فنتِن موكين أوانا

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 10:10 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة تماضر الخنساء حمزة (تماضر الخنساء حمزه)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-10-2009, 10:50 PM

احمد محمد بشير
<aاحمد محمد بشير
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 14898

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فنتِن موكين أوانا (Re: Adil Osman)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-10-2009, 08:07 PM

Mahir Mohammed Salih

تاريخ التسجيل: 08-02-2008
مجموع المشاركات: 1449

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فنتِن موكين أوانا (Re: احمد محمد بشير)

    تماضر سأرفد بوستك الطاعم هذا ببعض مما كتبت فى موقع قريتنا وربما فى هذا المكان فى زمن مابحلقتين فقط من تلك الفنتيات ،، وأن أردتى المذيد منها فليس لدينا مانع فى ذلك ،،

    فإليك الحلقة الأولى منها:

    Quote:
    الفنتيات - 1

    محكككككككككككككمة - قييييييييام - جللللللللوس

    وكيل النيابة يتقدم فى إستجواب المتهم :

    حضرات السادة القضاة والمستشارين ، لقد قمنا ببحثنا فى كافة جوانب هذا الأمر وقمنا كذلك فى تفتيش كل ركن من أركان منزله بل لقد حرضت القوة المصاحبة فى إستعمال الأدوات الحادة لفلفلة وتشريط المراتب والمخدات ، ورفعنا المفارش فى دواليب الصالون الخارجى والداخلى وكذا دواليب غرف النوم ولم نجد شيئاَ ذى بال ، وعند الإستجواب إرتبك هذا المتهم الماثل أمامكم إرتباكاَ شديداَ وقال لنا كلاماَ غير مفهوم وطنطنات لم نعرف كنهها ، وتحت الضفط الشديد خارت قواه وإعترف لنا بجرمه المشهود والذى بسببه يقف أمام عدالتكم اليوم .

    قال أنه إستلقى يوماَ فى سريره غير عابىء بما حوله وسرح بخياله بعيداَ بعيداَ فى رحم التاريخ ، وهل السرحان والتخيل جرم فى عرفكم ؟؟ وأصبحت أرى الأشياء والأحداث والأشخاص وكأنها أمامى فى شاشة بلورية ، ذلك على مد البصر صف أشجار النخيل لا أعلم أين مبتداه قد يكون من توشكى وإلى أين منتهاه ربما فى عقولة أو كوسى كونجا ، وكأنك تنظر من خلال منظار تظهر صغيرة هنالك ولكنا نراها فى مستوى نظرنا فى قبان فينتين تو باسقة وارقة مخضرة مثمرة تتدلى صبيتتها حاملة السبو والأوركج من قنديلة وأورمدينة ودوكنة وجاواَ وبعض من الكوريه ، وربما أننا فى شهر يوليو الآن حيث أننى لم إستطع الفرز إن كانت تلك الثمرات من شاكلة الأوركاج أو نضجت وأصبحت فينتى سما ، يا لهذه النبتة الملائكية فغير أنها تتطعمنا بما تحويها من كافة العناصر الهامة لإحتياجات الجسم البشرى والحيوانى حيث يقولون أن التمر غذاء كامل الدسم لذا فإنه أول شىء يدخل بطن المسلم بعد صوم يوم كامل ، فغير ذلك فإنها تمد أهلنا بجميع إحتياجاتهم الضرورية فى حياتهم المعيشية .

    ألم نستعمل جريدها الكبير فى الدوكسيد ( التعريش ) حيث نستظل تحتها فى بيوتنا ؟؟ ألم يدخل كذلك مع الأسيد ( بواقى جزع القمح ) فى عمل السيليتى ( ما يعمل به الراكوبة ) وذلك لإعطائه القوة اللازمة فى الإنتصاب ومقاولة الرياح ؟؟ ألم يدخل كذلك فى صناعة العناقريب الكبيرة التى لم نجد مثيل لها حالياَ والتى كانت تحمى أهلنا من أوجاع الظهر والمفاصل ؟؟ وكذلك ألم نستعمل جريدها الصغير فى عمل الأورتيرين كيرى ( حظيرة الغنم ) وكذلك إستعماله كـ ديتيه ( وقود ) مع أخيه الهاروو حيث لم تطفىء مواقدنا إلا عند الهجيع ليلاَ ؟؟ ألم يكن الجريد اليابس منه والأخضر أداة تأديب وتربية لمدرسينا وأهالينا وهم يرصعون به كل من يخرج من حدود الأدب وكل من يهمل واجباته ؟؟ ألم نكن نلعب الطوطحنية ( المرجيحة ) بالجريد الأخضر بعد شقه نصفين طولياَ وهو مازال معلقاَ فى نخله وتحت ظلال طبيعية وارفة ، ألم نكن نلعب التاب والكونيسة ( لا أعرف إسميهما بالعربى فعزراَ ) بعد تقطيع الجريد إلى قطعات متساوية صغيرة ، أى جريد هذا الذى يظلننا ويحمى ظهورنا وبهائمنا وينضج إدامنا ويحسن تربيتنا ويلهى أطفالنا.

    أيا هذا هل جننت ؟؟ هل إنتهيت ؟؟ يرفع عقيرته هذا الشرطى .

    فيقول متهمنا الماثل أمامكم ، كيف إنتهى ؟؟ وهل أنا بدأت أصلاَ ، فإننى لم أفرغ إلا من عطاء عضو واحد من عطايات هذه النبتة الملائكية فلا تستجعلوا هلاكى ، إسمعتم بالأومبو ؟؟ إنه الجسم الرئيسى للنخل ، إنه إتكائته السرمدية ، إنه الصمد الذى لا يجزعه لا الرياح ولا الهبوب ، إنه يكيف نفسه كيفما شاء ، إن شاء وقف لا يلوى على شىء ، وإن شاء مال على راحته وكأنه يريد أخذ نفس من طول الوقوف ، وإن شاء يطول وكأنه يعانق السماء ، وإن شاء يمكث فى الأرض رافضاَ بث الحياة فى نفسه ، وإن شاء هوى على الأرض من طوله غير عابىء بلذة الحياة ،،

    رفعت الجلسة مؤقتاَ لضيف الوقت على أن يعاود الإنعقاد فى أقرب فرصة ممكنة ..........

    ماهر محمد صالح



    وهذه هى الحلقة الثانية من الفنتيات :

    Quote:
    إنه الأومبو كما قلنا لكم فى الحلقة الماضية ، إنه الحياة التى تربط أسفل النخل بأعلاه ، إنه من يحمل الأمباج فى إضلاعه حتى يسهل للناس طلوع النخل حتى أعلاه ، إنه من يبث فينا الروح حتى بعد خروج روحه نفسه ، فقد نأخذه بعد تشذيب جسمه من الشوائب فى أعلى بيتواتنا كعامود رئيسى فى تماسك الحيطان الأربعة وكذلك كعمود رئيسى لحمل ثقل السقف ، بالله عليكم أنظروا لهذا التمازج فى الأرواح لقد فارقه الجريد وهو قائم هنالك ولكنه عانقه مرة أخرى هنا فى سقف بيوتنا بعد مماتهم ، هذا مسانداَ وذلك مظللاَ ، وكذلك فى سقف بيوتنا فإننا نستعمله كدعامات جانبية طولاَ وعرضاَ بعد شقها بالمناشير إلى أربعة إجزاء متساوية الطول والحجم ، وكذلك فإننا عندما نريد إنزال المراكب فى البحر بعد صناعتها تحت أشجار النخيل فإن الوسيلة الوحيدة لذلك هو هذا الأومبو نضعه تحت المراكب حتى يكون مزلقانات مثل السكلة حديد حتى يرسى المركب فى مستقره يعانق جرف البحر ، وبعضنا كان ومازال يستعمل الأومبو كمركب فى حد زاته يقضى حاجته بين البحر والجزر ، وكذلك فإننا نستعمل الأومبو كساتر ومساند لأطراف الفاية ( الأحواض ) التى تنتهى فى هاوية حتى لا تتكسر الأقمة ( طرف الحوض ) عند السقاية ، أى أمبو هذا الذى يعطينا كل هذا ميسراَ لحياتنا ومكملاَ لنواقصنا من المواد الحديثة .

    وعندما اراد هذا المتهم الماثل أمامكم أخذ نفس فقد هرول ثانية ذاك الشرطى مكرراَ نفس كلامه : هل إنتهيت هل إنتهيت ؟؟ فقال له ماذا تقول يا هذا فقد قلت لكم أننى بدأت تواَ فالحديث لا ينتهى عن هذه الشجرة الملائكية ز

    هل سمعتم بالأشمان ( العاشميق ) إنه ذاك الرداء القانى المائل للون البنى الذى يتدثر به النخل إن كان صغيراَ أو كبيراَ ، ومن غرائبه أنه يكثر كلما إتجهت لأعلى النخل ويقل أو يختفى فى أسفله وكذلك فإنه ينحشر بين الأمباج والأومبو ولا نعرف لذلك سببا ، إنه منسوج تماماَ مثل السجاة الإيرانية بخيوط طولية وعرضية ، ويتميز خيوطه بصلابة غير معهودة ، ولهذا فإننا نصنع منه حبال تماثل صلابتها أجعص مصانع الحبال اليابانية حيث نستعمله فى كافة أمورنا الحياتية من التربيط والربيط وتستيف العفش فى العربات وربط إجزاء الإسكاليه مع بعضها البعض وتنجيد العناقريب وعمل الواير والأولير وتثبيت الأوسو فى المراكب وكذلك الأباير بتاع السارى الذى يوجه المركب أصلاَ مع الدفة شرقاَ أوغرباَ ، وكذلك فإننا نستعلمه فى بعض الأحيان فى إيقاد النار إن كان فى العراء لطرد الكوتى مانج أو فى المنازل تحت الحلل والدوكات وخاصة عند صناعة العسل المستخرج من البلح والذى سنأتى فى ذكره لاحقاَ لأن الأمباج عصى التوليع وهو ما يماثل فى الخرطوم توليع الفحم فوق المناقد بورق الجرايد ، أرأيتم يا هؤلاء كيف أن الأشمان الذى لا يعيره الكثيرون إلتفاتاَ كيف أنه يسهل أمورنا .

    طلب المتهم عند هذه المرحلة كوب ماء حتى يبرد جوفه ، ونحن نطلب العفو منكم للتوقف هاهنا لمواصلة المشوار لاحقاَ .

    تحياتى ،،،

    ماهر محمد صالح



    نأسف إن تطاولنا عليكم بهذه الخربطات ،، فإليك عزرى سلفاَ ،،

    ماهر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-10-2009, 04:54 PM

احمد محمد بشير
<aاحمد محمد بشير
تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 14898

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فنتِن موكين أوانا (Re: Mahir Mohammed Salih)

    .

    يستحق الرفع... هذا البوست.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2009, 06:19 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فنتِن موكين أوانا (Re: Mahir Mohammed Salih)

    ماهر

    انا مااديتك عفوي


    واصل
    واصل ياخ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2009, 10:11 AM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فنتِن موكين أوانا (Re: احمد محمد بشير)

    أحمد
    سلامات وين نزل محياك تحياتنا وأمانينا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-10-2009, 11:01 PM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فنتِن موكين أوانا (Re: Adil Osman)

    وعن جبل دلقو أحدثك عادل عثمان..

    يغطيه سواد تخال بشرتك قطعة منه أوّل نزولك البلاد بعد سفرٍ تصافحك فيه الرمال قبل الوصول،
    يحتفي به النخل كاحتفاء الأساور بمعصم من توّجت ملكة وملاكاً للجمال،
    سواد يحيطه اخضرار،
    لو رأيته مع بوادر الاشراق لظننته ظل الشمس والجريد رمشها،
    ولو نظرته ساعة المغيب مع انكسارات الضوء،
    لرأيت اغماضة الشمس هناك،
    يغريك بالصعود
    إن فعلت ترى البلاد صغيرة،صغيرة
    وحتجر نفس طويل،طويل
    ويعرض صدرك رغمك
    وتشمخ أنفك تكاد تلامس السماء
    وترى ذاتك أكبر مما اعتدت
    ثم تفطن لسحر العلو وتتيقّن من أسباب تكبّر بعضهم كلما ارتفع مقامه عمّن حوله..
    لهذا تجد كل من صعد قمة هذا الجبل..تباطأ في العودة إلى أسفله.
    ثمّ أدرك بعد حين
    حقيقة حجم الأشياء وهوّ بينها.


    عادل،
    تشكرات..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2009, 10:09 PM

Mahir Mohammed Salih

تاريخ التسجيل: 08-02-2008
مجموع المشاركات: 1449

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فنتِن موكين أوانا (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    تماضر لك التحية ،، وأشكرك على إتحاتك لنا لهذه المساحة الخضراء لإنزال شىء عن هذه النبتة الملائكية ،، فإليكى الفنتيات رقم 3 و4 منها ،،
    Quote:
    الفنتيات - 3

    وقد إنتهينا من تونا عن الحديث فى الأشمان ، ودعنا لا نذهب بعيداَ عنه ونحدثكم عن الأمباج الذى يتحوط جسم النخل كتحوط السوار لمِعْصم النساءِ من أعلاه إلى أسفله ، ومن المعلوم لدى الجميع بأن الأمباج أصلاَ كان فى زمانه جريداَ أخضراَ يتدلى بمنظومة فنية جميلة فى قمة النخل ، ومجمل الجريد كالزهرة المتفتحة يكون فى منتصفه واقفاَ ويتدرج فى الإنحناء كلما خطوت أسفلاَ ، ومن حكمه كذلك بأن هنالك تدرج فى ألوان الجريد الذى ينقلب أمباجاَ لاحقاَ وكأنه قوس قزح : يحمًرُ البرتقالُ بعد إصفرارٍ وإخضرارٍ ولا ينيلُ ولا يزرًقُ إلا البنفسَجُ ( كان أستاذ العلوم يحفًظنا التدرج التسلسلى لألوان الطيف هكذا ) ففى منتصفه يكون شديد الإخضرار رمز الحيوية والنضار ويتباهت لونه كلما خطونا للأسف حتى يصل مرحلة اللون البيجى المائل للرمادى عندما يصل إلى مرحلة الأمباج ، ويعاكسه فى ذلك حافة الأمباج حيث يكون مدبباَ كلما إتجهنا للأعلى لذا كان يهلكنا إن لم نكن ننتعل شبشباَ أو حزاءاَ عند طلوع النخل ، وهذا الأمباج كان مصدراَ كبيراَ للرزق وتحسين الوضع الإقتصادى للأطفال ، فعند فينتين موكاد ( موسم حش البلح ) فذلك الرجل الذى يقطع السبيطة بمنجله ( التيريب ) إن لم يكن متمرساَ فى هذه المهنة فإنه يهوزز السبيطة عشرات المرات قبل أن يقطع دابره ، حينها فإن هنالك كمية مقدرة من الفينتى ( البلح ) يتساقط بين جسم النخل والأمباج وبعد رحيلهم يأتى دور الأطفال فى الطلوع سريعاَ فى أعلى النخل لإخراج حبات البلح التى علقت هنا وهنالك بين الأمباجات ( ويسمى ذلك بلغتنا : قولين دولاد ) ويكون الناتج من ذلك خاصته تماماَ ولا دخل لأصحاب النخل به ويضاف هذا مع ( توقين فينتى ) الذى تعبنا فى جمعه عند الصباحات الباكر ، وإسمه يغنى عن السؤال حيث هو ذلك البلح الذى سبًبً التيارات الهوائية فى تساقطه من أعلى النخل ويكون مشاعاَ لعامة الناس ، ولكننا كذلك كنا فى بعض الأحيان عندما يخلو الجو من المتطفلين نستعمل الحجارة فى إسقاطه عمداَ ، ويخزن كل ذلك فى ركن بالمنزل ، هذا كوم جلال وذاك كوم الفاتح وذاك كوم آمال ، ولكن كيف يؤثر ذلك على الوضع الإقتصادى للأطفال ؟؟ فإنه يعبأ لاحقاَ فى شوالات أو فى قوسيبات لشراء مستلزمات الأطفال السنوية من ملابس وجزم وشنط من الكناتين الراسية فى البحر تحت بيوتنا وكذلك لشراء بعض الألعاب مثل المسدسات مع طلقاتها الفشنك وكذلك لشراء بعض أغذية الفاست فود مثل الدوقة والطعمية من بعض البائعين والبائعات الذين يزورون بلدنا خصيصاَ فى هذا الموسم للإسترزاق بمثل هذه التجارة وكذلك من الكرامة التى يتحصلون عليها من أصحاب النخيل عند مساعدتهم لهم فى جنى البلح ( فينتين دولاد ) .

    أكثر شىء ملفت فى إستعمالات الأمباج هو إستعماله كوقود فى إستخراج عسل البلح الأسود الذى لا تطفىء ناره من الصباح الباكر وحتى وقت المغرب ، كميات كبيرة من الأمباج تستعمل فى هذا الخصوص والذى يزودنا بهذا المنتج الخالى من المحسنات ومواد الحفظ والألوان الصناعية وماشكل ذلك من الأمور التى يشتبه فى أنها من مسببات مرض السرطان ( حمانا الله وإياكم منه ) ، ما أحلى هذا العسل وخاصة عند الخرمجة بعد خلطه بشىء من السمن البلدى .. يا سلالالالالالالالالالالالالالالالام ، هذا العسل لا يخلو منه منزل فى البلد فهو يعتبر من المصادر الهامة لإعطاء الطاقة للجسم وخاصة إذا علمنا بأن جميع الأشغال فى البلد ذات طبيعة شاقة ، وقد جرت هذه الأيام بإرسال العسل للخرطوم وإن لم أبالغ حتى إلى السعودية وهو معبأ فى جركانات صغيرة ، ولا نستطيع مغادرة الأمباج وإستعماله فى صناعة عسل البلح حتى نعلمكم بأنه وفى إحدى مراحل صناعة العسل ( رغم أن هذه العادة قد تركت الآن نهائياَ ) كان يصنع النبيذ منه وهو قريب من النبيذ الأحمر الذى يتعاطاه الخواجات كثيراَ قبل وأثناء الأكلات دائماَ ، وهذا النبيذ كان يعتق لسنين عددا وجودته لها علاقة طردية مع هذه السنين ، فكلما طالت مدة التعتيق كلما أتصف أن النبيذ جيد .
    وأخيراَ فإن بعض الأطفال الذين لديهم حس فنى فى صغرهم ( ومثلهم كثر فى قرية مصرة بأبوراقة ) فإنهم كانوا يصنعون من الأمباج مراكباَ ( سيقر ) وكأنه حق وحقيق ويمكنك أن تنسى وتضع رجليك عليه ممنياَ نفسك بتعدية مريحة ،،، أرأيتم يا هؤلاء ماذا يقدم لنا هذا الأمباج ؟؟ إنه حياتنا وحياتنا قائمة عليه .

    ألم يملوا هؤلاء القوم ؟؟ نطق بهذا متهمنا وهو يقلب نفسه لإتجاه اليمين بعد أن وضع رأسه على راحة يده المغروسة فى الرمال التى تعانق سور منزل بابا طيفور بجهة الجنوب ،،، ورفع ماهر يده من لوحة المفاتيح إيذاناَ بالرحيل مع الوعد بالعودة قريباَ .

    ودمتم أحبتى ،،،

    ماهر محمد صالح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-10-2009, 03:18 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فنتِن موكين أوانا (Re: Mahir Mohammed Salih)

    النيل يا ولد
    النيل يا محمد
    النيل يا محمد منير
    يا ولد البلد


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2009, 08:44 AM

تماضر الخنساء حمزه
<aتماضر الخنساء حمزه
تاريخ التسجيل: 13-10-2006
مجموع المشاركات: 5215

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فنتِن موكين أوانا (Re: Mahir Mohammed Salih)

    Quote: وإن لم أبالغ حتى إلى السعودية


    وأمستردام وكاردف.

    ماهر صباحاتك عسل بلح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2009, 09:45 AM

GamarBoBa
<aGamarBoBa
تاريخ التسجيل: 07-03-2002
مجموع المشاركات: 4985

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فنتِن موكين أوانا (Re: تماضر الخنساء حمزه)

    بوست جميل يا تماضر

    احيي كل الاهل المرو من هنا وتحية خاصةلماهر
    لو اتسهلت الامور ربما اسافر نهاية الاسبوع لاعيد في الشمال
    سأحاول رفد البوست من هناك بصور حية
    عن نوادينا
    نخيلنا التي بدأت تجف
    اسواقها التي غزتها السلع المصرية المضروبة
    نيلها الذي بدأت مياهه تنحسر بفعل سد مروي

    شكرا لهذا البوست الجميل والذي صادفني متأخرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2009, 04:10 PM

محمد عبد الله شريف

تاريخ التسجيل: 20-09-2005
مجموع المشاركات: 904

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فنتِن موكين أوانا (Re: GamarBoBa)

    Quote: وعن جبل دلقو أحدثك عادل عثمان..

    يغطيه سواد تخال بشرتك قطعة منه أوّل نزولك البلاد بعد سفرٍ تصافحك فيه الرمال قبل الوصول،
    يحتفي به النخل كاحتفاء الأساور بمعصم من توّجت ملكة وملاكاً للجمال،
    سواد يحيطه اخضرار،
    لو رأيته مع بوادر الاشراق لظننته ظل الشمس والجريد رمشها،
    ولو نظرته ساعة المغيب مع انكسارات الضوء،
    لرأيت اغماضة الشمس هناك،
    يغريك بالصعود
    إن فعلت ترى البلاد صغيرة،صغيرة
    وحتجر نفس طويل،طويل
    ويعرض صدرك رغمك
    وتشمخ أنفك تكاد تلامس السماء
    وترى ذاتك أكبر مما اعتدت
    ثم تفطن لسحر العلو وتتيقّن من أسباب تكبّر بعضهم كلما ارتفع مقامه عمّن حوله..
    لهذا تجد كل من صعد قمة هذا الجبل..تباطأ في العودة إلى أسفله.
    ثمّ أدرك بعد حين
    حقيقة حجم الأشياء وهوّ بينها.





    لو انه وعي (جبل دلقو ) ما كتبت خناس فيه لاستحال نبرآ وتبرآ وانبرشت تحت أقدامك يا أينها ......

    تماضر تخيلتك وانا أعثر علي هذا البوست كآخر زائر له حتي الان تخرجين من النيل باسمال مبتلة تحفك جوقه من كائنات النيل الاسطوريه

    قبالة جنينة الشيخ سيدي عبدالعال ... ترتلين هذا النشيد .. حق علينا ان نفاخر بك يا أبنة العم

    تحياتي لماما وكامل العاقيه للجميله وعد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de