الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 00:54 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة منصور عبدالله المفتاح(munswor almophtah)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-02-2011, 06:58 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: اسامة الكاشف)

    Quote: ٧- يشجّع الحزب ويضمن حرية البحث العلمى ، الفلسفى والاجتماعى داخل هيئاته المختصة ،وعلى نطاق المجتمع ككل . ويشيع جوا من الصراع الفكرى الخلاّق بين مختلف المدارس . ويساهم فى بناء المؤسسات التى يمكن ان تكون منابر مناسبة لمثل هذا الصراع والحوار . ويشجع الانتاج الفكرى ، والبحث الفردى والجماعى ، ويسخر له كل الامكانيات الضرورية والمتوفرة . عن هذا الطريق يزيد المامه بالواقع وقوانينه وتزيد مقدرته فى التعبير عن مصالح القوى التقدمية الصاعدة فى المجتمع . ان المعارف التى تتراكم عن طريق هذا البحث ، الذى يتم داخل الحزب ، وعلى نطاق المجتمع ، هى المستودع الزاخر الذى يغترف منه برنامج الحزب فيصبح اكثر عمقا وشمولا . والجديد فى المسألة ان هذا لا يتم بصورة تعسفية مملاة . بل يتم كعملية ديمقراطية عميقة ، ووفق قوانين الفكر فى الانتشار والتطور. ويعبر عن تطور فكرى حقيقى وملموس . وبهذا يتخطى الحزب المطلب غير الواقعى بأن يكون أعضاؤه من الفلاسفة فى مجتمع شبه أمى ، ويغلق الباب أمام ظهور الأدعياء الذين يعتقدون أنهم ملمون بأرقى المعارف البشرية ، لمجرد تلقيهم لمحاضرة او محاضرتين ، او قراءتهم لبعض - القوانين والمقولات - والذين يصبحون بفضل هذا الادّعاء اسوأ الدعاة للحزب ، بل واسوأ رسله الى المجتمع .
    وفى نفس الوقت ينفتح الباب واسعا للقادرين على الانتاج الفكرى لينخرطوا فى معرفة واقع شعبهم واحتياجاته المادية ، والروحية ، وقوانين تطوره الاقتصادية والاجتماعية والثقافية - كما يتعرفون على تراثه وينابيعه الملهمة ، ويفجرون قواه الكامنة التى تمكنهم من انجاز القفزة الى ذرى العصر وهم يستطيعون أن يفعلوا ذلك دون تصورات فكرية ايديولوجية مسبقة . ودون كوابح دوغمائية - ويفعلونه فى نفس الوقت مستفيدين من كل الارث الفكرى الايجابى العالمى ، ومن كل الانجاز العلمى والمعرفى المعاصر، صاعدين على القمم الفكرية التى انجزتها العقول البشرية ، ومنها وعلى رأسها الانجاز الفكرى الماركسى ، وما حققه من منهج علمى فى الاقتراب من الواقع ، وما كشفه من حقائق اجتماعية واقتصادية وثقافية لا يستطيع اى مفكر جاد ان يتجاهلها وفى مقدمة تلك الانجازات ، الانطلاق فى نشاط نظرى وعملى من - دراسة المنطق الملموس للواقع الملموس - والانطلاق من دراسة كل ظاهرة فى خصوصيتها الشاخصة ، وتناقضاتها الداخلية وميولها المستقبلية . مع الانتباه لكل علاقاتها الخارجية ، فى واقع وفى عالم يمثل الترابط الجدلى سمة اساسية من سماته
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2011, 10:05 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)

    الأخ أسامه الكاشف
    السلام ورحمة الله وبركاته

    الشكر لك على المتابعه الدؤوبه وعلى إبقاء البوست فى الواجهه
    لينال حظه من القراءه والردود المختلفه لإختلاف النظر لذات الفكره
    وذلك جائز ولكن الحرص على معرفة ذلك التنوع له أهميته الكبيره للحارص
    والباحث عن مطلق المعرفه ولله ولك السلام.



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2011, 11:20 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: munswor almophtah)

    الأستاذ الباشمهندس الشقلينى السلام والرحمه
    نعم الماركسيه فكر إنسانى عام لمن يعتقد فيه وللدارس له ولمن يود أن يعرف
    عنه شئ وكانت مثالا محضا إستطاع البعض إنزاله لدنيا الواقع فتمدد الوافع
    وضاق المثال من ما دعى البعض ترقيعه ليحوى الواقع فتمدد الواقع أكثر
    ومازال شغل الناس به واشتغالهم بمعرفة عيوبه وميزاته من قبل المدافعين
    عنه والرافضين له لما قدمه من إسهام فى شتى ضروب الحياة والمعرفه فمازال
    لعلم جماله ولمنطقه ولفنونه وآدابه صيت ذائع وعشق كبير فليس بالضروره
    كما قلت الخوض فى تفاصيله ومحاورته كما يتم الآن من خلال نقد دكتور عبدالله
    لكتاب الخاتم أن يكون من المنتمين إليه فحسب لا بل لكل الناس دارسى الفلسفه
    والمثقفين وهواة المعرفه والأكاديمين وكل شرائح المتعلمين وذوى الإهتمام ومن
    مختلف مرتكزاتهم وخلفياتهم حتى تتكون مادة وخامة تكون كتلة لأهل البحوث لتفتيتها
    وإعادة صياغتها بطريقة تعم فائدتها للناس وكلنا فى ديمومة كدح بحثا عن عين
    الحقيقه والعالم حولنا تهتز أركانه وتتساقط عروشه لضيق المثال المعروض.



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2011, 07:34 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: munswor almophtah)

    الأخ بدر الدين احمد موسى

    السلام والرحمه

    نتابع إسهاماتك الثره فى هذا البوست
    ونتابع تنصيصك واقتباساتك المختلفه
    مدافعا عن كل وجهات نظرك المقدره
    نتمنى مواصلة الجهد لتوصيل القراء
    الحقائق من زوايا مختلفه ولك الشكر
    والتقدير.



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2011, 06:46 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: munswor almophtah)

    العزيز منصور
    تحياتى
    من اجل مساعدة القارئة على متابعة الحوار حاولت توضيح حقيقة ان ما قام المرحوم الخاتم بنقده ورفضه هو النسخة اللينينية من الماركسية او قل الى حد كبير النسخة الروسية منها !!
    ارجو ان يكون ذلك واضحا لاننى سوف اتعرض بشكل موجز ولكنه حلى للمراحل التى مرت بها الماركسية بعد وفاة مؤسسها قبل العودة الى ورقة الاخ د ع ع ابراهيم باعتبار انها موضوع البحث
    على انى اعتقد كما سبق ان قلت ان الدكتور انطلق من افتراضات خاطئة كنت قد نبهت لها فى مداخلاتى السابقة وذلك فيما يخص فهمه لثيمة (ان اوان التغيير) لانها وان تعرضت لبعض النقد للماركسية عموما الا انها جاءت اساسا لنقد الماركسية اللينينية من اجل توضيح اهمية الديمقراطية التعددية ومسألة ضرورة تبنى مناظير متعددة لرؤية العالم والناس والاشياء

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 25-02-2011, 06:52 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2011, 11:31 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)

    عزيزي منصور المفتاح،
    أنا سعيد بعرضك لكلمتي (الخاتم عدلان: آن أوان الماركسية" على زملائك في سودانيزأونلاين. وأنا مدين لك يا منصور بالذود عنها بوجهة الغلاة حتى هجروها وبقى ما يمكث في الأرض. ورأيت انتهاز سانحة صفو جو المناقشة بعد عكر لأحيّ من ذهبوا إلى لب المسألة لا لبابها. وبالطبع الشقليني خدني الذي يأتى بالنصوص من خلفه ومن بين يديه متى أطل. ثم محمد عبد الجليل وعاصم فقيري وطلعت الطيب وعبد اللطيف حسن علي وبدر الدين أحمد موسى وأحمد الأمين أحمد ومحمد النعيم وعاطف مكاوي.
    أريد هنا أن أعقب على ما جاء عند طلعت الطيب. فكأنه يريد طي المناقشة كلها بحسبان ان الخاتم لم يرم "طوبة" ماركس وإنما هجر "رجز لينين" عنه. فلو كان الحال كذلك لما تناطحنا مع الخاتم في المسألة. ولقلنا له دينه في الماركسية ولنا دين. والماركسية شتى مثل كل العقائد. وساء ذكر نسخة لينين منها حتى أضحت مجافاته عادة أو موضة مع ما أكنه للرجل من تقدير كبير. ووقفت بخلال كتابة كلمتي هذه على مقالات لسلافوج زيزيك وهو مفكر من سلوفاك قال أننا ". كِتلنا" في الرجل. و هو مفكر راديكالي كبير كثير التآليف وكتب في "القارديان" وتحدث في "الجزيرة" الإنجليزية عن ثورة تونس ومصر حديثاً صريحاً. وبعض حديثه على ليوتيوب.
    القول بأن الخاتم لم يرم طوبة الماركسية وإنما قصد إصلاح الحزب لاغير لا يخدم غرض ورقتي وهو أن نتقلد مسؤولية حيال ماركس طالما كنا ماركسيين. ولا تعني هذه المسؤولية أن نتزواج معه كاثوليكياً وعقدياً. ولكن متى رمينا طوبته مثل الخاتم كان ذلك على بينة. وينطبق هذا على كل من استصوب فكراً ومنهجاً ما وتعلق بهما. ينبطق على من اعتقد في الوجودية أو البنائية. بل والإسلامية. وقصدي من ذلك أن يكون اعتناق الواحد منا لمنظومة فكرية ما حرية وأن يكون رمي طوبتها حرية غراء وشرط الحرية إدراك ضرورة هجرها فوق حيثيات. وأهمية هذه الجدية في اعتناق المباديء في ألا يكون الفكر "عدي من وشك" وساحة للعك والانتهازية. وأن نتحصن بتلك الجدية من خبط العشواء. فقد استغربت لعادل عبد العاطي يحصي سوءآت الاشتراكية في التطبيق (وهي كثيرة) ثم لا يطرف له جفن يسمي حزبه ب"الليبرالي". والليبرالية التي خرج الاستعمار من معطفها سفكت الدماء. وما أدراك ما الاستعمار. فهذه الخفة في التنقل من مبدأ إلى آخر ما كانت لتقع لو أخذنا المبادي مأخذ جد ودرس وتحقيق في اعتناقنا لها وفي هجراننا لها معاً.
    الخاتم رمى طوبة ماركس ولم يبق منه إلا العفو وهو ما يبقى من كل تقليد ثقافي. صارت الماركسية عنده مجرد إرث نستفيد منها ككل إرث إنساني. وخص الخاتم بالذكر نفعها من جهة منهجها في دراسة الواقع الملموس. وقال الخاتم في استقالته وآخرين إن الماركسية لم تٌنف نفياً كاملاً لاحتوائها على أفكار عميقة وصالحة لفهم ظواهر المجتمع البشري. وهذا هو العفو لمن سبق أن كانت الماركسية مصباحه في الدياجي.
    سيضيع الأثر في الماء من قول طلعت إن الخاتم لم يقصد إلى تشليع الماركسية بل اللينينة بصورة رئيسية في مناقشته لإصلاح الحزب. وبعض هذا صحيح ربما في رد الخاتم مفهوم "الديمقراطية المركزية" للبلشفية وتراثها القيصري. ولكن الخاتم لم يدرأ الشبهات (شبهة استغنائه عن ماركس) لاحتجاجه بمبطل عتيد للماركسية مثل " آلان توفلر" في معرض مؤاخذته للنظرية من باب إصلاح الحزب. وكان هذا موضوع نقدنا. فإن قبل الخاتم توفلر (مرجعه الذي لا غيره على علاته لدحض الماركسية)كما فعل "وزر وزره". فتوفلر مبطل للماركسية على المفتشر وبالذات من جهة تحليلها لمصائر الصرع الطبقي في الرأسمالية. فبأخذ الخاتم عن توفلر، وبصورة لم يشرك معه أحدا، انتسب إلى تقليد "نهاية الماركسية". ولهذا تجشمت قراءة "آن أوان التغيير" على ضوء كتاب "ماركس الإسفيري" في محاولة لكتابة تاريخ ثقافي استنطق فيه نص الخاتم ومرجعياته.
    وحتى حين عالج الخاتم إصلاح الحزب لم تسلم جرة الماركسية. فإن نظرت إلى استقالته وآخرين من الحزب تجد الخاتم يرد نواقص الحزب ونواقضه إلى ماركسية لينينة وغير لينين. فقد توصل هو ورفاقه إلى "أن المشروع الماركسي للتغيير الاجتماعي قد انهار تماماً" بالنظر إلى تطورات تعاظمت من الخمسينات. فهو لا يريد للحزب أن تكون الطبقة العاملة قاعدته ومرجعيته. فحزب للطبقة العاملة حديث خرافة لفساد نبؤة الماركسية عن الأدوار التي رتبتها للبروليتاريا في مشروعها. فتلك التطورات لم تستقطب القوى الاجتنماعية كما قضت الماركسية: برجوازيا بوجه بروليتاريا. بل جاءت تلك التطورات بالنقيض المباشر لتصور الماركسية. ". فلا البروليتاريا اختارت الثورة، و لا البرجوازية اختارت المواجهة حتى الموت . . . بل وجدت الطبقتان وسائل "للمساومة التأريخية" لم تمنع خصومتهما من إعادة صياغة مجتمعات الراسمالية "بصورة لا تستوعبها التبسيطات الماركسية". ثم واصل الخاتم لا يترك شاردة ولا واردة من توفلر.
    من عرف الخاتم عرف علو دراميته في التعبير. ولما قرأت عبارته في استقالته وآخرين عن الطريقة المثلي للتعامل مع ماركس-الماركسية قلت ذلك الخاتم الناطق: "إننا لا نريد أن نضع ماركس على رأسه، كما قال إنه فعل مع هيجل، بل نريد فقط أن نضعهما معا، على جنبيهما، شأن كل الموتى". ثم اتضح لي أنها تعريب شبه حرفي لعبارة توفلر من ""تحول القوة" (صفحة 413 من طبعة الأصل الإنجليزية).
    من أميز ما سمعت تعليقاً على مقالي قول أحدهم عن ما إذا كان الحزب يعتني بالتحصيل الماركسي لكادره المتفرغ أم أن ذلك من المتروكات. من تجربتي: لا.

    حاشية:
    كان عنوان البوست عند فتحه هو "الخاتم عدلان: آن أوان الماركسية". ثم صار يٌرجع إليه في الداخل ب "ماذا كتب الخاتم عدلان عن تخليطات عبد الله علي إبراهيم" ثم استقر الباب حتى تاريخه بعنوان "ماذا كتب الخاتم عن تزييف عبد الله علي إبراهيم لعبد الخالق محجوب". هل هذه خفة يد ثورية مبتكرة؟

    د. عبدالله علي إبراهيم

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 26-02-2011, 03:37 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2011, 02:49 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: munswor almophtah)

    Quote: من عرف الخاتم عرف علو دراميته في التعبير. ولما قرأت عبارته في استقالته وآخرين عن الطريقة المثلي للتعامل مع ماركس-الماركسية قلت ذلك الخاتم الناطق: "إننا لا نريد أن نضع ماركس على رأسه، كما قال إنه فعل مع هيجل، بل نريد فقط أن نضعهما معا، على جنبيهما، شأن كل الموتى". ثم اتضح لي أنها تعريب شبه حرفي لعبارة توفلر من ""تحول القوة" (صفحة 413 من طبعة الأصل الإنجليزية


    الاخ منصور
    الشكر لك وعبرك للاخ د ع ع ابراهيم فى الرد والتوصيح لوجهة نظره وهو شىء اتمنى ان يتواصل لاهميته الفائقة فى مساعدة القارئة كى ترسو على بر فى هذا الموضوع المعقد
    اقتباس الخاتم اعلاه مناسب لان الغرض منه التوضيخ بان العصر هو لتعدد المناظير وليس هناك مبرر للاختفاء بماركس دون دوركايم او هيجل مثلا كما كان يخدث فى السابق، وقد ان الاوان لتواضع هذا المفكر فقد ترك لنا ما وجب تركه وكذلك ما يستخق الابقاء عليه ، وهذا ما سوف اوضخه
    لدى مشكلة فى الكى بورد ساعود لاخقا لكنى اود ان اقول اننى هنا غير معنى بالدفاع عن المرخوم الخاتم بقدر ما معنى بورقة ان اوان التغيير وهى تضع التعددية الديمقراطية كاولوية وليس الماركسية ، الماركسية هنا مجرد منظور من المناظير يدعو الخاتم الى اهميتها عندما يتطلب الامر ذلك، سيادة الماركسية كمنظور وخيد تم التنظير له وتكريسه فى المادية التاريخية وهى الماركسية التى عرفناها فى السودان والعالم الثالث وهى التى كانت موضع نقد الخاتم فى ان اوان التغيير لانها تتعارض مع الديمقراطية وخقوق الانسان تماما مثل مفهموم الشريعة باعتبارها تدعى الاخاطة بكل شىء!
    اتفق مع الدكتور فى ضعف نقد الماركسية الذى تم خارج هذا الاطار او قل عدم كفايتها خاصة عند التطرق لتوفلر وهى اشياء سوف اعود لها
    لكنى انبه الى خقيقة ان ورقة الدكتور تصلخ لرصد مصير ومالات الماركسية وليس كرد على ورقة ان اوان التغيير، وان الاولوية التى افرد لها الخاتم دراسته واهتمامه وهى التعددية الديمقراطية اكثر وجاهة من الاولوية التى يطرخها علينا اليوم الدكتور خول ضرورة دفع موخر الصداق المناسب عند تطليق الماركسية على اهمية ذلك !!
    نقطة اخرى انبه لها وهى المتعلقة بسيادة اللينينية فى العالم الثالث التى تعتمد السيطرة بدلا عن التخرر وذلك لاسباب ثقافية ترتبط بسيادة الثقافة الابوية المتوارثة
    اعتذر للقارىء لان الكى بورد لا يكتب خرف الخاء
    اعود

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 26-02-2011, 02:56 PM)
    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 26-02-2011, 03:04 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2011, 09:00 PM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)

    المفتاح
    جزيل الشكر لك على مثابرتك في دفع النقاش للامام

    في مداخلتي السابقة اثبت ان اربعة من المفكرين الماركسيين والذين اختلفوا في الواقع من حيث المنظور والتطبيق للماركسية, الا انهم جميعا اتفقوا على شئ واحد وهو: ان الماركسية علم محكوم بالجغرافيا-المجتمع-السياسة-التاريخ. فلا توجد ماركسية طائرة في الهواء وانما ما ينتجه استعمال الماركسية من فكر في السودان مثلا سيختلف بالضرورة عما ينتجه استعمال المنهج في روسيا او الصين.
    لكن في نفس الوقت هناك ثوابت اذا تم تجاوزها تكون الماركسية قد فقد معناها. من تلك الثوابت ان يكون التحليل موضوعيا علميا, وان يكون التنظير مرتبطا ارتباطا لا فكاك له مع الطبقة العاملة ومصالحها.
    في المداخلة السابقة ايضا وجدنا ان هنالك خللا مفاهيميا لدي المرحوم الخاتم عدلان يتناقض مع فهم كل المدارس التي اتيت باقتباسات من ممثيلها فلينين فهم الماركسية كمنهج وكذلك تروتسكي وروزا لوكسمبرج ووافقهما ماو سي تونغ, لكن الخاتم راى الماركسية كنصوص للتحفيظ ورداء يمكن لبسه ساعة التزين وخلعه عند العمل!

    فالخاتم في الاقتباس ادناه يتحدث عن:
    """"Quote: ٧- يشجّع الحزب ويضمن حرية البحث العلمى ، الفلسفى والاجتماعى داخل هيئاته المختصة ،وعلى نطاق المجتمع ككل . ويشيع جوا من الصراع الفكرى الخلاّق بين مختلف المدارس . ويساهم فى بناء المؤسسات التى يمكن ان تكون منابر مناسبة لمثل هذا الصراع والحوار . ويشجع الانتاج الفكرى ، والبحث الفردى والجماعى ، ويسخر له كل الامكانيات الضرورية والمتوفرة . عن هذا الطريق يزيد المامه بالواقع وقوانينه وتزيد مقدرته فى التعبير عن مصالح القوى التقدمية الصاعدة فى المجتمع . ان المعارف التى تتراكم عن طريق هذا البحث ، الذى يتم داخل الحزب ، وعلى نطاق المجتمع ، هى المستودع الزاخر الذى يغترف منه برنامج الحزب فيصبح اكثر عمقا وشمولا . والجديد فى المسألة ان هذا لا يتم بصورة تعسفية مملاة . بل يتم كعملية ديمقراطية عميقة ، ووفق قوانين الفكر فى الانتشار والتطور. ويعبر عن تطور فكرى حقيقى وملموس . وبهذا يتخطى الحزب المطلب غير الواقعى بأن يكون أعضاؤه من الفلاسفة فى مجتمع شبه أمى ، ويغلق الباب أمام ظهور الأدعياء الذين يعتقدون أنهم ملمون بأرقى المعارف البشرية ، لمجرد تلقيهم لمحاضرة او محاضرتين ، او قراءتهم لبعض - القوانين والمقولات - والذين يصبحون بفضل هذا الادّعاء اسوأ الدعاة للحزب ، بل واسوأ رسله الى المجتمع .
    وفى نفس الوقت ينفتح الباب واسعا للقادرين على الانتاج الفكرى لينخرطوا فى معرفة واقع شعبهم واحتياجاته المادية ، والروحية ، وقوانين تطوره الاقتصادية والاجتماعية والثقافية - كما يتعرفون على تراثه وينابيعه الملهمة ، ويفجرون قواه الكامنة التى تمكنهم من انجاز القفزة الى ذرى العصر وهم يستطيعون أن يفعلوا ذلك دون تصورات فكرية ايديولوجية مسبقة . ودون كوابح دوغمائية - ويفعلونه فى نفس الوقت مستفيدين من كل الارث الفكرى الايجابى العالمى ، ومن كل الانجاز العلمى والمعرفى المعاصر، صاعدين على القمم الفكرية التى انجزتها العقول البشرية ، ومنها وعلى رأسها الانجاز الفكرى الماركسى ، وما حققه من منهج علمى فى الاقتراب من الواقع ، وما كشفه من حقائق اجتماعية واقتصادية وثقافية لا يستطيع اى مفكر جاد ان يتجاهلها وفى مقدمة تلك الانجازات ، الانطلاق فى نشاط نظرى وعملى من - دراسة المنطق الملموس للواقع الملموس - والانطلاق من دراسة كل ظاهرة فى خصوصيتها الشاخصة ، وتناقضاتها الداخلية وميولها المستقبلية . مع الانتباه لكل علاقاتها الخارجية ، فى واقع وفى عالم يمثل الترابط الجدلى سمة اساسية من سماته"""""
    الخاتم هنا لا يساوي الماركسية مع الافكار والفلسفات الاخرى عن فراغ وانما بناء على فكرة مدروسة ومسبقة ومترصدة الخاتم يريد بمساواة الماركسية هنا ان يفرغها من محتواها ومحتوى الماركسية هو موقفها الثابت من الطبقة العاملة فهو نادى في ورقته
    """"طرح الحزب الشيوعي نفسه للمجتمع السوداني باعتباره حزب الطبقة العاملة. يعبر عن مصالحها أولا و قبل كل شيء، و يجعل تلك المصالح البعيدة و القريبة، معيارا لصحة المواقف و سداد السياسات، و يتوجه إليها بكل جهده و اهتمامه لتوعيتها برسالتها التاريخية، و إعدادها لقيادة المجتمع. و هذا لم يمنعه بالطبع من التوجه إلى الطبقات و الفئات الأخرى من مثقفين و مزارعين و برجوازية صغيرة ووطنية. و لكنه كان يطلب من أبناء تلك الطبقات، الذين يلجون صفوفه، أن يتخلوا عن التعبير عن مصالح طبقاتهم، و الانحياز بالكامل لمصالح الطبقة العاملة. و هم بالتالي لا يلجون أبواب إلا بمقدار إيمانهم بعدم مشروعية مصالح الطبقات التي ينتمون إليها. أو على الأقل على قدر إيمانهم بأن مصالح طبقاتهم تلك، ليست سوى مصالح عابرة سيتخطاها التاريخ في نهاية المطاف، و بالطبع فإن تخلي المرء عن مصالحه الخاصة أو الطبقية، حتى و لو على نطاق المستوى النظري الخالص، أمر ينطوي على الكثير من النبل، و لكنه في الحقيقة لا يجذب سوى أقلية ضئيلة من أبناء تلك الطبقات. و يصدق هذا خاصة في ظل أوضاع لا "تنحاز " فيها الطبقة العاملة نفسها إلى "فكرها و مصالحها"! و ربما كانت مقولة الانحياز إلى فكر و مصالح الطبقة العاملة ستكتسب أبعادا هامة لو أن التاريخ صدق النبوءة الماركسية الأساسية حول الاستقطاب الاجتماعي الشامل بين البروليتاريا من جانب، و البرجوازية من الجانب الآخر. ذلك الاستقطاب، الذي لا تجد إزاءه الطبقات الوسيطة سوى الانحياز إلى هذا الجانب أو ذاك، مع غلبة تيار المنحازين على البروليتاريا، لان خلاص المجتمع سيتم على يديها، و لأن البرجوازية تعاني حينها سكرات الموت. و للأسف الشديد فإن التطور الاجتماعي لم يسر في تلك الوجهة. بل حدث العكس تقريبا. فقد تنامت الطبقات الوسطى على حساب البروليتاريا أساسا، و على حساب البرجوازية كذلك، و أصبحت تشكل الأغلبية الساحقة في كل المجتمعات الرأسمالية المتقدمة. و بانتصار الثورة العلمية التكنولوجية في تلك المجتمعات حدثت تطورات عاصفة حولت البروليتاريا -أي الطبقة العاملة الصناعية- إلى قوة هامشية تتراوح بين 10 و 15% من مجموع السكان. و تحول إنتاج الثروة القومية بصورة حاسمة من اليد إلى الدماغ. و أصبحت المعرفة و المعلومة و الفكرة، و التصميمات الذهنية، هي أداة الإنتاج الأساسية. و هذه تمتلكها الطبقات الجديدة، والفئات الجديدة، التي ولدتها الثورة العلمية التكنولوجية. و قد أصبحت هذه الفئات و الطبقات هي المنتجة الأساسية للثروة، و أصبحت هي الوحيدة القادرة على قيادة المجتمع. لقد تضاءل دور البروليتاريا و جاء عهد "الكومنتاريا" كما سماها ألفن توفلر في كتابه (power shift)، التي تمتلك وسائل إنتاجها بامتلاكها للمعرفة، و هي أدوات إنتاج لا تستطيع البرجوازية نفسها أن تجردها منها، و هذه ظاهرة جديدة لم يعرف ماركس و لم ينظّر لها."""""

    في الاقتباس اعلاه يبلغ التشوش لدي المرحوم الخاتم درجة من الصعب ان نتعامل معه الا من منظور انه قرا ولم يستوعب او قرا واستوعب ووتجاهل!
    فالطبقة العاملة, لدي الخاتم في الاقتباس اعلاه, طبقة ثابتة لا تتغير. فالعامل يجب ان يكون نفس العامل كما كان في اوروربا في القرن التاسع عشر! متسخا بزيوت ماكينات الفابريكات التي ما عادت موجودة في الواقع, والا فان الطبقة تناقصت واضمحلت! واتي بنسب مئوية ليضفي بعض علمية على مقاله الانشائي. وليس ذلك فحسب فاننا نجد ان مفهوم الطبقات نفسه متشوشا لدي الخاتم! فحدثنا عن طبقات وسطى نشات على حساب الطبقة العاملة.
    هنا الخاتم لا يجافي الحقيقة فقط, بل يجافي العلم. والعلم يقوم على صياغة تعريفات واضحة تحدد مفهومنا من اي شئ يقع تحت مبضعه. فمثلا نجد ان تعريف المادة في كتب الفيزياء والكيمياء هو "المادة كل ما له وزن ويشغل حيز" هذا المفهوم يعطينا القدرة على التعامل مع المادة على الرغم من اختلاف احوالها والوانها فنجد السائل والصلب والغاز ونعرفها كمادة.
    فاستعمال التعريف جزء مهم من الممارسة العلمية لكن الخاتم هنا يتجاوز تعريف الطبقة لدي لينين ولا يعطينا تعريف جديد! لنفهم لماذا اختار وضع من اسماهم الطبقات الوسطى, كوسطى, وليست طبقة عاملة في ظروف جديدة?

    فلنري كيف يعرف لينين الطبقة:"""Classes are large groups of people differing from each other by the place they occupy in a historically determined system of social production, by their relation (in most cases fixed and formulated by law) to the means of production, by their role in the social organisation of labour, and, consequently, by the dimensions of the share of social wealth of which they dispose and their mode of acquiring it". (Vladimir I. Lenin: 'A Great Beginning: Heroism of the Workers in the Rear: 'Communist Subbotniks' in: 'Collected Works', Volume 29; Moscow; 1965; p. 421)."""""
    http://www.mltranslations.org/Britain/Marxclass.htm

    فالطبقة تتكون من مجموعات كبيرة من الناس تختلف عن بعضها بحكم موقعها ضمن نظام انتاج محدد تاريخيا (هذه مهمة جدا) من ادوات الانتاج و دورهم في التنظيم الاجتماعي للعمل و حجم نصيبها من الثروة الاجتماعية وكيف تحصل على ذلك النصيب
    فالتعريف الماركسي-اللينيني للطبقة ليس مطلقا وانما محكومة بالظروف التاريخية التي تحتضن العملية المجتمعية الانتاجية وبناء على هذا التعريف, فشكل العامل بالضرورة سيختلف اذا تغيرت ادوات العمل وظروفه. فالعامل في القرن التاسع عشر كان يعمل في مصنع ومحاط بالزيوت والشحوم والروائح المنتنة, اما الان فالعامل يقف او يجلس امام كمبيوتر, او في معمل, او حتي استاذا في جامعة! ليس ذلك لاننا نريد تلبيسه ذلك وانما ذلك ما يسمح به التعريف.
    والتعريف يخبرنا ان طبقة العمال مثلا تسمى كذلك لانهم:
    1- لا يملكون وسائل الانتاج
    2- لانهم يبيعون قوة عملهم للحصول على نصيبهم من الثروة الاجتماعية
    3- ان نصيبهم من الثروة الاجتماعية ضئيل جدا مقارنة بالطبقة المالكة لوسائل الانتاج

    في هذا العصر نجد العامل في طلمبة البنزين يتعامل بالكمبيوتر, فهل ذلك سبب كافي لنسميه طبقة وسطى, كما يريد ان يفهمنا الخاتم?
    في هذا العصر اذا دخلت في شركات الادوية او حتي السيارات ستجد ان اغلب من يعملون هناك من حملة الشهادات العليا في العلوم المرتبطة بالصناعة, وقد لا تجد اي انسان في شركة كاملة, بمؤهل اقل من دبلوم متوسط الا البواب! فهل نفهم مع الخاتم ان هؤلاء ليسوا عمال, وانما طبقات وسطى?
    لا, هم عمال. لانهم يبيعون قوة عملهم سواء اكانت عضلية, او ذهنية, ويحصلون على نصيبهم من الثروة الاجتماعية بناء على ذلك, ويعتمدون على شيكات اخر الشهر لتصريف حيواتهم, وما يتلقونه من ماهية نسبة مخجلة مما يعود للشركات من عوائد واربحا خرافية.
    وفق تعريف لينين, فالمهندس والطبيب والاستاذ الجامعي والموظفين كلهم عمال لانهم يعملون في اماكن عمل هم لا يملكونها, وانهم هناك فقط لانهم يبيعون قدرتهم على العمل, ويحصلون على نصيبهم فقط كتعويض لجزء مما قدموه.

    هنا يحق لاخد الناس ان يعترض ويقول: اذن اين الطبقة الوسطى? واين نجدها?

    الطبقة الوسطى هي طبقة مالكة لوسائل انتاج, لكن ليس بحجم الشركات متعددة الجنسيات, وبذلك تحصل على نصيبها من الثروة الاجتماعية بجني الارباح من ادارتها للعملية الانتاجية ولتحصل على ذلك الربح عليها ان تستخدم عدد ممن لديهم استعداد وتاهيل للعمل لديها.

    وقد يقول اخر: لا, لا< فان لينين صنف الموظفين والبروقراطية كطبقة وسطى, وانت هنا تحولهم لعمال! وارى ان المعترض قد نسى جزء من التعريف وهو الارتباط التاريخي. فراسمالية روسيا وطبيعة تكوينها انذاك, جعلت الموظف, طبقة وسطى, لانه كان من الصعب ان تصبح بيروقراطيا او موظفا الا اذا كنت مرتبطا بطبقة النبلاء والاقطاعية الروسية, التي تحولت للزراعة- كبيرة او صغيرة- ومقارنة بحجم الراسمالية تحولت لطبقة وسطى.فالموظف او البيروقراطي لا يعتمد فقط على الوظيفة في حياته, وانما يحصل على الجزء الاكبر من نصيبه من الثروة الاجتماعية, من مزرعة العائلة, او مشغلها. والوظيفة سبيل للاسماء الشرفية والالقاب .

    وعليه نجد ان فهم الخاتم عدلان لماهية الطبقة خاطئ. وبالتالي استنتاجاته خاطئة. لان ما بني على باطل فهو باطل!
    ليس ذلك فحسب, فالخاتم عدلان عمم, حيث كان يجب ان يخصص, وخصص حيث كان الاصح التعميم! لذلك فشل في وضع الطبقة العاملة في سياق التطور التاريخي لقرنينا السابق والحالي.
    في الوقت الذي يجب ان نعمل الماركسية في واقع محدد ومخصص, ايضا, يجب ان لا نغفل الصورة الاكبر والسياق الاعم للمرحلة التاريخية للمجتمع الانساني ككل, وعلى مستوى الكرة الارضية.
    نعم عندما تحدث ماركس وانجلز عن العمال, كانا يتحدثان عن دول في اوروبا: كبريطانيا, والمانيا, وفرنسا. لكن هل يمكن ان نحدث عن عمال السودان, مثلا, بغير ان نضع طبقة العمال في كل العالم في حسباننا?
    على الاقل هناك سودانيين يعملون لدي شركات عالمية, وقد لا يعرف اولئك العمال حتى الدول التي تقع فيها مقار الشركات التي يعملون فيها. وايضا تطور الراسمالية في عصرنا الحالي جعل العالم كله مجال واحد لنشاطها, فلا يمكننا ان نتحدث عن :عدم وجود اعداد كافية من العمال في السودان, ليكون هناك حزب شيوعي! وننسى الطبقة العاملة العالمية. بل لا يجوز ان لا ناخذ طبيعة الراسمالية نفسها في الحسبان. فالراسمالية لا تطور كل المناطق بنفس الدرجة, بل من مصلحتها حفظ اجزاء من العالم على مستويات اقل من التطور لضمان الارباح. فمثلا نجد ان الراسمالية التي عملت على دفع عجلة التطور في اسيا, هي نفسها التي كبلت تطور امريكا الجنوبية, وعملت على كبح اي تطور في افريقيا. وعليه يصح ان نستنتج ان الراسمالية الان نظام عالمي والطبقة العاملة عالمية وضعف الطبقة في منطقة معينة ما هو الا مظهر للتطور غير المتساوى التي فرضته الراسمالية العالمية.
    من كل ذلك نخلص للنتيجة التالية ان الطبقة العاملة لم تضمحل وانما تغير شكلها.
    لكن الخاتم عدلان كما فهم الماركسية خطا, واعتبرها نصوص للترتيل, عمد لحفظ صورة الطبقة العاملة من كتب القرن التاسع عشر وفشل في التحول الذهني ليستوعب مجريات وواقع عالمنا الحالي.
    فصورة العامل في ذهن الخاتم هي صورة عامل القرن التاسع عشر, بينما كان يفترض ان يكون صورته بالتخطي والرفع, ليرى عامل اليوم في صورته الحالية: شخصا متعلما ومثقفا, ليس لترف التثقف, وانما لانه لا يستطيع بيع قوة عمله الا اذا كانت في تلك الدرجة من المعرفة والثقافة!

    ---
    سنواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2011, 03:46 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: بدر الدين احمد موسى)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2011, 08:20 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)






    قول على أطروحات بروفيسور عبد الله وأطروحات دكتور الخاتم (5)

    صدق من قال : " أسهمت بالوعي "



    إن شراكة الوعي أعظم الهاربات حين يجتمِعنَّ في لقاء الأبكار.
    فيخضرّ الزمان بالقول " الثقيل " من كثافة ما تحملون سادتي ،
    هذا الملف يتألق حين يعرج في سماوات ليس لسكانها من أفقٍ يحُدّهم ،
    ولا حوائط تُكسر آفاقهم .
    هنيئاً لنا بكم جميعاً .
    والشكر موصول للبروفيسور عبد الله علي إبراهيم للخطاب المُميز ودقة رسم الأفكار ،
    خبرة لا غنى أن نكون في إهاب الأحياء نسير بين الموتى المُتألقين بكتاباتهم ،
    وها هي غبار خيولهم تُطلّ ، اختلفنا معهم أو اتفقنا فقد أثاروا فيها حفز
    القوس وسهام الفكر .
    وليعلم الجميع أن الكثير من الذين يقرءون ولا يستطيعون المشاركة ...
    هم بأرواحهم هائمة بيننا ، وحضورهم نراه في حركة الملف ...
    هذا سماء باهر ....
    وقد عبرنا من بين أقطارها بتيسير يشبه هذا العصر .

    ونواصل

    *

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 27-02-2011, 08:26 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2011, 08:58 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: عبدالله الشقليني)

    الدكتور طلعت الطيب لك وعليك السلام

    أفهم جيدا مقاصدك ورؤاك النيره كما أعرف جيدا أنك لا تدافع إلا عن قناعات
    محصتها ورسخت فى ذواتك ونويت إبرازها وأعرف إيمانك بالتعدديه الواعيه
    وبعدالة لا عرج فيها وأعرف دعواك للتنوير واسلتهام الخبرات الإنسانيه
    وتراكمها فى سيمفونية تستجيب لأحلام الكل وتحقق مطامع الكل وتحقق مجتمع
    فاضل وأعرف أنك لا تدافع متحيزا للخاتم ولكن أعرف أنك آت بما تراه ولا
    ضير فى ذلك ولا ضرر بل حراك ينعش روح السجال الفكرى المطروح عله يكون
    نواة لبنيان فكرى شامل وشامخ والشكر لك والسلام.



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2011, 11:47 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: munswor almophtah)

    الأستاذ بدر الدين احمد موسى

    لك وعليك السلام وأنت تبحر بمهارة الملم الواقف على حقائق ذلك البحر
    المعرفى الطامح مسلحا بكل أدوات الغوص والإبحار ومعك نتابع كل ما تطرحه
    وتبذله فى هذا الخيط وأنت تعمل بهمة النحل وصبر النمل وتسير بحس الجمال
    فى التيه وما أدراك ما سر الجمال التى أبدع الخالق فى إيداع الأسرار فيها
    عزيزى نريده دوما فكرا خالصا سائغا وكما قال الكتيابى (عصير كهرباء)
    كخراج النحل فيه شفاء لآهات الناس وأهوالها.


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2011, 09:54 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: munswor almophtah)

    الشقلينى يا ذاك الحارص حرص الأنبياء على بث المعارف إلى الناس
    فى أسمى وأنضر رقائق للغة النضاحة والفواحة بالعبق المريح
    أبدا لا تتأخر خيولك ولا قراطيسك ولا الأقلام مهما كانت الوهاد
    والبوادى والأحراش وحلكة الليالى وتواتر المشقات- فدوما هنالك
    حاضر وباذل-التحية لك والتحيه للأسره الكريمه وسنظل وسيظل القراء
    على أمشاط صبرهم يتاوقون لقدومك الخريفى الهطال ولـك الشكر.




    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2011, 07:49 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: munswor almophtah)

    لمزيد من القراءه ومزيد من الإضافات نجعل البوست فى متناول اليد للجميع
    متصدرا وجه المنبر.


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2011, 03:32 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: munswor almophtah)

    [QUOTE]1- لا يملكون وسائل الانتاج
    2- لانهم يبيعون قوة عملهم للحصول على نصيبهم من الثروة الاجتماعية
    3- ان نصيبهم من الثروة الاجتماعية ضئيل جدا مقارنة بالطبقة المالكة لوسائل الانتاج

    في هذا العصر نجد العامل في طلمبة البنزين يتعامل بالكمبيوتر, فهل ذلك سبب كافي لنسميه طبقة وسطى, كما يريد ان يفهمنا الخاتم?
    في هذا العصر اذا دخلت في شركات الادوية او حتي السيارات ستجد ان اغلب من يعملون هناك من حملة الشهادات العليا في العلوم المرتبطة بالصناعة, وقد لا تجد اي انسان في شركة كاملة, بمؤهل اقل من دبلوم متوسط الا البواب! فهل نفهم مع الخاتم ان هؤلاء ليسوا عمال, وانما طبقات وسطى?
    لا, هم عمال. لانهم يبيعون قوة عملهم سواء اكانت عضلية, او ذهنية, ويحصلون على نصيبهم من الثروة الاجتماعية بناء على ذلك, ويعتمدون على شيكات اخر الشهر لتصريف حيواتهم, وما يتلقونه من ماهية نسبة مخجلة مما يعود للشركات من عوائد واربحا خرافية.
    وفق تعريف لينين, فالمهندس والطبيب والاستاذ الجامعي والموظفين كلهم عمال لانهم يعملون في اماكن عمل هم لا يملكونها, وانهم هناك فقط لانهم يبيعون قدرتهم على العمل, ويحصلون على نصيبهم فقط كتعويض لجزء مما قدموه.



الاخ بدر الدين
ارجو الا تنزعج من نقدى لاقتباسك اعلاه وتجنح للاساءة مثلما فعلت فى مرات سابقات !
الاقتباس اعلاه يوضج اشكالية حقيقية فى تعاطيك مع مفهومين اساسيين فى الماركسية ، اولهم تعريف الطبقة العاملة ، لان الطبيب او اى تكنوقراط يمتلك وسائل عمله لا يمكن تصنيفه فى اطار الطبقة العاملة ، ومن المعروف انهم يصنفوا ضمن ما عرف (بالبرجوازية الضغيرة) ذلك التعريف الهلامى الضار
رجاء لا تحاول ان تتنصل من مفاهيم ماركسية اساسية وذلك حتى نستطيع ان نتحاور ونفيد القارئة !!
الشىء الثانى هو اعتقادك او اتهامك للمرحوم الخاتم بانه لا يفهم ماهى الطبقة العاملة !!! وذلك استنادا الى مفهوم (التاريخية النسبى) واعتبار ان عمال القرن التاسع عشر يختلفون عن عمال اليوم وهى ظاهرة تصب فى اتجاه نقد افكار ماركس نفسها وليس فى فهم الخاتم المغلوط كما تعتقد !
محاولاتك تتنقض مع مفهوم الجوهرانية القائم على مفهوم الطبقة العاملة كمسيح مخلص وهو ما كان قد تطرق اليه الخاتم فى رائعته (ان اوان التغيير)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2011, 05:27 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)

    Quote: قد تم تصنيف المثقفين جميعا، و بمختلف فئاتهم بأنهم برجوازية صغيرة، في ظل مفهوم سائد بأن الأصل الطبقي هو المحدد الوحيد للمواقف النظرية و الانتماءات العملية، و في ظل قناعة راسخة بأن البرجوازية الصغيرة منقوصة الثورية، متذبذبة المواقف مستعدة للخيانة، كانعكاس مباشر لوضعها المتذبذب في علاقات الإنتاج، و خضوعها للأقدار العمياء التي يمكن أن ترفعها إلى مصاف البرجوازية، أو تنحدر بها إلى صفوف البروليتاريا، و ذلك وفق منطق مقولة الاستقطاب التي تحدثنا عنها. و لقد استخدمت مقولة البرجوازية الصغيرة كمبداء مريح لتفسير الظواهر، بل لتفسير نقائضها في نفس الوقت. و قد كانت المقولة نفسها واسعة بحيث تشمل الطلاب بصرف النظر عن انتماءاتهم الأسرية، و تشمل المعلم شبه المعدم، و الطبيب الذي يملك وسائل إنتاجه، و التنفيذي الذي يتصرف في ممتلكات القطاع العام. كما تشمل المزارعين و التجار و صغار الباعة و الحرفيين، الأميين و غير الأميين و الجمع بين كل هذه الفئات في مقولة فكرية واحدة، لا يبرره إلا الاعتقاد بأن كل هذه الفئات ذات وجود عرضي مؤقت، و أنها ستذوب في نهاية المطاف في البقتين الأساسيتين، و أن عملية التذويب و الصهر هذه، هي الجديرة بالاهتمام، و بذل الجهد، أكثر من الحديث عن التمايزات الدقيقة، و درجات اللون و الظل. و مادام المجتمع المعاصر يوضح أن هذه الفئات بدلا من أن تذوب، و تريح المنظّر السياسي الماركسي من العناء، تنمو باطراد، و تشكل الأغلبية الساحقة من المجتمع، فأن المقولات التعميمية، الغارقة في الغموض لم تعد تجدي فتيلا. و الذي يتجاهل المؤثرات الثقافية ليجمع في فئة واحدة عالم الفيزياء، و مهندس الطيران، و طبيب المخ و الأعصاب، و عالم الاجتماع من جانب، و بين الأميين و صغار الباعة و المالكين لا يكشف سوى غربته التامة عن العلم الاجتماعي



    اعلاه اقتباس من المرحوم الخاتم الذى يتهمه البعض هنا بالجهل بالماركسية فى حين انهم يضعون العامل والطبيب ضمن الطبقة العاملة رغم ان الطبيب يملك ادوات عمله ويصنف كبرجوازى صغير وهو من ابجديات الماركسية!!!!!!!!
    الاخ بدر الدين فعل ذلك مما يوضح اشكاليات مفاهيمية لديه ، لذلك نجده يتهم الخاتم بعدم القدرة على التمييز بين الطبقة العاملة فى القرن التاسع عشر والان!!!
    وبذلك فهو يحاول ان يضع مفهوم النسبية التاريخية فى مقابل مفهوم الجوهرانية مخالفا بذلك ابسط المفاهيم الماركسية !
    صدق الخاتم حين قال يوما المشكلة تمكن فى عدم المام اعضاء الحزب الشيوعى بالماركسية التى يجرى تقييمها !!
    ارجو الا ينفعل الاخ بدر الدين ويكيل لنا السباب كما فعل من قبل !!
    حاولت توضيح وجهة النظر هذه فى المداخلة السابقة ولا ادرى ماذا حدث لها ، اعيد تلخيص ما كتبته فى المداخلة السابقة لاقول ان مداخلة بدر الدين قامت بتغييب اهم مفهومين فى الماركسية وهما مفهوم الطبقة ومبدأ الجوهرانية المتعلق بما تمثله هذه الطبقة فى الحاضر والمستقبل ، ولذلك قلنا ان الحوار مع اعضاء الحزب الشيوعى غير مفيد لانهم يقومون بتغييب القواعد الاساسية فى الحوار من اجل دعم الوضع الراهن داخل حزبهم اللينينى !!!!
    عدم الالتزام بقواعد المحاججة يتمثل فى التنصل او الجهل بالمفاهيم الاساسية

    الاخ منصور
    تحياتى
    اختلف معك فى تثمين مساهمات الاخ بدر الدين لانها مساهمات مضرة بالحوار ولا تساعد القارىء على المتابعة الجيدة لموضوع الماركسية ومالاتها فمجرد وضع العامل والطبيب او المهندس من العاملين باذهانهم ضمن الطبقة العاملة هو انكار لما عرف عن الماركسية بالضرورة !! واخشى ان ينبرى لنا بالاساءة بسبب بعدنا عن المجاملات والحرص الذى ابذله فى ايضاح ما ينبغى ايضاحه

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 01-03-2011, 05:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2011, 06:18 PM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)

    يا اطباء السودان, الذين يعملون في مستشفيات الحكومة, او المستشفيات الخاصة, و تنتظرون الماهية في نهاية

    الشهر وتضربون لانها غير كافية, هل تملكون وسائل عملكم?


    ويا ايها المهندسون, في الادارة المركزية للكهرباء, او ادارة المياه, او في الشركات الخاصة, هل تملكون وسائل

    عملكم?

    يا ايها الزراعيون, في مشروع الجزيرة او وزارة الزراعة او الثروة الحيوانية هل تملكون وسائل عملكم?

    يا ايها البياطرة, هل تملكون وسائل عملكم كموظفين في وزارة الثروة الحيوانية او غيرها?


    الطبيب الذي يصنف كبرجوازي صغير هو من يملك عيادة او مستشفى ويستخدم اخرين مثله مثل الانسان الذي يملك

    مصنع ويستخدم الاخرين

    المعيار مهم! فقط على المرء ان يجهد نفسه ويطبق القانون الذي يعرف من هو العامل ومن هو مالك العمل!

    ----
    لم ولن اسئ الي اي انسان ومن يدعي ذلك فلياتي بدليل وسناتي بادلة استخدامهم للغلة الفظة مع الاخرين

    وكما يقول قيقراوي "المافي شنو?"

    اي فكرة غير مؤسسة ولا ناضجة سنضعها على نار النقد العلمي

    -----

    ادناه مقتطف من مداخلة السيد طلعت الطيب اعلاه وليس فيها اي "اساءة" لاي حد ولك ايها القارئ الحكم!

    ""'"حاولت توضيح وجهة النظر هذه فى المداخلة السابقة ولا ادرى ماذا حدث لها ، اعيد تلخيص ما كتبته فى المداخلة السابقة لاقول ان مداخلة بدر الدين قامت بتغييب اهم مفهومين فى الماركسية وهما مفهوم الطبقة ومبدأ الجوهرانية المتعلق بما تمثله هذه الطبقة فى الحاضر والمستقبل ، ولذلك قلنا ان الحوار مع اعضاء الحزب الشيوعى غير مفيد لانهم يقومون بتغييب القواعد الاساسية فى الحوار من اجل دعم الوضع الراهن داخل حزبهم اللينينى !!!!
    عدم الالتزام بقواعد المحاججة يتمثل فى التنصل او الجهل بالمفاهيم الاساسية

    الاخ منصور
    تحياتى
    اختلف معك فى تثمين مساهمات الاخ بدر الدين لانها مساهمات مضرة بالحوار ولا تساعد القارىء على المتابعة الجيدة لموضوع الماركسية ومالاتها فمجرد وضع العامل والطبيب او المهندس من العاملين باذهانهم ضمن الطبقة العاملة هو انكار لما عرف عن الماركسية بالضرورة !! واخشى ان ينبرى لنا بالاساءة بسبب بعدنا عن المجاملات والحرص الذى ابذله فى ايضاح ما ينبغى ايضاحه """"

    (عدل بواسطة بدر الدين احمد موسى on 01-03-2011, 07:34 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2011, 09:12 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: بدر الدين احمد موسى)

    الوضع الاقتصادى المتردى للاطباء وغيرهم من المهنيين لا يبرر تصنيفهم ضمن الطبقة العاملة ولكن يمكن فهم الظاهرة ضمن دائرة (التذبذب) فى اوضاعها الطبقية كما جاء فى الادب الماركسى الكلاسيكى ، ولذلك يتم وصفها بانها (حائرة) وهى تأمل دائما فى البقاء ضمن اطار الطبقة الوسطى وهذا يفسر سبب تصنيفها ضمن فئة البرجوازية الصغيرة ، هذا الامل يحول دون انحيازها الى الطبقة العاملة (رسولة التاريخ التى ستؤول اليها عاقبة الامور) ، ولذلك لم يحدث ان صنفها لينين قط كطبقة عاملة كما يدعى بدر الدين بل كان دائما يقول بان البرجوازيين الصغار (########ين وضيقى الافق) فى حالة عدم انحيازهم للطبقة العاملة وفق ما (يعتقد هو وحزبه البلشفى)!
    وضع اطباء السودان وغيرهم ليس دائم بل هو وضع اسبابه سياسية (سوء تخطيط الدولة ، وثقافية تتعلق برغبة الجميع فى التعليم الحامعى وخاصة الطب او الهندسة مما قاد الى زيادة العرض
    واسباب اخرى , لذلك فهو وضع مؤقت ربما ، ما يهمنى هنا هو التنبيه الى اضرار مثل هذه المحاولات لانها تضر بالحوار بحكم انها لا تلتزم بالاجماع الذى تم حول المصطلح ودلالاته فهذا الشىء يضر بالمفاهيم وقضايا الاصلاح ،
    صحيح ان هناك محاولات لاحقة لبعض الماركسيين ترتبط باعادة تعريف الطبقة لاستيعاب اثار الثورة العلمية التكنولوجية وهو شىء سوف اتعرض له عند تناول مالات الماركسية فى ورقة د ع ع ابراهيم اعلى الخيط ، ولكن هذا لا يبرر ان نقول لينين وماركس ما لم يقولاه !!! ولو اشار الاخ بدر الدين الى ان هذا احتهاده لما اعترضنا على ذلك !
    القول بأن الاطباء طبقة عاملة وفقا للمفهوم الماركسى المتوارث هو تشويه فى المفاهيم يعادل قول اهل الاسلام السياسى بأن الشريعة كرمت المرأة وساهمت فى محاربة الرقيق!! ذلك انها لم تفعل ذلك بناءا على اجماع الفقهاء الذين وضعت الشريعة نصوصهم موازية وشارحة للنص القرانى ، ربما تكون هناك اجتهادات فى هذا الامر تبرر تعليم المرأة وخروجها الى العمل وفقا للمقاصد الكلية للاسلام ولكن لابد من الاشارة الى عجز مفهوم الشريعة عن استيعاب هذه القضايا المعاصرة ،
    رغبة البعض فى تحقيق المقاصد الكلية للماركسية فيما يخص العدالة الاحتماعية كقيمة انسانية سامية بنفس القدر لا يأتى عبر تزوير التاريخ وتشويه المفاهيم بل عبر ايرادها المعنى الذى تم الاجماع حوله ثم نقده وهكذا يتم اصلاح المفاهيم ،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2011, 11:19 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: بدر الدين احمد موسى)

    الأخ طلعت الطيب لك كامل ودى وأحترامى وكل السلام
    الذى أعرفه أن الديمغراطيين الروس لم يكن أى منهم من البلوتاريا بل كانوا
    من التنغراط والأستغراط ولكن شملهم التعريف بدفاعهم عن الطبقه لا بالإنتماء
    إليها وكيف لى أن لا أثنى على بدرالدين وهو يعرض ما يراه للآخرين والآخرين
    ومن ضمنهم أنت أخى طلعت لك ولهم مطلق الحريه فى تناول ما قال به بدرالدين
    بالقبول أو الرفض وينبغى علينا أن نتيح لبعضنا حرية التعبير ونثنى على
    كل جهد فأنا لم أطرح رأيي ولم أرفض رأى أحد ولكن القارئ هو الذى يختار
    من الآراء ما يستسيغه بلا تدخل من أحد فقد أثنيت على إثرائه للبوست دون
    تحديد كما فعلت ذلك مع آخرين دون تحيز أو إشارة للقبول والرفض وكما قلت
    فى فجر البوست إهتمامى بالبوست إهتمام تلميذ الفلسفه الذى يبحث عنها
    فى أى محفل وأى منبر لا غير فعظم الفلسفه لا التطبيق هو ما يأسرنى ولك
    ولبدرالدين السلام.






    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2011, 05:33 AM

Mohamed Omar

تاريخ التسجيل: 11-01-2011
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: munswor almophtah)

    التحية لصاحب البوست وجميع المتداخلين الكرام

    كتب الأخ طلعت :

    Quote: لاحظنا ان الافتراض الخاطىء الدى انطلقت منه الورقة هو ما شجع بعض منتسبى الحزب الشيوعى على الظهور فى البوست ومباركة ما كتبه الدكتور على الرغم من ان مشاعر هؤلاء تجاهه قد لايعبر عنه بدقة سوى قول الشاعر العباسى الشهير محرضا على تصفية من تبقى من ينى امية (لايغرنك ما ترى من رجال فان تحت الضلوع داءا دويا!!) ذلك انهم يعجزون حتى الان على الرد على تساؤلات المرحوم الخاتم فى (ان اوان التغيير)
    ويطمعون فى ان يقوم بهذا الواجب (الحزبى) غيرهم !!!!!!!


    بدلا من أن يناقش الأخ طلعت ما قاله الأ خوة في البوست يحاول أن يحدثنا عن مشاعرهم تجاه كاتب الورقة كمحاولة منه لتجاوز موضوع البوست الأساسي ....!!!؟
    تحياتي للجميع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2011, 06:01 AM

Mohamed Omar

تاريخ التسجيل: 11-01-2011
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: Mohamed Omar)

    كتب أيضا الأخ طلعت:-

    Quote: من اجل مساعدة القارئة على متابعة الحوار حاولت توضيح حقيقة ان ما قام المرحوم الخاتم بنقده ورفضه هو النسخة اللينينية من الماركسية او قل الى حد كبير النسخة الروسية منها !!


    لدي بعض الأسئلة للأخ طلعت....

    1 هل هناك نسخ أخرى للماركسية..؟ وما هو موقف المرحوم الخاتم عدلان منها...؟

    2 أين أشار الخاتم للنسخة اللينينية...؟ أرجو إيراد مايثبت ذلك..؟


    تحياتي مجددا للأخ طلعت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2011, 09:01 AM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: Mohamed Omar)

    """""الوضع الاقتصادى المتردى للاطباء وغيرهم من المهنيين لا يبرر تصنيفهم ضمن الطبقة العاملة ولكن يمكن فهم الظاهرة ضمن دائرة (التذبذب) فى اوضاعها الطبقية كما جاء فى الادب الماركسى الكلاسيكى ، ولذلك يتم وصفها بانها (حائرة) وهى تأمل دائما فى البقاء ضمن اطار الطبقة الوسطى وهذا يفسر سبب تصنيفها ضمن فئة البرجوازية الصغيرة ، هذا الامل يحول دون انحيازها الى الطبقة العاملة (رسولة التاريخ التى ستؤول اليها عاقبة الامور) ، ولذلك لم يحدث ان صنفها لينين قط كطبقة عاملة كما يدعى بدر الدين بل كان دائما يقول بان البرجوازيين الصغار (########ين وضيقى الافق) فى حالة عدم انحيازهم للطبقة العاملة وفق ما (يعتقد هو وحزبه البلشفى)!
    وضع اطباء السودان وغيرهم ليس دائم بل هو وضع اسبابه سياسية (سوء تخطيط الدولة ، وثقافية تتعلق برغبة الجميع فى التعليم الحامعى وخاصة الطب او الهندسة مما قاد الى زيادة العرض
    واسباب اخرى , لذلك فهو وضع مؤقت ربما ،"""""

    من الاقتباس اعلاه نعرف ان السيد طلعت الطيب يفضل ان يطلق على الاطباء, والمهندسين بانواعهم, والكتبة, والاقتصاديين, والاساتذة, وغيرهم, يفضل ان يطلق عليهم لقب طبقة حائرة, على ان يعترف بانهم يبيعون قوة عملهم سواء للحكومة او الشركات التي تستخدمهم. فلقب عامل لا يليق بمن يكدح العامل ليتعلموا في المدارس, والجامعات, و جزاءه ان يستعيروا من الانتماء لطبقته. ونلاحظ ان الخاتم عدلان كان قد سبق السيد طلعت في ذلك.
    هنا نرى انه يتغاضى عن الواقع الي عالم الانعطاف اللغوي فهو لا يستخدم تعريف لينين ليصل لتشخيص حالة واقعة ولكنه يحدثنا عن انهم طبقة حائرة, فايجاد كلمة مناسبة هو مبلغ ما يستطيع صاحبنا, ليساعد المحتارين ليهربوا من واقع انهم عمال!
    ويذكرني هنا بقصة الببغاء والقبطان. لما راى الببغاء ان احدي عيون القبطان مفقوءة, وبناء على تجربته السابقة التي فقد بسببها عينه هو, نتيجة دفقه زيت صاحبه! فقد قرر الببغاء ان السبب واحد. فسال القبطان هل دفقت الزيت? هنا طلعت ولانه حائر في عوالم الانعطاف اللغوي التي لا تفضي الي شي, نجده يفترض ان طبقة كاملة حائرة وربما يريدها ان تنتظره ليخلصها من ربق الحيرة بتنظير انعطافي-لغوي لينهي حالتها التي يرى انها مؤقتة.
    ارجو ان لا تنتظره تلك الطبقة!

    ويضيف الاستاذ طلعت الطيب ""ما يهمنى هنا هو التنبيه الى اضرار مثل هذه المحاولات لانها تضر بالحوار بحكم انها لا تلتزم بالاجماع الذى تم حول المصطلح ودلالاته فهذا الشىء يضر بالمفاهيم وقضايا الاصلاح ،""""

    لا استغرب من الاستاذ طلعت الطيب ما قاله اعلاه لانه يرى انه لا يجوز الخروج عن الاجماع فيما تعارف عليه الناس حول مصطلح معين ويرى ذلك مضر بالحوار!!!!
    طبعا راي طلعت هنا هو راي اي فرد عاش وسيعيش ويموت تلميذا يجتر ما انتجه الاخرين لكن هل في كلام طلعت ما يسنده في العلوم او الفلسفة?
    واقول, لا.
    فللنظر مثلا لمفهوم الذرة, والذي تطور بتاريخ البشرية, ولم يفسد اي حوار. فمثلا قدماء الاغريق راؤا الذرة كجسم واحد لا يتجزا وانه اساس كل المواد, وهذا الفهم ساد الي ان جاء جون دالتون, فاقترح انها دائرية, ولم يفسد ذلك الحوار في علم الفيزياء! بل دفع المفهوم الي رحاب اوسع. ثم جاء تمبسون واقترح ان الذرة جسيم دائري, والالكترونات غاطسة فيه كحبات الشكولاتة في قطعة الكيك, وبعده جاء رثرفورد واصاف للمفهوم, وبعده نيل بوهر, الي ان وصلنا للمفهوم الحديث للذرة بانها تتكون من نواة فيها بروتونات ونيوترونات وتدور حولها الالكترونات في مدارات طاقة ثابتة. والان نعرف الكورك والبوسترون وغيرها من الجزيئات ويبحثون الان عن جزيئات ادق!
    http://home.utah.edu/~msm25/webquest/process.html

    مما سبق نرى الفرق الشاسع بين مفهوم الذرة لدي اليونان ومفهومنا للذرة, وبالتاكيد سيفهمها من ياتي بعدنا بصورة ادق, هل كان يمكن ان نصل لهذا الفهم اذا كان كل الناس من راي السيد طلعت الطيب ? هل كان سيتطور العلم لما وصلنا له اذا كان كل الناس يرون الخروج عن الاجماع في فهم مصلطح معين شئ يجب الوقوف باستاذية والتنبيه بخطر ذلك على الحوار?
    لعزيزته القارئة ان تحكم!

    والاستاذ طلعت يحاضرنا فيقول:"""صحيح ان هناك محاولات لاحقة لبعض الماركسيين ترتبط باعادة تعريف الطبقة لاستيعاب اثار الثورة العلمية التكنولوجية وهو شىء سوف اتعرض له عند تناول مالات الماركسية فى ورقة د ع ع ابراهيم اعلى الخيط ، ولكن هذا لا يبرر ان نقول لينين وماركس ما لم يقولاه !!! ولو اشار الاخ بدر الدين الى ان هذا احتهاده لما اعترضنا على ذلك !"""""

    هل ان قلت ماركس او لينين او الاثنين قالا ما قلت? ماركس ولينين في زمانهما لم يكن هناك اطباء في السودان وانما كان هناك فقرا يكتبون الحجبات التي قال الاستاذ طلعت ان الشيوعيين قد استعملوها لاتقاء نظام نميري امعانا منه في تحقير رجال ونساء واجهوا ما واجهوا في سبيل الشعب السوداني فماتوا بالرصاص وعلى المشانق وقضوا زهرة شبابهم في السجون

    اما وعد السيد طلعت الطيب بانه سيتطرق لموضوع الطبقة العاملة في ورقة عن مالات الماركسية, فارجو ان لا تلقي عزيزته القارئة بالا لذلك, وتحسبه كاي وعد يطلقه طلعت, وابدا لا يفي به! فقط على عزيزته الرجوع لمداخلاته في بوستاته, وستري كم من الوعود اطلقها وكم انجز منها

    كامل تضامني مع عزيزته القارئة
    ----

    معليش يا المفتاح لكن التخريمة دي كان لابد منها, سارجع للخاتم وورقته من المداخلة القادمة.

    (عدل بواسطة بدر الدين احمد موسى on 02-03-2011, 08:16 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2011, 03:05 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: بدر الدين احمد موسى)

    Quote: لدي بعض الأسئلة للأخ طلعت....

    1 هل هناك نسخ أخرى للماركسية..؟ وما هو موقف المرحوم الخاتم عدلان منها...؟

    2 أين أشار الخاتم للنسخة اللينينية...؟ أرجو إيراد مايثبت ذلك..


    جاء فى استقالة المرحومان الخاتم عدلان وخالد الكد والاخرين ما يؤكد اعتقادهم ان النسخة اللينينية من الماركسية التى ظل الحزب الشيوعى السودانى يتبناها لم تعد مقنعة بالنسبة لهم واليك الجزء الخاص بذلك فى الاستقالة التى كنت قد اوردتها اعلى الخيط ولكنى اعيدها كما يلى :

    Quote: • نعلن نحن، الموقعون أدناه استقالتنا عن الحزب الشيوعي السوداني لتصبح سارية منذ هذه اللحظة. لقد عرفنا بالإنتماء إلى الحزب الشويعي السوداني طوال العقود الثلاثة الماضية و اخترناه مهدا و منفذا لفعالياتنا الفكرية و السياسية و الإجتماعية، و بذلنا من أجل إبلاغ رسالته، و بسط رؤاه و التبشير ببرامجه، و توسيع نفوذه، و تنفيذ سياساته كل ما توفر لدينا من طاقة ذهنية و جسدية و قد أخذ هذا الإنتماء منا بجماع العقول و شغاف الأفئدة و خالط من العصب و النخاع و لم نكن في كل ذلك نتوخى مصلحة شخصية أو منفعة خاصة و لم نتخذ الحزب مطية لأهداف نتطلع إليها
    انتمينا إلى الحزب الشيوعي السوداني لأننا رأينا في مشروعه النظري-الماركسية اللينينية-تفسيرا عميقا لظواهر الكون و الفكر و المجتمع و رأينا في برنامجه السياسي حلولا لقضايا شعبنا و رأينا في بنيته التنظيمية و أساليبه العملية أداة مناسبة لتقديم مساهماتنا المتواضعة في خدمة شعبنا و لذلك كان انتماؤنا إليه عميقا و كاملا
    • و لكننا نعود اليوم، لنعلن بوضوح كامل أمام النفس و أمام الآخرين أن الحزب لم يعد يمثل لدينا شيئا من ذلك. و لذلك نتركه، كما دخلناه، بصدق كامل مع الذات. و نفعل ذلك دون ندامة، و لكن ليس دون حزن. و هذا على كل حال يخصنا وحدنا. إننا لا نريد أن نوحي، لا من قريب و لا من بعيد أننا كنا ضحايا خداع نظري أو سياسي، بل يتعلق الأمر بظاهرة مفهومة في إطار الفكر و الوجودج الإجتماعيين، و هي فقدان نظرية إجتماعية ما لحقيقيتها من خلال تغيرات الواقع الذي كانت تعبر عنه، و عجز حزب من الأحزاب عن الإستجابة لتحديات أكبر منه..



    اعود لمسألة التعددية داخل اطار الماركسية نفسها فى تتبع تطورها منذ وفاة مؤسسها حتى اليوم بالمختصر الغير مخل >>
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2011, 03:26 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)

    Quote: الأخ طلعت الطيب لك كامل ودى وأحترامى وكل السلام
    الذى أعرفه أن الديمغراطيين الروس لم يكن أى منهم من البلوتاريا بل كانوا
    من التنغراط والأستغراط ولكن شملهم التعريف بدفاعهم عن الطبقه لا بالإنتماء
    إليها وكيف لى أن لا أثنى على بدرالدين وهو يعرض ما يراه للآخرين والآخرين
    ومن ضمنهم أنت أخى طلعت لك ولهم مطلق الحريه فى تناول ما قال به بدرالدين
    بالقبول أو الرفض وينبغى علينا أن نتيح لبعضنا حرية التعبير ونثنى على
    كل جهد فأنا لم أطرح رأيي ولم أرفض رأى أحد ولكن القارئ هو الذى يختار
    من الآراء ما يستسيغه بلا تدخل من أحد فقد أثنيت على إثرائه للبوست دون
    تحديد كما فعلت ذلك مع آخرين دون تحيز أو إشارة للقبول والرفض وكما قلت
    فى فجر البوست إهتمامى بالبوست إهتمام تلميذ الفلسفه الذى يبحث عنها
    فى أى محفل وأى منبر لا غير فعظم الفلسفه لا التطبيق هو ما يأسرنى ولك
    ولبدرالدين السلام.


    العزيز منصور
    حتى ماركس نفسه يصنف فى اطار (مثقف ثورى) هو فى النهاية برجوازى صغير ، ربما لم يكن (متردد او حائر ) لانه اختار الانحياز الى الطبقة العاملة واعتقد بحتمية نموها كما ونوعا على حساب الطبقة الوسطى كلما تطورت الرأسمالية ، وبالتالى انتصارها فى نهاية الامر من اجل تحقيق الاشتراكية وهو النموذج الذى رأيناه ينهار فى الاتحاد السوفيتى مع نهاية الالفية مخلفا درسا مهما وهو انعدام امكانية انجاز العدالة الاجتماعية دون توفر الديمقراطية اى لا يمكن ان تتحقق فى مجتمع يحكمه حزب واحد يدعى تمثيل البروليتاريا وانما فى مجتمع تعددى اهم سماته التعددية الحزبية وشراكة المجتمع المدنى والقضاء المستقل والصحافة الحرة
    الاطباء وغيرهم من المهنيين هم فى النهاية برجوازية صغيرة حسب التصنيف الماركسى الكلاسيكى وهو امر من بديهيات الماركسية التى نحن بصدد الحوار حولها وعندما يقوم احدهم بانكار البديهيات من حقى ان اقول ما اعتقد بصحته وتنبيه القارىء الى ذلك لمصلحة الحوار
    وهو حق ديمقراطى اصيل حتى ولو انتقص من قواعد الدبلوماسية والمجاملة لان المجال لا يحتمل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2011, 04:09 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)

    كتب الاخ محمد عمر

    Quote: بدلا من أن يناقش الأخ طلعت ما قاله الأ خوة في البوست يحاول أن يحدثنا عن مشاعرهم تجاه كاتب الورقة كمحاولة منه لتجاوز موضوع البوست الأساسي ....!!!؟


    الرجاء الصبر يا محمد
    مع تحياتى وتقديرى

    Quote: هل ان قلت ماركس او لينين او الاثنين قالا ما قلت? ماركس ولينين في زمانهما لم يكن هناك اطباء في السودان وانما كان هناك فقرا يكتبون الحجبات التي قال الاستاذ طلعت ان الشيوعيين قد استعملوها لاتقاء نظام نميري امعانا منه في تحقير رجال ونساء واجهوا ما واجهوا في سبيل الشعب السوداني فماتوا بالرصاص وعلى المشانق وقضوا زهرة شبابهم في السجون


    الاخ بدر الدين
    يؤسفنى ان اقول لك انك تكذب هنا ولا تقول الحقيقة لاننى :
    اولا لم اقل ان من قام بحركة ١٩ يوليو كان يلبس حجاب بقصد تحقيرهم ولكن قلت ما معناه:
    اننى لا استبعد ان يقوموا بذلك فى اطار نقدى لقضية تعامل الماركسية مع التراث واعتبار قضايا الثقافة (تشمل الاسطورة) والعنصرية قضايا تابعة للتناقض الاساسى وهو الطبقى وانها تتعامل مع التراث والتاريخ الاسلامى وفقا لذلك المنطق واشياء اخرى من هذا القبيل لا مجال لها هنا
    ثانيا انك اسأت الى شخصى بكلمات قبيحة ونابية لانك فهمت كلمة حجاب التى وردت فى ذلك السياق على اساس انها حجاب المرأة واستنتجت من ذلك اننى اهنت العناصر التى قامت بالحركة فى يوليو لاننى شبهتهم بالنساء!!!
    الان انت تحاول ان تخفى كل ذلك على (القارئة) فبدلا عن ان تعتذر تأخذك العزة بالاثم
    بالانكار وتحريف الواقعة ربما نسيت او تناسيت ان كل شىء فى سودانيزاونلاين موثق بطريقة لا تشبه الشفاهة التى يتم بها الحوار فى (اركان النقاش بالجامعة)
    بقية مداخلتك لا تعنينيى كثيرا واراهن على (القارئة)

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 02-03-2011, 04:14 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2011, 06:29 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)

    Quote: اما وعد السيد طلعت الطيب بانه سيتطرق لموضوع الطبقة العاملة في ورقة عن مالات الماركسية, فارجو ان لا تلقي عزيزته القارئة بالا لذلك, وتحسبه كاي وعد يطلقه طلعت, وابدا لا يفي به! فقط على عزيزته الرجوع لمداخلاته في بوستاته, وستري كم من الوعود اطلقها وكم انجز منها

    صحيح اننى فى بعض الاحيان اعد بنشر بعض الافكار من اجل الحوار ولكنى لا اجد الوقت لذلك بحكم مسؤلياتى المباشرة ، لكنه نقد جيد اتقبله بصدر رحب يابدر الدين
    علاقة اللغة بموضوع حركة ١٩ يوليو هى ان مسألة العلاج بالقران من المسائل التى طغت عليها الاسطورة لان الحجاب والمداواة به شىء يرتبط بالنظريات الاشعرية القديمة التى تعتقد باتحاد اللفظ والمعنى وكأن اللفظ (القران الكريم فى هذه الحالة) يستطيع يداوى المريض دون استحضار وتدبر اياته فى الذهن !
    القران يمكن ان يعالج عندما يقرأ على المريض الذى يؤمن به لانه يتنزل سكينة وطمانينية عليه مما يساعده على مقاومة المرض والتسلح بالشجاعة والتفاؤل فى معركة الشفاء الطويلة
    القدرة السحرية لللغة هو ما انتقدته فى سياق ما اوردت لان الحزب الشيوعى لايضع مسألة اللغة والثقافة كاولوية وانما كبناء فوقى تابع ولذلك تنعدم التوعية فى هذا الجانب حتى بين اعضائه لانه لا يقف عند تجاهل اهمية اللغة بل ظل عمدا يتجاهل التعاطى مع الدين ويكتفى ببراءة الذمة فى مقولته الشهيرة المتعلقة باحترامه للاديان ولكنه لا يتخطى ذلك الافق ويترك مساحات شاسعة لغيره من القوى السياسية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2011, 07:29 PM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2011, 07:30 PM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)

    فليلاحظ من يقرا ان السيد طلعت الطيب سرعان ما لجا للاساءة واتهمني بالكذب
    كيف اكون كذابا, وما هو الكذب يا طلعت?

    الكذب ان تاتي بشي غير حقيقي, وتصوره كحقيقة, ولكن في الحقيقة لا يوجد ما يثبت ذلك, بل من السهل اثبات انه مجاف للواقع.
    فهل انا اتيت وقلت, طلعت قال كذا, وانت لم تقله?
    اختلفنا في معني كلامك! وممكن تقول لي اني ما فهمت كلامك وممكن امشيها ليك لكن انت قلت الكلام وقصدت به الاساءة, وفي هذه لا ينتطح عنزان!!
    انت بهت ابطال يوليو بانهم استعملوا الحجاب في التخفي من مايو, الا ترى انك كذبت هنا يا طلعت? هل فعلا هم كانوا يلبسون حجاب? ام ان عقلك صور لك ذلك, وكذبك الواقع?
    اتحداك ان تاتي هنا بما كتبته انت, وتسوق ادلة عليه, والا اتمنى ان تكون شجاعا وتنفي ما قلته انت, وتعترف انك كذبت وبهت رجال, حتى من قتلهم بالرصاص, او على المشانق, او في السجون, تحدثوا عن ملاقاتهم للشدائد كرجال!
    اما ان تصفني بالكذب فلا استغربه لانك كذبت في كلامك اعلاه ولا اظنك تملك الشجاعة على الاعتذار لشهداء يوليو ومناضلوها.
    بعدين انت اعترفت بانك تعد ولا تفي بما تعد! عارف دا معناه شنو? اقول ليك الحديث ولا لسة متذكرو?!
    ومع داك انا ما اهتميت بشتمك وانما اثبت ان استاذك وبالضرورة انت تلميذه ايضا كيسكم فاضي, وفي موضوع الماركسية قاعدين في سهلة الله والرسول!
    وكمان انت قلت انا قلت في حقك كلمات نابية! يا طلعت انا قلت في حقك كلمات غليظة!! ولم اوفيك حقك منها!! فكان يجب ان اشد عليك, حتى ترجع ولكنك هربت الي ملاذ انك زعلان, وما عايز ترد. لكن لانك قلت انها كلمات نابية ارجو ان تاتي بها الي هنا ليحكم الناس بانك لا تعرف حتى لغة عربية
    النابي من القول هو البذيء والبذيء تعريفه في اللغة واضح ومعروف فجيب كلماتي "النابية" واثبت انها بذيئة والا تثبت انك كمان في السلة في اللغة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2011, 10:27 PM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: بدر الدين احمد موسى)

    مرة اخرى وكما راينا الحال مع الخاتم نجد السيد طلعت الطيب ليس ملما حتي بابجديات الماركسية
    طلعت يغالطنا فيما قلناه ان المهندسين الزراعيين والمهندسين والاطباء و وغيرهم من يعملون لدي الحكومة او الشركات هم في الحقيقة جزء اصيل من الطبقة العاملة واتهمنا صراخة باننا خرجنا عن الماركسية الكلاسيكية
    لكن ندعو السيد طلعت الطيب ليقرا معنا فقرة من البيان الشيوعي
    اي والله يا عزيزنا القاريء سنرجع بطلعت للبيان الشيوعي لنريه ما قيل فيه
    عن البرجوازية الصغيرة ومصيرها المحتوم بالاندماج في الطبقة العاملة
    فلنقرا هذه الفقرة:
    "In countries where modern civilisation has become fully developed, a new class of petty bourgeois has been formed, fluctuating between proletariat and bourgeoisie, and ever renewing itself as a supplementary part of bourgeois society. The individual members of this class, however, are being constantly hurled down into the proletariat by the action of competition, and, as modern industry develops, they even see the moment approaching when they will completely disappear as an independent section of modern society, to be replaced in manufactures, agriculture and commerce, by overlookers, bailiffs and shopmen. "

    http://www.marxists.org/archive/marx/works/1848/communi...t-manifesto/ch03.htm

    الفقرة ماخوذة من الباب الثالث والمعنون بالادب الشيوعي والاشتراكي والفقرة جزء من النقة B

    الترجمة:

    في البلدان التي تطورت فيها المدنية بشكل كامل, تكونت طبقة البرجوازية الصغيرة, والتي تتارجح بين البروليتاريا والبرجوازية, وتعيد انتاج نفسها كجزء تكميلي في المجتمع البرجوازي. افراد هذه الطبقة, مع ذلك, يتم دفعهم على الدوام الي الاسفل في صفوف البروليتاريت بفعل التنافس, و بتطور الصناعة الحديثة, فانهم سيختفون بشكل كامل كطبقة مستقلة, ليتم استبدالهم في الصناعة والزراعة والتجارة بالمراقبين وكتبة المحاكم واصحاب الكناتين.

    يا للهول
    لماذا يا ماركس وانجلز تكتبان كلام, ويدعى البعض انتمائه لفكركما ثم يصبح من الد اعداءه وفي النهاية نجد انه لم يطلع حتى على ابسط ما كتبتماه, او اطلع عليه ولم يفهمه!!!

    اها يا طلعت البيان الشيوعي قال ان البرجوازية الصغيرة ستضطرها ظروف تطور المجتمع- والتي تسميها انت طارئة- ستضطرها تلك الظروف للتماهي والاندماج في الطبقة العاملة.
    وهذا حادث الان, واكثر ما يكون ظاهر في السودان, حيث لا يجد من تسميهم طبقة حائرة حتى الحق في العمل, وان وجدوه لا يكفي العائد بايفاء متطلبات الحياة.

    زي ما قالو "زي الاستاذ زي التلميذ", اذا كان الاستاذ ما فاهم, معقول التلميذ يفهم?
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2011, 03:25 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: بدر الدين احمد موسى)

    Quote: انت بهت ابطال يوليو بانهم استعملوا الحجاب في التخفي من مايو, الا ترى انك كذبت هنا يا طلعت? هل فعلا هم كانوا يلبسون حجاب? ام ان عقلك صور لك ذلك, وكذبك الواقع?

    الامتحان الحقيقى لقناعة اى انسان تظهر عندما يواجه الاخطار ، ولاننى مقتنع ان الحزب الشيوعى لم يقم حقيقة بالتصدى للخرافة والاسطورة بجكم قصور مفهوم الايديولوجيا الماركسى (وهذا شىء يطول شرحه)، فقد اتيت بمثال ١٩ يوليو لاوضح ان عناصر الجيش التى قامت بجركة ١٩ يوليو لا تختلف كثيرا في ارتباطها باسطورة الحجاب وقد ترتدى الحجاب وهى لا تختلف فى ذلك عن مجاهدى الانصار فى ابا او اى جندى سودانى بسيط وعادى ،
    ولكنك فهمت اننى قصدت بالحجاب حجاب النساء وقمت بتسديد الاساءات النابية ، ولكنك لم تعتذر حتى بعد ان تدخل الاخ صدقى كبلو رفيقك الحزبى لتنبيهك ، ولكنك تماديت ولان انت تقول اننى قصدت تن اتهم ضباط وجنود الحركة بالجبن !!
    فانت ما زلت تكذب وتتحرى الكذب وهذا الامر يضر بالمحاججة من اجل الصالح العام التى لا تستند على المنطق وحده ولكن على جوانب اخرى نفسية منها الاخلاص والمصداقية !!

    Quote: اها يا طلعت البيان الشيوعي قال ان البرجوازية الصغيرة ستضطرها ظروف تطور المجتمع- والتي تسميها انت طارئة- ستضطرها تلك الظروف للتماهي والاندماج في الطبقة العاملة.

    ولكن الماركسية لا تتعامل مع ما سيحدث فى المستقبل (وسوف) هى تعتقد ان الطبقة الوسطى فى زوال وان الطبقة العاملة هى التى ستسود كما وكيفا وستنمو على حسابها ،
    الطبقة الوسطى او البرجوازية الصغيرة مترددة وجائرة فى تحديد مصالحها والانجياز لها فمن يعتقد بزوالها الحتمى كما تدعى الماركسية (وهو امر كذبه التاريخ) سوف ينحاز الى البروليتاريا صاحبة المستقبل ورسول التاريخ ورمز الخير والحق والجمال كما تعتقد وفى هذه الحالة يطلق عليه مثقف ثورى ، اما اذا لم يفعل ذلك فتطلق عليه كل الصفات السالبة التى تصور خيانته للطبقة العاملة وانحيازه للشر ولمستقبل البشرية ، ولكن فى كل الحالات التصنيف يتم وفقا لوضعه الطبقى الانى وليس ب(سوف و...ستضطرها) وهو انه برجوازى صغير , التصنيف الطبقى يتم لا بالمالات وهذا ما نفهمه من البيان الشيوعى نفسه الذى اقتبست منه!!!
    فلم كل هذا اللف والدوران يا بدر الدين فى مسألة بديهية
    هل تعتقد ان الدش والاقتباسات تستطيع اخفاء الحقائق خاصة اذا كانت تنتصب كالشمس فى كبد السماء كما فى حالتنا هذه!?



    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 03-03-2011, 07:31 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2011, 05:27 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)

    الأخ Mohamed Omar
    السلام ورحمة الله عليك أنت ودوما يتشكل الحوار بما هو راسخ فينا مهما أختفى
    بالعلم والأدب والذوق الرفيع لا بل يظهر ذلك فى أعتى برلمانات الدنيا وتجد
    الشجار والعنف اللفظى بل الكراسى أحيانا والقبقبه وكأنهم فى ميادين هوكى
    فالأخ الدكتور طلعت الذى يقتطع من وقته الثمين ليناقش ماهو مطروح وفقا
    لرؤاه وقناعاته بوسائله التعبيريه المتاحه فدوما يظهر فينا جليا الغضب
    والفرح والحزن ولكن دوما نميل إلى الإستقامه وفعل الخير ودوما ما نتوخاه
    ولكننا بشر نخطئ ونعتذر ونصيب ويثنى علينا فنتمنى أن يكون الحوار موضوعيا
    يليق بذوق القراء ونافعا يصنع معرفه وأن لا يكون جدالا فجا وممجوجا يختلط
    فيه الذاتى ليتنحى عن الجاده وثقتى فى المتحاورين كبيره ولك ولهم السلام.



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2011, 08:26 PM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: munswor almophtah)

    كتب السيد طلعت:

    """"ولكنك فهمت اننى قصدت بالحجاب حجاب النساء وقمت بتسديد الاساءات النابية ، ولكنك لم تعتذر حتى بعد ان تدخل الاخ صدقى كبلو رفيقك الحزبى لتنبيهك ، ولكنك تماديت ولان انت تقول اننى قصدت تن اتهم ضباط وجنود الحركة بالجبن !!
    فانت ما زلت تكذب وتتحرى الكذب وهذا الامر يضر بالمحاججة من اجل الصالح العام التى لا تستند على المنطق وحده ولكن على جوانب اخرى نفسية منها الاخلاص والمصداقية !!""""


    ارجو ممن يتذكر البوست المعني ان ياتي بالرابط ,او سابحث عنه ليلا هذا المساء, لنري ماذا قال طلعت وما قصد بذلك, وما قلت انا, وسنرى من منا لم يمتلك الشجاعة والمروءة ليقف ويدافع عما قال!

    المساء موعدنا ان شاء الله!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2011, 10:58 PM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: بدر الدين احمد موسى)

    البوست المعني!

    ادعو القراء للدخول وتقييم ما قاله طلعت الطيب وما قلته انا "كلماتي النابية"
    ونهاية النقاش
    وسارجع مساءا كما وعدت ان شاء الله


    الحزب الشيوعي : ديناصور انقرض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2011, 01:59 AM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: بدر الدين احمد موسى)

    كان هذا ما كتبت فى البوست
    الحزب الشيوعي : ديناصور انقرض

    Quote: اعلاه مقتبس من مداخلة الاخ طراوة تؤكد ما ذهبت اليه فى ان الماركسية المطبقة حاليا فى السودان (الماركسية اللينينية) ترفض التنوير على اعتبار انه مشروع برجوازى ولذلك تنتشر ثقافة معادية لمحاولات الاصلاح باعتبارها اتجاهات (قلقة) لبرجوازية صغيرة حائرة.. الشىء البديهى هو امكانية النضال فى كل الجبهات (كشف التوجهات الطبقية المعادية للنظام والنضال على جبهة الدين نفسها لان الاصلاح الدينى العقلانى يساعد على تحرير عقول الناس من الخرافة والاسطرة وهى واحدة من اكبر مداخل الاستغلال ..ولان الاسطرة (الاسطورة) ظاهرة نفسية قبل ان تكون ذهنية فان الماركسية لا تستطيع الدخول فى مناطق حرمتها على نفسها ، خاصة الماركسية اللينينية التى اعتبرت رائد التحليل النفسى سيجموند فرويد فى خانة (البرجوازى الصغير القلق والحائر) ذلك التعبير الهلامى !
    المجهودات التى تمت فى قراءة التراث الدينى الاسلامى من قبل الشيوعيين تميزت بسمتين هما :
    - انها حاولت كشف التوجهات الطبقية للافكار وحاولت ان تشير الى نماذج بعينها كما قلت مثل نموذج الامام على وانحيازه للفقراء
    - الذى يقوم بذلك هم قساوسة منظرين (لايستطيع اى انسان مؤهل ان يؤديه ) اعضاء الحزب عليهم تكرار واجتراراجتهادات هؤلاء القساوسة تماما مثلما يفعل اهل الاسلام السياسى فى اجترار اقوال الفقهاء وترك النص الاساسى (القران الكريم) واللجوء الى الاقوال المنسوبة الى الرسول الكريم كنص ثانوى يحاول ان يشرح النص الاساسى ، فان اقوال الفقهاء هذه نص ثانوى ثانى وهى التى تشكل عقلية المسلم اليوم .. مع ان التكرار فى الحالتين لا ينتج عقل نقدى .
    اذن محاولات الاصلاح منكورة ظاهرا وممارسة باطنا داخل الاحزاب الشيوعية ولكن وفق شروط معينة وهذا يعنى ان الموقف من الاصلاح الدينى هو موقف مذدوج:
    - من ناحية تعتبر عملية منهى عنها لا عتبارها ميول برجوازية لان البناءات الفوقية يتم تغييرها تلقائيا بعد حشد الجماهير من اجل التغيير النظام السياسى السائد او البناء التحتى
    - من ناحية ثانية فانه يمارس بواسطة قساوسة منظرين فى حدود قضية التحشيد (الموقف من قضية البروليتاريا او العدالة الاجتماعية )
    وهذا فى النهاية يقودنا الى ماقصدته من ان اعمال الاداوت الماركسية فى نقد التراث الدينى لا تنتج معرفة وان مسلك الحزب المزدوج تجاه القضية يعتبر امتداد طبيعى لهذه القدرات المحدودة ..
    لتوضيح ما اقصد ساتناول بعض الامثلة من القضايا التى ارجات الحديث حولها فى اهمية الانعطاف اللغوى كاداة تستطيع قراءة التراث الدينى وانتاج معرفة تستطيع ان تحرر العقل من الخرافات :
    جينما دعوت الاخ طراوة الى ضرورة فهم المصطلحات وضبطها قبل استخدامها فى الحوارات الفكرية والفلسفية فقد كان هدفى هو محاولات استخراج معرفة من الحوار لان لللغة قدرة على خلق التقديس حتى فى الحوار العادى .. وتاريخيا تطورت اللغات مع تطور المجتمعات تطورا تدريجيا وتطورت الالفاظ لتعطى معانى متفق عليها عشوائيا بمعنى ان كلمة حيوان اصبحت تعنى فى العربية شيئا ما بعد ان اتفق علي معناها الناس فى مرحلة ما.. بهذا المعنى فان اللغة نظام علامات يدل فيه اللفظ على معنى معين بالاتفاق او الاجماع الذى حدث مصادفة فى فترة من فترات تطور اللغة وهو امر اثبتته الدراسات والتجارب ، لكن نجدالامام الشافعى مؤسس الخطاب الاشعرى وفى محاولاته لاسطرة اللغة وفى معرض رده على المتكلمين فى عصره (نهاية القرن الثانى الهجرى- اى فى عصر التدوين والذين قالوا بان العربية قد تاثرت اثناء تطورها بلغات اخرى) يقول فى مواجهة هؤلاء: ان اللغة العربية لغة صافية وان من يقول بدخول الفاظ اجنبية عليها يتوهم ذلك لان هذه العربية لا يستطيع ان يحيط بها الا نبى !!!
    لذلك فان الخطاب الاشعرى يتأسس على ضرورة وجود علاقة جوهرية بين اللفظ والمعنى (او الدال والمدلول) وذلك يؤسس للعلاقة السحرية لاى لغة واسطرتها وهو قول غير صحيح وهو ما اثبتته البحوث فى اللغويات .. مفاهيم الخطاب الاشعرى وتصوراته للعربية لها مالات متعددة تؤسس للاسطرةاتطرق لها لاحقا ، لكن اهمها مثلا الاعتقاد بان العلاج بالقران الكريم لا يتم عن طريق قراءة ايات للمريض تستطيع ان تخلق له احساسا بالطمانينة يساعده على تجاوز محنته وذلك من خلال استحضارها لمعانى معينة فى الذهن ولكن وحسب المفهوم الاشعرى وقدرة الالفاظ السحرية والاتحاد الجوهرى بين الاسم والمسمى او اللفظ والمعنى (والتى لاعلاقة لها باستحضار المعنى فى الذهن) نشأ مفهوم التداوى بالحجاب ولبسه حول العنق .. ولذلك تعتبر واحدة من نجاحات الخطاب الاشعرى وانتشاره اضافة الى فرضه بقوة السلطان فى التاريخ الاسلامى ، واحدة من اسباب نجاحاته تعود الى قدرته على الاستجابة للحاجات النفسية للشعوب التى تعودت على الشعوذة والاساطير .. لدلك فان العقلانية الظاهرة للخطاب السنى السلفى فى مواجهة كرامات الصوفية هى مجرد عقلانية شكلية تم تفريغها من محتواها العقلانى .. والعقلانية بالمناسبة والمنطق الشكلى الذى نراه فى الخطاب الاشعرى اليوم هو منطق المعتزلة واهل الاتجاهات العقلى فى الاسلام .. هؤلاء هم اصحاب المبادرات الفكرية الحقيقية فى التاريخ الاسلامى .. اثار الاخ طراوة قضية وجود حزب شيوعى وسط قباب وانا قلت ان هذا شىء لا يدعو الى الفخر خاصة اذا تم تجاوز التوعية والاصلاح وتبرير ذلك التجاوز كما فعل فى مداخلته السابقة ، لكن التاثر بمنطق الاخيرة لا يمنعنى من التساؤل هل كان بعض الكادر الشيوعى والديمقراطى ابان احداث 19 يوليو يرتدون الحجاب!!
    لا اقول ذلك من باب السخرية معاز الله ولكن اشفاقا من حالات البؤس الفكرى


    ادناه كلام بدر الدين :

    Quote: ليس فقط انك تجاوزت اللياقة والاخلاق بل سقطت سقوطا مريعا في الخصومة المبنية على الجهل.

    انا ساقط وتجاوزت اللياقة والاخلاق حسب كلام بدر الدين !!!!!!
    ادناه كلام صذقى كبلو
    Quote: المتداخلون والمتداخلات الأعزاء
    ظللت أتابع هذا البوست ومداخلاته بإهتمام خاصة بعد تجاوزه عنوانه وبدايته غير الموفقة وهو يثير مواضيع سياسية وفكرية مهمة فأرجو ألا تفسدوه بالحدة والشخصنة. ومن الطبيعي أن يختلف الناس حول بعض المفاهيم وحول بعد الدلالات والإستنتاجات ولكن المهم في النقاش هو توضيح وجهات النظر وأن يتواضع الجميع في النقاش ففوق كل ذي علم عليم، وعليناالبحث عن المعارف بالنقاش والحوار.
    عندما قرأت مساهة طلعت التي ورد فيها الحديث عن الحجاب لم أفهم غير الحجاب المكتوب الذي يلبس في الضراع أو الرقبة أو يوضع تحت المخدة، ورغم أنني أعتبر سؤاله أساسا ليس مناسبا فالإجابة عليه بسيطة جدا لم يكن من ضباط يوليو من يلبس حجابا.

    وكما ترون فهو لم لفهم غير اننى قصدت الحجاب بمعنى رقية
    انا متأكد ان القارئة لم تفهم سوى اننى كنت قد قصدت الحجاب بمعنى رقية
    ولكن الاخ بدر الدين تأحذه العزة بالاثم لانه مهتم بمسألة (سقوطى الاخلاقى) ويتلهف عليها على حساب الحقائق فيكتب مرة اخرى مبررا موقفه الغريب ما يلى:

    Quote: يا طلعت اقرأ مداخلتك الاولى، انت تتحدث عن لغة وايديلوجيافي التبرير لاتهامك للزملا بارتداء الحجاب، واكاد اجزم انه لم تتكون في ذهنك بعد مخرج الحجاب-الرقية- وفي الثانية تحاول ان تقنعنا بانك برئ خالص وانك كنت قاصد الحجاب بتاع الفقرا. يا طلعت المصداقية مهمة. لان موقفك امام نفسك هو الاهم في الاساس.


    هذا عزيزتى (القارئة) غير الهمز واللمز فى العديد من المناسبات التى لا اود ان اغرق القارىء بها الان على حساب هذا الخيط المهم ، واذكر ان بدر الدين هو من تبرع باثارة هذا الموضوع فى الاساس !!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2011, 09:17 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)




    قول على أطروحات بروفيسور عبد الله وأطروحات دكتور الخاتم (6)


    الأحباء الكتاب وشركاء الملف الثقافي ، لست في حاجة للجلوس في مجلس لا أحب ان أجلسه ، وهو أن أرى الحصيلة الثقافية الثرية ، تكاد تطفو عليها سلبيات الحوار ، من عدم الصبر على رؤى الآخرين ، وفرز الخلاف بمودة ، حتى لا يجف الحوار ، وتُعدينا الملفات الكُبرى التي غطت عليها خيمة الغضب وصعود بعض الألفاظ التي لا نُحب أن تُكسر سلاسة أنا أمام ملف كبير ، ولديه الكثير من القراء ينتظرون مثل هذا الحوار ،
    وأتمنى ألا نُكسر سلاسته بالجفاء ، وأعلم أني لست ولا أحب أن أكون في موضع الوصاية ، وليس من العدل أن نترك لصاحب الملف وحده توجيه الحوار ، وأرجو أيضاًألا تقللوا من شأن ما تكتبون ، فتلك مراجع للحوار اللاحق ، الذي محقته أزمات السودان ، ومنعت الفكر الخلاق الذي يُعنى بالفلسفة وتعقيدها مع السياسة من أن تنجلي شمسها ، فلا تظلموا أنفسكم بالردود الجافة ، فأفضل لنا جميعاً أن تحدد مناطق الخلاف ، والحوار فيها .
    لقد كتبت موضوعاً في سودان رأي منذ خمسة أعوام حول ترقية الخلاف وهذا اقتطاف منه أرجو به المساهمة في إعادة الحوار بيننا جميعاً لشمسه المشرقة ، وأعلم أخي الأكرم طلعت والأكرم : بدر الدين ، بأن حواركما على درجة عالية من التقدير لدينا ، ونقرأ ونتابع و ننتظر بعض المراجع للمساهمة معكما ، وأنتظر مرجعاً ينتظره الأكرم : الأستاذ / بدر الدين حول مرجع يتعلق بلينين .

    هذا قطف من ملفي حول ترقية الحوار :

    نحو ترقية الحوار ولُغته

    الملاحظات :

    تلاحظ في الكتابات الخاصة بالحوار على الانترنيت ، وطبيعة المُداخلات ، والنقاشات المُتبادلة ، والحوارات أو ما يُطلق عيه البعض الصراع المفتوح بلغة خالية من الضبط ، أنها على جانب كبير من التعقيد . هي أقرب للبرامج التلفزيونية من شاكلة ( الرأي والرأي الآخر ) أو ( الاتجاه المُعاكس ) وما شابه من برامج تختلف فيه رؤى المُتحاورين وتختلف المُنطلقات والمناهج التي ينظر بها الجميع للموضوعات المطروحة ، ينتج عنه حفز الغرائز العدائية والتي أراها صورة من صور جذب المشاهدين إعلامياً فيصاب الحوار في مُحصلته النهائية بضمور الجدوى بسبب كل ما ذكرنا إضافة إلى جريرة الالتفاف على رؤى الآخر ، ومُحاصرة السرد بابتسار القطوف من الكتابات ، و دائرية الحوار ، وخلط الرؤى بشخصية صاحبها و الغلظة في الردود ثم الانتهاء بقمة العدائية وهي الشتم مما يقود لهدم الحوار الذي يهدف ترقية المُتحاورين وترقية القراءة والانسان .

    http://www.sudaneseonline.com/forum/viewtopic.php?t=1236&...88e96e54089f2[/green]

    *

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 04-03-2011, 09:22 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2011, 10:06 AM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)

    ربما لاحظ القارئ والقارئة لهذا البوست, اني تحاشيت الدخول مع طلعت الطيب في اي مناقشة مباشرة-كانت هناك مداخلة واحدة سخرت فيها من ضحالة تفكيره عندما قال ان ماركس لم يتحدث بالمادية التاريخية ولم اشير لاسمه ودحضت فكرته بالاتيان بامثلة لمجموعة من المفاهيم التي تم تطويرها بعد وفاة من صاغوا فكرتها الاولى- لم افعل ذلك لاي سبب وانما احتراما لرغبته هو بالذات وهو كان قد قرر انه لن يتحاور معي,هذا ما قاله لي من قبل:
    ( "بعد الاساءات الحوار معاك انتهى ,الحزب الشيوعي : ديناصور انقرض)
    واصلت في نقد فكرة المرحوم الخاتم عن الماركسية ولم يطق طلعت صبرا خاصة وانه عجز عن الرد والدفاع عن افكار المرحوم الخاتم سواء ما قلته انا, او ما قاله دكتور عبدالله علي ابراهيم, فقفز في وجه منصور المفتاح قائلا:
    ""الاخ منصور
    تحياتى
    اختلف معك فى تثمين مساهمات الاخ بدر الدين لانها مساهمات مضرة بالحوار ولا تساعد القارىء على المتابعة الجيدة لموضوع الماركسية ومالاتها فمجرد وضع العامل والطبيب او المهندس من العاملين باذهانهم ضمن الطبقة العاملة هو انكار لما عرف عن الماركسية بالضرورة !! واخشى ان ينبرى لنا بالاساءة بسبب بعدنا عن المجاملات والحرص الذى ابذله فى ايضاح ما ينبغى ايضاحه ""

    فاساء لي ووصف مداخلاتي بالمضرة بالحور وطلب من مفترع البوست ان ينظر الي كلامي بمنظاره هو طلعت وطبعا لن ساتجاوز عن الاشارة لعدم احترامه للراي الاخر سواء اكان رايي او حق المنصور في التعليق بما يرى مناسبا لان ضيق طلعت بالراى الاخر واضح!
    لكنه سرعان ما قولني ما لم اقله, فقال:
    """:"""صحيح ان هناك محاولات لاحقة لبعض الماركسيين ترتبط باعادة تعريف الطبقة لاستيعاب اثار الثورة العلمية التكنولوجية وهو شىء سوف اتعرض له عند تناول مالات الماركسية فى ورقة د ع ع ابراهيم اعلى الخيط ، ولكن هذا لا يبرر ان نقول لينين وماركس ما لم يقولاه !!! ولو اشار الاخ بدر الدين الى ان هذا احتهاده لما اعترضنا على """

    انا لم اقل ماركس قال, ولا لينين قال. وعندما اريد ان استشهد بقول اي مفكر اتي باستشهاد ويمكن متابعة طريقة تداخلي في سودانيزاونلاين!
    رددت على طلعت بالاتي:
    "هل ان قلت ماركس او لينين او الاثنين قالا ما قلت? ماركس ولينين في زمانهما لم يكن هناك اطباء في السودان وانما كان هناك فقرا يكتبون الحجبات التي قال الاستاذ طلعت ان الشيوعيين قد استعملوها لاتقاء نظام نميري امعانا منه في تحقير رجال ونساء واجهوا ما واجهوا في سبيل الشعب السوداني فماتوا بالرصاص وعلى المشانق وقضوا زهرة شبابهم في السجون""

    وكنت اوضح له ان ما قلته هو كلامي انا, وانه لا سبيل لماركس ان يتحدث عن حال الاطباء في السودان ووضعهم الطبقي, على الاقل لانه لم يكن هناك اطباء في السودان في حياة ماركس! وانما كان الناس ياخذون علاجهم من الفقرا, عن طريق المحاية والحجبات ( فليلاحظ القارئ اني اشير للرقية بحجبات وذلك لان السودانيين يطلقون على الرقية الحجبات وليس الحجاب)
    وفي معرض ذلك اشرت لقول طلعت في بوست سابق اتيت برابطه لاحقا(الحزب الشيوعي : ديناصور انقرض) بان الشيوعيين ابان ردة يوليو 1971 كانوا يلبسون الحجاب وهو يستهزا بشهداء وابطال دافعوا عن مبادئهم حرفيا بارواحهم, ودمائهم.
    من في السودان يلجا لاستخدام الحجاب في القرن العشرين? واحد من اثنين:
    اما ان تؤمن بالسحر -وغالب الحجبات سحر وليست قران-, او ان تؤمن بان الفكي يستطيع ان يمنع عنك المقدر !
    هل الشيوعي السوداني العادي, دع عنك عبدالخالق محجوب او هاشم العطا او محمد ابراهيم نقد, يمكن ان يلجا للحجاب? انا اشك
    لكن دعنا نمشي خطوة للامام!
    جاء رد طلعت هكذا "الاخ بدر الدين
    يؤسفنى ان اقول لك انك تكذب هنا ولا تقول الحقيقة لاننى :
    اولا لم اقل ان من قام بحركة ١٩ يوليو كان يلبس حجاب بقصد تحقيرهم ولكن قلت ما معناه:
    اننى لا استبعد ان يقوموا بذلك فى اطار نقدى لقضية تعامل الماركسية مع التراث واعتبار قضايا الثقافة (تشمل الاسطورة) والعنصرية قضايا تابعة للتناقض الاساسى وهو الطبقى وانها تتعامل مع التراث والتاريخ الاسلامى وفقا لذلك المنطق واشياء اخرى من هذا القبيل لا مجال لها هنا""

    اول ما قال انني كذاب!
    كيف اكون كذاب?
    هل انا قلت طلعت قال كذا وكذا وجاء طلعت واثبت انني اختلقت ما قلت وتحداني بان اتي بدليل?
    لا, طلعت اثبت ما قلت وهو انه قال ان الشيوعيون قد يكونوا استعملوا الحجاب وذلك في اطار "نقده للماركسية"!
    اذن من الكاذب? من يقول بالظن, ام من يقول الحقيقة?
    طلعت يرى انه لينتقد الماركسية, يحق له ان يبهت ابطالنا, ويقول انهم فعلوا ما لم يفعلوا. ولم ياتي بدليل انه قد وجد في حوزة فلان او علان حجاب ساعة القبض عليه او الاعدام, ولا يعتبر ذلك كذب! ما هو الكذب اذن?
    طلعت انت كذبت في حق هولاء الرجال وبهتهم انتصارا لنفسك الصغيرة, ولم تاتي بدليل وبعد ذلك تملك قوة العين لتقول اني كذاب لاني استشهدت بما قلته انت ولم تنكره?
    ثم منذ متى كان النقد باختلاق الاتهامات ثم تصديقها? انت لا تنتقد الماركسية يا طلعت انت تكذب وتبهت.

    ونمشي شوية!

    وطلعت يواصل فيقول: ""ثانيا انك اسأت الى شخصى بكلمات قبيحة ونابية لانك فهمت كلمة حجاب التى وردت فى ذلك السياق على اساس انها حجاب المرأة واستنتجت من ذلك اننى اهنت العناصر التى قامت بالحركة فى يوليو لاننى شبهتهم بالنساء!!!
    الان انت تحاول ان تخفى كل ذلك على (القارئة) فبدلا عن ان تعتذر تأخذك العزة بالاثم
    بالانكار وتحريف الواقعة ربما نسيت او تناسيت ان كل شىء فى سودانيزاونلاين موثق بطريقة لا تشبه الشفاهة التى يتم بها الحوار فى (اركان النقاش بالجامعة)

    اني اسات له بكلمات قبيحة ونابية ويتهمني بتخريف الواقعة وعدم الاعتذار.

    اذن فلنرجع ونرى ما كتبته انا في حق طلعت ونشوف اين النابئ :

    "ليس فقط انك تجاوزت اللياقة والاخلاق بل سقطت سقوطا مريعا في الخصومة المبنية على الجهل.

    يا طلعت، هولاء الرجال الاسود-بمنطق الشجاعة وقوة الشكيمة والثبات على المبدأ- لم يثبتوا ويواجهوا الموت فقط، بل ان من اعدمهم كان يرتجف من مواحهتهم، فافرغوا عشرات الرصاصات على الجثث في الارض خوفا منهم كما تخاف الطير والحيوانات من فروة الاسد. عيب ماتقول وما قلت!
    يا طلعت هولاء الرجال ليسوا مثلك -فأنت لا تعرف ان لكل مقام مقال، وان السلوك محكوم بقرائن الاحوال-هولا الرجال لم يكن هناك حجاب في زمنهم ليتخفوا خلفه، لكني اشك فان قيادتكم فعلت. في بداية السبعينات يا طلعت اذا تخفى احد الناس بالحجاب في ايام بلغ سعار الامن والبوليس مبلغه، اذا فعلوا ذلك كانوا سيقدمون انفسهم لقمة سائغة لعدو متحفز ومنهار على نفسه ترتعد فرائصه من قوتهم وامكانية ان يرجعوا له ثانية. فانت تجهل- على الرغم من اني اعلم انك كنت موجود في تلك الايام وفي عمر تعي فيه الاحداث-انت تجهل ان الحجاب لم يأتي بعد حينها للسودان.
    السؤال، هل تخفت قيادتكم بالحجاب ؟ هل دفقتم الزيت يا طلعت؟

    يا طلعت كلامك الذي تكتبه عن الاشعرية وغيره انا متأكد انك لا تعيه، مثلما اثبتنا لك من قبل انك لم تكن تعرف اي شئ عن معبودك السابق هبرماس ولو عايز تورينا انك فاهم حاجة افتح بوست وورينا ما يقول الاشعريين وما تقول انت وسنثبت لك انك لا تعرف اي حاجة في الموضوع وانما هي رؤوس اسطر تقرأها هنا وهناك وتنقلها هنا، مثلما لم تكن تعرف مناسبة خطاب لنكلن ولا الاسباب التي دفعت لنكلن لتحرير العبيد!ومثلما انك عاجز على تكوين رأي في موضوع ببساطة الاختيار فيما بين المجتمع
    المدني والعلمانية، فانت وتنظيمك لا تملكون المعرفة ولا الشجاعة لاتخاذ قرار في اي شئ اطلاقا وانما فقط تتعيشون على فتات مائدة الحزب، فالحزب يقرر وانتم تغرقون في المتون والشروح.
    ارجو ان ترتقي لمستوى المحاورة! ""

    فاين الكلمات النابية?
    هل قولي انه تجاوز اللياقة والاخلاق كلمات نابية?
    هو فعلا تجاوز اللياقة والاخلاق بكذبه على اناس استشهدوا او عذبوا وسجنوا, بمحاولته البائسة للتقليل من شجاعتهم ولم ياتي بدليل على ما قال !
    هل من الاخلاق ان تقول ان اناس فعلوا شئيا ينتقص من شجاعتهم بغير دليل?
    ام ذلك من اللياقة والادب تجاه الشهداء, والمناضلين, واسرهم, وابنائهم, وبناتهم, الذين لم يروا ابائهم وكل ما سمعوه ان السجان قد افرغ خزنة البندقية في جسد ابيهم لانه كان يرتعب وهو يطلق النار, ولا يستطيع التحكم في التتك, او قتل الاخر ركلا او من لم يستطع نميري مواجهته في المحاكمة فعمد للسكر ليحكم باعدامه بالباطل. هل من اللياقة ان تقول انهم كانوا يلبسون حجاب?
    انت فعلا سقطت اخلاقيا بقولك ذاك!

    ماذا كان رد طلعت على مداخلتي اعلاه?
    هل جاء وقال لي لا يا بدرالدين انا لم اقصد ما فهمته انت وانما اقصد هذا من القول? فلنرى ماذا قال طلعت:

    ""اتجاوز عن الاساءات الواردة فى المداخلة السابقة
    انا اتحدثت عن ظاهرة لا علاقة لها بشجاعة شهداء حركة يوليو من عسكريين ومدنيين والمحاكمات الجائرة فى حقهم رغم اعتراضى على تاكتيكات الحزب الشيوعى الانقلابية وموقفه المتنصل من المسؤولية
    انا اتحدث عن ظاهرة نفسية وفكرية فى المجتمع وعن دور اللغة الاسطورى وهو دور تلعبه وسط المثقفين (بمعنى متعلمين) نفس القدر الذى تلعبه بين المثقفين (الناس العاديين ) اذا استخدمنا مفهوم ثقافة مقابل مفهوم طبيعة لان الثقافة هى تمثل الانسان بوجوده ووعيه بهذا الوجود عكس الحيوان ..
    فى اطار المتعلمين (القوى الحديثة) تلعب اللغة دورها الاسطورى المضاد للمعرفة من خلال الانتماء السياسى فاهل الاسلام السياسى يستخدمون اللغة العربية ويحرصون على تجويدها من باب تقديس اللغة كجزء من الطقوس التى يمارسها الخطاب الاشعرى ..
    لاحظنا الخطاب الخاص بطراوة فهو بجانب طابعه الايدولوجى فانه يمارس الاسطرة من خلال حشد عدد كبير من المصطلحات وليس المهم الالمام بمعناهاكما راينا ولكن المهم هو احداث الاثر المطلوب ..
    لغة محمد ابراهيم نقد تمارس كهنوتها الاسطورى من خلال استخدامات اللغة الشعبية البسيطة للسودان النيلى الشمالى لانها تخلق حوا اسطوريا يرتبط بالانحياز لمحمد احمد البسيط الكادح وغير مهم بعد ذلك ان يكون المثل الشعبى مناسب ام لا، المهم هو الاكثار من هذه اللغة (البسيطة ) لاستحضار الاجواء الاسطورية ولا يهم بعد ذلك تبسيط المعرفة المعقدة حتى ولو كان لدرجة الابتذال ..
    ملحوظة : الابتذال وصف يعود الى حالة من استخدام اللغة وليس الى الاستاذ نقد حتى لا نتهم بقلة الادب والسقوط مرة اخرى !!!!!!""

    طلعت لم يوضح ما قصد ولم ينفي ما فهمت انا ولكنه ذهب يتحدث عن الاسطرة ودور اللغة والاسطورة وخطاب احمد طراوة وايدلوجيته, ولغة محمد ابراهيم نقد, وعن ظاهرة لم يشرح ماهيتها!
    اذن الي هنا طلعت لم ينفي ما ادعيته انا بانه قصد بالحجاب, اللباس الذي ترتديه النساء, والذي يغطي الجسم و يسهل الاخفاء, ولم يقل انه يقصد الرقية.في الحقيقة انه قصد ما ذهبت اليه انا, ولكنه لا يمتلك الشجاعة ليقول ذلك. و لكنه لان فكره سماعي اراد الاساءة من غير فهم السياق التاريخي للممارسة والتي ذكرته انا بانها لم تكن ممارسة في السودان في سبعينات القرن الماضي.

    اذن من الذي اتي لطلعت بالحل?

    جاء دكتور صدقي كبلو وكتب :""المتداخلون والمتداخلات الأعزاء
    ظللت أتابع هذا البوست ومداخلاته بإهتمام خاصة بعد تجاوزه عنوانه وبدايته غير الموفقة وهو يثير مواضيع سياسية وفكرية مهمة فأرجو ألا تفسدوه بالحدة والشخصنة. ومن الطبيعي أن يختلف الناس حول بعض المفاهيم وحول بعد الدلالات والإستنتاجات ولكن المهم في النقاش هو توضيح وجهات النظر وأن يتواضع الجميع في النقاش ففوق كل ذي علم عليم، وعليناالبحث عن المعارف بالنقاش والحوار.
    عندما قرأت مساهة طلعت التي ورد فيها الحديث عن الحجاب لم أفهم غير الحجاب المكتوب الذي يلبس في الضراع أو الرقبة أو يوضع تحت المخدة، ورغم أنني أعتبر سؤاله أساسا ليس مناسبا فالإجابة عليه بسيطة جدا لم يكن من ضباط يوليو من يلبس حجابا.
    يثير هذا البوست قضايا أرجو ألا يضيع النقاش حولها:""

    اذن من قال بان طلعت قصد بالحجاب الرقية, كان صدقي كبلو, وليس طلعت!
    وهنا نعرف ان طلعت لم تواتيه الشجاعة ليحدد موقفه مما يقصد,او لم يكن يفهم ان هنالك مخرج اخر وتفسير اخر, الي ان جاءه الفرج من الله وبواسطة واحد ممن شهدوا الفترة المعنية.
    فانت يا طلعت لا تمتلك الشجاعة لطرح موقف ولو كنت شجاعا لكنت قلت انك تقصد ما قصدته فعلا
    وفي الاثنين اذا قصدت بالحجاب لباس النساء وهو ما فهمته انا او قصدت الرقية ففي الحالتين انت كاذب ولم تقل الحق ولم تقم دليل على زعمك!

    ماذا فعلت انا عندما تبين لي ان هناك احتماين لتفسير كلام طلعت هذا ما قلته له:
    ""يا طلعت اقرأ مداخلتك الاولى، انت تتحدث عن لغة وايديلوجيافي التبرير لاتهامك للزملا بارتداء الحجاب، واكاد اجزم انه لم تتكون في ذهنك بعد مخرج الحجاب-الرقية- وفي الثانية تحاول ان تقنعنا بانك برئ خالص وانك كنت قاصد الحجاب بتاع الفقرا. يا طلعت المصداقية مهمة. لان موقفك امام نفسك هو الاهم في الاساس.
    لكن اذا كان دا فعلا قصدك، وان كان عليك واجب التبيين، واللغة التي تتحدث عنها يا طلعت هي في النهاية للكوميونيكيشن، فانت هنا لم توفق في توصيل فكرتك واعتمدت التشويش والاعجام، والمأثور لدينا ان نتقي الشبهات. مع كل دا، ان بقول ليك معليش اذا كان قصدك غير ما فهمت انا.
    لكن يا طلعت ليه انت بتعتبر كلامي اساءة وتنسى كلامك مع احمد طراوة وابوجديري؟ الكلام الانا كتبته يكاد يكون لغتك!
    طيب خلينا نتفق انك برضك توقف الصلف البتتعامل بيه مع الاخرين عشان يكون الجو معافى.
    والسلام ""
    واعيد اقتطاع ما اريد ان اوضحه من الاقتباس اعلاه لاني لا املك خاصية وضع الخطوط او الاقتباس
    """ان بقول ليك معليش اذا كان قصدك غير ما فهمت انا.""""

    هل معليش تقال لغير الاعتذار? اذن انت يا طلعت مرة اخرى كذبت بقولك اني لم اعتذر عن اني فهمت ما قلته انت بغير ما شرحه صدقي كبلو!

    اذن انت كذاب!
    اما الان ولانني اعي تماما انتقاصك حق شهداء وابطال يوليو اسحب كلمة معليش
    انا اقول لك ثانية يا طلعت انك سقطت اخلاقيا وانك كذاب
    واتاسف للشهداء والابطال اني في لحظة وحرصا على الحوار تناسيت حجم جرحك اياهم
    انت اكثر من كذاب انت منافق وباهت للناس انت تعد وتخلف وتحدذ فتكذب وانت تعلن ما لا تضمر وانت خاين للامانة!
    الا ترى انه كان من الامانة عليك ان تقول اني قلت لك "معليش"
    الم يكن من الامانة ان تقول انك قلت لي بعد ان اعتذرت لك:
    "بعد الاساءات الحوار معاك انتهى
    المسائل الاتحتاج لتوضيح فهى واضحة للفارئة وضوح الشمس فى كبد السماء
    مداخلتك الاخيرة هده تجسيد حى للعزة بالاثم
    هذه مداخلتى الاخيرة فى هذا البوست ""

    وماذا فعل طلعت بعد ان نجده صدقي كبلو ?
    صدقي كبلو لم ينجد طلعت فقط, بل شهد بانه لم يكن هناك من يرتدي الحجاب -بمعني الرقية- من ابطال يوليو. هل اعتذر طلعت عن كلامه واعتبر شهادة صدقي وتنازل عن ظنونه واوهامه?
    صدقي قال""عندما قرأت مساهة طلعت التي ورد فيها الحديث عن الحجاب لم أفهم غير الحجاب المكتوب الذي يلبس في الضراع أو الرقبة أو يوضع تحت المخدة، ورغم أنني أعتبر سؤاله أساسا ليس مناسبا فالإجابة عليه بسيطة جدا لم يكن من ضباط يوليو من يلبس حجابا.""

    الي الان طلعت لم يفتح الله عليه ان يعتذر لمن كذب في حقهم!



    انت رفضت حسن النية التي ابديتها انا وهربت من البوست لانك عرفت انك انهزمت فكريا وانت تكرر نفس الشئ في هذا البوست فتلجا للسباب و اتهامي بالكذب لانك عجزت عن الدفاع عن افكار المرحوم الخاتم عدلان في "ان اوان التغيير" والتي اثبت دكتور عبدالله علي ابراهيم وهنها واثبت انا ضعفها

    الخلاصة:
    انا اسحب اعتذاري السابق واثبت في حقك كل ما قلته سابقا بانك سقطت من حيث اللياقة والاخلاق وازيد عليها بانك كذاب ومنافق

    ---
    لمن يريد ان يستوثق
    الحزب الشيوعي : ديناصور انقرض

    ----
    التعديل لتغيير الخطا الاملائي فانا كنت كتبت ضحدت والصحيح هو دحضت واضافة بعض علامات البنكتويشن.

    (عدل بواسطة بدر الدين احمد موسى on 04-03-2011, 05:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2011, 03:20 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: بدر الدين احمد موسى)

    Quote: قول على أطروحات بروفيسور عبد الله وأطروحات دكتور الخاتم (6)


    الأحباء الكتاب وشركاء الملف الثقافي ، لست في حاجة للجلوس في مجلس لا أحب ان أجلسه ، وهو أن أرى الحصيلة الثقافية الثرية ، تكاد تطفو عليها سلبيات الحوار ، من عدم الصبر على رؤى الآخرين ، وفرز الخلاف بمودة ، حتى لا يجف الحوار ، وتُعدينا الملفات الكُبرى التي غطت عليها خيمة الغضب وصعود بعض الألفاظ التي لا نُحب أن تُكسر سلاسة أنا أمام ملف كبير ، ولديه الكثير من القراء ينتظرون مثل هذا الحوار ،
    وأتمنى ألا نُكسر سلاسته بالجفاء ، وأعلم أني لست ولا أحب أن أكون في موضع الوصاية ، وليس من العدل أن نترك لصاحب الملف وحده توجيه الحوار ، وأرجو أيضاًألا تقللوا من شأن ما تكتبون ، فتلك مراجع للحوار اللاحق ، الذي محقته أزمات السودان ، ومنعت الفكر الخلاق الذي يُعنى بالفلسفة وتعقيدها مع السياسة من أن تنجلي شمسها ، فلا تظلموا أنفسكم بالردود الجافة ، فأفضل لنا جميعاً أن تحدد مناطق الخلاف ، والحوار فيها .
    لقد كتبت موضوعاً في سودان رأي منذ خمسة أعوام حول ترقية الخلاف وهذا اقتطاف منه أرجو به المساهمة في إعادة الحوار بيننا جميعاً لشمسه المشرقة ، وأعلم أخي الأكرم طلعت والأكرم : بدر الدين ، بأن حواركما على درجة عالية من التقدير لدينا ، ونقرأ ونتابع و ننتظر بعض المراجع للمساهمة معكما ، وأنتظر مرجعاً ينتظره الأكرم : الأستاذ / بدر الدين حول مرجع يتعلق بلينين .


    الاستاذ عبد الله
    صباح الخير
    سأعود انشاء الله الى مضابط الحوار المفيد ولكن كان لا بد من التوضيح لان المغالطة فى البديهيات مثل تصنيف المهنيين طبقة عاملة واسقاط ذلك التصنيف على لينين وغيره من الكلاسيكيين الروس امر مضر لان الحوار لن يتقدم خطوة واحدة دون وضع هؤلاء ضمن التعريف الطبقى الصحيح كبرجوازية صغيرة فى كل ما يتعلق بالمورورث الماركسى الكلاسيكى الذى كتبت ورقة المرحوم الخاتم من اجل نقده
    اما الاساءات الشخصية والدش والاقتباسات الغير مناسبة والافكار المشتتة التى لا تفيد هنا فاضع امرها بين يدى (القارئة) وهو مكان امين لمن يهتمون بمثل هذه الحوارات الفكرية
    لابد ان نبدأ مما هو مجمع عليه وذلك ببساطة من اجل نقد القديم وصولا الى اجماع جديد وهو ما نسعى اليه فى قضية الاصلاح الديمقراطى ، اما الاجتهادات الشخصية نحترمها حتى لو كانت فطيرة شريطة ان تشير الى ذلك ، لان تقويل الناس والتاريخ يقع من باب التزوير المشبوه من اجل خدمة اجندات ايديولوجية وارجو الا نقع فى ذلك فى غمرة الحماس فى الدفاع عما نعتقد بصجته، وهذى كما تعلم مشكلتنا مع اهل الاسلام السياسى التى لا بد من تعريتها لتكريس قيم جديدة مهمة ،
    الحزب الشيوعى لايزعج لانه حزب صغير افلت شموسه منذ بداية سبعينات القرن الماضى وما يهمنا هنا هو جماعات الاسلام السياسى واجندتها الشمولية ،
    نقدنا للماركسية اللينينية التى ظل الحزب الشيوعى يتبناها منذ الاستقلال لكن دون ان يعلن عنها اليوم انما يتبناها بشكل ضمنى (على سبيل الشينة منكورة) محطة فى طريق ذلك الزوال
    النقد للماركسية لا علاقة له اطلاقا بالحزب الشيوعى الذى يعانى من سكرات الشيخوخة ولكنه موجه للثقافة الماركسية كما نوه الاخ الفاضل د ع ع ابراهيم والتى تمكنت من اذهان العديد من ابناء جيل الاستقلال فى مجمل العالم الثالث وليس السودان وحده ،وذلك فى كلا من الوعى واللاوعى
    الحزب الشيوعى كان يمكن ان يكون له شأن فيما لو حقق الاصلاح الديمقراطى المنشود ولكن يبدو ان ذلك اصبح شيئا مستحيلا فى ظل قيادته الحالية ولذلك ضاقت دائرة بثه وبهتت حتى كادت ان تتلاشى ولعلنا نلاحظ ذلك فى مستوى الكادر الذى ينطق باسمه ومدى بؤس ذلك الكادر على كل المستويات وهى نتيجة طبيعية ومالات متوقعة.
    اذن الحوار ليس مقصود منه الحزب الشيوعى وان انطلق من نقده باعتباره المؤسسة الوحيدة التى تدعى التحدث باسم الماركسية ولكننا هنا نناقش (الحزب الافتراضى) the virtual party الذى ظل يفرض على الجميع الالتزام به بشكل غير مباشر بفعل تأثيرات الماركسية على الحداثة وطريقة تفكير عدد كبير من المتعلمين !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2011, 11:58 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: طلعت الطيب)

    عندما يكون هنالك إنفعالا بحدث وتكون الإستجابه بحجم ذلـك الإنفعال وبحجم
    ذات الحدث يتأكد لنا أن دنيا الإنسان ما زالت بخير. فالحدث الآنى ثقافى
    محض ومفهومى تأثر به الكثير ومازال يتأثر به الكثير أيضا والتأثر
    به بان فى جدية الإهتمام به ومناقشته بموضوعيه من أطراف مختلفه وبطرائق
    مختلفه وفهم مختلف فليس هنالك فائدة أكثر من ذلك لنا كقراء أن نرى
    تنوعا وتعددا وموضوعيه فلطلعت مطالعاته التى يدعم بها ما يقدم من
    أراء ولبدرالدين طرائقه ومراجعه وللشقلينى طريقته المعهودة والمعلومة
    والمعروفة بالجوده وكذا لكل من أسهم ومن سيسهم وسيلته ومرجعيته وطريقته
    فى الأداء والعرض فالشكر لكم أجمعين والسلام عليكم وعلى كل القراء.


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 00:27 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: munswor almophtah)




    قول على أطروحات بروفيسور عبد الله وأطروحات دكتور الخاتم (7)
    عن البرجوازية الصغيرة


    التحية موصولة للأساتذة :
    منصور
    طلعت
    بدر
    البروفيسور عبد الله
    *
    هذا الملف يتعين أن يكون عالياً بقدر ما أسهمتُم فيه ،
    ومن هنا أورد نصاً منقولا من ترجمة لكتاب فلاديمير إليتش لينين :
    وفيه تفصيل " البرجوازية الصغيرة " التي يفيد ذكرها الحوار بين الأستاذين
    طلعت وبدر :

    مرض -اليسارية- الطفولي في الشيوعية
    لينين

    من الصفحات الأولى :

    (3) المراحل الرئيسية في تاريخ البلشفية:

    سنوات إعداد الثورة (1903-1905). في كل مكان تلوح بوادر إعصار عظيم. جميع الطبقات في حركة وتأهب. صحف المهجر تطرح على صعيد النظري جميع المسائل الأساسية للثورة. ممثلو الطبقات الأساسية الثلاث، التيارات السياسية الثلاثة -التيار البرجوازي الليبرالي والتيار الديمقراطي البرجوازي الصغير (المغطى بيافطتي النزعتين «الاشتراكية-الديمقراطية» و«الاشتراكية-الثورية» ثم التيار البروليتاري الثوري، يستبقون ويهيئون، في غمرة منازلة الآراء البرنامجية والتكتيكية صراع الطبقات المكشوف القادم. إن جميع المسائل التي دار من أجلها نضال الجماهير المسلح في سنوات 1905-1907 وفي سنوات 1917-1920 يمكن (بل ويلزم) تتبعها في شكل جنيني في صحف ذلك العهد. وبديهي أنه يوجد بين الاتجاهات الرئيسية الثلاثة ما لا عد له من نزاعات وسطية، انتقالية، نصفية، أي بالأحرى: في تصارع الصحف والأحزاب والكتل والجماعات تتبلور تلك الاتجاهات الفكرية السياسية التي تعتبر اتجاهات طبقية حقاً؛ والطبقات توجد لنفسها الأسلحة الفكرية السياسية المناسبة من أجل المعارك القادمة.

    *

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 05-03-2011, 08:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 08:23 AM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: عبدالله الشقليني)

    استاذنا الشقليني

    تحياتي

    مرض اليسارية الطفولي في الشيوعية كان اول كتاب اطلع عليه للينين,
    طريقة سجال لينين اخاذة و لا تخلو من قسوة.

    موضوع الطبقات, وتكونها, وتحولها, مربوط بدرجة تطور الاقتصاد والعملية الانتاجية مرات في المنطقة المعينة, ومرات يجب ان ننظر للعالم ككل, لنرى التطور بوضوح في المكان المحدد خاصة بعد العولمة!
    في العالم الاول الان اصبح من الصعب الحديث عن ثلاث طبقات وقد تكون لاحظت مثلا في امريكا يسمون كل العمال والموظفين بالاسوشيتس "associates" هروبا من تسمية العمال, واحيانا يسمون ذوي الياقات الزرقاء والياقات البيضاء, وكل ذلك يتم باللعب على العامل النفسي, اكثر منه معيار موضوعي يستند على الواقع الحقيقي.
    كما انك تلاحظ اضمحلال الطبقة البرجوازية عدديا. فالشركات في مجالات الصناعة والزراعة والجدمات لم يعد يملكها زيد, او عبيد. بل هي مملوكة لاعداد كبيرة جدا من الناس بعد سيادة راس المال الاجتماعي المساهم. غتجد حتى العمال, هم بشكل او باخر ملاك في الشركات. فمن يملك جنرال موتورز او جنرال الكترك او حتي مايكروسوفت?

    مرة وفي كورس عن صناعة التكنلوجيا الحيوية حكت مولفة كتاب From Alchemy to IPO سينثيا روبين-روث ان مؤلف شركة جننتك "Genentch" وهي من اوائل شركات التكنلوجيا الحيوية في كاليفورنيا دفع فقط 500 دولار في تاسيس الشركة وحولها بقدرة قادر الي مليون سهم وكذلك شريكه. ثم اقنعا احد مالكي شركات راس المال المغامر ان يمولهم ب 100,000 دولار واخذا الشركة للبورصة وجمعوا 35 مليون دولار في اكتوبر 1980 وباع نصيبه بعد ذلك باكثر من نصف بليون دولار كلها من 500 دولار! طبعا لا ريب ان المؤلفة سمت كتابها السيميا!فالسيمياء كانت حرفة المحتالين الذين يوهمون الناس بانهم يستطيعون تحويل الصفيح لذهب, فياخذون اموال المغامرين, ويتركونهم يندبون حظهم, عندما يجدون ان كل ما فعله المحتال هو انه قام بطلاء الصفيح ببعض لون ليلمع كالذهب!
    فالطبقة الراسمالية الان تتكون من مجموعة من المقامرين الذين يعملوا بما يشبه السحر منه للصناعة والزراعة, والاعيبهم ادت بالعالم المنبهر بانهيار الاتحاد السوفيتي الي الازمة الراهنة.
    والطبقة العاملة تحول معظمها من العمل في المصانع كما كان في اوروبا في سنوات القرن التاسع عشر الي العمل في شركات الخدمات والمكاتب والجامعات وغيرها.
    الواقع الجديد يفرض تنظير جديد!
    فلا يمكن ان نحفظ مقولات ماركس ولا غيره من العلماء والمفكرين, بل علينا فهم واقعنا, مع الاهتداء بما قدمه من كان قبلنا من فكر.
    في الاطراف, والسودان منها, فان تطور الراسمالية في اوروبا واسيا عمل على تهميش ما يسمى بالعالم الثالث, فاصبح كبار صناعيينا مساو لصاحب ورشة من حيث راس المال والنفوذ. "فالبرجوازي الكبير" في السودان الذي تعد ثروته بالبلايين من الجنيهات السودانية, قد يكون مساوى في الثروة لموظف في امريكا يصرف مثلا 200000 دولار في السنة وقد يكون الموظف اكثر ثراء في الواقع!
    على ذلك, فالموظف الذي يصرف بين 600-1500 جنيه في السودان (الطبيب والمهندس وغيرهما) يقل دخله عن عامل الطلمبة في امريكا والذي قد ياخذ ما بين 1600-2400 دولار في الشهر! فكيف يكون هذا عامل وطبيبنا برجوازي?!

    المشكلة بورقة المرحوم الخاتم عدلان "ان اوان التغيير", وفي خطاب استقالته, انه اطلق احكام نهائية بانتهاء صلاحية الماركسية بناء على تجربة الدول المسماة اشتراكية حينها, وانبهر بتنظيرات البرجوازية الاوربية التي توهمت النصر بقيادة رونالد ريغن, وادخلت العالم في دوامة من الازمات, الاخيرة منها, والتي نعايشها الان فقد فيها العالم حرفيا نصف الثروة التي تراكمت على مر التاريخ (هناك من يقولون ان الخسائر تعدت ال 14 تريليون دولار)
    لا اعرف ماذا كان سيقول المرحوم الخاتم عن انهيار النظام الراسمالي الليبرالي الذي انبهر به في تسعينات القرن الماضي اذا كان ما يزال حيا? وكيف كان سيقيم ورقته تلك? هل كان سيعتبرها سفر وكتاب جامع-مانع, ام نزوة فكرية في لحظة ضعف?
    في رايي ان الخاتم لم يستطع استيعاب ما حدث كما ينبغي! فبدل ان يرى ان انهيار النموذج الستاليني للاشتراكية, كان لبعدها عن الديمقراطية, وعجزها عن فك الارتباط بين الاقتصاد والعسكرة, و سياساتها التي نفرت الشعوب المحيطة من فتح اسواقها لمنتجات الاشتراكية-فمثلا المحيط الطبيعي للاتحاد السوفيتي كان العالم الاسلامي- لكن نجد السياسات غير الموفقة في مجالات حجر حرية الاعتقاد والتفكير والتعبير قفلت اسواق العالم الاسلامي في وجهه, وانفتحت تلك الاسواق على اوروبا وامريكا على الرغم من وقوف اوروربا وامريكا مع اسرائيل فازدهرت اوروبا وامريكا واضمحل اقتصاد الاتحاد السوفيتي واوربا الشرقية.
    لو راى الخاتم ما حدث بذاك المنظار, كان ربما توصل لفهم ومخرج للثورة السودانية يستوعب تلك الدروس ويستفيد منها للتنظير بترسيخ الديمقراطية و الاستناد على ذلك لبناء الاشتراكية, وترسيخ مفاهيم حقوق الانسان كمكون اساسي في التطور الاجتما-اقتصا-سياسي في السودان وكجزء اساسي لا مناص منه في البرنامج الفكري والسياسي للحزب.
    الخاتم عليه رحمة الله اصاع بوصلته في خضم الزلزال فكتب "ان اوران التغيير" كمثال للتشوش والضياع الفكري!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2011, 09:22 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: بدر الدين احمد موسى)

    السلام لكل الأعزاء الذين أسهموا ومازالوا وللقراء الذين يتابعون بشغف
    وشوق للجديد والتحيه لدكتور عبدالله على إبراهيم وللمرحوم الأستاذ الخاتم
    عدلان ونتمنى أن يستمر تناول الموضوع بالدراسه والتعقيب حتى نكشف وجها
    للمعرفة ظل خفيا عن الجمهور حتى أصبح حفيا بهم تناوله وتداوله كما
    يفعلون الآن والسلام للكل ثانية.



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2011, 00:59 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا كتب الخاتم عدلان عن تزييف عبد الله علي ابراهيم لمواقف عبد الخالق محجوب؟ (Re: munswor almophtah)

    عندما يكون للإنسان عقل يقلب به القناعات ويمتحنها كل حين تحل فى ذاك الإنسان
    السكينة والإطمئنان حتى ولو خسر كل من حوله ووقف كلالة لله بتجرد وصدق وأمانه
    ولا أقول بذاك عبثا. فالقاسم المشترك الأعظم الذى كان يجمع ما بين الدكتور
    عبدالله على إبراهيم والأستاذ الخاتم كان قويا متينا بهما وبجهدهما حتى أعترته
    رخاوة بشك كلاهما فيه فانفضا عنه خروجا عليه وكل منهما بفهمه فأختار دكتور
    عبدالله ما أختار من طريق وأختار الخاتم كذلك ما أختار من طريقه وصار أى
    منهما شيخا فى طريقته بوسائله المختلفه وأوراده وطريقة خلوته وتميز جلوته
    وكما فى التصوف لا تكون غيرة العابد الصاعد إلا على الجعيص الذى يزاحمه فى
    الإرتقاء من حال إلى حال وليس فى ذلك كشف حال ولكن تجويز لديمومة الكدح
    على حد قول الجليل (( يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه))
    ففى خلاف دكتور عبدالله والأستاذ الخاتم رحمة للعباد يتكشف بها غموض الإنتماء
    الراسخ وطقوس القداسه التى تكتنفه ولزمن طويل وبخروجهما من ذلك الإعتقاد
    ومن تلك القداسه تبصير وتنوير لكل ذوى الفطرة السليمة والعقول المنفعلة
    دوما وفى تمحيص أقوالهما وفحصها بأمانة وصدق نصل إلى قناعات أفضل وفى زمن
    أقصر ويكون كل ما قدماه من نقد لكليهما ما هو إلا نقدا لما كانا يعتقدان
    فيه وبقوة واضحه فى ما أنتجان ولعمرى ذاك من أقصى درجات التجلى وأثمن ريع
    للجلوة الفكريه من قطبين من أقطاب الفكر فى السودان سيثمنها النجباء والنقباء
    بيقين والبدلاء بتهويمات وتعاويذ وشطح.




    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 07-03-2011, 02:50 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2011, 10:14 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2011, 07:39 AM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    انقل هذا المقال عن الحوار المتمدن وفي الاصل وجدته في صفحة عبدالمنعم ادم في الفيسبوك
    من نافلة القول ان ليس كل ما بالمقال يعبر عن رايي الشخصي لكن نقلته لاوضح الفرق بين الماركسي السابق المرحوم الخاتم عدلان الذي قفز من سفينة ظن انها غرقت وكاتب هذا المقال الذي يتلمس مخارج ونقاط للتمسك بالايجابي وتطويره
    الي ان اجد زمن للمقارنة اتمنى للقارئ سياحة ممتعة في المقال وان تنتابه هلاويس النقد الخلاق لنرى مافي المقال مما يستحق الاحتفاظ به وما لايستحق لنقده ومحاولة تطويره
    صحة وعافية

    --------------------------

    مبادئ الماركسية في الوضع الراهن

    سلامة كيلة
    الحوار المتمدن - العدد: 3296 - 2011 / 3 / 5
    المحور: ابحاث يسارية واشتراكية
    راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع


    تحتاج الحركة الماركسية في الوقت الراهن إلى مبادئ عامة تكون أساس عملها و منطلق نشاطها، الأمر الذي يفرض الانطلاق من تاريخها من أجل بلورة تلك المبادئ انسجاما مع الوضع الراهن، و لكي تعبّر عن تطلّعات مستقبلية و حاجات تخصّ البشرية و تعيد بناء أحلامها في مستقبل خال من الاستغلال و الاضطهاد و النهب و الحروب و الدمار، وقائم على العدالة و المساواة و التكافؤ و السلام و التفاعل المتبادل.

    لهذا يمكن تحديد المبادئ التالية كونها إطار عام يشكّل المقدمة لمبادئ تكون هي الخطوط العريضة للحركة الماركسية:
    أ‌) أن الهدف الأساس الذي يشكّل محور اللحظة الراهنة هو إعادة بناء الحركة الماركسية لكي تصبح قوّة فعل في الوطن العربي، من أجل أن تسهم في فتح أفق نحو التطوّر و الاستقلال و التوحيد القومي، بعد أن عادت السيطرة الإمبريالية و أحكمت هيمنة الرأسمالية التابعة المحلّية.
    ب‌) و هذا يقتضي إعادة الاعتبار للماركسية كونها أداة تحليل فاعلة قادرة على وعي الواقع بشموليته و عمقه و كونيّته، و كونها قادرة على التحوّل إلى حركة اجتماعية ناشطة توحّد و تنظم و تفعّل الطبقات الفقيرة و بالخصوص العمال و الفلاحين الفقراء كونها المعبّر الحقيقي عنهم.
    ت‌) الدفاع عن الاشتراكية كونها أفق البشرية و مخرجها من همجيّة الرأسمالية و وحشيتها، و كونها المخرج لتناقضاتها التي تفضي إلى خطر الدمار، كون الاشتراكية هي البديل الحقيقي للنمط الرأسمالي العالمي.
    ث‌) و انطلاقا من ذلك يجب العمل من أجل صياغة التصوّرات و المهمات التي تسعى الحركة الماركسية للعمل وفقها و لتحقيقها.

    أ) مبادئ عامة

    من أجل ذلك يمكن تحديد المبادئ العامة التالية:

    1) أن الأساس الذي تقوم عليه الحركة الماركسية يتمثّل في المسائل التالية:
    أولا: التزام الماركسية بما هي أداة منهجية تتأسس على الجدل المادي تسهم في وعي الواقع بصيرورته ( و بالتالي بتاريخيته) و تنوّعه و تعدّد تناقضاته و بدور البشر فيه. و كذلك الماركسية بما هي طوح للتغيير لأن وعي الواقع هو مقدّمة تغييره عبر التحديد الصحيح لدور الطبقات المختلفة فيه.
    ثانيا: أن الحركة الماركسية هي التي تعبّر عن مصالح الطبقة العاملة و عن الفلاحين الفقراء، مصالحهم المطلبية و السياسية و تسعى لأن تكون جزءا منهم و المنظّم و المفعّل لنشاطهم و الذي يدفع هذا النشاط نحو تحقيق تلك المصالح، و بالتالي فهي جزء عضويّ منهم لكنها يجب أن تضيف الوعي ( بالاستناد إلى الماركسية) و التنظيم و بالتالي الهدف النهائي.
    ثالثا: و هي تعبّر عن المصلحة العامة لمجمل الأمة في نزوعها نحو التحرّر و تحقيق التطوّر، لكنها كذلك تسعى لأن تزيل التناحرات فيها من أجل انتصار مبادئ إنسانية سامية تلغي الاستغلال و الاضطهاد و عدم المساواة و تؤسس عبرها لعلاقات أممية حقة.
    رابعا: الانطلاق دائما من الواقع الملموس و الالتزام بالبرنامج الواقعي المنطلق من تحليل الواقع لتحديد المهمات و آليات التغيير.

    2) إن هذا التحديد العام يفرض أن تكون كل القضايا الأخرى مجال نقاش و حوار،مع التأكيد على تعدّد الآراء و حق الاختلاف، حيث يجب تجاوز الأحادية و حق " امتلاك الحقيقة" إلى مبادئ تكرّس التنوّع و التعدّد و بالتالي الحوار كمدخل للوصول إلى الحقيقة، و كأساس لوعي الواقع و تحديد التصوّرات و المهمات.
    3) و لكي يكون ذلك ممكنا يجب تجاوز الشعور بالانتماءات و " العصبيات" السابقة التي كانت تعبّر عن تناقضات مرحلة محدّدة أو عن اختلاف الرؤى لطبيعتها و لدور الحركة الماركسية فيها نتيجة اختلافات معرفية أو ميول " طبقية"، و من ثمّ عدم اعتبار أيا منها أساس اختلاف راهن أو تكتل جديد. أن ما يحدّد الاختلافات الراهنة هو الراهن ذاته، و أن ما يؤسس التكتلات الراهنة هو الاختلاف في مسائل الراهن.
    4) كل القضايا المتعلّقة بالماركسية و بتاريخها، و كذلك كل القضايا المتعلّقة بالتجربة الاشتراكية هي مجال حوار و نقاش، وبالتالي فهي خاضعة لحق الاختلاف، لكنها ليست بالضرورة أساس انقسام أو تكتل، حيث أنها قابلة لتعدّد في وجهات النظر.
    5) سوف نعتبر أن تراث الماركسية هو تراث ماركس/ انجلز و لينين و كاوتسكي و بليخانوف و روزا لوكسمبرغ و تروتسكي و بوخارين و ماوتسي تونغ و غرامشي و لوكاش و ستالين، و كل من أسهم في هذا المجال بغض النظر عن كل التناقضات و الاختلافات فيما بين هؤلاء و بغض النظر عن تقديرنا لدور كل منهم في الحركة الماركسية، و كذلك بغض النظر عن مدى اختلافنا أو اتفاقنا مع أي منهم، حيث أن المسألة هنا لا تتعلّق ب " حفظ نصوص" و اجترار أفكار، بل أنها تتعلّق بوعي ما قدّم كل هؤلاء و وعي اختلافاتهم و التناقضات فيما بينهم و أسباب هذه التناقضات. مع الحق في تحبيذ تصوّر على آخر و فكرة على أخرى و مفكّر على آخر.
    6) الحوار هو أساس في بلورة الأفكار و التصوّرات و البرامج و تحديد المهمات و آليات التحويل، و المبدأ الحاكم هو الديمقراطية و بالتالي التعددية و حق الاختلاف و الانتقاد.
    7) ليس في الماركسية مقدّسات، لهذا فهي خاضعة للانتقاد و النفي و إعادة الصياغة، لأنها تغتني بالواقع و الوقائع كما بالتجربة، و لأنها تحلل الصيرورة التي هي الحركة الدائبة التي تفرض إعادة وعيها باستمرار. و لاشك في أن الجدل المادي يحقّق ذلك لأنه الصيرورة ذاتها مجرّدة و بالتالي فهو يتضمّن إعادة اكتشافها بشكل دائب. الجدل المادي هو نقدي و تجديدي لهذا ليست الماركسية " فلسفة" مغلقة، ولا يمكنها أن تكون إلا إذا تحوّلت إلى " عقيدة" الأمر الذي يخرجها من كونها ماركسية.


    ب) مسألة الاشتراكية

    و إذا كان انهيار الاشتراكية قد شكك في ممكناتها أو راهنيتها، و فرض انتشار الميول التي تدافع عن راهنية الرأسمالية، فان تناقضات الرأسمالية و أزماتها و الميول التدميرية المرافقة لها تفرض التأكيد على المبادئ التالية:
    1) التأكيد على الماركسية و الاشتراكية، و إعطاء هذا الاختيار معناه الواقعي و أبعاده الثورية العميقة، و توضيح كون الاشتراكية هي بديل ممكن و ضروري، و أنها التجاوز الضروري للرأسمالية و صيغة العالم الذي يحقّق إنسانية الإنسان.
    2) التأكيد على ديمقراطية الاشتراكية و على انطلاقها من التعددية و حق التنوّع و الاختلاف، و من الحقوق المدنية و الحريات العامة، فهي ليست سلب لتلك الحقوق عبر إبدالها بحقوق اقتصادية، بل أنها تتضمّن هذه الحقوق كما تتضمّن الحقوق الاقتصادية، إنها تتضمّنها و توسّعها إلى المجال الاقتصادي كما أنها تعمّقها في المجال السياسي ذاته، و تعطيها شكلا يجعلها تعبّر أكثر عن المنتجين.
    3) الديمقراطية تتضمّن الحق في الانتظام النقابي و المهني المستقل، كما تتضمّن الحق في تأسيس الأحزاب و نشوء التعبيرات المدنية المختلفة ما دامت الاشتراكية هي التي تزيل اغتراب الإنسان و تجعله سيّد نفسه. و إذا كان التعبير النقابي و المهني للطبقات أمر ضروري، فان التعبير السياسي عنها أمر ضروري كذلك، و ينحكم ذلك لمبادئ: نبذ العنف، و قبول الديمقراطية و التعددية، و تأكيد المساواة بين المواطنين دون تمييز، و رفض التحريض على العنصرية أو الطائفية أو الجنسية، أو استغلال الدين لأغراض سياسية، كما الالتزام بالاشتراكية و بالتالي رفض العودة إلى الوراء.
    4) الدفاع عن الاشتراكية كبديل ممكن للنمط الرأسمالي و التأكيد على أنها الخيار الوحيد القادر على تحقيق تطوّر الأمم المخلّفة في إطار هيمنة النمط الرأسمالي عالميا.
    5) التأكيد على ضرورة دراسة التجارب الاشتراكية، كما على دراسة التصوّرات الاشتراكية في الماركسية، من أجل إعادة صياغة التصوّرات بما يسمح بتقديم تصوّر متماسك و عميق و يؤسس لتجربة أرقى.

    ج‌) ضد الرأسمالية


    هذا المنطلق يقوم على رفض الرأسمالية و بالتالي العمل على تقويضها، و لاشك في أنها أساس التناقضات التي تحكم العالم الراهن، هذه التناقضات التي تؤسس لأن تصبح الطبقة العاملة و الفلاحون قوّة الصراع الأساسية معها، كما الأمم المضطهدة.
    1)لا يزال الصراع ضد الرأسمالية المهيمنة في إطار المنط الرأسمالي العالمي هو المحرّك لكل التناقضات و الصراعات العالمية، حيث أنها هي قوّة الاستغلال و النهب من أجل تحقيق الربح الأعلى عبر تحقيق النهب الأقصى لفائض القيمة، وهي كذلك القوّة التي بتحققها العالمي تفرض آليات اقتصادية و سياسية/ عسكرية تعيق تطوّر الأمم التي تخلّفت مما يعمّق في تخلّفها، الأمر الذي يجعل النضال من أجل تطوّرها هو صراع ضد الرأسمالية.
    2)العولمة هي شكل إعادة إنتاج النمط الرأسمالي في المرحلة التالية لانهيار الاشتراكية، استنادا إلى الاختلال المريع لميزان القوى و من أجل تعزيز السيطرة الرأسمالية لتعميق الاستغلال و النهب و تعظيم الأرباح. و إذا كانت تقوم على فرض اقتصاد السوق كصيغة وحيدة لاشتغال الرأسمال وفتح كل المناطق التي كانت " مغلقة" خلال فترة الحرب الباردة، عبر المساومة مع الرأسماليات التابعة في الأطراف أو عبر الضغوط و التهديدات أو عبر الإغراء و الإشارة إلى " الايجابيات"، فان الرأسمالية الأميركية تعمل على تحقيق ذلك بالقوّة العسكرية و التهديد بها من أجل أن تحتكر ما هو ضروري لها في العالم.
    3) و الدولة الأميركية هي الأداة الرئيسية للشركات الاحتكارية الإمبريالية، التي هي في الغالب شركات أميركية. و هي القوّة الرئيسية في إطار النظام الإمبريالي العالمي، و تسعى لأن تعزّز من قوّة شركاتها و اقتصادها على حساب الرأسماليات الأخرى.
    4) كما أن الدولة الأميركية تفرض سيادة النمط الرأسمالي عالميا، فإنها و هي تفعل ذلك تستثير الرأسماليات الأخرى كونها تسعى لحل مشكلات اقتصادها على حساب الرأسماليات الأخرى، مما يؤسس لتناقضات بينها يجب ملاحظة أبعادها، رغم أن تشابك الرأسمال من جهة و الضعف العسكري للرأسماليات الأخرى من جهة أخرى يبقي هذه التناقضات في حدود لا تقود إلى الانقسام و تشكيل " معسكرين" كما كان الوضع قبل الحرب العالمية الثانية. أن المصلحة المشتركة هي التي يمكن أن تتغلب في النهاية، الأمر الذي يعني حلها لمشكلاتها على حساب باقي العالم بما فيه روسيا و الصين.
    5) لهذا يجب العمل من أجل إعادة اصطفاف القوى على صعيد عالمي انطلاقا من هذه الأسس،و السعي لتوحيد الحركة المناهضة للرأسمالية و للعولمة الراهنة، و المناهضة للعنصرية و الحرب وتدمير البيئة و تكريس استغلال المرأة و تعميق التمييز، وتطوير هذه الحركة لكي تصبح قوّة قادرة على حشد الطبقات المتضررة و المفقرة والأمم المهمّشة و المنهوبة، لتغيير ميزان القوى العالمي من أجل تأسيس عالم أكثر إنسانية و مساواة و عدالة.
    6)تعزيز الميل الاشتراكي عالميا و دعم كل اتجاهات إعادة الاشتراكية في الأمم التي كانت كذلك من قبل، و في كل الأمم المهيأة لذلك، و تعزيز دور الحركة الماركسية بما يجعلها قوّة قادرة على المواجهة و تحقيق الانتصار.
    7) السعي من أجل تعزيز قدرات الأمم المخلّفة على التطوّر عبر تأسيس الاقتصاد المتمحور على ألذات، أي الذي يخضع ارتباطاته مع العالم لتحقيق التراكم داخليا، و الهادف إلى تصنيعها و تحديثها. و السعي لتشكيل التكتلات الإقليمية التي تدعم استقلالها و تطوّرها.


    د) الاشتراكية و المهمات الديمقراطية

    وإذا كانت الاشتراكية هي مطمح البشرية، فان الطابع ألاستقطابي للنمط الرأسمالي الذي يكرّس تخلّف الأطراف يفرض صيرورة خاصة من أجل الوصول إلى الاشتراكية، لهذا يجب إبداء الملاحظات التالية:

    1) إذا كانت الاشتراكية هي الهدف الذي نسعى لتحقيقه، وإذا كانت ظروف الأمم المخلّفة لا تحتمل ذلك كونها لم تمتلك الحداثة بمعناها الاقتصادي و بمعناها المجتمعي، فإننا نطرح في الوقت الراهن برنامج الثورة القومية الديمقراطية، لأن الواقع يحدّد ضرورة هذه الخطوة كمرحلة انتقال إلى الاشتراكية تفرضها المهمات الواقعية، التي ستكون في الغالب " ما بعد رأسمالية".
    2) نحن لسنا في مرحلة تفرض تحقيق الاشتراكية رغم دفاعنا عنها، وسعينا لتحقيقها، و لسنا في مرحلة اشتراكية تفرض تحقيق مهام ديمقراطية، كما لسنا في مرحلة ثورة ديمقراطية برجوازية، إننا في مرحلة الثورة الديمقراطية المتّجهة اشتراكيا، أو التي نسعى لأن تتجه اشتراكيا عبر الدور الفاعل و المهيمن للحزب الماركسي، و للطبقة العاملة و الفلاحين الفقراء. و هي مرحلة تفرض التحالف مع طبقات أخرى ( الفئات الوسطى المدينية و الريفية) و أحزاب أخرى، وهو تحالف مستقر و طويل الأمد و يفتح الأفق لأن تستوعب هذه الطبقات في إطار الانتقال إلى الاشتراكية عبر نظام ديمقراطي.
    3) و الانتقال من مرحلة إلى أخرى، أي من الثورة القومية الديمقراطية إلى الاشتراكية، ليس مرتبطا بسيطرة الطبقة العاملة و الحزب الماركسي على السلطة فقط بل سيرتبط بتحقيق مهمات أساسية هي ديمقراطية الطابع ( الاستقلال، التوحيد القومي، التطوير الاقتصادي، و التحديث )، لكنه بالضرورة لا يرتبط بتحقيقها كلها، بل هو مرتبط بتحقيق ما يسمح بالانتقال إلى الاشتراكية.
    4) الثورة القومية الديمقراطية تعني أولا تحقيق مهام ديمقراطية لم تنجز( نتيجة عجز الرأسمالية عن ذلك، حيث ارتبط تحقيقها تاريخيا بالرأسمالية) عبر دور فاعل و فعليّ للحزب الماركسي، و هو هنا –وفق منظوره- يمهّد السبيل لتحقيق الاشتراكية ما دام تحقيقها مستحيلا دون تضمّن ما قبلها. وهي تعني بالتالي أن لا ينحصر النشاط بهذا الحزب و بالطبقات التي يمثّلها( العمال و الفلاحون الفقراء) بل سيشمل طبقات أخرى معنية بالأهداف ذاتها، كما سيشمل – بالتالي- تعبيراتها السياسية. و هنا تنطرح مسألة التحالفات الدائمة و المؤقتة، و ليصبح من مهمات الحزب الماركسي المقدرة على" إقناع" الطبقات الأخرى و أحزابها السياسية و تعبيراتها المختلفة، ببرنامجه كما بدوره الحاسم، لأن نجاح ذلك هو الذي يجعل تحقق الثورة القومية الديمقراطية ممكنا.
    5) ستكون الوحدة القومية محور هذه الثورة و رافعة التطوّر و الحداثة، لكن مهمات الثورة القومية الديمقراطية تتلخص في التوحيد القومي و تحقيق الاستقلال القومي و تحرير الأرض التي لا زالت محتلة و في المركز منها فلسطين. و لاشك في أن هذين الهدفين سوف يحظيان بالأولوية لأنهما مدخل الانتقال إلى تحقيق مجمل البرنامج، سواء في شقه الاقتصادي( التصنيع و التطوير الاقتصادي العام) أو في شقه العام( الدمقرطة و العلمنة و الحداثة). رغم أن هذه الأولوية لا تعني تأجيل تحقيق الأهداف الأخرى، لأن الظرف الواقعي سيفرض التداخل و أحيانا أولوية الاقتصادي أو العام.

    ه) آفاق التطوّر

    1) تحظى مسألة التطوّر بأهمية حاسمة هنا. ونقصد بالتطوّر تحقيق انتقال المجتمعات التي فرض سبق التطوّر الرأسمالي في أوروبا ( ثم أميركا و اليابان) تجاوزها، و أفضى لأن تصبح موضع فعل الرأسمالية ذاتها، مما سمح بأن يصبح التأخر تخلفا، فأضحت مخلّفة نتيجة ذاك الفعل. و التطوّر يعني اللحاق، أي الانتقال من النمط القديم ( الإقطاعي) إلى الحداثة التي باتت تعني التصنيع و ما يفرضه من تحديث مجتمعي شامل. لهذا ستكون الصناعة هي محور عملية التطوّر.
    2) ولما كان النمط الرأسمالي بعالميته هو الحاجز الذي منع عملية الانتقال هذه، سواء بالعنف ( عن طريق الاستعمار ثم التدخل العسكري) أو عبر فرض قوانينه عالميا و هي قوانين اقتصاد السوق القائمة على المنافسة التي تجعل الاحتكارات الضخمة التي تتمتع بها رأسمالية المراكز قادرة على تدمير ما أنشئ خلال القرن العشرين في الأمم التي انشقت عن النمط الرأسمالي ( المنظومة الاشتراكية و دول حركات التحرر أو رأسمالية الدولة) ، فان تحقيق التطوّر يفرض تجاوز آليات النمط الرأسمالي عبر التحكّم بالسوق الداخلي و تحديد آليات في العلاقة مع هذا النمط تكون متكافئة و تخدم عملية التطوير الداخلي.

    3) لكن اللحاق لا يعني الرسملة، و لن يتحقق " من داخل النمط الرأسمالي"، فهو عملية صراع مع " آلهة" هذا النمط، أي أنها عملية صراع مع كبار الرأسماليين مالكي الشركات الاحتكارية الإمبريالية، بل أن اللحاق سيتحقق في إطار صيرورة تهدف إلى تجاوز الرأسمالية حتما، و تقوم على أساس " فك الارتباط" بهذا النمط، و لكن بإعادة بنائها - إذا كان ذلك ممكنا لأننا لسنا الوحيدين الذين نحدد ذلك- بما يخدم عملية التطوّر الداخلي، لتتأسس العلاقات الاقتصادية مع العالم على أساس التكافؤ.
    4) لهذا فان للدولة دور محوري في مجال الاقتصاد، ليس فيما يتعلق بالتخطيط و التحكّم بآليات العلاقة مع العالم فقط، بل أساسا في الاستثمار، حيث يكون من مهمتها بناء الصناعات الأساسية و البنية التحتية لأن الرأسمال الخاص يهرب من التوظيف فيها. رغم أن ذلك لا يعني إلغاء الرأسمال الخاص.






    و) البرنامج الديمقراطي

    1) التأكيد على حق الأمم في الاستقلال و في تأسيس دولها القومية، دون تعصّب أو شوفينية، و التأكيد على حق الأقليات في التعبير عن هويتها و ممارسة حقوقها الديمقراطية، و منها الحقوق الثقافية و التحدّث بلغتها.

    2) أن التأكيد على الديمقراطية و العلمنة ( أو بما فيها العلمنة) أمر ضروري لأنهما أساس الحداثة و جوهر عملية التفاعل و الصراع المجتمعي و مبتدأ المنطق ألانتقادي.
    3) للصراع الأيديولوجي ( الفكري) أهمية ليس من الممكن طمسها، لأن المسألة لا تتعلق بالاتفاق السياسي فقط، بل تتعلق كذلك باختلاف الخيارات كما باختلاف النظر في معنى الحداثة و آفاق تطوّرها. انه صراع في اختيارات الوعي و في تمظهراته التالية، و بالتالي من أجل "الحلم" المستقبلي.
    4) النمط الرأسمالي العالمي يؤسس لنشوء مشكلات عالمية عامة، مثل مشكلات البيئة و أسلحة الدمار الشامل و التسلح المكثّف و الفقر و أمراض الابادة و التفتت ألاثني أو الطائفي و الحروب، الأمر الذي يفرض تنشيط الحركات المناهضة.
    5) و مشكلة المرأة مشكلة مزمنة، و هي أكثر خطورة في المجتمعات المخلّفة حيث تعاني إضافة للاضطهاد المركّب، من الأمية و التجهيل و " الإخراج" من العمل، ومن افتقاد الحرية الشخصية بما فيه حق اختيار الزوج و حق الطلاق و حق حضانة الأولاد و تقاسم الملكية حين الطلاق.

    ز) الرؤية الأممية

    1) العلاقات الأممية ضرورية و جوهرية ونحن نخوض الصراع ضد النمط الرأسمالي العالمي، لهذا من الضروري إيجاد مركز أممي ينسق السياسات العامة و يحدّد " الاستراتيجية العامة" التي تعبر عن رؤى مجمل الحركة.
    2) وإذا كان تشكيل مركز أممي أمر ضروري، لكن يجب أن يتأسس انطلاقا من أنه يهدف إلى توحيد نضالات الأمم ( و طبقاتها العاملة بالأساس) في مواجهة النمط الرأسمالي العالمي، و بالتالي فان مهمته تتمثّل في الاتّفاق عبر الحوار المتكافئ و المثمر، على السياسات العامة المتعلقة بالنضال ضد الرأسمالية، وهو اتفاق توافقي أو يمكن أن يتحقق بالأغلبية.
    3) إننا هنا لسنا أمام مركز يحضّر ل " ثورة عالمية" و يصدر التعليمات ل " الفروع"، بل نحن إزاء مركز يوحّد تصوّرات أحزاب متعددة، و يهيئ –عبر الحوار- للوصول إلى توافقات أساسية تتعلق بالسياسات المحددة في مواجهة الرأسمال. لكنه أيضا مركز يعمل على اغناء الحوار النظري العالمي و على تأكيد حيوية الماركسية و راهنيتها.
    4) المسألة تتعلق إذن بتأسيس حركة أممية قائمة على الاستقلال و الوحدة، أو على الوحدة و التعدد، و ليس على المركزة و الوحدانية. و هي في ذلك تختلف عن الأمميات السابقة التي فهمت على أنها صيغة لحزب عالمي واحد. دون أن يعني ذلك إضعاف الالتزام الأممي بل أنه يهدف إلى أن تصبح الأممية هي التعبير عن خبرات و آراء مختلف الأحزاب، و بالتالي عن حدود اتفاقها على الأهداف العامة المتعلقة بالحرب ضد الرأسمالية، مع التأكيد على " استقلاليتها" فيما يتعلق بواقعها الخاص، بتكتيكها و أساليب نضالها.
    5) تعزيز العلاقات و إقامة التحالفات مع كل المجموعات التي تناهض العولمة و التي تعبّر عن حركة اجتماعية فاعلة و حقيقية، و تنسيق النشاط من أجل " عولمة إنسانية" و من أجل عالم بديل يحقق المساواة بين الشعوب و يرسي السلام فيما بينها، و يسمح لها جميعا بالتطوّر و المعيشة اللائقة، يتجاوز اللاتكافؤ و الفقر و النهب و الإخضاع و الاضطهاد و السيطرة و الاحتلال.

    ح) الحزب
    1) الحزب الماركسي هو شكل التعبير السياسي عن الطبقة العاملة و الفلاحون الفقراء، لكنه لا يحتكر تمثيل الطبقة بل يسعى إلى " الهيمنة" عبر الإقناع عن طريق الحوار مع الطبقة، و عبر تأكيد جدية تعبيره عن مصالحها عبر الممارسة. انه ليس بديل الطبقة بل هو الموحّد لنشاط الطبقة الاقتصادي و ألمطلبي و النقابي و أيضا السياسي المتضمّن الرؤى الاستراتيجية لمجمل الطبقة المؤسسة لنقلها إلى النشاط السياسي. كل ذلك عبر الحوار و الإقناع و الممارسة.
    2) لكن الحزب لن يلغي دور الطبقة الاقتصادي و ألمطلبي و النقابي و حتى السياسي، على العكس سوف يدعمها و يؤكد على استقلاليتها و على دورها الفاعل ليس في المستوى الاقتصادي فقط بل و السياسي كذلك.
    3) والحزب المتحد بالطبقة هو القادر على أن يكون فاعلا و محققا لعملية تحوّل عميقة.
    4) إننا نؤكد هنا على رفض فرض أحادية في هذا المجال، فالحزب يمكن أن يكون واحدا من الأحزاب المعبرة عن الطبقة، لكن يجب أن يمتاز بالتعبير عن عمق مصالحها و أن يحدد الآليات التي تسمح لها بتحقيق هذه المصالح، و الأهم هو أن يستطيع " إقناع" الطبقة بكل ذلك.
    5) ليست المسألة مسألة إرادة إذن،أو مسألة تقرير مسبق. التحليل المنطقي يوصل إلى أن دور الحزب الفاعل هو حاسم في تحقيق الأهداف العامة، و أن أدوار الطبقات الأخرى ( وبالتالي تعبيراتها السياسية) لا توصل إلى ذلك. لكن لكي يصبح الحزب فاعلا يجب أن يفرض من قبل الطبقة ذاتها و كذلك من قبل الطبقات الأخرى. و بالتالي فان تحقق ذلك يفرض أن يلعب الحزب دورا " هيمنيا" ( وفق المعنى الغرامشي)، أي أن تقود فاعليته و وعيه العام ( الرؤية الاستراتيجية) ووعيه بالحركة الواقعية ( التكتيك) إلى أن يختار ( ينتخب) كقيادة لمجمل الحركة.

    ط) مسألة التناقضات

    1) يجب تجاوز النظر إلى التناقض من منظار أحادي، حيث يجب التأكيد على لا أحادية التناقضات، أي على تعدد التناقضات، و بالتالي اتخاذ التناقضات أشكال متعددة في سياق الصراع الواقعي. إنها متحوّلة، وهي تتخذ مستويات متعددة كذلك، و بالتالي يجري التعامل معها بأشكال مختلفة. لكنها تخضع لتناقض أساسي. فإذا كان الصراع الطبقي يفرض أن يكون الصراع مع الطبقة المسيطرة هو التناقض الأساسي فان النزوع العالمي و بالتالي عالمية النمط الرأسمالي ، تدخل " العامل القومي" كجزء من رؤية التناقضات، مما يجعل " الخارجي" يحظى بالأولوية، خصوصا إذا كان يمثّل دولة رأسمالية من دول المركز. ليتوافق هنا التناقض الأساسي و التناقض الرئيسي، ما دمنا نرى التناقضات في أطار النمط الرأسمالي العالمي ككل.
    لكن يجب أن نلحظ كذلك تمظهر هذا التناقض ( الملاحظ في إطار النمط الرأسمالي العالمي) في الإطار " القومي"، وهو تناقض مع الرأسمالية التابعة المحلية التي باتت تسيطر على مجمل التكوين الطبقي " القومي"، و هو التناقض الذي يتخذ – بشكل عام- صفة التناقض الرئيسي كذلك.
    أما التناقضات الأخرى ( الثانوية) فيمكن أن تكون مع تكوين اقتصادي/ اجتماعي قديم لم يتلاشى، أو بين الطبقة العاملة و الفلاحين الفقراء و بين الطبقة الوسطى ( أو بعض أقسامها). و يمكن أن يكون كذلك بين تيارات فكرية/ سياسية. ورغم أنه يمكن أن يتحوّل في لحظة إلى تناقض رئيسي إلا أنه يبقى خلال مرحلة طويلة في إطار التناقض الثانوي، و بالتالي يتخذ شكل التعبير عنه صيغة صراع سلمي أو أيديولوجي أو تنافسي.
    2) و التناقض الرئيسي الآن هو التناقض مع الرأسمالية و " فروعها" المحلية، الأمر الذي يفرض النضال ضد الرأسمالية كنمط عالمي و ضد تدخلات " دولها" خصوصا الدولة الأميركية، و خصوصا لحظة تدخلها المباشر. وكذلك النضال ضد الرأسمالية التابعة المسيطرة في الوطن العربي. دون تجاهل التناقضات الثانوية، سواء مع " الطبقات" الأخرى أو مع التيارات السياسية و الفكرية المختلفة، التي يمكن أن تتخذ في لحظة صيغة التناقض الرئيسي، دون تناسي التناقض الرئيسي ذاته. و هذه معادلة دقيقة و تحتاج إلى تحليل ملموس، و بالتالي فهي لا تتحدد مسبقا أو في إطار ذهني.

    2) و لاشك في أن نشوء الصراع الطبقي بين طبقة عاملة عربية و رأسمالية عربية تابعة، في إطار سياسي يتّسم بالتفتت و بالتالي بوجود دول عربية متعددة يعبر كل منها عن مصالح الرأسمالية التابعة المحلية ( القطرية)، كما يتّسم بتنوّع القوانين و التشريعات و الأشكال السياسية، يجعل مسألة التناقضات ذات حساسية أعلى و لها أشكالها الخاصة التي تفرض الدراسة الدقيقة. فالتناقضات هنا ، التي تبدو أنها بين الطبقة العاملة " المحلية" ( القطرية) و الرأسمالية التابعة المحلية ( القطرية) ستبدو أنها بين الطبقة العاملة العربية و "الدولة القطرية" كذلك، وبالتالي ضد مجمل الرأسمالية التابعة العربية. و هنا يرتبط الصراع " الاقتصادي" ضد الطبقة المسيطرة بالصراع السياسي ضدها، وهو ليس صراعا يهدف إلى إسقاطها و تأسيس سلطة بديلة فقط، بل هو صراع من أجل إنهاء " الدولة القطرية"ذاتها و تأسيس الدولة/ الأمة، أي الدولة القومية.
    3) وكذلك فان الوجود الصهيوني يؤسس لتعقّد أعلى للتناقضات، حيث أنه جزء من الرأسمالية الإمبريالية، وبالتالي فان الصراع معه هو جزء من الصراع معها، لكنه يتداخل مع الصراع " المحلي" ضد الرأسمالية التابعة، ليصبح جزءا من صراع شامل ضد الإمبريالية و ضد الطبقة المسيطرة الحاكمة المحلية من أجل التطوّر و الاستقلال و الحداثة.
    4) لهذا يجب توحيد المهمات " القومية" العامة و المهمات الخاصة بالطبقة العاملة و الطبقات الفقيرة عموما( الفلاحون الفقراء)، وبالتالي ربط عملية التغيير الاقتصادي/ الاجتماعي بالمهمات العربية الهامة ( التوحيد القومي، الاستقلال و إنهاء المشروع الصهيوني). وكذلك توحيد المهمات " القومية" العامة و المهمات " القطرية"، و توثيق الربط بين الدور القومي العام و الدور "القطري".
    5) ضرورة عدم تجاهل دور الطبقات الأخرى خصوصا و أن المهمات الواقعية تؤسس لتقاطع في نقاط عديدة مع الفئات الوسطى خصوصا، دون أن يعني ذلك الالتحاق بها أو التأثر بميولها.

    http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=249122
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2011, 03:33 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: بدر الدين احمد موسى)

    كارل ماركس :
    احاول استعراض نظرية ماركس حول تطوير المجتمعات البشرية، والنقد القوى الذى تم لها ، لكن من المهم الانتباه الى حقيقة ان ماركس اهتم بأن تكون نظريته اداة فى يد الطبقة العاملة من اجل تغيير المجتمع الرأسمالى لاخر اكثر انسانية ،
    وبعكس معاصريه الفلاسفة فان ماركس لم يضع نفسه فى برج عاجى كأكاديمى ivory tower academic انما اهتم بمسألة الانخرط فى هذا التحول الانسانى للمجتمعات ، واعتبر نفسه مفكرا ثوريا as a revolutionary intellectual ربط بقوه نقده للاقتصاد السياسى بحركة المجتمع
    من اجل التبسيط الغير مخل يضع علماء الاجتماع اليوم نظريته على قاعدتين هما التفسير الاقتصادى للتاريخ economic interpretation والتغيير الاجتماعى ن اما القاعدة الثانية فهى اعتبار ان الصراع الطبقى class conflict هو العامل او المحرك الاساسى للتاريخ البشرى
    هاتين القاعدتين او الحقيقيتين هما ما يميز نظريته العامة للمجتمع التى اطلق عليها المادية التاريخية historical materialism والمادية الجدلية dialectical materialism وهما يشكلان عصب النسخة التى تم تطبيقها institutionlized as official ideology فى الاتحاد السوفيتى المقبور
    وكما قلت فان ماركس نفسه لم يتحدث اطلاقا عن المادية التاريخية وليس هناك نص واحد لماركس يفيد بذلك وانما تم صياغة المصطلح لاحقا بواسطة الاثودوكس الروس كما سوف اوضح
    اواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2011, 04:28 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    اعتقد انه من المفيد جدا التذكير بأن عبادة الاصنام فى الجاهلية تم رفضها حينما جاء الاسلام بالتوحيد ولكن الفقهاء كانوا قد توقفوا عند حقيقة ان الاصنام لا تفيد ولا تضر ولم يأتوا لنا بمفهوم اكثر عمقا من كونها مجرد اشراك بالله ،
    المتعمق فى حجة المشركين يجد انها تتمحور حول (التقرب الى الله زلفى)
    على ان النقد الحقيقى والرفض لها يكمن فى حقيقة انها (تأبيد للوسائل وتغييب للغايات بالتالى ) وفى ذلك احتقار للعقل الذى كرمه الله ما فى ذلك شك , وهى الحقيقة التى نعانى منهاوالتى فرخت قمع وحروب وفساد على يد الجبهة الاسلامية القومية الحاكمة اليوم فى السودان !
    المتأمل لمفهوم المادية التاريخية سيكتشف حقيقة انه لا يمت للغايات النبيلة التى عمل ماركس من اجلها وانما هو تابيد للوسائل على حساب تلك الغايات ، وهى تماثل مفهوم الشريعة الذى اضاع المقاصد الكلية للاسلام بتكريسه لمسألة (تأبيد الوسيلة) فى عالم متغير ابدا !!!
    لم يتحدث ماركس قط عن المادية التاريخية وانما تجدث فى بعض الاحيان عما اسماه بالفهم المادى للتاريخ ، وشتان ما بين الاثنين ولكن من الضرورى هنا ان ننتبه الى هذه النقطة ومسألة تأبيد الوسائل واضرارها البشعة والتى حولت مشروع التحرر الماركسى الى مفهوم قوامه القمع والهيمنة على عباد الله ،
    ولا احد يستطيع ان ينكر ان تأثيرات الماركسية اللينينية قد امتدت الى مفاهيم القومية العربية والاشتراكية العربية وكان لها الاثر فى الماسى التى تحدث اليوم فى العالم العربى نتيجة للفساد والقمع ، ولا يستطيع عاقل ان يعفى هذه (الثقافة) او ان يبرئها على الرغم من اختلافها البين عن اللينينية ولكنه فى تقديرى مجرد اختلاف ظاهرى باطنه العداء للديمقراطية والتعددية وحقوق الانسان ومشاريع التحرر وهى الاصل فى التنوير او المشاريع التنويرية العالمية والمحلية !

    ازمة الماركسية تكمن فى حقيقة جعل جوهر الخير والحق والجمال فى الطبقة العاملة وهو ما يعرف فى الفلسفة بمفهوم الجوهرانية Essentialism
    اواصل فى تطور الماركسية

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 09-03-2011, 03:44 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2011, 06:44 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    كتب الاستاذ الخاتم عدلان طيب الله ثراه فى ان اوان التغيير ما يلى :

    Quote: ان ازمة المشروع الماركسى تتمثل فى هذه النقطة بالذات ، وقد راهن هذا المشروع على حصان بدا جامحا ولكنه اصيب بالوهن فى منتصف الطريق . ولعله سيكون من المفيد ان نتذكر ان تعلق ماركس بالبروليتاريا كان فى اساسه تعلقا رومانسيا لفتى لم يتعدى العشرين الا قليلا عندما كان يبحث عن العدالة المطلقة ، فاستعار دون ان يعى مفهوم المسيح المخلص ، واصبغه على طبقة اثارت شفقته ، واستفز شقاؤها حسه العميق بالعدالة . وقد ظل ماركس فى نضجه وشيخوخته امين امانة مدهشة ، لمشروع كان قد صاغه فى صباه . ان من يقرأ نصوصه حول العمال الفرنسيين ، والعمال المهاجرين الالمان - الذين يشع النبل من اجسادهم - سيدرك بسهولة ما نرمى اليه . ان المطلع على اعمال ماركس لن يجد فى ترشيحه للبروليتاريا لقيادة التاريخ الانسانى سوى اسباب واهية .


    يلاحظ ان الاصنام كانت وسيلة تقرب الى الله زلفى ، مما يعنى كما قلت فى عاليه ان عبادة الاصنام قبل مجىء الاسلام الى مكة كان فى حوهرها عبادة وسائل، وان وجهه الاعتراض جاء من هنا على اعتبار ان ذلك يكبل العقل وذلك بدليل بقاء بعض ظواهر التقديس للجماد خاصة فى مناسك الحج (التمسح بالحجر الاسود مثلا او الطواف حول البيت الحرام الخ)،
    تطور مفهوم عبادة الوسيلة على حساب الغايات فى مفهوم الشريعة الذى تمت صياغته بعد مائتى سنة تقريبا من نزول الوحى وهو يقدس الوسيلة ويقوم بتعطيل العقل من خلال تغليب النص على العقل ورفع النصوص الثانوية (السنة ) على الرغم من اشكالياتها فى التوثيق الى مصاف القران الكريم !!
    هذا المفهوم تبنته العلمانية (استخدمها هنا بمعنى العقلانية) فى التنوير الذى تم فى القرن الثامن عشر ، ولان الدين من حيث هو دين يعج بالتقليد والعقل فهناك مفاهيم دينية تقوم على الاسطورة (من حيث تقديس النص على حساب العقل) فان للعلمانية وحهها الاسطورى ايضا وهو ما كنت قد نوهت اليه لانه تجسد فى مفهوم الجوهرانية
    والجوهرانية فى الماركسية تعنى ربط قيم الحق والجمال بالطبقة العاملة ولعل هذا ما يفسر الشراسة فى الدفاع عنها وتمطيط مفهوم الطبقة العاملة كما فعل بدر الدين حتى تشمل الاطباء والتكنوقراط مما يخرجها عما عرف من الماركسية بالضرورة كما جاءتنا من الارثودوكس الماركسيين او ماركس نفسه والتى يطبقها الحزب الشيوعى فى السودان !!
    ولمعرفة مدى انزعاج هؤلاء لابد من محاولة معرفة اسباب تمسك هؤلاء بالجوهرانية الفلسفية وهى اسباب بيولوجية واخرى نفسية كما سوف نرى
    اواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2011, 09:14 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    وكتب المرحوم الخاتم فى نفس الورقة ما يلى :

    Quote: لقد تم تصنيف المثقفين جميعا، و بمختلف فئاتهم بأنهم برجوازية صغيرة، في ظل مفهوم سائد بأن الأصل الطبقي هو المحدد الوحيد للمواقف النظرية و الانتماءات العملية، و في ظل قناعة راسخة بأن البرجوازية الصغيرة منقوصة الثورية، متذبذبة المواقف مستعدة للخيانة، كانعكاس مباشر لوضعها المتذبذب في علاقات الإنتاج، و خضوعها للأقدار العمياء التي يمكن أن ترفعها إلى مصاف البرجوازية، أو تنحدر بها إلى صفوف البروليتاريا، و ذلك وفق منطق مقولة الاستقطاب التي تحدثنا عنها. و لقد استخدمت مقولة البرجوازية الصغيرة كمبداء مريح لتفسير الظواهر، بل لتفسير نقائضها في نفس الوقت. و قد كانت المقولة نفسها واسعة بحيث تشمل الطلاب بصرف النظر عن انتماءاتهم الأسرية، و تشمل المعلم شبه المعدم، و الطبيب الذي يملك وسائل إنتاجه، و التنفيذي الذي يتصرف في ممتلكات القطاع العام. كما تشمل المزارعين و التجار و صغار الباعة و الحرفيين، الأميين و غير الأميين و الجمع بين كل هذه الفئات في مقولة فكرية واحدة، لا يبرره إلا الاعتقاد بأن كل هذه الفئات ذات وجود عرضي مؤقت، و أنها ستذوب في نهاية المطاف في البقتين الأساسيتين، و أن عملية التذويب و الصهر هذه، هي الجديرة بالاهتمام، و بذل الجهد، أكثر من الحديث عن التمايزات الدقيقة، و درجات اللون و الظل. و مادام المجتمع المعاصر يوضح أن هذه الفئات بدلا من أن تذوب، و تريح المنظّر السياسي الماركسي من العناء، تنمو باطراد، و تشكل الأغلبية الساحقة من المجتمع، فأن المقولات التعميمية، الغارقة في الغموض لم تعد تجدي فتيلا. و الذي يتجاهل المؤثرات الثقافية ليجمع في فئة واحدة عالم الفيزياء، و مهندس الطيران، و طبيب المخ و الأعصاب، و عالم الاجتماع من جانب، و بين الأميين و صغار الباعة و المالكين لا يكشف سوى غربته التامة عن العلم الاجتماعي.

    و الذي يهمنا في هذا المقام أن تصنيف المثقف كبرجوازية صغيرة، مع الشناعات التي تلصق عادة بهذه الطبقة قد جعلت وضعه داخل الحزب غير مريح. ووضعته دائما في موضع الدفاع عن النفس، و أصابته بعقدة الخيانة الطبقية، و الارتداد إلى الأصل، و جعلته شخصية خائفة و عصابية، و لذلك فإن الفعالية الحرة للمثقف لم تجد التشجيع، بل وجد نفسه محكوما بمسلمات صارمة، و كان نشاطه مرغوبا فيه ما "يشرح" خط الحزب، لا أن يثير أسئلة جديدة، أو يقدم استنتاجات غير متفق عليها. و لم يكن ذلك الجو جاذبا للمثقفين، فآثر بعضهم الابتعاد عن الحزب، و آثر آخرون الخروج عن صفوفه، و بقى آخرون يضطلعون بأدوار تحدد لهم. لقد جاء في كتيب لمحات من تاريخ الحزب الشيوعي السوداني، أحكام لا تخلو من قسوة بحق المثقفين. فقد أشير إلى أنهم "هرعوا وراء المكاسب الشخصية" و أصبحوا عناصر يائسة، زاهدة في الكفاح، و أصبحوا رصيدا للمستعمر في كل خطواته، و انحصر نشاطهم في أندية الخريجين، و في الجمعيات الأدبية، و الحفلات الاجتماعية. و هذه أحكام لا تتسم بالموضوعية. فالنهوض بأعباء الوظيفة الحكومية، بما ينطوي عليه من المكاسب الشخصية المشروعة، ليس يأسا، و زهدا في الكفاح، و ليس انحيازا إلى المستعمر. كما أن النشاطات الأدبية و الاجتماعية في أندية الخريجين لم تكن أعمالا إنصرافية، بل كانت أعمالا مناسبة لظروف الهجمة الشرسة و القمع الذي أعقب ثورة 1924 و لظروف حداثة الحركة نفسها. إن الأعمال الأدبية و الندوات السياسية –السرية أساسا و العلنية أيضا- هي التي أدت إلى صدور المجلات الأدبية في الثلاثينات. كما أن مؤتمرات الخرجين هي التي أدت في النهاية إلى رفع المذكرات إلى السلطات الاستعمارية، و منها مذكرة 1942 التي طالبت بالاستقلال. بل إن هذه المؤتمرات كانت الحاضنة الرءوم لكل الاتجاهات التي أدت إلى بروز الأحزاب فيما بعد.


    من سخرية الاقدار ان محاولات الاخ بدر الدين فى تفريغ مفهوم البرجوازية الصغيرة من محتواه بالصاق المهنيين والتكنوقراط بالطبقة العاملة ، انه لا بصطدم مع التعاليم الارثودكسية الماركسية ولكن مع ادبيات حزبه ايضا وهو امر طبيعى باعتباره مؤسسة قامت اساسا بتبنى تلك التعاليم والتبشير بها, تماما مثلما فعلت حركة الاسلام السياسيى بتبنيها للاسلام السلفى الارثودكسى وفى الحالتين كان التبنى يتم للاسف وسط القوى الحديثة!!
    وبذلك يطالبنا الاخ بدر الدين باسقاط كل الادب السياسى لحزبه الذى لعب فيه مصطلح البرجوازية الصغيرة كمعيار دورا كبيرا فى تقييم الناس والاحداث الجسام !!!!
    على ان ما يهمنا هنا هو اسقاط او محاولات اسقاطه للحوار الدائر الان حول تعريف الطبقة واعادة تعريفها على ضوء مالات الثورة العلمية التكنولوجية, اسقاطه على الماركسية الكلاسيكية ، وفى هذا خروج على الزمان ، هذا الابحار خارج الزمان هو ما نطلق عليه لفظ (اسطرة الطبقة) وهى اسطرة مهمة فى سياق الجوهرانية الفلسفية التى تحدثنا عنها والتى تجعل جوهر الخير والحق والجمال يرتبط بالطبقة العاملة !!
    هنا يمكننا فهم هذا الدفاع المستميت عن مفهوم الطبقة عن طريق التحايل والتلتيق وهو شىء لا يختلف عن (الايمان ) بالتقليد وليس بالمنطق اوالاخذ بالاسباب وهو ما كنت قد وصفته بالجانب الدينى من العلمانية ذلك لان الجوهرانية كمفهوم هى القاعدة التى ترتكز عليها الايديولوجية (استخدم الايديولوجية هنا مرادفة للمنظور الشامل )
    لكن نعود لمناقشة الاسباب التى تدعو الناس الى تبنى الايديولوجيات
    الاسباب التى تدفع الناس الى تبنى الايديولوجيات او المناظير الشاملة او الجوهرانية هى :
    اسباب تتعلق بقوانين الذهن البشرى
    اسباب ترتبط باستقلالية اللغة عن قوانين الذهن
    اسباب نفسية كان قد تعرض لها رائد ما بعد الحداثة الفيلسوف لاكال مستفيدا مما ارساه فرويد (رائدالتحليل النفسى) الذى اعتبرته الماركسييون الاورثدوكس مجرد (برجوازى صغير) لا طائل من ورائه !
    اعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2011, 02:10 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    الإخوه طلعت وبدرالدين لكما السلام نتابع بحرص وتروى ما تكتبانه وما تختلفان
    فيه يرافع كل منكم بحججه وبراهينه ويراهن على صحة ما يقول بثقة وثبات
    تجعلنا نحن القراء نثنى على ما تبذلان من جهد وعلى صبركما والموالاة والمتابعه
    نتمنى أن يؤرخ لكما التاريخ ذلك الجهد الجهيد وكذلك للدكتور عبدالله والأستاذ
    الخاتم فبالحراك وحده يزداد وعى الإنسان وتزداد إستنارته والسلام لكم ولكل
    القراء ولمن يرغب فى المشاركه من خارج المنبر يمكن إرسال إسهامه إلى هذا
    البريد الإلكترونى


    [email protected]



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2011, 03:55 AM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    الاخ العزيز منصور
    تحية طيبة
    اعود غدا انشاء الله من اجل استكمال رؤيتى حول اسباب ميول الناس الى المفاهيم الشمولية على حساب التعددية باستعراض الجوانب البيولوجية واللغوية والنفسية ، ثم اعود الى جوهر المشروع الماركسى الذى كنت قد بدأته ، الغرض هو تتبع أهم المدارس التى تفرعت من الماركسية منذ وفاة ماركس وحتى يومنا هذا لرصد مالات المشروع نفسه
    مداخلاتى ليست سجالا مع الاخ بدر الدين بقدر ماهى استخدام بعض مواقفه وارائه بغرض توضيح وجهة نظرى واجلاء ثيمتى اذ لا اتفق معه فى العديد من الافكار التى طرحها ولذلك لا اود اهدار البوست فى الرد عليه مع احترامى طبعا لوجهات نظره..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2011, 09:41 AM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    هناك نكتة تحكى ان المرحوم السفاح جعفر محمد نميري قد اشتكى للشهيد المرحوم عبدالخالق محجوب ان بعض الثوريين يعدونه- هو جعفر نميري- برجوازيا صغيرا ومن الشكوى واضح انه كان يود ترقيته من البرجوازية الصغيرة للبرجوازية الكبيرة!
    بغض النظر عن نهاية القصة-والتي ساتطرق اليها في النهاية- فانها تعكس الفهم الضيق لدى البعض لمفهوم الطبقات!
    اوردت التعريف الذي صاغه فلاديمير لينين للطبقة في مداخلة اعلاه لمن يريد الرجوع لها, لكن التعريف كاداة علمية تؤطر موضوع البحث وتحصره ليتمكن الانسان من التعامل مع المفهوم بشكل معياري-استاندرد- ولا يكون لبس فيما الناس بصدده.
    تعريف لينين للطبقة وضع عدد من النقاط باستيفائها تاخذ اي مجموع من البشر مكانها في الترتيب الطبقي للمجتمع ونقاط لينين كانت:
    1- ملكية وسائل الانتاج
    2- كيفية الحصول على نصيبها من الثروة الاجتماعية
    3- حجم نصيبها من الثروة الاجتماعية

    ملكية وسائل الانتاج تقسم الناس لطبقتين: ملاك وسائل الانتاج(البرجوازية)
    والذين لا يملكون وسائل انتاج
    الكيفية وكمية النصيب من الثروة الاجتماعية قسمت الناس لمن يعمل ليكسب نصيبه, ومن ينال نصيبه لانه يملك وسائل العمل ويستخدم غيره للعمل عليها.
    لكن الملكية نفسها ليست شيئا متساويا! ف بل قيت Bill Gates يملك وسائل عمله وايضا المزارع في الجزيرة يملك وسيلة عمله, وكذلك صاحب الدكان والنقلتي! و منظف الاحذية والطبيب صاحب العيادة الخ الخ.....
    لذلك وجد الناس انه يجب التمييز بين نوعين من الملاك: الذي يملك راسمالا ضخما ويشغل العشرات او المئات يسمى برجوازي كبير وعدا ذلك يسمى برجوازي صغير.
    حتى المرحوم الخاتم عدلان لم يغالط في ذلك فنجده يقول-المقتطف ماخوذ من مداخلة السيد طلعت اعلاه :"البرجوازية الصغيرة منقوصة الثورية، متذبذبة المواقف مستعدة للخيانة، كانعكاس مباشر لوضعها المتذبذب في علاقات الإنتاج، و خضوعها للأقدار العمياء التي يمكن أن ترفعها إلى مصاف البرجوازية، أو تنحدر بها إلى صفوف البروليتاريا، و ذلك وفق منطق مقولة الاستقطاب التي تحدثنا عنها. و لقد استخدمت مقولة البرجوازية الصغيرة كمبداء مريح لتفسير الظواهر، بل لتفسير نقائضها في نفس الوقت. و قد كانت المقولة نفسها واسعة بحيث تشمل الطلاب بصرف النظر عن انتماءاتهم الأسرية، و تشمل المعلم شبه المعدم، و الطبيب الذي يملك وسائل إنتاجه، و التنفيذي الذي يتصرف في ممتلكات القطاع العام. كما تشمل المزارعين و التجار و صغار الباعة و الحرفيين، الأميين و غير الأميين "

    واذا تجاوزنا عن ابتسار المرحوم الخاتم لمفهوم البرجوازية الصغيرة وبناء جملته ليجعل منها كوما من التبن ليسهل عليه نثرها هباءا منثورا بنفخة من النقد غير المؤسس-وهذا يعرف في علم المنطق بالاسترومان فالاسي Strawman Fallacy* لكننا نجد انه عندما تحدث عن الطبيب فقد ذكر جملة "الطبيب الذي يملك وسائل إنتاجه" لا اعرف لماذا مرت تلك الجملة على السيد طلعت ولم يقف ويتامل في السبب الذي جعل المرحوم الخاتم يكتبها بالطريقة التي كتبها بها!
    اذن هناك فرق حتى في ذهن المرحوم الخاتم بان الطبيب الذي يملك عيادته او مستشفاه لا يتساوى طبقيا مع الطبيب الذي لا يملك وسائل عمله(والا فما داعي ذكر ملكية وسائل العمل اذا لم تكن للتمييز?). والطبيب في السودان الذي يعمل في المستشفى الحكومي او المملوك-اي المستشفى او العيادة- لطبيب اخر ولا يملك حتى ربما السماعة التي يشخص بها, لا يمكن ان يصنف الا كعامل. لان الشروط الثلاثة التي تحدد ملامح العامل تنطبق عليه.
    الكلام اعلاه لا يمنع ان الطبيب العامل يمكنه اذا ما وجد سبيلا لراسمال ليفتح عيادة ويشترى معدات ان يصبح برجوازيا صغيرا, او حتى كبيرا. لكن ما يهمنا هو ان الطبيب والمهندس وغيره من المهنيين الذين يعملون في السودان لدى الحكومة او الشركات الخاصة لا يمكن تصنيفهم باي شئ غير انهم عمال وهذا لا يعجب السيد طلعت!
    فلنرجع الي نكتة نميري وعبدالخالق ونكملها الان
    النكتة تقول ان نميري حينما قال ذلك للشهيد عبدالخالق, كانت هناك مجموعة من هتيفة نميري فاخذوا يصيحون: برجوازي كبير يا نميري! برجوازي كبير يا نميري!!!فانتفخت اوداجه حينها زهوا!
    المحزن هنا ان السيد طلعت لا يرقى حتي لطموح نميري! ويبدو انه يتمسك باستماتة بوضعه كبرجوازي صغير. ولا اجد اي سبب يمنعني من تحقيق طموحه ذاك.
    فليهتف من يريد: برجوازي صغير يا طلعت! برجوازي صغير يا طلعت!**

    ---
    *http://www.fallacyfiles.org/strawman.html

    **ياخ ما تزعل خليك عندك روح مرحة ورياضية have a sense of humor
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2011, 03:33 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: بدر الدين احمد موسى)

    لقد تم تصنيف المثقفين جميعا، و بمختلف فئاتهم بأنهم برجوازية صغيرة، في ظل مفهوم سائد بأن الأصل الطبقي هو المحدد الوحيد للمواقف النظرية و الانتماءات العملية، و في ظل قناعة راسخة بأن البرجوازية الصغيرة منقوصة الثورية، متذبذبة المواقف مستعدة للخيانة، كانعكاس مباشر لوضعها المتذبذب في علاقات الإنتاج، و خضوعها للأقدار العمياء التي يمكن أن ترفعها إلى مصاف البرجوازية، أو تنحدر بها إلى صفوف البروليتاريا، و ذلك وفق منطق مقولة الاستقطاب التي تحدثنا عنها. و لقد استخدمت مقولة البرجوازية الصغيرة كمبدأ مريح لتفسير الظواهر، بل لتفسير نقائضها في نفس الوقت. و قد كانت المقولة نفسها واسعة بحيث تشمل الطلاب بصرف النظر عن انتماءاتهم الأسرية، و تشمل المعلم شبه المعدم، و الطبيب الذي يملك وسائل إنتاجه، و التنفيذي الذي يتصرف في ممتلكات القطاع العام. كما تشمل المزارعين و التجار و صغار الباعة و الحرفيين، الأميين و غير الأميين و الجمع بين كل هذه الفئات في مقولة فكرية واحدة، لا يبرره إلا الاعتقاد بأن كل هذه الفئات ذات وجود عرضي مؤقت، و أنها ستذوب في نهاية المطاف في الطبقتين الأساسيتين، و أن عملية التذويب و الصهر هذه، هي الجديرة بالاهتمام، و بذل الجهد، أكثر من الحديث عن التمايزات الدقيقة، و درجات اللون و الظل. و مادام المجتمع المعاصر يوضح أن هذه الفئات بدلا من أن تذوب، و تريح المنظّر السياسي الماركسي من العناء، تنمو باطراد، و تشكل الأغلبية الساحقة من المجتمع، فأن المقولات التعميمية، الغارقة في الغموض لم تعد تجدي فتيلا. و الذي يتجاهل المؤثرات الثقافية ليجمع في فئة واحدة عالم الفيزياء، و مهندس الطيران، و طبيب المخ و الأعصاب، و عالم الاجتماع من جانب، و بين الأميين و صغار الباعة و المالكين لا يكشف سوى غربته التامة عن العلم الاجتماعي.

    و الذي يهمنا في هذا المقام أن تصنيف المثقف كبرجوازية صغيرة، مع الشناعات التي تلصق عادة بهذه الطبقة قد جعلت وضعه داخل الحزب غير مريح. ووضعته دائما في موضع الدفاع عن النفس، و أصابته بعقدة الخيانة الطبقية، و الارتداد إلى الأصل، و جعلته شخصية خائفة و عصابية، و لذلك فإن الفعالية الحرة للمثقف لم تجد التشجيع، بل وجد نفسه محكوما بمسلمات صارمة، و كأن نشاطه مرغوبا فيه مادام "يشرح" خط الحزب، لا أن يثير أسئلة جديدة، أو يقدم استنتاجات غير متفق عليها. و لم يكن ذلك الجو جاذبا للمثقفين، فآثر بعضهم الابتعاد عن الحزب، و آثر آخرون الخروج عن صفوفه، و بقى آخرون يضطلعون بأدوار تحدد لهم. لقد جاء في كتيب لمحات من تاريخ الحزب الشيوعي السوداني، أحكام لا تخلو من قسوة بحق المثقفين. فقد أشير إلى أنهم "هرعوا وراء المكاسب الشخصية" و أصبحوا عناصر يائسة، زاهدة في الكفاح، و أصبحوا رصيدا للمستعمر في كل خطواته، و انحصر نشاطهم في أندية الخريجين، و في الجمعيات الأدبية، و الحفلات الاجتماعية. و هذه أحكام لا تتسم بالموضوعية. فالنهوض بأعباء الوظيفة الحكومية، بما ينطوي عليه من المكاسب الشخصية المشروعة، ليس يأسا، و زهدا في الكفاح، و ليس انحيازا إلى المستعمر. كما أن النشاطات الأدبية و الاجتماعية في أندية الخريجين لم تكن أعمالا إنصرافية، بل كانت أعمالا مناسبة لظروف الهجمة الشرسة و القمع الذي أعقب ثورة 1924 و لظروف حداثة الحركة نفسها. إن الأعمال الأدبية و الندوات السياسية –السرية أساسا و العلنية أيضا- هي التي أدت إلى صدور المجلات الأدبية في الثلاثينات. كما أن مؤتمرات الخرجين هي التي أدت في النهاية إلى رفع المذكرات إلى السلطات الاستعمارية، و منها مذكرة 1942 التي طالبت بالاستقلال. بل إن هذه المؤتمرات كانت الحاضنة الرؤوم لكل الاتجاهات التي أدت إلى بروز الأحزاب فيما بعد.


    الاخ االفاضل عبد اللة
    اعلاه اعادة لاقتباس عن المرحوم الخاتم فى ان اوان التغيير وذلك من اجل توضيح مفهوم البرجوازية الضغيرة الذى اثير حوله ضجة وغبار لا معنى لها ،لا لشىء الا لتغطية محاولات الحاقها بالطبقة العاملة بحجة معاناتها الانية، كذلك اتيت به استجابة لنقدك حول الاخطاء التى صاحبت التلخيص والتى ارحو الا تكون قد افسدته ،
    عزائى فى ذلك اننى قدمتها لعدد اكبر من القراء على الرغم من كتابتها وسط مشغوليات عديدة احاطت وما زالت تحيط بظروف عملى الضاغطة ومشغولياتى المتعددة ،
    فلك وللقراء والقارئات العذر كل العذر وتقبلو منى الاعتذار
    أعود للمواصلة فيما كنت قد بدأته
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2011, 06:58 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    طلعت السلام ورحمة الله

    لا يسعنا إلا أن نقول هل مزيد هل من مزيد



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2011, 04:04 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    الأخ طلعت ما أسكت الله ليراعك صليله ونحن نتابع فى تعريفك للطبقة مقابلا
    المنقول والمعقول عن أهل السلف وفى تطبيقات الماركسيه وتعريفاتها الفلسفيه
    بإدراج ما تود إدراجه وإخراج ما تود إخراجه عن الطبقه وفقا لمفاهيمها
    المختلفه فى تصنيف ااتنغراط ولأستغراط والبروقراط وكل ما أقترب منهم فى
    التعريف فأرحنا يا سعادتك بالمواصله وهبش الحقيقه المطروحه ولك السلام.




    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2011, 08:54 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    عزيزى منصور
    اعود باذن الله لمواصلة تصوراتى التى بدأتها حال فراغى من بعض المشغوليات
    ارجو الصبر وابقاء هذا البوست عاليا كما طلب الاستاذ الشقلينى وذلك لاهميته
    تقديرى لقراءك وقارئاتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2011, 09:21 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    فى شأن تمسك الناس والمنظمات بالايديولوجيا (التمسك بمنظار اوحد شامل لقراءة الاشياء والافكار)
    مثل مخرجات المؤتمر الخامس للحزب الشيوعى وتصريح الاستاذمحمد ابراهيم نقد بانهم (حزب ماركسى)،
    فى هذا الشأن سبق لى فى المداخلات اعلاه ان تعرضت لاسباب هذا الارتباط بالايديوجيا واساب التعلق
    باهداب التفكير الشمولى ايا كان يسارى ام يمينى، وقلت انه يعود لاسباب نفسية
    واخرى بيولوجية تتعلق بطريقة عمل الذهن البشرى وثالثة ترتبط باللغة،
    اعود فى المداخلات التالية لتفضيل ما كنت قد بدأته
    ولكنى انبه لاذدياد قوة ذلك الارتباط كلما ضعفت المؤسسات فى المجتمع !

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 17-03-2011, 09:25 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2011, 10:15 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    يوجد اجماع حول حقيقة التشابه بين اتجاه ما بعد الحداثة الاستراتيجى (اهم رواده جاك دريدا، ميشيل فوكولت، وجاك لاكان) مع مدرسة فرانكفورت (النظرية النقدية واهم روادها يورغن هابرماس) فى ضرورة اعادة قراءة الحداثة !!!!!!
    تفكيكات دريدا مثلا ليست سوى طريقة تعامل مع الثقافة من اجل اعادة البناء والفهم، وهذا يتطلب قدرا كبيرا من اعادة قراءة تاريخ الحداثة نفسها كما فعل ميشيل فاكولت على وجه الدقة حول تاريخ الحداثة فى الرقابة والضبط والربط او تاريخ الجنس والممارسة الجنسية !!
    فاذا اشتهر دريدا باعادة قراءة الفسفة وتاريخها من اجل تحريرها من ادران الحداثة المتمثلة فى الجوهرانية الفلسفية والكلية
    totality ، وبينما قام ميشيل فاوكولت باعادة قراءة تاريخ المعرفة فى للمجتمعات الحديثة لنفس الغرض ، فان جاك لاكان Jacques Lacan المتوفى فى العام 1981م ، هو من قام باعادة قراءة التحليل النفسى لفرويد من اجل تحقيق نفس الهدف المتعلق بالتخلص من اهم عيوب الحداثة وطريقة التفكير المعادية للتعددية التى غرستها فى اذهان اجيال عديدة فى العالم قبل وبعد الحرب العالمية الثانية وحتى الان،
    كان لاكان اول من تطرق الى مفهوم جديد عرف بمرحلة المراة عند الطفل، اد يتعرف معظم الاطفال على صورهم فى المراة ويرون انفسهم اول مرة فى عمر الستة اشهر ، بمعنى اخر هذا هو العمر الذى يستطيع الطفل ان يتعرف على وجهه حينما يحدق فى المراة، ويستطيع ان يدرك لاول مرة داته ككينونة واحدة او ككل واحد،!
    يعتقد الفيلسوف الفرنسى لاكان ان هذه اللحظة تشكل صدمة كبيرة للطفل لانه كان من قبلها يعرف ذاته من خلال احاسيسه المتعددة (الدفء الذى يوفره صدر الام، حالة البلل فى السروال، الضوء الشديد والاصوات المزعجة.. وهى احاسيس كما نرى تولدها اشياء مادية محسوسة ولكنها تثير مشاعر متعددة ولذلك يكون احساس الطفلة بذاتها قبل الستة اشهر احساس يرتبط بالتجزئة fragmentation ، النظر الى المراة لاول مرة فى عمر الستة اشهر هو ما يعطى الطفلة لاول مرة احساس بالكينونة الواحدة مما يحدث صعود للانا فيصبح الاحساس السابق بالتعدد والتجزئة مهددا حقيقيا للوهم الجديد المتعلق بالكينونة الواحدة لان الكينونة الواحدة تعطيها احساسا باليقين !!
    كان المفكر التوسير هو اول من قام بالربط بين مفهوم مرحلة المراة عند الطفل عند لاكان والايديولوجيا، ودور تلك الايديولوجيافى المجتمعات الحديثة.. حيث ما تزال المجتمعات الحديثة فى مرحلة طفولة وان ظهور تلك الايديولوجيا فى مختلف مدارس الحداثة يماثل اكتشاف الطفلة دات الستة اشهر لذاتها فى المراة وهو يماثل تماما تضخم الذات او الانا وهو احساس زائف بالوحدة او الكينونة الواحدة!!
    تعلق الناس بالايديولجيا والغائية الفلسفية او بعبارة اخرى الحلم بمجتمع يرعى فيه الذئب مع الحمل، ما هو الا الوهم او الافيون الذى تحاول من خلاله الشعوب والافراد تدارك او تجاوز خطر الاحساس بالتعدد والتجزئة وهوالاحساس الذى يولده تعدد الواقع وتفاصيله الماثلة !!
    وهو شىء لا يمكن تحاوزه لدى المجتمعات والافراد الا بالايديولوجيا خاصة فى العالم الثالث حيث تضعف المؤسسات حتى تكاد تنعدم تماما !

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 17-03-2011, 10:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-03-2011, 06:26 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    الأخ الدكتور طلعت الطيب
    التحايا الحاره لك

    عزيزى طالعت وغيرى تقديمك المبكر لرغبة الإنسان فى الأيدلوجيا وحلمه فى تحقيق
    مثله العليا وغير الثابته أى المتحوله بسرعة تحول الواقع وتعقده بثورة
    العلم والتكنلوجيا التى صارت فتحا متجددا له وما له من أثر نفسى أقتصادى
    وأجتماعى وأخلاقى وسياسى على حياة الناس.
    ومحاولات الإنسان لفهم ذلك مع ما سبقه من موروث معرفى وفلسفى ونفسى دفع
    كما قلت كل من جاك دريدا وفوكو ولاكان للبحث فى الفلسفه والمعرفه والتحليل
    النفس بدراسة مستفيضه وإعادة صياغة ذلك الفهم الناتج من تحليلهم العلمى
    الدقيق بطرائق تتماشى والواقع وتخالف ما كان سائدا وما ظل وهم إعتقاد
    فى ذات الجمع الواعيه باعتباره حقيقه لا شك فيها ليصبح فهما مواكبا لواقع
    البشريه المتجدد فى ديمومتها وصيرورتها المتحوله دوما كذلك.
    وما توصل إليه لاكان فى نظرية الطفل والمرآه يعد فتحا آخر بين فيه معرفة
    الطفل لذاته وبالتجسيد خلاف ما كان يعرفه عن نفسه بالشعور والإيحاء والإحساس
    التربوى السائد بكل نفاصيل العلاقه بين الطفل ووالدينه وما تبقى من الأسره
    وحيز وجودهم وحركتهم. فالإنسان دوما فى حالة بحث عن ذاته وعن وجوده وعن شكل
    علاقاته بمن حوله وسيظل كذلك أبدا. فكلما زاد وعى الإنسان ومعرفته كلما
    إزدادت حيرته وأزدادت أشواقه للبحث عن عقيدة يتشبث بها واهما بأنها الأمثل
    وسيظل كذلك متنقلا فى رحلة البحث عن الذات وكأنى به كان يصغى لعبارة
    أرسطو طاليس أعرف نفسك والتى أنزل بها الفلسفه من السماء إلى الأرض
    ومن عوالم المثل والميتفزيقيا إلى عالم الواقع الفيزيقى.
    أو قول سيد الخلق محمد إبن عبدالله عليه أفضل الصلاة والتسليم ((من عرف نفسه
    عرف ربه)) الشئ الذى جعل بعض شراح الأديان يقولون بنبوة أرسطو وكذا حمورابى
    لقوله (العين بالعين والسن بالسن) وتناصها مع التنزيل
    نخلص إلى أن رحلة الإنسان من الطفولة للوعى تزداد تعقيدا وتزداد غموضا
    وتزداد شكا فى الأشياء وفى علاقاته بمن حوله على الرغم من إدراكه لذاته
    باكرا بالشعور وبتجسيد المرآه. وستظل تلاحقه أوهام الكهف التى قال بها
    فرانسيس بيكون إلى ما شاء الله طالما ظلت مرجعياته خراج عقل الإنسان
    الناقص أبدا وبإقرار الإنسان نفسه وبما أدرك عن نفسه بالتجريب وبالشك
    الفلسفى والشك المنهجى وبشك العارفين وشك الشكاك.

    ولك ثانية السلام



    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 18-03-2011, 06:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-03-2011, 10:54 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: wadalzain)

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-03-2011, 10:19 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    الأخ بدرالدين لك السلام

    لم أكحل مداخلتك تلك فى التصنيف الإشتراكى للناس وفقا لإمتلاك وسائل الإنتاج
    وكما هو واضح أن لطلعت أراء مخالفه نثرها فى مداخلات كثيره فى خضم الحوار
    الدائر حول مناقشة ورقة عبدالله على إبراهيم لما قال به الخاتم وحتى لا نشخصن
    الحوار ونضعه فى موازين الغالب والمغلوب غير المفيد نريد جس التور الذى جاء
    به دكتور عبدالله وجزره وسلخه وتقسيمه لكيمان ومن ثم طبخه لنذوق طعمه ونقول
    رأينا فيه نحن القراء أما الوقوف خارج النص وجزر غير المقصود ربما ينتج كما من
    المغالطات لا تفيد الحوار ولا يستفيد منها أحد فاليقل من يرغب فى إبداء رأيهه فى
    ورقة دكتور عبدالله ما يود أن يقول من غير أن ينحرف الحوار إلى إلى شخصنة الرؤى
    وأبتعادها عن لب الموضوع على الرغم من جل الحوار كان له علاقة بالموضوع ونحن لا
    نمتلك أهلية التصحيح أبدا ولكن نسعى إلى أن ندير تقديم الأمثل لتعم الفائده
    وليكون الناتج مرجعيه للآخرين الذين تستهويهم مثل هذه الإهتمامات المعرفيه
    أكاديميا كان ذلك أو بحثيا لوجه الله ووجه المعرفه.والسلام للكل.







    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2011, 02:01 AM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    المفتاح

    تحياتي

    يا المفتاح ما فهمت موضوع الشخصنة الفي مداخلتك اعلاه لكن من "حبنا لكم" استحسن المعني*
    يا المفتاح انا ما بديت مع طلعت بالكعب وكنت عايز اتناسى وجوده في البوست خالص واتعامل مع ورقة الخاتم "ان اوان التغير". لكن طلعت هجم على, وكان لازم ارد عليه. واظن الان راسه اتعدل, فما تخاف ما حاتكون في شخصنة من هنا لقدام.
    انا عندي رغبة كبيرة جدا في المواصلة لكني والله مزنوق زنقة " ك ل ب في مايرنو" اكاديميا, لكن بعد منتصف مايو حا يكون عندي وقت مناسب لنظرة كلية لورقة الخاتم في ضوء مستجدات العولمة وورقة دكتور عبدالله علي ابراهيم.

    عشان كدة ارجوك تنقل البوست للربع القادم!


    --
    *تتذكر القصيدة بتاعت
    لا افهم ما يعني مغنينا........ ولكن من حبي له استحسن المعني!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2011, 08:49 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: بدر الدين احمد موسى)

    الأخ بدرالدين السلام ورحمة الله عليك ولك الشكر أجزله على إستحسان مقاصدى
    وكما يقولون لا يفكر التفكير السئ إلا السئ ولا يفكر التفكير الحسن إلا الحسن
    فنحن لا نقصد إلا خيرا لنا ولسوانا وما لا نرضاه لا نرضاه للغيير وحسنا
    نلتزم جميعا بمراعاة حقوق الآخرين والقراء والسلام لك ثانية. وسنلحق
    هذا البوست إن شاء المولى للدوره القادمه بإذنه تعالى وعلى.



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2011, 11:02 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: munswor almophtah)



    قول على أطروحات بروفيسور عبد الله وأطروحات دكتور الخاتم (8)



    الأساتذة الأفاضل والأحباء : الطيب / بدر / المنصور

    لكم سعدت كثيراً بما تفضلتم بتقديمه من ثراء حقيقي ، وملف ينبغي أن يدرك الجميع أن كثيراً من القراء يتلهفون الاطلاع وقراءته .
    نعود أخي الأكرم : الأستاذ الطيب ونحاول أن نمسك بخيط الحديث الثري عن البرجوازية الصغيرة :
    إن موضوع تسمية البرجوازية الصغيرة ، هو مصطلح لشرائح طبقية وفق زمانها ومكانها ، وللذين نحتوا هذا المصطلح ووقائع الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي جعلت أن يشق المصطلح طريقه للوجود.
    فمربط الخلاف دوماً يقف عند المصطلح .

    ولانشغالي بكثير من الهموم اليومية ، نأمل إرجاء استفاضتي الحديث إلى موعد آخر .
    ولكن لنضع رؤوس الأقلام حول رؤاي في الموضوع :

    1. ليس بالضرورة أن نتبنى نظريات كارل ماركس ، ولكنا نتحدث عن رأي دكتور الخاتم عدلان والبروفيسور عبد الله علي إبراهيم حول " الماركسية " في ورقة الخاتم عدلان ، من دون أن يتحدث عن رؤاه هو ، وإن تحدث في مقال آخر وفي سفر آخر دونه وكتب عنه .
    2. لتحليل المسألة يتعين أن نعود لمصطلح البرجوازية الصغيرة وما كانت تعني في زمانها ، وهل يتوافق المصطلح القديم مع الطبقات في مجتمعنا السوداني وفق رؤى الخاتم ، وما استجد من عالم متغير ومتطور تطور فيه العمل الذهني على العمل البدني .
    3. ما علاقة كل ذلك بصناعة فائض القيمة التي فتحت للرأسمال آفاقه ورسمت الطبقة وسلطتها وثقافتها ، وما هو المآل في عالمنا المتغير ؟
    4. هل بالفعل لم تزل البنية التحتية هي الاقتصاد والثقافة هي من البنى الفوقية ؟ ، وماذا يتم الآن في هذا العالم الذي نحيا ، ونجد أن الأمم والشعوب تتحرك من واقع ثقافي وتجتمع وتغير العالم كما نرى في ثورة " الفيس بوك " ، أهي الثقافة والإعلام المحرك أم المحرض ؟
    5. أيظل الإطار النظري الهرمي الذي كتب عنه كارل ماركس هو السائد الآن ولم يتخلخل؟ ، وقد كتب بروفيسور عبد الله كثيراً بدفاع مستميت عن رؤى كارل ماركس ، وتحدث عن خروج " الحزب الشيوعي السوداني " عن الأسس النظرية لقراءة الواقع ، وهو يدافع عن رؤى ماركس ، ونورد النص الآتي من مقال للبروفيسور عبدالله على إبراهيم ، ونتعرف على رؤاه الماركسية وملاحقته الذين يقللون من شأنها :

    وهذا هو النص:

    Quote:
    صحيفة سودانايل - 14/2/2007

    كتاب جديد صدر في القاهرة
    أصيل الماركسية: النهضة والمقاومة في ممارسة الحزب الشيوعي السوداني (3)
    د. عبد الله على إبراهيم
    تريثت قبل نشر هذا الجزء من الكتاب للنظر من جديد في نصه بعد أن نبهني قارئ فاضل إلى أوهام طباعية في الجزءين اللذين سبق نشرهما. وقد أبقيت مقدمة الكتاب على رأس كل جزء للكشف عن مكنونه. وسنواصل.

    مقدمة المؤلف

    ألهمت الماركسية حتى أعدائها في النضال السديد ضد الاستعمار الغربي بما وفرت لهم من تحليل دقيق للاستعمار وبواعثه الاقتصادية. ولكنها لم تنجح مثل نجاحها الأول في تحليل حقائق أوضاع الدول التي استقلت من ربقة الاستعمار. وقد يميل المرء للقول بأن هذا غير مستعجب من نظرية أوربية الأصل وافدة لا علم لها بمجتمع أفريقيا وغيره. ويغري بمثل هذا النظر عن كساد الماركسية هرج النظم الماركسية المزعومة في أفريقيا التي خرجت للناس من فوهة البندقية وعاشت ما عاشت بفضل الدعم السوفيتي.
    يريد هذا الكتيب أن يقترح نظراً مغايراً لعاهة الماركسية المظنونة. يريد الكتاب القول بأن مصدر فشل الماركسية في الاشتباك مع الوقائع الأفريقية ليس من نقص باطن فيها. بل هو نقص ترتب عن تراخي المعتقدين فيها عن جعلها أداة رافعة للنهضة الأفريقية مثلما كانت أداة صائبة في مقاومة الاستعمار. وهذا تراخ عام شمل من شغلوا مواقع في الدول المنسوبة للاشتراكية في أفريقيا أو من ظلوا يقاومون بلا هوادة الأنظمة الجائرة في بلادهم. ومن رأي الكتاب أن هذه الفئة المصابرة لم تستثمر الماركسية خلال هذه المقاومة لتنفذ إلى قضايا مجتمعها الدقيقة متجاوزة الشعار إلى لب الماركسية. صفوة الموضوع أن الماركسية لم تٌجرب أصلاً في الإحاطة بواقع أفريقيا المستقلة ليصدق القول عن غربتها وشذوذها عنه.
    سيفحص الكتيب معارضة الحزب الشيوعي (تأسس 1946) للنظام دولة الإنقاذ القائمة (1989-2006) ليخلص إلى أن مقاومة الحزب الماهرة المكلفة للنظام حالت دون تطبيق ماركسي خلاق يحيط بمجتمع السودان إحاطة ينفذ بها الحزب إلى عتبة النهضة التي هي البعث الوطني الديمقراطي في مصطلحة. وسينظر الكتاب في وجهين من وجوه هذه المعارضة. وهما أولاً ما اتٌهم به النظام من استرقاق في الجنوب خلال الحرب الأهلية، وثانياً صور البشاعة التي اتصفت بها سياساته في نزاع ولاية دارفور الغربية. فقد حمل الحزب على النظام ونسب سياساته في المسألتين إلى خيلاء عرقه العربي الإسلامي. وخاض الحزب في مسألة العرق والعنصرية بغير شيخ. فقد تمسك الحزب بأسبقية التحليل الطبقي على ما عداه حسب السائد عن الماركسية آنذاك. ولم يتدرب على معالجة العرق على ضوء الماركسية برغم إلحاف دوائر ومنابر مختلفة له لكي يفتح باب الاجتهاد الماركسي في مساس العرق بمتاعب السودان. وكانت هذه فرصته الغراء ليتطابق مع منهجه الذي أذاعه عن نفسه بأنه إنما يطبق الماركسية بصورة خلاقة على واقع السودان. وهكذا أضاع الحزب الفرصة على الماركسية لتنفذ إلى دقائق المجتمع السوداني بصورة ذكية يتآخى فيها التحليل الطبقي والعنصري والجندري. ليس هناك في الماركسية نفسها ما يدمغها ب"الأجنبية أو الاستيراد" طالما ارتبطت بممارسة خلاقة نيرة مساءلة أمام قوي الكادحين بشكل رئيسي. وقد تمتع الحزب الشيوعي بهذا الصحو الاجتماعي والنظري عهداً ما ولكن أصابه الوهن من فرط معارضة مديدة للنظم العسكرية.
    ولما سادت النظرة العرقية الإثنية في تحليل أوجاع بناء الأمة المستقلة الحرة في السودان أهمل الناس اعتبار الأسس المادية التي تَخَلَّقت فيها المنازع العرقية وطموحاتها. وسنرى في الكتاب أن هذه النظرة الثقافية للنزاع السوداني تغلبت على النظرة المادية التى روج لها الحزب الشيوعي منذ نشأته في 1946. فقد نسب الشيوعيون منذ ذلك العهد الخلاف الأهلي إلى الحظوظ المتفاوتة التي نالتها أقاليم وشعوب السودان المختلفة بالنظر إلى التطور غير المتساو الذي تركها الاستعمار عليها. فقد نمى الاستعمار من المناطق ما استطاع إليه سبيلا بما خدم غرضه وبتكلفة قليلة وترك المناطق غير الجاذبة بلا تنمية. وهكذا ورثنا تناقضات يستكثر بها الإقليم بها حظوة الإقليم المميز. وأراد الشيوعيون أن لا يجعلوا من هذا الاستكثار سبباً للنزاع والخصام. ولهذه الغاية بثوا وعياً بمنشأ هذه الحظوات المحسودة وكابدوا لإعلاء قضية التنمية والتنمية المٌستدرَكة. فقد تحسبوا من أن يتفجر هذا الحسد، وهو تناقض ثانوي في الأمة المرزوءة بإرث الاستعمار وحبائل الاستعمار الجديد، إلى تناقض رئيسي يفسد على الأمة الوعي بمحنتها وتَدَبٌر طرق الخلاص منها.
    وتعاورت الحزب حالات من المغامرات السياسية الإثارية وغيرها، كما سنعرض لطرف منها في الكتاب، جعلت نظرته المادية للمأزق السوداني هي الدنيا ونظرة صفوة الإثنيات السودانية هي العليا. ومما زكى النظرة الإثنية بشكل خاص هو أن أول حروب السودان الأهلية في الجنوب بدت ثقافية بين العرب والمسلمين من جهة والأفارقة المسيحيين "الوثنيين" على ما جرت به العبارة دائماً. فقد كانت حرباً واجهت فيها الحكومة المركزية (الموصوفة بأنها كانت دائماً وأبداً إسلامو عربية) القومية الجنوبية الثائرة. ولم ير الناس في ملابسات هذه الحرب مصالح مادية شكلت عظمة النزاع وعبأت الناس حولها. فلم يكن الجنوب قبل النفط المٌستَجِد شئياً مذكوراً من حيث الموارد تستأهل حرباً. ولم يكن بالجنوب من الشماليين سوى تجار الجملة والقطاعي المعروفين بالجلابة (من جلب البضاعة)، وهم فئة قليلة ، والجيش. ولما غابت عن النزاع العظمة المادية السمينة بدا أن الأمر كله أمر سيطرة واستعلاء وقهر ثقافي. وليس هذا كله صحيحاً. ولا نريد له مع ذلك أن يستوقفنا هنا.
    كان نزاع دارفور كريهاً جديداً. غير أنه رمي بثقل كبير لصالح تفسير النزاعات السودانية بالرجوع الدقيق إلى اقتصادها السياسي لا إلى مجرد مٌضَمناتها الثقافية العرقية لا غير، أي ما أطلقنا عليه في كتابنا هذا نهج الأرومة. فقد زعزع نزاع دارفور عقائد وملابسات روجت لنهج الأرومة أي التفسير العرقي الثقافي، أو الهوية، للصراع الأهلي في الجنوب. فخلافاً للجنوبيين من هم على ملة المسيحية وغالبهم على كريم المعتقدات الأفريقية، فأهل دارفور مسلمون عن بكرة أبيهم. بل هم كانوا واحدة من أكبر القواعد الدعوة لتطبيق الشريعة. فواحد من أوائل نواب الحركة الإسلامية في برلمان 1965 من الدوائر الجغرافية كان من دائرة شمال دارفور ومن جماعة الزغاوة. ناهيك عن نفوذ حرب الأمة، الغالب فيه أنصار مهدي القرن التاسع عشر، على الولاية حتى صارت دوائرها الانتخابية حكراً له. وتواثق الدارفوريون بآصرة الإسلام مع الجماعات العربية في السودان. فالعربية لغتهم الثانية السائغة للعلم بالدين ولغة التفاهم بإحسان بينهم. زد على ذلك أن الأفارقة في دارفور هم أهل الملك والدار والسلطان وسادوا على الجماعات العربية منذ القرن الخامس عشر.ومع أن التفريق بين العرب والزرقة تفريق ثقافي متبع في دارفور إلا إنه خلا من شحنة الاستعلاء الثقافي الفج الذي طبع علاقات الشمال والجنوب. وهي علاقات تضمنت نخاسة شمالية للجنوبيين خلال القرن التاسع عشر تركت ذكرى مؤرقة مستفزة لأهل الجنوب. ونتيجة لهذا يفقد التفسير العرقي الثقافي ركناً كبيراً من أركانه حين لا يكون اشمئزاز جماعة من أخرى ساماً ومهيناً. فمهما قلنا عن تباين "العرب" والزرقة" في دارفور فهو لم يتسم بالاستفحال الذي وسم تباين العرب الشماليين والأفارقة الجنوبيين.
    من جهة ثالثة جاء نزاع دارفور إلى المائدة، في عبارة للفرنجة، بالاقتصاد السياسي لتحليل حروب السودان الأهلية كما لم يفعل نزاع الجنوب إلا بعد اكتشاف البترول من قريب جداً. فسنرى في الكتاب أن النزاع دار وسيدور حول حقوق تملك الأرض والانتفاع منها مما يعرف ب"الحاكورة" . فقد تضرر عرب وأفارقة معاً في دارفور من إرث الحاكورة. وهو نظام متوارث في ملكية الأرض قصر ملكية الأرض المعلومة لجماعة "قبلية" معلومة وحرم الجماعات الأخرى من الانتفاع الطليق المتساو منها إلا بشروط التباعة المهينة لصاحب الملك ولقاء رسوم معلومة. وسنفصل في هذا الأمر طويلاً في الكتاب. وصفوة القول هنا أن نظام الحاكورة اصطنع مواطنتين: واحدة "قبلية" مميزة بعرف تاريخي في تملك الأرض وأخرى "سودانية" لا تسمن ولا تغني من شيء. فلن ترفعك سودانيتك للتساوي مع صاحب الحاكورة ولن تشفع لك إذا نزحت بفعل الجفاف والتصحر لتأوي إلى قطعة تحسبها من الوطن وهي ليست منه. وسيكون شاغل هذا الكتاب بيان كيف طعن الصراع على الموارد المحدودة في عرف الحاكورة وعرضه للمساءلة. فقد أراد المحرومون من الحاكورة أن ينعموا برزق في بلدهم كمواطنين سودانيين حظوظهم على قدم وساق مع الآخرين تٌصَرِف معاشهم وموارده دولة وطنية لا جماعة وطنية مخصوصة.
    وهذا الكتاب محاولة منا لتزكية التفسير المادي لتحليل الخصومات السودانية. ولست أريد بالطبع التهوين من عنصر العرق والثقافة. فهذه طاقة لا مهرب منها وتلتبس بتدافع الناس في المعاش التباساً ذكياً لم نبلغ من معرفته الغاية بعد. فالكتاب يشدد على التفسير المادي للنزاعات الذي أسميته "بنهج الحاكورة" حتى نرد التفسير العرقي والثقافي، الذي اسميه "نهج الجنجويد" إلى حجمه المناسب في فهم الإشكال الدارفوري . والجنجويد هي الجماعات المنسوبة إلى "عرب" دارفور وشاد التي أخرجت أكثر الأفريقيين الفور وغيرهم من أرضهم بسياسة الترويع والتذبيح والأرض المحروقة. ومما زاد من جاذبية هذا التفسير الثقافي أن حكومة الأنقاذ الإسلامية، التي لا صليح لها في العالم المتنفذ، متهمة بالضلوع في استنفار الجنجويد لقمع "التمرد" المسلح في دارفور منذ عام 2004.
    وللنهج الجنوجيدي سوق نافقة في تحليل محنة دارفور بحيث يمكن للمرء أن يٌتَهم بعدم الحساسية لهذه المحنة وقسوة الجنجويد إذا جئت للمائدة بنهج آخر. وتستفحل مثل هذه التهمة إذا كان النهج الجديد ينظر في معطيات مادية كالأرض وتملكها. فهي معطيات معقدة تحتاج إلى صبر وكدح لا وقت لهما في زفة الإعلام وثوانيه العزيزة المعدودة. ولكن الحق حق. وحل عقدة النزاع للمدى البعيد تفرض على المرء المطلع على شأن ما أن ينصح بما عَلِم. والدين النصيحة. ووجدت أن الدكتور ألكس دي وال، وهو من ذوي الاطلاع الحسن بمجتمع دارفور، قد سبقني إلى الدفع بنهج الحواكير قدماً لفهم محنة دارفور والتماس الحلول طويلة التيلة لها. ففي مذكرته التي كتبها بطلب من هيئة العون الأمريكية عام 2005 جعل الأسبقية للنظر في مسألة الحواكير لحل نزاع دارفور على نزع سلاح الجنجويد. ونزع السلاح من هؤلاء القوم ظل المطلب الأول، أو الذي لا غيره، في أجندة الدول والمنظمات المشغولة بأمر دارفور. بل هبط دي وال بمطلب تجريد الجنجويد من سلاحهم إلى المرتبة الثالثة من حيث الأهمية. فرجل في مثل علم دي وال بدارفور قد خلص إلى أن الجنجويد، على عظم جريرتهم، عرض لجوهر المسألة.
    ويريد الكتاب رد النزاعات السودانية إلى اقتصادها السياسي في جدل دقيق مع الحزب الشيوعي السوداني في نظره وممارسته في مسألتي الرق ونراع دارفور. فقد حال هذا الحزب، الذي يترسم الماركسية حتى إشعار آخر، دون الماركسية والنفاذ إلى الأسس المادية لتلك النزاعات ومترتباتها. فقد استسهل المعارضة "بنهج الجنجويد". واسقط النظر المادي للمسالة حين لم يبتدر ثقافة سياسية معارضة قائمة على الوعي ب" نهج الحاكورة". والماركسية بالطبع أداة لا منازع لها في تحليل نظم مثل الحاكورة. وبلغت من ذلك حداً مبالغاً فيه حتى سميت بعض ماديتها بالمبتذلة. وقد لا مس الحزب الشيوعي نظم الحاكورة كما سنرى في الكتاب ولكنه فاتها "حٌوفَة" كما نقول في دلالة التغاضي الكامل للشيء.
    مؤاخذتي للحزب في تغليب المعارضة بغير الماركسية قديمة. فقد عاب تقرير المؤتمر الرابع في 1967 على الحزب هذا الضرب من المعارضة. فالتقرير قال إن الحزب عارض نظام عبود العسكري كمحض نظام عسكري لا كنظام اجتماعي طبقي أداته العسكرية. ولم يفق الحزب حتى الآن من مثل هذه المعارضة التي لا يحتاج الواحد فيها للماركسية. وكنت طلبت من الرفاق بالحزب، وكنت بين حلقة المتفرغين، أن ينتهزوا سانحة مصالحة نميري لهم في 1978 ليأخذوا "نَفَسٌهم" وليهجروا معارضة "عودة الجيش إلى الثكنات" إلى المعارضة ل"طَوِيلة"، كما نقول، التي لا تنتهي بسقوط النظم الردئية فحسب بل تتدرج بنا في مدارج النهضة. وسأحكي عن هذه الملابسات في يوم قريب.
    وقد وجدت مصداقاً لخطتي عن القيادة المتدبرة "التي تراجع ولا تتراجع" (وهي عبارة ابتذلها الرئيس نميري في معرض ترويج تنازلاته الكبرى عن أهداف انقلابه في مايو 1969) في كلمة لنقابي بريطاني اختم بها هذه المقدمة. فقد وقعت عيني في جريدة الإندبندت (7 يوليو 2003) البريطانية على نعي للنقابي الإنجليزي توم جاكسون. وذكر له الناعي كلمة قالها حين رفض أن تشارك نقابته في إضراب عام سنة 1973. ووصف جاكسون الإضراب بأنه فكرة حمقاء لم يكن مقدراً للعمال أن يحققوا به أي شئ. وقال: "إنه لأمر سيء أن لا تكسب من وراء إضرابك ولكنه من الإجرام أن تقود الرجال والنساء في معركة تعرف مسبقاً أنها خاسرة. وهذا مربط تدمير الثورية في الناس." وأضاف: "إن القيادة لا تقتصر على القفز فوق الخنادق المٌحَصنة وأيدينا على سيوفنا جاهزين للهجوم. خلافاً لذلك فالقيادة في بعض الأوقات تقتضي أن تلزم الجابرة وتفكر وترسم خطة وتنمي وحدة الهدف وتحمل الناس بالرفق نحو سياسة موحدة للنشاط وتقرر بشأن الإستراتيجية. تعني القيادة أحياناً أن تصدع برأي غير سائد ولا مقبول لعلمك أنه الرأي السديد وأن تكف عن تكرار الرأي الرائج عالماً أنه مفارق للصواب. فكل أبله بوسعه أن يستصرخ قواته: "هجوم، عليكم بهم". فتاريخنا العسكري حافل بذكر جنرالات شذاذ مرصعين بالنياشين ممن كان سبيلهم للشهرة هو مقابر الحرب التي اكتظت بموتى العمال ترامت الجثة على الجثة. إنني لاستبشع عقلية" اهجموا أصْلِهم ناراً".
    دارفور: المقاومة كيفما اتفق
    سمع الحزب المزمار . . . فلبى
    من أدل علائم استبداد المعارضة الإثارية بالشيوعيين التي قصرت عن النهضة كتيب للأستاذ سليمان حامد، من حلقة الكادر الشيوعي التنظيمي العريقة، عن مسألة دارفور. وقد روج الشيوعيون له بالنشر في جريدة الميدان وكمطبوع مستقل صادر في القاهرة (2005). جاء كتاب سليمان في منعطف لممارسة للحزب الشيوعي تجاه دارفور. فعند هذا المنعطف تخلى الحزب إلى حد كبير عن الإلحاح على اجتهاده المستقل في النظرة المادية لنزاع دارفور ليصير الصدى الحاكي لتقارير العالم عنه ومصطلحها وخططها لإنهائه.
    فصّل الحزب اجتهاده الماركسي في جريدة الميدان (1979 مارس 2003). وقال فيه إن الصراع في دارفور ليس بين زرقة أفارقة وعرب وحسب وإنما هو وجه من وجوه الأزمة الوطنية. وتبني خطاً حيال الحواكير، وهي النظام المورث للملكية "القبائلية" للأرض في دارفور كما تقدم في مقدمة الكتاب. وقال فيه بضرورة الالتزام بأعرافها المستقرة والكف عن الزعيق بشعارات مثل "الأرض لم يفلحها" التي ستخلخل هذه الأعراف بثمن فادح وبلا نتيجة. ودعا الحزب إلى الالتزام بتوفير سبل الرزق الكريم للبادية العربية وغيرها التي تضررت من نظام الحواكير التليد وهي تصطلي بالجفاف وانكماش المعاش. وسيجد القارئ أن الحزب استلهم تحليلات منظمته في دار فور في هذا الاجتهاد. فقد ظل يعيد نشر بيانيين صدرا عنها في 31 مارس 2003 و مايو 2003).
    فمن رأي تلك المنظمة أن أصل النزاع هو صراع حول الموارد بعد الجفاف الذي ضرب مناطق الرعاة في شمال دارفور. وقد اضطرهم ذلك للياذ بأرض أو حواكير مملوكة بعرف تاريخي لجماعات لها مطلق التصرف فيها. ونبهت منظمة الحزب إلى المخاطر المترتبة على منهج مثقفي القبائل في استخدام هذه النزاعات القبلية لبلوغ غاية سياسية أخرى. وتمسكت منظمة الشيوعيين بدارفور بحق أهل الحواكير التاريخي في تملك أرضهم ولكنها نظرت بجدية إلى متاعب الرعاة المقتلعين من جهة تأمين مراحيل قطعانهم داخل هذه الحواكير ومن حولها. كما تطرقت المنظمة إلى أوجاع أخرى تنموية لصالح هؤلاء الرعاة واقترحت حلولاً لها.
    ووالى الحزب شرح اجتهاده المستقل في الميدان (1982 يونيو 2003) وأعاد فيها نشر بيان منظمة الحزب بدارفور (31 مايو 2002 و 7 مارس 2003 ). ولم يكن الحزب مع ذلك غافلاً عن المحتوى العنصري للمسألة كما هو مذاع في العالم. فقد أدانت الميدان في عددها 1978 (فبرائر 2003) الحكومة لحربها المتقصدة إيذاء الأفارقة من فور ومساليت وزغاوة على ضوء تقرير عن منظمة عالمية عن مأساة دارفور. ومع صحة هذا المواقف المترابطة سياسياً إلا أن القارئ سيجد الحزب استغرق من ذلك الوقت في ما يذيعه العالم وهجر اجتهاده في التحليل المادي للنزاع إلى حد كبير. وترافق تلفت الحزب للعالم مع تواتر تردي الوضع في الولاية ثم اندلاع الحركات المسلحة وإسراف الإنقاذ في مواجهتها لهم في النصف الثاني من 2003. وقد دفعت حرب الحكومة للمسلحين باسم الجنجويد إلى مسرح السياسة العالمية وأصبحوا هم والإنقاذ ،التي استعانت بهم في تلك الحرب، كل ما يعرفه العالم عن قضية دارفور.
    وقد تلازم مع تحول الحزب الشيوعي من الإصغاء إلى نفسه إلى الإصغاء إلى العالم خلو صحيفة الميدان من بيانات منظمة الحزب بدارفور في حين هشت لبيانات المنظمات العالمية. واشتد منحى الحزب هذا في الميدان 1987 (نوفمبر 2003). فقد قال إن العديد من التقارير العالمية التي صدرت آنذاك أثبتت صحة تحليله للوضع في دارفور. فما قام به الجنجويد المدعومون من الحكومة هو "حرب إبادة عرقية". ووصف الحزب الحكومة كنظام رأسمالي طفيلي يمكن له أن يزهق ثلث شعب السودان "دون أن يطرف له جفن أو يهتز له ضمير أو يلجمه وازع ديني أو أخلاقي. فهم طفيليون غرباء على شعب السودان". وأضاف بأن مٌراد "حرب الإبادة العرقية" هذه أن تستحوذ حفنة من القبائل العربية على أرض الفور الخصبة وغيرها بعد طردها عنها بالعنف. ودعا الحزب إلى تضامن الشعب كله ضد حرب الإبادة، ولنزع سلاح الجنجويد، وتقديم القتلة للمحاكم، وجمع السلاح من الجميع. واشتط الحزب في علمه بدارفور من أفواه العالم حتى أنه أصمي السمع للعالم نفسه حين لم يوافقه أن محنة دارفور هي إبادة جماعية. فقال تقرير للأمم المتحدة إنها ليست إبادة عرقية جماعية إلا أنها لا تقل عن الإبادة الجماعية. ثم وصفها بأنها جرائم حرب لم يقصر المسلحون في ارتكاب مثلها (1999ديسمبر 2004). وهذه مماحكة بالألفاظ في وقت دام وخطر كان على الحزب أن يسبر غورها بخبير في القانون الدولي. غير أن الحزب عاد يصف جرائم الحكومة ب "الاستئصالية" (2008 نوفمبر 2005) وهي حرب الإبادة العرقية التي لم يقل بها تقرير الأمم المتحدة صراحة.
    وتوافق مع هذا أن الحزب بدا أيضاً يرخي أذنه لطرف الضحايا في دارفور دون الآخرين وهو الذي دعا قديماً لإلفة الجماعات كلها لأنها في براثن أزمة وطنية عامة لن يحلها الاحتراب. ومنهج الميل للضحايا وقصر الاستماع إلى شكواهم دون غيرهم يقصر بالحزب دون ملامسة حتى طرف الموصوفين الأشرار الذين هم شركاء في الحل مهما كان الرأي فيهم. فدارفور، كما قال الحزب، مظهر من مظاهر أزمة وطنية عامة آخذة بخناق البلد. وفي سياق هذا المنهج التقى الحزب مع وفد وصفه بأنه "دارفوري" . وقدم له فذلكة تاريخية عن موقف الشيوعيين حيال مسألتهم. ومن ضمن ما قاله الحزب للوفد إنه قد اتضح له أن الإنقاذ تريد فرض "تغيرات ديموغرافية في جبل مرة لمصلحة القبائل العربية على حساب الفور" وأن ما جرى من مجازر في بعض قرى دارفور هو "صورة بشعة للتطهير العرقي". وألمح إلى بيان سابق دعا الحزب فيه إلى تعايش سلمي "يستند على حق الفور التاريخي في أراضيهم وفي المرعى." وليس واضحاً مما سبق من محضر هذا الاجتماع إن كان الاجتماع مع وفد من قبيلة الفور وليس أو مع وفد دارفوري على إطلاقه. فقد اكتفى محرر الميدان بالقول إنه "مع وفد دارفور الذي قدم للعاصمة خلال أكتوبر (2003)" بيد أن الوفد نفسه هو الذي كشف عن هويته العرقية كممثلين مستقلين لشعب الفور بغير انتماء سياسي ولا حركة التحرير حتى. ولم تخرج شكواهم عما سبق للحزب قوله لهم في أول المحضر. وواضح أن الحزب قد أخذته هنا عزة المعارضة وتأثير النبأ في العالم ونصرة المظلوم ولكنه أضاع فرصة لبحث احتمالات التراضي بعزل جريرة الإنقاذ عن جرائر ترتبت عن سياسة دارفور الداخلية التى تعلقت بالصراع حول موارد شحت في وجه الجفاف الذي ضرب شمال دارفور (الميدان 1987 نوفمبر 2003).
    وبصعود نجم الجنجويد، ممن ذاع ذكرهم وساء، وتفاقم عزلة الإنقاذ عالمياً، انشغل الحزب بشاغل المعارضة كيفما اتفق. وتباعدت الشقة بين الحزب وموقفه الباكر المحيط بمسألة دارفور كوجه من وجوه الأزمة الوطنية. فقد وافق على ما ورد عن العالم بأن مأساة دارفور، فى قول 19 منظمة عالمية ومنظمات درافورية هي ماساة العصر ووحشيتها تجاوزت ما يجري "في فلسطين المحتلة والعراق المستعمرة" (الميدان 1993، مايو 2004). وقد حزنت جداً للحزب يأذن لممثله في المجلس الوطني والناشط ذي الباع الطويل في مأساة دارفور، السيد صالح محمود، للحديث في تظاهرة التضامن مع دارفور بواشنطون في مايو 2006 (الميدان 2012). وهي مظاهرة تنضح بما فيها من تدبير وتمويل اللوبي الإسرائيلي لتجديد ذكرى الهولكست التي حلبتها إسرائيل حتى باخت وللاستمرار في لعب دور الضحية بينما هي الفئة الباغية. فأقل مايقال عن هذه المناسبة الدارفورية إنها لم تكن خالصة لوجه القضية ونحن ملزمون بأن ندرأ الشبهات بالحدود. وودت لو اطلعت على كلمة صالح لأعرف إن كان عرج على فلسطين والعراق وغيرها فالمحرقة بالمحرقة تذكر.
    ومن المؤسف أن الحزب لم يستعن بأي خبرة قانونية حول السيادة الوطنية في خضم مساعي التدخل العالمي في دارفور بوجوه عديدة. فقد انتهى الحزب إلى وصف ما جرى بدارفور ب"الإبادة العرقية الجماعية" وهى التعريب المتفق عليه ل "الجنوسايد" الذي تجلى في "الهوكوست" وهي المحرقة اليهودية. وقد اتفق للعالم هذا المصطلح المبتكر لمحنة اليهود في ظل النازية في ألمانيا حتى يميزها من كل الجرائم ضد الإنسانية الأخرى التي ربما كانت أبشع وأبهظ. وهي جريمة ملزمة للمجتمع الدولي بالتدخل لإيقافها فوراً ضارباَ عرض الحائط بالسيادة الوطنية للدولة التي جرى فيها الجنوسايد. وبدا الحزب متناقضاً مع نفسه: يصف جريمة بالجنوسايد الواجب شرعاً أن يتدخل العالم لإطفائه بينما ظل الحزب يدعو ضد التدخل الدول أو إلى تدخل ملطف غير مستفز للمشاعر مثل استبعاد قوة تدخل أمريكية أو أطلسية. وهذا لا يستقيم قانوناً. ويقع الحزب في تناقض آخر. ففي حين دعا الحزب، عزة منه بالسيادة الوطنية أو خشية غدر المستعمرين، إلى وقف التدخل الدولي أو تلطيفه فهو يؤيد محاكمة قائمة ال51 من المتهمين بالإفساد في دارفور بواسطة المحكمة الجنائية الدولية لأنه لم يعد يثق في القضاء السوداني الإنقاذي (الميدان 1999، ديسمبر 2004). وهذا تدخل دولى كبير. فمتي أخذت المحكمة الجنائية الدولية بمعاقبة مواطنيين سودانيين تعطلت إدارة وطنية ، هي القضاء السوداني، عن العمل. والتدخل الدولي الذي يأباه الحزب هو تحديداً ما يفضي بنا إلى تعطيل الإدارات والإرادات الوطنية بما في ذلك ملكة وطاقة المعارضة نفسها.


    أما عن الذهن المعارض فحدث
    صدر كتاب سليمان حامد كما قلنا في المنعطف الذي تخلى فيه الحزب عن منهج الاقتصاد السياسي وتبنى منج الأرومة أو العرق الذي ملأ خبره الجنجويدي الدنيا وشغل الناس. وسأتعرض هنا لمنهج البحث في كتاب سليمان لنقف على تصريف "الذهن المعارض" وكيف تنكب بخططه الإثارية، التي عابها تقرير المؤتمر الرابع للحزب في 1967 كما تقدم، سبيل البعث الوطني الديمقراطي، أي البعث الوطني. فمثل هذا الذهن مشغول بسقوط الأنظمة الحاكمة كيفما اتفق ولعل الوارث يرث حجراً
    وكتاب سليمان محض معارضة لدولة الإنقاذ حتى أنه زعم أننا لن نبلغ حلاً لمحنة دارفور حتى تزول حكومة هذه الدولة. والكتابة لأجل المعارضة لا تطمح لأكثر من خوزقة النظام البغيض. فسلمان يريد لكتابه أن يضع سلطة الإنقاذ في زاوية حادة يصبح الخروج منها أشبه بالنهوض من خازوق تركي فوق خازوق آخر. وهو مطلب يريده المعارض بمعزل عن المأزق الدارفوري الذي نشأ من وقائع طبقية وعرقية محلية تشابكت معها الإنقاذ. فالحلول المتداولة لأزمة دارفور عند سليمان " صراخ في الصحراء". فسليمان لا يرى لمحنة دارفور حلاًً سوى إسقاط نظام الإنقاذ. فهو يعتقد، كما سنفصل لاحقاً، أن وراء الأزمة مخطط جوهري للإنقاذ تريد به إنشاء حزام أمني عربي إسلامي على حساب أفارقة دارفور. فبدون "نسف هذا المخطط فإن أي حل للقضية سيكون مؤقتاً ويظل هشاً وقابلاً للاستئناف طالما ظل التيار العروبي الإسلامي مصمماً على أيدلوجيته" وكل حل دائم أو مؤقت، في نظر سليمان، سيتكسر عند صخرة هذا الحزام. فنحن لا نعاني من فقر الحلول كما يقول سليمان. فقد توافر عليها عشرات العلماء و"أضاعوا فيها جهداً كبيراً ووقتاًً ثميناً" و"تكدست في ملفات ومجلدات وتاهت في فيافي البيروقراطية والنسيان المتعمد".والخلاص في مسألة دارفور عند سليمان هو في الخلاص من النظام البشع أما الحلول لمأزق دارفور فهي على قفا من يشيل.
    وهذا التربص بالنظام الخصم متوقع بالطبع من مشغول بسقوط الأنظمة كيفما اتفق ولا يري خيراً يقع للبلد، طوعاً أم كرهاً، من نظام ممقوت. ولم تصدق نبوءة سليمان أبداً في تاريخنا المعاصر مع النزاعات. فقد وقع لنا اتفاق أديس أبابا 1972 لحل المسألة الجنوبية والبلد تحت نظام نميري المستبد. كما وقع لنا عهد نيفاشا لتأمين السلم في جنوب البلاد وأطراف أخرى في 2004 ومقاليد الأمر بيد الإنقاذ التي يستبعد سليمان حل نزاع دارفور في ظل حكمها.
    وانشغل سليمان، لوجه المعارضة، بسوءة الإنقاذ، التي هي في مركز الدائرة، انشغالاً حجب عنه سياسات ومشروعات وأدوار جرت في الهامش الدرفوري وبواسطة أهله بصورة مستقلة عن المركز. وقد وقع سليمان بهذا في محظور نبه إليه الدكتور دوقلاس جونسون في كتابه حروب السودان الأهلية (2001). فقد عاب جونسون على الباحثين الغربيين فشلهم في التعامل مع السودان ككوكبة من الأقاليم وكتشكيلة من شعوب وقبائل. فهم حين يكتبون عن البلد إنما يركزون على تحليل وفهم سياسة الدولة المركزية ومؤسساتها ملقين بسياسات هذه الأقاليم وأهلها في سلة المهملات. فهم مثلاً يحللون بدقة كيف انقلب نميري على إتفاقية أديس أبابا 1972 ولكنهم يتغاضون عن وجوه الخلاف الجنوبي-الجنوبي الذي لولاه لتعذر على الرجل الإفساد. وبإهمال الباحثين سياسات الهامش يقعون في محظور تهميشه للمرة الثانية: مرة بفعل متعمد من المركز القابض ومرة بواسطة الباحثين الذين ينكرون كل نصيب ملموس لذلك الهامش في السياسة بانشغالهم بوجهة المركز من دونه. ولنقدة هذا المنهج في إسقاط مقاصد الهامش السياسية المستقلة نسبياً عن المركز عبارة استقرت وهي أن هؤلاء الباحثين إنما ينزعون عنه ال (agency) وهي قدرة غير ساسة المركز علي استنباط سياسات محلية عن مصالح معلومة وموالاتها بالتدافع حولها بصورة مستقلة أو بالتنسيق مع حليف بالمركز.
    ولما غابت عن سليمان السياسات الإقليمية لدارفور، التي قوامها تدافع جماعات دارفور بالمركز وبغيره، نجده انزلق إلى تحليل عرقي خالص للنزاع في دارفور نستنكره من معتنق للماركسية مثله. وقد كان يشفع لسليمان لو تبنى هذه النظرة العرقية الصرفة للصراع (والعرق أحد مصادر هذا النزاع في دارفور بالطبع) على غضاضتها كثمرة لبحث مستقل في المسألة. ولكننا سنرى أن دافعه الأكبر للأخذ بالنظر العرقي الخالص هو كرهه للإنقاذ معتبراً أجندتها في النزاع دون أجندة الدارفوريين المختلفة. وهذا من قول السودانيين إن الذي يكرهك "يحدر" لك حتى وأنتما في غيهب الظلمة.
    يٌحمّل سليمان الجبهة الإسلامية القومية، قبل الإنقاذ وبعده، مغبة نزاع دارفور استناداً على فتوى صدرت عن حسن الترابي (جريدة السودان 20-9- 1992) قال فيها إن الإسلاميين من "القبائل" الزنجية مثل الفور والزغاوة والمساليت يعادون الحركة الإسلامية. وعليه فالترابي يرى أن خطة الحركة الإسلامية ينبغي أن تتجه لتأئيد القبائل العربية بتهجير شعب الفور من جبل مرة واستبدالهم بجماعات عربية، وتهجير الزغاوة إلي بلدة أم روابة بمديرية كردفان، وتسليح القبائل العربية لتكون نواة التجمع العربي الإسلامي. ومن رأي سليمان أن خطة الترابي هذه امتداد ومواصلة لمخطط قديم يستهدف في نهاية المطاف إقامة حزام عربي أمني يمتد من إقليم كردفان ويضم دارفور الكبرى. وسيترتب على هذا أن تحمل دارفور اسماً آخر لا يخص الفور بميزة أو سيادة. ويصبح هذا الحزام لاحقاً درعاً، كما تصور الترابي، للدولة العربية الإسلامية الكبرى في كل السودان التي طمع أن يكون زعيماً لها.
    ويرجع سليمان بالمخطط هذا إلي مذكرة رفعها التجمع العربي بدارفور إلي السيد الصادق المهدي، رئيس الوزراء، في 1987. وفيها طالب التجمع بتمثيل في السلطة بالإقليم والمركز تمثيلاً يتناسب وحجمهم عدداً وثروة في الوطن. فقد طالبوا بأن يكون نصيبهم 50% من المناصب الدستورية بالإقليم وبين ممثلي دارفور بالمركز. ولما لم تستجب الحكومة لمطلبهم أصدرت لجنة التجمع التنفيذية بياناً سرياً للغاية تحرض أعضاء التنظيم بإثارة المتاعب في الإقليم بتركيز على فتنة الأفارقة الزرقة بعضهم بعضا وجعل مهمة الولاة منهم مستحيلة. وأن يعمل من كان من العرب في وظيفة قيادية لتعطيل مدارس الزرقة ويحول دون تولية الزرقة في ما يليه من وظائف.
    وتوارى التنظيم العربي خلال الانتفاضة 1985 وما بعدها حتى انتعش بعد فتوى الترابي. وفصل سليمان مخطط القضاء على الزرقة على ضوء بيان منسوب إلى إدارة العمليات العسكرية التابعة للتنظيم العربي في 1992. ومن ذلك أخذ أعضاء التنظيم القسم على سرية المخطط ووقائعه مثل حرق أرياف الفور، وأخذ ماشيتهم، وقتل قادتهم ومثقفيهم، وإيواء عرب تشاد، ونجدة الفصيل العربي للآخر متى طلب النجدة، وتطعيم صفوف العرب بالمتطوعين الزغاوة، ووضع الدفاع الشعبي الإنقاذي من عرب كردفان في مناطق الفور.
    ثم عاد التنظيم ليصدر بياناً سرياً للغاية في 1998 باسم "قريش". وبدا لسليمان أن التنظيم استملح الاسم قربى للرسول وخداعاً للبسطاء. وجدد هذا البيان ما سبق للتنظيم الاتفاق عليه قبل ست سنوات. ويسفه البيان بمزاعم عروبة "عرب النيل" من الشايقية والجعليين والدناقلة. فهم في قوله نوبة مستمصرة متشبثة بحكم البلاد عنوة. وقد سخر سليمان من هذا التسفيه لأنه لا يعقل أن يأتي هؤلاء "النوبة المستمصرة" من كل فج ليتناصروا على تكريس حكم السودان لهم.
    واستعرض سليمان بياناً صدر من لجان تنسيق التنظيم العربي في نوفمبر 2003 . ولم يذكر إن كان سرياً أم لا. ولكن البيان نفسه ينبّه لسرية محتوياته ومراميه التي منها العمل لتغيير اسم ولاية دارفور، وتشجيع أبناء البطون العربية على الدخول في الكليات العسكرية والجيش والحكومة، والاستيلاء على السلطة في جنوب دارفور بناءً على أغلبية العرب الميكانيكية، ومواصلة تنظيم الجنجويد، والتعاون التام للمعتمدين مع أمانات المؤتمر الوطني الحاكم.
    يخرج قارئ كتاب سليمان بأن الذي حمله لتسطيره هو المقاومة لنظام أبغضه ويريد له السقوط كيفما اتفق. فلا تجد فيه رأفة بالقارئ متجهة نحو تنويره بدقائق محنة دارفور من زواياها الطبقية والاجتماعية بصورة تؤطر تحليله العرقي الخالص وتمنهجهه. وهكذا وقع سليمان بعد أربعين عاماً في ما نهى عنه المؤتمر الرابع لحزبه وهو أن لا تستبد بالشيوعيين معارضة الخلاص المعجل بنظام بغيض استبداداً يعطل النظر الماركسي الذي هو أساس البعث الثقافي والاجتماعي. فمثل هذه المقاومة المستعجلة تجيز لصاحبها أن يستسهل البحث في المسائل. ولا نهضة بدون البحث.
    أكثر ما يزعج في كتاب سليمان هو رعيه الجائر للوثائق التي بنى عليها تحليله للنزاع في دارفور. فهو يأخذ بها من غير التثبت من مظانها كما يلزم. ولا يحسن نقد نصها لغاية تحري هذا الثبوت. كما أنه يمطها متى وافقت غرضه.
    فمن أوجع آفات النظر الوثائقي عند سليمان أنه يقرأ الوثيقة كيفما اتفق له. فقد قال إن محنة دارفور هي ثمرة شريرة لفتوى صدرت عن الترابي. وقد أخذ علمه بهذه الفتوى عن مادة ما بكتاب السودان وحرب الموارد (2000) للدكتور محمد سليمان. وقد أخذ محمد سليمان هذه المادة بدوره عن جريدة السودان الحديث (20-9-1992 ). وفي غيبة جريدة السودان الأصل في هذه الفتوى المزعومة رجعت إلى كتاب محمد سليمان. ولم أجد على صفحة 382 منه ذكراً ل "فتوى" للترابي بالحجية الموصوفة عند سليمان. فغاية ما جاء عند محمد سليمان أن بعض المصادر ذكرت أن موقف دولة الإنقاذ سار باتجاه "التطهير العرقي" الموروث من نظم سلفت. وواصلت هذه المصادر القول بإن الإنقاذ تبنت، في إطار خطة هذا التطهير، حملة لتمزيق إقليم دارفور بعد أن توصل الترابي "لاستنتاج مفاده" أن زرقة دارفور معادية لمشروعه الإسلامي الحضاري. ولا تصبح عبارة "استنتاج مفاده" المبهمة "فتوى" الفقهية الخطر إلا عند من يرعى النصوص رعياً جائراً.
    ويبدو سليمان في مبحثه برئ من الشك في وثائقه براءة لا مشروعية لها في شغل البحث. فهو يعتمد بشكل أساسي على وثائق منسوبة للتجمع العربي. وكلها سرية. وهو لا يكلف نفسه عناء التثبت من مصداقيتها: هل صدرت عن هذا التجمع أصلاً أم أنها مدسوسة عليهم؟ ومما يزكي شك الباحث في النصوص موضوع النظر كون أن حرب دارفور كانت بصورة ما حرب وثائق عن النظم والنوايا الخفية لجماعاتها المتصارعة. فقد سمعنا وقرأنا عن مشروع دولة الزغاوة الكبرى وأنكره الزغاوة ونسبوه لشعبة القبائل بجهاز الأمن السوداني تريد به الإفساد في الأرض. كما سمعنا في 2005 خلال خلافات حركة تحرير السودان أن الأستاذ عبد الواحد محمد نور، رئيس الحركة، يفرض عليها، ما يمليه مجلس شورى شعب الفور. ونفى شيعة عبد الواحد هذا الزعم.
    ولو التزم سليمان ما يسمي بالنقد النصي للوثيقة لشكك أقله في صدقية وثائق تبناها كفاحاً. فقد رجع سليمان لوثيقة عنوانها "الحركة الإسلامية وقبيلة دارفور" وهي "سري للغاية" ولكن سليمان استنتج من مصطلحها أنها من عمل الإسلاميين. والوثيقة تبحث في أسباب الجفاء بين قبيلة الفور والحركة الإسلامية ودولتها الإنقاذية. وقال سليمان إن أسباب الجفوة المذكورة مما كان يدعو الإسلاميين لمراجعة موقفهم تجاه شعب الفور وتصحيحه. فخلافاً لذلك قررت الحركة الإسلامية تجاوز شعب الفور يأساً من مناصرته الإنقاذ. ومما يستغرب له الباحث الحَذِر أن يأتي اهمال الإسلاميين للفور في لغة لا تصدر عادةً عمن يستخف بجماعة ما. فمثل هذا المستخف أدعى لتبخيس من أهملهم حتى لو جاء ذلك من باب المكابرة. فليس يتوقع المرء ممن قصد الاستهانة بجماعة ما أن يطريها وأن يبلغ الغاية من ذلك. فالوثيقة موضع نظرنا توصلت إلى ضرورة أن تتجاوز دولة الإنقاذ جماعة الفور التي "تحتل موقعاً استراتيجياً لنشر مفاهيم الحركة الإسلامية إلي غرب أفريقيا ووسطها إضافة احتلالها لموقع يمكن اعتباره خطاً دفاعياً للحركة الإسلامية إذا دارت عليها الدوائر." ألا يعرض الواحد نفسه إلى الوصف بالغباء حين يفرط في التحالف مع جماعة لها هذه المركزية والخطر؟ وتبدو الوثيقة بوجه هام كنقد ذاتي لخطأ الإنقاذ تجاه جماعة في عظم منزلة الفور. بل شملت الوثيقة تظلمات مشروعة للفور اعترفت لهم بها الإنقاذ مثل حرمانهم من النصيب في مشاريع التنمية. وهذا اعتراف كبير بالتقصير قل أن يجود به الزمان من جماعة كالإسلاميين يحجبها عن الحق مشروعها الإسلامي الرأسمالي الطفيلي كما قال سليمان. لقد قبل سليمان بالوثيقة شاهداً له وفي نصها ذاته ما يحمل الباحث على التروي قبل الأخذ بها.
    وأخذ سليمان الوثائق على عواهنها واضح أيضاً في الوثيقة المنسوبة إلى جهاز الأمن التي استعان بها. وحملت هذه الوثيقة موجهات من ذلك الجهاز للتعامل الإعلامي مع فتنة دارفور. ولا نريد لاستهجاننا لكل أدب يصدر عن ذلك الجهاز أن يحجب عنا ميزة في وثيقة الأمن فاتت علي سليمان في بحثه. فقد حرصت الوثيقة في موضعين (بطريقة محيرة لصاحب غرض أشِر كجهاز الأمن) التمييز بين العرب المتورطين في الفتنة وغير المتورطين. فقد وجه الأمن بإفراغ مصطلح "الجنجويد" من محتواه الذي "يقصد به الغرب والأعداء . . . كل عربي برئ كان أو مجرماً، وإعادة المصطلح لمعناه الحقيقي الذي يعني كل مجرم ونهاب وخارج عن القانون". وفي الموضع الثاني دعت المذكرة المنسوبة إلى الأمن إلى "عدم التصنيف الحاد بين العرب وغير العرب بحيث نصف هؤلاء (العرب) جميعهم كأنهم جميعهم مجرمون وأولئك (غير العرب) جميعهم كأنهم أبرياء". وفي الموضعين حكمة خفيت علي سليمان الذي حرص هو نفسه على تبرئة معظم العرب من الولوغ في الفتنة في دارفور. وهو عقل يثير الريبة من فرط نباهته التي قد نستكثرها على جهاز للأمن. وقد يوحي هذا بأن هذه الموجهات ربما كانت من وضع آخرين. فكأن كاتب هذه المذكرة، متي ما اقتنعنا بنسبتها لغير الأمن، يريد أن يقول إن مطلق عربي في دارفور هو جنجويد ومجرم وأن لا نصدق من جاء بغير هذا لأن هذا من ترهات الأمن السوداني وأضاليله الإعلامية.
    واستغربت للشيوعيين هذا الاحتفال بكتاب سليمان حتى حين فارق تكتيكهم المتفق عليه بعد عودتهم من المهاجر عن تقويض حكومة الإنقاذ بقوة الشعب لا قوة السلاح. فقد وافق سليمان على تكتيك المعارضة المسلحة في دارفور اعتباطاً وخلافاً لرأي منظمة الحزب في دارفور التي تمسكت بالطريق السلمي الشعبي. فقد أمن سليمان على قول حركات دارفور الثائرة المسلحة بقوله إنهم " لم يحملوا السلاح رغبة في الحرب إنما لأن حكومة الإنقاذ لم تترك خياراً وخاصة وأنها أعلنت أنها لن تفاوض إلا مَن يحملون السلاح." والماركسيون لا يبنون مسألة في خطر التكتيك على استفزاز الخصم لأنه ربما قصد أن يستدرجك في وقته هو المناسب وفي ميدانه. ومدار حساب التكتيك ميزان القوى لا تحرشات الخصم. من الجهة الأخرى نجد منظمة الحزب بدارفور في بيان لها (7 مارس 2003) بجريدة الميدان (العدد 1980، سنة 2003) التزمت بالنضال السلمي الديمقراطي وأدانت عمليات العنف ومن يقف وراءها في الإقليم. وحملت نظام الإنقاذ وزر هذا التردي في حمأة العنف بالإقليم وأضافت: "نحن مطالبون بالتصدي لعمليات استغلال القبائل وتسويق الضغائن بينها من قبل الانتهازيين طالبي الثراء وبعض مثقفي القبائل في صراعهم حول السلطة والجاه بإثارة النعرات العنصرية والعصبيات القبلية لتحقيق مآرب مشبوهة."
    حمل كتاب سليمان نعرة الحزب المستجدة لنصرة الزرقة على العرب إلى أقصاها. فسليمان جعل من العرب الضالعين في النزاع مجرد مخلب قط للإنقاذ. فهو يفرغهم من كل مطلب خاص بهم أوعزيز عليهم. فهو يرد نشأة التجمع العربي وخططه لنزع أرض الزرقة لمذكرة رفعتها الجماعات العربية إلي السيد الصادق المهدي، رئيس الوزراء، في 1987. وفيها طالبوا بتمثيل في السلطة بالإقليم والمركز تمثيلاً يتناسب وحجمهم عدداً وثروة في الوطن. وقد حمّل سليمان المذكرة من النوايا ما يمكن فهمها بغيرها. فواضح أنها مذكرة صدرت عن موقع الاستضعاف لا التربص بحقوق الآخرين. فدارفور كما تقدم ربما كانت هي الولاية التي ساد فيها الزرقة على العرب على مر التاريخ القديم والمعاصر. وقد منعت العرب بداوتهم الموغلة من انتهاز فرص التعليم والترقي في مدارج الدولة في حين حاز ذلك زرقة القرى. وقد نال الزرقة على عهد السيد الصادق وحزب الأمة جملة مواقع في السلطة بالإقليم مما نبه العرب إلى المطالبة بالتمثيل العادل من حزبهم الحاكم. وسليمان لا يقبل من العرب ما يقبله من غيرهم. فقد سفّه، بحق، زعماً منسوباً للتنظيم العربي شكك في عروبة عرب النيل ووصفهم بالنوبة المستمصرة المتشبثين بحكم البلاد عنوة. وقد سخر سليمان من هذا الزعم لأنه لا يعقل أن يأتي هؤلاء النوبة المستمصرة من كل فج ليتناصروا على تكريس حكم السودان لهم. وهذا زعم لا يعقّب عليه أمثال سليمان حين يصدر من الجنوبيين أو الزرقة بعامة ويبنون استراتيجياتهم السياسية عليه وحده.
    يحاول سليمان أن يفرق بين العرب الضالعة مع الإنقاذ وغير الضالعة. بل إنه ذكر أن "كبريات" الجماعات العربية نأت بنفسها عن مخططات الإنقاذ. ولكنه لا يشدد في تفريقه الهام هذا بصورة تنزع الفتيل العرقي بكفاءة عن الخصومة في دارفور. فهو حين اختار خطة أبلسة الجنجويد هجر بصورة واضحة ما كان يلح عليه الحزب من دعوة إلى تحالف الدارفوريين عرباً وزرقة لتفادي فتنة الإنقاذ بينهم. فجريدة الميدان (العدد 1982، سنة 2003) نفت بصورة قاطعة أن تكون الخصومة عرقية بدليل أنها شملت حروباً تواجه فيها عرب ضد عرب مثل المعاليا والرزيقات والتعايشة والسلامات وزرقة ضد زرقة مثل البرتي والميدوب.وقد استغربتُ لسليمان يذكر حرب المعاليا والرزيقات ويكتفي بقوله إنهما جماعتان من المسلمين لا العرب بينما العروبة هي الشاهد الفيصل في تحليل الوضع في دارفور المسلمة عن بكرة أبيها. وهذا إلحاح لجوج منه على المعارضة لا يلطفه استثناء عن القاعدة التى اتخذها المعارض عقيدة صماء.


    *

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 21-03-2011, 03:09 AM)
    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 21-03-2011, 09:09 AM)
    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 21-03-2011, 03:42 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2011, 09:16 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: عبدالله الشقليني)

    ملف يتعين أن يكون عالياً*
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2011, 09:30 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: عبدالله الشقليني)

    الأستاذ عبدالله الشقلينى

    السلام والرحمه

    وتشكر على الأتيان بالحلقه القالثه من كتاب دكتور عبدالله أصيل الماركسبه
    والذى عالج فيه جذور المشاكل الآنيه فى دارفور والجنوب موضحا لأسباب المشكل
    والذى أرجعه إلى الموارد والأرض وقدم رأيا واضحا عن إسهامات الحزب الشيوعى
    وآراءه المختلفه ومن خلال كتاب سليمان حامد مع توصيل رؤيته لشكل الصراع
    فى دارفور الذى يرى أصله الأرض والحاكوره لا العرق لأن السيادة دوما كانت
    للفور على الآخر وأدوار السلطه والحركه الإسلاميه فى خلق حزام عربى أمنى
    يغير به ديموغرافية دارفور العامه فالشكر لك وأنت تأتى بمثال عملى لشكل
    من أشكال الصراع على وسائل الإنتاج ورغبة الإنسان الفطريه فى إمتلاكها
    بمشروعيه وبغيرها فى غياب سطوة سلطة القانون المقدس والمهاب من كل الأطراف.

    الشكر لك ثانية والسلام



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-03-2011, 04:43 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    شكرا استاذ عبد الله
    اعود للحوار حول ما كنت قد بدات واضعا تساؤلاتك فى الاعتبار
    تحياتى

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 22-03-2011, 06:46 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2011, 02:11 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    Quote: Forming categories is the beginning of forming concepts. The ability to form categories occurs in both people and animals. I am now going to explain how it is possible to form concepts by thinking with pictures. When I was a child I had to learn the difference between cats and dogs. At first I categorized them by size. That no longer worked when the neighbors bought a Dachund. Visual thinking is very specific. There is no generalized concept of a dog. There are only pictures of specific dogs in my memory. To comprehend the dog concept I had to look at many different specific dog and cat pictures I had stored in my memory. I had to find a common feature that all dogs had and none of the cats had. All the dogs, regardless of size have the same type of nose. All cats have an auditory feature that none of the dogs have. They all meow. My thinking is sensory based and not language based. After I determined the visual feature that all the dogs had, I could now categorize cats from dogs. The cat and dog pictures in my memory could now be sorted into dog and cat categories


    Quote: Categories can also be formed visually for more abstract concepts such as good and bad. My family taught me about good and bad behavior in a very concrete manner. Breaking a window would be bad behavior for which I would be punished and helping with the housework or cleaning up my room was good behavior. As I acquired many life experiences I could catalogue the specific experiences into different categories. Good and bad are not abstract concepts. They are like pigeon holes in a post office where the pictures of good and bad events could be catalogued. The concepts of good and bad were only understood when I had many specific images of good and bad experiences to look at. Then I can look for common features which make good and bad fall into visually understandable categories. Bad behavior hurts other people or their property. Bad behavior such as teasing can also hurt another person's feelings. When kids teased me, I cried. When I think about these events I see pictures in my imagination like videos. The pictures can then be sorted.

    I am able to form concepts and make generalizations with visual pictures. Animals are also able to do this. For example, a guide dog for the blind has to be able to recognize an intersection in a strange city. Guide dog trainers teach the dog to generalize intersections by training the dog on many different types of interactions. If the dog was trained only on intersections with traffic lights, it may not know what to do at an intersection with no lights. Low functioning non-verbal people with autism have the same problem with generalizing. If the nonverbal person with autism is taught only at home to not run across the street, he or she will obey the rule at home but not at grandma's house. To generalize the non-verbal person with autism has to be taught not to run across the street at many different places.

    الاخ منصور
    جمعة مباركة
    اعلاه اقتباس من بروفسير تمبل قراندن من جامعة كلورادو هى مصابة بمرض العقل الانعزالى اذا صحت ترجمتى لمصطلح autism د. تمبل من اهم مصادرنا فيما يخص التعامل الانسانى مع الحيوان فى الحكومة الكندية الفيدرالية حيث تحاصرنا كما تعلم جماعات الرفق بالحيوان المنتشرة هنا ،(استخدم مرض العقل الانعزالى كمحاولة لفصل قوانين الذهن عن اللغة لان صاحبه لا يستخدم اللغة )
    المصاب بالعقل التوحدى او الانعزالى لا يجيد توظيف اللغة فى المعرفة انما يلجأ كما ترى فى الاقتباس الى التصنيف والتبويب من اجل فهم الواقع او البيئة المحيطة use of concrete images ، وهى وسيلة صرورية للفهم ولكنها بنفس القدر خطيرة لان هذا الميول يقود صاحبه (الذهن) الى التجريدات الشديدة لتنظيم واقع فوضوى كثير التفاصيل فيضيع هذا الواقع الى الابد وتصبح اللغة اساس تشكيل الخطاب الايديولوجى ،
    اللغة تقوم بحجب قدرات العقل على تصوير الواقع لما لها من قدرات على خلق واقعها الخاص ودلالاتها المتعددة والمتنوعة من خلال توظيف قوانين النحو ، وهى اى اللغة تستطيع التواصل معنا دلاليا عبر الاف السنين ،
    الجملة مرض سعيد نلاحظ ان سعيد لا يستطيع ان (يغعل مرضه ) لان المرض قد يكون بسبب جراثيم او اصابة كما يفهم العقل ولكن اللغة تضع الضحية كفاعل ، هذا الاختلاف بين منطق اللغة ومنطق الذهن يساعد الاخيرة على خلق واقع اخر مستقل ومختلف !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2011, 02:24 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    Concept Formation Without Language

    My visual thinking for forming concepts is more complex. I use visual thinking for understanding concepts that are more complex than road safety rules. To understand how different parts of the brain are connected, I think about how the structure of the brain circuits is like a big corporation. I have been in many large corporate offices so I have many pictures stored in my memory. Neural circuits between different specialized areas of the brain are like different departments in a corporation connected by phone and computer lines. When a brain is damaged, some of the communication lines between departments are cut. The Chief Executive of the brain is the frontal cortex and when the frontal cortex is damaged, the different brain departments no longer work together in a coordinated manner.

    Do people who never learn language as a child have true consciousness? SCHALLER (1991) describes teaching American Sign Language to a Mexican farm worker of normal intelligence who was deaf since infancy. This person had no education as a child and worked as a migrant laborer. Like a person with autism, he learned nouns first and his thinking was totally concrete and visual. She then describes observing several deaf farm workers who had never learned ASL who communicated in elaborate pantomime. They acted out their experiences of being chased by the border patrol. They took turns acting out their stories in great detail.

    After the farm worker learned ASL he still never fully understood why people went to church and what an illegal alien was. Understanding these things requires complex use of language. He visualized that the border patrol (green uniform man) chased him away from the land of plentiful food and good jobs back to his homeland of little food. He had no concept of unjust or just, he just wanted to figure out the rules and avoid the green men. He never really understood why the green man kept chasing him. He did not understand God but he understood that a green work permit card had great power to repel a green man and make him stop chasing him back to Mexico. He did not know why the card had its power. The fact that his work permit card was fake was beyond his comprehension. Is he conscious? I would say yes. This man had normal emotions, communicated with facial expressions, did a variety of jobs and understood that work such as picking apples, got him money that he could buy food with. When he was a child, he knew there was something important in the books the other children used in school but he had no understanding of what printed words were. When he finally acquired language he would use single words to summarize his life. The word "green" had great significance. The great forces in his life were green; there were green men, green cards and green cars with green men in them. Money and the crops he picked were also green. SCHALLER (1991) describes visiting a house where several other deaf farmer workers with no language lived. They had a special place for their collection of green cards and they treated them like "gold." They did not understand an abstract concept such as God but they understood the power of their little pieces of cardboard which enabled them to stay in the land of more food.


    اعلاه مواصلة للموضوع والرابط هنا :

    http://grandin.com/welfare/animals.people.autism.true.consciousness.html

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 25-03-2011, 02:37 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2011, 02:31 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    Thinking with the Subconscious
    I finally figured out that what FREUD called the unconscious is the part of the mind that people with autism and animals think with. If one thinks without language one has to have sensory based thinking. I think in pictures, a dog may think in smells. Animals recognize other animals and people by voice. Even specific vehicles can be recognized. Sensory based thinking is true thinking. BUDIANSKY (1998) provides an excellent review of animal thinking and cognition but he thinks that language is required for full consciousness. Research is making it very clear that animals think (GRIFFIN 2001). 1 hypothesize that in normal humans, language based thinking blocks access to more detailed sensory based thinking. Perhaps language blocks access to the subconscious. Research with patients with frontal temporal lobe dementia, a form of Alzheimer's disease, indicates that as the disease destroys the frontal cortex and the language areas of the brain, talents in art and music emerge (MILLER et al. 1998; MILLER/CUMMINGs/BOONE 2000). Many of these patients had no previous interest in art or music. To use my corporate office analogy, removing language provides access to the "art department" and the "music department" of the brain. The chief executive offices in the top office building are removed along with the legal department. This may also explain savant skills in autism. Savant talents are described in TREFFERT (1989) and HERMELIN (2001).
    Research with normal people has shown that it is possible to gain privileged access to primary brain areas. Disabling the frontal cortex with a magnetic field will cause normal people to gain some savant skills in drawing (Fox 2002). Privileged access is explained further in (SNYDER/MITCHELL 1999).

    I am able to use visual thinking in a more symbolic way to understand concepts in neuroscience. Brain scan research in autism has shown that autistics have direct access to the picture department in the brain. They excel at the hidden figures test. When they are put in a brain scanner while doing this test, only the visual part of the brain is activated (RING et al. 1999). In a normal person, many parts of the brain in addition to the visual area are activated. In my lectures, I often show two picture slides to symbolize- this research. The brain scan of the autistic person is like a bright little cabin in a snowy dark wilderness and the brain scan of a normal person is like a bunch of lamps in a lamp store. In the normal person, it is difficult to tell which brain area is activated specifically for the hidden figure test. The activity in the visual part of the brain is lost among all the other activated areas. Maybe this is why the normal person does more poorly on certain visual tasks. The other parts of the brain may interfere with visual perception.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2011, 04:01 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    الأخ الدكتور طلعت الطيب وهنا تقديم منقول عن تأثير اللغه على التفكير
    وهو منقول لإفاضه والتوسع والشكر لك على ما أودت.




    اللغة ودورها في توجيه وتقييد التفكير

    نظرية علاقة اللغة بالتفكير وجدت اهتماما كبيرا من قبل الباحثين اللسانيين والسلوكيين والفلاسفة والاطباء النفسانيين نظرا للتطبيقات العملية التي اثبتتها بعض الابحاث الجادة في مجال اللغة وعلاقتها بالتفكير او تحديدا علاقتها بتشكيل التفكير,, نظرية سابير-ورف كانت ولا تزال محل جدل كبير, فالنظرية تشير الى ان اللغة بما تحتوي من مفردات و من نماذج ورموز ليس فقط تسهل عملية توجيه التفكير بل وتتحكم في طريقة التفكير. وباستعراض بعض كتابات واقول مشاهير العلماء نجد ربطهم الواضح بين اللغة واثرها في المنتج التكفيري..
    يقول ميشال مارلو في بحثه عن اثر اللغة على التفكير 2004 انه لم يعثر على مخطوطة كتابية تشير الى ان افلاطون قد ناقش بالتفصيل اثر اللغة على التفكير, لكن القارىء يستطيع ان يدرك من خلال قراءة نقاشات وكتابات افلاطون انه كان يعطي اهمية كبيرة للكلمة وان الكلمة كانت محل قلقه الرئيسي ولذلك كان يهمه ان يتحقق من علاقتها بالحقائق والواقع, وكان كثيرا ما يصور كيف ان الناس تمشى تائهة في تفكيرها عندما يستخدمون كلمات دون تحليل مناسب للافكار التي يفترض ان يعبروا عنها..ولذلك فافلاطون كما يعتقد ميشال انه في حواراته كان يوصف سقراط بالمفكر الذي يتحدى طلابه باستمرار لجعلهم يحللون الكلمات بدل من فهمها المألوف.
    في عام 1788 كتب نوه وبستر مؤلف المعجم الانجليزي الشهير, بحثا اكد فيه \"ان فهم الحقيقة البعيدة المنال وصحة التفكير يكمن في فهم دلالة المفردة\" ويجادل ويبستر على اهمية ذلك لان الشعوب لمجرد استخدامها للمفردات كما هي سيقودها لارتكاب الاخطاء التي بدورها تقودهم للوهم..وقد لاحظ كيف ان اللغة تقيد تفكير الغير متعلمين والشعوب الغير متحضرة وانها تعيقهم أي لغتهم من التمكن من فهم المصطلحات الدينية وخلافها..يوضح ذلك حيث يقول ان لغة الشعب الاثيوبي تحوي كلمة واحدة لكل من \"الطبيعة\" و\"الشخص\" ولذلك لم يستطيعوا فهم الجدل حول طبيعتي السيد المسيح. ولا يعتبر هذا مفاجئا فالامم التي تعيش في عزلة ثقافية في الغالب يتسم حياة افرادها بالبدائية في التفكير, وبذلك لن يكون بوسعهم تعاطي التساؤلات الغيبية ولا فهم المصطلحات التي تحمل افكارا مجردة وبالتالي لابد وان يكون فهمهم مقيد ومحدود.. ولذلك يعتقد وبستر انه حتى من تنصر فانه ضل طيلة حياته لايفهم الفرق بين طبيعتي المسيح ..Christ’s two natures)
    Slate
    المطلع على فلسفة هامبلدت حول اللغة يرى تأثره بفلسفة عمانيول كانت عن العقل, فكانت 1781 في نقده للعقل الخالص فسر ان العقل البشري ليس مجرد \"فراغ مسطر \" والذي بموجبه يصنع العالم الموضوعي انطباعاته ولكنه عضو نشط يقوم بتنظيم العالم وفق تصنيفات معينة..وقد شرح روبرت روبنز في اطروحته \"موجز تاريخ اللسانيات\" وضح كيف استطاع هامبلدت تطبيق هذه المفاهيم على اللغة..
    فنظرية كانت عن الادراك, تفيد ان الادراك يحوي احاسيس انتجت بواسطة العالم الخارجي الذي خضع للتصنيفات والحدسيات التي فرضها عليها العقل, ويتجلى ذلك بوضوح في ما يتعلق بالفضاء والزمن والسببية.وهذه كانت نظرية الكون الفلسفية التي تبناها هامبولدت بشكل لغوي نسبي من خلال افتراضه ان اللغة الداخلية مسؤلة عن تنظيم وتصنيف المعلومات بناء على الخبرات ولذلك فان المتكلم للغة مختلفة يعيش جزئيا في عوالم مختلفة ولديه انظمة مختلفة للتفكير..
    ادوارد سابير الذي يعتبر اب اللسانيين الامريكيين في كتابه المعنون بـ اللغة, مقدمة لدراسة الخطاب, يتصور ان اللغة وقعت في فخ المحتوى الثقافي ويؤمن بان الدراسة العلمية للغة لايمكن فصلها عن علم الانسان \" الانثربولوجي\" ولا عن علم النفس..وان اللغة في الاساس كانت وسيلة تؤدي اغراض بسيطة لاترتقي الى المفاهيم المجردة وان هذه المفاهيم ارتقت وتوسعت مدلولاتها في الواقع كتفسيرات منقاة للمحتوى الاصلي.. ويضيف ان العالم الحقيقي مبني بدرجة كبيرة في اللاشعور على عادات اللغة المتاحة داخل ذهنيات التجمعات البشرية. ولذلك يؤكد انه لا توجد لغتين متساويتين يمكن لها ان تعبر عن حقائق اجتماعية بالتساوي..فالعالم الذي يعيش فيه مختلف المجتمعات هو في الواقع عوالم متنوعة..فنحن نرى ونسمع وبالتالي نمر بتجارب متنوعة وفريدة لان عاداتنا اللغوية في داخل مجتمعنا تفرض علينا اختيارات محددة من التفسيرات. .

    لي وورف احد تلاميذ سابير وصاحب فكرة \"مبدأ النسبية اللغوية\" التي اثارت الكثير من الجدل في الاوساط العلمية, يعتقد \"ان خلفية النظام اللغوي لاي لغة ليس مجرد وسيلة لاعادة انتاج الافكار ولكن الصحيح انه هو الذي يشكل الافكار و البرنامج الموجه لنشاط الفرد الذهني وكل ما يتعلق بتحليل الانطباعات وعن توليفة مخزونه الذهني, وان صياغة وبناء الافكار العقلانية لاتعتبر اجراءات مستقلة, بل هي جزء من القواعد..
    ويضيف, \"ولان اللغة بفضل تمايز رموزها وتركيباتها الصرفية والصوتية فان الثقافة السائدة لاي مجتمع هي انعكاس مباشر للخصائص التي تتمتع وتتميز بها لغته. وقد اثار جدلا كبير قوله ان لغة الاسكيمو تحتوي على 400 اسما للثلج ولم يثبت الى الان حقيقة زعمه هذا غير ان المؤكد ان هناك لغات تحتوي على اسماء كثيرة لبعض الاشياء التي تجد اهتماما شعبيا وتاريخيا مثل الابل في لغتنا العربية والكثير من الاسماء والصفات لمختلف الاشياء, وهو يعتقد ان وفرة تلك المفردات تعطي مؤشرا موضوعيا لتأثير اللغة واسحواذها على طريقة التفكير .. فمثلا قد نجد ان لغة معينة قد تسهل تمرير بعض المفردات او التشبيهات المحفزة على الابداع والتامل بينما تخفق لغة اخرى في انجاز تواصل فكري ايجابي. وبناء عليه فان التصور المنطقي لهيمنة جانب معين في ثقافة معينة قد يكون له ما يبرره لغوبا \".

    بداية الاهتمام بعلم اللسانيات وعلم النفس اللغوي

    اثناء الاعوام 1970 بدأ التوسع في مجال دراسة اللسانيات, حيث قام تفرع العلماء الى عدة تخصصات مختلفة وبدأوا في تدريس علم النفس اللغوي وعلم الاجتماعيات اللغوي وعلم لغة السرد وعلم لغة الخيال والكثير من الدراسات, والحقيقة ان الكثير من المهتمين بالعلوم اللسانية يعتقدون ان تطور دراسة علم اللسانيات يعزى الى وجهة نظر سابير التي تفيد بان دراسة اللغة لا يجب ان تفصل عن باقي الحقول العلمية

    مع بالغ تحياتي

    د.سالم بن علي بن سالم
    جامعة الملك خالد
    كلية اللغات والترجمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2011, 11:45 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    إلى الدوره القادمه بإذن الله



    لمواصلة ما بدأ من حوار





    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2011, 04:43 AM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: munswor almophtah)

    Quote: فنظرية كانت عن الادراك, تفيد ان الادراك يحوي احاسيس انتجت بواسطة العالم الخارجي الذي خضع للتصنيفات والحدسيات التي فرضها عليها العقل, ويتجلى ذلك بوضوح في ما يتعلق بالفضاء والزمن والسببية.وهذه كانت نظرية الكون الفلسفية التي تبناها هامبولدت بشكل لغوي نسبي من خلال افتراضه ان اللغة الداخلية مسؤلة عن تنظيم وتصنيف المعلومات بناء على الخبرات ولذلك فان المتكلم للغة مختلفة يعيش جزئيا في عوالم مختلفة ولديه انظمة مختلفة للتفكير..
    ادوارد سابير الذي يعتبر اب اللسانيين الامريكيين في كتابه المعنون بـ اللغة, مقدمة لدراسة الخطاب, يتصور ان اللغة وقعت في فخ المحتوى الثقافي ويؤمن بان الدراسة العلمية للغة لايمكن فصلها عن علم الانسان \" الانثربولوجي\" ولا عن علم النفس..وان اللغة في الاساس كانت وسيلة تؤدي اغراض بسيطة لاترتقي الى المفاهيم المجردة وان هذه المفاهيم ارتقت وتوسعت مدلولاتها في الواقع كتفسيرات منقاة للمحتوى الاصلي.. ويضيف ان العالم الحقيقي مبني بدرجة كبيرة في اللاشعور على عادات اللغة المتاحة داخل ذهنيات التجمعات البشرية. ولذلك يؤكد انه لا توجد لغتين متساويتين يمكن لها ان تعبر عن حقائق اجتماعية بالتساوي..فالعالم الذي يعيش فيه مختلف المجتمعات هو في الواقع عوالم متنوعة..فنحن نرى ونسمع وبالتالي نمر بتجارب متنوعة وفريدة لان عاداتنا اللغوية في داخل مجتمعنا تفرض علينا اختيارات محددة من التفسيرات. .


    عزيزى منصور
    تحياتى وتقديرى
    اتيت لموضوع اللغة فى اطار الميل نحو الايديولوجيا او المنظور الواحد الشامل عند الافراد والجماعات ، قطعا لى عودة اليها مرة ثانية من اجل توضيح ان ماركس وغيره لم يعطوها حقها واعتبروها (مجرد وسط محابدة) بل اعتبروا الثقافة مجرد بناء فوقى تابع (لمسألة الصراع بين علاقات الانتاج وقواه)،مع ان تطور اللغويات يوضح ان العلاقة بين الدال (اللفظ) ولمدلول (المعنى) لا تتوقف عند حدود الاتفاق او الاجماع العشوائى على معنى اللفظ (وهى مسألة لوحدها تكفى لنسف اساس المفاهيم السلفية ) واللذين يومنون باتحاد الاسم والمسمى واعطاء اللغة البعد الميتافيزيقى الذى وصلنا من خلال كتابات الشافعى وغيره من الائمة الافاضل الذين اجتهدوا لزمانهم ، فى هذا الاطار يقول الشافعى بأن اللغة العربية بحر لا يدركه الا نبى (او ما معناه مما يوكد محاولاته الباكرة لاسطرته اللغة العربية !!)
    يهمنى هنا الاشارة الى التطور الذى حدث منذ عهد دى سوسير حين اوضح ان الدال والمدلول فى ارتباط حوهرى كصورة ومفهوم ذهنيان لا ينفصلان ابدا مما يؤكد دور الثقافة الكاسح فى المعرفة وفى قلب هذه الثقافة تأتى اللغة كنظام علامات !!
    هذا يعنى ان الواقع الخارجى لا يتم ادراكه الا وفقا للتصورات الثقافية والنفسية للافراد والمجتمعات وان (المعرفة الموضوعية) مجرد ميتافيزيقيا من نوع جديد سوف اتعرض لها عند تناول اخر ممثلى مدرسة فرانكفورت ومعالجته لمفهوم (القبلية) عند كانط ، الذى يعد من اهم البراجماتيين الكانطيين المعاصرين,,
    لكن قبل ذلك وحتى لا تتداخل الصور فى هذا الموضوع الدقيق اذكر باننى وعدت بتناول مبسط لتطور الماركسية الى (ماركسيات) وهو موضوع المداخلات القادمة بعد الارشفة انشاء الله ، يليه التعليق على اهم ما جاء فى ورقة د. ع ع ابراهيم على تلك الخلفية..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2011, 10:35 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    Quote: كارل ماركس :
    احاول استعراض نظرية ماركس حول تطوير المجتمعات البشرية، والنقد القوى الذى تم لها ، لكن من المهم الانتباه الى حقيقة ان ماركس اهتم بأن تكون نظريته اداة فى يد الطبقة العاملة من اجل تغيير المجتمع الرأسمالى لاخر اكثر انسانية ،
    وبعكس معاصريه الفلاسفة فان ماركس لم يضع نفسه فى برج عاجى كأكاديمى ivory tower academic انما اهتم بمسألة الانخرط فى هذا التحول الانسانى للمجتمعات ، واعتبر نفسه مفكرا ثوريا as a revolutionary intellectual ربط بقوه نقده للاقتصاد السياسى بحركة المجتمع
    من اجل التبسيط الغير مخل يضع علماء الاجتماع اليوم نظريته على قاعدتين: الاولى هى التفسير الاقتصادى للتاريخ economic interpretation والتغيير الاجتماعى ،اما القاعدة الثانية فهى اعتبار الصراع الطبقى class conflict هو العامل او المحرك الاساسى للتاريخ البشرى
    هاتين القاعدتين او الحقيقيتين هما ما يميز نظريته العامة للمجتمع التى اطلق عليها المادية التاريخية historical materialism والمادية الجدلية dialectical materialism وهما يشكلان عصب النسخة التى تم تطبيقها institutionlized as official ideology فى الاتحاد السوفيتى المقبور
    وكما قلت فان ماركس نفسه لم يتحدث اطلاقا عن المادية التاريخية وليس هناك نص واحد لماركس يفيد بذلك وانما تم صياغة المصطلح لاحقا بواسطة الاثودوكس الروس كما سوف اوضح


    اعيد اقتباس من مداخلة سابقة لابنى عليها تصوراتى حول تطور الماركسية ومالاتها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2011, 04:17 AM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    كتب المرحوم الخاتم عدلان فى وثيقة (ان اوان التغيير) موضوع نقد د ع ع ابراهيم فى شأن المثقفين
    ما يلى:

    Quote: الحزب الشيوعي و المثقفون:
    قضية كسب المثقفين كانت قضية مركزة في بناء الجبهة الديمقراطية. و قد اهتم بها الحزب على هذا الأساس. و أولاها عبد الخالق محجوب بالذات، اهتماما كبيرا، وقد أشار في كتيب لمحات من تاريخ الحزب الشيوعي السوداني " إلى الدور الريادي الذي لعبه بعض المثقفين في تنظيم حركة الطبقة العاملة و تأهيل كوادرها القائدة لتلعب دورها الطبقي و الوطني”. و تشير "الماركسية و قضايا الثورة السودانية" إلى أهمية استخدام المثقفين داخل تنظيمات الطبقة العاملة، لتصبح هذه التنظيمات قوة جاذبة على الصعيد الوطني، و إلى دفع أعداد أكبر من كوادر الطبقة العاملة إلى مستويات القيادة الوطنية، و تلاحظ وثائق الحزب، الإمكانيات الهائلة لاجتذاب المثقفين الذين لا ينتمون إلى الحزب، إلى صالح الحركة الثورية، و استعدادهم لخدمة العمل الثوري كله يعتمد على مدى ارتباط الحزب بخبرة المثقفين الذين يتسمون بالجدية و إعمال الفكر و اتساع الأفق. و نتيجة لتلك التوجيهات الباكرة فان اغلب مثقفي الخمسينات و الستينات قد التقوا في فترة من فترات حياتهم بالحزب، أو ارتبطوا به بصورة من الصور أو تعاونوا معه في قضية من القضايا، و قد انكمشت هذه الظاهرة في السبعينات و الثمانينات. و هذا كله يجب أن يخضع للفحص و التفسير.

    و بقد ما كان إقبال المثقفين كبيرا على الحزب، في عقوده الأولى، بقدر ما كان بقاؤهم داخله قصيرا و عابرا. و ربما يرجع ذلك إلى التغييرات التي تطراء على أوضاع بعضهم، مثل الترقي في جهاز الدولة، و الارتباط بالسلطة، و خاصة السلطة الديكتاتورية، و الارتباط بالطبقات الطفيلية، و تناقض مصالحهم مع مصاالح الشعب مما يضعهم في الجانب الآخر من المتراس في مواجهته، هذه تطورات موضوعية لا يد للحزب فيها، و لكنها على كل حال لا تفسر ظاهرة الانسحاب من صفوف الحزب إلا بالنسبة لأقلية من المثقفين تحدث لها التحولات المذكورة. أما بالنسبة للأغلبية فنعتقد أن انسحابها يتعلق بأسباب ذاتية خاصة بالحزب.

    لقد تم تصنيف المثقفين جميعا، و بمختلف فئاتهم بأنهم برجوازية صغيرة، في ظل مفهوم سائد بأن الأصل الطبقي هو المحدد الوحيد للمواقف النظرية و الانتماءات العملية، و في ظل قناعة راسخة بأن البرجوازية الصغيرة منقوصة الثورية، متذبذبة المواقف مستعدة للخيانة، كانعكاس مباشر لوضعها المتذبذب في علاقات الإنتاج، و خضوعها للأقدار العمياء التي يمكن أن ترفعها إلى مصاف البرجوازية، أو تنحدر بها إلى صفوف البروليتاريا، و ذلك وفق منطق مقولة الاستقطاب التي تحدثنا عنها. و لقد استخدمت مقولة البرجوازية الصغيرة كمبداء مريح لتفسير الظواهر، بل لتفسير نقائضها في نفس الوقت. و قد كانت المقولة نفسها واسعة بحيث تشمل الطلاب بصرف النظر عن انتماءاتهم الأسرية، و تشمل المعلم شبه المعدم، و الطبيب الذي يملك وسائل إنتاجه، و التنفيذي الذي يتصرف في ممتلكات القطاع العام. كما تشمل المزارعين و التجار و صغار الباعة و الحرفيين، الأميين و غير الأميين و الجمع بين كل هذه الفئات في مقولة فكرية واحدة، لا يبرره إلا الاعتقاد بأن كل هذه الفئات ذات وجود عرضي مؤقت، و أنها ستذوب في نهاية المطاف في البقتين الأساسيتين، و أن عملية التذويب و الصهر هذه، هي الجديرة بالاهتمام، و بذل الجهد، أكثر من الحديث عن التمايزات الدقيقة، و درجات اللون و الظل. و مادام المجتمع المعاصر يوضح أن هذه الفئات بدلا من أن تذوب، و تريح المنظّر السياسي الماركسي من العناء، تنمو باطراد، و تشكل الأغلبية الساحقة من المجتمع، فأن المقولات التعميمية، الغارقة في الغموض لم تعد تجدي فتيلا. و الذي يتجاهل المؤثرات الثقافية ليجمع في فئة واحدة عالم الفيزياء، و مهندس الطيران، و طبيب المخ و الأعصاب، و عالم الاجتماع من جانب، و بين الأميين و صغار الباعة و المالكين لا يكشف سوى غربته التامة عن العلم الاجتماعي.


    كتب الاخ د ع ع ابراهيم معقبا على الاقتباس اعلاه مايلى:

    Quote: 4- سوء أدب الحزب مع المثقفين. قال الخاتم إنه كان للمثقفين دور كبير في بواكير نشاط الحزب ثم اضمحل ذلك الدور في عقديّ الثمانين والتسعين للتحولات التي طرأت على أحوال أفراد منهم (الوظيفة، الارتباط بالدكتاتوريات). أما بالنسبة لأغلبية المثقفين فابتعادهم عن الحزب راجع إلى أسباب متعلقة بالحزب. فقد تواضع على تصنيفهم كبرجوازية صغيرة مع الشناعات المرافقة لذلك التوصيف من نقص في الثورية وتذبذب. وهي طبيعة تقول بها الماركسية في الطبقة المتأرجحة بين العمال والبرجوازية بالنظر إلى وضعها في عملية الانتاج بين الجماعتين. وعليه صار وضع المثقفين في الحزب غير مريح " فهم دائماً في وضع الدفاع عن النفس". وقتلت مسلمات الحزب عنهم هذا الفعالية الحرة للمثقف. فنشاطهم في نظر الحزب ليس غير مرغوب فيه فحسب بل هو عٌصَابي نفساني. "فآثر بعضهم الابتعاد عن الحزب وآثر آخرون الخروج عن صفوفه، وبقي آخرون يضطلعون بأدوار تحدد لهم" ووجه نقده لإتهامات طالت المثقف في ما بعد هزيمة ثورة 1924 في "لمحات من تاريخ الحزب الشيوعي" ( 1962-1965 ( لأستاذنا عبد الخالق محجوب. فقد نعى عليهم هروعهم للمكاسب الشخصية فصاروا رصيداً للمستعمر وانحصر نشاطهم في أندية الخريجين. ولم ير الخاتم بأساً في تَعَلق المثقف بوظيفيته ولا في الانضمام إلى جمعية أدبية. وهي الجمعيات التي ترعرعت فيها فكرة مؤتمر الخريجين وغذت مجلات تلك الفترة بالفكر (77-79). وقال إن ذلك الحكم لم يكن مطلقاً بل انحصر في فترة العشرينات. والتفت إلى ما جاء في وثيقة "قضايا ما بعد المؤتمر" (1968) التي اشترطت شروطاً إيجابية لجذب المثقفين التي علق عليها "أهمية كبيرة". فقال:
    وذلك بوضعهم في المكان المناسب داخل الحزب، وفتح المجال لتوليهم المسئوليات القيادية حسب مقدرتهم، وعدم إخضاع ذلك للعمر الحزبي، أو سجل التضحيات وبمنع طغيان النشاط السياسي على النشاط الفكري والثقافي بالنسبة لهم . وبالتطبيق السليم للمركزية الديمقراطية لضمان الحرية الفكرية. وبحيث تترك آراء وانتقادات المثقفين أثرها في تطور الحزب واتخاذ قراراته ورسم سياساته. وذلك لأن حركة التثقيف والثقافة لا يمكن أن تنمو في جو تصادر فيه حرية النقد وتصادر فيه حرية


    أعتقد ان د عبدالله لم يكن دقيقا فى تلخيصه لما كتبه الخاتم حول علاقة المثقفين بالحزب الشيوعى لان المرحوم الخاتم لم يتحدث قط حول (سوء تطبيق المركزية الديمقراطية) بل ان افرد الرجل صفحات كاملة لنقد المبدأ التنظيمى نفسه!!!!
    تمر علبنا الذكرى السنوية لوفاة الاستاذ الخاتم فاجد ذلك اكثر من سبب للمواصلة فيما كنت قد بدأته من افكار وملاحظات حول موضوع البوست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2011, 05:28 AM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    وقبل الاستطراد ايضا فى موضوع تتبع مسار الماركسية من ماركس حتى يومنا هذا لنتبين موقف الفيلسوف دريدا الحقيقى من الماركسية لان مقتطفات د ع ع ابراهيم ايضا لم تكن موفقة فيما يخص دريدا ليس فيما اورده من نصوص بالطبع لاننى لا اتحدث هنا عن مصداقية الدكتور فى التنصيص ولكن فى دلالات النصوص التى وردت على لسان دريدا فيما يتعلق بالماركسية لنر عن اية مفاهيم كان يتحدث ،
    لكن قبل الاستطراد فى تلك التفاصيل، اود ان الفت انتباه القارئة الى حقيقة فى غاية الاهمية كان قد اغفلها د ع ع ابراهيم فى محاولة تنصيصه لما كتبه المرحوم الخاتم فى شأن المركزية الديمقراطية ، فالخاتم طيب الله ثراه كان يعتقد فى ان مبدأ المركزية الديمقراطية الذى احتال فيه المؤتمر الخامس للحزب الشيوعى فيما بعد بتغيير الاسم الى الديمقراطية المركزية مع الابقاء على الجوهر (كاحمد وحاج احمد وكرد فعل لنقد المرحوم الخاتم)، كان يعتقد بأنه مبدأ غير ديمقراطى وليس مسألة سوء تطبيق كما اورد صاحب الورقة ، وانا اشاركه بالطبع هذا الاعتقاد لاسباب متعددة ، فاذا كان التاريخ قد انصف المناشفة ونقدهم لهذا المبدأ اللينينى اللعين ، فان الميدأ نفسه وفى اطار ثنائية الصراع بين الافكار والمؤسسات ينحاز بشكل سافر الى الافكار مما يحول المؤسسة الحزبية الى مجرد وسيلة لنقل تعليمات الحزب وتفريخ مبدأ القبلية الفلسفى وهوموقف ضار جدا بالمعرفة الانسانية،
    وفى تقديرى ان المركزية الديمقراطية تمثل احدى الاسباب الجوهرية لما ال اليه مصير الاتحاد السوفيتى اوفى عبارة اخرى هى اكثر ما ساهم فى تحقيق نبوءة ماكس فيبر حول الاقفاص الحديدية و ليس نبوءة ماركس حول حتمية انهيار الرأسمالية وهو من سخريةالاقدار!!
    والمركزية الديمقراطية وكل الترتيبات الحزبية الشبيهة تنشأ اساسا من الاعتقاد بصحة الافكار ووهم امتلاك مفاتيح الحقيقة المطلقة اذا استعرنا تعبير المرحوم الخاتم لانها لا تقيم دورا للمؤسسة والتفكير الجماعى وبالتالى الديمقراطية وروح الفريق ، بل تعمل على تجييش القطيع واضعاف الفردانية لان الاهداف موضوعة سلفا وما على المؤسسة الا ان تقود حوارا حول افضل السبل واقصرها لتحقيق تلك الاهداف الموضوعة وبلوغ المحطة النهائية لقاطرة التاريخ البشرى ،
    بمعنى اخر فان من يعتمد المركزية فى التنظيم لا يقيم وزنا للتعددية الديمقراطية وامكانية نشوء المعرفة او الابستمولوجى وتطوره عبر الحوار، والابستمولوجى استخدمه هنا بمعنى تطور المعرفة غير المحدود من اجل بلوغ قيم انسانية مثل التنمية والعدالة الاجتماعية وتطوير الانسان نفسه باعتباره هدف نهائى لتلك التنمية ،
    هذا هو جوهر الصراع الفكرى داخل حق الان، انه بين من يقيم وزنا للمؤسسية وبين من يعتقد بصحة خطه السياسى ايا كانت وسيلته فى ذلك ،
    انه بين من يتعامل مع المؤسسة على انها مجرد وسيلة تستلزم الاحترام لاسباب اخلاقية يمكن تجاوزها اذا ما استدعت الضرورة ذلك و طالما اشار الخط السياسى (الصحيح) بضرورة التخطى، وبين من لا يقصر أهمية المؤسسة على الجانب الاخلاقى بل يعتقد بأهميتها فى خدمتها للمعرفةنفسها من خلال الية الحوار الجماعى الذى يولد تلك المعرفة والاجماع الذى يتحقق حينما تتوفر شروط المحاججة والحوار الديمقراطي مثل الحرية والاحترام المتبادل والاخلاص قى تناول قضايا البلد ..

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 23-04-2011, 05:36 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2011, 06:08 AM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    على هامش الذكرى السادسة لوفاة الكاتب السياسى المرموق الاستاذ الخاتم عدلان وهى مناسبة تاتى وحركة حق التى اسسها تعانى من الخلافات السياسية، يتحسر بعض حسنى النية على الرجل وهو مشهد فى تقديرى يستدعى الى الذهن من يمر على خيمة عزاء ويتحسر على الفقيد دون ان يعرفه، لان الفقيد الحقيقى فى الخلاف هو المفاهيم الديمقراطية التى اسس عليها الحركة وقد اهتم الرجل جدا بالجانب المؤسسسى والادارى للحركة حتى يكون التنظيم قادرا على رعاية غرسه الديمقراطى والنظام الاساسى لحركة حق يقف شاهدا على ذلك ، بيد ان المجلس القيادى العام وهو الهيئة القيادية العليا كان على الدوام عرضة للتجاوز والانتهاك والتغول من قبل المكتب التفيذى ، ويبدو ان عمره القصير لم يسعفه لانجاز المهمة المطلوبة،
    فمثله لا تفوت عليه اهمية الاصلاح السياسى والفكرى وسط ثقافة سياسية تقوم على احتقار المؤسسية ، وان الاصلاح الادارى والمؤسسسى وحده لا يكفى وهى المهمة التى تنتظر التنظيم فالتحدى الماثل يكمن فى تعميق ثقافة سياسية جديدة تقوم على الاهتمام بالتنظير ليس للافكار وحدها وانما للمؤسسة كذلك وهو شىء ظل غائباومنذ الاستقلال ..

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 23-04-2011, 06:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2011, 07:31 AM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    شوفوا الناس قد مالو لمن في جيبه المال,
    تتدافر وتتلكز لنصرة صاحب المركز.
    وقد نحروا مليكتهم بلا شكر, وقالوا فيها ما قالوا!
    وانهدت بنايتهم وانفرطت كمن يغشاه زلزال!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2011, 11:40 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: بدر الدين احمد موسى)

    Quote: شوفوا الناس قد مالو لمن في جيبه المال,
    تتدافر وتتلكز لنصرة صاحب المركز.
    وقد نحروا مليكتهم بلا شكر, وقالوا فيها ما قالوا!
    وانهدت بنايتهم وانفرطت كمن يغشاه زلزال!


    !!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2011, 11:55 PM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    عجبك ولا غلبك?
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2011, 06:27 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: بدر الدين احمد موسى)

    كان جوهر essence نقد ماركس للرأسمالية ينهض على اعتقاده بأن مسيرة تطور المجتمع الرأسمالى ترتبط بتطور تناقضاته الاساسية وهى تناقضات فى رأيه غير قابلة للحل..التناقض الاول الدى راه كارل ماركس هو المتجسد بين خصخصة علاقات الانتاج فى مقابل الطابع الاجتماعى المتزايد للقوى المنتجة،- هذه الملاجظة فى حد ذاتها سليمة فيما يخص بعض القطاعات - وقصد ماركس ان التكنولوجيا التى تستخدم فى الانتاج تبقى ملكية خاصة مما يجعلها بعيدة عن الرقابة الديمقراطية ،
    الاعتقاد بارتباط تطور المجتمعات الرأسمالية بتناقضات اساسية سوف تؤدى الى حتمية انهيار المجتمعات الرأسمالية وبناء الاشتراكية على انقاضها حسب زعم ماركس عبر عن نفسه من خلال مشكلتين هما:
    ازمة فائض الانتاج overproduction
    الاحتكار للثروة والصناعة وتركيزها فى يد قلة من الناس عن طريق عمليتى التركيز والمركزة
    هاتين القضيتين صاحبتاالنسخة الارزدوكسية للماركسية خاصة ما عرف بالمادية التاريخية والمفهوم الميكانيكى القائل بحتمية انهيار الرأسمالية والطريقة التقليدية التى تمت بواسطتها صياغة المشروع الماركسى الكلاسيكى اوالنسخة الماركسية التى ارتبطت بما عرف بالاتحاد السوفيتى والاحزاب الشيوعية فى العالم الثالث عموما ومنها السودان بالطبع !
    بعد وفاة ماركس تطورت افكاره فى عدة اتجاهات كان اولها واقدمها هو الجيل الذى تعامل مع هذه الافكار كمرشد عملى فى التحول من الراسمالية الى الاشتراكية ، من هؤلاء المثقفين الثوريين واخص الروس منهم كان لينين، تروتسكى، ستالين، روزا لكسمبيرج واخرين، كانوا يعتقدون بمسألة علمية as a science اعمال ماركس والانطلاق من اعتبارها تقوم على اكتشاف قوانين حركة سير المجتمع وهى شبيهة بالدور الذى لعبته قوانين تيوتن فى اكتشاف قوانين الطبيعة
    ربما كان هذا هو السبب الذى يفسر المنحى الحتمى واليقينى والميكانيكى deterministic and mechanical لافكار ذلك الجيل الدى نقل عنها الحزب الشيوعى فى السودان تصوراته عن الماركسية وطريقة التعامل مع قضايا المجتمع وامكانيات تطبيقها فى السودان
    هنا يجب لفت انتباه القارئة لخطورة هذه الحقيقة لأن روقة (أن اوان التغيير) التى صاغها المرحوم الخاتم عدلان جاءت اساسا لنقد هذه النسخة من الماركسية، وكان قد كتبها على اثر سقوط الاتحاد السوفيتى والكتلة الاشتراكية مع نهاية الالفية ، وقدد عبر الخاتم عن اهتزازه الشديد نتيجة انهيار حائط برلين والقى بالائمة على حزبه حيث وصف المجموعة التى تقوده من القيادات التاريخية ممن لم يتعامل مع الحدث بمسؤولية بالمعصومين من الاهتزازت وعليه فهو لم يعد منهم بعد ذلك التاريخ.. لذلك ينبغى ملاحظة ان نقد الورقة خارج هذا الاطار بمثابة خروج عن السياق وهو محظور اعتقد بأن استادنا د ع ع ابراهيم قد وقع فيه بلاشك حينما افرد ورقته اعلاه لمناقشة فرضيا صحة او عدم صحة المنظور الماركسى وفقا لمفاهيم خارج اطار النسخة الارزدوكسية من الماركسية وانجيلها المتمثل فى المادية التاريخية!
    اسجل بعد ذلك اتجاه التطورات ومدى صلاحية المنظور الماركسى فى معالجة بعض الظواهر ومدى قدرتنا على الاستفادة منه وتبعا لاى ظروف ومفاهيم !!

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 25-04-2011, 06:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2011, 10:23 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    نأت الاجيال اللاحقة من الماركسيين بنفسها من التصورات الوضعية positivistic interpretations اى المفهوم الذى يعتبر الماركسية علم للمجتمع يماثل قوانين نيوتن فى الطبيعة وهى الفكرة التى توحى بها وتجسدها المادية التاريخية !
    خلال القرن العشرين ظهرت عدد من النسخ تدعى كل منها امتلاك ناصية التفسير الصحيح لافكار كارل ماركس ، بعضها جسده الاشتراكية الديمقراطية لكاوتسكى the social democratic marxism of Karl Kautsky وايضا نسخة تعرف ب the revisionist marxismof Edouard Bernstein وهو اتجاه يتقاطع مع التقاليد التطورية revolutionary tradition والاخيرة مدرسة او نسخة ممعنة فى مسألة الاعتقاد بعلمية الماركسية وموغلة فى تطرفها مقارنة حتى بالمادية التاريخية لانها تعتبر ما اسمته بقوانين ماركس حول حركة المجتمع لا يأتيها الباطل من بين يديها ابدا وان حتمية التغيير من الرأسمالية الى الاشتراكية شىء حتمى لا محالة وليس هناك راد لقضائه ولذلك فان الانشطة الثورية تحصيل حاصل ، وهو كما نرى موقف تصوفى من افكار ماركس على طريقة الشيخ والحوار وهو يقين لم ينج منه كثير من الشيوعيين السودانيين ،
    اتذكر بهذه المناسبة اننى كنت قد تقدمت باستقالة من التحالف الديمقراطى فى تورونتو بكندا احتجاجا على طريقتهم فى تسيير واحتكار منظمات حقوق الانسان رغم انهم اقلية، وقد قمت بتوزيع استقالتى على الحضور اثناء عقد اجتماع للجمعية العمومية لمنظمة حقوق الانسان السودانية فى منتصف تسعينات القرن الماضى ، ولا انسى ساعتها صياح احد منتسبى الحزب الشيوعى مرددا العبارة الشهيرة التى تقول (القطر ماشى) ويقصد اننى مجرد متخازل عن ركوب قطار التاريخ الذى بالغ نهايته لا محالة !!

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 29-04-2011, 10:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2011, 11:18 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 22-12-2005
مجموع المشاركات: 5301

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    ولكن كما قلت فان مسار التطور العام للنسخ الماركسية بعد وفاة ماركس وعقب مجىء جيل المفكرين الروس المذكورين فى عاليه، كان مسارا ينحو الى الابتعاد عن التفاسير اليقينية التى تعتبر الماركسية علم لا يقل عن العلوم الطبيعية الاخرى ..ولذلك سرعان ما ظهرت فى عشرينات وثلاثينات القرن الماضى نسخ ماركسية تقوم على تحدى النسخة التطورية the evolutionist version التى كانت فد اعتبرت ان النشاط الثورى تحصيل حاصل او مجرد عامل ثانوى فى عملية التغيير الحتمى التى رصدها ماركس فى مجمل تحديده لمسار التاريخ الانسانى ..
    اهم المفكرين الذين قاموا بمعارضة تلك الفكرة اليقينية عرفوا فيما يعد بالماركسيين الهيجيليين لاعتنائهم بالظرف الذاتى فى عملية التغيير الثورى، ومن اهم هؤلاء كان جورج لوكاش George Lukacs وانطونيو قرامشى Antonio Gramsci لان اهم ما يميز هؤلاء هو اجماعهم على رفض الدوغمائية اليقينية التى تأسست عليها المادية التاريخية وذلك لمصلحة تفاسير اكثر انسانية لافكار ماركس، وقد حاولوا اضاءة ما اعتبروه ضرورة لانجاز التغيير الثورى المطلوب وهو الذى يتجسد فى السياسات الثوريةrevolutionary politics، الكفاع الطبقى class struggle، والوعى السياسى political consciousness
    وعلى النقيض من الماركسيين الارزودكس الذين كانوا يؤمنون ان الظروف الموضوعية التاريخية والاوضاع الاقتصادية كفيلة بانزال الهزيمةالساحقة و الحتمية بالرأسمالية، فان التقاليد الهيجيلية فى التفكير الماركسى لهؤلاء جعلتهم يعتقدون بان الانشطة الثورية او (البراكسيس praxis) والتى تفترض ضرورة اكتمال الوعى الطبقى الجمعى لاى نشاط ثورى هو العامل الحاسم، وهذا فى حد ذاته كما تلاحظ القارئة اهتمام بالعامل الذاتى واعادة اعتبار له وان فى حدود ضيقة طبعا، ولكن هذه الحدود تعداهتمام عرف مجازا باعادة اكتشافهم الجذور الهيجيلية للماركسية وهذا جانب مهم نعود له ولتطوراته اللاحقة حين التطرق الى مدرسة فرانكفورت ..
    لكن على اية حال تعد هذه المفرقة لليقينية بمثابة البداية الصحيحة اى الانتقال من الماركسية الفجة او الفلقارد - القائمة على تصورات المادية التاريخية واعتناق نصوصها وهو شىء شبيه بالايمان الدينى كما رأينا ، والتى تاسس عليها ما كان يعرف بالاتحاد السوفيتى العظيم- الى الجانب الانسانى في التفكير الماركسى .. لكن حتى هذا الجانب الانسانى امر تخطته ايضا مدرسة فرانكفورت على يد اخر مفكريها، بينما ابحر فيه روادها الاوائل واوصلوها الى نهاياتها المنطقية
    وهو امر سوف اتعرض له كما قلت ..

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 29-04-2011, 11:43 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2011, 09:37 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخاتم عدلان: آن آوان الماركسية ... بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم (Re: طلعت الطيب)

    طلعت يا طلعت إنه الزمن الممحوق إلا أنا نتابع بحرص ما تأتى به عن أثر
    اللغه فى الفكر وتطور تلك المفاهيم بمرور الزمن.




    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de