"الصراع الديني فى السودان .. تعقيدات ملف متحرك بين أعياد الميلاد و احتفالات المولد ..!!

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 08:46 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-12-2014, 08:07 PM

الهادي محمد الأمين
<aالهادي محمد الأمين
تاريخ التسجيل: 13-03-2014
مجموع المشاركات: 24

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


"الصراع الديني فى السودان .. تعقيدات ملف متحرك بين أعياد الميلاد و احتفالات المولد ..!!

    "عصام البشير" وضع الصورة الكاملة أمام "الرئيس"

    الخرطوم : الهادي محمد الأمين
    ديسمبر 23, 2014-بشكل مفاجئ وفي لقاء نادر عقد ظهيرة أول أمس الأحد بقاعة الصداقة بالخرطوم جمع الرئيس "البشير" مع الرئيس العام لمجمع الفقه الإسلامي - إمام وخطيب مجمع النور الإسلامي بكافوري "عصام البشير" جري تداول ونقاش علي درجة عالية من الأهمية فيما يتعلق بالمشهد الديني في الساحة السودانية والإطلاع علي مسار العمل الإسلامي والتعرف علي الخارطة الدعوية ووجه المشير "البشير" أثناء لقائه بـ"عصام البشير" بضرورة تعزيز الخطاب الديني عبر نهج الوسطية والإعتدال وتعميق مفهوم الأمن الفكري الذي يضطلع بمعالجة موجة التطرف الديني والعنف ومحاربة الأفكار الهدّامة والحد من الظواهر السالبة وفرملة الصراع الطائفي بين طبقات وتنظيمات العمل الإسلامي بما يحفظ الحرمات ويحقن الدماء تحقيقا للسلم والأمن المجتمعي في ظل ظروف محلية وإقليمية ودولية بالغة التعقيد ويجيء الإجتماع بين الرئيس "البشير" ومستشاره لشئون التأصيل "عصام البشير" في أعقاب مشاركة الأخير في اجتماعات اللجنة التحضرية لمؤتمر مكافحة الإرهاب بمقر رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة برئاسة الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي - وثيق الصلة بالشأن السوداني - والذي يجري الترتيب له خلال الفترة المقبلة وذلك بحضور "صالح بن حميد" المستشار في الديوان الملكي و "عبد الله بن صالح العبيد" عضو المجلس الأعلى للرابطة و"سعد بن ناصر الشتري" عضو هيئة كبار العلماء في السعودية و"إبراهيم نورين إبراهيم" مدير جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية بأم درمان الأمر الذي يشير إلي إطلاع الرئيس "البشير" علي مجمل التطورات الجارية بالمنطقة ودول الإقليم فيما يتعلق بالشأن الديني وارتباطاته الدولية وامتداته الخارجية ورغم إزدحام أجندة وجدول أعمال مؤسسة الرئاسة إلا أن البشير كان حريصا علي الإلتقاء بـ"عصام البشير" وذلك لعدة أسباب
    - الأول : وضعية الدكتور "عصام البشير" من خلال منصبه الرفيع كمستشار لشئون التأصيل بجانب رئاسته لمجمع الفقه الإسلامي وقيادته وإشرافه الشخصي لمشروع الحوار بين الجهاديين التابعين لتنظيم القاعدة وداعش - داخل وخارج السجون - فهو يعد لاعبا دوليا في الشأن الإسلامي علي المستوي العالمي عبر وجوده الدائم في رابطة العالم الإسلامي والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وتواصله الحميم مع دول الخليج العربي
    - الثاني : نظرا للقضايا الحيوية والحساسة والمهمة المتعلقة بمسائل الصراع الديني وظهور موجة الإرهاب والتطرف الذي جعل الإهتمام بها يتجاوز حدود السودان الجغرافية لأنها أصبحت همّا وشأنا عالميا لا تقتصر جهود مكافحته علي دولة دون أخري بل توسعت دوائر محاربته عبر خلق توليفة دولية ومنظومة عالمية تشترك فيها غالبية الدول ذات الملف وتم توقيع إتفاقيات تعاون إقليمي ودولي بين البلدان التي تقع ضمن الطوق أو الحزام الجهادي المرتبط بالواجهات الأصولية والفصائل الحربية المقاتلة كالقاعدة وداعش
    - الثالث : للتأكد من ردود أفعال وأصداء قرار السودان بتجفيف منابع ومصادر الفكر الشيعي وتقليص الدور الإيراني وحصره في التمثيل الدبلوماسي فقط بعد الإجراءات التي اتخذها الخارجية السودانية القاضية بإغلاق المراكز الثقافية الإيرانية بالخرطوم وطرد الملحق الثقافي الإيراني والطاقم العامل في هذه المراكز ومعرفة تأثيرات وتداعيات هذه الإجراءات في مجلس التعاون لدول الخليج العربي - خاصة السعودية والإمارات ..
    تدخل جراحي عاجل
    وعودا علي بدء فقد أكّد "عصام البشير" في تصريحات صحفية إن اللقاء بالمشير "البشير" تطرق لعدة جوانب من بينها قضية مكافحة الافكار الهدامة والظواهر المجتمعية السالبة واهتمام "البشير" بمسألة الأمن الفكري وتحصين الشباب ضد مخاطر التطرف الديني في وقت تزامن مع ارتفاع حدة الصراع الديني علي المستوي المحلي وظهور الفتاوي التي أصدرها عدد من الدعاة في حق الدكتور "الترابي" وصلت لحد الدعوة لإهدار دمه وتكفيره علي خلفية ما أطلقه من اجتهادات وتجديدات سخرت من الفوارق بين الرجل والمرأة فيما يختص بالشهادة وقال الدكتور "الترابي" إن عدم مساوراة المرأة بالرجل في قضية الشهادة (كذب سياسي) الأمر الذي اعتبره أئمة المساجد استفزازا للشعور الإسلامي وإساءة للثوابت الدينية مما استدعي الوضع تدخلا عاجلا من جهاز الأمن والمخابرات الوطني لمعالجة الموقف بعد حالة التصعيد بين قطاع الدعاة وشيوخ المؤتمر الشعبي الواقفين في خندق الدعوة لتجديد وتحديث الفقه الإسلامي وأرسلت السلطات الأمنية "الخميس" الماضي ما يشبه أمر تكليف بالحضور لعدد من أئمة المساجد الذين تناولوا حديث الدكتور "حسن الترابي" حول بعض القضايا الفقهية وتشكيكهم في إسلامه موضحة أن هذه القضايا تحتاج إلى مناظرات ونقاشات ومقابلات تعزز من الروابط الإسلامية وتقوي من الحجج والبراهين دون التعرض للمهاترات وإحداث الفتن وكشف مصدر مأذون حسبما نقل "المركز السوداني للخدمات الصحفية" أن السلطات أكدت للأئمة بأنها لا تحجر على الآراء وما اختلف حولها من قضايا فقهية في حدود تبادل الآراء ونقاشها دون المساس بالأشخاص أو إحداث فتن بين جماعات مختلفة بجانب إلجام وضبط الفتوي دون الإستعجال في إصدار الأحكام الشرعية ضد الأفراد وكان عدد من الأئمة والشيوخ طالبوا بإهدار دم "الترابي" على خلفية إثارته مؤخراً عدداً من الفتاوى والآراء الفقهية الأمر الذي رفضه حزب المؤتمر الشعبي واعتبر الدعوى تحريضاً على قتل أمينه العام مما قاد رموز الشعبي لإرسال رسائل تحذيرية تؤكد أن المساس بالزعيم الإسلامي لن يمر بسلام ..
    جرعات مناعية
    فالشاهد أن الحراك الذي تشهده الساحة السودانية علي الصعيد الديني بدأ أكثر تعقيدا بعد أن ضربه فيروس التشطي وانتقلت له حمي المواجهة والصدام بين مختلف كيانات العمل الدعوي خاصة والبلاد تستقبل حدثين في غاية الأهمية ويشكلان درجة ذات أولوية قصوي في سلم إهتمامات تيارات العمل الإسلامي ممثلان في إستعداد اصحاب الديانة المسيحية وطوائف الاقطاب للإحتفال بأعياد الكريسماس ورأس السنة الميلادية للسيد المسيح وفق طقوس تجري كل عام مع تجدد هذه الذكري فيما لوحت شرائح الشباب المنضوية تحت لواء بعض الجماعات الإسلامية وإستنادا علي فتاوي شيوخها بتحريم وتجريم المشاركة في هذه الإحتفالات ومقاطعة فعالياتها نظرا لأنها تخالف الشرع من جهة باعتبارها تشبها بالكفار "ومن تشبّه بقوم فهو منهم" ولأن مجريات الإحتفالات ومساراتها تظهر فيها الكثير من الظواهر السالبة التي تتشابه مع عادات وتقاليد المجتمعات الغربية والاروبية أما الفعالية الثانية فتتمثل في التحضير لاحتفال المسلمين - خاصة الطرق الصوفية - بمناسبة المولد النبوي الشريف وما يتبدي من اهتمام ومظاهر تجلت في نصب الخيام بميادين المولد في المواقع الرئيسية بالعاصمة الخرطوم بميدان المولد بحي السجانة بالخرطوم وحوش الخليفة بأم درمان وساحة المولد النبوي الشريف بحي المزاد بالخرطوم بحري عطفا علي مواقع الإحتفالات بحواضر ومدن الولايات الأخري مما دفع بالسلطات الرسمية لوضع حزمة ضوابط استباقية ووقائية للحد من وقوع أي مواجهات بين طوائف الطرق الصوفية من جهة والسلفيين من جهة مثلما حدث خلال الأعوام السابقة وتلافي وتفادي أي صدام أو إشتباك محتمل خلال المرحلة المقبلة وطالب د . "بدر الدين طه" رئيس المجلس الاعلى للدعوة بولاية الخرطوم الجماعات والطوائف الدينية لإغتنام ذكرى المولد النبوى الشريف وأعمال روح التقارب والإلتفاف والإ صطفاف حول تلك القيم التى جاء بها نبى الرحمة فى التآلف والتراحم فيما بينهم وليسع كل منهم الأخر بقلب راضٍ وسماحة نفس وأكد "طه" فى بيان له أول أمس بمناسبة ذكرى المولد النبوى الشريف أكد بأن الواقع المذرى الذى يعيشه العالم اليوم من تجاذب فى المذاهب والأراء وإضطراب سفينته لن يستقر إلا بالرجوع لهذا الدين منوها لمخاطر ومهددات الفتن الدينية والطائفية التي تقع بين المسلمين وهو ذات الإتجاه الذي دعت وزارة الإرشاد والأوقاف حينما نادت وناشدت - في وقت سابق - بضرورة جمع الصف المسلم وتقوية التيار الوسطي ومحاربة التطرُّف حيث أكد وزير الدولة بوزارة الإرشاد والأوقاف "محمد مصطفى الياقوتي" لدي مخاطبته الملتقى الدعوي الأول المنعقد بولاية شمال كردفان سعي الدولة لتمكين منهج الوسطية في الدين والمحافظة عليه دون النزوع للتشدد والغلو والتطرف .
    معالجة الإفرازات
    فالسلفية الحديثة بمسمياتها الجديدة (السرورية والجهادية) تولي قضية محاربة الإحتفال برأس السنة الميلادية وأعياد الكريسماس أولوية قصوي حيث اعتادت علي رسم تقليد سنوي تقوم من خلاله بوضع الملصقات علي أعمدة الإنارة وفي محطات المواصلات والمركبات العامة ولصق " اواق البوستر" علي الجدران وفي الطرقات العامة والشوارع بجانب قيادة الحملة الإعلامية المنظمة من داخل بعض المساجد وفي مواقع التواصل الإجتماعي تحذر من حرمة وعدم شرعية هذه الأعياد فيما درجت السلفية التقليدية ممثلة في أجنحة (أنصار السنة) بإعطاء درجة عالية من الإهتمام فيما يلي الإحتفال بالمولد النبوي الشريف من خلال الدعوة لتأكيد أن المولد بدعة محدثة وضلالة وتعمل علي التحذير من الاحتفال به من فوق منابر الجمعة وخلال مشاركتها في الندوات التي تنظمها داخل مخيماتها وصيواناتها بساحات المولد جنبات إلي جنب مع الطرق الصوفية الأمر الذي سبق وأن ولّد إحتكاكات أدت لوقوع صدامات دامية بين الجانبين ومع ازدياد برودة الطقس هذه الأيام إلا أن المشهد الديني بتقاطعاته وتناقضاته تلك سيحيل شتاء الساحة السودانية إلي حلبة صراع ساخنة بعد انطلاقة حالة الإحماء والتسخين في الأوساط الدينية ربما تجعل ميادين المولد والساحات العامة التي تحتفل بالكريسماس تتحول إلي ميادين للتباري والمواجهة الساخنة بين مختلف الطوائف الدينية إلا لم يتم وضع خطة مناعية وحزمة ضوابط وقائية تعمل علي كبح وفرملة قطار التنازع حتي يصل لمحطته النهائية بأمان وإلا فإن الساحة مرشحة بمزيد من التوتر والعنف الذي ربما ينفع نحو إتجاهاهت سالبة إذا لم يتم التعامل معها بوعي كبير ووضع مصدات وتحصينات تقطع الطريق أمام أي تحولات وتغيرات ترسم خارطة وواقعا مغايرا ومشهدا "تراجيديا" يصعب التهكن والتنبوء بمآلاته أو السيطرة والتحكم في إفرازاته وربما لا تنتهي فصول أحزانه بنهاية مراسم الدفن ..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
"الصراع الديني فى السودان .. تعقيدات ملف متحرك بين أعياد الميلاد و احتفالات المولد ..!! الهادي محمد الأمين23-12-14, 08:07 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de