الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-12-2018, 10:51 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة متولى عبدالله ادريس(elsharief)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
31-12-2003, 07:13 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 6244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور (Re: nahar osman nahar)



    تقارير البيان
    أحداث دارفور واتهامات الحكومة بين الحقيقة والمناورة



    وجهت المؤسستان العسكرية والأمنية في السودان تحذيرات قوية واضحة المرامي لثلاث جهات هي حزب المؤتمر الشعبي المعارض الذي يقوده الزعيم الاسلامي الدكتور حسن عبد الله الترابي ، دولة اريتريا والحركة الشعبية بزعامة جون قرنق التي تجري مفاوضات الآن بنيفاشا مع الحكومة لتوقيع اتفاق سلام قبل نهاية العام الجاري.


    الرسائل عبر لقاء فريد تحدث فيه اللواء بكري حسن صالح وزير الدفاع واللواء صلاح عبد الله الشهير بـ «صلاح قوش» مدير الامن الوطني مع قادة الاجهزة الاعلامية المحلية.


    واستغرق اللقاء الذي حمل عنوان (لقاء تفاكري وتشاوري) حوالي ساعتين ونصف الساعة وخصص للحديث عن الاوضاع في دارفور والجهات التي ترى السلطات انها متورطة فيها. وعبر اللقاء عن نفاذ صبر القيادات العليا في الجيش والامن لتحركات حزب الترابي تحديداً في درافور. اكتسب اللقاء فرادته لندرة اللقاءات المفتوحة أو الصحفية التي يشارك فيها اللواء صلاح الشهير بصمته وقلة حديثه في القضايا السياسية.


    وتضع الاتهامات التي وجهها «قوش» خلال اللقاء للدكتور الترابي هذا الاخير تحت طائلة المساءلة القانونية. فقد قال في رده على تساؤلات الصحفيين عن طبيعة الاوضاع في دارفور. يهمني ان اتحدث عن «الشعبي» وهم بامكانهم ان يعلنوا تبرؤهم مما حدث أو يجري هناك. ولكن ما يجري الشواهد تقول بغير ما يعلنون.


    وصدر توجيه من الترابي لعلي الحاج (نائبه المتواجد في منفى اختياري ما بين لندن وبرلين) ان يميل كثيراً نحو متمردي دارفور حتى لو اضطر للخروج عن «الشعبي». واضاف لقد اقيم مؤتمران بقارسيلا بدارفور واسماء المشاركين فيه لدينا ومن المفارقات ـ يضيف قوش ـ ان بعض الاسماء لا علاقة لها بدارفور ولكنها منتمية للشعبي. ومثلاُ امين «الشعبي» في غرب دارفور وهو قائد اساسي للمتمردين في غرب درافور.


    ويبدو ان اتهامات الامن ليست منبتة فكما يقول المثل ليس هناك دخان بدون نار فاعضاء «الشعبي» اما ناشطون في دارفور أو ان قادة «حركة تحرير السودان» التي تقود العمل العسكري هناك الى جانب قيادات بارزة في حزب «العدل والمساواة» احد الاجنحة السياسية لحملة السلاح في دارفور كانوا اعضاء بارزين في الحركة الاسلامية وتولوا مواقع مؤثرة في السلطة.


    وعندما وقعت المفاصلة الشهيرة بين الرئيس عمر البشير والترابي عام 1999م مال ابناء دارفور البارزين مع الاخير وفقد عدد منهم مناصبه الحساسة في بعض الاجهزة النظامية فلجأوا الى حمل السلاح او دعم حامليه. وهؤلاء وقفوا وراء ما سمي بـ «الكتاب الاسود» الذي رصد ما اعتبروه ظلماً تاريخياً عدد بشكل تفعيلي المراكز الرئيسية في السلطة التي يحتلها ابناء شمال السودان ووسطه مقارنة بالمراكز التي يتولاها ابناء دارفور.


    وقد اعتبر الدكتور الترابي ان ضغوط الجماعة المسلحة في دارفور كانت السبب الرئيسي لاطلاق سراحه من معتقله الذي مكث فيه لاكثر من عامين في اكتوبر الماضي.وهناك علاقة احترام واعجاب متبادلين بين الدكتور الترابي وعدد مقدر من مثقفي دارفور. ولهذه العلاقة جذور نفسية لدى الطرفين فابناء دارفور لعبوا الدور الاساسي في الثورة الاسلامية المهدية اقترنت ثمانينات القرن التاسع العشر ، ومنذ ذلك الحين تقرن الذاكرة الشعبية في دارفور بالانصار (انصار المهدي).


    وسكان المنطقة متدينون وشهدت خمسينات وستينات القرن الماضي نشؤ ظاهرة اليسار الشيوعي والاشتراكي والقومي ولم يكن السودان بعيداً عن هذه التطورات العالمية والاقليمية ومع انتشار التعليم وتوسعه في السودان بدأ ابناء دارفور يشعرون بالحرج من اتهامهم بالتبعية العمياء لطائفة الانصار وابناء المهدي وكان صعباً عليهم انذاك الانتماء لليسار المنبوذ في ديارهم امتداداً لصراع المركزيين اليسار (التقدمي) المتمركز في المدن الرئيسية واليمين (الرجعي الطائفي) الممتد في الاقاليم.


    ووجد مثقفوا دارفور ضالتهم في التنظيم الجديد الذي بشر به الدكتور الترابي في عام 64 مع انفجار الثورة الشعبية لينتشلهم من حيرتهم وعجزهم عن تبرير استمرار الانتماء الطائفي رغم التعليم العالي.ومنذ ذلك الحين ارتبطوا عضوياً بالحركة بالاسلامية الناشئة المناوئة لليسار واليمين معاً.


    والناظر الان في تركيبة «الشعبي» يجد ان القيادات المؤثرة فيه هي من دارفور فبجوار على الحاج هناك الحاج آدم وزير الزراعة الاسبق والمهندس آدم الطاهر حمدون مستشار الرئيس السابق لشؤون السلام ورئيس التنظيم حالياً في ولاية الخرطوم ومحمد الامين خليفة عضو مجلس قيادة ثورة الانقاذ السابق.


    وهناك غيرهم في مستويات مختلفة. والاتهام الذي وجهه قوش في اللقاء لحركة قرنق بالتورط في احداث درافور لم يكن بنفس القسوة بل حمل تبريراً لمسلكه فقد قال: تحدث البعض عن تورط الحركة الشعبية وهذا ثابت لنا بالدليل القاطع والدامغ. احد قيادات المتمردين (دارفور) كان في نيجيريا ثم عاد لينضم الي النهابيين (جيش تحرير السودان) ثم ان قرنق فتح جبهة عمليات جديدة في درافور بعد توقف جولة المحادثات مع الحكومة في وقت سابق ثم توقفت علاقة الطرفين.


    هذا الدعم مرصود لنا من الاسبوع الماضي ويتم استخدام مطار في منطقة شمال غرب دارفور لامداد المتمردين بالسلاح والذخيرة وهناك حماية من ابناء احدى قبائل المنطقة جاءوا من الجنوب لفتح جبهة ثالثة للتمرد يقودهم احد ابناء المنطقة ومعه عدد من الجنوبيين.


    واضاف المطلوب تفسير من الحركة الشعبية ولكنها تحتاج في رأيي وتقديري، وهذا تحليل، الى ان تكون متبنية لقضايا المهمشين وهي كرت للمضاربة.علاقة الحركة مع ابناء دارفور عموماً قديمة وغامضة فاول من روج لقيام الحركة في الخرطوم عام 83 هو الدكتور على الحاج الذي كان يوزع على نطاق واسع منشورات الحركة محتمياً .


    في ذلك لوقت بعلاقة الحركة الاسلامية بنظام نميري ولاحقاً بعد وصول الانقاذ للسلطة دعمت الحركة تمرداً كبيراً قاده احد منتسبي الحركة سابق هو داوؤد يحيى بولاد وكاد يؤسس في عام 93 تمرداً شبيهاً بتمرد الحركة في الجنوب لولا ان تمكن اللواء الطيب ابراهيم محمد خير أحد ابرز قيادات الانقاذ وحاكم دارفور الكبرى سابقاً وزميل بولاد في الجامعة من سحق التمرد.


    الجديد في هذا التمرد انه كان مدموغاً بصيغة اسلامية ولكن ببعد زنجي. ولم تتوقف محاولات الحركة لاختراق دارفور تحت دعاوي ان الاغلبية في السودان اثنية وليست دينية وان ابناء دارفور لو انتبهوا لعرقهم الي جانب دينهم سيشكلون مع الجنوبيين اغلبية يمكنها ان تحكم السودان بسهولة. والاتهامات الحكومية بدعم الحركة للتمرد الجديد في دارفور ليست جديدة اذ اعلنت الحكومة مطلع شهر ديسمبر انها قدمت شكوى لسكرتارية الايغاد يوضح مدى دعمها لتمرد مما يعد خرقاً للاتفاقات الموقعة بين الطرفين.


    اما الحركة فنفت بشدة ان تكون ضالعة في مساندة متمردي دارفور ولكنها لم تخف تعاطفها معهم وطالبت الحكومة بالاستماع لمطالبهم.والاتهامات الحكومية في جانب منها للحركة استباقية تستهدف قطع الطريق عليها في المطالبة عند اقتسام الوزارات بعد توقيع اتفاق السلام بوزارة الدفاع او باي موقع متقدم في هيكل الجيش او في جهاز الامن الوطني فهي وفق الاتهام منحازة لمتمردين لم يضعوا السلاح فكيف سيتسنى لها ان تدير هاتين المؤسستين المعنيتين بتحقيق الامن والاستقرار.


    ويتردد في كواليس المفاوضات ان الحركة عازمة على اقتسام الوزارات السيادية مع الحكومة ويقول الموالون لها في الخرطوم انها ستطالب بالدفاع اذا تمكنت الانقاذ من الانفراد بالخارجية والعكس صحيح وانها تطالب بالمنصب الاول في الداخلية مقابل الثاني في الامن الوطني والعكس صحيح.


    الاتهام الحكومي لاريتريا هو عامل ثابت في كل قضايا الامن الحدودي السوداني سواء كان في الشرق او الغرب او الجنوب. ويبدو ان الرهان في الخرطوم واسمرا قائم على ان احد النظامين لابد ان يتغدي بالاخر قبل ان يتعشى به لذا يقودان معارك اعلامية وسياسية شرسة ويدعمان كلما وجدا الي ذلك سبيلا عناصر المعارضة في البلدين ان علنا، كما هو حال اريتريا، او سراً كما هو وضع السودان..


    الخرطوم ـ «البيان»:



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور elsharief30-12-03, 06:56 AM
  Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور elsharief30-12-03, 03:05 PM
  Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور nahar osman nahar30-12-03, 10:01 PM
    Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور Abdel Aati30-12-03, 10:38 PM
    Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور ASAAD IBRAHIM31-12-03, 06:57 AM
    Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور elsharief31-12-03, 07:13 AM
  Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور elsharief31-12-03, 06:35 AM
    Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور ASAAD IBRAHIM31-12-03, 07:15 AM
      Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور hamid hajer31-12-03, 11:09 AM
  Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور nahar osman nahar31-12-03, 11:48 AM
    Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور ASAAD IBRAHIM31-12-03, 04:15 PM
      Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور hamid hajer03-01-04, 05:31 PM
  Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور Shao Dorsheed31-12-03, 07:09 PM
  Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور Deng03-01-04, 06:01 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de