منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 23-02-2018, 08:42 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة جلال داوؤد(ابو جهينة)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة

21-08-2005, 03:39 AM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 20-05-2003
مجموع المشاركات: 20017

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة

    مدخل إلى النسيج :
    غريب هو نسيج هذه الأمة ...
    أسباب توحدها تفجر كوامن خامدة كما تتفجر ركام البراكين دون سابق إنذار ترمي بحممها في كل إتجاه ..
    و أسباب تشتتها تجعل هذه الأمة تتسارع بلهفة و جزع نحو الإلتحام ..
    لتعود ليعتلج هذا و ذاك في بوتقة تجعل نسيج هذه الأمة يبدو دون رتْق أو نتوءات في جسدها ..
    ثم تعود ليبدو كساءها الخارجي مرقعا كما ثياب الدراويش .. بأكثر من رقعة و أكثر من لون و بخيوط متنوعة ..
    بوتقة عجيبة لا أظن أن هناك أمة بهذا السبكة الفريدة ..
    و لكن الحذر ثم الحذر من حشرات مجهرية و زواحف قملية تنخر عباب هذا النسيج و ترتع بين خيوطه ، فإن لم تقض عليه .. ستمتص رحيق الجسد الواهن.

    مشاهدات من أيام الأحزان :

    الحكومة و بعد أن قامت بحسابات عديدة .. قامت بالترقب بعد إعلان مقتل أو موت قرنق. ففي الترقب و الإنتظار دون أن تقوم بالتحسب لأي رد فعل عنيف يمكن أن تصطاد به عدة عصافير بحجر واحد :

    1. إمتصاص غضبة الجماهير ( بشقيها الجنوبي و الشمالي حيث أن المظاهرات في بدايتها كانت جنوبية شمالية ).
    2. درء أي تهمة بأن لها يد في الحادث ( حيث أن التحسب و نشر قوات الأمن يعني أنها تضع نفسها في موضع المدافع عن نفسه عن جرم إرتكبه ) .
    3. الغضب الآتي من الجنوبيين و ردة فعلهم سيجعل العالم يجزم بأن الجنوبيين هم ضد الإستقرار.
    4. معرفة نتيجة إرهاصات كثيرة كان مفادها بأن حزام الفقر يعد العدة للقيام بعمل ما في الخرطوم عند أول إحتكاك ( حيث أن الجنوبيين بعد توقيع الإتفاقية و عودة قرنق للخرطوم كانوا يطلقون عبارات تنم عن إنتقام قادم ) .
    5. معرفة ردة فعل غير الجنوبيين .. و من ثم التدخل كطرف ثالث يهمه أمر العباد و البلاد ( و هذا ما حدث بعد ردة الفعل العنيفة للغاية ضد الجنوبيين كإفراز طبيعي لما حدث يوم الإثنين الأغبر ) .

    كعادة الدهماء و الغوغاء و الصيادين في الماء العكر ، فإن اللصوص قاموا بالتستر وراء رد الفعل بالسلب و النهب و هو ما حدث عند موت كثير من زعماء العالم المهتمين بقضايا شعوبهم ، و هو كالذي حدث عند موت مارتن لوثر كنج في أمريكا ، و أيضا عند موت المهاتما غاندي و غيرهم كثر ..
    شاهدت بأم عيني تقاسم المسروقات من المواد الغذائية في عرض الشارع ( ليس كلهم جنوبيين ) ..
    ليس كل حوادث القتل يوم الإثنين حوادث عشوائية ، و لكن هناك حوادث حدثتْ عن سبق إصرار و ترصد نتيجة عداوات شخصية في بعض الأحياء بإستغلال هذه الفوضى حتى يضيع الدم بين قبيلة الفوضى و الغضب الذي تم إفراغه في الحزانى على موت قرنق فكان الألم مضاعفاً و تركيبته و كيمياؤه أصعب من أن يتم فك طلاسمه أو التعبير عنه.

    غليان البوتقة :

    هناك مشاهد و حكاوي لا تعد و لا تحصى ، سيعلنها الناس بعد أن يجف الدم و بعد أن يلعق الناس جراحهم و يطوي الزمن هذا اليوم الحالك السواد.
    كنت أقود عربة كورية الصنع صغيرة الحجم ( Atos ) بمنطقة الجريف غرب ثاني أيام الحوادث ، يوم الثلاثاء و معي إبنتي لنطمئن على أسرة شقيقي ، فإنغرزت السيارة بلساتكها الأربع في الوحل. شاهدت ستة جنوبيين قادمين نحونا فتوجست خيفة شديدة ، بل أصابني الرعب رغم أنني كنت مستعدا للدفاع عن نفسي و إبنتي ، إلا أن أحدهم نقر على زجاج السيارة و قال : أنزل عشان نلز العربية.
    قاموا بحمل السيارة حملا و وضعوها على الجانب الجاف من الطريق.
    خجلت من شكوكي .. و لكن أليس معي حق بأن أشك و أخاف و أستعد ؟
    هل رأيتم ماذا كانت نتيجة ما حدث ؟ إختلط حابل هذا بنابل ذاك ..
    يقول المصريون في مثل هذه المواقف : أولاد الحرام ما خلوش حاجة لأولاد الحلال..
    و المشكلة عندنا أن أولاد الحلال و أولاد الحرام كان لهم يومئذ نفس الملامح و الشبه ، يمشون بيننا في الأسواق ، و يتقاسمون معنا الملح و الملاح ، و يلقون عليك تحية الصباح و يشاركونك أفراحك و أتراحك.
    هنا تكمن غرابة هذا النسيج الذي لا بد من علاج تراكماته و إزاحة طبقات الغبن عنه حتى يعود ناصع البياض لا غبار عليه.
    جاري ضابط جنوبي يقيم مع أسرته و يعول أسرة شقيه المتوفي .. ظل يوم الإثنين الأغبر يتصل بنا فرداً فرداً على مدار الساعة و ينصحنا بعدم الخروج. و في الليل ظل مع بقية الجيران يتناوب الحراسة حتى تباشير الفجر.
    رغم هذا كان هناك توجس منه من بعض الجيران ..
    من الذي جعل هؤلاء البعض يرى الوفاء و مراعاة حقوق الجار الذي مارسه هذا الجنوبي عبارة عن خنجر مدسوس وراء الظهر ؟
    التباكي على ما حدث لن يقدم و لن يفيد بمثقال خردلة ..
    التحقيق في الذي حدث يجب أن يتم بشفافية حتى يأخذ كل من أجرم جزاءه الرادع .. فربما عرفنا من هو المحرض و ما هي غاياته .. يجب أن يعرف كل الشعب كيف و لماذا ؟
    و أهم من كل هذا و ذاك .. يجب تحليل كل ملابسات موت قرنق أو مقتله .. ليعرف الكل من هو المستفيد من هذا الذي حدث .

    هناك من يقول أن ما حدث يعتبر ( رب ضارة نافعة ) .. بمعنى أن الجنوبيين قد إنكسر شيء في دواخلهم لسببين :
    1. فقدانهم للزعيم الشعبي قرنق و الذي كان معقودا عليه آمال عراض حتى بالنسبة للشماليين )
    2. ردة الفعل الأعنف التي أعقبتْ الإثنين الأغبر جعلت من الجنوبيين مهيضي جناح مكسوري الخاطر .

    و أنا أقول أن ما حدث كان ( رب ضارةٍ ضارة ) ...
    لأن الآن وقع طبول الإنفصال أكثر زخماً.
    حتى و إن لم يقلها رجل الشارع البسيط ، و لكنها صارت أمنية تختلج في الدواخل كنار خابية تحت الرماد .. و ما الإستفتاء ببعيد.
    أقول رب ضارة ضارة .. و بذرة الثقة تتضاءل بين الحكومة و الحركة .. الحركة التي قال على لسانها سلفاكير ( بأن الإتفاقية ما زالت حبرا على ورق ) فكأن الذي بينهما طلاق (عرفي) ينتظر أن يتم إعلانه على الملأ ، و لكن يحجم الطرفان عن الإعلان عنه خوف الشماتة ، و خوف محاذير كثيرة أقلها إنفلات مسبحة هذا الوطن ليصير أوطاناً شتى.

    و أقول فقط ( رب ضارة نافعة ) في حال عرف أهل الشمال و الجنوب على حد سواء بأن الوحدة أمر ضروري على ضوء الذي حدث و أن المصير واحد.. ليس الوحدة الجغرافية ، بل وحدة النسيج الإجتماعي و دفن الضغائن و تناسي الإحن.
    و إلا .. فإن الوطن موعود بتشرذم تجعل منه ألف وطن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة ابو جهينة21-08-05, 03:39 AM
  Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة ترهاقا21-08-05, 04:16 AM
    Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة سجيمان21-08-05, 04:20 AM
      Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة ابو جهينة21-08-05, 05:05 AM
    Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة ابو جهينة21-08-05, 05:04 AM
  Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة Abdulla Ageed21-08-05, 04:52 AM
    Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة ابو جهينة21-08-05, 05:08 AM
      Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة حيدر حماد21-08-05, 05:25 AM
        Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة mahmed alhassan21-08-05, 05:59 AM
          Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة ابو جهينة21-08-05, 11:28 PM
        Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة ترهاقا21-08-05, 06:08 AM
          Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة حيدر حماد21-08-05, 06:11 AM
        Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة ابو جهينة21-08-05, 10:28 PM
  Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة amara21-08-05, 06:18 AM
    Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة ابو جهينة22-08-05, 00:15 AM
  Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة حمزاوي21-08-05, 06:32 AM
    Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة saifkeli21-08-05, 06:45 AM
    Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة ابو جهينة22-08-05, 02:37 AM
  Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة Abdulla Ageed21-08-05, 07:38 AM
  Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة Lim Donato Lim21-08-05, 08:35 AM
  Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة أبوذر بابكر21-08-05, 10:49 PM
    Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة Sidig Rahama Elnour22-08-05, 00:38 AM
      Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة ابو جهينة22-08-05, 05:04 AM
      Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة ابو جهينة22-08-05, 06:41 AM
    Re: الطلاق العرفي .. و ثقوب في جسد الأمة ابو جهينة22-08-05, 06:38 AM

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de