كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 03:51 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان(Khatim)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-04-2005, 09:03 AM

Khalid Eltayeb
<aKhalid Eltayeb
تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 1065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟

    ذات مساء شديد السواد , قابلت الفقيد الخاتم عدلان للمرة الاولي وجها لوجه .. كان ذلك في يوم من سنوات الانقاذ الاولي حالكة السواد .. كان وقتها يمارس نشاطه السياسي و الحزبي متخفيا عن أعين جندرمة الامن .. كان في ثوب ابيض ناصع البيان وعمامة و ضعها علي راسه بعناية .. و لحية أطلق لها العنان .. كان علي أن استضيفه بمنزلي لبضعة أيام ريثما يتدبر امره لمكان آخر ... سعدت بهذه الاستضافة ايما سعادة وهمست لنفسي : ستكون أياما دسمة و تمنيت أن تكون أطول مايمكن ..
    عندما كنا تلامذة في المدرسة الاهلية الثانوية بأمدرمان في منتصف السبيعينات , كنا نسمع من طلاب الجبهة الديمقراطية كثيرا عن الخاتم عدلان و كنا نتابع أركان النقاش في كلية التربية المحاورة لمدرستنا العتيقة و كثيرا ما يردد الطلاب المتناقشون اسمه و احسب انه و قتها كان مستضافا في سجون سلطة نميري ..
    و عندما دخلنا جامعة الخرطوم و تقتحنا علي العمل السياسي المنظم في الجبهة الديمقراطية تعرفنا علي تأريخها و علي قادتها وسمعنا كثيرا عن سيرهم .. سمعنا عن الخاتم عدلان و عن صدقي كبلو و عن انصاف عووضة و كنا نمتلئ زهوا و فخرا عندما نسمع تلك الحكاوي عن ذلك الجيل من قادة الحركة الطلابية الديمقراطية ... و كنت قد قرأت قبل يوم واحد من رحيل الخاتم عدلان في هذا المنبر مقالا للاخ منان تحدث فيه عن كيف انه اذا تحدث فقيدنا الراحل في ندوة ترتعد أوصال الظلاميين و كيف أن خطبه كانت تزود الطلاب الوطنيين و تلهمهم الثقة و الوجهة .. تذكرت هذا الحديث و تيقنت منه تماما حينما اعود بالذكريات الي جامعة الخرطوم في أواخر السبعينات ووقتها كان الخاتم عدلان قد تخرج منذ زمن ليس بالقليل و رغما عن ذلك لم يسكت لسان طلاب الاتجاه الاسلامي عن ذكر سيرته .. قلت لابد أنه كان يمثل بعبعا مخيفا لهم ..
    غير ذلك اليوم شديد السواد الذي قابلته فيه للمرة الاولي , استمعت اليه لاول مرة متحدثا في الندوة الشهيرة التي أقامها الحزب الشيوعي يوم 2 مايو 1985 و لعمري فقد أسرتني أولا عبارته التي افتتح بها خطابه : "المجد للشعب الذي جعل ذلك ممكنا" .. وكما يقولون " فالجواب يبين من عنوانه " و تعرفنا علي الهواء مباشرة علي أي طراز من القادة هو الخاتم عدلان و الذي توجه في ذلك اليوم بخطابه الي جمهور المثقفين شاحذا فيهم همة البحث و المعرفة ... و قد كانت ليلة بيضاء حقا اضاءت الكثير من اماكن العتمة برغم غلبة اللون الاحمر علي أبراج اضاءة الميدان الشرقي .. يومها خاطب الخاتم عدلان عقول الناس و نطق فكرا و رصف لنفسه بذلك طريقا تميز به عن الاخرين .. الفكر .. الفكر سلاح المناضل.
    بعد تلك الليلة بنحو 5 او 6 سنوات , شاءت الظروف أن اتشرف باستضافته بمنزلي علي النحو الذي ذكرته في صدر هذا المقال وكانت تلكم هي المرة الاولي أن ألتقي به شخصيا .. كثيرون يعرفون الخاتم عدلان من خلال ندواته و كتاباته و لكن أن تتعرف عليه لحما و دما و ملحا و ملاح وونسة شيئ اخر .. كانت الظروف السياسية في تلك الايام يسودها الظلام الشامل و بيوت الاشباح في أوج حبروتها وحفلات التعذيب البشري و الاغتيال الاسن في مجدها .و الملاحقةوحملات التفتيش لاتهدأ .. انطباعي الاول أنه شخص هادئ الطبع , يميل الي السكون و الهدوء .. تحدثنا يومها كثيرا وفي مواضيع شتي .. تحدثنا عن ثورة التكنولوجيا و عن عصر الكمبيوتر .. تحدثنا عن تحالف الديمقراطيين و الشيوعيين و عن المستقبل السياسي لطلاب الجبهة الديمقراطية من غير الشيوعيين بعد تخرجهم .. و كان يسال اسئلة تقود الي مزيد من الاسئلة تحث علي البحث و التقصي !! و لمست فيه الروح الحميمة و الندية في النقاش .اذ لا تحس أنك تتحدث الي شخص اكبر منك عمرا و تجربة و معرفة .. كان متواضعا للغاية .. تحس في لحظات الونسةمعه أنه يتعلم منك وكنت أستعجب لذلك و أنا من ؟؟ " حتة مهندس " كما قال مرتضي احمد ابراهيم لجعفر نميري .. مجرد قزم أمام عملاق !!! كان مستمعا من الطراز الاول بصورة تحتار معها , يعطيك الثقة في نفسك وفي قدراتك العقلية و يشجعك دون أن تشعر علي البحث و هذه صفة نادرة في هذا الزمان المعوج ..
    تلك الايام كان فقيدنا الراحل منكبا علي القراءة و الكتابة و عرفت لاحقا أنه لم يكن هنالك شيئ خاص يستوجب كل ذلك المجهود من القراءة و الكتابة و لكنها فقط احدي نشاطاته اليومية.... كنت استغرب من ذلك الشخص الذي يقضي الساعات الطوال يقرأ و يكتب دونما كلل و لا ملل وهذه خصلة أخري ميزته أيضا : الصبر ! و لماذا لايصبر وهو صاحب قضية بذل لها كل حياته منذ منتصف الستينات .. انه الالتزام و الاخلاص للهدف و تحمل الصعاب و المشاق ..
    حدثنا الخاتم, أنا و زوجي ابتسام,في تلك الايام كثيرا عن تيسير مصطفي و عن ابنه حسام ووقتها لم يكن أحمد مولودا ..واشواقه لهما اذ كانا في لندن ..
    مهما كتبنا فلن تعبر الكلمات عمايجيش في النفس من حزن دفين ومن جرح عميق خلفه هذا النبأ الفاجع وكأن أحدا قد شق الراس بفأس كبيرة .. يا لها من فجيعة و يالها من ايام لاندري متي يزول بؤسها و ضيقها .. حينما يمسك بتلابيبك هذا الحزن العميق تحس انك مخنوق و مكتوم عنك الهواء ..
    عزائي لنفسي و للصابرة المكلومة تيسير و الابناء حسام و أحمد و لرفاق الخاتم في حزبه السابق و لزملائه في " حق" و لكل مواطن سوداني حلم بخبز و حرية وسلام ..

    و سنظل أوفياء للقيم التي رفع فقيدنا من شانها : قيم الحرية و الديمقراطية و العدالة الاجتماعية .. و علي ذات الدرب انا سائرون تمجيدا للانسان و عقله و احتراما لحقه في الحياة ..
    وان غاب عنا الخاتم عدلان بجسده , ففكره باق يتزود منه الوطنيون و الديمقراطيون في معركتهم النبيلة من أحل انسان السودان ..
    وفاؤنا الحقيقي لفقيدنا الراحل , تكون باعلاء قيم الديمقراطية و احترام العقل و التواضع واحترام الاخر و تأسيس معان الحوار .. و فاؤنا له تكون يتثمين شأن البحث و النقد و المراجعة المستمرة للافكار علي ضوء الواقع و الجرأة في التعبير عن الافكار و الاخلاص لقضية الانتماء لانسان السودان ..
    فهلا كنا أوفياء له ؟؟؟


    خالد محمد الطيب
    الدمام
    25/4/2005

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟ Khalid Eltayeb25-04-05, 09:03 AM
  Re: كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟ Afifi Mahamed25-04-05, 10:35 AM
    Re: كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟ elsharief25-04-05, 10:49 AM
      Re: كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟ أيزابيلا25-04-05, 11:03 AM
  Re: كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟ Khalid Eltayeb25-04-05, 12:15 PM
  Re: كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟ خضر حسين خليل25-04-05, 01:50 PM
    Re: كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟ abumoram2226-04-05, 01:44 AM
  Re: كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟ ودقاسم26-04-05, 01:58 AM
    Re: كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟ Abo Amna26-04-05, 03:05 AM
  Re: كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟ Khalid Eltayeb26-04-05, 09:59 AM
    Re: كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟ Saifeldin Gibreel26-04-05, 12:55 PM
  Re: كيف نكون أوفياء حقا لفقيدنا الراحل الخاتم عدلان ؟ Khalid Eltayeb28-04-05, 11:26 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de