يا للفجيعة!إيمان أحمدقلمي مكسور في هذه الأياموبذهني تتردد ذي الأبيات:"البلاد التي قتلت عاشقيهاالبلاد التي عشقت قاتليها*"نفسها..ذاتها يا صاحب الأبيات..ذات البلاد تأكل أبناءها وتتفلهم في قارعة الطريق!ذاتها تختار أن تنام في حضن قاتليها..ذاتنا نحن نتي" />

ماذا قالوا عنك يا ود عدلان.

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 04:04 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان(Khatim)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-04-2005, 02:30 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 37231

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. (Re: Kostawi)



    شوقي بدري

    العقود الستة التى عشتها على ظهر هذا الكوكب تخللتها بعض الأحزان أغلبها فقد قريب أو حبيب أو رفيق أو زميل درب . ونحن فى مدرسة بيت الأمانة الأولية اختطف الموت زميلنا كامل من أولاد حى الرباطاب . كان سريعا فى الجرى ولعب الكرة وحتى فى كلامه . ولكن سرعة اللورى الذى دهسه كانت أسرع من سرعته . وأتت جدته آمنة الحمرا ومسحت ما تبقى من مخه من حديد اللورى .

    وفى 1963 أتى صديقى كريل ( النقّاش ) من القيقر لتحية أهله فى العباسية وفريق تقلى وترجع جذورهم الى جبال النوبة , واسمه محمد فضل تيّه. وفى الطريق الى القيقر مات فى الباخرة المحلى . كريل كان يعرف أنه سيموت . فلقد كان ظهره العريض القوى مليئا برصاص رش ( خرطوش ) . فعندما كان يهز فى سيرة فى القيقر كان ابن التاجر القبطى سويرس يطلق الرصاص . ولأنه كان مخمورا فلقد قطعت القذيفة يد الأخ المسّاح واستقر قدر كبيرمنها فى ظهر كريل , وعاش بضعة سنين ثم انتقل الى ربه وهو فى العشرين من عمره , تاركا لى ذكرى عطرة . فلقد كان خير صديق ضمّتنا العباسية وأمدرمان فى فترة بداية الشباب .

    قبل مدة قصيرة سمعت خبر موت الفنان التشكيلى حسين شريف الذى صمّم غلاف كتابى حكاوى أمدرمان . ثم كان خبر موت دكتور أمين النور الذى جلس معى فى نفس الفصل الدراسى فى الأحفاد الثانوية فتألمت وبكيت عليهم وعلى نفسى بسبب غربتنا وتشتنا وتشردنا .

    وأتانى خبر وفاة ( عابدين ) كما كنا نعرفه فى فترة الطفولة , وكما تناديه والدته نفيسة وشقيقه النور وكنا جيرانا فى حى الملازمين . ثم انتقلنا للسكن فى منزلهم عندما غادر العم محمد أحمد عبدالقادر أمدرمان ليكون ناظرا لمدرسة خور طقت الثانوية . ولم ألتقى بعابدين منذ فترة الطفولة . وتفاديت مقابلته فى أيام حكم نميرى لأنه كان يمثل السلطة . ونحن والدكتاتوريات لا نلتقى . وكنت أمنّى نفسى بمقابلته لنعيد ذكرى الطفولة , وها هو قد ذهب ويؤلمنى ذهابه فهو جزء من طفولتى .

    هؤلاء الناس عرفتهم وتداخلت معهم وكانوا جزءا من حياتى . ولكن لم أقابل الخاتم . وبالرغم من هذا لم يحدث فى حياتى أن أحسست بأثر خبر موت مثل خبر وفاة الخاتم عدلان . ولأول مرة فى حياتى أحس وكأنما رفسنى فرس لوقع الخبر . وكدت أن أمد يدى وأمسك ذلك الأثر وأهزه وأتطلع فى عينيه . وربما لأننى كنت مقتنعا بأننى سأقابل الخاتم وأحاوره وأجادله . وربما لأننى كنت أحس أنه حتى الموت لا يقدر على أمثال الخاتم .

    لم أكن أحسب أننى يمكن أن أتألم لموت انسان لم أقابله بهذه الطريقة . والخاتم كان دائما قريبا منى . كان قريبا لشقيقى الشنقيطى . وكما ذكر هو فى ردّه على بعض بوستاتى انه يعرف أهلى كثيرا . فلقد سكن وسطهم أيام اختفائه . كما كان( فردة) صلاح العالم . وآل العالم سكنوا فى شارع البوستة على بعد خطوات من منازلنا . وكنت أسمع أخبار الخاتم من الكثيرين . وسعدت وأمتلأت فخرا عندما عرفت أن البروفيسور الانجليزى الذى أشرف على شهادة الدكتوراة قد ذهل لالمام الخاتم بالفلسفة والمنطق والتاريخ وسعة ادراكه ومعرفته .

    ولكن الشيىء المحيّر أن تسرق حكومة أو دولة جثمان شخص أو مواطن وتحرم الآلاف من تكريمه بالطريقة التى يرونها لائقة . فالخاتم قبل كل شيىء شخصية عامة , ولا أفهم كيف يجد أى انسان الشجاعة أو المقدرة أن يدافع عن هذه الحكومة .

    الدولة من المفروض أن تحمى المواطن , وتسهل أمور معيشته من مأكل ومشرب وتعليم وعلاج . هذه الحكومة منذ أن أطلت بوجهها الكريه عملت العكس . لقد ملؤوا السجون والمعتقلات حتى كادوا أن يجعلوا المعتقلات وردّيات . وأتوا ببشر فقط لتشابه الاسم . وذهبوا للقبض على مواطنين بلست قديمة ليكتشفوا أن المواطن قد قضى نحبه منذ زمن .

    اذا لم تكن هذه الحكومة بشعة . لماذا يختفى كرام المواطنين ؟ لماذا يسجن الشرفاء ويترك اللصوص لكى ينهبوا ويتبخطروا فى الشوارع ؟ . لقد ملؤوا السجون بمواطنين لا دخل لهم بالسياسة فقط لأن عندهم وكالات من شركات أجنبية مجزية . ولهذا قلت فى موضوع نشر فى بداية الانقاذ ( الحكومة دى مركب على الله , لا مقداف ولا دفّة . تجبد العيشة وتخلّى البروسة ) .

    ألاستاذ مكى عبدالقادر بعوده الرفيع وعقله وقلبه الكبير . لماذا مات مختفيا فى بلده وهو رجل شريف , لم يجرم ولم يسرق ؟ . وهنالك الآلاف . وحتى اذا وجد أى انسان تبريرا لفعل الحكومة الآن بخصوص جثمان الخاتم , كيف يمكن أن يدافع أى انسان عاقل عن اقتحام الأمن مأتم آل زاهر سرور السادات . ويشيرون الى جثمان أنور زاهر الذى مات مختفيا ويقولون ( وده كان وين ؟ ) بدون أى احترام لحرمة الميت . وشعور أسرة من أعظم الأسر السودانية أخرجت أعظم الرجال والنساء للسودان . رب هذه الأسرة كان أول من دعا للجهاد . وقاد الجنود السودانيين فى معارك فلطسين , وأدخل الذعر والخوف فى قلوب الأعداء . وخلق أسطورة الجندى السودانى الذى لا يخاف و لا يخشى الموت .

    ولقد جرح العم زاهر سرور وأسر . وكان ممثل اسرائيل يتطرق لاشتطات السودانيين فى القتال ويذكر العم زاهر بالاسم . وهذه الأسرة قدمت الدكتورة خالدة زاهر أول طبيبة سودانية . والكثير من المناضلات والمناضلين , أحدهم الكاتب الأستاذ هلال زاهر , والأخ أمير زاهر الموجود الآن فى أمريكا .

    أنور رحمة الله عليه كان لطيفا رقيقا مؤدبا يمتاز بصبر الأنبياء . وكان صهره عبدالخالق محجوب وقيادة الحزب الشيوعى يوكلون اليه المهام التى تحتاج الى صبر وطول بال وتقبل الآخر . لأنه لا يهاتر ولا يسىء حتى اذا أسيىء اليه .

    ويحكى فى سجن كوبر أن أحد السجناء الأميين أعيى الجميع وصنّف بأنه لا يمكن تعليمه . فقرر أنه لن يستطيع تعليمه الا أنور . وبعد شهور من الاجتهاد طلب أنور بصبره المعروف من السجين أن يدخل كلمة غرد فى جملة . فقال السجين( غرد الثعلب) . فألقى أنور الطبشيرة , فقال الجميع ( الغلب أنور ده ما حيتعلم ) .

    أنور على ما أذكر من مواليد 1930 . وكان زميلا لابن عمتى الطيب ميرغنى شكّاك فى مدارس الأحفاد الأولية . وهذا يعنى أنه عند وفاته كان فى الستين . رجل كامل الأخلاق ليس بشاب متهور أو نزق . هل كان يمارس الاختفاء فى وطنه كلعــبة ( استقماءة ) طويلة المدى ؟ . لقد سجن وأهين وطورد بدون جرم . من الذى سيدفع الفاتورة ؟ .

    رجال بهذه المواصفات لماذا يجبروا أن يموتوا بعيدا عن أحبائهم وأهلهم وذويهم وأبنائهم وأحفادهم ؟ . لماذ يموت أنور فى أجزخانة منصور اسحق ؟ . ولماذا يحرم من العلاج والعناية والرعاية والحب والود ؟ . أمثال أنور كان من الواجب أن تقام لهم التماثيل .

    وستكون هنالك فى يوم من الأيام شوارع ومؤسسات وقاعات ومدراس ومكتبات تحمل أسماء هؤلاء الرجال رضيت الانقاذ أم أبت . ولهذا نقول بملىء فمنا نحن ضد الانقاذ , ونحن مع قرارات مجلس الأمن , لأن هؤلاء البشر أشرار . التحية .

    شـــوقى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 01:43 AM
  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 01:46 AM
    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 01:47 AM
      Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 01:49 AM
        Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 01:51 AM
          Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 01:56 AM
            Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 02:08 AM
              Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 02:27 AM
                Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 02:35 AM
                  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 03:04 AM
                    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 03:05 AM
                      Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 03:08 AM
                        Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 07:21 AM
                          Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 07:29 AM
                            Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 08:37 AM
                              Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 09:09 AM
                                Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 11:26 AM
                                  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 01:00 PM
                                    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 02:30 PM
                                      Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 04:24 PM
                                        Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 04:32 PM
                                          Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 04:51 PM
                                            Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 05:15 PM
                                              Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. إيمان أحمد29-04-05, 05:40 PM
                                                Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 05:49 PM
                                                  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 05:57 PM
                                                    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 06:36 PM
                                                      Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 06:56 PM
                                                        Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi29-04-05, 08:47 PM
                                                          Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi30-04-05, 10:21 PM
                                                            Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi01-05-05, 00:15 AM
                                                              Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi01-05-05, 00:25 AM
                                                                Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi02-05-05, 11:35 PM
                                                                  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi03-05-05, 00:10 AM
  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. mohmmed said ahmed03-05-05, 03:29 AM
    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi03-05-05, 12:15 PM
      Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi03-05-05, 04:45 PM
  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. صديق الموج03-05-05, 05:32 PM
  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. صديق الموج03-05-05, 05:40 PM
    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi03-05-05, 06:33 PM
      Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. Kostawi17-05-05, 10:35 PM
  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. صباح احمد18-05-05, 02:01 AM
    Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. A.Razek Althalib18-05-05, 02:29 AM
  Re: ماذا قالوا عنك يا ود عدلان. صباح احمد18-05-05, 02:06 AM
    Re: قلت عنك أنا يا ود عدلان. A.Razek Althalib18-05-05, 02:46 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de