علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 04:06 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف العام (2003م)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-04-2003, 12:34 PM

سلفر

تاريخ التسجيل: 02-03-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي

    منقول

    Parapsychology
    الباراسيكولوجي
    يبحث الباراسيكولوجي علم الخوارق في أربعة مظاهر مختلفة هي كما يأتي :
    1 ـ Telepathy أو التخاطر و هو نوع من قراءة الأفكار ، ويتم عن طريق الاتصال بين عقول الأفراد و ذلك بعيدا عن طريق الحواس الخمسة أي بدون الحاجة إلى الكلام أو الكتابة أو الإشارة . كما يتم هذا التخاطب من مسافات بعيدة .
    2 ـ Clairvoyancy والتي تعني حدة الإدراك والقدرة على رؤية كل ما هو وراء نطاق البصر كرؤية قريب أو صديق يتعرض لحادث بالرغم من بعد المسافة بينهما ، وما إلى ذلك .
    3 ـ Precognitionبعد النظر أو معرفة الأحداث قبل وقوعها . كتوقع موت رئيس دولة أو حدوث كارثة وغيرها من توقعات .
    4 ـ Psychokinesis وتعني القوى الخارقة في تحريك الأشياء أو لويها أو بعجها بدون أن يلمسها صاحب تلك القدرة وإنما يحركها بواسطة النظر إليها فقط .
    ينقسم الناس بين مؤيد لتلك الظاهرة ورافض لها . اندفع العلماء إلى دراستها قبل مائة سنة وما زالوا يواصلون ذلك ، ولحد الآن لم يتوصلوا إلى ما يؤيدها علميا . أجريت تجارب لا حصر لها وبالرغم من ذلك لم تظهر النتائج على علمية ما يدعي أصحابها . هناك من جند أموالا طائلة بلغت الملايين من الدولارات إلى من يأتي بنتيجة بحث تثبت علمية ذلك ولحد الآن لم يفز بتلك الجائزة أحد . كما ذكرت National Research Council بأنه لم تكن هناك نتيجة من تلك الأبحاث التي أجريت بحيث تثبت العلمية في هذا الخصوص . يضيف بعض الباحثين إلى أن العوامل الذاتية تتدخل في نتائج الأبحاث التي تجرى فإن كانت التجربة تجرى من قبل متشكك في الظاهرة فتميل النتائج أن تكون سلبية ، والعكس بالعكس .
    أظهرت بعض التجارب التي أجريت في هذا المجال إلى أن 20 % من النتائج كانت في صالح الباراسيكولوجي . وهكذا جاء الجواب للذي يدعي بأن الصدف في ذلك هي التي تلعب دورها . وإن هذه النسبة المئوية العالية لم تكن محض الصدفة لان من طبيعة الصدف تكون 1 في الألف .
    هناك من شكك في الأمر وذكر بأن الحيل السحرية التي يتبعها السحرة لها دور فعال في تلك الظاهرة .
    لعب الإعلام دورا كبيرا في استغلال تلك الظاهرة وذلك بإخراج الأفلام والمقابلات لمن يستعملها وترويج الكتب المختلفة عن الذين يقرؤون الأفكار ويحضرون أرواح الأموات والرؤيا من خلف الجدار وما إلى ذلك بحيث اصبح البعض حائر أمام تلك التقولات .
    وهكذا دفعت تلك الشكوك العلماء إلى مواصلة البحث والدراسة علهم يتوصلون إلى حقيقة ذلك . كما نعلم بأن الشك يدفع الناس للبحث دائما. وما على العلماء وخاصة علماء النفس والمتتبعين لإثبات الحقائق العلمية إلا أن يواصلوا جهودهم . قد يساعدهم ذلك للوصول إلى الحقائق التي لم تكن واضحة اليوم وقد تتوضح في المستقبل . كم من النظريات شكك بها وقوبلت بالرفض ولكن بعد الإصرار والبحث أثبتت واقعيتها وعلميتها .
    للدين نظرة خاصة حول تلك الظاهرة والأمثلة كثيرة على ذلك عبر التاريخ .
    إن الدماغ البشري معجزة من معجزات خالقه التي جعل الدارسين في كنه ذلك الجزء الصغير الذي يحمله الإنسان والخارق في فعالياته عاجزين عن الوصول إلى جميع تلك الفعاليات والنشاطات . وباستعمال التقنية الحديثة مكنت العلماء من الوصول إلى كشف في كل دقيقة شيئا جديدا لفعالياته ونشاطه ، وبالرغم من ذلك تعتبر النتائج التي توصل إليها الإنسان عن الدماغ البشري ما هي إلا نقطة في بحر . لعل هناك منطقة في المخ البشري هي المسئولة عن البراسكولوجي وهي التي تجعل بعض الأفراد لهم تلك القدرة على تلك النشاطات الخارقة . وهكذا يستمر الجدل إلى أن تكشف لنا الأيام صحة أو خطأ ذلك ، والعلم مستمر في بحث هذه الظاهرة وغيرها من الظواهر المختلفة .

    ***********************
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2003, 12:59 PM

Ahlalawad
<aAhlalawad
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 2816

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: سلفر)

    شكرا يا سلفر
    استفدنا
    نقل مفيد جدا .. كتر خيرك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2003, 01:11 PM

Yassir7anna
<aYassir7anna
تاريخ التسجيل: 08-09-2002
مجموع المشاركات: 2619

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: سلفر)

    شكراً اخي سلفر

    على هذه المعلومات القيمة


    اذكر في ايام الجامعة كنت وصديقي د عاصم الله يطراه بالخير لنا اهتمامات بهذه الاشياء واذكر كان هناك مجلة روسية باللغة الانجليزية بالاسم سبوتنك Sputnik على مااعتقد اذا كان الهجاء صحيح، كانت تقوم بتقديم باب كامل عن هذه الظاهرة ودراستها وتحليلها وعرض نماذج لبعض الاشخاص وحالاتهم، لا علم لي اذا كانت هذه المجلة تصدر حتى الآن ام توقفت، ذلك كان في منتصف الثمانينات

    وعلى ما اعتقد ان الروس قد قاموا بالعديد من الدرسات والبحوث في هذا المجال قبل انهيار الشيوعية لأستغلالها في اغراض التجسس والحرب ولكن لست متأكدا من مدى صحة هذه المعلومات والى اي مدى وصلوا فياريت لو عندك بعض المعلومات عن هذا الموضوع يكون جزاك الله الف خير

    شكرا لك أخي على هذه المعلومات القيمة


    وتحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2003, 02:06 PM

Ibn Lutfi


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: Yassir7anna)

    Dear Silver and Other's

    Thanx for the lovely topic.

    As i do agree with you in most of it, I would like to bring to your attention it's not a suspicous matter any more.

    You might be right with some work we tend to find some MAGIC, but from personel experince, most of the thing is real and it's science.

    I am doing some research and study on some of the subjects you have mentioned and i have just posted 2posts.I would like you to visit them and I will be talking about different interesting things in here.

    I am really sorry because i am writting in English as I don't use Arabic key board.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2003, 07:34 PM

سلفر

تاريخ التسجيل: 02-03-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: سلفر)

    اهل العوض
    التحايا والشكر ليك

    *****************


    Yassir7anna
    الشكر لطلتك
    وتوضحيك
    وياريت الاخوان يمدونا
    باكبر قدر من المعلومات

    ****************
    Ibn Lutfi

    شكرا لمداخلتك
    ونحاول نلقي الضوء علي هذا الموضوع
    وياريت القي
    معلومات اكثر منك
    وانشاء الله سوف اذهب الي هناك
    بس انت ماتبخل علينا بهنا
    ****************************************
    مواضيع باراسيكولوجية

    بقلم : منى كريم


    الباراسيكولوجيا و الظواهر الخارقة .

    "1"

    كثيراً ما نرى بعض الظواهر الغريبة مثل السحر و التنجيم و ما يشابهه ، و التي قد يؤمن بها بعضنا و البعض الآخر فلا ، هذه الظواهر الخارقة أو الظواهر التي ليس لها تفسير من الناحية العلمية و التي يطلق عليها العلماء بالـ باراسيكولوجيا أي الدراسة العلمية لبعض الظواهر الطبيعية التي ربما تكون أو تظهر كخارقة كالوساطة الروحية و التي هي محاولة بعض الأشخاص بالاتصال مع بعض الأرواح الميتة ، و الباراسيكولوجيا أو الدراسة العلمية للظواهر الخارقة تحتاج لعدة دراسات و من عدة اتجاهات كدراسة الحوادث التي يتعرض لها الشخص أثناء ممارسته لتلك الظواهر ، الباراسيكولوجية تنقسم الى قسمين رئيسين هما التحريك الخارق أي التحكم بحركات جسم الإنسان أو بجسمه كلياً دون أن يحدث أي حركة أو أي إطراء للجهاز الحركي و التحكم به عن بعد و التي تعرف باسم :
    " العقل فوق المادة " و هذا التحكم يكون عن طريق التحكم العقلي لا بالتحكم الفيزيائي أو التحكم الواضح ومنها كـ لوي بعض المعادن دون استخدام العضلات ، و أما القسم الثاني فهو الإدراك الحسي الفائق ومن أبرز أنواعه التحريك الخارق هو التخاطر و الذي هو الاتصال غير المدرك بين أطراف الظاهرة دون استخدام أي حاسة من الحواس الخمسة و من أبرزها أيضاً معرفة الأحداث المستقبلية و أيضاً من دون استخدام أي من الحواس الخمسة و من أبرزها أيضاً معرفة معلومات عن حادثة بعيدة أو شيء بعيد دون تدخل أي من الحواس الخمسة و أيضاً كالمشي على الفحم الساخن أو ملامسة النار و منها الروح الضوضائية كتعلق بعض الأشياء في الهواء و الباراسيكولوجية التي تنقسم وتتجزأ لعدة فروع ما هي إلا تحقق من بعض الظواهر التي تحير الإنسان و التي قد يؤمن بها بعض الأشخاص ومنهم من يوشك على ذلك و لكنه يتساءل فالظواهر الخارقة التي متواجدة على الأغلبية في مجتمعاتنا العربية و الإسلامية رغم توضيح الإسلام لبعض الأمور عن السحر مثلاً ، لكنها الى الآن متواجدة و منهم من يختلق حجج كاستخدام سيدنا سليمان للجان و منهم من يتحجج بنهضة الفراعنة القدماء رغم استخدامهم للسحر فـ الباراسيكولوجية قد تكون دراسة لأشياء حقيقية ممكن أن نؤمن بها أو لا نؤمن بها و ليس معنى ذلك أن نعتقد من دخل هذا المجال يُعد شخص من ( المتخلفين ) أو نجعل هذا الشخص محقاً تماماً فكما نعلم هناك عدة ظواهر لا يفهمها و يحبُ الإنسان أن يفهمها بطبيعته فكلنا معرضين لتصديق هذه الظواهر أو عدم تصديقها وقد لا نصدق أن بعض مستخدمين الظواهر الخارقة تفوقٌ بإبطال الشلل و منهم من لم يستطع إنقاذ الأنسان من أمراض خطيرة لكن العلم قد استطاع حلها .



    الظواهر الباراسيكولوجية
    " 2 "

    أهم الظواهر الباراسيكولوجية تشير الى قابليات خارقة في علاج بعض الأمراض و الإصابات ، و هذه القابليات ممكن أن تزيد من فهم الأنسان لنفسه ، و من أساليب العلاج الباراسيكولوجية منها العلاج غير التقليدي و التي تسمى بالطب التكميلي و منها من هو أكثر ثورية اذ تطرح كبدائل للعلاج التقليدي و الذي يطلق عليه اسم الطب البديل ، و تصنيف العلاج التقليدي على أنه تكميلي أو بديل يعتمد على ما اذا كان يستعمل كأساليب علاجية تقليدية و في هذا يسمى علاج تكميلي ، و يكون بديل ما اذ كان علاج بديل عن الأدوية الكيميائية فمثلاً أن بعض الأعشاب يمكن أن تكون بديل عن الدواء الكيميائي ، و لكن يجب على الإنسان أن يستعمله كعلاج تكميلي .
    و كما في الأوقات الحالية يشاع أو يطلق على الطب الغير تقليدي بـ HEALING أي " الشفاء " أو " العلاج " و الذي تشير أيضاً الى الأساليب العلاجية التي تحاول علاج المريض من خلال تحسين حالته السيكولوجية و المعنوية ، لذلك يستخدم مصطلح " علاج " الى ظواهر العلاج بشكل عام .
    توضح النظريات التي تقوم عليها منهجا الطب التكميلي و الطب البديل و دلالات أساليب العلاج التي يطرحاها من جهة و بين أسس و ممارسات الطب الغربي الحديث التقليدي من جهة أخرى نقاط تقارب و اختلاف . ففي النظريات الطبية الغير التقليدية ما يمكن جمعه مع مبادئ الطب التقليدي بقليل من الجهد ، الى أن هنالك أيضاً ما يتعارض بشكل جذري مع النظرة الطبية التقليدية ، و أنصب الاهتمام الآن على بشكل رئيسي على تلك الظواهر الطبية التي لا يمكن للنظرية الطبية الغربية بشكلها الحالي أن تحتويها على الإطلاق ، حيث تصنف هذه الظواهر مع الظواهر الباراسيكولوجية باعتبارها تكشف عن قابليات علاج " خارقة " تتجاوز ما يتوقع و جوده النموذج الطبي الغربي . الا أنه سيتم أيضاً التطرق الى ظواهر العلاج " غير التقليدي بشكل عام لأن هذه الظواهر كثيراً ما تكون متداخلة و أحياناً الى الحد الذي من الصعوبة وضع حدود واضحة بينها .

    و من الأساليب العلاج الغير التقليدي :
    1. التصور الذي و هو قيام المريض بخلق صور معينة في ذهنه لها علاقة بزوال مرضه و بإمكانية شفاءه و تحسن حالته الصحية .
    2. التنويم وهو انتقال تأثيرات " مغناطيسية حيوانية " على جسم المريض .
    3. تدريب التحفيز الذاتي و هو قيام المريض بالاسترخاء و تكراره مع نفسه عبارة أو جملة معينة كقوله " أن جسمي دافئ " فيحس جسمه فعلاً بالدفء .
    4. التغذية العكسية الحياتية أي محاولة الشخص القيام بتغيير مفيد في فعالية جزء معين من جسمه أو نشاط إحدى وظائفه .
    5. الوخز بالإبر و هو يعتمد على أن هنالك خطوطاً للطاقة تمر من الرأس الى أصابع اليد و القدم و يرتبط كل منها بأعضاء و أجهزة معينة في الجسم ( تعرف هذه الخطوط بخطوط الذروة ) .
    6. الهوميوباثي و هو يعتمد علاجه على تحفيز نوع من المناعة في الجسم و ذلك بإعطاء المريض جرعة مخففة من مادة تسبب بالضبط أعراض المرض .
    7. أوستيوباثي و هو يعتمد على أن سبب تحرك العظام عن مواضعها الأصلية و لذلك يكون علاجه هو التدليك اليدوي للمفاصل .
    8. كايروبراكتيك و الذي هو يعتمد على أن الجهاز العصبي يتحكم بالجسم و لذلك فأن أي خلل في الجسم لابد أن يكون هنالك خلل أو عوق مقابل له في أعصاب تلك المنطقة من الجسم و يكون علاجه بتقويم العمود الفقري للجسم .
    9. العلاج بالعطر الذي يعتمد على استخدام الزيوت العطرية في تدليك الجسم .
    10. التأمل و هو عملية التخلص من حالة الأفكار المتشاحنة و التي هي الحالة الاعتيادية للعقل


    العلاج الخارق .
    " 3 "

    تحتوي بعض الأدبيات العلمية الطبية الإنجليزية التي اذا أخذنا منها أمثلة باللغة العربية كـ
    " نفسي " يجعل من معانيها " روحية " مع اختلاف دلالات هذه الكلمة من مجتمع لآخر ، و منها ما يكون معناه أو صيغة العلاج فيه يتعلق باعتقادات المريض حول نفسه و ما سيحدث لها ، و منها أيضاً يشير الى الظواهر نفسها ، و تجاوزاً لاستخدام أي من هذه المصطلحات التي يوحي كل منها بتفسير معين بالذات ، و لان الظواهر التي جرت العادة على الإشارة إليها بهذه المصطلحات تشكل في الواقع خليطاً من ظواهر تختلف بعضها عن بعض اختلافات نوعية جوهرية ، فسيستعمل مصطلح " العلاج الخارق " للإشارة لجميع هذه الظواهر .
    " العلاج الخارق " هو قدرة بعض الأشخاص على إحداث تأثيرات إيجابية على الحالة الصحية على الكائنات الحية ( بشرية أو حيوانية أو نباتية ) دون استخدام الأساليب التقليدية الطبية الحديثة الغربية و لا الأساليب الغير تقليدية التكميلية أو البديلة و لعل العلاج الخارق هو ما يعرف بأسلوب " وضع الأيدي " حيث يضع المعالج إحدى يديه أو كلتيهما قريب من جسم المريض من دون لمسه ، مع
    " التركيز ذهنياً " على علاج المريض ، و من المعالجين من يضع يديه على علة المريض و منهم لا يضع و منهم أيضاً لا يحتاج حتى للتركيز الذهني و من بعض الحالات المفاجأة و الغير متوقعة و من دون تدخل أحد من المعالجين كحوادث العلاج الخارق التي وقعت و تقع في الأماكن المقدسة .
    و من التجارب التي قامت العالمة جستا سميث حينما أتت بأحد المعالجين الهنغاريين و هو المشهور أوسكار ايستباني ، وحين إجراء التجربة استطاع هذا المعالج و باستخدام أسلوب وضع الأيدي لمدة 75 دقيقة استطاع زيادة فعالية سائل انزيم التريبسين و احدث زيادة في سائل الانزيم تقدر بـ 10 % و الغريب أن السائل كان موضوع في وعاء زجاجي مغلق و في ذلك أثبت قابليات العلاج الخارق و قد أعادت العالمة سميث مع معالجين آخرين ذوي قابلية اعتيادين ومنهم من يدعي هذه القابليات و حيث لم يفلح أحد منهم .
    و من التجارب الأخرى الجديرة بالذكر التجربة الذي أجراها العالم بيرنارد غراد و هذه التجربة قد أجريت لدراسة تأثير العلاج الخارق على الأنسجة و الكائنات الحية ، و في هذه التجربة قد استطاع أحد المعالجين أن ينمي نسبة البكتريا في أحد الأنابيب و استطاع قتل البكتريا موجودة في أنبوب آخر .
    و المعالجين لهم قدرة على تشخيص الأمراض و على حلها أيضاً من خلال الأساليب السابق ذكرها ، و منهم من استطاع من خلال التأثير عقلياً على أهداف مختلفة من منظومات بيولوجية من ضمنها الحيوانات الوحيدة الخلية و الحيوانات شبيهة الجرذ و بالتأثير أيضاً على مستحضرات خلوية كخلايا الدم و الأعصاب و منهم من استطاع أن يشفي أحد مرضى السرطان .


    الجراحة الخارقة
    " 4 "


    الجراحة الخارقة هذا المصطلح الذي يطلق على بعض الأفراد الموهوبين الذين يستطيعون إجراء عمليات صغرى أو كبرى دون استخدام أساليب التخدير و التطهير و دون شعور المرضى بألم أو تلوث جروحهم ، و علماً أن الغالبية العظمى لممارسين الجراحة الخارقة لا تتعدى معلوماتهم الطبية ما يعرفه عامة الناس .

    و بالنسبة لصور الجراحة الخارقة فلا تختلف وجهة نظر الباحثين لها عن الظواهر الباراسيكولوجية الأخرى التي تتحدى النظريات العلمية القائمة ، فبعض العلماء من يعتقدها غير حقيقية و لا يؤمنون بها لالتصاقها بأعمال الغش و الخداع ، و منهم من شاهدها و صار يؤمن بها حتى لو كانت مبنية على أسس خرافية .
    فعلى سبيل المثال قام أحد الباحثين في جامعة أوكلاند الأمريكية بمراقبته إظهار أن هناك أحد ممارسي الجراحة الخارقة قد جلب معه إلى موقع العمليات قطعاً من الأنسجة البيولوجية الميتة قد خبئها بين يديه ليخرجها أثناء العملية مدعياً أنه استخرجها من جسم المريض الذي يفترض أنه سيقوم بفتح جسمه بيديه المجردتين و من دون استخدام أدوات جراحية ، و منهم من يشكك في أن الظاهرة غير حقيقة و تنطوي على الغش و الخداع فكما يبينون أن هنالك أحد ممارسي الجراحة الخارقة قد أجرى عملية جراحية دون أن يسيل الدم من هذا المريض ، وبالرغم من التقارير عن " خفة اليد " التي يبدو أنها فعلاً تمارس من قبل بعض مدعي الجراحة الخارقة فأن هذه الظاهرة ليست كما يدعي البعض بأنها عمليات غش و خداع يقوم بها الدجالين فهذا ما تبين بعد العمليات قام بها بعض الجراحين و في الواقع أن من بين من أطلع هذا الموضوع وقاموا بمراقبة شديدة للعمليات كانوا من حملة شهادات في العلوم الطبية مثل الياباني آزوما و البروفيسور الأمريكي المعروف في الطب النفس ستيفنسون ، و طبعا ً مثل هؤلاء تكون مسألة خداعهم مسألة صعبة من قبل ممارسي الجراحة الخارقة بالإضافة إلى ذلك فأن بعض الباحثين قاموا هم بأنفسهم بمساعدة الجراح الممارس للجراحة الخارقة في العمليات التي يقوم بها كما حدث مع بروفيسور الأنثربولوجيا غرينفيلد ، و يمكن تلخيص تقارير و ملاحظات العلماء و الباحثين و بالرغم من قيام بعض مدعيين الجراحة الخارقة بعمليات الغش و الخداع إلى أن هناك تقارير و دراسات أخرى دقيقة عن جراحين آخرين فلبينين و برازيليين على وجه الأخص أثبتت حقيقة هذه الظاهرة .
    و من بعض الجراحيين الخارقين الذي يجدر ذكرهم تلك الحركة الدينية " الروحانية " التي ظهرت في البرازيل في القرن التاسع عشر الذي يعتمد فيه هؤلاء الروحانيون على قاعدة الافتراض بأن المريض في حالة وعي متغايرة خلقتها علاقة " الحامي " أو " التابع " التي تربط ما بين المريض و القائم بالجراحة الخارقة ، أي شعور المريض بتبعيته للجراح الخارق و اعتبار المريض الجراح الخارق حامي له ، و بأن الجراح الخارق يقوم بحمايتهم بفضل قدراته الخارقة و الغير طبيعية ، و قد قام هؤلاء الدينيون البرازيليين " الروحانيون " بإدخال المرضى أو " التابعين " إلى حالة غشية بحيث يكون المريض في حالة وعي متغايرة مما يجعل اشتراكهم في طقوس العملية سبباً في تقليل مخاوفهم و قلقهم إلى الحد الذي يجعلهم يبدءون يشعرون بتحسن .
    أما النموذج الذي قدماه العالمان آزوما و ستيفنسون عن الجراحة الخارقة في الفليبين فهو مشابه لما قاله غرينفيلد فهم يفترضون أن هذه الحالة مشابه لحالة التنويم و لكنها ليست مثلها تماماً بحيث أن العالمين وجدوا في الفليبين أن الجراحيين الخارقين يقومون بإحاطة المريض بحشد من المتفرجين حتى يشجعوه و يجعلوه في حالة شبيهه بالتنويم و بذلك يعتقد المريض أن العملية سوف تنجح .

    و بعد ما أدلى به العلماء السابقين " آزوما و ستيفنسون و غرينفيلد " تدل على أنهم يؤكدون أن ظاهرة الجراحة الخارقة تستند على عامل رئيسي و هو حالة الوعي المتغايرة لدى المريض ، و من الضروري الإلمام بالنظرة العلمية بالذات عما يعنيه مفهوم " حالات الوعي المتغايرة " و الذي أصبح استعماله حتمياً في كل دراسة باراسيكولوجية .


    روح الإسلام طريقك للقدرة الخارقة
    " المفاهيم الخاطئة حول الطريقة التي توصلك للقدرة الخارقة "
    " 5 "

    نتطرق في هذا الموضوع إلى بعض المفاهيم الأساسية للفكر الصوفي بشكل عام .
    أن أول مصدر يمكن الرجوع إليه لبناء فهم صحيح عن " الطريقة " هو القرآن العظيم الذي وردت فيه تسمية " الطريقة " في الآيات الكريمة التالية :
    (قالوا ان هذان لساحران يريدان أن يخرجاكم من أرضكم بسحرهما و يذهبا بطريقتكم المثلى) "1" ، ( إذ يقول أمثلهم طريقة أن لبثتم إلا يوما ) "2" ، ( وأن لو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا ) "3" في هذه الآيات تبين أن تعبير كلمة " طريقة " يفيد معنى " طريق " بشكل عام ، إلا أن الآية الأخيرة تشير إلى ما اصطلح على الإشارة إليه فيما بعد بالتصوف ، أما اتباع " الطريقة " فقد أطلقت عليهم العديد من التسميات التي اشتهر منها على وجه الخصوص
    " المتصوف " أو " الصوفي " فعُرف صاحب " الطريقة " بـ " المُريد " لكونه
    " يريد " وجه الله و من التسميات التي أطلقت أيضاً " العابد " أو " درويش " و
    " السالك " .
    أما الآن أريد أن أتطرف لمسألة شيوع الكثير من الأفكار الخاطئة عن
    " الطريقة " و أسبابها و مصادرها .
    لقد كتب الكثيرون عن " الطريقة " و عن أهل " الطريقة " من غير علم بحقيقة " الطريقة " و ما يعنيه اتّباع " الطريقة " . و مشكلة الكثيرين ممن كتبوا عن " الطريقة " هي أنهم توهمّوا في أنفسهم علماً عن " الطريقة " و فهماً لها من بعد ان اطلعوا على بعض ما قد كُتب عن " الطريقة " . و الحقيقة التي لم يستطيع إدراكها هؤلاء هي أن علوم " الطريقة " هي علوم روحية بالدرجة الأولى ، و ليست علوماً عقلية . إذ بينما يمكن تعلّم العلوم العقلية نقلياً ، أما العلوم الروحية فهي علوم قلبية أساساً ، و لذلك فأن إمكانية التعرف عليها بشكل أعمق من حد ظاهري معين ترتبط بشكل أساسي بأهلية القلب على إدراك أسرار هذه المعرفة . فبعد تعلّم ما يعُرف بـ " ظاهر الطريقة " بالقراءة و الاستماع ، لن تؤتي قراءة عشرات بل و مئات الكتب و سماع الكثير من الوعظ شخصاً ما عِلْم " باطن الطريقة " إذا لم يكن في قلبه مستقر سليم لهذا العِلْم . أي بعبارة أخرى ، إن علوم " الطريقة " ذات وجهين ، ظاهري وروحي " و يُطلق عليه أحياناً مصطلح
    " باطني" " . يُمثل علم ظاهر " الطريقة " الأسس الفكرية و الفلسفية لمفاهيم
    " الطريقة " و تفاصيل تطبيقاتها ، لذلك فهو متناول العقل البشري . أما العلوم الروحية للطريقة فتشمل الأسس الغيبية لمفاهيمها و تطبيقاتها ، و الوصول إلى هذه العلوم هو حصر بالقلب السليم . لذلك فإن ما فاته التمييز بين ما يمكن أن يُعمل عقله فيه و ما لا يمكن لعقله أن يسبر أغواره لا بد أن يصل إلى نتائج و أفكار خاطئة عن " الطريقة " . و مما يثير العجب أن يرى المرء أغلب الكتّاب عن " الطريقة " ممن ليسوا أنفسهم أتباعً " الطريقة " ، يميلون إلى التركيز في كتاباتهم علة مناقشة الأمور الروحية للطريقة .
    لقد أجمع أساتذة و مشايخ " الطريقة " على أن السبيل الوحيد إلى العلوم الروحية للطريقة هو سلوك نهج " الطريقة " نفسه ، أي بأن يصبح الشخص نفسه مريداً من مريدي " الطريقة " . و طبعاً المقصود هنا أن يكون الشخص مريداً حقيقياً صادقاً ليصبح من أولي القلوب السليمة التي يمكن للأسرار الروحية للطريقة أن تنزل عليها . إن " الطريقة " بنيان من أفعال مقام على أسس من أقوال . فأساس الطريقة آيات القرآن العظيم و الأحاديث النبوية الموثوقة ، و بنيانها أفعال الرسول (ص) التي تمثل التطبيق الكامل لأوامر القرآن العظيم .
    هنالك أكثر من سبب وراء ظهور الكثير من الأفكار الخاطئة في كتابات معظم اللذين كتبوا عن " الطريقة " . فهنالك طائفة من الكتّاب كانوا لا أكثر من نقلة لأخطاء باحثين سبقوهم . و هنالك زمرة أخرى أنكرت الجانب الروحي للطريقة و أخذت تحلل ظاهر مفاهيمها و ممارستها و ترجعها إلى مختلف المصادر غير الحقيقية ، و إلى هذه الزمرة ينتمي معظم المستشرقين . كما كانت هنالك مجموعة من الباحثين لجأت إلى الكتب رغبة في استكشاف الأسرار الروحية للطريقة ، و العامل المشترك بين الكثير من هؤلاء الباحثين هو عدم أخذهم بما كان مشايخ
    " الطريقة " دائمي التأكيد عليه و هو أن الفهم الصحيح للطريقة يأتي فقط من خلال الإلمام بجانبها النظري و تطبيق جانبها العلمي اللذين لا يغني أحدهما عن الآخر ؛ أي يشترك هؤلاء الباحثون في إهمالهم لحقيقة أن " الطريقة " نهج مبني على الممارسة ، و بالنتيجة فإن الأسرار الروحية للطريقة يمكن أن تُدرك من داخل " الطريقة " فقط لا من خارجها . و من الأمثلة التي طالما ضربها مشايخ
    " الطريقة " لتقريب مدى أهمية ممارسة " الطريقة " إلى أذهان الناس هو تشبيهها بالـ " طـَعْم " ، الذي لا يمكن أن يُدرك إلا بالتجربة ، أي بالتذوق . إذ لا يمكن لإنسان أن يُدرِك ، على سبيل المثال ، طعم تُفاحة من غير أن يتذوقها و لو قرأ عنها أو سمع كل ما كُتب و قيل في وصفها .
    إن الطريقة منهج متكامل من فكر و ممارسات لا يمكن الفصل بينهما . لذلك فإن التطرق إلى شرح بعض ما تمثله " الطريقة " يستوجب التطرق إلى فكرها و ممارساتها في الوقت نفسه . و عدم الانتباه إلى هذه الحقيقة أو إهمالها هو في الواقع أصل معظم المفاهيم الخاطئة عن " الطريقة " بين عامة الناس و حتى بين الباحثين المتخصصين .
    إن المفهوم النهائي عن " الطريقة " يجب أن يُبنى من تكامل ما تمثله من مفاهيم مع ما تمثله من ممارسات .

    الـــــــوعــــــــي
    " 6 "


    " إنها لحقيقة غريبة و لكن لا تمكن نكرانها و هي أن الوعي ، جوهر عملية المعرفة ، لا يعرف نفسه بشكل جيد جداً " هذا ما قاله هذا ما قاله ايرنست روسي .


    كن هذا بالتأكيد لا يعني أن من المستحيل إعطاء صورة تقريبية لــ : " الوعي " و ما يقصد به أنه من الصعب إعطاء صورة تحديدية لـــ " الوعي " أن وجود قدر كبير من اللاتحديد و التعميم لتعريف " الوعي " ، كما أن العلماء قد اتخذوا عدة مناحي للتكلم عن : " الوعي " فمنهم سلك منحى السيكولوجي البحت و آخر فيسيولوجيا الدماغ . و في الفترة الأخيرة ظهرت نزعة متزايدة نحو تعريف و تفسير " الوعي " بدلالة الاكتشافات الحديثة في علم الأعصاب ، و قد أجمع العلماء على أن " الوعي " هو ظاهرة مترابطة بالدماغ بشكل ما ، فأنهم في اختلاف كبير حول طبيعة هذه الرابطة .

    و قال هينغيز بروفيسور علم النفس التجريبي على شيوع كلمة " الوعي " في مثل " فقد وعيه " استرجع وعيه " يقصد بها الحالة العكسية للنوم و الغيبوبة . أي حالة التواصل مع العالم . كما أن مفهوم " الوعي " يشمل القدرة على ملاحظة الذات و ليس العالم الخارجي فقط . و يتفق جميع العلماء على أن " الوعي " ليس عملية " انتباه " للذات و العالمي الخارجي و الداخلي ، فبعض الحيوانات تعكس في سلوكها مثل هذه القدرات . إلا أن " الوعي " للإنسان أرفع من " وعي " الحيوان لأنه يتضمن عمليات التفكير العميق و التخطيط البعيد المدى و استخدام الرموز و الإحساس بالجمال و غيرها ... .

    و غالباً ما يعتبر الباراسيكولوجيون تأثير الوعي بأنه " العلة " الوحيدة وراء حدوث الظاهرة الخارقة المعينة . إلا أن وجود الكثير من المشككين يعتبرون الظواهر الخارقة من نتاجات الوعي البشري ، و الفرق بين الرأيين أن الباراسيكولوجيون متأكدون أن الوعي له يد في حدوث الظواهر الخارقة و أنه موجود وجوداً حقيقياً أي متواجدة في العالم الخارجي ، أما المشككين فهم يؤكدون على أن الظواهر الخارقة ليست موجودة إلا في العالم الداخلي أو الوعي الباطني في الإنسان و لا أساس له في العالم الخارجي و لا برهان و هي مجرد خيال .
    و هذه العمليات قد تساعد على إعطاء صورة عمومية شفهية لــ " الوعي " .

    و أخيراً أستطيع أن أقول أن " لاوعي " على درجة كبيرة من التعقيد و هو لغز من ألغاز الباراسيكولوجيا و سبب في الظواهر الخارقة .

    1. الباراسيكولوجيا (7)
    حالات الوعي المتغايرة و علاقتها بالظواهر الباراسيكولوجية .

    يعتقد الباراسيكولوجيون أن للحالات الوعي المتغايرة لها دور في الظواهر الباراسيكولوجيا . و من أهم الأسباب التي يعتقدها الباراسيكولوجيون هو نزعة " أنسنة " هذه الظواهر التي كان الناس من مئات و آلاف السنين ينسبون الكثير منها ، ان لم تكن كلها إلى قوى بشرية و بالتحديد للكائنات الغير بشرية " الأرواح و غيرها أن الاعتقاد العام للعلماء و الباراسيكولوجيون أن تفسير الإنسان لهذه الظواهر مبنية على أسس ميتافزيقية " فوق طبيعية " و إنما هي امتداد لمفاهيم " طبيعية و مادية . بديلة لاعتقادات الناس القديمة فيعتقد الباراسيكولوجيون أنها ناتجة عن علاقة وعي الإنسان بالعالمي الداخلي و الخارجي و أنها ظواهر تحدث حدوثاً حقيقياً ، أما المشككين فيعتقدون أن هذه الظواهر غير موجودة وغير حقيقية و ان من يدعي قدرته على فعل هذه الظواهر فهو كاذب و مخادع أو أنه أعتقد ذلك في عقله الباطني فقط أي أنه " محض خيال و وهم " ، و من الملفت للنظر ان الباراسيكولوجيون يؤمنون إيمانا تاماً ان لا علاقة بالظواهر الخارقة بالميتافيزيقيا بل هي حقيقية موجودة . و من أهم النقاط التي أشعلت الحرب التفسيرية للظواهر الخارقة بين الباراسيكولوجيون و المشككين أن العلماء قد أبطلُ الكثير من اعتقادات الظواهر الخارقة التي أمن بها الباراسيكولوجيون مثال : أن الباراسيكولوجيون اعتقدُ ان الخفاش له وساطة روحية تبحث له عن طريقة و بذلك لا يصطدم بالأشياء و لكن العلماء اكتشفُ ان الخفاش يصدر موجات صوتية تذهب و ترجع له كالرادار و هي من تعلمه طريقه . و قد أدعى العديد من الباحثين بأن شيئاً من القابليات الخارقة يمكن أن تظهر عند أس شخص إذا استخدم الوسائل التي تعتبر مولدة لحالات الوعي المتغايرة كالحلم و التأمل و التنويم و تناول العقاقير المخدرة و الحرمان الحواسي و ما يستنتجه العلماء عادة من هذه الدراسات هو ان حالة الوعي المتغايرة المعينة تساعد على ظهور قابليات باراسيكولوجية . أما غاردنر مورفي فيعتقد بأنها ليست حالة الوعي المتغايرة هي التي تظهر قدرات خارقة و لكن الانتقال السريع من إحدى حالا الوعي المتغايرة إلى حالة أخرى هي من تفعل . و في بحث شمولي أجراه أحد العلماء عن حالات الوعي المتغايرة و ظواهر بساي " كقراءة أفكار الغير و غيرها .. "
    استنتج ان الواقع الفعلي لما هو متوافر من البيانات من البحوث الباراسيكولوجية التجريبية أكثر مما يعبر عنه افتراض وجود علاقة سببية مباشرة بين حالات الوعي المتغايرة و ظواهر بساي و على سبيل المثال قد أجري اختبار لقابليات الإدراك الحسي الفائق لإحدى الوسيطات الروحية و ظهر أنها تستطيع ان تظهر مواهبها بالقوة نفسها في الظروف الاعتيادية و خلال ممارستها الوساطة الروحية أيضاً . اختصاراً لكل ما تقدم يمكن القول ان البحث الباراسيكولوجي قد ضّل سبيله بإصراره على دراسة الظواهر الباراسيكولوجية كنتائج لتغيرات في وعي الإنسان .


    التنويم ( كحالة وعي متغايرة ) .
    " 8 "
    إن البحث العلمي في حالات الوعي المتغايرة متشابهة في حقيقتها ، و هي فرضية كانت قد نشأت نتيجة للتقليل من شأن الفروقات بين حالات الوعي المتغايرة المختلفة من جهة ، و طموح العلماء إلى وضع صورة مبسطة عن الظاهرة البشرية من جهة أخرى ، إذ أن كل الدلائل تشير إلى أن تركيب و وظائف الوعي البشرية لهي أعقد بكثير مما يتمنى العلماء .

    و من حالات الوعي المتغايرة نستعرض حالة " التنويم " ، هذه الحالة التي تعجز الأكاديميات العلمية تحديد تعريف لها . إن هذه الحالة تستطيع أن تتحكم بالإنسان فباستطاعتها أن تجعله يهلوس ، يحمل الأثقال ، .. الخ . فكيف استطاع التنويم فعل هذا بالإنسان ، يقول العلماء بأن الربط بين هذه الظواهر هو نتيجة لمجموعة غريبة من الظروف التاريخية . في البدء كان مفهوم و مصطلح " التنويم " مختلف حيث أعتقد ( فرانتس ميزمير : طبيب نمساوي ) أن هذه الظاهرة تتضمن انتقال تأثيرات " مغناطيسية حيوانية " عبر المرحلتين التاليتين : المرحلة الأولى : تمرير مغناطيس نحو جسم المريض ، المرحلة الثانية : استخدام تمريرات من يده بدل من المغناطيس معتقداً بأن المغناطيسية الحيوانية موجودة في جسمه ، و أن هذه المغناطيسية الحيوانية تنشط دورة المائع المغناطيسي في جسم المريض التي يكون قد أضعفها المرض . و مع مرور الزمن تغير مصطلح الظاهرة من " مغناطيسية حيوانية " إلى تنويم مغناطيسي " . و من الجدير بالذكر أن التنويم له فائدة كبيرة في الطب حيث يقوم بالاشفاء من أمراض الحساسية ، الصدفية ، الثؤلول و السيطرة على الألم ، بالإضافة للتغييرات التي يحدثها في درجة حرارة طبقات الجلد الخارجي ، و تغييرات فيزيائية و فسيولوجية أخرى في الجسم .

    أخيراً ، و بناءاً على عالم " التنويم " الغامض ، و حالات الوعي المتغايرة بظلامها ، هل من المستغرب أن لا تحدد الجمعية الأمريكية للتنويم السريري a.s.o.c.h تعريف " التنويم " ؟!!

    التصوف و الباراسيكولوجي .
    " 9 "


    غالباً ما تكون الظواهر الصوفية كالظواهر الميتافزيقية حيث أنها لم تأخذ حقها من البرهان و الإثبات العلمي ، و السبب أن مواضيعها تدور دائما حول الحسيات المنفصلة عن التجريبية العلمية ، باستثناء بعض الظاهرات ( كتحمل الأذى بالسيوف و الرصاص و بعض الرياضات الروحية كالتأمل المتعالي و اليوغا ) .

    إن جوهر القدرة الصوفية يتمثل في الإيمان القبلي لدى أصحابها ، و مثل هذا الإيمان هو الذي يعبر عن كونية الصوفية و تجسيداتها ، فالتجربة الذاتية برموزها و إشاراتها هي الرصيد الأول و الأخير للصوفي ، و ناتج ما يعتقده الصوفي أن عالما وراء هذا العالم لا نستطيع الاحساس به ، عالم لا نستطيع اكتشافه إلا بالالهام . و كما هو الرأي الصوفي القائل أن لا أحد يصل لهذا العالم غير الأصفياء و من اختارهم الحق ، و هم أولياء الله .
    فالصوفية هي فئة مختارة من المسلمين و الأولياء : " فإذا استقامت النفس على الواجب و صلح الإنسان بآداب الله ، سهل على الإنسان التفكر في هذا العالم ، وهذا هو علم المعرفة " .
    كما أن الصوفية هي الفصيلة الشبه وحيدة التي تختص بعلوم الخواطر و علوم المشاهدات و علوم الإشارة و غيرها ..
    و لإن الظاهرة البارسيكولوجية في دائرة الجدل ، فأن هناك ثلاثة طرق تنقل ظواهر الإدراك فوق الحسي إلى قائمة العلوم السائدة :

    الطريقة الأولى : الإثبات التجريبي المتكرر المبني على الوسائل الاحصائية العلمية .

    الطريقة الثانية : تطوير الفرضيات المشكوك فيها حاليا لتفسير الظواهر الباراسيكولوجية بضوء منهجية العلوم السائدة باختلاف وجهاتها ، إلى نظرية علمية موحدة ترتقي لقوانين التجريب العلمية .

    الطريقة الثالثة : مما تقدم يظهر لنا أن الخطوط الفاصلة بين الباراسيكولوجية و الصوفية متوازنة ، فيما نجد بعض الصوفيات أصبحت كالظواهر البارسيكولوجية تماما . كما قد أصبحت بعض الوجدانيات سبب لجعل أحد الأشخاص متصوف ، تحت مصطلح ( ظواهر الإدراك فوق الحسي ) . و اذا كان من يحمل قدرة باراسيكولوجية لا يعلم ما هي ، فحالته مشابه للمتصوف الذي يعلق قدرته بالتمكين الإلهي .

    و لئن اعتبرت بعض القدرات قوة نفسية فائقة فإن ما أطلقنا عليه " القدرات الفوق طبيعية " توضع في أمر " الغيب " أو في دائرة المستحيل ، إذ أن معظم القدرات تذكرنا بالخيال الانساني المفتوح ، فقوة الصوفي التي تعادل بسرعتها سرعة الضوء تجعله سوبرمان يحول المستحيل حدث يومي في متناول الييد و تحت الطلب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2003, 07:51 PM

جدو
<aجدو
تاريخ التسجيل: 19-03-2003
مجموع المشاركات: 731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: سلفر)

    لعزيز سلفر
    لك الشكر اجزله على طرق هذا الموضوع الحيوي
    وهو فعلا قد قتل بحثا وتمحيصا وتجاربا خلال القرن السابق
    ولكننى اتفق مع الاخ ابن لطفي في ان كثير من هذه الظواهر ليست دجلا ولا سحرا ولكنها فعلا ظواهر خارقة لللحس وقد كتبت الاف الكتب عنها ومن ابرز الكتاب العرب الذين تطرقوا الى الموضوع الكاتب المصري الكبير انيس منصور في كتبه:
    الذين صعدوا الى السماء
    القوي الخفية
    ارواح واشباح
    الذين هبطوا الى الارض
    وقد تناول فيها كثير من هذه الظواهر وكثير منها مسجل وموثق
    ولعل اكثرها انتشارا هي ظاهرة الادراك الفائق للحواس او(الاسبر)
    ESP
    وظاهرة التحريك عن بعد او السايكو كينسس .




    ارجو ان تواصل في هذا الموضوع.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2003, 09:16 PM

سلفر

تاريخ التسجيل: 02-03-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: سلفر)

    الغالي جدو
    لك التحايا
    فعلا جدو الموضوع منذ زمن بعيد
    وكان فيهو قطع رقبة في اروبا ايام العصور المظلمة
    وكانت كل الكتب التي تخوض في ذلك المجال
    تصادر ويشرد كتابها

    وهل زرقاء اليمامة دليل علي ذلك؟

    وممكن تصدق استنادا لمعجزات القران
    التي تفتح الذهن لتصديق النبي او الزاعم بصدق قولة
    ومجتمع قريش مع الرسول ممكن نستدل عليهو
    اعذروني اخواني ان اخطاءت في شئ

    ونرجو مساهمات اخوة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2003, 09:25 AM

Yassir7anna
<aYassir7anna
تاريخ التسجيل: 08-09-2002
مجموع المشاركات: 2619

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: سلفر)

    اخي العزيز سلفر

    شكرا على اموضوع الجديد عن الظواهر الخارقة ويبدو موضوع جيد ومللئ بالمعلومات القيمة ساقوم بقرعليه لاحقا

    بالنسبة د انيس منصور فعلا كانت له اسهامات كثيرة في هذا المجال ولكن لا تخلو من بعض الشطحات في بعض الاحيان اذكر مره ما ذكره بانه صادف فتاة في الاسكندرية في وقت متاخر من الليل تقف على حافة الطريق قرب مقابر وكان المطر يهطل فوقف لها ليوصلها الى اهلها ولما كانت مبتلة فخلع الجاكيت لها لكي تدفا به، المهم بعد ان اوصلها البيت طلبت منه الانتظار حتى تطلع الي بيتها وعرفته برقم شقتها ومكانها وفضل ينتظر لأكثر من ساعة لتعيد له الجاكت، ولما طال الانتظار صعد ليستطلع الامر فعلم من اهلها انها توفت من سنين وبعدمجادلة قاموا بفتح غرفتها فوجدوا الجاكت موضوع على كرسي...لببه اعلم... لكن حكاية قيامة الموتى دينيا غير صحيحة لأن الميت يقوم يوم الحساب فقط، اما اذا تمثل الشيطان في شكل الشخص فهذا لا اعلم مدى صحته..

    الشئ الآخر اذكر منذ ان وعيت كانتتنتابني حالة غريبة، وهي بعض الاحيان تحدث بعض الاشياء العادية امامي وفجاة ابدا اتذكر ان هذا الحدث قد وقع قبل هذا الوقت وابدأ اتذكر ان بعد هذا سوف يحدث هذا وبعد هذا سوف يحدث وهكذا، وبعد ان افصحت عن الامر لأعز اصدقائي فجأني بان النفس الشئ يحدث له وبنفس الصورة وبعدها علمت ان هذا يحث الى اي شخص عادي، وقد حاول الكثير من العلماء تفسير هذا الظاهرة وقد ودلني احد اصدقائي لمقال كتبه د انيس منصور عن هذه الظاهرة وسماها I have Seen Before وحقيقة لا اذكر بالضبط بما عللها لكن شئ كان ما الارواح كانت مجتمعة قبل الخلق لذلك تتذكر هذه الاشياء او شئ من هذاالقبيل، فياليت من كان عنده المعلومة كاملة ان يكتبها لنا هنا حتى نستفيد منها، بالنسبة لي كما ذكرت لك سابقا كان عندي بعض المجلات والمقالات عن هذه الظاهر لكن للأسف كلها بالسودان فلو استطعت ان احصل عليها سامدكم بما فيها من معلومات باذن الله

    الخ Ibn Lutfi ياريت لو نزلت لينا الرابط للبوستات هنا حتى نستطيع الاطلاع على هذه البوستات

    لكم الشكر جميعا في الانتظار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2003, 11:08 AM

سلفر

تاريخ التسجيل: 02-03-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: سلفر)

    Yassir7anna
    ياهلابيك
    انا معاك في كتب انيس منصور
    نفس القصص الكنا بنسمعها في السودان من اناس كثر وكل بطريقة
    مختلفة شوية
    واكثر باحث ساهم في هذا المجال باسهاب من وجهة نظري كولون ولسون
    شرحو اقرب الي المنطق
    ونحاول لاتنقطع
    **************

    اشتهرت زرقاء اليمامة في الجاهلية بحدة بصرها , وقيل انها كانت تستطيع الرؤية بوضوح على بعد مسيرة ثلاثة أيام .
    وقيل انها رأت مرة علائم غزو متجهة نحو قبيلتها .. فلما حذرتهم سخروا منها ولم يصدقوها - فلم يكونوا على علم او يقين بمقدرتها - ثم وقعت الواقعة وجاءهم الغزو الذي حذرت منه زرقاء اليمامة ...

    هذه الحكاية عندما يسمعها او يقرأها انسان القرن العشرين فإنه يبتسم اذا شعر بمبالغتها او يهملها اذا اعتبرها اسطورة خرافية .. لكنها في نظر علم نفس الخوارق تعتبر واقعة محتملة الحدوث لامجال للمبالغة او الخرافة فيها .. والتاريخ حافل بمثل هذه الخوارق التي لم تخضع للمنهج العلمي الا مؤخرا .

    ان ما أثبته علم نفس الخوارق من الحقائق التالية يمكن ان يفتح للانسان ابوابا اخرى من المعرفة :

    - فقد ثبت ان بإمكان العقل ان يتصل بعقل آخر دون واسطة مادية

    - وان بامكان العقل الاتصال بموجودات او مخلوقات أخرى يشعر بها دون واسطة

    - وان بامكان العقل تخطي المسافات الشاسعة

    - وان بامكانه التأثير في حركة الجماد والحيوان

    وقدرات أخرى عديدة ....

    ان الانسان لايزال عالما غريبا معقدا , فهو والكون المحيط به مجموعة أسرار غامضة تستوجب التواضع البشري والحماس العلمي لكشف المجهول والايمان بعظمة الخالق

    قال بعض االعلماء ان علم نفس الخوارق سيكون أقرب العلوم الى الفكر الديني بل وسيتلاءم مع الدين ويسير معه جنبا الى جنب .. والمستقبل وحده كفيل بجلاء الحقائق .

    وصدق الله العظيم القائل - وفي أنفسكم أفلا تبصرون -
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2003, 02:25 PM

Ibn Lutfi


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: سلفر)

    Salamaat ya shabab

    This is really hotting up...and nice to see some of you with some knowledge and some who are interested to know.

    Bro Silver....All the things the writer Muna Kareem has mentioned is true and right to the best of my knowldge. As my interest grows daily on the human development subjects, I could assure you on the things you have mentioned from FIRE WALKING, BENDING OBJECTS, AND ACCESSING OTHER PEOPLE'S MIND it's all happening and it happen in front of me.

    I have been following a program on C4 here in the UK over the last month, which was about someone called Derren Brown, who can do what other's called MIRACLE. This guy was live on stage last night in a town near me and he was AWESOME. He can make you enter his mind, enter someone else mind, and off course he can enter your mind and see what you are thinking of. I would like to advise whoever interested on him to visit his web site www.derrenbrown.com.

    There is also the famous David Blain, the American magician, who can do some acts and not using magic...One of his famous acts was to stay on a block of ice for 2days and standing in a pole in a famous New York square for 3days and standing on the air for few seconds (about 5inches from floor). You can always check his web site @davidblain.com.

    As I am NLP practioner(Neouro Lingustic Programming), I can honestly tell you that I had the opportunity to bend Metal Bar with one of the softest part of my body MY NECK...Just below Adam's Apple, I have also attended courses for Dr Richard Bandler the creator of NLP and for Paul Meckenna the most famous British Hopnotist in the UK and round the world...visit www.paulmekenna.com for further details, who through hypnotherapy he managed to make me get rid of my snakes phobia and I have played with one of the most dangerous spider in the world.

    The reason I am mentioninning all this, is to get the sceptisism out of everyone who think all this is magic and untrue stuff.

    As I have growen some interest in ALSOFIA, and I have started to read a lot for them over the last 2years, I have noticed all the things I am learning from people who don't believe in my religon, have mangaed to achieve things which is been reached by the SOFIA'S leader's like Ibn Arabi, Al7alaj, and in recent times Uztaz Mahmoud Mohammed Taha. So I have started to honeslty believe on the support of our religon with the new science.

    As I have mentioned before to you guys, I am only here in this Disscussion Board, to spread the world of this new science and technology of human potential and Mind Power, so I have already started my first posts, so I hope from each one of you to share with us the experience and things he/she learned from the posts and personal life stories.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2003, 09:19 PM

fidyas


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: Ibn Lutfi)

    موضوع شيق وجميل ويثير فيٍٍَني الكثير
    ما بين 85-90 لا اذكر على وجه الدقه
    كان في دكتور بتاع فيزياء في جامعه
    الخرطوم حتى اسمه نسيته وكان بقدم
    محاضرات في موضوع البراسيكولوجي
    بشكل علمي مؤسس وذكر كتير من الخوارق
    في السودان وكان بيقول انا مشيت
    وحققتها بنفسي ،كمان كان بيدلل علي الحاجات
    بالدين ،ذكر فيما اذكر قصه سيدنا عمر
    رضي الله عنه ويا ساريه الجبل
    ذكر قصه عرش بلقيس الايات من 38-40 من
    سورة النمل وقال انه الحاجات دي ربنا بيديها الاولياء
    طبعا فيما يعرف بالكرامات ،ايضا شرحها بمفهوم البعد الرابع
    وبالمناسبه دي برضو ،اتذكر انه الطبيب والصحفي المميز
    جمال عبدالملك(ابن خلدون) كتب كتاب بالانجليزيه اسمه البعد الرابع
    ،المهم انا قاعد لي في بلد ضلمه -بضم الاول والتاني-وراسي كعب
    اذا فيكم من يذكر دكتور الفيزياء ومحاضراته او كتاب ابن خلدون يقول حاجه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2003, 04:01 PM

Yassir7anna
<aYassir7anna
تاريخ التسجيل: 08-09-2002
مجموع المشاركات: 2619

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: fidyas)

    الاخ Fidyas

    ما ذكرته صحيح ،اضافة الى ما ذكرته ايضااذكر ذلك الدكتور وحتى كان تحدث عن ال Vital Energy وكيف يمكن باستخدام اجهزة حساسة تصوير هذهVital Energy وذكر كذلك ان اذا كان شخص له طرف مبتور باستخدام بعض الاجهزة يمكن تصوير هذا الجزء وكانما ما هو موجد

    اعتقد اذا في اشخاص من كلية العلوم في تلك الفترة يمكن يمدونا بمعلوماا اوفى عن هذه البحوث والدراسات التي قام بها هذا الشخص


    لك تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2003, 10:09 AM

سلفر

تاريخ التسجيل: 02-03-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: سلفر)

    Ibn Lutfi
    لك الشكر علي ما قدمتة
    ونحنا معاك هذة الاشياء لها وجود
    ولكن الاسئلة
    كيف تحقق هذة الاشياء ما الجهة المسئولة
    عن تطوير هذة الخوارق في الجسم البشري
    انا ارقني هذا الموضوع منذ الصغر ولازلت حتي اليوم
    ابحث في هذا العلم
    وفي الهند كل قصص الالة تاخذ من هذا الجانب
    لعل جامعة الراجينيش في بونا لؤسسها Osho
    اوشو
    وهذا الشخص كان لة مقدرات حسب الرواية يمشي علي الماء
    ويجلس في الهواء امام تلاميذة لمدة طويلة
    وانشاء جامعة لتعليم مواد كثيرةالجامعة بمدينة بونا
    وبها طلبة يحملون درجة الداكتوراة من دول اخري
    ويدسون بهذة الجامعة كطلاب
    وللحديث بقية معك
    ********
    fidyas
    لك التحية
    الفيزياء لها القدر المعلي في هذا
    الموضوع وانا من وجهة نظري
    الفيزياء لها خط رفيع مشترك مع علم الخوارق
    وانشاء الله نشوف رايك في هذا الموضوع
    وطبعا القران اقوي دليل علي تلك الخوراق

    هذة بعض من اثبتات العلم الحديث
    وجد الانسان يتالف من سبع اخرها الروح
    وسنشرح كل علي حدة
    اولا موافقين
    علي السبع وبعد داك نشوف الشرح


    هذه الصورة توضح المستويات أو الأجسام السبعة للانسان ابتداءاً من الجسم الأرضي .

    الجسد الطيني ( الأرضي 1

    الجسم الأثيري2

    القوة الحيوية3

    4 العقل الغريزي

    5الالهام - الفطرة

    6العقل الروحي

    7الروح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2003, 10:09 AM

سلفر

تاريخ التسجيل: 02-03-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: سلفر)

    Ibn Lutfi
    لك الشكر علي ما قدمتة
    ونحنا معاك هذة الاشياء لها وجود
    ولكن الاسئلة
    كيف تحقق هذة الاشياء ما الجهة المسئولة
    عن تطوير هذة الخوارق في الجسم البشري
    انا ارقني هذا الموضوع منذ الصغر ولازلت حتي اليوم
    ابحث في هذا العلم
    وفي الهند كل قصص الالة تاخذ من هذا الجانب
    لعل جامعة الراجينيش في بونا لؤسسها Osho
    اوشو
    وهذا الشخص كان لة مقدرات حسب الرواية يمشي علي الماء
    ويجلس في الهواء امام تلاميذة لمدة طويلة
    وانشاء جامعة لتعليم مواد كثيرةالجامعة بمدينة بونا
    وبها طلبة يحملون درجة الداكتوراة من دول اخري
    ويدسون بهذة الجامعة كطلاب
    وللحديث بقية معك
    ********
    fidyas
    لك التحية
    الفيزياء لها القدر المعلي في هذا
    الموضوع وانا من وجهة نظري
    الفيزياء لها خط رفيع مشترك مع علم الخوارق
    وانشاء الله نشوف رايك في هذا الموضوع
    وطبعا القران اقوي دليل علي تلك الخوراق

    هذة بعض من اثبتات العلم الحديث
    وجد الانسان يتالف من سبع اخرها الروح
    وسنشرح كل علي حدة
    اولا موافقين
    علي السبع وبعد داك نشوف الشرح


    هذه الصورة توضح المستويات أو الأجسام السبعة للانسان ابتداءاً من الجسم الأرضي .

    الجسد الطيني ( الأرضي 1

    الجسم الأثيري2

    القوة الحيوية3

    4 العقل الغريزي

    5الالهام - الفطرة

    6العقل الروحي

    7الروح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2003, 02:13 PM

Ibn Lutfi


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: سلفر)

    Izeik ya Silver& Other's

    The answers is within yourself bro, don't waste too much time looking for the evidence and proof, as long as you are convience these things is real, i will suggest is to start reading and learning the technique.

    First, i suggest if you can attend some courses on the subjects, which is avaliable all over the world. The first things you need to learn about in my opinion is the subject of NLP. There are courses and institude all over the globe as far as i know. One of the other areas you can learn about is the web. As I am not a great beliver on just learning from reading, but the web and books will open some channel in your learning nerves, which will allow your mind to understand the science behind the science when you have the chance to practice and do some excercise.

    I am not sure where you reside, but I will be in Sudan early July and I will be doing some work with some University, School, and Businesses. You are more than welcome to be in touch.

    I Hope you have seen some of my posts, which will go into the science of personel achievment and other interesting stuff....look forward to see there and our fellow who have interest in personel success.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2003, 07:46 PM

سلفر

تاريخ التسجيل: 02-03-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: علم نفس الخوارق - الباراسيكولوجي (Re: سلفر)

    الاخ

    Ibn Lutfi
    الشكر الجزيل يااستاذ علي هذة المعلومات فعلا لازم يكون فية انسان
    مساعد علي الممارسة يعلم الطريقة انشاء الله حاول ادخل معهد
    ويؤسفني اننا سوف لا نتقابل في السودان ولكن نحاول من خلال النت
    ومرة اخري ا لشكر اجزلة لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de