بيان رقم (1) الى جماهير حزب الأمه القومي والشعب السودانى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 02:43 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-05-2014, 09:54 PM

بيانات سودانيزاونلاين
<aبيانات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1933

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بيان رقم (1) الى جماهير حزب الأمه القومي والشعب السودانى

    سم الله الرحمن الرحيم
    الله أكبر و لله الحمد




    إننا لم نفاجأ بالممارسات البائسه التى أقصى بها الصادق المهدى الأمين العام الشرعى لحزب الأمه القومى من منصبه ، إن الصادق المهدى الذى إستحل حياته السياسية بقيادة إنشقاق 1967م المشئوم ظل يمارس هواية الإقصاء للقيادات التاريخية فى الحزب محاولاً تغيب دورها الحزبى و الوطنى ، و إفتعال الخلافات مع القادة المنافسين له فى داخل الحزب ، و تدبير الفتن بين القيادات ليختلفوا فيما بينهم و يتفقوا علية. لقد حرص الصادق على رعاية الإنقسامات فى الحزب وسقاية جذورها وما زال الحزب يعانى من مضاعفاتها، وما تم بالأمس القريب من مصادرة لحق الهيئه المركزية فى اجراءات الترشيح والآختيار والتصويت ومخاطبة الحضور بلغه متدنية والفاظ سوقية لا تليق بالمتحدث ولا بالسامعين كل ذلك خير دليل وبرهان على ما ذهبنا الية.

    إن الصادق المهدى فى مسيرته السياسية حرص على الهيمنه الإنفرادية فى إدارة شئون الحزب وممارسة كافة أنواع الإلتفاف على مقررات المؤسسات الحزبية ، كما حرص على أن يكون هو المصدر الوحيد للفكر والتخطيط والتمويل ، تلك الهيمنه الإنفرادية أدت الى محطات الفشل التراكمى في مسيرة الحزب ، إذ هو مسئول مسئولية مباشرة عن العلاقات المشبوهه مع دولة أيران والدول الحاضنه والداعمه لتنظيم الأخوان المسلمين العالمى .

    إن عجزه القيادى فى ادارة الحزب والدوله أدى الى ضياع الديمقراطية الثالثه وأمانة الحكم التى أولاه اياها الشعب السودانى ، وفشل مرة أخرى فى إستردادها على مدى ربع قرن من الزمان ، وبدلا من أن يترجل ويفتح المجال لقيادة بديلة أصر الصادق المهدى على مواصلة الفشل المستدام فى مسيرته السياسية المنحرفه عن الخط الوطنى التاريخى للحزب وجعل الحزب ملاذاُ للعملاء و الإنتهازيين الذين يخدمون أجندته الشخصية و الأسرية ، ومحارباً كل الحادبين على مصلحة الحزب و الوطن.

    إن علاقة الصادق المهدى المريبة مع الحركة الإسلامية ونظام الإنقاذ تبعث على الشك وتأكد الإتهامات القديمة المتجددة له بالإنتماء للحركة الإسلامية العالمية التى يعمل فى خدمة أهدافها داخل السودان وخارجه.
    ويتضح من ما سبق بأن الصادق المهدى يريد تغطية فشله السياسى بتدمير الحزب والكيان وتجيير تاريخه وإرثه الوطنى والدينى وجماهيرة العريضه للحركة الإسلامية وجماعة الإسلام السياسى ، فلقد بدا حياته السياسية بالإنشقاق ويريد أن يمضى قدما فى ذلك النهج التخريبى الذى حتماً سيكون هو وأسرتة أول ضحاياه .

    و الله من وراء القصد

    شباب وكوادر حزب الأمه القومى
    بالمهجر
    2 مايو 2014
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de