قصائد في مهب الحرب

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-11-2018, 07:13 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة نزار ابراهيم الخواض(Elkhawad)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-03-2003, 05:11 AM

Elkhawad
<aElkhawad
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 2843

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قصائد في مهب الحرب (Re: Elkhawad)


    مقاطع من نصّ مفتوح
    ( أنشودة الحياة)
    صبري يوسف


    عبروا بركَ القير
    ماتَت هداهد الروح
    غبارٌ مسربلٌ بجنون الدولار
    تفتتَتْ عظام الطفولة
    عطشٌ حارقٌ فوق أسوار المدائن
    ورمٌ في أعلى المخيخ



    صرختْ أمٌّ في وجه الدنيا
    دموعٌ لا تجفِّفها شهقة الأحلام
    هطلَت الصواريخ فوق غلاصم بابل
    هطلت فوق أجنحة الحضارة
    تريد أن تقصّ بهجة المكان
    ضبابٌ فوق خرائط الحروب
    تخثَّرَ الغسقُ من سماكةِ الدماء
    انقرف ظهر المدائن
    لا كهرباء
    عطشٌ ماحقٌ يسطو
    فوقَ مهودِ البراعم
    ألفيّة مريضة
    ناقمة على حبالِ السرّة
    ناقمة على فراخِ اللقالقِ
    ألفيّة ضالّة
    مشحونةٌ بالرعونة



    خرقٌ متشرّبة بهواءٍ مدمى
    انقضّت قنابل غبيّة
    هرسَت أثداءَ الأمّهات



    أفواهُ الأطفال عطشى
    اندلقت دنان الحليب
    تمزّقَ صدر السماء
    من تفاقمات القنابل



    نَمَتْ مخالبٌ مخيفة في شفاه البشر
    تدرّجَ في سلَّم الشراهة
    في كهوفِ الضواري
    نامَ بينَ أوكارِ الأفاعي
    أنيابٌ مقطَّرة بالنارِ



    تمزّقَ وجه الغسق من الأنين
    ذُهل البدرُ عندما رأى
    وحشيةَ هابيل العصر



    تساءَلَت النجوم
    لماذا خلقَ الله الإنسان
    على صورته ومثاله
    هل فعلاً
    الإنسان مخلوق على صورة الله ومثاله
    أم أنّ إنسان اليوم
    تطايرَ في ليلةٍ مظلمة
    من أنيابِ الذئاب؟



    إنسان من لحم ودمّ
    يشطحُ نحو بُرَكِ الدم
    لا ينامُ إلا على دمدمات الحروب
    فرشَت الصواريخ كآباتها
    على سهولِ الروح
    فماتَت فراخ الحجلِ
    قبلَ أن ترى النوّر



    هربَ الدواب الأليفة إلى البراري
    أعلنوا انضمامهم إلى عالمِ البراري
    لا يطيقوا موت الصباحات
    في رابعةِ النهار
    لا يصدِّقوا إلفة الإنسان
    تتحوَّلُ بغمضةِ عين
    إلى أنيابٍ مميتة
    ضجرٌ مفهرسٌ في أغصانِ الشجر
    كآبات مستشرية في قبّةِ المساء
    حمقى على أمتدادِ محطّاتِ العمر
    تركَت رضيعها مقمّطاً
    بأعشابٍ بريّة
    صعدَت سفوحَ الجبالِ
    أزيزُ الموتِ يجتاحُ شهيقها
    هل أعودُ إلى رضيعي
    أم أستمرُّ في صعودِ الجبال؟



    استيقظَت على صوتِ صفّارات الجنون
    ابني
    رضيعي
    أين رضيعي؟
    تدحرجَ من أثرِ ارتطامِ صاروخ غبي
    على مقربةٍ من مهدِهِ
    اغبرّت رموشه
    رغوة سوداء على حافّات شفتيه
    جرحٌ عميق على صدغه الطري
    أنفٌ شامخ رغم تفاقم الغبار!
    وجعٌ قبل الولادة
    بعد الولادة
    وجعٌ عبر الرحيل
    بعد الرحيل
    وجعٌ أكثر إيلاماً
    من غربة الروح
    بين صقيع الزمهرير!



    أيادٍ خشنة تؤشِّر
    على مرابع نينوى
    سلاحٌ أشرس من ضباع الكون
    مشرشرٌ بالحماقات



    سلاحٌ مجنون
    يفلق جماجم الأطفال
    وجعٌ في سماء الروح
    حربٌ أغبى من ثعالب الوديان
    حربٌ مشروخة الأفق
    مكتنـزة بالسموم
    حربٌ داست
    في جوف حيتان المحيطات



    حربٌ أدمَت قلوب العشّاق
    قلوب القبّرات
    فرّت الزرازير بعيداً
    تاركةً خلف أجنحتها
    دخان الموت
    يلعلع في وجه الخصوبة



    ماتَت حبيبة من قهرها
    انتظرت حبيبها
    حتّى فارقت اشتعال المكان



    فشلٌ في قمّة الأبراج
    أبراجُ السياسة
    أبراجُ الدولار




    فشلٌ في بناء الكون
    فشلٌ كثيف الحموضة
    فشل مريرٌ
    مبرقعٌ بالغثيان
    قرفٌ يرافقه تقيؤي



    مَنْ يستطِعْ أن يطفئ
    محارق الروح؟



    أوجاعٌ على امتداد جذوع النخيل
    أوجاعٌ متطايرة من مياه دجلة
    شظايا حارقة على وجوه الحجل
    حرقَت عيونها الكحيلة
    لم تنجو أسراب السنونو الهاربة
    من وهج الأشتعال



    لماذا يحارب شباب هذا الزمان؟
    فوائد الحروب
    قتلى من كلّ الأطراف
    فوائد الحروب
    مزيد من الحماقات
    مزيد من عفونة الرؤى



    خرجت الحشرات الصغيرة من الأرض
    تستقبل الربيع
    محقت طراوتَها رذاذات الشظايا

    ذُهِِلَت الوحوش البرّية
    فرّ قطيع الذئاب
    عابراً كهوف الجبال



    قصف صاروخ ثلاث عجولٍ
    بكى ثورٌ دمعةً واحدة



    تخلخلَت عظام الكهول
    طفلٌ مغبّر الوجه
    يبحث عن أمّه
    بين الأنقاض
    يصرخ صراخاً
    يشقُّ وجه الشفق
    أريد أمّي
    أمّي
    أين أنتِ يا أمّي؟
    لا يكترث للكاميرات
    ولا لصفّارات الإنذار
    ينظرُ إلى السماء
    مطرٌ يزداد اشتعالاً
    فوق جموح الطوفان



    تآمر الإنسان على ذاته
    بشرٌ تشرّبوا مناهجاً من رماد



    ضجرٌ يشرخ شموخ المكان



    انزلق الكون في وادي الجنون
    شعارات مفهرسة بالعناكب
    بأحلام السيطرة على آبار الموت



    تبخَّرَتِ الحكمة من ذهنِ أصحاب القرار
    رؤى مجوَّفة بالاشتعال
    أشتعال قبّة المساء
    ريش البلابل
    حتّى خفافيش الليل
    لاذَت بالفرار



    تزلزل الكون
    ومازال أحمق هذا الزمان
    يداعب كلبه ببرودة أعصاب



    لماذا تداعب أطفال العراق بالقنابل؟
    لماذا تبيد خصوبة الحضارة؟



    نام العرب نوماً منافساً أهل الكهف
    خرج العرب خارج الزمان
    عبروا نسيماً عليلاً
    ظلّوا معلَّقين بين موجات النسيم
    خفَّ وزنهم أكثر من ريش الحمام
    طاروا إلى الأعالي
    تاركين براكين القير
    تزلزل جبهة الحياة
    تقلَّصَت خصوبة الروح



    عربٌ من لون الهشاشةِ
    عربٌ قهروا الكون بالسلام
    عربٌ في لبِّ الحضارة
    لا يهمّهم لو قُصِفَت بابل
    لو تهشّمَت جثث الفراعنة المحنّطة
    يلوِّحون أيديهم باستهزاء
    هامسين للجنِّ
    شَبَعْنَا من الحضارة
    شبعنا من الحروب
    شبعنا من العلم
    شبعنا من كلِّ شيءٍ
    سوى الغباء!
    هبطَ الليل فوق خُوَذِ الجنود
    أجسادٌ مشتعلة
    ارتعشت الأرض
    خرّت دموع القمر
    فوق نجيمات الصباح



    ذُهِلَتْ مياه المحيط متسائلةً
    لِمَ كلّ هذا الإرتصاص؟
    زمجرتِ المياه من أعماق القاع
    وجعٌ مشنفرٌ فوق هامات المحيط



    تأوَّه المحيط باكتئاب
    زيحوا عن رقبتي
    أطنان الرصاص!
    أكادُ أن أُسْلِمَ الروح
    زيحوا عن رقبتي رغوة طيشكم..
    أرهقتم كاهلي!

    ...................يتبع!




    ستوكهولم: 25. 03. 2003
    كاتب وشاعر سوري مقيم في ستوكهولم
    [email protected]

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:09 AM
  Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:11 AM
    Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:13 AM
      Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:14 AM
        Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:16 AM
          Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:17 AM
            Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:18 AM
              Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:19 AM
                Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:20 AM
                  Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:21 AM
                    Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:22 AM
                      Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:23 AM
                        Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:24 AM
                          Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:26 AM
                            Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:26 AM
                              Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:27 AM
                                Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:28 AM
                                  Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:30 AM
                                    Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad28-03-03, 05:32 AM
  Re: قصائد في مهب الحرب cola24-04-03, 06:20 PM
  Re: قصائد في مهب الحرب Yassir Mahgoub24-04-03, 08:14 PM
    Re: قصائد في مهب الحرب moniem200224-04-03, 10:22 PM
      Re: قصائد في مهب الحرب Elkhawad24-04-03, 10:55 PM
  Re: قصائد في مهب الحرب ماسة25-04-03, 04:59 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de