سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 06:04 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة يحي ابن عوف(يحي ابن عوف)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-03-2007, 02:48 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    إن السودان الجديد الذي ناضل من اجله الفقيد لم يمت برحيله لأن الفكرة يسري في دماء كل الشعب السوداني المهمش ولابد من تحقيقه رغم غياب صاحب الفكرة. لقد كان الدكتور جون قرنق رجلا بهامة الشمس، ولم تأفل الشمس ما بقي شعاعها الناصع ينير السبيل إلي سودان جديد يتساوى فيه الجميع بغض النظر عن أديانهم،أعراقهم ،ثقافاتهم و اتجاهاتهم
    لم يناضل الشهيد الدكتور جون قرنق من أجل شعب الجنوب فقط، وانما ناضل من اجلنا جميعاً، وابلغ دليل على ذلك.. هو نصوص الاتفاقية التي نصت على كثير من المكاسب لأهل ومواطني الشمال، وعلى رأسها التحول الديمقراطي.
    * وقد ظل الدكتور جون قرنق مهموماً طوال فترة نضاله بقضايا المظلومين والمهمشين في كل السودان، وليس الجنوب فقط، لذلك انضم الى حركته النضالية الآلاف من ابناء الشمال وجبال النوبة والنيل الازرق والغرب والشرق، وشغلوا ولا يزالون، مناصب كبيرة في الحركة الشعبية
    تلخصت فلسفة ورؤية قرنق لقضية السلام والتحول الديمقراطي في السودان على فهم محدد لكنه وفي ذات الوقت عميق للغاية، وهو قيام سودان على أسس جديدة هذه الفلسفة كانت الأرضية التي تأسس عليها مفهوم خيار الوحدة الطوعية من خلال آلية تقرير المصير. النقلة التكتيكية لتحقيق هذا الحلم الكبير بالنسبة للحركة الشعبية كانت من خلال نقل معركتها السياسية للشمال والانتشار فيه، بدلاً من التقوقع جنوباً، وفتح مجالات أوسع لتحالفات كبيرة مع كافة القوى في المدن والهامش.
    وهو ما كان متوقعاً أن يدفع بالحركة إلى موقع الريادة السياسية في السودان وانتفاء الصبغة الإقليمية والاثنية التي ظلت الحكومة ـ ولا زالت تدمغها بها طوال تاريخ الصراع.
    هذه النقلة والانتشار في جبال النوبة والنيل الأزرق ثم شرق السودان، جعل من الحركة رقماً سياسياً أساسياً ومؤثر بصورة كبيرة على جميع الملفات سواء إن كانت في قضية دارفور أو الشرق، من خلال التحالفات التي صنعتها. وقد أوضح الاستقبال الذي وجده د قرنق عند وصوله إلى الخرطوم والذي لم يحظى به سياسي سوداني من قبل ـ أن شعبيته وبالفعل، تشكّل مصدر تهديد لسلطة الحاكمة، بجعله من صوت المهمشين منطلقاً من داخل قلعة القوي المهيمنة في قصرها الجمهوري.بالتالي، فقد ارتبط السلام في رؤية د. قرنق بنظرة إستراتيجية لوحدة الدولة على أسس جديدة. لعبت شخصيته القيادية، وفكره الثاقب دوراُ حاسماً في الوصول إلى المرحلة الحالية من تاريخ الحركة الشعبية. لذلك فرحيله جد، خسارة جسيمة للحركة ولقوي التغيير، وله انعكاسات مؤثرة على السياسية السودانية ككل.

    ونواصل

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 01-03-2007, 02:49 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2007, 07:29 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)



    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2007, 09:56 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه


    الدكتور جون قرن قد كان يري بصفته السياسة أهمية التعامل مع الموقف في الشمال بالفكر السياسي وليس بالفكر العسكري خاصة بعد أن جري توقيع اتفاقية 'نيفاشا' والاتفاق علي ادماج أعداد كبري من جيش الجنوب في الجيش السوداني، في حين أن 'سلفا كير' والعديد من القيادات الجنوبية كانوا يرون أهمية الاستمرار بسيطرة الفكر العسكري حتي لا تؤخذ الحركة الشعبية علي غرة.
    كان الجدل الدائر حادا ومتصاعدا حول هذه المفاهيم بين قرنق و'سلفا كير' والعديد من القيادات الجنوبية حول خطة الحركة في الفترة القادمة، مما أدي إلي وجود خلافات عميقة في داخل الوعاء التنظيمي للحركة إلي الحد الذي أكد معه البعض أن اتفاق السلام لن يصمد طويلا وأن قرنق يرتكز علي قشة في اتفاق السلام مع الحكومة السودانية، ولذلك فإن الدور الأكبر لقرنق في المرحلة القادمة تحدد في اتخاذ قرارات جريئة وعنيفة قد تفضي إلي استبعاد عدد من القيادات الجنوبية بشكل تدريجي وبما يحقق الحفاظ علي توازن الحركة واستمرار القادة المخلصين لقرنق.
    وعلي الرغم من أن قرنق اعتمد علي هذه القيادات في الشهور الأخيرة إلا أنه لم يستطع القضاء علي مشاكل حقيقية بينهم تمثلت في صراع داخلي حول المناصب التي يمكن أن يحصلوا عليها عقب أداء قرنق لليمين الدستورية بتعيينه نائبا أول لرئيس الجمهورية. وقد واجه قرنق الشهر الأخير ثلاثة أنواع من الخصوم الذين شكلوا تهديدا لسلطاته .
    وعلي الرغم من أن هؤلاء يشكلون حزمة واحدة لكونهم أعضاء في الحركة الشعبية لتحرير السودان، إلا أن هناك فريقا آخر كان يريد التخلص من قرنق وهم قيادات وقوي التمرد الجنوبية الأخري المناوئة للحركة الشعبية، وهؤلاء دخلوا في صراعات معلنة ومستمرة واستهدفوا قادتها، حتي أن حدة هذا الصراع في الفترة الأخيرة جعلت العديد من زعماء الحركة يطالبون قرنق بالتخلي عن رئاسة حكومة الجنوب، وكذلك التخلي عن موقع قائد عام الحركة والاكتفاء فقط بمنصب نائب رئيس الجمهورية، إلا أن قرنق رفض هذا الاقتراح وأصر علي التمسك بجميع المناصب.
    كان قرنق قد ذهب إلي الشمال من أجل وضع السلام في إطاره النهائي إلا ان البشير وعلي عثمان طه نائبه كانا يريان أن قرنق يعاني صعوبات عديدة في الجنوب وانهما كانا يريان فتح الطريق لقيادات جنوبية اخري بعيدا عن الحركة لاحتلال مواقع هامة في الحكومة السودانية لتقوية اتفاق السلام إلا ان قرنق كان يرفض ذلك ويري أنه الرئيس والشخص الاقوي في الجنوب كله وان كل معارضيه هم قليلو الاهمية وليس لهم تأثير علي قوة اتفاق السلام. كان من الواضح ان قرنق يرتب للعديد من الأمور والمسائل في الجنوب تتعلق بمستقبل قيادات الحركة من جانب والفصائل المعارضة للحركة من جانب آخر، وكانت لديه رؤية بأن جيش الرب الاوغندي قد يمثل محورآ مهما في الفترة المقبلة للتأثير علي قراراته في الجنوب، ولذلك فإنه سوف يسعي إلي الخلاص منه للتأكيد علي قوته وقدرته علي ان يكون صاحب لقرار.


    ونواصل

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2007, 07:11 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    جاء قرنق الي الخرطوم وقد أراد ان يتحرك في الساحة السودانية ويعقد الاتفاقات ويتصرف في الأمور وحيدا، فقرر ان يسافر إلي اوغندا وأن يوقع اتفاقا مع الرئيس موسيفيني وكان الاتفاق يقضي بأن يقوم قرنق بتسليم جيش الرب الاوغندي المعارض الي موسيفيني من خلال طرده من جنوب السودان، في مقابل ان يكون هناك تحالف غير معلن بين موسيفيني وقرنق، بمقتضاه تعتبر اوغندا قرنق حليفا استراتيجيا اول تسانده بكل ما تملك في مواجهة آية محاولة يقوم بها البشير لتهميشه او الحد من اختصاصاته. وكان قرنق قد عبر عن خشيته من ان يتحالف البشير مع مصر ضده، بما يفضي إلي انهاء وضع الجنوب تماما، ولذلك قرر موسيفيني دعمه بكل يملك شريطة انهاء وضع جيش الرب الاوغندي في جنوب السودان.
    لقد ادرك قرنق منذ البداية ان البشير ونائبه علما بأمر زيارته الي اوغندا، وانها بالتأكيد ستكون مجال تحفظ لأنها تمت دون اذن مسبق، الا انه اراد ان يؤكد لهما انه لايزال الرجل القوي وانه يتحرك بصفته رئيسا لحكومة جنوب السودان 'المستقلة'.
    ولذلك عندما اتصل موسيفيني بالبشير ليبلغه ان قرنق كان في زيارة خاصة لبلاده وانه غادرها مساء السبت وفقد الاتصال به وعلي السودانيين ان يبحثوا عنه، كان رد البشير ولماذا لم يستقل طائرة سودانية رسمية، والتقط موسيفيني هذه الاشارة التي لها دلالتها وكرر القول بأن قرنق كان في زيارة خاصة ولم يكن في زيارة رسمية.
    وهكذا في الوقت الذي كان فيه قرنق متوجها الي اوغندا، كان لدي الحكومة السودانية معلومات تشير إلي وجود بوادر تمرد حقيقي في جنوب السودان

    ونواصل

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 01-03-2007, 07:18 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2007, 07:21 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه



    من خلال القادة العسكريين الذين اقالهم قرنق قبل سفره الي اوغندا. كما أن هناك حالة تذمر كبري لدي قادة جيش الرب علي منطقة الحدود. قد تردد ان عددا من انصار جيش الرب وبعض قادة الحركة الشعبية علموا بالزيارة السرية التي قام بها قرنق الي اوغندا ومضمون اتفاقه مع موسيفيني الخاص بطرد جيش الرب فبدأوا اجراءات التخلص من قرنق.
    وعلي الرغم من سوء الاحوال الجوية وهطول الامطار وكثرة السحب وهي مبررات طبيعية لسقوط الطائرة، إلا أنه من جانب اخر فإن طائرة الرئاسة الاوغندية مجهزة ايضا لمواجهة هذه الظروف الطارئة وان موسيفيني خصص ثلاث طائرات للرئاسة لمواجهة هذه الظروف المناخية الصعبة، وان احدي هذه الطائرات هي التي اقلت قرنق، كما أن الأجواء لم تكن بهذا السوء في هذا اليوم تحديدا.
    والمنطقة التي سقطت فيها الطائرة قريبة من المنطقة الاستوائية التي يسيطر عليها جيش الرب الاوغندي بالاضافة إلي قيادات التمرد الجنوبي والفصائل الاخري المناهضة لقرنق، وانه منذ فترة كان قرنق قد ارسل العديد من جنوده وطائراته الي ذات المنطقة التي سقطت فيها الطائرة لإخماد حركات التمرد، وكانت هذه الهزيمة رسالة واضحة لجيش الرب الذي يسيطر علي اجزاء كبيرة من هذه المنطقة.
    وكان هناك تحالف قوي قد اقامه جيش الرب مع الفصائل المناوئة لقرنق لمواجهة محاولات الغدر به من قبل قرنق، وكان هدف هذا التحالف الرئيسي قتل قرنق والتخلص منه، واعلنوا ذلك في قسم مشترك فيما بينهم.
    .بقي القول اخيرا ان العديد من قيادات الحركة الشعبية لتحرير السودان قد رجحت بالفعل سيناريو اسقاط طائرة قرنق من خلال جيش الرب وبعض القوي الاخري المناوئة، الا انها لم تسع إلي تصعيد الموقف ربما انتقاما من قراره بإقالة الحكومة والقيادات العسكرية الهامة وربما اخفاء للصراعات الداخلية في الجنوب،

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2007, 07:50 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)




    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    فوجئ السودانيين والعالم بإستشهاد د. جون قرنق رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان، وهو الأمر الذي أربك أوراق كثيرة، سواءاً على الساحة السياسية الداخلية أو الإقليمية والدولية. فالرجل كان خليطاً فريداً بين مفكر ثوري و سياسي "برغماتي" حتى النخاع، وبالتالي أصبح رقماً مفتاحياً للعديد من القضايا بسبب مقدراته الفذة والمستندة علي القوة الفاعلة للجيش الشعبي، إضافه لعلاقاته المتميزة اقليمياً ودولياً، ومواقفه مع القوى السياسية السودانية أجمع. لكل ذلك يؤثر غيابه علي القضية السودانية بشكل يصعب التكهن بتفاصيله في القريب العاجل. غير أنه ومن خلال تصريحات عديدة للقيادة الجديدة للحركة
    ومخاطبات سلفاكير ميارديت، يتضح الإجماع علي تواصل مسيرة الحركة الشعبية وفق النهج الذي سار علية القائد الراحل
    إلا أننا لا نستطيع البناء على هذه المقولات، باعتبارها:"_ما يجب أن يقال في مثل هذه الظروف_"، ولا هي تعطينا رؤية كاملة لما قد يكون في مقبل
    الأيام. كذلك لن نجاري نهج الذين يؤسسون تحليلهم على تكتلات المصالح أو المجموعات العرقية داخل الحركة والتناحر والتنافس بينمها، فهذا أمر لا يخص الجنوب وحده وقد كان قرنق بفكره وأفعاله يمثل صورة السوداني الواثق من هويته والمتجاوز للاثني لضيقة بتوجهات قومية أهلته لقيادة الوطن نحو السلام والوحدة، ومن سـوء حظ بلادنا أنه رحل قبل أن نصل جميعاً إلي بر الأما
    كان قرنق رجلاً عاقلاً حكيماً واسع الخبرة والمعرفة، ـ يكرر القول بأنه وحدوي بل هو الوحدوي الحقيقي الذي يرى أن الوحدة تتدعم بالعدل وبالمساواة بين جميع السودانيين، وهو رأي كان يتمسك به ـ ليس فقط لتهدئة المخاوف المصرية من أن طرح فكرة الانفصال قد تستهوي البعض ـ ولكن عن إيمان حقيقي أكده في أكثر من مجال ومناسبه
    وإذا كانت وفاة الدكتور قرنق المأساوية قد أثارت لدى البعض شكوكاً، وامتزج الحزن بالغضب المقترن بالخشية من انهيار بناء الأمل الذي بدأ تشييده، فإن واجب القيادات في الخرطوم وفي الجنوب أن تعالج الأمر بالحكمة لتتجنب الوقوع مرة أخرى في أخطاء قاتلة، وتقطع الطريق على بعض القوى في الداخل والخارج التي يزعجها استقرار ووحدة السودان
    لقد ارتبط إسم د. جون قرنق في التاريخ السياسي السوداني المعاصر، بالنضال المسلح للحركة الشعبية من أجل التغيير وبناء الوطن على أسس جديدة، والذي استمر لأكثر من عقدين من الزمان، وأدي إلى اتفاقية نيفاشا. طوال تلك الفترة
    كانت شخصية قرنق تلعب الدور المحوري ـ إن لم يكن الحاسم ـ في تحريك الأمور داخل الحركة الشعبية. فقد كان ممسكاً بقيادة عملها العسكري والسياسي والدبلوماسي، تحت إدارة مركزية. وعلى الرغم من حركات الانقسام الكثيرة التي مرت بها الحركة، إلا أنها وفي نهاية المطاف كانت قادرة على استعادة حيويتها وقوتها من جديد بفضل شخصية د. قرنق الكاريزمي


    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2007, 08:40 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه


    رحيل د. جون قرنق المأساوي ليشكل صدمة لم يفق الناس من هولها حتي اللحظة، وما تبع مأساة رحيله من أحداث عنف دامية راح ضحيتها ما يقارب المائتي شخص واتلاف ما قيمته ملايين الدولارات من ممتلكات الأفراد والممتلكات العامة.
    كان رحيل قرنق بتحطم مروحيته في منطقة جبال الأماتونج بعد 21 يوما فقط من تنصيبه نائبا أول للرئيس مأساة حقيقية وكارثة وضعت البلاد بأسرها في حالة قلق واضطراب ومصير مجهول وكادت ان تعصف بما تحقق من اتفاق في نيفاشا.

    كانت عودة د. قرنق في ذلك اليوم من شهر يوليو حلما من أحلام اليقظة لم يمنع حر ذلك اليوم القائظ السودانيين من الخروج زرافات ووحدانا لاستقبال القائد العائد بعد 21 عاما قضاها في الاحراش من أجل قضية آمن بها ونذر نفسه لها وتحمل في سبيلها ما تحمل، كان يعلم تمام العلم ان الإعلام الرسمي في سنوات الحرب رسم له صورة في أذهان الناس هي أقرب للشيطان منها الي البشر.. أكثر من مليوني شخص خرجوا الي المطار والساحة الخضراء بين مصدق ومكذب، ما ان حط طائرة بمطار الخرطوم ورآه رأي العين بقامته المديدة حتي تعالت حناجرهم بالهتاف للسودان وتبددت ظنونهم وأيقنوا أنهم الآن قد عبروا الي بر الامان وأن أحلامهم المكبوتة في سبيلها الي التحقق.

    كانت عودة قرنق حتي وقت قريب يراها الناس من المستحيلات وحين تأخرت تلك العودة المفترضة بعد توقيع الاتفاق لستة أشهر ذهب الناس في ظنونهم وشكوكهم مذاهب شتي، والآن هاهو قرنق بين ظهرانيتهم في الخرطوم وفي ساحتها الخضراء يحيي جموع مستقبليه ويخاطب أهل الخرطوم بعربي جوبا.

    لقد استطاع بكاريزميته وشخصيته المرحة البسيطة الجذابة أن يجعل من أعداء الأمس أحياء اليوم، وفي غضون 21 عاما فقط استطاع أن يشغف السودانيين بحبه علي اختلاف سحناتهم ودياناتهم وميولهم ومذاهبهم.

    لم يكن الدكتور جون قرنق مؤسساً للحركة الشعبية لتحرير السودان فقط، بل أنه ساهم بالقسط الأكبر فى صياغة رؤاها ومواقفها السياسية وتوجهاتها طوال العشرين عاماً الماضية،التى لعب فيها كل الأدوار تقريباً فقد كان القائد العسكرى والمفكر السياسى ورجل الدبلوماسية، وكان يمسك بكل الخيوط، ولا يتورع عن استخدام القوة المفرطة ضد أى محاولة لمعارضته، وتمتع بحضور شخصى طاغ، فضلاً عنشبكة معقدة من التحالفات والعلاقات الداخلية والإقليمية والدولية
    لدي جون قرنق شخصية قيادية نافذة كما يملك حضورا عالميا ومشروعاً كبيرًا ينطلق من واقعية وحاجة ماسة لأهل السودان قاطبة الذين يريدون بالفعل سوداناً جديدًا يسوده العدل والحكم الراشد


    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2007, 08:56 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)



    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه


    مع انطلاق بشارات السلام يعلم الجميع ان قصوراً شاهقة من الآمال كانت قد شيدت، وان احلاماً كبيرة بتغيير شامل فى الحياة ملأت الآفاق. كانت الآامال مشيدة من برامج واطروحات " الحركة الشعبية". وكانت الاحلام منسوجةً من مشروع السودان الجديد. وكان الدكتور جون قرنق مثل ابطال الاساطير. مثل فارس قادم من زمن البطولات والامجاد.دخل الخرطوم دخول الفاتحين بالرغم من انه دخلها اعزلا . احتفى به جميع المساكين الجنوبيون والشماليون فهو ينادي الى سودان جديد للجميع . فرح جميع المضطهدين وهكذا لم يدم الفرح طويلا وكأنه مكتوب لا فرح للمساكين والفقراء. ما أبشع ان يعيش الانسان حلما جميلا يستغرق لحظات ليتعبه كابوس طويل لاينتهي إلا بيقظة مُخيفة . ما أقسى ان يشعر الانسان ان كل شئ تعب من اجله قد اصبح فجأة في مهبِ العاصفة وليس الريح . لانقول ان الحياة تتوقف على مصير كائن ما كان ولكن المساكين كانوا الان بأمس الحاجة الى قرنق ربما اكثر من حاجتهم اليه في اي وقت مضى

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2007, 05:54 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8072

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    Quote: سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    نعم، سيبقى!

    تحياتي ومحبتي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2007, 10:22 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: Haydar Badawi Sadig)

    شكرا علي ثنائك عزيزى الدكتورالـحبيـب حيدر بدوى
    التحية لك وتحية الى كل عاشق التراب وعاشق الامل
    سنوثق من أجل التاريخ من أجل الأجيال القادمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2007, 10:51 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    وهفت قلوب الكثير من الراغبين فى التغيير الى الحركة الشعبية بعضهم برغبة صادقة من عامة المواطنين
    او ممن يصنفون في دائرة المهمشين او من تلك القوى السياسية المعارضة الباحثة عن تحالفات تعينها على تحقيق
    هدفها والسؤال هل نجحت الحركة الشعبية في ظل هذه المعطيات التي صبت جميعها لصالحها، في ان ترتفع لمستوى الامال والتطلعات التي عقدها كثيرون عليها؟! لتكون بحجم التحدي التي تصدت له بالدعوة لبناء سودان جديد، علي اسس من العدالة والمساوة تسع جميع اهله؟!
    من المؤكد ان مردود عملية جرد حساب سلوك ومواقف الحركة الشعبية لن يكون في صالحا، وقد خصمت ممارستها العملية الكثير من رصيدالوهج الذي احاطها ، الدور الذي الزمت نفسها به، وأمل مؤيديها فيه.
    وأنزوت امال كثيرين مع انخراط الحركة الشعبية في السلطة تحت مظلة حكومة الوحدة الوطنية، وبدا كل شىء كالمعتاد، ولم يتغير شىء سوى استوزار قيادات الحركة. وبدا ان قادة الحركة مشغولين يتأمين مواقعهم ومكاسبهم من دعاويها العريضة التي اغرت الكثيرين باحسان الظن فيها، وحسبوا انها لن تعيد انتاج ازمة النخب السياسية في السودان القديم. علي ان مشكلة الحركة الشعبية الكبري ليست انحسار بريقها قومياً او تراجع حظها وتاييدها وسط الشمالين خاصة معارضي حكم الانقاذ، بل وسط الجنوبين اليوم، فبعد اتفاقية السلام، يتساءل الجنوبين عن الذي حققته لهم. ومن يعرف احوال جوبا العاصمة- دعك من بقية انحاء الجنوب - يدرك حجم ضالة انجاز الحركة علي صعيد اشعار مواطنيه بانهم علي موعد مع تحول ينهي مأساتهم. ومازق الحركة الشعبية الذي تحاول التعبير عنه بتصريحات غادتها الاخيرة، ليس مع شريكها المؤتمر الوطني- وهي محاولة للهروب الي الامام والبحث عن شماعة لتعليق الاخفاق عليها - بل مازقها الحقيقي دا خلي

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2007, 11:11 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2007, 11:32 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    ماذا قدمت الحركة الشعبية للذين ينتظرونها املين في صحوة وطنية وما حجم الاحباط الذي اصحاب الناس وهي تتعثر وماذا فعل الاخرون.
    امال عريضة حملتها الحركة اللشعبية للسودان الجديد يفترض انه يستعاد فيها هيكل العقل والرشد للممارسات الفعلية للسياسة في بلادنا واقامة موازن جديدة للقسط والعدل تنتصر لاهل الهامش وتشاركهم في القسمة العادلة للسلطة والثروة والتنمية ولكن ما بال الواقع يبدو بعيد المنال عن الحركة الشعبية التي باتت تتقترب ان تكون مجرد اضافة احلام لا نريد هنا التعجل في اصدار الاحكام ولكن المثل السائر يقول الجواب يعرف من عنوانه. فقد مثلت الحركة الشعبية لتحرير السودان في مرحلة مهمة من تاريخ السودان حالة فريدة فقد كانت المرة الاولي التي تنجح فيها حركة سياسية انطلقت من الجنوب في ان تصبح بامتياز مركز للجزب السياسي في سابقة كسرت احتكار المركز وسيطرته وعلا فيه صوت الهامش...


    ونواصل

    [/لblue]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2007, 08:47 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)


    سيبقى الدكتور جون قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2007, 07:27 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)



    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه


    واين ذهبت الملايين التى احتشدت فى الساحة الخضراء لا ستقبال الدكتور قرنق .؟
    نقول ذلك لقيادات الحركة الشعبية التى غابت وسط الزحام واصبح اولئك القادة بعيدين عن قواعدهم. وربما ان معظمهم لا يقرأ ما نكتب الآن، وربما لا يقرأون ما يكتب بصفة عامة هناك ربكة فى صفوف الحركة اعتبرها البعض " هلع السلطة"، وهناك ضبابية فى الرؤية، عزاها البعض الى " غشاوة من بريق الحكم".، وهناك سيولة تنظيمية، اعتبرها البعض هى مرحلة فاصلة بين حقب من النضال والقتال، وازمنة جديدة ، هى ازمنة السلطة والنفط. وهناك انفصال عن القواعد بسبب تلك الربكة التنظيمية وهناك تساؤلات معلقة وحائرة، وخائفة مثل السؤال المركزى والحوهرى. ان السلام فى خطر فمن المسؤل؟.ولماذا لا تزال الحركة الشعبية مقطوعة الصلة مع الحلفاء السابقين وبرامجهم ومواثيقهم؟. اين الحركة الشعبية من قضايا مصيرية مثل دارفور وشرق السودان
    وقضايا المهجرين فى السودان أهالى سد الحماداب – مروى
    وعلاقات دول الجوار ؟. وماذا فعلت فى قضايا اعادة هيكلة احهزة الخدمة المدنية مثل الاعلام والامن والتمثيل الخارجى؟. هل تفعل شيئاً ام تجأر بالشكوى، والتشكيك فى نوايا الشريك؟. والى متى يظل الحال واقفا دون تقدم فى قضايا التحول الديمقراطى والحريات؟. وهل تكتفى الحركة بالوقوف على ارصفة الانتظار وتنسى انها طرف فى المسؤلية؟. واين هى منابر الحركة؟. الصحافة؟. الاذاعة؟. الفضائيات؟. المواقع الالكترونية؟. واين اللقاءات الجماهيرية ومخاطبة قضايا الساعة؟ لم نرى بصيص أمل من المشروع الذي رسمه مهندس السودان الجديد ومفكره الدكتور جون قرن؟وهل يمكن السكوت عن ذلك المنعرج الخطير ؟
    في التطور التطبيقي لاتفاقية السلام وما يتعلق بالجوانب الأمنية والذي يجعل تصاعد اللازمة وتفاقمها حالة خطرة.

    ونواصل

    (عدل بواسطة يحي ابن عوف on 09-03-2007, 07:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2007, 06:52 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)



    سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2007, 07:40 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2007, 07:59 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    هناك غموض يكتنف المرحلة المقبلة. فقد كانت ومازالت شخصية "القائد" تلعب دوراُ مؤثراً في تاريخ الحركة الشعبية، والثابت في هذه المرحلة لكن يظل هناك سؤالاً ملحاً، هو؛ هل ستستمر وحدة الصف هذه؟؟ أم من الممكن أن تتوالد التناقضات وبسرعة خلال المرحلة المقبلة؟؟ وهل ستحافظ الحركة علي دورها الطليعي في الدعوة للتغيير وتواصل التحالفات التاريخية مع قوى الهامش والتجمع الوطني أم ستتخذ مسارات جديدة؟؟من ضمن التحليلات المثيرة للتفكير الافتراض بأن القيادة الجديدة سيتغير تعاملها مع ملف السلام كمدخل للتفكيك وقضية السودان الجديد، وقد تكتفي بالدعوة لتحقيق التحول الديمقراطي والذي نعتقد أنه بالضرورة سيقود الي تغيير جذري في تركيبة الحكم.
    فإذا كانت رؤية جون قرنق للمستقبل وإعادة هيكلة الدولة ترتكز على نقل المعركة السياسية إلى قلب المركز وتفكيك سلطته وهيمنته، وبناء السودان الجديد على أنقاضه بكافة الوسائل بما فيها السلام نفسه، فإن هذه الرؤية الآن، قد لا تحبذها القيادة الجديدة بذات النهج. ومن
    الممكن أن تنحى منحاً مختلفاً يحتفظ في داخله بقيم ورؤى السودان الجديد، لكن وفق أسلوب وتكتيك مغاير يعتمد التركيز أولاً على بناء الجنوب وتقويته، وترك مسألة الاختراق للمركز للظروف ومقدرات أهل الشمال. وهذا عكس ما كان ينادي به قرنق، من تفكيك لهيمنة المركز وهزيمته من خلال التوجه نحو الأفق القومي
    وبناء التحالفات العريضة وإدارة المعارك السياسية والتفاوض مع الهامش، وغيرها من أساليب، بما فيها إقناع قوى المركز أن مصلحتها تقتضي العمل علي جعل خيار الوحدة جاذباً للجنوب عند الاستفتاء علي حق تقرير المصير. ونرجح أن تختط القيادة الجديدة مساراً مغايراً، يرى أن السودان الجديد وتفكيك هيمنة
    المركز، ستتحقق من خلال تقوية قاعدة الحركة في الجنوب، وتعمل علي مصالحة وتوحيد كافة فصائله السياسية أولاً، قبل التوجه شمالاً، حتى يدرك المركز أن تحقيق الوحدة الوطنية يتطلب تقديم التنازلات التي تجعلها جاذبة


    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2007, 06:18 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    عندما تطفح المصالح المختلفة إلى سطحها وتبرز مراكز قوى جديدة داخلها ، وعندما يصبح الزعيم الراحل جزءاً من الماضي والتاريخ المشرق.
    لذلك نرى عاملان يشكلان جبهة ضغط عظيمة على الحركة من داخلها
    1 تنامي قوة التيار القومي الجنوبي.
    2.افتقار القيادة الجديدة لمقدرات
    وخبرة الزعيم الراحل.
    ومن البديهي أن ينعكس هذين العاملين على القضايا التي تواجه الحركة، لكن في ملف السلام فإن المصلحة المباشرة لطرفي الاتفاق إضافة إلى المتابعة اللصيقة للمجتمع الدولي وضغوطه المباشرة وغيرها كلها تدفع بالالتزام الحرفي بالاتفاق.
    لكن في قضايا ملحة ومحورية أخرى يصعب التوقع من قيادة الحركة الجديدة أن تسير على نهج الزعيم الراحل. فإن صحت الرؤى التي أوضحناها أعلاه لنهج القيادة الجديدة فإنها بسبب تركيز جهودها على توحيد القوى السياسية في الجنوب ستجد من الأريح لها ترك ملفات الشرق ودارفورالشمال لقوة الدفع الذاتي
    والذي وفي هذه الحالة يأتي من العمل النضالي وضغوط المجتمع الدولي والإقليمي، بدلاً عن التفاعل النشط معها والذي إنتهجه قرنق. على صعيد آخر، من الملاحظ إن إشارات سلفاكير للتجمع جاءت في إطار تنفيذ إتفاقية السلام، مما يوحي بأن الإتفاق هو الذي سيشكل الرابط مع تلك الأطراف، بدلاً كونها محطات إستراتيجية في مشروع الحركة.


    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2007, 07:13 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)











                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2007, 08:07 PM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    سيبقى قرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه

    كل هذه التطورات تشير إلى إرتجاج الموازين لصالح المؤتمر الوطني، ولكن بدرجة محدودة، يمكن أن يزيد من حجمها نجاح الحركة في إنجاز مشروع توحيدالفصائل السياسية في الجنوب في سعيها لدفع المركز لتقديم تنازلات ـ كما أبنا في البداية. غير أن توحيد الحركة للقوى السياسية في الجنوب
    أو حتى باقي مناطق النزاعات الأخرى لا يمكن اعتباره تحصيل حاصل، لأن العديد من القوى السياسية في المركز وعلى رأسها المؤتمر الوطني لن يدخروا جهداً في الاستقطاب بكافة الوسائل لتلك القوى، وإضعاف القاعدة الجنوبية للحركة، وفي ذات الوقت، العمل على تحجيم دورها في باقي أنحاء السودان، وتقليص ـ إن لم يكن نسف ـ تحالفاتها مع قوى الهامش.
    بهذه الرؤى فإن رحيل قرنق ممكن أن يكون مؤشراً على أن مجموعات السودان القديم المهووسة بالتطرف الديني والاستعلاء العرقي سوف تصعّد من هجمتها على مشروع السودان الجديد وقوى الهامش والتحول الديمقراطي، بإستهداف ونسف أي مكاسب نجحت في تحقيقها بما في ذلك تفتيت التجمع الوطني ونزع ورقة التوت عنه. لكن، طالما الوطن واحد بآماله ومعاناته وجروحه يجب أن تكون معاييرنا لقضاياه واحدة. فإذا جرفتنا ازدواجية المعايير بتجزئة القضايا، نتعاطف ونتفاعل مع البعض ونغض الطرف ونتجاهل ذات الإشكاليات في أماكن أخرى، ففي هذه الحالة سنغرق "كلنا" في وحل العنصرية والاثنيات و تنفتح الأبواب أمام المتطرفين علي شاكلة كتائب العزة والكرامة التي ظهرت في العاصمة وبعض مدن الأقاليم عقب الأحداث الأخيرة. وحيينها سنبحث عن الوفاق والوحدة والقومية، ولكن بعد أن نكون فقدنا كل وطننا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2007, 02:58 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)



    سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه
    وثقنا من أجل التاريخ من أجل الأجيال القادمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2007, 05:12 AM

خالد الطيب أحمد

تاريخ التسجيل: 13-03-2007
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سيبقى الدكتور قرنق القائد العظيم حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه (Re: يحي ابن عوف)

    +
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de