يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 00:17 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدا لغفار محمد سعيد (عبدالغفار محمد سعيد&abdelgafar.saeed)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-10-2013, 10:27 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة الراكوبة بتاريخ 21/10/2013
    أبو عيسي : أجلنا توقيع الميثاق الدستوري للمرحلة الانتقالية


    بطلب من بعض الأحزاب المشاركة في التحالف
    10-21-2013 07:14 AM
    الخرطوم: أحمد يونس, لندن: مصطفى سري:

    Quote: أرجأ تحالف المعارضة السودانية «قوى الإجماع الوطني» توقيع الميثاق الدستوري للمرحلة الانتقالية، الذي كان مقررا اليوم وسط حشد جماهيري كبير بالتزامن مع الاحتفال بذكرى ثورة أكتوبر (تشرين الأول) 1964، وقرر تأجيل الحشد الاحتفالي لأجل غير مسمى، وتأجيل توقيع وثيقة التحالف مع الجبهة الثورية التي تسعى لإسقاط نظام الحكم عبر العمل المسلح، بسبب اختلافات حول بعض بنودها.

    وقال الأمين العام لتحالف قوى الإجماع الوطني فاروق أبو عيسى لـ«الشرق الأوسط»، إن «التوقيع على الدستور الانتقالي الذي كان مزمعا اليوم، جرى تأجيله بطلب من بعض الأحزاب المشاركة في التحالف المعارض، مما أدى لتأجيل الحشد الجماهيري والاحتفال بذكرى ثورة أكتوبر المجيدة».

    وأضاف أبو عيسى أن مسودة الدستور سلمت للأحزاب المشاركة في التحالف المعارض منذ وقت طويل، لكن بعضها (لم يسمها) طلبت إمهالها فترة أخرى قبل التوقيع، وفي الوقت ذاته فإن توقيع وثيقة التحالف مع الجبهة الثورية جرى تأجيله بسبب اعتراضات بعض الأحزاب المنضوية تحت التحالف على بعض بنودها.

    وتتهم أحزاب المعارضة السودانية من قبل المجموعات الشبابية المناهضة للنظام الحاكم بعدم الجدية في معارضتها للنظام، وتتهمها بالتردد في اتخاذ مواقف واضحة من النظام، وتحملها مسؤولية عدم الدفع بالاحتجاجات الشعبية التي عمت البلاد أواخر سبتمبر (أيلول) الماضي وأوائل أكتوبر الحالي، إلى عصيان مدني وإضراب سياسي يسقط نظام حكم الرئيس البشير.

    ويطلق على الوثيقة التي جرى تأجيل توقيعها «دستور السودان الانتقالي»، وتنص على تكوين مجلس رئاسي انتقالي ومجلس وزراء وبرلمان متوافق عليها، لتنفيذ ما يطلق عليها «مهام المرحلة الانتقالية» التي لا تقل عن 30 شهرا ولا تزيد على أربع سنوات، المتمثلة في تصفية نظام الحكم القائم وأجهزته، وإعادة بناء مؤسسات الدولة على أسس قومية، وتنفيذ برنامج البديل الوطني الديمقراطي المتفق عليه بين موقعي الدستور.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 11:07 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة سودانايل بتاريخ 20/10/2013
    السفير برنستون ليمان: الوقت ينفد أمام حل النزاع السوداني
    الأحد, 20 تشرين1/أكتوير 2013 05:45

    Quote: قام الرئيس باراك أوباما مؤخراً بتعيين المبعوث الرئاسي السادس للسودان وجنوب السودان كحلقة من حلقات المجهود الكبير الذي بدأ في العام 2001 لوقف الحرب وعدم الإستقرار في ذلك الجزء من إفريقيا. لقد تم إنجاز الكثير في ذلك الإطار, وعلى وجه الخصوص وقف الحرب الأهلية السودانية في العام 2005 وإستقلال جنوب السودان في العام 2011. ومع ذلك فإنَّ المفاوضات المكثفة المدعومة دولياً في العامين الماضيين لم تحقق سوى سلام هش مشحون بالنزاعات الحدودية, والإتفاقيات المجهضة, وتبادل الإتهامات بسوء النوايا, والحاجة المستمرة للتدخل الدولي لتجاوز الأزمات التي يأخذ بعضها بتلابيب بعض.

    و في الغالب ستستمر هذه الحلقة المفرغة إلى أن يحدث تغييراً جذرياً في الطريقة التي تتم بها معالجة الوضع. لقد كنت مبعوثاً خاصاً للرئيس الامريكي في السودان وجنوب السودان لعامين, أجتهد في منع الطرفين من الإنزلاق في الهاوية مرَّة بعد الأخرى. ويبدو واضحاً لي الآن أن الوقت أخذ في النفاد بشأن هذه العملية .

    يتعين على البلدين إتخاذ قرارات وجودية من شأنها تحديد إن كانا سيتعايشان في سلام ورفاهية أم سيستمران في تدمير الذات عبر المواجهات.

    تحتاج الحكومة السودانية التي يقودها الرئيس عمر البشير للتخلي عن الصيغ البالية للسيطرة على الأوضاع الداخلية, و أن تقوم بإجراء تغيير سياسي جذري من شأنه الاعتراف بالتنوع السكاني وإنشاء دولة أكثر ديمقراطية.

    وفي جنوب السودان يتوجب على الحكومة التوقف عن دعم المتمردين السودانيين الذين ينشطون عبر الحدود لإسقاط النظام في الخرطوم, وهو الأمر الذي يهدد تصدير النفط الذي تعتمد عليه في وجودها, وبدلاً عن ذلك عليها التركيز في حل أزمتها السياسية الداخلية والفقر المدقع الذي يعيش فيه شعبها.

    وكذلك هناك الكثير من الأمور التي تهم الولايات المتحدة, إذ أنَّ إنغماس الإدارات الأمريكية في الشأن السوداني منذ إدارة بوش وحتى إدارة أوباما يعكس الادراك المتعاظم بأنَّ انهيار أي من البلدين أو السلام بينهما ستكون له عواقب إنسانية وخيمة, وزعزعة للإستقرار في شمال أفريقيا والقرن الإفريقي.

    لقد أنفقت الولايات المتحدة أكثر من 10 مليار دولار على حفظ السلام والمساعدات الإنسانية, وهذه التكلفة ما زالت مستمرة. إنَّ قضايا الإبادة الجماعية, والإسترقاق, وتقرير المصير قد خلقت جمهوراً من الأنصار في أوساط المواطنين الأمريكيين وكذلك الكونغرس فيما يخص تلك الدول.

    حاجة البلدين لإتخاذ قرارات لا تعني أنَّ المسئولية الأخلاقية لكليهما متساوية. الحكومة السودانية حاولت مرتين بالقوة فرض قوانين الشريعة على الجنوب غير المسلم, وكذلك أجهضت مرتين إتفاقيات لمنح الجنوب وضعاً أكثر إستقلالية. إنّ الحرب الأهلية التي نتجت عن ذلك إزهقت أرواح الملايين و صاحبتها إنتهاكات كبيرة لحقوق الإنسان ضد الجنوبيين بواسطة القوات الحكومية والمليشيات الجنوبية المدعومة من السودان.

    إنَّ ذات الممارسات في دارفور أدَّت لإدانة الرئيس وإثنين من كبار مسئوليه بواسطة محكمة الجنايات الدولية بتهم الإبادة الجماعية, وجرائم الحرب, والجرائم ضد الإنسانية.

    وعلى الرغم من ذلك لم تؤدي هذه الممارسات لإستقرار الأوضاع في السودان, وهى كذلك لن تحقق هذا الهدف في المستقبل. في يونيو 2011 إندلعت الحرب مرة أخرى في جنوب كردفان والنيل الأزرق, وتشهد دارفور عودة للإقتتال بصورة كبيرة. وقد شكلت الحركات المسلحة في هذه المناطق الثلاث تحالف الجبهة الثورية السودانية كوسيلة أكثر قوة لضرب النظام.

    ومع ذلك فإنَّ العديدين داخل الحكومة السودانية يصرون بعناد على الإعتقاد بإنَّ مجرَّد وقف الجنوب لدعم المتمردين سيمكنهم من سحقهم عسكرياً. في الواقع, دون إحداث تغيير في الطريقة التي يحكم بها البلد, فإنَّ السودان سيشهد انهيارا مستمراً.

    وستفقد الحكومة كذلك أى أمل في كسر طوق العزلة والحصار المضروب حولها والذي يعوق إقتصادها ويؤذي شعبها. من المؤكد أن الإقتصاد السوداني يعاني, حيث فقد السودان 70% من موارده النفطية عند إنفصال الجنوب, والإجراءات التقشفية التي أجبرت الحكومة على فرضها منذ 2011 أدت لإضطرابات متقطعة شملت تظاهرات عنيفة أدت لموت العديدين مؤخراً.

    مما يحسب لصالح حزب المؤتمر الوطني الحاكم أنَّ هناك نقاشاً حيوياً يجري في أروقته الداخلية حيث يصارع الإصلاحيون من أجل تغيير الأمر الواقع. حتى في أوساط الجيش يوجد ضجر من الحرب وتكلفتها. لسوء الحظ فإنَّ حزب المؤتمر الوطني لا يرغب في توسيع دائرة الحوار لتشمل أحزاب المعارضة والمجتمع المدني, وبالطبع الحركات المسلحة التي تقاتل من أجل إسقاطه, ولكن الحوار الوطني الحقيقي أمرٌ ضروري للغاية.

    جنوب السودان, من ناحيته, يواجه أزمته الداخلية الخاصة به والتي تستدعي أسئلة حول قابلية الدولة للحياة, وإلتزامها بالديموقراطية, إضافة لإحترام حقوق الإنسان والحكم المسئول.

    تحت حكم الرئيس سلفاكير , يقوم حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكم بإستخدام أموال النفط لتوحيد المجموعات القبلية المختلفة, والمليشيات المسلحة المعادية في السابق, ولكن هذه المحاولات غير مجدية, حيث يواجه الحزب إنقساماً خطيراً. في نفس الوقت يُتهم الجهاز الأمني للرئيس سلفاكير بالضلوع في عمليات إغتيال وتضييق على الصحفيين, والمحامين, والمدافعين عن حقوق الإنسان. كما إندلعت نزاعات عرقية مريرة في أجزاء عديدة من البلد, خصوصا في ولاية جونقلي حيث توجد تقارير موثوقة عن إنتهاكات صارخة لحقوق الإنسان بواسطة القوات الحكومية والمليشيات القبلية المعادية لها.

    لن يمتلك جنوب السودان القدرة أو الموارد السياسية لعلاج الأزمات الداخلية والفقر الشديد لمواطنيه إلا إذا إبتعد عن المواجهة مع السودان حيث يستمد 98% من موارد ميزانيته المالية من النفط الذي يجب أن يمر عبر الأنابيب السودانيَّة. إن الإغلاق المتواصل للحدود مع السودان قد حمَّل المواطنين الجنوبيين عبئاً ثقيلاً حيث تعودوا على إستيراد الغذاء والوقود من الشمال لفترة طويلة من الزمن.

    ويقع في قلب مهددات وقف تدفق النفط وفتح الحدود إتهام الخرطوم للجنوب بتقديم العون المادي لتمردي الجبهة الثورية. و على الرغم من أنَّ الجنوب يرفض بشدة هذا الإتهام إلا أنَّ هناك دليلاً واضحاً على أنه يقدم ذلك الدعم. الحقيقة أن أية لقاءات وتعهدات للرئيسين البشير وسلفاكير خلال العامين الماضيين, وأية ترتيبات مضنية وضعت من قبل الإتحاد الإفريقي والشركاء الدوليين تتحطم خلال اسابيع أمام صخرة الإتهام بدعم المتمردين.

    القمة الأخيرة التي جمعت الرئيسين في 3 سبتمير أشعلت فتيلاً للأمل بأنَّ تغييراً قد يحدث في كيفية التعاطي مع هذه المشاكل. سحب الرئيس البشير تهديداته الأخيرة بإغلاق أنبوب النفط, وتعهَّد الرئيسان مرة اخرى بتنفيذ إتفاقيات التعاون الموقعة بين البلدين العام الماضي بما في ذلك النفط. هناك لجنة مشتركة ستحقق في إتهامات السودان للجنوب بدعم متمردي الجبهة الثورية, وقد تكون هذه هى الخطوة الأولى الحقيقية لفك إرتباط جنوب السودان مع المتمردين أو أنها – إذا أعاد التاريخ نفسه – ستكون نوعاً من المماطلة يؤدي لأزمة أخرى.

    يُمكن للمجتمع الدولي المواصلة في التدخل لحل أية أزمة تلوح في الأفق بين البلدين, ولكن هذا لن يستمر للأبد. إذا أراد البلدان إنجاز سلام حقيقي عليهما أن يدركا أنَّ التحديات الماثلة أمامهما تتمثل قبل كل شىء في القضايا الداخلية لكل بلد, وأنَّ الأولوية يجب أن تعطى لحل تلك القضايا, وهو ما سيمثل أعظم خدمة لشعبيهما.

    *السفير برنستون ليمان شغل منصب المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي في السودان وجنوب السودان منذ مارس 2011 حتى مارس 2013. ويشغل حالياً منصب كبير المستشارين لمدير معهد السلام الامريكي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 11:14 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    الاستاذة ساندرا فاروق كُدوده عضوة اللجنة التنفيذية للجنة الشبابية لمناهضة سدي دال و كجبار زوجة المعتقل د. أمجد فريد الطيب اعلنت صباح اليوم 21.10.2013

    البدأ في إضراب عن الطعام تضامنا مع زوجها وبقية المعتقلين السودانيين وتطالب بالإفراج عنهم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 11:37 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 11:55 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)


    والي النيل الابيض يشرف علي الاعتقالات ويفر من صلاة العيد


    شهدت صلاة العيد بميدان الحرية بكوستي حالة من الاضطراب في تحديد مواعيد الصلاة مع مشهد شابه الحضور الامني الكثيف، وبدون اي مقدمات الغي الوالي يوسف الشنبلي خطابه للمصلين وانسحب سريعا في صحبة حرسه وقوة امنية بعد ان تسربت معلومات اشارت الي ان الشنبلي اشرف بنفسه علي حملات الاعتقالات التي طالت ناشطين شباب وطلاب مدارس وجامعات وقيادات في احزاب المعارضة التي كانت تنسق فيما بينها لتحريك الشارع في اطار التظاهرات التي انتظمت العديد من المدن السودانية وقتل فيها اكثر من (200) شخص وان هنالك ثمة توجسات امنية بالاعتداء عليه، وكانت الاجهزة الامنية التي تلقت ضربة قوية بعد ان نجح الناشطين الشباب في كتابة شعارات تدعو لاسقاط النظام والحرية علي جدار رئاسة مكاتب الجهاز في كوستي ،سارعت لالقاء القبض علي الناشطين وطلاب من جامعة الامام المهدي تحت اشراف الوالي الذي يواجه انتقادات لاذعة بسبب فساده المالي والاخلاقي ، وتتخوف الاجهزة الامنية من تجدد المظاهرات عقب عطلة عيد الاضحي في ذكري ثورة اكتوبر لذلك عمدت الي ارغام المتعقلين الذين تم اطلاق سراحهم علي الحضور والتمام يوميا في رئاسة مكاتب الجهاز حيث يتوقع ان يعاد اعتقالهم من جديد في اي لحظة، ونشر ناشطون شباب علي مواقع التواصل الاجتماعي اسماء وصور لافراد من الجهاز وبعض مخبريه ومواقع سكنهم في كوستي ودعوا المواطنين الي تجنب التعامل معهم ومقاطعتهم اجتماعيا ومحاسبتهم متي سقط النظام الايل للسقوط في اي لحظة تحت ضغط العمل الجماهيري الذي سينتظم كل مدن الولاية الكبري وعلي وجه الخصوص مدينة كوستي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 01:28 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    بسم الله الرحمن الرحيم
    حركة شباب ثورة 23 سبتمبر المجيدة
    (صمود الشعب السوداني)

    بيان إلي جماهير شعبنا العظيم:

    أيها الأخوة الشرفاء:

    Quote:
    تحية مجد وخلود لكل الذين صعدت أرواحهم إلي السماء بشرف وكبرياء إلي شهداء الشعب السوداني..
    تحية مجد وفخر لكل المناضلين في معتقلات الإستبداد والطغاة وهم يعلموننا نكران الذات والصمود..

    تمر علينا الذكرى 49 لقيام ثورة إكتوبر المجيدة أم الثورات الشعبية في عالمنا التي سطر فيها أجدادنا وأباءنا أروع الملاحم لرفض الطغيان والجبروت والإستبداد،بعد أن تلاحمت فئات الشعب ونظمت صفوفها وقادت طلائعة التغيير ..
    إننا نثق ثقة عمياء في قدرة الشعب السوداني علي التغيير السلمي وهو رائد في ذلك بثوراته وهباته وإنتفاضاته ،كما إننا ندرك مالآت الوضع المعقد ببقاء هذا النظام المتسلط الذي فقدنا بوجوده جزءا عزيزا من وطننا ونعلم يقينا أنه لاسبيل للحفاظ علي ماتبقى من وطن إلا بذهاب المفسدين ،حيث نجد جميع أجزاء الوطن مهددة بالتشظي والتجزئة طالما أن تجار الحروب قابعين في صدورنا ..

    إن ثورة سبتمبر إمتدادا لإنتفاضة مارس /إبريل وإستمرارا لثورة إكتوبر المجيدة لتصحيح المسار الحقيقي للتغيير ..نمد أيادينا بيضاء من غير سوء لكل مؤمن بأن الحفاظ علي ماتبقى من وطن لايتأتى إلا بإسقاط النظام وعبر سلمية التغيير وبأدوات التغيير السلمي من عصيان مدني وتظاهر سلمي وبيانات ولن تكون أرواحنا أقل من أرواح الشهداء فداءا للوطن ..

    ياجماهير شعبنا إن النظام تهالك وآيل للسقوط علينا بتوحيد جهودنا وتنظيم أنفسنا لتوجيه الضربة القاضية لهؤلاء الطغاة المفسدين إننا نعيش ظروفا أصعب وأقسى من ظروف ماقبل إكتوبر واسوأ من التي أدت لحدوث الإنتفاضة في أبريل بل وقتل وسفك للدماء يتبجح بها قاتلنا وما الخلافات والإيقافات وسط منسوبيه وقادته إلا من تصدع بائن ومرئي لجسد نظام يبقى فوق جماجم الشعب..

    إننا ندعو كافة الحركات الشبابية المناهضة لنظام الإستبداد وكل المجموعات المهنية والفئوية والنقابات الوطنية والقوى الفاعلة الحية والأفراد لتبني خيار العصيان المدني الشامل والتكاتف والتعاضد من أجل سودان ديمقراطي ..ندعوهم لإسقاط نظام الجبروت بكشفه وتوضيح الحقائق كاملة ..ندعو الجميع لكشف كل المندسين الذين يعملون لإجهاض ثورتنا ..إلي الأمام جماهير شعبنا الأبي..

    ثورتنا حتى النصر

    عاش نضال الشعب السوداني

    21أكتوبر 2013م

    المكتب القيادي لحركة شباب ثورة 23 سبتمبر
    (صمود الشعب السوداني )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 02:04 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    62% من البالغين يقيدون غذاءهم ليتمكن الأطفال من تناول الطعام
    October 21, 2013

    (حريات)




    Quote: نشرت منظمة كفاية الأمريكية – Enough- تقريراً يكشف الآثار الكارثية لمنع الإغاثة الإنسانية عن جبال النوبة .

    وبحسب التقرير الذي أعده مختصون في المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية ونشرته (كفاية) 10 اكتوبر ، فإن :

    - 62% من البالغين يقيدون إستخدامهم للغذاء حتى يتمكن الأطفال من تناول الطعام .

    - 43% من الأسر التي شملتها الدراسة لا يملكون غذاء يكفي لمدة أسبوع .

    - 69% من النازحين و64% من غير النازحين عانوا من الجوع بصورة شديدة أو معتدلة .

    - نتيجة للقصف الجوي المكثف في موسمي الزراعة والحصاد فإن الأسر تزرع أراضي أقل بنسبة 73% مما قبل الحرب .

    - وقلل 83% وجباتهم في الاسبوع بنسبة 3.5 مرات لتتواءم مع نقص الغذاء .

    - 76% لا يمتلكون ناموسيات ، وفى 68% من الأسر عانى طفل من الملاريا في الشهر السابق . ووجدت منظمة الصحة العالمية ان الناموسيات تقلل وفيات الأطفال بنسبة 18% وتقلل الإصابة بالملاريا بنسبة 50%.

    51111- 77% من الأمهات انجبن بدون مساعدة من قابلات متخصصات ، و9% من الأمهات أنجبن لوحدهن تماماً .

    - 65% من الأسر ليس لديها صابون ، وقد وجدت منظمة الصحة العالمية ان غسل اليدين بالصابون يمكن أن يخفض وفيات الإسهالات بنسبة تصل إلى 50% .

    - 90% من الأسر تتغوط في العراء ، و2% فقط يستخدمون مرافق صرف صحي محسنة .

    - 71% لم يذهبوا قط إلى المدارس ، و3% فقط دخلوا إلى ما بعد المرحلة الإبتدائية .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 02:14 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 21/10/2013

    اختطاف (3) تجار من داخل سوق سرف عمرة من قبل مليشيات حكومية واقتيادهم الى جهة غير معلومة
    Quote: اختطفت مليشيات حكومية ظهر امس الاحد ( 3 ) تجار من داخل سرف عمرة بولاية شمال دارفور واقتادتهم الى جهة غير معلومة وقال شاهد عيان لراديو دبنقا ان ( 7 ) مسلحين يستقلون عربة لانكروزر قاموا ظهر امس الاحد باختطاف ( 3 ) تجار من داخل سرف عمرة واقتادتهم الى جهة غير معلومة . واوضح الشاهد بان المسلحين اتصلوا بذوي المختطفين وطلبوا منهم دفع فدية نظير اطلاق سراحههم ، واشار الشاهد الى ان عمدة الابالة بسرف عمرة العمدة حامد مادرى دخل مع الخاطفين فى تفاوض لاطلاق سراح التجار الثلاثة . وكشف الشاهد بان الخاطفين السبعة تركوا عربة لاندكروزر كانوا يستغلونها خارج السوق ، ودخلوا الى السوق راجلين ، ثم قاموا بخطف واقتياد التجار الثلاثة وهم اسحق كلكيت ، وابكر قندو ، وسيف الدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 02:17 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 21/10/2013

    حريق هائل يلتهم ورش العربات والنجارة وطواحين الغلال بالضعين ويقضي على المراعي بابوكتكوت قرب الطويشة

    Quote: قضى حريق هائل شب بسوق الضعين بشرق دارفور على عدد من ورش صيانة العربات والنجارة وطواحين الغلال وقال شاهد لراديو دبنقا ان حريقا هائلا اندلع ظهر يوم الجمعة بالجزء الشمالى الغربى لسوق الضعين نتيجة ماس كهربائى ادى الى حرق حوالى ( 12 ) ورشة شملت ( صيانة العربات ، والنجارة وطواحين الغلال ) ، بالاضافة الى منزل ادم هارون صالح مدير مدرسة خالد بن الوليد لمرحة الاساس . وكشف الشاهد عن احتراق ( 2 ) عربة بدى فورد ، وعربة لاندروفر تحت الصيانة ، وحرق جزئى لمجمع الحكمة الطبي

    وفى منطقة أبو كتكوت بمحلية الطويشة بولاية شمال دارفورقضى حريق على مساحات شاسعة من الغابات والمراعي في مساحة بلغت (15) كيلومترا . واكد والي شمال دارفور عثمان محمد يوسف كبر أن الحريق قضى على المراعي والغابات بالمنطقة ، بجانب نفوق أعداد من الثروة الحيوانية ، مشيرا الى ان إطفاء الحريق استمر لمدة ساعتين . ودعا وزير الزراعة والري والغابات بالولاية ، عيسى محمد عبد المواطنين وقيادات الإدارة الأهلية لضرورة فتح خطوط النار حفاظاً على المراعي والغابات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 02:20 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 21/10/2013

    مقتل جندي من الجبش السوداني على يد عناصر من الجيش التشادي في ام دخن وتوتر على الحدود

    Quote: ادى مقتل احد افراد الجيش السودانى على يد عناصر من القوات التشادية داخل مدينة ام دخن السودانية الى توتر على الحدود بالمنطقة وقال مصدر لراديو دبنقا ان ( 9 ) من عناصر القوات التشادية بقيادة ملازم يدعى موسى داهموا مساء يوم الجمعة منزل عثمان على الذى يعمل جنديا بالجيش السودانى بغرض تفتيشه ، وعندما رفض عثمان تفتيش منزله قاموا بضربه وطعنه توفى على اثره عثمان يوم السبت . وجراء ذلك قال المصدر بان القوات السودانية اقامت بوابات على الحدود ومنعت عناصر القوات التشادية من دخول الاراضى السودانية . وبالمقابل منعت القوات التشادية عناصر القوات السودانية من دخول الاراضى التشادية ، كما منعوا دخول البضائع وجلب المياه من الابار التى تقع داخل ارضيهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 02:23 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 21/10/2013

    اللاجئون في معسكر بمبري بافريقيا الوسطى بدون حصص غذائية منذ شهرين

    Quote: شكا اللاجئون السودانيون بمعسكر بمبري بدولة افريقيا الوسطي من عدم حصولهم على الحصص الغذائية لقرابة الشهرين وكشف عبدالرحمن اسماعيل عبدالله رئيس اللاجئين بالمعسكر لراديو دبنقا ان اللاجئين يعيشون ظروف قاسية وسئية جدا بسبب انعدام الغذاء لتوقف الاغاثة لمدة ( 55 ) يوما . كما كشف عن ظهور مرض غامض لم يتم التعرف علي اسبابه ، مشيرا الى حدوث اربعه حالات وفيات من النساء ، وطفل يبلغ من العمر عامين خلال اسبوعين . وقال ان اعراض المرض تتمثل فى شكل صداع والالام في الصدر وايضا من ناحية القلب واستفراغ دم . وطالب اسماعيل المنظمات الانسانية توفير الدواء والغذاء لهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 02:26 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 21/10/2013

    لجنة لتأمين الموسم الزراعي بمحلية كتم تدعو كافة مزارعي دارفور اليقظة لانجاح الموسم

    Quote: دعت لجنة تامين الموسم الزراعى بمحلية كتم بشمال دارفور عبر راديو دبنقا كافة المزارعين التواجد والمبيت فى مزارعهم من اجل حمايتها حتى حصاد المحاصيل الزراعية.

    وطالبت اللجنة الرعاة عدم اطلاق ابلهم ومواشيهم على المزارع قبل مواعيد الطليق ، كما ناشدت المزارعين بعدم دق القصب . وفى ذات الموضوع جدد عدد من المزارعين بمحليات ولايات غرب دارفور ووسط دارفور وجنوب دارفور عبر راديو دبنقا الرعاة بعدم ادخال مواشيهم بقوة السلاح فى المزارع ، كما ناشدوا السلطات التدخل لحمايتهم ومزارعهم

    وفي خبر اخر أكد موسى مادبو رئيس الهيئة البرلمانية لنواب ولاية شرق دارفور ان وصول التعزيزات الأمنية الأسبوع الماضي للولاية بعث الطمأنينة في نفوس المواطنين ، وساعدا كثيرا في إنعاش الحركة في الأسواق وفي أماكن العمل . وقال مادبو إن التعزيزات الأمنية الأخيرة شملت كل مناطق الولاية خصوصا مناطق عديلة وأبو كارينكا وبخيت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 02:30 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    سودان راديو سيرفس بتاريخ 21/10/2013
    بمناسبة اليوم الأفريقي لحقوق الإنسان، بعثة اليوناميد تتحدث عن عدد كبير جداً من الناس يواجه تحديات لنيل الحقوق فى دارفور
    وكالات - سودان راديو سيرفس 21 اكتوبر 2013


    Quote: اعتبرت بعثة اليوناميد فى دارفور اليوم الأفريقي لحقوق الإنسان الذى يصادف 21 اكتوبر من كل عام بأنها فرصة سنوية للاحتفال والدعوة إلى التمتّع الكامل بجميع حقوق الإنسان من قبل الجميع في افريقيا.

    وقالت إنّ نجاح هذا المسعى مسؤولية مشتركة بين الجميع، رجالاً ونساء وحكومات ومؤسسات ومنظمات غير حكومية ومجتمعاً مدنياً ، وانها تعمل مع الشركاء فى تقديم الخدمات في معسكرات النازحين والمجتمعات من أجل تحسين وتطوير القدرات البشرية والبنيات التحتية لمختلف أصحاب المصلحة لكي تصبح دارفور أكثر إنسانية ولغرس وتعميق الوعي بحقوق الإنسان في الإقليم.

    وذكرت البعثة فى بيان يوم الاثنين إنّ الموضوع الرئيسي للاحتفال باليوم الأفريقي لحقوق الإنسان لهذا العام هو "تعزيز وحماية حقوق الإنسان والشعوب هو مسؤوليتنا الجماعية." وأكدت أن دارفور واجهت خلال العقد الماضي تحديات كبيرة ولا شك في أنّ مستوى الصراع الذي أثر بشكل خطير على حقوق الإنسان للسكان بالإقليم قد انخفض نسبياً. ومع ذلك، ما زال عدد كبير جداً من الناس يواجه تحديات من اجل نيل الحقوق.

    وبموجب المادة 25 من الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب فإنّ الحقوق تتمثل فى حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات والمشاركة في الحكومة والمحاكمة العادلة والتعليم والرعاية.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 02:33 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع سودان راديو سيرفس بتاريخ 21/10/2013
    صندوق الأمم المتحدة لمواجهة الطوارئ يخصص 5,5 مليون دولار للمتأثرين بالفيضانات
    وكالات - سودان راديو سيرفس 21 اكتوبر 2013

    Quote: قدم صندوق الامم المتحدة لمواجهة الطوارئ مبلغ 5.5 مليون دولار للسودان كمساعدات انسانية للسكان المتضررين من الفيضانات الأخيرة التي ضربت السودان مؤخرا, وكانت قد تسببت الفيضانات الاخيرة في موت 93 مواطن كما تأثر 340 الف فى معظم انحاء السودان في شهر اغسطس الماضي.

    وقال علي الزعتري ممثل الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان بانه منذ بداية هطول الامطار، قد قامت المنظمات التطوعية والوزارات الحكومية والمنظمات الوطنية ووكالات الامم المتحدة بعمل شاق كاستجابة للاحتياجات الطارئة , ولكن هنالك اشياء كثيرة يجب القيام بها , وان الدعم سوف يساعد المجتمعات الانسانية للتأكد بان حياة المواطنين قد عادت الي طبيعتها.

    وقد اضاف الزعتري فى بيان يوم الاحد بان الدعم سوف يذهب الي وكالات الامم المتحدة , وهي منظمة اليونسف , والمفوضية السامية لشئون اللاجئين ومنظمة الهجرة العالمية ومنظمة الصحة العالمية الذين يعملون كشركاء مع الوزارات الحكومية ووكالة الشئون الانسانية الحكومية للاستجابة لتلك الطوارئ.

    واشار الزعتري بان الدعم سوف يستخدم في توفير الادوات المنزلية للمتضررين ومساكن مؤقته والتأكد من ان هنالك مياه شرب نظيفة وتعمير للمراحيض المدمرة بالإضافة الى اعادة حياة المتضررين الي طبيعتها مع توفير الخدمات الطبية الطارئة والتحكم علي ابادة الحشرات الضارة وتوفير الناموسيات والخدمات التعلمية الطارئة للأطفال الذين تدمرت مدارسهم.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 02:43 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة التغيير بتاريخ 21/10/2013
    الميرغنى : انسحابنا من الحكومة سيؤدي إلى كارثة فى البلاد
    نشرت يوم 21 أكتوبر 2013



    الخرطوم : التغيير

    Quote: قال زعيم حزب "الاتحادي الديمقراطي الأصل"،محمد عثمان الميرغني، إن حزبه لن ينسحب من الحكومة، مضيفاً أن الانسحاب سيؤدي إلى "كارثة" في البلاد .

    ونقلت صحيفة "اليوم التالى" الصادرة فى الخرطوم يوم الاحد عن مصدر قيادى في الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل ،أن الميرغني أبلغهم بضرورة الإستمرار في الشراكة مع الحكومة في تلك المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد .

    وأشار إلى إن وزراء ينتمون للحزب مشاركون في الحكومة الحالية، أعلنوا استمرارهم في الشراكة مع حكومة الخرطوم .

    من جانبه أعلن القيادي بالحزب يحيى صالح مكوار، وزير التنمية البشرية والسياحة والآثار بالسودان، أن وزراء الاتحادي مواصلون عملهم في الحكومة وباقون في السلطة، مشدداً على عدم وجود أي اتجاه للانسحاب .

    تأتي هذه التطورات بعد مرور أكثر من أسبوع من صدور توصية بالانسحاب من الحكومة من لجنة كلفها الميرغني ببحث مستقبل المشاركة ،عقب صدور القرارات الاقتصادية التى ادت الى رفع اسعار السلع والخدمات، واطلقت احتجاجات مناهضة واسعة النطاق سقط فيها اكثر من 200 قتيل برصاص القوات الامنية ومليشيات الحزب الحاكم .

    وكان الميرغنى قد صرح لصحيفة "الشرق الاوسط" التى تصدر فى لندن قبل نحو 3 اشهر ان مشاركتهم فى الحكومة ليست مقدسة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 03:51 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)


    شهيد الحتانة ، الشهيد الذى لا نعرف اسمه بعد !

    العمر:22 سنة تقريباً
    المهنة:
    السكن:
    تاريخ الاستشهاد:25 سبتمبر 2013
    مكان الاستشهاد:امدرمان , شارع الوادي , بالقرب من لفة الحتانة , أو الواحة شرق
    سبب الوفاة:مصاب بطلق ناري في الرأس من الخلف , تم تشييعه إلى مقابر احمد شرفي


    المقطع الاول
    في وقت متأخر من ليلة 24 سبتمبر اندلعت مظاهرة كبيرة شارك فيه مواطنو الثورة 21 و الحتانة و الثورة 19 وجوبهت باطلاق كثيف للذخيرة الحية مما أدى إلى استشهاد إثنين من المتظاهرين و إصابة اعداد أخرى بإصابات بالغة


    المقطع الثانى
    حيث يظهر الشهيد وقد اصيب بطلق نارى اودى بحياته
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 03:59 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 06:55 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2013, 10:19 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 11:12 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة التغيير بتاريخ 21/10/2013

    فى سياق التحرر من المفاهيم البائسة

    نشرت يوم 21 أكتوبر 2013


    خالد فضل :

    Quote: صديق مثقف , حائز على أعلى الدرجات الأكاديمية , من عليه الله بالعيش لسنوات فى كنف العالم الأول دارسا , ثم واتاه الحظ فنال الجواز الامريكى استحقاقا تكفله اجراءات اللوترى ,

    عاد من قريب للسودان فخالط أنماطا من طبقة المتعلمين , لكنه فيما يبدو وجد الالقاب والمواقع ولم يعثر على شاغليها وحامليها , بدا منزعجا من سيادة مفاهيم البداهة فى تكوين الانسان رغم أن الوسط الذى يتعامل معه يفترض أنه وسط قد تجاوز تلك المفاهيم . هونت من أمر انزعاجه ذاك ودللته على نماذج طيبة لوعى وتقدم يتصف به أعداد متزايدة من الشباب السودانى من الجنسين , ولكن مع ذلك تظل جبهة المفاهيم السائدة من الجبهات التى تتطلب بذل كثير من الجهد لسد فراغاتها البائنة , وإذ أذكر هنا مقولة للراحل د. جون قرنق عندما سئل عن تحرير السودان من من؟ فاجاب بدقة "التحرير ليس من من بل من ماذا؟" ولأن ماذا هذه يحملها من فالواجب مخاطبتهم مباشرة . كما أذكر اجابة للدكتور منصور خالد ردا على من سأله عن اختياره الانضمام للحركة الشعبية وهى حركة ذات قوام جنوبى غالب قال "أتمثل قول المسيح , هى زكاة أوديها نيابة عنكم وأنا صاعد الى عليائى" وقد قصد د. منصور أنه يؤدى الزكاة نيابة عن العقل الشمالى الذى لم يكن قد خرج بعد من أتون متاهته الكبرى وما يزال بعض ذلك العقل ماكث فيها مع الاسف. يقول صديقى المار ذكره أنه لحظ تأثر حركة الانتفاضة ضد ممارسات سلطة الانقاذيين وخاصة الاخيرة هذه , بالخطاب الايحائى العنصرى الذى بثته السلطة حول طابع الانتفاضة الجماهيرية وتصوير المسألة كأنها عمل دبرته الجبهة الثورية , وبالتلى فإن العقل الجمعى الشمالى الذى يفترض فى هويته العروبة , قد جفل من الاستمرار فى ثورة سيرثها غير العرب أى (العبيد) حسبما يتم تصنيف الناس عرقيا هنا فى السودان. وبالطبع لا يمكن انكار أثر مثل تلك الدعايات الخبيثة لدى أوساط اجتماعية مهيأة سلفا لتقبلها , فالوصول الى مرحلة الوعى والانتقال من مفهوم البداءة والبداهة يتطلب جهدا فكريا وعملا عقليا كبيرا دون شك , ويحتاج قبلا الى بيئة اجتماعية ملائمة ووسائط تعليم وتثقيف فعالة وهى المعطيات الغائبة مع الأسف هنا فى السودان حيث تسلط على زمامه فى آخر عهده فريق من الناس يمثلون انصع الطبعات وضوحا من حيث الشعور بالاستعلاء على الآخرين , ولا تفلق دماغك كثيرا بما تراه من أدبيات مثالية فحقيقة الأمر أن هذه الادبيات لا تمثل الا عدة شغل لممارسة الاستعلاء , أفلم تنظر الى أن الاستعلاء قد ابتدأ متخذا طابع الدين واعتبار حزب الله هم الاعلون , فجاز فى حق الآخر كل شىء بما فى ذلك القتل , وشرع الجهاد ضد من تم تصنيفهم ضربة لازب كفارا , حدثنى مرة السيد عمر عبدالرحمن المشهور بـعمر فور وقد صار وزيرا فى دارفور على أيام اتفاقية السلام بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان , قال: إنهم كانوا يستمعون الى أحاديث قادة الحكومة الاسلامية فى الخرطوم وأدبيات التعبئة التى يبثونها عبر الاذاعة , وتركيز تلك التعبئة على مسألة محاربة الكفار والمارقين وأعداء الله والاسلام , بينما يكونون هم على بروش الصلاة يؤدون فى أوراد طرقهم الصوفية داخل الخنادق , قال لى عمر إن سماعهم لحديث الافتراء ذلك كان يزيدهم ايمانا ويقينا بصحة ما اختاروه من موقف أى "تحرير السودان من مثل تلك المفاهيم الخائبة التى تزعم للنفس سيادة وأحقية وتمنح الذات فوق ما تستحق فى مقابل التحقير والافتراء على الآخر زورا وبهتانا" ولما كان الشعور بالاستعلاء وتضخيم الذات ينمو ويكبر بمرور الوقت إن لم يلجم النفس لجام من خلق ووعي وعلم وخبرة ودين , فان هذا الشعور يتحول الى سلوك آلى يمارسه المستعلى دون أن يرمش له جفن , بل يظل يبحث دوما عن مظان الضعف لدى الآخر ليبرر بها استعلاءه عليه , فعندما يعدم مناقشك مثلا حيلة لتبرير شعوره بالاستعلاء على الآخر يلجأ مثلا الى ترديد نص دينى معتقدا افحامك به , فإذا وجد عندك فهما مغايرا لذات النص سرعان ما حاول الاستعلاء عليك بادعاء بطلان فهمك للنص وهكذا الى أن يعدم حيلة فيتهمك مباشرة بالكفر وهكذا يغلق معك باب التفاهم, ولان مناخ الكبت السياسى والثقافى والفكرى هو السمة الابرز فى حياة شعبنا وبلادنا منذ خروج الاستعمار وازدادت ضراوته باستيلاء جماعة الاسلام السياسى . على السلطة , فان هذا المناخ وتلك التربية السلبية لمشاعر ازدراء وتحقير الآخر قد تناسلت , وحتى عندما غرب وجه الاسلام عن السلطة (والتعبير قاله د. الترابى عشية اقصائه من الحكم) فان ميراث الاستعلاء ظل باقيا وان اتخذ مسالك أخرى ذات طابع اثنى , وباعتبار أن معظم اتباع الترابى كانوا من الدارفوريين ومن المجموعات غير العربية بصورة خاصة , فان عمليات تطهير دولاب الدولة من الترابيين قد سارت على منوال الاثنية بصورة واضحة ولدرجة أن الكتاب الاسود الذى صدر عقب انقسام الانقلابيين الاسلاميين لم يجد دحضا أو تشكيكا فى محتوياته واحصاءاته بل انصب جل الهجوم عليه فى طابعه العنصرى ودوافعه وهكذا. ثم وبتوالى الوقائع ازدادت حدة الاستقطاب العنصرى فى السودان , وعندما وقعت أحداث عنف عقب مصرع د. جون قرنق اطلق عنان الدعوات العنصرية بصورة سافرة وانشئت منابر وصحيفة ذات نفس عنصرى بائن , يقول الطيب مصطفى صاحب المنبر والصحيفة أنه إذا انفصلت دارفور وكردفان بعد انفصال الجنوب فلا تثريب , ثم إنه لا يأسى لما يمكن أن يحيق بالمسلمين الجنوبيين تحت حكم علمانى وغاية ما يقدمه لهم دعوته لهم بالجهاد ضد الحركة الشعبية , ودعوة الطيب مصطفى ليست نائية عن دعوة عبدالرحيم حمدى صاحب نظرية مثلث حمدى ذى الخصائص الاثنية والثقافية المتقاربة, ودون أن يكلف نفسه مشقة السؤال المضنى عن الحق فى التنمية المتوازنة وبناء الوطن على أساس العدالة وغيرها من أدبيات لا يأبه بها من قر فى وعيه مفهوم الاستعلاء , ثم جاءت أحداث حملة حركة العدل والمساواة بقيادة المرحوم خليل ابراهيم ودخول قواته الى قلب العاصمة وما تلى ذلك من ملاحقات اتخذت طابعا عرقيا لا يمكن الكذب بادعاء غيره , ثم جاء ميلاد الجبهة الثورية ومعظم مكوناتها تنحدر من أبناء جبال النوبة ودارفور وكردفان وجنوب النيل الأزرق (أى العناصر غير العربية من السودانيين) فكان لابد من اطلاق دعاية محددات العرق والعنصر هذه المرة إذ لا قبل لدعاة الاستعلاء باطروحة سياسية فكرية يبزون بها ما تطرحه الجبهة الثورية من أفكار تجلت فى وثيقة الفجر الجديد التى واجهتها الفئة المستعلية بسيل من الهجوم والوعيد والتهديد , وكل هذه من سمات المستعلي عندما يعجز عن تبرير وتسويغ استعلائه صراحة فيلف ويدور ويهتبل الفرص لابراز استعلائه , وما يحدث هذه الايام من نشر لصور وتكرار أحاديث عن التخريب والمخربين وتهويل الوقائع ونشر الشائعات , كل ذلك يتم وينم عن مفهوم ما يزال مستعمرا (بفتح الميم) ويحتاج الى تحرير ليرى الدنيا وقد تغيرت والانسانية قد تقدمت والبشرية قد ازدهرت ولذلك تظل المسئولية أمام كل من يحمل وعيا ليبثه رغم العوائق فالتغيير الاجتماعى مسار صعب لكنه سيحدث بالمثابرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 11:28 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الاحزاب السياسية السودانية : بين قصور الخيال السياسى و الضعف البنيوى وازمة التغيير

    نشر بالصحف التالية : جريدة سودانايل ، جريدة حريات و جريدة الراكوبة - بتاريخ 12/06/2012


    جزء من ورقه تهدف لاستنطاق ومحاورة وفهم و معالجة بعض تعقيدات المسالة السياسية فى السودان

    الاحزاب السياسية السودانية : بين قصور الخيال السياسى و الضعف البنيوى وازمة التغيير (1 – 5 )

    بقلم : عبدالغفار محمد سعيد

    Quote: قوى الاجماع شروط التحالف و الضعف البنيوى :

    احد اهم مظاهر ضعف القوى المعارضه السودانية هو اصرار قياداتها الغريب و الغير منطقى على ضرورة إجماع كل الاحزاب و التنظيمات التى تشكل الجسم الفضفاض " قوى الإجماع الوطنى " على كل مايختص بالصراع مع النظام " الامر الذى تسبب ولفترة طويلة من تاريخ العمل المعارض فى إلتفاف بعض القوى السياسية على الحقيقة التى اتضحت للجميع منذ وقت طويل وهى ان هذا النظام المتماهى مع الدولة بسلب مؤسساتها وادواتها ووظائفها ،لا تسمح بنيته الايدلوجيه و لا يرغب ابدا فى التنازل و التواضع و التحول لحزب سياسى ديمقراطى ، وان الطريق الوحيد المتبقى للقوى السودانية الباحثة و العاملة من اجل مستقبل الوطن هو الاتفاق على ضرورة إقتلاعه من جذوره بكل الادوات و الطرق الممكنة.
    ارى انه من الطبيعى تضارب مواقف قيادات الاحزاب المختلفه حسب موقعها من الصراع الاجتماعى المحتدم فى السودان ، ليس هذا فحسب بل من الممكن ايضا وفق ما ارى ان تغير بعض القيادات السياسية مواقفها وبالتالى تحالفاتها فى سياق الصراع السياسى و الاجتماعى الجارية عملياته فى ظاهر وباطن عملية الحراك وفى تجلياته العنيفة و السلمية.
    لكنى لا استطيع فهم ان ترهن قوى الاجماع الوطنى ولفترة طويلة مسالة اصبحت واضحه منذ وقت طويل وهى انه (لاحل لمشاكل البلد خارج اطار اقتلاع هذا النظام من جذوره ، واعادة بناء اسس الدولة وهيكلتها) بموقف بعض القيادات السياسية شبه المتحالفة مع النظام !
    هنا يتبدى شيئا مهما و واضحا من قصور الخيال السياسى الخطير ، لان المنطق يقول بضرورة إستخدام التجارب التاريخية و المعارف النظرية والخبره المتراكمة عن الفعل السياسى و الاجتماعى فى فهم حركة المجتمع وتحليل اسباب مواقف القوى المختلفة وفق مصالحها ، بدل عن ذلك ظلت قوى الاجماع الوطنى ولفترة طويلة مشلولة امام مواقف الامام الصادق المهدى والذى ظل يعمل بصورة مرتبه وربما بتنثيق وترتيب مع اطراف فى النظام من اجل التمهيد للاتفاق مع النظام ابتدأ بالخروج من السودان متوجها الى اريتيريا فى عمليته (تهتدون) فى ديسمبر 1996 ثم شرع فى لقاءت وحوارات ثتائية مع النظام ممثلا فى لقائه مع الامين العام للمؤتمر الوطنى فى ذلك الوقت الدكتور حسن الترابى فى جنيف مايو 1999 ثم لقاءالامام و رئيس النظام الحالى عمر البشير فى جيبوتى فى نوفمبر 1999 ، والذى توصل فيه الصادق المهدى و السلطة الحالية ممثلة فى رئيسها عمر البشير لاتفاق سموه (نداء الوطن) ومن مخرجات ذلك الاتفاق عودة الصادق المهدى وبالتالى حزب الامة الى داخل البلاد وتصفية الصادق المهدى عمل حزب الامة الخارجى بما فيه العمل المسلح.
    ثم توالت تفاصيل السناريو بمحاولة خلخة بنية التجمع وعرقلة عمله ابتدأ بطرح شعار اعادة هيكلته والهجوم الشرس عليه ومحاوله تعطيل نشاطه بخروج الإمام وبالتالى حزبه الامة عن التجمع فى سبتمبر عام 2000.
    ثم يعيد الامام مرة اخرى صناعة نفس المواقف التاريخية القديمه فى( ملهاة جديده ) ، بنفس سلوكه وعقليته وتحالفاته التى لا تنتهى مع النظام الحالى ، فى نفس الوقت وحزبه عضو فى تحالف المعارضه الجديد (قوى الإجماع الوطنى ) بتوقيعه إتفاق التراضي الوطني، بين حزب الأمة والمؤتمر الوطني، في عام 2008 ، الإمام الذى لم يتوانى عن البحث بمختلف الطرق و الوسائل لانقاذ النظام وليس انقاذ الشعب السودانى!
    وكى لا ننسى فقد قام ذلك الاتفاق (التراضى الوطنى ) بين حزب الامة و المؤتمر الوطنى على ما اشير إليه بعبارة (الثوابت ) وذكر بالنص ان اهمها ( قطعيات الشريعة الاسلامية).
    ولكى لا ننسى ايضا تم ذلك الاتفاق بين الامام الصادق المهدى والبشير و وقتها كانت الحركة الشعبية لتحرير السودان قد عقدت مؤتمرها للتو 2008 وكان اهم مخرجاته الاصرار والتصميم الاكيد على (الوحدة الطوعية ) .
    ليس هذا فحسب بل حتى عندما خلصت قوى الاجماع الوطنى فى ياناير عام 2011 الى ضرورة إسقاط النظام كحل لجميع مشاكل بلادنا السودان ، كانت اولى الاشارات السلبية و التى تدل على عدم اكتمال الوعى و التصور حول حجم التحديات ومدلولات الاشارات والتحالفات ، اشكالية فهم تجارب التاريخ وقراءته ، هو ان ذلك الأجتماع التأريخى اقيم بدار حزب الامة ، اى بدار الحزب الذى عجز قائده عن إلغاء قوانين سبتمبر ،وفضل بكامل قواه العقلية التحالف مع الجبهة الاسلامية فى ذلك الوقت بعد انتخابه كرئيس وزراء فى الفترة ( 1986 – 1989 ) ، كما كان يخطط مع الترابى لفرض قوانين اسلامية فى تلك الفتره ، ظل الامام الصادق المهدى و منذ وقت مبكر بعد انقلاب الاسلامويين فى رحله عمره السياسى من (تهتدون ) حتى (تتراضون ) ، يناصر النظام ، ويسعى لتسويقه ويلتف على كل خطط اسقاطه ،اما تصريحاته الاخيرة بان سبب خروجه من السودان فى عملية ( تهتدون) كان بسبب ان صلاح قوش قد هدده بانه سيكون رهينة فى يد السلطة امام نشاط التجمع الوطنى ، فقد كشف بعض دوافع الإمام لتحطيم عمل التجمع فى الخارج، ثم كانت اغرب تقليعات الامام الواقع فى غرام السلطة الفاشيه هو تصريحه بأنه سيعتزل العمل السياسى إن لم يحل المؤتمر الوطني نفسه، ويكون حكومة قومية !! ، بالطبع لا المؤتمر الوطنى حل نفسه ولا الإمام اعتزل العمل السياسى.
    لم تتوقف مظاهر ومضامين السقوط الاخلاقى و السياسى للامام الصادق المهدى المدعى إنتهاج الديمقراطية الليبرالية منذ ان خرق الدستور و القانون وحقرهما ، واصر على حل الحزب الشيوعى وطرد نوابه من البرلمان عام 1966 و صولا لكلمته فى أم درمان – كرري- الإسكانات ، في الاحتفال المقام بذكرى الرجبية بتاريخ 01/06/ 2013 ، والذى نظمته هيئة شئون الأنصار للدعوة والإرشاد حيث اشهر فيها خطه الداعم للنظام "والذى كان يحاول احيانا اخفائه تحت ركام عباراته الغامضه المستهلكه "، بدعوة معلنه لانصاره بل لكل الشعب السودانى بالانخراط فى الجيش للدفاع عن النظام ، النظام الذى صفى الجيش السودانى وجعله جيشا للحركة الاسلاموية ، ثم كون المليشيات المختلفه من قوات الدفاع الشعبى وغيرها ، الجيش والمليشيات التى عملت على حرق قرى دارفور وقتل المواطنين واغتصاب النساء والفتيات ، تلك القوات التى تغصف قرى جنوب كردفان و النيل الازرق بطائرات الانتنوف المحملة ببراميل المتفجرات ، دعا الامام كل الشعب السودانى وخاصة انصاره بالانضمام لها حيث قال : (ونحن أنصار الله نوجه نداء لكل أنصار الله أن ينخرطوا في القوات المسلحة، راجين أن يجد ذلك تجاوباً من كافة مواطني السودان)1.
    ثم توالت الاشارات و الدلائل التى تدل على الضعف البنيوى لاحزاب (قوى الاجماع ) 2 و قصور خيالها السياسى وهى تتجلى فى مخرجات ذلك الاجتماع التاريخى و المتمثلة فى ان المجتمعين لم يوضحوا شيئا حول خطة اسقاط النظام ، الادوات و الفعاليات و السبل ، ومدى واقعيتها ، التكتيكات التى تتدرج فى تطورها وفق دور القوى المختلفة كى تكتمل لتكون استراتيجيا قوى الاجماع المدنية و التى هى بدورها استراتيجيا قوى الريف متمثلة فى كيان تحالفها " الجبهة الثورية" مع اختلاف ادوات اسقاط النظام.
    كما ان قوى الاجماع الوطنى لم تطرق الى ان احد اهم سببين لكوارث السودان ، الاول هو احتكار السلطة و الثروة فى السودان الاوسط لدى فئة محددة (نادى السلطة ) وبالتالى تهميش الريف السودانى العريض وافقار جماهير المدن ، الثانى هو الايدلوجية التى يحملها هذا النظام "وتوجد بذرتها المؤذيه فى تركيبة الاحزاب الطائفية" و التى اعتمدت على اسغلال الدين و العرق من اجل السيطرة على الدولة السودانية ، ولم توضح قوى الاجماع مدى رغبتها فى تغيير هذا الواقع نهائيا والى الابد ، كما لم توضح مدى ابتعادها او اقترابها مع ايدلوجية الاسلاموطفيليين، المسالة التى كانت ستساهم فى فهم و رؤية بعض الشروط الهامة لنهضه السودان و لتكوين الاحزاب فى المستقبل حتى لاتتكر تجربة استبعاد الجماهير العريضه وتهميشها من ناحية و لا تتكر مثل تجربة الاسلاموطفيليين ، التجربة الدموية الفاشية البغيضه ، فى دوران عبثى يحمل اهم ملامح تطور التاريخ السياسى السودانى النكوصى الرث.
    أما موقف قائد ثانى اكبر الاحزاب الطائفية الاتحاد الديمقراطى الاصل السيد محمد عثمان الميرغنى فليس اقل تخازلا وتهاونا وبعدا عن الوطنية واغترابا عن تطلعات الشعب السودانى عن الامام الصادق المهدى ، تأملوا كيفية الاستهتار بمصير الوطن و المواطنين عندما ارسل المرغنى رسالة تأييد للرئيس البشير على خطابه الذى القاه يوم الاحد الموافق 19/12/2010 ، بمدينة القضارف قبل 20 يوما من الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان ، ذلك الخطاب الذى بلغ درجة كبيرة من السؤ بحيث انه كشف بوضوح مذهل رغبة البشير ومن خلفه تنظيمه الاسلاموى فى انفصال الجنوب كى يعود بالحكم الى مايشبه فترة التسعينات من حيث التلسط الانفراد بالسلطة والبطش بإسم الاسلام ، عدم الرغبة فى استكمال استحقاق إتفاقية السلام المتمثل جزء منها فى المشورة الشعبية ، الخطاب الذى قال البشير فيه (إذا انفصل جنوب السودان فإن الشمال سيغير الدستور ولن يكون هناك مجال في ذلك الوقت للحديث عن تنوع الثقافات والعرق ، وأضاف أن الشريعة الإسلامية ستكون المصدر الرئيس للدستور وسيكون الإسلام الدين الرسمي والعربية اللغة الرسمية) ، (وكالة رويتر للانباء).


    Quote: 1 – لاحظ/ى الإيحاء الدينى المكثف فى عبارة (انصار الله ) ، الساعيه لتزييف الوعى وتقديس (فعل) ان يكون شخص ما (مناصرا له هو الامام )! بمتابعة ودراسة تاريخ الحركة السياسية السودانية اتضح لنا ان ( الاحزاب الطائفية ) متمثلة فى الامام الصادق المهدى وطبيعة حزبه الطائفية ، و الميرغنى وكذلك طبيعة حزبه الطائفيه هما المدرسة التى تعلم منها الاخوان المسلمين / الجبهة الاسلامية / الوطنى ، اساليب ووسائل تزييف الوعى، كما يعتبر الحزبين ذوى الطبيعة الطائفيه الدينية حاضنه طبيعية لقابيلة الانخداع بالشعارات الدينية التى تكرث لخدمة السياسة.
    2 - عندما نتحدث هنا عن قوى الإجماع الوطنى فنحن نتحث بوضوح عن هذا التحالف و عن كل الاحزاب و المنظمات والهيئات الممثله له و المخططه لعمله والمسيره له.

    (عدل بواسطة عبدالغفار محمد سعيد on 22-10-2013, 01:50 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 11:54 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الاحزاب السياسية السودانية : بين قصور الخيال السياسى و الضعف البنيوى وازمة التغيير (2 – 5 )

    نشر بكل من جريدة حريات و الراكوبة وسودنايل بتاريخ 18/06/2013

    Quote: تجارب الاحزاب السياسية السودانية فى التحالفات لا تقيم و لا تقوم:
    من اوضح علامات الضعف الفكرى للتنظيمات السياسية السودانية هو عدم الاهتمام بتقييم تجاربها فى التحالفات السياسية ، ومن اهم تجارب التحالفات السياسية هى تجربة (التجمع الوطنى الديمقراطى ) ، والتى لم تقيم حتى اليوم ، ليس هذا فحسب بل ان نفس الاحزاب بدون تقييم تجربتها الجبهوية السابقة دخلت فى تحالف جديد هو (قوى الإجماع الوطنى).
    كان المؤتمر الثاني للتجمع فرصة لتقييم التجربة ودراستها والخروج بالعبر المفيدة حول السلبى والايجابى وكيفية التطوير لكن للاسف لم يعالج ذلك المؤتمر أية قضية من القضايا التي طرحت عليه، ولم يفعل مؤسساته العاطلة،لقد كان مؤتمرا عقده يساوى عدمه من حيث المقدمات والنتائج.
    لم يقل لنا التجمع او اى طرف من الاطراف التى كونته لماذا حدثت كل تلك التراجعات الاساسية عن البرنامج، و تلك التراجعات العامة عن الهدف .
    على الرغم من ان هيئة قيادة التجمع قد اصدرت قرار بان يتم تقييم تجربة التجمع قبل الدخول والعودة للسودان الى ان شيئا من ذلك لم يحدث ، عدم التبصر وتقييم النتائج وتفعيل عملية النقد البناء، ادت كلها لوقوع احزاب التجمع فى شرك المؤتمر الوطنى الذى اودى بهم بالمشاركه الصورية فى السلطة ، وكان الغريب فى الامر هو ان احزاب التجمع قد قبلت بالمشاركة فى السلطة التشريعية ورفضت المشاركة فى المستوى التنفيذى للسلطة ، بينما كانت اللآلية للاختيار فى الجهازين التشريعى و التنفيذى تتم عن طريق التعيين وليس الانتخاب الحر فما الفرق اذا؟
    لماذ لم تقيم اطراف التجمع مدى صحة مشاركتها المؤتمر الوطنى فى الحكم؟
    يعج خطاب (قوى الاجماع الوطنى)2 بالتناقضات ويتميذ بالإرتباك الناتج عن التحرك دون خطط مدروسه و لا ارتباط وثيق بالتجمعات الشعبيه ولا رؤيه واضحه لعمل جماهيرى يسعى لاسقاط النظام ، فمثلا تصريحهم الذى اعقب كلمة الصادق المهدى بمناسبة الرجبيه فى 01/06/2013 ، والتى اشهر فيها تايده للنظام وحضه انصاره بالانخراط فى الجيش ، حيث جاء بجريدة الراكوبة (نقلا عن جريدة الميدان) بتاريخ 04/06/2013 ،على لسان رئيس لجنة الإعلام بالتحالف كمال عمر في مؤتمر صحفي عقد بدار حزب المؤتمر الشعبي يوم 03/06/2013 ، الاتى : ( إن التحالف عقد اجتماعا لهيئته العليا أمس وأمن فيه على أنهم لم ولن ينتظروا أي حزب لا يدعو لإسقاط النظام ولا يتبنى ذلك لغة ومنهجاً) مضيفاً: ( إن التحالف انتظر كثيراً وطويلاً ). ما لم توضحه هذه التصريحات هو لماذ انتظر التحالف كثيرا و طويلا؟
    وما الذى كان يطلبه التحالف من ذاك الانتظار ؟ ، وماهى المعطيات التى بنى عليها قراره بهذا الانتظار العبثى الذى لا معنى و لا مبنى له!
    ثم وها هى قوى الاجماع وقد توصلت لهذا القرار الخطير بعدم الانتظار ما الذى ستفعله؟ وماهو الفرق فى وجود قوى الاجماع الوطنى قبل قرار عدم الانتظار وبعده؟ مامدى تأثير القرار فى حركة قوى الاجماع وسط الجماهير ؟ ، لماذا لم تستفد احزاب وقوى الاجماع الوطنى من التاريخ السياسى الجاريه احداث حتى اليوم فى السودان من اجل تقييم مواقف القوى المختلفه؟ ، لماذا لم يدرسوا مواقف الامام الصادق المهدى و السيد المرغنى من التصفية العرقية والحرب المستمرة فى دارفور وجنوب كردفان و النيل الازرق؟ لماذا لم يقيموا الموقف الاخلاقى للامام من الجماهير التى كانت تصوت له فى الانتخابات البرلمانية بدون قيود و لا شروط؟
    هل كان من الصعب حقا قراءة تاريخ مواقف زعيمى الحزبين الطائفيين وتحليلها على ضوء كل المعلومات والحقائق المتوفرة ، ثم والتوصل لنتائج بالإستعانة بالمعارف و المناهج فى التحليل ؟
    لماذا كل هذا القصور فى الخيال السياسى لقوى مناط بها دارسة الماضى والتفاعل مع الحاضر والانفعال به من اجل صناعة المستقبل ؟ اين يكمن الخلل بالضبط !
    يحيرنى فى احيان كثيره افراط فى التفاؤل (حول نهوض حركة الجماهير ) فى خطابات بعض القاده السياسيين من قوى الاجماع
    واتعجب لقوى تكاد لاتملك خططا وادوات للعمل القاعدى و الجماهيرى ، قوى تكللها الحيرة ويميذها الاغتراب عن الجماهير ، لا يمكنها الإسهام فى صناعة النهوض الجماهيرى ،اذا كيف للذى لا يستطيع الإسهام فى الحراك والتحريك كل هذا (الافراط فى التفاؤل) ؟ ، عندما تطلق هذا السؤال لاحدهم ، يجيب عليك بطريقه ملتويه ، (بانه لابد من امل ، ولا حياة بلا أمل) ، هكذا وببساطه ترتبك المصطلحات و يوظف معنى اصطلاحى قسرا كى يعمل فى غير مكانه من "اجل ماذا لااعرف" ! ذلك وعكس تلك الإجابات الملتويه ان طرح الاسئلة الملحة المرتبطة بواقع القوى السياسية فى غاية الاهمية والجديه من اجل رسم خطوط الحركة وسط الناس و تصحيح اخطاء وقصور الحراك أما ان يتم الهروب المتعمد من ذلك بجعل (الافراط فى التفاؤل ) هو ( الامل الذى لا يمكن الحياة بدونه) ، لا يمكن فهم ذلك إلا وفق لعبة الاستهبال فى اسالب السياسة السودانية ، والتى تحدد خيوط السياسة بالخداع و الالتفاف والفهلوة.

    تشبه خطة ال100 يوم لاسقاط النظام ، التى طرحتها قوى الاجماع الوطنى ابتدأ من 01/06/2013 ، ماتواتر عنها من اعلانات لا ترقى لدرجة برنامج واضح مدروس يحمل بين جوانحه المعرفه الواضحه بالازمة السودانية مسبباتها ، عواملها ، ظروفها ومقتراحات علاج جوانبها المختلفه ، بحيث نستطيع تجاوز كل مشاكل الماضى فى إتجاه مستقبل يعد بدولة المواطنة المبنية على التعدديه الثقافيه والموظفه لها فى اتجاه التقدم ، الساعية للتنمية المتوازيه الضامنة للعلاج و التعليم ، الحامية لكيانها من الايدلوجيات الاحاديه.
    مايلفت النظر ان الاعلان عن خطة ال100 يوم ، جاء بعد اعلان المتحدث الرسمى لقوى الاجماع وتصريحه بانهم ( لن ينتظروا احدا ) بعد الآن ، ولقد جاء ذلك الإعلان عقب كلمة الامام الصادق المهدى فى أم درمان – كرري- الإسكانات ، في الاحتفال المقام بذكرى الرجبية بتاريخ 01/06/ 2013 ، والذى اشهر فيها خطه الداعم للنظام " كما ذكرنا" ، بينما تم التصريح فى الايام القريبه الماضيه بان الامام الصادق المهدى يمثل احد القاده الموافقين على هذه الخطه ، وهذا بالطبع امر ياخذ من مصداقية وجدية وفاعلية خطة المئة يوم !!
    من الاشياء غير المتوقعه فى السياسة عموما بينما تمثل حقيقة جلية بواقع الارقام والتواريخ فى السياسة السودانية هى انه اذا قارنا بين قوى الإجماع (الحضريه ) و التى تختط النضال السلمى ، (والجبهة الثورية)3 (الريفيه) التى تختط النضال المسلح ، فى مسألة العناية النظرية بقضايا تكتيك واستراتيجيا التغيير و الثورة نجد ان قوى الاجماع الوطنى فقيره للاسف فى مسألة معالجة اهم الجوانب التكتيكية الاستراتيجيه " هنالك حيث يتداخل التكتيك بالاستراتيجيا" بمعنى انه ليس لها طرح نظرى واضح حول منهج حركتها وسط الجماهير الذى يمثل حراك مجموع قواها والذى يمكن ان ينتج تصور حول كيفية تصعيد العمل الثورى و قيادته فى إتجاه التغيير ، التغيير باعتباره استراتيجيا، هذا من ناحية من ناحية ثانية فقر تصوراتها عن المستقبل ، وهل المطلوب ( الاستراتيجيا) هو مجرد تغيير النظام كما حدث من قبل فى اكتوبر وابريل ؟ ، ماهو تصور هذه القوى لمابعد تغيير هذه السلطة!! ماهى العوامل المشتركة فى الرؤية التكتيك و الاستراتيجيا بين احزاب قوى الاجماع نفسها!
    بينما نجد وضوحا كبيرا والتقاء واسعا فى معظم الاهداف ( التكتيكية و صولا الى درجة كبيرة من الاستراتيجيا) بين القوى المكونة للجبهة الثورية ، وتكفى وثيقة الفجر الجديد التى عكفت عليها وخطتها وارتضتها واجازتها هذه القوى ، والتى تبين نضوجا سياسيا ، وتناثقا اخلاقيا يمثله طرح قضايا مابعد التغيير فى الهواء الطلق وعلى مشهد من كل القوى السياسية السودانية وبعلانية وبصدر رحب يتقبل الإنتقاد وبمرونه لتعديل الوثيقه وتصحيحها فى اتجاه خط وطنى عام مبنى على الوضوح النظرى والاتفاق على الاهداف ، والحرص على إنهاء الاسباب التى تكاد تتسبب فى تفتيت السودان وذهاب ريحه ، والتجهيز لاعادة بناء دولة مابعد التغيير على اسس صحيحة تحفظ لكل مواطنيها كرامتهم و تساوى بينهم .
    كانت هذه الملاحظات ستدهش المراقب غير المتطلع على مجريات السياسة السودانية ، حيث كان من البدهى ان يتوقع ذلك المراقب وضوحا نظريا من منظمات الحضر السلمية و التى يعتمد وجودها اساسا على تاسيس خط نظرى يشمل تفكيكا كاملا لكل معضلات البلاد ورؤية حول طرق علاجها ومخطط يوضح دور القطاعات المختلفه من الجماهير فى تنفيذه ، و هكذا تعمل كل من تنظيمات الحضر من خلال قواعدها على تكريسه فى ارض الواقع السياسى ، ثم وبنفس المستوى يتم التخطيط للدور النظرى والعملى لعملها الجبهوى ، فأين ذلك من تجربة قوى الإجماع الوطنى؟
    نفس المراقب سيندهش للمرة الثانية عندما يكتشف سعة الخيال السياسى لقوى الريف الثائرة مقارنه بقوى الحضر ، حيث يجد القوى الثورية المتحالفة التى تبدى البطولات الفائقه فى ميادين القتال وتقدم التضحيات الغالية بل تحاصر النظام وتكبله الخسائر الفادحه ، لا تكتفى بذلك بل تتقدم ايضا نظريا فى رؤيتها حول مستقبل البلاد ويقدح منتسبيها وقادتها اذهانهم وينتجون الرؤى النظرية المهمومة بمستقبل البلاد ، التى تحاول ليس معالجة امر التغيير فقط بل مغذاه ومحتواه ومرماه ، مستندة على الحقائق الدامغة التى تبين فشل تجربتى التغيير السابقتين (21 اكتوبر 1964 ، ابريل 1985 ) فى معالجة ازمات البلاد المستوطنه ، وبناء على هذا اعتمد طرحها حول ان تغيير السلطة الحالية وحده ليس مسألة هامة بل الذى يتصدر الاهمية هو نوع التغيير واهدافه ومراميه ونتائجه، هى القضايا الهامة والتى تمثل استراتيجيا الجبهة الثورية فى التغيير ، المتضمنه فى مشروع ( الفجر الجديد)4 .
    سيندهش المراقب مرات عديه عندما يصل لعلمه انه منذ ان طرحت قوى الجبهة الثورية مشروع الفجر الجديد فى ياناير من هذا العام على قوى الإجماع الوطنى ، بعد ان تنصل من تنصل منها منه بحجة مراجعته وتعديل بعض بنوده وتغيير بعضها، ، وحتى الآن لم تصل قوى الاجماع الوطنى لرائى نهائى حوله بعد !! على الرغم من ان شهرين كانا سيكونا كافيين تماما لمحاورته ، تعديله و الاضافة له ، واستشارة الكفاءات المختلفه حول المهام المختلفه ثم الوصول لنتيجه واضحه حوله ، لكن هاهو الشهر السادس من السنة قد انصرم إلا قليلا ولاشئ ينبئ بقرب وصول الاجماع الوطنى لرؤية وطنية حول وثيقه تنتظرهم وهى تكاد تكون جاهذه!!


    Quote: 3 – نعنى بالجبهة الثورية كل التنظيمات التى توافقت واجتمعت فى اطار العمل الجبهوى من خلال التنظيم الذى يجمعها و الذى اصطلح على تسميته بالجبهة الثورية ، ثم توافقت نفس هذه التنظيمات على برنامج للتغيير واعادة هيكلة الدولة والذى اصطلح على تسميته بالفجر الجديد
    4 – مشروع الفجر الجديد هو الوثيقة (مشروع برنامج) يشمل قوى التغيير السلمى منها والمسلح و التى طرحت رؤية كاملة حول اسقاط النظام ابتدأ من ادوات الاسقاط انتهاء بمشروع التغيير فى معناه الاسترايجى المعنى بإعادة هيكلة الدولة و ارثاء قيم التعددية الثقافية و الدينية واقامة دولة المواطنة ، والسعى لتثبيت دعائم نظام الرفاهية الذى يجعل حقوق المواطن اللاساسية السياسية والاقتصادية فى الدرجة الاولى ويتيح العلاج المجانى و التعليم الاساس المجانى الاجبارى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 12:29 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الأحزاب السياسية السودانية: بين قصور الخيال السياسي والضعف البنيوي وأزمة التغيير (3 – 5 )

    نشر بكل من جرائد الراكوبة ، سودانايل و حريات بتاريخ 25/06/2013

    Quote: الخيال السياسى و تاريخ الصراع السياسى و التغيير:

    ( الخيال أهم من المعرفة. فالمعرفة محدودة حول ما نعيه ونفهمه، بينما الخيال يشمل العالم وكل ما سيكون هناك لنعيه ونفهمه مستقبلا ) - آلبرت آينشتاين.
    (الجنون هو أن تفعل الشيء نفسه مرة بعد مرة وتتوقع نتيجة مختلفة) ـ آلبرت آينشتاين
    (لا يمكننا حل المشاكل باستخدام نفس العقلية التي أنشأتها) ـ آلبرت آينشتاين
    الخيال السياسى ، المفهوم و المصطلح:

    الفرق بين الفنتازيا و الخيال:

    تختلف الفانتازيا عن الخيال و تعمل فى حقل الابداع الادبى وتعتمد على خلق صور ذهنية خالصة تعمل فى حالات كثيره باستخدام الظواهر الطبيعية الخارقه والسحر ، وتختلف الفانتازيا ايضا عن الخيال العلمى ، حيث يقدم الخيال العلمى توجه واضح لمواضيع علمية .
    أهمية الخيال هى فهم الواقع ، استيعابه ، تحريكه وتفعيله و الانطلاق به من الوضعيه الحادثه الماثله إلى واقع جديد طبيعى وقابل للازدهار يتخلق خلال تحقيق اهداف سياسية متقدمه ، هذا يعنى ان السياسى المبدع يجب ان يتمتع بالقدره على التوقع (الخيال)، حتى يستطيع الإسهام فى التقدم السياسى.
    السياسة مثلها مثل باقى العلوم تطلب من ممارسيها قدرا من ملكة الابداع حتى تكون لهم بصماتهم المميزة لذلك اقامت لها الدول كليات متخصصة لدراسة علومها ، كما انشات لها معاهد الدراسات و البحوث المتخصصة فى فروعها العديده، الاستراتيجى منها وغير ذلك ، ومثل الهندسة المعمارية التى تتطلب الخيال كى يبدع المهندس ( الملتزم بقوانين الرياضيات ، الفيزياء و الكيمياء) فى هندسة المبانى المبتكره البديعه ، والعلوم التطبيقية التى تتطلب خيالا، (وليس غريبا على احد كيف مهد الخيال العلمى للكثير من الانجازات و الاكتشافات العلمية) ، وحتى الرياضيات تقتضى خيالا رياضيا خصبا خاصة فى جانب الرياضيات البحته. ذلك هو السبب الذى جعل البعض يقول ان العقلية الصحيحة لن يكون ممكنا وجودها بدون جرعه من الخيال ، ويتفق معظم المبدعين على انه لا وجود للابداع اطلاقا ( فى مختلف التخصصات) بدون خيال.

    الخيال السياسى المبدع:
    إن اعمال الخيال السياسي المبدع فى واقع السودان سيخلق أدوات تحليلية وإبداعية جديدة لرؤية واقع شعوب السودان رؤية خلاقة متجاوزة، وسوف يحرك واقع السياسة السودانية المصاب بجرثومة الجمود العقائدى و التصحر الفكرى ، العجز وفقدان القدرة على الاستشراف والمسكون بتوالى سيطرة الطائفية ، الانقلابات العسكرية ، والاسلام السياسى ، وثبات تمكن فئة من الوسط الجغرافى (نادى السلطة) على كل مقدرات البلاد، تناغم كل قوى الوسط السياسى المعارضه للسلطة الحاكمه فى تصورها للتغيير والذى ينتهى فى رؤاها ببرلمان يتصدره حزبى الامة و الاتحاد الديمقراطى ، ويوجد بجانبهما الاسلاموطفييلين ، ثم يقبع على هامشه اليسار السعيد بحرية صحافة ، عمل نقابى وندوات عامره تستمر لسنوات قليلة.
    ديمقراطية شكلانية ومائعه مرتبطه بالطائفية مما يجعلها تخرج على شاكلتها، بجوهر فاسد لا معنى لها ولا تسمن أو تغني من جوع، ديمقراطية لا تأبه بالرعاة و المزارعين فى اطراف البلاد الاربعة ولا تعنيهم فى كثير او قليل، بل لاتعنى حتى اغلب فقراء المدن فى بلد امى يقبع منذ استقلاله تحت سلطة علاقات اقتصاد شبه اقطاعى ، فهل يوجد فقر خيال اكثر من فقر خيال الاحزاب السودانية؟
    من اهم اسباب عجز خيال الساسة فى بلادنا هو اختلال معظم مؤسساتنا السياسيه فى بنيتيها الفكرية و التنظيمية ، فهى مؤسسات ، تفتقد لممارسة الديمقراطيه الداخليه ، تعتمد فى تراتبيتها التنظيمية على الاوامريه ، مؤسسات مغلقه اوشبه مغلقه ، اما الاحزاب الطائفيه فترتبيتها هى تراتبية الزعيم الروحى واسرته واقربائه باتباعهم.
    مثل هذه التركيبة للمؤسسات الحزبيه البيروقراطية بطبيعتها تجنح نحو الروتين ونحو إيجاد أساليب عمل قياسية ثابتة تتبعها دون كثير من الحاجة للتغيير ، لذلك فان اغلب التنظيمات السياسية تعانى من ما يعرف فى حقل دراسة السلوك ب متلازمة ( لم يصنع هنا) ، فى إدارة علم الأمراض الكلاسيكية، والتي تتجلى فى رفض فريقا ما لاستخدام التكنولوجيا التي لم يصنعوها بانفسهم ، ويشير هذا التوصيف عموما إلى المؤسسات التى تقوم على رفض الافكار أو الحلول و المقترحات التي تأتي من خارجها، وما لم تكن الفكرة وليدة داخل المؤسسة نفسها فإنها تعاديها ، حيث تتم معاداة الافكار التى تأتى من خارج المؤسسة او خارج ايدلوجية المؤسسة ، بهذه الكيفية ينضب خيال منتسبى هذه المؤسسات او يقمع، وتجهض افكارهم تحت سلطة البيروقراطيه وتسلط الاوامريه.
    قادة اليمين السودانى يتمتعون بقدر من المكر، فهم اكثر حساسية وحسما تجاه مصالحهم الطبقية و الذاتيه مقارنة بقيادات اليسار السودانى، حيث لا يفرطون فيها مهما غلى الثمن ، لا كنهم لا يتمتعون بخيال سياسى خصيب اسوة باغلب قيادات العمل السياسى فى السودان يسارا ويمينا ، اوضح ملامح إفتقارهم للخيال السياسى تتجلى فى عدم استشراف المستقبل و التضحية بمصالحهم الطبقيه الانية الذاتية مقابل الخلود فى تاريخ البلاد كرموز عملت وضحت من اجل القطاعات الواسعة للشعب السودانى ، حيث يتوقع ان هم انحازوا لمصالح الشعب ان ينصب لهم الشعب فى المستقبل التماثيل عرفانا لما قدموه بدلا ان يلعنهم احتقارا على مايفعلوه به الآن ، لو انحازوا لمصالح الوطن سيعمد الشعب الى تدريس تاريخهم فى المدارس للاجيال الصاعده بكل الفخر المقرون بعرفان على تضحياتهم من اجل الشعب ، لكنهم لا يملكون قدرا كافيا من الخيال السياسى يدفعهم للرهان على المستقبل . التمظهر الثانى لفقر خيالهم السياسى يكمن فى عدم ادراكهم انهم لن يستطيعون ايقاف الثورة التى اشتعلت ، ولا يستطيعون اعادة السيطرة على ثوار الريف بعد ان خاضوا النضال الضارى من اجل حقوقهم وامتلكوا فى خضم النضال الشرس الوعى الذى يؤهلهم لاقتلاع حقوقهم.
    هم لايدركون ان قواهم الطبقية او اوهامهم العرقية لن تستطيع ايقاف الثورة ،والتى اصبحت فعلا فى إتجاه التحقق ، جدلية فى طريق الفعل، تفاعلات تعتمل فى ظاهر وباطن حركة التاريخ المتحقق و الذى فى طريقه للتحقق ولا مهرب و لامفر من التغيير الكبير، التغيير الجزرى ، الذى سيقلب معادلة السلطة و يعمل على هيكلة الدولة واعادة ترتيب الوطن .

    حول تجربتى الانتقال السلمى الديمقراطى للسلطه فى السودان ، أكتوبر 1964 نموزجا:

    في عام 1881 ثار رجُل الدين السوداني/ محمد أحمد عبدالله، وأعلن نفسه مهدياً وقاد ثورة وطنية/دينية ضد الحُكم التُركي/المصري وفي خلال أربعة أعوام تمكن من الإستيلاء على الخرطوم في يناير 1885
    وقد استمر حُكم المهدية بقيادة الخليفة/ عبد الله التعايشي، لمُدة ثلاثة عشر عاماً، حتى سقوط الخرطوم في معركة كرري الشهيرة عام 1898 (علماً بأن المهدي توفي بعد ستة أشهُرٍ فقط من تحرير الخرطوم)، وبسقوط الخرطوم اكتملت عملية إعادة فتح السودان بقيادة اللورد البريطاني/ كتشنر، وخضعت البلاد للحُكم الثُنائي (الإنجليزي/المصري) حتى إعلان الإستقلال في الأول من يناير 1956 بعد نضال سلمي قادته النُخب المتعلمة التي انتظمت في ما يُعرف بمؤتمر الخريجين، وقد انتهى المطاف بالخريجين إلى التوزع بين أحزاب الطائفتين الدينيتين– أحزاب الأشقاء العديدة برعاية زعيم الطائفة الختمية، السيد/ علي الميرغني، وحزب الأمة برعاية إمام طائفة الأنصار، السيد/ عبد الرحمن المهدي- بينما انتظمت القوى اليسارية والديمقراطية في حركة التحرر الوطني (حدتو) والنقابات العُمالية والمهنية.

    انعقد مؤتمر جوبا فى خريف 1947 ، واشترك فيه بعض السلاطين وصغار الموظفين، وضباط صف البوليس ممن كانوا يعتبرون طليعه الزعامه المثقفه و التقليدية فى الجنوب حينذاك ولقد اقترحوا انشاء هيئة تمثيلية بالجنوب، ترسل فى المستقبل ممثلين لها الى الخرطوم لينالوا مايحتاجون اليه من خبرة، ويناقشوا الامور التى تهم الجنوب والشمال. واكدوا ان الجنوب يحتاج الى ضمانات توفر له اسباب التقدم، والحفاظ على ذاتيته فى فى سودان المستقبل الموحد.

    أما الاعضاء الشماليون ، بقيادة القاضى محمد صالح الشنقيطى، فقد عددوا الطيبات التى تنتظر الجنوب فى السودان الموحد. واشاروا فى هذا الصدد الى المرتبات والاجور لتى يمكن مساواتها، والوظائف الكبرى التى يمكن ان يتقلدها ابناء الجنوب.

    اسفرت المفاوضات السياسية بين الزعماء السياسين الشماليين والحكومة المصرية حول مقترح الحكم الذاتى عن اتفاق فى ياناير عام 1953 منح السودان بموجبه حق تقرير المصير، ولم يشرك فى هذه المفاوضات اى شخص من الجنوب، ولم يخص الجنوب باى ضمانات، فى 12 فبراير 1953 وقعت فى القاهرة اتفاقية بين الحكومتين البيرطانية والمصرية بشأن الحكم الذاتى وتقرير المصير للسودان.
    وبالنظر إلى خصوصية وضع الجنوب، وما تعرض له من عزله إبان الحكم البريطانى، طالب الجنوبيون قبل إعلان الاستقلال بالحكم الفيدرالى، والذى وعدوا بأن يتم النظر فيه عند وضع الدستور الدائم للسودان، الا أن اللجنة القومية للدستور التى مارست عملها فى الفترة 1956- 1958، رفضت مطلب " الحكم الفيدرالى" ، وتعللت بتخوفها من أن يشكل ذلك المطلب خطوة نحو انفصال الجنوب عن الشمال.

    فى اول ياناير 1954 حصل الحزب الاتحادى على اغلبيه 51 مقعدا من مجموع المقاعد وقدرها 97 ، بينما حصل منافسه حزب الامة على 22 مقعدا ، وانتخب السيد اسماعيل الازهرى رئيسا لاول وزارة سودانية وهو السكرتير والرئيس السابق لمؤتمر الخرجيين لعدة سنوات، وهو مؤسس حزب الاشقاء ورئيس الحزب الوطنى الاتحادى.
    وشكلت فى 9 ياناير 1954 اول وزارة سودانية من اعضاء الحزب الوطنى الاتحادى.
    فى اغسطس 1955 انهت لجنة السودنة أداء مهامها وفى نفس الشهر وافق البرلمان على تقريرها النهائى، نال الجنوب بموجبها ست وظائف فقط مقابل ثمانمائية وظيفة للشمال وفى نقس الشهر حدث التمرد الاول فى الجنوب فى 18 اغسطس 1955 ، تفجرت على إثره حرب أهلية استمرت لسبعة عشر عاماً 1955-1972، ولم تتوقف إلا بعد حصول الجنوب على الحُكم الذاتي إتفاقية أديس أبابا- 1972.

    اجتمع البرلمان فى التاسع عشر من ديسمبر 1955 ليتناول اقتراحا يرمى لاعلان الاستقلال، فتقدم الاعضاء الجنوبيون بشرط يلزم تحقيقه ثمنا لموافقتهم على الاقتراح، هو قيام نظام فدرالى للحكم، يساير روح مؤتمر جوبا، ولقد قبل الزعماء الشماليين هذا المطلب ، لكنهم كما اتضح بعد ذلك لم يكونوا جادين فى ذلك، ولقد قبل طلب الجنوبيين عند نظر اقتراح الاستفلال، كما قال زعيم المعارضه آنذاك السيد محمد احمد محجوب، لارضاء الجنوبيين، وحملهم على تاييد قرار الاستقلال
    فاز حزب الأُمة بقيادة عبدالله خليل، بأغلبية مقاعد البرلمان وتحالف مع حزب الشعب الديمقراطي (حزب الختمية) وشكل حكومة إئتلافية فى يونيو 1957 سلمت السُلطة للعسكر بقيادة المجلس الأعلى للقوات المُسلحة برئاسة الفريق إبراهيم عبود في نوفمبر 1958 .
    اطلق نظام عبود "مثلما يفعل غالبا قادة الانقلابات العسكرية " الوعود للشعب السودانى بالنماء و الرخاء و السلام ، لكنه مالبس ان زاد اوار الحرب الاهلية اشتعالا بحجة حسمها ، وعمل على قمع الشعب فانتفض ضده فى اكتوبر 1964 .

    إنتفاضة اكتوبر 1964 ، مالها وما عليها:

    اخذت انتفاضه اكتوبر 1964 زخمها وبريقها كما نرى من كونها حدثت فى وقت لم تعرف فيه افريقيا و الشرق الاوسط هذا النوع من الانتفاضات السلمية التى تنتهى باستسلام العسكر و قبولهم بتسليم السلطة للقادة المدنيين، ونعتقد ان جل قيمتها كفعل ثورى سودانى و كمنجز تاريخى انسانى تكمن فى انها قد قد اكدت على مسالتين اولهما اهمية الديمقراطية كممارسة شعبية ، وثانيهما قدرة اداوات النضال السلمى " وفق شروط محددة " على قيادة عملية التحول الديمقراطي
    اهم القضايا التى طرحهتا انتفاضه اكتوبر 1964 هى ابرازها قضية الوحده الوطنية ممثلة فى قضية جنوب السودان
    حيث تحول شعار مشكلة جنوب السودان الى برنامج تجلى فى مداولات و مقررات مؤتمر المائدة المستديره ، وفى برنامج لجنة الاثنى عشر و التى اصبحت نقطة مرجعيه ارتكز عليها اتفاق اديس ابابا فى مارس 1973 .
    وبعيدا عن الشعارات البراقه التى طرحت على وقع الانتفاضه وبعد استسلام العسكر وتسليمهم السلطة ،فى زخم الانتفاضه ، فى ظل حرية الصحافة ،وبتفهم كامل وموضوعى لمسألة هامة هى ان الاحزاب الطائفية ، التقليديه ومنذ الاستقلال ، كما كتب احد قادتها ومفكريها وهو محمد احمد محجوب: (لم تكن لديها برامج محدده ومفصله لمعالجة النمو الاقتصادى و الاجتماعى )، ذلك انها لم تكن تجتزب اليها العضوية عن طريق الاقناع العقلانى ، بل كان اساس انضمام العضوية لها يعتمد على الانتماء غالبا للطائفة الدينية او الاعجاب الشخصى بالزعيم او بنسب الزعيم او طمعا فى بركات الزعيم الدينية او الدنيوية ، بينما كان لليسار خلفياته الفكريه التى يستند عليها عموما و برامجه السياسيه التى كان يطرحها كحل لمشاكل السودان على وجه الخصوص ، "بوضحونا حول هذه الحقائق التاريخية الهامة وفق ما نرى" ، وبحثا فى العوامل والاسباب الموضوعيه التى يستند عليها الباحث فى اطار الظرف التاريخى المستهدف، فى توصيف الفعل والحدث التاريخى وفق ظروفه، معطياته ، صناعه ادواته ، ونتائجه ، وبوعينا الكامل بان عملية التغيير الاجتماعى فى جدليتها تبدأ بتصور فكرى ، تتم ترجمته بواسطة حامليه الى برنامج سياسى ، يتم التعبير عنه فى علاقه الحامل بالمحمول من خلال الشعارات التى تعكسه وتنادى بتطبيقه، سنستعرض هنا ميثاق انتفاضه اكتوبر باعتباره الاطار النظرى الذى توافق عليه المنتفضون على المستوى و السقف النظرى (الفكرى) ،للفعل السياسى فى اقصى مداه العملى المراد لانتفاضه اكتوبر 1964 انجازه .

    ميثاق انتفاضة اكتوبر 1964 :

    1 - قيام حكومة مدنية انتقالية تتولى الحكم وفق دستور 1956 المعدل. 2 - اجراء الانتخابات في فترة لا تتعدى شهر مارس 1965 لجمعية تأسيسية تمارس السلطة التشريعية وتضع الدستور
    3 - اطلاق الحريات العامة، والغاء القوانين المقيدة لها. 4 - تأمين استقلال القضاء وجامعة الخرطوم . 5 - اطلاق سراح المعتقلين السياسيين. 6 - وانتهاج سياسة خارجية في فترة الانتقال ضد الاستعمار والاحلاف.
    هذا الميثاق اعلاه و الذى اجمعت عليه القوى السياسية فى السودان " الاحزاب الشمالية" و اعلنه سر الختم الخليفه فى الثالثين من اكتوبر 1964 ، لا يحمل فى مضمونه اى اجندة اصلاح اجتماعى اقتصادى سياسى حقيقيه تؤثر ايجابا فى حياة السواد الاعظم للشعب السودانى ، ناهيك عن اجندة (ثورة ) ، تسعى للتغيير الجزرى للواقع الاقتصادى الاجتماعى السياسى السودانى ، بتغيير علاقات الانتاج ، معادلة السلطة ، هيكل الدولة ، كرامة الانسان السودانى ، محاربة الجهل و الفقر و المرض ، تهدف لارساء دعائم العدالة الاجتماعية.
    فى الواقع عبر ميثاق اكتوبر بشكل واضح واساسى عن هموم مهنية ، مصلحية لشرائح من الطبقة الوسطى السودانية فى شمال السودان، الطلاب و المهنيين من (أطباء ومهندسين ومحامين وأساتذة جامعيين وموظفين). وعلى الرغم من ان العمال قد شاركوا فى انتفاضه اكتوبر 1964 ، خاصة عمال السكه حديد إلى ان الميثاق لم يعبر عنهم باى حال.

    كانت انتفاضه اكتوبر انتفاضه القوى الحديثة ( الحضر ) ، وقد عبرت عن هذه القوى فى الميثاق وعن مطامحها ورغبتها المشروعه فى بناء مجتمع عصرى جديد تحقق ذاتها فى إطاره ، لكن مشكلة القوى التى قادت الانتفاضه تكمن فى عجزها عن القبض على اللحظة التاريخية الحاسمة التى اتاحتها الانتفاضه بتسخير المد الثورى الجارف بالضغط على القوى السياسية فى اليمين من اجل توافق تاريخى حول قضايا السياسة السودانية ( قضايا المواطن و الوطن فى كل انحاء البلاد ريفها و حضرها ) ، الاساسية بتشكيل اطار تنظيمى لجبهة وطنية تقدمية تستوعب كل قوى الحداثة ، القوى السودانية ذات المصلحة فى الانعتاق من الواقع المتخلف الاقصائى المازوم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 01:06 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الاحزاب السياسية السودانية : بين قصور الخيال السياسى و الضعف البنيوى وازمة التغيير (4 – 5 )

    نشر بكل من جرائد حريات ، سودانايل و الراكوبة بتاريخ 02/07/2013

    Quote: بين الانتفاضه و الثورة هل هو خلط ام ارتباك مفاهيم ؟ :

    حول مصطلح الثورة:

    يصر عدد كبير من المثقفين و الناشطين السياسسين على تسمية انتفاضه اكتوبر بالثورة ، خاصة اليساريين من جيل اكتوبر اولئك الذين ساهموا فى صناعتها او عايشوا احداثها ، وعلى الرغم من حرص اليساريين السودانيين على ضبط المصطلحات و الالتزام بمدلولاتها مقارنة بغيرهم من القوى ، لكنهم يتعاملون بعدم واقعية غريبة ،مع موضوع اكتوبر حيث يغيب عليهم ان مصطلح ثورة هو الانتاج المعرفى و التحليلى لمفهوم ثورة ، والمفاهيم توجد فى حقل الفكر ، وللماركسية مثلا تصور واضح لمفهوم الثورة فكيف اذا حدث هذا الخلط؟

    نرى انه فى بلد تسيطر عليه علاقات انتاج شبه اقطاعى ، على القوى الحريصة ، من الحاملين للسلاح و الذين ينتهجون الصراع السلمى ان تجتزب (بعد اسقاط النظام) ، جميع الفئات والطبقات الاجتماعية من اجل تحقيق الثورة الديمقراطيه ، الحرص على انجاز (البعد الاجتماعى للديمقراطية) ، وهى الضمان لاستمرار الديمقراطية السياسية ، الديمقراطية فى جوانبها القانونية و الاجرائية ، وهى ثورة مناط بها فى الدرجة الاولى العمل بقصدية عن طريق انشاء المعاهد المتخصصة فى الدراسات الاستراتيجية المختلفة من اجل التخطيط للاقتصاد و السياسة و التعليم و غيرها، و من اجل تحديث وسائل وادوات الانتاج فى اتجاه تحديث المجتمع المنتج وتطويره فى اتجاه ( راسمالية مستأنسه) ، "نموزج الدول الاسكندنافية"* ، يتم ذلك عن طريق تخطيط ومكننة الزراعة و التوسع الرأسى فيها ، انشاء الصناعات التحويلية المرتبطة بالزراعة من تعليب للخضر و الفواكه وعصر للزيوت وتعبئة المشروبات المختلفه ، استقرار الرعاة الرحل واقامة المزارع المختلطه فى مناطقهم ، العمل على التوسع فى مجال الصناعات التحويلية ،تجفيف الالبان ، الصناعات الجلدية ، تعليب اللحوم، وبقية المجالات الصناعية،اعادة تأهيل سكك حديد السودان وربط كل البلاد بشبكة الخطوط الحديديه و النقل،اعادة تأهيل شبكة النقل النهرى لغرض تفعيل التجارة مع دولة الجنوب، تشجيع الاستثمار وفق قوانين تحفظ مصالح الشعب و الدولة ، منع الرأسمالية الطفيلية من نهب مقدرات الدولة، تثبيت دعائم الحقوق الاساسية و المواطنه ،التوسع فى خدمات الكهربا و الماء للصناعة والزراعة ، توسيع التعليم التقنى ، العلاج و التعليم الاساس، ومن اهم قوى الثورة الديمقراطية بالاضافة للقطاعات الاخرى الفلاحين المهمشين الثائرين على سلطة الاسلاموطفييليين، الفلاحين الذين ادى خوضهم للنضال الشرس المسلح الى ادراكهم ان القيادات التقليدية الطائفية و زعماء شبه الاقطاع الذين كانوا يحظون بتايدهم فى الماضى لا ولن يعملوا لمصلحتهم ابدا ،ان اليسار الذى وقف طويلا متشككا وعاجزا عن فهم الثورة المسلحة فى الريف السودانى من ناحية و عمل على سجن طاقات ناشطيه و القوى الصديقة له وجماهير الحضر السودانى فى تحالفات ظلت تدور طوال الفترات الماضية فى فلك احزاب الزعماء الطائفيين و الاقطاعيين ، اصحاب المصلحة فى استمرار علاقات الانتاج القائمة من ناحيه اخرى ، ظل طوال الفتره الماضيه يقدم خدمات مجانية لقوى الثورة المضاده من الاسلاموطفيليين وغيرهم.

    مُصطلح ثورة عموما يعنى عملية تغيير جذرية شاملة تهدم ماكان قائماً من نُظم حُكم سياسية وعلاقات إقتصادية ومُسلمات أيدولوجية ووشائج إجتماعية ومرجعية ثقافية، وتستبدلها برؤي جديدة وأنساق جديدة
    أن المعنى المركزي للثورة ، عند كارل ماركس يتلخص في: هدم المجتمع القائم القديم و اسقاط البرجوازية و تحرير البروليتاريا
    لا يجمع علماء الاجتماع السياسى حول ماهية تعريف الثورة ، ذلك لانه لاتوجد احكاما مطلقه فى مجال العلوم الاجتماعيه، لكنهم يلتقون فى نقاط اساسية يمكن ان تشكل تعريفا اجماعيا للثورة وتلك النقاط هى : انها تغيير مفاجئ، سريع ، عميق الاثر فى الكيان الاجتماعى ، التغيير الذى يحطم استمرارية الاوضاع الراهنة فى المجتمع .
    عرف البروفسور "هاري ايكشتاين" الثورة في مقدمته عن الحرب الداخلية بأنها "محاولات التغيير بالعنف أو التهديد باستخدامه ضد سياسات في الحكم أو ضد حكام أو ضد منظمة". كما يوصف عالم الاجتماع "هربرت بلومر" الثورة بأنها تسعى لهدم و إعادة بناء وتنظيم النظام الاجتماعي كله من جديد. ويرى كارل مانهايم أن الثورة عمل واعى مقصود وإن كانت بعض عوامل هذا العمل الاجتماعي لاشعورية. ولذا فهو يؤكد أن الثورة تعني فيما تعنيه توقع حدوث تحطم في الكيان الاجتماعي القائم وفي التنظيم الاجتماعي الحادث القائم. باختصار فإن الثورة هى ردود أفعال الأفراد والجماعات على الأحوال الراهنة غير المرضيه في حياتهم الاجتماعية عامة، على أن تنتظم هذه الردود في عمليات السلوك الجمعي.
    هكذا نرى انه يصبح من الخلط المفاهيمى و التخبط الفكرى اطلاق مصطلح ثورة على الانتفاضات التى فشلت في إحداث تغيير حقيقي في بُنية المُجتمع الاجتماعية و البنية السياسية و فى مناهج تنميته، حتى وإن نجحت في إسقاط نظُم الحُكم السابقة لها وتغيير القيادات الحاكمة .

    جيل الستينات اليسارى ونستاليجيا اكتوبر:

    فى اعتقادى ان الارتباط الرومانسى الحالم بتجربة اكتوبر 1964 وتوصيفها غير الموضوعى بالثورة الشعبية يكمن فى الحالة النفسية للكثير من يساريى ستينات القرن الماضى الذين لا يفتقدون و يحنون لاكتوبر نفسها بل اعتقد ان اكتوبر فى العقل الباطنى لذاك الجيل ترمز لازهى فتراتهم من حيث المكانة الاجتماعية والوضع المادى والثقافى و الفكرى ، فهم يحنون لذاك الوقت عندما كانت الخرطوم باريس افريقيا وبها الكثير من عناصر الرفاه و التسلية، ( حكى لى أحدهم قائلا ان الطلبة السودانيين الذين كانوا يدرسون آن ذاك فى بريطانيا وبقية الدول الاوربيه شرقها وغربها ، كانوا يفضلون الاحتفال بمناسبة رأس السنة فى الخرطوم). تلك خرطوما كانت تقرأ ما تكتبه القاهرة وتطبعه بيروت، عندما كانت مرتبات افنديتها تضمن لهم حياة مرفهة. بحدوث انقلاب مايو 1969 ثم هجمته المتوحشه على الحزب الشيوعى دخل اليسار السودانى فى اسواء ظروف العمل الفكرى و التنظيمى ، حيث واجه نظام مايو القمعى التسلطى الدكتاتورى اليسار بالاغتيال على اعواد المشانق و رميا بالرصاص ، وبالاعتقالات و الارهاب.

    التطور النكوصى الرث و اكتوبر المفقود :

    من الملاحظ فى التاريخ السياسى و خاصة ابتدأ من انقلاب مايو 1969 ،( تطور القمع) ، تطور استخدام السلطات لاجهزةالقمع ، " الاجهزة الامنية و الجيش و الشرطة " فى قمع الحركة السياسة عموما و اليسار على وجه الخصوص فى الحضر السودانى ، وفى ازدياد اوار الحرب الاهلية فى الجنوب ، عندما نقول "تطور القمع " نعنى ان السلطات المتتالية كانت اشرس و اقبح من التى سبقتها، وان التدهور طال كل جوانب الحياة من خدمات صحية وتعليمية ، وتدهور الاقتصاد ، ونعنى بكل هذا ان تطور البلاد صار تطورا نكوصيا رثا، ذلك انه وبانقلاب الاسلامويين على السلطة فى يونيو 1989 ، وصل الحال الى درجة لا تطاق و لا يوجد لها مثيل فى المنطقه حولنا من حيث استخدام اجهزة قمع السلطة ضد المواطنين العزل ، استحداث ادوات قمع جديده ( مليشيا الدفاع الشعبى و المليشيات الاخرى )، اتساع دائرة القمع الذى وصل الى حد التصفيات الجماعية فى الجنوب اولا ، ثم جنوب كردفان ، ثم دارفور، واخيرا جنوب كردفان مرة اخرى و النيل الازرق.
    هذا التطور التدريجى " نحن هنا بالطبع نتحدث عن تطور سلبى فى شمال السودان" رافقه تطور إيجابى فى أليات المقاومة فى جنوب السودان ، حيث تطورت حركة المقاومة من انانيا 1 ، ثم انانيا 2 . بينما كانت حركتى انانيا 1 ، و 2 ، حركات قوميه جنوبيه تنادى بمطالب محدده للاقليم الجنوبى ، كان التطور النوعى التقدمى يتمثل فى نشأت الحركة الشعبية لتحرير السودان عام 1983 ، ولاول مرة نشأت حركة سياسية و عسكرية ببرنامج ثورى قومى متقدم لكل السودان فى الجنوب ، وضمت فى عضويتها على المستوى العملى مواطنيين من كل السودان ، هذا الاختلاف بين ضعف الحركة السياسية السودانية فى الشمال وتنازلاتها عن مبادئها مع تطور استخدام الدولة لاجهزة العنف بالاضافة لا ستخدام الدين ايضا كادة ارهاب فى الصراع السياسى ، وتطور الحركة السياسية و العسكرية فى جنوب السودان من جانب أخر بشكل مختلف مع تطور استخدام الدولة لاجهزة قمع الدولة يستدعى الوقوف عنده ، دراستة و البحث فى جوانبه .
    هكذا رافق بوضوح تطور عنف الدولة زيادة ضعف اليسار السودانى وتنازلاته عن كثير من المسائل التى كانت تعتبر مبدئية له
    هذا الضعف و التنازلات التدريجية ادت فى نظرنا الى مسألتين اساسيتين ، اولهما انفضاض جماهير الحضر من حوله رغم اكتمال شروط النهوض الجماهيرى ، وذلك لعدم ثقه الجماهير الحضر فى القوى السياسية المعارضه عموما ، ثانيا فيما نعتقد ادت ظروف التراجع المستمر لتمسك جيل الستينات بصورة انتفاضه اكتوبر و التى تعتبر افضل ماصنعته حركة اليسار فى تاريخ السودان " وهى بالفعل إنتفاضه كانت انجازا لا يشق له غبار فى وقتها"، وكان من الممكن ان تنتج حركة الجماهير تحت قيادة اليسار افضل منها لو كان تطورها يسير بصورة ايجابيه دون تنازلات طوال الفترة الماضيه ، لكن وبشعور جيل اكتوبر بعجزه عن الفعل الايجابى وعدم قدرته على حل مشاكل البلاد ، عمد الى الهروب الى جنة اكتوبر المفقوده و التى صارت يوتوبيا.
    هكذا نستطيع فهم وجود اكتوبر فى مخيله ذلك الجيل كاعلى حالات تصور المستقبل " عائد عائد يا اكتوبر" وارفع ما يمكن للحركه الجماهيريه تحقيقه ، هكذا وسط حالة التراجع و التخبط و العجز عن الفعل تختلط الاشياء مع اشتداد الامر وإدلهام الخطوب فيكون الهرب الى جنة اكتوبر المفقوده. والتى لم تحقق ما يكفى للشعب السودانى فى صورتها المنجزه ولن تحقق للشعب ما يستحقه فى اعادة انتاجها ودون التفكير فى ، مصلحة كل الشعب السودانى، و الظروف الموضوعية بكل تعقيداتها من تصفيات عرقيه و قتل جماعى يواجه بقوى مسلحة فى الريف اتحدت وهى تكبل النظام الفاشى الهزيمة تلو الهزيمة، قوى تتعامل بتفهم لظروف النضال فى الحضر ، وقد طرحت مشروع وثيقه للقوى السياسية فى حضر السودان من اجل التوافق حولها بعد تعديلها وتطويرها من قبل احزاب الاجماع الوطنى كى تكون البرنامج الذى يهتدى به الجميع فى الحضر و الريف ، والتنسيق من خلالها للعمل المشترك اثناء وبعد اسقاط النظام الفاشى.

    لماذا فشلت انتفاضه اكتوبر؟

    يُمكن إيجاز أسباب فشل إنتفاضة أكتوبر 1964، وعجزها عن إحداث تحول ديمقراطي حقيقي، في العوامل التالية:-
    طبيعة التركيبة الداخليه للاحزاب التقليدية الطائفية الكبيرة التي تولت زمام الحُكم بعد الهبة الشعبية، و التى لاتقوم على الديمقراطيه بل على التبعيه ،وفاقد الشئ لا يُعطيه ، إستهتار القيادات الطائفيه بجماهيرها و بالشعب السودانى وبالدولة السودانية المتمثل فى تسليم حزب الأُمة بزعامة رئيس الوزراء ووزير الدفاع عبد الله خليل، الحُكم للفريق عبود في عملية تسليم وتسلم لمجرد إحتمال سحب الثقة من حكومته ، هذا من ناحية ومن ناحية ثانية أرسل زعماء حزب الشعب الديمقراطي لحكومة عبود قبيل سقوطها عام 1964 ( مذكرة كرام المواطنين ) لمساندة الحكم العسكري، هذا وكى تكتمل الصورة لاننسى مُشاركة عناصر الحزبين الطائفيين الكبيرين في كافة الحكومات الشمولية.
    غياب أي رؤية حول الديمقراطيه الاجتماعيه فى ميثاق اكتوبر، عدم اهتمام الاحزاب السياسية بتضمين القضايا الحقيقية للمواطن السودانى فى انحاء السودان المختلفه فى ميثاق اكتوبر ، عدم وجود رؤية تنموية للأحزاب التي تولت الحُكم بعد ثورة أكتوبر، إذ لم يكُن لها برنامج واضح للتغيير والتنمية، حيث كان البقاء في الحُكم هو غاية مطلبها ، ولم تعرف الخطط الاقتصادية واضحة المعالم التى توضع بواسطة المتخصصين ، ولم تعمل بمنهجاً مُحدداً للتنمية، وقد اعتمدت الحكومات الحزبية على التجريب الذي ينجح حيناً ويفشل في غالب الأحيان، وفي هذا تتشابه جميع الأنظمة التي تعاقبت على حُكم السودان، عسكرية و مدنية ، وهذا الامر من عوامل التطور النكوصى الرث الذى غرقت فيه البلاد.
    شهدت فترة الستينات انتشار ظاهرة الإنقلابات العسكرية في الدول التي نالت إٍستقلالها حديثاً فى افريقيا و الشرق الاوسط، ولعل حكومة ما بعد أكتوبر 1964 بالسودان كانت هي الحكومة الديمقراطية الوحيدة في العالمين العربي والإفريقي.
    من اهم واوضح مظاهر نكسه انتفاضه اكتوبر هو فشلها فى تحقيق اهم القضايا التى طرحتها وهى حول الوحده الوطنية والاعتراف بحق الجنوبيين في حكم فيدرالي ، حيث عجزت القوى السياسية السودانية عن تفهم مطالب الجنوب العادلة وكانت النتيجة استمرار الحرب الاهلية.


    Quote: بدأ بعد الثورة الصناعية –( الدول الاسكندنافية ) و ينادي بأهمية المساواة الاقتصادية الاجتماعية بين الأفراد في المجتمع ويعتبر المجتمع ملزما ومسؤولا تجاه الأفراد الذين يعيشون فيه ، هناك أهمية لتحقيق الحرية لكن يجب تدخل النظام بصورة واسعة في مجريات الأمور لضمان المساواة الاقتصادية الاجتماعية للأفراد ( المساواة في مجالات التعليم , الإسكان ، الصحة ، الدخل ، مستوى المعيشة .. )كذلك ينادي بتدخل السلطة بمؤسساتها لتطبيق المساواة الاقتصادية الاجتماعية يجب عدم الفصل بين المجال السياسي والاقتصادي الاجتماعي .( التدخّل لتقليص الفجوات الاجتماعية الاقتصادية للطبقات الضعيفة ) ،ان الحرية والمساواة السياسية لا يضمنان للمواطن الحرية الحقيقية والمساواة نصا وروحا .إنما المساواة في كافة المجالات الحياتية الاجتماعية والاقتصادية .فالمساواة بالمفهوم الجوهري تعني تقليص الفجوات الاجتماعية الاقتصادية لأنها تؤثر على الحياة السياسية،تعطي المواطن استقلالية وأمن لازمين للمشاركة السياسية – وليست المساواة السياسية والقضائية كافية لذلك .لذا هذا التوجه على استعداد للمس بحقوق وحريات الفرد لحد معين من أجل تقليص الفجوات التي من شأنها تحقيق تكافؤ فرص حقيقي لكل فرد في الدولة ليتطور ويحقق طموحاته . لا يكفي المساواة بالمفهوم الشكلي ( تعليم مجاني ) بل يجب توظيف الأموال من خزينة الدولة للطبقات الضعيفة هذا التدخل يمس بحريات وأملاك الأفراد الآخرين في الدولة ( ضرائب ).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 01:41 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    نشر بكل من جرائد الراكوبة و سودانايل بتاريخ 09/07/2013 ، وبجريدة حريات بتاريخ 12/07/2013

    الاحزاب السياسية السودانية: بين قصور الخيال السياسي و الضعف البنيوى وازمة التغيير (5 – 5 )

    جزء من ورقه تهدف لاستنطاق ومحاورة وفهم و معالجة بعض تعقيدات المسالة السياسية فى السودان.

    Quote: ازمة التغيير:

    حول العامل الذاتى فى حاضر ( الحضر) السودانى مقارنة مع واقع الانتفاضات العربية:

    قوى التغيير و وسائل التغيير:

    نبتدر حديثنا عن التغيير بتثبيت استحالة تحقق الراى القائل ان الحل الامثل للازمة السودانية يكمن فى مبادرة الرئيس وحزبه بمبادرة وطنية (مساومة تاريخية ) تضمن انتقال السلطة السلمى وبداية الفترة الانتقالية ، ذلك ان التجارب الدامية التى تشمل تحطيم الخدمة المدنية السودانية بغرض التمكين عن طريق الفصل الجماعى ، الإقتتال بين اجنحة التنظيم الاسلاموى فى سبيل السلطة ، التعذيب و القتل ،استخدام القبلية و العرق فى الصراع السياسى ، التصفية العرقية واستغلال الدين، القتل الجماعى ونهب البلاد والفساد الكبير اثبتت عدم اهلية و رغبة الرئيس وحزبه فى اخراج البلاد من ازمتها الخطيرة التى تهدد بتفتيت ماتبقى من السودان.
    يرتفع فى المنطقة العربية متوسط دخل الفرد كثيرا عنه فى السودان، عليه ينتشر استخدام التكنلوجيا عموما و الكمبيوتر والانترنت على وجه الخصوص بشكل كبير جدا مقارنة بالسودان.
    وفق التحولات التى اقتضتها العولمة والتى ساهمت التكنلوجيا فى ترسيخها ، ساهم الانترنت فى خلق انماط غير تقليديه من الجماعات ومن العلاقات الاجتماعية والتفاعلات التي لا ترتبط بهوية أو قومية بذاتها ولا ترتبط أيضا بإطار فيزيائى محدد المعالم والأبعاد ولكنها تتم عبر الفضاء المعلوماتي الذي تشكل بفضل الانترنت ، لا يشترط في تأسيس هذه الجماعات بيئة جغرافية واحدة أو هيكل أو بناء محدد لها كما هو متعارف في الجماعات التقليدية ولكن تتم العضوية في هذه المجتمعات من خلال معرفة العضو المتفاعل باستخدام تقنية العبور إلي الجماعة والاهتمامات المشتركه.
    استخدام الكمبيوتر والانترنت حرر كثير من الشباب العرب من عبودية الاعلام الرسمى واتاح لهم السباحة الحرة فى عالم كامل من الرأى الحر والمعلومات المتاحة من مختلف المصادر ، والمعارف المبذولة دون قيود السلطة السياسية المباشرة وقيود السلطات الاخرى غير المباشرة ، (هذا بغض النظر عن سؤال هل حققت الانتفاضات العربية اهدافها ام لا؟)، مما اتاح لهم تبادل الرأى ونشر الوعى بضرورة تغيير الانظمة القائمة ، وكان الانترنت من اهم وسائل تعبئة ، توحيد وتنظيم قوى التغيير الشبابيه، حيث إطلعت بعد ذلك بمهامها ففى تونس على سبيل المثال عندما كانت حكومة بن علي تحكم سيطرتها على كل وسائط و وسائل الإعلام، وعلى الاتصالات الإلكترونية وغيرها و عندما اندلعت احداث سيدى بوزيد منعت السلطة المراسلين من السفر إليها لتغطية الأحداث ، ولكن لان (الفيسبوك)، لم يكن يخضع لرقابة الدولة اثناء اندلاع التظاهرات ، استطاع الشباب التونسى ان يتصل مع بعضه البعض ويتبادل مقاطع فيديو وصور توثق للاحداث، ومن ثم استطاعوا من إرسال ونشر تداعيات احداث ثورتهم لكل العالم عن طريق مقاطع الفديو عبر (اليوتيوب) ، اما ( التيتور)، فقد استخدموه لنشر الاخبار المقتضبه المستجده لحظة حدوثها ، ولقد ساهمت الانتفاضات العربية فى تسهيل استيعاب مفهوم (ثورة الانترنت) ، والعولمة فى جانب ايجابى من جوانبها المتناقضة، عبر دروس فى الواقع اليومى ، حيث سجلت التكنلوجيا الحديثة فتوحات جديدة كانت مستعصية على التخيل ، كما جعلت كل السلطات المستبده اين ماوجدت ترتجف خوفا من مقبل الايام.
    الوضع فى السودان يختلف كثيرا جدا ، حيث يبلغ مستخدمى الانترنت اقل من 1 % ، وحتى داخل هذه النسبة الضئيلة من من تتوفر لهم امكانية استخدام الانترنت،لا يتوفر وعى كاف بخطورة الامكانات المتاحة لهم ، فمثلا معظم اساتذة الجامعات لا توفر لهم جامعاتهم خدمة الانترنت ، اما الذين تتوفر لهم الخدمة من اساتذة الجامعات لا يستخدم اغلبهم الإيميل ، دعك من المكتسبات الاخرى *1-
    عليه نستطيع القول ان تجربتنا تختلف فى السودان وعلينا التفكير فى ادوات ووسائل تناسب واقعنا.

    أولا قوى التغيير:

    قيادات الاحزاب الطائفية التقليدية ، ترجح التحالف مع النظام "وتعطى احيانا مؤشرات وكانها مع اسقاط النظام وذلك ارضاء لقواعدها من الشباب الراغب فى اسقاط النظام" ، وعلى الرغم من ان شباب هذين الحزبين الكبيرين والذين لا شك ابدا فى وطنيتهم واستعدادهم للبذل و جاهزيتهم للصراع ، فهم ما انفكوا يضغطون بشدة على قيادتى حزبيهم من اجل ان تحسم قيادة حزيبهما امرها تجاه هذا الامر ، ( المزكرات التى ارفعت قبل فترة لقيادتى الحزبين من عضوية شابه) ، الا ان قيادتى حزب الامة والاتحادى لا تذال تناور تجاه هذا الأمر الجوهرى ، وربما تفضل هذه القيادات صفقة مع النظام على المشاركة فى معركة التغيير، لكن يمكننا القول ان هناك تيار رئيسى داخل الحزبين الكبيرين يقف مع اسقاط النظام.

    القوى الصاعدة:

    التغيير الآن ، حركة قرفنا، حركة شباب للتغيير(شرارة)، ومنتدى شروق وغيرهم من المجموعات الشبابية
    هذه المجموعات الشبابية و خاصة مجموعة قرفنا قد سجلت ابتداء من عام 2010 اساليب جديده فى منازلة النظام ومقاومته، حيث خاطبت الجماهير فى الاسواق والاماكن العامة وشاركت فى معظم التظاهرات التى خرجت ضد النظام وهى تنظيمات ليس لها هياكل تنظيمية كتلك التى للاحزاب ، هذه التنظيمات تجتزب حتى الشباب الذين ينضوون تحت عضوية الاحزاب التقليدية واليسارية، تتميز هذه التنظيمات بسرعة التنسيق ( الموبايل)، استوعبت السلطة خطورة هذه التنظيمات فتعاملت مع عضويتها بعنف شديد وقسوة متناهية لحد اغتصاب بعض الناشطات، تتعامل بعض عضوية هذه التنظيمات مع الانترنت ، ولكن لمحدودية عدد الشباب الذين تتوفر لديهم الخدمة فان تاثير الانترنت لن يكون كبيرا فى التنظيم و التعبئة والتحرك، لكن للموبايل دور مؤثر نسبة لانتشاره. سيكون لهذه المجموعات دور كبير فى صناعة التغيير القادم.

    دور الاجماع الوطنى فى التغيير:

    نرى انه على قوى الاجماع الوطنى الخروج من دائرة العمل داخل دورها، الساحات و الميادين العامة اقرب الى وجدان الناس من دور الاحزاب ، عليهم الوصول للناس فى احيائهم وحواريهم وازقتهم ، من هناك يمكن كسب ثقة الناس واقناعهم بالانضمام الى الصفوف المقاومة و بضرورة تكوين" لجان التنسيق الشعبيه " بمهامها المختلفة .

    بين الشباب الثائر واحزاب الاجماع الوطنى - اهم دروس انتفاضة يونيو 2012 :

    فى الظروف الطبيعية للشعوب و الدول، تتبادل الاجيال خبرة العمل السياسى والتنظيمى و المدنى حيث تتعلم وتكتسب الاجيال الجديدة خبرات الاجيال القديمة وتطورها فى سيرورة النضال ضد السلطة ومقاومة ادوات حمايتها لنفسها ، ثم تظهر قيادات الثورة من بين القيادات الموهوبة الشابة ، الأمر الذى كان يؤدى فى تدرج منطقى ومعقول لصناعة ادوات التغيير فى زمن اقل وحشد جماهير الشعب من خلال منظماته المدنية البديلة لتلك التى شلتها الدولة فتتحقق صيرورة الجديد وتلتحم بحركة القوى الثورية الثائرة المقاومة فى الريف لتصنع مستقبل البلاد.
    نشأ شباب الحضر الناشط الحالى فى ظروف قطيعة قسرية مع الاجيال الناشطه قبله فى مجالات السياسة والثقافة سببه الهجرة التى لم يسبق لها مثيل و التى شملت الكثير من القيادات السياسية الوسطية الناشطة الذين تم فصلهم من العمل وتشريدهم وتعذيبهم، كما شمل الناشطين فى المجال الثقافى ، تلك الهجرة التى حدثت بعد انقلاب يونيو 1989 ، وظروف تراجع كبير لليسار، وتطور نكوصى مخيف فى كل اوجه حياة المجتمع السودانى ، والذى ارهقه واعاد صياغته الاسلامويين على اساس تزييف وعى متعلميه ونشر الخرافات الغيبية ،مستخدمين كل وسائل الاعلام الحكومية المتاحة، ناشرين الكاذيب والاوهام والخرافات ابتدأ من قتال القرود إلى جانبهم فى حربهم الفاشية ضد الجنوب السودانى و مرورا برائحة دم قتلاهم التى تفوح مسكا ....الخ

    فى كثير من الاحوال سمعنا وقرأنا عن تذمر الشباب الثائر من تقاعس الاحزاب السياسية فى العمل الى جانبهم من اجل التجهيز و الاعداد للثورة ، حدث هذا خاصة اثناء وبعد انتفاضة يونيو الماضى 2012 ، هذا التذمر يشمل حتى الشباب الحزبيين انفسهم حيث تكمن الازمة الحقيقية فى محدودية قدرة الاحزاب نتيجة لضعفها التنظيمى و رثاثة خطابها السياسى وعجزه عن استنهاض الجماهير فى الفترة الماضيه ، وبالتالى غربتها عن جماهيرها (هى) اولا ومن ثم جماهير الشعب السودانى ، وعدم وضوح رؤيتها وترددها الغريب وتقاعسها الغير مفهوم عن الفعل الثورى، اذا على الشباب الحزبى التمعن ودراسة هذا الأمر ، عدم التخلى عن مؤسساته الحزبية بل الضغط عليها فى اتجاه تفعيلها، لتأخذ موقعها فى النضال ، وموقعها على خارطة الفعل ، من جهة و التنثيق مع الشباب غير الحزبى عن طريق المنظمات الشبابية فى اتجاه التغيير.

    عرف الشارع السودانى خلال السنوات الماضية وللاسف الشباب فقط وهم اقرب لنفسيته من القيادات الحزبية غير الفاعلة.
    على القيادات السياسية لقوى الاجماع الوطنى التغلب على ضعف منظاماتهم ونفض الوهن عن كاهلها، ومراجعة خطاباتها وتجويد ادواتها فإن خبرة القيادات فى العمل السياسى و التنظيمى مهمة جدا ومفيدة للغاية، وان الثورة تقتضى توحد الصفوف وتراصها ومن اجل التغيير لا مناص ولا طريق و لا حل سوى بإصطفاف كل القوى المخلصة الساعية للتغيير وتحالفها من اجل اسقاط هذا النظام ، واعادة بناء الدولة والانسان.

    من اسباب هزيمة انتفاضة يونيو 2012 :

    احد اسباب هزيمة انتفاضة يونيو 2012 ، الشبابية هو عدم تمتع الشباب بقدرات تنظيمية كافية وافتقار حراكهم لاحد ابجديات العمل السياسى الا وهو التأمين السياسى ، حيث كانوا يقيمون بعض وقفاتهم الاحتجاجية أمام مبانى جهاز الامن ، ولم تكن لهم كوادر احتياط غير مكشوفه كى تقوم بمهام الصلة والاتصال بين التجمعات الشبابية المختلفه وغير ذلك من المهام ، حيث استطاعت الاجهزة الامنية اعتقال كوادرهم الاساسية النشطة فاصابهم ذلك بالشلل والاحباط الامر الذى يفسر انحسار حراكهم طوال الفترة الماضيه.
    ايضا من اسباب فشل انتفاضة يونيو 2012 هو عدم دخول حركة قرفنا فى تحالف "ائتلاف شباب ثورة يونيو" والذى اعلن عن نفسه ببيان صدر فى 25 يونيو 2012 ، نرى ان هناك اهمية قصوى للتنسيق بين جميع الحركات الشبابية بما فيها شباب الحركات المسلحة .
    ايضا نستطيع القول ان احد اسباب فشل الانتفاضه هو عدم التنسيق بين الحركات الشبابية و شباب الحركات المسلحة.

    ما العمل ، كيف نساعد الشباب ... ومن ما نبدأ... وماهى شروط انتصار الثورة ؟

    على الجميع التفكير فى كيفية المساعدة فى اعداد قيادات وتدريبها من بين الكوادر الصلبة من الشباب
    يمكننا باستخدام الامكانات التكنلوجية الهائلة التى وفرها لنا التطور التقنى فى العالم ، العمل على تعويض بعض الجوانب المهمة مثلا:

    - يمكن المساعدة فى جوانب تطوير العمل السياسى و الفكرى و التنظيمى عن طريق نقل الخبرات للشباب بتوفير القنوات المناسبة لذلك ، استخدام التكنلوجيا المتمثلة فى الادوات والوسائط التقنية، التفكير فى كل الجوانب التى يمكن ان تسهم فى تطوير الحركة و الحراك.

    - يمكن لتجمعات السودانيين فى الخارج دعم حركة الشباب بالتبرعات المالية.

    لماذا توقفت حركة قرفنا عن استخدام هذه الاداة النضالية الفعالة ؟

    الشباب يمكنهم الابداع بابتكار وسائل وادوات نضال تناسب الواقع السودانى والظروف التى يعيشونها فى الداخل ، غير مفهوم لماذا اوقفت مجموعة قرفنا طريقة عملها الجماهيرى المميز والفاعل المتمثل فى المخاطبة الجماهيرية المباشرة.

    لقد اكسبت المخاطبات المفتوحة فى سياق الحراك الجريئ من خلال التمرد على السلطة الفاشية والسعى للتغيير ، حركة قرفنا زخما وتأييدا جماهيريا كبيرا وهو الذى جعل حركة قرفنا تشتهر وتكسب احترام الشعب السودانى ، فى نفس الوقت اخافت المخاطبات المفتوحة السلطة كثيرا وجعلتها ترتجف وذلك يفسر ردات فعلها العنيفة ضد الناشطات والناشطين.

    الجماهير تلتف حول الثورى المبادر الانشط والاخلص العامل في صفوفها ، إنها تلتف حول هؤلاء الاشد حرصا وتضحية ومثابرة في النضال من اجل تحقيق اهدافها. ثقة الجماهير هي التي تجتذبها الى الثوريين المبادرين وليس العكس. فلا تنقاد الجماهير لقيادة شخص اعتبارا لايدلوجيته او اصله العرقى او موقعه الاجتماعى ، او عمره وانما تضع الجماهير ثقتها فى الثورى لانه المبادر في النضال الملتحم بصفوفها ومن اجل تحقيق مصالحها واهدافها الانية والبعيدة.

    قد يقول قائل ان كلفة هذه الوسيلة كبيرة مقارنة بالوسائل الاخرى ، حيث ستعمل السلطة على اعتقال الناشطات/ين وتعذيبهم ، لكن الإجابة انه للأسف لايوجد عمل ثورى دون كلفه، والمردود الإيجابى لهذه الاداة النضالية يستدعى اعمال النظر و التفكير فى اعادة استخدامها وستكون فاعليتها كبيرة ومردوها عظيم اذا تم استخدامها من كل التنظيمات الشبابية.

    كل التنظيمات الشبابية مدعوة لاستخدام المخاطبات المفتوحة ، عليهم التفكير فى مدى ثورية ونجاعة وفوائد المخاطبات المفتوحة فى الاسواق ومواقف الباصات ومناطق التجمعات الكبيرة ، اذا حدث هذا سيأتى يوم ليس ببعيد حيث ستحمى جماهير الشعب الناشطين من بطش اجهزة الدولة وتضمن خروجهم الآمن من تلك المواقع ، وبذلك يسير تطور الثورة الى الامام كثيرا حيث تصير الجماهير نفسها مشاركة فى الفعل الثورى، يلى ذلك تصدى الجماهير للفعل الثورى والخروج الكامل.

    ان جماهير شعبنا ستستمع للتنظيمات التى تجدها بجانبها وتتعرف عليها من خلال المخاطبات التى تخاطب هموم الشعب وقضاياه
    وعندها تستطيع التنظيمات الشبابية مخاطبة الناس فى ثقة مطالبة لهم بالخروج فيلبون النداء ويلتحمون مع الشباب فى التظاهرات والاحتجاجت ومختلف المناسبات.

    بين قوى الريف و احزاب الحضر:

    كوابح التغيير:

    من اهم شروط الاستعداد والتجهيذ للتغيير الاتفاق على صيغ سياسية وقانونية تعالج فترة مابعد اسقاط النظام الحالى ذلك من اجل التمهيد لاكتمال شرط اصطفاف القوى السياسية السلمية منها و المسلحة ، المنظمات الشبابية و المنظمات النسوية ، منظمات المجتمع المدنى عموما ، الشئ الذى يحاول مشروع وثيقة الفجر الجديد القيام به منذ ياناير الماضى. على اساس انه لابد من منصة مشتركة تستند عليها قوى التغيير وتتفق حولها على التغيير وعلى الفترة الانتقالية ومهام ما بعد التغيير.

    المخاوف المتبادلة : الريف و الحضر:

    تحمل قوى الريف وجماهيره مخاوف تجاه قوى الحضر ، وتحمل قوى الحضر وجماهيرها مثلها تجاه قوى الريف، من تخوفات قوى الريف مثلا التجربة التاريخية للجنوب القديم مع الدولة المركزية والتى تميزت بعدم وفاء احزاب الحضر بالمواثيق والعهود.
    احد المآخذ الاساسية هى ان عدم قيام قوى الحضر ( احزاب الاجماع الوطنى) بجهود واضحه من اجل استنهاض الشارع ، تنظيمه وتحريضه واستنفاره ، سببه ان قوى الحضر لا ترغب فى المساهمة بنصيب فى دفع فواتير التغيير.
    بينما يرى البعض ان الاسترخاء الذى ينعم به الوسط فى الحضر سببه ان قوى الحضر لا تهتم بمعاناة اهل الريف الذين تعمل فيهم السلطة تقتيلا وتشريدا وابادة واغتصابا.
    يفكر البعض فى ان قوى الحضر لا تختلف كثيرا على المستوى الاستراتيجى فى مصادر تفكيرها عن النظام الاسلاموى الحاكم.
    يتخوف الكثيرين من ان قوى الحضر قد تعمل بعد تغيير النظام على اعادة انتاج الازمة القديمة وذلك عن طريق خنق تطلعات الريف عبر نظام مركزى صارم و ظالم.

    بعض مخاوف وهواجس قوى الحضر وجماهيره من قوى الريف المسلحة:

    اهم التخوفات واولها هى ان السلاح الذى بيد ثوار الريف ربما يغريهم بالاستيلاء على السلطة فى البلاد بقوة ذلك السلاح وبدعوى انهم من اسهموا بالقدح الاعلى فى اسقاط النظام ، عندها تكون البلاد قد استبدلت بندقية ببتدفية اخرى ، دكتاتورية بدكتاتورية اخرى ، شمولية بشمولية اخرى ، وهم يستعرضون من اجل توضيح وجهة نظرهم التجارب التاريخية العالمية التى تؤكد امكان حدوث ذلك.
    احد التخوفات الرئيسية و التى ترددها الاوساط الشعبية فى " مدن " الحضر والتى تاثرت بالترديد اليومى المتكرر "لبربقنده" الاعلام الرسمى عن عنصرية الحركات المسلحة " وان الحركات المسلحة سترتكب القتل والاغتصاب على الهوية اذا هى دخلت الخرطوم .
    احد اهم المخاوف هو انه و نسبة لهشاشة الدولة السُّودانية، مع وجود القوَّات المسلحة السُّودانية كقوة وحيدة متماسكة، فان اسقاط النظام بالقوة ، " النظام المتماهى مع الدولة باختطاف وظائفها، سيؤدى لانهيار الدولة السُّودانية نفسها. فحتى التجانس الإثنى واللغوى والدينى لم يعصم الصومال من السقوط فى عالم الدول.
    احد المخاوف المنتشرة هو امكان انتشار الفوضى و إنهيار الدولة المركزية تحت وقع الصراع المسلح بين الفصائل المختلفه اثناء وبعد اسقاط النظام ودخول البلاد فى فوضى عارمة تحاكى الصوملة.

    عندما تتبنى القوى السلمى منها و المسلح منصة الانطلاق ، وتتوافق على الصيغ القانونية والسياسية للمرحلة الانتقالية تكون قد وضعت القواعد الاساسية للعمل المشترك ، الامر الذى سيقود للثقه المتبادلة بين القوى السياسية المدنية و الثورية المسلحة.

    على قوى التغيير ادراك حقيقة ان الظروف الدقيقة فى تاريخ الثورات تتفرد دائما بتمايز الصفوف ، الإصطفاف واعادة الاصطفاف ، حيث تتحرك القوى المختلفة حسب مصالحها ، لذلك فان العمل الثورى سوف يتطور وفق مصالح القوى ، لكن تظل القوى الثورية الواضحة الرؤى فى الموقع الطليعى من الثورة والتغيير.

    فى هذه المرحلة الحرجه من عمر البلاد لابد من ان تحدد الجبهة الثورية وقوى الاجماع آليات بعينها للتحاور و التعاون والتفاهم فى ظل تعدد ادوات التغيير .
    من المهم إعادة تنظيمات الجبهة الثورية النظر في مفهوم “التهميش” بهدف تجاوز التعريف الضيِّق له على أساس العرق أو الإثنيَّة، الذي يتجاهل الطبيعة المعقدة للمفهوم ومضامينه الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة والثقافيَّة، وبالتالي يستبعد الفئات المُهمَّشة الأخرى، بما في ذلك العمَّال والمزارعين والمستأجرين الزراعيين والرعاة و المعلمين ، و عموما كل فقراء الحضر.

    قضايا مابعد اسقاط النظام - قبل البداية العملية للمرحلة الانتقالية:

    مهد مشروع وثيقة الفجر الجديد مقترحا مشروعا متكاملا لقضايا مابعد اسقاط النظام فى اتجاه التغيير ، عالج مشروع وثيقة الفجر الجديد الجوانب القانونية و الاجرائية للفترة الانتقالية ، نرى انه تحوطا لعدم حدوث فراغ سياسى على القوى السودانية فى الجبهة الثورية و الاجماع الوطنى و القوى الشبابية و النسائية و المجتمع المدنى ، عليهم الاتفاق على انشاء حكومة منفى أو (مجلس وطنى) " او جسم باى اسم اخر " يتابع التأسيس لمرحلة اسقاط النظام ويكون فى حالة انعقاد مستقر لمعالجة كل القضايا التى ستطرى ابان هذه المرحلة حتى لا تحدث مفاجاءات غير ساره ، ثم حتى يتم التوقى من حدوث اى فراغ سياسى ، ثم للتوافق حول قضايا المرحلة الانتقالية الاجرائية العملية المتفق عليها نظريا فى وثيقة الفجر الجديد ( فى حال اتفاق الجميع عليها).

    تفتقر القوى السودانية السلمى منها و المسلح الى الحساسية و الرؤية الواضحة تجاه موضوع اهمية الاعلام فى معركة التغيير ، الامر الذى يجعل الاهتمام بالعمل على انشاء (ردايو) مثلا ، "يعالج مهام الاعلام الثورى و يفند بربقنده السلطة واكاذيبها ، ويحرر عقول المواطنيين من محاولات السلطة الدؤوبه لتذييف وعيهم ، يكون مصدرا للمعلومات عن الحراك وتطوراته ، يعمل على ازالة المخاوف المتبادلة بين مواطنى الريف و الحضر ويرسى التفاهم و التعاضد والتعاون على التمسك بالدولة الواحدة ، والتخطيط لبنائها ورفعتها وخير اهلها فى المستقبل" ، غير ذى اهمية ولا يتصدر اجندة القوى السودانية المختلفه.

    بإيجاز شديد : قوى الثورة المضاده:

    نتوقع ان تكون المجموعة الاسلاموية التى تطلق على نفسها (سائحون)، فى الطريق لاعداد نفسها كبديل للمؤتمر الوطنى من ناحية وكفصيل اسلاموى سيقاتل من اجل ان لاتذهب السلطة بعيدا عن الاسلامويين ، يمهد لذلك شعبيا بإدعاء العفة وعدم الرضاء عن الفساد النتن الذى يشمل كل رموز السلطة ومؤسساتها ، وبعدائه للمؤتمر الوطنى واختلافه معه من ناحية ، من ناحية اخرى سيقوم بتنظيم صفوفه ومن تبقى من الاسلامويين وتجنيد شباب جدد فى صفوفه كى يقود الثورة المضاده ، وهناك منظمات اخرى من المتوقع ان تكون رصيد جاهزا للثورة المضاده منها الجماعة الوثيقة الصلة بالسلطة و التى تطلق على نفسها اسم جبهة الدستور الإسلامي.


    Quote: *1 - لهذا بالضرورة مدلولات عميقة سالبة تستدعى كثير من الاسئلة حول الاتصال اليومى بين الاساتذه بعضهم البعض والاساتذة واداراتهم المباشرة وغير المباشرة ، سنتقاضى هنا عن اسئلة بخصوص عملية البحث العلمى واتصال الاساتذة بطلبتهم الباحثين ، ولان هذا ليس موضوع بحثنا هنا فسندع لغيرنا سبر اغوار الموضوع.




    مراجع:

    بروفسور / محمد عمر بشير : تاريخ الحركة الوطنتية فى السودان 1900 – 1969 – طبع عام 1980

    أبيل ألير : جنوب السودان – التمادى فى نقض المواثيق و العهود – الطبعة الاولى 1992

    د. منصور خالد : النخبة السودانية وادمان الفشل – الجزء الاول – دارالامين للنشر - 1993

    محمد احمد محجوب : الديمقراطية فى الميزان - جامعة دمشق - كلية اداب 1989

    هانى رسلان : حق تقرير المصير لجنوب السودان .. جدلية المسار والتداعيات ، الاهرام- مركزالدراسات السياسية والاستراتيجية العدد رقم 138، ابريل 2004

    د. عمر القراي : أزمة المعارضة !!

    د. حاتم الكعبي : في علم اجتماع الثورة ، 1959

    مهدى اسماعيل مهدى عثمان : فشل تجارب الإنتقال الديمقراطي في السودان- أكتوبر 1964 و أبريل 1985

    وليد رشاد زكى : المجتمع الافتراضي. نحو مقاربة للمفهوم ، ابريل 2009

    بابكر عباس الامين ، في ذكري ثورة اكتوبر السودانية

    د. الواثق كمير: الكُرَةُ في مَلْعَبِ الرَّئيس: تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

    حسين احمد حسين : حيثيات الواقع الاقتصادى – الإجتماعى فى السودان وآفاق التغيير السياسى

    سمية قادري ومحمد المهدي شنين : بحث: سوسيولوجيا الثورة

    د. الواثق كمير : نحو بناء دولة المواطنة السودانية: إسقاط النظام أم ... صناعة البديل؟

    عبدالغفار محمد سعيد: أوان التغيير - ثورة الريف انطلقت ...أين سياسيى وثوار الحضر؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 01:57 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    (43) يدخلون في إضراب عن الطعام تضامناً مع المعتقلين
    October 22, 2013

    (حريات)


    Quote: دخلت مجموعة من ذوي المعتقلين والنشطاء في إضراب عن الطعام منذ أمس 21 اكتوبر .

    واعلنت كل من تغريد عوضة زوجة المعتقل مهيد صديق وساندرا فاروق كدودة زوجة المعتقل د. أمجد فريد بجانب والدة المعتقل المهندس محمد حسن عالم شريف الشهير بـ (البوشي)، دخولهن في الإضراب .

    وأورد حساب حملة إضراب من أجل السودان بـ (تويتر) أن مجموع الاشخاص المضربين عن الطعام وصل حتى الأمس إلى 43 شخص من بينهم الصافي دفع الله – هيثم كرار – أم سلمة المهدي ، هيبات العبيد وآخرين من أسر المعتقلين ومدونيين ومغردين سودانيين .

    وأطلقت ناشطات من بينهن عزاز شامي دعوات مماثلة بالولايات المتحدة بتنظيم اضراب عن الطعام واعتصام لمدة خمسة أيام أمام البيت الأبيض.

    وتطالب الحملة بالافراج الفوري عن المعتقلين السياسيين ووقف الاعتقالات التعسفية ، وتقديم من قتلوا المتظاهرين للمحاسبة فورا، وإيقاف التعتيم الاعلامي وضمان حرية الصحافة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 02:01 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    السودان ضمن الدول العشر الأقل إحتراماً لحرية الصحافة في العالم
    October 22, 2013

    (حريات)



    Quote: جاء السودان ضمن الدول العشر الاقل احتراما لحرية الصحافة في العالم ، حيث إحتل المرتبة (170) من (179) دولة في قائمة حرية التعبير لعام 2013 ، التي تصدرها سنوياً منظمة (مراسلون بلا حدود) وتحظي باعتراف دولي واسع .

    وتصدرت القائمة دول فنلندا وهولندا والنرويج .

    وأسوأ عشرة بلدان على التوالي : اريتريا ، كوريا الشمالية ، تركمانستان ، سوريا ، الصومال ، ايران ، الصين ، فيتنام ، كوبا والسودان .

    وأوضح تقرير (مراسلون بلا حدود) تفوق دول افريقية مثل غانا التي إحتلت المرتبة 30 و النيجر التي تحتل المرتبة 43 ، تفوقها على دول الشرق الأوسط .

    وأشار التقرير الذي صدر 16 اكتوبر إلى ان استقلالية وسائل الاعلام لا يمكن ضمانها إلا في إطار ديمقراطية راسخة ، ونبه كريستوفر دولوار ، الأمين العام لمنظمة (مراسلون بلا حدود) ، إلى ان التصنيف العالمي الذي تضعه (مراسلون بلا حدود) لا يضع مباشرة في الحسبان طبيعة الأنظمة السياسية ، ومع ذلك يبدو بوضوح أن الأنظمة الديمقراطية تحمي حرية إنتاج ونشر الوقائع بطريقة أفضل من البلدان التي تهان فيها الحقوق الإنسانية الأخرى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 02:04 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    ابرز المثقفين الاسلاميين يدينون قتل المتظاهرين ويدعون الى ترتيبات انتقالية
    October 22, 2013

    (حريات)


    Quote: بسم الله الرحمن الرحيم

    بيان من مثقفين سودانيين حول الوضع السياسي بالبلاد

    الخرطوم: الحادي و العشرين من أكتوبر 2013

    نراقب بقلق بالغ، نحن الموقعين أدناه، حالة الإحتقان السياسي التي تكتنف بلادنا منذ وقت ليس بالقصير. و نتابع، ضمن رأي عام وطني عريض، تفاقم هذه الحالة من الإحتقان في الأسابيع الأخيرة و المستمرّة إلى يومنا هذا. و نعبّر عن إستنكارنا جُملة وقائع البطش بالمحتجين على سُوء الأحوال العامة في البلاد من أبناء و بنات شعبنا، إلى حد إزهاق الأرواح البريئة (نسأل الله لها الرحمة)، و نؤكّد رفضنا الكامل لتقييد الحريات العامة و السياسية و حرية التعبير و العمل الصحفي التي تجري على نحو غير مسبوق.

    و نشجب، في الوقت ذاته، الاتجاه إلى استخدام العنف و التخريب من أي مصدر جاء. و نحذر من مغبة اللجوء إلى هذا السبيل غير المتحضر. و ندعو القوى الوطنية كافة للإنتباه إلى المآلات غير الحميدة للعنف و التخريب، و أن يسعى الجميع إلى تجنيب الوطن تبعاتهما.

    و نعبر، كذلك، عن قلقنا العميق لمظاهر الاستقطاب التي تهدد بتقسيم الشعب السوداني. ونستنكر مساعي البعض لإذكاء روح العصبيات البغيضة والتفريق بين المواطنين على أساس الجهة و العرق و الوضع الإجتماعي. وندعو كل القوى السياسية وأجهزة الإعلام والمفكرين والمثقفين و عامة الشعب لإشاعة خطاب التسامح و القبول المتبادل بين كافة أطياف الشعب، والبعد عن خطاب الكراهية وروح الانتقام.

    إن من رأينا أن بلادنا تعيش أزمة سياسية مستفحلة لها ما لها من تجليات إقتصادية و أمنية و اجتماعية و أخلاقية، إضافة إلى أزمة مع محيطينا الإقليمي و الدولي. و تتحمل الحكومة مسؤولية الأزمة السياسية، بالدرجة الأولى، من واقع إنكارها لها و محاولاتها المتطاولة الالتفاف عليها، و سعيها لإلهاء الرأي العام بأعراضها دون أن تتحمل، بالجدية المطلوبة، مسؤولية التعامل مع جوهرها.

    و إذ يتأكد لنا أستحالة استدامة هذا الوضع السياسي على ما هو عليه فإنّ بيد الحكومة فرصة لتجنيب البلاد مأزق العُنف و العنف المقابل، و من ثم، بلوغ الأوضاع العامة مرحلة الانهيار الشامل، و لات ساعة مندم. و من هنا فإننا ننادي على قادة الحُكم لضرورة الارتقاء إلى مستوى المسؤولية الوطنية التي تتطلبها هذه المرحلة العصيبة من تاريخ الوطن بالمبادرة باعتماد ترتيبات انتقالية، يتحمل النظام بصدقية و التزام كاملين، كُلفتها، بما يفتح الباب على تحول ديموقراطي حقيقي تتسع من أجله فرص المشاركة للجميع في الحوار حول أسس هذا التحول و مآلاته، بحرية تامة، و وفقا لنهج سلمي متحضر.

    و نؤكد، مجددا، لأبناء و بنات وطننا في داخل البلاد و خارجها و لكافة المتابعين للأزمة السودانية و المشفقين على البلاد، إلتزامنا، من واقع مسؤوليتنا أمام ضمائرنا و أمام الله و الوطن، المضي في متابعة الحالة الوطنية الجارية بحثا عن السُبُل السلمية و السليمة الكفيلة بإبلاغ سفينة الوطن بر الأمان بسلام.

    و الله من وراء القصد و هو يهدي السبيل،،،،

    الموقعون:

    بروفيسور الطيب زين العابدين: أستاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم

    بروفيسور عوض السيد الكرسني: أستاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم

    دكتور موسى آدم عبد الجليل: أستاذ علم الاجتماع بجامعة الخرطوم

    بروفيسور مصطفى إدريس البشير: الأستاذ بكلية الطب جامعة الخرطوم

    أستاذ فتح العليم عبد الحي: الباحث في الفكر الإسلامي

    دكتور خالد التيجاني النور: صحافي و ناشر

    بروفيسور حسن مكي: أستاذ الدراسات الإفريقية بجامعة إفريقيا العالمية

    دكتور محمد محجوب هارون: استاذ علم النفس بجامعة الخرطوم

    دكتورة هويدا العتباني: الأستاذة بمعهد دراسات السلام و التنمية بجامعة بحري

    أستاذة سامية نهار: الأستاذة بمعهد البحوث و الدراسات الإنمائية بجامعة الخرطوم

    أستاذ سليمان أونور: سياسي

    دكتور منزول عسل، أستاذ علم الاجتماع، جامعة الخرطوم،

    دكتور صديق تاور، أستاذ جامعي، فيزياء

    بروفسير عبد الوهاب الأفندي، أستاذ جامعي

    بروفسير التجاني عبد القادر، أستاذ جامعي

    أحمد كمال الدين محمد، استشاري قانوني.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 02:10 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    نقيب الاطباء : الرصاص المستخدم في قتل المتظاهرين من نوع (خارق حارق) أول ما يدخل في الجسم يتشظى
    October 7, 2013

    (حريات)



    Quote: (حريات)

    أكد الدكتور احمد الشيخ – نقيب الاطباء الشرعى – ان تحقيقات جهاز الأمن معه ركزت على الدعوة للعصيان المدنى .

    وقال فى حوار قصير مع (حريات) عقب اطلاق سراحه ان الرصاص المستخدم في قتل المتظاهرين من (نوع (خارق حارق) اول ما يدخل في الجسم يتشظى، ليس من نوع الطلقة العادية 6.5 التي تعطى للبوليس، حتى 9 مل تدخل وتمرق في مدخل ومخرج بشكل غير مدمر كتلك الطلقات، والضرب مسدد في العنق والرأس والصدر بغرض القتل).


    (نص الحوار ادناه):

    Quote: * حمدالله على السلامة د. أحمد ، نرجو أن تحدثنا عن أسباب اعتقالك أول أمس ومجرياته؟

    اعتقلوني وحققوا معي حول البيان رقم (3) الصادر من النقابة وفيه حث على العصيان المدني، وقد وضحت لهم شغل النقابة وكيفية تكوينها بالداخل والفرعيات الخارجية، وشرحت لهم الأسباب اللوجستية لتكوينها بالتوقيعات ، وقلت لهم أية دعوة للاجتماعات العمومية كنتم سوف تقبضون عليهم لذلك قام الأطباء بتكوين النقابة بتلك الطريقة المبتكرة وأجمعوا على أن أكون النقيب، وقبلت بشروط وهي أن اي شخص يدخل النقابة يكون تابع لنقابة اطباء السودان، معلوم أن اي شخص لديه جسم سياسي وهذا من حقه لكن في عمل النقابة يأتينا بالروب الابيض، وبينت لهم أن الاتحاد العام لعمال السودان لا يعمل شيئا، هو معيّن من قبل الحكومة وهم عبارة عن تجار وحسب، واثبت لهم ذلك، وبعد الكلام عن النقابة وحالة المستشفيات الراهنة قلت لهم إن النقابة استعادت شرعيتها وأن الاطباء بالداخل والخارج مشاركين في هذا العمل.

    استمر التحقيق لمدة ست ساعات منذ الثانية عشرة ظهرا وحتى السادسة مساء ويبدو لي أن ما أزعجهم هو الدعوة للعصيان المدني وكانوا حريصين على ابتعادنا عنه.

    * وما موقفكم ؟

    العصيان المدني لا نقرره نحن وحدنا بل الشعب السوداني كله وليست فئة واحدة، نحن كنقابة سنظل نقوم بدورنا وشغالين في شغلنا ندعو الاطباء ان يتجمعوا في المستشفيات لتقديم الدعم للجرحى والمصابين، وأسر الشهداء، ولا زلنا في الميدان نقدم ونمد بالخيوط والقطن وغيرها من الاحتياجات الإسعافية العاجلة.

    * في آخر تقديرات للقتلى أنهم بلغوا نحو 250 شهيدا في كامل القطر، ما هو توزيعهم في الولايات المختلفة؟

    الشهداء في الولايات الأخرى حوالي خمسين، العدد الأكبر هو في العاصمة القومية، حتى يوم الخميس أي بعد 48 ساعة من بداية الحراك العدد كان 210 فيما عدا الفتح ففي الفتح كان هناك عدد يموت ويدفن طوالي.

    وللأسف الجثث لم تكن تسلم لذويها الا اذا اقروا أن الوفاة طبيعية ، وللاسف اؤكد مرة أخرى كما ذكرت من قبل ان العدد الذي قتل في خلال 48 ساعة يفوق عدد الذين استشهدوا في ثورتي اكتوبر وأبريل. الرصاص المستخدم في القتل للأسف من نوع (خارق حارق) اول ما يدخل في الجسم يتشظى، ليس من نوع الطلقة العادية 6.5 التي تعطى للبوليس، حتى 9 مل تدخل وتمرق في مدخل ومخرج بشكل غير مدمر كتلك الطلقات، والضرب مسدد في العنق والراس والصدر بغرض القتل.

    * أطباء كثيرون في أم درمان والخرطوم وبحري واجهوا ضغوطا ضخمة بسبب ما أدلوا به من إفادات للفضائيات، أو بسبب إصرارهم على كتابة أن سبب الوفاة هو الطلق الناري كما حدث مع الطبيب المتابع لحادثة الشهيد هزاع عز الدين، ما هو موقفكم كنقابة من أولئك الأطباء وما هو الدعم الذي تقدمونه لهم؟

    نحن بالطبع نقف معهم، وفي الحقيقة وقف الأطباء هذه المواقف ولكن للأسف هناك افندية موظفين يحذفوا اسم المتوفي بعد ذلك الطبيب لا يعرف الاسم يشرّح ويكتب اسباب الوفاة ولا يعطوها لاهل المريض ويقولون لهم اذا لم تقولوا الوفاة طبيعية لن تسلموا الجثة، فلا تسلم شهادة وفاة ولا شهادة اذن بالدفن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 02:15 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    بيان من اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة حول الاغتيالات المتكررة لرجال الاعمال في دارفور
    October 22, 2013

    (حريات)



    Quote: (حريات)

    بيان من اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة حول الاغتيالات المتكررة لرجال الاعمال في دارفور

    استنكاراً لجدولة الاغتيالات الممنهجه من قبل علوج النظام وازلامه والتي استهدفت شريحه من المجتمع في دارفور وهي رجال الاعمال ، ان النظام اتجه لاستخدام أسلحه فتاكه يشل بها اقتصاد الإقليم وقتل رجال الاعمال وربك الآخرين , حتي تندرج هذه الشرائح تحت قائمة الفقر والمرض التي زرعها النظام في أحشاء أهل دارفور ,ان اغتيال رجل الاعمال حامد أبكر ادريس في عقر داره وعلي مرأى ومسمع ابنائه الصغار وزوجته في منتصف الليل والظلام الهالك يكتنف المدينة بالسواد والسكون هواستكمال لمخطط النظام ، ولكن بعد القبض علي الجناة واعترافهم بضلوع نافذين من النظام وراء هذا الاغتيال يتضح جليا لنا الأحقاد الاجتماعية التي تتربص بشعبنا . ومن هنا يناشد اتحاد ابناء دارفور بالمملكة المتحدة جميع الحقوقيين والقانونيين تصعيد فضح مثل هذه الجرائم حتي لا تتكرر. ًًً تعازينا الحاره لأسرته تقبله الله بواسع رحمته.

    محمود الصديق مادبو.

    أمين الاعلام والناطق الرسمي باسم الاتحاد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 02:22 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    تحالف قوي المعارضة بالولايات المتحدة الأمريكية يدعو قيادات القوى الوطنية السياسية المدنية والعسكرية للتوحد
    October 22, 2013

    (حريات)


    Quote: بيان من تحالف قوي المعارضة بالولايات المتحدة الأمريكية

    إلى قيادات القوى الوطنية السياسية المدنية والعسكرية المعارضة

    تحية النضال و الصمود:

    نحييكم في هذا اليوم إذ تطل علينا ذكرى ثورة أكتوبر المجيدة والتى برهن فيها هذا الشعب الجبار أنه عصيى على التطويع و التدجين لحكم الفرد فأنتفض ضد دكتاتورية عبود العسكرية محققاً ثورته الشعبية الأولى في 21 أكتوبر 1964، فالتحية للآباء الأوائل الذين حققوا هذه الثورة والمجد والخلود لأرواح الشهداء.

    القادة الشرفاء:

    تمر بلادنا اليوم بمرحلة دقيقة و مفصلية من تاريخها النضالى ضد دكتاتورية المؤتمر الوطنى فأصبحت قوي التغيير قاب قوسين أو أدنى من تحقيق النصر بفضل التراكم النضالى والثورى الذى إنفجر فى ثورة سبتمبر المجيدة فزلزل أركان الطغاة وهزم إسطورة الترسانة الأمنية الأكذوبة فأضحينا إما أن نكون أو لا نكون فى صراعنا المستمر و المتجدد ضد هذه الطغمة المتجبرة، و قدمت البلاد ولا تزال أرتالاً من الشهداء فى هذه المسيرة بدءاً بشهداء 28 رمضان، وبيوت الأشباح، وبدارفور ثم جبال النوبة والنيل الأزرق و انتهاءاً بمجموعات الشهداء من الشباب الذين عبَّدوا طريق الثورة المجيدة فى نيالا ومدني ثم االخرطوم التى سقط فيها فى اليومين الأوائل لإنطلاقة الثورة ما يزيد عن المئتى شهيد وهو رقم يفوق عدد الذين سقطوا في يوم واحد فى كل ثورات الربيع العربى مجتمعة فى تونس و مصر و ليبيا و اليمن.

    القادة الأوفياء:

    نحن نعلم تماماً مدى حرصكم وصدقكم على ضرورة إسقاط نظام المؤتمر الوطنى و نعلم أيضاً مدى المسئولية التاريخية التى أوليتوها على أنفسكم فى هذا الظرف الدقيق من تاريخنا السياسى، مسئولية توحيد قوى المعارضة السياسية قاطبة فى بوتقة واحدة تكون الإطار الأشمل و الأنسب لقيادة الثورة السودانية التى مهرها شبابنا بدمائهم الطاهرة فى شوارع نيالا وود مدنى و الخرطوم و ليكون الوعاء الأمثل لإعلان ميثاق سياسى وطنى جامع لكل القوى الوطنية ولإعلان دستور الفترة الإنتقالية الذي يقود البلاد بعد إسقاط النظام إلى حياة العزة و الكرامة و إشاعة الحريات والتمهيد لقيام المؤتمر الدستورى وإجراء إنتخابات حرة وديمقراطية تضع حداً للفوضى والفساد والمحسوبية. ونثمن على كل الجهود والمساهمات الوطنية الخالصة لكل القوى المعارضة المدنية والعسكرية فى تنسيقها لإعداد مقترح مسودة الدستور الإنتقالى، ومقترح مسودة الإعلان السياسى لقوى الثورة، بغرض التوافق على حد أدنى حول قضايا الوطن المفصلية. ونشيد بمبادرة الجبهة الثورية بإعلانها وقف إطلاق النار ودعمها للثورة السلمية لشعبنا من أجل إسقاط النظام، ومبادرتها الوطنية بمقترح مسودة الإعلان السياسى. كما نؤكد على ضرورة الوصول لكل الأطراف والكيانات الوطنية والحرص على عدم إقصائها، وعلى تضمين إسهامتها ومقترحاتها فى تجويد مسودتى الدستور الإنتقالى والإعلان السياسى. إنها مسؤولية تاريخية تقع على عاتقكم جميعاً، حتى تلتف حولها وحولكم جماهير شعبنا ممثلة في كل قواه السياسية و تجمعات الشباب والمرأة و المنظمات النقابية و المهنية و منظمات المجتمع المدني والهامش من أجل ميلاد الكيان المنشود الذي يقود بلادنا نحو فجر الحرية و الخلاص.

    قادتنا الأفاضل:

    نخاطبكم اليوم نحن مجموعة التنظيمات السياسية و الحركات المسلحة و الروابط الإقليمية و المنابر و منظمات المجتمع المدنى المكونون لتحالف قوى المعارضة السودانية بالولايات المتحدة الأمريكية، من منطلق حرصنا على وحدة المعارضة السودانية، فيقف كياننا الآن بياناً للناس فى سمونا عن كل الخلافات و الصغائر وتراضينا للعمل بمختلف تكويناتنا السياسية و الآيدولوجية تحت سقف واحد من أجل القضية الوطنية، ووفاءاً منا لأرواح الشهداء الذين سقطوا منذ إنطلاقة مسيرة هذه المقاومة، فندعوكم بإسمنا جميعاً أن تفوّتوا الفرصة على المتربصين و الساعيين للنيل من وحدتكم وتشتيت تجمعكم، لتوحيد كلمتكم وأن تتمسكوا بالثوابت والمبادئ التى تراضيتم عليها، وأن يكون الإعلان السياسى المقترح أمامكم نبراساً و هاديا لوحدتكم حتى يتم الإلتفاف حوله من قبل جميع القوى السياسية دونما إستثناء، فإن قلوب الملايين من أبناء هذا الشعب من الآرامل والأمهات و الثكلى، و الشيوخ و الأطفال المرضى والجوعى بالمعسكرات و الأكواخ، تتطلع الآن إلى وحدتكم لأن بها يتم خلاص هذه الأمة من محنتها و إلى الأبد. وإن كان هناك ثمة حرص على هذا الوطن فاليكن الحرص على وحدة الكلمة و الإرادة والصف القومى مهتدين بوثائق البديل الديمقراطي وإعادة هيكلة الدولة السودانية و الجبهة الوطنية العريضة وميثاق الفجر الجديد منعاً للإنزلاق والرجوع إلى المربع الأول.

    ونعلن بأننا فى الولايات المتحدة الأمريكية وكافة دول المهجر سنقف من خلفكم و معكم جنباً إلى جنب مسخريين كل طاقاتنا حتى يرى الإعلان السياسي و الدستوري النور ولن ندخر من أجل ذلك أدنى جهد، فالتكن وقفتكم كما عهدناها دوماً قوية و صادقة تجاوباً مع قضايا الوطن ومصالح شعوبه.

    عاش نضال الشعب السودانى

    عاش كفاح شبابنا الأبطال الذين أثبتوا أنهم مستقبل هذه الأمة

    عاش نضال المرأة السودانية و تضحياتها من أجل الوطن

    عاشت القوى الوطنية السودانية متحدة

    عاش السودان حراً أبيأً موحداً

    الرحمة و المغفرة لشهداء الثورة السودانيةً

    تحالف قوى المعارضة السودانية

    الولايات المتحدة الأمريكية

    21 أكتوبر 2013

    التوقيعات:

    الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال

    حركة العدل و المساواة السودانية

    حركة تحرير السودان (عبد الواحد)

    حركة تحرير السودان (مناوي)

    منبر قوى الهامش السوداني بأمريكا الشمالية

    الحزب الاتحادي الديموقراطي

    حزب الامة القومي (الجبهة الثورية)

    التحالف الوطني السوداني

    الجبهة الوطنية العريضة

    التحالف الفدرالي الديموقراطي

    التحالف الديموقراطي

    مركز الديموقراطية و السلام

    التجمع الوطني للسودانيين بفيلادلفيا

    منبر السودان الوطني الديموقراطي بكاليفورنيا

    رابطة أبناء دارفور

    رابطة جبال النوبة العالمية

    حركة شباب قرفنا

    حزب المؤتمر الشعبي

    الجبهة السودانية للتغيير

    اتحاد الصحفيين السودانيين

    حركة تحرير كوش

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 02:32 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 02:41 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 02:44 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    صورة من خطاب حزب البشير ( أحمد ابراهيم الطاهر ) ، الخاص بتجميد الموقعين على مذكرة ما يسمى بالاصلاح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 02:56 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    بعد ان حبسوها وعذبوها هاهم يحاكمونها. من يحاكم من؟الجلاد ... يحاكم الضحية؟!!!

    محاكمة الاستاذة رانيا مأمون غدا الاربعاء 23 and#65165;and#65243;and#65176;and#65262;and#65169;and#65198; الساعة التاسعة صباحا بمحكمة جنايات مدني. ساندوا رانيا بحضوركم.

    ياشرفاء مدنى اخرجوا الى محكمة جنايات مدنى وقفوا بصلابة مع الاديبة رانيا مامون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 03:08 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان-شمال
    (SPLM/A-N)

    مكتب الناطق الرسمى
    التاريخ: 22/10/13
    Quote:
    غارات جوية بالانتنوف فى جبال النوبة
    إعتدت طائرة الانتنوف التابعة لنظام المؤتمر الوطنى على قرى بملية ام دورين بولاية جنوب كردفان/جبال النوبة مما ادى الى خسائر وسط المواطنين والمنازل والزراعات، حيث اسقطت عدد 3 قنابل الساعة 4:00 مساء على قرية إندرًا مما تسبب فى جرح عدد 5 مواطنين اغلبهم نساء وهم 1/المواطنة- خديجة على انقلو 85 سنة، 2/ المواطنة-حنان دلوكة انقلو 35 سنة، 3/المواطنة-برستيلة ام دبالو تاور 70 سنة،4/ المواطن- ايوب دلوكة انقلو 38 سنة ن5/ المواطن- ابراهيم على زيدان 75 سنة، ايضا تم تدمير منزل ومقتل واحد حمار وتعرضت الزراعات المجاورة لتلف كبير، عند الساعة 4:30 مساء تم اسقاط 4 قنبلة بمنطقة اشرون ادت الى اتلاف فى الزراعات وهلع وخوف وسط المواطنين
    أرنو نقوتلو لودى
    الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية والجيش الشعبى
    لتحرير السودان-شمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 03:20 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع منظمة العدل الدولية بتاريخ 26/09/2013

    26 سبتمبر 2013

    السودان: قوات الأمن تقتل عشرات المحتجين برصاصها مع تزايد عدد المظاهرات and#8232;


    Quote: صرحت منظمة العفو الدولية والمركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام بالأمس أنه يجب على قوات الأمن السودانية أن تتوقف فوراً عن استخدام القوة التعسفية وغير المشروعة بحق المحتجين، وذلك في أعقاب تأكيد مقتل ما لايقل عن 50 متظاهراً يومي الثلاثاء والأربعاء جراء إصابتهم في منطقتي الصدر أو الرأس.

    ولقد قدرت مصادر محلية وناشطون أن عدد القتلى أعلى من ذلك بكثير، وأنه قد تجاوز 100 قتيل، حيث لم تنفك البلاغات حول استمرار وقوع إطلاق نار واستخدام للقوة المفرطة ترد إلى المنظمتين حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

    كما عبرت المنظمتان عن عميق قلقهما حيال احتجاز جهاز الأمن القومي والاستخبارات في السودان للمئات من الأشخاص حسب ما ورد، وتحث المنظمتان السلطات السودانية على ضمان حماية المحتجزين من التعرض للتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة.

    وفي معرض تعليقها على الموضوع، قالت نائبة مدير برنامج أفريقيا بمنظمة العفو الدولية، لوسي فريمان: " يُعتبر إطلاق النار بقصد القتل – وخصوصاً من خلال التصويب على صدور المحتجين ورؤوسهم – انتهاكاً صارخاً للحق في الحياة، ويجب على السودان أن يوقف فوراً هذا القمع العنيف الذي تمارسه قواته الأمنية "

    وكانت الاحتجاجات قد اندلعت في مختلف مدن السودان عقب إعلان الرئيس عمر حسن أحمد البشير عن خفض دعم الدولة لمشتقات الوقود (المحروقات) في 22 سبتمبر/ أيلول الجاري. وفي اليوم التالي، نزل آلاف المحتجين إلى الشوارع في واد مدني، وتبعهم آخرون في العاصمة الخرطوم، وأم درمان وبورسودان وعطبرة والغضارف ونيالا وكوستي وسنّار.

    وبحسب المعلومات الواردة إلى المنظمتين، فلقد لجأ رجال الشرطة السودانية وعناصر جهاز الأمن القومي والاستخبارات إلى القوة غير المتناسبة – بما في ذلك إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي – في محاولةٍ لتفريق المتظاهرين.

    ولقد قُتل 50 شخصا على ألأقل وجُرح 100 آخرون منذ اندلاع الاحتجاجات بحسب ما أفادت به المصادر التي أجرت المنظمتان مقابلات معها، بما في ذلك شهود العيان وأقارب القتلى وصحفيين وأطباء. وسقط فتىً في الرابعة عشرة من عمره بين القتلى في شمال الخرطوم، ويظهر أن أعمار غالبية الضحايا تتراوح بين 19 و26 عاماً.

    وأخبر أحد المصادر في مستشفى أم درمان منظمة العفو الدولية أن 36 جثة قد أُرسلت إلى المشرحة في غضون يوم واحد فقط، فيما أُجريت 38 عملية جراحية لأفراد أُصيبوا بعيارات نارية تُوفي اثنان منهما. كما قال مصدر آخر للمركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام أنه شاهد جثتين مصابتين بعيارات نارية أُطلقت من الخلف، مما يوحي بأن الوفاة قد وقعت أثناء فرار الضحيتين.

    وقال المدير التنفيذي للمركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام، عصمان حميدة: " يجب على الحكومة السودانية أن تبادر من فورها إلى فتح تحقيق في استخدام قوات الأمن للقوة غير المتناسبة، ومزاعم قيامها بقتل المحتجين عمداً باستخدام الذخيرة الحية".

    وأضاف حميدة قائلاً: "حتى في حال الرد على أعمال عنف يقوم المحتجون بها، فيظل من واجب قوات الأمن حماية جميع الأفراد من العنف، وتفادي التسبب بوقوع إصابات غير ضرورية في الأرواح. ويجب مقاضاة كل من تثبت مسؤوليته عن استخدام القوة بشكل تعسفي أو على نحو ينطوي على انتهاكات بحق المحتجين، ويتعين على السلطات السودانية أن ترسل برسالة واضحة مفادها عدم التسامح مع مسألة اللجوء إلى استخدام القوة المفرطة".

    وزُعم أن بعض المحتجين قد أضرموا النار في مبانٍ حكومية، بما في ذلك أقسام شرطة ومحطات بيع الوقود وحافلات في كل من أم درمان وواد مدني.

    وأما مبادئ الأمم المتحدة الأساسية الخاصة باستخدام القوة، والتي تورد باستفاضة الظروف والأحوال التي تجيز اللجوء إلى القوة بشكل مشروع دون الإخلال بحقوق الإنسان بما في ذلك الحق في الحياة، فتنص على أنه حتى في سياق حدوث تجمعات غير مشروعة أو عنيفة، يجب أن تُستخدم القوة عند الضرورة وبشكل متناسب مع التهديد المقابل؛ كما تنص المبادئ على عدم جواز الاستخدام المقصود للقوة المميتة إلا في الحالات التي يستحيل معها تفادي الأمر، وذلك في سبيل حماية حياة الأشخاص.

    الاعتقالات والقيود المفروضة على وسائل الإعلام


    وردت أنباء تفيد بقيام جهاز الأمن القومي والاستخبارات باحتجاز مئات الناشطين والمتظاهرين، ولا سيما الأعضاء المعروفين في أحزاب المعارضة السياسية، والطلبة وغيرهم من الناشطين الآخرين.

    وفي أعقاب المظاهرات المناوئة للحكومة في العام الماضي، فلقد حرص كل من المركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام ومنظمة العفو الدولية على توثيق الانتشار واسع النطاق لممارسات الاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي لفترات مطولة، والتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة التي يلجأ إليها جهاز الأمن القومي والاستخبارات بحق المحتجين والناشطين ومن يُعتقد أنهم من الخصوم السياسيين للحكومة.

    وأغلقت المدارس والمباني الحكومية بالخرطوم أبوابها، وورد أنباء تحدثت عن انقطاع الاتصال بشبكة الإنترنت من داخل السودان لبضع ساعات يوم 25 سبتمبر/ أيلول الجاري.

    وتبرهن المعلومات التي وصلت إلى المنظمتين على احتمال منع التغطية الصحفية المستقلة للمظاهرات في السودان. فلقد ورد ما يفيد باستدعاء رؤساء تحرير عدد من صحف الخرطوم إلى الأجهزة الأمنية يوم 26 سبتمبر/ أيلول، حيث أوعزت إليهم بضرورة نشر أخبار المظاهرات فقط في حال استلامهم معلومات بهذا الخصوص من الشرطة أو أجهزة الأمن. وجرى تعليق صدور صحيفة "السوداني" في الأمس عقب نشرها لمعلومات بما يخالف التعليمات التي أصدرتها الأجهزة الأمنية بهذا الشأن.

    ولطالما دأبت السلطات السودانية على اللجوء بشكل منتظم واعتيادي إلى استخدام القوة المفرطة بحق المشاركين في المظاهرات السلمية على مدار العامين الماضييْن. ولقد غطى المركز الأفريقي ومنظمة العفو الدولية أخبار قيام قوات الشرطة باستخدام الهراوات وقنابل الغاز المسيل للدموع وإطلاق الرصاص المطاطي على المتظاهرين من مسافة قريبة.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2013, 03:32 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع منظمة العدل الدولية بتاريخ 02/10/2013

    2 أكتوبر 2013
    تصعيد القبض على النشطاء في السودان وسط مداهمة المحتجين



    Quote: صرحت منظمة العفو الدولية بأن التقارير عن إلقاء قوات الأمن السودانية القبض على ما لا يقل عن 800 من الناشطين وأعضاء أحزاب المعارضة وصحافيين وغيرهم وذلك وسط الاحتجاجات المستمرة ضد الحكومة تمثل تصعيداً لمداهمة المخالفين لها.

    وقد حدثت موجة من الاعتقالات من مساء الاثنين 30 سبتمبر/ أيلول والساعات المبكرة من صباح أول أكتوبر/ تشرين الأول. ومازالت منظمة العفو الدولية تتلقى تقارير عن الاعتقالات حتى وقت كتابة هذا النص.

    وذكرت لوسي فريمان، نائب مدير قسم أفريقيا بمنظمة العفو الدولية أن: " جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني ذو سمعة سيئة لتصرفاته القمعية عند الإمساك بالمعارضين الظاهرين ووضعهم خلف القضبان – لكن حتى بمعايير الجهاز المذكور، فإن المداهمات الأخيرة تمثل تصعيداً للاعتقالات."

    " نحن نخاف أن يكون مئات المقبوض عليهم أو المفقودين يتهددهم خطر عظيم بالتعذيب وغيره من صنوف المعاملة السيئة. والذين احتجزوا محبوسون بمعزل عن العالم الخارجي، دون اتصال بمحاميهم أو ذويهم."

    وقد ذكر وزير الداخلية السوداني في بيان صحافي أنهم قد قبضوا على 700 " مجرم" في الخرطوم وأماكن أخرى منذ بداية الاحتجاجات الجماهيرية في 23 سبتمبر/ أيلول. لكن تقارير وردت من الناشطين وأعضاء أحزاب المعارضة وصحافيين وأفراد أسرهم تشير إلى أن الأعداد أكبر من ذلك بكثير. وبعض الذين اعتقلوا تم القبض عليهم في بيوتهم والبعض الآخر في أماكن عملهم. وورد أن معظمهم قد ألقي القبض عليه دون أمر ضبط.

    وبموجب قانون الأمن الوطني السوداني لعام 2010، فإن جهاز الأمن والمخابرات الوطني مسموح له أن يعتقل المشتبهين لمدة أقصاها أربعة شهور ونصف دون أي شكل من أشكال المراجعة القضائية.

    وبهذا الصدد قالت لوسي فريمان: " كل المؤشرات تدل على أن الأشخاص يستهدفون بالقبض لا لسبب سوى كونهم أعضاء في جماعات معارضة، أو نشطاء يمارسون بشكل قانوني حقوقهم في حرية التعبير والتجمهر. إذا كان لدي السلطات دليل على عكس ذلك، فيجب عليها توجيه اتهامات لهم بمخالفات جنائية محددة الأركان وإلا ينبغي عليها إطلاق سراحهم على الفور. وفي الوقت نفسه، يتعين منحهم التواصل الفوري مع أسرهم ومحاميهم وأي علاج طبي قد يحتاجونه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:13 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 22/10/2013

    منظمة كفاية الامريكية تنشر تقريرا يبين الاثار الكارثية لمنع وصول الاغاثة لجبال النوبة


    Quote: نشرت منظمة كفاية الأمريكية تقريراً يكشف الآثار الكارثية لمنع الإغاثة الإنسانية عن جبال النوبة وبحسب التقرير فإن 62% من البالغين في جبال النوبة يقيدون إستخدامهم للغذاء حتى يتمكن الأطفال من تناول الطعام ، هذا الى جانب ان 43% من الأسر التي شملتها الدراسة في جبال النوبة لا يملكون غذاء يكفي لمدة أسبوع . وبحسب دراسة منظمة كفاية فإن نحو 17% لم يذهبوا فقط إلى المدارس في جبال النوبة ، و3% فقط دخلوا إلى ما بعد المرحلة الإبتدائية ، هذا الى جانب ان 77% من الأمهات انجبن بدون مساعدة من قابلات متخصصات ، و9% من الأمهات أنجبن لوحدهن تماماً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:16 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 22/10/2013

    مواطنوا محلية الردوم بجنوب دارفور يشكون من انتشار الطيور وعدم وجود طبيب واحد في المحلية

    Quote: شكا مزارعي منطقة غبيبيش بمحلية الردوم ولاية جنوب دارفور من تعرض زراعتهم لهجوم كثيف من الطيور ، وتخوف عدد من المزارعين من ان تتسبب الطيور في تلف الموسم الزراعي خصوصا ان الزرع قد اشرف علي الحصاد و اوضح مزارع من منطقة غيبيبيش لراديو دبنقا ظهور طيور كثيره جدا جدا هاجم مزارعهم ولم يتمكنوا من مكافحتها ، مناشدا السلطات ان تقوم بدحر هذه الطيور تفادي لعواقب خسارة الموسم الزراعي .

    ومن جهة اخري شكا مواطني منطقة غبيبيش بمحلية الردوم شكو من انعدام الاطباء بمنطقتهم وبالمحلية اكملها . وقال مواطن لراديو دبنقا من منطقة غيبيبيش من انعدام الشفخانات والمساعدين الطيبين ، و ان علاجهم يتم بواسطة الطب البلدى التقليدى ، وان المواطنين بمحلية الردوم يتعالجون لدي مساعدين طيبين غير مؤهلين . وايضا قال ان الطلاب يعانون من انعدام الاجلاس المدرسي ، مما ادي الي جلوسهم علي الارض لتلقي دروسهم ، وان الامن غير مستتب بالمنطقة مطالبين الحكومة ان تقوم بوضع خطط امنية لحماية المواطنين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:20 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 22/10/2013

    النازحون يرفضون اقامة قرى نموذجية بدارفور ويطالبون بتحقيق أولية الامن ومحاسبة مرتكبي الجرائم

    Quote: رفض النازحين بمعسكرات دارفور اقامة قرى نموذجية بدارفور ، حيث اعتبر النازحين ان هذه القرى هى فى الاساس يتم انشاءها فى المناطق التى تم تهجير النازحين منها ليتم اعادة توطين المستوطنين الجدد القادمين من النيجر ومالى وتشاد بها واكد العمدة احمد اتيم لراديو دبنقا ان تحقيق الامن ومحاسبة المتورطين فى ارتكاب افظع الجرائم فى دارفور هى الاولوية لتحقيق الاستقرار وليس الشروع فى اقامة قرى نموذجية لفائدة المستوطنين الجدد الذين قاموا بقتل سكان دارفور وتشريدهم . وشدد اتيم رفضهم التام لهذا المسلك ، وقال هذا ليس وقته لان النزوح لازال متكرر فى شرق وغرب الجبل ، ومن عدة مناطق بدارفور نحو المعسكرات ، ونزيف الدماء لا يزال متواصلا ، وعدم محاسبة المتورطين فى ارتكاب الجرائم جعل العنف مستمرا . واشار الى ان اتفاقيتى ابوجا والدوحة تحدثت عن اقامة القرى النموذجية لكن من يتحدثون عن ذلك يريدون تحقيق مكاسبهم ومصالحهم الشخصية فقط ، وليس خدمة النازحين واللاجئين الذين هجروا من ديارهم عنوة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:23 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 22/10/2013

    الجبهة الثورية تقول اعتراف البشير يؤكد قتل القوات الحكومية ومليشياتها للمتظاهرين ويدينه وحكومته

    Quote: وصفت الجبهة الثورية كلام البشير بانه اعتراف رسمي منه بقتل المتظاهرين السلميين عبر ما اسماه بالخطة (ب) مثلما ماحدث في دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق ، مما ادى لمقتل اكثر من (260) سودانيا خلال المظاهرات الاخيرة واكد جبريل ادم بلال الناطق الرسمي بإسم حركة العدل والمساواه لراديو دبنقا ان تصريحات البشير وكلامه حول الخطة يدين الحكومة ، ويدين البشير نفسه ، باعطاء الاوامر عبر الخطة (ب) من خلال مليشياته وجهاز امنه لقتل متظاهرين سلمين لاعلاقة لهم باي عمل تخريبي . واتهم جبريل جهاز الامن والقوات الحكومية بانها هي من قامت بعملية التخريب والحرق لالصاق التهمة بالمتظاهرين بقصد افشال المظاهرات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:27 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 22/10/2013

    البشير يعترف ويقول استخدمانا الخطة(ب) عبر قوات خاصة لفض المظاهرات واحتويناها في يومين

    Quote: قال الرئيس عمر البشير إن المتظاهرين الذين خرجوا في البلاد خلال الفترة السابقة احتجاجاً على رفع الدعم عن المحروقات وبعض السلع الأخرى لم يكونوا سوى مجموعات تنتمي للمجموعات المسلحة في إقليم دارفور وبعض المناطق الأخرى وأكد البشير في حديث نشرته صحيفة عكاظ السعودية الصادرة امس الاثنين ، اكد احتواء الأزمة، واتهم البشير المتظاهرين بالقيام بتحركات تخريبة على نطاق واسع شملت حرق للمحال التجارية والسيارات وحتى محطات الوقود . واوضح البشير ان الحكومة عندما وجدت ان العمل تطور إلى عمل تخريبي وتدمير، تم تطبيق الخطة ( ب) ونزلت القوات المجهزة ، وتابع قائلا (كنا جاهزين ومتحسبين، وانتهت الحكاية في أقل من 48 ساعة) . واشار البشير الى ان (بعض الناس كان يتوقع أنه انفلات أمني ، ويقول: «والله هذي ثورة جديدة»، ولكن الحمد لله الأحوال عادت إلى طبيعتها في يومين فقط )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:30 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 22/10/2013

    مقتل (12) شخصا وجرح اكثرمن (10) في قصف جوي على (3) فرقان قرب شعيرية بشرق دارفور

    Quote: قتل (12) اشخاص من اسرة واحدة وجرح اكثر من (10) على الاقل عندما القت طائرة انتنوف التابعة لسلاح الجو الحكومي قنابل على فريق الحاج عبدالرحمن ابكر ، وفريق صالح ابكر ، وفريق عبدالرحمن الواقع شمال غرب شعيرية وجنوب خزان جديد بولاية شرق دارفور ظهر يوم الاحد وقال شهود من الرحل لراديو دبنقا ان سلاح الجو الحكومي شن غارات مكثفة على العديد من المناطق بشمال وشرق دارفور يوم الاحد شملت قرى ( ابو دليق ، ام شجيرة ) بشمال دارفور ، و ( خزان جديد ، وشمال غرب ) بشرق دارفور . وكشف الشهود عن مقتل (12) اشخاص من اسرة واحدة ، بالاضافة الى جرح اكثر من (10) اخرين من بينهم نساء ، وطفل يبلغ من العمر ( 4 ) سنوات ، حيث تم نقل (7) من الجرحي الى مستشفى نيالا بينما نقل بقية الجرحى الى مستشفى شعيرية . واكد الشهود ان القصف ادى كذلك الى قطع رجل امراة ن واجهاض امرأة اخرى في شهرها الاخير توفيت امس الاثنين بمستشفى نيالا . واضاف الشهود ان الشهداء ال (12) تم دفنهم في الساعات الاولي من فجر امس الاثنين . وشهداء الانتنوف الحكومي بفرقان الحاج عبدالرحمن ابكر، وصالح ابكر ،وعبدالرحمن هم: زينب صالح ابكر ، عائشة صالح ابكر ، ابكر صالح ابكر ، حامد عبدالرحمن ابكر ، بيضة عبدالرحمن ابكر ،الحاجة خديجة موسى حمادى ، الشيخ ادم ، حامد محمد عبدالرحمن ، ضحية محمد صالح ابكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:34 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 23/10/2013

    معارك بين القوات الحكومية ومنشقين من حركة التحرير والعدالة بمنطقة عمار جديد بمحلية منواشى

    Quote:

    اعلن منشقون من حركة التحرير والعدالة عن مقتل (10) من القوات الحكومية في معركة جرت مع الحكومة بمنطقة عمار عمار جديد التابعة لمحلية منواشي بولاية جنوب دارفور يوم الاثنين واكد شهود محليون لراديو دبنقا وقوع المعركة ، كما ذلك ايضااعلن ابراهيم جبريل ابو وافي وهو قائد انشق في وقت سابق من حركة التحرير والعدالة بزعامة الدكتور التجاني سيسي واطلق على نفسه اسم حركة التحرير والعدالة (جناح ابو وافي ) . واعلن ابووافي لراديو دبنقا عن قتلهم لعشرة من القوات الحكومية في كمين يوم الاثنين وذلك ردا على الغارات الجوية التي نفذها سلاح الجو السوداني على المدنيين في شرق دارفور يوم الاحد ، واضاف انهم استولو ايضا في تلك المعركة على (2) عربة لاندكروزر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:37 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 23/10/2013

    ناظر محلية سرف عمرة يدين الهجوم على رئاسة الشرطة وقيادة الاحتياطي المركزي

    Quote: ادان ناظر محلية سرف عمرة الناظر حامد محمد مادري بشدة الهجوم والاعتداء على رئاسة شرطة محلية سرف عمرة ومقر قيادة الاحتياطي المركزي ابوطيرة يوم الخميسواتهم الناظر ماديري مجموعات من المعارضة ، قال بأنها جاءت من المجموعة الشمالية بتنفيذ الهجوم والاعتداء على مركزي الشرطة والاحتياطي المركزي ، ووصف الهجوم بانه اعتداء غاشم تم دحره . واكد ان مواطني المحلية كلهم ادانو الاعتداء ، واعلن ناظر سرف عمرة لراديو دبنقا عن عملية استنفار كامل بمحلية سرف عمرة ضد التمرد . واكد ان سرف عمرة ستكون مقبرة لتمرد او المعارضة اذا حاول اي احد تكرار ماحدث على حد تعبيره

    ومن جهة ثانية اكد ناظر سرف عمرة ان الموقف الامني بالمحلية مستقر وان الاسواق والطرق فاتحة وسالكة . وحول الاشخاص الذين تم اعتقالهم في سرف عمرة بعد احداث الخميس ، اكد الناظر اطلاق سراح (5) منهم بالضمان مع التحفظ على (2) اخرين . واشار ان الموقفين الاثنين وصل طلب من الناس ان تجلس في الارض في قعدة اهلية لحل الاشكال بالعرف الاهلي ، مشيرا الى ان التحقيقات مستمرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:41 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 23/10/2013

    مسلحون يعتدون على نازحي معسكر مورني والرعاة المسلحون يتلفون المحاصيل الزاراعية في محلية سربا

    Quote: اصيب عدد من نازحى معسكر مورنى بولاية غرب دارفور باصابات متفاوتة ظهر امس الثلاثاء اثر الاعتداء عليهم بالضرب والجلد من قبل مليشيات الحكومية يرتدون زى ابوطيرة وقال شاهد لراديو دبنقا ان عدد من نازحي معسكر مورنى اصيبوا باصابات متفاوتة اثر تعرضهم للضرب والجلد من قبل مليشيات حكومية ، وذلك اثناء عملهم فى مزارع لهم شمال مورني . وكشف الشاهد بان احد النازحين يدعى والي محمد اصيب بطلق نارى فى ايادية الاثنين نقل على اثرة الى مستشفى مورنى لتلقى العلاج

    من جهة ثانية كشف مزارعى محلية سربا بغرب دارفور عن قضاء واتلاف الرعاة على حوالى ( 2 ) الف مخمس من المحاصيل الزراعية ، الى جانب حرق مساحات واسعة من المزارع . وشكا المزارعين من ادخال الرعاة المسلحين من قبل الحكومة ابلهم ومواشيهم بقوة السلاح فى المزارع ، واشاروا الى ان اكثر المناطق تاثرا هى ( سرف جداد ، ارمنكول ، وادى ناكوس ، تلمبو ، قوز اراشو ) . وطالب المزارعون عبر راديو دبنقا السلطات الولائية واللجنة العليا لحماية الموسم الزراعى بالتدخل لحمايتهم حتى يتمكنوا من حصاد ما تبقى من محاصيلهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:45 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 23/10/2013

    المليشيات الحكومية تهاجم البوابة الجنوبية لمكجر وتحاصر المنطقة وتعطل حصاد المزارع بإرهاب المزارعين

    Quote:

    هاجمت المليشيات الحكومية في الثانية من صباح الثلاثاء البوابة الجنوبية لمدينة مكجر قرب البيطري وذلك في محاولة للاستيلاء عليها لكن قوات الشرطة تصدت لهم واستمر تبادل اطلاق النار لنحو ساعة استخدمت فيها مختلف انواع الاسلحة ، مما اثار الرعب والخوف الشديدين لدى سكان مكجر . وقال شهود لراديو دبنقا من مكجر ، ان يقظة رجال الشرطة حال دون الاستيلاء على البوابة واجبر المليشيات على الانسحاب والفرار . وتشهد منطقة مكجر حالة اشبه بالحصار من نحو (200) مسلح من المليشيات في الجانبين الشمالي والغربي ، مما جعل عملية الحصاد للمزارعين شبه مستحيلة . وكشف شهود عن محاولتين لاغتصاب النساء المزارعات يوم الاثنين بمنطقة نرلي على الجناب الشمالي لمكجر والواقعة على بعد (4) كيلو مترات من اليوناميد ، بينما كانت المحاولة الاخرى في طريق كروفوتا مما ادى لكسر يد امرأة . وكشف الشهود كذلك عن ارهاب المليشيات للمزارعين بالجانب الغربي لمكجر ، حيث قامت المليشيات بمنطقة برقي (5) كيلو مترات من اليوناميد بنهب (30) رأسا من الاغنام تابعة للمواطن ادم عيسى ادم . وناشد مواطنون ونازحون في مكجر عبر راديو دبنقا ، ناشدوا الحكومة وبعثة اليونايد بتكثيف دوريات القوات للحماية حتى يتمكن المزارعون من حصاد مزارعهم ، وقالوا انه وفي ظل استمرار الوضع على ماهو عليه فإن عملية الحصاد في مكجر تصبح مستحيلة



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:49 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 23/10/2013

    مجندو الشرطة في الضعين يتظاهرون ويعتدون على الضابط المشرف

    تظاهر المجندين في شرطة الضعين حاضرة ولاية شرق دارفور يوم الاثنين احتجاجا على ما اسموه بسؤ المعاملة وقال مصدر لراديو دبنقا ان حوالى ( 450 ) من مجندى الشرطة تظاهروا مساء الاثنين ، وفروا من المعسكر الذى يقع بحوالى كيلو متر واحد جنوب مدينة الضعين ، وذلك احتجاجا على ما اسموه بسؤ المعاملة . وكشف الشاهد بان المتظاهرين قاموا بالاعتداء على مشرف المعسكر برتبة ملازم الذى تم نقله الى نيالا لتلقى العلاج . وكشف المصدر بان اكثر من نصف المجندين عادوا الى المعسكر بعد قامت السلطات بصرف اموالهم

    (عدل بواسطة عبدالغفار محمد سعيد on 23-10-2013, 10:50 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:54 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 23/10/2013

    المليشيات تفرض الرسوم والاتاوات على مزارعي نيرتتي ونازحوا معسكر السلام يطالبون بالماء والغذاء والخدمات

    Quote: فرضت المليشيات الحكومية على مزارعى محلية نيرتتى بولاية وسط دارفور رسوما واتاوات من اجل حصاد محاصيلهم الزراعية وكشف احد المزارعين لراديو دبنقا ان المليشيات الحكومية فرضت (50 ) جنيها و( 3 ) مد عيش للفدان الواحد ، وذلك مقابل الحراسة حتى يتمكن المزارعين من حصاد مزارعهم . وقال المزارع بانهم قبلوا ذلك مرغمين بعد ان رفضت الحكومة حمايتهم وحتى لا يفقدوا حصادهم ، خاصة وان هذا الموسم الزراعى ليس جيدا

    واثار نازحو معسكر السلام بولاية جنوب دارفور قضايا الامن والمأوى ونقض الغذاء والتعليم والصحة والمياه ، وذلك خلال الزيارة التى قام بها معتمد محلية بليل بولاية جنوب دارفور يوم الاثنين . وقال رئيس المعسكر الشيخ محجوب ادم تبلدية لراديو دبنقا انهم فوجئوا بالزيارة الغير المعلنة التى قام بها محمود فضيل معتمد محلية بليل للمعسكر يوم الاثنين . وكشف تبلدية بان مشايخ وعمد والشباب والمراة اثاروا قضايا الامن ونقض الغذاء والماوى والتعليم والصحة والمياه خلال اجتماعهم بالمعتمد ، مشيرا الى ان المعتمد امن على تلك القضايا التى قال بانها مشروعة ، وتعهد بحلها وتوفيرها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:56 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    راديو دبنقا بتاريخ 23/10/2013

    جرح (5) اشخاص في قصف جوى بالانتنوف على قري بمحلية ام دورين في جبال النوبة

    Quote:

    اصيب (5)اشخاص بجراح اغلبهم نساء عندما ألقت طائرة الانتنوف من سلاح الجو الحكومي (7) قنابل على قري بمحلية ام دورين في جبال النوبة بولاية جنوب كردفان وادى القصف الجوى ايضا لمقتل حمار وتدمير منزل ، واحداث تلف في المزارع . واعلن ارنو نقتلو لودي الناطق الرسمي بإسم الحركة الشعبية لراديو دبنقا عن قصف الانتنوف لقرية اندرا في الرابعة مساءا بخمسة قنابل ، مما ادى لجرح كل من خديجة على انقلو 85 سنة ، حنان دلوكة انقلو 35 سنة ، برستيلة ام دبالو تاور 70 سنة ، ايوب دلوكة انقلو 38 سنة ، وابراهيم على زيدان 75 سنة . وكشف ارنو كذلك عن رمي الانتنوف (4) قنابل بمنطقة اشرون ادت الى اتلاف فى المزارع وهلع وخوف شديدين وسط المواطنين

    ومن جهة اخرى أفادت منظمة أطباء بلا حدود الدولية الاسبوع الماضي ، بوصول ما يقرب من 2,500 لاجئ سوداني إلى منطقتي آدوك وليلو في ولاية أعالي النيل في دولة جنوب السودان ، قادمين من ولاية جنوب كردفان، وأنهم في حاجة إلى تلقي مساعدات إنسانية. و قال مكتب الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة، في تقرير له انه ووفقا لما أفادت به منظمة أطباء بلا حدود، فإن معظم القادمين الجدد هم من النساء والأطفال الذين ساروا على الأقدام لمدة خمسة إلى عشرة أيام ، والذين فروا من منازلهم في منطقتي (وارني وكونيارو) في جنوب شرق ولاية جنوب كردفان


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 10:59 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 23/10/2013

    اعادة فتح المدارس المغلقة منذ عام 2003 بمحلية كرنوي ومرض الجرب والسعال ينتقلان لولاية شمال دارفور

    Quote: علن عبد الحميد محمد نور معتمد محلية كرنوي بولاية شمال دارفور عن إعادة فتح جميع مدارس مرحلتي الأساس والثانوي بمحليته بعد أن ظلت أبوابها مغلقة منذ عشر سنوات مضت بسبب تداعيات الحرب التي شهدتها دارفور وقال إن إعادة فتح المدارس الحكومية بالمحلية جاء بعد الاستقرار الأمنى الذي شهدته المحلية ، وأكد انتظام المعلمين بمدارسهم البالغ عددها ثلاث عشرة مدرسة من بينها مدرستان ثانويتان. وأشار إلى أن غالبية المؤسسات والمرافق بالمحلية كانت قد أغلقت أبوابها في بداية العام 2003م ، واشارً إلى وجود بعض النواقص فى المدارس خاصةً فيما يتعلق بالإجلاس والكتاب

    وفي خبر اخر كشفت مصادر طبية عن اصابة (45) شخصا بمرض الجرب و(27) إصابة بالسعال الديكي وسط الأطفال بولاية شمال دارفور . واكد المصدر ابتعاث وزارة الصحة الاتحادية فريقاً صحياً عاجلاً للتقصي والوقوف على الوضع بولاية شمال دارفور، وقال بان المرض الجرب انتقل عبر الحدود وحركة السكان من ولاية غرب دارفور إلى شمال دارفور . وكشف المصدر عن بدء إجراء التدخلات الصحية اللازمة ، وانه سيتم إرسال الأدوية والعلاج للحالات والسيطرة على الوضع الصحي والحد من انتشار المرض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 11:17 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة التغيير بتاريخ 23/10/2013
    غازي : "لن نقفز من سفينة الانقاذ وهى تغرق ولكن المستقبل ياتى بما سيحدث"
    نشرت يوم 23 أكتوبر 2013


    الخرطوم : التغيير
    Quote: نفى القيادي بالمؤتمر الوطني، غازي صلاح الدين العتباني، اتجاه مجموعة الإصلاحيين الذين جمَّد الحزب عضويتهم لتكوين حزب جديد. مؤكداً إنهم باقون داخل المؤتمر الوطني، ومستمرون في دعوتهم إلى الإصلاح ولكنه ترك الباب مفتوحا امام خياراتهم المستقبلية فى حال تعذر عليهم الاستمرار وقال «المستقبل يأتي بما سيحدث وأي شيء بالقانون جائز».

    واكد غازى بالقول «لن نقفز من السفينة وهي تغرق، ولن نولي من المعركة ساعة الزحف، ومن يقفون معاً يؤخذون أو يتركون معاً »، مؤكداً إيمانه بالمسؤولية التضامنية، وأبدى تفاؤله بأن تحدث من الداخل تغييرات حقيقة. ولكنه اوضح بأنه في حال المفاضلة بين مبادئه والحزب سيختار المبادئ .

    وقال العتباني في مؤتمر صحفي بالخرطوم، يوم الثلاثاء، أن المبادئ التي يدعون لها تهدف لإعادة التوازن للمناخ السياسي في البلاد، مشيراً إلى مناداتهم بطرح مبادرة للسلام في دارفور والإيفاء بالوعود والاتفاقيات المبرمة .

    وأوضح ان مطالبهم تلبي تطلعات الكثيرين، وتكتسب كل يوم تفهماً من داخل المؤتمر الوطني وخارجه، وأنها تمثل التوافق على مبادئ سياسية جديدة وتقوية المؤسسات، وأن يطلع البرلمان بدور أقوى .

    ورأى العتباني ان إصلاح المؤتمر الوطني سيؤدي إلى إصلاح الحياة السياسية. وأشار إلى أن قرار اللجنة القاضي بتجميد نشاطهم ليس له سند قانوني ولا أخلاقي. وقال إن اللجنة لا تملك الحق في تجميد نشاط أي عضو في المكتب القيادي بحسب اللوائح والقوانين مبينا أن قرار تجميد عضوية منتسبي المكتب القيادي لا تتم إلا داخل مجلس الشوري .

    وقال إنهم سيتعاملون مع قرار التجميد بطريقة خاصة، ووصف خطوة اللجنة بأنها مبرأة من الدقة والأمانة، باعتبار أنها غير مفوضة وفقاً للنظام الأساسي، وقطع غازي بأن اللجنة لا تملك حق التجميد لوجود نصوص واضحة في نظام الحزب .

    وأستبعد العتبانى احتمال تجميد عضوية الإصلاحيين بالبرلمان، وقال إن العضوية بالبرلمان مرتبطة بالانتخابات وبقاء العضو في الحزب .

    وجدد انتقاداته للحزب الحاكم فيما يتعلق بسياساته ونهجه الإقصائي والشمولي، وأقر بأن كثيراً من القرارات تتخذ خارج الإطار التنظيمي لحزبه، وقال إنه لا يحتاج إلى بطاقة تنظيمية في حراكه السياسي الإصلاحي، وجدد تاكيده على أن قرار التجميد منح الإصلاحيين منصة اعلى للتحرك .

    وشن غازي صلاح الدين هجوماً عنيفاً على لجنة التحقيق برئاسة رئيس البرلمان احمد ابراهيم الطاهر، ######ر من اتهاماتها للإصلاحيين بالتآمر والعمل العدواني والتعاون مع المعارضة المسلحة والمدنية لإسقاط النظام، ودعا غازي إلى مبادرة سياسية جديدة ومصالحة وطنية كبرى لا تستثني أحداً، وربط غازي بين الحرب الأهلية ومحاولة إسقاط الوطني بالقوة، محذّراً من تكرار سيناريو سوريا في السودان .

    وفي السياق ذاته كشف رئيس القطاع التنظيمي بالمؤتمرالوطني عضو لجنة محاسبة الموقعين على المذكرة الاصلاحية ،حامد صديق عن تجميد النشاط التنظيمي لـ( 9) من الموقعين على المذكرة دون الإفصاح عنهم .

    وقال إن اللجنة فرغت من أعمالها وسلمت تقريرها إلى رئيس المؤتمر الوطني الرئيس ،عمر البشير .

    وشدد صديق في تصريحات صحفية بالمركز العام لحزبه أمس بأن القرار الذي اتخذته لجنة المحاسبة بتجميد النشاط التنظيمي لـ( 9) من الموقعين على المذكرة يأتي وفقاً للصلاحيات الممنوحة للجنة وليس في إطار فرض عقوبة أو غيره، وناشد الموقعين على المذكرة بالكف عن التعامل مع القضية عبر الإعلام والتداول حول الأمر داخل أطر الحزب، وأضاف «الإعلام ما هو المساحة المناسبة لطرح هذا الموضوع، وما في سبب بيخلينا نشغل الرأي العام بهذه الآراء طالما هو أمر داخلي يخص المؤتمرالوطني .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 11:25 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة سودان تريبون بتاريخ 23/10/2013
    المهدى يرتب للاجتماع بقادة الجبهة الثورية فى كمبالا
    الأربعاء 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2013

    Quote: الخرطوم 23 أكتوبر 2013- طلب زعيم حزب الامة القومى الصادق المهدى الاجتماع الى قيادات الجبهة الثورية فى كمبالا ، وفيما قالت تقارير صحفية نشرت بالخرطوم ان المهدى سيتوجه اليوم الى العاصمة اليوغندية ، نفى مصدر رفيع فى الجبهة الثورية تحديد موعد قاطع للاجتماع المرتقب.
    وقال المصدر لـ"سودان تربيون" الثلاثاء ان قيادة الجبهة تلقت اتصالا من زعيم حزب الامة الذى طلب لقائها ، واكد عدم الممانعة فى استقباله متى حدد موعدا قاطعا للحضور ، ونوه المصدر الى ان المهدى ومرافقيه فى انتظار الحصول على تأشيرات الدخول .

    وطبقا لمعلومات صحفية فان مكتب تنسيق حزب الامة كان وجه فى وقت سابق بضرورة التفاكر مع الحركات المسلحة والتشاور معها حول آليات معارضة النظام الحاكم .

    ومن المقرر ان يجتمع المهدى فى كمبالا الى كل من جبريل ابراهيم ومنى اركو مناوى كممثلين للجبهة الثورية ، كما طلب زعيم حزب الامة لقاء قادة الحركة الشعبية – شمال – والرئيس اليوغندى يورى موسفينى.

    وقال المهدى فى وقت سابق ، إن القوى المعارضة مستعدة للقاء الجبهة الثورية ، حال التزامها بنهج الكفاح السلمي ضد الحكومة في أي زمان ومكان للتنسيق مع المعارضة من أجل الديمقراطية والحفاظ على وحدة السودان وإقرار السلام.

    ودعا القوى السياسية كافة للتوافق على نظام جديد يخلف الحكومة القائمة بعد إسقاطها، مشيراً إلى أن حزبه مع إسقاط النظام وفق المعارضة السلمية بلا عنف أو استنصار بالقوى الخارجية، وأكد أن تلك الوسائل كفيلة بإسقاط الحكومة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 11:34 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة الراكوبة بتاريخ 23/10/2013

    شقيقة الشهيدة سارة عبدالباقي تدلي بإفادات جديدة

    الشهيدة سارة عبدالباقي


    10-23-2013 08:34 AM
    أسعد علي:

    Quote: الشهيدة سارة عبد الباقي (29 عاما) .. حازت على درجة الدبلوم العالي قبل أيام فقط من استشهادها.. شقيقتها الاستاذة إيمان عبد الباقي تروي تفاصيل حادثة استشهادها:
    تقول إيمان إنها هي وشقيقتها كانتا بمنزلهما بالدروشاب يوم 25 سبتمبر/ أيلول أي ثاني أيام الاحتجاجات، وسمعا أن ابن خالهما "صهيب" (15 عاما) أصيب بطلق ناري، فهرعتا إلى بيت خالهما القريب ليأتي الخبر بأنه قتل وهناك اجتمع حشد كبير من الأهل والجيران وأصدقاء الفتى.
    وتابعت أنه "كان هناك هياج وغضب وحدث إطلاق رصاص ففر الناس، وفجأة التفتت إلى سارة التي كانت بجانبها مباشرة وإذا بها سقطت على الأرض وهي جالسة، فظنت أنها تعثرت وسألتها "ما بك فنظرت إلي ولم ترد رأيت الدم ينزف منها بغزارة ليجري نقلها بعد ذلك إلى داخل البيت ثم عبر الشوارع المغلقة إلى مستشفى قريب لا يوجد فيه طبيب جراح".
    وحتم الأمر نقلها إلى مستشفى آخر -تواصل إيمان- ولكن لا توجد سيارات، الشوارع مغلقة، حمل شبان الفتاة ببطانية إلى الشارع الرئيسي فتوقفت لهم سيارة شرطة أقلتها إلى المستشفى.
    كانت الدقائق تمر بطيئة كما تقول إيمان رغم أن سيارة الشرطة كانت تصدر إشارات لفتح الطريق، لكن سارة كانت تذرف دماء كثيرة وبدأت تشعر بضيق كبير في التنفس. وأُدخلت مباشرة إلى غرفة العمليات في المستشفى ولكنها ما لبثت أن فارقت الحياة.
    وعلى الفور فتح بلاغ في أقرب مركز للشرطة حول الحادثة وملابساتها وكتب في المحضر في البداية أنها توفيت "في ظروف غامضة" قبل تحويل الأمر إلى قتل بالرصاص بعد مطالبة الأسرة بذلك، وقالت عائلة سارة إن بحوزتها عددا من الشهود أكدوا رؤية الشخص الذي أطلق الرصاص وهم مستعدون للإدلاء بشهاداتهم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 11:40 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة الميدان بتاريخ 21/10/2013
    كلمة الميدان
    October 21st, 2013

    لا مشاركة فى وضع دستور معد سلفاً

    Quote: الحكومة التي لاتحرص على احترام شعبها او تحافظ على حقه في الحياة الكريمة بل تسومه كل أنواع القهر والجوع وعدم العلاج ، بل تقتله رمياً بالرصاص الحي بواسطة قناصتها والزج ببناته وأبنائه في المعتقلات وأقبية التعذيب ، لا يمكن ان تصدر دستوراً ديمقراطياً يتيح أدنى درجة من الحرية أو يضمن التداول السلمي الديمقراطي للسلطة.

    حديث نائب رئيس الجمهورية الحاج ادم يوسف في اليومين الماضيين خير شاهد على ذلك قال: ( ان الدستور والانتخابات هما آليات تداول السلطة . وان المؤتمر الوطني أحرص الأحزاب على الشريعة الاسلامية . وقلناها بوضوح وطالبنا الأحزاب بان تحذو حذونا) ودعا أحزاب الديكور المشاركة اسماً في الحكومة الى التوافق على ثوابت الشريعة الاسلامية والوصول للحكم عبر الانتخابات والا تكون هذه الثوابت محل مساومة. ويمكن الاختلاف فيما سوى ذلك.

    وهو بهذا التصريح يعلن مع سبق الإصرار عدم الإعتراف بواقع السودان المتعدد عرقياً ودينياً وجهوياً وثقافياً. ويصر بكل صلف على فرض دستور اسلامي والسير بالبلاد في ذات الطريق المظلم الذي دمرها وأفقر شعبها ووقف حجر عثرة وعقبة كوؤد في طريق تقدمها وإزدهارها . وعمل على تفتيت وحدة السودان بفصل الجنوب وغرس بذور الفتنة والصراعات بين القبائل المختلفة وإشعال الحروب في الغرب.

    الحاج ادم يوسف يعيش خارج العصر والواقع الموضوعي الراهن الذي تعيشه البلاد. ولا زال يعتقد إن شعب السودان يمكن خداعه بالاسلام والشريعة الاسلامية.

    شعب السودان كشف عبر ممارسة ربع قرن من الزمان ان ما يدعو له المؤتمر الوطني هو اسلام من صنع الراسمالية الطفيلية الحاكمة ليبرر التعامل الربوي ويقنن الفساد ويجنب اموال الشعب وتهبها بما فيها اموال الحج والعمرة والزكاة. ومال في سبيل الله لصالح فئة قليلة من اثريائها. اسلام حلل قتل النفس بغير حق بالجملة والفرد وبلغ المئات من الذين خرجوا في المظاهرات السلمية دون استثناء للنساء والصبية وكبار السن، وهم يطالبون بحقوقهم المشروعة ضد الغلاء والاعتقال والقتل . اسلام زيف إرادة الشعب في الانتخابات الماضية ، غير مؤتمن على وضع أي دستور او قوانين انتخابية.

    حدد شعب السودان موقفه من هذا النظام فقد رددت مظاهراته التي اندلعت بضراوة وبسالة في كل أنحاء البلاد شعار(الشعب يريد إسقاط النظام) و (مرقنا مش للسكر والبنزين بل ضد تجار الدين) لقد حسم شعب السودان موقفه من الدستور ومن اي انتخابات تتم في ظل هذا النظام. وهو مصمم على مواصلة مظاهراته الداوية بمثل ما فعل في ثورة اكتوبر وانتفاضة مارس ابريل المجيدة . هذه المرة يضمن مواصلة ثورته حتى تحقق كافة أهدافها ويضمن عدم وقوفها في منتصف الطريق وحمايتها من الاعداء الذين يتربصون بها لسرقتها وافراغ شعاراتها من محتواها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 11:46 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة الميدان بتاريخ 21/10/2013
    يوسف حسين : الشعب قادرعلى ابتداع اكتوبر جديدة

    الخرطوم /الميدان

    Quote: أكد الاستاذ يوسف حسين الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي أن أكتوبر الجديدة لن تكون صورة طبق الأصل من ثورة أكتوبر 1964 وقع الحافر على الحافر.. سيناريو أكتوبر لن يتكرر بحذافيره. فالسيناريوهات تتجدد والبؤر الثورية التي تشعل الثقاب في ساعة الصفر تتنوع.مضيفاً: إن عبقرية الشعب قادرة على ابتداع السيناريو المناسب لأكتوبر الجديدة لأن إرادة الشعب لا غالب لها في نهاية الأمر.

    وقال في تصريح للميدان بمناسبة الذكري التاسعة والاربعين لثورة اكتوبر :تهل علينا اليوم، في هذه المناسبة الخالدة أحيي شعبنا صانع أكتوبر. كما أحيي ذكرى شهداء ثورة أكتوبر الأبرار. كانت ثورة أكتوبر مأثرة نضالية عظيمة اجترحها شعب السودان. وهي أهم حدث سياسي في تاريخ السودان الحديث بعد الثورة المهدية والاستقلال. وقال: لقد توجت أكتوبر صمود الشعب وتراكم نضاله بمختلف الأشكال. ذلك التراكم الذي مكَّن الشعب في نهاية الأمر من امتشاق سلاح الإضراب السياسي العام والعصيان المدني، من إسقاط نظام دكتاتوري عسكري، ومن استعادة الديمقراطية والحريات.وما كان إنقلاب 17 نوفمبر 1958 الذي أطاحت بنظامه الثورة سوى حلقة في سلسلة التآمر لقطع الطريق أمام تطور الثورة الوطنية الديمقراطية في السودان.

    مؤكداً إن تجربة إسقاط نظام دكتاتوري عسكري بالنضال السياسي والجماهيري تجربة رائدة وغير مسبوقة في كل العالم. إن فضل السبق والريادة هنا يعود لشعب السودان العظيم. وعلى طريق انجاز التحول الديمقراطي كفلت الثورة الحريات السياسية للمرأة. وفي المناخ الديمقراطي الذي حققته الثورة انعقد مؤتمر المائدة المستديرة في مارس 1965 لحل مشكلة جنوب السودان وقتها بحضور قيادات التمرد في الداخل والخارج وحكومة اكتوبر وزعماء الأحزاب ومراقبين دوليين. وكان ذلك المؤتمر محاولة جادة ومسؤولة على طريق حل المسألة القومية في السودان بالصورة التي تكفل وحدة الوطن. ومدت الثورة يد العون والتضامن للشعوب المناضلة وأقامت علاقات حسنة مع البلدان المجاورة، الأمر الذي غير من صورة السودان تحت مظلة النظام الدكتاتوري كرجل أفريقيا المريض. وطبيعي أنه جرت ولازالت تجري المحاولات الرامية لتشويه دروس أكتوبر كي لا تترسخ في ضمير ووجدان الشعب بين تجاربه الثورية التي يلجأ لها في الملمات. وقالوا أنها صدفة وضربة حظ مواتية لن تتكرر. تماماً كما قالوا عن انتفاضة مارس أبريل 1985 أنها انقلاب قصر وأن عودة السفاح نميري من القاهرة كانت كفيلة بالقضاء عليها.

    واضاف : في هذا الإطار أحسن الحزب الشيوعي صنعاً بإصداره كتاب (ثورة شعب) الذي وثق للتراكم النضالي الذي أفضى للثورة وجعل اندلاعها ممكناً. وفي هذا الصدد يتوهم نظام الإنقاذ الشمولي، كغيره من الأنظمة الشمولية، أنه قد سد كل المنافذ التي تفجر الثورة ضده بسياساته القمعية غير المسبوقة، ولكن ها نحن اليوم في أجواء أكتوبر نعيش لحظات الطلق بأكتوبر جديدة. فالإجراءات الاقتصادية الأخيرة أحدثت هزة عميقة في الضمير الوطني. لقد فجرت الأزمة الوطنية العامة من جذورها بآثار التراكم النضالي ضد سياسات هذا النظام المعادية للشعب والوطن على مدى يقرب من ربع قرن. ومن ناحية نجد أن هذه الإجراءات مزدوجة وغير مسبوقة رغم الضائقة المعيشية التي يكتوي بنيرانها الشعب. فهي إلى جانب رفع الدعم عن المحروقات رفعت قيمة الدولار الجمركي، كما أعلنت أن كل هذا هو الحلقة الأولى وستعبقها حلقات أخرى من الإجراءات وهكذا تكون كل تبعات الأزمة الاقتصادية على كاهل الشعب. وكان طبيعياً أن تندلع مظاهرات الاحتجاج الشعبية ضد هذه الإجراءات على المستوى الوطني العام. فواجهتها الحكومة بالقمع المفرط والرصاص الحي.

    رغم سعي الحكومة لطمس آثار هذه الهزة العميقة في الضمير الوطني، وتنصلها من مسؤولية دماء الشهداء، ورغم لجوئها لعدد من التدابير الشكلية لتهدئة الأحوال وتطبيع علاقاتها مع الشعب إلا أن الواقع اليوم على جدول العمل السياسي هو مواصلة الإحتجاجات الجماهيرية لإسقاط هذا النظام الشمولي الدموي بإنتاج أكتوبر جديدة.

    واختتم تصريحه بالقول : وطبيعي أن أكتوبر الجديدة لن تكون صورة طبق الأصل من ثورة أكتوبر 1964 وقع الحافر على الحافر.. سيناريو أكتوبر لن يتكرر بحذافيره. فالسيناريوهات تتجدد والبؤر الثورية التي تشعل الثقاب في ساعة الصفر تتنوع.مضيفاً: إن عبقرية الشعب قادرة على ابتداع السيناريو المناسب لأكتوبر الجديدة لأن إرادة الشعب لا غالب لها في نهاية الأمر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 11:57 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 12:16 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)


    تضامن ومساندة من اتحاد الكتاب السودانيين في محاكمة رانيا مأمون واخرين اليوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 12:20 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)


    تأجلت محاكمة الاستاذة / رانيا مامون وشقيقها الشيخ وشقيقتها عرفة حتى 31/اكتوبر الجاري وذلك لعدم حضور شهود الإتهام فى القضية ، فيما نظم اتحاد الكتاب بمدنى وعدد من الناشطين وقفة احتجاجية بالمحكمة مؤاذرين ومستنكرين الوحشية التى عومل بها المتهمون .. وناشد الناشطون كافة الفعاليات بالاستمرار فى الحشد للجلسة القادمة .. من جهة اخرى تسلمت محكمة بحري مرافعة الدفاع وتحدد جلسة الاثنين 28/10/2013للقرار .. فيماذكر الدكتور ميرغنى بن عوف والد الدكتورة سمر بان الحكم ايا كان فهو ليس بالمشكلة ، والقضية ليست سمر القضية قضية انظمة تعيش خارج نطاق الوعي بالعلاقة بين الحاكم والمحكوم ، وتاكل من فتات الازمات ، مؤكدا : ان القضية ستبدأ بعد النطق بالحكم .. واشر العديد من الناشطين بان جلسة القرار تمثل لهم رفع الصوت العالي بادانة قهر النساء واكدوا على مواصلة الحشد لهذا اليوم المشهود..

    (عدل بواسطة عبدالغفار محمد سعيد on 23-10-2013, 02:01 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 02:04 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    تظاهرات في شارع الأربعين والهتافات الشعب يريد اسقاط النظام ، والشرطة تستخدم الغاز المسييل للدموع .

    حرية سلام وعدالة الثورة خيار الشعب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 02:43 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    الاسم مهند ابوبكر احمد عرابى
    السكن :ودنباوى
    المهنة :طالب
    العمر :25
    مكان الاعتقال :أمدرمان
    تاريخ الاعتقال :25/9/2013
    لم يفرج عنه حتى اليوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 02:51 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    منذ بدء هبة سبتمبر العظيمة بلغ عدد الشهداء (210) شهيداً ، وعدد الجرحى والمصابين بالذخيرة الحية والرصاص المطاطي (189) ، وعدد المعتقلين بالخرطوم (1762) ، واد مدني ، بورتسودان ، عطبرة ، الابيض ، القضارف ، الحصاحيصا و كسلا
    نواصل توثيق أسماء الشهداء :

    كوكبة من الشهداء الأبرار ، كتبت أسماؤهم بمداد من ذهب ، وهبوا أنفسهم في سبيل الله ، من أجلكم ومن أجل السودان ، قتلوهم بلا رحمة وبلا هوادة ، ذنبهم الوحيد أنهم قالوا (لا) لتجار الدين الكذابين المنافقين القتلة العنصريين القبليين السارقين الناهبين الذين فتتوا السودان وأهانوا كرامة الشعب وسرقوا قوته .

    1- احمد حمد النيل منصور (ام درمان)
    2- حازم محمد زين ابراهيم (ام درمان الثورة )
    3- بدوي صلاح 22 عاما ( امدرمان ابوروف)
    4- بابكر أبشر 16 عاما ( امدرمان ابي سعد)
    5- محمد بشير سليمان 22 سنة (الكلاكلة صنقعت)
    6- عصام الدرديري 16 سنة ( الكلاكلة صنقعت)
    7- وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقى من طيبة الشيخ عبد الباقى.
    8- هزاع عزالدين جعفر 19 عاما ( شمبات الحلة)
    9- احمد محمد الطيب طالب ثانوي ( مربع واحد الفتح )
    10- علي محمد علي ( مربع 23 الفتح)
    11- الطفل صهيب محمد جبارة بالصف الثامن الابتدائ - السكن الدروشاب محطة 5 .
    12- الطالب ولي الدين بابكر حسين الجاك .قتلوه في الدروشاب وحملوا جثمانه الى حي مايو
    13- الطالب بشير عبد الله أحمد المنا ( الدروشاب)
    14- ايمن يسن ( الحاج يوسف مربع 5 المايقوما )
    15- حسب الرسول الخليفة محمد الصديق احمد ( محطة الصقعى بالحاج يوسف) )
    16- اكرم الزبير احمد الزبير ) سائق ركشة) ( قرية الدومة بالقرب من الجنيد) قتل في الخرطوم
    17- عبدالقادر ربيع عبدالقار ( الحاج يوسف)
    18- بكري حامد ( شمبات)
    19- بابكر النور حمد ( شمبات)
    20- محمد الخاتم ( شمبات)
    21- اسامة عثمان وداعة 43 عاما ( حلفاية الملوك) صاحب معهد تعليمي بمنطقة بحري
    22- الطالب بشير موسي ( ام روابه حي الباقر ) .قتل في مظاهرات الكلاكله اليوم
    23- محمد حسين صادق محمد صالح العمر 22 سنة ( - بحرى الدروشاب)
    24- بشير عبدالني ( السامراب.)
    25- عصام الدين محمد احمد حسن
    26- ابوبكر محمد حسن. ثالث ثانوي مدرسه المشاعل.
    27- مصطفي محمد. ( دروشاب)
    28- محمد عثمان شروم
    29- سليمان لم يتعرف علي اسم كامل
    30- محمد صديق محمد عثمان العمر 16 سنه (الكدرو )
    31- سارة عبد الباقي / خريجة/ 35 سنة، تعمل بمستشفى - - على عبدالفتاح.
    32- صهيب محمد موسى
    33- شرف محمد محمود.
    34- بشير عبد الله منقوري
    35- هيثم قريب
    36- ولاء بابكر حسين الجاك/ ( السامراب)
    37- عمران سيد .....قريةالشاوراب/ الحلاوين جامعة السودان /24 عاما —
    38- وفاء محمد عبدالرحيم)...طالبه في المستوى الثاني الثانوي بالكلاكله .. مدرسه الشفيلاب النموذجيه
    39- أيمن بجا هبيله ( الخرطوم السلمة)
    -40عمران السيد.. من ابناء قرية الشاوراب . ولاية الجزيرة
    بعد اصابته برصاصة في الصدر في منطقة سعد قشرة ببحري
    -41علم الدين هارون ... الثوره الحاره 60
    42- محمد حسين صادق من ابناء حلفا الجديدة من القرية 14
    43- محمد سفارى ( الشجرة)
    44- هيثم علي غريب من مدينة الابيض
    45- بشير موسى بشير - ام روابة
    46- صلاح مدثر الشيخ السنهوري ( بري)
    47- أبوبكر النور حمد 23 سنه ( مبادرة نفير بحري
    48- مازن سيد أحمد (23 عام، مدني الدباغة)
    49- ابراهيم محمد علي ( مدني الدباغه)
    50- الطيب عبد اودود ( مدني القبه )
    51- مني عبد الرحمن سليمان ( مدني حي التلفزيون)
    52- الطفل هاجر عبد العليم ( مدني الدباغه )
    53- أحمد يوسف محمد عمر (قرقر) ( ودمدني) أحد أبناء قرية (ودالنور الكواهلة)
    54- والطفل منير احمد ( مدني )
    55- فرح ايمن محمد ( مدني الدباغه )
    56- عاصيم هشام ( مدني)
    57- مجتبي حسن ( مدني)
    58- يوسيف انور ( مارنجان عووضة)
    59- امل منزير ( مدني )
    60- بابكر يوسف ( مدني القبة )
    61- أحمد محمد علي ( مارنجان عووضة ودمدني
    62- الهادي جابر. ( مدني )
    -63محمد اسماعيل حمن.
    -64قسم نور. ( نيالا )
    -65ادم عبدالرحمن. ( نيالا )
    66- صباحي يعقوب. ( نيالا )
    67- ادم بريمه. ( نيالا )
    68- انور وعصام محمد محمود الشريف ( نيالا )
    69- ابراهيم احمد فضيل. ( نيالا )
    70- اسامه محمود.
    71- عوض محمد جباره. ( نيالا )
    72- ابراهيم الجلابي. ( نيالا )
    73- محمد ابوسيل. ( نيالا )
    74- الفاتح عبدالر حامد سليمان. ( نيالا )
    75- الشريف النيل. ( نيالا )
    76- حسب الله احمد حسب الله. ( نيالا )
    77- ناعم الهادي داؤد.- ( نيالا )
    78- محمد رابح عجب الله. ( نيالا )
    79- فضل الله عبدالله علي. ( نيالا )
    80- الدومه ادم علي. ( نيالا )
    81- حامد الجلابي. ( نيالا )
    82 - المر عيسي. ( نيالا )
    83- اسماعيل حمد( نيالا )
    85. وليد الدين الصادق ( مدرسة الصالحة الثانوية ) أمدرمان
    86 .الصادق محمد ( مدرسة الصالحة الثانوية ) أمدرمان
    87. عبداللطيف أمين ( مدرسة الصالحة الثانوية ) أمدرمان
    88. محمد ادم ( مدرسة الصالحة الثانوية ) أمدرمان
    89. مصطفى النذير ( مدرسة الصالحة الثانوية ) أمدرمان

    90 أبوبكر محمد سعيد سليمان 17 سنة ( الكدرو)
    91 صادق أبوزيد مواليد 1996
    92 يوسف عبدالله سليمان يحي (مايو) توفي صباح اليوم بمستشفي الخرطوم عن 58 عاما وهو أب لتسعة من الأبناء والبنات
    93 مصعب مصطفي ( ناشط في محاربة العنصرية)
    94 أسامة محمدين الأمين من قرية الولي/ الجزيرة طالب بكلية علوم الطيران ( مظاهرات الدروشاب)
    95 عادل النور محمد الأمين 17 عاما ( السلمة)
    96 محمد زين العابدين 14 عاما ( دار السلام – أم درمان)
    97 ياسر عادل ( دار السلام – أم درمان)
    98 محمد أحمد حسن كبير – 22 سنة – طالب بجامعة الخرطوم – محاسبة السنة الأولى – الدروشاب
    99 حسبو حاج الصديق – الحاج يوسف
    100 الشهيد/ عمر عبد العزيز طالب بالصف الثاني الثانوي….يسكن في امدرمان-سوق ليبيا-دار السلام
    101 الشهيد/ حسب الرسول محمد حاج الصديق
    102 الشهيد شوقى الريح يوسف
    103 الطالب فاروق بابكر طالب بمدرسة علي السيد بالصحافة شرق استشهد بالصحافة شرق يوم الاربعاء بالقرب من مدرسة علي السيد يسكن الانقاذ بالقرب من مسجد القدس
    104 قتل في أحداث الأربعاء 25 سبتمبر سلطان حامد (سلطان ود سعاد بنت ود الجنيد) في منطقة السامراب قرب منطقة المدارس - الشهيد من سكان دردوق
    105 على يحيي أحمد ( نرتتي – زالنجي ) يوم 7/10/2013
    106 محمد زكريا آدم ( نرتتي – زالنجي ) يوم 7/10/2013
    107 حسن إسحق محمد عباس ( نرتتي – زالنجي ) يوم 7/10/2013
    108 عباس إسحق محمد عباس ( نرتتي – زالنجي ) يوم 7/10/2013
    109 . الصادق إبراهيم – أمبدة- 25 سبتمبر - رصاصة فى الصدر
    110 . حسن توتو – الحاج يوسف التكامل – 25 سبتمبر- رصاصة فى الجانب الايسر – 27
    111 . الشهيد جعفر عثمان جعفر يعقوب من المحس قريه آرتمري 24 سنه توفي متأثرا بضربه بمؤخره بندقيه في مؤخره رأسه في مظاهرات الكلاكله وكان في غيبوبه حتي وافته المنيه يوم 7 اكتوبر ونحسبه شهيداً بإذن الله
    112 . صالح أيوب صالح – طيبة الاحامدة – 25 سبتمبر- 19 سنة
    113 . حسن سليمان – 45 سنة امبدة – 25 سبتمبر – دهسته سيارة بوليس
    114 . سامى حسن حماد 22 سنة عامل جبال النوبة توفى الاربعاء 25 سبتمبر رصاص فى الراس الحاج يوسف محطة
    115 . طارق صديق – 20 سنة – 26 سبتمبر – رصاصة فى الصدر
    116 . نهلة جمال كوا – 17 سنة- 25 سبتمبر- طيبة الاحامدة
    117 . عثمان شروم – 24 سنة – 25 سبتمبر – العزبة بحرى – رصاصة فى الراس وخمسة مناطق اخرى فى الجسم
    118 . مصعب نورى – الحاج يوسف – اصيب يوم 25 سبتمبر وتوفى يوم 28 سبتمبر متاثرا باصابته
    • في الحاج يوسف قتل طالب جامعي بتفجير رأسه برصاصة غاادرة من أحد كلاب الأمن ، والدة المتوفى في غيبوبة تامة منذ 10 أيام
    119 .أحمد موسى أحمد علي-طالب في السنة الثالثة ثانوي 18 سنة الكلاكلة.
    120 الشهيد مصعب من منطق الحاج يوسف الردمية
    121 عبد الرحمن سعيد وداعة الله – 24 سنة – أم درمان الثورة الحارة 65
    122 الاسم: سليمان محمود يحيي 20 سنة طالب - السكن: الصحافة - الخرطوم . - مكان الاستشهاد: شارع الستين –الخرطوم
    123 مدرار أبو القاسم جمعة ناصر/ طالب ثانوي ( 16 عاما) استشهد في أم بدة حيث كان في زيارة أسرية
    124 الشهيد محمد زين - العمر 12 عاما. يسكن الإسكان الشعبي امدرمان غرب الحارات
    125 الشهيد خالد محي الدين - ام بده - فنان تشكيلي .

    هذا خلاف شهداء بقية المدن التى سنورد لكم اسماءهم لا حقا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 02:57 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    الجبهة الثورية ترحب بلقاء السيد الصادق المهدى فى مسعاها لتوحيد قوى المعارضة لاسقاط النظام
    Quote:
    عقدت قيادة الجبهة الثورية اجتماعا لمناقشة اللقاء المرتقب مع رئيس حزب الامة السيد /الصادق المهدى والوفد المرافق له وتؤكد التي:
    1/ الجبهة الثورية مع وحدة كافة قوي المعارضة لاسقاط النظام واحلال بديل ديمقراطي دون اقصاء لاحد من القوي الوطنية.
    2/ لقاء السيد/ الصادق المهدي يجب ان يصب في تعزيز وتحقيق رغبة شعبنا في التغيير والوفاء للشهداء الذين سقطو في المعارك المتصلة ضد نظام المؤتمر الوطني المجرم واخرهم شهداء انتفاضة سبتمبر واكتوبر المجيد.
    3/ الجبهة الثورية ستعقد لقاءات لاحقة مع كافة القوي السياسية ومنظمات النساء والشباب و المجتمع المدني لاكمال وحدة المعارضة واسقاط النظام.

    ابو القاسم امام امين الاعلام والناطق الرسمي

    23اكتوبر 2013
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 03:07 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    السفارة الهولندية في الخرطوم حولت خدمات التأشيرات وكل ما يتعلق بها الي مدينة اكرا الغانية_ وتوثيق الاوراق والشهادات ايضا كذلك _سيتم إرسال واستقبال المعاملات بالبريد السريع _ الاسباب غير واضحة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 03:14 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    اليوم الاربعاء الموافق 23/10/2013 ، تظاهر طلاب الجامعة الاهلية -امدرمان ، اشتباكات بين طلاب الجامعة الاهلية والشرطة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 06:55 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    معلومات جديدة عن شهداء جدد : الشهيد عصام محمد
    October 23, 2013

    (حريات)

    التقرير الطبى للشهيد عصام محمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-10-2013, 07:16 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)


    شهيد السامراب عبد الله محمود ( فلة )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2013, 11:16 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بيان من مثقفين سودانيين حول الوضع السياسي بالبلاد

    الخرطوم: الحادي و العشرين من أكتوبر 2013

    Quote: نراقب بقلق بالغ، نحن الموقعين أدناه، حالة الإحتقان السياسي التي تكتنف بلادنا منذ وقت ليس بالقصير. و نتابع، ضمن رأي عام وطني عريض، تفاقم هذه الحالة من الإحتقان في الأسابيع الأخيرة و المستمرّة إلى يومنا هذا. و نعبّر عن إستنكارنا جُملة وقائع البطش بالمحتجين على سُوء الأحوال العامة في البلاد من أبناء و بنات شعبنا، إلى حد إزهاق الأرواح البريئة (نسأل الله لها الرحمة)، و نؤكّد رفضنا الكامل لتقييد الحريات العامة و السياسية و حرية التعبير و العمل الصحفي التي تجري على نحو غير مسبوق.

    و نشجب، في الوقت ذاته، الاتجاه إلى استخدام العنف و التخريب من أي مصدر جاء. و نحذر من مغبة اللجوء إلى هذا السبيل غير المتحضر. و ندعو القوى الوطنية كافة للإنتباه إلى المآلات غير الحميدة للعنف و التخريب، و أن يسعى الجميع إلى تجنيب الوطن تبعاتهما.

    و نعبر، كذلك، عن قلقنا العميق لمظاهر الاستقطاب التي تهدد بتقسيم الشعب السوداني. ونستنكر مساعي البعض لإذكاء روح العصبيات البغيضة والتفريق بين المواطنين على أساس الجهة و العرق و الوضع الإجتماعي. وندعو كل القوى السياسية وأجهزة الإعلام والمفكرين والمثقفين و عامة الشعب لإشاعة خطاب التسامح و القبول المتبادل بين كافة أطياف الشعب، والبعد عن خطاب الكراهية وروح الانتقام.

    إن من رأينا أن بلادنا تعيش أزمة سياسية مستفحلة لها ما لها من تجليات إقتصادية و أمنية و اجتماعية و أخلاقية، إضافة إلى أزمة مع محيطينا الإقليمي و الدولي. و تتحمل الحكومة مسؤولية الأزمة السياسية، بالدرجة الأولى، من واقع إنكارها لها و محاولاتها المتطاولة الالتفاف عليها، و سعيها لإلهاء الرأي العام بأعراضها دون أن تتحمل، بالجدية المطلوبة، مسؤولية التعامل مع جوهرها.

    و إذ يتأكد لنا أستحالة استدامة هذا الوضع السياسي على ما هو عليه فإنّ بيد الحكومة فرصة لتجنيب البلاد مأزق العُنف و العنف المقابل، و من ثم، بلوغ الأوضاع العامة مرحلة الانهيار الشامل، و لات ساعة مندم. و من هنا فإننا ننادي على قادة الحُكم لضرورة الارتقاء إلى مستوى المسؤولية الوطنية التي تتطلبها هذه المرحلة العصيبة من تاريخ الوطن بالمبادرة باعتماد ترتيبات انتقالية، يتحمل النظام بصدقية و التزام كاملين، كُلفتها، بما يفتح الباب على تحول ديموقراطي حقيقي تتسع من أجله فرص المشاركة للجميع في الحوار حول أسس هذا التحول و مآلاته، بحرية تامة، و وفقا لنهج سلمي متحضر.

    و نؤكد، مجددا، لأبناء و بنات وطننا في داخل البلاد و خارجها و لكافة المتابعين للأزمة السودانية و المشفقين على البلاد، إلتزامنا، من واقع مسؤوليتنا أمام ضمائرنا و أمام الله و الوطن، المضي في متابعة الحالة الوطنية الجارية بحثا عن السُبُل السلمية و السليمة الكفيلة بإبلاغ سفينة الوطن بر الأمان بسلام.

    و الله من وراء القصد و هو يهدي السبيل،،،،

    الموقعون:
    بروفيسور الطيب زين العابدين: أستاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم
    بروفيسور عوض السيد الكرسني: أستاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم
    دكتور موسى آدم عبد الجليل: أستاذ علم الاجتماع بجامعة الخرطوم
    بروفيسور مصطفى إدريس البشير: الأستاذ بكلية الطب جامعة الخرطوم
    أستاذ فتح العليم عبد الحي: الباحث في الفكر الإسلامي
    دكتور خالد التيجاني النور: صحافي و ناشر
    بروفيسور حسن مكي: أستاذ الدراسات الإفريقية بجامعة إفريقيا العالمية
    دكتور محمد محجوب هارون: استاذ علم النفس بجامعة الخرطوم
    دكتورة هو يدا العتباني: الأستاذة بمعهد دراسات السلام و التنمية بجامعة بحري
    أستاذة سامية نهار: الأستاذة بمعهد البحوث و الدراسات الإنمائية بجامعة الخرطوم
    أستاذ سليمان أونور: سياسي
    دكتور منزول عسل، أستاذ علم الاجتماع، جامعة الخرطوم،
    دكتور صديق تاور، أستاذ جامعي، فيزياء
    بروفسير عبد الوهاب الأفندي، أستاذ جامعي
    بروفسير التجاني عبد القادر، أستاذ جامعي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2013, 11:27 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    تدشين الموقع الأسفيرى للحركة المستقلة

    السيدات الفضليات / السادة الأفاضل
    Quote: ونحن نستصحب اليوم ذكرى ثورة أكتوبر الخالدة , والشعب السودانى الأبى مستمر فى نضاله وتضحياته وثورته فى سبيل التحرر والإنعتاق من قبضة هذه الديكتاتورية البغيضة , يسرنا أن نعلنكم بإفتتاح موقع الحركة المستقلة على الشبكة العنكبوتية , ونرجوا مخلصين أن يكون دعما وعضدا لكل قوى التغيير فى نضالها من أجل الحرية , ومنبرا لنشر الوعى والمعرفة لجموع
    شعبنا الحبيب ..

    وننتهز هذه السانحة لنرحب بكل أسهاماتكم الفكرية والسياسية والثقافية , وبآرائكم ومقترحاتك ونقدكم ..
    الرابط :

    http://http//www.almustagleen.org
    Quote: ولكم جزيل الشكر والتقدير

    إدارة موقع الحركة المستقلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2013, 11:57 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)




    الطفل شوقى الريح يوسف الحاره 17 امبده.
    في السادس والعشرين من شهر يوليو 2003 استقبلت رجاء محمود احمد وزوجها الريح يوسف ابنهما شوقي في مستشفى الدايات بامدرمان الاسرة الصغيرة القادمة من ولاية الجزيرة رحب بها منزل الاسرة فالزوجان يسكنان مع السيد محمود والد رجاء لرقة الحال والحياة الصعبة لم تمكنهم من الاتيان بمنزل منفصل لاسرتهم الصغيرة وبعد شوقي من الله عليهم بعبد الباقي ثمانية سنوات وشهد اربع سنوات حتى الان تبدو قصة عادية جدا تشبه ملايين القصص السودانية
    في الخامس والعشرون من سبتمبر هب الاهالي في امبدة اما مشاركين في التظاهرات ضد النظام ورفع الدعم واستمرار الظلم واما متفرجين على من تغلبوا على صمتهم ضد القمع وهبت الامهات عند سماع صوت الرصاص والغاز المسيل للدموع يملا الافاق للبحث عن الصغار خوفا عليهم رجاء كانت واحدة منهن وتمكنت من الإتيان بولديها من محطة الفيل حيث التظاهر ورجعت لعملها المنزلي لكن شوقي ذو العاشرة صاحب العينين المتقدتين ذكاء وفضول للمعرفة لم يقنع بالبقاء في المنزل. وكطفل لا يستطيع تقدير حجم الخطر بالمقارنة مع مغامرة مشوقة واحداث وهتاف، فانسل خفية لرؤية مايحدث خارجا.انتهبت رجاء لعدم وجوده وجزعت فالساعة قاربت منتصف النهار ولا اثر لشوقي ، لم تستطع البقاء خرجت للبحث خرجت معها امها وبعض من الجيران وبدات رحلة بحث حتى الثالثة بعد الظهر مابين محطتي الفيل والصهريج اين الصبي اين ابني تساؤلات وتوجسات عصفت برجاء وملأت قلبها فراغا قالت لزوجها الولد ده شاطر كان بيعرف يجي بيكون دايخ او في غيبوبة ارحكم الحوادث نشوفو. توجهو صوب مستشفى امدرمان مشيا على الاقدام من امبدة بلهفتهم على شوقي بحثوا كل الاقسام الجراحة الباطنية الطوارئ حتى اشار عليهم احد العاملين بان يبحثوا في المشرحة تحشرج صوت الام عند هذه النقطة وهي تحكي اصلو ماختيت ليهو موت ما ان فتحت الجدة باب المشرحة حتى رات جسد شوقي الصغير مسجى على نقالة بالارض في بيجامته تلك عيونه مفتوحة قليلا وقد غاب عنها نور الحياة وانطفأت اتقادة عيون كانت مليئة بالامل صرخت وجزعت امه والباقون.هو ذاته شوقي ابنهم الذي خرج هذا الصباح ليجدوه في الغروب جثة هامدة رصاصة غادرة قنصت حياته الصغيرة رصاصة اخترقت جمجمته لتخرج من الخلف , رجاء كان املها كبيرا في شوقي برغم حياتهم الصعبة ومرض زوجها وضعفه واعتماده على رزق قليل من عمل حر وبالدارجي رزق يوم بيوم رات في ابنائها المنفذ والمستقبل لحياة افضل, وهاقد قتل هذا الامل
    كتبو في تصريح الدفن عمر المتوفي ثلاثة عشر لم نستطيع التفسير لهذا الخطا هل هو متعمد لاخفاء جريمة قتلهم لصغير ام خجلا من جريمة بشعة شاركو في اتيانها باخفاء الحقيقة عشرة ام ثلاثة عشر يظلوا اطفالا عمد النظام لقتلهم ليس لتفريق المظاهرات بل لأحكام خيوط مؤمراة بشعة. لتلفيق تهمة قتل المتظاهرين لمليشيات واعداء خارجيون عمدت لقنص حياة المئات. شوقي الطفل الذكي اللماح كان في العاشرة يدرس بالصف الثالث اساس بمدرسة طارق بن زياد
    يتهدج صوت امه وتدمع عيناها كل ماذكرت اسمه ويتهدل كتفا اباه المريض أكثر لاحساسه بالعجز عن القصاص لابنه البكر واول فرحته
    ها انت يانظام الانقاذ تواصل حمام الدم وتلفق الاكاذيب وتوصم الشهداء بالعار. بادعاءتك عليهم مخربين مشاغبين ولصوص نقول ليك بالدارجي السوداني الحساب بيجمع

    (عدل بواسطة عبدالغفار محمد سعيد on 24-10-2013, 11:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2013, 12:42 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    تم عصر يوم الاربعاء الموافق 23/10/2013 ، بمدينة الابيض اعتقال عدد من الناشطين السياسيين ، وهم:

    1 - عثمان حسن صالح المحامي - الحزب الشيوعي

    2 - علي ابوالقاسم المحامي - حزب امه

    3 - خالد داؤود حزب البعث

    4 - صلاح مشبرو حزب المؤتمر الشعبى

    5 - صلاح الفوده حزب المؤتمر الشعبي

    6 - العوني مهدي العوني شاب اعتقل فى مكتب عثمان صالح المحامى ( المعتقل نمرة 1 فى هذه القائمة ) .

    7 -معتقل لم تاعرف على اسمه بعد وكان ايضا فى مكتب ( المعتقل رقم 1 فى هذه القائمة ) .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2013, 12:49 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    شهدت مناطق واسعة فى العاصمة السودانية ازمة خبز حادة خلال اليومين الماضي بسبب ارتفاع كلفة صناعته بعد زيادة اسعار الغاز ، فيما شكا مواطنون من تقلص وزنه وجنوح بعض المخابز الى بيع ثلاث قطع بجنيه بدلا عن اربعة، في وقت تجددت الاربعاء المظاهرات المطالبة برحيل النظام.

    وقلصت العديد من مطاحن الدقيق فى الخرطوم انتاجها بينما إتجهت بعض المخابز الى بيع حصتها من الدقيق فى السوق الاسود.

    وتسود تكهنات هذه الايام بتفاقم ازمة الخبز وانتشارها على طول البلاد وعرضها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2013, 02:19 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2013, 05:22 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    (حريات) تنشر نص تقرير الامين العام للامم المتحدة عن الاوضاع فى دارفور
    October 24, 2013

    (حريات)

    Quote: أكدت الامم المتحدة ان المليشيات التي أنشئت لتقاتل بجانب الحكومة السودانية في دارفور في أوقات سابقة تعد السبب الرئيسي في الفوضي الموجودة في الاقليم حاليا، وقالت ان هذه المليشيات تقاتل المجموعات المسلحة الاخري وأصبحت تناوئ الحكومة نفسها في حالات كثيرة، مشيرة الي ان الحكومة هي التي أنشأت تلك المليشيات لصد حركات المعارضة المسلحة وانها المسئولة عن ما ترتب علي ذلك من عواقب وخيمة علي السكان المدنيين كما أنها المسئولة عن نزع سلاحها وحلها كطريق اساسي لا بد منه لحل النزاع في الاقليم.

    وأكد الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون ان المليشيات الحكومية ما تزال نشطة وتقاتل بعضها الي جانب الحكومة في دارفور. واشار الي ان الحرب لم تعد بين طرفين فقط في دارفور بل اخذت طابعا شاملا للنزاعات القبلية والمليشيات المتفلتة بالاضافة لحرب الحكومة والحركات، وحذر مون من انفلات الاوضاع في حال عدم اسراع الحكومة بايجاد حل تفاوضي شامل وفقا لعدالة انتقالية وارساء للقوانين والحكم الرشيد واحترام الديمقراطية وحقوق الانسان.

    وقال بان كي مون في تقريره الداخلي الربع سنوي الذي قدمه لمجلس الامن الاسبوع الماضي ان أكثر من الف شخص قتلوا في دارفور نتيجة للحرب بين الحكومة والمليشيات والحركات المسلحة والنزاعات القبلية خلال ثلاثة أشهر. وقال في تقريره الذي يقيم الفترة من اول يوليو وحتي نهاية سبتمبر ان النزاعات أدت لتشريد 166,600 شخص جديد من منازلهم خلال هذه الفترة فيما سجلت 31 حالة اغتصاب أو تحرش جنسي ضد أمراة بينهن 4 قاصرات ، وسلب حق الحياة من 29 شخصا مدني ، 18 منهم علي يد شرطة الاحتياطي المركزي والمليشيات الحكومية وحرس الحدود التابع لها. ذلك بالاضافة لاحتجاز حوالي 20 شخصا دون توجية اي تهم.

    وتكشف بعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور – بحسب التقرير- انها رصدت وقوع 24 حادثة اغتصاب وتحرش جنسي بعضها فردي وبعضها جماعي أدي لاغتصاب 23 ضحية بينهن اربعة قاصرات. ويبين التقرير ان إحدى الضحايا البالغات امرأة صمَّاء تبلغ من العمرand#1634;and#1637;عامًا ، تعرضت للاغتصاب في العاشر من أغسطس على يد ثلاثة رجال مجهولي الهوية أثناءعودand#65175;and#65260;اإلى المنزل من عملهافي الزراعة. ويؤكد التقرير الاممي ان ثلاثة أشخاص فقط قد القي القبض عليهم في حادثة واحدة ، رغم التبليغ عن 15 حادثة من الحوادث السبعة عشرالسابقة. وخلال الفترة التي يرصدها التقرير ،سجلت بعثة الامم المتحدة في الاقليم وقوع خمسة حوادث اختطاف سيارات،وand#1639;and#1637;عملية سطومسلح،وand#1633;and#1632;حوادث اختطاف استهدف فيها

    مدنيون.

    وأوضح التقرير الذي تحصلت ( حريات ) علي نسخة منه ان بعثة الامم المتحدة ومنظمات الاغاثة عجزت عن تقديم المساعدات لحوالي مائة الف شخص يحتاجون للمساعدات العاجلة في مناطق جبل مرة بسبب المنع والقيود الحكومية المفروضة علي حركة بعثة حفظ السلام والمنظمات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2013, 05:24 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    (حريات) تنشر نص تقرير الامين العام للامم المتحدة عن الاوضاع فى دارفور
    October 24, 2013

    (حريات)

    Quote: أكدت الامم المتحدة ان المليشيات التي أنشئت لتقاتل بجانب الحكومة السودانية في دارفور في أوقات سابقة تعد السبب الرئيسي في الفوضي الموجودة في الاقليم حاليا، وقالت ان هذه المليشيات تقاتل المجموعات المسلحة الاخري وأصبحت تناوئ الحكومة نفسها في حالات كثيرة، مشيرة الي ان الحكومة هي التي أنشأت تلك المليشيات لصد حركات المعارضة المسلحة وانها المسئولة عن ما ترتب علي ذلك من عواقب وخيمة علي السكان المدنيين كما أنها المسئولة عن نزع سلاحها وحلها كطريق اساسي لا بد منه لحل النزاع في الاقليم.

    وأكد الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون ان المليشيات الحكومية ما تزال نشطة وتقاتل بعضها الي جانب الحكومة في دارفور. واشار الي ان الحرب لم تعد بين طرفين فقط في دارفور بل اخذت طابعا شاملا للنزاعات القبلية والمليشيات المتفلتة بالاضافة لحرب الحكومة والحركات، وحذر مون من انفلات الاوضاع في حال عدم اسراع الحكومة بايجاد حل تفاوضي شامل وفقا لعدالة انتقالية وارساء للقوانين والحكم الرشيد واحترام الديمقراطية وحقوق الانسان.

    وقال بان كي مون في تقريره الداخلي الربع سنوي الذي قدمه لمجلس الامن الاسبوع الماضي ان أكثر من الف شخص قتلوا في دارفور نتيجة للحرب بين الحكومة والمليشيات والحركات المسلحة والنزاعات القبلية خلال ثلاثة أشهر. وقال في تقريره الذي يقيم الفترة من اول يوليو وحتي نهاية سبتمبر ان النزاعات أدت لتشريد 166,600 شخص جديد من منازلهم خلال هذه الفترة فيما سجلت 31 حالة اغتصاب أو تحرش جنسي ضد أمراة بينهن 4 قاصرات ، وسلب حق الحياة من 29 شخصا مدني ، 18 منهم علي يد شرطة الاحتياطي المركزي والمليشيات الحكومية وحرس الحدود التابع لها. ذلك بالاضافة لاحتجاز حوالي 20 شخصا دون توجية اي تهم.

    وتكشف بعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور – بحسب التقرير- انها رصدت وقوع 24 حادثة اغتصاب وتحرش جنسي بعضها فردي وبعضها جماعي أدي لاغتصاب 23 ضحية بينهن اربعة قاصرات. ويبين التقرير ان إحدى الضحايا البالغات امرأة صمَّاء تبلغ من العمرand#1634;and#1637;عامًا ، تعرضت للاغتصاب في العاشر من أغسطس على يد ثلاثة رجال مجهولي الهوية أثناءعودand#65175;and#65260;اإلى المنزل من عملهافي الزراعة. ويؤكد التقرير الاممي ان ثلاثة أشخاص فقط قد القي القبض عليهم في حادثة واحدة ، رغم التبليغ عن 15 حادثة من الحوادث السبعة عشرالسابقة. وخلال الفترة التي يرصدها التقرير ،سجلت بعثة الامم المتحدة في الاقليم وقوع خمسة حوادث اختطاف سيارات،وand#1639;and#1637;عملية سطومسلح،وand#1633;and#1632;حوادث اختطاف استهدف فيها

    مدنيون.

    وأوضح التقرير الذي تحصلت ( حريات ) علي نسخة منه ان بعثة الامم المتحدة ومنظمات الاغاثة عجزت عن تقديم المساعدات لحوالي مائة الف شخص يحتاجون للمساعدات العاجلة في مناطق جبل مرة بسبب المنع والقيود الحكومية المفروضة علي حركة بعثة حفظ السلام والمنظمات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2013, 05:35 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    (حريات) تنشر نص مرافعة الدفاع عن البطلة سمر ميرغنى
    October 24, 2013

    (حريات)

    تسلمت محكمة بحري مرافعة الدفاع في محاكمة الدكتور سمر ميرغني وحددت جلسة يوم الاثنين القادم لصدور الحكم .

    وقال الدكتور ميرغنى بن عوف والد الدكتورة سمر بان الحكم ايا كان فهو ليس بالمشكلة ، والقضية ليست سمر القضية قضية أنظمة تعيش خارج نطاق الوعي بالعلاقة بين الحاكم والمحكوم ، وتأكل من فتات الازمات ، مؤكدا : ان القضية ستبدأ بعد النطق بالحكم .. واشار ناشطون وناشطات بان جلسة الاثنين تمثل لهم مناسبة رفع الصوت العالي لادانة قهر النساء واكدوا على مواصلة الحشد للجلسة القادمة .

    (نص مرافعة الدفاع ادناه):
    Quote:
    محاكمة سمر ميرغني إبن عوف

    إيجازي / /

    مرافعة الدفاع الختامية

    السيد / القاضي الموقر ،،

    نيابة عن المتهمة أعلاه وبكل الإحترام ألتمس من سيادتكم إيداع هذه المرافعة الختامية، ملتمساً شطب الإتهام في مواجهة المتهمة والأمر بإطلاق سراحها فوراً.

    سيدي القاضي

    لابد أن نستهل هذه المرافعة بشكركم على سعة صدركم، وإتاحتكم المجال للطرفين في حدود ماتسمح به الإجراءات، لتقديم بيناتهم ودفوعهم. و نحن إذ نؤكد أنكم لم تألون جهداً في إتاحة الفرصة للدفاع لإبداء ما يشاء من دفوع، إلا أننا نؤكد، رغم ذلك، أن المتهمة لم تنال حقها في المحاكمة العادلة، بسبب إجراءات المحاكمة الإيجازية، والتي فرضها القانون على المحكمة. إجراءات المحاكمة الإيجازية، أخذها قانون الإجراءات الجنائية السوداني الأول، والذي صدر في مفتتح القرن الماضي، عن قانون التحقيق العسكري الهندي، لم تعد مناسبة مع التطور الدستوري في بلادنا، لكونها لا تتيح حق الدفاع للمتهمين، على الوجه المقرر في الدستور، والمواثيق الدولية. الإجراءات الإيجازية تخلو من إجراء صياغة ورقة إتهام، وفي ذلك إخلال خطير بحق الدفاع، لأن سماع قضية الدفاع دون أن تكون هنالك ورقة إتهام، يخرق حق المتهم فى المحاكمة العادلة، حين يضطر لأن يقدم قضية دفاعه دون أن يعلم يقيناً كنه ما يواجه من إتهام، وهو أمر مربك للدفاع. ورقة الإتهام تتيح للمتهم أن يعرف على سبيل الدقة طبيعة الإتهام الموجه ضده، بشكل يسمح له بتقديم دفاعه على ذلك الإتهام. كم نحن بعيدين بهذه الإجراءات المجحفة، عن ما ذكرته المحكمة العليا الأمريكية فى الولايات المتحدة ضد كارل (United States V. Carll, 105 U. S. 611 (1881)) حين ذكرت أن مجرد ترديد الجملة التى إستخدمتها المادة المعنيىة فى ورقة الإتهام، لا يكفى لتوضيح التهمة للمتهم، بل على المحكمة أن تحدد الوقائع التى يدعي الإتهام أن المتهم قام بها، والحالة الذهنية التى صاحبت ذلك عند قيامه بها، والتى لو صح ما جاء فى الورقة من إدعاءات، تشكل اساساً لإدانة المتهم بإرتكاب المادة موضوع الإتهام.

    ليس أمامنا إلا أن نرفع عقيرتنا بالإحتجاج على المحاكمة الإيحازية، التي ما زال قانوننا يقبلها، وأحياناً يفرضها، رغم أنف المادة 27(3) ) من الدستور والتي تنص على أنه تعتبر كل الحقوق والحريات المضمنة في الاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان والمصادق عليها من قبل جمهورية السودان جزءً لا يتجزأ من هذه الوثيقة. ورغم أنف المادة 14(3) أ من العهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية والتي تنص على أن “لكل متهم بجريمة أن يتمتع أثناء النظر في قضيته، وعلى قدم المساواة التامة، بالضمانات الدنيا التالية (أ) أن يتم إعلامه سريعا وبالتفصيل، وفى لغة يفهمها، بطبيعة التهمة الموجهة إليه وأسبابها”

    ومع تمسكنا بكل ذلك فإننا نرى أن الإتهام قد أخفق إخفاقاً تاماً في تقديم اى بينة تشير إلى إرتكاب المتهمة لأى جريمة، مما يلزم معه، شطب الدعوي في مواجهة المتهمة.

    ولننتقل الآن لمناقشة ما إستنتجنا أن المتهمة تواجه من تهم.

    أولا:- المواد التي يحتمل أن تكون أساساً للإتهام

    أ. مخالفة المادة 67 من القانون الجنائي

    تنص المادة 67 من القانون الجنائي على ما يلي:

    يعد مرتكباً جريمة الشغب، من يشارك فى أى تجمهر من خمسة أشخاص فاكثر، متى استعرض التجمهر القوة، او استعمل القوة، او الإرهاب، او العنف ،ومتى كان القصد الغالب فيه تحقيق أى من الأغراض الآتية:

    (أ‌) مقاومة تنفيذ أحكام أى قانون او إجراء قانوني،

    (ب) إرتكاب جريمة الإتلاف الجنائي أو التعدي الجنائي أو أى جريمة أخرى،

    (ج) مباشرة أى حق قائم أو مدعي به بطريق يحتمل أن يؤدي الى الإخلال بالسلام العام،

    (د) إرغام أى شخص ليفعل ما لا يلزمه به القانون أو لئلا يفعل ما يخوله إياه القانون.

    وفقاً لذلك فالركن المادى للجريمة هو الإشتراك في تجمهر من خمسة أشخاص، أو أكثر، متى إستعرض ذلك التجمهر القوة، أو إستعمل القوة، أو الإرهاب، او العنف. لم يقدم الإتهام اى بينة حول إستخدام التجمهر، او إستعراضه، للقوة، أو الإرهاب، او العنف. أنظر قول الشاكي عن التجمهر بأنه( في يوم الجمعة الموافق 27/9/2013م بميدان شمبات كان هناك متظاهرين مالين الشارع وقمنا طردنا الناس ) أما شاهد الإتهام الاول فلم يشر اى إشارة لسلوك المتظاهرين وإنما تحدث عن أنه كان عضواً في (تيم بتاع قبض).

    باقي الشهود لا علاقة لهم بواقعة التظاهر. ومن ذلك، ومن أقوال المتهمة، يظهر أنه كان هناك موكب يهتف بهتافات تشير إلى الزيادات في الأسعار، ورفض المتظاهرين لها، وإن فريق من الشرطة قد إستخدم القوة لفض هذا الموكب، وهذا بالطبع لا يشكل أى مخالفة للقانون من جانب المتظاهرين، وإن كان يشير لمخالفة للقانون من جانب الشرطة .

    أما بالنسبة للركن المعنوى فإن القانون يتطلب أن يكون القصد الغالب في التجمهر تحقيق اى من الأغراض المذكورة في المادة المذكورة، و جملة القصد الغالب هي جملة غامضة ومعيبة، ومخالفة للدستور ولأساسيات القانون الجنائي. فالمادة 8 من القانون الجنائي تتحدث عن ضرورة توافر القصد أو الإهمال، كركن من أركان المسؤولية الجنائية. وهذا القصد أو الإهمال، وفقاً لمبدأ شخصية العقوبة، يجب أن يتوافر لدى الجانى، وليس لدى غيره من الناس. وقواعد الإشتراك الجنائي تتطلب أن يكون هنالك قصداً مشتركاً لدى المشاركين في إرتكاب الجريمة. لذلك فإنه يجب تفسير هذه المادة بأنها لم تقصد التخلي عن الأساس الشخصي للمسئولية الجنائية، لأن المسئولية الجنائية الجماعية تخالف الأساس الدستوري لسلطة التجريم، وتخالف المواثيق الدولية، وهي فوق ذلك كله تخالف الأساس الديني للعقاب، حيث المسؤولية عن الفعل شخصية.

    عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى ، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله ، فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه . رواه البخاري ومسلم .

    قال الله تعالى (وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ{7}سورة الزمر

    وقال تعالى (كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رهين ) 21 سورة الطور

    تفسير القرطبي:

    }لَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى} أي لا تحمل حاملة ثقل أخرى , أي لا تؤخذ نفس بذنب غيرها , بل كل نفس مأخوذة بجرمها ومعاقبة بإثمها . وأصل الوزر الثقل ; ومنه قوله تعالى : ” وَوَضَعْنَا عَنْك وِزْرك ” [ الشرح : 2 ] . وهو هنا الذنب ; كما قال تعالى : ” وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارهمْ عَلَى ظُهُورهمْ ” [ الأنعام : 31 ] . قال الأخفش : يقال وزر يوزر , ووزر يزر , ووزر يوزر وزرا . ويجوز إزرا , كما يقال : إسادة . والآية نزلت في الوليد بن المغيرة , كان يقول : اتبعوا سبيلي أحمل أوزاركم ; ذكره ابن عباس . وقيل : إنها نزلت ردا على العرب في الجاهلية من مؤاخذة الرجل بأبيه وبابنه وبجريرة حليفه .

    لذلك فإننى أدعو عدالتكم لتفسير هذه الجملة المعيبة بما يرفع عنها عوارها، مستصحبين في تفسيرها نص المادة 2 (أ) من قانون أصول الأحكام القضائية لسنة 1983 حين نصت على أن “يستصحب القاضي ، ان المشرع لا يقصد مخالفة الشريعة الاسلامية تفصيلا لواجب قطعي، او اباحة لمحرم بين، وأنه يراعى توجيهات الشريعة في الندب والكراهية”

    على ضوء ذلك نرى وجوب تطلب أن يصدر من المتهم ما يؤكد مظاهرته للقصد الغالب للتجمهر، كأن تكون الدعوة للتجمهر تحمل دعوة لتحقيق أحد الأغراص المنصوص عليها في المادة، او أن ينصرف أغلبية المشاركين إلى تحقيق الأغراض المذكورة في المادة، ويبقى المتهم معهم يظاهرهم فيما يفعلون. إذا رأيتم أن هذا التفسير لا يتفق مع المعنى الواضح للألفاظ التي إستخدمتها المادة، فليس أمامكم إلا أن ترفضوا تطبيقها وفقاً لإلتزامكم الدستوري الذى سنتعرض له في جزء لاحق من هذه المرافعة.

    إننا هنا نؤكد ان الإتهام لم يقدم أى بينة على إنغماس أغلبية المتظاهرين في أى من الأغراض المذكورة في المادة، على تفصيل في الغرض سنعرض له بعد قليل. وكل ماذكره شهود الإتهام في حق المتهمة هى أنها كانت تصور، وتهتف بعض الهتافات التى ذكرها شاهد الإتهام الأول، ثم عاد في مرحلة المناقشة فذكر أنه غير متأكد من ان المتهمة بالتحديد كانت ترددها ام لا. ولابد لنا أن نشير إلى الغرض في المادة 67 (أ) يتطلب مقاومة تنفيذ اى قانون، أو إجراء قانونى. ولا شك أن المقصود من هذا ليس مجرد إبداء رأى في ذلك القانون، أو الإجراء، ولا مجرد معارضة القانون، أو الإجراء القانونى، بل معارضة تنفيذه. فإذا تجمهر خمسة أشخاص أو أكثر في الطلمبة مقاومين تطبيق إجراء رفع الدعم عن المحروقات، بإرغام العاملين عليها بقبول السعر القديم، فإن هذا يشكل غرضاً غير مشروع للتجمهر يوقعه تحت طائلة المادة 67، أما إذا كان التجمع للإحتجاج ضد هذا الإجراء، فإن هذا تعبير عن حق دستوري، لا مخالفة فيه للقانون، وإلا فكيف يمكن القول بإحترام حق التظاهر السلمي؟

    ب. مخالفة المادة 69 من القانون الجنائي

    تنص المادة 69 على مايلي :- (من يخل بالسلام العام أو يقوم بفعل يقصد به أو يحتمل أن يؤدي الى الإخلال بالسلام العام او بالطمأنينة العامة ، وكان ذلك فى مكان عام ، يعاقب بالسجن مدة لا تجاوز شهراً أو بالغرامة أو بالجلد بما لا يجاوز عشرين جلدة.)

    لا شك أن هذه المادة غير دستورية لغموضها، وخلوها من أى معنى محدد ، ويتوجب على محكمتكم الموقرة الإمتناع عن تطببيقها. معلوم لعدالتكم أن الإخلال بالسلام العام في الشريعة العامة The Common Law هوعنصر تتضمنه أى جريمة، ولكنه ليس جريمة قائمة بذاتها. لذلك فإن فقهاء القانون الإنجليزي مجمعين على أن جميع الجرائم تتضمن a breach of queen’s peace وفقاً لذلك، فإنه عند صياغة التهمة، حسب قانون لائحة الإتهام لعام 1915م Indictments Act يشمل الاتهام جملة أن المتهم قد إرتكب فعلا ضد سلام سيدتنا الملكة وتاجها وكرامتها against the peace of our lady the queen , her crown and dignity. ثم تأتي بعد ذلك تفاصيل الإتهام الموجه للمتهم. وهذا هو السبب في أن مكتب المدعى العام، بإعتباره ممثلاً للملكة، هو الذي يتولى الإتهام في جميع الدعاوى الجنائية. أما إعتبار الإخلال بالسلام العام، دون تحديد اى فعل كجريمة معاقب عليها، فهذأ غموض مخالف للدستور، نفرد له باباً منفصلاً في هذه المرافعة، لأن الغموض في الصياغة يشوب أيضاً المادة 67، والمادة 153 ونكتفى هنا بالقول بأننا وإن كنا لا نستطيع أن نعرف بالضبط ما هو المقصود بالإخلال بالسلام العام، إلا اننا نعرف أن الفعل المنسوب للمتهمة ليس به أى إخلال بالسلام العام، لأن الإخلال بالسلام العام لا يمكنه أن يتضمن ممارسة حق دستوري، وإذا صح أن المتهمة كانت تهتف ضد رفع الدعم عن المحروقات، فإنها تكون قد مارست حقها الدستوري في الإحتجاج، وبالتالي فإنها لا تكون قد إرتكبت إخلالاً بالسلام العام.

    حق التظاهر السلمي هو حق مكفول بنصوص دستورية، تُوجِب على القانون إحترامه فتنص المادة 40 ـ (1) من الدستور على أن “يُكفل الحق في التجمع السلمي، ولكل فرد الحق في حرية التنظيم مع آخرين، بما في ذلك الحق في تكوين الأحزاب السياسية والجمعيات والنقابات والاتحادات المهنية أو الانضمام إليها حمايةً لمصالحه.” وتنص المادة 27 (4) على أن “تنظم التشريعات الحقوق والحريات المضمنة فى هذه الوثيقة ولا تصادرها أو تنتقص منها.” وتنص المادة 27(3) على أن “تعتبر كل الحقوق والحريات المضمنة في الاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان والمصادق عليها من قبل جمهورية السودان جزءً لا يتجزأ من هذه الوثيقة.” وتنص المادة 21 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والذي صادق عليه السودان “ يكون الحق في التجمع السلمي معترفا به. ولا يجوز أن يوضع من القيود على ممارسة هذا الحق إلا تلك التي تفرض طبقا للقانون وتشكل تدابير ضرورية، في مجتمع ديمقراطي، لصيانة الأمن القومي أو السلامة العامة أو النظام العام أو حماية الصحة العامة أو الآداب العامة أو حماية حقوق الآخرين وحرياتهم.” وعلى عدالتكم أن تفسروا حكم المادة 69 بما لا يخرق ذلك الحق، فإذا لم يكن من الممكن التوصل لذلك، فعليكم الإمتناع عن تطبيقها، وسنفرد لذلك باباً في هذه المرافعة لمناقشة ذلك، ونكتفي هنا بالقول بأنه لا يجوز للمحكمة الموقرة -بكل إحترام- أن تطبق أحكام المادة 69 من القانون الجنائي، ما لم تتوصل لتفسير لتلك المادة يمنعها من أن تطال حق التظاهر السلمي، والإحتجاج على السياسات الحكومية، لأنه عن أي ديمقراطية نتحدث إذا لم يكن القانون يكفل فيها حق الإحتجاج على السياسات الحكومية.؟!!!!

    ج. المادة 153 من القانون الجنائي

    تنص المادة 153 (1)على مايلي :- من يصنع او يصور او يحوز مواد مخلة بالآداب العامة او يتداولها، يعاقب بالسجن مدة لا تجاوز شهراً او بالجلد بما لا يجاوز اربعين جلدة كما تجوز معاقبته بالغرامة.

    1. عدم معقولية المادة :

    تنص الفقرة الأولى من المادة الرابعة في الدستور على ” تُؤسس وحدة السودان على الإرادة الحُرة لشعبه وسيادة حكم القانون والحكم الديمقراطي اللامركزي والمساءلة والمساواة والاحترام والعدالة” وجوهر مبدأ سيادة حكم القانون هو أن يمنع صدور القوانين بشكل تحكمي، و هذا يتطلب أن يكون القانون معقولاً، فصدور القانون يجب أن يكون بغرض تنظيم نشاط معين، أو علاقة معينة، بما يخدم المصلحة العامة، سيادة القانون لا تعني تسلط القانون، كما ولا تعني تسلط السلطة التشريعية. لذلك فإن السلطة التشريعية مقيدة بوجوب أن يكون القانون معقولاً، ويعني ذلك أمرين: الأول أن يكون هنالك سبباً معقولاً لإصدار القانون، والثاني أن تكون أحكام القانون تحقق الغرض من إصداره بصورة معقولة. والسبب في ذلك أن التشريع هو قيد على حرية الناس، ولذلك فإنه يجد شرعيته فقط فى قبول الناس المسبق للرضوخ له، وهذا الرضا مقيد بالقيود والتي تراضوا عليها مع حكوماتهم في الدستور الذي يحكم الحاكمين والمحكومين على السواء، فأساس تطلب معقولية القانون هو أن رضا المحكومين يتطلب أن يعلموا أسباب ما يرضخون له من إجراءات أو قواعد وهذا يقتضي أن لا يكون لأي من السلطات العامة سلطة تحكمية. ومعيار المعقولية هو جزء من المراجعة الدستورية Judicial Review الذي تقوم به الهيئة القضائية، بالنسبة لأعمال السلطتين التشريعية والتنفيذية ويكون بأن تسأل المحكمة نفسها هل الإجراء الحكومي (أو القانون) موضوع الفحص هو وسيلة معقولة لغرض مشروع يجب على السلطة المعنية أن تهدف لتحقيقه.

    يلاحظ هنا أن المادة تعاقب على مجرد حيازة مواد مخلة بالآداب العامة، دون أن تُعرِّف ما هي المواد المخلة بالآداب العامة. العقاب على مجرد الحيازة مخالف للدستور ويفتقد المعقولية. لا شك أن تعبير “مخلة بالآداب” هو تعبير غامض، والتجريم بتعبيرات تفتقد الوضوح الكافي يخالف الدستور. وتجريم حيازة الصور التي تظهر فيها عورات الرجال والنساء، أو المناطق الحساسة من أجسامهم، أو تلك التي تصورهم في أوضاع جنسية، بغض النظر عن الغرض من تلك الحيازة، يفتقد المعقولية تماماً، فهناك صور ورسومات تستخدم لأغراض التعليم، فكيف يمكن لعلم التشريح أن يُدرس في ظل هذه المادة؟ كذلك فإن هنالك رسومات وصور لها قيمة فنية عالية، وأيضاً قصص وأشعار تحوى ألفاظاً جنسية ومن ذلك مثلاً كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني والحيوان للجاحظ، وهما من عيون الأدب العربي فهل تعتبر حيازتهما جريمة؟

    المادة 153 مأخوذة من قانون النشر الفاضح الإنجليزي لعام 1857م The obscene Publication Act 1857 وقد كان بشارع هوليولHolywall في لندن والمعروف بشارع بائعي الكتب عند صدور القانون ما يزيد عن الخمسين مكتبة متخصصة في الأدب الإباحي، تضع الكتب بطريقة تلفت نظر المارة، وقد صدر القانون لمحاربة ذلك، وذلك بعد حملة ضارية قادها لورد كامبل والذي قال أن الغرض من القانون منع بيع سموم أشد فتكاً من الزرنيخ. إلا أنه حتى فى ذلك الحين فقد تنبه البعض لخطورة التعبيرات الغامضة التى جاء بها القانون، فتساءل لورد ليندهيرست Lord Lyndhurst قائلاً “ولكن ما هو تعريف كلمة فاضح؟ لو سألنا شخصين مختلفين عن معنى الكلمة قد نحصل على إجابتين جد مختلفتين ” فى دعوى تتلخص وقائعها في أن رجل بروتستاني نشر كتاب عن شعيرة الإعتراف لدى الكاثوليك أسماه كشف الإعتراف، حاول فيه أن يهاجم هذه الشعيرة زاعماً أن القسوس الكاثوليك يسألون النساء أثناء الإعتراف أسئلة دقيقة ـ أورد أمثلة لها ـ عن حياتهم الجنسية، قام قاضي وولفرهامتون ويدعى هيكين، بمصادرة الكتاب، وأدان المؤلف بموجب قانون النشر الإباحي، أرست هذه الدعوى مبدأين هامين الأول أن قصد المتهم من النشر لا يشكل دفاعاً صحيحاً ضد جريمة النشر الإباحى، والثانى هو أن وجود أى جزء فاضح فى الكتاب يكفى للإدانة بغض النظر عن باقى أجزاء الكتاب. أدى التعريف الغامض الذى تبناه القانون لأن يتم تبني التفسير الأكثر تضييقاً على حرية البحث والإبداع الفنى، وقد ساد ذلك التفسسر حتى أصبح قانون النشر الإباحي يعرف بإسم قانون هيكين.

    بعد إنتشار المبادئ الخاصة بحقوق الإنسان، وتبني المجتمع الدولي لها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، لم يعد قانون النشر الفاضح مقبولاً، لما يشوب أحكامه من عدم معقولية تعيق البحث العلمى، وتمنع الإبداع الفنى، فصدر في عام 59 قانون جديد تحت نفس الإسم تم بموجبه إلغاء قانون 1857م وقد عُدِّل قانون 59 في عام 64 تعديلاً لا يتصل بما نحن فيه. عرَّف قانونا 59 و64 النشر الفاضح بنشر مادة إذا أُخِذت في مجموعها، مع الأخذ في الإعتبار بكل الظروف ذات الصلة، تكون من شأنها أن تفسد الأشخاص الذين يقرأونها أو يشاهدونها أو يسمعونها ،كما وقيد القانون رفع الدعوى بالأخذ بموافقة النائب العام وذلك حماية للكتاب الجادين وللباحثين. ومع ذلك فقد بقيت تلك الأحكام البالية في قانوننا بسبب قلة إكتراث القائمين على الأمر بما تمليه مبادئ حقوق الإنسان من تغيير على الأحكام القانونية حتى بعد أن أصبحت تلك المبادئ مبادئً دستورية.

    2.عدم دستورية المادة

    المادة بشكلها الحالي تخرق تماماً الحق في الخصوصية المنصوص عليه في المادة 37 من الدستور “لا يجوز انتهاك خصوصية أي شخص, ولا يجوز التدخل في الحياة الخاصة أو الأسرية لأي شخص في مسكنه أو في مراسلاته، إلا وفقاً للقانون” وقد تنبهت لذلك المحكمة العليا الأمريكية في دعوى ستانلي ضد جورجيا Stanley v Georgia 394 U.S. 557 (1969) حيث تم العثور على بعض الأفلام الإباحية في غرفة نوم المتهم عقب تفتيش منزله بموجب أمر تفتيش صحيح. تم تقديم المتهم للمحاكمة بتهمه حيازة مواد إباحية، حيث تمت إدانته بموجب قانون ولاية جورجيا. أيدت المحكمة العليا في جورجيا الإدانة وقررت أنه ليس من الضروري لإدانة الشخص بحيازة مادة إباحية، إثبات أن تلك الحيازة كانت بغرض بيع، أو عرض، أو ترويج المادة. قررت المحكمة العليا أن قانون ولاية جورجيا الذي يعاقب على مجرد حيازة المواد الإباحية، هو قانون مخالف للدستور، لأن الدستور يحمي الحق فى الحصول على المعلومات والأفكار، بغض النظر عن قيمة تلك المعلومات والأفكار، من الناحية الإجتماعية، ويكرس حق الفرد في حمايته من تدخل الدولة في خصوصياته، ومن التحكم في أفكاره، وبالتالي لا يجوز للقانون أن يمنع مجرد حيازة المواد الفاضحة. ولا يبرر ذلك المنع أن حيازة المواد الفاضحة قد تقود إلى سلوك معادي للمجتمع، أو أن يكون المنع جزء من خطة لمنع نشر المواد الفاضحة. وقررت المحكمة أن ما ذكره القاضي برانديز في الرأي المخالف في أولمستيد ضد حكومة الولايات المتحدة OLMSTEAD V.US هو تفسير صحيح للقانون حين ذكر أن “واضعي دستورنا عملوا على أن يوفروا شروطاً تساعد على البحث عن السعادة، فمنحوا الفرد في مواجهة الحكومة الحق في أن يُترك وشأنه، وهو أكثر الحقوق شمولاً، وأكثرها قيمةً بالنسبة للشخص المتحضر” وهذا هو ما يطالب به الطاعن في الدعوى التي تنظرها. أنه يطالب بالحق في أن يقرأ ويدعم ما يشاء، والحق في أن يشبع حاجاته الفكرية والعاطفية كما يشاء في داخل خصوصية منزله. أنه يطالب بأن يكون محصناً ضد تفتيش الدولة لمحتويات مكتبته … مهما كانت المبررات للقوانين التي تنظم مسألة المواد الفاضحة فإنها لا يجب أن تصل الى خصوصية منزل الفرد. إذا كان هنالك للتعديل الأول للدستور أي معنى، فإنه يعني أنه ليس للدولة أن تحدد للشخص الجالس بمفرده في منزله، أي كتب عليه أن يقرأ، أو أي فلم عليه أن يشاهد. إن كل تراثنا الدستوري يتمرد على فكرة منح الحكومة سلطة السيطرة على أفكار الناس. ويجدر بنا أن نشير لأن حقي الخصوصية والبحث عن المعلومات اللذان إرتكزت عليهما المحكمة العليا الأمريكية، لإبطال قانون جورجيا الذي ينطبق على الحكم الذي تتبناه المادة153 من قانوننا الجنائي إنطباق النعل على النعل، قد تبناهما دستورنا في المواد 37 و39 من وثيقة الحقوق.

    ثانياً مخالفة المواد المذكورة للدستور

    1. القانون الغامض والدستور

    المواد الثلاث السابق الإشارة لها تشتمل على تعريفات غامضة للأفعال التي تعاقب عليها إختلف حول معانيها الشراح. يكون القانون غامضاً، عندما يجعل الأشخاص ذوى الذكاء العادى يخمنون المعنى المقصود، ويختلفون حوله، (الولايات المتحدة ضد ونش)، والقانون الغامص يخالف الدستور من أوجه ثلاث :الأول أنه يؤدى إلى معاقبة الناس على أفعال لم يكن في وسعهم معرفة عدم مشروعيتها وقت إرتكابها، والثاني أنه يؤدى إلى تسلل المعايير غير الموضوعية لتطبيق القانون، وهذه المعايير من شأنها أن تقود إلى تطبيق تحكمي وتمييزي بواسطة منفذي القانون، والثالث أنه يؤدى إلى أن يمنع المواطن نفسه من ممارسة حرياته الأساسية بسبب الأثر الذي يحدثه غموض القانون لدى المواطن والمعروف فى فقه القانون الأمريكى بال CHILLING EFFECT والذي يؤدي لإمتناع الشخص عن ممارسة حرياته الأساسية خوفاً من أن يكون في ذلك خرقاً لقانون لا يعرف المواطن النشاط الذى يمنعه ذلك القانون على وجه التحديد.

    أ الإخلال بالحق في المحاكمة العادلة

    اللغة التي تحمل أكثر من معنى لا تصلح لتعريف الجرائم لما في ذلك من إخلال بالحق في المحاكمة العادلة وفقاً للدستور، فالمادة (34) فقرة (4) تنص على أنه ( لا يجوز توجيه الاتهام ضد أي شخص بسبب فعل أو امتناع عن فعل ما لم يشكل ذلك الفعل أو الامتناع جريمة عند وقوعه.) وهذا الحكم لا يتطلب وجود قانون يُجرِّم الفعل فحسب، بل يتطلب علم المتهم بأن ما يقوم به هو فعل مُجرَّم، وذلك لا يتحقق بمجرد وجود قانون إذا كان ذلك القانون حمال أوجه، لا يعلم المتهم مسبقاً أى وجه منهم سيأخذ به القاضى، بل يجب ان تكون المعاني التي تفهم من لغة القانون واضحة للمتهم، وقت إتيانه الفعل المعاقب عليه. لذلك ففي دعوى بالمر ضد مدينة يوكليد Palmer v. City of Euclid, 402 U.S. 544 (1971) حين أدين بالمر بموجب قانون الشخص المشبوه ـ وهو قانون خاص بالمدينة المدعى عليهاـ والذى يدين الشخص الذي يتواجد فى ساعات غير معهودة أو متأخرة فى الطريق العام، دون أن يكون ذلك بسبب قيامه بعمل مشروع، ولا يستطيع أن يعطى سببا لتواجده في ذلك الوقت في الطريق العام. كانت جريرة بالمر هى أن فتاة نزلت من عربته في وقت متأخر من الليل، قبل ان يبدأ في الحديث في جهاز إرسال لاسلكي. عند القبض عليه لم يكن بالمر يعرف إسم الفتاة، ولا إلى أين كانت ذاهبة، كما وأنه أعطى ثلاث عناوين مختلفة لنفسه، فتمت إدانته بموجب القانون.عندما وصل الأمر للمحكمة العليا قضت بأن القانون غامض بدرجة تجعله مخالف للدستور لأنه يفشل في أن يعطي شخص ذو ذكاء عادي اخطار مناسب، بان ما يرغب في ارتكابه يخرق القانون .المعيار الذي وضعته المحكمة الأمريكية في العديد من الدعاوى هو أنه إذا كان الشخص ذو ذكاء معتاد، ولا يستطيع أن يتبين على وجه الدقة ماهية النشاط الذي يجرمه القانون، او العقوبة التي يمكن توقيعها عليه وفقاً للقانون المعني، فإن القانون يجب إعتباره غير دستوري بسبب غموضه .

    ب القانون الغامض يؤدى للتمييز

    وأهمية تحديد الفعل المُجرَّم لا تقتصرعلى عدم قدرة الخاضعين للقانون على معرفة ما يفترض أن لا يقوموا به، بل أيضاً أيضاً حتى تعرف سلطات تنفيذ القانون ما يتوجب عليها ضبطه من أفعال، دون أن تتدخل بتحديد معانى القانون، لأن غموض القانون يمنح قوات الضبط سلطة تحكمية تتيح لهم أن يحددوا لأنفسهم مايستوجب تدخلهم، وهذه السلطة التحكمية غالباً ما يتم إستخدامها ضد الفئات الضعيفة من السكان، ولذلك فإن القانون الغامض غالباً مايتم إستخدامه بشكل تمييزي، وذلك يعود لأن القوانين التمييزية لا تخلق التمييز، ولكنها تستجيب له، فالتمييز والذى يقوم على تحيز غير مبرر ضد طائفة من السكان، هو فى واقع الأمر نتاج ظروف إقتصادية إجتماعية، وبالتالى فهو موجود لدى قوات الضبط، ولدى القضاة ، فهؤلاء وأولئك غالباً ما يتم إختيارهم من القسم الأكثر حظاً من السكان، وحتى من يتم إختيارهم من خارج ذلك القسم يضمن نظام الترقية وما يتيسر للمعينين منهم من التعليم والتأهيل بقاءهم فى الدرجات الدنيا من السلم الوظيفى. أضف لذلك أن التمييز فى واقع الأمر يقوم على ثقافة سائدة فى المجتمع، تتأثر بها أيضا الأقسام التى يتم التمييز فى مواجهتها، ولا يعصم وجود عناصر من الأقسام المُميَّز ضدها فى تلك الأجهزة من التمييز، ليس فقط لتأثرهم بالثقافة السائدة فى المجتمع ككل، بل أيضاً لتأثرهم بما هو سائد فى الأجهزة التى يعملون بها، ولتمسكهم بالمناصب التى يشغلونها، مما يجعلهم أكثر ملكية من الملك. لكل تلك الأسباب يغلب أن تُفسر القوانين الغامضة بشكل تمييزى بواسطة الشرطة والقضاء. وهذا ما تكشف عنه التجربة العملية بالنسبة للمادة 152 فهي في مطلق عباراتها لاتفرق بين رجل وإمرأة ،ومع ذلك فإننا نعلم ان هذه المادة لا يتم إستخدامها في العادة إلا ضد النساء، وكأن الرجال لا يمكن لهم ان يرتدوا زياً فاضحاً مع أننا نعلم جميعاً كيف يمكن أن تكون ملابس الرجال مبرزة لما يتعين إخفاءه من أجسادهم. غني عن البيان أن التمييز بين الناس بسبب العنصر أو اللون أو الجنس أو الُلغة أو العقيدة الدينية أو الرأي السياسي أو الأصل العرقي محظور بنص المادة 31 من الدستور.

    ج التدخل في ممارسة الناس لحرياتهم

    حتى تحمى المحاكم فى أمريكا حقوق الناس الدستورية، أصبحت تتشدد فى تتطلب الوضوح عندما يتصل الأمر بعقوبة جنائية، أو بالتدخل في ممارسة الناس لحرياتهم الأساسية. دعوى COATES ET ALV CITY OF CINCINNATI والتي أدين فيها المتهمون بمخالفة قانون ينص على تجريم تجمع أي ثلاثة أشخاص أو أكثر في طريق جانبي، عندما يكون سلوكاً يضايق يزعج annoy المارة قررت المحكمة عدم دستورية القانون بعد أن رفضت ماذكرته المحكمة الأدنى من أن كلمة annoy هي كلمة مستخدمة بكثرة، وهي تعني ان تزعج أو تعرقل أو تستفز المارة، وهي لذلك واضحة المعنى لأن معنى الكلمة لا يتصل بمدى حساسية كل شاكي على حدة. ولكن المحكمة العليا رفضت ذلك وتساءلت إن لم يكن تفسير الكلمة يتصل بحساسية الشاكى فعلى حساسية من يعتمد ؟ على حساسية الشرطي ؟ ام القاضي؟ وذكرت أن السلوك الذي يزعج بعض الناس لا يزعج الآخرين، ولذلك فإن القانون غامض ليس لأنه لا يحدد طائفة من الناس يزعجهم ذلك السلوك، بل لأنه لا يحدد السلوك المُجرَّم على الإطلاق، وبالتالي فإن الناس ذوي الذكاء العادي يتوجب عليهم ان يخمنوا المعنى المراد من ذلك، وهذا مخالف للدستور، فللقانون ان يجرم أفعال محددة ولكن ليس له ان يضع معيار للتجريم، يعتمد على ما إذا كان رجل الشرطي قد إنزعج من الفعل ام لم ينزعج، لما يؤدى إليه ذلك من منع للناس من ممارسة نشاطات، تدخل ضمن حرياتهم الأساسية خوفاً من التعرض لمساءلة قانونية. وفى دعوى باباخريستو ضد مدينة جاكسونفيل، والتى تتلخص وقائعها فى أن شابين من السود كان يجوسان بعربة دون أن يقصدا مكاناً بعينه وفى صحبتهما فتاتين من البيض، حين تم القبض عليهم بتهمة التجول بعربة بدون غرض مشروع، وهى جريمة وفقاً لقانون التشرد في مدينة جاكسونفيل. قررت المحكمة العليا أن القانون بأسره غير دستورى، ورأت أن اللغة الفضفاضة تؤدى لمنح سلطة التشريع للقاضى أو الشرطة وذلك يتنافى مع حكم القانون، و ذكرت أن القانون مأخوذ من القانون الإنجليزى القديم وقت تحول الإقطاع للرأسمالية في القرون الوسطى، حيث كانت الحاجة لدفع القوى العاملة الفقيرة للإستقرار في مكان واحد قد أدت لتجريم أشياء لم تعد المجتمعات الحديثة ترى فيها ما يدعو للتجريم، فالقانون يعاقب على إعتياد السير ليلاً وذلك في نظر المحكمة عملاً مشروعاً قد يقوم به من يعانون من الأرق ليتمكنوا من النوم، والقانون يجرم العيش على نفقة الزوجة أو الأطفال لمن هو قادر على العمل، و هذا قد يؤدي لمعاقبة العاطلين بسبب أزمة إقتصادية. وقد لاحظت المحكمة أن القانون يعطي الشرطة سلطة للقبض على كل الذين يسلكون سلوكاً مريباً، أى أن القانون يتطلب من الناس أن يسلكوا في حياتهم المسلك المقبول للشرطة والمحاكم، وهو أمر غير دستوري إذ ينتج عنه إدانة أشخاص بناءً على تعابير غامضة، وغير منضبطة تفسرها المحاكم بالطريقة التي تروق لها، وذكرت المحكمة أن إفتراض أن محاكمة من تبدو طريقة ممارستهم لحياتهم مدعاة للتهمة في عين الشرطة أو المحاكم لا يتفق مع الدستور الذي يتطلب أن تكون الأفعال المجرمة واضحة .

    PAPACHRISTOU v. CITY OF JACKSONVILLE, U.S. Supreme Court 405 U.S. 15 (1972) 405 U.S. 156

    ثالثاً: سلطة القضاء العادى فى مراقبة دستورية القوانين

    إذا كان الثابت هو أن المادة 67 تخرق المبدأ الدستوري في المحاكمة العادلة الذي يرتكز على شخصية العقوبة والمادة 69 تخرق المبدأ الدستوري في المحاكمة العادلة للغموض الذي يشوبها والمادة 153 تخرق المبادئ الدستورية المتعلقة بمعقولية التشريع وحقي الخصوصية وتطلب المعلومات، فإننا نطالب عدالتكم بالإمتناع عن تطبيقهم وفاءً لإلتزامكم بحماية وثيقة الحقوق وأداءً لمهامكم بتطبيق القانون. بالنسبة للقوانين التي تتعارض مع الأحكام المضمنة في وثيقة الحقوق، فإن القاضي العادي مأمور بعدم تطبيقها بنص المادة 48 من الدستور ” تصون المحكمة الدستورية والمحاكم المختصة الأخرى هذه الوثيقة وتحميها وتطبقها” فإذا الدعوى المعروضة عليكم تستند على مواد تخالف نصاً في وثيقة الحقوق، فعليكم الإمتناع عن تطبيق تلك المواد إلتزاماً بنص المادة 48 الصريح الذي يخاطبكم مباشرة ويلزمكم بصيانة الوثيقة وتطبيقها. من جهة أخري فعدم إعمالكم لتلك المواد هو من صميم عملكم القضائي، فالقاضي أصلاً لا يمكنه أن يطبق القانون ما لم يفسره، والقاضي غير مكلف بتطبيق قانون واحد بل كل القوانين، وهذه القوانين قد تحمل أحكاماً متعارضة لذلك فإنه مطلوب منه أن يقوم وفق قواعد التفسير بتحديد الحكم الواجب التطبيق بين أحكام القوانين المختلفة. والدستور هو قانون من ضمن القوانين التي يجب على القاضي أن يطبق أحكامها، ولكنه يعلو على كافة القوانين الأخرى، وهو ما يمنع القاضي من تطبيق حكم القانون العادي، إذا تعارض مع حكم في الدستور، لأن الدستور وفقاً للمادة الثالثة منه ” هو القانون الأعلى للبلاد، وتتوافق معه دساتير الولايات وجميع القوانين” وفي هذا مخاطبة للمشرع، وللقاضي الدستوري، وللقاضي العادي، كل في مجاله. فعلى المشرع أن يمتنع عن إصدار قوانين تحوي أحكاماً مخالفة للدستور. وعلى القاضي الدستوري إلغاء القوانين المخالفة للدستور متى ما عرضت أمامه في دعوى إلغاء. وعلى القاضي العادي الإعراض عن تطبيقها إذا عرضت عليه في أي دعوى. إذا رأيتم انكم غير مختصين بالنظر في الأحكام الدستورية، وأن سلطتكم تنتهي عند تطبيق القانون، فإننا نري أن القانون نفسه والذي لا جدال في أنكم ملزمون بتطبيقه، يلزمكم بعدم تطبيق الأحكام القانونية المخالقة للدستور. ولذلك فقد نصت المادة 6(2) من قانون تفسير القوانين والنصوص العامة على أنه “إذا تعارض أي نص في أي قانون مع أي حكم من أحكام الدستور تسود أحكام الدستور بالقدر الذي يزيل ذلك التعارض “.

    القانون المخالف للدستور هو أصلاً (لا قانون) non law، حيث أن الشرط الأول للقانون صدوره وفقاً للدستور شكلاً وموضوعاً، وإلا افتقد صفة القانون، هذا هو الأساس الذي إكتسبت بموجبه المحكمة العليا الأمريكية سلطة إبطال القانون المخالف للدستور. وقد فطنت لذلك لجنة حقوق الانسان الافريقية في دعوى وماه موكونج ضد الكاميرون، فذكرت أنه لكي يكون سبب القبض مشروعاً، فإن الإتهام يجب أن يكون بمخالفة قانون لا يهدر حقوق المتهم الدستورية ، وإلا فإن السبب لا يجوز الإعتداد به.

    رابعاً :- في البينات

    1. المحمول

    قدم الإتهام المحمول الخاص بالمتهمة كأحد أدلة الإتهام. ولاندرى في ظل المحاكمة الإيجازية التى لا تتيح معرفة التهمة الموجهة للمتهمة، ماإذا كان الغرض من تقديمه، إثبات مخالفة المادة 153 فحسب، أم مواد أخرى. ومما يزيد الأمر غموضاً هو أن المحمول قد تحول بفعل الشرطة إلى جثه هامدة، لا يصدر منه صوت، ولا صورة. فلم تشاهد المحكمة مابداخله مما يستلزم معه إستبعاده أساساً من البينة، لأنه لا يثبت شيئاً، ولا ينفي شيئاً. وإذا كان هنالك مايمكن إستنتاجه من واقعة الموت السريري للمحمول الخاص بالمتهمة، فهو أن من كان المحمول في حيازته، يرغب في إخفاء محتويات المحمول. وسنرى حالاً لماذا تفعل الشرطة ذلك بالبينة الوحيدة التي أمكنها الحصول عليها في مواجهة المتهمة. إلا أنه لا بد أن نبادر ونذكر أن الفعل الذي قامت به المتهمة مستخدمة هاتفها الجوال، وهو تصوير أفلام المظاهرات، لا ينطوى على أى جريمة. فليس هنالك أصلاً مايمنع تصوير المظاهرات، سواء أكانت مظاهرات مشروعة كما يدعى الدفاع، أو كانت غيرمشروعة كما يزعم الإتهام، دون تقديم دليل على ذلك. الثابت هو أن القانون لا يمنع تصوير المظاهرات، سواء أكانت مشروعة، أم لم تكن. ولا يوجد أى مجال للإتهام، مهما جمح به الخيال، لأن يزعم أن التصوير تم في منطقة عسكرية، أو لمنطقة عمل عسكري، حتى تدخل ضمن الأفعال المجرمة بواسطة المادة 57. اللهم إلا إذا إعتبرنا إطلاق النار على متظاهرين عُزل عملاً عسكرياً. إذا كان ذلك كذلك، فلا يبقى إلا ما زعمه شهود الإتهام من أن المحمول كان يحتوى على صور فاضحة. والإتهام الآن يعتمد على اقوال شهوده، لإثبات جريمة حيازة صور فاضحة، بعد أن افسد بفعله البينة الوحيدة المقبولة حول هذه الصور. وشهادات شهود الإتهام حول الصور الموجودة في الموبايل، بالإضافة لتناقضها، لا تصلح لإثبات الجريمة، لأنه ليس للشرطة أن تقرر ما إذا كانت صورة ما فاضحة، أو مخلة بالآداب، لأن هذا صميم عمل القاضي. بل وأن مجرد وصف الشهود للصور بأنها فاضحة يجب إستبعاده من البينة، لأن الشاهد يروي فقط ما تلقاه بحواسه، وليس له أن يبدي رأيه في ذلك. لكى يقرر القاضي، ما إذا كانت صورة ما فاضحة لابد له من أن يرى بنفسه الصور، وأن يقرر هو من الصورة نفسها، وما تريد أن تنقله للمشاهد، أنها صورة مخلة بالآداب.

    ولو راجعنا الشهود وماذكروه حول الصور المزعومة، سنجد العجب العجاب. فالشاكي يزعم أن بالمحمول صور وأفلام فاضحة، دون أى شرح إضافي، وهي بينة رأي، غير مقبولة، ومستوجبة للطرح. أما شاهد الإتهام الأول فيذكر أن به صور للمتهمة وهي عارية، وشاهد الإتهام الثاني يذكر أنه به صور وأفلام فاضحة، وصور مظاهرات، ويذكر الشاهد الأخير أنها صور بنات. إذا فالصور التى يذكرها الشهود على إختلاف بينهم، هي صور عارية إما للمتهمة نفسها، أو لبنات آخرين، ولو صح هذا فماهو المخالف للآداب في ذلك؟ إن المتهمة تشاهد نفسها عارية دون أن يكون ذلك سبباً لإتهامها بشئ، فماذا لو صورت نفسها، طالما أنها تحتفظ بالصورة لنفسها؟ أما الإدعاء بأن به صور لبنات عاريات، فهذا أيضاً غير مخالف للآداب بالنسبة للمتهمة، فهي نفسها فتاة وصيدلانية، وليس هنالك مايخالف الآداب إذا كانت هنالك صور لفتيات، أو نساء عاريات، إذ أنه ليس هنالك مايثير شهوتها في تلك الصور، خاصة وأننا لا نعلم ماذا تظهر تلك الصور. ألا يجوز أن تكون تلك الصور تبدي عيوباً خَلقية، أو مرَضية، تحتاج لعلاج؟ هذه كلها إفتراضات لا تنتهى، ولكن مجرد وجود صور لنساء عاريات لدى إمرأة، لم تحاول عرضها على أحد، لا يخالف الآداب.

    2. تفتيش محتويات المحمول

    يبقى بعد ذلك سؤال، هل القبض على المحمول وتفتيش محتوياته هو تفتيش صحيح وفقا للقانون، يجوز معه عرض البينة التى تم الحصول عليها نتيجة لذلك التفتيش ؟

    لا شك لدينا في أن تفتيش المحمول الخاص بالمتهمة كان أصلاً غير مشروع وموجب للعقاب. المؤكد هو أن التفتيش يتطلب إذن من وكيل النيابة أو القاضي وهذا لم يحدث في هذه الإجراءات، وفيما عدا حالات التفتيش بأمر من القاضي أو وكيل النيابة فإن هنالك ثلاث حالات للتفتيش المشروع، وهي الحالات التى نصت عليها المواد 74و89و92 من قانون الإجراءات الجنائية. المادة 74 تنص على “علي من يقوم بالقبض أن يجرد الشخص المقبوض عليه من أي اسلحة أو ادوات خطرة توجد في حيازته وعليه أن يحضر جميع تلك الاسلحة والادوات الي نقطة الشرطة أو وكالة النيابة أو المحكمة المطلوب احضار الشخص المقبوض عليه امامها.” وهي مادة كما نرى لا تسمح للشاكي بالقبض على المحمول أصلاً دعك من تفتيشه، لأنه ليس سلاحاً ولا آداة خطرة. أما المادة 89 ونصها “يجوز للشرطي الذي القي القبض علي أي شخص أو تسلم أي شخص مقبوض عليه أن يجري عليه التفتيش الشخصي وان يضبط جميع الاشياء الموجودة معه ويحفظها في مكان امين وان يحرر قائمة بها ويسلم صورة منها الي المقبوض عليه.” فتجيز ضبط المحمول، والإحتفاظ به في مكان أمين، ولكنها لا تسمح بتفتيش المحمول نفسه بالنظر لمحتوياته. أما المادة 92 ونصها “اذا قامت شبهة معقولة بان اي شخص موجود في المكان الذي يجري تفتيشه أو بالقرب منه يخفي شيئا مما يجري التفتيش عنه فيجوز تفتيش ذلك الشخص.” فلا إنطباق لها على وقائع هذه الإجراءات، لأنه لا يوجد أمر تفتيش أصلاً ينفذه الشاكي. ماتم فعلاً هو أن الشاكي قد اخذ المحمول، عنوة حسب إعترافه، من المتهمة، دون أن يكون مخولاً بحجزه، ونظر في محتوياته، دون الحصول على إذن تفتيش من النيابة، وهو غير مخول بذلك فيكون بذلك قد إرتكب جريمة بإنتهاك خصوصية المتهمة وفقاً لأحكام المادة 166 من القانون الجنائي بإطلاعه على أسرارها دون وجه حق. ونحن نلتمس منحنا الإذن بفتح بلاغ جنائي ضده .

    3. خصوصية المتهمة تمتد إلى هاتفها المحمول

    ويلاحظ هنا أن إطلاع السلطة العامة على محتويات هاتفها دون إذن تفتيش يجعل البينة المتحصل عليها نتيجة لهذا الإطلاع غير مقبولة، على تفصيل سنعرض له في حينه. ولكننا نؤكد هنا أن خصوصية المتهمة لاتقتصر على مسكنها، بل تمتد بالضرورة إلى هاتفها المحمول، ونعيد إلى أذهان عدالتكم ما قضت به المحكمة العليا الامريكية في United States v. Park, والتى تتلخص وقائعها في أن الشرطة قبضت على بارك عقب تفتيش منزله، وفق أمر تفتيش صحيح، أسفر عن العثور على ماريجوانا في منزله. تم القبض على جهاز الهاتف المحمول الخاص به، والأجهزة الخاصة بمن وجد معه في المنزل. بعد التحفظ على تلك الأجهزة قامت الشرطة بالبحث عن قائمة الأسماء في المحمول، للتوصل لمن يتعامل معهم المتهم في المواد الممنوعة. إعترض بارك على تقديم المعلومات التى وجدت في هاتفه المحمول في البينة، فرفضت المحكمة إعتراضه، لان تفتيش المحمول يشابه تفتيش مفكرة العناوين Address Book وهو يتصل بالجريمة التى تم التفتيش من أجلها، بغرض التحصل على أدلة بشأنها. رفضت المحكمة العليا ذلك وقررت أن المحمول الحديث، بما يحمله من كم هائل من المعلومات، يشابه جهاز الكمبيوتر، وليس مفكرة العناوين، وبالتالي فإن تفتيشه يخرق خصوصية المتهم، لما يوفره من معلومات خاصة به، وهو أمر لا يجوز، إلا بعد الحصول على أمر تفتيش. ولما كانت الشرطة لم تحصل على أمر بذلك قبل تفتيش المحمول، فإن التفتيش يكون باطلاً، وماتم التحصل عليه من بينة نتيجة لذلك غير مقبولة، وفقاً للمبدأ الذي تتمسك به المحكمة العليا الأمريكية والمعروف بمبدأ ثمرة الشجرة المسمومة، والذي يقول بان الادلة المتحصل عليها بشكل غير مشروع، يكون كثمرة شجرة مسمومة، و العدالة لا تقتات على تلك الثمار

    4. ضرورة إقتصار التفتيش على الغرض منه

    ضرورة إقتصار التفتيش على الغرض منه، هو مبدأ قانونى هام مقرر حمايةً لحق الخصوصية. لأنه إذا كان التفتيش هو إنتهاك لخصوصية شخص إقتضته ظروف قانونية معينة، فإنه يجب أن يبقى في الحدود التى إقتضت إجراءه. لذلك ففي دعوى أريزونا ضد جرانت Arizona v Gant (April 21, 2009) قررت المحكمة العليا، أن القبض على شخص بشكل مشروع، يخول الضابط الذي ينفذه سلطة تجريده من السلاح. ولذلك فإنه يجوز للضابط أن يفتش العربة التى يقودها المتهم، في حالة ما إذا كان ممكناً للمقبوض عليه الوصول إلى محتويات العربة، بحيث يكون في إمكانه الوصول إلى سلاح في العربة. أما إذا لم يكن في إمكانه ذلك، فإن تفتيش العربة غير مشروع، والبينة المتحصلة عليها منه غير مقبولة.

    وفى دعوى United States v Quintana حين أوقفت الشرطة المتهم والذى كان يقود عربته، رغم أن رخصة قيادته موقوفة، وتم تفتيش العربة بعد أن إشتم الضابط رائحة مارجوانا، ولكنه لم يجد شيئا. عقب ذلك فتش الضابط محتويات هاتف المتهم المحمول، حيث وجد صورة توضح زراعة مارجوانا في منزله. وعليه فقد ذهبت الشرطة إلى منزله الموجود عنوانه في رخصة القيادة حيث تم العثور على مارجوانا.

    قررت المحكمة أنه لما كان القبض متصل برخصة قيادة غير سارية المفعول، فإن ذلك لا يعطى الضابط سلطة تفتيش محتويات الهاتف المحمول، مما يجعله تفتيشاً غير مشروع. ويجب حجب البينة المتحصل عليها بواسطته .

    5. البينة المتحصل عليها بواسطة تفتيش غير مشروع

    كانت الشريعة العامة الانجليزية فى أول الأمر لا ترى غضاضة فى قبول البينة المتحصل عليها بطريق غير مشروع، وعبر عن ذلك القاضي كرومتون في دعوى ليثام الشهيرة بقوله”لا يهم كيف تم الحصول على البينة سنقبلها حتى ولوكانت مسروقة، متى ما كانت موثوق بها ومنتجة في الدعوى “. ولكن المحكمة العليا الأمريكية في بحثها عن حماية الحريات العامة من تغول السلطات عليها، قالت بعدم قبول البينة المتحصل عليها بطريق غير مشروع، حتى تقفل الباب تماماً أمام الشرطة حين يتغاضون عن حقوق المواطنين فى سبيل تحقيق نجاحاً فيما هو موكول اليهم من مهام. وقد لاقى هذا المبدأ أول الأمر إعتراضاَ عبر عنه دين ويجمور بقوله “هذا المبدأ يبدو غير مبال بأنه يؤدى لأن يجعل من تطبيق العدالة أقل فعالية، فهو يعتبر الشرطى المتحمس لأداء عمله، أكثر خطورة على المجتمع، من القاتل أو السارق الذى يدعه المبدأ يفلت من العقاب “والذى جاء الرد عليه فى حكم المحكمة العليا فى دعوى ويكس “بقدر ما تستحق محاولات المحاكم معاقبة المذنبين من مساعدة، إلا أن ذلك لا يجب أن يعنى التضحية بتلك المبادئ العظيمة التي تم إدخالها في القانون الأساسي للبلاد نتيجة لتضحيات جسام “

    أسست المحكمة العليا الأمريكية هذه النظرية، في عام 1886 فى دعوى بويد ضد الولايات المتحدة الأمريكية، وهي دعوى مدنية تم إرغام المدعى عليه فيها على أن يبرز مستندات خاصة تحتوي على مواد من شأنها أن تدينه جنائياً. رفضت المحكمة العليا قبول تلك المستندات لأن إرغام المدعى عليه بتقديم بينة ضد نفسه يخرق التعديل الخامس للدستور الأمريكي. ولكن هذه القاعدة أصبحت قاعدة لا تحيد عنها المحاكم في أمريكا عقب حكم المحكمة العليا في ويكس ضد الولايات المتحدة الأمريكية عام 1914م والتي تتلخص وقائعها في أن الشرطة دخلت منزل ويكس بدون امر تفتيش للبحث في أوراقه، لإشتباهها بأنه كان يستخدم البريد لإرسال أوراق يانصيب مخالفاً بذلك القانون، وقبضت على المراسلات الخاصة به. قررت المحكمة العليا ان البينة المتحصل عليها نتيجة لتفتيش غير مشروع هي بينة غير مقبولة في الإجراءات الجنائية الفدرالية. وقد ذكر القاضي داي الذي كتب رأي الأغلبية “إذا صادقنا على تلك الإجراءات سنكون قد أيدنا بموجب حكم قضائي إهمال متعمد إن لم يكن تحد سافر لحكم دستوري قصد به حماية الشعب ضد هذه الإجراءات غير المشروعة “

    أما في السودان فقد أخذ القاضى عبد الرؤوف حسب الله ملاسي بمذهب المحمكة العليا الأمريكية وبنظرية البطلان اللاتينية معاً (أولاً : من أبسط القواعد القانونية أو من أبسط الأصولية المستقرة فقهاً وقانوناً ألا وهي أن من يطلب من الناس أو الأفراد الالتزام بالقانون وحدوده وضوابطه لحماية المجتمع وقيمه ومثله لا بد أن يكون في المقام الأول ملتزماً بحدود القانون أو ضوابطه إذ من غير المعقول أن تخالف القانون أو تحرفه بحجة أننا نريد أن نحمي المجتمع من الخارجين على قوانينه ، فسيادة القانون لا تتجزأ ، وإما ن يؤخذ بها ككل أو ترفض ككل، أما الإمساك بالعصا من النصف فمعناه الخروج على القانون .ثانياً : أن أمر التفتيش عندما نص عليه المشرع في قانون الإجراءات الجنائية م73، م74 نص عليه بضوابط وقيود واضحة بل محددة لا مجال للاجتهاد بشأنها وعندما حدد المشرع هذه الضوابط قصد أن تطبق وألا يفتح أي مجال للتحايل عليها بأي صورة لخطورة أمر التفتيش ومساسه الواضح بحريات الأفراد ومن ثم فالمخالفة لأي قيد نص عليه المشرع يجعل أمر التفتيش باطلاً ومخالفاُ للقانون ولا يجب أن نقبل أي بينة أو دليل حتى لو أدى إلى اكتشاف جريمة لأن ما بني على باطل فهو باطل.)

    تنص المادة العاشرة من قانون الإثبات عام 1994 على ما يلي:- ( 1- مع مراعاة أحكام الإقرار ، والبينة المردودة لا ترد البينة لمجرد أنه تم الحصول عليها بإجراء غير صحيح متى أطمأنت المحكمة إلى كونها مستقلة ومقبولة .2- يجوز للمحكمة متى مارأت ذلك مناسباً لتحقيق العدالة ، ألا ترتب إدانة بموجب البينة المشار إليها في البند (1) ما لم تعضدها بينة أخرى .)

    ويعنى ذلك أنه إذا شاب الحصول على البينة خطأ جوهري فإنه لا يجوز قبولها. كذلك فإن قواعد البينة المردودة تشمل البينة التي تنتهك الشريعة الإسلامية، أو القانون، أو العدالة، أو النظام العام، وهذا يشمل انتهاك الخصوصية وسائر الحريات الدستورية، لأن هذه الحريات لابد أن تكون من النظام العام. وقد ثبت للمحكمة الموقرة أن شهادة الشهود عن محتويات المحمول الخاص بالمتهمة هي شهادات قائمة على خرق خصوصية المتهمة وعلى مخالفة المبادئ المتعلقة بالقبض غلى الأفراد وتفتيشهم.

    وقد نصت المادة 156 (ج) من الدستورعلى أنه (لا يجوز انتهاك خصوصية الأشخاص ولا تقبل أمام المحاكم البينة المتحصل عليها بإنتهاك هذه الخصوصية )وهذا النص لا يجب تفسيره بإعتباره يقتصر في حكمه على ولاية الخرطوم، بل يجب إعتباره تذكيراً لمحاكم الخرطوم بأنه يتوجب عليها رفض البينة المتحصل عليها بإنتهاك الخصوصية، لأن الحق في الخصوصية غير مقرر دستورياً في العاصمة القومية فقط، بل هو حق مقرر للسودانيين جميعاً بموجب المادة 37 من الدستور، ولا يوجد سبب لإفراد حكم خاص بقبول البينة للعاصمة القومية يختلف عن باقي أنحاء السودان. ففي واقع الأمر أن السبب في وضع أحكام خاصة للعاصمة القومية هو منع تضرر غير المسلمين من جراء تطبيق الشريعة الإسلامية في العاصمة (م 107) (261) والشريعة الإسلامية تمنع قبول البينة المتحصل عليها من جراء خرق الخصوصية وبالتالي فليس هنالك سبباً في استثناء ذلك الحكم في باقي أنحاء السودان. على أي حال وكيفما كان تفسير المادة فإن محكمتكم وهي أحد محاكم ولاية الخرطوم ملزمة بعدم قبول البينة المتحصل عليها بإنتهاك هذه الخصوصية، في كل الأحوال، بموجب أحكامالمادة 156 (ج) من الدستور. أضف لذلك فبينة شهود الإتهام حول محتويات المحمول ليست مستقلة ولا مقبولة.

    6. ماهو السبب في القبض على المتهمة ؟

    لا شك أن الشاكي لم يكن لديه أمراً بالقبض على المتهمة، ولم يضبطها في حالة تلبس بإرتكاب أى جريمة. وقد رأينا أن السبب الحقيقي في إلقاء القبض على المتهمة هو القبض على جوالها، الذي يحمل تصويراً لجريمة إرتكبتها الشرطة، ولم ترتكبها المتهمة، وهي إطلاق النار على متظاهر سلمي، دون أي سبب. إذاً فسبب القبض على المتهمة في واقع الأمر، كان إخفاء ملابسات جريمة، وليس بسبب تلبس المتهمة بإرتكاب أى جريمة. ونحن لا ندرى مَن مِن الشرطة أطلق النار، ولماذا، ولكننا نعلم شيئاً واحداً ،هو أن الشاكي قد ألقى القبض على المتهمة، ثم قام بأخذ الجوال الخاص بها عنوة، وإرتكب عدد من الجرائم في حقها إبتداءً من القذف، وحتى التعذيب، والأذى، وكل ذلك ليتوصل لإخفاء الدليل الذي يحمله الجوال. وهذا يعني أن الشاكي بأخذه الجوال عنوة من المتهمة وإقفاله بشكل يمنع الإطلاع علي محتوياته قد إرتكب الجريمة المعاقب عليها بالمادة 115 (1) من القانون الجنائي والتي تنص على “من يقوم ، قصدا، بفعل من شأنه التأثير على عدالة الاجراءات القضائية أو أى اجراءات قانونية متعلقة بها ، يعاقب بالسجن مدة لا تجاوز ثلاثة اشهر او بالغرامة او بالعقوبتين معا.”

    كذلك فإن الشاكي ومن معه قاموا بضرب وتعذيب وإرهاب المتهمة بصورة وحشية بغرض منعها من الإدلاء بما تعرف عن الجريمة التي وقعت بقتل متظاهر سلمي مما يوقعهم تحت طائلة العقاب بموجب المادة 115 (2) من القانون الجنائي ونصها “كل شخص من ذوي السلطة العامة ، يقوم بإغراء او تهديد او تعذيب لأى شاهد او متهم او خصم ليدلي او لئلا يدلي بأى معلومات فى اى دعوى ، يعاقب بالسجن مدة لا تجاوز ثلاثة اشهر او بالغرامة”

    لذلك فإننا نلتمس منحنا إذناً بفتح البلاغين أعلاه أما الجرائم الأخرى التي إرتكبها الشاكي ومن معه فقد تقدمنا ببلاغات بشأنها مستقلة.

    السيد / القاضي

    إن هذه الدعوى هى دعوى مقلوبة رأسا على عقب، وليس غيرك من يوقفها على قدميها . إنها دعوى يجب أن يكون فيها الإتهام في موقع الدفاع، والدفاع في موقع الإتهام. إنها دعوى تجد فيها فتاة بريئة نفسها فجأةً في مواجهة عدد من الرجال الأشداء، غلاظ القلوب، يقبضون عليها بعنف شديد، ويحملونها إلى عربة فيما يشبه الإختطاف، دون ان تعرف من هم، ولا صفتهم الرسمية، وينتهكون جسدها بالضربات العنيفة، وباللمسات الفاحشة، ويتعاملون معها بعنف لفظي يرقي – أوقل ينحط – إلى درجة القذف، ثم يتضح لها بعد ذلك كله، أنهم من رجال الشرطة التي كانت تعتقد أن واجبهم الأول هو أن يوفروا لها الحماية من مثل هذه الأفعال، والألفاظ. وكل هذا أصابها دون ان تخرق أى قانون أو عرف.

    إننا سيدي القاضي ندعو عدالتكم، ليس فقط لشطب الإتهام ضد هذه الفتاة البريئة، فليس هنالك في كل ما قدمه الإتهام من بينات، مايدعو لإتهامها بجريمة دعك من إدانتها بإرتكابها، ولكننا ندعوك لإنصافها والإنتصار لها، بمنحها الإذن بفتح بلاغ ضد الشاكي بموجب المواد 115 (1) و(2) والمادة 166 من القانون الجنائي، إنتصاراً لسيادة حكم القانون .

    وتفضلوا بقبول فائق الإحترام.

    نبيل أديب عبدالله

    المحامي

    ع/ هيئة الدفاع

    ع/ المتهمة.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2013, 05:39 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2013, 05:46 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    بالصور حريق متعمد لمنزل الشهيد عبد الخالق محجوب بام درمان
    October 24, 2013

    (حريات)

    Quote: أكدت الاستاذة نعمات مالك أرملة الشهيد عبد الخالق محجوب ان الحريق الذى نشب بمنزل الشهيد عبد الخالق بحي الشهداء بأمد رمان ثالث أيام عيد الأضحى المبارك حريق متعمد حيث ان المنزل لاتوجد به كهرباء.

    واضافت فى تصريح لـ (حريات) انها ستقوم بتوضيح جميع التفاصيل عقب انتهاء تقرير المعمل الجنائي.

    وذكرت الأستاذة نعمات ان المنزل سبق وتم نهبه وحتى عربة الشهيد تمت سرقتها من قبل قوات النظام فى الشهور الأولي للانقلاب حين إستولت القوات الأمنية على المنزل لمده تجاوزت السبع سنوات وتركت المنزل بعد إخلائه فارغا تماما من كل ممتلكاته.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2013, 05:54 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع سودان راديو سيرفس بتاريخ 24/10/2013

    والدا تلميذان قُتلا أثناء الاحتجاجات الأخيرة، يستنكرون تصريحات البشير لصحيفة عكاظ، ويصبان جام غضبهما عليه ويصفونه بالكذاب والناكر

    الخرطوم - سودان راديو سيرفس 24 اكتوبر 2013
    Quote: استنكر والدا تلميذان قتلا أثناء اندلاع الاحتجاجات الشعبية المناهضة لقرار رفع الدعم عن المحروقات فى الشهر الماضي فى منطقة مايو بالخرطوم، تصريحات الرئيس البشير لصحيفة عكاظ السعودية والذى نفى فيها مقتل تلاميذ اثناء الاحتجاجات من قبل الاجهزة الشرطية والأمنية.

    وكان الرئيس البشير قد زعم فى حوار مع صحيفة عكاظ السعودية، نشر فى مطلع هذا الاسبوع ان صورة التلميذ المقتول والذى نشرت فى مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الاسيفيرية، بأنها مفبركة مضيفاً بأن التلميذ المقتول ظهر فى مواقع اليوتيوب يحمل لافتة مكتوب عليها (انا حي)- على حد زعمه.

    وكان قد تناقلت شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الاسيفيرية صورة جثامين التلميذان عمر خليل أبراهيم خليل وصالح صديق عثمان صديق (بالزي المدرسي المبرقع) وهما ملقيان على الأرض فى وسط حمام من الدماء.

    وفى لقاء مع سودان راديو سيرفس من حي مايو بالخرطوم يوم الأربعاء، قال السيد صديق عثمان صديق حسن وهو والد التلميذ المقتول صالح، بان ابنه الذى كان يبلغ من العمر 16 عاماً لم يشارك فى الاحتجاجات الأخيرة وانه كان عائداً من مدرسته اسامة بن زيد الثانوية الى منزلهم فى مايو- حي النصر جنوب، حينما تعرض لأطلاق النار العشوائي هو وزميله عمر خليل من قبل رجال الشرطة.

    وصب الحاج صديق وهو من منسوبي حزب المؤتمر الوطني فى مايو، جام غضبه على الرئيس البشير لتصريحاته الأخيرة لصحيفة عكاظ السعودية فى مطلع هذا الأسبوع، والذى نفى فيها ضلوع الأجهزة الشرطية فى مقتل ابنه، وان صورته التى نشرت على المواقع ودمه يسيل، أنها كانت مفبركة. وأقسم بأن لن يترك حق ابنه المقتول ولو كلفه ذلك حياته وقال "هو (البشير) يخت نفسو فى موقفى انا، انو كان عندو ولد عمرو 16 سنة قام الصباح لبس الزى المدرسة ومشى المدرسة، بعد شوية زملاءه يجيبوا ليهو شنطتو بس، وهو يمشى يلقى ولدو مضروب فى راسو بى طلقة ودمو سايل، موقفو يكون شنو ؟؟ لو هو "البشير" عندو ايمان . لغاية ماهو ينكر دم زول برئ زي ده.. قُصر، اولاد قصر زي ديل ينكر دمهم عشان الدنيا الفانية ؟ الله هو شاهد وعالم." وتابع "النهاية انو انا والله حق ولدى ده ما عافيه وما حأتخلى عنو حتى ولو انو أفقد حياتي"

    وزعم صديق أن الشرطي الذى اطلق النار على أبنه صالح وصديقه عمر خليل ابراهيم فى يوم 25 سبتمبر، يدعى محمد آدم، الملقب ب "بشو" وانه معروف فى المنطقة ولدى قسم شرطة مايو وقال "الضرب ولدى ومعاهو صحبو، واحد بقولوا ليهو محمد آدم "بشو" ومتأكدين منو مش انا بس، لو دايرين 100 شاهد نحن بنجيبهم ليهم من مرأة لى راجل، القسم بتاع مايو كلو بيعرفو وساكن فى الحارة 15 هنا فى مايو. وولدي صالح مضروب بى طلقة فى الراس بى كلاش، مُخو ده لمن دفقو كلو فى الواطة"

    ومن جهة ثانية، قال السيد خليل ابراهيم خليل (بروس) وهو والد التلميذ المقتول عُمر (19) عاماً وكان يدرس بالجمعية الاسلامية فى حي مايو حتى 2012، بأن ابنه قُتل سوياً مع صديقه صالح صديق، غرب مركز شرطة مايو، متفقاً مع مزاعم صديق عثمان صديق بان الذى اطلق النار عليهما هو شرطي ويُدعى محمد آدم الملقب ب"بشو". وأوضح بأن ابنه لم يشارك فى أى تظاهرة وانه كان عائداً الى المنزل مع صديقه صالح.

    واستنكر تصريحات الرئيس البشير بشان صورة ابنه المقتول ونفيه لمقتل أى تلميذ خلال المظاهرات، ووصفه بالنفاق-على حد تعبيره حيث اضاف "السيد الرئيس مخطئ، ربنا سبحان وتعالى قال { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ} هو ما يبنى تصريحاته على معلومة كاذبة، الشهداء ديل اولادنا وانحنا أبناء المنطقة و نحن مؤسسين هذه المنطقة, الصورة التى نُشرت فى المواقع هى حقيقية وواقعية، وما عليها أى ملابسات، ودى صورة ولدى ومعاهو صحبو، وتكذيب هذه الصورة، انا بعتبرو "البشير" انو داير ينافق وداير يضيع حق الناس والحتة دي مرفوضة ومنكورة"

    ويذكر ان السيد خليل ابراهيم خليل (بروس) كان عضواً فى المجلس التشريعي القومي عن محلية جبل اولياء لمدة سبعة سنوات وعن دائرة الخرطوم جنوب لمدة اربعة سنوات ومنظم فى الحركة الاسلامية وعضو بارز فى حزب المؤتمر الوطني وعضو هيئة الشورى فى منطقة مايو. وايضا هو رئيس قبيلة الهوسا فى المنطقة.

    واكد السيدان خليل ابراهيم خليل و صديق عثمان صديق بانهما لم يستلما حتى الأن التقرير الطبى عن اسباب وفاة ابنيهما من مشرحة مستشفى بشائر بالأضافة الى تقرير الشرطة، وأنهما فقط مُنحا اذن للدفن.

    ومن جهة ثانية اكدت ادارة مدرستي اسامة بن زيد الثانوية والجمعية اسلامية مقتل التلميذين صلاح و عمر. وقال معلم بمدرسة اسامة بن زيد فضل حجب اسمه بأن نعى الطالب صالح صديق عثمان مازال موجوداً على خشبة اعلانات المدرسة، واصفاً تعامل الشرطة مع التلاميذ السلميين باللاإنساني"- على حد تعبيره.

    الجدير بالذكر ان السلطات الحكومية زعمت بأن الذين قتلوا المحتجين هم مجموعات مسلحة كانت مندسة وسط المحتجين وأن دليلهم على ذلك هو اصابة جميع الضحايا من الظهر وليس من الامام او الصدر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2013, 09:35 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 25/10/2013
    مقتل وجرح (20) شخصا في تجدد الاشتباكات بين المسيرية والسلامات بمحلية بندسي بوسط دارفور


    Quote: تل وجرح ما لا يقل عن ( 20 ) شخصا كحصيلة اولية في تجدد للاشتباكات العنيفة بين المسيرية والسلامات داخل مدينة بندسى بولاية وسط دارفور ظهر امس الخميس وادت الاشتباكات لاغلاق المحال التجارية والمدارس والمؤسسات الحكومية لابوابها وفرار المواطنين الى منازلهم . وقال شهود عيان لراديو دبنقا بان الاشتباكات العنيفة اندلعت بين الطرفين فى حوالى الساعة الثانية عشر داخل سوق بندسى الاسبوعى ، واستمرت حتى مساء امس الخميس ، لكن الشهود لم يوضحوا على وجه الدقة السبب وراء تجدد الاشتباك بين القبيلتين . وتضاربت الانباء حول عدد القتلى والجرحى في اشتباكات بندسي ، فبينما كشف شهود عن سقوط (10) قتلى من الطرفين ، وجرح ( 12) اخرين من بينهم ( 2 ) من المواطنين . واكد شهود اخرون سقوط (6) قتلى من الطرفين ، وجرح ( 14) اخرين من بينهم ( 2 ) من المواطنين . واوضح الشهود لراديو دبنقا بان الاشتباكات انتقلت الى خارج المدينة ، وانهم ظلوا يسمعون اصوات الرصاص خارج المدينة حتى الى وقت متاخر من مساء امس . وكشف الشهود كذلك بان الطرفين استخدما الاسلحة الرشاشة والكلاشنكوف والار بى جى فى الاشتباكات

    وفي ذات الموضوع كشف شهود محليون عن تحرك معتمد مكجر بولاية وسط دارفور بتعزيزات عسكرية كبيرة تجاه بندسي في مسعى لاحتواء الموقف . وافاد شهود اخرون من ارض المعركة لراديو دبنقا ان الطرفين استدعيا مقاتليهما حيث شوهدت العربات المحملة بالاسلحة والخيول والجمال والمواتر وراجلين وهي تعبر من مناطق مختلفة في حشد لكل طرف مما ينذر بوقوع كارثة جديدة في حال لم يتدخل الاطراف والعقلاء من القبيلتين ، وترسل الحكومة بتعزيزات اكبر من القوات للفصل بين الطرفين . وناشد مواطنو محليتى بندسي ووادي صالح القبيلتين لوقف القتال واراقة الدماء وفض الحشود والتجمعات ، والالتزام بمقررات مؤتمر الصلح الذي ابرم بين الطرفين قبل اشهر بمدينة زالنجي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2013, 09:39 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 25/10/2013

    مقتل (ثلاثه) مزارعين من المعاليا بالرصاص من قبل مسلحين من الرزيقات لغياب الامن والسلطات تعترف

    Quote: قتل ثلاثه مزارعين من قبيلة المعاليا رميا بالرصاص من قبل افراد من الرزيقات ليلة الاربعاء ، حيث وقع الحادث خلال هجوم شن على مزرعة المواطن دفع السيد موسي حمد في محطة بخيت الواقعة على بعد كيلو مترات جنوب وحدة ام راكوبة بمحلية ابو كارنكا وقال عمر موسي عمر بشير عضو المجلس التشريعي لولاية شرق دارفور لراديو دبنقا ان مجموعة كبيرة من الرزيقات قاموا ليلة الخميس بقتل ثلاثه من المعاليا المزارعين ، والقتلي هم احمد ابكر عبدالكريم 27 عام ، امير هارون 30 عاما ، والغالي ابراهيم عبدالله 35 عاما . ووصف عمر الحادث بأنه خرق لاتفاقية وقف العدائيات المبرمة بين المعاليا والرزيقات ، واكد ان المعاليا التزموا التزاما كاملا و لم يقوموا يوما بنقض الاتفاقية التي بموجبها التزم الطرفان بعدم الاعتداء علي الطرف الاخر و القيام بتجمعات

    وفي ذات الموضوع قال عمر ان السبب الرئيسي وراء الحادث الاخير هو غياب قوات حفظ الامن التي من المفترض ان تتمركز في مناطق المعاليا والرزيقات بدلا من بقائها داخل مدينة الضعين . وناشد عمر الجهات المسؤولة المحلية والحكومية بتحريك قوات حفظ الامن التي تضم القوات المسلحة والاحتياطي المركزي وجهاز الامن لمناطق الاحداث بدلا من بقائها فقط في مدينة الضعين . وقال ان قوات حفظ الامن يجب ان تكون موجودة في مناطق المعاليا لتتبع اثر المجرمين المنتمين للرزيقات ، الذين قال بأنهم قاموا بقتل المعاليا والان يرعبون المواطنين في مزارعهم ، مشيرا الى ان تمركز هذه القوات في الضعين هو تمركز من طرف واحد وهو ما تم استغلاله في تنفيذ الحادث الاخير

    ومن جانب الحكومة اعترف احمد محمد الدود امين عام حكومة ولاية شرق دارفور بوقوع الحادث ، وكشف في مقابلة مع راديو دبنقا كشف عن وصول قوة مكونة من ( الجيش ، وجهاز الامن ، والاحتياطى المركزى ابوطيرة ) تستقل ( 15 ) عربة الى مسرح الحدث بمحطة بخيت امس الخميس . واكد الدود بان قوات حفظ الامن التى وصلت الولاية ليست كلها متمركزة بمدينة الضعين ، وكشف الدود بان الولاية دشنت امس الخميس حملة تمشيط واسعة النطاق من اجل القضاء على ما اسماه بالمتفلتين ، وتوسيع الدائرة الامنية لتشمل كافة الولاية مشيرا الى ان الحملة شملت امس مناطق ( ام ضى ، المجيلد ، الفضل ، الصبى )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2013, 09:42 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 25/10/2013

    الامين العام للامم المتحدة يعلن عن تشريد وفرار (140) الف شخصا جراء الاشتباكات في شرق دارفور

    Quote: اعلن بان كي مون الامين العام للامم المتحدة في تقريره لمجلس الامن عن دارفور للفترة مابين يوليو وسبتمبر يوم الخميس اعلن عن تشريد وفرار ما يقارب (140) الف شخصا جراء الاشتباكات القبلية بولاية شرق دارفور ووفقا لتقرير الامين العام المقدم لمجلس الامن فإن هؤلاء الذين شردوا جراء الاشتباكات الاخيرة فروا الى اماكن مختلفة بما في ذلك عديلة وابو كارينكا والضعين . واشار التقرير ان الاشتباكات ادت ايضا لنزوح (3) الاف و(615) شخصا الى اللعيت بشمال دارفور ، واشار تقرير الامين العام الى ان القيود المفروضة على الوصول الى المنطقة وانعدام الامن حال دون تحقق الوكالات الانسانية من عدد المشردين حديثا . واضاف التقرير كذلك الى ان الحاجة الى المساعدات الانسانية في دارفور زادت زيادة كبيرة في جميع انحاء المناطق المتضررة من الاقتتال القبلي وحولها ، حيث تشير التقديرات الى تشريد (166) الف و(600)شخص مؤخرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2013, 11:14 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 25/10/2013

    (5) عربات ينجون من كارثة خلال القصف الجوي بالقرب من شنقل طوباية واختطاف راع ونهب ابقار جنوب كاس


    Quote: نجت (5) عربات ماركة بوكس كانت قادمة من قرى شرق الجبل الى سوق شنقل طوباي صباح امس ، نجت بأعجوبة من التدمير بالقصف الجوى وقال شهود لراديو دبنقا ان (5) عربة بوكسي تحركت (3) منها من منطقة كرفولا ، وواحدة من دالي ، وكذلك واحدة من هشابة وتجمعت عند الطريق في الصباح وهي في طريقها الى سوق شنقل طوباية . واوضح الشهود ان طائرة انتنوف تابعة لسلاح الجو الحكومي لاحقتهم واسقطت عليهم (8) قنابل ن لكن لم تصب اي من هذه العربات التي وصلت بسلام الى شنقل طوباي صباح امس الخميس

    وفي خبر اخر اختطف مسلحون مساء الاربعاء احد الرعاة ونهبوا اكثر منه ( 100 ) راسا من الابقار من مدينة كاس بجنوب دارفور . وقال احد اصحاب الابقار المنهوبة لراديو دبنقا ان مسلحين على ظهور جمال وخيول هاجمت مساء يوم الاربعاء احد الرعاة الذى يقوم برعى اكثر من ( 100 ) راسا من الابقار تتبع لعدد من مواطنى احياء ( برمبرم ، وحى المجلس ) بمدينة كاس ، بالاضافة الى عدد من النازحين . وقامت بضرب واختطاف الراعى ونهب الابقار ، واوضح بان فزعا من الاهالى تعقب المسلحين ولكنه لم يعد حتى مساء امس الخميس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2013, 11:17 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 25/10/2013

    اغتصاب (3) فتيات بقوة السلاح داخل تابت من المليشيات الحكومية وقوات ابو طيرة

    Quote: قامت افراد من المليشيات وقوات ابوطيرة عند الساعة الثامنة من مساء الاربعاء بإغتصاب (3) فتيات بقوة السلاح داخل تابت في ولاية شمال دارفور تتراوح اعمارهن ما بين (15 و17 و21 ) سنة على التوالي وافاد شهود لراديو دبنقا ان القوات المتمركزة في تابت المألفة من ابوطيرة والمليشيات ظلت منذ يوم الجمعة وحتى امس الخميس تطلق النار بصورة عشوائية مستخدمة في ذلك المدافع والاسلحة الثقيلة في الاتجاهات الاربعة التي حول تابت ، الامر الذي اثار الفزع والخوف في نفوس المواطنيين وحرمهم من الخروج لحصاد المزارع . واضاف الشهود كذلك ان تلك القوات تمارس ايضا عمليات النهب لممتلكات المواطنيين وارهابهم بقوة السلاح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2013, 11:22 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    موقع راديو دبنقا بتاريخ 25/10/2013

    البشير يتعهد في سودري بالقضاء على حملة السلاح ومناوي يصف الحديث بالهلوسة والافلاس

    Quote: تعهد الرئيس عمر البشير يوم الخميس بحسم وقطع دابر من وصفهم بالمخربين وحملة السلاح وقطاع الطرق والعملاء قبل انقضاء العام الحالي ، واتهمهم كذلك بتسريب معلومات لاوكامبو وللمحكمة الجنائية الدولية وقال البشير ذلك لدي مخاطبته امس الخميس اللقاء الجماهيري بمنطقة ابوزعيمة بمحلية سودري بشمال كردفان ، اضاف أن من يريد السلام وخدمة البلاد فمرحبا به ، ومن يريد التخريب بالبندقية سنلاقيه بالبندقية

    ومن جانبه وصفت الجبهة الثورية تصريحات البشير بالهلوسة والافلاس ، ودعته للمقابلة في الميدان . ووصف مني اركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان ونائب رئيس الجبهة الثورية البشير بأنه معتوه ، واضاف لراديو دبنقا قائلا (كلما يتحرك ويتحدث البشير يوضح انه رجل معتوه ولايمكن للشعب السوداني ان يحكمه بمثل هذه الالفاظ والاخلاقيات وعقلية الغطرسة والعنصرية ) ، وتابع مني وهو يقول (كل من اردا ان يوقف الحرب يقوم البشير بإشعالها وكل من اراد السلام يفتته البشير ) . واكد ان البشير اذا اراد الحرب فقد جربه وخبرنا فيتقدم والفرسان الان في الميدان ، واضاف (اما اذا اراد استخدام اسلحة محظورة لابادة الناس في العالم ان ينتبه كذلك )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2013, 11:41 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    صور القمر الصناعي تظهر حشد القوات الحكومية لهجوم وشيك
    October 24, 2013

    (حريات)



    Quote: 1(حريات)

    أظهرت صور القمر الصناعي سنيتيل Sentinel زيادة تحركات القوات الحكومية السودانية وحشد كبير من معداتها العسكرية بما فيها الطائرات في عديد من المنشآت العسكرية ، فيما اعتبره محللو ( ديجيتال قلوب Digital Globe) إستعداداً لهجوم للقوات الحكومية على جنوب كردفان قبل نهاية موسم الأمطار (بعد شهر من الآن).

    وأضاف المحللون في تقرير منظمة كفاية الأمريكية الذي أطلقته أول أمس 22 أكتوبر إن حشد القوات البرية والجوية حول مناطق أم شوران وبرام والتيس فى جنوب كردفان ، فضلاً عن زيادة المصروفات العسكرية الحكومية ، وإقتناء طائرات مقاتلة جديدة ، بما فيها طائرات Fencer Su 24 فنسر سو 24 من روسيا البيضاء ، مما إضطر الحكومة السودانية لسد الفجوة في ميزانيتها برفع أسعار الوقود وغيرها من السلع ، كل هذه الدلائل تشير معاً إلى حملة عسكرية وشيكة قبل ان تتوقف الأمطار في جنوب كردفان ، خصوصاً وان الحكومة دمرت جسر برام ، رغم ان الجسر لا يكتسب إلا ميزة إستراتيجية محدودة إذا جفت مياه النهر.

    وأضاف التقرير ان الهجوم الجديد الوشيك سيتسبب في مزيد من نزوح المدنيين ومفاقمة إنعدام الأمن الغذائي لمئات الآلاف ، خصوصاً وقد واجه سكان المنطقة القصف الجوي لأكثر من سنتين ونصف ، وعانوا من التدمير المتعمد للمنازل والحقول الزراعية ، مما يرقى إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية . إضافة إلى حرمانهم من المساعدات الإنسانية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2013, 11:46 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة التغيير بتاريخ 25/10/2013
    توصية بطرد 3 "اصلاحيين" من الحزب الحاكم والطاهر يقول ان رؤية غازى تطابقت مع المعارضة
    نشرت يوم 25 أكتوبر 2013

    الخرطوم : التغيير
    Quote: أوصت لجنة تحقيق شكلها حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان بطرد ثلاثة أعضاء من ما يسمى بتيار "الاصلاحيين" داخل الحزب انتقدوا القمع الدموي لحركة الاحتجاج التي شهدتها البلاد في نهاية سبتمبر وطالبوا بإجراء تحقيق حول قتل الاجهزة الامنية لمتظاهريين عزل واجراء اصلاحات تطال الحزب والدولة .

    وقال الحزب الحاكم ، إن قرار فصل ثلاثة من أصحاب المذكرة الإصلاحية، استند على التوقيت السييء للمذكرة، والدوافع النفسية، والتلاعب بالعاطفة الدينية، و"الأسلوب الاستعلائي" لمقدميها، ومطالبتهم بإسناد ملف الاقتصاد إلى فريق وطني .

    وفى اول رد فعل على قرار فصله قال غازي صلاح الدين في تعليق نشره الخميس على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى "فايسبوك"، أن مؤسسات المؤتمر الوطني الحاكم وقيادته الحالية لا تزال تطلق أسوأ الأحكام .

    وبحسب تعليقه فإنه "بعد تشكيل اللجنة الهزيلة وقرارتها غير الصائبة، يأتي المكتب القيادي ويوصي بفصل كل من غازي صلاح الدين العتباني، وحسن عثمان رزق، وفضل الله أحمد عبدالله ، وتجميد نشاطهم إلى حين انعقاد مجلس الشورى للنظر في الفصل .

    وذكر رئيس لجنة التحقيق والمحاسبة الخاصة بالمذكرة أحمد إبراهيم الطاهر، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، أن أخطر ما حوته المذكرة، تهديدها بوجود إجراءات أخرى، واعتبار أن الرئيس في حال استجاب لها سيدرأ الفتنة، وإن لم يفعل سيقوم بإثارتها وان شرعيته باتت على المحك . وأشار إلى أن مجلس الشورى هو الجهة التي ستتخذ قرار الفصل .

    وشكل حزب المؤتمر الوطني هذه اللجنة بعدما كتب 31 عضوا في الحزب على رأسهم القيادى ،غازي صلاح الدين العتباني رسالة انتقاد موجهة إلى الرئيس عمر البشير .

    ويتهم موقعوا المذكرة الحكومة والحزب الحاكم بانتهاك الأسس الإسلامية للنظام عبر قمعهم التظاهرات احتجاجا على زيادة أسعار المحروقات .

    وقال الطاهر إن لوائح الحزب لا تسمح بممارسة أي نشاط سياسي دون علم الحزب، واتهم الموقعين على المذكرة بالتنسيق مع قوي المعارضة وعقد اجتماعات معهم .

    وقالت اللجنة في تقريرها إنها "درست المذكرة جيدا بكل حيثياتها ومتعلقاتها ووجدت أنها غير إصلاحية كما يدعى عليها وأن أسلوبها ومراميها وغاياتها أبعد ما تكون عن نهج الإصلاح، مستندة في ذلك على أن التوقيت لم يكن مناسبا وأن الدوافع النفسية فيها لم يكن الهدف منها الإصلاح لأنها هدفت لاجتذاب تأييد شعبي عبر إثارة العاطفة" .

    وأوصت اللجنة "مجلس شورى المؤتمر الوطني بإنهاء عضوية كل من غازي صلاح الدين وحسن عثمان رزق وفضل الله أحمد عبد الله بينما جمدت عضوية تسعة أشخاص لمدة عام وتم توجيه اللوم إلى أربعة أشخاص وتبرئة آخرين" .

    وامهلت اللجنة الاعضاء الثلاثة فترة أسبوعين للطعن في القرار، وطالبهم الطاهر في الوقت ذاته بالاعتذار وتعهد بالعفو الكامل عنهم ووصفهم بأنهم مثل الصحابي حاطب الذي أخطأ بتخلفه عن معركة أحد ،وتابع : على حاطب الاعتذار فإن تخلف عن أحد فقد شهد بدراً وسنعفو عنهم عفواً كاملاً .

    وشنّ هجوماً عنيفاً على غازي صلاح الدين العتباني لرفضه مقابلة اللجنة ووصفه بالمتعالي وشكك في نواياه الإصلاحية وأنها تهدف إلى هدم الحزب وتشليعه وليس إصلاحه .

    ووجهت لجنة المحاسبة برئاسة أحمد إبراهيم الطاهر -رئيس البرلمان- اللوم لأربعة من الموقعين أبرزهم عطيات مصطفى وعواطف الجعلي، بينما تعتزم اللجنة استجواب خمسة آخرين والتحقيق معهم .

    وقال رئيس لجنة المحاسبة إنه ثبت للجنة المحاسبة أن الإصلاحيين مجموعة منظمة وتعمل وفق تنظيم موازٍ لحزب المؤتمر الوطني .

    وأضاف الطاهر أن المجموعة تعقد اجتماعات منتظمة أغلبها بمنزل غازي، كما أنها أجرت اتصالات بأحزاب أخرى، مقترحة إيجاد تحالفات سياسية بينها وتلك الأحزاب، وشدد على أن مذكرتهم كانت عوناً على الدولة والمؤتمر الوطني ولصالح قوى المعارضة داخلياً وخارجياً .

    واضاف إن رؤية "الإصلاحيين" تطابقت بالكامل مع المعارضة وأعداء النظام الذين يأملون في زواله تطابق النعل بالنعل" وأنهم شعروا بأن المركب تغرق وأرادوا أن يقفزوا منها واعتبر أن اجتماعاتهم بحزب الأمة والشعبي ومنبر السلام العادل دون إذن من الوطني خيانة له .

    وقال التقرير إن أصحاب المذكرة خالفوا لوائح المؤتمر الوطني، وخالفوا المادة 5 خاصة في البند الرابع فيها إلا من نفى صلته بالمذكرة .

    وأكد أن هنالك قيادة محدودة العدد نافذة القرار، هي التي تخطط وتدير وتملك المعلومات للمجموعة، حسب الحاجة، وحسب ما يتطلبه الموقف، ولكنها عازمة على المضي في وداعها للمؤتمر الوطني بعد حين .

    ودافع الطاهر عن تدخل الحكومة لحسم أحداث سبتمبر لحفظ أرواح المواطنين ولوقف الهجمات الإجرامية لافتاً إلى أن تراجعها عن القرارات حسب مطالب المذكرة يعني انهيار الدولة ودافع عن قرار فصل تلك القيادات وأبان أن مصدري المذكرة خالفوا المادة (5 ، 1ج التي تنص على الالتزام بمبادئ الحزب وقبول طرحه الفكري والسياسي بالإضافة إلى المادة 5، 3) الخاصة بمناصرة أنشطة الحزب ومساندة قرارته والدفاع عنها

    وفيما يتعلق بالعسكريين المعاشيين، وأولئك الذين ليسوا ضمن عضوية المؤتمر الوطني، رأت اللجنة انتفاء أسباب مساءلتهم باعتبار أن لوائح الحزب لا تشمل غير الأعضاء .

    وأكد الطاهر حرص حزب المؤتمر الوطني على كل أعضائه، وعدم تفريطه فيهم، مشيراً إلى أن أعراف الحزب تدعو إلى عدم فصل أي عضو إلا في حالة تشكيله تهديداً مباشراً لتماسكه ووحدة صفه .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2013, 11:50 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة حريات بتاريخ 25/10/2013
    البشير يتوعد بمواجهة "المخربين" بالبندقية ومدير الامن يؤكد تجاوز تداعيات مظاهرات سبتمبر
    نشرت يوم 25 أكتوبر 2013



    شمال كردفان- الخرطوم : التغيير
    Quote: تعهد الرئيس عمر البشير يوم الخميس بحسم و"قطع دابر" من وصفهم ب"المخربين وحملة السلاح وقطاع الطرق والعملاء" قبل انقضاء العام الحالي ،بينما أكد مدير جهاز الأمن والمخابرات محمد عطا، تجاوز تداعيات الاحتجاجات على قرارات رفع اسعار السلع و الخدمات بالخرطوم في سبتمبر الماضي وإن الوضع الأمني مستقر رغم التحديات في بعض المناطق بجنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور .

    واتهم البشير الذى كان يخاطب لقاءا جماهيريا بمنطقتى ابو زعيمة وام بادر يوم الخميس حملة السلاح ومن وصفهم بالعملاء بتسريب معلومات لمدعي المحكمة الجنائية الدولية، وهدد بملاقاة من يريد التخريب بالبندقية.

    وفى غضون ذلك قال مدير جهاز الامن و المخابرات ،الفريق محمد عطا في تصريحات صحفية عقب لقائه لجنة العلاقات الخارجية والأمن والدفاع بالبرلمان يوم الخميس انه و"بالرغم من التحديات الأمنية في بعض مناطق النزاعات في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، إلا أن البلاد تشهد استقراراً جيداً، وأنه تم تجاوز تداعيات الأحداث الأخيرة، وأن الوضع الأمني جيد" .

    من جهته قال رئيس اللجنة محمد الحسن الأمين، إن مدير جهاز الأمن أوضح لهم بأن الحزب الشيوعي كان له دور بارز في الأحداث التخريبية الأخيرة من خلال التحريض ومشاركة عضويته. وأفاد أن الاجتماع أمّن على مبدأ المحاسبة لكل من ثبت تورطه في تلك الأحداث، مشيراً إلى التأكيد على حرمة النفس البشرية وضرورة المحافظة على أرواح المواطنين .

    وقال الأمين إن اللقاء أكد على ضرورة عدم المساس بالحريات التي كفلها الدستور للعمل الصحفي، وعدم ممارسة الرقابة القبلية للصحف، وعدم إيقاف أية صحيفة إلا لمخالفتها القانون، مشيراً إلى أن مدير جهاز الأمن والمخابرات أكد للجنة عدم ممارسة أي رقابة قبلية من قبل جهاز الأمن على الصحف، وتم التأكيد على عدم المساس بالقوات المسلحة وسيادتها، وكل ما من شأنه أن يشكل مهدداً للأمن القومي .

    كما أكد الأمين أن الاجتماع استمع لتأكيدات واضحة من مدير جهاز الأمن الوطني بأن الجهاز يمارس دوره في حماية أمن واستقرار البلاد من باب الدفاع عن خيار الشعب، وسيظل الجهاز يمارس هذا الدور في ظل أي حكومة يختارها الشعب في أي مرحلة من المراحل، وسيؤدي الجهاز دوره بنفس المسؤولية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2013, 11:56 AM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    جريدة التغيير بتاريخ 25/10/2013
    إتحاد المخابز يعلن زيادة جديدة في أسعار الخبز ويحذر من تسبب الحكومة فى فتنة بينه والمواطنين
    نشرت يوم 25 أكتوبر 2013



    الخرطوم : التغيير

    Quote: اعلن إتحاد المخابز عن زيادة جديدة في سعر الخبز لإرتفاع تكلفة الإنتاج بنسبة 400 بالمائة في أعقاب قرارات رفع الدعم عن المحروقات وحذر الحكومة في الوقت ذاته من التسبب في حدوث فتنة بين المواطنين وأصحاب المخابز بإدعائها المستمر عن تسعيرة للخبز .

    وقطع بعدم وجود إتفاق مع الحكومة على تسعيرة محددة للخبز ،ونفى ما أثاره البرلمان في هذا الصدد مؤكداً أن الدقيق المتوفر يكفي لمدة ست أشهر قادمة وقال رئيس الإتحاد عبدالرؤوف طالب الله ان ماتدعيه الحكومة بأن الخبز مسعر إرضاءً للمواطنين غير صحيح .

    وتابع "دا كلام ساي" وأبان أن الخبز سعره محرر وأن 55 بالمائة من تكلفته فقط ثابتة ولكنها إهتزت بعد ظهور زيادات جديدة في أسعار الدقيق إبتداءً من أمس الأول بجانب رسوم وزن الخبز وكشف أن مدخلات الإنتاج زادت بنسبة 400 بالمائة .

    وشدد على الحكومة لمواجهة المشكلة بشفافية وتابع لواستمرت الدغمسة فإن المخابز ستخرج من صناعة الخبز نهائياً وقطع بعدم إستمرار صناعتها وفق السياسات الحالية .

    من جهته أكد الأمين العام للإتحاد عادل ميرغني على زيادة أسعار الخبز خلال الفترة المقبلة ، وأقر بوجود مشكلة في الدقيق بالنسبة للمطاحن نافياً بيع حصتها في السوق الأسود كاشفاً عن خروج عدد من المطاحن من التوزيع نهائياً لعدم تسلمها حصتها منذ شهرين .

    وطالب الحكومة برفع الدعم عن الدقيق بإعتبار أنه مستورد وإعتبر أن تنازلها عن المواصفات سيمكن من إستخدام القمح المحلي لحل المشكلة .

    ومن ناحية أخرى كشف إتحاد الغرف الصناعية عن تعرض صناعة الأسمنت والبورسلين والحديد والإستثمارات الإجنبية للإنهيار بسبب إرتفاع أسعار الغاز وزيادة رسوم القيمة المضافة بنسبة 35% و شن هجوماً عنيفاً على الحكومة وقال إنه تفاجأ بالقرارات الإقتصادية الأخيرة كالمواطنين .

    ######ر الأمين العام للإتحاد عباس السيد من وزيري الإستثمار والخارجية وقال إن مؤتمرات فينا ورما والرياض للإستثمار (وهم كبير) وطالب وزير الإستثمار بالشفافية مع المستثمرين واعتبر أن مقترحه بإنشاء 50 منطقة حدودية حرة غير ممكن لتوقف منطقة الجيلي الحرة وتوقع إستغناء عدد كبير من المصانع عن موظفيها .

    وحذر من تفاقم مشكلة الركود التي ستصل إلى حد الإفلاس ،وقال السيد في ورشة تقييم الإجراءات الإقتصادية الأخيرة أمس بالإتحاد إنها أدت إلى ظهور حالات هلع لدى المحليات لفرض رسوم جديدة ،واعتبر أن الزيادات الجديدة ردة عن الإصلاح الضريبي وقال إن القرارت لم تكن معلنة وأنها تشمل 10% على الصناعات التحويلية والتجميعية والتشكيلية رغم أنها من الصناعات الصغيرة (الحديد والأبواب) .

    من جهته قال رئيس الإتحاد دكتور نور الدين سعيد أنهم تفاجأوا بالقرارات الأخيرة كالمواطنين مؤكداً رفضهم لها وأن الزيادات شملت جميع السلع المستوردة وقال إن الإجراءات الجديدة لن تمكنهم من إنتاج الصادارات أو صناعة أي منتج محلي .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2013, 01:01 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)




    أنباء عن تدهور صحة "نصرالدين مفرح" إمام مسجد الأنصار في مدينة ربك ( بالنيل الأبيض ) ، ونقله إلى المستشفى بعد تعذيبه بواسطة جهاز الأمن السوداني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2013, 01:08 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)



    هذا النظام لا يجدي معه الإصلاح.. يجب دكه وإقامة نظام جديد

    بيان جماعة غازي صلاح الدين (قوى الحراك الإصلاحي)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إلى السودانيين كافة
    السلام عليكم ورحمة الله

    Quote: كلنا ينتمي لهذا البلد الواعد بأرضه وسمائه وإنسانه
    * كلنا يتطلع إلى استنجاز ذلك الوعد بكسبه وعطائه
    * لقد جرت في بلادنا منذ الاستقلال وقبله أحداث صدّقت الوعد أحياناً وكذّبته أخرى
    * وقد شهدنا منذ أسابيع وقائع تجلت من خلالها تحديات أخرى جسام زحمت الساحة السياسية
    * بعض تلك الأحداث والوقائع تعلق بالمؤتمر الوطني جرّاء كلمة صدع بها بعض أعضائه حول طريقة معالجة الأزمة بواسطة الحكومة
    * جاءت الكلمة في وقتها تماما، لا في غير وقتها كما يزعم البعض، لأن المواقف تجليها الأحداث، ولا فائدة من موقف يخطئ توقيته
    * وجاءت الكلمة من مصدرها تماماً لأن المفهوم الذي تأسس عليه المؤتمر – برغم مفارقات التطبيق – هو أنه في المقام الأول حزب الشعب لا حزب الحكومة
    * لم يقرأ بعض قيادات المؤتمر الوطني الموقف قراءة صحيحة وغابت عنهم حكمة الحدث وبدلا من احتضان السانحة التي أتيحت لتصحيح الأخطاء لجأوا إلى سلاح التخوين والتخويف وكونوا لجنة محاسبة فاقدة لمستند التأسيس ولمشروعية المساءلة
    * هذه في نظرنا قضية انصرافية لن نشغل بها الشعب السوداني وسنبطل مفعولها بوسائل المدافعة والتحاكم المشروعة
    * ما يشغلنا حقاً هو المستقبل والتوافق بين السودانيين حوله لننجز وعد التاريخ الذي استبطأنا مقدمه
    * وما يلهمنا الرجاء حقاً هو أن السودانيين – برغم كل الخلافات والمشكلات – على أعتاب مصالحة كبرى لو صحت نيتهم وصدق عزمهم
    * إن الأحداث التي جرت قد حركت موجاً عميقاً في الساحة السياسية وهو موج نسعى لأن يصبح مدّا يدفع السفينة لا طوفانا يغرق الراكبين
    * إن ما ندعوا له ليس خطاباً مخترعاً ولا أفكاراً مستوردة ولا أدبيات مكتشفة. ما ندعوا له مضمن في مرجعياتنا الفكرية حتى وإن قصرت عن بلوغه هممنا وأفعالنا. نحن لا نستحدث خطاباً، بل نحيي سنة الالتزام به وتطبيق مقتضياته
    * ونحن لسنا جماعة تسرع إلى النجاة وتخلي السفينة لحظة الغرق كما يتوهم البعض، فخيار القفز، فضلاً عن أنه خيار ########، هو أيضاً خيار كسول
    * نحن اخترنا أن نبقى في المؤتمر الوطني – إلا أن يضيق قادته بالإصلاح – وذلك يقتضي أن نتحمل جميعاً المسئولية تضامنياً. هذا هو الخيار الأصعب، لكنه أيضاً الخيار الأفعل لأن المؤتمر هو الحزب المتولي للسلطة، وقراراته أبلغ أثراً في الاتجاهين: الإصلاح أو الإفساد. إذا صلح صلح كثير من أحوال البلاد، وإذا فسد فسدت. نحن اخترنا أن نعمل للإصلاح. وذلك يقتضي منا إلتزاماً أقوى نحو القيم التي ندعوا لها والخطط التي نتبناها
    * نحن – كما أوضحنا في ورقة "نداء الإصلاح: الأسس والمبادئ" – نسعى لكل القيم التي تكرم الإنسان كما أراد الله له أن يكرم
    * نحن نسعى لوحدة الجبهة الداخلية وتعزيز التوافق الوطني
    * نحن نسعى لإقامة ميزان العدل كما أمر الله أن يقام "وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل"
    * نحن ندعوا إلى الحرية التي منحها الله للإنسان في لحظة الخلق والتكليف
    * نحن نسعى لإقامة الحقوق على السوية بين أبناء الوطن الواحد، بلا تفرقة أو عصبيات
    * نحن ندعوا إلى الحوار والقرار المشترك بين السودانيين في كل ما ينظم الحياة السياسية
    * هذه ومبادئ أخرى غيرها ستحكم كسبنا وسعينا في الساحة العملية، ولو تعارضت هذه المبادئ وأي إلتزام آخر لحزب أو جماعة فسنختار هذه المبادئ
    * ونحن نؤمن بأن هناك حاجة عاجلة لمبادرة سياسية جديدة وشاملة قوامها تعزيز التوافق الوطني، واتباع سياسة سلام جديدة تعطي أولوية للتفاوض مع من يقبل به، والتطبيق الحازم لكل اتفاقيات السلام الموقعة، ومراجعة السياسات والبرامج الاقتصادية بما يولي عناية خاصة للفقراء، وضمان حيادية الدولة ورئاسة الجمهورية إزاء كل المواطنين والقوى السياسية والاجتماعية، وإصلاح الممارسة البرلمانية وإعداد البرلمان لأداء مهمته في هذا الصدد، وبسط الحريات بما في ذلك حريات التعبير والتظاهر السلمي، وإصلاح القوات المسلحة وضمان هيمنتها على استخدام السلاح، والتوافق من أجل إعداد الساحة لانتخابات حرة ونزيهة في عام 2015
    * ندفع نحو تلك الأهداف تحدونا ثقة بالله ورجاء في معدن شعب لا ينكسر


    قوى الحراك الإصلاحي
    21 أكتوبر 2013
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-10-2013, 06:20 PM

عبدالغفار محمد سعيد
<aعبدالغفار محمد سعيد
تاريخ التسجيل: 17-04-2006
مجموع المشاركات: 10036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوميات الثورة السودانية – الجزء الثانى (Re: عبدالغفار محمد سعيد)

    (حريات) مع أسرة الشهيد عصام محمد بخيت
    October 25, 2013


    Quote: إلتقت (حريات) بأسرة الشهيد عصام محمد بخيت بمنزلهم بالحارة (76) أم درمان الثورة .

    وكان عصام طالبا بالتدريب المهنى ، استهدفته الاجهزة الامنية برصاصتين مباشرتين على رأسه فاستشهد يوم 24 سبتمبر ، وهو الابن البكر لوالدته الشابة رجاء موسى والتى رغم مصابها إستقبلتنا بكرم لم تطاله يد الإنقاذ المجرمة التى طالت جسد ابنها الفتى.

    جلست شقيقته الصغيرة وشقيقه بعيون مشدوهة يستمعون للحديث عن اخيهم الكبير الذى لايصدقون انه غادرهم للأبد ، فقد كان رغم صغر سنه يقوم مقام الوالد المغترب الذى طاردته ظروف السودان فهاجر طلباً للرزق. قالت اخلاص جدة الشهيد عصام انه كان (ونسة البيت يهظر مع أخوانه وما ممكن يخش البيت وما تحس بيهو كان بيحب اخته واخوه كتير وبيساعدهم ويونسهم ويونسنا كلنا).

    وقالت السيدة رجاء موسى والدة الشهيد انه كان ممتلئا بالخير وحب الناس (كنت بعرف أصحابو من هدومو كان كريم بتقاسم الهدوم بتاعتو مع أصحابو) ، واضافت انه كان من يعد الماء لفريق كرة القدم وانه من أوائل من يشمر لحفر المقابر وإعداد صيوانات الأفراح ، وقالت والحسرة تملأها عن يوم استشهاده (جانى أخوهو عبد الناصر قال لى يا امى عصام ضربوهو كانت الساعة واحدة ونص ظهر جريت انا وأخواتى لى تقاطع 74 محل انضرب ، ضربوهو رصاصتين فى الرأس والشباب المعاهو ركبوا ركشة شايلنوا نزلوهم ناس الامن وشالوهو فى عربيتهم ، عصام ما إندفن الا اليوم التانى المغرب لاننا كنا بنفتش فى كل المستشفيات وناس الأمن فى أى مستشفى كانوا مابيخلونا نتكلم مع الاطباء وكنا قلقانين وما متخيلين انه قتلوهو. مشينا زى المجانيين لمستشفى النو كان الدم والجرحى فى كل حته شباب كتار خالص مضروبين أختى لقت طريقة تسأل دكتور فعرض عليها صورة لعصام وقال ليها فعلا الشاب ده اتقتل. لمن عرفنا انه مات انهرنا وبقينا واقعين فى الواطة ناس الأمن فجأة ظهروا ودخلونا فى مكتب جوه كده ولمن سألنا من الجثمان قالوا أمشوا مشرحة أمدرمان مشينا هناك ما لقيناهو ، ناس الأمن قالوا لينا مافى جثة هنا وخلاص تانى ما تفتشو ، تانى قالوا لينا أمشوا قسم المخ والأعصاب فى الخرطوم تانى أمالنا ارتفعت انه ممكن يكون حى والصورة الشفناها غلط …إجرام إجرام ما تتصورهو ولو ما عندنا قريبنا اتصل بطبيب فى مشرحة الخرطوم ما كنا حنلقاهو، لقيناهو ملفوف بى ملاية مرمى فى الواطة ورجلينه عارية ورفضوا يسلمونا له. دخلنا فى شجار معهم وتعارك معهم أعمامه وأهله ورجعوا بيهو قريب المغرب وهدومهم مقطعة وممزقة من الضرب مع ناس الأمن …. شيعه الالاف من منطقتنا والأهل وحاول أصدقاؤه ان يقفوا محل اغتياله فتم تفريقهم بالغاز وهددوهم عديل انهم حيلحقوهم عصام لو واصلوا وقفتهم وأيام العزاء كلها كانوا مطوقين المنطقة واى تجمهر بيجوا يفضوهو بالقوة).

    واضافت رجاء بدموع غزيرة (قبل وفاته باسبوع أصر على والده ان يرسل لنا قروش الخروف لنشترى خروف كبير)، لم يعلم عصام ولا أسرته ان الأضحية ستكون مالحة بدمه ودم الشهداء الأبطال أمثاله . ورغم مرارة الوجع ودعتنا والدة الشهيد برسالة لكل الامهات الا يمنعوا اولادهم من الخروج ضد الظلم وقالت: (… اتمنى انو اى ام عندها ولد ما تحرموا انو ينزل الشارع واقول رأيو بصراحة ، لانو فى ظلم وقهر واضطهاد … الناس لازم تطالب بحقوقها وتقول لا للظلم … والناس لازم تقيف وقفة واحدة وتقول لا للظلم …).