عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 04:34 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة أرنست أرجانوس جبران(Sudany Agouz)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-11-2009, 10:47 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل معاً

    """

    تراهم بعد أن وقفوا على هذه الشهادات القرآنية الكثيرة والعظيمة يحاولون أن يأتوا بآيات من
    نفس القرآن ليستدلوا بها على أن التوراة والانجيل وليسا بالضياء ولا بالذكر ولا يستحقان
    من الله أن يحفظهما . وأنهما قد تحرفا وتبدلا بدون مبالاه بما يقوم على القرآن من الاعتراضات
    اذا ثبت ما أراد هؤلاء الطائشون أن يثبتوه إذ يريدون أن يثبتوا من القرآن الشئ وضده أو
    بالحرى يكرهون القرآن أن يقول لهم : ان التوراة والانجيل هما كتابا الله وليس كتابا الله .
    هما ضياء وذكر وليسا ضياء وذكراً . هما محفوظان بعناية الله وهما ليسا بمحفوظين
    بل متروكين لعبث العابثين .

    وها أنت أيها القارئ قد وقفت فى ما سبق على الآيات الكثيرة التى أوردناها من القرآن
    شاهدة على صدق الكتاب المقدس وسلامته من التحريف والتبديل .

    فاسمع الآن أيضاً ما يورده بعض المسلمين من آيات أخرى من القرآن ليثبتوا بها وقوع
    التحريف والتبديل والتغيير فى التوراة والانجيل .

    1) ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون (البقرة)

    2) أفتطعمون ان يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد
    ما عقلوه وهم يعلمون (البقرة)

    3) ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب
    الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون (البقرة)

    4) ان الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمناً قليلاً أولئك ما يأكلون فى
    بطونهم الا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم (البقرة)

    5) يا أهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله وأنتم تشهدون (آل عمران)

    6) وان منهم فريقاً يلون ألسنتهم لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب و يقولون هو
    من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون (آل عمران)

    7) يحرفون الكلم عن مواضعه (المائدة)

    هذه الآيات يوردونها كدليل على تحريف التوراة والانجيل مع أنها صريحة
    الدلالة على صحتهما وعدم تحريفهما ووجودهما سليمين .

    """
    والى هنا أعاننا الرب .. على أن نعود مرة أخرى متى أذن لنا الله تعالى بذلك ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-11-2009, 05:07 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونعود مرة أخرى لنكتب ما تيسر من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """

    هذه الآيات يوردونها كدليل على تحريف التوراة والانجيل مع أنها صريحة
    الدلالة على صحتهما وعدم تحريفهما ووجودهما سليمين .

    بل أن هذه الأيات دليل واضح وقوى على أن اليهود والنصارى مع علمهم بأمر محمد
    فى كتبهم وصفته لم يقدموا على انتزاع هذه الدلايل من كتبهم أو تحريفها بل أبقوها
    كما هى ، فقط اقتصروا على تشويش هذه الدلايل وتحريف كلام الله بالتأويل والاخفاء
    وأن هذه الآيات أيضاً تدل على أن محمداً كان يعلم بسلامة التوراة والانجيل من التحريف
    فلم يقل أن هذه الكتب ليست هى التى نزلت على موسى وعيسى بل رمى اليهود فقط
    بالتلبيس والكتمان .

    وإنا نحرص على عادتنا التى اتبعناها فى مباحثاتنا مع اخواننا المسلمين فلا نفسر من
    عندياتنا آيات القرآن ولا نستعمل عقولنا فى تفسيرها بل نعمد دائماً الى تفاسير أئمة
    الاسلام .

    وها نحن نورد أولاً تفسير الجلالين لهذه الآيات قال : يحرفون الكلم عن مواضعه أى
    يميلونه عن مواضعه التى وضعها الله فيها . أما لفظا باهماله أو تغيير وضعه ، وأما
    معنى بحمله على غير المراد واجرائه فى غير مورده (الجلالين جزء أول ص 228) .

    والفخر الرازى يقول : ان أمتى موسى وعيسى كانوا يكتمون ما فى التوراة والانجيل
    من الدلايل على نبوءة محمد فكانوا يحرفونها أو يذكرون لها تأويلات فاسدة
    ( الفخر الجزء الثالث ص 168 و 169 ) .

    والبيضاوى يقول فى تفسيره : ان فريقاً من اليهود يسمعون كلام الله يعنى التوراة ثم
    يحرفونه كنعت محمد ، وآية الرجم . وتأويله فيفسرون بما يشتهون (من بعد ما عقلوه)
    أى فهموه بعقولهم (البيضاوى جزء أول ص 91) .

    والفخر الرازى يقول أيضاً :

    """
    وهنا أود الوقوف الى أن أعود مرة أخرى ..
    والرب معكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-11-2009, 04:42 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)


    معاً لمقطع جديد من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل " لأبينا القمص سرجيوس

    """

    والبيضاوى يقول فى تفسيره : ان فريقاً من اليهود يسمعون كلام الله يعنى التوراة ثم
    يحرفونه كنعت محمد ، وآية الرجم . وتأويله فيفسرون بما يشتهون (من بعد ما عقلوه)
    أى فهموه بعقولهم (البيضاوى جزء أول ص 91) .

    والفخر الرازى يقول أيضاً : ولا تلبسوا الحق بالباطل أمرك يترك الأغواء والأضلال واعلم
    أن أضلال الغير لا يحصل الا بطريقين وهو اما ان كان سمع دلايل الحق فاضلاله لا يمكن
    الا بتشويش تلك الدلائل عليه وان كان ما سمعها فاضلاله انما يكون باخفاء تلك الدلائل عنه
    ومنعه من الوصول اليها فقوله لا تلبسوا الحق بالباطل اشارة الى القسم الأول وهو تشويش
    الدلائل عليه . وقوله : وتكتموا الحق اشارة الى القسم الثانى وهو منعه من الوصول الى
    الدلائل واعلم ان الاظهر فى الباء التى فى قوله بالباطل انها باء الاستعانة والمعنى ولا
    تلبسوا الحق بسبب الشبهات التى توردونها على السامعين وذلك لأن النصوص الواردة
    فى التوراة والانجيل فى أمر محمد عليكم كانت نصوصاً خفية يحتاج فى معرفتها الاستدلال
    ثم أنهم كانوا يجادلون فيها ويشوشون وجه الدلالة على المتألمين فيها بسبب القاء الشبهات
    فهذا هو المراد بقوله ولا تلبسوا الحق بالباطل (الرازى مجلد أول ص 465) .

    (ولا تلبسوا الحق بالباطل) اللبس الخلط وقد يلزمه جعل الشئ مشتبهاً بغيره .والمعنى لا
    تخلطوا الحق المنزل عليكم بالباطل الذى تخترعونه حتى لا يميز بينهما أو لا تجعلوا الحق
    ملتبساً بسبب خلط الباطل الذى تكتمونه فى خلاله أو تذكرونه فى تأويله وتكتمون الحق
    وأنتم تعلمون كأنهم أمروا بالايمان وترك الضلال ونهوا عن الاضلال بالتلبيس على من
    سمع الحق والاخفاء على من لم يسمعه أى لا تجمعوا لبس الحق بالباطل وكتمانه وأنتم
    تعلمون عالمون بأنكم لابسون كاتمون فانه أقبح اذ الجاهل يعذر (البيضاوى المجلد الأول
    ص 76 و77) .

    وفى تفسير الجلالين يقول : تخلطون الحق الذى أنزلت عليكم بالباطل الذى تغيرونه وتكتمون
    الحق نعت محمد وأنتم تعلمون (جزء أول ص 9) .

    ومن هذا ترى أيها المسلم المنصف كيف اتفق أئمة الاسلام فى تفسير هذه الآية على أن التلبيس
    والكتمان كانا بالتأويل والاخفاء .

    فاذا كان أهل الكتاب وهم يعلمون أمر محمد فى كتابهم أى نعته وصفته ولم يقدموا ولا اسلافهم
    على نزع ذلك منه أو تحريفه بل فقط اقتصروا على تشويش تلك الدلائل على السامع أليس هذا
    دليلاً على أمانتهم لكتبهم كما أنزله الله تعالى .

    2) أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه
    وهم يعلمون (البقرة آية 76) .

    """
    الى هنا أعاننا الرب ..
    الرب يبارككم
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2009, 03:51 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    وهذا هو لقاء جديد مع فقرة جديدة من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """

    2) أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه
    وهم يعلمون (البقرة آية 76) .

    وهذه الآية تدل على أن كلام الله فى التوراة والانجيل كان يسمع وكان موجوداً كما هو وأصحابه
    يعقلونه ويعلمونه .

    3) ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معه نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء
    ظهورهم كأنهم لا يعلمون (البقرة آية 102) .

    وهذه لا تدل على تحريف التوراة والانجيل بل تدل على أنهما كانا لا يزالان مع اليهود والنصارى
    نبذ التوراة والانجيل وراء ظهورهم والا اذا كانا قد تحرفا أو تبدلا فكيف يجئ الرسول مصدقاً لهذه
    الكتب المحرفة ويطالب اليهود بأن يبينوا له الدلائل الدالة عليه .

    4) ان الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمناً قليلاً اولئك ما يأكلون فى بطونهم الا
    النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم (البقرة آية 175) .

    وقال الرازى فى تفسيرها : واختلفوا فى كيفية الكتمان فالمروى عن ابن عباس أنهم كانوا محرفين
    يحرفون التوراة والانجيل وعند المتكلمين هذا ممتنع لأنهما كانا كتابين بلغا من الشهرة والتواتر
    الى حيث يتعذر ذلك فيهما بل كانوا يكتمون التأويل لأنه قد كان فيهم من يعرف الآيات الدالة على
    نبوءة محمد عليه السلام وكانوا يذكرون لها تأويلات باطلة يصرفونها عن محاملها الصحيحة
    الدالة على نبوءة محمد فهذا هو المراد من الكتمان فيصير المعنى ان الذين يكتمون معانى ما أنزل
    الله من الكتاب (مجلد ثان ص 132 و133 ) .

    أرأيت أيها الأخ العزيز كيف أن أئمة المسلمين يقولون أن تحريف التوراة والانجيل أمر ممتنع
    لبلوغهما مبلغ الشهرة والتواتر بحيث يتعذر تحريفهما .

    وان كتمان المعانى من آيات الكتاب بتأويلها تأويلاً فاسداً يصرفها عن محاملها الصحيحة وان
    النص الأصلى بقى بدون تحريف .

    5)

    """
    والى هنا نتوقف على أن نسترسل فى الحلقة القادمة متى أذن الله لنا بذلك ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2009, 01:44 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    معاً لنواصل فقرة جديدة من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """
    وان كتمان المعانى من آيات الكتاب بتأويلها تأويلاً فاسداً يصرفها عن محاملها الصحيحة وان
    النص الأصلى بقى بدون تحريف .

    5) يا أهل الكتباب لم تكفرون بآيات الله وانتم تشهدون (آل عمراة 71) تفسيرها : الأول المراد
    منها الآيات الواردة فى التوراة والانجيل المبشرة بمحمد عليه السلام . الثانى انهم كانوا كافرين
    بنفس التوراة لأنهم كانوا يحرفونها وكانوا ينكرون وجود تلك الآيات الدالة على نبوءة محمد (ص)
    وأما قوله وأنتم تشهدون فالمعنى على هذا القول انهم عند حضور المسلمين وعند حضور المسلمين
    وعند حضور عوامهم كانوا ينكرون اشتمال التوراة والانجيل على الآيات الدالة على نبوءة محمد
    (ص) ثم اذا خلا بعضهم مع بعض شهدوا بصحتها (الرازى مجلد ثانى ) ومن هذا تعلم ان أهل الكتاب
    لم ينسخوا من كتاب الله الآيات المقول انها دالة على محمد ولا أنهم حرفوها بل حسب الآية كانوا يكفرون
    بها أى ينكرونها وهم يشاهدونها فى كتابهم وهنا لا يبقى محل لتهمة أهل الكتاب بتحريف كتابهم ولو
    كان من شيمتهم التحريف لكانوا بالأولى أزالوا منه تلك الآيات المزعوم انها نبوءآت عن محمد بل
    كانوا محافظين بكل حرص وعناية على سلامة كتبهم كما أنزلها الله تعالى .

    6) وان منهم لفريقاً يلون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب ويقولون هو من عند
    الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون (آل عمران آية 79) .

    تفسيرها : واعلم ان اللى عبارة عن عطف الشئ ورده عن الاستقامة الى الاعوجاج .. كيف يمكن ادخال
    التحريف فى التوراة مع شهرتها العظيمة بين الناس . الجواب لعله صدر هذا العمل عن نفر قليل يجوز
    عليهم التواطؤ على التحريف ثم أنهم عرضوا ذلك المحرف على بعض العوام . ووجه آخر وهو أن الآيات
    الدالة على نبوءة محمد (ص) كان يحتاج فيها الى تدقيق النظر وتأمل القلب والقوم كانوا يوردون عليها
    الأسئلة المشوشة والاعتراضات المظلمة فكانت تصير تلك الدلائل مشتبهة على السامعين . واليهود كانوا
    يقولون مراد الله من هذه الآيات ما ذكرناه لا ماذكرتم أنتم فكان هذا هو المراد بالتحريف وبلى الألسنة
    (الرازى مجدلد ثان ص 720 و 721) .

    وهذا دليل على عدم اقدام أهل الكتاب على تحريف كتابهم .

    """
    والى هنا أعاننا الرب ..
    والرب معكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2009, 02:09 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    يقولون مراد الله من هذه الآيات ما ذكرناه لا ماذكرتم أنتم فكان هذا هو المراد بالتحريف وبلى الألسنة
    (الرازى مجدلد ثان ص 720 و 721) .

    وهذا دليل على عدم اقدام أهل الكتاب على تحريف كتابهم . وكم أظهر الفخر الرازى دهشة عندما كان
    يسمع أن أحداً يقول بتحريف التوراة والانجيل فقد قال فى تفسيره آية 45 من سورة النساء : كيف
    يمكن (التحريف) فى الكتاب الذى بلغت آحاد حروفه وكلماته مبلغ التواتر المشهور فى الشرق والغرب
    (الرازى مجلد 3 ص 337 و338 ) وكرر الرازى عجبه هذا فى الجزء الرابع ص 21 و 22 إذ قال
    لأن اخفاء مثل هذه التفاصيل التامة فى كتاب وصل الى أهل الشرق والغرب ممتنع .

    أرأيتم كيف أن لا القرآن ولا مفسرى القرآن قالوا ان اليهود والنصارى حرفوا أو بدلوا أو غيروا التوراة
    والانجيل .

    إنما البعض من المسلمين الذين يقولون أن التوراة والانجيل محرفان وحدث فيهما تغيير وتبديل وفيهما
    التناقض والخطأ إنما هم متتلمذون للكفرة والملحدين وعن سمومهم آخذون .


    حيارى !

    بينما يزعم نفر من المسلمين أن اليهود والنصارى حذفوا من كتبهم البينات الدالة على رسالة محمد تراهم
    يرجعون الى التوراة والانجيل فيتخذون منها بعض الآيات ويطبقونها على محمد ويقولون أنها تشير
    الى رسالة محمد مثل قول المسيح الوارد فى يوحنا 16 " لكنى أقول لكم الحق أنه خير لكم أن أنطلق
    لأنه ان لم أنطلق لا يأتيكم المعزى . ولكن ان ذهبت أرسله اليكم "

    ومثل الوارد فى مزمور 45 قوله " تقلد سيفك على فخذك أيها الجبار " .

    وأمثال هذه الآيات الواردة فى التوراة والانجيل يتخذونها دليلاً على محمد وتنبوءآت عنه .

    وهذا منتهى الغرابة لأنهم بينما يقولون أن التحريف الذى آجراه اليهود والنصارى فى كتبهم كان
    منصباً على حذف الدلائل الدالة على محمد تراهم فى نفس الوقت يوردون الكثير من آيات التوراة
    والانجيل كدلائل ونبوءآت عن محمد .

    وهذا من أقطع الأدلة على أن المسلمين يعتقدون فى قرارة أنفسهم أن التوراة والانجيل لم يتحرفا
    ولا امتدت اليهما يد التغيير والتبديل . وأن اليهود والنصارى كانوا أمناء لكتبهم فلم ينتزعوا منها
    الآيات التى يشتم منها المسلمون رائحة الدلائل على محمد .

    هل نسخ القرآن التوراة والانجيل ؟

    عندما يعجزون عن إقامة الدليل على تحريف التوراة والانجيل وعندما ..

    """
    اسمحوا لى بأن أتوقف هنا ..
    والرب معكم ..
    أخوكم
    أرنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2009, 05:47 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    الى أحبائى المسلمين فى كل مكان ..

    كل عام وانتم بخير بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك ..

    أعاده الله علينا وعليكم وأنتم فى هدوء وإطمئنان ..

    الرب يبارك حياتكم ..

    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2009, 05:57 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ،

    الآن وعلى قناة الكرمة وأيضا من خلال الانترنت ..
    اليوم الجمعة موعدنا مع أبينا مكارى يونان بعد قليل على هذا الرابط :

    http://www.alkarmatv.com/index.php/alkarmatv-live/watch_alkarma_tv.html

    ستشاهدون معجزات الشفاء المختلفة واستخراج الأرواح الشريرة من الانسان ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2009, 10:28 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل معاً من كتاب أبينا سرجيوس : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "



    هل نسخ القرآن التوراة والانجيل ؟

    عندما يعجزون عن إقامة الدليل على تحريف التوراة والانجيل وعندما تفحمهم أدلتنا وبراهيننا
    التى نوردها على سلامة التوراة والانجيل من التحريف والتغيير والتبديل ، فعوضاً عن أن
    يؤوبوا الى الرشد ويعترفوا للحق بنصوعه ويحمدوا الله الذى ينجز مواعيده الصادقة الأمينة
    بحفظ الذكر وعدم تبديل سنته ، تراهم يهربون من التسليم بالحق والاعتراف بصحة التوراة
    والانجيل كما اعترف أئمة الاسلام واستبعدوا كل البعد تحريف الكتاب الذائع المتواتر ،
    ويقفذون من نافذة ليتخلصوا من الاعتراف بالحق وليس كل قفز عاقبته سليمة فطالما قفز
    أناس من النوافذ والشرفات ليخلصوا من ورطة فسقطوا فى ما هو اشر وأنكى مما أرادوا
    الخلاص منه .

    واسمع أيها القارئ بماذا أراد هؤلاء المفترون على التوراة والانجيل أن يتخلصوا ؟! ظنوا
    ان الخلاص يكون بهذا الادعاء المضحك الهازل الذى لم يقل به محمد فى أحاديثه ولا فى
    القرآن أيضاً .

    يقولون ان القرآن قد نسخ التوراة والانجيل وابطل حكمها وحل محلها .


    فمن أين أتوا بهذا الادعاء والى أى دليل يستندون وها أمامنا الكتب الثلاثة :
    التوراة والانجيل والقرآن هل يوجد فى فى هذه الكتب الثلاثة أدنى اشارة أو تلميح
    يستفاد منه أن التوراة والانجيل قد نسخ أحدهما الآخر أو نسخهما القرآن وأبطل
    حكمهما وحل محلهما ؟!

    ان الذى يطالع الكتب الثلاثة يجد عكس هذا الادعاء .

    فلقد جاء فى العهد القديم ...

    """

    هنا سأتوقف ..
    والى لقاء قريب باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2009, 03:55 AM

Rashid Elhag
<aRashid Elhag
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 5180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    الأخ الفاضل آرنست...تحية طيبة...وكل عام وأنت بخير...أعاده الله علينا وعليكم باليمن والبركات....في بحثنا الدؤب عن الحقيقة وإظهارها...لن نألوا جهدآ إلآ وبذلناه لهذه الغاية السامية...وإلي مضابط الحقيقة:

    أسئلة في قصة صلب المسيح وقيامته من الأموات


    ولنا أن نسأل هذه الأسئلة.....

    ( 1 )
    إذا كان المسيح أخبر تلاميذه بأنه بعد قيامته سيسبقهم إلى الجليل وأمرهم بالذهاب إلى هناك لكي يروه ( مت 26: 32 و28: 10 ومر 16: 7 ) فلماذا إذًا ظهر لهم في أورشليم كما يقول لوقا ويوحنا في نفس اليوم الذي قام فيه؟ ( لو 24: 36 و37 ويو20: 19 ).
    ( 2 )
    ما الحكمة في إرسالهم إلى الجليل ليروه هناك مع أنه ظهر لهم مرارًا في أورشليم ( أع 1: 3 ) وما الداعي إلى ذلك، وهو الذي أمرهم أن لا يبرحوا أورشليم حتى يحل عليهم روح القدس؟ ( لو 24: 49 وأع 1: 4 ).
    ( 3 )
    هل ظهوره لهم في الجليل كان بعد ظهوره لهم في أورشليم أم قبله؟ فإن كان بعده فلماذا شكُّوا فيه؟ ( مت 28: 17 ) بعد أن كان أقنعهم بذلك في أورشليم ( لو 24: 39 - 49 ويو 20: 20 و27 ) وإن كان قبله، فمتى ذهبوا إلى الجليل إذًا مع العلم بأن الجليل يبعد عن أورشليم مسيرة ثلاثة أيام على الأقل، وقد نصت الأناجيل على أنهم رأوه في أورشليم في نفس يوم قيامته من القبر، فهل يعقل أنهم ذهبوا إلى الجليل ورأوه هناك ثم رجعوا في نفس ذلك اليوم؟ وإن كان السبب في الشك أن هيئته كانت تتغير بعد القيامة مرارًا، فلماذا كان ذلك؟ وما الحكمة في هذا التضليل؟ وإذا كانت هيئته قابلة للتغيير والتبديل بعد القيامة وقبلها كما يفهم من الأناجيل ( راجع متى 17: 1 - 7 ومر 9: 2 - 8 ولو 9: 28 - 36 ) وكان له القدرة على الاختفاء عن أعين الناس، والمرور في وسطهم بدون أن يروه والإفلات من أيديهم ( يو 8: 59 و10: 39 ولو 4: 30 ) فكيف إذًا يجزمون بأن اليهود صلبوه وأنهم عرفوه حقيقة وأمسكوه مع أن نفس تلاميذه كانوا يشكون فيه لكثرة تغير هيئته وتبدلها؟ ( يو 21: 4 ) فأيّ غرابة إذا قلنا: إن اليهود لم يعرفوه وأخطأوه كما أخطأته مرة مريم المجدلية وظنته البستاني؟ ( يو 20: 15 ).
    ( 4 )
    إذا كان المسيح ظهر لهم في أورشليم يوم قيامته، فلماذا لم يأمرهم بنفسه وقتئذ بالذهاب إلى الجليل بدلا من أن يرسل إليهم هذا الأمر بواسطة النساء؟ ( متى 28: 10 ومر 16: 7 ) ولماذا لم يذكر مَتَّى هذا الظهور، ويذكر ما ينافيه مما سبق بيانه؟ ألا يدل ذلك على أنه ما ظهر لهم في أورشليم، وإلا لَمَا احتاج لتوسيط النساء بينه وبين تلاميذه؟ ولم ترك متَّى ذكر ذلك، وهو من الأهمية والبعد عن الشك كما يقول الآخرون بمكان عظيم؟ ( لو 24: 45 ويو 20: 25 ).
    بقي علينا أن نناقش قصة الصلب هذه من وجوه أخرى:
    ( 1 )
    أن الشريعة الموسوية في مثل حالة المسيح كانت توجب الرجم، وليس فيها صلب لأحد وهو حي، وإنما يعلق المقتول على خشبة ( تثنية 21: 22).
    أما الشريعة الرومانية فكان الصلب فيها للعبيد ولقطاع الطريق ونحوهم من أرباب الجرائم الدنيئة، فكيف إذًا صلب المسيح، وعلى أيِّ شريعة كان ذلك؟ وكيف طلب اليهود صلبه وأنفذه الرومان لهم، وهو ليس موجودًا في شرائعهم لمثله؟ وكيف صلب معه لصان كما يسميهما متَّى ومرقس وليس في شريعة الرومان، ولا شريعة اليهود صلب اللصوص؟ لذلك شك بعض العلماء حتى في أصل هذه القصة، ومنهم أيضا من أظهر بالدلائل التاريخية المعقولة الكذب أو المبالغة في بعض قصص اضطهاد النصارى؛ واستشهادهم الكثير في القرون الأولى كما يحكون في تواريخهم.
    ( 2 )
    جاء في إنجيل لوقا أن المسيح قبيل القبض عليه قال لتلاميذه ( 22: 36 ):
    الآن من له كيس فليأخذه ومزود كذلك، ومن ليس له فليبع ثوبه ويشترِ سيفًا 38 فقالوا: يا رب هو ذا هنا سيفان. فقال لهم: يكفي 39 وخرج ومضى كالعادة إلى جبل الزيتون، وتبعه أيضا تلاميذه 40 ولما صار إلى المكان قال لهم: صلوا لكي لا تدخلوا في تجربة 41 وانفصل عنهم نحو رمية حجر وجثا على ركبتيه وصلى 42 قائلا: يا أبتاه إن شئت أن تجيز عني هذه الكأس ولكن لتكن لا إرادتي بل إرادتك 43 وظهر له ملاك من السماء يقويه 44 وإذا كان في جهاد كان يصلي بأشد لجاجة وصار عرقه كقطرات دم نازلة على الأرض 49 إلى قوله: فلما رأى الذين حوله ما يكون قالوا: يا رب أنضرب بالسيف 50 وضرب واحد منهم عبد رئيس الكهنة فقطع أذنه اليمنى، وعلى هذه العبارة ترد عدة مسائل:
    أولا:
    إن المسيح أمر تلاميذه بشراء السيوف وحملها للدفاع عنه، وأراد واحد منهم أن يقتل عبد رئيس الكهنة، ولكن أصابت الضربة أذنه فقطعتها ولم ينهه المسيح عن ذلك إلا بعد أن أخطأت الضربة الرجل كما يفهم من متَّى ( 26: 51 و52 ) فكيف يتفق هذا مع قول الأناجيل عنه أنه أمر تلاميذه بمحبة الأعداء ( مت 5: 44 ) وأنه قال ( مت 5: 39 ): ( من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر أيضا ). فلماذا لم يعمل هو نفسه بأقواله هذه، وأراد تلاميذه على حمل السيوف للدفاع عنه؟ أم كانت هذه الأقوال السلمية في مبدأ أمره كما يفهم من إنجيل متَّى قبل أن يقوى، فلما قوي قليلا تركها؟ فماذا كان يفعل لو بلغ من القوة مبلغًا يستطيع معه أن يقهر دولة الرومان؟ وبم يفتخر المسيحيون علينا إذًا، ونحن نرى أن المسيح ما دعا إلى السلم إلا وقت ضعفه الشديد؟ ولم يعيبون محمدا صلى الله عليه وسلم لأنه حارب أعداءه، وقد كان حينئذ قويًّا شديدًا؟ أو لا يُفهم من عبارة لوقا هذه أن المسيح هو الذي أشار عليهم بالضرب بالسيف حينئذ، فإنه هو الذي أمرهم بشرائها وحملها معهم؟ نعم إنه لم يصرح بذلك حينما سألوه ( أنضرب بالسيف )؟ ولكن كان سكوته إيعازًا خفيًّا خوفًا من اليهود ومن الدولة الرومانية؛ لأن الظاهر أنه كان عنده أمل في النجاة منهم؛ ولذلك لما تم صلبه على زعمهم يئس وقال: ( إلهي إلهي لم تركتني؟ ) ( مت 37: 46 ).
    ثانيًا:
    إذا كان المسيح ابن الله الذي نزل من السماء للموت ليرفع خطيئة العالم، فلماذا أراد الدفاع عن نفسه، ولماذا لم يسلم نفسه لهم طائعًا مختارًا؟ وما معنى هذه الصلاة الطويلة العريضة والإلحاح بطلب النجاة، وما حكمة ذلك يا ترى؟ وهو يعلم أنه لا فائدة من هذا كله ولا بد من صلبه الذي جاء لأجله.
    ثالثًا:
    إذا كان عبيد الله يقدمون أنفسهم للشهادة في سبيله بكل شجاعة وثبات وإقدام، فكيف يمكن أن يجبن ( ابن الله ) عن مساواتهم في ذلك حتى يتصبب عرقه من شدة الخوف من الموت، وليس في الموت إلا أنه يعود ثانية إلى أبيه، فَلِمَ كَرِهَ ذلك يا ترى؟ ولِمَ هذا الحزن الشديد كما ذكر متى ( 26: 37 و38 )؟
    رابعًا:
    كيف يحتاج ابن الله الممتلئ من روح القدس إلى ملاك من السماء ليقويه مع أنه في ناسوته يوجد أقنومين إلهيين ( الابن، وروح القدس يو1: 32 ) وهما متَّحِدان به، فهل هذا الملَك عندهم أقوى من الله؟
    خامسًا:
    هل من العدل عند النصارى أن ينقذ الله المذنبين - آدم وبنيه ويصلب ابنه البريء رغم إرادته وهو يستغيث به فلا يغيثه؟ فأين عدله ورحمته؟ وإذا لم يكن عادلا رحيمًا بابنه، فهل مثل هذا الإله يرحم عبيده ويعدل فيهم؟ ولِمَ هذا الحب الكثير من إلههم لسفك دم الأبرياء من قديم الزمان؟ راجع قصة يفتاح الممتلئ من روح الله الذي قتل ابنته الوحيدة البريئة قربانًا لله وذكر الله قصته هذه في بعض كتبه ولم يزجر أباها ولم يعاقبه على ما فعل، كأن قتلها كان مرضيًّا عنده تعالى ( قضاة 11: 29 - 40 ) لأن أباها أصعدها بعد قتلها محرقة له، فلعله سُرَّ من رائحتها والنيران تأكل جثتها فلذلك ذكر هذه القصة ولم يذكر ما ينفر منها ليقتدي الناس بيفتاح هذا. راجع أيضا مقالة القرابين والضحايا في كتابنا ( دين الله ).
    ( 3 )
    يقول إنجيل يوحنا 19: 31
    ( ثم إذا كان استعداد فلكي لا تبقى الأجساد على الصليب في السبت؛ لأن يوم ذلك السبت كان عظيمًا، سأل اليهود بيلاطس أن تكسر سيقانهم ويرفعوا 32 فأتى العسكر وكسروا ساقي الأول والآخر المصلوب معه 33 وأما يسوع فلما جاءوا إليه لم يكسروا ساقيه؛ لأنهم رأوه قد مات 34 لكن واحدًا من العسكر طعن جنبه بحربة وللوقت خرج دم وماء 36 لأن هذا كان ليتم الكتاب القائل عظم لا يكسر منه 37 ).
    وأيضا يقول كتاب آخر:
    ( سينظرون إلى الذي طعنوه ). فإذا كانت هذه القصة حقيقية ووقعت لتتميم نبوات قديمة، فكيف لم يشر إليها الثلاثة الإنجيليون الآخرون؟ وليس هذا فقط بل إن عبارة مرقس ( 15: 42 - 46 ) تنافي هذه القصة؛ لأن يوحنا ( 19: 38 ) يقول: إن يوسف أتى إلى بيلاطس بعد أن أمر بكسر سيقان المصلوبين وبعد أن ماتوا؛ فأذن له بأخذ الجثة؛ فكيف إذًا تعجب بيلاطس ( حسب رواية مرقس ) من موت المسيح بسرعة حينما جاءه يوسف طالبًا الجسد؟ ولماذا سأل قائد المائة قائلا: ( هل له زمان قد مات؟ ) ( مر 15: 44 ) إذا كان حقيقة أصدر أمره بكسر سيقان المصلوبين ورفعهم كما قال يوحنا؟ فهل بعد هذا الكسر يبقى موضع للعجب؟ ولا يخفى أن المسيح صلب بين اللصين ( يو19: 18 ) فكيف تخطاه العسكر، وكسروا ساقي الأول والآخر ولم يكسروا ساقيه بل كسروا الثالث قبله؟
    فإن قيل:
    لأنهم رأوه قد مات. قلت: إذا كانوا متحققين من الموت فلماذا طعنه أحدهم بالحربة في جنبه؟ وإن لم يكونوا متحققين فما الذي أخرهم عن كسر ساقيه بعد صدور الأمر لهم بذلك؟ ولماذا ترددوا في إطاعة الأمر حتى تخطوه إلى الثالث، وهل من شأن العسكر التردد والتوقف والبحث في مثل ذلك؟ مع أن الأمر صدر لهم صريحًا بكسر سيقان الجميع والتعجيل بموتهم ورفعهم عن الصلبان إجابة لطلب اليهود من بيلاطس فما الذي أخرهم عن تنفيذ الأمر في الحال؟ ألا يدل ذلك على أن هذه القصة مصطنعة لتطبيق نبوات قديمة على المسيح كما هي عادة كتبة الأناجيل؟ (راجع كتاب دين الخوارق في الإنكليزية صفحة 837 و 838). وكيف يفسرون خروج الدم منه بعد الموت من الوجهة الطبية، وما هذا الماء الذي رآه يوحنا خارجًا من جنبه كما يقول إنجيله ( 19: 34 و35 ).
    ( 4 )
    ذهب بعض علماء الإفرنج إلى أن المصلوب لم يمت؛ لأن مدة الصلب كانت ست ساعات على الأكثر ( راجع مرقس 15: 25 - 37 ) وهي غير كافية للموت بالصلب، فإن المصلوب يموت عادة من يوم إلى ثلاثة أيام؛ ولذلك تعجب بيلاطس من هذه السرعة ( مر 15: 44 ) وقال بسبب ذلك أوريجانوس وغيره من آباء الكنيسة القدماء: إن موته كان من خوارق العادات؛ وأيضا فإنه لم تسمر إلا يديه فقط وربطت رجلاه؛ ولذلك لم يذكر يوحنا إلا أثر المسامير في يديه ولم يذكر رجليه ( يو20: 20 و25 و27 ) ولم يُرِهما المسيح لتلاميذه بحسب هذا الإنجيل. وأما عبارة لوقا ( 24: 39 و40 ) فإنها تحتمل أن المراد بها أنه أراهم يديه ورجليه ليجسوهما؛ ليعلموا أنه جسم حقيقي له لحم وعظم، كما قال؛ ليقنعهم أنه ليس روحًا، وإنما أراهم يديه ورجليه دون سائر جسمه؛ لأنه يسهل كشفهما دون باقي الأعضاء الأخرى، على أن هذه القصة قد ردَّها علماء النقد المحققون ( راجع كتاب دين الخوارق في الإنكليزية صفحة 837 و838 ).
    هذا ولم يكن ربط رجلي المصلوب عند الرومانيين وغيرهم بأقل من تسميرهما، إن لم نقل: إنه كان الغالب في الصلب، وفوق ذلك فإن عظامه لم تكسر كما قال يوحنا ( 19: 36 ) وأما طعنه بالحربة فلم تذكرها الأناجيل الأخرى، وقصتها مشكوك فيها كما بيَّنا، وإذا صحت فيجوز أن الحربة لم تنفذ إلى داخل الجسم، وتكون فقط قد قطعت الجلد والشحم وبعض العضلات على أن الفعل اليوناني المترجم في الإنجيل بطعن ( يو 19: 34 ) لا يفيد أن الجرح كان غائرًا كما يقول علماء هذه اللغة. ثم إن هذه الحادثة تدل على الحياة أكثر من دلالتها على الموت، فإنه لو كان المصلوب ميتًا لَمَا سال منه دم، فسيلان الدم منه هو أحد الدلائل على أنه كان حيًّا، فبعد أن سال منه جزء من الدم بطل النزف كالمعتاد.
    والظاهر أن هذه القصة اخترعت قديمًا لإثبات الموت؛ لجهلهم بعلم الطب إذ ذاك. فلهذه الأسباب كلها قال العلماء: إن المصلوب لم يمت حقيقة وإنما أغمى عليه إغماء شديدًا كما حصل لبولس بعد أن رجم ( أع 14: 19 و20 ) فلما أنزل عن الصليب ودفئ بالكفن والكتان ( مت27: 59 ) واستراح في القبر وانتعشت روحه بالأطياب الكثيرة التي وضعها له نيقوديموس ( يو 19: 40 ) أمكنه أن يقوم ويخرج من القبر، والذي أزال الحجر عن هذا القبر هي الزلزلة التي ذكرت سابقا؛ أو أن مسألة الحجر هذه مخترعة؛ لأن العادة كانت أن لا يوضع هذا الحجر إلا بعد مضي ثلاثة أيام ( راجع كتاب دين الخوارق ص 832 ).
    فلما قام المصلوب ومشى قليلا سقط ميتًا بسبب ما تحمَّله من العذاب وانهماك قواه، والجوع والعطش مدة طويلة وآلام الجروح والتهابها أو تعفنها وربما ساعد على ذلك وجود بعض أمراض في أحشائه لم تعلم أو أنه أصابه ذهول فألقى بنفسه من مكان عالٍ أو زلت قدمه فهوى، إلى غير ذلك من الأسباب المحتملة المتنوعة التي تسبب الوفاة في مثل هذه الحالة، ولم يعلم المكان الذي مات فيه؛ فإن القبر كان خارج مدينة أورشليم في بعض جبالها، وبسبب عدم وجود الجثة في القبر نشأت هذه القصص المختلفة عن القيامة.
    هذا شيء مما يقال في هذه المسألة، وهو قليل من كثير مما يقوله علماء أوربا الآن في الدين المسيحي حتى إنه ليخيل للإنسان أنه لا يمضي زمن طويل حتى تخرج أوربا كلها عن النصرانية، وليس ذلك بعجيب عند من يعلم أن أكبر العلماء والمفكرين هناك قد خرجوا الآن فعلا عن هذا الدين ونبذوه وراءهم ظهريًّا، وألفوا المجلدات الضخمة في إثبات بطلانه وفساد عقائده كلها كما يقولون. ولا أدري لماذا يفتخر المبشرون بأوروبا وعلمها بين المسلمين مع أنه قل أن يوجد بين الإفرنج عالم مستقل الفهم والعقل يعتقد بشيء من عقائد النصرانية، فالأولى بجماعة المبشرين بدل نشر دينهم خارج أوربا أن يحصنوه في داخلها ضد غارات هؤلاء العلماء المحققين، وإلا خرجت أوربا كلها عن المسيحية يومًا ما، وحينئذ لا يُجديهم افتخارهم بها وبعلمها ومدنيتها نفعًا.

    هذا وإذا وجد في بعض كتابات مؤرخي الوثنيين الأقدمين أن المسيح صلب كما في تاريخ تاسيتوس (Tacitus) المؤلَّف نحو سنة 117 ميلادية، فلا يعتد بقوله لوجوه:
    ( 1 )
    أن يكون تاسيتوس أخذ ذلك من الإشاعات الحاصلة في ذلك الوقت وجمهورها يؤيذ ذلك كما قلنا، ولو لاحظنا احتقار تاسيتوس للنصارى في ذلك الوقت لما استغربنا منه هذا القول الذي صدر منه بدون تحقيق ولا تمحيص لعدم عنايته بهم، فهو كأقوال نصارى أوربا في القرون الوسطى في محمد صلى الله عليه وسلم ودينه، فقد كانت كلها مبنية على الإشاعات الكاذبة والاختلاقات.
    ومما يدل على صحة قولنا في تاسيتوس هذا وغيره من مؤرخي الوثنيين أنهم كانوا يأخذون بالإشاعات والأكاذيب المنتشرة حولهم ويحشرونها في تواريخهم بدون تحرٍّ ولا بحث - أنه دَوَّنَ في تاريخ اليهود خرافات عديدة مضحكة ظنها حقائق ثابتة، كما قالت دائرة المعارف الإنكليزية ( مجلد 13 صفحة 658 ) والحق يقال: إن الرومانيين لم يهتموا بالمسيح أدنى اهتمام؛ لأنه لم يفُه ببنت شفة يفهم منها أنه يريد الخروج عليهم، وكانت كل أعماله قاصرة على إصلاح حال أمته دينيًّا وأدبيًّا ولم يتبعه إلا بعض فقراء اليهـود وأصاغرهم؛ فلذلك لم يلتفت إليه أحد من غير اليهود؛ فحادثة الصلب كانت من المسائل المحلية الداخلية لهم لم يهتم بها أحد من حكام الرومان خارج أورشليم؛ ولذلك صدر أمر بيلاطس فيها بدون استئذان رومية كما يفهم من جميع الأناجيل.
    والراجح عند العلماء أن بيلاطس لم يبلغها رسميًّا للإمبراطور طيباريوس في رومية ( راجع كتاب شهود تاريخ يسوع ص23 ) لأنها كانت من المسائل الصغيرة القاصرة على اليهود، وكانوا غير خاضعين لشرائع الرومان في مسائلهم الدينية.
    فغاية الأمر أن عيسى وهو أحدهم حكم عليه مجمع السنهدريم اليهودي بالموت، وهو لم يكن رومانيًّا حتى تهتم به الرومان، وكان لا بد لهذا المجمع أن يحصل على تصديق الحاكم الروماني في بلادهم لكي يقدر على تنفيذ ما حكم به رسميًّا، نعم وكان الرومان على الحياد بالنسبة لمسائل اليهود الدينية الداخلية إلا أنه كان لا بد من تصديقهم على مثل هذه العقوبات التي يريد اليهود تنفيذها في شئونهم الدينية شأن الأمم الغالبة مع الأمم المغلوبة كما هو مشاهد في هذا العصر ( راجع كتاب رينان في حياة المسيح ص 134 ).
    فلم يكن ثَمَّ باعث لاهتمام الرومانيين بهذه المسألة حتى لو بلغ الحكومة خبرها رسميًّا بعد وقوعها؛ ولذلك كان مؤرخوهم يجهلون تاريخ المسيح ولم يذكره إلا قليل منهم عرضًا في كتبهم، والغالب أن أهل رومة لم يسمعوا به إلا بعد أن دخلت النصرانية إيطاليا وكانوا يحتقرون النصارى احتقارًا شديدًا ولا يهتمون بهم ولا يعرفون الفرق بينهم وبين اليهود ولا شيئًا من أخبارهم الصحيحة؛ ولذلك يقول تاسيتوس: إن لليهود والنصارى إلهًا له رأس حمار، ويقول سويتونيوس المؤرخ الروماني (Suetonius)في أوائل القرن الثاني: إن اليهود ( يريد النصارى ) طردَهم كلوديوس من رومة؛ لأنهم كانوا يحدثون شغبًا وقلاقل فيها، يحرضهم عليها دائما السامي أو الحسن (chrestus) يريد المسيح. ا هـ.
    وكان يظن أيضا أن المسيح عليه السلام كان مقيمًا في رومية في ذلك الزمن، فإذا كان هؤلاء المؤرخون إلى أوائل القرن الثاني لم يعلموا إن كان المسيح وجد في رومية أو لم يوجد ولا حقيقة عقيدة أهل الكتاب في الله،
    فكيف يعول النصارى على شهادتهم؟
    فقيمة هذه التواريخ الوثنية عن مؤسس النصرانية عليه السلام هي كقيمة كتابات بعض مؤلفي الإفرنج في القرون الوسطى الذين كانوا يكتبون عن المسلمين أنهم يعبدون ( ماهوم ) أو غير ذلك من الأسماء، وأن له صنمًا عندهم من ذهب في مكة أو أورشليم. ومنهم من زعم أنه رأى هذا الصنم بعينيه إلخ ما نشر من خرافاتهم وهذياناتهم؛ فكذلك كانت كتابة الوثنيين عن المسيح والمسيحيين.
    فهي لا قيمة لها، ولا يجوز أن يعتبر شيء منها تاريخًا صحيحًا، فإنها كلها مبنية على الإشاعات والاختلاقات والأوهام والأكاذيب بدون أن يكلفوا أنفسهم أقل عناء في معرفة الحقيقة. ولم يكن للنصارى إذ ذاك شأن عندهم حتى يلتفتوا للبحث في تاريخهم؛ ولذلك جهلوا حتى اسمهم واسم رئيسهم يسوع عليه السلام؛ فإذا قالوا: إنه صلب، أو: عبده جميع النصارى من دون الله أو غير ذلك؛ فهي أقوال لا يهتم به أحد من المسلمين؛ فإنها صادرة عن قوم لا يفهمون من أمر النصارى شيئًا، وربما قاسوا بعض معتقداتهم على معتقدات أنفسهم، ونظروا إليها بهذا المنظار وفهموها خطأ؛ فظنوا أنها إما خرافات وخزعبلات كما قالوا في كتبهم عنها؛ أو أنها تحوير لعبادتهم للآلهة الرومانية قام به المتنصرون منهم، أي أنهم ألَّهوا رئيسهم وعبدوه بدل تلك الآلهة الرومانية وما كانوا ليفهموا من النصرانية أكثر من هذا أو نحوه كما كان يظن الأوروبيون أن المسلمين يعبدون محمدا عليه السلام وجهلوا اسمه كما جهل الرومان اسم يسوع، وجعلوا له ثلاثة آلهة أو ثالوثًا قياسًا على ثالوثهم .

    والخلاصة أن أمثال هذه التواريخ المبنية على مثل هذه الأوهام والجهل لا تفيد النصارى شيئًا؛ وهي لا قيمة لها بالمرة فلا يصح الاحتجاج بها على المسلمين؛ هذا إذا كانت خالية من التحريف، فكيف وما خلت منه كما في الوجه الآتي:
    ( 2 )
    إن هذه العبارة المذكورة في تاريخ تاسيتوس قال فيها كبار العلماء من المحققين في أوربا: إنها إما أن تكون مدسوسة عليه أو محرفة بالزيادة (راجع كتاب شهود تاريخ يسوع ص 20 -56 ) وكتاب ( ملخص تاريخ الدين) لمؤلفه جولد (Gould) ص22 مجلد 3.
    وقد بين هؤلاء العلماء دلائلهم على صحة دعواهم هذه، ولكن يطول بنا إيرادها في مثل هذه المقالة، والحق أن المؤلفات التي وصلتنا من طريق النصارى لا يوثق بها؛ لكثرة تعودهم على تحريف جميع ما نقلوه من الكتب التي وصلت إلى أيديهم سواء كانت دينية أو تاريخية أو غير ذلك، كما يعترف بذلك علماء النقد منهم الآن، فكم من عبارة أظهروا تحريفها أو دسها! وكم من كتب أظهروا وضعها واختلاقها ونسبتها إلى غير كاتبيها حتى لم يسلم من عملهم هذا الكتب التي توجد عند غيرهم من الأمم كتاريخ يوسيفوس الموجود عند اليهود أيضا؛ وقد بينا ذلك في كتاب دين الله ( ص79 و80 منه ) فمنذ القرن الرابع حينما صارت دولة الرمان إليهم تصرفوا في كتبهم وفيما وصلهم من كتب غيرهم بما شاءوا وشاءت أهواؤهم؛ ولم يخشوا حسيبًا ولا رقيبًا.
    وقد بيَّن العلامة أندريس (Andresen)أن أصل عبارة تاسيتوس هذه في أقدم النسخ المخطوطة باليد مغاير للموجود في النسخ المتأخرة في كلمة (Chrestianos) التي حرفوها إلى (Christianos) والفرق بين الكلمتين عظيم، فإن الأولى بمعنى الطيبين والثانية بمعنى المسيحيين وكانت الكلمة الأولى(Chrestianos)تطلق على عُباد الإله المصري(Chrestus)المسمى أيضا(Osiris)وكان عُبَّاده في رومية إذ ذاك كثيرين من عامة الرومان ومن مهاجري المصريين، وهم الذين كان يمقتهم الرومانيون الآخرون، واضطهدوهم كثيرا لأسباب دينية وسياسية؛ ولشدة كرههم لأولئك المصريين واحتقارهم لهم لم يمكنهم أن يميزوا بينهم وبين اليهود المصريين المهاجرين إليهم من الإسكندرية وغيرهم، واعتبروهم كلهم سواء في الجنس والدين، فلما احترقت رومية نسبوا الحريق إليهم فحل بهم ما حل من اضطهاد نيرون قيصر الرومان (Nero) كما فصله تاسيتوس في تاريخه.
    فالظاهر أن بعض النصارى ظن أن تاسيتوس يريد بقوله ( Chrestianos) المسيحيين أي (Christianos) فأضاف إلى تاريخه هذه العبارة للتفسير، أي: هذا الاسم: أي (Chrestianos) منسموب إلى المسيح (Christ) الذي صلب بأمر الوالي بيلاطس في عهد الإمبراطور طيباريوس (Tiberius)مع أنه نسبة إلى (Chrestus)إله المصريين ولما لاحظ النصارى هذا الخطأ حرفوا اللفظ الوارد في كتابة تاسيتوس من (Chrestianos)إلى (Christianos) لتصح النسبة إلى المسيح (Christ) ولذلك اختلفت النسخ الحديثة عن النسخ القديمة في هذا اللفظ، كما حقَّقه أندريس على ما سبق، وعليه فتاسيتوس لم يذكر المسيح في كتابه مطلقًا، و(Chrestus) المذكور هنا هو اسم آخر لأوزيريس كما تقدم؛ وكان يطلق أيضا على رئيس كهنة هذا المعبود بل وعلى بعض موالي الرومانيين، وهذا يفهمنا المعنى الحقيقي لقول سوتيونيوس (Suetonius)السابق: إن اليهود طردهم كلوديوس (Claudius) من رومية بسبب ما يحدثونه من الفتن بتحريض الحسن أو السامي (Chrestus) وهو على هذا أحد رؤساء الكهنة أو شخص آخر سمي بهذا الاسم.
    وهو تفسير معقول، ولولاه لكان سويتونيوس لا يعرف الفرق بين اليهود والنصارى، ويزعم أن المسيح وجد في رومية وهو خطأ يبعد جدًّا أن يقع فيه مؤرخ مثله. فالحق أنه لم يذكر عيسى عليه السلام كما لم يذكره تاستيتوس على ما بينا، ولولا تحريف النصارى لكتبهما لفظًا ومعنى لَما فهم منهما غير ما قررناه ولَما توهم أحد وقوع سويتونيوس في هذا الخطأ الفظيع والجهل الفاضح الذي ينسبونه إليه.
    ولما انتشرت المسيحية في رومة بقي الرومان مدة لا يفرقون بين كلمة (Chrestians) و (Christians) وكلمة (Chrestus)و (Christus) وظنوا أن المسيح هو معبود المصريين (Osiris) القديم. فحصل بسبب ذلك هذا الخلط والخبط حتى توهم أيضا يوستينوس (Justin) الشهيد النصراني الشهير المتوفى في القرن الثاني أن هناك علاقة بين اسم المسيحيين (Christians) وكلمة (Creston) أي حسن أو طيب كما في كتاب جولد المذكور ( ص19 من المجلد 3 ).

    ( 3 )
    إذا سلم أن تاسيتوس أخذ خبر الصلب من مصدر رسمي في رومية كما يدَّعون فنحن لا نقول: إن بيلاطس ورؤساء اليهود كانوا يعرفون الحقيقة بل نقول: إنهم كانوا مخدوعين، بل ربما كان العسكر الذين قبضوا على يهوذا بعد فرار المسيح أيضا مخدوعين؛ إذ يجوز أنهم أخذوه إلى السجن لا لمجرد تخليص أنفسهم من العقاب باتهامهم أي شخص كان؛ بل لاعتقادهم أنه هو عيسى وساعدهم على هذا الظن شدة شبه يهوذا به وجهلهم بطرق تحقيق الشخصية ( وهو العلم الذي تُوسع فيه الآن ) وكذا عدم شدة مقاومة يهوذا لهم لتصميمه على قتل نفسه من قبل القبض عليه كما بينا، فإذا قال لهم مرة أو مرتين حينما قبضوا عليه: إنه ليس هو عيسى، ظنوا أنه كاذب، وأنه يريد الفرار منهم مرة أخرى، فلم يلتفتوا إلى قوله.
    ومما ساعد على جهل الناس حقيقة المصلوب حتى انخدعوا أن هيردوس غيَّر ملابس المسيح وألبسه لباسًا أبيض لامعًا استهزاء به ( لو 23: 10 ) ورده إلى بيلاطس، فوضع بيلاطس أيضا إكليلا من شوك فوق رأسه وألبسه ثوب أرجوان، وخرج به هكذا، وحاكمه أمام اليهود ( يو 19: 2-16 ) ولما حكم عليه بالصلب أخذه العسكر إلى داخل دار الولاية، وألبسوه رداء قرمزيًّا ووضعوا إكليلا من شوك على رأسه ( مت 27: 28 و29) وكل هذه المظاهر المختلفة تغير هيئته أمام من رآه خصوصًا من لم يعرفوه معرفة جيدة وتساعد على الوقوع في الخطأ.
    وفي وقت الصلب جردوا المصلوب عن ثيابه كلها وبقي عريانًا ولا يخفى أن من لم يتعود رؤية شخص وهو عريان لا يسهل عليه معرفته بعد تجريده من ملابسه. ( انظر مر15: 24 -27 ومتى 27: 35 و36 ).
    وكيف يعجبون من قولنا: إن النساء اللاتي كن واقفات بعيدًا عنه وقت الصلب لم تعرف الحقيقة، ولا اللذين دفناه، وهما ما كانا يعرفانه حق المعرفة كما بينا كيف يعجبون من ذلك ولا يعجبون من أن مريم المجدلية التي كانت تعرفه حق المعرفة ومختلطة به أتم الاختلاط، لم تعرفه وقت القيامة مع أنها كانت واقفة بالقرب منه وكان يكلمها ( يو 20: 15 ) وكذلك بعض التلاميذ الآخرين ما عرفوه مع أنه كان يمشي معهم ويحادثهم ويأكل معهم ( لو 24: 13 - 34 ).

    وكان الشك فيه ملازمًا لهم كلما رأوه ( مت 28: 17، ولو 24: 37 -42 ويو20: 27 ).
    ولماذا تغير شكله؟ وما هو السبب في ذلك؟ ولماذا لم يَبقَ على صورته الأصلية حتى يقنع تلاميذه بدل الشك فيه مرارًا؟. أما يكفي أنه لم يره أحد غير تلاميذه؟ فهل بعد ذلك يشككهم مرارًا في نفسه بسبب تغير هيئته ( مر 16: 12 )؟ ثم يحاول إقناعهم بصعوبة زائدة حتى بقي بعضهم شاكًّا في الجليل بعد أن رأوه في أورشليم. انظر ( متى 28: 17 ).
    ولا تنس أن القبض على المسيح ومحاكمته أمام مجمع اليهود ورؤسائهم كانا ليلا، ولا يخفى على أحد مبلغ طرق الإضاءة في تلك البلاد وتلك الأزمنة وكان ذلك أكبر وقت قضاه المسيح أمام أولئك الرؤساء. أما محاكمته في النهار فكان وقتها قليلا جدًّا، وكان يختلي به بيلاطس فيها مرات ( انظر يوحنا 18: 33 - 19: 16 ) فضاع بذلك أكثر هذا الوقت القصير أيضا، وكان المسيح كلما خرج أمام اليهود في وقت هذه المحاكمة، لابسًا ملابس السخرية والاستهزاء ( يو19: 5 ) كما بيَّنا وهي طبعًا غير ملابسه العادية ولا بد أنها تغير شكله، وعليه فكل هذه الظروف تساعد على وقوع الخطأ والاشتباه.
    ومما يؤيد قولنا بهروب المسيح من السجن، ويقرب ذلك من عقول النصارى: ما جاء في إنجيل يوحنا وهو يدل على قدرته على الاختفاء والإفلات من أيدي الناس بطرق عجيبة جدًّا خارقة للعادة، قال 8: 59 ( فرفعوا حجارة ليرجموه، أما يسوع فاختفى وخرج من الهيكل مجتازًا في وسطهم ومضى هكذا. أي: بدون أن يروه، وقال 10: 39 ( فطلبوا أن يمسكوه فخرج من أيديهم ) فلِمَ لا يجوز أن يكون خرج من أيدي الحراس كما كان يخرج من أيدي اليهود على ما قال الإنجيل ولم يره أحد؟ ( راجع أيضا لوقا 4: 29 و30 ).
    ومن الجائز أنهم لما لم يجدوه وخرج من أيديهم واختفى بهذه الكيفية التي ذكرتها الأناجيل وتحققوا من عدم وجوده بالمدينة، خاف الحراس من العقاب وارتبكوا وخاف اليهود أن يؤمن به كثير من الناس فأخذوا عمدًا واحدًا غيره من المسجونين يشبهه أو لا يشبهه باتفاقهم مع العسكر، وربما رشوهم بمال كثير حتى لا يبوحوا لأحد بالسر مطلقًا ( انظر مت 28: 12 ) وصلبوا هذا الرجل خارج المدينة، وأفهموا الناس أنهم صلبوا المسيح، وكان المسيح في ذلك الوقت قد ذهب إلى الجليل أو غيره هربًا منهم وخوفًا ( انظر يو 7 ) ومن هناك رُفع إلى السماء فلم يعثر عليه أحد كما رُفع أخنوخ ( تك 5: 24 ) وإيليا ( 2 مل 2: 11: 17 ) وقد منع اليهود الناس من الاقتراب من المصلوب؛ لئلا يعرفوا الحقيقة، وأيضا كان من رأيهم أن هلاك واحد من الشعب خير من هلاك الأمة كلها على حسب زعمهم ( يو 11: 50 ) فلا يبعد أن واحدًا من رؤساء الكهنة قدم نفسه لذلك العمل كما يفعل بعض الناس للآن في زمن الحروب وغيرها.
    ويحتمل أيضا أن هذا الذي أخذوه كان أحد المحكوم عليهم بالإعدام كباراباس ( لو 23: 19 ) الذي قال علماؤهم: إنه كان يسمى يسوع أيضا في أقدم تراجم المسيح، فحذف النصارى هذا الاسم منها ( راجع دائرة المعارف الإنكليزية مجلد 13 صفحة 656 ) ونظرًا لأن هذا الرجل كان محكومًا عليه بالإعدام على ما يظهر، وكان اسمه يسوع، فلما صلبوه ظن أنه صلب لأجل ما حدث منه من القتل والفتنة، وكلما نادوه باسمه لم يخطر على باله أنهم أقاموه مقام يسوع المسيح الذي ظنه الناس أنه هو المصلوب، وبذلك تحقق قول المسيح لليهود ( يو 7: 33 ) ( أنا معكم زمانًا يسيرًا بعد ثم أمضي إلى الذي أرسلني 34 ستطلبونني ولا تجدونني وحيث أكون أنا لا تقدرون أنتم أن تأتوا ).

    واستجاب الله دعاءه برفع كأس الموت عنه ( مر 14: 35 - 42 ) وإلا فكيف يعقل أن الله يرد دعاء مثله؟ (راجع أيضا يوحنا 16: 32 و33). وعلى هذا الوجه يكون الذين كتبوا الأناجيل أناسًا لم يعرفوا حقيقة المسألة فكتبوها كما شاع في ذلك الوقت واشتهر عند أكثر الناس.

    وبعد الصلب جاء يوسف ونيقوديموس وهما يهوديان من أعضاء مجلس السنهدريم وأخذا الجثة بأمر رؤساء الكهنة وأخفياها عن أعين أتباع المسيح خوفًا من أن يعرفوا الحقيقة، فتظاهرا بأنهما من أتباع المسيح في السر ( يو 19: 38 و39 ) ليمنعاهم من دفنه بأنفسهم وأخذا الجثة ووضعاها أولا في قبر ولما ذهب كل من كان واقفًا من الناس نقلاها إلى موضع آخر لم يعلمه أحد.
    ولما شاعت إشاعة القيامة واعتقدها بعض الناس كانت أولا قاصرة على التلاميذ كما سبق، ولم يجاهروا بها أمام اليهود خوفًا منهم ( يو 20: 19 و 26 ) وبعد نحو خمسين يومًا كما في سفر الأعمال ( 2: 1 و14 ) بدءوا يخبرون اليهود باعتقادهم هذا. ولكن في ذلك الوقت كانت جثة المصلوب قد تغيرت جميع معالمها بسبب التعفن الرمي، ولا يمكن لليهود أن يحضروها بعد إخفائهم لها، وإذا أحضروها فلا يقتنع بها أحد ولا يمكن أن يعرفها، فكان من العبث أن يحاول أحد إقناعهم بذلك. ولذلك سكت رؤساء اليهود عن مثل هذه الحجة التي تظهرهم بمظهر العاجز المتحير، وظنوا أن أحسن طريقة لإسكات النصارى هي استعمال القسوة والاضطهاد لا مثل هذه المناقشة التي لا طائل تحتها. وربما أشاع بعض عامة اليهود في ذلك الوقت فكرة سرقة تلاميذ المسيح الجثة من القبر لأنهم لم يعرفوا الحقيقة، ولا يبعد أن بيلاطس نفسه دخلت عليه الغفلة من رؤساء الكهنة والعسكر ولم يعرف هو أيضا الحقيقة، فإنه كان يحب المسيح كثيرًا هو وامرأته ( متى 27: 19 و24 ) فكان هؤلاء الرؤساء يخافون أن يؤمن به وخصوصًا إذا تحقق أن المسيح أفلت من أيديهم واجتاز في وسطهم بدون أن يروه كما يقول الإنجيل بعد أن كان بيلاطس يسعى في خلاصه منهم بنفسه فلم يقدر ( مت 27: 17 - 25 ).
    ولنا أن نسترسل في هذا الوجه ونقول كما قال متى: إن المسيح بعد ذلك عاد إلى بعض تلاميذه لما ذهبوا إلى الجليل وأخبرهم بحقيقة المسألة، فبعضهم صدق كلامه وأنه هو، وبقي البعض الآخر شاكًّا ( مت 28: 17 ) متمسكًا بما ذهب إليه أولا من حصول الصلب له والقيامة من القبر.
    أما الذين صدقوا فمن شدة حيرتهم ودهشتهم لم يفهموا منه جميع تفاصيل القصة كما لم يفهموا كلامه في أثناء حياته عن موته وقيامته على ما سبق بيانه مع أنهم لم يكونوا إذ ذاك في حالة من الحيرة والدهشة كهذه، ولذلك فاتهم بعض أشياء من هذه القصة فاختلفوا في تصويرها للناس، ومن ذلك نشأت فرق النصارى القديمة التي أنكرت الصلب، وقالت: إن المصلوب واحد آخر غير المسيح لم يتفقوا على تعيينه، وقال بعضهم: إنه سمعان القيرواني الذي تقول الأناجيل: إنه حمل الصليب (مت 27:32) وذلك مثل طائفة الباسيليديين (BASILIDIANS) كما ذكره جورج سيل الإنكليزي في ترجمته للقرآن الشريف في سورة آل عمران صفحة 38.
    فإن قيل: ولماذا لم يُظهر المسيح نفسه لليهود حينئذ ويُكذبهم في قولهم بصلبه؟ قلت: لعله خاف منهم ( يو 7: 1 و10 و11: 54 و12: 36 ) على أن هذا السؤال وارد على النصارى بالأولى، بأن يقال: لماذا لم يُظهر نفسه كما وعد المنكرين له بعد قيامته؛ حتى يؤمنوا به، وحتى لا يشك فيه نفس تلاميذه؟ فما يقولونه في الجواب عن ذلك هو عين جوابنا نحن أيضا.
    هذا وإذا لم يثبت أن المسيح عاد للتلاميذ وأخبرهم بالحقيقة فلا غرابة في ذلك؛ لأنه كان قد لمَّح لهم بها من قبل حادثة الصلب؛ فقال لهم ( يو 16: 32 ) ( هو ذا تأتي ساعة وقد أتت الآن تتفرقون فيها كل واحد إلى خاصته وتتركونني وحدي وأنا لست وحدي لأن الآب معي 33 قد كلمتكم بهذا ليكون لكم فيَّ سلام، في العالم سيكون لكم ضيق، ولكن ثقوا أنا قد غلبت العالم ) وقال أيضا ( يو 13: 33 ): ستطلبونني، وكما قلت لليهود ( ص 7: 34 ) حيث أذهب أنا لا تقدرون أنتم أن تأتوا، أقل لكم أنتم الآن. ولكن الناس قد نسوا ذلك أو شكوا فيه أو لم يفهموه كما لم يفهموا كثيرًا ومن كلامه الآخر ( يو 21: 22 و23 و2: 19 - 22 ) ولو18: 34 ) إلخ.
    وكيف يتفق قوله: إن الآب معي، مع قول المصلوب: مت 27: 46: إلهي إلهي لماذا تركتني؟ فالحق أن الله ما تركه بل رفعه إليه ونجاه من أيدي اليهود. ( راجع أيضا كتاب دين الله ص 100 - 103 ) وربما أنه بعد فراره منهم ذهب إلى الهند كما كان يهرب من أورشليم مرارًا خوفًا من اليهود ( انظر مثلا يو 10: 39 - 42 و11: 53 - 57 ) وقد بيَّن ذلك الأستاذ صاحب المنار في تفسيره، واستدل على ذلك بروايات الهنود؛ وبوجود قبر لشخص جاءهم منذ التاريخ المسيحيى واسمه يوزاسف، وهو يقرب من اسم المسيح يسوع، تعريب ييزس ( Iesous ) اليوناني، ومنه ييسس الإنكليزي ( Jesus ) إلخ، ويقال هناك: إن اسمه الأصلي: عيسى صاحب. وعليه يكون المسيح مات هناك بعد أن عاش مدة قليلة في راحة وهناء ودفن ولم يرفع بجسمه إلى السماء حيًّا كما يقول كثير من المسلمين والنصارى الآن، ويكون المراد بالرفع في القرآن الرفع المعنوى أو الروحاني. وربما أنه هناك لم يؤمن به أحد أو آمن به قليلون انقرضوا واندمجوا في باقي أهل الهند وتلاشت عقائدهم في عقائد أولئك.
    ومما يؤيد القول بعدم إيمان أحد به أنه لم يرسل إلا إلى بني إسرائيل ولم يدعُ أحدًا إلى دينه سواهم ( مت 10: 5 و6 و15: 24 ) وإلى هذه الهجرة الهندية قد أشار القرآن الشريف كما قال الأستاذ السيد صاحب المنار بقوله: { وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ } ( المؤمنون: 50 ) فأمه هاجرت معه؛ ولذلك لم يقف النصارى على شيء يعتد به من تاريخها بعد حادثة الصلب باليقين. ومما يزيدك وقوفًا على اضطراب الأناجيل وخطأها في هذه المسألة وغيرها أكثر مما تقدم أن إنجيل يوحنا ( وهو متأخر عنها فلذا نمت فيها العقائد أكثر ) يقول: إن يحيى بن زكريا كان يعتقد أن عيسى هو حمل الله الذي يرفع الخطية عن العالم ( يو 1: 29 -35 ) مع أن الأناجيل الأخرى قالت: إنه وهو في السجن في آخر حياته لما سمع من تلاميذه عن أعمال المسيح أرسل إليه اثنين منهم يسألانه: هل هو المسيح المنتظر أم ينتظر غيره؟ ( راجع لوقا 7: 18 - 23 ومتى 11: 2 - 6 ) ولا أدري كيف يتفق هذا مع اختراعات إنجيل يوحنا فانظر وتعجب.
    ومن خطأ الأناجيل قول متى ( 23: 23 ) إن الكتبة والفريسيين كانوا يدفعون العشر عن النعنع والشبث والكمون، مع أن مثل هذه الأشياء ما كان يدفع عنها شيء ( راجع كتاب شهود تاريخ يسوع ص 238 ) وقال هذا الإنجيل أيضا عن المسيح إنه قال إن اليهود قتلوا زكريا بن برخيا بين الهيكل والمذبح ( مت 23: 35 ) مع أن الذي قتلوه هو زكريا بن يهويا داع كما في سفر أخبار الأيام الثاني ( 24: 20 و21 ) وأما ابن برخيا أو باروخ، فهذا قتل بعد المسيح حينما حاصر الرومانيون أورشليم كما ذكره يوسيفوس في كتابه ( تاريخ حرب اليهود )

    وهذا مما يدل على خبط الأناجيل وخلطها في حوادث تاريخ المسيح، فكيف يطمئن الإنسان إلى روايتها أو يثق بشيء منها مع امتلائها بالغلط والتناقض الذي بيناه مرارًا؟.
    وسنكتب إن شاء الله قريبًا شيئًا عن تاريخ هذه الأناجيل وعن بولس مؤسس المسيحية الحالية الحقيقي.

    فإن قيل: ألا ترى أن وقوع الصلب بهذه الكيفية التي شرحتها يشكك الناس في صدق عيسى أنه هو المسيح المنتظر، فإنهم كانوا يتوهمون أنه يُردّ المُلك إلى إسرائيل ( أ ع 1: 6 )؟ قلت: إذا كان الاعتقاد بصلبه لم يشككهم جميعًا في ألوهيته فكيف إذا يشككهم في صحة مسيحيته؟ وأي ضرر إذا شككهم في أوهامهم التي كانوا بالغوا فيها بشأن مسيحهم الذي كانوا ينتظرونه؟ وهل نسيت أن باب التأويل عند الناس في مثل هذه المسائل واسع، فإنهم يرجعون إلى أوهامهم فيحورونها وإلى نبواتهم فيؤلونها؟ ولذلك تراهم أولوا صلبه بأن ذلك إنما فعله بإرادته رغبة منه في خلاص البشر، مع أن المسيح كان يلح في طلب النجاة من الله ( متى 26: 38 - 44 ولو 22: 41 - 45 ) وقالت أناجيلهم أنه قال: إلهي إلهي لماذا تركتني؟ وهو يدل على اليأس والقنوط من استجابة دعائه ( راجع أيضا مزمور 22 خصوصًا عدد 14 و15 منه ) وأولوا فقدان جثة المصلوب بأنه قام من الموت. وأولوا ملك المسيح الذي كانوا ينتظرونه بأنه سيأتي قريبًا ( رؤ22: 7 و10 و12 و20 ومت 16: 27 و28 و10: 23 ورؤيا 3: 11 ويع 5: 8 وبط 4: 7 ويو2: 18 وتسا 4: 15 - 17 وكو 10: 11 و15: 51 52 إلخ ) ويرد الملك لهم ويحكم في الأرض ألف سنة كما في سفر الرؤيا ( 20: 4 و7 ) وأن يوحنا لا يموت حتى يجيء المسيح ( يو 21: 22 ) فلما مات يوحنا ومضت القرون ولم يجئ رجعوا إلى عبارته في يوحنا فوجدوها لا تفيد ما توهموه، وأولوا جميع عباراته المزعومة وعبارات غيره الدالة على قرب مجيئه (حتى ما في متى 24: 3 و29 - 41 ) وقالوا: إن ملكوته روحاني لا دنيوي إلخ إلخ.
    وقد بين علماء الإفرنج في كثير من كتبهم أن اليهود لكثرة اختلاطهم بالأمم الوثنية وتسلطها عليهم ورؤية اليهود ما لهم من عز ومجد ومدنية ولطول زمن خضوعهم لهم يئس كثير من خواصهم أن يكون مسيحهم المنتظر سلطانًا دنيويًّا مخلصًا لهم من تسلط هؤلاء الأمم الأجنبية القوية، وتأثروا بما عندهم فاقتبسوا بعض أفكارهم الوثنية في آلهتهم التي قالوا: إنها نزلت بإرادتها إلى الأرض لخلاص البشر بالخضوع للموت والصلب، وطبقوا هم أيضا هذه الأفكار على مسيحهم، فقالوا: إنه سيكون شخصًا إلهيًّا أو ابنًا لله تعالى وسيرسله لتخليص الناس بالموت والصلب طائعًا مختارًا. كما قال الوثنيون في آلهتهم، فإن ميل اليهود للوثنية متأصل فيهم من قديم الزمان ولذلك كثيرًا ما عبدوا آلهة الأمم وكفروا مرارًا بربهم وكانت نساء أورشليم يبكين على تموز إله البابليين الذي قتل لأجل خلاص البشر ثم قام من الموت أيضا ( حز 8: 14 ) وهذا هو سبب ورود بعض ما يشبه هذه الأفكار الوثنية في بعض كتب العهد القديم كما في إشعيا ( 53 ) وميخا ( 5: 2-9 ) فلما جاء عيسى اخترع له مؤلفو العهد الجديد بعد زمنه من الحوادث والصفات والأقوال ما يجعلهم قادرين على تطبيق أوهام اليهود القديمة عليه ( راجع مثلا ع 8: 26 - 40 ) هذا إذا صح أن ما في تلك الكتب هو حقيقة إشارة إلى المسيح وصلبه وقِدمه كما يزعمون، على أن أكثر اليهود كان يرى فيها خلاف ذلك ويعتقد أن المسيح لا بد أن يكون ظافرًا منصورًا لا مغلوبًا مقهورًا كما هو صريح أكثر النبوات الواردة في شأنه في العهد القديم ( راجع مثلا ميخا إصحاح 5 وزكريا 9: 9 - 17 وملاخي 3: 1 - 6 و4: 5 وإشعيا 11: 1 - 6 وأيضا إصحاح 42 منه إذا صح زعمهم أنه في المسيح هو وما في حجي 2: 6-9 ) ولذلك كانوا يعدون الصلب أكبر عثرة في سبيل إيمانهم به كما قال بولس ( 1 كو 1: 23 ) ولكن الآخرين منهم اعتقدوا فيه كما اعتقد بولس، وكان توهمهم صلبه مما يؤيد اعتقادهم أنه هو المسيح المنتظر لا يزعزعه؛ فلذا كان وقوع حادثة الصلب بالكيفية التي شرحناها أولا مما يؤيد قول فريق منهم بصحة مسيحية عيسى ويناقض قول الآخرين. ولو وقع عكس ذلك بأن نجا المسيح ولم يشتبهوا في غيره لاعتقد كونه هو المسيح كثيرون وخالفهم أيضا آخرون مما يعتقدون وجوب تألم المسيح؛ فلذا كان وقوع حادثة الصلب وعدمها على حد سواء بالنسبة لهذه المسألة. على أن من الأوجه التي سبقت أن رؤساء اليهود صلبوا عمدًا واحدًا غيره حينما نجا منهم فلم يكونوا مخدوعين بل كانوا هم الخادعين للناس، وبسبب غشهم هذا انقسم الناس في أمر المسيح إلى طوائف عديدة يعرفها المطلعون على تاريخ الكنيسة المسيحية، فمنهم من جوز الصلب والعذاب على المسيح كبولس وأتباعه ووافقهم على ذلك تلمود اليهود أيضا في القرن الثاني، ومنهم من لم يجوزه وهم جمهور اليهود الآخرين للآن، ومنهم من اعتقد أن المصلوب هو عيسى وأنه إنسان وإله أو كاذب، ومنهم من قال: إن المصلوب شخص آخر، ومنهم من يرى أن نبوات التألم والعذاب تمت أو ستتم في المسيح المنتظر، ومنهم من يرى أنها ليست في حقه بالمرة بل في موضوعات أخرى، ولله في خلقه شئون.

    هذا وقد أفاد وقوع الصلب بهذه الصورة التي شرحناها فوائد:
    ( 1 )
    أن المسيح نجا من أذاهم.
    ( 2 )
    أن يهوذا على الوجه الأول وقع في الحفرة التي حفرها للمسيح عقابا له على خيانته.
    ( 3 )
    عرف الناس خطأهم في الاعتقاد بأن المسيح لا يموت ( يو 12: 34 ) وبأنه يكون حاكمًا دنيويًّا يرد الملك لإسرائيل، وأن الله لم يجعله فوق نواميس الوجود كما كانوا يتوهمون ( أفسس 1: 20 و21 ).
    ( 4 )
    عرف بعض طوائفهم قديمًا وحديثًا بأنه ليس إلهًا وإلا لما صُلب، على زعمهم رغم أنفه، ولما دعا الله طلبًا للنجاة وَلَما يئس المصلوب من رحمة الله، ولولا ذلك لكان اعتقاد ألوهيته عامًّا بين أتباعه جميعًا في كل زمان ومكان، ولما قال جمهورهم: إن فيه جزءًا ناسوتيًّا حادثًا ولأجمعوا على اعتباره كله لاهوتًا محضًا؛ لقرب عهد الأمم بالوثنية وشدة ميلهم إليها في زمانه. راجع ما يقرب من ذلك المعنى في إنجيل برنابا ( 220: 14 - 21 ).
    فإن قيل:
    ولماذا لم يرسل الله نبيًّا بعد موته مباشرة ليخبر الناس بحقيقة المسألة حتى لا يذهبوا إلى ما ذهبوا إليه في أمر خلاص البشر بصلبه
    ، قلت:
    ( 1 )

    إن هذه العقيدة وحدها بدون دعوى الألوهية لا ضرر فيها كبيرًا سوى أنها خطأ نظري عقلي، ولم يكن اعتقاد الصلب هو الحامل لهم على دعوى الألوهية له في مبدأ الأمر بل لم تحملهم حادثة الصلب نفسها وضياع الجثة على القول بأكثر من أنه قام من الموت كما يعتقد المسلمون قيام الذي مر على القرية ( قر 2: 259 ) وكانت الدعوة الأولى إلى المسيحية كما في كتبهـم قاصرة على أن عيسى هو إنسان وأنه هو المسيح المنتظر وأنه صلب ولكنه قام من الموت وجعله الله ربًّا وسيدًا كما جعل موسى ( خر 7: 1 ) رغمًا عن صلب اليهود للميسح راجع خطاب بطرس لليهود في سفر الأعمال أ ع 2: 22 - 36 ) ولما جاء بولس نبههم أو اخترع لهم حكمة للصلب وهي تخليص البشر بعد أن فكر في ذلك مدة طويلة منها ثلاث سنين تقريبًا اعتزل فيها الناس في بلاد العرب وفي آخرها ذهب إلى دمشق ( غل 1: 17 و18 ) وربما وافقه بعض التلاميذ على هذه الحكمة التي أرشدهم إليها، والظاهر أنهم خالفوه في غيرها من أفكاره كقوله بعدم وجوب الختان وجواز أكل ما ذبح للأوثان ( راجع غل 5: 2 و1 كو 6 و8 ورومية 14 وكو 2: 16 ثم اقرأ رؤيا 2: 2 و9 و14 و3: 6 ) ولذلك ذمه يوحنا بعد موته في رؤياه هذه، وقد سمى بولس إنجيله ( إنجيل الغرلة للأمم غير اليهودية ) ( غل 2: 7- 10 ) وإنجيل تلاميذ المسيح ( بإنجيل الختان ) وكانت دعوتهم قاصرة على اليهود فقط كدعوة المسيح عليه السلام نفسه ( راجع كتاب دين الخوارق Supernatural Religion فصل 3-7 من الجزء الرابع ).
    ( 2 )
    إن اختلاف البشر أمر طبيعي أراده الله ولا بد منه، ولو أرسل الله رسولا لبيان ذلك عقب المسيح مباشرة لآمن به بعض الناس، وكفر به الآخرون ولما زال الخلاف من بينهم.
    ( 3 )
    لما كثر الفساد في عقائد الأمم قاطبة وفي مذاهبهم وعم جميع شؤونهم الدينية والدنيوية وكثر سفك الدماء وظلم الأبرياء وخصوصًا عند النصارى - أرسل الله محمدا على فترة من الرسل فبين لهم الحق من الباطل.
    ( 4 )
    إن النصارى تقول: إن روح القدس نزل على تلاميذ المسيح بعده وأرشدهم إلى الحق في كل شيء، فهل زال الخلاف من بين النصارى بسبب ذلك؟ لا إننا لا نرى أمة من الأمم اشتد اقتتالها واختلافها في كل جزئية من جزئيات الدين والدنيا أكثر من النصارى، وخصوصًا بعد نزول هذا الروح المزعوم. فلهذا كله اقتضت الحكمة الإلهية تأخير البيان حتى اشتدت حاجة الأمم كافة، واستعدت نفوس البشر لقبول الإصلاح بعد أن عم الفساد الأرض، فجاء محمد على حين فترة من الرسل كما قال القرآن الشريف ( 5: 19 ) بالإصلاح الذي ينشدونه وبيان الحق الذي يتطلبونه؛ فلذا دخل الناس في دينه أفواجًا أفواجًا، وعم سلطانه الأرض في وقت قصير لم يعهد له مثيل في تاريخ البشر، كما بينه الأستاذ الإمام في رسالة علم التوحيد، وإلى الآن نرى الناس يقتربون من الإسلام شيئًا فشيئًا، حتى أوشك حكماء أوروبا وعلماؤها أن يدخلوا فيه من حيث لا يشعرون؛ وسيكون - إن شاء الله - هو دين الإنسانية العام في الأرض كما تدل عليه بوادر الأمور، ولا يهولنك ضعف دوله الآن، فإن ذلك لا يعد شيئًا في جانب ما نراه من اقتراب جميع العقلاء والمفكرين من عقائده اقترابًا كليًّا أو جزئيًّا حتى سادت العقائد الإسلامية على أذهان كبار الناس اليوم في كل مكان ( راجع ما تنشره جمعية العقليين (rationalists) كالكتب التي تصدر من مطبعة Co Walts. شركة واطس بلندرة، ومن هذه الكتب يتضح لك صدق قوله تعالى: { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الحَقُّ أَوَ لَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ } ( فصلت: 53 ).



    نواصل إن شاء الرحمن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2009, 11:15 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Rashid Elhag)

    أحبائى الكرام ..

    بعد قليل .. وبعد ثلث ساعة من الآن تقريباً
    وعلى قناة الكرمة .. أو على هذا الرابط سيكون أبونا مكارى يونان ..

    http://www.alkarmatv.com/index.php/alkarmatv-live/3006.html

    أرجو من الجميع فتح هذا الرابط لمشاهدة هذا الرجل الذى وهبه الله بموهبة الشفاء واخراج
    الشياطين ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2009, 06:17 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    معاً مع كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    فمن أين أتوا بهذا الادعاء والى أى دليل يستندون وها أمامنا الكتب الثلاثة :
    التوراة والانجيل والقرآن هل يوجد فى فى هذه الكتب الثلاثة أدنى اشارة أو تلميح
    يستفاد منه أن التوراة والانجيل قد نسخ أحدهما الآخر أو نسخهما القرآن وأبطل
    حكمهما وحل محلهما ؟!

    ان الذى يطالع الكتب الثلاثة يجد عكس هذا الادعاء .

    فلقد جاء فى العهد القديم فى سفر أشعياء النبى قوله : " صر الشهادة اختم الشريعة
    بتلاميذى " أش 8 وهذا النص يؤكد المحافظة على الشريعة والى الشهادة ان لم
    يقولوا مثل هذا القول فليس لهم فجر " (أش 8) وهذا النص يفيد تهديد الذين يهملون
    الشريعة .

    وفى نبوءة أشعياء عن المسيح يقول : " الرب قد سر من أجل بره يعظم الشريعة
    ويكرمها " (أش42) .

    وهذا النص يدل على أن المسيح عندما يأتى الى هذا العالم لا ينقض الشريعة
    القديمة ولا ينسخها انما يعظمها ويكرمها .

    وقد جاء فى العهد الجديد ما يؤيد هذا فان السيد المسيح له المجد قال : " لا تظنوا
    أنى لأنقض الناموس أو الأنبياء . ما جئت لأنقض بل لأكمل فانى الحق أقول لكم
    الى أن تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد أو نقطة واحدة من الناموس
    حتى يكون الكل " (متى 5) .

    """
    وسوف نلتقى باذن الله ..
    أخوكم
    أرنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2009, 03:44 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """

    وقد جاء فى العهد الجديد ما يؤيد هذا فان السيد المسيح له المجد قال : " لا تظنوا
    أنى لأنقض الناموس أو الأنبياء . ما جئت لأنقض بل لأكمل فانى الحق أقول لكم
    الى أن تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد أو نقطة واحدة من الناموس
    حتى يكون الكل " (متى 5) .

    وعندما سأله ناموسى ليجربه قائلاً " ماذا أعمل لأرث الحياة الابدية ، قال له ماهو
    مكتوب فى الناموس كيف تقرآ فأجاب الناموسى وقال تحب الرب الهك من كل قلبك
    ومن كل نفسك ومن كل قدرتك ومن كل فكرك وقريبك مثل نفسك . فقال له بالصواب
    أجبت . افعل هذا فتحيا " (لوقا 10) .

    فلو أن المسيح له المجد كان قد أتى لينسخ الشريعة القديمة بعهده الجديد لانتهز فرصة
    سؤال الناموسى له وأوضح قصده الذى جاء لأجله وهو ابطال شريعة موسى ونسخها
    ولكن نراه يقول للناموسى : " ما هو مكتوب فى الناموس ؟
    ... افعل هذا فتحيا " .

    وبولس الرسول يقول صريحاً : " لأن غاية الناموس هى المسيح للبر لكل من يؤمن "
    (رومية 10) .

    ويقول بولس أيضاً : لا تكونوا مديونين لأحد بشئ الا أن يحب بعضكم بعضاً لأن من
    أحب غيره فقد أكمل الناموس لأن لا تزن لا تقتل لا تسرق لا تشهد بالزور لا تشته
    وان كانت وصية أخرى هى مجموعة فى هذه الكلمات أن تحب قريبك كنفسك " (رومية 13) .

    فمن هذا ترى أن الرسول يحض على اكمال الناموس ويضمن ما جاء فى الوصايا العشرة فى
    كلمة المحبة وبصفته رسول الأمم كان فى قدرته أن يجاهر - وهو رجل الصراحة والشجاعة
    - بأن الانجيل قد نسخ التوراة وحلت شريعته محل شريعة التوراة ولكنه قال بأن شريعة المسيح
    تكمل وتختم شريعة موسى .

    ويعقوب الرسول يقول :" فان كنتم تكملون الناموس الملوكى حسب الكتاب تحب قريبك كنفسك
    فحسناً تفعلون ولكن ان كنتم تحابون تفعلون خطيئة موبخين من الناموس كمعتدين لأن من حفظ
    الناموس وانما عثر فى واحدة فقد صار مجرماً فى الكل لأن الذى قال لا تزن قال أيضاً لا تقتل
    فان لم تزن ولكن قتلت فقد صرت متعدياً للناموس " (يعقوب2) .


    والقرآن أيضاً يثبت ذلك

    """
    واسمحوا لى بأن أتوقف هنا على أن أعود متى سمح الله لنا بذلك ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2009, 04:41 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ولقاء آخر مع كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "
    """
    والقرآن أيضاً يثبت ذلك

    وهوذا أمامنا وأمامكم القرآن تصفحوه من أوله الى آخره فلا تجدوا فيه إشارة تلميحاً يفيد
    ان القرآن نسخ التوراة والانجيل وأبطل حكمهما أو حل محلهما .

    نعم لقد ورد فى القرآن كلمة (نسخ) بمعنى الازالة والابطال فى موضعين وهما: (ما ننسخ من
    آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها) (البقرة)

    وقوله (وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبى الا اذا تمنى القى الشيطان فى أمنيته فينسخ الله
    ما يلقى الشيطان ثم يحكم الله آياته) (سورة الحج) .

    وهاتان الآيتان القرآنيتان لا تدلان على أن النسخ كان فى التوراة أو الانجيل بل كان فى بعض
    الآيات القرآنية وكان يقع لما يلقيه الشيطان .

    وهذا ما قاله أئمة المسلمين مفسرو القرآن :

    قال الامام البيضاوى فى تفسير سورة الحج عندما أراد أن يبين كيف نسخ الله بعض الكلمات
    فى سورة النجم وهى قوله :

    (تلك الغرانيق العلى وان شفاعتهن لترتجى) وملخص الخبر هو أنه بينما كان محمد يتلقى الوحى
    من جبريل ألقى الشيطان على لسانه تلك الكلمات ليستهويه الى عبادة اللات والعزى ومناة ،
    فقالها كأنها موحى بها من الله ثم بعد ذلك نسخها الله ... الخ .

    وروى هذه القصة يحيى وجلال اللذين فى تفسيرهما على النسخ الوارد فى سورة الحج ورواها
    ابن هشام عن ابن اسحق فى سيرته .

    وقال جلال الدين السيوطى فى كتاب الاتقان : ( ان النسخ مما خص الله به هذه الأمة ) .

    وقال الحاج رحمة الله الهندى فى كتابه إظهار الحق : (إن القول بنسخ التوراة بنزول الزبور ،
    ونسخ الزبور بظهور الانجيل بهتان لا أثر له فى القرآن ولا فى التفاسير بل لا أثر له فى
    كتاب من الكتب المعتبرة لاهل الاسلام ) .

    وقال جلال الدين السيوطى ...

    """
    ونكتفى بهذا القدر الآن على أن نعود متى سمح لنا الله بذلك ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2009, 05:12 PM

Rashid Elhag
<aRashid Elhag
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 5180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    سؤال في التثليث


    هل التثليث في ذات الله سبحانه مع الأقانيم شئ حديث أم قديم؟
    فإن كان حديث فهذا يعني ويلزم التغيير في ذات الله سبحانه وتعالي ، وهو مُحال باتفاق جميع العلماء ، وإن كان قديمًا فمن المعلوم أن الله أرسل قبل المسيح عليه السلام رسلا أو آباء - كما تسمون - بشرائع مخصوصة، نخص من بينهم موسى عليه السلام؛ لوجود بقية من أتباعه، ولاعتراف المسيح بناموسه وإقراره بأصل شريعته، وأنه مكمل لها فقط، ولو سألنا قومه عن أصل شريعتهم وعن اعتقادهم في الله المبني على دعوة موسى - لأجابوا بالتوحيد المطلق المجرد عن التثليث والأقانيم أحد من كتبهم. فهنا نقول: هل هذه هي دعوة موسى، وأنها كانت للتوحيد المطلق أو أن قومه غيروها وكانت بالتثليث؟ فإن قالوا بالأخير صدق القرآن في أنهم يغيرون ويبدلون، ويحرفون الكلم عن مواضعه، وما صدق على أحد المثلين يصدق على الآخر، فلا ثقة إذا في الديانة المسيحية وكتبها ولا داعي لاعتقاد صحتها، بل يجب أن تكون الثقة في الموثوق به وهو القرآن المجيد. وإذا أجابوا بالأول وأن دعوة موسى كانت للتوحيد قلنا:هل كان موسى يجهل ما يجب اعتقاده في مولاه الذي أرسله واصطفاه من بني إسرائيل المصطفين على العالمين؟ أو كان يكذب على قومه فيدعوهم إلى أن الله واحد فقط وهو يعلم أنه ثلاثة في واحد أو واحد في ثلاثة أقانيم؟ أو كان يستعمل التورية في أساس الرسالة؛ إذ معرفة الله أصل كل دين وأساس كل رسالة وشريعة سماوية ؟ سيقولون: إنه كان يعلم أنه واحد في ثلاثة ( أي يعلم التثليث ) ولكن لم يؤمر بتبليغه؛ لأن الشرائع تأتي علي قدر العقول.
    ولكن نقول لهؤلاء: إن المعهود في تاريخ البشر هو ميلهم إلي الوثنية والتعدد وهؤلاء قدماء المصريين ووارثوهم اليونان وبعدهم الرومانيون الذين بنيت دولتهم بأنقاض دولة اليونان كان تعدد الآلهة فيها وقبلها آخذًا حده - ولعل سر التثليث جاء من هنا - فلو أتي موسى قومه ودعاهم علي قدر العقول لكان الأليق به أن يدعوهم إلى التثليث ويقلل تعدد الآلهة نوعًا ما خصوصًا وقد كان ظهوره في مدة مجد المصريين، وتعدد الآلهة عندهم أشهر من أن يذكر - فهذا قول لا يقوله عاقل.
    وإن قالوا: إن قضية التثليث غير معقولة فيجب الإيمان بها اتباعًا للوحي نقول:
    فلِمَ لَمْ يدعُ إليها موسى والأنبياء وهي لا يشترط فيها العقل ولا الاستعداد؟! والنتيجة أن التثليث ليس بحادث ولا قديم وكل ما كان كذلك فهو باطل، فالتثليث باطل لأنه لو كان حادثًا للزم التغير في ذات الله وهو باطل، فالتثليث ليس بحادث ولو كان قديمًا لقال به موسى عليه السلام والأنبياء ولكنهم لم يقولوا به فهو ليس بقديم. ولا يعقل أن موسى عليه السلام كان جاهلا أو كاذبًا أو مورِّيًا في أصل الدعوة والمعقول أنه لم يكن تثليث فثبت ما تقدم من نفيه.

    نواصل إن شاء الرحمن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 04:20 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Rashid Elhag)

    معاً وكتاب " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """

    وقال الحاج رحمة الله الهندى فى كتابه إظهار الحق : (إن القول بنسخ التوراة بنزول الزبور ،
    ونسخ الزبور بظهور الانجيل بهتان لا أثر له فى القرآن ولا فى التفاسير بل لا أثر له فى
    كتاب من الكتب المعتبرة لاهل الاسلام ) .

    وقال جلال الدين السيوطى : لا يعتمد فى النسخ قول عوام المفسرين بل ولا اجتهاد المجتهدين
    من غير نقل صحيح ولا معارضة بينه لأن النسخ يتضمن رفع حكم أو إثبات حكم مقدر فى
    عهده والمعتمد فيه النقل والتاريخ دون الرأى والاجتهاد .

    إذن لا حق لأحد أن يستعمل عقله لاثبات النسخ فى التوراة والانجيل مع خلو القرآن والأحاديث
    وتفاسير الأئمة من ذكر شئ عن نسخ التوراة والانجيل بالقرآن . ومن المعلوم ان الآيات الناسخة
    لا تنسخ الا مثلها فى القرآن فقط كما أنه لا يقع النسخ الا إذا أثبته قول أو حديث عن محمد نفسه .

    القرآن لم ينسخ التوراة ولا الانجيل

    أولاً[/B - لأن النسخ الابطال ورفع الحكم ، والحال أن التوراة والانجيل لا يزال حكمهما
    نافذاً فى مئآت الملايين فى جميع أنحاء الممالك والقارات ويدين لهما ويخضع لأحكامهما أعظم
    دول العالم ذات السيادة والرقى ، أصحاب العلوم والاختراعات ، الذين لا يقدم العالم رجلاً ولا
    يؤخرها الا بتوجيه أصحاب التوراة والانجيل ، وان جميع المدنيات القائمة فى العالم مستمدة
    من روح التوراة والانجيل .

    ثانياً - لو كان القرآن قد نزل بنسخ التوراة والانجيل ..

    """

    وهنا نتوقف .. والى لقاء قريب باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 03:36 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل من كتاب : "استحالة تحريف التوراة والانجيل"

    """

    ثانياً - لو كان القرآن قد نزل بنسخ التوراة والانجيل ويبطل حكمها ويحل محلهما لما كان يحث
    أهل التوراة والانجيل على اقامتهما واتباع حكمهما ، ولا كان يتوعدهم بقوله : (قل يا أهل الكتاب
    لستم على شئ حتى تقيموا التوراة والانجيل) ، بل كان يقول لهم : يا أهل الكتاب لستم على شئ
    حتى تقيموا القرآن عوضاً عن التوراة والانجيل اللذين بطل حكمهما وحل القرآن محلهما . ولا كان
    يقول: ( وليحكم أهل الانجيل بما أنزل الله فيه) (المائدة) بل كان يقول لهم وليحكم أهل الانجيل بما
    انزل الله فى القرآن .

    واذا كان الله تعالى يريد أن ينسخ التوراة والانجيل بالقرآن ويحله محلهما فلماذا يقول تعالى لمحمد
    فى سورة المائدة : (وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله ) بل كان يقول له : كيف لا
    يحكمونك بعد أن أنزلنا القرآن فيه حكم الله ! واذا كان الله تعالى قد أرسل محمداً وأنزل عليه
    القرآن لكى ينسخ التوراة والانجيل ويبطل حكمهما . فهل من المعقول أن يقول تعالى لمحمد فى
    (سورة يونس) (فإن كنت فى شك مما أنزلنا اليك فاسأل الذين يقرأون الكتاب من قبلك) لأن
    هذا يتنافى مع العقل والعدالة وكل حق : إن كتاباً كالقرآن حدث بسببه حرج فى صدر محمد
    يحل محل كتابين قد أحالا محمداً عليهما وعلى أهلهما ليزيلا من قلبه الشك من جهته . وهل كان
    يستريح قلب محمد من جهة هذه الاحالة وهل كان يذهب مطمئناً الى أهل التوراة والانجيل
    ليزيلوا من قلبه الشك .


    ثالثاً -

    """
    ونتوقف الى هنا .. والرب قادر أن يجد لنا وقتاً لنستأنف هذا الموضوع الهام الذى جعل بعضاً من
    أعضاء المنبر التهجم على الكتاب المقدس قائلين انه محرف .. بل وللآخرين الذين يعتقدون بنفس
    الاعتقاد . الرب قادر أن ينير العقول والقلوب ..
    ودمتم أحبائى ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2009, 06:41 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل :" من كتاب استحالة التوراة والانجيل "

    ثالثاً - كان من الجائزوالمعقول أن يقال بأن القرآن نسخ التوراة والانجيل وحل
    محلهما فيما لو كان القرآن قد احتوى جميع ما فى التوراة والانجيل ، أو جاء بأحسن مما
    جاء فيهما لترقية الجنس البشرى .

    أما وأن القصص الواردة فى القرآن قد وردت بايجاز واختصار كلى بينما هى قد وردت
    فى التوراة والانجيل بتوسع كلف يجعلهما فى كل العصور المرجع الوحيد والمصدر
    الوافى لتوضيح ما جاء فى القرآن موجزاً كما يشهد القرآن نفسه بقوله : فاسألوا أهل
    الذكر ان كنتم لا تعلمون (الانبياء) .

    وقوله : نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين بلسان عربى مبين ، وانه
    لفى زبر الأولين (سورة الشعراء) .

    وهذه الآية الأخيرة تثبت ان التوراة والانجيل يحتويان كل ما جاء فى القرآن .

    فالتوراة والانجيل بالنسبة للقصص والمواعظ الواردة فى القرآن بمثابة الموضوع
    الواسع الاطراف والقرآن بالنسبة لهما بمثابة المذكرة المختصرة بيد الواعظ أو
    الخطيب على المنبر ليتذكر بها موضوعة بحيث لو وقعت هذه المذكرة فى يد الغير
    يحتاج فى تفهمها الى الرجوع للأصل المفصل المطول .

    ولذلك قيل (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)

    كذلك العظات والتعاليم الواردة فى القرآن لا تغنى الناس عما جاء فى تعاليم ومبادئ
    التوراة والانجيل . والقرآن يقول صريحاً : ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها
    أو مثلها .

    فلو أن القرآن جاء بأحسن من تعاليم التوراة والانجيل أو حتى بمثلها لحق للقوم أن يقولوا :
    ان القرآن نسخ التوراة والانجيل وحل محلهما لأنه جاء بمثلهما وأحسن منهما .

    وها نحن نعرض هنا بعضاً من الوصايا والتعاليم الواردة فى التوراة والانجيل :

    بعض مما ورد فى التوراة :

    """
    والى هنا أعاننا الرب ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2009, 06:42 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل :" من كتاب استحالة التوراة والانجيل "

    ثالثاً - كان من الجائزوالمعقول أن يقال بأن القرآن نسخ التوراة والانجيل وحل
    محلهما فيما لو كان القرآن قد احتوى جميع ما فى التوراة والانجيل ، أو جاء بأحسن مما
    جاء فيهما لترقية الجنس البشرى .

    أما وأن القصص الواردة فى القرآن قد وردت بايجاز واختصار كلى بينما هى قد وردت
    فى التوراة والانجيل بتوسع كلف يجعلهما فى كل العصور المرجع الوحيد والمصدر
    الوافى لتوضيح ما جاء فى القرآن موجزاً كما يشهد القرآن نفسه بقوله : فاسألوا أهل
    الذكر ان كنتم لا تعلمون (الانبياء) .

    وقوله : نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين بلسان عربى مبين ، وانه
    لفى زبر الأولين (سورة الشعراء) .

    وهذه الآية الأخيرة تثبت ان التوراة والانجيل يحتويان كل ما جاء فى القرآن .

    فالتوراة والانجيل بالنسبة للقصص والمواعظ الواردة فى القرآن بمثابة الموضوع
    الواسع الاطراف والقرآن بالنسبة لهما بمثابة المذكرة المختصرة بيد الواعظ أو
    الخطيب على المنبر ليتذكر بها موضوعة بحيث لو وقعت هذه المذكرة فى يد الغير
    يحتاج فى تفهمها الى الرجوع للأصل المفصل المطول .

    ولذلك قيل (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)

    كذلك العظات والتعاليم الواردة فى القرآن لا تغنى الناس عما جاء فى تعاليم ومبادئ
    التوراة والانجيل . والقرآن يقول صريحاً : ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها
    أو مثلها .

    فلو أن القرآن جاء بأحسن من تعاليم التوراة والانجيل أو حتى بمثلها لحق للقوم أن يقولوا :
    ان القرآن نسخ التوراة والانجيل وحل محلهما لأنه جاء بمثلهما وأحسن منهما .

    وها نحن نعرض هنا بعضاً من الوصايا والتعاليم الواردة فى التوراة والانجيل :

    بعض مما ورد فى التوراة :

    """
    والى هنا أعاننا الرب ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2009, 04:22 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    ونواصل ما بدأناه :

    """
    وها نحن نعرض هنا بعضاً من الوصايا والتعاليم الواردة فى التوراة والانجيل :

    بعض مما ورد فى التوراة :

    1) لا تشته بيت قريبك ولا عبده ولا أمته ولا ثوره ولا حماره ولا شيئاً مما لقريبك (خروج20)

    2) اذا صادفت ثور عدوك أو حماره شارداً ترده اليه ، اذا رأيت حمار مبغضك واقعاً تحت حمله
    وعدلت عن حله فلابد أن تحل معه (خروج 23) .


    بعض مما ورد فى الانجيل

    3) فان قدمت قربانك على المذبح وهناك تذكرت أن لأخيك شيئاً عليك فاترك هناك قربانك قدام
    المذبح واذهب أولاً اصطلح مع أخيك (متى 5) .

    4) ان من طلق امرأته الا لعلة الزنا يجعلها تزنى (متى 5)

    5) ليكن كلامكم نعم . نعم . لا . لا . ومازاد على ذلك فهو من الشرير (متى 5)

    6) لا تقاوموا الشر بل من لطمك على خدك الأيمن فحول له الأيسر أيضاً (متى 5)

    7) أحبوا أعداءكم باركوا لاعنيكم إحسنوا الى مبغضيكم وصلوا لأجل الذين يسيئون اليكم
    ويطردونكم (متى 5)

    8) فمتى صنعت صدقة فلا تعرف شمالك ما تفعل يمينك (متى 6)

    9) ومتى صليت فلا تكن كالمرائين فانهم يحبون أن يصلوا قائمين فى المجامع وفى
    زوايا الشوارع لكى يظهروا للناس . وأما أنت فمتى صليت فادخل مخدعك واغلق
    بابك وصل الى أبيك الذى فى الخفاء (متى 6)

    10) وكما تريدون أن يفعل الناس بكم افعلوا أنتم أيضاً بهم هكذا (لوقا 6)

    11) فرحاً مع الفرحين وبكاء مع الباكين (رومية 12)

    12) ان كان ممكناً فحسب طاقتكم سالموا جميع الناس (رومية 12)

    13) لا تنتقموا لأنفسكم أيها الأحباء بل أعطوا مكاناً للغضب (رومية 12)

    14) فان جاع عدوك فاطعمه وان عطش فاسقه لانك ان فعلت هذا تجمع نار على
    رأسه . لا يغلبنك الشر بل اغلب الشر بالخير (رومية 12)

    هذه عينة من بعض ماورد فى التوراة والانجيل من المواعظ والتعاليم والمبادئ
    السامية أوردناها هنا على سبيل المثال ليقولوا لنا أين مثلها أو أحسن منها فى
    القرآن حتى يمكن القول أن القرآن أغنانا عنها وبالتالى نسخها وحل محلها .

    """
    واسمحوا لى بأن أتوقف هنا على أن نعود مرة أخرى ..
    لكم منى أسمى محبة واحترام ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2009, 04:22 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    ونواصل ما بدأناه :

    """
    وها نحن نعرض هنا بعضاً من الوصايا والتعاليم الواردة فى التوراة والانجيل :

    بعض مما ورد فى التوراة :

    1) لا تشته بيت قريبك ولا عبده ولا أمته ولا ثوره ولا حماره ولا شيئاً مما لقريبك (خروج20)

    2) اذا صادفت ثور عدوك أو حماره شارداً ترده اليه ، اذا رأيت حمار مبغضك واقعاً تحت حمله
    وعدلت عن حله فلابد أن تحل معه (خروج 23) .


    بعض مما ورد فى الانجيل

    3) فان قدمت قربانك على المذبح وهناك تذكرت أن لأخيك شيئاً عليك فاترك هناك قربانك قدام
    المذبح واذهب أولاً اصطلح مع أخيك (متى 5) .

    4) ان من طلق امرأته الا لعلة الزنا يجعلها تزنى (متى 5)

    5) ليكن كلامكم نعم . نعم . لا . لا . ومازاد على ذلك فهو من الشرير (متى 5)

    6) لا تقاوموا الشر بل من لطمك على خدك الأيمن فحول له الأيسر أيضاً (متى 5)

    7) أحبوا أعداءكم باركوا لاعنيكم إحسنوا الى مبغضيكم وصلوا لأجل الذين يسيئون اليكم
    ويطردونكم (متى 5)

    8) فمتى صنعت صدقة فلا تعرف شمالك ما تفعل يمينك (متى 6)

    9) ومتى صليت فلا تكن كالمرائين فانهم يحبون أن يصلوا قائمين فى المجامع وفى
    زوايا الشوارع لكى يظهروا للناس . وأما أنت فمتى صليت فادخل مخدعك واغلق
    بابك وصل الى أبيك الذى فى الخفاء (متى 6)

    10) وكما تريدون أن يفعل الناس بكم افعلوا أنتم أيضاً بهم هكذا (لوقا 6)

    11) فرحاً مع الفرحين وبكاء مع الباكين (رومية 12)

    12) ان كان ممكناً فحسب طاقتكم سالموا جميع الناس (رومية 12)

    13) لا تنتقموا لأنفسكم أيها الأحباء بل أعطوا مكاناً للغضب (رومية 12)

    14) فان جاع عدوك فاطعمه وان عطش فاسقه لانك ان فعلت هذا تجمع نار على
    رأسه . لا يغلبنك الشر بل اغلب الشر بالخير (رومية 12)

    هذه عينة من بعض ماورد فى التوراة والانجيل من المواعظ والتعاليم والمبادئ
    السامية أوردناها هنا على سبيل المثال ليقولوا لنا أين مثلها أو أحسن منها فى
    القرآن حتى يمكن القول أن القرآن أغنانا عنها وبالتالى نسخها وحل محلها .

    """
    واسمحوا لى بأن أتوقف هنا على أن نعود مرة أخرى ..
    لكم منى أسمى محبة واحترام ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2009, 05:08 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """


    هذه عينة من بعض ماورد فى التوراة والانجيل من المواعظ والتعاليم والمبادئ
    السامية أوردناها هنا على سبيل المثال ليقولوا لنا أين مثلها أو أحسن منها فى
    القرآن حتى يمكن القول أن القرآن أغنانا عنها وبالتالى نسخها وحل محلها .

    برافو على ! لقد وجدته !

    قالوا أراد أحدهم أن يثبت اسمه فى مخ بعضهم حتى اذا ما طلبه مرة أخرى كان اسمه
    حاضراً فى ذهنه فقص عليه قصة حياته بحيث ذكر اسمه ابراهيم مائة مرة وعندما
    انتهى من القصة وإذا بالسامع يظهر استحسانه للقصة فيقول برافو على ! فحزن
    ابراهيم لأن تعبه ذهب سدى .

    ونحن كذلك فبعد أن أشهدنا الله وملائكته ورسله وانباءه والقرآن والأحاديث وأئمة
    المسلمين ، والعقل والمنطق على أن التوراة والانجيل لم يعترهما تبديل ولا تحريف
    ولا وقع فيهما النسخ مما أراح القراء من مسلمين ومسيحيين .

    وإذا بكاتب مجلة التقوى الاسلامية يطلع علينا فى العدد 119 لشهر نوفمبر سنة
    1933 وهو يقول : وشك ضهرك يا جدع سأرد على القمص سرجيوس !

    ماذا قال ؟!

    قال : (استشهد المعلم سرجيوس على حفظ التوراة والانجيل بقوله تعالى فى القرآن :
    إنا أنزلنا الذكر وإنا له لحافظون . فالذكر هنا هو القرآن الكريم لا التوراة ولا الانجيل) .

    هذا ما ردت به مجلة التقوى علينا أما نحن فنحزن لأن الكاتب يشهد على نفسه انه لم
    يطلع على ما كتبناه ويرد علينا عميانى وإلا فكيف يقول ان الذكر هنا هو القرآن فقط
    مع اننا أوردنا عدة آيات قرآنية تشهد بأن التوراة والانجيل هما أول ما دعيا بالذكر
    ونحن نقف حيارى بازاء كاتب كهذا . أنعيد له الآيات القرآنية مرة أخرى فنقع فى
    التكرار الممل أم نحجم فيطلع فيها ويتهمنا بالعجز ولكن رأينا أن نحذو حذو المخترع
    لحقنة 606 الذى أعاد تجاربه 606 مرات فنجح وخفف عن الناس آلام تشويشهم
    وهذا ما سنتبعه مع كاتب مجلة التقوى لنزيل عن مخه الأفكار المشوشة .

    أما قراء الكتاب فنحيلهم على صفحة 13 من هذا الكتاب ليروا كيف أن القرآن
    يعترف بأن التوراة والانجيل هما الذكر قبل أن يدعى القرآن بالذكر .

    وهنا نتجه لكاتب مجلة التقوى فنقول له : هلا تؤمن بهذه الآيات القرآنية أم تؤمن
    ببعض القرآن وتنكر البعض الآخر ؟

    فان كنت تؤمن به كله فيجب أن تعترف بأنك مراوغ عندما قلت ان الذكرهو القرآن .
    وأنت تعلم ان التوراة والانجيل هما الذكر والضياء والفرقان أيضاً .

    وهذا شأن المراوغ

    لم يقف كاتب مجلة التقوى عند حد انكار كون التوراة والانجيل هما الذكر ..

    """
    وهنا نتوقف على أن نتابع أن شاء الله فى وقت لاحق ..
    والرب معكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2009, 10:27 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل معاً مع كتاب : استحالة تحريف التوراة والانجيل

    """

    وهذا شأن المراوغ

    لم يقف كاتب مجلة التقوى عند حد انكار كون التوراة والانجيل هما الذكر بل راح يفسر القرآن
    بما يخرجه عن معناه .

    فقال اما معنى كون القرآن مهيمناًعلى التوراة والانجيل فهو أن القرآن شاهد على ما فيهما من
    التبديل والتحريف لا أن يمنع تحريفهما كما يظن المعلم سرجيوس ، فان الشاهد على شئ لا
    يمنع وقوع الشئ .

    هذا تفسير كاتب مجلة التقوى !

    أما نحن فنسأل كاتب مجلة التقوى من أين أتيت بهذا التفسير أمن نفسك أم من أقوال أئمة دينك .

    فإن قلت من نفسك فاسمع ما يصفعك به جلال الدين السيوطى إذ يقول :
    (لا يعتمد فى النسخ قول عوام المفسرين بل ولا اجتهاد المجتهدين من غير نقل صحيح ...
    والمعتمد فيه النقل والتاريخ دون الرأى والاجتهاد ) .

    وان قلت أنك أخذت عن أقوال أئمة المسلمين مفسرى القرآن كذب الواقع ادعاءك وكنت
    مفترياً لأن أئمة المسلمين فسروا كلمة (مهيمناً) على عكس تفسيرك وهذا ما يقوله
    الامام النسفى (لأن القرآن مصدق لجميع كتب الله .. ومعنى تصديقه الكتب موافقتها
    فى التوحيد والعبادة ومهيمناً عليه ، وشاهداً لأنه يشهد له بالصحة والثبات )

    والامام البيضاوى يقول : (ومهيمناً عليه) يقال هيمن الرجل يهيمن اذا كان رقيباً على
    الشئ وشاهداً عليه حافظاً (البيضاوى جزء 3 ص 412) .

    والكشاف للامام أبى القاسم يقول : (مهيمناً عليه) ورقيباُ على سائر الكتب لأنه يشهد
    لها بالصحة والثبات (جزء أول ص 418) .

    فمن يصدق الناس هل تفسير الأدعياء أم أئمة المسلمين المعتمدين .


    ولو أخذ المسلمون بتفسيرك لاستهدف القرآن للتناقض والانتقاد ..

    """
    وهنا نتوقف على أن نعود فى موعد آخر بإذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2009, 05:01 PM

Rashid Elhag
<aRashid Elhag
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 5180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    الأخ الفاضل آرنست ...تحية طيبة...مصداقآ لكلامي ...وتأكيدآ لعملية تحريف الأناجيل وصناعتها وتأليفها من قبل مؤرخين وكتاب بشر ....إليك هذا الخبر الطازج من وكالة الأسوشيتد برس وبتاريخ اليوم ديسمبر 3 2009 ...وهو منشور في بعض الجرائد الأميريكية الصادرة صباح اليوم.....فإلي الخبر....
    Blessed are the conservative in Bible translation


    By TOM BREEN, Associated Press Writer Tom Breen, Associated Press Writer – Thu Dec 3, 5:50 am ET

    CHARLESTON, W.Va. – The Gospel of Luke records that, as he was dying on the cross, Jesus showed his boundless mercy by praying for his killers this way: "Father, forgive them; for they know not what they do."
    Not so fast, say contributors to the Conservative Bible Project. The project, an online effort to create a Bible suitable for contemporary conservative sensibilities, claims Jesus' quote is a disputed addition abetted by liberal biblical scholars, even if it appears in some form in almost every translation of the Bible. The project's authors argue that contemporary scholars have inserted liberal views and ahistorical passages into the Bible, turning Jesus into little more than a well-meaning social worker with a store of watered-down platitudes.
    "Professors are the most liberal group of people in the world, and it's professors who are doing the popular modern translations of the Bible," said Andy Schlafly, founder of Conservapedia.com, the project's online home.

    Experts who have devoted their careers to unraveling the ancient texts of the Scriptures, many in long-extinct languages, are predictably skeptical about a project by amateur translators.
    "This is not making scripture understandable to people today, it's reworking scripture to support a particular political or social agenda, " said Timothy Paul Jones, a professor at the Southern Baptist Theological Seminary in Louisville, Ky., who calls himself a theological conservative.
    Religious publishers already provide an alphabet soup of Bible translations for a range of theological outlooks, from the King James Version (KJV) to the Revised Standard Version (RSV) and beyond. The most widely used traditional translations were overseen by scholars who are considered the best minds in conservative Christianity.
    "The phrase 'theological conservative' does not mean that someone is politically conservative," said Schlafly, who lives in Far Hills, N.J.

    This liberal slanting, Schlafly argues, ranges from changing gendered language — Jesus calling his disciples to be "fishers of people" rather than "fishers of men" — to more subtle choices, like the 2001 English Standard Version of the Bible, which uses "comrade" and "laborer" more often than the conservative-friendly "volunteer."
    Contributors to the project aren't arguing on ideological grounds alone. The discussion forum on the site is full of discourse on Greek grammar, along with arguments long familiar to Biblical scholars about the history of certain passages. Take the famous passage from Luke: the Conservative Bible Project omits it not only because it's "a favorite of liberals," but because there's some dispute over its authenticity, based on the manuscripts it appears in.
    Jones, the professor, said while some early Greek manuscripts omit Jesus' words, others include them.
    "There are so many factors to consider when looking at that, but here it gets boiled down to 'liberals put it in,'" he said. "You've got people who are doing this who have probably never looked at an actual ancient manuscript."

    In some ways, the Conservative Bible Project reflects an ancient debate over Scripture. The Bible as it's known today more or less took final shape in the 4th century after hundreds of years of debate over which books were canonical.
    The debate flared up again during the Protestant Reformation, when Martin Luther fruitlessly yearned to cut the Book of James because of its fairly explicit contradiction of his belief that salvation could be attained by faith alone.

    "People have always done this with the Bible," said Philip Jenkins, a professor of history and religious studies at Pennsylvania State University. "Virtually everyone in a mainstream Protestant or Roman Catholic church in the United States is reading a doctored version of the Bible."
    Jenkins is referring to the Revised Common Lectionary, a selection of biblical texts read in worship services that amounts to about a third of the full text.
    Schlafly's project is distinctive, though, because non-experts collaborate Wiki-style on the Internet to produce their version.
    "The best of the public is better than a group of experts," said Schlafly, whose mother, Phyllis, is a longtime conservative activist known for her opposition to the Equal Rights Amendment.
    Jones says the project is a misguided effort to read contemporary politics back into the text.
    "Ironically, there's a long tradition of the liberal twisting of scripture," Jones said. "Scholars have rightly deemed those translations illegitimate, and this conservative Bible is every bit as illegitimate."
    The Bible's roots in a dizzying variety of ancient manuscripts require a lifetime of dedication to master, said the Rev. Frank Matera, a professor at the Catholic University of America in Washington, D.C., and a former president of the Catholic Biblical Association of America.
    "There's a little Italian proverb, 'Every translator is a traitor ,'" Matera said. "Most Bible translations are usually done by a group of scholars, precisely so they can balance out each other. It's not something that everybody can do



    يعني يا صديقي آرنست...هذا هو كلام الناس النصاري الذين حرفوا ويحرفون في الأناجيل كل يوم....بس وريني...نصدقك إنت وله نصدق مؤلفين الأناجيل.. .مالكم كيف تحكمون ...وإليك الرابط أدناه ......

    http://news.yahoo.com/s/ap/us_rel_conservative_bible

    http://www.news8.net/news/stories/1209/683804.html

    http://www.cbsnews.com/stories/2009/12/03/ap/national/main5874588.shtml


    the end

    (عدل بواسطة Rashid Elhag on 04-12-2009, 05:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2009, 05:05 PM

Rashid Elhag
<aRashid Elhag
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 5180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Rashid Elhag)

    "Virtually everyone in a mainstream Protestant or Roman Catholic church in the United States is reading a doctored version of the Bible.

    meanings of doctored are:
    1- To adapt or modify for a desired end by alteration.
    2- To alter deceptively


    Rashid
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2009, 05:55 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Rashid Elhag)

    سوف اعود لهذا البوست الجميل جدا,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2009, 07:32 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Muhib)

    الأستاذ محب

    شكراً أخى الرب يبارك حياتك على تعليقك الأخير ...
    "

    سوف اعود لهذا البوست الجميل جدا,,,

    """

    ولكن أخى المسألة تكمن فى أحبائنا الذين لم يتذوقوا حلاوة الايمان بعد ..
    أنهم يكتبون ويقولون ويعيدون ويشككون فى الانجيل تارة .. ثم فى ألوهية المسيح وصلبه
    تارات أخر ..

    ولكن ماذا أقول لهم .. كما يقول الكتاب .. يدافع عنكم وانتم تصمتون ..

    الله يسامحهم ..
    الرب يبارك حياتكم .. وينير طريقهم ..
    أخوكم
    أرنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2009, 05:33 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """
    ولو أخذ المسلمون بتفسيرك لاستهدف القرآن للتناقض والانتقاد فيقول الناس كيف يكون
    القرآن قد نزل ليكون شاهداً على ما التوراة والانجيل من تحريف وتبديل وفى نفس الوقت يقول :

    (نزل عليك الكتاب بالحق مصدقاً لما بين يديه) راجع الآيات القرآنية الواردة فى صحيفة 20 - 23
    من هذا الكتاب) .

    فهل تريد يا حصيف أن محمداً جاء بالقرآن ليشهد على ما فى التوراة والانجيل من تحريف وتبديل
    ولامر ما انقلب مصدقاً لهما شاهداً بصحتهما وثباتهما ارضاء لليهود والنصارى وتزلفا لهم .

    وأنت تعلم أن الذى يصدق على الخطأ المحرف يكون نظيره خاطئاً . واذا أخذنا بتفسيرك يا كاتب
    يا لبق ألا يكون الله تعالى ومحمد والقرآن مغررين بالناس وخادعين لهم لأنه تعالى يلزمهم أن
    يقيموا التوراة والانجيل المحرفين .

    حقاً ينطبق عليك يا كاتب التقوى ما انطبق على الرجل الذى وقف يقرأ فى الانجيل قوله : " ويل
    لك يا كورزين " فلفظها ( ويل لك يا كوز الزير) فلما سئل لماذا تعطى الويل للكوز ؟ قال : لأنهم
    شربوا به الخمر فى عرس قانا الجليل . فقالوا له : تبقى مليس وتفسر !

    ""
    ونتوقف عند هذه النقطة .. لنعود مرة أخرى متى سمح الله لنا بذلك ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2009, 04:26 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    يتردى من هوة الى هوة[/B
    ]
    وراح كاتب مجلة التقوى يسترسل فى تعريض القرآن للنقد واظهاره بمظهر المناقض لنفسه فقال :

    (هذا وقد أثبت صاحب كتاب إظهار الحق المرحوم رحمة الله الهندى أنه بسبب ما حصل لبنى اسرائيل
    من تسلط الأمم الفاتحة كالبابليين والرومان فقدت التوراة وانمحت الشريعة الموسوية عدة مرات . وإنما
    كانت تجدد كتاباتها كلما هدأت حال بنى اسرائيل ولم تكن من نسخ مخطوطة مضبوطة بل من الروايات
    اللسانية التى طبعاً تبعد عن الأصل بعداً كبيراً .لأنه لم يعهد فى بنى اسرائيل حفظ التوراة عن ظهر قلب
    كما يحفظ القرآن بل كانوا يرونها بالمعنى هذا فضلاً عن أن بنى اسرائيل ارتدوا عدة مرات وعبدوا
    (الطاغوت) .

    الرد البسيط

    واذا كان أمر التوراة كما ذكرت فأى توراة كانت فى زمن محمد والى أية توراة أشار القرآن بقوله :
    يا أهل الكتاب لستم على شئ حتى تقيموا التوراة والانجيل (المائدة) .

    ومنعاً لتكرار الآيات القرآنية نحيل القارئ على صفحات 20 الى 23 من هذا الكتاب .

    فهل كان القرآن يصادق ويأمر الناس أن يقيموا التوراة الغير المضبوطة التى أخذت عن الروايات
    اللسانية بعد ما فقد الأصل وانمحى .

    لا ننكر أن التوراة وأهل التوراة تعرضوا لاضطهادات واخطار كثيرة ، ولكن هل كانت
    الاضطهادات يوماً ما مضيعة للدين ؟ أم العكس كانت على الدوام سبباً لنموه وتثبيته !

    فان كان الشعب الاسرائيلى قد تلاشى وانمحى بالاضطهادات يكون كتابهم المقدس قد تلاشى معهم
    أيضاً ، أما وأنهم بقوا الى هذا اليوم رغم الاضطهادات التى حلت عليهم ، فيكون كتابهم من باب
    أولى محفوظاً بل أن الأمم تفنى وتبقى كتبها وآثارها من بعدها .

    """
    والى هنا أعاننا الرب ..
    ولنا لقاء قريب باذنه تعالى ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2009, 00:35 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل أحبائى من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل " لأبينا القمص سرجيوس

    """


    فان كان الشعب الاسرائيلى قد تلاشى وانمحى بالاضطهادات يكون كتابهم المقدس قد تلاشى معهم
    أيضاً ، أما وأنهم بقوا الى هذا اليوم رغم الاضطهادات التى حلت عليهم ، فيكون كتابهم من باب
    أولى محفوظاً بل أن الأمم تفنى وتبقى كتبها وآثارها من بعدها .

    يتخذ كاتب مجلة التقوى من الظروف الرديئة والاضطهادات التى مرت على اليهود وكتابهم دليلاً
    على ضياع التوراة .

    وهو يعلم أن القرآن قد تعرض لظروف كهذه مثل موت الكثيرين من الحفاظ وقراء القرآن فى حرب
    اليمامة حتى خشى عمر أن تحدث حرب أخرى يموت كل من بقى منهم فيذهب الكثير من القرآن فذهب
    الى أبى بكر واستأذن فى جمع القرآن وألح عليه حتى أذن له فأمر زيداً بن ثابت أن يجمعه (البخارى جزء
    3 ص 149) .

    فهل ترى يهودياً أو مسيحياً يتخذ من هذه الظروف المماثلة فيقول عن القرآن ما قلتم عن التوراة ؟ أم أننا
    على العكس منك نقول أن الكتب التى يعتقد أصحابها أنها منزلة من عند الله يحتفظ بها أصحابها فى
    سويداء القلب بل يموتون فى سبيل المحافظة عليها كما ماتوا فى سبيل المحافظة على دينهم ولا فرق
    عند المؤمنين بين دينهم وكتاب دينهم فبقاء اليهودى والمسيحى كيهودى أو كمسيحى دليل على بقاء
    كتابه .

    وهل حفظ الكتب عن ظهر القلب ضمان لها

    يعلن الكاتب غير الموفق ان حفظ الكتب عن ظهر القلب فيه ضمان لحفظها وعدم ضياعها حتى أنه
    ينعى على بنى اسرائيل عدم وجود مزية الحفظ عن ظهر القلب عندهم .

    ولا تدرى كيف يقول هذا وهو يعلم علم اليقين خطر الاعتماد على الحفاظ فى حفظ الكتاب من الضياع
    ، إذ لو كان حفظ الحفاظ فيه الضمان الكافى لصيانة الكتب وحفظها لما طلب عمر الى أبى بكر جمع
    القرآن فى مصاحف وفضلاً عن موت الحفاظ فان الحفاظ أنفسهم معرضون للنسيان وهاك ما جاء فى
    صحيح البخارى (الجزء الثالث ص 154) حديث عن عائشة قالت : سمع رسول الله (ص) رجلاً يقرأ
    فى سورة بالليل فقال يرحمه الله لقد أذكرنى آية كذا وكذا كنت أنسيتها من سورة كذا وكذا . فإذا كان
    صاحب الرسالة نسى من رسالته آية وآيات فكم وكم يكون الحفاظ .

    ولذلك كان جبريل يلقى محمداً فى كل ليلة من رمضان بدراسة القرآن (البخارى جزء 2 ص 141 و
    178 و 186 ) .

    ألم تكن غير نسخة واحدة

    يظن حضرته أن بنى اسرائيل ..

    """
    والى هنا نتوقف على أن نلتقى مرة أخرى ان شاء الله

    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2009, 00:42 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2009, 05:18 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    وشاء الرب أن نواصل مرة أخرى من كتاب :" استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """


    ألم تكن غير نسخة واحدة

    يظن حضرته ان بنى اسرائيل لم تكن لديهم غير نسخة واحدة من التوراة حتى اذا ضاعت وأرادوا
    تجديدها عمدوا الى الروايات اللسانية .

    فليسمع ما جاء فى سفر التثنية (31) قوله :" فعندما أكمل موسى كتابة كلمات هذه التوراة فى كتاب
    الى تمامها أمر موسى اللاويين حاملى تابوت عهد الرب قائلاً: " خذوا كتاب التوراة هذا وضعوه
    بجانب تابوت عهد الرب الهكم ليكون هناك شاهداً عليكم " .

    ليست هذه النسخة فقط بل كان لدى كل كاهن وكل لاوى وكل ملك وكل قاض نسخة من التوراة للعمل
    بها كل فى اختصاص وظيفته لمعرفة الفرائض والطقوس والترتيبات الدقيقة وشرائع البلاد وواجبات
    الملوك والأفراد ولاسيما وأن بنى اسرائيل لم يعهد فيهم حفظ التوراة عن ظهر القلب كما يحفظ القرآن
    فقد جاء فى (سفر التثنية الأصحاح 17) .

    قوله عن الملك : " وعندما يجلس على كرسى مملكته يكتب لنفسه نسخة من هذه الشريعة فى كتاب من
    عند الكهنة اللاويين فتكون معه يقرأ فيها كل أيام حياته لكى يتعلم أن يتقى الله الهه ويحفظ جميع كلمات
    هذه الشريعة وهذه الفرائض ليعمل بها " .

    وقد شهد يوسيفوس المؤرخ اليهودى بأنه أعطى لكل سبط نسخة بأمر موسى .

    كيف تفقد وتنمحى ؟

    أما قوله بأن التوراة فقدت وانمحت يسبب تسلط البابليين على اليهود ..

    """
    والى هنا أعاننا الرب .. والى لقاء قريب باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2009, 09:53 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونتابع معاً

    """
    كيف تفقد وتنمحى ؟

    أما قوله بأن التوراة فقدت وإنمحت بسبب تسلط البابليين على اليهود فهذا قول مردود أيضاً بما ورد
    فى التوراة بعد رجوع بنى اسرائيل من السبى البابلى وتدشينهم الهيكل الثانى .

    قالوا لعزرا الكاتب أن يأتى بسفر شريعة موسى التى أمر بها الرب اسرائيل فأتى عزرا الكاتب أمام
    الجماعة .. وقرأ فيها أمام الساحة التى أمام باب الماء من الصباح الى نصف النهار (نحميا اصحاح 8) .

    فهل رأيت كيف أنهم عقب العودة من السبى وجدوا معهم فى الحال نسخة من التوراة قرأوا فيها
    وذلك لأن نسخ التوراة كانت تحمل معهم أينما ساروا ورحلوا يحملونها مع زادهم وفراشهم ويحافظون
    عليها كمحافظتهم على حياتهم بل ويعرضون حياتهم ليحتفظوا بكتابهم فيبقى معهم ما بقيت حياتهم
    فى كل الظروف العصيبة دون أن يفرطوا فيها .

    ومما يدلك على أن التوراة كانت محفوظة فى البلاد التى سباهم اليها ملك آشور الذى نقل من بابل
    شعباً أسكنه فى السامرة بدلاً عن شعب اسرئيل ولما كانوا لا يعرفون قضاء اله الأرض ولم يتقوه
    أرسل عليهم السباع فأكلتهم . ولما أخبروا ملك آشور بذلك أمر بأن يرسلوا واحداً من كهنة اسرائيل
    الذين فى بابل ليذهب الى السامرة ويعلم النازحين هناك قضاء اله اسرائيل ففعلوا وأرسلوا كاهناً
    اسرائيلياً علمهم شريعة موسى (ملوك الثانى 17) .

    فاذا كانت التوراة قد حملت مع بنى اسرائيل الى بابل أرض السبى مع الكهنة وكان ملك آشور يعلم
    بوجودها بين شعب اسرائيل حتى أنه أمر بارسال أحد الكهنة ليعلم الساكنين فى السامرة شريعة
    الله المدونة فيها فكيف تقول أنت أنها انمحت فى اضطهاد البابليين الأمر الذى يدل على عناية الله
    بالتوراة التى هى كلامه تعالى والذكر الذى وعد بحفظه ولا تزال التوراة السامرية الى هذا اليوم
    كما استلموها من الكهنة الذين أوفدهم قديماً ملك آشور من أرض السبى الى السامرة .

    """
    والى هنا نتوقف .. لنستأنف هذه الحلقات الهامة متى أذن الله لنا بذلك ..
    ودمتم اخوتى ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2009, 04:57 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونتابع ...

    """
    يهرب من البرهان الى البهتان

    يقول كاتب مجلة التقوى :

    (يحقق بعض المؤرخين ان التوراة الحالية يمكن أن تكون كتبت فى زمن داود ، وان ما فيها ليس
    من كلام موسى قطعاً حيث ذكر فيها : انه لم يقم فى بنى اسرائيل مثل موسى . فكيف يكتب موسى
    عليه السلام عن نفسه ذلك ؟)

    وهل هكذا كلام مسلم ؟

    أثبتنا له بأقطع البراهين أن التوراة الحالية كتبها موسى إذ لا يمكن أن تكون منسوبة لموسى زوراً
    وينزل القرآن مصدقاً عليها .

    فيأتى بصفته مسلماً ويقول :

    (يحقق بعض المؤرخين أن التوراة الحالية يمكن أن تكون كتبت فى زمن داود وان ما فيها ليس من
    كلام موسى) فيعنى بهذا انه لا يصدق القرآن بقدر ما يصدق شهادة بعض المؤرخين !

    ويا ليته أفلح باستشهاده ببعض المؤرخين بل أظهر خيبة وفشلاً فيماً نقل لأنه بينما يقول يحقق
    بعض المؤرخين ترى أقوال المحققين موضوعة بصيغة عدم التحقق لأن المؤرخ الذى نقل عنه
    يقول : ان التوراة الحالية يمكن أن تكون كتبت فى زمن داود .

    وهذه ليست صيغة الجزم والتأكد كما لو قلت ان عن كاتب مجلة التقوى ربما كان مؤمناً بالقرآن
    من يستشهد بأقوال المؤرخين التى تتنافى مع القرآن وتعرضه للتناقض ففى هذه الحالة لا أكون
    جازماً ولا مؤكداً ايمان كاتب مجلة التقوى ولا كفره إذ ربما يكون كافراً .

    """"
    وهنا نتوقف .. والى أن نلتقى فى وقت آخر ..
    لكم منى أجمل التحايا ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-12-2009, 08:57 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """
    تعجب كاتب مجلة التقوى وراح يستنتج أن ما فى التوراة ليس من كلام موسى قاطعاً لأنه
    ذكر فيها : (انه لم يقم فى بنى اسرائيل مثل موسى) وراح يعقب قائلاً : فكيف يكتب موسى
    عليه السلام عن نفسه ذلك !

    آه يا أستاذ لو كنت بحاثة حقاً ومدققاً وطالعت قوله : وكان موسى ابن مائة عشرين سنة حين
    مات ولم تكل عينيه ولا ذهبت نضارته فبكى بنو اسرائيل موسى فى عربات موآب ثلثين يوماً
    ولم يقم بعد نبي فى اسرائيل مثل موسى (سفر التثنية الأصحاح 34) لعلمت أن موسى لم يكتب
    نعى نفسه ولا وصف المناحة التى أقيمت عليه بعد موته مدة ثلاثين يوماً بل كما جاء فى كتاب
    مرشد الطالبين ص 63: (ان هذا الاصحاح مضاف الى السفر ختاماً للتاريخ وقيل أن يشوع
    خليفة موسى وصاحب سفر يشوع هو الذى أضافه ) .

    أما كون التوراة كتبت فى زمن داود فهذا قول باطل

    1) لأن قائله لم يقله بلغة الجزم بل قال (يمكن أن تكون قد كتبت فى زمن داود) وما دام يقول يمكن
    أن تكون قد كتبت فى زمن داود فمعناه أيضاً ويمكن أن تكون كتبت فى غير زمن داود .

    2) من شهادة التوراة نفسها اذ قيل فى سفر التثنية (الاصحاح 31) فعندما أكمل موسى كتابة كلمات
    هذه التوراة فى كتاب الى تمامها أمر موسى اللاويين حاملى تابوت عهد الرب قائلاً خذوا كتاب التوراة
    هذا وضعوه بجانب تابوت عهد الرب الهكم ليكون هناك شاهداً عليكم)

    3) تنافيه مع عدل الله وعقل الانسان فهل يقتضى عمل الله أن ينزل شريعته على موسى ويكلف الأمة
    الاسرائيلية بوجوب حفظ ما جاء فيها من أحكام وفرائض وطقوس كثيرة ومتنوعة ودقيقة دون أن تكون
    هذه الشريعة مكتوبة أمام عيونهم حتى يأتى داود بعد خمسمائة سنة فيكتبها لاسيما وان كاتب مجلة التقوى
    سبق فأمسك بكلامه بأنه لم يعهد فى بنى اسرائيل حفظ التوراة عن ظهر قلب كما يحفظ القرآن .

    ثم بعد ذلك يعاقب الله بنى اسرائيل اذا ما خالفوا شريعة لا وجود لها بينهم لا فى كتب ولا فى قلوب حفاظ .

    وهذا لا يسلم به العقل البشرى الذى يؤمن بعدالة الله .

    هل حقاً تخالف التوراة ما أثبته العلم ؟!

    يقول كاتب مجلة التقوى: وقد بين علماء النقد التاريخى ..

    """

    واسمحوا لى بأن أتوقف عند هذه النقطة على أن ألقاكم فى وقت قريب
    باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2009, 07:48 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    معاً مع كتاب " استحالة تحريف التوراة والانجيل
    """
    هل حقاً تخالف التوراة ما أثبته العلم ؟!

    يقول كاتب مجلة التقوى: وقد بين علماء النقد التاريخى من الأوربيين أن كلام التوراة فى الخليقة
    مخالف لما أثبته العلم .

    أما نحن فلا يسعنا الا أن نقول لكاتب مجلة التقوى : أو أنت الذى تقول بهذا القول يا من لك قرآن
    تقول أنه منزل من عند الله الذى يعلم مالا تعلمون ، الذى تقولون عنه أنه فوق متناول العقول البشرية .

    فهل أثبت العلم ما جاء فى القرآن فى سورة البقرة قوله : (اقتربت الساعة وانشق القمر) وقد فسرها
    الامام البيضاوى فى الجزء الرابع ص 105 فقال : (روى أن الكفار سألوا رسول الله (ص) آية
    فانشق القمر) .

    وهل أثبت العلم ما ورد فى سورة الكهف عن اسكندر ذى القرنين قوله : (حتى اذا بلغ مغرب الشمس
    وجدها تغرب فى عين حمئة ووجد عندها قوماً) .

    وهل يتفق مع التاريخ والعلم وخاصة نظرية التطور ما جاء فى سورة البقرة قوله : (ولقد علمتم الذين
    اعتدوا منكم فى السبت فقلنا لهم كونوا قردة خاسئين فجعلناها نكالاً لما بين يديهما وما خلفها وموعظة
    للمتقين) .

    فهل ترفض كمسلم هذا الذى جاء فى القرآن حتى يثبته العلم ؟!

    وما قولك يا حصيف اذا كان ما جاء فى التوراة عن خليقة الستة أيام قد ورد فى ذات القرآن كما جاء فى
    (الاعراف ويونس) قوله : (ان ربكم الله خلق السموات والأرض فى ستة أيام ثم استوى على العرش
    يغشى الليل والنهار) وقوله : (خلق الانسان من صلصال) الرحمن .

    فهل تقول متجاسراً ان ما جاء فى القرآن عن الخليقة مخالف لما أثبته العلم ؟!




    هذيان المحموم

    لم تنفع مع كاتب مجلة التقوى تلك الكمادات المثلجة التى وضعناها بل استمر فى هذيانه يقول :

    """
    واسمحوا لى بأن أتوقف عند هذه النقطة .. ولنا لقاء باذن الله ..

    أخوكم
    أرنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2009, 04:33 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    من كتاب : استحالة تحريف التوراة والانجيل

    """
    هذيان المحموم


    لم تنفع مع كاتب مجلة التقوى تلك الكمادات المثلجة التى وضعناها بل استمر فى هذيانه يقول :

    1) ان علماء النقد التاريخى من الأوربيين يثبتون ان الانجيل لم ينقل بالضبط التام عن المسيح .

    2) ثم أن مرقس ولوقا ليسا من تلاميذ المسيح ولم يرياه فلا يعتمد على كلامهما . ويوحنا كتب
    انجيله بعد خمسين سنة فلا يتصور أنه كان مستحضراً جميع ما قاله المسيح وما فعله على
    حقيقته بعد كل تلك المدة .

    3) وأن كتبة العهدين يعترفون بتحريف كتبهم (راجع أشعياء 29 وأرميا 8 ورسالة بطرس
    الثانية 3) .

    علاجه بتكرار الدواء

    نحذو حذو الطبيب حين يعود المريض ويرى أثر المرض لا يزال باقياً فيأمره بتكرار الدواء .

    ونحن نرى أنفسنا مضطرين لأن نكرر البرهان الذى سبق فذكرناه آنفاً فنقول لكاتب مجلة التقوى :

    إذا كان الانجيل لم ينقل بالضبط التام عن المسيح ، واذا كان كلام مرقس ولوقا لا يعتمد عليه ،
    واذا كان يوحنا لم يستطع استحضار جميع ما قاله المسيح وما فعله على حقيقته ، واذا كان كتبة
    العهدين يعترفون بتحريف كتبهم كما تقول .

    إذن فما هو الكتاب الذى نزل القرآن مصدقاً له ؟!

    وهل كان محمد حاضراً عند خلق العالم فى ستة أيام وعندما خلق الله الانسان من صلصال
    ، وهل كانت المدة بين خلق العالم وبين كتابة القرآن عن الخليقة أقرب من المدة بين رؤية يوحنا للمسيح
    وأعماله وبين كتابته لانجيله .

    أم تقولون ان الوحى هو الذى يستحضر الحوادث والحقائق الى ذهن النبى والكاتب الملهم ويعصمهما من
    الغلط والنسيان ؟!

    أما أن كتبة العهدين يعترفون بتحريف كتبهم ...

    """
    ونتوقف عند هذه النقطة الهامة والى لقاء قريب ان شاء الله .
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2009, 02:01 AM

عمار يس النور
<aعمار يس النور
تاريخ التسجيل: 14-07-2006
مجموع المشاركات: 1852

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    منقول :


    Quote: فكرة الفداء والصلب قائمة على أساس باطل
    ان عقيدة الفداء والصلب رغم مخالفتها للعقل والمنطق فهي مخالفة لقواعد أساسية ونصوص رئيسة اشتمل عليها كتاب النصارى المقدس وقبل ان نذكر هذه القواعد الاساسية يقول بولس في رسالته إلى العبرانيين [ 9 : 22 ] : (( وكل شئ تقريبا يتطهر حسب الناموس بالدم وبدون سفك دم لا تحصل مغفرة )) ولسنا نعرف من أين أتى بولس بهذا الكلام ؟

    ألم يذكر الكتاب أن الرب غفر لهارون خطأه ، وأمر بجعله وذريته كهنة على بني اسرائيل [ خروج 40 : 12 ]

    ألم يقل الرب في إشعيا [ 55 : 7 ] : (( لِيَتْرُكِ الشِّرِّيرُ طَرِيقَهُ وَالأَثِيمُ أَفْكَارَهُ، وَلْيَتُبْ إِلَى الرَّبِّ فَيَرْحَمَهُ، وَلْيَرْجِعْ إِلَى إِلَهِنَا لأَنَّهُ يُكْثِرُ الْغُفْرَانَ.))

    ألم يقل الرب في حزقيال [ 33 : 11 ] : (( حَيٌّ أَنَا يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، إِنِّي لاَ أَبْتَهِجُ بِمَوْتِ الشِّرِّيرِ بَلْ بِأَنْ يَرْتَدِعَ عَنْ غِيِّهِ وَيَحْيَا. ))

    ألم يقل الرب في حزقيال [ 18 : 21 ] : (( وَلَكِنْ إِنْ رَجَعَ الشِّرِّيرُ عَنْ خَطَايَاهُ كُلِّهَا الَّتِي ارْتَكَبَهَا، وَمَارَسَ جَمِيعَ فَرَائِضِي وَصَنَعَ مَا هُوَ عَدْلٌ وَحَقٌّ فَإِنَّهُ حَتْماً يَحْيَا، لاَ يَمُوتُ. 22وَلاَ تُذْكَرُ لَهُ جَمِيعُ آثَامِهِ الَّتِي ارْتَكَبَهَا. إِنَّمَا يَحْيَا بِبِرِّهِ الَّذِي عَمِلَهُ.))

    وبناء عليه لماذا لم يعفو هذا الإله عن آدم وقت ارتكابه للمعصية لينقذ ابنه من الصلب بدلاً من أن يتركه يتضرع بالصلاة والصراخ له كي يبعد عنه كأس الموت [ عبرانيين 5 : 7 ] ؟

    ألم يقل المسيح لتلاميذه : (( نفسى حزينة جداً حتى الموت )) [ متى 26 : 37،38] ؟

    أليس المسيح هو الذي خر على وجهه ساجداً ومنادياً الله قائلاً (( يا أبتاه إن أمكن فلتعبر عنِّى هذه الكأس ، ولكن ليس كما أريد أنا بل كما تريد أنت )) متى [ 26 : 39 ] ؟

    ألم يكن عرقه يتصبب مثل قطرات دم نازلة من شدة خوفه من كأس الموت حتى ان ملاكاً ظهر له من السماء ليقويه [ لوقا22 : 44 ] .

    أين الرحمة وأين العدل في تعذيب إنسان لم يذنب وكانت هذه حاله ؟

    وقبل أن نشرع فى الكلام عن عقيدة الصلب والفداء أود أن أنوِّه على أهمية العهد القديم بالنسبة للعهد الجديد ، فالمسيحيين يقدسون كلا العهدين ويضمونهما في كتاب واحد ويطلقون عليه اسم الكتاب المقدس.

    وقد قال المسيح : (( لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لِأُكَمِّلَ. )) متى [ 5 : 17 ]

    وقال أيضاً: (( حِينَئِذٍ خَاطَبَ يَسُوعُ الْجُمُوعَ وَتَلاَمِيذَهُ قَائِلاً: «عَلَى كُرْسِيِّ مُوسَى جَلَسَ الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ فَكُلُّ مَا قَالُوا لَكُمْ أَنْ تَحْفَظُوهُ فَاحْفَظُوهُ وَافْعَلُوهُ وَلَكِنْ حَسَبَ أَعْمَالِهِمْ لاَ تَعْمَلُوا لأَنَّهُمْ يَقُولُونَ وَلاَ يَفْعَلُونَ.)) متى [ 23 : 1 ]

    ان هذه النصوص فيها الدليل الواضح على تمسك المسيح بناموس ( شريعة ) موسى وبتفاسير وشروح الكتبة والفريسيين.

    وكيف لا يكون المسيح متمسك بشريعة موسى والانبياء وهو الذي قال للسائل : (( إِنْ أَرَدْتَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ فَاحْفَظِ الْوَصَايَا.)) متى [ 19 : 16 ] أى اتبع تعاليم التوراة واعمل بها.

    ولم يبدل دين المسيح ويأمر بترك التمسك بشريعة موسى والعمل بها إلا بولس فهو القائل : (( إِذْ نَعْلَمُ أَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَتَبَرَّرُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ، بَلْ بِإِيمَانِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، آمَنَّا نَحْنُ أَيْضاً بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، لِنَتَبَرَّرَ بِإِيمَانِ يَسُوعَ لاَ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ. لأَنَّهُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ لاَ يَتَبَرَّرُ جَسَدٌ مَا.)) غلاطية [ 2 : 16 ]


    واليك ايها القارىء الكريم الأدلة النقلية والعقلية على فساد مبدأ الصلب والفداء :

    ( 1 ) قال موسى وهارون لله : (( اللهُمَّ إِلهَ أَرْوَاحِ جَمِيعِ البَشَرِ هَل يُخْطِئُ رَجُلٌ وَاحِدٌ فَتَسْخَطَ عَلى كُلِّ الجَمَاعَةِ ؟ )) [ العدد 16 : 22]

    ونحن نقول كما قال موسى وهارون للرب : اللهم إله أرواح جميع البشر هل يخطىء آدم فتسخط على كل البشر ؟


    ( 2 ) جاء في سفر التثنية [ 24 : 16 ] : (( لا يُقْتَلُ الآبَاءُ عَنِ الأَوْلادِ وَلا يُقْتَلُ الأَوْلادُ عَنِ الآبَاءِ. كُلُّ إِنْسَانٍ بِخَطِيَّتِهِ يُقْتَلُ.))

    ونحن نسأل :

    هل غش الله خلقه وأوهمهم أنه لا يقتل الآباء عن الأولاد ولا يقتل الأولاد عن الآباء ، ثم فاجئهم أنهم لا يحملون خطأ أبيهم بل خطأ أول رجل وإمراة خلقا ؟!!

    ( 3 ) جاء في سفر الامثال ان الاشرار يكونوا كفارةً للأبرار : (( الشرير فدية الصديق )) [ امثال 21 : 18 ]

    فهل كان المسيح من الاشرار ؟

    ( 4 ) جاء في سفر اخبار الايام الثاني [ 7 : 14 ] : (( فَإِذَا تَوَاضَعَ شَعْبِي الَّذِينَ دُعِيَ اسْمِي عَلَيْهِمْ وَصَلُّوا وَطَلَبُوا وَجْهِي وَرَجَعُوا عَنْ طُرُقِهِمِ الرَّدِيئَةِ فَإِنِّي أَسْمَعُ مِنَ السَّمَاءِ وَأَغْفِرُ خَطِيَّتَهُمْ وَأُبْرِئُ أَرْضَهُمْ.))

    ونحن نسأل :

    أليس هذا هو قانون الله الذي يقبله العقل وترتاح إليه النفس ؟

    فمن أين جاء بولس _ الذي لم يرى المسيح يوماً قط _ بفرية الصلب والفداء ؟

    ( 5 ) جاء في المزمور [ 89 : 26 ] : (( إِلَهِي وَصَخْرَةُ خَلاَصِي. * إِلَى الدَّهْرِ أَحْفَظُ لَهُ رَحْمَتِي.)) وجاء في المزمور [ 109 : 26 ] : (( “ أعِنِّي يَا رَبُّ إِلَهِي. خَلِّصْنِي حَسَبَ رَحْمَتِكَ.))

    ونحن نسأل :

    أين رحمة هذا الاله الذي أضمر انتقامه طوال مئات السنين، وأنهى هذه المسرحية بقتل ابنه دون ذنب !!



    ( 6 ) جاء في سفر التكوين [ 3 : 21 ] : (( وَصَنَعَ الرَّبُّ الإِلَهُ لِآدَمَ وَامْرَأَتِهِ أَقْمِصَةً مِنْ جِلْدٍ وَأَلْبَسَهُمَا.))

    الرب بنفسه صنع لهما هذه الأقمصة !!

    ألا يدل ذلك على غفران الله لذنبهما ؟

    فلو لم يغفر لهما لتركهما يصطادا ويعالجا الجلد ثم يصنعان لأنفسهما هذه الأقمصة ، إمعانا فى إجهادهما وتنفيذاً لوعيده لهما بأن يشقيا فى الأرض :

    (( وَقَالَ لِلْمَرْأَةِ: «تَكْثِيراً أُكَثِّرُ أَتْعَابَ حَبَلِكِ. بِالْوَجَعِ تَلِدِينَ أَوْلاَداً. وَإِلَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَا قُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْكِ». وَقَالَ لِآدَمَ: «لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِ امْرَأَتِكَ وَأَكَلْتَ مِنَ الشَّجَرَةِ الَّتِي أَوْصَيْتُكَ قَائِلاً: لاَ تَأْكُلْ مِنْهَا مَلْعُونَةٌ الأَرْضُ بِسَبَبِكَ. بِالتَّعَبِ تَأْكُلُ مِنْهَا كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكَ. وَشَوْكاً وَحَسَكاً تُنْبِتُ لَكَ وَتَأْكُلُ عُشْبَ الْحَقْلِ. بِعَرَقِ وَجْهِكَ تَأْكُلُ خُبْزاً حَتَّى تَعُودَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُخِذْتَ مِنْهَا. لأَنَّكَ تُرَابٌ وَإِلَى تُرَابٍ تَعُودُ».)) تكوين [ 3: 16-19 ]


    ( 7 ) ألم يأمر الرب في سفر الخروج [ 15 : 32 _ 36 ] بالعقاب الفورى لمن خالف تعاليمه ، ولم يعظم السبت ؟

    فإذا كان هذا حاله مع عباده ، فما الذى غير حاله مع آدم ولم يعاقبه من فوره ؟ وإن كان ما فعله مع آدم هو المألوف ، فلماذا تعجَّلَ بقتل هذا الرجل الذى خالف السبت ، ولم ينتظر حتى يجىء هو نفسه ليُصلَب ؟ (( َلمَّا كَانَ بَنُو إِسْرَائِيل فِي البَرِّيَّةِ وَجَدُوا رَجُلاً يَحْتَطِبُ حَطَباً فِي يَوْمِ السَّبْتِ. فَقَدَّمَهُ الذِينَ وَجَدُوهُ يَحْتَطِبُ حَطَباً إِلى مُوسَى وَهَارُونَ وَكُلِّ الجَمَاعَةِ. فَوَضَعُوهُ فِي المَحْرَسِ لأَنَّهُ لمْ يُعْلنْ مَاذَا يُفْعَلُ بِهِ. فَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى: «قَتْلاً يُقْتَلُ الرَّجُلُ. يَرْجُمُهُ بِحِجَارَةٍ كُلُّ الجَمَاعَةِ خَارِجَ المَحَلةِ». فَأَخْرَجَهُ كُلُّ الجَمَاعَةِ إِلى خَارِجِ المَحَلةِ وَرَجَمُوهُ بِحِجَارَةٍ فَمَاتَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى.)) خروج [ 15: 32 – 36 ]


    ( 8 ) جاء في سفر[ إشعياء 55 : 7] : (( لِيَتْرُكِ الشِّرِّيرُ طَرِيقَهُ وَرَجُلُ الإِثْمِ أَفْكَارَهُ وَلْيَتُبْ إِلَى الرَّبِّ فَيَرْحَمَهُ وَإِلَى إِلَهِنَا لأَنَّهُ يُكْثِرُ الْغُفْرَانَ.))


    ( 9 ) وجاء في سفر [ إرمياء31: 29 –30] : (( فِي تِلْكَ الأَيَّامِ لاَ يَقُولُونَ بَعْدُ: [الآبَاءُ أَكَلُوا حِصْرِماً وَأَسْنَانُ الأَبْنَاءِ ضَرِسَتْ] بَلْ : [ كُلُّ وَاحِدٍ يَمُوتُ بِذَنْبِهِ]. كُلُّ إِنْسَانٍ يَأْكُلُ الْحِصْرِمَ تَضْرَسُ أَسْنَانُهُ.))


    ( 10 ) وجاء في سفر [ حزقيال 18 : 19- 23] : (( وَأَنْتُمْ تَقُولُونَ: لِمَاذَا لاَ يَحْمِلُ الاِبْنُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ؟ أَمَّا الاِبْنُ فَقَدْ فَعَلَ حَقّاً وَعَدْلاً. حَفِظَ جَمِيعَ فَرَائِضِي وَعَمِلَ بِهَا فَحَيَاةً يَحْيَا. اَلنَّفْسُ الَّتِي تُخْطِئُ هِيَ تَمُوتُ. الاِبْنُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ وَالأَبُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الاِبْنِ. بِرُّ الْبَارِّ عَلَيْهِ يَكُونُ وَشَرُّ الشِّرِّيرِ عَلَيْهِ يَكُونُ. فَإِذَا رَجَعَ الشِّرِّيرُ عَنْ جَمِيعِ خَطَايَاهُ الَّتِي فَعَلَهَا وَحَفِظَ كُلَّ فَرَائِضِي وَفَعَلَ حَقّاً وَعَدْلاً فَحَيَاةً يَحْيَا. لاَ يَمُوتُ. كُلُّ مَعَاصِيهِ الَّتِي فَعَلَهَا لاَ تُذْكَرُ عَلَيْهِ. فِي بِرِّهِ الَّذِي عَمِلَ يَحْيَا. هَلْ مَسَرَّةً أُسَرُّ بِمَوْتِ الشِّرِّيرِ يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ؟ أَلاَ بِرُجُوعِهِ عَنْ طُرُقِهِ فَيَحْيَا ؟ ))

    فلماذا لم يغفر لآدم وحواء إذن ذنبهما ؟ وكيف يصلب نفسه أقصد ابنه وهو يقول. الاِبْنُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ وَالأَبُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الاِبْنِ ؟

    فىأى دين كان وحى الله كاذب ؟

    أم إنه إله ذو نزوات ليوحى هنا بعقيد ويفسدها بعقيدة أخرى مع نبى آخر؟


    ( 11 ) وجاء في سفر [حزقيال 33 :11-16] : (( قُلْ لَهُمْ: حَيٌّ أَنَا يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، إِنِّي لاَ أَبْتَهِجُ بِمَوْتِ الشِّرِّيرِ بَلْ بِأَنْ يَرْتَدِعَ عَنْ غِيِّهِ وَيَحْيَا. ارْجِعُوا، ارْجِعُوا عَنْ طُرُقِكُمِ الرَّدِيئَةِ! لِمَاذَا تَمُوتُونَ يَاشَعْبَ إِسْرَائِيلَ؟ وَأَنْتَ يَاابْنَ آدَمَ، قُلْ لأَبْنَاءِ شَعْبِكَ: لاَ يَنْجُو الْبَارُّ بِبِرِّهِ فِي يَوْمِ مَعْصِيَتِهِ، وَلاَ يَعْثُرُ الشِّرِّيرُ بِشَرِّهِ فِي يَوْمِ تَوْبَتِهِ. كَذَلِكَ لاَ يَسْتَطِيعُ الْبَارُّ أَنْ يَحْيَا بِبِرِّهِ فِي يَوْمِ اقْتِرَافِهِ لِخَطِيئَتِهِ. وَإِنْ قُلْتَ لِلْبَارِّ إِنَّكَ لاَ مَحَالَةَ تَحْيَا، فَاعْتَمَدَ عَلَى بِرِّهِ وَأَثِمَ، فَإِنَّ بِرَّهُ كُلَّهُ لاَ يُذْكَرُ لَهُ، بَلْ يَمُوتُ بِمَا ارْتَكَبَ مِنْ إِثْمٍ. وَإِذَا قُلْتَ لِلشِّرِّيرِ إِنَّكَ لاَ مَحَالَةَ مَائِتٌ: فَارْتَدَعَ عَنْ خَطِيئَتِهِ وَمَارَسَ الْعَدْلَ وَالْحَقَّ، وَرَدَّ الرَّهْنَ، وَعَوَّضَ عَمَّا اغْتَصَبَهُ، وَسَلَكَ فِي الْفَرَائِضِ الَّتِي تُؤَمِّنُ لَهُ الْحَيَاةَ، مِنْ غَيْرِ أَنْ يَرْتَكِبَ إِثْماً، فَإِنَّهُ لاَ مَحَالَةَ يَحْيَا وَلاَ يَمُوتُ فِي خَطَايَاهُ، وَلاَ تُذْكَرُ كُلُّ خَطِيئَةٍ ارْتَكَبَهَا، لأَنَّهُ عَادَ فَمَارَسَ الْعَدْلَ وَالْحَقَّ. إِنَّهُ حَيَاةً يَحْيَا!.))

    فلماذا يدعوا الله خلقه للتوبة وعمل الصالحات لو كان هناك فداء عن طريق الصلب؟

    ولماذا يدعو الله الأبرار بعدم الاعتماد على برهم الذى عملوه بل يُحثهم على الزيادة ، إن كان البر ودخول الجنة فقط عن طريق الصلب والفداء؟

    ( 12 ) : (( فاصنعوا أثماراً تليق بالتوبة )) [متى 3 : 8]
    هذا كلام يوحنا ( يحيى عليه السلام ) أثناء وجود المسيح عليه السلام مما يبطل القول بأن المسيح عليه السلام جاء ليفدي العالم. فمن غير المعقول ألا يعرف نبى إلاهه أويُخالِف رسالة ربه. فهل ينزل الله نفسه ويقول بالصلب والفداء لغفران الخطايا ثم يقول نبيه لآ تسمعوا له ، أنا أضمن لكم الجنة إذا فعلتم أثماراً تليق بالتوبة ؟!!

    إذن فقد كانت هناك توبة ، وأن الله غفور رحيم ، يقبل التوبة من عبده العاصى. فلماذا لم يقبل بالذات توبة عبده آدم وزوجته حواء؟


    ( 13 ) قال المسيح : (( لأنكم بالدينونة التي تدينون تُدانون )) [متى 7 : 1]

    أي أن الإنسان يحاسب بنوع أعماله إن خيراً فخير وإن شراً فشر .

    ( 14 ) وقال : (( ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السموات. بل الذي يفعل إرادة أبي الذي في السموات )) [متى 7 : 21]
    أي أن طاعة الله سبحانه وتعالى مقدمة على اتباع المسيح عليه السلام ، وهى السبيل لدخول الجنة، وليس كما قال بولس إن خلاصك ودخولك الجنة يتوقف على إيمانك بالصلب والفداء.

    كذلك تدل هذه الفقرة على عدم إمكانية الإتحاد بين الخالق ونبيه إلا فى التعاليم وصُلْبِ الرسالة. إذ أنه لا يتحد الراسل والمرسل إليه وإلا لقلنا أنه أرسل لنفسه. وإلا لقلنا كيف يكون الاتحاد إذا كان واحد على الأرض والآخر فى السماء؟!! كيف يتم الاتحاد بين صاحب السيادة رب البيت وخادمه الذى ليس له فى أمر فى الموضوع إلا إبلاغ أوامر سيده؟!!


    ( 15 ) لماذا قال المسيح : (( ما جئت لألقي سلاماً بل سيفاً )) [متى10 : 34 ] ولماذا قال: (( جئت لألقي ناراً على الأرض )) [ لوقا 12 : 49 – 51 ] لو كان صحيح قد أتى ليفدي الناس؟


    ( 16 ) لقد أرسل يوحنا المعمدان للمسيح ليسأله : (( أنت هو الآتي أم ننتظر آخر)) [ متى 11 : 3 ]

    ألم يعرف يوحنا إلهه الذي أرسله !؟


    وما الهدف من إرسال يوحنا إذا جاء المسيح عليه السلام لخلاص البشر؟
    من " الآتي" ؟ هل فيه إله آخر كان من المتوقع أن يأتى على الأرض؟

    أم هل الآلهة الثلاثة غير متحدة ويأتون فرادى للصلب ؟

    ولو صلب الإله عن خطيئة آدم فلماذا لم تصلب مريم زوجة الإله وأمه لفدية البشر من خطيئة حواء ؟

    ولماذا يأتي (الآتى) إذا كان الإله قد جاء لخلاص البشر؟
    ولماذا لم يسأل يوحنا الإله هل أنت الكلمة ؟ [ يوحنا 1: 1 ]

    ولماذا عمَّدَ يوحنا البشر المحمَّل بالخطيئة الأزلية إلهه؟ [ متى 3: 13 ]


    ( 17 ) جاء في متى [ 12 : 32 ] قول المسيح : (( وأما من قال على الروح القدس فلن يغفر له لا فى هذا العالم ولا فى الآخر))

    إذن فما أهمية الفداء إذا كان هناك حساب فى العالم الآخر على أقوالنا وأفعالنا؟



    ( 18 ) جاء في متى [ 23 : 35 ] : (( لكى يأتى عليكم كل دم زكى سُفِكَ على الأرض من دم هابيل الصّدِّيق إلى دم زكريا بن برخيا الذى قتلتموه بين الهيكل والمذبح ))

    فعيسى اعترف إذن ببر الأنبياء وعباد الله من أول خلق البشرية إلى زمانه! فما حاجة الله إلى الصلب والفداء ؟

    ألم تتفكروا أية خطيئة أكبر: الأكل من شجرة معرفة الخير من الشر أم قتل الأخ لأخيه؟ فما بالكم بقتل الإله نفسه أو ابنه ؟


    ( 19 ) : سُئلَ عيسى عليه السلام (( وَإِذَا شَابٌّ يَتَقَدَّمُ إِلَيْهِ وَيَسْأَلُ: «أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، أَيَّ صَلاَحٍ أَعْمَلُ لأَحْصُلَ عَلَى الْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ؟» 17فَأَجَابَهُ: «لِمَاذَا تَسْأَلُنِي عَنِ الصَّالِحِ؟ وَاحِدٌ هُوَ الصَّالِحُ. وَلكِنْ، إِنْ أَرَدْتَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ، فَاعْمَلْ بِالْوَصَايَا». 18فَسَأَلَ: «أَيَّةِ وَصَايَا؟» أَجَابَهُ يَسُوعُ: «لاَ تَقْتُلْ؛ لاَ تَزْنِ؛ لاَ تَسْرِقْ؛ لاَ تَشْهَدْ بِالزُّورِ؛ 19أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ؛ وَأَحِبَّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ...)) [ متى 19 : 16 ] ، [ لوقا 18 : 18 ]

    ماذا قال المسيح للسائل ؟

    هل قال له : تؤمن بعقيدة الصلب والفداء؟ لا قال له تشهد أنه واحد فقط هو الإله الصالح(أى توحِّد الله) ثم تأتى بالأعمال الصالحة.

    فأين هنا عقيدة الصلب والفداء؟ وما أهمية حفظ الوصايا هنا لو كان الخلاص بالصلب؟

    وأين هذا من أقوال بولس الذي حرف دين المسيح ؟ ألم يقل بولس:

    (( إِذْ نَعْلَمُ أَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَتَبَرَّرُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ، بَلْ بِإِيمَانِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، آمَنَّا نَحْنُ أَيْضاً بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، لِنَتَبَرَّرَ بِإِيمَانِ يَسُوعَ لاَ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ. لأَنَّهُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ لاَيَتَبَرَّرُ جَسَدٌ مَا.)) غلاطية [ 2: 16 ]

    (( لأَنَّهُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ كُلُّ ذِي جَسَدٍ لاَ يَتَبَرَّرُ أَمَامَهُ. لأَنَّ بِالنَّامُوسِ مَعْرِفَةَ الْخَطِيَّةِ. وَأَمَّا الآنَ فَقَدْ ظَهَرَ بِرُّ اللهِ بِدُونِ النَّامُوسِ مَشْهُوداً لَهُ مِنَ النَّامُوسِ وَالأَنْبِيَاءِ بِرُّ اللهِ بِالإِيمَانِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ إِلَى كُلِّ وَعَلَى كُلِّ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ. لأَنَّهُ لاَ فَرْقَ. 23إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ 24مُتَبَرِّرِينَ مَجَّاناً بِنِعْمَتِهِ بِالْفِدَاءِ الَّذِي بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ 25الَّذِي قَدَّمَهُ اللهُ كَفَّارَةً بِالإِيمَانِ بِدَمِهِ لإِظْهَارِ بِرِّهِ مِنْ أَجْلِ الصَّفْحِ عَنِ الْخَطَايَا السَّالِفَةِ بِإِمْهَالِ اللهِ.)) رومية [ 3: 20-25 ]

    (( فَإِنَّهُ يَصِيرُ إِبْطَالُ الْوَصِيَّةِ السَّابِقَةِ مِنْ أَجْلِ ضُعْفِهَا وَعَدَمِ نَفْعِهَا، 19إِذِ النَّامُوسُ لَمْ يُكَمِّلْ شَيْئاً.)) عبرانيين [ 7: 18-19 ]


    ( 20 ) : سئل عيسى عليه السلام: (( يَا مُعَلِّمُ أَيَّةُ وَصِيَّةٍ هِيَ الْعُظْمَى فِي النَّامُوسِ؟» فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «تُحِبُّ الرَّبَّ إِلَهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ. هَذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ الأُولَى وَالْعُظْمَى. وَالثَّانِيَةُ مِثْلُهَا: تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ. بِهَاتَيْنِ الْوَصِيَّتَيْنِ يَتَعَلَّقُ النَّامُوسُ كُلُّهُ وَالأَنْبِيَاءُ )). [متى 22 : 36-40]

    فلماذا لم يَقُل إنه عليك أن تؤمن بعقيدة الصلب والفداء؟ وأين عقيدة الفداء والصلب هنا؟ ولماذا الفداء هنا؟ وأين هذا من أقوال بولس المذكورة أعلاه؟


    ( 21 ) : من صفات الله التى لا يختلف عليها العقلاء (العدل والرحمة والغفران).

    فأين الرحمة لو صُلِبَ برىء تكفيراً عن شخص آخر؟

    وهل يُصلب إله تكفيراً عن خطيئة بشر؟ ولو قلتم إن الذى صُلِبَ كان بشر أيضاً ، لقلنا لقد انفصل وقتئذ إذن لاهوته عن ناسوته ، وبذلك ينتفى الاتحاد التام والكامل فى القول والعمل الذى تنادون به.

    فما بالك إذا كان الآخر ابن الإله؟

    هل كان يريد أن يتخلص من ابنه؟

    أم هل كان عاجزاً عن الغفران بدون هذه المسرحية؟

    وكيف يثق خلقه به إذا كان قد ضحى بالبار البرىء من أجل غفران خطيئة مذنب آخر؟

    وكيف نصدق أنه إله عادل إذا كان هذا هو عدله _ يدخل أنبياءه ورسله وعباده الصالحين النار في انتظار صلب ابنه ثم ينزل إلي الجحيم ليخلصهم ؟!!

    أليس هذا هو ما تؤمن به الكنيسة الأرذوذكسية والكاثوليكية ؟

    هل هو قاسي القلب لهذه الدرجة : يحب آدم وحواء وذريتهما أكثر من ابنه؟

    ولماذا لم ينتقم من يعقوب عندما ضحك عليه وسرق النبوة من أبيه؟ ( تكوين 27)

    ولماذا لم ينتقم الله (فى زعمكم)من يعقوب الذى تصارع معه وقهره؟ ( تكوين32: 22-30)

    ولو كان الصلب والفداء لغفران خطيئة آدم وحواء – فكيف يكفر عن خطيئة الشيطان ؟

    وهل سيضطر إلى النزول مرة أخرى والزواج من شيطانة لينجب شيطاناً يصلب عن الشياطين؟

    أليست خطيئة الشيطان أعظم وأجل؟

    أم كان صَلب ابنه (أقصد نفسه) هذا نيابة عن الجن والإنس؟

    ولماذا لم ينتقم من نبيه يهوذا الذى زنا بزوجة ابنه ( تكوين 38: 12- 26)

    ولماذا لم ينتقم من لوط الذى تقولون إن زنى بابنتيه؟ ( تكوين 19: 30-38)

    ولماذا لم ينتقم من أمنون الذى تقولون عنه إنه زنى بأخته؟ ( صموئيل الثانى 13)

    ولماذا لم ينتقم من داود الذى تتهمونه بالزنا مع امرأة جاره بعد ارتكابه خيانة عظمى فى حق جيشه وجنوده ليقتل زوجها ؟ ( صموئيل الثانى 11)

    ولماذا لم ينتقم من سليمان الذى عبد الأوثان؟ ( ملوك الأول 11: 9-10)

    ولماذا لم ينتقم من بنى اسرائيل الذين عبدوا العجل بعد أن أنقذهم وأخرجهم من مصر؟ ( خروج 32: 1-6)

    ولماذا لم ينزل مرة أخرى ليصلب ليكفر عن خطيئة من قتلوا ابنه وحرفوا دينه؟

    ولماذا تعجَّلَ وأمر بقتل و رجم المرتد ، لو كان فى نيته أن يفديه ويغفر له خطاياه بموت ابنه على الصليب؟ ( تثنية 13: 6-10) وهل من العدل أن يتساوى الكافر والمؤمن لمجرد صلب إنسان برىء ؟

    وهل بهذا قد تعلم شعب الصليب تحمل مسؤولية أعمالهم؟ لا.

    إنهم يحملون ظهر إلاههم بأثقال من الذنوب والإثام، لا بد معها من ارسال ابنه مرة أخرى وربما ابنته وزوجته وكل أقربائه مرات ومرات حتى يرضيه منظر الدماء والضحايا ليتوب عليهم ويغفر لهم!!

    أليس من الأسهل لو أنه انتقم من الشيطان وأراح واستراح؟

    ولماذا لم ينتقم من بنى إسرائيل على سرقتهم حلى المصريين؟ ( خروج 12: 35-36)

    ولماذا لم ينتقم ممن أوقدوا نيران الحرب وقتلوا الأبرياء فى صبرا وشاتيلا وفى جنين؟

    أيهما أهم عند هذا الإله: الأكل من شجرة معرفة الخير والشر أم قتل النفس؟

    كيف يكون إله بار رحيم حنّان منّان وهو يُضمر كل هذا الشر فى نفسه؟ كل هذا العمر لينتقم من فلذة كبده؟ ثم تقولون الله محبة؟!!!

    ألم يقل : (( إنه إله غيور يتفقد ذنوب الآباء فى الأبناء فى الجيل الثالث والرابع من مبغضيه؟ )) فلماذا كذب وانتظر كل هذه الأجيال؟ (خروج 20: 5)

    وإذا كان هذا حاله مع من أحب - مع ابنه – فماذا يكون حاله معنا نحن؟

    ولماذا لم ينتقم من الشيطان الذى قهره أربعين يوما يجربه فى البرية؟ ( متى 4: 1-11)

    ولماذا لم ينتقم من الشيطان الذى وسوس لآدم وحواء وتسبب فى هذه الخطيئة؟

    هل يُعجبه أن يصفه أحد خلقه بالقسوة وعدم الرحمة؟ (إِنْ كَانَ اللهُ مَعَنَا فَمَنْ عَلَيْنَا!اَلَّذِي لَمْ يُشْفِقْ عَلَى ابْنِهِ بَلْ بَذَلَهُ لأَجْلِنَا أَجْمَعِينَ) رومية [ 8: 31-32.]

    أم نزل هو ليصلب ليظل خلقه يلعنوه إلى يوم الدين ثم يخلدهم فى الجنة بهذا العمل الأسطورى الذى راح هو ضحيته؟ (( اَلْمَسِيحُ افْتَدَانَا مِنْ لَعْنَةِ النَّامُوسِ، إِذْ صَارَ لَعْنَةً لأَجْلِنَا، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: «مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ عُلِّقَ عَلَى خَشَبَة. )) [غلاطية 3: 13]

    كيف ترك إلهكم لاهوته ورضي أن يعيش في رحم إمرأة بين دم الحيض والنفاس ثم خرج من فرجها في صورة طفل يحبو ويتبول ويرضع من صدر امه مع ان ذلك يمثل جانباً مهماً من جوانب الله الذي له الكمال المطلق . إن ذلك لأمر عجاب.

    هل هذه هى صورة الإله العظيم القدوس المنزه؟ لا. فما الذى يدفعنى لعبادته؟

    نحن نقول الله أكبر من كل شىء ، نحن نقول الله العليم. ولا يمكن لإلاهكم أن تكون له نفس هذه الصفات. فقد كانت بطن أمه التى حوته أكبر منه ، وكانت أكبر منه ناهيك عن الكهف الذى ولدته فيه. فلماذا أعبد الضعيف؟ ولماذا أعبد الصغير؟

    لماذا قبل إلهكم أن يتحد جسده ودمه فى البشر عندما تأكلون الخبز المقدس وتشربون الخمر؟ ألم يعلم أن مصير هذا التحول سيؤول بعد الهضم إلى المجارى؟ هل رضى لنفسه هذه الصورة المهينة؟

    هل لم يعرف رئيس الكهنة قيافا إلاهه؟ وهل قبل الإله أن يحكم عليه أحد خلقه بالموت؟

    أإله لم يعرفه أنبياؤه ولا رسله؟ (( فَقَالَ لَهُمْ وَاحِدٌ مِنْهُمْ وَهُوَ قَيَافَا كَانَ رَئِيساً لِلْكَهَنَةِ فِي تِلْكَ السَّنَةِ: «أَنْتُمْ لَسْتُمْ تَعْرِفُونَ شَيْئاً ولاَ تُفَكِّرُونَ أَنَّهُ خَيْرٌ لَنَا أَنْ يَمُوتَ إِنْسَانٌ وَاحِدٌ عَنِ الشَّعْبِ وَلاَ تَهْلِكَ الأُمَّةُ كُلُّهَا»وَلَمْ يَقُلْ هَذَا مِنْ نَفْسِهِ بَلْ إِذْ كَانَ رَئِيساً لِلْكَهَنَةِ فِي تِلْكَ السَّنَةِ تَنَبَّأَ أَنَّ يَسُوعَ مُزْمِعٌ أَنْ يَمُوتَ عَنِ الأُمَّةِ )) [ يوحنا 11: 49-50] أنظر النبى أعلم من الإله!! النبى تنبأ بموت الإله!! انظر نبى الله العادل الذى يحكم على إلاهه بالموت ويرى فى ذلك الخير للأمة!! فما حاجتى أن أصدق نبياً أو إلاهاً بعد؟ أليس هذا هو الدافع لخروج الناس من الكنيسة ورفض تعاليمها؟ أليس هذا هو الدافع لإنكار وجود الله ؟ أليست فكرة الصلب والفداء دافع لإكثار الخطايا والآثام واللامبالاة باقترافها ؟

    أإله يسلمه للصلب نبيه يهوذا الأسخريوطى؟ أتصدقون أنه رضى بتسليم إلهه ورجح منفعة ثلاثين درهما على إلهه ووعوده؟ [ متى 26: 14-16 ]

    أإله لا يساوى ثمنه ثمن حذاء رخيص؟ ثلاثين درهما؟!!

    لماذا لم يرحم باقى خلقه القادمين إلى العالم عندما يُفقِدَهم الثقة فى رحمته؟

    ماذا سيقولون عنه عندما يعلمون أنه ضحَّى بابنه؟ ألن يساورهم الشك ويحبطهم التشكك والأمل فى رحمته ؟

    ألا يفقدهم ذلك الأمل فى أنه من الممكن ألا يعدل بينهم أو يحكم بالصلب على أحد منهم بسبب خطيئة شخص آخر؟

    ما بالكم لو اتبع أحد القضاة هذا النهج البولسى وحكم بقتل شخص برىء بذنب آخر؟

    أأكل أنا وأسرتى فى أحد المطاعم وتُجْبَر أنت على دفع فاتورة الطعام؟

    قولوا لى بالله عليكم : ما هو الذنب الذى ارتكبه آدم وحواء؟ أن أكلا من شجرة معرفة الخير والشر؟

    هل كان عليهما ألا يعرفا طريق الخير فينتهجاه وألا يعرفا طريق الشرفيتجنباه؟

    قد تقول لى إن ذنبهما هو عصيان أمر الله. أقول لك وما الحكمة أن يمنع الله

    خلقه من معرفة الخير من الشر؟

    هل كان يريد أن يتركهما فى ظلام الجهل وعدم معرفة الخير من الشر ثم يحاسبهما فى الآخرة ؟

    ألست معى فى أنهما لو كانا قد عرفا ذلك لاقتضى علمهم بالخير أن يتبعا طريق الله القويم ؟

    ألست معى أنه في جميع الشرائع لابد أن تتناسب العقوبة مع الجريمة نفسها؟

    فهل يتناسب الصلب ، مع خطيئة آدم؟

    وهل كفَّ الشيطان عن محاربة الله بعد أن وسوس لآدم وحواء؟

    فلماذا يترك هذا الإله الحلول الجذرية فلا ينتقم من آدم وحواء ، ولا ينتقم من الشيطان ، بل ينتقم من ابنه البرىء الذى سُرَّت به نفسه؟

    ألا تقولون إن الأنبياء السابقين عصوا الله وزنوا ؟

    ألا تقولون إن سليمان ضلَّ عن طريق الله القويم وعبد الأوثان؟

    ألا تقولون إن إبراهيم رضى بعبث فرعون بزوجته فى مقابل دراهم معدودة ؟

    هل كان كل هذا طاعة لأوامر الله أم عصيان له وإفسادٌ فى الأرض؟

    فلو كان طاعة ، لقلنا سبحان الله. كيف ترضون بإله ديوث لا يرضى إلا بالزنا والدياثة ؟

    وإن قلتم عصيان ، لقلنا كيف تتهمون الله سبحانه وتعالى بالجهل فى اختيار أنبيائه ولحكمتم على كتابكم بأنه ليس من عند الله. فهذا إلاه يستحق الصلب فعلاً ولكن ليس من أجل خطيئة عبدين من عباده أكلا من شجرة.

    أليس هذا ذنب الله الذى لم يترك لآدم وحواء الإكثار من الأكل من شجرة معرفة الخيروالشر؟

    فلماذ أراد منعهم من معرفة الخير؟


    ( 22 ) قال المسيح : (( فكونوا أنتم رحماء كما أن أباكم أيضاً رحيم )) لوقا [ 6: 36] لك أن تتخيل أن نصارى العالم يرون فى قتل الأب لابنه رحمة وغفران ؟

    لك أن تتخيل أن نصارى العالم يرضون بقتل الآب لابنه من أجل خطية آدم وخطاياهم؟ أليس هذا باعث للإستمرار فى الخطايا ؟

    وما قيمة قوله (( من يقدر أن يغفر خطايا إلا الله وحده )) لوقا [ 5: 21 ] ؟

    فإذا كان هو إله غفَّار فلماذا لم يغفر خطيئة آدم وحواء ؟

    ألا يريد أن يكون قدوة يقتدى به خلقه؟


    ( 23 ) (( وتبتهج روحي بالله مخلصي )) [ لوقا1 : 47]
    فإذا كان الله يغفر الذنوب فلماذا لم يغفر لآدم وحواء؟ لماذا يعذب ابنه؟ أم إنه فى حاجة إلى أن يُرسل أحد أبنائه فى كل مرة يريد أن يغفر فيها للبشر؟

    وكيف يتجرأ القسيس أن يصرح بأن الله قد غفر لمن دفع صك الغفران دون صلب وفداء؟

    ألم يقل عيسى عليه السلام: (( إنِّى أريد رحمة لا ذبيحة )) متى [ 9: 13 ]


    ( 24 ) جاء في إنجيل لوقا [ 22 : 35 ] قول المسيح لتلاميذه : ((«حِينَ أَرْسَلْتُكُمْ بِلاَ صُرَّةِ مَالٍ وَلاَ كِيسِ زَادٍ وَلاَ حِذَاءٍ، هَلِ احْتَجْتُمْ إِلَى شَيْءٍ؟» فَقَالُوا: «لاَ!» فَقَالَ لَهُمْ: «أَمَّا الآنَ، فَمَنْ عِنْدَهُ صُرَّةُ مَالٍ، فَلْيَأْخُذْهَا؛ وَكَذلِكَ مَنْ عِنْدَهُ حَقِيبَةُ زَادٍ. وَمَنْ لَيْسَ عِنْدَهُ، فَلْيَبِعْ رِدَاءَهُ وَيَشْتَرِ سَيْفاً. فَإِنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ هَذَا الَّذِي كُتِبَ عُدَّ مَعَ الْمُجْرِمِينَ لاَبُدَّ أَنْ يَتِمَّ فِيَّ، لأَنَّ كُلَّ نُبُوءَةٍ تَخْتَصُّ بِي لَهَا إِتْمَامٌ!» فَقَالُوا: «يَارَبُّ هَا هُنَا سَيْفَانِ.فقال لهم : يكفي !)) فلماذا طلب السيوف ؟

    ألم يكن راغباً في الموت؟

    ألم يعرف أن مهمته هى أن يُصلَب عن البشرية وبذلك يفديهم؟

    أم إنه كان يتهرب فأمر أتباعه بشراء سيوف للدفاع عنه؟

    ولكي يستنقذ المبشرون صورة يسوع الوديعة المسالمة ، فإنهم يصرخون بأن السيوف كانت سيوفاً روحية !

    ولو كانت السيوف سيوفاً روحية ، فإن الملابس أيضاً كان ينبغي أن تكون ملابس روحية ولو كان التلاميذ سيبيعون ملابسهم الروحية لكي يشتروا بثمنها سيوفاً روحية ، فإنهم في هذه الحالة سيبشرون بالروح فقط !

    وأكثر من هذا فإن الانسان لا يستطيع أن يقطع أذن الذي أمامه بسيف روحي !

    فلقد جاء في إنجيل متى [ 26 : 51 ] : (( وإذا واحد من الذين مع يسوع مد يده واستل سيفه وضرب عبد رئيس الكهنة فقطع إذنه ))

    وعندما أمره المسيح بإرجاع سيفه إلى مكانه هل كان هذا ارجاع روحي ؟

    ونحن نسأل :

    لماذا كان بطرس كبير الحواريين الذي أعطى له فهم اسرار ملكوت السموات والارض يحمل السيف معه ؟


    ( 25 ) : ألم يكن الطوفان الذى حدث فى عصر نوح انتقاماً من الشعوب الكافرة؟ ألا يُعَد هذا انتقاماً من المخطئين؟

    أم إن الإنتقام لا يتم إلا بصلب لبنه؟

    وتقولون إنه لما تبين لله أنه لم يستطع أن يغفر الخطيئة الأزلية بعد الطوفان ، وبعد إهلاك سدوم وعمورة نزل بشكل إنسان ليُصْلَب ويغفر ذنوب البشر.


    ( 26 ) جاء في سفر -التثنية [21 : 23 ] : (( لأن المعلق ملعون من الله ))
    وجاء في رسالة غلاطية [ 3 : 13 ] قول بولس عن المسيح : (( إذ صار لعنة لأجلنا ))
    أليس معنى اللعنة الطرد من رحمة الله سبحانه وتعالى ؟

    أيرضى الله سبحانه وتعالى بذلك لابنه ؟

    لقد كافأ الله سبحانه وتعالى إبراهيم عليه السلام على طاعته لأمر الله سبحانه وتعالى بذبح ابنه إسماعيل عليه السلام وفداه بذبح عظيم كما جاء في سفر التكوين الإصحاح [ 22 : 13] فهل إسماعيل عليه السلام أعز على الله سبحانه وتعالى من عيسى عليه السلام ؟

    لماذا يضحي الله سبحانه وتعالى بابنه من أجل الفساق والفجار ؟

    أيحبهم أكثر من ابنه؟!

    ما رأي المدافعين عن حقوق الأولاد ؟

    أليس هذا ما يسميه الغرب النصراني CHILD ABUSE؟؟؟


    ( 28 ) جاء في المزمور [ 34 : 19] : (( كثيرة هي بلايا الصديق ومن جميعها ينجيه الرب ))

    وجاء في سفر إشعياء [ 53 : 10 ] : (( إن جعل نفسه ذبيحة إثم يرى نسلاً تطول أيامه ))

    ونحن نقول :

    إذا كان عيسى هو المسيح عليه السلام فهو لن يقتل كما تنص هذه الجملتين .


    ( 29 ) (( إن كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي )) [ يوحنا 14 : 15 ]

    لماذا تُحفظ وصاياه إن كان طريق الخلاص هو الصلب والفداء؟

    ألم يقل عيسى عليه السلام : (( طوبى لصانعى السلام. لأنهم أبناء الله يُدْعَوْن )) [ متى 5: 9 ]

    فلماذا طالبنا بصنع السلام إذا كان طريق الخلاص هو الصلب والفداء؟

    (( أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ وَلَكِنْ إِنْ فَسَدَ الْمِلْحُ فَبِمَاذَا يُمَلَّحُ؟ لاَ يَصْلُحُ بَعْدُ لِشَيْءٍ إِلاَّ لأَنْ يُطْرَحَ خَارِجاً وَيُدَاسَ مِنَ النَّاسِ. أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ. لاَ يُمْكِنُ أَنْ تُخْفَى مَدِينَةٌ مَوْضُوعَةٌ عَلَى جَبَلٍ وَلاَ يُوقِدُونَ سِرَاجاً وَيَضَعُونَهُ تَحْتَ الْمِكْيَالِ بَلْ عَلَى الْمَنَارَةِ فَيُضِيءُ لِجَمِيعِ الَّذِينَ فِي الْبَيْتِ. فَلْيُضِئْ نُورُكُمْ هَكَذَا قُدَّامَ النَّاسِ لِكَيْ يَرَوْا أعْمَالَكُمُ الْحَسَنَةَ وَيُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.)) [ متى 5: 13-16]

    فكيف حكم عليهم بالبر والتقوى والصلاح قبل أن يُصلَب؟

    ولماذا لم يُعلِّق صلاحهم وبرهم على موته وقيامته؟

    وكيف كانوا نور العالم وهو لم يكن قد صُلِبَ بعد؟


    ( 30 ) جاء في سفر أعمال الرسل [10 : 34 – 35 ] : (( أنا أجد أن الله لا يقبل الوجوه. بل في كل أمة الذي يتقيه ويصنع البر مقبول عنده )) : [10 : 34 – 35 ]

    إذن يتقيد قبولكم عند الله بالصلب والفداء بل بالإيمان بالله وتقواه. بالإيمان بالله وحده والعمل الصالح.


    ( 31 ) قال بولس محرف المسيحية : (( بالخطيئة دخل الموت وسرى الي جميع البشر لأنهم كلهم خطاة )) (رومية 5 : 12)

    إذا كانت خطيئة آدم عليه السلام سبب الموت فلماذا ما يزال الموت مستمراً بعد أن فدى المسيح عليه السلام العالم ؟

    ولماذا سار اخنوخ مع الله ولم يرى الموت ؟

    ولماذا صعد إيليا النبي الي السماء ولم ير الموت ؟

    وإذا كنتم تسمونها خطيئة آدم ، فلماذا كل هذا الاضطهاد الذى أصاب المرأة بسبب قول بولس المحقِّر لشأن المرأة : (( وآدم لم يُغْوَ لكن المرأة أُغْوِيَت فَحَصَلَت فى التعدى )) [ تيموثاوس الأولى 2: 14 ] ثم اتهم أم البشر أجمعين بأنها حيَّة [كورنثوس الثانية 11: 3 ]

    وإذا كانت حواء هى المتهمة الأولى فى القضية ، فلماذا لم ينزل الله على صورة امرأة لفداء البشرية من خطيئة المرأة؟


    ( 32 ) جاء عن المسيح في مرقس [ 10 : 13 _ 16 ] (( وَقَدَّمُوا إِلَيْهِ أَوْلاَداً لِكَيْ يَلْمِسَهُمْ. وَأَمَّا التَّلاَمِيذُ فَانْتَهَرُوا الَّذِينَ قَدَّمُوهُمْ. 14فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ ذَلِكَ اغْتَاظَ وَقَالَ لَهُمْ: «دَعُوا الأَوْلاَدَ يَأْتُونَ إِلَيَّ وَلاَ تَمْنَعُوهُمْ لأَنَّ لِمِثْلِ هَؤُلاَءِ مَلَكُوتَ اللَّهِ. اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ لاَ يَقْبَلُ مَلَكُوتَ اللَّهِ مِثْلَ وَلَدٍ فَلَنْ يَدْخُلَهُ فَاحْتَضَنَهُمْ وَوَضَعَ يَدَيْهِ عَلَيْهِمْ وَبَارَكَهُمْ.))

    وجاء عنه في لوقا [ 9 : 47 ] : (( فَعَلِمَ يَسُوعُ فِكْرَ قَلْبِهِمْ وَأَخَذَ وَلَداً وَأَقَامَهُ عِنْدَهُ وَقَالَ لَهُمْ: «مَنْ قَبِلَ هَذَا الْوَلَدَ بِاسْمِي يَقْبَلُنِي وَمَنْ قَبِلَنِي يَقْبَلُ الَّذِي أَرْسَلَنِي لأَنَّ الأَصْغَرَ فِيكُمْ جَمِيعاً هُوَ يَكُونُ عَظِيماً))

    لقد حكم المسيح على الأطفال بالبراءة وأكد خلوهم من فرية الخطيئة الأزلية. فأين عقيدة الصلب وسفك الدماء والفداء هنا؟

    فأين هذا من قول بولس: (( وَكُلُّ شَيْءٍ تَقْرِيباً يَتَطَهَّرُ حَسَبَ النَّامُوسِ بِالدَّمِ، وَبِدُونِ سَفْكِ دَمٍ لاَ تَحْصُلُ مَغْفِرَةٌ!)) [عبرانيين 9: 22 ]

    فإذا كان هذا رأيه فى الأطفال دون صلب أو فداء فلماذا الصلب وسفك الدماء إذن؟

    وها هى براءة الأطفال التى أقر بها عيسى عليه السلام من خطيئة آدم وحواء منذ صغرهم. فلماذا الصلب وما أهمية الفداء؟

    هذا ولقد شهد عيسى عليه السلام لتلاميذه بالبر والصلاح قبل أن يُصلَب ويقوم فقال : (( أَنْتُمْ حَسَبَ الْجَسَدِ تَدِينُونَ أَمَّا أَنَا فَلَسْتُ أَدِينُ أَحَداً. 16وَإِنْ كُنْتُ أَنَا أَدِينُ فَدَيْنُونَتِي حَقٌّ لأَنِّي لَسْت وَحْدِي بَلْ أَنَا وَالآبُ الَّذِي أَرْسَلَنِي.)) [ يوحنا 8: 15-16 ]


    ( 33 ) مما يُكذِّب فرية القيامة من الأموات قول بولس: (( وَلَكِنِ الآنَ قَدْ قَامَ الْمَسِيحُ مِنَ الأَمْوَاتِ وَصَارَ بَاكُورَةَ الرَّاقِدِينَ.)) [ كورنثوس الأولى 15: 20 ] إذا ما قابلناه بقول متى:

    (( وَالْقُبُورُ تَفَتَّحَتْ وَقَامَ كَثِيرٌ مِنْ أَجْسَادِ الْقِدِّيسِينَ الرَّاقِدِينَ )) [ متى 27: 52 ] فالروايتان متضاربتان حيث تدعى رسالة بولس أن عيسى هو أول من انشقت عنه الأرض، بينما يقول متى إنه أوحى إليه عكس ذلك فقد قامت عنده أجساد القديسين الراقدين.

    وفى نص متى هذا يؤكد أنه كان هناك قديسين وهذا قبل أن يقوم إلهكم من الأموات ويدخل جهنم لثلاثة أيام ليفتدى البشرية.


    ( 34 ) لقد- شهد إلهكم قبل أن يموت على الصليب ويفدى البشرية من خطيئة أدم أن تلاميذه من الأطهار باسثناء واحد منهم : (( قَالَ لَهُ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: «يَا سَيِّدُ لَيْسَ رِجْلَيَّ فَقَطْ بَلْ أَيْضاً يَدَيَّ وَرَأْسِي. قَالَ لَهُ يَسُوعُ: الَّذِي قَدِ اغْتَسَلَ لَيْسَ لَهُ حَاجَةٌ إِلاَّ إِلَى غَسْلِ رِجْلَيْهِ بَلْ هُوَ طَاهِرٌ كُلُّهُ. وَأَنْتُمْ طَاهِرُونَ وَلَكِنْ لَيْسَ كُلُّكُمْ )) [ يوحنا 13: 9-10 ] ألا يكذب هذا بدعة الصلب والفداء ؟


    ( 35 ) تكلم الله قائلاً: (( أَنَا إِلَهُ إِبْرَاهِيمَ وَإِلَهُ إِسْحَاقَ وَإِلَهُ يَعْقُوبَ؟ 27لَيْسَ هُوَ إِلَهَ أَمْوَاتٍ بَلْ إِلَهُ أَحْيَاءٍ.)) [ مرقس 12: 26 ]

    فإذا كان إبراهيم واسحق ويعقوب من الأحياء (الأبرار) فكيف تُفهَم نظرية الصلب والفداء مع وجود الأخيار؟ أى لم تكن هناك خطية أزلية!! وليس هناك داعٍ لأن ينزل إلاهكم ليصلب ويموت؟


    ( 36 ) قال المسيح في [ متى 6 : 14 ] : (( فَإِنَّهُ إِنْ غَفَرْتُمْ لِلنَّاسِ زَلَّاتِهِمْ يَغْفِرْ لَكُمْ أَيْضاً أَبُوكُمُ السَّمَاوِيُّ ))

    ومعنى هذا أن غفران الله لنا يتوقف على مغفرتنا لاخواننا فيما بيننا ، وليس على الصلب والفداء !

    ألم يقل المسيح : (( وحينئذ يحاسب كل إنسان على قدر أعماله)) [ متى 16: 27 ] فلماذا الحساب والصليب قد اعطاكم غفران شامل ؟


    ( 37 ) تأمل إلى قول الذين عاصروا المسيح وسمعوا لقول بولس بقيامة المسيح من الأموات! انظر إلى سخرية معاصريه من كلامه كله: (( وَلَمَّا سَمِعُوا بِالْقِيَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ كَانَ الْبَعْضُ يَسْتَهْزِئُونَ وَالْبَعْضُ يَقُولُونَ: «سَنَسْمَعُ مِنْكَ عَنْ هَذَا أَيْضاً!)) [ أعمال الرسل 17: 32 ]

    وقد اعترف بولس أن هذا الكلام جاء به من عند نفسه: (( وَأُعَرِّفُكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ الإِنْجِيلَ الَّذِي بَشَّرْتُ بِهِ، أَنَّهُ لَيْسَ بِحَسَبِ إِنْسَانٍ. لأَنِّي لَمْ أَقْبَلْهُ مِنْ عِنْدِ إِنْسَانٍ وَلاَ عُلِّمْتُهُ. بَلْ بِإِعْلاَنِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ. فَإِنَّكُمْ سَمِعْتُمْ بِسِيرَتِي قَبْلاً فِي الدِّيَانَةِ الْيَهُودِيَّةِ، أَنِّي كُنْتُ أَضْطَهِدُ كَنِيسَةَ اللهِ بِإِفْرَاطٍ وَأُتْلِفُهَا.وَكُنْتُ أَتَقَدَّمُ فِي لدِّيَانَةِ الْيَهُودِيَّةِ عَلَى كَثِيرِينَ مِنْ أَتْرَابِي فِي جِنْسِي، إِذْ كُنْتُ أَوْفَرَ غَيْرَةً فِي تَقْلِيدَاتِ آبَائِي. وَلَكِنْ لَمَّا سَرَّ اللهَ الَّذِي أَفْرَزَنِي مِنْ بَطْنِ أُمِّي، وَدَعَانِي بِنِعْمَتِهِ أَنْ يُعْلِنَ ابْنَهُ فِيَّ لِأُبَشِّرَ بِهِ بَيْنَ الأُمَمِ، لِلْوَقْتِ لَمْ أَسْتَشِرْ لَحْماً وَدَماً)) [ غلاطية 1: 11-16 ]

    وقد اعترف أنه كذاب : (( فَإِنَّهُ إِنْ كَانَ صِدْقُ اللهِ قَدِ ازْدَادَ بِكَذِبِي لِمَجْدِهِ فَلِمَاذَا أُدَانُ أَنَا بَعْدُ كَخَاطِئٍ؟)) [ رومية 3: 7 ]

    ولقد كان بولس ينافق الجميع وكل غرضه عمل انجيل يخالف كل تعاليم عيسى عليه السلام: (( فَإِنِّي إِذْ كُنْتُ حُرّاً مِنَ الْجَمِيعِ اسْتَعْبَدْتُ نَفْسِي لِلْجَمِيعِ لأَرْبَحَ الأَكْثَرِينَ. فَصِرْتُ لِلْيَهُودِ كَيَهُودِيٍّ لأَرْبَحَ الْيَهُودَ وَلِلَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ كَأَنِّي تَحْتَ النَّامُوسِ لأَرْبَحَ الَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ وَلِلَّذِينَ بِلاَ نَامُوسٍ كَأَنِّي بِلاَ نَامُوسٍ – مَعَ أَنِّي لَسْتُ بِلاَ نَامُوسٍ لِلَّهِ بَلْ تَحْتَ نَامُوسٍ لِلْمَسِيحِ – لأَرْبَحَ الَّذِينَ بِلاَ نَامُوسٍ. صِرْتُ لِلضُّعَفَاءِ كَضَعِيفٍ لأَرْبَحَ الضُّعَفَاءَ. صِرْتُ لِلْكُلِّ كُلَّ شَيْءٍ لأُخَلِّصَ عَلَى كُلِّ حَالٍ قَوْماً. وَهَذَا أَنَا أَفْعَلُهُ لأَجْلِ الإِنْجِيلِ لأَكُونَ شَرِيكاً فِيهِ.)) [ كورنثوس الأولى 9: 19-23 ]

    ولقد كان محتالاً وماكراً : (( أَنَا لَمْ أُثَقِّلْ عَلَيْكُمْ. لَكِنْ إِذْ كُنْتُ مُحْتَالاً أَخَذْتُكُمْ بِمَكْرٍ!)) [ كورنثوس الثانية 12: 16 ]


    ( 38 ) يمثل صلب المسيح الركن الأساسي في عقيدة النصرانية، وتزعمون أنه سبب مجيء عيسى عليه السلام لحل مشكلة الخطيئة الأصلية والفداء.

    هل قال المسيح لأحد من تلاميذه ، أو غيرهم، إنه جاء إلى الدنيا من أجل الخطيئة الأزلية لأبوهم آدم ، هل ذكر المسيح خطية آدم على لسانه أم جائت على لسان بولس الذي غير دين المسيح؟

    أين نجد ذلك فى الاناجيل الاربعة ؟

    وكيف غاب عن المسيح أن يبشر بالسبب الرئيسي لمجيئه؟


    ( 39 ) تزعمون أن المسيح جاء برضاه إلى الدنيا لكي يقتل على الصليب ولكي يصالح البشرية مع الله ويفديهم بدمه ليخلصهم من خطيئة أبيهم آدم.

    ولكن هذا يتناقض مع ما جاء في الأناجيل : (( حِينَئِذٍ جَاءَ مَعَهُمْ يَسُوعُ إِلَى ضَيْعَةٍ يُقَالُ لَهَا جَثْسَيْمَانِي فَقَالَ لِلتَّلاَمِيذِ: «اجْلِسُوا هَهُنَا حَتَّى أَمْضِيَ وَأُصَلِّيَ هُنَاكَ ثُمَّ أَخَذَ مَعَهُ بُطْرُسَ وَابْنَيْ زَبْدِي وَابْتَدَأَ يَحْزَنُ وَيَكْتَئِبُ. فَقَالَ لَهُمْ: «نَفْسِي حَزِينَةٌ جِدّاً حَتَّى الْمَوْتِ. امْكُثُوا هَهُنَا وَاسْهَرُوا مَعِي ثُمَّ تَقَدَّمَ قَلِيلاً وَخَرَّ عَلَى وَجْهِهِ وَكَانَ يُصَلِّي قَائِلاً: «يَا أَبَتَاهُ إِنْ أَمْكَنَ فَلْتَعْبُرْ عَنِّي هَذِهِ الْكَأْسُ وَلَكِنْ لَيْسَ كَمَا أُرِيدُ أَنَا بَلْ كَمَا تُرِيدُ أَنْتَ.)) [ متى 44 : 26 ] و [ مرقس 14: 32-39 ] و [ لوقا 22: 41-44 ] و [ متى 27: 46 ]

    حيث بينت الأناجيل أن المسيح لم يكن راضياً على صلبه، وأنه أخذ يصلي ويستغيث بالله، أن ينجيه من أعدائه، حتى أن عرقه صار كقطرات دم نازلة على الأرض [ عبرانيين 5: 7 ] .

    واستمر في دعائه قبل القبض عليه وبعد أن وضع على الصليب حسب اعتقادكم.

    ألا يكون قاتلوه أحق منه بالألوهية لأنهم تغلبوا عليه وهل كان يعرف التلاميذ ومعاصروه فرية الصلب والفداء هذه؟

    الجواب : لا بدليل حزن تلاميذه والمؤمنون بصلبه؟

    ألم تكن هذه الحادثة مدعاة إلى سرور الناس جميعاً؟

    (( وَكُلُّ الْجُمُوعِ الَّذِينَ كَانُوا مُجْتَمِعِينَ لِهَذَا الْمَنْظَرِ لَمَّا أَبْصَرُوا مَا كَانَ رَجَعُوا وَهُمْ يَقْرَعُونَ صُدُورَهُمْ.)) [ لوقا 23: 48 ] وإذا كان الخلاص من الخطيئة الأزلية لم يتم إلا بالصلب ، فما هو مصير من جاءوا قبل المسيح وقد أثبتنا أنهم أرضوا الله وكانوا من الأبرار؟

    هل كان الأنبياء العظام السابقين، مدنسين بسبب خطيئة أبيهم آدم؟

    هل كان الله غاضباً عليهم؟ وكيف اختارهم لهداية البشر إذاً ؟

    كيف تكون عملية الصلب والقتل وإسالة دم البريْ رحمة وهبة للبشرية؟

    ألا يرى إلهكم أن العالم يعج بأخطاء أكبر أيام وجوده على الأرض : من منكريه وحاليا من مكذبيه ومن الكافرين الملحدين ومن لاعنيه فى التلمود ومن الساخرين من تعاليمه ومن المرتدين؟

    ألا يستوجب ذلك أن ينزل مرات ومرات لكى يصلبه اليهود ويكفر خطايا البشرية مرة أخرى؟ أم تخلى عن رحمته تجاه عباده؟

    من كان يمسك السماوات والأرض حين كان ربها وخالقها مربوطاً على خشبة الصليب؟

    وكيف يتصور بقاء الوجود ثلاثة أيام بغير إله يدبر أمره ويحفظ استقراره؟

    ومن كان يدبر هذه الأفلاك ويسخرها كيف يشاء ؟
    ومن الذي كان يحي ويميت ويعز من يشاء ويذل من يشاء؟
    ومن الذي كان يقوم برزق الأنام والأنعام؟

    وكيف كان حال الوجود برمته وربه في قبره؟
    ومن الذي أماته ، ومن الذي منّ عليه بالحياة؟


    ( 40 ) تقولون إنَّ الله قد أرسل ابنه الوحيد ، لكي يصلب ، لتحقيق العدل والرحمة ، تكفيراً عن خطيئة آدم وحواء!

    فمن الذي قيد الله ، وجعل التوفيق بين العدل والرحمة ، لا يتم إلا بقتل إبنه الوحيد؟

    وأين كان الله كل هذا الوقت؟

    لماذا تأخر كل ذلك الوقت الطويل ، بين حدوث المعصية من آدم حتى أرسل ابنه ليصلب

    تكفيراً عن تلك المعصية ؟

    وهل من رحمة هذا الإله أن يسكت كل هذا الوقت ليملأ جهنم بالعاصين والكافرين والزناة والأنبياء والأبرار؟

    إنها لجريمة في حق هذا الإله!

    إلا أن رحمته اقتضت ألا يُعالج هذه الجريمة إلا بجريمة أبشع منها. فقد أرسل ابنه البرىء ، فلذة كبده ليُصْلَب ليمحوا هفوة آدم (أكله من الشجرة)!!

    وهكذا يُعلمنا هذا الإله كيف نكون رحماء!! اقتلوا أبناءكم لتكونوا رحماء!!

    ألا تدرون ماذا يعنى هذا ؟

    إنه ساوى بين المؤمنين والكافرين فى الآخرة!!

    فالكل سواء بصلب الإله أم ابنه!! فلماذا البر؟ ولماذا التقوى؟ ولماذا العمل الصالح؟ لماذا نؤمن بإله؟

    لماذا نصدق رسول؟

    لك أن تتخيل: لقد تساوى قتلة الأنبياء مع المصلين، القائمين، الراكعين، الساجدين!!

    لك أن تتخيل: لقد تساوى الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر مع الآمرون بالمنكر

    والناهون عن المعروف!!

    لماذا ظل غضب الله على البشرية، مكتوماً عن الأنبياء العظام السابقين مثل نوح وابراهيم

    وموسى وأخنوخ، ولم تكتشفه إلا الكنيسة بعد حادثة الصلب؟

    هل كان المسيح يقدس الصليب؟ وهل علق على رقبته صليباً؟

    أم هل نسي المسيح أن يقدسه؟ ومن أين علمتم ما جهله المسيح؟


    ( 45 ) كان عيسى عليه السلام يتضرع لله ويصلى بأشد لجاجة وصار عرقه كقطرات دم نازلة على الأرض [ لوقا 22: 44] ويدعوه ألا يتركه يُصلَب .

    فهل استجاب الله لصلاته واستغاثته ودعائه أن يخلصه وينجيه من أعدائه؟

    فإن كان استجاب لدعائه فهذا يتعارض مع ادعائكم بالقبض عليه وإهانته وقتله على

    الصليب ، وإن لم يستجب الله له فهذا يدل على عدم رحمة الله وعلى عدم عدله : (( الَّذِي ، فِي أَيَّامِ جَسَدِهِ ، إِذْ قَدَّمَ بِصُرَاخٍ شَدِيدٍ وَدُمُوعٍ طِلْبَاتٍ وَتَضَرُّعَاتٍ لِلْقَادِرِ أَنْ يُخَلِّصَهُ مِنَ الْمَوْتِ، وَسُمِعَ لَهُ مِنْ أَجْلِ تَقْوَاهُ )) [عبرانيين 5: 7 ]


    ( 46 ) جاء فى مرقس [ 2 : 17 ] : (( وَأَمَّا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ فَلَمَّا رَأَوْهُ يَأْكُلُ مَعَ الْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ قَالُوا لِتَلاَمِيذِهِ: «مَا بَالُهُ يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ مَعَ الْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ؟» فَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ قَالَ لَهُمْ: لاَ يَحْتَاجُ الأَصِحَّاءُ إِلَى طَبِيبٍ بَلِ الْمَرْضَى. لَمْ آتِ لأَدْعُوَ أَبْرَاراً بَلْ خُطَاةً إِلَى التَّوْبَةِ. ))

    فلماذا كان يتودد إلى الخطاة ويعلمهم كيفية الحياة القويمة وأهمية وكيفية التوبة؟

    هل قرر أبوه أن يصلبه حقاً؟ فلماذا التوبة إذن إذا كان الصلب والفداء هما الحياة

    والأمل والرجاء فى غفران الخطيئة الأزلية ؟

    وإذا كان علمهم التوبة وتابوا فلماذا ظلَّ الله يعتبرهم مخطئين إلى أن صلب ابنه ( أو نفسه على حسب اختلاف العقائد ) ؟

    هل كان يضحك عليهم فنزل إليهم وأكل معهم وطلب منهم التوبة وهو يعلم أن كل هذا هراء لن يجدى ، ولن ينفعهم إلا صلب ابنه أو أن يُصلَب هو؟


    ( 47 ) أنكر معاصروا بولس فرية الصلب والفداء والقيامة من الأموات التى كان يدعوا إليها ضمن تعاليم أخرى تخالف تعاليم عيسى والكتاب المقدس : (( وَلَمَّا سَمِعُوا بِالْقِيَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ كَانَ الْبَعْضُ يَسْتَهْزِئُونَ وَالْبَعْضُ يَقُولُونَ: «سَنَسْمَعُ مِنْكَ عَنْ هَذَا أَيْضاً!.)) [أعمال 17: 32 ]

    فلقد تمكن بولس من تغيير دين عيسى عليه السلام وحال دون انتشار دينه، الأمر الذى اضطر رئيس التلاميذ إلى إدانته ، وأمره بالتطهير والتوبة ، وأرسل من المؤمنين من يغيروا تعاليمه الفاسدة بالتعاليم الحقيقية. وقد حاول الشعب قتله لأن تعاليمه مخالفة تماماً لتعاليم الناموس والأنبياء: (( وَلَمَّا وَصَلْنَا إِلَى أُورُشَلِيمَ قَبِلَنَا الإِخْوَةُ بِفَرَحٍ. وَفِي الْغَدِ دَخَلَ بُولُسُ مَعَنَا إِلَى يَعْقُوبَ وَحَضَرَ جَمِيعُ الْمَشَايِخِ. فَبَعْدَ مَا سَلَّمَ عَلَيْهِمْ طَفِقَ يُحَدِّثُهُمْ شَيْئاً فَشَيْئاً بِكُلِّ مَا فَعَلَهُ اللهُ بَيْنَ الْأُمَمِ بِوَاسِطَةِ خِدْمَتِهِ. فَلَمَّا سَمِعُوا كَانُوا يُمَجِّدُونَ الرَّبَّ. وَقَالُوا لَهُ: «أَنْتَ تَرَى أَيُّهَا الأَخُ كَمْ يُوجَدُ رَبْوَةً مِنَ الْيَهُودِ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُمْ جَمِيعاً غَيُورُونَ لِلنَّامُوسِ. وَقَدْ أُخْبِرُوا عَنْكَ أَنَّكَ تُعَلِّمُ جَمِيعَ الْيَهُودِ الَّذِينَ بَيْنَ الْأُمَمِ الاِرْتِدَادَ عَنْ مُوسَى قَائِلاً أَنْ لاَ يَخْتِنُوا أَوْلاَدَهُمْ وَلاَ يَسْلُكُوا حَسَبَ الْعَوَائِدِ. فَإِذاً مَاذَا يَكُونُ؟ لاَ بُدَّ عَلَى كُلِّ حَالٍ أَنْ يَجْتَمِعَ الْجُمْهُورُ لأَنَّهُمْ سَيَسْمَعُونَ أَنَّكَ قَدْ جِئْتَ. فَافْعَلْ هَذَا الَّذِي نَقُولُ لَكَ: عِنْدَنَا أَرْبَعَةُ رِجَالٍ عَلَيْهِمْ نَذْرٌ. خُذْ هَؤُلاَءِ وَتَطهَّرْ مَعَهُمْ وَأَنْفِقْ عَلَيْهِمْ لِيَحْلِقُوا رُؤُوسَهُمْ فَيَعْلَمَ الْجَمِيعُ أَنْ لَيْسَ شَيْءٌ مِمَّا أُخْبِرُوا عَنْكَ بَلْ تَسْلُكُ أَنْتَ أَيْضاً حَافِظاً لِلنَّامُوسِ. وَأَمَّا مِنْ جِهَةِ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْأُمَمِ فَأَرْسَلْنَا نَحْنُ إِلَيْهِمْ وَحَكَمْنَا أَنْ لاَ يَحْفَظُوا شَيْئاً مِثْلَ ذَلِكَ سِوَى أَنْ يُحَافِظُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ مِمَّا ذُبِحَ لِلأَصْنَامِ وَمِنَ الدَّمِ وَالْمَخْنُوقِ وَالزِّنَا». حِينَئِذٍ أَخَذَ بُولُسُ الرِّجَالَ فِي الْغَدِ وَتَطَهَّرَ مَعَهُمْ وَدَخَلَ الْهَيْكَلَ مُخْبِراً بِكَمَالِ أَيَّامِ التَّطْهِيرِ إِلَى أَنْ يُقَرَّبَ عَنْ كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمُ الْقُرْبَانُ وَلَمَّا قَارَبَتِ الأَيَّامُ السَّبْعَةُ أَنْ تَتِمَّ رَآهُ الْيَهُودُ الَّذِينَ مِنْ أَسِيَّا فِي الْهَيْكَلِ فَأَهَاجُوا كُلَّ الْجَمْعِ وَأَلْقَوْا عَلَيْهِ الأَيَادِيَ صَارِخِينَ: «يَا أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ أَعِينُوا! هَذَا هُوَ الرَّجُلُ الَّذِي يُعَلِّمُ الْجَمِيعَ فِي كُلِّ مَكَانٍ ضِدّاً لِلشَّعْبِ وَالنَّامُوسِ وَهَذَا الْمَوْضِعِ حَتَّى أَدْخَلَ يُونَانِيِّينَ أَيْضاً إِلَى الْهَيْكَلِ وَدَنَّسَ هَذَا الْمَوْضِعَ الْمُقَدَّسَ». لأَنَّهُمْ كَانُوا قَدْ رَأَوْا مَعَهُ فِي الْمَدِينَةِ تُرُوفِيمُسَ الأَفَسُسِيَّ فَكَانُوا يَظُنُّونَ أَنَّ بُولُسَ أَدْخَلَهُ إِلَى الْهَيْكَلِ. فَهَاجَتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا وَتَرَاكَضَ الشَّعْبُ وَأَمْسَكُوا بُولُسَ وَجَرُّوهُ خَارِجَ الْهَيْكَلِ. وَلِلْوَقْتِ أُغْلِقَتِ الأَبْوَابُ. وَبَيْنَمَا هُمْ يَطْلُبُونَ أَنْ يَقْتُلُوهُ نَمَا خَبَرٌ إِلَى أَمِيرِ الْكَتِيبَةِ أَنَّ أُورُشَلِيمَ كُلَّهَا قَدِ اضْطَرَبَتْ فَلِلْوَقْتِ أَخَذَ عَسْكَراً وَقُوَّادَ مِئَاتٍ وَرَكَضَ إِلَيْهِمْ. فَلَمَّا رَأُوا الأَمِيرَ وَالْعَسْكَرَ كَفُّوا عَنْ ضَرْبِ بُولُسَ.)) [أعمال 21: 17-32 ]

    ثم منعه التلاميذ بعد ذلك من الدخول وسط الشعب خوفا من هرطقته: (( وَلَمَّا كَانَ بُولُسُ يُرِيدُ أَنْ يَدْخُلَ بَيْنَ الشَّعْبِ لَمْ يَدَعْهُ التَّلاَمِيذُ.)) [ أعمال 19: 30 ]


    ( 48 ) لو كان قال إلهكم بهذه الفرية لكان علمها تلاميذه ولكانوا اتبعوها ، فقد جاء عيسى عليه السلام مؤكداً للرسل السابقين باعثاً لرسالاتهم فقد قال : (( لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لِأُكَمِّلَ. فَإِنِّي الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِلَى أَنْ تَزُولَ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ لاَ يَزُولُ حَرْفٌ وَاحِدٌ أَوْ نُقْطَةٌ وَاحِدَةٌ مِنَ النَّامُوسِ حَتَّى يَكُونَ الْكُلُّ.))

    وقال أيضاً : (( فَمَنْ نَقَضَ إِحْدَى هَذِهِ الْوَصَايَا الصُّغْرَى وَعَلَّمَ النَّاسَ هَكَذَا يُدْعَى أَصْغَرَ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ. وَأَمَّا مَنْ عَمِلَ وَعَلَّمَ فَهَذَا يُدْعَى عَظِيماً فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ. فَإِنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّكُمْ إِنْ لَمْ يَزِدْ بِرُّكُمْ عَلَى الْكَتَبَةِ وَالْفَرِّيسِيِّينَ لَنْ تَدْخُلُوا مَلَكُوتَ السَّماوَاتِ.)) [ متى 5 : 19 ]

    لذلك تراهم كانوا فى كل حين فى المعبد ، حتى بعد أن نزل الروح القدس عليهم وبعد أن

    تكلموا بألسنة تملأها الحكمة كانوا يواصلون التدريس فى المعبد فى كل حين، ولم يبرحوا

    أورشليم ، أى إنهم كانوا يتبعون دين عيسى وموسى وإبراهيم:

    (( وكانوا كل حين فى الهيكل يسبحون ويباركون الله )) [ لوقا 24: 53 ]


    ( 49 ) إن نبوءة عيسى عليه السلام بوقوع الشك من تلاميذه فيه لينقض إما عملية الصلب والفداء أو ينقض النبوءة نفسها: (( حِينَئِذٍ قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: كُلُّكُمْ تَشُكُّونَ فِيَّ فِي هَذِهِ اللَّيْلَة ِ)) [ متى 26: 31 ]


    ( 50 ) لقد أخبرهم عيسى عليه السلام بانقاذ الله له ، وأنهم لن يقبضوا عليه ، ولن يصلبوه ، لأن الله سيصعده إلى السماء : (( فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ : أَنَا مَعَكُمْ زَمَاناً يَسِيراً بَعْدُ ثُمَّ أَمْضِي إِلَى الَّذِي أَرْسَلَنِي. سَتَطْلُبُونَنِي وَلاَ تَجِدُونَنِي وَحَيْثُ أَكُونُ أَنَا لاَ تَقْدِرُونَ أَنْتُمْ أَنْ تَأْتُوا». فَقَالَ الْيَهُودُ فِيمَا بَيْنَهُمْ: إِلَى أَيْنَ هَذَا مُزْمِعٌ أَنْ يَذْهَبَ حَتَّى لاَ نَجِدَهُ نَحْنُ؟ أَلَعَلَّهُ مُزْمِعٌ أَنْ يَذْهَبَ إِلَى شَتَاتِ الْيُونَانِيِّينَ وَيُعَلِّمَ الْيُونَانِيِّينَ؟ مَا هَذَا الْقَوْلُ الَّذِي قَالَ: سَتَطْلُبُونَنِي وَلاَ تَجِدُونَنِي وَحَيْثُ أَكُونُ أَنَا لاَ تَقْدِرُونَ أَنْتُمْ أَنْ تَأْتُوا؟.)) [ يوحنا 7: 33-36 ]

    (( قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضاً: أَنَا أَمْضِي وَسَتَطْلُبُونَنِي وَتَمُوتُونَ فِي خَطِيَّتِكُمْ. حَيْثُ أَمْضِي أَنَا لاَ تَقْدِرُونَ أَنْتُمْ أَنْ تَأْتُوا فَقَالَ الْيَهُودُ: «أَلَعَلَّهُ يَقْتُلُ نَفْسَهُ حَتَّى يَقُولُ: حَيْثُ أَمْضِي أَنَا لاَ تَقْدِرُونَ أَنْتُمْ أَنْ تَأْتُوا؟» فَقَالَ لَهُمْ : أَنْتُمْ مِنْ أَسْفَلُ أَمَّا أَنَا فَمِنْ فَوْقُ. أَنْتُمْ مِنْ هَذَا الْعَالَمِ أَمَّا أَنَا فَلَسْتُ مِنْ هَذَا الْعَالَمِ )) [ يوحنا 8: 21- 23 ]

    (( وَالَّذِي أَرْسَلَنِي هُوَ مَعِي وَلَمْ يَتْرُكْنِي الآبُ وَحْدِي لأَنِّي فِي كُلِّ حِينٍ أَفْعَلُ مَا يُرْضِيهِ )) [ يوحنا 8: 29 ]

    لذلك أعطاه الله نعمة إخفاء شخصيته وصورته وصوته عن الناس والتلاميذ، فقد أرادوا أن يقذفوه من فوق الجبل فمكنه الله من تغيير هيئته وخرج من وسطهم وهم لم يعرفوه: (( فَامْتلأَ غَضَباً جَمِيعُ الَّذِينَ فِي الْمَجْمَعِ حِينَ سَمِعُوا هَذَا فَقَامُوا وَأَخْرَجُوهُ خَارِجَ الْمَدِينَةِ وَجَاءُوا بِهِ إِلَى حَافَّةَِ الْجَبَلِ الَّذِي كَانَتْ مَدِينَتُهُمْ مَبْنِيَّةً عَلَيْهِ حَتَّى يَطْرَحُوهُ إِلَى أَسْفَلُ. أَمَّا هُوَ فَجَازَ فِي وَسْطِهِمْ وَمَضَى.)) [ لوقا 4: 28-30 ]

    كذلك لم يعرفه اثنان من أتباعه وأحبائه: (( وَفِيمَا هُمَا يَتَكَلَّمَانِ وَيَتَحَاوَرَانِ اقْتَرَبَ إِلَيْهِمَا يَسُوعُ نَفْسُهُ وَكَانَ يَمْشِي مَعَهُمَا. وَلَكِنْ أُمْسِكَتْ أَعْيُنُهُمَا عَنْ مَعْرِفَتِهِ)) [ لوقا 24: 15-16]

    بل لم يعرفه تلاميذه وخاصته : (( بَعْدَ هَذَا أَظْهَرَ أَيْضاً يَسُوعُ نَفْسَهُ لِلتّلاَمِيذِ عَلَى بَحْرِ طَبَرِيَّةَ. ظَهَرَ هَكَذَا : كَانَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ وَتُومَا الَّذِي يُقَالُ لَهُ التَّوْأَمُ وَنَثَنَائِيلُ الَّذِي مِنْ قَانَا الْجَلِيلِ وَابْنَا زَبْدِي وَاثْنَانِ آخَرَانِ مِنْ تلاَمِيذِهِ مَعَ بَعْضِهِمْ.قَالَ لَهُمْ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: «أَنَا أَذْهَبُ لأَتَصَيَّدَ». قَالُوا لَهُ: «نَذْهَبُ نَحْنُ أَيْضاً مَعَكَ». فَخَرَجُوا وَدَخَلُوا السَّفِينَةَ لِلْوَقْتِ. وَفِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ لَمْ يُمْسِكُوا شَيْئاً. وَلَمَّا كَانَ الصُّبْحُ وَقَفَ يَسُوعُ عَلَى الشَّاطِئِ. وَلَكِنَّ التّلاَمِيذَ لَمْ يَكُونُوا يَعْلَمُونَ أَنَّهُ يَسُوعُ. فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «يَا غِلْمَانُ أَلَعَلَّ عِنْدَكُمْ إِدَاماً؟». أَجَابُوهُ: «لاَ!» فَقَالَ لَهُمْ: «أَلْقُوا الشَّبَكَةَ إِلَى جَانِبِ السَّفِينَةِ الأَيْمَنِ فَتَجِدُوا. فَأَلْقَوْا وَلَمْ يَعُودُوا يَقْدِرُونَ أَنْ يَجْذِبُوهَا مِنْ كَثْرَةِ السَّمَكِ. فَقَالَ ذَلِكَ التِّلْمِيذُ الَّذِي كَانَ يَسُوعُ يُحِبُّهُ لِبُطْرُسَ: «هُوَ الرَّبُّ». فَلَمَّا سَمِعَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ أَنَّهُ الرَّبُّ اتَّزَرَ بِثَوْبِهِ لأَنَّهُ كَانَ عُرْيَاناً وَأَلْقَى نَفْسَهُ فِي الْبَحْرِ.)) [ يوحنا 21: 1-7 ]

    وكذلك لم يعرفه اليهود ، الذين كانوا يسمعونه فى المعبد فى كل حين، ولو كان بإمكان اليهود القبض عليه والتعرف عليه لفعلوا ، ولكن تغيير صورته وشكله وصوته أشكل عليهم الأمر ، مما اضطرهم للجوء لأحد تلاميذه ليرشدهم عليه: (( فَأَخَذَ يَهُوذَا الْجُنْدَ وَخُدَّاماً مِنْ عِنْدِ رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْفَرِّيسِيِّينَ وَجَاءَ إِلَى هُنَاكَ بِمَشَاعِلَ وَمَصَابِيحَ وَسِلاَحٍ. فَخَرَجَ يَسُوعُ وَهُوَ عَالِمٌ بِكُلِّ مَا يَأْتِي عَلَيْهِ وَقَالَ لَهُمْ: «مَنْ تَطْلُبُونَ؟» أَجَابُوهُ: «يَسُوعَ النَّاصِرِيَّ». قَالَ لَهُمْ: «أَنَا هُوَ». وَكَانَ يَهُوذَا مُسَلِّمُهُ أَيْضاً وَاقِفاً مَعَهُمْ. فَلَمَّا قَالَ لَهُمْ: «إِنِّي أَنَا هُوَ» رَجَعُوا إِلَى الْوَرَاءِ وَسَقَطُوا عَلَى الأَرْضِ. فَسَأَلَهُمْ أَيْضاً: «مَنْ تَطْلُبُونَ؟ فَقَالُوا: «يَسُوعَ النَّاصِرِيَّ». أَجَابَ: قَدْ قُلْتُ لَكُمْ إِنِّي أَنَا هُوَ. فَإِنْ كُنْتُمْ تَطْلُبُونَنِي فَدَعُوا هَؤُلاَءِ يَذْهَبُونَ.)) [ يوحنا 18: 3-8 ]

    كذلك أمسك أعين مريم المجدلية أن تعرفه: (( وَلَمَّا قَالَتْ هَذَا الْتَفَتَتْ إِلَى الْوَرَاءِ فَنَظَرَتْ يَسُوعَ وَاقِفاً وَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّهُ يَسُوعُ. قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ مَنْ تَطْلُبِينَ؟ فَظَنَّتْ تِلْكَ أَنَّهُ الْبُسْتَانِيُّ فَقَالَتْ لَهُ: «يَا سَيِّدُ إِنْ كُنْتَ أَنْتَ قَدْ حَمَلْتَهُ فَقُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ وَأَنَا آخُذُهُ». قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا مَرْيَمُ!» فَالْتَفَتَتْ تِلْكَ وَقَالَتْ لَهُ: «رَبُّونِي» الَّذِي تَفْسِيرُهُ يَا مُعَلِّمُ.)) [ يوحنا 20: 14-16 ]

    لكن ألم يتمكن عيسى عليه السلام من أن يخفى صورته وشكله وصوته عن يهوذا اللإسخريوطى؟ فلماذا لم يفعل؟ وإن قلتم أنه تعمَّدَ ذلك لفداء البشرية لوقعتم فى حيرة توضيح السبب الذى جعله يصلى لله بأشد لجاجة ليذهب عنه كأس الموت !! [ عبرانيين 5 : 7 ] و [ لوقا 22 : 42 ]


    ( 51 ) حسب ما جاء في سفر التكوين [3: 16-19] نجد ان الله لم ينتظر لكى ينزل ليُصلب حتى تتهيأ رحمته لتغفر لآدم وحواء أكلهما من الشجرة ، بل عاقب الله آدم وحواء فى الحال : (( وَقَالَ لِلْمَرْأَةِ: تَكْثِيراً أُكَثِّرُ أَتْعَابَ حَبَلِكِ. بِالْوَجَعِ تَلِدِينَ أَوْلاَداً. وَإِلَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَاقُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْك. وَقَالَ لِآدَمَ: «لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِ امْرَأَتِكَ وَأَكَلْتَ مِنَ الشَّجَرَةِ الَّتِي أَوْصَيْتُكَ قَائِلاً: لاَ تَأْكُلْ مِنْهَا مَلْعُونَةٌ الأَرْضُ بِسَبَبِكَ. بِالتَّعَبِ تَأْكُلُ مِنْهَا كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكَ. وَشَوْكاً وَحَسَكاً تُنْبِتُ لَكَ وَتَأْكُلُ عُشْبَ الْحَقْلِ. بِعَرَقِ وَجْهِكَ تَأْكُلُ خُبْزاً حَتَّى تَعُودَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُخِذْتَ مِنْهَا. لأَنَّكَ تُرَابٌ وَإِلَى تُرَابٍ تَعُود.))

    كما عاقب الحية نفسها فى لحظتها أيضاً: (( فَقَالَ الرَّبُّ الإِلَهُ لِلْحَيَّةِ: «لأَنَّكِ فَعَلْتِ هَذَا مَلْعُونَةٌ أَنْتِ مِنْ جَمِيعِ الْبَهَائِمِ وَمِنْ جَمِيعِ وُحُوشِ الْبَرِّيَّةِ. عَلَى بَطْنِكِ تَسْعِينَ وَتُرَاباً تَأْكُلِينَ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكِ. وَأَضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْأَةِ وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَأْسَكِ وَأَنْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبَه)) [ تكوين 3: 14-15]

    فلماذا إذن الصلب والفداء؟


    ( 52 ) لم يطلب عيسى عليه السلام من أتباعه إلا عبادة رب السماوات والأراضين فهو القائل لهم : (( فَصَلُّوا أَنْتُمْ هَكَذَا: أَبَانَا الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ لِيَتَقَدَّسِ اسْمُكَ. لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ. لِتَكُنْ مَشِيئَتُكَ كَمَا فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ عَلَى الأَرْضِ. خُبْزَنَا كَفَافَنَا أَعْطِنَا الْيَوْمَ. وَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا كَمَا نَغْفِرُ نَحْنُ أَيْضاً لِلْمُذْنِبِينَ إِلَيْنَا. وَلاَ تُدْخِلْنَا فِي تَجْرِبَةٍ لَكِنْ نَجِّنَا مِنَ الشِّرِّيرِ. لأَنَّ لَكَ الْمُلْكَ وَالْقُوَّةَ وَالْمَجْدَ إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ. فَإِنَّهُ إِنْ غَفَرْتُمْ لِلنَّاسِ زَلَّاتِهِمْ يَغْفِرْ لَكُمْ أَيْضاً أَبُوكُمُ السَّمَاوِيُّ. وَإِنْ لَمْ تَغْفِرُوا لِلنَّاسِ زَلَّاتِهِمْ لاَ يَغْفِرْ لَكُمْ أَبُوكُمْ أَيْضاً زَلَّاتِكُمْ.)) [ متى 6: 9-15 ]

    فأين هذا الطلب وهذه الصلاة التي تتضمن طلب المغفرة من الله بالمقارنة مع أقوال بولس الذي غير دين المسيح الواردة في رسالته الي غلاطية !

    أما المعاصرين لعيسى عليه السلام والأجيال التى عاشت بالقرب من زمانه فقد كان منهم من يرفض فكرة تأليه عيسى عليه السلام ، ومنهم من رفض أنه صُلِبَ ، ومنهم من رفض مسائل الصلب والفداء. منهم:

    الماينسية الكاربوكراتية الساطرينوسية

    الماركيونية البارديسيانية النايتانيسية

    البارسكاليونية البوليسية

    وهؤلاء مع كثيرين غيرهم لم يُسلِّموا أن عيسى عليه السلام قد سُمِّرَ فعلاً ، ومات على الصليب ، حتى إنهم استخفوا بالصلب والصليب (( وَلَمَّا سَمِعُوا بِالْقِيَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ كَانَ الْبَعْضُ يَسْتَهْزِئُونَ وَالْبَعْضُ يَقُولُونَ: «سَنَسْمَعُ مِنْكَ عَنْ هَذَا أَيْضاً!.)) [ أعمال 17: 12]

    ( وهذا مقرر فى تاريخ " موسيهيم " الشهير الذى يدرس فى مدارس اللاهوت الإنجيلية )

    فقد اعتقدت هذه الطوائف بألوهية عيسى عليه السلام ، وجزمت بأنه لا يجوز أن يُمتَهَن ، واستنتجت من هذا أنه لم يُصلَب قطعاَ ، وأن ألفاظ التوجع والتضجُّر التى نسبتها إليه كتب النصارى المتأخرين لم يتفوه بها ولا تصح نسبتها إليه.

    ومنهم السيرنتيون فإنهم قرروا أن أحد الحواريين صُلِبَ بدل عيسى، وقد عثر على فصل من كتاب الحواريين وإذا كلامه نفس كلام الباسيليدين. وقد صرَّحَ إنجيل القديس برنابا أن الذى صُلِبَ بدل عيسى هو يهوذا.

    كذلك فإن المسيو " ارنست دى بوش " الألمانى قد قال فى كتابه (الإسلام أى النصرانية الحقَّة) ص 142 ما معناه: إن جميع ما يختص بمسائل الصلب والفداء هو من مبتكرات ومخترعات بولس ومَن شابهه من الذين لم يروا المسيح ، وليست من أصول النصرانية الحقة.

    بالإضافة إلى ذلك فإن أغلب الشعوب الشرقية – قبل الإسلام – رفضت قبول مسألة الصلب والقتل ، حتى قال باسيليوس الباسيليدى: إن نفس حادثة القيامة بعد الصلب لتُعَد من ضمن البراهين الدالة على عدم حصول الصلب على ذات المسيح.

    قال المسيو " أردوار سيوس " الشهير أحد أعضاء الأنسيتودى الفرنسى فى باريس وهو مشهور بمعارضته للمسلمين – فى كتابه ص 49) : " إن القرآن ينفى قتل عيسى وصلبه ، ويقول بأنه ألقى شبهه على غيره ، فغلط اليهود فيه ، وظنوا أنهم قتلوه ، وما قاله القرآن موجود عند طوائف نصرانية منهم : الباسيليدون. فقد كانوا يعتقدون بغاية السخافة أن عيسى وهو ذاهب لمحل الصلب أُلقى شبهه على (سيمون السيرناى [القيروانى]) تماماً، وألقى شبه سيمون عليه، ثم أخفى نفسه ليضحك على مضطهديه – اليهود – الغالطين.

    والله قد يكون معهم حق ، على الأخص أن الأناجيل الثلاثة المتوافقة اتفقت على أن الذى حمل صليب عيسى وهو متجه ليُصلب هو سمعان القيروانى (مرقس 15: 21 ؛ لوقا 23: 26 ؛ ومتى 27: 32) ؛ وقد أكد يوحنا أن الذى حمل الصليب هو عيسى نفسه [ يوحنا 19: 17] فلا يُستَبعَد أن يكون حامل الصليب هو سمعان القيروانى ثم أُلقِىَ شبه عيسى عليه وأكمل المسيرة ليُصلَب نيابة عن نبيه، خاصة وأن وقت تنفيذ الحكم كان فى وقت الغلس ، وإسدال ثوب الظلام، فيُستنتج من ذلك إمكان إبدال المسيح عليه السلام بحامل الصليب أو بأحد المجرمين الذين كانوا فى سجون القدس منتظرين حكم القتل عليهم. وهذا ما قال به " ملمن " فى الجزء الأول من كتابه المسمى (تاريخ الديانة النصرانية).

    فقد كان عيسى عليه السلام يُجيد تغيير شكله وصورته وصوته: [ لوقا 24: 13-19] [ يوحنا 18: 3-8 ] ؛ (( بَعْدَ هَذَا أَظْهَرَ أَيْضاً يَسُوعُ نَفْسَهُ لِلتّلاَمِيذِ عَلَى بَحْرِ طَبَرِيَّةَ. ظَهَرَ هَكَذَا: كَانَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ وَتُومَا الَّذِي يُقَالُ لَهُ التَّوْأَمُ وَنَثَنَائِيلُ الَّذِي مِنْ قَانَا الْجَلِيلِ وَابْنَا زَبْدِي وَاثْنَانِ آخَرَانِ مِنْ تلاَمِيذِهِ مَعَ بَعْضِهِمْ. قَالَ لَهُمْ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: «أَنَا أَذْهَبُ لأَتَصَيَّدَ». قَالُوا لَهُ: «نَذْهَبُ نَحْنُ أَيْضاً مَعَكَ». فَخَرَجُوا وَدَخَلُوا السَّفِينَةَ لِلْوَقْتِ. وَفِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ لَمْ يُمْسِكُوا شَيْئاً. وَلَمَّا كَانَ الصُّبْحُ وَقَفَ يَسُوعُ عَلَى الشَّاطِئِ. وَلَكِنَّ التّلاَمِيذَ لَمْ يَكُونُوا يَعْلَمُونَ أَنَّهُ يَسُوعُ. فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «يَا غِلْمَانُ أَلَعَلَّ عِنْدَكُمْ إِدَاماً؟. أَجَابُوهُ: «لاَ!» فَقَالَ لَهُمْ: أَلْقُوا الشَّبَكَةَ إِلَى جَانِبِ السَّفِينَةِ الأَيْمَنِ فَتَجِدُوا». فَأَلْقَوْا وَلَمْ يَعُودُوا يَقْدِرُونَ أَنْ يَجْذِبُوهَا مِنْ كَثْرَةِ السَّمَكِ. فَقَالَ ذَلِكَ التِّلْمِيذُ الَّذِي كَانَ يَسُوعُ يُحِبُّهُ لِبُطْرُسَ: «هُوَ الرَّبُّ». فَلَمَّا سَمِعَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ أَنَّهُ الرَّبُّ اتَّزَرَ بِثَوْبِهِ لأَنَّهُ كَانَ عُرْيَاناً وَأَلْقَى نَفْسَهُ فِي الْبَحْرِ. )) [ يوحنا 21: 1-7 ]

    فإن كانت عنده المقدرة على إخفاء نفسه على تلاميذه المقربين إليه ، فلماذا لم يستغل هذه الموهبة للهروب من اليهود؟ ألم تكن هذه أمنيته؟ ألم يصلى لله أن يُذهب عنه هذه الكأس؟ (( وَانْفَصَلَ عَنْهُمْ نَحْوَ رَمْيَةِ حَجَرٍ وَجَثَا عَلَى رُكْبَتَيْهِ وَصَلَّى قَائِلاً: «يَا أَبَتَاهُ إِنْ شِئْتَ أَنْ تُجِيزَ عَنِّي هَذِهِ الْكَأْسَ. وَلَكِنْ لِتَكُنْ لاَ إِرَادَتِي بَلْ إِرَادَتُكَ. وَظَهَرَ لَهُ مَلاَكٌ مِنَ السَّمَاءِ يُقَوِّيهِ. وَإِذْ كَانَ فِي جِهَادٍ كَانَ يُصَلِّي بِأَشَدِّ لَجَاجَةٍ وَصَارَ عَرَقُهُ كَقَطَرَاتِ دَمٍ نَازِلَةٍ عَلَى الأَرْضِ.)) [لوقا 22: 41-43]

    ألم يقل عنه بولس : (( الَّذِي ، فِي أَيَّامِ جَسَدِهِ ، إِذْ قَدَّمَ بِصُرَاخٍ شَدِيدٍ وَدُمُوعٍ طِلْبَاتٍ وَتَضَرُّعَاتٍ لِلْقَادِرِ أَنْ يُخَلِّصَهُ مِنَ الْمَوْتِ، وَسُمِعَ لَهُ مِنْ أَجْلِ تَقْوَاهُ )) [عبرانيين 5: 7 ]

    ألم يؤكد عيسى عليه السلام أنه لن يُقبض عليه ولن يُسلَّم لليهود؟ (( فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَنَا مَعَكُمْ زَمَاناً يَسِيراً بَعْدُ ثُمَّ أَمْضِي إِلَى الَّذِي أَرْسَلَنِي. سَتَطْلُبُونَنِي وَلاَ تَجِدُونَنِي وَحَيْثُ أَكُونُ أَنَا لاَ تَقْدِرُونَ أَنْتُمْ أَنْ تَأْتُوا. فَقَالَ الْيَهُودُ فِيمَا بَيْنَهُمْ: «إِلَى أَيْنَ هَذَا مُزْمِعٌ أَنْ يَذْهَبَ حَتَّى لاَ نَجِدَهُ نَحْنُ؟ أَلَعَلَّهُ مُزْمِعٌ أَنْ يَذْهَبَ إِلَى شَتَاتِ الْيُونَانِيِّينَ وَيُعَلِّمَ الْيُونَانِيِّينَ؟ مَا هَذَا الْقَوْلُ الَّذِي قَالَ: سَتَطْلُبُونَنِي وَلاَ تَجِدُونَنِي وَحَيْثُ أَكُونُ أَنَا لاَ تَقْدِرُونَ أَنْتُمْ أَنْ تَأْتُوا؟.)) [يوحنا 7: 33-36]

    (( قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضاً: «أَنَا أَمْضِي وَسَتَطْلُبُونَنِي وَتَمُوتُونَ فِي خَطِيَّتِكُمْ. حَيْثُ أَمْضِي أَنَا لاَ تَقْدِرُونَ أَنْتُمْ أَنْ تَأْتُوا» فَقَالَ الْيَهُودُ: «أَلَعَلَّهُ يَقْتُلُ نَفْسَهُ حَتَّى يَقُولُ: حَيْثُ أَمْضِي أَنَا لاَ تَقْدِرُونَ أَنْتُمْ أَنْ تَأْتُوا؟» فَقَالَ لَهُمْ: « أَنْتُمْ مِنْ أَسْفَلُ أَمَّا أَنَا فَمِنْ فَوْقُ. أَنْتُمْ مِنْ هَذَا الْعَالَمِ أَمَّا أَنَا فَلَسْتُ مِنْ هَذَا الْعَالَمِ. فَقُلْتُ لَكُمْ إِنَّكُمْ تَمُوتُونَ فِي خَطَايَاكُمْ لأَنَّكُمْ إِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا أَنِّي أَنَا هُوَ تَمُوتُونَ فِي خَطَايَاكُمْ». فَقَالُوا لَهُ: «مَنْ أَنْتَ؟» فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَنَا مِنَ الْبَدْءِ مَا أُكَلِّمُكُمْ أَيْضاً بِهِ. إِنَّ لِي أَشْيَاءَ كَثِيرَةً أَتَكَلَّمُ وَأَحْكُمُ بِهَا مِنْ نَحْوِكُمْ لَكِنَّ الَّذِي أَرْسَلَنِي هُوَ حَقٌّ. وَأَنَا مَا سَمِعْتُهُ مِنْهُ فَهَذَا أَقُولُهُ لِلْعَالَمِ». وَلَمْ يَفْهَمُوا أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ لَهُمْ عَنِ الآبِ. فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «مَتَى رَفَعْتُمُ ابْنَ الإِنْسَانِ فَحِينَئِذٍ تَفْهَمُونَ أَنِّي أَنَا هُوَ وَلَسْتُ أَفْعَلُ شَيْئاً مِنْ نَفْسِي بَلْ أَتَكَلَّمُ بِهَذَا كَمَا عَلَّمَنِي أَبِي. وَالَّذِي أَرْسَلَنِي هُوَ مَعِي وَلَمْ يَتْرُكْنِي الآبُ وَحْدِي لأَنِّي فِي كُلِّ حِينٍ أَفْعَلُ مَا يُرْضِيهِ.)) [ يوحنا 8: 21-29 ]

    (( لا أموت بل أحيا وأحدِّث بأعمال الرب ... إلى الموت لم يُسلمنى )) [مزامير 118: 17-18]

    (( تُصيبُ يدَكَ جميعَ أعدائكَ ... ... لأنهم نصبوا عليك شراً ، تفكروا بمكيدة ثم لم يستطيعوها )) [مزامير 21: 8-11]

    (( الربُّ قضاءً أمضى ، الشرير يُعَلَّقُ بعملِ يديه )) [مزامير 9: 16]

    فأين قضاء الله هذا لو صلب ابنه ؟ أين المصداقية فى كلام الرب هذا ؟

    فلو كذَّبتُ كلامه هذا فأنى لى أن أثق فى عدله إنْ كان قد صلب ابنه لغفران خطيئة آخرين؟ ولو صدقت فرية الصلب والفداء فكيف أثق فى هذا الكتاب إذا كان رب هذا الكتاب كاذب؟

    فلم يُعَلَّقُ الشرير بعملِ يديه كما قال بل البرىء هو الذى صُلِب؟

    وكيف أثق فى كلام الإله بعد أن ترك ابنه يثق فى الفوز والنصر على أعدائه ( ثقوا أنى قد غلبت العالم ) وأوهمه أن يده تصيب كل أعداءه لأنهم نصبوا عليه شراً وتفكروا بمكيدة هو الذى مكنهم منها؟

    (( الَّذِي، فِي أَيَّامِ جَسَدِهِ، إِذْ قَدَّمَ بِصُرَاخٍ شَدِيدٍ وَدُمُوعٍ طِلْبَاتٍ وَتَضَرُّعَاتٍ لِلْقَادِرِ أَنْ يُخَلِّصَهُ مِنَ الْمَوْتِ، وَسُمِعَ لَهُ مِنْ أَجْلِ تَقْوَاه )) [ عبرانيين 5 : 7 ]

    فكيف سمع له إن لم يكن قد نجَّاه؟

    هل تتخيل بعد ذلك أن عيسى عليه السلام تكلم عن فرية الصلب والفداء هذه؟



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2009, 02:42 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عمار يس النور)

    ونتابع معاً من كتاب استحالة تحريف التوراة والانجيل

    """
    أما أن كتبة العهدين يعترفون بتحريف كتبهم كما تقول يا كاتب مجلة التقوى أو كما يقول من نقلت عنهم
    فهذا ما لا يقول به عاقل ! إذ كيف يعترف كتبة العهدين بأن ما يكتبونه محرف ! فان كانوا قد كتبوا كذباً فماذا
    يقصدون بهذا الكذب ؟ فان قصدوا تضليل الناس فالمضلل لا يقول لمن يريد أن يضلهم (أنا كاذب مضلل) لئلا
    ينتبه الناس لأضاليله فلا يتم ما يريده من التضليل .

    وان كانوا قد كتبوا ما يعتقدون أنه صدق فكيف يعترفون أنه باطل ومحرف . اللهم الا اذا كانوا مجانين وهذا لم
    يقل به أكبر أعداء الكتاب المقدس .

    ولا أدرى من أين جئت بهذا الادعاء وكيف افتريت على كتاب العهدين بل وافتريت على العقول البشرية التى لا
    تقبل هذا القول .

    نعم رأيناك تشير الى مواضع فى كتبنا تقول ان كُتاب العهدين سجلوا فيها اعترافهم بتحريف ما كتبوا وكان
    الواجب عليك ألا تشير الى المواضع دون أن تذكر النصوص التى أشرت اليها وأنا أجزم بأنك أخذتها عن
    غيرك دون أن ترجع الى النص .

    وها هو النص : " كيف تقولون نحن حكماء وشريعة الرب معنا . حقاً انه الى الكذب حولها قلم الكتبة الكاذب "
    (أرميا 18) .

    والأصحاح 23 يقول : " وقد رأيت فى أنبياء السامرة ..

    """
    واسمحوا لى بأن أتوقف عند هذه النقطة على أن نعود مرة أخرى متى سمح الله لنا بذلك ..
    ودمتم .. أخوكم
    أرنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2009, 06:10 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام

    الآن أبونا مكارى على الكرمة .. ويمكنكم مشاهدته على هذا الرابط:


    http://www.alkarmatv.com/index.php/alkarmatv-live/3006.html

    الرب يبارك حياتكم
    شاهدوا قوة صلاته التى تشفى المرضى وتخرج الشياطين لمجد الرب ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2009, 12:21 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    للرفع ..

    ولنا عودة باذن الله ..

    أخوكم
    أرنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2009, 07:33 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ،

    مع أجمل التحايا .. نواصل من كتاب استحالة تحريف التوراة والانجيل .. وذلك رداً على المشككين :

    """

    وها هو النص : " كيف تقولون نحن حكماء وشريعة الرب معنا . حقاً انه الى الكذب حولها قلم الكتبة الكاذب "
    (أرميا 18) .

    والأصحاح 23 يقول : " وقد رأيت فى أنبياء السامرة حماقة تنبأوا بالبعل وأضلوا شعبى اسرائيل . وفى أنبياء
    أورشليم رأيت ما يقشعر منه يفسقون ويسلكون بالكذب ويشددون أيادى فاعلى الشر حتى لا يرجعوا الواحد عن
    شره .. هكذا قال رب الجنود لا تسمعوا لكلام الانبياء الذين يتنبأون لكم . فانهم يجعلونكم باطلاً . يتكلمون برؤيا
    قلبهم لا عن فم الرب . قائلين قولا لمحتقري قال الرب يكون لكم سلام . ويقولون لكل من سيصير فى عناد قلبه
    لا يأتى عليكم شر . لأنه من وقف فى مجلس الرب ورأى وسمع كلمته .. لم أرسل الانبياء بل هم جروا . لم أتكلم
    معهم بل هو تنبأوا . ولو وقفوا فى مجلسى لأخبروا شعبى بكلامى وردوهم عن طريقهم الردئ .. قد سمعت ما قالته
    الأنبياء الذين تنبأوا باسمى بالكذب قائلين حلمت . حتى متى يوجد فى قلب الانبياء المتنبئين بالكذب . بل هم أنبياء
    خداع قلبهم . الذين يفكرون أن ينسوا شعبى اسمى بأحلامهم إذ قد حرفتم كلام الاله الحى رب الجنود الهنا . هكذا
    تقول للنبى . بماذا أجابك الرب وماذا تكلم به الرب واذا كنتم تقولون وحى الرب . فلذلك هكذا قال الرب من أجل
    قولكم هذه الكلمة وحى الرب و قد أرسلت اليكم قائلا لا تقولوا وحى الرب لذلك ها أنا أنساكم نسياناً وأرفضكم
    من أمام وجهى "

    وص 26 مكتوب : " وتقول لهم هكذا قال الرب ان لم تسمعوا لى لتسلكوا فى شريعتى التى جعلتها أمامكم . لتسمعوا
    لكلام عبيدى الانبياء الذين أرسلتهم أنا اليكم مبكرا ومرسلا اياهم فلم تسمعوا .. وسمع الكهنة والانبياء وكل الشعب
    ارميا يتكلم بهذا الكلام فى بيت الرب " .

    وكان لما فرغ أرميا من التكلم بكل ما أوصاه الرب أن يكلم كل الشعب به أن الكهنة والانبياء وكل الشعب أمسكوه
    قائلين موتاً تموت . لماذا تنبأت باسم الرب قائلا مثل شيلوه يكون هذا البيت " .

    """
    والى هنا أعاننا الرب ..
    ولنا لقاء آخر باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2009, 07:39 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-12-2009, 00:55 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى .. بخصوص ظهورة السيدة العذراء فوق كنيستها بالوراق بمصر ..

    هذا المقال المنقول و بتأكيد شهود العيان ...

    منقول :
    """

    استمرار ظهور العذراء :أقباط ومسلمون شاهدوها

    http://elbashayeronline.com/news-74106.html
    الاحد 13 ديسمبر 2009 6:21:57 م / عدد القراء : 736

    في أحدث ظهور لها.. ظهرت السيدة العذراء مريم أمس الجمعة الساعة 10 مساءًا علي منارات كنيسة السيدة العذراء والملاك ميخائيل بالوراق بشارع الكورنيش، واحتشد الآلاف من الأقباط والمسلمون حول الكنيسة يصرخون ويهتفون فرحًا للسيدة العذراء وهم يرددون بعض الهتافات مثل "بص شوف العذرا بتعمل إيه" و"نورك بان ع الصلبان".

    وسرد شهود العيان تفاصيل ظهور السيدة العذراء:
    بداية أكد رامز لابان (26 سنة) صاحب مصنع ملابس بجوار الكنيسة أن السيدة العذراء ظهرت عده ظهورات وهو رأي ظهورها الساعة 1 صباحًا، وكانت قد ظهرت بجسدها كاملاً بنفس اللون الأزرق التي ترتدية والثوب الأبيض فوق الصليب في منتصف الكنيسة (الكنيسة عبارة عن منارتين أمام الكنيسة ثم 3 قباب وسط الكنيسة وكل قبة عليها صليب ثم آخر الكنيسة منارة كبيرة)، وكان الظهور على الصليب المنتصف في القباب الثلاثة؛ ثم ظهرت مرة أخرى على منارة الكنيسة الأخيره بصورة كاملة ثم بدأت بالذهاب والإياب بين المنارة الأخيرة والقباب الوسطى وسط حشد من آلاف الأقباط الذين سمعوا وأتوا من كل مكان.

    وأضاف أحمد رشدي (شاهد عيان) أنه رأى بعينه السيدة العذراء، وأكد أنه لا فرق بين مسيحي ومسلم وأننا تربينا مع بعضنا البعض ولن ننكر ظهور السيده العذراء (وهناك تسجيل صوتي له كشاهد عيان).
    وأضافت إحدى السيدات أن أول ظهور للسيدة العذراء كان الساعة 10 مساءًا استمر لحظات حتى انتشر الخبر في كل المنطقة ثم توافد الآلاف حول الكنيسة، ثم عادت السيدة العذراء للظهور مرة أخرى من الساعة 1 حتى الساعة 2 تظهر لعدة دقائق ثم تختفي، وأثناء ظهورها استطاع الكثيرين تصويرها فيديو سواء مسيحيين أو مسلمين.

    وأضاف باسم وجدي أن السيدة العذراء ظهرت أيضًا بكنيسة مارمينا بالوراق أثناء تلك الفتره أيضًا، وذلك أكده له أحد خدام الكنيسة يدعى جرجس روماني، فاتصلنا به ليؤكد أن هناك شاهد عيان على تلك الواقعة وهو الدكتور أنطون إدوارد (صيدلي)، فمنزله أمام الكنيسة والذي أكد أن هناك ضوء كبير من حمامة كبيره كانت تدور حول كنيسة مارمينا ثم ذهبت لكنيسة العذراء والملاك بالوراق.

    هذا وقد جاء الأمن بعد سماع الخبر مباشرة، فأتت 3 عربات أمن من قسم الورارق و3 ملازمين منهم محمود الجوار ومحمد الثورا، وقد أكد ملازم أول محمود الجوار أنهم جاءوا بعد أن تم إخبارهم بوجود تجمع وإشغال طريق أمام الكنيسة وهو ما يعد مخالفة للقانون، لذا أتينا لفض هذا التجمهر المخالف للقانون، وبسؤاله عن ظهورالعذراء نفى ذلك قائلاً "لا ده ماس كهربائي"، وبسؤاله عن تسجيلات الفيديو لظهور العذراء قال لا يعلم عنها شيء.

    وعندما توجهت لسؤال أحد الخدام عن الواقعة فوجئت بأحد أمناء الشرطة يشاور له من بعيد بعلامة (نفي) بإصبعه حتى لا يتحدث معي، وفي خلسة قال لي الخادم أن الأمن قال لهم ألا يتحدثوا للصحافة.
    وتوجهت لسعد "حارس الأمن أمام الكنيسة" والذي حلف بالله العظيم وبأولاده بأنه لم يكن هناك شيء ولا ظهور ولا حاجة، وعندما سألناه عن تسجيلات الفيديو رد قائلاً "معرفش حاجة.. أنا حارس أمن من الساعة 8 مساءًا حتى 8 صباحًا وأنا مشفتش حاجة.. عايز تعرف أي حاجة روح لمأمور القسم عبد العظيم بيه الجمل".

    اتصلنا بالقمص داود "راعي الكنيسة" الذي قال أن الخدام اتصل به بخصوص الظهور، ولكنه لم يخرج خوفًا من الضغوط الأمنية، فلو خرج خشى أن يقول له الأمن فض هذا التجمهر ويُجبر على فض فرحة أبناءه، وأكد أنه لم ير الظهور.
    واتصلنا بالقمص حزقيال فايق "راعي كنيسة السيدة العذراء" والذي أكد أن السيدة العذراء ظهرت، وصرخ المسيحيين "بص شوف العذرا بتعمل إيه" عندما حاول الأمن أن يصرفهم؟

    ولازالت ظهورات السيدة العذراء مستمرة إلى الآن والجموع محتشدة من المسيحيين والمسلمين

    """
    آمين .. آمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2009, 04:03 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل من كتاب :" استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    " " "


    وكان لما فرغ أرميا من التكلم بكل ما أوصاه الرب أن يكلم كل الشعب به أن الكهنة والانبياء وكل الشعب أمسكوه
    قائلين موتاً تموت . لماذا تنبأت باسم الرب قائلا مثل شيلوه يكون هذا البيت " .

    وأصحاح 29 يقول : هذا كلام الرسالة التى أرسلها أرميا النبى من أورشليم الى بقية شيوخ السبى والى الكهنة
    والأنبياء وكل الشعب الذين سباهم نبوخذنصر من أورشليم الى بابل .. هكذا قال الرب .. ابنوا بيوتاً واسكنوا
    واغرسوا جنات وكلوا ثمرها لأنه هكذا قال رب الجنود إله اسرائيل لا تغشكم انبياؤكم الذين فى وسطكم وعرافوكم
    ولا تسمعوا لأحلامكم التى تحملونها . لأنهم انما يتنبأون لكم بأسمى بالكذب . أنا لم أرسلهم يقول الرب .. انى عند
    تمام سبعين سنة لبابل أتعهدكم وأقيم لكم كلامى الصالح بردكم الى هذا الموضع .. ثم صار كلام الرب الى أرميا
    قائلاً : أرسل الى كل السبى قائلاً هكذا قال الرب لشمعيا النحلامى من أجل ان شمعيا قد تنبأ لكم وأنا لم أرسله
    وجعلكم تتكلمون على الكذب . لذلك هكذا قال الرب ها أنذا أعاقب شمعيا النحلامى ونسله "

    وما ورد فى رسالة بطرس الثانية الأصحاح الثالث فهذا هو :

    " كما كتب اليكم أخونا الحبيب بولس أيضاً بحسب الحكمة المعطاه له .
    كما فى الرسائل كلها أيضاً متكلماً فيها عن هذه الأمور التى فيها أشياء عسرة الفهم يحرفها غير العلما وغير
    الثابتين كباقى الكتب أيضاً لهلاك أنفسهم " .

    أين ما تدعيه ؟!

    ها قد نقلنا ما أشرت اليه ...

    """
    والى هنا أعاننا الرب .. فننتظر إذنه فى لقاء آخر
    إن شاء الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2009, 08:01 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل معاً مع كتاب :" استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """
    أين ما تدعيه ؟!

    ها قد نقلنا ما أشرت اليه فى أربعة أصحاحات من ارميا وفى أصحاح من رسالة بطرس الرسول وأما
    أصحاح أشعياء الذى أشرت فيه فلا شئ فيه . فأين ما ادعيته فى هذه المواضع من اعتراف كتاب العهدين
    بفساد كتبهم وتحريفها ؟

    اقرأها مثنى وثلاثى ورباعى ان وجدت فيها شيئاً سوى تنديد النبى ارميا بأولئك الأنبياء الكذبة الذين كثروا
    فى أيامه وتنبأوا للبعل وخدعوا الشعب الاسرائيلى وراحوا يدعون بأنهم أنبياء من قبل الله ويقولون قال الرب
    والرب لم يرسلهم راحوا يكتبون الرسائل من البلاد التى سبوا اليها ويحرفون أقوال الله التى نطقها بلسان
    أرمياء النبى حين اعلن المسبيين أن مدة سبيهم ستطول سبعين سنة والأنبياء الكذبة يقولون قال الرب ان بنى
    اسرائيل سيعودون قريباً .

    ترى فى هذه الأصحاحات تحذيرات قوية للشعب حتى لا يسمع لصوت الأنبياء الكذبة .

    كما ترى فى رسالة بطرس الرسول تصريحاً بأن رسائل بولس الرسول المكتوبة بالحكمة المعطاه له من الله
    فيها أشياء عسرة الفهم يحرفها غير العلماء وغير الثابتين . يعنى لا يحرفها المؤمنون بل غير العلماء وغير
    الثابتين فى الايمان وسوء فهم الناس للكتب لا يؤثر فى جوهر الكتب .
    فاذا أساء أحد الناس فهم آية من آيات القرآن هل سوء فهمه يؤثر فى القرآن ويجعل الناس يتقولون على القرآن
    بمثل ما تتقول حضرتك على التوراة والانجيل .

    اسمع ما قاله صاحب الجلالين : يحرفون الكلم عن مواضعه أى يميلونه عن مواضعه التى وضعه الله فيها
    اما لفظاً باهماله أو تغيير وضعه ، وأما معنى بحملة غير المراد واجرائه فى غير مورده (الجلالين الجزء
    الأول ص 228) .

    فمن هذا تفهم ان التحريف هو التأويل الفاسد والتغيير الخاطئ لمعانى النص الكتابى .

    لأنه يستحيل على مفسرى القرآن أئمة الاسلام أن يجاروك فى هذا السخف ويعترفوا أن التوراة والانجيل
    تحرفا بمعنى تغيرت نصوصهما وتبدلت ، ووجه الاستحالة هو ان القرآن جاء مصدقاً للتوراة والانجيل
    فكيف يصادق على كتابين محرفين لعبت بهما أيدى التغيير والتبديل .

    تحريف فرق النصارى فى الترجمة

    قال كاتب مجلة التقوى : ...

    """
    وهنا نتوقف على أن نستأنف هذه الحلقات فى وقت لاحق
    باذن الله ..
    ودمتم ..
    أخوكم
    أرنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2009, 07:51 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل من كتاب :" استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """
    تحريف فرق النصارى فى الترجمة

    قال كاتب مجلة التقوى :" يتهم البروتستانت الكاثوليك والأرثوذكس بتحريف الترجمة ، وكذا الكاثوليك
    والأرثوذكس يتهمان البروتستانت بالكفر واليهود يكفرون الكل .

    يبرهن ضد نفسه

    واذا كان أهل الكتاب يا حصيف يرمون بعضهم بعضاً بالكفر بسبب فروقات بسيطة لمحوها فى الترجمة
    فكيف يرضى المسيحيون لطائفة منهم أن تحرف أصل الكتاب بل وكيف يرضون لليهود أن يحرفوا أصل
    التوراة أو كيف يرضى اليهود للنصارى أن يحرفوا التوراة ؟

    ان عداوة اليهود للنصارى وعداوة النصارى لليهود وانقسام المسيحيين الى شيع ومذاهب مختلفة يقف بعضها
    لبعض بالمرصاد ويتهم بعضها بعضاً بالزيغ والمروق عن الحقائق لمجرد اختلافات بسيطة فى تفسير
    النصوص لهو أكبر برهان على استحالة تحريف نصوص الكتاب الأصلية كما أسلفنا القول .

    نماذج التحريف فى الترجمة

    يقول كاتب مجلة التقوى : وهكم نموذجاً من هذا التحريف :

    ترجمة البروتستانت فى تكوين 25 " وسكنوا من حويلة الى آشور التى أمام مصر حينما تجئ نحو آشور
    أمام جميع اخوته نزل " . هذا غلط صحته ما يأتى : ونزلت بطون بنى اسرائيل مع نشأتها واستوطنت
    البلاد من الحولة الى طريق القوافل بين مصر والعراق (الدكتور اسرائيل لفستون فى كتابه تاريخ اليهود
    فى بلاد العرب) .

    رد واشفاق

    لا يخجل كاتب مجلة التقوى بصفته مسلماً وله كتاب يقول انه الهى وفوق أفكار البشر وعقولهم من أن
    يجعل كتاب رجل غير ثقة كالدكتور لفنستون حكماً على الكتاب المقدس وبرهاناً على فساد ترجمته
    ونصوصه الأصلية .

    فهل يرضى المسلم أن يجعل التاريخ والجغرافية والمراصد حكماً على ما جاء فى القرآن .

    ولئلا يظن هذا الكاتب أننا نقصد اسكاته وتعجيزه حتى يتساهل معنا ويتجاوز لنا عن خطأ فى ترجمة
    توراتنا وانجيلنا ، نقول له : ان كلام الدكتور اسرائيل لفنستون الذى أردت أن تكذب به ترجمة البروتستانت
    لهو هراء وتخريف وتخبط .
    تقول ان ما جاء ..

    """

    واسمحوا لى بأن أتوقف عند هذه النقطة .. ولنا عودة باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2009, 08:21 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    تقرير المذيع التلفزيونى " عمرو أديب " ( القاهرة اليوم)

    http://www.youtube.com/watch?v=i-xjtVxqOBs

    عن ظهور السيدة العذراء وتجليها على قباب كنيسة العذراء بالوراق ..

    شاهدوا هذا الفديو ..

    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-12-2009, 06:50 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    احبائى فى كل مكان ..

    حقيقة .. أود منكم متابعة أخبار ظهورات السيدة العذراء والتى تناقلتها بعض وكالات
    الأنباء العالمية ..

    وهذا هو المذيع عمرو أديب على هذا الرابط من برنامجه المشهور القاهرة اليوم ..


    http://www.youtube.com/watch?v=i-xjtVxqOBs

    وأتمنى أن تعم بركات السيدة العذراء على الجميع ..
    ودمتم
    أاخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-12-2009, 08:15 AM

عمار يس النور
<aعمار يس النور
تاريخ التسجيل: 14-07-2006
مجموع المشاركات: 1852

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-12-2009, 05:11 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عمار يس النور)

    ونواصل من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """


    ولئلا يظن هذا الكاتب أننا نقصد اسكاته وتعجيزه حتى يتساهل معنا ويتجاوز لنا عن خطأ فى ترجمة
    توراتنا وانجيلنا ، نقول له : ان كلام الدكتور اسرائيل لفنستون الذى أردت أن تكذب به ترجمة البروتستانت
    لهو هراء وتخريف وتخبط .
    تقول ان ما جاء فى الأصحاح 25 من سفر التكوين صحته هكذا : " ونزلت من بطون بنى اسرائيل مع
    نشأتها واستوطنت البلاد من الحولة الى طريق القوافل بين مصر والعراق) . مع أن الكلام فى هذا الأصحاح
    هو عن اسمعيل واليك ما جاء فى عدد 17 :" وهذه سنو حياة اسمعيل مائة سبعة وثلاثون سنة وأسلم روحه
    ومات وانضم الى قومه .. وسكنوا من حويلة الى آشور التى أمام مصر حينما تجئ نحو آشور أمام جميع
    اخوته نزل .. وهذه مواليد اسحق بن ابراهيم .. ولد ابراهيم اسحق .. " فترى يا حضرة البحاثة والنقاد ان
    اسرائيل وبنى اسرائيل لم يكونوا قد ولدوا بعد ، ولكن هذا شأن من يخطف (رأس الكبة ويطير) .

    واذا علمت ان الكلام هنا عن اسمعيل وبنيه فتكون الترجمة البروتستانتية صحيحة لأن اسمعيل معروف
    انه لم يكن بين مصر والعراق .

    ولمن أقل اطلاع على خريطتى آسيا وأفريقيا لتكذيب دكتورك عندما ترى فى الخريطة ان العراق شرقى
    سوريا وسوريا واقعة شمال شرقى فلسطين وفلسطين واقعة شمال شرقى مصر فمن أيكن يكون اسمعيل
    سكن بين مصر والعراق وكتبك وتواريخك تبين ان اسمعيل سكن البرية وهى من الجنوب وأمام مصر .



    يتهم نفسه ولا يدرى

    أورد الكاتب نموذجاً من الكتاب المقدس ..

    واسمحوا لى بأن أتوقف عند هذه النقطة على أمل العودة مرة اخرى باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-12-2009, 07:15 PM

A.Razek Althalib
<aA.Razek Althalib
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 11818

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    Quote: أخوكم
    ارنست

    حبابك يا أرنست..
    الحاجة المزعلاني منك..
    إنك طلعت من نيالا ولساعك ما أسلمت مثل ما أسلم جدي كامل دلالة..

    يا أخي العزيز..

    إنت في ديانة المسيحية دي موش بشروكم بنبي اسمو [أحمد]..

    آهه جاكم النبي بديانة الإسلام وأبو الأنبياء إبراهيم عليه الصلاة و السلام سمانا المسلمين ..
    ثم قال نبي الإسلام الذي لا ينطق عن الهوى وقال ليكم لا نبي من بعدي..
    وأتباعه يقدرون بالمليار..



    تاني داير شنو..؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-12-2009, 05:59 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: A.Razek Althalib)

    الأخ الحبيب عبد الرازق ..

    يا حليل نيالا ويا حليل الوادى .. تعرف كنا نلعب بالقرقور .. وأخوك كان شاطر فى السورو ..
    وياما أكلنا أم جغوغة وأم عصيفيره والقضيم ..

    والموية بالخُرُج ..

    أها نجى لرسالتك:
    ""

    حبابك يا أرنست..
    الحاجة المزعلاني منك..
    إنك طلعت من نيالا ولساعك ما أسلمت مثل ما أسلم جدي كامل دلالة..

    يا أخي العزيز..

    إنت في ديانة المسيحية دي موش بشروكم بنبي اسمو [أحمد]..

    آهه جاكم النبي بديانة الإسلام وأبو الأنبياء إبراهيم عليه الصلاة و السلام سمانا المسلمين ..
    ثم قال نبي الإسلام الذي لا ينطق عن الهوى وقال ليكم لا نبي من بعدي..
    وأتباعه يقدرون بالمليار..



    تاني داير شنو..؟

    ""
    تعرف يا عبد الرازق .. صدقنى المسألة .. هى الصدق مع النفس .. فان كان الانسان صادقاً مع
    نفسه يحرص على حياته الأبدية .. والذى يحرص على مصيره الأبدى يَجِد أى يعمل بجدية من أجل الغاية
    النهائية .. وهذا يتطلب البحث عن الحقيقة والصلاة الدائمة طالباً من الله عز وجل إظهار الحقيقة له .. وأنا
    واثق من أن الله سيتجيب الدعاء بأسرع فرصة ..

    ولهذا يا أخى ..
    أنا أطلب منك أيضاً .. فقط سؤال الله .. أيهما نتبع .. الاسلام أم المسيحية ؟
    لأننى قد اختبرت محبة الله لى وكيفية تعامله مع شخصى الضعيف ..

    وأخيراً الرب معك يا أخى عبد الرازق .. ومن يدرى فقد نتقابل يوماً ما لنعيد ذكريات نيالا مرة أخرى ..
    وتقبلوا فائق احترامى ..
    أخوكم
    أرنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-12-2009, 06:29 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ...
    أبونا مكارى يونان الآن على قناة الكرمة:

    alkarmatv.com

    شاهدوا معجزات الشفاء واخراج الشياطين ..
    والرب معكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2009, 10:42 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2009, 03:30 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    آسف للتأخير عليكم .. فى الحقيقة بالأمس قمت بتجهيز فقرة كبيرة من كتاب : " استحالة تحريف التوراة
    والانجيل " الا للأسف عندما انتهيت وحاولت ارسالها اختفت من شاشة الكمبيوتر وطبعا أخوكم كان
    داير يطرشق من الغيظ ..
    والآن سأعاود الكرة مرة أخرى .. ولكم كل الشكر .. وكل عام وانتم بخير :

    """

    يتهم نفسه ولا يدرى

    أورد الكاتب نموذجاً من الكتاب المقدس على التحريف فقال : " ولحمى هزل عن سمن " مزمور 109 غلط
    وصحته " نفسى تغيرت من أكل الزيت "

    رد الصواب

    لو أن المسلمين يعتقدون ان التوراة والانجيل نزلا بالألفاظ والحروف كالقرآن لكان لهم أن يعتبروا مثل هذا
    الاختلاف فى الترجمات (قفشة) للمسيحيين واليهود أما و انهم يعتقدون ان التوراة والانجيل نزلتا على الكتاب
    معان والمعانى تعبر بطرق مختلفة ومنوعة تؤدى المعنى المراد فسيان اذا ترجمت هذه الآية بعبارة : ولحمى
    هزل عن سمن أو نفسى تغيرت من أكل الزيت طالما كان مراد الزبورى أن يبين كيف أنه ابتعد عن المسمنات
    لأن كلمة "عن" تفيد البعد كقولك (اليك عنى) أى ابتعد عنى . كما كان دانيال فى تذلله مبتعداً عن اللحوم والأطعمة
    الشهية (دانيال 10) أى أنه كان يأكل بقولاً مطبوخة بالزيت .

    ولكى يخفف أخونا المسلم عن نفسه فاننا نورد له هنا ما قاله جلال الدين السيوطى عن القرآن : ظهر لى نوع
    سادس يشبه من أنواع الحديث وهو ما زيد فى القراءآت على وجه التفسير كقراءة سعد بن أبى وقااص : (وله
    أخ أو أخت من أم) والأصل هو : (وله أخ أو أخت) (سورة النساء 4) بدون لفظة من أم . ومن ذلك أيضاً قراءة
    ابن عباس : (ليس عليكم جناح أن تبتغوا فضلاً من ربكم فى مواسم الحج) أخرجها البخارى . والأصل هو : بدون
    كلمة فى مواسم الحج فهى زائدة كما فى (سورة البقرة 2)

    ومن ذلك قراءة ابن الزبير : (ولتكن منكم أمة يدعون الى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) ويستعينون
    على ما أصابهم مع أنها فى سورة آل عمران ، ولتكن أمة يدعون الى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر
    وأولئك هم المفلحون . قال ابن الجزرى وربما كانوا يدخلون التفسير فى القراءآت فى القرآن ايضاحاً وبياناً . وأما
    اختلاف القراءآت فى القرآن فكثير ، فجاء فى الكشاف للزمخشرى جزء أول ص 45 قوله (مالك يوم الدين)
    (الفاتحة 35) قرئ ملك يوم الدين . وقرأ أبو حنيفة ملك يوم الدين بلفظ الفعل ونصب اليوم . وقرأ أبو هريرة ملك
    بالنصب . ومنهم من قرأ مالك بالرفع (كشاف جزء أول 209) .

    فاذا جاز هذا الدرج وهذا الاختلاف فى قراءآت كتاب تقولون انه انزل بحروفه وألفاظه فكيف لا تجيزون الدرج
    فى ترجمة الكتاب المقدس الذى نزل معان بل تشنون الغارة وأنتم تخشون على القرآن من الترجمة الى اللغات
    الأخرى وتحرمونها تحريماً خوفاً عليه من أن لا تحتفظ الترجمات ببلاغته وسجعه وألفاظه مع أنه كان يجب
    عليكم أن تقفوا من كتابنا موقف العجب وتنظروا اليه نظرة الاجلال والاكبار لأن معانيه خاضت لجج اللغات
    واللهجات التى تفوق السبعمائة عداً واحتفظت بجوهرها وسموها . كان يجب عليكم أن تهللوا أمامه وتكبروا
    له كصخر الدهور الذى جالد اللغات واللهجات وبقيت معانيه السامية سيدة متجلية ساطعة فى كل اللغات
    والترجمات .

    """
    والى هنا أعاننا الرب ..
    ولنا لقاء آخر باذن الله ..

    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2009, 03:49 AM

Rashid Elhag
<aRashid Elhag
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 5180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي آرنست.......أعياد مباركة وسنة سعيدة لك ولبقية الإخوة المسيحيين ...ونتمني لكم الخير والسؤدد والصلاح إن شاء الله....

    راشد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2009, 11:44 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Rashid Elhag)

    الأخ الدكتور راشد

    شكراً لمعايدتكم الكريمة :

    """

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي آرنست.......أعياد مباركة وسنة سعيدة لك ولبقية الإخوة المسيحيين ...ونتمني لكم الخير والسؤدد والصلاح إن شاء الله....

    راشد
    """"
    وأنتم طيبون يا أخى راشد ..

    دمتم أخى ,,
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2009, 08:22 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أسفار مفقودة

    يقول كاتب مجلة التقوى الاسلامية : (أسفار مفقودة ، أين هذه الأسفار ، سفر ياشر (يشوع 10) واناشيد وأمثال سليمان
    (ملوك الأول 4) وسفر أمور سليمان (ملوك الأول 11) وأخبار الأيام الأول (أصحاح 29) وأخبار ناثان النبى وأخيا
    الشيلونى (أيام الثانى 9) وسفر شمعيا النبى وعدو الرائى (أيام الثانى 12) وسفر مدرس النبى (الأصحاح الرابع)

    لا يخفى أن لبنى اسرائيل كتبا غير كتبهم الموحى بها قد وضعت كتذكار لحوادث وكقانون للسلوك والتصرفات الخاصة
    بالحروب والملاحم ككيفية الكر والفر ورياضات عسكرية واستعمال القوس ومن يتصفح سفر صموئيل الثانى (الأصحاح
    الأول) يجد هذا واضحاً تمام الوضوح إذ جاء : "وقال أن يتعلم بنو يهوذا نشيد القوس . هوذا ذلك مكتوب فى سفر ياشر "
    اشار اليها فى السفر الموحى به ولكنه لم يدونها فيه بل اكتفى بأن يشير الى أنها فى سفر ياشر وياشر باللغة العبرية معناه
    المستقيم وذلك لصدق روايته فى الحديث كقولهم صحيح البخارى وابن مسلم ويوجد الى هذا اليوم كتاب باللغة العبرية يسمى
    ياشر ويشتمل على قصائد وطنية يذكر الأبطال الأتقياء الذين اشتهروا بالاقدام ولما كانت كتابة مثل هذه الأمور لم تنزل
    بوحى لا على نبي ولا رسول بل دونها أحد المؤرخين الذى كان يدون حوادث عصره . فلم تدرج فى الكتب الموحى بها .

    """
    والى هنا أعاننا الرب ..
    على أمل اللقاء القريب متى سمح الله لنا بذلك ..
    ودمتم ،
    أخوكم
    أرنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-01-2010, 05:45 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    احبائى ..

    ها هو عام انقضى وبينما ونحن فى السويعات القليلة الباقية من عام 2009 ، نقف وقفة مع الضمير لنقول له
    ها نحن الاثنان لا ثالث بيننا .. وأراك تحاسبنى عن خطاياى التى أنت عالم بها .. نعم كم من خطايا قمت
    بارتكابها خلال هذا العام ، وهنا أود أن أعترف علناً بها .. وأتوب عنها .. كم من المرات دنت فيها آخرين
    منصباً نفسى قاضياً لذلك الأنسان أو لتلك الانسانة .. وكم من مرة أنكرت وجودك على الرغم من صلواتى
    المتكررة لانقاذى من مشكلة ألمت بى ولكنك لم تستجب للطلبات المتكررة .. وهنا تكمن الحكمة الالهية ..
    فأنت أعلم منا بتوقيت المستقبل .. متى تستجيب ومتى تؤخر الاجابة وأقول .. متى تؤجل الاجابة .. لأنك ولو تأنيت
    ستستجيب .. لأنك أعلم منا بتوقيت المستقبل .. فقد تكون الاستجابة فى هذا التوقيت بالذات يجر علينا وابلاً من المشاكل
    الأصعب حلاً .. لأن مداركك أبعد كثيراً عن المدارك البشرية .. نعم يا الهى أعترف وأرجو المغفرة لأنك اله رحوم
    وغفور وطويل الأناة ..

    يارب .. أدعوك يارب ونحن على مشارف عام 2010 - العالم الجديد باركنا واجعنا نعرفك أكثر .. املأنا بالسلام
    الداخلى حتى ينعكس هذا السلام على الآخرين .. يارب .. اجعله عام سلام .. بدلا عن الحروب المندلعة فى كل مكان
    نتيجة لنشاط ابليس الذى يجول كأسد زائر يريد من يبتلعة .. ولكنك ياالهى أنت وحدك القادر أن تسحقة وتنجى بنى
    البشر من فخاخة الشائكة ..
    كم من الحروب المندلعة فى العالم .. كم من متفجرات انتحارية تحت شعار الدين .. يا رب أنت القادر أن تغير تلك
    المفاهيم الخاطئة .. لكيما تستبدلها بالسلام الدائم يا ملك السلام ..

    نعم يا رب أود أن أشكرك لأنك وقفت معى خلال هذا العام 2009 .. بل أود أن أشكرك بطريقة خاصة لتخليصى
    ولتنجيتى بالأمس .. نعم بالأمس .. عندما كنت أقود سيارتى على الطريق السريع ، سمعت صوت ارتطام شئ .. نظرت
    فى مرآة السيارة لأرى ماذا حدث .. رأيت عربة " suberban" لا أدرى ان كانت تهجئة الكلمة بالانجيزية صحيحة
    أم لا .. نعم وجدتها تنقلب عدة مرات .. وهكنا خِلت نفسى .. وبدأت أتأمل ..ماذا يكون موقفى إن تأخرت بعض توان .. !! ..
    نعم .. لكنت من ضمن السيارات التى ارتطمت بهذه السيارة .. فالشكر منى واجب ما دمت فى الحياة ..
    لمن فدى نفسى ومن قد جاد بالنجاة ..

    وليت كل فرد منا يجلس مع نفسه لمحاسبتها ماذا فعل فى هذه السنة .. وليتنا نتوب .. نعم نتوب لاستقبال هذا العام الجديد
    وقلوبنا صافية نقية .. ثم لا ننسى الله ونشكره على بركاته وتعطفاته التى فعلها معنا طيلة هذه السنة ..

    نشكرك يارب الأرباب وملك الملوك ..
    عبدك الخاطىء ..
    ارنست أرجانوس جبران
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2010, 03:32 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى كل عام وأنتم بخير .. عام سعيد باذن الله ...

    ونواصل من كتاب : استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """
    بوحى لا على نبي ولا رسول بل دونها أحد المؤرخين الذى كان يدون حوادث عصره . فلم تدرج فى الكتب الموحى بها .

    والاستشهاد بغير الوحى أمر جائز لالزام الخصم الحجة ولقد سلك الرسل والانبياء هذا المسلك فلقد استشهد بولس فى سفر
    الأعمال والأصحاح 17 بشطر من أقوال (اراتس) وطبقها على أقواله ولئلا يهولنك الامر فانى ذاكر لك من القرآن ما يدلك
    على أنه استشهد بكتب اناس لم ينتسبوا الى وحى ولا نبوءة فلقد استشهد بصحف لم يرد لها ذكر فى كتب الوحى الالهى كصحف
    ابراهيم واسمعيل مع انه ليس لابراهيم ولا اسمعيل صحف مطلقاً عند اليهود ولا عند غيرهم .


    الأسفار المحذوفة

    يقول كاتب مجلة التقوى : (وقد حذفت البروتستانت أسفاراً عدة وعدتها غير قانونية بينما أثبتها ا لكاثوليك والارثوذكس وعدوها
    وهى طوبيا ، ويهوديت وسفر الحكمة وحكمة يشوع بن سيراخ ونبوءة باروخ وسفرى الميكابيين وباقى سفر استير ودانيال)

    الرد بسيط

    ان الأمر واضح أيها الكاتب بأن لا حذف ولا خسف انما المسألة هى أن بطليموس الثانى كان مغرماً بالكتب وكانت مكتبة الاسكندرية
    العظيمة فقيل له أن مكتبتك ينقصها كتب اليهود فارسل فى طلبها مع سبعين شيخاً من علماء اليهود المتضلعين فى اللغتين العبرانية
    واليونانية فحموا اليه جميع كتبهم الموحى بها وغير الموحى كطلبه وترجموها فى الاسكندرية الى اليونانية .

    وهذا سبب وجود هذه الأسفار التى ذكرتها ياحضرة الكاتب فى الترجمة السبعينية التى أخذ عنها الاورثوذكس والكاثوليك لأنها مترجمة
    باللغة السائدة ذلك الوقت . وأما البروتستانت فانهم أخذوا عن التوراة العبرانية التى لم تضم هذه الأسفار الى كتب الانبياء لأنهم لا يعتقدون
    أن كتابها كتبوا بالهام كبقية الانبياء . نعم كتبوها وهم متشبعون بلغة الكتاب المقدس الموحى به ودونوا التاريخ الوارد فيها بكل دقة ومع ذلك
    لم يعتقدوا بوحيها .

    ووجود هذه الأسفار على هذه الحالة يدلك على شدة تدقيق المسيحيين واليهود فى أمر الكتب المقدسة فهم ليسوا بالذين يضيفون كل ما يجدونه
    أو يسمعونه الى كتبهم الموحى بها غنية . فالاختلاف فى قبولها من عدمه دليل الحرص والاحتياط ومع ذلك فهى موجودة ولم تفقد وبقاؤها كان
    لسبب تشبع كتابها من روح الكتاب الموحى به ولاحترام اليهود والنصارى لهذه الكتب .

    تنبيه أهل الكتاب الى ما فى الكتاب

    """

    والى هنا اسمحوا لى بأن أتوقف على أن نستأنف الحديث عن هذا الموضوع الحيوى ..
    متى سمح لنا الله بذلك ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2010, 09:39 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل ثم نتواصل :

    """

    تنبيه أهل الكتاب الى ما فى الكتاب

    نشرت مجلة الاسلام تحت هذا العنوان مقالاً للأستاذ محى الدين البغدادى استهله قائلاً : " (واذ انتهت فى العدد السابق
    من ذكر الفضائل التى خص الله بها القرآن الكريم والتى تشهد بأنه المعلم الوحيد الذى أنهض هذا النوع الانسانى من
    كبوته وأيقظه من غفلته وأرشده الى الأخذ بأسباب الرقى فى سائر مقومات الحياة وما يدخره من سائر الأعمال لنوال
    السعادة فى الحياة الأخرى . فلا أرى بداً من بيان فضيلة أخرى من كبريات الفضائل التى امتاز بها هذا الكتاب
    السموى العظيم ... وهى كونه لا يوجد فيه شئ من الأقوال المصادمة للعقول ، ولا من الأمور المنافية للايمان
    الصحيح بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله مما هو موجود فى غيره من الكتب المعتبرة أنها سموية) .

    الرد الهادى على البغدادى

    لو قصرت فضل القرآن على العرب لكنت معقولاً أما وأنك تقول بفضل القرآن على النوع الانسانى من يهود
    ونصارى ووثنيين فهذا القول لا يقبله العقل ولا يقره الواقع ، اذ كيف يؤثر القرآن فى شعوب لم تؤمن به ولا
    تمسكت بمبادئه فينهضهم ويرشدهم الى الأخذ بأسباب الرقى فى سائر مقومات الحياة بينما المسلمون الذين
    آمنوا بهذا القرآن وعملوا به يبقون الى هذا اليوم على ما كانوا عليه بعيدين عن أسباب الرقى عاجزين عن
    مسابقة الامم التى لا تدين بالقرآن بل تدين بالتوراة والانجيل .

    أم تقول (عنزة ولو طارت) ان اليهود والنصارى يؤمنون بالقرآن وأما المسلون فلا يؤمنون بالقرآن لذلك
    بقوا على حالهم الأول بلا تقدم .

    واذا كان الأمر كذلك فلماذا تدافع عن القرآن وتفاخر به على اليهود والمسيحيين مادمت لا تؤمن به وماداموا
    هم يؤمنون به؟ ولماذا لا تترك النصارى واليهود ليفاخروا هم بالقرآن الذى نفعهم ولم ينفعك أم تريد أن
    ينطبق عليك القول : (طلقته وأوصته على الفراخ) .

    ولو أن البغدادى اقتصر على مدح القرآن دون أن يتعرض لكتبنا بل اعتبر ما فيها مصادماً للعقول ومنافياً
    للايمان لما اهتممنا بالرد عليه .

    ولو كنت تدرى يا بغدادى !

    """
    ونتوقف عند هذا العنوان ..
    ولنتابع باذن الله ..
    أخوكم
    أرنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2010, 09:27 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    معاً مع كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """

    ولو كنت تدرى يا بغدادى !

    انك ببغاء تردد أقوال منكرى الوحى الذين لا يسلمون الا بما يخضع لحكم العقل لما كتبت كلمتك الخائبة التى تعترف
    فيها بخضوع الكتب المنزلة لحكم العقل .

    وهنا نسألك هذا السؤال ما رأيك فيما جاء فى سورة الكهف قوله : (ويسألونك عن ذى القرنين قل ... حتى اذا بلغ مغرب
    الشمس وجدها تغرب فى عين حمئة ووجد عندها قوماً)

    وأنت تعلم أن العلم والعقل يقولان ان الشمس أكبر من الأرض بمليون و 400 ألف مرة فكيف تغرب هذه الشمس فى
    عين حمئة من عيون هذه الأرض وكيف يتصور العقل أن قوماً يسكنون عند هذه العين الحميئة التى تغرب فيها
    الشمس .

    - وما رأيك فى ما ورد فى سورة القمر قوله : (اقتربت الساعة وانشق القمر) فهل العلم والمرصد يقولان بهذا القول ؟!

    يضرب البغدادى مثلا على خيبته

    يقول: (ففى أسفار العهد القديم مثلا مذكور هكذا :

    1) نسبة الله تعالى الى الندم والحزن والتأسف فى القلب تكوين 6

    2) وانه تعالى ندم على أن جعل شاول ملكاً على بنى اسرائيل صموئيل الأول 15

    أما نحن فنقول جازمين

    """

    فلنتوقف عند هذه النقطة لنعود من جديد متى سمح الله لنا بذلك ..
    والى لقاء قريب باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2010, 06:20 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2010, 06:40 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    الآن وعلى قناة الكرمة ..

    أبونا مكارى يونان يجهش بالبكاء لهذا الظلم العظيم
    ويطالب كل المسيحيين بالصلاة .. بالصلاة فى كل مكان ..
    من أجل قشع هذه الموجة من الظلم ..

    يارب .. أنت المنصف .. يا الهى ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2010, 03:21 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    احبائى ..
    آسف للتأخير فى الكتابة .. وذلك نسبة لحالة الاحباط العام .. وموجة الألم التى انتابتنى
    اثر الاغتيالات فى الكنيسة وحرق منازل المسيحيين التى تمت فى عيد ميلاد السيد المسيح فى نجع حمادى فى مصر يوم 7 يناير 2010
    ولكن .. ماذا أقول ..

    المهم .. أود مواصلة ما بدأناه .. من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """


    أما نحن فنقول جازمين ان البغدادى لم يقرآ القرآن مرة والا لما سقط فى الكمين الذى أعده الملاحدة
    لمثله وها هم يمطرونه من هذا القبيل أسئلة عما جاء فى (سورة يسن) قوله :" ياحسرة على العباد " و (آل عمران)
    قوله : ومكروا ومكر الله بهم و (الرعد) قوله : فلله المكر جميعاً و (المائدة) أن سخط الله عليهم و (اسرائيل) واذا
    أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليهم القول فدمرناها تدميرا و (التوبة) نسوا الله فنساهم .

    والاستاذ يعلم ان الحسرة أشد من الحزن والقتل للمتحسر والذى يتحسر هنا فى الآية القرآنية هو الله والماكر هو الله
    والمحرض على الفسق هو الله والناسى هو الله .

    فهل نجاريك فنقول على القرآن مثل ما تقول على التوراة والانجيل أم نقف فى أدبنا فنقول هى اصطلاحات لتفهيم
    البشر ارادة الله ومقاصده تعالى .

    3) يقول البغدادى ومذكور أيضاً فى العهد القديم : بأنه تعالى نزل لينظر المدينة والبرج (تكوين 11)

    ويا بغدادى حتى البخارى وكُتب الأحاديث لم تطالعها ولا تعى ما جاء فيها !

    اسمع ما جاء فى البخارى جزء 4 ص 68 ان رسول الله (ص) قال : ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة
    الى سماء الدنيا حيث يبقى ثلث الليل الأخير يقول من يعونى فاستجيب له .. الخ .

    فهل تضحك بعد على كتابنا لأنه ذكر أن ربنا نزل مرة واحدة وأنتم تنزلونه تعالى كل ليلة .

    4) يقول البغدادى ومذكور أيضاً أنه تعالى نزل ذات ليلة وتصارع مع يعقوب فلم يقدر عليه (تكوين32)

    ماذا يدهشك يا بغدادى ؟

    أيدهشك ظهور ملاك فى شكل انسان يصارع يعقوب ؟! وهوذا الملائكة والشياطين قد ذكر عنهم فى
    الأحاديث انهم يظهرون فى صورة البشر .

    ""
    واسمحوا لى بأن أتوقف عند هذه النقطة لنستأنف حيثيات الكتاب فى وقت لاحق
    باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2010, 06:16 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل معاً أحبائى من كتاب:
    " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    ماذا يدهشك يا بغدادى ؟


    أيدهشك ظهور ملاك فى شكل انسان يصارع يعقوب ؟! وهوذا الملائكة والشياطين قد ذكر عنهم فى
    الأحاديث انهم يظهرون فى صورة البشر .

    هوذا حديث عن أبى هريرة عن النبى (ص) قال ان عفريتاً من الجن تفلت على البارحة أو كلمة نحوها
    ليقطع على الصلاة فأمكننى الله منه وأردت أن أربطه الى سارية من سوارى المسجد حتى تصبحوا
    وتنظروا اليه كلكم (البخارى جزء 3 ص 120 و121) .

    وفى حديث عن عائشة قالت : من زعم أن محمداً رأى ربه فقد أعظم ... ولكن قد رأى جبريل فى صورته
    وخلقه ساداً الأفق (البخارى جزء 2 ص 142) .

    وحدث عن مسروق : قلت لعائشة وأين قوله ثم دنى فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى ؟ قالت ذاك جبريل كان
    يأتيه فى صورة الرجل وأنه أتاه هذه المرة فى صورته التى هى صورته فسد الأفق (البخارى جزء 2 ص 143)
    فهوذا شيطان وملاك ظهرا لمحمد فى صورة الناس ، فلماذا يهولنك ظهور ملاك ليعقوب فى صورة انسان يصارعه .

    أم تهولنك مصارعة يعقوب البشرى مع الملاك أو كلمة الله المتجسد ؟

    اسمع ما جاء فى حديث غت بن حزم وأنس بن مالك قال النبى (ص) ففرض الله على أمتى خمسين صلاة فرجعت بذلك
    حتى مررت على موسى فقال ما فرض الله على امتك . قلت فرض خمسين صلاة . قال فارجع الى ربك فان أمتك لا
    تطيق ذلك . فراجعته فوضع شطرها . فرجعت اليه فقال ارجع الى ربك فان امتك لا تطيق ذلك فراجعته فقال هى خمس
    وهى خمسون لا مبدل القول لدى فرجعت الى موسى فقال راجع ربك فقلت استحييت من ربى (البخارى جزء 1 ص 51) .

    أرأيت يا حصيف كيف حرض موسى محمداً على مراجعة ربه مرات حتى غير تعالى ما أراده من خمسين الى خمسة .

    فما عساك أن تقول بعد هذا ...

    """
    واسمحوا لى بأن اتوقف هنا على أن نعاود الكرة مرة أخرى متى سمح لنا الله بذلك ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2010, 11:35 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ،
    ولنواصل معاً من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """


    أرأيت يا حصيف كيف حرض موسى محمداً على مراجعة ربه مرات حتى غير تعالى ما أراده من خمسين الى خمسة .

    فما عساك أن تقول بعد هذا عن مصارعة الله ليعقوب الذى كان خائفاً من أخيه عيسو الذى كان ينوى قتله فظهر له
    انسان الهى وصارعه وتظاهر أمامه بالانغلاب ليريه كيف انه قوى بازاء أخيه عيسو (والمصارعة هنا تساوى
    المراجعة) .

    وطالما شعر رجال الله القديسون حال ضيقاتهم كأن الله يهاجمهم كقول داود ارفع عنى ضربك من مهاجمة يدك أنا
    قد فنيت (مزمور39) ولكن عندما يصلون اليه تعالى يجعل مع التجربة المنفذ ليستطيعوا أن يحتملوا (1كورونثوس10) .

    ألا يغلب الله منا كل يوم حينما نصلى أمامه كل يوم أمامه تعالى مستغفرين فيرحمنا بدل القصاص ؟

    """

    ونتوقف هنا ...

    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2010, 11:38 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى:

    أبونا مكارى الآن على هذا الرابط

    http://www.alkarmatv.com/index.php/home/watch_alkarma_tv.html

    وهو حزين جداً على مقتل المسيحيين ...

    ليتكم تستمعوا وتشاهدونه الآن ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2010, 03:23 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    احبائى ..

    ونواصل من كتاب : استحالة تحريف التوراة والانجيل

    """
    الا يغلب الله منا كل يوم حينما نصلى أمامه تعالى مستغفرين فيرحمنا بدل القصاص ؟

    أما قال محمد فى حديث أن الله قال : ان رحمنى غلبت غضبى (البخارى جزء 2 ص 138) .

    5) يقول البغدادى متهكما على ما ورد فى سفر الخروج والأصحاح 12 : ان موسى عليه السلام
    أوصى قومه ليلة خروجهم من مصر أن يسرقوا من المصريين حلياً وأمتعة ثمينة ففعلوا .

    أما نحن فنقول : لم يرد فى النص ان الله أمرهم أن يسرقوا بل أن يطلبوا من المصريين
    فأعاروهم وهناك فرق بين السرقة والاعارة وان كانوا قد سلبوا ما استعاروه وخرجوا به .

    ان الله الذى أمر بذلك هو القاضى العادل المقسط الذى يأخذ من الظالم حق المظلوم والقاضى الأرضى
    يفعل مثل هذا كل يوم كما نقرأ كل يوم فى الصحف عن البيوع الجبرية التى تسلب ممتلكات المدنيين
    أمام عيونهم لسداد ما عليهم من حقوق دائنيهم ولا يمكن لأحد أن يعترض .

    فبنوا اسرائيل قضوا السنين الطوال فى عمليات السخرة يبنون البيوت والمخازن للمصريين بلا أجر
    ولا مكافأة سوى السياط التى كانت تلهب ظهورهم . وأما المصريون فانصرفوا الى الى أعمالهم الخاصة
    التى تجلب لهم الثروة على حساب بنى اسرائيل والمسخرين عوضاً عنهم .

    فكان حكم الله عادلاً أن يتقاضى بنو اسرائيل جزءاً من أتعابهم وأن يتقاضى الله الغرامة من المصريين لتصرف
    فى صنع خيمة الاجتماع التى صنعها بنو اسرائيل فى البرية لعبادة الله . فاذا كنت تعيب على التوراة ما ذكرته
    بهذا الخصوص فماذا تقول عما جاء فى القرآن من تشريع وتنظيم الأسلاب وكيفية تقسيمها ؟! اسمع ما جاء فى
    سورة الحشر قوله : (وما أفاء الله على رسوله منهم فما أوجفتم عليه من خيل ولا ركاب ولكن الله يسلط رسله
    على من يشاء والله على كل شئ قدير ما آفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول وذى القربى واليتامى
    والمساكين وابن السبيبل ) .

    """
    والى هنا أعاننا الرب ..
    ولنا لقاء باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2010, 04:22 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    وتواردت الأخبار بعودة العذراء مرة أخرى للظهور بعد مقتل بعض المسيحيين يوم عيد ميلاد السيد المسيح
    بكنيسة العذراء بنجع حمادى ...

    http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=175513

    ويمكنكم قراءة الخبر على صفحات جريدة اليوم السابع الالكترونية ..

    ولكم منى أسمى حب وتقدير
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-01-2010, 00:33 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ونواصل من كتاب :" استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """
    وفى سورة محمد يقول : (فاذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى اذا اثخنتموهم فشدوا الوثاق
    فاما منا يعد واما فداء) .

    وفى سورة الانفال يقول : (قل الانفال لله وللرسول فاتقوا الله واصلحوا ذات بينكم واطيعوا الله والرسول) .

    ويقول البيضاوى فى تفسير هذه الآية : (يسألونك عن الانفال) أى الغنائم يعنى حكمها . وانما سميت الغنيمة نفلا
    لأنها عطية من الله وفضل كما سمى به ما يشترطه الامام لمقتحم خطر عطية له زيادة عن سهمه (قل الانفال لله
    ورسوله) أى أمرها مختص بهما يقسمهما الرسول على ما يأمره الله به وسبب نزوله اختلاف المسلمين فى غنائم
    بدر أنها كيف تقسم ومن يقسم المهاجرون منهم والانصار وقيل شرط رسول الله (ص) لمن كان له غناء أن ينفله
    فتسارع شبانهم حتى قتلوا سبعين وأسروا سبعين ثم طلبوا نفلهم ولما كان المال قليلاً فقال الشيوخ والوجوه الذين
    كانوا عند الرايات كنا رداً لكم وفئة تنحازون اليها فنزلت فقسمها رسول الله (ص) بينهم على السواء (البيضاوى
    جزء 3 ص 40) .

    وفى أمر خيبر يقول وحاصر رسول الله (ص) أهل خيبر فى حصنهم ا########ح والسلالم حتى اذا أيقنوا بالهلكة سألوه
    أن يسيرهم وأن يحقن دماءهم ففعل .

    وكان رسول الله (ص) قد حاز الأموال كلها .. فلما سمع بهم أهل فدك قد صنعوا ما صنعوا بعثوا الى رسول الله (ص)
    يسألونه ان يسيرهم ويحقن دماءهم ويخلوا له الأموال ففعل ..

    فلما نزل أهل خيبر على ذلك سألوا رسول الله (ص) أن يعاملهم فى الأموال على النصف .. فصالحهم رسول الله (ص)
    على النصف .. فكانت خيبر فيأ بين المسلمين (ابن هشام الجزء الثالث 178) .

    فهل تعيب يا بغدادى مثل هذا السلب على القرآن والأحاديث كما عيبت على التوراة ماذكرته عن سلب بنى اسرائيل
    للمصريين .

    6) يقول البغدادى : كيف أن هارون أخا موسى عليهما السلام صنع عجلا وعبده مع بنى اسرائيل (خروج 32) .

    ماذا دهاك يا بغدادى

    أتعيب على التوراة ..

    ونتوقف عند هذه النقطة الى أن نعود مرة أخرى متى سمح الله لنا بذلك ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2010, 02:13 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    آسف للتأخير ..
    ونواصل معاً من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والأنجيل "

    ماذا دهاك يا بغدادى

    أتعيب على التوراة ذكر ما ورد فى القرآن ؟ إسمع يا نبيه ما جاء فيه عن العجل واذ واعدنا موسى أربعين
    ليلة ثم أخذتم العجل من بعده وأنتم ظالمون ثم عفونا عنكم .. وإذ قال موسى لقومه يا قوم انكم ظلمتم أنفسكم
    باتخاذكم العجل .. واشربوا فى قلوبهم العجل بكفرهم (البقرة والنساء) وفى سورة الاعراف يقول :
    واتخذ قوم موسى من بعده حليهم عجلا جسدا له خوار .. ولما رجع موسى الى قومه غضبان آسفاً قال
    بئسما خلفتمونى من بعدى أعجلتم أمر ربكم وألقى الألواح وأخذ برأس أخيه يجره اليه . قال ابن أم ان
    القوم استضعفونى فلا تشمت بى الأعداء ولا تجعلنى من القوم الظالمين . قال ربى اغفر لى ولأخى
    وادخلنا رحمتك وأنت أرحم الراحمين) .

    فترى من هذه الآيات القرآنية ان هرون استضعفه الشعب وكادوا يقتلونه فخاف وصنع لهم العجل
    وهذا ما حدث بموسى ان يمسك برأسه ويجره اليه .

    7) يقول البغدادى : ان ابراهيم عليه السلام ..

    """
    ونتوقف عند هذه النقطة على أن نعود باذن الله ..
    ولكم منى كل ود ومحبة ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2010, 04:35 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "




    7) يقول البغدادى : ان ابراهيم عليه السلام قدم امرأته سارة لفرعون لينال منه خيراً بسببها (تكوين 12)

    وأما نحن فنقول للبغدادى لو راجعت النص لما افتريت على الله والناس لأن ابراهيم لم يقدم امرأته لفرعون
    بل خاف أن يقتلوه فطلب اليها أن تقول أنها أخته .

    وهل تهزأ بحديث البخارى الذى ذكر هذه القصة عن أبى هريرة : قال رسول الله (ص) لم يكذب ابراهيم الا
    ثلاث كذبات اثنتين منهن فى ذات الله عز وجل قوله انى سقيم وقوله بل فعله كبيرهم هذا . وقال بينما هو ذات
    يوم وسارة اذ أتى على جبار من الجبابرة فقيل له ان ههنا رجلاً معه امرأة من أحسن الناس فأرسل اليه
    فسأله عنها فقال من هذه قال أختى فأتى سارة قال ياسارة ليس على وجه الأرض مؤمن غيرى وغيرك وأن
    هذا سألنى عنك فاخبرته أنك أختى فلا تكذبينى .. الخ (البخارى جزء 2 ص 155) .

    8) يتهكم البغدادى على التوراة فيقول :

    ان لوطاً عليه السلام شرب خمراً حتى سكر ثم قام على ابنتيه فزنى بهما واحدة بعد الأخرى (تكوين 19)


    لذ للبغدادى الافتراء

    لو راجع النص لوجد مكتوباً هكذا :

    قالت البكر للصغيرة أبونا قد شاخ وليس فى الأرض رجل ليدخل علينا ..

    """
    واسمحوا لى بأن أتوقف هنا على أمل اللقاء القريب باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2010, 07:04 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل :

    """
    لذ للبغدادى الافتراء


    لو راجع النص لوجد مكتوباً هكذا :

    قالت البكر للصغيرة أبونا قد شاخ وليس فى الأرض رجل ليدخل علينا كعادة كل الأرض . هلمى
    نسقى أبانا خمراً ونضطجع معه فنحيى من أبينا نسلاً فسقتا أباهما خمراً فى تلك الليلة ودخلت
    واضطجعت مع أبيها ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها . وحدث فى الغد أن البكر قالت للصغيرة
    انى قد اضطجعت البارحة مع أبى فنسقيه خمراً الليلة أيضاً فادخلى معه فنحيى من أبينا نسلاً فسقتا
    أباهما خمراً فى تلك الليلة أيضاً وقامت الصغيرة واضطجعت معه ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها
    فحبلت ابنتا لوط من أبيهما (تكوين 19).

    فأين رواية التوراة من افتراء البغدادى فلا لوط سكر عمداً ولا عمد الى الزنا فى ابنتيه انما البنتان
    فعلتا هذا لما رأتا طوفان النار نزل من السماء ودمر مدن الدائرة فظنتا أن حادثة الطوفان الذى
    أهلك العالم فى زمان نوح قد تكررت وأفنت العالم كما يتضح من قولهما .

    فأحستا بانهما البقية الباقية من بذرة الجنس البشرى فتحول جميع النشاط الموزع على جميع
    الغرائز وتركز فى غريزة حب البقاء كما تتجمع قوة الدفاع الوطنى فى نقطة الخطر لانقاذ
    الموقف . والغريزة كما عرفها علماء النفس هى اندفاع طبيعى أعمى لاتيان فعل من الأفعال
    بلا غرض ولا سبب .

    فاندفعت ابنتا لوط لاتيان هذا الفعل من أبيهما لاحياء نسل منه حتى لا ينقطع الجنس البشرى
    عن الأرض بدافع غريزة حب البقاء لا بدافع الغريزة الجنسية .

    بدليل أنهما لم تكررا الفعل مع أبيهما مع توفر طريقته عندهما بل انهما عندما أشبعتا غريزة
    حب البقاء وحملت كل واحدة منهما بولد لم تفكرا قط فى اشباع الغريزة الجنسية مع أبيهما
    (مرة أخرى) .

    و هذا منتهى البطولة والعفاف اذ منعتا نفسيهما من تكرار الفعل .

    فماذا يعيب لوط شخصياً فى هذا الموقف والكتاب شهد له بأنه لم يعلم بما حدث إذ كان
    فى حالة سكر شديدة .

    وقد قال الامام أبو حنيفة ..

    ""
    أرجو المعذرة للتوقف عند هذه النقطة الى أن نعود مرة أخرى متى أذن الله لنا بذلك ..
    ودمتم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2010, 12:01 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    """
    وقد قال الامام أبو حنيفة ان حد السكر ان يصير الانسان لا يعرف السماء من الأرض ولا الطول
    من العرض ولا المرأة من الرجل .

    أم يعيب على لوط أنه استسلم لشرب الخمر حتى سكر ؟ نقول للبغدادى ان الخمر لم تكن محرمة فى
    العهد القديم بل كانت معتبرة من البركات الالهية كما جاء فى القرآن قى سورة النحل قوله : (ومن
    ثمرات النخيل والاعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا فى ذلك لآية لقوم يعقلون) .

    وقال الامام الفخر الرازى فى تفسيرها : فان قيل الخمر محرمة فكيف ذكرها الله فى معرض الانعام .
    أجابوا عنه من وجوه الأول ان هذه السورة مكية وتحريم الخمر نزل فى سورة المائدة فكان نزول
    هذه الآية فى الوقت الذى كان فيه الخمر غير محرمة . القول الثانى : ان السكر هو النبيذ وهو عصير
    من العنب والزبيب والتمر اذا طبخ حتى يذهب ثلثاه ثم يترك حتى يشتد وهو حلال عند أبى حنيفة
    رحمه الله (الرازى جزء 5 ص 339) .

    وروى عبد الرحمن عن ابن عباس : ان النبى طاف وهو شاك على بعير ومعه محجن حتى اذا
    انقضى طوافه نزل فصلى ركعتين ثم أتى السقاية فقال اسقونى من هذا فقال له العباس ألا نسقيك
    مما يصنع فى البيوت قال لا . ولكن اسقونى مما يشرب الناس فآتى بقدح من نبيذ فذاقه فقطب وقال
    هلموا فصبوا فيه الماء ثم قال زد فيه مرة أو مرتين أو ثلاثاً ثم قال اذا صنع أحد منكم هذا فاصنعوا
    به هكذا ورواه يحيى بن اليمانى عن ابن مسعود الأنصارى .

    9) يعيب البغدادى ..

    """"
    ونتوقف هنا والى لقاء قريب باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2010, 06:56 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى

    أبونا مكارى الآن على هذا الرابط ..
    فى بداية الصلاة كتب له بعض الاخوة المسلمين لأنهم يحتاجون الى صلواته ..
    ليكن المجد لله ..

    أرسال مباشر .. استمتع بمشاهدة صلواته واخراج الأرواح الشريرة ..

    http://www.alkarmatv.com/index.php/home/watch_alkarma_tv.html

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2010, 11:31 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى

    بعد قليل أبونا مكارى يونان على هذا الرابط وليتكم تشاهدونه منذ البداية - لتروا بأنفسكم كم هو عدد اخواننا واخواتنا
    المسلمين والمسلمات الذين يطلبون الشفاء .. لأنهم يرسلون أوراقاً مكتوبة بأسمائهم للصلاة من أجلهم ..


    http://www.alkarmatv.com/index.php/home/watch_alkarma_tv.html

    ثم تشاهدونه وهو يصلى لطرد الأرواح الشريرة والشياطين ..

    الرب يبارك حياتكم
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2010, 03:22 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحيائى الكرام ..
    ونواصل من كاب استحالة تحريف التوراة والانجيل ...

    9) يعيب البغدادى على التوراة ذكرها لصنيع يعقوب فقال وان يعقوب عليه السلام سرق مواشى
    من حميه وخرج بأهله دون أن يعلمه (تكوين 31)

    ماذا اعتراك يا بغدادى حتى ترى عيباً فى ما ليس بعيب وهذا هو النص الذى حرفته : فقام يعقوب وحمل
    أولاده ونساءه على الجمال وساق كل مواشيه وجميع مقتنياته الذى كان قد اقتنى فى فدان آرام ... ولما عاتبه خاله
    لابان قال له : اننى خفت لأنى قلت لعلك تغضب ابنتيك منى (تكوين 31) وقال يعقوب أيضاً لخاله : انك جسست
    جميع آثاثى ماذا وجدت من جميع أثاث بيتك ... الآن عشرين سنه أنا معك ، نعاجك وعنازك لم تسقط ، وكباش
    غنمك لم آكل فريسة لم أحضر اليك ، أنا كنت أخسرها من يدى كنت تطلبها مسروقة النهار أو مسروقة الليل .
    وقد قبل خاله لابان هذا العتاب .

    أفتفترى يا بغدادى على يعقوب بكلام من عندك لم تقل به التوراة ثم تنقلب فتعيب على التوراة ما هى بريئة منه .

    10) يعيب البغدادى على التوراة قائلاً : وان راوبين زنى بزوجة أبيه يعقوب وان يعقوب علم بهذا الفعل
    الشنيع وسكت (تكوين 35)

    ماذا على التوراة يا بغدادى !

    ان تذكر سوأة رأوبين وقد ذكر القرآن لرأوبين واخوته سوءآت كثيرة عندما شتموا أباهم يعقوب وقالوا
    (ان ابانا لفى ضلال مبين) وتآمرهم على قتل أخيهم يوسف وبيعهم اياه كبيع العبيد وعندما كذبوا على
    أبيهم وقالوا ان وحشاً افترسه .

    أم ان البغدادى لا يرى فى شتم الأب والكذب عليه وقتل الأخ أو بيعه إثماً وخطية مثل اضطجاع
    رأوبين مع سرية أبيه ؟! وربما كان لرأوبين فى اضطجاعه مع سرية أبيه عذر لأنه رأى أبناء
    عمه العرب يبيحون نكاح زوجة الأب شرعاً إذ كان عرب الجاهلية اذا مات الرجل يخلفه على
    زوجته أكبر أولاده من غيرها وكانوا يسمون المتزوج بامرأة ابيه (الضيزن) والضيزن الذى
    يزاحم أباه فى امرأته .

    وقال الامام السهيلى نكاح زوجة الأب كان مباحاً فى الجاهلية بشرع متقدم ولم يكن من المحرمات
    التى انتهكوها ولا من العظائم التى ابتدعوها لأنه أمر كان فى نسب .

    أما اتهام البغدادى ليعقوب ..

    """
    ونتوقف هنا الى أن نعود متى سمح الله لنا بذلك ..
    ودمتم اخوانى واخواتى ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2010, 05:23 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    اليوم الجمعة وبعد قليل يمكنكم مشاهدة أبينا مكارى يونان
    على قناة الكرمة مباشرة ..

    وأيضاً خلال الانترنت على هذا الرابط :

    http://www.alkarmatv.com/index.php/home/watch_alkarma_tv.html

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم
    أرنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2010, 06:14 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    اخوانى واخواتى ..
    نواصل معاً مرة أخرى

    """
    أما اتهام البغدادى ليعقوب بالرضى عن فعل ابنه فهذا من تخيلات البغدادى و تصوراته الخاصة
    لأن يعقوب وهو يتنبأ عن مستقبل كل من أولاده وجه الكلام لراؤبين وقال : أنت بكرى قوتى وأول
    قدرتى ، فضل الرفعة وفضل العزة فائراً كالماء لا تتفضل لأنك صعدت على مضطجع أبيك
    حينئذ دنسته (تكوين الأصحاح 49) .

    فهل هذا كلام الراضى عن فعل ابنه أم هى لعنات تنصب على رأس هذه الرذيلة ؟!

    11) البغدادى يعيب بالجملة والقطاعى . فقال : وان يهوذا بن يعقوب زنى بزوجة ابنه فحبلت وولدت
    توأمين سمى أحدهما فارص والثانى زارح (تكوين 38)

    وان داود عليه السلام زنى بزوجة رجل من قواد جيشه ثم دبر حيلة لقتل الرجل وضمها الى نسائه
    فولدت له سليمان ( صموئيل الثانى 11 )

    وان أحد أولاد داود واسمه أمنون افتض بكارة اخته وعلم داود بذلك وسكت ( صموئيل الثانى 13)

    وان سليمان عليه السلام ارتد فى آخر عمره وعبد الأصنام وبنى لها المعابد ( ملوك الأول 11 )

    لو علم البغدادى

    وهنا نتوقف على أن نعود مرة أخرى باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-02-2010, 11:40 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    الآن أبونا مكارى يونان على قناة الكرمة .. ويمكنكم مشاهدته على هذا الرابط من
    الكمبيوتر ..

    http://www.alkarmatv.com/index.php/home/watch_alkarma_tv.html

    شاهدوا جرعة من الروحانيات وشفاء المرضى واخراج الأرواح الشريرة من المسيحيين والمسلمين
    على السواء ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2010, 10:57 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    احبائى ..
    آسف للتأخير .. لكن هذه الدنيا ومشاغلها .. حتى لو كانت تلك المشاغل فى الفاضى ..

    المهم مرحباً بكم مرة أخرى ..

    """
    لو علم البغدادى

    لو علم أن غاية الناموس هى المسيح (رومية 10) وان المحور الذى بدور عليه الناموس الالهى المتضمن
    فى التوراة وكتب الانبياء هو خلاص الناس من الخطية بدم المسيح البار ، لما استغرب الشيخ البغدادى من
    ذكر الكتاب المقدس لخطايا الانبياء والملوك والكهنة وآباء الاسباط وقصد الكتاب بهذا ان يثبت " ان الجميع
    زاغوا وفسدوا وأعوزهم مجد الله " ومجد الله هو المسيح الذى رتلت له الملائكة ليلة ميلاده قائلة " المجد لله
    فى الأعالى وعلى الأرض السلام " .

    وليس كتابنا فقط الذى اهتم بذكر خطايا الانبياء والبطاركة ورؤساء الآباء ، بل والقرآن أيضاً والأحاديث
    أثبتت هذه الحقيقة الدالة على أن الجميع أخطأوا لأنهم ولدوا من آدم الذى عصى ربه فغوى كما جاء فى سورة
    (طه) كما سجل على نوح خطيته (سورة نوح) وسجل على ابراهيم خطيته (سورة الانعام وابراهيم والانبياء)

    وسجل على موسى خطيته أيضاً كما فى (سورة القصص والشعراء والاعراف) .

    وسجل على داود خطيته (سورة ص) وسجل على سليمان خطاياه (سورة ص) وكذلك سجل ليونس خطيته
    (الصافات)

    وسجل لمحمد خطيته كما فى سورة الفتح قوله (ليغفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ويتم نعمته عليك ويهديك
    صراطاً مستقيماً) . وفى سورة محمد قوله (واستغفر لذنبك وللمؤمنات ) .

    لذلك احتاج العالم كله الى مخلص يكفر عن الخطايا وتكون الكفارة لا عيب فيها ولا دنس لفداء الأنفس واظهار
    عدل الله ورحمته وهذا الفادى القدوس هو السيد المسيح .

    فماذا تقول بعد ذلك يا بغدادى ؟

    """
    والى هنا أعاننا الرب .. ولنا لقاء آخر بعد ذلك ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2010, 05:54 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    مرة أخرى نعود ونلتقى فى كلمات نذكر فيها الله ..

    من كتاب : " استحالة تحريف التوراة والانجيل "

    البغدادى يضرب باليمين والشمال

    بعد أن مل البغدادى الطعن فى التوراة تحول الى الانجيل يطعن فيه فقال: ورد فى الانجيل (متى 1) ان
    داود وسليمان وعيسى عليهم السلام كلهم من نسل ولد الزنى المسى فارص (متى 1)

    نرد بالتى هى أحسن

    نعم ان كتابنا مسجل أمين فلقد ذكر فى سلسلة أجداد المسيح أناساً لم يكونوا منزهين عن الخطأ كثامار
    وراعوث وراحاب وامرأة أوريا وهؤلاء جميعهم صرن جدات للمسيح .

    وكون السيد المسيح أخذ جسداً من أناس غير نزيهين وتجسد فيه فهذا لا يطعن فى قداسته بل هذا سر
    مجده فى نظر العالم أجمع لأنه مع كونه أخذ طبيعة البشر الساقطين المولودين بالآثام نراه الوحيد
    فى البشر الذى ولد قدوساً وبلا خطية ولم يرث مع بنى آدم ما ورثوه من خطية وإثم .

    وذلك لأن الروح القدس حل على أمه مريم وطهرها وقدس طبيعتها قبل أن يحل فيها كقول الملاك
    لها : الروح القدس يحل عليك وقوة العلى تظللك فلذلك أيضاً القدوس المولود منك يدعى ابن الله
    (لوقا 1) وكما يقول القرآن عنها فى (سورة آل عمران) " وإذ قالت الملائكة يامريم ان الله اصطفاك
    وطهرك واصطفاك على نساء العالمين " .

    ومع ذلك فان المسيح له المجد لم يولد ممن كانوا ثمرة الزنا بل ولد من أجداد كانوا ثمرة الزواج الشرعى .

    1) فثامار التى يقول عنها البغدادى انها ولدت فارص من الزنا قد ولدته وأخاه بالطريق الشرعى ذلك
    الوقت الذى كانت فيه زوجة الميت لها أن تحصل على نسل من أقرب ولى لزوجها وقد كان أقرب ولى
    لزوج ثامار هو حموها أب زوجها ولم تكن فى هذا الفعل زانية بدليل أن حماها الذى أمر أن تحرق
    عندما بلغه خبر حبلها لما تحقق ان الحبل كان منه قال هى أبر منى لأنى لم أعطها لشيله ابنى لم يعد
    يعرفها أيضاً (تكوين 38) .

    ومع ذلك فلم تكن فى تلك الأيام شريعة الهية موضوعة بل كان العرف هو المتبع .

    وأرجوك يا بغدادى ...

    """
    ونتوقف عند هذه النقطة الى أن نعود فى وقت لاحق باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2010, 05:29 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى .. كم تمر الأيام سريعاً .. وكلها من أعمارنا .. ولا ندرى متى يظل
    بقاؤنا على هذه الأرض الفانية .. ولكن العبرة فى من هو الذى يخلص ليرى الحياة الأبدية .. !!!

    نعم ، هاهو يوم الجمعة قد أتى بسلام لنستمع ولنشاهد أبانا مكارى يونان ..
    وهو يعظ ويخاطب كل الأديان .. وحتى اخواننا المسلمين والذين يكونون
    حاضرين داخل الكنيسة ..
    شاهدوا كيف أعطاه الله موهبة شفاء المرضى واخراج الشياطين ..
    زوروا هذا الموقع ان لم تكن لديكم قناة الكرمة : (بعد قليل) لأننى قمت بتجهيز هذا الرابط
    مقدماً ..

    http://www.alkarmatv.com/index.php/home/watch_alkarma_tv.html

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2010, 06:35 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل معاً ما بداناه من كتاب استحالة تحريف التوراة والانجيل

    """
    وأرجوك يا بغدادى أن تخفف عن نفسك ولا تندد بكتابنا لأنه ذكر دخول يهوذا على امرأة
    ابنه الميت فهوذا القرآن والأحاديث ذكرت أمراً مماثلاً لهذا وهو أن محمداً تزوج زينب
    زوجة ابنه زيد كما جاء فى سورة الأحزاب قوله : (وإذ تقول للذى أنعم الله عليه وانعمت
    عليه امسك عليك زواجك واتق الله ، وتخفى فى نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله
    أحق ان تخشاه فلما قضى زيد منها وطراً زوجناكها) .

    والفخر الرازى يقول فى تفسير هذه الآية (وتخفى فى نفسك ما الله مبديه) من أنك تريد
    الزواج بزينب (وتخشى الناس) من أن يقولوا أخذ زوجة الغير والابن .

    وفى حديث البخارى جزء 3 ص 116 قال حدثنا معلى ابن الأسد عن عبيد الله بن عمر
    رضى الله عنهما ان زيد بن حارثة مولى رسول الله (صلعم) ما كنا ندعوه الا زيد بن محمد
    حتى نزل القرآن آدعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله . وهذه الآية نزلت بعد أن تزوج محمد
    بزينب زوجة ابنه زيد .

    فقل يا بغدادى فى صراحة ماذا تريد بانتقادك هذا على يهوذا وأنت تعلم بما يماثله فى القرآن ؟

    هل تريد أن تنتقد القرآن ومحمداً فخفت فوجهت انتقادك الى ما يماثله فى التوراة أم أنك تقول

    ما كنت تعلم بوجود مماثل فى القرآن ؟

    إسمع يا بغدادى ما جاء فى حديث صحيح البخارى الجزء 3 ص 164 عما كان عليه زواج

    العرب فى الجاهلية قالت عائشة : ان النكاح فى الجاهلية على أربعة أنحاء .

    فنكاح منها : ...

    """
    والى هنا اسمحوا لى بالتوقف على أن نعود مرة أخرى متى أذن الله لنا بذلك ..
    ودمتم أحبائى ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2010, 04:36 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ونواصل اخوتى ..

    """

    العرب فى الجاهلية قالت عائشة : ان النكاح فى الجاهلية على أربعة أنحاء .

    فنكاح منها : نكاح الناس اليوم يخطب الرجل الى الرجل وليته أو ابنته فيصدقها ثم ينكحها .

    ونكاح آخر كان الرجل يقول لامرأته اذا طهرت من طمثها ارسلى الى فلان فاستبضعى منه ويعتزلها زوجها
    ولا يمسها أبداً حتى يتبين حملها من الرجل الذى تستبضع منه فاذا تبين حملها أصابها زوجها اذا أحب وانما
    يفعل ذلك رغبة فى نجابة الولد فكان هذا النكاح نكاح الاستبضاع .

    ونكاح آخر يجتمع الرهط مادون العشرة فيدخلون على المرآة كلهم يصيبها فاذا حملت ووضعت ومر عليها
    ليال بعد أن تضع حملها أرسلت اليهم فلم يستطع رجل منهم أن يمتنع حتى يجمعوا عندها تقول لهم قد عرفتم
    الذى كان من أمركم وقد ولدت فهوذا ابنك يا فلان تسمى من أحبت باسمه فيلحق به ولدها ولا يستطيع أن
    يمتنع به الرجل .

    ونكاح الرابع يجتمع الناس الكثير فيدخلون على المرأة لا تمتنع عمن جاءها وهن البغايا كن ينصبن على
    أبوابهن رايات تكون علماً فمن أرادهن دخل عليهن فاذا حملت احداهن ووضعت حملها جمعوا لها
    ودعوا لهم القافة ثم ألحقوا ولدها بالذى يرون .

    ولقد كانت ولادة عمر بن العاص من هذا النوع إذ قيل عن أمه انه وطئها أربعة وهم العاص وأبو لهب
    وأمية بن خلف وأبو سفيان بن حرب . وادعى كلهم عمراً فالحقته بالعاص وقيل لها لماذا اخترت العاص
    قالت لأنه كان ينفق على بناتى .

    فهل تعيب على عظماء رجال محمد كونهم ولدوا من أمهات كانت هذه طرق حبلهن وطرق نسبة
    أولادهن لابائهم .

    واذا كنت لا نستطيع ان تقول شيئاً من الاعتراضات أو توجه الطعن الى هؤلاء فهل كان طعنك
    على من ذكرتهم التوراة ناشئاً عن جهل بما ذكرته لك من الاحاديث عن ولادات العرب قبل ظهور
    محمد ومناداته بشريعته والا ماذا ؟


    البغدادى يتلمس الاخطاء

    قال البغدادى ..

    """

    والى هنا أعاننا الرب ..

    ولنا لقاء آخر باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2010, 06:20 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    السيد المحترم ارنست
    السلام على من اتبع الهدى
    اسمح لي بما يلي :
    * هل الابن حينما انبثق عن الاب انبثاق الشعاع من الشمس كما تقولون .. هل حدث ذلك بارادة كاملة ومبادرة من الآبن ام بارادة كاملة ومشيئة خالصة من الآب ؟

    * وهل بات الأبن بعد الانبثاق مستقلا حرا في تصرفاته الالهية بحوله وقوته الخاصة به ، ومن ذلك خلق الروح القدس وبقية الكائنات ، أم انه فعل ذلك بمدد وتدبير وايعاز وتوجيه واوامر من الآب ؟

    * هل الابن المنبثق عن الآب قد نقص شيئا من ابيه بعملية الانبثاق ام ان الآب ظل كاملا مستغنيا بذاته وكماله عن ابنه المنبثق عنه كالشعاع؟ فنحن نعلم ان النور المنبثق عن الشمس فوتونات تنفصل عنها وتتلاشى .
    وفي المقابل هل كان الابن الهاً ناقصا في حالة كونه في الجسد الآدمي المحدود سمعا وبصرا وحركة يحتاج الى مساعدة الآب الكامل في علاه ام انه كان الهاً على الارض كاملا في قوته وعلمه ومشيئته واعماله ؟

    * ارجو ان تصف لنا سيدنا عيسى المسيح في حالة كونه ابنا منبثقا للتو، ثم في حالة كونه الأبن والآب معا في جسد واحد؟ صف لنا الفروق بين الحالين .

    * ما الذي دعا الله عز وجل ( الآب ) لأن يتخلى عن مهام الربوبية لأبنه فترك الله الخلق والنعم والمساعدة والحساب يوم القيامة ، هل لأنه لا يمكن ان يقوم بهذه المهام الا في مستوى الابن ؟

    * اخيرا
    هل في السماء الآن الآب والابن معا منفصلين متصلين كالشمس وشعاع الشمس ، أم ان الشعاع قد عاد الى حضن مصدره نهائيا فلم يعد هنالك يسوع الآن وانما عاد منطويا داخل ابيه فقط ؟
    اشكرك مقدما على التوضحيات لكي اتفهم عقيدتكم بصورة اعمق واوضح
    لك احترامي
    _________________
    اللهم اهدنا فيمن هديت وتولنا فيمن توليت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2010, 09:08 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الأخ الحبيب جداً محمد عبد القادر سبيل ..

    أولاً أشكرك أخى على مداخلتك الكريمة هذه والتى ان دلت فانما تدل على بحثكم المتواصل
    طلباً فى المعرفة وهذا وارد من سياق الأسئلة المقدمة من شخصكم الكريم .. وأننى إذ اقتبسها
    مرة أخرى كيما أجدها أمامى محاولاً الرد عليها (طالباً من الرب عز وجل المعونة) ثم لجعل
    القارىء العزيز متابعة الموضوع معنا ..

    والرب يبارك حياتكم ..

    """

    السيد المحترم ارنست
    السلام على من اتبع الهدى
    اسمح لي بما يلي :
    * هل الابن حينما انبثق عن الاب انبثاق الشعاع من الشمس كما تقولون .. هل حدث ذلك بارادة كاملة ومبادرة من الآبن ام بارادة كاملة ومشيئة خالصة من الآب ؟

    * وهل بات الأبن بعد الانبثاق مستقلا حرا في تصرفاته الالهية بحوله وقوته الخاصة به ، ومن ذلك خلق الروح القدس وبقية الكائنات ، أم انه فعل ذلك بمدد وتدبير وايعاز وتوجيه واوامر من الآب ؟

    * هل الابن المنبثق عن الآب قد نقص شيئا من ابيه بعملية الانبثاق ام ان الآب ظل كاملا مستغنيا بذاته وكماله عن ابنه المنبثق عنه كالشعاع؟ فنحن نعلم ان النور المنبثق عن الشمس فوتونات تنفصل عنها وتتلاشى .
    وفي المقابل هل كان الابن الهاً ناقصا في حالة كونه في الجسد الآدمي المحدود سمعا وبصرا وحركة يحتاج الى مساعدة الآب الكامل في علاه ام انه كان الهاً على الارض كاملا في قوته وعلمه ومشيئته واعماله ؟

    * ارجو ان تصف لنا سيدنا عيسى المسيح في حالة كونه ابنا منبثقا للتو، ثم في حالة كونه الأبن والآب معا في جسد واحد؟ صف لنا الفروق بين الحالين .

    * ما الذي دعا الله عز وجل ( الآب ) لأن يتخلى عن مهام الربوبية لأبنه فترك الله الخلق والنعم والمساعدة والحساب يوم القيامة ، هل لأنه لا يمكن ان يقوم بهذه المهام الا في مستوى الابن ؟

    * اخيرا
    هل في السماء الآن الآب والابن معا منفصلين متصلين كالشمس وشعاع الشمس ، أم ان الشعاع قد عاد الى حضن مصدره نهائيا فلم يعد هنالك يسوع الآن وانما عاد منطويا داخل ابيه فقط ؟
    اشكرك مقدما على التوضحيات لكي اتفهم عقيدتكم بصورة اعمق واوضح
    لك احترامي

    """
    انتهى الاقتباس :

    1URL]) السؤال الأول :[/URL]
    * هل الابن حينما انبثق عن الاب انبثاق الشعاع من الشمس كما تقولون .. هل حدث ذلك بارادة كاملة ومبادرة من الآبن ام بارادة كاملة ومشيئة خالصة من الآب ؟

    أخى ..
    الاجابة وبكل بساطة .. الاب والابن والروح القدس .. ما هم الا شخصية واحدة وهذه الشخصية هى كائنة منذ الأزل
    وباقية الى الأبد .. وكما سبق وأن كتبت ان كينونة الآب والابن والروح القدس كأنما ثلاث خواص أو وظائف متواجدة
    نفس الشخصية ..
    فمسألة الانبثاق تأتت من الآب والتى كانت أيضاً منذ الأزل ودن انفصال .. وهنا أود أن أقتبس جزءاً يخص هذه النقطة :

    " ويذكر لنا المؤرخ الشهير هفلى Hefele أنه لم تهدأ روما من سنة 368 م إلى سنة 381م وهى تقيم المجامع الواحد تلو الآخر (369م، 374م، 380م)، وفى هذه المجامع استعادت روما أرثوذكسيتها وقررت:
    1. أن الروح القدس غير مخلوق.
    2. أنه فى كرامة واحدة وجوهر (أوسيا) واحد وقدرة واحدة مع الآب والابن.
    3. أزلى عالم بكل شئ (كلى العلم)، موجود فى كل الوجود omnipresent، متميز بشخصه، معبود من الكل، منبثق من الآب فقط، واحد مع الآب والابن فى وحدة كاملة مطلقة.

    "
    أما بخصوص الشق الثانى من سؤالكم .. بخصوص هل هذا الانبثاق كان بارادة كاملة من الابن أم بمشيئة خالصة من الآب ..!!!

    أخى لا أدرى كيف اجاوبك وليساعدنى الرب ..
    نحن نؤمن بأن الله محبة ..
    وكيف تتأتى هذه المحبة .. لأن المحبة تتأتى بوجود الذى يحب ثم بوجود من يحب ..
    فوجود الثلاثة أقانيم فى الله الواحد .. فى حد ذاتها هى قمة المحبة .. مرتبطة مع بعضها البعض
    برباط المحبة .. والذى لا تنافر بينهم .. وبالتالى الارادات كلها مشتركة فى واحد .. لأنه لابد وأن
    تتواجد وتتواحد الارادات فى الثلاثة أقانيم ولا يوجد بينها أى تضارب لأنه كينونة
    كائنة فى شخصية واحدة .. فى ذات واحدة فى روح واحدة فى نطق واحد .. وهم الثلاثة فى الله
    الواحد ..

    تماماً كما نشبهها فى أنفسنا نحن البشر .. الانسان الواحد له روح وعقل وجسد ..
    أو نفس وروح وجسد ..
    كيف تتضارب الاختصاصات فى الجسد الواحد .. كيف تتنازل الروح عن العقل
    أو العكس ..

    تعرف يا أخى محمد ..
    هذا الموضوع يصعب فهمه على الانسان العادى .. وأقصد العادى أى
    على الانسان الغير مسيحى .. صعب عليه استيعابة فكرة الله الوحد ذو الأقانيم الثلاثة ..
    .. لأننى أؤمن تماماً .. إن لم يكن هناك ارشاد
    من الروح القدس لا يستطيع الفرد ادراك الحقيقة ..

    ولكن لدىّ نصيحة بسيطة الا أنها تتطلب الصدق مع النفس .. ألا وهى .. القيام بالصلاة
    الى الله عز وجل .. نعم يا أخى محمد .. اطلب منه مباشرة .. قل له يا رب .. أريد أن أعرف حقيقتك ..
    أريد أن أستوعب هذه النقطة .. وصدقنى .. صدقنى يا أخى بأن الله سيستجيب لك ..
    ولكن لا تقل لى كيف .. إن له طرقاً شتى يستطيع اخبارك بها فى الزمان والمكان
    والكيفية المناسبة والتى بواسطتها تعرف تماماً ، ان هذه الرسالة أم الرؤية أم
    الكتابة أم .. موجهة اليك من قبل الله عز وجل ..

    ..
    لا أدرى .. هذا جانب واحد من سؤالكم الأول .. ولعلى أوضحت القليل ..
    والقليل جداً من الاجابة اللانهائية .. لأنه من الصعب جداً وصف كينونة
    الله اللامحدود بواسطة عقولنا المحدودة ..

    وأخيراً تفضلوا بقبول فائق احترامنا ومحبتنا لكم ..
    أخوكم المخلص
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2010, 06:00 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    الاستاذ ارنست
    اشكرك كثيرا
    فلقد دعوت الله الواحد الاحد لان يهديني الصراط المستقيم ( صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين ) آمين.
    واقول لك الآن يمكنك تأجيل الاجابة عن بقية الاسئلة
    فأنا اشعر حاليا بأنني بدأت أفهم عقيدتك ، لذا ارجوك اكد فهمي التالي او صححه وهو كالتالي :
    ان الله سبحانه وتعالى الواحد الأحد هو هو لا يتغير
    ولكنه يكون الابن ليقوم بعمل معين يختص به الأبن دون ان يفقد خاصية كونه الله الواحد الأحد الفرد الصمد
    وكذلك يكون الروح القدس ليقوم بوظيفة الروح القدس
    فالأبن هو الله ذاته جل جلاله في حالة قيامه بمهمة الأبن
    والروح القدس هو الله ذاته تبارك وتعالى في حالة قيامه بمهمة الروح القدس
    حسنا انت نقلت قولا اعلاه لاحد المرخين حول روما بان الروح القدس ليس مخلوقا وانما هو من الله وفي الله سبحانه وتعالى ولذلك فهو غير مخلوق
    كلام واضح وهنا سأسأل
    اولا - هل تعتقد بأن الأبن ايضا ليس مخلوقا ؟
    وثانيا - ما معنى كلمة مخلوق؟
    وثالثا - ما هي مهام الأبن المختصة به وماهي مهام الروح المختصة به والتي يعملها الله تعالى عبرهما؟
    شكرا مقدما
    _________________
    لا اله الا الله محمد رسول الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2010, 04:27 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الأخ الفاضل محمد عبد القادر سبيل

    شكراً لردكم الكريم ..

    أما بخصوص أسئلتكم المذيلة فى آخر المداخلة والتى أقتبسها لأقوم بالرد عليها :

    """
    كلام واضح وهنا سأسأل
    اولا - هل تعتقد بأن الأبن ايضا ليس مخلوقا ؟
    وثانيا - ما معنى كلمة مخلوق؟
    وثالثا - ما هي مهام الأبن المختصة به وماهي مهام الروح المختصة به والتي يعملها الله تعالى عبرهما؟
    شكرا مقدما

    """
    الابن المقصود به ربنا يسوع المسيح .
    وبالطبع هو ليس بالمخلوق ..
    لأننا نومن باله واحد ، الله الآب ضابط الكل ، خالق السماء والأرض
    ما يُرى وما لا يُرى ..
    نؤمن برب واحد يسوع المسيح ابن الله الوحيد المولود من الآب قبل كل الدهور
    نور من نور ، اله حق من اله حق ، مولود غير مخلوق ، واحد مع الآب فى الجوهر الذى به كان كل شئ .
    ...

    معنى كلمة مخلوق .. كل مخلوق له خالق .. والمخلوق يكون تحت أمر خالقه ..
    خلق الله السماء وما فيها .. والأرض وما عليها ..
    ثم خلق الله آدم من تراب ..
    هذه كلها المخلوقات التى تكون تحت إمرة الخالق ..
    وحاشا أن يكون السيد المسيح مخلوقاً ..
    وعندما ولد من السيدة العذراء .. إنما تنازل عن عليائة متخذاً صورة عبدٍ ما خلا الخطيئة لكيما يفتدينا
    نحن الأشرار ..
    صفة الإبن : هو الكلمة (كلمة الله الناطق) ..
    فالله هو موجود بذاته (الآب) ، ناطق بكلمته (الابن) ، حى بروحه (الروح القدس) ..
    وهكذا هذا هو الله الواحد ذو الثلاثة أقانيم .. وهذا هو الله جل جلاله والذى نعبده ..

    """
    لا أدرى يا أخى .. أنا شاعر بأننى أنفخ فى قربة مقطوعة .. مهما قلت وعدت .. الحال يبقى على حاله ..
    لأن المسألة كامنة فى الحكم المسبق ..
    ولكن يا أخى أود أن أذكرك .. عند يوم الحساب وعندما ترفع الأسفار .. ويكون الانسان بين يدى الله ..
    عندها لا ينفع الندم .. ثم عندها لا ينفع عذرك بأنك خرجت الى هذا الكون ووجدت نفسك بين أبوين مسلمين ..
    تدين بدينهما ..
    وكما نقول فى مثلنا السودانى ..
    " كل شاة معلقة من عرقوبها " ..
    ولكن أصلى لك أخى .. ولكل إنسان مسلم لم ير النور بعد .. نصلى لهم بأن يفتح الله بصيرتهم ليعرفهم
    طريق الخلاص ... آمين ..
    أخوكم المخلص
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2010, 05:35 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    Quote: الابن المقصود به ربنا يسوع المسيح .
    وبالطبع هو ليس بالمخلوق ..
    لأننا نومن باله واحد ، الله الآب ضابط الكل ، خالق السماء والأرض
    ما يُرى وما لا يُرى ..
    نؤمن برب واحد يسوع المسيح ابن الله الوحيد المولود من الآب قبل كل الدهور
    نور من نور ، اله حق من اله حق ، مولود غير مخلوق ، واحد مع الآب فى الجوهر الذى به كان كل شئ .
    ...

    السيد ارنست
    كيف حالك يا رجل يا ودود
    اشكرك على طول بالك
    واقرأ معي ما ذكرته في هذا الاقتباس حيث تجد الآتي كصفات تفرق بين الله تعالى الخالق وبين عيسى عليه الصلاة والسلام :
    اولا صفات الله تعالى هي
    1- الله الآب ضابط الكل .
    2- خالق السماء والأرض.
    بينما صفات عيسى عليه الصلاة والسلام فهي مختلفة نوعيا كالتالي
    1- المولود من الآب
    2- من نور ( بمعنى انه بعض من كل اكبر منه هو الله تعالى )
    3- من اله حق ( وليس العكس بمعنى انه من الله وليس الله منه )
    وهكذا نجد ان سيدنا عليسى عليه الصلاة والسلام هو من فضل الله ، من نعمته ، من رحمته لكي يخرج الناس من الظلمات الى النور ويستغفر لهم الله عز وجل ويهديهم اليه باذنه صراطا سويا مستقيما
    وطالما هو مولود فمعنى ذلك انه ( مفعول ) وليس فاعلا مثل الله تعالى الذي فعله
    فكيف نساوي بين الفاعل والمفعول .
    وكيف نساوي بين المتحكم في كل شئ وبين المتحكم فيه
    أليس في ذلك ظلم لأنفسنا وتنقيص من قدر الله تعالى الكامل الغني بذاته حين نساويه بما فعله وما تحكم فيه وما خرج منه وما خضع لأمره
    كيف نساوي بين من اعترفنا بانه وحده خلق السماوات والارض وبين من لم يخلقهن؟ أو كما قلت انت يا ارنست :
    Quote: الله الآب ضابط الكل ، خالق السماء والأرض ، ما يُرى وما لا يُرى ..

    لا والله لا يستوون .ولا يكونون شيئا واحدا ، اللهم الا اذا قلنا ان كل ما اوجده الله تعالى هو منه وهو جزء من نوره وحوله وقدرته فهذا امر آخر .
    واما قولك بأن الله سبحانه قد تخلق في رحم السيدة الصديقة مريم وتحول الى عبد ضعيف لكي يفتدينا
    اقول يفتدينا ممن هذا القادر بذاته دون قدرة الله عليه؟ ممن وهو تعالى القادر على ان يخلصنا جميعا ويغفر لنا بكلمته التي لا مرد لها( كن )، فما الحاجة لأن يصبح ضعيفا مفعولا به وهو في مقام الجلال الفاعل القادر على كل شئ ؟
    لا اله الا هو الاحد الفعال وحده لما يريد ، المتحكم المتصرف في كل شئ ولا يعجزه شئ ولا شريك له.
    اشكرك يا سيد ارنست فلقد زاد ايماني بالله وتوحيده تعالى وزاد ايماني برسوله عيسى عليه افضل الصلاة واتم التسليم بفضلك
    شكرا
    _______________
    الحمد لله وكفى وسلاما على عباده الذين اصطفى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2010, 05:41 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    احبائى اليوم الجمعة ..
    وكما تعودنا دائما أن ننقل لكم الأخبار السارة ..

    على هذا الرابط وعلى قناة الكرمة بعد قليل سيبث مباشرة
    ومن الكنيسة المرقسية بالقاهرة .. صلوات أبونا مكارى يونان
    رجل الله الذى أعطاه الله موهبة شفاء الأمراض واخراج الشياطين ..

    http://www.alkarmatv.com/index.php/home/watch_alkarma_tv.html

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2010, 10:58 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى .. ولنكمل ما بدأناه من كتاب استحالة تحريف التوراة والانجيل ..

    """

    البغدادى يتلمس الاخطاء

    قال البغدادى متهكماً على قول المسيح لامه " مالى ولك يا إمرأة لم تأت ساعتى بعد " وراح
    يقول ان يسوع أهان أمه وسط جمع من الناس (يو2)

    وإن كانت العبارة " مالى ولك " يشتم منها رائحة التوبيخ الا أن السيدة العذراء مريم لم تقترف
    ذنباً بطلبها الاعجوبة من ابنها لسد حاجة أهل العرس الذى رضى يسوع أن يحضره بقوله
    " مالى ولك " بل لست هذه عادة المسيح مع الذين كانوا يطلبون منه عمل الخير والمساعدة ،
    نعم قال مرة للمرأة الكنعانية عندما طلبت منه أن يشفى ابنتها " ليس حسناً أن يؤخذ خبز البنين
    ويطرح للكلاب. فقالت نعم يا سيد . والكلاب أيضاً تأكل من الفتات الذى يسقط من مائدة أربابها .
    حينئذ أجاب يسوع وقال لها يا إمرأة عظيم إيمانك ليكن لك كما تريدين . فشفيت ابنتها فى الحال "
    (متى 15) فكلامه الأول لها وان ظهر قاسياً شديداً الا أنه كان محرضاً لايمانها المتواضع لتجيب
    بهذا الجواب الذى رأى فيه المسيح عظمة ايمانها فقال معجباً يا إمرأة عظيم ايمانك ومنحها فى الحال
    شفاء ابنتها .

    وهكذا قال يسوع لأمه مريم مالى ولك يا امرأه لم تأت ساعتى بعد وذلك ليبين مقدار منزلة امه عنده .
    لأنه وان كانت ساعة المعجزات لم تأت بعد فان امه بعد سماع هذه الكلمة منه قالت للخدام مهما قال لكم
    فافعلوه وما كانت تقول للخدام أن يتهيأوا للعمل لو كانت أحست من عبارة ابنها توبيخاً بل رأت فيها
    تدليلاً لها واظهاراً للاستعداد للعمل بكل ما تطلبه منه .

    """
    واسمحوا لى بأن أتوقف عند هذه النقطة على أن نعود مرة
    أخرى متى سمح الله لنا بذلك ..
    ودمتم أحبتى ..
    أخوكم
    أرنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2010, 00:05 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2010, 00:39 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    ونواصل من كتاب استحالة تحريف التوراة والانجيل ..

    """
    لو أن يسوع كان غير مرتاح لطلب امه وقصد بقوله " مالى ولك يا إمرأة " توبيخاً لها على طلبها هذا
    لما أجابها على طلبها . وقد سبق له المجد أن جاءه يهود وطلبوا اليه أن يصنع آية فأجابهم وقال : جيل
    شرير فاسق يطلب آية فلا تعطى له .
    وهيرودس الملك صاحب السلطان طلب منه آية فلم يفعل .

    إذاً هذه العبارة التى وجهها يسوع الى أمه لم تكن توبيخاً بل تدليلاً لأمه التى لها أن تطلب صنع العجائب
    والمعجزات فى غير أوانها .

    وأظن الأستاذ البغدادى لا يرفض هذا التفسير بأن كلمة " مالى ولك " الغالب فى استعمالها هو التدليل
    وأظن أن الأستاذ يذكر أغنية كان كل سكان القاهرة يتغنون بها وأخذت عنهم الأرياف وهى : ( الواد
    ده ماله ومالى بس ) ( ويابنت يا بطة وأنا مالى هه ) .

    وطالما قال المحب لحبيبه (بس مالى ومالك) أو مالك ومالى لا يراد بها الا الاستعداد القلبى الى اجابة
    الحبيب الى طلبه .

    وفوق هذا فان السيدة العذراء مريم التى طهرها الروح القدس وقدس أفكارها وروحها وعقلها وكل
    ذرة من ذرات جسمها حتى تسامت وارتفعت فوق الأهواء والأغراض البشرية وأصبحت فى حالة
    من الانسجام والتوافق مع مقاصد ابنها السامية المرتفعة عن كل أفكار الجسد وأغراضه قد أحست
    بروح ابنها المثل الأعلى للبشرية فى التجرد من كل شئ عالمى .

    فكما أنه لم يكن له مسكن خاص ينام فيه كذلك أحست مريم ان ابنها أخذ ينظر اليها كما ينظر الى كل
    إمرأة أخرى من المؤمنات به وذلك لكى لا يشعر الناس بأن له محبة خاصة آتية عن طريق اللحم والدم .

    """
    والى هنا أعاننا الرب ..
    ولنا لقاء آخر باذن الله ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2010, 05:43 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    الآن أرادت العناية الالهية أن أكمل ..

    """
    وقد أوضح يسوع هذا الأمر قيل له هوذا أمك وأخوتك واقفون خارجاً طالبين أن يكلموك فأجاب وقال للقائل
    له " من هى أمى ومن هم اخوتى ثم مد يده نحو تلاميذه وقال ها هى أمى واخوتى لأن من يصنع مشيئة أبى
    الذى فى السموات هو أخى وأختى وأمى " متى 12 .

    وقوله : " ليس أحد ترك بيتاً أو اخوة أو أخوات أو أباً أو أماً أو امرأة أو أولاداً أو حقولاً لأجلى ولاجل الانجيل
    الا ويأخذ مئة ضعف الآن فى هذا الزمان بيوتاً واخوة واخوات وأمهات وأولاداً وحقولاً مع اضطهادات وفى
    الدهر الآتى الحياة الأبدية " ( مرقس 10)

    فهذا الروح التدرجى عن العالم و كل علاقة خاصة واعتبار كل المؤمنين اخوة واخوات قد تعلمه التلاميذ عن
    المسيح وتأكدوه فيه بعدما أعلن هذا الاعلان . ولذا يقول بولس عن المسيح " هو مات عن الجميع كي يعيش
    الأحياء فيما بعد لا لأنفسهم بل للذى مات لأجلهم وقام إذاً نحن من الآن لا نعرف أحداً حسب الجسد وان كنا
    قد عرفنا المسيح حسب الجسد لكن الآن لا نعرفه بعد (2 كورنثوس 5)

    وهنا وضع يسوع لنا هذا المبدأ السامى الجليل الذى لو تعلمه أصحاب المناصب وكل الذين يشغلون مركزاً
    عاماً ووظيفة عامة لكان العالم الآن غير ما تراه اليوم من بؤس وشقاء واضطراب وفوضى .

    وهذا المبدأ هو أن المسيح لم يستخدم المعجزات التى تحت سلطانه لمصلحته الخاصة فلم يطلب يوماً كاروبيماً
    من السماء يمتطيه ليدخل به الى السامرة بل سار على رجليه حتى تعب وجلس على البئر .

    وهو داخل الى أورشليم طلب جحشاً وأتاناً من أحد معارفه ولم يطلب سحابة من السماء تحمله .

    بل استخدم المعجزات لخدمة المصلحة العامة للبشر ولمجد الله .

    """
    ولتكن هذه النقطة نقطة بداية للحلقة القادمة ان شاء الله ..
    والله قادر أن يبارك حياتكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2010, 06:20 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحيائى .. والآن سمح لنا الله باستئناف ما بدأناه من كتاب استحالة تحريف التوراة والانجيل

    ""

    بل استخدم المعجزات لخدمة المصلحة العامة للبشر ولمجد الله .

    كما أنه بهذه العبارة التى وجهها الى أمه أراد أن يبين لنا أنه اذا ما فعل معجزة لا يفعلها مراعاة لدالة
    القرابة الدموية بل مراعاة للقصد والتعيين الالهى إذ قال لأمه " مالى ولك يا إمرأة لم تأت ساعتى بعد "
    أى الساعة التى رسمها الآب ا لسماوى ساعة الوقت المناسب لصنع المعجزة أى عند عجز أهل العرس
    عجزاً تاماً الحصول على الخمر وهذا يقتضى الانتظار حتى تنفذ الخمر وتظهر حاجتهم اليها وعندئذ
    يشعرون بقوة المعجزة .

    أما كلمة يا إمرأة التى خاطب بها امه فهى ليست كملة (يامرة) عندنا نحن (أولاد البلد) بل كلمه لها معناها
    فى الأصل المترجمة عنه فهى فى قوة كلمة يا سيدتى ، يا مدام ، يا ليدى ، يا هانم .

    ولكى تعلم جلال هذه الكلمة تعالى معى الى سفر التكوين فترى سموها " وبنى الرب الاله الضلع التى أخذها
    من آدم إمرأة وأحضرها الى آدم فقال آدم هذه الآن عظم من عظامى ولحم من لحمى هذه تدعى إمرأة لأنه من
    إمرء أخذت " (تكوين 2) .

    فكانوا قديماً إذا قالوا للمرأة يا إمرأة انما يقولون لها يا عظمى يا لحمى يا ضلعى أو كما تقول الأم لولدها
    يا كبدى يا روحى يا عينى .

    وإذا علمت أن آدم الأول هو الذى دعا حواء إمرأة لأنها منه أخذت أدركت لماذا كان يسوع يخاطب أمه
    وكل امرأة قائلاً يا إمرأة وذلك لأنه هو آدم الثانى كما يدعوه الانجيل والقرآن أيضاً .

    ""

    والى هنا أعاننا الرب ..
    سلام السيد المسيح تكون معكم ..
    أخوكم
    أرنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2010, 04:33 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    فجأة وجدت أبونا مكارى يونان والآن ..

    http://www.alkarmatv.com/index.php/home/watch_alkarma_tv.html

    أرجو مشاهدته الآن لأنه قارب على الانتهاء .. لتروا كيف يتمجد الله فى شفاء المرضى
    واخراج الأرواح الشريرة ..

    الرب يبارك حياتكم
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2010, 12:38 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عدتُ هذه المرة الى المنبر لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ،

    ونعود مرة أخرى لنستكمل مابدأناه من كتاب استحالة تحريف التوراة والانجيل:

    """

    نعم ويحق للمسيح أن يدعو ليس المرأة فقط بل وجميع النفوس البشرية المؤمنه به
    لأنها جميعاً أخذت من جنبه على الصليب حين طعنوه فى جنبه بالحربة كما أخذت
    حواء من جنب آدم يوم خلقت ، وهكذا البشرية قد خلقت من جديد بموت المسيح
    الفدائى الذى أنقذنا من موت الخطيئة .

    ولا يعقل ان السيد المسيح يريد بكلمة إمرأة تحقيراً لامه أو للمرأة اطلاقاًحين
    حين خاطبها قائلاً ياإمرأة ، لأنه له المجد هو الوحيد الذى رفع شأن المرأة
    وجعلها سيدة وشريكة الحياة للرجل الى الممات يوم حرم طلاقها لكل علة وجعل
    طلاقها قاصراً على علة الزنا فقط ويوم حرم الجمع بينها وبين امرأة أخرى بل
    جعل قلب المرأة مساوياً لقلب الرجل فكما أوجب عليها أن تعطى قلبها كله للرجل
    أوجب على الرجل كذلك أن يعطى قلبه كله لإمرأته وليس نصفه أو ثلثه أو ربعه
    بأن يكون كله لها كما أنها تكون كلها له . وهذا قوله بلسان رسوله بولس :
    " ليكن لكل واحدة رجلها . ليوف الرجل المرأة حقها الواجب وكذلك المرأة
    أيضاً الرجل . ليس للمرأة تسلط على جسدها بل للرجل . وكذلك الرجل أيضاً
    ليس له تسلط على جسده بل للمرأة ( كورنثوس الأولى 7) .

    تهولن البغدادى معجزة الخمر

    """

    ونتوقف عند هذه النقطة ..

    والرب يبارك حياتكم
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 8 „‰ 17:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de