عناية اعضاء المنبر...... والقراء......... بمدينة تبوك
رسالة محمد خلف للقصَّاص في "ندوة العلامة عبد الله الطَّيِّب"
دورة الاتحاد السودانى الامريكى لكرة القدم (ساسف) الكبرى جرينسبوروا عطلة عيد العمل...
حفل ساهر للفنان المبدع الطروب ياسر مبيوع - دبي الجمعة 28 أغسطس
بشري سارة لكل الرياضيين بامريكا سيدا هيثم مصطفي والملك العجب يشاركان في كرنفال ساسف.
مونديال الاتحاد السوداني الامريكي ريشموند فيرجينيا عطله عيد العمال سبتمبر5 2015
عرض محمد تروس في كالقيري / كندا
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-28-2015, 08:35 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة جلال داوؤد(ابو جهينة)أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-25-2008, 07:45 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي

    مدخل إلى هذه السياحة في تاريخ عطبرة :

    سأكتب عن هذه الشخصية لما لها من دلالات تعتبر الآن في مقدمة الأحداث التي تُلْهِم كتاب السينما قصصهم التي يستتبعونها بأجزاء ، الجزء تلو الجزء مقتبسين أفكارها من لب القصة الأولى التي في الأصل هي حقيقية أو فيها الكثير من الحقيقة ثم يدلقون عليها من خيالهم الخصب المترع بإرهاصات المجتمع من حولهم أو ما يستقرءونه لقادم الأيام.
    أصدق دليل على ذلك قصة ( دراكيولا مصاص الدماء ) و قصة ( ريا و سكينة ) .

    أيام الرعب الجنزيري :

    عطبرة في صيفها شبه المستديم ..
    كنا وقتها صبياناً ، نلهو بلعب ( البلي ) و ( شدَّتْ ) ، و ( الشليل وينو ) و ( الثعلب فات فات ) ... و أحياناً ( الدافوري ).
    و إن أردنا أن نوزع قليلاً من نزق الطفولة ، نقوم بمهاجمة صبيان حي آخر ( بالنبلة ) ثم نفر على متْن ( العجلات ).
    أو نتسلل إلى حدائق الزونيا بشارع الري و شارع النيل.
    أو نتسلل إلى النيل مستترين ببعض نبتات الذرة الطويلة لكى لا يرانا أحد من معارف ذوينا. فقد كانت السباحة لمن هم في أعمارنا من المحظورات نظراً لحوادث الغرق التي كانت تحدث بين الفينة و الأخرى.
    لا يعكر ليل عطبرة شيء ، غير هبات رياح السموم تخترق جدار عتمور البطانة .. أو زخات ( الكتاحة ) التي عشقتْ أجساد أهل عطبرة.
    محطة السكة حديد كانت كالقلب من الجسد. تنطلق منها شرايين رحلات قطارات البخار في مواعيد تتشبث بشروق الشمس و مغيبها.
    لا يُذْكرُ السفر و الوداع و اللقاء و إلا و كانت عطبرة في الخاطر..
    سوق عطبرة الكبير تموج فيه كل ضروب التجارة ...
    فهناك سوق العيش ... و المحلات التقليدية من جملة و تجزئة ... يسرح فيها أصحاب ( الكارو ) لتوصيل الطلبات و هي خدمة عطبراوية صميمة.
    إستحدث محل ( الطير الأبيض ) البيع بالتقسيط و تخصص في بيع ( عجلات الرالي )
    ثم برز ( بوتيك صالح عبد الله ) كنموذج للتحول في نوعية المحلات و التعامل مع ( السيدات ) ...
    كل هذا و المدينة تعيش رتابتها المحببة دون أن يكسر سطحها أي حجر دخيل ...
    بداية الحوادث و إنطلاق الإشاعات :
    دون ذكر أسماء ، فقد فُجِعْنا بوفاة أحد الشباب متأثراً بإرتجاج في المخ و نزيف داخلي في أحد أحياء عطبرة القريبة من سوق القيقر.
    مات و هو على فراشه بين أهله في حوش دارهم.
    و كأن خفافيش هجمتْ على البيت دون أن تتسلق السور أو تكسر الباب ثم تقوم بفعلتها و تنطلق عبر الفضاء الرحيب دون جلبة أو ضوضاء.
    وقف التحقيق الجنائي حائراً حول كيفية قيام شخص بضرب شاب بين أهله حتى الموت دون أن تُحْدِث الضحية أي جلبة أو ضوضاء تنم عن المقاومة. و الحيرة الأكبر كانت في كُنْه عدم شعور أهل القتيل بأي شيء.
    ربما لإفتقار التحقيق الجنائي لأدوات و تكنيك التقصي لم يتمكن المحققون من إحراز أي تقدم و تم حفظ القضية ضد مجهول.
    الحقيقة الوحيدة التي خرجوا بها هي أن الضحية تم ضربها على الرأس بآلة حديدية و لكنها غير حادة حيث أنها تركتْ آثاراً طولية و عرضية و في بعض الأماكن تركتْ آثارا تورم كالوشم في خط مستقيم و متورم.
    و نامت المدينة و هي تلوك عشرات الإفتراضات و الإشاعات.
    و من هنا إنطلقت الإشاعات بأن عطبرة دخلها سفاح يقتل الشباب.
    رويداً رويداً ، خمدتْ الإشاعة كجذوة نار تحت الرماد ...
    و عادت المدينة تتدحرج في رتابة إلى تروس حياتها.

    ضحية أخرى :

    الضحية الجديدة كانت بالقرب من منزلنا ، لا يفصلنا عن مكانها سوى شارعين ...
    إسْتيْقظ الحي على صراخ النسوة ..
    ساد هرج و مرج.
    كانت هذه المرة فتاة في مقتبل العمر.
    عرفناها بطيب الخلق و المعشر.
    بنفس تفاصيل حادثة الضحية الأولى ، وجدوها ممددة على ( العنقريب ) في الحوش بين أهلها و على رأسها و جسدها نفس الكدمات.
    هذه المرة حقق المحققون تقدماً ملحوظاً في سبْر سر من الأسرار.
    فقد إكتشفوا أن الآلة المستخدمة هي أشبه بجنزير ( موتر ) ... إكتشفوا هذه الحقيقة من جسد الفتاة التي طالتها الآلة في عدة أماكن غير رأسها الذي نزف داخلياً طوال الليل حتى الموت.
    ثم إكتشفوا سر عدم شعور أهل الضحايا بأي جلبة أو ضوضاء جراء مقاومة الضحية ، أو حتى عدم شعور الجيران بأي شيء مريب.
    فقد إستخدم القاتل مخدراً يُستعْمل عادة في التخدير بغرف العمليات بالمستشفيات.
    و أنطلقت إشاعات جديدة.
    القاتل طبيب.
    القاتل ممرض.
    القاتل عجلاتي.
    القاتل صاحب ثأرات مع بعض الأسر.
    و إنتشرتْ قوات الشرطة ، من مباحث و سواري تجوب الأحياء حتى بزوغ الفجر...
    و إستكان القاتل ... و كأنه يقوم ( بتخدير ) المدينة بهذا الهدوء الذي يسبق عاصفته الغريبة على مجتمع المدينة.
    تقاسم شباب الأحياء السهر للحراسة.
    تغيرتْ مواعيد الناس للذهاب إلى السوق.
    أصبحتْ الشوارع و كأن بها عفاريت تتربص بالذاهبين إلى المناسبات.
    الريبة و الشك دخلا إلى الأماكن التي إمتدتْ إليها أصابع الإتهام جراء الإشاعات.
    صبي عائد من السوق لبيته مهرولاً ، ناداه رجل ليسأله عن بيت أحد السكان ، فصرخ الصبي ، فخرج أهل الشارع و دون أن يعرفوا حقيقة الأمر ، و ما هي إلا لحظات قلائل حتى كان الرجل مكوماً وسط دمائه تنهال عليه الضربات من كل جانب. مؤخراً عرفوا أنه قادم من إحدى القرى المجاورة و نظراً لعدم معرفته للشوارع و الأحياء ظل يدور في تلك المنطقة حتى داهمه الليل و حظه العاثر بالقرب من ذلك الصبي.

    ***

    يُسْتَتْبَع ...

    (عدل بواسطة ابو جهينة on 10-26-2008, 07:10 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2008, 08:06 PM

انعام عبد الحفيظ

تاريخ التسجيل: 12-07-2005
مجموع المشاركات: 8738
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    سرد شيّق متابعين يا أديبنا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2008, 08:22 PM

علاء الدين حيموره

تاريخ التسجيل: 08-08-2006
مجموع المشاركات: 5671
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: انعام عبد الحفيظ)

    الريس / ابو جهينة

    تحية عطرة

    باقي الخبارات الزي ده بتشد الاهتمام .. بس واصل لينا فيها سريع


    تسلم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-25-2008, 10:58 PM

عبد المنعم سيد احمد

تاريخ التسجيل: 10-13-2003
مجموع المشاركات: 9589
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: علاء الدين حيموره)

    الصديق
    الاديب ابو جهينة
    ساتابع معك باهتمام..ستكون لى مداخلة فى اخر السرد
    الباهر..واصل
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2008, 08:15 AM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبد المنعم سيد احمد)

    عزيزي عبد المنعم

    تحياتي

    بلا شك سأنتظر بلهفة مرورك للتعليق



    دمتم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-26-2008, 11:46 AM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: علاء الدين حيموره)

    إنْمهل لي يا حيمورة

    جاييك
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-26-2008, 07:13 AM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: انعام عبد الحفيظ)

    الأخت العزيزة إنعام عبد الحفيظ

    تحياتي و تقديري

    شكرا على المرور البهي.

    متابعتك تغريني بالمواصلة

    كوني بخير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-26-2008, 07:28 AM

عثمان دغيس

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 1696
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    يا أبو جهينة ..
    شنو ياخي مشلهتنا كده وكاتم أنفاسنا ... و\
    وبديت تشكر فلان على المرور ( الجميل ) وعلا ن على شنو ما عارف ؟؟!
    ياخي بوظت أعصابنا ..
    واصل سريع ...
    سرد ممتع .. وساحر ..!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-26-2008, 08:02 AM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عثمان دغيس)

    تميزتْ أتبرا فيما تميزتْ به ، بذلك النسيج الإجتماعي الفريد.
    سودان مصغر بكل ما تحمل الكلمتين من معنى.
    الروابط بين القاطنين في أحيائها المتنوعة يندر أن نجدها في أي مدينة أخرى
    لا فرق بين سكان حي ( السودنة ) الراقي و حي شعبي كحي زقلونة أو أمبكول أو حتى القرى المتاخمة مثل أم الطيور أو العكد.
    تجمعهم رائحة الورش و صافراتها ... و خمج نهر الأتبراوي الموسمي ... و حنجرة حسن خليفة المنسربة في ليالي المدينة.

    لذا فإن أحداث الرعب قلبتْ دولاب حياة المدينة رأساً على عقِب.
    فالكل ما بين متربص و متوجس.

    ثم جاءت الضربة الثالثة بشكل موجع و محزن.
    كانت الضحية هذه المرة شخصية محبوبة لكل قطاعات أهل أتبرا.
    فهو إلى جانب عمله كأستاذ في مدرسة عطبرة الثانوية الحكومية ، كان مشهوداً له بصلاته الطيبة بين زملائه و طلبته و أهل الحي الذي يسكنه.
    بنفس السيناريو قام القاتل بارتكاب جريمته دون أن يترك أي أثر لجريمته في مسرح الجريمة سوى نفس الكدمات على جمجمة القتيل و رائحة المخدر الذي عبَّق المكان.
    لا وجود إلى آثار أقدام رغم تقاطر ( قصاصو الأثر ) من كل القرى المجاورة
    بكتْ المدينة الأستاذ كما لم تبكِ من قبل أحد مفقوديها.
    انطلقت الشائعات من جديد
    تارة تنطلق لتُلْقي ظلالا من البطولة على القاتل بأنه ينتقي ضحاياه من الشواذ و من المنحرفين.
    و تارة أخرى تجوب الشائعات ليالي المدينة بأن القاتل له ثارات قبلية و أنه أتى من مدينة أخرى بحثاً عن ضحاياه ينتقيهم بعناية فائقة.
    من الغريب بأن القتلى الثلاثة لا يمتون لنفس القبيلة و لا تربطهم أي صلة ببعضهم البعض، لا صلة قربى أو صلة نسب.
    مما زاد في تعقيد القضية و جعل مهمة التحقيق تقف على مفترق طرق.
    زيادة على صيف عطبرة الخانق المشبع بزخات الكتاحة الموسمية ، فقد زادت هذه الجريمة بالذات من إختناق أهل أتبرا و إحساسهم بأن المدينة ما عادت تلك المدينة الآمنة ...

    ***

    يُسْتَتْبَع
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-26-2008, 03:49 PM

Shamael Elnoor

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    ابو جهينة

    رائع


    سرد ليس له إشباع
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2008, 11:04 AM

عمر عثمان

تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 1461
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: Shamael Elnoor)

    تشويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــق


    بانتظار فك هذا الغموض
    الذي يحيط
    بابوجنزيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2008, 02:48 PM

عبد المنعم سيد احمد

تاريخ التسجيل: 10-13-2003
مجموع المشاركات: 9589
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عمر عثمان)

    Quote: تشويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــق


    بانتظار فك هذا الغموض
    الذي يحيط
    بابوجنزيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر


    وقد كان لنا شرف ذلك
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2008, 07:13 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبد المنعم سيد احمد)

    احتقن وجه المدينة و امتلأ وجهها الوسيم بدمامل الشك و الارتياب.
    يتناوب أفراد الأسرة السهر حتى تباشير الفجر.
    هجمتْ جحافل الظنون لتشق صفوف ذلك النسيج الاجتماعي مضرب الأمثال.
    أحجم الناس عن أنديتهم و ارتياد دور السينما.
    كان الملاذ في مباريات كرة القدم في أوقات العصاري.
    و ما أن يبدأ الليل في الزحف على صدر المدينة ، حتى يجثم القلق على البيوت و الشوارع..
    توقفتْ مكبرات الصوت عن إرسال صوت العطبراوي في كل الاتجاهات كالسابق ... و ساد نباح الكلاب و وقْع سنابك خيول السواري.
    تتنفس المدينة أنسام الصباح على وتيرة صفارات الورش كأنها تدعوهم إلى الإنعتاق من خوفهم الليلي ... فينطلق العمال و آثار السهر تجاور حبات العرق المنحدرة على الجباه و هم قابعون في صبر و قلق على سروج ( العجلات ) ..
    يحس الجميع بأنهم يحصون على السابلة أنفاسهم لعل و عسى أن تبْدُر من أحدهم بادرة تقود إلى خيط و لو أوْهى من خيط العنكبوت ينير عتمة ليالي الخوف و القلق التي اجتاحت المدينة حتى أصبحتْ زخات ( الكتاحة ) تنهال على ( الحيشان ) دون أن يهرب قاطنوها منها إلى الغرف و الرواكيب ..
    تفنن الناس في ربط الأحداث بأشياء قديمة حدثتْ بالمدينة.
    قال قائل بأن القاتل روح قديمة لرجل تم إغراقه غدرا في نهر أتبرا إبان معركة الطليح.
    فنَّد هذا الرأي ، حقيقة أن لا الضحايا و لا أسلافهم لم يكونوا على معرفة حتى بموقع أتبرا على الخارطة السودانية.
    ذهب البعض على أن القاتل يعاني من عقدة ضد طبقة اجتماعية معينة حيث أن أثنين من الضحايا يعيشون في أحياء تقع ضمن الطبقة المتوسطة ، و الضحية الثالثة شخصية عامة و مرموقو و محبوبة.
    أيضاً كان هذا الرأي مثار خلاف و جدل. فهناك أحياء أكثر رقياً و شخصيات أكثر زخماً و ضجيجاً.
    مع توافد أفراد قسم المباحث و الجنايات على أتبرا ، إلا أن الأمل في اكتشاف القاتل قبل أن يضرب ضربته الرابعة كان قد بدأ يتضاءل..
    و القاتل يتمسك بالتوقف عن ضربته و كأنه يتلذذ بهذه الإرهاصات.
    تخيلناه يرقب المدينة من على ( صهريج ) عطبرة أو إحدى المآذن يحمل منظاراً كمنظار القراصنة و يقهقه عالياً و إحدى عينيه تغطيها رقعة سوداء و رأسه معصوبة بقماش أحمر .. يرقب أهل المدينة و عسكرها كجمْع النمل يتجمع ثم يتفرق في عدة اتجاهات دون فائدة.

    ***
    أرسين لوبين السوداني :

    لم يصدق الناس ذاك الصباح أن أحد أفراد المباحث قد تمكن من القبض على القاتل في ذلك الحي الشعبي على أطراف المدينة.
    عدم التصديق كان مردُّه أن المتهم كان فوق كل الشبهات.
    بل بعيد كل البعد حتى عن الظن به مجرد ظن أو شك.
    حتى أن المتهم كان في مخيلة البعض أنه قد يكون يوماً هدفاً للقاتل المتربص ، فقد كان شخصية محبوبة إلى حد كبير ..
    شخصية كانت تدخل الفرح في كل مناسبات أتبرا ..
    ذكرتْ أضابير الشرطة بأن رجل المباحث الذي أتى من العاصمة مكث في أتبرا يتابع كل مجريات الأمور في المدينة.
    يتابع أحداثها و شخصياتها بصبرٍ و أناة و هو واثق من القاتل قاب قوسين أو أدنى من أصفاده.
    دخل دار الرياضة و أندية المدينة و جالس لاعبيها و مدربيها.
    و دور السينما .. جالساً على كنبات الشعب ..
    و لم ينس الإندايات ...
    و زحمة سوق العيش ...
    ولج إلى عنابر المستشفيات .. و جلس مع الأطباء
    أختلط مع طلبة الثانوية
    صلى الأوقات في مختلف المساجد.
    دار على معظم الدوائر الحكومية .. و قابل كبار المسئولين
    ثم أتجه إلى بيت المتهم الذي أختاره من بين مَن وضعهم في قائمة اتهامه.
    طرق باب بيته الطيني. ففتحتْ والدته ..
    سألها عن أبنها .. و الذي لم يكن متواجداً حينئذ.
    فدلف إلى داخل غرف البيت من بين دهشة و رعب الأم ...
    و هناك ..
    وجد كل الأدلة التي تدعم شكوكه ...
    جنزير ملوث بدماء جفتْ على حوافه.
    زجاجات مخدر و قطن طبي.
    فجلس مبتسماً ينتظر فريسته و سلاحه و أصفاده على مقربة منه بينما أم المتهم تواصل احتجاجها و تقسم بأن أبنها بريء و أنه لم يؤذِ في حياته ذبابة ...
    ظل ينظر إليها نظرة الواثق من ظنونه التي دعمتها أدوات الجريمة.

    ***

    يُسْتتْبع ...

    (عدل بواسطة ابو جهينة on 10-27-2008, 07:17 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2008, 07:31 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عمر عثمان)

    عزيزي عمر

    سلام كبير جدا

    خليك قريب ...
    تشكر
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2008, 07:29 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: Shamael Elnoor)

    الأستاذة شمائل

    تحية و تقدير

    شكري الكثيف لمرورك ..
    أشبعك الله من نعيمه و أسبغ عليك عافيته

    كوني بخير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2008, 07:26 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عثمان دغيس)

    الأخ العزيز عثمان دغيس

    سلام كبير

    أنا بكتب في تداعيات هذه الأحداث من الذاكرة مباشرة واضعا تلك الأحداث أمامي حسب ما تجود به مخيلتي الخربة بفعل تضاريس الغربة..

    فعذرا

    شكرا على المرور
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2008, 07:42 PM

أيمن الطيب

تاريخ التسجيل: 09-19-2003
مجموع المشاركات: 5646
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    يا ابوجهينة..

    والله قمة فى الإبداع,,,

    سرد مترابط وإنتقاءك للعبارات ووصفك للمواقف
    وأحوال أهل عطبرة فى وقت القصة مدهش!!

    واصل وبعد ابوجنزير سوف ننتظر قصة أخرى وستكون
    بنفس الطعم الرائع...

    تحياتى...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2008, 10:18 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: أيمن الطيب)

    عزيزي أيمن

    سلام و تقدير
    عساك طيب

    شكرا على المرور و المداخلة الطيبة

    طلبك على العين و الراس
    كن بخير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 07:12 AM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    الأخ العزيز عبد المحمود

    تحياتي

    Quote: سرت إشاعات كثيرة وقتها وقيل بأن المجرم الطليق هو في الواقع ضابط من ضباط القيادة الشمالية؛ وراجت هذه بين الناس بسبب استطالة التحريات وتعثرها. غير أن جُـل الأقاويل كانت تعود لتتمحور حول شخص بعينه ...


    طالت الإتهامات و الظنون أشخاصا كثر .. إلا أن المقبوض عليه كان في منأى عن الظن و الشك لعدة أسباب سنوردها في الجزء القادم.

    Quote: أراه بعين الذاكرة الآن جالساً بمساطب الشعب في دار الرياضة بالتي شيرت الأبيض والطاقية وهو يوزع حبوب "التسالي" على الجالسين حوله بمرح وطيب خاطر؛ قبل أن يتلبسه "مستر هايد" ليلاً فترزح المدينة تحت وطأته.
    ..

    حسب شرح أطباء علم النفس ... فإن حالته تندرج تحت الإنتقام .. سنأتي عليها أيضا

    Quote: الجرائم هزت المدينة والمدن المحيطة بها (الدامر، دارمالي وحتى بربر) وكانت غريبة على المجتمع السوداني، وشابهت جرائم جاك السفاح Jack the Ripper وغيره من "القتلة التسلسليين Serial Killers" ولا أظن أن مجرماً تسلسلياً آخر قد ظهر في السودان منذ ذلك الحين.
    .
    نمط ارتكاب الجرائم وتواترها وفظاعتها في مجتمع مسالم ومترابط، وبشاعة الأداة المستخدمة في الاعتداء، كلها جعلت من عطبرة الهادئة الوادعة مدينة يتلبسها التوجس والترقب نهاراً ويجوس الخوف والرعب في طرقاتها ليلاً.



    تماما

    شكرا على المرور
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2008, 08:18 PM

عبدالمحمود محمد عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 02-17-2006
مجموع المشاركات: 1376
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    سرت إشاعات كثيرة وقتها وقيل بأن المجرم الطليق هو في الواقع ضابط من ضباط القيادة الشمالية؛ وراجت هذه بين الناس بسبب استطالة التحريات وتعثرها. غير أن جُـل الأقاويل كانت تعود لتتمحور حول شخص بعينه ...
    أراه بعين الذاكرة الآن جالساً بمساطب الشعب في دار الرياضة بالتي شيرت الأبيض والطاقية وهو يوزع حبوب "التسالي" على الجالسين حوله بمرح وطيب خاطر؛ قبل أن يتلبسه "مستر هايد" ليلاً فترزح المدينة تحت وطأته.
    ..
    الجرائم هزت المدينة والمدن المحيطة بها (الدامر، دارمالي وحتى بربر) وكانت غريبة على المجتمع السوداني، وشابهت جرائم جاك السفاح Jack the Ripper وغيره من "القتلة التسلسليين Serial Killers" ولا أظن أن مجرماً تسلسلياً آخر قد ظهر في السودان منذ ذلك الحين.
    .
    نمط ارتكاب الجرائم وتواترها وفظاعتها في مجتمع مسالم ومترابط، وبشاعة الأداة المستخدمة في الاعتداء، كلها جعلت من عطبرة الهادئة الوادعة مدينة يتلبسها التوجس والترقب نهاراً ويجوس الخوف والرعب في طرقاتها ليلاً.
    ..
    كنت أمضي بعض الليالي بها أحياناً في زيارة أقرباء لنا وأظل يقظاً حتى الفجر منتبهاً لكل هزة غصن، أو نبحة كلب، أو وثبة هر في الظلام.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2008, 11:02 PM

jini

تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 29403
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبدالمحمود محمد عبدالرحمن)

    ابو جهينة
    سرد رائع الله يديك العافية
    الشهرة خشم بيوت
    حسن خليفة العطبراوى
    عوض دبورة
    الشفيع احمد الشيخ
    موسى متى
    محمد الحسن عبدالله
    محمد عوارة ابو جنزير
    جنى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 07:49 AM

الفاتح الجنيد

تاريخ التسجيل: 08-19-2007
مجموع المشاركات: 1003
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: jini)


    العزيز ابوجهينة
    التحية لك

    اذكر اننى قد سمعت باسطورة ابو جنزير من قبل
    ولكننى أتابعها الآن من خلال سردك كأننى أسمع بها لأول مرة
    فأنت دوما تعرف كيف تمسك بنواصى الاحساس
    واصل ،،،
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 01:33 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: الفاتح الجنيد)

    عزيزي الأخ الفاتح الجنيد

    تحية و تقدير

    شكرا على المرور و المداخلة ...
    شخصية أبو جنزير لم تجد حظها من التشريح على طاولة الأدباء رغم أن الناس على مختلف مشاربهم لاكوا سيرته بزيادة في الوقائع و في جوانب شخصيته.
    أعصر الذاكرة لكى أستخرج ما تبقى منهاحوله

    مودتي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 07:49 AM

صلاح الدين عبدالله محمد

تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 1401
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: jini)

    الاخ/ ابوجهينة
    لك التحية
    ثم انت كما انت كلما سرقت منا الايام بمشغولياتها الذكريات وايام الطفولة
    تقول لنا( توقف وانظر الى الماضى)
    فيكون لنا دافعا قويا
    نستنشق عبير الايام الحلوة ونزفر كابة الغربة


    لا اود التداخل حاليا حول هذا الرجل

    Quote: فقد كان شخصية محبوبة إلى حد كبير ..
    شخصية كانت تدخل الفرح في كل مناسبات أتبرا ..


    حتى لا افسد عليك حلاوة وجمال السرد
    لواقع حال بهذه المدينة التى كانت صامدة متماسكة بكل شىء جميل
    وحتى (الفقر) كان له طعمة المر الخاص

    ونتابعك



    واصل....

    (عدل بواسطة صلاح الدين عبدالله محمد on 10-28-2008, 07:52 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 07:57 AM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: صلاح الدين عبدالله محمد)

    عزيزي صلاح الدين

    تحيةكبيرة و شوق

    Quote: المدينة التى كانت صامدة متماسكة بكل شىء جميل
    وحتى (الفقر) كان له طعمة المر الخاص


    أتبرا كانت تعني لنا السودان الممتد بأركانه الأربع. و كما قلت أنت .. حتى الفقر كان له مذاق آخر .. الفقر ليس الحاجة و العوز .. بل كان الكل يعيش راضيا بمستواه المعيشي ،
    علما بأن أكثر من 80% من السكان كانوا من الطبقة العاملة يعيشون تحت خط معيشي متقارب.

    سعدت بمداخلتك

    دمتم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 09:58 AM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: jini)

    سلام جني

    Quote: الشهرة خشم بيوت
    حسن خليفة العطبراوى
    عوض دبورة
    الشفيع احمد الشيخ
    موسى متى
    محمد الحسن عبدالله
    محمد عوارة ابو جنزير


    تعرف يا جني
    عطبرة كانت مترعة بشخصيات أثْرت الوطن كله في كل المجالات .. و ما ذكرتهم أنت غيض من فيض.

    محمد عوارة أو أبو جنزير ... شخصية مرت مرور الكرام دون أن يقوم أحد بتحليل شخصيته التي إنحرفتْ 180 درجة بأسباب سايكولوجية كانت عطبرة نفسها من أسبابها
    في الجزء القادم سنتعرف على شخصيته

    سعدت بمرورك
    شكرا
    كن بخير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 09:51 AM

عبدالمحمود محمد عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 02-17-2006
مجموع المشاركات: 1376
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    ألأخ أبوجهينة؛
    نشكرك على السرد الشيق ـ من امتع ما قرأت عن ماحدث في تلك الأيام التي عايشناها على مقربة
    وبانتظار بقية الحلقات على أحر من الجمر
    استعجلنا التداخل ولن نفسد تسلسل الأحداث لديك
    وربما نتداخل في النهاية استيضاحاً لبعض الأشياء وحثاً للمزيد
    لك كامل الود والتقدير
    محمود




                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 10:21 AM

محمد سنى دفع الله

تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10930
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبدالمحمود محمد عبدالرحمن)

    شخصية من لحم ودم
    شخصية تراجيدية
    مكتملة الآبعاد
    شخصية تستحق الدراسة العميقة
    قابلت الكثيرين
    كانوا اصدقائه
    وكانوا يعيشون معه حياة طبيعية
    يقابلوه في اليوم اكثر من مرة
    يستمتعون بنكاته وقفشاته في الكورة
    وحركاته البهلوانية
    وخفة يده والسحر
    والأسورة التي هداه لها ساحر هندي
    وطيبته الهادئةوسسذاجته وحبه للناس
    لقد كان شخصية درامية عاشت دون ان تعلن عن حقيقتها
    عن نفسها الداخلية
    رجل عاش في ظل الحياة الحقيقية
    نتابع معك لتكشف لنا حقيقية
    هذا الأنسان
    الحزين الذي عاش حياتين
    شكرا جميلا يا فنان
    شكرا نبيلا
    يا ابوجهينة
    يا انسان
    ....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 04:54 PM

عبدالعزيز الفاضلابى

تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 5728
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: محمد سنى دفع الله)

    ابوجهينة وعندك الخبر اليقين كما يبدو من ملامح بداية الحكاية.
    أرجو ان تواصل ولا تنتهى عند ابوجنزير .. فعطبرة حكايات لاتنتهى ولاتمتعنا الا اذا أعادتنا اليها ذاكرتك المسافرة فى النسيج الحى لتلك المدينة التى علمتنا الرضا بالكفاف فى كل شئ فأعانتنا دروسها على تحمل الغربة والصمود امام غيلانها ...
    عطبرة وحكاياتها يجب ان نتركها لك ولهذه الذاكرة التى نعتبرها درة من درر المدينة ..
    عطبرة .. مكلية ,, وسوميت .. سوق القيقر ,, مخازن الإبس ,, ودالشوش الذى دفق الزيت ,, قهوة ودالبيه ,, مطعم الدبل ,, قهوة شمت ,, و.و.و. الى حين ميسرة .. والى حين أن تفرغ من هذه الحكاية التى تغوص فيها فى أعماق المدينة,, ولن نتركك تذهب ,, فأنت أروع من كتب عن عطبرة ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 07:07 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبدالعزيز الفاضلابى)

    الأفعال غير المألوفة عندما تأتي من شخص غير مألوف فهو أمر مألوف لأن الشخص المعني قد جُبِل على القيام بها فلا لوم عليه و يمر الأمر من دون أن يسترعي كثير إنتباه.
    و لكن عندما تأتي نفس الأفعال من شخص بعيد عن الظنون و ليس في دائرة الارتياب و الشك فإن حالة من الحذر تحيط بالناس جراء الشك في ذوي السوابق و ذوي الصفحات البيضاء على حد سواء، و لكنهم سرعان ما يتم تناسي هذا الأمر ، و تلك نعمة أحياناً و نقمة في كثير من الأحايين.

    و في هذا الصدد هناك مقولة مفادها ( أولاد الحرام ما خلوا لأولاد الحلال حاجة ) ... بمعنى أن هذا الزمان قد تقمص فيه المجرمون مسوح الطيبين و الصالحين لذلك يسهل ولوج الناس في شباك مكائدهم و حبائل جرائمهم.

    هذا ما كان من أمر صاحبنا بطل قصتنا ( أبو جنزير ) ... و هو لقب أطلقه العامة بعد ثبوت استعمال ( الجنزير ) كأداة لارتكاب جرائمه.
    المتهم ، و الذي أنكر أي صلة له بالجرائم ، أنكرها بكل هدوء و دون انفعال ... بل مارس مع المحققين هوايته في المداعبة و إطلاق قفشاته و سخريته التي أعتاد عليها أهل أتبرا.
    قال أن أنه وجد الجنزير في إحدى الطرقات. أما المخدر فقال أنه يستعمله في تهدئة بعض أوجاعه التي أصابته.

    و قصة أوجاعه هي بداية الخيط في انحراف شخصيته نحو هذا العنف و سلوكه العدواني المميت.
    ففي الخمسينيات من القرن المنصرم ، اندلع في مخازن السكك الحديدية بأتبرا ، حريق هائل امتدت ألسنته لعنان السماء ، و تطايرت براميل المازوت في الهواء ليشاهد كل سكان المدينة من أركانها الأربع اللهيب و هو يتوسع في الفضاء لينتشر ليعم كل أرجاء الورش و المناطق المجاورة مما كاد أن يتسبب في كارثة لا قِبَل للمدينة بالوقوف في وجهها.
    كان الخطر يتمثل في وجود براميل عديدة تحتوي على المازوت و الجازولين و مواد أخرى قابلة للاشتعال.
    وقفتْ سيارات الإطفاء بتواضع جم و كأنها تسقي حوضاً من البرسيم ... نظراً لأتساع رقعة الحريق و الحديد يئن تحت وطأة السعير و تترنح الأعمدة الفولاذية تتثنى تحت فيح اللظى.
    فوجئ الناس بشاب أسمر مفتول العضلات يخترق النيران بجسد عارٍ إلا من بنطاله ...
    يدخل و ألسنة اللهب تسومه سياط الحريق .. فيغيب وسط هلع الناس ليخرج مدحرجاً أمامه عدة براميل بعيداً عن ساحة النيران.
    كلما دخل وسط المعمعة ، ناداه الجمع الواقف بأن لا ترمي نفسك في التهلكة ، و لكنه كان يدخل و يخرج في كل مرة و جسده الأسمر يمتلئ بترهل جلده المحترق جراء ألسنة اللهب.
    كرر دخوله و خروجه حتى آخر برميل ..
    و توقف تطاير البراميل ...
    رويداً رويداً سكن ضجيج النار الذي كان يسرح و يمرح في محتويات المخازن ...
    عند آخر برميل .. سقط الشاب و جسده مليء بالتقرحات .. سقط مغشياً عليه .. و لم يتبق من بنطاله حتى ما يستر عورته.
    نقلوه للمستشفى الحكومي الوحيد آنذاك ...
    كانت حروقه من الدرجة الأولى.
    تجمع كل الأطباء بكافة تخصصاتهم على حالته ..
    و رغم أنه تم إنقاذه بأعجوبة .. إلا أنه كان قد فقد رجولته بالكامل ...
    أتتْ النيران على أعضائه التناسلية.
    رغم ذلك ، أفاق من غيبوبته و هو يبتسم ، و أستقبل نبأ الأطباء برضاء تام ...

    منذئذٍ ..
    أصبح في نظر المدينة ( ابن أتبرا البار ) ...
    تُفْتح له الأبواب المغلقة ... فيدخل مكاتب علية القوم دون استئذان ..
    يتوسط لهذا ... و لذاك ..
    يدخل المستشفى متى ما أراد ..
    يجوب المدينة على دراجته الحكومية حمراء اللون و هو يطلق سخريته و نكاته ...
    يقوم بألعاب سحرية .. و حول معصمه أسورة يقول أن أحد السحرة الهنود أعطاها إياه ضمن تعاويذ أخرى.
    تتعلق بأهداب ذاكرتي .. عندما كان يأتي إلى الحي الذي نسكنه ( القيقر ) .. يقوم بتمزيق الصحيفة إلى قطع صغيرة .. و يبتلعها .. ثم يخرجها من فمه أوراقاً نقدية جديدة لامعة .. نحاول أن نخطفها منه .. و لكنه كان سريع الحركة كما الصقر .. يسترجعها و يعيدها إلى سيرتها الأولى.
    يبتلع الأمواس بعد ( قرقشتها ) بين أسنانه .. و يتبعها بكوز ماء مترع ... ثم يعيد الأمواس سليمة و هي مربوطة بخيط يتبع بعضها البعض في تسلسل دون أن تسيل من فمه قطرة دم.
    تجده في دار الرياضة ... يدخل دون أن يبتاع تذكرة ... يجوب المدرجات .. يشجع في تهريج دون أن تعرف أي فريق يشجع.
    فجأة يلعلع صوته أثناء اندماج الناس في مجريات الفيلم ...
    يترك الناس الاستماع إلى مطرب الحفل ليتجمهروا حوله ..
    أطلقوا عليه لقب ( محمد عوارة ) .. لأن ما يقوم به في نظر البعض كان محض ( عوارة ) ..
    إلا أنه عند البعض كان ملح أتبرا ... و رمزاً مهماً في شوارعها و ميادينها و احتفالاتها.
    كان يتمتع بلياقة بدنية عالية ، يصلح أن يكون مصارعاً أو ملاكماً من الوزن الثقيل ، إلا أنه لم نسمع يوماً أنه تشاجر أو أستعمل قوته ضد أحد .. كان يستطيع امتصاص غضبك في ثوانٍ ..
    هذا هو محمد عبد الفراج ... الذي قبع في سجن عطبرة بين ذهول الناس بين مكذب للخبر و بين من يحاول أن يربط شخصيته و الجرائم المتتالية التي حدثتْ.
    حتى موعد محاكمته ، كان الرجل يتمتع بنفس الكاريزما.
    حراس السجن و ضباطه كانوا يتعاملون معه كرجل بريء ... حتى نطق القاضي بالحكم بسجنه مدى الحياة.
    فأنقسم الناس بين مؤيد و بين ممتعض.

    يتبادر إلى ذهن من عاش تلك الحقبة أو من يقرأ هذه التداعيات سؤال ، ألا و هو : لم قام بالقتل؟
    أجاب الناس كعادتهم أيامها ، كلٌّ حسب تحليله للأحداث.
    البعض قال أنه انطلاقا من فقدانه لرجولته في ذاك الحريق ، فقد كان يضمر الحقد على نمط معين من سلوكيات بعض الناس ( نساءا و رجالاً ) ..
    و ذهب البعض إلى نفس التحليل في شقه الأول ، فقالوا أنه نظراً لفقدانه رجولته ، فقد أنتقم لإهانات من الضحايا تمس كينونته كرجل ناقص.
    قبع الرجل في السجن متنقلاً ما بين سجن أتبرا و سجن الدامر.
    شيئاً فشيئاً ، طغتْ أحداث جسام على المدينة ... بدءاً بتهجير أهالي وادي حلفا و المظاهرات الدامية التي صاحبتْ عملية التهجير ...
    ثم انطلاق ثورة أكتوبر.
    ثم انقلاب نميري ...
    تراكمت كل هذه الأحداث في مقدمة ذاكرة الأتبراويين ...

    لم يقفز ( أبو جنزير ) مرة أخرى إلى ساحة أتبرا إلا بعد ثورة مايو .. حيث فوجئ الناس به في إحدى مقاهي عطبرة ... بعد أن تم الإفراج عنه بعريضة تقدم بها بعض ذويه و معارفه لأهل الحل و الربط وقتها في حكومة مايو.
    لم تغيره سنوات السجن .. غير جسده الذي بدا هزيلا نوعاً ما .. و ابتسامته التي لم تعد كما كانت عريضة تملأ وجهه الأسمر.

    و دُفِن سر الضحايا ما بين قبورهم التي حوتهم .. و بين طيات دواخل الرجل الذي ما فتيء يقول أنه بريء.

    ***

    انتهى
    ( جلال داود )

    (عدل بواسطة ابو جهينة on 10-28-2008, 08:59 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 09:22 PM

عبد المنعم سيد احمد

تاريخ التسجيل: 10-13-2003
مجموع المشاركات: 9589
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    وفى اليوم الثانى لالقاء القبض على المجرم الخطير
    ابو جنزير
    كانت مانشيتات الصحف ..تبرز ذلك الخبر وبالخط العريض

    الضابط..حسين محمد الحسن..يلقى القبض على المجرم الخطير
    ابو جنزير..

    اطلعت عليها..وهى تقبع ضمن ارشيف اسرة
    عمى الراحل..المقدم شرطة..حسين محمد الحسن
    وكان وقتها مازال على قيد الحياة..وذلك فى فترة اقامتى
    معه بالمنزل فترة الدراسة..فى الثمانينيات.
    درس الراحل بخلوة ود الفكى...(بالقوز) اوسلى
    والتحق بالشرطة..وتدرج فى مسالكها..كضابط صف
    حتى نزوله للمعاش برتبة بمقدم
    كان مثال للانضباط العسكرى وقوة الشخصية والفراسة
    وسجله حافل بالانجازات
    عمل..بعطبرة..ودنقلا..النهود
    وعندما ترقى الى رتبة مقدم..كان مدير للقسم الجنوبى(الاوسط الان)
    ومن ثم انتقل للعمل بالداخلية..مديرا لاحد اقسام الجوازات
    حتى نزوله للمعاش بداية الثمانينيات
    له الرحمة بقدرما قدم لهذا الوطن من انجازات
    ستظل مسجلة بوزارة الداخلية..عنوانا للانسان الذى يخدم
    وطنه فى تجرد..وبكل كفاءة واقتدار
    انه احد اعلام عطبرة فى تلك الفترة..التى سادها الرعب
    من جراء الجرائم البشعة..فكان ذلك الانتصار الذى
    اعاد البسمة والطمأنينة لمدينة عطبرة الباسلة
    اقمت معه بالمنزل كاحد ابناءه..له الرحمة
    فقد قدم رسالته كاملة..ورحل عن دنيانا
    فقد قلدته عطبرة وسام الانجاز..ونحن اسرته نفخر بذلك
    ونضعه على صدورنا..ونحمل الراية من بعده
    لك التحية والتقدير والاعزاز اديبنا الانسان
    ابو جهينة لهذا السرد الممتع والشيق
    والتحية للاهل بعطبرة..ولروح الوالد حسين محمد الحسن التريبيل
    الرحمة والمغفرة

    (عدل بواسطة عبد المنعم سيد احمد on 10-28-2008, 09:27 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 10:06 PM

محمد على طه الملك

تاريخ التسجيل: 03-14-2007
مجموع المشاركات: 5871
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبد المنعم سيد احمد)

    الأخ الحبيب جلال ..
    شكرا لهذا التداعي السلس الفاخر لأحداث سمعها وانفعل بها جل أبناء جيلي رغم بعدهم عن عطبرة ..
    وكما قلت لم تجد الحكاية على فظاعتها وغرابتها وما اسفرت عنه ..
    لم تجد من يدرسها بعناية ، اويوثقها مثلك بحسه الأدبي رغم ما حوته من سناريو يصلح لعمل فلم..
    لاأدري ما إن كانت لأفلام الرعب المصرية المنشره وقتذاك ..
    والتي كان يلعب بطولتها المليجي أثر في تقمص ابو جنزير لتلك الشخصية ؟
    لك كامل التقدير .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 06:06 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: محمد على طه الملك)

    الأخ العزيز محمد علي طه الملك

    تحية و تقدير

    مرورك البهي أسعدني

    في تلك الحقبة ، كانت قصة ريا و سكينة قد تناهت إلى أسماع العطبراويين عبر الصحف ، ثم عبر مسلسل إذاعي تلاه فيلم أبيض و أسود لا أذكر من قام بالأدوار

    شكرا على المداخلة

    كن بخير

    (عدل بواسطة ابو جهينة on 10-29-2008, 06:09 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 05:57 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبد المنعم سيد احمد)

    الأخ العزيز عبد المنعم

    سلام كبير

    كنت أعرف أن في كنانتك سهم نافذ
    و بالفعل :

    له الرحمة بقدرما قدم لهذا الوطن من انجازات
    ستظل مسجلة بوزارة الداخلية..عنوانا للانسان الذى يخدم
    وطنه فى تجرد..وبكل كفاءة واقتدار

    رحم الله هذا السوداني الأصيل بقدر ما قدم للسودان .. إنه من جيل العمالقة الذين أشك في أن يتكرروا.

    كن بخير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 07:19 AM

Mirghani Ali AlAmin

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 246
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    سرد رائع الأخ أبو جهينة، وقصة أعادت لي أيام الطفولة الجميلة حيث عايشنا هذه القصة في أم درمان ونحن أطفالاً من خلال مايقرأ الكبار في الصحف ويتحدثون عنه ومن خلال رواياتهم واختلافهم حول شخصية ( محمد عوارة ) أبو جنزير .
    كانوا يخوفوننا ونحن صغاراً من الخروج ليلاً خشية أن يلاقينا أبو جنزير ، والذي راج عنه أنه يظهر أمامك فجاة كأن الأرض تنشق عنه ، وأنه يأتي بالخوارق والسحر .
    قصة أخذت من أحاديث الناس ونقاشاتهم في جلساتهم الشيء الكثير .
    روى الدكتور / عصام أحمد البشير ، وزير الأوقاف السابق في برنامج مراجعات بقناة النيل الأزرق أنه عندما كان سجيناً سياسياً ، كانت إدارة السجون تعين لهم مساجين ليكونون في خدمتهم ، وكان أن عينت إدارة السجن أحد المساجين للدكتور عصام ، وذكر الدكتور عصام أحمد البشير أن ذلك السجين كان في غاية اللطف والوداعة . وأخيراً أكتشف الدكتور عصام أن ذلك السجين ، ماهو إلا ( محمد عوارة - أبو جنزير ) .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 06:14 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: Mirghani Ali AlAmin)

    الأخ العزيز ميرغني

    سلام كبير

    وذكر الدكتور عصام أحمد البشير أن ذلك السجين كان في غاية اللطف والوداعة . وأخيراً أكتشف الدكتور عصام أن ذلك السجين ، ماهو إلا ( محمد عوارة - أبو جنزير ) .

    ***

    هو كذلك .. في غاية اللطف و الوداعة حتى أيام إرتكابه للجريمة
    هذا يثبت نظرية علماء النفس و الجريمة بأن القاتل المتسلسل تتقمصه شخصيتين

    كن بخير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 06:03 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبدالعزيز الفاضلابى)

    الفاضلابي عبد العزيز

    سلام كبير

    فعطبرة حكايات لاتنتهى ولاتمتعنا الا اذا أعادتنا اليها ذاكرتك المسافرة فى النسيج الحى لتلك المدينة التى علمتنا الرضا بالكفاف فى كل شئ فأعانتنا دروسها على تحمل الغربة والصمود امام غيلانها ...
    عطبرة وحكاياتها يجب ان نتركها لك ولهذه الذاكرة التى نعتبرها درة من درر المدينة ..
    عطبرة .. مكلية ,, وسوميت .. سوق القيقر ,, مخازن الإبس ,, ودالشوش الذى دفق الزيت ,, قهوة ودالبيه ,, مطعم الدبل ,, قهوة شمت ,, و.و.و. الى حين ميسرة .. والى حين أن تفرغ من هذه الحكاية التى تغوص فيها فى أعماق المدينة,, ولن نتركك تذهب ,, فأنت أروع من كتب عن عطبرة ..


    ***

    شكرا على هذه المداخلة الغنية و على كلماتك الطيبة

    طلبك على العين و الراس ... فالذاكرة تنتح بتلك الذكريات

    كن بخير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 01:07 PM

صلاح الدين عبدالله محمد

تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 1401
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: محمد سنى دفع الله)

    ماشريتنا وكدة






    منتظرين

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 02:05 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: محمد سنى دفع الله)

    عزيزي ز نسيبي و صديقي السني

    سلام مربع

    Quote: شخصية من لحم ودم
    شخصية تراجيدية
    مكتملة الآبعاد
    شخصية تستحق الدراسة العميقة
    قابلت الكثيرين
    كانوا اصدقائه
    وكانوا يعيشون معه حياة طبيعية
    يقابلوه في اليوم اكثر من مرة
    يستمتعون بنكاته وقفشاته في الكورة
    وحركاته البهلوانية
    وخفة يده والسحر
    والأسورة التي هداه لها ساحر هندي
    وطيبته الهادئةوسسذاجته وحبه للناس
    لقد كان شخصية درامية عاشت دون ان تعلن عن حقيقتها
    عن نفسها الداخلية
    رجل عاش في ظل الحياة الحقيقية


    رجل عاش في ظل الحياة الحقيقية

    وددت لو تم عمل فيلم عن هذا الرجل في موقع الأحداث بأتبرا .. فالقصة تستحق.

    مروك أسعدني يا محمد
    تحياتي للمدام
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 12:23 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبدالمحمود محمد عبدالرحمن)

    أخي عبد المحمود

    تسعدني دائما مداخلاتك
    و بكم نواصل مثل هذه التداعيات عن عطبرة

    دمتم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 10:42 PM

علي الكرار هاشم

تاريخ التسجيل: 02-10-2007
مجموع المشاركات: 2905
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



ابو جنزير (Re: ابو جهينة)

    شالني الحنين
    عاد بي سنين
    رجعني تاني لعطبره
    والدنيا كانت حاله زين
    ......
    ....
    ...
    ..
    .

    ابو جهينه
    شكرا علي الذاكرة المتقدة
    شكرا علي العودة لذلك الزمن الجميل
    كانت عطبره قبلة ومنارة صنعت العطبرواي والرشيد مهدي ( آمال وأحلام ) وفرقة جاز دانا
    وبين هذا وذاك كان محمد عواره يعطي للحياة نكهة ومعني
    لكنه ابدا لا يعطيك احساس التعامل مع مجرم
    لعلها تقلبات النفس البشرية
    ...
    هل ننتظر أن نسمع عن مكليه-الحاج عبد الرحمن- قيقم
    لك المحبة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 10:59 PM

ترهاقا

تاريخ التسجيل: 07-04-2003
مجموع المشاركات: 4448
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: ابو جنزير (Re: علي الكرار هاشم)

    العزيز ابو جهينة

    أخبارك يا راجل

    سرد مشوق عن صديقى محمد عوارة ، الراجل ده غنشاء الله يكون عايش ؟

    لمن نجى سوق عطبرة كان سامينا الافندية اولاد الحكومية يقصد المدرسة


    وآآآآآآآفيلقو
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 08:18 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: ابو جنزير (Re: ترهاقا)

    أبو علاء ساطور

    مشتاقين و الله

    ذلكم الزمن يبقى جميلا في الذاكرة رغم الهلع و الرعب ...
    أتمنى لو كان عندي إمكانية عمل فيلم متكامل عنه

    تحياتي لأم علاء

    دمتم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 06:25 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: ابو جنزير (Re: علي الكرار هاشم)

    عزيزي الكرار

    سلام

    شكرا علي العودة لذلك الزمن الجميل
    كانت عطبره قبلة ومنارة صنعت العطبرواي والرشيد مهدي ( آمال وأحلام ) وفرقة جاز دانا
    وبين هذا وذاك كان محمد عواره يعطي للحياة نكهة ومعني
    لكنه ابدا لا يعطيك احساس التعامل مع مجرم
    لعلها تقلبات النفس البشرية
    ...

    إنها أتبرا يا أبو علوة ... سيدة المدن و الأمصار ... ديونها علينا كثيرة


    ***

    هل ننتظر أن نسمع عن مكليه-الحاج عبد الرحمن- قيقم

    ممكن و نص

    كن بخير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2008, 11:29 PM

الملك

تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 5756
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    حكاوى,,
    لمدينة ما زالت "تئن وترز" فى داخل كل منا,,
    بتفاصيلها العميقة والعادية,,!!
    ..
    ابو جهينة "مساءك طيب"
    كل هذه القصص كنا نسمعها فى الصغر,,,ونسيت بعضها
    وتذكرت بعضها ,,,لكم أكون سعيداً لو واصلت سردها
    بنفس الصيغة ,,,حكاية بعد حكاية ,,,ربما تنعش الذاكرة
    ..
    ..
    شكراً للمساء الطاعم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 08:20 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: الملك)

    عزيزي جدا الأصيل الملك

    سلام مربع

    شكرا على المرور

    طلبك على العين و الراس
    و بكم نستجمع تلكم الذكريات
    كن بخير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 07:13 AM

بكري الخير

تاريخ التسجيل: 02-12-2008
مجموع المشاركات: 1718
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    متابع بشدة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 08:21 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: بكري الخير)

    عزيزي بكري الخير

    سلام كبير

    شكرا للمتابعة
    كن بخير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 08:00 AM

عبدالمحمود محمد عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 02-17-2006
مجموع المشاركات: 1376
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    لم تتوفر دلائل مادية قاطعة للحكم على محمد عوارة بموجبها رغم بشاعة جرائم القتل ورجح القاضي كفة الدفاع بأن الأدلة ليست بدامغة بل ظرفية في مجملها إذ تتوقف الجرائم عند اعتقاله للتحقيق ثم تعاود الحدوث حين يطلق سراحه واستتبع ذلك بالحكم عليه بالسجن وليس الإعدام.
    .
    لاحقاً ترصدته الشرطة بعيد إطلاق سراحه وأفلحت في الإيقاع به بتهمة التلفظ بعبارات نابية وتوجيه إهانات بالغة في حق بعض قادة مايو في بواكيرها وأعيد للسجن لتنقطع سلسلة الجرائم بصورة نهائية.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 09:18 AM

المسافر

تاريخ التسجيل: 06-10-2002
مجموع المشاركات: 4922
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبدالمحمود محمد عبدالرحمن)

    في عام 1965 كنا في مدرسة الداخلة الابتدائية بجانب سوق الداخلة وجاء محمد عوارة ماري الطريق بعجلته ، أحد الأساتذة قال شوفوا محمد عوارة .. كل الفصول خرجت جري واصطفت على السور وتصفق وهو يؤشر على عجلته..
    في ذلك الوقت بلغت أخباره كل ركن من اركان المدينة.. كمجرم محترف يقتل ضحاياه ليس مضطراً في ظروف سرقة أو غيرها وإنما تعمقاً في الإجرام الذي كان ديدن المدن في ذلك الوقت.. وله ملوك وحاشية..

    بعد عشرة سنين من ذلك التاريخ تعرفت عليه في مقر سكنه بالموردة بالقرب من محطة حليمة ماضي حيث لدي أقارب في ذلك المربوع كنت أتردد عليهم، في بادئ الأمر كنت متوجس من الحديث معه ولكن هو دائما تجده مبادراً بالتحية والسلام حتى لو كان جالساً أمام بيته وأنت ماري بالطريق ..وكان قد قيل أنه كان يمارس السحر ولكنني أعتقد أن الذي يمارس الشحر شخص غيره وكان هو يستفيد من هذه الممارسة .. وخاصة هناك عدة يمارسون السحر في تلك المنطقة بل يمتد وجود السحرة على طول ضفة الاتبراوي من الموردة والطليح وحتى قرية الزريقاء..
    فيما بعد استفدت من هذه المعرفة كلما ذهبت للمستشفى كان يدخلني أولاً للطبيب بل يدخل معي ويوصي
    ومرة أخرى كانت عندما حدث خلاف بيني وبين أحد الأشخاص يدعى عوض من منطقة كنور ، وعوض هذا بدأ يصيح ويشتم " أنا حا أضبحك.. أنا حا أسلخك وأرمي عظامك في الظلط ده..والجماعة قالوا لي الشبكك شنو في الراجل ده .. ده مجرم مشهور.. ده سرق قضيب السكة حديد من خط السكة ..

    قلت ليه قبل ما تضبحن وتسلخني وترمي عظامي في الظلط ده أعرف إني مولود في السيالة ومتربي في الموردة..وجلست أشرب شاي في الملجة من ست شاي وظل المجرم في مطاعنته " الليلة في زول بنضبح.. الليلة..

    في تلك اللحظة جاء محمد عوارة بعجلتو وقف قدامي وسلم بدأ يسأل كيف الحال تمام؟ واتحرك راح في حالو
    بعد شوية صاحبنا المجرم داك جاء دفع لي حق الشاي وقال لي كلامي القلتو ليك ده كلو أنساه..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 09:56 AM

المسافر

تاريخ التسجيل: 06-10-2002
مجموع المشاركات: 4922
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: المسافر)

    عطبرة من المدن التي لا تخاف من المجرمين..
    وبعض البيوت أبوابها بدون أقفال ..
    لكن الأخبار فيها تنطلق بسرعة..
    ولو حدثت جريمة في منطقة فتجد أخبارها عمت كل المدينة في وقت قياسي ، في نفس الصباح..
    وفي المساء كل حاجة تكون اتعرفت..
    وفي جرائم أبوجنزير قصد بها الترويع.. وبث الخوف .. وخاصة يقال أنه كان يخطر ضحاياه بأ،ه سوف يحضر إليهم..
    وأصبح الترويع يجد فرص أخرى للزيادة مع الظنون التي كانت تحوم حول أن القاتل هو قاتل مأجور..
    أي قام بالقتل نيابة عن آخرين.. ومثل هذه الجرائم لم تكون منتشرة كثيراً
    ووجوده أضاف إلى وساوس المتخاصمين والمتصارعين أفكار أنهم ربما يفقدوا حياتهم بيد قاتل مأجور..
    أو ربما اتسعت العصابات المنظمة لكي تنفذ مثل هذه العمليات بهذه الصورة العصية على الفهم..
    فيما بعد تعودت المدن على وجود القتلة المأجورين..
    وسياسة الترويع والخوف..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 01:36 PM

الحارث سرالختم عبد الله

تاريخ التسجيل: 12-28-2005
مجموع المشاركات: 602
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: المسافر)

    الأخ ابو جهينه دائما كالعهد بك تنفض عنا غبار السنين لتعيد الينا ذكريات محببه الى النفس

    فرغم الخوف والرعب الذى انتابنا فى تلك الفتره الا ان عطبره او اتبرا كما يحلو لنا هذا الأسم

    لم تتوقف افراحها ولااتراحها بل كانت اصعب تلك اللحظات عندما تكون فى حفل يبعد عن بيتك

    وتعلم انك سوف تشق الفيافى للوصول الى منزلك هنا كانت المشكله حتى السوارى وجند الخيل

    الذين اتخذوا مواقعهم فى تلك الفيافى كانوا مصدر للرعب فى تلك الظلمه الحالكه يالها من ايام

    واصل سردك الممتع الشيق فتلك عطبره مرتع صباناوحضنه الدافىء الجميل ومواصلين معاك انشاء الله

    ابو ختم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2008, 08:43 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: الحارث سرالختم عبد الله)

    عزيزي جدا الحارث

    تحايا أتبراوية بزخم نهره الصاخب

    تشكر على المرور الذي أسعدني

    و على المداخلة التي أرجعتني لأيام الهجمة الفجائية لوجود السواري يقفون في حلكة الظلام

    دمتم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 02:03 PM

صلاح الدين عبدالله محمد

تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 1401
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: المسافر)

    <تذكرت من هذه المداخلة هذا الحدث الذى جعلنى انكفى من الضحك

    Quote: ودالشوش الذى دفق الزيت



    حيث هذا الرجل هاوى الكورة وعاشق دخول المباريات باستاد عطبرة وهو ابن احد التجار بسوق عطبرة

    يحكى ان هناك مباراة ، وليس معه حق التذكرة فما كان منه الا وان دخل الى مستودع والدة واخد جركانة مليئة بالزيت ليس لبيعها بل يدفقها فى الارض ليقوم ببيع الجركان الفارغ
    ليحصل على قيمة تذكرة بالاستاد

    فكانت هذه القصة حديث المدينة فى وقتها



    ايام يا عطبرة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 08:27 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: المسافر)

    المسافر

    يا زول سلام مافي؟

    مودتي الكاملة

    و تشكر على إثراء الموضوع بمداخلتك

    كن بخير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-19-2008, 08:04 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: المسافر)

    إلى قصة أخرى ... فعطبرة مدينة حبلى بشخصيات تستحق التوثيق
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 04:38 PM

عبدالمحمود محمد عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 02-17-2006
مجموع المشاركات: 1376
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    .
    Quote:
    يتبادر إلى ذهن من عاش تلك الحقبة أو من يقرأ هذه التداعيات سؤال ، ألا و هو : لم قام بالقتل؟
    عالم القاتل التسلسلي عالم غريب فالسفاح يبدو عادياً في ظواهره لمن يتعامل معه غير أن دواخله تمور وتصطرع بقوى خفية وعاتية والأسباب التي تقوده للإجرام كثيرا ما تكون ذات صلة بحياته الجنسية بمثل ما أشيع عن "أب جنزير".
    مثلاً "جاك السفاح Jack the Ripper" الأصلي يُشاع عنه أنه كان عاجزاً جنسيا وانتقم بالتالي من بنات الليل.
    عاصرت في النصف الثاني من السبعينات سفاح يوركشير The Yorkshire Ripper والذي تكشف أمره لاحقاً عن سائق الشاحنة "بيتر سطكليف Peter Suttcliffe":




    فرض "سطكليف" الرعب والسطوة على منظومة مدن الشمال الغربي الإنجليزي (ليدز، برادفورد، شيفيلد، وحتى مانشستر) يساعده في ذلك تنقله السريع بالشاحنة. يقال أنه كان يعاني من العجز كذلك وبدأ ببائعات الهوى وأذكر ألقى بواحدة من ضحاياه الأول في موقف مستشفى Royal Infirmary بمانشستر على مقربة من الجامعة والمكان الذي كنت أسكن فيه. اغتال حوالي الخمسة عشر ضحية بمطرقته وكثفت الشرطة جهودها فقط بعد أن تحول لاغتيال طالبتين جامعيتين (بربارة ليش وجوزفين ويتهكر) عام 1979م فوقع في قبضة الشرطة بعد ذلك بوقت وجيز، وإن تم الأمر بالصدفة المحضة.
    .
    في وقت متزامن تقريباً كان "دينيس نيلسن Dennis Andrew Nilsen" يقوم بسلسلة من الجرائم المفزعة في عالم الشواذ السفلي بلندن:




    ."نيلسن" .. ارتكب جرائم في غاية البشاعة رغم وداعة مظهره وانتظامه كموظف إداري وناشط نقابي وكان مثقفاً يقرض الشعر؛ كتب يصف اللحظات الأخيرة لأحدهم:

    I saw him ... at peace in my armchair
    I remember wishing he could stay in peace like that forever
    I had a feeling of easing his burden with my strength
    كان يخدر ضحاياه من الذكور ثم ينحرهم ويحتفظ بجثثهم لآماد طويلة. في المعني نفسه صدر عنه كتاب Killing for Company .. وقيل أنه كان يقطع أوصال الضحايا ويطهيها ويتناول بعض منها بغية "الاتحاد" مع ضحيته.
    اكتشف أمره فقط بعد أن تعطلت مجاري المنزل الذي يقطنه وفاضت بسبب ما كان يرمي فيها من أجزاء بشرية.
    .
    ثم الطبيب "هارولد شيبمان Harold Frederick Shipman":




    يقال أنه قتل حوالي 250 شخصاً بين عامي 1970 ـ 1998م في مانشستر. انتحر عام 2004م.
    .
    في أمريكا "جيفري دامر Jeffrey Dahmer" .. كان من آكلي لحوم البشر، وجل ضحاياه كانوا من الشباب ذوي الأصول الأفريقية والآسيوية حيث كان يقطع أوصالهم ويتناولها:




    سقط أيضاً في قبضة الشرطة بالصدفة المحضة عام 1991م وحكم عليه بالأشغال الشاقة المؤبدة بحكم عدم وجود عقوبة الإعدام في ولايته. غير أن سلطات السجن تآمرت عليه ووضعته مع نزيل آخر ـ كتال كُتلة ـ وتم أخذهما لمحجر لتكسير الصخور فهشم السجين الآخر رأس "دامر" بفأسه.
    .
    فني الكمبيوتر الألماني "آرمن مايڤيس Armin Meiwes'":




    هادئ الطباع دمث الأخلاق بحسب زملاء العمل.
    أعلن في موقع بالانترنت لآكلي لحوم البشر عن حاجته لشخص يتبرع بأن يؤكل فقدم إليه شخص معتوه وقام "مايڤيس" بقطع أعضائه وهو حي بعد أن خدره موضعياً وتناولا شيئاً منها سويا قبل أن يُغشى على الضحية ويفارق الحياة بسبب النزيف المستمر.
    "مايڤيس" صور كامل العملية وكان من الممكن أن يستمر في ارتكاب جرائمه البشعة لولا أن فطن طالب نمساوي لإعلان الانترنت فقام بإشعار الشرطة بما يحدث.
    .
    كلهم أناس بمظهر عادي لكنهم ارتكبوا أشياء في غاية الفظاعة ..
    وكما قلت يأبوجهينة فإن الأفعال غير المألوفة عندما تأتي من شخص غير مألوف فلا غرابة ... ولكن عندما تأتي نفس الأفعال من شخص بعيد عن الظنون وليس في دائرة الارتياب والشك فإن الأمر يستعصى على الفهم.
    ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 05:19 PM

عبدالعزيز الفاضلابى

تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 5728
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبدالمحمود محمد عبدالرحمن)

    Quote: تذكرت من هذه المداخلة هذا الحدث الذى جعلنى انكفى من الضحك

    هذا الرجل رحمه الله كان كما قلت مولعا بدخول دار الرياضة وكان يعانى من بعض التخلف العقلى , أبوه كان تاجر جملة مشهور ,, وكان هو يحصل على ثمن التذكرة من بيع جركانات الزيت الفارغة ,, وفى عصر يوم كان يجلس امام الدكان ونسي يومها أن هناك كورة طرفاها الأمل والوادى ,, وبينما هو جالس امام الدكان مر عليه أحدهم على دراجته متوجها الى دار الرياضة فاستغرب ان يراه جالسا حتى هذا الوقت والكورة على وشك أن تبدأ فسأله :
    يا فلان انت الليلة ما ماشى الكورة? ورد صاحبنا بسؤال فيه دهشة: كورة ? هو فى كورة الليلة ? اجابه الرجل : كيف ياخى الليلة الأمل والوادى ,, فانتفض صاحبنا من كرسيه كمن لسعته عقرب وهرول الى داخل الدكان وهو يتمتم,, الأمل والوادى ,, الأمل والوادى ,, ويبحث عن جركانة فارغة ولما لم يجدها , , حمل واحدة من الجركانات المليئة بالزيت وقام بإفراغها فى الخور القريب من الدكان وسارع الى بيعها الى المحل القريب المتخصص فى شراء الفارغ ,, وهرول الى دار الرياضة تاركا الدكان فى حراسة لا أحد ليجد الخبر قد سبقه الى دار الرياضة حيث شيعته المساطب الشعبية بالهتاف .. دفق الزيت ,, دفق الزيت ,, ولازمه ذلك الهتاف كلما ذهب الى دار الرياضة مدة طويلة,,
    سمعت قريبا جدا انه توفى .. اللهم ارحمه وأغفر له واقبله فيمن رضيت عنهم
    آمين
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 08:31 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبدالعزيز الفاضلابى)

    رحمه الله يا الفاضلابي

    و قصته مع الجركانات معروفة.
    زمن جميل .. يا ريت يرجع من تاني ..

    شكرا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-29-2008, 08:29 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبدالمحمود محمد عبدالرحمن)

    يا سلام عليك يا أستاذ عبد المحمود

    أنا كنت كايس للمعلومات دي للمقارنة بحالة أبو جنزير فلك الشكر

    دمتم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-30-2008, 07:27 AM

عبدالمحمود محمد عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 02-17-2006
مجموع المشاركات: 1376
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    في "صمت الحملان" يحاور السفاح هانيبال ليكتر (انتوني هوبكنز) المحققة كلاريس ستارلنق (جودي فوستر) ويختبرها متسائلاً عن كنه الدوافع التي تظن أنها تقود المجرم إلى القتل التسلسلي. تجيب المحققة: " لعله الغضب العارم، أو الرفض الاجتماعي، أو الحرمان العاطفي، أو الاحباط الغرائزي".
    ومن المؤكد أن بعض هذه الدوافع تكالبت على "اب جنزير" وقادته في ذلك الطريق الدموي الشائك.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-30-2008, 02:56 PM

عبد المنعم سيد احمد

تاريخ التسجيل: 10-13-2003
مجموع المشاركات: 9589
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبدالمحمود محمد عبدالرحمن)

    تسجيل حى وناطق..لقصة عاشت فى ذاكرة سكان عطبرة
    عبر امتدادالاجيال.
    القلم الرشيق للزميل ابو جهينة
    يعيد فتح الملف..عبر رؤية ابداعية خالصة
    وكان امينا للتوثيق
    فالتاريخ يظل حيا متفاعل معه عبر التوثيق
    ماخطه يراع الاستاذ ابوجهينة
    فصول لقصة درامية اكتملت عناصرها التشويقية
    نحن فى انتظار لهذه القصة بين دفتى كتاب
    الذى ستكتمل فصوله عبر المداخلات الثرة
    والموضوعية..التى تضيف بعدا مكملا..لاكتمال الرواية
    قلم الاستاذ ابوجهينة..يملك مقومات رفد المكتبة
    السودانية بسفر قيم
    فالبعد الزمانى..حافزا للكتابة الابداعية المطلقة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2008, 12:03 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبد المنعم سيد احمد)

    شكرا عزيزي عبد المنعم على هذ الكلمات الطيبة في حقي و التي أخجلتْ تواضعي.

    عطبرة تستحق توثيقاً في كل نواحي حياة أبنائها الذين قدموا لها الكثير و قدمتْ لهم بالمثل.

    فكرتك في طباعة كتاب توثيقي عن عطبرة رهن النحقيق ... و سأستعين بك في كثير من المعلومات

    كن بخير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2008, 04:06 PM

عبدالعزيز الفاضلابى

تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 5728
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    ابوجوجو لو أجزت لنا ان ندلعها ...
    هلا أعدت لنا صدى السنين الماضيات وحدثتا عن سوق القيقر ونثرت شيئا من عبق التاريخ الذى يذخر به ذلك السوق ?
    تسلم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2008, 06:55 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: عبدالعزيز الفاضلابى)

    الفاضلابي العزيز

    تحية و مودة و تقدبر

    ابوجوجو لو أجزت لنا ان ندلعها ...
    ***

    للعلم يا عبدالعزيز ما عندي بت إسمها جهينة .. و لكنه لقب أطلقه علي خال زميل البورد ( عماد عبد الله ) اللواء د. عثمان جعفر أمد الله في عمره أيام إمتحان الشهادة في أتبرا الجميلة و للإسم قصة سأوردها لك في مجال آخر

    ***

    هلا أعدت لنا صدى السنين الماضيات وحدثتا عن سوق القيقر ونثرت شيئا من عبق التاريخ الذى يذخر به ذلك السوق ?
    ****

    بالطبع سوق القيقر كانت دولة داخل مدينة بشخصياته و رواده.. حاضرين

    دمتم

    (عدل بواسطة ابو جهينة on 10-31-2008, 06:56 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2008, 08:28 PM

هجو الأقرع

تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 8871
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    الاخ الكريم ابوجهينة سلام من الله ورحمة ، على ايام دراستنا بعطبرة الحكومية فى نهاية السبيعنات ، اعتقد انه كان يعمل على بوابة مستشفى عطبرة .... والله ناس البوابه كانوا بهرشونا بيهو ساكت ؟.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2008, 08:47 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: هجو الأقرع)

    الأخ العزيز هجو

    تحياتي و تقديري

    شكرا للمرور هنا

    أبو جنزير كان يعشق زيارة المستشفى مداعبا الزوار و مارا على عنابر المرضى يزيل بعضا من آلامهم بنكاته و قفشاته .. و البعض قال بعد توقيفه أنه كان كثير الذهاب للمستشفى بغرض الحصول على المخدر بطريقة و أخرى.
    أما عمله فكان مراسلة يتبع للسكة الحديد

    دمتم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2008, 05:50 AM

الحارث سرالختم عبد الله

تاريخ التسجيل: 12-28-2005
مجموع المشاركات: 602
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    الأخ هجو السلام عليكم ليتنى رايتك وقتها فقد درست ايضا فى تلك الفتره فى العمال المتوسطه

    منها لعطبره الحكوميه ثم الأهليه المصريه عطبره وكلنا خريجو تلك المدينه الرائعه

    الرائع ابو جهينه كتبت لكم مداخله فى الأعلى ولكن يبدو انك لم تراها عموما متابعين معاك

    حكاوى اسطورة عطبره الذى حيرنا فى تلك الفتره

    ابو ختم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2008, 07:32 AM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: الحارث سرالختم عبد الله)

    الحارث العزيز

    سلام كبير

    رأيتها بالأمس و رديت عليك يا عزيزي

    دمتم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2008, 07:54 AM

هجو الأقرع

تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 8871
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: الحارث سرالختم عبد الله)

    ابو ختم كيفك اخى الكريم ، يا زول انت زول قديم خلاص ..... اها الباقى كم على التقاعد ، قال دفعة ، غايتو كان قدامى الاعب حسين جبريل ووردى الصغير .... بس دفعة حنان النيل كانت فى الثانوية بنات ، و برضو قدامنا عضو الموقع ترهاقا .... العازف الشهير .... وبرضو دفعة ود الشيخ الجعلى محمد الامين ، عليك الله تانى ما بتبحت كثير .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2008, 11:33 AM

Khalid Saeed

تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 2142
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: هجو الأقرع)

    الريس أبو جهينة ..
    سلام من الله لك ولعطبرة الجميلة بلد الحبائب ..
    أبو جنزير رواية لم تكتمل .. أمتعتنا بالسرد الرائع الجميل ..
    محمد عواره .. أو أبوجنزير .. ألتقيته في أواخر الثمانينات عندما كنت أعمل في دكان خالي الذي يقع في مجمع جمعية بوهين مقابل شارع البوليس .. كان رجلاً لطيفاً ضحوكاً .. يمتاز بألعاب الخفة كما تفضل الأخ العزيز أبوجهينة في سرده الرائع .. سألته ذات يوم .. هل أنت أبو جنيزر .. فأخرج لي صحيفة كان يحملها في جيبه وعليها خبر إلقاء القبض على محمد عبد الفراج الشهير بأبو جنزير .. ,حكي لي بعض قصصه مع أهل عطبرة في ذلك الزمان وأذكر منها ..
    أنه ذات يوم حوصر في منزل من قبل أهل الحي .. فما كان منه ألا أن خلع ملابسه وخرج يصرخ في إتجاه جموع المحاصرين من أهل الحي .. ففزعوا جميعاً وأفسحوا له الطريق ظناً أنه شيطان أو روح شريرة .. وهذا يدعم الجزئية التي ذكرها الأستاذ أبو جهينة حول تحليل البعض من أنه قد يكون روح أحد من أغرقوا في نهر عطبرة ظلماً ..
    أبو جنزير رواية لم تكتمل فصولها .. فهنالك الكثير من الأسئلة التي تحتاج إلى إجابة .. هل قام هو وحده بهذا العمل أم عاونه فيه أشخاص ؟ ومن الذي كان يزوده بالمخدر ؟ وكيف لم تلاحظ إدارة المستشفى بالنقص في المخدر ؟ والكثير الكثير من هذه الرواية التي لم تكتمل فصولها ؟
    نتمنى أن نراها رواية متكاملة يسيل مداد يراعك المعبر ليكمل لنا فصولها .. فأنت أحق أهل عطبرة بالكتابة عن عطبرة وأحداثها لما عرفناه عنك من أسلوب أخآذ.
    دم بيخير ياصديقي ،
    أخوك/ الأرباب
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2008, 01:22 PM

الحارث سرالختم عبد الله

تاريخ التسجيل: 12-28-2005
مجموع المشاركات: 602
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: Khalid Saeed)

    الأخ هجو اذكر جيدا وردى الصغير وكان صديق عزيز لنا ويبدو ان السنين قد اخذت منا كل ماخذ نساله

    تعالى ان يبارك فى ايام العمر ماقد مضى وماقد ياتى

    اخوى ابو جهينه رايتها اليوم والله معليش العتب على النظر مع الشكر والتقدير

    ابو ختم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2008, 06:03 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: Khalid Saeed)

    الأرباب أبو سعيد خالد

    سلام و شوق عرمرم

    لو تحدثت إلى جيلنا ممن عاصروا حقبة أبو جنزير ، سيتحدث كل واحد من زاوية واحدة مختلفة عن زاوية الآخر ، و تتشابك كل الزوايا لتلتقي عند نقطة الخوف و الفزع الذي كان غريبا على ليالي أتبرا...
    و لو تحدث آخر مع أبو جنزير و سأله نفس سؤالك سيجد إجابة مختلفة و قصة مختلفة.

    يعني لو سألت سعيد الأرباب عن أبو جنزير سيحكي لك بطريقة مختلفة و لكنه سيلتقي معي في منعطفات كثيرة ..
    هنا يكمن زخم تلكم الأيام التي كانت حبلى بالأحداث ... و تلك الشخصية المثيرة للجدل

    شكرا على المرو و المداخلة الغنية

    دمتم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2008, 10:38 AM

رأفت ميلاد

تاريخ التسجيل: 04-03-2006
مجموع المشاركات: 7653
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    أبو جهينة قرأت البوست للمرة الثانية .. بعد أن إستفزتنى مداخلات القراء .. جردت نفسى للإستمتاع بالسرد وجمالياته .. المرة الأولى قرأته برعب طفل فى مقتبل العمر .. عاش بعيدآ من الأحداث .. ولكنها كانت تصلنا فى أمدرمان أضعاف أضعاف ما سردته .. وصلت الإشاعات بأنه وصل أمدرمان .. ويكفى أن يصيح أحدهم "أبو جنزير جااااكم .. يعم الهرج والمرج وتهرول كل إمرأة لضم طفلها .. وإقناعه بأن أبو جنزير فقط فى الخيال ..

    أحداث كثيرة تعلقت فى الذاكرة لأخبار داوية فى زمن آمن .. مثل قتيلة الشنطة .. وقتيلة الكوشة .. وأخبار كانت أشبه بالخيال ..

    مررت هنا متابعة لصيقة .. وشكرآ لنفض الغبار عن قصة معتمة أحداثها فى زاكرتى .. ويا ليت توثيقها قصة .. وإهتمام أهل الدراما والتوثيق .. فهى ليست فقط قصة سفاح أو مريض .. بل رواية حقبة من الزمان ..

    تسلم وتسلم أيامك من كل شر
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2008, 05:45 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: رأفت ميلاد)

    عزيزي جدا رأفت

    تحياتي العالية في شموخ قمم الألب التي تجاورها و بياض ثلجها الذي في لون قلبك الودود.

    شكرا على هذا المرور البهي الذي أسعدني.

    أبوجنزير لم يأخذ حظاً من التشريح النفسي و الأدبي ..
    فمثلاً ريا و سكينة : قصة تناولها المسرح المصري و السينما المصرية حتى بقالب فكاهي.


    شكرا للمرور

    دمتم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2008, 06:22 AM

المسافر

تاريخ التسجيل: 06-10-2002
مجموع المشاركات: 4922
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    Quote:
    المسافر

    يا زول سلام مافي؟

    مودتي الكاملة

    و تشكر على إثراء الموضوع بمداخلتك

    كن بخير



    يا باشمهندس
    سلامات
    ياعزيزي نحن يومياً معك في مواضيعك ومشاركاتك المفيدة

    يعني بالبورندي الفصيح بايتين معاك

    تسلم..

    أصل موضوع أبوجنزير موضوع اتبراوي
    ولا أكتمك ربما يكون تواصل مع جميع سكان عطبرة..
    بوجوده الدائم في المستشفى متبرعا بوقته والسوق والأندية والنشاطات..
    وبصراحة هو لا يحب أن يتحدث في موضوع يتعلق بالجرائم .. علماً بأنه لا يعترف بها
    وليس صحيح أنه يعاني من أية عناصر كبت جنسي أو ما شابه ذلك..
    وفي تلك الأزمنة انت عارف عطبرة يستحيل أن يكون فيها كبت جنسي.. لأنها من المدن التي تحترم الخيارات الشخصية للفرد ولا يخجل الإنسان أن يطرح نفسه بالصورة التي يراها مناسبة معه .. وخاصة في المنطقة التي كان يعيش فيها أبوجنزير .. حيث يمكنه الإستجابة لغرائزه بأي صورة يراها مناسبة..
    كذلك هو شخص يمكن أن يتواصل معك بكل الأحاسيس من أول وهلة .. والتكيف معك حسب فئتك العمرية.. وقد عرفناه ونحن في عمر الطفولة .. وكما ذكرت لا يمكن أن تعبره إلا بعد محادثته ولا يعبرك وإلا ويسألك عن شأنك .. أما وقد غادرنا عطبرة في أواخر السبعينات فقد انقطعت الأخبار وتبقيت لنا الآثار..
    ونسينا طعم الفلنكة..
    ونسام المقاهي والزلابية الصباحية..
    وخناجر الهدندوة..
    ومساويك الطليحاب

    سلام يازول
    صورتك القديمة دي يازول حقت زول بعرفو عديل كده..
    بس هو منو ممكن تكون انت
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2008, 08:07 AM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: المسافر)

    المسافر

    سلام كبير معطون بصوت صافرات الورش

    Quote: وليس صحيح أنه يعاني من أية عناصر كبت جنسي أو ما شابه ذلك..


    هو لا يعاني من كبت جنسي ... و لكن يقال أن الحريق الذي أفقده رجولته بشهادة الأطباء المعالجين جعله يعاني من مركب نقص معين لذا فإن الناس آنذاك أرجعوا القتل إلى أسباب تتعلق بإهانات لحقته من الضحايا في هذا الصدد.



    Quote: وفي تلك الأزمنة انت عارف عطبرة يستحيل أن يكون فيها كبت جنسي.. لأنها من المدن التي تحترم الخيارات الشخصية للفرد ولا يخجل الإنسان أن يطرح نفسه بالصورة التي يراها مناسبة معه .. وخاصة في المنطقة التي كان يعيش فيها أبوجنزير .. حيث يمكنه الإستجابة لغرائزه بأي صورة يراها مناسبة..
    كذلك هو شخص يمكن أن يتواصل معك بكل الأحاسيس من أول وهلة .. والتكيف معك حسب فئتك العمرية.. وقد عرفناه ونحن في عمر الطفولة .. وكما ذكرت لا يمكن أن تعبره إلا بعد محادثته ولا يعبرك وإلا ويسألك عن شأنك ..



    تمام 100%

    Quote: أما وقد غادرنا عطبرة في أواخر السبعينات فقد انقطعت الأخبار وتبقيت لنا الآثار..
    ونسينا طعم الفلنكة..
    ونسام المقاهي والزلابية الصباحية..
    وخناجر الهدندوة..
    ومساويك الطليحاب


    نحن برضو تركنا عطبرة عام 1973م ...
    و لكن تعرف يا المسافر ... أتبرا قدامي عيوني ليل نهار ..

    Quote: صورتك القديمة دي يازول حقت زول بعرفو عديل كده..
    بس هو منو ممكن تكون انت


    أنا ياهو ذاتي
    إنت كنت ساكن وين؟؟

    دمتم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2008, 07:39 PM

حاتم شناب

تاريخ التسجيل: 11-12-2008
مجموع المشاركات: 1030
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: ابو جهينة)

    تسلم يا ابوجهينة علي هذا السرد الرائع والجميل
    انا مولود في عطبرةوساكن فيها الي الان
    لكن اول مرة تصلي القصة بالطريقة دي


    تسلم علي هذا الجهد المقدر

    وواصل
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2008, 10:46 PM

ابو جهينة

تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 19056
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي (Re: حاتم شناب)

    حاتم

    تحياتي و تقديري

    كلما قال لي أحدهم بأنه لا زال يسكن في أتبرا... كأنني أراه يتجول في سوقها أو يقف في المحة ينتظر قدوم أحد بالقطار أو يودع أحدهم

    التحية لك و لكل تراب أتبرا

    Quote: مولود في عطبرةوساكن فيها الي الان
    لكن اول مرة تصلي القصة بالطريقة دي


    شكرا على المرور

    دمتم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

اراء حرة و مقالات

Latest Posts in English Forum

Articles and Views

اخر المواضيع فى المنبر العام

News and Press Releases

اخبار و بيانات

SudaneseOnline at YouTube

SudaneseOnline at Pinterest

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

أبو جنزير ... أسطورة الرعب الأتبراوي فى FaceBook

· دخول · ابحث · ملفك ·

الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
News and Press Releases
Articles and Views
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de