اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 12:19 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة هشام ادم(هشام آدم)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-03-2014, 04:32 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: هشام آدم)

    عزيزي: حَيدر الزِّين
    تَحِيَّاتي

    مُلاحظةٌ ورَبطٌ ذكيٌ مِنكَ بين كلام العزيز عزَّام فرح وكلام خالد العِبيد.

    مودتي لَك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2014, 04:33 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: هشام آدم)

    الأخ: عبد الكريم الأحمر
    تَحِيَّاتي

    أتمنى -بَعد كُلِّ الشُّروحاتِ التَّي تقدَّمت- أن تكونَ الأمور قد توضَحت لَديكَ، فالأمر لَيسَ استهدافًا للحِزبِ الشُّيوعي أو عُضويته، وهو لَيسَ كَرَاهيةً للدين. إلَّا أنَّهُ مِن المُفيد التَّذكير بأنَّ الإلحاد لا يتصادمُ مُباشرةً مَع الدِّين أو التَّدين، لأنَّه -فِي الأساسِ- يبحثُ في قضيَّةٍ وُجوديَّةٍ مُحدَّدةٍ جدًا، فلو كانَ ثمَّة صِراعٌ (وَليسَ عِدَاءٌ) فهو صِراعٌ مَع قضيَّة الإيمان وَليسَ التَّدين.

    مودتي لَك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2014, 04:34 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: هشام آدم)

    الأخ: كوستاوي
    تَحِيَّاتي

    أشكركَ على إرفاد البوست بمقطع الفيديو

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2014, 04:36 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: هشام آدم)

    العزيز: طه جعفر
    تَحِيَّاتي

    Quote: هل ينبطق هذا الكلام علي الاحزاب الشيوعية في العالم اجمع
    الحقيقةُ أنَّني لَستُ مُتابعًا (وَلا مُهتمًا) برصد خِطاباتِ الأحزابِ الشُّيوعيَّة فِي العَالم، وَلكن هذا المَقالُ يحملُ فرِضيَّةً تُفضِي إلى نتيجةٍ مُحدَّدةٍ، وإذا انطبقت هذه الفرضيَّةُ على خِطابِ أيِّ حِزبٍ شيوعيٍ آخر حول العالم، فلا أجد مَا يمنع مِن تطبيقِ النَّتيجةِ ذاتِها على هذا الحِزبِ أو ذاك. وَقد أوضحتُ وجهةَ نظري بشكلٍ جليٍ حول مسألةِ الأصالة، ولا أعتقد أنَّنا بحاجةٍ لإعادةِ مَا قيل.

    Quote: بعدين يا هشام انت بتكتب بالعربي ليه؟ هل هو لغتك ما تكتب بالنوبي عشان تكون اصيل برضو وا ممكن تكتب بلغة قومية بلندا او الفور مثلاً
    لا تعليق!

    مودتي لَك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2014, 04:42 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: هشام آدم)

    العزيز: عزَّام فرح
    تَحِيَّاتي

    Quote: الخَلفيَّة الفلسفيَّة والتَّاريخيَّة للفِكرة الشِّيوعيَّة، لم يصطحبُها الحِزب الشيوعي السوداني على الدوام، وما كان له أن يفعل ذلِك، الشيوعي السوداني عدل هُنا وهُناك وحذف وأضاف، حتى جعلها ذات ملمح سودانوي أو كاد
    عدم استصحابِ الحِزبِ الشُّيوعي للأساسِ الفلسفي المَادي (والذي لا ترى أنتَ ضرورةً لاستصحابه) يُحدِثُ قَطيعةً مَع الفِكرة، ويُنتجُ هُوَّة لا يُمكن رَدمها، والنتيجة النِّهائيَّةُ أنَّنا نتكلَّمُ عن حِزبٍ غير شيوعي(!) وأتمنى أن تُراجعَ مُداخلتي (هنا: Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي) والمُوجهةِ للأستاذ عبد الحميد البرنس، وسوفَ أقتبسُ جزءًا مِمَّا جاءَ فيها:
    Quote: الآن، لدينا فكر شيوعي (بأساس فلسفي مادي) ولدينا فِكر ديني (بأساس فلسفي مِثالي)، فمَا الذي قد ينتج عن صِراع هاتين الفِكرتين المُختلفتين في أساسهما الفلسفي؟ كيف يُمكن التَّوفيق بين فلسفةٍ مَاديَّة وفلسفةٍ مِثاليَّة هي على النَّقيضِ تمامًا؟ كيف يُمكن تطبيقُ قوانين الجدل الماركسي على الأفكار الدِّينية ذات الأساسِ الفلسفي، مِثل "ثوابت' الدِّين، وفِكرة الله، وغيرها؟ لا يُمكن بالتأكيد! إنَّ مُحاولاتِ الحِزب الشَّيوعيى السُّوداني لسودنة الفِكرة الشَّيوعيَّة، هي مُحاولاتٌ مَشروعةٌ ومُقدَّرة، بل وضروريَّة. ولكن أيَّ مُحاولةٍ للمَساسِ بالأساسِ الفلسفي للفِكر الشُّيوعي (وهو هنا الماديَّة الفلسفيَّة) سوف تُفضي إلى إحداث قطيعة فلسفيَّة لا يُمكن رتقها، وستتحوَّل الفِكرةُ مُباشرةً إلى النَّقيض (المِثاليَّة الفلسفيَّة). الآن، لدينا حِزبٌ بقاعدةٍ فلسفيَّةٍ مِثاليَّة، وعضويتُه مُتدينةٌ وملتزمةٌ بأداء الشَّعائر الدِّينيَّة، والخط الرَّئيسي لبرنامج هذا الحزب هو السَّعي لتحقيقِ المَقاصد العليا للإسلام. سَمِّ لي هذا الحِزب أو صَنِّفه، هل هو حزبٌ دينيٌ أم لا؟


    أمَّا عن اللغة واللغةِ الدِّينيَّة، فالأمرُ -كما أراهُ- هو أنَّه لا تُوجدُ لُغةٌ مُقدَّسةٌ، فاللغاتُ صِناعةٌ بشريَّةٌ بامتياز، اخترعها الإنسان ليُوصِل أفكارهُ، ويتواصَلَ مَع مُجتمعه. القرآن (كِتابُ المُسلمين المُقدَّس) استخدمَ لُغةً عربيَّةً لَيست مُقدَّسةً، وبالضَّرورة فإنَّ التَّعابير القرآنيَّة استعارت مِن لُغةٍ كانت موجودةً ومُستخدمةً مِن قبل (هذه النُّقطةُ لا خلافَ حولها)، المُشكلةٌ هنا أنَّ ارتباط اللغة العربيَّةَ (غير المُقدَّسةِ) بالخِطابِ القرآني (المُقدَّس) جعلَ مِن اللغة العربيَّة نفسها لغةً مُقدَّسة، وَلهذا ذهبَ البعضُ إلى أنَّ مُجرَّد استخدامِ اللغةِ العربيَّةِ أو الكِتابةَ بها قد يَدخلُ في بابِ استخدامِ اللغةِ الدِّينيَّة، وهذا الفهمُ الخَاطئ ناتجٌ عن ذلَكَ الرَّبطِ الغريبِ وغير المُبرَّر بين اللغة (كأداةٍ بشريَّة للتواصل) وبين الخِطاب القرآني! نأتي الآن إلى فِكرة "اللغةِ الدِّينيَّة"، فمَا الذي نقصِده باللغةِ الدِّينيَّة أصلًا؟ بالضَّرورةَ اللغةُ الدِّينيَّة تستخدِم اللغة (التَّي كان لَها وُجودٌ سابقٌ على الدِّين)، وَلَكن (ولأنَّ اللغةَ كائنٌ تفاعلي، يتفاعلُ سلبًا وإيجابًا بحركة الإنسانِ داخلَ مُجتمعهِ) ترتبطُ بَعضُ التَّعابير والمُفرداتِ بمفاهيم دينيَّةٍ مُحدَّدة، وهذا الكلامُ لا ينطبقُ -بالضَّرورةِ- على كُلِّ مُفرداتِ اللغة. فمُفردةٌ ك"سفور" -مَثلًا- بالتأكيدِ كانت موجودةً قبل النَّصِ القرآني، وقبل الدِّيانةِ الإسلاميَّة، وَلكنَّ هذه المُفردةُ (بعد مَجيءِ الدِّين) أصبحت حامِلَةً لمفهومٍ دينيٍ مُحدَّد، رغم أنَّ المُفردةُ نفسها لَم ترد في النَّص القرآني. فالمسألةُ هنا لَيست مُتعلِقةً بوجودِ المُفرداتِ قبل الدِّين، وإنَّما بمدى تفاعلِ هذه المُفرداتِ مَع الفِكر الدِّيني لدرجةِ الارتباط، وكذلكَ الأمر بالنِّسبةِ للتعابير Phrases، فعبارة (وَلَّى الدُّبُر) بالتأكيد كانت مُستخدمًا في لُغةِ العرب، وَلَم أكن بِحاجةٍ لشاهدٍ يُثبتُ ذلك، وَلكِنَّكَ عندما تسمَع أو تقرأ هذه العِبارةَ فلن تتذكَّر عمرو بن هشام بن المُغيرة، بل ستتذكَّر النَّصَ القرآني، وَهو مَا قُمتَ به بصورةٍ تلقائيَّةٍ عندما قُلتَ:
    Quote: إشارة إلى قَول الله تعالى <سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ> 45 القمر



    تقولُ:
    Quote: ولِما جعلت للحزب الشيوعي السوداني الحجر؟!
    تعقيبًا على قولي:
    Quote: مَا أُريد قولهُ هنا إنَّ استخدام أحدنا للغة العربيَّة لا يعني بالضَّرورة استخدامهُ للغةٍ دينيَّة، فاللغة الدِّينيَّة تستخدم اللغة (أيَّ لُغةٍ) لتمرير خِطابها الدِّيني
    ثمَّ عَقَّبتَ قائلًا:
    Quote: ولِنفترِض أن الحزب الشيوعي السوداني كافِر بِالكُلِية، حتى وهو هكذا يدخُل بإسْتخدامِه اللغة العربية الإسلامِية ضِمن
    هَذا ضَربٌ مِن الخَلطِ المُربكِ فعلًا، فعندما قلتُ: "مَا أُريد قوله هنا" حدَّدتُ (اللغة العربيَّة)، في حين أنَّ تناولي لخِطاب الحِزبِ الشُّيوعي كانَ مِن بابِ استخدامه للغة الدِّينيَّة (أتمنَّى أن أكونَ قد نجحتُ في إيضاحِ العلاقةَ والفرقَ بينهما) فنقدي للحِزبِ لَم يكن بسببِ استخدامه للغةِ العربيَّة، فاستخدامُ اللغة العربيَّة لا يعني بالضَّرورةِ استخدامًا للغة الدِّينيَّة، في حين أنَّ خِطاب الحِزب استخدم لُغةً دينيَّةٍ لا غُبارَ عليها، بالفهم الذي سَبقَ أن أشرتُ إليه، ولهذا تجدني قد تساءلتُ مُستغربًا:
    Quote: هل انتقادي للحِزب الشِّيوعي كان مَبنيًا على أساس أنَّهم يستخدمون اللغة العربيَّة


    تقول:
    Quote: أزعُم أن [ العقل ] هو المُفسِر للعالم المادي ولا يتعارض -في الغالب- مع المِثالِية، فالعقل هو < فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْها > هذِهِ الفِطرة العقلِية هي التي تُهديك إلى الحق المُطلق، وهذا بِخِلاف ما قال بِهِ سبينوزا بِأن العقل هو الله وقريب مِن ما قالهُ ديكارت الذي جعل العقل شئ والله شئ وربط بَينهُما بِالوساطة الألهِية لِحل المشاكِل المنطِقِية التي تنشأ مِن ثُنائِية [ العقل / الله ]
    الصِّراع الأساسي بين أصاحبِ المدرسةِ المَاديَّة والمدرسةِ المِثاليَّة يتمركز في مُحاولتهما الإجابةَ على السُّؤالِ الفلسفي (أيهما أسبقُ للوجود: المادة أم الوعي) وفي حين يزعم المِثاليون بأنَّ الوعي هو السَّابقُ على المَادة، يُصرُّ المَاديون على أنَّ المَادةَ هي الأسبق. إنَّ القول بأنَّ العقل هو الذي يُفسِّر العالم، هو قولٌ مقبولٌ، وَلكن علينا أولًا أن نعرف: (كيف؟) كيف يفسِّر لنا العقل العالَم والكون؟ بأيَّة آليةٍ مَثلًا؟ هل باستخدم العِلم المَادي؟ هل باستخدام التأملات الفلسفيَّة؟ هل باستخدام الحُجج المنطقيَّة؟ هل باستخدام الحَدس والبداهة (أو مَا تُسمِّيه بالفِطرة)؟ علينا أن نعرفَ أنَّ الفرضيَّة (أيَّ فرضيَّةٍ) لا يُمكن إثباتُ صِحتها، فهي فرضيَّةٌ خاطئةٌ بالمُجمل، إذ لا يُمكن قبول فرضيَّةٍ لا يُمكن إثبات صِحتها. وفرضيَّة الخالق (بحسب الفهم الدِّيني المِثالي) لا يُمكن التَّثبتُ مِن صِحتَّها، لأنَّها تفترِضُ أنَّ هذا الخالق غير مَادي أو فوقَ المَادةِ أو وراءَ المَادة! هذا العقل الذي يُمكنه تفسير العالم لا يُمكنه أن يكونَ موجودًا بمَعزلٍ عن المَادةِ ومُستقلةً عنها، وهي هنا الدِّماغ البشري، وبصورةٍ عامةٍ، فلا يُمكنُ إثباتُ وجودِ وعيٍ/روحٍ/فِكرٍ/مُثُلٍ/قِيمٍ مُنفصلةٍ عن المادة ومُستقلةٍ عنها، وهو مَا يجعل إجابة المَاديين مُرجحةً على إجابةِ المِثاليين التَّي لا يُمكن التَّثبتُ مِن صِحَّتها. وهذا يُوضِح لَك كيف أنَّه لا يُمكن أن تكونَ مَاديًا ومِثاليًا في الوقتِ ذاته، أو مُتدينًا ومَاديًا في الوقتِ ذاتهِ وإلَّا ستكون غير مُتسقٍ في تفكيركَ الفلسفي.

    مودتي لَك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2014, 04:43 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: هشام آدم)

    الأخ: المُعز إدريس
    تَحِيَّاتي

    أشكركَ على مُشاركتكَ التَّي مِن شأنها أن تُثري النِّقاش

    مودتي لَك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2014, 04:47 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: هشام آدم)

    الأخ: عبد الله حسين
    تَحِيَّاتي

    Quote: واضح تماماً يا هشام آدم أنك لم تفهم كارل ماركس ومنهجه المادي الديالكتيكي، وهذا ينطبق أيضاً على كثير من الكتابات التي تملاأ عالم الأسافير ويتوهم أصحابها أنهم ينطلقون من مواقع أكثر راديكالية وحداثة وتقدمية في نقدهم للحزب الشيوعي السوداني، لا فرق بينك وهؤلاء الأخيرين وجماعات الإسلام السياسي والسلفية والمصابين بلوثة عداء لا شفاء منه للشيوعية
    وَاضحٌ مِن لُغتكَ أنَّكَ واقعٌ تحت تأثيرِ نظريَّة المُؤامرةِ التَّي تفترضُ أنَّ الحِزب الشُّيوعي السُّوداني مُستهدفٌ، ويُواجه حَملَةً عِدائيَّة، هذه العقليَّة -في رأيي- تُعبِّر عن عُقدةِ نَقصٍ يُعاني مِنها بعضُ الشُّيوعيون، ويتضِح ذلكَ بصورةٍ أكثر جَلاءًا برمي الآخرين بالجهلِ وعدم الفهم. عمومًا، الجهلُ وعدمُ الفهم ليسا مُعيبين، ولكنَّ المُعيب حَقًا هو أن نكونَ جاهلين وأن نرمي الآخرين بذلك. وبمَا أنَّك استشهدتَ بكلامِ مَاركس، فكان الأجدر بِكَ أولًا أن تفهمه، وثانيًا ألَّا تنزعهُ مِن سِياقه، وإليكَ السِّياق الذي وردت فيه جُملته، عَلَّ وعسى أن تفهمَ مَقصده:
    Quote: و مع ذلك فإِن شمال أميركا هو بلد التدين بصورة خاصة كما يؤكد كل من بومون وتوكفيل والانكليزي هاملتون بالإجماع. الولايات الأميركية الشمالية هي بالنسبة لنا مجرد مثال. فالسؤال هو:ما هو موقف التحرر السياسي الكامل من الدين ؟ المسألة هي: كيف يقف التحرر السياسي الكامل من الدين ؟ فإِذا كنا نجد حتى في بلد التحرر السياسي الكامل ليس وجود الدين وحسب و إنما وجود الدين المفعم بالحياة والقوة أيضا، يكون الدليل قد قدم على أن وجود الدين لا يتعارض مع قيام الدولة الكاملة. ولكن لأن وجود الدين هو وجود لنقص، فإن مصدر هذا النقص لا يمكن أن يبحث عنه إلا في جوهر الدولة نفسه. لا يعود الدين بالنسبة لنا هو الأساس وإنما كظاهرة للمحدودية الدنيوية وحسب. ومن هنا فإننا نفسر اللاموضوعية الدينية للمواطنين الأحرار بلاموضوعيتهم الدنيوية. لا ندعي أن عليهم أن يتخلوا عن محدوديتهم الدينية، ليزيلوا حواجزهم الدنيوية. بل نزعم أنهم سيتخلون عن محدوديتهم الدينية حالما يزيلون حواجزهم الدنيوية. إننا لا نحول المسائل الدنيوية إلى مسائل لاهوتية، وإنما اللاهوتية إلى دنيوية. نحل الغيبيات في التاريخ بعد أن انحل التاريخ وقتا كافيا في الغيبيات. تصبح مسألة علاقة التحرر السياسي بالدين بالنسبة لنا علاقة التحرر السياسي بالتحرر البشري. إننا ننتقد الضعف الديني للدولة السياسية حين ننتقد الدولة السياسية في بنيتها الدنيوية بصرف النظر عن الضعف الديني. إننا نؤنسن تناقض الدولة مع دين معين، كاليهودية مثلا، في التناقض بين الدولة وعناصر دنيوية معينة والتناقض بين الدولة والدين بوجه عام، في التناقض بين الدولة وشروطها بوجه عام.
    المصدر

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2014, 05:32 PM

احمد عمر محمد

تاريخ التسجيل: 10-01-2013
مجموع المشاركات: 541

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: هشام آدم)

    هشام ادم انت تمارس الانتقائية في الردود وان شئت فقل التهرب
    والدليل سالتك من تعني بالرب الذي تمنيت للاخ خالد عبيد ان يقوي ايمانه
    و لم تهتم بالرد عليه وذلك في دعاءك لخالد عبيد
    Quote: الأخ: خالد العبيد
    Quote: وان كان ملحد او كافر والعياذ بالله
    ربنا يقوِّي إيمانك يا شيخ خالِد :-)

    لا يستقيم ان تشن هجومك على الشيوعين كونهم غير صادقين مع انفسهم بين النظرية و التطبيق
    و انت اكثر منهم في ذلك حيث انك تنكر وجود اله و رب خالق
    ثم تاتي لتدعوا للناس ان يقوي الرب ايمانهم
    ما قولك هل من اثار البيئة و لا يعتد بها ام انه الجوهر الذي داخلك و تتنكر له
    تحياتي
    احمد عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2014, 01:34 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: احمد عمر محمد)

    الأخ: أحمد عمر مُحمَّد
    تَحِيَّاتي

    كان الأجدر بكَ أن تفهم أنَّ عدم ردِّي عليكَ يعني أنَّ مُداخلتكَ لا تستحقُ الرَّد. هل هي مُشكلتي أنَّكَ لَم تستوعب اللغة السَّاخِرة في كلامي المُوجه لخالد العبيد؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2014, 01:59 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: هشام آدم)

    خالد العبيد
    للتذكير: اليوم السَّبت 8 مارس 2014
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2014, 04:49 PM

احمد عمر محمد

تاريخ التسجيل: 10-01-2013
مجموع المشاركات: 541

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: هشام آدم)

    هشام ادم اود ان افيدك شيئ مفاده انه لا يهم كثيراً ان ترد علي شخصياً كاحمد
    لان ذلك لا يهم و انما تداخلت معك لانك تطرح موضوع في سياق ما سالتك
    منه انت حين طرحت موضوع تقول فيه ان الشيوعين يستخدمون خطاب ديني
    و ان فكرتهم في الاصل مادية مبنية على عدم الايمان بالدين وبهت ذاك السلوك
    تداعى الشيوعين عن بكرة ابيهم لينتصروا لحزبهم او لفكرهم والحال اشبه بك
    حيث انك تجمع بين يديك اكبر الثقوب عدم ايمانك ولا تقبل ان يقال لك لما تستخدم
    اسم لفظ الجلال نفسه (الرب) جلا وعلا دعك من اللغة الدينية التي بهت بها الشيوعين
    و التي اقل ما يقال عنه مؤثرات مجتمع و ثقافة بالميلاد وو تعتبر امر طبيعي
    وعليه فلا تستغرب حين اسالك مرة وثانية وثالثة اذا كان الشيوعين يتهافتونا على
    باطلهم فما ظنك بانسان بمؤمن وموقن فلا يهم ان تسخر كوني لم افهم ولكن اؤكد لك
    انني افهم الحمدلله وانت اُحرِجت لايرادك لفظ الجلالة فتريد ان تتهرب وانت حرً في
    معتقدك لكن كما اتيت هنا تحاكم الشيوعين لخلطهم بين النظرية والتطبيق فنحن
    ايضاً نحاكمك حين تنكر الرب ثم تاتي لتقول (ربنا ) يهديك فلا يستقيم قولاً ان تنكره
    ثم تطلب منه الهداية لـ (خالد ) فالرب رب واحد واذا كان كلامك تهكم فاعلم
    فانه سلوك اقل ما يقال عن انه مرفوض منك ذلك فالاجدر بك ان لاتتهكم في حريات
    ومعتقدات الناس فحدود حريتك ان لاتعتدي في حرية الاخرين .
    و قولك مداخلتي لا تستحق الرد فان لم اطالبك بالرد من اجل سواد عيوني و لكن انت
    من ابتدرت خيطاً تناقش فيه اسلوب استخدام الشيوعين للغة الدينية و تنكره عليهم
    و تاتي انت لتستخدمهم .
    اذا كنت ترى انك ترد على من تشاء كيفما اتفق مع اهواءك فدونك الخاص اكتب
    لمن شئت بما شئت بدلاً امن ان تملأ المنبر ضجيجاً ثم تتقافل عن ردود الناس.
    و لكن ان تاتي و تكتب في منبر عام يتشارك فيه الجميع فانت بذلت قلمك و فكرك
    و عليه ان تقبل نقد الناس لك الا اذا كنت اتيت و انت تنتظر الثناء من الناس و التصفيق
    مثلا و لكن من له قضية عليه ان يتحمل في سبيلها ردود القوم و برغم ان مداخلتي بسيطة
    في استفاهمها الا انك تهربت منها لانها تقدح فيك للتضاد الذي يسكنك وبانكارك على
    القوم و ان تستحل ذلك لنفسك ما تحرمه عليهم.
    احمد عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2014, 05:35 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: احمد عمر محمد)

    (مَا حِيلة الرَّصَّاص والمَشنقة أم سَلبَة
    مَا بِفهم المَكتوب البِقرا بالقلَبة)

    الكلامُ فيما لا طائلَ مِنهُ يعني أنَّ البوست وصل إلى نهاياته.
    أشكر جميع الأخوات والأخوة الكِرام الذين تداخلوا وحتَّى الذين اكتفوا بالمُتابعة عن بُعد ... وأتمنى ألَّا ينسى الأخ خالد العبيد تزويدي بالرَّابط الذي يُثبت صِحَّة مَا نسبه إليَّ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2014, 11:47 AM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 304

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: هشام آدم)

    الأخ بركات الشريف

    لك التحية


    لقد استخدم ماركس بالفعل كلمة شهداء ( Maertyrer ) في خاتمة كتابه " الحرب الأهلية في فرنسا " والذي حلل فيه أحداث كومونة باريس سنة 1871 :

    النص الألماني

    Das Paris der Arbeiter, mit seiner Kommune, wird ewig gefeiert werden als der ruhmvolle Vorbote einer neuen Gesellschaft. Seine Maertyrer sind eingeschreint in dem groand#223;en Herzen der Arbeiterklasse. Seine Vertilger hat die Geschichte schon jetzt an jenen Schandpfahl genagelt, von dem sie zu erloesen alle Gebete ihrer Pfaffen ohnmaechtig sind.

    النص العربي

    إن باريس العمال، و كومونتها، ستظلان إلى الأبد موضع التبجيل، بوصفهما البشير المجيد بمجتمع جديد. و شهداؤها مثواهم الأبدي قلب الطبقة العاملة الكبير. و جلادوها سمرهم التاريخ الآن على خشبة العار التي لن تجدي في تخليصهم منها جميع الصلوات التي يرددها كهنتهم.

    كما استخدمها فريدريك انجلز في رسالة إلى ماركس في 24 نوفمبر 1867 :

    النص الألماني

    Engels an Marx
    in London

    Manchester, 24.Nov.67

    Lieber Mohr,
    Die Briefe inl. Zurück.
    Die Tories haben also wirklich gestern morgen durch die Hand des Herrn Colcraft den deffinitiven Trennungsakt zwischen England und Irland vollzogen. Das einzige, was den Feniern noch fehlte, waren Maertyrer. Diese haben ihnen Derby und G. Hrdy geliefert. Erst durch die Hinrichtung der 3 wird die Befreiung von Kelly und Deasyzu der Heldentat, als welche sie jetzt jedem irischen Kind in Irland, England und Amerika wird an der Wiege vorgesungen warden. Die irischen Weiber warden das ebensogut besorgen wie die Polinnen.

    النص الإنجليزي

    November 24, 1867

    Dear Moor,
    I am returning the encl. letters.
    So yesterday morning the Tories, by the hand of Mr. Colcraft, accomplished the final act of separation between England and Ireland. The only thing that the Fenians still lacked were martyrs. They have been provided with these by Derby and G. Hardy. Only the execution of the three [Michael Larkin, William Allen and Michael O'Brien] has made the liberation of Kelly and Deasy the heroic deed as which it will now be sung to every Irish babe in the cradle in Ireland, England and America. The Irish women will do that just as well as the Polish women.

    كما استخدم ماركس كلمة شيطان في عدة رسائل منها هذه الرسالة إلى لودفيغ كوجيلمان في 18 يونيو 1871:

    النص الألماني

    Marx an Ludwig Kugelmann
    In Hannnover

    [London] 18.Juni [1871]

    Liebe Kugelmann,
    Du muand#223;t mein Schweigen entschuldigen; auch jetz habe ich nur die Zeit, Dir wenige Zeilen Schreiben.
    Du weiand#223;t, daand#223; ich waehrend der ganzen Zeit der letzten Pariser Revolution fortwaehrend als der grand chef de l Internationale von den Versailler Blaettern (Stieber mitwirkend) und par repercussion von den hiesigen Journalen denunziert worden bin.
    Nun noch die Adresse, die Du erhalten haben wirst! Sie macht einen Laerm vom Teufel, und ich habe die Ehre, at this moment the best calumniated and the most menaced man of London zu sein. Das tut einem wahrhaft wohl nach der langweiligen zwanzigjaehrigen Sumpfidylle. Das Regierungsblatt – “The Observer” – droht mir mit gerichtlicher Verfolgung. Qu ils osent! Je me moque bien de ces canailles la! Ich lege Dir einen Ausschnitt ein aus der “Eastern Post”, weil darin unsere Antwort auf Jules Favres Zirkular. Unsere Antwort erschien urspruenglich in der “Times” vom 13.Juni. Dieses Ehrenblatt hat einen schweren Rueffel von Herrn Bob Low (Chancellor of the Exchequer und member des supervision Comite der “Times”) für diese Indiskresion erhalten.
    Meinen besten Dank für die Reuters und my best compliments to Madame la Comtesse et ma chere Fraenzchen.

    Dein
    K.M

    النص الإنجليزي

    Karl Marx to Ludwig Kugelmann, 18 June 1871

    Dear Kugelmann
    You must forgive my silence, even now I have only time to write a few lines. You know that throughout the period of the last Paris revolution I was denounced continuously as the grand chef de l'Internationale by the Versailles papers (Stieber [1] collaborating) and par repercussion [2] by the press here in England.
    And now the Address, which you will have received. [3] It is making the devil of a noise and I have the honour to be at this moment the best calumniated and the most menaced man of London. That really does one good after a tedious twenty years’ idyll in my den. The government paper – the Observer – threatens me with a legal prosecution. Qu'ils osent! Je me moque bien de ces canailles là! [4] I am enclosing a cutting from the Eastern Post, [5] because it has our answer to Jules Favre’s [6] circular. It appeared originally in the Times of 13 June. That honourable paper received a severe reprimand from Mr Bob Lowe [7] (Chancellor of the Exchequer and member of the Supervisory Committee of the Times) for this indiscretion.
    My best thanks for the Reuters and my best compliments to Madame la Comtesse et ma chère Fraenzchen.

    KM

    النماذج أعلاه من ماركس وانجلز تدحض بشكل واضح فكرة هشام آدم ولا تثبتها كما زعمت يا أخ بركات الشريف. أكثر من ذلك إذا أخذنا كلمة ذات مدلول ديني قوي وردت في الديانات السماوية وهي كلمة ( آمين )، نجد أن أصلها يعود إلى اسم الإله ( آمون ) الساكن جبل البركل، إله كوش وكيميت " مصر القديمة "، وأن كلمة شيطان أو ساتان تعود إلى اسم الإله ست إله الشر في كوش وكيميت، والديانة الكوشية الكيميتية ديانة أرضية، وبالتالي إذا استخدمت كلمة آمين أو الشيطان، على سبيل المثال، في خطاب ما، ليس بالضرورة أن يكون لذلك أي بعد غيبي، لأن هذه الكلمات موجودة قبل الديانات السماوية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2014, 11:52 AM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 304

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: عبد الله حسين)

    الأخ هشام آدم
    لك التحية
    رغم أن هذا البوست ليس عن نظرية المؤامرة، فأنا أقول لك وبالفم المليان أنا من أشد المقتنعين بنظرية المؤامرة، فلندع جانباً ما حدث ويحدث في العالم، هل ترصد الحزب الشيوعي السوداني منذ قانون " النشاط الهدام " مروراً بحل هذا الحزب وطرده من البرلمان عام 1965م وإلى التهديدات والفتاوي التكفيرية في زمن نظام الإنقاذ، أليس كل ذلك تآمر على هذا الحزب ؟.
    يا هشام الفقرة التي اقتبستها من " المسألة اليهودية " بل الورقة كلها تدحض ما تطرحه هنا، فمنهج ماركس لا يبحث عن حل لمشاكل الأرض بنقد السماء، بل بنقد الدولة السياسية. وماركس وانجلز كما أوضحت في المداخلة الموجهة إلى الأخ بركات الشريف، استخدموا مفردات في نصوصهم " الرسمية والخاصة " رغم حمولاتها الدينية، باعتبارها مفردات دنيوية، وبذلك يبقون أوفياء لمنهجهم المادي الديالكتيكي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2014, 04:24 PM

Barakat Alsharif

تاريخ التسجيل: 08-06-2010
مجموع المشاركات: 1253

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: عبد الله حسين)

    Quote: فمنهج ماركس لا يبحث عن حل لمشاكل الأرض بنقد السماء، بل بنقد الدولة السياسية. وماركس وانجلز كما أوضحت في المداخلة الموجهة إلى الأخ بركات الشريف، استخدموا مفردات في نصوصهم " الرسمية والخاصة " رغم حمولاتها الدينية، باعتبارها مفردات دنيوية، وبذلك يبقون أوفياء لمنهجهم المادي الديالكتيكي.


    اخونا عبد الله
    تحية
    هاك تعريف لكلمة (martyr) بغرض اجلاء معانيها

    Full Definition of MARTYR

    1
    : a person who voluntarily suffers death as the penalty of witnessing to and refusing to renounce a religion
    2
    : a person who sacrifices something of great value and especially life itself for the sake of principle
    3
    : victim; especially : a great or constant sufferer
    — mar·tyr·i·za·tion noun

    المصدر قاموس ويبستر
    http://www.merriam-webster.com/dictionary/martyr

    1- من واقع التعريفات المقدمة في القاموس المذكور لا يمكن الجزم بان ماركس حين استخدم كلمة (martyr) لغرض دنيوي استخدمها ب (بحمولتها) الدينية ، لأن هناك حمولات أخرى يتضمنها المعنى لا علاقة لها بالمعني الديني.

    2- كلمة شهيد حسب لسان العرب:
    Quote: والشَّهِيدُ: المقْتول في سبيل الله، والجمع شُهَداء.
    وفي الحديث: أَرواحُ الشهَداءِ قي حَواصِل طَيْرٍ خُضْرٍ تَعْلُقُ من وَرَق (* قوله «تعلق من ورق إلخ» في المصباح علقت الإبل من الشجر علقاً من باب قتل وعلوقاً: أكلت منها بأفواهها.
    وعلقت في الوادي من باب تعب: سرحت.
    وقوله، عليه السلام: أرواح الشهداء تعلق من ورق الجنة، قيل: يروى من الأَول، وهو الوجه اذ لو كان من الثاني لقيل تعلق في ورق ، وقيل من الثاني، قال القرطبي وهو الأكثر.) الجنة، والإسم الشهادة.
    واسْتُشْهِدَ قُتِلَ شهِيداً.
    وتَشَهَّدَ طلب الشهادة.
    والشَّهِيدُ: الحيُّ؛ عن النصر بن شميل في تفسير الشهيد الذي يُسْتَشْهَدُ: الحيّ أَي هو عند ربه حيّ. ذكره أَبو داود (* قوله «ذكره أبو داود إلى قوله قال أبو منصور» كذا بالأصل المعول عليه ولا يخفى ما فيه من غموض.
    وقوله «كأن أرواحهم» كذا به أيضاً ولعله محذوف عن لان أرواحهم.) أَنه سأَل النضر عن الشهيد فلان شَهِيد يُقال: فلان حيّ أَي هو عند ربه حيّ؛ قال أَبو منصور: أُراه تأَول قول الله عز وجل: ولا تحسبن الذين قُتِلوا في سبيل الله أَمواتاً بل أَحياءٌ عند ربهم؛ كأَنَّ أَرواحهم أُحْضِرَتْ دارَ السلام أَحياءً، وأَرواح غَيْرِهِم أُخِّرَتْ إِلى البعث؛ قال: وهذا قول حسن.
    وقال ابن الأَنباري: سمي الشهيد شهيداً لأَن اللهَ وملائكته شُهودٌ له بالجنة؛


    http://www.baheth.info/all.jsp?term=%D8%B4%D9%87%D8%AF


    وجهة نظري تتلخص في ان استخدام جمل مثل (لا تزر وازرة وزر اخرى)، أو (يأكل مما يليه)، ويمكن اضافة الكلمات التي تكرمتم بها وهي (آمين) و(شيطان) للقائمة، كل هذا انما هو غرف من بحر اللغة الواسع، لكن الالفاظ ذات البعد الديني الواضح والتي ترتبط بمفهوم ديني محدد فلا يمكن استخدامها وتوجيه الخطاب للناس بها من قبل من لا يؤمن بها، وأتينا بمثالين واضحين هما (شهيد) بمعناها ا(لعربي) و(صلعم)،.كيف يمكن النظر لكلمة (صلعم) التي استخدمها عبد الخالق محجوب بحمولتها الدينية العالية لتكون كلمة دنيوية؟ كيف يمكن التعامل من ناحية دنيوية مع (صلى) ولفظ الجلالة (الله) والضمير العائد إلى النبي ولفظ (سلم؟)، كيف يمكن التعامل الدنيوي مع يتضمنه المعني العام من فكر ديني يتعلق بكيفية الصلاة وكيفية السلام وغير ذلك من مباحث دينية صرفة؟

    (عدل بواسطة Barakat Alsharif on 09-03-2014, 04:35 PM)
    (عدل بواسطة Barakat Alsharif on 09-03-2014, 04:41 PM)
    (عدل بواسطة Barakat Alsharif on 09-03-2014, 04:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2014, 05:29 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: Barakat Alsharif)

    الأخ: عبد الله
    تَحِيَّاتي

    مَاركس كان يرى أنَّ أفضلَ طَريقةٍ لنقد الدِّين والمُقدَّس هو بنقلِ الصِّراع مِن (مِن السَّماءِ إلى الأرض) إلى (مِن الأرضِ إلى السَّماء) وهذا يتضحُ بصورةٍ جَليَّةٍ في العديدِ مِن أعماله، فالواقع أنَّ مَاركس لََم يرفض نقد الدِّين والتَّصارع مَعه، ولَم يكون موقفهُ مِن الدِّين موقفًا مُهادنًا، بل حوَّل تكنيكَ الصِّراع ليتجنَّب المُواجهةَ المُباشرة مع الدِّين والمُقدَّس، والتَّي -بحسبه- لا طَائِل مِنها، فهل هذا هو موقفُ الحزب الشُّيوعي السُّوداني أيضًا، أم يقف الحزب ضِدَّ هذه الرُّؤية؟ عمومًا أنتَ بحاجةٍ إلى أن تُعيد قراءتَك حول مَا كتبهُ ماركس عن الدِّين وموقفه منه، وأنا أنصحكَ بشكلٍ شخصي بالاطلاعِ على بوست (بهدوء 2: الشيوعية والإلحاد) ففيه نقاشٌ جيِّد عن هذا الأمر، بالإضافة إلى أنَّه يحتوي على مُقتبساتٍ لمُنظري الماركسيَّة الأوائل حول موقف الماركسية (كنظرية مَاديَّة) مِن قضايا الدِّين والميتافيزيقيا.

    مودتي لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2014, 05:33 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اللغةُ الدِّينيَّةُ في الخطابِ الشَّيوعي (Re: هشام آدم)

    الأخ: خالد العبيد
    للتذكير: اليوم الأحد 9 مارس 2014


    -----------------------------
    ** كانت البداية في بوست (بهدوء 2: الشيوعية والإلحاد) حيث اقتبس الأخ رؤوف جميل كلامًا لَي مِن مُداخلةٍ مُوجهةٍ إلى الدكتورة مَاجدة ميرغني (هنا: Re: بهدوء 2: الشيوعية والإلحاد) هذا المُقتطف:
    Quote: الحق أنَّ المادية الجدلية لا "تدعو" إلى الإلحاد، فالإلحاد موقف فكري وفلسفي من مسألة وجود أو عدم وجود الإله أو الآلهات، ولكن هذا النسق الفلسفي، سيدتي، يُفضي مُباشرةً وبطريقة تلقائية وحتمية إلى الإلحاد، ولقد شرحتُ الأمر في أكثر من مُداخلة. إذن؛ فإنَّ القول بأنَّ قوى الرأسمالية الأوروبية استخدمت الدين في مُحاربة الشيوعية حقيقة، ولكن القول بأنَّ الشيوعية والفكر الشيوعي مُتسقٌ مع الفكر المثالي الديني الميتافيزيقي هو منافٍ للحقيقة تمامًا.
    ولَم يفهم الأخ رؤوف جميل معنى كلامي، فجاءَ (هنا: Re: بهدوء 2: الشيوعية والإلحاد) يتساءلُ:
    Quote: ثم من الذى قال لك ان المادية الجدلية تتسق مع المثالية
    الغريب في الأمر أنَّني علَّقتُ على هذه النُّقطةِ بالذَّاتِ في وقتها، وسألتُ الأخ رؤوف جميل سؤالًا مُباشرًا: "أين قلتُ أنَّ المَاديَّة الجدليَّة تتسق مَع المِثاليَّة؟" ولِم يُجب عن سؤالي، ليأتي خالد العبيد بعد مَا يربو على 9 أشهر لينسبَ إليَّ هذا الكلام وكأنَّه حدثَ فِعلًا(!!)

    الشَّغَلة دي حَدَّها وين؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de