير ..!
    جايى




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2006, 10:16 AM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    بيتٌ هو حصيلتها الوحيدة من ذلك العمر الذى أنفقَتْه

    كيفما شـاء هواها ..

    فاستأجرتْ نصفَه وسكنتْ الآخَر مع حفيدتها الوحيدة (غادة) ، أو

    إن شئتَ قُل نقيضتها ..لا شئ تبغضه (غادة) اكثر من الصعاليك

    العاطلين و (المطلوقات) الفارغات ..المحملقين والمُتحلِّقات

    حول جدتها صباحَ مســاء ..

    وهى تعلم يقيناً أنّض كثيراً من المآرب الخبيثة وجدتْ ضالتها فى

    انفتاحية (الجَدَّة) وصفاقتها صداقةً لتقرِّبهم زلفى من (غادة) الحسناء

    الخلوقة لتصبح جزءاً لا يتجزَّأ من تاريخ جَدتها الآثم ..!

    شيئاً ما داخل (عشوشه) - فى وحدتها الشحيحة- يمور فى تلك المنطقة

    التى لم يدنِّسْها العهر .. ولم تمحقها الرزيلة ؛ قلب امرأةٍ دفنت بنتها

    الوحيدة لتضمَّ الى صدرها حفيدةً وحيدةً ايضاً ..

    غاية ما تتمناه أن ترى حفيدتها وهى ترفل فى بيت سعدها ..بيتاً مُصاناً

    وباباً مغلقاً لا تنقره أصابع باغية ..عيشاً طيباً وعُشاً حلالا ..

    ولكن ..
    جايى




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2006, 02:02 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    ولكن كيف ذلك يا بُنيَّتى وأنا لا أستطيع أن أُمارسَ الحياة

    على غير هذا هذه العادة السيئة والنمط الرزيل ..

    فلقد احتسيتُ الخطيئةَ وأنا لمَّا أزل بعد يافعةً كغصن الربيع النضير

    فتاهت خطاى عن سكة الرجوع ..

    ولمَّا تخلَّيتُ أو تخلَّى عنى رُوَّادىَ القُدامَى ؛ فتحتُ بيتاً أو مدرسةً إن شئتِ ..

    تُرى كم قدَمٍ زلَّتْ على عتبتها ؟ ولمَّا ولَّى ذلك الزمان ؛ ركبتُ لسانى وحملتُ ذاكرتى

    وهى تتساقط وهناً فى أرزل العمر على دروب التائهين ..!

    ولكنهم يا جَدَّتى لا ينظرون الىَّ الاَّ من خلال تلك الذاكرة المثقوبة .. ولا يقرأونى

    الاَّ من دفتر تاريخك الغابر .. وأنا لدىًّ تاريخٌ أُريدُ أن أكتبه بيدىَّ هاتين .. ولدىَّ

    مسيرةُ حياةٍ أُريدُ أن أخطوها دون أن يسقط منى شيئٌ أو ينتزعه أحدٌ حتى آخر المســير ..

    آه لو تدرين كم أنثى صاحت بداخلى فلطمتُها رغم نقاء نواياها ..آه لو تدرين كم رغبة

    مُدَّتْ نحوى فركلتها .. وكم حزمة نقود جادتْ بها نزوةٌ فبصقتُ فى وجهها ..

    كلهم يريدوننى لحظةً يُفرغون فيها قذاراتهم فتُصبح احدى أقصوصات السَّمَر ..

    أنَّى لى ببسمةٍ صافيةٍ وتاريخك اللعين هو المدخل الريئسى لحاضرى المشئوم ..!
    جايى





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2006, 03:38 PM

shazaly gafar
<ashazaly gafar
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 1604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لا فض فوك يا شاذلي.. (Re: shazaly gafar)



    لا زالت (غادة) - رغم الحصار - فى صلف مهرةٍ عصية المِراس ؛ لا يروِّضها

    الترغيب والإغراء .. ولا تجرفها نفسها أو انوثتها مع تيار الضياع ..

    يـا ربـى :

    الى متى ستقف (غادة) حيرى أمــام العِرق الدسَّـاس ؟ ..والى متى

    ستصمد امـام جريرة جَدَّتها (عشوشه) ؟

    وكم تحتاج من السنين الضوئية حتى تنجو من عتمة التاريخ ؟!

    - حبوبتى ..مالك سكتِّى .. اتكلِّمى ...

    حذارِ حذارِ من الهفوة الأُولى ...

    ما العمليةُ الجنسية سوى قبلات شهوانية مزيَّفة الهوية ...!

    وما الحَمْل السفاح سوى عناقٍ ومداعبةٍ فى ركنٍ قصىٍّ مظلم ...!

    - أوعى تنغشى يا (غادة) بِتِّى ... أوعى الدرب ده تمسكيهو ..

    كان مسكتيهو ما بتفكّيهو ,, وكان فكّيتيهو التاريخ ما برحمك..

    وكان الله ذاتو تاب عليك الناس ما بغفروا ليك ..

    هُــــم كـــده ...!

    - حبوبتى .. مالِك ..؟ حبوبتى ..حبوبتى .. حبوبتى

    وانفجرتْ الصرخة المُدوِّية ......

    كانت أشبه بصرخة المـــيلاد .....!!!




















    وبس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de