تــراجـم

فى القرن 21 طالبات فى الخرطوم يصلن من اجل ان لا تقع فيهم المدرسة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-08-2018, 02:24 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة هشام ادم(هشام آدم)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-07-2007, 02:37 PM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 12213

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تــراجـم (Re: هشام آدم)

    __________________________

    ترجمة الجزء الثالث من قصة ( أحلام )



    والدك متوفى، وأمك فقيرة معدمة، كانت تعتمد عليك في إعالتها. وليس لديك أقارب لتطلبي منهم المساعدة. وهنالك أفواه مفتوحة لا بد لك من إطعامها، وقد قطعت عهداً على نفسك بأن يذهب أطفالك إلى المدارس، فهذا ما كنتِ تحلمين به دائماً أنت وأوبي. ولست بحاجة إلى أن تنهكي نفسك كي تسمعيه يقول لك: "أوتشي، يجب أن يذهب أطفالنا إلى المدرسة وأن يصلوا إلى أعلى السلم الأكاديمي. أريد أن أراهم في أعلى المراتب." وفي الوقت ذاته، فلا يمكنك الحصول على وظيفة لأنك غير مؤهلة للحصول عليها. فلم تتجاوزي المراحل الابتدائية كحدٍ أدنى. فوالدك كانت دائماً ما تقول أن كل ما تحتاجه المرأة في حياتها هو أن تحصل على زوج شهم وملائم. بالتأكيد لقد كانت مخطئة فالمرأة بحاجة لأكثر من ذلك، فهي تحتاج إلى نسيب شهمٍ أيضاً، وعلاوةً على ذلك فهي بحاجة إلى التعليم، إلى الوظيفة، إلى الاستقلالية، وهذا ما تريدين منحه لبناتك بالمقابل.


    ومن أجل تحقيق هذه الأحلام، فقد قمت باستئجار غرفة بائسة، فحين تركتِ بناتك في شقتك الواقعة في الجانب الآخر من المدينة. هن يعتقدن بأنك تعملين في مستشفى الجامعة. وكنت محظوظة، إذ أنك ما زلت تحافظين على رشاقتك ونظراتك كثمرة الطماطم اليانعة للتو حتى بعد عمليات الولادة المتكررة. فما زال بطنك مشدوداً ما خلا انتفاخٍ ضئيل بحجم برتقالة في منطقة ما تحت الصُرّة. ويشهد لكل الجميع بأنك ما تزالين تبدين كما ولو أنك في السادسة عشر. ورغم ذلك فلديك قناعة بأن كل ذلك لا يعدو كونه مجاملات لا تطابق الواقع. ووالدتك تقول بأن قوامك لادن كالمطاط، ومهما تم شدّه فإنه يعود لسيرته الأولى. ويبدو أن قوامك هذا هو وسيلة عيشك الآن.


    في الليلة الأولى لك في العمل، تشعرين بالخجل البالغ. وساروتكِ الرغبة في أن تغمضي عينيك عندما بدأ ذلك الرجل البدين ذو الكرش، في تقبيل شفتيك، ولقمهما بين أسنانه، أغلقتِ ساقيك جيداً، ولكنه تجرأ على فتحهما بالقوة، وبدا ضاحكاً وهو يقول: "كأنني بكِ عذراء!" وأعجبه ذلك كثيراً. اعتقد أنك تتصنعين الخجل، وأن ما تقومين به هو نوع من الإغراء. بدأ يشعر بالمتعة والاشتهاء، وعندما أوشك على بلوغ ذورته، لمعت عيناه كما تلمع عينا القط في الظلام. وبعدما انتهى، مدّ يده على محفظته الجلدية التي تحوي في إحدى جوانبها على نقوش وكتابات مذهّبة وأخرج مجموعة من الأوراق المالية، عبّقت الغرفة برائحة البنك المركزي. لقد كان سعيداً بقضاء تلك الليلة معك، ولذا فقد دفع أجراً كبيراً مقابل ذلك. كان المال الذي دفع لك يكفي لتسديد قسط إيجار شقتك لشهرين مقدمين. والإغراء المالي الكبير الذي لقيتِه هو ما ساعدك على التخلص من هذا الخجل المقيت.


    وعندما همس لك الرجل ذو اليدين اللتان تشبه ورق الصنفرة في أذنك، أقفلت أنفك من رائحة أنفاسه النتنة التي تشبه رائحة السمك الني التي تباع في سوق كينياتا المحلي. وتذكرين نعم الله عليك: فابنتاكِ في مدرسة خاصة الآن، ووالدتك تحفهما برعايتها، وخططك لاعتزال هذا العمل القذر أوشكت على الانتهاء. وعندها سوف تصبحين مالكة لأكبر فرن آلي في إنيوجو. وها أنتِ ترين الفرن الآلي وقد تم تشييده: بواجهته البيضاء ومنقوش عليها اسم المحل "خبز الأحلام" باللون الأحمر. وأنوار نيون عملاقة تشع في الأعلى ويذيع صيت فرنك الآلي من مدينة إنيوجو وحتى أونيتشا


    النهاية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
تــراجـم هشام آدم01-07-07, 05:17 PM
  Re: تــراجـم هشام آدم01-07-07, 05:21 PM
    Re: تــراجـم mohmed khalail02-07-07, 05:51 AM
      Re: تــراجـم هشام آدم02-07-07, 06:35 AM
        Re: تــراجـم هشام آدم02-07-07, 01:34 PM
          Re: تــراجـم هشام آدم02-07-07, 01:36 PM
            Re: تــراجـم هشام آدم03-07-07, 02:36 PM
              Re: تــراجـم هشام آدم03-07-07, 02:37 PM
                Re: تــراجـم omer almahi03-07-07, 03:02 PM
                  Re: تــراجـم هشام آدم03-07-07, 04:55 PM
                    Re: تــراجـم هشام آدم04-07-07, 01:18 PM
                      Re: تــراجـم غادة عبدالعزيز خالد04-07-07, 01:32 PM
  Re: تــراجـم lana mahdi04-07-07, 01:51 PM
    Re: تــراجـم omer almahi14-07-07, 09:53 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de