(قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-11-2018, 05:39 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة منصور عبدالله المفتاح(munswor almophtah)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-11-2012, 11:45 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12075

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان (Re: munswor almophtah)



    ( عبد الله وصديقه عبد الخالق )


    الأساتذة الأحباء :
    ( منصور وغسان وعبيد الطيب )
    تحية مجد وعرفان ،
    البروفيسور " عبد الله علي إبراهيم " عصيّ عن التعريف ، بدأ من يفاعته قاصاً وكتب في الصحافة . وتبعها بالمباحث : أثناء دراسته ومن بعدها في " وحدة أبحاث السودان " التي تطورت إلى " معهد الدراسات الأفريقية والأسيوية " مساعداً للتدريس ، ثم استراح في عمل مُضني ، وهو العمل الثقافي من خلال العمل السري في الحزب الشيوعي منذ أول السبعينات وإلى 1978 . هجر العمل وتفرغ للمباحث وزود تحصيله في الولايات المتحدة مختصاً في دراسات التاريخ : أسفار ومقالات ودراسات نقدية ، وتحقيق ومباحث في التاريخ والاجتماع والسياسة والفلكلور والقص والمسرح والآداب واللغات ، والمنتديات الفكرية . وكتب باللغتين الإنكليزية والعربية ... ونال درجة " أستاذ كرسي " كما يقول " المصريون " في إحدى الجامعات الأمريكية وبها يتتلمذ عليه كل من تقاطر من الأقوام المتنوعة من شعوب وأعراق العالم ....
    تجربة أكثر من فريدة ، تنكّب مشاغل أهل السودان منذ كان طالباً في آداب الخرطوم ، فانغمس في بطون فلكلور الرباطاب ، أصحاب البديهة الحاضرة ، والمرح المُركب لُغوياً ، وعرّج على السحر في ثقافة المجتمعات الريفية ، وصادق في نضوج ترحاله " المبدع " عبد الخالق محجوب " . وهي محطة رفض قطاره أن يغادرها . استأنس الباعة المتجولين في المحطة ، فالقطار وعطبرة هي الشقاوة الخلاقة في عجم كنانته .
    لم تعرف أجيال اليوم " عبد الخالق " ، فرغم أن عبد الخالق لم يكمل دراسته الجامعية رغم إبداعه ونبوغه ، فلم يزل يقول عنه " عبد الله " " أستاذي " عبد الخالق محجوب " .
    خرج " عبد الله " من الحزب الشيوعي ، بسكون ، وانتزع من الفكر أدوات إبداعه اللاحق فسما . وظلت علاقته بالرمز عبد الخالق محجوب ، تتألق مع الزمان ، والزمان يمُد الراحلين المبدعين بصولجان مهيب . هذه العلاقة بين " عبد الله " و " عبد الخالق " لن يتعرف عليها إلا الذين عرفوا "عبد الخالق" في منابر الخطابة ،
    أو حين فاز في الديمقراطية في الدائرة أم درمان جنوب في رمزه ( القطية ) ضد " أحمد زين العابدين " الذي كان رمزه (الفانوس ) . فكسرت الديمقراطية شعار الاتحاديين ( الفانوس حرق القطية ) ، فصمتوا دهراً من الخيبة في الدائرة التي فاز فيها " الأزهري " ليفوز بها " عبد الخالق " بعد مصادرة حق الحزب الشيوعي في العمل وطرد نوابه من البرلمان رغم قرار القضاء . وتلك مأساة نحرت الديمقراطية بمن لا يستحقونها .
    فعبد الخالق كان حرفي في صناعة المصطلحات ، يغنيها من ريحه ، ومن عبق ثقافة متدلية الأغصان . خطيب مفوه ، له حضور جاذب ، عندما شاهدناه في طفولتنا في الستينات ، يعرف كيفية تبسيط الفكرة وفك خُصل الفلسفة ، وكتابته للذين يتجمعون تحت ظل " الدليب " . كان يجالس أدباء الأرياف وشعراء البطانة ، وعمال المصانع ، وزراع الأرياف ، ويحفظ خصوصية هندامه ، في عصر ذاق فيه المثقف هواناً ما بعده هوان .
    من تلك الأكمة ، كانت علاقة "عبد الله " بـ "عبد الخالق " . تلك العلاقة التي كانت معضلة هذه المحبة الساحرة من أثر ثقافة مرعبة كان يتحلى بها " عبد الخالق " .
    لا أعرف ماذا سيكون لنا من زمر المثقفين الذين تشتتوا في العالم ، لو كان عبد الخالق حياً ، وكانت أنفاسه تستنشق هذا الأكسيد مثل كل الكائنات لكان للبلد شأن آخر ، ليس من افراد يصنعون التاريخ ، ولكن "لجفرسون "و" غاندي " طينة سودانية تماثل .
    لذا لن نعجب في ترشح " عبد الله " لرئاسة الجمهورية التي كان يعرف منتهى أفقها ، ولكن التجريب يصنع الموافق والسوابق ، وفي قاع الذهن تجارب " مؤتمر الخريجين " ، الذين بحثوا عن الشعب في الضمير المعذب من اثر "الجهادية السابقة " ، ووجدوه ، وأعلوا من مكانته بالتدريب ، وبالعيش داخل أحلامه وأغانيه . كان يريد أن يكسر تاريخ استجابة شباب مؤتمر الخريجين الأوائل لشعوب الطوائف من أجل مرسوم الانتخاب . وصار في تجربته حراً طليقاً حتى هابه الذين لا يريدون للتجارب الخلاقة أن ترفرف بأجنحتها .
    أعرف أن البروفيسور عبد الله قد ترك منسأته بجوار كرسي القص ، ولكنه اتخذ إبداعه في مقالات زاخرة بآداب العصر ، ومزاوجة العامية الفصيحة ، وتسميدها بقوالب العربية الفصيحة فنبا بنانه ، فهو يستخرج الشهد من آداب المصطلحات ، كما صديقه وأستاذه الشهيد الراحل " عبد الخالق محجوب "

    هو من لا تُضجره سحب النقد ، ولكنه يحاور كل الذين اختلفوا ويختلف معهم ، وديدنه المناصحة ، وأغلب الذين أتخذوه عدواً ، لا يعرفون سماحته ونبل رفقته . أنك لن تحارب الريح ، فالغصن أكثر رشاقة في التلاعب بالريح ، وهي خصال يموت كثيرون ولن يحصلوا على " فريع البان "

    صدق من قال :
    " فريع البانه المن نسمة
    يتمايل حاكا المنقسمة
    *

    شكراً الحبيب المنصور والشكر لغسان قد عرف المعدن

    *

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 14-11-2012, 11:53 AM)
    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 14-11-2012, 11:55 AM)
    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 14-11-2012, 11:56 AM)
    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 14-11-2012, 09:31 PM)
    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 14-11-2012, 09:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
(قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان munswor almophtah01-11-12, 03:33 AM
  Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان munswor almophtah01-11-12, 04:00 PM
    Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان munswor almophtah02-11-12, 01:52 PM
      Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان munswor almophtah07-11-12, 11:18 AM
        Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان munswor almophtah09-11-12, 00:24 AM
          Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان munswor almophtah09-11-12, 07:29 PM
            Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان munswor almophtah12-11-12, 00:41 AM
  Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان عبداللطيف محجوب12-11-12, 03:35 AM
    Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان عبيد الطيب12-11-12, 07:00 AM
      Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان munswor almophtah13-11-12, 04:44 AM
        Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان munswor almophtah13-11-12, 10:55 PM
          Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان عبدالله الشقليني14-11-12, 11:45 AM
      Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان عبدالله الشقليني15-11-12, 08:45 AM
        Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان عبيد الطيب15-11-12, 11:40 AM
          Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان munswor almophtah17-11-12, 09:30 PM
            Re: (قنديل أم هاني..!) عبد الله علي إبراهيم// غسان علي عثمان munswor almophtah18-11-12, 11:51 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de