صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 05:18 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة مطر قادم محمد(مطر قادم)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-08-2006, 03:53 AM

عبد الله محمود

تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 681

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: فيصل عباس)

    Quote: تابعوا ماشيتموا

    او

    طاوعوا من خفتموا

    فالزاحفون الي الفجيعة

    انتمو

    فقط افهموا

    ان

    لا و ثيقة او وفاق

    و لا حقيقة او و ثاق

    يخفي عن الأطفال عورة

    من دفنتم من رفاق .



    محمد مدني

    الخرطوم 1984


    التحية لمحمد مدني المسكون بروح الثورة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2006, 06:57 AM

عبدالمنعم خيرالله
<aعبدالمنعم خيرالله
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 688

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: فيصل عباس)

    الحبيب مطر قادم التحيات الطيبات مسجاة اليك
    وشكرا جزيلا على ابراز هذا الابداع للشاعر الجميل
    محمد مدنى
    عموما تقبل تحياتى وتحيات الاخ قاسم مدنى


    عبدالمنعم خيرالله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2006, 03:53 PM

Ibrahim Idris
<aIbrahim Idris
تاريخ التسجيل: 18-08-2006
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تحية إريترية خالصة للكل و البداية " لسيد القصيدة " (Re: مطر قادم)

    لٍِِسـيد القصيدة وصحبه،

    في جمالية اللغة ودائرة القصيدة والمحكي من أللفة النثر في اسلوب "شيكوف "الذي إنبرى به "عادل" في إنعتاق من المألوف "المرفوض" في حضرة من عشقوا جمال التنوير والرؤى والإنبعاث والتقدم. للحضور المتفائل الذى كشف عن توق وتشده بالمستحيل الممكن للكتابة : نعم كما قال د.يوسف إدريس" إن الكتابة هي التحقيق اللإرادي للذات.
    هذا الفضاء شكل ولا أقول سيشكل منفذ جديد لرحلة كانت ومازالت تحدد ملامحها وثوبها الزاهي بصورة الوعد االقادر " أعلم إنه ليست كل الوعد ناجزه" ... لكنه ذلك هو الأمل الذي أكد من جديد صدق وعده باللقاء.
    أقول إنه الأمل لكون "سيد القصيدة" كان قد وعد بالكتابة وهو الذي قال:
    لا يا صديقي

    سنهرب أيضاً لنكتب

    بحراً جديداً على خصر "زولا" ويافا ويثرب

    ونقذفُ في الغيب نجماً حميماً وغيماً لنشطب

    موج التردد من وجه بحر الترقب
    إذاً يا صديقي

    سنكتبُ كي لا نجاري ونهرب

    سنعمل في الارض كل المعاول بالكاد نثقب

    في الارض ثقباً لينمو ولو كان طحلب


    للكل دون إستثناء سأتمسك بكم وأعقد بيننا ذلك " الدسار" الخيط الذي نشد به سفينة الكتابة . سنتربص كلنا من "خلف التل" لإن الرؤية هي المدار و الحلقة التي معظمنا من " نصلها" وكيف لنا تبرير هذا العشق للغة و الكتابة والتمعن؟
    بكم اليوم إنقشع الضباب و إنهمر نهر التواصل:
    الفرحة مدد وإمتداد على سطح " التغريب الذي أقحمنا نفسنا فيه" و لا أظن هناك من أوصلنا له .... اقول هذا حتى أن لا نستكين " للتبرير" حتى وإن إنقطع الوصل وإنكسرت الأشياء. التأمر الوحيد الذي يمكن أن يعيد الصورة الغاتمة؛ هو الهروب أو التبرير.
    نحن معقودن في حبل أمل دنقل الذي قال :
    صرخت .. كنت خارجاً من
    رحم الهناءة
    صرخت أطلب البراءة
    كينونتي .. مشقتي .. وحبلي السري
    حبلها المقطوع.

    - يا له من عقد غير منفرض كما يتمنى الزمن الأغبر وحواريه الغير مبصرين .

    في هذه الفرحة أجدهافرصة للعودة لإشارة الأستاذ "النعمان"في وروده الجميل ،
    حيث تحدث عم الزمن و حالات القطع و التداخل ، هذا هو الأمر الوحيد الذي يمكن أن يخل بتواصل هذا اللقاء أو إمتداده.

    لبكري أقول له في عجالة حيث أوعدكم بخصوصية الرد على كل من قدم التحية بشكل مباشر عبر هذاالفضاء المضخ بالتواصل و الوعد :
    العزيز بكري:
    - لقد ولجتني بعنوانك الحميمي نحو مشاعية الود و اللقاء بكل ما هو جميل ، لقد مكنتني من الإستراحه في "تكية" التواصل مع الأخر " الكل" ، نعم إنه إنبعاث لرحيق المعرفة والتسامي والتزود بلممكن .
    أتدري كنا نواجه الأمرين لكي نتابع " التقافة و التثقيف" إنك أحضرت لنا في إمعية الحاسوب قدرةالكتابة و قراءة الشعر و الأدب و القصص والروايات ومتابعة الحدث .
    لقد ساهمت ليتمكن هذ الإنسان " المطر" ليقدم لنا "لقصيدة المفخخة"

    لقد قال درويش وقد افقد بعض المقاطع لطول الزمن :
    "لشعر ماء العين
    دم القلب ، ملح الخبز
    يكتب بالأظافر والخناجر والمحاجر...
    سأقولها في غرفة التوقيف
    في الحمام في الأسطبل
    .. تحت السوط تحت القبر
    لإن مليون عصفور على أغصان قلبي يخلق اللحن المقاتل!"



    - هكذا خبرت هذا " الحبشي"

    الذي ينطبق عليه قول " أدونيس"
    "ا وجه الممكن
    يا وجه الأفق
    عير شمسك ... أو فاحترق!"

    لكم الكل ... الحب و الوعد بالكتابة في ما هو ممكن.

    أبن الدويم - تحديداً " بخت الرضا"التي طلب مني الدكتور صلاح الزين
    في أخر لقاء في محراب الصديق نور الدائم بأن أكتب عنها وتجربتي الخاصة.

    هذ مشروع لا أدري له موعد وكيف سيكون الولوج له... لكنه وعد.

    - لتراجي التي بادرتني بالتحيه الأولى أقول لها:
    الشدة شدة .
    - للدويم أقول لها مقطع من دوبيت خبرته من أحد الأصدقاء الذي علمني بعض المتن في الدارجه"
    -"ديك بابور الترك جاي من مصر زعلانه
    تردب في القضيب لمن ططق زانه
    وديك البنت ال في حفرتها دخانه
    تردب في القضيب لمن تططق زانه
    وتاخد قمزة و قمزتين من ركة الضبانه."
    ملاحظة :هذا غير متعلق بالحداثة يا "خواض" .. وددة أن أقول في عام 1958 كانت بداية نزع لغة ورثتها من " أمي" الإثيوبية وإستبداها بلغة استاذ اللغة الغربية : الأستاذ عبد الله البشرى و المرحوم مندور المهدي و أمين المكتبه الأستاذ الشاعر ‘عمران العاقب.

    - هذا ما يود د.صلاح الزين من زجي فيه....السؤال :من له قدرة أن يبدأفي كتابة تاريخ يبدأ بنهاية لغة و بداية لغة أخرى ويا لها من " نوستالجيا" !؟

    الوقت أزف للنوم لإن صباحي يبدأ العاشرة مساء في مباني " البريد الأمريكي" 1.7 مليون رسالة تبعتها هذه المؤسسة في اليوم الواحد .. أنا مسؤل عن 40.0000- 100.000 في المكنة التي أعمل فيها. هذا حالنا يا " مدني" هل أدركة الأن حال أصدقائك في الغرب الأمريكي.... الشعر في هذه الحالة و اللقاء بالشعراء أصبح حلم جميل.

    الغريب في الأمر أحد زملائي شاعر أمريكي لآ والله شاعرين لهذه اللحظة .. إذ باب الرحمة واسع و مفنتوح حتى ولو كان بالإنجليزي...


    الود لك وللأصدقاء والأهل .... وللجقر و عبدالجليل و عبدالحكيم و ود طاهر سالم و للعظيم إسماعيل حامد و خديجة و عمر يسين وكل من في صحبتك ،
    في الغريب جداً سأتلفن و نحكي عن الخاص جداًً

    إبراهيم

    (عدل بواسطة Ibrahim Idris on 24-08-2006, 04:10 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2006, 04:20 PM

عادل عبدالرحمن
<aعادل عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 31-08-2005
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحية إريترية خالصة للكل و البداية " لسيد القصيدة " (Re: Ibrahim Idris)

    يا عزيزي ماركس
    كنت قد وعدت نفسي الكتابة هنا بنفس غير ما إعدته في أوقات أخرى
    ولكنك تجبرني على تخطي زعمي المنصوب حين تحدثت عن حال أيّنا في ديار العم سام

    "ويك اند" لعاطل عن العمل


    أنْ تعمل ثمانية ساعاتٍ في اليوم
    عشرة
    أو إثنتا عشرة ساعة
    وأنت تهبط وتصعَد مثقلا ً بزكائب الرمل
    في منحدر حفرةٍ عمقها مائتا قدم
    إنّها راحة ٌ للبال
    راحة ُ البال ِ التي بتّ أبحثُ عنها


    ليس من أجل النقود
    ليس من أجل حبيبتي التي لا اُحبّ ُ
    أن تتعارك معي حين أحاول ثنيها عن شراء قصعتيْ " آيس كريم "
    - في نهارات صيف "هيوستون" -
    لأجل رشفتيْ "عَرَقْ"

    ليس من أجل قميص الحرير ذاك
    المعلّق في معرضه على بطاقة : ( $72 )
    اليغازلني لو إرتديته تخمش "ماريسيلا" كتفي بأصابع كفّها
    توخزهُ ذؤابة ُ روحي شاكّة ً نسيجه وهو لاينفتقُ أو يتكسّرُ

    ليس من أجل إقتناء DVD : ( Sade Lovers Live )
    مرّة ً أخرى
    - بعد أنْ تخليّت عن نسختي لرفيق بكى عند سماعه -
    ليس من أجل ترنيمة : ( Immigrant )
    أو تعويزة : ( Jezebel )
    بل ولا من أجل الدندنات كلّها : الإثنتين والعشرين

    ليس من أجل وعدٍ قطعته على نفسي
    بردِّ جميل لصديق ٍ أو لصديقة ٍ
    لأخ ٍ أو لأخت


    لأجل ِ راحة البال
    من أجل "ويك اند" أمرحُ فيه على هوايَ بلا بحثٍ عن عمل
    بلا رَهق ٍبلا إعمال ذهن من أجل كلماتٍ تسدّ رمق هذي القصيدة!


    هيوستون – 20 يوليو 2006

    (عدل بواسطة عادل عبدالرحمن on 24-08-2006, 04:23 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2006, 11:07 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحية إريترية خالصة للكل و البداية " لسيد القصيدة " (Re: عادل عبدالرحمن)

    هذا احتفال اسفيري صغير بشعر محمد مدني
    وبالأحرى هو احتفاء كبير ،
    بقدر ما تملك نفوسنا الضعيفة من قدرة على بذل المحبة،
    والتعبير عن تقديرنا الكبير والمتواضع في نفس الوقت ببهاء شعر محمد مدني ،
    والقه الفيّاض.

    و مقامنا هنا،
    في حضرة الشاعر العارف بالتوقد الشعري و الانساني الكوني،
    هو حفلة سمر من أجل طيشه الجميل ،
    وروحه العذبة،
    وبوهيميته المتمركزة في جذر ناء من جذور التآلف العميق،
    وسخريته الناقدة ،
    الممزوجة بمرحه الطفل ،
    وهي ميزة ربما اتت عبر جينات ما ،
    وتوطّدت في ارواح الراحلين الباقيين عمّار وحكيم،
    و ما زالت تلقي بفيضها على عالم الترانيم الشعرية المحمدية المدنية،
    التي يرافقها كورس أسيان،
    وموسيقى جنائزية،
    كتبت نوتتها روح طفلة ضائعة في زحام الأمكنة.

    مقامها هنا،
    ضد النسيان،
    مقام الحائرين على أبواب مدينة السأم،
    الهائمين في صحراء العدم،
    يهرولون بين صفا الندم،
    و مروة الفجيعة،
    لكنهم يكتبون بسعيهم المجيد حكاية ما ،
    عن شاعر بوهيمي ،
    ومقاتل رحب الصدر،
    ومقدام في حقل الكتابة ،
    قال كلمته،
    وما زال يقول بها،
    وهو يمسح عن عينيه دموع الرحيل

    محبتي لكم جميعا
    وأرقدوا عافية
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2006, 04:14 AM

Amin Mahmoud Zorba
<aAmin Mahmoud Zorba
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 4553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحية إريترية خالصة للكل و البداية " لسيد القصيدة " (Re: osama elkhawad)

    الغالي مدني

    اي عجب هذا وأي مصطفى

    بالمناسبة لم يفوتني أن ارحب بماركس ابراهيم ولكني انتظر من داخلي ترحيب مختلف يتجاوز الدهشه وينتمي لصمويل بكت
    ليس لان برخت عجز أن يستمر في التفاصيل
    ولكني اعتبر أن اللحظة لم تاتي بعد
    كما واني اتوقع محمد خلف ياتي راكباً حصاناً مبهرج للاحتفاء بك به مائة كميرا
    ورقية التي كتبتم على بابها حجاً مبروراً وعوداً حميداً ستاتي
    موشحة بالاغاني والود ومحمد وردي لتدهش تضاريس المدينة بالكلام
    اما انتظاري لسمندل فلن يطول وهو الان يحمل مسن الكلام لكي يقطع الشوارع بالقصيدة
    هنا حضر من الحضرة من تحب
    واعتقد ان لخطاب خطاب جديد اعتقد انه سوف يكتبه هنا
    ويحي فضل الله ذاك الرجل الذي اخذت منه الشعله عقله
    سيعود راسماً صورة الجنون من سورةالحديد
    لك الدوزنة وبعض القلق

    زوربا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2006, 04:01 PM

عادل عبدالرحمن
<aعادل عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 31-08-2005
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تحية إريترية خالصة للكل و البداية " لسيد القصيدة " (Re: Amin Mahmoud Zorba)

    كنت قد وصلت الى أرض "المعسكر نمرة تمنية " مع الرفيق المناضل "إبراهيم توتيل" قادمين من كسلا ، وكان قد سألني قبل أن نغادر الأراضي السودانية : إن كنت أعلم ما أنا مقدم عليه، فهذه ليست مجرد نزهة ، إنّها الحرب الضروس . وفي الحقيقة كنت أظنني في مجرد نزهة !
    في ذلك العام - 1978 كانت معرفتي بتوتيل تمتدّ لسنوات إلا أنّه أدهشني حين قال لي : أنزل ،الله معاك . فسألته : أنزل أمشي وين ؟! هذه هي مدرسة الكادر ، أنا مهمتي معاك إنتهت - دبر حالك ، فتش إحتمال تلقى صاحبك محمدهنا أنا ما متأكد ، لكين أكيد حتلقى جواهر وعمار في مكان ما .
    سألته وإنت ماشي وين؟ ماشي الشغل ! أجابني ، ماشي المكتب السياسي في معسكر تاني بعيد من هنا ، لكين قبل كده في معركة لازم نمشي ليها أوّل !
    كان كمن يذهب في نزهة . وعندها علمت أنني قد ورطّت نفسي في غير نزهة .

    دخلت الغابة التي تفتقت عن عالم مدهش : بشر من كل الأعمار يجلسون في حلقات وحلقات . منهمكون في أحاديث لا تنتهي . " البنات الجميلات في مكتب الأمن واللاجئين " يتوسدن "الكلاشن" ، ولا يعرنني أي إهتمام ! وكهول يتفقهون في الماركسية اللينينية، وصبية يعلكون السياسة .

    تقرنية تزارب ؟!
    فاجأتني إحداهن بالسؤال . ولكنّها عادت , واخذتني من حيرتي : عرب ؟! قلت لها عرب!!
    كانت هذه هي "ألم" ، ألم التي كان ينعتها محمد مدني ب "وجع" ، وكانت وجعاً من زمان قادم . كانت تحتج على نعتها بالألم ولكن مدني كان يحيلها الى الدعاية الإذاعية في ذلك الزمان : الكافنول من أجل الوجع والألم .
    سألتني "ألم" إن كنت أبحث عن شخص ما ، وعندما علمت أنني أبحث عن مدني دلتني على متاهته: إذهب الى تلك الحلقة من الكادر . جلست وطفقت أنظر نحو المتحلقين دون جوى ، كان صوتا آخر يأتيني من شاب يقف معتمرا البيرية على رأس الفتى : كانت لغة التقرنية ولكن الصوت كان أليفا - لم يكن مدني يتقنها حين ودعته آخر مرة ، ولكنّه كان يتلو بها ساعتها !

    كنت حين إنزويت الى جانب "ألم" ذاك المساء وسألتها متى تعلم "مدني" لغة التقرنية ؟! قالت لي "فالول" ؟ والفالول كان إسما يطلق على حركة فوضوية حسب المفهوم الماركسي السائد حينها. كان محمد "الفالول" من جسد فوضى أخرى : كان من جسد الإنفلات !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2006, 11:19 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المايسترو السودانيأريتري (Re: عادل عبدالرحمن)



    ذات مساء سبعيني من القرن الماضي،كانت الخرطوم هادئة ،وميدان ابو جنزير يعج بمعارض متنوعة،كان هنالك شاب طويل القامة ،نحيل،يجيب بلا كلل وبصبر شديد عن اسئلة زوار قسمه،وكان يحرِّك يديه في تناغم مدهش، أشبه بقائد الاوركسترا ،رغم انه كان يتحدث عن السياسة ومواقف القوى الاريترية المختلفة من قضايا فهمت بعضها وغاب عني الكثير.

    كنت اظنه سودانيا يساريا مناصرا للقضية الاريترية،ذلك ان لهجته أمدرمانية تماما،ولا تشبه لهجة الاريتريين الذين تدفقوا على الخرطوم،وكانوا يعيشون جماعات في بيوت ضيقة.

    بعد ذلك بسنوات،التقيت شابا شاعرا ، وكان دائم الابتسام،و اطلاق النكات،وكان ايضا يحرِّك يديه،في تناغم مدهش، أشبه بقائد الاوركسترا.
    فكان ان سألته ،وانا محرج:هل انت ذلك الخطيب الذي كان يجيب عن اسئلة الحضور،في ذلك المعرض،بصبر، و طلاقة لسان،وتحليل مقنع.
    فابتسم قائلا: أنا الشخص نفسه.
    و تدخل عادل عبد الرحمن قائلا:
    هذا هو الشخص نفسه بلحمه ودمه وشِعره الجميل.

    و ألقى علينا،
    عادل عبد الرحمن،
    بطريقته المميزة في الإلقاء الشعري،
    الأبيات التالية الجميلة:
    Quote: للبناتِ الجميلاتِ في مكتب الأمن واللاجئينْ
    وللصبيةِ الضائعينْ
    لتلك الضفافِ،
    التي عمّدتني نبياً يخافْ
    على الحرب من ضدِّها،
    وعلى العشقِ،
    من حامليهِ الخفافْ


    ومنذ تلك الليلة،
    أصبح ذلك المايسترو،
    ذو الحركات المتناغمة،
    واحداً من رفاق التشرُّد ،
    والشعر ،
    و الأنس،
    و الفجيعة.

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-08-2006, 00:24 AM

Amin Mahmoud Zorba
<aAmin Mahmoud Zorba
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 4553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لماذا نكتب بالحبر (Re: osama elkhawad)


    1
    الحالةً شىءً آخر
    أن تكتب او لا نكتب
    أن تقتل او لاتقتل

    أن ترقص حول النار تدور

    ثلاثاً
    ثم تكون
    أوتنداح
    فالرؤية والحائط
    بينهما مفتاح

    2
    هاك المفردة التكوين
    تقبل هذا الازميل
    وبارك صقل الاشياء
    ما كنا في السابق
    غير اللحظة والادمان
    لكنا الخبز العشق
    المعركة الان

    3
    ضد المفردة الوسطى
    ضد الحيرة بين الخشبة
    والجمهور
    وجعي حتى وجعي
    منكفيء في الداخل
    يحرسه
    سجان

    ادرك أني باق ذاهب
    أو مرتحل موجود
    ضد الثورة بالمجان

    4
    الحوت الان يعض الحوت
    لن يخرج يونس
    من قعر التابوت

    إلا
    أن نعرف
    كيف يموت الحوت
    ونلامس ساحلنا المأزوم
    سيموت الحوت
    يموت
    لكن يونس
    سوف يدوم

    5
    أرسم بالعشق وبالفرشاة - الحقد
    متاريساً تترى
    تتقمصني بالعشق (( عدوليس ))
    وبالحقد العامد
    أتقمص زهرة


    الصالة تنتظر الخاتمة
    -التبرير -
    وأنا والظل الابيض
    والبذرة
    خاتمة أخرى
    6

    حين يكون هنالك أخدود
    فاصل
    بين المقعد واللا
    بين الشحاد المهتريء واللثة
    والمتخم
    بين المنطرح الساعات
    على شرفة هيلتون
    والقابع في قعر المنجم
    فلماذا نكتب بالحبر

    لماذا نكتب بالحبر
    لماذا
    لانبصم بالدم

    7
    ضد المفردة - الايماء -
    سنهز الصالة
    يرتجف الجابي
    ينتبه الجمهور
    ويهتم

    فالحالة شيء آخر
    أن تقضي جوعاً
    او
    تأكل
    أن تحني رأسك
    للكرباج ثلاثاً
    أو تنتزع الكرباج


    وتستبسل

    أن تدفن في وجه الابيض
    إسفينك
    ثم تكون
    أو
    تأفل
    فالحالة
    والحالة
    بينهما تل

    14/2/1979م
    محمد مدني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-08-2006, 05:59 AM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لماذا نكتب بالحبر (Re: Amin Mahmoud Zorba)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-08-2006, 07:22 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

    لا اذكر كيف حصلت على تلك الكراسة بخطها الأنيق، ولون حبرها الضائع الهوية بين الأزرق والأسود . ولكني اذكر تماماً انكفائي على طاولة صدئة بدار اتحاد طلاب الفرع ، وهي على حجري ، اذكر رائحة الصدأ تتصعد وتتخللني كضجيج الأصدقاء حولي . ثم غيابهما ( الضجيج ورائحة الصدأ ) ، وعجبت الآن .. كيف كنا (نخالي) معشوقنا ونص جميل في ذلك الزحام .. ثم اذكر كيف ومضت هذه العبارة الشعرية في تلك الظهيرة البائسة ، وشغلتني حتى الآن(وباعتني بشبر من الأرض أمي) ، لم أكن قد صادفت قبلاً معالجة شعرية كهذي للموت . إلى أن قرأت درويش في تجربته تلك مؤخراً ، ثم تماضر في قصيدتها ( يا ملاك الموت هل كانت ظريفة ) ، ثم فاضلابي ، في نصه الغاضب من موت صاحبه ..وتظل عبارة مدني تبرق كلما قرأت هكذا معالجات . أو تذكر ذلك النص يا عادل .. وهل يمكن أن تشرك قارئي وقارئات البوست في قراءته .

    يا مطر .. شكر آلاف .. ولمدني سلام .. ولعمنا محمود الشيخ دعوات من القلب بان يسبل عليه المولى توب العافية .
    ثم شكراً يا عادل على معلقة الأصدقاء.
    ويا رقية الشعراء نفتقدك كثيراً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-08-2006, 10:12 AM

Mahmed Madni
<aMahmed Madni
تاريخ التسجيل: 12-04-2003
مجموع المشاركات: 244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

    ولكنني أُشَكِّك حد الجدال في الحالة العقلية لمبتكر عبارة "ومن الحب ما قتل"..وصدِّقوني أصدقائي أنه لو مر من هنالأعاد سبكهامودعاً فيها سر البعث وربما الخلق لولا خِشيةً غيرت "سورة الحديد"إلى "صورة الحديد"!
    لم أعد أحتمل المزيد من الإنزواء الخجول وتفادي ولوج هذا العناق الحميم مع إنني كنت إلى زمن قريب أعتبرني منبريا مجربا،غير أنكم هناألقيتموني في اليم مكتوفاًويا للعجب وجدتني أسبح من "ود الفِتِلي"..لماذا لم أغرق؟وكيف يغرق من يتنفسكم هكذا؟
    ليتكم تعذرون تلعثم عبارتي فكلكم أدرى بأن موقفي من هجومكم النبيل هذا أكثر المواضع مواءمة للسكوت ولكنني أيضاً أخشى أن لا يصل سكوتي ..حسناً هي مجرد محاولة للسكوت بصوت عال.

    كم أحبكم (وما بفرز)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-08-2006, 05:24 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: Mahmed Madni)


    Quote:
    هتفنا
    ما سمعتم
    ثم هاترنا
    انصرفتم
    هددنا بأن ….
    ما استثرتم
    هدرنا :-
    ها يهتّـف دمعُـنا
    ودم
    يعاندُ أن يَجـِفَّ ولا يُـَردْ

    سيمل أطفالي الصغارُ البحـَر
    يا بحرًا يجاوز في سكونه
    كلَّ حدْ
    يا بحرُ … قـُم
    حرّ ك … تحرك أو فعد
    نحو ابتدائك فالنهاياتُ البعيدة ُ
    لا تُحدْ
    ألفظ جحيمـَـك
    أو فغادِر سا حليك إلى الأبدْ

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2006, 04:11 AM

عادل عبدالرحمن
<aعادل عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 31-08-2005
مجموع المشاركات: 634

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: osama elkhawad)

    خفت من أن يظن البعض أن في الأمر قلة أدب . حين قلت أنني إنزويت الى جنب "ألم" ونمنا متجاورين لم يكن في الأمر أيّما قلة أدب : كنّا أخوين ورفيقين في جوار حميم . وهذا ما علّمتني إيّاه علاقاتي العديدة ، والعتيدة مع كثير من أخواتي ألأرتريات . إنّها الصداقة التي تعلمتها أن يكون لك صديق من الجنس المديد .
    ولكن المكابرة هنا لا تفيد ! فلا بدّ من دفع ثمن التجربة :
    كان المسؤول السياسي لمدرسة الكادر "قرماي نقاش" ، كان شابّا قادما لتوّه من قطع دراسته الجامعيّة ليلتحق بالثورة . لا أستطيع وصفه ألا بجيفارا ، كان شاعرا يكتب بالتقرنية و الإنكليزية والتققري :
    ( أغوردات تسني مريت عركوكباي )
    لا أدري كيف نشأت بيننا تلك العلاقة منذ اليوم الأوّل : هو بتنوّعه اللغوي , وأنا بلغتي العربية الوحيدة التي لا يدركها هو ، إلا أنّنا كنا نجلس الساعات الطوال نتراطن بلغة الشعر ! كنا نترك الآخرين في حيرتهم من أمرنا : إنّه الشعر وليس سواه – كنا نضحك على غيرنا !
    تعال نمشي "تسني" !
    مرّة سألني أن أذهب معهه ، فهو الى جانب مسؤوليته عن مدرسة الكادر كان مسؤولا عن "الكوبراتف" أعني التعاونيات . كان علينا بدأ الرحلة بعد المغيب ، كي لا تعضنا الطائرات ، سيرا على الأقدام لمدة ستة ساعات على الأقل . وصلنا منتصف الليل حيث إستقبلتنا " قوال برجوا " وهي تعني بت البرجوازية ، بت البرجوازية التي تقطن عريشة وتبيت على عنقريب . "عشة" ، "قوال برجوا" التي خلعت نعيم هنائها عنها ولبست "الشدّة" وانتضت الكلاشنكوف ، إستقبلتنا بحفاوة وأشعلت ساحة فقرها بالشموع :
    أعمل ليكم شاي !
    كانت بجلبتها قد أيقظت فتاتين أخريتين . وبالحفاوة ذاتها إحتفينا بنا ، وضعت إحداهن كاسيت "أنجيلا ديفز" على المسجلة بينما جلست الأخرى بجانبي غير مصدقة بأنّني لست أرتري كانت تمعنّني وتحادثني باللغات التي لا أفقهها ، وكان قرماي يضحك ويقول لها : أنا قلت ليك ده حبشي سوداني!
    نام قرماي والجميع كل في عنقريبه وفضلت أنا معلّقا – رجلي في الهواء والفتاة راحت في سبات طفلة الى جانبي ، كنت مرهقا من عنت الرحلة ، ولكنّه الآن عنت فتاة جميلة تنام الى جوارك وتحضنك ببراح أخوّة لم أعهدها !
    كنت في صباح اليوم الآخر غيري أنا الذي أعرفه .
    إنّه الميدان ، إنّها الأخوّة الإنسانية الما فيها قلّة أدب !

    عندما عدنا الى "نمرة تمنية" حيث المعسكر كان قرماي يضحك ويحكي لمدني : صاحبك السوداني نام لأوّل مرّة في حياتو دون قلّة أدب !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2006, 03:39 PM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: عادل عبدالرحمن)


    على اثر محمد مدنى اتت قافلة فى اروع صور الصداقات الجميلة يحدوها الحنين فى كورال للمحبة وكرنفال للاشواق. تحت تاثير سحره الشدود وانسه الذى لايمكن نسيانه
    انه سمر الكلمات والحكى فباقات شكر انيقة لبهاء هذا الحضور المميز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2006, 05:32 PM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)



    الفنان يمانى باريا

    (عدل بواسطة مطر قادم on 27-08-2006, 06:14 PM)
    (عدل بواسطة مطر قادم on 27-08-2006, 06:16 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2006, 05:35 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

    من "جمايل" هذا البوست علينا جميعا،
    اننا اكتشفنا القوة السردية الفائقة الابداع،
    لعادل عبد الرحمن،
    ونتمنى ان يحكي لنا عن تجربته مع الثورة الاريترية،
    وتجربته الوجودية عموما بنفس هذا النفس السردي الممتع.
    كما اننا اكتشفنا شعرية نثر محمد مدني ،
    في رده الاسفيري الاخير حين قال مثلا:
    Quote: ولكنني أُشَكِّك حد الجدال في الحالة العقلية لمبتكر عبارة "ومن الحب ما قتل"..وصدِّقوني أصدقائي أنه لو مر من هنالأعاد سبكهامودعاً فيها سر البعث وربما الخلق لولا خِشيةً غيرت "سورة الحديد"إلى "صورة الحديد"!

    فهو قد تناص مع عبارة "ومن الحب ما قتل"،لكنه شكك فيها شعريا،ونفسيا ،ووجوديا.
    وقد نبهنا ،في حيائه المعروف،الى خطأ،ان العنوان هو سورة الحديد،وليس صورة الحديد.

    ثم قال:

    Quote: ليتكم تعذرون تلعثم عبارتي فكلكم أدرى بأن موقفي من هجومكم النبيل هذا أكثر المواضع مواءمة للسكوت ولكنني أيضاً أخشى أن لا يصل سكوتي ..حسناً هي مجرد محاولة للسكوت بصوت عال.

    لاحظ كلامه في جمعه بين المتناقضات جمعا شعريا ،حين قال:
    السكوت بصوت عال.
    و لاحظ\ي انه وصف الاحتفاء به،
    بانه هجوم،
    وهو ما يوحي بعلاقات نفسية كثيرة،
    من ضمنها،
    انه لا يستطيع الرد ،باجمل مما قيل في حقه،
    وهو ما اسماه هجوما
    محبتي للجميع
    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 28-08-2006, 02:26 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2006, 10:59 AM

Mahmed Madni
<aMahmed Madni
تاريخ التسجيل: 12-04-2003
مجموع المشاركات: 244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

    "للبنات الجميلات في مكتب الأمن واللاجئين
    وللصبية الضائعين
    بين صوت المغنِّي
    وبين الكمين
    للبنادق صارت أرامل قبل الزفاف
    وللمتعبين من الشعراء
    يهزون عرش الخلافة
    بالخمر والشعر والإعتراف
    لتلك الضفاف
    التي عمدتني نبياً يخاف
    على الحرب من ضدها
    وعلى العشق من حامليه الخفاف
    وللقائمين ثلاثة أرباع ليل الغريب
    وكامل ليل البلاد
    مقابل خبز (الجفاف)
    وفي أحسن الأمر
    موت (الكفاف)
    ومن أجل من؟
    كيف نفعل؟
    ماذا؟"

    أصدقائي، هل كنت أظن عندما كتبت هذا الكلام قبل عشرين عاماأنه سيظل يطبع حياة بناتنا وأطفالنا وشعرائنا وعمالنا (الكانوا)وما يزالون لاجئين وأن تلك الحياة ستظل تراوح بين مكاتب الأمن بدءاً من (أمن)بلادهم (المستغلة) مرورا بأمن الحكومات التي تشتريهم بـ(حسن الجوار)دون أن ننسى بعض الرفاق الذين يبيعوننا بالحوار ورفع المصاحف فوق الرماح وبالطبع لكان لابد للأمن (الجماهيري العربي الإشتراكي الأعظم)أن يترك توقيعه على شعب القرن (المحتار).
    يحيرني غياب رفاقي وأصدقائي الذين كتبوا كثيرا عن تضامنهم مع الشعب الإرتري،يحيرني غيابهم عن تسجيل تضامنهم مع الإرتريين المعتقلين في ليبيا والذين يعتزم نابليون (آفروأرابيا) الجديد تقديمهم قرباناً لشبيهه الراقص على إيقاع الحرب الدائمة(رحم الله تروتسكي).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2006, 01:30 AM

محمود ابوبكر
<aمحمود ابوبكر
تاريخ التسجيل: 05-02-2005
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

    على ذكر ثورة سبتمبر/ ايلول 1961

    وبمناسبة حلول هذه الذكرى ..اقتطف هذه المقاطع من قصيدة "فجر ايلول " للشاعر الارتري احمد الحاج موسى

    عفوك أيلول أن فاضت مآقينا
    واستبدلت وصفك الزاهي قوافينا
    نبذ المناطق في زيف ومهزلة
    حرب مدمرة شلت أيادينا
    أيهم رابح أم أيهم خاسر هم
    قاتل أم قتيل من أهالينا
    أيلولنا الطلقة التي صدحت
    رغم المواجع بالأفراح تأتينا
    كل البطولات في التأريخ داخلها
    فن التخيل تزيينا وتأويلا
    ﺇلا بطولتنا جاءت مبرأة
    فالفعل نبدعه والقول يعيينا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2006, 02:27 AM

عبد الله محمود

تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 681

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: محمود ابوبكر)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2006, 03:59 PM

Ibrahim Idris
<aIbrahim Idris
تاريخ التسجيل: 18-08-2006
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

    لِلكل...
    وللحميم " مدني
    ولزميل "أل الشيخ" عادل عبد الرحمن ولورقة الوفاء التي كتبتها الأخت "رقية وراق " التي أقحمنا فيها بجمالها ودقة التصوير و المشاعر وِرقة " الحكي"الأستاذ عبد المنعم سّّيد أحمد " ألأرشيفي أو الأركايفي الطلة في هذه الإحتفالية الخاصة بالأبداع" وللنعمان الذي إستكان في التعريف بلإخوة المبدعين " حكيم ، عمار و مدني" والذين أعرفهم بمربوط الُثورة والشعر وعلاقتها بقصة ورودنا لكتاباتهم الخاصة جداً التي إستهلها الجميل " مـطر" .. ، ولهذا الجمال المشهد في محيط دائرة الشعر و التذوق الخلاق الذي كشف عن قدرة التبصر والرؤى المشتركة في لحظات الإنكسارات و الردة عن ما كان مألوف ... لكم أبشر بإستلامي اليوم لمظروف حمل " كتاب " عنوانه : ?Who Needs a Story
    Contemporay Eritrean Poetry
    in Tigrinya, Tigre and Arabic

    Edited By: Charles Cantalupo & Ghirmay Negash.

    كنتم قد تعرفتم بمدير مدرسة الكادر الذي تحدث عنه الأخ عادل عبد الرحمن ، بالمناسبة تعريفه الأن الدكتور : قرماي نقاش ، إنه ذات الشخص الذي أشرف على الكتاب و الجميل في هذا الأمر الإحتفائي أنني قرأة التالي عن الأستاذ إبراهيم توتيل وصديقي "إلياس "الذي عاد لإسمرا من أمريكا مع زوجته للعمل في وزارة الإعلام إلياس أماري الذي درس العربي في " كمبوني الخرطوم" وضمن علاقته مع أسرة الراحل المقيم : الزين ياسين. Quote" Elias Amare and Ibrahim Idris Toteel paistakeingly went through the final manuscript.

    والعظيم في الأمر أيضاً أن ألأستاذ زمهرت يوهنس هو صديق هؤولاء جميعا و بالأخص الأستاذ محمد مدني وهو الذي كان خلف هذا المشروع الجديد بحكم مسؤوليته كمدير البحوث و التوثيق في الجبهة الشعبية للدميقراطية و العدالة ... الكتاب شمل شعراء كثرُ كان من بينهم أيضاً العملاقين "كجراي و مدني" والأستاذ أحمد عمر شيخ صديق عبد الحكيم أيضاً وصاحب ديوان " تفاصيل إمراءة قادمة من السودان نشر عام 1994 ....!

    اليوم أُقدم هذه القصيدة من الكتاب "للرائع حكيم سيد الأصدقاء" في حضرة القصيدة المفخخة:إنتهى قولي الذي ارجوا أن لا يفقدكم هنة جمال الإبداع المتدفق هذا من مصبه" عسوس"
    قاتل الله " الشعر لا الشعراء".
    - كلما سمح الوقت سأقدم بعض " المتن منه" أرجوا أن لا يطلب أسامة الكتاب لآنني أعطيته كتابين للتعليق أو النقد الأدبي لم أسمع منه بعد ؛ مع ثقتي أنه حتما فاعل لذلك... لم أزكر الكاتب لعدم إحراج الحبيب الذي بالفعل وقعت في شرك " النمميمة" سامحني الله أن افعل ذلك بالّذي أوده، لكنها مداعبة جادة وهامة في زمن الإنقطاع الذي لن يوقظه منه غير هذا النوع من الإحتفاء ،اليس كذلك يا صيديقي " القرن أفريقي...هل إبتسمت الأن!" للمعلومية أنني واحد من الذين يدركوا إنشغال " أسامة في الفترة الأخيرة" فالعزر مقبول لما سبق حيث الإنتظار بحر يا أجملنا الأن ..!


    Quote: المرايا و الحكايا وإنبعاث الزعفران



    عبد الحكيم محمود الشيخ

    مـسكونُ بجفاء الرغبة
    اشتاق مختاراَ
    والرؤية تختار الألوان البدوية
    متكِاً منهار
    والروعة في روعتها تتدثرَ
    بالماء الأخذِ في إستمنائ
    وفحيحَ الأوزِ المستوطن في ذاتى
    يتمواجَ خلف النافذة
    يؤنس عشقي / يقصد رشقي
    يربكَ كل تقاصيل حبيبتكِ المائية يا زمني
    زمن الشّعرِ أشاحَ بوجهِ الّنهرْ
    تموضعَ فيض مرايا
    أودعَ سُررالمعدنِ آيه
    أزاولُ مـهدَ العشقِ حكاية
    يسقطُ وجهي سحاباً دفلى
    رهطُ حفاةٍ فلاحينْ
    بقايا شجرِ ايقظ فينا بوحَ الثورة بلإمكانْ
    وبوناً كادَ ... وعادَ
    وشادَ حنينا ألبَّ عشقي ضدَّ مروجي
    شرخ شخوصي لغة تعزف عينا
    ولداً يترقب’ إيماضَ سراويلَ القمحٍ
    يهمهمُ بالسروٍ نشيداً
    نكداً يتدلى مٍنْ بين الأغصانْ
    وتهزمه سوسنةٌ في الحقلِ
    ننداحَ بأوردةِ الليمون حنايا
    ماذا " فيني" خلف عيوني؟؟!
    أقوى لغة تكّشح فعل الحبِّ
    وترشحُ حتى يندى قلب’ القلبِ
    ماذا عنِّي قبل جنوني
    أسوى حبِّبة عدسٍ طفحتْ
    تََرضع ألفَ جريحِ
    ألفَ قتيلْ
    أهوى إمرأة كنتَ أراوحَ

    "بين هروبي منها و الخفقانْ"
    صرتَ أصرخ أنِّي
    لن أتنازلَِ عن أيامي القادمة
    لو اطلقني الشَّعر
    وطلَّقتُ الكلماتِ
    لن أتنازلَ حتى
    لن أتنازلَ حتى
    لن أتنازلَ عنها
    يا إمراتي الواضحة البسماتِ
    الفاضحة القسماتِ
    تدويرُ القولْ
    هديرُ البحرْ
    تناغمُ َ أشلاء الشهداء



    ملحوظة : تجدوني مجتهد لتمليك الكتاب لمن يود : إحتمال عرضة للشراء خصوصاً للذي يود أن يطلع على جزء من الأدب الأريتري المكتوب : بالتجري التجرنية و العربي في مجال " الشعر". كل ما كتب بهذه اللغات تم ترجمته للإنجليزية. لا نسبق الحوادث علينا بلإنتظار ..!
    مع الوٍد الخالص.
    إبراهيم

    (عدل بواسطة Ibrahim Idris on 03-09-2006, 08:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2006, 04:43 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: Ibrahim Idris)

    عزيزي محمد مدني
    اشكر لك "اصلاح" خطأي حول النص الذي كثيرا ما يقول به :
    عادل عبد الرحمن
    بصوته الجميل ،
    والقائه البديع
    محبتي لك
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2006, 07:49 AM

Giwey
<aGiwey
تاريخ التسجيل: 02-09-2003
مجموع المشاركات: 2130

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: osama elkhawad)

    من عطايا (منتدى جده) على .. أن منحنى فرصة (الشوفة)
    لهذا الرجل النحيل الفنان .. أو ذلك الفتى (المعصعص) على
    حد قول أمين زوربا .. كنت وقتها أتشوق للحظة يتناول فيها مدنى
    عصا الكلام ليحيل اللحظة لحوار (ماتع) بشكل عجيب .. كان يعرف تماما
    ما يقول .. مثقف مسنود بروح (حلوة) وحضور (طاعم) .. كنت أحيانا أتبنى _ عامدا_
    وجهة نظر مخالفة لما يرى حتى أدفعه للحظة إنفعال فينثال بهيا كما أحب .. وقادتنا
    الظروف معا نحو (الرياض) و (نجد) الناشفة وكنت أهاتفه أحيانا من قبيل (المحبة)
    وطالما خططنا سويا (للقاء) ولكن ... (تلك ال (لكن) اللعينة) .. وهأنذا أخيرا
    أقنع منه بهذا (السايبر) .. له التحية ذلك (القريب) البعيد....


    لكم الود


    عبد الرحن قوى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2006, 07:54 AM

Mahmed Madni
<aMahmed Madni
تاريخ التسجيل: 12-04-2003
مجموع المشاركات: 244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

    الصديق العزيز أسامة الخواض
    لا أحاول أن أجد تبريراً لأي خطأ، ولكنني أميل أن الشاعر أو الكاتب الذي لا يواظب على النشر يتحمل مسؤولية أي تقصير في (رواية)انتاجه عنه..ففي عصرنا هذا حرمتنا التقنية- بجديدها الذي يطلع ظهراً عبر إلغاء صباحه- من التعلق بشماعة الناشر وهيمنة السلطة وضيق ذات اليد...إلخ. لذا أقر هنا بأنني أول من يتحمل تبعة هذا التقصير رغم نشر مجموعة شعرية (واحدة) إلا أن الفضاء الإسفيري لن يشعر بالملل إذا ما احتلت قصيدتان أو ثلاث لي بضع كيلوبايتات (مكعبة؟)منه.
    تحياتي أسامة وآمل أن لا يكون الأخ ماركس جاداً في نيته حجب الإصدارة التي تحتوي على الترجمات عنك،لأنني أود أن نناقشها أنت وإبراهيم وأنا وبقية الإخوة على مستووي اختيار النصوص والترجمة في الأقل،وكنت أتمنى أن يفسح الصديق إبراهيم مساحةً لنفسه للإدلاء برأيه فيهما(الاختيار والترجمة).

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2006, 09:43 AM

Mahmed Madni
<aMahmed Madni
تاريخ التسجيل: 12-04-2003
مجموع المشاركات: 244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

    الصديق العزيز أسامة الخواض
    لا أحاول أن أجد تبريراً لأي خطأ، ولكنني أميل أن الشاعر أو الكاتب الذي لا يواظب على النشر يتحمل مسؤولية أي تقصير في (رواية)انتاجه عنه..ففي عصرنا هذا حرمتنا التقنية- بجديدها الذي يطلع ظهراً عبر إلغاء صباحه- من التعلق بشماعة الناشر وهيمنة السلطة وضيق ذات اليد...إلخ. لذا أقر هنا بأنني أول من يتحمل تبعة هذا التقصير رغم نشر مجموعة شعرية (واحدة) إلا أن الفضاء الإسفيري لن يشعر بالملل إذا ما احتلت قصيدتان أو ثلاث لي بضع كيلوبايتات (مكعبة؟)منه.
    تحياتي أسامة وآمل أن لا يكون الأخ ماركس جاداً في نيته حجب الإصدارة التي تحتوي على الترجمات عنك،لأنني أود أن نناقشها أنت وإبراهيم وأنا وبقية الإخوة على مستووي اختيار النصوص والترجمة في الأقل،وكنت أتمنى أن يفسح الصديق إبراهيم مساحةً لنفسه للإدلاء برأيه فيهما(الاختيار والترجمة).

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2006, 03:19 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: Mahmed Madni)

    عزيزي محمد
    سعيد لاننا حاولنا ان نعيد لك بعضا من اعتبارك الشعري،
    و انت قامة عالية في الشعر ،
    وفي النضال،
    وفي الهم الانساني.
    و انت ممثل بامتياز للتعدد الثقافي ،
    كمجسِّر عظيم بين الثقافة الاريترية والسودانية.
    كن بعافية
    ومعليش انني لن استطيع مواصلة المداخلات لانشغالي بالتحضير لنشر ديواني الشعري الجديد،
    مع الفنان المبدع والصديق الهميم الرحيم الجميل :
    أحمد المرضي
    محبتي بلا حدود.
    وأرجو ان يظل هذا البوست دائما في المقدمة والواجهة.
    المشاء
    البوست الأخير:في استنطاق المكان شعريا من شاعر تشيكي:مهدى الى "خليل"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2006, 06:59 AM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: osama elkhawad)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2006, 08:09 AM

Amin Mahmoud Zorba
<aAmin Mahmoud Zorba
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 4553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

    إلى صاحب القصيدة

    هو الفقد
    اشتاق الان
    الى وداد
    وابكيها
    تنسيم واخوتها واخواتها
    ويجفرني حنين الخلود
    واشتهي اللحظات
    كم من دمعة الان تنزل على خدي
    فارتوي حنيني
    يا صاحب القصيدة
    فيكن بيننا الصمت علامة الكلام
    وليكن كل هذا الكلام بكاء
    انعي عبرك
    التي في خاطري
    شقف
    واستكين الى صدر يشبه الجنة
    لك المساءأت التي تشهبك
    ولي أن استجير بالبكاء

    زوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووربا




    وهذا الامضاء نواح يشبه حالتي
    لا ترتبك
    فهذا انا
    في اكثر حالني نحوباً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2006, 06:47 AM

Ibrahim Idris
<aIbrahim Idris
تاريخ التسجيل: 18-08-2006
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: Amin Mahmoud Zorba)

    للزميل زوربا وحيداً هناك
    الناحب للفقد والألم..
    أدرك في عمق حجم المصاب ومساحة رقة شعورك
    سحرتني شجاعتك لإمتضاء الكتابة لنا
    وهمر دمعك المصونة الدافئة
    عبر هذا الأثير الفضائ؛
    يا لها من قدرة فريدة و نبضاً سامقاً للعلى
    منك للفقيدة وإبنها،
    لك مني وتيرة تشبه نواحك،
    و لا ترقى لدمعتك التي ذهبت بعيداً
    فوق عنان السماء
    ...
    في هذه الغربة
    وبالقرب منك في ذلك الشرق البعيد عنا والقريب منك
    في زمنٍ أخر بين الأعوام 813 - 858 كان هناك الشاعر "لي شانغ ين*" المعروف ب"لي باي الصغير"
    كتب قصيدة بلا عنوان

    "ما أعسر اللقاء ،
    وما أمر ساعة الفراق،
    وليس في ريح الصبا قدرة
    تجنب الأزهار الذبول.
    ودودة الحرير
    تظل حتى النفس الأخير
    تنسج من لعابها الحرير.
    والشمعة الوضيئة
    لاتنضب الدموع في مقلتها
    إلا إذا أدركها الفناء.
    وإنني أخشى
    أن تفضح المرآة الصباح
    في شعرها بوادر المشيب.
    وأن تطيل سهدها
    تلاوة القصائد
    والليلة القمراء باردة الضياء.
    والدرب نحو بيتها
    يا هدهدي الرسول
    لا يرق الجناح،
    فهل تكرمت
    بنقل أشواقي وأخباري.



    * الشاعر من أبرز شعراء الفترة المتأخرة من أسرة "تأنغ" الملكية في الصين القديمة.
    القصيدة من كتاب " مختارات من الشعر الصيني القديم سلسلة كتب "سور الصين العظيم" ترجمة : سـلامة عبيد.


    لك الوٍد و المحبة والصبر.
    إبراهيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 02:58 AM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: Ibrahim Idris)

    كم كنت سعيدا بكل الذين قراوا القصيدة وايضا كل من كتب معلقا ومضيفا لبهاء القصيدة والق صاحبها من كلمات وذكريات عمرت هذا البوست فكل الشكر للجميع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2006, 04:35 AM

Amin Mahmoud Zorba
<aAmin Mahmoud Zorba
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 4553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

    هذه القصيدة
    تأخذني
    في كعبلة

    انا

    انتظر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2006, 06:32 AM

مطر قادم
<aمطر قادم
تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 3876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2006, 06:31 AM

Mahmed Madni
<aMahmed Madni
تاريخ التسجيل: 12-04-2003
مجموع المشاركات: 244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

    أيها الراحل في الليل وحيداً

    زوربا
    منذ مهاتفتنا الأخيرة والمواجع تُقلِّبُني أنى شاءت..كم كنت أريد أن يطول بنا الحديث..وكم كنت معي دائما..ما تركتني وحدي أبداً، ولكن، ومنذ تلك المحادثة والفئران خاصمت الجحر الذي أسكنه (أنا والبحر) ..توقعتك أن تفهمها طايرة وتهاتفني..هلا فعلت؟
    أحتاج (زَوْرَبَةً).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2006, 06:32 AM

Mahmed Madni
<aMahmed Madni
تاريخ التسجيل: 12-04-2003
مجموع المشاركات: 244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

    (عدل بواسطة Mahmed Madni on 17-09-2006, 07:31 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2006, 07:59 PM

Amin Mahmoud Zorba
<aAmin Mahmoud Zorba
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 4553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: Mahmed Madni)

    بعد مهاتفتك لي بالامس رجعت لهذا البوست

    و
    و

    و
    وسوف اهاتفك بعد قليل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2006, 03:27 PM

Amin Mahmoud Zorba
<aAmin Mahmoud Zorba
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 4553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: مطر قادم)

    الف زهرة في هذا الصباح لمطر قادم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2006, 03:01 AM

محمود ابوبكر
<aمحمود ابوبكر
تاريخ التسجيل: 05-02-2005
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: Amin Mahmoud Zorba)

    لرفع البوست
    وتحية العظيم مدني
    وكل رفاقه وقراءه هنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2006, 08:52 AM

عبدالله شمس الدين مصطفى
<aعبدالله شمس الدين مصطفى
تاريخ التسجيل: 14-09-2006
مجموع المشاركات: 3252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: Amin Mahmoud Zorba (Re: مطر قادم)

    محمد مدنى,
    عادل عبدالرحمن,
    إبراهيم إدريس و كل ذلك الزمن الجميل حينها, الموجع الآن بكل تفاصيله.
    دمتم أبداً و لك الشكر مطر قادم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2006, 08:53 AM

عبدالله شمس الدين مصطفى
<aعبدالله شمس الدين مصطفى
تاريخ التسجيل: 14-09-2006
مجموع المشاركات: 3252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: Amin Mahmoud Zorba (Re: مطر قادم)

    محمد مدنى,
    عادل عبدالرحمن,
    إبراهيم إدريس و كل ذلك الزمن الجميل حينها, الموجع الآن بكل تفاصيله.
    دمتم أبداً و لك الشكر مطر قادم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2006, 07:42 AM

Ibrahim Idris
<aIbrahim Idris
تاريخ التسجيل: 18-08-2006
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re: صورة الحديد - القصيدة المفخخة- شعر محمد مدنى (Re: Amin Mahmoud Zorba (Re: عبدالله شمس الدين مصطفى)



    الشهيد عمار محمود الشيخ

    " target="_blank">http://




    أنها طلت المشهد وحريق الزمن وتضاريس الفرح الموجوع. هذا الوجه حمل معادلة تكوين المثاقفة يومناً في التجربة. حصد منها تأسيس الموقف وتدوير الفكرة. رحل في سرقة الزمن وتفعيل المرحلة وقبل إكتمال المعادلة بين الثورة و الدولة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de