ليصلك جديدنا انضم الي قناتنا فى يوتيوب بالضغط هنا
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-29-2015, 05:08 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة اشراقة مصطفى(Ishraga Mustafa)فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-17-2007, 11:08 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر

    {1}
    المطر، ذاكرتى المجروحة بخربشات الطين...
    صبى لينا يامطيره
    وتصب المطرة...
    كوانين المحنة تولعها الامهات ..التوقعات تتقرفص فى بوابة الانتظار....الحيطان تذوب ...الزرع غرق
    وغرقت معه احلام صغيرة
    مقدرتنا على تلقائية الفرح... نجرى الشارع... ثياب مهترئة ومبلولة
    شليل ووين راح
    شليل احلامنا الصغيرة
    كبر المسكين فى بطن تمساح الزمن ولم يرى النور عينيه
    وبيوتنا التى تنهار بقسوة المطرة
    الانثى ايضا تقسو
    شليل ووين راح، كانت لعبتنا التى اوشت لنا بالشتات، كلنا يبحث عن شليله، كلنا فقد شليل روحه
    هلّ الخريف وهلّ
    اهلا به وسهلا
    الزرع فيه يخضر والضرع فيه يكبر
    والعشب ينمو
    يهفهف كارواحنا الحمامة
    نلعب خمسة أطفال.. طفلات، تتشابك أيادينا وأقدامنا الصغيره فى شكل دائرى
    وعصارة.. عصارة
    يا دنيا عصارة.. تمرين آخر للذات فى مواجهتها للدوائر التى ارتهنت حياتنا
    دائرة الدنيا {العصارة}
    دائرة الثورة {الخسرانة}
    دوائر كل القيامات المحتملة
    وتعويذة القلب عشب نضر {ينفرش} {ساكوبيس} جدتى الذى يحمينى من هفوات النفس.. ضعفها وذهولها
    يحميها مشارط التشريح.. لمن تكتبين يا أنثى؟ لماذا تكتبين؟
    اكتب رجلا لم يعبرنى الآن.... رجل بقى فى مخيلة حماماتى، يشدو باحلامى.. اكتب احباطاتى.. امنياتى وبعض اشتهاءات. أكتب لاكسى روحى عشبا، واكتب لعنتها، شجونها وصبابة اغنياتها..
    أكتب لالملم نفسى من غيابها الممعن واحرضها ضد الموت والشرود.. ضد عصارة الدنيا وصدوع الغناء
    العشب.. حبر روحى الذى يحكينى شدو المنارات البعيدة..
    اكتب لاقاوم{ بوت} الزمن الذى عفص عشب روحى... سال الدم الاخضر.. اكتملت الدائرة.. لاخرم بين {البوتات} التى استدارات ومارحمت الارحام ومويتها..
    عصارة.. عصارة
    يا دنيا عصارة..
    العشب يوخزه الطين
    يصحو القلب من ذهوله وينده الحبيب لدخول الغابة
    أدغالها تحمى حقنا فى الحلم
    مجرد الحلم
    وتستر حروفى التى تناثرت ذات يوم احترق فيه غزال الروح
    اللعنة.. من يحمينى من المشارط ويحميك..
    أكتب ما اشتهى
    اكتب العلاقة بين الانقلابات العسكرية و{الانقلابات العاطفية}*
    حظنا التعيس باننا التقينا فى زمن الدبابة، حديقتنا الباردوية
    لم أهمس لك بعد جلسة استماع لمصطفى سيد أحمد...
    آآآآآخ... انا أنثاك وبريدك ياحبيبى
    لم تحرض عيونى نداك ليأخذنى بعيدا عن ضجيج العالم وربكته
    لم ينقر مطر أصابعك على روحى بعد عروض معهد الموسيقى والمسرح
    ولم تتشابك جمرات أصابعى مع غيمة قلبك
    ولم تلوننى بعد معارض كلية الفنون الجميلة
    لم تنحت فى الصلصال وتطلقه فراشة تبحث عن رحيقك
    الله من حظنا...
    السابقون كانوا اكثر حظا
    واللاحقون اسوأ حظا
    خصخصت مشاعرهم... لم يسمعوا غناء العزلة فى زمن الغناء الاجش.. الالوان تسيل فى وجوه تغريب الذات
    وفستان الربيع الزاهى الانوثة تحول الى فصل الدين عن الدولة ليساعد فى اظهار الرقم...
    انتهى زمن الحب ياحبيبى
    فنحن فى زمن التيك آوى والمس كول
    لاشىء اذن سوى ان ادعوك للبكاء...
    قفا نبكى من وخز الطين لنبت العشب
    وخز الخوف من بكره الاقسى
    من الالم الذى يمكلنا ولا نملكه، ذلك الذى ينخر جراحاتنا ولا يسأم والروح تذبل والموت يسكنها ولايرحل
    ادير بطين قلبى الايسر، يصهل فرح يتسلل، يأتينى، يغطينى، يبلل وجهى رزاز السؤال لماذا يوخز الطين النبت؟
    هانذى قد انكأت غيبوبة صحوك ولم تأتى الاجابة
    لا شىء الاه ياحبيبى
    لا شىء الا وخز الطين للنبت..
    مالا تعرفه ان فى الطين خصوبتى
    وفى النبت حقيقتى
    وماكنت سوى {جارية} خضراء ايامى حين اتيتك حانية
    قطوفى غير دانية
    لن تظفر بفرسة عمرى الجريح يامهرا لم يجيب على حجوة ام ضبيبنة وعن صلة الطين بالنبت
    تغيرت الاشياء... كل الاشياء
    وماعادت للغتى حمما وماعدت اضبط بوصلة اشتهاءاتها مع وقع اقدام روحك
    هانت تأتينى والليل فى تمام العذابات...
    أذن أحكينى من الطين أنشودة
    ساحكيك من دمى نبتة
    احكينى حكاية الطين منذ بدء الخليقة واحكينى عن ارتهان خصوبة النشيد للطين
    ساغنيك...
    الطين والمطر
    الخصب والجنون
    النبت والحريق
    وهذا السؤال المتوهط قلق النشيد... لماذا ينكر النبت طينه؟
    ماذا ستحكى لبساتين اللهفة والشوق والكتابة؟
    خذ اذن روحى ياهذا وانتزعنى من اللهث وراء المستحيل
    ماعدت فرسة اراهن عليك,,,, اراهن على شدوك الذى يعذبنى
    اراهن على وخز الطين للنبت لينتزعنا من هذا الصهيل
    وهبنى غيمة من كفك... او ليفتك بى صداع الغنا النصفى..



    * اسم ديوان للشاعر اسامة الخواض

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-30-2007, 01:15 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 06:51 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    {2}

    صباح المطر... صباحات تموز الحزين...

    دعنى الآن انهمر...
    انهمر نصا يطعنك فى خاصرة نهرك حين جرفتنى أسئلة الشوق وشجن اللهفة ولوثة الهوية
    ماذا اعددت لى الليلة؟
    هل اشعلت الشموع التى عجنتها لك ليلة امس من روحى وأغانى البنات
    والطبول هل الهبتها بنار أسئلتى الحلزونية وحصارى لك من كل الجهات الممكنة واللاممكنة
    ما كان عليك ان تتفاءل بقدوم الثورة وتتوهمها ترقد تحت جلدى وتتوسد احلام ملايين الفقراء
    الاترتج الآن ارض حرثتها وبزرت فيها بزور شوقك ولهفتك؟ ان السنابل تنتظر وحان الآن وقت قطافها.....فلا تتأخر ياحبيبى....
    فالثورة تنهض....
    والنشيد ينهض
    والنساء وقودها و إزميل غناها
    مساء الشوق ياحبيبى
    المعجون بخميرة الانتظار
    دعنى الآن أحبك
    يالون هزيمتى الذى لاينمحى.....
    لم تأتينى كما اشتهيت
    وتركت النار تضطرم فى حشايا
    لعنتنى وانت تنزل من ملكوت عرش الجسد متدثرا بالخذلان وشظايا مرآة ذاتى المغروسة فى جسدك سؤال بلد... وهكذا تخرج نفسك كالشعرة من عجينتنا الخاثرة محملنى الذنب الكبير لانكساراتنا وإجهاض الثورات التى لم تكتمل شروط اشتعالها... فكيف اكتملت شروط انفجارك ولم تشتعل تلك البيوت الصامته المنكسرة.... انى أشتعل فاحزر
    أنا التهب
    انا الثورة الماجنة
    التى حملت جيناتها الخسران والهزيمة
    أنا كاكى العسكر فى ليالى الانقضاض على حلم مدن فقيرة
    وانا وقود دباباتهم
    وهدير مدافعهم
    والصوت المشروخ فى هنا امدرمان....

    انا سنار
    ورحط مهيرة
    وسيوف قبيلتها من الرجال
    انا فضيحة التاريخ فى الزبير باشا
    وادغال جنون الرغبة فى جنوبنا البعيد
    ونيرانى التى اشعلت فتيل الموت فى دارفور
    أنا هيروشيما البلد المستكين
    أنا يونسها أدمنت الزعيق
    ونعيق مشروعها الحضارى
    وثرثرة ساستها
    ومجون قادتها
    ولعنة معارضيها فى ليلها السرمدى البهيم
    انا...الطوفان المحمود
    وخاتم نشيد التغيير
    انا التناقض والضدين
    انا سطوة اليسار المنشطرة فى نهرين
    ولعنة سياسة التمكين
    فكيف عشقتنى ياروميو
    وما انا جوليت
    ولم اكن تاجوج المحلق
    انا اللعنة تفرهد
    فى كلتوم...
    اشول...
    سهى....
    وبنات الجيل الجديد...


    ونهارات العشب ياتموز... يا ابن الحياة

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-18-2007, 06:53 AM)
    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-30-2007, 02:31 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 07:29 AM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 07-15-2005
مجموع المشاركات: 5576
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    إشراقة

    دائما بقول للناس إنه المطر ده، هو حبر الخالق
    يغمس قلم المشيئة فى بطن الغيوم، عشان تكتب أسامينا
    ترسم وجوهنا، وتشكل مواعيد الحياة، الحياة كلها

    تتمازج الألوان ويتحكر الضوء مرات نص الأعمار والآجال
    ومرات ينسحب ويخلى المقاعد كلها للعتمة

    تموز مرتبط عندى بالسياب و "جروف" جيكور
    عرائش العنب وعربدة الطين الصديق بين قعدات الشعراء المحزونين
    وشعر الواطا الأخلفت السماء معاها مواعيد الهطول

    وتموز الإله، ويوليوس القيصر
    فينوس قربان للضوء، وأفروديت تغالب الذبد وإصرار السواحل على الإحتفاظ بكل غنيمة "المرقة" الأفروديتية

    أفروديت "تلفح توب" المرمر وتمرق على الحبان

    والناس تغنى

    والبحر مليان رقيص ونوارس وملح وأشواق للرمال العاشقة

    وبين ده وده

    يبقى المطر "مأذون" الخصب، يعقد قران الأرض مع السماء

    ويتدفق الغناء الأخضر، تتوحم عليهو الواطا

    عشان كده كل الناس السمحين والحلوين بجو لونهم "أخدر"

    ولى تانى رجعة يا إشراقة للمطر
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 07:41 AM

عبدالغني كرم الله بشير

تاريخ التسجيل: 12-06-2005
مجموع المشاركات: 1082
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: أبوذر بابكر)



    إشراقة..

    شعرك، دوما، يتخذ شكل البحث، رحلة، في آفاق النفس، أبن بطوطة في عجائب الأسفار وغرائب الأمصار، يسرج خيله، ثم يمضي مدفوعا بغريزة المغامرة، وابنها الفضول، لتحسس جرح قديم أو ألق "كلاهما وجه لحزن واحد)....

    وتكتمل الجرأة، حين يدون "ابن بطوطة"، كل اكتشافاته، في خرائط الجسد، والروح، كما هي، لا كما يريد الرأي العام، أو التقاليد..

    في البدء

    Quote: صبى لينا يامطيره
    وتصب المطرة...


    أنهن وليات، صغار، لذا (تصب المطرة)، ولو قالو لها، إرجعي (لجمعت قطيراتها، حتى تلك التي تسربت للباطن،)، وعرجوا للسماء...وانتفخوا كقطن منفوش، ورجعوا كسحب وغيم..


    احتاج لوقت، لتمثل النص، ولي عودة، ....

    ****
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 11:35 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: عبدالغني كرم الله بشير)

    Quote: أنهن وليات، صغار، لذا (تصب المطرة)، ولو قالو لها، إرجعي (لجمعت قطيراتها، حتى تلك التي تسربت للباطن،)، وعرجوا للسماء...وانتفخوا كقطن منفوش، ورجعوا كسحب وغيم..


    ياعبدالغنى....

    تعود الى بيتها؟ اين بيت المطرة؟ فى السماء ام فى الارض؟
    ان رجعت كسحب وغيم الا تشتاق ان تنزل الى الارض لتغسلها من آثامها وجنونها؟

    هل بقى المطر حنينا؟
    انه ينقر الآن على روحى
    يذكرنى بامرأة العزيز

    كان المطر عشقى
    وكان عالمى الذى اسكنة باطمئنان
    كان ذلك قبل ان تندهنى فجيعة الغيمات وترحل بى بعيدا حيث لا ذاد الا اللعنة...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 08:04 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: أبوذر بابكر)

    Quote: يبقى المطر "مأذون" الخصب، يعقد قران الأرض مع السماء

    ويتدفق الغناء الأخضر، تتوحم عليهو الواطا



    ساعود يا اياذر لاحكى لك عن المطر الذى كان ينقر نافذتى بحنان
    المطر يسكننى فى تموز
    والعشب ينمو
    ينمو
    رغم عصارة الدنيا

    لحين عودة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2007, 10:21 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: أبوذر بابكر)

    Quote: تموز مرتبط عندى بالسياب و "جروف" جيكور
    عرائش العنب وعربدة الطين الصديق بين قعدات الشعراء المحزونين
    وشعر الواطا الأخلفت السماء معاها مواعيد الهطول


    أبوذر.......لى تانى رجعة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 08:37 AM

د.محمد حسن

تاريخ التسجيل: 09-06-2006
مجموع المشاركات: 13184
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    هذا الصباح

    تداخلت مجموعة من الاشياء في راسي

    المطر المختلط بالبشارة والترقب والخوف

    نقر خاطرتي صوت مصطفى سيد احمد ( يا مطر عز الحريق) وانا في انتظار المصعد

    فتحت المنتدى
    رايت الاشراق يزخ حروفا مطرا

    بللني وبلبلني
    شكرا اشراقة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 10:23 AM

معتز تروتسكى

تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 9829
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: د.محمد حسن)

    خالص التحايا
    الاستاذه العزيزة
    Ishraga Mustafa

    ياستى يديك العافية كمان وكمان ويخليك لاسرتك الصغيره والكبيره
    وصدقينى كم هو جميل أن اراك هنا مع عاصفة رقيقة هى الموسيقى لكننا ظلننا نجرى تعديلا دوريا على اجهزتنا العصبية لتتناسب مع الجرعات الروحية المقرره علينا بطريقة (فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر)..
    ياستى اقرا الموضوع بى رواقة وساسعى فى محاولة الرجوع..

    التحايا النواضر..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 01:25 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: معتز تروتسكى)

    معتز سلامات...

    وفى انتظار عودتك ظافرا ببعض فرح

    Quote: الاستاذه العزيزة


    والله يامعتز فى جنس فراسخ بين الاستاذه والعزيزة دى
    ماتشيل الاستاذه وخلينى اختك العزيزة البتريدها رأيك شنو؟

    والتيات النواضر الزوربية
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 11:38 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: د.محمد حسن)

    Quote: يا مطر عز الحريق


    احدى قصاصات العشب بتبدأ بالمطر عز الحريق
    اهديك لها يا د. محمد حسن,,,

    ولكن كيف الحال لو كان المطر هو الحريق نفسه؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 10:20 AM

Adil Osman

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 10193
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    لماذا تموز يا اشراقة مصطفى؟
    وما هو الشهر الذى يقابل تموز فى التقويم الزمنى القريقورى؟

    سأعود للتعليق على كتابتك الوجع. كتابة مأزومة. ومتفائلة فى ذات الوقت. تندغم فى الوطن وجراحاته وفى الكون ونقائصه وازماته. وتبحث عن خلاص ملتبس و شخصى ووطنى وكونى. يا للمازق!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 01:29 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Adil Osman)

    سلامات كتابتى المأزومة... المتفائلة

    لماذا تموز؟ خلى العشب والمطر يحكى فى قصاصات روحى

    ياللمأزق... فعلا ياعادل.. مأزق كونى هى حكايتى مع العشب والمطر

    ولحين عودتك... ليبقى العشب حبر الروح الحزينة... ليبقى مطرها الحنين الذى كان
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 01:29 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Adil Osman)

    عزرا مكرر

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-18-2007, 01:30 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 11:38 AM

خضر حسين خليل

تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 15081
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    علينا اللعنة إذن
    هل هي المصادفة وحدها يا إشراقة أم أن هناك تفاصيل أخري بالأمس القريب لامس عماد عبد الله كل أوتاري وما كنت أخفيه في روحي فقلت له وبالحرف الواحد ( كلنا في الحزن منفي كلنا في الهم منفي ) وحاجة عجيبة ....
    لتفاجئينا بتموزك وقصاصات العشب والمطر وما الي ذلك من ما حلمنا به .... وهو كذلك يا إشراقة لدينا الآن الي جانب ذاك الوطن المقسم في جنباتنا كمية لا بأس بها من الحنين والانين والألم المشتهي وتفاصيل أظننا قد تناولناها ذات بوست هنا ووو وشليل ياصديقتي هو حلم صبانا وأمنيات عقلنا الجمعي ذات طفولة بريئة طفولة لاتخلو من بؤس وفقر غير إنها كانت طفولة كريمة ... شهدت مواسم رحيلنا الأولي بحثاً عن شليل وما تبعه من شلالات احلامنا التي وئدت بقدرة البعض فماذا يظنون سيدتي ؟ وبم سيجيبون علي أسئلة بحثنا الكثيرة التي لا تنتهي ؟؟... الان الان يا إشراقة ها إنت تفتحين كوة جديدة لننفذ من خلاله مباشرة لذاك العالم من الضفة الأخري نسترجع حواراتنا القديمة, بحثنا المضني وراء تفاصيل صغيرة , ضحكنا البريئ ,,, والمطر بكامل إنسيابه يملأ حفر بلادناوتحولها مستنقعات ومنتجعات لانثي الانوفليس وبقية حشرات الخريف المحظوظة

    ثم :

    دعيني أقول لك شكراً لهذه الكتابة العميقة شكراً وأنت تسمحين لي
    بالتسلل الي ذاكرة ايامي دون قيد أو شرط

    سلمت إشراقة سلمت


    التعديل بغرض التنسيق

    (عدل بواسطة خضر حسين خليل on 07-18-2007, 11:53 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 10:16 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: خضر حسين خليل)


    ياخضر الكلام.....

    فى كتابة بتخليك تزازى بعيد وماتقرب زى مزازة عشوشة من ود ابرك رغم انه زمن خصوبتها وجنونها
    كتابة زى شختة كبريت انفجار الحزن
    كتابة تقراها وتفتح قلبك لصرير الريح والعدم

    كتابة بتحاول تلبس سيتان التفاؤل وتضحك
    تضحك من نفسها ومن اللى كتبها
    كتابة زى الولادة المتعسرة... هى الكتابة فى تموز
    اما تطلع مشوهة وكئيبة وتجر الشوك على جسدها وتعلنه فى سوق التشريح الاكبر
    او جنا سبعة... تهدهده قبل ما يلمس حليب الحكايا

    اها تعقيبك ده خلانى ازازى من بعيد لبعيد
    وخلانى اقرب من لعنات جيلك.. اجيالنا واصرح بملء فجيعتى... كفاية والله كفاية...

    تسلل ياصديق كما ترغب ان لم يحوشك شوك اللعنة المتوسدة كتابتى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 01:36 PM

هند محمد

تاريخ التسجيل: 05-30-2007
مجموع المشاركات: 4300
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    Quote: يحميها مشارط التشريح.. لمن تكتبين يا أنثى؟ لماذا تكتبين؟
    اكتب رجلا لم يعبرنى الآن.... رجل بقى فى مخيلة حماماتى، يشدو باحلامى.. اكتب احباطاتى.. امنياتى وبعض اشتهاءات. أكتب لاكسى روحى عشبا، واكتب لعنتها، شجونها وصبابة اغنياتها..
    أكتب لالملم نفسى من غيابها الممعن واحرضها ضد الموت والشرود.. ضد عصارة الدنيا وصدوع الغناء
    العشب.. حبر روحى الذى يحكينى شدو المنارات البعيدة..
    اكتب لاقاوم{ بوت} الزمن الذى عفص عشب روحى... سال الدم الاخضر.. اكتملت الدائرة.. لاخرم بين {البوتات} التى استدارات ومارحمت الارحام ومويتها..
    عصارة.. عصارة


    حقيقى ابداع استاذة اشراقة ..تسلم الآنامل
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 05:25 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: هند محمد)

    شكرا ياهند على دفئك المنثور هنا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 02:33 PM

Sally Balla

تاريخ التسجيل: 06-17-2007
مجموع المشاركات: 58
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    العزيزه جدا اشراقه
    دوما اتوه في روعت كتاباتك
    ولكن هذه المرة...
    قرات خطوط شعرك جداول
    تذوب في جسد الأرض وتسقي تراب الخمائل
    محبتي,
    سالى

    (عدل بواسطة Sally Balla on 07-18-2007, 02:37 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 05:31 PM

salah elamin

تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 1423
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Sally Balla)

    بل انتي العشب
    وانتي المطر


    يا صديقتي.

    تحياتي لواصل ومرافي.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 10:21 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: salah elamin)

    يا ابا سامر

    لك من المطر انسانيته
    ومن العشب فرحة

    ولك كل مودتى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 10:18 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Sally Balla)

    سالى... البنية الصارت ام وذادت جمال روح

    لو تعرفى انا كيف سعيدة بيك؟!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 05:34 PM

abubakr

تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    هل يمكن ان اقرء فقظ ؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 08:30 PM

ريهان الريح الشاذلي

تاريخ التسجيل: 02-22-2005
مجموع المشاركات: 2178
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: abubakr)

    Quote: عشرة قصاصات للعشب والمطر


    في حضرتك يطيب الاستماع ..امطري..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 10:27 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: ريهان الريح الشاذلي)

    ريهان ياصديقتى الواعية....

    امطرى.... المفرده دى براها حكاية... حكاية من تلك الدفيانة ومليانة شجن
    مطرى...
    مطرى يا بنية غضب
    ونار
    حزن
    وانتظار
    مطرى... رهينة للصمت الداوى الآن فى وديان عمرى

    ومع ذلك سامطر...
    ربما تعشوشب امكنة بعيدة تلوذ فيها الروح من ترحالها وانشراخها

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-18-2007, 10:28 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2007, 10:22 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: abubakr)

    يا ابابكر

    للقراءة ايضا جروفها الحزينة
    كما للكتابة حقولها الملغومة بحكايات صعب تنهمر فى تموز
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2007, 09:02 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    {3}
    صباحات الشجن... قصاصات الخوف

    افتقدك جدا
    افتقد سمرة قلبك التى عشقت
    افتقدك فى أمكنة هديل الروح فى تلك الحقول البعيدة
    ولا افتقدك فى اى مكان آخر...
    الامكنة التى اسكنتنى الخوف...
    يا......
    بى من الشجن مايقتل
    يقتل كل شىء الا الخوف...
    أكتب لك بدم غريب .. دم انثى لا اعرفها.. دم الخوف
    الخوف فى تموز والخوف منه
    نفتح عيونا على الدنيا ويفتح الخوف جداوله فى حياتنا
    لو كنا نستطيع ان نقرأ كف الايام لعرفنا اى الامكنة ستكون رحيمة بنا واى النهارات تقرئنا من النار صهوة وصهيل..
    النار ياحبيبى النار
    النار فى يدى
    صهوتها رغوة اشتهاءاتى
    وفحيحها غضبى
    وسيطانها حزنى
    أنا النار ياملك النار
    ورهينة لهيبك ...
    ما كنت اود ان افتح دفتر الخوف، الخوف من مواجهة الذات فى غيها العظيم، من جلدها السادى، الخوف من لون الشمس ودوشة القمر فى بحر روحى.
    حكاية المطر ليست حكايتنا وحدنا.. حكاية ناس كتاررررر، نقشوا قبلنا احلامهم على سطح ماء آسن وحزين ونفشوا امانيهم عهنا للرحيل ومضوا بعيدا أو بقوا يتلون سيرة الغياب فى حضرة العشب الطرى..
    مال العشب يذكرنى الآن بالكاكى؟
    اينصهر الامر فى حكايتى وحكايتك وحكاياهم مع الخوف؟
    العشب أخضر
    والكاكى أخضر
    وبينهما انكشطت خضرة عينيك قبل ان ابحر فيها كما اشتهيت...
    سنينا بعدد سنوات الهزيمة وفروض طاعتنا للعذاب واستسلامنا لحكاية الخوف...
    الخوف من الجوع..
    الظمأ...
    الحرمان...
    الغنا...
    الهواء والهوى..
    الاستكانة والصمت المبين فى حوش الكلام
    من الدبابة المشحوطة فى تاريخنا بانتظام..
    من يومها تغيرت الاشياء، الحياة صارت طاحونة احلامنا تلك التى لم تعد تشبه براءتنا الاولى..
    مرت دهورا من الخوف
    وستأتى سنوات ضوئية من الخوف ايضا
    ستخترقنا ونحن فى غفوتنا ساهون
    وفى ركوعونا طائعون...
    الخوف لايمنحنى لحظة سؤالك يادم الهزيمة، لحظة واحدة اتنسم فيها عشب روحى المشتهى
    بعدها فليقتلنى الخوف منك وعليك وعلى البلد السلام
    بعدها .. دع جثتى تطفح فى التاريخ حكاية لوحشة الطين وقسوة المطر
    الم تقل بان لى من الارواح تسعين؟
    سانبت اذن فى سنة ميلاد قادمة باليقين...
    سأنبت ضد الخوف... ضد الارتهان...ضد.. ضد.. ضد...الذات الرهينة

    ونهارات الخوف الكاسينى...
    نهارات الخوف المرافقنى ومرافقك فى مماشى العمر
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2007, 08:21 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2007, 08:33 PM

عبدالكريم الامين احمد

تاريخ التسجيل: 10-06-2005
مجموع المشاركات: 32398
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    Quote: سنينا بعدد سنوات الهزيمة وفروض طاعتنا للعذاب واستسلامنا لحكاية الخوف...
    الخوف من الجوع..
    الظمأ...
    الحرمان...
    الغنا...
    الهواء والهوى..
    الاستكانة والصمت المبين فى حوش الكلام
    من الدبابة المشحوطة فى تاريخنا بانتظام..
    من يومها تغيرت الاشياء، الحياة صارت طاحونة احلامنا تلك التى لم تعد تشبه براءتنا الاولى..
    مرت دهورا من الخوف

    دي يا اشراقة كتابة لاتقاوم
    واسكرين يعرض قصة وطن ..حكاية جيل..حكاياتنا جميعا ووجعنا التاريخي ...!!!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2007, 11:05 AM

طلال عفيفي

تاريخ التسجيل: 06-20-2004
مجموع المشاركات: 4380
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: عبدالكريم الامين احمد)


    إشراقة ..

    كتابة تشبه الورطة الإنتي وإحنا فيها ..
    التنازع بين واقعنا المهين والعجيب وأحلامنا المفرهدة
    المُصرة على الصحيان ..


    أتمنى أن تسير الحياة وتنقلب ذاكرة هذا الشهر وتتحول
    بتفاصيل أحلى وأجمل ..

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2007, 12:04 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: طلال عفيفي)

    ياطلة...

    تسميها ورطة
    وعادل يسميها مأزق

    واسميها ..... ماعارفة

    ربما الربكة
    ربما الحقيقة
    وقد تكون المصالحة
    الموت...
    اغنيات الحقول
    شدو الحيطان الجوايا...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2007, 12:01 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: عبدالكريم الامين احمد)

    Quote:
    دي يا اشراقة كتابة لاتقاوم
    واسكرين يعرض قصة وطن ..حكاية جيل..حكاياتنا جميعا ووجعنا التاريخي ...!!!



    سلامات ياكريم

    بس كيف قاومنا؟
    وبنقدر نقاوم من تانى؟

    المقاومة دى فعل محبة، تقاوم شجر نهض جواك كيف؟
    اهى دى الكتابة {غابة} وشبت حريق فى روحى
    وماعندى قدرة اقاومها
    بمشى معاها على جمرات هواها
    وليس بى رغبة لاطفىء نارها

    فى تموز تصعب المقاومة... صعب تكست انين الانهار
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2007, 02:21 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    {4}

    نهارات الموت.... لعنة الورطة

    لم أنم ليلة أمس... كانت الحياة فى دمى تتمرد ضد الوجع وتترصد خطوات شوقى للمصالحة
    نمت وطعم الرحيل فى قدمى والغياب سيد الامكنة والانتماء..
    صحوت والموت يتلبسنى، يشق قلبى الى نصفين، كل نصف مفتت الى عشرات الحسرات بهزيمة العمر.
    الموت.. الغياب.. ومن اين لنا بالحياة وصناعة الموت اكثر رواجا فى بلاد النيل؟
    الموت الساطع بعمق تلك القرى، تلك الجبال والناس الطيبين التحت مياه السد..
    ومنذ متى واجهنا الحقيقة؟
    نعام الخوف الدافنة رأسها فى وهم الخلاص...
    الخلاص من الوهم
    أكانت كل الاشياء صديقة وطبيعية وصادقة؟
    الحقيقة هى القهر السكن عمرى يوم قصت حاجة بتول جوهرة روحى وخواتم خصوبة البنات
    الحقيقة.. مافرحنا بالشوق اللى اتكور زى دومة ماصلحت فى تاريخنا الا للكد
    والحقيقة ,,,, قالوا لينا روضن رقصة الحمام يوم دخلة الروح لبيت القصائد الشجية
    نعجة
    وأسد
    هى الحقيقة
    نعجة البلد حين تكون انت الاسد
    تقول لى الحقيقة....
    تبدأ من هنا الحقيقة
    والمصالحة ايضا من هناتبدأ
    حقيقة سمعا وطاعة يامولاى
    وسوط العنج الشاهر ضد غناء الروح
    الحقيقة منسية فى كتب التاريخ
    واحدثك ايضا عن الغياب؟
    الحقيقة فى بيوت البجا المادخلتها شموس
    فى قرى شهقت رغبتها فى الحياة والحوت يبلعها ويتجشأ احلامنا ويدفع بنا فتات امنيات لشوارع ماعرفت خطاوينا الفتها..
    الحقيقة فى صمتك...
    فى شظايا مرأة ذاتى
    للحقيقة وجه واحد
    وللزيف تاريخ وحكاية
    حكاية الأرض العطشانة من سنين الكينونة
    الارض المن تنشف بيطلع منها دعد الحرمان، الرحيل، الهجرات، وليالى المنفى الحزينة..
    ثعابين الذات طلعت فى تظاهرة ضد..
    زيفنا...
    صمتنا....
    ثرثرتنا....
    وشطب الآخر من ذاكرة الانهار
    وتسألنى من صلبك؟
    اجبنى اولا... من صلب عصافير روحى؟
    وكيف تدفن ملحمة قلبى الجزعة فى وسط التاريخ تنتحب لتغنيها انثى بصوت اجش...

    يابنى ال... اللعنة هذا رمزكم
    فليعش كذبكم شاهرا نجومنا المنطفئة بين الامم
    ..... الحقيقة....
    ....المصالحة....
    كم شجرة ليمون تنتح الآن؟
    كم صفقة هف نداها يغسل غباش تنهيدات الليل؟
    وكم من الليالى وفية...
    وفية لاشتعالى...
    ولنبضك.... ايجحدنى الآن... لماذا تكذب وروحك لاترقص دون خربشات اصابعى على ظهر قلبك؟

    ان جليت باسلاك روحى حكايتنا... حكاية آخرين واخريات التقيناهم قبل ان تبتلع احلامهم انفاق البلاد البعيدة وقبل ان تخبو لوعة الحبيبة الوحيدة وهى تدندن ..{ كل الناس اتنين اتنين} وتراقب ببرود انطفاءة شمعة روحها... فلا احد هنا سوى الوحشة وصمت الليل وبعض انفاس حبيب عالقة باهداب الرحيل.

    اذن حكيتك عن الموت...
    انه غيابك...
    انه رحيل النهر...
    انه الصمت المدوى...
    شجر الروح الساكن...

    ومساء الهجرات يا رجلا كنت حبيبى.... ياتموز ... يا....ورطتى الكبرى

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-30-2007, 02:38 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2007, 05:17 PM

خضر حسين خليل

تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 15081
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    هو من النوع الذي يمشي بقلبه يستعيد ذكريات الأمور بعينيه الدامعتين ويمشي بين الناس في الاسواق وهموم الدنيا تحاصره , كان رجلاً يا إشراقة رجلاً من طينة الزمن الجميل والوطن الذي لم يكن فيه جائع ينام .
    حاصرته أيامنا التعسة حاصرته فإرتحل ضارباً الكف بالكف وهو يردد بأعلي صوته ودمه الارجواني يعلو جبهته يعلو جبهته يعلو جبهته فسقط وهو يغني للأرض أغنية الخريف ثم التحف السماء ونام

    (عدل بواسطة خضر حسين خليل on 07-20-2007, 05:22 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2007, 05:34 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: خضر حسين خليل)

    رجلاً من طينة الزمن الجميل والوطن.......

    ولهذا اكتبة فى تموز... الشهر الوحيد الذى يخصنا...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2007, 06:49 PM

خضر حسين خليل

تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 15081
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    وأنا سأكتب لإمرأة خصتني بأيام دافئات ثم ذهبت قبل أن تحصد بنفسجاً
    زرعته بقلبي فعلي قراؤنا الأعزاء مراعاة فروق الدمع

    ....

    وهذا طينك طينك طينك يا الله
    (النواب / وتريات ليلية)

    كانت أيامي ساعتئذ تميل شمسها نواحي ثورة ظنناها ستأتي بالمفيد
    ثورة كانت تحلم فيما تحلم بالعدل الاجتماعي وشروط جديدة لاحداثيات
    وطننا البسيط المقتصد حتي في أحلامه كنا كذلك يشهد الله .. نستمع لخطابات
    المحجوب بزهو ما بعده زهو نقرأ لماركس وأنجلز وفلادمير بعقل مفتوح
    نغني خلف كورال البلاد ( ياليلي ليلك جن ) و (وحارنك نحنا ودارنك ) الا
    أن فاجأتنا الأغاني البائسات ونحن نبحث عن الطريق .....
    كان حلمنا في تلك الايام لايمكن الوصول اليه بذات لغة الهاتف ونحن في
    إنتظار همس صديق أو حبيب من الطرف الآخر وكلها خيبات .....

    خت من فوق كتفك إيدو
    هز بالمنشور وبشر
    يومها فرهد
    في عيونك غصن أخضر وفرحة
    أكبر من شجونك ياجميلة

    وأحلامنا ببساطة لم تخرج من الكلمات أعلاه قيد سطر لم تكن كثيرة لكنها
    للأمانة كانت في حوجة لجهد (مبالغ فيهو) ومابين الاحلام والامنيات والوطن
    بكامل تفاصيله نبتت أغصان تلك الفتاة فصارت جزؤً من عروقي ... عروقي يا
    صديقتي ... حدثتها ذات مساء أمدرماني بأن الغد سينصفنا وأن الاتي أجمل
    وإن وإن وإن ..... أكتفيت كعادتي بإبتسامتها ومضيت والأمل في الغد يكبر
    بداخلي ونبتها يكبر في عروقي ..... كانت الايام يا إشراقة في تلك الفترة
    تمنحنا بعض الامان المرتجي كان السودان كله لاذال في نبضه بقية جمال وبقية
    طعم وبقية نكهة وبقية لون ..... الآن لم يعد كل ذلك الان ياصديقتي صارت
    الذكريات حتي هي ذهبت مثلها مثل الوطن وآثرت بدورها جيوب أدفأ من قلبي
    الفقير وتركت ما تركت من أشجار حضورها في عروقي .....
    والله إن هذا البوست يناسبني جداً
    أشهد الله
    أشهد الله

    فإحتمليني صديقتي
    وأشهدك أيتها الاشراقة والامر يومئذ لك الامر يومئذ لها الامر يومئذ له
    الامر يومئذ لنا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2007, 07:06 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: خضر حسين خليل)


    يا خضر... يا ابن الحزن... هانحن رفيقان.. ساعود لالعن معك الاغنيات البائسات
    لنحزن ماشاء لنا الحزن.. انه تموز...

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-30-2007, 02:46 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2007, 09:49 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    Quote: الآن لم يعد كل ذلك الان ياصديقتي صارت
    الذكريات حتي هي ذهبت مثلها مثل الوطن وآثرت بدورها جيوب أدفأ من قلبي
    الفقير وتركت ما تركت من أشجار حضورها في عروقي .....
    والله إن هذا البوست يناسبني جداً
    أشهد الله
    أشهد الله



    ليس هناك جيوب ادفأ من قلبك ياخضر
    الجيوب يكمن ان تمتلىء ولكن اذا فقد القلب دفئه فليس هناك من قوة تهز فروع نبضة

    الذكريات هى عدو النوم الاول....
    الصديقة الازلية للارق...

    الله شاهد...
    وتموز يشهد....
    ان العشب ينمو رغم كل شىء... رغم كل شىء
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2007, 09:37 AM

خدر

تاريخ التسجيل: 02-07-2005
مجموع المشاركات: 13188
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)





    لو آخر غيمة أطلت .. كانت عبرت
    فوق الموجات تعريشة ضل
    للشتلة النادية المسقية
    ماكن الطل بارح جسدكـ
    ولفح الشوم اتوجه و قصدكـ






    استجابه متأخرة و إعتذار ياام واصل
    غيمة .. شعر عماد الدين ابراهيم
    موسيقا و أداء طارق ابوعبيدة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2007, 09:53 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: خدر)

    لكن يا ابولقاء تعريشتك
    وغيمات صوتك
    بتغسل الحزن
    وبتبكى...
    والبكاء طمبرة الروح... تهز الجسد اللاميها وتنفرد زى كف رضيع

    ياخى انت تقعد تغنى، تغنى بس وانا ابكى

    كدى كويس ياخدر... كم مرة بكيت وانا بسمعك، غيمات صوتك بتشيلينى للبعيد، لحتات فينى خايفة اجيها واهبشها....

    شكرا يا ابا خالد للطل ولى لفح الشوق الكسى تموز فرحة وشجرة الليمون فرهدت.. شايفاها ياطارق مالية عيونى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2007, 10:04 AM

محمد عثمان

تاريخ التسجيل: 11-10-2006
مجموع المشاركات: 6369
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    Quote: المطر، ذاكرتى المجروحة بخربشات الطين...
    صبى لينا يامطيره
    وتصب المطرة...
    كوانين المحنة تولعها الامهات ..التوقعات تتقرفص فى بوابة الانتظار....الحيطان تذوب ...الزرع غرق
    وغرقت معه احلام صغيرة
    مقدرتنا على تلقائية الفرح... نجرى الشارع... ثياب مهترئة ومبلولة


    كلااااام
    شكرا اشراااقة
    و لى عودة...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2007, 10:55 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: محمد عثمان)

    محمد عثمان

    اهلا بيك فى تموز
    ومسيتنيى كلامك... شال يستر حزنه
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2007, 10:11 AM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 07-15-2005
مجموع المشاركات: 5576
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    Quote: لو آخر غيمة أطلت .. كانت عبرت
    فوق الموجات تعريشة ضل
    للشتلة النادية المسقية
    ماكان الطل بارح جسدكـ
    ولفح الشوم اتوجه و قصدكـ


    خدر المهلك

    تعرف
    بى عمايلك دى الله بوديك الجنة

    لأنك زول أخدر

    تموز/يوليو يا إشراقة

    ينضم بكامل قواه الخريفية

    وبكل حمولات الندى والدعاش

    الحزن والأغنيات

    الخيبات والأمنيات اللسه مفرهده

    حينضم لل "الأشهر الحرم"
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2007, 11:01 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: أبوذر بابكر)

    تموز....
    خلاصة عمر... كانت نضارته فى الخفقة البتشبه نسمة الريف الساكنى
    تموز.... انثى تهيل عليها رماد الخسارة وتمسك سراب المنى....
    تموز هو الصحراء...
    الساكنة اسراره....
    تموز هو لعنتى...
    شهيق روحى...
    وجهى الحقيقى البشوف بيهو العالم...
    نهرى البغسل فيهو كل الخطايا وبرجع يوم ولدتنى أمى...
    نقية وشفافة ... وليتنى بقيت كما دلقنى رحمها فى ذاك التاريخ الجميل...

    تموز يا ابازر... فقد الاصدقاء... الحبيبة والوطن...

    هو تموز.... ازمتى... ازمتكم... ازمة ابى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2007, 10:43 AM

خضر حسين خليل

تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 15081
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    دقسن خطاك معترة
    والنيل قصادك
    ما وراك
    وبي قفاك
    حاجات كتيرة بتشبهك

    (الكلمات لأحد شعراء جيلنا/ غناء أشرف حسن)

    أظنها تشبه أحزان تموز
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2007, 11:31 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: خضر حسين خليل)

    كل الغناء ياخضر بيشبه تموزى....
    عريشة ضل خدر
    وعريشة ضل قلبى
    والغيم المدسوس جوة.....


    اكتب ياخضر...ممكن تشفى الجروح... ممكن
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2007, 02:42 PM

فيصل عباس

تاريخ التسجيل: 03-08-2004
مجموع المشاركات: 1345
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    هل اختلفت الكتابة
    عندك؟؟
    ام انها شوارع اخرى كانت مختفية بين كومات الزمن المترهل..
    الاختلاف بين هنا وهناك واسع جدا
    ومنه:
    1/الانعتاق عن لعنة الجسد والاحتفاء بها في نصوص عبرت قبل الآن..
    2/ الكتابه عندك صارت واسعه وماهله(وساع لايضر بها بل اضاف اليها كثيرا من الجمال)
    3/الكتابه صارت تهتم بدرب جديد يجمع مابين النثر والشعر الزمن الشعري فيه ما زال منتصبا وهو الاوفر
    حظا,,
    4/الحزن ,الهزيمه ,الورطه ،الفرحه,الاشتهاء كلها تتداخل وتتوافر في نص واحد بشكل جميل يدعو لمتعه
    التسكع..
    ياخي مالك معانا؟؟

    ساعود حتما لابرز ما قلته هنا او ما احسست به.
    ياخي ازيك وبس..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2007, 06:35 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: فيصل عباس)

    يا ود جيرانا يافيصل ....


    الكتابة!!!! هل اختلفت؟

    اختلفت الحالة وتبعا لذلك تأخذ الكتابة جدول تفعيلى مختلف..
    وفى انتظار النقاط اللى اثرتها هنا وبعدين نبكى... اقصد نكتب
    الكتابة بت خالة البكاء لو تعرف...ومرات أنثى الرقص الداخلى، انا وروحى وزولى الاخضر المصنوع من وطن مشتهى... شفت كيف؟

    Quote: ياخي مالك معانا؟؟


    يازول بطل سلبطة ناس كوستى دى، مالك سعلتك؟؟؟

    وازيك ياود زمانا {الاصغر منى طبعا سنا رغم شيب كتابتك}
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2007, 09:59 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    {5}

    ليل الصقيعة...حسرة المنفى


    حلمتك أمس تهمس لى ياحبيبتى,,,,
    الغابة أنثى اللغة وأنا أنثاك...
    والطقس انت..
    همستها بعد سنوات من اعتقال صدح الغنا ...
    حبيبتى...
    اشتهيت ان اتحول الى بحيرة تغطس فيها حزنك وتغسل تعب المشاوير وتحط على حافتها شجن المنفى وحكاياتة..او اعود ... ارد بئر حزنك، أنشل منه أتعاب عمرك وأسقى عذوبتك للاطفال...


    حاشية فى منتصف الليل... سبق ان قلت لك عن جنونى.. وسبق ان قلت لى عن ارواحى التسعين..
    اى روح تصحو الآن وتركض فى فيافى جسدك؟


    حبيبتى... قلتها مرتين بعدد الانقلابات التى قلبت لون عينيك وحتت صفقها.. انطفأت شموس
    كنت قد خبأتها لك فى فتيل اشتعالى..
    حبيبتى... الله حين همستها,,,
    فسبحان مفجر الانهار فى جسدى
    الدومة التى ماصلحت يوما للكد غدت تفاحة شقية تمرح فى يد الصغار
    شربوا حليب كتابتى قبل ان تتخثر
    وقبل ان تكون استنماء للسلطة
    وخنجرا يذبحنى.. يذبحك والاصدقاء...
    حبيبتى...
    رميت وصية جدتى ورقصت ....
    اعلن الآن انى أحبك.... تمحورت عينيك، سبحت اسماك انوثتى الملونة فيها...

    حبيبتى.. ادخلتنى فى طقس المطر الذى اشتهى
    بلتنى بى ريق احلامك حين كنت صالحا للحلم
    لو تعرف سطوة حنينها فى دمى.. لنهضت تلك الشوارع من غفوها المستكين
    لهدرت.. غنت..عصفت... فماعاد هناك متعافيا بمال الشعب المسكين
    ياحبيبتى....
    كفى عن النحيب
    نادنى شجنك...
    اقترب اذن ياحبيبى...
    تقترب موكبا للنصر العظيم
    ايا مجنونا.. كيف تعانقنى على ظهر دبابة؟
    أمعك وثيقة تثبت انك حبيبى؟

    اوه... لقد كان هنالك شاهدا حين قلتنى... زوجتك نفسى يا انثاى...
    اوه ... ماكندو.. ياحافظة الاسرار والانهار والشجن و الهمس الحميم
    كيف حالك وشجرة النيم والنجمات المباركات للجسد الهديل؟
    زوجتك نفسى...
    زوجان والوطن شهيد
    يالها من ورطة ولعنة نشيد...

    إنها الربكة
    وانفراط الغناء النحيب
    ربكة البحر فى أنثى طفقت سفنها تبحث عن الصحاب بعد ان صلبت وصلبها الحبيب
    لا مرفأ... لا ساحل... لا نشيد
    مصلوبان على اكذوبة اعادة التوطين
    ليس هنالك وطنا
    أحنف فيه ليل غنايا وانتحب
    هنالك شجرة هرمة تحملت همومنا، بقيت جزورها وانصرعنا وضرعاتها مليانة غضب
    ليس هنالك وطنا
    هناك الربكة والمستحيل
    ربكة الشعر والشعراء
    ربكة المنفى حين أتيناه والقلب نفاه الصهيل

    وليل المنفى ياتموز... يا....

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-21-2007, 10:19 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 00:44 AM

خضر حسين خليل

تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 15081
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    طيب :
    النقول مابنا طالما إرتضينابأن لاخيار سوي تموز

    ونحن من قتل أحلامنا إشراقة

    كوستي التي صنعت من أحلام الثورة الديمقراطية مخرجاً لروحي
    أم الخرطوم التي إستأسدت بحق الغلابة وعرق المحتاجين
    أم الحاصل شنو ؟

    كثيراً ما كثيراً ما ككل الناس أفكر بعقل مفتوح في حاصل
    هذا الكون للأمانة لا أخرج بمفيد وتجدني إنتظر مثل رياحك
    المعجونة بالصدق ورائحة أنفاس الغلابة لتعيدني لذات
    المربع الأول ذات مربع الشك واليقين ذات المربع الذي
    بقدرة عقله نقل مبدع كالتيجاني يوسف بشير ونقله لأربع
    مراحل لاتحدث في عمر إنسان .....
    والحبيبات يغادرن صفوف وصفوف والنهر جامد وجاحد لايعطي
    لأهلنا سوي الدمار ودميرة العام لاتنذر بالخير وكل مافي
    الكون شك كله شك كله كذلك إشراقة

    (عدل بواسطة خضر حسين خليل on 07-22-2007, 01:16 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 07:17 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: خضر حسين خليل)

    خضر


    Quote: طيب :
    النقول مابنا طالما إرتضينابأن لاخيار سوي تموز

    ونحن من قتل أحلامنا إشراقة



    إشراقة

    Quote: لعنتنى وانت تنزل من ملكوت عرش الجسد متدثرا بالخذلان وشظايا مرآة ذاتى المغروسة فى جسدك سؤال بلد... وهكذا تخرج نفسك كالشعرة من عجينتنا الخاثرة محملنى الذنب الكبير لانكساراتنا وإجهاض الثورات التى لم تكتمل شروط اشتعالها... فكيف اكتملت شروط انفجارك ولم تشتعل تلك البيوت الصامته المنكسرة.... كيف حرضت قلبى لممارسة لعبة الغواية وكيف كنت امرأة العزيز او كانتنى وهى تغريك بزين الصهيل وعديل الوطن؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 08:15 AM

Bannaga ELias

تاريخ التسجيل: 01-24-2006
مجموع المشاركات: 192
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    سلاما أيتها المنهمرة..قطرة فقطرة وتغتسل الروح من شجن دعوناه خاص الخاص دعوناه عمق الوطن حتى عدنا لا نفرق بين عشقنا وبين عشق الوطن فسكنا في حنجرة الحنين والغناء الدفين الذي توسد حنجرة مصطفى سيداحمد حين يبللنا برذاذ كلام بارد للحشا، ومشعلا لجذوات التماسك فينا والانحيازللحب المطلق ومن لم يجد نفسه فى الحب ولا يجدها في الآخرين يحدث إنقلابا بحثا عن نفسه التي اضاع ما تبقى منها لذا العلاقة بين الانقلابات والعاطفة طردية كلما ضعف إحداهما إزداد الآخر. وها أنت تغتسلين بمطر الحنين من حزنك وتشرقين بالكلام الاغاني ويغتسل الانقلابي بمطر الدم ونيل التاريخ يفيض و يغسل كل السخام وإلى الأمام بهذا الشجو الذي يذهب الآلام وينتصر للانسان . أحييك.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 02:49 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Bannaga ELias)

    يابانقا...
    وانت من بقى عنوان لدفتر المطر الدافىء قبل ان تحوله ليالى المنفى لنقرات تذكرنى بمفاصل الانكسار
    انت من بقى يحكينى النهوض... تماما فى زمن سميتنى فيه {المرأة الوردة}
    كانت تلك المرأة الورده من صنع الله ابراهيم وصنع رجل كان حبيبى,,,
    الرجل الذى يلتهم الكتب بلهفة عاشق للسهول والحقول
    يصمت كاليل الريف وكلى ضجيج


    اكتب اذن...
    ربما أغسل بعض من الحنين جناب خطايا منفانا
    ربما أغفر لنفسى
    ربما اغفر لحبيبى
    ربما اعود انسانا معافى....
    ربما تحتوينا الأمكنة...تلك التى عشقناها

    * لو سألتنى الآن ماذا اشتاق... لقلت لوداعته فى زمن فات....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 02:23 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: خضر حسين خليل)

    ياخضر....

    ان الصدق أخضر...
    الكذب يبدو ايضا اخضر...
    كذبنا كثيرا على روحنا ومن قبل على تلك البلاد

    ونحن من قتل أحلامنا إشراقة

    نحن من قتلها... هى حقيقة تموز
    وهى من قتلته ... هى أحلامنا

    نحن من بقى يلعن الظلام
    ندرع شنط الجلد المسلوخة من روح الحمام
    ونبدأ نقول فاضى وخمج الكلام ...

    ديل نحنا ياخضر... دى تلك البلاد
    وده عالمنا...

    * أها شوف ليك مخرج للربكة دى!!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 08:45 AM

عادل عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 08-31-2005
مجموع المشاركات: 634
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    يا شروق ،
    شكراً للقصيدة
    شكرا ً للغنا الجميل
    شكرا ً لك أينما كنت
    وأينما ستكونين في هذه الدنيا !
    يا حبيبة .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 02:25 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: عادل عبدالرحمن)

    شكرا لجيتك هنا ياعادل...
    شكرا لتلك الازمنة العلمتنا اغنيات الحلم
    وشكرا لتلك الأمكنة الكانت شوية رحيمة بينا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 11:10 AM

تيسير عووضة

تاريخ التسجيل: 12-20-2005
مجموع المشاركات: 7120
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    كتابة موجعة ..
    مؤلمة يا إشراقة ..

    ومنذ زمن بعيد
    كنت قد إعتزلت الوجع والألم !
    تسلل إليّ الآن
    من بين رائحة العشب الطازجة
    وطعم حبات المطر ..

    وفي تموز ..
    تبكي السماء
    أفلا أبكي أنا ؟؟



    عائدة بكل ما في القلب من حنين ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 11:46 AM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 05-11-2006
مجموع المشاركات: 3337
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: تيسير عووضة)

    الأخت إشراقة

    لك التحية والود بما يليق

    إنها سقطة من سقطاتي التي توردني المهالك ، أنا أعتبر نفسي قد إغترفت إثماُ فادحاً إن فاتني ليل فيه بوح دفيق ، وهكذا أنا آتي دائماً متأخراً ولكني بذات الوقت سأبدأ من حيث إنتهى أو إنتصف الطريق بغيري وهذه حسنة زلات وهفوات أمثالي ممن إلتحقوا برهط ريجان والزهايمر .. قرأت النص مرات ومرات وهكذا حالي عندما أُدْهش ، أكون في حالة إنبهار فلا أستوعب ولا أفيق من ثُمالتي إلا حين أختزن صدمة الأق ووهج النص في مخيلتي .. وها أنا قد عدت وبي ثمالة كمن يستمع إلى غناء وشدو الكروان في الأيام الربيعية .. أقسم أنك أيقظتني من غفوتي على الكلمة الجميلة المموسقة.. بوحك مثل شدو عصافير مرتحلة ومثقلة بالحنين ، عصافير شادية ولكنها مهمومة .. كلماتك فيها الإنسان والمياه والطير والمزن والربيع .. أنحني إجلالاً

    (عدل بواسطة ابوبكر يوسف إبراهيم on 07-24-2007, 12:18 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 02:32 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: ابوبكر يوسف إبراهيم)

    يا إبن يوسف....

    وماكنت الذئب البرىء
    كنت من همس لاخوانه ان يرموه فى بئر هزيمتنا
    لنتجشأ جشعنا وغبينتنا....

    وأبكى انا فى تموز آخر نفحات الحياة فى دمى...

    عودتك مطلوبة يا ابابكر
    فموت احلامنا الجماعى عرس يشبه يوم دخلة حمام قلبى لقفص اللعنة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 02:39 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: تيسير عووضة)

    Quote: ومنذ زمن بعيد
    كنت قد إعتزلت الوجع والألم !
    تسلل إليّ الآن
    من بين رائحة العشب الطازجة
    وطعم حبات المطر ..


    ياتيسير....
    هل بالامكان اعتزال الحياة؟
    اذن بالامكان اعتزال الغنا لوخز الألم

    فى تموز كل شىء قابل للتسلل
    كل شىء قابل للحريق
    تموز... حريقى
    حريق أنثى غنت زمان يوم عرسها... رقصت وجعها الجاى فى منفى الروح
    حريق عريسها... ماله يضع يده على خده متحسرا من اول يوم لرحلة الوجع..الصورة تكتمل الآن
    وتجيب على سؤال غيابى من كل الأمكنة اللى اتسكعت فيها من غير هديله

    تبكى السماء... تبكى انثى الرماد الكال حماد روحها

    وتعالى، فلن تستطيعى الاعتزال يارفيقة....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 02:25 PM

lana mahdi

تاريخ التسجيل: 05-07-2003
مجموع المشاركات: 16047
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

شروق (Re: Ishraga Mustafa)

    ياشروق الحبيبة
    قبل ما أعلق على البوست دايرة أعلق عليكي إنتي؛
    كلما قرأت لك مداخلة جديدة
    أتعجب كيف احتملنا البورد بدونك؟!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 02:28 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: شروق (Re: lana mahdi)

    يالنا...


    Quote: ياشروق الحبيبة
    قبل ما أعلق على البوست دايرة أعلق عليكي إنتي؛
    كلما قرأت لك مداخلة جديدة
    أتعجب كيف احتملنا البورد بدونك؟!


    ولكما اكتب بالنا تشب النار فى روحى
    ويموت فيها الغزال


    * دى محبتك لى وشوشت ليك بالخاطر الجميل دة.. ومستنياك
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 02:59 PM

أبوذر بابكر

تاريخ التسجيل: 07-15-2005
مجموع المشاركات: 5576
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    الثانى والعشرون من تموز/يوليو

    فى سنة قررت السماء أن تتبرع بالدموع لمن قرر البكاء، ولم يجد الدمع

    لم ينادوا "كيل يا مكاييل"

    ولكن جائهم الدمع فيضا من أعالى الجهات

    نصبوا بكاءهم فى حضرة العشب
    جلسوا يزينون وجه الرياح التى كانوا يؤمنون برائحتها
    ويغسلون جسد النهر بدمع من ريق الأملاك

    فأصرت العصافير على أن تتوج الخريف ملكا على سطوة الفصول

    ولما رفض ملحاً

    خلع العشب ثوبه الفيروزى وباع لونه لليل
    كتبت العصافير وصاياها وغادرت الغناء

    اشاح النهر بوجهه وقطبت الضفة جبين صفصافها

    وافق أخيرا، بعد أن رأى دموع الطين غزيرةً

    ربت على صدر النهار

    فأبتسمت الشمس

    قال المطر

    أنا تموز
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 04:51 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: أبوذر بابكر)

    {6}

    نهارات الحريق ياتموز... نهارات الربكة ياحبيبى


    دواية الكتابة هى الآن حبر روحى
    تغطس فيها ريشة أحزانك وتكتبنى
    امرأة لعينة.. ما اعترفت بيها أزقة غناك لمن كنت بتكتب الثورة والقصيدة
    كنت مالياك ضجيج
    ضاجة فيك والكون مربوكة خواطرة فى دمى
    {كفى ضجيجك عنى حتى أكتبك}
    كتبتك مر السؤال فى يوم بعيد
    {لماذ اذن كفت خيول عشقى عن الصهيل دون ان تكتبنى كما اشتهيت؟}
    أعشقتك نفسى
    وزوجتنى هديل {كريعات} الانين
    وليته فعل,,,
    وليتنى دفنت صرختى مع {صرة} جدى...
    لو فعلت..
    لو كان حدث...
    لما هدرت الكتابة فى فضاء العولمة
    ولما انطفأت عين جدى تحكى لعنة التاريخ فى عنبر جودة
    وما كان {الطل بارح جسدك ولفح الشوم اتوجه قصدك}*
    قلت لك تزوجنى...
    وكنت الوحيد الذى احببت...
    لن أكذب نبضاتى لارضيك
    وان كذبت موجة التقاء الابيض بالازرق
    فلن تكذب موجة لهفة عمرى حين كنت حبيبى...
    انت من احببيت
    وهل أحببتنى يوما؟
    ماغير نهرك مجراه
    ولا انطفت ذاكرة الانتفاضات ....
    انا ابنة القهر....
    البيانات...
    الاناشيد...
    والاحلام السرية...
    علمتك ان تأتينى فى الخفاء
    تعرى انكسار الحلم
    تبله بقطرات الهزيمة
    وتتوارى الكتابة...
    تغسل جناب خطاياها...
    تعدل من طرحتها لزوم الوقار
    وتذيع البيان الاول.....

    الكتابة ياعشب الروح... هى حكاية تموز...
    وحكاية الدنيا العصارة
    شكرا لالعاب الطفولة
    واللعنة على اصابعى يوم نحت بالطين رجلا اسمرا... اخضر زرعى... ولم ينفح الله فيه روح الشجر
    كبرت والطين عجنتى
    وزلابية رمتها امى تعلن عن فقرى وغبينة الرجل الفقر
    كبرت وكنت حبيبى...
    كبرت ونشف الطين الاخضر
    ماقلت ليك حال الارض لمن يصيبها العطش
    بتشقق وبيطلع منها دعد الغبائن وشجن الحرمان
    وبتكون الربكة سيدة المكان

    حاشية.... هل تذكر تلك الأنثى الحرقت الغزال؟

    هى مثلى... ذات التسعين روح
    كلها الآن تتلبسنى
    امرأة العالم {التحتانى} تنهض وتقيف فى حوش الفجيعة وتفر كلوش الغنا المهزوم
    هى ذات المرأة الغنت ليك... ياحبيبى ياهبهانة... ماتحن على انا بالشوق تعبانة
    ليه مافهمت من زمان بانك عملت شخيط يحدد لغناى وينبهنى اقيف بعيد...
    هى انثى العالم {التحتانى}...
    فى الصباح ممشوقة لمعرفة المدى
    وفى الليل معجونة بصهد غنا البنات...
    ودلكة حلمنا...
    وطبلة انثى ترقص لليوم السعيد
    وتحدثنى حديث الجسد
    وحديث الروح؟
    اينفصل الليل من النهار
    اتنفصل معرفة المدى من عجنة روحى لمن تجينى هادر زى مظاهرة فيتة بتطالب بحق الناس فى الحياة؟
    تتلبسنى الآن التسعين روح...
    وآتيك افضح صمتك الساتر جسد كتابة التفاح المحرم
    وزيف اناشيد الليل...
    ووهم امرأة شجون المنفى فى اواخر ديسمبر الحزين
    كل فصول السنة وشهورها.. ايامها ولياليها.. تحمل حكاية اللعنة
    مارس الوهم الجميل
    واكتوبر.. يابنى المحبة هذا جرحكم
    فلتعش بينهما أنثى الوطن ...
    دعوها تقلع فستان فستان فصلوه العسكر
    وتديهو لحرامية الروح والبترول
    انا مثلها....
    اقيف فى صقيعة الروح
    وانتح زى رغبة مجنونة
    وتجعر معاى الشوارع والازقة الحميمة وست الشاى....
    اغنى شجونى والصوت اجش...
    يابنى الخيبة هذا رمزكم....
    فلتعش البندقية وينهزم قلبكم
    لمن احكيكم....
    انا من حرق الغزال
    انا الخسران
    وجلالات القهر
    البتحرق روحى وروحكم فى داك القصر..


    * كلمات الاغنية الجابها لعذابنا حدر، الله يخليك

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-30-2007, 03:05 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 04:53 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    الرسمة الفى القصاصة رقم 6 للفنان النمساوى قوستف كلمت..تزين تموز... وجدار احدى غرف العشب
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 05:00 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: أبوذر بابكر)

    Quote: خلع العشب ثوبه الفيروزى وباع لونه لليل
    كتبت العصافير وصاياها وغادرت الغناء



    هو تموز...
    هى أنا...
    واللعنة...

    هو تموز با اباذر
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2007, 08:37 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    حاشية.... هل تذكر تلك الأنثى الحرقت الغزال؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2007, 01:40 AM

طيفور

تاريخ التسجيل: 08-17-2002
مجموع المشاركات: 1665
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)






    اها.. لملمت قصاصات وجعي وبقايا جسارات قديمة
    وجئت حاملا بين يدي نخلة بالاسود المفترى عليه
    تناصبنا الغوايات ولا يعتريها الملل..
    فقصي علينا نتفا من الخصب المعافى
    وحرضي عكارات اتون الماء.. فقد
    آن للطين الاليف ان يباغت مجده
    إذ كيف للخزاف يخمد النار في اوردة العشب
    وكيف للصلصال النضيج بالوعد أن يستريح

    خلااااااااس...؟؟



    (عدل بواسطة طيفور on 07-23-2007, 08:54 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2007, 03:24 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: طيفور)

    ياطيفور.. ياجسور...

    قبل ما اجيك للاسود وابض
    ولجريدة نخلة قلبى الوقعت تحت

    عاوزة اهمس لتموز عزف النهر فى نهارى....

    {يامطر عز الحريق}....ياتموز فى وجه النهار الجميل....

    من اين تأتى بهذا المطر؟
    حنين وطيبان ومفرحنى لحدى الخوف....
    تموز يامطر هو وجعتى الكبرى...
    الغزال اللى اتحرق فى دم فجيعتى وصرخة انوثتى فى ليل الهزيمة
    كان حبيبى....
    هل قرأت نص العشاق فى زمن الانتفاضة؟
    كتبها ولم يكتبنى
    كنت فى عز المحنة وتموز نارا فى اصابعى تشب...
    نارا ولعتها اسئلة الاعترافات البتخلى جناح الروح ينفرد زى توب امى البنبى وهى فيهو فراشة بلد

    دعنى اليوم ياتموز.. مابى رغبة لنبيشة الحزن... و....
    دعنى اهديك....
    مبروك ليكم/لينا..اعتراف آخر من المجتمع النمساوى..

    وبكرة صباح حزن جديد
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2007, 11:38 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    Quote: وبكرة صباح حزن جديد
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2007, 12:52 PM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 05-11-2006
مجموع المشاركات: 3337
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    الأخت العزيزة إشراقة

    وها أنا ألبي النداء ، وأعود مع أخوة يوسف وقد حملوا قميصه حتى يرتد بصر أبيهم إليه ، جئت مع بعض من إبلي في قافلتهم ، وفي مجاهل النفس عاديات لا أعرفها ولا أعرف قبائلها ولا مضاربها ، زمان لا أعرفه زمانات حبلى بسر الحزن في (الإشراق)!! ، أحاول أن أنفيه عنك وأتمنى أن ينمحي وجوده من نفسٍ (مشرقة) كشمس الربيع التي تبذغ على بوادي ملؤها الخزامى ( اللآفندر)فتكون إشراقة!!.. أحاول أنفي الحزن عنك وكذا وجوده بينما أنا مدلج مطاياي وركباني في قفار النفس.. أما في الليالي الجميلة المقمرة يأتي شيخنا الحزن ليفسد عليّ أحلامي بل ويسألني عنك وكأنما نهمه لا ينتهي فيقول لي أين خيام إشراقة حتى أغير عليها؟!.. فأجيبه أن خيامها هناك آمنة في جوف إعصار العشق .. خدر إمرأة فرعون إذ قالت ربِ أبني لي بيتاً عندك ونجني من فرعون وقومه الظالمين).. آمنة مضاربها، فيصر على تقويضها ليستبيح أمنك الداخلي .. لا عليك فقد كُتب عليك مكابدة الرحلة المضنية وعنائها.. فأُسائل نفسي :أأستطيع مساعدتها؟ فتأتي الإجابة عاقةً مجادلة!!.. هل تمشي ركائبي مرقعة أخفاقها وإن هاجت أحشاؤها للربيع؟! .. يأتي صوت الحادي ليجيب: إنها هناك فوق مطية نافرة إسمها الأشواق.. أشكر أحاسيسك التي حركت أناملك في قفر الكلمة وجب العبارة ويتم القافية وإنطواء البيان واغتراب البديع وأقول:

    أنامل
    زنابق الجنة أنامل
    أم خصل من السنا أوائل؟
    توردت أكمامها، فيا دمي
    أمهل! وددت الموت لا يعاجل
    حسبي إن إعتلت على إهابها
    روحي ،وحالت دونها الحوائل
    أناملك أنتِ : فهلا يا تُرى
    عرفتِ أن العاج لا يُماثَل؟
    وأن للباريْ ، يا سبحانه
    فناً ترامى دونه رفايل؟
    فأيقظي الحزن في جوارحي
    أولاً ، ثم جودي بفرحٍ ،
    ولا تقولي سأحاول !!
    فأنهل الأنمل ، كم أروى بها
    هيهات!! جفت بعدها الجداول!!

    أعذري هرطقتي ، انها حشرجة شاعر في الرمق الأخير .. لا تحزني بل فافرحي.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2007, 01:41 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: ابوبكر يوسف إبراهيم)

    Quote:
    أعذري هرطقتي ، انها حشرجة شاعر في الرمق الأخير .. لا تحزني بل فافرحي.


    يا ابن يوسف يا ابابكر....

    يالها من هطرقة شفافة تلامس عصبة نومتها بخدرات العولمة وهاهى تصحا مفرنبة زى حلم قديم
    وهاهى كتابتى تسوقنى لبيت الطاعة راضية مرضية... فطوبى لى بالعشب يوم حرضنى بالكتابة النشيج
    وطوبى للمطر حين كان يغازل هديلنا والناس نيام... طوبى لشجرة النيم والسخلات وبنبر الحنين لمن كان حنين...

    يالها من هطرقة...
    يالها من كتابة...
    ويالك من ابن يوسف
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2007, 12:59 PM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 05-11-2006
مجموع المشاركات: 3337
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2007, 08:35 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: ابوبكر يوسف إبراهيم)

    {7}

    تموز الرحيل... صباح الخير يافتى المنفى



    انه تموز الحقيقة
    وآخر العشب النضر
    انه الجراحات
    والانكسارات
    لعنة البلاد النائمة تهضرب بالغياب ماختلفت كتير كيفما اتيتموها
    هى مثلى...
    أنا مثلها تلك البلاد
    وغريبة حين كتبتها
    أدخلينى من حيث تشتهين
    غريبة عن روحى
    وفراش العولمة يحكى مأساة الأرض العطشى

    كنا أصحاب
    بنحب الشعر... المسرح وبعض اغانى البنات
    بنحب التسكع وتسالينا كان الكتاب
    فقراء اقتمسنا الحزن وقزازة البزيانوس والضحكة الضوت من عينينا ماكانت رهاب
    كنا اتنين ايامها...
    التحفنا الارض الحبيناها...
    على العشب تلامست اصابعنا وما قامت فيك شهوة
    ولا صحت فينى نار
    شكينا لبعض بعض الهموم
    واقتسمنا فرح أغنية جديدة.. طالعة لنج من عيون حبيبتك...
    اللى كانت بتفرح لمن تلقانى معاك...
    شنو الجد لمن جاتك الجراح تمشى على قدمى هزيمتها؟
    الجد ... حكاية الثورة الخسرانة
    لاقت بارودك الساكن دساكر البلد
    وفى داك الليل طلع الدعد
    وبدأت سيرة الوجع...
    وحكينا عن سيرة العذاب والانقلابات
    مالها عينيك منطفية فيها الحياة وحزينة
    ومنفجرة فيها اسئلة المنفى والصقيع البنزع السكينة
    ومديت يدك المدت زمان الكتاب و الانتصار وفرح القصيدة
    ومديت يدى .... وكانت النار...
    النار ياحبيبى النار...
    شبت حرقت بيناتنا نضار
    وحنجرة غناك توهطتها لعنة تفاحة آدم
    وكانت الفجيعة...
    وماء لايطفىء لهيب شجر البان
    الهب وقف وخنجر فى قلبى هتف...
    يحيا العسكر...
    إنها الربكة ياتموز فى دمى
    لا يرتبها الا أنا
    الربكة فى عينيها
    الوهم الفتشت ليهو فى عيون الصحاب
    وشهوة خلاصك المانطفت فى عيون خضراء هدت سطوتها وجبروتها
    وفانوس هناك انطفأ
    والرعد...
    والظلمة...
    وزرقة السماء البتزكرنى من انا
    انا اللعنة ياتموز...
    أنا لهفة العشب النمى...
    بيحكى الحقيقة الهطلت من عينيك ندى
    حقيقة صراع الروح والجسد
    وشهقة عصفورة ضاقت بيها سماء البلد

    ونهارات الهزيمة ياتموز...
    رائحة جلد الغزال المشوى بنار لعنتى....
    وصباحات العشب النشف...ياماء النغمة فى تموز....رشينى
    علنى انطفىء
    علنى انطفىء
    علنى انطفىء

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-25-2007, 08:38 AM)
    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-25-2007, 01:32 PM)
    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-30-2007, 03:13 PM)
    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 09-16-2007, 11:25 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2007, 01:26 PM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 05-11-2006
مجموع المشاركات: 3337
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)


    إشراقات من سفر الوجع : إصحاح العشق:

    [ وزرقة السماء البتزكرنى من انا
    انا اللعنة ياتموز...
    أنا لهفة العشب النمى...
    بيحكى الحقيقة الهطلت من عينيك ندى
    حقيقة صراع الروح والجسد
    وشهقة عصفورة ضاقت بيها سماء البلد]

    بوح وهمس به من الرقة والرهافة ما يجعلني أقول لك يا إشراقة:
    أنت ليليت الأنثى التي إحتشدت بها كل مثيولوجيا أرض الرافدين ( حسرة وغصة ) !! بنت الآلهة العائدة من المنافي .. لم تترك لنا ثمالة حتى لا تقل لنا: لقد إرتويت!!.. أنثى تلقح كل الدواخل لتصنع الحكاية والرواية والقصيدة ( إحتشدت تاء التأنيث)!! العشق والحرف يولدان إبداعاً والإبداع هو شبق الكلمة .. الكلمة العبارة .والمفردة الأنيقة .. تشقين جزيئات الندى لترحمي العصفورة من شهقة تكشف عن أشرعة يوم كان طوفان كان فتنة الأرض .. ليليت صححي ضلوع آدم وحرريه.. لم تحتمل الجنة فتنة روعتك.. فطردتما للأرض وها هي رعيتك تدور في فلك الفتنة.. ليليت العائدة من رحم الموت لتهب الحياة لكل العشاق!!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2007, 01:50 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: ابوبكر يوسف إبراهيم)

    Quote: ليليت


    ومالفرق يا ابن يوسف بينها وبين سالومى... الزحت قرقاب كينونتها؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2007, 02:09 PM

ibrahim fadlalla

تاريخ التسجيل: 06-09-2007
مجموع المشاركات: 2569
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    Quote: او ليفتك بى صداع الغنا النصفى..

    أو لتفتك بنا حروفك...الناعمة ..مثل جدائل الحرير...المتينة...مثل جدائل
    الحرير...المقلقة..لسكون ارواحنا..التي عشعش فيها خواء..تطاول أمده
    ولا ..يمضى.. ولا نمضي ..ولا ينوي..ولا ننوي...أن نزيحه قليلا...لنتنشق
    نسمة دعاش...تحملهاحروف ...مثل حروفك...
    أطربتني المعاني..أطربتني الحروف...أطربتني الرمزية العالية...
    أطربني الأداء المميز..ألفريد...لكلمات ..تغني..فتعلق بحلمة الروح..
    نغمة...خالدة...ندندنها طويلاً...
    ودي وتقديري ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2007, 05:45 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: ibrahim fadlalla)

    Quote: ...المقلقة..لسكون ارواحنا..التي عشعش فيها خواء..تطاول أمده
    ولا ..يمضى.. ولا نمضي ..ولا ينوي..ولا ننوي...أن نزيحه قليلا...لنتنشق
    نسمة دعاش...تحملهاحروف ...مثل حروفك...


    يا ابراهيم...
    قلق الروح
    مواتها وسكون طبول الجسد
    اسرار الكون المدفونة فى جوف انثى... لعنة تموز...
    بالامس تأملت لوحة لصديقى المبدع فاضلابى شكلها فيها ملمح من تموز.. شوفها ربما تسكن روحك قليلا ثم تعاود الركض المقلق





    خليك مواكب تموز... التضاريس ينمو فيها العشب
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2007, 11:21 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 20742
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    مال العشب يذكرنى الآن بالكاكى؟
    اينصهر الامر فى حكايتى وحكايتك وحكاياهم مع الخوف؟
    العشب أخضر
    والكاكى أخضر





    حبيبتنا اشراقة

    اجلس للقراءة فقط هذا سلام لك ولمن معك وانا هنا


    صديقي الدكتور محجوب الحسن جلي اعجب بالحصاحيصا واختارها مدينة حبيبة لان ليس بها كاكي بتاع الجيش وهي من المدن القلائل

    التي لا تعرف حظر التجول من قبل العسكرتارية


    واصلي نسج الكلمه الحلوة

    اصلها في السماء اله

    وفي الارض ناس
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2007, 08:12 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Sabri Elshareef)

    {8}

    اشتهاءات المطر واللعنة ياتموز العشب...

    انا اكتب.. انا انثاك
    تعذبك كتابتى
    والحمامات التى ذبحتها فى الفضاء
    ويعذبنى ان لا اكتبك
    كيف {الدبارة؟}
    ساكتبك كما اشتهى،
    الآن يشهق قلمى وتنهمر خصوبته
    اعرف حين تهاجمه لعنة الدم.. واعرف حين تشهق لعنة الكتابة، صعب ان احبس حليبها
    انها تعاند وانا... ياوجعى وعذابى..
    انا جدلية المطر... العشب ....والطين
    ان كنت يوما رهينة لقلبى
    وان انفك اسرى الا انى ارقص الآن رقصة الموت الاخضر...
    حين تتحول انثى الى غابة مرجان وتطرب كل كائنات البحر وحورياته الجميلات
    حين اتنفس زفراتك،
    حين اطفىء بعض من نارك
    وارتب بعض من ضجيجك
    حين امنح الواقع بعض من حكمة ووفاء
    حينها اكون وفية لقلبى.. وان لازمته اللوعة وشوق السفر الابدى فى عينيك..
    وفية سابقى لنبضى الحزين.. سادثره ونبضات قلبك من أعين الماره والفضوليين
    ساغطس روحى فيه واغنيك..
    وارقص لك حتى تفيض الانهار ..
    يامحرض العشب..
    ياشوقى العربيد...
    مافى دبارة...
    اكتبك واعرف انى اكتب اشتهاءاتى وحنين ايامك..
    وحكمة القلب لنحمى تلك الغابة التى منحناها خصوبتنا فى ليالى بعيده؟
    ساكتبك حين يمطر نبضى بالشجن وان قاومتك وقاومته... لافكاك..
    وساخبئك ما استطعت الى ذلك نشيدا، وخبيئنى طاقة تداوى بها شروخ العمر.. وان لن نغنى يوما وفق مشئية الوطن الا انى ساكتبك... انثى المرجان الآتى.. ستلون المدى.. يندغم مع الموت الاخضر وانا اراقصه
    ساكتبك لانى احبك... الا يكفى سببا لشهيق الروح؟

    قف..صفا.. إنتباه.. لف دور

    هذا النشيج لايخص الا روحى...انثى اللغة هى مركز الكون وان لم يرضى فحولتكم... فابعدوا ياهؤلاء مشارطكم ودعونى أغنى أكشف غتغت الاناشيد المهترئة وثرثرات اخريات الليل مرمية كحجارة من سجيل فراغ عشعش فى ارواح ملفوظة على ارصفة العالم...

    ويستمر نشيج حمائم الروح القلقة ياتموز تنقر على جراحات المطر...
    أقف على حواف شجن المطارات والمطرة تعرف خوف العشب تماما كخوفى من الكتابة...
    الكتابة.... حين تضج الارصفة بحكايات الابنوس ورائحة البن
    حين آتيها وانا فى تمام {الضجيج والوهج}...
    تماما حين يصير حزن المنافى غابة من تشهى الشجر
    وحين تندهنى فى منتصف حشرجة الغناء
    مالون النهر الآن؟
    ومالذى فرهد فى مناقير اصابعك الشهية حين بلك المطر فى الربع الأخير من ليلتنا العزراء؟
    لو تعرف....
    لايهم كثيرا ان هشيت المطر الجاي من حداى
    انتبه فقط لشمع روحك انه يتقد يامجنون...
    والمطر يشعل سطوة روحى والكتابة..
    ابقينى مشتعلة لينمو العشب لعشاق قادمين
    اكثر ايمانا بحكايات الثورة والحب المبين
    ابقينى مشتعلة لاكتب.....
    أكتب تاريخ الوجع الانسانى... ونداءات الروح ولعنة حنينها...
    وأحبك الآن أكثر يا اقحوانة قلبى المكسورة...
    احبك ياتموز... كتبتها فى مناديل روحى ونثرتها لحمائم البنات الشجيات...
    ياتموز... ما اقساك....
    كيف نصلح الخطأ اذن...
    وكيف نسكت عويل الغابات
    حين فارقها فى غمضة حلم ابنوسنا الافريقى....
    متى يأتى الطوفان ياتموز...
    ومتى اتوضأ من ضىء عينيك وأصلى على عينيك {تراويح} الكتابة؟
    دع عشب روحى لتباشير خصوبة المطر
    انها قاب طبل من شهيق الوطن
    ودعنى الآن فبدرها يستدير...
    اصير حديقة نعناع وانهمر....
    وبيوت الطين تنهض...
    أحب الطين....
    لو كان لى حرية عجنه وفق ما اشتهى...
    لكنت صنعت منك بلدا... وسكنت سحاباته...
    الطين والمطر والبلل الشجى....
    فكيف تعصى قلبى؟
    من اين لك بالعصيان وهو مخطوطة اهترت على يد رجال صنعوا سياسة الجسد البالية فى مارس؟
    كيف تعصينى وانا اللغة الماردة
    انا عشبة قلبك
    ونداءه الحزين...
    اقترب ولاتخاف أنثى المرجان...
    اقترب لتبقى الثورة مشتعلة... ليسكن نتح الرغبات المستحيلة...
    رغبة لو نثرتها وامطرتها وغنيتها لاغتسل العالم من ذنوبه وتاب على يديك
    ورتل على عينيك نشيد خاص....
    موزارت ينقشك على دانوب ولعى
    وقستوف يرسمك على تجاعيد حزنى...وعلى طرقات ماغسلها المطر ومانبت فيها عشب...
    ياتموز...
    صباح العناد الباذخ
    صباح اكتمال رغبة العشب
    وصباح اشتعالى...
    لاظل لولية النساء المقهورات
    ولاظل بشيركم تحتسون عرقى روحه وتتجشأون على ارصفة المنافى حرقة وطن بعيد
    تصبحون تمارسون قهركم على
    وتمارسون عادة التكرار الممل...
    الغابة والصحراء...لغتكم
    زنوجة القلب ماكانت نشيدكم
    وهامشا ينحره اقتصادكم السياسى...
    لا وفاق.. لا اتفاق..لا وطن...

    وصباحات الطين ياتموز... صباحات القهر...

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-26-2007, 08:17 AM)
    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-26-2007, 06:29 PM)
    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-30-2007, 03:19 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2007, 08:33 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Sabri Elshareef)

    صباحات الود ياصبرى يا ابن صديقى الشريف... {متى سنكتب عنه؟}

    هنا مكانك للجلوس
    باكيا
    او جاعرا
    او لاعنا لى ولتموز


    وابقى طيبا ياصديق تلك الشوارع والناس الطيبين
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2007, 11:03 AM

ibrahim fadlalla

تاريخ التسجيل: 06-09-2007
مجموع المشاركات: 2569
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    Quote: فكيف تعصى قلبى؟
    من اين لك بالعصيان وهو مخطوطة على جسد مارس اهترت على يد رجال صنعوا سياسة الجسد البالية؟
    كيف تعصينى وانا انثى اللغة الماردة
    انا عشبة قلبك
    ونداءه الحزين...
    اقترب ولاتخاف أنثى المرجان...

    أيتكلم القلب..بلغة العقل..؟؟؟أو يطيش العقل..في نزق..القلوب حين تراهق؟؟..
    أتكون اللغة أنثى...بدلالها..وجمالها..وجموحها..وجاذبيتها..وذكائهاودهائها..
    علقت..أنا ..علقت ..يا مجنونة الحروف ..في هذه الشباك الرقيقة..المحكمة..المهندسة..بحرف خضيب..علقت مثل ذكر العنكبوت
    ..يركب صهوة العنجهة مسرجة بالإغواء..إلى حتفه..ملء الإرادة..يسير..على رؤوس الإشتهاء..إلى مائدة..عشائه الأخير..المعلقة..بخيوط الدلال.. في ركن قصي من أركان الدنيا الرحيبة
    ...أقول..لنفسي ..كيف تعصي القلب..وأنت مسلوب الأنا..أملس الإرادة..حيلتك النظر..وعشق
    البهار...في سماء الإنبهار؟؟؟ ..وأنى لك التأمل..في أقداح العيون..نبيذها..لهب
    يحرق..أشواقك...المنصوبة..كحراب...الذين..إختاروا العروج...على جلود..فراء...
    تعشقت الغبار..غبار السنابك..المقدوح في أم دبيكرات..في شرارة وقت ..قدحت هنيهة ..وانطفأت ، شرارة من عمر الزمان الماضي...
    أتحس ضحالة..حسي..وهوانك علي..هوان نفسي..المدلوقة..لطخة وسخ ..على بريق..قوس إنتصاراتك..
    المنضودة بعزم الإرادة...وقوة الإيمان... أتحس بضألة نفسي...الهائمة فوق أبراج الضخ..وحقول الإنتاج الجديدة ..تنمو.. على وهادك كل يوم ...تنمو كالعشب في تموز
    تنمو..وتنفخ..في وجه السماء..نارا..ودخان...كالعشب في تموز...أخضر..يعاند..الصفرة الزاحفة..على صهوات السموم..الحر السموم...تدلق لونها..لون الخمود..والركود..والإنتفاء..صفرة ..تعمي البصر...كالعشب في تموز..يعشق المطر ..وينافح تساقط الأوراق في نهايةالخريف...وينفخ في وجه السماء...عطرا...واشجان..
    كالعشب في تموز ..تحت جنح الليل..البهيم .. يودع..رحم الأرض..صغاره..بذورا...وعدا..بالخضرة والنماء...فالأرض..لا تفشي السر الدفين..والليل..دثار العاشقين..كالعشب في تموز..يخبئ الأسرار...ويحمل الندى فوق تيجان الزهور..

    مجنونة أنت...
    ودي وتقديري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2007, 07:45 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: ibrahim fadlalla)

    يا ابراهيم... ومازال تموز ينتح كعقرب الحنين... ينتح فى دمى ويلعننى...
    المطر كان احب خلق الله لنفسى...
    تصب من هنا والخصوبة تكون سيدة روحى
    حتى دعاشها المخلوط برائحة القش يذكرنى رائحة روحى وللجسد رائحة القرنفل والمكان زنجبيل قهوة صبت مع المطرة... انها قهوة أنثى مجنونة....

    Quote: مجنونة أنت...


    ما انت قلتها ياصديق... فعلا مجنونة,,,,
    هل قلت لك انى فعلا مريت بحالة جنون فى مرحلة من مراحل عمرى... حتى جنونى مرتبط بالشارع وهمومه...
    احكى ليك مثل واحد...

    بعدما اتخرجت من الجامعة وكنت انتظر اليوم ده بفارغ الصبر حتى اشدو مع حمائم روحى... لسؤ حظى صادف هذا اليوم 29 يونيو 1989 يوم الانقلاب القلب حياتنا... ضاع الحلم وتناثرت الامنيات.. فى الاول من تموز من ذات العام حلت الصحف... تمشى ووين يابنت السياسة والبيانات والنقة.. مطاردة لفترة بقيت...
    مرضت بالملاريا... وكل ذلك ادى الى حالة ذهول.. كنت بحلم وانا صاحية.. صاحية تماما...
    اعراض المرض كانت فى التضخيم الذى كنت احسه فى كل جسمى، الجسد حامل الروح وحاميها ينهار..
    يداى، اقدامى، وجهى... كل شىء...
    حلمت وانا صاحية ان اقترحت الاستفادة من قمى المتضخم الذى كان حينها زى بص ابو رجيلة ان يستفاد منه لحل ازمة المواصلات وتحديدا لناس الكلالكة صنقعت...
    حلمت وانا صاحية بانى فى حوار مع فريدة النقاش الكاتبة المصرية المعروفة وقلت ليها نفسى اكون زيك... خلينى اشتغل معاك فوافقت بس اقترحت ان اقوم اطعم دجاجها ايسكريم....
    استمر هذا الحال قرابة العام ومازال احساس التضخم ينتابنى كلما لاحت بوادر ازمة.. بس قدرت اهزمو ولهذا قصه اخرى...

    ولو تعرف ماذا أعادنى الى ارض الناس النصيحين... الحب، تصدق يا ابراهيم كان الحب...
    فى ذلك الزمن التموزى...كان وجهه نبيا وصادحا بالوداعة وكان دااااااااااااااااافئا زى احلامى
    حبيت تموز لانه احيانى
    حبيت ايضا تموز لانه اغتالنى
    المطر يغتالنى... نقراته جراحات على روحى...
    ومع ذلك هناك عشب نما...
    شكرا للعشب...
    شكرا للطين الذى يحتضنه
    ساظل انثى العشب الذى اشتهيت.... امنية ككل الامنيات الما بيتحقق... عارف ليه يا ابراهيم...
    لانها امنية مجنونة... تماما مثلى... فكيف تصب المطرة فى البرازيل مثلا وينمو العشب فيك؟ كأن رجل مضمخ بالبن الحبشى يحرض السماء ان تهطل... وتهطل المسكينة وامرأة فى الجانب الآخر من الكرة الارضية ينمو على جسدها العشب...وروحها تهفهب... اذن انا اكتب

    ان المدى يبدو الآن اخضرا...

    مجنونة انا... هذا صحيح
    ولكن... هل تعلم بانك ايضا معتوه...

    لك ودى التام يا ابراهيم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2007, 07:43 PM

خضر حسين خليل

تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 15081
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    اللهم إن لنا بقايا مداد فأسكنه هنا
    لاشراقة مصطفي الانحناءة والتجلة
    يوم لا حزن الا حزنها ..... والحق يقال صديقتي بأن هذا النوع من الكتابة لا تخرج إطلاقاً (بأخوي وأخوك) دوما تسبقها الام وتفاصيل تهيئ مرقدها بين الاسطر وكما ترين . وأنا تدهشني هذه اللغة التي تسيطر علي حروفك صدق مابعده صدق وكشف حساب لأيام سوداء أظنك عشتيها بكبرياء وقاومتيها بدموع المحبة والأمل . الأمل الذي لا ينطفئ يا إشراقة .... منذ بدايتي لقراءة هذه السيرة ووالدي بكامل جلبابه الأنيق وهدوئه الصادق يلفني من كل صوب بذات وجهه الطيب ليعلمني بأننا ما ولدنا لنكره بل ولدنا لنحب .... نحب الحياة بكامل سخفها وغنجها الحياة ياصديقتي التي تتدلع كما حبيبات دوماً يسعدن أيامهن بإفتعال المشاكل حبيبات كتبت عنهن وعن جفائهن زيفهن حبيبات لم ينتظرننا لنستقطع معاً خبز الأيام بل فررن كشمس الشتاء علي عجل الي حيث إستطاب بهن المقام وتلك أظنها كتابة أخري ستأتي يوماً ما . سيرة تموز تدفعني دفعاً لمواجهة الحياة هكذا نجحتي صديقتي في أن تعري جسد تموز وجسد الغربة وجسد الايام هكذا يابت مصطفي (جبتي الرايحة) رائحة ذاك الوجع الذي كنا نحاول مانحاول أن ندثره بين خلايا الروح ولكم كنا ساذجين في فكرتنا لكم كنا ساذجين يا إشراقة ونحن نستسلم بكل هدوء وفي أصابعنا ألف حيلة . أشعلتيها فدعينا نحترق أشعلتيها فدعينا نروي ظمأ أيامنا وننهل من نهر الحياة الذي شققتي جداوله هنا وهناك أشعلتينا فواصلي بالله عليكي وإنا هنا لمنتظرون .
    والله في

    (عدل بواسطة خضر حسين خليل on 07-26-2007, 07:54 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2007, 01:59 AM

خضر حسين خليل

تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 15081
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: خضر حسين خليل)

    أنا ما نقد حب العيون
    لامين يحاحيني الرمش

    ( الغنا للسقيد يا إشراقة) عليك بهذا الكاسيت
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2007, 04:28 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: خضر حسين خليل)

    ياخدر يا اخضر الغنا

    على باى اغنية...
    تموز يدخلنى الآن خنجرا من الاسئلة.... يوم مماتى يقترب

    اخاف على عشب روحى... ان ارتوى بدمى


    على بكل الغناء
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2007, 08:10 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: خضر حسين خليل)

    Quote: يوم لا حزن الا حزنها ..... والحق يقال صديقتي بأن هذا النوع من الكتابة لا تخرج إطلاقاً (بأخوي وأخوك) دوما تسبقها الام وتفاصيل تهيئ مرقدها بين الاسطر وكما ترين



    ياخدر الاخضرانى...
    ان كتابة تموز ولادة... مخاض وانا الأم ماعشت ولن تعيش اى انثى فى العالم مثله...
    عامان والحبر نشف فى روحى.. تقوقعت الحياة فى دمى.. انسحبت من عالم كان ضاجى باغنيات المقاومة
    ولا ادرى كيف نمى العشب فى صحرائى؟ كيف والمطر ينقر الذات؟ كيف والطين ماعجنته وفق ما اشتهى؟
    ربما هو ذاك العشب، عشب طفولتى... لمن كنا بنلعب الدنيا العصارة... بل هو اكيد.. هو ذات العشب... عمرة 45 عاما من الشجن ومعافرة الدنيا الحزنانة... ماذنب تلك الانثى لتحزن او تسيل دمعة من عينيها؟
    انها دمعة تحرقنى...
    تحولنى الى نار...
    الدنيا يعصرها الحر..
    موية البحار تتصاعد للسماء...
    تتجمع غيمات الوجع....
    تهطل السماء...
    الارض تغنى مكسورة بعد ان تحولت الى صحراء تدفن اسرارى واسراركم
    وانثى ينمو عليها عشب طرى...

    Quote: حبيبات لم ينتظرننا لنستقطع معاً خبز الأيام بل فررن كشمس الشتاء علي عجل


    ما ابلغك ايها الاخضر...
    خضرة قلبك فيها شىء من خضرة العشب الذى احكى...
    خضرة باذخة بالحكى والشجن وكمان اللعنات...
    مالهن الحبيبات يفررن كظل الشتاء؟
    ومال الاحبة احبلوا السماء بمطرهم الحمضى؟
    ومال الوطن باعنا بثمن بخس لارصفة الوجع؟
    ومالنا يعنا الوطن بلا مقابل... بلا شىء... بلا اى شىء... هى الحقيقة التى تتلاحم مع شمس شتاء الحبيبات...

    Quote: وفي أصابعنا ألف حيلة .


    استميحك ياخدر ان استلف يوما هذه الجملة لاكتب عن الاصابع...
    الاصابع.... يأأأأأأأه يالك من ولد مجنون

    كن دوما فى صفوف المقاومة الأولى... ان تموز ينصرم داخل دمى ويتوارى صاحيا فى الروح اغنية هزيمة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2007, 04:03 PM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 05-11-2006
مجموع المشاركات: 3337
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)


    الرقصة الأخيرة لسالومي

    كان مهرها رأس نبي الله يحي حيث حرمت شرعته الزواج من بنات الأخت الذي كان سائداً عند بني إسرائيل
    فكان في عهد بني إسرائيل ملك له بنت أخت جميلة زينتها لترقص أمام خالها فأعجب بها وأرادها لنفسه وكان لابد من سؤال نبي الله يحيى بن زكريا إن كانت تحل له فقال: لا تحل وأنها محرمة عليك... تلك هي سالومي!!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2007, 04:34 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: ابوبكر يوسف إبراهيم)

    Quote:
    الرقصة الأخيرة لسالومي


    يا ابا يوسف.... اعرف الحكاية.. ليست هذا ماعنيته...

    بل اعنى...

    انها رقصتى الاخيرة...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2007, 11:01 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    {9}

    وليل اوزون الروح ياتموز...

    كان وهما...
    فالثورة لاترقد تحت جمر انتظارى
    جمراتها انطفأت كثيرا
    وولعت بغبينة بيوت الطين
    مرة تانية الطين....
    منه خلقت طفلة وديعة
    تدخل شموسها كل البيوت
    تلك التى يذيبها المطر بلا رحمة,,
    تحكى النساء العدل وتحكيكم الخلاص
    حين بدأ نشيد الكينونة
    ماقامت لى قيامة نهار
    يوم جزت {نبقة} الحنان
    تقاسموها وماشبعوا
    والمدى والحب مشفران
    ضفة وجهى الملطخة بقسوة السؤال
    وتسألنى لماذا تأخرت؟
    الوقت كان يضيق والقضية تتسع...
    وماالتعب الا مواعينا لكم
    فاغرفوا ماشئتم من اوراحنا
    وتجشأوا حزنكم ومنافيكم فى شجر مسموم
    حبلت البلاد...
    ولم تكن قديسة حين جيتموها ...
    فض شوقها انتظارها العسكر والحرامية...
    نهرا صدحت على حافة الشجن تغنى...
    ياللعار... بطن الثورة انثى... بنتا... ياللعار...
    فأسا لايشق سوى صمتكم
    يفج سهوكم حين سرق من عيونكم الخرز والنيل
    ودقوها بجريد النخيل..
    ياللعار.. انثى؟
    نريده فحلا
    حفيف الشارب
    كث الدقن
    لا اصل له ولافصل حنين
    ومااتيتك لجمالك ياثورة الخسران
    فلا اصل لك فى الارض
    ولا نسبة لك فى السماء
    ومالك لصدق كان...
    قالت الكينونة ذات خاذوق..
    وكنا.. نصنع فرحنا...
    والاسى وما ادراك مااصداف البحر...
    النهر فى هذا الليل غريب
    كغربتى عن نفسى
    وكغربتك... وحيدا فى الليل تبكى....
    شتان مابين هذا الليل وليل يوم داك...
    يوم ضوى الليل بالشوق والرغبات والهديل
    والفانوس كان الشاهد الأول والأخير
    لهمس الاصابع
    لتى كتبتنى فى حكاية كل النساء...
    وكنت {وردة ذابلة}...
    ذابلة ارقبها فى هذا الليل... دمها سقى تلك الحقول حكاية
    حكاية ليست للنسيان...
    ذاكرة المطر والانتفاضات.... هى ذاكراتى,,
    مشروخة... محنانة .... ومشتهية قهوة صهيلك لمن كنت فرسه
    والسهل العريض انت...
    بالذاكرة قطرات مطر...
    فناجنين قهوة
    فانوس يتيم
    بلل فى الروح فى يوم الخصوبة الاعظم
    الفقراء ايضا يعشقون
    ومن حقهم يتناسلون...
    تمطر ولكن .....
    قطرات المطر...
    عرقك...
    وندى اليف كنت أنا...
    خدوش فى جسد البحر
    وحمامة مخروشة الهديل
    والنورس ماكان سواك...
    لم يكن احدا سواك....
    انها الربكة...
    النورس اصبح غزال..
    وبيناتنا نهض جدار
    وحرنت قرون النسيان
    فليكن...
    فنحن ماتعلمنا انشودة الفقراء
    انها متاهة اللغة فى اواخر تموز 00 متاهة قلبى وتلك البيوت

    وليل الحريق...
    ليل ثقوب الروح
    وليل الظمأ فى تموز.....

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-28-2007, 09:51 AM)
    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-29-2007, 04:02 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2007, 09:19 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    انه الثامن والعشرون من تموز....

    لا رغبة لى فى شىء...

    فقط ان احكى واكتب ابى...

    وصباح تموز يا ابتى... صباح حزنك وحزنى....


    لحين آتيك بالخبر اليقين اهديك وردة من روحى

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-28-2007, 01:10 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2007, 10:27 AM

هبة الحسين

تاريخ التسجيل: 06-28-2007
مجموع المشاركات: 509
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    حنين وحنين
    حنين ووجع
    ياإشراقة
    دخلتيني في حالة ....
    كل الوريقات والحروف
    طاحت...
    يطيح قلبي..
    الله يخليك..

    هبة الحسين
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2007, 10:43 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: هبة الحسين)

    هبة البنية ذات الهديل...

    انه تموز ياهبة... اله الخصب...
    ووجهى من عشتار... انثى.... اللعنة

    لاتدعى قلبك يطيح فهو سندك للمدى يا صديقتى الوديعة
    وسندا لقلمك البديع
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2007, 10:10 AM

عادل عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 08-31-2005
مجموع المشاركات: 634
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    عذابات ( تموز )



    د. فاضل سوداني - كوبنهاكن


    [email protected]




    تموز اله الخصب والذكورة، وخلفه وعلين ونخلة، للتعبير عن امتلاكه للخصب والخضرة والحياة ..



    يعتبر موت وقيامة الاله (تموز) ((دموزي)) احد الطقوس التراجيدية المهمة بسماته الاسطورية والطقوسية والفلسفية، فهو الخزين التراجيدي في روح انسان وادي الرافدين. ولحجم الاضطهاد والعذاب الذي تعرض له الإله ( (دموزي) ـ (تموز) ) وعلاقة حبيبته الآلهة (عينانا) – (عشتار) ودورها الملتبس بهذا الموت المأساوي أدى الى أن تمتلئ المثيولوجيا والآداب السومرية والبابلية بمناحات واساطير وملاحم وطقوس تعزية خاصة بمآسي آلهة الخصب الشهيرة هذه وغيابها عن الحياة ، ومن ثم قيامتها من جديد ، ويعتبر كل هذا حتى الان من أرقى وأغنى ما كتب في مثيولوجيا شعوب وادي الرافدين .

    ومن خلال هذه القصائد والاساطير والطقوس تكثفت معرفتنا عن إختطاف إله الذكورة والاخصاب ( دموزي ) ، من قبل شياطين العالم الاسفل ونواح الهة (الانوثة) (عينانا ـ عشتار) على (ذكرها ـ زوجها وحبيبها وأخيها) بعد ان سلمته هي للموت. لكن هذه الالهة أرادت ان تكفر عن خطئها ، فبدون (تموز) لا يتم أي إخصاب بمختلف أشكاله سواء في الطبيعة او بين البشر، وهذا يعني القحط والجفاف وفناء الحياة، مما دفعها للهبوط الى عالم الموت للبحث عنه وتحمل المآسي والصعوبات التي رافقت رحلتها . وتعبيرا عن ضرورة الخصب في الكون مارس شعب النهرين الحزن الجماعي على (دموزي) السومري ـ (تموز) البابلي و مشاركة الالهة (عينانا) ـ (عشتار) في مصابها على حبيبها او نصفها الاخر. ويعد هذا الطقس نقيض طقس الزواج المقدس ، ولكنه مكمل له في ذات الوقت . فعندما سلمت الالهة (عينانا) السومرية الاله (دموزي) كبديل لها ، فان الالهة (عشتار) في النسخة البابلية هي التي هبطت من جديد لإنقاذه ويعد هذا إنقاذاً لحياة الكائنات والطبيعة وكل مايمت بصلة بالخصب .

    وقد بدأت مأساة الاله (تموز) عندما وقع بين أيدي شياطين ( الجلا ) وهي مخلوقات لاتعرف الرحمة وتقتات على الطين ( انتم العفاريت الذين لا ام لهم ولا اب ولا إخت ولا زوجة ولا ولد / الذين يرفرفون حائمين في السماء والارض مثل رؤساء الحرس / انتم العفاريت الذين يتشبثون بجنب الانسان / الذين لا يعرفون ما الفضل ولا يعرفون الخير و الشر / ) وتنفيذا لتطبيق قاموا بشد وثاقه في الحال وعذبوه تمهيدا لنزوله في جحيم الموت ، وبعد توسلات كثيره من قبله لجميع الالهة لمساعدته ، و توسلاته الى صهره إله الشمس :

    ( ايه أوتو، أنا صديقك ، أنا الفتى الذي تعرفه / إتخذت اختك زوجا / إستبدلتني لأكون عوضا منها في العالم الاسفل / إيه أوتو، انت القاضي العدل ، لاتدعني أموت ، / غير يدي / بدل صورتي / دعني افلت من شياطيني ، فلا يمسكوا بي ، / مثل حية ساجال سوف اجتاز مروج الروابي / سوف أنقل روحي الى بيت اختي جشت نانا) . ويستجيب (إله الشمس أوتو) لإنقاذه ويحوله الى ثعبان يختفي في الحقول . ظل الاله المنفي (تموز) مطارداً ، بدون سقف يحميه او زاوية يركن اليها، مامن دكة يتكأ عليها، مامن باب يصد عنه الريح ، ما من مكان يحتمي فيه . منفي ، مطارد وحيد هو، لا يملك سوى جذوة روحه ، هو ومصيره . هذا الاله المنفي سيد البلاد المعذب. ويبقى هائما حتى يصل الى بيت اخته ، وعندما تراه تصدر نواح مر، نواح لا مثيل له لانها كعرافة ترى نهايته المستقبلية الاليمة : ( جشتي نانا حدقت في اخيها،/ خدشت وجنتيها ، مزقت فمها / …… شقت ثيابها / صدر عنها نواح مر على السيد المعذب / اواه يا اخي ، أواه، أيها الفتى الذي لم تكن ايامه طويلة / أواه يااخي الفتى الذي لازوج له ولا ولد / أواه يااخي الفتى الذي لاصديق له ولارفيق / أواه يااخي الفتى الذي لا يجلب العزاء لأمه / )

    وأثناء نوم الاله الهارب من قتلته ، يرى كابوسا مخيفا له دلالاته الرمزية كما يحدثنا الشاعر السومري ـ البابلي بكلمات شعرية معبرة و موجزة وذات بعد تراجيدي ، فمن خلال اللقطة الخاطفة ذات الايقاع السريع كما في السينما المعاصرة ، يكثف لنا الشاعر الصورة الدرامية التي تعبر عن مأساوية النهاية الحتمية لمصير الاله ( استيقظ ، كان حلما / اضطرب ، كان رؤيا،/ فرك عينيه ، انتابه دوار ) .

    وكما يرى الاله في حلمه فان الأسل يتكاثف من حوله فقط هنالك حزمة من القصب تحني راسها امامه.وعلى مثواه المقدس لايسكب ماء، وطاسة اللبن المقدسة المعلقة الى وتد تسقط وتنكسر، ومحجنة (عصا) الراعي (دموزي) تختفي ، وبازا يمسك حملا ببراثينه ، وماشية الاله تجرجر لحاها اللازوردية على التراب وتدب على الارض بقوائم ملتوية . ومامن لبن يسكب والطاسة محطمة.(دموزي) لن يعيش الهدوء بعد الآن، فحظيرة الغنم في مهب الريح .

    ان رموز هذا الحلم تدلل جميعها على صفات الاله باعتباره راعيا، ولذلك فان الشاعر استخدم كلمات مكثفة الصورة وترمز لطبيعة مثل هذه الحياة . وحلم الاله يظهر لنا الحالة التراجيدية والحزن الذي يلف شغاف قلبه . وعندما تبدأ (جشتي نانا) بتأويل حلم أخيها وتفسيره يكون التأويل أكثر رعبا وتراجيدية من الحلم ذاته . حيث تنبئه بان الاسَل الذي يلتف من حوله هو سفاحون سينقضون عليه والأشرار سوف يرعبونه وحظيرة الغنم سوف تغدو خرابا . ولكن تمسك الاله (دموزي) ـ (تموز) بالحياة يدفعه الى الاختباء في مكان سري آخر لايعلم به سوى اخته بعد ان يستحلفها ألا تدلهم على مكان مخبئه ،( سوف اختبئ بين النباتات الكبيرة ، لاتقولي اين أنا / سوف اختبئ بين أخاديد " أرالي "، لاتقولي اين أنا ) فتعده بذلك .( إذا قلت اين مخبؤك، فلتاكلني كلابك .)

    لكن شياطين الجلا يتشاورون فيما بينهم عن مكان اختباؤه ( من ذا الذي يرى انسانا تملكه الخوف يعيش بسلام / ألا، فلنمتنع عن الذهاب الى بيت صديقه ، وعن الذهاب الى بيت صهره/ فلنمضي باحثين عن الراعي في بيت جشتي نانا) وعندما يصلون الى هناك يعذبونها من اجل ان تدلهم عليه ، لكن دون جدوى ( دلينا أين يختبأ أخوك ، قالوا لها ، لكنها لم تدلهم ،/ جاءوا بالسماء قريبا منها ، ووضعوا الارض في حجرها ، لكنها لم تدلهم ./ جاءوا بالأرض قريبا مزقوها ، لكنها لم تدلهم، / جاءوا بها قريبا …… بعثروها فوق ملابسها ، لكنها لم تدلهم / صبوا في حجرها قاراً ، لكنها لم تدلهم / لم يجدوا (دموزي) في بيت جشتي نانا / ) وهكذا تفي أخت الاله بوعدها.إلا ان (تموز) يشعر بالذنب بسبب الآلام التي عانتها اخته ( إن اختبأت في المدن، أكون جلبت نهاية لأختي./ ) فيسمح لمطارديه ان يمسكوا به بطريقة ما . وعندما يتم هذا يشعر بالخوف من الموت فيتوسل الاله أوتو من جديد كي يحيله الى غزال ، غير ان الشياطين الاشرار لديهم مهمة تنفيذ قانون العالم الاسفل ولابد ان يجدوه فيطاردونه يفلت ايضاً منهم وهو دلالة على الصراع بين قوى الاخصاب وقوى الموت . وفي الختام يمسكون به وهو مختبئ في حظيرته في الصحراء . يعذبونه من اجل ان يرسلوه الى عالم الموت الابدي . وبهذا يتحقق كابوسه . لكن اخته تقوم بالتضحية الكبرى عندما تعرض على شياطينه ان تحل محله في عالم اللاعودة كبديل عنه . وعقابا لـ(دموزي) الذي حاول الهرب من قدر العقاب يتم الحكم عليه بان يقيم نصف سنة في عالم الاموات وتأخذ أخته مكانه في النصف الثاني . وعند موت (دموزي) يعم الجفاف في الكون . عندها يمتلأ قلب الالهة (عينانا) ـ (عشتار) حزنا على حبيبها فتصاب بالندم على كونها هي السبب لهذا الجفاف والخراب الذي عم مدينتها ، بتسليمها اله الخصب الى الموت . فيبدأ شعب وادي الرافدين بممارسة طقوس الحزن مع آلهته (عينانا)، وطقس الندم الجمعي على الاله (دموزي) ـ (تموز) حتى تتم قيامته من جديد، عندها يبدأ الخصب في الربيع والصيف بعد الموت والجفاف وهكذا تبدأ دورة الحياة .




    عشتار مسلحة بقوى الطبيعة وتسيطر على وحش الفحولة



    ومن خلال هذه الوقائع السردية لموت وقيامة الاله يمكننا القول بان :

    الاختلاف الجوهري لهذا الطقس يكمن في كونه يعالج فكرة اساسية وهي الصراع المستميت بين الحياة والموت أضافة الى التطرق لبعض المشاكل الانسانية الاخرى مثل الدهاء والمكر في التخلص من الاعداء، والغيرة والتضحية والحب العميق بين الاخت والاخ، وقد لاحظنا تنوع المكان الذي حدثت فيه الاحداث، كالمعبد ومجمع الالهة والحقول والصحارى وعالم الموت.التباين في سلوك ومصائر الشخصيات، وقد اتسمت شخصية الاله (تموز) واخته جشتي نانا بالتمسك برباط الاخوة القدسي والحنان والرقة مما اضفى عليهما بعدا انسانيا عميقا .

    كم تبدو معاناة الاله (دموزي) ـ (تموز) متشابه في الكثير من فصولها مع عذابات الانسان العراقي في جحيمه المعاصر سواء كان في فيافي وسهوب وطنه أم في منفاه .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2007, 10:27 AM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: عادل عبدالرحمن)

    Quote: بممارسة طقوس الحزن مع آلهته (عينانا)، وطقس الندم الجمعي على الاله (دموزي) ـ (تموز) حتى تتم قيامته من جديد، عندها يبدأ الخصب في الربيع والصيف بعد الموت والجفاف وهكذا تبدأ دورة الحياة .


    صباح الحزن ياعادل
    صباحا لك
    لتموز
    ولعشتار...

    ولابى فى هذا اليوم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2007, 12:27 PM

سلمى الشيخ سلامة

تاريخ التسجيل: 12-14-2003
مجموع المشاركات: 10655
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    (انتهى زمن الحب ياحبيبى )
    حين قلت لك ذلك مرة لم تتركى لى فرصة حتى للدفاع
    كان يوليو فى اواخره
    وكنا فى خوايتم الامل نحاول ان نجد منفذا له
    لكن الامل خذلنى فى يوليو
    اخذ كل شئ
    كل شئ
    كل شئ
    وهاانتى تقولين ان زمن الحب انتهى وتبشرين (بالمس كول والتيك اواى )
    اخذ تموز روح امى
    ومن احببت
    اخذ عادل ابو تموز العراقى الكاتب المسرحى صديقى
    ولم يترك له خيار ان يكتب اخر مسرحياته
    ولم يدع لعونى كرومى ان ينفذ اخر مسرحياته ايضا
    ومضى الف ممن احببت فى تموز
    وهاانا اعلن من جديد
    تموز لم يكن هناك مطر ولا حب ولا امل
    لم ينبت العشب ولم تهطل سوى وخزات على القلب يدفعها تموز
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2007, 12:58 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: سلمى الشيخ سلامة)



    الحمامة الآن طليقة...
    فهل تقدر على التحليق....
    قل لى يا ابتى وانت سيد العارفين
    قل لى ياحبيبى يا ابوى...

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-28-2007, 01:02 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2007, 02:01 PM

lana mahdi

تاريخ التسجيل: 05-07-2003
مجموع المشاركات: 16047
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: Ishraga Mustafa)

    Quote: الحمامة الآن طليقة...
    فهل تقدر على التحليق....
    قل لى يا ابتى وانت سيد العارفين
    قل لى ياحبيبى يا ابوى...

    شروق الغالية الحبيبة
    الحمامة تقدر على التحليق
    جناحاها إرادة و تصميم
    زغبها أمل في بكرة الأحلى بإذن الله
    ولكنها ستحلق و ستطير نحو آفاق أرحب
    ثم تحط على عش أحلامها ولا ريب..
    وعندهابالكاد نتبين؛ أحمامة هادلة هي أم بلبل غرد؟
    فهلا بدأت؟؟؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2007, 02:16 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر (Re: lana mahdi)

    Quote: فهلا بدأت؟؟؟


    دعينى اسأل حمائم الدوح
    او قولى النوح
    ان كانت تستطيع الهديل؟

    ولكنى اعرف بانى انثى للعشب اصير
    وحبيبى تموز شجرة يصير
    يمنح ثماره وظله للعاشقين
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2007, 06:35 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: فى28 من تموزعشب طرى لابى... فقط لابى..... (Re: Ishraga Mustafa)

    اليوم لن اكتب سواك يا ابى....


    كيف حالك يابا والعام رمادة
    وبالروح باقى صهيل...
    كيف حالك يا ابوى... وكيف حال عينيك...
    { ليه بنهرب من مصيرنا... نقضى ايامنا فى عذاب ليه.. ليه تقول لى نحنا انتهينا... ونحنا فى عز...ال...
    عز الحريق يا ابوي..
    صورتك وانا طفلة وشعرك الشاقيهو ابراهيم عوض
    ووجهك البهى الوسيم...
    ونبضك الدافق على ضفة قلبى الصغير,,,
    كبيرتك... وسميتنى اشراقه...
    هل ترانى اشرقت فيك؟
    اليوم.. الثامن والعشرين من تموز الفجيعة..
    صحوت وصداع الغنا النصفى يفتك برأسى...
    واغنية المصير .....
    { ولما اغرق فى دموعى بتبكى من قلبك معاى...}
    والله حاسة يا ابوى وعارفة كيف انت حاضن فى عمرك شقاي
    صحيت على صوتك...
    وعلى ضحكتك...
    وحبك للحياة...
    من يومى سمونى بت ابوها...
    بحب الدنيا زيك... وبضحك عليها...
    هديتنى كتبك واشجان عمرك....
    كان عمرك يومها ثمنتاشر اغنية ربيع
    وامى اربعتاشر كراسة وقلم كتبتها فى قلبك ذات عصير...
    وفى داك الليل هطلت النجمات من قلبك وقلب امى وكنت انا
    ابنة النجمات والمطر... والحزن المبين..
    اعرف كم احببتنى...
    الآن اعرف يا ابى...
    منذ ذاك التاريخ فى تموز... تماما مثل هذا الوقت
    كان فى عينيك بقايا دموع...
    يأأأأأأأه يا ابوى....
    كبدتك رطبة رجفت فى جوفى...
    وانت تشمخ بالانين...
    انت المؤمن... الا تؤمن باقدار القلوب حين تنشق فى لحظة شجن الى نهرين
    انه القدر...
    وطريقين...
    وبلوماتنا يقوقيان حزنا بلا ذنب..
    غير اننا فى الانا غارقين...
    يا ابوى...
    ماعارفة مر كيف يوم داك...
    والكل فاغرا فاه...
    مالك يا امرأة... لا دموع لا نشيج لا .....
    الحمامة طليقة المدى...
    وأى مدى يا ابتى...
    قلبك عطن حزنى فى بحره
    على ضفته جلست عشتار تبكى....
    كما بكينا يوم الانتصار العظيم...
    ما انتظرت طقوس الفرح تكمل...
    وهب جلالك وكل القوم يعصر جمرة فى قلبه....
    هربت يا ابى من عينيك فى بدء الغنا
    وفى منتصف الخلاص عانقت فيك شقى السنين...
    تعانقنا يا ابوى...
    وحكت ليك نبضاتى الكتير...
    عن فرحتى بيك..
    عن زعلى وانا صغيرة وقلبك عشق ورده غير امى...
    حسيت بيك بعيد منى...
    وفقدت وقفتك ايام نجاحاتى,,,
    ومرت سنين يا ابوى.... وحكيتنى يوم داك... وغسلتنا دموعنا من كل الغضب..والشجن و ال.....
    حكيت ليك كتير...
    حتى المابتقال قلتو ليك...
    ما انت دنيتى وكل صحابى...
    والصراحة البينا دفتر الفاتحة للشموس
    يا ابوى....
    فى شوارع المنفى مشيتك معاى...
    قلت لى البلد جميلة ومدهشة...
    ولغتك المشذبة يا ابوى زى زهور فيينا الصاحية
    تمسح منى كل ماعلق...
    من زيفى...
    وكل كلمة كضب...
    قلت ليك.... اغفر لى يا ابوى...
    مرة حلفتك بيك.. وبامى وعيالى... بس من طرف لسانى...
    ومابقدر اغفر لنفسى...
    لانو حياتك اغلى... اغلى كتير من خفقان قلبى...
    حكيت ليك....
    عن داك الريف...
    عن الشجرة الفى منتصف الطريق...
    حفظت خطاوينى...
    فى داك العام كانت محنوفة زى وشى...
    وبكت معاى يا ابوى
    حكيت ليها الماقدرت اقولو ليك...
    لانو الشجر يا ابوى بيدفن طوالى فى الارض...
    قلت ليها ادفنى ومعاك الدعد...
    مايطلع تانى يوم مهما كان السبب....
    وماتسألنى عن قصة الارض والعطش والهزيمة...
    احكى لى انت عن اكتوبر.. وعن وقفتك فى ميدان الحرية
    تهدر للجموع....
    كنت بشيل صورك للبنات... بقول ليهم ده خطيبى...
    ماشكلك كان صغير... ووسيم... وحلم كل البنات والشجر...
    حكيت ليك يوم قلبى عشق...
    علمتنا الصراحة...
    وكان موقفك من جز النبق
    موقف غضب...
    وتآمرن الحبوبات... وهدرت.. وكان العقاب...
    فى نهاية العام المنصرم...
    شهرين يا ابوى وحكينا...
    ليل ونهار...
    وضحكنا...
    لمن كلب جارتنا الخواجة نط...
    عجبتك البلد...
    ومسكة الايادى...
    قلت لى .. شوف بالله ... لمن يعجزوا بحبو بعض...
    يا ابوى هنا مافى عساكر وجبخانة...
    هنا غير...
    بس كان احسن من سيرة الدعد...
    قلت لى كان تجيبينى قبال عشرين سنة...
    واكملت ليك الغنوة...
    وتعرس حاجة كريستينا...
    ويكون اخونا اسمهم ميشايل وانجى واحمدين....
    وضحكنا...
    والشارع ضحك...
    كنا قريبين شديد يا ابوى من بعض...
    وقريت كم كتب...
    جنك قراية... يا ابوى... يافهم..
    وحكيت لى كتير...
    وعرفت يا ابوى كيف بتحب الحياة...
    وبتقرأ التاريخ والشعر...
    وملحمتى كانت عينيك اللى اتملت دموع وانت شامخ فى ديك الصاله
    تستلم عنى شهادة من دمى.. تاريخى.. احزانى... ورجل كان حبيبى...
    فيها حكايتى والحب البينى وبين تلك النخلة فى داك الريف...
    يوم رحلت عرفت بان جزور قلبى فيهو انقطعت...
    عرفت... والله عرفت...
    كانت حبيبتى وامى...
    وكان حبيبى وابى...
    عرفت يا ابوى.. انك ماسعدت يوم...
    مع وردتيك...
    وغفرت يا ابوى... فى داك اليوم الكان فيهو اشجان الحكى...
    بس انت اغفر لى...
    اغفر لى... يا نونو عينيايا... يا ابوى....

    الحمامة طليقة...
    والمدى ملغوم...
    لن افتى ولن اقول...
    لا... بعد عام... نبت من قلبك فى الحمامة بعض ريش...
    وهفت جنحاتها... بس لسه مابتقدر تطير...
    عضمها لين...
    والعشب طرى...
    ولن نعيد التاريخ...

    الحمامة يا ابتى طليقة...
    وعشتار تغنى فى تموز الفجيعة
    وتموز,,, اله الخصب... رمى بزرته فى ارضى...
    خصوبة الارض...
    نبت العشب.. نمى...
    وفى القلب بقايا صهيل...

    وبعدين يا ابوى...
    عاوزة اقول ليك...
    انت حبيبى الباقى لى
    ... انت حبيبى والباقى لى...
    حبيبى يا ابوى

    ومساء الحمامات الطليقة...
    مساءات الغفران...

    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-28-2007, 08:57 PM)
    (عدل بواسطة Ishraga Mustafa on 07-28-2007, 08:59 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

SudaneseOnline at YouTube

Latest Posts in English Forum

Articles and Views

اراء حرة و مقالات

News and Press Releases

اخبار و بيانات

اخر المواضيع فى المنبر العام

SudaneseOnline at Pinterest

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 2:   <<  1 2  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

فى تموز: عشرة قصاصات للعشب والمطر فى FaceBook

· دخول · ابحث · ملفك ·

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
News and Press Releases
Articles and Views
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de