عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 01:24 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة أرنست أرجانوس جبران(Sudany Agouz)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-09-2011, 10:48 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذا مقال تاريخى ..

    لنستفيد منه جميعاً للكاتب محمد حسين يونس ..
    مع جزيل شكرى ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    محمد حسين يونس
    الحوار المتمدن - العدد: 3481 - 2011 / 9 / 9
    المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

    خلال ستينيات القرن الماضي ذهب الجيش المصرى الي اليمن لمساندة انقلاب عسكرى بقيادة المشير السلال ضد الامام أحمد .. الملك سعود و الملك فيصل انحازا الي و لي عهد اليمن الامير سيف الاسلام و مولاه لادارة معارك صغيرة تقوم بها عصابات معاديه للجيش المصرى تسببت في احداث أضرار لمعداته و مقتل عدد من أفرادة .
    المملكه العربيه السعوديه كانت في حالة حرب غير معلنه علي مصر و نظامها الداعم لحركات التحرر الوطني و الاجتماعي بالمنطقه ،و كانت تؤجر لذلك مرتزقه تدفع بهم من خلال حدودها مع اليمن للاضرار بالقوات المسلحه المتواجدة بمناطق قفل حرض ، ميدى و عبس . الوعاء الاساسي الذى جندت منه المخابرات السعوديه عملائها كان من الاخوان المسلمين الذين هاجروا اليها هربا من أجهزة أمن عبد الناصر و كانوا مستعدين لخدمة أعداءه حتي لو كان هذا علي حساب الاضرار بأخوة لهم بالجيش المصرى باليمن .
    انا كنت أحد المضارين فأحدهم( و قد يكون أكثر من واحد ) كان يعمل مذيعا في اذاعه العدو السعودى يذيع النشرات الكاذبه و يشكك في القيادة و يدعو القوات للتمرد عليها و كان في نهاية كل نشره يعلن أن الحكومه السعوديه قد رصدت عشرة الاف ريال علي رأس المهندس الذى يصاحب القوات المسلحه لانشاء سد حرض .
    و قد كانت القيادة العسكريه الميدانيه (لايقاف تسلل المخربين من الحدود السعوديه ) قد قررت انشاء سد ترابي في وادى حرض يمنع مياة السيول من التدفق في اتجاة نجران و تتحول الي داخل اليمن فيخلق هذا منطقه محروقه بين البلدين تسهل من رصد تحركات المخربين و كانت سريتي هي المكلفه بهذا العمل .. و لأننى كنت أرتدى دائما شورت و تي شيرت أبيض لذلك تصوروا أنني المهندس الذى يصمم و ينشيء السد و بالتالي فارهابه أو قتله سيتسبب في عدم استكمال المخطط .. كنا دائما ما نسخر من هذا التهديد حتي رصدت قوات المخابرات العسكريه المصريه المعاونه تحركات بعض المصريين بجوار المعسكر و عندما قبض علي أحدهم أقر بانني كنت مقصدة ولم نعد نسخر بعد ذلك من صوت الاخواني المصرى الخائن الذى لا يمل من الدعوة لقتلي حتي انتهي العمل و تم تحويل الماء .
    لا زلت أسمع صوت تهديدة الممل ..حتي بعد مضي أربعة عقود علي هذا السخف ، لقد كان الاخوان المسلمين معادين للجيش المصرى في اليمن، يخططون للقضاء عليه حقدا علي عبد الناصر و نظامه و أملا في اعلان جمهورية مصر الاسلاميه الخاضعه للسعوديه .
    الاخوان المصريين المهاجرين الي حيث تعبث بهم المخابرات السعوديه عندما هزم الجيش المصرى في سيناء 1967 أقاموا صلوات الشكر و لم يخجل الشيخ الوزير أن يصرح بهذا علي الملاء أى انه((صلي لله شكرا علي هزيمه بلدة ))هو و كوادر الاخوان الرئيسيه التي تدعي الوطنيه اليوم.
    بعد أ ن ناور السادات بهم لضرب حركه اليسار التي قويت في الجامعه تطالبه بالحرب ضد المحتل لارض مصريه شرق القناة جاءوا بالمطاوى و السنج و الجنازير يؤدبون الليبرالين الكفرة و ينفذون بالقوة فصل الشباب عن زميلاتهم يفرضون زيهم و أسلوبهم في النقاش يشتتون الشباب في تفاصيل ممله تقضي علي أغلب الانشطه الفنيه و الرياضيه و تحل محلها التدريب العسكرى لخلق مليشيات ارهاب لم ينجو منها اى تجمع طلابي خاصه في الازهر و الصعيد ، يحاصرون الاساتذة لتمييز كوادرهم كي يحتكر المراكز الاولي زورا و عدوانا من يرتاد الجامع أكثر من ارتيادة قاعات الدرس فتخرج علي أيديهم كوادرمن الارهابيين أكثر منهم فنيين بعضهم عندما ذهب لبعثات دراسيه بالخارج لا زال يقبع في سجون امريكا و اوروبا مدانا بالتخطيط لاعمال معادية هناك و أخرون يقودون المؤسسات الحكوميه و الانتاجيه و الخدميه الاعلاميه بنفس عقليه التمييز ضد المرأة و الاقباط و التحيز لكوادرهم .
    بعد أن عبر الجيش وانتهت المعارك بعقد اتفاقيه كامب دافيد تحول عملاء المخابرات السعوديه الضالعين في معاداة وطنهم الي مستثمرين يطلقون اللحيه و يلبسون الجلباب و ينطقون بايات الذكر الحكيم و سيماهم علي وجوههم يسرقون المودعين الهطل الذين تخيلوا أن مثل هؤلاء يمكن الوثوق فيهم أ و ائتمانهم علي الاستثمارات .. شركات توظيف الاموال الاخوانيه بقيادة الريان و السعد و البنوك الاسلاميه .. و مشاريع التضامن النقابيه التي ابتدعتها كوادرهم و جمع التبرعات لنجده اخواننا في افغانستان او الصومال ..كلها ادوات نصب اتقنها الاخوة و سقط ضحايا لها المصري الطيب .الاخوان المسلمين او الجماعه المحظوره زاولوا انشطه خدميه يغلفها اطار ديني في الجوامع و النقابات وهي في حقيقتها دجل و وسيله تربح سريع من قوم طال اشتياقهم لمجتمع التضامن و الايمان .
    و تحت مظلة أكثر من حزب دخلت المحظورة أروقة المجالس النيابيه فماذا فعلوا هناك كانت قضاياهم الاولي هي كيف نعيد المراة للحريم و نحرمها من مكتسبات ذاقت الجدات المر حتي تصبح الحفيدات اوائل الثانويه العامه ..الاخوان يحاربون كل جميل.. الموسيقي و الغناء و يكفي أن يصل أحدهم الي مكان ما حتي ينشر تخلفة في أن الموسيقي حرام و النحت حرام و التمثيل حرام و السيده التي تجلس امام النت دون محرم سيكون الشيطان رفيقها وهكذا عندما دعي أحد كوادرهم الي الكونسرفتوار لوعظ طلابه كان رأيه أن ما يدرسونه من موسيقي راقيه ما هي الا مزمار الشيطان و توقف العديد من الشباب و الشبات عن استكمال دراستهم و حدث خلل ( شيزوفرنيا ) لاخرين و كانت محاضرة واحدة كافيه لمسح عشرات السنين من جهد ثروت عكاشه و سمحه الخولي . . محاضره اخرى في كلية الفنون أدت الي ابتعاد طلابها عن قسم النحت و اغلاقه ..فما بالك بالبالية أ و دار الاوبرا التي لا تمتليء مقاعدها الا مع حفلات الانشاد الديني و الذى قد يدينه أيضا بعض من كوادرهم .
    اذا ما تجاوزنا عن ما فعله الجهاز السرى للاخوان من اغتيال الخازندار و اشعال الحرائق في ممتلكات اليهود و اغتيال النقراشى و محاولة اغتيال عبد الناصر و التي ذكرت تفاصيلها في مقال لي سابق فان فترة ثمانينيات و تسعينيات القرن الماضي شهدت تغييرا دراميا في توجهات الجماعه بعد تأثرها بفكر سيد قطب فلقد أصبحت هجماتها الارهابيه أكبر عددا و أكثر شراسه و استهدفت أقباط مصر و السياح الاجانب و المسئولين الحكوميين .
    الاخوان و التظيمات التي تولدت عنها - اثناء تواجدها في أرض الشتات ترعاها و تتحكم فيها المخابرات السعوديه في تعاون مع الامريكيه و تمولها الوهابيه التي تنفق بهطل عليها- مثل القاعدة و كوادرها التي تم تدريبها في السودان و افغانستان لخوض حرب ضد الاتحاد السوفيتي بتشجيع من انور السادات والتي يقودها و يخطط عملياتها الارهابيه الان طبيب مصرى ( و هناك علي قائمة المطلوبين للمباحث الفدراليه الامريكيه 7 مصريين من ضمن 22 ارهابي كان لهم دورا في أعمالها ارهابيه) .. كذلك تنظيم الجهاد الذى قام بأكثر أعمال الغدر وحشيه ،حماس التي جعلت من قطاع غزة خرابه و موطنا للمهربين و اللصوص و المزورين للدولارات ، منظمة التحرير الاسلامي بالاضافة الي جماعة التكفير و الهجرة المنظمه تحت مظله الاخوان الدولي ..قاموا و بشكل مستمر و دائم باعمال قتل و تفجير و ارهاب داخل مصر كان لها اسوأ الاثر علي الحياة و الاقتصاد المصرى وعلي أمن و تطور المصريين السياسي .. و اليكم السجل القذر لاعمالها قدر ما تذكرت .
    18 ابريل 1974 اقتحم 100 فرد من منظمة التحرير الاسلامي بقيادة ( صالح سريه) مستودع الكليه الفنيه العسكريه و استولوا علي أسلحه و عربات بهدف مهاجمة السادات و قتله هو و أعضاء الحكومه و اعلان جمهورية مصر الاسلاميه .
    3يوليو 1977 خطفت التكفير و الهجره بقيادة( شكرى مصطفي) الشيخ الذهبي و طلبت مبادلته باعضاء من الجماعه مسجونين و عندما فشلت المفاوضات قتلوا الرجل .
    عام 1981 افتي الشيخ (عمر عبد الرحمن) مفتي تنظيم الجهاد بان سرقة و قتل الاقباط من أجل تمويل التنظيم جائزشرعا كما أفتي بقتل الحكام الخارجين عن الدين و تسبب ذلك في اغتيال أنور السادات و استيلاء الجماعه علي أسيوط و السيطرة عليها لمدة يومين مع قتل 68 من رجال البوليس و الجيش ..بالاضافه الي ما تم بعد ذلك من حوادث سرقه محلات الذهب خصوصا تلك التي يمتلكها الاقباط .
    5 اكتوبر 1985 قتل جندى (سليمان خاطر) مصطافين اسرائيلين في سيناء بسبب ديني .

    4 فبراير 1990 تعرض اتوبيس سياحي لضرب النار من تنظيم الجهاد الاسلامي و مات 9 اسرائيلين .
    اكتوبر 1990 قتل تنظيم الجهاد رفعت المحجوب رئيس مجلس الشعب و كاد أن يقتل وزير الداخليه عبد الحليم موسي .
    17 نوفمبر 1997 مذبحه الدير البحرى التي قتل فيها و تم التمثيل بجثثهم 62 زائر أغلبهم من سويسرا و اوروبا و أعلنت الجماعه الاسلاميه علي لسان( رفاعي طه) أحد قادتها مسئوليتها عنها
    اعوام 2004 و 2005 شهدت هجمات علي فنادق في سيناء حيث قتل 34 اسرائيليا كانوا في هيلتون طابا و اخرى في شرم الشيخ كما شهدت ثلاث حوادث ارهابيه في القاهرة .
    6 يناير 2010 مذبحه نجع حمادى.

    1 يناير 2011 مذبحه كنيسة القديسين .
    و لاز الت الاعمال الارهابيه مستمرة ضد القبط و الحكومه بسبب تعصب السلفيين و التنظيمات التي افرزتها جماعه الاخوان المسلمين .
    التاريخ الارهابي للجماعه سواء في ادائها المحلي او الدولي تاريخ يحفل بالارهاب ضد جميع الاطراف و المدنين المسالمين في الاساس .. و انا لن اتكلم عن ما سببته للبشرية من الالام و لكنني أشير فقط لما يحدث في العراق، السودان و الصومال و ما حدث في الجزائر و أمريكا ثم أوروبا و جنوب شرق اسيا .. فضلا عن باكستان و افغانستان .. ان التمويل الوهابي و استخدام حاجه البشر الماديه لتجنيدهم لاهدافها جعل الحياة الانسانيه مهددة دوما بانفجار هنا او هناك و سقوط ضحايا لا ذنب لها الا ان متخلفا رأى الدفع بمسكين من المساكين الموظفين لخدمته باسم الدين .. لا يمكن التسامح مع هؤلاء لقد كانوا دائما عملاء لعدو الامه الانجليز و شركه قناة السويس الفرنسيه ، ثم الملك فاروق لتعجيز الوفد ، ثم احزاب الاقليه، ثم ملكي السعوديه و ها هم يعرضون عمالتهم علي امريكا عسي ان ترضي بان يركب ظهر المصريين سيادة الشيخ الرئيس .
    السؤال الان ايهما احق بالولاء وطني و ان جار حكامه علي أم تفسيرات كهنه و مشايخ للدين تجعل من جارى القبطي الذى ذاق الامرين معي من الحكومات الامنيه الجائرة و من الحروب التي خاضها نظام فاشسيتي و سال دمه بجوار دمي و الان يطالبني مشايخ بأن اعتبره العدو المطلوب اخضاعه لدفع الجزيه أو يسلم او نتقاتل .. انني مع جارى فورا و مع زميلاتي و بناتي الواقعات تحت ثأير و قهر الاخوان و كوادرهم .. ولن أغفر لهم أبدا ما فعلوة للاضرار بمصر و قطع الطريق علي تقدمها لان تصبح دوله معاصرة .. الاخوان علي مدى تاريخهم لا يمكن الوثوق فيهم أو في وعودهم و هم بالنسبه لي الخطر الاكبر علي أهلي و ناسي . و لن اصوت لهم حتي لو كنت الوحيد الذى يفعل هذا .
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2011, 06:35 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ..

    هذا مقال " قد صدمتنى طائرة .. "


    أرنست أرجانوس جبران
    قد صدمتنى ... طائرة...!!!
    من يقول قد مرت عشرة أعوام بالتمام والكمال .. ففى اليوم الحادى عشر من سبتمبر عام 2001 ، استخدمت طائرات كصواريخ أرض .. أرض ، طائرات محشوة بكتل بشرية مختطفة ، تشطح ثم تنطح ناطحات السحاب .. ثم تنحشر داخل البنايات ، وهى مليئة بالوقود ، ثم تنفجر .. كل هذا قد حدث على مرأى من بنى البشر .. دمار وغبار متطاير .. متصاعد فى كل مكان .. بشر يركضون ويلهثون .. تكسوهم غبرة .. أهم خارجون من القبور !!.. هل قامت الساعة ..!! .. أوراق متطايرة فى كل مكان .. انفجار هائل .. النيران تشتعل .. أناس يطيحون بأنفسهم من الطوابق العليا .. صراخ وضجيج وفزع .. قد سقط المبنى .. وأى مبنى .. وبعد دقائق ، سقط الآخر بطائرة أخرى .. أى مبنيين .. أهم مبنيين فى نيويورك .. أهم مبنيين فى أمريكا بطولها وعرضها.. بل أهم مبنيين فى العالم كله .. ألا وهما بنايتا المركز التجارى العالمى .. وبينما كان العالم كله مشغولا يتابع الأحداث الحية ، ثانية بثانية ، عبر القنوات الفضائية ، ومدى الخسائر والدمار الذى أحدثته الطائرتان ، وقعت طائرة أخرى على وزارة الدفاع الأمريكى " البنتاجون " بواشنطن .. ثم نسمع بأن الرابعة قد سقطت فى سهول ولاية بنسلفانيا .. فالذين لم يروا الطائرات .. قد يعتقدون .. انها قنبلة هيروشيما تحت الرقم اثنين ، قد انفجرت .. أم أنهم يعتقدون أنه فيلم دفعت فيه احدى شركات هولى وود ملايين الملايين من الدولارات ، للحصول على الرقم القياسى من جوائز الأوسكار ، لأنها قد قامت بعملية تدمير حقيقى بعيدا عن الخدع السينمائية .. وقد يعتقد الحالمون ، أو " الحشاشون " .. بأنه كابوس من الكوابيس الجماعية التى حدثت فى وضح النهار .. ولهؤلاء نقول كان الله فى عونكم ..
    فى الحقيقة ، انه لم يكن فيلما أو قنبلة أو كابوسا ، انما واقعة مأسوية لا يمكن تصديقها حتى ولو كانت على مرأى من الجميع .. لأنها أعلى من مستوى الادراك العقلى .. وهكذا بعد مشاهدة كل هذه الحوادث ، أصبح من المعقول جدا ، ومن الجائز جدا ، أن تصادف انسانا يعرج فتسأله عن سبب عرجته فيجيبك بكل بساطة ، " قد صدمتنى طائرة " ولهذا يجب على كل فرد أن يحذر الطائرات عندما يراها تحلق على رأسه ، أو حتى عندما يسمع أزيزها .. أصبح المرء يهاب سكنى الأعالى ، ويهاب أيضا التطلع الى المبانى الشاهقة ، خوفا من تكرار الماضى .. لأنه ليس بالامكان .. النسيان .. ولكن من يدرى ، فقد تكون بنايات المستقبل مضادة للطائرات .. بنايات من المطاط مثلا .. نعم ، ومن يدرى .. ففى اليابان بنايات مضادة للزلازل .. وهكذا يكون الاختراع الجديد بنايات من المطاط ، مضادة للطائرات .. صحيح العلم نور .. وبحره واسع .. و الجهل ظلام بحره جدول ضيق ..
    فلننس الآن الطائرات التى تحلق فوق الرءوس .. وترهب النفوس .. ولنع الدروس .. وعلى الخوف ندوس .. ولنسأل أنفسنا ، كيف يجرؤ انسان أن يقدم على الانتحار .. يفجر نفسه ويزهق أكثر من ثلاثة آلاف نفسا ..
    ما هو الدافع أو الدوافع التى تجعله أو تجعلهم يقومون بمثل هذا العمل الشيطانى الغير انسانى .. هل هو الحقد أو الكراهية فقط .. أم أنه واجب دينى ضد اليهود والنصارى ، كما يراه هؤلاء الارهابيون المتطرفون .. ولكن لماذا يصل الانسان الى مرحلة تفجير نفسه ليقتل الآخرين؟؟ وما دخل هذا ، فى الدين والتدين .. ؟؟ أم هى سياسة خرقاء ، تريد أن تجمع بين دين ودولة فى هذه الأيام ..!! .. فالظروف والحياة التى نعيشها الآن وأعنى الآن ونحن فى أوائل شهر سبتمبر 2011 .. نعيش فى عالم غريب .. يبعد كل البعد عن السلام الذاتى .. والمحبة التى تنبع وتبدأ من ذات الفرد الذى يجول يصنع خيراً حتى يعم الخير على كل من تلامس مع نفس نوعية هذه المحبة .. ولكن مايحدث الآن .. الحروب وطبولها التى تُسمع دقاتها فى جميع أرجاء الوطن .. وموجات عدم الاستقرار وعدم وجود السلام الحقيقى .. والسؤال المُلِح لماذا تجتاح الحروب بين الحكومات وشعوبها فى المنطقة العربية بالذات .. لماذا تستخدم الحكومات سياسة البطش والارهاب والقتل المتعمد لأبنائها .. هل أصبح مبدأ القتل هو الطريق الأوحد لتغطية الجرائم المرتكبة طيلة فترات حكم هؤلاء القادة المنعدمى الضمير .. وكأنما الشيطان أصبح مسيطراً على العالم فى هذه الأيام .. ولكن حذاراى أيها الأخوة فالأيام أصبحت مقصّرة .. ولكن يجب التفكير فى مسألة طريقة تفكير المتأسلمين والسلفيين والذين ينادون بنفس مبادئ بن لادن ..

    +++
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2011, 07:01 PM

Mudather Kunna
<aMudather Kunna
تاريخ التسجيل: 13-10-2010
مجموع المشاركات: 1023

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2011, 09:38 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Mudather Kunna)

    أحيائى الكرام ..

    هذه كلمات من الكتاب المقدس ..
    الرب يبارك حياتكم ..

    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++
    من مزامير أبينا داود النبي ( 40 : 12 ، 11 )
    مباركٌ الربُّ إلهُ إسرائيلَ، من الأزَل وإلى الأبدِ يكون. وأنا من أجل دِعَتي قَبلتَني وثَبَّتني أمامَك إلى الأبـدِ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 21 : 12 ـ 33 )
    وقبل هذا كله يُلقونَ أيديهم عليكم ويطردونكم، ويُسلِّمونكم إلى مجامع وتُحبَسون، وتُقدَّمون أمام ملوك وولاة من أجل اسمي. فيكون لكم ذلك شهادةً. فضعوا إذاً في قلوبكم أن لا تهتمُّوا من قبل بما تحتجُّون به، لأني أنا أُعطيكم فماً وحكمة التي لا يقدر جميع مُعانديكم أن يُقاوموها أو يُناقضوها. وسوف تُسلَّمون من الوالدين والإخوة والأقرباء والأصدقاء، ويقتلون منكم. وتكونون مُبغَضِين من الجميع من أجل اسمي. وشعرة من رؤوسكم لا تسقط. بصبركم تقتنون أنفسكم. ومتى رأيتُم أُورشليمَ محاطةً بجيوش، فحينئذ اعلموا أنَّهُ قد اقترب خرابُها. حينئذٍ ليهرُب الذين في اليَهوديَّةِ إلى الجبال والذين في وسطها فليهرَّبوا خارجاً، والذين في الكُوَر فلا يَدخلُوها، لأنَّ هذه هيَ أيَّامُ الانتقام، ليتمَّ ما هو مَكتُوبٌ. وويلٌ للحَبالَى والمُرضِعَات في تلك الأيَّام! لأنَّهُ سيكُونُ ضيقٌ عظيمٌ على الأرض وسُخطٌ على هذا الشَّعبِ. ويقعُون بحد السَّيفِ ويُسبون إلى جميع الأُمَم، وتكُونُ أُورُشليمُ مَدُوسةً من الأُمم، حتَّى تُكمَّل أزمنةُ الأُمم. وتَكونُ علاماتٌ في الشَّمس والقَمر والنُّجوم، ويَكونُ ضيقُ أُمم بحيرةٍ على الأرض. البحرُ والأمواجُ تضِجُّ، والنَّاسُ يُغشى عليهم من خوفٍ وانتظار ما يأتي على المسكونة، لأنَّ قُوَّات السَّمَواتِ تَتزعزَعُ. وحينئذٍ يُبصرُونَ ابنَ الإنسان آتياً في سحابة بقُوَّةٍ ومجد كثير. ومتى ابتدأت هذهِ أن تَكُونُ، فاشخصوا وارفعوا رُؤُوسكم لأنَّ خلاصَكُم قريبٌ. وقال لهُم مَثلاً: " اُنظروا إلى شجرةِ التِّين وكُلِّ الأشجار. متى أفرَخت تنظُرُونَ وتَعلَمُونَ من أنفُسكُم أنَّ الصَّيف قد قَرُبَ. هكذا أنتُم أيضاً، مَتى رأيتُم هذهِ الأشياءَ صائرةً، فاعلمُوا أنَّ مَلكُوتَ اللـهِ قد اقتربَ. الحقَّ أقولُ لكُم إنَّهُ لا يمضي هذا الجيلُ حتَّى يكُون الكُلُّ. السَّماءُ والأرضُ تَزُولان، ولكنَّ كلامي لا يُزُولُ ".
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 101 : 10 ، 19 )
    وأنتَ ياربُّ إلى الأبـدِ ثابتٌ، وذِكرُكَ إلى دورٍ فدورٍ. أخبرني عن قِلَّة أيامي، ولا تنـزَعني في نصفِ أيامي. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 13 : 32 ـ 37 )
    وأمَّا ذلكَ اليومُ وتلكَ السَّاعةُ فلا أحدٌ يعرفهُما، ولا الملائكةُ الذينَ في السَّمواتِ، ولا الابنُ، إلاَّ الآبُ. انظروا! واِسهروا وصلُّوا، لأنَّكم لا تعرفون متى يكون الوقت. كأنَّما إنسانٌ سافر وترك بيته، وأعطى عبيده السُّلطان، ولكلِّ واحدٍ عملهُ، وأوصى البوَّاب أن يسهر. اِسهروا إذاً فانَّكم لا تعرفون متى يأتي ربُّ البيتِ، أمساءً، أم نصف اللَّيل، أم صياح الدِّيك، أم صباحاً. لئلاَّ يأتي بغتةً فيجدكم نياماً! وما أقوله لكم أقوله للجميع: اسهَرُوا.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل تسالونيكي
    ( 2 : 1 ـ 17 )
    ثمَّ نسألُكُم أيُّها الإخوةُ من جهةِ ظهور ربِّنا يسوعَ المسيح واجتماعنا أيضاً إليه، أن لا تَتزعزعُوا سريعاً عن ذهِنكُم، ولا تضطربوا، لا برُوح ولا بكلمةٍ ولا برسالةٍ كأنَّها من قبلنا: أو كأنَّ يومَ الربِّ قد اقتربَ. لا يَغرنكم أحـدٌ بأي نوع كانَ لأنَّهُ لا يأتي إن لم يأتِ الارتدادُ أوَّلاً ويُستعلَن إنسانُ الخطيَّةِ، ابن الهَلاكِ، المُعاندِ والمُتكبرُ على كُلِّ من يُدعَى إلهاً أو معبوداً، حتَّى إنَّهُ يَذهبُ ويَجلسُ في هيكل اللـهِ مُظهِراً نفسهُ أنَّهُ إلهٌ. ألاَ تتذكرونَ أنِّي بينما كُنتُ عِندكُم، كُنتُ أَقولُ لكُم هذا؟ والآن مَا يَحجزُ تعرفونه حتَّى ُيستعلَنَ في وقتهِ. لأنَّ سِرَّ الإثم الآن يَعملُ فقط، إلى أن يـُرفـعَ مـن الـوسـط الذي يَـحجزُ الآن، وحيـنئذٍ سـيُستعلَنُ الأثيمُ، الذي الربُّ يسوعُ يُبيدُهُ بروح فمهِ، ويُبطلُهُ بظهور مجيئه. الذي مجيئُه بعـمل الشَّيطان، بكُلِّ قُـوَّةِ، وبآياتٍ وعَجائبَ كاذبة، وبكُلَّ خديعةِ الإثم، المُهَالَكينَ، لأنَّهم لم يقبلوا مَحبَّة الحقِّ حتَّى يَخلصُوا. ولأجل هذا سَيُرسِلُ إليهمُ اللـهُ عملَ الضَّلاَل، حتَّى يُصدِّقُوا الكذبَ، لكي يُدانَ جَميعُ الذينَ لم يُصدِّقُوا الحَقَّ بلْ سُرُّوا بالإثم. وأمَّا نحنُ فينبغي لنا أن نشكُرَ اللـهَ كُلَّ حين لأجلكُم أيُّها الإخوةُ المَحبُوبُونَ من الربِّ، أنَّ اللـهَ اختاركُم من البدء للخلاص، بتقديس الرُّوح وتصديق الحقِّ. الأمر الذي دعاكم إليهِ بإنجيلنا، لاقتناء مجدِ ربِّنا يسوعَ المسيح. فاثبتوا إذاً أيُّها الإخوةُ وتمسَّكُوا بالتَّقليدات التي تعلَّمتُموها، سواءٌ كانَ بالكلام أم برسَالتنا. وربُّنا نفسُهُ يسوعُ المسيحُ، واللـهُ أبونا الذي أحبَّنا وأعطانا عَزَاءً أبديّاً ورجاءً صالحاً بالنِّعمةِ، يُعزِّي قُلُوبكُم ويُثبُّتكُم في كُلِّ عملٍ وكل كلام صالح.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2011, 11:28 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2011, 03:12 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ...
    هذه تأملات لقداسة البابا شنوده ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++


    تأملات فى الثلاث تقديسات - لقداسة البابا شنوده الثالث


    الثلاثة تقديسات،هي لون من التسبيح،لأنها تأمل في صفات الله الجميلة: تأمل في لاهوت الله، وفي قداسته، وفي قوته، وفي حياته التي لا تموت لأن الله إذن هو قدوس ولأنه قدوس فهو الله لأن الله هو وحده القدوس (رؤ15:4) لأنه ليس أحد صالحاً إلا واحد وهو الله (مت 19:17) وقداسة الله لا تحد كلما نتأملها، نشعر بأي مقدار نحن خطاة، فيستد كل فم (رؤ3:19). ونحن حينما نقول قدوس الله، نحني هاماتنا أمامه، فلماذا ؟ نحني رؤوسنا لسببين: أولاً إجلالاً لعظمة الله وقداسته. ثانياً لأننا حينما نذكر قداسة الله، إنما نذكر في نفس الوقت خطايانا وفقداننا لصورته الإلهية، فننحني قائلين ها مطانية أمامك ليس أحد بلا خطية، وإن كانت حياته يوماً واحداً علي الأرض إننا في أشياء كثيرة نعثر جميعنا (يع 3: 2) وإن قلنا إننا لم نخطئ نضل أنفسنا وليس الحق فينا (1يو 1:8). ننحني أمام هذا القدوس، الذي السموات والأرض مملوءتان من مجده وكرامته والذي علي الرغم من قداسته ومجده يقبل أن يلتفت إلينا، هذا الناظر إلي المتواضعات، غير محتقر طبيعتنا الساقطة وهو في ملء قداسته، ولا مزدرياً ضعفنا وهو في ملء قوته!! بل علي العكس كبعد المشرق عن المغرب، أبعد عنا معاصينا (مز 103:12.(

    قدوس الله:

    إن كان هذا تأملنا في قداسته، فكيف نتأمل كلمة الله؟ الله غير المدرك غير المفحوص الذي هو فوق فهمنا، وأعلي من مستوي عقولنا. نؤمن به وبوجوده ولكن لا تستطيع لغاتنا القاصرة أن تعبرعنه تعبيراً سليماً فكل صفة من صفاته غير المتناهية تقف أمامها كلمات لا ينطق بها (2كو 2: 4) وكما قال أحد القديسين "ما من مرة تكلمت اللغة عن اللاهوت، إلا وقصرت في التعبير حقاً، يدعي اسمه عجيباً (أش 9:6). هذا ما قاله أشعياء النبي والله نفسه حينما سأله منوح عن اسمه أجاب لماذا تسأل عن اسمي، وهو عجيب (قض13:18) إنه الله غير المرئي الذي لم يره أحد قط (يو 1:18) الذي قال لنبيه العظيم موسي: لا تقدر أن تري وجهي لأن الإنسان لا يراني ويعيش (خر 33:20) نعم، هو الله الذي معرفته فوق الاستقصاء الذي قال له الابن الكلمة هذه هي الحياة الأبدية، أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك (يو 17:3) وقال أيضاً عرفتهم اسمك وسأعرفهم،ليكون فيهم الحب الذي أحببتني به (يو 17:26) إنه الله الكائن الذي كان، الدائم إلي الأبد ، الجالس علي كرسي مجده،المسجود له من جميع القوات السمائية نذكر اسمه في تسبحة الثلاثة تقديسات، فنحني رؤوسنا له خشوعا وإجلالاً أفواهنا تتقدس حينما نلفظ اسم الله القدوس ولذلك علينا أن نحتفظ بقدسية أفواهنا وشفاهنا وألسنتنا وأن نذكر قول أشعياء النبي، حينما سمع تسبحة الثلاثة تقديسات من أفواه السارافيم فقال ويل لي قد هلكت لأني إنسان نجس الشفتين (أش 6:5)

    قدوس القوي:

    الله قوي في قداسته، وقدوس في قوته هو القدوس القوي، لأنه لا يستخدم قوته إلا بكل قداسة هناك أقوياء ليسوا قديسين، كالذين يستخدمون قوتهم في الفتك بالضعفاء، أو في الكبرياء والهزء بالآخرين مثل جليات الجبار ( 1صم 17) أو الأقوياء الذين يستخدمون قوتهم في الإيقاع بالآخرين من إبليس (1بط5:8). هذا الإله القدوس القوي، هو الذي استخدم قوته في الخلق، فخلق الملائكة القديسين والسموات التي تحدث بمجد الله والفلك الذي يخبر بعمل يديه (مز19:1) وهو القوي الذي قهر الشيطان وجعله ساقطاً مثل البرق من السماء (لو10:18) هو القوي الذي انتصر عليه في التجربة علي الجبل. وقال له اذهب ياشيطان (مت 4:10) فذهب وجاءت ملائكة لتخدمه، هو القوي الذي عمل معجزات لم يعملها أحد من قبل (يو 15: 24) وهو القدوس الذي طهر الهيكل، وقال مكتوب بيتي بيت الصلاة يدعي وأنتم جعلتموه مغارة لصوص (مت 21:13،12) هو القوي الذي وهو علي الصليب حطم كل تعب الشيطان الذي تعبه منذ بدء الخليقة هوالقوي المعطي نعمة لتلاميذه والمؤمنين فيستطيعون أن يصنعوا القوات والعجائب، وتخضع لهم الشياطين باسمه (لو 10:17) (مر 16:17). ونحن نفرح باستمرار أننا في حمي الله القدوس القوي الذي به وبقوته، يستطيع كل منا أن يقول مع القديس بولس الرسول: أستطيع كل شئ في المسيح الذي يقويني (في4: 13) معتمداً علي قول هذا القدوس القوي كل شئ مستطاع للمؤمن (مر 9:23) وهكذا يغني مع أيوب الصديق قائلاً للرب عرفت أنك تستطيع كل شئ ولا يعسر عليك أمر (أي 42:2). هو قدوس وقوي في أزليته، وفي تجسده أيضاً: قدوس في تجسده، إذ ولد بدون زرع بشر، وبدون الخطية الأصلية وقال جبرائيل الملاك في تبشيره لأمه العذراء مريم القدوس المولود منك يدعي ابن الله (لو1:35). وكان قوياً قي قيامته، إذ خرج من القبر وهو مغلق وعلي بابه حجر عظيم كما كان قوياً أيضا بعد قيامته، إذ دخل العلية علي التلاميذ والأبواب مغلقة (يو 20:19). وبهذا تغني القديس بولس الرسول قائلاً لأعرفه وقوة قيامته وشركة آلامه ( في 3:10). ونحن نؤمن أن هذا القوي في قيامته سيقيمنا نحن أيضاً سيغير شكل جسد تواضعنا،ليكون علي صورة جسد مجده بحسب عمل استطاعته أن يخضع لنفسه كل شئ (في 3:21). إنه قدوس الله وقدوس القوي وأيضاً

    قدوس الحي الذى لا يموت :

    إن كان قد مات بالجسد فهو بلاهوته حي لا يموت وإن كانت روحه بالموت قد فارقت جسده، فإنه بروحه المتحده بلاهوته قد نزل إلي أقسام الأرض السفلي وسبي سبياً (أف4: 8، 9) وأخذ أنفس قديسي العهد القديم الراقدين علي رجاء القيامة وفتح باب الفردوس وأدخلهم هناك ثم أدخل معهم اللص اليمين وفي اليوم الثالث قام من الأموات وظهر لتلاميذه وأراهم نفسه حياً ببراهين كثيرة (أع 1:3). وظل يظهر لهم أربعين يوماً هذا الحي الذي لايموت ظهر للقديس يوحنا الرائي في صورة مهيبة جداً وقال له لا تخف أنا هو الأول والآخر والحي وكنت ميتاً وها أنا حي إلي أبد الآبدين آمين ولي مفاتيح الهاوية والموت (رؤ 1: 18،17). هذا الحي يحلف به البعض أحياناً ويقولون والمسيح الحي ويقول الإنجيل فيه كانت الحياة والحياة كانت نور الناس ( يو1: 4) وهو أيضاً يقول عن نفسه أنا هو القيامة والحياة من آمن بي ولو مات فسيحيا (يو11:25) إنه القدوس الإله القوي الحي نناديه ونقول ارحمنا في الثلاثة تقديسات بعد عبارة قدوس الله قدوس القوي قدوس الحي الذي لا يموت نقول له يا من ولد من العذراء ارحمنا يا من صلب عنا ارحمنا يا من قام من الأموات ارحمنا أنت وحدك القدوس ولكننا نحن خطاة فارحمنا وعبارة (ارحمنا) من أكثر العبارات تكراراً في صلواتنا فنحن نكررها مراراً في صلاة الثلاثة تقديسات ونكرر عبارة أيها الثالوث القدوس ارحمنا ثلاث مرات ونقول كيرياليصون ( يارب ارحم) 41مرة ونختم كل ساعة من صلوات الأجبية بالطلبة التي نقول فيها ارحمنا يا الله ثم ارحمنا بل في مقدمة كل صلاة نرتل المزمور الخمسين الذي أوله ارحمني يا الله كعظيم رحمتك وفي رفع بخور العشية وفي مناسبات عديدة نقول نحن أفنوتي ناي نان أي يا الله ارحمنا وأحياناً نقول في القداس لحن جي ناي نان أي ارحمنا وما أكثر ما نردد هذه العبارة حينما نذكر قداسة الله في لحن أجيوس نتذكر خطايانا فنقول (ارحمنا). ارحمنا يا رب في ضيقاتنا وتجاربنا ارحمنا واغفر لنا كرحمتك يا رب ولا كخطايانا وفي تسبحة الثلاثة تقديسات نقول:يا رب اغفر لنا خطايانا يارب اغفر لنا آثامنا يارب اغفر لنا زلاتنا

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 03:03 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذا مقال جيد للأستاذة فاطمة ناعوت ..

    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++
    السلفيون.. المعماريون الجدد
    بقلم فاطمة ناعوت 12/ 9/ 2011

    عرفنا السلفيين، بوصفهم علماءَ فلك نُبهاءَ، أقرّوا بعدم دوران الأرض وانعدام تكوّرها، فأدركنا، أخيرًا بعد قرون، كم خدعَنا جاليليو وأمثالُه حين أقنعونا بدوران الأرض وبقية الكواكب حول الشمس فى مجرّة، هى بدورها تدورُ وتدور، فى كون لا يستقرُّ ولا يهدأ.

    فهمنا الخدعة حين علّمنا الشيخُ عبد العزيز بن باز، رحمه الله رحمةً واسعة، الحقيقةَ العلمية الفلكية النهائية قائلاً: «القولُ بدوران الأرض قولٌ باطلٌ، والاعتقادُ بصحّته مُخرجٌ من المِلّة، لمنافاته ما ورد فى القرآن الكريم من أن الأرض ثابتةٌ، وقد ثبّتها اللهُ بالجبال. قال سبحانه: «والجبالُ أوتادًا». وقوله جلَّ وعلا: «وإلى الأرض كيف سُطحت»، وهى واضحةُ المعنى. فالأرضُ ليست كروية ولا تدور كما تبيّن، وقد يكون دورانُها من غضبه سبحانه، كما فى قوله: «أأمنتم مَن فى السماء أن يخسِف بكم الأرض فإذا هى تمور» وعرفناهم جيولوجيين، نبهاءَ أيضًا، حين نقض د.زغلول النجار مزاعمَ علماء الجيولوجيا الذين أثبتوا بالتحليل النووى أن الأرض عمرها ملايين السنين، فأفهمَنا د.النجار أن عمرها لا يتجاوز بضعة آلاف سنة.

    وعرفناهم أطباءَ أفذاذًا يعالجون ببول البعير. وعرفناهم علماء اجتماع وحقوق إنسان حين أقرّوا بحرمانية دخول كليات الحقوق والفنون الجميلة. وعرفناهم أساتذةً فى علم الجمال والفنون والحضارات حين أفتوا بهدم الأهرامات والتماثيل الفرعونية، أو فى الأقل تشويه ملامحها لأنها حضارةٌ «عفنة!»

    واليومَ، والحمدُ لله، قد أتموّا نورَهم علينا وخرجوا يثبتون أنهم أيضًا معماريون تتضاءلُ أمام قاماتهم قاماتٌ معمارية سامقة مثل السويسرىّ «لوكوربوازييه»، والمصريّ «نبيل شحاته»، والعراقية «زها حديد»، وحتى «عشا حبسد» المهندس الفرعونىّ الذى صمم معبد «أبوسمبل»، معجزة العمارة الأبدية. أثبت السلفيون اليومَ أنهم علماءُ فى المعمار، ليقبضوا على العلم والفن من طرفيه، باعتبار العمارةَ أمَّ الفنون، كما قال الإغريق.

    فى مدينة إدفو بمحافظة أسوان، راح بعضُ السلفيين يهددون باستخدام القوة لإزالة قباب كنيسة «مارجرجس» بقرية المريناب. بدايةً، كانوا قد «أمروا» بإزالة الصلبان والأجراس من الكنيسة. ولسبب «غامض»، صدع أولو الأمر «للأمر» وأزالوا الصلبان! حقنًا للدماء ربما! وربما إداركًا «لحقيقة» تقول إن الدولة لن تنصرهم، للأسف أقول هذا! مثلما لم تنصرهم، حتى الآن، بالقبض على هادمى كنيسة صول، ومفجّرى كنيسة القديسين، وإعدام قتلة المُصلّين فى عيدهم بنجع حمادى، وتوقيف قاطعى أُذُن أيمن ديمترى، وسواها من الجرائم البشعة التى تتوزع على خط الزمن: بعضُها قبل ثورة يناير، والبعضُ الآخر بعد الثورة المجيدة، تلك التى حلمنا جميعًا أن تردَّ للمصريين حقوقهم وكرامتهم، ومنها حقوقُ الأقباط التى ظلت حكوماتٌ إثر حكومات، وحكّامٌ فى إثر حكّام، يتفننون فى إهدارها عِقدًا بعد عقد، حتى بات الأقباطُ، فى الأخير، يُسلِّمون بعدم أحقيتهم فى شىء، فأنزلوا، عن طيب خاطر، الصليبَ من على هامة الكنيسة، لتغدو عجيبةً بين كنائس العالم: كنيسةٌ دون صليب ولا جرس!

    لكن السلفيين، كما عهدناهم دائمًا، مبدئيون. لا يرضون بأنصاف الحلول، فبعد إنزال الصليب والجرس، أصروا على تحطيم القباب أيضًا! من أجل أن يحارَ عابرُ السبيل فى تحديد طبيعة هذه البناية: أهى مدرسةٌ؟ أم مصنعٌ؟ أم مبنى إدارىّ؟! على أنه لن يخطر بباله أبدًا أن تلك البناية دارُ عبادة، بعدما «قصقصوا» منها كل إشارة تدل على ذلك.

    أُقرُّ الآن وأعترفُ، أن أساتذتى فى كلية الهندسة قسم العمارة بجامعة عين شمس قد ضلّلونا حين علّمونا أن تصميم الكنيسة يأتى على أنماط ثلاثة: الدائرة، التى تعبر عن وحدة الكنيسة والسيدةُ العذراء تتوسط المركز، أو على هيئة صليب؛ أى رواقين متقاطعين، أو على شكل سفينة نوح، على أن يكون لها أبراجٌ وأجراس. عرفتُ الآن أنهم علمونا «غلط»، وأن الكنيسةَ دون قباب وأبراج وأجراس وصلبان، ذلك أفضل جدًّا!

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2011, 03:48 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    المسيح واقف على الباب يقرع ...

    +++
    المسيح قارع الباب

    قال الرب يسوع : هانذا واقف على الباب واقرع. ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه واتعشى معه وهو معي. أخي وأختي، إن الرب يسوع يقرع على باب قلب كل إنسان، لأنه يحب الجميع ولا يريد أن يهلك أحد بل أن يقبل الجميع الى التوبة. فهل تتجاوب معه وتفتح له. إن الرب يقرع باب قلبك لكن عليك أنت أن تتجاوب معه وتفتح له من الداخل. إن الرب يحبك، لكنه لن يقتحم قلبك إقتحاما، بل يوّد أن يدخله مدعّوا ومكرما.إن كل من يفتح قلبه للرب يسوع، يدخل الى حياته المسيح، ويخلق فيه قلبا جديدا، وعقلا جديدا، وروحا جديدة. أن يدخل الرب يسوع الى قلبك هو أن يحوّل ذلك الإيمان العقلي والمعرفي الذي لديك الى حقيقة فعلية تحوي كيانك وتغيّر مسلك حياتك، الولادة الجديدة، هي الخليقة الجديدة في المسيح، هي بداية علاقة روحية مع الرب يسوع، حيث يكون الرب سرّ حياتك ومركز حياتك وهدف حياتك. حينها يكون الرب يسوع هو السّيد والدافع لإفكارك واقولك واعمالك.
    عندما ولد الرب يسوع في بيت لحم، تهللت ملائكة السماء وأضاء نجم في الأعالي.
    عنما دخل يسوع بيت زكا وقلب زكا تحوّل زكا من جائب ضرائب، يشي بالناس طمعا في الربح، محبة للمال، الى شخصا يعطي الفقراء والمحتاجين...
    عندما دخل يسوع القرى والمدن، جعل في الناس تغييرا، فأحبه الكثيرين وتبعوه...
    عندما دخل يسوع الهيكل، طهّره من الفساد، وأرجعه مركزا للعبادة والقداسة.
    عندما صلب الرب يسوع على الصليب، حدث تغيير في قلب اللص، وفي السماء.
    عندما دخل يسوع الى قدس الأقداس السماوي لكي يطهّر قلبي وقلبك من خطايانا، فرحت السماء بالخلاص الذي تم.
    فكل مكان دخله يسوع، أجرى فيه تغييرا كبيرا... وهو يريد أن يجعل من حياتك وحياتي شيء أفضل.
    يقول الرب يسوع "إن سمع أحد صوتي وفتح الباب... هل سمعت صوت الرب يسوع اليوم؟ تذّكر تلك الصورة التي رسمها Holman Hunt إن مقبض الباب من الداخل، وأنت وحدك تملك مفتاح قلبك... لن تتعب يد الرب، ولن يكلّ عزمه. إنه قريب منك جدا، كل ما عليك أن تفعل هو أن تصلّي اليه قائلا... يا رب أدخل الى قلبي اليوم واصنع مني إنسانا جديدا.
    منقوووووووووووووول
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2011, 04:43 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذا مقال للكاتب سامى البحيرى " إيلاف"

    +++
    إيلاف / رأي

    جريمة 11 سبتمبر: ماذا تعلّم العالم عن العرب والمسلمين؟
    سامي البحيري
    GMT 14:38:00 2011 السبت 10 سبتمبر


    صباح الثلاثاء 11 سبتمبر عام 2011 كنت فى زيارة لموقع إنشاء مشروع ستاد البيسبول فى مدينة سانفورد الأمريكية حيث كنت أعمل مديرا للمشروع، وجاءنى رئيس السباكين (بوب) فى حوالى الساعة التاسعة والنصف وقال لى: ألم تعرف ماحدث فى نيويورك؟ فأجبت بالنفى، فقال: لقد إصطدمت طائرتان بأبراج المركز العالمى للتجارة. وإنقبض قلبى بشدة وخمنت أنها عملية إرهابية، لأن إصطدام طائرة واحدة قد يعنى أنها حادثة ولكن إصطدام طائرتين فى وقت واحد شئ لا يطمئن، وإنطلقت بسيارتى إلى مكتب الشركة الرئيسي والذى لا يبعد كثيرا عن موقع المشروع، ووجدت أن محطات الراديو كلها بما فيها محطة الموسيقى الكلاسيك التى أستمع إليها قد قطعت أرسالها العادى وتحولت إلى محطة أخبار، وعرفت أن هناك طائرة ثالثة إصطدمت بمبنى البنتاجون (وزارة الدفاع الأمريكية) بالقرب من واشنطن العاصمة ورابعة سقطت فى ولاية بنسلفانيا، وأصبت بحزن وخوف شديدين، حزن على الضحايا الأبرياء وخوف على أن يكون من فعل هذا من المسلمين، وماذا سوف يحدث لنا نحن المهاجرين والعرب؟ هل يطردوا أولادنا وبناتنا من مدارسهم؟ هل سنفقد وظائفنا؟ هل سيطردونا من بلادهم؟ ووصلت إلى المكتب ووجدت أن معظم الموظفين والمهندسين قد تركوا مكاتبهم وإزدحموا فى غرفة الإجتماعات الرئيسية بالشركة يشاهدون الوصف الحى للحدث على شاشة التليفزيون، ودخلت غرفة الإجتماعات معهم وشاهدت أحوال ومشاهد الذعر والهلع فى نيويورك، ولم ينتبه لوجودى فى الغرفة سوى زميلة مقربة إلى والتى قالت بدون أن تنظر إلى حيث كانت كل حواسها مركزة على شاشة التليفزيون، (هاى سامي)!
    وخرجت من الغرفة وأنا أدعو من أعماق قلبى ألا يكون المجرمون من المسلمبن أو العرب.
    وذهبت إلى المنزل مبكرا فى هذا اليوم لأطمئن على زوجتى وبناتى، وفى المساء جلسنا أمام التليفزيون وشاهدنا منظر البرجين وهما يسقطان، وبكت الأسرة جميعا، وقالت لى إبنتى الصغيرة (وكان عمرها فى هذا الوقت تسع سنوات): همه ليه بيعملوا فينا كده؟؟ why they are doing this to us? What did we do to them?
    ولم أستطع أن أجاوبها سوى بقولى :لأنهم مجرمون؟
    وفى مساء نفس اليوم إتصلت بنا جارتنا الأمريكية (كيم) تطمئن علينا وعلى البنات، ونصحت (كيم) زوجتى بألا يذهب البنات إلى المدرسة فى اليوم التالى حرصا على سلامتهم من أى إعتداء سواء باللفظ أو الفعل. وقلت لزوجتى أنا أرفض هذا، يجب أن تذهب البنتين إلى المدرسة وأنا واثق أنه لن يحدث لهما أى شئ، وأننى لا أقبل أن أعيش مواطن من الدرجة الثانية فى أمريكا، ولا أقبل أن أعاقب على جريمة لم أرتكبها. وبالفعل ذهبت البنتين إلى المدرسة فى اليوم التالى ولم يحدث لهما أى شئ. وقلت لزوجتى لو أن ما حدث حدث فى بلاد أخرى لأحرقت بيوتنا ، والحق أشهد أننى لم أجد أى فرق فى المعاملة سواء فى الشركة أو خارج الشركة بل على العكس تمت ترقيتى فى الشركة مع إعطائي أسهم ملكية بالشركة، وبعدها بسنوات بسيطة تم إنتخاب إبنتى المصرية المسلمة السمراء رئيسة المدرسة الثانوية (مثل رئيس إتحاد الطلبة)، والحقيقة أن الشعب الأمريكى قد أثبت تحضرا منقطع النظير فى أعقاب جريمة 11 سبتمبر فى معاملته للعرب والمسلمين، وأى حوادث حدث للعرب أو المسلمين إنما حدثت من جانب بعض المهوسيين المتعصبين ولكنها لا تمثل التيار العام للأمريكان.
    ...
    وبدأت تضح الحقائق واحدة تلو الأخرى، إتضح أن قائد المجموعة الإرهابية محمد عطا مصرى ينتمى إلى تنظيم القاعدة، وكل مجرمى المجموعة من تنظيم القاعدة وأغلبهم من السعودية وتلقوا التدريب على الطيران فى أمريكا، ثم رأيت فيديو لأسامة بن لادن يعترف بل ويفخر بالجريمة وكان يذكر المجرمين "الشهداء" فردا فردا حيث يعرف كل فرد ويعرف عائلته وقبيلته، وقال أن نتائج العملية الإجرامية قد فاقت توقعاتهم بكثير ولمن يتوقعوا أن يسقط البرجين من الصدمة حسب الحسابات الهندسية (بإعتبار أن أسامة بن لادن تخرج فى كلية الهندسة).
    وبالرغم من هذا الإعتراف الذى رآه العالم أجمع فإن %80 من العرب والمسلمين مازالوا يعتقدون أن جريمة 11 سبتمبر هى من تنفيذ الموساد الإسرائيلى بمساعدة المخابرات الأمريكية، على أساس أنه ليس للعرب تلك المقدرة التخطيطية والتنفيذية الفائقة، ولكنى أطمئنهم ، عندما يتعلق الأمر بالتدمير و القتل والإرهاب، فلدينا تلك المقدرة التى تصل لحد الإعجاز!!
    والحقيقة أننى بعد جريمة 11 سبتمبر أصبت بإكتئاب شديد، وقررت مقاطعة كل نشرات الأخبار التليفزيونية (بعد أن كنت مدمنا على مشاهدة قناة ال سي إن إن) ولم يخرجنى من هذا الإكتئاب سوى الكتابة، وقررت أن أصدر إكتئابى وكآبتى للقراء!! وبدأت فى نشر أول مقال لى فى الذكرى الأولى لجريمة 11 سبتمبر فى جريدة نيويروك تايمز (فى موقعها الإلكترونى) وكان المقال بعنوان (نحن نعتذر) وفيه إعتذرت للأمريكان بصفة عامة ولضحايا الجريمة بصفة خاصة عن أن بعضا من أولادنا (عديمي التربية) قد قاموا بتلك الجريمة!! وأن أنظمة الحكم لدينا قد سمحت بتصدير الإرهاب إلى الخارج بعد أن أتقنوا صنعه فى الداخل!
    ...
    واليوم بعد عشر سنوات على تلك الجريمة، ماذا تعلم العالم عن العرب والمسلمين:
    أولا: خسرنا سحر وغموض الشرق بعد أن رأى العالم غسيلنا ال######، وأكتشف العالم أن لا يوجد هناك سحر الشرق ولا نيلة!!
    ثانيا: أصبحنا نعامل فى كل مطارات العالم معاملة مهينة (لا أريد أن أقول معاملة الكلاب، لأن فى هذا إهانة للكلاب)، وأصبحوا يفتشون ليس فقط حقائبنا، بل أصبحوا يفتشون أحذيتنا ومسحوق أسناننا، وحديثا أصبحوا يفتشون مؤخراتنا!!
    ثالثا: عرف العالم أننا لا نترفع عن إقتراف أى جريمة كانت، ولديك تشكيلة مخيفة تصلح لأفلام الرعب، سيارات متفجرة تلاقى، حمار متفجر إنتحارى تلاقى، شاب يفجر نفسه فى مسجد أثناء صلاة الجمعة تلاقى، أرهابى يرش مية نار على وجه فتاه لكى لا تذهب إلى المدرسة تلاقى، فتاة تدعى أنها حامل حتى لا يتم تفتيشها ثم يكتشفون أنها حامل فى متفجرات تي إن تي، وإلخ قصص الرعب والتى أصبحت من تكرارها لا تؤثر فينا البتة، وأصبحت جلودنا أسمك من جلد الفيل بل وتبلد الإحساس لدينا من كثر حوادث الإرهاب داخل بلادنا الإسلامية.
    رابعا: يهتم العالم الآن أكثر من أى وقت مضى بإبتكار الطاقة البديلة حتى يتخلص من إحتياجه للبترول العربى والإسلامى، وبعد كده بالجزمة القديمة!!
    خامسا: إعتقد العالم الغربى أن مشكلة العرب هى مشكلة حكام، وأن العرب إن تخلصوا من حكامهم وجربوا طعم الحرية يمكن يبقوا بنى آدميين، ولكنهم ذهلوا عندما رأوا أن الديموقراطية والحرية فى العراق وفلسطين قد جاءت بالتطرف والإرهاب، وحوادث القتل والإرهاب فى العراق أصبحت زى سلامو عليكو، وحماس فى غزة إستلمت السلطة وفين يوجعك بعد كده، طردت فتح ورجالها من غزة وبدأت إمارة إسلامية فى غزة ولن ترى غزة أى إنتخابات أخرى، لأن الإنتخابات هى رجس من عمل الشيطان بإجماع الفقهاء!!
    سادسا: زادت الطوابير العربية أمام السفارات الأجنبية، وأصبحنا نبارك ونحتفل بكل من يأخذ تأشيرة أجنبية!! وزادت المراكب التى تغرق على شواطئ جنوب إيطاليا، ولولا البترول كانوا قالوها لنا صراحة: "مش عاوزين نشوف خلقتكم يا أولاد ال ...."
    سابعا: عرف العالم أن إدعاء غالبية المسلمين والعرب أنهم ضد الإرهاب هو إدعاء أجوف بدليل أنه لم تقم مظاهرة واحدة من جانب المسلمين مناهضة للإرهاب، وأعتقد أن أهالى غزة الذين وزعوا الشربات والحلوى فى الشارع إبتهاجا بجريمة 11 سبتمبر هم أكثرنا صدقا مع النفس!
    ثامنا: عرف العالم حقيقتنا، وعرف أننا لا نصدر سوى البترول والإرهاب.
    ومازال العالم يتعرف علينا، وللأسف صورتنا ما زالت سيئة للغاية، ولن تتحسن تلك الصورة إلا إذا إستطعنا تصدير أى شئ آخر للعالم غير البترول والإرهاب، أن شا الله حتى بسكليتة!
    وتعيشوا وتفتكروا...
    [email protected]

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2011, 02:46 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    الكاتب عبير بنت المسيح
    الخميس, 15 سبتمبر 2011 10:49


    يسوع فادي الأنام

    ربّ المحبة والسّلام

    مُعطي النعم..

    فادي الامم..

    عمانوئيل في وسطنا قام

    نور المسيح محا الظلام

    حمل عنا اتعابًا وآلام

    يشفي جروح ..

    يشفي سقام..

    يمحو بصليبه الآثام

    هذا يسوع..

    ربّ الجموع

    ربّ المحبة والسلام

    راجع مسيحي على الغمام

    بعد سنين او بعد عام!

    للعالمين حَكَم ديّان

    تعال ياخاطي

    وعِش الامان

    جرِّبْ وذقْ طعمْ الحنان

    مع المسيح اكثر وئام

    هذي حقيقة لا كلام

    وعد بها ربّ السلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2011, 10:33 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    انكسار للأنتصار


    يحكي لنا الكتاب في سفر التكوين اصحاح32ومن عدد22عن حادثة مصارعة ابينا يعقوب مع الرب.فبعد ان تغرب يعقوب عن بيت ابيه لمدة عشرين عام كلمه الرب ان يرجع الي بيت ابيه.وبالفعل اخذ يعقوب زوجاته ومواشيه وكل اولاده وكل ثروته التي كونها بقوته الذاتية وبفضل قدرته.ولكن عندما قرر الرجوع الي ارضه جاء شخص اليه في نصف الطريق في منطقة تدعي"مخاضة يبوق"ويقول الكتاب انه صارعه شخص الي طلوع الفجر.ولما رأى ذلك الشخص انه لا يقدر علي يعقوب ضرب حق فخذه فانخلع حق فخذ يعقوب في مصارعته معه"تك 25:32تخيل حق فخذه يعقوب انخلع!!!علي ما سيعتمد بعد ذلك؟ فقوته ذهبت.ولما خلع ذلك الشخص حق فخذ يعقوب قال ليعقوب اطلقني لانه قد طلع الفجر.فأدرك يعقوب ان ذلك الشخص هو الرب او شخص مرسل من الرب فقال له لا اطلقك ان لم تباركني.ما اعظم الرب فكيف يستأذن الرب قبل ان يذهب ؟فالذي كسر حق فخذه لم يكن في قدرته ان يذهب من عنده دون ان يخبره؟بالطبع يستطيع لكنه جاء ليكسر يعقوب ويكسر كل قوة في يعقوب ويباركه ايضآ بان يجعله يتكل فيما بعد علي قوة الرب.فقال له هذا الشخص ما اسمك فقال يعقوب فقال ليعقوب لا يدعي بعد اسمك يعقوب بل اسرائيل"اي امير الله"فتحول من يعقوب"المتعقب الذي يتكل علي ذراعه"الي اسرائيل"اي انه امير في مملكة الله"فباركه هناك وذهب من عنده.فدعا يعقوب اسم المكان فنيئيل.قائلآ لاني نظرت الله وجهآ لوجه ونجيت نفسي"تك30:32تخيل ان الشخص الذي صارعه هو الله بذاته!!!!ما امجد هذا فمعاملات الله معنا هي دائمآ شخصية.ويقول الكتاب ان الشمس اشرقت له اذ عبر فنوئيل وهو يخمع "اي يعرج"علي فخذه فصار معاق لكنه مبارك.وانت ربما صارع الله قوتك وكسرها وظنيت انك موت وانت حي ولا تعلم ان الله فعل ذلك ليدخلك مرحلة جديدة من البركة لا تعتمد علي قوتك بل علي قوة الرب.فلا تحزن علي كل انكسار سمح به الله في حياتك لان مع كل انكسار انتصار.ولابد ان تري وجه الرب بعد ان تكسر وايضآ ستمتلكك قوة الرب فيما بعد وتصير امير في مملكة الله....امين

    منقوووول
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2011, 02:30 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    الثقة في الرب
    ثقوا! أنا هو. لا تخافوا ( مر 6: 50 )



    كم مرة نُظهر خوفنا من الظروف، ونحن نستطيع أن ندرك بقلوبنا سهولة الوقوع في هذا الضعف، وعندما نظن أن الله تخلى عن مواعيده، أو ننسى قدرة الله على حماية شعبه، عندما يتحول نظرنا عن الله، نفقد مركز توازننا الإلهي ونسقط. ما أصدق هذه الأقوال، فنحن أقوياء ما دمنا مُمسكين بالله شاعرين بضعفنا، ولا شيء يؤذينا طالما نحن سائرين في الطريق التي عيّنها لنا.

    إن ظهورنا بمظهر عدم الثقة التامة في مواعيد الله، وعدم التمسك الكُلي به، يجلب إهانة على اسمه المبارك، ومتى خسرنا لذة التمتع بكفايته لنا في كل شئوننا، حينئذٍ تنحط كرامتنا في أعين أهل العالم. أما إذا سرنا ونحن واثقين بأن كل ينابيعنا هي في الله، حينئذٍ نرتفع فوق العالم بجميع صوره وأشكاله، ولا يوجد شيء يرفع شأن المؤمن أدبيًا نظير الإيمان، لأنه يقوده إلى ما فوق أفكار العالم. ورجل الإيمان تجده ساكنًا مطمئنًا في وسط الظروف الحَرِجة التي لا ترى فيها الطبيعة حلاً، من ثم يلوح للطبيعة البشرية أن الإيمان في نظرها مجرد وَهمْ وتسليم أعمى، وأمور الإيمان وأعماله لا يُصادق عليها أو يزكيها سوى العارفين الله، لأنهم هم وحدهم دون سواهم يدركون حقيقة الأساس المتين الذي يبنون عليه تلك الأعمال.

    وكثيرًا ما نعرِّض أنفسنا إلى سُخرية أهل العالم بسبب تصرفاتنا التي يولّدها تأثير الشك وعدم الإيمان، وهكذا الحال دائمًا إذ لا يرفع شأن الإنسان ويكرمه في سيرته سوى الإيمان. نعم، إننا في بعض الأحيان نرى أُناسًا بحسب الطبيعة مستقيمي السيرة ومحمودي السير، ولكن هذه الأخلاق لا يركن عليها لأن الأساس الذي تستند عليه واهن، والبناء مُهدد بالسقوط في أية لحظة، أما الإيمان فهو وحده الذي يُكسب الإنسان كرامة صحيحة لأنه يقرن النفس بقوة الله الحي، وهذا هو أساس الآداب الصحيحة، والأمر الغريب أن الإنسان الذي يختاره الله بنعمته لكي يكون مرموقًا بعين رعايته متى حاد عن طريق الإيمان ينحط أكثر من بقية الناس أدبيًا.

    مَنْ ذا الذي يمس مختاري الله بأذى أو إهانة ما داموا في حراسته وحماه؟ يا ليت القدير يَهَبنا قوة لنتمسك به وننظر إليه في كل حين، عالمين أنه سائر معنا كل الأيام إلى انقضاء الدهر.

    منقووووووووول
    -- +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2011, 00:55 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى هذه كلمات مباركة من الانجيل المقدس ...

    +++


    من مزامير أبينا داود النبي ( 104 : 8 )
    لم يتركْ إنساناً يَظلِمهُم، وبكَّتَ ملوكاً مِن أجلِهم، قائلاً: " لا تَمسوا مُسحائي، ولا تُسيئوا إلى أنبيائي ". هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 11 : 37 ـ 51 )
    وفيما هو يتكلَّم سألهُ فريسيٌّ أن يأكل عنده، فدخل واتَّكأ. وأمَّا الفريسيُّ لمَّا رأى تعجَّب أنه لم يَغْتَسِلْ أوَّلاً قبل الأكل. فقال له الربُّ: " أنتم الآن أيُّها الفريسيُّون تنقُّون خارج الكأس والصحفة، وأمَّا داخلكم فمملوءٌ اختطافاً وخبثاً. أيُّها الجهال، أليس الذي صنع الخارج صنع الدَّاخل أيضاً؟ بَـلْ أَعطوا ما عندكم صدَقة، وهـا كل شيءٍ يتطهر لكم. ولكن وَيْـلٌ لكم أيُّها الفريسـيُّون، لأنكم تُعشِّـرون النَّعنـاع والسَّـذاب وكل بَقْـلٍ، وتتجـاوزون عـن الحقِّ ومحبَّة الله. وكان يجب أن تفعلوا هذه وأن لا تتركوا تلك الأُخر! ويلٌ لكم أيُّها الفريسيُّون، لأنكم تُحبُّون المجلس الأوَّل في المجامع، والتحيَّات في الأسواق. ويلٌ لكم أيُّها الكتبة والفريسيُّون المراؤون فإنكم مِثل القبور التى ليست ظاهرة، والناس عليها ماشون ولا يعلمون! ". فأجاب واحدٌ من النَّاموسيِّين وقال له: " يا أيُّها المعلِّم، عندما تقول هذه تشتمنا نحن أيضاً ". أما هو فقال: " وأنتم أيضاً أيُّها الناموسـيُّون ويلٌ لكم، لأنكم تُحمِّلون النَّاس أحمالاً عثرة وأنتم لا تمسُّون الأحمال بإحدى أصابعكم. ويلٌ لكم، فإنكم تبنون قبور الأنبياء، وآباؤكم قتلوهم. فأنتم إذاً تشهدون وتُسرون بأعمال آبائكم، لأنهم هم قتلوهم وأنتم تبنون قبورهم. ومن أجل هذا أيضاً قالت حكمة الله: إنِّي أُرسِل إليهم أنبياء ورسلاً، فيقتلون منهم ويطردونهم كيما يُنتقم من هذا الجيل لدم جميع الأنبياء المسفوك منذ إنشاء العالم، من دم هابيل إلى دم زكريَّا بن برخيا الذي أُهلِكَ بين المذبح والبيت. نعم إني أقول لكم: إنه سيُطلب من هذا الجيل!.
    ( والمجد للـه دائماً )


    من مزامير أبينا داود النبي ( 104 : 12 ، 26 )
    أَرسل موسى عبدَهُ، وهارون الذي اختارَه، جعل فيهما أقوال آياته وعجائبه، كى يحفظوا حقوقهُ، ويطلبوا ناموسَهُ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 17 : 1 ـ 9 )
    وبعد ستَّة أيَّام أخذ يسوع بطرس ويعقوب ويوحنَّا أخاه وأصعدهم على جبل عالٍ منفردين وحدهم. وتجلَّى قُدَّامهم، وأضاء وجهه كالشَّمس، وابيضت ثيابه كالنُّور. وإذا موسى وإيليَّا قد ظهرا له يُخاطبانه. فأجاب بطرس وقال ليسوع: " ياربُّ، إنَّهُ حسنٌ لنا أن نكون ههنا! أتشاء أن نصنع هنا ثلاث مظالَّ. واحدةً لك، وواحدةً لموسى، وواحدةً لإيليَّا ". فبينما هو يتكلَّم وإذا سحابةٌ نَيِّرةٌ قد ظلَّلتهم، وإذا صوتٌ من السَّحابة قائلاً: " هذا هو ابني الحبيب الذي سُرت به نفسي فأطيعوه ". فلمَّا سمع التَّلاميذ سقطوا على وجوههم وخافوا جدّاً. فجاء إليهم يسوع ولمسهم وقال لهم: " قوموا ولا تخافوا ". فرفعوا عيونهم فلم يروا أحداً إلاَّ يسوع وحده.وفيما هم منحدرين من الجبل أوصاهم يسوع قائلاً: " لا تُعلِموا أحداً بالرؤية إلى أن يقوم ابن البشر من الأموات ".
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين
    ( 11 : 17 ـ 27 )
    وبالإيمان قرَّب إبراهيم إسحق حين جُرِّبَ. وقرَّب ابنه الوحيد ذاك الذي قَبِلَ المواعيد بسببه، الذي قيل له: " أنه بإسحق يُدعى لك زرعٌ ". وافتكر في نفسه أنَّ الله قادرٌ أن يقيمه من الأموات، فمن أجل هذا أخذه بمثلٍ. بالإيمان من أجل ما سيكون بَارَكَ إسحق يعقوب وعيسو. بالإيمان يعقوب عند موته بَارَكَ كل واحد من ابني يوسف، وسجَد على رأس عصاه. بالإيمان يوسف عند موته ذكر خروج بني إسرائيل وأوصى من أجل عظامه. بالإيمان موسى، لمَّا وُلِدَ، أخفاه أبواه ثلاثة أشهر، لأنَّهم رأيا أنَّ الصَّبيَّ جميلاً، ولم يخافوا من أمر الملك. بالإيمان موسى لمَّا كَبِرَ أنكر أن يُدعَى ابناً لابنة فرعون، وشاء بالأحرَى أن يتألم مع شعب الله أفضل من أن يتنعَّم بالخطيَّة زمناً يسيراً، إذ جعل عار المسيح عنده أنه غنىً عظيماً أوفر من كنوز مصر، لأنه كان ينتظر حُسن المُجازاة. بالإيمان ترك مصر ولم يَخفْ من غضب الملك، لأنه كان مداوماً للغير منظور كأنَّهُ واحدٌ منظورٌ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2011, 07:26 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    محاضرة قيمة جداً ...

    أرجو من كل شخص مشاهدتها ..
    فليبارك الله فاضل سليمان ..
    ونقول له كم كانت محاضرتكم محاضرة قيمة ..
    ونرجو أن نتعلم منها كلنا ..

    ولكم منا كل حب وتقدير ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++
    http://www.youtube.com/watch?v=yzAVLMdeLoU



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2011, 00:16 AM

Mudather Kunna
<aMudather Kunna
تاريخ التسجيل: 13-10-2010
مجموع المشاركات: 1023

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    عليك الله
    انت فى شنو والحسانية فى شنو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2011, 09:23 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Mudather Kunna)

    الاخوان المسلمون: فقه التلوّن والزئبقية
    الكاتب محمد طعيمة - الأخبار اللبنانية
    السبت, 17 سبتمبر 2011 12:34


    الإسلام هو الحل. «كلّهم» يتحدثون باسمه، وعن وجوب تطبيقه، ولم يلحظ معظمنا أنّ آراءهم فيه مُتناقضة. لا نتحدث هنا عن تباين مفاهيم الإسلام ولا تنوّع، وربما تصادم، مفاهيم مذاهبه وطوائفه ، إلى درجة تدفع إلى الحديث عن «إسلامات»، لا عن إسلام واحد. نتحدث عن تنظيم يُفترض أنّه متماسك إيديولوجياً هو الإخوان، لكنّه في حقيقته «إخوانات» متباينة. تباين لا يبدأ فقط بـ«شكل» الحجاب، الذي غاب عن رؤوس زوجات وأخوات وبنات «مرشدين»، ولا ينتهي بالموقف من المُحتل. ودائماً، ومع كلّ «تلوّن» بتدرجاته، تُستدعى الأسانيد «الشرعية» لتُوظف. عن التنظيم الأكبر «إعلامياً»، نتحدث عن الإخوان المسلمين. في خطابهم ومواقفهم، على كلّ الصعد، تلوّن يصل إلى حد الانتهازية الصادمة. مع «الجندر» رأينا، في تموز/ يوليو 2008، «امرأة» تترأس اللجنة التحضيرية لأول مؤتمرات حزبهم في موريتانيا، لتظل «واجهة» الجماعة شهوراً عدّة، وينادونها «الرئيسة». وفي المغرب 3 فصائل: الجماعة الأقدم تقودها ابنة مراقبها العام، وفي مجلس شورتها ثمانية نساء. وفي تونس، تعهد شيخهم راشد الغنوشي احترام مجلة الأحوال الشخصية الشديدة التقدمية، وبالمساواة «التامة» بين الجنسين.

    هذا في المغرب العربي، أما في المشرق، فقد وصلنا مع حماس إلى تحريم استشهاد النساء «بدون محرم»، ولـ«تقنين» نظام المطاوعة. أما مع الحركة الدستورية في الكويت، فنحن أمام الطعن قضائياً في الانتخابات، لمجرد ترشح «سافرات» فيها. وفي مصر، يرفض الإخوان تولي المرأة القضاء والرئاسة و«ياريت تقعد في بيتها»، وبالطبع هي مُغيبة عن قيادة الجماعة. على الهامش، هناك تلوّن ثقافي «أصغر»، فغالبية قيادات الإخوان في مصر، تربي أولادها في مدارس وجامعات أجنبية، بينما خطابهم لقواعدهم يعدّها غزواً ثقافياً، وأحياناً صليبياً، ويقاتل ضد أي تطوير للمناهج ويُدعم بقاء التعليم الأزهري على حاله المتردي. فصائل سوريا والمغرب العربي تقبل بدولة «مدنية»، ولو قادها «شيوعي أو ملحد»، كما يطيب لهم التوصيف.

    في مصر، هدد محاميهم (صبحي صالح) بالسعي إلى عودة حسني مبارك إذا أُقرت المبادئ الحاكمة للدستور التي تحمي «مدنية» الدولة. وقبله، تحدث أحد مرشحي الإخوان في انتخابات 2006 عن «إحياء الجزية»، ليذكرنا بتصريحات أقدم لمرشدهم مصطفي مشهور عن الجزية وخدمة الجيش. والأمين العام للجماعة، يهدد غير المسلمين القادمين إلى «ديار الإسلام/ مصر» للسياحة: «أسلم... تسلم». وهم بالطبع يرفضون ترشح المصري القبطي للرئاسة.

    في البحرين، ينشط الإخوان في تجنيس السُّنة ضد مواطنيهم الشيعة، وستجد في قائمة فضيحة التخابر الشهيرة المعروفة بـ«البدر» صحافيين مصريين، أبرزهم «كاتبهم الأشهر»، حتى إنّ شقيقه الأكاديمي تجنس على خلفية طائفية. وأما حماس، فهي تحمي من يفجرون مكتبات المسيحيين ومدارسهم، وتطلق سراح مُفجريها بعد «يومين مُناصحة»، فأكثر من مُفجر خرج من معطفها. وضعت حماس خصومها السياسيين في خندق واحد مع «كفار قريش»، معتبرة انقلابها فتحاً ثانياً لمكة، وعلى تقدير «انتصار الأيادي المتوضئة» كما يقول الغنوشي، وهو على فكرة أكثرهم تقبلاً للآخر! فيما تحالف إخوان لبنان (الجماعة الإسلامية) مع فصيلين مسيحيين هما الأكثر عداوة للعروبة، وقرباً لإسرائيل.

    «إمارة غزة» تجربة دالة، فـ«ديموقراطية البنادق» لم تصل إلى الاقتتال الجماعي، رغم امتلاء ساحة المقاومة بلاعبي الاستخبارات العربية والأجنبية. حماس وحدها حينما اعتقدت، عن سذاجة، أنّها وصلت لـ«التمكين»، قاتلت كل مواطنيها، من جيش الإسلام، شريكها في الانقلاب وفي خطف جلعاد شاليط، إلى الجهاد الإسلامي والجبهتين الشعبية والديموقراطية وكتلة فتح «غير الدحلانية» التي يقودها أحمد حلس، والمُتهمة رسمياً من رام الله بالتواطؤ مع انقلاب حماس. هكذا جددت سيرة الآباء المؤسسين لها، إخوان الأردن، حينما شاركوا في ذبح المقاومة في «أيلول الأسود».

    بالمناسبة، إعلان تأسيس الذراع العسكرية لحماس، تزامن مع حسم الميثاق الفلسطيني، الذي صاغه محمود درويش، لعلمانية دولة فلسطين/ الحلم.
    قبل إرهاصات انقلاب غزة، كانت الجماعة شريكة لعقود في حكم الأردن وقبلها «مملكة» العراق. الطريف أنّ موقف إخوان بغداد من ثورة عبد الكريم قاسم كان موقف الجماعة الأم نفسه من ثورة تموز/ يوليو. والأطرف أنّ الحوار الذي دار بين عبد الناصر والمرشد الثاني حسن الهضيبي حول «تديين المجتمع» هو نفسه الذي دار بين مؤسس إخوان العراق، محمود الصواف، وبين قاسم.

    الآن للجماعة حكم كامل في «شمال السودان» و«شطرة» من فلسطين 67، وما بقي من الصومال. وهي كذلك شريكة في حكم أفغانستان والعراق والجزائر، وفي المغرب منذ منتصف الستينيات، و«داعمة» لحكام البحرين واليمن، وفي مصر مبارك «حين حاجته لها».

    إقليمياً، لن تنتقد الجماعة «أبداً» حكام الخليج، ولن تجد لها وجوداً «تنظيمياً» في السعودية أو قطر. إلى الأخيرة، فرّ زوج ابنة المرشد مهدي عاكف من خدمة الجيش، وإليها أُرسلت العروس. حتى ما قبل انتقال الربيع العربي لسوريا، انفرد إخوان لبنان بمعاداة دمشق، بينما تحالف معها إخوان العراق. هي ذاتها دمشق التي تحتضن إخوان غزة. قبلها كان إخوان سوريا يتحالفون مع صدام، أثناء ذبحه لإخوان العراق. أبرزهم، حتى 3 سنوات مضت، طارق الهاشمي، كان في الكويت حين غزاها صدام، يقود فرعاً إقليمياً لشركة نقل تملكها استخبارات بغداد. مع الحصار فرّ إلى لندن ونال جنسيتها، ثم أصبح مندوباً لبرنامج الغذاء العالمي في أبو ظبي.

    مع غزو صدام، قاطع إخوان الكويت الجماعة الأم لموقفها «المائع/ المؤيد» من صدام. قبل عامين، نسي إخوان الكويت خلافاتهم مع «الأم»، لينضموا إلى «هارموني» (انسجام) التنظيم الدولي، من تركيا إلى الجزائر. وعُقدت هدنة بين نظام الأسد وإخوان سوريا، وعرف إخوان مصر التظاهر «القومي».

    انسجام كان له هدف واحد هو إنقاذ «إمارة غزة»، فلم يتحرك أحد منهم، نهائياً، ضد مذابح سابقة طالت الفلسطينيين، لا ضد «السور الواقي» ولا ضد حصار عرفات.
    في خطاب توليه، يُشدد المرشد الثامن للإخوان في مصر، محمد بديع، على عداء الجماعة للمشروع الصهيوني الأميركي في «أفغانستان والعراق والسودان والصومال وفلسطين ولبنان»، وعلى دورها «المقاوم» فيها، هكذا، كتلة واحدة.

    عداء «كوميدي»، فإخوان العراق عادوا إلى الوطن على دبابة أميركية، ووصلوا إلى منصب نائب الرئيس بصفقة «علنية» مع حاكم العراق السابق بول بريمر، وبرعاية «علنية» من يوسف القرضاوي. وهاجمهم مقاومو الاحتلال الأميركي بوصفهم «عملاء للاحتلال». وأيضاً بصفقة علنية وبرعاية القرضاوي، وصلوا إلى حكم الصومال، تحت حماية واشنطن.

    وفي السودان، توافقوا مع واشنطن على «قسمة» الوطن إلى شمال وجنوب، للبقاء في الحكم. الطريف أنّ مراقبهم العام في الخرطوم يفخر بحملته على «تطعيم الأطفال»، بوصفها مؤامرة «يهودية/ صليبية». وهم في سوريا ولبنان، متحالفون بطريقة متفاوتة مع أميركا/ الغرب، ومعهم إخوان الأردن، حتى انضمام حماس المتأخر إلى المقاومة. وإخوان سوريا تعهدوا تفاوضاً مباشراً مع إسرائيل حال وصولهم إلى الحكم. والجماعة دعمت تاريخياً النظامين الملكيين في المغرب والأردن، بعلاقتهما «العضوية» مع تل أبيب وواشنطن. إخوان حماس يقاتلونها، ويرسلون إليها إشارات متباينة، وإخوان مصر يتفاوضون معها ولمؤسسهم علاقة تاريخية بها. وبينما يمتدح مهدي عاكف بن لادن، يقاتل إخوان أفغانستان طالبان، بعد أن انضموا إلى حكم البلاد مع الغزو الأميركي. تماماً كما أيد إخوان الجزائر الانقلاب على فوز جبهة الخلاص الأصولية، بدعم غربي. وفي تجربتهم الأنجح، تركيا، يرصد الدكتور مصطفى اللباد أنّ الانضمام إلى حلف الأطلسي والاعتراف بإسرائيل واتفاقيات القواعد الأميركية، وتوقيع الاتفاقية التمهيدية للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في «كنيسة»... إلخ، كلّها تمت في عهود حكومات تُوصف بأنّ «جذورها إسلامية». توقفنا عند «كنيسة»، لأنّهم كانوا قبلها يزايدون «دينياً» على حكومات «علمانية» تفاوضت للغرض ذاته في المكان ذاته. تلوّنهم يتحوّل إلى خلافات «حين يأتي موعد اقتسام الكعكة». السودان مثالهم الأوضح، ولا يقتصر الأمر على انشقاق حسن الترابي. وفي الجزائر، ثلاثة أحزاب إخوانية اتفقت على التمديد لرئاسة بوتفليقة لمدد مفتوحة، لكنّها تتقاذف في ما بينها اتهامات الفساد. وفي المغرب حزبان وجماعة. وفي العراق، تنظيم سُني وآخر كردي، وها هي مصر تقترب من خمسة أحزاب إخوانية.

    السؤال: لماذا لا يقولون: «مفهومنا للإسلام... كذا»، ما دام «إسلامهم» بتلك القدرة الزئبقية على التلوّن؟

    إنّها السياسة إذاً، لا الدين. هم «مُوظِّفون» له، معهم يتحوّل الإسلام إلى إسلامات.

    * المدير العام لتحرير يومية «الحرية»المصرية - قيد الصدور
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-09-2011, 10:49 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    الأن أبونا مكارى على قناة الكرمة وعلى هذا الرابط

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..

    شاهدوا كيف أعطاه الرب موهبة الشفاء واخراج الشياطين ..

    سلام ونعمة ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-09-2011, 08:35 PM

منتصر عبد الباسط

تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 7293

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أخونا وعمنا العجوز ارنست
    لك التحية و للمتداخلين

    Quote: لا يا أخى أنا مسيحى أباً عند جد ..
    ولكن قد تكون كتاباتى التى أدعو لها إخوانى المسلمين وأخواتى المسلمات الى معرفة الحقيقة ..
    أما بخصوص أن المسيح لم يقتل أم لم يصلب .. أرجو الرجوع الى القرآن للآيتين التى تقول :
    +++ " السلام علىّ يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حياً "
    وأيضاً آية أخرى:
    +++ " إذ قال الله يا عيسى إنى متوفيك ورافعك الىّ ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق
    الذين كفروا الى يوم القيامة ثم الىّ مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون "

    أولاً: معذرة ربما لم ادقق في استخلاصي من جملة كلامك أو كلام محاوريك لهذه المعلومة الخاطئة
    في كونك من أبوين مسلمين فعذراً..
    ثانياً: بخصوص قول الله تعالى عن عيسى عليه السلام : ((السلام علىّ يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حياً ))
    وهي الكلمات التي نطق بها عيسى عليه السلام حينما كانت مريم عليها السلام تحمله لقومها فكان جوابه لقومها
    لما سألها قومها عنه كان هذه الكلمات الواردة في الآية الكريمة.
    نحن إنكارنا ليس في أنه عليه السلام سيموت ...فالآية ليس فيها ما يلزم بأنه مات فقط أنه سيموت ...كمصير كل الخلق
    وسيكون موته عليه السلام بعد مبعثه الذي سيكون في مقبل السنين
    أو الأيام .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2011, 11:00 AM

منتصر عبد الباسط

تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 7293

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: منتصر عبد الباسط)

    أما قول الله عز وجل :إ(ذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ {آل عمران: 55} إن الوفاة لا تعني بالضرورة الموت.. قال صاحب اللسان : الوفاة : الموت وهي نوعان : وفاة صغرى ويقصد بها النوم ، ووفاة كبرى ويراد بها الموت ، وقد أشار إليها ربنا في قوله : اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى {الزمر: 42} انتهى وقال ابن كثير في تفسير قوله تعالى : وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ {الأنعام: 60} يقول تعالى : إنه يتوفى عباده في منامهم بالليل وهذا هو التوفي الأصغر؛ كما قال تعالى : إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ {آل عمران: 55} وقال تعالى : اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا {الزمر: 42} فذكر في هذه الآية الوفاتين الكبرى والصغرى وذكر ابن كثير أيضاً في تفسير قوله تعالى : اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا {الزمر: 42} أن بعض السلف قال : تقبض أرواح الأموات إذا ماتوا وأرواح الأحياء إذا ناموا، فتتعارف ما شاء الله أن تتعارف ، فيمسك التي قضى عليها الموت التي قد ماتت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى .. فعيسى عليه السلام ....توفاه الله يعني نام نومة قصيرة ...وفي نومته هذه رفعه الله إلى السماء وهو الآن في السماء ....وهذا ورد صريحاً في قوله تعالى (رافعك إلي )...ولو كان الوفاة في قوله تعالى (متوفيك ) فما الحاجة لقوله تعالى (رافعك إلي )...ولو كان الرفع للروح لا الجسد لقال الله تعالى ( رافع روحك إلى ) بل لا حاجة لذلك أصلاً ...لأن الوفاة أصلاً صعود الروح إلى الرفيق الأعلى ...فقوله متوفيك سوى أن كانت وفاة نوم أو موت فهي صعود للروح للرفيق الأعلى ....فما الحاجة إذاً ...لقول الله تعالى : (رافعك إلي) طالما الوفاة تعني الصعود إلى أعلى ...فتكرار لفظين في جملة واحدة لمعنى واحد بعيد الاحتمال ....إذ لغة القرآن أفصح من تصور ذلك ...إذاً الرفع كان للجسد ..وكلمة رفع لم يرد استخدامها في لغة العرب والقرآن للروح إنما تستخدم للأشياء المحسوسة ذات الثقل الحسي ....فهو رفع للجسد ....ولا يتصور رفع جسد عيسى عليه السلام بعد موته ...فالأجساد تصد إن صعدت للسماء بالروح ....والأجساد بعد موتها مكانها الأرض لا السماء ....قال الله تعالى (مِنهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى) وقد ورد نفي قتل عيسى عليه السلام وصلبه في القرآن صريحاً ...قال الله تعالى :((وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ))) والأية الحاسمة للأمر قول الله تعالى :(وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزا حكيما) . قد نفى الله زعم قتل عيسى بقوله تعالى : (وما قتلوه يقينا) وأردف بقوله :( بل رفعه الله إليه) ...هذا مكان هذا .. لم يقتل بل رفع الله إليه....كلام صريح واضح جلي ....فهناك بعض من ينتسب للإسلام من بعض الاخوان المسلمين من ينكر هذا ....الكلام واضح ....ويؤيد ذلك ما جاء في احاديث نبوية كثيرة من كون عيسى عليه السلام سيعود للارض ويؤمن له النصارى كما المسلمين ... فقد ذكر الله ذلك في قوله تعالى :(وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته )...هذه الآيه نزلت على نبينا صلى الله عليه وسلم بعد قرون من عهد عيسى عليه السلام .......وهي آية سياقها دال على المستقبل لا الإخبار ...(إلا ليؤمنن به قبل موته)....ولو قيل غير ذلك ...نقول ما الفائدة المجينة من قوله تعالى :(إلا ليؤمنن به قبل موته) ...إن كانت في سياق الماضي ....بل الذين آمنوا به هم الحواريون ....ومصطلح أهل الكتاب مقرون بفترة زمنية لاحقة بعد زمن من عهد المسيح عليه السلام وتمتد لزماننا هذا ثم إلى أن يتحقق قول الله عز وجل : (وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته )..

    (عدل بواسطة منتصر عبد الباسط on 20-09-2011, 03:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2011, 07:51 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: منتصر عبد الباسط)

    الأخ الحبيب منتصر ،

    أشكركم أخى لتعليقكم الكريم فى موضوع موت السيد المسيح وقيامته ..

    ولكن لى سؤال أخى ..

    إن كان المسيحيون يؤمنون بأنه صُلِبَ ودُفِن وقام فى اليوم الثالث ..
    وقبره باقٍ الى يومنا هذا .. ثم أن التوراة تنبأت بهذا من قبل مجئ
    السيد المسيح .. ثم الانجيل تحدث عن هذه الحادثة بطريقة مفصلة ..

    ثم أن هناك آيتين فى القرآن تذكران لفظى الوفاة والموت صراحة ..
    وعندما نجئ لتفاسير المفسرين .. تُنفى عملية الموت ..!! .. أننى
    أندهش حقيقة ..

    ونحن كمسيحيين نؤمن بأنه فى حالة إنتفاء عملية الصلب والموت والقيامة ..
    لما كنا ولا نكون مسيحيين ..

    ولكننى أتساءل .. ما الدافع أوالدوافع التى تنفى عملية الموت ..
    إلا أن هذا التفسير يكون لسبب واحد .. ألا وهو :
    إن الاسلام يؤمن بأن السيد المسيح هو الإله الحيى ..
    والذى سيأتى فى يوم القيامة كديّان عادل " حكماً مقسطاً "
    وحاشا للاله الحى أن يموت .. هكذا قد تكون هذه الفكرة ،
    انبنت عند المفسرين القدامى !! ..

    ولكننا نحن كمسيحيين نؤمن ونعترف بأن السيد المسيح هو الإلة الذى نزل
    الى الأرض وتجسد فى صورة إنسان ليحمل خطايانا .. وليفتدينا
    على عود الصليب .. وهنا تتلاقى الرحمة والعدالة .. وهذا الإيمان ،
    فوق مستوى الادراك البشرى .. ولا يمكن لأى شخص أن
    يؤمن بهذا الا بالروح القدس ..

    فأملى يا أخى منتصر .. فكر .. ثم ابحث .. ثم اقرأ الأنجيل
    والتوراة ( العهد الجديد ثم العهد القديم ) طالباً من الله وبكل
    إخلاص أن يرشدك أثناء القراءة .. وأنا واثق بأن الله سيرشدك ..
    إذا توفرت عملية الاخلاص والأمانة فى الطلب ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-09-2011, 04:29 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    الثقة تعطى السلام الكامل ليكن إلهك إله الحاضر!
    هناك عدة معان للإيمان وأكثرها روعة: الثقة.
    الثقة شيء يمتلكه كل منا ويقرر ماذا يفعل بها. فنحن نختار لمن نعطيها وفي أي شيء نضعها.
    وهنا يجب أن نتذكر السيد المسيح الذي خلصنا في الماضي والقادر أن يخلصنا من ضيقاتنا الحالية ثم بعد ذلك علينا أن نأخذ هذه الثقة ونضعها في المكان الصحيح أي في الله. ولثقة سماتها المميزة فهي تعني دخول راحة الرب لا الحزن كما أنها تعني عدم الاتكال على فهمنا البشري لا الحيرة. ولا تعني عقلنة الأمور وإنما تجعل الرب يأخذ مكانه الصحيح كإله وسيد على الحياة. ترى فيمن وضعنا ثقتنا وعلى أي شيء نتكل هل نتكل على الوظيفة أو العمل أو ربما حسابات البنوك هل مواهبنا ومهاراتنا وربما الأصدقاء ربما تثق في نفسك أوفي نجاحك في الماضي أو في درجتك العملية أو في ممتلكاتك ولكن تذكر أن كل هذه الأشياء وقتية وعرضة للتغيير ولكن الرب لا يتغير أبدا فهو وحده الصخرة التي لا تتزعزع.
    اختر اليوم أن تضع ثقتك في الله وتذكر أن الأمر يتطلب إيمان عظيم ولكن المجازاة أعظم.
    "سلاماً أترك لكم، سلامي أعطيكم" (يو14: 27)
    + هذا وعد آخر، من عند الرب المحب، لكل قلب متعب، وقلق، ومضطرب، وبعيد عن الحياة مع الله.
    + وهو سلام من نوع خاص "سلامي أعطيكم، ليس كما يعطي العالم أعطيكم أنا، لا تضطرب قلوبكم ولا ترهب" (يو14: 27).
    فثق جداً في هذا الوعد الأكيد.
    + فسلام الله يفوق كل عقل، لأنه سلام داخلي، ويجلب الهدوء الدائم، بعد تسليم الأمر كله لله ضابط الكل.
    + وإذا كان السلام الحقيقي نابعاً من عمل الروح القدس في النفس، المرتبطة بكل وسائط الخلاص، فإن البعيد عن الله لا يمكن أن يتمتع به اطلاقاً، مهما اقتنى من كل كنوز الدنيا "فلا سلام للأشرار" (إش48: 22).
    + وقال عنهم إرميا النبي: "يقولون سلام سلام ولا سلام" (إر6: 14)، (خر13: 10)، وهذا هو الحادث في العالم اليوم.
    + وقد نالت العذراء مريم السلام من السماء، لأنها كانت ممتلئة نعمة وحكمة، بشهادة السماء.
    + فقد قال لها الملاك: "سلام لك أيتها الممتلئة نعمة، الرب معك، مباركة أنتِ في النساء ..... لا تخافي يا مريم، لأنكِ وجدتِ نعمة عند الله" (لو1: 28: 30).
    + ونقلت العذراء مريم سلامها إلى إبنة خالتها أليصابات أيضاً، كما أعلنته أليصابات وقالت: "هوذا حين صار صوت سلامكِ في أذني ارتكض الجنين (يوحنا المعمدان) بابتهاج في بطني. فطوبى للتي آمنت أن يتم ما قيل لها من قبل الرب" (لو1: 44-45).
    + فيا عزيزي/ ويا عزيزتي... إن أردت أن تعيش بسلام قلبي، وسلام حقيقي خالياً من القلق والحيرة والإضطراب، فاقترب فوراً من رب السلام ورئيس السلام، وهو الوحيد الذي يعطيك هذا السلام الكامل، كما أعطى الشهداء، والقديسين، وقت تجاربهم الصعبة.
    + وخذ أمثلة عملية أخرى، من القديس بطرس، الذي نام في السجن بسلام، وبولس وسيلا اللذين كانا يرنمان في السجن، حتى في وقت الزلزلة، وأيوب الصديق في وقت تجربته، وداود في حروبه المستمرة مع شاول، والمرأة الشونمية التي مات إبنها ولم تفقد سلامها وهدوءها، إلى أن استردته من الموت، بصلاة أليشع النبي (2مل4: 26).
    منقوووووووول
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2011, 03:32 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذه كلمات من الكتاب المقدس ..
    علها تكون سبب بركة لكثيرين ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 10 : 34 ـ 42 )
    لا تَظُنُّوا أنِّي جئتُ لأُلقيَ سـلاماً على الأرض، ما جئتُ لأُلقيَ سلاماً بَل سيفاً. فإنِّي أتيتُ لأُفرِّقَ الإنسانَ ضدَّ أبيهِ والاِبنةَ ضدَّ أُمِّها والعروسَ ضدَّ حماتِها. وأعداءُ الإنسانِ أهلُ بيتهِ.مَن أحبَّ أباً أو أُمَّاً أكثرَ منِّي فلا يَستَحقُّني. ومَن أحبَّ ابنهُ أو ابنتهُ أكثرَ منِّي فلا يَستَحقُّني. ومَن لا يَحملُ صَلِيبَهُ ويَتبَعُني فلا يَستَحقُّني. مَن وَجَدَ نفسهُ يُضِيعُها، ومَن أضاعَ نفسهُ مِن أجلي يجدُهَا. مَن يَقبلكُم فقد قَبلني ومَن يَقبلُني فقد قَبِلَ الذي أرسلني. ومَن يَقبلُ نبيَّاً بِاسم نبيٍّ فأجْرَ نبيٍّ يأخُذُ، ومَن يَقبلُ بارّاً بِاسم بارٍّ فأجْرَ بارٍّ يأخُذُ. ومَن يَسقي أحَدَ هؤلاءِ الصِّغار كأسَ ماءٍ باردٍ فقطْ بِاسم تلميذٍ فالحقَّ أقولُ لكُمْ أنَّه لا يُضِيعُ أجْرَهُ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 131 : 7 ، 12 ، 13 )
    كهنتُكَ يَلبَسونَ العدلَ، وأبرارُكَ يَبتهِجونَ مِن أجلِ داودَ عبدِكَ. هيَّأتَ سراجاً لمَسيحي. وعليهِ يُزهِرُ قُدسِي. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 6 : 17 ـ 23 )
    ونزلَ معهُم ووقفَ في موضع خلاءٍ مع جمع مِن تلاميذهِ وجمهور كثير مِن الشَّعبِ مِن جميع اليهوديَّةِ وأُورُشَليمَ وساحِل صورَ وصَيدا الَّذينَ جاءوا ليَسمعوا منهُ ويَشفيهم مِن أمراضِهمْ، والمُعذَّبونَ مِن الأرواح النَّجسةِ، كانَ يَشفيهُم. وكانَ الجميعُ يَطلبُ أنْ يَلمسهُ لأنَّ قوَّةً كانتْ تخرُجُ منهُ وتَشفِي الجَميعَ.ورفعَ عينيـهِ إلى تلاميـذهِ وقالَ لهُم: طـُوباكُم أيُّها المَسَـاكينُ بالرُّوح لأنَّ لكُم ملكوتَ السَّمواتِ. طُوباكُم أيُّها الجياعُ الآنَ لأنَّكُم تُشبَعونَ. طُوباكُم أيُّها البـاكـونَ الآنَ لأنَّكُـم سـتَضحكـونَ. طُوبـاكُم إذا أبغضـكُـم النَّاسُ وأفرَزوكُـم وعيَّروكُم وأخرجُوا اسمكُم كشرِّيرٍ مِن أجلِ ابنِ الإنسانِ، افرحوا في ذلكَ اليوم وتهلَّلوا، فهوَذا أجْرُكُم عظيمٌ في السَّماءِ، لأنَّ آباءَهُم هكذا كانوا يَفعلونَ بالأنبياءِ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين
    ( 7 : 18 ـ 8 : 1 ـ 13 )
    فإنَّه يَصِيرُ إبطالُ الوصيَّةِ الأولى مِن أجلِ ضَعفِها وعدَم نفعِها، إذ النَّاموسُ لمْ يُكَمِّـل شيئاً، ولكِن المدخلَ هو ما للرجاء الأفضل الذي به نقتربُ إلى اللهِ. وعَلَى قدرِ ما أنَّهُ ليسَ بدونِ قَسَم لأنَّ أولئِكَ بدونِ قَسَم قد صاروا كهنةً، أمَّا هذا فبِقسم مِن القائِل لهُ أَقسَمَ الربُّ ولن يندمَ أنتَ كاهنٌ إلى الأبدِ على طقسِ ملكيصادقَ، عَلَى قدرِ ذلك قد صارَ يسوعُ ضامِناً لعهدٍ أفضلَ. وأُولئكَ قد صاروا كهنةً كثيرينَ مِن أجْلِ مَنعِهم بالموتِ عن العمرانِ، وأمَّا هـذا فمِنْ أجْلِ أنَّه يبقى إلى الأبدِ قد أخذ كهنوتاً لا يتغيرُ. فَمِنْ ثَمَّ يَقدرُ أنْ يُخلِّصَ أيضاً إلى التَّمام الَّذينَ يتقدَّمونَ بهِ إلى اللهِ إذ هو حيٌّ في كلِّ حينٍ ليشفَعَ فيهِمْ. لأنَّه كانَ يَليقُ بنا رئيسُ كهنةٍ مِثْلُ هذا قُدُّوسٌ بلا شَرٍّ ولا دنَسٍ قـد انفَصَلَ عَنِ الخُطاةِ وارتفع أعْلَى مِن السَّمَوات. الذي ليسَ لهُ اضطِرارٌ كلَّ يوم مِثْلُ رؤساءِ الكهنةِ الَّذين يُقدِّمونَ ذبائحَ أولاً عن خطاياهُمْ المُختَصةِ بهم ثم بعد ذلكَ عن خطايا الشَّعبِ. لأنَّه فَعَـلَ هـذا مــرَّةً واحدةً إذ قَدَّم نفسَهُ. فإنَّ النَّاموسَ يُقيمُ أُناساً بهِم ضعفٌ رؤساءَ كهنةٍ، وأمَّا كلمةُ القَسَم التى كانتْ بعدَ النَّاموسِ فتُقيمُ ابناً مُكَمَّلاً إلى الأبـدِ.أمَّا رأسُ ما نقول فهو لنا رئيسَ كهنةٍ مِثْلَ هذا قد جلسَ عن يمينِ عرشِ العظمةِ في السَّمَواتِ، خادِماً للأقداسِ والمَسكَنِ الحقيقيِّ الذي نَصبهُ الربُّ لا إنسانٌ. لأنَّ كلَّ رئيسِ كهنةٍ يُقامُ لكِي يُقدِّم قرابينَ وذبائحَ، فَمِنْ ثَمَّ يجبُ أنْ يكونَ لهذا أيضاً شئٌ يُقدِّمهُ. فإنَّه لو كانَ علَى الأرضِ لمَا كانَ كاهِناً إذ يوجدُ الكهنةَ الَّذينَ يُقدِّمونَ قرابينَ حسبَ النَّاموسِ. الَّذينَ يَخدمونَ شِبْهَ السَّماويَّاتِ وظِلَّها كما أُوحيَ إلى موسى وهو مُزمِعٌ أنْ يُكَمِّـل المَسكَنَ، لأنَّهُ قال: " انظُرْ أنْ تَصنعَ كُلَّ شيءٍ حسبَ المثالِ الذي أُظهِرهُ لكَ على الجبلِ ". أمَّا الآنَ فقد حصلَ على خِدمةٍ أفضلَ بمقدارِ ما هو وسيطٌ أيضاً لعهدٍ أفضلَ الذي تقرَّرَ بناموسٍ بمواعيدَ أفضلَ.فإنَّه لو كانَ ذلكَ الأوَّلُ بلا لوم لمَا طُلِبَ موضِع للثاني. لأنَّه يقولُ لهُم لائِماً هوَذا أيَّامٌ تأتي يقولُ الربُّ حينَ أُكَمِّلُ مع بيتِ إسرائيلَ ومع بيتِ يهوذا عَهداً جَديداً، لا كالعهدِ الذي قَطعتُهُ مع آبائِهِم يومَ أَمسَكتُ بيدهِم لأُخرِجَهُم مِن أرضِ مصرَ لأنَّهُم لمْ يَثبُتوا في عهدِي وأنا أهملتُهُم يَقولُ الربُّ. لأنَّ هذا هو العهدُ الذي أُعاهدُ به بيتَ إسرائيلَ بعد تلكَ الأيَّام يقولُ الربُّ أجعلُ نواميسي في أَذهانِهم وأَكتُبُها على قُلوبهِم وأنا أكونُ لهُم إلهاً وهُم يكونونَ لي شَعباً. ولا يُعلِّم كلُّ واحدٍ ابنَ مدينته ولا كُلُّ واحدٍ أخاهُ قائلاً: اعرِف الربَّ لأنَّ الجميعَ سيعرفونَنِي مِن صَغِيرهِم إلى كَبيرهِم، لأنِّي سأغفِر لهُم ذنوبَهُم ولن أذكُر خطاياهُم مِن بَعْدُ. فبقوله جديداً جَعَلَ الأول عتيقاً، وأمَّا ما عَتَقَ وشَاخَ فهو قريبٌ مِن الفناءِ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2011, 00:05 AM

ود الباوقة
<aود الباوقة
تاريخ التسجيل: 21-09-2005
مجموع المشاركات: 46519

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    سوداني عجوز والله اني لاشفق عليك مما انت فيه

    بعدين انت هس قاعد تبشر ليك ثلاثة سنوات ماهي نتيجة تبشيرك

    وكم عدد الذين استجابوا لتبشيرك

    ربنا يهديك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-09-2011, 07:17 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: ود الباوقة)

    أحبائى ..

    الأن أبونا مكارى على قناة الكرمة وعلى هذا الرابط

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..

    شاهدوا كيف أعطاه الرب موهبة الشفاء واخراج الشياطين ..

    سلام ونعمة ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2011, 07:15 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى
    هذا مقال للكاتب محمد حسين يونس ..

    +++
    بدعه ، ضلالة ، نار و تغييب لعقل الامة
    محمد حسين يونس
    الحوار المتمدن - العدد: 3495 - 2011 / 9 / 23
    المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

    في القاموس المحيط (( بدع الشىء : اخترعة لأعلي مثال )) و بدعة بكسر الباء و تسكين الدال و فتح العين (( الحدث في الدين بعد الاكتمال )).. وهكذا عندما يقف شيخ الزاويه ليقول أن كل بدعة ضلالة فهو يوقف اى اجتهادات لاحداث- حتي- أبسط التعديلات علي دينه بعد ان اكتمل .. اما السامع خصوصا اذا كان يفك الخط مثلي فسيفهم أن اختراع الاشياء لأعلي مثال هو الضلالة و أن عليه اذا كان مؤمنا حقا أن يتوقف عن اى اختراع يضعة أصحاب اللحي خارج قائمه مسموحاتهم .. و الا أصبح مصيره النار .
    لا أعرف بالضبط كيف قفز ت هذه المقوله لتصبح كلمة الافتتاح لمعظم خطب وعاظ الزوايا .. و لا أسباب أو أصل تداولها و لكنني أهتم جدا بتأثيرها علي المستمعين الخاشعين يستمعون لمردديها- خصوصا الشباب منهم- الذين أصبحوا يكررونها دون فهم عندما يواجههم العالم بالجديد الذى يعتبرة مشايخهم بدع .. الديموقراطيه بدعه ، الليبراليه ، الانتخابات ، حقوق الانسان ، عمل المرأة ، الفنون ، الموسيقي ، كل حياتنا بدع تؤدى الي النارلانها جاءت في رأيهم بعد اكتمال الدين كما أرادة لنا ربه و نبيه .أما بالنسبه لمن يفك الخط فالموقف أسوأ بكثير ان التعليم الحديث المبني علي القراءة و الكتابة بدعة لان الرسول صلعم كان أميا و لم يكن في زمنة هذة العلوم الرياضيه كالجبر و الهندسه العصيه علي الحفظ و الاستظهار ،الطبيعة ،الاحياء ،الجغرافيا، التاريخ الا ما ذكر نصة في صحيح الدين ,باختصار أى شكل من أشكال اعمال العقل أو التفكير... كذلك فان العمل علي الالات أو استخدامها بدعة , و دراسة المنطق و الفلسفة ضلاله لانه قد يؤدى الي بدع ، و استخدام السيارة ، الطيارة ، التليفون ، الكهرباء ، دورات المياة ، الكومبيوتر .. كلها بدع .. و بدعة البدع هذا الانترنيت اللعين و الفيس بوك الذى يجب الا أترك زوجتي أمامه دون محرم .
    الجمله التي اختارها كهنة الزوايا لفرض ارادتهم علي جمهورهم من الاتقياء دونا عن باقي المقولات مثل النظافه من الايمان ، الدين المعامله ، التوصية علي سابع جار،أنتم أدرى بأمور دنياكم ، اطلبوا العلم و لو في الصين، الكذب خطية الخطايا ،لا كهانة في الاسلام .. و باقي الايجابيات التي كنا نتعلمها صغارا .. توحي بسوء نيتهم المبيتة و تعمد وقف نمو ملكه الابداع عند المسلمين وحصرها في حفظ و اتباع أسلوب حياة أصبح بعد الفي سنه غير مناسب أو وارد استخدامه في مجتمعات صارت تعيش في زمن أخر.
    اذا تخيلنا أن شابا تقيا يريد أن يصبح نموذجا في مجتمعه قد اتبع مقولة خطباء الزوايا هذه فماذا سيعمل .. أولا سيقف حائرا بين ما هو ديني اى يخص الدين و فروضه و أوامرة و نواهيه و ما هو دنيوى .. ثم ما هو مذكور في صحيح الدين و ما هو مدسوس علية عبر الاف السنين و قد يصل الي أن عليه ترك المدرسه و الجامعة المدنيه و الالتحاق بالجامعه الدينية الازهريه .. وهناك أيضا لن يجد الا تعليمات معلبه و رؤيه محددة عليه حفظها كما هي دون نقاش لانه لازال مبتدأ لا يحق له الفتوى.. بعد فترة سيجد أن هناك أحكام عديدة في الدين قد تم نسخها و عليه دراسة الناسخ و المنسوخ ، أسباب النزول و رأى الفقهاءالذين اختلفوا اختلافا بينا في شرح و تفسير نفس الموضوع و كل منهم يقدم حججه و براهينه من واقع القرآن الكريم و الاحاديث الصحيحة و شرحة لمفردات لغة اندثر التعامل بها منذ عدة قرون .. ثم سيجد أن حتي القرآن الكريم قد تم الاختلاف علي سورة و اياته و ان قرآن (علي ) يختلف عن قران (عثمان) فاذا ما تبحر قليلا فسيجد أن كليهما قد كتب دون نقاط علي الحروف مما يعطي شبهه الاختلاف عن الاصل بل سيجد أن بعض السور غير مترابطه مما يعني أن أجزاء منها قد حذف أو لم يدون و أن ما يتلوة الشيعه- متعددة الفروع و المذاهب- من القرآن يؤكد خطأه السنه المتعددة المذاهب أيضا وسيحاولون التعميه عليه ليظل مخلصا لتعاليم مذهبه و وصايا أساتذته و الا لن ينجح أبدا ويحصل علي ترخيص الوعظ .. فاذا ما ترك الدراسه و قرر أن يتعلم منفردا فسيجد أن طه حسين قد طرد من الازهر لانه قد ناقشهم و خالد محمد خالد طرد من هيئة كبار العلماء لانه قد حاول تقديم قراءة عصريه للدين و أن كلاهما قد سبقاة وا كتشفا مدى بدائيه التعليم الديني وأن نصر حامد ابو زيد قد عوقب لانه حاول تشغيل مخه في مفهوم النص وأن هناك حربا لا هواده فيها لكتم انفاس القمني و أن الدكتور النجار يدعي دون بينه أن كل العلم موجود في النص المقدس و أن مصطفي محمود قد جعل من كتاب المسلمين موسوعه علميه معاصرة لم تترك صغيرة أو كبيرة الا وذكرتها دون أن يقدم الا افلام المركز الكاثوليكي في القاهرة .
    الشاب المجتهد بعد طول عناء في دراسة الكتب الصفراء و البيضاء سيجد أنه لم يعرف صحيح الدين الذى جعل من الابداع ضلاله .. وسيتحول اما الي دجمة يردد دون فهم ما يمليه عليه مشايخ الزوايا المعينين بواسطه وهابية السعوديه و يعيشون في خير احساناتهم أو يحصر دينه داخل قلبه و جامعة ويندمج في عصرة بعقليه زمنه فيصبح مصيرة في رأيهم في النار .
    وأد تفكير الامة و الحرص علي استهلاك صيغ معلبه منذ الاف السنين عمل ضد الطبيعه الانسانيه حتي لمن ينادون به ففي النهايه- عدا اطلاق لحيتة و اصطناع بقعه سوداء علي جبهته- فان خادم الزاويه سيستخدم نتاج العلم و التكنولوجيا المعاصرة ليصل صوته في الاذان و دروس الفجر و المغرب عبر الميكرفون أو التلفزيون أو المأذنه التي كلها من اختراعات ما بعد استكمال الدين .. هذا الرجل( خادم الجامع ) سيركب الاوتوبيس أو السيارة الخاصة و سيستخدم التليفون و الكتب المطبوعة و سيستمع الي القرآن من الكاسيت اى لا فكاك له من المعاصرة حتي لو انه اعتزل في بقعة نائيه مع مريديه سيضطر للذهاب الي الطبيب و استخدام الدواء بعد أن أصبح بول الابل و الحبة السوداء لا تجدى .. ان تجاهل كل هذه المستجدات نوع من انواع المكابرة الغير مفهمه .. ان زمن بدايه الرساله يختلف عن زماننا و التهديد بالضلاله و النار عمل عدواني علي المستمع و المجتمع ككل يحاسب عليه قائله بترويع الامة.
    ادانة الابداع حتي في مناقشه قضايا الدين في ضوء مستجدات العصر تحول مع مرور الزمن الي عاهه سلوكيه لدى المجتمعات المتشبهه بمجتمعات الخليج و السعوديه بمعني انتقال كل السلوكيات السلبيه التي يعاني منها مجتمع راكد ساكن لا يتطور يعتمد علي اموال الحجاج و عوائد البترول الي شعب فقير كالصومال فيتحول لديهم الدين الي كبح اى تطور او جديد و ينهار المجتمع يوما بعد يوم ليصبح ما نراة عليه من عوز و اندثار مجاعي .. الغريب ان هذا لم يؤد الي تعديل السلوك بل زاد من الاعتماد علي التسول .. المجتمعات الاسلاميه عبر التاريخ صادفت هذا الذى نراة اليوم بأعيننا يتم في الصومال و افغانستان و غزة.. حتي في زمن مجد الامبراطوريه العباسيه كان هناك من يموتون جوعا أو مرضا بالالاف بما في ذلك مصر .
    تعطيل الفكر الابداعي و التعليه من الحفظ و التكرار و الاعادة لما تم في سالف الازمان مخدر طويل المفعول فمن يقع تحت تاثير ادمانه لا ينجو منه الا قليلا فهو يغذى صاحبه بمجموعه من الافتراضات الميتافيزيقيه غير الملموسه عن قدرة الكهنه و رجال الدين علي الحديث نيابه عن اللة سبحانة و أنهم الأدرى بمصلحة المواطن و علية أن يتبعهم ليملأوا خزائنهم بالذهب و روحه بالرضي في أمل ما بعد الممات .
    الدين كما يقدمه هؤلاء العاجزون و الذى يوقف الابداع لانه ضلالة و الذى يخيف من يحاول الخروج عن النص بأن مصيرة جهنم هو أداة كبح حركة المجتمع و تطوره و مع ما يحدث حولنا من حركة سريعة للعالم فلا مهرب من الاندثار اذا استمر تأثيرهم .. ان مقارعة هؤلاء هي حياة أو موت هي التحول الي طريق المعاصرة أو الاستسلام لسكون و ركود للعقل.. العضو الذى يميز الانسان عن باقي الكائنات ..أفلا تعقلون .
    تغييب العقل عند مسلمي الوهابيه و أذنابهم- حتي بالرغم من مليارات الدولارات التي تنفقها- عمل ضد الدين نفسه و سيؤدى الي أن يخرج من المنافسه مع علوم العصر و هو الامر الذى تنبهت له جميع الاديان و حاولت أن تجد صيغا حديثة لعلاقة أتباعها بالعلم و المنطق و الفلسفه و لقد حققت معظمها نجاحا ادى لتطور مجتمعاتها الا هؤلاء المصرين علي أن الابداع في عمومه خطيئه فاذا ما أصبح فنا أو فلسفة أو علوم حياة فانه كفر يؤدى لجهنم لذلك يقف المسلم حائرا هل الاستنساخ حلال أم حرام !! هل نقل الاعضاء حلال ام حرام !! هل معرفة ما تحمله الانثي في بطنها حرام !! هل اسقاط الامطار في مكان و وقفها عن أماكن اخرى تدخل في ارادته سبحانه ام أنه مسخر العلم لتحقيقها !! ..
    التمزق ما بين معطيات الكهنه و الواقع المعاش علاقة صراع دائم و مستمر يتقدم فيها المجتمع الذى يشجع الابداع علي التراث و هكذا فرجال الدين في مصر و من يدعون أنهم المتحدثون الرسميون باسم الرب هم الخطر الاساسي علي انتفاضه كانت تأمل أن تتحول لثورة تلحق بقطار المعاصرة و تخرج بالمنطقه من ظلمات القرون الوسطي و مقاومتهم أصبحت فرض عين علي كل من يريد لبلدة الخير
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2011, 09:34 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    بعد قليل .. أبونا مكارى على قناة الكرمة وعلى هذا الرابط

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..

    شاهدوا كيف أعطاه الرب موهبة الشفاء واخراج الشياطين ..

    سلام ونعمة ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2011, 01:17 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    الأخ الحبيب ود الباوقة ..
    أرجو أن تسمحوا لى باقتباس ما أتيتم به :


    Quote:
    سوداني عجوز والله اني لاشفق عليك مما انت فيه

    بعدين انت هس قاعد تبشر ليك ثلاثة سنوات ماهي نتيجة تبشيرك

    وكم عدد الذين استجابوا لتبشيرك

    ربنا يهديك


    الغريب يا أخى ، ان طريقة تفكيرنا تختلف تماماً ..
    فأنا .. ما أنا إلا أداة لتعريف الآخرين ولو بجزء ضئيل عن ماهية المسيحية ..
    والذى يقرأ سيستفيد .. والذى يقرأ ويتمعن فى المكتوب سيتعرف على السيد المسيح ..
    ويبدأ فى المقارنة .. لأن الله خلق لنا عقلاً نفكر به .. لمعرفة من هو الالة الحقيقى ..
    ولأننا إن لم نتعرف عليه فى الوقت المناسب .. وشاءت الأقدار بأن نفارق هذه الدنيا
    قبل الايمان ، فنهايتنا ستكون سيئة للغاية .. فمصيرنا سيكون فى البحيرة المتقدة بالنار
    والكبريت .. وهناك سيكون البكاء وصرير الأسنان .. وللأسف هذا العذاب سيكون
    أبدياً .. يعنى عذاباً الى الأبد ..
    هل أنت واثق بأنك ستكون من أهل الجنة ؟
    فيا أخى هل فكرت فى هذه المسألة بجدية ؟..
    هل فكرت .. فى عذاب القبر ؟ .. وفى الثعبان الأقرع ؟ ..

    ولكن يا أخى نحن المسيحيين المؤمنين .. واثقين من وجودنا مع السيد المسيح
    فى الفردوس بعد انتقالنا من هذا العالم الفانى ..
    وهذا الشعور لا يشعر به إلا المسيحى المعتمد بالماء والروح ..
    أى هذا الشعور المملوء بالروح القدس والذى يعطى سلاماً وثقة لا يمكن التعبير عنهما ..

    ومن يدرى يا أخى ود الباوقة .. قد تدور الأيام .. وتعرف .. بل وتتعرف على السيد المسيح
    الاله الحقيقى .. عندها ستتأسف على السنين التى أكلها الجراد .. وتتحسر على الأيام الماضية
    قائلاً .. " كم أنا آسف على الزمن الذى مضى دون معرفة الإله الحقيقى " ..
    ولكن العبرة بالنهاية أخى ..
    والى لقاء آخر ..
    أخوك المخلص
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2011, 05:36 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذه كلمات مباركة من الانجيل المقدس ..
    فلنقرأها سوياً لتكون سبب بركة لكثيرين ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++


    من مزامير أبينا داود النبي ( 83 : 4 ، 5 )
    مَذابِحُكَ ياربُّ إلهُ القواتِ. مَلِكي وإلهي. طُوبَى لكلِّ السُّكانِ في بيتِكَ. يُبارِكونَكَ إلى الأبدِ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 7 : 1 ـ 10 )
    ولمَّا أكمَلَ أقوالهُ كُلَّها في مَسامِع الشَّعبِ دَخلَ كفرَ ناحومَ. وكان عبدٌ لقائدِ مئةٍ، متألماً مُشرفاً على الموتِ وكانَ مُكَرَّماً عِندَهُ. فلمَّا سمعَ عن يسوعَ، أرسل شيوخَ اليهودِ إليه يسألهُ أن يأتي ويشفي عبدهُ. فلمَّا جاءوا إلى يسوع طلَبوا إليه باجتهادٍ قائلين: " أنَّه مُستحقٌ أن تفعل له هذا، لأنَّه مُحبٌّ لأُمَّتنا، وقد بنَى لنا المجمعَ ". فمشى يسوع معهم. وإذ كان غيرَ بعيدٍ عن البيتِ أرسَلَ إليهِ قائدُ المِئةِ أصدقاء يقولُ له: " ياربُّ، لا تَتعب. فإني لستُ مُستحقّاً أن تدخُل تَحتَ سقفِ بيتي. لذلكَ لم أحسِب ذاتي مُستحقّاً أن آتي إليك لكن قُل كلمةً فيبرأ فتاي. فإني أنا إنسانٌ مُرَتَّبٌ تحتَ سُلطانٍ، وأنَّه تحت يدي جندٌ. فأقول لهذا: اذهب فيذهبُ، ولآخر: تعال فيجيء، ولعبدي: افعل هـذا فيفعـلُ ". فلمَّا سمعَ يســوعُ هـذا تعجَّـبَ منـهُ، والتفـتَ إلى الجمـع الذي يتبَعهُ وقال: " الحقّ أقولُ لكُم: إني لم أجد في كلِّ إسرائيل إيماناً بهذا المقدَار ". فرجعَ المُرسَلون إلى البيتِ، فوجَدوا العَبدَ المريضَ قد برأ.
    ( والمجد للـه دائماً )


    من مزامير أبينا داود النبي ( 25 : 5 ، 4 )
    ياربُّ أحببتُ جمالَ بيتِكَ. وموضعَ مسكنِ مجدِكَ. لكي أسمعَ صوتَ تسبحتِك. وأنِطقُ بجميعِ عجائبِكَ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 19 : 1 ـ 10 )
    ولمَّا دخل وكان يمشي في أريحا. وإذا رجُلٌ يُدعى زكَّا، وهذا كان رئيساً للعشَّارينَ وكان غنِيَّاً، وكان يطلُب مُريداً أن يرى يَسوعَ مَنْ هو، فلم يكن يَقدرْ مِنَ أجل الجمع، لأنَّهُ كان قصيراً في قامته. فأسرع إلى قُدَّام وصَعِدَ على جُمَّيزَةٍ لكي يراهُ، لأنَّهُ كان مُجتازاً مِنْ جهتها. فلمَّاء جاء يَسوعُ إلى الموضع، نظر إليه، وقال له: " يا زكَّا، أسرِع وانزِل، لأنَّهُ يَنبغي لي اليوم أن أكونَ في بَيِتكَ ". فأسرع ونزل فقبلهُ فرحاً. فلمَّا رأوا تذمَّرُوا أجمعين قائلين: " إنَّهُ دَخَلَ إلى بيتَ رَجُلٍ خاطِئٍ ليستريح ". فوقفَ زكَّا وقالَ للرَّبِّ: " يارب هأنذا أُعطِي نِصفَ مالي للفقراء، ومَنْ ظلمتهُ شيئاً أعوِّضهُ أربعةَ أضعافٍ ". فقال له يسوع: " اليومَ صار الخلاصُ لهذا البيتِ، فإنَّهُ هو أيضاً ابن إبراهيم، لأنَّ ابن البشرِ جاء ليَطلُبَ ويُخَلِّصَ الذي قد هلكَ ".
    ( والمجد للـه دائماً )


    من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين
    ( 9 : 1 ـ 10 )
    فأمَّا القُبة الأولى فكان فيها وصايا الخدمة وقدسٌ مزينٌ، لأنَّ القبة الأولى صُنِعتْ وهيَ التى كانت فيها المنارة، والمائدة، وخبز التَّقدِمةِ. وتُدعَى القُدس. وبعد الحجاب الثَّاني القُبة التى تُدعَى " قُدس الأقداس " وكان فيها مِبخرةٌ من ذهبٍ، وتابوتُ العهـدِ المُصفَّح بالذَّهبِ من كلِّ جانبٍ، وكان فيها قِسطُ الذَّهب الذي فيه المنُّ، وعصاة هارون التى أفرخت، ولوحا العهدِ. وفوقها كان كاروبيم المجد مُظلِّلةٌ موضع الاستغفار. هذه التي ليس لنا أن نتكلَّم عنها بالتَّفصيل. فهذه لمَّا تُصنع هكذا، يدخل الكهنة إلى القبة الأولى فى كل حين لإتمام الخدمة. أمَّا القبة الثَّانية فيدخلها رئيس الأحبار وحـده مـرَّة فى كـلِّ سـنةٍ، وليـس بغيـر دم الـذي كان يُقدِّمه عن نفسه وعن جهالات الشَّعبِ، وهذا يُظهره الرُّوح القدس أن طريق الأقداس لم يُظهَر بعدُ، ما دامت القُبة الأولى قائمةٌ، التي هى رمزُ هذا الزمان الحاضر، الذى فيه كانوا يرفعون القرابين والذَّبائح، التي لا يمكنها بالنيَّة أن تُكمِّل من يخدم، إلا بالمطعم فقط والمشرب وغسلاتٍ مختلفةٍ التي هى فرائض جسديَّةٍ، وُضِعت إلى زمان التقويم.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 1 : 25 ـ 2 : 1 ـ 10 )
    وهذه هيَ الكلمة التى بُشِّرتُم بها. فاطرحوا عنكم إذاً كلّ شرٍّ وكل غشٍ وكل رياءٍ وكل حسدٍ وكل نميمةٍ، مثل أطفال مَولُودِينَ الآن اشتهوا اللبنَ العقليَّ العديم الغشِّ لكي تَنموا به للخلاصِ. إن كنتم قد ذُقتُم أن الربَّ صالحٌ. الذي إذ تأتونَ إليه حجراً حيَّـاً مَرذولاً من النَّاس ولكن مُختارٌ من الله وكريمٌ. كونوا أنتُم أيضاً كحجارةٍ حيَّةٍ مَبنِيِّيـن بيتـاً روحانياً، كهنوتاً طاهراً لتقديم ذبائحَ روحيَّةٍ مقبولةٍ عند اللهِ بيسوع المسيح. لأنه مكتوبٌ في الكتاب: " إنِّي هأنذا أضعُ في صِهيونَ حجراً مُختاراً في رأس الزاويةِ كريمـاً الذي يؤمن به لن يُخـزى ". فلكُم أنتُم أيُّهـا الذين تُؤمنـون الكرامة وأمَّا الذين لا يؤمنون فالحجرُ الذي رذَلَهُ البنَّاؤون هو قد صار رأس الزَّاوية وحجر عثرةٍ وصخرةَ شكٍ. الذين يَعثُرونَ بالكلمة غير موافقينَ للذي وُضِعُوا لهُ. أمَّا أنتم فجنسٌ مُختارٌ وكهنوتٌ ملوكيٌّ وأُمَّةٌ مُقدَّسةٌ وشعبٌ بارٌ لكي تُخبِروا بفضائلِ ذاك الذي دعاكُم من الظُّلمةِ إلى نورهِ العجيبِ، الذينَ قَبْلاً لمْ تكونوا شَعباً وأمَّا الآن فأنتُم صِرتُم شعبُ اللـه، الذين كنتُم غير مرحومينَ وأمَّا الآن فقد رُحِمتُمْ.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2011, 05:07 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    الأخ الحبيب ود الباوقة ..

    مرة أخرى هذه هى رسالتكم ..
    Quote:
    Quote:
    سوداني عجوز والله اني لاشفق عليك مما انت فيه

    بعدين انت هس قاعد تبشر ليك ثلاثة سنوات ماهي نتيجة تبشيرك

    وكم عدد الذين استجابوا لتبشيرك

    ربنا يهديك


    فقط .. أود أن أضيف لردى السابق عليكم ..
    أنا آسف .. فقد فاتنى أن أشكركم جزيل الشكر على مروركم الكريم ..
    فقد ذكرتم .. " لى ثلاث سنوات .. أبشر بالمسيحية .. وأنتم تتساءلون إن كان
    أحد قام باعتناق المسيحية !! .." حقيقة أخى لا أستطيع الاجابة على هذا
    السؤال .. ولكن شئ واحد أود أن أذكره .. يكفى أنكم تقومون بتشريفنا ..
    بزياراتكم المتكررة .. فأهلاً بكم وسهلاً ...
    و ليتكم تكررون هذه الطلة البهية .. دائماً وأبداً ..
    ودمتم أخى ..
    أخوكم
    ارنست
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-09-2011, 02:03 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)


    آمال
    مشايخ آل كابوني
    محمد الوشيحي
    [email protected]

    أولاً مبارك عليكم الشهر.
    ثانياً، يرحم الله والديكم يا 'شيخ' نبيل العوضي ويا دكتور طارق سويدان ويا بقية رجال الدين، أو رجال الأعمال، الذين تتزاحمون كتفاً بكتف على أبواب الفضائيات في الشهر الفضيل هذا، أرجوكم وأتوسل إليكم ألّا تدعوا هذا العام على النصارى بأن يبيدهم الله. معلش، سامحوهم هالمرة، على الأقل إلى أن يكملوا اكتشاف الخريطة الجينية التي ستساهم في علاج الأمراض بشتى أنواعها. فهم لايزالون في منتصف الطريق، وقد توصلوا إلى علاج أمراض كثيرة، منها السمنة.
    ثم لو فرضنا جدلاً أن الله استجاب لدعائكم وأبادهم وفرقهم بدداً، عليّ النعمة حينئذ لن تستفيدوا من نفطكم مثقال ذرة، إلا في الحنّاء أو في علاج جرب الإبل. وطبعا أنتم منذ أن احتلت فلسطين عام 1948 تدعون على اليهود ونحن نؤمّن خلفكم كل يوم، واليهود يرزعوننا على قفانا كل يوم، حتى أصبح قفا الواحد منا كما إطار بريجستون مقاوماً للحرارة.
    وبعدين يا شباب، لماذا الدعاء عليهم بالفناء؟ لماذا لا ندعو الله أن يصلح علاقاتنا معهم، وأن يساعدهم على اكتشاف علاج مرض السكري الذي أبادنا، ولاسيما أنهم قد شارفوا على الانتهاء من ذلك؟، ما هذه الغريزة الشريرة التي تتلبسكم ولا غريزة الرئيس الإفريقي عيدي أمين، آكل لحوم البشر؟... يقول: اللهم فرّق شملهم؟! طيب ليش وهُم الذين اخترعوا لنا الأدوية وآلات الزراعة وتنقية مياه البحر وكل ما يخطر على الذهن؟ أهذا رد الجميل أم هي النذالة؟ يعني تستيقظون من نومكم في أنصاص الليالي لتدعوا عليهم، 'وين إذنك يا جحا'؟ لماذا لا تستيقظون من نومكم وتتجهون إلى المختبرات والمصانع؟ أم أن السالفة هي البحث عن الأسهل، ارفع يديك وبس.
    لكن، لا حول ولا قوة إلا بالله، إذا كنتم متعطشين للدماء والمقابر الجماعية، وإذا كان لابد من الدعاء على أحد بالإبادة فأرجو أن تحددوا الدولة المنكوبة. دونكم أميركا الوسطى وأميركا اللاتينية، السلفادور والهندوراس وكوستاريكا، الله الله فيهم، فهم مثلنا 'بَجَم' وعالة على الأرض، فاحرقوهم بالدعاء الله يلعنهم ويلعن ساعتهم، كي يتفرقوا بددا ويصيبهم 'الرمدا' و'الكمدا' (المد بالألف لدواعي السجع)، عليكم بهم فاحشروهم بالدعاء سدد الله رميكم.
    أنا لا أعترض على الدعاء، ولا على جدواه، اعتراضي فقط على طريقة استخدامنا له، إذ لم أسمع مرة إماماً يقول: 'اللهم حبّبنا في المختبرات، اللهم واجعلنا نملأ الأرض بهجة وعمراناً، اللهم إنا أمضينا السنين في بحث حثيث عن علاج العقم فيسّر لنا اكتشاف الدواء بسرعة كي تنتفع البشرية...'. أدعيتهم في أغلبها أسلحة دمار شامل، الخالق الناطق، محرمة شرعاً ومجرّمة قانوناً. فأقل ما يدعون به على النصارى هو الشلل، هذا إذا كان لدى الإمام قليل من الذوق، بينما يؤكد النصارى والبوذيون أنهم سيقضون على الشلل قريباً، ليفرح المشلولون، من المسلمين والنصارى واليهود والهندوس والبوذيين وعبّاد النمل الأصفر.
    لا أدري كيف حوّل بعض مشايخنا دين الاسلام المبني على التسامح إلى دين قصف عشوائي وحرب مدن، وكأنهم على خط النار لا على منابر المساجد، أو كأنهم ينتمون إلى مافيا آل كابوني أيام عزه في شيكاغو.

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-09-2011, 07:39 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    بقلم عزت اندراوس

    علاقة لرئيس جمال عبد الناصر والبابا كيرلس السادس

    لم تكن بداية العلاقة فى سنة 1959 م بين الرئيس جمال عبد الناصر والبابا كيرلس السادس مشجعة على الإطلاق
    فقد أرسلت برقيات عديدة ضد أبونا مينا المتوحد عندما كان مرشحاً ليكون بطريركاً !!
    فأستدعى الرئيس عبد الناصر وزير التموين وكان وقتها السيد الدكتور كمال رمزى ستينو وقال له : " شوف الموضوع ده .. فأنا لا أريد أن أدخل فى صراعاتكم "
    أما موضوع الشكاوى فإن ابونا مينا رجل الصلاة , يعطى الناس قطناً مبللا بالزيت لأجل شفاء المرضى راجع كتاب جامعة الروح القدس - إصدار أبناء البابا كيرلس السادس
    بداية العلاقة بين البابا كيرلس وجمال عبد الناصر
    طلب البابا كيرلس مقابلة جمال عبد الناصر أكثر من 10 مرات وهو يرفض , وكان يريد البابا أن يعرض عليه بعض مشكلات الأقباط والمضايقات التى تتعرض لها الكنيسة , ولم يجد البابا أى استجابه لرغبته فى مقابلته .
    وحدث أن كان للبابا صديق عضو فى مجلس الشعب وكان يحبه وكان دائم الزيارة له , وكان له ابن مريض , فطلب العضو أن يصلى البابا لأجل أبنه , وربنا شفاة بصلاته .
    وفى يوم زاره عضو مجلس الشعب (البرلمان فى ذلك الوقت) ووجد البابا متضايق وزعلان فسأله عن السبب ولما عرف قال : " أنا علاقتى جيده ووطيده مع عبد الناصر " ورتب موعد مع جمال عبد الناصر , وحضر عضو مجلس الشعب قبل الميعاد وأصطحب البابا فى سيارته للقصر الجمهورى .
    وقابل جمال عبد الناصر البابا كيرلس بفتور شديد جداً وأبتدره قائلاً بحده : " إيه .. فيه ايه !! هم الأقباط عايزين حاجة .. مالهم الأقباط .. هما كويسين قوى كدة .. أحسن من كده أيه ... مطالب .. مطالب .. مطالب "
    وكانت مقابلة عبد الناصر باينه من اولها ومع ذلك قال البابا كيرلس السادس مبتسماً : " موش تسألنى وتقول لى : فيه إيه .. !! " فرد محتداً قائلاً : " هوه فيه وقت أقولك .. وتقول لى ..ما هو مافيش حاجة .. "
    ووجد البابا نفسه فى موقف دقيق فغضب وزعل جداً وقال لعبد الناصر : " ده بدل ما تستقبلنى وتحيينى بفنجال قهوة , وتسمعنى , وفى الاخر يا تعمل يا ما تعملش كده من الأول تحاول تعرفنى إن مافيش وقت لعرض موضوعاتى !! " وخرج البابا زعلان قائلاً لعبد الناصر : " منك لله ... منك لله ... "
    ورجع البابا للبطريركية مع عضو مجلس الشعب الذى راح يعتذر طول الطريق فقال له البابا كيرلس : " إنت كتر خيرك ,, تمكنت من تحديد الموعد .. أما أستقبال عبد الناصر لى بهذه الطريقة , أنت مالكش ذنب فيه !! "
    وذهب البابا لصلاة العشية والتسبحة والصلاة ودخل لينام .
    وفى الساعة الثانية بعد منتصف الليل حضر عضو مجلس الشعب وطرق الباب وفتحه بواب المقر الباباوى , وقابل تلميذ البابا سليمان , وقال له : عبد الناصر عاوز يقابل البابا دلوقت حالاً " .. ولكن حاول سليمان الإعتذار بأن البابا تعبان وده وقت متأخر يمكن يكون البابا نائم "
    غير أن عضو مجلس الشعب أقترح أن يطرق على باب البابا كيرلبس مرتين فإذا لم يرد يذهب ويقول لجمال عبد الناصر أنه وجد البابا نائم , ولكنهم قبل أن يطرقوا على باب البابا فوجئوا ان البابا مرتدياً ملابسه ويفتح الباب ويقول له : " يالا يا خويا .. يالا .. !! "
    وكان جمال عبد الناصر له ابنه مريضة احضر لها كبار الأطباء الذين قرروا أن مرضها ليس عضوياً وعندما تكلم مع عضو مجلس الشعب ذكر له شفاء ابنه .. فدخل البابا مباشرة على حجرة أبنة جمال عبد الناصر المريضة وقال لها مبتسماً : إنت ولا عيانة ولا حاجة "
    وأقترب منها قداسة البابا وصلى لها ربع ساعة , وصرف الروح النجس وعادت الأبنة إلى طبيعتها تماماً (1) .
    وهنا تحولت العلاقة التى كانت فاترة فى يوم من الأيام إلى صداقة بينهما ووصلت هذه العلاقة إلى قال الرئيس جمال عبد الناصر يوماً : " أنت منالنهاردة ابويا .. أنا هاقولك يا والدى على طول , وزى ما بتصلى لأولادك المسيحيين صلى لأولادى .. ومن دلوقت ما تجنيش القصر القصر الجمهورى , البيت ده بيتك وتيجى فى أى وقت أنت عاوزه " كتاب البابا كيرلس السادس رجل فوق الكلمات - مجدى سلامة ..
    وعبر الكاتب الصحفى الشهير محمد حسنين هيكل عن العلاقة بين البابا كيرلس والرئيس جمال عبد الناصر فقال : " كانت العلاقات بين جمال عبد الناصر وكيرلس السادس علاقات ممتازة , وكان بينهما إعجاب متبادل , وكان معروفاً أن البطريرك يستطيع مقابلة عبد الناصر فى أى وقت يشاء , وكان كيرلس حريصاً على تجنب المشاكل , وقد إستفاد كثيراً من علاقته الخاصة بعبد الناصر فى حل مشاكل عديدة .. " وأيضاً البابا كيرلس وعبد الناصر وعبد الناصر - محمود فوزى
    وفى لقاء من اللقاءات العديدة التى تمت بين البابا والرئيس فى سنة 1959 م قال البابا : " إنى بعون الرب سأعمل على تعليم أبنائى معرفة الرب وحب الوطن ومعنى الأخوة الحقة ليشب الوطن وحدة قوية لديها الإيمان بالرب والحب للوطن .. " القس رفائيل افامينا / حنا يوسف عطا : مذكراتى عن حياة البابا كيرلس السادس
    فأثنى الرئيس جمال عبد الناصر على وطنية البابا كيرلس ومدى وعيه وإلتزامه بتربية أولاده على حب الرب والوطن
    إبنة الرئيس عبد الناصر تتعجب عن علاقة البابا كيرلس بأبيها
    ويوماً سالت منى عبد الناصر المستشار زكى شنودة عندما كانت تعمل فى دار المعارف قائلة : " البابا بتاعكم فيه أيه ؟ " .. فرد المستشار مستفهما وقال : " يعنى أيه فيه أيه ؟ " فقالت منى : " بابا لما يجيله أى رئيس دولة يودعه حتى باب الصالون فقط , ولكنه لما يجى البابا بتاعكم يودعه حتى باب السيارة ويفضل واقف إلى أن تتحرك السيارة " ورد المستشار شارحاً : " لأنه راجل بسيط وليس له مطالب ولا مطامع ولا يخاف منه فى شئ ولا عاوز حاجة , فأبوك كان شاعراً بهذا ولذلك أحبه " راجع ذكرياتى مع البابا كيرلس السادس - المستشار زكى شنودة
    كيفية بناء الكاتدرائية ؟
    هل كانت زيارة البابا من أجل إقامة الكاتدرائية فى أرض الأنبا رويس وعرف جمال عبد الناصر فرفض قبلها ؟ لا نعرف لأن الكنيسة لم تنشر شيئاً عن هذا الموضوع ، ولكن حدث أنه صدر أمر ببناء مدرسة ثانوية للبنات حكومية على أرض الأنبا رويس وكلف مقابل أبن عم عبد اللطيف البغدادى وهو من قيادة الثورة قبل سنة 1958 م وقد رأى الراهب مكاريوس السريانى ان المقاول ووضع الحديد والخشب والطوب وغيره من مواد البناء على الأرض للبدء فى تنفيذ المشروع فكلف أحد الأشخاص بالصلاة بالأتصال بالمجلس الملى ولكنه لم يستطع فأرسل تلغراف بما حدث ، ولم يجد الراهب مكاريوس السريانى ( ألأنبا صموئيل الذى أصبح فيما بعد أسقف الخدمات ) إلا الصلاة ففى يوم 19/1/1958 م أقام قداس فى أرض الأنبا رويس وكان يقوم معه بالصلاة أبونا إبراهيم لوقا كاهن كنيسة الأنبا رويس الأثرية والعذراء وهما الكنيستان (كنيسة الأنبا رويس ما زالت موجودة والثانية هدمت ليحل محلها سلالم الكاتدرائية واخذ حجاب كنيسة العذراء ووضع فى أحدى كنائس الكاتدرائية ) وطافوا فى أرض الأنبا رويس يرشونها بالماء المصلى ، ولم يمر اليوم الثالث إلا والمقاول أرسل سياراته وحمل الأدوات ومواد البناء إلى غير رجعة .
    وكان أمل البابا كيرلس بناء كاتدرائية جديدة للقديس مار مرقس ومقر جديد للبطريركية فى منطقة النبا رويس , ولكن كيف يحقق هذا الأمل ؟ .. وكيف يطلب من عبد الناصر ؟
    يقول الأستاذ حسنين هيكل : " وكان هناك مشكلة أخرى واجهت البطريرك كيرلس السادس , فقد كان تواقاً إلى بناء كاتدرائية جديدة تليق بمكانة الكنيسة القبطية , كان بناء كاتدرائية جديدة مشروعاً محببا إلى قلب البطريرك , لكنه لم يكن يريد أن يلجأ إلى موارد من خارج مصر يبنى بها الكاتدرائية الجديدة , وفى نفس الوقت فإن موارد التبرعات المحتملة من داخل مصر كانت قليلة لأن القرارات الإشتراكية اثرت على اغنياء الأقباط , كما أثرت على أغنياء المسلمين , ممن كانوا فى العادة قادرين على إعانة الكنيسة بتبرعاتهم , إلى جانب أن المهاجرين ألقباط الجدد لم يكونوا بعد فى موقف يسمح لهم بمد يد المساعدة السخية , ثم أن أوقاف الأديرة القبطية أثرت فيها قوانين إلغاء الأوقاف , وهكذا وجد البطريرك نفسه فى مأزق , ولم ير مناسباً أن يفاتح جمال عبد الناصر مباشرة فى مسألة بناء الكاتدرائية فلقد تصور فى الموضوع أسبابا للحرج , وهكذا فقد تلقيت شخصياً دعوة من البطريرك لزيارته وذهبت فعلاً للقائة بصحبة الأنبا صموئيل الذى كان أسقفاً بدار البطريركية , , وفى هذا اللقاء حدثنى البطريرك عن المشكلة , وأظهر تحرجه من مفاتحة جمال عبد الناصر مباشرة فى الأمر حتى لا يكون سبباً فى إثارة أى حساسيات , ثم سألنى ما إذا كنت أستطيع مفاتحة الرئيس فى الموضوع دون حرج للبطريرك ولا حرج على الرئيس نفسه ..
    وعندما تحدثت مع الرئيس عبد الناصر فى هذا الموضوع , كان تفهمة كاملاً , كان يرى أهمية وحقوق اقباط مصر فى التركيب الإنسانى والإجتماعى لشعبها الواحد , ثم أنه كان يدرك المركز الممتاز للكنيسة القبطية ودورها الأساسى فى التاريخ المصرى , ثم أنه كان واعياً بمحاولات الإستقطاب التى نشط لها مجلس الكنائس العالمى .. وهكذا فإنه قرر على الفور أن تساهم الدولة بنصف مليون جنية فى بناء الكاتدرائية الجديدة , نصفها يدفع نقداً ونصفها الآخر يقدم عيناً بواسطة شركات المقاولات التابعة للقطاع العام والتى يمكن أن يعهد إليها بعملية البناء .
    وطلب إلى الرئيس إبلاغ البطريرك بقرارة , وكان الرجل شديد السعادة عندما قمت بإبلاغه إلى درحة أنه طلب إلى إثنين من الأساقفة , أحدهما الأنبا صموئيل , أن يقيما قداس فى بيتى , وكان بالغ الرقة حين قال : " إن بركات الرب تشمل الكل , أقباطاً ومسلمين " وتم بناء الكاتدرائية وحضر جمال عبد الناصر إحتفال إفتتاحها " كتاب خريف الغضب - للصحفى الشهير محمد حسنين هيكل
    وأكد البابا شنودة الثالث الموقف الرجولى الرائع الذى وقفه الرئيس جمال عبد الناصر تجاه بناء الكاتدرائية فقال : " لا ننسى أن الرئيس جمال عبد الناصر أعطى تصريحا لبناء الكاتدرائية الكبرى وحضر حفل وضع الأساس فيها ثم حضر حفل إفتتاحها وألقى كلمة طيبة جداً وتبرع بمبلغ 100 ألف جنيه فى 1967 م , كان المبلغ أيامها كبيراً , وكلف الرئيس عبد الناصر إحدى شركات القطاع العام بأن تقوم بعمليات بناء الكنيسة الكبرى , وأسرعت الشركة فى بنائها بحيث أنتهى الهيكل الخراسانى فى سنة واحدة , على هذا الحجم الضخم , والديون التى بقيت صدر قرار بالتنازل عنها فى عهد عبد الناصر , وبعض منها فى عهد السادات ... كتاب السادات والبابا - أسرار الصدام بين النظام والكنيسة .. أنور محمد

    الرئيس جمال عبد الناصر يحضر إحتفال إفتتاح الكاتدرائية بالرغم من الآمه
    وبعد الإنتهاء من ألقاء الكلمات فى حفل إفتتاح الكاتدرائية قام البابا وعبد الناصر والإمبراطور هيلاسيلاسى لصعود سلم الكاتدرائية لإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية .
    وحدث أن أمسك الرئيس جمال عبد الناصر بيد البابا كيرلس متوكئاً وصدرت عنه آنه خفيفة فألتفت إليه البابا سائلاً : " مابالك ياسيادة الرئيس , ولم تتألم , لعلنى أنا الذى يحق لى أن أتأوه , إذ ما زلت أشعر بألم فى ساقى أثر الجلطة التى أصابتنى فى العام الماضى .. فرد الرئيس عبد الناصر : " أننى أشعر بألم فى ساقى أيضاً " .. فقال البابا منزعجاً : " ولماذا لم تخبرنا بذلك إننا كنا على إستعداد لتأجيل الحفل حتى تتمائل سيادتكم للشفاء الكامل " ولكن رد الرئيس جمال عبد الناصر : " لا انا مسرور هكذا ... " القس رفائيل افامينا / حنا يوسف عطا : مذكراتى عن حياة البابا كيرلس السادس

    البابا كيرلس السادس يتحدث إلى الرئيس عبد الناصر وهو يعالج فى تسالطوبو

    وذهب الرئيس جمال عبد إلى بلدة تسمى تسخالطوبو بالإتحاد السوفيتى (روسيا) للعلاج من أصابة أوردة الساق , وحرص البابا أن يتحدث تليفونياً إليه ليطمئن على صحته , وفى المكالمة تمنى الرئيس عبد الناصر لو أن البابا كان معه فى العلاج لعلاج ساقه أيضاً , وتمنى له البابا الشفاء السريع والعودة إلى أرض الوطن ..
    وبعد يومين عاد إلى مصر الرئيس جمال عبد الناصر وكان قداسته فى مقدمة مستقبليه بمطار القاهرة الدولى , وتعانقا طويلاً بصورة لفتت أنظار كل الموجودين بمطار القاهرة الدولى , وقال الرئيس للبابا : " لماذا لم ترسل مندوباً عن غبطتكم وأنت لم تتماثل بعد للشفاء التام ؟ " القس رفائيل افامينا / حنا يوسف عطا : مذكراتى عن حياة البابا كيرلس السادس

    طريقة تربية جمال عبد الناصر لأولاده - تبرعات أولاده لبناء الكاتدرائية

    اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
    وتعود قداسة البابا أن يزور الرئيس عبد الناصر فى منزلة .. وفى زيارة من هذه الزيارات .. جاء إليه أولاده , وكل منهم يحمل حصالته وقفوا امامه فقال الرئيس لقداسته : " أنا علمت أولادى وفهمتهم إن اللى يتبرع لكنيسة زى اللى يتبرع لجامع , والأولاد لما عرفوا إنك بتبنى كاتدرائية صمموا على المساهمة فيها , وقالوا حنحوش قرشين , ولما ييجى البابا كيرلس حنقدمهم له , وأرجوا لا تكسفهم وخذ منهم تبرعاتهم ..
    فأخرج البابا كيرلس منديله ووضعه على حجره وضع أولاد عبد الناصر تبرعاتهم ثم لفها وشكرهم وباركهم .. وكان هذا المبلغ وغيره من المبالغ الصغيرة التى كان الناس يعطونها إليه ثمن أرض دير مار مينا بمريوط .
    البابا كيرلس وعبد الناصر - محمود فوزى

    فشل المجلس الملى - وزالت آلام صدر السيد الرئيس جمال عبد الناصر

    وطلب البابا كيرلس السادس مقابلة السيد الرئيس جمال عبد الناصر ليعرض عليه مشكلة المجلس الملى بعد أن فشل فى آداء عمله وأدى إلى وجود عجز فى ميزانية البطريركية وتوقفت البطريركية من دفع مرتبات العاملين الموظفين فيها إستمرت لعدة شهور .
    وفى 9 مايو 1967 وصلت دعوة إستقبال الرئيس لقداسته فى منزلة بمنشية البكرى .
    وتوجه قداسة البابا ومعه الآباء المطارنة والأساقفة إلى منزل الرئيس جمال عبد الناصر فى منشية البكرى وكان منتظرهم وأستقبلهم إستقبالاً حاراً .. وعرض البابا المشكلة فأصدر الرئيس أوامره بإصدار قرار جمهورى بإنشاء مجلس إدارة أوقاف البطريركية , وحل المجلس الملى وتجميد نشاطه , وحلاً للأزمة التى تمر بها البطريركية تبرع بمبلغ 10 ألاف جنية لسداد العجز فى الميزانية .
    وطلب البابا السماح له بإنتهاء الزيارة والإنصراف نظراً لمعرفته بمشغوليات رئيس الجمهورية ولكن كان السيد رئيس الجمهورية يقول لقداسة البابا كيرلس فى ود : " موعد الزيارة لم ينتهى " , وعند نهاية زيارة البابا هنأه السيد الرئيس بعيد رسامته متمنياً له اياماً سعيدة , فشكرة قداسة البابا معرباً عن أمتنانه واضعاً يده المباركة على صدر الرئئيس جمال عبد الناصر فى لطف وهو يقول : " إنى أضع يدى على يد الرب , لأنه مكتوب عندنا أن يد الرب على قلوب الرؤساء " فإبتهج الرئيس جمال عبد الناصر بالحديث الودى مع البابا .
    وفى مساء نفس اليوم جاء إلى قداسة البابا كيرلس أحد رجال الدولة ليقدم شكر الرئيس لقداسته على هذه الزيارة المباركة التى تمت فى الصباح , وقد ذكر أن الرئيس جمال عبد الناصر كان يشعر بألام فى صدره وقد زالت جميعها عند وضع قداسة البابا يده فوق صدره " القس رفائيل افامينا / حنا يوسف عطا : مذكراتى عن حياة البابا كيرلس السادس

    الوعد الأول

    وفى مساء 8 يونيو 1967 م أعلن الرئيس عبد الناصر قرار تنحيته أثر نكسة 5 يونيو وهزيمة الجيش المصرى , وفى صباح يوم 9 يونيو 1967 م صلى القداس رافعاً قلبه لأجل مصر وشعب مصر وكان حزيناً , ثم ذهب مباشرة إلى بيت السيد الرئيس عبد الناصر وصحبه ثلاثة مطارنة وحوالى 15 كاهناً , ولكنهم لم يستطيعون إختراق الكتل البشرية تطالبة بالعودة إلى الرئاسة من المصريين التى أحاطت بمنزل الرئيس وسدت الطرق الموصلة إلى بيته , وصدرت تعليمات من رئاسة الجمهورية أن تقوم سيارة تابعة للقوات المسلحة بفتح الطريق أمام سيارة البابا .
    ووصل البابا إلى منزل الرئيس بمنشية البكرى وإستقبله السيد محمد أحمد سكرتير السيد الرئيس وأعلن له البابا تمسكه وتمسك الأقباط بإستمرار وجود الرئيس جمال كرئيس للجمهورية .
    وأحضروا للبابا كوباً من الليمون رفض أن يشربه وقال : " أنا عاوز أقابل الرئيس " فأوصلوا قول البابا إلى الرئيس تلفونياً فطلب الرئيس أن يكلم البابا بالتلفون وقال له : " أنا عمرى ما أتأخرت فى مقابلتك فى بيتى فى أى وقت ,, ولكنى عيان والدكاترة من حولى " .. فقال له البابا كيرلبس : " طيب عاوز أسمه منك وعد واحد " .. فرد عليه الرئيس : " .. قل يا والدى : " فقال قداسته : " الشعب بيأمرك أنك ما تتنازلش " .. فقال له الرئيس : " وأنا عند أمر الشعب وأمرك "
    وغادر البابا بيت الرئيس وفى طريق عودته طلب الإستعداد لضرب الأجراس , وبعد قليل أعلن السيد / أنور السادات رئيس مجلس ألأمة : أن الرئيس جمال عبد الناصر نزل عن إرادة الشعب .
    وفى صباح يوم 10 يونيو 1967 م إلى القصر الجمهورى , وقام بكتابة كلمة فى سجل الزيارات وقد اعلن فيها فرحته وإرتياح الأقباط بقرار عبد الناصر بالنزول على إرادة الشعب والعودة لممارسة مهامة كرئيس للجمهورية وزعيماً للأمة القس رفائيل افامينا / حنا يوسف عطا : مذكراتى عن حياة البابا كيرلس السادس

    إذاعة إسرائيل تقول :
    فإن معك كيرلس السادس .. ونحن معنا الأسطول السادس

    بعد حرب 5 يونيو 1967 م أو نكسة 1967 م كما سمتها أجهزة الإعلام فى مصر أعلن قداسة البابا أن أصدر أمراً بأن يقوم الشعب بغقامة صلوات القداس الإلهى فى كل الكنائس القبطية من اجل مصر حتى يعطيها الرب الحماية والصمود .
    وإذا بإذاعة إسرائيل العربية الموجهة تتهكم على أوامر البابا بغقامة الصلوات وتقول : " أبشر يا عبد الناصر , فإن معك كيرلس السادس - أما نحن فمعنا الإسطول السادس " القمص ميخائيل داود - كتاب ذكرياتى مع البابا كيرلس السادس - فيض النعمة
    وأدت الصلوات وبركة البابا كيرلس السادس وتأييده لجمال عبد الناصر إلى إعادة بناء القوات المسلحة تحت أسم " إزالة آثار العدوان - وأن ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة " وقام رجال القوات المسلحة بحرب إستنزاف أقلقت إسرائيل التى بدأت معارك رأس العش بعد عشرين يوماً فقط من معركة 5 يونيو 1967 م - وخسرت إسرائيل الكثير من الأفراد والمعدات ( طيلة ثلاث سنين من سنة 1967 م حتى 1970 م ) فى حرب لا تهدأ ليلاً أو نهاراً سميت بحرب الإستنزاف صممت خصيصاً لقلقلة الوجود الإسرائيلى على الضفة الشرقية لقناة السويس التى غحتلتها بعد حرب الأيام الستة .
    ووضعت خطط سرية هى خطة (جرانيت) وخطة (200) وتدربت عليهما القوات المسلحة , وللعلم هاتين الخطتين هما الخطتان اللتان قام الرئيس السادات والقيادة العليا للقوات المسلحة ببعض التعديلات عليهما لما أستجد من تغيير فى الثلاث سنوات التالية من سنة (1970 م - 1973 م) - وقام الرئيس أنور السادات الذى تقلد الحكم بعد موت جمال عبد الناصر لنه كان نائبة بإستخدام الخطط والإستراتيجية التى إتبعها جمال عبد الناصر .
    وفى يوم وفاة البابا كيرلس السادس قالت إذاعة صوت العرب : " لقد مات الصديق الوفى لجمال عبد الناصر "

    محبة البابا كيرلس السادس لمصر كوطن

    عمل البابا كيرلس السادس من أجل مصر بعد إحتلال إسرائيل سيناء بعد حرب الأيام الستة وذلك فى رسائلة الباباوية - البيانات التى أصدرها فى زياراته - اللقاءات التى حضرها للم شمل مصر وتدعيم موقف الرئيس جمال عبد الناصر - وهناك الكثير من المواقف الأخرى وهى :-
    ** طلب من افمبراطور هيلاسيلاسى أن يتخذ موقفاً مؤيداً لقضية مصر فى الأمم المتحدة .
    ** قام بحضور الندوات والمؤتمرات الشعبية والوطنية التى كان يحضرها أقباط ومسلمين للمناقشة حول وثيقة الكاردينال بيا والفاتيكان حول تبرئة اليهود من دم المسيح - وقد وقفت الكنيسة القبطية موقف شديد الصلابة ممثلة فى مجمعها المقدس الذى أصدر بياناً يرفض بشدة هذه الوثيقة ويؤيد التصريح الثنائى الذى أصدره البابا كيرلس مع شريكة فى الخدمة البطريرك الأنطاكى مارأغناطيوس يعقوب بهذا الصدد .
    ** قامت إسرائيل بضم القدس لأراضيها وتهويدها وغيرت وضعها قبل سنة 1967 م وقام البابا كيرلس السادس بالإتصال بالكنائس وحكوماتها لكى تقوم بتأييد عدم ضم القدس للأراضى اليهودية وأدلى قداسته بالعديد من الأحاديث الصحفية , وللتلفزيون الفرنسى من أجل الحقوق العربية فى مدينة القدس وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الأنبا أغريغوريوس أسقف البحث العلمى - الكنيسة وقضايا الوطن والدولة والشرق الأوسط - الجزء الأول
    ** أتخذ قرار بمنع ألقباط بالذهاب إلى القدس للتقديس إحتجاجاً على الوضع الراهن وقد نشر هذا القرار فى حديث أدلى به البابا إلى الأستاذ أبو الحجاج حافظ ونشر بجريدة الجمهورية مع عيد الميلاد المجيد عام 1968 قال فيه : "
    سؤال " ماذا عن الإتصالات الدائرة الآن بين قداستك وقداسة البابا بولس السادس ؟
    الإجابة : بخصوص القدس طبعاً .. ونحن إستنكرنا ونستنكر ولسوف نستنكر دائماً إحتلال إسرائيل للقدس وإعتداءاتها على مقدسات المسيحيين والمسلميين وإنتهاكات للخدمات فى ألراضى المقدسة , ولقد أبرزنا رأينا واضحاً صريحاً أننا نريد القدس فى اليدى العربية (ملاحظة : قامت اسرائيل بأخذ دير السلطان القبطى وأعطته للأثيوبيين ) التى كانت دائماً تصونها برعاية ساهرة وسماحة وحرية كاملة , ولذلك قررنا الإمتناع عن الحج إلى القدس إحتجاجاً على الوضع الراهن " حديث ابو الحجاج حافظ - مع قداسة البابا كيرلس أحاديث وأحداث تاريخية 1968 م ملاحظة : استمر موقف الكنيسة هذا تجاه ذهاب الأقباط إلى القدس فى حبرية البابا شنودة الثالث أيضا حيث رفض السماح بذهاب الأقباط إلى القدس للتقديس أى استمر الأقباط فى إحتجاجهم منذ أن أعلن البابا كيرلس هذا القرار سنة 1968 م وحتى اليوم .
    ** فى سنة 1968 م أصدر الرئيس عبد الناصر بيان 30 مارس حدد فيه معالم روح العمل الوطنى فى المرحلة الجديدة بعد هزيمة / نكسة 1967 م وأصدر قرار بدعوى الشعب على إستفتاء على بيان 30 مارس .
    ومساء يوم الثلاثاء 30 أبريل 1968 م عقدت الكنيسة المعلقة إجتماعاً شعبياً للأقباط يراسه قداسة البابا كيرلس السادس وحضرة نيافة النبا غريغوريوس الذى قام بإلقاء كلمة قداسة البابا كيرلس - وكانت الكلمة تأييد للرئيس عبد الناصر والأقباط لبيان 30 مارس وتأييد الرئيس جمال عبد الناصر الذى يثبت دائماً أن قيادته تتسم بالإخلاص والوضوح والصراحة .. الأنبا أغريغوريوس أسقف البحث العلمى - الكنيسة وقضايا الوطن والدولة والشرق الأوسط - الجزء الرابع
    ** فى يوم 26 يونيو 1966 م فى عصر جلوس البابا كيرلس قم نيافة الأنبا شنودة أسقف التعليم (قداسة البابا شنودة الثالث) بإلقاء محاضرة عنوانها " إسرائيل فى رأى المسيحية " وحضر هذه المحاضرة 12 ألفاً أحتشدوا فى النقابات المجاورة وشارع عبد الخاق ثروت , وقد ختم نيافته محاضرته قائلاً : " فإذا كان الرب يريد أن يرسل جمال عبد الناصر سيف تاديب لهذا الشعب , فإن هذا يكون خيراً روحياً لهم .. وتجد هذه المحاضرة فى الندوة الدولية عن القدس بالجامعة العربية يوم الحد 12/ 32 م 1995 م وأيضاً ندوة القدس بدولة الإمارات العربية بابو ظبى فى نوفمبر 1995 م وفى مجلة المنتدى التى يصدرها مجلس الكنائس الشرق الأوسط 0 يناير 1996 م

    وفاة الرئيس جمال عبد الناصر

    فى مساء يوم الإثنين 28 سبتمبر 1970 م توفى الرئيس جمال عبد الناصر فجأة بعد المجهود المضنى الذى بذله فى مؤتمر القمة العربى الذى عقد فى القاهرة وبعد توديعه لخر الرؤساء العرب الذين حضروا المؤتمر وهو أمير الكويت فى المطار .
    وتلقى البابا كيرلس السادس نبأ وفاة الرئيس جمال عبد الناصر بـاثر شديد وحزن حزناً عميقاً وأصدر بياناً إلى الأمة يعبر فيه عن شعورة قال فيه : " إن الحزن الذى يخيم ثقيلاً على أمتنا كلها لأنتقال الرئيس المحبوب والبطل المظفر جمال عبد الناصر إلى عالم الخلود أعظم من أن يعبر عنه أو ينطق به .
    إن النبأ الأليم هز مشاعرنا ومشاعر الناس فى الشرق والغرب بصورة لم يسبق لها مثيل , ونحن لا نصدق أن هذا الرجل الذى تجسدت فيه آمال المصريين وكل العرب يمكن ان يموت .
    إن جمال لم يمت ولن يموت , أنه صنع فى مدى عشرين سنة من تاريخنا ما لم يصنعه أحد من قبله فى قرون , وسيظل تاريخ مصر وتاريخ الأمة العربية إلى عشرات الأجيال مرتبطاً بإسم البطل المناضل الشجاع الذى أجبر الأعداء قبل الأصدقاء على أن يحترموه ويهابوه ويشهدوا بأنه الزعيم الذى لا يملك أن ينكر عليه عظمته وحكته , وبعد نظره وسماحته ومحبته وقوة إيمانه بمبادئ الحق والعدل والسلام .
    إن ألسى فى قلوبنا أعمق من كل كلام يقال , ولكن إيماننا بالخلود وإيماننا بالمبادئ السامية التى عاش جمال عبد الناصر من اجلها وبذل عنها دمه وأعصابه وحياته إلى آخر رمق فيها يملأ قلبنا بالرجاء .. أننا نشيعة إلى عالم الخلود محفوظاً بالكرامة التى تليق بإسمه العظيم , وعزاء الأمة كلها , ولأمة العرب باسرها , بل عزاء للعالم فى رجل من أعظم الرجال الذين عرفتهم البشرية فى كل عصورها ..
    كيرلس السادس
    بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية
    راجع د/ يوسف خليل - كمال حبيب .. كلمة وفاء من الكنيسة القبطية إلى الزعيم البطل جمال عبد الناصر .
    وتوجه البابا كيرلس السادس فى ظهر يوم ألربعاء 30 سبتمبر إلى القصر الجمهورى بالقبة يرافقة نيافة الأنبا إسطفانوس مطران النوبة وعطبرة وام درمان ونيافة ألنبا غريغوريوس اسقف البحث العلمى , وهناك قابل محمد أنور السادات نائب الرئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية العليا - لتقديم العزاء رسمياً فى جمال عبد الناصر , وقد غلب التأثر على قداسته وتحدث باكياً عن محبة عبد الناصر وعلاقته به , ثم سجل كلمة عبر فيها عن مشاعرة ومشاعر القباط فى وفاة الزعيم ناصر قال فيها : " يوم حزين على بلادنا وبلاد الشرق العربى , وما اعظم الخسارة التى لحقت بنا جميعاً وببلاد العروبه , بل لقد خسر العالم فى إنتقال الرئيس المحبوب البطل القائد والرائد والمناضل جمال عبد الناصر خسارة كبرى , إن إسم هذا البطل العظيم سيظل غلى أجيال وأجيال تالية مرتبطاً بتاريخ الجمهورية العربية المتحدة , وبتاريخ السرة البشرية فى كل العالم , لأنه الرجل النزيه الشجاع الذى وهب نفسه وحياته إلى آخر رمق فيها لخدمة وطنه , ووطنه هو كل بلاد الشرق العربى وكل أفريقيا وليس الجمهورية العربية المتحدة وحدها , إن عقل عبد الناصر وقلبه أوسع من ان يكون لأسرته ووطنه بالمعنى الضيق - رحمة الرب رحمة واسعة , وأحسن غليه فى آخرته بقدر ما احسن إلى الرب فى خدمة مبادئ الحق والعدل والكرامة والسلام , إن وفاته جاءت فى لحظة مجيدة ختم فيها صفحة كريمة من صفحات جهادة المجيد , فلتحيا جمال عبد الناصر إلى الأبد - راجع د/ يوسف خليل - كمال حبيب .. كلمة وفاء من الكنيسة القبطية إلى الزعيم البطل جمال عبد الناصر
    إعلان الحداد فى الكنيسة
    امر البابا كيرلس جميع الكنائس أن تدق أجراسها دقات الحزن منذ إعلان نبأ وفاة جمال عبد الناصر , وتلقى العديد من رسائل تعزية من رؤساء العالم , واقام صلوات القداسات الإلهية وصلاة ترحيم على روح عبد الناصر رئيس جمهورية مصر الراحل وأن تشح جميع الكنائس بالسود طوال فترة الأربعين يوماً .
    وتوجهت مسيرة من ألاباء المطارنة وألساقفة والكهنة والشمامسة إلى قبر الرئيس جمال عبد الناصر .
    والقيت كلمات فى جميع الكنائس تعبر عن مشاعر الأقباط عن فقدهم الرئيس جمال عبد الناصر والقى نيافة الأنبا شنودة اسقف التعليم يوم الجمعة 9 اكتوبر سنة 1970 م فى الكاتدرائية المرقسية الكبرى كلمة عن فضائل الرئيس جمال عبد الناصر .
    ================================================== =====================
    البابا يؤيد نقل سلطات رئيس الجمهورية إلى نائبة طبقاً للدستور والقانون
    فى يوم الأثنين 12 أكتوبر 1970 م ذهب البابا كيرلس السادس إلى القصر الجمهورى بالقبة وكان يرافقة وفد كبير من المطارنة والأساقفة والكهنة ليعلن موافقة الكنيسة القبطية الرثوذكسية لترشيح السادات رئيساً للجمهورية وقد القى نيافة النبا اغريغوريوس كلمة البابا كيرلس السادس قال فيها : " بإسم قداسة البابا ةبإسم الكنيسة القبطية كلها جئنا لنؤيد قرارات الهيئات الرسمية والبرلمانات والشعب , لترشيح سيادتكم رئبساً للجمهورية على طريق البطل الراحل جمال عبد الناصر , الذى بنى بلاده وجميع من حوله الشعب والشعوب العربية كلها من خلال مبادئة التى نادى بها ومات من اجلها .. الرجل الذى أحس الناس فى عهده بالقوة والفاعلية , وأنتم زميل الكفاح والنضال , فلا عجب إن الكل يشعر بأنك الرجل المناسب , فى الوقت المناسب , وفى المكان المناسب لمواصلة المسيرة والحفاظ على المبادئ الإشتراكية والحرية والوحدة والكفاية والعدل , مبادئ رئيسنا الراحل .. لقد جئنا جميعاً لنؤيد ترشيحكم لرئاسة الجمهورية ونطلب فى صلوات قداسة البابا أن يؤيدكم الرب لتمضوا فى الكفاح وتتحملوا مسؤوليات هذه التركة الثقيلة .. عزاؤنا أن روح عبد الناصر فيكم , وأنتم الرجل الذى سيحمل الشعلة , تؤيدكم محبة الناس .. وفقكم الله ورعاكم "
    ثم ألقى السادات كلمة رداً على كلمة البابا كيرلس قال فيها : " وأننى أشكر قداسة البابا الذى اعرفه حق المعرفة , وقد حضرت بنفسى حفل تنصيبه , وكنت فخوراً به ولعلكم لا تعرفون إننا من بلد واحد .
    واشكركم جميعاً على هذه الخطوة المباركة , وأعتبر هذا التأييد عوناً لى فى المهمة الملقاة على عاتقى والتى أريد كما قلت لأخوتكم من قبل , إننى فى حاجة إلى ساعد كل واحد فيكم معى لكى نؤدى الأمانة التى تركها لنا جمال ..
    إن الوطن يجتاز محنة ويحيط بنا ألعداء وأول سلاح أن ينفذ به بيننا هو سلاح الفرقة .. فلنكن يقظين فنحن شعب واحد , هكذا عشنا وهكذا تعلمنا وعكذا سنمضى إن شاؤ الرب برسالى زعيمنا وما تركه لنا من مبادئ .
    لقد قرأت تاريخ بلدى .. لقد ترك لى جمال أمانة فى عنقى سواء أكنت فى موقع رئيس الجمهورية أو أى موقع آخر , فهى امانة أنا مسئول عنها إلى الموت .
    أقول لقد تاريخ بلدى , واليوم وفى حضور قداسة البابا اقول لقد ىن الآوان لكى تأخذ كنيسة ألسكندرية مكانها كما كان عبر التاريخ .. لقد كانت منارة فى عالم المسيحية قبل كنائس كبيرة .. أقول آن الأوان وأنى واثق أن قداسة البابا يحمل فى عنقه هذه الرسالة وهو خير من يحملها .
    كما أثق أنكم بإرادتكم لمعركتنا ستحافظون على وحدتنا الوطنية حتى نخلص وطننا من عدونا الذى تعرفونه جيداً والذى حلت عليه اللعنة فى ألإنجيل والقرآن .. ثم نعود إلى معركة البناء ونسعد بمستقبل زاهر أراده لنا جمال .. راجع د/ يوسف خليل - كمال حبيب .. كلمة وفاء من الكنيسة القبطية إلى الزعيم البطل جمال عبد الناصر
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2011, 08:26 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    الىَ دُعَاةِ الكَرَاهِيَةِ
    الكاتب القمص اثناسيوس چورچ
    الأربعاء, 28 سبتمبر 2011 00:49


    تصاعدت موجة الهيستيريا التكفيرية الموجهة ضد المسيحية والمسيحيين. تلك الكراهية المتحجرة في عقول دعاة الكراهية، هي المفخِّخات التي فجرت كنيسة القديسين، وهي الرصاصات التي ذبحت شباب نجع حمادي ، وهي التي قتلت المئات من الأقباط الأبرياء في "الكشح" و"أبوقرقاص" و"ديروط" و"الأسكندرية" و"العياط" و"المقطم" و... كذلك هي الآفة الاجتماعية المانعة لوحدة ونهضة مصر، وهي المحرِّضة على شيوع الأحقاد ورفض التنوع والتعايش. ڤيروس الكراهية هو الذي حرق كنائس "إمبابة" وهو الذي هدم كنيسة "صول" وهو الذي حال دون تعيين مجرد محافظ قبطي... هذا الڤيروس هو الذي يشق وحدة الشعب عاموديًا، وهو الذي يفرق ويشرذم المصريين، ويصنِّفهم على غير أساس المواطنة المصرية، ڤيروس الكراهية هو الذي يقطع الآذان والأيادي ويفقأ العيون ويغتال كرامة البشر.

    الكراهية في الرؤوس قبل أن تُستخدم الفؤوس في "صول" و"العمرانية" و"عين شمس" و"أسوان"، كذلك اتِّباع نظرية الرِّيبة والمؤامرة والتحريض تجاه الأقباط هي التي أسست للإجرام والبلطجة ضدهم، وتسببت في التحامل العصابي القهري التخريبي تجاههم... بينما هؤلاء الأقباط الذين اتَّبعوا المسيح هم لا يستكبرون وهم أكثر مودَّة ورحمة، وهم فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة، إنهم ليسوا كافرين ولا نصارَى لكنهم مسيحيون، ومسيحهم آية ورحمة للناس... مسيحهم هو كلمة الله وروحه... مسيحهم هو الوحيد المعصوم من الخطية، وهو لم يعرف خطية – كما قال عنه رسول الإسلام – وحده مسيحنا هو القادر على الخلق وعلى صنع المعجزات وعلى إقامة الموتى... وهو الديان والحَكَم المقسط. إنه هو الله الخالق القدوس الصانع العجائب وحده، ليس إله الغزوات والسفك والسلب والنحر والدموية، إنه إله الرحمة والحق والعدل والبر والمسامحة، ليس عنده قهر ولا فرض عين... دعانا لمحبة الأعداء وأوصانا بالصلاة لأجل المسيئين، وأمرنا بمباركة اللاعنين، وقد جعلنا فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة... أرسلنا لنكون نورًا وملحًا وسفراءً، مجاوبين عن سبب الرجاء الذي فينا، بوداعة وحب... بسطاء لكن حكماء... شهود وشهداء إلى المنتهى.

    دعانا للتفكير لا للتكفير... دعانا للحياة ولحرية مجد أبناء الله، نرفض العبودية والاستعباد والتأخر والجزية وجناح الحريم، نرفضها بناسخها ومنسوخها، نرفض السبي والغزو والنهب والبلطجة والظلم والحرائق... نرفض الإرغام والقهر والسيف والرجم والخراب وجزّ الرؤوس وغرسها على الرماح... والقتل بالظن والشبه، وكسر الإنسانية وإراقة الدماء.

    لقد امتلأ الهواء وأشرطة الكاسيت والفضائيات وكل الأجواء بدعوات الازدراء والتكفير والتحقير، والتطوع لتفسير عقائدنا مما تسبب في شيوع الفُرقة والجهل الجماعي وانفراط العقد الاجتماعي بيننا كمواطنين، لكن هذه الدعاوَى لن تُخيفنا ولن تُثني عزمنا عن التمسك بالشهادة لإيماننا، متمسكين بمصر بلدنا وبأوَّلية مواطنتنا السبَّاقة والسابقة فيها.

    فالأقباط يقدسون كل شبر من أرض مصر، ولاؤهم لها ليس محل مناقشة أو مساومة، وهو خارج السجال، وما يروَّج من تحريض ضدنا إنما هو يصبّ في الصراخ والعويل والتهييج ودق طبول الانقسام الوطني، فالنار إذا لم تجد ما تأكله تأكل بعضها بعضًا. أما نحن كأقباط لا نحلم إلا بعالم عادل وآمِن متخلص من موجات الكراهية: كُتبها ومرجعياتها وديماموجيتها الرخيصة. ونقول للتلفيين والظلاميين ودعاة الكراهية إننا هنا قدماء في مصر منذ فجر التاريخ، نحن قاعدون فيها... خالدون فيها... باقون أبد الدهور وسنبقى، هدفنا أن نعيش بكرامة وعدل ومساواة إلى المنتهى كما كنا منذ بداية التاريخ. ازرعوا وردة... ازرعوا ثمرة... ازرعوا بسمة... نظفوا عقولكم وقلوبكم، إنكم لا تعلمون ماذا تفعلون.

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2011, 10:39 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    الآن .. أبونا مكارى على قناة الكرمة وعلى هذا الرابط

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..

    شاهدوا كيف أعطاه الرب موهبة الشفاء واخراج الشياطين ..

    سلام ونعمة ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2011, 12:30 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذه كلمات مقدسة من الانجيل المقدس ..
    علها تكون سبب بركة لكثيرين ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 9 : 1 )
    أعترفُ لكَ ياربُّ مِنْ كُلِّ قلبي. وأُحَدِّث بجميعِ عجائِبِكَ. أفرَحُ وأتهللُ بِكَ. أُرتِّلُ لاِسمِكَ أيُّها العليُّ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 1 : 29 ـ 34 )
    وللوقتِ لمَّا خَرَجوا مِنَ المَجمَعِ دخلوا بَيتَ سِمعَان وأندَرَاوسَ، ومعهم يَعقوب ويوحنَّا، وكانت حَماةُ سِمعَانَ راقدةً محمومةً، فَلِلوقتِ أخبروهُ عَنهَا. فَتَقدَّمَ وأقَامَها مَاسِكاً بِيدِهَا، فتركتها الحُمَّى وصارت تَخدِمُهُم. ولمَّا صَارَ المَساءُ، إذ غَرَبَتِ الشَّمسُ، قَدَّموا إليهِ جَمِيعَ السُّقَمَاءِ والمَجَانِينَ. وكانَتِ المَدِينَةُ كُلُّها مُجتَمِعةً عند البَابِ. فَشفَى كَثِيرينَ كانوا مُعذَّبِينَ بأمراضٍ كثيرةٍ مُختلفةٍ، وأخرجَ شَياطينَ كثيرةً، ولم يَدعَ الشَّياطِينَ يَتكَلَّمونَ لأنَّهُم كانوا يَعرفونهُ أنَّهُ هو المسيحُ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 9 : 6 ، 7 )
    ويَتَّكِلُ عليكَ الذينَ يعرِفونَ اسمَكَ. فَلا تَتركْ طَالبيكَ ياربُّ. رَتِّلوا للرَّبِّ السَّاكِنِ في صِهيونَ. وأَخبروا في الأُمَمِ بأعمالِهِ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 8 : 5 ـ 13 )
    ولمَّا دخلَ كفرناحوم، جاء إليه قائد مِئَةٍ يطلب إليه قائلاً: " يا سيِّدي، غُلامي مطروحٌ في بيتي مُخلَّعاً مُعذَّباً جدّاً ". فقال له يسوع: " أنا آتي وأشفيه ". فأجاب قائد المِئَة وقال: " ياربُّ، لستُ مُستحقّاً أن تدخل تحت سقف بيتي، لكن قُل كلمةً فقط فيبرأ غلامي. لأنِّي أنا أيضاً إنسانٌ تحت سلطانٍ. لي جندٌ تحت يدي. أقول لهذا: اذهب فيذهب، ولآخر: تعال فيأتي، ولعبـدي: افعل هذا فيفعل ". فلمَّـا سَمِع يسـوع تعجَّب، وقال للذين يتبعـونـه: " الحقَّ أقول لكم، إنِّي لم أجد إيماناً بمقدار هذا في أحد في إسرائيل. وأقول لكم: إنَّ كثيرين سيأتون مِن المشارق والمغارب ويتَّكئون مع إبراهيم وإسحق ويعقوب في ملكوت السَّمَوات، وأمَّا بنو الملكوت فيُطرحون إلى الظُّلمة الخارجيَّة. حيث البُكاء وصرير الأسنان ". ثُمَّ قال يسوع لقائد المئة: " اذهب، وكما آمنت ليكن لكَ ". فَبَرَأَ الغلامُ في تلكَ السَّاعة.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس
    ( 2 : 1 ـ 16 )
    وأنا أيضاً لما أتيت إليكم يا إخوتي ما أتيت بسمو الكلام أو الحكمة معلماً إياكم بسر الله لأني لم أحكم أن أعرف شيئاً بينكم إلاَّ يسوع المسيح وإياه مصلوباً أنا أتيت عندكم في ضعف وخوف ورعدة كثيرة وكلامي وكرازتي لم يكونا بإقناع بكلام حكمة بشرية بل ببرهان الروح والقوة لكي لا يكون إيمانكم بحكمة الناس بل بقوة الله لكنَّنا نتكلَّم بحكمةٍ بين الكاملين. لا بحكمةٍ هذا الدَّهر، ولا بحكمة رؤساء هذا الدَّهر، الذين يُبطَلونَ. بل ننطق بحكمة الله في سرٍّ: الحكمة المكتومة، التى سبق الله فعيَّنها قبل الدُّهور لمجدنا، التي لم يعرفها أحدٌ من رؤساء هذا الدَّهر. لأنهم لو عرفوها لمَا صلبوا ربَّ المجد. بل كما هو مكتوبٌ: " مالم تراه عينٌ، ولم تسمع به أُذنٌ، ولم يخطر على قلب بشرٍ: ما أعدَّه الله للذين يُحبُّونه ". فأعلَنَه الله لنا نحن بروحه. لأنَّ الرُّوح يفحص كلَّ شىءٍ، حتَّى أعماق الله. لأنَّه مَن مِن النَّاس يعرف أُمور الإنسان إلاَّ روح الإنسان السَّاكن فيه؟ هكذا أيضاً أُمورُ الله لا يعرفها أحدٌ إلاَّ روح الله. ونحن لم نأخذ روح العالم، بل الرُّوح الذي من الله، لنعرف الأشياء الموهوبة لنا من الله. التي نتكلَّم بها أيضاً، ليس بتعليم أقوال حكمة بشريَّة، بل بتعليم الرُّوح، مُقارنين الرُّوحيَّات بالرُّوحيَّات. ولكنَّ الإنسان النفساني لا يقبل ما لروح الله، لأنَّه عنده جهالةٌ، ولا يقدر أن يعرفه لأنَّه حُكِمَ فيه روحياً. وأمَّا الرُّوحانيُّ فيَحْكُمُ في كلِّ شىءٍ، وهو لا يُحْكَمُ فيه من أحدٍ. لأنَّه مَن عرفَ فكرَ الربِّ ومَن يمكنه أن يُعلِّمه؟ وأمَّا نحنُ فلنا فكرُ المسيحِ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2011, 12:36 PM

محمد جلال عبدالله
<aمحمد جلال عبدالله
تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 4333

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    قل اللهم اهدني للحق .. أستحلفك بالله أن تقولها
    حتى لو كنت تعتبر نفسك الآن على حق
    برضو قول اللهم اهدني للحق
    الله يهديك .. بس بدعو ليك بالهداية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2011, 12:37 PM

محمد جلال عبدالله
<aمحمد جلال عبدالله
تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 4333

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: محمد جلال عبدالله)

    ودي أول وآخر مرة أرد على بوسطيك ده
    عشان ما أنال اثم رفعه لأعلى

    باي باي يا جدو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2011, 02:34 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: محمد جلال عبدالله)

    الابن الجليل محمد جلال ..

    شكراً لمداخلتكم .. وها هى كما يلى:

    "
    Quote:
    ودي أول وآخر مرة أرد على بوسطيك ده
    عشان ما أنال اثم رفعه لأعلى

    باي باي يا جدو


    عمومياً أشكركم من أعماق القلب على هذه المرة الأولى والأخيرة ..
    الرب يبارك حياتك ..
    عمك
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2011, 05:37 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    \
    بقلم خالد منتصر ٢/ ١٠/ ٢٠١١شاهدت بالصدفة مقطعاً للداعية السلفى محمد حسين يعقوب على قناة «الناس»، والتى شعارها «شاشة تأخذك إلى الجنة»، شاهدته وهو يتحدث عن أخطر قضية تواجه مصر الآن، والتى يجب على كل الشباب والشيوخ المصريين والعرب والمسلمين جميعاً الانتباه إلى أهميتها فى المرحلة القادمة، القضية التى كان يناقشها الشيخ المبجل يعقوب هى قضية التبول واقفاً!!
    نبه الشيخ يعقوب إلى خطورة هذا الوضع الرهيب أثناء عملية التبول، وحذرنا من أن هذا الفعل المشين سيؤدى بك إلى عذاب القبر وما أدراك بالثعبان الأقرع الذى سيفتك بك لقاء هذه الوقفة التبولية المرحاضية القذرة التى تتعدى بها على حدود الدين والمعلوم منه بالضرورة، قدم لنا الشيخ يعقوب وأجهد نفسه فى تجميع الأدلة وتحريم وتجريم هذا الوضع، وأكد أن النبى، عليه الصلاة والسلام، لم يتبول واقفاً إلا مرة واحدة وكان مضطراً لأن المكان - على حسب تعبير شيخنا - كان «مزبلة»، وأثبت أن الحلال هو فى التبول جلوساً لا وقوفاً،
    وبالطبع سيشمل البرنامج الانتخابى بناء على هذه الفتوى العظيمة كسر وتحطيم كل المباول بالمعاول، واستبدال كل ما يجبرك على وضع الوقوف فى المطاعم والفنادق وحتى المساجد بالحمامات البلدى التى تجبرك على الطاعة واحترام الشريعة ومذهب السلف على منهج حسين يعقوب أكرمه الله وجزاه خيراً على ما يفعله لإنقاذ مصر والمصريين من الوقوع فى شرك الغرب الكافر وفخ العلمانية التى تحض على الرذيلة وتبنى المباول الواقفة طمساً لهويتنا ومحواً لشريعتنا وهدماً لديننا.
    الإسلام دين العقل لا دين الخرافة، دين اقرأ وليس دين اقمع، دين اختر وليس دين اخسر، كيف نحوله على شاشة تدعى أنها تأخذنا إلى الجنة إلى مثل هذا الكلام الذى يدخل تحت بند المضحكات المبكيات، النبى العظيم الذى كان يؤكد فى كل وقت أنه بشر ويدعو لإعمال العقل واختيار ما هو مناسب لشؤون دنيانا، تارة نتحدث عن التبرك ببوله ومخاطه، وتارة أخرى نتحدث عن أوضاع التبول وكأنها أوامر مقدسة منه إلى البشر الذين لابد أن يرضخوا للكتالوج فى طريقة النوم والسير واللبس وحتى التبول!!
    لماذا نحول الدين السامى المقدس الذى نزل لسعادة البشر إلى فرمانات ميكانيكية تضيق على البشر وتجعلهم غارقين فى سفاسف الأمور؟ لا نستطيع أن نفصل خطة إغراقنا فى هذه التفاصيل الهامشية عن حديث غزوة الصناديق التى أتحفنا بها نفس الشيخ الكريم من قبل أثناء الاستفتاء، فتحويله الاستفتاء، وهو عملية سياسية، إلى جهاد دينى وإشارة الأتباع من خلال منشوراتهم إلى أن من يقل «نعم» فهو فى الجنة، وأن من يقل «لا» فهو فى النار، هو تزييف لوعى بسطاء الناس الذين يستغل البعض مشاعرهم الدينية لتحويلهم إلى مخزون استراتيجى مطيع فى معركة سيطرة الوهابية على مصر، وأيضاً ضخ مثل هذه الشكليات الهامشية فى أمخاخهم هى خطة لتسطيح وعيهم وتزييفه حتى يصبح صيداً سهلاً يوم رفع أعلام الوهابيين فى منتصف الميادين يوم التمكين.
    أتمنى أن يكون حديث الشيخ يعقوب القادم إلى جانب المطالبة بالإفراج عن الشيخ عمر عبدالرحمن من سجنه، والتى يتبناها السلفيون ومعهم الجماعة الإسلامية، أن يطالب بالإفراج عن أكثر من ألف معتقل مصرى داخل سجون الوهابيين، كانوا قد سجنوا ليس لقتل أو تنفيذاً لفتوى سرقة محال ذهب لكنهم سجنوا تنفيذاً لسطوة وجبروت كفيل لم يصل إلى أسماعه بعد خبر إلغاء الرق والعبيد والجوارى فى القرن الحادى والعشرين.


    المصرى اليوم
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2011, 03:19 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    مقال للأستاذة فاطمة ناعوت ..

    +++

    الكاتب فاطمة ناعوت - المصرى اليوم
    الأربعاء, 05 أكتوبر 2011 01:19


    بمناسبة تعديل المناهج الدراسية للعام الدراسى المقبل ;، وإضافة شخصيتىّ الفريق سعد الدين الشاذلى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة فى حرب أكتوبر;، واللواء أركان حرب محمد نجيب ، أول رئيس لجمهورية مصر بعد العهد الملكى، إلى المناهج لكى يتعلم النشءُ تاريخَ بلادهم الحقيقى ويتعرّفوا على الرموز التى صنعت ذلك التاريخ، أرجو ألا ينسوا إضافة أحد أبناء مصر الأذكياء الشرفاء الوطنيين، ممن وجب تكريمه فى هذه اللحظة الفارقة من تاريخ مصر.

    الضابط المهندس المصرى القبطى صاحب فكرة عمل ثغرة فى الساتر الترابى فى حرب أكتوبر، عن طريق ضربه بمضخات تدفق مياه قناة السويس بقوة، فحلّ بذلك معضلةً حار فيها كبارُ القادة العسكريين فى غرفة العمليات، حين كان فكرهم يتجه نحو الديناميت والنابلم والمدافع والصواريخ، لتفجير الساتر الهائل، فجاء الحلُّ على لسانه فى رهافة قطرة الماء التى تفتت الصخر حين تخفق فيه المعاول.

    لماذا اختار اللهُ تعالى هذا المصرى ليلهمه بفكرة كتلك، دون سواه من كبار الضباط المصريين؟

    هنا رسالةٌ يجب تأمُّلُها. يريد اللهُ عبرها أن يُعلّمنا أن الدين لله، أما الوطن وترابه وصالحه فللجميع.

    اللواء أركان حرب: باقى زكى يوسف، الذى كان ضابطًا شابًّا آنذاك، استفاد من خبرته التى اختزنها بعد انتدابه للعمل فى السد العالى فى أواخر الستينيات كرئيس لفرع المركبات برتبة مقدم فى الفرقة 1641; مشاة الميكانيكية. كانوا يتوسُّلون الماء المضغوط من أجل تجريف جبال الرمال فى أسوان، ثم سحبها فى أنابيب، ومن ثم إعادة استخدام المياه المخلوطة بالطمى فى بناء جسم السد العالى.

    استلهم ضابطُنا المصرى الفكرةَ، واستحضرها لحظةَ وقوف جيشنا المصرى العظيم حائرًا أمام خط بارليف الذى شيّدته إسرائيلُ على الساحل الشرقى لقناة السويس، لمنع القوات المصرية من العبور. كانت فكرته سببًا فى تحطيم الحاجز العنيد، وفتح الثغرات لتعبر قواتنا من المشاة والمدرعات فتستولى على الحصون الإسرائيلية، ما صنع الخطوةَ الأولى فى انتصارنا التاريخى على التى لا تُقَهر، إسرائيل.

    جبالٌ ضخمةٌ من الرمال والأتربة المتكلّسة الصلدة، تمتد بطول قناة السويس فى نحو ; كيلو مترًا من بورسعيد شمالاً، وحتى السويس جنوبًا. تقف على الضفة الشرقية للقناة، كانت هى العقبةَ الأكبر التى واجهت القوات الحربية المصرية فى عملية العبور إلى سيناء، خاصةً أن خط بارليف قد أنشئ بزاوية قدرها ; درجة لكى يستحيل معها عبورُ المدرعات وناقلات الجنود،

    بالإضافة إلى كهربة هذا الجبل الهائل. فى ساعة الصفر يوم ; أكتوبر، شرع القائد باقى زكى مع جنوده فى فتح ; ثغرة فى الجبل الترابى فى زمن قياسى لا يتعدى الثلاث ساعات، ما سمح بدخول المدرعات المحمّلة بالجنود والدبابات، فكانت الموجاتُ المصرية الأولى التى اقتحمت سيناء ليعبر الجيش المصرى إلى الضفة الشرقية ما صنع مفاجأةً أذهلت عدوّنا الأبدى. وبعد نصرنا التاريخى قررت الحكومةُ المصرية ترقية الضابط باقى زكى إلى رتبة اللواء، ومنحه الرئيسُ السادات نوطَ الجمهورية من الدرجة الأولى عام ; تقديرًا لذكائه الاستثنائى ووطنيته.

    إضافةُ مثل هذا الرمز الجميل إلى مناهج التعليم من شأنه، ليس وحسب إضاءة مناطقَ مشرقةٍ من تاريخنا المصرى المشرّف أمام عيون النشء المصرى الصغير، بل أيضًا تعليمهم درسًا مهمًّا فى المواطَنة بمفهومها الصحيح. كونها علاقةً بين مواطن شريف، ووطن يحتضن الجميع، من دون أن يسألهم الوطنُ عن عقائدهم. ذاك أن العقيدةَ شأنٌ فردى بين الإنسان وبين السماء، بينما الهويةُ المجتمعية والمواطَنهُ شأنٌ جمعى يتوّجُ الجميعََ بهالة من نور تقول بصوتٍ عال وفخور: هذا المواطنُ، مصرى
    [email protected]
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2011, 05:05 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    استلمت هاتين القطعتين من اخت غالية ..
    تحت عنوان منوعات ..
    أرجو أن تنالا رضاكم ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    ********
    الصليب
    رجل عظيم فى مركزه الإجتماعي، غني، متكبّر، بالرغم من أنّه من عائلة مسيحيّة، إلا أنّه كان ينظر الى الصليب على أنّه إهانة وضعف
    وكان يخجل من ذكر كلمة الصليب أو حَمْلِه.
    حين اقترب موعد ولادة زوجته، أدخلها المستشفى وكانت من المستشفيات المسيحية ذات الخدمة الممتازة وذائعة الصيت، وطلب وضعها فى الدرجة الممتازة على أن تقدّم لها أحسن الخدمات مهما كانت الكلفة.
    بعد أن إطمأنّ على راحة زوجته بالغرفة وطريقة خدمتها، لاحظ شيئا لم يعجبه وكان هذا الشيء هو الصليب معلقا على الحائط فوق السرير وأيضا فوق مدخل باب الغرفة من الداخل. فغضب وطلب أن ينزع الصليب من على الحائط لأنه لا يريد أن يكون الصليب أوّل ما يراه إبنه فى حياته.
    فما كان من الممرضة إلا أن تقول له: بإمكانك الإعتراض لمدير المستشفى فقط.
    طلب الرجل الثريّ من مدير المستشفى بأن ينزع عن حائط غرفة زوجته الصليب.
    لكن مدير المستشفى رفض لأنّه يؤمن بقوّة الصليب ونظام المستشفى وحراسة الربّ للمستشفى والمرضى، وقال للرجل أنه لديه خيارين:
    الأوّل أن يأخذ زوجته لمستشفى آخر
    والثاني في أن يقبل ترك الصليب فى الغرفة.

    فثار الرجل مرّة أخرى ولكن الرجال المحيطين به حاولوا تهدئته وأقنعوه بأن يترك الصليب لأن الطفل يولد صغيرا ولا يميّز الاشياء.

    فقبل الرجل بمرارة ولكن فى داخله تمنّى ألا يرى إبنه الصليب.
    عندما حان موعد الولادة، ولدت زوجته طفلا ذكرا جميلا وخرجت الممرضة تبشّر الرجل بفرح، فأعطاها هديّة ماليّة قيّمة لهذه البشرى ولكن الممرضة قالت له:
    مهلا، بدّي قلّك شي تاني بفرّحك!
    فسألها، وما هو؟
    فقالت له: ربّنا إستجاب لطلبك وإبنك ما شاف الصليب مثل ما إنت تمنّيت.
    وتابعت: إبنك وُلِدْ أعمى.
    عندها صُعِقَ الرجل وحزن جدا وشعر وقتها فقط بمعنى إحتقاره للصليب، ونَدِمَ على ما قاله وآمن بما يعني الصليب وبقوّة الصليب وأخذ يجهش بالبكاء طالبا السماح من الربّ.

    ******************************
    جمال اللغة العربية
    >
    من جمال اللغة العربية وفلسفتها، أنها تحترم أذهان سامعيها وتحول القبح في الأشياء
    إلى جمال كنوع من التفاؤل بالخير فالعرب قديماً كانوا ينادون الأعمى بـالبصير واللدغيم بـالسليم ويسمون الأرض المهلكة
    المفازة
    أما العرب في العصر الحديث فتفننوا وتوسعوا في هذا الفن الجميل.. فالمشؤم عند أهل مصر "مبارك"، والفاسد عند أهل
    اليمن "صالح" والمخرب في ليبيا "معمر"، والمكروه عند أهل موريتانيا "عزيز". أما في سوريا فإن من يتهرب من جبهة المواجهة مع
    العدو ويواجه العزَّل من الأطفال والنساء والتلاميذ م، فهو "الأسد". أما اللبنانيون فحولوا نحس التقسيم الطائفي وشبح الحرب
    الأهلية إلى "سعد". وفي السودان يسمون نذير الحرب والإبادة والتقسيم بـ"البشير". أما معطل دور العبادة في تونس فليس بعابد
    فقط، وإنما هو زين العابدين
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2011, 07:54 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    شاهدوا واستمعوا الى هذا الكاتب الشجاع .. ابراهيم عيسى ..
    ماذا يقول عن حرق كنيسة مارجرجس بادفو - اسوان ..

    http://www.youtube.com/watch?v=6zAtbskP5bQ&fe...ture=player_embedded

    حقيقة .. إن كان كل أخ مسلم يتحدث مثلكم يا أخى ابراهيم عييسى لما كانت هناك أى مشكلة
    بين المسلمين والمسيحيين ..
    الرب يبارك حياتكم .. وأكثر الله من أمثالكم ..

    دمتم أخى ..
    أخوكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2011, 02:00 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذا هو الأستاذ علاء الأسوانى فى لقاء يفضح فيه السلفيين .. فالشكر للأستاذ علاء ..

    http://www.youtube.com/watch?v=FeeImoJVIIY

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2011, 02:18 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ...
    هذه معلومة .. للعلم فقط ..

    حاولت عمل " صورة " من الوثيقة .. ولكن للأسف باءت كل المحاولات بالفشل ..

    ++++++


    قبل 75 سنة كان السودانيون يجمعون التبرعات للسعوديين ( فاعتبروا يا أولي الألباب)


    وثيقة تبرعات أهل السودان لفقراء المدينة المنورة قبل 75 سنة



    عرف بعض المتبرعون في القائمة هم:

    1- حضرة صاحب السيادة الحسيب النسيب السر السيد عبدالرحمن المهدي (جد صادق المهدي رئيس وزراء السودان السابق)

    2- عبدالمنعم أفندي محمد (من أكبر رجال الاوقاف في السودان على مر التاريخ وكان يملك الكثير من العقار في السودان)

    3- حضرة حسين أبو العلا وأولاده (وكيل سيارات مرسيدس في السودان)

    4- حضرة الأستاذ الشيخ بابكر بدوي(أول من أسس مدرسة للبنات في السودان) و الباقون من أعيان وتجار السودان..

    الملفت للنظر أحد المتبرعين حضرة السري الكبير الخواجة هنري جيد وهو مسيحي وذلك يبين مدي التعايش الذي كان يسود بين المسلمين والمسيحين في السودان في تلك الفترة.


    يقول بعض الأخوة السودانيين:


    كانت بلاد الحجا ز تعتمد علي مواسم الحج والعمرة وكانت مناطق جدة ومكة تنتظر قوافل الحجاج السودانيين بفارق الصبر لكرم السودانيين وما يحمل ونه معهم من عطايا وللحاجة والفقر في تلك البلاد في ذلك الزمن. وكثير من كبار السن من سكان تلك المناطق يذكرون هذا الأمر . لكن إنعكست الايه وأصبح حليب المراعي يأتينا عبر البحر الأحمر.

    السودانيون يلقبوا باأولاد عباس.. وعند قدوم حملة الحجاج السودانية تأتي إليهم جموع من أهل مكة والمدينة ويقولوا لهم “ياأولاد عباس أدو الناس” أي أعطونا وأطعمونا.

    .. رحمهم الله تعالى جميعا ..

    (تلك الأيام نداولها بين الناس )
    ( فاعتبروا يا أولي الألباب )
    ********



    قبل 75 سنة كان السودانيون يجمعون التبرعات للسعوديين ( فاعتبروا يا أولي الألباب)


    وثيقة تبرعات أهل السودان لفقراء المدينة المنورة قبل 75 سنة



    عرف بعض المتبرعون في القائمة هم:

    1- حضرة صاحب السيادة الحسيب النسيب السر السيد عبدالرحمن المهدي (جد صادق المهدي رئيس وزراء السودان السابق)

    2- عبدالمنعم أفندي محمد (من أكبر رجال الاوقاف في السودان على مر التاريخ وكان يملك الكثير من العقار في السودان)

    3- حضرة حسين أبو العلا وأولاده (وكيل سيارات مرسيدس في السودان)

    4- حضرة الأستاذ الشيخ بابكر بدوي(أول من أسس مدرسة للبنات في السودان) و الباقون من أعيان وتجار السودان..

    الملفت للنظر أحد المتبرعين حضرة السري الكبير الخواجة هنري جيد وهو مسيحي وذلك يبين مدي التعايش الذي كان يسود بين المسلمين والمسيحين في السودان في تلك الفترة.


    يقول بعض الأخوة السودانيين:


    كانت بلاد الحجا ز تعتمد علي مواسم الحج والعمرة وكانت مناطق جدة ومكة تنتظر قوافل الحجاج السودانيين بفارق الصبر لكرم السودانيين وما يحمل ونه معهم من عطايا وللحاجة والفقر في تلك البلاد في ذلك الزمن. وكثير من كبار السن من سكان تلك المناطق يذكرون هذا الأمر . لكن إنعكست الايه وأصبح حليب المراعي يأتينا عبر البحر الأحمر.

    السودانيون يلقبوا باأولاد عباس.. وعند قدوم حملة الحجاج السودانية تأتي إليهم جموع من أهل مكة والمدينة ويقولوا لهم “ياأولاد عباس أدو الناس” أي أعطونا وأطعمونا.

    .. رحمهم الله تعالى جميعا ..

    (تلك الأيام نداولها بين الناس )
    ( فاعتبروا يا أولي الألباب )
    ********

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2011, 01:10 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    احبائى
    هذه كلمات مقدسة من الكتاب المقدس ..
    فلنقرأها سوياً علها تكون سبب بركة لكثيرين ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 64 : 1 ، 2 )
    لكَ ينبغي التَّسبيحُ يا اللـهُ في صهيون. ولكَ تُوفى النذورُ في أورشليم. استمع يا اللـهُ صلواتي. لأنَّه إليكَ يأتي كلُّ بشرٍ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 16 : 13 ـ 19 )
    ولمَّا جاء يسوع إلى نواحي قيصريَّة فيلبُّس سأل تلاميذه قائلاً: " ماذا يقول النَّاس فى ابن البشر من هو؟ " فهُم قالوا: " قومٌ قالوا يوحنَّا المعمدان، وقال آخرون إيليَّا، وقال آخرون إرميا أو واحدٌ من الأنبياء ". قال لهم: " وأنتم، مَن تقولون إني أنا؟ " فأجاب سمعان بطرس وقال: " أنت هو المسيح ابن اللـهِ الحـيِّ ". فأجـاب يسـوع وقـال لـه: " طوبـاك يا سـمعـان ابن يُونَا، إنَّ لحماً ودماً لم يُعلِن لكَ هذا، لكن أبي الذي فى السَّموات، وأنا أقول لك أيضاً: أنت بطرسُ، وعلى هذه الصَّخرة أبني بِيِعَتي، وأبوابَ الجحيم لن تقوَى عليها. وأُعطيكَ مفاتيحَ ملكوتِ السَّمواتِ، وما تربُطهُ على الأرض يكون مربُوطاً فى السَّموات. وما تحلُّهُ على الأرضِ يكون محلولاً فى السَّموات ".
    ( والمجد للـه دائماً )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2011, 08:24 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذا كليب جميل يوضح فائدة فضيلة العطاء أو الصدقة ..

    http://www.youtube.com/watch?v=UVJ19qMVFwA

    شاهدوه .. واستمتعوا .. الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2011, 04:25 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2011, 00:35 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    ويستمر الاستشهاد و الشهداء ...
    هذا مقال للأستاذ زهير دغيم ..

    +++

    بالمُدرّعات يا راجل ؟
    الكاتب زهير دعيم
    الاثنين, 10 أكتوبر 2011 12:42


    من حقّ المظلوم ان يصرخ ويقول بلغة جدتي : "آخ". من حقّ المكلوم أن يتأوّه خاصّة وأنّه يتلقّى الضربة تلو الضربة على جرحه النازف، من حقّهم – حقّ الاقباط- أن يتظاهروا ويرفعوا عقيرتهم بالصّراخ واصواتهم بالتحذير ، فما عاد الوضع يُطاق ، فمسلسلات اختطاف القبطيات وحرق الكنائس وكمّ الأفواه ودوس الكرامات جارٍ منذ سنين واليوم ترتفع وتيرته تحت اللاحكم والانفلات والسلفية والبلطجيّة ، بل تحت نظر وسمع الزمرة العسكرية الحاكمة هناك ، فالطنطاوي والنطنطاوي والطهطاوي استعذبوا في ماسبيرو بالامس قتل الاقباط الشباب والاطفال تحت عجلات مدرّعاتهم بحجج واهية.

    شهداء ...نعم شهداء الحرية والايمان ..وابطال واكثر .

    انا لست مع العنف ، فقناعتي الايمانيّة ترفض وتأبى ، ولستُ مع الإضرار بالمصالح والمؤسسات العامّة والخاصّة ..

    ولكن للصبر حدود !

    فالربّ يسوع عندما دخل الهيكل في احد الايام ووجده وكرًا للصوص ولباعة الحمام والتجارة قلب موائد الصيارفة بغضب مُقدّس قائلا : "فَصَعِدَ يَسُوعُ إِلَى أُورُشَلِيمَ، وَوَجَدَ فِي الْهَيْكَلِ الَّذِينَ كَانُوا يَبِيعُونَ بَقَراً وَغَنَماً وَحَمَاماً، وَالصَّيَارِفَ جُلُوساً. فَصَنَعَ سَوْطاً مِنْ حِبَالٍ وَطَرَدَ الْجَمِيعَ مِنَ الْهَيْكَلِ، اَلْغَنَمَ وَالْبَقَرَ، وَكَبَّ دَرَاهِمَ الصَّيَارِفِ وَقَلَّبَ مَوَائِدَهُمْ. وَقَالَ لِبَاعَةِ الْحَمَامِ: "ارْفَعُوا هذِهِ مِنْ ههُنَا. لَا تَجْعَلُوا بَيْتَ أَبِي بَيْتَ تِجَارَةٍ". فَتَذَكَّرَ تَلَامِيذُهُ أَنَّهُ مَكْتُوبٌ: "غَيْرَةُ بَيْتِكَ أَكَلَتْنِي".

    بالامس القريب كانت تظاهرة اجتماعية اقتصادية غاضبة في عدة مدن بريطانيّة ، هشّم فيها المتظاهرون وكسّروا..وتعامل الامن البريطاني مع هؤلاء المواطنين والذين في غالبيتهم من احبابنا السود ومن اصول غير بريطانية ، تعامل معهم بكرامة ..ولم يدسهم بالمدرعات وأظنّه يملك.

    لقد حطّموا وكسّروا.- وانا لست في صفّهم في هذا –وما كان هناك اختطاف ولا حرق ..

    تخيّلوا معي لو ان المسيحيين في اوروبا حرقوا مسجدا ومسجدا وآخر ، أما كان الشرق وغير الشرق سيقوم ويبقى قائمّا ؟

    امّا في مصر المحروسة فالأمر أضحى طبيعيّا ، كلّ يوم حادثة وكل يوم تحريض بل وصل الامر الى الوقاحة السافرة من احد السلفيين الذي دعا الاقباط الى الهجرة الى استراليا فالاراضي هناك واسعة !!...اَضحكني هذا السلفي ، أضحكني حتى الدموع : " فالدّار دار ابونا ..."

    بالمدرّعات يا راجل !!يا طنطاوي ..اليس الاقباط مواطنين؟ اليسوا مصريين أقحاح يشربون من النيل ويستعملون كلمة " كده".؟ أليسوا اصل مصر وعنوان حضارتها ؟ ألا يجري عشق مصر في عروقهم ؟ ألم يُصدّروا الى العالم حضارة ما زالت ماثلة حتى اليوم؟.

    بالمدرّعات يا راجل ؟..ماذا دهاك..اسمعهم ..انصت اليهم ، قد يكونون على حقّ أليس من المفروض وبعد الثورة الشبابية أن تكون ابًا لكل المصريين؟

    أكنت تفعلها لو كان المتظاهرون من الاخوان؟

    لن تستطيع ان تُخرس المحبّة من قلوبهم ، ولن تستطيع ان تسلبهم الطمأنينة الآتية من السماء ، ولن تسرق منهم الفرح السمائيّ، حتى ولو سحقتهم عن بكرة أبيهم !

    بالمدرعات يا راجل ألا تخاف الله؟

    أين العالم الحرّ ؟ اين المنظمات الانسانية والامم المتحدة ؟ أين الضمير العالميّ ممّا يحدث؟

    أيعقل ان يكون بناء كنيسة اصعب الف مرة من اقامة عشرين مرقصًا ؟

    اين المشكلة يا طنطاوي في اناس يريدون ان يعبدوا الله ويرنّموا : " المجد لله في الاعالي وعلى الارض السلام وفي الناس المسرّة "

    أين المشكلة في اناس يردّدون خلف الههم : " أحبّوا اعداءكم ، باركوا لاعنيكم ..." .

    لا انكر وقد رأيت بأمّ عيني وعبر الفضائيات ، رأيت الكثيرين من اهلنا المسلمين المتحضّرين – وهو كثر- رأيتهم يقفون الى جانب الاقباط ويسيرون معهم في المظاهرات السلمية مطالبين برفع الظلم.

    لقد سرقوا الثورة ...سرقوها ولوّنونها بالاسود الاشلاء.

    سرقوها وعلى الدنيا السلام !!!

    ومع هذا فليعلم الطنطاوي أنّ التاريخ 2011\10 \9 سيبقى محفورًا في الضمير القبطي والبشري ، وسيكون ويبقى نقطة نور وتحوّل ، وستروي دماء الشهداء الزكية تربة الحقّ والمحبة وسينمو هناك الاقحوان وشقائق النعمان.

    لن تعود الايام الى الوراء ، ولن يرضى القبطي والمصري الاصيل في الايام القادمة ان تُداس كرامته وهو صامت.

    لماذا تضربني إن لم افعل سوءًا ؟ سيقولها بصوت عال كل شريف في مصر ، صوت هادر يصل الى السماء، والسماء مفتوحة والإله حيّ ويسمع.

    بالمًدرّعات يا راجل ؟!! يا ويلّك من الله
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2011, 08:06 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحمد لاشين
    الحوار المتمدن - العدد: 3513 - 2011 / 10 / 11
    المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

    في غمار جدل سياسي سأل أحد النواب وزيرا :
    - هل تستطيع أن تدلني على شخص طاهر لم يلوث؟
    - فأجاب الوزير متحديا.
    - إليك - على سبيل المثال لا الحصر - الأطفال والمعتوهين والمجانين فالدنيا ما زالت بخير.
    (نجيب محفوظ)
    آن الآوان أن تتشح مصر بسواد سيشكل خلفية المشهد الاجتماعي والسياسي لفترة لا يعلم مداها إلا الله والمسؤولون عن مقدرات هذا البلد،الذي يتساقط على رؤوسنا تدريجياً.جريمة جديدة تضاف إلى سجل الإدارة الفاشل الذي ألقته الصدفة على قارعة الوطن فظنناه طوق نجاة،بداية بحكومة تثير الغثيان وصولاً لعسكر قرروا أن يتصدروا كل المشاهد السياسية،فلم يصدروا إلا هيبتهم ومن يحققها لهم،بغض النظر عن حق كل مواطن استأمنهم على أحلامه التي سرقها أسلافهم بفساد زرعوه لنحصده دماً.
    أقباط عانوا عقوداً من تهميش لمسناه ولم نحرك له ساكناً،بل ساهمنا جميعاً بشكل أو بآخر في تجذيره في العقل المصري،لدرجة جردت الأغلبية الشعبية من أي تعاطف أو اعتراف بحق فصيل مصري أصيل في الحياة، فضلاً عن الحقوق السياسية والقانونية،والتي كانت بالتبعية مسلوبة من الجميع،ولكننا تناسينا ذلك وقررنا أن نكون نحن أشد الناس عداوة لأنفسنا المجسدة في الأقباط.وسلمناهم على مذبح النظام البائد تارة،وتارة أخرى على مذبح السلطان الجديد،وكأننا حولناهم إلى يونس الذي توهمنا أننا لو ألقيناه من سفينة الوطن سيفيض الخير علينا،وسنصل لشاطئ النجاة،ولكن للأسف سنؤكل يوم اُكل الثور الأبيض.
    الفتنة المصرية ذات الجذور التاريخية بين الأقباط والمسلمين،والتي أسسها الحكام باختلاف أشكالهم وأجناسهم لفض نسيج هذا الوطن ،وساهمنا نحن فيها بأصولنا العصبية الطائفية،تحولت بشكل ما إلى تواطؤ على مصير وطن بأكمله،فالجماعات الإسلامية التي عانت من قهر الأمن وأعوانه،وغياهب السجون وذلتها،حينما فرج الله كربهم بعد ثورة تقدم رهانات فشلها يوماً بعد يوم،قرروا أن يفرغوا ماعون غضبهم على كنائس ودور يرفع فيها إسم الله ،لمجرد أنها تخالف شريعتهم أو ما يظنون أنه الحق.وبدلاً من التوحد تحت لواء الوطن الواحد بكل أطيافه ومذاهبه ،عقدوا صفقات تقربهم من جلاديهم،في حالة فصامية حادة من مخلفات أيام العذاب التي شوهتهم.
    الفتنة التي تبدأ دائماً دينية في مصر مهد الديانات،لتنتهي بدماء مصرية كذلك،ليس المسؤول عنها فقط التيارات الإسلامية وتخاذل الدولة عن تطبيق القانون،وصلف المجلس،بل الأقباط أنفسهم يتحملون نصيبهم من المسؤولية التاريخية،فبعد عقود نسيانهم لحقوقهم،وتسليمهم بكامل إرادتهم لنظام تواطأ ضدهم مع رموز الكنيسة،وغيابهم أو تغيبهم عن الساحة السياسية أو حتى الحضور المجتمعي،يريدون الآن استرداد ما سُلب!!،في حالة من الغضب العشوائي،جعلهم عرضة لجملة من الاتهامات بداية بالعمالة،أو استغلال لبعض رموز الفتنة في الداخل أو الخارج،وصولاً للمتاجرين بحقوقهم على شاشات الفضائيات والساحات الدولية.فقضية الأقباط هي مشكلة مصرية وليست فقط دينية،وأي محاولة لوضعها في إطار ديني ستؤدي لخسارة كل الأطراف،والأقباط على رأسهم.
    والغريب أنه رغم كل الاحتجاجات الفئوية والعرقية والدينية التي تغرق مصر لأذنيها في دوائر التيه،لم يفكر المجلس العسكري أن يُرسل جنوده ليفضوا كل تلك التجمعات بنفس مبدأ القوة،بداية بإحتجاجات قنا على تعيين محافظ مسيحي،وصولاً لاضراب سائقي النقل العام،تجنباً أن يضع نفسه محل المسائلة الشعبية أو التاريخية،رغم ما تسبب فيه ذلك من تسيب وعدم احترام لهيبة الدولة،ولكنه كان يعلن دائماً أنه يقف على نفس المسافة من كل الأطراف،فأين هذه المسافة من احتجاجات قبطية عبرت عن غضبها بطريقة لم تهدد من خلالها أنها سوف تغلق محافظات مصر كما أعلنت أحزاب بقايا نظام مبارك، كرد فعل على قانون العزل السياسي،ولم تحتل محافظة بأكملها كما حدث في قنا؟!!،لماذا قرر الجيش أن يصنع ثأراً بينه وبين أبناء وطنه !!،أي قيادة تلك،ولمصلحة من !!،سؤال سيظل يطرح نفسه بإلحاح يليق بحرب أهلية قد تكون على وشك الحدوث.
    هل إقرار مبدأ القوة سيكون ضحيته الأقباط فقط !!،ففي مقال سابق لي تحت عنوان (أقباط وأحزاب وعسكر) والمنشور قبل أحداث ماسبيرو بيوم واحد،رأيت أن الساحة المصرية ستُحكم بمبدأ القوة وليس العدل،وهذا ما يقع الأن بمنتهى الصلف،فكما يظهر البلطجية في خلفية كل مشهد مأساوي،يظهر التيار الديني ليس فقط تحت عباءة الجامعات،التي ترقب عن كثب الأحداث لتحدد أين الصفقة القادمة،ولكن في مظهر شعبي متأثر بخطاب شيوخ الفتنة الذين يحرمون على المسيحين عيشتهم أو وجودهم إن صح التعبير،فيظهر بعض من الجهلاء منادين " النصارى فين المسلمين أهم " !!،أليس هذا من مبدأ استعراض القوة!،خاصة ونحن نعاني منذ عقود من غياب لأي خطاب ديني معتدل ،بل أن الأزهر ذاته قد ساهم في إزكاء روح الفرقة بتصريحات تكشف عن توغل الفكر المتحجر في بنيته الأصيلة.
    وفي ظل خطاب سياسي لا يسمن ولا يغني،ورموز ثقافية وإعلامية فاشلة تساهم في تأجيج نار الفتنة ، وقيادة تبدو أنها تحكم وطناً أخر،وشعباً يتعاطى مع ثورته وكأنه فاز بها في الياناصيب،ولم يدفع ثمنها عقود بل قرون من الظلام،فينتظر وكعادته أن يُمنح بلا عمل،ويأخذ دون ثمن.سيكون مصير هذا الوطن هو الضحية الوحيدة،فلا نلومن إلا أنفسنا إذا جاء يوم ـ وهو قريب ـ يحكمنا فيه من قررنا أن نثور ضدهم،فأعطيناهم مفاتيح حكمنا من جديد.
    يا سادة العيب فينا منذ البداية،لم يكن يوماً في نظام أوحاكم،فكيفما نكون يُولى علينا،فأنا لست من محترفي عبادة المؤامرات ،وإلقاء تبعات كل مآسينا على أعتابها ،ففتن الدم التي يضيع بسببها أبناء وطن بأكمله،ووجع الحسرة التي يشعر بها الآن مصريون أرادوا فقط حق الوجود،وشبح الحروب الأهلية،كلها من صنيعتنا. أفيقوا يرحمكم الله،فعلينا جميعاً أن نتعلم كيف نحيا تحت سماء واحدة لن يظلنا إلا ظلها.
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2011, 06:38 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)


    الأميرة السعودية بسمة بنت سعود تكتب : عن الحجاب والتجارة بالدين وصور زوجتي الشيخين شعيشع ومصطفى إسماعيل


    September 1, 2011



    هل كان الدين الإسلامي مختلفا قبل سفر ملايين المصريين إلى السعودية؟
    وجدت هذه الصور لأثنين من كبار مقرئينا، الشيخ مصطفى إسماعيل، والشيخ أبوالعينين شعشيع، والصور عائلية بها إلى جانب القارئ الشيخ زوجته وأولاده، والغريب أن زوجتىّ حفظة كتاب الله سافرتين، أى والله، وهو أمر عجيب فى زمننا الحالى، فكيف يكون شعرهما مكشوفًا فتنة للناظرين، وإنى لأرجو أن يتكرم أحد رجال الدين الإسلامى الحالى الأفاضل أن يوضح لى لماذا كان الدين الإسلامى مختلفًا عنه الآن، ألم يعلم شيخانا أن شعر المرأة عورة وأنها ستدخل النار من جراء ذلك، بل وبلغت بهما الجرأة أن تقفا بهذا المظهر الفتان الفتاك أمام المصور، بل وتم نشر هذه الصور على صفحات الجرائد والمجلات، نشرًا للفسوق عافانا الله وعافاكم، ولذا وبعد أن رأينا بالدليل الدامغ جرأة هذين الشيخين على الدين وماهو معلوم منه بالضرورة، فإنى أطالب برفع تسجيلاتهما من الأسواق وعدم التعامل معهما جزاءً لما بدر منهما من تطاول على الدين وجهل بأحكام القرآن الذى يتلوانه دون فهم نهارًا ومساءًا

    بعد ما سبق إيجازه، أرجو أن تكون هذه الصور مفيدة لكل من يتصور أن عفة المرأة وشرفها فى تغطية شعرها، فهاهو الدليل أمامنا أن حتى زوجات رجال الدين لم يتصوروا آنذاك -كما هو الوضع حاليًا- أن الحجاب أهم من الأخلاق وإعلاء القيم النبيلة التى ينص عليها هذا الدين العظيم، حيث وقر فى نفس المسلمين أن عفاف المرأة يكمن فى لباسها المحتشم دون الحاجة إلى تغطية الشعر، وإننا لو آمنا بكل ما ينادى به فقهاء هذا العصر لكان آبائنا وأجدادنا فى النار إلى أبد الآبدين لعدم قيامهم بإتباع شيوخ الفضائيات وفتاواهم التى أتت على الأخضر واليابس، وأصبحنا بفضلهم نشعر إننا مهما فعلنا وعبدنا الله وأقمنا شعائره فنحن مقصرون فى حق ديننا ومصيرنا إلى جهنم وبئس المصير

    إن المراقبون لتطور مسألة الحجاب لابد وأنهم لاحظوا الدور الخطير الذى لعبه بعض التجار ورجال الأعمال الذين إتخذوا من الدين وسيلة للتربح فقاموا بإملاء أجنداتهم الخاصة والتى تصب فى مصالحهم التجارية على بعض رجال الدين الذين باعوا ضمائرهم لمن هم من نوعية السيد السويركى مالك سلسلة محلات “التوحيد والنور” والذى تزوج ما يزيد عن ثمانين إمرأة، بل ونشرت الجرائد ووسائل الإعلام أنه تم القبض عليه لإدانته بالجمع بين خمس زوجات فى وقت واحد، هذا فضلاً عن العديد من محلات ملابس المحجبات التى أُشير فى بعض التقارير إلى قيامها بدفع مرتبات شهرية لبعض رجال الدين للترويج للدين الجديد الذى لا يرى من المرأة إلا عورتها التى يجب إخفائها بالملبس الإسلامى الشرعى المتواجد فى هذه المحال المتخصصة، وأهلا بك يا أختى البريونية

    أرجو ألا أكون قد أثقلت عليكم ولكنى رأيت أنه من واجبى أن أنشر ما رأيت فإن الساكت عن الحق شيطان أخرس، وأنا لا أقبل أن أكون شيطانًا ولا أدافع عن دينى العظيم الكاذبين والأفاقين.

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2011, 07:34 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    من مزامير أبينا داود النبي ( 109 : 5 ، 6 ، 8 )
    حلفَ الربُّ ولم يندم. أنكَ أنتَ هو الكاهنُ إلى الأبدِ على طقسِ ملشيصادقَ. الربُّ عن يمينِكَ، لذلكَ يرفعُ رأسـاً. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 16 : 13 ـ 19 )
    ولمَّا جاء يسوع إلى نواحي قيصريَّة فيلبُّس سأل تلاميذه قائلاً: " ماذا يقول النَّاس فى ابن البشر من هو؟ " فهُم قالوا: " قومٌ قالوا يوحنَّا المعمدان، وقال آخرون إيليَّا، وقال آخرون إرميا أو واحدٌ من الأنبياء ". قال لهم: " وأنتم، مَن تقولون إني أنا؟ " فأجاب سمعان بطرس وقال: " أنت هوالمسيح ابن اللهِ الحيِّ ". فأجاب يسوع وقال له: " طوباك يا سمعان ابن يُونَا، إنَّ لحماً ودماً لم يُعلِن لكَ هذا، لكن أبي الذي فى السَّموات. وأنا أقول لك أيضاً: أنت بطرس، وعلى هذه الصَّخرة أبني بِيِعَتي، وأبواب الجحيم لن تقوَى عليها. وأُعطيكَ مفاتيح ملكوت السَّموات، وما تربُطه على الأرض يكون مربوطاً فى السَّموات. وما تحلُّه على الأرض يكون محلولاً فى السَّموات ".
    ( والمجد للـه دائماً )


    من مزامير أبينا داود النبي ( 72 : 17 ، 18 ، 21 )
    أمسكتَ بيدى اليُمنى. وبمشورتِكَ أهديتنى وبالمجدِ قَبلتَني: وأنا فخيرٌ لي الالتصاق باللهِ وأن أجعل على الربِّ اتكالي: لأُخبرَ بكلِّ تسابيحِكَ في أبوابِ ابنة صهيون. هللويا.

    من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 15 : 17 ـ 25 )
    بهذا أوصيتكم حتَّى تحبُّوا بعضكم بعضاً.إنْ كان العالم يُبغضكم فاعلموا أنه قد أبغضني قبلكم. لو كنتم من العالم لكان العالم يُحبُّ خاصَّته. ولكن لأنَّكم لستم من العالم، بل أنا اخترتكم من العالم، لذلك يُبغضكم العالم. اذكروا الكلام الذي قلته لكم: ليس عبدٌ أعظم من سيِّده. إن كانوا قد اضطهدوني فسيضطهدونكم. وإن كانوا قد حفظوا كلامي فسيحفظون كلامكم. لكنَّهم إنَّما يفعلون بكم هذا كلَّه من أجل اســمي لأنهم لا يعرفون الذي أرسلني. لو لم أكن قد جئتُ وكلَّمتهم، لم تكن لهم خطيَّةٌ، وأمَّا الآن فليس لهم حجةٌ في خطيَّتهم. الذي يُبغضني يُبغض أبي أيضاً. لو لم أكن قد عملت بينهم أعمالاً التي لم يعملها أحدٌ آخر، لم تكن لهم خطيَّة. وأمَّا الآن فقد رأوني وأبغضوني أنا وأبي. لكن لكي تتمَّ الكلمة المكتوبة فى ناموسهم: أنهم أبغضوني بلا سبب.
    ( والمجد للـه دائماً )
    من رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس
    ( 4 : 5 ـ 5: 1 ـ 11 )
    فإنَّنا لسنا نكرز بأنفسنا، بل بالمسيح يسوع ربّنا، ونحن أيضاً عبيد لكم من قِبل يسوع المسيح. لأن الله الذي قال أن يُشرق نورٌ من ظلمةٍ، هو الذي أضاء فى قلوبنا، نور معرفة مجد الله بوجه يسوع المسيح. ولنا هذه الذخيرة فى أوان خزفيَّةٍ، لكي يكون فضل القوَّة لله لا منَّا. محزونين فى كلِّ شيءٍ، لكن غير مُتضايقين. مطرودين لكن غير ساقطين. مُضطَهَدين لكن غير متروكين. مطروحين ولكن غير هالِكين. حاملين فى أجسادنا كلَّ حين إماتة يسوع، لكي تظهر حياة يسوع أيضاً فى أجسادنا. لأنَّنا نحن الأحياء نُسلَّم في كلِّ حين للموت من أجل يسوع، لكي تظهر حياة يسوع أيضاً في جسدنا المائت. فالموت إذاً يعمل فينا، ولكن الحياة فيكم. وفينا هذا الرَّوح الذي للإيمان حسب المكتوب " آمنتُ لذلك تكلَّمت "،نحـن أيضاً نؤمـن ولذلك نتكلَّم. عالمين أن الذي أقام الـربَّ يسـوع ســيُقيمنانحن أيضاً مع يســوع، ويوقفنا معكـم. لأن جميع الأشـياء كانت مـن أجلكم، لكي تكثر النِّعمة، ويزداد الشُّكر من الكثيرين لمجد الله. لذلك لا نملُّ، بل وإن كان إنساننا الخارج يفسد، فالدَّاخل يتجدَّد يوماً فيوماً. لأنَّ خفَّة ضيقتنا الوقتيَّة تُنشئ لنا أكثر فأكثر ثقل مجدٍ أبديّاً. ونحن غير ناظرين إلى ما يُرى، بل إلى ما لا يُرى. لأن الأشياء التي تُرى هيَ وقتيَّةٌ، وأمَّا التي لا تُرى فأبديَّةٌ. لأنَّنا نعلم أنه إن نُقِضَ بيت مسكننا الأرضيُّ، فلنا فى السَّموات بناءٌ من الله، بيتٌ غير مصنوع بيدٍ أبديٌّ. لأنَّنا في هذا نئِنُّ مُشتاقين إلى أن نلبس مسكننا الذي من السَّماء. وإن لبسناه فلا نوجد عراةً. فإنَّنا نحن السكان فى هذا المسكن نئِنُّ مُثقَلين، إذ لسنا نُريد أن نخلعه بل أن نلبس فوقه، لكي يُبتَلع المائت من الحياة. ولكن الذي صنعنا لهذا عَيْنِهِ هو الله، الذي أعطانا أيضاً عربون الرُّوح. فإذْ نحنُ واثقون كلَّ حينٍ وعالمون أنَّنا ما دُمنا هنا فى الجسد، فنحن غُرباء عن الربِّ. لأنَّنا بالإيمان نسلك لا بالعيان. فنثق ونُسرُّ بالأولى أن نخرج من الجسد ونمضي إلى الربِّ. من أجل هذا نحترص أيضاً ـ مُقيمين كنَّا هنا في الجسد أو خارجين عنه ـ لنكون مَرضِيِّين عنده. لأنَّهُ لابُدَّ أنَّنا جميعنا نظهر أمام منبر المسيح، لينال كلُّ واحدٍ منَّا كأعماله التي عملها بالجسد، خيراً كانت أم شرّاً. فإذ نحنُ عالمون مخافة الربِّ نقنع النَّاس. وأمَّا الله فقد صرنا له ظاهرين، وأرجو أن أكون ظاهراً في ضمائركم أيضاً.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 2 : 18 ـ 3 : 1 ـ 7 )
    أيُّها العبيد، كونوا خاضعين لأسيادكم بكلِّ خوفٍ، ليس فقط للصَّالحين المترفِّقين، بل للأُخر المعوجين أيضاً. لأنَّ هذا نعمةٌ، إن كان أحدٌ من أجل ضمير نحو الله، يحتمل أحزاناً وهو مظلومٌ. فما هو الافتخار إذا كنتم تُخطئون ويقمعونكم فتصبرون؟ لكن إذا صنعتم الخير وتألَّمتم وصبرتم، فهذه هيَ نعمة من عند الله، الذي دعاكم لهذا. لأنَّ المسيح هو أيضاً تألَّم عنَّا، تاركاً لنا مثالاً لكي نتبع خطواته. الذي لم يُخطئ، ولم يوجد في فمه غشٍّ. وكان يُشتم ولا يَشتم عِوضاً. وإذا تألَّم لم يغضب وأعطى الحكم للحاكم العادل. الذي رفع خطايانا على الخشبة بجسده، لكي ما إذا مُتنا بالخطايا نحيا بالبرِّ. والذي شُفِيتُم بجراحاته. لأنَّكم كنتم كمِثل خرافٍ ضالَّةٍ لكنَّكم رجعتم الآن إلى راعيكم وأُسقف نفوسكم. كذلِكُنَّ النِّساء أيضاً، فليخضعن لرجالهن، حتَّى وإن كان البعض لا يطيعون الكلمة، يربحون بسيرة النِّساء بدون كلمةٍ. مُلاحظين سيرتكُنَّ الطَّاهرة بخوفٍ. وعلى هذا فلا تكُن الزِّينة الخارجيَّة من ضفر الشَّعر والتَّحلِّي بالذَّهب ولِبس الثِّياب هيَ زينتكنَ، بل الإنسان الخفيَّ في القلب في العديمة الفساد، ( زينة ) الرُّوح القدس الهادئ الوديع، الذي هو قُدَّام الله كثير الثَّمن. لأنه هكذا كانت قديماً النِّساء القدِّيسات المتوكِّلات أيضاً على الله، يُزيِّنَّ أنفسهنَّ خاضعاتٍ لرجالهنَّ، كما كانت سارة تُطيع إبراهيم وتدعوه "سيِّدي". التي صِرتُنَّ لها أولاداً، صانعاتٍ الخير، وغير خائفاتٍ خوفاً من أحد البتَّة. كذلك أنتم أيضاً أيُّها الرِّجال، كونوا ساكنين معهُنَّ عالمين أن النِّساء آنية ضعيفة، مُعطينَ إيَّاهُنَّ كرامةً، كالوارثاتِ أيضاً نعمة الحياة بأي نوع، لكي لا تُعاق صلواتكُم.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-10-2011, 06:19 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    منقول من موقع " البابا كيرلس "

    ""

    لماذا صار هذا يا رب؟
    نَحن نصلِّى إليك، افتقد كنيستك وشعبك،
    افتقدنا بالنعمة التِى غابت.
    لا يصح يا سيدى أبداً أن نُدعَى لكَ بنين ونأخذ اسْمك ونصير مسيحيين،
    ونَحن فاقدون التقوى وفاقدون القداسة وفاقدون الطهارة.
    من أين تأتينا الشجاعة؟
    من أين تأتينا القوَّة على مغالبة الموت بنعمة وانتصار؟
    ونضع الموت كما وضعه المسيح تَحت أقدامه وانطلق إلى السماء بقوَّة ومَجد.
    وأنتَ القادر أن ترعَى الصغار والكبار من جديد وتثبِّت أبوّتك الحانية والمُحبَّة
    لقد احتملتَ عنّا كل تأديب يا رب،
    لتنجينا من كل عار ومن كل هزء.
    آه، كم احتملتَ يا ربِّى من هزء،
    هزءوا بكَ يا حبيب، هزءوا بك بكل أنواع الهزء:
    بصقوا على وجهك؛
    ضربوك على رأسك؛
    ألبسوك إكليل الشوك
    وذهبوا يرقصون حولك مستهزئين: تنبأ مَن ضربك؛ يا ملك إسرائيل.
    أيُوجَد بعد ذلك هزء؟
    فلماذا نُسلِّم ذواتنا لِهزء الشيطان ليسخر منّا؟
    فنحن بالحق نطلب منك كأب سَماوى رحيم جداً ولا يدانيك أب على الأرض ولا أقدس القديسين فى حبِّك ورحْمتك، أن تفتقد شعبك فى هذه الأيام وتعطيهم نعمتك المَجّانية فى كل بيت وفى كل قلب، تفتقد الكبار مع الصغار، وأولاً وقبل كل شئ تفتقد كنيستك.
    إلى متَى يا سيدى القدوس؟
    لقد صرنا فى ضيق عظيم جداً، لأن النور غائب والظلمة أحاطت
    حتَّى أننا نتلمَّس على الحائط كالأعمَى ولا نعرف الطريق،
    وأنتَ يا رب هو الطريق والحق والحياة.
    آه يا رب، آه يا رب، أطبقت علينا الظلمة طبقات فوق طبقات، فغاب النور، وحتَّى غاب النور عن الوعى. آه يا رب، الإنجيل فى حضننا والظلمة ملأت قلبنا. كيف هذا؟
    آه يا سيدى، ليتَ نبوَّة إشعياء تتحقَّق، أن يُولَد شعبك فى يوم،
    يُولَد كله للنور وللحياة الأبدية،
    يتعرَّف عليك من جديد وينسَى أعمال الظلمة.
    هل يُولَد شعب كله فى يوم؟
    نعم، هذا ما نطلبه منك يا ابن الله،
    وأن تتمّ النبوَّة على حق، وليعرف شعبك أنه اليوم يوم خلاص والساعة ساعة مَجد وتَجديد لِمَنْ يَمد يده ويَمد قلبه ويأخذ.

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-10-2011, 11:16 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذه من كلمات الكتاب المقدس ..
    لمن يريد أن يعرف ويتعرف على الرب يسوع ..
    لأن الرب يسوع هو الباب الوحيد للحياة الأبدية ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++


    من مزامير أبينا داود النبي ( 66 : 1 )
    لِيترأف الله علينا ويُباركنا. وليُظهِر وجههُ علينا ويرحمنا. لتُعرَف في الأرضِ طريقُكَ. وفي كلِّ الأُمَم خلاصُكَ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 14 : 15 ـ 21 )
    ولمَّا كان المساء جاءَ إليه تلاميذُه قائلين: " إن الموضع قفرٌ والوقت قد عبر. اِصرِف الجمع لكي يذهبوا إلى القُرى ويبتاعوا لهُم طعاماً ". أمَّا هو فقال لهُم: " لا حاجةَ لهُم أن يمضوا. أعطوهُم أنتُم ليأكُلوا ". أمَّا هُم فقالوا له: " ليس عندنا ها هنا إلاَّ خمسةُ أرغفةٍ وسمكتان ". فقال لهم: " ائتوني بها إلى هُنا ". فأمر الجموع أن يتَّكئوا على العُشب. ثمَّ أخذ الخمسةَ أرغفة والسَّمكتين، ورفع نظره نحو السَّماء وباركها وكسَّرها وأعطى الأرغفة للتَّلاميذ، والتَّلاميذ أعطوا الجموع. فأكلت الجموع وشبعوا. ثمَّ رفعوا ما فضل مِن الكِسر: اثنتَيْ عشرةَ قُفَّةً مملوءةً. والآكلون كانوا خمسةِ آلاف رجُل، ما عدا الأولاد والنِّساء.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 62 : 1 ، 2 )
    يا الله إلهي إليكَ أُبكِّرُ، لأن نَفسِي عَطِشَتْ إليكَ. هكذا ظَهرتُ لكَ في القُدسِ لأرَى قُوَّتَكَ ومَجْدَكَ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 28 : 1 ـ 20 )
    وفي عشيَّة السُّبوت، عند فجر أول الأُسبوع، جاءت مريم المجدليَّة ومريم الأُخرى لتنظُرا القبر. وإذا زلزلةٌ عظيمةٌ قد حدثت، لأنَّ ملاك الربِّ نزل من السَّماء ودحرج الحجر عن باب القبر، وجلس عليه. وكان منظرهُ كالبرق، ولباسهُ أبيض كالثَّلج. ومِن خوفِهِ اضطرب الحرَّاس وصاروا كأمواتٍ. فأجاب الملاك وقال للمرأتين: " لا تخافا أنتُما، فإنِّى أعلم أنَّكُما تطلُبان يسوع الذي صُلِبَ. ليس هو ههُنا، بل قام كما قال. هلُمَّا انظُرا الموضِع الذي كان موضوعاً فيه. واذهبا سريعاً قولا لتلاميذه: إنه قد قام من بين الأموات. وها هو يسبقكُم إلى الجليل. هُناك ترونه. ها أنا قد قُلتُ لكُما ". فخرجتا سريعاً من القبر بخوفٍ وفرحٍ عظيم، مُسرعتين لتُخبرا تلاميذه. وإذا يسوع لاقاهما قائلاً: " سلامٌ لكما ". فأمَّا هُما فأمسكتا بقدميه وسجدتا له. حينئذٍ قال لهما يسوع: " لا تخافا. اذهبا اعلما إخوتي أن يذهبوا إلى الجليل، وهناك يرونني ".وفيما هما ذاهبتان إذا قومٌ من الحُرَّاس جاءوا إلى المدينة وأخبروا رؤساء الكهنة بكل ما كان. فاجتمعوا مع الشُّيوخ، وتشاوروا، وأخذوا فضَّةً ذاتَ قيمةٍ وأعطوها للجند قائلين: " قولوا‎ إن تلاميذه أتوا ليلاً وسرقوه ونحنُ نيامٌ. وإذا سمع الوالي هذا القول نُقنعه نحنُ، ونصيِّركم مُطمئنِّين ". أمَّا هُم فأخذوا الفضَّة‎ وفعلوا كما علَّموهم، فشاع هذا القول عند اليهود إلى هذا اليوم. وأمَّا الأحد عشر تلميذاً فمضوا إلى الجليل إلى الجبل، الذي وعدهم به يسوع. ولمَّا رأوه سجدوا له، ولكنَّ بعضهم شَكَّ. فتقدَّم يسوع وخاطبهم قائلاً:" إني قد أُعطَيت كل سُلطان في السَّماء وعلى الأرض، فامضوا الآن وتلمذوا جميع الأُمَم‎ وعمِّدوهم بِاسم الآب والابن والروح القدس. وعلِّموهم أن يحفظوا جميع الأُمور التي أوصيتكم بها. وها أنا معكُم كلَّ الأيَّام إلى انقضاء الدَّهر ". آمين.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس
    ( 2 : 12 ـ 3 : 1 ـ 6 )
    ولمَّا أتيتُ إلى ترواس، لأجل إنجيلِ المسيحِ، وانفتحَ لي بابٌ في الربِّ، لمْ تسترِحْ روحي، لأنِّي لم أَجِدْ تيطُسَ أخي. لكنْ ودَّعتُهُمْ وخرَجتُ من هناك إلى مَكِدُونيَّةَ.فشكراً لله الذي يُظهرُنا في المسيح كلَّ حينٍ، يُظهِرُ بنا رائحةَ مَعرفَتِهِ في كلِّ مكانٍ. لأنَّنا رائِحةُ المسيح الذَّكيَّة للهِ، في الذين يَخلُصُونَ وفي الذين يَهلِكونَ. لقوم رائِحةُ موتٍ لموتٍ، ولقوم رائِحةُ حياةٍ لحياةٍ. ومَنْ هُمْ أهلاً لهذه؟ لأنَّنا لسنا كالكثيرينَ الذين يَغشُّونَ كلمةَ اللهِ بتجارتِهم، لكن كما من إخلاصٍ، بل كما مِنَ اللهِ نتكلَّمُ أمامَ اللهِ في المسيح.أفنبتدئُ أيضاً نمدَحُ أنفُسَنا، أمْ لعلَّنا نحتاجُ كقومٍ لرسائل مدحٍ إليكُم، أو منكُم؟ لأن رسالتنا هيَ أنتم، مكتوبةً في قلوبنا، معروفةً ومقروءةً مِنْ جميع النَّاسِ. ظاهرينَ أنَّكُم رسالةُ المسيح، مخدومةً مِنَّا، مكتوبةً لا بمدادٍ بلْ بروحِ اللهِ الحيِّ، لا في ألواحٍ حجريَّةٍ بل في ألواحِ قلبٍ لحميَّةٍ.ولكن لنَا ثِقَةٌ مثلُ هذه بالمسيحِ لدَى اللهِ. ليس أنَّنا أهلاً مِنْ أنفسِنا وحدنا أن نفتكِرَ شيئاً كأنَّهُ مِنْ أنفسِنا، بل كِفَايتُنا من اللهِ، هذا الذي جعلنا أهلاً لأن نكونَ خُدَّامَ العهد الجديد. لا بالحرفِ بل بالرُّوحِ. لأن الحرفَ يَقتُلُ ولكنَّ الرُّوحَ يُحْيي.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-10-2011, 12:00 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    كلمات من الكتاب المقدس ..
    الرب يبارك حياتكم
    +++


    من مزامير أبينا داود النبي ( 64 : 4، 6 )
    طوبى لِمَن اخترته وقبلته ليسكُن في دياركَ إلى الأبد. استجب لنا يا اللـه مُخلِّصنا، يا رجاء جميع أقطار الأرض. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 24 : 42 ـ 47 )
    " اسهروا إذاً لأنَّكم لا تعلمون في أيَّةِ ساعةٍ يأتي ربُّكم. واعلموا هذا أنه لو كان ربُّ البيت يعلم في أيَّةِ ساعةٍ يأتى السَّارق، لسَهِر ولم يدع بيته يُنهَب. لذلك كونوا أنتُم أيضاً مُستعدِّينَ، لأنه في السَّاعة التى لا تعرفونها يأتي ابن الإنسان فيها. فَمَن هو يا تُرى العبد الأمين والحكيم الذي يُقيمه سيِّده على عبيده ليعطيهم طعامهم في حينه؟ طوبى لذلك العبد الذي إذا جاء سيِّده يجده يفعل هكذا! الحقَّ أقولُ لكُم: إنه يُقيمه على جميع أمواله.
    ( والمجد للـه دائماً )


    من مزامير أبينا داود النبي ( 36 : 15، 16، 27 )
    والربُّ يعضدُ الصِّديقينَ، يعرفُ الربُّ طريقَ الذينَ لا عيبَ فيهم، ويكون ميراثهم إلى الأبدِ، والصِّدِّيقونَ يَرِثونَ الأرضَ، ويسكنونَ فيها إلى دهرِ الدُّهورِ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 13 : 33 ـ 37 )
    انظروا ! واِسهروا وصلُّوا، لأنَّكم لا تعرفون متى يكون الوقت. كأنَّما إنسانٌ سافر وترك بيته، وأعطى عبيده السُّلطان، ولكلِّ واحدٍ عملهُ، وأوصى البوَّاب أن يسهر. اِسهروا إذاً فانَّكم لا تعرفون متى يأتي ربُّ البيتِ، أمساءً، أم نصف اللَّيل، أم صياح الدِّيك، أم صباحاً. لئلاَّ يأتي بغتةً فيجدكم نياماً! وما أقوله لكم أقوله للجميع: اسهَرُوا.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس
    ( 3 : 4 ـ 23 )
    لأنه إذا قال ‎‎‎‎‎‎‎‎واحدٌ: " أنا لبُولُس " وآخر: " أنا لأبُلُّوس " أفلستُم جسديِّين؟ فمَن هو بولُس، ومن هو أبُلُّوس؟ بل خادمان آمنتُم بواسطتهما، وكما أعطى الربُّ لكلِّ واحدٍ: أنا غرستُ وأبُلُّوس سقى، لكن الله كان يُنْمِي، إذاً ليس الغارسُ شيئاً ولا السَّاقي، بل الله الذي يُنْمِي، والغارس والسَّاقي هما واحدٌ، ولكن كل واحد سيأخُذُ أُجرته بحسب تعبِهِ. فإنَّنا نحن شركاء عاملان للـه، وأنتم فلاحة اللـه، بناء اللـه. حسب نعمة اللـه المُعطاة لي كبنَّاءٍ حكيم ماهر قد وضعت أساساً، وآخر يبني عليه. ولكن فلينظر كل واحدٍ كيف يبني عليه. فإنه لا يستطيع أحدٌ أن يضع أساساً آخر غير الذي وُضِعَ، الذي هو يسوع المسيح. وإن كان واحدٌ يبني على هذا الأساس: ذهباً فضَّةً حجارةً كريمةً حطباً عُشباً قشاً، فسيُعلَن عمل كل واحدٍ لأن اليوم سيُظهِرهُ. لأنه بنارٍ يُستعلَن، وستمتحن النار عمل كل واحدٍ كيف ما هو. فمَن بقيَ عمله الذي بناه ثابت سينال أجرته. ومَن احترق عمله فسيخسر، وأمَّا هو فسيخلُص، ولكن كما بنارٍ. أمَا تعلمون أنَّكم هيكل اللـه، وروح اللـه ساكن فيكم؟ فمَن يُنجَّس هيكل اللـه فسيُفسِده اللـه، لأن هيكل اللـه مُقدَّسٌ الذي أنتم هو. لا يغرنَّ أحدٌ نفسه. إن كان أحدٌ يظنُّ أنه حكيمٌ بينكم في هذا الدَّهر، فَليَصر جاهلاً لكي يصير حكيماً! لأن حكمة هذا العالم جهالةٌ عند الله، لأنه مكتوبٌ: " الآخذ الحُكماء بمكرهم ". وأيضاً: " الربُّ يعلم أفكار الحُكماء أنَّها باطلةٌ ". فلا يفتخرنَّ أحدٌ بالناس، فإن كل شىءٍ لكم: إن كان بولس، أو أبلُّوس، أو كيفا ( الصفا )، أو العالم، أو الحياة، أو الموت، أو الأشياء الحاضرة، أو المستقبلة. جميعها هى لكم. وأنتم للمسيح، والمسيح لله.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-10-2011, 09:22 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    هذه أيضاً كلمات من الانجيل المقدس ..
    "

    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 5 : 5 ـ 14 )
    كذلك أنتُم أيُّها الشُّبَّان اخضعوا للشُّيوخ، وكونوا جميعاً مُتسربلينَ بالتَّواضع بعضكم لبعضٍ، لأن الله يُقاوِم المُستكبرين، ويُعطِي نعمةً للمتواضعين. فتواضعوا تحت يد الله القويَّة لكي يرفعكُم في زمان الافتقاد، مُلقينَ كلَّ همِّكُم عليه، لأنه هو يعتني بكم. كونوا مُتيقِّظينَ واسهروا. لأن إبليس عدوكم يجول كأسدٍ زائر، يلتمس مَن يبتلعه. فقاوِموه، راسخينَ في الإيمان، عالمين أن نفس هذه الآلام تُجرَى على إخوتكم الذين في العالم. وإله كلّ نعمةٍ الذي دعاكُم إلى مجدهِ الأبديِّ في المسيح يسوع، بعدما تألَّمتُم يسيراً، هو يهيئكُم، ويثبِّتكُم، ويقوِّيكُم، ويمكِّنكُم. له السُّلطان والمجد إلى الأبدِ. آمين. بيد سلوانس الأخ الأمين،ـ كما أظُنُّ ـ كتبتُ إليكُم بكلماتٍ قليلةٍ واعظاً وشاهداً، أن هذه هيَ نعمة الله بالحقِّ التي فيها تَقُومُونَ. تُسلِّم عليكُم الصِّدِّيقة المُختارة التي في بابلون ( مصر )، ومرقس ابني. سلِّموا بعضُكُم على بعضٍ بقبلة المحبَّة. السَّلامُ لكُم جميعاً أيُّها الذينَ في المسيح يسوع.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    فصل من أعمال آبائنا الرسل
    ( 18 : 24، 19 : 1 ـ 6 )
    وكان يوجد يهوديٌّ اسمه أبولُّوس، إسكندريُّ الجنس، رجلٌ فصيحٌ قَدُمَ إلى أفسس مُقتدرٌ في الكتب. هذا كان تلميذاً لطريقة الربِّ. وكان وهو حارٌّ بالرُّوح يتكلَّم ويعلِّم بتدقيق ما يختصُّ بيسوع. عارفاً معموديَّة يوحنَّا فقط. وابتدأ هذا يُجاهِر في المجمع. فلمَّا سمعه بريسكِّلا وأكيلا قبلاه إليهما، وعلَّماه طريق الله بأكثر تدقيق. وإذ كان يريد أن ينطلق إلى أخائية، حضوا الإخوة وكتبوا للتَّلاميذ أن يقبلوه. فلمَّا جاء هذا نفع المؤمنين كثيراً بالنِّعمة. لأنه كان يُفحِم اليهود باشتدادٍ جهراً، مبيِّناً لهم من الكتب أن المسيح هو يسوع. فحدث إذ كان أبولُّوس في كورنثوس، أن بولس بعدما اجتاز في النواحي العالية لكي يأتي إلى أفسس وجد تلاميذاً. فقال لهم: " هل قَبِلتُم الرُّوح القُدس لما آمنتم؟ " قالوا له: " ولا سمعنا أنه يوجد روح قدس ". فقال لهم: " فبماذا اعتمدتم؟ " فقالوا: " بمعمودية يوحنَّا ". فقال بولس: " إن يوحنَّا عمَّد الشعب بمعموديَّة التَّوبة قائلاً أن يؤمنوا بالذي يأتي بعده، أي بيسوع ". فلمَّا سَمِعوا اعتمدوا بِاسم الربِّ يسوع. ولمَّا وضع بولس يديه عليهم حلَّ الرُّوح القدس عليهم، فطفقوا ينطقونَ بألسِنةٍ ويتنبَّأونَ.
    ( لم تزل كلمة الرب تنمو وتكثر وتعتز وتثبت، في بيعة اللـه المقدسة. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-10-2011, 05:31 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحيائى هذه قراءآت من الكتاب المقدس ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 17 : 34 ،40 )
    الذي يُعلِّم يديَّ القتالَ. وجعلَ ساعديَّ أقواساً مِن نحاسٍ. ومَنطَقتنِي قوَّة في الحربِ. وعقلت كلَّ الذين قاموا عليَّ تحتي. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 8 : 5 ـ 13 )
    ولمَّا دخلَ كفرناحوم، جاء إليه قائد مِئَةٍ يطلب إليه قائلاً: " ياسيِّدي، غُلامي مطروحٌ في بيتي مُخلَّعاً مُعذَّباً جدّاً ". فقال له يسوع: " أنا آتي وأشفيه ". فأجاب قائد المِئَة وقال: " ياربُّ، لستُ مُستحقّاً أن تدخل تحت سقف بيتي، لكن قُل كلمةً فقط فيبرأ غلامي. لأنِّي أنا أيضاً إنسانٌ تحت سلطانٍ. لي جندٌ تحت يدي. أقول لهذا: اذهب فيذهب، ولآخر: تعال فيأتي، ولعبـدي: افعل هذا فيفعل ". فلمَّـا سَمِع يسـوع تعجَّب، وقال للذين يتبعـونـه: " الحقَّ أقول لكم، إنِّي لم أجد إيماناً بمقدار هذا في أحد في إسرائيل. وأقول لكم: إنَّ كثيرين سيأتون مِن المشارق والمغارب ويتَّكئون مع إبراهيم وإسحق ويعقوب في ملكوت السَّمَوات، وأمَّا بنو الملكوت فيُطرحون إلى الظُّلمة الخارجيَّة. حيث البُكاء وصرير الأسنان ". ثُمَّ قال يسوع لقائد المئة: " اذهب، وكما آمنت ليكن لكَ ". فَبَرَأَ الغلامُ في تلكَ السَّاعة.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 67 : 33 ، 4 )
    عجيبٌ هو الله في قدِّيسِيه. إلهُ إسرائيلَ هو يُعطي قوةً وعِزاً لشعبِهِ. والصِّدِّيقون يَفرحون ويتهلَّلون أمامَ اللهِ. ويَتَنَعَّمون بالسرورِ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 12 : 4 ـ 12 )
    ولكن أقول لكم يا أصدقائي: لا تخافوا من الذين يقتلون جسدكم، وبعد ذلك ليس لهم ما يفعلون أكثر. بل أُريكم مِمَّن تخافون: خافوا من الذي بعدما يَقتُل، له سلطانٌ أن يُلقي في جهنَّم. نعم أقول لكم: من هذا خافوا. أليست خمسة عصافير تُباع بفلسين، وواحدٌ منها ليس منسيّاً أمام الله؟ بل شعور رؤوسكم أيضاً جميعها محصاةٌ. فلا تخافوا إذاً. أنتم أفضل من عصافير كثيرةٍ. وأقول لكم: كل من يعترف بي قُـدَّام النَّاس، يعترف به أيضاً ابن الإنسان قُدَّام ملائكة الله. ومن أنكرني قُدَّام النَّاس، يُنكَر أيضاً قُدَّام ملائكة الله. وكل مَن قال كلمةً على ابن الإنسان يُغفَرُ له، وأمَّا مَن يُجدِّف على الرُّوح القدس فلا يُغفر له. ومَتَى قدَّموكم إلى المجامع والرُّؤساء والسَّلاطين فلا تهتمُّوا كيف أو بما تُجاوِبون أو بما تقولون، لأن الرُّوح القدس يُعلِّمكم في تلك السَّاعة ما يجب أن تقولوه ".
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس
    ( 10 : 1 ـ 18 )
    أنا نفسي بولس أطلُبُ إليكم بوَداعَةِ المسيح وحِلمِهِ، كما أنِّي ذليلٌ بينكم وأمامكُمْ، ولكن فيما أنا خارج عنكم فمتجاسرٌ عَليكُمْ. وأطلب أن أكون متجاسراً ولست عندكم بالثِّقة التي بها أظنّ أنِّي سأتجاسر على قوم الذين يحسبوننا كأنَّنا نسلك حسب الجسد. لأنَّنا وإن كُنَّا نسلك حسب الجسد، لا نُحارِب حسب الجسد. إذ أسلحة مُحارَبتنا ليست جسديَّة، بل هى قوات الله تهدم الحصون. وتهدم الآراء وكل عُلو يرتَفع ضِدَّ معرفة الله، ونسبي كلَّ فكر إلى طاعة المسيح، ومستعدِّينَ لأنْ ننتقم على كلِّ عصيان مَتَى كَمِلَتْ طاعتُكُم.أَتنظرونَ إلى ما هو قُدَّامكم؟ إن كان أحدٌ يثق من نفسه بأنَّه للمسيح، فليفكر في نفسه أيضاً: أنَّه كما هو للمسيح، كذلك نحن أيضاً! فإنِّى وإن افتخرتُ شيئاً أكثر بالسُّلطان الذي أعطاه لي الربُّ ( فهو ) للبنيان وليس لهدمِكُم، لا أُخجَلُ. لئلاَّ أَظهر كواحد يُخيفكُم بالرَّسائِل. لأنَّه يقول: " الرَّسائل ثقيلةٌ وقويَّةٌ، وحضور الجسد فضعيفٌ، والكلام مرذولٌ ". مِثل هذا فليَحسِب هذا: أنَّنا كما نحن في الكلام بالرَّسائل ونحنُ غائبونَ عنكم، هكذا نكون أيضاً بالفِعل ونحن حاضِرون عندكُم. لأنَّنا لا نتجاسر أن نُشَبِّه أنفسنا أو نُقايس ذواتنا بقوم يمدحون أنفسهم وحدهم، بل إذ هم يقيسونَ أنفسهم على أنفسهم، ويُقابلون أنفسهم بأنفسهم وهُم لا يفهمون. ولكن نحنُ لا نفتخر إلى ما لا يُقاس، بل حسب قياس القانون الذي رسمه لنا الله، للبلوغ إليه وإليكم بقياس. لأنَّنا لا نمدِّدُ أنفسنا كأنَّنا لا نَبْلُغُ إليكم. إذ قد وصلنا إليكم أيضاً في إنجيل المسيح. غير مُفتخرينَ إلى ما لا يُقاس في أتعاب آخرين، بل لنا رجاء ـ إذا نما إيمانكم ـ ليتعظَّم فيكم مثل قانوننا بزيادةٍ، لنُبشِّركُم بما هو أعظم من ذلك. لا لِنفتخر بالأمور المُعدَّة في قانون غريب. وأمَّا مَن يفتخر فليفتخر بالربِّ. لأنَّه ليسَ مَن يمدح نفسه وحده هو المُختار، بل من يمدحهُ الربُّ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2011, 06:52 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    الآن أبونا مكارى على قناة الكرمة ..
    وعلى هذا الرابط :

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2011, 10:32 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ..


    بعد قليل و على قناة الكرمة وعلى هذا الرابط:

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    أبونا المبارك مكارى يونان ..

    ليتنا نستمع اليه ونشاهد معجزات الشفاء واخراج الشياطين ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2011, 11:52 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    By
    Sinout D. Shenouda

    قمة التضحية
    ثقوا بي حتى النهاية، وكونوا على استعدادٍ تام لأنْ تستمروا في ثقتكم هذه حتى آخر ساعة.
    عليكم أن تثقوا بي، حتى عندما تغيب الرؤية عن عيونكم، وأن تكونوا مستعدين - مثل خادمي إبراهيم - أن تَصِلوا إلى قمة التضحية، وأن تسيروا في طريق التضحية هذا حتى اللحظة الأخيرة، قبل أن تروا خلاصي.
    إن هذا الامتحان الأخير يأتي على جميع الذين يسيرون بالإيمان.
    يجب أن تتكلوا عليَّ أنا فقط..
    لا تلتفتوا إلى ذراع أخرى، ولا تَرْجوا معونة من الآخرين..
    ثقوا في قُوى الروح غير المنظورة، ولا تثقوا في تلك التي ترونها.
    ثقوا ولا تخافوا.
    متى 22:10
    وَتَكُونُونَ مُبْغَضِينَ مِنَ الْجَمِيعِ مِنْ أَجْلِ اسْمِي. وَلَكِنِ الَّذِي يَصْبِرُ إِلَى الْمُنْتَهَى فَهَذَا يَخْلُصُ.

    October 23 - Hill of Sacrifice
    You must trust to the end. You must be ready to go on trusting to the last hour.
    You must know even when you cannot see . . . You must be ready, like My servant Abraham, to climb the very Hill of Sacrifice, to go to the very last moment, before you see My Deliverance.
    This final test has to come to all who walk by Faith. You must rely on Me alone.
    Look to no other arm, look for no other help. Trust in the Spirit Forces of the Unseen, not in those you see. Trust and fear not.
    And ye shall be hated of all men for my name's sake:
    but he that endureth to the end shall be saved. Matthew 10:22



    Farah Awad
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-10-2011, 08:43 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    من مزامير أبينا داود النبي ( 65 : 4 ، 5 )
    طوبى للذي تختاره وتقربه ليسكن في ديارك . لنشبعن من خير بيتك ، قدس هيكلك بمخاوف في العدل تستجيبنا يا إله خلاصنا ، يا متكل جميع أقاصي الأرض والبحر البعيدة . هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 24 : 42 ـ 47 )
    اسهروا إذا لأنكم لا تعلمون في أية ساعة يأتي ربكم واعلموا هذا : أنه لو عرف رب البيت في أي هزيع يأتي السارق ، لسهر ولم يدع بيته ينقب لذلك كونوا أنتم أيضا مستعدين ، لأنه في ساعة لا تظنون يأتي ابن الإنسان فمن هو العبد الأمين الحكيم الذي أقامه سيده على خدمه ليعطيهم الطعام في حينه طوبى لذلك العبد الذي إذا جاء سيده يجده يفعل هكذا الحق أقول لكم : إنه يقيمه على جميع أمواله .
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 37 : 29 ، 18 ، 17 )
    لأن سواعد الأشرار تنكسر ، وعاضد الصديقين الرب الرب عارف أيام الكملة ، وميراثهم إلى الأبد يكون الصديقون يرثون الأرض ويسكنونها إلى الأبد . هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 13 : 33 ـ 37 )
    انظروا اسهروا وصلوا ، لأنكم لا تعلمون متى يكون الوقت كأنما إنسان مسافر ترك بيته ، وأعطى عبيده السلطان ، ولكل واحد عمله ، وأوصى البواب أن يسهر اسهروا إذا ، لأنكم لا تعلمون متى يأتي رب البيت ، أمساء ، أم نصف الليل ، أم صياح الديك ، أم صباحا لئلا يأتي بغتة فيجدكم نياما وما أقوله لكم أقوله للجميع : اسهروا .
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس
    ( 3 : 4 ـ 23 )
    لأنه متى قال واحد : أنا لبولس وآخر : أنا لأبلوس أفلستم جسديين فمن هو بولس ؟ ومن هو أبلوس ؟ بل خادمان آمنتم بواسطتهما ، وكما أعطى الرب لكل واحد أنا غرست وأبلوس سقى ، لكن الله كان ينمي إذا ليس الغارس شيئا ولا الساقي ، بل الله الذي ينمي والغارس والساقي هما واحد ، ولكن كل واحد سيأخذ أجرته بحسب تعبه فإننا نحن عاملان مع الله ، وأنتم فلاحة الله ، بناء الله حسب نعمة الله المعطاة لي كبناء حكيم قد وضعت أساسا ، وآخر يبني عليه . ولكن فلينظر كل واحد كيف يبني عليه فإنه لا يستطيع أحد أن يضع أساسا آخر غير الذي وضع ، الذي هو يسوع المسيح ولكن إن كان أحد يبني على هذا الأساس : ذهبا ، فضة ، حجارة كريمة ، خشبا ، عشبا ، قشا فعمل كل واحد سيصير ظاهرا لأن اليوم سيبينه . لأنه بنار يستعلن ، وستمتحن النار عمل كل واحد ما هو إن بقي عمل أحد قد بناه عليه فسيأخذ أجرة إن احترق عمل أحد فسيخسر ، وأما هو فسيخلص ، ولكن كما بنار أما تعلمون أنكم هيكل الله ، وروح الله يسكن فيكم إن كان أحد يفسد هيكل الله فسيفسده الله ، لأن هيكل الله مقدس الذي أنتم هو لا يخدعن أحد نفسه . إن كان أحد يظن أنه حكيم بينكم في هذا الدهر ، فليصر جاهلا لكي يصير حكيما لأن حكمة هذا العالم هي جهالة عند الله ، لأنه مكتوب : الآخذ الحكماء بمكرهم وأيضا : الرب يعلم أفكار الحكماء أنها باطلة إذا لا يفتخرن أحد بالناس فإن كل شيء لكم أبولس ، أم أبلوس ، أم صفا ، أم العالم ، أم الحياة ، أم الموت ، أم الأشياء الحاضرة ، أم المستقبلة . كل شيء لكم وأما أنتم فللمسيح ، والمسيح لله .
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 5 : 5 ـ 14 )
    كذلك أيها الأحداث ، اخضعوا للشيوخ ، وكونوا جميعا خاضعين بعضكم لبعض ، وتسربلوا بالتواضع ، لأن : الله يقاوم المستكبرين ، وأما المتواضعون فيعطيهم نعمة فتواضعوا تحت يد الله القوية لكي يرفعكم في حينه ملقين كل همكم عليه ، لأنه هو يعتني بكم اصحوا واسهروا . لأن إبليس خصمكم كأسد زائر ، يجول ملتمسا من يبتلعه هو فقاوموه ، راسخين في الإيمان ، عالمين أن نفس هذه الآلام تجرى على إخوتكم الذين في العالم وإله كل نعمة الذي دعانا إلى مجده الأبدي في المسيح يسوع ، بعدما تألمتم يسيرا ، هو يكملكم ، ويثبتكم ، ويقويكم ، ويمكنكم له المجد والسلطان إلى أبد الآبدين . آمين بيد سلوانس الأخ الأمين ، - كما أظن - كتبت إليكم بكلمات قليلة واعظا وشاهدا ، أن هذه هي نعمة الله الحقيقية التي فيها تقومون تسلم عليكم التي في بابل المختارة معكم ، ومرقس ابني سلموا بعضكم على بعض بقبلة المحبة . سلام لكم جميعكم الذين في المسيح يسوع . آمين .
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 18 : 24 ـ 19: 6 )
    ثم أقبل إلى أفسس يهودي اسمه أبلوس ، إسكندري الجنس ، رجل فصيح مقتدر في الكتب كان هذا خبيرا في طريق الرب . وكان وهو حار بالروح يتكلم ويعلم بتدقيق ما يختص بالرب . عارفا معمودية يوحنا فقط وابتدأ هذا يجاهر في المجمع . فلما سمعه أكيلا وبريسكلا أخذاه إليهما ، وشرحا له طريق الرب بأكثر تدقيق وإذ كان يريد أن يجتاز إلى أخائية ، كتب الإخوة إلى التلاميذ يحضونهم أن يقبلوه . فلما جاء ساعد كثيرا بالنعمة الذين كانوا قد آمنوا لأنه كان باشتداد يفحم اليهود جهرا ، مبينا بالكتب أن يسوع هو المسيح . فحدث فيما كان أبلوس في كورنثوس ، أن بولس بعد ما اجتاز في النواحي العالية جاء إلى أفسس . فإذ وجد تلاميذ قال لهم : هل قبلتم الروح القدس لما آمنتم ؟ قالوا له : ولا سمعنا أنه يوجد الروح القدس فقال لهم : فبماذا اعتمدتم ؟ فقالوا : بمعمودية يوحنا فقال بولس : إن يوحنا عمد بمعمودية التوبة ، قائلا للشعب أن يؤمنوا بالذي يأتي بعده ، أي بالمسيح يسوع فلما سمعوا اعتمدوا باسم الرب يسوع ولما وضع بولس يديه عليهم حل الروح القدس عليهم ، فطفقوا يتكلمون بلغات ويتنبأون .
    ( لم تزَلْ كَلمَةُ الربِّ تنمُو وتكثر وتعتز وتثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين. )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-10-2011, 07:22 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ..

    الآن على قناة الكرمة وعلى هذا الرابط:

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    أبونا المبارك مكارى يونان فى عظة قيمة ..

    ليتنا نستمع اليه ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-10-2011, 11:24 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    الأن أبونا مكارى على قناة الكرمة وعلى هذا الرابط

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..

    شاهدوا كيف أعطاه الرب موهبة الشفاء واخراج الشياطين ..

    سلام ونعمة ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2011, 05:03 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    من مزامير أبينا داود النبي ( 104 : 8 )
    لم يتركْ إنساناً يَظلِمهُم، وبكَّتَ ملوكاً مِن أجلِهم، قائلاً: " لا تَمسوا مُسحائي، ولا تُسيئوا إلى أنبيائي ". هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 11 : 37 ـ 51 )
    وفيما هو يتكلَّمُ سألهُ فريسيٌّ أن يأكل عنده، فدخل واتَّكأ. وأمَّا الفريسيُّ لمَّا رأى تعجَّب أنه لم يَغْتَسِلْ أوَّلاً قبل الأكل. فقال له الربُّ: " أنتم الآن أيُّها الفريسيُّون تنقُّون خارج الكأس والصحفة، وأمَّا داخلكم فمملوءٌ اختطافاً وخبثاً. أيُّها الجهال، أليس الذي صنع الخارج صنع الدَّاخل أيضاً؟ بَـلْ أَعطوا ما عندكم صدَقة، وهـا كُلُّ شيءٍ يتطهَّرُ لكُم. ولكن وَيْـلٌ لكم أيُّها الفريسـيُّون، لأنَّكم تُعشِّـرون النَّعنـاع والسَّـذاب وكل بَقْـلٍ، وتتجـاوزون عـن الحقِّ ومحبَّة الله. وكان يجب أن تفعلوا هذه وأن لا تتركوا تلك الأُخر! ويلٌ لكم أيُّها الفريسيُّون، لأنَّكم تُحبُّون المجلس الأوَّل في المجامع، والتحيَّات في الأسواق. ويلٌ لكُم أيُّها الكتبة والفريسيُّون المراؤون فإنكم مِثل القبور التى ليست ظاهرة، والناس عليها ماشون ولا يعلمون! ". فأجاب واحدٌ من النَّاموسيِّين وقال له: " يا أيُّها المعلِّم، عندما تقول هذه تشتمنا نحن أيضاً ". أما هو فقال: " وأنتم أيضاً أيُّها الناموسـيُّون ويلٌ لكم، لأنكم تُحمِّلون النَّاس أحمالاً عثرة وأنتم لا تمسُّون الأحمال بإحدى أصابعكم. ويلٌ لكم، فإنكم تبنون قبور الأنبياء، وآباؤكم قتلوهم. فأنتم إذاً تشهدون وتُسرون بأعمال آبائكم، لأنهم هم قتلوهم وأنتم تبنون قبورهم. ومن أجل هذا أيضاً قالت حكمة الله: إنِّي أُرسِل إليهم أنبياء ورسلاً، فيقتلون منهم ويطردونهم كيما يُنتقم من هذا الجيل لدم جميع الأنبياء المسفوك منذ إنشاء العالم، من دم هابيل إلى دم زكريَّا بن برخيا الذي أُهلِكَ بين المذبح والبيت. نعم إني أقول لكم: إنه سيُطلب من هذا الجيل!.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 104 : 12 ، 26 )
    أَرسل موسى عبدَهُ، وهارون الذي اختارَه، جعل فيهما أقوال آياته وعجائبه، كى يحفظوا حقوقهُ، ويطلبوا ناموسَهُ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 17 : 1 ـ 9 )
    وبعد ستَّة أيَّام أخذ يسوع بطرس ويعقوب ويوحنَّا أخاه وأصعدهم على جبل عالٍ منفردين وحدهم. وتجلَّى قُدَّامهم، وأضاء وجهه كالشَّمس، وابيضت ثيابه كالنُّور. وإذا موسى وإيليَّا قد ظهرا له يُخاطبانه. فأجاب بطرس وقال ليسوع: " ياربُّ، إنَّهُ حسنٌ لنا أن نكون ههنا! أتشاء أن نصنع هنا ثلاث مظالَّ. واحدةً لك، وواحدةً لموسى، وواحدةً لإيليَّا ". فبينما هو يتكلَّم وإذا سحابةٌ نَيِّرةٌ قد ظلَّلتهم، وإذا صوتٌ من السَّحابة قائلاً: " هذا هو ابني الحبيب الذي سُرت به نفسي فأطيعوه ". فلمَّا سمع التَّلاميذ سقطوا على وجوههم وخافوا جدّاً. فجاء إليهم يسوع ولمسهم وقال لهم: " قوموا ولا تخافوا ". فرفعوا عيونهم فلم يروا أحداً إلاَّ يسوع وحده.وفيما هم منحدرين من الجبل أوصاهم يسوع قائلاً: " لا تُعلِموا أحداً بالرؤيا إلى أن يقوم ابن البشر من الأموات ".
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين
    ( 11 : 17 ـ 27 )
    وبالإيمان قرَّب إبراهيم إسحق حين جُرِّب. وقرَّب ابنه الوحيد ذاك الذي قَبِلَ المواعيد بسببه، الذي قيل له: " أنه بإسحق يُدعى لك زرعٌ ". وافتكر في نفسه أنَّ الله قادرٌ أن يقيمه من الأموات، فمن أجل هذا أخذه بمثلٍ. بالإيمان من أجل ما سيكون بَارَكَ إسحق يعقوب وعيسو. بالإيمان يعقوب عند موته بَارَكَ كل واحد من ابني يوسف، وسجَد على رأس عصاه. بالإيمان يوسف عند موته ذكر خروج بني إسرائيل وأوصى من أجل عظامه. بالإيمان موسى، لمَّا وُلِدَ، أخفاه أبواه ثلاثة أشهر، لأنَّهم رأيا أنَّ الصَّبيَّ جميلاً، ولم يخافوا من أمر الملك. بالإيمان موسى لمَّا كَبِرَ أنكر أن يُدعَى ابناً لابنة فرعون، وشاء بالأحرَى أن يتألم مع شعب الله أفضل من أن يتنعَّم بالخطيَّة زمناً يسيراً، إذ جعل عار المسيح عنده أنه غنىً عظيماً أوفر من كنوز مصر، لأنه كان ينتظر حُسن المُجازاة. بالإيمان ترك مصر ولم يَخفْ من غضب الملك، لأنه كان مداوماً للغير منظور كأنَّهُ واحدٌ منظورٌ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة بطرس الرسول الثانية
    ( 1 : 19 ـ 2 : 1 ـ 8 )
    وثابتٌ عندنا كلام الأنبياء، هذا الذي هو نعم ما تصنعونه إذا تأملتم إليه، كمثل سراج مُضيءٍ في موضع مُظلم، حتى يظهر النَّهار، والنور يشرق ويظهر في قلوبكم، وهذا أولاً فاعلموه: أن كل نبوَّات الكتب ليس تأويلها فيها من ذاتها خاصة. وليست بمشيئة البشر جاءت نبوَّة في زمانٍ، بل تكلَّم أُناس بإرادة الله بالروح القدس.وقد كانت أنبياء كذبة في الشَّعب، مثل ما يكون فيكم مُعلِّمون كذابون، هؤلاء الذين يأتون ببدع هلاك. والسيِّد الذي اشتراهم يجحدونه، ويجلِّبون على أنفسهم هلاكاً سريعاً. وكثيرون ينجذبون نحو نجاساتهم، ومن قِبَـلِهم يُجدَّف على طريق الحقِّ. وبالظُّلم وكلام الباطل يتَّجرون بكم، هؤلاء الذين دينونتهم منذ البدء لا تبطل، وهلاكهم لا ينعس. فإن كان الله لم يُشفِق على الملائكة الذين أخطأوا، لكن أسلَّمهم في وثـاق الظُّلمة والزمهرير ليُحفَظوا للدينونة مُعـذَّبين، والعـالم الأول لم يُشـفِـق عليه، لكن نوحـاً الثَّامـن المُنـادِي بالبِّر حفظه، وأتى بماء الطُّوفان على العالم المُنافق. والمدن الأُخر سادوم وعامورة أحرقهما وحكم عليهما بالخسف، وجعلهما عِبرةً للمنافقين الذين سيكونون، والصدِّيق لوط خلَّصه من ظلمهم، ومن تقلبهم الرديء وسلوكهم النجس. لأنه بالنَّظر والسَّمع كان الصدِّيق ساكناً بينهم، ويوماً فيوماً كانوا يُحزِنون نفس الصدِّيق بأعمال مُخالفة للنَّاموس.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 15 : 21 ـ 29 )
    لأنَّ موسى منذُ الأجيال الأولى كان له من يكرز به في كلِّ مدينةٍ، في المجامع إذ يقرأونه في كل سبتٍ. حينئذٍ رأى الرُّسل والقسوس وكل الكنيسة أن يختاروا رجالاً منهم ليرسلوهم إلى أنطاكية مع بولس وبرناباس: يهوذا الذي يُدعَى برساباس، وسيلاس، رجلين مُتقدِّمين في الإخوة. وكتبوا بأيديهم هكذا: " الرُّسل والقسوس والإخوة يُهدون سلاماً إلى الإخوة الذين من الأُمم في أنطاكية وسوريَّة وكيليكيَّة: إذ قد سَمعنا أن قوماً منكم قد خرجوا فأقلقوكم، إذ يميلون أنفسكم بأقوال التى لم نقولها. فقد رأينا واجتمعنا برأيٍ واحدٍ واخترنا رجليْن وأرسلناهما إليكم مع حبيبينا برناباس وبولس، أُناس قد بذَّلوا أنفسهم عن اسم ربِّنا يسوع المسيح. فأَرسلنا معهما يهوذا وسيلاس، وهما أيضاً يخبرانكم بهذا القول. لأنَّ الرُّوح القدس قد ارتضَى ونحن أيضاً أن لا نزيد عليكم ثقلاً أكثر، غير هذه الضرورية: احفظوا نفوسكم من ذبائح الأوثان، ومن الدم الميت، والمخنوق، ومن الزنى، وهذه إذا حفظتم نفوسكم منها فَنِعِمَّا ما تصنعون. كونوا مُعَافينَ.
    ( لم تزَلْ كَلمَةُ الربِّ تنمُو وتكثر وتعتز وتثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين.)
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2011, 01:25 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    كلمات من الكتاب المقدس ..
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 88 : 14 ، 15 )
    رَفعتُ مُختاراً مِنْ شعبي. وَجَدتُ داودَ عَبدي، مَسَحتُهُ بدُهنٍ مُقدَّسٍ، لأن يدي تُعَضِّـدَهُ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 10 : 34 ـ 42 )
    لا تَظُنُّوا أنِّي جئتُ لأُلقيَ سلاماً على الأرض. ما جئتُ لأُلقيَ سلاماً بَل سيفاً. فإنِّي أتيتُ لأُفرِّقَ الإنسانَ ضدَّ أبيهِ، والاِبنةَ ضدَّ أُمِّها، والعروسَ ضدَّ حماتِها. وأعداءُ الإنسانِ أهلُ بيتهِ. مَن أحبَّ أباً أو أُمَّاً أكثرَ منِّي فلا يَستَحقُّني، ومَن أحبَّ ابنهُ أو ابنتهُ أكثرَ منِّي فلا يَستَحقُّني، ومَن لا يَحملُ صَلِيبَهُ ويَتبَعُني فلا يَستَحقُّني. مَن وَجَدَ نفسهُ يُضِيعُها، ومَن أضاعَ نفسهُ مِن أجلي يجدُهَا. مَن يَقبلكُم فقد قَبلني، ومَن يَقبلُني فقد قَبِلَ الذى أرسلني. ومَن يَقبلُ نبيَّاً بِاسم نبيٍّ فأجْرَ نبيٍّ يأخُـ‎ذُ، ومَن يَقبلُ بارّاً بِاسم بارٍّ فأجْرَ بارٍّ يأخُذُ، ومَن يَسقي أحَدَ هؤلاءِ الصِّغار كأسَ ماءٍ باردٍ فقطْ بِاسم تلميذٍ، فالحقَّ أقولُ لكُمْ أنَّه لا يُضِيعُ أجْرَهُ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 131 : 7 ، 12 ، 13 )
    كهنتُكَ يَلبَسونَ العدلَ، وأبرارُكَ يَبتهِجونَ مِن أجلِ داودَ عبدِكَ. هيَّأتَ سراجاً لمَسيحي. وعليهِ يُزهِرُ قُدسِي. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 6 : 17 ـ 22 )
    ونزلَ معهُم ووقفَ في موضع خلاءٍ مع جمع مِن تلاميذهِ وجمهور كثير مِن الشَّعبِ مِن جميع اليهوديَّةِ وأُورُشَليمَ وساحِل صورَ وصَيدا الَّذينَ جاءوا ليَسمعوا منهُ ويَشفيهم مِن أمراضِهمْ، والمُعذَّبونَ مِن الأرواح النَّجسةِ، كانَ يَشفيهُم. وكانَ الجمعُ يَطلبُ أنْ يَلمسهُ لأنَّ قوَّةً كانتْ تخرُجُ منهُ وتَشفِي الجَميعَ.ورفـعَ عينـيـهِ إلى تـلاميـذهِ وقـالَ لـهُم: طـُوباكـُم أيُّها المَسَـاكينُ بالروح، لأنَّ لكُم ملكوتَ السَّمواتِ. طُوباكُم أيُّها الجياعُ الآنَ لأنَّكُم تُشبَعونَ. طُوباكُم أيُّها الباكونَ الآنَ لأنَّكُم ستَضحكونَ. طُوباكُم إذا أبغضكُم النَّاسُ وأفرَزوكُم وعيَّروكُم وأخرجُوا اسمكُم كشرِّيرٍ مِن أجلِ ابنِ الإنسانِ، افرحوا في ذلكَ اليوم وتهلَّلوا، فهوَذا أجْرُكُم عظيمٌ في السَّماءِ، لأنَّ آباءَهُم هكذا كانوا يَفعلونَ بالأنبياءِ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين
    ( 7 : 18 ـ 8 : 1 ـ 13 )
    فإنَّه يَصِيرُ إبطالُ الوصيَّةِ الأولى مِن أجلِ ضَعفِها وعدَم نفعِها، إذ النَّاموسُ لمْ يُكَمِّـل شيئاً، ولكِن المدخلَ هو ما للرجاء الأفضل الذى به نقتربُ إلى اللهِ. وعَلَى قدرِ ما أنَّهُ ليسَ بدونِ قَسَم لأنَّ أولئِكَ بدونِ قَسَم قد صاروا كهنةً، أمَّا هذا فبِقسم مِن القائِل لهُ أَقسَمَ الربُّ ولن يندمَ أنتَ كاهنٌ إلى الأبدِ على طقسِ ملكيصادقَ، عَلَى قدرِ ذلك قد صارَ يسوعُ ضامِناً لعهدٍ أفضلَ. وأُولئكَ قد صاروا كهنةً كثيرينَ مِن أجْلِ مَنعِهم بالموتِ عن العمرانِ، وأمَّا هـذا فمِنْ أجْلِ أنَّه يبقى إلى الأبدِ قد أخذ كهنوتاً لا يتغيرُ. فَمِنْ ثَمَّ يَقدرُ أنْ يُخلِّصَ أيضاً إلى التَّمام الَّذينَ يتقدَّمونَ بهِ إلى اللهِ إذ هو حيٌّ في كلِّ حينٍ ليشفَعَ فيهِمْ. لأنَّه كانَ يَليقُ بنا رئيسُ كهنةٍ مِثْلُ هذا قُدُّوسٌ بلا شَرٍّ ولا دنَسٍ قـد انفَصَلَ عَنِ الخُطاةِ وارتفع أعْلَى مِن السَّمَوات. الَّذي ليسَ لهُ اضطِرارٌ كلَّ يوم مِثْلُ رؤساءِ الكهنةِ الَّذين يُقدِّمونَ ذبائحَ أولاً عن خطاياهُمْ المُختَصةِ بهم ثم بعد ذلكَ عن خطايا الشَّعبِ. لأنَّه فَعَـلَ هـذا مــرَّةً واحدةً إذ قَدَّم نفسَهُ. فإنَّ النَّامـوسَ يُقيمُ أُناساً بهِم ضعفٌ رؤسـاءَ كهنةٍ، وأمَّا كلمةُ القَسَم التي كانتْ بعدَ النَّاموسِ فتُقيمُ ابناً مُكَمَّلاً إلى الأبـدِ.أمَّا رأسُ ما نقول فهو لنا رئيسَ كهنةٍ مِثْلَ هذا قد جلسَ عن يمينِ عرشِ العظمةِ في السَّمَواتِ، خادِماً للأقداسِ والمَسكَنِ الحقيقيِّ الذي نَصبهُ الربُّ لا إنسانٌ. لأنَّ كلَّ رئيسِ كهنةٍ يُقامُ لكِي يُقدِّم قرابينَ وذبائحَ، فَمِنْ ثَمَّ يجبُ أنْ يكونَ لهذا أيضاً شئٌ يُقدِّمهُ. فإنَّه لو كانَ علَى الأرضِ لمَا كانَ كاهِناً إذ يوجدُ الكهنةَ الَّذينَ يُقدِّمونَ قرابينَ حسبَ النَّاموسِ. الَّذينَ يَخدمونَ شِبْهَ السَّماويَّاتِ وظِلَّها كما أُوحيَ إلى موسى وهو مُزمِعٌ أنْ يُكَمِّـل المَسكَنَ، لأنَّهُ قال انظُرْ أنْ تَصنعَ كُلَّ شيءٍ حسبَ المثالِ الذي أُظهِرهُ لكَ على الجبلِ. أمَّا الآنَ فقد حصلَ على خِدمةٍ أفضلَ بمقدارِ ما هو وسيطٌ أيضاً لعهدٍ أفضلَ الذي تقرَّرَ بناموسٍ بمواعيدَ أفضلَ.فإنَّه لو كانَ ذلكَ الأوَّلُ بلا لوم طُلِبَ موضِع للثاني. لأنَّه يقولُ لهُم لائِماً هوَذا أيَّامٌ تأتي يقولُ الربُّ حينَ أُكَمِّلُ مع بيتِ إسرائيلَ ومع بيتِ يهوذا عَهداً جَديداً، لا كالعهدِ الذي قَطعتُهُ مع آبائِهِم يومَ أَمسَكتُ بيدهِم لأُخرِجَهُم مِن أرضِ مصرَ لأنَّهُم لمْ يَثبُتوا في عهدِي وأنا أهملتُهُم يَقولُ الربُّ. لأنَّ هذا هو العهدُ الذي أُعاهدُ به بيتَ إسرائيلَ بعد تلكَ الأيَّام يقولُ الربُّ أجعلُ نواميسي في أَذهانِهم وأَكتُبُها على قُلوبهِم وأنا أكونُ لهُم إلهاً وهُم يكونونَ لي شَعباً. ولا يُعلِّم كلُّ واحدٍ ابنُ مدينته ولا كُلُّ واحدٍ أخاهُ قائلاً: اعرِف الربَّ لأنَّ الجميعَ سيعرفونَنِي مِن صَغِيرهِم إلى كَبيرهِم، لأنِّي سأغفِر لهُم ذنوبَهُم ولن أذكُر خطاياهُم مِن بَعْدُ. فبقوله جديداً جَعَلَ الأول عتيقاً، وأمَّا ما عَتَقَ وشَاخَ فهو قريبٌ مِن الفناءِ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2011, 04:46 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    اليوم الجمعة .. موعدنا مع أبينا الورع مكارى يونان ..
    بعد قليل وعلى قناة الكرمة وعلى هذا الرابط

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..

    شاهدوا كيف أعطاه الرب موهبة الشفاء واخراج الشياطين ..

    سلام ونعمة ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2011, 12:52 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    من مزامير أبينا داود النبي ( 39 : 8 ، 3 )
    بشَّرتُ بعدلِكَ في جماعةٍ عظيمةٍ. هوذا لا أمنعُ شفتيَّ. وأقامَ على الصَّخرة رجليَّ. وسهَّل خطواتي. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 6 : 6 ـ 13 )
    وكان يطوفُ القُرى المُحيطة يُعلِّمُ. ودعا الاثنى عشر وابتدأ يُرسلهم اثنين اثنين، وأعطاهم سُلطاناً على الأرواح النَّجسة، وأوصاهم أن لا يحملوا شيئاً معهُم في الطَّريق غير عصاً فقط، ولا خُبزاً ولا مزوداً ولا نُحاساً في مناطقهم. بل يكونوا مشدودين بنعالٍ، ولا يلبسوا ثوبين. وقال لهم: " حيثما دخلتُم بيتاً فأقيموا فيه حتَّى تخرجوا من هناك. وكل موضع لا يقبلكم ولا يَسـمعُ لكم، فبينما أنتم خارجون منه انفُضوا الغبـار الذي تحت أرجـلكم شهادةً عليهم. الحقَّ أقول لكم: ستكون لسدوم وعمورة يوم الدِّين راحة أكثر ممَّا لتلك المدينة ". فخرجوا وصاروا يكرزون أن يتوبوا. وأخرجوا شياطين كثيرةً، ودهنوا بزيتٍ مرضى كثيرين فشفوهُم.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 104 : 1 )
    اعترفوا للربِّ وادعوا بِاسمه. نادوا في الأُمَم بأعمالِه. حدِّثوا بجميع عجائبه. افتخروا بِاسمه القُدوس. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 10 : 17 ـ 30 )
    وفيما هو خارجٌ على الطَّريق، أسرع واحدٌ وجثا على ركبتيهِ وسأله: " أيُّها المُعلِّم الصَّالح، ماذا أعمل لأرثَ الحياة الأبديَّة؟ " فقال له يسوعُ: " لماذا تدعوني صالِحاً؟ ليسَ أحدٌ صالِحاً إلاَّ واحدٌ وهو الله. أنت تعرف الوصايا: لا تقتُل. لا تزن. لا تسرق. لا تشهد بالزُّور. لا تظلم. أَكرم أباك وأُمَّك ". فقال له:" يا مُعلِّم هذه كلُّها حفظتُها مُنذ حداثتى ". فنظر إليه يسوع وأَحبَّه، وقال له: " أتُريد أن تكون كاملاً يعوزك شيءٌ واحدٌ. اذهب وبع كل مـالك وأعطه للمسـاكين، فتربح لك كنزٌاً في السَّـماء، وتعالَ اتبعني حاملاً الصَّليب ". أمَّا هو فاغتمَّ على القول ومضى حزيناً لأنَّه كان ذا أموالٍ كثيرةٍ.فنظر يسوع وقال لتلاميذه: " ما أعسر دخول ذوي الأموال إلى ملكوت الله! " فخاف التَّلاميذ من الكلام. فأجابهم يسوع أيضاً وقال: " يا بَنيَّ، ما أعسر دخول المُتَّكلين على الأموال إلى ملكوت الله! مرور جمل من ثَقب إبرةٍ أيسر من أن يدخل غنيٌّ إلى ملكوت الله! " فبُهتوا إلى الغاية قائلين له : " مَن يستطيع أن يَخلُص؟ " فنظر إليهم يسوع وقال: " عند النَّاس غير مُستطاع، ولكن ليس عند الله، لأنَّ كلَّ شىءٍ مستطاعٌ عند الله ". وابتدأ بُطرس يقول له: " ها نحنُ قد تركنا كلَّ شىءٍ وتبعناك ". فأجاب يسوع وقال: " الحقَّ أقولُ لكُم: ليس أحدٌ ترك بيتاً أو إخوةً أو أخواتٍ أو أباً أو أُمَّاً أو امرأةً أو أولاداً أو حقولاً، لأجلي ولأجل الإنجيل، إلاَّ ويأخُذ مئَة ضعفٍ الآن في هذا الزَّمان، بيوتاً وإخوةً وأخواتٍ وأُمَّهاتٍ وأولاداً وحقولاً، مع اضطهاداتٍ، وفي الدَّهر الآتي الحياة الأبديَّة ".
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الثانية إلى تلميذه تيموثاوس
    ( 3 : 10 ـ 4: 1 ـ 18 )
    وأمَّا أنتَ فقد اتبعت تعليمي، ومثالي، ورسمي الأول، وإيماني، وأناتي، ومحبَّتي، وصبري، والاضطهادات، والآلام، التي أصابتني في أنطاكية وإيقونيَّة ولسترة. وجميع الاضطهادات قد احتملتها! ومن جميعها أنقذني الربُّ. وجميع الذينَ يريدون أن يعيشوا بالتَّقوى في المسيح يسوع يضطهـدون. ولكن النَّاس الأشرار الخدَّاعين سيتقدَّمون في الشَّر، بالأكثر ضالِّين ومُضِلِّينَ. وأمَّا أنتَ فاثبت على ما تعلَّمته وأيقنته، عارفاً ممَّن تعلَّمت. وأنكَ مُنذ الطُّفوليَّة تعرف الكُتب المُقدَّسة، القادرة أن تُحكِّمكَ للخلاص، بالإيمان الذي في المسيح يسوع. لأن جميع الكتب المُوحى بها من الله، نافعة للتَّعليم والتَّوبيخ، للتَّقويم والتَّأديب الذي في البرِّ، لكي يكون رجل الله مُستعدَّاً، ثابتاً في كل عمل صالح. أنا أشهد أمام الله والمسيح يسوع، الذي يَدين الأحياء والأموات، عند ظهوره وملكوته : اكرز بالكلمة. اعكف على ذلك في وقـتٍ مناسـبٍ وغيـر مناسبٍ. وبِّخ، عظ. انتهر بكل أناةٍ وتعليم. لأنه سيكون وقتٌ لا يقبلون فيه التَّعليم الصَّحيح، بل حسب شهواتهم الخاصَّة يجمعون لهم مُعلِّمين ويسدُّون آذانهم، فيصرفون مسمعهم عن الحقِّ، ويميلون إلى الخُرافات. وأمَّا أنتَ فاستيقظ في كل شيءٍ. واقبل الآلام. واعمل عمل المُبشِّر. تمِّم خدمتكَ.فإنِّى أنا أيضاً سوف أنتقل، ووقت انحلالي قد حضر. قد جاهدتُ الجهاد الحَسن، وأكملت السَّعي، وحفظت الإيمان، وأخيراً قد وضِعَ لي إكليل البرِّ، الذي يهبه لي في ذلك اليوم، الربُّ الحاكم العادل، وليس لي وحدي فقط، بل ولجميع الذين يحبُّون ظهوره أيضاً.أسرع أن تأتى إلىَّ عاجلاً، لأن ديماس قد تركني إذ أحبَّ العالم الحاضر وذهب إلى تَسَالُونيكي، وكريسكيس إلى غلاطيَّة، وتيطس إلى دلماطيَّة. ولوقا وحده معي. خُذ مَرقُس وأحضره معك لأنه نافعٌ لي للخدمة. أمَّا تيخيكس فقد أرسلْته إلى أفسس. والعباءة التي تركتها في تَرُواس عند كاربُس، أحضرها متى جئتَ، مع الكُتب أيضاً ولا سيَّما الرُّقوق. إسكندر الحدَّاد فعل بي شروراً كثيرة. ليُجازيهِ الربُّ حسب أعماله. فهذا احتفظ منه أنتَ أيضاً لأنه قاوم أقوالي جـدّاً. في احتجاجي الأول لم يأتي إليَّ أحـدٌ، بل الجميع تركوني. لا يُحسب عليهم. ولكن الربَّ وقفَ معي وقوَّاني، لكي تتمَّ بي الكرازة، ويسمع جميع الأمم، فأُنقِذتُ مِن فم الأسد. وسيُنجِّيني الربُّ من كل عمل رديءٍ ويُخلِّصني لِملكوته السَّماويِّ. هذا الذي له المجد إلى دهر الدُّهور. آمين.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )
    من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 5 : 1 ـ 14 )
    أطلب إلى الشُّيوخ الذين بينكُم، أنا الشَّيخ شريككُم، والشَّاهِد لآلام المسيح، وشَريك المجد العتيد أن يُستَعلن، ارعوا رَعيَّة الله التي بينكُم وتعاهدوها، لا بالقهر بل الاختيار، كمثل الله ولا ببخل بل بنشاط، ولا كمَن يتسلَّط على المَواريث، بل صائرينَ أمثلةً للرَّعيَّة. ومتى ظهر رئيس الرُّعاة تنالون إكليل المجد الذي لا يضمحل.كذلك أنتُم أيُّها الشُّبَّان اخضعوا للشُّيوخ، وكونوا جميعاً مُتسربلينَ بالتَّواضع بعضكم لبعض، لأن الله يُقاوِم المُستكبرين، ويُعطي نعمةً للمتواضعين. فتواضعوا تحت يد الله القويَّة لكي يرفعكُم في زمان الافتقاد، مُلقينَ كلَّ همِّكُم عليه، لأنه هو يعتني بكم. كونوا مُتيقِّظينَ واسهروا. لأن إبليس عدوكم يجول كأسدٍ زائر، يلتمس مَن يبتلعه. فقاوموه، راسخينَ في الإيمان، عالمين أن نفس هذه الآلام تُجرَى على إخوتكم الذين في العالم. وإله كل نعمةٍ الذي دعاكُم إلى مجدهِ الأبديِّ في المسيح يسوع، بعدما تألَّمتُم يسيراً، هو يهيئكُم، ويثبِّتكُم، ويقوِّيكُم، ويمكِّنكُم. له السُّلطان والمجد إلى الأبد. آمين. بيد سلوانس الأخ الأمين،ـ كما أظُنُّ ـ كتبتُ إليكُم بكلماتٍ قليلةٍ واعظاً وشاهداً، أن هذه هيَ نعمة الله بالحق التي فيها تَقُومُونَ. تُسلِّم عليكُم الصِّديقة المُختارة التي في بابلون ( مصر )، ومرقس ابني. سلِّموا بعضُكُم على بعض بقبلة المحبَّة. السَّلامُ لكُم جميعاً أيُّها الذينَ في المسيح يسوع.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2011, 10:37 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    اليوم الجمعة .. موعدنا مع أبينا الورع مكارى يونان ..
    ومع بقية الرعاة والشعب فى يوم الصلاة الخاص فى كنيسة سمعان الخراز ..
    وهذه بركة كبيرة أن يجتمع الآلاف معاً بروح واحدة للصلاة ..

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..


    سلام ونعمة ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2011, 11:51 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    الآن وعلى قناة الكرمة وعلى هذا الرابط

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..

    شاهدوا كيف أعطاه الرب موهبة الشفاء واخراج الشياطين ..

    سلام ونعمة ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2011, 04:58 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    +++
    من مزامير أبينا داود النبي ( 45 : 1 ، 7 )
    إلهُنا هو ملجأنا وقوَّتُنا، ومُعيننا في شدائدِنا التي أصابَتنا جدّاً. الربُّ إلهُ القواتِ مَعَنا. ناصِرُنا هو إلهُ يعقوبَ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 1 : 16 ـ 22 )
    فلمَّا عَبَرَ على شاطئ بَحر الجليل أبصَرَ سِمعانَ وأندراوس أخَا سمعان يُلقِيَانِ شَبَكَةً في البَحر، فإنَّهُمَا كانا صَيَّادَينِ. فقال لهُمَا يسوعُ: " هَلُمَّ ورَائي فأجعلُكُمَا تَصِيرانِ صَيَّادي النَّاس ". فلِلوقتِ تَرَكا شِباكَهُما وتَبعَاهُ. ثُمَّ اجتَازَ قليلاً إلي قُدَّام فرأى يعقوبَ بن زَبدِي ويوحنَّا أخاهُ وهُمَا في السَّفِينةِ يُصلِحَان شباكهما. فدعاهُمَا للوَقتِ. فَتَرَكا أباهُمَا زبدِي في السَّفِينَةِ مع الأجرى وذهَبَا وراءهُ. ثمَّ دخَلُوا كفرَ ناحومَ، وللوَقتِ دخَلَ المَجمَعَ في السَّبتِ وصَارَ يُعلِّمُ. فكانوا يتعجبونَ مِنْ تَعلِيمِهِ لأنَّهُ كانَ يُعَلِّمُهُمْ كَمَنْ لهُ سُلطانٌ وليسَ كالكَتَبةِ.
    ( والمجد للـه دائماً )


    من مزامير أبينا داود النبي ( 145 : 1 ، 4 )
    سَبِّحي يا نفسي للـربِّ. أُسبِّح الربَّ في حياتي. طُوبَى لمَنْ إله يعقوبَ مُعِينه. واتكاله على الربِّ إلهه. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 4 : 18 ـ 22 )
    وإذا كان ماشياً على شاطئ بحر الجليل أبصرَ أخَوَينِ: سِمعانَ الذي يُقال له بُطرُسُ، وأندراوسَ أخاهُ يُلقِيانِ شَبكةً في البَحرِ فإنَّهُما كانَ صَيَّادينِ. فقال لهُما: " هَلُمَّ اتبعاني فأجعلُكُما صَيَّادي النَّاسِ ". فللوقتِ تركا شِبَاكهما وتَبِعَاهُ. ثمَّ اجتازَ إلى قُدَّام مِنْ هُناكَ فرأى أخوينِ آخَرَينِ يعقوبَ بن زَبدي ويوحنَّا أخَاهُ في السَّفينَةِ مع زبدي أبيهمَا يُصلِحَانِ شِباكهما فَدَعاهُمَا. فللوقتِ تَرَكا السَّفِينَةَ وأباهُما زَبدي وتَبِعَاهُ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية
    ( 1 : 1 ـ 19 )
    بولس، رسولٌ لا منَ النَّاسِ ولا بإنسانٍ، بل بيَسوعَ المَسِيح واللهِ الآبِ الذي أقامَهُ مِنَ الأمواتِ، وجميعُ الإخوة الذينَ مَعي، إلى كنائِسِ غَلاطِيَّةَ. النِّعمةُ لكُم والسلامُ مِنَ اللهِ أبينا وربنا يسوع المسيح، هذا الذي بَذَلَ نَفسَهُ عن خطايانا، ليُنقِذَنَا مِنَ هذا العالم الحاضِر الشِّرِّيرِ حَسَبَ إرادةِ الله والآب، الذي له المَجدُ إلى أبَدِ الأبِدِينَ. آمين. إنِّي أتَعَجَّبُ أنَّكُم تنتقِلُونَ هكذا سَريعاً عن الذي دعَاكُم بِنِعمَةِ المَسِيح إلى إنجيل آخر. الذي ليسَ هو آخَرَ، غيرَ أنَّه يوجَدُ قومٌ يُزعِجُونَكُم ويُريدُونَ أن يُحوِّلُوا إنجيل المسيح. ولكن إن كُنا نحنُ أو مَلاكٌ مِنَ السَّمَاءِ يُبشِّرُكُم بغير مَا بَشَّرناكُم به فليكن محروماً. كما سبقنا فقُلنا أقول الآن أيضاً إن كان أحدٌ يُبشِّرُكُم بغير ما قَبِلتُم فليَكُن محروماً. أفأستعطِفُ الآن النَّاسَ أم الله؟ أم أطلُبُ أن أُرضِيَ النَّاسَ؟ فلو كُنتُ بعدُ أطلُب أن أُرضي النَّاس، لم أكُن عَبداً للمَسيح. وأُعَرِّفُكُم أيُّها الإخوَةُ أن الإنجيل الذي بَشَّرتُ بِهِ، ليسَ بحَسبِ إنسَانٍ لأنِّي لم أقبَلهُ مِنْ عِندِ إنسانٍ ولا عُلِّمتُهُ. بل بإعلانِ يَسوعَ المسيح. فإنَّكُم سَمِعتُم بسيرَتي قَبلاً في الدِّيَانةِ اليَهوديَّةِ، أنِّي كُنتُ أضطهِدُ كنيسَةَ اللهِ بإفراطٍ وأخربها. وكُنتُ أتزَّايد في الدِّيانَةِ اليَهوديَّةِ على كثيرينَ مِنْ أترابي في جنسي، إذ كُنتُ أوفَرَ غيرةً على ما سلَّموه إليَّ آبائي. ولكن لمَّا سَرَّ الله الذي أفرَزَني مِنْ بَطنِ أُمِّي ودعاني بنعمَتِهِ. ليُعِلنَ ابنه فيَّ لأُبَشِّرَ بِهِ بين الأُمَم، للوقتِ لم أتبع لحماً ودماً ولا صَعِدتُ إلى أورُشليم، إلي الرُّسُلِ الذينَ قبلي، بل انطلقتُ إلى أرابيا. ثُمَّ رجعت أيضاً إلى دمشق. ثم بعد ثلاث سنين صَعِدتُ إلى أُورشليمَ لأنظر قيفا أي الصفا ومكثت عنده خمسةَ عَشرَ يوماً. ولكنَّني لم أرَ غيرهُ من الرُّسُلِ إلاَّ يَعقُوبَ أخا الرَّبِّ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة يعقوب الرسول
    ( 1 : 1 ـ 12 )
    يعقوبُ، عبدُ اللهِ وربنا يسوعَ المسيح، يُهدي السَّلامَ إلى الإثني عشرَ سبطاً الذينَ في الشَّتَاتِ. كونوا في فرح يا إخوتي إذا وقعتُم في تَجاربَ مُتَنوِّعةٍ، عَالمينَ أنَّ تجرُبة إيمانكُمْ تُنشئ صبراً. وأمَّا الصَّبرُ فليكُن فيهِ عملٌ تامٌّ، لكي تكونوا كاملينَ وأصحاءِ غير نَاقصينَ في شيءٍ. وإن كانَ أحدُكُم تُعوزُهُ حكمةٌ، فليطلُبْ مِنَ اللـهِ الذي يُعطي الجميعَ بسخاءٍ ولا يُعيِّرُ، فسيُعْطى له. وليسأل بإيمانٍ غير مُرتابٍ. لأنَّ المُرتابَ يُشبهُ أمواج البحر التي يخبطُها الرِّيحُ ويردها. فلا يَظُنَّ ذلك الإنسانُ أنَّهُ يَنَالُ شيئاً مِنْ عند الرَّبِّ. لأنَّ الرجُل ذو الرأيين هو مُتَقَلقِل في جَمِيع طُرُقِهِ. وليَفتَخِر الأخُ المُتواضع بارتفاعِهِ، وأمَّا الغَنيُّ فباتِّضاعِهِ، لأنَّهُ كزهر العُشبِ يَزولُ. لأنَّ الشَّمسَ أشرَقت مع الحَرِّ فيَبَّسَتِ العُشبَ، وأنتثر زهرُهُ وفَسد جَمالُ مَنظَرهِ. هكذا يَذبُلُ الغَنيُّ أيضـاً في كلِّ طُرُقِهِ. طُوبي للرَّجُل الذي يَصبر في التَّجربَة، لأنَّه إذا صار مُختاراً ينال إكليل الحياة الذي وعَدَ بِهِ الرَّبُّ للذِينَ يُحبُّونَهُ.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2011, 11:21 AM

عمار يس النور
<aعمار يس النور
تاريخ التسجيل: 14-07-2006
مجموع المشاركات: 1852

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    الكتاب المقدس للنصاري يقول:

    في إنجيل متى: لا تدعوا لكم أبا على الأرض فإن أباكم واحد الذي في السماء، ولا تدعوا معلمين فإنما معلمكم المسيح وحده .

    و المبشر العجوز صاحب هذا البوست يقول:


    Quote:
    الآن .. أبونا مكارى على قناة الكرمة وعلى هذا الرابط

    ...
    بعد قليل .. أبونا مكارى على قناة الكرمة وعلى هذا الرابط

    ...

    موعدنا مع أبينا الورع مكارى يونان


    و لكنه معزور كحال جميع عبدة المسيح لا يعرف كتابه و لا يقرأه...

    فتأمل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2011, 06:06 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: عمار يس النور)

    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 15 : 13 ـ 21 )
    وبعدما سكتا أجاب يعقوب قائلاً: " أيُّها الرِّجال إخوتنا، اسمعوني. سمعانُ قد أَخبرَ كيف افتقد اللهُ أولاً الأُمَم ليأخُذَ مِنهُم شعباً على اسمهِ. وهذا توافقهُ أقوال الأنبياءِ، كما هو مكتوبٌ: سـأرجع بعد هـذا وأبني أيـضاً خيمـةَ داودَ السَّاقطةُ، وأبني أيضاً رَدْمُهَا وأُقيمُها ثانيَةً، لكي يطلب الباقون من النَّاسِ الرَّبَّ، وجميع الأُمَم الذين دُعِيَ اسمى عليهم، يقول الرَّبُّ الصَّانعُ هذا الأمرِ، المعروفُ عندَ الربِّ مُنذُ الأزلِ. لذلكَ أنا أقضي أن لا يُثَقَّل على الرَّاجعينَ إلى اللهِ من الأُمَم، بل يُرسَلُ إليهم أن يمتنعوا عن ذبائح الأصنام، والزِّنى، والمخنوق، والدَّم المائت. لأنَّ موسى منذُ الأجيال القديمة، له في كلِّ مدينةٍ مَنْ يَكرِز بهِ، إذْ يُقرأُ في المَجامِع كلَّ سَبْتٍ ".
    ( لم تزل كلمة الرب تنمو وتكثر وتعتز وتثبت، في بيعة اللـه المقدسة. آمين. )


    من مزامير أبينا داود النبي ( 77 : 5 و 134 : 5 )
    إذ أقام الشهادةَ في يعقوبَ، ووضعَ النَّاموسَ في إسرائيلَ. لأنِّي أنا قد عَلِمتُ أنَّ الربَّ عظيمٌ هو. وربُّنا أفضلَ من جميع الآلهةِ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 10 : 35 ـ 45 )
    وتَقَدَّمَ إليهِ يَعقوبُ ويوحنَّا ابنا زَبدي قائلين له: " يا مُعَلِّمُ، نُريدُ أن تَفعَل لنا كُلَّ ما طلبناهُ ". فقال لهُمَا: " ماذا تُريدَانِ أن أفعَلَ لكُما؟ " فقالا لهُ: " أعطِنا أن نَجلِسَ واحِدٌ عن يَمينكَ والآخرُ عن يَساركَ في مَجدِكَ ". فقال لهُما يسوعُ: " لستُمَا تَعلمَانِ مَا تَطلُبَانِ. أتستَطِيعَانِ أن تَشرَبَا الكأسَ التي أشرَبُهَا أنا، وأن تَصطبِغَا بالصِّبغَةِ التي أصطَبغُ بِها أنا؟ ". فقالا له: " نستطِيعُ ". فقال لهُمَا يسوعُ: " أمَّا الكأسُ التي أشرَبُها أنا فَتشرَبانِهَا، والصِّبغَةِ التي أصطَبغُ بها أنا تَصطَبِغَانِ. وأمَّا الجُلوسُ عن يَميني وعن يَسَاري فليسَ لي أن أُعطِيهُ إلاَّ للذينَ أُعِدَّ لهُم ". ولمَّا سَمِعَ العشرَةُ ابتدَأُوا يَتذمرونَ على يَعقوب ويوحنَّا. فدَعاهُم يسوعُ وقال لهُم: " أنتُم تَعلَمُونَ أنَّ الذينَ يُحسَبُونَ رُؤساءَ الأُمم يَسودُونَهُم، وأنَّ عُظماءهُم يَتَسلَّطونَ عليهم. فلا يكونُ هكذا فِيكُم. بل مَنْ أراد أن يَصِيرَ فِيكُم عَظيماً يَكُونُ لكُم خَادماً، ومَن أراد أن يَصير فيكُم أوَّلاً، يكُونُ للجَميع عبداً. لأنَّ ابن الإنسان أيضاً لم يأتِ ليُخدَمَ بل ليَخدِمَ وليَبذِل نفسهُ فِديَةً عن كَثِيرينَ ".
    ( والمجد للـه دائماً )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2011, 08:45 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى .. اليوم الجمعة ..

    بعد قليل وعلى قناة الكرمة وعلى هذا الرابط

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..

    شاهدوا كيف أعطاه الرب موهبة الشفاء واخراج الشياطين ..

    سلام ونعمة ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2011, 09:50 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    ---------- Forwarded message ---------
    Date: 2011/11/19
    Subject: أقباط السودان في ا لعصر التركي
    To:


    أقباط السودان في العصر التركي

    حب الإستقرار: إن القبطي بطبعه محب للإستقرار، ومن أتي من مصر، ومن ولد
    في السودان، كليهما جُبل علي حب السودان والإستقرار فيه، وبسبب هذا
    الإستقرار توالدوا، وأنجب بعضهم بل أغلبهم الكثير من الأبناء، ربما بسبب
    إيمانهم الكبير، بأن الله ما شق حنكاً إلا أطعمه، وبأن الله هو الرازق
    وموزع الأرزاق، فلقد أنجب بعض الأقباط أعداداً كبيرة من الأبناء والبنات،
    فمثلاً برسوم ميخائيل جد المحاسب والمراجع بالولاية طلعت لويس أنجب 22
    طفلاً، وهذا من امرأة واحدة، وكان آخرهم هو رفعت كان لها من العمر خمسة
    وخمسون عاماً، وبعد هذا نعرف أسرة حنا بطرس وكانت من خمسة عشر فرداً،
    ولدي صورة لهم جميعاً في أيقونة واحدة، وهؤلاء لم يمت منهم أحد، أما نصيف
    بدوي فقد أنجب خمسة عشر بقي منهم 11 طفلاً، ويني مقار أنجب أربعة عشر
    طفلاً، وملاحظتي عن هذا العدد تؤكد رغبة الأقباط في الإستقرار، كما تثبت
    أرتفاع مستوي خصوبة المرأة، كما هي شاهد علي العناية والرعاية وهذا يؤكده
    قلة عدد الوفيات، أو أنخفاض نسبة الوفيات عند الأطفال، ويقول دكتور أحمد
    سيد أحمد، مؤلف كتاب تاريخ مدينة الخرطوم تحت الحكم المصري، 1820-1885م،
    الهيئة المصرية، العامة للكتاب، القاهرة 2000م، وفي صفحة 270: "أما القبط
    فقد كانوا قبل كل شئ موظفين في الحكومة، وبخاصة في الإدارات المالية، وقد
    عرفتهم البلاد منذ الفتح، مأموري ضرائب وكتبة عند تجار الجنوب، كما كان
    بالخرطوم ومنهم عدد من التجار جاء معظمهم من مصر العليا، وبخاصة محافظتي
    سوهاج وقنا، وهم أكبر طوائف المصريين في المدينة من حيث حب الإستقرار،
    ولذلك كان عددهم أكثر ثباتاً من أية طائفة منهم، وسكنوا بجوار بعضهم في
    الحي القبطي حول الكنيسة القبطية، وقد إفتتحوا في هذه الكنيسة في أواخر
    الحكم المصري مدرسة صغيرة لإبنائهم، هذا وما ذكره هذا المؤلف أحمد أحمد
    تنقصه الدقة، لأن المدرسة بٌنيت منذ أول أيام الحكم المصري، ولأن الحكم
    المصري كان يسمي الحكم التركي، لأن الإسم لطوبة والفعل لأمشير، ولأن أي
    مدرسة قبطية إنما كانت مفتوحة للكل مسلمين ومسيحيين، وهذا منهج الأقباط
    في حياتهم منذ أول الأيام، ويذكر محمد محمد أن محمد علي بذكائه السياسي
    كان يرغب في أن يبني كنيسة قبطية للأقباط، ولكنهم رفضوا أن يميزوا علي
    غيرهم، وقرروا أن يبنوا كنيستهم من حُرِ مالهم، وليس من الحاكم.

    ويقول مؤلف كتاب الخرطوم أنه لم يكن عدد القبط في الخرطوم كبيراً، فقد
    كان سنة 1834 مائتين فقط، وأرتفع هذا العدد إلي خمسمائة بعد ذلك بعشرين
    سنة، فقد هاجر كثير منهم إلي مصر عند قيام الثورة المهدية، من بينهم
    الأنبا مكاريوس أسقف الخرطوم ومعه القمص تاوضروس.

    وقد قدر عدد الأقباط في السودان عند قيام الثورة المهدية بمائتين إلي
    ثلثمائة أسرة كان منها تسع وستون أسرة في الخرطوم، ورغبة في حب الإستقرار
    كان التجار عند مغادرتهم منازلهم في الصباح يقفلون أبوابها، ويحملون معهم
    مفاتيحها الخشبية الضخمة، وذلك لتطمئن قلوبهم علي من في المنزل حتي
    رجوعهم منازلهم.

    موائد الأقباط: وتحدث محمد محمد عن رغبة الأقباط في الحياة الطيبة
    والجَّيرة الصالحة مع المسلمين، وهذا تأكيد لجذور التعايش التي تمتد إلي
    أزمنة بعيدة، ويقول محمد محمد في صفحة (270)، ومن مميزات المجتمع القبطي
    في الخرطوم أن الموظفين القبط كانوا يحاولون لغاية في نفوسهم، الأرتباط
    بالموظفين السودانيين بأقوي رباط، ولا أقدر أن أمر هنا دون تعليق بماذا
    يقصد الكاتب بعبارة لغاية في نفوسهم، وما هي هذه الغاية؟ نوافق علي أن
    الغاية فقط هي ما جبل عليه الأقباط من حب للآخر وإحتراماً للآخر، عملاً
    بوصايا الإنجيل، حتي أحبوا أعداءكم.

    ويقول مؤلف كتاب الخرطوم أن من وسائل الأقباط في ذلك دعوة المسلمين إلي
    موائدهم، وبخاصة أيام الصوم الصغير والصوم الكبير، وكان هؤلاء يردون
    دعواتهم في شهر رمضان، وكانت موائد القبط تزدحم بإصناف الطعام المصرية،
    ويقرر الشيخ القباني أن شعار هذه الموائد كان "إذا طعمت فأشبع" وأن
    المائدة التي كانت تقام لعشرة أفراد كانت تشبع العشرين أو الثلاثين، وهذا
    أمر معايشة راقية، طعام الأقباط حل للمسلمين، وطعام المسلمين حل للاقباط،
    وتبادل الدعوات كرم يستحق التسجيل.
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2011, 08:03 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    علمنى يسوع :
    +++++++


    *علمنى يسوع : أن احب من اكرهنى

    *علمنى يسوع : أن اسامح من اساء اليا واحتقرنى

    *علمنى يسوع : أن اشكرة على نعمتة الغاليا لى

    *علمنى يسوع : أن من وضع نفسة ارتفع ومن رفع نفسة اتضع

    *علمنى يسوع : أن لا اشكو لاحدغيرة ولا اجد الحل سوة عندة

    *علمنى يسوع : أن احيا فى العالم ولاكن العالم لم يحيا فى

    *علمنى يسوع : أن لا ادين احد لانى اقبح وذنوبى كثيرة

    *علمنى يسوع : أن ابشر باسمة القدوس وانر طريق الجهلة

    *علمنى يسوع : أن اطرد باعة الحمام من هيكلة المقدس (اطرد الخطية من قلبى)

    *علمنى يسوع : أن ان استر عيوب الاخرين لانى بالخطية ولدتنى امى

    *علمنى يسوع : أن لا اترك يدية الحانية التى تحطاط بى متل الدجاجة على فراخها

    *علمنى يسوع : ان اسبح اسمة على الدوام بغير انقطاع واحيا دائما فى ظل حمايتة لى
    --
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2011, 01:28 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2011, 07:54 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    Saturday, November 26, 2011 2:55 AM
    تأملات روحية

    من مؤهلات التلمذة للمسيح
    مَنْ لاَ يَحْمِلُ صَلِيبَهُ وَيَأْتِى وَرَائِى فَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَكُونَ لِى تِلْمِيذًا. لوقا 14: 27

    اختبر نفسك: إن كنت تلميذ حقيقى للرب يسوع، كم نفس ربحتها للمسيح، و كم طفل يتيم أطعمته أو كسوته، و كم إنسان فى ضيقة كلمته بكلمات النعمة المُعزِّية، و كم مريضاً أفتقدته و لو بالتليفون؟
    هل أنت حقاً ملح للأرض؟ يقول المسيح إن الملح اللى مفيش منه فايدة مكانه سلة الزبالة. إحترس! إنه تحذير رهيب من الرب يسوع


    تحدث الرب يسوع، له كل المجد، مراراً كثيرة عن شروط التلمذة الحقيقية له و تكريس الحياة لشخصه القدوس. فى لوقا 14: 25ـ35، تحدث السيد المسيح عن بعض ـ و ليس كل ـ شروط هذه التلمذة. هذه الشروط هى صفات و خصائص التلميذ الحقيقى للرب. هذه هى بعض الشروط التى يجب أن تتوافرفيك لتكون تلميذاً حقيقياً للرب يسوع

    ١. يجب أن تتبع الرب يسوع مهما كانت التكلفة لوقا 14: 26ـ27
    ٢. يجب أن تستعد لمواجهة كل التحديات لوقا 14: 28ـ30
    ٣. يجب أن تتسلح بسلاح الله الكامل للنصرة على إبليس لوقا 14: 31ـ33
    ٤. يجب أن تستعد للشهادة الأمينة للرب يسوع من أجل ربح النفوس و خدمة المحتاجين لوقا 14: 34ـ35

    فى كورنثوس الثانية، يشهد الروح القدس عن الرسول بولس أنه تلميذ أمين للرب يسوع، فماذا يشهد الروح القدس عنى و عنك و عنكِ؟

    أَهُمْ خُدَّامُ الْمَسِيحِ؟ أَقُولُ كَمُخْتَلِّ الْعَقْلِ، فَأَنَا أَفْضَلُ: فِي الأَتْعَابِ أَكْثَرُ، فِي الضَّرَبَاتِ أَوْفَرُ، فِي السُّجُونِ أَكْثَرُ، فِي الْمِيتَاتِ مِرَارًا كَثِيرَةً. 24 مِنَ الْيَهُودِ خَمْسَ مَرَّاتٍ قَبِلْتُ أَرْبَعِينَ جَلْدَةً إِلاَّ وَاحِدَةً. 25 ثَلاَثَ مَرَّاتٍ ضُرِبْتُ بِالْعِصِىِّ، مَرَّةً رُجِمْتُ، ثَلاَثَ مَرَّاتٍ انْكَسَرَتْ بِىَ السَّفِينَةُ، لَيْلاً وَنَهَارًا قَضَيْتُ فِي الْعُمْقِ. 26 بِأَسْفَارٍ مِرَارًا كَثِيرَةً، بِأَخْطَارِ سُيُول، بِأَخْطَارِ لُصُوصٍ، بِأَخْطَارٍ مِنْ جِنْسِى، بِأَخْطَارٍ مِنَ الأُمَمِ، بِأَخْطَارٍ فِي الْمَدِينَةِ، بِأَخْطَارٍ فِي الْبَرِّيَّةِ، بِأَخْطَارٍ فِي الْبَحْرِ، بِأَخْطَارٍ مِنْ إِخْوَةٍ كَذَبَةٍ. 27 فِي تَعَبٍ وَكَدٍّ، فِي أَسْهَارٍ مِرَارًا كَثِيرَةً، فِي جُوعٍ وَعَطَشٍ، فِي أَصْوَامٍ مِرَارًا كَثِيرَةً، فِي بَرْدٍ وَعُرْيٍ. 28 عَدَا مَا هُوَ دُونَ ذلِكَ: التَّرَاكُمُ عَلَيَّ كُلَّ يَوْمٍ، الاهْتِمَامُ بِجَمِيعِ الْكَنَائِسِ. 29 مَنْ يَضْعُفُ وَأَنَا لاَ أَضْعُفُ؟ مَنْ يَعْثُرُ وَأَنَا لاَ أَلْتَهِبُ؟ 30 إِنْ كَانَ يَجِبُ الافْتِخَارُ، فَسَأَفْتَخِرُ بِأُمُورِ ضَعْفِى. 31 اَللهُ أَبُو رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، الَّذِي هُوَ مُبَارَكٌ إِلَى الأَبَدِ، يَعْلَمُ أَنِّي لَسْتُ أَكْذِبُ. 32 فِي دِمَشْقَ، وَالِي الْحَارِثِ الْمَلِكِ كَانَ يَحْرُسُ مدِينَةَ الدِّمَشْقِيِّينَ، يُرِيدُ أَنْ يُمْسِكَنِي، 33 فَتَدَلَّيْتُ مِنْ طَاقَةٍ فِي زَنْبِيل مِنَ السُّورِ، وَنَجَوْتُ مِنْ يَدَيْهِ. كورنثوس الثانية 11: 23ـ33

    الرب يبارككم. صلوا لأجل الخدمة و لأجلى

    بنعمة الله خادم المسيح / كميل سليمــــــــــان

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2011, 12:08 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2011, 02:24 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    الكذِب والكاذِبون

    الكذب هو أحد خطايا اللسان ، وقد يكون أشدُّ من القتل أحياناً.

    والكذب خطية ثانية ، تسبقها خطية أولى إرتكبها الإنسان ويسعى لإخفائها عن طريق الكذب. فهو إذن خطية مركَّبة.

    والشطيان هو أكبر الكذابين ، بل هو الكذّاب الأول وصفه الكتاب المقدس بأنه " كذَّاب وأبو الكذّاب

    ( يوحنا 8 : 44).

    ويكون الكلام كذباً إذا كان الهدف منه أحد أمرين ، أو كلاهما معاً.

    الأمر الأول: أن يكون الهدف من الكلام هو تغطية أو إخفاء خطية.

    فمثلاً حينما سأل الله قايين ، أين هابيل أخاك ؟ لم يجب بالحق بل تطاول على الله وقال له: " أحارس أنا لأخى" ؟ ( تكوين 4 : 9 )

    هذه الإجابة تكشف تماماً أن قايين كان يعرف أين أخاه ولكنه أراد أن يكذب على الله. وحاشا أن يستطيع أحد أن يكذب على ضابط الكل.

    " فليكن الله صادقاً وكل إنسان كاذباً" ( رومية 3 : 4 )

    والأمر الثانى: أن يكون الهدف من الكلام هو إيذاء الآخرين أو إلحاق الضرر بهم، سواء كان هذا الضرر مادياً أو معنوياً.

    فكثيرون يخافون على سمعتهم ومراكزهم من الإنهيار ، فيسعون لإلصاق التهم بالآخرين أو على الأقل إبعادها عنهم ، حتى لا يثيروا الشبهات حولهم وحتى يحتفظوا بصورتهم نقية ( إن جاز التعبير ) أمام الناس.

    هكذا فعل داوود النبى حينما أقام علاقة خاطئة مع إمرأة أوريّا الحثى وكان لها ثمرتها التى أزعجته وهددت عرشه. فما كان من داوود إلا أنه سعى لإخفاء هذه الفعلة الشنيعة بأن ذهب إلى ما هو أخطر من الكذب ، وقضى على حياة أوريّا وضمَّ بثشبع إلى نسائه ، ظانّاً بهذا أنه يستطيع أن يخفى جريمته.

    ولكن عينا الله اللتان تخترقان أستار الظلام ،لا تنعس ولا تنام. ظلتا تراقبان داوود من أجل خلاصه وتذكيره بخطيته حتى تاب وكتب لنا المزمور الخمسين الذى يُعدُّ أروع ما كُتِبَ عن التوبة.

    وما الثورات التى تكتنف العالم العربى هذه الأيام إلا تعبيراً عن رفض الكذب والخداع والتطلع إلى الشفافية والصدق. فقد سئم هذا الجيل الخداع والتضليل والتسويف وبات متشوِّقاً لشىء من المصداقية والوضوح فى التعامل.

    فماذا يضير المرء الذى يخطىء أن يعترف بخطئه ( الإعتراف بالذنب فضيلة) ، فإنه سيكسب إحترام من حوله وسيكبُر فى نظرهم. أما من يكذب ويسوِّف ويغطى خطيئته بالإثم ، فذاك هالك لا محالة ، وربما من حوله أيضاً.

    إذن لنحترس ياأخوتى من الكذب ، الذى يبدو لأول وهلة أنه امر هين ، ولكن أنظروا كيف تكون عواقبه وخيمة وربما يصعب تدارك نتائجها.

    ليعطنا الله أن نسلك أمامه بلا لوم ونكون صادقين واضحين فى كل تصرفاتنا وأقوالنا ، متذكرين قول الرب فى سفر الرؤيا ( 21 : 8 )" و اما الخائفون و غير المؤمنين و الرجسون و القاتلون و الزناة و السحرة و عبدة الاوثان و جميع الكذبة فنصيبهم في البحيرة المتقدة بنار

    و كبريت الذي هو الموت الثاني.

    ومن له أذنان للسمع فليسمع. آمين


    Father Bolos F. Sidhom,
    Facebook: Abouna Bolos Fouad
    Tel: Egypt: +20122 267 3000
    Tel: Sudan: +249 901 587 817

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2011, 04:03 AM

عمار يس النور
<aعمار يس النور
تاريخ التسجيل: 14-07-2006
مجموع المشاركات: 1852

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    Quote: هكذا فعل داوود النبى حينما أقام علاقة خاطئة مع إمرأة أوريّا الحثى وكان لها ثمرتها التى أزعجته وهددت عرشه. فما كان من داوود إلا أنه سعى لإخفاء هذه الفعلة الشنيعة بأن ذهب إلى ما هو أخطر من الكذب ، وقضى على حياة أوريّا وضمَّ بثشبع إلى نسائه ، ظانّاً بهذا أنه يستطيع أن يخفى جريمته.

    حاشا نبي الله داؤود من ما إفتريت عليه بنقلك تحاريف ما خطته أيد الكتبة المجرمة.

    و لكن حري بك ان تخربنا كماامرك كتابك المقدس بان تكون مستعد دائما ان تجيب على أسئلتنا.
    1) ما هو الرشم ؟

    2) الرجاء شرح عملية الرشم و المواضع ال 36 في الإنسان التي يرشم فيها ؟
    3) هل الرشم يكون ايشا للنساء ؟ و من يقوم برشم النساء ؟ هل هو الراهب الرجل ؟
    4) هل إنت مرشوم ؟

    "مستعدون دائما للإجابة عن سبب الرجاء الذي فينا"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-11-2011, 10:18 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: عمار يس النور)

    فقرة أبينا مكارى يونان فى يوم الصلاة بكنيسة سمعان الخراز

    http://www.youtube.com/watch?v=g_qM8PFjZf4&feature=related

    شاهدوا واستمعوا واستمتعوا ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2011, 09:42 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    من مزامير أبينا داود النبي ( 131 : 7 ، 12 ، 13 )
    كَهنَتُكَ يلبسونَ العدل. وأبرارُكَ يبتهجون مِن أجل داود عبدكَ. هيَّأت سراجاً لمسيحي. وعليه يُزهِرُ قُدسي. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 4 : 23 ـ 5 : 1 ـ 16 )
    وكانَ يسوع يطوفُ في كل الجليل يُعلِّم في مجامعهم، ويكرز ببشارة الملكوت، ويشفي كل مرض وكل وجع في الشَّعب. فذاع خبرُه في جميع سوريَّة. فأحضروا إليه جميع السُّقَماء بالأمراض والأوجاع المُختلفة، والمجانين والمصروعين والمفلوجين، فشفاهم. وتبعه جموعٌ كثيرةٌ مِن الجليل والعشر المُدن وأورشليم واليهوديَّة ومِن عبر الاردُنِّ. ولمَّا رأى الجموعَ صعدَ إلى الجبل، فلمَّا جلسَ جاء إليه تلاميذه. ففتحَ فـاه وعلَّمهُم قائلاً: " طُـوبى للمسـاكين بالرُّوح، لأنَّ لهُم ملكـوت السَّـموات. طُوبَى للذين ينوحون الآن، لأنَّهُم يَتَعـزَّون. طُوبَى للودعاء، لأنَّهُم يرثونَ الأرض. طُوبى للجياع والعطاش إلى البرِّ، لأنَّهُم يُشبَعونَ. طُوبى للرُّحماء، لأنَّهُم يُرحَمون. طُوبى للأنقياء القلب، لأنَّهُم يُعاينون الله. طُوبى لصانعى السَّلام، لأنَّهُم أبناء الله يُدعَون. طُوبى للمَطرودين مِن أجل البرِّ، لأنَّ لهُم ملكوت السَّموات. طُوباكُم إذا طردوكُم وعيَّروكُم وقالوا عليكُم كلَّ كلمةٍ شريرةٍ، مِن أجلي، كاذبين. افرحوا وتهلَّلوا، لأنَّ أجرَكُم عظيمٌ في السَّموات، لأنَّهُم هكذا طردوا الأنبياء الَّذينَ قَبلَكُم.أنتُم ملح الأرض، وإذا فَسَدَ المِلح فبماذا يُملَّح؟ لا يَصلُح بعد لشىءٍ، إلاَّ لأن يُطرح خارجاً ويُداس مِن النَّاس. أنتُم نور العالم. لا يُمكِن أن تُخفَى مدينةٌ موضوعةٌ على جبلٍ، ولا يوقدونَ سراجاً ويضعونه تَحتَ مِكيالٍ، بل يوضع على المنارة فيُضيء لكُلِّ مَن في البيت. فليُضئ نورُكُم هكذا قُدَّام النَّاس، لكي يَروا أعمالَكُم الحسنة، ويُمجِّدوا أباكُم الَّذي في السَّموات.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 109 : 5 ، 6 ، 8 )
    أقسمَ الربُّ ولم يندم. أنكَ أنتَ هو الكاهنُ إلى الأبدِ على طقسِ ملشيصادقَ. الربُّ عن يمينِكَ. لذلكَ يرفعُ رأسـاً. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 6 : 17 ـ 23 )
    ونزلَ معهُم ووقفَ في موضع خلاءٍ مع جمع مِن تلاميذهِ وجمهور كثير مِن الشَّعبِ مِن جميع اليهوديَّةِ وأُورُشَليمَ وساحِل صورَ وصَيدا الَّذينَ جاءوا ليَسمعوا منهُ ويَشفيهم مِن أمراضِهمْ، والمُعذَّبونَ مِن الأرواح النَّجسةِ، كانَ يَشفيهُم. وكانَ الجمعُ يَطلبُ أنْ يَلمسهُ لأنَّ قوَّةً كانتْ تخرُجُ منهُ وتَشفِي الجَميعَ.ورفعَ عينيـهِ إلى تلاميـذهِ وقالَ لهُم: طـُوباكُم أيُّها المَسَـاكينُ بالروح لأنَّ لكُم ملكوتَ السَّمواتِ. طُوباكُم أيُّها الجياعُ الآنَ لأنَّكُم تُشبَعونَ. طُوباكُم أيُّها الباكونَ الآنَ لأنَّكُم ستَضحكونَ. طُوباكُم إذا أبغضكُم النَّاسُ وأفرَزوكُم وعيَّروكُم وأخرجُوا اسمكُم كشرِّيرٍ مِن أجلِ ابنِ الإنسانِ، افرحوا في ذلكَ اليوم وتهلَّلوا، فهوَذا أجْرُكُم عظيمٌ في السَّماءِ، لأنَّ آباءَهُم هكذا كانوا يَفعلونَ بالأنبياءِ.
    ( والمجد للـه دائماً )
    من رسالة بولس الرسول الثانية إلى تلميذه تيموثاوس
    ( 3 : 10 ـ 4: 1 ـ 22 )
    وأمَّا أنتَ فقد اتبعت تَعليمي، ومثالي، ورسمي الأول، وإيماني، وأناتي، ومحبَّتي، وصبري، والاضطهادات، والآلام، التى أصابتني في أنطاكية وإيقونيَّة ولسترة. وجميع الاضطهادات قد احتملتها! ومن جميعها أنقذني الربُّ. وجميع الذينَ يريدون أن يعيشوا بالتَّقوى في المسيح يسوع يضطهـدون. ولكن النَّاس الأشرار الخـدَّاعين سيتقدَّمون في الشَّـر، بالأكثر ضالِّين ومُضِلِّينَ. وأمَّا أنتَ فاثبُت على ما تعلَّمته وأيقنته، عارفاً ممَّن تعلَّمت. وأنكَ مُنذ الطُّفوليَّة تعرف الكُتب المُقدَّسة، القادرة أن تُحكِّمكَ للخلاص، بالإيمان الذي في المسيح يسوع. لأن جميع الكتب المُوحى بها من الله، نافعة للتَّعليم والتَّوبيخ، للتَّقويم والتَّأديب الذي في البرِّ، لكي يكون رجل الله مُستعدَّاً، ثابتاً في كل عمل صالح. أنا أشهد أمام الله والمسيح يسوع، الذي يَدين الأحياء والأموات، عند ظهوره وملكوته: اكرز بالكلمة. اعكف على ذلك في وقتٍ مناسبٍ وغير مناسبٍ. وبِّخ، عظ. انتهر بكل أناةٍ وتعليم. لأنه سيكون وقتٌ لا يقبلون فيه التَّعليم الصَّحيح، بل حسب شهواتهم الخاصَّة يجمعون لهم مُعلِّمين ويسدُّون آذانهم، فيصرفون مسمعهم عن الحقِّ، ويميلون إلى الخُرافات. وأمَّا أنتَ فاستيقظ في كل شيءٍ. واقبل الآلام. واعمل عمل المُبشِّر. تمِّم خدمتكَ.فإنِّى أنا أيضاً سوف أنتقل، ووقت انحلالي قد حضر. قد جاهدتُ الجهاد الحَسن، وأكملت السَّعي، وحفظت الإيمان، وأخيراً قد وضِعَ لي إكليل البرِّ، الذي يهبه لي في ذلك اليوم، الربُّ الحاكم العادل، وليس لي وحدي فقط، بل ولجميع الذين يحبُّون ظهوره أيضاً.أسرع أن تأتي إليَّ عاجلاً، لأن ديماس قد تركني إذْ أحبَّ العالم الحاضر وذهب إلى تَسَالُونيكي، وكريسكيس إلى غلاطيَّة، وتيطس إلى دلماطيَّة. ولوقا وحده معي. خُذ مَرقُس وأحضره معك لأنه نافعٌ لي للخدمة. أمَّا تيخيكس فقد أرسلْته إلى أفسس. والعباءة التي تركتها في تَرُواس عند كاربُس، أحضرها متى جئتَ، مع الكُتب أيضاً ولا سيَّما الرُّقوق. إسكندر الحدَّاد فعل بي شروراً كثيرة. ليُجازهِ الربُّ حسب أعماله. فهذا احتفظ منه أنتَ أيضاً لأنه قاوم أقوالي جـدّاً. في احتجاجي الأول لم يأتي إليَّ أحـدٌ، بل الجميع تركوني. لا يُحسب عليهم. ولكن الربَّ وقفَ معي وقوَّاني، لكي تتمَّ بي الكرازة، ويسمع جميع الأمم، فأُنقِذتُ مِن فم الأسد. وسيُنجِّيني الربُّ من كل عمل رديءٍ ويُخلِّصني لِملكوته السَّماويِّ. هذا الذي له المجد إلى دهر الدُّهور. آمين. سلِّم على بريسكلا وأكيلا وبيت أونيسيفورس. أراستس بقى في كورنثوس. وأمَّا تروفيموس فتركته في ميليتس مريضاً. بادر أن تجيء قبل الشتاء. يُقرئك السلام أفبولس وبوديس ولينوس وأقلوديا وجميع الإخوة. الرب يسوع المسيح مع روحك. النِّعمة معكم. آمين.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 5 : 1 ـ 14 )
    أطلب إلى الشُّيوخ الذين بينكُم، أنا الشَّيخ شريككُم، والشَّاهِد لآلام المسيح، وشَريك المجد العتيد أن يُعلَنَ، ارعوا رَعيَّة الله التي بينكُم وتعاهدوها، لا بالقهر بل بالاختيار، كمثل الله ولا ببخل بل بنشاط، ولا كمَن يتسلَّط على المَواريث، بل صائرينَ أمثلةً للرَّعيَّة. ومتى ظهر رئيس الرُّعاة تنالون إكليل المجد الذي لا يضمحل.كذلك أنتُم أيُّها الشُّبَّان اخضعوا للشُّيوخ، وكونوا جميعاً مُتسربلينَ بالتَّواضع بعضكم لبعض، لأنَّ الله يُقاوِم المُستكبرين، ويُعطي نعمةً للمتواضعين. فتواضعوا تحت يد الله القويَّة لكي يرفعكُم في زمان الافتقاد، مُلقينَ كلَّ همِّكُم عليه، لأنه هو يعتني بكم.كونوا مُتيقِّظينَ واسهروا. لأن إبليس عدوكم يجول كأسدٍ زائر، يلتمس مَن يبتلعه. فقاوموه، راسخينَ في الإيمان، عالمين أن نفس هذه الآلام تُجرَى على إخوتكم الذين في العالم. وإله كل نعمةٍ الذي دعاكُم إلى مجدهِ الأبديِّ في المسيح يسوع، بعدما تألَّمتُم يسيراً، هو يهيئكُم، ويثبِّتكُم، ويقوِّيكُم، ويمكِّنكُم. له السُّلطان والمجد إلى الأبد. آمين. بيد سِلوانُس الأخ الأمين، ـ كمـا أظُنُّ ـ كتبتُ إليكُم بكلماتٍ قليلةٍ واعظاً وشاهداً، أن هذه هيَ نعمة الله بالحق التي فيها تَقُومُونَ. تُسلِّم عليكُم الصِّديقة المُختارة التي في بابلون ( مصر )، ومرقس ابني. سلِّموا بعضُكُم على بعض بقبلة المحبَّة. السَّلامُ لكُم جميعاً أيُّها الذينَ في المسيح يسوع.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 20 : 17 ـ 38 )
    ومن ميليتس أَرسَل إلى أفسُس واستدعَى قسوس الكنيسة. فلمَّا جاءُوا إليه قال لهم: " أنتم تعلمون من أوَّل يوم دخلت آسيَّا، كيف كنت معكم كلَّ الزَّمان، أخدم الربَّ بكلِّ تواضع ودموع كثيرةٍ، وبتجارب أصابتني بمكائد اليهود. كما وإنَّني لم أَخْفِ شيئاً من الفوائد إلاَّ وأخبرتكم وعلَّمتـكم به جهراً وفي كلِّ بيتٍ، شاهداً لليهود واليونانيِّين بالتَّوبة التي لله والإيمان الذي بربِّنا يسوع المسيح. والآن ها أنا أذهب إلى أورشليم مُقيَّداً بالرُّوح، لا أعلم ماذا يُصيبني فيها. غير أن الرُّوح القـدس يشهد لي في كلِّ مدينةٍ: إن وُثُقاً وشدائد تنتظرني. ولكني لستُ أحتسب نفسي ثمينة عندي في شيءٍ، حتَّى أُتمِّم سعيي والخدمة التي أخذتها من الربِّ يسوع، لأشهد ببشارة نعمة الله. والآن ها أنا أعلم أنَّكم لا ترون وجهي بعد، أنتم جميعاً الذين مررت بينهم كارزاً بملكوت الله. لذلك أُشهِدكم اليوم هذا أنِّي بريءٌ من دمكم جميعاً، لأنِّي لم أُؤخِّر أن أُخبِركم بكلِّ مشيئة الله. احترزوا إذاً لأنفسكم ولجميع الرَّعيَّة التي أقامكم الرُّوح القدس فيها أساقفةً، لترعوا كنيسة الربِّ التي اقتناها بدمه بنفسـه. لأنِّي أعلم: أنه مِن بعد ذهـابي سـيدخل بينكم ذئابٌ خاطفةٌ لا تُشفِقُ على الرَّعيَّة. ومنكم أنتم سيقوم رجالٌ يتكلَّمون بأقوالٍ ملتويةٍ ليجتذبوا التَّلاميذ وراءَهم. لذلك اسهروا إذاً، مُتذكِّرين أنِّي ثلاث سنين ليلاً ونهاراً، لم أَفتُرْ عن أن أُعلِّم بدموع كلَّ واحدٍ. والآنَ أستودعكم يا إخوتي للربِّ ولكلمة نعمته، القادرة أن تُثبِّتكم وتُعطيكم ميراثاً مع جميع المُقدَّسين. فضَّة أو ذهب أو ثوب أحدٍ لم أشته. أنتم تعلمون أن حاجاتي وحاجات الذين معي خدمتها هاتان اليدان. في كل شيءٍ أريتكم أنَّه هكذا ينبغي أن نتعب ونُعضِّـد الضُّـعفاء مُتذكِّـرين كلمات الربِّ يسـوع لأنَّه قـال:" مغبوطٌ هو العطاء أكثر من الأخذ ". ولمَّا قال هذا جثا على رُكبتيه مع جميعهم وصلَّى. وكان بُكاءٌ عظيمٌ من الجميع، ووقعوا على عُنُق بولس وقبَّلوه وهم متوجِّعين، ولا سيَّما من الكلمة التي قالها: إنهم لن يروا وجهه أيضاً. ثُمَّ شيَّعوه إلى السَّفينة.
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين.)
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2011, 08:25 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    يسوع

    يسوع ليس لديه درجة علمية ، ولكن دعوه المعلم.

    انه ليس لديه خدما ، ولكن دعوه السيد.

    لم يكن لديه أدوية ، ولكن دعوه الشافي.

    لم يكن لديه جيش ، ولكن الملوك خشوا منه.

    انه لم يفز بالمعارك العسكرية ، لكنه احتل العالم.

    انه لم يرتكب أي جريمة ، إلا أنهم صلبوه.

    انه دفن في قبر ، ومع ذلك فهو يعيش حتى اليوم.

    أشعر بالفخر لخدمة هذا الزعيم الذي يحبنا!

    يسوع – كما كان في الأمس, كذلك اليوم والى الأبد!

    إذا كنت تؤمن في يسوع المسيح ... أرسل هذه لجميع أصدقائك.
    إن لم تكن تؤمن - تجاهلها.

    والذهول من الله!

    في الكيمياء...
    حول المياه إلى خمر

    في البيولوجيا...
    لقد ولد بشكل مختلف عن المفهوم العادي.

    في الفيزياء...
    نقض قانون الجاذبية عندما صعد إلى السماء- و مشى على الماء


    في الاقتصاد...

    نقض قانون تناقص العودة من خلال إطعام 5000 شخص بواسطة سمكتان و 5 أرغفة الخبز ؛

    في الطب...
    شفى المرضى والعمي بدون استعمال جرعة واحدة من الدواء.

    في التاريخ...
    أنه هو البداية وهو النهاية؛

    في الحكم...
    وقال انه يجب أن يسمّى المستشار الرائع ، ورئيس السلام ؛

    في الدين.
    وقال انه لا أحد يأتي إلى ألآب إلا به ؛

    لذلك. فمن هو؟

    انه هو المسيح!

    هو مستحق.

    العيون التي تنظر لهذه الرسالة لن تنظر الشر ، واليد التي سوف ترسل هذه الرسالة إلى الجميع لن يكون لها ضلع في عبث ، والفم الذي يقول آمين لهذه الصلاة سوف يبتسم الى الأبد.
    باقي في الله والسعي لمواجهته دائما.

    آمين

    لقد وجدت كل شيء في إلهي!

    قال يسوع...

    'إذا كنت تنكرني أمام الناس ، فسوف أنكرك أمام أبي الذي في السماء'.

    بركات الله ونعمه تفيض على كل من قبل الرب يسوع المسيح.
    ليكن يومك مبارك، ومرر هذه الرسالة
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2011, 03:21 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    تأملات روحية

    تعلَّم أن تشكر الله على طلباتك التى لم يستجبها
    كما عَلت السموات عن الأرض، هكذا عَلت طرقى عن طرقكم و أفكارى عن أفكاركم. اش 55: 8

    اِختبر نفسك: كم مرة ظننت أنك أكثر حكمة من الله و تذمرت عليه لأنه لم يستجب طلباتك؟

    إخوتى و أخواتى أحبائى فى الرب
    سلام الرب يسوع المسيح و محبته تكون معكم، و نعمته تملأ حياتكم

    بمناسبة عيد الشكر و هو عيد كبير فى أميركا، أحب أتأمل معاكم النهارده فى موضوع غريب جداً و هو أننا محتاجين نتعلم نشكر ربنا على صلواتنا و طلباتنا اللى رفض يستجيبها لينا

    الله يستجيب صلواتنا بطرق متنوعة، فهناك
    طلبات مُعجلة: و هى التى يستجيبها الله فوراً
    طلبات مُؤجلة: و هى التى يتمهل الله علينا فيها و يعطيها لينا فى الوقت المناسب
    طلبات مُعدَّلة: و هى التى يغيرها الله و يعطينا غيرها. الرسول بولس صلى كتير علشان ربنا يرفع عنه مرضه الجسدى، لكن الله رأى أن هذا المرض نافع لإتضاع بولس و ليظهر مجد الله فى ضعفه. عوضاً عن الشفاء، أعطاه الله نعمة خاصة ليحتمل المرض. 2 كو 12: 7ـ9

    إذاًً الله ممكن يقول آه لطلباتنا، أو ممكن يقول لا، أو ممكن يقول انتظر شويه، أوممكن يعدِّل طلباتنا. الله يحب أن يبارك أولاده و يبارك شعبه، فإطمئن إلى اختيارات الله لك. أنها دائماً للخير. تُعَلِمَنا كلمة الله المقدسة أن الله يستطيع أن يجعل كل الأمور تعمل معاً للخير للذين يحبون الله الذين هم مدعوُّون حسب قصده. رو 8: 28

    أبويا السماوى، أشكرك لأجل أذناك المرهفتين لتسمع حتى أنات قلبى، و أشكرك أيضاً لأجل المصفاة الإلهية التى تُصَفِّى بها طلباتى و تنتقى لى الصالح منها. علمنى يارب أن أذهب إلى فراشى و أنا بأشكرك، و أستيقظ و أنا أَسَبِحَك، و أراقب لمساتك الحانية و عنايتك بىَّ طوال اليوم. زد يارب إيمانى و علمنى أن أثق فى أبوتك و محبتك و أثق أن إختياراتك لى هى دائماً للبركة. شكراً لأنك تُمَيز تقيِّك عَجَبَاً، كوعدك المبارك أنى صرت عزيزاً فى عينيَّك، مُكرَّماً، و أنك قد أحببتنى. اش 43: 4

    الرب يبارككم. صلوا لأجل الخدمة و لأجلى

    بنعمة الله خادم المسيح / كميل سليمــــــــــان
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 03:54 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    من مزامير أبينا داود النبي ( 85 : 11 ، 9 )
    أعترفُ لكَ أيُّها الربُّ إلهي من كلِّ قلبي. وأُمجدُ أسمكَ إلى الأبدِ. لأنكَ أنتَ عظيمٌ وصانعُ العَجائبِ. أنتَ وحدَكَ الإلهُ العَظيمُ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 17 : 14 ـ 21 )
    ولمَّا جاءَ إلي الجَمعِ تَقدَّمَ إليه رَجلٌ جَاثياً على رُكبتيهِ. وقائلاً: " يا سيِّدُ، ارحم ابني، فإِنَّهُ يُصرعُ ويتألَّمُ شديداً، ويقعُ كثيراً في النَّار وكثيراً في الماء. وأحضرتُهُ إلى تلاميذكَ فلم يقدروا أن يَشفوهُ ". حينئذٍ أجابَ يسوع وقال: " أيُّها الجِيلُ غير المؤمن الملتوي، إلى متى أكونُ معكُم؟ وحتَّي متَى أحتَملُكُم؟ قَدِّمُوهُ إليَّ هُهنَا‍! " فانتهرهُ يسوع فخرج منهُ الشيطان. وشُفي الغُلامُ مِن تلكَ السَّاعةِ. حينئذٍ أتى التلاميذُ إلى يسوع على انفرادٍ وقالوا له: " لِماذا لم نقدِر نَحنُ أن نُخرِجَهُ؟ " فقال لهُم: " لقلةِ إيمانَكُم. فالحَقَّ أقولُ لكُم: لو كانَ لكُم إيمَانٌ مِثْلُ حَبَّةِ خَرْدلٍ لكُنتُم تَقولونَ لهذا الجَبَل: انتقل من هُنا إلى هُناكَ فينتقل، ولا يكون شيءٌ غيرَ مُمكنٍ لديكم. وأمَّا هذا الجنسُ فلا يَخرجُ إلاَّ بالصَّلاة والصَّوم ".
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 142 : 8 )
    فلأسمعُ رَحمَتكَ بالغَدَاةِ فإنِّي عليكَ توكَّلتُ. عَرِّفني ياربُّ الطريقَ التي أَسلُكُ فيها، لأنِّي إليِكَ رَفعتُ نَفسي. هللويا.

    من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 20 : 1 ـ 18 )
    وفي أوَّل الأُسبوع جاءت مريم المجدليَّة إلى القبر باكراً، والظَّلام باقٍ. فرأت الحجر مرفوعاً عن باب القبر. فأسرعت وجاءت إلى سمعان بطرس وإلى التِّلميذ الآخَر الذي كان يسوع يُحبُّه، وقالت لهما: " قد أخذوا سيِّدي مِن القبر ولستُ أعلم أين وضعوه ". فخرج بطرس والتِّلميذ الآخر وأتيا إلى القبر. وكان كلاهما يُسرعان معاً. فركض التِّلميذُ الآخَرُ وسبق بُطرس وتقدم أوَّلاً إلى القبر، وتطلع داخلاً فرأى الثِّياب موضوعةً، ولـم يدخل. ثُـمَّ جاء سمعان بطرس يتبعه، ودخل القبر ونظر الأكفان موضوعة، والمنديل ـ الذي كان على رأسه ـ ليس موضوعاً مع الثياب، بل ملفوفاً وموضوعــاً في ناحية وحده. فحينئذٍ دخل أيضاً التِّلميذ الآخَر الذي جاء أوَّلاً إلى القبر، فرأى وآمن، لأنَّهم لم يكونوا بعدُ يعرفون الكتابَ: أنَّه ينبغي له أن يقوم من بين الأموات. فمضَى التِّلميذان أيضاً إلى موضعهِما. أمَّا مريم فكانت واقفةً عند القبر خارجاً تبكي. وفيما هيَ تبكي تطلَّعت داخــل القبــر، فأبصـرت ملاكيــن جالِسـين بثيـابٍ بيضٍ واحـداً عنـد رأسـه والآخَر عند رجليه، حيثُ كان جسد يسوع موضوعاً. فقالا لها: " يا امرأة، لماذا تبكين؟ " فقالت لهما: " إنَّهم أخذوا سيِّدي ولستُ أعلم أين وضعوه ". ولمَّا التفتت إلى الوراء، نظرت يسوع واقفاً، ولم تكن تعلم أنه يسوع. فقال لها يسوع: " يا امرأة، لماذا تبكين؟ ومَن تطلبين؟ " فظنَّت أنه حارس البُستان، فقالت له: " يا سيِّدي، إن كُنت أنت قد حملته فاعلِمني أين وضعته، وأنا آخذه ". قال لها يسوع: " يا مريم! " فالتفتت هيَ وقالت له بالعبرانية: " رَبُّوني " الذي تفسيرُه يا مُعلِّم. قال لها يسوع: " لا تلمسيني لأنِّي لم أَصعَد بعدُ إلى أبي. امضي إلى إخوتي وقولي لهم: إنِّي صاعدٌ إلى أبي الذي هـو أبوكم، وإلهي الذي هو إلهكم ". فجاءت مريم المجدليَّة، وأخبرت التَّلاميذ أنَّها رأت الربَّ، وأنَّه قال لها هذا.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس
    ( 4 : 1 ـ 16 )
    هكذا فليحسبنا النَّاس كخُدَّام المسيح، ووكلاء أسـرار الله، ثمَّ يُسأل في الوكلاء لكي يوجد الإنسان أميناً. وأمَّا أنا فأقَلُّ شيءٍ عندي أن يُحكَم فيَّ منكم، أو من يوم بشرية. بل لستُ أحكُم في نفسي أيضاً. فإنِّي لستُ أعرف شيئاً في ذاتي. لكني لست بذلك مُبرَّراً. ولكنَّ الذي يَحكُم فيَّ هو الربُّ. إذاً لا تحكموا في شيءٍ قبل الوقت، حتَّى يأتي الربُّ الذي سيُنيرُ خفايا الظَّلام، ويُظهِرُ آراء القلوب. فحينئذٍ تكون الكرامة لكلِّ واحدٍ من الله. فهذا حوَّلته يا إخوتي تشبيهاً إلى نفسي وإلى أبُلُّوس من أجلكم، لكي تتعلَّموا فينا أن لا تفتكروا فوق ما هو مكتوبٌ، كي لا ينتفخ أحدٌ لأجل الواحد على صاحبه. لأنه مَن يُميِّزك؟ وأي شيءٍ لك لم تأخذه؟ وإن كنت قد أخذت، فلماذا تفتخر كأنَّك واحدٌ لم يأخُذ؟ إنَّكم قد شبعتم! قد استغنيتم! ومَلَكتُم بدوننا! وليتكم مَلَكتُم لنَملِك نحنُ أيضاً معكم! فإنِّي أظن أنَّ الله أظهرنا نحنُ معشر الرُّسل آخِرِين، كأنَّنا محكومٌ علينا بالموت. لأنَّنا صِرنا منظراً للعالم، للملائكة والنَّاس. نحن جُهَّالٌ من أجل المسيح، وأمَّا أنتم فحكماء في المسيح! نحن ضعفاءُ، وأمَّا أنتم فأقوياء! أنتم مُكرَّمون، وأمَّا نحن فبلا كرامةٍ! إلى هذه السَّاعة نجوع ونعطش ونَعْرَى ونُلْكَمُ وليس لنا إقامةٌ، ونتعب عاملين بأيدينا. نُشتَمُ فنُبارِك. نُضطَهَدُ فنحتمل. يُفترى علينا فنطلب. صِرنا كأقذار العالم و###### كل شيءٍ إلى الآن. ليسَ لكي أُخجِّلكم أكتب بهذا، بل كأولادي الأحبَّاء أُؤدِّبكم. لأنَّه وإن كان لكم ربواتٌ من المُرشِدين في المسيح، لكن ليس آباءٌ كثيرون. لأنِّي أنا ولدتكم في المسيح يسوع بالإنجيل. فأطلب إليكم أن تكونوا مُتمثِّلينَ بي.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة بطرس الرسول الثانية
    ( 1 : 1 ـ 8 )
    سمعان بطرس عبد يسوع المسيح ورسوله، إلى الذين نالوا معنا إيماناً مُكرَّماً مساوياً لنا. ببرِّ إلهنا والمُخلِّص يسوع المسيح. لتكثر لكم النِّعمة والسَّلام بمعرفة الله ويسوع المسيح ربِّنا.
    كما أن كلَّ شيءٍ قد صار لنا بقوَّة لاهوته للحياة والتَّقوى، التى أُعطِيَت لنا مجاناً بمعرفة الذي دعانا بمجده والفضيلة، هذه الأمجاد الجليلة، التى أُعطِيَت لنا للكرامة لكي تصيروا بها شُركاء الطَّبيعة الإلهيَّة، هاربين من شهوة الفساد التى في العالم. ولهذا عينه ـ وأنتم باذلون كل اجتهادٍ ـ قـدِّموا في إيمانكم فضيلة، وفي الفضيلة معرفة، وفي المعرفة تعفُّفـاً، وفي التَّعفُّف صبراً، وفي الصَّبر تقوى، وفي التَّقوى مودَّة أخويَّةً، وفي المودَّة الأخويَّة محبَّة. لأن هذه إذا كانت فيكم وكثرت، تُصَيِّركُمْ لا مُتكاسلين ولا غير مُثمرين لمعرفة ربِّنا يسوع المسيح.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 16 : 40 ـ 17 : 1 ـ 7 )
    فخَرجَا مِن السِّجنِ ودَخَلا بيت ليِديَّةَ، فأبصرا الإخوة وعَزَّيَاهُم ثُمَّ خرجا. فاجتازا في أمفيبوليس وأبولونيَّة، وأتيا إلى تسالونيكي حيِثُ كانَ مَجمَعُ اليهود. فدخلَ بُولس إليهِم حَسبَ عادتهِ، وتكلَّم مَعهُم ثلاثةَ سُبوتٍ من الكُتبِ، موضِّحاً ومبيِّناً أنَّه كانَ ينبغي أن المسيح يتألَّمُ ويقومُ من بين الأمواتِ، وأن: هذا هو يسوع المسيح الذي أنا أُبشِّركُم بهِ. فآمن قومٌ منهم وأحصوا مع بُولس وسيلا، ومن اليونانيِّين المُتعبِّدين جمهورٌ كثيرٌ، ومن النِّساء الشريفاتِ عددٌ ليسَ بقليلٍ. فغارَ اليِهودُ واتَّخذوا رجالاً أشراراً من أهـل السـُّوقِ، وتَجمَّعُوا بكثـرةٍ وأقلَقـوا المدينـةِ، وجـاءُوا إلى بيـتِ ياســونَ، طالبين أن يخرجوهما إلى الجمع. ولمَّا لم يجدوهُما، جرُّوا ياسون وأُناساً من الإخوةِ إلى رؤساءِ المدينة صارخين: " إنَّ هؤلاء الذين أقلقوا المسكونة. وهُم حاضرونَ هَهُنا أيضاً. وقد قَبِلهم ياسون. وهؤلاء كلُّهم يُقاومون أوامر المَلك قائلين إنَّه يوجد مَلكٌ آخرُ يسوع ".
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين. )

    تذكار الأربعة والعشرين قسيساً
    في هذا اليوم تذكار الأربعة والعشرين قسيساً غير المتجسدين، كهنة الحق العالي الجالسين حول العرش، الذين هُم أَرفع وأَعظم من جميع القدِّيسين وكل طقوس الروحانيين لقُربهم من الله يشفعون في البشر، ويُقدِّمون لعزته تبارك وتعالى صلوات القدِّيسين، كبخور في مجامر ذهب بأيديهم. يرفعون فيها الصَّلوات والصَّدقات التي تُقدَّم إلى الله. كما يقول يوحنا الإنجيلي في الأبوغالمسيس ( الرؤيا ): " بعد هذا نظرت وإذا بابٌ مفتوحٌ في السَّماء، والصوت الأول الذي سمعته كبوقٍ يتكلم معي قائلاً: اصعد إلى هنا فأُرِيك ما لابُد أن يَصير بعد هذا. وللوقت صِرْتُ في الروح، وإذا عرشٌ موضوعٌ في السَّماءِ، وعلى العرش جالسٌ وكان الجالسُ في المنظر شِبْهَ حجر اليَشْبِ والعقيقِ، وقَوسُ قُزحَ حول العرش في المنظر شِبْهُ الزُّمُرُّدِ. وحول العرش أربعةٌ وعشرونَ عرشاً. ورأيت على العروش أربعةً وعشرينَ شيخاً جالسِينَ مُتَسَرْبِلِينَ بثيابٍ بِيضٍ وعلى رؤوسِهم أكاليلُ من ذهبٍ... ولهُمْ كلِّ واحدٍ قيثاراتٌ وجاماتٌ من ذهبٍ مملوَّةٌ بخوراً هيَ صلـواتُ القديسـينَ "(2) الذيـن على الأرض يرفعونهـا إلى ضابط الكل.قال وسمعتُ الأربعة الحيوانات يسبِّحون قائلين: " قدوس، قدوس، قدوس، الربُّ الإلهُ القادر على كل شيء الذي كان والكائن والذي يأتي ". وحينما تُعطي الحيوانات مجداً وكرامة وشكراً للجالس على العرش الحيِّ إلى أبد الآبدين، يخُر الأربعةُ والعشرونَ شيخاً قُدَّام الجالس على العرش ويسجدون للحيِّ إلى أبد الآبدين، ويطرحونَ أكاليلهم أمام العرش قائلين: " أنت مستحقٌ أيُّها الربُّ أن تأخذ المجد والكرامة والقدرة، لأنك أنت خلقتَ كلَّ الأشياء، وهيَ بإرادتك كائنة وخُلِقَتْ. وإذا خرج حكم من لدن الإله يخرون ويسجدون قائلين: " عظيمة وعجيبة هيَ أعمالك أيُّها الربُّ الإلهُ القادر على كل شيءٍ! عادلةٌ وحقٌّ هيَ طُرقُك يا ملك القدِّيسين! مَن لا يخافك ياربُّ ويُمجِّد اسمكَ؟ لأنك وحدكَ قدوسٌ، لأنَّ جميع الأُممِ سيأتونَ ويسجدونَ أمامكَ لأنَّ أحكامَكَ قد أُظهِرتْ ".وقد رتب معلمو الكنيسة هذا العيد تذكاراً لهم.شفاعتهم تكون معنا. ولربنا المجد دائماً أبدياً. آمين.
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2011, 01:05 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى هذه الترنيمة وعلى هذا الرابط ..
    انها تلمس القلوب .. بغض النظر الى الدين ..
    فليتكم تستمعوا اليها ..

    http://www.moroccanchurch.org/worship-songs/8...ati.html#CommentForm

    وها هى كلماتها ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    القرار
    (هاصلاتي يا اهلي واحبابي أن تجدوا خلاصاً في إلهي
    فتعالوا إلى ذاك الفادي من خلص نفسي وفداني)2

    1. ( إليكم أعلن أحبابي أنا أحيا الآن في طماني)2
    فياأبي وأمي وأخوالي قد مات يسوع وفداني
    يا أبي وأمي وأخوالي قد مات يسوع وفداني
    قد مات يسوع وفداني

    2. ( أسامح سوء الكلمات وأغفر كل الأهانات)2
    مثلما غفرت زلأتي وسامحني يسوع أنا الخاطي
    مثلما غفرت زلأتي وسامحني يسوع أنا الخاطي
    وسامحني يسوع أنا الخاطي

    3. ( لاتبكي يا أمي من أجلي أنا لم أنساكي ولا أهلي)2
    بل أتبع من ترك لأجلي المجد ومات هنا بدلي
    بل أتبع من ترك لأجلي المجد ومات هنا بدلي
    ومات هنا بدلي

    4. ( لم أنكر أصلي أو فصلي ولست بخائناً يا بلدي)2
    بل أسعى إلى وطناً أبدي هو أبقى من كل الأرض
    بل أسعى إلى وطناً أبدي هو أبقى من كل الأرض
    هو أبقى من كل الأرض


    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 04:52 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 10 : 24 ـ 33 )
    ليس التِّلميذ أفضل من معلِّمه، ولا العبد أفضل من سيِّده. يكفي التِّلميذ أن يَصير كمعلِّمه والعبد مثل سيِّده. إن كانوا قد لقَّبوا ربَّ البيت بعلزبول، فكم بالحريِّ أهل بيته. فلا تخافوهم. لأن ليس خفيٌّ إلا ويستعلَن ولا مكتومٌ إلا ويُعــرَف. الذي أقـوله لكم في الظُّلمـة قولـوه في النُّور، والذى تسمعونه بآذانكم نادوا به على سـطوحكم، ولا تخافوا من الذي يقتلُ جسـدكم ونفسـكم لا يقدرون أن يقتلوها، بل خافوا بالحريِّ من الذي يقدر أن يُهلِك النفس والجسد كليهما في جهنَّم. أليس عصفوران يُباعان بفلس؟ وواحدٌ منهما لا يسقط على الأرض بدون إرادة أبيكم الذي في السموات. وأمَّا أنتم فحتَّى شعور رؤوسكم جميعها مُحصاةٌ. فلا تخافوا إذاً. أنتم أفضل من عصافير كثيرة. فكل مَن يعترف بي قُدَّام النَّاس أعترف أنا أيضاً به قُدَّام أبي الذي في السَّموات، ومَن ينكرني قُدَّام النَّاس أُنكِره أنا أيضاً قُدَّام أبي الذي في السَّموات .
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 112 : 1 )
    سبِّحوا الربَّ أيُّها الفتيان. سبِّحوا لاِسم الربِّ. ليَكُـنْ اسم الربِّ مُباركاً. من الآن وإلى الأبدِ. هللويا.
    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 8 : 34 ـ 9 : 1 )
    ودعا الجمع وتلاميذه وقال لهم: " من أراد أن يأتي ورائي فليُنكر نفسه ويحمل صليبه ويتبعني. لأن مَن أراد أن يُخلِّص نفسه يُهلِكها، ومن يُهلِك نفسه من أجلي ومن أجل الإنجيل فهو يُخلِّصها. لأنه ماذا ينتفع الإنسـان لـو ربح العالم كلَّه وخسر نفسه؟ أو ماذا يُعطِي الإنسان فداءً عن نفسه؟ لأن من يخزى بأن يعترف بى وبكلامي في هذا الجيل الفاسد والخاطئ، فإن ابن البشر أيضاً يستحي به متى جاء في مجد أبيه مع ملائكته القدِّيسين ". وكان يقول لهم: " الحقَّ أقول لكم: إن قوماً من القيام ها هنا لا يَذُوقون الموت حتى يروا ملكوت الله قد أتى بقوَّة ".
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية
    ( 8 : 14 ـ 27 )
    لأن كل الذين ينقادون بروح الله، فأولئك هم أولاد الله. إذ لم تأخذوا روح العبوديَّة أيضاً للخوف، بل أخذتم روح التَّبنِّي الذي به نصرخ: " يا أَبَا الآب ". الرُّوح نفسه أيضاً يشهد لأرواحنا أننا أولاد الله. فإن كنَّا أولاداً فنحن ورثةٌ أيضاً، وورثة الله وشركاء المسيح في الميراث. إن كنَّا نتألَّم معه لكي نتمجَّد أيضاً معه.لأني أظُن أن آلام هذا الزَّمان الحاضر لا تُقاس بالمجد العتيد أن يُستعلن فينا. لأن انتظار الخليقة يتوقَّع استعلان أبناء الله. لأن الخليقة قد أُخضِعت للباطل لا عن إرادة، بل من أجل الذي أخضعها على الرَّجاء. لأن الخليقة نفسها أيضاً ستُعتق من عبوديَّة الفساد إلى حرِّية مجد أولاد الله. فإننا نعرف أن كلَّ الخليقة تئنُّ وتتمخَّض معاً حتى الآن. وليس هى فقط، بل نحن أيضاً الذين لنا باكورة الرُّوح، نحن أنفسنا أيضاً نئنُّ في أنفسنا، متوقِّعين التَّبنِّي فداءَ أجسادنا. لأننا بالرَّجاء خَلَصنَا. ولكنَّ الرَّجاء المنظــور ليس رجاءً، لأن ما ينظره أحدٌ فإياه يرجو أيضاً ولكن إن كنا نرجو ما لسنا ننظره فإننا نتوقَّعه بالصَّبر. وكذلك الرُّوح أيضاً يُعضِّد ضعفنا، لأننا لسنا نعلم ما نُصلِّي لأجله كما ينبغي. ولكن الرُّوح نفسه يشفع فينا بتنهُدات لا يُنطَق بها. ولكنَّ الذي يَفحص القلوب يعلم ما هو فكر الرُّوح، لأنه تشفع لله عن القدِّيسين.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 2 : 11 ـ 17 )
    أيُّها الأحبَّاء، أطلب إليكم كغرباء ونزلاء، أن تبتعدوا عن الشَّهوات الجسديَّة التى تُقاتِل النَّفس، وأن يكون تصرفكم حسناً بين الأُمم، لكى يكونوا فيما يتكلمون به عليكم كفاعلي شرٍّ، إذ يَرون أعمالكم الصالحة يُمجِّدون الله في يوم الافتقاد. فاخضعوا لكل ترتيب بشريٍّ من أجل الربِّ. إن كان للملك فكمَن هو فوق الكلِّ، أو للولاة فكمُرسَلِينَ منه للانتقام من فاعلي الشرِّ، وللمدح لفاعلي الخير. لأن هذه هى إرادة الله: أن تصنعوا الخير لكى تسدُّوا جهالة النَّاس الأغبياء. كأحرار، ولا تكن حريتكم كستار للشرِّ، بل كعبيد لله. أَكرموا كل واحد. حبُّوا الإخوة. خافوا الله. أَكرموا الملك.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 19 : 11 ـ 20 )
    وكان الله يصنع على يدي بولس قوَّاتٍ كثيرة، حتَّى أنهم كانوا يأخذون عمائماً وخِرقاً من على جسده ويضعونها على المرضى، فتزول عنهم الأمراض، وتخرج الأرواح الشِّرِّيرة. فابتدأ قومٌ من اليهود الطَّوَّافين المُعَزِّمِينَ أن يُسمُّوا باسم الربِّ يسوع على الذين بهم الأرواح الشرِّيرة قائلين: " نستحلفكم بالربِّ يسوع الذي يَكرز به بولس! " وكان سبعة بنين لواحد يُدعَى سكاوا، يهوديّ رئيس كهنة يفعلون هذا. فأجاب الرُّوح الشرِّير وقال لهم: " أمَّا يسوع فأنا أعرفه، وبولس أنا أَعْلَمُهُ، أمَّا أنتم فمَن أنتم؟ " فوثب عليهم الرجل الذي كان به الرُّوح الشِّرير، وتسلط عليهم وقوي عليهم، حتى هربوا من ذلك البيت عراة مشدوخي الرؤوس. وصار هذا ظاهراً لجميع اليهود واليونانيِّين السَّاكنين في أفسس. فوقع خوفٌ على جميعهم، وكان اسم الربِّ يسوع يتعظَّم. وكان كثيرون من الذين آمنوا يأتون مُعترفين ومُخبرين بأفعالهم، وكان كثيرون من الذين يستعملون السِّحر يُقدِّمون كتبهم ويحرقونها أمام الجميع. وحسبوا أثمانها فوجدوها تُقدر بخمسة ربوات من الفضَّة. هكذا كانت كلمة الربِّ تنمو وتقوى بشدَّةٍ.
    ( لم تزل كلمة الرب تنمو وتكثر وتعتز وتثبت، في بيعة اللـه المقدسة. آمين. )

    السنكسار
    اليوم السادس والعشرون من شهر هاتور المبارك
    1. تذكار شهادة القديسين بالاريانوس وأخيه ثيبورينوس
    2. تذكار القديس غريغوريوس أُسقف نيسس
    1ـ في هذا اليوم استشهد القديسان بالاريانوس وأخوه ثيبورينوس من أهل رومية. وكانا ابنين لوالدين وثنيين، وقد خطب بالاريانوس ابنة رجل من أكابر المدينة اسمها كيليكية بارعة الجمال. وكانت مسيحية تعبد المسيح في السرِّ. فلمَّا تزوجها شرعت تقص عليه حياة السيد المسيح، وكيفية الإيمان به شيئاً فشيئاً، حتى آمن على يديها واعتمد. ولمَّا استنار بالنعمة علَّم أخوه، فآمن هو أيضاً واعتمد، وسار في الفضيلة سيراً أَهَلَهُ لأن تُناجيه الملائكة، وتُخبره بما سيكون من الأسرار. ولمَّا مَلَكَ دقلديانوس وأثار الاضطهاد على المسيحيين، كان هذان القديسان يطوفان المدينة ويحملان أجساد الشهداء ويكفناها ويدفناها. فسعى بهما بعض الأشرار لدى طوسيوس حاجب الملك. فاستحضرهما وسألهما عن معتقدهما. فأقرا أنهما مسيحيان. فوعدهما بوعود جزيلة إن كفرا بالمسيح وذبحا للأوثان، فلم ينخدعا بوعوده. فهددهما كثيراً ذاكراً لهما أنواع العذاب، فلم يُروِّعهما ذلك. ولمَّا رأى ثباتهما وصبرهما أمر بقطع رأسيهما، فرأى الحاجب ملائكة يحملون نفسيهما إلى السماء. فآمن في الحال بالسيد المسيح. فحبسوه ثلاثة أيام، وفي اليوم الرابع أخرجوه وقطعوا رأسه مع رأس كيليكية زوجة بالاريانوس. فنال الجميع إكليل الشهادة.صلاتهم تكون معنا آمين.
    2ـ وفي هذا اليوم أيضاً تذكار نياحة القديس غريغوريوس أُسقف نيسس. وقد وُلِدَ في كبادوكية سنة 330 ميلادية، وعُيِّن أسقفاً من يد أخيه القديس باسيليوس سنة 372م. ونُفيَ في عهد الملك والس، ثم عاد سنة 378م بأمر الملك ثاؤدوسيوس الكبير.وقد وضع كتباً دينية كثيرة. وتنيَّح بسلام سنة 396م . صلاته تكون معنا. ولربنا المجد دائماً أبدياً. آمين.

    من مزامير أبينا داود النبي ( 65 : 11 ، 12 )
    جُزنا في النَّار والماء. وأخرجتنا إلى الراحة. أَدخل إلى بيتكَ بالمُحرَقاتِ. وأُفيكَ النذورَ التي نَطَقت بها شفَتاي. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 21 : 12 ـ 19 )
    وقبل هذا كلِّه يُلقونَ أيديهم عليكم ويطردونكم، ويُسلِّمونكم إلى مجامع وتُحبَسون، وتُقدَّمون أمام ملوك وولاة من أجل اسمي. فيكون لكم ذلك شهادةً. فضعوا إذاً في قلوبكم أن لا تهتمُّوا من قبل بما تحتجُّون به، لأني أنا أُعطيكم فماً وحكمة التي لا يقدر جميع مُعانديكم أن يُقاوموها أو يُناقضوها. وسوف تُسلَّمون من الوالدين والإخوة والأقرباء والأصدقاء، ويقتلون منكم. وتكونون مُبغَضِين من الجميع من أجل اسمي. وشعرة من رؤوسكم لا تسقط. بصبركم تقتنون أنفسكم.
    ( والمجد للـه دائماً )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2011, 06:48 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    عشــية

    من مزامير أبينا داود النبي ( 45 : 1 ، 7 )
    إلهُنا هو ملجأنا وقوَّتُنا، ومُعيننا في شدائدِنا التي أصابَتنا جدّاً. الربُّ إلهُ القواتِ مَعَنا. ناصِرُنا هو إلهُ يعقوبَ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 1 : 16 ـ 22 )
    فلمَّا عَبَرَ على شاطئ بَحر الجليل أبصَرَ سِمعانَ وأندراوس أخَا سمعان يُلقِيَانِ شَبَكَةً في البَحر، فإنَّهُمَا كانا صَيَّادَينِ. فقال لهُمَا يسوعُ: " هَلُمَّ ورَائي فأجعلُكُمَا تَصِيرانِ صَيَّادي النَّاس ". فلِلوقتِ تَرَكا شِباكَهُما وتَبعَاهُ. ثُمَّ اجتَازَ قليلاً إلي قُدَّام فرأى يعقوبَ بن زَبدِي ويوحنَّا أخاهُ وهُمَا في السَّفِينةِ يُصلِحَان شباكهما. فدعاهُمَا للوَقتِ. فَتَرَكا أباهُمَا زبدِي في السَّفِينَةِ مع الأجرى وذهَبَا وراءهُ. ثمَّ دخَلُوا كفرَ ناحومَ، وللوَقتِ دخَلَ المَجمَعَ في السَّبتِ وصَارَ يُعلِّمُ. فكانوا يتعجبونَ مِنْ تَعلِيمِهِ لأنَّهُ كانَ يُعَلِّمُهُمْ كَمَنْ لهُ سُلطانٌ وليسَ كالكَتَبةِ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 145 : 1 ، 4 )
    سَبِّحي يا نفسي للـربِّ. أُسبِّح الربَّ في حياتي. طُوبَى لمَنْ إله يعقوبَ مُعِينه. واتكاله على الربِّ إلهه. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 4 : 18 ـ 22 )
    وإذا كان ماشياً على شاطئ بحر الجليل أبصرَ أخَوَينِ: سِمعانَ الذي يُقال له بُطرُسُ، وأندراوسَ أخاهُ يُلقِيانِ شَبكةً في البَحرِ فإنَّهُما كانَ صَيَّادينِ. فقال لهُما: " هَلُمَّ اتبعاني فأجعلُكُما صَيَّادي النَّاسِ ". فللوقتِ تركا شِبَاكهما وتَبِعَاهُ. ثمَّ اجتازَ إلى قُدَّام مِنْ هُناكَ فرأى أخوينِ آخَرَينِ يعقوبَ بن زَبدي ويوحنَّا أخَاهُ في السَّفينَةِ مع زبدي أبيهمَا يُصلِحَانِ شِباكهما فَدَعاهُمَا. فللوقتِ تَرَكا السَّفِينَةَ وأباهُما زَبدي وتَبِعَاهُ.
    ( والمجد للـه دائماً )
    من رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية
    ( 1 : 1 ـ 19 )
    بولس، رسولٌ لا منَ النَّاسِ ولا بإنسانٍ، بل بيَسوعَ المَسِيح واللهِ الآبِ الذي أقامَهُ مِنَ الأمواتِ، وجميعُ الإخوة الذينَ مَعي، إلى كنائِسِ غَلاطِيَّةَ. النِّعمةُ لكُم والسلامُ مِنَ اللهِ أبينا وربنا يسوع المسيح، هذا الذي بَذَلَ نَفسَهُ عن خطايانا، ليُنقِذَنَا مِنَ هذا العالم الحاضِر الشِّرِّيرِ حَسَبَ إرادةِ الله والآب، الذي له المَجدُ إلى أبَدِ الأبِدِينَ. آمين. إنِّي أتَعَجَّبُ أنَّكُم تنتقِلُونَ هكذا سَريعاً عن الذي دعَاكُم بِنِعمَةِ المَسِيح إلى إنجيل آخر. الذي ليسَ هو آخَرَ، غيرَ أنَّه يوجَدُ قومٌ يُزعِجُونَكُم ويُريدُونَ أن يُحوِّلُوا إنجيل المسيح. ولكن إن كُنا نحنُ أو مَلاكٌ مِنَ السَّمَاءِ يُبشِّرُكُم بغير مَا بَشَّرناكُم به فليكن محروماً. كما سبقنا فقُلنا أقول الآن أيضاً إن كان أحدٌ يُبشِّرُكُم بغير ما قَبِلتُم فليَكُن محروماً. أفأستعطِفُ الآن النَّاسَ أم الله؟ أم أطلُبُ أن أُرضِيَ النَّاسَ؟ فلو كُنتُ بعدُ أطلُب أن أُرضي النَّاس، لم أكُن عَبداً للمَسيح. وأُعَرِّفُكُم أيُّها الإخوَةُ أن الإنجيل الذي بَشَّرتُ بِهِ، ليسَ بحَسبِ إنسَانٍ لأنِّي لم أقبَلهُ مِنْ عِندِ إنسانٍ ولا عُلِّمتُهُ. بل بإعلانِ يَسوعَ المسيح. فإنَّكُم سَمِعتُم بسيرَتي قَبلاً في الدِّيَانةِ اليَهوديَّةِ، أنِّي كُنتُ أضطهِدُ كنيسَةَ اللهِ بإفراطٍ وأخربها. وكُنتُ أتزَّايد في الدِّيانَةِ اليَهوديَّةِ على كثيرينَ مِنْ أترابي في جنسي، إذ كُنتُ أوفَرَ غيرةً على ما سلَّموه إليَّ آبائي. ولكن لمَّا سَرَّ الله الذي أفرَزَني مِنْ بَطنِ أُمِّي ودعاني بنعمَتِهِ. ليُعِلنَ ابنه فيَّ لأُبَشِّرَ بِهِ بين الأُمَم، للوقتِ لم أتبع لحماً ودماً ولا صَعِدتُ إلى أورُشليم، إلي الرُّسُلِ الذينَ قبلي، بل انطلقتُ إلى أرابيا. ثُمَّ رجعت أيضاً إلى دمشق. ثم بعد ثلاث سنين صَعِدتُ إلى أُورشليمَ لأنظر قيفا أي الصفا ومكثت عنده خمسةَ عَشرَ يوماً. ولكنَّني لم أرَ غيرهُ من الرُّسُلِ إلاَّ يَعقُوبَ أخا الرَّبِّ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة يعقوب الرسول
    ( 1 : 1 ـ 12 )
    يعقوبُ، عبدُ اللهِ وربنا يسوعَ المسيح، يُهدي السَّلامَ إلى الإثني عشرَ سبطاً الذينَ في الشَّتَاتِ. كونوا في فرح يا إخوتي إذا وقعتُم في تَجاربَ مُتَنوِّعةٍ، عَالمينَ أنَّ تجرُبة إيمانكُمْ تُنشئ صبراً. وأمَّا الصَّبرُ فليكُن فيهِ عملٌ تامٌّ، لكي تكونوا كاملينَ وأصحاءِ غير نَاقصينَ في شيءٍ. وإن كانَ أحدُكُم تُعوزُهُ حكمةٌ، فليطلُبْ مِنَ اللـهِ الذي يُعطي الجميعَ بسخاءٍ ولا يُعيِّرُ، فسيُعْطى له. وليسأل بإيمانٍ غير مُرتابٍ. لأنَّ المُرتابَ يُشبهُ أمواج البحر التي يخبطُها الرِّيحُ ويردها. فلا يَظُنَّ ذلك الإنسانُ أنَّهُ يَنَالُ شيئاً مِنْ عند الرَّبِّ. لأنَّ الرجُل ذو الرأيين هو مُتَقَلقِل في جَمِيع طُرُقِهِ. وليَفتَخِر الأخُ المُتواضع بارتفاعِهِ، وأمَّا الغَنيُّ فباتِّضاعِهِ، لأنَّهُ كزهر العُشبِ يَزولُ. لأنَّ الشَّمسَ أشرَقت مع الحَرِّ فيَبَّسَتِ العُشبَ، وأنتثر زهرُهُ وفَسد جَمالُ مَنظَرهِ. هكذا يَذبُلُ الغَنيُّ أيضـاً في كلِّ طُرُقِهِ. طُوبي للرَّجُل الذي يَصبر في التَّجربَة، لأنَّه إذا صار مُختاراً ينال إكليل الحياة الذي وعَدَ بِهِ الرَّبُّ للذِينَ يُحبُّونَهُ.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 15 : 13 ـ 21 )
    وبعدما سكتا أجاب يعقوب قائلاً: " أيُّها الرِّجال إخوتنا، اسمعوني. سمعانُ قد أَخبرَ كيف افتقد اللهُ أولاً الأُمَم ليأخُذَ مِنهُم شعباً على اسمهِ. وهذا توافقهُ أقوال الأنبياءِ، كما هو مكتوبٌ: سـأرجع بعد هـذا وأبني أيـضاً خيمـةَ داودَ السَّاقطةُ، وأبني أيضاً رَدْمُهَا وأُقيمُها ثانيَةً، لكي يطلب الباقون من النَّاسِ الرَّبَّ، وجميع الأُمَم الذين دُعِيَ اسمى عليهم، يقول الرَّبُّ الصَّانعُ هذا الأمرِ، المعروفُ عندَ الربِّ مُنذُ الأزلِ. لذلكَ أنا أقضي أن لا يُثَقَّل على الرَّاجعينَ إلى اللهِ من الأُمَم، بل يُرسَلُ إليهم أن يمتنعوا عن ذبائح الأصنام، والزِّنى، والمخنوق، والدَّم المائت. لأنَّ موسى منذُ الأجيال القديمة، له في كلِّ مدينةٍ مَنْ يَكرِز بهِ، إذْ يُقرأُ في المَجامِع كلَّ سَبْتٍ ".
    ( لم تزل كلمة الرب تنمو وتكثر وتعتز وتثبت، في بيعة اللـه المقدسة. آمين. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2011, 12:40 PM

عمار يس النور
<aعمار يس النور
تاريخ التسجيل: 14-07-2006
مجموع المشاركات: 1852

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    سألنا المبشر العجوز
    4) هل إنت مرشوم ؟

    و لكنه لم يجب. السبب أنه لا يعرف سر الرجاء الذي هو فيه.

    أما يسوع المذكور في الكتاب المقدس فلم يذكر صراحة أنه هو الله. لا يوجد اي نص في كل الاناجيل المحرفة يدعي فيها انه هو الله (تعالى الله عما يأفكون).
    لماذا لم يقل يسوع انه هو الله؟
    السبب غريب و عجيب وهو أنه كان مكسوف و خجلان من اليهود.
    ده مش كلامي أنا. ده كلام البابا شتوده أكبر عالم في مذهب المبشر صاحب هذا الخيط التبشيري الضعيف.
    إستمعوا:



    و نحن بدورنا نقول لهذا البابا من اين فهمت ان يسوع كان مكسوف؟ هذا من ما أملاه عليك الشيطان لتخدع البسطاء و الجهال.
    المسيح قال صراحة عندما سأله رئيس الكهنة حسب ما هو منصوص في كتبكم:
    الفاندايك][Jn.18.19][فسأل رئيس الكهنة يسوع عن تلاميذه وعن تعليمه.]
    [الفاندايك][Jn.18.20][اجابه يسوع انا كلمت العالم علانية.انا علّمت كل حين في المجمع وفي الهيكل حيث يجتمع اليهود دائما.وفي الخفاء لم اتكلم بشيء.
    ]

    و نقول ايضا للمبشر ارنست:
    من فمك ادينك ايها العبد الشرير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2011, 01:05 PM

عمار يس النور
<aعمار يس النور
تاريخ التسجيل: 14-07-2006
مجموع المشاركات: 1852

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: عمار يس النور)

    سؤال اخر لهذا المبشر.

    ما هي المناولة و أكل لحم الإله التي تمارس في الكنيسة المصرية؟
    و هل يمكن ان تكون هنالك خدمة دليفري ؟ يعني توصيل للمنزل إذا كان هنالك شخص مريض او كبير في السن و لم يستطيع ان يذهب للكنيسة لتناول لحم الإله المقدس.

    و لتأكيد كلامي ان هنالك طقوس أكل لحم هذا الإله إستمعوا لهذا:




    في الدقيقة 1:50 يقول صراحة "الله المتجسد يؤكل"
    ده كلام يا عالم !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-12-2011, 07:04 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: عمار يس النور)

    أحبائى .. اليوم الجمعة ..

    الآن وعلى قناة الكرمة وعلى هذا الرابط

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..

    شاهدوا كيف أعطاه الرب موهبة الشفاء واخراج الشياطين ..

    سلام ونعمة ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 00:31 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    الآن أبونا مكارى يونان على قناة الكرمة وعلى هذا الرابط:

    http://www.moroccanchurch.org/satellite-chann...atch-alkarma-tv.html

    شاهدوا واستمعوا واستمتعوا بكلمات النعمة ثم كم هو جميل عمل الله
    .. شاهدوا نعمة شفاء المرضى .. واخراج الشياطين ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 04:35 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    من مزامير أبينا داود النبي ( 111 : 5 ، 2 ، 7 )
    ذِكر الصِّدِّيق يكون إلى الأبد. ولا يَخشَى مِن السَّماع الخَبيث. وبِرُّه دائم إلى أبدِ الأبدِ. يرتفع قرنُهُ بالمجدِ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 24 : 42 ـ 47 )
    اسهروا إذاً لأنَّكم لا تعلمون فى أيَّةِ ساعةٍ يأتي ربُّكم. واعلموا هذا أنه لو كان ربُّ البيت يعلم فى أيَّةِ ساعة يأتي السَّارق، لسهر ولم يدع بيته يُنهب. لذلك كونوا أنتُم أيضاً مُستعدِّين، لأنه فى السَّاعة التى لا تعرفونها يأتي ابن الإنسان فيها. فمَن هو يا ترى العبد الأمين والحكيم الذى يُقيمه سيِّدهُ على عبيده ليُعطيهُم طعامهم فى حينه؟ طوبى لذلك العبد الذى إذا جاء سيِّدهُ يجده يفعل هكذا. الحقَّ أقول لكم: إنه يُقيمه على جميع أمواله.‍‍‌
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي (91 : 8 ، 12 )
    ويرتَفع قَرني مثل وحيد القرن. وشَيخُوخَتي فى دهنٍ دَسم. ويَكونون بما هُم مُستريحون يخبرون بأن الربَّ إلهنا مُستقيمٌ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 19 : 11 ـ 19 )
    وإذ كانوا يَسمَعونَ هذا عادَ فقالَ مَثَلاً، لأنَّهُ كانَ قريباً مِن أُورُشَليمَ، وكانوا يَظُنُّونَ أنَّ ملكوتَ اللهِ عتيدٌ أنْ يَظهَرَ فى الحالِ.فقالَ: " كان إنسانٌ شريفُ الجنسِ ذهبَ إلى كورةٍ بعيدةٍ ليأخُذَ مُلكاً لنفسهِ ويَرجعَ. فدَعا عشرةَ عبيدٍ لهُ وأعطاهُمْ عشرةَ أَمْنَاءٍ، قائلاً لهُم : تاجِروا فى هذه حتَّى آتِيَ. وأمَّا أهلُ مدينتهِ فكانوا يُبغِضونَهُ، فأرسَلُوا وراءَهُ سَفارَةً قائلينَ: لا نُريدُ أنَّ هذا يَملِكُ علينا. ولمَّا رجعَ بعدَمَا أَخَذَ المُلْكَ، قالَ أنْ يُدعَى إليهِ العبيدُ الَّذينَ أعطاهُمُ الفضَّةَ، لِيعلَمَ بِمَا تَاجَرَ كُلُّ واحدٍ. فجاءَ الأوَّلُ قائلاً: يا سيِّدي، مَنَاكَ رَبِحَ عشرةَ أَمْنَاءٍ. فقال لهُ: نِعِمَّا أيُّها العبدُ الصَّالحُ، لأنكَ كُنتَ أميناً فى القليلِ، فليكُنْ لكَ سُلطانٌ على عشرِ مُدنٍ. ثُمَّ جاءَ الثاني قائلاً: يا سيِّدي، إنَّ مَنَاكَ قد رَبِحَ خمسةَ أَمْنَاءٍ. فقالَ لهذا أيضاً: وكُنْ أنتَ على خمسِ مُدنٍ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين
    ( 11 : 32 ـ 12 : 1 ـ 2 )
    ماذا أقولُ أيضاً؟ لأنه يُعوزُني الوقت إن أخبَرت عن جدعون، وباراق، وشَمشُون، ويَفتاحَ، وداود، وصَموئيل، والأنبياء الأُخر، الذين بالإيمان قَهَروا مَمالِك، وعملوا البر، ونالوا المواعيد، وسدُّوا أفواه أُسودٍ، أخمدوا قوَّة النَّار، ونجوا مِن حدِّ السَّيف، وتقوُّوا فى الضَّعف، صاروا أقوياء فى الحرب، وهزموا جيوش الغُرباء، أَخَذَت نِساءٌ أمواتَهُنَّ من بعد قيامةٍ. وآخرون ضُربوا مثل الطُّبول ولم يقبلوا إليهم النَّجاة لكى ينالوا القيامة الفاضِلة. وآخرون صُلبوا بالهزء والجلد، ثم فى قُيودٍ أيضاً وحَبسٍ. ورُجموا، ونُشِروا بالمناشِير، وجُرِّبوا، وماتوا بقتل السَّيف، وطافُوا فى فراء وجُلودِ مِعزَى، معُوزين مُتضايقين مُتألِّمين، هؤلاء الذين لم يكن العالم يستحقَّهمْ. تائهين فى القفار والجبال والمغاير وشقوق الأرض. فهؤلاء كلُّهُم، شُهِد لهم من قِبل الإيمان، ولم ينالوا الموعد. لأن الله منذ البدء تقدَّم فنظر من أجلنا أمراً مختاراً، لكى لا يُكمَلُوا بدوننا.من أجل هذا نحن أيضاً الذين لنا سحابةُ شهداء هذا مقدارها مُحيطة بنا، فلنطرح عنَّا كلَّ تكبُّر، والخطيَّة القائمة علينا جداً، وبالصَّبر فلنسعى فى الجهاد الموضوع لنا، وننظر إلى رئيس الإيمان ومُكمِّله يسوع، هذا الذى عوض ما كان قُدَّامه من الفرح صبر على الصَّليب واستهان بالعار، وجلس عن يمين عرش الله.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة يعقوب الرسول
    ( 5 : 9 ـ 20 )
    لا يئنَّ بعضكم على بعضٍ يا إخوتي لئلاَّ تُدانوا. هوذا الدَّيَّان واقف على الأبواب. خذوا لكم يا إخوتي مثالاً لاحتمال المشقَّات وطول الأناة: الأنبياء الذين تكلَّموا بِاسم الربِّ. ها نحن نُغبِط الذين صبروا. لأنكم سَمِعتم بصبر أيُّوب وعاقبة الربِّ قـد رأيتموها. لأن الربَّ عظيم الرَّأفة جداً وطويل الآناة. وقبل كل شيءٍ يا إخوتي، لا تحلفوا، لا بالسَّماء، ولا بالأرض، ولا بقسم آخر. وليكن كلامكم نعم نعم، ولا لا، لئلاَّ تكونوا تحت الحُكم.وإن كان واحد منكم قد ناله تعب فليُصلِّ. والفرح القلب فليُرتِّل. وإن كان واحد منكم مريضاً فليدعُ قسوس الكنيسة وليُصلُّوا عليه ويدهنوه بزيتٍ بِاسم الربِّ، وصلاة الإيمان تُخلِّص المريض، والربُّ يُقيمه، وإن كان قد عمل خطايا تُغفَر له. واعترفوا بخطاياكم بعضكم لبعضٍ، وصلُّوا على بعضكم بعضٍ، لكيما تُشفَوا. وصلاة البارِّ فيها قوة عظيمة فعالة. كان إيليَّاس إنساناً تحت الآلام مثلنا، وصلَّى صلاةً كي لا تُمطِر السَّماء، فلم تُمطِر على الأرض ثلاثَ سنينَ وستَّةَ أشهُرٍ. وصلَّى أيضاً، فأعطت السَّماء المطر، والأرض أنبتت ثمرها. يا إخوتي، إذا ضلَّ واحدٌ منكم عن سبيل الحقِّ وردَّه واحدٌ، فليعلم أن من يردَّ الخاطئ عن طريق ضلالته، فإنه يُخلِّص نفسه من الموتِ، ويستُر خطايا كثيرة.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 18 : 24 ـ 19 : 1 ـ 6 )
    وكان يوجد يهوديٌّ اسمه أبولُّوس إسكندريُّ الجنس، رجلٌ فصيحٌ قَدُمَ إلى أفسس مُقتدر فى الكتب. هذا كان تلميذاً لطريقة الربِّ. وكان وهو حارٌّ بالرُّوح يتكلَّم ويُعلِّم بتدقيق ما يختصُّ بيسوع. عارفاً معموديَّة يوحنَّا فقط. وابتدأ هذا يُجاهر فى المجمع. فلمَّا سمعه بريسكِّلا وأكيلا قَبِلاه إليهما، وعلَّماه طريق الله بأكثر تدقيق. وإذ كان يُريد أن ينطلق إلى أخائية، حضُّوا الإخوة وكتبوا للتلاميذ أن يقبلوه. فلمَّا جاء هذا نفع المؤمنين كثيراً بالنِّعمة، لأنه كان يُفحِم اليهود باشتداد جهراً، مُبيِّناً لهم من الكتب أن المسيح هو يسوع.فحدث إذ كان أبولُّوس فى كورنثوس، أن بولس بعدما اجتاز فى النواحي العالية لكى يأتي إلى أفسس وجد تلاميذاً. فقال لهم: " هل قَبِلتُم الرُّوح القُدس لما آمنتم؟ " قالوا له: " ولا سمعنا أنه يوجد روح قدس ". فقال لهم: " فبماذا اعتمدتم؟ " فقالوا: " بمعمودية يوحنَّا ". فقال بولس: " إن يوحنَّا عمَّد الشعب بمعموديَّة التَّوبة قائلاً أن يؤمنوا بالذى يأتي بعده، أي بيسوع ". فلمَّا سَمِعوا اعتمدوا بِاسم الربِّ يسوع. ولمَّا وضع بولس يديه عليهم حلَّ الرُّوح القدس عليهم، فطفقوا ينطقونَ بألسِنة ويتنبَّأون.
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين.)
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2011, 01:09 PM

عمار يس النور
<aعمار يس النور
تاريخ التسجيل: 14-07-2006
مجموع المشاركات: 1852

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    الإعجاز الطبي في الكتاب المقدس:

    مرض الصلع و القرع : كيفية التعرف عليه و العلاج.
    المرجع : الكتاب المقدس ترجمة فانديك وسميث
    تجدوه في هذا الرابط:
    http://www.youversion.com/bible/chapter/asvd/lev/13

    اللاويين الإصحاح 13



    29 واذا كان رجل او امرأة فيه ضربة في الراس او في الذقن 30 ورأى الكاهن الضربة واذا منظرها اعمق من الجلد وفيها شعر اشقر دقيق يحكم الكاهن بنجاسته. انها قرع. برص الراس او الذقن. 31 لكن اذا رأى الكاهن ضربة القرع واذا منظرها ليس اعمق من الجلد لكن ليس فيها شعر اسود يحجز الكاهن المضروب بالقرع سبعة ايام. 32 فان رأى الكاهن الضربة في اليوم السابع واذا القرع لم يمتد ولم يكن فيه شعر اشقر ولا منظر القرع اعمق من الجلد 33 فليحلق لكن لا يحلق القرع. ويحجز الكاهن الاقرع سبعة ايام ثانية. 34 فان رأى الكاهن الاقرع في اليوم السابع واذا القرع لم يمتدّ في الجلد وليس منظره اعمق من الجلد يحكم الكاهن بطهارته فيغسل ثيابه ويكون طاهرا. 35 لكن ان كان القرع يمتد في الجلد بعد الحكم بطهارته 36 ورآه الكاهن واذا القرع قد امتدّ في الجلد فلا يفتش الكاهن على الشعر الاشقر. انه نجس. 37 لكن ان وقف في عينيه ونبت فيه شعر اسود فقد برئ القرع. انه طاهر فيحكم الكاهن بطهارته


    و ليس هذا وحده ، فالكتاب ايضا يشخص الصلع:

    واذا كان رجل او امرأة في جلد جسده لمع لمع بيض 39 ورأى الكاهن واذا في جلد جسده لمع كامدة اللون بيضاء فذلك بهق قد افرخ في الجلد. انه طاهر 40 واذا كان انسان قد ذهب شعر راسه فهو اقرع. انه طاهر. 41 وان ذهب شعر راسه من جهة وجهه فهو اصلع. انه طاهر

    و المدهش ايضا انه يستمر في التشخيص ليوضح لنا كيفية أن يصاب الثوب بداء البرص:

    واما الثوب فاذا كان فيه ضربة برص ثوب صوف او ثوب كتان 48
    و الاعجب من هذا و ذاك هو الوصف الدقيق لكيفية علاج البيت الذي تصاب جدرانه بمرض البرص. أي و الله البرص يمكن ان يصيب جدران المنزل. هذا ما كتب في اللاويين الإصحاح 14 :

    وكلم الرب موسى وهرون قائلا 34 متى جئتم الى ارض كنعان التي اعطيكم ملكا وجعلت ضربة برص في بيت في ارض ملككم. 35 يأتي الذي له البيت ويخبر الكاهن قائلا قد ظهر لي شبه ضربة في البيت. 36 فيأمر الكاهن ان يفرغوا البيت قبل دخول الكاهن ليرى الضربة لئلا يتنجس كل ما في البيت وبعد ذلك يدخل الكاهن ليرى البيت. 37 فاذا رأى الضربة واذا الضربة في حيطان البيت نقر ضاربة الى الخضرة او الى الحمرة ومنظرها اعمق من الحائط 38 يخرج الكاهن من البيت الى باب البيت ويغلق البيت سبعة ايام. 39 فاذا رجع الكاهن في اليوم السابع ورأى واذا الضربة قد امتدّت في حيطان البيت 40 يأمر الكاهن ان يقلعوا الحجارة التي فيها الضربة ويطرحوها خارج المدينة في مكان نجس. 41 ويقشر البيت من داخل حواليه ويطرحون التراب الذي يقشرونه خارج المدينة في مكان نجس. 42 ويأخذون حجارة اخرى ويدخلونها في مكان الحجارة ويأخذ ترابا آخر ويطيّن البيت. 43 فان رجعت الضربة وافرخت في البيت بعد قلع الحجارة وقشر البيت وتطيينه 44 وأتى الكاهن ورأى واذا الضربة قد امتدّت في البيت فهي برص مفسد في البيت. انه نجس. 45 فيهدم البيت حجارته واخشابه وكل تراب البيت ويخرجها الى خارج المدينة الى مكان نجس. 46
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-12-2011, 06:10 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: عمار يس النور)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2011, 07:15 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)

    من مزامير أبينا داود النبي ( 67 : 13 ، 33 )
    الربُّ يُعطي كلمةً للمُبشرين، بقوةٍ عظيمةٍ. عجيبٌ هو اللـهُ في قديسيه. إله إسرائيل هو يُعطي قوةً وعِزّاً لشعبهِ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 3 : 7 ـ 21 )
    فانطلقَ يسوعُ مع تلاميذهِ إلى عبر البحر، وتبعهُ جمعٌ كثيرٌ من الجليلِ ومن اليهوديَّةِ. ومن أورشليمَ ومن أدوميَّة ومن عبر الأردُنِّ. وجمعٌ كثيرٌ من صور وصيدا، وسمعوا بما صنع فأتوا إليه. فقال لتلاميذهِ أنْ تُلازمهُ سفينةٌ لسببِ الجمع، كي لا يَزحموهُ، لأنَّهُ كان أبرأ كثيرينَ، حتَّى وقع عليه ليلمسهُ كلُّ مَن فيه داءٌ. والأرواحُ النَّجِسةُ حينما نظرتهُ خَرَّت قدَّامه وصرخت قائلةً: " إنَّكَ أنتَ هو ابن اللـهِ! ". ونهاهُمْ كثيراً كي لا يُظهِروه.ثُمَّ صَعِدَ إلى الجبل ودَعـا الذينَ أرادهم فذهـبوا إليه. فانتخب اثنـي عشـر وسماهم رُسلاً ليمكثوا معه، وليرسلهُمْ ليكرزوا، ولكي يكون لهم سلطانٌ على شفاء الأمراض وإخراج الشَّياطين. وجعل لسمعان اسم بطرس. ويعقوب بن زبدي ويوحنَّا أخا يعقوب، وسمَّاهُما بوانرجس الذي تفسيره ابني الرَّعد. وأندراوس، وفيلُبُّس، وبرثولماوس، ومتَّى، وتوما، ويعقوب بن حلفى، وتدَّاوس، وسمعان القانويَّ، ويهوذا الإسخريوطيَّ الذي أسلَمَهُ. ثمَّ دخلوا في بيتٍ.فاجتمع أيضاً جمعٌ حتَّى لم يقدروا ولا على أكل خبزٍ. ولمَّا سمع أقرباؤه خرجوا ليمسكوه، لأنَّهم كانوا يقولون: " إنَّه مُختَلٌّ ".
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 144 : 8 ، 9 )
    وقدِّيسوكَ يُباركونكَ. ومجد مُلكِكَ يَصِفون. وبقوَّتِكَ يَنطقون. ليُظهروا لبني البشر قُدرتكَ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 6 : 12 ـ 23 )
    وفي تلك الأيَّام خرج إلى الجبل ليُصلِّي. وكان ساهراً في الصلوة لله. ولمَّا كان النَّهار دَعا تلاميذه، واختار منهم اثني عشر، الذينَ سمَّاهُم " رُسلاً ". سـمعـان الـذي يـُدعَـى بـطـرس وأنـدراوس أخـاه. يعـقـوب ويوحنـَّا. فيلـبُّس وبرثولماوس. متَّى وتوما. ويعقوب بن حلفا وسمعان الذي يُدعَى الغيُور. ويهوذا الذي ليعقوب، ويهوذا الإسخريوطيِّ الذي صار مُسلِّماً.ونزل معهُم ووقفَ في مَوضع خلاء، مع جمعٌ مِن تلاميذه، وجمهورٌ كثيرٌ مِن الشَّعب، مِن جميع اليهوديَّة وأورشليم وساحل صور وصيدا، الذينَ جاءوا ليسمعوا منهُ ويشفيهم مِن أمراضهم، والمعذَّبونَ مِن الأرواح النَّجسه. كان يشفيهم. وكان كل الجمع يطلب أن يلمسه. لأنَّ قوَّةً كانت تخرُج منه وتشفي الجميع. ورفعَ عينيه إلى تلاميذه وقال لهم: " طوباكم أيُّها المساكين بالروح، لأنَّ لكُم ملكوت الله. طوباكم أيُّها الجياع الآن، لأنَّكم تشبعون. طوباكم أيُّها الباكون الآن، لأنَّكم ستضحكون. طوباكم إذا أبغضكُم النَّاس، وأفرزوكُم وعيَّروكم، وأخرجوا اسمكُم كشرِّيرٍ مِن أجل ابن الإنسان. افرحوا في ذلك اليوم وتهلَّلوا، فهوذا أجركُم عظيمٌ في السَّماء. لأنَّ آباءهُم هكذا كانوا يفعلون بالأنبياء.

    ( والمجد للـه دائماً )
    من رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية
    ( 10 : 4 ـ 18 )
    لأنَّ غاية النَّاموس هي: المسيح للبرِّ لكلِّ مَن يؤمِن به. لأنَّ موسى كتب في البرِّ الذي بالنَّاموس: " إنَّ الإنسان الذي يفعل البرِّ يحيا به ". وأمَّا البرُّ الذي مِن الإيمان فيقول هكذا: " لا تقُل في قلبك مَن يَصعد إلى السَّماء؟ " أي ليُنزِل المسيح، أو " مَن يهبط إلى الهاوية؟ " أي ليُصعِد المسيح مِن بين الأموات لكن ماذا يقول الكتاب؟ " أنَّ الكلِمة قريبةٌ منكَ، وهي في فمكَ وفي قلبكَ " أي كلمة الإيمان التي نُنادي بها‎ لأنَّكَ إن اعترفت بفمكَ أنَّ الربِّ هو يسوع، وآمنت بقلبكَ أنَّ الله قد أقامه من بين الأموات، فأنكَ تخلص.لأنَّ بالقلب يُؤمَنُ به للبرِّ، وبالفم يُعتَرف به للخلاص. لأنَّ الكتاب يقول: " كلُّ مَن يؤمِن به لا يُخزى ". لأنَّه لا فرق بين اليهوديِّ واليونانيِّ، إذ للجميع ربٌّ واحدٌ، غنيٌّ لكل مَن يدعوه. لأنَّ كلَّ مَن يدعو بِاسم الربِّ يخلُص. ولكن كيفَ يَدعون بمَن لم يؤمنوا به؟ وكيف يؤمنون بمن لم يسمَعوا به؟ وكيف يَسمعون بلا كارز؟ وكيف يكرزون إن لم يُرسَـلُوا؟ كما هو مكتوبٌ: " ما أجمل أقدامَ المُبشِّرينَ بالخيرات! " لكن ليس الجميع قد أطاعوا الإنجيل، لأنَّ إشعياءَ يقول: " ياربُّ من آمن بخَبرنا. ولِمَن استُعلِنَتْ ذراع الربِّ؟ " إذاً الإيمان بالسمع، والسمع بكلمة المسيح. لكنَّني أقول: ألعلَّهم لم يسمعوا؟ وكيف ذلك! " وقد خرج صوتهم إلى الأرض كلها وإلى أقاصي المسكونة بلغت أقوالهم ".
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة بطرس الرسول الثانية
    ( 1 : 12 ـ 21 )
    لذلك لا أملُّ أن أُذكِّركُم في كل حينٍ بهذه الأمور، ولو أنَّكم عالمينَ وثابتينَ في الحقِّ الحاضر. ولكنَّني أظُن أنَّه واجب حقٍّ عليَّ أن أُذكِّركُم ـ ما دُمتُ مُقيماً في هذا المسكن ـ أن أنهضكُم بالتَّذكرة، عالماً أنَّ مسكني سينحل سريعاً، كما أعلمنا ربُّنا يسوع المسيح. وأنا أُسرع في كلِّ حينٍ لتتذكروا هذه الأمور من بعد خروجي. لأنَّنا لم نَتْبَعْ خُرافاتٍ فلسفيةٍ، إذ عرَّفناكُم بقوَّة ربِّنا يسوع المسيح وظهوره، بل قد كُنَّا مُعاينين عظمته. لأنَّه أخذ كرامةً ومجداً من الله الآب، وإذ أقبل صوتٌ كهذا من المجد الأسنَى العظيم قائلاً: " هذا هو ابني وحبيبي الذي أنا به سُررتُ ". وقد سمعنا نحن هذا الصَّوت مِن السَّماء، حين كنَّا معه على الجبل المقدَّس. وثابتٌ عندنا كلام الأنبياء، هذا الذي هو نِعِمَّا ما تصنعونه إذا تأمَّلتم إليه، كمثل سراجٍٍ مضيءٍ في موضع مُظلِم، حتَّى يظهر النَّهار، والنُّور يُشرق ويظهر في قلوبكم، وهذا أوَّلاً فاعلموه: أنَّ كل نبوَّات الكُتب ليسَ تأويلُها فيها مِن ذاتها خاصةً. وليست بمشيئة البشر جاءت نبوَّةٌ في زمانٍ، بل تكلَّم أُناسٌ بإرادة الله بالرُّوح القدس.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 3 : 1 ـ 16 )
    وصَعِدَ بطرس ويوحنَّا إلى الهيكل في وقت صلوة السَّاعة التَّاسعة. وكان رجلٌ أعرج مِن بطن أُمِّه. هذا كان يُحمَلُ كل يوم ويضعونه عند باب الهيكل الذي يقال له " الجميل " ليسأل صدقةً مِن الذين يدخلون الهيكل. فهذا لمَّا رأى بطرس ويوحنَّا مزمعين أن يدخلا الهيكل، سألهما يريد أن يأخذ منهما صدقةً. فتفرَّسَ فيه بطرس مع يوحنَّا، وقال: " انظُـر إلينا! " فتفرَّس فيهما مؤمِّلاً أن يأخذ منهما شيئاً. فقال له بطرس: " ليسَ لي فضَّةٌ ولا ذهبٌ، ولكن الذي لي فإيَّاه أُعطيك: بِاسم يسوع المسيح النَّاصريِّ قُمْ وامش". وأمسكه بيده اليُمني وأقامه، ففي الحال تشدَّدت ساقاه وكعباه، فوثبَ ووقف وصارَ يمشي، ودخل معهما إلى الهيكل وهو يمشي ويثب ويُسبِّح الله. وأبصره جميع الشَّعب وهو يمشي ويسبِّح الله. وكانوا يعرفونه أنَّه هـو الذي كان يجلس يسأل صـدقةً على باب الهيكل الجميل، فامتلأوا خوفـاً ودهشةً ممَّا حدث له. وبينما كان ( الرَّجل الأعرج ) مُتمسِّكاً ببطرس ويوحنَّا، تبادر إليهم جميع الشَّعب إلى الرِّواق الذي يقال له " رواق سليمان " وهُم مندهشون. فلمَّا رأى بطرس أجاب الشَّعب: " أيُّها الرِّجال الإسرائيليُّون، لماذا تتعجَّبون مِن هـذا، ولما تشخَصُون إلينا، كأنَّنا بقوَّتنا أو تقوانا صنعنا هذا أن جعلنا هذا يمشي؟ إنَّ إله إبراهيم وإله إسحق وإله يعقوب، إله آبائنا، مجَّدَ فتاه يسوع، هذا الذي اسلمتُمُوهُ أنتم وأنكرتُمُوهُ أمام بيلاطس، وهو كان حاكماً بإطلاقه. وأمَّا أنتُم فأنكرتم القُدُّوس والبارَّ، وطلبتم أن يُطلَق لكم رجلٌ قاتلٌ. ورئيس الحياة قتلتُمُوهُ، هذا الذي أقامه الله من الأموات، وَنَحنُ شهودٌ لذلك. وبالإيمان بِاسمه، هذا الذي ترونه وتعرفونه، اسمه الذي ثبت والإيمان الذي بواسطتِهِ أعطاه هذه الصِّحَّة أمامكم أجمعين.
    ( لم تزل كلمة الرب تنمو وتكثر وتعتز وتثبت، في بيعة اللـه المقدسة. آمين. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2011, 06:32 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8609

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ربنا يهديك (Re: Sudany Agouz)


    أرنست أرجانوس جبران
    لماذا التشتيت .. أنا أحب الشريط ..!!
    لماذا التشتيت فى كل مكان .. أوطان ممزقة فى كل مكان .. وقلوب دامية فى كل مكان .. أفكار مشتته فى العالم آجمع .. ماذا يجرى فى العالم الآن .. زلازل وبراكين وفيضانات .. وحروب وأشباه حروب .. ما هذه الخلخلة البشرية و السياسية والاقتصادية التى تحدث فى العالم.. هذا كوم وما يجرى على الساحة العربية ، جبل آخر ..أهذه الظواهر الغريبة تعتبر من علامات الساعة ..!! أهذا طوفان من نوع جديد !! إلا أن الله قد تعهد بميثاق قوسه على السحاب بعدم تكرار مثل ذلك الطوفان الذى حدث أيام نوح كعهد بينه وبين الأرض.. ولكن النوع الآخر والذى نشاهده ونشعر به الآن لهو طوفان من نوع آخر بالفعل.. وكأنما يريد به الله شد انتباه البشرية .. ليقول لنا .. اصحوا واعوا يا بنى البشر قد تصلفتم وزدتم فى عِلمكم وعلومكم معتقدين أنكم آلهة .. حيث أقحمتم مخترعاتكم فى عباداتكم وجعلتموها آلهة لكم مستبدلين إياها بالاله الحقيقى .. ويل لكم وكل الويل .. أنا هو .. "لى النقمة أنا أجازى يقول الرب" .. حقيقة قد حادت قلوبنا عن معرفة إلهنا الحقيقى .. فهذه الحياة السريعة الايقاع نقلتنا من حياة هادئة الى حياة تدور بسرعة لا نعلم مداها .. وهذه النقلة السريعة التى نعيشها الآن جعلتنا نشعر و كأننا فى كابوس دائم .. المخترعات اللانهائية والتى تظهر بصورة مذهلة تجعلنا نبتعد رويداً رويداً كل يوم عن بركات الله وعن بركات أيام الزمن الجميل الذى تغير تغيراً جذرياً كما تغيرت معه بعض الفضائل .. وهنا أود أن أجسم أحد اختراعات الزمن الجميل كمثال ليس إلا ..لربط فكرة الموضوع .. مثلاً..اختراع " شريط الكاسيت " هو بلا شك ، أحد اختراعات ذلك الزمن الذى لا يُنسى .. نعم ..أنا أحب شريط الكاسيت جداً فاسمحوا لى بأن أخاطبه بالصديق قائلاً له .. أين أنت يا صديقى .. و أين أيام زمانك الجميل التى عشناها معاً.. أين أنت.. والأغانى العاطفية التى كانت تدغدغ عواطفنا .. فكلما استمعنا اليها ، استمتعنا بها و زدنا هياماً فى الحب العذرى الذى كان فى ذلك الزمان .. أين أنت يا صديقى والعظات الكنسية والتراتيل الشجية ..والتى كانت تتواكب وتتعامل وتتفاعل مع الأغانى بعشق طاهر نبيل حيث كان يكمّل أحدهما الآخر ..نعم .. قد ارتبطنا معاً زماناً طويلاً وكما نقول إنها بالفعل كانت عِشرة عُمر .. كم من التسجيلات التى عشناها سوياً منذ سنوات المراهقة ، حيث كنتَ تصحبنى فيها مع تسجيلاتى المختلفة ، تسجيلات بعض المشاعر الشاعرية والذكريات العاطفية .. والآن أبحث عنك فى كل مكان .. ولا أجدك .. قالوا لى ..إن زمانك قد مضى .. وعهدك قد ولّى .. هل جار بك الزمان كما غذر بى .. هل وجدوا آخراً مَن هو أكثر نضارة منك .!! .. هل قالوا لك كلمة شكر نظير خدمتك الطويلة ..هل قالوا لك الوداع أيها الشيخ العجوز الجليل ..بالطبع لم يقولوا ولم يقدموا لك هذا ولا ذاك ..بل لفظوك واستغنوا عنك لأنهم اخترعوا اختراعات تدر عليهم مالاً وفيراً .. والآن لا يحتاجون إليك.. ولكننى أقول لك .. لا تبتئس أيها الصديق .. فهذه هى حال الدنيا .. فلا تعتقد أنهم قد اضطهدوك بمفردك بحجة أنهم صنعوك ..بل انهم يضطهدون كل يوم صانعهم وخالقهم الذى هو خالق الكون بأسره ..إنهم لا يحفظون وصاياه ..إنهم يقتلون ويتقاتلون ..يقتلون بعضهم بعضاً من أجل دين أو عقيدة .. وآخرون يقتلون من أجل قطعة أرض أو قطعة نقود جديدة .. أصبح الانسان لا يطيق أخاه الانسان .. لماذا يكرة المتأسلم أخاه المسيحى ويعتبره كافراً من أحفاد القردة والخنازير.. بل لماذا يكره المسلم السنى ، أخاه المسلم الشيعى .. ..حقيقة لا أدرى.. لماذا يقتلون ويتقاتلون من أجل علاقة لا تخصهم .. فالدين والتدين لهو أمر يخص الله وحده ..فالدين علاقة مرتبطة بالديّان .. والديّان هو الله سبحانه ذو الجلال والاكرام .. إذن لماذا يتقاتل بنو البشر باسم الدين ..!! قد أصبحنا الآن فى زمن يأكل فيه القوى الضعيف ..والغنى يسحق الفقير ..والجديد يطغى على القديم .. وحتى أجيالنا الحديثة تضحك علينا قائلة: " إن زمانكم قد ولّى .. أصبحتم " دقة قديمة " تماماً مثلك أيها الشريط العزيز .. بالفعل نحن دقة قديمة بالنسبة الى عصر اليوتيوب والفيس بوك ..وما أدراك بالفيس بوك والتويتر السريع .. نعم يا صديقى .. قد استبدلوك بهذه الأقراص المدمجة والتى يسمونها بال سى دى .. وقد استبدلونا نحن بكل ما هو جديد وسريع .. أصبح زمنهم زمن الوجبات السريعة .. لا وقت لديهم للمناقشة والبحث فى المسائل اليومية والاجتماعية والتى تعتبر عنصراً هاماً لربط الأجيال القديمة بالأجيال الحديثة .. ففقد هذه الحلقة يعتبر من أهم أسباب التدنى الأخلاقى بين شباب أجيالنا المعاصرة والتى لهتها الاختراعات والاكتشافات عن الرجوع الى الأصول التربوية والتى لا يمكن أن يتعرف عليها الطفل الا من خلال جلسات تربوية اجتماعية بواسطة الآباء والأجداد .. والحقيقة تقال ان أبناءنا يدّعون بعدم وجود وقت للتحدث الينا بحجج واهية .. وأى حياة ..!! فنحن نعيش تحت سقف واحد ولا نراهم ..وإن رأيناهم ، نرى أفواهاً بكماء مشغولة بالموبايل المحمول والمحمّل بالانترنت .. وآذاناً صماء محشوة بسماعات خاصة متصلة بجهاز آخر يسمى بالأى بود أو الام بى3 .. نعم يا هذا ..لا تعتقد بأننى دقة قديمة..!!.. نعم أنا أعرف كل هذه المسائل ولكننى لا أحبها ولا أريد استخدامها .. نعم يا صديقى الشريط ، فقد استبدلوك بهذه الأقراص .. وأنا لا أرتاح لوجودها أصلاً .. لتعقيدات التعامل معها ..إذن ما هو الحل ..!! فأنا بسيط أحب البساطة ..تماماً كما كنتُ معك .. أين أنت الآن ياصديقى ..!! أيها الناس .. أيها العالم الحديث ..أنا أعلم أنكم تعملون بجد لتغيير نظريات الكون ولكن بطريقة تختلف عما كان يحلم بها الزعيم النازى هتلر ..وهكذا كانت التغييرات التى حدثت بعد انهيار الاتحاد السوفياتى عام 1991 ثم حرب الخليج وغزو الكويت.. الخ .. انكم تودون تغييرالعالم ليصبح تحت مصطلح "النظام العالمى الجديد"..ولكن كل هذا لا يهمنا من قريب أو بعيد ..وما يهمنا هو لماذا تودون طمس معالم الماضى الجميل وذكرياته ..محاولين تغييره وتغيير مكوناته .. قد غيرتم أساليب الحياة الجميلة والتى كانت تسير على وتيرة بطيئة وبسيطة وكما نقول نحن القدامى .. كانت أيامنا القديمة ، لها بركة وبركات خاصة ..كانت الأسرة تجلس سوياً حول مائدة طعام واحدة .. أو بجانب قرص " طبلية " منخفضة متواضعة .. أم على بساط بسيط .. أوحتى على تراب أرض كما خلقها لنا الله جل جلاله .. حيث يكون الطعم الطاعم المُطعّم للطعام ، له نكهتة الخاصة التى لا تجدها فى أفخم المطاعم .."قالوا .. فاست فود ..!! ..وأى فود هذا" !!.. وأى حياة هذه ..!! ليتنا نرجع الى أيام " لمبة الغاز" أم الى فانوس الجاز..إن كان الرجوع سيجلب لنا مفهوم السعادة التى نفتقدها الآن .. أين الأسرة المتماسكة والسلام الغامر ..والضحكات التى تخرج من القلب ..حتى الضحك أصبح الآن تحت حساب العملة الصعبة من ندرته .. وأين محبة الجار لجاره ..فقد أصبح الجار يجور على جاره بسبب دينه وعقيدته .. قد أصبحنا فى زمن يسيطر عليه السلفيون للتحكم فى تصرفات بنى البشر ..فها هى مصر أبسط مثال لتلك النعرات والتعاليم التى جلبها الاسلامويون والتى زادت وتكاثفت حتى أغدقت الأرض فيضاناً من الكراهية فى الآونة الأخيرة سواء عبر الأجهزة الاعلامية المختلفة أو عبر الشبكات العنكبوتية ..حيث أصبح السلفيون الوهابيون وتعاليمهم مادة هدامة للكنائس ولمجتمعات بكاملها ..هذا ناهيك عن التحريض على قتل النصارى .. والرجوع الى الشريعة الاسلامية ووجوب دفع الجزية التى تفرض على مَن يسمونهم بأهل الكتاب من اليهود والنصارى..أين السلام .. أين الاستقرار ..شتتوا وهجّروا الأسر .. أصبحت الأسرة الواحدة موزعة بين أقاصى المسكونة الأربع .. قلبوا الدنيا رأساً على عقب..الشئ الذى جعل الحياة لا تطاق فى ساحة خالية من المحبة الحقيقية .. فبمجرد ظهورهم .. بالمناسبة .. أود أن أسأل من أين جاء كل هؤلاء ؟ ..فقد استطاعوا بقواهم وقواتهم الشيطانية ، قلب مظهر الشارع ..أصبحت اللحى والملابس البيضاء المميزة مظهراً للرجال ..والحجاب والنقاب مظهراً عاماً للنساء ..والذين لا يجارونهم فى المظهر والفكر ، أصبحوا أعداءاً لهم .. لماذا يودون إبعادنا عن بعضنا البعض .. لماذا يودون تفريقنا وسلخنا عن بعضنا البعض .. فقد قاموا بتوسيع الفجوة بين المسلم والمسيحى.. وبين المسلمة والمسيحية ..وبين المسلم السنى والمسلم الشيعى .. بل وراحوا يدمرون قبور أولياء الصوفية كما قاموا بتدمير اقتصاد مصر وسمعة مصر ..وحتى نيلها لم يسلم من أذيتهم ..أصبح النيل ملجأ لكل ما لا يحلو لهم .. حتى " بطاطين " أقباط ماسبيرو تلقى فى النيل .. و جثث شهدائهم تلقى فى النيل بواسطة من يجاريهم فى تعاليمهم.. وها هو نيل مصر الخالد الذى ذكره الكتاب المقدس.. للأسف أصبح خاضعاً لعفن أفكارهم وفتاواهم التى تٌشتِت الوطن وأبناءه .. أصبحوا يكفرون اخواننا المسلمين المعتدلين .. فقد أصبحنا تماماً كآلات تتحرك بلا شعور وبلا احساس .. أصبحنا أجهزة تود قلب قلوب البشر الى قلوب حجرية ..أين أنت يا أبى وأين أنت يا أمى ..وأين زمنكما الجميل المبارك ..!! .. أين أيامكما.. أيام الحب الحقيقى .. أيام عدم التفرقة بين المسيحى والمسلم ..أيام حكايات والدى التى لا تنسى .. أيام لقاءآت الهلال مع الصليب .. أيام أبينا الجرئ سرجيوس الذى كان دائب الحركة حاملاً المراجع الاسلامية على عربة "كارو" مجادلاً شيوخ المسلمين وأحكامهم دون تعصب أو إهدار دم .. أين أيام فيلم "الوردة البيضا" وأيام بشارة واكيم ..وأنور وجدى ونجيب الريحانى ..أيام طه حسين وتوفيق الحكيم ..نعم يا والدى الصارم الحنون .. قد علمتنا طاعة واحترام الكبير ..وكم وكم من المرات ، كنت تحكى لى عن ذكرياتك وأنا أستمع اليك بأذنين صاغيتين ..قد افتقدناكم بشدة .. نعم كانت أيام ..أيام كان الانسان يحب أخاه الانسان بغض النظر عن عقيدة ذلك الانسان أو لون نفس ذاك الانسان .. وها نحن الآن فى أرض الغربة ، نعانى آلام الذكريات الجميلة ..كما يعانى منها أغلب الذين تركوا أوطانهم ..هذا هو عالمنا الحديث الفانى الذى نلهث وراءه .. ولكن عندما ننظر الى الوراء ..نقوم ونقول ونسأل .. أين أنت يا وطن.. !! .. أين الأوطان الآن .. إنها بقايا أوطان .. أصبحت أطلالاً دمرتها نفوس مريضة وغريبة .. واحسرتاه .. قد شتتوا أوطاننا ..وأفكار أبناء أوطاننا ..فيا والداىّ .. أود أن أقول لكما لا تخافا عليّ . فأنا كما أنا .. كما تركتمانى ..وعلى الرغم من رحيلكما الى السماء ..إلا أننى أود أن أقول لكما أنتما معنا .. ان أصواتكما معنا .. فان صديقى شريط الكاسيت هو الذى يقوم بتجسيد أصواتكما والتى نستمع اليها من حين لآخر لاجترار الذكريات القديمة الجميلة..فيا ترى هل سيستمع أبناؤنا الى أصواتنا بعد انتقالنا !! ..فها هى أصوات " الدقة القديمة " والتى ستصبح أكثر قِدَماً فيما بعد ..ولكن أين شريط الكاسيت ..!! فليرحمنا الله ويرحم أيامنا .. وهكذا ستنتهى ذكرياتنا التى لن تدوم طويلاً والتى ستنتهى بعد حياتنا.. وعندما يأذن لنا الخالق ، نقول للجميع ونكرر فكروا فى تراث أجدادكم وتعاليم أجدادكم ..وإلا ستصبح حياتكم لا طعم لها ..لأنها ستكون بدون أصل يقويها.. بدون تربية أخلاقية تعضدها.. ثم بدون دين يهذبها..لأن المدنيّة الجارفة ستجرف معها كل ما هو طيب و أصيل ..وها هو صديقنا شريط الكاسيت الذى تتنكر له هذه الأجيال الحديثة ..سيكون مثلاً حياً .. ذلك الصديق الوفى الواضح فى تصرفاته .. عندما أراه ، أعرف منه ، متى سيبدأ .. ومتى سينتهى .. وعندما آمره بالتوقف ، يطيع ..يتوقف دون حشرجة فى الصوت كما تفعل تلك الأقراص الاسطوانية كنوع من الاعتراض .. فاننى أفهم ما يقوله وأردد ما يقوله .. لأن أقواله فيها الحِكَم و فيها النغم .. وإن وجدتُ هناك خطأ ما ، يمكن تصحيحه بسرعة وبساطة .. ومما يعجبنى فيه الصدق .. فكل ما يقوله هو صادق لأنه من تسجيل للواقع المسموع .. وحتى فى حالة تقدمه فى العمر وعندما تدب فى أوصاله التجاعيد ، أتعامل معه بمبدأ " الحيطة والحذر" وأقوم باعادة التسجيل على شريط توأم آخر .. نعم يا صديقى قد تركوك كما تركوا قراءة الكتب واستعاضوا عنها بقراءتها عبر الأجهزة الالكترونية مثل الأي بود والأي باد.. حقيقة أخاف أن يأتى اليوم الذى لا نجد فيه كتاباً فى المكتبات .. بحجة أن كل الكتب سنجدها فى الاي باد وخلافه .. وأخاف مرة أخرى أن نفقد كتبنا المسيحية والتى تعتبر من تراث آباء القرون الأولى للمسيحية .. نعم أخاف على كتب أصو