علي الريح السنهوري:الحركة الإسلامية مكنت الإسلاميين ولم تمكن الإسلام

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 03:54 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-04-2015, 06:56 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 3073

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


علي الريح السنهوري:الحركة الإسلامية مكنت الإسلاميين ولم تمكن الإسلام

    06:56 PM Apr, 09 2015
    سودانيز اون لاين
    اخبار سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    علي الريح السنهوري لـ (المجهر) 2/2

    *لا نراهن على النظام العربي الرسمي


    *لن نحتاج إلى جهد كبير لدعوة الشعب لمقاطعة الانتخابات


    *مشاركتنا في الانتخابات تعني منحنا الشرعية للمؤتمر الوطني

    اجراه – وليد النور

    قال رئيس حزب البعث العربي الاشتراكي إن الحكومات الوطنية التي أعقبت الاستقلال فشلت في تحقيق التنمية الاقتصادية المتوازنة التي ظلت تعاني منها البلاد إلى الآن. واتهم "علي الريح السنهوري" في حوار مع (المجهر) الحكومة بتشجيع الفساد بسبب تشجيعها للرأسمالية الطفيلية. وفي السياق ذاته سخر من قيام الانتخابات، وقال إنها تفتقد إلى الشفافية بيد أنه أكد أن المجتمع الدولي يعترف بها لأنه يقف مع مصالحه. وأضاف أن الولايات المتحدة تتعامل مع الحكومة بممارسة ضغوط على الحكومة للحصول على تنازلات أكبر.

    { أين حزب البعث العربي الاشتراكي من ما يدور في الساحة السياسية في السودان؟
    -حزب البعث موجود في الساحة السياسية منذ العام 1960 واستناده على الفكر ودراسة وفهم الواقع الوطني والقومي في المنطقة كلها مكنه من تحليل الواقع السوداني تحليلاً عميقاً. وأشيد بالحركة الوطنية التي قادت البلاد إلى الاستقلال وقدمت التضحيات في سبيله، بيد أنها عجزت عن مواجهة مهام ما بعد الاستقلال لأن همها الأساسي كان الاستقلال وطرد المستعمر، فعندما تحقق الاستقلال لم يكن لديها برنامج لمهام ما بعد الاستقلال؛ مما أدى الى دخول البلاد في أزمات عميقة ...

    { ما هي الأزمات العميقة التي خلفتها حكومة ما بعد الاستقلال؟
    -أولاً أزمة التننمية غير المتوازنة، لأن الاستعمار قد حطم البنى التقليدية للاقتصاد الذي كان يعتمد على الاكتفاء الذاتي ، وسوق سلعه كبديل للإنتاج الوطني وبأسعار أرخص، بجانب أنه ركز الخدمات والتنمية في مواقع محددة وحسب حاجاته للقطن والصمغ العربي والبذور والحبوب الزيتية وهذا أحدث اختلالاً وتفاوتاً في النمو في بعض المناطق، وكان ينبغي معالجة هذه المسألة في العهد الوطني.فالحكومات الوطنية سارت على النمط الموروث من الاستعمار البريطاني، وأيضاً فشلت في إعطاء الجنوب الحقوق الإدارية المترتبة على التمايز الثقافي والجغرافي، وهذا المطلب طرحه البعث منذ العام 1962م وأكد عليه في ندوة جامعة الخرطوم الشهيرة في 1964، ولم تكن هنالك خطة للتنمية الشاملة المتوازنة لتحويل السودان من بلد متخلف إلى بلد عصري ومتقدم بالرغم من قيام عدد من المؤتمرات الاقتصادية والاجتماعية في أركويت وغيرها وضعت خطط علمية ولكن كل هذه الدراسات التي شاركت وأضافت إليها في ما بعد المنظمة العربية للتنمية الزراعية لم تجد طريقها إلى النور للانشغال بالصراع على كراسي الحكم، مما أدى في العام 1958م لتسليم السلطة إلى القوات المسلحة، ومهدت كذلك لانقلاب 1969، وتراكمت الأزمات حقبة وراء حقبة، إن العالم في هذه الفترة كان يتقدم بوتائر سريعة ولكننا كنا نتراجع للخلف لأن السلطة ليست للشعب ومقدرات البلد الآن ليست للشعب إنما خصصت لتمكين جماعة حزب محدد استخدم أساليب فاسدة في الاستحواذ على مقدرات البلد.

    { ما هي الأساليب الفاسدة التي استخدمها الحزب في الاستيلاء على مقدرات الشعب ؟
    -الأساليب الفاسدة مطروحة في الصحف نحن نميز بين الرأسمالية الوطنية والرأسمالية الطفيلية لأن الرأسمالية الوطنية بأشكالها المتعددة سواء كانت صناعية أو خدمية أو تجارية هي رأسمالية منتجة، تعمل وفق أطر وأسس وقوانين ولكن الراسمالية الطفيليلة تعتمد أساليب فاسدة محمية من الدولة والسلطة، والفساد استشرى في السودان بشكل واسع ومنهجي ومحمي ومقنن من السلطة بعد انقلاب 1989، الذي مكن الإسلاميين من السيطرة على السلطة والثروة والبلد، وأخيراً تمكن الإسلاميون ولم يتمكن الإسلام بل تم تشويهه وتنفير الشباب منه، واستحكمت الأزمة بعدم القدرة على المحافظة على وحدة البلاد وباستشراء الفتن القبلية والاقتتال الأهلي، التي فضلاً عن تدميرها لموارد البلاد تؤدي الى قتل الالاف ونزوح مئات الآلاف من أبناء الشعب من مناطق سكنهم وعيشهم وحرمانهم من ممارسة حياتهم الطبيعية نتيجة ففقدان الأمن والاستقرار....

    { ألا تعتقد أن مقاطعتكم لانتخابات العام 2010م منحت النظام خمس سنوات والآن تقاطعون 2015م ستمنحونه خمس سنوات جيدة ؟
    -المقاطعة هي عدم إضفاء شرعية على النظام وعلى الانتخابات وعدم تضليل الشعب بأن هنالك نظام ديمقراطي، المقاطعة كانت توعية للشعب بأن هذه الانتخابات باطلة تمت في ظل نظام ديكتاتوري وبالتالي على الناس مقاطعتها وعدم منحها ومنح النظام شرعية بالمشاركة فيها ....

    { ولكن العالم الخارجي يعلم أنها انتخابات مشارك فيها (44) حزباً سياسياً بجانب (17) مرشحاً لرئاسة الجمهورية؟
    -العالم الخارجي يعرف كل شيء، ولكن عند استصدار القرارات ستكون وفق مصالحه فهو يعرف أنها انتخابات معزولة تفتقد إلى الشفافية والحرية ومزيفة، ولكنه سيقف مع مصالحه حال وقوفه مع الانتخابات المقبلة، كمات كان حاله في الانتخابات السابقة التي وصفها بالنزاهة على الصعيد النسبي قياسآ للانتخابات في أفريقيا تعبيرآ عن مصالحه ، لأن هذا النظام جاء بإرادة دولية وليس بإرادة الحركة الإسلامية وحدها وهو مستمر بغطاء دولي وحتى عندما تظهر على السطح مشاكسات بين النظام والولايات المتحدة الأمريكية أو غيرها فهي ضغوط تمارس على النظام لتمرير سياسات محددة لا يستطيع النظام تمريرها إلا بضغوط..

    { الوضع في البلاد هل سيشهد تغييراً بعد الانتخابات ؟
    -الوضع سيكون كما هو لا جديد فيه، ونحن لن نحتاج لبذل جهد كبير لدعوة الشعب لمقاطعة الانتخابات لأنه أصلاً مقاطع للانتخابات... في عام 2010م بذلنا جهداً كبيراً في الدعوة للمقاطعة لأن كل القوى السياسية كانت مؤيدة للانتخابات ما عدا حزب البعث العربي الاشتراكي الذي خرج عن الإجماع وقال إن الانتخابات هي جريمة في حق الشعب وتضليل للشعب.

    { الآن هناك قوى مشاركة؟
    -الآن كل القوى السياسية مقاطعة بما فيها أقرب الأحزاب للمؤتمر الوطني وهو المؤتمر الشعبي.. اذن هي معركة لا تحتاج إلى جهد كبير من الجماهير بل إن الجماهير تدين كل من يبرر الانتخابات ومن يشارك فيها... وهي لا تعني شيئاً لأن هذا النظام لا يحترم القانون ولا الدستور، وأنا أؤيد تصريح الرئيس في ما يتعلق بجهاز الأمن بأن التعديلات الدستورية لم تغير شيئاً في جهاز الأمن وهذه قولة حق، لأن جهاز الأمن كان يمارس كل شيء يمكن أن تمنحه له التعديلات قبل التعديلات الدستورية، ولا توجد حريات ولكن هنالك هامش ضيق يشبه الشعرة هو المتروك لبقية الشعب السوداني. ولا تغيير في المعركة لأن معركتنا مع هذا النظام مستمرة ونواصل تعبئة جماهير شعبنا وتنظيمها لإحكام انتفاضته المقبلة.

    { إذن لماذا الولايات المتحدة الأمريكية تفرض الحصار الاقتصادي على السودان منذ العام 1997م؟
    -كلها ضغوط الولايات المتحدة حريصة على بقاء هذا النظام وهي خلف القرارين (423) و(456) الصادرين من مجلس الأمن والسلم الأفريقي، وهي وراء اتفاق برلين أو المصالحة كما سماها وزير الخارجية الألماني (المصالحة).

    { إذن لما لا ترفع العقوبات ؟
    -هي تريد تفكيك السودان وإضعافه... إستراتيجية أمريكا في المنطقة قائمة في الاعتبار الأول على أمن الكيان الصيهوني ولذلك الذين يعتقدون أن القضية الفلسطينية لا تهمنا فهم واهمون، إن أمن الكيان الصهيوني يتطلب إضعاف كل الاقطار العربية خاصة التي لها فرص للتقدم والقوة مثل السودان مصر والعراق وسوريا... إنهم يسندون النظام كسند حبل المشنقة لرقبة المحكوم عليه بالإعدام ولا يسندونه من أجل تقوية السودان ولا يريدون نظاماً ديمقراطياً في السودان لا أمريكا ولا دول الجوار لأنه يؤثر على المنطقة .. لأنه في ظل نظام ديمقراطي على سبيل المثال يستحيل تمرير اتفاقية مثل اتفاقية نيفاشا، هذه الاتفاقية التي قررت من قبل مجموعة صغيرة داخل الحركة الإسلامية لم يُستفت عليها الشعب السوداني وتبناها مجلس الأمن الدولي رغم شعارات الديمقراطية وحقوق الإنسان .

    { حزب البعث العربي حزب صفوي وحتى انتشاره في نطاق جغرافي محدد؟
    -أبداً، البعث منتشر في كل البلاد وفي وسط الطلاب والعمال والحرفيين والمهنيين..الخ و فقط في صبيحة (6) أبريل خرج (200) معتقل من الخرطوم وحدها وفي (28) رمضان أعدم (28) ضابطاً بينما كان "نميري" قد خصص خطاب كامل للتهجم على حزب البعث واستنكر تكوينه لخلايا في جبال النوبة لو كنا حزباً نخبوياً لكنا جزءاً من النظام أو من سمسرة "أمبيكي" للمشاركة في تسوية سياسية... لذلك هذا الحزب من الصعب تسمية حزب نخبوي.

    { البعث العربي الاشتراكي ارتكب أخطاء أدت إلى تدمير العراق والآن سوريا على ذات النهج ؟
    -لا يوجد حزب في الدنيا لا يرتكب أخطاء ولكن حزب البعث في العراق واجه عدواناً أجنبياً.. لأن المبررات التي ارتكزت عليها قوى العدوان هي تدمير أسلحة الدمار الشامل وعلاقة العراق بالقاعدة وبعد دخول العراق اعترفوا بأنه لا توجد أسلحة دمار شامل.

    { أخطأ العراق حينما أقدم على احتلال دولة عربية ذات سيادة؟؟
    -حتى إذا اعتبرنا ذلك خطأ، وإذا كان احتلال دولة خطأ، فإن الكيان الصهيوني احتل أراضي ثلاث دول لماذا لم يكن هنالك تحالف دولي ضد الاحتلال.. ثم أن العراق قد انسحب من الكويت عام 1991م وخضع لحصار لم يحدث له مثيل في التاريخ ولكن العدوان في 2003 تم بمبررات اسلحة الدمار والعلاقة بالقاعدة.

    { كيف تنظر لاجتماعات الجامعة العربية بعد الأحداث التي شهدتها المنطقة ودخول الحوثيين صنعاء ؟
    -الجامعة العربية شأنها شأن الاتحاد الأفريقي تحولت إلى أداة من الأدوات لتمرير المخططات الامبريالية ونحن لا نراهن على النظام العربي الرسمي الذي فرط في الثوابت القومية.. نحن رهاننا على الشعب العربي، وجماهيرالشعب العربي خرجت الشارع وعبرت عن إرادتها ولكن تم قمعها وحرف مسارها وانتفاضة سوريا عسكرت ليست بإرادة أبناء سوريا ولكن بارادة خارجية وكذلك الحوثيون في اليمن هم مجرد أداة من أدوات ايران لمحاولة السيطرة على اليمن وهنالك تماهٍ بين العدو الفارسي والصهيوني والأمريكي في المنطقة كلها وتقاسم النفوذ عليها، البترول والنفط لأمريكا والأمن لإسرائيل والتوسع الطائفي لإيران لأن إيران ليس لها برنامج سياسي وبرنامجها طائفي شيعي تنفذ من خلاله للأقطار العربية لإضعافها عن مقاومة العدو.

    ( جدير بالذكر أن الحوار جرى قبل اسبوع من التصدي العربي للتمدد العدواني الايراني في اليمن)




    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • بيان حول المستقبل السياسي لإقليم جبال النوبة 03-15-15, 08:41 PM, بيانات سودانيزاونلاين
  • الشهر القادم المهرجان الرابع لتراث جبال النوبة 02-08-15, 06:28 PM, حسين سعد
  • طالبات جبال النوبة تكرم جامعة الاحفاد والمعلميين 02-08-15, 03:09 PM, حسين سعد
  • كاركاتير اليوم الموافق 7 فبرائر 2015 للفنان ودابو عن دستور يا الأسياد (2) 02-07-15, 02:30 PM, كاريكتيرات سودانيزاونلاين
  • حوار مثير مع كمال عمر حول نداء السودان 12-05-14, 06:31 PM, فتح الرحمن شبارقة
  • كلمة الأستاذ علي الريح السنهوري عضو القيادة القومية وأمين سر حزب البعث العربي الاشتراكي قيادة قطر ا 10-25-14, 12:29 PM, حزب البعث العربي الإشتراكي
  • حزب البعث العربي الاشتراكي المعارض: اصطفاف كل القوى السياسية خلف الإنقاذ لن يحل مشكلة السودان 05-04-14, 06:25 PM, صحيفة المجهر السياسي
  • القيادي بالحركة الاتحادية الدكتور أبو الحسن فرح: الوحدة الاتحادية أصحبت متاجرة رخيصة للبعض ..!! 04-21-14, 08:23 PM, اخبار سودانيزاونلاين
  • حزب البعث العربي الاشتراكي (الأصل): قطاع الشمال وحركات دارفور يقاتلون من أجل السلطة 04-17-14, 05:38 PM, صحيفة المجهر السياسي
  • حزب البعث العربي الاشتراكي: سنواصل النضال بالكتابة على الجدران والمنشورات حال تضييق الحريات 04-17-14, 03:30 PM, صحيفة اليوم التالي السودانية
  • كلمات وصور المؤتمر السادس لحزب البعث العربي الإشتراكي 09-05-13, 02:40 PM, صحيفة المجهر السياسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2015, 09:55 AM

ihab hammour


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علي الريح السنهوري:الحركة الإسلامية مكنت (Re: اخبار سودانيزاونلاين)

    لم يكن الاسلام مغيبا حتي تقوم الحركات الاسلامويه بتمكينه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de