سودانيزاونلاين تفتح باب التعليقات لغير الاعضاء فى صفحتى الاخبار و المقالات
مفهوم الزمن عند السودانيين عنوان ندوة بالبيت السودانى باريزونا
حقيقة ال400 جواز في دبي
قُنصلية دُبى والــ 400 جــواز ....
الشهيد د.علي فضل بقلم عميد معاش طبيب.سيد عبد القادر قنات
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 04-28-2015, 03:24 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعميرى
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-31-2009, 08:52 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعميرى

    وكانت اذا مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ، عيناها نجمتان وأجمل ما فيها ضحكتها، تلك هي "زاغروس" الكردية التي كانت تدرس تقنيات مسرح الصورة في أكاديمية بغداد للفنون الجميلة ،إفتتن بها أساتذة الأكاديمية الكهول قبل الشباب وكانت علاماتها في كل مادة تقارب حد الكمال ، يتزلل لها قائد الحرس الجامعي وأبو"الفلافل" وعميد الأكاديمية ، كانت اذا خرجت من باب الأكاديمية تتبعها حاشية من السيارات وتختنق حركة المرور ويتلوث الجو بأبواق السيارات ، وكنت أنا العبد الفقير المتسكع المهرج صديقها الوحيد ، أضحكهها وأسليها وأناجيها بصوت درامي فخيم "زاغروس إمراءة من سكر ولوز" و ما أكثر حسادي وما أحلى أن تكون جزءا من حربٍ تشعلها "زاغروس"
    وعطرها الله من عطرها مزيج من نباتات جبلية وأعشاب تركية وبهارات وفل ، لها قوام جنيات جبال الأناضول وكانت في عينيها معارك العثمانيين وأبخرة خليج البسفور وأشجار من بلوط وبحيرات مسحورة وفاكهة الجنة وعذابات الأكراد وحفلاتهم! ما أجملك وأنت توزعين ثمارك المجنونة فتورثين الناس العذاب اللذيذ.
    وفجأة بلا مقدمات أصيبت "زاغروس" بداء قديم وأحبت كما لم تحب أنثى من قبل وكنت أنا مستشارها وكاتم أسرارها وذادها الحب ألقا وبهاءا ولكن بقدر ما كانت جميلة ومستحيلة كان حبها مستحيلا وتمر الأيام وزاغروس تكابد من العشق ما تكابد ولم تنفع استشاراتي ولا أفكاري عن الحب ومناوراته وذوت زهرة الأناضول ونضبت بحيراتها وأنفضت من حولها الملائكة الصغار الملونة وأصبحت بلا حساد ولا حروب خاسرة ولعنت في نفسي قبائل الأكراد وعاداتهم وتقاليدهم التي حرمت زاغروس من حبها المجنون لـ "أحمد" المصري وحرمتني من وظيفتي كمهرج لهذه الأميرة الكردية المبجلة! والى لقاء ....
    مصطفى العميرى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2009, 05:52 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    داهمتني رائحة شارع الوراقيين في بغداد وأنا على جسر الصرافية أملأ صدري برائحة الماء المختلطة بطمي نهر دجلة والبنات الجميلات يمشين بقربي .. تمر الواحدة وتلقي عليّ برائحة عطرها فيختلط برائحة النهر والطمي وطلع الأشجار فأسكر دونما خمر و هكذا أظل في أخر الجسر أنتظر كل كأس من هذا الرحيق المختوم..
    وحين تتعب عيناي من كثرة النظر ويزدحم الجسر بأنفاس الجميلات تسوقني قدماي ناحية السوق حيث كل شيء مؤهل للمعرفة وحيث أمارس عادتي القديمة في انتقاء كتب التراث وروايات وليم فوكنر وأرنست همنغواي وكتابات جورج أمادو وجينوا اجيبي .. أجادل البائع ذو اللحية البيضاء والجبين العريض يجادلني بلكنة عراقية سريعة وأنا لا يهمني من كل هذا سوى أن أطيل الجدال لأستمتع برؤية وجهة المهيب وأتمعن هذا الوجه وأرى خيولا وقصائد وغزوات وتواريخ مليئة بالدموع والدماء وأرى راقصات ومشانق يتدلى منها ابن عربي والحلاج وأرى جواري وغلمان ومكائد وسياسة وأباء يخلفون أبنائهم وبيعات وخيانات وضحكات ودراهم ودنانيرومدافع وطائرات وغبار ومطر حامضي وتمائم وسقاة يمتطون حميرهم وقصابين وزجّجاين وأرى ما أرى .. غائبة المدينة المدورة في بحر النسيان حشود من الباعة والمارة وجوههم كلوحات رسام مجنون مطلية بالغبار ورماد الجثث..أعلى تمثال الرصافي حطت حمامة أتامل يد الرصافي المرفوعة والتي تشير الى ناحية الشمس الغاربة ، أنا الأن أثرثر مع امراءة عجوز تريد من يدلها على مقر الفوج السابع .. تمتمت ببضع كلمات ثم انصرفت.. والحرب ليست مدافع وطائرات وذخائرولا ساسة بياقات بيضاء منشأة انها الحزن الذي رأيته في عيني هذه العجوز يصدمك ولا يقتلك ، يستنزفك ولا يقضي عليك..
    سنوات وأنا أحاول أن أفهم لماذا قامت الحرب أصلا؟ ولكن بعد كل هذا الذي رأيته لا يزال السؤال يزداد تعقيدا! على الذين يحكمون الناس أن يقرؤا تاريخ الامبراطوريات والدول والقبائل وأن يرحموا أنفسهم من عناء تكرار هذه الماسأة التي يسمونها الحرب. وفي الحرب تعلمت أنه ليس هنالك من منتصر.. فالكل خاسرون. صدقني يا صديقي هذه هي الحقيقة التي لا يدركها الا الذين دوت فوق رؤوسهم القذائف وعاشوا في الخنادق والحفر الرطبة ، أما الحكام فليست لديهم مثل هذه القناعات ولكنهم لو عاشوا ساعة حرب ميدانية واحدة فستتغير أفكارهم وسيبنون المدارس والمستشفيات ورياض الأطفال.
    وأتزكر وجه صبية أحببتها بشغف تلك هي مهرة الدم الجامحة (رشا) أذكر أنها كانت لاتفقه في الشعر شيئا وأنا الذي جملتها بخيالاتي المريضة أهديتها ديوان شعر الشاعر الفرنسي (هنري ميشوا-أكتب اليك من بلاد بعيدة جدا) وعندما علم الرفيق صلاح عوض الله سخر مني وقال : حرام عليك البنت صغيرة في عمرها وتجربتها الفكرية يا دوب بتفهم في النشيد الوطني .. تهديها هنري ميشو؟!
    وكان وجهها وجه طفلة وجسدها جسد امراءة يغزوني كلما اشتد برد بغداد وانا تحت بطانيتي ألهث وألهث وراء فاكهة محرمة لا ينالني منها سوى التعب وتلاحق الأنفاس.. وكانت تشبه (جين مورس) حبيبة مصطفى سعيد في موسم الهجرة للشمال ، كانت و أنا معها تعاكس الحمالين وسائقي البصات في الشوارع .. أطلب منها ما يروي ظمائي فترفض.. أتذلل لها وأحبو على ركبتي فتأبى.. أي شيطانة كانت تلك البنت يا ود عبيد الله؟ أحيانا أظن أنها إحدى مريضات فرويد النفسيات الا رحم الله أيام بغداد و أهل بغداد..الى اللقاء
    ( صلاح )

    (عدل بواسطة salah awad allah on 11-05-2009, 09:58 AM)
    (عدل بواسطة salah awad allah on 11-09-2009, 05:17 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2009, 07:30 PM

محمد حيدر المشرف

تاريخ التسجيل: 06-20-2007
مجموع المشاركات: 13628
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    يا سلااام
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2009, 09:57 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: محمد حيدر المشرف)

    تشكر عى المرور محمد حيدر المشرف
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2009, 05:39 PM

ناذر محمد الخليفة

تاريخ التسجيل: 01-28-2005
مجموع المشاركات: 28289
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    Quote: سنوات وأنا أحاول أن أفهم لماذا قامت الحرب أصلا؟ ولكن بعد كل هذا الذي رأيته لا يزال السؤال يزداد تعقيدا! على الذين يحكمون الناس أن يقرؤا تاريخ الامبراطوريات والدول والقبائل وأن يرحموا أنفسهم من عناء تكرار هذه الماسأة التي يسمونها الحرب. وفي الحرب تعلمت أنه ليس هنالك من منتصر.. فالكل خاسرون. صدقني يا صديقي هذه هي الحقيقة التي لا يدركها الا الذين دوت فوق رؤوسهم القذائف وعاشوا في الخنادق والحفر الرطبة ، أما الحكام فليست لديهم مثل هذه القناعات ولكنهم لو عاشوا ساعة حرب ميدانية واحدة فستتغير أفكارهم وسيبنون المدارس والمستشفيات ورياض الأطفال.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2009, 06:12 PM

انور التكينة

تاريخ التسجيل: 01-14-2009
مجموع المشاركات: 3398
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: ناذر محمد الخليفة)

    Quote: وكنت أنا العبد الفقير المتسكع المهرج صديقها الوحيد


    انا قايلك انت يا صلاح عوض الله
    اجى القاهو فى الاخر مصطفى العميرى ؟؟


    كيفك حبيب ؟؟؟ و الله مشتاقين ...

    (عدل بواسطة انور التكينة on 11-01-2009, 06:13 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2009, 06:55 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: انور التكينة)

    هى صديقتنا الكردية وذات يوم تناولنا قهوة الصباح يا انور
    وكنا قد خرجنا من المكتب تحت ظل شجرة ظليلة هناك فى قوز ابوشريف
    حيث تحفظ تلك الشجرة الرؤوم مناجاتنا وأسرارنا ... بعيدا عن الوطاويط
    ورائحتها التى تسكن المكاتب بإتفاق مسبق مع الادارة... حينها كانت زاغروس
    بشعرها المبعثر على الاكتاف بإهمال مهوول تتقاذف بيننا وترج الذاكرة...
    أبتكرنا فكرة التوثيق وصغنا الخاطرة بإحساس الغربة المكانية الذى ظل يتوجس المكان
    ووالعيون التى ترقب إيقاعنا المشاتر ... صغناها سويا واحترقنا فى تلكم الذاكرة ؟؟!!!
    Quote: انا قايلك انت يا صلاح عوض الله
    اجى القاهو فى الاخر مصطفى العميرى ؟؟

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2009, 10:08 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    رويداً
    رويداً
    سوف ينحسر هذا المساء ..
    عن ساقين شفيفين
    وبخور صندل
    وهمسة ناعسه
    رويداً
    وينثر المساء
    أغنيات من العشق المعتق على وجه الحبيبه
    نفحة تهدى شعاع الشمس
    لاكتمال اللحن الخلاسى على شفاه الصغيره
    وأنفجار الضحكة الجسور
    يعصف بالمكان
    ويبدد أحلام أمرأة فى الطلق الاخير
    رويداً
    أنثيال ناعس ...وحضور طاغى لذاكرة العصافير ...
    رويداً
    وتنسحب ظلال اللحظة الهــاربه
    الان ليس ثمة من يحظى بروعة هذا المساء
    غير العاشقين ...
    (صلاح )

    (عدل بواسطة salah awad allah on 11-09-2009, 09:38 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2009, 10:01 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    وقال عنها الراحل ... يوسف البدوى ....


    Quote: كانت خريفاً لا يشق لها دعاش
    كانت تحك بوردتين فراشة ...
    علقت بزنبق نهدها
    وأنا أرقَص غابة الابنوس فى صدر الغمــامه
    طــفلة سمراء فى سن الرشــــاش
    كانت تسوق الفاطمات قلوبنا
    والعشق نرجسة القلوب
    الفاطمات هــــديلنا
    والابتسامات الدروب
    الفاطـــمات جنوبنا
    والامسيات لنا قلوب
    فبأى حزن تشتهى سحب المودة ... عناقنا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2009, 08:51 AM

ياسر بيناوي

تاريخ التسجيل: 05-18-2009
مجموع المشاركات: 4842
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    Quote: ما أجملك وأنت توزعين ثمارك المجنونة فتورثين الناس العذاب اللذيذ


    ياسلام يا صلاح ياسلام

    الكتابة روعة وزاغروس اروع



    تحت تحت كدة غايتو كانا انا كنت معاكم كان رميت لي فوكا حبل



    خالص الود
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2009, 04:59 PM

عبداللطيف خليل محمد على

تاريخ التسجيل: 09-01-2004
مجموع المشاركات: 3263
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: ياسر بيناوي)

    Quote: صدقني يا صديقي هذه هي الحقيقة التي لا يدركها الا الذين دوت فوق رؤوسهم القذائف وعاشوا في الخنادق والحفر الرطبة ، أما الحكام فليست لديهم مثل هذه القناعات ولكنهم لو عاشوا ساعة حرب ميدانية واحدة فستتغير أفكارهم وسيبنون المدارس والمستشفيات ورياض الأطفال.



    ليت ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2009, 07:11 PM

سلمى الشيخ سلامة

تاريخ التسجيل: 12-14-2003
مجموع المشاركات: 10649
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: عبداللطيف خليل محمد على)

    تحياتى صلاح وعميرى
    كتابة دافئة وهذه الزاغروس
    الكردية
    ذكرتنى بغداد
    كنت فيها ذات عام قبل واحد وعشرين عاما
    ما تزال منصوبة فى الذاكرة كما الامس
    تحل عواطف وزهرة ماجد السامرائى
    تجئ ليلى ممو وجليلة ممو وعادل كاظم ومحمد قتسم وعونى كرومى وريكاردوس يوسف الاشورى الجميل
    نلتقى على اسنة المسرح والمسرح والكتابة والكتاب
    حضور باهر لاحمد قبانى يتجول كفراشة من اجمل الفراشات بين ردهات المسارح
    تشهد عرضا يكون الجمهور فيه يغتصب حقه فى الدخول بكسر بوابة الدخول
    ويكون العرض كما توقعه الجمهور
    يا لبغداد تفر اليها خيولى الان
    واقف الى مكتبة تفوح منها رائحة الحبر
    وقهوة على رصيف سوق الرشيد
    وفندق الرشيد وابونواس يقف بيننا حاملا دنه ويسقى العالمين
    من روحه خمرا لاتنسى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2009, 05:14 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: سلمى الشيخ سلامة)

    شكرا بــيناوى شكرا

    Quote: الكتابة روعة وزاغروس اروع
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2009, 05:29 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    سلمى بت الشيخ
    Quote: إن كل من فى هذه المدينة العربية العريقة
    تؤدى الى الصمــود ....
    هــنالك مدن لا تختار قدرها
    فقد حكم عليها التاريخ كما حكمت عليها الجغرافية
    ألا تســـــتســـلم ...
    ولذا لا يملك أبناؤها الخيار دائماً...
    ( أحلام مستغانمى)
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2009, 05:35 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    ناذر الفنان
    وعبد اللطيف لكما محبتى ..

    Quote: الان ليس ثمة من يحظى بروعة هذا المساء
    غير العاشقين
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2009, 10:14 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)


    علياء العراقية
    ==================
    عيناها غيمتان تلك القطة الناعمة من مدينة الناصرية العراقية تتشابك فيها كل متناقضات العراق فأبوها صوفي مفتون بالحلاج وأمها لا تتقن سوى فن انجاب الأولاد الذين تأكلهم الحروب الخاسرة وهي شيوعية حمراء تنتمي للحزب الشيوعي العراقي المحظور وحبيبها عضو في حزب الدعوة الاسلامي العراقي الايراني وهي خفيفة الروح والجسد وجهها طفولي لذيذ ولهجتها العراقية تزيدها روعة وجمال. وكانت قد وطدت علاقتها باتحاد الطلبة السودانيين في بغداد ولها أصدقاء ومحبين كثر وكنت أحد أصدقائها المقربين تحكي لي عن حبيبها المسجون في البصرة .. وكانت تبكي حين تحكي حكاية عشقها وابن خالتها المسجون وكيف انه أسر لها بحبه وهم أطفال وتتزكر عشقه لبدر شاكر السياب ومغامراتهم في حقول القمح المجاورة لمنزلهم ودخولهم الجامعة ونشاطاتهم السياسية ضد الوضع القائم في العراق. انها علياء العراقية امراة جميلة تحب أغاني عبد الحليم حافظ وأم كلثوم... ودائما ما تطلب مني أن أغني لها أغنية عبد الوهاب }من غير ليه} و كنت أغنيها لها وسط الدموع العراقية الجليلة وتنهدات البحر في صدر علياء الجميلة وأقسم بالله ما رأيت أجمل من عيون علياء وهي ممتلئة بالدموع السخينة وحين تصعب عليّ حالتها أروي لها النكات عن الجنود العراقيين في محطة (علاوي} وتنتشلني من جو الدموع بضحكة حلوة وعندها ارتاح وترتاح علياء. ومن محبيها الرفيق ياسر عوض الذي كانت تجملة سحنته الأفريقية ووجه الذي يشبه وجه عطيل غير انه كان محنكا ويجيد عذب الحديث وكلام أهل العشق فكانت تحب شخصيته وروحه وتمقت وجهه العطيلي الدميم . وهذه حقيقة شعورها نحو ياسر عوض كما اعترفت لي في لحظة صدق. وياسر الأن بالمناسبة مخرج تلفزيوني بقناة الشروق السودانية أظنه ما زال يجرب خدعه التي أتقنها في بغداد تلك الخدع التي يجذب بها البنات كما تجذب الفراشات النار فكم من فراشة احترقت في نار ياسر وصارت دخانا ورماد... لله درك ياود الدروشاب كم من البنات انجبت من زوجتك الأن؟!
    .... تزوجت علياء من عباس العراقي زميلها في الجامعة ولم أسمع عنهما حتى الأن
    ( مصطفى العميرى )

    (عدل بواسطة salah awad allah on 11-10-2009, 10:55 AM)
    (عدل بواسطة salah awad allah on 11-10-2009, 11:02 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2009, 10:38 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    لك سلمى بعض ما سطره صديقى عميرى ونحن نفتح البوست على اكبر بوابات الجنون
    حيث نقرأ مداحلتك ونضحك او نبكى والذ1كرة تنهش فينا وترجنا الى ما قبل خمسة وعشرين عاما
    هاهو عميرى ككائن لا مرئى يناجيك هنا ويزرف الدموع على علياء ...

    رفيقةالكتابة
    يتداعى العالم ولا يبقى سوى الكتابة هي عكازتنا في الانفجار .. تمر الأحداث عبر
    غربال الذاكرة الذي تتسع مساماته يوما بعد يوم ولا تبقى الا بغداد عصية على النسيان والزوال
    ففيهاتعلمناالحرب والحب معا وفيهاخضنامعاركناالحزبية الخاسرة وتفرجنا على الثوريين وهم يتحولون بقدرة قادر
    الى موظفين أنيقين وفيهاعشقنا الديانات القديمة التي أدهشت فلاسفة العالم وأنبيائه الجدد
    وفيهازرنا ضرائح أولياء منسيين وشعراء أفاكيين وشهدناشجرة آدم في البصرة التي يدعي محمد الربيع أن
    أمنا حواء وأبينا آدم قدهبطا من الجنة عليهاوفيها جعنا وشبعنا وانتشيناووووووووووووووو
    وفيها حذرني صديقي صلاح عوض الله عن معاكسة بنات الأتراك في شارع الرشيد
    لك الحب كله ولبغداد المجد



    Quote: كنت فيها ذات عام قبل واحد وعشرين عاما
    ما تزال منصوبة فى الذاكرة كما الامس
    تحل عواطف وزهرة ماجد السامرائى
    تجئ ليلى ممو وجليلة ممو وعادل كاظم ومحمد قتسم وعونى كرومى وريكاردوس يوسف الاشورى الجميل
    نلتقى على اسنة المسرح والمسرح والكتابة والكتاب
    حضور باهر لاحمد قبانى يتجول كفراشة من اجمل الفراشات بين ردهات المسارح
    تشهد عرضا يكون الجمهور فيه يغتصب حقه فى الدخول بكسر بوابة الدخول
    ويكون العرض كما توقعه الجمهور
    يا لبغداد تفر اليها خيولى الان
    واقف الى مكتبة تفوح منها رائحة الحبر
    وقهوة على رصيف سوق الرشيد
    وفندق الرشيد وابونواس يقف بيننا حاملا دنه ويسقى العالمين
    من روحه خمرا لاتنسى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2009, 11:16 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)


    Quote: محمد الربيع محمد صالح (البقاري}
    ================================
    كملك من ملوك القرون الوسطى كان يحرص على أن تتبعه حاشية من الصبايا الجميلات وأنصاف المثقفين وهو لا يملك في هذه البسيطة غير مشروعه المعرفي وضحكته الرجراجة يلقيها في وجه أصدقائه و أعدائه على السواء ، انه الفتى الأنيق محمد الربيع محمد صالح ، صاحبى الذي حبب الى قلبي روائع الأدب الانجليزي و النساء البغداديات الجميلات! وكانت الحرب قد استعرت و أنا وهو نتعانق بعد طول غياب في معسكر النهروان وعند المساء تعبر فوقنا طائرات الـبي 52 وبغداد قبة من نار ودخان وآذان ومحمد الربيع يقف في أعلى الخندق الذي حفرناه داخل المعسكر وهو يردد : يااااااااااا.....ألطاف الله. يا أولاد الكلب ..وأنا أسخر من كل ذلك وأسال محمد الربيع عن نوع الويسكي الذي شربه الطيار قبل أن يصعد على متن قاذفته؟ ويلعنني محمد الربيع ومعي القبائل الساكسونية والجرمانية ويقول لي :انت ما عندك دم ما شايف القيامة القايمة دي ، فأرد عليه بأن : طظ (كبيرة) .
    وتمر بنا السنوات ويمضي محمد الربيع في ترقيع وتصليح مشروعه المعرفي ويكتب في الصحف ويشتهر بحفرياته ومدارس النقد الحداثوي الجديد وأمضي أنا الى عزلتي في بحر أبيض. ويهاجر محمد الربيع الى دولة نفطية حيث لا فرق بين المسرح والبطاطس ولا بين الشعر والسيارة الوثيرة..يمضي الى حيث يمكن أن يكمل مشروعه دون المرور بمرحلة لهاث اليومي والمتكرر في بلد الموت المجاني هذا..وقبل أيام مرت الذكرى الـ23 لوصولنا بغداد ونحن طلاب جدد فاستدعيت من رماد الذاكرة شخصية محمد الربيع. وما تزكرت محمد الا وقفزت الى ذهني صورة شوارع(الوزيرية) بأشجارها السريالية وأضوائها الخافتة التي تصلح للحب واللعنات وتذكرت مبنى أكاديمية الفنون الجميلة وعصافير الجنة من بنات بغداد وضواحيها وطافت بي الذاكرة الى مسرح الصورة والمخرج صلاح القصب وخزعل الماجدي الشاعر الذي يموت في اليوم ألاف المرات من قلقه الوجودي العظيم.
    تمر السنوات وشوارع الوزيرية كل يوم تزداد تألقا في ذاكرتي الخربة .
    قال مجنون من مستشفى المجانين في طنجة : أنا لست مجنونا .. الدولة هي المجنونة حين اختزلتني الى رقم ورفع بطاقته العسكرية في وجه كاميرا تلفزيون الحياة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2009, 11:31 AM

معروف حمدين

تاريخ التسجيل: 07-16-2006
مجموع المشاركات: 1580
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    Quote: و كنت أغنيها لها وسط الدموع العراقية الجليلة وتنهدات البحر في صدر علياء الجميلة وأقسم بالله ما رأيت أجمل من عيون علياء وهي ممتلئة بالدموع السخينة

    ولم أجد أروع مما قرأت هنا لك التحية
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2009, 03:56 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: معروف حمدين)

    معروف
    شكرا لاحساسك بالمتعة
    Quote: وإذ بنا نحمل ذاكرة مشتركة وأزقة مشتركة وحزن مشترك
    وكــل منا يحمـل نعشة ويهرول الى بلد هى بالمـعنى العاطفى وطننا ؟؟؟؟
    وهنا نكتب للهــروب من الزيــف المحيط ..ربما أو أننا نكتب
    أحياناً للهروب من غربة المكان الى أمكنة متخيلة ...
    ولكن الكتابة وحدهــا التى تسموا بنا الى فضاءات ارحب
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2009, 10:09 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    Quote: نصــيف الـناصـــرى
    ==================
    هكذا أستدعيك من رماد الذاكرة ..
    في حدائق الذاكرة حيث كل شيء مؤهلٌ للجنون ثمة رجل وحيد يجالس عزلته ..
    ويكون في أخر مقعد للروح يقرأ خرافاته وروايات غابريال غارسيا ماركيز
    أين أنت الأن يا نصيف الناصري؟ وكنت تقول ان الناصرية بلدة لا تنجب الا الشعراء والجنود الجيدين ..
    أتزكر ليلة تناقشنا عن رواية ماركيز " الحب في زمن الكوليرا" وكنت تصر أن ماركيز قد سرق شخوص روايته من حيكم الشعبي الغارق في الحزن والدموع والجوع؟
    وكنت أوصيك بعدم المبيت في الفنادق الرخيصة بباب المعظم ومعاشرة النساء التركمانيات ..
    قصار القامة حتى لا تصاب بالسيلان ولا تسمع الوصية وتلقي في وجهي ضحكتك الرجراجة ويهتز شاربك الكث وأنت تقول ساخرا :
    رائحتهن تشبه رائحة الكاري الفارسي وألومك لماذا تضاجع نساء يشبهن أمك وتفوح منهن روائح البهار والحمى؟
    عليك أغصان الليل وأغصان الليل تتشابك وتعصر قلبك المتوحش وأنت لا تنفك ترتجف من البرد بلباسك العسكري وبندقيتك الروسية العاطلة تهاجمك جيناتك العراقية الدموية وتغرس أسنانك في حلق الفارسي حتى تقتلعه ولا تنال أي أوسمة أو نياشين
    ومن غيرك في الفصيل يستطيع أن يخترع لأفراد الفصيل أكاذيب لا تنتهي أبدا...
    ويرسم لهم نساء عاريات شبقات حتى يغرق الفصيل كله في البلل.. وتكتب سيرتك الذاتية:
    الاسم: نصيف ناصف الناصري
    تاريخ الميلاد: ثلاثون حربا خاسرة
    المهنة : شاعر
    وتضيف هرب صاحب هذه السيرة الذاتية عشرات المرات من الجبهة

    (عدل بواسطة salah awad allah on 12-02-2009, 11:07 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-13-2009, 06:01 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    Quote: ومن محبيها الرفيق ياسر عوض الذي كانت تجملة سحنته الأفريقية ووجه الذي يشبه وجه عطيل غير انه كان محنكا ويجيد عذب الحديث وكلام أهل العشق فكانت تحب شخصيته وروحه وتمقت وجهه العطيلي الدميم . وهذه حقيقة شعورها نحو ياسر عوض كما اعترفت لي في لحظة صدق. وياسر الأن بالمناسبة مخرج تلفزيوني بقناة الشروق السودانية أظنه ما زال يجرب خدعه التي أتقنها في بغداد تلك الخدع التي يجذب بها البنات كما تجذب الفراشات النار فكم من فراشة احترقت في نار ياسر وصارت دخانا ورماد... لله درك ياود الدروشاب كم من البنات انجبت من زوجتك الأن؟!
    .... تزوجت علياء من عباس العراقي زميلها في الجامعة ولم أسمع عنهما حتى الأن
    ( مصطفى العميرى )
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-13-2009, 05:19 PM

أسامة عبد الجليل

تاريخ التسجيل: 04-29-2009
مجموع المشاركات: 1924
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    كلام طاعم

    كلام الذكريات ، ولكنه يلسع القلب .

    لكم الأشواق يا أصدقائي.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-14-2009, 11:48 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: أسامة عبد الجليل)

    ياود عبد الجليل
    سلامات وشوووق كتير كتير
    بالامس كانت معنا د.رشا فى الكلية
    تناولنا كل جميل من زمن الزقازيق
    وأسكندرية وشقة استانلى وعادل الشفت
    ومحمد الامين يوسف ....
    تحياتى لفاطمة والاولاد...
    Quote: كلام طاعم

    كلام الذكريات ، ولكنه يلسع القلب .

    لكم الأشواق يا أصدقائي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-14-2009, 12:14 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    عــمــاد عــركــى.. ....
    ( من ينصفك من أصدق حباً لك غيرهذا الهذيان ) ؟؟!!!
    ===============================
    من يحرس البراءه فى الزمن الغاشــــم ؟
    فى الزمن الغاشم والليل ينهش فى العظام . .,
    صوتك يتصــاعد هـــادراً ... , نعم يتصاعــد
    أما زلت تدير خدك بوداعتــه وبغيـــر أظافــر و أنياب من حديــد ؟؟؟؟؟!!!!
    هومـــــــت ..... !!!
    تثاقلت خطواتى مخلفةً ورائها آثار الطعنات القديمه والجراح القادمه
    قــلت لى :-- وشمس الخرطوم تسقط حمماً على الوجوه الشاحبه
    فالنقترح مســـارات أخرى لا تعطل أحساسنا باللقاء
    ..... وتصبغ شفاه الحبيبه بطعم البرتقال ....
    كنت تقول لى :- الحال هو الحال .., لم تتبدل أعرف أنك أنفلت الى حد ما .. كانت أخبارك تتسرب الينا...،، ويصبون عليها من أهوائهم ما يريحهم؟
    قلت لك :-- الشىء الذى لم يخذلنى بقايا الماضى المقيم فيـــك!!!! ,
    وكنت أحس أن ثمة شيئاً ما شىء يغلى فى صدرك ويبعث مزيداً من الحيره والتساؤل .. !!!؟
    قلت لى :-- كعادتها هذه المدينه تبدو هادئه مستسلمه فى ركامها ,..؟؟؟
    تختبىء خلف أسئلتها الكبرى وتركض لاهثه متناسيه....
    هل أخترت لنفسك مواقف صعبه ..؟
    قلت لك :-- أتخذت مواقف أقل تأزماً ...
    وظللنا نثرثر .............................. ,
    صعدنا أنا و أنت البص المؤدى الى منزلكم , ...
    وفى غمرة الحديث وتداعيات اللقاء .... ,
    تسلقت آذان بعض الفضوليين الينا ..
    أخترنا الصمت ..
    هومنا فى ملامح بعضنا وقد تبعثرت بين السنين ....
    تنامت شعاب الأستغراب والدهشه حوائط .. ,
    قفزت من نافذة البص مهرولاً .....
    تركتك وحدك وسرت وحدى ..
    لـــون حبيبتى بدأ يظلل سماء المــــدينه
    لون حبيبتى ظلل سماء المدينه
    ... ...........................................



(عدل بواسطة salah awad allah on 11-14-2009, 03:49 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-16-2009, 04:09 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    ظــل كما هو جالسا كرزمة حب شاحب
    وكماتعودت ان أســمية وأعــرفة بالاصدقاء الجدد
    ... ( العــميرى كائن لا ضوئى ) !!!
    كانت لة ذاكر ة خارقة على إســتحضار التفاصيل البعيدة...
    الحكايات الصغيرة ...الاحداث العـابرة ... والسخوص العابرة كذالك .. )
    كنـا نسرق تلك اللحظات من تفاصيلنا اليومية المملة .. ونتدحرج الى الهــواء
    الطـلق ...نختبىء فى لحظة لا نقترحها إلا
    على قلة فى هذا الزمن المبتذل...ونخبئها ؟؟؟

    (عدل بواسطة salah awad allah on 01-12-2010, 06:58 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2009, 08:38 AM

النذير بيرو

تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 215
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    ابوصلاح


    العميري

    ودالربيع

    عماد عركي

    ياخي والله قدر الجنون العندي الصباح زدتو لي زيادة


    حدد موقعك من الكرة الارضية ( او في عبارة اخري) وين انتا يازول ؟؟؟؟


    سلامات -بيرو
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-18-2009, 06:35 PM

قاسم المهداوى

تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 8640
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: أسامة عبد الجليل)
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-18-2009, 06:39 PM

مطر قادم

تاريخ التسجيل: 01-08-2005
مجموع المشاركات: 3829
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: قاسم المهداوى)

    العميري.....ياسلام يادفعه
    اذكر انه كان يكتب بعض اشعاره علي حائط اتحاد الطلبة السودانيين
    قلم رشيق......والمستشار مؤتمن
    يا ابوصلاح ....دي زياره خفيفه والتحية للعميري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-19-2009, 10:35 AM

ضياء الدين ميرغني

تاريخ التسجيل: 01-29-2009
مجموع المشاركات: 1416
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: مطر قادم)

    بغداد ذاكرة المحبين والعاشقين
    اما آن لنا ان ينصفها المبدعون السودانيون الذين احتضنتهم
    بشئ من الذكرى والعرفان ؟ نعم .
    اكتب اليك الآن يا صلاح وانا استمع الى الخال الموسيقار بشير عباس
    وهو يحكى كيف ان الراحل الرئيس الشهيد صدام حسين اهداه عودا عراقيا
    فاخرا بعد ان ارسل له خطابا صاغه الاديب الراحل على المك وكانت مجرد محاولة
    ولم يدر بخلدهم ان صدام كان سيرد عليها بهذه السرعة .
    يمر بالذاكرة الحاضرة العديد من الأصدقاء الذين تم ذكرهم فى هذا المقام
    ياسر عوض ، محمد الربيع ، عماد عركى وغيرهم
    وهو يشكلون حضورا وجدانيا عميقا عندي والكتابة فى هذا المقام كما قال الصديق
    اسامة عبد الجليل طاعمة ولكنها تلسع القلب .
    شفيفون كما عرفتكم يا اصدقائى تتغلغلون داخل الافئدة والقلوب وتستقرون بلا رحيل
    ليكن هذا النذر اليسير مدخلى للمشاركة فى هذا البوست.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-19-2009, 11:54 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: ضياء الدين ميرغني)

    شكرا مــطر الجميل على الاطلالة
    Quote: العميري.....ياسلام يادفعه
    اذكر انه كان يكتب بعض اشعاره علي حائط اتحاد الطلبة السودانيين
    قلم رشيق......والمستشار مؤتمن
    يا ابوصلاح ....دي زياره خفيفه والتحية للعميري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-19-2009, 12:00 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)


    العزيز الفنان ضــياء إتحتاءة بقامة وفائكم الصادق
    ليتك تلفت إنتباه الصديق المعتق هاشم عتيق
    الى هذا النزيف وهو بقربك

    Quote: بغداد ذاكرة المحبين والعاشقين
    اما آن لنا ان ينصفها المبدعون السودانيون الذين احتضنتهم
    بشئ من الذكرى والعرفان ؟ نعم .
    اكتب اليك الآن يا صلاح وانا استمع الى الخال الموسيقار بشير عباس
    وهو يحكى كيف ان الراحل الرئيس الشهيد صدام حسين اهداه عودا عراقيا
    فاخرا بعد ان ارسل له خطابا صاغه الاديب الراحل على المك وكانت مجرد محاولة
    ولم يدر بخلدهم ان صدام كان سيرد عليها بهذه السرعة .
    يمر بالذاكرة الحاضرة العديد من الأصدقاء الذين تم ذكرهم فى هذا المقام
    ياسر عوض ، محمد الربيع ، عماد عركى وغيرهم
    وهو يشكلون حضورا وجدانيا عميقا عندي والكتابة فى هذا المقام كما قال الصديق
    اسامة عبد الجليل طاعمة ولكنها تلسع القلب .
    شفيفون كما عرفتكم يا اصدقائى تتغلغلون داخل الافئدة والقلوب وتستقرون بلا رحيل
    ليكن هذا النذر اليسير مدخلى للمشاركة فى هذا البوست.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

11-20-2009, 11:11 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    Quote: وكانت الحرب قد استعرت و أنا وهو نتعانق بعد طول غياب في معسكر النهروان وعند المساء تعبر فوقنا طائرات الـبي 52 وبغداد قبة من نار ودخان وآذان ومحمد الربيع يقف في أعلى الخندق الذي حفرناه داخل المعسكر وهو يردد : يااااااااااا.....ألطاف الله. يا أولاد الكلب .
    .وأنا أسخر من كل ذلك وأسال محمد الربيع عن نوع الويسكي الذي شربه الطيار قبل أن يصعد على متن قاذفته؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2009, 09:58 PM

خضر حسين خليل

تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 15081
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    (ولم الحرب
    لويصبح الشعراء حكاماً
    هذا التاريخ
    يسجل
    هل حدثت معركة
    بين الشعراء
    وتعدت بيتاً من عتب
    أو سطر هجاء)

    ــــــــ

    كل سنة وانت طيب صلاح
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2009, 08:06 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: خضر حسين خليل)

    لعزيز خــضر
    عيد موشح بالامانى العصية
    شكرا على الاطلالة
    Quote: ولم الحرب
    لويصبح الشعراء حكاماً
    هذا التاريخ
    يسجل
    هل حدثت معركة
    بين الشعراء
    وتعدت بيتاً من عتب
    أو سطر هجاء)
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

12-21-2009, 12:05 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)



    "رشا أو "عين الظبي يجلوها المطر
    ==============================

    الوجه وجه طفلة والجسد جسد امراءة ، يتفتق كل لحظة كوردة مهلكة للروح ، صفحة وجهها خليج البسفور ، وصوتها تدفق الموسيقى في سيمفونية " بحيرة البجع " ، كانت تفسد القلب والروح معا ، وتحت أشجار الجميز العتيقة ، اكتشفت معها طعم القبلات المسروقات تحت نظر حارس السفارة التركية المجاورة لسكرتارية الطلبة العرب في بغداد ، ومعها عرفت إن هنالك طرقا ملتوية أخرى ، غير النبؤات للوصول للايمان بالجمال والتناسق ودقائق الأشياء ، كانت جامحة ومتمردة تعاكس سائقي البصات وبائعي الحلوى الجوالين تماما مثل شخصية جين مورس في " موسم الهجرة الى الشمال" ولم تكن شمالا يحن الى جنوب ، وانما كنا شمالا يحن الى نصفه الشمالي الموبوء بلعنة الحب منذ ملايين السنين ، كانت تتعمد اغاظتي و تجيد طهو قلبي على نار جمرات الأبنوس وكلما أمعنت في ذلك ، أحببتها أكثر، يمكن للموز والكاكاو أن يتقافز من نهديها بكل أريحية ونحن نتسكع في شوارع " الوزيرية " منتصف الليل ، وفي غمرة تهويماتنا العشقية كنت أسالها ، بعد أن تكون قد استهلكت فيّ كل خلايا الروح والجسد :

    - عديني أن نكون معا للأبد

    تقمز عينيها الواسعتين وتضحك " فتضحك الأزهار والأشجار وتتشظى نصفين قطرات المطر" ولا أنال منها بعد ذلك سوى سراب

    كانت مسكونة بقلق عظيم وحزن عميق يزيدانها فتنة وكنت أنا الأسكندر الأكبر النسواني ذليلا ، أتبع قلبي الى موارد الهلاك وكلما ظننت أنه أرتوى ، وجدته يلهث ومازال في عطشه القديم ، قلت لها ذات مرة " سأقتلك ان تماديت في معاكسة الطلاب المغاربة " ولم تعرني اهتماما وراحت ترفع سبابتها وتدعك بها أنفي وهي تقول " أنت تستطيع قتل خمسين محاربا ولكن لا تستطيع قتلي ..أرجوك لا تغار ودعنا نستمتع بمباهج الحياة " ، و في مرة من المرات ونحن في حدائق بابل وكان الاذدحام شديدا أفلتت يدها مني وتلاشت في بحر الناس وجعلتني أقضي يومي كله أفتش عنها حتى وجدتها عند بركة ذات ماء آسن وطحلب أخضر وحيوات وهوام تغوص في البركة وهي تقف تنظر لكل ذلك بعينيه الواسعتين المقروقتين بدموع حقيقية ، كانت تنظر لهذا المشهد الخلقي نظرة فنان تشكيلي تخطفت روحه حمى الزيت والماء والألوان وقالت وهي بعيدة عني روحا ونفسا " كل هذا هوام ..كل هذا هوام " ، أمسكت بيدها الباردة كالثلج وانقادت اليّ كحيوان أليف و أشفقت عليها و أنا أردد في سري " عديني أن نكون معا للأبد".

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

12-23-2009, 05:34 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    النذير بيرو
    ابن اختى العاق بخالة ؟؟؟؟
    كدى انته دخلته متين وبوين ؟؟؟
    وبعدين نتفاهم ؟؟؟
    اناجاييك ومعاى شربوت
    راس السنه..؟؟؟هههههههه !!!

    Quote: ابوصلاح


    العميري

    ودالربيع

    عماد عركي

    ياخي والله قدر الجنون العندي الصباح زدتو لي زيادة


    حدد موقعك من الكرة الارضية ( او في عبارة اخري) وين انتا يازول ؟؟؟؟


    سلامات -بيرو

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

12-24-2009, 06:40 PM

حاتم شناب

تاريخ التسجيل: 11-12-2008
مجموع المشاركات: 1030
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    دهشة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

12-31-2009, 01:56 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: حاتم شناب)

    شناب كل عام وأنت ممتلىء حيوية ونشاط وعطاء

    الجابك يجيب ود الشاطر .. بالمناسبة سأفرد بوست خاص لبيناوى

    وحسب ما لاحظت فأنة يعانى ويعانى من إهتزازات طبقية عنيفة ؟؟!!!

    شكرا للدهشه
    Quote: دهشة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2010, 11:05 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    من العميرى .. وصلتنى هذه المشاركة عبر الايميل :-
    -------------------------------------------------
    صلاح عوض الله أو شجرة النعناع
    ===============================
    كان رهيفا في كل شيء وموهلا باستمرار للدموع وللجنون ، وكنت أنا الفوضوي القديم أرقع ما تبقى من فتات أيدولوجيات الشرق الحزين و نحاول معا أن نتوازن ونحس بالوجود والثبات والاستمرار ..سنوات مرت منذ أن عبرنا معا جسر " باب المعظم" في ظهيرة الحرب و صوت ناظم الغزالي يأتينا عذبا ورطبا مضمخا برائحة الآس و الأسفلت في شهر آب كانت بغداد قد خرجت من حرب الثمان قرون ودخلت سريعا في عاصفة القيامة وكنت أحاول أن أمشي في هذا الصراط الجحيمي دون خسارات عميقة في الروح محاولا في كل مرة أن لا تنقطع صلتي بالشاعر الفرنسي الذي أحببته جدا )هنري ميشو) و ليس هنالك ما هو أعجز من قصيدة لا تصد رصاصة أو تقيك من موت مفاجئ ، و صلاح عوض الله كان لا يهمه من كل هذا سوى الترهات التنظيمية وعلاقة المركزية بالديمقراطية و أشياء من هذا النوع ،، كان يبحث عن أحلام كبيرة في وجوه غير مرئية و يزاوج ما بين حلمه و غيمات بغداد السوداء وكنت أنا لا يهمني من كل هذا سوى أن أراه سعيدا و ممتلئا بالأوامر والتكليفات التي لا تنتهي..
    سنوات مرت ورائحة البارود والاجتماعات الحزبية وحدائق بغداد ما زالت تعلق بكبدي و ماء دجلة يجري عذبا ورقراقا وشوارع بغداد تضج بصافرات الاسعاف و العشاق و الجنود المسرعين الى محطة ما ثم الى الجبهة ، ثم تمتلئ نفس الشوارع بسرادق العزاء والرصاص ، و أكثر ما كان يملأ القلب بالخوف أزيز الطائرات هذا الوحش المعدني البارد الذي ما زال يطبق عليّ في نومي وصحوي
    كانت بغداد تتقن الحرب والحب معا
    وكان الخليفة الأموي بخيله صاحيا لا ينام
    والمزامير والجواري والخمر أنهارا وكانت الدنيا جديدة تلمع في شمس الحقائق الأولى و النساجون والوراقون يتزاحمون في شارع النهر ، والعسكر و كتبة الخليفة يحرفون الكلم عن مواضعه ويطلقون في الناس آفة النمل والقمل والجراد ، كأن هولاكو قد مر من هنا و كأن الحجاج أرخى للتو ، ناقته وجلس يحصي روؤسه التى أينعت
    صلاح عوض الله أو شجرة النعناع تعمدت أن لا أسرد ما تبقى لنا لأنني بت أكره الكتابة ، على أي حال تحلى الكتابة حينما يمتلك الواحد حالة عشق عاصف لأمراة مستحيلة يقوده حبها للجنو....... ن
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2010, 12:35 PM

نجلاء سيد أحمد

تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 9841
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    Quote: أن يقرؤا تاريخ الامبراطوريات والدول والقبائل وأن يرحموا أنفسهم من عناء تكرار هذه الماسأة التي يسمونها الحرب. وفي الحرب تعلمت أنه ليس هنالك من منتصر.. فالكل خاسرون. صدقني يا صديقي هذه هي الحقيقة التي لا يدركها الا الذين دوت فوق رؤوسهم القذائف وعاشوا في الخنادق والحفر الرطبة ، أما الحكام فليست لديهم مثل هذه القناعات ولكنهم لو عاشوا ساعة حرب ميدانية واحدة فستتغير أفكارهم وسيبنون المدارس والمستشفيات ورياض الأطفال.



    salah awad allah

    تسلم ويسلم العميرى وزاغروس الكردية
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2010, 06:39 PM

ايهاب الطيب بله

تاريخ التسجيل: 08-10-2009
مجموع المشاركات: 699
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: نجلاء سيد أحمد)

    الرائع صلاح عوض الله
    تحياتي للرائع العميري

    تسلم ويسلم العميرى وزاغروس الكردية

    ورشا استواء الموز عند خط الاستواء
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2010, 07:04 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: ايهاب الطيب بله)

    شكرا نجلاء
    على المرور والمؤانسة
    Quote: تسلم ويسلم العميرى وزاغروس الكردية

    (عدل بواسطة salah awad allah on 01-12-2010, 07:12 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2010, 08:58 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    تشكر ايهاب على الحضور

    ورشا هنا ليست صاحبة القصيده ( رشا اكتمال اللوز ؟؟؟ )

    تحياتى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2010, 11:54 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    Quote: أحمد يونس مكنات
    ================
    في عينيه حزن مقيم و شموس أفريقية تأتلق ، و أسئلة لا تنتهي ، و طبول وغابات و مطر
    كان مستقيم القلب واثق الخطى وأبيض كفكرة
    أكلنا كلنا فاكهة بغداد المحرمة ، الا هو ، ظل أرضا بكرا ، كراهب أعياه الاخلاص والخلاص
    لم يكن يعلم الغيب ولكنه قرأ تواريخنا وخساراتنا حتى النهاية
    أذكر أنه كان يمارس لعنة الكتابة
    وكانت كتاباته كأحلامه ، ناصعة ووردية بلا رتوش ولا بهارات
    وحينما انهمر النحاس الحارق والخارق وفتح ثقبا كبيرا في سماء العراق ، كنا نبكي بدموع التماسيح وكان أحمد مختلفا عنا يقف أعلى تلة الحزن ويغني أغنية الحنين
    كان ينظر لهذا المشهد كمن عاشه من قبل آلآف المرات ، كان جبلا من الوداعة والضحكات الصافيات
    ولم يكثر من الأسئلة المستحيلة فقد كان يمتلك كل الاجابات
    و أنا كنت قد هيأت روحي لممارسة طقوس فوضاي و الغرق في لجة الطوفان
    أسرجت خيلي ولم تكن الروم تقترب ولم أرث من بعد فوضاي غير منعطف قصي للعذاب
    و أحمد مولع بالقصائد التي تشطر القلب نصفين وتحيل اللحم والعظم الى رماد
    و مهووس بترتيب العالم
    ومسكون بتراجيديا الانسان
    صوته أنيقا كروحه ، يزكرني صوته و طريقته في الحديث بعالم أحمد طه أمفريب ، وكنت قد بعثت لأمفريب بقصيدة في في العام 1987م ونشرها في
    أحدى الصحف السودانية و علق صديقي الشاعر الاشكالوي عبد الله مجاعة قائلا : هذه القصيدة لها طعم نافذة...
    لا ينفك أحمد يونس ، مشتبك ، في ذاكرتي بقرشي الطيب ، هذا الانسان النحيل المعذب والمحكوم عليه بلعنة سيزيف ، فقرشي الطيب كائن شفاف من عجينة الملائكة
    والأطفال ، فهو يخاف أن تنقصف وردة الصباح من جراء رعشة نسيم عارضة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2010, 12:32 PM

3mk-Tango

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 2374
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    صلاح تحية وردية .. او تحية زروق كما قالها مرة حبيبنا ابراهيم مهدي في رساله
    ورددت عليه بتحيةكاريروكا ..

    المهم ..

    متابع البوست التاريخي الذي يبدأ من الوزيريه وينتهي بالعشار او بالعكس ..
    انتظر بقيه ازهارك وعتيق عطرك عن المذكورين اعلاه وخصوصا الاخ النحيل قرشي الطيب .


    احترامي ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

01-13-2010, 02:30 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: 3mk-Tango)

    3mk-Tango

    سلامات
    اولا: من اى فج بعيد أتيت ؟؟؟
    ثانياً :- حضورك هنا نأمل ان تتحفنا بما تبقى من الذاكرة من مدد
    لك محبتى

    Quote: وفيهازرنا ضرائح أولياء منسيين وشعراء أفاكيين وشهدناشجرة آدم في البصرة التي يدعي محمد الربيع( أن أمنا حواء وأبينا آدم قدهبطا من الجنة عليه)اوفيها جعنا وشبعنا وانتشيناووووووووووووووو
    وفيها حذرني صديقي صلاح عوض الله عن معاكسة بنات الأتراك في شارع الرشيد
    لك الحب كله ولبغداد المجد
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2010, 06:07 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    هذه المشاركة وصلتنى من الاستاذ أحمد يونس
    مدير تحرير صحيفة حكايات ....
    ---------------------------------------
    بكل عمق الهزائم المنتثرة في خلايانا أقولها، علّي أنفث فيها بعض نوستالجيا لذاك الزمن الحنين:
    ـ علّ الصدى يجيبني بأزمنة العراق.. ياه ذاك زمان، وذاك حلم، وتلك إنكسارات ملتصقة بالروح..!
    منذ أسبوع يحاصرني الحنين.. لماذا لا أدري.. فجأة يرن الهاتف برقم غير أليف، فيكون على الطرف الآخر صديق يحتفظ به القلب، وإن غيبته الجغرافيا..
    تساءلت كثيراً من أين إنبثق كل هذا الحنين دفعة واحدة.. وتردد الصدى..
    ـ ما في القلب في القلب..
    تذكرت أمس ذاك الفقير العراقي (أبو حيدر)، كان يسقينا الشاي والقهوة، ويسلفنا سجارات البغدادي التي أعجزت جيب محمد الربيع، فأنا لم يكن لي جيب في ذاك الزمان.. كنا نهرب من ديونه التي غالباً ما ينساها وسط نوبات السعال التي كانت تنتابه..
    تذكرت عمي (أبو حيدر)، فعرفت أنه مات، هكذا مات والعراق في جنونه لا يتذكر أمثال أبو حيدر، فهم ملح الأرض وروائها، مات أبو حيدر وترك بنتيه التي شهدنا يفاعتهن، وشهدنا إنبثاق صدورهن عن عراقيات يجدن الموت والحب كما قال شاعرهم الراهب، أمات هو الآخر..؟! أين هن من هذا الجنون..!
    تذكرت أبو حيدر فسالت مني دمعات، كان يمنحنا دفء بغداد بشايه و(قلاصاته) وونساته عن أيام (النضال السري)، دون أن ينسى (الحكي) الحيِّي عن بطولاته..
    برحيل أبو حيدر شاخت الذاكرة، وسقطت من ثقوبها ملامح الحبيبات، وأسماء الرفاق، وبقي فيها حزن عميم..!
    رحمك الله يا أبو حيدر وأنار قبرك بنور من قبسه، وسقاك من حوضه، وأظلك بظلة، يا رب..!
    حتماً سنعصف ما تبقى من ذاكرة علها تستعيد ذاك الشجن الشفيف
    نواصل..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

01-17-2010, 08:26 PM

3mk-Tango

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 2374
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    Quote: تذكرت عمي (أبو حيدر)، فعرفت أنه مات،


    له الرحمه كم شربنا من (جاي ) عم ابو حيد في السكرتاريه ..
    يا الله من تبقي في تلك البقاع من الذين عرفناهم ؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

01-21-2010, 12:02 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    قرشي الطيب الأمير الحالم
    غالبا ما أقابل قرشي الطيب في كائنات الليل الضوئية وفي مراوح الروح
    وفي كتابات محمد عبد الحي وفي زنازين ذاكرتي وفي طقوس الرماد التي أبتليت بها
    وفي رعشات العاشقين وحين ينام الأطفال
    كان طفلا دافئا وشفافا كفراشة ، يوزع البهجة للروح ويغسل آذاننا بكتاباته الزرقاءالتي تشبه البحر،
    لم أرى في قرشي الطيب سوى مخلوق شعري معمول بحب وعناية خاصة
    و كان مثلي مبتليا بحب نساء خياليات و مستحيلات لا وجود لهن الا في الأماني والتمني
    علاقته مع البنت الكردية "به يان" ويعني الاسم الفجر ، علاقة غريبة
    فهي كردية من محافظة أربيل كانت تعشق اللون الأسود و لم تلبس في حياتها غيره
    كانت تزكرني ب "أورسولا" أم العقيد أورليانو في مائة عام من العزلة لماركيز ،
    في روحها حزن العالم كله ولكنها كانت أكثرنا ضحكا وفرفشة
    اذا مرت بقربك أنعشتك بروائح هي خليط من النعنع والياسمين والزهور الجبلية
    وكانت ترى في ماركس شخصية قديس و حين نتناقش حول فلسفته تلوي به يان مقاصده نحو نزعات صوفية
    وشموع لكنائس قديمة لا وجود لها الا في الاحلام
    كانت صديقة ثورية و راهبة ماركسية صغيرة
    وقرشي يكتب الشعر حينما تنقصف لجة الليل وتنكفئ نحو نصفها الأخر
    وكجميع الشعراء كان تائها تتأكل جسده القصائد وينزف عمره كل يوم
    كثيرا ما أستعرض في مخيلتي رفاقي السابقين وتبقى صورة قرشي مرتبطة بكل ما هو رقيق و أليف
    لم يكن يحمل قلبا واحدا وانما كان قرشي ينبض بالأفئدة المتعددة ،
    لهذا أقبلك الأن في جبينك العالي و أسال أين نحنا الأن في هذا الزوال العظيم

    (عدل بواسطة salah awad allah on 01-21-2010, 12:13 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

01-26-2010, 10:48 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    المكرفون
    لم تكن إلا سحابة غبار كثيفة ، تتلوى كأفعى ، هي التي جعلت (حامد) يرفع رأسه فجأة وينظر ناحية الطريق الترابي الضيق الذي يفصل القرية عن مزارع الذرة الرفيعة ، كانت القرية تدرك بحس غريزي داخلي أن سحابة الغبار الكثيفة لا تظهر إلا في حالتين : الحالة الأولى حين تضيق الطبيعة بأهل القرية بديدانهم الشريطية و أمراضهم المتوارثة التي تأكل أجسادهم منذ الأزل ، أمراض طالما تألفوا معها وسامرتهم في ليالي جوعهم الطويل . والحالة الثانية حينما يتكرم أحد المسئولين بزيارة القرية في مواسم الانتخابات ويكون قطار السيارات التي تتبعه هو السبب المباشر لإثارة جنون سحابة الغبار العظيمة.
    كان حامد منذ أن حدثه جده عن مقتل كل أسلافه على يد قوات (الجهادية) يكره كل ما يمت للحكومة والمسئولين بصلة وقد تأكد بأن الطبيعة لم تقرر ، بعد ، أن تدلق عليهم أحشائها من غبار وهواء ثقيل، فرفع رأسه ونظر نحو السحابة الكئيبة بعينين واهنتين وغمغم ( سحقا لأصحاب المؤخرات الكبيرة المليئة بالبراز) ثم ضرب الأرض بقوة بالفأس التي أمسكها بكلتا يديه حتى إن الفأس أصدرت صريرا يائسا يشبه شخشخة رئتيه المزمن . كان موقنا بأن الحكومة قد نسيتهم للأبد وحتى مواليدهم وأمواتهم قد طواهم بحر النسيان. وكيف لا والحكومة مشغولة بما هو أهم .
    وكان أشد ما يكرهه تبجحات ابن عمه (آدم) والذي منذ أن تم تعيينه مدرسا في قريته النائية تغيرت لهجته في الحديث وأصبح لا يأكل العصيدة ولا يشرب ماء (الحفير) إلا بعد أن يتفحص اليرقات الصغيرات التي تسبح باستفزاز ومن ثم يقرر بكل حزم ( هذا الماء لا يصلح للشرب) فترمقه أمه بتلك النظرة القاسية التي صارت سمة بارزة في تقاطيع ذلك الوجه التمثالي الجامد وترد عليه ( هذا الماء هو من شربه جدك وجد جدك و حتى خليفة مهدي الله شرب وشرب وشرب) . وإمام هذه الحجج المقنعة والزائفة يكرع ماء الحفير فتمتلئ معدته بالطين وبقايا القش وحيوات ترى بالعين المجردة و أخرى لا ترى إلى يوم يبعثون. وفي أقل من سنتين استطاع (آدم) أن يترأس لجنة خدمات القرية ومنها قفز بالزانة إلى عضو مجلس بلدية المدينة وعندما قررت حكومة البلدية الاستعانة بأشخاص لديهم النفوذ العشائري والقبلي الذي يستفاد منه كوقود في حرب الانتخابات عينت (آدم) وزيرا للتربية والتعليم . وفي الوزارة لم يتخلص من تبجحاته فكان يغلى له ماء الشرب حتى 100 درجة . وظل لا يأكل العصيدة وصارت لهجنه في الحديث أكثر رنينا وتكلفا . ونادرا ما كان يزور قريته وحتى تظل شعرة (معاوية) الانتخابات قائمة بينه وبين القرية ، كان يرسل لأهلها ، من حين لأخر ، جوالات الذرة والسوس من مخازن البنك الزراعي المشيدة من زمن الاستعمار الإنجليزي .
    كان (حامد) يلتقط أخبار (آدم) من أهالي القرية الذين زاروه في مكتبه آلاف المرات مطالبين بالشفخانة التي وعدهم بها أيام ترشحه للانتخابات ، هذا الوعد الذي لم ينجز حتى الآن ، روى الذين التقوا ب(آدم) كيف أنهم تفاجئوا بكميات الشحم واللحم الهائلة التي صارت تغطي جسمه . وأقسموا أنهم اشتموا رائحة كرشه الزنخة من صالة استقبال المكتب الكبير الوثير.وكان حامد كلما عرف خبرا جديدا عن تحولات (آدم) الجديدة أطرق برأسه مفكرا وقال في سره ( إنها اليرقات الدقيقة تلك اللعنة القديمة من الحك والحرقان ).
    في ساحة القرية اصطف الناس بأجسادهم الممصوصة حيث توقفت سحابة الغبار الكثيفة ، كانت سيارة الوزير في مقدمة الموكب تليها سيارات الحشد الحكومي المتأنق ، جلس الوزير في صيوان الاحتفال الكئيب بعد أن رحب به شيخ القرية ووضعت أمامه زجاجة المياه الغازية الساخنة والتي تكبد بسببها شيخ القرية عناء يوم كامل من المشي حتى تستقر في عزلتها النهائية أمام السيد الوزير، بدأ الاحتفال بكلمات السادة الضيوف وتحدث شيخ القرية عن عطف الحكومة على قريتهم المنكوبة وذكرهم بجوالات الدقيق الأمريكي وباليد المشبوكة الأصابع المرسومة على كل جوال وهذا دليل التضامن العالمي مع أهالي القرية ، ثم امتلأ فمه بكلمات الشكر والعرفان وكمية هائلة من البصاق و أخيرا أعلن بصوت مهرج سيرك عن كلمة السيد الوزير ، كان (آدم) يكابد الغازات التي امتلأت بها (كرشه) و أصوات القطط التي تموء داخلها ، نهض بتثاقل ومشى نحو المنصة كبطريق عجوز ، وضع يده على المنصة وباليد الأخرى مسح بحنان على (الكرش) ، كأنه يتملق ويتمهل الانفجار الكبير ، قال انه يشكر أهل القرية على حضورهم هذا الاحتفال و ان الانتخابات على الأبواب و أن جوالات الذرة ستتضاعف هذا العام و أن الحكومة تعلق آمالا كبيرة على جماهير القرية و بما انه صوت الحكومة في القرية فانه يعلن عن مفاجأة قد جلبها معه إسهاما منه في التنمية والتطوير ، وبينما هو يتحدث كانت الأيدي المعروقة تتخطف ثلاثة صناديق كبيرة و تنزلها من (الدفار) المثير لسحابة الغبار الكثيفة. تقدم شيخ القرية نحو الصناديق الثلاثة مشيرا الى السماء بإصبعه نصف المقطوع ثم بدأ في فتح الصندوق الأول و الثاني والثالث ، كانت الصناديق عبارة عن جهاز مايكروفون كبير مكون من ثلاثة قطع وقد طلي باللون الأسود وكانت على جوانبه عبارة ( Made In China) مكتوبة باللغة الإنجليزية بخط واضح و أحرف كبيرة ضاحكة.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2010, 01:11 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    Quote: أين أنت الأن يا نصيف الناصري؟ وكنت تقول ان الناصرية بلدة لا تنجب الا الشعراء والجنود الجيدين ..
    أتزكر ليلة تناقشنا عن رواية ماركيز " الحب في زمن الكوليرا" وكنت تصر أن ماركيز قد سرق شخوص روايته من حيكم الشعبي الغارق في الحزن والدموع والجوع؟
    وكنت أوصيك بعدم المبيت في الفنادق الرخيصة بباب المعظم ومعاشرة النساء التركمانيات ..
    قصار القامة حتى لا تصاب بالسيلان ولا تسمع الوصية وتلقي في وجهي ضحكتك الرجراجة ويهتز شاربك الكث وأنت تقول ساخرا :
    رائحتهن تشبه رائحة الكاري الفارسي وألومك لماذا تضاجع نساء يشبهن أمك وتفوح منهن روائح البهار والحمى؟
    عليك أغصان الليل وأغصان الليل تتشابك وتعصر قلبك المتوحش وأنت لا تنفك ترتجف من البرد بلباسك العسكري وبندقيتك الروسية العاطلة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2010, 01:21 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    Quote: كانت بغداد قد خرجت من حرب الثمان قرون ودخلت سريعا في عاصفة القيامة وكنت أحاول أن أمشي في هذا الصراط الجحيمي دون خسارات عميقة في الروح محاولا في كل مرة أن لا تنقطع صلتي بالشاعر الفرنسي الذي أحببته جدا )هنري ميشو) و ليس هنالك ما هو أعجز من قصيدة لا تصد رصاصة أو تقيك من موت مفاجئ ، و صلاح عوض الله كان لا يهمه من كل هذا سوى الترهات التنظيمية وعلاقة المركزية بالديمقراطية و أشياء من هذا النوع ،، كان يبحث عن أحلام كبيرة في وجوه غير مرئية و يزاوج ما بين حلمه و غيمات بغداد السوداء وكنت أنا لا يهمني من كل هذا سوى أن أراه سعيدا و ممتلئا بالأوامر والتكليفات التي لا تنتهي..
    سنوات مرت ورائحة البارود والاجتماعات الحزبية وحدائق بغداد ما زالت تعلق بكبدي و ماء دجلة يجري عذبا ورقراقا وشوارع بغداد تضج بصافرات الاسعاف و العشاق و الجنود المسرعين الى محطة ما ثم الى الجبهة ، ثم تمتلئ نفس الشوارع بسرادق العزاء والرصاص ، و أكثر ما كان يملأ القلب بالخوف أزيز الطائرات هذا الوحش المعدني البارد الذي ما زال يطبق عليّ في نومي وصحوي
    كانت بغداد تتقن الحرب والحب معا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2010, 01:37 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    Quote: سنتين استطاع (آدم) أن يترأس لجنة خدمات القرية ومنها قفز بالزانة إلى عضو مجلس بلدية المدينة وعندما قررت حكومة البلدية الاستعانة بأشخاص لديهم النفوذ العشائري والقبلي الذي يستفاد منه كوقود في حرب الانتخابات عينت (آدم) وزيرا للتربية والتعليم . وفي الوزارة لم يتخلص من تبجحاته فكان يغلى له ماء الشرب حتى 100 درجة . وظل لا يأكل العصيدة وصارت لهجنه في الحديث أكثر رنينا وتكلفا . ونادرا ما كان يزور قريته وحتى تظل شعرة (معاوية) الانتخابات قائمة بينه وبين القرية ، كان يرسل لأهلها ، من حين لأخر ، جوالات الذرة والسوس من مخازن البنك الزراعي المشيدة من زمن الاستعمار الإنجليزي .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2010, 07:29 AM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)



    Quote: لم تكن إلا سحابة غبار كثيفة ، تتلوى كأفعى ، هي التي جعلت (حامد) يرفع رأسه فجأة وينظر ناحية الطريق الترابي الضيق الذي يفصل القرية عن مزارع الذرة الرفيعة ، كانت القرية تدرك بحس غريزي داخلي أن سحابة الغبار الكثيفة لا تظهر إلا في حالتين : الحالة الأولى حين تضيق الطبيعة بأهل القرية بديدانهم الشريطية و أمراضهم المتوارثة التي تأكل أجسادهم منذ الأزل ، أمراض طالما تألفوا معها وسامرتهم في ليالي جوعهم الطويل . والحالة الثانية حينما يتكرم أحد المسئولين بزيارة القرية في مواسم الانتخابات ويكون قطار السيارات التي تتبعه هو السبب المباشر لإثارة جنون سحابة الغبار العظيمة.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2010, 06:47 PM

salah awad allah

تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 2111
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+

Re: ( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعمير (Re: salah awad allah)

    وداعا زاغروس فقد اودعناك سيد الوداعة
    صديقنا الارشيف
    والى ذاكرة اخرى
    شكر حميم لكل من حط رحاله هنا وتدفى بحرائق الذاكرة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

SudaneseOnline at YouTube

Latest Posts in English Forum

Articles and Views

اراء حرة و مقالات

News and Press Releases

اخبار و بيانات

اخر المواضيع فى المنبر العام

SudaneseOnline at Pinterest

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

( زاغروس الكردية ...وكانت إن مشت تتبعها ملائكة صغار ملونة ) حفريات فى ذاكرة بغدادية للعميرى فى FaceBook

· دخول · ابحث · ملفك ·

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
News and Press Releases
Articles and Views
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de