سمعتو (البرغوثي) قال شنو عن رحيل (درويش) ؟؟؟؟

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 01:43 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-09-2009, 02:02 AM

Egbal Elmardi
<aEgbal Elmardi
تاريخ التسجيل: 08-04-2007
مجموع المشاركات: 1148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سمعتو (البرغوثي) قال شنو عن رحيل (درويش) ؟؟؟؟ (Re: محمد زكريا)

    Quote:

    قلتَ اذكروني هكذا
    بفتوَّة الكلمات والكتفين واليد والقَدَمْ
    "لن يشهدوا يوماً خريفي"،قُلتَها
    وركضتَ مِن كَفِّ الطبيبِ إلى هنا
    لتُقيمَ آخرَ أمسياتِكَ مع نجوم الليل في تَرْحالِها

    هذي قصيدةُ شِعرِكَ اندفعتْ
    لتبحثَ عنكَ فوق سهولها وجبالِها

    كنتَ التقيتَ بها قديماً في الصِّبا
    ثم انشغلتَ عن الصبا بخِصالها

    وكما يليق بحارسٍ يَقِظِ اليدَيْنِ
    تفَقدَّتْ عيناكَ حاجاتٍ لها لا تَنْقَضي
    وقضيتَها سهَراً على أنوالِها

    تشتدُّ كالرَّعْدِ المسائيِّ المباغت إذ تُريدُ
    وقد ترقُّ لتصبح الوقفاتِ في موّالِها


    عاطف سلامات

    ما ظننت أن هناك من يرثي الدرويش مثل الدرويش
    فى جداريته التى شك بها قلب الموت..فأرداه قتيلاً...
    والتى سأُورد مقاطع منها..

    (وما غادر الشعراء من متردم)
    قد إقتبس البرغوثى من محمود بذكاء حين إقترب من معناه حين قال


    سيرى ببطء يا حياه
    كى أراك بكامل النقصان حولى
    كم نسيتك فى خضمك
    باحثاً عنى وعنك..وقال البرغوثى

    Quote: لا بُدَّ مِن يومٍ كهذا
    كي نرى في كل فلسفة غياب كَمالِها،
    وهنا يزوغ يقينُنا والشكُّ أو يتثبّتانْ.



    سأصيرُ يوماً ما أُريدُ

    سأَصيرُ يوماً فكرةً . لا سَيْفَ يحملُها
    إلى الأرضِ اليبابِ ، ولا كتابَ …
    كأنَّها مَطَرٌ على جَبَلٍ تَصَدَّعَ من
    تَفَتُّح عُشْبَةٍ ،
    لا القُوَّةُ انتصرتْ
    ولا العَدْلُ الشريدُ

    سأَصير يوماً ما أُريدُ

    سأصير يوماً طائراً ، وأَسُلُّ من عَدَمي
    وجودي . كُلَّما احتَرقَ الجناحانِ
    اقتربتُ من الحقيقةِ ، وانبعثتُ من
    الرمادِ . أَنا حوارُ الحالمين ، عَزَفْتُ
    عن جَسَدي وعن نفسي لأُكْمِلَ
    رحلتي الأولى إلى المعنى ، فأَحْرَقَني
    وغاب . أَنا الغيابُ . أَنا السماويُّ
    الطريدُ .

    سأَصير يوماً ما أُريدُ

    سأَصير يوماً كرمةً ،
    فَلْيَعْتَصِرني الصيفُ منذ الآن ،
    وليشربْ نبيذي العابرون على
    ثُرَيَّات المكان السُكَّريِّ !
    أَنا الرسالةُ والرسولُ
    أَنا العناوينُ الصغيرةُ والبريدُ

    سأَصير يوماً ما أُريدُ


    وفعلاً قد صار ما أراده..
    صار نقشاً محفوراً فى الذاكره يُذكر كلما ذكر الشعر
    أو تدافعت خيول القصائد



    وأَنا الغريب بكُلِّ ما أُوتيتُ من
    لُغَتي . ولو أخضعتُ عاطفتي بحرف
    الضاد ، تخضعني بحرف الياء عاطفتي ،
    وللكلمات وَهيَ بعيدةٌ أَرضٌ تُجاوِرُ
    كوكباً أَعلى . وللكلمات وَهيَ قريبةٌ
    منفى . ولا يكفي الكتابُ لكي أَقول :
    وجدتُ نفسي حاضراً مِلْءَ الغياب .
    وكُلَّما فَتَّشْتُ عن نفسي وجدتُ
    الآخرين . وكُلَّما فتَّشْتُ عَنْهُمْ لم
    أَجد فيهم سوى نَفسي الغريبةِ ،
    هل أَنا الفَرْدُ الحُشُودُ ؟


    خضراءُ ، أرضُ قصيدتي خضراءُ
    يحملُها الغنائيّون من زَمَنٍ إلى زَمَنٍ كما هِيَ في
    خُصُوبتها .
    ولي منها : تأمُّلُ نَرْجسٍ في ماء صُورَتِهِ
    ولي منها وُضُوحُ الظلِّ في المترادفات
    ودقَّةُ المعنى …
    ولي منها : التَّشَابُهُ في كلام الأَنبياءِ
    على سُطُوح الليلِ
    لي منها : حمارُ الحكمةِ المنسيُّ فوق التلِّ
    يسخَرُ من خُرافتها وواقعها …
    ولي منها : احتقانُ الرمز بالأضدادِ
    لا التجسيدُ يُرجِعُها من الذكرى
    ولا التجريدُ يرفَعُها إلى الإشراقة الكبرى
    ولي منها : ” أَنا ” الأُخرى
    تُدَوِّنُ في مُفَكِّرَة الغنائيِّين يوميَّاتها :
    (( إن كان هذا الحُلْمُ لا يكفي
    فلي سَهَرٌ بطوليٌّ على بوابة المنفى … ))
    ولي منها : صَدَى لُغتي على الجدران
    يكشِطُ مِلْحَهَا البحريَّ
    حين يخونني قَلْبٌ لَدُودُ …

    أَعلى من الأَغوار كانت حكمتي
    إذ قلتُ للشيطان : لا . لا تَمْتَحِنِّي !
    لا تَضَعْني في الثُّنَائيّات ، واتركني
    كما أَنا زاهداً برواية العهد القديم
    وصاعداً نحو السماء ، هُنَاكَ مملكتي
    خُذِ التاريخَ ، يا ابنَ أَبي ، خُذِ
    التاريخَ … واصنَعْ بالغرائز ما تريدُ

    وَلِيَ السكينةُ . حَبَّةُ القمح الصغيرةُ
    سوف تكفينا ، أَنا وأَخي العَدُوّ ،
    فساعتي لم تَأْتِ بَعْدُ . ولم يَحِنْ
    وقتُ الحصاد . عليَّ أَن أَلِجَ الغيابَ
    وأَن أُصدِّقَ أوَّلاً قلبي وأتبعَهُ إلى
    قانا الجليل . وساعتي لم تأتِ بَعْدُ .
    لَعَلَّ شيئاً فيَّ ينبُذُني . لعلِّي واحدٌ
    غيري . فلم تنضج كُرومُ التين حول
    ملابس الفتيات بَعْدُ . ولم تَلِدْني
    ريشةُ العنقاء . لا أَحَدٌ هنالك
    في انتظاري . جئْتُ قبل ، وجئتُ
    بعد ، فلم أَجد أحداً يُصَدِّق ما
    أرى . أنا مَنْ رأى . وأَنا البعيدُ
    أَنا البعيدُ

    :
    هل أَنا هُوَ ؟
    هذه لُغَتي . وهذا الصوت وَخْزُ دمي
    ولكن المؤلِّف آخَرٌ…
    أَنا لستُ مني إن أَتيتُ ولم أَصِلْ
    أَنا لستُ منِّي إن نَطَقْتُ ولم أَقُلْ
    أَنا مَنْ تَقُولُ له الحُروفُ الغامضاتُ :
    اكتُبْ تَكُنْ !
    واقرأْ تَجِدْ !
    وإذا أردْتَ القَوْلَ فافعلْ ، يَتَّحِدْ
    ضدَّاكَ في المعنى …
    وباطِنُكَ الشفيفُ هُوَ القصيدُ


    لك التحيه يا عاطف على أتحافنا بهذا الجمال

    ___________________

    هناك شاعر فلسطينى شاب مُجيد يدعى تميم البرغوثى
    أعتقد أنه سيقترب من قامة الدرويش

    كل الود
    إقبال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
سمعتو (البرغوثي) قال شنو عن رحيل (درويش) ؟؟؟؟ عاطف عبدون27-09-09, 03:12 AM
  Re: سمعتو (البرغوثي) قال شنو عن رحيل (درويش) ؟؟؟؟ عاطف عبدون27-09-09, 03:48 AM
    Re: سمعتو (البرغوثي) قال شنو عن رحيل (درويش) ؟؟؟؟ عاطف عبدون27-09-09, 12:23 PM
      Re: سمعتو (البرغوثي) قال شنو عن رحيل (درويش) ؟؟؟؟ Egbal Elmardi27-09-09, 03:30 PM
        Re: سمعتو (البرغوثي) قال شنو عن رحيل (درويش) ؟؟؟؟ عاطف عبدون27-09-09, 08:24 PM
          Re: سمعتو (البرغوثي) قال شنو عن رحيل (درويش) ؟؟؟؟ عاطف عبدون28-09-09, 10:06 PM
            Re: سمعتو (البرغوثي) قال شنو عن رحيل (درويش) ؟؟؟؟ عاطف عبدون29-09-09, 09:08 PM
              Re: سمعتو (البرغوثي) قال شنو عن رحيل (درويش) ؟؟؟؟ محمد زكريا29-09-09, 09:20 PM
                Re: سمعتو (البرغوثي) قال شنو عن رحيل (درويش) ؟؟؟؟ Egbal Elmardi30-09-09, 02:02 AM
                  Re: سمعتو (البرغوثي) قال شنو عن رحيل (درويش) ؟؟؟؟ mustafa mudathir30-09-09, 02:35 AM
                Re: سمعتو (البرغوثي) قال شنو عن رحيل (درويش) ؟؟؟؟ Egbal Elmardi30-09-09, 02:29 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de