منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-19-2017, 01:39 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12)

12-19-2009, 05:15 AM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12)

    كلنا نعلم ماذا حدث من قبل من عضو الحركه الشعبيه المروع لها من قبل المؤتمر
    الوطني غازي سليمان الذي رفض نزول عضوية الحركه و التحالف بقائمة واحده وشق الصف!!

    وهاهي الايام تثبت للجميع من هو غازي سليمان
    هذا العام ترغب بقائمه موحده ومنها يمكننا معرفة مدى قدرات احزاب جوبا
    واحزاب التحالف عموما وقوى السودان الجديد بان تنزل في قائمه موحده.



    انا افضل عبارة قوى التغير
    لانه في كيانات سياسه كثيره لم تكن ممثله بمؤتمر جوبا
    ولكن لهم وجود قوى ومؤثر بين المحامين.

    مثل محامي دارفور.
    وربما المحامين الليبرالين

    وغيرهم

    علا الحركه الشعبيه ان تكفر للشعب السوداني عن جريمة تقديمها لغازي سليمان سابقا
    كمنسق للعمل السياسي ...بينما قادنا للتشرزم السياسي.



    يلا يا حركه يا شعبيه
    و يا انصار
    ويا شيوعين
    ويا اتحادين
    ويا بعثين
    ويا ناصرين
    ويا حقانين
    ويا قوى الهامش القادمه بقوة



    معا من اجل نقابه قويه للمحامين....تساهم بتطوير الاوضاع المتدهوره للقضاء السوداني.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-19-2009, 05:42 AM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12) (Re: Tragie Mustafa)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-19-2009, 09:23 AM

عمر عبد الله فضل المولى
<aعمر عبد الله فضل المولى
تاريخ التسجيل: 04-13-2009
مجموع المشاركات: 12078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12) (Re: Tragie Mustafa)

    نعم الواجب يحتم التحالف ضد الشمولية الانقاذية فالمعركة كما قال حسنين هي بين الشعب وجلاديه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-19-2009, 08:22 PM

عمر عبد الله فضل المولى
<aعمر عبد الله فضل المولى
تاريخ التسجيل: 04-13-2009
مجموع المشاركات: 12078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12) (Re: عمر عبد الله فضل المولى)

    هزيمة الشمولية تبدا عبر هذه المحطات فوحدوا الصفوف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-19-2009, 09:51 PM

عمر عبد الله فضل المولى
<aعمر عبد الله فضل المولى
تاريخ التسجيل: 04-13-2009
مجموع المشاركات: 12078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12) (Re: عمر عبد الله فضل المولى)

    انتخابات المحامين هي بداية المعركة الحقيقية لهزيمة الشمولية الانقاذية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-20-2009, 00:45 AM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12) (Re: عمر عبد الله فضل المولى)

    شكرا اخي عمر عبد الله.

    وحدوا الصفوف....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-20-2009, 02:45 AM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12) (Re: Tragie Mustafa)

    ليبقى عاليا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2009, 05:15 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12) (Re: Tragie Mustafa)

    يلا يا ناس التخالف ورونا تنسيقاتكم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2009, 05:21 PM

abubakr salih
<aabubakr salih
تاريخ التسجيل: 12-27-2007
مجموع المشاركات: 8834

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12) (Re: Tragie Mustafa)

    هالك يا تراجى مقال مميز من الكاتب الرصين مصطفى البطل عن مناضل الغفلة و الزمن الكعب غازى سلــــيمان
    ------------------
    مغازى غازى وفتوحاته المكية
    مصطفى عبد العزيز البطل
    [email protected]


    (1)
    هناك غازيان لهما (مغازى) فى الشأن السودانى العام، هما الدكتور غازى صلاح الدين والمحامى غازى سليمان. وفارق بين الغازيين. الغازى الاول يوصف بأنه قيادى فى حزب المؤتمر الوطنى الحاكم، والثانى كان حتى وقت قريب يوصف بأنه قيادى فى حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان. (قيادية) الاول ثابتة ومؤكدة تعضدها الشواهد والبراهين، أما (قيادية) الثانى ففيها قولان، اذ يصح عندى ان ابن سليمان لم يكن قط، فى يوم من الايام، قياديا فى الحركة الشعبية لتحرير السودان، وان الادوار المنسوبة له فى هذا المضمار مفتعلة ومنتحلة، فقط لا غير. الغازى الاول عنده سيرة ذاتية حقيقية تقول انه مجاهد حمل السلاح ووقف فى جفن الردى ذات يوم دفاعا عن عقيدته (الاسلاموية)، فكاد ان يهلك دونها. وقد تواترت الاحاديث، حسنة المتن والاسناد، تشهد وتعضد الروايات عن وقفة الرجل وثباته يوم أن كان الرجال قليل. أما الغازى الثانى فعنده سيرة ذاتية (مضروبة) تقول انه مناضل حمل السلاح ذات يوم وانتظم فى كتائب الثورة الاريترية التى جاهدت قوات الاحتلال الاثيوبى على عهد الامبراطور هيلاسلاسى. وهى نضالات جاء ذكرها فى بعض كتب (الاسرائيليات)، وروج لها البعض فى السودان، ولكن لم يشهد عليها قط شاهد عدل. الشهود العدول شهدوا فقط بأن الرجل كان قد حاول – كعادته فى خطف الأدوار – ان ينتحل لنفسه، ضربة لازب، دورا (قياديا) فى انقلاب الرائد هاشم العطا فى يوليو 1971، فلما انهزم الانقلاب وانحسر ظله ورأى غازى رايات النميرى تعلو من جديد، وعلم ان تحتها المشانق والسجون، قبض أطراف جلبابه فوضعها بين أسنانه وأطلق ساقيه للريح، ولم يتوقف عن اللهاث الا بعد ان عبر الى عمق الاراضى الاريترية، وهناك وجد بين اهلها من أعانه، بعد استجمام، على مواصلة الرحلة الى عدن، عاصمة جمهورية اليمن الجنوبي، آنذاك، حيث أقام لاجئا ريثما انجلى غبار الردة المايوية.
    (2)
    كتب رئيس تحرير (الاحداث)، الاستاذ عادل الباز، ضمن مقاله الاسبوع الماضى يشكو ويستهجن ويندب على الحركة الشعبية لتحرير السودان القرار الذى اصدره مكتبها السياسى، عقب اجتماعه فى جوبا خلال الاسبوع الثالث من اغسطس 2009، بفصل الاستاذ غازى سليمان من عضوية الحركة. وهو القرار المسبّب بحسب صيغة البيان ب ( خروج [المفصول] على الخط السياسى العام للحركة الشعبية ومشاركته فى أنشطة هدامة ضدها). كتب عادل بلغة حزينة تتقطع لها نياط القلوب، يراجع الحركة فى قرارها: ( هل جزاء الاحسان الا الاحسان؟ يا ترى كيف تجرأت الحركة على الاقدام على مثل هذه الخطوة؟) ثم أضاف: ( حين كان للنضال ثمن كان غازى سليمان يشرع صدره ويقابل المحن بشجاعة يحسد عليها). ثم مضى عادل لا يلوى على شئ ليقدم لقارئه مثالا مُعبراً يعزز به مقالته عن شجاعة غازى ونضاله يوم ان كان للنضال ثمن، فكتب: (لا ازال اذكر يوم جمعنا غازى فى مكتبه قبل نيفاشا بكثير لنستمع لقائد الحركة جون قرنق المتمرد الذى كان سيخاطبنا. هذا فعل لا يقدر عليه يومئذٍ الا غازى سليمان. كثير من المناضلين تحت رايات الحركة لم نسمع لهم صوتا تلك الايام ... هل هذا جزاء المناضلين من قادة الحركة؟ ماذا يقول الناس عن حركة ما أن تمكنت فى السلطة حتى دفعت بقادتها للمجهول؟) ثم انقلب عادل الى صاحبه غازى معزياً ومواسياً وناقماً على قلة الوفاء فى زماننا الأغبر هذا: ( يا غازى لا تحزن فالسلطة دائما بلا ذاكرة وهى بنت اليوم لا تتعامل بعملات فاقدة الصلاحية مثل الوفاء والاخلاص، فهذه قيم لا مكان لها من الاعراب ...)

    المثال الذى قدمه رئيس تحرير الاحداث عن واقعة المؤتمر الصحفى للراحل جون قرنق الذى كان مفترضاً عقده بمكتب المحامى غازى سليمان، والذى اتخذ منه عادل دليلا ينطق بتاريخ غازى البطولى، يستحق ان نقف عنده لهنيهة لأسباب عدة. واحدة منها أن هذا المؤتمر جرى ولعهد طويل ترويجه فى الاوساط السياسية والاعلامية السودانية لتلميع صورة الاستاذ غازى سليمان وأضافة الرتوش ولوازم الماكياج اليها، ومن ثم اعادة انتاج المحامى الكبير وتسويقه كمناضل قومى ورمز ثورى. ولكن أحدا من الصحافيين او السياسيين او غيرهم من المراقبين، من معاصرى هذه الواقعة، (باستثناء بعض الفاعلين فى الحركة الشعبية لتحرير السودان، ولأسباب سنستبينها بعد لحظات)، لم يسع يومها الى سبر غور الواقعة وتقصى أبعادها وتحرى الحقائق من امرها بغية تمحيصها من الاوهام والخزعبلات! لماذا؟ لأن (المؤمن صديق)، ولأن الحاجة كانت ماسة وقتها الى أبطال وزعامات كاريزمية وهالات ثورية. كيف؟ سنرى بعد ان نعود الى الحكاية فنحكيها من أولها بغرض التذكير، فالذكرى تنفع الشعوب التى تشكو من ضعف الذاكرة.

    فى يوم من شتاء العام 1999 وزع الاستاذ غازى الدعوات للصحف ووكالات الانباء والفضائيات والمراسلين الاجانب لحضور مؤتمر صحفى يعقد فى مكتبه بوسط الخرطوم، يتحدث فيه الدكتور جون قرنق رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان ويجيب فيه على أسئلة الصحافيين، وذلك عبر وسائط الكترونية. وعندما بدأ المدعوون من اهل الصحافة والاعلام فى التوافد الى المكتب حضر رجال الأمن وقاموا باعتقال الموجودين ومن بينهم غازى نفسه، ثم اطلق سراح الجميع بعد ساعات على ان يشخصوا امام القاضى فى وقت لاحق. وما ان جاء يوم الشخوص حتى فوجئوا (أو بالاحرى فوجئ اغلبهم اذ من المؤكد انه كان بينهم من لم يُفاجأ) بالنائب العام آنذاك، الاستاذ على محمد عثمان ياسين، يأمر بسحب الاوراق من أمام المحكمة وصرف النظر عن القضية بأكملها.

    من الأسئلة الملحة التى ترد على الذهن هنا: اذا اخذنا فى الاعتبار ان زمان المؤتمر الصحفى المفترض للزعيم جون قرنق الذى دعا له غازى بمكتبه بالخرطوم كان نوفمبر 1999، وهو زمان كانت فيه سلطة الانقاذ فى ذروة جبروتها وغرورها وتحديها للعالم بأسره، ناهيك عن معارضى الداخل، وكانت أجهزتها الامنية الضاربة فى عز سطوتها، تأخذ بناصية المعارضين أخذ عزيز مقتدر وتسومهم سوء العذاب، فكان الناس يساقون لأوهى الأسباب الى حيث يؤخذون أخذاً وبيلا فى بيوت الاشباح، وكانت الحرب بين القوات المسلحة وقوات الدفاع الشعبى من ناحية والجيش الشعبى لتحرير السودان من ناحية اخرى مستعرة فى أوج لظاها، إذا وضعنا ذلك كله فى الاعتبار فهل يعقل عاقل ان تأذن السلطات - او ان تقف مكتوفة الايدى - وهى تشهد قائداً لحركة عسكرية متمردة، فى شرعتها، وفى حالة حرب معلنة مع الدولة، يخاطب رجال ونساء الصحافة والاعلام وينفث افكاره (الهدامة) فى مكتب محامٍ بوسط الخرطوم؟! لا أظن. اذن ما الذى حدا بمحامٍ حصيف وحاد الذكاء مثل غازى الى ابتدار ذلك الموقف، والاعلان عنه على نطاق واسع، والتعامل معه باعتيادية شديدة وكأن قيام المؤتمر الصحفى الموعود أمر طبيعى وروتينى ولا غبار عليه؟ لماذا لم يقصر المؤتمر الصحفى على مجموعة مختارة من الصحفيين الشرفاء دون اعلان، حتى لا يعلم به ويجهضه رجال الامن؟ الم يكن ذلك هو المتوقع من رجال يفترض عنهم انهم خبروا دروب النضال ضد الانظمة الشمولية؟ العلم عند الله وعند المحامى الحصيف الحاد الذكاء!

    ولهذا كله فإنه عندما اكتملت فصول الرواية الملهاة وبلغت تمامها، واخذ المحامى الكبير يمشى الهوينا فى شوارع الخرطوم وبين مجالسها متقمصا شخصية البطل الوثيق الصلة بالقائد جون قرنق، والذى تهابه الانظمة ولا يهاب احدا، كان بعض الناشطين من الكوادر السرية للحركة الشعبية فى الداخل يجهدون لتحرى أمر المؤتمر الصحفى الاسطورة ويسعون لفض مغاليقه. كانت المهاتفات والمكاتيب تدور بين هؤلاء وبين عناصر الحركة فى جنوبى السودان وفى المنافى بنيروبى وأسمرا. وكان السؤال الذى ينتصب وحيدا مثل السيف هو: هل صحيح انه كانت هناك فعلا تدابير معدة لمؤتمر صحفى يخاطب فيه جون قرنق الصحفيين والاعلاميين بالداخل من خلال دائرة الكترونية بمكتب المحامى غازى سليمان، أم أن الأمر كله لم يتعد كونه مسرحية من ابداعات مخرج عبقرى؟ وعند التشاور مع قيادات الحركة فى الخارج وسؤالها عن حقيقة الأمر فوجئ هؤلاء بأنه لا يوجد قيادى واحد من القريبين من القائد جون قرنق أو من الذين يلازمونه ملازمة الظل سمع أصلا عن أية ترتيبات متعلقة بالمؤتمر الصحفى المزعوم، او علم عن أى لقاء او اتصالات ربما تكون قد جرت بين غازى وقرنق. والأنكى من كل هذا انه اتضح لهؤلاء المتحرين الباحثين عن اجابات شافية للغز العجيب أن قرنق نفسه كان فى التاريخ المعلن للمؤتمر فى مكان ما على الحدود السودانية الكينية لا تتوفر فيه اية وسائل اتصالات حديثة!

    واخيراً آثر الباحثون عن الاجوبة، على التساؤلات القائمة بشأن المؤتمر الصحفى المزعوم، الركون الى نظرية توصل اليها بعض المراقبين. تستند النظرية على واقعة حدثت قبل أشهر من دعوة غازى المعلنة للصحفيين لحضور مؤتمر قرنق الصحفى بمكتبه. كان مسرح الواقعة هو جامعة ام درمان الاهلية حيث نظم اتحاد طلابها بنجاح مذهل وبصورة مفاجئة أمر خطاب مباشر وجههه القائد جون قرنق الى طلاب الجامعة. وكانت هذه هى المرة الاولى، التى يخاطب فيها قرنق قوى داخلية عبر الوسائط الالكترونية الحديثة وحرب الجنوب فى اوج استعارها. وكان المحامى غازى سليمان من ضمن حضور تلك المناسبة الطلابية التى دُعى اليها عدد من الشخصيات السياسية والنقابية. وقد شوهد غازى وهو يتجه الى المنصة بصورة غير متوقعة أثناء مخاطبة قرنق للطلاب ويحاول اختطاف سماعة جهاز الاتصال والحديث الى جون قرنق. ولكن الطلاب المنظمين للمناسبة رفضوا السماح له باستخدام جهاز الارسال، فأصر الرجل على استخدام الجهاز والحديث الى قرنق، غير أن الطلاب ازدادوا اصرارا على منعه، أما لاسباب تخصهم، او لانهم لم يقتنعوا بالسبب الذى قدمه لهم المحامى الذى كان يتحرق شوقا – بصورة لافتة للنظر - لمخاطبة قائد الحركة الشعبية. خلاصة النظرية تقول بأن المحامى الكبير ربما استقى فكرة عقد مؤتمر صحفى مع قرنق فى مكتبه عبر الوسائط الالكترونية، من التجربة الناجحة لطلاب الجامعة الاهلية، وهى التجربة التى فاجأت رجال الامن وقتها مفاجأة استراتيجية. ولكنه فى حالة مؤتمره الصحفى المشار اليه نزع عن الحدث، عمداً وبمحض ارادته، عنصر المباغته واجهض روح المفاجأة بأن اصدر اعلانات عامة نشرها فى كل المحافل وجهها للكافة، ومن ضمنهم – بطبيعة الحال - رجال الامن!
    (3)
    كذلك فإن من بين الاسئلة التى ظلت تطرح نفسها باستمرار السؤال البرئ: متى بدأت علاقة المحامى غازى سليمان بالحركة الشعبية لتحرير السودان؟ وقد ظل هذا الامر شاغلا، او قل هاجسا، لعدد كبير من المهتمين بالتوثيق للمسارين العسكرى والسياسى للحركة الشعبية. ثم وجدت التساؤلات طريقها للصحافة حيث ظلت الاسئلة حول تاريخ علاقة الرجل بالحركة تلاحقه فى الحوارات الاعلامية ردحا من الزمن. والالحاح فى السؤال من قبل المراقبين مصدره بصورة اساسية التناقض الشديد بين رواية غازى نفسه من ناحية وروايات القيادات الجنوبية والشمالية ذات الأدوار التاريخية فى تأسيس وقيادة الحركة. للمحامى رواية واحدة لا يحيد عنها وهى انه عضو أصيل فى الحركة، وأنه كان على علاقة وطيدة بقائدها ورمزها التاريخى جون قرنق منذ بداية الثمانينات. وتعبير (بداية الثمانينات) من التعابير الثابتة عند غازى، ولكنه لا يحدد قط تاريخا بعينه. بداية الثمانينات تبدأ من العام 1981 وتنتهى فى 1983أو 1984، اما العام 1985 فيقال فى وصفه (منتصف الثمانينات). ونحن نعلم ان الحركة الشعبية تم تأسيسيها واعلان المانيفيستو الخاص بها فى 1983 وجاءت انطلاقتها الحقيقية فى 1984، فلا بد اذن وفقا للتقدير الزمنى أعلاه ان غازى كان من المؤسسين للحركة. المشكلة الوحيدة هنا هى ان قادة الحركة ممن عرفوا زعيمها جون قرنق ولازموه منذ ذلك التاريخ، بما فيهم القادة الذين كانوا مسئولين عن الاتصال وتوجيه كودار الحركة السرية ونشاطاتها داخل السودان، لا يذكرون قط انهم شاهدوا غازى فى صفوف الحركة اوتعاملوا معه او حتى سمعوا باسمه قبل توقيع اتفاقية السلام الشامل عام 2005!
    (4)
    فى حوار اجرته معه صحيفة ( الوطن ) فى 29 مارس 2009 وجه المحرر نفس السؤال الى المحامى الكبير فقدم غازى اجابة جديدة اشتملت على مفاجأة استراتيجية ألقت بأضواء كاشفة على تاريخه النضالى. قال الرجل انه انضم الى الحركة الشعبية (قبل أعلانها). أى والله، قبل اعلانها، اى قبل تأسيسها! جاءت الاجابة فى مقام الرد على "المتخرصين" الذين شككوا فى أن للرجل عضوية معروفة او علاقة حقيقية بالحركة، حيث قال: ( أنا عضو فى الحركة الشعبية لتحرير السودان قبل اعلانها ويشهد على ذلك رجل الاعمال قرنق دينق اقوير. وعندما التقيت مع الدكتور جون قرنق فى ثمانينات القرن الماضى كانت الحركة الشعبية فكرة). وأضاف استطرادا فى الرد: ( على العموم انا استهجن الحديث بأن الحركة لا تعرفنا. هم فعلا لا يعرفوننا لأن الذي يعرفنا هو جون قرنق دى مابيور، و د. جون قرنق لا يكشف اوراقه لأى شخص). ومن بركات هذه الاجابة على السيد غازى انها توفر له ملاذاً آمنا من كل التساؤلات التى ظلت تحلق حوله بشأن تاريخ التحاقه بالحركة الشعبية. طالما ان اللقاء مع جون قرنق تم قبل تأسيس الحركة نفسها، وأن جون قرنق – بحسب غازى - (لا يكشف اوراقه لأى شخص)، فبالتالى لم يعد بوسع القادة الآخرين الذين زعموا بأنهم لم يروه او يسمعوا به كعضو فى حركتهم قبل عام 2005 الا ان يطبقوا شفاهم وان يلزموا الصمت. القائد جون قرنق مات، والموتى لا يتكلمون، وحتى اذا تكلموا، فما هو الضمان ان يصرح لنا جون قرنق بالحقيقة عن عضوية غازى الأصيلة فى حركته، فاذا كان الرجل لا (يكشف اوراقه) وهو حى، فكيف سيكشفها وهو ميت؟ ولكن المشكلة محلولة بعون الله، فالسيد غازى لديه شاهد واحد حى وهو تاجر جنوبى اسمه دينق أقوير! فليمت المتشككون بغيظهم اذن، فكفاح الرجل المسلح فى صفوف الحركة الشعبية منذ مرحلة التأسيس، بل وما قبل التأسيس، ثابت ومؤكد. ليس ذلك فحسب بل هو كفاح ممهور بالدم، فقد حمل غازى السلاح (سرا بطبيعة الحال) وحارب جنبا الى جنب مع القائد العظيم قرنق. كيف لا وقد قال غازى عن نفسه وعن الحركة معاً فى ذات الحوار الذى اجرته معه صحيفة الوطن: ( هذا تنظيم دفعت أنا من دمى غالياً من أجله). و عبارة (دفعت من دمى) يصح تفسيرها أيضا بأن المحامى الكبير ربما تبرع بكميات من دمه وبعث بها فى انبولات بلاستيكية الى مستشفيات الحركة الميدانية، ولكننا نغلب الظن انه حمل السلاح وقاتل فعليا، جنبا الى جنب مع القائد المجيد جون قرنق.

    غير أن "المتخرصين" من قادة الحركة الشعبية ما انفكوا يرددون فى مجالسهم الخاصة أن علاقة غازى بالحركة بدأت فى العام 2005، وذلك عندما كان يلتقى بهم ويلح فى طلب مقابلة الدكتور قرنق إلحاحا جاوز الحد. وأنه أكثر وقتها من الاحاديث التى تمجد قرنق وحركته. وتلى ذلك ان زكاه لعضوية الحركة فى ذلك العام الاستاذ ياسر عرمان. وعندما قام الدكتور جون قرنق، عقب توقيع اتفاقية السلام الشامل، بتشكيل اللجنة التى عرفت باسم (لجنة العشرة) والتى وضع على رأسها القائد عبد العزيز الحلو، وأسند اليها مهمة إختيار الشخصيات المناسبة والمؤهلة والحائزة على الكفاءات والمهارات المناسبة، وتقديم اسمائها كمرشحين لشغل المناصب الدستورية القومية والولائية التى اسندتها الاتفاقية للحركة، بادر الدكتور منصور خالد بترشيح المحامى غازى سليمان لدور برلمانى، وجاء فى حيثيات الترشيح ان الرجل ( بمواقفه المتحدية للانقاذ وخبرته القانونية سيكون مفيدا للحركة داخل البرلمان)، وأيده فى ذلك الاستاذ ياسر عرمان. وعلى هذا الأساس تم الاتفاق على تعيين غازى عضوا فى البرلمان الاتحادى خصما على حصة الحركة، وهو تعيين ترتب عليه لاحقا اختياره لتولى منصب الرئيس المناوب للجنة التشريع والشئون القانونية بالبرلمان (من خلال توليه لهذا المنصب دفع غازى بقرار عزل ياسر عرمان من عضوية البرلمان في صيف عام 2007. يا لسخرية الاقدار)! قبل ذلك التعيين كان هؤلاء "المتخرصون" يشيعون أن غازى لم ينل قط مقعدا فى اى مؤسسة من المؤسسات الحاكمة للحركة الشعبية، فلم يكن عضوا فى المكتب السياسى للحركة، ولا مجلسها الوطنى، بل انه لم يكن حتى عضوا فى المؤتمر القومى العام الثانى للحركة المنعقد فى مدينة جوبا فى مايو 2008، والذى حضره الفان من الاعضاء، من بينهم خمسمائة من شمال السودان. كما أنه ليس عضوا فى مجلس التحرير الوطنى. والى ذلك فإنه لم تعرف للرجل اى صلة بجماعة أمبو التى ضمت اول مجموعة من المثقفين السودانيين تتواصل مع الحركة الشعبية عام 1988، بالاضافة الى ذلك فانه لم يكن معروفا لدى اى من عناصر الحركة التى اشرفت على مشروع لواء السودان الجديد، الذى كان موجها بالاساس لاستقطاب وتعبئة القوى الشمالية فى تسعينات القرن الماضى.
    (5)
    اكثر ما شد انتباهى فى تصريحات المحامى غازى سليمان لصحيفة الوطن قوله عن نفسه: ( نحن مناضلين من الدرجة الاولى، وسنظل مستمرين فى نضالنا بالرغم من تطاول الادعياء الجدد من مناصرى ما يسمى بالنظام العالمى الجديد من أمثال اوكامبو وممثليه والطابور الخامس فى السودان، وانا لهم بالمرصاد). قلت لنفسى: ايه الكلام الكبير ده؟ لكننى تذكرت اننى امام مناضل شامل. مناضل محترف، والمناضلون الشاملون المحترفون يناضلون من كل الزوايا وفى كل الاتجاهات. ولكن ادهشنى استخدام الرجل للفظة "الطابور الخامس". فقد جاء علينا حين من الدهر كان "الطابور الخامس" صفة تطلقها صحافة الجبهة الاسلامية، ومن بعدها صحافة العصبة المنقذة على المشتبه فيهم من المتهمين بالتعاطف مع الحركة الشعبية لتحرير السودان. وها قد أطل علينا فجر جديد رأينا فيه غازى سليمان يحمل ذات الخاتم، ليطبع ذات التهمة على جبين منتقديه من المتشككين فى صلاحية اوراق اعتماده كقيادى فى الحركة الشعبية.

    مهما يكن من شئ فقد حزمت الحركة الشعبية امرها واصدرت قرارها بفصل غازى، والقرار من حقها بلا ريب. الحركة حرة فى ان تتخذ لنفسها ما تشاء من قرارات بشأن عضويتها. وغازى نفسه حر فى ان يتخذ بإزاء القرار ما يناسبه من المواقف، الخيارات أمامه مفتوحه، ومنابر النضال فى بلادنا على قفا من يشيل. طيب وما هى المشكلة؟ مفيش مشكلة. من قال ان هناك مشكلة؟!
    عن صحيفة ( الأحداث)

    http://www.sudaneseonline.com/index.php?option=com_content&vi...4-08-34-48&Itemid=55
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2009, 07:04 PM

الشفيع وراق عبد الرحمن
<aالشفيع وراق عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 04-27-2009
مجموع المشاركات: 11860

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12) (Re: abubakr salih)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2009, 07:17 PM

معاوية عوض الكريم

تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 5490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12) (Re: الشفيع وراق عبد الرحمن)

    Quote: ح نجهز البوست الاحتفالي منذ الآن




    **

    وين جماعتكـ يا تراجي ؟
    على الطلاق ما عندهم نصرة تب !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-26-2009, 10:48 PM

الشفيع وراق عبد الرحمن
<aالشفيع وراق عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 04-27-2009
مجموع المشاركات: 11860

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12) (Re: معاوية عوض الكريم)

    Quote: وين جماعتكـ يا تراجي ؟

    أهو قاعدين نعتل ليها في بوساته دي يا معاوية وكلمة شكرا ما نسمع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2009, 07:22 AM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12) (Re: الشفيع وراق عبد الرحمن)

    شكرا اخي ابوبكر صالح
    على رفد البوست بالمقال الدسم.


    الشفيع ومعاويه شكرا على رفع البوست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2009, 12:10 PM

ماجد معالى
<aماجد معالى
تاريخ التسجيل: 04-20-2009
مجموع المشاركات: 285

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غازي سلمان افشل انتخابات المحامين الماضيه فهل قائمة التحالف مستعده لهذا العام وموحده(31/12) (Re: Tragie Mustafa)

    العزيزة تراجى
    غازى كان سبب من اسباب الفشل فى استراد النقابة منذ ان تم السطو عليها فى تسعينات القرن الماضى بجانب اسباب اخرى من ضمنها التزوير الذى عرف به الاسلاميين, الانتخابات الاخيرة كان فارق الاصوات الذى رحج كفة المؤتمر اتى من مركز دار المحاميين والذى كان مخصصا للمراة حيث شهد تزويرا كبيرا, قاموا بجمع كل طالبات الداخليات للتصويت فى ذلك المركز .
    ايضا من ضمن اسباب الفشل فى الانتخابات الماضية ضعف التنسيق بين التنظميات خاصة فى مسالة التجديد للعضوية وهو امر يحتاج تخطيط واموال, فى الوقت الذى كان فيه المؤتمر الوطنى يجدد لعضويته التى ويقوم باستضافتها وترحليها كان التحالف منشغل بامر مشاركة المؤتمر الشعبى من عدمها واعتذار المؤتمر الشعبى عن الجرائم التى شارك فيها. لو خطط التحالف ونظم صفوفه لن يفوز المؤتمر بنقابة المحامين ولو نقلوا كل طالبات السودان للتصويت باعتبارهم محاميات, لينظم التحالف نفسه ويترك غازى وامثاله, حتما سيفوز ويسترد النقابة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de