رَسمها و وَسْمَها في الذاكرة

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-10-2018, 08:40 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالله الشقليني(عبدالله الشقليني)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-03-2007, 11:38 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12016

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رَسمها و وَسْمَها في الذاكرة




    رَسّمَها و وسَّمَها في الذاكرة

    (1)

    رقراقة تسبحُ فتنقشِعُ غشاوة الرؤية إذ هيَّ فراشة من نور . أطراف أجنحتها تذوب خجلاً من شُعاع نور وجهها حين تبتسم . ما كُنتُ أحسب أن الدُنيا بصخبها تُنسينني إياها . بجانبي أُسودٌ بشرية تراها مُستبشِرة تسُد فجوة الآكام . يفيض الفرح نَشوان بينهم يسبح ينشُر أجنحته وقلبي مُعلق بمئذنتها في الذاكرة . خفاقة تسبحُ بين السحاب وبين الزُرقة .

    (2)

    في قمة تلك الرابية ومن ملمح يد أُنثى تُمسٍك شِراع الثوب من طرفه توهجت صورتها في الذاكرة ، وبرقت لآلئ تصطف على شاطئ مَبسمها . عرفت اليوم أن السعادة غير ما اعتاد البشر ، تدلُف عليك من فرجة باب أو عند هَباء يسبحُ في خيط نور الشمس إلى مكان الظل . نور وجهها لا يُضاهيه نور ، حين أجدها تُسامر الآخرين وأنا من البُعد أشهد حِراكها صورة بلا صوت . الصوت يصنعه الإحساس والصورة تلتقطها عيون مُُبصرة .

    (3)

    لم أكن أعرف أن الفراق يدلُف من أُنبوب الذاكرة ، ومن فتحات في الجانب يُحدث هواؤه صوت نأيٍ ينشج حنيناً . أ هي حسرة دافقة بالبِشر أن تكون معي دون غيرها ؟. لقد فارقني بالأمس قلقٌ كان يُسامرني عُدة أيام على أحباء أشفقتُ عليهم . فالعافية تضِنُّ عند المُنعطفات ، نُرخي لها المقود فتنطلق الأجساد تنفُض عنها رُكام السموم وتفرح الدواخل .


    (4)

    اهتزت الأرض بمن عليها فسُلطان حضورها إلى الذاكرة يُزلزل جسدي ، وأقبعُ عُصفوراً ينظُر من بوابة عُشه ما تفعل الريح حين تؤاخي المَطر . أراها مُتحدثةً تأخذ انتباه الحضور . أراها ضاحكة تُوزِّع ثمار الجنان على الحضور والأرائك نشوى . أراها ساكنة سكوناً عاصفاً وسط نفسي وهي تتفجر بفرحٍ يُغالب كل الأهواء .
    قلتُ لنفسي أهو انفجار العِشق حين أوانه من بعد تَخَمُّر وأنا بعيد عمن أُحب ، أم أن النفس بما عليها من ثِقل السنين استرخصت الأفراح أن نكون اليوم بدونها ؟

    (5)


    على المسرح مُطربٌ يصدح بأغاني الزمن الجميل جلسنا جميعاً ، فكيف لا تصحو صورتها النائمة في الذاكرة لتخرُج علينا من صخب الحُضور فيُكمل الكون دورته الطبيعية وترحل الكآبة على أجنحة طائرها الرمادي إلى البعيد .
    دوماً كانت أفراحي تُكمل نصفها بحضورها البهي . نخرُج من مسكننا منذ تاريخنا الأول : هي تتلمس ببنانها تفاصيل الهندام على مُجسَّمِي ، تُريدني أن أبدو أجمل . على القليل الذي يتيسر تتوهج بجانبي ، شمسٌ ناصعةٌ هيَّ وقمرٌ أنا محتجب من وراء الكثبان .

    (6)

    أتقرأ هي ما أكتُب أم أن البريد أبطأ في الوطن ؟
    السعي في الدروب الوعرة يُنسي أن حبيباً أخذته المنافي ترك بطاقته في السماء ساعة شوق . وعندما تنفتح بوابة السماء ذات زمان ، تهبط رسائلي وملائكة النور في مواسم الأعياد عندما يقصدون الأرض بالبِشر : رسائلي عاشقة والملائكة يطيعون المشيئة ، فما أغرب الجوار ! .
    تُسافر أشواقي بسفنٍ أظهُرها تبرُق . في برهة سكون بين الفينة والأخرى تصلني رسائلها راقصة نديَّة ، نقشها مموه بلا تفاصيل.أعرف أن الفراق تمثال جمرٍ ، هي الدُنيا تُبعد الثمرة عن فرعها بفعل الريح وفعل المنافي .

    عبد الله الشقليني
    04/ 03/ 2007 م




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
رَسمها و وَسْمَها في الذاكرة عبدالله الشقليني23-03-07, 11:38 PM
  Re: رَسمها و وَسْمَها في الذاكرة عبدالله الشقليني29-03-07, 04:02 PM
    Re: رَسمها و وَسْمَها في الذاكرة سمية الحسن طلحة29-03-07, 06:13 PM
  Re: رَسمها و وَسْمَها في الذاكرة abubakr29-03-07, 07:29 PM
    Re: رَسمها و وَسْمَها في الذاكرة عبدالله الشقليني30-03-07, 02:14 PM
  Re: رَسمها و وَسْمَها في الذاكرة سلمى الشيخ سلامة29-03-07, 07:43 PM
    Re: رَسمها و وَسْمَها في الذاكرة عبدالله الشقليني30-03-07, 07:50 AM
  Re: رَسمها و وَسْمَها في الذاكرة عبدالله الشقليني29-03-07, 11:11 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de