قصائد في مهب الحرب

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 11:29 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة نزار ابراهيم الخواض(Elkhawad)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-03-2003, 06:20 AM

Elkhawad
<aElkhawad
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 2843

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قصائد في مهب الحرب (Re: Elkhawad)



    مريد البرغوثي

    GEORGE W. BUSH



    هو عَقْرَبٌ قُرْبَ الوِسادَةِ
    لا يُراوِغُ. لا يُفَسِّرُ. واثِقٌ
    مِن نُبْلِ مِهْنَتِهِ
    ويجهلُ قَلْبَنا،
    لكنْ يُلاحِقُنا ويُبْدي رَأْيَهُ فينا
    يُقَسِّمُنا على ضرباتِهِ
    ويَصوغُ تَوْزيعَ العدالةِ بيننا.
    عيناهُ خاليتانِ مِن مَرَضِ البَصيرةِ،
    حين تلتفِتانِ
    ترتَجِلانِ نظرتَهُ الرَّكيكَةَ، ثم
    ترتَجِلانِ حَجْمَ خُلودِنا.
    هو عقربٌ
    آتٍ مِن الخَلَلِ السّماويِّ المُحَيِّرِ–
    كيف نَعْرِفُ؟-
    أَمْ تُرى هو خوذةٌ تسعى بها أَلغازُها
    لِتُقيمَ مَمْلَكَةَ العقارِبِ في قَميص حَياتِنا
    مُتَشَبِّثٌ بِوضوحِ كُتْلَتِهِ
    يَمِسُّ غطاءَ مِصباحِ السريرِ
    يَجِسُّ تَكْتَكَةَ الثّواني في سُكوتِ مُنَبِّهٍ
    كُنّا ضَبَطْنا عَقْرَبَيْهِ على تَمامِ السّابِعَة
    ويَمُرُّ في مُسْتقبَلِ اللذّاتِ، يَلْدَغُ
    ما نَوَيْنا أن نُحَقِّقَهُ
    غداً، أو بَعْدَ شَهْرٍ، أو سَنَة،
    وسَيَلْدَغُ النَّغَماتِ
    وهي تُلَمْلِمُ الغَنَماتِ للرّاعي
    ويُسقِطُ نايَهُ العَرْقانَ عن شَفَتَيْهِ
    يلدغ كَفَّ جُرْأَتِنا على أيّامِنا
    ووقاحةَ استعدادِنا لِلْفَوْزِ
    يَلْدَغُ دُمْيَةَ الدُّبِّ التي في حِضْنِ لَيْلَى
    واعتيادَ الأُمِّ أن تصحو على قَلَقٍ
    جَديدٍ
    كي تَليقَ بها أُمومَتُها
    ويَلْدَغُ ما على ظَهْرِ الفُكاهَةِ مِن نُدوبٍ
    لا تراها العَيْنُ، يَلْدَغُ
    ما على شَفَةِ المُراهِقِ مِن ذُهولِ
    القُبْلَةِ الأولى، ويَلْدَغُ
    ما نُخَبِّئُ من سِلاحٍ دامعٍ أو مُضْحِكٍ
    ضِدَّ المُخَبَّأِ مِن مَصائرِنا

    ويَلْدَغُ ثَنْيَةَ الكُمِّ الذي
    انْحَسَرَ اللِّحافُ- الآنَ- عنهُ
    وبُقْعَةً مِن شَمْسِنا
    انْحَدَرَتْ مِن الشبّاكِ
    وانْكَسَرَتْ
    على حَرْفِ السَّريرِ
    وقِطَّةَ النَّعَسِ التي
    استرْخَتْ على آذارِ شَرْشَفِنا.
    ويَلْدَغُ
    خَطَّنا الكُوفِيَّ في إفريزِ مُتْحَفِنا،
    ويَلْدَغُ
    ما حَفِظْنا أو نَسينا مِن مَراثينا،
    ويَلْهَثُ
    في انتظارِ جَميعِ مَن لم يولَدوا
    هو عَقْرَبٌ في البَيْتِ
    قُرْبَ وِسادة العُمْرِ القليلِ
    وِسادَتي ووِسادَتِكْ
    لم يُبقِ أَعْظَمَ مِن "صباحِ الخيرِ" مُعْجِزَةً
    تُلامِسُها، على كَسَلٍ، "صباحُ النّورِ"،
    واطمِئْنانِنا الغالي
    لِبِكْرَجِ قَهْوَةٍ يَغْلي، على مَهَلٍ،
    وفِنْجانَيْن،ِ شُكْراً لِلحَياةِ
    أَمامَنا يَوْمٌ قَوِيٌّ آخرٌ،
    يَوْمٌ قَليلٌ آخَرٌ
    سَنَجُرُّ كُلَّ دَقيقَةٍ مِن صُبْحِهِ
    ومَسائِهِ
    كالثَّوْرِ في شَبَقِ الحِراثَةِ، ثم
    نَزْرَعُ كَوْكَبَ اللهِ الصَّغيرَ
    بما سَنَتْرُكُ فيه مِن وَرْدٍ
    ومِن حُزْنٍ
    فَشُكْراً لِلْحَياةِ الآنَ، مِن شِبْرٍ
    إلى شِبْرٍ نُحاوِلُها،
    وشُكْراً لِلْحَياة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:09 AM
  Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:11 AM
    Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:13 AM
      Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:14 AM
        Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:16 AM
          Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:17 AM
            Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:18 AM
              Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:19 AM
                Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:20 AM
                  Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:21 AM
                    Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:22 AM
                      Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:23 AM
                        Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:24 AM
                          Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:26 AM
                            Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:26 AM
                              Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:27 AM
                                Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:28 AM
                                  Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:30 AM
                                    Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 06:32 AM
  Re: قصائد في مهب الحرب cola24-04-03, 07:20 PM
  Re: قصائد في مهب الحرب Yassir Mahgoub24-04-03, 09:14 PM
    Re: قصائد في مهب الحرب moniem200224-04-03, 11:22 PM
      Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad24-04-03, 11:55 PM
  Re: قصائد في مهب الحرب ماسة25-04-03, 05:59 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de