اسواء أمرأة .. سودانية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 01:24 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.مهدى محمد خير(Dr Mahdi Mohammed Kheir)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-02-2006, 12:57 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اسواء أمرأة .. سودانية (Re: Yasir Elsharif)


    الأخ العزيز الدكتور ياسر

    تحياتى الطيبة لك ولكافة أفراد الأسرة

    ما أدهشنى وألمنى كثيرا , أنه .. وعلى الرغم من كل هذه المآسى والظلامات التى حاقت بالسودان والسودانيين , والتى تسببت فيها هذه المرأة السيئة , ألا أنها , وبلا خجل , تحاول الآن أن تقدم نفسها للعالم من خلال المؤتمرات الدولية والمقابلات الأعلامية المتكررة , على أنها "أروع مثال" للمرأة السودانية التى أستطاعت أن تكافح وتشق طريقها لتتقلد أرفع المناصب الدستورية . وهذه .. والله , أسواء من كل الجرائم المروعة التى إرتكبتها هذه المرأة . فإن كان العالم لا يعرف من هى بدرية سليمان عباس , فواجبنا وواجب ضحاياها الأول , هو التعريف المفًصل عن هذه المرأة وعن كل ما تسببت فيه من ظلم وضياع للحقوق وبتر للأطراف وأزهاق للأرواح .

    والمحزن أكثر هنا , إن أغلب القيادات النسائية الوطنية المختلفة وكل رائدات العمل النسوى فى السودان , ما عدا القليلات منهن , سمحن لأمراة كبدرية سليمان أن تحاول تقديم نفسها كمثال للمرأة السودانية الوطنية .

    وأدناه المقال الذى أوردته السيدة رباح الصادق المهدى فى منبرها "بيننا" تصديا لهذا العبث .


    ------
    عام المرأة السودانية


    رباح الصادق المهدى

    في الأمانة العامة لمجلس الوزراء.. المرأة والدكتاتورية

    تطرقنا في منبر "بيننا" السابق لمنشطين مهمين للمرأة السودانية أحدهما أهلي نظمته جامعة الأحفاد وهو مؤتمر "المرأة السودانية" التحديات والتوقعات، والآخر رسمي نظمته الأمانة العامة لمجلس الوزراء وهو سمنار "مشاركة المرأة في الحياة العامة"، وقد ذهبنا إلى أنه وبسبب إبتدار عامنا هذا بذينك المنشطين في أسبوعه الأول حق لنا أن نسميه عام المرأة. وذكرنا بعض جوانب التشابه بين المنشطين وبعض جوانب الاختلاف الشكلية.. أتطرق هنا لجانب آخر مهم من جوانب الاختلاف الموضوعي بين المنبرين. فقد كان مؤتمر الأحفاد يتلهف للديمقراطية ويعتبرها مربط الفرس لتمكين النساء ونيلهن حقوقهن ولم يوجد أي صوت يخالف هذه الفكرة، بينما في سمنار الأمانة العامة وجد صوت عالٍ يشيد بالديكتاتورية ويذكر المكتسبات التي نالتها المرأة فيها.. وقد وجدت الأمر يستحق التعليق والنقاش، فدعونا نتعرض لما كان.. ونفكر فيه!

    وأصل امتداح الديكتاتورية وما قدمته للمرأة كان الكلمة التي ألقتها الدكتورة فاطمة عبد المحمود كمناقشة أساسية لورقة الأستاذة بديعة محمد عبد الرحمن التي سبقت إشارتنا لها.. تحدثت الدكتورة بحرارة عن فترة مايو وأنها مثلت طفرة في مشاركة المرأة، وحدث فيها توسع في عضوية النساء العاملات في الاتحاد النسائي -وإن استدركت بأن التوسع كان كمياً لا نوعياً، واستدركت بأن ذلك صحبه حرمان مشاركة نساء فاعلات مثل السيدة سارة الفاضل -قطب حزب الأمة- وأخريات. وشرحت الدكتورة بأن كل عهد جديد يأتي يصالح فيه من يصالح ويعارض من يعارض وهذا ليس هو الحكم بل مقدار مشاركة المرأة. وقد شاركت الدكتورة سعاد إبراهيم عيسى في حديثها بشكل غير مباشر في نقاش الموضوع حينما قالت إنها تريد التعليق على جملة قالتها الأستاذة سعاد الفاتح -قطب المؤتمر الوطني- وهي: "في مايو طردتوني" بقولها لها: وفي "الإنقاذ" طردتوا الناس! وإن كانت الأستاذة سعاد الفاتح احتجت بأنها -شخصياً- لم تطرد أحداً بل أبعدت حتى عن مستشارية المرأة! قالت بالحرف: "أنا لم أطرد أحداً، أنا إنقاذية ولكني لم أتسلم سلطة إلا لمدة تسعة أشهر".
    وبالطبع فإن المنطق ذاته الذي يشيد بما تقدمه الديكتاتورية للمرأة استخدمته الكثيرات في الاتحاد النسائي المايوي وبعضهن الآن مؤيد للديمقراطية، أو في اتحاد المرأة السودانية أو المؤتمر الوطني في مقالات وتعليقات كثيراً ما تتردد وإحصائيات هنا وهنالك تظهر ارتفاع نسب مشاركة النساء في أجهزة الحكم في مايو أو في "الإنقاذ". وينبغي، وحتى لا نرتبك أمام الحقائق التي يسوقها البعض والتي تبدو متناقضة مع مبادئ إنسانية أساسية أن نناقش هذا الأمر بصورة أكثر عمقاً.
    لا شك أن حقوق النساء ومدى تمكينهن يقاس عبر معايير عديدة، لا يشكل تمثيل النساء في السلطة إلا أحدها، ولكن حتى ولو اتخذناه معياراً وحيداً، فإننا لا يمكننا النظر إليه بدون مراعاة استدامة التغيير والتمكين الحقيقي للنساء كمكتسب غير قابل للسلب، وشموله بحيث يطال النساء بشكل غير إقصائي ولا يتعلق بأيديولوجية معينة أحيانا ضارة بالنساء أنفسهن.
    ولو تحولنا لبحث المسألة ببعد عالمي لربما وجدنا الصورة بشكل أكثر وضوحاً. بالرجوع إلى جدول يرصد التغير في تمثيل النساء بالأجهزة التشريعية عبر الأعوام «60، 70، 80، 1990 و2000م» في أقاليم مختلفة من العالم نجد أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حصلت على أسوأ النسب في العام 2000م «4,84%» ورابع أسوأ معدل للتغيير (بعد شرق أوربا وشرق آسيا والباسفيك)، بينما حصلت أفريقيا جنوب الصحراء على نسبة «9,9%» تسبقها مناطق عديدة في العالم ولكنها تشكل أعلى نسبة للتغيير الموجب «953%» فقد انطلقت من وضعية هي الأسوأ عام 1960م «0,94%».. هذا يعني أن التطور في تمكين النساء وتعزيز حقوقهن انطلق من موقع متخلف في إفريقيا باتجاه التطور السريع، بينما ظل التغيير في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بطيئاً.
    الملاحظة الأظهر في ذلك الجدول هي أن أسوأ معدل تغيير في العالم كان لدول شرق أوربا فحينما كانت نظماً شمولية حققت أعلى نسب تمثيل النساء في العالم، ولكنها ما بعد دمقرطتها هبطت بشكل فجائي مشكلة أسوأ معدل تغيير في العالم في الأربعين سنة الماضية «سالب 50%«. هذا قد يوحي بأن وعي الأنظمة الشمولية بدور النساء كفاعلات سياسيات يفوق وعي الأحزاب الديمقراطية. وقد يشير أيضا إلى أن تلك الأنظمة أقدر على تحقيق فرضياتها النظرية فهي تقوم على الإملاء بينما الأحزاب الديمقراطية محكومة بالقرار الديمقراطي النابع من عضويتها، وهذا يتأثر بواقع المجتمع أكثر من المثال التنظيري.
    ولكن هنالك ملاحظة أخرى مختلفة، فأكبر معدل تغيير موجب (في إفريقيا) هو أيضا في إقليم يشهد تحولا باتجاه الديمقراطية حيث ضربت موجة الديمقراطية الثالثة إفريقيا منذ تسعينات القرن المنصرم.
    وأسوأ وضع للنساء هو في العالم العربي وهو ذيل الدنيا ديمقراطيا حيث ما زال التحول الديمقراطي أمنيات يغالطها الواقع كثيرا ونادرا يستجيب.
    بالرجوع للسودان نجد التغيير متأثرا بتغير أنظمة الحكم والملاحظ في هذا الصدد أن الأنظمة الشمولية في الغالب تعطي نسبا أكبر لتمثيل النساء كوسيلة لاستمالتهن وغيرهن من الشرائح لدعم نظمها فاقدة الشرعية كما رأينا في مثال دول شرق أوربا أعلاه.
    ولكن، ما هي قيمة ازدياد تمثيل النساء في المجالس التشريعية إذا كان ذلك غير مصحوب بتغيير ذهنية المجتمع ككل بحيث إذا أعيدت له الحرية ينحو لإقصاء النساء من جديد؟!
    والملاحظة الثانية هي أن كل تجربة ديمقراطية هي أفضل من سابقتها في تمثيل النساء.. وهذا ليس صحيحا إذا قارنا مثلاً بين مايو و"الإنقاذ" فالنظم الديمقراطية تتطور باتجاه الأفضل.
    وبينما ذكرت الدكتورة فاطمة عبد المحمود أن مايو كانت طفرة في تمثيل النساء في السلطة، كان عليها أيضا ذكر أنها كانت طفرة في تمثيل النساء فيما وراء القضبان! فالمسألة لا تقف فقط عند حد الإبعاد عن الكراسي أو الإقصاء عن السلطة الذي ذكرته الدكتورة.. وكانت المرأة السودانية الأولى التي تحاكم محاكمة عسكرية هي سارة الفاضل لم تسبقها في عالمنا العربي كله سوى جميلة بو حريد في الجزائر. في تلك الآونة عرفنا معاناة جديدة للأطفال، من أولئك الذين يتلصصون من أعين الناس يتشممون ثياب أمهاتهم الآتية من السجون والمعتقلات السياسية يجدون ريحها بعد أن عزت عليهم، والأطفال الذين حرموا من الرضاعة ونزعوا من صدور أمهاتهم، والأمهات اللائي عانين مشكلات تحجر الثدي باللبن لأن الرضيع فصل عن أمه إرضاء لغرور السلطة.. فهل يروق للنساء اللائي تربعن على عروش كراسيهن في الاتحاد الاشتراكي أو المجلس الوطني أو ما شاءوا من تسميات مثل هذا الثمن الإنساني الذي قد يرونه بسيطا ونراه عظيما؟
    وهنالك بعدٌ آخر حول تمثيل المرأة في مقاعد الديكتاتورية.. فالمرأة التي تأتي هنا ليست مصعَّدة عن قاعدة نسائية عريضة ولا تمثل نساء البلاد بشكل عادل، وأكثر من ذلك فإنها غالبا ما تمثل أجندة النظام وأيديولوجيته التي قد تتناقض مع الأجندة النسوية تناقضاً بيناً.. ولنضرب على ذلك مثلاً ما قامت به السيدة بدرية سليمان التي حيتها وزيرة الدولة الأستاذة إشراقة وقالت - حين حديثها عن القانون وضرورة وجود تشريعات لصالح المرأة- أنها تفتقدها، فقد نالت الأستاذة مناصب كبيرة تحسب كمكتسبات للمرأة السودانية، وكانت في لجنة ثلاثية صاغت تشريعات البلاد يوم تم إصدار قوانين سبتمبر 1983م في العهد المايوي.. تلك القوانين التي شاركت في صياغتها المرأة بنسبة الثلث كانت من أكثر القوانين التي أهانت المرأة في تصورها وفي تطبيقها.. أدخلت في القاموس الشرعي مفاهيم جديدة مثل مفهوم "الشروع في الزنا" مع أنه في شرعنا الحنيف لا يذكر أبداً مع الشروع بل لا يذكر إلا بعد تمامه ووجود أربعة شهود عدول لو رجع أحدهم لجلد الثلاثة بتهمة القذف كما حدث في حادثة المغيرة بن شعبة.. وباسم قوانين سبتمبر وضع كل النساء موضع الريبة في الشوارع. كما وضعت قيود السفر والزي وغير ذلك مما قيد النساء وغمط حقوقهن.. فالعبرة ليست بمشاركة النساء في السلطة وحسب، بل في أن يكن مدركات للأجندة النسوية عاملات من أجلها.
    بل ما فائدة نسب أكبر لمرأة النخبة السياسية أو الثقافية إذا كانت المرأة العادية تزيد من معاناتها بسبب الفقر والانهيار الاقتصادي فالحماقات التي قامت بها من قبل مايو دكت اقتصاد البلاد وكبلته بديون ما زالت تتفاقم بالفوائد المركبة وتثقل كاهل البلاد، والسياسات الاقتصادية "الإنقاذية" المتذبذبة والمنحازة ضد دولة الرعاية الاجتماعية بشكل قاس ومفاجئ جعلت الأكثرية تحت عراء الفقر ودون خط الكفاف؟ وفاقمت من قسوة الحياة وجعلت النساء لا يسألن عمن ذهبت للمجلس الوطني أو من قعدت في قعر بيتها، فقبل المشاركة في السلطة تأتي أولويات مثل المأكل والمشرب والملبس والمأوى.. واسألوا المرأة النازحة والاحصائيات المخيفة والمتزايدة للنساء في السجون باسم الجريمة وفي المنافي ولو الطوعية.

    هنالك أولويات كثيرة للنساء يتم دكها في الديكتاتوريات لصالح التمثيل المحدود لشرائح محدودة في بعض المجالس السلطوية.. ولو رضيت المرأة بهذه القسمة فلن تكون بدعاً من الزمان، هنالك مثل نسائي يذكر تصرفاً شبيهاً يقول: "فراغ من متلها.. باعت أمها وكست راجلها، وقالت ما ريدة في الرجال لكن سترة حال!".. فدعونا نرحب بالمكتسبات الديكتاتورية .. نبيع كل المبادئ والأولويات لنحصل على المناصب والألقاب، ولنقل إن هذا لتمكين المرأة وليس رغبة في السلطة!


    وليبق ما بيننا..


    http://alsahafa.info/news/index.php?type=3&id=2147486776


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir14-02-06, 04:33 AM
  Re: اسواء أمرأة .. سودانية خضر الطيب14-02-06, 11:13 AM
    Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir14-02-06, 12:32 PM
      Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir14-02-06, 02:54 PM
        Re: اسواء أمرأة .. سودانية المسافر15-02-06, 00:19 AM
          Re: اسواء أمرأة .. سودانية برير اسماعيل يوسف15-02-06, 12:02 PM
          Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir15-02-06, 01:56 PM
            Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir17-02-06, 03:37 AM
              Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir17-02-06, 10:21 AM
                Re: اسواء أمرأة .. سودانية Tragie Mustafa17-02-06, 10:25 AM
                  Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir17-02-06, 11:07 AM
  Re: اسواء أمرأة .. سودانية Osman Malik17-02-06, 11:30 AM
    Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir17-02-06, 12:40 PM
      Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir18-02-06, 04:24 PM
        Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir20-02-06, 03:08 PM
  Re: اسواء أمرأة .. سودانية Yasir Elsharif19-02-06, 07:47 AM
    Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir19-02-06, 12:57 PM
      Re: اسواء أمرأة .. سودانية Yasir Elsharif19-02-06, 03:04 PM
        Re: اسواء أمرأة .. سودانية برير اسماعيل يوسف19-02-06, 09:08 PM
          Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir20-02-06, 05:32 AM
  Re: اسواء أمرأة .. سودانية ايهاب نميري20-02-06, 05:58 AM
    Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir20-02-06, 03:20 PM
      Re: اسواء أمرأة .. سودانية برير اسماعيل يوسف21-02-06, 11:31 AM
        Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir25-02-06, 08:37 AM
          Re: اسواء أمرأة .. سودانية برير اسماعيل يوسف27-02-06, 11:56 AM
  Re: اسواء أمرأة .. سودانية Sabri Elshareef24-05-06, 04:21 PM
    Re: اسواء أمرأة .. سودانية Dr Mahdi Mohammed Kheir24-05-06, 04:44 PM
  Re: اسواء أمرأة .. سودانية Sabri Elshareef24-05-06, 07:07 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de