عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 03:23 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة أرنست أرجانوس جبران(Sudany Agouz)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-05-2011, 09:28 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ..

    هذه بعض القراءآت من الكتاب المقدس فلنقرأها سوياً
    علها تكون سبب بركة لكثيرين ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 46 : 1 )
    يا جميعَ الأُمم صَفِّقوا بأيديكُم، هلِّلوا للَّهِ بصوتِ الابتهاج. هللويا

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 6 : 30 ـ 34 )
    واجتمع الرُّسُلُ إلى يسوع وأخبروهُ بكُلِّ شيءٍ، ما عملوه وما علَّمُوا بهِ. فقال لهُم: " تعالوا أنتُم وحدكم إلى موضعٍ خلاءٍ واستريحُوا قليلاً ". لأنَّ القادمين والذَّاهبين كانوا كثيرين، فلم يجدوا فُرصةٌ ليأكلوا. فذهبوا في السَّفينة إلى موضعٍ خلاءٍ مُنفردين. فرآهُمُ الجموع مُنطلقين، وعرفهُ كثيرون. فأسرعوا إلى هُناك مُشاةً مِنْ كُلِّ المُدُن، فسبقُوهُم. فلمَّا خرج أبصر جمعاً كثيراً، فتحنَّن عليهم إذ كانوا كخرافٍ لا راعي لها، فبدأ يُعلِّمُهُم كثيراً.
    ( والمجد للَّـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 46 : 6 ، 7 )
    رَتِّلوا لإلهنا، رَتِّلوا لملِكنا رَتِّلوا، رَتِّلوا بفهمٍ، لأنَّ الربَّ مَلِكُ على جميع الأُممِ. هللويا

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 8 : 22 ـ 26 )
    وجاءوا إلى بيت صيدا، فقدَّموا إليه أعمى وطلبوا إليه أن يَلمسه، فأمسك بيد الأعمى وأخرجه إلى خارج القرية، وتَفَلَ في عينيه، ووضع يديه عليه وسأله: " ماذا تُبصِر؟ " فتطلَّع قال: " أني أرى النَّاس كأشجارٍ يمشونَ ". ثم وضع يديه على عينيه أيضاً، فأبصر وشُفِيَ ورأى كل شيء جلياً. فأرسله إلى بيته قائلاً: " لا تدخل القرية، ولا تقل لأحدٍ فيها ".
    ( والمجد للَّـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية
    ( 8 : 2 ـ 4 )
    لأنَّ نامُوس رُوح الحياة في المسيح يسوع قد أعتقني مِنْ ناموس الخطيَّة والموت. لأنَّهُ ما كان النَّامُوسُ عاجزاً عنهُ، بسبب ضعف الجسد، أرسَل اللَّهُ ابنهُ في شبهِ جسد الخطيَّة، ومِن أجل الخطيَّة، دانَ الخطيَّة بجسده، ليتمَّ فينا بِرّ النَّامُوس، نحنُ السَّالكين ليس حسب الجسد بل حسب الرُّوح. فإنَّ الذين هُم جسديون فبما للجسد يهتمُّون، والذين هُم حسب الرُّوح فبما للرُّوح يهتمُّون.
    ( نعمة اللَّـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة يوحنا الرسول الأولى
    ( 5 : 8 ـ 13 )
    إن كُنَّا نَقبَلُ شهادَةَ البشر، فَشَهادةُ اللَّه أعظَمُ، وهذه هيَ شهادةُ اللَّهِ التي قد شهدَ بها عن ابنهِ. مَن يُؤمِن بِابن اللَّهِ فإن هذه الشهادة عنده في نفسه. ومَن لم يؤمن باللَّه، فَقَد جَعَلهُ كاذباً، لأنَّه لم يصدق بالشَّهادة التي شَهدَ بها اللَّه عن ابنهِ. وهذه هيَ الشَّهادةُ: أنَّ اللَّهَ أعطانا الحياة الأبديَّة، وهذهِ الحياةُ هيَ في ابنهِ. فمَن كان مُتمسكاً بالابن فهو أيضاً مُتمسك بالحياةُ، ومن لم يكن بابن اللَّهِ متمسكاً فليست لهُ الحياةُ. كتبتُ إليكُم بهذا كي تَعلَموا أنَّ لكُم حياةً أبديَّةً أيُّها المؤمنونَ بِاسم ابن اللهِ.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأنَّ العالم يزول وشهوته معه، وأمَّا مَن يعمل مشيئة اللَّـه فإنَّه يبقى إلى الأبد. )

    من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 9 : 23 ـ 31 )
    ولمَّا تَمَّت أيَّامٌ كثيرةٌ تشاور اليهودُ ليقتلوهُ، فعلِمَ شاول بمكيدتهم. وكانوا يحرسون أبواب المدينة نهاراً وليلاً ليقتلوهُ. فأخذهُ التَّلاميذُ ليلاً وأنزلوه من السُّور مُدلِّين إياه في زنبيل. فلمَّا جاء شاولُ إلى أُورشليمَ حاول أن يلتصقَ بالتَّلاميذ، فكانوا يخافونه إذ لم يصدقوا أنَّهُ تلميذٌ. فأخذهُ برنابا وجاء به إلى الرُّسل، وحدَّثهُم كيف قد أبصرَ الرَّبَّ في الطَّريق وأنَّهُ كلَّمهُ، وكيف قد تكلَّم علانية بدمشقَ بِاسم يسوعَ. وكان معهُم يدخلُ ويخرجُ في أُورشليمَ ويجاهرُ بِاسم الرَّبِّ يسوعَ. وكان يكلم ويُباحثُ اليونانيِّينَ، فحاولوا أن يقتلوه. فلمَّا عَلِمَ الإخوة أنزلوهُ إلى قيصريَّة ثم أرسلوهُ إلى طرسوس. فأمَّا الكنائس في جميع اليهوديَّةِ والجَلِيلِ والسَّامِرةِ فكان لها سلامٌ، وترتيب وبنيان وكانت تَسِيرُ في مخافةِ الربِّ، وبِتَعزيةِ الرُّوحِ القُدُسِ كانت تَتكاثَرُ.
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللَّـه المُقدَّسة. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-05-2011, 02:06 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الأعزاء ..

    هذه ترنيمة جميلة عن صلب المسيح ..

    http://www.youtube.com/watch?v=O2duJSpX8ik&NR=1

    وهى لا .. لن أرى حباً أعظم ..

    استمعوا لها .. فكم هى جميلة ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2011, 05:12 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ..

    هذا الخبر ولو أنه قديم بعض الشئ .. لأنه حدث بالسعودية قبل بضع سنوات ..
    إلا اننى أود أن أتأمل فى هذه الحادثة .. الشهيدة فاطمة المطيرى ..
    والتى إغتالها أخوها .. لأنها تركت الاسلام .. ليس هذا فحسب ..
    بل قام بتشويه شكلها .. ثم يقطع لسانها .. الخ .. الخ ..

    فاننى أتأمل .. لماذا لا يسمح الاسلام .. بالارتداد ..
    إن كان بالفعل .. هناك حرية فى اختيار العقيدة ..
    والعقيدة هى عبارة عن علاقة بين الانسان والله ..
    فسؤالى .. لماذا إن ترك انسان الاسلام يقتل ..

    أود الاجابة على هذا السؤال والرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم ..
    ارنست
    +++

    أخوها يحرق وجهها لانها تنصرت


    استشهاد المتنصرة فاطمة المطيري من بريدة بالسعودية و أخوها يحرق وجهها و يشوه جثتها و يقطع لسانها و الشرطة تتكم على الحادث!!
    هل هذا هو الدين السمح ؟؟ - هل هذه هي حرية الاختيار ؟؟- هل هذا التصرف الوحشي و البربري هو ترجمة مؤتمرات حوارات الأديان ؟؟-هل هذا العمل الإجرامي البشع و البربري و الشيطاني هو ترجمة لآية لا إكراه بالدين ؟؟!

    كتبت قبل استشهادها : ياعين ابكي على مافات من عمر حزين


    استشهدت الشابة السعودية فاطمة المطيري من مدينة بريدة السعودية ــ البالغه من العمر 26 عام -من القصيم وكانت تعيش بالشرقيه وتتردد على مدينتها من فتره لفتره والجريمه وقعت بالشرقيه -تعمل معلمه باحد المدارس - كانت تدرس بالاعلام قبل اختيارها التدريس ــ حتى قررت الاستقرار بالقصيم بعد ان طلبت نقل للتدريس بمدينتها ' بريده ' شمال الرياض . ما الجريمه فوقعت بالشرقيه عند زيارتها لها .
    المرحومه كانت جميله جدا وخلوقه ومهذبه وذات شعر اسود طيل جدا ــ و القاتل هو أخوها الذي ضربها حتى الموت ، بعد أن وجد صورة الصليب و قصائد مسيحية باللغة العامية السعودية على حاسبها المحمول ليلة 30 حزيران بعد مناقشة حادة مع الاهل صارحتهم فيها بانها تحولت للمسيحية بعد أن سئمت من الازدواجية في حياتها و قد تم الاتصال بإحدى زميلاتها بكلية الصحافة و الإعلام و التأكد من الخبر
    و قد قام أخوها بحرق وجهها و تشويه معالمها ، و الأسوأ من هذا موقف الشرطة السعودية التي تجاهلت جريمة القتل و تكتمت عليها ، علماً أن لديها أخ هو ضابط بالشرطة السعودية و ممكن أن يكون قد ساهم بالتكتم و إخفاء هذه الجريمة ، إننا نضع هذه الجريمة النكراء أمام الرأي العام السعودي و هيئة حقوق الإنسان السعودية و كل المدافعين عن حرية الرأي و كل من يحترم الروح الإنسانية كي يتم كشف تفاصيل الجريمة و محاكمة المجرم و كل من تورط بهذه العمل الإرهابي ال######## و الحاقد

    القصيدة التي كتبتها دفاعاً عن حقها باعتناق المسيحية

    رب يسوع يهديكم يا مسلمين
    و ينور قلوبكم وتحبون الاخرين
    الملتقى مايشتم بسيد المرسلين
    هو لإضهار الحقيقه وعشانكم تبين
    هذي الحقيقه اللي انتم عنها غايبين
    وما نقوله هو من كلام سيد المرسلين
    واحنا مانعبد الصليب ولانا ابمجانين
    احنا نعبد الرب يسوع نور العالمين
    محمد تركناه وبدربه محنا سالكين
    واتبعنا يسوع المسيح الحق المبين
    وبصراحه حنا نحب ديرتنا ومحنا خاينيين
    نفتخر انّ حنا مواطنيين سعوديين
    كيف نخون وطنّا واهلنا الغالين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    كيف وحنا للموت للسعوديه مستعدين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ديرة اجدادي وامجادي وللقصيد لها كاتبين
    ونقول فخر فخر فخر احنا سعوديين
    حنا اخترنا طريقنا طريق المهتدين
    وكل انسان حر بإختياره اي دين
    تكفون اتركونا بحالنا وبيسوع مؤمنين
    خلونا نتهنى في حياتنا قبل ساعتنا تحين
    دمعتي فوق خدي آآآه والقلب حزين
    على حال المتنصرين يا كيف انتم قاسين
    والمسيح يقول طوبى لكل المضطهدين
    وحنا عشان المسيح لكل شي متحملين
    وش لكم وش عليكم احنا كافرين
    منتم ابداخلين قبورنا ومعنا مدفونين
    خلاص ما تهمني سيوفكم ولا شين
    ولا يهمني تهديدكم وما حنا خايفين
    والله انا للموت مسيحيه وياعين
    ابكي على مافات من عمر ٍ حزين
    كنت بعيده عن الرب يسوع عدة سنين
    وسجل يا تاريخ واشهدوا يا شاهدين
    احنا مسيحيين بدرب المسيح ماشين
    وخذها مني معلومه واحفظها زين
    ترى يسوع ربي هو احفظ الحافظين
    وانصحك ترثي حالك وتصفق بكفين
    وتشوف شكلك من الحقد كيف هو يشين
    الانسان اخو الانسان يا متعلمين !!!!!
    وين الانسانيه والمحبه وانتم وين
    واخر كلامي اصلي لرب العالمين
    يسوع المسيح نور الهدايه المبين
    يغير المفاهيم ويعدل الموازين
    وينشر المحبه بينكم يا مسلمين

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2011, 08:06 PM

عصام الاسد

تاريخ التسجيل: 22-01-2010
مجموع المشاركات: 27

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الأعزاء ..
    السلام عليكم ورحمة الله....
    لا تضيعوا وقتكم بالرد على صاحب هذا البوست فهو لا يبحث عن رد... فهو كمن يقوم بنشر إعلانات مدفوعة الثمن.... ثم أيضاً لا تضيعوا وقتكم بفتح الرابط الذي ورد في المداخلة قبل الأخيرة التي أبدأ بها:....
    فقد دخلت الرابط نيابة عنكم....فوجدت ترنيمة ... أشارت إليها المداخلة بأنها "ترنيمة جميلة عن صلب المسيح.." وتعجبت في ما هو الشئ الجميل في صلب المسيح؟؟؟ (استغفر الله العظيم)....
    سمعت الترنيمة.... ولم أتلهى عن كلماتها لأن اللحن كان لا يجذبني كثيراً... فركزت على الكلمات.... فوجدتها تقول:
    "وكشاة تساق للذبح لم تفتح فاك
    كنعجة صامتة قادوك للصلب هناك"
    وخلاصة كلمات الترنيمة تدعوك للاحتجاج على صلب المسيح (استغفر الله العظيم)...
    فقلت في نفسي... الحمد لله أني مسلم... ولست مسيحياً... فلو كنت مسيحياً لكنت في غاية الإرتباك والتخبط في تحديد موقفي....
    فمثلاً :
    إذا كنت محتجاً على صلب المسيح.... فكيف تتم مطالبتي بتقديس الصليب الذي كان آلة الصلب المبغوض لي؟
    وإذا كنت أحب وأقدس الصليب... فلماذا أحتج على صلب المسيح وعلى الذين صلبوه؟؟
    ثم كيف يطلبون مني أن أعبد رباً يسوقونه للصلب كالشاة وكالنعجة الصامتة؟؟؟ (استغفر الله العظيم)
    والله إن مهمة من يتبع الديانة المسيحية لمهمة صعبة للغاية... فلنحمد الله أننا مسلمون... والله يهدينا ويهديهم...


    أما القصة الملفقة في المداخلة الأخيرة فهي لا تنطلي على أحد... وإني لأنصح صاحب البوست أن يتورع فيما يبثه من إثارة للفتنة واستفزاز لمشاعر المسلمين... خاصة السودانيين الذين يعيش بينهم عدد من الأقباط في أمن وأمان... وفي علاقة مثالية أتت من إرث تاريخي قام على الاحترام المتبادل واحترام رأي الآخرين وعدم تسفيه معتقدات بعضهم البعض.... علاقة ترتفع فوق الفتن الرخيصة التي يسوقها صاحب هذا البوست والتجديف والترهات التي ينسبها للبابا شنودة...
    أما كاتب البوست فإني أشهده وأشهدكم جميعا بأني أعبد رباً لا يسوقونه للصلب كالشاة ولا كالنعجة الصامتة بل هو الله :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    "هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ
    هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ
    هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ" نهاية سورة الحشر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2011, 06:18 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عصام الاسد)

    الأخ الحبيب عصام الأسد
    أولاً أشكركم أخى لمداخلتكم الكريمة والتى أستحضر فحواها كما يلى:

    Quote:
    أحبائى الأعزاء ..
    السلام عليكم ورحمة الله....
    لا تضيعوا وقتكم بالرد على صاحب هذا البوست فهو لا يبحث عن رد... فهو كمن يقوم بنشر إعلانات مدفوعة الثمن.... ثم أيضاً لا تضيعوا وقتكم بفتح الرابط الذي ورد في المداخلة قبل الأخيرة التي أبدأ بها:....
    فقد دخلت الرابط نيابة عنكم....فوجدت ترنيمة ... أشارت إليها المداخلة بأنها "ترنيمة جميلة عن صلب المسيح.." وتعجبت في ما هو الشئ الجميل في صلب المسيح؟؟؟ (استغفر الله العظيم)....
    سمعت الترنيمة.... ولم أتلهى عن كلماتها لأن اللحن كان لا يجذبني كثيراً... فركزت على الكلمات.... فوجدتها تقول:
    "وكشاة تساق للذبح لم تفتح فاك
    كنعجة صامتة قادوك للصلب هناك"
    وخلاصة كلمات الترنيمة تدعوك للاحتجاج على صلب المسيح (استغفر الله العظيم)...
    فقلت في نفسي... الحمد لله أني مسلم... ولست مسيحياً... فلو كنت مسيحياً لكنت في غاية الإرتباك والتخبط في تحديد موقفي....
    فمثلاً :
    إذا كنت محتجاً على صلب المسيح.... فكيف تتم مطالبتي بتقديس الصليب الذي كان آلة الصلب المبغوض لي؟
    وإذا كنت أحب وأقدس الصليب... فلماذا أحتج على صلب المسيح وعلى الذين صلبوه؟؟
    ثم كيف يطلبون مني أن أعبد رباً يسوقونه للصلب كالشاة وكالنعجة الصامتة؟؟؟ (استغفر الله العظيم)
    والله إن مهمة من يتبع الديانة المسيحية لمهمة صعبة للغاية... فلنحمد الله أننا مسلمون... والله يهدينا ويهديهم...


    أما القصة الملفقة في المداخلة الأخيرة فهي لا تنطلي على أحد... وإني لأنصح صاحب البوست أن يتورع فيما يبثه من إثارة للفتنة واستفزاز لمشاعر المسلمين... خاصة السودانيين الذين يعيش بينهم عدد من الأقباط في أمن وأمان... وفي علاقة مثالية أتت من إرث تاريخي قام على الاحترام المتبادل واحترام رأي الآخرين وعدم تسفيه معتقدات بعضهم البعض.... علاقة ترتفع فوق الفتن الرخيصة التي يسوقها صاحب هذا البوست والتجديف والترهات التي ينسبها للبابا شنودة...
    أما كاتب البوست فإني أشهده وأشهدكم جميعا بأني أعبد رباً لا يسوقونه للصلب كالشاة ولا كالنعجة الصامتة بل هو الله :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    "هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ
    هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ
    هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ" نهاية سورة الحشر


    كم أنا شاكر لردك الكريم وإن دل هذا فانما يدل على أنك قارئ جيد حتى للذين تحتقرهم وتكرههم من أمثالى ..
    فيا صديقى أنا لست كمن يقوم بنشر اعلانات مدفوعة الثمن كما ذكرتم .. بل إن الاعلانات التى تسميها بأنها اعلانات ..
    إنما هى مخارج الحياة .. هى الحياة بذاتها .. ومن غيرها .. يكون الانسان حيواناً ميتاً ، لا حياة فيه ..

    2) أما إمتعاضكم من الترنيمة التى تقول :
    "وكشاة تساق للذبح لم تفتح فاك
    كنعجة صامتة قادوك للصلب هناك"

    فيا أخى لمعلوماتكم ، إن كلمات هذه الترتيلة مأخوة من نبوة أشعياء النبى والأصحاح ال 53: والتى تنبئ
    بمجئ السيد المسيح وقبوله الفداء على عود الصليب .. طائعاً من ذات نفسه الالهية عندما أراد فداء
    البشرية من خطيئة آدم الأول وخطايانا أجمعين .. قبِل على نفسه أن يأتى فى صورة انسان كامل .. وهو الاله
    الكامل .. تحمل كل هذه العذابات والآلام لكى ما يفتح لنا طريق الخلاص والأبدية ..
    وها هو الأصحاح 53 من سفر أشعياء النبى والذى تنبأ عن مجئ وصلب المسيح قبل مئآت السنين قبل مجيئه ..


    "سفر إشعياء 52 سفر إشعياء 54
    1 مَنْ صَدَّقَ خَبَرَنَا، وَلِمَنِ اسْتُعْلِنَتْ ذِرَاعُ الرَّبِّ؟
    2 نَبَتَ قُدَّامَهُ كَفَرْخٍ وَكَعِرْق مِنْ أَرْضٍ يَابِسَةٍ، لاَ صُورَةَ لَهُ وَلاَ جَمَالَ فَنَنْظُرَ إِلَيْهِ، وَلاَ مَنْظَرَ فَنَشْتَهِيَهُ.
    3 مُحْتَقَرٌ وَمَخْذُولٌ مِنَ النَّاسِ، رَجُلُ أَوْجَاعٍ وَمُخْتَبِرُ الْحَزَنِ، وَكَمُسَتَّرٍ عَنْهُ وُجُوهُنَا، مُحْتَقَرٌ فَلَمْ نَعْتَدَّ بِهِ.
    4 لكِنَّ أَحْزَانَنَا حَمَلَهَا، وَأَوْجَاعَنَا تَحَمَّلَهَا. وَنَحْنُ حَسِبْنَاهُ مُصَابًا مَضْرُوبًا مِنَ اللهِ وَمَذْلُولاً.
    5 وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا.
    6 كُلُّنَا كَغَنَمٍ ضَلَلْنَا. مِلْنَا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى طَرِيقِهِ، وَالرَّبُّ وَضَعَ عَلَيْهِ إِثْمَ جَمِيعِنَا.
    7 ظُلِمَ أَمَّا هُوَ فَتَذَلَّلَ وَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ. كَشَاةٍ تُسَاقُ إِلَى الذَّبْحِ، وَكَنَعْجَةٍ صَامِتَةٍ أَمَامَ جَازِّيهَا فَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ.
    8 مِنَ الضُّغْطَةِ وَمِنَ الدَّيْنُونَةِ أُخِذَ. وَفِي جِيلِهِ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنَّهُ قُطِعَ مِنْ أَرْضِ الأَحْيَاءِ، أَنَّهُ ضُرِبَ مِنْ أَجْلِ ذَنْبِ شَعْبِي؟
    9 وَجُعِلَ مَعَ الأَشْرَارِ قَبْرُهُ، وَمَعَ غَنِيٍّ عِنْدَ مَوْتِهِ. عَلَى أَنَّهُ لَمْ يَعْمَلْ ظُلْمًا، وَلَمْ يَكُنْ فِي فَمِهِ غِشٌّ.
    10 أَمَّا الرَّبُّ فَسُرَّ بِأَنْ يَسْحَقَهُ بِالْحَزَنِ. إِنْ جَعَلَ نَفْسَهُ ذَبِيحَةَ إِثْمٍ يَرَى نَسْلاً تَطُولُ أَيَّامُهُ، وَمَسَرَّةُ الرَّبِّ بِيَدِهِ تَنْجَحُ.
    11 مِنْ تَعَبِ نَفْسِهِ يَرَى وَيَشْبَعُ، وَعَبْدِي الْبَارُّ بِمَعْرِفَتِهِ يُبَرِّرُ كَثِيرِينَ، وَآثَامُهُمْ هُوَ يَحْمِلُهَا.
    12 لِذلِكَ أَقْسِمُ لَهُ بَيْنَ الأَعِزَّاءِ وَمَعَ الْعُظَمَاءِ يَقْسِمُ غَنِيمَةً، مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ سَكَبَ لِلْمَوْتِ نَفْسَهُ وَأُحْصِيَ مَعَ أَثَمَةٍ، وَهُوَ حَمَلَ خَطِيَّةَ كَثِيرِينَ وَشَفَعَ فِي الْمُذْنِبِينَ.
    "

    3) أما بخصوص الشهيدة السعودية فاطمة المطيرى فهى حقيقة واقعية وقعت بالفعل .. وأتذكر آنذاك قد قامت بعض الصحف
    وأيضاً عبر الشبكات الالكترونية ومنها الاسلامية ذكرت هذه الحادثة المؤسفة .. قتلت .. قتلت .. يا أخى .. بدون أى ذنب ..
    فقد كان ذنبها الوحيد انها ارتدت عن الاسلام ..
    ولكن .. لماذا أنت غاضب .. ما هو حكم المرتد فى الاسلام ؟ ؟ ...

    ..
    الخلاصة .. صدقنى يا أخى الحبيب .. الوقت أصبح مقصراً والسيد المسيح على الأبواب .. " ليأتيكم حكماً مقسطاً " ..
    فها هو السيد المسيح " عيسى ابن مريم " الذى سيأتى فى نهاية الأيام ليدين الأحياء والأموات .. ولمعلوماتك والتى
    أنت تعرفها جيداً .. وكما ذكرت فى القرآن .. ان السيد المسيح هو الذى سيأتى فى يوم الدين .. فمن هو الذى يدين
    غير الخالق ..
    فكر .. فكر يا أخى .. لأن الله عندما خلقنا ، خلق لنا عقلاً نفكر به .. وليس لأننا خرجنا الى هذا العالم
    فوجدنا أنفسنا بين أبوين مسيحيين أو مسلمين .. لا نستخدم عقولنا .. للبحث عن الحقيقة .. والويل وكل الويل
    لمن لا يستخدم عقله .. لأن نهايته تكون فى البحيرة المتقدة بنار وكبريت ..

    وأخيراً مرة أخرى أشكركم أخى ..
    وتقبلوا منى فائق الاحترام الممزوج بالمحبة الحقيقية ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2011, 07:23 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    عصام الاسد
    لماذا اللغه العدائيه هنا
    علي اخي في المسيح
    سيرة ارنست عطره في اوساط الجميع
    وثم ثانيه عن اي اسلام تتحدث
    ..
    جاوب علي الاسئله ودع السب..
    اننى أتأمل .. لماذا لا يسمح الاسلام .. بالارتداد ..
    إن كان بالفعل .. هناك حرية فى اختيار العقيدة ..
    والعقيدة هى عبارة عن علاقة بين الانسان والله ..
    فسؤالى .. لماذا إن ترك انسان الاسلام يقتل ..
    ..
    محب

    مسلم سابق
    ومسيحي...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2011, 08:02 PM

عصام الاسد

تاريخ التسجيل: 22-01-2010
مجموع المشاركات: 27

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Muhib)

    أحبائي الأعزاء: (من سورة البقرة): أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (109)
    وَأَقِيمُواْ الصَّلاةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (110)
    وَقَالُواْ لَن يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلاَّ مَن كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (111)
    بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ(112)
    وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَىَ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُواْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ(113)

    (عدل بواسطة عصام الاسد on 05-06-2011, 08:09 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2011, 08:28 PM

عصام الاسد

تاريخ التسجيل: 22-01-2010
مجموع المشاركات: 27

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عصام الاسد)

    إلى: محب......
    مسلم سابق.......
    ومسيحي...
    الإسلام الذي أتحدث عنه هو نفس الإسلام الذي كنت أنت فيه
    أما الإجابة على الاسئله .. لماذا لا يسمح الاسلام بالارتداد؟..... ولماذا إن ترك انسان الاسلام يقتل؟.... فأنت مؤهل أكثر مني للرد...فأنت كنت مسلماً مثلي.... وأنت الآن مسيحي مثل السائل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2011, 12:13 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عصام الاسد)

    الأخ الحبيب محب ..
    صدقنى ليك وحشة كبيرة .. مداخلة واحدة منك تثلج الصدر ..
    وشكراً لكم لهذه الكلمات ..

    Quote: عصام الاسد
    لماذا اللغه العدائيه هنا
    علي اخي في المسيح
    سيرة ارنست عطره في اوساط الجميع
    وثم ثانيه عن اي اسلام تتحدث
    ..
    جاوب علي الاسئله ودع السب..
    اننى أتأمل .. لماذا لا يسمح الاسلام .. بالارتداد ..
    إن كان بالفعل .. هناك حرية فى اختيار العقيدة ..
    والعقيدة هى عبارة عن علاقة بين الانسان والله ..
    فسؤالى .. لماذا إن ترك انسان الاسلام يقتل ..
    ..
    محب

    مسلم سابق
    ومسيحي..


    حقيقة يا أخى محب .. صدقنى أنى لآسف .. لماذا لا يستثمرون
    عطية الله التى أعطاها لهم الله .. خلق الله لنا العقل لنفكر به ..
    فقد قمت بسؤال أخى عصام .. إن كانت العقيدة هى علاقة
    بين الله والانسان .. لماذا يدخلون أنفسهم فى قصاص الآخرين
    والذى هو من صميم عمل الله .. لأن الديان الوحيد هو الله ..
    عمومياً نصلى لهم .. والرب قادر أن يفتح البصائر ..

    وشكراً أخى محب .. مرة أخرى .. ومن فضلك لا تقطع عنا
    مداخلاتك القيمة هذه ..

    الرب يبارك حياتكم ويقويكم .. كمان وكمان ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2011, 11:21 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    الأخ الحبيب عصام ،

    شكراً لردكم الكريم لمداخلة الأخ محب ..

    Quote:
    إلى: محب......
    مسلم سابق.......
    ومسيحي...
    الإسلام الذي أتحدث عنه هو نفس الإسلام الذي كنت أنت فيه
    أما الإجابة على الاسئله .. لماذا لا يسمح الاسلام بالارتداد؟..... ولماذا إن ترك انسان الاسلام يقتل؟.... فأنت مؤهل أكثر مني للرد...فأنت كنت مسلماً مثلي.... وأنت الآن مسيحي مثل السائل.


    يا أخى عصام .. لا تجعل التعصب يتغلغل داخل النفوس ..
    وحكاية أنت مسلم .. وانت مسحيى .. ومثل السائل .. الخ ..

    يا أخى بمنتهى البساطة ، لماذا يحكم الاسلام على المرتد بالقتل ؟
    أرجو أن أجد منكم رداً ..

    ودمتم أخى العزيز ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2011, 02:41 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذه قراءآت من الكتاب المقدس ..
    فلنقرأها سوياً .. الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 145 : 1 ، 9 )

    سَبِّحي يا نَفسي للـرَّبِّ، أُسَبِّحُ الرَّبَّ في حياتي، وأُرَتِّلُ لإلَهِي ما دُمتُ موجُوداً. يَمْلِكُ الرَّبُّ إلى الدَّهرِ، وإلَهُكِ يا صِهيَونُ مُنذُ جيلٍ إلى جيلٍ. هللويا

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 12 : 28 ـ 37 )

    فجاء إليهِ واحدٌ مِنَ الكتبة وقد سمعهُم يتباحثون، وعَلِمَ أنَّهُ أجابهُم حسناً، وسألهُ: " ما هيَ الوصيَّة التي هيَ أوَّلُ الكُلِّ؟ " فأجاب يسوع: " إنَّ الأولى هي هذه: اسمع يا إسرائيلُ. الرَّبُّ إلهُكَ ربٌّ واحدٌ. وتُحبُّ الرَّبَّ إلهكَ مِنْ كُلِّ قلبِكَ، ومِنْ كُلِّ نفسِكَ، ومِنْ كُلِّ أفكارِكَ، ومِنْ كُلِّ قُوَّتِكَ. هذه هيَ الوصيَّةُ الأولى. والثانية هيَ هذه: تُحبُّ قريبك كنفسك. لا وصيَّةٌ أُخرى أعظم مِنْ هاتيْنِ ". فقال لهُ الكاتِبُ: " حسناً يا مُعَلِّمُ. بالحَقِّ قُلت، أنَّ اللَّه واحدٌ وليس آخرُ سِواهُ. ومحبَّتُهُ مِنْ كُلِّ قلبِكَ، ومِنْ كُلِّ نفسِكَ، ومِنْ كُلِّ فهمك، ومحبَّةُ قريبك، هُما أعظم مِنْ جميع المُحرقات والذَّبائح ". فلمَّا رآهُ يسوع قد أجاب بعقل، قال لهُ: " لستَ بعيداً مِنْ ملكوت اللَّه ". ولم يجسُر أحدٌ أنْ يسألهُ بعد!. ثُمَّ أجاب يسوع وقال وهو يُعلِّمُ في الهيكل: " كيف يقولُ الكتبةُ أنَّ المسيح هو ابنُ داود؟ وداود نفسهُ قال بالرُّوح القُدُس: قال الرَّبُّ لرَبِّي: اجْـلِسْ عنْ يَمِيني، حتَّى أضع أعْداءَكَ تحت قدميْكَ. فَداوُدُ نَفْسُهُ يقول عنهُ إنَّهُ الرَّبّ. فمِنْ أيْنَ هو ابنُهُ؟ " وكان الجمعُ الكثيرُ يسمعُهُ بسُرُورٍ.

    ( والمجد للَّـه دائماً )


    من مزامير أبينا داود النبي ( 146 : 1 )

    سَبِّحُوا الرَّبَّ فإنَّ المزمُورَ جَيِّدٌ، ولإلَهِنَا يَرضي التَّسبِيحُ. الرَّبُّ يَبنِي أُورُشليمَ، مُتَفرِّقِي إسرائِيلَ الرَّبُّ يَجمَعُهُم. هللويا

    من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 14 : 8 ـ 14 )

    قال لهُ فيلُبُّس: " ياربُّ، أرِنَا الآبَ وكفانا ". قال لهُ يسوع: " أنا معكُم كُل هذا الزمان ولم تَعرفني يا فيلُبُّس! مَن رآني فقد رأى الآب، فكيف تقُولُ أنتَ: أرِنَا الآبَ؟ ألستَ تُؤمنُ أنِّي أنا في أبي وأبي فيَّ؟ الكلامُ الذي أُكلِّمُكُم بهِ لا أتكلَّمُ بهِ مِنْ نفسي وحدي، بل الآبَ الحال فيَّ هو الذي يَعملُ أعمالهِ. آمِنوا بي أنِّي أنا في أبي وأبي فيَّ، وإلاَّ فآمِنوا بي مِنْ أجل الأعمال. الحقَّ الحقَّ أقولُ لكُم: مَنْ يؤمنُ بي فالأعمالُ التي أنا أعملُها يَعملُها هو أيضاً، ويعملُ أعظم مِنها، لأنِّي ماضٍ إلى الآب. ومهما تسألوهُ بِاسمي أفعلُهُ لكُم ليتمجَّد الآبُ بالابن. وما تسألونهُ بِاسمي فهذا أفعلُهُ.

    ( والمجد للَّـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس

    ( 15 : 57 ـ 16 : 1 ـ 8 )

    ولكِنْ شكراً للَّه الذي أعطانا الغَلَبَة بِرَبِّنا يسوعَ المسيحِ. فلذلك يا إخوتي الأحبَّاءَ، كونوا ثابتين، غيرَ مُتزعْزِعِينَ، زائدين في عَمَلِ الرَّبِّ دائماً، عَالِمِينَ أنَّ تَعَبَكُم ليس هو باطلاً في الرَّبِّ . وأمَّا ما يُجمَع لأجْلِ القْدِّيسِين، فكما أوصيتُ كنائس غلاطِيَّة هكذا افعلوا أيضاً. في يوم الأحد، فليضع كُلُّ واحدٍ مِنكُم عندهُ، خازناً ما تيسَّر، حتَّى إذا جئتُ لا يكونُ أيضاً جَمعٌ. ومتي حَضَرْتُ، فالذين تختارونهُم أُرْسِلُهُمْ بِرَسائِلَ لِيَحْمِلوا صدقاتكُمْ إلى أُورُشليم. وإنْ كان الأمر يَسْتَحِقُّ أنْ أذهب أنا أيضاً إلى هُناك، فيذهبون معي. وسأجيءُ إليكُم متى اجتزتُ بِمَكِدُونِيَّةَ، لأنِّي أجتازُ بِمَكِدُونِيَّةَ. ولعلِّي أمكُـثُ عندكُـم أو أُشتِّي أيضاً لكي تُشيِّعُوني إلى حيث أذهبُ. ولستُ أُحب أنْ أراكُم الآن في العُبور، لأنِّي أرجُو أنْ أمكُث عندكُم زماناً إنْ أَذِنَ الربُّ. ولكنَّني أمكُثُ بأفسس إلى يوم الخمسين.

    ( نعمة اللَّـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة بطرس الرسول الأولى

    ( 1 : 2 ـ 12 )

    لِتُكثَر لكم النِّعمة والسَّلامُ. مُباركٌ الرَّبّ الإلَه أبو ربِّنا يسوع المسيح، الذى بكثرة رحمته وَلَدَنَا ثانيةً لرجاءٍ حيٍّ، بقيامة يسوع المسيح من الأموات، للميراث الذى لا يَفنى ولا يتدنَّس ولا يضمحلُّ، محفوظٌ لكم في السَّمَوات، أنتم المحروسين بقوة اللَّه، بالإيمان للخلاص المُستَعدّ أن يُعلَن في الزمن الأخير. الذي به تبتهجون الآن يسيراً، وإن كان يجب أن تتألموا بتجارب متنوِّعة، لكي تكون تزكية إيمانكم كريمة أفضل من الذَّهب الفاني، المُجرَّب بالنَّار، لتوجَدُوا بفخر ومجدٍ وكرامةٍ عند استعلان يسوع المسيح، ذلك الذي وإن لم تروه تحبُّونه. ذلك وإن كنتم لا ترونه الآن لكن تؤمنون به، فَتَبتهجون بفرحٍ لا يُنْطَقُ بِه ومَجِيدٍ، نائلين غاية إيمانكم خلاص أنفسكم. الخلاصَ الذي فَتَّشَ وبَحَثَ عنهُ الأنبياء، الَّذينَ تنبَّأوا عَن النِّعمَةِ التي لأجلِكُم، وبحثوا عن الزمن الذي كان يَدلُّ عليهِ روحُ المسيح المُتكلِّم فيهم. إذ سَبقَ فشَهِدَ على آلام المسيح، والأمجاد الآتية بعدها. الَّذينَ أُعْلِنَ لهُم أنَّهُم ليس لأنفسهم، بل لكم كانوا يخدمون بهذه الأمور التي أُخْبِرتُمْ بها أنتُم الآن، بواسطة الذين بَشَّروكُم بالرُّوح القُدُس المُرْسَلِ مِنَ السَّماءِ. والتي تَشتَهي الملائكة أن تَطَّلِعَ عليها.

    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأنَّ العالم يزول وشهوته معه، وأمَّا مَن يعمل مشيئة اللَّـه فإنَّه يبقى إلى الأبد. )


    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار

    ( 20 : 1 ـ 16 )

    وبعدَما انتهى الشَّغَبُ، دعا بولسُ التَّلاميذَ ووعظهم وودَّعهُم، وخرج ليذهبَ إلى مكدونيَّةَ. ولمَّا اجتازَ في تلكَ النَّواحي ووعظهُم بكلام كثيرٍ، جاءَ إلى بلاد هلاَّسَ، فصرفَ ثلاثةَ أشهرٍ هناكَ. ثمَّ إذ حصلت مكيدةٌ مِن اليهودِ عليهِ وهو مزمعٌ أن يصعدَ إلى سوريَّةَ، صارَ رأيٌ أن يرجعَ إلى مكدونيَّةَ. فرافقهُ سوسيباتروس بِرُّس البيريُّ، ومِن أهلِ تسالونيكي: أرسترخسُ وسكوندُسُ وغايوسُ الدَّربيُّ وتيموثاوسُ. ومِن أهلِ آسِيَّا: تيخيكُسُ وتروفيمُسُ. هؤلاءِ سَبقوا وانتظرونَا في ترواسَ. وأمَّا نحنُ فسافَرنَا في البحرِ بعدَ أيَّام الفَطير مِن فيلِبِّي، ووافيناهُم في خمسَةِ أيَّامٍ إلى ترواسَ، حيثُ مكثنا عندهم سبعَةَ أيَّام. وفي أول الأسبوع ( يوم الأحد ) إذ اجتمعنا لكسرِ الخبزِ، خاطبهُم بولُس وهو مُزمعٌ أن يخرج في الغد، وأطالَ الكلامَ إلى نصفِ اللَّيل. وكانت مصابيح كثيرةٌ في العلِّيَّة التي كانوا مُجتمعينَ فيها. وكان شابٌّ اسمُهُ أفتيخوس جالساً في الطَّاقةِ مُثقلاً بنومٍ عميقٍ. وإذ كانَ بولُس يتكلَّم، فغلبَ عليهِ النَّومُ فسقطَ مِن الطَّبقةِ الثَّالثةِ إلى أسفلُ، وحُملَ مَيِّتاً. فَنَزَلَ بُولُسُ واستلقى عليه وعانقه قائلاً: " لا تضطربوا لأنَّ نفسَهُ فيهِ ". ثمَّ صَعِدَ وكسَّر الخبز وأكل وتكلَّم كثيراً إلى الفجر. وهكذا خرجَ. وأتوا بالفَتى حيّاً، وتَعزَّوا تَعزيةً ليستْ بقليلةٍ. وأمَّا نَحنُ فرَكبنا أولاً في السَّفينةِ ووصلنا إلى أسُّوسَ، مُزمِعينَ أن نَأخُذَ بولسَ مِنْ هُناكَ، لأنَّهُ كان قد أمرنا هكذا مُزمِعاً أن يَمشيَ على قدمهِ. فلمَّا تَقابلنا معهُ في أسُّوسَ أخذناهُ وأتينا إلى مِيتيليني. وفي الغد سافرنا مِنْ هناك وأقبلنا مُقابلِ خيوسَ. وفي المساءِ وصلنا إلى سَاموسَ، وبعد ذلك أتينا إلى ميليتوس، لأنَّ بولسَ كان قد عَزمَ أنْ يُقلعَ ويتجاوزَ أفسُسَ لكي لا يتأخر في أسيا، لأنَّهُ كان يُسرِعُ حتى إذا أمكنهُ يكونُ في أورشليمَ في يومِ الخَمسِينَ.

    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللَّـه المُقدَّسة. آمين. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2011, 09:13 PM

عصام الاسد

تاريخ التسجيل: 22-01-2010
مجموع المشاركات: 27

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2011, 10:34 PM

عصام الاسد

تاريخ التسجيل: 22-01-2010
مجموع المشاركات: 27

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    يا أخى عصام .. لا تجعل التعصب يتغلغل داخل النفوس ..
    وحكاية أنت مسلم .. وانت مسحيى .. ومثل السائل .. الخ ..

    ما هو التعصب في مخاطبتي للسائل بنفس الكلمات التي أوردها هو شخصياً في توقيعه بأنه مسلم سابق ومسيحي ؟؟؟؟....... وما هو التعصب في قولي له بأنه بذلك كان مسلماً مثلي ومسيحي الأن مثل صاحب السؤال الأصلي؟؟؟

    يا أخى بمنتهى البساطة ، لماذا يحكم الاسلام على المرتد بالقتل ؟
    أرجو أن أجد منكم رداً ..

    إخواني الإعزاء....
    لو كنت مقتنعاً بأن السائل يبحث عن إجابة لما ترددت بالرد عليه من طرف لساني إجابةً لسؤاله.... فالذي يجعل ديني الإسلامي قبلةً لكلِ محتارٍ في هذه الدنيا.... ويجعله... رغم مكايد الحاقدين ورغم الحروب الصليبية التي لم تهدأ منذ مئات السنين... الدين الأول الذي يشهد أعلى معدلات الدخول فيه.... وأقل معدات الخروج منه.... والدين الذي يجذب أكثر المثقفين والعلماء من مختلف أديان العالم.... إن الذي يجعل ديني الإسلامي كذلك... هو أنه لديه الإجابة لكل سؤال يصدر من نفس صافية... وأنه شفاء لما في الصدور... وأنه ليس حكراً لأحد.... بل في متناول يد كل من يريد أن يعرف "ولقد يسرناالقرآن للذكر فهل من مدكر".....

    إخواني الإعزاء....
    لا أريد أن أسأل... لأنني أعلم.... بأن في إنجلترا مثلاً.... وبقيادة الكنيسة الإنجلكانية.... وحتى عام 1697 كان عقوبة الردة هي الإعدام.. وأن إعدام المرتدين كان تشريعاً أصيلاً في كل الشرائع التي كانت تقف ورائها الكنائس في الدول الغربية حتى قبل 500 سنة تقريباً... ناهيك عن محاكم التفتيش... وما أدراك ما محاكم التفتيش عندما كان المرتدون يعذبون ويقتلون ويحرقون..... وبعد ذلك يأتي من يسألني.... لماذا يحكم الاسلام على المرتد بالقتل؟ وكأنه لم يسمع بذلك من قبل.... فهل لا أجاب على نفسه عن لماذا تحكم المسيحية على المرتد بالقتل؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2011, 03:03 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عصام الاسد)

    أحبائى ..
    هذا مقال جيد للاستاذ سامى البحيرى ..
    والمضوع فى حقيقته ليس موضوع الراقصات .. وإنما التعصب الذى يقتل الفن ..
    التعصب الذى يقتل الموهبة .. التعصب الذى يحبس الحرية وابداء الرأى فى سجن لا حد له ..
    فإلى أين نحن سائرين فى هذا العالم ... !!!

    +++


    راقصات مصر: هل أصبحن الضمان لعلمانية الدولة!!
    الفن حرام ولكن زواج المسيار وزواج المتعة حلال!!

    سامي البحيري

    كان عمى الشيخ محمد البحيرى (رحمه الله) أستاذا للغة العربية بالأزهر الشريف، وأعتقد أنه أول من سافر خارج مصر المحروسة من آل البحيرى من أيام الفراعنة حتى منتصف القرن العشرين فقد سافر فى بعثات دعوة أزهرية إلى أندونيسيا وإلى الجزائر وكان الأزهر الشريف (وعلى نفقة الحكومة المصرية) يحرص على بث الدعوة الإسلامية فى بلاد العالم، وقد قيل لى أنه حين رجع عمى من تلك البلاد البعيدة كان يحكى لآل البحيرى عن الحفاوة التى كان يقابل بها علماء الأزهر فى كل مكان، لأنهم كانوا بصراحة يعبرون عن وجه مصر السمح والطيب، فلم يلف أحدهم حزاما ناسفا حول وسطه يقتل به الأبرياء سعيا وراء"شهادة" مزيفة ولم يكن أحدهم يدعو إلى قتل الآخرين، ولكنهم كانوا يدعون إلى مكارم الأخلاق وشعائر الديانة مثلهم مثل أى بعثات تبشيرية مسيحية فى العالم.
    ولكن يبدو أن مصر مؤخرا أصبحت تستورد كل شئ حتى المشايخ، فقد قرأت فى الإنترنت (وأنا أعرف أن نصف ما ينشر فى الإنترنت إشاعات)، بأن شيخا سعوديا قد خطب الجمعة الماضية فى القاهرة وقال: "إن مصر لن تكون دولة إسلامية أو دولة دينية طالما بها راقصات"!!
    وطبعا الشيخ عنده حق، لأنه من تجارب التاريخ الحديث عندما قامت الجمهورية الإسلامية فى إيران طفشت معظم المطربات من البلد، وسجن البعض الآخر، أما الراقصات فحدث ولا حرج لم نعرف ماذا حدث لهن، ويقال أنهن أصبحن سبايا لدى الحرس الثورى!!
    ...
    ومصر والأزهر الشريف بعلمائه هما أهم منارة للإسلام منذ أكثر من ألف سنة، وكانت شهادة العالمية تعطى حاملها حق إستخدام لفظ "عالم" ويصبح من علماء الأزهر، ومع تطوير الأزهر أصبح يطلق عليها شهادة الدكتوراه، وأصبح يقال الدكتور الشيخ فلان الفلانى، أو الشيخ الدكتور فلان الفلانى.
    وفى نفس الوقت (وبغير أى تناقضات وتلك كانت روعة مصر) خرجت من مصر أهم راقصات الرقص الشرقى فى العالم، وعلى أنغام الواحدة والنصف المصرية رقص كل العالم، وكما أن للغرب وروسيا رقص الباليه ولدى أمريكا رقص الروك آند رول ولبدو الجزيرة العربية رقصة العارضة، فإن لمصر الرقص الشرقى، وإلى وقت قريب كان يقال للراقصة فى مصر "عالمة" (يعنى أنها "عالمة" ببواطن الأمور!!)، فكان يقال: "بمبة كشر العالمة"، "وزبيدة الكلوباتية العالمة"، "وبديعة مصابنى العالمة"، ومن أهمية الراقصات فى مصر، فإن المصريين أطلقوا أسم بديعة على كوبرى هام بالقاهرة (كوبرى بديعة) تغير فيما بعد أسمه إلى (كوبرى الجلاء)!
    ولقد ميز علم النحو "المصرى" بين عالم الأزهر وعالمة الرقص، ويكون هذا فى الجمع، فجمع العالم "علماء" فيقال: هيئة كبار علماء الأزهر"، أما العالمة، فالجمع هو: "عوالم" فيقال: "عوالم شارع محمد على"!
    ...
    ومع "الصحوة الدينية" الحديثة إكتشف كثيرا من المصريين فجأة أن الرقص الشرقى حرام، فتقلص عدد الراقصات المصريات بشكل مخيف، وبدأنا فى إستيراد الراقصات من روسيا وبلاد شرق أوروبا، وأخشى أن تصدر لنا الصين راقصات بلاستيك!! حتى فرق الرقص الشعبى الرائعة مثل فرقة رضا والفرقة القومية للفنون الشعبية إختفت تقريبا بعد أن تحجبت %90 من البنات، ولكن رغم كل هذا إذا ذهبت إلى أحد الأفراح المصرية الحديثة، حتى إن لم تكن هناك راقصة، فإن الرقص الشرقى مازال متوارث فى جينات البنت المصرية، فتجد أن كل البنات (محجبات وغير محجبات) يقمن بالرقص فى الأفراح لتعويض عدم وجود راقصة، وأيضا فى حفلات المطربين والمطربات فى الهواء الطلق فما أن يبدأ الإيقاع على الواحدة والنصف، إلا وتبدأ البنات فى الرقص والتمايل، والحقيقة لا يتفوق على بنات مصر فى هذا سوى بنات لبنان، جعلهن الله ذخرا للأمة "العلمانية".
    ...
    ووجود الرقص هو تأكيد على وجود الفن، والقضاء على الرقص كما يطالب الشيخ السعودى هو فقط البداية، فبعد هذا يبدأ القضاء على الغناء (بإعتبار أن الموسيقى حرام بإجماع الفقهاء)، ثم ينتقل الأمر إلى التمثيل وفن التصوير وبالطبع فن النحت (الذى يخلق الأصنام) ولن يتبقى من الفنون فى النهاية غير فن نحت البطيخ!
    والدعوة إلى توبة الفنانات التى إجتاحت عددا لا باس به من الفنانات المصريات، هى دعوة خبيثة وحتى كلمة "توبة" الفنانات هى كلمة أشد خبثا وكأن الفنانات يمارسن الدعارة وتاب الله عليهن فجأة، فالتوبة لا تكون إلا عن معصية، فهكذا نجح المتطرفون فى مصر فى وصم الفن "بالمعصية"، فبعد أن كان الفن المصرى منارة فى المنطقة وغذاء للروح المصرية والعربية أصبح فجأة معصية يستتاب عليها مرتكبوها وإن لم يستتب "يقتل"، كما قتل الإرهابيون بعض الفنانين فى الجزائر.
    فالفن حرام ولكن زواج المسيار وزواج المتعة حلال!!
    فالمسألة ليست راقصات مصر، ولكن الهجمة القادمة سوف تكون على: فن مصر وأدب مصر وثقافة مصر وسينما مصر وكوميديا مصر وأزهر مصر وأقباط مصر وعلمانية مصر والدولة المدنية بصفة عامة، سوف يبدأون بالرقص ثم بمنع القبلات فى الأفلام ثم بعدم ظهور المذيعات على التليفزيون إلا بالحجاب ثم ضرورة أن يربى المذيعون ذقونهم ويصرف لكل منهم زبيبة صلاة قبل الظهور على الشاشة، ثم تحديد طول فستان السائحات فى شرم الشيخ والبحر الأحمر ويستحسن إغلاق صناعة السياحة نهائيا فى مصر وأهو الباب إللى يجى لك منه الريح سده وإستريح، وسوف تهب رياحا كثيرة على مصر، ويبدو أن كل الأبواب التى لدينا فى مصر لن تكفى لسد تلك الرياح!!
    [email protected]
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2011, 07:42 PM

عبدالعزيز الفاضلابى
<aعبدالعزيز الفاضلابى
تاريخ التسجيل: 02-07-2008
مجموع المشاركات: 8139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    Quote: لا يا أخى لا نؤمن البتة بأن محمداً قد أرسل من الله .. لأنه لم يذكر أبداً فى أى من العهدين القديم و الجديد ..

    تحياتي ايرنست بعد طول غياب
    سؤال ارجو الإجابة عليه
    هل يوجد رسل من الله قبل عيسي وموسي?
    سؤال ثاني
    إذا كانت الإجابة بنعم من هم هؤلاء الرسل وماهي الكتب التي أوتوها?
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2011, 10:48 PM

عصام الاسد

تاريخ التسجيل: 22-01-2010
مجموع المشاركات: 27

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عبدالعزيز الفاضلابى)

    أحبائي الأعزاء..

    لكي تصدقوا ما أقول لكم أن في هذا البوست بذور فتنة واستفزاز.... يمكنكم قرآة المداخلة قبل الأخيرة أعلاه....

    هذه المرة..... أحبتي الإعزاء.... يقوم من قال " عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية" بإيراد مقال باسم سامي البحيري .... وهو شخص مسلم... يستهزأ فيه على مفاهيم إسلامية ويسخر فيه من المسلمين....

    إن الذي يورد مقالاً في أي بوست لاشك أنه يؤيد ما جاء فيه... ويقف في نفس خندق الكاتب فيما يتعلق بالمحتوى... ولكن شتان بين الشخصين... فالكاتب الحسيني هو شخص مسلم قد ينطلق (أخطأ أو أصاب) من محاولة لتصحيح سلوكيات بعض المسلمين... ولكن من ماذا ينطلق من أورد هذا المقال في البوست.... وهو جاء هنا للتبشير بالمسيحية...؟؟؟ الإجابة متروكة لكم...

    إن القصد من إيراد هذا المقال في هذا البوست لا يفوت على القارئ الذكي أو متوسط الذكاء أو حتى معدوم الذكاء.... فإن من جاء هنا للتبشير بالمسيحية يبلغنا عن السيد البحيري .... وبطريقة شهد شاهد من أهلها.... كلام صعب على نفس المسلم.... فمثلاً قوله بأن:

    "الدعوة إلى توبة الفنانات التى إجتاحت عددا لا باس به من الفنانات المصريات، هى دعوة خبيثة"...

    وأنه : " مع "الصحوة الدينية" الحديثة إكتشف كثيرا من المصريين فجأة أن الرقص الشرقى حرام، فتقلص عدد الراقصات المصريات بشكل مخيف" ...


    وأن أعداء الشعب سيهجمون على كل شئ و أن هجمتهم سوف تبدأ بمنع "الرقص ثم بمنع القبلات فى الأفلام ثم بعدم ظهور المذيعات على التليفزيون إلا بالحجاب ثم ضرورة أن يربى المذيعون ذقونهم ويصرف لكل منهم زبيبة صلاة قبل الظهور على الشاشة...." يا للهول..!!!

    أخواني الأعزاء

    لو ذهب أحدكم الى الصعيد أو أي جهة في مصر وسأل أي واحد مسيحي أو مسلم: "هل ترغب أن تكون أختك راقصة على واحدة ونص.... أو أن تكون ممثلة تتلقى القبلات من كبار الممثلين ؟؟؟؟" ... أؤكد لك عزيزي القارئ أن الإجابة ستكون لا و ألف لا... هذا إذا لم يسبق إجابته بصفعة تليق بمقامك.... قبل أن يرد عليك من تسأله... ولكني أؤكد لك عزيزي القارئ أن مثل هذا الرد لا يأتي من إسلام أو مسيحية أو يهودية فقط....ولكن يأتي من الفطرة... التي جبل الله عليها الناس مهما كانت مذاهبهم.

    إن الذي يدعو للخير لا يدعو لشئ لا يقبله على نفسه.... ولا يتبع خطاباً يقول للناس: إتبعوا ديني لأن دينكم "مش كويس".... وأقول.... ما هكذا تورد الإبل...

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ" النحل الآية 125

    (عدل بواسطة عصام الاسد on 10-06-2011, 05:25 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2011, 02:37 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عصام الاسد)

    الأخ الحبيب والفاضل ..
    عبد العزيز الفاضلابى ..

    بالفعل من مدة لم نلتق .. ولهذا لكم كل الشكر لمروركم الكريم ..
    وشكراً لمداخلتكم :

    Quote:
    تحياتي ايرنست بعد طول غياب
    سؤال ارجو الإجابة عليه
    هل يوجد رسل من الله قبل عيسي وموسي?
    سؤال ثاني
    إذا كانت الإجابة بنعم من هم هؤلاء الرسل وماهي الكتب التي أوتوها?


    فى الحقيقة هناك أنبياء كثيرون قبل السيد المسيح .. أما الرسل فهم بعد مجئ السيد المسيح ..

    وهذه بعض أسماء التى أذكرها بدون ترتيب زمنى أو تاريخى ..
    الأنبياء مثل ابراهيم ونوح وأخنوخ وايليا وأشعياء ويونان وأرميا وحزقيال ودانيال وصموئيل وداود
    وآخرهم يوحنا المعمدان والذى أعد الطريق لمجئ السيد المسيح .

    أما أين كتبهم .. فهى موجودة بالانجيل فى العهد القديم .. فإن كان لديك إنجيل هناك أسفار مكتوبة
    بأسمائهم وبعض اسماء الأنبياء مذكورة فقط دون وجود سفر خاص بهم ..
    والأسفار الموجودة بأسماء الأنبياء هى :
    يشوع - صموئيل - عزرا - نحميا - أيوب - اشعياء - ارميا - حزقيال - دانيال - هوشع - يوئيل -
    عاموس - عوبديا - يونان - ميخا - ناحوم - حبقوق - صفنيا - حجى - زكريا - ملاخى .

    وهذا ما استطعت ذكره .. حسب معلوماتى المتواضعة ..
    وأرجو أن أكون قد وفقت فى الاجابة على سؤالكم الكريم ..

    وشكراً أخى مرة أخرى .. كما أتمنى أن أستقبل مداخلاتكم وأسئلتكم البناءة على الدوام ..
    والرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2011, 05:44 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ...

    اليوم الجمعة ..
    الآن على قناة الكرمة ..
    وعلى هذا الرابط ..

    http://alkarmatv.com/

    شاهدوا أبانا المبارك مكارى يونان ..
    استمعوا الى عظته وتراتيله .. وبركات الشفاء واخراج الشياطين
    .. كلها مواهب أعطاها الله لمحبيه من بنى البشر ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2011, 01:55 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذه بعض الكلمات البسيطة المباركة من الانجيل المقدس ..
    بالفعل ما أجمل المحبة .. وليتنا نحب بعضاً ..
    لأن المحبة لا تقبح .. المحبة لا تظن السوء .. المحبة تبنى ..

    نصلى بأن تكون سبب بركة لكثيرين ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++


    من مزامير أبينا داود النبي ( 30 : 16 )

    ليُنِرْ وجهُكَ على عبدِكَ، وخلِّصني برحمتِكَ ياربُّ، لا تخزني لأنِّي دعوتُكَ. هللويا

    من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 15 : 17 ـ 25 )
    بهذا أُوصيكُم أن تحبُّوا بعضكم بعضاً. إنْ كان العالم يُبغضكم فاعلموا أنَّهُ قد أبغضني من قبل. لو كُنتُم مِن العالم لكان العالم يُحبُّ خاصَّته. لكن لأنكُم لستم مِنَ العالم، بل أنا اخترتكُم مِنَ العالم، من أجل هذا يُبغضكم العالم. اذكروا الكلام الذي قُلتُهُ لكُم: ليس عبدٌ أعظم مِن سيِّده. إنْ كانوا قد طردوني فسيطردونكُم أنتُم أيضاً. وإنْ كانوا قد حفظوا كلامي فسيحفظون كلامكُم. لكنَّهم سيفعلون بكم هذا كلَّه من أجل اسمي، لأنَّهُم لا يعرفون الذي أرسلني. لو لم أكن قد جئتُ وكلَّمتُهُم، لم تكُن لهم خطيَّةٌ، أمَّا الآن فليس لهم عذرٌ في خطيَّتهم. مَن يُبغضني يُبغض أبي أيضاً. لو لم أكن قد عملت بينهم الأعمال التي لم يعملها آخر، لَمَا كانت لهُم خطيَّة. أمَّا الآن فقد رأوني وأبغضوني أنا وأبي أيضاً. لكن لكي تتمَّ الكلمة المكتوبة في ناموسهم: إنَّهُم أبغضوني مجاناً.
    ( والمجد للَّـه دائماً )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2011, 07:33 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى
    الآن وعلى قناة الكرمة ..
    وعلى هذا الرابط ..

    http://alkarmatv.com/

    فى عظة عن المواهب ..
    مواهب الروح القدس
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2011, 02:34 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى
    الآن على قناة الكرمة ..
    وعلى هذا الرابط ..

    http://alkarmatv.com/

    أبونا مكارى يونان فى لقاء ممتع ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2011, 03:00 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    احبائى ..
    فلنقرأ سوياً هذه الكلمات المباركة ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++
    إصحوا
    وإسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمساً من يبتلعه هو. ( 1 بط 5 : 8 )

    كل عام وانتم طيبين
    12 يونية 2011
    5 بؤونة 1727

    من مزامير أبينا داود النبي ( 50 : 12 ، 14 )
    امنحني بهجةَ خلاصِكَ، وبِرُوح رئاسي أعْضُدْنِي. نَجِّنِي مِنَ الدِّماءِ يا اللَّه إلهَ خَلاصِي، يَبتَهِجَ لِسَانِي بِعدلِكَ. هللويا

    من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 7 : 37 ـ 44 )
    وفي اليوم الأخير مِنَ العيد الكبير وقف يسوع وصاح قائلاً: " مَنْ يعطش فليُقبِل إليَّ ليشرب. مَنْ يؤمن بي، كما قال الكتابُ تَجري مِنْ بَطنهِ أنهارُ ماء الحياة ". قال هذا عن الرُّوح الذي كان المُؤمِنُون بهِ مُزمِعينَ أنْ يَقبلُوهُ، لأنَّ الرُّوح القدس لم يكُن قد حلّ بعدُ، لأنَّ يسوع لمْ يكُن قد تمجَّد بعدُ. وقوم مِنَ الجمع لمَّا سَمِعُوا هذا الكلام كانوا يقولون: " هذا هو النَّبيُّ حقاً ". وآخرُون قالوا: " هذا هو المسيح! ". وآخرُون قالوا: " هل يأتي المسيح مِنَ الجليل؟ ألم يقُل الكتابُ إنَّهُ مِنْ نَسل داود يأتي المسيح، مِنْ بيت لحم، القرية التي كان داود فيها؟ " فحدث انشقاقٌ في الجمع مِنْ أجله. وكان قومٌ مِنهُم يُريدون أنْ يُمسِكُوهُ، ولكن لمْ يقدر أحدٌ أنْ يُلقي عليهِ يديهِ.
    ( والمجد للَّـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 103 : 28 ، 29 )
    تُرسِلُ رُوحك فيُخلَقُون، وتُجدِّدُ وجه الأرض دُفعةً أخرى. فليكُنْ مَجدُ الرَّبِّ إلى الأبد. هللويا

    من إنجيل معلمنا يوحنا البشير
    ( 14 : 26 ـ 15 : 1 ـ 4 )
    مَتَى جَاءَ المُعزِّي الرُّوحُ القُدُسُ، الذي سَيُرسِلُهُ الآبُ بِاسمي، فهو يُعَلِّمُكُم كُلَّ شيءٍ، ويُذكِّرُكُمْ بكُلِّ ما قُلتُهُ لكُم. سَلامي أترُكُ لكُم. سَلامِي أنا أُعطِيكُم. ليسَ كما يُعطِي العالمُ أُعطِيكُمْ. لا تَضطَربْ قُلوُبكُم ولا تَجزَعْ. سَمِعتُمْ أنِّي قُلتُ لكُم إنِّي أمضِي ثم آتي إليكُم. لو كُنتُم تُحِبُّونَني لكُنتُم تَفرَحُونَ بأنِّي أَمضِي إلى الآبِ، لأنَّ أبي أَعظَمُ مِنِّي. وقد قُلتُ لكُم الآنَ قَبْلَ أنْ يكونَ، حَتى مَتَى كانَ تُؤمِنُونَ. لستُ أُكَلِّمُكم كلاماً كثيراً بَعد. رئيسُ هذا العالم آتٍ وليسَ لهُ فيَّ شيءٌ. لكنْ لِكي يَعلَمَ العالمُ أَنِّي أُحِبُّ أبِي، وكما أَوصَانِي أبِي هكذا أفعَلُ. قوموا ننطلق من ههنا. أنا هو الكرمةُ الحقيقيَّةُ وأبي الكرَّامُ. كُلُّ غُصن فيَّ لا يأتي بثمرٍ يقطعه، وكُلُّ ما يأتي بثمرٍ يُنقِّيه ليأتي بثمرٍ أكثر. وأنْتُم مِنْ قَبْلِ أنقياءُ مِنْ أجْلِ الكلام الذي كلَّمتُكُم بهِ. اُثبُتُوا فيَّ وأنا أيضاً فيكُم.
    ( والمجد للَّـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس
    ( 12 : 1 ـ 31 )
    وأمَّا مِنْ جهة المواهب الرُّوحيَّة أيُّها الإخوةُ، فلستُ أُريدُ أنْ تجهلُوا. أنتُم تعلمُون أنَّكُم كُنتُم أُمماً مُنقادين إلى الأوثان البُكم، كما كُنتُم تُساقُون. ومِنْ أجل هذا أُعرِّفُكُم أنهُ ليس أحدٌ يتكلَّمُ برُوح اللَّه فيقُولُ أن: " يسوع أناثيما ". وليس أحدٌ يقدرُ أنْ يقُول: " يسوع هو الرَّبُّ " إلاَّ بالرُّوح القُدُس. فأنواعُ مواهب موجُودةٌ، ولكنَّ الرُّوح واحدٌ. وأنواعُ خِدَمٍ موجُودةٌ ولكنَّ الرَّبَّ واحدٌ، وأنواعُ أعمالٍ موجُودةٌ، ولكنَّ اللَّه واحدٌ، الذي يفعلُ الكُلَّ في الكُلِّ. ولكنَّهُ لكُلِّ واحدٍ يُعطي إظهارُ الرُّوح للمنفعة. فإنَّهُ لواحدٍ يُعطَى بالرُّوح كلامُ حكمةٍ، وآخر يُعطَى كلامُ علمٍ بالرُّوح الواحد، ولآخر إيمانٌ بالرُّوح الواحد، ولآخر مواهبُ الشفاء بالرُّوح الواحد. ولآخر عملُ قُوَّاتٍ، ولآخر نُبُوَّةٌ، ولآخر تمييزُ الأرواح، ولآخر أصنافُ الألسنة. ولآخر ترجمةُ الألسنة. ولكنَّ هذه المواهب كُلَّها يعملُها الرُّوحُ الواحدُ بعينه، قاسماً لكُلِّ أحدٍ بمُفرده، كما يشاءُ. لأنَّهُ كما أنَّ الجسد هو واحدٌ ولهُ أعضاءٌ كثيرةٌ، وكُلُّ أعضاء الجسد الواحد وإن كانت كثيرةً إنما هيَ جسدٌ واحدٌ، كذلك المسيح أيضاً. لأنَّنا جميعنا برُوحٍ واحدٍ أيضاً اعتمدنا إلى جسدٍ واحدٍ، يهوداً كُنَّا أم يُونانيِّين، عبيداً أم أحراراً، وكُلنَّا سُقينا رُوحاً واحداً. فإنَّ الجسد أيضاً ليس بعضو واحدٍ بل هو أعضاءٌ كثيرةٌ. فإنْ قالت الرِّجلُ: " لأنِّي لستُ يداً، لستُ مِنَ الجسد ". أفلم تكُن لذلك مِنَ الجسد؟ وإنْ قالت الأُذُنُ: " لأنِّي لستُ عيناً، لستُ مِنَ الجسد ". أفلم تكُن لذلك مِنَ الجسد؟ لو كان كُلُّ الجسد عيناً، فأينَ السَّمعُ؟ لو كان الكُلُّ سمعاً، فأين الشَّمُّ؟ وأمَّا الآن فقد وضع اللَّه الأعضاء، كُلَّ واحدٍ منها في الجسد، كما شاء. ولكن لو كانت كُلها عُضواً واحداً، فأين الجسدُ؟ فأما الآن فأعضاءٌ كثيرةٌ، ولكن جسدٌ واحدٌ. لا تستطيعُ العينُ أن تقُول لليد: " لا حاجة لي إليك! ". أو الرَّأسُ أن تقُول للـرِّجليْن: " لا حاجة لي إليكما! ". بل بالأولى أعضاءُ الجسد التي تظهرُ أنها أضعف هيَ ضرُوريَّةٌ. وأعضاءُ الجسد التي تُحسَبُ أنَّها بلا كرامةٍ نُعطيها كرامةً أفضل. والأعضاءُ القبيحةُ فينا لها جمالٌ أفضلُ. وأمَّا الجميلةُ فينا فليس لها احتياجٌ. لكنَّ اللَّه مزج الجسد، مُعطياً النَّاقص كرامةً أفضل، لكي لا يكُون في الجسد انشقاقٌ، بل تهتمُّ الأعضاءُ اهتماماً واحداً بعضُها لبعضٍ. فإنْ كان عُضوٌ واحدٌ يتألَّمُ، تألمت جميعُ الأعضاءُ معهُ. وإنْ كان عُضوٌ واحدٌ يُكرَّمُ، فجميعُ الأعضاءُ تفرحُ معهُ. وأمَّا أنتُم فجسدُ المسيح، وأعضاؤهُ أفراداً. فوضع اللَّه أُناساً في الكنيسة: أولاً رُسُلاً، ثانياً أنبياءَ، ثالثاً مُعلِّمينَ، ثُمَّ قُوَّاتٍ، وبعد ذلك مواهب الشفاء، ومعاونينَ، ومُدبرينَ، وأنواع ألسنةٍ. ألعلَّ الجميع رُسُلٌ؟ ألعلَّ الجميع أنبياءُ؟ ألعلَّ الجميع مُعلِّمُون؟ ألعلَّ الجميع أصحابُ قُوَّاتٍ؟ ألعلَّ للجميع مواهب شفاءٍ؟ ألعلَّ الجميع يتكلمُون بألسنةٍ؟ ألعلَّ الجميع يُترجِمُون؟ فتغايَروا على المواهب الحُسنى.
    ( نعمة اللَّـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة يوحنا الرسول الأولى
    ( 2 : 20 ـ 3 : 1 )
    وأمَّا أنتُم فلكُم مَسحةٌ مِنَ القُدُّوس وتعرفون كُلَّ شيءٍ. لَمْ أكتُبْ إليكُم لأنَّكُم لستم تَعرِفونَ الحَقَّ، بَلْ لأنَّكُم بهِ عارِفون، وأنَّ كُلَّ كذبٍ ليس هو من الحَقِّ. مَنْ هو الكذَّابُ، إلاَّ الذي يُنكرُ أنَّ يسوع هو المسيح؟ فذاك هو ضد المسيح، الذي يُنكرُ الآبَ والابنَ. كُلُّ مَنْ يُنكرُ الابنَ ليس له الآب أيضاً، وأمَّا المُعترِف بالابن فله الآب أيضاً. وأمَّا أنتُم فما سَمِعْتُموهُ مِنَ البدءِ فليَثبُتْ إذاً فيكُم. إنْ ثَبُتَ فيكُم ما سَمِعْتُموهُ مِنَ البدءِ، فأنتُم أيضاً تَثبُتون في الابنِ وفي الآبِ. وهذا هو الوعدُ الذي وَعَدَنا هو بهِ: الحياةُ الأبديَّةُ. كتبتُ إليكُم بهذا عن الذين يُضلُّونَكُم. وأمَّا أنتُم فالمَسحَةُ التي قبلتموها منهُ تبقي فيكُم، ولستُم مُحتاجين إلى أن يُعلِّمَكُم أحدٌ، بل كما تُعلِّمكم هذه المَسحَةُ عَينها عن كُلِّ شيءٍ، وهيَ صادقة لا كذب فيها. وبحسب ما علَّمتكُم فاثبتوا. فالآنَ أيُّها البنون، اثبُتُوا فيهِ، حتى إذا ظهِرَ يكون لنا عنده ثقة، ولا نخجل منهُ في مجيئهِ. إن علمتم أنَّهُ بارٌّ. فاعلَموا أنَّ كُلَّ مَنْ يعمل البِرّ فإنَّه مولودٌ منهُ. اُنظروا أيِّة محبَّةٍ أعطانا الآب حَتَّى نُدعَى أبناء اللَّهِ.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأنَّ العالم يزول وشهوته معه، وأمَّا مَن يعمل مشيئة اللَّـه فإنَّه يبقى إلى الأبد. )

    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 2 : 1 ـ 21 )
    فلمَّا حضر يوم الخمسين كان الجميع معاً بنفس واحدةٍ، وصار مِنَ السَّماء بغتةً صوتٌ كصوت الريح العاصفة وملأ كُلَّ البيت حيث كانوا جالسين، وظهرت لهُم ألسنةٌ مُنقسمةٌ مثل النار واستقرَّت على كُلِّ واحدٍ مِنهُم. فامتلأ الجميع مِنَ الرُّوح القُدُس، وابتدأوا يتكلَّمُون بألسنةٍ أُخرى كما أعطاهُمُ الرُّوحُ أنْ ينطقوا. وكان رجالٌ يهُودٌ أتقياءُ مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ تحت السَّماء ساكنين في أُورشليم. فلمَّا كان ذلك الصوتُ اجتمع كل الشعب وتحيَّروا، لأنَّ كُلَّ واحدٍ منهُم كان يسمعهُم يتكلَّمُون بلُغته. وكانوا مبهوتين مُتعجبين قائلين: " أتُرى أليس جميعُ الذين يتكلَّمون جليليِّين؟ فكيف نسمعُ كُلُّ واحدٍ مِنَّا لسانهُ الذي وُلدَ فيه؟ فرتيُّون وماديُّون وعيلاميُّون، والسَّاكنون ما بين النَّهرين، واليهُوديَّة وكبادُوكيَّة وبُنطُس وأسيَّا وفريجيَّة وبمفيليَّة ومصر، ونواحي ليبيَّة القريبة من القيروان، والرُّومانيُّون المستوطِنون يهُودٌ ودُخلاءُ، كريتيُّون وعربٌ، نسمعُهُم يتكلَّمُون بألسنتنا بعظائم اللَّه! ". فتحيَّر الجميعُ وارتابوا قائلين بعضُهُم لبعض: " ما عسي أنْ يكونَ هذا؟ ". وآخَرون كانوا يستهزئون قائلين: " إنَّهُم قد امتلأُوا سُلافةً وسكروا ". فوقفَ بُطرسُ مع الأحدَ عشرَ فرفع صوتهُ وقال لهم: " أيُّها الرِّجالُ اليهودُ والسَّاكنُون في أورشليمَ أجمعون، ليكُن هذا معلوماً عندكم وانصتوا لكلامي، لأنَّ هؤلاء ليسُوا سُكارى كما أنتُم تظُنُّونَ، لأنَّها السَّاعةُ الثَّالثَةُ من النَّهار. بل هذا ما قيل بيوئيل النَّبيِّ. يقولُ اللَّهُ: ويكونُ في الأيَّام الأخيرةِ أنِّي أسكُبُ من رُوحي على كُلِّ بشرٍ، فيتنبَّأ بنوكُم وبناتكُم، ويرى شبانُكُم رؤى ومشايخكم يحلمون أحلاماً. وعلى عبيدي أيضاً وعلى إمائي أسكُب من روحي في تلك الأيَّام فيتنبَّأون. وأُعطي عَجائبَ مِن السَّماء مِن فوقُ وآياتٍ على الأرض مِن أسفلُ: دماً وناراً وبُخارَ دُخانٍ. والشَّمسُ تتحوَّلُ إلى ظُلمةٍ والقمرُ إلى دمٍ، قبل أن يأتي يومُ الرَّبَّ العظيمُ الشَّهيرُ. ويكُون كُلُّ مَن يَدعُـو بِاسم الرَّبِّ يَخلُصُ ".
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللَّـه المُقدَّسة. آمين. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2011, 02:56 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذه كلمات مقدسة من الانجيل المقدس ..
    فلنقرأها سوياً .. علها تتلامس مع بعض الاخوة
    المحتاجين الى كلمات تعزية ..
    وهنا أود أن أوضح ما جاء فى انجيل متى 10عندما قال السيد المسيح ..
    لا تظنوا أنى جئت لالقى سلاماً .. بل سيفاً .. المقصود : إن السيد المسيح
    عندما جاء لنشر السلام والمحبة .. كثيرون سيتحاربون .. وهى حروب الشر
    ضد الخير .. حتى فى العائلة الواحدة ستختلف الآراء .. وتحدث الانشقاقات ..
    فهذا هو المعنى باختصار شديد .. لأن للأسف .. هناك من أوّلَ معنى هذه
    الكلمات الى الضد .. وقالوا .. ان المسيح ينادى بحمل السيف .. الخ ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++


    من مزامير أبينا داود النبي ( 88 : 14 ، 15 )
    رَفعتُ مُختاراً مِنْ شعبي. وَجَدتُ داودَ عَبدي، مَسَحتُهُ بدُهنٍ مُقدَّسٍ، لأن يدي تُعَضِّـدَهُ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 10 : 34 ـ 42 )
    لا تَظُنُّوا أنِّي جئتُ لأُلقيَ سـلاماً على الأرض، ما جئتُ لأُلقيَ سلاماً بَل سيفاً. فإنِّي أتيتُ لأُفرِّقَ الإنسانَ ضدَّ أبيهِ والاِبنةَ ضدَّ أُمِّها والعروسَ ضدَّ حماتِها. وأعداءُ الإنسانِ أهلُ بيتهِ.مَن أحبَّ أباً أو أُمَّاً أكثرَ منِّي فلا يَستَحقُّني. ومَن أحبَّ ابنهُ أو ابنتهُ أكثرَ منِّي فلا يَستَحقُّني. ومَن لا يَحملُ صَلِيبَهُ ويَتبَعُني فلا يَستَحقُّني. مَن وَجَدَ نفسهُ يُضِيعُها، ومَن أضاعَ نفسهُ مِن أجلي يجدُهَا. مَن يَقبلكُم فقد قَبلني ومَن يَقبلُني فقد قَبِلَ الذي أرسلني. ومَن يَقبلُ نبيَّاً بِاسم نبيٍّ فأجْرَ نبيٍّ يأخُذُ، ومَن يَقبلُ بارّاً بِاسم بارٍّ فأجْرَ بارٍّ يأخُذُ. ومَن يَسقي أحَدَ هؤلاءِ الصِّغار كأسَ ماءٍ باردٍ فقطْ بِاسم تلميذٍ فالحقَّ أقولُ لكُمْ أنَّه لا يُضِيعُ أجْرَهُ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 131 : 7 ، 12 ، 13 )
    كهنتُكَ يَلبَسونَ العدلَ، وأبرارُكَ يَبتهِجونَ مِن أجلِ داودَ عبدِكَ. هيَّأتَ سراجاً لمَسيحي. وعليهِ يُزهِرُ قُدسِي. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 6 : 17 ـ 23 )
    ونزلَ معهُم ووقفَ في موضع خلاءٍ مع جمع مِن تلاميذهِ وجمهور كثير مِن الشَّعبِ مِن جميع اليهوديَّةِ وأُورُشَليمَ وساحِل صورَ وصَيدا الَّذينَ جاءوا ليَسمعوا منهُ ويَشفيهم مِن أمراضِهمْ، والمُعذَّبونَ مِن الأرواح النَّجسةِ، كانَ يَشفيهُم. وكانَ الجميعُ يَطلبُ أنْ يَلمسهُ لأنَّ قوَّةً كانتْ تخرُجُ منهُ وتَشفِي الجَميعَ.ورفعَ عينيـهِ إلى تلاميـذهِ وقالَ لهُم: طـُوباكُم أيُّها المَسَـاكينُ بالرُّوح لأنَّ لكُم ملكوتَ السَّمواتِ. طُوباكُم أيُّها الجياعُ الآنَ لأنَّكُم تُشبَعونَ. طُوباكُم أيُّها البـاكـونَ الآنَ لأنَّكُـم سـتَضحكـونَ. طُوبـاكُم إذا أبغضـكُـم النَّاسُ وأفرَزوكُـم وعيَّروكُم وأخرجُوا اسمكُم كشرِّيرٍ مِن أجلِ ابنِ الإنسانِ، افرحوا في ذلكَ اليوم وتهلَّلوا، فهوَذا أجْرُكُم عظيمٌ في السَّماءِ، لأنَّ آباءَهُم هكذا كانوا يَفعلونَ بالأنبياءِ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين
    ( 7 : 18 ـ 8 : 1 ـ 13 )
    فإنَّه يَصِيرُ إبطالُ الوصيَّةِ الأولى مِن أجلِ ضَعفِها وعدَم نفعِها، إذ النَّاموسُ لمْ يُكَمِّـل شيئاً، ولكِن المدخلَ هو ما للرجاء الأفضل الذي به نقتربُ إلى اللهِ. وعَلَى قدرِ ما أنَّهُ ليسَ بدونِ قَسَم لأنَّ أولئِكَ بدونِ قَسَم قد صاروا كهنةً، أمَّا هذا فبِقسم مِن القائِل لهُ أَقسَمَ الربُّ ولن يندمَ أنتَ كاهنٌ إلى الأبدِ على طقسِ ملكيصادقَ، عَلَى قدرِ ذلك قد صارَ يسوعُ ضامِناً لعهدٍ أفضلَ. وأُولئكَ قد صاروا كهنةً كثيرينَ مِن أجْلِ مَنعِهم بالموتِ عن العمرانِ، وأمَّا هـذا فمِنْ أجْلِ أنَّه يبقى إلى الأبدِ قد أخذ كهنوتاً لا يتغيرُ. فَمِنْ ثَمَّ يَقدرُ أنْ يُخلِّصَ أيضاً إلى التَّمام الَّذينَ يتقدَّمونَ بهِ إلى اللهِ إذ هو حيٌّ في كلِّ حينٍ ليشفَعَ فيهِمْ. لأنَّه كانَ يَليقُ بنا رئيسُ كهنةٍ مِثْلُ هذا قُدُّوسٌ بلا شَرٍّ ولا دنَسٍ قـد انفَصَلَ عَنِ الخُطاةِ وارتفع أعْلَى مِن السَّمَوات. الذي ليسَ لهُ اضطِرارٌ كلَّ يوم مِثْلُ رؤساءِ الكهنةِ الَّذين يُقدِّمونَ ذبائحَ أولاً عن خطاياهُمْ المُختَصةِ بهم ثم بعد ذلكَ عن خطايا الشَّعبِ. لأنَّه فَعَـلَ هـذا مــرَّةً واحدةً إذ قَدَّم نفسَهُ. فإنَّ النَّاموسَ يُقيمُ أُناساً بهِم ضعفٌ رؤساءَ كهنةٍ، وأمَّا كلمةُ القَسَم التى كانتْ بعدَ النَّاموسِ فتُقيمُ ابناً مُكَمَّلاً إلى الأبـدِ.أمَّا رأسُ ما نقول فهو لنا رئيسَ كهنةٍ مِثْلَ هذا قد جلسَ عن يمينِ عرشِ العظمةِ في السَّمَواتِ، خادِماً للأقداسِ والمَسكَنِ الحقيقيِّ الذي نَصبهُ الربُّ لا إنسانٌ. لأنَّ كلَّ رئيسِ كهنةٍ يُقامُ لكِي يُقدِّم قرابينَ وذبائحَ، فَمِنْ ثَمَّ يجبُ أنْ يكونَ لهذا أيضاً شئٌ يُقدِّمهُ. فإنَّه لو كانَ علَى الأرضِ لمَا كانَ كاهِناً إذ يوجدُ الكهنةَ الَّذينَ يُقدِّمونَ قرابينَ حسبَ النَّاموسِ. الَّذينَ يَخدمونَ شِبْهَ السَّماويَّاتِ وظِلَّها كما أُوحيَ إلى موسى وهو مُزمِعٌ أنْ يُكَمِّـل المَسكَنَ، لأنَّهُ قال: " انظُرْ أنْ تَصنعَ كُلَّ شيءٍ حسبَ المثالِ الذي أُظهِرهُ لكَ على الجبلِ ". أمَّا الآنَ فقد حصلَ على خِدمةٍ أفضلَ بمقدارِ ما هو وسيطٌ أيضاً لعهدٍ أفضلَ الذي تقرَّرَ بناموسٍ بمواعيدَ أفضلَ.فإنَّه لو كانَ ذلكَ الأوَّلُ بلا لوم لمَا طُلِبَ موضِع للثاني. لأنَّه يقولُ لهُم لائِماً هوَذا أيَّامٌ تأتي يقولُ الربُّ حينَ أُكَمِّلُ مع بيتِ إسرائيلَ ومع بيتِ يهوذا عَهداً جَديداً، لا كالعهدِ الذي قَطعتُهُ مع آبائِهِم يومَ أَمسَكتُ بيدهِم لأُخرِجَهُم مِن أرضِ مصرَ لأنَّهُم لمْ يَثبُتوا في عهدِي وأنا أهملتُهُم يَقولُ الربُّ. لأنَّ هذا هو العهدُ الذي أُعاهدُ به بيتَ إسرائيلَ بعد تلكَ الأيَّام يقولُ الربُّ أجعلُ نواميسي في أَذهانِهم وأَكتُبُها على قُلوبهِم وأنا أكونُ لهُم إلهاً وهُم يكونونَ لي شَعباً. ولا يُعلِّم كلُّ واحدٍ ابنَ مدينته ولا كُلُّ واحدٍ أخاهُ قائلاً: اعرِف الربَّ لأنَّ الجميعَ سيعرفونَنِي مِن صَغِيرهِم إلى كَبيرهِم، لأنِّي سأغفِر لهُم ذنوبَهُم ولن أذكُر خطاياهُم مِن بَعْدُ. فبقوله جديداً جَعَلَ الأول عتيقاً، وأمَّا ما عَتَقَ وشَاخَ فهو قريبٌ مِن الفناءِ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2011, 03:12 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذه أيضاً كلمات من الكتاب المقدس ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++


    من رسالة يوحنا الرسول الثالثة
    ( 1 : 1 ـ 15 )
    مِن الشَّيخ إلى غايُوسَ الحبيبِ الذي أنا أُحبُّهُ بالحقِّ.أيُّها الحبيبُ في كلِّ شيءٍ أرُومُ أَنْ تكونَ مُوَفَّقاً ومُعافى كما أَنَّ طُرُقَ نَفسِكَ مُستقيمةٌ. لأَنى فَرِحتُ جداً إذ حضرَ الإخوةُ وشَهِدوا بِبرِكَ كما أنَّكَ تَسلُكُ بالحقِّ. ليسَ لي نعمةٌ أعظمَ مِن هذا أَنْ أسمعَ عن أولادي أنهُم يَسلُكُونَ بالحـقِّ. أيُّها الحبيبُ أنتَ تفعـلُ بالأمانةِ كُلَّ ما تَصنعُهُ إلى الإخوةِ وعلى الخصوصِ إلى الغُرباءِ. الذين شَهِدوا بِمَحَبَّتِكَ أمامَ الكنيسـةِ، وتُحسنُ صُنعاً إذا شَيَّعتَهُمْ كما يَحقُّ للـهِ لأَنهم مِن أجلِ اسمِهِ خَرَجوا وهم لا يَأخُذون شيئاً مِن الأُمَم. فنحنُ يَنبغِي لنا أن نَقْبَلَ إلينا أمثالَ هؤُلاءِ لكى نكونَ عامِلينَ معهُم بالحقِّ.كتبتُ إلى الكنيسةِ ولكِن ديوتريفسَ الذي يُحِبُّ أن يكون الأولَ بينهُم لا يَقْبَلُنا. مِن أجل ذلكَ إذا جئتُ فَسَأُذَكِّرُهُ بأعمالِهِ التى يَعملُها حيثُ يُهذِ علينا بأقوالٍ خبيثةٍ. وإِذ هو غير مكتفٍ بهذه لا يقبلُ الإخوة ويمنعُ أيضاً الذين يُريدونَ قبولهم ويَطردُهُم مِن الكنيسةِ. أيُّها الحبيبُ لا تتمثَّلْ بالشَّرِّ بل بالخيرِ، لأنَّ مَنْ يصنعُ الخيرَ هو مِنَ اللـهِ ومَنْ يصنعُ الشَّرَّ لمْ يرَ اللـهَ.أمَّا ديمتريوسُ فمشهودٌ لهُ مِنَ الجميع ومِنَ الحقِّ نَفْسِهِ ونَحنُ أيضاً نشهَدُ وأنت تَعْلَمُ أنَّ شهادتَنا هى حقُّ، وكان لي كثيرٌ لأكتُبَهُ لكَ لكِنَّنِي لستُ أُريدُ أن أَكتُبَ إليكَ بمدادٍ وقلَم.ولكِنَّنِي أرجو أن أَرَاكَ عن قريبٍ فنتكلَّمَ مع بَعضِنا فماً لفَمٍ. السلامُ لكَ. يُسَلِّمُ عليكَ الأَحِبَّاءُ. سَلِّمْ على الأَحِبَّاءِ بأَسمائِهِمْ.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 15 : 36 ـ 16 : 1 ـ 5 )
    من بعد أيَّام قالَ بولسُ لبرنابا: لنرجِع ونفتقد الإخوَةَ في كلِّ مدينةٍ بَشَّرنا فيها بكلِمةِ الربِّ وكيف حالَهم. وكان برنابا يُريدُ أَنْ يأخُذ معهما يوحنا الذي يُدعَى مَرقُس. وأمَّا بولسُ فكان يُريدُ أَنَّ الذي فارقهُما من بمفيليَّةَ ولمْ يأتِ معهُما للعملِ لا يَأخُذانه معهما. فَحَصَلَ بينهُما مُغَاضبةٌ حتى فارقَ أَحدهُما الآخَرَ، وبرنابا أخذ مرقس وأقلعَ إلى قُبرصَ. أمَّا بُولسُ فاختارَ سِيلا وخَرجَ وقد أُستودِعَ مِنْ الإخوةِ إلى نعمةِ اللّهِ. فاجتازَ في الشام وكليكيَّةَ يُثبِّتُ الكنائِسَ.ثُمَّ وصلَ دَربةَ ولِسترَةَ وإذا تلميذٌ كانَ هُناكَ اسمُهُ تيموثاوسُ ابنُ امرأةٍ يهوديَّةٍ مؤمنةٍ وكان أَبوه يونانياً، وكان مَشهوداً لهُ مِن الإخوة الذينَ في لِسترَةَ وإيقُونيةَ. فأرادَ بولسُ أنْ يَخْرُجَ هذا مَعهُ فَأَخَذَهُ وخَتَنَهُ من أجْلِ اليهودِ الذينَ كانوا في ذلكَ الموضِع لأنَّ الجميعَ كانوا يَعرِفونَ أَنَّ أباهُ كانَ يونانياً. وإذ كانا يطوفان في المُدنِ كانا يشتَرِعان لهُم ناموساً بأنْ يَحفظوا الأوامرَ التى قَرَّرَها الرُّسُلُ والقُسُوسُ الذينَ بأُورشليمَ. فكانت الكنائِسُ تَتَشَدَّدُ في الإيمانِ وتزدادُ في العَددِ كُلَّ يَومٍ.
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2011, 01:07 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى
    الآن على قناة الكرمة ..
    وعلى هذا الرابط ..

    http://alkarmatv.com/

    أبونا مكارى يونان فى لقاء ممتع ..
    مع بعض الأسئلة ثم العظة ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2011, 12:02 PM

عصام الاسد

تاريخ التسجيل: 22-01-2010
مجموع المشاركات: 27

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبتي في الإسلام
    سلام الله عليكم جميعاً
    أورد لكم بعض ما جاء في الرد على السؤال: هل يجوز للمسلم قراءة الانجيل والتوراة ؟؟

    الإجابات:
    يكره للمؤمن أن يقرأ التوراة والإنجيل قراءة المتعلم لنهيه صلى الله عليه وسلم لعمر ، وأما قراءته للعلماء لكي يردوا على ملل الكفر فلا شيء في ذلك.

    - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كان أهل الكتاب يقرؤن التوراة بالعبرانية و يفسرونها بالعربية لأهل الإسلام، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم وقولوا : ( آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون ) الآية ) " سورة البقرة – الآية 126 " ( أخرجه البخاري - انظر: فتح 5/291، 8/170 ) ، والبيهقي في السنن الكبرى 10/163 ) .

    - وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: يا معشر المسلمين، كيف تسألون أهل الكتاب وكتابكم الذي أنزل على نبيه صلى الله عليه وسلم أحْدَثُ الأخبار بالله تقرؤنه لم يُشبْ؟! وقد حدثكم الله أن أهل الكتاب بدَّلوا ما كتب الله وغيروا بأيديهم الكتاب فقالوا : ( هَذَا مِنْ عِنْدِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً ) ( سورة البقرة – الآية 79 ) ، أفلا ينهاكم بما جاءكم من العلم عن مساءلتهم؟ ولا والله ما رأينا منهم رجلاً قطُّ يسألكم عن الذي أنزل عليكم ) ( أخرجه البخاري - انظر: فتح الباري 5/291 ، وابن عبد البر في جامع بيان العلم 2/41 ) .

    - وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : ( لا تسألوا أهل الكتاب، فإنهم لن يهدوكم وقد أضلوا أنفسهم، فتكذبوا بحق أو تصدقوا بباطل ) ( أخرجه ابن عبد البر في جامع بيان العلم 2/41، وقال الحافظ ابن حجر: أخرجه عبدالرزاق من طريق حريث بن ظهير فذكره، وأخرجه سفيان الثوري من هذا الوجه، وسنده حسن- انظر: فتح الباري 6/334 ) .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2011, 03:05 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عصام الاسد)

    أحبائى ..
    هذه كلمات من الكتاب المقدس ..
    فلنقرأها سوياً .. الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 31 : 12 ، 7 ، 32 : 1 )
    افرحوا أيُّها الصدِّيقون بالربِّ وتهلَّلوا. للمُستقيمين ينبغي التَّسبِيحُ. مِن أجْـلِ هذا تَبتَهِلُ إليكَ كلُّ الأبرارٍ فى آوانٍ مُستقيم. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 25 : 14 ـ 23 )
    وكأنَّما إنسانٌ مُسافـرٌ دَعا عبيدَهُ وسلَّمهُم أموالَهُ، فأعطَى واحداً خَمسَ وزناتٍ، وآخَرَ وَزنتينِ، وآخَرَ وَزنةً. كُلَّ واحدٍ على قدرِ طاقتِهِ وسافرَ. فمضَى الَّذي أخذَ الخمسَ وزناتٍ وتاجَرَ بِها، فرَبِحَ خمسَ أُخَرَ. وهكذا أيضاً الَّذي أخذَ الاثنتينِ، رَبِحَ اثنتينِ أُخريَينِ. وأمَّا الَّذي أخذَ الواحدةَ فمضَى وحفـرَ في الأرضِ وأخفى فضَّةَ سـيِّدهِ. وبعدَ زمانٍ طويلٍ جاءَ سـيِّدُ أُولئكَ العبيدِ وحاسبهُمْ. فجاءَ الَّذي أخذَ الخمسَ وزناتٍ وقدَّمَ خمسَ وزناتٍ أُخَرَ قائلاً: يا سيِّدُ، خمسَ وزناتٍ أعطيتَني. هُوَذا خمسُ وزناتٍ أُخَرُ ربِحْتُهَا. فقال لهُ سيِّدهُ: حسناً أيُّها العبدُ الصّـَالحُ والأميـنُ. كُنـتَ أميـناً عـلى
    القليلِ فأُقِيمُكَ على الكثيرِ. اُدخُلْ إلى فرحِ سيِّدكَ. ثُمَّ جاءَ الَّذي أخذَ الوزنتينِ وقال: يا سيِّدُ، وزنتينِ سلَّمتَني. هُوَذا وزنتانِ أُخريانِ ربِحتُهُما. قال له سيِّدُهُ: نِعِمَّا أيُّها العبدُ الصَّالحُ والأمينُ. كُنتَ أميناً على القليلِ فأُقيمُكَ على الكثيرِ. اُدخُلْ إلى فرحِ سيِّدكَ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 32 : 1 ، 12 )
    ابْتَهِجُوا أيُّها الصِّدِّيقونَ بالربِّ. للمُستَقِيمِينَ يَنبغي التَّسبِيحُ. طُوبَى للأُمَّةِ التى الربُّ إلهُهَا. والشَّعبِ الَّذي اختارَهُ مِيراثاً لهُ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 19 : 11 ـ 19 )
    وإذ كانوا يَسمَعونَ هذا عادَ فقالَ مَثَلاً، لأنَّهُ كانَ قريباً مِن أُورُشَليمَ، وكانوا يَظُنُّونَ أنَّ ملكوتَ اللهِ عتيدٌ أنْ يَظهَرَ في الحالِ. فقالَ: " كان إنسانٌ شريفُ الجنسِ ذهبَ إلى كورةٍ بعيدةٍ ليأخُذَ مُلكاً لنفسهِ ويَرجعَ. فدَعا عشرةَ عبيدٍ لهُ وأعطاهُمْ عشرةَ أَمْنَاءٍ، قائلاً لهُم : تاجِروا في هذه حتَّى آتِيَ. وأمَّا أهلُ مدينتهِ فكانوا يُبغِضونَهُ، فأرسَلُوا وراءَهُ سَفارَةً قائلينَ: لا نُريدُ أنَّ هذا يَملِكُ علينا. ولمَّا رجعَ بعدَمَا أَخَذَ المُلْكَ، قالَ أنْ يُـ‘دعَـى إليهِ العبـيـدُ الَّذيـنَ أعـطـاهُمُ الفضَّـةَ، لِيعلَمَ بِمَا تَاجَرَ كُلُّ واحدٍ. فجاءَ الأوَّلُ قائلاً: يا سيِّدي، مَنَاكَ رَبِحَ عشرةَ أَمْنَاءٍ. فقال لهُ: نِعِمَّاً أيُّها العبدُ الصَّالحُ، لأنكَ كُنتَ أميناً فى القليلِ، فليكُنْ لكَ سُلطانٌ على عشرِ مُدنٍ. ثُمَّ جاءَ الثاني قائلاً: يا سيِّدي، إنَّ مَنَاكَ قد رَبِحَ خمسةَ أَمْنَاءٍ. فقالَ لهذا أيضاً: وكُنْ أنتَ على خمسِ مُدنٍ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    البولس من رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي
    ( 3 : 20 ، 4 : 1 ـ 9 )
    وأمَّا نَحنُ فَسيرتَنَا ( فَوَطِنيـَّـتُنا ) في السَّمَواتِ، الَّتى مِنها نَنتَظِرُ مُخلِّصنا ربنا يَسوعَ المَسيح، هذا الَّذي سيُغَيِّرُ جسد تواضُعِنا ليَكُونَ مُشاركاً لصُورةِ جسدِ مَجدِهِ، بِحَسبِ عَملِ استِطاعَتهِ أنْ يُخضِعَ لِنَفسِهِ كُلَّ شَيءٍ. إذاً يَا إخوَتي الأحِبَّاءَ والمَحبُوبينَ، يَا فَرحِي وإكليلِي، اثبُتُوا هكَذا في الربِّ أيُّها الأحبَّاءُ. أَطلُبُ إلى أفُوديَةَ وأَطلُبُ إلى سِنْتيخِي أنْ تَفتكِرَا فى هذا بعينه فى الربِّ. نَعمْ أسْألُكَ أنتَ أيضاً، أيُّها المُختار شَريكِى ( سنزيكا ) ساعِدهما، هَاتان اللَّتان جاهَدتَا مَعِي في الإنْجيلِ، مَعَ أَكْلِيمَندُسَ أيضاً وباقي العامِلينَ مَعي، الَّذينَ أسماؤُهُمْ مَكتُوبة في سفـرِ الحَياةِ. اِفـرَحُوا في الربِّ كُلَّ حِينٍ وأقُولُ أيضاً افـرَحُوا. وليَظهَر حِلمُكُمْ لِجَميـع النَّاسِ. الربُّ قَريبٌ. لا تَهتمُّوا بشيءٍ، بَـل في كُلِّ شيءٍ بالصَّلوةِ والدُّعاءِ مَعَ الشُّكرِ، لتُعلمْ طِلباتُكُم لدَى اللهِ. وسلامُ اللهِ الَّذي يَفوقُ كُلَّ عَقلٍ، يَحفَظُ قُلوبَكُم وأفكارَكُم فى المَسيح يَسوعَ. وأخيراً يا إخوَتي كُلُّ ما هُو حَقٌّ، كُلُّ ما هُو جَليلٌ، كُلُّ ما هُو عادِلٌ، كُلُّ ما هُو طاهِرٌ، كُلُّ شيءٍ بمحبةٍ، كُلُّ شيءٍ بِحسنِ صيتٍ، ما فيهِ فَضيلَةٌ أو ما فيهِ كَرامَةٌ، فَفِى هذهِ افْتَكِروا. هَذِهِ هِى الَّتى تَعَلَّمتُمُوها، وتَسَلَّمتُمُوها، وسَمِعتُمُوها، ونَظَرتُمُوها فيَّ، فهَذه افعلوها، وإلهُ السَّلام يكُونُ مَعَكُمْ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2011, 05:57 PM

عبدالعزيز الفاضلابى
<aعبدالعزيز الفاضلابى
تاريخ التسجيل: 02-07-2008
مجموع المشاركات: 8139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    الأخ ايرنست ,, تحية مرة اخري
    سألك الاخ امير فتحي قائلا:

    Quote: العم أرنست ...سلامي وإحترامي
    سؤال : هل تؤمن أن الله تعالى أرسل (محمد) صلى الله عليه وسلم كما أرسل عيسى وموسى ونوح ؟

    فكانت إجابتك عليه:
    Quote: إجابة يا أخى على سؤالك بأننا كمسيحيين .. هل نؤمن بأن الله أرسل محمداً .. كما أرسل عيسى وموسى ونوح .. الخ ..
    لا يا أخى لا نؤمن البتة بأن محمداً قد أرسل من الله .. لأنه لم يذكر أبداً فى أى من العهدين القديم و الجديد ..

    ثم سألك امير مرة أخري:
    Quote: سؤال ثاني : هل أرسل الله تعالى رسلاً آخرين برسالات غير المسيح أو إنبياء يذكرون الناس ويخرجونهم من الشرك بالله وتخصيص الله جل وعلا بالربوبية ؟

    فكانت اجابتك :
    Quote: الاجابة : نعم ..
    مرة أخرى .. مع جزيل الشكر ..
    عمك
    ارنست

    وسألتك انا عن وجود رسل وكتب سماوية قبل عيسي فأجبت بأنه يوجد رسل وانبياء وكتب سماوية قبل عيسي عليه السلام.
    من كل ماتقدم وبناء علي تسبيبك لعدم الإيمان بمحمد في معرض ردك علي امير فتحي بأن محمد صلي الله عليه وسلم لم يذكر في العهدين القديم والجديد ولم تذكر سببا غيره . فالسؤال الذي اتوجه به اليك:
    اين اشترط الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد للإيمان برسول او نبي بعد عيسي عليه السلام ان يكون مذكورا في ذلك الكتاب ? وهل ورد اسم عيسي عليه السلام في الكتب السابقة علي العهدين القديم والجديد مثل صحف ابراهيم او ما انزل علي نوح مثلا ـ كشرط لازم للإيمان به ـ ? نريد نصوصا صريحة من الكتب السابقة علي العهدين القديم والجديد.
    من اين جئتم بلزوم ان يذكر محمد في الكتاب المقدس كشرط للإيمان به? الا يكفي انه جاء بكتاب اعجز الأولين والآخرين عن الإتيان بسورة من مثله ومايزال التحدي قائما ,, ?

    (عدل بواسطة عبدالعزيز الفاضلابى on 17-06-2011, 08:55 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2011, 06:53 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عبدالعزيز الفاضلابى)

    أحبائى
    الآن على قناة الكرمة ..
    وعلى هذا الرابط ..

    http://alkarmatv.com/

    أبونا مكارى يونان فى لقاء ممتع ..
    مع بعض الأسئلة ثم العظة ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2011, 04:52 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    أرجو مشاهدة هذا الشيخ الحوينى ..
    الجهاد واحتلال الدول لأخذ الأسرى
    ثم بيعهم .. كعبيد .. ..
    لملء الخزائن الفارغة ..


    http://www.christian-dogma.com/vb/showthread.php?t=105387

    وهنا أود أن أتساءل .. أين نحن يا عالم .. !!! ..
    مع فتاوى علماء الاسلام .. لا أصدق أذنيّ .. فى أى زمن نحن !! ..
    هل رجعنا الى زمن العبيد والجوارى ..

    أريد أن أفهم .. أريد أن أعى ما يُقال ..

    وهل هذا هو الدين ؟؟؟

    وشكراً
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2011, 07:54 PM

عصام الاسد

تاريخ التسجيل: 22-01-2010
مجموع المشاركات: 27

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    قال تعالى في سورة الحجرات الآية (6)

    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ"صدق الله العظيم..

    أقول لكل من أزعجته هذه الفرية ... أن يتبين كما جاء في الآية .... ويقرأ ما يلي

    ولكني أيضاً أقول لكل من يتظاهر بأنه قد ضاق ذرعاً بفتاوى علماء الاسلام (وكأنه ثبر غورها ومواكب لما يصدر منها.... وهو لايعرف ولا يريد أن يعرف عن الإسلام شيئاً).. ويتظاهر أنه يريد أن يفهم ... ويريد أن يعى ما يُقال ..ويتسائل مستنكراً ... وهل هذا هو الدين ؟؟؟...

    أقول له.... هل هذه الطريقة التي تبحث فيها عن الردود وعن الحقيقة ؟؟؟ بأن تجد كل ما هو شائن في حق الدين... (وما تكدبش خبر)..... والفرحة لا تكاد تسعك أنك قد وجدت ما يسئ للإسلام.... ثم تسير به بين الركبان ؟؟؟

    وأقول له.... هل ذهبت في متابعة رغبتك أنك تريد أن تفهم... هل ذهبت إلى ما ذهب إليه مئات العقلاء من الذين يدخلون دين الله أفواجاً كل يوم؟؟؟؟ هل قرأت ما قاله توني بلير مؤخراً مثلاً؟؟؟ أم أنه الغرض.... "ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"

    وإليكم رد مولانا فضيلة الشيخ أبو إسحاق الحويني المفترى عليه:

    أكد فضيلة الشيخ أبو إسحاق الحويني أن الفيديو، الذي بث على المواقع الإلكترونية مؤخراً، والذى أظهر أنه يدعو لبيع الجواري والرق فى مصر، أكد أنه مقطوع من سياقه، ويعود لمحاضرة قديمة عمرها 18 سنة، ومدتها ساعة ونصف.
    وأضاف الشيخ الحويني أحد أقطاب السلفية فى مكالمة هاتفية لقناة الحكمة بثها على موقعه الرسمي:" أن هذه المحاضرة التى تعود إلى 18 سنة كانت عبارة عن تأصيل شرعي لنوعين من الجهاد في كتب الفقه وهما جهاد الدفع وجهاد الطلب، مؤكداً أن ذلك يأتي في إطار الهجمة على السلفيين، وهو أمر ليس جديدا" .

    وتسائل الحويني متعجباً: " كيف تختصر محاضرة طويلة قلتها من 18 سنة في مقطع فيديو على طريقة "لا تقربوا الصلاة ؟!" .
    وأضاف :" أن القصد من ذلك هو الاستبشاع، بنزع السياق ليبدو الكلام قبيحا، لقد كنت أقدم تأصيلا شرعيا عن الجهاد وهو مصطلح إسلامي خالص، لا يرادفه القتال أو الكفاح أو النضال".

    وأكد أبو إسحاق الحويني فى المداخلة التليفونية التى استغرقت دقائق: " أن المحاضرة لم تكن تدعو إلى الرق والجواري، وإنما تؤكد أن الإسلام جعل عتق الرقاب من القُرَب إلى الله وسببا لدخول الجنة، وهناك كفارات مرهونة بعتق الرقاب" .
    وأشار الشيخ إلى أنه في معرض تأصيله الشرعي قال:" إن السبايا والغنائم كان يتم توزيعها على المقاتلين فتنعقد حينئذ سوق النخاسة التي تباع فيها الحريم والجواري، وهن ملك اليمين، وتشتريها وتصبح كأنها زوجتك بلا عقد ولا ولي"، على حد قوله .
    وفى لهجة عتاب إلى الذين هاجموه على مقطع الفيديو الذى أكد أنه مقطوع من سياقه، قال الشيخ الحويني:" يا أيها الإخوة إنه ليس من الإنصاف أن تأخذوا كلامنا من أفواه خصومنا، فكيف تأخذ التهمة من خصمي وتسلم بأنني قلتها، كان يجب أن يطلبوا الشريط من على موقعي أو أي موقع إسلامي آخر ويسمعوه إلى آخره " .

    واختتم الشيخ أبو إسحاق الحويني مداخلته التليفونية قائلاً: " والله هذا ليس من الإنصاف فى شيء.. وأنا أعيذ بالله عز وجل كل مسلم أن يقع فى مظلمة فيُقتص منه يوم القيامة" على حد تعبيره .

    الرجاء فتح هذا الرابط:
    http://www.alarabiya.net/articles/2011/05/25/150510.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2011, 01:57 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عصام الاسد)

    أحبائى ..

    هذه قراءآت من الكتاب المقدس ..
    لنقرأها بتمعن ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    أرنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 39 : 3 )
    فأقام على الصَّخرةِ رجليَّ. وسهَّل خُطواتي. وجعل في فمي تسبيحاً جديداً. وسبحاً لإلهنا. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 7 : 22 ـ 25 )
    لأنَّهُ يوجد كثيرونَ سيقولونَ لي في ذلك اليَوم: ياربُّ ياربُّ، أَليسَ بِاسمك تنبَّأنا، وبِاسمك أخرجنا شياطين، وبِاسمك صنعنا قوَّاتٍ كثيرةً؟ فحينئذٍ أُظهِر لهم إني لا أعرفكُم قطُّ! إذهبوا عنِّي يا فاعلي الإثم! فكلُّ مَن يَسمع أقوالي هذه ويعمل بها، أُشبِّهُه برجُلٍ عاقلٍ، بنى بيته على الصَّخر. فنزل المطر، وجاءت الأنهارُ، وهبَّت الرِّياحُ، وصدمت ذلك البيت فلم يسقُط، لأنَّ أساسه كان ثابتاً على الصَّخرِ.
    ( والمجد للـه دائماً )


    من مزامير أبينا داود النبي ( 88 : 16 ، 13 )
    حقِّي ورحمتي معهُ، وبِاسمي يرتفع قرنهُ، حينئذٍ بالوحي تكلَّمتُ مع بنيِكَ، وقلت إنِّي وضعتُ عوناً على القويِّ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 13 : 23 ـ 30 )
    فقال له واحدُ: " يا سـيِّد، أقليلٌ هم الذين يخلُصون؟ " فقال لهم: اجتهدوا أن تدخلوا من الباب الضَّيِّق، فإنِّي أقول لكم: إنَّ كثيرين سيطلبون أن يدخلوا ولا يقدرون وإذا بلغ أن يقوم ربُّ البيت ويُغلِق الباب، فتبتدئون بالوقوف خارجاً وتقرعون الباب قائلين: يا ربُّ يا ربُّ، افتح لنا، فيجيب ويقول لكم: لا أعرفكم من أين أنتُم! حينئذٍ تبتدئون تقولون: أكلنا قُدَّامك وشربنا، وعلَّمت في شوارعنا. فيقول لكم: إني لا أعرفكم من أين أنتم! اذهبوا عنِّي يا جميع فاعلي الظُّلم. هناك يكون البُكاء وصرير الأسنان، مَتَى رأيتم إبراهيم وإسحق ويعقوب وجميع الأنبياء في ملكوت الله، وأنتم مطرحون خارجاً. ويأتون من المشارق والمغارب ومن الشمال والجنوب، ويَتَّكِئُونَ في ملكوت اللهِ. هوذا آخِرُونَ يكونون أوَّلين. وأوَّلون يكونون آخِرِينَ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس
    ( 3 : 1 ـ 8 )
    وأنا أيضاً أيُّها الإخوة لم أستطع أن أُكلِّمكم كروحيِّين، بل كجسديِّين كأطفالٍ في المسيح، سَقَيتُكم لبناً لا طعاماً، لأنكم لم تكونوا بعدُ تستطيعون، وحتى للآن أيضاً لا تستطيعون، لأنكم بعد جسديُّون. فإنَّهُ إذ فيكم حسدٌ وخِصامٌ، ألستم جسديِّين وتسلكون بحسب البشر؟ لأنَّهُ إذا قال ‎‎‎‎‎‎‎‎واحدٌ: " أنا لبُولُس " وآخر: " أنا لأبُلُّوس " أفلستُم جسديِّين؟ فمَن هو أبُلُّوس، ومن هو بولُس؟ بل خادمان آمنتُم بواسطتهما، وكما أعطى الربُّ لكلِّ واحدٍ: أنا غرستُ وأبُلُّوس سقى، لكن الله كان يُنْمِي، إذاً ليس الغارسُ شيئاً ولا السَّاقي، بل الله الذي يُنْمِي، والغارس والسَّاقي هما واحدٌ، ولكن كل واحدٍ سيأخُذُ أُجرته بحسب تعبِهِ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة بطرس الرسول الثانية
    ( 1 : 1 ـ 11 )
    سمعان بطرس عبد يسوع المسيح ورسوله، إلى الذين نالوا معنا إيماناً مُكرماً مساوياً لنا. ببرِّ إلهنا والمُخلِّص يسوع المسيح. لتكثر لكم النِّعمة والسَّلام بمعرفة الله ويسوع المسيح ربِّنا. كما أنَّ كلَّ شيءٍ قد صار لنا بقوة لاهوته للحياة والتَّقوى، التى أُعطِيَت لنا مجاناً بمعرفة الذي دعانا بمجده والفضيلة، وبواسطة هذه الأمجاد الجليلة، التى أُعطِيَت لنا للكرامة لكى تصيروا بها شُركاء الطَّبيعة الإلهيَّة، هاربين من شهوة الفساد التى في العالم. ولهذا عينه ـ وأنتم باذلون كل اجتهاد ـ قـدِّموا في إيمانكم فضيلةً، وفى الفضيلة معرفةً، وفى المعرفة تعفُّفـاً، وفى التَّعفُّف صبراً، وفى الصَّبر تقوى، وفى التَّقوى مودَّة أخويَّةً، وفى المودَّة الأخويَّة محبَّة. لأن هذه إذا كانت فيكم وكثرت، تُصَيِّركُمْ لا مُتكاسلين ولا غير مُثمرين لمعرفة ربِّنا يسوع المسيح. لأن الذي ليس عنده هذه، هو أعمى قصير البَصر، قد نسيَ تطهير خطاياه السَّالفة. لذلك بالأكثر اجتهدوا أيُّها الإخوة أن تجعلوا دعوتكم واختياركم ثابتين بالأعمال الصَّالحة. لأنَّكم إذا فعلتم ذلك لن تَزِلُّوا أبداً. لأنه هكذا يُقدَّم لكم بغنى دخول إلى ملكوت ربِّنا ومُخلِّصنا يسوع المسيح الأبديِّ.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنَّهُ يبقى إلى الأبد. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2011, 02:57 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذه كلمات مقدسة من الكتاب المقدسة ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 15 : 13 ـ 29 )
    وبعد ما سكتا أجاب يعقوب قائلاً: " أيُّها الرِّجال إخوتنا، اسمعوني. سمعان قد أَخبر كيف افتقد الله أولاً الأُمَم ليأخذ منهم شعباً على اسمه. وهذا توافقه أقوال الأنبياء، كما هو مكتوبٌ: سـأرجع بعد هـذا وأبني أيـضاً خيمـة داود السَّاقطة، وأبني أيضاً رَدْمَهَا وأُقيمها ثانيَةً، لكي يطلب الباقون من النَّاس الربَّ، وجميع الأُمَم الذين دُعِيَ اسمى عليهم، يقول الربُّ الصَّانع هذا الأمر، المعروف عند الربِّ منذُ الأزل. لذلكَ أنا أقضي أن لا يُثَقَّل على الرَّاجعين إلى اللهِ من الأُمَم، بل يُرسَل إليهم أن يمتنعوا عن ذبائح الأصنام، والزِّنى، والمخنوق، والدَّم المائت. لأنَّ موسى منذُ الأجيال القديمة، له في كلِّ مدينةٍ مَنْ يَكرِز بهِ، إذْ يُقرأُ في المَجامِع في كلَّ سَبْتٍ ". حينئذٍ رأى الرُّسل والقسوس وكل الكنيسة أن يختاروا رجالاً منهم ليرسلوهم إلى أنطاكية مع بولـس وبرناباس: يهـوذا الذي يُدعَـى برسـباس، وسيلاس، رجُلين مُتقدِّمين في الإخوة. وكتبوا بأيديهما للرسل والقسوس والإخوة الذين في أنطاكية وكيليكيَّة والشام. أيها الإخوة الذين من الأُمَم: افرحوا لأننا قد سَمعنا أن قوماً منكم قد خرجوا فأقلقوكم، إذ يُميلون أنفسكم بأقوالٍ لم نقولها. فقد رأينا واجتمعنا برأي واحدٍ واخترنا رجُليْن وأرسلناهما إليكم مع حبيبنا برناباس وبولس، أُناس قد بذلوا أنفسهم على اسم ربِّنا يسوع المسيح. فأَرسلنا معهما يهوذا وسيلاس، وهما أيضاً يُخبِرَانِكُم بهذا القول. لأنَّ الرُّوح القدس قد ارتضَى ونحن أيضاً أن لا نُزيدُ عليكم ثِقلاً أكثر، غير هذه الضرورية: احفظوا نفوسَكُم مِن ذبائح الأوثان، ومن دَّم الميت، والمخنوق، ومن الزِّنى، وهذه إذا حفظتم نفوسكم منها فَنِعِم ما تصنعون. كونوا مُعَافينَ.
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين.)

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير (14 : 25 ـ 35 )
    وكان جموعٌ كثيرةٌ سائرين معه، فالتفت وقال لهم: " مَن يأتى إليَّ ولا يُبغِض أباه وأُمَّه وامرأته وأولاده وإخوته وأخواته، حتى نفسه أيضاً، فلا يقدر أن يكون لي تلميذاً. ومن لا يحمل صليبه ويتبعني فلا يُمكنه أن يصير لي تلميذاً. فإنه مَن منكم يُريد أن يبني بُرجاً أفلا يجلس أوَّلاً ويحسب النَّفقة، وهل عنده ما يُكمِّله؟ لئلاَّ يضع الأساس ولا يقدر أن يُكمِّله، فيبتدئ جميع النَّاظرين يهزأون به، قائلين: إنَّ هذا الرَّجُل ابتدأ يبني ولم يقدر أن يُكمِّلهُ. أو أيُّ ملك يمضى إلى محاربة ملك آخر، أفلا يجلس أوَّلاً ويتشاور: هل يقدر أن يُلاقي بعشرة آلافٍ الذي يأتي عليه بعشرين ألفاً؟ وإلاَّ فما دام بعيداً منه يُرسِل شفاعةً طالباً سِلماً. فهكذا كلُّ واحدٍ منكم إن لم يترك جميع أمواله لا يقدِر أن يصير لي تلميذاً.الملحُ جيدٌ. فإن فسد الملح فبماذا يُمَلح؟ فلا لأرضٍ يصلح ولا لمزبلةٍ، بل يُلقى خارجاً. مَن لهُ أُذنان للسَّمع فليَسمع! ".
    ( والمجد للـه دائماً )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2011, 03:55 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذا مقال تاريخى للقمص فيلوثاوس فرج ..

    +++

    إفتتاح كنيسة الشهيدين
    بقلم: الأب الدكتور/القمص فيلوثاوس فرج
    [email protected]

    أربعة أعوام :
    لقد تم وضع حجر الأساس لكنيسة الشهيدين فى يوم 16/4/1964م، ولقد كان من المقرر أن تسمى كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس كما تقول وثيقة حجر الأساس، ولكن ظهر رأى آخر كان يقودة الأب القمص أنطونيوس السريانى، وكان قد جاء الى الخرطوم موفدا من قداسة البابا كيرلس السادس لكى يشرف على الخدمة فى جبال النوبة، وسط أصحاب كريم المعتقدات، وكان هو نفسة المشرف الروحى على مجموعة من أبناء النوبة ارسلتهم مطرانية الخرطوم لدراسة اللاهوت فى مصر، وقد اعد لهم البابا مسكنا خاصا فى المعادى، وعين لهم هذا الأب مشرفاً روحياً عليهم، وقد رأى أبونا أنطونيوس أن تسمى الكنيسة بإسم الشهيدين مارمرقس ومارجرجس، والقديس مرقس هو الأفريقى المولد فهو من مواليد ليبيا، وهو الذى بشر الكنيسة القبطية تبشيرا ناجحا، فلقد وجد فى أجدادنا الأقباط قبولاً للمسيحية، وهم كانوا يعرفون الكثير عن الأبدية وما بعد الموت، وعن التوحيد والتثليث، وعقائد روحية أخرى، جعلتهم يرحبون بالمسيحية، ولقد وصفهم أحمد شوقى أمير الشعراء قائلا :
    دخلوا طيبة فأحسن لقياهم
    رجال بطيبة حكماء
    فهموا السر حين زاقوا وسهل
    أن ينال الحقائق الفهماء
    فاذا الهيكل المقدس دير
    وإذا الدير رونق وبهاء
    وإذا طيبة لعيسى
    وحمفيس ونيل الثراء والبطحاء .
    وتوافق الجميع أن يطلق على الكنيسة الجديدة كنيسة الشهيدين مارمرقس ومارجرجس، ويأتى ذكرى مارمرقس أولا، لانة هو المبشر الاول للكنيسة القبطية، ولانه واحد من الرسل السبعين، ولانة كاتب إنجيل مرقس الذى تؤكد الوثائق الآن أنه كتب فى الجبل الأخضر، فى وادى الإنجيل، بمنطقة وادى مرقس هناك.
    وقد تضافرت جهود الجميع لأجل افتتاح كنيسة الشهيدين وخلال أربع اعوام اقيم العديد من الاسواق الخيرية باشراف الجمعية القبطية بالخرطوم، ونادى المكتبة القبطية والتى تعد أماً حنوناً ولدت كنيسة الشهيدين ثم ولدت النادى القبطى كلاهما كانا من رحمها، وكان للمرأة القبطية دور كبير فى هذة الاسواق الخيرية من بينهن مرجريت لوقا زوجة فؤاد عطالله، أم اميل، وأم سيف صلاح، وأولجا كامل بطرس، ومرجريت فانوس رئيسة المرأة الكشافة فى السودان .
    ومن الرجال المشهود لهم فى ادارة المعارض الخيرية أنسي- وشكر الله ميخائيل، وسيمون سيفين.
    وثيقة الافتتاح :
    تأتى إلى وثيقة الإفتتاح، والموجودة الآن في كنيسة الشهيدين، تحمل توقيعات زعامات السودان، اسماعيل الأزهرى رئيس مجلس السيادة، ومحمد أحمد محجوب رئيس مجلس الوزراء، وكان حضورهما بسبب علاقتهم القوية بالأقباط، وكان رئيس الجمعية الدكتور وديع جيد له علاقة خاصة مع الزعيم اسماعيل الازهرى، وقد أهدى الزعيم صورته إلى رئيس الجمعية، وهذة الصورة موجودة حتى الآن فى منزل الدكتور وديع جيد فى شارع 7 بالعمارات. والذى مازلت أمل أن يسمى هذا الشارع بإسمه، فلقد كان مواطناً صالحاً ووطنياً غيوراً، ودخل الإنتخابات لمجلس الشعب، ونجح أمام منافسة السيد علي، وأكُيدت له مكيدة جعلته خارج السودان لمدة عام، جاهد خلاله لأحقاق الحق ورجع إلى وطنه فخورا بالوطن مشامى عما حدث، وكأنه رجع إلى ملكوت السموات فلقد كان السودان حبه وعشقه، وطموحه وأمله .
    وتقول وثيقة الأفتتاح :
    أن في الساعة السادسة من مساء يوم السبت الموافق 28 برمهات سنة 1684 للشهداء الموافق 6 أبريل سنة1968 ميلادية.
    أبان رئاسة أسماعيل الأزهري لمجلس السيادة المؤقر، وفي عهد حكومة السيد محمد أحمد محجوب رئيس مجلس الوزراء، وفي السنة التاسعة لحبرية قداسة البابا المعظم الأنبا كيرلس السادس بابا الأسكندرية لكرسي مارمرقس تم تدشين كنيسة الشهيدين العظيمين مارمرقس ومار جرجس بالخرطوم .
    بين نيافة الحبر الجليل الأنبا يوأنس مطران كرسي الخرطوم واوغندا ونيافة الحبر الجليل الأنبا أسطفانوس مطران كرسي النوبة وعطبرة وأمدرمان وذلك بحضور السيد أسماعيل الأزهري رئيس مجلس السيادة والسيد محمد أحمد محجوب رئيس الوزراء والأب القمص دوماديوس الأنطوني وكيل مطرانية الخرطوم والاب القس أنطونيوس السرياني راعي الكنيسة والآباء الكهنة الموقرين والسيد الدكتور وديع جيد موسي رئيس الجمعية القبطية الأرثوذكسية الخيرية بالخرطوم وبحضور لفيف من السادة الوزراء وروساء الطوئف المسيحية ورجال القضاء وروساء البعثات الدبلوماسية وكبار موظفي الدولة ورجال الجيش والبوليس وجمع كبير من أبناء الكنيسة القبطية بالسودان .
    وأننا إذ نشكر الله الذي بدأ معنا هذا العمل المبارك وأكمله لنا نصلي اليه أن يجعل هذه البيعة المقدسة خير للوطن والكنيسة على مر الأجيال له المجد دائمآ آمين
    وفي الوثيقة هذه التوقيعات
    جرجس أسعد المحامي سكرتير الجمعية، مكرم مجلع أمين الصندوق العام، فوزي ميخائيل عطلة، ميخائيل بطرس ميخائيل، القمص بطرس سلامة راعي الكنيسة القبطية أم درمان، جرجس صموئيل جرجس، السيد إسرائيل سعد د.مارجريت فانوس، رفعت بطرس، حلمي بشارة، القمص أنطونيوس السرياني راعي كنيسة الشهيدين، حبيب شنودة، القمص دوماديوس الأنطوني وكيل المطرانية الخرطوم ، القمص متي البرا موسي وكيل الأقباط خرطوم بحري

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2011, 02:15 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ..
    هذه بعض الكلمات المباركة من الكتاب المقدس ..
    فلنقرأها سوياً بتمعن حتى تعطى ثمارها ..
    ثلاثون وستون ومائة ..
    والرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 67 : 33 ، 4 )
    عجيبٌ هو الله فى قدِّيسِيه. إلهُ إسرائيلَ هو يُعطي قوةً وعِزاً لشعبِهِ. والصِّدِّيقون يَفرحون ويتهلَّلون أمامَ اللهِ. ويَتَنَعَّمون بالسرورِ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 10 : 16 ـ 23 )
    ها أنا أُرسِلكُم كغنم فى وسَطِ ذئابٍ فكونوا حُكماءَ كالحيَّاتِ وبُسطاءَ كالحمام. واحذروا مِن النَّاسِ، لأنَّهُم يُسلِّمونكُم إلى مجالسَ وفى مجامعهِمْ يَجْلِدُونكم. وتُقـَـدَّموا أمامَ ملـوكٍ وولاةٍ مِن أجـْـلي شهادةً لهُـم وللأُمَم. فَـمَتَى أَسْـلَمُوكُمْ فلا تَهْتَمُّوا كيفَ أو بِما تَتَكَلَّمُون، لأنَّكُم تُعطونَ فى تِلكَ السَّاعةِ ما تَتكَلَّمون بِه. لأنَّ لستُم أنتُم المُتَكلِّمين بَل روحُ أبيكُم الَّذى يتَكَلَّمُ فيكُم. وسَيُسلِّم الأخ أخاه إلى الموتِ ويُسلِّم الأبُ ولدَهُ، ويَقُـومُ الأولادُ على آبائِهمْ ويَقْتُلونهم. وتكونون مُبْغَضِينَ مِن الجَميع مِن أجْلِ اسمي، والذى يَصبُر إلى المُنْتَهى فهذا يَخلُصُ. فإذا طَردوكُم فى هذه المدينةِ فاهربوا إلى الأُخرى، فإنِّي الحقَّ أقول لكُم لا تُتَمِّمُون جولانِ مُدُن إسرائيلَ حتَّى يأتي ابنُ الإنسانِ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 96 : 11 )
    نُورٌ أَشرقَ للصدِّيقين. وفرحٌ للمُستقيمين بقلبهِم. افرحوا أيُّها الصدِّيقونَ بالربِّ. واعترفوا لذكرِ قُدسِهِ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 13 : 9 ـ 13 )
    فانظُروا إلى نفوسِكُم، لأنَّهُم سيسلِّمونكُم إلى مجالسَ وسيَضربونكُم فى المحافِل وتُوقفُونَ أمامَ ولاةٍ وملوكٍ مِن أجْلي شهادةً لهُم ولجميع الأُمَم. ويَنبَغي أوَّلاً أنْ يُكرزَ بالإنجيلِ. فإذا قدَّموكُم ليُسلِّموكُم فلا تَهتمُّوا مِن قَبْلُ بِما تتكلَّمونَ به، لأنَّكُم تُعطونَ فى تِلكَ السَّاعـةِ ما تتكلَّمـونَ به، لأنَّ لستُم أنتُم المُتكلِّمينَ بَل الرُّوحُ القُدسُ. وسيسلِّم الأخُ أخاهُ إلى الموتِ والأبُ يُسلِّم ابنهُ، ويقومُ الأولادُ على آبائِهم ويقتلونَهُم. وتَكونونَ مُبغَضِينَ مِن الجميع مِنْ أجْلِ اسمي، والَّذى يَصبرُ إلى المُنتهَى فهَذا يَخلُصُ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين
    ( 12 : 3 ـ 14 )
    فتفكَّروا فى الذى احتملَ هكذا مِن الخطاةِ المُقاومينَ لنفوسِهِم وحدهُم لئلاَّ تَكلُّوا وتَخُوروا فى نفوسِكُم.
    فإنَّكُم لمْ تَقفوا حتَّى الدَّم مُجاهِدينَ ضِدَّ الخطِيَّةِ. وقد نَسِيتُمُ التَّعليمَ الَّذى خاطبكُم به كبنينَ. يا ابني لا تَحتقِرْ تأديبَ الربِّ ولا تَخُرْ إذا وَبَّخَكَ. لأنَّ الذى يُحبُّه الربُّ يؤدِّبهُ ويَضربُ كلَّ ابنٍ يَقبَلُهُ. فاصبروا على التَّأديبِ فيُكلِّمكُم اللهُ كالبنينَ، فأيُّ ابنٍ لا يؤدِّبهُ أبوهُ، ولكنْ إنْ كُنتُم بلا تأديبٍ المُشترِكُ فيه الجميع فأنتُم إذاً نُغولٌ لا بنونَ. ثُمَّ وإنْ كان لنا آباء جسدانيونَ مُؤدِّبينَ كُنَّا نَستَحي منهم، أفَلا نَخضَعُ بالأولى لأبي الأرواحِ فنَحيا. لأنَّهُ أولئِكَ أَدَّبونا أيَّاماً قليلةً حسبَ إرادتهِم، وأمَّا هذا فلِمَنفعَتنا بالأكثر لكى ننالَ مِن قداستهِ. ولكنَّ كلَّ تأديبٍ فى وقتهِ الحاضِر لا تَجدهُ للفرحِ بَل للحَزَنِ، وأمَّا أخيراً فَيُعطي الَّذينَ يتدرَّبونَ بهِ ثمرَ برٍّ للسَّلام. لذلكَ قوِّمُوا الأيَاديَ المُستَرخِيَةَ والأرجُلَ المُخلَّعَةَ، واصنعُوا لأرجُلِكُم مَسَالِكَ مُستقيمَةً لكى لا يميلَ الأعرَجُ بَل بالحَريِّ يَبرأ. اسعوا فى أَثر الصُّلح مع جميع النَّاسِ وأيضاً فى الطهارةِ التى بِدونِها لنْ يَرَى أحدٌ الربَّ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 4 : 12 ـ 19 )
    يا أحبائي لا تَستغرِبوا مِن البَلوى المُحرِقَة التى تحدث بَينْكُم لأجْلِ تجربتكُم كأنَّهُ أمرٌ غريبٌ قد أصابكُم، بَل كما اشتَرَكتُم فى أوجاع المسيح، افرحُوا لكى تَفرحُوا بِابتهاج فى استِعلانِ مَجدِهِ أيضاً. وإنْ عُيِّرتُم بِاسم المسيح، فَطُوبَى لكُم، لأنَّهُ ذا المَجد والقوَّة وروح اللهِ يَحلُّ عليكُم. فلا يَتألَّم أحَدُكُم كقاتِلٍ أو سارِقٍ أو فاعِل شرٍّ أو كناظِر إلى ما ليسَ لهُ. ولكنْ إنْ كانَ كَمَسيحيٍّ فلا يَخجَلْ، بَل يُمَجِّدُ اللهَ بهَذا الاِسم. لأنَّهُ الوقتُ لابتِداءِ القَضاءِ مِن بَيتِ اللهِ. فإنْ كان قد ابتدأ أوَّلاً مِنَّا، فَمَا هى عاقبةُ الَّذينَ لا يُطِيعُونَ إنجيلَ اللهِ؟ وإنْ كانَ البارُّ بالجَهْدِ يَخلُصُ، فالخاطئُ والمُنافِقُ أينَ يَظهَرانِ؟ فإذاً الَّذينَ يَتألَّمونَ كمشِيئةِ اللهِ، فليَستَودِعوا أنفسَهُم للهِ الخالق الأمين فى عملِ الخيرِ.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2011, 03:47 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذا مقال للاستاذة الجريئة نجلاء الامام .. والتى تركت الاسلام ..
    إقرأوا هذا الحوار الذى يجب على كل أنسان أن يفكر فيه ملياً ..
    لابد من البحث والبحث الدقيق حتى يتعرف الفرد على الله الحقيقى ..
    بل وأين تكمن الحقيقة ..
    لأن فى يوم الحساب .. لا ينفع الندم .. وهذه مسألة حياة ..
    ماذا ينتفغ الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه !!!!!!!!!!!! ..
    وبالاضافة الى البحث العلمى .. أيضا التضرع الى الله
    عز وجل .. قل له .. يا رب .. أرنى الطريق الصحيح ..
    وأنا واثق بأنه سيرشدك اليه دون أى عناء ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++


    بقلم المتنصرة نجلاء الامام

    يا له من عنوان صادم فمن يريد تطبيق الشريعة الاسلامية فى مصر امراة مرتدة ويا ليتها ارتدت فقط بل انضمت الى صفوف الاعداء واصبحت مسيحية وبحكم الشريعة الاسلامية حاربت الله ورسوله فيجب تطبيق حد الردة عليها .....
    نعم اريد تطبيق الشريعة الاسلامية فى مصر وهذا الراى لم ياتى لى كفكرة او شطحة لكنه جاء بعد دراسة واستقراء الواقع واحاديث كثيرة قمت بها مع عدد من المسلمين وايضا العلمانيين واخرى للمسيحيين
    جلست مع (محمد )وهو صديق لعائلة مسيحيية وهم من اصدقائى ويعمل فى مجال السياحة والحمد لله لكثرة انشغاله فى عمله لا يعرفنى كنا نتناقش عن التصريحات العنترية لبعض الشيوخ السلفيين الذى يخرج علينا دائما بكمية من الجهل والتخلف ستعيد مصر الى العصور الحجرية
    فقال لنا محمد :يا جماعة كل واحد حر فى رايه هى الثورة مش قامت علشان الحرية ده رايه وهو حر فيه
    فقلت له :حريتك تنتهى عند حرية الاخرين يعنى ايه تلبس الناس الحجاب بالعاقية
    فقال لى :وماله لما الستات تبقى محتشمة
    فقلت له :فعلا لا بد من تطبيق الشريعة الاسلامية بصراحة البنات لبسها اوفر اوى لابسين ستين قطعة فوق بعض
    فقال لى :ده اسلامنا دين العفة والطهارة
    فقلت له فعلا انا معاك ولكن يا اخى انا شايفة المكان بتاعكوا بيتباع فيه خمور فما بالك بتطبيق الشريعة الاسلامية واحراق المكان ليتطهر من الدنس والفجور .
    فقال لى ولكن انا مبشربش
    فقلت له لعن الله شاربها وساقيها وبايعها والتوكيل والمصنع والناس اللى بتعدى عليها
    فقال لى خلاص لو ده صح دينيا يعملوا كده
    فقلت له :لكنك لن تستطيع ان تصرف على بيتك ولا تدخل اولادك مدرسة اجنبية ولا تفسح مراتك فى مارينا ومارينا ايه بقى دى هيخلوها منتجع لتحفيظ القران
    قالى وماله
    هنا تدخلت صديقتى المسيحية وقالت له يعنى ايه تطبق الشريعة الاسلامية عليا وادفعلك فلوس علشان ابقى مسيحية وتيجى علشان تهد الكنيسة ونطرد بره مصر ايه ده
    فبدا وجهه يبتسم وقال لها يا بنتى احنا بنحبكوا والرسول وصانا عليكوا واحنا مؤمنين بالمسيحية كديانة سماوية ،وبدأ فى شرح ايات المحبة المنسوخة
    ساعتها تدخلت وقلت له يعنى ايه( العرجون القديم )هنا توقف عن الحديث وقالى دى عندنا فى القران قلتله ايوة فى سورة القمر يعنى ايه ؟
    فقال لى احتمال تكون الة حرب كانوا يستعملوها فى القتال زمان
    فقلت له ان تقرا القران وتؤمن به وتريد تطبيقه وانت لا تدرك ما تقرا ده اسمه ايه ؟؟؟
    احمر وجهه وقال لى انا مش دارس
    قلت له ما انت كنت بتفتى من شوية وبتشرحلها ايات المحبة فى القران
    فقالت له صديقتى اصل الاستاذه نجلاء دارسة شريعة ومعاها ماجستير فى الشريعة
    قالها طيب وانا مش دارس
    قلت له وهتدخل الجنة وانت مش دارس ولا بتؤمن بحاجة وانت مش فاهما
    بالمناسبة هذا الشخص يعرف اكثر من سبع لغات وقرا القران بالانجليزى والعربى ولو طلعوه بالهندى هيقراه
    قلتله اقرا يا محمد وادرس لان يوم القيامة سيفر المرء من اخيه وصاحبته وبنيه ولكل امرء له شان يغنيه
    يعنى كل واحد هيكون مهموم باللى عمله
    قالى انا هدور عليها واعرف معناها واقولك
    ساعتها ادركت ان المسلمين انواع
    نوع منهم (فلكلورى )يمارس الشريعة الاسلامية زى خلاقة الدقن كبر وجد نفسه كده بيصوم كده ويصلى كده وخلاص على كده
    نوع تانى (سوداوى )عجباه الشريعه لانه ياس من حياته ومن كمية الفشل التى احاطت به ويعشق فقه النكد (على راى الدكتور فرج فودة )ويعشق ايضا ان يعانى الاخرين ويتعذبوا بالدين لانه يائس ومحبط فيطيل الصلاة ويطلق اللحية ويضع انفه ومقدمة جبهته على الارض فى السجود لانه يريد ان تتحقق المعجزة ويستجيب له الله فى سجوده ويعامل زوجته بجفاء لان هذه هى الرجولة من وجهة نظره (فكثرة الضحك تميت القلب )حديث
    وابنته الطفلة ترتدى الخمار وابنه يذهب معه الى المسجد ومعندوش تليفزيون ولا يسمع الا القران وبالمناسبة هو يعلم انه داخل النار (لانه ما منكم الا واردها )
    نوع تالت (مسلم تايوانى بحبوح )لا يصلى ولا يصوم ولا يقدر عليها اعمالا للاية التى تقول (وعلى الذين يطيقونه )اى الصيام هو لا يطيق تطبيق الشريعة الاسلامية عليه كبيره ان ينطق الشهادتين ويصلى العيد ده لو صحى بدرى لكنه يشرب الخمر يعنى زجاجة بيرة مضرش فالقليل منها نافع ،يعنى يريحك على الاخر عنده اسبابه التى لا تؤرقه
    والنوذج الانثوى من هذا النوع كثير وحدث ولا حرج فهى تكره الحجاب لانه سيؤثر على انوثتها وهى لا تطيق الحر وعندها القولون فلا يمكن ان تصوم والصلاة بالنسبة لها بتعمل علامات سوداء فى الركبة وفى النهاية الدين يسر لا عسر وممكن تصوم يوم وقفة عرفات فكانها كفرت عن السنة اللى قبلها والمكياج مش حرام لان الله جميل يحب الجمال والغريبة انك تلاقيها ترتدى اية الكرسى علشان ربنا يحفظها.
    انواع وانواع كثيرة والكل يمشى على مبدأ على ابن ابى طالب (القرأن حمال اوجه )يعنى تاخد منه ما تحب
    ناتى للعلمانيين والحقيقة اننى لم اجد علمانيا حقيقيا فى مصر فهم مجرد اشخاص صبوا غضبهم على الدين فبيحاولوا ان يقصوه بعيدا (بمعنى ادق هم متورطين فى الدين اللى كبروا لقوا نفسهم فيه )اى ما كان هذا الدين فجلساتهم لا تخلوا من نقد الكنيسة وسيطرتها على الدولة فى العصور الوسطى ويتحدثون عن صكوك الغفران وكان الزمن توقف ولم تاتى ثورة اطاحت بتلك الممارسات وحاشا ان تكون هذه تعاليم السيد المسيح ولكنها كانت اختراعات كنسية فاسدة فى تلك العصور فالمسيح لم يكره العلم ولم يحرضنا على القتل .
    والمسلمون العلمانيون يعلمون علم اليقين ان هذا المصطلح سينجيهم من فكرة الكفر او ينعتهم احد بالكفار ويجدون ضالتهم فى الدفاع عن حقوق الانسان على الاطلاق وبلا حدود لا يريدون تطبيق الشريعة الاسلامية لانهم يعلمون ما بها وما هيتها فتجدهم على الفور ينحازون الى الاقلية المهمشة اما الفقراء او المضطهدون فى الارض هم لا يحبون الاقلية كاقلية ولكنهم يجدون انفسهم ابطال على ضعاف البعض منهم لا يريد دفع تكلفة الانتماء الى اللا شئ ولكنهم يجدون تصفيقا ممن لا يجيدون التعبير عن انفسهم هم مرضى بمرض (قهر السلطة )اى ما كانت تلك السلطة ولو كانت حتى سلطة الهية ،ومنهم كثيرين الان نصفق لهم ونجعلهم يعلون المنابر وفى حقيقة الامر هم راقصون على السلم .
    هناك نوعا غريبا تعرفت عليه من قرب لاهم مسلمين ولا مسيحيين هم بلا طعم ولا لون ولا رائحة
    امثال الكاتبة (ف .أ)تركت المسيحية وتزوجت من مسلم واسلمت وهى تنتقد الحجاب وحقوق المراة المهدرة فى الاسلام فمن الواضح انها اسلمت كى تتزوج وتخلت عن لقب عائلتها لتاخذ لقب زوجها وهل هذا ليس اهدارا لكرامة المراة ؟؟؟؟؟؟؟
    والطبيب المعروف (ن.م)طبيب اسنان مشهور ترك زوجته وطفليه ليتزوج من مخرجة كبيرة وأسلم على الرغم من ان المخرجة ايضا لا تريد ولا تحب تطبيق الشريعة الاسلامية ولكنها ايضا كانت تقيم حريقة فى البيت لو اكتشفت ان زوجها المسيحى المتاسلم انه وضع الانجيل تحت راس ابنته منها
    وطلق هذا الزوج وحاول ان يعود لزوجته المسيحية بنت الناس ولكنه لم يجد مكانا له
    ترى هل هو نادم الان ؟
    نتطلع بعد ذلك على الكتاب الذين ظهروا فجأة (يعنى طالعين فى المقدر جديد )تقرا مقالتهم تعجبك تشوف امورهم تستعجب اسمائهم اسلامية ويعتمدون فى مصادر دخلهم على اموال السعودية والغريبة انهم يدافعون عن الاقباط ولكن لاحظ يا عزيزى القارئ هم يدافعون عن الاقباط فقط ولا يذكروا شيئا عن روعة المسيحيية حتى لا يخسروا قوتهم من اموال النفط الخليجى واليوم نحن نصنع منهم ابطالا ونغض الطرف عن ممارستهم واموالهم وعلاقتهم بدول النفط التى تريد بل تحرص على ان تكون مصر امارة سعودية اسلامية سلفية وهابية .....الخ)
    وحقيقة الامر اننى ادرك ان هؤلاء هم الثعالب الصغيرة المفسدة للكرمة ولكن وبمنطق الضعف نتخيل انهم يدافعون عننا من نحن وما هى قدراتهم فى الدفاع ام هى لعبة توازنات القوى ساترك للقارئ ادراك من هؤلاء
    وبعد كل هذا العرض نعم اريد تطبيق الشريعة الاسلامية فى مصر اريد ان تسقط كل الاقنعة اريد ان كلمة الحق تقال فى وجه الاقوياء والا نكسب تصفيق الضعفاء
    اريد تطبيق حد الردة عليا وهى السبى اريد عودة زمن الجوارى والعبيد بشكل صريح بدلا من المسميات الاخرى للزواج فلا زال الرجل يعامل زوجته فى مصر كجارية ،اريد عبيدا للنساء بدلا من ان تخطف السيدة زوجا وابا تتمتع به قليلا وتتركه اريد ان تهدم الكنائس لنبنيها داخلنا اولا اريد ان اسمع العلمانيون يقولون نحن كفار ويتحملون النتيجة اريد ان اعرف من معنا ومن علينا اريد معرفة من سينقذ نفسه ودينه بالمال باسم الجزية اريد ان اعرف من يستحق المسيح ومن يقدر او يستطيع ان يحمل صليبه من الذى يقدر على اضاعة حياته من اجل المسيح ليجدها لا اريد حياة فاترة هادئة لربح الملكوت اريد واود ان ارى محبى يسوع الحقيقين
    سئمت وممللت من الثرثرة من المجاملة من النفاق من الرياء
    انا اعشق المواجهة ،فيا كل من تتكلمون عن المحبة وعن الدفاع عن الحقوق الانسانية هل من مبارز ينزل الى ساحة الحقيقة ويطيق تطبيق الشريعة الاسلامية عليكم ؟
    الى من كتبوا دفاعا عن حق الاخت كاميليا فى اعتناق الاسلام اين انتم هل جفت اقلامكم ورفعت صفحكم ؟ام اجدكم اليوم تهاجمون مطبقى الشريعة
    لا زلت اقول وساظل اقول المشكلة الحقيقية فى النص وليس فى مفهوم النص
    نجلاء الامام
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2011, 10:35 AM

عصام الاسد

تاريخ التسجيل: 22-01-2010
مجموع المشاركات: 27

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    إخواني في الله

    للمرة الألف.... يقوم صاحب هذا البوست.... مع سبق الإصرار والترصد..... بالإساءة لدين الإسلام... فهو لايكل ولا يمل من التنقيب والبحث في مواخير المواقع ليلتقط كل ما يسيء للدين الإسلامي..... ثم يقوم... وبذكاء متواضع... بنقله في سودانيزأونلاين... بطريقة شهد شاهد من أهلها.... ولكن الطبع التطبع... فهو من حقده على الإسلام وفرحته بالإساءة لدين الله.... لا يستطيع أن يقف محايداً... فلا يتورع من أن يكيل المدح لكل بذئ يكتب ولكل بذاءة مكتوبة فيقول مثلاً:

    "هذا مقال للاستاذة الجريئة نجلاء الامام .. والتى تركت الاسلام ..
    إقرأوا هذا الحوار الذى يجب على كل أنسان أن يفكر فيه ملياً ..
    لابد من البحث والبحث الدقيق حتى يتعرف الفرد على الله الحقيقى..
    بل وأين تكمن الحقيقة ...."

    يا سبحان الله...

    والحقيقة أن صاحب البوست يقوم بنقل كلما ما يتم تداوله في مصر من قبح وبذاءة وقلة حياء في حق الدين الإسلامي... ولكن ما يحجم عن نقله لكم هذا الشخص... هو ما يرد أيضاً في مصر من ردود على هذه القباحات... الردود التي تقوم بالتصدي لهذه التفاهات بكل موضوعية.... ولكن في كثير من الأحيان تكيل الصاع صاعين... وقد تشفي الغليل..
    ولكن أقول لكم الحمد لله أن لا أحد في سودانيزأونلاين يقوم بنقل هذه المساجلات الغليظة المسيئة للمسلمين وللمسيحين على حد سواء.... فإن نقل مثل هذه التفاهات للمسرح السوداني.... يكون فيه أيضاً نقل للفتنة التي تشتعل منذ مدة في مصر... والسودان لازال بفضل الله بعيداً عنها...

    وهنا بصراحة... أجد ما يدعوني للتشكك في غرض صاحب هذا البوست... بل أكاد أن أجزم بأنه فعلاً يسعى لنقل الفتنة إلى السودان المتسامح... ولمصلحة جهات مشبوهة...

    وأنا هنا أوجه كلامي للعقلاء من أقباط السودان... هل أنتم مرتاحون لما ينقله صاحب هذا البوست من إساءات للإسلام تستفز مشاعر المسلمين في السودان دون ذنب جنوه؟؟؟... وهل تجدون هنا في السودان ما يشبه ما يحدث في مصر من عدائيات بين المسلمين والمسيحين؟؟ ومن المستفيد من نقل الفتنة إلى السودان؟؟؟ وهل حُرقت لكم كنائس أو تم تعذيب أحدكم بسبب دينه من قبل السلطات أو غيرها؟؟؟ هل وجدتم غير الاحترام والتسامح على كل المستويات؟؟؟

    وأخيراً ...هل تعتقدون بأننا كمسلمين نقرأ سودانيزأونلاين عاجزون عن إيراد ما يسيء للدين المسيحي أضعاف مضاعفة من نفس مصادر صاحب البوست؟؟؟ أليس لهذا الذي عاد للمنبر ليبشر للمسيحية ما يقدمه للناس دون تسفيه لديننا الإسلامي؟؟؟


    يا عقلاء أقباط السودان... أنصحوا صاحب هذا البوست أن يبتعد عن استفزاز مشاعر مسلمي السودان... فقد يطفح الكيل... وتنجح مساعي هذا الشخص في أن تنتقل الفتنة إلى السودان اللي هو أصلاً مش ناقص..

    ويا من أردت أن تبشر... يمكنك أن تبشر كما تريد ... ولكن لا تعتمد كثيراً على أنك إذا برهنت أن الإسلام خطأ.... أن المسيحية صح... فغيرك كان أشطر..!!

    (عدل بواسطة عصام الاسد on 24-06-2011, 10:42 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2011, 05:43 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عصام الاسد)

    أحبائى ..

    الآن وعلى قناة الكرمة أبونا مكارى يونان ..
    وعلى هذا الرابط ..

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..

    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2011, 06:10 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحائى الكرام ،

    هذه قصة واقعية مؤثرة .. وموعظة جيدة لنا ..
    فليتنا نقرأها ونتعلم منها الكثير ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    أرجو أن تكون هذه القصة موقظة لمن يقرؤها من الآباء والأمهات، والمعلمين والمعلمات، والأصدقاء والصديقات.

    المعلمة
    قصة يخسر من لا يقرأئها
    و يندم من لا يتعلم منها
    ثلاث دقائق فقط

    حين وقفت المعلمة أمام الصف الخامس في أول يوم تستأنف فيه الدراسة، وألقت على مسامع التلاميذ جملة لطيفة تجاملهم بها، نظرت لتلاميذها وقالت لهم: إنني أحبكم جميعاً، هكذا كما يفعل جميع المعلمين والمعلمات، ولكنها كانت تستثني في نفسها تلميذاً يجلس في الصف الأمامي، يدعى تيدي ستودارد.

    لقد راقبت السيدة تومسون الطفل تيدي خلال العام السابق، ولاحظت أنه لا يلعب مع بقية الأطفال، وأن ملابسه دائماً متسخة، وأنه دائماً يحتاج إلى حمام، بالإضافة إلى أنه يبدو شخصاً غير مبهج، وقد بلغ الأمر أن السيدة تومسون كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر عريض الخط، وتضع عليها علامات x بخط عريض، وبعد ذلك تكتب عبارة "راسب" في أعلى تلك الأوراق.

    وفي المدرسة التي كانت تعمل فيها السيدة تومسون، كان يطلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ، فكانت تضع سجل الدرجات الخاص بتيدي في النهاية. وبينما كانت تراجع ملفه فوجئت بشيء ما!!

    لقد كتب معلم تيدي في الصف الأول الابتدائي ما يلي: "تيدي طفل ذكي ويتمتع بروح مرحة. إنه يؤدي عمله بعناية واهتمام، وبطريقة منظمة، كما أنه يتمتع بدماثة الأخلاق".

    وكتب عنه معلمه في الصف الثاني: "تيدي تلميذ نجيب، ومحبوب لدى زملائه في الصف، ولكنه منزعج وقلق بسبب إصابة والدته بمرض عضال، مما جعل الحياة في المنزل تسودها المعاناة والمشقة والتعب".

    أما معلمه في الصف الثالث فقد كتب عنه: "لقد كان لوفاة أمه وقع صعب عليه.. لقد حاول الاجتهاد، وبذل أقصى ما يملك من جهود، ولكن والده لم يكن مهتماً، وإن الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه إن لم تتخذ بعض الإجراءات".

    بينما كتب عنه معلمه في الصف الرابع: "تيدي تلميذ منطو على نفسه، ولا يبدي الكثير من الرغبة في الدراسة، وليس لديه الكثير من الأصدقاء، وفي بعض الأحيان ينام أثناء الدرس".

    وهنا أدركت السيدة تومسون المشكلة، فشعرت بالخجل والاستحياء من نفسها على ما بدر منها، وقد تأزم موقفها إلى الأسوأ عندما أحضر لها تلاميذها هدايا عيد الميلاد ملفوفة في أشرطة جميلة وورق براق، ما عدا تيدي. فقد كانت الهدية التي تقدم بها لها في ذلك اليوم ملفوفة بسماجة وعدم انتظام، في ورق داكن اللون، مأخوذ من كيس من الأكياس التي توضع فيها الأغراض من بقالة، وقد تألمت السيدة تومسون وهي تفتح هدية تيدي، وانفجر بعض التلاميذ بالضحك عندما وجدت فيها عقداً مؤلفاً من ماسات مزيفة ناقصة الأحجار، وقارورة عطر ليس فيها إلا الربع فقط.. ولكن سرعان ما كف أولئك التلاميذ عن الضحك عندما عبَّرت السيدة تومسون عن إعجابها الشديد بجمال ذلك العقد ثم لبسته على عنقها ووضعت قطرات من العطر على معصمها. ولم يذهب تيدي بعد الدراسة إلى منزله في ذلك اليوم. بل انتظر قليلاً من الوقت ليقابل السيدة تومسون ويقول لها: إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي! !

    وعندما غادر التلاميذ المدرسة، انفجرت السيدة تومسون في البكاء لمدة ساعة على الأقل، لأن تيدي أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها، ووجد في معلمته رائحة أمه الراحلة!، ومنذ ذلك اليوم توقفت عن تدريس القراءة، والكتابة، والحساب، وبدأت بتدريس الأطفال المواد كافة "معلمة فصل"، وقد أولت السيدة تومسون اهتماماً خاصاً لتيدي، وحينما بدأت التركيز عليه بدأ عقله يستعيد نشاطه، وكلما شجعته كانت استجابته أسرع، وبنهاية السنة الدراسية، أصبح تيدي من أكثر التلاميذ تميزاً في الفصل، وأبرزهم ذكاء، وأصبح أحد التلايمذ المدللين عندها.
    وبعد مضي عام وجدت السيدة تومسون مذكرة عند بابها للتلميذ تيدي، يقول لها فيها: "إنها أفضل معلمة قابلها في حياته".

    مضت ست سنوات دون أن تتلقى أي مذكرة أخرى منه. ثم بعد ذلك كتب لها أنه أكمل المرحلة الثانوية، وأحرز المرتبة الثالثة في فصله، وأنها حتى الآن مازالت تحتل مكانة أفضل معلمة قابلها طيلة حياته.

    وبعد انقضاء أربع سنوات على ذلك، تلقت خطاباً آخر منه يقول لها فيه: "إن الأشياء أصبحت صعبة، وإنه مقيم في الكلية لا يبرحها، وإنه سوف يتخرج قريباً من الجامعة بدرجة الشرف الأولى، وأكد لها كذلك في هذه الرسالة أنها أفضل وأحب معلمة عنده حتى الآن".

    وبعد أربع سنوات أخرى، تلقت خطاباً آخر منه، وفي هذه المرة أوضح لها أنه بعد أن حصل على درجة البكالوريوس، قرر أن يتقدم قليلاً في الدراسة، وأكد لها مرة أخرى أنها أفضل وأحب معلمة قابلته طوال حياته، ولكن هذه المرة كان اسمه طويلاً بعض الشيء، دكتور ثيودور إف. ستودارد!!

    لم تتوقف القصة عند هذا الحد، لقد جاءها خطاب آخر منه في ذلك الربيع، يقول فيه: "إنه قابل فتاة، وأنه سوف يتزوجها، وكما سبق أن أخبرها بأن والده قد توفي قبل عامين، وطلب منها أن تأتي لتجلس مكان والدته في حفل زواجه، وقد وافقت السيدة تومسون على ذلك"، والعجيب في الأمر أنها كانت ترتدي العقد نفسه الذي أهداه لها في عيد الميلاد منذ سنوات طويلة مضت، والذي كانت إحدى أحجاره ناقصة، والأكثر من ذلك أنه تأكد من تعطّرها بالعطر نفسه الذي ذَكّرهُ بأمه في آخر عيد ميلاد!!
    واحتضن كل منهما الآخر، وهمس (دكتور ستودارد) في أذن السيدة تومسون قائلاً لها، أشكرك على ثقتك فيّ، وأشكرك أجزل الشكر على أن جعلتيني أشعر بأنني مهم، وأنني يمكن أن أكون مبرزاً ومتميزاً.

    فردت عليه السيدة تومسون والدموع تملأ عينيها: أنت مخطئ، لقد كنت أنت من علمني كيف أكون معلمة مبرزة ومتميزة، لم أكن أعرف كيف أعلِّم، حتى قابلتك.

    (تيدي ستودارد هو الطبيب الشهير الذي لديه جناح باسم مركز "ستودارد" لعلاج السرطان في مستشفى ميثوددست في ديس مونتيس ولاية أيوا بالولايات المتحدة الأمريكية، ويعد من أفضل مراكز العلاج ليس في الولاية نفسها وإنما على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية).

    إن الحياة ملأى بالقصص والأحداث التي إن تأملنا فيها أفادتنا حكمة واعتباراً
    . والعاقل لا ينخدع بالقشور عن اللباب،
    ولا بالمظهر عن المخبر،
    ولا بالشكل عن المضمون.
    يجب ألا تتسرع في إصدار الأحكام،
    وأن تسبر غور ما ترى،
    خاصة إذا كان الذي أمامك نفساً إنسانية بعيدة الأغوار،
    موّارة بالعواطف،
    والمشاعر،
    والأحاسيس،
    والأهواء،
    والأفكار.
    أرجو أن تكون هذه القصة موقظة لمن يقرؤها من الآباء والأمهات، والمعلمين والمعلمات، والأصدقاء والصديقات.
    إذا كنت لا تقرأ إلا ما يُعجبك فقط .. فإنك إذاً لن تتعلم أبداً
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-06-2011, 00:22 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الأفاضل ..
    من سلسلة تاريخ الكنيسة القبطية فى السودان ..
    هذا المقال من الأب الدكتور القمص فيلوثاوس فرج ..
    والتاريخ يحكى ..
    اخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++

    كنيسة أقباط شندي
    بقلم: الاب الدكتور/ القمص فيلوثاوس فرج
    [email protected]
    سمير هابيل:
    عندما قررت أن أكتب توثيقاً لكنيسة أقباط شندي، ساعدني الأب المبارك سمير هابيل يعقوب، وهو صاحب مركز ثقافي في شندي هو مكتبة العهد الجديد، وقد أكرم التوثيق بإهتمامه الكبير، وأرسل أولاً رسالة مع أبنه، ثم حضر هو بنفسه، وقد قدرت فيه هذا الإهتمام، وقرأت كل ما كتب، وجلست معه في كنيسة الشهيدين وتابعت حماسه للتوثيق، والذي سوف يكون عن أقباط السودان، في كتاب يحمل نفس الإسم، وسوف تتم طباعته قريباً، بتشجيع كبير من نيافة الأنبا إيليا أسقف الخرطوم.
    وقد تأسست كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس بشندي، في عام 1952م علي مساحة 3600 متراً مربع، في حبرية البابا كيرلس الخامس والذي زار السودان أكثر من مرة، والذي عاش خمسة أعوام فوق المائة، وكان أسقف أمدرمان هو الأنبا باخوميوس.
    ويأتي موقع شندي في منتصف المدينة، ويقولون أن شندي مدينة الجعليين، ولقد راهن البعض انه ربما يرفضون الكنيسة، ولكن الجعليين طبعهم الشهامة فلقد رحبوا بالكنيسة ترحيباً كبيراً من خلال محبة الأقباط لهم وتعايشهم معاً.
    وقبل الكنيسة كانت الصلوات تقام في البيوت عندما يأتي مطران الأيباراشية زائراً، أو كاهن كنيسة عطبرة، لأن الأقباط لا يستغنون عن خدمات الكنيسة التي تهتم بحاجاتهم الروحية من المهد إلي اللحد.
    ومن بين المنازل التي كانت تقام فيها الصلوات منزل فاخوري سيدهم، منذ عام 1940 حتي 1952م يوم إفتتاح كنيسة شندي، وقد كان فاخوري رجلاً طيب القلب، حلو المعشر، رجل صلاة، وهبه الله شفاء المرضي بالصلوات البسيطة التي كان يرفعها إلي الله، وكان يصلي للمسلمين والمسيحيين، وأجري الله علي يديه العديد من العجائب والأشفية، وهذا جعل الناس يطلبونه فكان يذهب إليهم ويصلي لأجلهم، وعندما تم التصديق علي بناء الكنيسة، قام بجولة إقتصادية، وكان مدخله لجمع التبرعات أن يصلي لأجل المرضي ثم يشرح لهم إحتياج أهل شندي إلي بناء كنيسة، وأنه يقوم بجمع تبرعات لها، وعلي هذا يمكن القول ان كنيسة شندي بالذات قام بتكاليف بنائها مسلمون ومسيحيون من كل أنحاء السودان، بعد معجزات شفاء جاءت بصلوات هذا الرجل الطيب المبارك.
    وبدأ بناء كنيسة شندي بأختيار الموقع، وأختار أقباط شندي موقعاً معيناً، ولكن المفتش الإنجليزي حترهوك أختار موقعاً آخر تعاطفاً معهم، والموقع الآن هو في منتصف مدينة شندي غرب السكة الحديد، يحدها شرقاً محطة السكة حديد، وغرباً نهر النيل، ومنازل ضباط الفرقة الثالثة مشاة، وشمال قيادة الفرقة الثالثة مشاه، ويعتبر هذا الموقع ممتازاً لبعده عن أماكن السكن، كما أنه يطل علي نهر النيل العظيم الذي أحبه الأقباط طوال تاريخهم، والذي ذكر في الكتاب المقدس نهراً عظيماً معطاءاً، والذي جعل "لوطا" في العهد القديم: فَرَفَعَ لُوطٌ عَيْنَيْهِ وَرَأَى كُلَّ دَائِرَةِ \لأُرْدُنِّ أَنَّ جَمِيعَهَا سَقْيٌ كَجَنَّةِ \لرَّبِّ كَأَرْضِ مِصْرَ.(تكوين10:13)، والنيل جعل أشعياء الشاعر العبراني يقول: اِجْتَازِي أَرْضَكِ كَالنِّيلِ يَا بِنْتَ تَرْشِيشَ.(أشعياء10:23)، كما أن أرميا قال عن فرعون: مَنْ هَذَا \لصَّاعِدُ كَالنِّيلِ كَأَنْهَارٍ تَتَلاَطَمُ أَمْوَاجهَا؟ تَصْعَدُ مِصْرُ كَالنِّيلِ وَكَأَنْهَارٍ تَتَلاَطَمُ \لْمِيَاهُ.(أرميا46: 7-8).
    وخلال بناء كنيسة شندي، تعاون كثيرون، جمعت التبرعات من المسلمين في ربوع السودان، ومن أقباط شندي، وجاء إلي شندي مترجم في الجيش الإنجليزي من أقباط مصر هو ميخائيل يعقوب، وقد حلم حلماً سمع فيه صوتاً يقول له أبنو كنيسة في هذا الموضع وسوف أكون معكم، وأخبر ميخائيل العم فاخوري بهذا، أما فاخوري فقد أبتدأ مباشرة في تكوين لجنة لبناء الكنيسة فيه: ميلاد سلامة رئيساً، ويوسف بسخيرون نائباً للرئيس، وفاخور سيدهم أميناً للمال، وعطا الله بباوي سكرتيراً، أما الأعضاء فهم صادق يوسف، سمعان ميخائيل، إبراهيم بسخيرون، سعد ميلاد.
    مدينة شندي:
    وفي عصرنا تتألق كنيسة شندي فهي قريبة من خوربانقا موطن رئيس الجمهورية، والذي كان زميل دراسة لكثيرين من أبناء شندي، نذكر منهم رائد صناعة النسيج في السودان والذي بداه بشندي ، ورائد صناعة بلاط السيراميك، بسخيرون إبراهيم الذي ذكر الرئيس البشير زمالته له، في فصل واحد، ومقعد واحد، وقال أن بسخيرون زميله كان متفوقاً علي اقرانه في الرياضيات، وكان يأخذ الدرجة النهائية في مادة الدين الإسلامي، والذي كان يدرسه بسخيرون أحتراماً وتثقيفاً، وأيضاً شندي مدينة مساعد الرئيس الدكتور نافع علي نافع، ودائرته الإنتخابية، وهو يستفيد بأصوات الأقباط شاكراً لهم تعاونهم، وفي كل عيد ميلاد للسيد المسيح يقيم إحتفالاً كبيراً مشاركة للمسيحيين في أفراحهم.
    وقد رأس التاجر القبطي وعضو المؤتمر الوطني نبيه قلادة حملة ترشيحه للمجلس الوطني، وكان الأب إبراهيم عبد الله هو أول قمص يخدم في كنيسة شندي، وكان صادق إبراهيم يدفع له مرتبه الشهري، وكان كل أقباط شندي ولم يزل يغطون إحتياجات الكنيسة.
    لقد بدأ بناء الكنيسة بالطوب النئ العادي، والذي تهاوي أمام أول مطر في أول خريف، مما جعلهم يعيدون البناء بالطين المخلوط بالجير المتماسك، والكنيسة حتي الآن هكذا، وقد قام المقاول سمير عطية ميخائيل بترميم الكنيسة عام 1964م، وصارت الكنيسة في بهائها وجمالها الذي يلفت أنتباه من ياتي إليها، وعلي الأخص القادمين من ضيوف العالم لزيارة البجراوية أو البقعة والمصورات التي تمتلئ بآثار السودان، وبآثار العصر المسيحي في السودان.
    وفي عهد الأنبا أسطفانوس مطران أمدرمان تم توسيع الكنيسة علي مرحلتين، وبعد هذا بدأ التفكير في بناء مطرانية في شندي، وقد وضع حجر الأساس لها في عام 1993م، بواسطة نيافة الأنبا صرابامون الحالي أسقف أمدرمان، وأشرف علي تصميم وبناء المطرانية المهندس صلاح وهبه ميخائيل، الذي أضفي روح الفن القبطي علي معمار كنيسة شندي، وكان إفتتاح المطرانية في 23/9/2001م، أحتفالاً فخماً بهيجاً سعيداً، حضره ضيوف من كل أبناء السودان، وقد رسم الأنبا صرابامون القس دانيال سليمان كاهناً لكنيسة شندي، وعلي يديه وبمجهوداته كانت مباني مطرانية أمدرمان، ومما يذكر عن أقباط شندي أنهم لم يهاجروا إلي خارج السودان، بل بقوا صامدين يشربون الحلو مر، ويقبلون الحلوة والمرة.
    أن مدينة شندي من أهم مراكز النسيج السوداني، بدأ النسيج في بيوت في نول تحت الأرض، ليخرج بعد هذا إلي خمس مصانع نسيج كبيرة، قام بها بسخيرون إبراهيم، صبحي إبراهيم، صادق يوسف، مكرم بسطوردس، سمير صادق، وقد كان لأقباط شندي مركز هاماً للنسيج السوداني، وهذا تميز قبطي سودانوي، وتذكر شندي رجلاً مهماً من رجالاتها هو أدوارد سمعان الذي كان مثقفاً يجيد الإنجليزية مع العربية، وكان عضو في مجلس مدينة شندي، وأنشأ مكتبة سميره الثقافية وكان يأتي بالجرائد والمجلات المصرية، وكان مراسلاً لجريدة الرأي العام، ولديه مخزن أدوية، ومتجر فيه مليون صنف وصنف، وقد كان أدوارد صديقاً للرئيس نميري الذي تحدث عنه عندما تحدث عن ذكريات شندي.
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-06-2011, 03:48 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ..

    هذه بعض النبذات من أقوال آبائنا القديسيين عن الخصام ..

    ونحن فى خضم هذه الحياة .. كم من المرات نخاصم الآخرين
    ونشتم .. ونضمر السوء .. وندين ..
    وليتنا نتعظ من هذه الكلمات المباركة ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست

    +++


    الخصام
    " لقمة يابسة مع سلام ، خير من بيت ملآن ذبائح مع خصام " ( أم 17 : 1 )
    + الشخص المخاصم غيره ، لايمكنه أن يقول للرب " أغفر لنا ، كما نغفر نحن " ، ولا يستطيع أن يتناول من الأسرار المقدسة ، فيحرم نفسه من غذاء الروح ، ويجلب لنفسه المشاكل التى بلا حل .
    + والخصام يقود لفقدان السلام ، وينزع المحبة من البيت ، ومن بين الأصدقاء ، ويُعثر كثيرين ، ويقود لتدبير المؤامرات والقضايا ، والميل للإنتقام !! .
    + ومن أسباب الخصام .. الأنانية ، التى تقود للعناد والقسوة والظلم .
    · " عبد الرب لا يجب أن يخاصم ، بل يكون مترفقاً بالجميع " ( 2 تى 2 : 24 ) .
    · "الخصام إنما يصير بالكبرياء " ( أم 13 : 9 ) .
    · " بطئ الغضب يُسكن الخصام " ( أم 15 : 18 ) .
    · " مُحب المعصية ، محب الخصام " ( أم 20 : 3 ) .
    · " الغضوب يُهيج الخصام " ( أم 29 : 22 ) ، ولا يعرف السلام ( إش 59 : 7 ) .
    + والغضب وقود للمشاحنات والخصام ، فى البيت والعمل وبين زملاء الدراسة ، وفى الطريق ........ الخ .
    + غضب داود من كلام نابال ( الغير حكيم ) ، وصالح وسامح زوجته ابيجايل الحكيمة بسبب كلامها المتضع ( 1 صم 25 ) .
    + ويقول المثل العامى : " الكلام الزين يُخفف الدين " .
    + ولا يقبل الله أصوام المُخاصمين ( إش 58 ) ولا صلواتهم ، ولا عطاياهم ( مت 5 : 9 ) .
    + وعليك ( يا أخى / يا أختى ) ، ان تراعى الآتى :
    ( 1 ) عدم إطالة مدة الخصام . " واذهب وخُذ بركة الصلح " ( كما قال القديس أنبا أنطونيوس ) .
    ( 2 ) تنازل عن بعض الماديات لكسب الغير ( ترك أنبا بولا كل ثروته لأخيه الطامع فيه ) .
    ( 3 ) عاتب ( لاسيما القريبين والأحباء ) عتاب رقيق ( باتضاع + بمحبة + فى الخفاء + بهدف الإصلاح لا التوبيخ أو التشفى ) .
    ( 4 ) الصفح مهما كانت الإساءة ( 7 X 70مرة ) ، من يرحم الناس يرحمه الله ، والعكس بالعكس .
    ( 5 ) التمسُك بتعاليم المسيح ، فى محبة الخطاة ، والصلاة من أجلهم كمرضى بالروح ، يحتاجون علاجاً لا عقاباً أو عتاباً .
    ( 6 ) تجنب المناقشات الغبية المولدة للخصومات ( 2 تى 2 ) .
    + واعلم أن الله لا يُريد الخصام ، بل يطالب بسرعة الصفح والصلح والسلام ، بينما الشيطان يُحرض على الإنتقام .
    + وعش بقناعة وطاعة ووداعة ، فتفرح وترتاح ، وتربح المتعاملين معك .
    + والشخص الراضى والقانع بحاله ، والغير مُحب للعالم ( الماديات ) ، يكون سعيداً ، ومحباً لكل أحد ، ويكون متصرفاً مثل الشهداء والمعترفين والقديسين ، الذين سامحوا الأعداء ، وصفحوا عنهم ، رغم قسوتهم الشديدة عليهم ( اسطفانوس ) .
    منقوووووووووووووووووووووووووووووووووول
    اذكروا من له كل التعب واذكروا ضعفي في صلواتكم

    من أقوال آبائنا القديسين

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2011, 02:32 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذه كلمات من الانجيل المقدس ..
    فلنقرأها سوياً ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 104 : 8 )
    لم يتركْ إنساناً يَظلِمهُم، وبكَّتَ ملوكاً مِن أجلِهم، قائلاً: " لا تَمسوا مُسحائي، ولا تُسيئوا إلى أنبيائي ". هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 11 : 37 ـ 51 )
    وفيما هو يتكلَّم سألهُ فريسيٌّ أن يأكل عنده، فدخل واتَّكأ. وأمَّا الفريسيُّ لمَّا رأى تعجَّب أنه لم يَغْتَسِلْ أوَّلاً قبل الأكل. فقال له الربُّ: " أنتم الآن أيُّها الفريسيُّون تنقُّون خارج الكأس والصحفة، وأمَّا داخلكم فمملوءٌ اختطافاً وخبثاً. أيُّها الجهال، أليس الذي صنع الخارج صنع الدَّاخل أيضاً؟ بَـلْ أَعطوا ما عندكم صدَقة، وهـا كل شيءٍ يتطهر لكم. ولكن وَيْـلٌ لكم أيُّها الفريسـيُّون، لأنكم تُعشِّـرون النَّعنـاع والسَّـذاب وكل بَقْـلٍ، وتتجـاوزون عـن الحقِّ ومحبَّة الله. وكان يجب أن تفعلوا هذه وأن لا تتركوا تلك الأُخر! ويلٌ لكم أيُّها الفريسيُّون، لأنكم تُحبُّون المجلس الأوَّل في المجامع، والتحيَّات في الأسواق. ويلٌ لكم أيُّها الكتبة والفريسيُّون المراؤون فإنكم مِثل القبور التى ليست ظاهرة، والناس عليها ماشون ولا يعلمون! ". فأجاب واحدٌ من النَّاموسيِّين وقال له: " يا أيُّها المُعلِّم، عندما تقول هذه تشتمنا نحن أيضاً ". أما هو فقال: " وأنتم أيضاً أيُّها الناموسـيُّون ويلٌ لكم، لأنكم تُحمِّلون النَّاس أحمالاً عثرة وأنتم لا تمسُّون الأحمال بإحدى أصابعكم. ويلٌ لكم، فإنكم تبنون قبور الأنبياء، وآباؤكم قتلوهم. فأنتم إذاً تشهدون وتُسرون بأعمال آبائكم، لأنهم هم قتلوهم وأنتم تبنون قبورهم. ومن أجل هذا أيضاً قالت حكمة الله: إنِّي أُرسِل إليهم أنبياء ورسلاً، فيقتلون منهم ويطردونهم كيما يُنتقم من هذا الجيل لدم جميع الأنبياء المسفوك منذ إنشاء العالم، من دم هابيل إلى دم زكريَّا بن برخيا الذي أُهلِكَ بين المذبح والبيت. نعم إني أقول لكم: إنه سيُطلب من هذا الجيل!.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 104 : 12 ، 26 )
    أَرسل موسى عبدَهُ، وهارون الذي اختارَه، جعل فيهما أقوال آياته وعجائبه، كى يحفظوا حقوقهُ، ويطلبوا ناموسَهُ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 17 : 1 ـ 9 )
    وبعد ستَّة أيَّام أخذ يسوع بطرس ويعقوب ويوحنَّا أخاه وأصعدهم على جبل عالٍ منفردين وحدهم. وتجلَّى قُدَّامهم، وأضاء وجهه كالشَّمس، وابيضت ثيابه كالنُّور. وإذا موسى وإيليَّا قد ظهرا له يُخاطبانه. فأجاب بطرس وقال ليسوع: " ياربُّ، إنَّهُ حسنٌ لنا أن نكون ههنا! أتشاء أن نصنع هنا ثلاث مظالَّ. واحدةً لك، وواحدةً لموسى، وواحدةً لإيليَّا ". فبينما هو يتكلَّم وإذا سحابةٌ نَيِّرةٌ قد ظلَّلتهم، وإذا صوتٌ من السَّحابة قائلاً: " هذا هو ابني الحبيب الذي سُرت به نفسي فأطيعوه ". فلمَّا سمع التَّلاميذ سقطوا على وجوههم وخافوا جدّاً. فجاء إليهم يسوع ولمسهم وقال لهم: " قوموا ولا تخافوا ". فرفعوا عيونهم فلم يروا أحداً إلاَّ يسوع وحده.وفيما هم منحدرين من الجبل أوصاهم يسوع قائلاً: " لا تُعلِموا أحداً بالرؤية إلى أن يقوم ابن البشر من الأموات ".
    ( والمجد للـه دائماً )


    من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين
    ( 11 : 17 ـ 27 )
    وبالإيمان قرَّب إبراهيم إسحق حين جُرِّب. وقرَّب ابنه الوحيد ذاك الذي قَبِلَ المواعيد بسببه، الذي قيل له: " أنه بإسحق يُدعى لك زرعٌ ". وافتكر في نفسه أنَّ الله قادرٌ أن يقيمه من الأموات، فمن أجل هذا أخذه بمثلٍ. بالإيمان من أجل ما سيكون بَارَكَ إسحق يعقوب وعيسو. بالإيمان يعقوب عند موته بَارَكَ كل واحد من ابني يوسف، وسجَد على رأس عصاه. بالإيمان يوسف عند موته ذكر خروج بني إسرائيل وأوصى من أجل عظامه. بالإيمان موسى، لمَّا وُلِدَ، أخفاه أبواه ثلاثة أشهر، لأنَّهم رأيا أنَّ الصَّبيَّ جميلاً، ولم يخافوا من أمر الملك. بالإيمان موسى لمَّا كَبِرَ أنكر أن يُدعَى ابناً لابنة فرعون، وشاء بالأحرَى أن يتألم مع شعب الله أفضل من أن يتنعَّم بالخطيَّة زمناً يسيراً، إذ جعل عار المسيح عنده أنه غنىً عظيماً أوفر من كنوز مصر، لأنه كان ينتظر حُسن المُجازاة. بالإيمان ترك مصر ولم يَخفْ من غضب الملك، لأنه كان مداوماً للغير منظور كأنَّهُ واحدٌ منظورٌ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2011, 02:46 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هنا أيضاً كلمات من الكتاب المقدس ..

    الرب يبارك حياتكم ..

    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
    ( 1 : 19 ـ 2 : 1 ـ 8 )
    وثابتٌ عندنا كلام الأنبياء، هذا الذي هو نعم ما تصنعونه إذا تأملتم إليه، كمثل سراج مُضيءٍ في موضع مُظلم، حتى يظهر النَّهار، والنور يشرق ويظهر في قلوبكم، وهذا أولاً فاعلموه: أن كل نبوَّات الكتب ليس تأويلها فيها من ذاتها خاصة. وليست بمشيئة البشر جاءت نبوَّة في زمان، بل تكلَّم أُناس بإرادة الله بالروح القدس.وقد كانت أنبياء كذبة في الشَّعب، مثل ما يكون فيكم مُعلِّمون كذابون، هؤلاء الذين يأتون ببدع هلاك. والسيِّد الذي اشتراهم يجحدونه، ويجلِّبون على أنفسهم هلاكاً سريعاً. وكثيرون ينجذبون نحو نجاساتهم، ومن قِبَـلِهم يُجدَّف على طريق الحقِّ. وبالظُّلم وكلام الباطل يتَّجرون بكم، هؤلاء الذين دينونتهم منذ البدء لا تبطل، وهلاكهم لا ينعس. فإن كان الله لم يُشفِق على الملائكة الذين أخطأوا، لكن أسلَّمهم في وثـاق الظُّلمة والزمهرير ليُحفَظوا للدينونة مُعـذَّبين، والعـالم الأول لم يُشـفِـق عليه، لكن نوحـاً الثَّامـن المُنـادِي بالبِّر حفظه، وأتى بماء الطُّوفان على العالم المُنافق. والمدن الأُخر سادوم وعامورة أحرقهما وحكم عليهما بالخسف، وجعلهما عِبرةً للمنافقين الذين سيكونون، والصدِّيق لوط خلَّصه من ظلمهم، ومن تقلبهم الرديء وسلوكهم النجس. لأنه بالنَّظر والسَّمع كان الصدِّيق ساكناً بينهم، ويوماً فيوماً كانوا يُحزِنون نفس الصدِّيق بأعمال مُخالفة للنَّاموس.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 15 : 21 ـ 29 )
    لأنَّ موسى منذُ الأجيال الأولى كان له من يكرز به في كلِّ مدينةٍ، في المجامع إذ يقرأونه في كل سبتٍ. حينئذٍ رأى الرُّسل والقسوس وكل الكنيسة أن يختاروا رجالاً منهم ليرسلوهم إلى أنطاكية مع بولس وبرناباس: يهوذا الذي يُدعَى برساباس، وسيلاس، رجلين مُتقدِّمين في الإخوة. وكتبوا بأيديهم هكذا: " الرُّسل والقسوس والإخوة يُهدون سلاماً إلى الإخوة الذين من الأُمم في أنطاكية وسوريَّة وكيليكيَّة: إذ قد سَمعنا أن قوماً منكم قد خرجوا فأقلقوكم، إذ يميلون أنفسكم بأقوال التى لم نقولها. فقد رأينا واجتمعنا برأيٍ واحدٍ واخترنا رجليْن وأرسلناهما إليكم مع حبيبينا برناباس وبولس، أُناس قد بذَّلوا أنفسهم عن اسم ربِّنا يسوع المسيح. فأَرسلنا معهما يهوذا وسيلاس، وهما أيضاً يخبرانكم بهذا القول. لأنَّ الرُّوح القدس قد ارتضَى ونحن أيضاً أن لا نزيد عليكم ثقلاً أكثر، غير هذه الضرورية: احفظوا نفوسكم من ذبائح الأوثان، ومن الدم الميت، والمخنوق، ومن الزنى، وهذه إذا حفظتم نفوسكم منها فَنِعِمَّا ما تصنعون. كونوا مُعَافينَ.
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين.)

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2011, 05:19 AM

عمار يس النور
<aعمار يس النور
تاريخ التسجيل: 14-07-2006
مجموع المشاركات: 1852

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    ما اسهل النسخ و اللصق في هذا الخيط التبشيري

    Quote: التناقض بين عيسى وبولس لدى قادة الفكر وكبار رجال اللاهوت وبعض أهل الإختصاص


    ما يثير العجب العجاب هو كيفية ثبات رجال اللاهوت على هذا الدين رغم وجود الهوة السحيقة بين تعاليم عيسى وبولس، وهذا أمر مؤكد منذ بزوغ فجر المسيحية الأولى، الأمر الذي يعرفه جيداً كل رجل دين إلا أنه يخفي عن شعب الكنيسة وطوائفها، على الرغم من إدراك معظم قراء الكتاب المقدس لوجود تناقضات به، ومع ذلك يفضلون إضطرابات الفكر وتصدعاته عن الإعتراف بتناقض واحد، ثم تحمُّل نتائج هذه العاقبة.

    لذلك كان لزاماً علينا هنا أن نشير بكل وضوح إلى التناقض الحاد بين أفكار عيسى وتعاليمه وبين مثيلتها عند بولس، الأمر الذي أقره أكبر المفكرين وأبرزوه جيداً .

    وأذكر من بين غير رجال اللاهوت المتخصصين بعض الأسماء القليلة منها : اللورد بولنجبروك (1678 - 1751)، غاندي، المحامي والفبلسوف كارل هياتي (1833 - 1909)، وباحث الطبيعة البروفسور أرنولد هايم ( 1882 - 1961 )، وهو قد وجد أن بولس قد ابتعد بعقيدة الذنب المتوارث هذه تماماً عن تعاليم عيسى (إرجع إلى:"صورة العالم تحت مجهر باحث في الطبيعة " Das Weltbild eines Naturforschers " إصدار عام 1944 صفحة 146)، وكذلك أيضاً الفيلسوف فرانتس نيتشه، وباحث الطبيعة زيهر إيمانويل شفيدنبرج، وبرنارد شو وعالم اللغة فريدريش توديكوم، وأيضاً شيلنج، وجوته، و شيلر، وفولتير . وهناك الكثير غيرهم .

    ولانبالغ إن قـلـنـا إن أكبر قادة الفكر منذ عصر الإصلاح الديني قد توصلوا لمثل هذه النتائج . أما بالنسة لرجال الدين فهناك العديد من الأسماء التي تملأ الأفق، وهم يؤكدون وجود هذه التناقضات التي بين عيسى وبولس ويثبتونها ومع ذلك فهم أشهر من كتب ذلك وبسببه تعرضوا للنقد أو الخطر ونذكر منهم هذه الأسماء تبعاً للترتيب الأبجدي :

    أكرمان، بارت، باور، براون، بورنكام (في كتاب (عيسى) صفحة 207)، بوسّــن في كتابه (Kyrios) صفحة (7) وما بعدها وأيضاً كتابه (طبيعة الدين) Das Wesen der Religion، وبروكنر في كتابه (تمهيد) صفحة (282)، وبولتمان في (تقاليد الإنجيل المتوافقة (Synoptische Tradition الطبعة الثانية إصدار عام 1931 صفحة 154) ودام، ودايسمان، وحاوكل، وجيزبريشت في (ملامح تاريخ الدين الإسرائيلي Grundzüge der israel. Religionsgeschichte)، وجريم، وهيبرلين، وهارنَك في (تاريخ العقائد Lehrbuch der Dogmengeschichte ) وفي كتابه (الرسالة Die Mission) وهارتمان، وفون هيز في (تاريخ الكنيسة " Kirchengeschichte ") وهاوسرات، ويوليشر في (تمهيد " Einleiterng " صفحة 300) وكال، وكلوسترمان في (إنجيل مرقس " 470 - Markus صفحة 109 على سبيل المثال)، وكنويف، وكولر، ولاجارد، ولويز، ومارتي، ومارتج، ونيستل، فون أفربيك، وبفيستر، ورادينهاوزر، ورجانس في ( تاريخ المسيح " Die Geschichte der Sache Christi " صفحة (122) وما بعدها)، ورنكه، ورينان، ورايماروس، ورينجلينج، وروزنبرج، وشينكل في (قاموس الكتاب المقدس "Bibellexikon")، وشونفيلد، وشوبسس، وشورر في (المسيحية من أجل العالم وبه " Christentem für die Welt und mit der Welt " صفحة 1949)، وشتاوفر، وتيريل، وفاينل، وفايتسيكر، وفينديش، وفولفر، وفيردي وسَارند وكذلك أيضاً إدوارد سَــلر .

    وقد بدأت سلسلة هؤلاء الكتاب المناهضين لبولس منذ وقت الإصلاح الديني، فظهر حينئذ: فيلكيف، ويعقوب ليفر، ورويشليكن، وإيرازموس وكارلشتات، وبيترو بمبو .

    وأهم من هؤلاء هو كلماتهم في هذا الموضوع التى تملأ المراجع والمجلدات، حيث إن المراجع التي تناولت هذه الموضوعات لا تعد ولا تحصى .

    والأعجب من ذلك أن شعب الكنيسة لا يعرف عن ذلك شيئاً مطلقاً ! لذلك نذكر هنا على الأقل بعض الكلمات التي تبين قيمة هذه البراهين :

    لاحظ بولينجبروك Bolingbroke (1678 - 1751) وجود ديانتين في العهد الجديد : ديانة عيسى وديانة بولس .

    ويؤكد براون Braun - بروفسور علم اللاهوت - أن بولس قد تجاهل العنصر الإجتماعي في كتاباته تماماً، لذلك نراه قد تجاهل حب الإنسان لأخيه، وقد أرجع إليه إنتشار الرباط الواهن بين الكنيسة والدولة، والذى أدى إلى قول كارل ماركس: إن الدين المسيحي أفيونة الشعوب (الجريدة اليومية لمدينة زيوريخ Tagesanzeiger إصدار 18/2/72 صفحة 58) .

    أما غاندي Gandhi فيرى أن بولس قد شوه صورة عيسى إرجع إلى كتاب Offene Tore إصدار عام 1960 صفحة 189).

    أما رجل الدين والفلسفة المربى باول هيبرلين Paul Häberlin والتي ترتفع كل يوم قيمته العلمية، فلم يتردد في تعريف الديانة البولسية بأنها قوة الشر نفسها . فقد كتب مثلاً في كتابه الإنجيل واللاهوت "Das Evangelium und die Theologie" صفحات 57 -67 ما يلي:
    " إن تعاليم بولس الشريرة المارقة عن المسيحية لتزداد سوءً بربطها موت المسيح عيسى فداءً برحمة الله التي إقتضت فعل ذلك مع البشرية الخاطئة. فكم يعرف الإنجيل نفسه عن ذلك !

    فهو ينادي برحمة الله وبرِّه الإجباري، الأمر الذي لا يمتد بصلة إلى مقومات البر، ولا إلى الرحمة نفسها، حيث لا تجتمع الرحمة والبر الإجبارى. كما نرى أن إدخال الشيطان في العلاقة بين الله والإنسان لها مكانة خاصة في تعاليم بولس بشأن الخلاص، فنجدها ترتبط عنده بآدم، ومرةأخرى بواقع "الشريعة اليهودية" . .(وسنعود لهذا الموضوع بإستفاضة فيما بعد) "إن أفكار بولس عن الفداء لتصفع بشارة الإنجيل على وجهها. فمسيح الإنجيل هو الفادي، ولكن ليس له علاقة بذلك الفداء الذي يفهمه بولس والذي أصبح مفهوماً بسبب خصائصه المطلقة. أما مَن يعتنقها فيكون بذلك قد ابتعد عن رسالة المسيح عيسى .

    فالإنسان لا يمكن أن يتقبل رسالة الله المتعلقة بالرحمة الإجبارية، ويؤمن في نفس الوقت أنها شيطانية، الأمر الذي تنادي به تعاليم بولس بشأن العلاقة بين أهمية المسيح عيسى وبين آدم .

    وليس للمرء أن يفهم إرسال المسيح عيسى بصورة غير مسيحية أي كوحي منزل من الله ليزيل الخطيئة التي ارتكبها آدم في حق الله، وليس للمرء أيضاً أن يتعلق بفكرة الفداء هذه، لأن من يقترف مثل هذا الذنب يكون مصراً على اتباع الخطيئة الشيطانية ." " ونؤكد مرة أخرى أن تعاليم بولس الشيطانية هذه - تلك التي تبْرَأ منها المسيحية والتي تنادي بالخلاص من خطيئة آدم - لن تخفَّ حدتها، بل ستزداد بتعاليمه عن الرحمة . " (وسنعود لهذا الموضوع باستفاضة) .

    "وأقوى التعاليم عن اللاهوت الشيطاني وآخرها هي نظرية بولس بشأن اختيار الرحمة، وليس مهماً أن يختلف معها النشاط التبشيري للرسول، بل تكمن الأهمية في أنها تعارض الإنجيل نفسه . فإذا ما كانت رحمة الله إجبارية، فلابد لها إذن أن تشمل البشرية كلها، فلو لم يتنصر كل الناس في المستقبل، فسيرهق هذا المسيحي دائماً بدافع الحب في أن يكسب غير الأبرار إلى هذا البر، وإذا ما فشل فسيعتبر هذا قضاء الله، ولكنه سوف يراه بمثابة واقع إلهي."

    "وهذا يعني أنه سوف يؤمن برحمة الله. ولكنه سيتألم لأنه ليس كل المؤمنين بها من الأبرار، ويزداد هذا الألم عند إيمانه بأن كل شيء جميل أمام الله، سواء كان هذا كائناً موجوداً أو سيحدث هذا فيما بعد فهو حسن عند الله، فكيف لنا أن نصدر حكماً ضد ذلك."

    "أما تعاليم بولس فتقضي بالنقيض من ذلك "(ولنا عودة في هذا الموضوع). وكتب كذلك رجل اللاهوت الذي يتمتع بشهرة خاصة أدولف هارنك في كتابه تاريخ العقائد Die Dogmengeschichte صفحة (93) موضحاً أن: "الديانة البولسية لا تتطابق مع الإنجيل الأساسي".

    كذلك انتهى رجل الدين إيمانويل هارتمان Emanuel Hartmann إلى أن مسيحية اليوم (وخاصة تعاليم الفداء) لا علاقة لها بالمسيح عيسى بن مريم عليهما السلام، ولكن ترجع أصولها إلى مؤسسها بولس .

    ويوضح بروفسور اللاهوت هاوسرات Hausrat في كتابه (بولس الحواري) " Der Apostel Paulus " أنه لو كان بولس قد بشر فعلاً بتعاليم المسيح عيسى ، لكان وضع أيضاً ملكوت الله في مركز بشارته . فهو يبدأ ديانته التي اخترعها بمفهوم كبش الفداء، فهو يرى أن الله قد أنزل شريعته لتزداد البشرية إثماً على آثامها .

    فما تقدره حق تقديره عند عيسى لا تراه يمثل شيئاً مطلقاً عند بولس، الذي تهبط الأخلاق عنده تحت مستوى الشريعة، بدلاً من أن يكملها، كما أراد عيسى ، لأن بولس كان يكره في الحقيقة كل جهد ذاتي .

    والأسوأ من ذلك أن تعاليم بولس قد صدقها الناس في الوقت الذي فعل فيه المسيح عيسى كل شيء من أجلنا .

    أما البروفسور دكتور كارل هيلتي Carl Hilty - فيلسوف ومحامي سويسري شهير- قد لفظ تعاليم بولسس عن الفداء الدموي نهائياً، ووصف تعاليمه عن " اختيار الرحمة " أنها " أحد أكثر أجزاء العقيدة المسيحية ظلاماً " ارجع إلى كتابه ( السعادة : Das Glück الجزء الثالث صفحات 167، 363 ) .

    ويؤكد بروفسور اللاهوت الشهير يوليشر Jülicher في كتابه ( بولس وعيسى Paulus und Jesus إصدار عام 1907 صفحات 52 / 72 ) أن الشعب البسيط لا يفهم تخريفات بولس الفنية ( اقرأها " التحايل والســفـســطة " ) ولا المتاهات التي تدخــلنا في أفكاره، فلم يعتبر عيسى نفسه مطلقاً أحد صور العبيد، ولم يتكلم البتة عن قوة تأثير موته : أي موته فداءً، ولم يشغله غير فكرة وجود أرواح طاهرة قبل موته (وقد تبنى بولس هذه الفكرة أيضاً).

    كذلك لاحظ يوليشر من القرائن التاريخية أن النقض كان موجها دائماً إلى بولس (ص13). ويضيف أيضا - وهو مُحِقٌ في ذلك - أنه كان من المتوقع أن نُعطي لعيسى الأولوية في ظل هذه التناقضات، إلا أن الكنيسة قد فعلت العكس تماماً، أي أنها فضلت بولس عن عيسى .

    كذلك توصل سورين كيركيجارد Sören Kierkegaard إلى أن السيادة التي نالتها ديانة بولس، ولم يتساءل عنها أحد (للأسف) هي التي غيرت العقيدة المسيحية الحقة من أساسها، وجعلتها غير مؤثرة بالمرة (إقتباس من المرجع السابق لــ Ragaz صفحة 19).

    كذلك وجد يواخيم كال Joachim Kahl - وهو أيضاً من رجال الدين - أن كل ما يسيء المسيحية فترجع أصوله إلى بولس .أما الكاتب يوحنا ليمان31أ Johnnes Lehmann فقد قال فىنهاية بحثه إن بولس قد قلب تعاليم عيسى رأساً على عقب (ص151 من كتابه Jesus Roport).

    كما ذكر في كتيب ( المسيحية ليست ديناً جديداً Das Christentum war nichts Neues) أن تعاليم بولس عن الفداء بل وديانته نفسها ليست إلا نسخة متطابقة مع الأديان الوثنية التي سبقت المسيحية ( مثل ديانات : أنيس، وديونيس، ومترا وغيرهم ) . وتمثل تعاليمه هذه قلب رسالته .

    والعارفون لهذه القرائن يرون أن عيسى قد رفض هذه الأفكار تماماً،إلا أن نفس هذه الأفكار قد حول بولس بها المسيحية إلى أحد الأديان الوثنية الغامضة، وبذلك نتجت ديانة جديدة تماماً، ولم يكن بإمكانه الإبتعاد عن ديانة عيسى وتعاليمه بصورة تفوق مااقترفه، ومن يُعارض ذلك فلن يلق من أمره إلا الحيرة التامة وسيكون غير موضوعى بالمرة .

    وأكثر الناس معرفةً لهذه القرائن هو رجل الدين الكاثوليكي السابق والباحث الديني ألفريد لوازي Alfred Loisy، وهو قد ساق لنا التناقض الصارخ بين رسالة عيسى وتعاليم الفداء البولسية في أعماله الشاملة : le sacrifice Essai historique sur إصدار باريس عام 1920 وأيضاً Les mystères païens et le mystère chrètien إصدار باريس عام 1930.

    وقد صرح لوازي في أعماله المذكورة أن عيسى لم يكن لديه أدنى فكرة عن مثل هذا الدين الوثني الغامض، الذي أبدله بولس برسالته وعيسى منها بريء (وهو هنا يتكلم عن تحوُّل، وإبعاد، وتغيير).

    فقد أقام بولس المسيحية على قاعدة تختلف تماماً عن تلك التي بنيت عليها رسالة عيسى ، لذلك تحولت رسالة عيسى إلى ديانة من ديانات الخرافات الأسطورية، فقد جعل بولس عيسى في صورة المخلّص الفادي التي تعرفها الأديان الأخرى الوثنية، وفيما بعد سيطرت أسطورة الفداء هذه على إنجيل عيسى الذي لم يعتنقه العالم القديم، واعتنق بدلاً منه خرافة أخرى لا علاقة لعيسى بها .

    كذلك تحدث لوازي عن تحول بولس وإنسلاخه، وأكد أن فكرة هذه الديانة الوثنية الغامضة لم تكن فكرة عيسى ، الأمر الذي أبدل روح الإنجيل بروح أخرى تماماً.

    وقال القس البروتستانتي كورت مارتي Kurt Marti ؛ إن بولس قد غيّر رسالة عيسى تماماً (Exlibris Heft إصدار ديسمبر 1973 - صفحة 5) .
    وقال بروفسور اللاهوت الشهير فرانتس فون أوفربيك Franz Von Overbeck : "إن كل الجوانب الحسنة في المسيحية ترجع إلى عيسى ، أما كل الجوانب السيئة فهي من عند بولس " إقتباس من Ragaz من كتاب ( هل هذا إصلاح أم تقهقر ؟ Reformation vorwärts oder rükwärts? " صفحة 18 .

    ويرى بفيســترفي كتابه (المسيحية والخوف Das Christentum und die Angst صفحة 400) أن الإصلاح الديني هذا فضَل التمسك بتعاليم بولس عن الرسالة الحقة لعيسى .

    كما لاحظ بروفسور اللاهوت الشهير بفلايدرر O. Pfleiderer- بجانب العديد من الرسائل الأخرى المتعلقة بالموضوع - أن وجهة نظر بولس عن عملية الفداء الأسطورية بموت عيسى كانت غريبة تماماً عن الأمة المسيحية الأولى ( كما كانت غريبة أيضاً عن عيسى عليه السلام) (إرجع إلى نشأة المسيحية Die Entstehung des Christentums صفحة 146) .

    وقد ذكر أشياء كثيرة منها:

    "إن وجهة النظر الغريبة التي تتعلق بموت المسيح عيسى تقضي بموت المسيحين ونشورهم بطريقة غامضة لم تكن معروفة عند الأمة المسيحية الأولى لذلك لم يَشتق مصطلح الفداء من كلمة التضحية .

    وهنا لابد أن نتساءل: أين نبحث عن تفسير أسباب ذلك؟

    ويمكن الإجابة عليه بأن الإنسان يمكنه أن يجدها لدى تجربة بولس الشخصية لتحوله الداخلي الذي أدى إلى إيمانه بالمسيح .

    وهنا يفرض نفسه سؤال آخر : هل تكفي هذه التجربة الشخصية لتوضيح هذه النظرية، التي قد ساعد أيضاً في انتشارها التخيلات الشعبية عن الإله الذي يموت ثم يحيى من جديد؟ تلك التخيلات الشعبية عن أدونيس وأتيس وأوزوريس كانت منتشرة في ذلك العصر في الشرق الأدنى. وهي نفس العقائد ونفس الطقوس المعروفة اليوم في المسيحية مع إختلاف الأسماء فقط فقد كان الإحتفال الرئيسي بالإله أدونيس يتم ربيعاً في العاصمة السورية أنتيوخيا حيث عاش بولس لمدة طويلة . فكانت تجرى مراسم الإحتفال كالتالي : أولاً يموت الإله أدونيس ("الرب")، ويدفن جثمانه ( تمثال ) ويصاحب عملية الدفن عويل النادبات، وفي اليوم الثاني تنطلق البشارات معلنة أن الإله يعيش ثم ترفع صورته في الهواء33.

    وفي عيد قيامة الإله أتيس كان القس يدهن فم النائحات بالزيت قائلاً : " لكم الأمن والسلامة أيها المؤمنون، فقد نجا الإله، ولنا أيضاً خلاص من المحن ".

    وهذا يعني أن نجاة الإله من الموت هي الضمان لنجاة أتباعه، أما أن يصل هذا عن طريق الإشتراك الغامض في موت الإله إلى الإشتراك في حياته، فهذا ما صورته الأسرار الغامضة عند أتيس وإيزيس وميترا عن طريق هذه الطقوس التي كانت تعرض بصورة رمزية الموت ثم تنزل إلى الآخرة، ثم تصور صعود المتوفي مرة أخرى، وكان يطلق على هذا التدشين " الولادة الثانية لإستمرار الخلاص الجديد " وأيضاً " يوم الميلاد المقدس " .

    وفي أحد الطقوس الدينية للإله ميترا يقول المتوفي: "أيها الإله : إني أحتضر على أمل الولادة الثانية، حيث أُرفع، ثم أموت في ذلك الوضع، ثم أتحرر من الموت عن طريق الولادة التي تنجب الحياة، ثم أتخذ الطريق الذي وهبتني إياه، كما خلقت الأسرار وحولتها إلى شريعة "34 .

    ومن الملفت للنظر أن وجود هذا التشابه الكبير في متن وطقوس نظرية بولس الغريبة عن موت ونشور المسيح عيسى ومن مات معه أو نُشِرَ معه من الذين عُمِّدوا بإسم المسيح عيسى أكبر من أن يفكر الإنسان في تأثُر الأخير بهذه الوثنية الخرافية .

    كذلك يُرجع بروفسور اللاهوت الشهير ليونارد رَجاسَ Leonhard Ragaz إرتداد الكنيسة عن إنجيل عيسى الحقيقي إلى ديانة بولس . فنراه يذكر " البولسية " مقابل المسيحية الحقة، كما لاحظ من بين أشياء أخرى أن " واقع تاريخ المسيحية يثبت أن بولس كان يحتل دائماً المقدمة بينما يتراجع المسيح عيسى عنه " (هل هذا إصلاح أم تقهقر؟ Reformation vorärte oder rükwärts? صفحة 18).

    ويذكر كذلك أن " رجال الدين المعتدلين لا يفهمون بولس من الإنجيل، بل العكس هو الصحيح " (إنظر المرجع السابق صفحة 19). ويضيف أن بلوهارت أيضاً قد قال إنه لا ينبغي أن نضع بولس فوق عيسى .

    أما موعظة الجبل التي تمثل قلب رسالة عيسى فليست لها أية أهمية عند بولس، بل إنه قد نقضها تماماً في رسالته إلى أهل رومية (وهو الخطاب الذي قال عنه لوثر إنه يُعد بمثابة الإنجيل الصحيح) .

    كذلك تناول الصراع بين عيسى وبولس (صفحة 35)، وقد نصح في كتيبه Sollen und können wir die Bibel lesen und wie? (هل لنا وهل يمكننا قراءة الكتاب المقدس؟ وكيف؟) أن " نراع الفرق الجذري بين عيسى وبولس" (صفحة 22).

    كما فصّل (في كتابه تاريخ المسيح) "Geschichte der Sache Christi" أن الإنحراف الكبير الذي أودى إلى نهاية المسيحية ليرجع أساساً إلى بولس (صفحة 122) .

    أما رينان Renan فقد وجد في عصره أن تعاليم عيسى مختلفة تماماً عن تعاليم بولس (ارجــع إلى كتــابه "الحــواريون" "Die Apostel" صفحة 193 طبعة Reclam).

    وكذلك تحدث بروفسور اللاهوت رينجلينج Ringeling في كتابه " الأخلاق " "Ethik" عن سفسطة بولس المتحايلة (صفحة 15).

    أما الكاتب الكاثوليكي ألفونس روزنبرج Alfons Rosenberg مؤلف في علم النفس واللاهوت - فقد تناول في كتابه (تجربة المسيحية Experiment Christentum" إصدار عام 1969) موضوع بولــس وأفرد له فصــلاً بعنوان "من يقذف بولس إلى خارج الكتاب المقدس؟ " وقد قال فيه :

    "وهكذا أصبحت مسيحية بولس أساس عقيدة الكنيسة، وبهذا أصبح من المستحيل تخيل صورة عيسى بمفرده داخل الفكر الكنسي إلا عن طريق هذا الوسيط .

    وهذا لا يثبت فقط مقدار الحجم الكبير لهذا الحواري ( بولس ) بل وخطورته أيضاً. فإن كان بولس قد نشر تعاليمه فقط دون تعاليم عيسى ، فإلى أين كانت إذن وجهتنا؟ فربما لا نكون مسيحيين بالمرة بل بولسيين؟

    كما يشهد بأهمية بولس الذي أصبح دون قصد مؤسس العقيدة المسيحية وذلك من خلال خطابات الإرشاد التي أرسلها إلى الطوائف المختلفة التي أسسها هو نفسه، وتُعَد رسالته إلى سَالونيكي هي أقدم ما نملكه له من أعمال .

    ومما لا شك فيه أن بولس كان لديه نبوغ ديني . وحتى لو ظهر في تاريخ المسيحية تلاميذ للمسيح عيسى بن مريم عليهما السلام اشتهروا بالورع مثل فرانتس فون عزيزي، إلا أنه لم يصل مطلقاً لنفس الدرجة التي وصل إليها المبشر ( بولس ) ذو النشاط الذى لايكل، والذي به أنهك نفسه دون مبالاة لتغيير صورة عيسى "كما أرادها هو".

    فهو ظاهرة ليست لها مثيل، فعن طريقه انتشرت في عشرات قليلة من السنين بشارة الإنسان الإله عيسى المسيح، وأهميته للبشرية كلها كفاديها ومخلصها، وكذلك أيضاً شاعت أهمية موته ونشوره عبر أجزاء كبيرة من منطقة حوض البحر المتوسط .

    وهو كذلك الذي أسس الطوائف المسيحية في بلدان حوض البحر المتوسط غرباً وشرقاً، وهو أيضاً الذي كون أول نظام طائفي، على الرغم من كون هذا النظام متخلفاً، كما ساهم في تكوين الكنيسة أكثر من أي حواري آخر، عن طريق نشاطه الدؤوب الذي لا يكل لنشر هذه المسيحية الوثنية التي أنشأها هو نفسه .

    كما اســتطاع تكوين مفهوماً عن المســيح استمر بعد ذلك ألفين من السـنين عن طريق رسـائله التي أصــبحت فيما بعد جزءاً لا يتجزأ مـن الكتاب المقــدس (وتم هذا بالطبع بمساعدة تلاميذه).

    وبذلك كون بولس ديانته، التى جاءت خليطاً من عناصر غير متجانسة - وهي بداية المسيحية - كأحد صور الخرافات والأساطير القديمة، كما جاءت من مصطلحات الرواق الأغريقي، ومن حملته المليئة بالكره على الشريعة، وكذلك من تأويله الغامض لمسألة موت المسيح عيسى بن مريم عليهما السلام على الصليب ونشوره .

    وعن طريقه تم أولاً تفسير أقوال المسيح عيسى ، وبذلك كان هو أيضاً أول من دمرها، حيث لم يشر في لاهوته على الإطلاق إلى رسالة عيسى قبل قيامه - وهذا من خصائص تعاليمه - ولم يشر في تعاليمه إلا إلى عيسى التاريخي فقط في أربعة إستشهادات هي : (كورنتوس الأولى 10 : 7 وما بعدها ؛ 9 : 14 ؛ 11 : 23، 25 ؛ سَالونيكي الأولى 4 : 15 - 17) .

    ومع ذلك لا تشير جملة منهم إلى قلب رسالة عيسى عن مجيء ملكوت الله. ولم يرو لنا بولس أيضاً شيئاً مطلقاً عن عيسى . فهو لم يكن يعرف شيئاً عن ذلك المعلم، النبي، فاعل المعجزات، المحب الذي كان يتجول على أرض فلسطين .

    لذلك نراه يتحدث فقط - وبدون كلل -عن "المسيح الذي رُفع" و "ابن الله" و "الملك" الذي يتم الفداء به عن طريق موته ونشوره .

    وكذلك يرجع إلى بولس أيضاً أن فهمت الكنيسة التعميد على أنه موت المسيح عيسى وقبره ثم نشوره، وأنه صُلب فداءً للبشرية كلها .

    ويضيف روزنبرج قائلاً : "إن هذا التحول الكبير - الذي يُعد بمثابة تغريب وتشويهاً" لبشارة عيسى السلسة" تحت التأثير السىّء الذي سببته أحاديث نهاية العالم اليهودية ونظريات الفداء الهيللينية - ظهر في رسائل بولس وديانته بوضوح كبير .

    ويظهر كذلك التحول بين رسالة عيسى وشرحها عن طريق بولس حيث إن عيسى قد بشّر بقرب حدوث ملكوت الله في أحاديثه وأفعاله، بينما تمت رسالته - عند بولس وحده - بعد النشور وتحوّل الزمن الأزلي وبداية البركة والسلام بموت عيسى ونشوره وارتفاعه دون المساس بالإختلافات العظيمة والتصورات المختلفة". (G. Bornkkamm )

    "وبهذا تغيرت العقيدة المســيحية تقريباً من أســاسها بصــورة جوهرية وقد ساعد في ذلك أيضاً خلفاؤه - الحواريون - وأســطورة الخلاص الســلبية عن طريق موت عيسى فداءً عن البشــرية، حتى ولو كان هذا شـريط تغـيير محـتوى الرسالة على أساس التعـمــيد .

    وبذلك تحول اهتمام بولس من حياة عيسى المثالية، تلك الحياة جالبة الخير، إلى الخلاص عن طريق موته، وبهذا تحول عيسى إلى " الإنسان الإلهي " معلم وصديق البشرية، المعبود الثاني المقدس .

    وإذا ما كان المؤرخون قد أثبتوا منذ زمن بعيد أن صورة عيسى ليست إلا صورة لكثير من آلهة الشرق المشهورين، الذين ماتوا ثم نشروا - لدرجة أنه جمع في "أسطورته الدينية " أساطير الألهة أتيس وأدونيس وميترا وديونيسوس وآلهة أخرى في ريعان شبابها، اشتهرت بجلب الخير والبركة - فتعاليم عيسى إذن ليست جديرة بالقراءة، ولا تستحق حياته الإهتمام طالما أننا نعلم هذا جيداً " .

    " إن الديانة المسيحية التى نشرها بولس بخياله الشعريّ الجريء لتربط إنسانية عيسى بن مريم عليهما السلام الإلهي بأساطير الشرق الأدنى عميقة الغور التي تتعلق بالمخلص الفادى الذي مات ثم قام منشوراً " .

    " لذلك جاءت خرافة بولس لا تهتم بحياة عيسى بنفس القدر الذي تهتم فيها بموته، بل أقل، وبذلك توصل بولس إلى فهم خاطيء - رغم أنه رائع - لموت عيسى وهو أنه مات تضحيةً لأجل الجميع : " . . . . . . . . . إن كان واحد قد مات لأجل الجميع، فالجميع إذا ماتوا، وهو مات لأجل الجميع كي يعيش الأحياء فيما بعد لا لأنفسهم بل للذي مات لأجلهم وقام " ( كورنثوس الثانية 5 : 14 ) " .

    ويواصل روزنبرج قائلاً : " وعلى الرغم من انتقال هذا الإهتمام - الذي جعل ظاهرة "الكنيسة" ضرورية ويمكن تحقيقها - إلا أن بولس كان ذو قوة مبدعة، نادرة الوجود، وذو خيال موهوب، لذلك نرى رسائله تنبض بالأفكار والخواطر كما تتدفق منها تخطيطاته العظيمة.

    ولأن بولس لم يهتم بالمسيح عيسى حسب الجسد - مع أنه كلما إزداد إرتباطه بالأرض كلما إزدادت عظمته - ولم يهتم إلا بوجوده الأزلي ككلمة خُلِقَ كل شيء من خلالها، ثم وجوده بعد ذلك كإله ثم رفعه للسماء .

    " جاءت صورة عيسى بعد ذلك كتخطيط عظيم لــ "المسيح العالمي" الذي نراه اليوم فقط في كتب تاريخنا، والذي أشار (تايلهارد) Teilhard de Chardin إلى صورته البشرية العظيمة التي تطورت من المسيح إلى نقطة النهاية " .

    "ونرى في رسائل بولس التحويلات الدينية والترانيم المؤثرة بجانب العديد من الكتابات المتعلقة بالعقيدة. ومن هذه الترانيم ترنيمة الحب الكبيرة (بالإصحاح الثالث عشر من رسالته الأولى إلى أهل كورنثوس) التي يمكن وضعها بلا أدنى شك في مصاف ترانيم الأنبياء .

    "أما مايزعج تلاميذ عيسى في نصوص بولس هو التأرجح الدائم لمستوى التعاليم وتضاربها التي لا يمكن جمعها في معنى واحد، لأنه بجانب المرتل الذكي، فإن هناك المتعصب المتحمس الذي يريد أيضاً أن يتقدم للخطابة، وبجانب العقلاني يظهر السفساط الفريسيّ .

    "ولا يمكننا أن نفهم كيف استعان هذا المبشر المتلبس بمسوح المسيح بالوسائل المهذبة - كم أتمنى أن أتجرأ وأقول الوسائل الملعونة - التي كان يستعين بها الأحبار في العصور القديمة لكسب إيمان الناس بالمسيح .

    "ولا يمكن أن نفهم أن بولس لم يلاحظ في حماسه هذا أنه يرد الناس بذلك إلى نفس أجواء المعبد ( بيت العلم ) اليهودي، والذي بسبب تعاليمه المادية البحتة اضطر عيسى إلى الخروج إلى العراء لبث تعاليمه التي أراد أن تصل إلى القلوب .

    "وهكذا تمكن بولس من وضع السموم لديانة عيسى - التي سُمَّيَت فيما بعد بإسم المسيحية - عن طريق استخدامه الممتاز لنفس الوسائل التي كانت تستعمل من قبل في العصر العتيق للديانة اليهودية المريرة .

    "وكانت النتيجة أن جاء هذا الجــدل الغريب المعقد، الذي أصــبح من خصائص اللاهوت المســيحي لـكل المـلل، وعلى الأخص إنســان ذلك العصر الذي ليس لديه مطلقاً الإستعداد أن يتحمل أعباءً إضــافية، عليه أن يتحملها إذا لم يكن هناك تدقيق متزن ليقظــة العقل وجلائه، الأمر الذي يكرهه على الحروب من الجماعات الكنســية، خوفاً من أن يتقبل مثل هذا الفكر العقيم. لقد وصـل الناس إلى حالة ســيئة أبعدهم فيها بولــس عن المســيح بدلاً من أن يقربهم إليه " .

    وفي النهاية اهتم روزنبرج بالتناقض الظاهر بين عيسى وبولس في مجال الحب والسلطة فأسهب، وكان من بين أقواله :

    " كل كلمات الحب التي قالها عيسى تشهد بشعوره بالسمو والحرية تجاهها، وعلى النقيض فإن بولس قد اتخذ موقفاً دفاعياً واعظاً ضد الحب، بل حاول الحد من تأثيره، ولم يسمح من الحياة الجنسية إلا بقدر الإحتياج حتى " لا يحترق المرء " فقوله: "فخير للمرء أن يتزوج بدلاً من أن يحترق" يملأه البغض الحقيقي الذي يقدمه في صورة وعظ.

    ويبدو أنه في النصف الأول من اشتغاله بالتبشير بقرب رجوع المسيح قد ساعد في الحط من قيمة الحب : فعلام الإنجاب وتكوين أُسر إذا كان على القريب العاجل سيجيء ملكوت الله كمظهر من مظاهر الآخرة !

    وعندما تبين خطأ البشارة بقرب قدومه، وتمسك بموقفه المناهض للمتعة كارهاً "واستحدث للناس التحلل من الشريعة وأوجد الحماس اللازم لذلك، نراه يكاد يُجن من الغيظ والحِمْيَة إذا تعرض لموضوع الشهوة، حتى إنه يتمنى لو كان بإمكانه تعليق بر الإنسان وسلامته بالإبتعاد عن ذلك حتى يضمن ألا يفعلها إنسان، لذلك نجد أن مصطلح الخطيئة عنده متمثلاً في الجنس" (هانس بلوهر).

    ولم تُحط الشبهات أفكاره الشيطانية فقط، ولكنها أحاطت موضوع الحب كاملاً، ومنذ ذلك ويسيطر عليه إما النقص وإما الإفراط . لذلك إقتضب نيتشه نتيجة موقف بولس القهري هذا قائلاً: " إن المسيحية أعطت الحب سماً ليشربه، ولم يمت منه، فهو سقيم من يومها " .

    وفي الحقيقة إن سلطة بولس التي كانت تعلو سلطة عيسى داخل اكنيسة قد أدت إلى أنه - على الأقل حتى العهد القريب من وقتنا الحاضر - قد أصبح من المستحيل استخدام عطية الله للحب بشكل منزه عن الغرض .

    ومن هنا تكونت على حياة المســيحيين الجنســية غمامة ســوداء لزجة بســبب تعاليم بولس لذلك لا غرو - إن قلنا - إن أعمال الإنسـان المعاصر تجاه تحرير الحب قد خرجت يصاحبها العنف والإفراط والغلو، لأن ضغط الكبت الذي أحدثه بولس في الحياة الجنســية كان كبيراً جداً لدرجة إضطرت المرء إلى مجابهته بقوة عن طريق الإفراط في الإنفعالات التي ســببت أضراراً بدورها للقطب الآخر .

    ولن يهدأ الوضع الحالي ويَصْفى إلا إذا تراجعت الكنيسة بصورة نهائية عن الإتهام الموجه لطاقة الحب وكبته، الأمر الذي اكتسبته الكنيسة من تعاليم بولس .

    أما بشأن وضع السلطة والحكم فيختلف عيسى جذرياً عن بولس، كما يختلفان في نقاط عديدة، فإن بولس هنا يناقض سيده بصورة بشعة . فعلى الرغم من كون عيسى أحد الثوار إلا أنه لم يهاجم السلطة، ولم يصرح بشرعيتها فقد كان ينظر إلى أصحاب السلطة نظرة واقعية وموضوعية حصفاء .

    فتبعاً لإنجيل مرقس ( 10 : 42 ) " أنتم تعلمون أن الذين يحسبون رؤساء الأمر يسودونهم وأن عظماءهم يتسلطون عليهم " فنجد عيسى يعرف ممارسات رؤســاء الأمم وعظمائها تماماً وينصح تلاميذه أن لايكونوا أمثالهم .

    وكذلك نجده تجاه الجزية التي تدفع لقيصر ( متى 22 : 17 وما بعدها ) " أعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله " ( 22 : 21 ) : حيث كانت العملات آنذاك تحمل صورة قيصر، وتبعاً لذلك فهو يملكها، وستعود له في صورة ضريبة . لذلك جاء حكمه أنه ينبغي أن يعطي ما لقيصر لقيصر، ولكن أيضاً أن يعطي ما لله لله . وبهذا فهو يضع الحاكم في تضاد صريح مع الله، على الرغم من كونه واقعاً أرضياً .

    إلا أن بولــس قد قرر النقيض تماماً : فتبعاً لرســالة إلى رومية 13 : 1 وما بعدها يقول : "لتخضع كل نفس للسلاطين الفائقة . لأنه ليس سلطان إلا من الله، والسلاطين الكائنة هي مرتَّبة من الله . حتى إن من يقاوم السلطان يقاوم ترتيب الله، والمقاومون سيأخذون لأنفسهم دينونة" يرى أن السلطة العليا من الله. لذلك وجَبَ على كل مسيحي أن يطيعها من أجل الله، وليس تعايشاً مع الواقع الأرضي. ومن أجل هذا نراه يطلق على رجال السلطة وموظفي ضرائبهم "خدم الله" .

    والأدهى من ذلك أنهم قد لا يمكنهم الوصول إلى رُقي فكر عيسى - الشاذ في نظرهم ! فبهذه التوجيهات التي تتعلق بحسن تصرف المواطن المتدين قد جلب بولس على المسيحية بلاءً لا نهاية له، وربما حدث حسن التصرف من وجهة نظر القيصر الروماني صاحب السلطة وأتباعه الذين احترس منهم34أ أتباع الطوائف المسيحية بصورة خاصة لأنه تسبب في عدم ثقة المسيحيين حتى عصرنا هذا تجاه موقفهم من الدولة .

    ومع ذلك فإن الخنوع والإستسلام الذليل لكثير من المسيحيين يرجع أيضاً إلى بولس، وإذا ما ثاروا وقرروا قتل حاكمهم الطاغية، فهم يفعلون ذلك بدافع من مقاومة ضميرهم البولسيّ الخفيّ . . . . الأمر الذي أدى في النهاية إلى شلل سياسيّ، وإعاقة تحمل الشعب للمسئولية السياسية .

    وإذا ما أردنا أن ينتهي هذا الإنفصام الذي لا تُحمد عقباه لدى المسيحيين بشأن إختلاف العقائد الدينية مع العلاقات السياسية الضرورية، فلابد لنا من مخالفة المباديء البولسية التي تفرضها الكنيسة والمتعلقة بألوهية السلطة ورحمة الله بأصحابها تبعاً لرسالة بولس إلى أهل رومية 13: 1 وما بعدها، تماماً مثل ما قام به الأسقف ديبليوس منذ عدة سنوات بصورة جريئة. ولكن لا يُدرج مثل هذا التصرف للأسف إلا ضمن الإستثناءات .

    إن آراء بولس بشأن مناح الحياة المختلفة المتعلقة بالحب والسلطة والسياسة لتدمج في نظريتين من النظريات الكثيرة صعبة الفهم لحواري الشعوب هذا الذي استشهد دائماً بعيسى ، ولكنه لم يكن له مطلقاً ما كان لعيسى من طهارة القلب والروح، بل كثيراً ما ناقض معلمه في المسائل الفاصلة .

    إن هذا التناقض الذي يغرق تعليمات بولس تجاه مثيلتها عند عيسى لواضحة - ويعرف علماء الدين أيضاً الكثير من المباديء والأراء الخاصة ببولس - قيمه الروحية الخاصة بالحياة المسيحية والخاصة بالمواطنين والتي أصبحت غير مستخدمة، بل أصبحت معاقة وغير صالحة لتأدية الواجبات المنوطة بها .

    فهنا وهناك تنهار نظريات بولس وادعاءاته - في السر أكثر منها في العلن - وتخرج عن نظامه، ولكن لا يكفي هذا للقضاء على الإنفصام الذي أصاب المسيحيين، فلابد للكنيسة أن تتنصل من الأسس البولسية - التي لم نذكر منها إلا القليل - والظاهر أن فضيلة الإستقامة لم تتأصل في الكنيسة لدرجة تستبعد معها الضلالات من مناح حياة أتباعها من أجل المسيح عيسى ومن أجل خلاص وسعادة البشر .

    ولا يسعنا إلا أن نؤيد أتلبرت شتاوفر Ethelbert Stauffer في قوله: "إني لأحتج على موقف الحواري بولس الإحتكاري في بشارتنا المسيحية.. بل إني لأقاوم وضع الكتاب المقدس كاملاً أو رسالة عيسى في حالة تطابق تام مع رسالة بولس دون فحص".

    وعلى أية حال فسيكون هذا الإقدام صعب، حتى ولو تم استبعاد بعض أجزاء فقط من تعاليم بولس من كيان الفكر المسيحي وأخلاقه، لأنه من الممكن أن يؤدي إلى زلزلة مبنى الكنيسة نفسه .

    وانطلاقاً من هنا يجب أن يؤخذ في الإعتبار تردد رجال الدين وأصحاب المناصب، على الرغم من أن مثل هذا التردد يدفع دائماً بالكثيرين من المؤمنين إلى ترك الكنيسة، وهم في حالة إزدياد مستمر .

    من المعروف أيضاً أن لوثر كان يتمسك ببولس، الأمر الذي يجعلنا نقول اليوم بوضوح إن هذا الإصلاح الديني قد حدث كما لو كان تم هذا في زقاق مغلق، لذلك كانت مسيحية لوثر بولسية أيضاً .

    ويقول روزنبرج نقلاً عن هانــس بلوهر Hans Bluher : من المعروف " أن بولس رمى الشريعة إلى خارج الكتاب المقدس . والآن من يقذف بولــس نفسه خارجها؟ فمن الصعب اســتبعاد إنســان يتمتع بأهمية كبرى - إلا أن هذا لابد منه - وإذا ما تم هذا بصورة جذرية، فســيحصل العالم على وعد (قيل مرة في وقت ســيء) يبشــر بالنصر عند ظهور هذه العلامة.

    ويصور لنا أحد أشهر علماء اللاهوت البروفسور ألبرت شفايتزر Albert Schweitzer التناقض بين عيسى وبولس في كتابه ( ملكوت الله والمسيحية Gottes Reich und Christentum صفحة 192 ) قائلاً : وعلى النقيض من المسيحية الأولى فسّر بولس موت عيسى بأنه مرتبطاً بمغفرة الخطايا ( ارجع إلى "الدولة والمسيحية" Staat und Christentum صفحة 276).

    وفي الحقيقة إن ألبرت شيفايتزر يعتبر بولس من المتصوفين، ولكنه يرفضه تماماً كمدرس أو أحد أتباع العقيدة المسيحية .

    كذلك لاحظ هوج شوفيلد Hugh J. Schofield أن الهرطقة البولسية قد أصبحت أساس الأرثوذكسية (العقيدة المسيحية السليمة)، وبهذا ابتعدت الكنيسة الرسمية عن الطريق المستقيم (استشهاد لدي ليمان في كتابه Jesusrepot صفحة 163) .

    أما برناردشو Bernhard Shaw - وهو أحد أصحاب الأقلام الدينية - فقد خلف لنا رأياً هاماً وجديراً بالإعتبار في الوقت نفس، وقد كتبه بأسلوب يختلف عن أسلوب رجال اللاهوت الملتوي الحذر، وقد جاء هذا في كتيب له بعنوان ( آمال المسيحية Die Aussichten des Christentum إصدار برلين عام 1925 ) نعرضه هنا بدلاً من تكراره كثيراً على لسان كُتَاب آخرين، فقد انتهي شــو إلى أن بولس قد قام بنشر تعاليم أخرى تماماً غير التي جاء بها عيسى ، فغير دين عيسى ( صفحة 102 )، وترك ملايين من البشر تحت رحمة سيطرة الخطيئة والخوف منها، بدلاً من أن يقودهم إلى الحرية العظيمة التي كان ينبغي أن يتمتع بها أولاد الله (رومية 8 : 21) كما أراد عيسى وكما وعد بولس أيضاً، حتى كانت فطرتهم أنفسهم مصدر إزعاج لهم، كذلك جدّد فكرة الخلاص القديمة والتي لم يرد عيسى إلا تحرير البشرية منها، أما بولس فقد ألقى على أظهر الناس حملاً ثقيلاً من الخطيئة، بل ورسخه رسوخ الجبال لا يتحرك بدلاً من أن يحررهم منه .

    وبموهبته الأدبية صاغ شو الآتي :

    " توصلنا إلى أن عيسى لم يكد يطرح تنَين الكفر أرضاً حتى أوقفه بولس على قدميه مرة أخرى بإسم عيسى عليه السلام دون مبالاة" (صفحة 105).

    " لا يوجد نصاً على الإطلاق خاطب فيه عيسى البشر قائلاً : " اذهب واخطأ بقدر ما تستطيع، ويمكنك أن تحملني هذه الذنوب " ( صفحة 106 ) .

    " كذلك لم ير عيسى أن يسفك دمه حتى يتمكن كل نصاب أو خائن أو فاسق من التخبط في بؤرة الخطيئة، ثم يخرج منها أنصع بياضاً من الجليد، فمثل هذه الكلمات لا يمكن أن تنسب لعيسى ذاته " ( صفحة 106 ) .

    وقال أيضاً: "إن مسيحية بولس لتعد بحق أكبر العوامل المشجعة على ارتكاب المعاصي حتى يومنا هذا، ويرجع هذا إلى التقدير الكبير الذي كان يتمتع به " (صفحة 107).

    إن الحساب الحاد الذي أجراه شــو مع مسيحية بولس ليحتوي على صيغ أخرى كثيرة غير هذه، كما يحتوي أيضاً على حجج ســديدة، ونحن ننصح أيضاً بقراءة كتب شتاوفر E. Stauffer الذي تعرض في الكثير من مؤلفاته في العصر الحديث إلى التناقضات الواقعة بين عيسى وبولس، منها (عيسى وبولس ونحن Jesus, Paulus und wir إصدار هامبرج 1961) و (رسالة عيسى Die Botschaft Jesu إصدار دالب 1959) و (عيسى : الصورة والتاريخ Jesus Gestalt und Geschichte إصدار دالب 1957 والقدس وروما 1957) .

    ومن الكتاب البارزين المميزين في مجال اللغات القديمة التي كتب بها الكتاب المقدس، وكذلك في مجال الدين والحضارة القديمة البروفسور توديكوم Fr. Thudichum الذي أبرز إستحالة تطابق تعاليم عيسى مع مثيلتها عند بولس بشكل حاد، وقد ساق لنا هذا التناقض بإسهاب في كتابه ( التحريفات الكنسية Kiechliche Fälschungen الجزء الثالث، إصدار لايبتسج 1911) تحت عنوان " القديس بولس " .

    أما اليســوعي السابق تيرل Tyrell (وقد تم طرده وحرمانه من الكنيسة لهذا السبب) استطاع أن يقول إن البروتستانتية الحرة ( كلها ! ) يجب أن نعترف أن تعاليم الصُّلح بموت عيسى ترجع فقط إلى بولس ( صفحة 68 ) .

    كما كان بروفســور اللاهوت الشــهير فانيل Veinel يُعلم دائماً أن نظرية الفداء البولســية لا ترجع إلى عيســى ، بل لم يعرف عنها أية شيء، ولم يســتمر دين عيسى كما أنزل، وكما كان هو يُعلمه، بل تغيرت صورته تماماً بعد موت عيسى مباشرة، فقد طالب عيسى بالتجديد المعنوي، إلا أن هذا قد أصــبح شــيئاً جــديداً بالمــرة (ارجع إلى كتابه "لاهوت العهد الجديد Biblische Theologie des neuen Testaments إصدار عام 1911 صفحات 204 - 210 وعلى الأخص صفحة 187) .

    ومن جملة ما لاحظه بروفسور اللاهوت الشهير فيردي Werde أن عيسى لا يعرف شيئاً عن هذه التعاليم التي أصبحت عند بولس أساس دينه الذي بشر به (ارجع إلى ليمان Lehmann في كتابه Jesusreport صفحة 161).

    وكذلك يؤكد قس الكنيسة الكبيرة ببازل البروفسور ألبرت فولفر Albert Wolfer أن تعاليم بولس شيء مختلف تماماً عما كان عيسى يعلمه أتباعه، فقد حول بولس الإيمان بعيسى إلى كفر مطلق، ومن تعاليمه إلى تعاليم عنه، وأحل وأبدل كل شيء. (ارجع إلى كتابه: مسيحية الغد Das Christentum von morgen إصدار عام 1949. ارجع مثلاً إلى صفحات 12، 14، 46).

    وقال بروفسور اللاهوت الشهير تسَــارنت Zahrndt جملته الشهيرة : "إن بولس هو المتهم الأول في إفساد إنجيل عيسى" (ارجع إلى كتابه : هكذا بدأت بعيسى الناصري Es begann mit Jesus von Nazareth إصدار عام 1960 صفحة 46).

    ويقول جونتر بورنكام Günther Bornkamm في الطبعة الثانية من كتابه (بولس Paulus إصدار شتوتجارت لعام 1970صفحة 122): "لم يحاول بولس أن يجهد نفسه بالمرة لبث تعاليم عيسى الأرضي، ولم يتحدث مطلقاً على الرّبى = المعلم عيسى الناصري النبي وفاعل المعجزات، مُجالِس العشارين والخطاة، ولم يتحدث كذلك عن موعظة الجبل أو أمثال ملكوت الله، أو حربه ضد الفريسيين والكتبة، ولم يصادفنا في خطاباته ما هية الصلاة الربانية ولو بصورة عابرة، إلا أن هناك أربعة مواضع فقط ذكرها مختلفة تماماً ولا تمثل صلاة عيسى الحقيقية، وقد ذكرها في (كورنثوس الأولى 7 : 10وما بعدها، 9 : 14؛ 11 : 23، سَــالونيكي الأولى 4 : 15) . . . . . " .

    ويقول الطــبيب النـفـســاني فيــلهــلـم لانج أيشباوم Wilhelm Lange Eichbaum في كتابه (العبــقرية والجنون والشهرة Genie, Irrsinn und Ruhm ) : "إن ما نســميه اليوم بالمســيحية ما هو إلا تعاليم إبتدعها بولــس، ويجب أن نطــلق عليها" البولسية " لنقترب أكثر من الحق" .
    ويقول المؤرخ الديني فيلهلم نستل Wilhelm Nestle في كتابه (أزمة المسيحية Krisis des Christentums إصدار عام 1947 صفحة 89): "إن المسيحية هي الدين الذي أسسه بولس ليبدل إنجيل عيسى بإنجيله هو " .

    ويقول عالم اللاهوت أوفربيك F. Overbeck في كتابه (من مخلّفات المسيحية والحضارة Christentum und Kultur - aus dem Nachlaß إصدار عام 1919) أن البولسية التي أنشأها بولس ترجع إلى تأويله الخاطيء وتحريفه لتعاليم عيسى الحقيقية، ويرجع إليه هذا التأويل الخاطيء وكذلك تعاليم الخلاص عن طريق موت عيسى فداءً - والتي تمثل قلب المسيحية التي تتبناها الكنيسة إلى حقائق البحث الحديث في اللاهوت وتاريخ الكنيسة، "لذلك نجد أن كل الجوانب الحسنة في المسيحية ترتبط بعيسى ، وعلى العكس من ذلك فإن كل الجوانب السيئة ترجع إلى بولس".

    وبتعاليم الخلاص هذه التي تقضي بتضحية الإله بإبنه الأول تمكن بولس من الرجوع إلى عالم الخيال الذي عاشت فيه الأديان البدائية السامية في عصور ما قبل الميلاد، والتي تطلبت من كل أب الفداء الدموي بذبح أول أبنائه، وقد مهد بولس أيضاً الطريق للخطيئة الأزلية والثالوث الإلهي والتي أصبحت فيما بعد من التعاليم الأساسية لدى الكنيسة.

    وفي بداية القرن الثامن عشر لاحظ الفيلسوف الإنجليزي اللورد بولنجبروك Lord Bolingbroke ( 1678 - 1751 ) وجود ديانتين في العهد الجديد مختلفتين تماماً : ديانة عيسى وديانة بولس ( مقتبسة من هـ . أكرمان H. Ackrmann في كتابه Einstellung und Kärung der Botschaft Jesu إصدار عام 1961 ) .

    كذلك يفرق كل من كانت Kant و ليسـينج Lessing و فيشته Fichte و شيلينج Schelling بصورة حادة بين تعاليم عيسى وتلك التي ابتدعها "الحواري". وهناك أيضاً عدد كبير من اللاهوتيين البارزين والمعاصــرين يتبنون هذه الحقائق ويؤيدونها .

    إن بولس هذا المتعصب الذي لا يعرف الصبر له مكاناً والذي تختلف تعاليمه عن تعاليم حواري عيسى بصورة جوهرية لهو "مؤسس التعصب". وقد حفر بتعصبه هذا خندقاً بين "المؤمنين" و "غير المؤمنين"، فلم يكن يعنيه تعاليم عيسى ولا حتى كلامه، ولم يهتم إلا بتعاليمه الذاتية، فقد رفع بولس عيسى على العرش وجعله " المسيح "، وهذا الشخص الذي لم يرد عيسى أن يأخذ مكانه.

    وإذا تمكنا اليوم من التأويل السليم والفهم الصحيح للمسيحية، والذي يُمكّننا بدوره من التخلص من التحريفات البينة واسترجاع رشدنا والتوجه إلى تعاليم عيسى الحقيقية، وإلى قلب الدين الخالص، ففي هذه الحالة فقط يمكننا التصالح إنطلاقاً من العلم العميق للقرائن التاريخية مع كل التحريفات عن طريق إدراك أنه بدون بولس ومن يماثله من المتعصبين الذين لايعرفون لوناً آخر غير التعصب، ربما لن يتبق اليوم أية تعاليم أخرى من تلك التي كان عيسى ينادي بها .

    ويقول اللاهوتي جريم Grimm: "لم يكن عيسى الحقيقي يعرف أن هذه التعاليم قد استحوزت على المسيحيين بهذا العمق".

    ويقول إيمانويل سفيدنبورج Emanuel Swedenborg في (مذكرات من العقل Geistiges Tagesbuch صفحات 4412، 6062 : " اتضح لي من الخبرات التي اكتسبتها من مجالات مختلفة أن بولس هو أسوأ الحواريين، فقد ظلت الأنانية تلازمه، تلك الأنانية التي كانت تملأه من قبل، حتى بشر بالإنجيل . . . .

    فقد فعل كل شيء من أجل أن يكون الأكبر في السماء ويقضي بين بني إسرائيل، أما كونه لم يتخلص من هذه الأنانية التي تملأه، فهذا ما اتضح لي من خبرات متعددة. فإنه نوع من البشر الذي استبعده الحواريون الآخرون من جماعتهم، ولم يعدوا يُعدُّونَه أحدهم، ويبدوا أنه كان فى صحبة أحد أسوأ الشياطين الذي جعل تصبو نفسه إلى السيطرة على كل شيء . . وإذا ما وصفت كل ما أعرفه عن بولس فسوف يملأ هذا مجلدات.

    أما حقيقة أنه كتب هذه الرسائل فهي لا تدل على إذا كانت هذه طبيعته أم لا . . . وهو لم يذكر أيضاً في رسائله حرفاً واحداً مما نادى به معلمه، وكذلك لم يذكر مثلاً واحداً مما تكلم به عيسى ، حتى إنه لم يتناول أية شيء عن حياة معلمه أو عن خطبه، حتى ولو كانت قد حُكيت له، بينما تجدها عند الإنجيليين هي الإنجيل نفسه".

    وقال أيضاً: "تكلم بولس في الحقيقة بدافع من الوحي، ولكنه ليس مثل وحي الأنبياء، الذي يُملي عليهم الكلمات المختلفة التي بها يتكلمون، ولكن وحيه يظهر في أنه كان يسيطر عليه شيء يتفق تماماً مع ميوله ونزعاته الداخلية، ومثل هذا النوع من الوحي مختلف تماماً وليست له علاقة بالسماء عن طريق الإستجابة والتلبية".

    كما جاء في إرسال إذاعة راديو بافاريا بتاريخ 3/1/1971 عن سيكلوجية بولس الآتي: قال فريدريش هير Friedrich Heer ( وادعاً من السماء والجحيم Abschied von Himmel und Hölle ) إن أخطر وقائع المسيحية أن بولس هو الذي أسسها، ويرجع هذا التأسيس إلى خلَلِه العقلي ( راجع صفحة ( 7 ) من هذا الكتاب ) .

    وفي خطاب مفتوح وجهه إلى محكمة الجزء السويسري (89) طــالباً يدرسون اللاهوت و (6) معيدين قالوا فيه : يجب علينا فحص كتابات بولس بدقة متناهية فلا يمكنكم أن تتخيلوا النتائج العقيمة التي أحدثتها بعض النصوص البولسية في التاريخ (نقلاً عن Evangelische Woche بتاريخ 12/3/1971) وهو هنا يقصد على الأخص (رومية 13: 5 - 1) .

    وعندما نتكلم عن نصوص بولس وتأثيرها السيء التي سببته ولازالت تحدثه، فيمكننا أن نقتضب الآتي من الكثير غيره: " فإنه إن كان صدق الله قد إزداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطيء " (رومية 7:3) .

    ويرى أوتو زيك Otto Seek في الجزء الثاني من كتابه ( تاريخ إضمحلال العالم القديم Gesschichte des Untergangs der antiken Welt صفحة 21 ) أن هذا النص هو مصدر عدم وضوح الكنيسة وازدواجها، كما لاحظ أن بمثل هذا النص يمكن للمرء أن يبدأ إقتراف بعض الأشياء شرط أن يجيد فن تأويل النصوص وتفسيرها.

    وعندما نقرأ النص الآتي: "ألستم تعلمون أننا سندين ملائكة، فبالأولى أمور هذه الحياة" (كورنثوس الأولى 6 : 3) فلا نحتاج معه لسؤال آخر لنعرف من أين أتى جنون الكثير من المسيحيين الذين يؤمنون باصطفائهم، بالإضافة إلى تكبُّر الكثير من رجال اللاهوت.

    وأحب أن ننهي كلامنا هذا برأي أحد الأقلام الكاثوليكية الشهير لدى دار النشر "Offene Tore " (الكتيب الثالث لعام 1961) وهو يقول :

    " أنتم تعرفون أنَيَ كاثوليكي، وفي طريقي إلى قدس الأقداس، وقد أدهشني هذا الإختلاف الجوهري الرهيب بين تعاليم عيسى وبولس، ولم أكن لأرتضي ذلك أبداً، وفي الحقيقة فإن هناك أيضاً أقوال لبولس لتُعد بحق نموذجاً في الحكمة والجمال . وبجانب ذلك فإن هناك أيضاً أقوال مُسممة حرفياً مصابة بالغرغرينا أصابها الورم بسبب الدخان، لدرجة أن نظرة واحدة يلقيها الإنسان على الإنجيل لتطمس معالمه تحت دخنها، وأعتقد كذلك أننا لا نظلم كتابات الحواري بولس، ولكننا نعطيها قدرها المناسب إذا ما أسميناها - كما ستفعلون (تبعاً سفيدنبورج) - "كتب الكنيسة" .

    ويبدو لي أن موضوع المسيحية أو البولسية يتمتع باهتمام كبير جداً وفي أيامنا هذه تبنى إيتلبرج شتاوفر هذا الموضوع - وهو أيضاً الذي أثار هذه الفضيحة - وحتى لو قام أيضاً بهذا بشكل راديكالي بنفس الطريقة التي يشتهر بها اللاهوت البروتستانتي، وتطرف في نظرياته بلا حدود، فسيكون محقاً : فنحن نريد أن نسمع عيسى ونحاوره .

    في عام 1920 كنت على علم بمسألة مصير المسيحية في المستقبل ( راجع كتاب الإنتصار على البولسية Die Überwindung des Paulinismus ) .

    عن طريق كتاب هانس بلوهر Hans Blüher (Aristie des Jeseus von Nazareth) وهو كتاب يتمتع - على الرغم من كل الأخطاء التي يحتويها - ببصيرة حادةٌ تناولت طبيعة عيسى ومبادئه" .



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2011, 02:30 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عمار يس النور)

    أحبائى الكرام ..
    هذه بعض الكلمات من الكتاب المقدس ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 23 : 14 ـ 36 )
    الويلُ لكم أيُّها الكتبة والفريسيُّون المراؤون، لأنَّكم تُغلقون ملكوت السَّموات قُدَّام النَّاس، فأنتم لا تدخلون ولا تدعون الآتين أن يدخلوا. ويلٌ لكم أيُّها الكتبة والفريسيُّون المراؤون، لأنكم تطوفون البحر والبر لتصنعوا غريباً واحداً، وإذا كان فتصيرونه ابناً لجهنَّم مضاعفاً عليكم. ويلٌ لكم أيُّها القادة العميان القائلون: من يحلف بالهيكل فليس بشيءٍ، ومَن يحلف بذهب الهيكل كان عليه. أيُّها الجُهَّال والعُميان، أيُّما أعظـم: الذَّهب أم الهيكل الذي يُقدِّس الذَّهب؟ ومن يحلف بالمذبح فليس بشيءٍ، ومن يحلف بالقربان الذي فوقه كان عليه. يا أيُّها الجُهَّال والعُميان، أيُّما أعظم: القربان أم المذبح الذي يُقدِّس القربان؟ فمَن يحلف بالمذبح فقد حلف به وبكلِّ ما فوقه. ومَن يحلف بالهيكل فقد حلف به وبالسَّاكن فيه، ومَن يحلف بالسَّماء فقد حلف بعرش الله وبالجالس عليه. ويلٌ لكم أيُّها الكتبة والفريسيُّون المراؤون، لأنكم تُعشِّرون النَّعناع والشِّبثَّ والكمُّون وتركتم عنكم أثقل النَّاموس: الحكم والرَّحمة والإيمان. وكان يجب أن تعملوا هذه ولا تتركوا تلك. أيُّها القادة العُميان، الذين يُصفُّون عن البعوضة ويبلعون الجمل. ويلٌ لكم أيُّها الكتبة والفريسيُّون، لأنكم تنظفون خارج الكأس والصَّحفة، وداخلهما مملوء اختطافـاً ونجاسـة. أيُّها الفريسـيُّ الأعمى، طهِّـر أولاً داخل الكأس والطاس لكي يتطهَّر خارجهما. الويلُ لكم أيُّها الكتبة والفريسيُّون المراؤون، لأنَّكم تُشبهون قبوراً تبدو مُبيَّضة خارجها يظهر حسناً، وداخلها مملوء عظام أمواتٍ وكل نجاسة. هكذا أنتم أيضاً: تبدو ظواهركم للنَّاس مثل الصدِّيقين وبواطنكم مُمتلئة رياءً وكل إثم. ويلٌ لكم أيُّها الكتبة والفريسيون المراؤون، لأنكم تبنون قبور الأنبياء وتُزيِّنون مدافن الأبرار، وتقولون: لو كُنَّا في أيَّام آبائنا لم نكُن شركاءهم في دم الأنبياء. فتشهدون إذاً على نفوسكم أنكم أبناء قتلة الأنبياء. وأكملتم أنتم أيضاً مِكيال آبائكم. أيُّها الحيَّات أولاد الأفاعي، كيف تهربون من دينونة جهنَّم؟ من أجل هذا هأنذا أُرسِل إليكم أنبياء وحكماء وكتبة، فتقتلون منهم وتَصلِّبونَ، وتجلِدون منهم في مجامعكم، وتطردونهم من مدينة إلى مدينة، لكي ما يأتي عليكم كل دم زكيٍّ سُفِكَ على الأرض، من دم هابيل الصدِّيق إلى دم زكريَّا بن براخيَّا الذي قتلتموه بين الهيكل والمذبح. الحقَّ أقول لكم: إن هذه جميعها تأتي على هذا الجيل.
    ( والمجد للـه دائماً )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2011, 04:49 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ..

    الآن على قناة الكرمة وعلى هذا الرابط:

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    أبونا المبارك مكارى يونان فى عظة قيمة ..

    ليتنا نستمع اليه ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2011, 02:48 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذه كلمات جميلة .. بالفعل هى رسالة يسوع ..
    لأنها تحتوى على كلمات يسوع المسيح .. كم هى جميلة
    وكم هو جميل .. لأنه يعطى الأمل والرجاء لكل محتاج يطلبه
    بأمانة سيجده .. بل سيجد النجدة السريعة لانقاذه .. فلنتعرف
    سوياً على طريق المسيح .. وحياة المسيح ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    أبنى الحبـيــــب
    لماذا يضطرب قلبك وينزعج؟ ألم أقل لك "لا تضطرب قلوبكم ولاتجزع" ؛ لا تخاف يا أبنى فمهما كانت صعوبة الظروف فأنا معك "أعلمك وأرشدك" .لا تقول أنى قد قصرت وأهملت "فالجميع زاغوا وفسدوا وأعوزهم مجد الله" تلك حجج واهية يخدعك بها الشيطان ليزعزع ثقتك بى ؛ لا تسمع صوته ولكن أصغ إلى الصوت القائل "ها أنا معكم كل الأيام" وقول بثقه مع بولس الرسول "أن كان الرب معنا فمن علينا " . فقط قف معى لحظات أطلب فيها معونتى ووجودى معك . رنم لى مع داود على قيثارة قلبك بإيمان قائلا "أحبك يارب يا قوتى.آلهى صخرتى وحصنى ومنقذى" وكما كنت ملجأ داود وصخرتــه وكما أنقذته من جميع أعدائه وشددت يده الضعيفة ونصرتـه ثــق أنى سأكون معــك وأعطيك النصرة دائما
    أبنى أهدء فلقد تركت لك سلامى الذى يفوق كل عقل ؛ أسألنى وأنا سأعطيك ؛ أطلب منى فستجد؛أقرع فسأفتح لك .ثق بقوتى ومعونتى ونعمتى . وثق انى سأستجيب ؛وكما كنت معك كل الأعوام الماضية فسأكون معك \؛ فلماذا تظن أنى قد أتركك؟؟؟ ثق يا أبنى أنى قادر أن أرفعك فوق الجبال ؛ ثق أنى قادر أن أهدئ البحر مهما كانت الأمواج؛ وسأهبك كل شئ حسب غناى في المجد. فهل لك أن تتخيله
    أبوك المحب/ يسوع المسيح

    انشر رساله المسيح وازرع الثقه بقلب احبائك

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2011, 02:29 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    هذه كلمات من الكتاب المقدس ..
    الرب قادر أن يجعلها سبب بركة لكثيرين ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 5 : 10 ـ 13 )
    وَليفرحْ جميعُ المُتَّكِلين عليكَ. وإلى الأبدِ يُسرون. لأنك أنت باركتَ الصدِّيقَ ياربُّ. مثل سلاح المسرَّة كللتنا. هللويا.
    إنجيل العشية
    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 10 : 24 ـ 33 )
    ليس التلميذُ أفضلَ من مُعلِّمه ولا العبدُ أفضلَ من سيِّده. يكفي التلميذ أن يَصير كمُعلِّمه والعبدَ مثل سيِّده. إن كانوا قد لَقَّبوا ربَ البيتِ بَعْلزَبُول فَكَم بالحريِّ أهل بيته. فلا تخافوا لأن ليس خفيُّ إلا ويُستَعلَنَ ولا مكتومٌ إلا ويُعرف. الذى أقوله لكم فى الظُّلمَة قولوه أنتم فى النُّور والذى تسمَعُونهُ بآذانكُمْ نادوا به على سطوحِكم. ولاتخافـوا من الذى يقتلُ جســدَكُمْ ونَفسَــكُمْ لا يَقدرون أن يَقتلوها بل خافوا بالحريِّ من الذى يقدرُ أن يُهلِكَ النَّفس والجسَدَ كليهِما فى جَهَنَّم. أَلَيْسَ عُصفوران يُباعان بِفَلسٍ، وواحدٌ منهُما لا يسقطُ على الأرض بدون إرادة أبيكم الذى فى السَّمَوات. وأما أنتم فحتى شعور رؤوسِكُم جميعُها محصاةٌ. فلا تخَافوا، إذاً أنتُـم أفضلُ من عصافير كثيرةٍ. فكُل مَن يعترفُ بي قُدَّام النَّاس أعترفُ أنا أيضاً به قُدَّام أبي الذى فى السَّمَوات. ومن يُنكِرُني قُدَّام النَّاس أُنكِرهُ أنا أيضاً قُدَّام أبي الذى فى السَّمَوات.
    ( والمجد للـه دائماً )


    من مزامير أبينا داود النبي ( 33 : 18 ، 19 )
    كثيرةٌ هي أحزان الصدِّيقين. ومن جميعها يُنجِّيهم الربُّ. يَحفظُ الربُّ جميعَ عِظامِهم. وواحدةٌ منها لا تنكَسِرُ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 12 : 20 ـ 26 )
    وكان قومٌ يونانيون من الذين صَعدوا ليسجدوا فى العيد. فتقدَّم هؤلاء إلى فيلبس الذى من بيت صَيدا الجليل وسألوهُ قائلين: ياسيِّـدُ نُريدُ أن نَرى يسوع. فجاء فيلُبس وقال لأندَراوس. ثُمَّ جاء أندراوس وفيلبس وقالا ليسوع. وأمَّا يسوعُ فأجاب وقال لهما: قـد أتت السـَّاعة ليتمجَّد ابنُ الإنسانِ. الحقَّ الحقَّ أقولُ لكُم: إنْ لم تقع حبَّةُ الحِنـطَةِ فى الأرض وتمُـت فهيَ تبقَـى وحدَها، ولكِن إذا ماتَت تأتي بثمرٍ كثيرٍ. مَن يُحِبُّ نَفسهُ يُهلِكُها. ومن يُبغِضُ نَفسهُ فى هذا العالم يَحفَظُها إلى حياةٍ أبديـَّةٍ. إنْ كان أحدٌ يَخدمُني فَليتبعني، وحيثُ أكونُ أنا هُناك أيضاً يكون خادمي معي. ومَن يَخدمُني يُكرِمهُ أبي.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس
    ( 11 : 16 ـ 12 : 1 ـ 12 )
    أقول أيضاً لئلاَّ يظُنَّ أحدٌ إنِّي غبيٌّ، وإلاَّ فأقبلوني ولو كغبيٍّ لأفتَخِرَ أنا أيضاً قليلاً. الذى أتكلَّمُ بِه لستُ أقوله بحسب الربِّ بل كأنَّهُ بجهلٍ بمقدار هذا الافتخارِ. بمَا أنَّهُ يُوجد كثيرون يفتخِرون حسب الجسدِ أفتخِرُ أنا أيضـاً. فإنكم بسرورٍ تَحتمِلُون الجُهَّال إذ أنتُم عُقَلاءُ، لأنكم تَحتمِلونَ من يَستعبِدُكم، ومَن يأكُلكُم، ومَن يأخذ منكم، ومَن يَتكبَّر، ومَن يَضربُ على وجوهِكُم. وعلى سبيل الهَوَانِ أقولُ: أننا قد ضَعِفنا، والذى يجترئُ فيه أحدٌ أقول بجهلٍ: إني أنا أجترئ فيه أيضاً. أَهُم عبرانيون، فأنا أيضاً. أَهُم إسرائيليون، فأنا أيضاً. أَهُم نسل إبراهيم، فأنا أيضاً. أَهُم خُدَّام المسيح، قلتُ كَمُختلِّ العقلِ: فأنا أفضل. فى الأتعاب أكثر، فى الضربات أوفر، فى السجون أكثر، بإفراطٍ فى الميتات مراراً كثيرة. جَلدني اليهود خمس مرات أربعين جَلدة إلا واحدة، وضُرِبتُ بالقضبانِ ثلاث مرات، رُجِمتُ مرةً، وانكسرت بي السفينة ثلاث مرات، وأقمتُ فى عُمق البحر نهاراً وليلاً. بأسفارٍ فى الطُـرق مـراراً كثيرة، قاسيت أخطـار أنهـار، وكنت فى أخطـارِ لصــوص، وفى أخطارٍ من بني جنسـي، فى أخطـارٍ من الأمـم، فى أخطارٍ فى المدنِ، فى بلاءٍ فى البرية، كنت فى بلاءٍ فى البحرِ، كنت فى بلاءٍ من الإخوةِ الكذبة. بأتعابٍ وأوجاع فى الأسهار مراراً كثيرةً، بجوع وعطش، فى الأصوام مراراً كثيرةً، فى بردٍ وعُري. سواءَ أشياءَ كثيرةً دون ذلك قاسَيتها، والاهتمامُ كل يوم بجميع الكنائسِ. مَن يَمرضُ وأنا لا أمرضُ، من يَرتابُ وأنا لا أحترقُ. إنْ كان يجب أن أفتخِر فافتخِر بضَعفي، الله أبو ربنا يسوع المسيح المُبارَكُ إلى الأبدِ يَعرفُ أني لستُ أكذِبُ، فى دمشق والي الأُمم الذى لأريطا المَلِك كان يحرس مدينة الدِّمشقيِّين يُريد أن يقبض عليَّ، فتدلَّيتُ من طاقةٍ فى زِنبيلٍ من السُّور ونَجوتُ من يديهِ. فإنْ افتخرتُ فليس فى ذلك خيراً، وإني آتي إلى مناظر وإعلاناتِ الربِّ. أعرفُ رجلاً فى المسيح قَبْـلَ أربعة عشر سنةً أفى الجسدِ لستُ أعلمُ أم خارج الجسدِ لستُ أعلمُ، اللهُ يَعلمُ، أُختُطِف هذا هكذا إلى السَّماءِ الثالثةِ. وأعرف هذا الإنسان هكذا أفى الجسد أم خارج الجسد لستُ أعلمُ، أنه أُختُطِف إلى الفردوس وسمع كلمات لايُنطق بها ولا يحل لإنسان أن ينطق بها. فأنا بمثل هذا هكذا أفتخِر، أمَّا من جهة نفسي فلا أفتخِر إلا بضعفاتي. فإني إن أردت الافتخار لا أكون جاهلاً لأني أقول الحقَّ، ولكني أتحاشى لئلاَّ يظُنَّ أحدٌ من جهتي فوق ما يراني عليه أو يسمعه منِّي. ولئلاَّ أستكبر بكثرة الإعلانات أُعطِيتُ منخاساً فى جسدي من ملاك الشيطان ليقمعني لئلاَّ أستكبر. ومن جهة هذا طلبتُ من الربِّ ثلاث مراتٍ أن يبعده عنِّي. فقال لي: تكفيكَ نِعمَتي لأنَّ قوَّتي فى الضَّعفِ تُكْمَـلُ، يَسرني بالحريِّ أن أفتخِر بالأمراض لكي تَحلَّ عليَّ قوة المسيح. لذلك أُسرُّ بالأمراضِ، بالشَّتائم، بالشَّدائدِ، بالاضطِهاداتِ والضيقاتِ عن المسيح، لأنِّي إذا ضعِفتُ فحينئذٍ أنا قويٌّ.قد صِرتُ جاهلاً لأنكم أنتم ألزمتُوني، لأنه كان الواجب أن أُمدَحَ منكم إذ لم أنقُـص شــيئاً عن الرُّسـُـل الفضـلاء. وإن كنتُ أنـا لسـتُ شيئاً، لكن علامات الرسالة قد عُمِلَتْ بينكم فى كل صبرٍ بآياتٍ وعجائب وقواتٍ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2011, 10:53 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    مرة أخرى ..
    ما أجمل وما أحلى كلام الله ..
    كلمات من الانجيل المقدس ..
    +++


    من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 1 : 25 ـ 2 : 1 ـ 10 )
    وهذه هيَ الكلمة التى بُشِّرتُم بها. فاطرحوا عنكم إذاً كلّ شرٍّ وكل غشٍ وكل رياءٍ وكل حسدٍ وكل نميمةٍ، مثل أطفال مَولُودِينَ الآن اشتهوا اللبنَ العقليَّ العديم الغشِّ لكي تَنموا به للخلاصِ. إن كنتم قد ذُقتُم أن الربَّ صالحٌ. الذي إذ تأتونَ إليه حجراً حيَّـاً مَرذولاً من النَّاس ولكن مُختارٌ من الله وكريمٌ. كونوا أنتُم أيضاً كحجارةٍ حيَّةٍ مَبنِيِّيـن بيتـاً روحانياً، كهنوتاً طاهراً لتقديم ذبائحَ روحيَّةٍ مقبولةٍ عند اللهِ بيسوع المسيح. لأنه مكتوبٌ في الكتاب: " إنِّي هأنذا أضعُ في صِهيونَ حجراً مُختاراً في رأس الزاويةِ كريمـاً الذي يؤمن به لن يُخـزى ". فلكُم أنتُم أيُّهـا الذين تُؤمنـون الكرامة وأمَّا الذين لا يؤمنون فالحجرُ الذي رذَلَهُ البنَّاؤون هو قد صار رأس الزَّاوية وحجر عثرةٍ وصخرةَ شكٍ. الذين يَعثُرونَ بالكلمة غير موافقينَ للذي وُضِعُوا لهُ. أمَّا أنتم فجنسٌ مُختارٌ وكهنوتٌ ملوكيٌّ وأُمَّةٌ مُقدَّسةٌ وشعبٌ بارٌ لكي تُخبِروا بفضائلِ ذاك الذي دعاكُم من الظُّلمةِ إلى نورهِ العجيبِ، الذينَ قَبْلاً لمْ تكونوا شَعباً وأمَّا الآن فأنتُم صِرتُم شعبُ اللـه، الذين كنتُم غير مرحومينَ وأمَّا الآن فقد رُحِمتُمْ.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 6 : 1 ـ 7 : 1 ـ 2 )
    وفى تلك الأيام إذ تَكَاثَر التلاميذُ حدثَ تذمُّرٌ من اليونانيين على العبرانيين بأن أرامِلَهُم كُن يُغفَلُ عنهُنَّ فى الخدمة اليوميَّة. فدعا الاِثنا عَشَرَ رسولاً جمهور التلاميذ وقالوا لهم: لا يُرضِينا هذا الأمر بأنْ نتركَ نحنُ كلِمة الله ونخدمَ موائدَ. فاختاروا إذاً يا إخوتنا سبعة رجالٍ منكم مشهوداً لهم ومَملُؤينَ من الرُّوح والحكمة فنُقيمَهُم على هذه الحاجةِ. وأمَّا نحنُ فنتفرغ للصَّلوةِ وخدمة الكلمةِ. فَحَسُنَ هذا الكلام أمام كلِّ الجمهورِ فاختارُوا استِفانوس رجُلاً من بينهم رجلاً مَملُوءاً من الإيمان والروح القدس وفيلبُّس وبُرُوخُورُس ونِيكانُور وتِيمون وبَرمِينا ونِيقولاوس الدخيل الأنطاكي، هؤلاء أقاموهُم أمامَ الرُّسلِ فَصَلُّوا ووضَعوا عليهم الأياديَ. وكانت كلمةُ الربِّ تنمو، وكثر عدد التلاميذ جداً فى أُورُشليمَ وجمهورٌ كثيرٌ من الكهنةِ أطاعوا الإيمان. وأما استِفانوس فإذ كان مَملُوءاً نعمةً وقوةً كان يصنعُ عجائبَ عظيمةً وقواتٍ فى الشعبِ.فقام قومٌ من المجمع الذين يُدعَونَ الليبَرتينـيِّين والقيروانييِّن والإسكندَريِّين ومن الذين من كيليكيا وأَسيَّا يُجادِلون استفانوس. ولمْ يُمكنهم أنْ يُقاوِموا الحِكمة والروح الذى كان يتكلَّم فيه. حينئذٍ قدَّموا رجالاً قائلين: إننا سمعناهُ يتكلَّم بكلام افتراءٍ على موسى وعلى الله. وهيَّجوا كل الشعبِ والشُّيوخ والكتبة فقاموا وخطفوهُ وأتوا به إلى موضع الحُكم، وأقاموا شهوداً كَذَبَةً يقولون: أن هذا الرَّجل لا يفتُرُ عن أنْ يتكلَّم كلاماً ضِدَّ هذا الموضع المُقدَّس والناموس، لأننا سمعناه يقول: أنَّ يسوع الناصري سَينقُض هذا الموضع المُقدَّس ويُغيِّـر العوائد التي سلَّمنَا إيَّاها موسى. فتفرَّس إليه جميعُ الجالِسين فى موضع الحُكم ورأوا وجههُ كأنَّه وَجهُ مـلاكٍ.فقال له رئيس الكهنةِ: هل هذه الأمور هكذا كانت؟. فقال: أيُّها الرجال إخوتنا وآبائنا اسمعوا: ظهر إله المجدِ لأبينا إبراهيم وهو مُقيمٌ فى ما بين النهرَين قَبلَمَا يَسكُن فى حاران.
    ( لم تزل كلمة الرب تنمو وتكثر وتعتز وتثبت، فى بيعة اللـه المقدسة. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2011, 00:24 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    قصة جميلة بعنوان :

    " من أوجد الشر "

    +++
    من اوجد الشر
    قصة جميله
    بينما أنت تقرأ هذه السطور ، أتحداك أن تسمح لها أن تتخلل اعماقك و روحك فهي تجيب في بلاغة عن واحد من أعم تساؤلات الحياة . هل الله خلق الشر ؟

    تحدى أحد أساتذة الجامعة تلاميذه بهذا السؤال :
    هل الله هو خالق كل ماهو موجود ؟

    فأجاب أحد الطلبة في شجاعة ، نعم .
    وكرر الأستاذ السؤال : هل الله هو خالق كل شيء ؟
    ورد الطالب قائلا : نعم يا سيدي الله خالق جميع الأشياء
    ..
    وهنا قال الأستاذ : ما دام الله خالق كل شئ ، إذا الله خلق الشر . حيث أن الشر موجود، وطبقا للقاعدة أن أعمالنا تظهر حقيقتنا ، إذا الله شرير "راح الأستاذ يتيه عجباً بنفسه ، وراح يفتخر أمام الطلبة قائلاً .. أنه أثبت مرة أخرى خرافة الإيمان المسيحي. وهنا رفع طالب آخر يده وقال : هل لي أن أسألك سؤالا يا أستاذي ؟

    فرد الأستاذ قائلا " بالطبع يمكنك "
    وقف الطالب وسأل الأستاذ قائلا... هل البرد له وجود ؟
    فأجاب الأستاذ .. بالطبع موجود ، ألم تشعر مرة به ؟

    وضحك باقي الطلبة من سؤال زميلهم. فأجاب الشاب قائلا ، " في الحقيقة يا سيدي البرد ليس له وجود . فطبقا لقوانين الطبيعة، ما نعتبره نحن برداً ، هو في حقيقته غياب الحرارة . واستطرد قائلا " كل جسم أو شيء يصبح قابلا للدراسة عندما يكون حاملا للطاقة أو ناقلا لها، والحرارة هي التي تجعل جسما أو شيئا ما حاملا أو ناقلاً للطاقة
    " .
    الصفر المطلق هو –460 فهرنهايت أو –273 مئوية هو الغياب المطلق للحرارة .البرد ليس له وجود في ذاته ولكننا خلقنا هذا التعبير لنصف ما نشعر به عند غياب الحرارة .استمر الطالب يقول .. أستاذي ، هل الظلام له وجود ؟
    فرد الأستاذ " بالطبع الظلام موجود
    "
    فقال الطالب ... معذرة ولكن للمرة الثانية هذا خطأ يا سيدي ، فالظلام هو الآخر ليس له وجود، فالحقيقة أن الظلام يعني غياب الضوء .نحن نستطيع أن ندرس الضوء ، ولكننا لا نستطيع دراسة الظلام . في الحقيقة يمكننا استخدام منشور نيوتن لنفرق الضوء الأبيض لأطياف متعددة

    الألوان ، ثم ندرس طول موجة كل لون .ولكنك لا تقدر أن تدرس الظلام . وشعاع بسيط من الضوء يمكنه أن يخترق عالم من الظلام وينيره .كيف يمكنك أن تعرف مقدار ظلمة حيز معين ؟ ، ولكنك يمكنك قياس كمية ضوء موجودة .أليس ذلك صحيحاً ؟ الظلمة هي تعبير استخدمه الإنسان ليصف ما يحدث عندما لا يوجد النور .وفي النهاية سأل الطالب أستاذه : سيدي ، هل الشر موجود ؟

    وهنا في عدم يقين قال الأستاذ " بالطبع ، كما سبق وقلت ، نحن نراه كل يوم ، وهو المثال اليومي لعدم إنسانية الإنسان تجاه الإنسان . أنه تعدد هذه الجرائم وهذا المقدار الوافر من العنف في كل مكان من العالم حولنا . هذه الظواهر ليست سوى الشر بعينه " .وعلى هذا أجاب الطالب

    قائلا : الشر ليس له وجود يا سيدي ، على الأقل ليس له وجود في ذاته .الشر ببساطة هو البعد عن الله . أنه مثل الظلام والبرد ، كلمة اشتقها الإنسان ليصف الإبتعاد عن الله مصدر كل بر . الله لم يخلق الشر . الشر هو النتيجة التي تحدث عندما لا يحفظ الإنسان محبة الله في قلبه ،
    أنه مثل البرد تشعر به عندما تبتعد عن الحرارة ، أو الظلمة التي تأتي عندما تبتعد عن النور
    .
    وهنا جلس الأستاذ . وكان الشاب الصغير هو العبقري الفذ ألبرت اينشتاين .
    ليتك تمتلئ بالسلام في يومك هذا وليتك تصدق أن إلهك قد خلقك بالصورة الدقيقة لما قصد أن تكون عليه
    .
    وقال الله نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا فيتسلطون على سمك البحر و على طير السماء و على البهائم و على كل الأرض و على جميع الدبابات التي تدب على الأرض . تكوين 1 : 26
    قال يسوع: "وأما أنا فقد أتيت لتكون لهم حياة و ليكون لهم أفضل

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2011, 02:18 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذه كلمات من الكتاب المقدس ..
    فلنقرأها سوياً .. علها تكون سبب بركة لكثيرين ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    أرنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 39 : 8 ، 3 )
    بشَّرتُ بعدلِكَ في جماعةٍ عظيمةٍ. هوذا لا أمنعُ شفتيَّ. وأقامَ على الصَّخرة رجليَّ. وسهَّل خطواتي. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 6 : 6 ـ 13 )
    وكان يطوفُ القُرى المُحيطة يُعلِّمُ. ودعا الاثنى عشر وابتدأ يُرسلهم اثنين اثنين، وأعطاهم سُلطاناً على الأرواح النَّجسة، وأوصاهم أن لا يحملوا شيئاً معهُم في الطَّريق غير عصاً فقط، ولا خُبزاً ولا مزوداً ولا نُحاساً في مناطقهم. بل يكونوا مشدودين بنعالٍ، ولا يلبسوا ثوبين. وقال لهم: " حيثما دخلتُم بيتاً فأقيموا فيه حتَّى تخرجوا من هناك. وكل موضع لا يقبلكم ولا يَسـمعُ لكم، فبينما أنتم خارجون منه انفُضوا الغبـار الذي تحت أرجـلكم شهادةً عليهم. الحقَّ أقول لكم: ستكون لسدوم وعمورة يوم الدِّين راحة أكثر ممَّا لتلك المدينة ". فخرجوا وصاروا يكرزون أن يتوبوا. وأخرجوا شياطين كثيرةً، ودهنوا بزيتٍ مرضى كثيرين فشفوهُم.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 104 : 1 )
    اعترفوا للربِّ وادعوا بِاسمه. نادوا في الأُمَم بأعمالِه. حدِّثوا بجميع عجائبه. افتخروا بِاسمه القُدوس. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 10 : 17 ـ 30 )
    وفيما هو خارجٌ على الطَّريق، أسرع واحدٌ وجثا على ركبتيهِ وسأله: " أيُّها المُعلِّم الصَّالح، ماذا أعمل لأرثَ الحياة الأبديَّة؟ " فقال له يسوعُ: " لماذا تدعوني صالِحاً؟ ليسَ أحدٌ صالِحاً إلاَّ واحدٌ وهو الله. أنت تعرف الوصايا: لا تقتُل. لا تزن. لا تسرق. لا تشهد بالزُّور. لا تظلم. أَكرم أباك وأُمَّك ". فقال له:" يا مُعلِّم هذه كلُّها حفظتُها مُنذ حداثتى ". فنظر إليه يسوع وأَحبَّه، وقال له: " أتُريد أن تكون كاملاً يعوزك شيءٌ واحدٌ. اذهب وبع كل مـالك وأعطه للمسـاكين، فتربح لك كنزٌاً في السَّـماء، وتعالَ اتبعني حاملاً الصَّليب ". أمَّا هو فاغتمَّ على القول ومضى حزيناً لأنَّه كان ذا أموالٍ كثيرةٍ.فنظر يسوع وقال لتلاميذه: " ما أعسر دخول ذوي الأموال إلى ملكوت الله! " فخاف التَّلاميذ من الكلام. فأجابهم يسوع أيضاً وقال: " يا بَنيَّ، ما أعسر دخول المُتَّكلين على الأموال إلى ملكوت الله! مرور جمل من ثَقب إبرةٍ أيسر من أن يدخل غنيٌّ إلى ملكوت الله! " فبُهتوا إلى الغاية قائلين له : " مَن يستطيع أن يَخلُص؟ " فنظر إليهم يسوع وقال: " عند النَّاس غير مُستطاع، ولكن ليس عند الله، لأنَّ كلَّ شىءٍ مستطاعٌ عند الله ". وابتدأ بُطرس يقول له: " ها نحنُ قد تركنا كلَّ شىءٍ وتبعناك ". فأجاب يسوع وقال: " الحقَّ أقولُ لكُم: ليس أحدٌ ترك بيتاً أو إخوةً أو أخواتٍ أو أباً أو أُمَّاً أو امرأةً أو أولاداً أو حقولاً، لأجلي ولأجل الإنجيل، إلاَّ ويأخُذ مئَة ضعفٍ الآن في هذا الزَّمان، بيوتاً وإخوةً وأخواتٍ وأُمَّهاتٍ وأولاداً وحقولاً، مع اضطهاداتٍ، وفي الدَّهر الآتي الحياة الأبديَّة ".
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الثانية إلى تلميذه تيموثاوس
    ( 3 : 10 ـ 4: 1 ـ 18 )
    وأمَّا أنتَ فقد اتبعت تعليمي، ومثالي، ورسمي الأول، وإيماني، وأناتي، ومحبَّتي، وصبري، والاضطهادات، والآلام، التي أصابتني في أنطاكية وإيقونيَّة ولسترة. وجميع الاضطهادات قد احتملتها! ومن جميعها أنقذني الربُّ. وجميع الذينَ يريدون أن يعيشوا بالتَّقوى في المسيح يسوع يضطهـدون. ولكن النَّاس الأشرار الخدَّاعين سيتقدَّمون في الشَّر، بالأكثر ضالِّين ومُضِلِّينَ. وأمَّا أنتَ فاثبت على ما تعلَّمته وأيقنته، عارفاً ممَّن تعلَّمت. وأنكَ مُنذ الطُّفوليَّة تعرف الكُتب المُقدَّسة، القادرة أن تُحكِّمكَ للخلاص، بالإيمان الذي في المسيح يسوع. لأن جميع الكتب المُوحى بها من الله، نافعة للتَّعليم والتَّوبيخ، للتَّقويم والتَّأديب الذي في البرِّ، لكي يكون رجل الله مُستعدَّاً، ثابتاً في كل عمل صالح. أنا أشهد أمام الله والمسيح يسوع، الذي يَدين الأحياء والأموات، عند ظهوره وملكوته : اكرز بالكلمة. اعكف على ذلك في وقـتٍ مناسـبٍ وغيـر مناسبٍ. وبِّخ، عظ. انتهر بكل أناةٍ وتعليم. لأنه سيكون وقتٌ لا يقبلون فيه التَّعليم الصَّحيح، بل حسب شهواتهم الخاصَّة يجمعون لهم مُعلِّمين ويسدُّون آذانهم، فيصرفون مسمعهم عن الحقِّ، ويميلون إلى الخُرافات. وأمَّا أنتَ فاستيقظ في كل شيءٍ. واقبل الآلام. واعمل عمل المُبشِّر. تمِّم خدمتكَ.فإنِّى أنا أيضاً سوف أنتقل، ووقت انحلالي قد حضر. قد جاهدتُ الجهاد الحَسن، وأكملت السَّعي، وحفظت الإيمان، وأخيراً قد وضِعَ لي إكليل البرِّ، الذي يهبه لي في ذلك اليوم، الربُّ الحاكم العادل، وليس لي وحدي فقط، بل ولجميع الذين يحبُّون ظهوره أيضاً.أسرع أن تأتى إلىَّ عاجلاً، لأن ديماس قد تركني إذ أحبَّ العالم الحاضر وذهب إلى تَسَالُونيكي، وكريسكيس إلى غلاطيَّة، وتيطس إلى دلماطيَّة. ولوقا وحده معي. خُذ مَرقُس وأحضره معك لأنه نافعٌ لي للخدمة. أمَّا تيخيكس فقد أرسلْته إلى أفسس. والعباءة التي تركتها في تَرُواس عند كاربُس، أحضرها متى جئتَ، مع الكُتب أيضاً ولا سيَّما الرُّقوق. إسكندر الحدَّاد فعل بي شروراً كثيرة. ليُجازيهِ الربُّ حسب أعماله. فهذا احتفظ منه أنتَ أيضاً لأنه قاوم أقوالي جـدّاً. في احتجاجي الأول لم يأتي إليَّ أحـدٌ، بل الجميع تركوني. لا يُحسب عليهم. ولكن الربَّ وقفَ معي وقوَّاني، لكي تتمَّ بي الكرازة، ويسمع جميع الأمم، فأُنقِذتُ مِن فم الأسد. وسيُنجِّيني الربُّ من كل عمل رديءٍ ويُخلِّصني لِملكوته السَّماويِّ. هذا الذي له المجد إلى دهر الدُّهور. آمين.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2011, 02:27 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ..

    استمعوا وشاهدوا هذا الشخص الذى عرف السيد المسيح ..
    من هو السيد المسيح .. !!

    http://www.youtube.com/watch?v=Lp1dIVhhELQ&NR=1

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2011, 02:35 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    احبائى ..

    هذا اختبار عابر .. اختبار جميل ..

    فلنشاهده ولنتعلم منه ..

    http://www.youtube.com/watch?v=HHOl6xopaM8

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2011, 04:34 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2011, 02:05 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذا مقال جيد يعكس حال مصر .. وحال الأقباط
    وحقوقهم المهضومة ..
    حال محزن بالفعل ..
    وليرحمنا الله ..

    +++
    تقْرِيرُ الحُرِّيَّاتِ الدِّينيّةِ
    الكاتب القمص أثناسيوس ﭽورﭺ
    الثلاثاء, 05 يوليو 2011 22:52


    تصدر تقارير الحريات الدينية موثَّقة باحترافية حقوقية عالية لأنها ترصد الانتهاكات ثم توثقها٬ والتعامل مع مثل هذه التقارير باستخفاف واستكبار واستنكار هو زور وتزوير ... كذلك الادِّعاء بأن هذه الجهات الدولية ليس لها أن تقيم من نفسها حَكَمًا ووصيًّا لتقييم أوضاع حقوق الإنسان٬ واعتبار أن هذه التقارير تدخُّل في الشئون الداخلية هو مجرد مراوغة٬ لأن قضية الإنسان لم تعُد في ظل الحداثة قضية محلية لكنها شأن عالمي وبامتياز٬ على اعتبار أن السياسات التمييزية وقمع حرية الدين والاعتقاد هي انتهاك وتخلُّف ورِدّة عن المثال الكوني لحقّ الإنسان حسب القانون والمعايير والمعاهدات الدولية.

    والذين يتخندقون في خانة نقد أو محاولة دحض هذه التقارير عليهم أن يوقفوا آلة الحداثة التي تسجل وترصد الأعمال والخيالات والأقوال والأفكار الإرهابية في الواقع٬ وعليهم أن يتابعوا الإنترنت لأنه لا يكذب وهو محايد وقد سجل بالصوت والصورة أعمال الهدم والكُرْه والاستباحة والتقيّة والتحريض والترويع بكل أشكاله وأنواعه.

    إن الصورة والواقع في مصر لا تُخطئها العين... ولن يمكن تحسين الصورة ما لم يتحسن الأصل٬ لأن الصورة هي طبق الأصل للواقع في مذبحة نجع حمادي والتي راح ضحيتها تسعة شهداء قُتلوا بالرصاص الحي٬ ثم مذبحة تفجير كنيسة القديسين ﺒ "الأسكندرية" والتي راح ضحيتها أكثر من عشرين شهيد وستين جريح وسط صيحات التفجير والتكبير والتكفير مع ضرب أمن الدولة لأسر الشهداء أمام مستشفي "مارمرقس" عقب التفجير المقترن بشبهة ضلوعه في هذه العملية الإرهابية٬ وبيانات تنظيم القاعدة السلفي بتهديدات القتل والحرق٬ ثم الاعتداءات الإرهابية الدورية على الكنائس في منطقة "الخصوص" وفي كنيسة العذراء ﺒ "السقيلي" على الطريق الدائري٬ واكتشاف عبوة متفجرة في كنيسة الأنبا أنطونيوس ﺒ "المنيا"٬ وإطلاق الرصاص على ستة مسيحيين في قطار "سمالوط"٬ ثم هجوم الأمن على أهالي المصابين بالمستشفى٬ ومجزرة كنيسة "العمرانية" وسقوط الشهداء هناك برصاص الدولة٬ وتفجير كنيسة "رفح" بالعريش٬ وأحداث قرية "شارونة"٬ وقرية "بني أحمد الغربية"٬ وقرية "البدرمان" بالمنيا٬ وما شملته من هجمات مسلحة على ممتلكات الأقباط ونهبها وحرقها واستباحتها٬ كذلك الهجمات الإرهابية على الأديرة٬ ثم هدم كنيسة "أطفيح"٬ ومذبحة "حي الزبالين" بالمقطم التي استُشهد فيها عشرات الأقباط وأُصيب المئات٬ وغير ذلك من الاعتداءات والشعارات العدائية والمنشورات الطائفية والخطف وإقامة الحدود وأحداث الإجرام الممنهَج التي بلغت حد التهجير القسري والتمييز العنصري في رفض تعيين محافظ قبطي وسط جو مملوء بالشحن والتسريبات واستعراض القوى الكاذبة والمظاهرات والتي تصب جميعها في خانة تحدي الدولة والاستقواء عليها واستبعاد كل من لا يدين بدين هؤلاء.



    الأمر الغاية في العجب أن معظم هذه الانتهاكات الإرهابية حدثت بعد الثورة التي صنعها الشعب كله من أجل مصر جديدة تقوم على قيم الحرية والعدالة والقانون لتلتحق بالمسيرة الإنسانية مع كل الدول المتقدمة. فلا وجود لواقع مجرد بلا أحداث وبلا مواقف... ولا مجال لحياة حقيقية إلا في وجود الآخر... قبوله والتعايش معه تحت مظلة المواطنة والمساواة في الحقوق والواجبات.

    مشكلتنا أننا تفاءلنا ظانين أن نموذج التعايش في ميدان التحرير سيكون نهاية لمشاكل التفرقة والتعصب ونهاية لجلسات التهريج العُرفي٬ ونهاية لتحصين الجناة في الإفلات من العقاب٬ وأيضًا نهاية للانتهاكات الممنهَجة والتغاضي عنها٬ لكن التراخي المتعمد لسلطة ما بعد الثورة تسبب في تنطُّع السلفيين وتعدياتهم على شركائهم في الوطن٬ وهم تحديدًا سبب عدم تحسين واقع الحريات الدينية وسبب الاضطهاد الفعلي للأقباط.

    يؤسفني كمصري أن يأتي تقرير الحريات الأخير لينقل مصر من قائمة الدول التي تحت المراقَبة إلى قائمة الدول التي تثير قلقًا خاصًا٬ وهي نقلة للأسوأ لا يرضاها مصري أصيل٬ فعلى من ينتقدون التقرير لسبب جهة صدوره أن يبحثوا مضمونه٬ لأنه نتاج عمل منظمات المجتمع المدني المصري... ولكي نُحرِّم على الآخرين محاولات فرض الوصاية ولكي نرفض تخصيص جزء من المعونات الممنوحة لمصر للإنفاق على حماية الأقليات الدينية علينا أن نُشخِّص الواقع ونُصلِح ما بأنفسنا.

    فهل عندما يتحدث أحد عن الحقيقة الموجعة والواقع المذري يُتَّهَم بأنه يسيء لسمعة مصر؟؟!! مثلما يتهمون السياح الأجانب الذين يلتقطون صورًا للحمير والثعالب النافقة الملقاة بجانب الأهرامات... العيب ليس في السياح لكن العيب في الحمير والثعالب... شيلوهم أولاً حتى لا ينهشوا أرواح وأعراض وممتلكات المواطنين المسالمين الأبرياء.

    القمص أثناسيوس ﭽورﭺ
    أيرلند
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2011, 06:07 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذا حوار مع المفكر سيد القمنى ..
    ولمحبيه يمكنكم قراءة هذا الحوار الممتع ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++


    الكاتب مايكل فارس - الحوار المتمدن
    الأربعاء, 29 يونيو 2011 23:42


    س: كيف يري الدكتور القمني ثورة 25 يناير بعد مرور ستة اشهر علي قيامها؟
    ج: بحكم معرفتي بتاريخ الثورات أعلم أن الثورة لاتتحقق في يوم وليلية بل تأخذ سنوات ، لذا نقول نحن قد ابتدأنا الثورة فلازلنا في مرحلة (أ) ولن تنتقل الي مرحلة (ب) إلا عندما نرى ما حدث زمن ثورة 1919 عندما خلعت هدي شعراوي الحجاب وخلعتة بعدها كل نساء المسلمين في مصر ، ولكنة عاد مره أخري مصحوبا بالنقاب مع الهزيمة النفسية والحضارية للمسلمين .
    والثورات تاخذ سنوات لإرساء قيمها ، فمثلا في بولندا الدولة الشيوعية -والتي ليس بها " فيروس الإسلام السياسي " -استمروا ستة سنوات حتي نجحت ثورتهم بالرغم انهم مهيئون لقيام دولة مدنية ، والثورة الفرنسية استمرت ثلاثون عاما ولم تحقق غاية مبادئها الأعظم إلابعد 200 سنة ؛ ولكن في مصر ليس لدينا وقت في ظل سرعة الأحداث العالمية أن نستهلك الزمن في بلادة رتيبة ، لان ذلك سيعني انتكاسة شديدة ، فنحن نتحرك ببطء شديد قياسا علي حركة العالم ، فكنت أتوقع بعد تحية العالم للثورة المصرية أن نخطو بسرعة نحو التغيير ،ولكني لمحت تباطؤاً مؤسفاً ربما بعضة عن قصد من المجلس العسكري القائم بإداره البلاد والحكومة فهناك علامات استفهام حول بقاء الرئيس دون محاكمة حقيقيةغير هزلية إلي الاّن ، فلا يوجد رئيس جمهورية يُعزل ثم يجلس بقصره ينعم بحياة الملوك ويده ملوثة بدم شعبه ..فأين محكمة الثورة ونقول المدنية وليست العسكرية ؟

    س: هل تري سلبيات طفت علي الساحة بعد الثورة ؟
    ج: السلبيات تجلت في أخذ بعض المشايخ الاسلاميين لدور الدولة ، فعندما يُروَج بأن الذي أحرق كنيسة إمبابة بلطجية فهذا كذب فلدينا الفيديوهات التي تثبت أنهم سلفيون ، فلماذا لم يتم القبض عليهم ومحاكمتهم ؟ و لماذ يذهب محمد حسان ليحل أزمة كنيسة صول ؟! فهل هذا تصرف حكومة مسئولة أمام ثورة عظيمة ؟
    بالإضافة ألى الإعلانات التجارية التي استغلت إسم مصر و ثورتها و شهدائها في الترويج لسلع تجارية ، فهؤلاء المعلنون أهانوا مصر ويجب محاكمتهم للحفاظ علي قيمة وشرف الثورة من الامتهان.
    واختيار المجلس العسكري لطارق البشري وصبحي صالح في لجنة تعديل الدستور أمر يطرح التساؤلات ويضع علامات الاستفهام و يشي بتوافق بين الإخوان المسلمين والمجلس العسكري .

    س: ولكن مامصلحة المجلس العسكري في ذلك ؟
    ج: النظام السابق كان حريصا على وجود التيارات الدينية و على رأسها الإخوان ، لاستثمارهم في سياساته الخارجية أحيانا ، و لشغل الشارع المصري أحينا أخرى ، و تبرير استمرار قانون الطوارئ أحيانا ثالثة ، فلو لم توجد هذه الجماعات لخلقها النظام خلقاً، كما خلق أمنُ الدولة السلفيين كبدائل أسوأ محليا و عالمياً في حال مقارنتها بالنظام الذي كان قائما ، كي يظل القمع مُبررا لهم و لغيرهم ، و جعلهم البديل الجاهز الذي رتبه النظام السابق لينتقم به في حال حدوث ثورة شعبية ضده أو في حال حدوث مشاكل في سياسته الخارجية مع الغرب.
    النظام السابق استطاع إهدار كل القيم المصرية مثل قيمة العمل واحترام الوطن وعلَم مصر والسلام الوطني وذلك بداية من التعليم الإبتدائي ، لذا يتخرج الطالب و هو فاقد لهذه القيم ، وعندما يتقدم طالب لكلية الشرطة مثلاً ، فإن قبوله يتم عن طريق دفع الرشاوي أو المحسوبية ، فماذا تنتظر من هؤلاء بعد تخرجهم !! ..ما أريد أن أقولة أن بعض القيادات أصبحت مؤدلجة بأفكار النظام السابق ، و أيضا من الواضح أن هناك توافق أيديولوجي بينهم وبين الإخوان و السلفيين .

    س: هبت رياح الثورة المصرية علي المنطقة العربية وهو مايسمي بالربيع العربي كيف تري رياح التغير تلك ؟
    ج: أخشي أن يتحول الربيع العربي إلي شيء قاتم ، و لكن مؤقت والى حين ، لأن البديل القائم في الشارع هو الإسلام السياسي بعد أن تم سحق كل التيارات الوطنية و المفاعيل السياسية التي كانت تذخر بها المنطقة و بخاصة مصر قبل حكم العسكر ، كما أن ليبيا واليمن وسوريا ومصر والعراق والجزائر كلها مناطق ثائره علي الفساد وادكتاتورية، ولكن الخوف أن تكون الثورة من أجل إقامة نظام صالح من عند الله والحل السماوي هو المنتظر، فإن ذلك سيُحدث حروباً أهلية بين الطوائف ، ومعارك بين الشعوب لا يُستهان بها ولن يستقر الأمر إلا بعد سنوات ، اللهم إلا إذا فاجئتنا مصر بمعجزاتها و تمكن أنصار الدولة المدنية من نشر الوعى الوطني الكافي للتصدي لتيار عبَدة النصوص و موتى التاريخ .

    س : ما الخطر من قيام أنظمة إسلامية علي سُدة الحكم في المنطقة ؟
    ج : ستحدث تصفيات داخلية أولا بين كل أصحب مذهب و بين المذاهب الأخرى ، و بين كل أصحاب دين و بين الأديان الاخرى ، و سيادة طائفة دون غيرها ، مما يُحدث خللا مجتمعيا جذريا مع ضياع مفهوم المواطنة . و المثير للقرف أن تجد التيارات الإسلامية قبل الثورة تصٍر على سُنيتها في عدم الخروج على الإمام و لو كان فاسدا ظالما فاجراً، ثم إذ بها -وخاصة السلفييون -يصبحون من الثوريين ، و لم يُغامر الإخوان بنزول المظاهرات إلا بعد أن تحولت الإنتفاضة إلى ثورة حقيقية ، وهم أول من جلسوا مع عمر سليمان ،ثم مع شفيق ،ثم مع المجلس العسكري بالمخالفة للإجماع الثوري ، ثم كانوا ضمن أعضاء اللجنة التي اختارها المجلس العسكري لتعديل دستور 71 الذي هو عبارة عن ( سمك لبن تمر هندي ) ، أما الطامة الحقيقية فكانت في كم الإستهانة بالثورة و بالمواطنة في نوعية اختيار الشخصيات ،فشخص مثل القاضي أحمد مكي الذي أصدر حكمه ضدي بالكُفر و التزوير و ضرورة سحب جائزة الدولة التقديرية مني دون أن يُحاكمني ، في تصريحاته المعلنة للإعلام ، و أصبح موقفه رديئا بعد الحكم الذي أصدرته محكمة جنوب القاهرة بمدى شرفي في الكلمة و المواقف و أدانت من قذفني و كفرني و اتهمني بالتزوير ، فهل يصلح مكي ليكون مؤتمنا على دستور لشعب بكامله بينما لم يكلف خاطره للتحري قبل الحُكم على شخصي الضعيف ؟ أما اختيارهم لصبحي صالح فهو يشي بأنهم يعتقدون بغباء المصريين و عدم قدرتهم على التمييز أو الفهم ، و هي سمة ديكتاتورية كثيرا ما دمرت بدلا من أن تُصلح.

    س : أفهم من ذلك أنك تخشي على مصر من قيام نظام إسلامي بقيادة الاخوان المسلمين؟
    ج : بالعكس أنا متفائل ، لسببين : الأول أن التيار العلماني موجود في مصر قبل الثورة و متجذر في الوجدان المصري منذ 1919 ، و إبان حُكم نظام المخلوع ، لم يكُن ممكناَ عمل أي تصالح بين التيار الليبرالي و بين نظام المخلوع ، و قد دفع الشهيد فرج فودة دمه تعميدا لوجود ليبرالية مصرية وليدة لكنها عفية و قوية بجيناتها ،و لم يكن في الأفق المنظور أي إشارة لتحرك شعبي واسع كما حدث في ثورتنا العظيم في 25 يناير ، كل ما كنا نستطيعه هو الحصول على أوراق من هذا النظام بالضغط الأدبي و الفكري ، و الصراع الثقافي ، و أعتقد أننا تمكنا من تحقيق القليل من الكثير الذي كنا نتمناه في مواجهتنا للنظام و للإسلام السياسي معاً ، حتى تمكنا من أخذ جائزة الدولة التقديرية من فم أسد لعين ، و هو ما كان يعني الإعتراف بوجود تيار علماني ليبرالي مصري قوي ، بدليل أن مبادئ هذا التيار كانت هي مبادئ ثورة 25 يناير ، فكان شرطُها الأول و الذي انبنت عليه بقية المطالب هو دولة مدنية لا عسكرية و لا دينية ، و لا زال الثوار يثصرون على الحرية و العدالة و المساواة و المواطنة ، و أنهم قادرون على المواجهة إذا تم اغتيال أياً من هذه المبادئ في اي توافقات سياسية ، و ميدان التحرير موجود و شبابنا لن يغفل لحظة. وإبان النظام السابق حصلت على جائزه الدولة التقديرية والتي اخذتها من فم الاسد ، فدولة مبارك لم تعترف بنا نهائيا بل كانت تحاربنا وتحبس البعض وتسمح بقتل البعض بحادث سيارة أو فيروس مجهول وبالرغم من ان العام الماضي كان عاما اسودا حيث توفي مفكرون ليبرالين قرابة خمس أعلام ، فإن الثورة أظهرت أن لدينا الألوف الذين يتحدثون عن الدولة المدنية بملء الفم ودون هياب من الأصنام التاريخية ، فمازرعناه بالأمس نراه ونحصده اليوم .
    وأيضا الليبرالية تقوم علي العلم الذي لايرجع للوراء وبالتالي هي الي الامام حتي لو كانت ببطْء واصبح لها رجالها وشبابها الحاملين لوائها ومستعدين للموت في سبيلها من اجل مصرومستقبل أبنائهم فيها وليس من أجل الجنة والنار ، والسبب الثاني غباء التيارات الاسلامية ولك فقط أن تستمع الي الشيخ الحويني او حسين يعقوب او محمد حسان ؛ لتكتشف ذلك بشديد البساطة فلا زال هؤلاء يعيشون زمنا لانعرفه ولانعيشه ، زمن الخيمة والبيداء والخيل والبعير رغم انهم وللعجب يركبون المرسيدس.

    س : ولكن تأثير هؤلاء الشيوخ علي الشارع المصري في ظل جهل وامية وتشدد ديني اكبر من تأثير الليبراليين؟
    ج : اعلم ذلك ولكن هؤلاء الاميين اصبحوا الان يفرزون ويكتشفون زيف مزاعم بعض الشيوخ ويتسائلون من أين اتي هؤلاء الشيوخ بتلك الاموال والسيارات الرافهة والفيلات التي بها أنتيكات تكفي لاطعام قري باكملها ؛ فالناس بدأت تكتشف حقيقة ذوي اللحي وأين إنتماءاتهم ، وان فقراء مصر ابعد مايكونوا عن تفكيرهم
    لذا امامنا ربما عشره سنوات لو حكم السلفيون او الإخوان وهذه اقصي مده يحكمون فيها ولن يعودوا إليها مرة أخرى ،لان مصر تنضج الآن لتقيم دولتها الحرة الكريمة
    اتذكر قبل الثورة بليلة واحده كنت مع اصدقائي ولم نتوقع ماسيحدث قلت لهم ستتحول مصر لدولة مدنية وأراهن علي شباب الانترنت وغباء الاسلاميين ولكن ليس قبل عدة سنوات ، وفوجئنا فى اليوم التالي بالثورة .فدائما كنت اقول لاصدقائي مصر تحتاج معجزه ، يقولون لي زمن المعجزات انتهي،ولكن لم أكن أرى ذلك فلازالت المعجزات تتوالي فما فعلة بن لادن هو معجزه حيث انة ايقظ الغرب وعرفة بمدي خطوره الإرهاب الديني الذي كان يدعمه من قبل ، ومايحدث الآن في مختلف البلاد العربية هو معجزة لكنها معجزات تصنعها الشعوب وتفاعلات الأحداث

    س: أعلن الدكتور محمد سليم العوا عن ترشحة للرئاسة وأكد أنة سيتبني المشروع الحضاري الإسلامي المصري...كيف تري ذلك المشروع خاصة تشابك المصطحات بين طياتة؟
    ج : أولا كلمة الحضاري المصري تعني تاريخ مصر وهي عربية ورومانية وقبطية ويونانية وفرعونية وهذا تاريخها وحضارتها بما فيها من معابد وتماثيل والذي يطلق عليها البعض منهم "أوثان" و تعتمد علي أرض جغرافية ذات حدود واضحة منذ فجر التاريخ ، وإلي الآن أغلب المفرادات العامية هي من اللغة المصرية القديمة والمقامات الموسيقية عند قُراء القرآن مثل الشيخ عبد الباسط ومصطفي إسماعيل والبنا هي مقامات الكنيسة القبطية في التراتيل وأصلها مقامات مصرية قديمة .أما كلمة (الإسلامي) ، فالإسلام دين بعض المصريين وهو جزء من الشخصية المصرية ، ولايوجد مايسمي الحضارة الإسلامية لأن أساس الحضارة أرض وفعل مادي للإنسان فيها ،وثقافة تكونت عبر ألوف السنين ، وفيما يسمونه حضارة إسلامية ستجد علماء مسلمين واّخرين يهود مثل ابن ميمون اليهودي الذي قام بترجمة أمهات الكتب اليونانية للخليفة المأمون وكذلك التراجمة المسيحيين والمزدكيين وهم سبب النهضة العباسية ، فعندما يكون هناك مهندس نقول المهندس الإسلامي أم المهندس المسلم؟ فمعني أنة مسلم لا ينسب هذا الإسلام إلى الهندسة والطب و لا العكس .
    وهناك فرق بين الحضارة و بين الدين فالإسلام دين أما الحضارة هي صنع البشر فمثلا الطب والهندسة والكيمياء والفيزياء كلها منجزات بشرية، ولو هناك تلميذ دخل إمتحان كيمياء وحصل علي درجة الإمتياز فلن يدخله الله الجنة لأنة حصل علي تلك الدرجة وإن رسب فلن يدخل النار لرسوبه ، لأن الدين شغل الله أما الحضارة فهي شغل الإنسان .

    س : الإخوان أعلنوا عن تأسيس حزب العدالة والحرية ورفعوا شعار دولة مدنية ذو مرجعية دينية والسلفيين يؤسسون حزب النور والجماعات الاسلامية حزب البناء والتنمية ....والأخيريين رفعوا شعار الدولة الاسلامية ورفض ولاية المرأه والقبطي ؟ كيف تري تلك الاحزاب ؟
    ج : دولة مدنية ذات مرجعية إسلامية كلام يُقال للأطفال والذين لايملكون فهماً سياسياً ولو متواضع لأن الدولة المدنية تعني أننا نحن من سيشرع لنفسه الشرائع عبر مجلس نيابي منتخب بانتخابات حره نزيهة ، أما الدولة الاسلامية المفترض أنها ستطبق الشريعة الإسلامية وهي حكم الله ،إذن لاداعي لعمل مجلس و لا داعي لانتخابات ، فبهذا هم ينصبون علينا بل ينكرون معلوما من الدين بالضرورة ، فهناك اّيات قطعية تقول من لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون والفاسقون فلماذا يكذبون علي الشعب ويقولون دولة مدنية بمرجعية اسلامية !

    س : قال عبد المنعم ابو الفتوح ردا علي ذلك ان الدولة مدنية لانة سيتم ادارة مصر عن طريق المؤسسات التشريعية والتنفيذية والقضائية والمجالس النيابية والصندوق الانتخابي و هكذا ؟
    ج : عندما يقول صندوق انتخابي فيجب ألايقول إسلام او مرجعية اسلامية ، حيث لايوجد بتلك المرجعية اي صندوق انتخابي ولا مؤسسات حتي لا يُبدل المصطلحات ببعضها ليغرر بالمواطنين البسطاء، فالاسلام دين محترم كريم لايصح ان نقحمة في السياسة ، ثم من عمل هذه المؤسسات هل الدين ام البشر ؟ الذي عملها هم البشر فمثلا عمرو بن العاص عندما جاء مصر هل هو من انشأ مؤسسات الدولة ام كانت قائمة منذ خمسة الاف عام بحضارتها قبل مجيئة وكذلك الحضارة في سوريا والعراق ، فهو جاء ووضع رايته عليها ليس اكثر ،..جاء قمبيز والاسكندر والرومان الي مصر وتركوها وكانت مصر آلة شغالة دون توقف ثم يأتي الفاتحون ليقولوا دولة اسلامية وكأنها لم تكن دولة موجوده ، فهذه دُعابة ..
    غير ذلك حدد لي ملامح الدولة الاسلامية المزعومة ! قل لي ماهو نظام الحكم فيها وكيف يتم تداول السلطات فيها وهل هي ملكية ام جمهورية ؟؟ فالاسلام ترك لنا اشياء كثيره لم يتحدث عنها ولكن عندما كان يتحدث عن شئ يتكلم عنة باستفاضة في التفاصيل
    مثل سورة البقرة وقصتها وقصة الفيل وايضا سورة النمل فاين سورة الدولة واين ايات نظام الحكم واين حديث الاراده الشعبية وهل حدد الاسلام كم عدد اعضاء مجلس الشعب في البرلمان مثلا

    س : اعلن الاخوان المسلمون انهم يتبنون " الاقتصاد الاسلامي" في حزبهم الجديد فما هو مفهوم الاقتصاد الاسلامي؟
    ج: الاقتصاد الاسلامي هو اقتصاد ريعي خراجي غير انتاجي يقوم علي اخذ الجباية والمكوس من الناس فقط دون انتاج ، وليس بة تصنيع اما التصنيع الوحيد هو تصنيع مرتزق مقدس و جندي محارب للحرب واخذ غنائم الحروب لتضاف لبيت المال ، وان قال احد انة اقتصاد انتاجي فليرنا القوانين الاسلامية التي تحدد ذلك وكيفية الانتاج وورقة حسابية لأي مرحلة خلال تاريخ الخلافة الاسلامية . هو اقتصاد يقوم علي ما يأتية من اموال الناس التي لايهتم بهم وتذهب الي دار الخلافة وكأنهم ليسوا رعايا للدولة المزعومة فعمر بن الخطاب لم يعتبر المصريين رعايا فعندما حدثت المجاعة في مكة والمدينة عام الرمادة ارسل لعمرو بن العاص يقول لة " الغوث الغوث " يطلب الطعام من مصر ، فارسل لة قائلا ستصلك قافلة اولها عندك وآخرها عندي فاخذوا الابقار والبهائم من الفلاحين وأرسلوها عبر الصحراء فانتهت اغلب القافلة قبل وصولها مكة، فارسل له الخليفة رسالة اخرى تطلب المدد ، فسأل بن العاص المصريين عن كيفية نقل البضائع بحيث تصل سالمة فارشدوه لقناة سيزوستريس التي كانت موجوده قديما، ولكن أفهموه أن اعادة حفرها سيتطب سخره للشعب الأمر الذي سيجعلهم يتركون زراعتهم، وبالتالي ينكسر الخراج السنة القادمة ،،فارسل بذلك لعمر بن الخطاب فارسل لةالأخير (ولايوجد مصدر اسلامي لايخلو من هذه الرواية) ليقول لة : إعمل فيها وعجل أخرب الله مصرفي عمار مدينة رسول الله ، فاين هنا الاقتصاد الاسلامي المزعوم منذ عهد الخلافة الراشدة ؟ ومن هم الرعية فى الدولة الإسلامية المزعومة .

    س: قال السلفيون الاسلامىون مثل الشيخ عبد المنعم الشحات والشيخ حسن أبوالاشبال وغيرهم ان العلمانية كفر وضد شريعة الله وطالبوا بعدم اختيار اي مرشح ليبرالي ؟
    ج: هذا الكلام فارغ يذكرنا بالمرحوم أحمد لطفي السيد عندما تحدث عن الديموقراطية فهاجموه قائلين الديموقراطية هي أن ينام الرجل مع أختة ووالدتة وضربوه ، واليوم يروجون تلك الأحاديث عن العلمانية والسبب في ذلك أنها تنتقص من سيادتهم علي إخوانهم في الوطن وعلى أرواح المسلمين لذلك يرفضون أي بند دستوري أو قانوني لا يؤيد هذه السياسة ، فهم الأعلي ولسان حالهم يقول كيف يأخذ النصراني أو البهائي أو الشيعي أو القدياني نفس حقي ، فمشكلتهم انهم يعتقدون أنهم مخلوقون سادة للعالم دون دليل على ذلك ولا أعلم ما الذي قدموه للبشرية ؟ فهم خارج سياق التاريخ ، فهل مثلا اخترعوا شئ نفتخر به أو صنعوا دواءاً للأمراض المستعصية مثلما فعل كفار الغرب ؟ فلماذا لا يتقدم زغلول النجار و لديه القراّن الكريم ، ويخترع لنا علاجاً أو فاكسينا يرفع عنا البلاء والأمراض ؟ فدائما يتحدث عن الإعجاز العلمي ، فليرينا أي إختراع اواكتشاف ..هؤلاء الكذبة مفترون ، يبحثون عن مصالحهم الشخصية ونفوذهم فقط ولا إعتبار للوطن ولا المواطن ، بينما العلمانية تضع كل المواطنين في مساواه تامة علي قدم وساق .

    س : ولكن الإسلام ايضا يقول ذلك؟
    ج : هم يرون أن الإسلام يعلو ولا يُعلى عليه ويقولون لا ولاية لكافر علي مسلم ، فالإخوان المسلمون طوال تاريخهم لا يعترفون بولاية القبطي او المرأة ، والاّن يغيرون أفكارهم !! إذن هم يستغفلون المصريين ، خاصة وأن ذلك يتعارض مع النصوص الإسلامية الصريحة مثل تصريحات عصام العريان الذي يقول الاّن يجوز ولاية المرأه والقبطي مرتدا عن صارم مواقفه الأةلى بهذا الشأن ، وأنا أقول يجب أن تقام عليه حدود الإسلام التي كان يريد تطبيقها علينا لأنة أنكر معلوماً من الدين بالضرورة .

    س : ولكنهم يقولون أن مصر دولة إسلامية والرسول (ص) هو أول من أسسها؟
    ج : هناك أشياء من خصوصيات الرسول فقط لا تعَمَم مثل أن يقيم شبه كونفدرالية لقبائل العرب برئاسته ورئاسة قريش ولكن لم ينشئ دولة بدليل أن نظام الحكم ظل قبلياً في عهده حتي بدأت الفتوحات ، وعندما فتحوا البلدان لم يكن لديهم نظام حكم فقرروا أن يحكموها وفق نظامها السابق فظل نظام الوزارات والدواوين كما هي في مصر وفارس والعراق، ولم يقل الرسول أو القرأن شئ عن كيفية إدارة الدولة ، فلا نظام حكم واضح ، فطريقة تولي الحكم إختلفت ما بين الخلفاء الراشدين فأبي بكر الصديق تولي الخلافة بعد تأويل أمر الرسول أن يصلي بالمسلمين أثناء مرضه إلى خلافة ، و أبو بكر عند موته أحضر عثمان بن عفان وكتب له توصية بخلافة عمر بن الخطاب للولاية ، وهذه طريقة أخري للولاية ؛ أما عمر بن الخطاب فاختار ستة من المرشحين للولاية و وضع معهم ابنه عبد الله ، و اتفقوا علي عثمان بن عفان وهذه طريقة ثالثة ، وبعد أن قتل أبناء الصحابة عثمان و دفنوه في مقابر اليهود ثم تولاها علي بن ابي طالب بحكم قرابته للنبي ونسبه ، وبعد ذلك أصبحت الخلافة إما بالسم أو بالخنجر أو بالسيف ، فهل سنقبل أن يحكمونا بهذه الطرق ؟ نقول لهم اّسفون لن نقبل ذلك .

    س : عرف عبد المنعم أبو الفتوح الدولة الاسلامية بأنها الدولة التي اغلب سكانها من المسلمين حسب المبدأ الديموقراطي .. وبالتالي مصر دولة اسلامية ؟
    ج : أولاً، يقولون أن مصر دولة إسلامية منذ دخول العرب مصر ، وهنا إذا كانت الأغلبية إسلامية في بلد ما تعني ان الدولة إسلامية، فمعني ذلك ان مصر منذ دخلها العرب و حتى القرن الثاني عشر الميلادي ظلت غير إسلامية بهذا المعنى ، حيث كانت الأغلبية غير مسلمة ، فكان الحكام والسادة فقط من العرب الفاتحين وقليل من المواطنين ،
    ثانيا: عندما يتحدث عن مصطلح أغلبية أو أقلية فهذه مصطلحات سياسية وليست دينية لم تظهر في عهد الرسول بل ظهرت في العصر الحديث بعد الثورة الفرنسية علي أيدي جان جاك روسو وفولتير و مونتسكيو ولها تعريفاتها الخاصة ،فهذه المصطلحات هي منتجهم الفكري فلا يصح أن نقوم نحن بإعادة تعريفها بما يتوافق مع أفكارنا.
    فوفق النصاب السياسي فإن الأغلبية قد تتحول إلى أقلية و قد يحدث العكس ، ولكن هذا لايجوز في الدين؛ وفي السياسة ينتقل المواطن من الأغلبية الي الأقلية أو العكس دون غضاضة ، و هو غير مسموح في أي دين .

    س : إن لم يكن هناك نظام الأغلبية والأقلية في عصر الخلافات الإسلامية فما كان البديل أو مرادفات تلك المصطلحات ؟
    ج : كان نظام الحكم العربي هو الخليفة من قريش وهو حديث صحيح عن أبي بكر الصديق ،والذي قال ان الخلافة في قريش لا أقلية ولا أغلبية ولاانتخابات ، و هناك فرقة واحدة ناجية ، و إذا بويع لخليفتين فاقتلوا أحدهما/حديث صحيح.

    س : دعي صفوت حجازي والكثير من السلفيين لإقامة الخلافة الاسلامية مره اخري ؛هل تعقتد ان الحديث عن ذلك في عام 2011 منطقي ام ضرب من ضروب الخيال ؟
    ج : لإقامة الخلافة لابد أن يكون الخليفة من قريش ، والسؤال أين ستكون دولة الخلافة ؟هل في مصر أم في السعودية أم في أندونيسيا؟ وهل ستكون خلافات متعددة تتحد معاً في دولة الخلافات المتحدة ؟ و هل ستتحد بالإتفاق أم بالصراع والقتال لتحدث تصفيات حتي يُحسم الأمر للدولة الأقوى ؟ وإذا افترضنا أن توحد الخلافات سيحدث بالإتفاق ، فهل ستقبل السعودية بدمج ميزانيتها في ميزانية مصر ؟ و أن تتساوى دخول المسلمين في البلدين في ظل نظام الخلافة ؟

    س : ولكنهم اكدوا ان الديموقراطية والمواطنة هي مبادئ اسلامية بالاساس وسبقوا الغرب في تطبيقها ؟
    ج : أؤكد أن الإسلام دين كريم وعظيم بمفرده ، وليس له أي وظائف سياسية ولا علمية ولاحضارية ،هو تنسيق لعلاقة الانسان بخالقه ، وعندما كان الرسول(ص) يتلقي الوحي كانت هناك ديموقراطية أثينا وكان الدستور بروما وقوانين حمورابي وقوانين المصريين قبلها بقرون و لم يتم الإشارة الي اي منها ،لأن الإسلام دين فقط ، عندما ارسل الرسول(ص) لهرقل ملك الروم لم يقل له من محمد بن عبد الله ملك العرب ، إلى هرقل ملك الروم ، بل قال من محمد بن عبد الله إلى هرقل عظيم الروم : " إسلم تسلم ..فإن توليت فعليك إثم الأريسيين " ولم يعتبر نفسه ملكاً يخاطب ملكا اّخر ، و لم يطلب منه تغيير نظام حكمه لحكم إسلامي ، أو أن تكون بلاده ديموقراطية بمرجعية إسلامية ، بل دعاه للإسلام فقط . و كانت صيغة الحكم في عهد الرسول هي الملكية ، و عندما عرضت عليه قريش تنصيبة ملكاً رفض ،، ومرة أخري قال القراّن إن الملوك اذا دخلوا قرية أفسدوا فيها و جعلوا أعزة أهلها أذلة .

    س : يفسرون الديموقراطية علي انها " الشوري" التي كانت عهد الرسول(ص) والخلافات المتعاقبة ؟
    ج : الشوري هي طلب النصيحة وغير ملزمة للحاكم الذي يحكم مدي الحياة في الإسلام ، والخروج على الحاكم هو خروج على الدين ، وحكم سلطان غشوم خير من فتنة تدوم ، وأطع الأمير وإن ضرب ظهرك و أخذ مالك ، وإذا بويع لخليفتين فاقتلوا أحدهما / احاديث صحيحة ، فليس في الشورى انتخابات و لا ديمقراطية ، وعندما رفض بعض المسلمين دفع الزكاه لأبي بكر الصديق بعد وفاة النبي طلب أبو بكر المشورة ، فرفض كل الصحابة قتالهم لأنهم مسلمين و عمر بن الخطاب قال له : أنقتل أُناساً يقولون لا إله إلا الله و أن محمدا رسول الله ؟ فقال لهم :" والله لو منعوني عقالا كانوا يؤدونة لرسول الله لقاتلتهم عليه" ، ولم يأخذ بالمشورة وحارب مانعي الزكاة ، والخليفة عمر بن الخطاب كان من المفترض أن يخرج علي رأس الجيش لقتال الروم فاجتمع بعشرة من الصحابة لأخذ المشورة ، تسعة منهم طالبوه بالخروج علي رأس الجيش وعبد الرحمن بن عوف فقط قال له لا تذهب ، فأخذ برأي ابن مسعود ورفض رأي التسعة ، هذه هي الشورى و ما أبعدها عما نفهمه من الديمقراطية ، ومنهم من يقول " البيعة" هي الديموقراطية في اختيار الحاكم وقولهم كاذب ،لأن الحاكم كان يجلس أولا علي الكرسي بالسيف و القهر و الغلبة ، وبعدها تتم مبايعته ، فالبيعة كانت عقد إذعان من المواطنين للملك الجديد ، فمعاوية مثلا أخذ ابنة يزيد بعد أن استباح مدينة الرسول و تمت البيعة بخطاب خير الخطباء في مسجد المدينة ، و الذي نادى قائلاً :"الخلافة لهذا وأشار إلي معاوية ، فإن هلك فلهذا وأشار إلي يزيد ، ومن أبي فله هذا وأشار إلى السيف" ، و لعل سبب انهيارنا الفادح بين الامم يرجع إلى التجارة بالإسلام ، فعندما تاجرت الكنيسة بالدين واقحمته بالسياسة ، دخلت أوروبا العصور الوسطي وعاشوا أسود عصور البشرية.

    س : ماذا عن المواطنة ؟
    ج : سأذكر فقط قول اّخِر فقيه معاصر لهم وهو الشيخ يوسف القرضاوي الذي قال أن المواطنة هي رابطة الطين والتراب تحقيراً لها ، و أنها ماذا تكون بجوار رابطة الأسلام العظيم .فهم لايعترفون بالوطن ولا بالأرض و لا بحدود لدولة الإسلام ،هم يعرفون فقط إسلاما عالميا هو الوطن .

    س : أعلن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح ترشحة للرئاسة وفصله مكتب الإرشاد وأعلن الدكتور محمد سليم العوا ترشحه وكذلك حازم صلاح أبوإسماعيل عن السلفيين نفهل هذا سيؤدي الي تفتيت أصوات الإخوان السلفيين الأمر الذي يعني سقوط سيناريو صعود تيار ديني علي سُده الرئاسة ؟
    ج : ذلك سيؤدي إلي تفتيت أصواتهم ، فحتي لو اتحدوا مؤقتا سيقضون علي بعضهم بعدها ، و أنا شديد التفاؤل ،فلازلت أؤمن بمعجزات يصنعها واقع الأحداث و الناس ليشكلوا بها التاريخ .

    س : طالبت لجنة الوفاق القومي في اجتماعها الاخير باضافة مادة تنص علي الهوية الافريقية بالدستور الجديد..فهل تعتقد ان الهوية المصرية واضحة بالاساس في الدستور المصري حتي يتم اضافة هوية جديدة؟
    ج : الهوية المصرية غير واضحة بالدستور المصري و تم محوها من الذهن المصري فأيام القومية العربية كنت تجد إن من ينتقد فكرة الأمة العربية واليوم من يعارض فكرة الخلافة أو تسييس الإسلام فهو غير وطني و ليس مصرياً ، فاعتدنا أن نربط المواطنة بفكرة أيديولوجية ، فمثلاً في عهد الملكية كان الترتيب ( الله-الوطن-الملك) و في عهد عبد الناصر كانت الإشتراكية هي الوطنية و غيرها خيانة ، و في عهد السادات أصبح الإسلام السياسي هو الوطن ، واعتاد الإسلاميون التراجع عن كلامهم ، فقالوا سابقاً بدولة دينية كاملة و يقولون اليوم بدولة مدنية ذات مرجعية دينية ، و ظلوا يرفضون تولي المرأة أو غير المسلم للإمامة الكبرى و اليوم يسمحون بذلك ، بينما هم يُضمرون قانون العقوبات الإسلامي و الحدود و فقه العبودية و عقد الذمة ، و هو ما يؤكده قول صبحي صالح في جلسة خاصة أن الله وفقه وجهزه و هيأه من أجل المسلمين جميعاً لتطبيق الحدود الإسلامية في قانون العقوبات المصرية ، وسعد الكتاتني عندما سُئل عن الحدود قال ليس وقتها الاّن (بمعني انها مرحلة قادمة لا محالة ).

    س : كيف تري تحفظ كل المرشحين إلي الرئاسة من الاقتراب من المادة الثانية من الدستور بل الخوف من حرفي ( ال) التي وضعها السادات وهي ان الشريعة الاسلامية( المصدر الرئيسي ) للتشريع ..حتي لم يجازف احد لتكون مصدر من مصادر التشريع كما كانت قبل دستور 1971 ؟
    ج : الثورة التي يخشي رجالها من طائفة من مجتمع ويستثمروا هذا الخوف ضد طائفة أخري ، تكون ثورة ناقصة وأي مرشح لايعلن رسميا طلباً واضحاً بحذف المادة الثانية من الدستور تأكيداً لمدنية الدولة المصرية هو خائن عن رغبة وقصد للوطنية المصرية ، يجب حذفه من قائمة المرشحين و عدم انتخابه ، لأن المادة الثانية تحدد نوع الرعوية في دساتير العالم ،وعندما تنص في مصر علي أن دين الدولة هو الإسلام، بينما الدولة كيان معنوي أما الدين فهو للبشر ، ثم تقول الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع ، وهنا حددت رعيتك بالمسلمين فقط ، بينما العدل أن تقف الدولة موقف الحياد بين كل أديان رعاياها ، فكيف تنحاز لفئة من المواطنين ضد فئة أخري ، بل هي تسلب المواطن المسلم غير السني حقه في المواطنة بدليل أن الشيعة في مصر يدخلون السجون لأنهم ليسوا من الرعية السنية ، والقبطي تُهدم كنيسته ولا يقدم أحد للمحاكمة ،لأن الاقباط ليسوا أيضاً من رعايا مصر حسب هذه المادة .

    س : ولكنهم يقولون ان هناك دول متقدمة تنص دساتيرها علي دين الدولة ؟
    ج : يوجد ذلك في الدول الدينية مثل الفاتيكان وباقي الدول بها أحزاب تحمل مسمي ديني ولكنه تاريخي ويقصد به التمسك بالفضائل المسيحية وليس تطبيق الدين في الحياة السياسية ، فالدولة المدنية لايوجد بها ماده ذات نص ديني وأي شخص يتحدث عن دولة مدنية و لايطالب بحذفها ، فكلامة باطل أو رعديد .

    س : يردون علي ذلك بأن حذفها ينتقص من الهوية الإسلامية لمصر ؟
    ج : نحن هويتنا مصريون وليس مسلمين ، فالهوية وطن بأرض وحدود وتاريخ وثقافة ، وجزء من هويتي الثقافة الاسلامية وليست كلها ، فلدينا روافد ثقافية عديدة إفريقية و شرق متوسطية و فرعونية و قبطية و يونانية و رومانية و عربية ، و هي الروافد التي شكلت الشخصية المصرية بالإضافة للثقافة العالمية .

    س : كيف تري مدي إمكانية تحالف الولايات المتحده الامريكية مع الإخوان المسلمين خاصة أنهم رفضوا تأييد أي تيار إسلامي في بداية الثورة وبعدها بدئوا التنسيق معهم ؟
    ج : يجب أن نفرق بين السياسة الخارجية لأمريكا و بين الديموقراطية الامريكية التي تقوم علي المصالح ، لو الإخوان هيحكموا البلد ، فأمريكا لن تعارض ولن يشغلها الشعب المصري ،ولن تدعم الليبراللين مادامت مصالحها محققة عبر الإخوان المسلمين أو السلفيين .

    س : بالنهاية ما أمنية الدكتور سيد القمني ؟
    ج : أطالب بتاسيس هيئة لوضع الدستور من عدد من الشخصيات من الفقهاء القانونيين والدستوريين والمثقفين مشهود لهم بالكفاءه وعدم الانتماء الأيديولوجي ،ولايتم اختيارهم من المجلس العسكري ، وبعدها انتخابات لاخيتار رئيس الجمهورية ، وبعدها انتخابات برلمانية .
    و أتمنى في نهاية العمر أن أُدفن بجوار حبيب قلبي وصديقي فرج فودة، الذي وضع أول بذرة لليبراليين في مصر، ودفع أول دم لهم في مصر، والذي أهديت له الجائزة التي حصلت عليها ، وقلت آنذاك ها قد جاءك التقدير.. نم يا فرج مطمئنًا واهدأ نفسًا وطب بالاً فها بذارك قد أنبت حقولاً من الزهور وبدائع الدهور في كل ميادين مصر
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2011, 03:05 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذا مقال مفيد لقدسة البابا شنودة ..
    تحت عنوان طاقات الانسان ..
    نشر بجريدة الاهرام بتاريخ 3 يوليو من هذا العام ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    طاقات الانسان
    الكاتب البابا شنودة الثالث - الأهرام
    الأحد, 03 يوليو 2011 18:40


    تحدثنا من قبل عن العقل والضمير والحواس والمعرفة كطاقات للانسان ونود اليوم أن نتحدث عن الجسد والإرادة كطاقتين للانسان ايضا .‏ فالجسد باعتباره طاقة وهبها الله للانسان‏,‏ هو الجهاز التنفيذي لكل القرارات التي تصدر عن الروح‏,‏ وعن العقل وعن الضمير.

    وعن الإرادة والجسد القوي يستطيع ان ينفذ بينما الجسد الضعيف يعتذر عن ذلك. وما أسهل ان تؤثر امراض الجسد علي النفس, فتجلب لها الوانا من الالم أو الحزن أو الضيق او التذمر, وكثير من الناس قد يصلون إلي درجات من الانهيار النفسي بسبب حالة اجسادهم, أو يصلون إلي مرض الكآبة, أو إلي الحيرة والقلق.. أو تنشغل عقولهم بكيفية التصرف مع حالة الجسد.

    وبعض امراض الجسد تؤثر علي كثير من طاقاته, فمثلا ارتجاج أو نزيف في المخ, قد يؤثر علي بعض مراكز المخ كالذاكرة أو الحركة أو الصوت, وتصلب الشرايين قد يؤدي إلي فقدان الذاكرة, واعصاب الجسد اذا التهبت تؤثر علي نفسية الانسان وسلوكه, وامراض تؤثر علي طاقاته.

    كذلك شهوات الجسد تؤثر علي العقل وعلي الضمير, وتحاول ان تستخدم العقل لتحقيق رغباتها, كما تسكت الضمير, أو تحاول ان توجد اعذارا أو تبريرات لهذه الشهوات!! وشهوة الجسد قد تستأسر الفكر تماما, فلا يدور إلا في فلكها, كما تضعف الروح وتبطل صلتها بالله. لكل هذا يلزمنا الاهتمام باجسادنا, لانضعفها بحيث تتعطل طاقاتنا, ولانثير غرائزنا بحيث تضعف ارواحنا.

    يلزمنا ايضا حفظ التوازن بين طاقات الانسان, والتعاون والتكامل بينها, بحيث لايوجد تناقض أو تصارع بين الطاقات, ونتفادي ان يوجد انقسام في شخصيتها أو صراع داخلي, كما قال احد الادباء الكبار مرة, كنت اصارع نفسي واجاهد حتي كأنني اثنان في واحد, هذا يدفعني, وذلك يمنعني, وهذا التصارع الداخلي قد عبر عنه الشاعر ايليا ابوماضي في قصيدته لست ادري فقال: انني المح في نفسي صراعا وعراكا.. واري نفسي شيطانا واحيانا ملاكا

    هل انا شخصان يأبي هذا مع ذلك اشتراك.. ام تراني واهما فيما اراه لست ادري. ان الانسان السليم السوي لايوجد فيه هذا الصراع, فمن الجائز ان يوجد صراع بينه وبين عوامل أو حروب خارجية, ولكنه في داخل نفسه مستقر تماما, غير منقسم علي ذاته في فكره ولافي مشاعره ولا في ارادته, وهو انسان واحد يحارب بكل طاقاته في حرب خارجة عنه, اما الحرب الداخلية فتحدث لاسباب منها: ان طاقة من طاقات الانسان تحب ان تسيطر علي طاقاته الأخري أو بعضها, مثال ذلك انسان يحكم عقله, فتسير اموره سيرا حسنا, ثم تشتهي نفسه شهوة, أو تنفعل انفعالا, فيخرج العقل من سيره الطبيعي ليخضع له, ولهذا فإنه ما اسهل ان يكون العقل احيانا خادما مطيعا لرغبات النفس! فقد ترغب النفس رغبة خاطئة, وهي مصرة عليها ومنقادة لها, وتخضع العقل لها, فإذا به يقدم لها براهين وادلة تؤيد سلوكه, اما الانسان صاحب العقل الحر, فيقول عن الحق انه حق, ولو كان صادرا من عدوه, ويقول عن الباطل انه باطل ولو كان صادرا من ابيه أو اخيه.

    طاقة اخري من طاقات الانسان هي الإرادة, وهي ايضا تحتاج إلي تنمية وتقوية فكثيرون يعرفون الخير, ولكن ارادتهم لاتقوي علي عمله, ويعرفون ما هو الشر ومضاره, ومع ذلك فإرادتهم اضعف من ان تبعد عنهم, وهكذا تعجز ارادتهم عن مقاومة الخطيئة, مع معرفتهم بكل نتائجها الرديئة! وذلك بان الرغبة أو الشهوة تسيطر علي الإرادة وتقودها في طريقها.

    الارادة اذن سلاح ذو حدين, يستخدم للخير أو للشر, وكل انسان يحتاج إلي تقديس الإرادة وإلي تقويتها, وبهذا تكون طاقة نافعة له في حياته الروحية, وهناك تداريب كثيرة لتقوية الإرادة وتنميتها, وبتنمية الارادة تميز بين الحرية والتسيب, فكلنا نحن الحرية, ولكن يجب ان ندرب انفسنا علي ان نسلك في الحرية بإرادة صالحة, وبضمير سليم, وفي حياة روحية وصلة بالله, وإلا تحولت الحرية إلي لون من التسيب, وقد يفقد الانسان سيطرته علي ارادته, وعلي توجيه حياته توجيها سليما.

    ان الميل إلي الخير هو الأصل في الانسان, اذ قد خلقه الله سليما من كل شر, اما الميل إلي الشر فهو دخيل علي طبيعة الانسان, فلابد ان نبحث عن اسبابه ونتفاداها أو نقاومها, فما هي اسباب ضعف الاراة إذن؟

    ان أول شيء يضعف الارادة هو الشهوة, اية شهوة سواء شهوة الجسد او شهوة المال وحب الاقتناء, أو شهوة المناصب وتعظم المعيشة, او شهوة الانتقام, أو شهوة اللهو والعبث.

    وغير ذلك من الشهوات, التي حينما تدخل إلي القلب, تضعف الارادة عن مقاومتها, وكلما زادت الشهوة, فانها تضغط علي الإرادة بشدة حتي تنهار الارادة تماما, وحينئذ يقول الانسان المنهارة ارادته ـ الشر الذي لست اريده فإياه افعل! ـ لذلك من عوامل تقوية الإرادة معالجة شهوات الانسان وطردها من القلب. ومما يضعف الارادة ويقوي الشهوة, القرب من مادة الخطية اي من مسبباتها, وقد قال أحد الآباء: وانت بعيدة عن مادة الخطية, قد تأتيك المحاربة من الداخل فقط, اما ان صرت قريبا من مادة الخطيئة, فحينئذ تقود عليك حربين احداهما من الداخل والأخري من الخارج, ويتعاونان علي اسقاطك اذ تضعف. والبعد عن مادة الخطية يشمل البعد عن كل المعاشرات الرديئة التي تدخل فكر الخطيئة إلي عقلك وإلي قلبك, وحيئنذ يضغط الفكرعليك فتضعف ارادتك امامه.

    ومما يضعف الإرادة بالأكثر, طول المدة في جو الخطية, كذلك السرعة امر مهم, فان أتاك فكر خاطيء وطردته بسرعة, حينئذ تقوي ارادتك اما ان فتحت لهذا الفكر ابواب ذهنك, وتباطأت في رده واستمر معك فترة فحينئذ تضعف ارادتك امامه, فإما ان تخضع له, أو ان طردته بعد حين يكون ذلك بصعوبة بالغة, وما اسهل ان يعود إليك مرة أخري
    أضف تعليقك

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2011, 03:57 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذه كلمات من الكتاب المقدس ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من رسالة بطرس الرسول الأولى

    ( 5 : 1 ـ 14 )

    أطلب إلى الشُّيوخ الذين بينكُم، أنا الشَّيخ شريككُم، والشَّاهِد لآلام المسيح، وشَريك المجد العتيد أن يُستَعلن، ارعوا رَعيَّة الله التي بينكُم وتعاهدوها، لا بالقهر بل الاختيار، كمثل الله ولا ببخل بل بنشاط، ولا كمَن يتسلَّط على المَواريث، بل صائرينَ أمثلةً للرَّعيَّة. ومتى ظهر رئيس الرُّعاة تنالون إكليل المجد الذي لا يضمحل.كذلك أنتُم أيُّها الشُّبَّان اخضعوا للشُّيوخ، وكونوا جميعاً مُتسربلينَ بالتَّواضع بعضكم لبعض، لأن الله يُقاوِم المُستكبرين، ويُعطي نعمةً للمتواضعين. فتواضعوا تحت يد الله القويَّة لكي يرفعكُم في زمان الافتقاد، مُلقينَ كلَّ همِّكُم عليه، لأنه هو يعتني بكم. كونوا مُتيقِّظينَ واسهروا. لأن إبليس عدوكم يجول كأسدٍ زائر، يلتمس مَن يبتلعه. فقاوموه، راسخينَ في الإيمان، عالمين أن نفس هذه الآلام تُجرَى على إخوتكم الذين في العالم. وإله كل نعمةٍ الذي دعاكُم إلى مجدهِ الأبديِّ في المسيح يسوع، بعدما تألَّمتُم يسيراً، هو يهيئكُم، ويثبِّتكُم، ويقوِّيكُم، ويمكِّنكُم. له السُّلطان والمجد إلى الأبد. آمين. بيد سلوانس الأخ الأمين،ـ كما أظُنُّ ـ كتبتُ إليكُم بكلماتٍ قليلةٍ واعظاً وشاهداً، أن هذه هيَ نعمة الله بالحق التي فيها تَقُومُونَ. تُسلِّم عليكُم الصِّديقة المُختارة التي في بابلون ( مصر )، ومرقس ابني. سلِّموا بعضُكُم على بعض بقبلة المحبَّة. السَّلامُ لكُم جميعاً أيُّها الذينَ في المسيح يسوع.

    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )


    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار

    ( 15 : 36 ـ 16 : 1 ـ 5 )

    من بعد أيَّام قالَ بولسُ لبرنابا: لنرجِع ونفتقد الإخوَةَ في كلِّ مدينةٍ بَشَّرنا فيها بكلِمةِ الربِّ وكيف حالَهم. وكان برنابا يُريدُ أَنْ يأخُذ معهما يوحنا الذي يُدعَى مَرقُس. وأمَّا بولسُ فكان يُريدُ أَنَّ الذي فارقهُما من بمفيليَّةَ ولمْ يأتِ معهُما للعملِ لا يَأخُذانه معهما. فَحَصَلَ بينهُما مُغَاضبةٌ حتى فارقَ أَحدهُما الآخَرَ، وبرنابا أخذ مرقس وأقلعَ إلى قُبرصَ. أمَّا بُولسُ فاختارَ سِيلا وخَرجَ وقد أُستودِعَ مِنْ الإخوةِ إلى نعمةِ اللّهِ. فاجتازَ في الشام وكليكيَّةَ يُثبِّتُ الكنائِسَ.ثُمَّ وصلَ دَربةَ ولِسترَةَ وإذا تلميذٌ كانَ هُناكَ اسمُهُ تيموثاوسُ ابنُ امرأةٍ يهوديَّةٍ مؤمنةٍ وكان أَبوه يونانياً، وكان مَشهوداً لهُ مِن الإخوة الذينَ في لِسترَةَ وإيقُونيةَ. فأرادَ بولسُ أنْ يَخْرُجَ هذا مَعهُ فَأَخَذَهُ وخَتَنَهُ من أجْلِ اليهودِ الذينَ كانوا في ذلكَ الموضِع لأنَّ الجميعَ كانوا يَعرِفونَ أَنَّ أباهُ كانَ يونانياً. وإذ كانا يطوفان في المُدنِ كانا يشتَرِعان لهُم ناموساً بأنْ يَحفظوا الأوامرَ التي قَرَّرَها الرُّسُلُ والقُسُوسُ الذينَ بأُورشليمَ. فكانت الكنائِسُ تَتَشَدَّدُ في الإيمانِ وتزدادُ في العَددِ كُلَّ يَومٍ.

    ( لم تزل كلمة الرب تنمو وتكثر وتعتز وتثبت، في بيعة اللـه المقدسة. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2011, 03:51 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى

    هذه قراءآت اليوم من الانجيل المقدس ..

    +++
    من مزامير أبينا داود النبي ( 51 : 7 ، 8 )

    وأنا مِثلُ شجرةِ الزَّيتون المُثمرة في بيتِ اللهِ. وأَ تَمَسكُ بِاسمِكَ فإنَّهُ صالحٌ قُدَّامَ أبرارِكَ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 7 : 28 ـ 35 )

    أقول لكم: أنه ليس أحدٌ في مواليدِ النساء أعظمَ مِن يوحنَّا المعمدان، ولكن الأصغر مِنهُ في ملكوتِ السَّمواتِ هوأعظم مِنهُ. وجميع الشَّعِب إذ سمعوا والعشَّارون مَجَّدُوا اللهَ معتمدينَ بمعموديَّةِ يوحنَّا. وأمَّا الفرِّيسيُّون والنَّاموسيُّون فرفَضُوا مشورةَ اللهِ مِنْ جهةِ أنفسِهمْ، ولم يَصطَبِغُوا مِنهُ." بمَن أُشبِّه أُناس هذا الجيل، وبمَن يُشبِهون؟ يُشبِهون أولاداً جالسين في السُّوق ينادون بعضهم بعضاً قائلين: زمَّرنا لكم فلم ترقصوا. نُحنَا لكم فلم تبكوا. لأنه جاء يوحنَّا المعمدان لا يأكل خبزاً ولا يشرب خمراً، فتقولون: به شيطانٌ. جاء ابن البشر يأكل ويشرب، فتقولون: هوذا أَكُولٌ وشِرِّيبُ خمرٍ مُحبٌّ للعشَّارين والخطاةِ. والحكمة تبرَّرت من جميع بنيها ".

    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 91 : 8 ، 12 )

    يرتفعُ قرني مِثل وحيدِ القرن. وشيخوختي في دُهنٍ دسمٍ. ويكونونَ بما هُمْ مُستريحونَ. ويُخبرونَ بأنَّ الربَّ إلهنا مُستقيمٌ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 11 : 11 ـ 19 )

    الحقَّ أقول لكم: أنه لم يقم بين المولودين من النِّساء أعظم من يوحنَّا المعمدان، ولكن الأصغر في ملكوت السَّموات أعظم منه. ومن أيَّام يوحنَّا المعمدان إلى الآن ملكوت السَّموات يُغصَبُ، والغاصِبونَ يختطفونه. لأن جميع الأنبياء والنَّاموس تنبَّأوا إلى يوحنَّا. وإن أردتُم أن تقبلوه، فهو إيليَّا الآتي. مَن له أُذنان للسَّمع فليسمع." بمَن أُشبِّه هذا الجيل؟ يُشبِه أولاداً جالسين في الأسواق يُنادون إلى أصحابهم ويقولون: زمَّرنا لكم فلم ترقصوا! نُحنَا لكم فلم تبكوا! لأنه جاء يوحنَّا لا يأكُل خُبزاً ولا يشرب خمراً، فقالوا: إن فيه شيطانٌ. جاء ابن الإنسان يأكل ويشرب، فقالوا: هوذا إنسانٌ أَكُولٌ وشِرِّيبُ خمرٍ، مُحبٌّ للعشَّارين والخطاةِ. والحكمة تبرَّرت من جميع بنيها ".

    ( والمجد للـه دائماً )


    من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين

    ( 11 : 32 ـ 12 : 1 ـ 2 )

    ماذا أقولُ أيضاً؟ لأنه يُعوزُني الوقت إن أخبَرت عن جدعون، وباراق، وشَمشُون، ويَفتاحَ، وداود، وصَموئيل، والأنبياء الأُخر، الذينَ بالإيمان قَهَروا مَمالِك، وعملوا البر، ونالوا المواعيد، وسدُّوا أفواه أُسودٍ، أخمدوا قوَّة النَّار، ونجوا مِن حدِّ السَّيف، وتقوُّوا في الضَّعف، صاروا أقوياء في الحرب، وهزموا جيوش الغُرباء، أَخَذَت نِساءٌ أمواتَهُنَّ من بعد قيامةٍ. وآخرون ضُربوا مثل الطُّبول ولم يقبلوا إليهم النَّجاة لكى ينالوا القيامة الفاضِلة. وآخرون صُلبوا بالهزء والجلد، ثم في قُيودٍ أيضاً وحَبسٍ. ورُجموا، ونُشِروا بالمناشِير، وجُرِّبوا، وماتوا بقتل السَّيف، وطافُوا في فراء وجُلودِ مِعزَى، معُوزين مُتضايقين مُتألِّمين، هؤلاء الذين لم يكن العالم يستحقَّهمْ. تائهين في القفار والجبال والمغاير وشقوق الأرض. فهؤلاء كلُّهُم، شُهِد لهم من قِبل الإيمان، ولم ينالوا الموعد. لأن الله منذ البدء تقدَّم فنظر من أجلنا أمراً مختاراً، لكى لا يُكمَلُوا بدوننا.من أجل هذا نحن أيضاً الذين لنا سحابةُ شهداء هذا مقدارها مُحيطة بنا، فلنطرح عنَّا كلَّ تكبُّر، والخطيَّة القائمة علينا جداً، وبالصَّبر فلنسعى في الجهاد الموضوع لنا، وننظر إلى رئيس الإيمان ومُكمِّله يسوع، هذا الذي عوض ما كان قُدَّامه من الفرح صبر على الصَّليب واستهان بالعار، وجلس عن يمين عرش الله.

    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2011, 07:26 AM

عصام الاسد

تاريخ التسجيل: 22-01-2010
مجموع المشاركات: 27

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    إخواني في الله....

    لقد أورد لكم صاحب هذا البوست حواراً مع سيد القمني باسم "الحوار المتمدن" أجراه الكاتب مايكل فارس يوم الأربعاء, 29 يونيو 2011
    وقال لكم صاحب هذا البوست:
    "هذا حوار مع المفكر سيد القمنى ..
    ولمحبيه يمكنكم قراءة هذا الحوار الممتع ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز"


    والحوار يمجد العلمانية ويستهزأ بالإسلام والمسلمين... وقد حرص المحاور "مايكل" أن يبلور كل قباحات القمني فيما يتعلق بالإسلام ليورده على لسانه في هذا الحوار... أما "أخوكم وعمكم العجوز" الذي لا ينسى دائماً أن يدعو لكم قائلاً " الرب يبارك حياتكم " فقد اعتبر ما ورد في الحوار ممتعاً... ولا عجب في ذلك... فمن عادتة الاحتفال دائماً بكل ما يسئ للإسلام والمسلمين...

    أقول لصاحب البوست... لا بارك لنا الرب في حياتنا إذا كنا نشاركك الاستمتاع بمثل هذا الحديث... ولا بارك لك الرب في احتفالك بالإساءة للإسلام والمسلمين... ولكن.... قبل أن تسرح في تمجيدك لهذا القمني، هل قرأت رأي سيد القمني في سيدنا المسيح عليه السلام والسيدة العذراء... ورأيه في المسيحين؟؟؟ وهل سمعت ما قاله لكم القمص عبد المسيح بسيط أبو الخير كاهن كنيسة العذراء بمسطرد؟؟....

    إخواني في الله
    أدعوكم لقراءة المنقول التالي حول ما يكتبه القمني إساءةً للعقيدة المسيحية والذي أورده لكم بعد حذف عدد من التجاوزات جاءت في كتاب القمني" الأسطورة والتراث"، الطبعة الثالثة 1999 وذلك لأنها لا تليق بقراء سودانيزأونلاين).

    ولكني لا أقول لكم استمتعوا بهذه الإساءة للمسيحية... و لا أن تبتهجوا بها كما يبتهج بها " أخوكم وعمكم العجوز" الذي يطير فرحاً كلما لقطت عيناه جملة تسئ للإسلام والمسلمين فأسرع لنقلها لكم في هذا البوست... ودعاكم للاستمتاع بها... ثم سأل الرب ليبارك حياتكم،،،

    فأنتم كمسلمين... وبقدر ما ترفضون ما يكتبه هذا القمني عن الإسلام والمسلمين... ترفضون أيضاً ما يكتبه القمني إساءةً للسيد المسيح عليه السلام وللمسيحية...

    فليت صاحب البوست يتعلم ويتعظ

    النص المنقول(بتصرف):
    "استمعت منذ فترة للقمص عبد المسيح بسيط أبو الخير كاهن كنيسة العذراء بمسطرد يحذر المسيحيين من الانقياد لبعض الأقلام المسمومة التي تهاجم المسيحية في طيات هجومها على الإسلام وضرب مثال بسيد القمني وهجومه على الكتاب المقدس وهو الأمر الذي لفتني إلى دراسة كتب الرجل فوجدت فيها ما هالني من احتقار واستهزاء بكل ما في "الكتاب المقدس" ولتقريب الأمر فهذا بعض ما في كتابه "الأسطورة والتراث" مما يتعلق بالمسيحية آملا أن يكون فيه درس وعظة لبعض الأقلام المتطرفة من أقباط المهجر الذين احتفوا بالقمني وبذاءاته ضد الإسلام ومقدساته.

    المرجع الأساسي الذي رجعت إليه في هذا الرصد هو كتاب" الأسطورة والتراث"، الطبعة الثالثة 1999، الناشر:المركز المصري لبحوث الحضارة (تحت التأسيس)، القاهرة.

    1- سيد القمني يصف إله المسيحية بالخروف! (ص 55 الأسطورة والتراث):
    يقول القمني عن إِله المسيحية الظاهر في الجسد:
    لذلك رأت المسيحية أن تُخالِف ذلك فاعتبرت إلهها الشهيد خروفاً وليس جدياً أو تيساً واعتبرت الخروف القربان الأمثل وعليه فكل من يؤمن بالإله الخروف فهو من أهل اليمين الخالد في النعيم.
    ويفصل في خروفية الإله بأنه ليس تيسا! (ص 56 الأُسطورة والتراث):
    ومن هنا يتضح إصرار الأناجيل على تأكيد خروفية المسيح وليس تيسيته أو ألوهيته وليس شيطَنَتُه....، وهذا الإله الخروف هو... حمل الله.
    وأيضا يكرر هذا بقوله (ص 107 الأسطورة والتراث):
    ولذلك توضح الأناجيل أن الرب المسيح كان هو القربان والكبش الأعظم لأنه حمل الله ولأنه الخروف.. رب الأرباب وملك الملوك، وبالتأكيد هو الخروف الذي ذبح.


    ويكرر كلامه هذا عن إلههم يسوع المسيح (ص 122 الأسطورة والتراث) ويقول:
    وأنه هنا يكمن السر في التضحية بسيد القبيلة أو مَلكِها باعتباره الأب و المعبود تمثل في ذروته في التضحية بالخروف الأكبر (يسوع) في العقيدة المسيحية.


    2- سيد القمني يصف أحد الأسفار المقدسة بالكتاب المقدس بأنه سفر جنسي إغرائي! (ص 78 الأسطورة والتراث):

    ويؤكد كلامه مرة أُخري (ص 179 الأسطورة والتراث) فيقول:
    3- يفتات على العقيدة المسيحية بأن مريم تُعتَبر إلهة! (ص 179 الأسطورة والتراث) يقول القمني:
    أيضاً (ص 119الأسطورة والتراث):
    مع ملاحظة أن استمرار الوجود الأنثوي في العبادة مستمر حتى الآن في العقيدة المسيحية التي تعتبر مريم أم الإله المسيح من أبيه السماوي وهذه الأم إلهة تستوجب الاحتفال والعبادة.
    وهي الصفة التي حملتها الإلهة (مريم في العقيدة المسيحية) رغم إنجابها للمسيح وإخوته (ص121 الأسطورة والتراث).


    4- يقرر أن الكتاب المقدس فيه أمور غير منطقية وأن مؤلفه هو الشعب العبراني!
    ورغم أن هناك أمور غير منطقية بالكتاب المذكور (يقصد الكتاب المقدس) (ص 122 الأسطورة والتراث)،
    بل يقول إن قصة شرب نوح للخمر وتعريه قصة توراتية ملغومة في ص 221.
    ويؤكد على أن الكتاب المقدس ليس من إملاء الله بل مؤلف من قبل الشعب:
    فلا ريب أن في الظروف الموضوعية التي أحاطت بالشعب العبري -وهو شعب رعوي- صاحب ومؤلف الكتاب المقدس (ص 122 الأسطورة والتراث).
    ويكرر هذا المعني ويضيف له أن الشعب العبري حشي الكتاب بالأساطير:
    وقديماً وحديثاً، وربما لأمد مقبل، كان الدين هو الأسلوب الأكثر فعالية وعملية، وقد تمكن العبريون من التضلع في فنونه، واستثمروه وفق برامج جدوى عالية الكفاءة و الجودة، مع انتهاز لّماح لكل ما يطرأ في المنطقة من تغيرات على مختلف الأصعدة، لنشر القناعات المطلوبة بين أهلها، ومن هنا نفهم لماذا كانوا في عجلة من أمرهم لوضع كتاب مقدس (BIBLE)، جمعوا له حشداً من كل ما وقع تحت أيديهم من ميثولوجيا المنطقة وتراثها، مع التدخل بما يلزم وقتما لزم الأمر، فكان هذا الكتاب مأثرتهم الوحيدة، لكنه كان الأوحد الثابت، بعد اندثار الحضارات الأصلية، وانقطاع أهلها عن تاريخها، بينما كانت للمقدس العبري منهلاً و منبعاً، بحيث أثبت صلابة لا تبارى، لا نجد لها سببا سوى الوعي بالتاريخ و التواصل معه. (ص 188 الأسطورة والتراث).
    ويقرر حشو الكتاب بالأساطير القديمة المصرية والسومرية فيقول:

    ومن ثم قام (برستد) بعقد مقارنات عديدة وهامة، بين ما عثر عليه من نصوص مصرية، وبين النصوص التوراتية، كان من أهم نتائجها: أن حكمة الملك المصري الإهناسي المعروفة ب "نصائح إلى مرى كا رع Mare Ka Ra" قد وجدت طريقها إلى سفر (صموئيل) وسفر الأمثال، كما أثر تصور المصريين لمفهوم العدالة تأثيراً لا يقبل شكاً في سفر (ملاخي) وهو يقول: "إليكم يا من تخافون اسمي، تشرق شمس العدالة بالشفاء في أجنحتها - ملاخي ص4"، ويعقب بأن العدالة في المفهوم المصري مثلتها الإلهة "ماعت" بنت "رع" الشمس، وإن شمس العدالة وصفتها التوراة بأن لها أجنحة، ولم يوجد في أي تصور عبري صورة لإلههم يهوه تمثله بأجنحة، ولم يوجد ذلك إلا في النقوش المصرية وحدها. ثم يؤكد أن اليهود -لاشك- كانوا على علم بأنشودة إخناتون العظيمة لإله الشمس، بعد أن قارنها بسفر المزامير، وكذلك كانوا على علم بحكم الحكيم المصري (آمن موبيAmen Mu Be)، بعد إن عقد بينها وبين أسفار (أرميا و المزامير و الأمثال) مقابلة نصية كادت تكون حرفية، استغرقت حوالي خمس وثلاثين صفحة من القطع الكبير، هذا ناهيك عن العدد الكثيف الجم الغفير مما قدمه (برستد)، أكتفينا منه بهذه اللمحات، مع الإحالة إلى المصدر لمن ابتغى المزيد. أما عالم السومريات (كريمر) فقد قدم جهداّ مشابهاً في مقارنات مدهشة حقاً ما بين التراث السومري وبين التوراة، حتى كاد يجزم أن كل آراء السومريين في الكون و الدين قد انتقلت بتفاصيلها إلى التوراة، وذلك عبر البابليين الذين سبق أن ورثوا التراث السومري وشذّبوه وقدموه إلى الدنيا، ويمكن الرجوع في ذلك تفصيلاً إلى أهم كتبه المترجمة، وهي: "السومريون تاريخهم و حضارتهم وخصائصهم"، "الأساطير السومرية"، "من ألواح سومر". (ص 192 و193 الأسطورة والتراث).


    5- القمني يصف العهد القديم بالوحشية والبربرية (ص 194 و195 الأسطورة والتراث):
    يسجل اليهود في توراتهم أبشع صور الوحشية، فيأتون على كل ما يقابلهم ذبحاً وتحريقاً، ولم يسلم من أذاهم لا الإنسان ولا الحيوان، ولا حتى نبات الأرض، بعد أن قررته لهم الشريعة الربانية و أباحته بإباحية مطلقة، وأسفر الرب العبراني آنذاك عن هويته بوضوح، فأعلن أنه من الآن "الرب رجل حرب - خروج15-3 " وأن رائحة دخان المحروقات أحب المشهيات إلى نفسه الملتاثة "وقود" رائحة سرور للرب، متكررات في سفر اللاويين، إصحاح 1، 9، 13، 17 إلخ. ولم يكتف بذلك، بل قرر أن يمارس لذة الذبح و الإحراق بنفسه، فترك عرشه السماوي وهبط يتخبط كرهاً و فظاظة ليمارس رغباته: وأجعل مسكني في وسطكم، وأكون لكم إلهاً، وأنتم تكونون لي شعباً - لاويين - 16 - 11" وأخذ ينفث أوامره المتكررة:
    أحرِقوا جميع مدنهم، بمساكنهم، وجميع حصونهم بالنار. ( عدد - 31 - 10).
    اقتُلوا كل ذكر من الأطفال، وكل امرأة (عدد 31-17).
    أحرِقُوا حتى بنيهم وبناتهم بالنار. (تثنية 12 -31).
    فضرباً تضرب سكان تلك المدينة بحد السيف، وتحرقها بكل ما فيها مع بهائمها بحد السيف، تجمع كل أمتعتها إلى وسط ساحتها، وتحرق بالنار المدينة، وكل أمتعتها، كاملة للرب إلهك. (تثنية 13 - 15-16).
    أما شريعة الحرب، وفق الخطة المثلى، التي كتبها رب اليهود بإصبَعهُ على الألواح، التي نفذها (يشوع) خليفة (موسى) على القيادة، بدقة و إخلاص تحسده عليهما الضواري من كواسر الوحوش، فهي مرصودة في أوامر الرب وتوجيهاته.


    6- يصف القمني إله المسيحية بأنه كان يأكل من الشجر ليتغذى! (ص 198 الأسطورة والتراث):
    وقد اتسم الإله بصفة الخلد لأنه كان يتعاطى في هذه الجنة من شجرة الحياة التي تمنح الحياة الأبدية، كما اتسم بالمعرفة، لأنه كان يتغذي من شجرة أخرى هناك هي شجرة المعرفة. ويوما قرر الرب خلق الإنسان المدعو (آدم)، ثم خلق له من ضلعه أنيساً هو (حواء) زوجته، ووضعها معه في الجنة، لكنه حرم عليهما ثمرة شجرة المعرفة.


    7- يصف بسخرية مصارعة الرب ليعقوب بأنها تجربة مريرة للإله! (ص 225 و 226 الأسطورة والتراث):
    وحتى تثبت التوراة جدارة بني عابر بالأرض، ورب الأرض، تجعل الإله الكنعاني يمر بتجربة مريرة، يستشعر بعدها مدى حاجته الشديدة للعصابة العبرية، فتروى: فبقى يعقوب وحده، وصارعه إنسان حتى طلوع الفجر، ولما رأى أنه لا يقدر عليه، ضرب حق فخذه، فانخلع حق فخذ يعقوب في مصارعته معه". وبرغم أن "حق فخذ يعقوب" قد انخلع في الجولة الصراعية، فانه يستمر يضغط على خصمه مما يضطره إلى ترجيه "وقال: أطلقني، لأنه قد طلع الفجر"، وهنا، وفي هذه اللحظة التاريخية يكتشف يعقوب شخصية خصمه الحقيقية، التي تخشى النور و النهار، ويعرف فيه "إل" إله كنعان، فيرفض يعقوب إطلاقه إلم يباركه، بما تحمل هذه البركات من أعطيات.
    " وقال: أطلقني لأنه قد طلع الفجر، فقال: لا أطلقك إن لم تباركني، فقال له ما اسمك؟ فقال: يعقوب: فقال: لا يدعى اسمك فيما بعد يعقوب، بل إسرائيل، لأنك جاهدت مع الله والناس وقدرت، وسأل يعقوب وقال: اخبرني عن اسمك، فقال: لماذا تسأل عن اسمي؟ وباركه هناك فدعا يعقوب اسم المكان فينيئيل، قائلا: لأني نظرت الله وجها لوجه ونجيت نفسي "تكوين - 33 - 24: 30".
    ومن هنا تغير اسم (يعقوب) إلى (إسرائيل)، فليصبح أولاده من بعده يحملون اسم "بني إسرائيل"، والكلمة (إسرائيل) هي في الأصل العبري "صرع - إيل"
    وتعني " مصارعة الرب" أو "صارع الرب"، وهكذا أثبت (يعقوب) لرب كنعان قدراته، ومن ثم استحقاق هذا الرب للحماية، وفرض الإتاوة، وسلب الأرض، ونهب العرض، ولا بأس أن تتدخل الشروحات المتفذلكة لتؤكد أن الكلمة (إسرائيل) تعني أيضاً (جندي الرب)، أي حامي الرب و المدافع عن حياضه وذماره؟!


    8- يتكلم عن سر التناول ويقول إنه غير منطقي! (ص 127 و 128 الأسطورة والتراث):
    ثم إنه إذا كان أكل الخروف إلى اليوم، هو أكل الإله ذاته -كما هو واضح تماما في العقيدة المسيحية- فهل التقرب يتم هنا للإله بالإله نفسه؟ أعنى أن الاعتقاد بهبوط الإله المسيح من السماء و موته على الصليب لفداء البشر، و أكل الخروف في الفصح المسيحي تذكره به، حيث قال المسيح: "من يأكل جسدي ويشرب دمي يثبت فيًّ و أنا فيه"، هل يعد هذا الاعتقاد تقرباً للإله ذاته؟؟ إن ذلك يبدو لي غير منطقي بالمرة ولا يمكن أن أتصور الإنسان حتى اليوم يتقرب للإله بالإله ذاته، فينزل من عرشه السماوي ليصلبه على الأرض، ثم يأكله بعد ذلك خروفاً.


    9 -الكتاب كله مليء وينضح بأن المسيحية ما هي إلا تجميع لأساطير قديمة ووثنيات سبقت المسيحية:
    وكرر ذلك الكلام في أكثر من موضع فمثلا في ص 130 يقول:
    وفوق كل هذا كله فإن نظريتي تتسق مع آخر الديانات الفدائية الكبرى (المسيحية)، التي اعتقدت في إلوهية المسيح، ذاك الإنسان الذي أعاد إنجيل (متى) أصل نسبة إلى بيت الملكين (داود) و ابنَهُ (سُليمان)، فكان ملكاً منتظراً لليهود يمسح بالزيت المقدس مسيحاً، ثم يقودهم ويحررهم من الاستعمار الروماني، لكنه استشهد على الصليب، فاستحق الأُلوهية، لأنه في الاعتقاد المسيحي قد أسلم نفسه للصليب بإرادته فداء لكل الشعب، وإن الإيمان به، أكل لحمه وشرب دمه ممثلا في خروفه الطوطمي في الفصح، يرفع كل الخطايا عن البشر، وخاصة أن عرش ملك اليهود المنتظر كان عرش (يهوه) إله اليهود، لذلك كان المسيح ملكاً و إلهاً.

    ومن هنا لا نستغرب عند قراءة الأساطير القديمة لآلهة الفداء، أن نجد الإله (تموز) يستشهد وهو في هيئة التيس، وكذلك (بعل) الكنعانيين وكذلك (أدونيس) الفينيقي الذي قتل على أنياب خنزير بري، وكذلك (أتيس) إله فريجيا الذي استشهد إبان صراعه مع وحش بري، وهو يتلبس هيئة التيس؟!

    ومن يريد أن يستزيد في هذه النقطة فليقرأ الكتاب كله!"

    إنتهى المنقول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2011, 03:59 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: عصام الاسد)

    أحبائى الكرام ..

    هذه كلمات مباركة من الانجيل المقدس ..
    فلنقرأها سوياً ..
    الرب يبارك حياتكم ..

    أخوكم الذى يحبكم ..
    ارنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 39 : 8 ، 3 )

    بشَّرتُ بعدلِكَ في جماعةٍ عظيمةٍ. هوذا لا أمنعُ شفتيَّ. وأقامَ على الصَّخرة رجليَّ. وسهَّل خطواتي. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 6 : 6 ـ 13 )

    وكان يطوفُ القُرى المُحيطة يُعلِّمُ. ودعا الاثنى عشر وابتدأ يُرسلهم اثنين اثنين، وأعطاهم سُلطاناً على الأرواح النَّجسة، وأوصاهم أن لا يحملوا شيئاً معهُم في الطَّريق غير عصاً فقط، ولا خُبزاً ولا مزوداً ولا نُحاساً في مناطقهم. بل يكونوا مشدودين بنعالٍ، ولا يلبسوا ثوبين. وقال لهم: " حيثما دخلتُم بيتاً فأقيموا فيه حتَّى تخرجوا من هناك. وكل موضع لا يقبلكم ولا يَسـمعُ لكم، فبينما أنتم خارجون منه انفُضوا الغبـار الذي تحت أرجـلكم شهادةً عليهم. الحقَّ أقول لكم: ستكون لسدوم وعمورة يوم الدِّين راحة أكثر ممَّا لتلك المدينة ". فخرجوا وصاروا يكرزون أن يتوبوا. وأخرجوا شياطين كثيرةً، ودهنوا بزيتٍ مرضى كثيرين فشفوهُم.

    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 104 : 1 )

    اعترفوا للربِّ وادعوا بِاسمه. نادوا في الأُمَم بأعمالِه. حدِّثوا بجميع عجائبه. افتخروا بِاسمه القُدوس. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 10 : 17 ـ 30 )

    وفيما هو خارجٌ على الطَّريق، أسرع واحدٌ وجثا على ركبتيهِ وسأله: " أيُّها المُعلِّم الصَّالح، ماذا أعمل لأرثَ الحياة الأبديَّة؟ " فقال له يسوعُ: " لماذا تدعوني صالِحاً؟ ليسَ أحدٌ صالِحاً إلاَّ واحدٌ وهو الله. أنت تعرف الوصايا: لا تقتُل. لا تزن. لا تسرق. لا تشهد بالزُّور. لا تظلم. أَكرم أباك وأُمَّك ". فقال له:" يا مُعلِّم هذه كلُّها حفظتُها مُنذ حداثتى ". فنظر إليه يسوع وأَحبَّه، وقال له: " أتُريد أن تكون كاملاً يعوزك شيءٌ واحدٌ. اذهب وبع كل مـالك وأعطه للمسـاكين، فتربح لك كنزٌاً في السَّـماء، وتعالَ اتبعني حاملاً الصَّليب ". أمَّا هو فاغتمَّ على القول ومضى حزيناً لأنَّه كان ذا أموالٍ كثيرةٍ.فنظر يسوع وقال لتلاميذه: " ما أعسر دخول ذوي الأموال إلى ملكوت الله! " فخاف التَّلاميذ من الكلام. فأجابهم يسوع أيضاً وقال: " يا بَنيَّ، ما أعسر دخول المُتَّكلين على الأموال إلى ملكوت الله! مرور جمل من ثَقب إبرةٍ أيسر من أن يدخل غنيٌّ إلى ملكوت الله! " فبُهتوا إلى الغاية قائلين له : " مَن يستطيع أن يَخلُص؟ " فنظر إليهم يسوع وقال: " عند النَّاس غير مُستطاع، ولكن ليس عند الله، لأنَّ كلَّ شىءٍ مستطاعٌ عند الله ". وابتدأ بُطرس يقول له: " ها نحنُ قد تركنا كلَّ شىءٍ وتبعناك ". فأجاب يسوع وقال: " الحقَّ أقولُ لكُم: ليس أحدٌ ترك بيتاً أو إخوةً أو أخواتٍ أو أباً أو أُمَّاً أو امرأةً أو أولاداً أو حقولاً، لأجلي ولأجل الإنجيل، إلاَّ ويأخُذ مئَة ضعفٍ الآن في هذا الزَّمان، بيوتاً وإخوةً وأخواتٍ وأُمَّهاتٍ وأولاداً وحقولاً، مع اضطهاداتٍ، وفي الدَّهر الآتي الحياة الأبديَّة ".

    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الثانية إلى تلميذه تيموثاوس

    ( 3 : 10 ـ 4: 1 ـ 18 )

    وأمَّا أنتَ فقد اتبعت تعليمي، ومثالي، ورسمي الأول، وإيماني، وأناتي، ومحبَّتي، وصبري، والاضطهادات، والآلام، التي أصابتني في أنطاكية وإيقونيَّة ولسترة. وجميع الاضطهادات قد احتملتها! ومن جميعها أنقذني الربُّ. وجميع الذينَ يريدون أن يعيشوا بالتَّقوى في المسيح يسوع يضطهـدون. ولكن النَّاس الأشرار الخدَّاعين سيتقدَّمون في الشَّر، بالأكثر ضالِّين ومُضِلِّينَ. وأمَّا أنتَ فاثبت على ما تعلَّمته وأيقنته، عارفاً ممَّن تعلَّمت. وأنكَ مُنذ الطُّفوليَّة تعرف الكُتب المُقدَّسة، القادرة أن تُحكِّمكَ للخلاص، بالإيمان الذي في المسيح يسوع. لأن جميع الكتب المُوحى بها من الله، نافعة للتَّعليم والتَّوبيخ، للتَّقويم والتَّأديب الذي في البرِّ، لكي يكون رجل الله مُستعدَّاً، ثابتاً في كل عمل صالح. أنا أشهد أمام الله والمسيح يسوع، الذي يَدين الأحياء والأموات، عند ظهوره وملكوته : اكرز بالكلمة. اعكف على ذلك في وقـتٍ مناسـبٍ وغيـر مناسبٍ. وبِّخ، عظ. انتهر بكل أناةٍ وتعليم. لأنه سيكون وقتٌ لا يقبلون فيه التَّعليم الصَّحيح، بل حسب شهواتهم الخاصَّة يجمعون لهم مُعلِّمين ويسدُّون آذانهم، فيصرفون مسمعهم عن الحقِّ، ويميلون إلى الخُرافات. وأمَّا أنتَ فاستيقظ في كل شيءٍ. واقبل الآلام. واعمل عمل المُبشِّر. تمِّم خدمتكَ.فإنِّى أنا أيضاً سوف أنتقل، ووقت انحلالي قد حضر. قد جاهدتُ الجهاد الحَسن، وأكملت السَّعي، وحفظت الإيمان، وأخيراً قد وضِعَ لي إكليل البرِّ، الذي يهبه لي في ذلك اليوم، الربُّ الحاكم العادل، وليس لي وحدي فقط، بل ولجميع الذين يحبُّون ظهوره أيضاً. أسرع أن تأتى إلىَّ عاجلاً، لأن ديماس قد تركني إذ أحبَّ العالم الحاضر وذهب إلى تَسَالُونيكي، وكريسكيس إلى غلاطيَّة، وتيطس إلى دلماطيَّة. ولوقا وحده معي. خُذ مَرقُس وأحضره معك لأنه نافعٌ لي للخدمة. أمَّا تيخيكس فقد أرسلْته إلى أفسس. والعباءة التي تركتها في تَرُواس عند كاربُس، أحضرها متى جئتَ، مع الكُتب أيضاً ولا سيَّما الرُّقوق. إسكندر الحدَّاد فعل بي شروراً كثيرة. ليُجازيهِ الربُّ حسب أعماله. فهذا احتفظ منه أنتَ أيضاً لأنه قاوم أقوالي جـدّاً. في احتجاجي الأول لم يأتي إليَّ أحـدٌ، بل الجميع تركوني. لا يُحسب عليهم. ولكن الربَّ وقفَ معي وقوَّاني، لكي تتمَّ بي الكرازة، ويسمع جميع الأمم، فأُنقِذتُ مِن فم الأسد. وسيُنجِّيني الربُّ من كل عمل رديءٍ ويُخلِّصني لِملكوته السَّماويِّ. هذا الذي له المجد إلى دهر الدُّهور. آمين.

    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2011, 09:06 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    الآن أبونا مكارى على قناة الكرمة ..
    وعلى هذا الرابط :

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2011, 10:36 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    الآن أبونا مكارى على قناة الكرمة ..
    وعلى هذا الرابط :

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2011, 11:34 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذا مقال للدكتور والكاتب الكبير طارق حجى بعنوان
    لو كنت قبطياً ..

    +++

    لو كنت قبطا بقلم الدكتور طارق حجى

    • لو كنتُ قبطياً لملأت الواقع المصري والعالمي بالحقائق عن المناخ العام الضاغط اليوم في مصر على الأقباط.
    • لو كنتُ قبطياً لجعلت العالم يعرف الظلم الذي حاق بالكثير من الأقباط في مصر منذ 1952 وجعلهم لا يتبوؤن ما يستحقونه من مناصبٍ سياسية ومناصبٍ تنفيذيةٍ عُليا ناهيك عن ندرتهم بالمجالس النيابية .
    • لو كنتُ قبطياً لملأت مصر والعالم ضجةً بسبب أنني أسدد ضرائباً تنفقُ منها الدولة على جامعة الأزهر ولكنها لا تسمح لقبطي أو قبطية بالدراسةِ في أية كلية من كلياتها .
    • لو كنتُ قبطياً لملأت الدنيا صخباً بسببِ أنني أُسدد ضرائب تُبنى بها عشرات المساجد بينما لم تساهم الدولة المصرية في بناءِ كنيسة واحدة منذ 1952 بإستثناء مساهمة الرئيس جمال عبد الناصر في تكلفة بناء الكاتدرائية المرقسية بالعباسية منذ أربعين سنة .
    • لو كنتُ قبطياً لملأت الدنيا بصوتي لأن عدداً من المجالس النيابية الحديثة في مصر قد خلت من الأقباط تماماً .
    • لو كنتُ قبطياً لنشرت المقالات تلو المقالات عن تجاهلِ وسائل الإعلام لشئوني ومواسمي الدينية وكأنني والأقباط غير موجودين في مصر .
    • لو كنتُ قبطياً لجعلت الدنيا بأسرها تعرف ما الذي يحدث في حق تاريخ مصر القبطي ببرامج التعليم المصرية وكيف أن مادة اللغة العربية لم تعد لدراسة النصوص الأدبية وقصائد الشعر والروايات والمسرحيات والقصص وإنما لنصوصِ إسلامية محلها مادة الدين للطلاب المسلمين.
    • لو كنتُ قبطياً لملأت الدنيا بالشكوى عما يعانيه الأقباط من أجل إستصدارِ تصريح بإنشاءِ كنيسة (من أموالهم وليس من أموال الضرائب العامة التي ساهموا في حصيلتها) .
    • لو كنتُ قبطياً لجعلت الدنيا تقفُ على قدميها من هول ما يكتبهُ ويرددهُ بعض الكتاب المسلمين عن عدم جواز تولي القبطي الولاية العامة وعن الجزية وعن عدم صوابية إنخراط الأقباط في الجيش كما كنت قد ترجمت على أوسع نطاق كتابات ظلامية مثل السخف الذي نشره على الملأ الدكتور / محمد عمارة بتمويل من الأزهر الذي تأتي ميزانيته من دافعي الضرائب ومنهم الأقباط اللذين يحقرهم كتاب أو كتب منشورة على نفقة الدولة .
    • لو كنتُ قبطياً لقدت حملة داخلية وخارجية لإلغاء خانة الدين من بطاقة الهوية المصرية – فلماذا يريد أي إنسان يتعامل معي في الحياة العامة أن يعرف طبيعة ديني ؟
    • لو كنتُ قبطياً لقدت حملة تشهير بالبيروقراطية المصرية التي جعلت قانون الأحوال الشخصية لغير المسلمين يرقد (لحد الآن) قرابة ربع القرن في إدراج هذه البيروقراطية الآسنة ، ولحد أن الأقباط أطلقوا (من باب الفكاهة) على هذا القانون (قانون الأهوال الشخصية) وليس (قانون الأحوال الشخصية) .
    • لو كنتُ قبطياً لجعلت العالمَ يدرك أن قضية الأقباط في مصر هى عرضٌ واحد من أعراضِ ذهنيةِ شاعت وذاعت سطوتها في هذه المنطقة من العالم وأن على الإنسانية كلها أن تجبر هذه الذهنية على التراجع عن مسيرتها الظلامية .
    و من هنا نقدم تحيه تقدير و اجلال و احترام إلى المفكر الدكتور طارق حجى

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2011, 04:31 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذا مقال جيد للدكتور خالد منتصر ..

    +++


    وقعة هانى شنودة

    بقلم خالد منتصر


    الفتنة الطائفية تعزف على الأوتار نفسها بنغمات مختلفة طالما كان العقل غائباً.. تعلمت هذا الدرس منذ أن كنت طالباً يخطو خطواته الأولى فى طب قصر العينى، كنت لا أسأل عن ديانة صديقى هل هو مسلم أم مسيحى؟،

    أو يحرقنى الفضول لمعرفة لقبه هل هو مصطفى أم جرجس؟

    لم أهتم عندما أخبرنى أحد المدرسين المساعدين بأن أستاذى الرائع الجميل د. مفيد سعيد يعظ فى كنيسة البروتستانت، كنت أهتم فقط بطريقة شرحه السهلة السلسة وتعامله الراقى معنا، لم تشغلنا مثل هذه القضايا ال########ة، فقد كان لدينا حلم كبير هو أن نتعلم ونستغل هذه الفترة فى الصداقة والبهجة وتنمية مواهبنا فى حضن الجامعة.

    لكن للأسف تزامن دخولنا حرم كلية الطب مع سيطرة الجماعات الإسلامية عليها، وكانت صدمتى حين شاهدت الدكتور عصام العريان الذى كان مسؤولاً عن اللجنة الثقافية فى اتحاد الطلبة وكان على وشك التخرج، وهو يمزق مجلة الحائط التى كتبتها، وكانت لجنته الموقرة قد منعت معارض الفنون التشكيلية، لأنها ترسم ما فيه الروح، وسمحت فقط بمعارض الخط العربى، وألغت النشاط المسرحى وسمحت فقط بمسرحية أصحاب الأخدود!!

    أما النحت، والعياذ بالله، فقد كان رجساً من عمل الشيطان ومن سيفكر مجرد تفكير فيه فهو إلى جهنم وبئس المصير!، كانت صدمتنا كبيرة حين وجدنا أن الجامعة لم تختلف عن مدرسة الثانوى وأن طموحنا سيظل حبيس قمقم هذه الجماعات.

    كانت صدمتنا الأكبر حين نفخت تلك الجماعات فى نار الفتنة ووزعوا منشوراً يهاجمون فيه استضافة أسرة طلابية فريق المصريين الغنائى، وكان السبب أن رئيس هذا الفريق الذى كان ملء السمع والبصر آنذاك هو الفنان هانى شنودة، وما أدراك ما شنودة ووقع كلمة شنودة التى وضعوا تحتها ألف خط، وصرخوا بها فى الميكروفونات، كان هذا الفريق الغنائى هو ثانى فريق غنائى يغنى الأغانى العربية بإيقاعها الجديد بعد فريق الجيتس، وبعد غياب الفرق الأجنبية التى كان يقودها ويعزف فيها إسماعيل الحكيم وعمر خيرت وأبوعوف وعمر خورشيد وغيرهم، كان الطلبة فى اشتياق لسماع ورؤية هذا الفريق الغنائى، الذى كان ثورة وقتها فى عالم الكلمة التى يكتبها صلاح جاهين واللحن الذى يضعه هانى لا مؤاخذة شنودة!!

    تجمع أفراد الجماعة وقرروا الصلاة فى قاعة الكلية التى سيتم فيها الحفل، وتظاهروا وهتفوا ضد العميد هاشم فؤاد، الذى أخفى هانى شنودة وفرقته داخل الكلية، وخطب الطالب عصام العريان ومعه حلمى الجزار، أمير الجماعة وقتها، فى الطلبة محذرين من تحويل الكلية إلى كباريه يمرح فيه الصليبيون!

    فشلت المفاوضات ما بين العميد وقادة الجماعة الإسلامية، واستيقظنا وقتها على كابوس التفتيش فى النوايا والأديان والأسماء، بدأ الطلبة يفرزون، ويتجنبون، ويتجمعون فى شلل تقصى صاحب الدين الآخر، وصار صديق الأمس عدو اليوم، وبدأت النميمة العقائدية والتربص الطائفى، وانتشر شبق رؤية فيديو مناظرات أديدات بين الإسلام والمسيحية وكأننا نشاهد ماتش مصارعة، وانتهت موقعة هانى شنودة بغنائه للعميد وبعض الطلبة الذين يعدون على أصابع اليد الواحدة، بعد حيلة من العميد ونشر شائعة بأن هانى شنودة قد تم تسريبه من الباب الخلفى!!،

    وكانت نكتة ولكنها ملهاة ممزوجة بدموع المأساة.

    ما أشبه اليوم بالبارحة، تساءلت وقتها ومازلت أتساءل حتى اليوم: هل ما يدعيه الآن هذا التيار الذى حكمنا فى الجامعة وما يروج له من استنارة وتفتح، هل هو استراتيجية دائمة أم مجرد تكتيك وقتى؟!، المشكلة أن ذاكرتى لم تصب بألزهايمر بعد، ولكن ذاكرة الشعوب سرعان ما يصيبها ألزهايمر تحت تأثير الكلمات المعسولة والأمانى الكاذبة.


    مقالة رائعة,و ومازلت معجبا بهاني شنودة و فرقة المصريين,و كانت كلية الطب ايام لا مؤاخذة العريان اول من شاهد الحجاب عام 72 و اول من شاهد معسكرات الاخوان في فناء الصر العيني و بلطجتهم لوقف رحلات الاقصر و اسوان و الاذان للصلاة في الفجر في القطار و غيره,و طبعا معلوم ان اللي خلق الاخوان هم الانجليز لتفتيت الحركة الوطنية المناوئة للاحتلال الانجليزي في العشرينات,و سبب المصيبة الحالية هو الزعيم المؤمن السادات بتاع اخلاق القرية الذي احياهم لمناهضة اليسار و امدهم بالتمويل و التسليح و ارسل بعضهم الي افغانستان,تأمر علي الشعب مثل الانجليز فتأمر المتطرفون لقتله,و ياريت الناس تتعلم من التاريخ,بل نجد ان جميع الاحزاب الاساسية من قبل الثورة تحالفت مع الاخوان قال من اجل مصر ,لتحلي صورتهم و يصبحون الحزب الاساسي في الائتلاف الحاكم اي يسيرون الامور من خلف ستار التحالف و يمنحون الفتات لمن تعاونوا معهم بالاضافة لتفتيت المعارضين للدولة الدينية و وصم من خارج الائتلاف بالكفر و العلمانية و النخبوية,يعني باختصار فكرة الحزب الواحد بشوية ديكور ديمقراطي للتمهيد للدولة الدينيةبعد ما المحظور بقي حاكم و الحاكم بقي منحل ,يعني البلد تطلع من نقرة علشان تقع في دحديرة ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,مواطن لا مؤاخذة مصري

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2011, 04:46 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    الآن أبونا مكارى على قناة الكرمة ..
    وعلى هذا الرابط :

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2011, 05:04 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذه كلمات مقدسة من الكتاب المقدس ..
    فلنقرأها سوياً لتكون سبب بركة لكثيرين ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من رسالة بطرس الرسول الأولى

    ( 5 : 1 ـ 14 )

    أطلب إلى الشُّيوخ الذين بينكُم، أنا الشَّيخ شريككُم، والشَّاهِد لآلام المسيح، وشَريك المجد العتيد أن يُستَعلن، ارعوا رَعيَّة الله التي بينكُم وتعاهدوها، لا بالقهر بل الاختيار، كمثل الله ولا ببخل بل بنشاط، ولا كمَن يتسلَّط على المَواريث، بل صائرينَ أمثلةً للرَّعيَّة. ومتى ظهر رئيس الرُّعاة تنالون إكليل المجد الذي لا يضمحل.كذلك أنتُم أيُّها الشُّبَّان اخضعوا للشُّيوخ، وكونوا جميعاً مُتسربلينَ بالتَّواضع بعضكم لبعض، لأن الله يُقاوِم المُستكبرين، ويُعطي نعمةً للمتواضعين. فتواضعوا تحت يد الله القويَّة لكي يرفعكُم في زمان الافتقاد، مُلقينَ كلَّ همِّكُم عليه، لأنه هو يعتني بكم. كونوا مُتيقِّظينَ واسهروا. لأن إبليس عدوكم يجول كأسدٍ زائر، يلتمس مَن يبتلعه. فقاوموه، راسخينَ في الإيمان، عالمين أن نفس هذه الآلام تُجرَى على إخوتكم الذين في العالم. وإله كل نعمةٍ الذي دعاكُم إلى مجدهِ الأبديِّ في المسيح يسوع، بعدما تألَّمتُم يسيراً، هو يهيئكُم، ويثبِّتكُم، ويقوِّيكُم، ويمكِّنكُم. له السُّلطان والمجد إلى الأبد. آمين. بيد سلوانس الأخ الأمين،ـ كما أظُنُّ ـ كتبتُ إليكُم بكلماتٍ قليلةٍ واعظاً وشاهداً، أن هذه هيَ نعمة الله بالحق التي فيها تَقُومُونَ. تُسلِّم عليكُم الصِّديقة المُختارة التي في بابلون ( مصر )، ومرقس ابني. سلِّموا بعضُكُم على بعض بقبلة المحبَّة. السَّلامُ لكُم جميعاً أيُّها الذينَ في المسيح يسوع.

    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )


    فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار

    ( 15 : 36 ـ 16 : 1 ـ 5 )

    من بعد أيَّام قالَ بولسُ لبرنابا: لنرجِع ونفتقد الإخوَةَ في كلِّ مدينةٍ بَشَّرنا فيها بكلِمةِ الربِّ وكيف حالَهم. وكان برنابا يُريدُ أَنْ يأخُذ معهما يوحنا الذي يُدعَى مَرقُس. وأمَّا بولسُ فكان يُريدُ أَنَّ الذي فارقهُما من بمفيليَّةَ ولمْ يأتِ معهُما للعملِ لا يَأخُذانه معهما. فَحَصَلَ بينهُما مُغَاضبةٌ حتى فارقَ أَحدهُما الآخَرَ، وبرنابا أخذ مرقس وأقلعَ إلى قُبرصَ. أمَّا بُولسُ فاختارَ سِيلا وخَرجَ وقد أُستودِعَ مِنْ الإخوةِ إلى نعمةِ اللّهِ. فاجتازَ في الشام وكليكيَّةَ يُثبِّتُ الكنائِسَ. ثُمَّ وصلَ دَربةَ ولِسترَةَ وإذا تلميذٌ كانَ هُناكَ اسمُهُ تيموثاوسُ ابنُ امرأةٍ يهوديَّةٍ مؤمنةٍ وكان أَبوه يونانياً، وكان مَشهوداً لهُ مِن الإخوة الذينَ في لِسترَةَ وإيقُونيةَ. فأرادَ بولسُ أنْ يَخْرُجَ هذا مَعهُ فَأَخَذَهُ وخَتَنَهُ من أجْلِ اليهودِ الذينَ كانوا في ذلكَ الموضِع لأنَّ الجميعَ كانوا يَعرِفونَ أَنَّ أباهُ كانَ يونانياً. وإذ كانا يطوفان في المُدنِ كانا يشتَرِعان لهُم ناموساً بأنْ يَحفظوا الأوامرَ التي قَرَّرَها الرُّسُلُ والقُسُوسُ الذينَ بأُورشليمَ. فكانت الكنائِسُ تَتَشَدَّدُ في الإيمانِ وتزدادُ في العَددِ كُلَّ يَومٍ.

    ( لم تزل كلمة الرب تنمو وتكثر وتعتز وتثبت، في بيعة اللـه المقدسة. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2011, 06:10 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ..

    ألف مبروك بعودة حبيبتنا سودانيزأون لاين .. وكأننا رجعنا من سفرية طويلة ..
    وأننى أنتهز هذه الفرصة لأهنئ أحبائى المسلمين بحلول صوم رمضان ..

    الرب يبارك حياتكم ..

    كما عودناكم .. الآن على قناة الكرمة وعلى هذا الرابط ..
    ابونا مكارى يونان ..
    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم المحب ..
    ارنست أرجانوس جبران
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2011, 10:13 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)


    أحبائى ..

    هذه كلمات مقدسة من الكتاب المقدس ..
    فلنقرأها سوياً لتكون سبب بركة للجميع ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 67 : 24 ـ 25 )
    تُبادِرُ الرؤساءُ إلى كلِّ المُرتِّلين، في وسطِ صبايا ضارباتٍ بالدفوفِ. في الكنائس باركوا اللـه، والربُّ مِن ينابيع إسرائيلَ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 26 : 6 ـ 13 )
    وفيما كان يسوعُ في بيتِ عنيا في بيتِ سمعان الأبرص، جاءت إليه امرأةٌ معها قارورةُ طيبٍ كثير الثَّمن، فسكبتهُ على رأسِهِ وهو مُتَّكئٌ. فلمَّا رأى تلاميذهُ ذلك تقمقموا قائلين: " لماذا كان هذا الإتلافُ ؟ لأنَّه كان يُمكن أن يُباع هذا بكثيرٍ ويُعطى للفُقراءِ ". فعلِمَ يسوعُ وقال لهم: " لماذا تُتعبونَ المرأةَ ؟ فإنَّها قد عمِلَت بي عملاً حسناً ! لأنَّ الفُقراء معكُم في كلِّ حينٍ، وأمَّا أنا فلستُ معكُم في كلِّ حينٍ. لأنَّ هذه قد سَكَبَت هذا الطِّيبَ على جسدي لتَكْفيني. الحقَّ أقولُ لكُم : حيثما يُكرز بهذا الإنجيل في كلِّ العالم يُخبرْ أيضاً بما فعلتهُ هذه المرأة تذكاراً لها.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 8 : 2 ، 3 )
    مِن أفواهِ الأطفال والرُّضعان هيأتَ سُبحاً، لأنِّي أرى السَّمَواتِ أعمالَ يديكَ، والقمر والنجوم أنتَ أسَّستَها. هللويا.

    من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 4 : 15 ـ 24 )
    قالت له المرأةُ: " يا سيِّدُ أعطني هذا الماء لكي لا أعطشَ ولا آتي إلى هنا لأستقيَ ". قال لها يسوعُ: " اذهبي وادعي زوجكِ وتعاليْ إلى هنا ". أجابت المرأةُ وقالت: " ليسَ لي زوجٌ ". قال لها يسوعُ: " حسناً قلتِ ليسَ لي زوجٌ، لأنَّه كان لكِ خمسةُ أزواجٍ، والَّذي معكِ الآنَ ليسَ هو زوجكِ. هذا قُلتِ بالصِّدقِ ". قالت له المرأةُ: " يا سيِّدُ أرى أنَّك نبيٌّ! آباؤُنا سجدوا على هذا الجبل، وأنتُم تقولون إنَّ موضع السجود في أورشليمَ الذي ينبغي أن يُسجدَ فيهِ ". قال لها يسوعُ: " يا امرأةُ، صدِّقيني أنَّه تأتي ساعةٌ، حتَّى أنَّه لا في هذا الجبل، ولا في أورشليم يُسجد للآب. أنتم تسجدونَ للذي
    لا تعرفونه. أمَّا نحن فنسجُد للذي نعرفه. لأنَّ الخلاصَ هو من اليهود. ولكن ستأتي ساعةٌ، وهيَ الآن، حين السَّاجدون الحقيقيُّونَ يَسجدون للآب بالرُّوح والحقِّ، لأنَّ الآب أيضاً يطلب مثل هؤلاء الذين يسجدون له. الله روحٌ هو. والذين يسجدون له يجب أن يسجدوا بالرُّوح والحقِّ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس
    ( 5 : 8 ـ 21 )
    سيروا إذاً كأولاد النُّور. لأنَّ ثمرَ الروح هو في كلِّ صلاحٍ وبرٍّ وحقٍّ. مُختبرين مَا هو مَرضيٌّ عند الرَّبِّ. ولا تشتركوا في أعمال الظُّلمة غير المُثمرةِ بل بالحريِّ وبِّخوها. لأنَّ الأمور التي يفعلونها سرّاً، ذكرُها أيضاً من العار. ولكنَّ كلَّ ما يوبِّخهُ النُّور يُعلن. لأنَّ كلَّ ما أُظهِرَ فهو نورٌ. ومن أجل هذا يقول: " قُم أيُّها النَّائم وقُمْ واقفاً من بين الأمواتِ فيُضيءَ لكَ المسيحُ ". فانظروا الآن يا إخوتي نظراً شافياً بالتَّدقيق كيف تسيرون لا كجهلاء بل كحكماء. مُفتدين الوقت لأنَّ الأيَّام شرِّيرةٌ. من أجل هذا
    لا تكونوا أغبياء بل افهموا ما هيَ إرادة الرَّبِّ. ولا تسكروا بالخمر الذي فيه عدم الصحة بل كونوا كاملين بالرُّوح، ومكلِّمين أنفسكم بعضكم بعضاً بمزامير وتسابيح وتراتيل روحيَّة، مُسبِّحين ومُرتِّلين للربِّ في قلوبكم. شاكرين كلَّ حينٍ على كلِّ شيءٍ في اسم ربِّنا يسوع المسيح واللـه الآب. خاضعين بعضكم لبعض في خوفِ المسيح.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 3 : 5 ـ 14 )
    لأنه هكذا كانت قديماً النِّساءُ القدِّيساتُ أيضاً المتوكِّلاتُ على الله، يُزيِّنَّ أنفسهنَّ خاضعاتٍ لرجالهنَّ، كما كانت سارةُ تُطيعُ إبراهيم وتدعوه سيِّدى. التي صرتُنَّ لها أولاداً، صانعاتٍ الخير، وغير خائفاتٍ خوفاً من أحد البتَّة.كذلك أنتم أيضاً أيُّها الرِّجالُ، كونوا ساكنينَ معهُنَّ عالمين أن النِّساء آنية ضعيفــة، مُعطينَ إيَّـاهُنَّ كرامــةً، كالوارثاتِ أيضــاً نعمة الحيــاة بأي نـوع لكي لا تُعاقَ صلواتكُم. والنهايةُ، كونوا جميعاً برأي واحدٍ، وكونوا مشتركين في الآلام. وكونوا مُحبيِّن الإخوة رحومين مُتواضعين، غير مُجازينَ عن شرٍّ بشرٍّ أو عن شتيمةٍ بشتيمةٍ، بل بالعكس مُبارِكينَ، لأنكم لهذا الأمر دُعيتم لكي ترثوا البركة. لأنَّ من أراد أن يُحبَّ الحياة ويرى أيَّاماً صالحةً، فليكفُفْ لسانهُ عن الشَّرِّ وشفتيه من أن يَتكلما بالمَكْرِ، وليَحِد عن الشَّرِّ ويصنع الخير، وليطلُب السَّلام ويَجِدَّ في أثرهِ. لأنَّ عيني الرَّبِّ تنظران الأبرارُ وأُذنيهِ تنصتان إلى طلبهم، وأمَّا وجه الرَّبِّ ضدُّ فاعلي الشَّرِّ.فمن ذا الذي يمكنه أن يؤذيكم إذا كنتم غيورين على الخير؟ ولكن وإن تألَّمتُم من أجل البرِّ، فطوباكم. وأمَّا خوفهُم فلا تَخافوهُ ولا تضطربوا.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2011, 01:50 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام .

    هذه الشريحة من الكلمات ، أرسلها لى صديق جليل عبر الايميل ..
    عن تاريخ الأقباط فى السودان .. وتحت عنوان طرائف أقباط السودان ..
    قلت فى نفسى أن أشارككم هذا الموضوع لتعم الفائدة ..

    والرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    طرائف أقباط السـودان
    توثيق تاريخــي
    منذ أمد طويل تراودني رغبة قوية في توثيق تاريخي لأقباط السودان، وعندما بدأت في الأتصال بعدد من الناس لجمع المعلومات، أتصلت بأمين الشباب في كنيسة عطبرة ، وأتصلت بأحد شيوخها الأفاضل والذي هو كنز عن تاريخ أقباط السودان، وجاءني في بيتي وحكي أجمل وأطرف الحكايات، وكان الشاب نِشأت بطرس قد طلب مني أن أكتب بعض طرائف أقباط السودان، وأتحفني بمعلومة عن حمار القسيس في عطبرة والذي كان يتردد علي بيت والي عطبرة كثيراً، ولله في خلقه شئون، وأعتقد أن هذا الحمار والذي يغضب أحياناً عندما يقولون عنه حماراً، ويغضب أكثر عندما يصفون بعض الناس أنهم حمير فيضاعفون عدد قبيلته، كان له غرض خاص في الذهاب بيت الوالي، وليس هناك في قوانين الحب ما يمنع من أن يحب حمار القسيس أتان أو حمارة الوالي، ولكن وكما هو مدون في تاريخ عطبرة، وعلي الأخص الايصالات المالية الصادرة من مكتب مدير المالية في عطبرة فأن الجهات الأمنية هناك ووقت ذاك رفضت أن يمر الأمر عابراً، وأنن تترك الحمير تتحابب معاً، فحكمت بغرامة خمسة قروش علي القسيس، ومع هذه الغرامة تعهد مكتوب أن لا يخطو الحمار علي بيت الوالي الكبير وإلا فسوف يتعرض للمصادرة، وكان هذا عام 1935.
    وبعد نصيحة نشِأت الشاب، وإصرار رمسيس الشيخ بدأت أبحث عن الطرائف، وفكرت أن أضعها في مقدمة كتابي "أقباط السودان" بل قررت أن أسميه الجزء الأول، ليس لأنني أملك العمر لكتابة الجزء الثاني ولكنه لكي يكون هذا رداً لأي تقصير، وباباً لأمل جديد في كتاب جديد، ربما يكتبه كاتب جديد، من أبناء الأقباط أو من غير أبناء الأقباط، لأن هم الأقباط هْم سوداني خالص، ولأن موضوع أقباط السودان يحظي بإهتمام كثيرين أذكر منهم بروفسور سعد محمد وهو مهندس مغترب في البحرين، والذي كتب كتاباً عن "الخرطوم" يريد أن يصنع به توازناً ثقافياً لأن كثيرين كتبوا عن أمدرمان، بينما قلة كتبوا عن الخرطوم، وعندما جاءني كتاب "الخرطوم" بواسطة الصحفي المخضرم فيصل محمد شقيق بروفسور سعد، وطلب مني التعليق، كان تعليقي أن البروفسور لم يكتب شيئاً عن أقباط السودان، والبروفسور صاحب مشاعر رقيقة مرهفة، فهو في الأصل مهندس ولكنه أحب تاريخ الخرطوم، ولهذا بعدها قرر أن يكتب عن أقباط الخرطوم، وبدأ ينافسني ويجمع مني ومن غيري معلومات عن تاريخ الأقباط، وفي أنتظار مؤلف خاص منه عن دور أقباط السودان في المجتمع السوداني وفي الحركة الثقافية، وطبعاً الحركة الأقتصادية.
    تاج الأصفياء:
    وأبدأ طرائف تاريخ الأقباط بحديث ودي طريف ، مع شخص ظريف ولطيف هو البروفسور تاج الاصفياء قسم الله أحمد، مؤسس التأمين الصحي في السودان، وعندما جلست بجواره في إجتماع مجلس إدارة جامعة النيلين، ونحن معاً أعضاء، وجه حديثاً طريفاً معي، وقال إنه يحب مقالاتي، ويحب جداً أقباط السودان، وأتصل فوراً بالبروفسور مكرم إيليا ديمتري، وأدار معه حواراً أرتفع صوت القفشات تليها الضحكات البريئات، ثم حكي لي مظلمة مع قبطي أرادني أن أتدخل فيها، وأحقق له الأنصاف المطلوب، وقال أن هذه القصة ترجع إلي أيام المدرسة الثانوية في وادي سيدنا، وكان له زميل قبطي هو كميل فوزي سوريال وهو الآن أخصائي في السعودية، والحق أنني بمجرد حديثه جاء إلي ذهني شقيقة حشمت فوزي سوريال، وقد كان مدرساً بالمدارس السودانية، وحشمت رجل أديب وله حيويته وطرافته في الحديث، وليس صعباً أن أتصل به في لندن لكي أنصف صديقي خفيف الدم بروفسور تاج الأصفياء حتي لا يتعكر صفاءه من ناحية الأقباط، والمشكلة في أن بروفسور كميل القبطي، أقترض من تاج الأصفياء خمسة وسبعون قرشاً بالتمام والكمال عدا نقدا، وبدلاً من أن يسدد ما عليه جاءه يطلب "طرادة" أي خمسة وعشرون قرشاً أخري، ولكن تاج الأصفياء رفض بشدة وشدد علي طلبه للدين الذي وكأنه دين تالف بسبب المدة، ولكنني قلت له كلا دينك ليس تالفاً، والأقباط لا يأكلون حقوق الناس، أنهم أشهر أمناء هذا الوطن، فقال لي لقد صمم كميل وحتي الآن لا يسدد ما عليه من ديون، وكلما ألقاه في إحتفا ل أطالب بالدين ويصر علي عدم السداد، رغم أنه يقيم لي في منزله مائدة فخمة فيها ما لذ وطاب، ولكن كل هذا لم يثنيني عن المطالبة بديني، وهنا أقترحت عليه أن أناشد كميل أن يرجع الدين وحجته عن عدم دفعه كانت أن أبيه رجل بار أو صاحب بار يبيع الخمور، وأن هذه القروش ليست حلالاً وعليه أن يتنازل عنها، فقال تاج الاصفياء أن القروش التي أقرضها حلال ويجب أن ترجع، وأنني أناشد بروفسور كميل خوفاً علي سمعة الأقباط أن أن يرجع هذا المبلغ إليَّ مضاعفاً جداً لأن له أكثر من خمسون عاماً، وبعد هذا سوف أضم هذا المبلغ إلي صندوق إحتياجات الفقراء، سواء رضي بروفسور تاج الأصفياء أم لم يرض.
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2011, 03:52 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى
    هذه القصة استلمتها عبر الايميل .. الا أنها بالفعل
    درس لكل انسان مكلوم فقد أحد ابنائة ..
    قد يسمح الله بمثل هذه التجارب لانقاذ الأسرة
    أو حتى فرداً واحداً ..
    الرب يحافظ عليكم ويبارككم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    الله يريد

    ‫عانى زوجان , لم يعرفا الرب بعد , آلاماً شديدة بسبب موت ابنهما الوحيد , وقادتهما عناية الله في أحد الأيام إلى نهر صغير شاهدا على شاطئه راعياً للغنم يريد أن يعبر بالقطيع هذا النهر إلى الشاطئ الآخر , لأن هناك على الشاطئ الآخر كانت المراعي الخضراء .

    حاول الراعي ان يعبّر القطيع , لكن المياه أخافت الغنم مع أنها ضحلة وليست عميقة , وفجأة رأيا الراعي يتقدم إلى أحد النعاج المرضعات وأخذ منها الحمل الصغير الذي ترضعه وعبر به إلى الشاطئ الآخر , وبسرعه رأى الزوجان النعجة المرضعة تلقي بنفسها في أحضان المياه وتعبر النهر وهي تمأمئ وتنادي صغيرها . وفجأة عبر القطيع كله خلف هذه الأم.

    فهم الزوجان من هذا المشهد , ماذا يريد الله أن يقول لهما. إن الله يريدهما معه في السماء , ولكي ما يقودهما إلى هناك , أخذ صغيرهما وحيدهما ذو السنوات الثلاث . كان يبدو هذا في منتهى القسوة , لكنه فعل هذا بحب شديد. فركعا وصليا وعبرا إلى طفليهما بالإيمان إلى الشاطئ الآخرعانى زوجان , لم يعرفا الرب بعد , آلاماً شديدة بسبب موت ابنهما الوحيد , وقادتهما عناية الله في أحد الأيام إلى نهر صغير شاهدا على شاطئه راعياً للغنم يريد أن يعبر بالقطيع هذا النهر إلى الشاطئ الآخر , لأن هناك على الشاطئ الآخر كانت المراعي الخضراء .حاول الراعي ان يعبّر القطيع , لكن المياه أخافت الغنم مع أنها ضحلة وليست عميقة , وفجأة رأيا الراعي يتقدم إلى أحد النعاج المرضعات وأخذ منها الحمل الصغير الذي ترضعه وعبر به إلى الشاطئ الآخر , وبسرعه رأى الزوجان النعجة المرضعة تلقي بنفسها في أحضان المياه وتعبر النهر وهي تمأمئ وتنادي صغيرها . وفجأة عبر القطيع كله خلف هذه الأم.فهم الزوجان من هذا المشهد , ماذا يريد الله أن يقول لهما. إن الله يريدهما معه في السماء , ولكي ما يقودهما إلى هناك , أخذ صغيرهما وحيدهما ذو السنوات الثلاث . كان يبدو هذا في منتهى القسوة , لكنه فعل هذا بحب شديد. فركعا وصليا وعبرا إلى طفليهما بالإيمان إلى الشاطئ الآخر

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2011, 03:57 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى .. هذه المعجزة تعتبر من تاريخ مصر ..
    كم هو جميل إيمان المسيحيين ..
    إقرأوا هذه المعجزة الحقيقية والتى حدثت بالفعل ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++


    الرب يسوع يكون معكم ،،

    المعجزة العجيبة


    فى عام 1834 فوجئ المصريون بنقص مياه النيل مما يعرض البلاد إلى جفاف و مجاعه , و أذ ظهر عجز البشر عن تجنب المجاعه طلب محمد على الذى كان حاكماً على مصر من جميع قادةالأديان و المذاهب أن يصلوا ليرفع الله هذا الجوع عن المصريين

    تقدم قادة الأديان و المذاهب و صلوا جماعه جماعه فلم تتأثر مياه النيل ثم جاء دور الأقباط , فتقدم البابا بطرس الجاولى و أقام مذبحاً على شاطئ النيل بالمعادى فصلوا قداساً إلهياً وبعد الصلاة غسل البابا الأوانى و ألقى المياه فى النيل ثم ألقى قربانة من الحمل وفى الحال بدأت مياه النيل ترتفع حتى أقتربت من الخيمة التى فيها المذبح , فرفعوها بسرعة لئلا تجرفها المياه و الكل فى تعجب من قوة الصلاة و إيمان البابا و من معه الذى صنع هذة المعجزة العجيبة , وأرتفع قدر البابا عند محمد على و تحسنت معاملة للأقباط .

    + أن الله ينظر إلى معانة أولاده و قد يسمح بالضيقات و ذلك ليتمجد فيها و يزكى أولاده و يثبت إيمانهم ثم يحول الضيقة إلى بركة فى حياتهم .

    + اطلب بإيمان مهما كانت المشكلة صعبة و أعلم أن إلهك قادر على كل شئ و يهتم بطلباتك الصادرة من قلبك خاصة أن كنت تلتجئ إليه فى الضيقة فأنه ليس لك سواه

    + أن أعظم قوة فى العالم هى قوة المذبح لأن عليه يقدم اقدس شئ و هو جسد الرب و دمه , فقدم طلباتك لله فى القداس وضعها على المذبح و ألح عليه حتى يبارك .

    + لا تنزعج من قوة المحيطين بك , فإلهك هو أقوى شخص فى العالم و هو يسندك فى كل طرقك و يعبر بك وسط الألام بل يمجدك بالنعمة كلما صليت إليه و من خلال الصلاة يطمئن قلبك و تختبر محبته و تتمتع بعشرته التى هى عربون ملكوت السموات.

    لأبونا المحبوب القس

    +++يوحنا باقى +++

    ملاك كنيسة القديس العظيم مارمرقس الرسول الطاهر و الشهيد .



    لا تحتفظ بالميل

    إرسله لكل من تعرفه ليأتي بثمر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-08-2011, 04:16 AM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    سعيد بالعوده...وشكرا للرب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2011, 02:51 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Muhib)

    الابن الحبيب محب ..

    شكراً للمرور .. كيف حالك يا محب .. ارجو من الرب يسوع أن تكون بخير وعافية ..

    حقيقة الشكر للرب على عودة سودانيز أون لاين .. ثم نشكر الأخ بكرى على مجهوداته لرجوع البيت وأهل
    البيت مرة أخرى ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    عمكم
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2011, 02:51 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    لا يضطرب قلبك يا أخى .. ولا تهتم لهذا العالم .. لأنك لست من هذا العالم ..
    الق على الرب همك فهو يعولك ..
    وكم وكم من مصاعب نجدها هذه الأيام .. وكم من آلامات ..
    وكم من حروب وأوجاع .. وكم من موتى فقدناهم ..
    وكم من مجاعات .. وهذه كلها مبتدأ الأوجاع ..
    وعليك يا أخى ..
    اسأل نفسك سؤالاً هاماً .. ما هو مصيرك بعد مغادرتك هذه الحياة ..
    ما هو مصير حياتك الأبدية .. هل أنت واثق من دخولك الفردوس ..
    أم أنك فى شك من أمرك ..
    وأقولها .. وبكل ثقة .. بدون المسيح .. لا رجاء .. فهو الباب الوحيد وهو الطريق الأوحد ..
    فكر أخى .. بل فكر جيداً فى هذه الكلمات البسيطة ..

    وهذه كلمات استلمتها عبر الايميل .. اقرأها لتكون سبب بركة لك ..
    أخوك وعمك العجوز
    ارنست
    ++++
    أبنى الحبـيــــب ...
    لماذا يضطرب قلبك وينزعج؟ ألم أقل لك "لا تضطرب قلوبكم ولاتجزع" ؛ لا تخاف يا أبنى فمهما كانت صعوبة الظروف فأنا معك "أعلمك وأرشدك" . لا تقول أنى قد قصرت وأهملت "فالجميع زاغوا وفسدوا وأعوزهم مجد الله" تلك حجج واهية يخدعك بها الشيطان ليزعزع ثقتك بى ؛ لا تسمع صوته ولكن أصغ إلى الصوت القائل "ها أنا معكم كل الأيام" وقول بثقه مع بولس الرسول "أن كان الرب معنا فمن علينا " . فقط قف معى لحظات أطلب فيها معونتى ووجودى معك . رنم لى مع داود على قيثارة قلبك بإيمان قائلا "أحبك يارب يا قوتى.آلهى صخرتى وحصنى ومنقذى" وكما كنت ملجأ داود وصخرتــه وكما أنقذته من جميع أعدائه وشددت يده الضعيفة ونصرتـه ثــق أنى سأكون معــك وأعطيك النصرة دائما .

    أبنى أهدء فلقد تركت لك سلامى الذى يفوق كل عقل ؛ أسألنى وأنا سأعطيك ؛ أطلب منى فستجد؛أقرع فسأفتح لك .ثق بقوتى ومعونتى ونعمتى . وثق انى سأستجيب ؛ وكما كنت معك كل الأعوام الماضية فسأكون معك فــى هــذا العام أيضا ؛ فلماذا تظن أنى قد أتركك؟؟؟ ثق يا أبنى أنى قادر أن أرفعك فوق الجبال ؛ ثق أنى قادر أن أهدئ البحر مهما كانت الأمواج؛ وسأهبك كل شئ حسب غناى في المجد. فهل لك أن تتخيله .

    أبوك المحب/ يسوع المسيح
    انشر رساله المسيح وازرع الثقه بقلب احبائك

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2011, 04:11 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذا موضوع عن كيفية التعامل مع موضوع العتاب ..
    فلنقرأه سوياً لنتعلم كيف نعامل بعضنا بعضاً .. الشئ الذى يبعد سوء التفاهم ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    اخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    العتاب

    ‫تعالوا معاً نتعلم أصول العتاب وقواعده من حياة السيد المسيح له كل المجد.

    أولاً: كثيرون أخطأوا إلى السيد المسيح ولم يعاتبهم.. لم يعاتب الذين صاحوا (اصلبه اصلبه)، ولا عاتب رؤساء الشعب من الشيوخ والكهنة والكتبة والفريسيين! ولم يعاتب تلاميذه الذين هربوا وقت القبض عليه، ولا خوفهم وإغلاقهم على أنفسهم في العلية... بل كان يعطف على حالتهم النفسية، لكنه وبخهم على عدم ايمانهم بقيامته (مر16: 14) .

    ثانياً: العتاب لا يكون على كل شيء «إن كنت تراقب الآثام يارب ياسيد، فمن يقف؟ لأن عندك المغفرة» (مز103: 3) «ولا تدخل في المحاكمة مع عبدك، فإنه لن يتبرر قدامك حي» (مز143: 2) .

    ثالثاً: العتاب يكون مختلطاً بالمديح... إخلط العتاب بالمديح مثل ما فعلت أبيجايل (1صم 25: 25- 31) نجد هنا داود صمم أن يقتل زوجها بسبب بخله وعدم تقديره وسوء معاملته، فأسرعت إلى داود النبي حاملة الهدايا، وبكلمات المديح سجدت عند قدميه ولم تخاطبه إلا بكلمة «سيدي» ووسط هذا المدح تقول له: «عندما يُقيمك الرب رئيساً على إسرائيل، لا تكون لك هذه معثرة... وأن سيدي قد انتقم لنفسه» .

    رابعاً: العتاب يكون مع شخص يحبك ويقبل العتاب... لأن بعض من تريد أن تعاتبهم، قد يُصرون على أنهم لم يخطئوا، فتكون النتيجة أسوأ بكثير ويتعقد الموقف.. وتقول لنفسك: ليتني ما تكلمت.

    خامساً: أضف في عتابك تقديرك لظروف الآخرين. إذا كان هناك عامل إنساني ينبغى أن تلتفت إليه، وينبغى أن تلتمس أعذاراً لمن تعاتبه حتى لا يكون عتابك شديد اللهجة.

    هناك أيضاً نظرة العتاب... فقد تكون أحياناً شديدة وقاسية وخالية من الحب... ليتنا نتعلم هذا العتاب الغير مباشر الذي إستخدمه السيد المسيح إذ نظر إلى بطرس أثناء المحاكمة بعد إنكاره له، فخرج وبكى وندم. فهذه النظرة لم تكن نظرة لوم ولا دينونة لبطرس لكن تذكيراً قاده للتوبة.

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-08-2011, 02:49 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى هذه كلمات من الانجيل المقدس :
    +++
    من مزامير أبينا داود النبي ( 67 : 33 ، 4 )
    عجيبٌ هو الله فى قدِّيسِيه. إلهُ إسرائيلَ هو يُعطي قوةً وعِزاً لشعبِهِ. والصِّدِّيقون يَفرحون ويتهلَّلون أمامَ اللهِ. ويَتَنَعَّمون بالسرورِ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 10 : 16 ـ 23 )
    ها أنا أُرسِلكُم كغنم فى وسَطِ ذئابٍ فكونوا حُكماءَ كالحيَّاتِ وبُسطاءَ كالحمام. واحذروا مِن النَّاسِ، لأنَّهُم يُسلِّمونكُم إلى مجالسَ وفى مجامعهِمْ يَجْلِدُونكم. وتُقـَـدَّموا أمامَ ملـوكٍ وولاةٍ مِن أجـْـلي شهادةً لهُـم وللأُمَم. فَـمَتَى أَسْـلَمُوكُمْ فلا تَهْتَمُّوا كيفَ أو بِما تَتَكَلَّمُون، لأنَّكُم تُعطونَ فى تِلكَ السَّاعةِ ما تَتكَلَّمون بِه. لأنَّ لستُم أنتُم المُتَكلِّمين بَل روحُ أبيكُم الَّذى يتَكَلَّمُ فيكُم. وسَيُسلِّم الأخ أخاه إلى الموتِ ويُسلِّم الأبُ ولدَهُ، ويَقُـومُ الأولادُ على آبائِهمْ ويَقْتُلونهم. وتكونون مُبْغَضِينَ مِن الجَميع مِن أجْلِ اسمي، والذى يَصبُر إلى المُنْتَهى فهذا يَخلُصُ. فإذا طَردوكُم فى هذه المدينةِ فاهربوا إلى الأُخرى، فإنِّي الحقَّ أقول لكُم لا تُتَمِّمُون جولانِ مُدُن إسرائيلَ حتَّى يأتي ابنُ الإنسانِ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 96 : 11 )
    نُورٌ أَشرقَ للصدِّيقين. وفرحٌ للمُستقيمين بقلبهِم. افرحوا أيُّها الصدِّيقونَ بالربِّ. واعترفوا لذكرِ قُدسِهِ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 13 : 9 ـ 13 )
    فانظُروا إلى نفوسِكُم، لأنَّهُم سيسلِّمونكُم إلى مجالسَ وسيَضربونكُم فى المحافِل وتُوقفُونَ أمامَ ولاةٍ وملوكٍ مِن أجْلي شهادةً لهُم ولجميع الأُمَم. ويَنبَغي أوَّلاً أنْ يُكرزَ بالإنجيلِ. فإذا قدَّموكُم ليُسلِّموكُم فلا تَهتمُّوا مِن قَبْلُ بِما تتكلَّمونَ به، لأنَّكُم تُعطونَ فى تِلكَ السَّاعـةِ ما تتكلَّمـونَ به، لأنَّ لستُم أنتُم المُتكلِّمينَ بَل الرُّوحُ القُدسُ. وسيسلِّم الأخُ أخاهُ إلى الموتِ والأبُ يُسلِّم ابنهُ، ويقومُ الأولادُ على آبائِهم ويقتلونَهُم. وتَكونونَ مُبغَضِينَ مِن الجميع مِنْ أجْلِ اسمي، والَّذى يَصبرُ إلى المُنتهَى فهَذا يَخلُصُ.
    ( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين
    ( 12 : 3 ـ 14 )
    فتفكَّروا فى الذى احتملَ هكذا مِن الخطاةِ المُقاومينَ لنفوسِهِم وحدهُم لئلاَّ تَكلُّوا وتَخُوروا فى نفوسِكُم.
    فإنَّكُم لمْ تَقفوا حتَّى الدَّم مُجاهِدينَ ضِدَّ الخطِيَّةِ. وقد نَسِيتُمُ التَّعليمَ الَّذى خاطبكُم به كبنينَ. يا ابني لا تَحتقِرْ تأديبَ الربِّ ولا تَخُرْ إذا وَبَّخَكَ. لأنَّ الذى يُحبُّه الربُّ يؤدِّبهُ ويَضربُ كلَّ ابنٍ يَقبَلُهُ. فاصبروا على التَّأديبِ فيُكلِّمكُم اللهُ كالبنينَ، فأيُّ ابنٍ لا يؤدِّبهُ أبوهُ، ولكنْ إنْ كُنتُم بلا تأديبٍ المُشترِكُ فيه الجميع فأنتُم إذاً نُغولٌ لا بنونَ. ثُمَّ وإنْ كان لنا آباء جسدانيونَ مُؤدِّبينَ كُنَّا نَستَحي منهم، أفَلا نَخضَعُ بالأولى لأبي الأرواحِ فنَحيا. لأنَّهُ أولئِكَ أَدَّبونا أيَّاماً قليلةً حسبَ إرادتهِم، وأمَّا هذا فلِمَنفعَتنا بالأكثر لكى ننالَ مِن قداستهِ. ولكنَّ كلَّ تأديبٍ فى وقتهِ الحاضِر لا تَجدهُ للفرحِ بَل للحَزَنِ، وأمَّا أخيراً فَيُعطي الَّذينَ يتدرَّبونَ بهِ ثمرَ برٍّ للسَّلام. لذلكَ قوِّمُوا الأيَاديَ المُستَرخِيَةَ والأرجُلَ المُخلَّعَةَ، واصنعُوا لأرجُلِكُم مَسَالِكَ مُستقيمَةً لكى لا يميلَ الأعرَجُ بَل بالحَريِّ يَبرأ. اسعوا فى أَثر الصُّلح مع جميع النَّاسِ وأيضاً فى الطهارةِ التى بِدونِها لنْ يَرَى أحدٌ الربَّ.
    ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2011, 09:33 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذه كلمات مباركة من الكتاب المقدس ..
    فلنقرأها سوياً ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++

    من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 4 : 12 ـ 19 )
    يا أحبائي لا تَستغرِبوا مِن البَلوى المُحرِقَة التى تحدث بَينْكُم لأجْلِ تجربتكُم كأنَّهُ أمرٌ غريبٌ قد أصابكُم، بَل كما اشتَرَكتُم فى أوجاع المسيح، افرحُوا لكى تَفرحُوا بِابتهاج فى استِعلانِ مَجدِهِ أيضاً. وإنْ عُيِّرتُم بِاسم المسيح، فَطُوبَى لكُم، لأنَّهُ ذا المَجد والقوَّة وروح اللهِ يَحلُّ عليكُم. فلا يَتألَّم أحَدُكُم كقاتِلٍ أو سارِقٍ أو فاعِل شرٍّ أو كناظِر إلى ما ليسَ لهُ. ولكنْ إنْ كانَ كَمَسيحيٍّ فلا يَخجَلْ، بَل يُمَجِّدُ اللهَ بهَذا الاِسم. لأنَّهُ الوقتُ لابتِداءِ القَضاءِ مِن بَيتِ اللهِ. فإنْ كان قد ابتدأ أوَّلاً مِنَّا، فَمَا هى عاقبةُ الَّذينَ لا يُطِيعُونَ إنجيلَ اللهِ؟ وإنْ كانَ البارُّ بالجَهْدِ يَخلُصُ، فالخاطئُ والمُنافِقُ أينَ يَظهَرانِ؟ فإذاً الَّذينَ يَتألَّمونَ كمشِيئةِ اللهِ، فليَستَودِعوا أنفسَهُم للهِ الخالق الأمين فى عملِ الخيرِ.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )

    من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 7 : 44 ـ 8 : 1 )
    وأمَّا خَيمةُ الشَّهادةِ فكانت مع آبائنا فى البرِّيةِ، كما أَمَرَ الذى كلَّمَ موسَى أنْ يَصنعَها على حسب المِثالِ الَّذى كانَ قد رآهُ، هَذه التى قد أَدخَلَها آباؤنا مَعهم وقَبِلُوها مع يشوعَ فى مُلكِ الأُمَم الَّذينَ طردهُم اللهُ مِن وَجْهِ آبائنا، إلى أيام داودَ الَّذى وَجَدَ نِعمَةً أمامَ اللهِ، والتمسَ أنْ يَصنعَ مَسكَناً لإلهِ يَعقوبَ. ولكنَّ سُليمانَ بَنَى لهُ بَيتاً. ولكنَّ العَليَّ لا يَسكُنُ فى مصنوعاتِ الأيادي، كما يقول النبي: السَّماءُ كرسيٌّ لي، والأرضُ موطئٌ لقَدمَيَّ. أيَّ بيتٍ تَبنوهُ لي قال الربُّ أو أيٌّ هو مكانُ راحَتي؟ أليسَتْ يَدي خَلقتْ هذه الأشياءَ كلَّها؟ يا قُساةَ الرِّقابِ، وغيرَ المَختونِينَ بقلوبِهم وآذانِهم، أنتُم فى كلِّ حينٍ تُقاوِمونَ الرُّوحَ القُدسَ. كمَا كانَ آباؤكُم كذلِكَ أنتُم أيضاً. مَنْ مِن الأنبياءِ لمْ يَضطَهِدهُ آباؤكُم، وقد قَتَلوا الَّذينَ سَبَقوا فأنذروا بِمجيءِ البارِّ، هَذا الَّذى أنتُم الآنَ أسلَمتمُوه وقتلتُموه، وأنتُم الَّذينَ قَبِلتُم النَّاموسَ بترتيبِ ملائكةٍ ولمْ تَحفظوهُ؟ فلمَّا سَمِعوا هذا احتدُّوا بقلبِهم وجعلوا يَصِرُّونَ أسنانهَم عليه. وأمَّا استفانوسُ فَشَخَصَ إلى السَّماءِ وهو مُمتلئٌ مِن الإيمانِ والروح القُدسِ، فرأى مَجدَ اللهِ، ويسوعَ قائِماً عن يمينِ اللهِ. فقال: " ها أنا أَنظرُ السَّمَواتِ مَفتوحةً، وابنَ البشر قائِماً عن يمينِ اللهِ ". فصَاحوا جميعهُم بصوتٍ عظيم وسَدُّوا آذانَهُم، وهَجَموا عليهِ جميعهُم بنهضةٍ، وأخرَجوه خارِج المدينةِ ورجَموهُ. والشُّهودُ وضَعوا ثيابَهُم عند رِجلَي شابٍّ اسمه شَاوُلُ. ورجَموا استفانوسَ وهو يَدعُو ويقولُ: " أيُّها الربُّ يسوعُ اقْبَلْ رُوحِي ". ثُمَّ جَثا على رُكبَتَيهِ وصَرَخَ بصوتٍ عظيم قائِلاً : " ياربُّ لا تحسِب عليهم هذه الخطيَّةَ ". وإذ قالَ هَذا رَقَـدَ. وأمَّا شَاوُلُ فكانَ مُوافِقاً على قتلِهِ.
    ( لم تزل كلمة الرب تنمو وتكثر وتعتز وتثبت، فى بيعة اللـه المقدسة. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2011, 06:16 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ,,

    الآن وعلى قناة الكرمة وعلى هذا الرابط ..
    تستمعون وتشاهدون الأب الورع مكارى يونان
    فى عظة مباركة ..

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..

    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2011, 04:18 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذه كلمات من الكتاب المقدس ..
    فلنقرأها سوياً ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 4 : 7 ـ 9 )
    قد ارتسمَ علينا نورُ وجهكَ ياربُّ. أعطيتَ سروراً لقَلبي، لأنَّكَ أنتَ وحدكَ ياربُّ أسكنتنَي على الرجاءِ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 8 : 28 ـ 42 )
    قال لهُم يسوعُ: " إذا رفعتُمُ ابنَ الإنسانِ، فحينئذٍ تَعلَمونَ أنِّي أنا هو، ولستُ أفعلُ شيئاً من ذاتي وحدي، بل كما علَّمَنِي أبي هذه أقولها. والذي أرسلني فهو معي، ولم يترُكني وحدي لأنِّي أصنع في كلِّ حينٍ ما يُرضيهِ ". وإذ هو يقول هذا آمن به كثيرونَ. وكان يسوع يقول لليهود الذين آمنوا بهِ: " إن أنتم ثبتُّم في كلامي فبالحقيقة أنتم تلاميذي، وتَعرفونَ الحقَّ، ويجعلـكُم الحقُّ أحراراً ". فأجابوا وقالوا له: " نحن ذُرِّيَّة إبراهيم ولم نَتَعبـد لأحدٍ قطُّ. فكيف تقولُ أنتَ: إنَّكُم تَصيرونَ أحراراً؟ " أجابهُم يسـوعُ: " الحقَّ الحقَّ أقولُ لكُم: إنَّ كلَّ مـن يصنعُ الخطيَّةَ فهو عبدٌ للخطيَّةِ. والعبدُ ليس بثابت في البيتِ إلى الأبدِ، وأمَّا الابنُ فهو يثبت إلى الأبدِ. فإن حرَّركُم الابنُ فحقاً تَصيرونَ أحراراً. أنا أعَلَم أنَّكم نسل إبراهيم. لكنَّكُم طلبتموني لتقتلوني لأنَّ كلامي ليس بثابت فيكُم. وما رأيته عند أبي فهذا أتكلم به، وأمَّا أنتُم فما سمعتموه عند أبيكم فإياه تصنعون ". فأجابوا وقالوا له: " أبونا هو إبراهيم ". قال لهُم يسوعُ: " لو كُنتم أنتم بني إبراهيم، لكُنتُم تعملونَ أعمال إبراهيم! وأنتُم الآنَ تطلبونَ أن تقتلوني، إنسان قائل لكُم الحقَّ الذي سمعتَهُ مِن اللهِ. هذا لم يفعلهُ إبراهيم. أنتُم تَصنعونَ أعمال أبيكُم ". قالوا له: " لسنا نحن مولودونَ مِن زنى. ولنا أبٌ واحدٌ هو اللهُ ".قال لهُم يسوعُ: " لو كان اللهُ أبوكُم لكُنتم تَحبُّونني، لأنِّي أنا خرجتُ من اللهِ وأتيت. فأنِّي لم آتِ مِن ذاتي وحدي، بل هو الذي أرسلَنِي ".
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 59 : 3 )
    أعطيتَ الذينَ يتقَّونَكَ علامةً، ليهرُبوا من وجهِ القوسِ، لكيما ينجوا أحبَّاؤكَ. خلِّصني بيميِنكَ. هللويا.

    من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 12 : 26 ـ 36 )
    مَن يَخدِمُنِي فليتبعني، وحيثُ أكونُ أنا فخادمي يكون معي هُناك. ومَن يخدِمُني يُكرمُهُ أبي. الآنَ نفسي مُضطربة. فماذا أقول؟ أيَّا أبتي نجِّنِي مِن هذه السَّاعةِ. لكن من أجل هذه السـاعة أتيتُ. يا أبتي مَجِّدِ ابنكَ ". فخرج صوتٌ من السَّماءِ قائلاً: " قد مَجَّدتُ، وأُمَجِّدُ أيضاً ". فلمَّا سمع الجمع الواقف كان يقول: " أن ما حدثَ هو رعدٌ ". وكان آخرون يقولونَ: " أن ملاكاً خاطبه من السماء ". فأجبهُم يسوع وقال: " إن هذا الصَّوت لم يكُن من أجلي بل من أجلِكُم. الآنَ دينونةُ هذا العالم. الآنَ رئيس هذا العالم يُطرحُ خارجاً. وأنا أيضاً إذا ارتفعتُ مِن الأرضِ أجذبُ إليَّ كلَّ واحدٍ ". وهذا كان يقوله مشيراً أنَّه بأي ميتة يموت. فأجابه الجمع وقال: " نحن سَمِعنا مِن النَّاموسِ أنَّ المسيحَ يَثبُت إلى الأبدِ، فكيف تقولُ أنتَ إنَّهُ ينبغي أن يُرفعَ ابن البشر؟ مَن هو ابن البشر؟ " قال لهُم يسوعُ: " أن النُّورُ فيكُم زمناً آخر يسيراً، فاسلكوا في النُّور مادام لكُم النُّورُ لكي لا يُدركَكُم الظَّلامُ. فإن مَن يمشي في الظَّلام لا يَعلَمُ أين يَمشي. مادامَ لكُم النُّورُ آمنوا بالنُّورِ لتصيروا أبناء النُّورِ.
    ( والمجد للـه دائماً )
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2011, 04:39 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ,,

    الآن وعلى قناة الكرمة وعلى هذا الرابط ..
    تستمعون وتشاهدون الأب الورع مكارى يونان
    فى عظة مباركة ..

    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-low-quality

    الرب يبارك حياتكم ..

    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2011, 04:49 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-08-2011, 03:38 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحيائى ..

    هذه الكلمات تبين كيف أن رحمة المسيح الكبيرة ونعمته اللانهائية ..
    بل وتقديسنا .. لأنه فينا .. فى داخلنا .. إذن هو فينا ونحن فيه ..
    هذه الكلمات قد تكون صعبة الفهم بعض الشئ .. إلا أنها سهلة
    جداً عند الايمان المسيحى .. عند وجود الروح القدس ..

    الرب قادر أن يرسل روحه القدوس ليفتح الأذهان حتى
    نتمكن من الفهم والادراك ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++


    إن التقديس التي تحدثنا عنه الذي هو الاتحاد بالله وسكناه الحقيقي فينا ووحدتنا معه لا يتوقف عند حد، أو مرحلة معينة [ها ملكوت الله داخلكم (لو 17: 21) ]، وملكوت الله بطبعه يمتد وينمو في الإنسان، على قدر انفتاح القلب لاستقباله ونمو كل واحد فيه بحسب عمل الروح القدس، روح التقديس. [ ومن هُنا نفهم لماذا نستمر ونظل نتناول من سرّ الإفخارستيا ].

    أن التقديس أو مسيرة الإنسان في حياة القداسة بالنعمة واتحاده مع الله ليس رتيباً أو وقوف ثابت، بل هو ممتداً في ملئ لا ينضُب.
    ففي مُلك يسوع كل واحد يتقدم دائماً إلى الأمام، في سعي متواصل لا ينتهي قط [ أيها الإخوة أنا لست أحسب نفسي إني قد أدركت ولكني أفعل شيئاً واحداً إذ أنا أنسى ما هو وراء وأمتد إلى ما هو قدام. أسعى نحو الغرض لأجل جعالة دعوة الله العليا في المسيح يسوع (في3: 13 – 14)]، فكل واحد يتقدم للأمام مستنيراً أكثر فأكثر بنور الثالوث القدوس.
    ويقول القديس غريغوريوس النيصي: [ هُنا أن تحيا يعني أن تتغير. وأن تُصبح كاملاً يعني أن تكون قد تغيرت ]
    ويقول أيضاً: [ في الملكوت (في الإنسان) جوهر الكمال يتألف بشكل دقيق من كونه لا يُصبح كاملاً أبداً، ولكنه في تقدم مستمر نحو الأمام، إلى كمال أعلى من الذي قبله ]
    فيا إخوتي، أننا بلا أدنى شك، سنبقى على الدوام في شوقٍ إلى الامتلاء من الله غير المحدود وغير المتناهي. نحن بطبيعتنا المخلوقة محدودون وهو بطبيعته اللاهوتية غير محدود، وغير نهائي. وسيبقى شوقنا إليه وامتلائنا منه عملين دائمين من جهة، ومتزايدين لحظة بعد لحظة من جهة أُخرى، لأننا سنظل نمتلئ وندخل من مرحة لمرحلة أخرى في الملء والقداسة، وهكذا نستمر ولن نتوقف قط...

    فبما أن الله غير محدود، فإن قداستنا وامتلائنا منه واتحادنا بشخصه هو تقدم دائم نحو الأمام، هو امتداد دائم مستمر لا يتوقف: [ أيها الإخوة: أنا لست أحسب نفسي قد أدركت. ولكني أفعل شيئاً واحداً: إذ أنسى ما هو وراء وأمتد إلى ما هو قدام ] (في3: 13)
    فالإنسان دائماً يمتلئ من الله، ومع ذلك يسعى دائماً إليه ولن يتوقف إطلاقاً إلا لو أصابه مرض روحي عطل مسيرته، أو خطية أربكت حياته، ولكنه يعود ويتوب ويلتمس الغفران والشفاء من الله ليستكمل المسيرة مرة أخرى وبشغف وشوق أعظم ناسياً ما فات ممتداً إلى الأمام...
    والنفس دائماً تفرح في الرب، ومع ذلك تنمو دائماً في فرح أكثر [ أفرحوا في الرب كل حين وأقول أيضاً أفرحوا ] (في 4: 4)
    وعموماً الله دائماً ما يقترب أكثر فأكثر منا، ومع ذلك سيبقى هو الله المحب الذي نسعى إليه أكثر فأكثر، ويوماً بعد يوم، وسنلتقي به وجهاً لوجه، ومع ذلك نستمر في الاقتراب منه أكثر فأكثر ونتعمق في سره الإلهي، ونكتشف أعماق هذا السرّ في كل أيام حياتنا بإعلان الروح القدس الذي يسكن أوانينا الخزفية الضعيفة...
    وبالرغم من أننا لم نعد غرباء عن الله، ومع ذلك لن نتوقف عن أن نكون سائرين نحوه بشغف عظيم ومستمرين في المعرفة والرؤيا والقرب منه، متغيرين لصورته عينها [ من مجد إلى مجد كما من الرب الروح ] (2كو3: 18)
    إننا حقاً لن نصل أبداً إلى نقطة الاكتفاء والإنجاز النهائي لكل شيء، أو نكتشف كل ما يُمكن اكتشافه أو ندرك إدراك كامل لجميع الأسرار الإلهية، ويقول القديس إيرينيئوس: [ ليس فقط في هذا الوقت الحاضر، بل وفي الدهر الآتي أيضاً، سيكون لدى الله دائماً شيء ما جديد ليُعلمه للإنسان وسيبقى لدى الإنسان دائماً شيءٌ ما جديد ليتعلمه من الله ]

    الشوق إلى الله لهيبٌ لا يبرد. فكلما وصل المشتاق إلى الله إلى درجة، فأنه يزداد لهيباً ليصعد لدرجة أخرى، ولذلك فهو يبتدئ باستمرار. فكل نقطة يصل إليها تُصبح بداية انطلاق لنقطة أعلى، يأخذ من الخبرة السابقة قوة وينطلق بها لقوة أعظم ليدخل لخبرة جديدة أمجد، وبذلك يستمر يمتد بلا توقف...
    ونجد القديس بولس الرسول الذي قال أنسى ما للوراء وامتد لما هو قدام في فيلبي، أنه قالها بعد أن نوه في رسالة كورنثوس الأولى (2: 9 – 10)، رسالة كورنثوس الثانية (12: 1 – 4) بالمشاهدات الإلهية وصعوده للسماء الثالثة، ومع ذلك قال أنسى ما للوراء وامتد لما هو قدام، فهو لم يجلس ويتوقف عند مرحلة معينه بل تركها ليدخل في مرحلة أعمق وأمجد ناظراً لما هو قدام، مع أنه لم ينسى خبراته الروحية السابقة بل ظلت في قلبه كأساس لا يهتز أو يتزعزع ليكمل عليه البناء. وكذلك موسى أيضاً في العهد القديم، فبعد أن صعد إلى الجبل وعاين الله لم يكتفي بل طالب بأن يراه بعينيه، لذلك نجد أن كل من يعرف المسيح الرب حسب إعلان ذاته في القلب بالروح القدس، فأنه دائماً يشتاق إلى ما هو أعلى وأعظم وأعمق، فالله لا يُشبع منه أبداً، بل نظل نشرب ونرتوي ونشبع من ماء الحياة ودسم النعمة الذي يمدنا بالقوة الفائقة...
    فالله الذي هو الخير والجمال الأعظم [ أنت أبرع جمالاً من بني البشر. انسكبت النعمة على شفتيك ] (مز45: 2)، هو الذي يجذب النفس إليه بلا هوادة:
    [ أسمعي يا بنت وأميلي أُذنيكِ وانسي شعبك وبيت أبيكِ فيشتهي الملك حُسنك. لأنه هو سيدك فاسجدي له ] (مز45: 10)
    [ أجاب حبيبي وقال لي قومي يا حبيبتي يا جميلتي وتعالي ] (نش2: 10)
    [ أسمعيني صوتك لأن صوتك لطيف ووجهك جميل ] (نش2: 14)
    [ صوت حبيبي قارعاً. افتحي لي يا أختي يا حبيبتي يا حمامتي يا كاملتي، لأن راسي امتلأ من الطل وقُصصي من ندى الليل ] (نش5: 2)
    وبجذبه يتولد الشوق إليه في النفس: [ أنا لحبيبي وإليَّ اشتياقه ] (نش7: 10)
    وبذلك تستقر النفس على الصخر أي شخص الكلمة المتجسد ربنا يسوع المسيح، ولكنها لا تعرف إلا الاستقرار فيه، إذ يزداد اشتياقها لرؤية متسعة وبالتالي إلى استقرار أعمق، وتطلب قوة الحب الذي لا ينتهي وذلك للتعمق والاتحاد بالعريس السماوي الذي هو سر حياة النفس وفرحها الحلو:
    [ أجعلني كخاتم على قلبك، كخاتم على ساعدك. لأن المحبة قوية كالموت. الغيرة قاسية كالهاوية. لهيبها لهيب نار لظى الرب. مياه كثيرة لا تستطيع أن تُطفئ المحبة والسيول لا تغمرها.. ] (نش8: 6 – 7)
    * فالنفس تتذوق الله بالمحبة، ولكنها لا تشبع منه قط، تستنير منه ولكنها تبقى في ظل نوراني، لأن مشاهدة النور الكامل والمطلق وبتمامه مستحيلة الآن ونحن في الجسد...
    * الله سرمدي أزلي أبدي غير متناهٍ في جوهره، والنفس خالدة وغير متناهية لا في جوهرها بل في صيرورتها حسب دعوة الله وسر خلقتها على صورته، فهي في حالة صيرورة دائمة تنمو وترتفع من درجة إلى درجة حسب النعمة المعطاة لها.
    * فهي بالروح القدس تدخل إلى أعماق الله، ولكن تبقى أعماق الله مستحيل الوصول إلى كمالها المطلق...
    يدخل الله إليها ويسكن فيها، ولكنها لا تستطيع أن تحوي كماله، فتطلب المزيد باستمرار فتخرج عن ذاتها إلى الله المحبة النورانية التي تبدد كل شبه ظلمة في أعماق النفس الداخلية...
    * ولا يزيد تقدم النفس إلا اضطراماً ولهفة للتقدم والتعمق. فهي تُفتش دائماً وأبدا عن الله وتستمر في الشوق إليه، وتُجاهد طالبه إياه وحده.
    * فالركض متواصل وبلا توقف. والله يوسع إمكانيات النفس لتدخل إلى العمق، إلى مياه سباحة نهر لا يُعبر (حز 47: 5)، وهي تنال منه بصورة نسبية، أي بحسب حالتها، أي في كل درجة، مثلاً، تنال بحسب وضعها في هذه الدرجة الروحية، وحينما تصعد إلى درجة أخرى أعمق تزداد سعتها فيزداد عطاء الله لها، فهي دائماً تسأل الله لتنال منه والله يجود عليها ويفيض...
    + ومن هُنا نستطيع ان نفهم قول القديس مقاريوس الكبير: [ النفس التي تحب الله بالحق، ولو أنها تعمل عشرة آلاف من أعمال البرّ، فهي تعتبر ذاتها أنها لم تعمل شيئاً بسبب أنها لا تشبع من إلهام الله.
    وعلى الرغم من أنها تجهد الجسد بأصوام وأسهار كثيرة، إلا أنها ترى درجتها بالنسبة إلى الفضائل كأنها لم تبدأ بعد بأي عمل جَدي فيها.
    وبالرغم من عطايا الفضائل الروحية الكثيرة والاستعلانات والأسرار السماوية التي يُنعم بها عليها، فهي تشعر في ذاتها أنها لم تحصل على شيء البتة، وذلك بسبب حبها غير المحدود لله الذي ترى أنها لم تشبع منه قط.
    طول النهار تجوع وتعطش بسبب الحب والأمانة، تُصلي بمداومة وتستمر في تتميم الفضائل وفي التنعم بالأسرار بغير شبع، يدفعها حبها المتأجج للروح العُليا... باستمرار تتحرك بلا هدوء في داخل نفسها بالإلهام والنعمة نحو العريس السماوي متشوقة أن تصل إلى ملء الاتحاد معهُ بالقداسة لتستريح. وقليلاً قليلاً يرتفع الحجاب الثقيل عن وجه الروح فتُحدَّق في العريس السماوي وجهاً لوجه في نور الروح الذي لا يُعبَّر عنه، فتتلامس معه بكمال الثقة. وإذ تتشكل به ترقب حائرة بشوق عظيم أن تموت للمسيح لتكون معهُ على الدوام... ] (حياة الصلاة ص205: 306)

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-08-2011, 11:10 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذه كلمات من الانجيل ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من مزامير أبينا داود النبي ( 131 : 7 ، 12 ، 13 ) كَهنَتُكَ يلبسونَ العدل. وأبرارُكَ يبتهجون مِن أجل داود عبدكَ. هيَّأت سراجاً لمسيحي. وعليه يُزهِرُ قُدسي. هللويا.

    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 4 : 23 ـ 5 : 1 ـ 16 ) وكانَ يسوع يطوفُ في كل الجليل يُعلِّم في مجامعهم، ويكرز ببشارة الملكوت، ويشفي كل مرض وكل وجع في الشَّعب. فذاع خبرُه في جميع سوريَّة. فأحضروا إليه جميع السُّقَماء بالأمراض والأوجاع المُختلفة، والمجانين والمصروعين والمفلوجين، فشفاهم. وتبعه جموعٌ كثيرةٌ مِن الجليل والعشر المُدن وأورشليم واليهوديَّة ومِن عبر الاردُنِّ.ولمَّا رأى الجموعَ صعدَ إلى الجبل، فلمَّا جلسَ جاء إليه تلاميذه. ففتحَ فـاه وعلَّمهُم قائلاً: " طُـوبى للمسـاكين بالرُّوح، لأنَّ لهُم ملكـوت السَّـموات.طُوبَى للذين ينوحون الآن، لأنَّهُم يَتَعـزَّون. طُوبَى للودعاء، لأنَّهُم يرثونَ الأرض. طُوبى للجياع والعطاش إلى البرِّ، لأنَّهُم يُشبَعونَ. طُوبى للرُّحماء، لأنَّهُم يُرحَمون. طُوبى للأنقياء القلب، لأنَّهُم يُعاينون الله. طُوبى لصانعى السَّلام، لأنَّهُم أبناء الله يُدعَون. طُوبى للمَطرودين مِن أجل البرِّ، لأنَّ لهُم ملكوت السَّموات. طُوباكُم إذا طردوكُم وعيَّروكُم وقالوا عليكُم كلَّ كلمةٍ شريرةٍ، مِن أجلي، كاذبين. افرحوا وتهلَّلوا، لأنَّ أجرَكُم عظيمٌ في السَّموات، لأنَّهُم هكذا طردوا الأنبياء الَّذينَ قَبلَكُم.أنتُم ملح الأرض، وإذا فَسَدَ المِلح فبماذا يُملَّح؟ لا يَصلُح بعد لشىءٍ، إلاَّ لأن يُطرح خارجاً ويُداس مِن النَّاس. أنتُم نور العالم. لا يُمكِن أن تُخفَى مدينةٌ موضوعةٌ على جبل، ولا يوقدونَ سراجاً ويضعونه تَحتَ مِكيال، بل يوضع على المنارة فيُضيء لكُلِّ مَن في البيت. فليُضئ نورُكُم هكذا قُدَّام النَّاس، لكي يَروا أعمالَكُم الحسنة، ويُمجِّدوا أباكُم الَّذي في السَّموات. ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 109 : 5 ، 6 ، 8 ) أقسمَ الربُّ ولم يندم. أنكَ أنتَ هو الكاهنُ إلى الأبدِ على طقسِ ملشيصادقَ. الربُّ عن يمينِكَ. لذلكَ يرفعُ رأسـاً. هللويا.

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 6 : 17 ـ 23 ) ونزلَ معهُم ووقفَ في موضع خلاءٍ مع جمع مِن تلاميذهِ وجمهور كثير مِن الشَّعبِ مِن جميع اليهوديَّةِ وأُورُشَليمَ وساحِل صورَ وصَيدا الَّذينَ جاءوا ليَسمعوا منهُ ويَشفيهم مِن أمراضِهمْ، والمُعذَّبونَ مِن الأرواح النَّجسةِ، كانَ يَشفيهُم. وكانَ الجميعُ يَطلبُ أنْ يَلمسهُ لأنَّ قوَّةً كانتْ تخرُجُ منهُ وتَشفِي الجَميعَ.ورفعَ عينيـهِ إلى تلاميـذهِ وقالَ لهُم: طـُوباكُم أيُّها المَسَـاكينُ بالروح لأنَّ لكُم ملكوتَ السَّمواتِ. طُوباكُم أيُّها الجياعُ الآنَ لأنَّكُم تُشبَعونَ. طُوباكُم أيُّها الباكونَ الآنَ لأنَّكُم ستَضحكونَ. طُوباكُم إذا أبغضكُم النَّاسُ وأفرَزوكُم وعيَّروكُم وأخرجُوا اسمكُم كشرِّيرٍ مِن أجلِ ابنِ الإنسانِ، افرحوا في ذلكَ اليوم وتهلَّلوا، فهوَذا أجْرُكُم عظيمٌ في السَّماءِ، لأنَّ آباءَهُم هكذا كانوا يَفعلونَ بالأنبياءِ.( والمجد للـه دائماً )

    من رسالة بولس الرسول الثانية إلى تلميذه تيموثاوس ( 3 : 10 ـ 4: 1 ـ 22 ) وأمَّا أنتَ فقد اتبعت تَعليمي، ومثالي، ورسمي الأول، وإيماني، وأناتي، ومحبَّتي، وصبري، والاضطهادات، والآلام، التى أصابتني في أنطاكية وإيقونيَّة ولسترة. وجميع الاضطهادات قد احتملتها! ومن جميعها أنقذني الربُّ. وجميع الذينَ يريدون أن يعيشوا بالتَّقوى في المسيح يسوع يضطهـدون. ولكن النَّاس الأشرار الخـدَّاعين سيتقدَّمون في الشَّـر، بالأكثر ضالِّين ومُضِلِّينَ. وأمَّا أنتَ فاثبت على ما تعلَّمته وأيقنته، عارفاً ممَّن تعلَّمت. أنكَ مُنذ الطُّفوليَّة تعرف الكُتب المُقدَّسة، القادرة أن تُحكِّمكَ للخلاص، بالإيمان الذي في المسيح يسوع. لأن جميع الكتب المُوحى بها من الله، نافعة للتَّعليم والتَّوبيخ، للتَّقويم والتَّأديب الذي في البرِّ، لكي يكون رجل الله مُستعدَّاً، ثابتاً في كل عمل صالح.أنا أشهد أمام الله والمسيح يسوع، الذي يَدين الأحياء والأموات، عند ظهوره وملكوته: اكرز بالكلمة. اعكف على ذلك في وقتٍ مناسبٍ وغير مناسبٍ. وبِّخ، عظ. انتهر بكل أناةٍ وتعليم. لأنه سيكون وقتٌ لا يقبلون فيه التَّعليم الصَّحيح، بل حسب شهواتهم الخاصَّة يجمعون لهم مُعلِّمين ويسدُّون آذانهم، فيصرفون مسمعهم عن الحقِّ، ويميلون إلى الخُرافات. وأمَّا أنتَ فاستيقظ في كل شيءٍ. واقبل الآلام. واعمل عمل المُبشِّر. تمِّم خدمتكَ. فإنِّى أنا أيضاً سوف أنتقل، ووقت انحلالي قد حضر. قد جاهدتُ الجهاد الحَسن، وأكملت السَّعي، وحفظت الإيمان، وأخيراً قد وضِعَ لي إكليل البرِّ، الذي يهبه لي في ذلك اليوم، الربُّ الحاكم العادل، وليس لي وحدي فقط، بل ولجميع الذين يحبُّون ظهوره أيضاً. أسرع أن تأتي إليَّ عاجلاً، لأن ديماس قد تركني إذْ أحبَّ العالم الحاضر وذهب إلى تَسَالُونيكي، وكريسكيس إلى غلاطيَّة، وتيطس إلى دلماطيَّة. ولوقا وحده معي. خُذ مَرقُس وأحضره معك لأنه نافعٌ لي للخدمة. أمَّا تيخيكس فقد أرسلْته إلى أفسس. والعباءة التي تركتها في تَرُواس عند كاربُس، أحضرها متى جئتَ، مع الكُتب أيضاً ولا سيَّما الرُّقوق. إسكندر الحدَّاد فعل بي شروراً كثيرة. ليُجازيهِ الربُّ حسب أعماله. فهذا احتفظ منه أنتَ أيضاً لأنه قاوم أقوالي جـدّاً. في احتجاجي الأول لم يأتي إليَّ أحـدٌ، بل الجميع تركوني. لا يُحسب عليهم. ولكن الربَّ وقفَ معي وقوَّاني، لكي تتمَّ بي الكرازة، ويسمع جميع الأمم، فأُنقِذتُ مِن فم الأسد. وسيُنجِّيني الربُّ من كل عمل رديءٍ ويُخلِّصني لِملكوته السَّماويِّ. هذا الذي له المجد إلى دهر الدُّهور. آمين. سلِّم على بريسكا وأكيلا وبيت أونيسيفورس. أراستس بقى في كورنثوس. وأمَّا تروفيموس فتركته في ميليتس مريضاً. بادر أن تجيء قبل الشتاء. يُقرئك السلام أفبولس وبوديس ولينوس وأقلوديا وجميع الإخوة. الرب يسوع المسيح مع روحك. النعمة معكم. آمين. ( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2011, 05:01 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هذه كلمات مقدسة من الكتاب المقدس ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 10 : 38 ـ 42 )
    وفيما هم سائرون دخلَ قريةً، فقَبِلَتهُ امرأةٌ اسمها مرثا فى بيتها. وكانت لهذه أختٌ تُدعَى مريم، وهى التى جلست عند قدمي يسوع وكانت تسمع كلامه. وأمَّا مرثا فكانت مرتبكةً فى قضاء خِدم كثيرةٍ. فقامت وقالت: " ياربُّ، أمَا يُعنِيك أمري بأن أُختى قد تركتنى أخدم وحدي؟ فقُل لها أن تُساعدني! " فأجاب يســوع وقال لها: " مرثا مرثا، أنتِ تهتمِّين وتضطربين لأجل أمور كثيرةٍ، ولكنَّ الحاجة إلى واحدٍ. وأمَّا مريم فاختارت لها النَّصيب الصَّالحَ الذي لن يُنزع منها إلى الأبدِ ".
    ( والمجد للـه دائماً )

    من مزامير أبينا داود النبي ( 47 : 6 ، 1 )
    كَمِثل ما سمعناه كذلِكَ رأينا فى مدينةِ ربِّ القوَّاتِ فى مدينةِ إلهنا. عظيمٌ هو الربُّ ومُسبَّحٌ جدّاً. فى مدينةِ إلهنا على جبلِهِ المُقدَّس. هللويا.
    إنجيل باكر
    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 12 : 35 ـ 50 )
    الرَّجُل الصَّالح من كنزه الصَّالح يُخرج الصَّلاح. والرَّجل الشِّرِّير من كنزه الشِّرِّير يخرج الشُّرور. ولكن أقول لكم: " إن كلَّ كلمةٍ باطلةٍ يقولها النَّاس سوف يُعطُون جواباً عنها فى يوم الدِّين. لأنك من كلامك تتبرَّر ومن كلامك يُحكم عليك ".حينئذٍ أجابه قومُ من الكتبة والفرِّيسيِّين قائلين: " أيُّها المُعلِّم، نُريد أن نرى منك آيةً ". أمَّا هو فأجاب وقال لهم: " الجيل الشِّرِّير والفاسق يطلب آيةً، ولن تُعطَى له آيةٌ إلا آية يونان النَّبيِّ. لأنَّه كما كان يونان فى بطن الحوت ثلاثة أيَّام وثلاثة ليال، هكذا يكون ابن الإنسان فى قلب الأرض ثلاثة أيَّـام وثلاثة ليـال. رجـال نينـوى سيقومـون في الدِّيـن مع هـذا الجيــل ويدينونه، لأنَّهم تابوا بإنذار يونان، وهوذا أفضل من يونان ههنا! ملكة التَّيمن ستقوم فى الدِّين مع هذا الجيل وتدِينه، لأنها أتت من أقاصي الأرض لتسمع حكمة سُليمانَ. وهوذا أعظم من سُليمانَ ههنا! إذا خرج الرُّوح النَّجس من الإنسان يمضي إلى أماكن ليس فيها ماءٌ يطلب راحةً فلا يجد. حينئذٍ يقول: أرجع إلى بيتي الذي خرجت منه. فيأتى ويجده فارغاً مكنوساً مُزيَّناً. فيمضي حينئذٍ ويأخذ معه سبعة أرواح أُخر أشرَّ منه، فيأتى ويسكن هناك، فتصير أواخر ذلك الإنسان أشرَّ من أوائلهِ. هكذا يكون أيضاً لهذا الجيل الشرِّير.وفيما هو يُخاطِب الجموع إذا أُمُّه وإخوته قد وقفوا خارجاً طالبين أن يُكلِّموه. فقال له واحدٌ مِن التَّلاميذ: " هوذا أُمُّك وإخوتكَ واقفون خارجاً يطلبون أن يتكلَّموا معك ". أمَّا هو فأجاب وقال للقائل له: " مَن هيَ أُمِّي ومَن هم إخوتي؟ " ثُمَّ مدَّ يده نحو تلاميذِهِ وقال: " ها أُمِّي وإخوتي. لأن كلَّ مَن يصنع إرادة أبي الذى فى السَّمواتِ هو أخي وأختي وأُمِّي ".
    ( والمجد للـه دائماً )

    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2011, 02:53 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    لا أدرى .. هذه القصة قد أبكتنى ..
    لأننى شعرت .. بل أشعر أنها من واقع الحياة ..
    ولأنها تتكرر كل يوم مع أطفال هذا الزمان ..
    ليتنا نشعر .. كيف يقاسى الأطفال الجوعى والمساكين
    الذين غدر بهم الزمان .. جراء الحروب الطاحنة ..
    والمجاعات القاتلة ..
    إنها بالفعل أواخر الزمان ..
    فلنفق أحبتى من غفلتنا .. ولنتعظ قبل فوات الأوان ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    تعودت كل ليلة أن امشي قليلا
    فأخرج لمدة نصف ساعة ثم اعود..
    وفي خط سيري يوميا كنت
    اشاهد طفلة لم تتعدى السابعة من العمر..
    كانت تلاحق فراشا اجتمع حول احدى انوار الاضاءة
    المعلقة في سور احد المنازل …
    لفت انتباهي شكلها وملابسها ..
    فكانت تلبس فستانا ممزقا ولا تنتعل حذاءاً ..
    وكان شعرها طويلا وعيناها خضراوان ..
    كانت في البداية لا تلاحظ مروري ..
    ولكن مع مرور الايام .. اصبحت تنظر إلي ثم تبتسم ..
    في احد الايام استوقفتها وسالتها عن
    اسمها فقالت ماريان ..
    فسألتها اين منزلكم ..
    فأشارت الى غرفة خشبية بجانب سور احد المنازل ..
    وقالت هذا هو عالمنا ، اعيش فيه مع امي واخي مجدى..

    وسالتها عن ابيها .. فقالت ابي كان يعمل سائقا في
    احدى الشركات الكبيرة .. ثم توفي في حادث مروري ..
    ثم انطلقت تجري عندما شاهدت
    اخيها مجدى يخرج راكضا الى الشارع ..
    فمضيت في حال سبيلي .. ويوما بعد يوم ..
    كنت كلما مررت استوقفها لاجاذبها اطراف الحديث ..
    سالتها :
    ماذا تتمنين ؟
    قالت كل صباح اخرج الى نهاية الشارع ..
    لاشاهد دخول الطالبات الى المدرسة ..
    اشاهدهم يدخلون الى هذاالعالم الصغير ..
    مع باب صغير.. ويرتدون زيا موحدا …
    ولا اعلم ماذا يفعلون خلف هذا السور ..
    امنيتي ان اصحو كل صباح .. لالبس زيهم .. و
    اذهب وادخل مع هذا الباب لاعيش معهم واتعلم القراءة والكتابة ..
    لا اعلم ماذا جذبني في هذه الطفلة الصغيرة ..
    قد يكون تماسكها رغم ظروفها الصعبة ..
    وقد تكون عينيها .. لااعلم حتى الان السبب ..
    كنت كلما مررت في هذا الشارع ..
    احضر لها شيئا معي .. حذاء .. ملابس .. ألعاب .. أكل ..
    وقالت لي في إحدى المرات ..
    بأن خادمة تعمل في احد البيوت القريبة منهم
    قد علمتها الحياكة والخياطة والتطريز ..
    وطلبت مني ان احضر لها قماشا وادوات خياطة ..
    فاحضرت لها ما طلبت ..
    وطلبت مني في احد الايام طلبا غريبا .. قالتلي
    : اريدك ان تعلمني كيف اكتب كلمة احبك.. ؟
    مباشرة جلست انا وهي على الارض ..
    وبدأت اخط لها على الرمل كلمة احبك ..
    على ضوء عمود انارة في الشارع .. كانت تراقبني وتبتسم ..
    وهكذا كل ليلة كنت اكتب لها كلمة احبك ..
    حتى اجادت كتابتها بشكل رائع .. وفي ليلة غاب قمرها …
    حضرت اليها .. وبعد ان تجاذبنا اطراف الحديث ..
    قالت لي اغمض عينيك .. ولا اعلم لماذا اصرت على ذلك ..
    فأغمضت عيني .. وفوجئت بها تقبلني ثم تجري راكضة ..
    وتختفي داخل الغرفة الخشبية ..
    وفي الغد حصل لي ظرف طاريء استوجب
    سفري خارج المدينة لاسبوعين متواصلين ..
    لم استطع ان اودعها .. فرحلت وكنت اعلم
    انها تنتظرني كل ليلة .. وعند عودتي ..
    لم اشتاق لشيء في مدينتي .. اكثر من شوقي لماريان ..
    في تلك الليلة خرجت مسرعا وقبل الموعد وصلت
    المكان وكان عمود الانارة الذي نجلس تحته لا يضيء..
    كان الشارع هادئا .. احسست بشي غريب ..
    انتظرت كثيرا فلم تحضر .. فعدت ادراجي ..
    وهكذا لمدة خمسة ايام ..
    كنت احضر كل ليلة فلا أجدها .. عندها صممت
    على زيارة امها لسؤالها عنها .. فقد تكون مريضة ..
    استجمعت قواي وذهبت للغرفة الخشبية ..
    طرقت الباب على استحياء.. فخرج اخاها مجدى ..
    ثم خرجت امه من بعده ..
    وقالت عندما شاهدتني .. يا إلهي ..لقد حضرت ..
    وقد وصفتك انت تماما ..
    ثم اجهشت في البكاء ..
    علمت حينها ان شيئا قد حصل .. ولكني لااعلم ما هو ؟
    ! عندما هدأت الام سالتها ماذا حصل؟؟
    اجيبيني ارجوك .. قالت لي :
    لقد ماتت ماريان ..
    وقبل وفاتها ..
    قالت لي سيحضر احدهم للسؤال عني فاعطيه
    هذا وعندما سالتها من يكون ..
    قالت اعلم انه سياتي ..
    سياتي لا محالة ليسأل عني؟؟
    اعطيه هذه القطعة .. فسالت امها ماذا حصل؟؟
    فقالت
    في احدى الليالي احست ابنتي بحرارة واعياء شديدين ..
    فخرجت بها الى احد المستوصفات الخاصة القريبة ..
    فطلبوا مني مبلغا ماليا كبيرا مقابل
    الكشف والعلاج لا أملكه .. فتركتهم وذهبت الى
    احد المستشفيات العامة ..
    وكانت حالتها تزداد سوءا. فرفضوا ادخالها
    بحجةعدم وجود ملف لها بالمستشفى ..
    فعدت الى المنزل .. لكي اضع لها الكمادات ..
    ولكنها كانت تحتضر .. بين يدي .. ثم اجهشت
    في بكاء مرير ..
    لقد ماتت ..
    ماتت ماريان ..
    لااعلم لماذا خانتني دموعي ..
    نعم لقد خانتني .. لاني لم استطع البكاء ..
    لم استطع التعبير بدموعي عن حالتي حينها ..
    لا اعلم كيف اصف شعوري ..
    لا استطيع وصفه لاأستطيع .. خرجت مسرعا ولا أعلم
    لماذا لم اعد الى مسكني … بل اخذت اذرع الشارع ..
    فجأة تذكرت الشيء الذي اعطتني اياه ام ماريان ..
    فتحته … فوجدت قطعة قماش صغيرة مربعة ..
    وقد نقش عليها بشكل رائع كلمة أحبك ..
    وامتزجت بقطرات دم متخثرة … يالهي ..
    لقد عرفت سر رغبتها في كتابة هذه الكلمة ..
    وعرفت الان لماذا كانت تخفي يديها في اخر لقاء ..
    كانت اصابعها تعاني من وخز الابرة
    التي كانت تستعملها للخياطة والتطريز ..
    كانت اصدق كلمة حب في حياتي ..
    لقد كتبتها بدمها .. بجروحها .. بألمها ..
    كانت تلك الليلة هي اخر ليلة لي في ذلك الشارع ..
    فلم ارغب في العودة اليه مرة اخرى..
    فهو كما يحمل ذكريات جميلة ..
    يحمل ذكرى الم وحزن ..البرواز المكسور.. رسالة الى كل أم .. تصحو صباحا ..
    لتوقظ اطفالها .. فتغسل وجه امل .. وتجدل ظفائرها. .
    وتضع فطيرتين في حقيبتها المدرسية؟؟
    الا تستحق ماريان الحياة؟؟؟
    رسالة الى كل رجل اعمال ..
    يشتري الحذاء من شرق اسيابثمن بخس ..
    ليبيعه هنا باضعاف اضعاف ثمنه ؟؟الا تستحق ماريان الحياة؟؟
    رسالة الى كل صاحب مستشفى خاص ..
    هل اصبح هدفكم المتاجرة بأرواح الناس؟؟
    ألا تستحق ماريان الحياة؟؟
    رسالة الى كل طبيب فيمستشفى حكومي عام او
    اي انسان ضميره حي ..
    هل تناسيتم هدفكم النبيل في مساعدة الناس للشفاء من الامراض
    بعد إذن الرب ..
    ألا تستحق ماريان الحياة..؟؟
    رسالة الى كل من مر بالشارع الذي تقيم فيه ماريان ..
    ونظر الى غرفتهم الخشبية وابتسم ..
    الا تستحق ماريان الحياة ؟؟؟

    رسالة الى كل من دفع الملايين .. لشراء اشياء سخيفة ..
    كنظارة فنانة وغيرها الكثير ..
    ألا تستحق ماريان الحياة…؟؟
    رسالة الى كل من يقرأ هذه القصة ..
    ألا تستحق ماريان الحياة؟؟رسالة إلى الجميع ..
    ماريان ماتت ؟؟
    ولكن هناك ألف ماريان و ماريان ..
    أعطوهم الفرصة ليعيشواحياة البشر ..
    تعالوا نوقظ قلوبنا .. ولو مرة ..
    فما اجمل ان تجعلا انسانا مسكينا يبتسم وعلى خده دمعة ..
    ولماذا بدانا نفقد قيمتنا الانسانية؟
    برغم من اوجاع هذة القصة وكل
    ماتحملة من معاني حزن
    والام لااستطيع ان اغير كلمة واحدة او
    اكتب بحرف زيادة ولكن نقلتها كما هي
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2011, 05:45 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..

    هذه قصة هادفة .. هدفها الرئيسى هو .. المثابرة والاجتهاد وعدم اليأس مهما صادفتنا عوامل الفشل ..
    فلابد من إعادة المحاولات .. مرات ومرات .. الى أن يتأتى النجاح باذن الله ..

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست
    +++

    لا تشمتي بي يا عدوتي اذا سقطت اقوم اذا جلست في الظلمة فالرب نور لي

    (مي 7 : 8)

    ياريد والنجار

    v جاءتني فتاة في المدرسة الثانوية محطمة تمامًا، فقد لاحقها الفشل عدة سنوات متوالية. بسبب مرارة نفسها ادّعت بين أصدقائها بأنها نجحت، بل وقالت لأسرتها أنها نجحت. لكن جاء الوقت فطُردت من المدرسة بعد تكرر سنوات الرسوب. كانت مرة النفس لا تعرف ماذا تفعل.
    v شعرت بالحاجة أن أكتب قصة "ياريد والنجار" الأثيوبية لعلها تكون مرشدًا لهذه الفتاة وغيرها ممن يحطمهم الشعور بالفشل.
    v في القرن السادس، أثناء حكم الملك جبرة ماسكال (528-588) بأثيوبيا توفى الكاهن اسحق تاركًا زوجته كريستينا الأرملة وطفله الصغير جدعون.
    v قدمت كرستينا طفلها ياريد إلى أحد المعلمين الروحيين المشهورين، يُدعى جدعون. وكانت تأمل أن يتمتع الابن بثقافة عالمية ودينية عالية مثل والده. لكن سرعان ما اكتشف ياريد أنه غير قادر على استيعاب العلوم، وكان جدعون يشدد العقوبة عليه.
    v بعد فترة ليست بطويلة اكتشف جدعون أن تعبه مع الطفل ياريد يضيع هباءً، وشعر الطفل بالرعب وحلّ به الشعور بالفشل مع اليأس بل والإحباط.
    v كان ياريد يكره الذهاب إلى المعلم، متطلعًا إلى ذلك كثقلٍ شديدٍ تبغضه نفسه، هذا وترقبه لحلول العقوبة اليومية عليه جعله يفكر جديًّا في الهروب. فإن ذلك أهون عليه من العقوبة اليومية والتوبيخ الذي يسقط عليه ######رية زملائه له، وفي هذا كله يشعر بالعجز عن حلّ هذه المشكلة.
    v في أحد الأيام عوض الذهاب إلى المعلم انطلق إلى باب المدينة، وإذ خرج منه شعر كأنه قد صار حرًا يتنسم الهواء الطلق. سار حتى دخل الغابة خارج المدينة. وتسلل بين الأشجار وهو لا يعرف ماذا يفعل.
    v تطلع فرأى من بعيد نجارًا يحاول تسلق شجرة وقد فشل. لم يهدأ الرجل بل صار يكرر محاولاته مرة بعد الأخرى بغير كللٍ. وأخيرًا تسلق الشجرة.
    v رفع ياريد عينيه الداخليتين نحو السماء وصرخ إلى اللََّه كي ينزع عنه روح الشعور بالفشل ويحرره من عبودية الإحباط. قرر أن يرجع إلى معلمه ويبذل كل الجهد لاستيعاب العلم متكلاً على اللََّه القادر أن يهب كل فهم وحكمة.
    v انطلق ياريد إلى معلمه جدعون لكن ليس ككل مرة، فقد زالت عن وجهه ملامح الكآبة لتحل علامات الفرح على وجهه.
    v تعجب جدعون إذ لاحظ أن ياريد قد جاء في آخر النهار، لكن بوجه باشٍ لم يعتده من قبل.
    سأله جدعون عن سبب تأخيره وعن علّة فرحه، فروى له ياريد ما قد وضع في قلبه أن يفعله وكيف أرسل اللََّه له هذا النجار ليُعلمه من بعيد عن الرجاء المفرح.
    v فرح به جدعون، ووعده أنه سيساعده قدر المستطاع. وقد لاحظ كلاهما أن قدرة ياريد على استيعاب الدراسة قد تغيرت تمامًا. فقد اكتشف ياريد أن الأمر بسيط للغاية وكان في متناول يده، لكن في غباوة لم يتكل على اللََّه وخشي الفشل فحطمه الشعور بالفشل.
    v في فترة قصيرة عَوّض ياريد الفترات التي ضاعت منه، بل وصار مثلاً حيًّا أمام التلاميذ عن عمل اللََّه فيه، وأن اللََّه هو إله المستحيلات الذي يقدم لنا ما نظنه مستحيلاً.
    v مرّت الأعوام واشتهر ياريد بعلمه وحذاقته وذكائه مع تقواه ونموه الروحي، فسيم شمّاسًا ثم كاهنًا. واستخدم اللََّه مواهبه لخلاص الكثيرين.

    لأبونا تادرس يعقوب
    +++
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2011, 09:41 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 8679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عُدتُ الى المنبر هذه المرة لأبشر بالمسيحية +++ (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى ..
    هل هذا يعقل !!! ..
    حقيقة يعقل .. إن كانت هناك نفوس متعصبة مملوءة حقداً وشراً ..
    أرجو مشاهدة هذا الفديو والذى يوضح تواطؤ النظام المصرى السابق ضد أقباط مصر ..

    فيديو عاجل | مقدم شرطه على الهواء يعترف بالسبب الرئيسى وراء تفجير كنيسه القديسين واسباب خطيره جدا جدا تعلن لاول مره منه - شاهد التفاصيل الخطيره


    http://www.christian-dogma.com/vb/showthread.php?t=121223

    ولكن ماذا نقول .. هناك رب عادل .. وهو القادر أن يدافع عن المظلوم ..

    مع شكرى واحترامى ..
    أخوكم وعمكم العجوز
    ارنست