يا للفجيعة!إيمان أحمدقلمي مكسور في هذه الأياموبذهني تتردد ذي الأبيات:"البلاد التي قتلت عاشقيهاالبلاد التي عشقت قاتليها*"نفسها..ذاتها يا صاحب الأبيات..ذات البلاد تأكل أبناءها وتتفلهم في قارعة الطريق!ذاتها تختار أن تنام في حضن قاتليها..ذاتنا نحن نتي" />

ماذا قالوا عنك يا ود عدلان.

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 08:57 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان(Khatim)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-05-2005, 01:15 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 37154

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. (Re: mohmmed said ahmed)


    بشرى الفاضل

    مقال الثلاثاء
    الخطاب الذي لم يقله الخاتم عدلان
    أصدقائي في كل مكان
    ها أنذا أزين ما استطعت جدران قلبي لكم ديواناً قروياً مبذولاً دون استئذان.
    اتضح خلال الأزمة التي تعرضت لها أنكم أكثر مما كنت أتصور .جئتم إلى في وحشتي وأنا أصارع المرض من المدن النائية من قرى السودان المنسية من الجزيرة من دكة الجعليين من أم درمان و استراليا وكندا من أوروبا والخليج .من الشبكة الالكترونية ومن مقاهي النشاط وقاعات الجامعات . و من لندن جئتم زرافات ووحداناً تسبقكم أمنياتكم . من الغابات من الدعوات والقصائد ومن صوت طفلة وسط اللمة منسية
    بعد قليل سأدخل في غيبوبة فإن قمت من الكرى وعوفيت فمن أين لي بأيادٍ للمصافحة بعدد أياديكم ومن أين لي بقلب يسع رد الجميل عن المحبة التي طوقتموني بها. أدخل في النفق الآن وإن قضيت فلتكن بيننا الذكرى .
    لقد أثبتت حشودكم أنني كنت على حق. كان الإنسان الذي كنته طوال عمري يقول لي كن غيريا يفسح الناس لك في قلوبهم مساحات بقدر ما أغفلتها في خيالك من عدم الانشغال بقضايا الذات .ً
    خلال زيارتي الأخيرة للولايات المتحدة كنت أشعر بآلام باطنية شديدة لم اشهد مثلها من قبل تحاملت على نفسي لكن كانت للجسد أوامره . بعد الندوة الأولى قطعت البرنامج الذي أعددناه في أمريكا .بقية القصة فليروها لكم أصدقائي هناك.
    قال لي الطبيب الأمريكي الحاذق
    - سوري يا مستر عدلان . أنت مصاب بسرطان الكبد.
    وقع على الخبر كالصاعقة .سرطان؟
    وماذا سأقول لتيسير وولدي حسام وأحمد ؟وماذا اقول للباقر العفيف وعصام مصطفى وفيصل وقاسم وعدلان ووليد؟ بل ماذا سأقول للصديق النائي محجوب عباس ؟ ماذا سأقول لأم سلمة في البعيد البعيد بنت أمي وابي وأختينا صفية وعلوية اللائي بكين حين شاهدنني في يناير من العام الماضي بعد انقطاع عنهما دام لعشر سنوات؟ ماذا أقول لأبى الشيخ الهادي ملتقى الحكمة وأخوي صديق وناصر؟
    استغرب الطبيب حين رآني أتحاور معه حول انتشار المرض وتوقعات الحياة إذ ظن أن الجلد ورباطة الجأش لا صلة لهما بمواطن إفريقي من شاكلتي . وهو لا يدري أننا تدربنا على مثل هذه الشدائد وتوقع الموت في أي لحظة منذ أكثر من ربع قرن.
    أول مرة رأيت الموت محدقاً كانت في مظاهرات أكتوبر ونحن في الفصول الأولى بمدرسة مدني الثانوية . وآخر مرة حين دهست سيارة أخي خالد الكد. قبل خروجي من السودان عام 94 كان ثمن القبض على خمسة عشر مليوناً لكن التضخم جعل هذا المبلغ يبدو الآن ضئيلاً ربما كنت ألاقي حتفي حينها لو تم القبض علي في إحدى الزنازين بمصير مشابه لمصير على فضل المسمار في اليافوخ أو أبو بكر راسخ الطلقة في الصدر.
    وأنا عائد من المستشفى أحمل القرار الطلقة بموتي جرت في خاطري صور متتالية لمذابح الشجرة وسيرة استشهاد عبدالخالق محجوب مداعبته لحارس السجن عن متانة الحبل وهو ذاهب للمشتقة:
    - شوف حبلك دا متين ؟ أنا وزني تقيل
    كانت المراجل بدواخله تغلي لكنه كان ثابتاً كالطود . وليت السجانين كانوا يدركون فداحة ما يخسرون . صور لا حصر لها لمواطنين من بلدي وقفوا بشجاعة في مواجهة الموت لعل أبرزها صورة شهيد الفكر محمود الذي تدلى ببسالة منقطعة النظير وصعدت روحه وهو يبتسم .فهل تراني أخذل أيا منهم؟ ل.ا نحن لا نهاب الموت وسنثبت أننا كنا على حق حتى النهاية. كان الطبيب يواسيني بكلامه الذي يحاول أن يكون واضحاً ومع ذلك سألتني عيناه ألا تخاف الموت ؟وأجبتها بما قال المجذوب:
    أنا قلب الكون خفاقاً فما
    أرهب الموت إذا الموت ابتدر
    نقلة من علل مضنية
    لأمان الروح لي فيه وطر
    من أمريكا وضعت الخطة . سأتصل بأسرتي في لندن وأصدقائي وسأخفف عنهم وقع الخبر جرعة جرعة . سأكاشف زوجتي حين أعود وإذا قلت لعضوية حق هنا فسأطلب منهم عدم إفشاء الخبر حتى أصل إلى لندن. هذا ما فعلته. كانت أقسى اللحظات في حياتي حين قلت الحقيقة لزوجتي ولبعض أصدقائي وخففنا وقع الخبر على الطفلين. في لندن اتضح أن المرض انتشر بأكثر مما يمكن أن يحتويه العلاج وخلال شهر واحد وجلستين بالعلاج الكيماوي تغير لون بشرتي وخف وزني وأصبح صوتي واهناً كان على القتال في عدة جبهات فمن ناحية على مقاومة المرض بكل ما املك من تصميم وإرادة فأنا محب للحياة ومن ناحية أخرى علي تحمل آلام سرطان البنكرياس المبرحة بالمورفين وبالشكيمة ومن ناحية ثالثة على تخفيف الفاجعة على صغاري وزوجني كما على اتخاذ أساليب القديمة في لجم مشاعر أخي عدلان بالحزم فعدلان أصبح جزعاً تماماً حين بدأت افقد وزناً وأفقد الشهية للأكل. على تسرية هموم الآسرة والأصدقاء بونسات لا تنقطع حتى تنقضي هذه الأسابيع . صحيح إنني وجدت نفسيtrapped فمن كلام الطبيب البريطاني علمت أنني سأموت خلال أسابيع ولذا اصبح موتي بالنسبة لي ولزوجتي وللمقربين من أصحابي معلن عنه. الشهيد الذي يتقدم نحو المشنقة أمامه ساعات وعلى الرغم من فداحة الأمر بالنسبة له فإنها ساعات وتنقضي أما من يواجه موتاً كموتي فهو يموت كل يوم ولمدة أسابيع في محاولة للتماسك وحث الآخرين على عدم إبداء مشاعر الشفقة . كان على تهدئة خواطر الأصحاب ممن يتصلون عبر الهاتف وممن يفدون جماعات جماعات من سائر أنحاء بريطانيا وأوروبا. فكلهم كلهم أصدقائي.
    جاء بعض أصحابي ففوجئوا بأنني أصبحت ضئيل الحجم وأن صوتي أصبح واهناً فرحت أحكي لهم عن أنني بدأت أستعيد شهيتي للطعام .أنا متأكد من أن ذلك الشاعر السوداني اللندني الذي ينضج قصائده القصيرة دائماً على نار هادئة وقد جاء بصحبة صديقي الآخر الذي كم تبادلت معه الأفكار قد خنقتهما العبرة بعد ان غادرا من هنا كنت موقناً بان الشاعر احس بان هذا آخر لقاء بيننا. كان ذلك بائناً في عينيه. هل ترى يظن أنني لا أجيد التمثيل فأطمئنه حتى في مثل هذا الموقف؟ كان يمثل هذا الشاعر الهين حين ابتسم مودعاً ومشجعاً لكنه بكى بعد أن غادر خلف الباب مباشرة. أمنح زوجتي لقب فارسة. إنها فارسة في تقبل الفاجعة وفي ابتداع صيغة عزاء ما رأيت مثلها لطفلي الذين هما قطعة من روحينا معاً بحيث يتقبلان دون صدمة مسالة مرضي المداهم ورحيلي الوشيك.
    تذكرت مالك ابن الريب الشاعر اللديغ الذي رثى نفسه بعد أن أيقن أنه سيموت
    - فيا صاحبي رحلي ارفعاني لأنه
    - يقر لعيني أن سهيل بدا ليا
    وتذكر أهله إذ يبكون تذكر بكاء الجندريات
    - ومنهن أم وابنتاها وخالتي
    - وباكية أخرى تهيج البواكيا
    ها هي الغيبوبة تزحف أصحو فأتذكر الجميع ثم أغوص مرة أخرى الموت شئ آخر ينتقل المرء فجأة إلى حالة شعورية أخرى
    ها أنا أسمع صوت الباكية التي تهيج البواكيا يرتفع ويرتفع ليتي أستطيع أن أضمها وطفلينا في الحنايا. عدم القدرة على فعل شيء هو الجزء المأساوي للفراق.
    تماسكي تماسكي.
    تماسكوا جميعاً أيها الأهل والأحباب والاصدقاء يقول خاطري . تماسكوا جميعاً فالفقد مشترك.
    وداعاً.

    دخل الجسد في غيبوبته الأخيرة ثم همد.
    اصوات متداخلة وبكاء وصديق يقول من خلال دموعه وداعاً ايها الفقد الكبير وداعاً يا معمل الفكر التطبيقي المتحرك.أيها الجسد الذي تعذب كثيرا في طلاب روحه الوثابة ولترقد في سلام.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 02:43 AM
  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 02:46 AM
    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 02:47 AM
      Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 02:49 AM
        Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 02:51 AM
          Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 02:56 AM
            Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 03:08 AM
              Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 03:27 AM
                Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 03:35 AM
                  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 04:04 AM
                    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 04:05 AM
                      Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 04:08 AM
                        Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 08:21 AM
                          Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 08:29 AM
                            Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 09:37 AM
                              Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 10:09 AM
                                Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 12:26 PM
                                  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 02:00 PM
                                    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 03:30 PM
                                      Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 05:24 PM
                                        Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 05:32 PM
                                          Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 05:51 PM
                                            Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 06:15 PM
                                              Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. إيمان أحمد29-04-05, 06:40 PM
                                                Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 06:49 PM
                                                  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 06:57 PM
                                                    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 07:36 PM
                                                      Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 07:56 PM
                                                        Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 09:47 PM
                                                          Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi30-04-05, 11:21 PM
                                                            Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi01-05-05, 01:15 AM
                                                              Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi01-05-05, 01:25 AM
                                                                Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi03-05-05, 00:35 AM
                                                                  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi03-05-05, 01:10 AM
  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. mohmmed said ahmed03-05-05, 04:29 AM
    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi03-05-05, 01:15 PM
      Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi03-05-05, 05:45 PM
  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. صديق الموج03-05-05, 06:32 PM
  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. صديق الموج03-05-05, 06:40 PM
    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi03-05-05, 07:33 PM
      Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi17-05-05, 11:35 PM
  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. صباح احمد18-05-05, 03:01 AM
    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. A.Razek Althalib18-05-05, 03:29 AM
  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. صباح احمد18-05-05, 03:06 AM
    Re: قلت عنك أنا يا ود عدلان. A.Razek Althalib18-05-05, 03:46 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de