ليصلك جديدنا انضم الي قناتنا فى يوتيوب بالضغط هنا
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-23-2015, 11:15 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2008م (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!!
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-07-2008, 00:07 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

(عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    عَبَسَ وَتَوَلَّى () أَن جَاءَهُ الْأَعْمَى () وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى () أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَى () أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى () فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّى () وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى () وَأَمَّا مَن جَاءَكَ يَسْعَى () وَهُوَ يَخْشَى () فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهَّى () كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ () فَمَن شَاء ذَكَرَهُ ()


    قال ابن كثير في تفسيره:
    ذكر غير واحد من المفسرين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يوما يخاطب بعض عظماء قريش وقد طمع في إسلامه فبينما
    هو يخاطبه ويناجيه إذ أقبل ابن أم مكتوم وكان ممن أسلم قديما فجعل يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم من شئ ويلح عليه
    وود النبي صلى الله عليه وسلم أن لو كف ساعته تلك ليتمكن من مخاطبة ذلك الرجل طمعا ورغبة في هدايته وعبس في وجه ابن
    أم مكتوم وأعرض عنه وأقبل على الآخر فأنزل الله تعالى " عبس وتولى أن جاءه الأعمى وما يدريك لعله
    يزكى ) أي يحصل له زكاة وطهارة في نفسه ( أو يذكر فتنفعه الذكرى ) أي يحصل له اتعاظ وانزجار عن المحارم .
    ( أما من استغنى فأنت له تصدى ) أي أما الغني فأنت تتعرض له لعله يهتدي ( وما عليك ألا يزكى ) أي ما
    أنت بمطالب به إذا لم يحصل له زكاة ( وأما من جاءك يسعى وهو يخشى ) أي يقصدك ويؤمك ليهتدي بما تقول
    له ( فأنت عنه تلهى ) أي تتشاغل ومن ههنا أمر الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم أن لا يخص بالانذار أحدا بل يساوي فيه
    بين الشريف والضعيف والفقير والغني والسادة والعبيد والرجال والنساء والصغار والكبار ثم الله تعالى يهدي من
    يشاء إلى صراط مستقيم وله الحكمة البالغة والحجة الدامغة . قال الحافظ أبو يعلى في مسنده حدثنا محمد بن
    مهدي حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن قتادة عن أنس رضي الله عنه في قوله تعالى " عبس وتولى " جاء ابن أم
    ‹ صفحة 502 ›
    مكتوم إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يكلم أبي بن خلف فأعرض عنه فأنزل الله عز وجل " عبس وتولى أن جاءه الأعمى "
    فكان النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك يكرمه . قال قتادة وأخبرني أنس بن مالك قال : رأيته يوم القادسية وعليه درع ومعه راية
    سوداء يعني ابن أم مكتوم . وقال أبو يعلي وابن جرير حدثنا سعيد بن يحيي بن سعيد الأموي حدثني أبي قال هذا
    ما عرضنا على هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت أنزلت " عبس وتولى " في ابن أم مكتوم الأعمى أتى إلى
    رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل يقول أرشدني قالت وعند رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل من عظماء المشركين قالت فجعل النبي صلى الله عليه وسلم
    يعرض عنه ويقبل على الآخر ويقول " أترى بما أقول بأسا ؟ " فيقول لا ففي هذا أنزلت " عبس وتولى " . وقد
    روى الترمذي هذا الحديث عن سعيد بن يحيي الأموي بإسناده مثله ثم قال وقد رواه بعضهم عن هشام بن عروة
    عن أبيه قال أنزلت " عبس وتولى " في ابن أم مكتوم ولم يذكر فيه عن عائشة " قلت " كذلك هو في الموطأ . ثم روي
    ابن جرير وابن أبي حاتم أيضا من طريق العوفي عن ابن عباس قوله " عبس وتولى أن جاءه الأعمى " قال بينا
    رسول الله صلى الله عليه وسلم يناجي عتبة بن ربيعة وأبا جهل بن هشام والعباس بن عبد المطلب وكان يتصدى لهم كثيرا ويحرص
    عليهم أن يؤمنوا فأقبل إليه رجل أعمى يقال له عبد الله بن أم مكتوم يمشي وهو يناجيهم فجعل عبد الله يستقرئ
    النبي صلى الله عليه وسلم آية من القرآن وقال يا رسول الله علمني مما علمك الله فأعرض عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وعبس في وجهه
    وتولي وكره كلامه وأقبل على الآخرين فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم نجواه وأخذ ينقلب إلى أهله أمسك الله بعض
    بصره وخفق برأسه ثم أنزل الله تعالى " عبس وتولى أن جاءه الأعمى وما يدريك لعله يزكي أو يذكر فتنفعه
    الذكرى "

    تفسير ابن كثير - - ج 4 - ص 501 - 502

    -------------------------------------------------------------------------

    السؤال :
    1. ما مدى صحة ما ذكر لهذه الآيات من سبب نزول؟؟
    2. هل ما نسب للنبي في هذه القصة يتناسب مع شخصيته التي بين ملامحها القرآن؟
    3. هل تحتمل الآيات سببا غير ما هو مشهور لنزولها؟
    وأسئلة أخرى تأتي لاحقا.....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 07:32 AM

jini

تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 29403
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    Quote: 1. ما مدى صحة ما ذكر لهذه الآيات من سبب نزول؟؟
    2. هل ما نسب للنبي في هذه القصة يتناسب مع شخصيته التي بين ملامحها القرآن؟
    3. هل تحتمل الآيات سببا غير ما هو مشهور لنزولها؟

    وأسئلة أخرى تأتي لاحقا.....

    كان دى مراعاتك ما تجدع!
    كان دى اسئلتك كان الله فى عونك!
    جنى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 08:31 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: jini)

    جني أشكرك على مرورك
    Quote: كان دى مراعاتك ما تجدع!
    كان دى اسئلتك كان الله فى عونك!
    جنى


    ومنكم نتعلم يا جني
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 02:48 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    ملخص قصة عبس وتولى :
    يجلس النبي ومعه بعض أغنياء قريش
    يبدي النبي حرصا شديدا على أن يسلم هؤلاء الأغنياء فيقبل عليهم باهتمام شديد..
    يدخل أحد قدامى المسلمين، عبد الله بن أم مكتوم ، وهو أعمى، لا يدري ما يجري بالمكان، ولا يعلم شيئا عن الموجودين...
    يتوجه ابن ام مكتوم إلى النبي بأسئلة في الدين ويلح عليه ..
    يعبس النبي (يكشر) في وجه الأعمى .. لا حظ (في وجه الأعمى) .. ويعرض عنه ويتلهى بالأغنياء من الكافرين ويتصدى لهم...
    برروا لهذا المسلك بقولهم:
    (ليتمكن من مخاطبة ذلك الرجل طمعا ورغبة في هدايته)
    وهل الحنو على الأعمى والإقبال عليه والإحسان له والرد على سؤاله يتعارض مع رغبة النبي في هداية ذلك المستغني؟؟

    حبيبي يا رسول الله .. ما قدروك حق قدرك...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 01:25 PM

Tagelsir Elmelik

تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 3858
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    معليش يا أخ متوكل
    هل انت بتحاول تطلع السورة غلط؟؟
    السورة نزلت من رب العالمين خالق الكون و الرسول.
    ومن هم الذين لم يقدروا الرسول حق قدره؟؟ هل هو رب العزة و الجلالة الذى انزل السورة فى هذا الشأن؟؟؟ و لا انت داير تقول سنو؟؟
    ثم عنوان البوست...أحقا هو النبى؟؟ أذا كان رب الكون قال كده..انت داير تغالظ منو يعنى؟؟
    اما ما نفهمه نحن فى حدود علمنا ، ان العبادة تجوز لله لا للبشر، و ان القصد الذى رمت اليه الأيات ان البشر خطاؤون ، و الرسالة للناس كافة أن يولو عطفهم و اهتمامهم للجميع دون تفضيل بعض على بعض ، و ان لا حرج على النبى مخاطبة الله له بالصورة التى يرتضيها كونه الخالق و أن يؤدبه احسن تأديب..
    المشكلة وين...
    انت زعلان من منو؟؟ بعد ان عرفت طرفى المسألة.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 02:33 PM

القلب النابض

تاريخ التسجيل: 06-22-2002
مجموع المشاركات: 8418
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Tagelsir Elmelik)

    وهذا دليل آخر على أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد بلغ القرآن كله وهو ليس من عنده ..حتى الذي يلومه فيه الله سبحانه وتعالى ..حين سعى لدعوة كبار القوم وأغنياؤهم وتجاهل ( بطبيعته البشرية الخالصة) سعي الرجل الضعيف الأعمى له... وتقويم هذا بواسطة القوي ذي الجلال والإكرام ..الله سبحانه وتعالى الذي خاطبه لائماً ... وما يدريك لعله يتذكى..

    وكلام تاج السر دا ما ترميه جاوب عليه ...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 02:54 PM

Waeil Elsayid Awad

تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 2810
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

صاحب الشبهات-لا تطعن فى ديننا (Re: القلب النابض)

    اخ متوكل
    بس ما تقول لى ديل واحد من صنمى قريش و جبتيهما (الملعونان فى ذعمكم) ابوبكر و عمر

    عبدالله بن ام مكتوم كان الرسول يخاطبه بعد ذلك (بمرحبا بمن عاتبنى فيه ربى )
    الرسول صلى الله عليه و سلم رباه ربه فأحسن تربيته و هنا كان يعاتبه عتابا خفيفا
    المعصوم كان حريص على اسلام من لم يسلم اما ابن ام مكتوم فكان مسلما
    ابن ام مكتوم تصرف معه النبى التصرف العادى الذى يصدر من احكم البشر:رجل يتحدث مع جماعة مهما يكونوا
    يأتيه من يقاطعه تضايق الرسول و لكنه لم يقل كلمة تجرح مشاعر الاعمى (عبس و الاعمى لا يرى ) اراد رب العزة
    من باب حسنات الابرار سيئات المقربين ان يتصرف الرسول تصرفا اكمل

    تصرف المعصوم الاول صحيح و امر الله له هو الاصح و الاكمل

    اراد القرأن ان يقول و كان النبى لم ييأس من اسلام هؤلاء ان هؤلاء لن يؤمنوا(فلعلك باخع نفسك على اثارهم ان لم يؤمنوا بهذا
    الحديث اسفا)
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 10:24 PM

رقم صفر

تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 3005
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

بشرية الرسول صلي الله عليه وسلم (Re: Waeil Elsayid Awad)

    لا ادري الي ماذا يرمي صاحب البوست ، ولكن لنرجع الي هذه الحادثة ، والتي تقول لنا ان النبي صلي الله

    عليه وسلم بشر يتمتع بخصال البشر ، ومتي ما امنا بهذا اصبحت لمعجزاته الوقع والايمان بانها معجزات

    فبشريته هي التي جعلت كل هذه الرسالة العظيمة تأخذ حقها والايمان بها ، ولو كان الرسول ليس من البشر او فوق البشر ، لكان الذين زعموا ان القرآن من (زعمه ) لهم الف حق ,,,

    ولكن بشرية رسولنا الكريم هي التي تعطي الرسالة الاسلامية مصدقايتها ومعجزاتها ، وابن كثير الذي يشكك فيه صاحب المقال ، هو الذي قدم منذ الاف السنين هذه التفسيرات التي تجمع عليها اغلبية المسلمين....

    معجزة الرسول صلي الله عليه وسلم في محدودية قدرته ومقارنتها بما حققه للبشرية ،،،،، مشكلة الاسلام انها ديانة عظيمة ، امتها (الحالية) متواضعه فكريا واخلاقيا ، ولولا ذلك لشهدت هذه الرسالة تطورا مدهشا ، فالاسلام في كثير من المسائل تركها معلقه ولم يبت فيها (مثل الاقتصاد) فهو حدد حرمة الربا وتحليل التجارة ، ولكن ما يسمي بعلماء الاسلام ......................

    اكرر بشرية سيدنا ورسولنا هي التي تجعل هذا الدين عظيما ، وحادثة ابن مكتوم ، كأنها حدثت لكي
    تعلمنا وتعيد الي عقولنا هذه الطبيعة البشرية ، وكلنا يعرف حديث النخلة ، وقولته (ص) انتم اعلم بشؤون دنياكم ....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 11:44 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: بشرية الرسول صلي الله عليه وسلم (Re: رقم صفر)

    مرحبا بك أخي (رقم صفر) وشكرا على مرورك ومداخلتك القيمة
    Quote: لا ادري الي ماذا يرمي صاحب البوست ، ولكن لنرجع الي هذه الحادثة ، والتي تقول لنا ان النبي صلي الله

    عليه وسلم بشر يتمتع بخصال البشر ، ومتي ما امنا بهذا اصبحت لمعجزاته الوقع والايمان بانها معجزات

    فبشريته هي التي جعلت كل هذه الرسالة العظيمة تأخذ حقها والايمان بها ، ولو كان الرسول ليس من البشر او فوق البشر ، لكان الذين زعموا ان القرآن من (زعمه ) لهم الف حق ,,,
    ما أرمي إليه هو إثبات أن (بشرية النبي) لا تعني وضعه في درجة أدنى من كل الأنبياء الذين سبقوه رغم أنه أفضلهم وأعظمهم على الإطلاق..
    بشرية النبي يجب ألا نفهمها إلى في حدود ما رسمه القرآن لهذا البشر.. إذ كيف نوفق بين (عبس وتولى) و (إنكم لعلى خلق عظيم) ؟
    لقد بعث الني ليتمم مكارم الأخلاق.. فأين هذا السلوك الذي نسبوه إليه من مكارم الأخلاق؟ (كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا)

    Quote: وكلنا يعرف حديث النخلة ، وقولته (ص) انتم اعلم بشؤون دنياكم ....
    وحديث تأبير النخل فرية أخرى ما أريد بها إلا النيل من النبي والانتقاص من شخصه و مساواته بالآخرين .. وإلا من هم هؤلاء الذين أعلم من رسول الله بشئون دنياهم..؟؟؟
    ما عشت أراك الدهر عجبا...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 11:30 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: صاحب الشبهات-لا تطعن فى ديننا (Re: Waeil Elsayid Awad)

    تحت عنوان (صاحب الشبهات ـ لا تطعن في ديننا) كتب الأخ وأئل السيد عوض:
    Quote: اخ متوكل
    بس ما تقول لى ديل واحد من صنمى قريش و جبتيهما (الملعونان فى ذعمكم) ابوبكر و عمر
    أخي وائل لك تحياتي وخالص تقديري
    كم يسعدني يا وائل أن يكون الذي عبس في وجه الأعمى وأعرض عنه وتصدى لغني كافر هو غير النبي، كائنا من كان...


    Quote: عبدالله بن ام مكتوم كان الرسول يخاطبه بعد ذلك (بمرحبا بمن عاتبنى فيه ربى )
    ولم لا يكون هذا الحديث موضوعا من جملة الموضوعات؟؟

    Quote: الرسول صلى الله عليه و سلم رباه ربه فأحسن تربيته و هنا كان يعاتبه عتابا خفيفا
    نعم رباه وأحسن تربيته فكان كما وصفه (وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) ومن يصفه الله بأنه على خلق عظيم علينا أن ننفي عنه كل ما يتناقض مع هذا الخلق العظيم..
    وعن العتاب الوارد في السورة فهو ليس كما تقول كان خفيفا .. بل كان عتابا شديدا جدا ولم يكن موجها للنبي..

    Quote: المعصوم كان حريص على اسلام من لم يسلم اما ابن ام مكتوم فكان مسلما
    ما هو مفهوم العصمة عندك؟

    Quote: ابن ام مكتوم تصرف معه النبى التصرف العادى الذى يصدر من احكم البشر:
    إذا كان هذا التصرف صادرا من أحكم البشر كما تقول، لماذا كان محلا للنقد والاستهجان من قبل الخالق؟؟

    Quote: رجل يتحدث مع جماعة مهما يكونوا يأتيه من يقاطعه تضايق الرسول و لكنه لم يقل كلمة تجرح مشاعر الاعمى
    من جاء مقاطعا كان أعمى لا يدرك ما يجري حوله، فهو في هذه الحالة جدير بأن يعامل برفق وأن أيتم تنبيهه بهدوء أن في المكان غيره، وكم هو رائع أن يعرف المناوئون كيف يتعامل النبي مع المستضعفين من العميان وغيرهم. وإلا كيف يجيبهم إذا ما سأله هؤلاء الكفار: كيف تزعم أنك رحمة للعالمين وأنت (تتضايق) من تصرف يصدر من أعمى جاءك يتزكي وهو يسعى؟؟؟
    تأمل أخي وأئل ولا تتعجل..

    Quote: (عبس و الاعمى لا يرى )
    أخي وائل لا أظنك فكرت قبل أن تكتب هذه العبارة... ألا ترى أن العبوس في وجه أعمى لا يرى أقبح مما لو كان عبوسك في وجه من يراه؟؟ العبوس في وجه الأعمى يعادل اغتيابه... لأنه تصرف موجه إليه دون أن يدري، ولا يصدر مثل هذا التصرف من رجل كامل المروءة فضلا عن أن ينسب لمن وصفه الله بقوله: (وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ)






                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 10:57 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: القلب النابض)

    Quote: وهذا دليل آخر على أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد بلغ القرآن كله وهو ليس من عنده ..حتى الذي يلومه فيه الله سبحانه وتعالى ..حين سعى لدعوة كبار القوم وأغنياؤهم وتجاهل ( بطبيعته البشرية الخالصة) سعي الرجل الضعيف الأعمى له... وتقويم هذا بواسطة القوي ذي الجلال والإكرام ..الله سبحانه وتعالى الذي خاطبه لائماً ... وما يدريك لعله يتذكى..

    وكلام تاج السر دا ما ترميه جاوب عليه ...


    أختي (القلب النابض) أشكرك على المداخلة القيمة...
    وجهة نظرك جميلة ، ولكن في حال ثبت أن الله قد عاتب ولام نبيه في هذه السورة.. أما كلامك عن الطبيعة البشرية فهي مما أكده القرآن في قوله تعالى (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ) ولكن يجب إلا ننسى الطبيعة النبوية المؤيدة بالوحي(يوحى إلي) ...

    لك تقديري واحترامي وتابعي معنا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 10:47 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Tagelsir Elmelik)

    كتب الأخ تاج السر الملك :
    Quote: معليش يا أخ متوكل
    هل انت بتحاول تطلع السورة غلط؟؟
    السورة نزلت من رب العالمين خالق الكون و الرسول.


    أخي تاج السر .. لك تحياتي وأشكرك على المرور
    لا أشكك في السورة إطلاقا ولا في شيء من القرآن الكريم..

    قولك:
    Quote: ومن هم الذين لم يقدروا الرسول حق قدره؟؟ هل هو رب العزة و الجلالة الذى انزل السورة فى هذا الشأن؟؟؟ و لا انت داير تقول سنو؟؟
    ثم عنوان البوست...أحقا هو النبى؟؟ أذا كان رب الكون قال كده..انت داير تغالظ منو يعنى؟؟


    الذين لم يقدروا الرسول حق قدره هم الذين فهموا أن السورة تشير إلى الرسول وأن قصة الأعمى طرفها الآخر هو النبي..
    وهل رب العزة العزة هو الذي قال أن النبي قد عبس يا تاج السر؟

    Quote: اما ما نفهمه نحن فى حدود علمنا ، ان العبادة تجوز لله لا للبشر، و ان القصد الذى رمت اليه الأيات ان البشر خطاؤون ، و الرسالة للناس كافة أن يولو عطفهم و اهتمامهم للجميع دون تفضيل بعض على بعض ، و ان لا حرج على النبى مخاطبة الله له بالصورة التى يرتضيها كونه الخالق و أن يؤدبه احسن تأديب..
    المشكلة وين...
    انت زعلان من منو؟؟ بعد ان عرفت طرفى المسألة.


    عارف يا تاج السر ، مما أذكر من سني دراستي الابتدائية أننا عندما قام استاذ الدين بشرح هذه السورة وروى تلك القصة (المزعومة) التي تقول أن النبي عبس في وجه أعمى جاء مستبصرة ومتزكيا متشاغلا عنه بكافر نجس .. حز في نفوسنا كثيرا ولم نستسغ هذه القصة وقد حاول الأستاذ أن يخفف من قتامة تلك الصورة وفي النهاية مرناها على مضض ...
    نعم العبادة لا تجوز إلا لله ولكن هل أشرنا هنا إلى عبادة لغير الله ؟؟

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 11:23 PM

Muhammad Elamin

تاريخ التسجيل: 09-21-2007
مجموع المشاركات: 901
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    يبدو أن الأخ متوكل يريد الدخول علي خط مسألة العصمة !!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 11:47 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Muhammad Elamin)

    الأخ محمد الأمين لك التحية ومشكور على المرور والمداخلة الذكية
    Quote: يبدو أن الأخ متوكل يريد الدخول علي خط مسألة العصمة !!
    تماما
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 11:35 PM

الزبير صالح الزبير

تاريخ التسجيل: 08-16-2007
مجموع المشاركات: 2557
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    للشيعة تفسير اخر لهذة القصة
    فهم يؤكدون ان من عبس في وجه ابن ام مكتوم لم يكن الرسول صلي الله علية وسلم وانما كان احد الصحابة الكبار ويقصدون عمر او ابوبكر عليهم السلام
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 11:52 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: الزبير صالح الزبير)

    تحياتي أخي الزبير صالح
    Quote: للشيعة تفسير اخر لهذة القصة
    فهم يؤكدون ان من عبس في وجه ابن ام مكتوم لم يكن الرسول صلي الله علية وسلم وانما كان احد الصحابة الكبار ويقصدون عمر او ابوبكر عليهم السلام
    ليس كل الشيعة .. وهم لا يقولون أبو بكر ولا عمر .. وإنما رجل من بني أمية...
    شكرا على مرورك
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 11:35 PM

ALazhary2

تاريخ التسجيل: 09-06-2003
مجموع المشاركات: 4947
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    ياشيخ متوكل

    الناس ديل خشو عرض طوالي قبال ما يفهمو الحكاية شنو .

    صلى عليك الله يابدر الدجى وآلك الطاهرين المصطفين الاخيار.

    فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظاً غليظ القلب لأنفضوا من حولك .

    لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ماعنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم .


    أعانك الله على تعظيم وتوقير الجناب المقدس لنبي الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم .

    على قولة الهنود: مسكل كبيرررررررر سديق (مشكلة كبيرة ياصديق)

    (عدل بواسطة ALazhary2 on 05-08-2008, 11:44 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 11:55 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: ALazhary2)

    أستاذ أزهري
    تحياتي
    الأمر كما وصفت (مسكل كبيرررررررر سديق )
    عشان كدة يدك معانا صديق
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2008, 12:55 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم

    حاشا رسول الله أن يكون عبوسا

    الخطأ في القصة المروية كسبب لنزول السورة..

    (عدل بواسطة Motawakil Ali on 05-10-2008, 02:35 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2008, 03:24 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    العبوس فعل لا يتناسب مع خلق النبي ومزاياه النبيلة التي حكاها القرآن وأثبتتها سيرته العطرة.. وبتتبع كلمة (عبس) في القرآن نجدها قد وردت في غير هذه السورة مرتين.
    الأولى قوله تعالى في وصف ذلك الخبيث الذي كفر بأنعم الله وكذب بآياته وجعلها من قول البشر: (ثُمَّ نَظَرَ () ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ () ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ () فَقَالَ إِنْ هَذَا إِلا سِحْرٌ يُؤْثَرُ () إِنْ هَذَا إِلا قَوْلُ الْبَشَرِ () سَأُصْلِيهِ سَقَرَ.
    الثانية: قوله تعالى في وصف ذلك اليوم المخيف (إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا)
    والمورد الثالث هو مورد (عبس وتولى)
    ومن هنا يتبين أن كلمة التي يوصف بها كافر جاحد مكذب بآيات الله لا يمكن أن يوصف بها نبي الله..
    ثم أن فعل العبوس نُسِِب للغائب والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) وبما أن النبي هو المخاطب بالقرآن فإن الأصل أن ينصرف خطاب الغائب لغيره لا له ...
    وقد وقع الإشتباه عندما تحول الخطاب لا حقا من صيغة الغائب إلى صيغة المخاطب في قوله تعالى : (وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى () أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَى () أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى () فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّى () وَمَا عَلَيْكَ أَلا يَزَّكَّى () وَأَمَّا مَن جَاءَكَ يَسْعَى () وَهُوَ يَخْشَى () فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهَّى)
    وتحول الخطاب في القرآن في نفس السياق من صيغة إلى أخرى له أمثلة كثيرة أبرزها سورة الفاتحة التي تبدأ بصيغة الغائب في قوله تعالى ( الحمد لله رب العالمين . الرحمن الرحيم. مالك يوم الدين) ثم يتحول السياق إلى صيغة المخاطب (إياك نعبد وإياك نستعين. اهدنا الصراط المستقيم)
    وما يؤكد أن المعني في السورة ليس هو النبي ذلك التباين الكبير في روايات القصة. حيث اختلفت الروايات في تحديد الشخصيات التي كانت حاضرة من الكفار، كما أنهم اجمعوا على أن سورة (عبس) مكية، بينما المعروف هو أن ابن مكتوم كان بالمدينة ولم يجتمع بأي من تلك الشخصيات القرشية. وفي ذلك يقول العالم الشيعي السيد محمد تقي المدرسي ، وهو من المفسرين الشيعة القلائل الذين ذهبوا إلى هذا الرأي بين اتفق أغلبهم مع مفسري المذاهب. يقول في تفسيره (من هدى القرآن):

    Quote: و قال الشيخ المكارم في تفسيره «نمونه» ما يلي: المشهور بين المفسرين (السنة و الشيعة) ذلك (أي أن الذي عبس هو النبي) ، و لكنه‏ روى حديثا عن الامام الصادق- عليه السلام- يقول: «أنها نزلت في شخص من بني أميّة» و أضاف: انه ليس من شأن الرسول ان يعبس في وجه أحد من الناس، كيف و هو الذي قال عنه ربنا سبحانه: «وَ إِنَّكَ لَعَلى‏ خُلُقٍ عَظِيمٍ».

    و يبدو لي أن الآية لم تنزل في شأن النبي، و أن المفسرين ذهبوا إلى ذلك بسبب ما توهموه من دلالة الآية، و من بعض الروايات المتشابهة المختلفة، فمثلا: نجد في بعضها: أن النبي كان مع الوليد بن المغيرة، و في بعضها أنه كان مع أمية بن خلف، و قال مجاهد: كانوا ثلاثة: عتبة و شيبة- ابنا ربيعة- و أبيّ بن خلف، و قال سفيان الثوري: كان النبي مع عمه العباس.
    و على افتراض ان القصة كانت صحيحة، فمن يقول أن المراد ان النبي قد عبس، فلعل واحدا من المسلمين كان حاضرا و هو الذي فعل ذلك، و الشاهد انه لم يقل ربنا: عبست و توليت، و من ثم يكون السياق بلغة الخطاب، و لكن أ ليس من الممكن ان يكون ذلك من باب تحويل الكلام الى الخطاب بعد ذكر الغائب، و كأنه قد أصبح بذكره حاضرا كما نجد في سورة الحمد، حيث يقول تحول الخطاب الى الحضور بعد ذكر اللّه سبحانه و قال: «إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَ إِيَّاكَ نَسْتَعِينُ».
    ثم ان السورة مكية بالاتفاق و كان ابن أم مكتوم في المدينة حسبما يقول ابن العربي على حسب ما نقل القرطبي. دعنا نستمع الى نصه: اما قول علماؤنا انه الوليد بن المغيرة، فقد قال آخرون أنه أميّة بن خلف، و العباس و هذا كله باطل، و جهل من المفسرين الذين لم يتحققوا من الدين، ذلك أن أميّة بن خلف و الوليد كانا بمكة، و ابن أم مكتوم كان بالمدينة، ما حضر معهما و لا حضرا معه، و كان موتهما كافرين، أحدهما قبل الهجرة، و الاخر ببدر، و لم يقصد قطّ أميّة المدينة، و لا حضر عنده منفردا و لا مع أحد. «1»
    و ينبغي ان نتساءل: إذا كان ابن أم مكتوم في المدينة فكيف نزلت السورة بمكة تروي قصته؟


                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2008, 07:37 AM

صديق محمد عثمان

تاريخ التسجيل: 10-28-2007
مجموع المشاركات: 1009
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    الأخ الكريم متوكل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لو أن العبس شخصا آخر لما تأخر القرآن الكريم في الإشارة إليه ، ولكن القرآن الكريم إختار أن يعرض لنا أنبياء الله عليهم السلام في أحوالهم الإنسانية بداية بابينا آدم عليه السلام الذي قال عنه أنه لم نجد له عزما(ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزمًا) (طه: 115). مرورا بنوح الذي اعترته عاطفة الأبوة على ابن عاق حتى إبراهيم الذي ترتفع وتيرة لغة القرآن في حضرته إلى أعلى مراتبتها البلاغية لم يسلم من لحظات انسانية حينما استغفر الله لوالده، أما موسى فيكاد القرآن يعرضه في كل أحوال ضعفه نصيرا لبني شيعته متجاوزا لقدر رد الظلم وتلميذا متعلما كثير الإستفسار لدرجة الإعتراض على معلمه وطالبا للإستنصار باخيه لأن حجته أقوى، وفي كل ذلك لم يكن الرسول صلى الله عليه وسلم بدعا بل رسولا نبيا يعتريه ما يعتري باقي انبياء الله الذين اختارهم من البشر، وقصة عبس يلزمنا الإحتفاء بها لأنها تعرض جوانب من انسانية الرسول عليه الصلاة والسلام حتى لا نقع فيما وقع فيه أهل الكتاب الآخرين فنرفعه إلى درجة الربوبية أو حتى الإنتساب إليها فرعا أو أصلا، وفي القرآن مواقع عديدة من هذه المشاهدكما في سورة الإسراء (ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا قليلا* إذا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات ثم لا تجد لك علينا نصيرا ) [الإسراء 75. بل لقد ترك القرآن المسلمين يجتهدون والرسول بينهم حتى إذا أخطأوا صوبهم وأحيانا كان ثمن خطأهم 70 من خيرة الصحابة كما في غزوة أحد، وأحيانا أخرى كان الرسول يتوق إلى وحي ينير له الطريق من وضع لا يستسيغه ولكن الوحي يترك له فسحة الإجتهاد.
    الرسول (ص) عبس في وجه ابن ام مكتوم المسلم لأنه كان يدقر أنه ينبغي عليه أن يدرك أنه منهمك في دعوة شخص آخر وأن ابن ام مكتوم كان ينبغي ان يؤخر طلبه ولا يلح فيه لهذا السبب وليس لأن الشخص الآخر أرفع مكانة منه.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2008, 09:08 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: صديق محمد عثمان)

    الأخ صديق
    شكرا على المرور والمشاركة
    القصة التي وردت كسبب لنزول سورة (عبس) تنسب إلى النبي موقفا أخلاقيا مُنْتَقَداً باتجاه أتباعه.. أما الأنبياء الذين أشرت إليهم وإلى ما تعرضوا له حسب الظاهر من نقد..لا نجد أن المواقف التي عوتبوا عليها كانت مواقف أخلاقية أو ذات صلة بأتباعهم.
    أما (عبس) فإنها تشير إلى موقف لا يخلو من الطبقية وتصنيف الناس باعتبار الغنى والفقر..تأمل في التالي: (أن جاءه الأعمى) (أما من استغنى)، (فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهَّى ) وتلهى بمعنى تتشاغل وتتجاهل.. ولذا نجد أن هذا التفسير يتضارب بصورة صارخة مع اعتقادنا كمسلمين في تميز شخصية النبي وتفوقه الخلقي والعلمي على من سبقه من الأنبياء كافة...
    ومن يرى أن هذا العتاب أو النقد الوارد في سورة (عبس) عليه أن يبحث في سيرة كل الأنبياء هل يجد في سيرة أحدهم أنه كان له موقف مشابه لهذا الذي تعكسه (عبس)؟
    بل نجد أنه ما من نبي إلا وقد امتحن بأن كان أكثر أتباعه من المستضعفين الذين وصفهم المستكبرون بالاراذل. يقول تعالى: (فَقَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قِوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاَّ بَشَرًا مِّثْلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ)..
    كما نجد أن عددا من الأنبياء رفضوا رفضا باتا أن يتخلوا عن أتباعهم من الفقراء والمستضعفين استجابة لطلب المستكبرين.. يقول تعالى : (قَالُوا أَنُؤْمِنُ لَكَ وَاتَّبَعَكَ الْأَرْذَلُونَ () قَالَ وَمَا عِلْمِي بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ () إِنْ حِسَابُهُمْ إِلَّا عَلَى رَبِّي لَوْ تَشْعُرُونَ () وَمَا أَنَا بِطَارِدِ الْمُؤْمِنِينَ)
    فهذه الآيات تبين كيف كان أنبياء الله لا يساومون في أتباعهم ولا يعبسون في وجوههم ولا يتولون عنهم ولا يتلهون عنهم .. فكيف بأشرفهم وأعظمهم وسيدهم قاطبة (صلى الله عليه وعليهم وآله وسلم)..




    Quote: الرسول (ص) عبس في وجه ابن ام مكتوم المسلم لأنه كان يدقر أنه ينبغي عليه أن يدرك أنه منهمك في دعوة شخص آخر وأن ابن ام مكتوم كان ينبغي ان يؤخر طلبه ولا يلح فيه لهذا السبب وليس لأن الشخص الآخر أرفع مكانة منه.
    أخ صديق أما كان بإمكان النبي ـ إن صحت هذه القصة ـ أن ينبه الأعمى برفق وهدوء ويطلب منه إرجاء طرح أسئلته ريث ما يفرغ النبي من جلسائه؟؟؟؟

    صادق احترامي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2008, 11:05 AM

Hatim Yousif

تاريخ التسجيل: 06-17-2007
مجموع المشاركات: 697
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: ALazhary2)

    Quote: ياشيخ متوكل

    الناس ديل خشو عرض طوالي قبال ما يفهمو الحكاية شنو


    أخوناALazhary2 ... حقيقةً الماقدرين يفهموا الناس ... حكاية فهمك السوبر لكلام الشيعة ...
    والإدراك الواسع ... والتصدي للناس قبل أصحاب الطرح !!!!!!!
    بدون حساسية ياهداك الله ... تاني مرة أدخل لبوست شيعي ... وألقاك متبني الفهم الصحيح (حسب إعتقادك)...
    داعماً للكاتب ... ومحبطاً للآخرين ....
    فلتدعم ولتؤيد الكاتب فيما يراه ... فقط دون محاولة إرسال مايفيد مقدرتك العالية والمقدرة في الفهم والإدراك
    مقرونةً بتصنيف الآخر بالفهم الخاطئ لما تراه صحيحاً.
    ...
    ...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2008, 07:59 AM

سيف الدين مصطفى كرار

تاريخ التسجيل: 01-26-2007
مجموع المشاركات: 351
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)


    السلام عليكم

    بالنسبة للسؤال الاول نقول اللة اعلم بذلك,لكن الموضوع المشترك هو تجاهل النبى محمد وعدم

    الاهتمام بسائلة.

    بالنسبة للسؤال الثانى النبى محمد بشر يتحمل مسؤليتة عن ما يبدر منة من تصرف.

    لكن المهم فى الامر هل الاخوة انصار السنة يادون ويعملون ما قام بة محمد والمشى وراة فى كل

    صغيرو وكبيرة.؟

    بالنسبة للسؤال الثالث,لا اعتقد لها اسباب اخرى. واللة اعلم.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2008, 08:48 AM

محمد الأمين موسى

تاريخ التسجيل: 10-30-2005
مجموع المشاركات: 2957
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: سيف الدين مصطفى كرار)

    أخي الفاضل متوكل... التحية لك على إثارة مواضيع جادة تتحقق منها الاستفادة.
    قبل أن نبحث عن المقصود المتهم بالعبوس والتولي في سياق سورة عبس، سوف نواجه صعوبة كبيرة إذا اعتبرنا أن وصف المولى عز وجل لعبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم بأنه لعلى خلق عظيم، تقتضي ألا يتبادر من الرسول الكريم سلوك يستدعى العتاب من لدن رب العالمين. تأمل معي قوله تعالى في سورة التحريم:
    يا ايها النبي لم تحرم ما احل الله لك تبتغي مرضات ازواجك والله غفور رحيم
    ألا ترى أن هذه الآية تتضمن عتابا للرسول الكريم؟ وهل تعتقد أن أمثال هذه الآيات تتناقض مع كونه على خلق عظيم؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2008, 10:13 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: محمد الأمين موسى)

    الاستاذ متوكل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ترى هل يقتضى مذهبكم ( آل البيت ) التشكك في كل ما فهمناه وورثناه من الدين
    وهل هو قائم على الاكتفاء بالقرآن وحده دون السنة أم ماذا من السنة يعد ثابتا مقبولا منكم كما هو منذ صدر الاسلام الى اليوم؟
    وثالثا ماهي ضمانات صحة تأويلاتكم الشيعية لآيات القرآن بما يخالف اهل السنة والجماعة، يعني زي تأويلكم بخصوص آية عبس علام يقوم هل فقط مخالفة لتفسير أهل السنة والجماعة ؟ وكيف يطمئن قلبك على تفسير الرافضة التأويلي ولا يطمئن على التفسير الآخر المتواتر والمنطقي وبالدليل؟
    حسنا ..
    اذا كان النبي (ص) في مذهبكم لا يخطئ ولا يلام حتى من جانب رب العالمين لكونه ( على خلق عظيم ) فما هو تأويلكم لما يلي:
    * وَإِن كَادُواْ لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذاً لاَّتَّخَذُوكَ خَلِيلاً{73} وَلَوْلاَ أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئاً قَلِيلاً{74} إِذاً لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيراً{75} الاسراء
    وقوله عز وجل:
    * مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ{67} لَّوْلاَ كِتَابٌ مِّنَ اللّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ{68}الانفال.
    فهاهو النبي (ص) استشار اصحابه فاشار ابوبكر بعدم قتل اسرى بدر لعل الله يهديهم فامر رسول الله (ص) باخذهم اسرى فلامه ربه ثم غفر له وامضى خياره (الاسر) فبكى رسول الله (ص) وابوبكر بكى معه لأنه حكم بما لم يرض الله عز وجل .
    وقوله سبحانه
    * ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر
    فما هو ذنبه صلوات ربي وسلامه عليه هذا الذي تأخر بعد سورة الفتح والذي غفره له ربه مقدما؟
    وقوله سبحانه:
    * واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من اغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان امره فرطا
    ما سبب نزول هذه الآيات يا ترى؟ هل كان رسول الله (ص) لا يلزم الذاكرين لله في المساجد فيما بين الصلوات ، وهل اطاع من اغفل الله قلبه واتبع هواه ؟ أم نزلت هذه السورة في غير رسول الله (ص) أم بلا داع وبافتراض ما يمكن ان يكون ؟
    وقوله تعالى :
    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً{1} وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً{2} وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً{3} مَّا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ.. ( الاحزاب)
    ماهي التنازلات التكتيكية التي قدمها رسول الله (ص) لترغيب وهداية المنافقين والكافرين الأمر الذي امره ربه ان يتركه
    وقوله تعالى :
    عَبَسَ وَتَوَلَّى{1} أَن جَاءهُ الْأَعْمَى{2} وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى{3} أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَى{4} أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى{5} فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّى{6} وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى{7} وَأَمَّا مَن جَاءكَ يَسْعَى{8} وَهُوَ يَخْشَى{9} فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهَّى{10} كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ{11} فَمَن شَاء ذَكَرَهُ{12}
    اذا كان الذي عبس هو رجل من بني امية كما تقول ، فقل لي بربك كيف يخاطبه الله عز وجل بالقرآن بما يلي هذا النعت ( عبس )
    هل يستوي ان يتوجه الله سبحانه الى كافر طالبا منه السماح بتزكية نفس مؤمنة ( نفس أم مكتوم )؟ وكيف يقول له من جاءك يسعى وهو يخشى فأنت عنه تلهى
    معقولة؟!!
    كيف تتصور ان الآعمى طلب التزكية عند كافر وكيف يستوي ان يلومه الله عز وجل على تلهيه عنه ؟؟، هل المتوقع ان يقبل الكافر على المتزكي المؤمن بسرور وبشاشة وصبر وقبول حسن، وكيف يتزكى المؤمن بين يدي الكافر أو بين يدي مسلم ورسول الله موجود في مكة ليس معه سوى ثمانين مسلم فقط
    مالكم كيف تحكمون؟
    سياق الآيات لا يسمح بمثل هذا التأويل الضعيف والمخجل.
    لكم احترامي
    ________________
    رب اشرح لي صدري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2008, 11:05 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    Quote: من قال إن الأنبياء يخطئون فقد أخطأ، ومن نفى الخطأ عنهم فقد أخطأ أيضاً، فلا بد في الجواب من التفصيل:
    فإن قصد خطأهم فيما يبلغون عن الله، فقد أجمع المسلمون قاطبة على أن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام -ولاسيما خاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم- معصومون من الخطأ فيما يبلغونه عن الله عز وجل، كما قال عز وجل: "وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلا وَحْيٌ يُوحَى عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى".
    فنبينا محمد صلى الله عليه سلم معصوم في كل ما يبلغ عن الله من الشرائع قولاً وعملاً وتقريراً، هذا لا نزاع فيه بين أهل العلم، وهم معصومون أيضاً من الوقوع في الكبائر، وأما الصغائر فأكثر علماء الإسلام على أنهم ليسوا بمعصومين منها، وإذا وقعت منهم فإنهم لا يقرون عليها.
    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "فإن القول بأن الأنبياء معصومون عن الكبائر دون الصغائر، هو قول أكثر علماء الإسلام، وجميع الطوائف، حتى إنه قول أكثر أهل الكلام، كما ذكر أبو الحسن الآمدى: أن هذا قول أكثر الأشعرية، وهو أيضاً قول أكثر أهل التفسير والحديث والفقهاء، بل هو لم ينقل عن السلف والأئمة والصحابة والتابعين وتابعيهم إلاَّ ما يوافق هذا القول" مجموع الفتاوى (4/319).
    ويدل على أنه يقع من نبينا صلى الله عليه وسلم ما يعاتب عليه دون إقراره عليه:
    ما ذكره القرآن، من قوله تعالى: "يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضات أزواجك والله غفور رحيم"، وكذا عاتبه في الأسرى، وفي خبر ابن أم مكتوم في سورة عبس.
    ومن قبل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم إخوانه من الأنبياء عليهم السلام كما قص الله عنهم في كتابه مما يقع من أخطاء يتوبون بعدها وينيبون، كما في قصة نوح –عليه السلام- مع ابنه، وداود ومن تسور المحراب...
    أما أمور الدنيا فقد يقع الخطأ ثم ينبه على ذلك، كما وقع من نبينا صلى الله عليه وسلم فعَنْ أَنَسٍ قَالَ: سَمِعَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَصْوَاتًا. فَقَالَ: مَا هَذَا؟ قَالُوا: يُلَقِّحُونَ النَّخْلَ. فَقَالَ: لَوْ تَرَكُوهُ فَلَمْ يُلَقِّحُوهُ لَصَلُحَ. فَتَرَكُوهُ فَلَمْ يُلَقِّحُوهُ فَخَرَجَ شِيصًا. فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم مَا لَكُمْ؟ قَالُوا: تَرَكُوهُ لِمَا قُلْتَ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا كَانَ شَيْءٌ مِنْ أَمْرِ دُنْيَاكُمْ فَأَنْتُمْ أَعْلَمُ بِهِ، فَإِذَا كَانَ مِنْ أَمْرِ دِينِكُمْ فَإِلَيَّ. أخرجه الإمام أحمد (20/19)، والإمام مسلم (4/1836)، رقم (2363).
    فعلى هذا يتضح أن الأنبياء معصومون عن الخطأ فيما يبلغونه عن الله سبحانه، كما أنهم معصومون عن كبائر الذنوب، وقد يقع منهم الخطأ في الصغائر، أو في أمور الدنيا مما الناس أعلم به.
    وبهذا يتبين أن قول من قال: إن النبي يخطئ بهذا الإطلاق قول باطل، ولا بد من التفصيل كما ذكر. والله أعلم.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2008, 11:36 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    حدث ابن اسحق راوي السيرة .. على لسان وحشي قاتل حمزة رضي الله عنه عم رسول الله (ص)
    قال وحشي لما سئل كيف قتل عم رسول الله (ص)..
    ((( جئناك لتحدثنا عن قتلك حمزة كيف قتلته ؟ فقال أما إني سأحدثكما كما حدثت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين سألني عن ذلك كنت غلاما لجبير بن مطعم وكان عمه طعيمة بن عدي قد أصيب يوم بدر فلما سارت قريش إلى أحد ، قال لي جبير إن قتلت حمزة عم محمد بعمي فأنت عتيق قال فخرجت مع الناس وكنت رجلا حبشيا أقذف بالحربة قذف الحبشة ، قلما أخطئ بها شيئا ; فلما التقى الناس خرجت أنظر حمزة وأتبصره حتى رأيته في عرض الناس مثل الجمل الأورق يهد الناس بسيفه هدا ، ما يقوم له شيء فوالله إني لأتهيأ له أريده وأستتر منه بشجرة أو حجر ليدنو مني إذ تقدمني إليه سباع بن عبد العزى ، فلما رآه حمزة قال له هلم إلي يا ابن مقطعة البظور . قال فضربه ضربة كأن ما أخطأ رأسه . قال وهززت حربتي ، حتى إذا رضيت منها ، دفعتها عليه فوقعت في ثنته حتى خرجت من بين رجليه وذهب لينوء نحوي ، فغلب وتركته وإياها حتى مات ثم أتيته فأخذت حربتي ، ثم رجعت إلى العسكر فقعدت فيه ولم يكن لي بغيره حاجة وإنما قتلته لأعتق . فلما قدمت مكة أعتقت ، ثم أقمت حتى إذا افتتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة هربت إلى الطائف ، فمكثت بها ، فلما خرج وفد الطائف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليسلموا تعيت علي المذاهب فقلت : ألحق بالشأم أو اليمن ، أو ببعض البلاد فوالله إني لفي ذلك من همي ، إذ قال لي رجل ويحك إنه والله ما يقتل أحدا من الناس دخل في دينه وتشهد شهادته .
    فلما قال لي ذلك خرجت حتى قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ، فلم يرعه إلا بي قائما على رأسه أتشهد بشهادة الحق فلما رآني قال أوحشي ؟ قلت : نعم يا رسول الله . قال اقعد فحدثني كيف قتلت حمزة قال فحدثته كما حدثتكما ، فلما فرغت من حديثي قال ويحك غيب عني وجهك ، فلا أرينك . قال فكنت أتنكب رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث كان لئلا يراني ، حتى قبضه الله صلى الله عليه وسلم .

    الآن ما رأيك يا متوكل
    هل تصدق ان رسول الله (ص) كره ان يرى وجه وحشي ، قاتل عمه غدرا في احد، حتى بعد ان أسلم وآمن ؟ أم انها اكذوبة ايضا الهدف منها النيل من رسول الله(ص)؟
    من حسن خلقه انه لا يريد ان يكون في قلبه بغضاء تجاه مسلم ، حتى لو كان بينه وبينه ثأر ، فلذا طلب منه ان يغرب عن وجهه ما دام حيا فلا يهيج ذكرى قتل عمه عليه فيبغضه وهو مسلم.
    يا متوكل
    صحيح ان رسول الله (ص) اعطي الكمال ولكنه كمال بشري وهو يختلف عن كمال الله سبحانه وتعالى.
    انتم تعمدون الى جعل رسول الله (ص) في مقام الربوبية وهذا ما منع عنه رسول الله (ص) نفسه وحذر منه فقال (ص):
    ((لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم، فإنما أنا عبده، فقولوا عبد الله ورسوله ))[رواه البخاري ح3262]

    ورسول الله (ص) بشر من لحم ودم واعصاب يجري عليه ما يجري على الناس لولا صبره ومجاهدته في ما يملك وهاهو كما تعلم يعتذر مخاطبا ربه جل جلاله (الهم هذا قسمي فيما املك فلا تؤاخذني فيما تملك ولا املك ) ويقصد ميل قلبه الى احدى نسائه دون اخرى .
    لك احترامي
    ________________
    رب اشرح لي صدري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2008, 09:31 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: محمد الأمين موسى)

    Quote: أخي الفاضل متوكل... التحية لك على إثارة مواضيع جادة تتحقق منها الاستفادة.
    قبل أن نبحث عن المقصود المتهم بالعبوس والتولي في سياق سورة عبس، سوف نواجه صعوبة كبيرة إذا اعتبرنا أن وصف المولى عز وجل لعبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم بأنه لعلى خلق عظيم، تقتضي ألا يتبادر من الرسول الكريم سلوك يستدعى العتاب من لدن رب العالمين.

    شكرا أخي محمد الأمين على المرور والمشاركة
    أخي الكريم عندما يصف المولى (عز وجل) عبدا من عباده بأنه (على خلق عظيم) علينا أن نفهم هذا الوصف باعتباره صفة لازمة للموصوف تتجلى فيها بكل أبعادها .. لذا عندما يُروى لنا أن هذا الموصوف من المولى بأنه على خلق عظيم قد أتي من الأفعال ما لا يقره الخلق العظيم ، علينا أن نحاكم مثل هذه الرواية بالقرآن وعدم التنازل عن عقيدتنا القرآنية في نبينا بسببها .. أما العتاب فهو أمر آخر.. وقد يُعاتب المرء على فعل مع كونه لا ينافي كريم الأخلاق ، مثل أن يأذن النبي للمتهربين من المعركة...يقول تعالى : (عَفَا اللّهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُواْ وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ ) فهنا يختلف الأمر عنه في (عبس) .. ومثل ذلك ما ورد في سوة التحريم واستشهدت أنت به بقولك:
    Quote: تأمل معي قوله تعالى في سورة التحريم:
    يا ايها النبي لم تحرم ما احل الله لك تبتغي مرضات ازواجك والله غفور رحيم
    ألا ترى أن هذه الآية تتضمن عتابا للرسول الكريم؟ وهل تعتقد أن أمثال هذه الآيات تتناقض مع كونه على خلق عظيم؟
    أكيد أن مثل هذه الآيات لا تتعارض مع كونه على خلق عظيم..ولكن آيات (عبس) تتعارض..
    أرجو أن تتدبر في هذه الأمثلة وتتكرم علينا برأيك حتى تعم الفائدة.
    صادق مودتي...واحترامي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2008, 04:09 PM

عبدالله ادريس محمد

تاريخ التسجيل: 10-28-2005
مجموع المشاركات: 298
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    Quote: (إنكم لعلى خلق عظيم)
    ؟ (( وانك لعلى خلق عظيم))


    وشكرا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2008, 10:20 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: عبدالله ادريس محمد)

    كتب الأستاذ محمد عبد القادر سبيل:
    Quote: ترى هل يقتضى مذهبكم ( آل البيت ) التشكك في كل ما فهمناه وورثناه من الدين
    وهل هو قائم على الاكتفاء بالقرآن وحده دون السنة أم ماذا من السنة يعد ثابتا مقبولا منكم كما هو منذ صدر الاسلام الى اليوم؟
    وثالثا ماهي ضمانات صحة تأويلاتكم الشيعية لآيات القرآن بما يخالف اهل السنة والجماعة، يعني زي تأويلكم بخصوص آية عبس علام يقوم هل فقط مخالفة لتفسير أهل السنة والجماعة ؟ وكيف يطمئن قلبك على تفسير الرافضة التأويلي ولا يطمئن على التفسير الآخر المتواتر والمنطقي وبالدليل؟
    الأخ الاستاذ سبيل
    تحياتي واحترامي

    إن من يطالع التاريخ والحقب التي أورثتنا هذه الموروثات لا يملك إلا أن ينظر إليها بعين الشك والعمل على التحقق منها على ضوء القرآن الكريم وعلى أساس المسلمات العقائدية والعقلية .. ولا يعني ذلك أن مذهب أهل البيت يكتفي بالقرآن عن السنة ولكن المنهج الذي رسمه لنا النبي وأهل بيته هو أن لا نقبل من السنة إلا ما كان موافقا للقرآن.. ومع ذلك نجد أن كثيرا من الشيعة لم يلتزموا بهذا المنهج فجاء فهمهم لسورة (عبس) متطابقا مع تفسير جمهور السنة إلا القليل منهم الذين التزموا بما رواه أئمة أهل البيت في سبب نزول السورة...
    ولكن قل لي أخ سبيل، أين هو التفسير المتواتر والمنطقي والمسنود بالدليل الذي تدعيه.. ارجع فقط للروايات التي جاءت بخصوص سورة (عبس) لترى ما فيها من اختلافات وتضارب ينفي عنها أي تواتر أو منطقية...
    Quote: حسنا ..
    اذا كان النبي (ص) في مذهبكم لا يخطئ ولا يلام حتى من جانب رب العالمين لكونه ( على خلق عظيم ) فما هو تأويلكم لما يلي:
    * وَإِن كَادُواْ لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذاً لاَّتَّخَذُوكَ خَلِيلاً{73} وَلَوْلاَ أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئاً قَلِيلاً{74} إِذاً لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيراً{75} الاسراء
    وقوله عز وجل:
    * مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ{67} لَّوْلاَ كِتَابٌ مِّنَ اللّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ{68}الانفال.
    أجبت على هذا في المشاركة أعلاه فقلت:
    Quote: شكرا أخي محمد الأمين على المرور والمشاركة
    أخي الكريم عندما يصف المولى (عز وجل) عبدا من عباده بأنه (على خلق عظيم) علينا أن نفهم هذا الوصف باعتباره صفة لازمة للموصوف تتجلى فيها بكل أبعادها .. لذا عندما يُروى لنا أن هذا الموصوف من المولى بأنه على خلق عظيم قد أتي من الأفعال ما لا يقره الخلق العظيم ، علينا أن نحاكم مثل هذه الرواية بالقرآن وعدم التنازل عن عقيدتنا القرآنية في نبينا بسببها .. أما العتاب فهو أمر آخر.. وقد يُعاتب المرء على فعل مع كونه لا ينافي كريم الأخلاق ، مثل أن يأذن النبي للمتهربين من المعركة...يقول تعالى : (عَفَا اللّهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُواْ وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ ) فهنا يختلف الأمر عنه في (عبس) .. ومثل ذلك ما ورد في سوة التحريم واستشهدت أنت به بقولك:
    Quote: تأمل معي قوله تعالى في سورة التحريم:
    يا ايها النبي لم تحرم ما احل الله لك تبتغي مرضات ازواجك والله غفور رحيم
    ألا ترى أن هذه الآية تتضمن عتابا للرسول الكريم؟ وهل تعتقد أن أمثال هذه الآيات تتناقض مع كونه على خلق عظيم؟

    أكيد أن مثل هذه الآيات لا تتعارض مع كونه على خلق عظيم..ولكن آيات (عبس) تتعارض..


    قولك استاذ سبيل:
    Quote: وقوله عز وجل:
    * مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ{67} لَّوْلاَ كِتَابٌ مِّنَ اللّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ{68}الانفال.
    فهاهو النبي (ص) استشار اصحابه فاشار ابوبكر بعدم قتل اسرى بدر لعل الله يهديهم فامر رسول الله (ص) باخذهم اسرى فلامه ربه ثم غفر له وامضى خياره (الاسر) فبكى رسول الله (ص) وابوبكر بكى معه لأنه حكم بما لم يرض الله عز وجل .
    وقوله سبحانه
    هذه الرواية مرفوضة عندنا وهي لا تختلف عن رواية (عبس) وسوف نبين موقفنا منها في موقع آخر إن شاء الله ..

    أما قولك:
    Quote: اذا كان الذي عبس هو رجل من بني امية كما تقول ، فقل لي بربك كيف يخاطبه الله عز وجل بالقرآن بما يلي هذا النعت ( عبس )
    هل يستوي ان يتوجه الله سبحانه الى كافر طالبا منه السماح بتزكية نفس مؤمنة ( نفس أم مكتوم )؟ وكيف يقول له من جاءك يسعى وهو يخشى فأنت عنه تلهى
    معقولة؟!!
    كيف تتصور ان الآعمى طلب التزكية عند كافر وكيف يستوي ان يلومه الله عز وجل على تلهيه عنه ؟؟، هل المتوقع ان يقبل الكافر على المتزكي المؤمن بسرور وبشاشة وصبر وقبول حسن، وكيف يتزكى المؤمن بين يدي الكافر أو بين يدي مسلم ورسول الله موجود في مكة ليس معه سوى ثمانين مسلم فقط
    مالكم كيف تحكمون؟
    سياق الآيات لا يسمح بمثل هذا التأويل الضعيف والمخجل.
    لماذا فهمت أن الأموي المقصود كان كافرا ؟
    Quote: الآن ما رأيك يا متوكل
    هل تصدق ان رسول الله (ص) كره ان يرى وجه وحشي ، قاتل عمه غدرا في احد، حتى بعد ان أسلم وآمن ؟ أم انها اكذوبة ايضا الهدف منها النيل من رسول الله(ص)؟
    من حسن خلقه انه لا يريد ان يكون في قلبه بغضاء تجاه مسلم ، حتى لو كان بينه وبينه ثأر ، فلذا طلب منه ان يغرب عن وجهه ما دام حيا فلا يهيج ذكرى قتل عمه عليه فيبغضه وهو مسلم.

    نعم يكره أن يرى وجه وحشي الذي كما أوردت عنه أنت لم يسلم إلا ليحقن دمه...
    Quote: يا متوكل
    صحيح ان رسول الله (ص) اعطي الكمال ولكنه كمال بشري وهو يختلف عن كمال الله سبحانه وتعالى.
    انتم تعمدون الى جعل رسول الله (ص) في مقام الربوبية وهذا ما منع عنه رسول الله (ص) نفسه وحذر منه فقال (ص):
    ((لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم، فإنما أنا عبده، فقولوا عبد الله ورسوله ))[رواه البخاري ح3262]

    أخي سبيل نحن كموالين للنبي وأهل بيته نعرف الله ونعرف أن أول الدين معرفته والله عندنا لا يقاس بغيره ومهما قلنا عن الأنبياء والأوصياء فإن الله فوق ما نتخيل وفوق ما نقول .. لذلك تجدنا لا نعاني ابدا من عقدة تربيب وتأليه المخلوقين مهما كان قدرهم...

    Quote: ورسول الله (ص) بشر من لحم ودم واعصاب يجري عليه ما يجري على الناس لولا صبره ومجاهدته في ما يملك وهاهو كما تعلم يعتذر مخاطبا ربه جل جلاله (الهم هذا قسمي فيما املك فلا تؤاخذني فيما تملك ولا املك ) ويقصد ميل قلبه الى احدى نسائه دون اخرى .
    لك احترامي
    وهذا أيضا مما لا نصدقه في رسول الله ولا نراه إلا استهدافا له وجهلا بقدره (صلى الله عليه وآله وسلم) ...

    لك تقديري واحترامي....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2008, 11:58 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    اخي الاستاذ الكريم متوكل محمد علي
    السلام عليكم ورحمة الله وبعد،،

    Quote: إن من يطالع التاريخ والحقب التي أورثتنا هذه الموروثات لا يملك إلا أن ينظر إليها بعين الشك والعمل على التحقق منها على ضوء القرآن الكريم وعلى أساس المسلمات العقائدية والعقلية ..


    يبدو لي ان اساس ومبدأ ما انت عليه من العقيدة هو انطلاقك من الطعن والتشكك فيما ثبت واتبع من فهم الدين عند عامة المسلمين السنة.

    وهذه في الحقيقة مشكلة بحد ذاتها ومنبع فياض لسيول من الشكوك والظنون والوساوس تعقبها، وكذلك هذا هو مبعث التفرق شيعا في الدين، الأمر الذي حذر منه القرآن ايما تحذير والنبي (ص) ظل مطالبا بالاعتصام بالمحجة البيضاء التي لا يزيغ عنها الا هالك وبحبل الله ( جميعا ولا تفرقوا ) ( ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات اولئك لهم عذاب عظيم )..
    ان مجرد مطالبة القرآن للمسلمين جميعا بأن لا يتفرقوا ويختلفوا يثبت جديا ان مخالفة بعضهم لبعض ليست علامة صحة ولا علامة خير، وان الطارئ في الانحراف هو اولى بالتنكب من التليد الراسخ ، خاصة اذا كان الصحابة العدول في صف التليلد.

    كيف يا اخي يكون القرآن مرجعك وعمدتك ولا تلحظ شدة ما يحذر منه مولاك عز وجل فيه تلقاء التفرق شيعا وترك الصراط المستقيم؟
    وكيف يكون رسول الله صلوات ربي وتسليماته عليه وعلى آله واصحابه حاديك وانت تنصرف من نصيب وافر من سنته التي قال " عضوا عليها بالنواجذ" وطريقته التي سماها: المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها الا هالك ، وهي الطريقة التي اتبعها من هم اولى بها منا : اصحابه الغر الميامين الذين اعلن رب العزة جل جلاله رضوانه عنهم ولما يزالوا يمشون على هذه البسيطة( لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً }الفتح18هؤلاء هم اصحاب محمد الذين اصفاهم ربهم من قبل ان يخلقوا فمدحهم في التوراة والانجيل ( مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }الفتح29
    ويقول عنهم ( كنتم خير امة اخرجت للناس )
    هؤلاء يمدحهم ربهم ويعلي قدرهم ويصطفيهم اصطفاء لنصرة دينه وصحبة نبيه (ص) فكيف نأتي ببساطة فنستسلم لرأي من تشكك في ذممهم وانصرف عن اتباعهم وهم خيار هذه الأمة ( اعني الراشدين المؤمنين منهم تحديدا ) بأي منطق وحق نتعالى عليهم ملتفتين الى العقل والاستغناء بالتأويل وهوى الرأي بحجة ان السلف ليس صالحا طالما لم يعطوا ولاية الأمر لعلي وابنائه من بعده؟!
    كلام عجيب ومخاطرة مجانية بالدين وكأنما القرآن وراء ظهورنا ولا نقرأ ونستشهد منه الا بما يصادف مذهبنا الرافض لأهل السنة وجماعة المسلمين.!!!
    أية جرأة ومخاطرة بسوية الدين الذي هو عصمة امرنا؟!.
    الا تقرأ من القرآن يا اخي قوله تعالى :
    {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100
    من هم هؤلاء السابقون الأولون يا ترى سوى ابي بكر وعمر وعثمان وعلي وعبد الرحمن وبلال ووووومن سار سيرهم واتبع سبيلهم؟
    هل هؤلاء قوم يستطيع احد ان ينكر قدرهم وقد بشرهم ربهم بالجنة بلسان رسوله الكريم (ص) فلم يركنوا الى دعة أو زينة دنيا؟
    فاذا اقررت بصحة عقيدتهم وصلاح اعمالهم واخلاص مواقفهم لله ورسوله ودين الاسلام فكيف تنكر على من يتخذهم اسوة وقدوة ، استجابة لقوله عز وجل ( والذين اتبعوهم باحسان ) رضي الله عنهم ورضوا عنه، وطالما انما تنال هداية الله بالصالحات على طريق من نضمن هداية الله لهم لقوله تعالى ( أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ{90}
    هل اهل السنة والجماعة اخطأوا حينما اتخذوا هؤلاء الأخيار احباب الله ورسوله( بموجب ما اثبته لهم القرآن مرجعك نفسه ) اسوة حسنة فاتبعوهم باحسان؟
    صحيح ان بين الصحابة منافقين ولكن لو كان احد الخلفاء الراشدين من بينهم لما سمح ابو عبيدة بن الجراح امين الأمة وحافظ اسماء المنافقين عن ظهر قلب عن رسول الله (ص) لما كان سمح بأن يتولوا امر المؤمنين
    يا متوكل
    دعني اقل لك انني احترمك واشهد من خلال ما طالعت لك هنا بسعة عقلك وعمق تحليلك ولكن فقدانك لبوصلة الصراط المستقيم واضح الى حد استغرابي من ان يخفى هذا عمن هو في رجاحة عقلك
    ولأبين لك ما اعنيه سأقول والله المستعان..

    فأنت تطالب كل مسلم وجد نفسه مسلما سنيا بأن يشكك في روايات الحديث وفي تفسيرات القرآن المتوارثة وان يعمد الى اسقاط كل جانب من السنة يدعم خط ما ورثه وان يقفز فوق كل تفسير يوافق ما ورثه وان ينصرف الى ظنون وشكوك خاضعة لشطحات العقل ومذهب الشك حيال كل ماهو نمطي وصولا الى الحقيقة
    وماهي الحقيقة؟
    هي فيما يسمى بمذهب آل البيت ( الشيعة ) مناقضة ما يجتمع عليه اهل السنة والجماعة واتباع صالح السلف فيما كانوا عليه من عقيدة!!

    فهل ياترى من حقنا - بناء على ذلك - ان نطالب الشيعة بأن يتشككوا في مزاعم تأويلاتهم المخالفة للسنة وما اتصل تواتره الينا من الدين؟
    لماذا لا نطالب الشيعي يامتوكل بأن يتشكك فيما ورثه من فهم رافضي ليجد الحقيقة بين يدي صحابة رسول الله الراشدين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين ( مذاهب السنة)؟
    متوكل واغرب ما استغربه فيمن هو مثلك هو :
    كيف يكون الطعن وسوء الظن ومن ثم الانقلاب التمردي ازاء ما ورثنا من الدين السني هو منطلقك وباعثك نحو التماس الحق والحقيقة؟
    لماذا لم يكن طلب الأدلة والمسوغات المقنعة والبحث عن ازالة اللبس وسوء الفهم هو باعثك نحو طلب الحق والحقيقة
    هنالك فرق بين ان تبحث عنا يثبت صحة مذهبك فتطمئن، وبين ان تبحث عما ينفي صحة مذهبك فتنبذه!!
    بمعنى لماذا لم تفعل مثل كل مسلم نال قسطا من الثقافة والعلم ونصيبا من العقل بأن تتثبت وتتساءل حول منطقية ووجاهة ما ورثته فتتعب للاستيثاق منه فتعزز ايمانك به؟ فان لم تجد فمن حقك ان تنتقل الى مرحلة سؤال آخر قبل الاعراض البائن..
    ومن جانبي.. لا اجد مسوغا كافيا لما تقول به من ان خلافات وحروبات وبعض سلوك صحابة رسول الله (ص) ازاء ولاية الأمر والتي اوردها التاريخ سبب كاف للخروج على ما اجتمعت عليه الأمة من عقيدة وشريعة ، لا اجد مسوغا مقنعا من اعتماد التشكك في كل شئ حتى تفسير القرآن وكراهية صحابة راشدين رضي الله عنهم ورفض تفسيرهم للقرآن الخ!!
    ومما استغرب له يا متوكل هو كيف فات على من هو مثلك ان يتساءل بطريقة مختلفة تنم عن عمقه وحسن نيته ، فبدلا من ان يقول مثلا لماذا اتبع بخضوع تام وتسليم كل ما ورد الينا من فهم للدين وتفسير للقرآن ورواية صحيحة للحديث واتباع لطريقة السلف الصالح؟
    بدلا عن هذا أليس الأحرى ان نتساءل بصورة اكثر جديدة فنقول مثلا
    ما الذي دفع علماء اذكياء وفطاحل ذكاؤهم لا يغيب عن أحد نحو ( اتباع صحابة رسول الله الذين اختلفوا تحت السقيفة وفي موقعة الجمل وصفين اتبعوا تفسيرهم وروايتهم للحديث والسيرة فصدقوها ، ولم يعمدوا الى مذهب الشك الديكارتي مثلي .. فأنا لست اذكى ولا اتقى من ابي حنيفة النعمان والشافعي ومالك واحمد بن حنبل وعبد القادر الجيلاني؟
    هذا ما قصدته يا متوكل حينما قلت آنفا بمرحلة تقع بين عدم الحصول على ما يطمئن القلب ازاء الصيغة الموروثة المتبعة من العامة.
    فان كنت فعلت يا اخي كان سيكون بحثك عن الحقيقة اكثر موضوعية ووجاهة لأنك ساعتها ستعطي نفسك فرصة لتعرف مثلا ما يلي:

    القرآن عندما يخاطب الله عز وجل فيه المؤمنين ، فانه يعني ( صحابة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم )اولا وبشكل رئيس ومن ثم من يتبعهم بعد ذلك على ما كانوا..
    بدليل انه كان يتنزل منجما على مدى عمر البعثة ، ومنطقيا فانه حينما ينزل فيقول : ( يا ايها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام .. ) فان المقصود يومها هم الصحابة وهكذا كل مخاطبة مثلها ( يا ايها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ) فالمقصود بالذين آمنوا في القرآن هم الصحابة، دون ان يعني ذلك حصر هذه الصفة عليهم فالقرآن متوجه بالأمر والنهي الى كل من آمن ( كما آمن الصحابة ) فينطبق عليهم ويكلفهم ما انطبق على الصحابة رضوان الله عليهم وكلفوا به.
    وبالتالي..
    فان الله سبحانه وتعالى حينما يقول:
    {وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً }النساء115
    فانه لا يمكن فهم المؤمنين ههنا الا بمعنى اصحاب محمد المؤمنين، وواضح ان الآية تتوجه بالنذارة تجاه المنافقين وكل من يخالف اتباع الصحابة.
    وهكذا من حق كل من يخشى على دينه ولا يجعله عرضة للهوى والشيطان ان يحرص على ( الاتباع ) لهؤلاء الكرام في الدين.. ولكنه اتباع باحسان ( على بصيرة )، فالاصل في الاتباع هو : طاعة الله تبارك وتعالى بطريقة محمد (ص) التي اجراها الصحابة على الوجه الصحيح الذي وافق رسول الله (ص).
    فاذا لم نثق بصحابة رسول الله والذين اتبعوهم ( رواة الحديث والسنة والتفسير والسيرة ) فسوف لن نثق في معظم ما ورد الينا عن رسول الله (ص) ، فهؤلاء قوم الله رضي عنهم وحفظ كتابه ونور حكمته في صدورهم ونصرهم ببدر وأيدهم بجنود من عنده يجاهدون معهم كتفا لكتف فقال جل جلاله عنهم ( هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَاناً مَّعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً }الفتح4 ) وقال سبحانه ( ان الذين آمنوا وعملوا الصحالحات اولئك هم خير البرية ) ورسول الله (ص) قال : خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم .. فكيف لا نرضى عنهم نحن فنثق بهم ونتبعهم كيف ؟
    أقول ان هذا هو موضع الزلل ومظنة عمل الشيطان والفتنة : مفارقة الصحابة والطعن فيهم ، ومن تبعهم باحسان لأن طريقتهم مقبولة ومحبوبة عند الله عز وجل.
    وفي الحقيقة فانه لا دين قط بدون ( اتباع ) ولكنه اتباع باحسان، أي باعمال العقل وتحري الدقة والاقتناع والتدبر في سبيل التوصل الى مراد الله عز وجل الذي تجسده طريقة رسول الله (ص) ولا سبيل مضمون الى ذلك كله الا بالاتباع باحسان
    فالعقل وحده ليس كافيا كوسيلة ، والقرآن وحده ليس كافيا لأنه حمال اوجه. فما هو الوجه الذي يرده لنا الله تعالى ودعا اليه رسوله؟
    فطريقة الصلاة مثلا ليست واردة في القرآن وقد عرفناها بالاتباع من خلال الصحابة والسلف الصالح وكذلك طريقة الحج ومصارف الزكاة وحسابها والتركة والنكاح والطلاق والاذكار والادعية الصحيحة ونطق القرآن نفسه ووالخ
    والله سبحانه وتعالى يوصينا اشد الوصية ويأمر دائما بلزوم الاتباع في الدين وصولا الى مراده المعين المحدد من الدين لا مرادنا او ظنننا نحن:
    واتبع سبيل من اناب الي ثم الي مرجعكم فانبئكم بما كنتم تعلمون ) لقمان
    هل ياترى من حقنا أن نتشكك في انابة وصدق ابي بكر ( الصديق) وعمر ( الفاروق ) وعثمان ( الذي ما ضره ما فعل بعد اليوم والذي تستحيي منه الملائكة والذي جمع القرآن فحفظه الله به، وعلي ( كرم الله وجهه وهو باب مدينة العلم وهو رجل خيبر الذي يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ) وعبد الله بن مسعود وابي ايوب الانصاري وابن عباس وكل من نصروا الله ورسوله ونذروا اعمارهم وفارقوا زينة الدنيا مجاهدين في سبيل الله ؟ نشكك فيهم ونظن بانفسنا خيرا نحن لأننا اذكياء ومتمردين على الاتباع باحسان؟
    ويقول سبحانه في اهمية الاتباع:
    {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }آل عمران31
    فكيف ياترى نتبع رسول الله (ص) ونتأكد من طريقته في فهم القرآن واحكامه؟ هل من طريقة اخرى سوى ما رواه ونقله عنه اصحابه من سنة قولية او فعلية او تقريرية ثم من اتبعوهم ثم من اتبعوهم باحسان الى يوم الناس هذا؟
    ويقول تعالى :
    {وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }الأنعام153

    هاهو ربنا جل جلاله يوصينا بعد الصحابة و يدعونا الى الالتفاف حول صيغة موحدة للدين ( صراطا مستقيما ) واحدا " نتبعه " اتباعا وغيره فرقة ومجافاة لسبيل الله
    ويقول سبحانه:
    {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100

    انظر كيف ان رضوان الله مرتبط باتباع الصحابة ارتباطا وثيقا صريحا، فهل بعد هذا نتركهم لنجعل ديننا عرضة للهوى والرأي والتأويلات الظنية المستهدفة فقط لمخالفة جماعة المسلمين ؟!!
    ويقول تعالى :
    {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُم مِّنْ عَمَلِهِم مِّن شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ }الطور21
    ويقول سبحانه:
    {لَقَد تَّابَ الله عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِن بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِّنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }التوبة117
    من يا ترى ينطبق عليه هذا المديح وهذه التوبة من الله أولى من ابي بكر وعمر وعثمان وعلي وابن مسعود ..الخ ؟ أتخطئهم عين ( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا )
    الله اكبر
    انبدل بعدهم نحن تبديلا ونرجو رحمة من الله ورضوانا اثر ذاك؟
    أليس من حقنا ان نفهم ان اخطاء عثمان ان اخطأ قد غفرها له ربه ههنا ( ماضر عثمان مافعل بعد اليوم )؟ أم نشك في كل حديث يعلي من شأن هؤلاء الرجال ويثق بايمانهم واخلاصهم لله ورسوله ؟
    ويقول تعالى :
    {لاَ تَقُمْ فِيهِ أَبَداً لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ }التوبة108
    من هم اولئك الذين يحبهم الله تعالى لأنهم يحبون ان يتطهروا ولأنهم اسسوا مسجدهم على التقوى ياترى؟ أليسوا هم اصحاب رسول الله (ص) الذين رووا لنا حديثه وعلمه وطبقوا سنته فاتبعنا فهمهم للدين وتفسيرهم للقرآن ؟ فكيف يجوز ان نتجاوزهم الى تأويل يخالفهم وتشكك في ذمتهم وروايتهم ؟
    اخي متوكل
    ان الأدلة على وجوب ( اتباع ) اصحاب محمد ومحبتهم والثقة بهم وبمن اتبعهم باحسان أكثر من ان تحصر
    وخذ عني واصدقك القول : لا دين مخلص بدون اتباع باحسان .. هكذا قولا واحدا.. بدليل ما تقدم وغيره كثير
    وعليه فان الائمة الكبار وهم اتقى واعلم واذكى واصدق منا ( اتبعوا ) في دينهم باحسان، فبأي حق اذاً نستنكف نحن، ونعرض عن فهم وصيغة الصحابة الكرام ومن اتبعوهم من سلف صالح؟
    هذا هو السؤال الصحيح يا اخي
    لماذا المسلمون يتبعون ( نمطا ) معينا من الدين هي صيغة السلف الصالح وتفسيرهم؟
    هل لأنهم معطلين لعقولهم ويساقون كالقطيع ولا يدرون شيئا أم ما سبب تمسكهم بهذه الصيغة من الاتباع والتسليم؟
    والاجابة هي ما اوردته لك اعلاه من انه لا دين بدون اتباع ولكنه اتباع باحسان وان تعبد الله على بصيرة تبصرك بمراد الله وطريقة رسوله فقط لا سواها ، والاتباع من اولى علامات الطاعة ، وترك الاتباع جذريا من اولى علامات مفارقة الصراط المستقيم والجماعة معا، وذلك دين الفرق والهوى والتباغض وليس دين الله الذي يوحد الناس جميعا امام ربهم الواحد الأحد
    قال تعالى :
    {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ }الأنعام159
    اللهم لا تجعلنا ( مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ }الروم32
    ولكم احترامي

    ________________
    رب اشرح لي صدري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2008, 01:45 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الأستاذ سبيل
    السلام عليكم ورحمة الله
    لا أملك إلا أن أشيد بنَفَسِك الطويل وجدية طرحك
    مع ذلك فإني لا أوافقك في أكثر ما طرحت.. علما بأن هذا الطرح هو ما كنا نتبناه قبل عشرين سنة، ودافعنا عنه، حينئذ، باستماتة. ولم نكن نرى الحق في سواه، وكنا نستغرب مثلك كيف يشكك بعض المسلمين في هذه (البديهيات) و (المسلمات)، ولكن سرعان ما اكتشفنا أنا كنا خاضعين نفسيا وعاطفيا وفكريا لمؤثرات تاريخية و سلفية واجتماعية هي التي على أساسها تشكلت عقائدنا وأفكارنا ورؤانا... ولذا فإني أقدر ما أنت عليه من دهشة و ما تبديه من استغراب، فقد مررتُ أنا الآخر بهذه الحالة...
    أخي سبيل. كأنك أردت أن تحشد كل ما عندك من قناعات لتواجهنا بها من خلال مشاركتك الأخيرة... ولا أحسب أن هذه الطريقة مجدية في مناقشة قضية كبيرة ومتشعبة كالتي نحن بصددها ـ أعني قضية الخلاف بين السنة والشيعة ـ وبقراءة سريعة لما كتبتَ يمكننا أن نستخلص العناوين التالية:
    Quote: ظل مطالبا بالاعتصام بالمحجة البيضاء التي لا يزيغ عنها الا هالك وبحبل الله ( جميعا ولا تفرقوا ) ( ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات اولئك لهم عذاب عظيم )..
    ما هي المحجة البيضاء التي ترك النبي أمته عليها؟
    Quote: هؤلاء هم اصحاب محمد الذين اصفاهم ربهم من قبل ان يخلقوا فمدحهم في التوراة والانجيل ( مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }الفتح29
    ويقول عنهم ( كنتم خير امة اخرجت للناس )
    هؤلاء يمدحهم ربهم ويعلي قدرهم ويصطفيهم اصطفاء لنصرة دينه وصحبة نبيه (ص) فكيف نأتي ببساطة فنستسلم لرأي من تشكك في ذممهم وانصرف عن اتباعهم وهم خيار هذه الأمة ( اعني الراشدين المؤمنين منهم تحديدا ) بأي منطق وحق نتعالى عليهم ملتفتين الى العقل والاستغناء بالتأويل وهوى الرأي بحجة ان السلف ليس صالحا طالما لم يعطوا ولاية الأمر لعلي وابنائه من بعده؟!
    مفهوم الصحبة والصحابة، مواقفهم، دورهم، عدالتهم، واجبنا تجاههم...
    Quote: هي فيما يسمى بمذهب آل البيت ( الشيعة ) مناقضة ما يجتمع عليه اهل السنة والجماعة واتباع صالح السلف فيما كانوا عليه من عقيدة!!

    فهل ياترى من حقنا - بناء على ذلك - ان نطالب الشيعة بأن يتشككوا في مزاعم تأويلاتهم المخالفة للسنة وما اتصل تواتره الينا من الدين؟
    لماذا لا نطالب الشيعي يامتوكل بأن يتشكك فيما ورثه من فهم رافضي ليجد الحقيقة بين يدي صحابة رسول الله الراشدين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين ( مذاهب السنة)؟
    من هم أهل البيت؟ وما هو موقعهم من النبي؟ وما هو واجب الأمة تجاههم؟؟

    أخي سبيل هذه عناوين وأسئلة هامة.. سوف أعود للتفصيل فيها تباعا.. ولكن قبل ذلك دعنا نصل إلى رؤية واضحة بشأن سورة (عبس) ، إذ أراك لم تعلق على ردودي على مداخلتك ومداخلات الاخوة الآخرين حول الموضوع... فأنا لا زلت مصرا أن ما روي عن أن النبي هو الذي عبس وتولى ما هو إلا أكذوبة من أكاذيب التاريخ.. وجهل بالنبوة والنبي، ومجاراة لأعداء الإسلام الذين سعوا جاهدين من أجل الحط من قدر النبي وتصويره في صورة بشرية أقل من عادية متذرعين بقوله تعالى (بشر مثلكم) ...

    ألا يكفي أن يكون واقع الأمة الإسلامية بعد 14 قرن من نشوئها بهذا التردي الذي نعيشه منذ قورن لإثبات أن المنهج الذي تسير عليه الأمة هو منهج معوج ولا يمت للإسلام بصلة... مع ذلك تجدنا ندافع عنه بهذا الحماس دون أن يعترينا أي شك في أن التخلف الذي نعيشه ربما كان للخلل في المنهج...
    إن تعجب فأنا أكثر عجبا منك أخي من قوم يتغنون بموروثات زائفة ما زادتهم إلا بعدا عن الدين الحق الذي لو أنهم عرفوه وتمسكوا به لما كان حالهم كما نرى...
    ولنا عودة......
    ولك احترامي....


                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2008, 08:36 PM

ميسرة غاندي

تاريخ التسجيل: 04-03-2008
مجموع المشاركات: 370
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    والصلاة والسلام علي حبيب الله (ص)



    الاخ متوكل التحيه والاحترام اليك والي الاخوه المتداخلين في نقاش هذا الموضوع الهام.

    اخي الدين يسر وليسه عسر . كل منا مؤمن بلفطره وقد اكون لا علم لي بي امور الدين كثير

    ولكن ابت نفسي والا ان اشارك احد اصحابي الذين لهم الدرايه والمعرفه الكثيره بعلوم الدين

    في هذا الامر وجزه الله خير بما ادلي واشكرك علي فتح هذا البوست القيم الدسم .


    لكم الود اجمعين

    غاندي


    وافادني بي اللاتي .








    قيل أنه جاء رجل أعمى، هو ابن أم مكتوم، جاء الى رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله، وكان موجودا أحد عظماء قريش، كان صلى الله وبارك عليه وآله يطمع في اسلامه. قيل هو أبي ابن خلف وقيل عتبة ابن ربيعة. وقبل ان ندخل في الشرح:
    • سورة عبس مكية، و أبي ابن خلف وعتبة ابن ربيعة من أهل مكة، وابن ام مكتوم عاش بالمدينة وكان يؤذن فيها للصبح قبل بلال. فاذا كان الامر كذلك فلا يصح شي من نسبة ما قيل في هذا الأمر كحديث "أهلا بمن عاتبني فيه ربي"!!!!!!
    • جاء ان ابن ام مكتوم كان يحمل راية سوداء يوم القادسية، كما جاء عن أنس: رأيته يوم القادسية وعليه درع ومعه راية سوداء. فهل يا ترى أبصر بعد ذلك؟؟!!
    • وجاء في الطبري ان النبي صلى الله وبارك عليه وآله استخلف ابن ام مكتوم علي المدينة مرتين يصلي بأهلها!!!
    ولو أفترضنا – جدلا- صحة تسمية الاشخاص المذكورين في القصة، لننظر الى التفسير- وليسمح لي الأخ الأزهري ان استعير عبارة أعجبتني عنده كثيرا- وكم في التفاسير من مبكيات:
    يقول الطبري ان الأعمى ظل يلح على النبي صلى الله وبارك عليه وآله حتى ظهرت الكراهة في وجه النبي صلى الله وبارك عليه وآله!!! من أين له هذا؟ هل حكاها له الأعمى، ام الكافر، أم سمعها عن النبي صلى الله وبارك عليه وآله؟؟!!
    ثم يدعي الطبري علم الغيب، وليته غيبا عاديا، مافي نفس رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله. يقول الطبري: وقال في نفسه: "يقول هؤلاء انما أتباعه العميان والسفلة والعبيد". وهل نسي تعظيمه صلى الله وبارك عليه وآله لحرمة المؤمن عندما قال للكعبة: "ما أعظمك وأعظم حرمتك والذي نفس محمد بيده لحرمة المؤمن أعظم منك"

    أرى كثيرا من اللغط و"الونسة" من كثير من الفارغين، من ضحايا منهج المطالعة الابتدائية: طه القرشي، حليمة بائعة اللبن والتى لم تكن نظيفة،و....و محمود الكذاب، ومريم الشجاع، والكثير..... أرجو منهم ان يتصدقوا على أنفسهم ويكفوا أذاهم، فالوقت غال، ونحن نكابد لتوفير القليل للمشاركة في هذه الأمور الهامة، فبالله عليكم لا تفسدوا علينا.
    سأعود اليكم غدا بالتفسير اللائق بجناب الحبيب صلى الله وبارك عليه وآله، وحتى ذلكم الحين اسمحوا لي ان اسمعكم آخر أبيات فتح الله بها علي في مدح نبيه الكريم:
    الصلاة والسلام النامية ليل ونهار للنبي وآله الأطهـــار

    حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار زاهد الدنيا تربط ع البطن احجار
    بالوعظ الحسن كم كم هديت فجار ومابيبقى التنازع بين يديك وكجار

    وهاكموها كاملة، اكمل الله لي ولكم الايمان بمحبة حبيبه صلى الله وبارك عليه وآله
    الصلاة والسلام

    الصلاة والسلام النامية ليل ونهار للنبي وآله الأطهـــار


    يامن يدركا و لا تدركه الابصار علام باليكون في الغد وما قد صار
    بحرمة نبيك وال بيتو والانصار في ظلك نكون يوم الخلوق في حصار

    ثنيت بالني الشرف لؤي ونزار نبيا كان يسامح ويقبل الاعذار
    الظالم لنفسو ومالي في الاوزار يجد المولى تواب ان حبيبه زار

    سيد ابنا آدم وافضلم اعتار الباري اجتباك فوق الجميع اختار
    قاب القوس دنيت دون الحجب واستار وقط ما كان لمؤمن اذا قضيت يختار

    شهدت برسالتك وسبحت احجار و لبت لنداك و جاءت الاشجار
    فرضا يحكموك في كل خلاف وشجار ولا يجدوا حرج فيما قضيت وضجار

    حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار زاهد الدنيا تربط ع البطن احجار
    بالوعظ الحسن كم كم هديت فجار وما بيبقى التنازع بين يديك وكجار

    حباب علي باب مدينة العلم والاسرار حباب بضعة نبينا الزهراء والابرار
    هم اهل العباءة الفيضهم مدرار الايمان حبهم والباغضم في النار


    الصلاة ما بروق شالن وما امطار احين للبلاد الميتة والاقطار
    تصلح حال عمر وينال بها الاوطار وتنجي المسلمين من كافة الاخطار

    خادم جناب رسول الله





    (عدل بواسطة ميسرة غاندي on 05-12-2008, 01:55 AM)
    (عدل بواسطة ميسرة غاندي on 05-12-2008, 03:20 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2008, 08:10 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: ميسرة غاندي)

    يا سلاااااااااااااااااااااااام
    يا غاندي يا مبدع
    ياخي والله انت وصاحبك كفيتو ووفيتو جزاكم الله عن رسوله خير الجزاء
    Quote: ثم يدعي الطبري علم الغيب، وليته غيبا عاديا، مافي نفس رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله. يقول الطبري: وقال في نفسه: "يقول هؤلاء انما أتباعه العميان والسفلة والعبيد". وهل نسي تعظيمه صلى الله وبارك عليه وآله لحرمة المؤمن عندما قال للكعبة: "ما أعظمك وأعظم حرمتك والذي نفس محمد بيده لحرمة المؤمن أعظم منك"
    أما دي فكبيرة يا طبري...
    ويا له من اتهام وتجني ..
    Quote: الصلاة والسلام النامية ليل ونهار للنبي وآله الأطهـــار


    يامن يدركا و لا تدركه الابصار علام باليكون في الغد وما قد صار
    بحرمة نبيك وال بيتو والانصار في ظلك نكون يوم الخلوق في حصار

    ثنيت بالني الشرف لؤي ونزار نبيا كان يسامح ويقبل الاعذار
    الظالم لنفسو ومالي في الاوزار يجد المولى تواب ان حبيبه زار

    سيد ابنا آدم وافضلم اعتار الباري اجتباك فوق الجميع اختار
    قاب القوس دنيت دون الحجب واستار وقط ما كان لمؤمن اذا قضيت يختار

    شهدت برسالتك وسبحت احجار و لبت لنداك و جاءت الاشجار
    فرضا يحكموك في كل خلاف وشجار ولا يجدوا حرج فيما قضيت وضجار

    حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار زاهد الدنيا تربط ع البطن احجار
    بالوعظ الحسن كم كم هديت فجار وما بيبقى التنازع بين يديك وكجار

    حباب علي باب مدينة العلم والاسرار حباب بضعة نبينا الزهراء والابرار
    هم اهل العباءة الفيضهم مدرار الايمان حبهم والباغضم في النار


    الصلاة ما بروق شالن وما امطار احين للبلاد الميتة والاقطار
    تصلح حال عمر وينال بها الاوطار وتنجي المسلمين من كافة الاخطار

    خادم جناب رسول الله
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2008, 10:18 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    Quote: أرى كثيرا من اللغط و"الونسة" من كثير من الفارغين، من ضحايا منهج المطالعة الابتدائية: طه القرشي، حليمة بائعة اللبن والتى لم تكن نظيفة،و....و محمود الكذاب، ومريم الشجاع، والكثير..... أرجو منهم ان يتصدقوا على أنفسهم ويكفوا أذاهم، فالوقت غال، ونحن نكابد لتوفير القليل للمشاركة في هذه الأمور الهامة، فبالله عليكم لا تفسدوا علينا.

    يا اخي متوكل
    هذه من مشاركة اتى بها ميسرة غاندي من خارج البورد
    وه>ا اجراء لا يجوز عرفا وقانونا : الاساءة الى الزملاء المتحاورين
    ثم تأتي انت لتمتدح ذلك ولا تبدي رفضك الاساءة الينا
    ان ابسط اخلاق النبوة لا تسمح بمخاطبة الناس هكذا
    فكيف تدافعون عن رسول الله (ص)
    انتم لستم مؤهلين اذا كان هذا هو خطابكم
    هذا الكلام هو نوع من ( عبس وتولى )
    ثم يا ميسرة
    قل لصاحبك المحترم هذا ان يتأدب قبل ان يتبنى خط النبي
    وقل له
    فيم استغرابك من ان يكون عبد الله بن ام مكتوم في مكة قبل الهجرة وفي المدينة اماما ومؤذنا بعد الهجرة
    وما المشكلة في اعطاء الراية لأعمى يقف خلف الجيش
    وبالمناسبة لقد قتل الصحابيي الجليل في هذه المعركة ( القادسية ) على عهد عمر ربما لأنه اعمى فلم يختبئ
    ماهو وجه التناقض الذي يديعه والذي يؤمن عليه بمجانية متوكل
    ثم اذا كان الله تعالى قال ( عبس ) فلا حاجة لمعرفة نفسية العابس ، اذ لا يعبس الا الضجر المتكد الذي يأبى يكره الشئ الذي عبس له
    ثم من قال ان ابن ام مكتوم كان ساعتها مسلما
    فلو كان الاعمى مسلما فكيف قال عنه ربه ( لعله ) يزكى أو يذكر فتنفعه الذكرى
    معنى ذلك انه كان على وشك ان يسلم ولكنه يستزيد رسول الله علما بكلام الله ( لعله ) يزكى
    ففيم الاستغراب والتجنى على من يؤمن بأن من عبس هو رسول الله (ص)
    الله جل جلاله نفسه يغضب اذا رأى السوء والكفر والمعاصي واهلها ولكنه سخط وغضب يليقان بجلال وجهه وعظيم سلطان
    وكذلك عبوس رسول الله (ص) يليق بجنابه ومكانه
    فما المشكلة؟
    يا متوكل ارجو ان تفسر لنا هذه الآيات الأولى من ( عبس ) على اساس ان الذي عبس هو ابي بن خلف او الوليد بن المغيرة مثلا ولنر كيف تربط الايات التالية للآية الأولى بها
    ارجو ان تفسر لنا تفسير الشيعة كاملا هنا ودعك عن الجدال
    لكم احترامي وسأعود
    __________________
    رب اشرح لي صدري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2008, 01:16 AM

ميسرة غاندي

تاريخ التسجيل: 04-03-2008
مجموع المشاركات: 370
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الاخ محمد سبيل

    التحيه العطره لك
    =================



    ==============================================================
    يا اخي متوكل
    هذه من مشاركة اتى بها ميسرة غاندي من خارج البورد
    وه>ا اجراء لا يجوز عرفا وقانونا : الاساءة الى الزملاء المتحاورين
    ثم تأتي انت لتمتدح ذلك ولا تبدي رفضك الاساءة الينا
    ان ابسط اخلاق النبوة لا تسمح بمخاطبة الناس هكذا
    فكيف تدافعون عن رسول الله (ص)
    انتم لستم مؤهلين اذا كان هذا هو خطابكم
    هذا الكلام هو نوع من ( عبس وتولى )
    ثم يا ميسرة
    قل لصاحبك المحترم هذا ان يتأدب قبل ان يتبنى خط النبي

    ==================================================


    اولا بأسمي ونيابته عن صديقي الذي يفيدني بهذه المعلومات اعتذر لك شخصيا والي كل المتداخلين في هذا البوست

    ان كان في الحديث اساءة لأي منهم

    وارجو ان تقبل اعتذارنا اخي محمد


    ماهو الاجراء الذي لا يجوز عرفا ولا قانونا؟

    هل هو اجتهادي في سؤال من هو أعلم مني ونشره لتعم الفائدة؟

    أم هل فهم من هذا الكلام نقدا لشخص بعينه؟

    الحديث فيه اشارة كبيرة الى التجني على الجناب المحمدي، حتى وقت قريب في المناهج التي لا يزال بعضها موجودا، وباتالي ما تراكم عل مر القرون. وهناك عدد من المداخلات تحمل هذا الفهم، وما كنا نتوقع ان يدافع عن هذا الفهم الا من يدعو له أو من أصابت النار ثوبه او "لحقو رأس السوط".




    لك الود والاحترام والتقدير


    اسف للرد متأخرا لي ظروف العمل (ما كان في فرصه وافتح البوست الصباح)

    (عدل بواسطة ميسرة غاندي on 05-13-2008, 01:21 AM)
    (عدل بواسطة ميسرة غاندي on 05-13-2008, 03:43 AM)
    (عدل بواسطة ميسرة غاندي on 05-13-2008, 03:49 AM)
    (عدل بواسطة ميسرة غاندي on 05-13-2008, 03:51 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2008, 08:57 AM

الحبر عبدالوهاب الكباشي

تاريخ التسجيل: 04-07-2008
مجموع المشاركات: 346
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    Quote: هل ما نسب للنبي في هذه القصة يتناسب مع شخصيته التي بين ملامحها القرآن؟



    الاخ متوكل تحية
    الاية تاكيد علي امانة سيدنا محمدعليه افضل الصلاة والسلام في تبليغ
    ما أنزل اليه وتاكيد لما قاله صلي الله عليه وسلم ادبني ربي فاحسن
    تاديبي ويجب ان ننظر في هذه الاية علي ان المؤدب هو الله حتي تتساقط
    كل الهلاويس التي يمكن ان تعشعش في روؤس البعض

    (عدل بواسطة الحبر عبدالوهاب الكباشي on 05-12-2008, 09:08 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2008, 12:02 PM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: الحبر عبدالوهاب الكباشي)

    متوكل
    كيف تتحدث عن عقيدة اهل المذاهب الاربعة بهذه العنجهية والصلف وعدم الاحترام
    هل جننت يا رجل؟
    افهم ان تختلف أو ان تتبى عكس عقيدة المسلمين السنة
    ولكن ان ان تحتقر اعتقادهم بهذه الطريقة مقابل انهم مستغربون لتحولك عن عقيدتك؟
    كيف تقول ببساطة واستعلاء
    Quote: فأنا أكثر عجبا منك أخي من قوم يتغنون بموروثات زائفة ما زادتهم إلا بعدا عن الدين الحق الذي لو أنهم عرفوه وتمسكوا به لما كان حالهم كما نرى

    الدين الحق هو دين الشيعة الذين يحتقرون الصحابة لأنهم لم ينتخبوا علي وابنائه رضوان الله عليهم ويستغنون عن سنة رسول الله (ص) بحجة ان روايتها غير صحيحة، ويغيرون كلام الله من بعد ما عقلوه من خلال تفسير القرآن بالرأي وليس باتباع الصحابة وتابعيهم باحسان؟
    هل هذا هو الدين الحق يا متوكل؟
    كيف تؤكد لنا ان هذا التمرد على فضيلة الاتباع باحسان مقبول عند الله تبارك وتعالى ؟
    اخي
    لا اقول لك الا سلاما
    فلن اقابل اساءتك باساءة احتقر فيها الشيعة
    لن اقول انهم يتغنون بموروثات زائفة ما زادتهم الا بعدا عن الدين
    لأن البعيد عن الدين بعيد عن الله عز وجل
    والبعيد عن الله هل تراه يكون داخلا مع المسلمين في رحمته سبحانه وجنته أم في سخطه وعذابه وفي ذمرة الكافرين
    هذا أكثر مما توقعته منك يا متوكل
    انت حديث عهد بالحوار في هذا البورد
    فكيف من اولها تكفر مذاهب السنة جميعا( المالكية والشافعية والحنابلة والحنفية ) وتعتبر عقيدتهم موروثات زائفة ما تزيد الا بعدا عن الله تبارك وتعالى
    هل اخبرك الله جل جلاله بذلك؟
    أم من اخبرك؟
    سبحان الله
    ولا حول ولا قوة الا بالله
    ___________________
    رب اشرح لي صدري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2008, 01:25 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: الحبر عبدالوهاب الكباشي)

    Quote: الاخ متوكل تحية
    الاية تاكيد علي امانة سيدنا محمدعليه افضل الصلاة والسلام في تبليغ
    ما أنزل اليه وتاكيد لما قاله صلي الله عليه وسلم ادبني ربي فاحسن
    تاديبي ويجب ان ننظر في هذه الاية علي ان المؤدب هو الله حتي تتساقط
    كل الهلاويس التي يمكن ان تعشعش في روؤس البعض
    الأخ الحبر تحياتي وشكرا على المرور والمشاركة..
    ذهب كثير من المفسرين إلى هذا الرأي الذي ذهبت إليه من أن (عبس) تأكيد على أمانة النبي وصدقه في التبليغ... ولكن أخي هل ترى أن أمانة النبي المعروف بالأمانة والصدق من قبل أن يبعث في حاجة إلى موقف كهذا حتى تتأكد؟؟؟
    كما أننا نجد أن القرآن عندما يرد على أولئك المشككين في مصداقية النبي لا يحتج بأمانته بقدر ما يحتج بإعجاز القرآن وعجز المشككين عن الإتيان بشيء من ممثله ...
    أخي كلمة (عبس) كلمة كبيرة.. ولو راجعت مشاكة الأخ سبيل في رده على مشاركة غاندي ستجد أنه وصف موقفنا بأنه من قبيل (عبس وتولى) ونحن إذ نقبل ذلك في حق أنفسنا إلا أننا لا نقبله في حق النبي...
    من ناحية أخرى فإن المغالطات الواردة في الرواية وقد أورد الزميل ميسرة غاندي نقلا عن صاحبه طرفامنها . هذه الغالطات تعتبر خللا في متن الرواية يغنينا عن البحث في سندها...
    أرجو أن تتأمل في الأمر بعيدا عن قناعاتك السابقة...

    لك شكري واحترامي....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2008, 02:38 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار

    الصلاة والسلام النامية ليل ونهار للنبي وآله الأطهـــار
    يامن يدركا و لا تدركه الابصار علام باليكون في الغد وما قد صار
    بحرمة نبيك وال بيتو والانصار في ظلك نكون يوم الخلوق في حصار
    ثنيت بالني الشرف لؤي ونزار نبيا كان يسامح ويقبل الاعذار
    الظالم لنفسو ومالي في الاوزار يجد المولى تواب ان حبيبه زار
    سيد ابنا آدم وافضلم اعتار الباري اجتباك فوق الجميع اختار
    قاب القوس دنيت دون الحجب واستار وقط ما كان لمؤمن اذا قضيت يختار
    شهدت برسالتك وسبحت احجار و لبت لنداك و جاءت الاشجار
    فرضا يحكموك في كل خلاف وشجار ولا يجدوا حرج فيما قضيت وضجار
    حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار زاهد الدنيا تربط ع البطن احجار
    بالوعظ الحسن كم كم هديت فجار وما بيبقى التنازع بين يديك وكجار
    حباب علي باب مدينة العلم والاسرار حباب بضعة نبينا الزهراء والابرار
    هم اهل العباءة الفيضهم مدرار الايمان حبهم والباغضم في النار
    الصلاة ما بروق شالن وما امطار احين للبلاد الميتة والاقطار
    تصلح حال عمر وينال بها الاوطار وتنجي المسلمين من كافة الاخطار
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2008, 03:01 PM

ALazhary2

تاريخ التسجيل: 09-06-2003
مجموع المشاركات: 4947
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    ياشيخ سبيل

    قبل أكثر من 1400 سنة وبعد وفاة النبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم بسنوات قلائل ورد عن الصحابة مايلي عن تضييع الدين وتحريفه عما كان في زمان الرسول الكريم :


    أخرج البخاري في صحيحه، والمقدسي في الأحاديث المختارة، وغيرهما، بأسانيدهم عن الزهري أنه قال: دخلت على أنس بن مالك بدمشق وهو يبكي، فقلت: ما يبكيك؟ فقال: لا أعرف شيئاً مما أدركتُ إلا هذه الصلاة، وهذه الصلاة قد ضُيِّعتْ.وفي رواية أخرى، قال: ما أعرف شيئاً مما كان على عهد النبي (ص). قيل: الصلاة؟ قال: أليس ضيَّعتم ما ضيَّعتم فيها؟! صحيح البخاري 1/133 كتاب مواقيت الصلاة وفضلها، باب تضييع الصلاة عن وقتها. الأحاديث المختارة 5/103. شعب الإيمان 3/134

    وأخرج الترمذي في سننه، وأحمد بن حنبل في المسند عن أنس أنه قال : ما أعرف شيئاً مما كنا عليه على عهد النبي (ص). فقلت: أين الصلاة ؟ قال: أوَلم تصنعوا في صلاتكم ما قد علمتم ؟ سنن الترمذي 4/633. قال الترمذي: هذا حديث حسن غريب. مسند أحمد بن حنبل 3/101، 208.


    وأخرج مالك بن أنس في الموطأ عن أبي سهيل بن مالك عن أبيه أنه قال: ما أعرف شيئاً مما أدركتُ عليه الناس إلا النداء للصلاة .الموطأ، ص 42


    وأخرج أحمد في مسنده عن أنس أيضاً أنه قال: ما أعرف شيئاً مما عهدتُ مع رسول الله (ص) اليوم. فقال أبو رافع: يا أبا حمزة، ولا الصلاة؟ فقال: أوَليس قد علمت ما صنع الحَجَّاج في الصلاة؟


    وأخرج الطيالسي في المسند، والبوصيري في مختصر الإتحاف عن أنس أنه قال: والله ما أعرف اليوم شيئاً كنت أعرفه على عهد رسول الله (ص). قالوا: يا أبا حمزة، والصلاة؟ قال: أوليس أحْدَثتم في الصلاة ما أحدثتم ؟ . مسند أبي داود الطيالسي، ص 271. مختصر إتحاف السادة المهرة 2/307


    على ماذا تدل هذه الاحاديث ؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2008, 08:28 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: ALazhary2)

    أستاذ سبيل
    السلام عليكم
    لا أحسب أن الزميل غاندي أو صاحبه الذي تفضل مشكورا بتلك المادة القيمة قد قصد الإساءة إلى المتحاورين في هذا البوست ولكن ما فهمته هو أنه أبدى ملاحظة عامة على البورد وما يثار فيه من موضوعات... على أن مشاركاتك الأخيرة جعلتنا نعيد النظر في ما وصفناكم بها سابقا بطول النفس وجدية الطرح.. أيا كان الامر فأنت محل احترامنا وكل المتحاورين ولا نقبل الإساءة بحق أحدهم.
    فيما يلي أنقل ما جاء في تفسير التبيان للشيخ الطوسي من علماء القرن الخامس في سورة (عبس):

    التبيان في تفسير القرآن، ج‏10، ص: 268
    يقول اللَّه تعالى «عَبَسَ وَ تَوَلَّى» و معناه قبض وجهه و أعرض، فالعبوس تقبض الوجه عن تكره، و العبوس البسور و هو التقطيب و عبس فلان في وجه فلان مثل كلح، و منه اشتق اسم عباس، و معنى «تَوَلَّى» أعرض و ذهب بوجهه عنه فصرفه عن ان يليه يقال: تولى عنه بمعنى أعرض عنه، و تولاه بخلاف تولى عنه، فان تولاه بمعنى عقد على نصرته، و تولى عنه أعرض.
    و قوله «أَنْ جاءَهُ الْأَعْمى‏» معناه عبس لأن جاءه الأعمى، و قال ابن خالويه:
    تقديره إذ جاءه الأعمى، و الأعمى المراد به عبد اللَّه بن أم مكتوم- في قول ابن عباس و مجاهد و قتادة و الضحاك و ابن زيد- و قال الفراء: كانت أم مكتوم أم أبيه.
    و قال غيره: كانت أمه. و قال ابن خالويه أبوه يكنى أبا السرج. و اختلفوا فيمن وصفه اللَّه تعالى بذلك، فقال كثير من المفسرين و أهل الحشو: إن المراد به النبي صلى اللَّه عليه و آله قالوا و ذلك‏
    أن النبي صلى اللَّه عليه و آله كان معه جماعة من أشراف قومه و رؤسائهم قد خلا بهم فاقبل ابن أم مكتوم ليسلم فأعرض النبي صلى اللَّه عليه و آله عنه كراهية أن تكره القوم إقباله عليه فعاتبه اللَّه على ذلك.
    و قيل: إن ابن أم مكتوم كان مسلماً، و إنما كان يخاطب النبي صلى اللَّه عليه و آله و هو لا يعلم أن رسول اللَّه مشغول بكلام قوم، فيقول يا رسول اللَّه.
    و هذا فاسد، لان النبي صلى اللَّه عليه و آله قد أجل اللَّه قدره عن هذه الصفات، و كيف يصفه بالعبوس و التقطيب، و قد وصفه بأنه «لَعَلى‏ خُلُقٍ عَظِيمٍ» «1» و قال «وَ لَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ» «2» و كيف يعرض عمن تقدم وصفه مع قوله تعالى «وَ لا تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَداةِ وَ الْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ» «3» و من عرف النبي صلى اللَّه عليه و آله و حسن أخلاقه و ما خصه اللَّه تعالى به من مكارم الأخلاق و حسن‏
    __________________________________________________
    (1) سورة 68 القلم آية 4
    (2) سورة 3 آل عمران آية 159
    (3) سورة 6 الانعام آية 52
    الصحبة حتى قيل إنه لم يكن يصافح احداً قط فينزع يده من يده، حتى يكون ذلك الذي ينزع يده من يده. فمن هذه صفته كيف يقطب في وجه أعمى جاء يطلب الإسلام، على أن الأنبياء عليهم السلام منزهون عن مثل هذه الأخلاق و عما هو دونها لما في ذلك من التنفير عن قبول قولهم و الإصغاء إلى دعائهم، و لا يجوّز مثل هذا على الأنبياء من عرف مقدارهم و تبين نعتهم.
    و قال قوم: إن هذه الآيات نزلت في رجل من بني أمية كان واقفاً مع النبي صلى اللَّه عليه و آله، فلما اقبل ابن أم مكتوم تنفر منه، و جمع نفسه و عبس في وجهه و أعرض بوجهه عنه فحكى اللَّه تعالى ذلك و أنكره معاتبة على ذلك.
    و قوله «وَ ما يُدْرِيكَ» خطاب للنبي صلى اللَّه عليه و آله و تقديره «قل» يا محمد «وَ ما يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى» و إنما أضاف العبوس إلى النبي صلى اللَّه عليه و آله من أضاف «وَ ما يُدْرِيكَ» أنه رآه متوجهاً اليه ظن انه عتب له دون أن يكون متوجهاً اليه على أن يقول لمن فعل ذلك و يوبخه عليه. و معنى قوله «يَزَّكَّى» أي يتزكى بالعمل الصالح، فأدغم التاء في الزاي، كما أدغمت في الذال في قوله «يَذَّكَّرُ» و معناه يتذكر، و لا يجوز إدغام الزاي في التاء، لأنها من حروف الصفير، و هي الصاد و السين و الزاي.
    و قوله «أَوْ يَذَّكَّرُ» معناه أو يتذكر ما أمره اللَّه تعالى به، و يفكر فيما أمره بالفكر فيه. و قد حث اللَّه تعالى على التذكير في غير موضع من القرآن فقال «وَ ذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرى‏ تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ» «1» و قال «إِنَّما يَتَذَكَّرُ أُولُوا الْأَلْبابِ» «2» و ينبغي للإنسان أن يستكثر من ذكر ما يدعو إلى الحق و يصرف عن الباطل.
    ثم بين انه متى يذكر «فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرى‏» أي الفكر فيما أمره اللَّه به من‏
    __________________________________________________
    (1) سورة 51 الذاريات آية 55
    (2) سورة 23 الرعد آية 21 و سورة الزمر آية 9
    التبيان في تفسير القرآن، ج‏10، ص: 270
    القرآن و غيره من الادلة.
    و قوله «أَمَّا مَنِ اسْتَغْنى‏» معناه أما من كان غنياً أو وجدته موسراً، فالاستغناء الاكتفاء بالأمر فيما ينفي الضرر و قد يكتفى الإناء في ملئه بما فيه، فلا يستغني استغناء في الحقيقة. و قوله «فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى» فالتصدى هو التعرض للشي‏ء كتعرض العطشان للماء. و أصله الصدى، و هو العطش. و رجل صديان أي عطشان و الصدى الصوت الذي يرده الجبل أو الحمام و نحوهما، قال مجاهد: المراد ب «مَنِ اسْتَغْنى‏» عتبة بن ربيعة و شيبة بن ربيعة. و قال سفيان: نزلت في العباس، فقال اللَّه تعالى «وَ ما عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى» أي قل له و ما عليك ألا يتزكى، فالتزكي هو التطهر من الذنوب، و أصله الزكاء و هو النماء، فلما كان الخير ينمي للإنسان بالتطهر من الذنوب كان تزكياً.
    ثم قال «وَ أَمَّا مَنْ جاءَكَ يَسْعى‏ وَ هُوَ يَخْشى‏» يعني عبد اللَّه بن أم مكتوم جاء إلى النبي صلى اللَّه عليه و آله، و هو يخشى معصية اللَّه و الكفر، و الخشية هي الحذر من مواقعة المعصية خوفاً من عقاب اللَّه تعالى «فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى» أي تعرض عنه فالتلهي عن الشي‏ء هو التروح بالاعراض عنه و التلهي به التروح و الإقبال عليه و منه قولهم إذا استأثر اللَّه بشي‏ء فاله عنه أي اتركه و أعرض عنه.

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2008, 02:43 AM

ميسرة غاندي

تاريخ التسجيل: 04-03-2008
مجموع المشاركات: 370
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    و الصلاه والسلام علي اشرف خلق الله محمد(ص)


    الأخ الأكرم متوكل لك التحية،
    وها هو صاحبي يعود بما وعد به:

    الأخ الحبيب ميسرة،
    جزاك الله خيرا وثبتك على بحثك عن الحق
    وأشكرك جزيلا، أولا لوقوفك عند هذه الأمور، وسط هذا الكم الهائل من المواضيع، وثانيا لتوثقك من هكذا أمور ممن تعرف ويطمئن قلبك له، وثالثا لعدم خوضك في الأمر بأي شي من التفصيل، ورابعا لاتباعك الفطرة السليمة والمنطق السوي في عدم قبول كلما هو مسطور في تاريخنا ولا يخفى انه مناقض للقرآن ومقلل من قدر النبي صلى الله وبارك عليه وآله.
    الى أحباب رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله،
    ليس ما ياتي دفاعا عن رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله، كما يتوهم الكثيرون. فهو غني عن كل هذا وقد كفاه ربه المستهزئين. ولكن هذا فقط رفع للحرج عن أحباب رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله، فيما يرونه لا يجوز أن ينسب الى رسول الله، تعج به أمهات الكتب، ويحرم عليهم أن يقولوا فيه بشي، و إلا تصدت لهم فرق "هذا ماوجدنا عليه آباءنا". وأذكرهم أن ذاته الشريفة غير قابلة للوم أصلاُ فكيف يُنفى عنها ما يستحيل عليها؟ فالله سبحانه وتعالى أكد ذلك في محكم تنزيله في قوله جلَّ وعلا ﴿فَتَوَلَّ عَنْهُمْ فَمَا أَنتَ بِمَلُومٍ﴾.
    فالأمر يجب أن يُنظر إليه بالرجوع إلى كتاب الله واعتقاد عصمة النبي صلى الله وبارك عليه وآله. ومن هنا يجب النظر بدقة وقوة في الأحاديث والتفاسير الواردة التي تتعلق بعصمة النبي صلى الله وبارك عليه وآله وكتاب الله جلَّ وعلا وألا يعكف الناس على تقديس السند ويقبلوا ما كان من المتن دون التفات إلى ما يحويه ولو كان مخالفاً لكتاب الله!! وقد يوجد في هذه المصادر حقيقة ما يطعن في كتاب الله عزَّ وجل. نورد منها على سبيل الاستشهاد لا الحصر ما أورده البخاري في صحيحه في باب رجم الحبلى من الزنا إذا أحصنت "أن عمر بن الخطاب قال على المنبر (إن الله بعث محمداً صلى الله عليه وسلم بالحق وأنزل عليه الكتاب، فكان مما أنزل الله آية الرجم فقرأناها وعقلناها ووعيناها.. فأخشى إن طال بالناس زمان أن يقول قائل((والله ما نجد آية الرجم في كتاب الله...))" وأورد مسلم في صحيحه عن عائشة (رض) "كان فيما أنزل من القرآن: عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمسٍ معلومات فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهن فيما يقرأ من القرآن" فمن الذي أزالها ومحاها من القرآن بعد النبي صلى الله وبارك عليه وآله؟ وهناك من القرآن ما أكله الداجن من تحت سرير عائشة (رض) كما جاء في سنن بن ماجة!!.

    و اليكم أحباب رسول الله شرح مدح الله العظيم لنبيه الكريم، صاحب الخلق العظيم في سورة عبس:

    قيل أنه جاء رجلٌ أعمى إلى مَن جُبِلَ على عَدَمِ الغِلظة، المَمدوحِ مِن قِبَلِ خالِقِه العظيم بِعَظيمِ الخُلق صلى الله وبارك عليه وآله، ليسأله عما بُعِثَ بِهِ، وهو صالح الأخلاق. فقد قال صلى الله وبارك عليه وآله "إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق"، وكان عنده صلى الله وبارك عليه وآله أحد الكفـرة - قيل هو أُبي بن خلف وقيل عتبة بن ربيعة وقيل رجل من عظماء المشركين وقيل... - يريد النبي صلى الله وبارك عليه وآله له أن يتزكى بالإسلام ويخرج من ظلمات الشرك. فلم يكن منه صلى الله وبارك عليه وآله إلا أن مال بِكُلِّيَتِه إلى ذلك الأعمى الذي جاء يسعى إليه في خشية من الله. وهذه هي مكارم الأخلاق الَتِي بُعث بها صلى الله وبارك عليه وآله ليتممها والتي تنسجم مع ما مَدَحَهُ بِه الله سبحانه من الخُلُق العظيم، ويستحيل أن يصدر عنه غير ذلك في تبليغ رسالته. وحاشا رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله أن يعبس في وجه أعمى وهو لا يرى، أو يتلهّى عنه بِتَصَدِّيه لكافرٍ لم يُسلِم بَعد، كلا ثم ﴿كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ﴾. فَغَضِبَ ذلك الكافر وعبس في وجه النبي صلى الله وبارك عليه وآله وتولّى كما عبس وأَدبَرَ مِن قَبلِه أخوهُ في الكفر الذي قال الله فيه ﴿ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ * ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ﴾ وجاء في تفسير القرطبي في هذه الآية: ("والعبس مُخَفَّفا مصدر عبس يعبس عبوسا إذا قطب. والعبس ما يتعلق بأذناب الإبل من أبعارها وأبوالها") وفيه أيضاً: ("جاء ابن أم مكتوم وهو أعمى فقال يا رسول الله علمني مما علمك الله وجعل يناديه ويكثر النداء ولا يدري أنه مشتغل بغيره حتى ظهرت الكراهة في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم لقطعه كلامه وقال في نفسه يقول هؤلاء إنما أتباعه العميان والسفلة والعبيد فعبس وأعرض عنه والله عاتبه حتى لا تنكسر قلوب أهل الصفة أو ليعلم أن المؤمن الفقير خير من الغني وكان النظر إلى المؤمن أولى وإن كان فقيرا أصلح وأولى من الأمر الآخر وهو الإقبال على الأغنياء طمعا في إيمانهم وإن كان ذلك أيضا نوعا من المصلحة فنزلت الآية") فهل يليق هذا بالنبي صلى الله وبارك عليه وآله؟ يقول القرطبي أن الأعمى ظل يكثر النداء .. حتى ظهرت الكراهة في وجه رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله؛ فمِن أين له القول بظهور الكراهة في وجه النبي صلى الله وبارك عليه وآله؟ هل رآها هو أم حكاها له الأعمى؟ أم الكافر؟ أم اخبرهم بها رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله؟؟ ثم يدَّعِي هذا المُفَسِّر عِلم الغيب الذي لا يَطَّلع عليه إلا الله سبحانه ألا وهو ما في نفس النبي صلى الله وبارك عليه وآله حيث يقول عن النبي "وقال في نفسه ... يقول هؤلاء إنما أتباعه العميان والسفلة والعبيد" .. من أين له هذا؟؟ وهل يوجد عند النبي صلى الله وبارك عليه وآله تعظيم لأحدٍ من الناس أكثر مِن تعظيمه لمن آمن بالله وبرسالته؟؟ أيكون تَصَدِّيه لمن استغنى عن الله عنده طَمَعاً في إسلامه أهم عنده من المؤمن الذي يقول عنه صلى الله وبارك عليه وآله إن حرمته عند الله أفضل وأعز من الكعبة المشرفة؟ كما جاء في الحديث "ما أطيبك وأطيب ريحك ما أعظمك وأعظم حرمتك والذي نفس محمد بيده لحرمة المؤمن أعظم" وهل يخطُر في نفس النبي صلى الله وبارك عليه وآله لفظٌ مِثل عبارة "العميان والسفلة والعبيد" وصفاً لأصحابه؟ ألا يستحي مَن ينسب مِثل ذلك إلى رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله؟ لا أرى في هذا التفسير إلا أن يقال عنه أنه هو "العبس" الذي هو "ما يتعلق بأذناب الإبل من أبعارها وأبوالها". فالعبوس صفة من صفات الكفار- فقام ذلك الكافر لعنه الله من مجلسه وتولى وأدبر مستغنياً عن الذي يفضل الأعمى عليه. والنبي صلى الله وبارك عليه وآله يتصدى له لإخراجه من ظلمة الشرك وتزكيته بنور الإسلام.
    ما كان الله تعالى، وهو حبيب محمد صلى الله وبارك عليه وآله، ليترك التصرف من ذلك الكافر في وجه حبيبه دون تقريع ولا إدانة؛ فقال تعالى فيه ﴿عَبَسَ وَتَوَلَّى﴾ ذلك الكافر حين مجيء الأعمى إلى رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله ﴿أَن جَاءهُ الْأَعْمَى﴾ ويتوجه الخطاب الإلهي إلى ذلك الكافر مباشرة مبيناً له جهله وان هذا الأعمى يرجى له أن يتزكى ﴿وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى * أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَى﴾، ثم يتوجه الخطاب الإلهي إلى النبي صلى الله وبارك عليه وآله ﴿أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى * فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّى﴾. ما أعظَمَ أخلاقك وأوسع حلمك الذي يجعلك تتصدى حتى لمن استغنى، إشفاقاً عليه، وما ذلك إلا لأنك الرحمة المهداة ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ﴾، ولم يقل للمسلين فقط، وذلك يعني شمول الرحمة للكفار والجن وغيرهم. صلى الله وبارك عليك يا رحمة الله الواسعة.. فلا تُشغل نفسك ولا تهتم بتَوَلَّيه عنك واستغنائه، إذ ليس عليك إلا البلاغ ﴿وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى﴾، ولا تُكَلِّف نفسك أكثر من ذلك ﴿فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفاً﴾. ثم يمدح الله نبيَّه صلى الله وبارك عليه وآله باهتمامه وعدم تَلَهِّيه عمَّن جاءه يسعى. فتَصَرُّفُه صلى الله وبارك عليه وآله كان عكس ما فعل الكافر. فالكافر ﴿عَبَسَ وَتَوَلَّى﴾ وأدبر عن النبي صلى الله وبارك عليه وآله الذي هو أعظم وأجل وأشرف خلق الله، بينما النبي صلى الله وبارك عليه وآله أقبل على الفقير الأعمى ولم يَتَلَهَّ عنه قال تعالى ﴿وَأَمَّا مَن جَاءكَ يَسْعَى * وَهُوَ يَخْشَى * فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهَّى * كَلَّا..﴾ فليس ذلك من طبعِك الذي جُبِلت عليه صلى الله وبارك عليك وعلى آلك ﴿كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ * فَمَن شَاء ذَكَرَهُ﴾ ﴿وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ﴾.
    خادم الجناب

    (عدل بواسطة ميسرة غاندي on 05-13-2008, 03:58 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2008, 10:10 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: ميسرة غاندي)

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين
    أما بعد
    فلقد قرأت عجبا عجابا في ردود متوكل وصديق ميسرة وازهري2
    على انني راجعت نفسي اثر ذلك فيما ظننته ملكة روية و حسن تدبر لمستها في متوكل
    وهاكم وجوه اندهاشي :

    استاذ متوكل قال ان مما دعاه الى الانصراف عن مذاهب السنة تناقض موروث تفسيراتهم للقرآن. فقال بخصوص تناقضات السنة ازاء السورة التي نحن ههنا بصددها:
    Quote: ولكن قل لي أخ سبيل، أين هو التفسير المتواتر والمنطقي والمسنود بالدليل الذي تدعيه.. ارجع فقط للروايات التي جاءت بخصوص سورة (عبس) لترى ما فيها من اختلافات وتضارب ينفي عنها أي تواتر أو منطقية...

    ثم يجئ تفسيره الشيعي الحاسم فيقول نقلا عن شيخه الطوسي في التبيان:
    Quote: و قال قوم: إن هذه الآيات نزلت في رجل من بني أمية كان واقفاً مع النبي صلى اللَّه عليه و آله، فلما اقبل ابن أم مكتوم تنفر منه، و جمع نفسه و عبس في وجهه و أعرض بوجهه عنه فحكى اللَّه تعالى ذلك و أنكره معاتبة على ذلك.
    و قوله «وَ ما يُدْرِيكَ» خطاب للنبي صلى اللَّه عليه و آله و تقديره «قل» يا محمد «وَ ما يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى» و إنما أضاف العبوس إلى النبي صلى اللَّه عليه و آله من أضاف «وَ ما يُدْرِيكَ» أنه رآه متوجهاً اليه ظن انه عتب له دون أن يكون متوجهاً اليه على أن يقول لمن فعل ذلك و يوبخه عليه.

    يعني ان القول الوجيه الفصل عند متوكل محمد علي هو ان الذي عبس هو رجل من بني امية ( لم يسمه بشكل قاطع!!) وطبعا فان بني امية بالنسبة للشيعة بمثابة اليهود بالنسبة للمسلمين ( حدث عن بني اسرائيل ولا حرج!) وهكذا حدث عن بني امية ولا حرج !!
    ولكن يصطدم تفسير الطوسي الذي يبناه شيخ متوكل محمد علي بباقي الآيات التي تلي آية اثبات العبوس والاشاحة والتي لا تستقيم البتة مع
    القول بأن العابس هو رجل آخر غير رسول الله (ص) ولذلك يستسلم الطوسي فورا فيقول في تفسير «وَ ما يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى» فيقول :
    (( و قوله «وَ ما يُدْرِيكَ» خطاب للنبي صلى اللَّه عليه و آله، و تقديره «قل» يا محمد «وَ ما يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى» !!
    ما هذا ياشيخ الطوسي ؟ هل خلط الله عز وجل مخاطبة رسوله الكريم بمخاطبة رجل آخر معه بهذا الشكل؟، فقدم الله سبحانه مخاطبة الرجل على مخاطبة نبيه الكريم، وكيف حدد الله تبارك وتعالى فوصف لنا من تعرض للعبوس والترك بأنه رجل اعمى اقبل يسعى وهو يخشى يريد التزكي .. بينما لم يحدد لنا صفة العابس فتركننا سبحانه في بلبلة نخلط فيها بين نبيه الكريم وبين من اساء التصرف
    أهذا هو مقام رسول الله (ص) بين يدي ربه في نظر الشيعة، يخلط الله تعالى مخاطبته بمخاطبة آخر مجهول وكأنما القرآن ليس كتابا مبينا؟
    ولكن يعود الطوسي ليبرر سبب ما يتبادر الى الذهن من ارتباط واقعة العبوس بواقعة اللوم ( وما يدريك ) وفيما بعد ( و اما من جاءك يسعى وهو يخشى فأنت عنه تلهى، كلا انها تذكرة.. ) مما يفيد بأن الواقعتين محلهما واحد هو رسول الله (ص) .. فيقول الطوسي خروجا من المأزق واستحقاقات منطقية السرد وبدهية الربط:
    (( و إنما أضاف العبوس إلى النبي صلى اللَّه عليه و آله من أضاف «وَ ما يُدْرِيكَ» أنه رآه متوجهاً اليه ظن انه عتب له دون أن يكون متوجهاً اليه على أن يقول لمن فعل ذلك و يوبخه عليه)) !!!!!
    تخيل فقط هذا هو القول الواضح المفحم الذي يسقط به الطوسي ماهو مبين سافر من تفسير السنة القائل بان واقعتي العبوس والعتاب عليه والذي يمثله قوله عز وجل ( وما يدريك -.. انت عنه تلهى -.. كلا انها تذكرة -.. ) انما محلهما معا رسول الله (ص)، تخيلوا هذا هو القول الفصل الذي ( يتبعه متوكل ومن شايعه باحسان ) قول يعتمد العقل والمنطق ويثور على الموروث !!
    ولكن التناقض والاضطراب الشيعي ازاء هذه الآية وحدها وعند هذا المفسر الواحد ( الطوسي ) فقط لا يقف عند هذا الحد وانما يمضى أكثر من ذلك فيقول الطوسي معتمدا قول مجاهد:
    (( قال مجاهد: المراد ب «مَنِ اسْتَغْنى‏» عتبة بن ربيعة و شيبة بن ربيعة. و قال سفيان: نزلت في العباس، فقال اللَّه تعالى «وَ ما عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى» أي قل له و ما عليك ألا يتزكى،))
    حسنا وما رأيك انت يا شيخ الطوسي ومن بعده متوكل محمد علي؟ من هذا الذي عبس وتولى؟ أهو شيبة ام عتبة ام العباس ( وهو من آل البيت )
    لا ندري طبعا، ولكنها البلبلة ( الأباها متوكل )
    ترى هل توقف سيل التناقض والارتباك الشيعي ازاء هذه الحادثة فقط عند هذا الحد ( على الأقل ههنا في هذا البوست )؟
    كلا
    فهاهو صديق ميسرة يأتينا بالخبر اليقين ( في ظنه) فيقول عجبا آخر :
    Quote: قيل أنه جاء رجلٌ أعمى إلى مَن جُبِلَ على عَدَمِ الغِلظة، المَمدوحِ مِن قِبَلِ خالِقِه العظيم بِعَظيمِ الخُلق صلى الله وبارك عليه وآله، ليسأله عما بُعِثَ بِهِ، وهو صالح الأخلاق. فقد قال صلى الله وبارك عليه وآله "إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق"، وكان عنده صلى الله وبارك عليه وآله أحد الكفـرة - قيل هو أُبي بن خلف وقيل عتبة بن ربيعة وقيل رجل من عظماء المشركين وقيل... - يريد النبي صلى الله وبارك عليه وآله له أن يتزكى بالإسلام ويخرج من ظلمات الشرك. فلم يكن منه صلى الله وبارك عليه وآله إلا أن مال بِكُلِّيَتِه إلى ذلك الأعمى الذي جاء يسعى إليه في خشية من الله. وهذه هي مكارم الأخلاق الَتِي بُعث بها صلى الله وبارك عليه وآله ليتممها والتي تنسجم مع ما مَدَحَهُ بِه الله سبحانه من الخُلُق العظيم، ويستحيل أن يصدر عنه غير ذلك في تبليغ رسالته. وحاشا رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله أن يعبس في وجه أعمى وهو لا يرى، أو يتلهّى عنه بِتَصَدِّيه لكافرٍ لم يُسلِم بَعد، كلا ثم ﴿كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ﴾. فَغَضِبَ ذلك الكافر وعبس في وجه النبي صلى الله وبارك عليه وآله وتولّى

    ثم يقول صديق ميسرة :
    Quote: ما كان الله تعالى، وهو حبيب محمد صلى الله وبارك عليه وآله، ليترك التصرف من ذلك الكافر في وجه حبيبه دون تقريع ولا إدانة؛ فقال تعالى فيه (عَبَسَ وَتَوَلَّى); ذلك الكافر حين مجيء الأعمى إلى رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله (أَن جَاءهُ الْأَعْمَى) ويتوجه الخطاب الإلهي إلى ذلك الكافر مباشرة مبيناً له جهله وان هذا الأعمى يرجى له أن يتزكى ( وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى * أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَى)، ثم يتوجه الخطاب الإلهي إلى النبي صلى الله وبارك عليه وآله (أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى * فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّى).

    وهكذا يري صاحب ميسرة ان في السورة لوما فعلا ، ولكنه موجه الى الطرف الثالث الذي عبس بوجه المصطفى (ص)الذي انصرف عنه لصالح الاعمى!.
    طبعا قوله سبحانه ( وَأَمَّا مَن جَاءكَ يَسْعَى * وَهُوَ يَخْشَى * فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهَّى * كلا انها تذكرة ، فمن شاء ذكره ) يفضح لا منطقية هذا التفسير لأنه كلام موجه الى رسول الله بوضوح كما اكد الطوسي من قبل حيث يتعلق الأمر بالبلاغ/ التذكرة ، والتذكرة ليست عمل ابني ربيعة ولا واحد بني امية اساسا ، وانما هي وظيفة رسول الله ( ص) في الاصل وبمنطوق القرآن ( ذكر فانما انت مذكر )
    كما نقول كيف تمكن هذا الكافر من ان يعبس بوجه رسول الله ( ً ) وقد تولى عنه وتحول بكليته كما يقول الى وجه الاعمى كيف ؟
    فيخارج صاحب ميسرةوعلماؤه انفسهم بالقول في تحديد وجهة المخاطبة في ( .. جَاءكَ يَسْعَى * وَهُوَ يَخْشَى * فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهَّى ) بالقول القسري:
    ((( قال تعالى ( وَأَمَّا مَن جَاءكَ يَسْعَى * وَهُوَ يَخْشَى * فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهَّى * كَلَّا..) فليس ذلك من طبعِك الذي جُبِلت عليه صلى الله وبارك عليك وعلى آلك ( كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ * فَمَن شَاء ذَكَرَهُ) ( وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ)))).

    وهكذا يكون قد اقر تماما ان فعل التلهي الذي هو اشد من العبوس ، لا يمكن اسناده الى من قيل انه كافر عبس بوجه المصطفى (ص)!! فلمن يسنده اذا؟ ليس امامه سوى رسول الله (ص) فهرب من ذلك بالقول ان الله عز وجل نفى عنه ذلك بكلا ، فليس التلهي من خلقك !!! لقد نسي اننا سنطالبه فورا بأن يقول لنا اي تلهي هذا الذي نفاه ربنا تبارك وتعالى عن رسوله (ص)؟؟؟!! كيف ينفي عنه ما لم يقع أو يقل به احد؟
    الآن أسأل اخانا متوكل:
    كما تخليت عن مذاهب السنة بسبب التناقض في التفسير واللامنطقية ، كيف تتقبل كل هذا التضارب والتناقض بين اكثر من طرف شيعي بل بين العالم والواحد ونفسه وازاء آية واحدة: عبس وتولى ؟ كيف تطمئن في ظل كل هذا الاختلاف والتبلبل ؟ وانت بنفسك زدت الطينة بلة حينما اقررت آنفا بأن كثيرا من الشيعة يتبنون ذات تفسير السنة ازاء واقعة عبس وتولى . ما الفرق اذا؟ هل الشيعة شيع ايضا بعضهم كالسنة؟
    وثانيا : هل تعتقد ، حسب ما رفعت لنا اعلاه ان الشيعة الذين يقول العالم الشيعي السيد محمد تقي المدرسي ، وهو من المفسرين الشيعة القلائل الذين ذهبوا إلى هذا الرأي بينما اتفق أغلبهم مع مفسري المذاهب. يقول في تفسيره (من هدى القرآن):
    .. و قال الشيخ المكارم في تفسيره «نمونه» ما يلي: المشهور بين المفسرين (السنة و الشيعة) ذلك (أي أن الذي عبس هو النبي) ،
    هل تعتبر هؤلاء الشيعة مشابهين للسنة حيث لا يعرفون قدر رسول الله (صً) ولا يحسنون تفسير القرآن وانهم يتبعون اسلافهم بلا عقل ولا تدبر ايضا؟
    وازاء قولك الذي اذهلني يا متوكل:
    (( وما يؤكد أن المعني في السورة ليس هو النبي ذلك التباين الكبير في روايات القصة. حيث اختلفت الروايات في تحديد الشخصيات التي كانت حاضرة من الكفار، كما أنهم اجمعوا على أن سورة (عبس) مكية، بينما المعروف هو أن ابن مكتوم كان بالمدينة ولم يجتمع بأي من تلك الشخصيات القرشية.))
    عفوا اولا ارجو الا تذكر (النبي) بدون ان تصلى وتسلم عليه ولو بحرف (ص) اللهم صل وسلم عليه وعلى آله وصحبه الكرام، لأنه طلب ويستحق ذلك منا وهو ما افترضه الله تعالى علينا.
    ثانيا هل تستطيع ان تقيم دليلا على ان ابن ام مكتوم لم يجتمع بأي من من تلك الشخصيات ؟ أم انك تتكلم رجما بالغيب يا اخي؟
    ثم .. لقد قلت لك كلاما منطقيا بسيطا لا ادري كيف فات على من هو مثلك اصلا
    قلت لك : ما المانع من ان يكون عبد الله بن ام مكتوم رضي الله عنه وارضاه من المهاجرين ؟ هل هذه مسألة تحتاج الى عناء لافتراضها وتصورها ؟ أم أن الاعمى لا يهاجر؟أم عندك علم انه لم يهاجر؟
    فاذا كان هذا هو مبعث تشكك في تفسير عبس - على نحو ما يعتقد السنة ومعظم الشيعة كما تقول بنفسك - فان مجرد تفكيرك في ان الاعمى هاجر كبقية المهاجرين سينسف جذريا مبرر وجدوى هذا البوست كله لأنك عولت على اختلاف المكان كل تعويل فقلت بجرأة غريبة :
    Quote: وما يؤكد أن المعني في السورة ليس هو النبي ذلك التباين الكبير في روايات القصة. حيث اختلفت الروايات في تحديد الشخصيات التي كانت حاضرة من الكفار، كما أنهم اجمعوا على أن سورة (عبس) مكية، بينما المعروف هو أن ابن مكتوم كان بالمدينة ولم يجتمع بأي من تلك الشخصيات القرشية.

    و لنخضع للمنطق ازاء اختلاف الرواية حول شهود حادثة العبوس فنقول : هل عدم تذكرنا لكومبارس فيلم عمر المختار يقدح في صحة قولنا ان البطل كان انطوني كوين يوما؟
    مالك يا متوكل؟
    معقولة تقيم دينك على هكذا استنباطات وظنون ومجازفات لا تقوم على اي اساس راسخ ، فقط التشكك والاكتفاء بالظن يقينا
    والله بالمناسبة : هل انت تعيش يقينا ازاء ما انت عليه الآن من تأويلات مخالفة لما يستمسك به اهل السنة أم انك لست متقينا عليها؟

    ثم..
    أخي الأزهري 2
    _______________

    تقول عما نقل عن سيدنا انس رضي الله عنه وهو في حاضرة بني امية، بخصوص تضييع الصلاة:
    Quote: على ماذا تدل هذه الاحاديث ؟

    تدل على انك لم تتمعن فيها يا اخي الكريم.
    فالذين ضيعوا الصلاة ( يعني صلاة الخشوع والخضوع في جماعة كما كانت في عهد رسول الله (ص)) ليسوا هم اصحاب رسول الله (ص) كما تظن ، وانما اتباع بني امية من السبي واهل الدنيا الذي جاؤا فيما بعد
    لعلمك يا ابو الزهور : هل تعلم كم سنة عاش سيدنا انس بن مالك ؟
    ابحث لتعرف انك لم تتمعن؟
    لكم احترامي جميعا
    __________________
    رب اشرح لي صدري

    (عدل بواسطة محمد عبدالقادر سبيل on 05-13-2008, 10:48 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2008, 02:52 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    كتب سبيل:
    Quote: يعني ان القول الوجيه الفصل عند متوكل محمد علي هو ان الذي عبس هو رجل من بني امية ( لم يسمه بشكل قاطع!!) وطبعا فان بني امية بالنسبة للشيعة بمثابة اليهود بالنسبة للمسلمين ( حدث عن بني اسرائيل ولا حرج!) وهكذا حدث عن بني امية ولا حرج !!

    ثم نسى ما كتب أعلاه وكتب:
    Quote: فالذين ضيعوا الصلاة ( يعني صلاة الخشوع والخضوع في جماعة كما كانت في عهد رسول الله (ص)) ليسوا هم اصحاب رسول الله (ص) كما تظن ، وانما اتباع بني امية من السبي واهل الدنيا الذي جاؤا فيما بعد

    بفرض أنا ما ذكرت صحيح ياسبيل.. هل سألت نفسك لماذا كان أتباع بني أمية بهذا المستوى؟؟؟؟؟
    ولي عودة لمناقشة مشاركتك القيمة....
    احترامي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2008, 05:41 PM

علي الكرار هاشم

تاريخ التسجيل: 02-10-2007
مجموع المشاركات: 2840
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

موضوع الرسالة (Re: Motawakil Ali)

    الأخ / متوكل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذا الموضوع من نوعية المواضيع التي تصب في خانة الترف والتمكن من الكي بورد ....
    وقصة الآيات الكريمات معروفة
    بل من القصص القراني الذي يدعم حب النبي صلي الله عليه وسلم في نفوس العباد
    وعلي ذات النسق الآيات الكريمة في زواجه من زينب عليهم جميعا السلام
    وهي حادثة تقول عنها السيدة عائشة رضي الله عنها ( لو كان الرسول مخفيا من القران شيئا لأخفاها)
    بصراحة شديدة جدا أنت ترهق نفسك في موضوع لا يفيد

    اللهم إلا إذا كنت تخدم أهدافا لجهة معينة وألحظ بعض المتداخلين يصفك بانك شيعي
    والشيعة كما هو معروف في مذهبهم المحرف يلجأون لدين خاص يقوم علي مذهبية صوفية
    هي مثل هذا القول الذي تبحث فيه
    اتمني أن تفهم قصدي بالصورة الصحيحة بعيدا عن التهاتر
    ولك التحية
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2008, 06:29 PM

Rasha Hatim

تاريخ التسجيل: 05-01-2006
مجموع المشاركات: 1681
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: موضوع الرسالة (Re: علي الكرار هاشم)

    التحية والتقدير والاجلال للاخ متوكل..

    فوالله قد ولجت فيما اثار الشك في نفسي مرارا.. ليس في القران الكريم ولا فيه صلى الله عليه وسلم ولا في هذه الحادثة تحديدا.. بل في التفاسير القديمة التي اخذناها امرا مسلم به كجزء من القران...

    يجب علينا ان نعمل عقلنا ولا نأخذ الكثير من التفسيرات السابقة كأمر لا شك فيه.. فهؤلاء المفسرين كانوا بشرا يخطيء ويصيب.. ورحم الله من قال فيما معناه.. ما نزل في كتاب الله نعمل به.. وما اتانا عن النبي عليه السلام وتأكدنا من صحة نسبه اليه ولم يتعارض مع القران نأخذ به.. اما الصحابة فهم رجال ونحن رجال..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2008, 10:51 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: موضوع الرسالة (Re: Rasha Hatim)

    Quote: التحية والتقدير والاجلال للاخ متوكل..

    فوالله قد ولجت فيما اثار الشك في نفسي مرارا.. ليس في القران الكريم ولا فيه صلى الله عليه وسلم ولا في هذه الحادثة تحديدا.. بل في التفاسير القديمة التي اخذناها امرا مسلم به كجزء من القران...

    يجب علينا ان نعمل عقلنا ولا نأخذ الكثير من التفسيرات السابقة كأمر لا شك فيه.. فهؤلاء المفسرين كانوا بشرا يخطيء ويصيب.. ورحم الله من قال فيما معناه.. ما نزل في كتاب الله نعمل به.. وما اتانا عن النبي عليه السلام وتأكدنا من صحة نسبه اليه ولم يتعارض مع القران نأخذ به.. اما الصحابة فهم رجال ونحن رجال..


    الأستاذة ذات الحس المرهف رشا حاتم
    لك وافر شكري وتقديري على هذه المشاركة الطيبة
    نعم... أختي إننا في حاجة إلى عقول متحررة وقلوب سليمة وأذهان صافية حتى نفهم حقائق الدين بعيدا عن التقليد الأعمى والارتهان للموروث ...
    أختي رشا
    نبينا الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ،،، صاغته العناية الربانية ليكون في أسمى درجات الكمال البشري .. فكل خلق كريم وصفة حميدة هو سيدها والقدوة فيها... وكل ذميم من الصفات هو برئ منه ومبرأ منه...
    هل نكون ألهناه وأشركناه في الربوبية إذا كان هذا هو اعتقادنا فيه (صلى الله عليه وآله)؟؟؟؟
    لماذا نقبل عنه (صلى الله عليه وآله) ما يليق وما لا يليق حفاظا على قدسية بعض الكتب والرجال؟؟

    أختي الموضوع كبير أرجو أن تتابعي معنا..

    فائق ودي واحترامي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2008, 11:15 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: موضوع الرسالة (Re: علي الكرار هاشم)

    لك شكري وتقدير أخي على الكرار هاشم على المرور والمشاركة
    Quote: هذا الموضوع من نوعية المواضيع التي تصب في خانة الترف والتمكن من الكي بورد ....
    على كل هذا تقييمك الخاص.. ولكن ما فهمت معنى (التمكن من الكيبورد).
    Quote: وقصة الآيات الكريمات معروفة
    بل من القصص القراني الذي يدعم حب النبي صلي الله عليه وسلم في نفوس العباد
    وعلي ذات النسق الآيات الكريمة في زواجه من زينب عليهم جميعا السلام
    وهي حادثة تقول عنها السيدة عائشة رضي الله عنها ( لو كان الرسول مخفيا من القران شيئا لأخفاها)
    القصة معروفة ولكن غير مقبولة وغير مقنعة على الأقل بالنسبة لي ، وياريت تشارك عشان تقنعنا بوجهة نظرك..
    Quote: بصراحة شديدة جدا أنت ترهق نفسك في موضوع لا يفيد
    هذا رأيك أخي.. وأشكر لك إشفاقك ...
    Quote: اللهم إلا إذا كنت تخدم أهدافا لجهة معينة وألحظ بعض المتداخلين يصفك بانك شيعي
    والشيعة كما هو معروف في مذهبهم المحرف يلجأون لدين خاص يقوم علي مذهبية صوفية
    هي مثل هذا القول الذي تبحث فيه
    اتمني أن تفهم قصدي بالصورة الصحيحة بعيدا عن التهاتر
    ولك التحية
    ده كلام كبير يا كرار... بس أرجو أن ترجع إلى هذا الرابط ففيه الإجابة على اسئلتك:
    ودخلنا الباب سجدا .. تجربة جماعية في التعرف على مذهب أه...م السلام) واعتناقه..

    (عدل بواسطة Motawakil Ali on 05-14-2008, 09:17 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2008, 07:47 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: موضوع الرسالة (Re: Motawakil Ali)

    اخي متوكل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اولا اذا تمعنت فيما قلته لكم في امر تضييع الصلاة فستجد انني لم اقل ( بني امية) وانما قلت بالتحديد ( اتباع بني امية من السبي واهل الدنيا) فلا تختلط عليك كلماتي!
    ثانيا ان بني امية فيهم سيدنا معاوية كاتب الوحي عن رسول الله (ص) وهو صحابي جليل رضي الله عنه كتب الوحي وجاهد . والله اعلم به ويكفي ان شهادة على اهليته الخيار الذي وفق الله تعالى اليه سبط رسول الله (ص) امير المؤمنين الحسن بن علي حيث بايع معاوية ولا احسبه اخطأ ( الشيعة يعدونه من الائمة المعصومين)، وبفضل ما صنع الحسن رضي الله عنه سمي ذلك العام الذي بايع فيه ال البيت معاوية عام الجماعة ( سنة 41 ه ). والله اعلم
    ومهما يكن
    فان من بين بني امية عمر بن عبد العزيز وهو من هو كما تعلم، فكيف نبغض بني امية طرا وكأنهم جميعا الحجاج الثقفي أويزيد أو بعض ابناء عبد الملك بن مروان الذين ما رعوا ولاية الأمر حق رعايتها غفر الله لنا ولهم .
    وعموما فان بني امية ليسوا كلهم طلاب دنيا وسلطان وهوى، كما وليس كل من عاش في كنف دولتهم وعاصرهم كان قد بدل دين الله عز وجل وخالف رسول الله (ص) ففي دولتهم كان هنالك اولياء وعلماء صالحون لم يخشوا الا الله تعالى وبعضهم صمد على الحق وواجههم فلحق به ما لحق، مما يدل على ان الله تبارك وتعالى حفظ دينه باوليائه وسط غبراء الناس وبسطائهم في ظل سطوة امراء بني امية وبني العباس وبني عثمان.
    هنالك دائما مستمسكون بالعروة الوثقى التي لا انفصام لها، قابضون على جمر الدين الصحيح ، دون ان يبدلوا تبديلا حتى وان ظهر الفساد في العصور المختلفة.
    لذلك لا ينبغي ان نلقي الحكم على عواهنه فنأخذ الصالح بجريرة الطالح فلا نرى الا من اخطأ ثم نقول كلهم مخطئون ، لا هذا ليس عدلا قط .
    لقد اخطأ من بني امية من اخطأ ولكن ليس من حقنا الآن أن نحاسبهم على اخطائهم بعد ان اصبحوا في ذمة الله ربهم
    بل نتجاوز اخطاءهم فنسعى الى الا تتكرر فينا، ما استطعنا، وان نذكر محاسنهم ( اذكروا محاسن موتاكم )
    هذه هي اخلاق وصفات المؤمنين وتربية رسول الله (ص) الذي عفا عنهم يوم الفتح فجعل دارهم مثابة للناس وامنا، فبنو امية من الطلقاء، ومعاوية من الطلقاء ومن الصحابة الذين بايعوا الله ورسوله وصلوا خلفه مستأمنين على وحي رب العالمين كونه كاتب كتاب الله عز وجل ومن المجاهدين الفاتحين وامراء المسلمين.
    لك مودتي
    ________________
    رب اشرح لي صدري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2008, 01:54 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: موضوع الرسالة (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    قالت المصادر السنية : بنو أمية هم الشجرة الملعونة في القرآن..
    استاذ سبيل: حتى يكتمل دفاعك عن بني أمية قل لنا رأيك في الأخبار التالية:

    أخرج ابن مردويه عن عائشة إنها قالت لمروان : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول لأبيك وجدك " أبي العاص بن أمية " إنكم الشجرة الملعونة في القرآن . ويقول لأبيك وجدك " أبي العاص بن أمية " : إنكم الشجرة الملعونة في القرآن . ذكره السيوطي في الدر المنثور 4 : 191 ، والحلبي في السيرة 1 : 337 ، و الشوكاني في تفسيره 3 : 231 ، والآلوسي في تفسيره 15 : 107 .
    وفي لفظ القرطبي في تفسيره 10 : 286 . قالت عائشة لمروان : لعن الله أباك وأنت في صلبه ، فأنت بعض من لَعَنَة الله ثم قالت : والشجرة الملعونة في القرآن .
    و أخرج ابن أبي حاتم عن يعلى بن مرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله رأيت بني أمية على منابر الأرض وسيملكونكم فتجدونهم أرباب سوء ، واهتم رسول الله لذلك ، فأنزل الله : وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس والشجرة الملعونة في القرآن و نخوفهم فما يزيدهم إلا طغيانا كبيرا . " الاسراء 60 "
    وأخرج ابن مردويه عن الحسين بن علي : إن رسول الله صلى الله عليه وآله أصبح وهو مهموم فقيل ما لك يا رسول الله ؟ فقال : إني أريت في المنام كأن بني أمية يتعاورون منبري هذا فقيل : يا رسول الله ! لا تهتم فإنها دنيا تنالهم فأنزل الله : وما جعلنا الرؤيا التي . الآية .

    وأخرج ابن أبي حاتم ، وابن مردويه ، والبيهقي ، وابن عساكر ، عن سعيد بن المسيب قال : رأى رسول الله صل الله عليه وسلم بني أمية على المنابر فساءه ذلك فأوحى الله تعالى إليه : إنما هي دنيا أعطوها . فقرت عينه وذلك قوله تعالى : وما جعلنا الرؤيا التي أريناك . الآية . وأخرج الطبري والقرطبي وغيرهما من طريق سهل بن سعد قال : رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم بني أمية ينزون على منبره نزو القِرَدَة فساءه ذلك فما استجمع ضاحكا حتى مات وأنزل الله تعالى : وما جعلنا الرؤيا التي أريناك . الآية .
    وروى القرطبي والنيسابوري عن ابن عباس : إن الشجرة الملعونة هو بنو أمية وأخرج ابن أبي حاتم عن ابن عمرو إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : رأيت ولد الحكم بن أبي العاص على المنابر كأنهم القردة فأنزل الله : وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس والشجرة الملعونة . يعني الحكم وولده .
    وفي لفظ : إن النبي صلى الله عليه وسلم رأى في المنام إن ولد الحكم بن أمية يتداولون منبره كما يتداولون الصبيان الكرة فساءه ذلك .
    وفي لفظ للحاكم والبيهقي في الدلائل وابن عساكر وأبي يعلى من طريق أبي هريرة : إني أريت في منامي كأن بني الحكم بن العاص ينزون على منبري كما تنزو القردة . فما رؤي النبي مستجمعا ضاحكا حتى توفي .
    تفسير الطبري 15 : 77 ،
    تاريخ الطبري 11 : 6 35 ،
    مستدرك الحاكم 4 : 48 ،
    تاريخ الخطيب 8 : 28 و ج 9 : 44 ،
    تفسير النيسابوري هامش الطبراني 15 : 55 ،
    تفسير القرطبي 10 : 283 ، 286 ،
    النزاع والتخاصم للمقريزي ص 52 ،
    أسد الغابة 3 : 14 من طريق الترمذي ،
    الخصايص الكبرى 2 : 118 ،
    الدر المنثور 4 : 191 ،
    كنز العمال 6 : 90 ،
    تفسير الخازن 3 : 177 ،
    تفسير الشوكاني 3 : 230 ، 231 ،
    تفسير الآلوسي 15 : 107
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2008, 02:31 AM

ميسرة غاندي

تاريخ التسجيل: 04-03-2008
مجموع المشاركات: 370
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: موضوع الرسالة (Re: Motawakil Ali)

    لك التحية أخي متوكل،


    وها هو ضيفي قد أكمل الثلاثة وأراد الرحيل.



    أحباب رسول الله صلى الله وبارك عليه وآله،



    هي مشيئة الله، وهي ارادته، جعل أشد الناس ابتلاء الأنبياء فالأمثل فالأمثل، ولكن:

    كل أمر ناب النبيين فالشدة فيه محمودة والرخاء

    لو يمس النضار هون من النار لما اختير للنضار الصلاء



    بأبي أنت وأمي يارسول الله، والله ما أوذي نبي مثلما أوذيت.

    صلى وسلم وبارك ربي عليك وآلك الى يوم الدين.



    الأخ متوكل والاخوة المشاركين،



    اذا كان الدين برمته محض اختيار لقوله تعالى "من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر"، فاتباع المذاهب ايضا اختيار.

    فماذا يهمنا ان تشيع متوكل أو تنصر غيره أو كفر؟؟؟؟؟



    كذلك الحال مع الأمم التي قد خلت من بني أمية وغيرهم، ما هي المصلحة من تكفيرهم أو تكفير أبي بكر أو عمر؟؟؟



    أنا لا أنكر على أي منكم معتقدا، حتى ولو خرج عن الدين، ولكن أخي متوكل لم انحرفتم بهذا الحوار عن لب الموضوع و انصرفتم الى صراع المذاهب؟

    فمن حق المشاركين جميعا ان تحترموا رأيهم ولا تجذبوهم بعناوين تتحدث عن سيد الخلق صلى الله وبارك عليه وآله، ثم تنتهوا بهم الى هذه النهاية. فوالله كم أعجبت بتجربتك التي طرحتها عن التشيع كتابا مفتوحا تناقشه وتدافع عنه، ولمست فيك من الجد ما دفعني للمشاركة في هذا الطرح وغيره من مسائل ما زالت تأرقني لعقدين من الزمان- لا أظنني سأطرحها من هذا المنبر!!

    ولربما نجح بعض المشاركين في صرفك عن لب الموضوع لما يعلمون من استنكار لهذا المذهب عند أهل السودان، وكان عليك تحويلهم الى موضوعك المنفصل عن التشيع.



    ولأنني مازلت ضيفا لدى صاحبي ميسرة، لن أزيد على هذا، فالرجل فنان مرهف، وأرجو الا يكون في حديثي ما يجعلني ضيفا مزعجا، وأترككم وفي القلب حسرة وفي الحلق غصة.



    مرادي مع الحبيب جلوس صاحب الحلة والناموس

    يا حنان يا قدوس أك بك مستقيم لا أدوس

    أروي الظامي بالقادوس ومقعد صدق في الفردوس



    بثني على الصبيح مو عبوس ولا بس التقوى سيدي لبوس

    يوم حشر النفوس والبؤس كم عتق الشقي المحبوس



    وفقنا الله جميعا الى أن نعرف من قدر النبي صلى الله وبارك عليه وآله و حسن التأدب معه ما نسلم به في ديننا ودنيانا،


    خادم الجناب.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2008, 08:27 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: موضوع الرسالة (Re: ميسرة غاندي)

    كتب الاستاذ متوكل مشكورا :

    Quote: قالت المصادر السنية : بنو أمية هم الشجرة الملعونة في القرآن..
    استاذ سبيل: حتى يكتمل دفاعك عن بني أمية قل لنا رأيك في الأخبار التالية:
    أخرج ابن مردويه عن عائشة إنها قالت لمروان : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول لأبيك وجدك " أبي العاص بن أمية " إنكم الشجرة الملعونة في القرآن . ويقول لأبيك وجدك " أبي العاص بن أمية " : إنكم الشجرة الملعونة في القرآن . ذكره السيوطي في الدر المنثور 4 : 191 ، والحلبي في السيرة 1 : 337 ، و الشوكاني في تفسيره 3 : 231 ، والآلوسي في تفسيره 15 : 107 .
    وفي لفظ القرطبي في تفسيره 10 : 286 . قالت عائشة لمروان : لعن الله أباك وأنت في صلبه ، فأنت بعض من لَعَنَة الله ثم قالت : والشجرة الملعونة في القرآن .

    اخي صدقني
    لو كنت قد شهدت تلك الفتنة لوقفت الى جانب علي رضي الله تعالى عنه وارضاه
    ليس فقط لأنه ابن عم رسول الله (ص) ولكن لأنه يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله،وهو اول من آمن بالنبي (ص) وجاهد معه وشهد بدرا وابلى بلاء حسنا
    ولأنه احق بالولاية من وجوه عدة كما لأن عليا كرم الله وجهه من اهل السنة، وارجو ان يكون ما انا عليه من العقيدة متحريا ما كان عليه وزير عمر الفاروق وساعده رضوان الله عز وجل عليهم اجمعين.
    ولكن ذلك لا يعني ان اعتدي على صحابة رسول الله ( ص ) من بني امية قط ، فهذا ليس من حقي ولا ضرورة له
    قد اختلف مع مواقف للصحابة ارى ما كان اولى منها ، ولكن عدم رضاي عن مواقفهم لا يجرني الى عدم رضى كامل عن الاشخاص انفسهم كسيرة حياة كاملة عاشوها الى جوار نور النبوة وامامة رسول الله (ص) وغزواته !
    فيم الخلط وما ضرورته؟
    ثم اني استغرب مجددا اخي متوكل
    فهأنت تسوق الي ما تشاء من مصادر السنة لتؤكد صحة ما انت عليه من بغض لاصحاب رسول الله (ص) وهم في ذمة الواحد الأحد الآن
    فهل تراك ترضى بمصادر مذاهب السنة اذا اوردت لك ما يدعوك ويدعوني الى احترام وتوقير معاوية رضي الله عنه ؟
    أم انك تنتقي ما يروق لك من احاديث ضعيفة احيانا؟ وفوق ذلك تروي عن ام المؤمنين السيدة عائشة بنت الصديق فهل تعد روايتها موثوقة حتى نعتمدها اذا روت غير هذا الحديث ؟
    أم تقبل من روايتها ما يعجبك وتدع ما لا يعجبك ، وهل حين تنتقي تكون ممن يجنحون الى الحق ويبحثون عن الحقيقة أم ممن يتبعون ما تهوى الانفس ؟
    حسنا لا اظنك بعد هذا سترفض ما تورده مصادر السنة من روايات صحيحة عن بني امية طالما انك تعول عليها وتعتد بها وتستشهد فشكرا على ذلك ..وهاك:
    روايات في فضائل معاوية رضي الله عنه:
    _________________________________

    إن معاوية رضي الله عنه كان من كتاب الوحي ، و من أفضل الصحابة و أصدقهم لهجة و أكثرهم حلماً فكيف يعتقد أن يقاتل الخليفة الشرعي و يهرق دماء المسلمين من أجل ملك زائل ، و هو القائل : والله لا أخير بين أمرين ، بين الله و بين غيره إلا اخترت الله على سواه.[15]

    و روى الترمذي في فضائل معاوية أنه لما تولى أمر الناس كانت نفوسهم لا تزال مشتعلة عليه ، فقالوا كيف يتولى معاوية و في الناس من هو خير مثل الحسن و الحسين. قال عمير و هو أحد الصحابة : لا تذكروه إلا بخير فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : اللهم اجعله هادياً مهدياً و اهد به.[16]

    و أخرج الإمام أحمد ، عن العرباض بن سارية رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : اللهم علِّم معاوية الكتاب و قِهِ العذاب.[17]

    و أخرج أبو داود و البخاري في الأدب المفرد من طريق أبي مجلز قال : خرج معاوية على ابن الزبير و ابن عامر ، فقام ابن عامر و جلس ابن الزبير ، فقال معاوية لابن عامر : اجلس فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من أحب أن يتمثل له الرجال قياماً فليتبوأ مقعده من النار.[18]

    و أخرج ابن كثير في البداية والنهاية بسند صحيح ، أن معاوية رضي الله عنه ، كان إذا لقي الحسن بن علي رضي الله عنهما قال : مرحباً بابن رسول الله وأهلاً ، و يأمر له بثلاثمائة ألف ، و يلقى ابن الزبير رضي الله عنه فيقول : مرحباً بابن عمة رسول الله وابن حواريه ، ويأمر له بمئة ألف.[19]

    و أخرج الآجري عن الزهري قال : لما قتل علي بن أبي طالب رضي الله عنه و جاء الحسن بن علي رضي الله عنهما إلى معاوية ، فقال له معاوية : لو لم يكن لك فضل على يزيد إلا أن أمك من قريش و أمه امرأة من كلب ، لكان لك عليه فضل ، فكيف و أمك فاطمة بنت رسول صلى الله عليه وسلم ؟!. [20]

    و الذين لا يعرفون سيرة معاوية يستغربون إذا قلت لهم بأنه كان من الزاهدين و الصفوة الصالحين ، روى الإمام أحمد بسنده إلى علي بن أبي حملة عن أبيه قال : رأيت معاوية على المنبر بدمشق يخطب الناس و عليه ثوب مرقوع. [21]

    و أخرج ابن كثير عن يونس بن ميسر الزاهد - و هو أحد شيوخ الإمام الأوزاعي - قال : رأيت معاوية في سوق دمشق و هو مردف وراءه وصيفاً و عليه قميص مرقوع الجيب و يسير في أسواق دمشق. [22]

    و قد أوردت هذه الأمثلة ليعلم الناس أن الصورة الحقيقية لمعاوية تخالف الصورة المكذوبة التي كان أعداؤه و أعداء الإسلام يصورونه بها ، فمن شاء بعد هذا أن يسمي معاوية خليفة ، أو أمير المؤمنين ، فإن سليمان بن مهران - الأعمش - و هو من الأئمة الأعلام الحفاظ كان يسمى بالمصحف لصدقه ، كاد يفضل معاوية على عمر بن عبد العزيز حتى في عدله. و من لم يملأ - أمير المؤمنين - معاوية عينه ، و أراد أن يضن عليه بهذا اللقب ، فإن معاوية مضى إلى الله عز وجل بعدله و حلمه و جهاده و صالح عمله ، وكان و هو في دنيانا لا يبالي أن يلقب بالخليفة أو الملك. [23]

    و ذكر ابن العربي في كتابه العواصم أنه دخل بغداد و أقام فيها زمن العباسيين و المعروف أن بين بني العباس و بني أمية ما لا يخفى على الناس ، فوجد مكتوباً على أبواب مساجدها خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي ثم معاوية خال المؤمنين رضي الله عنهم أجمعين. [24]

    و قد سئل عبد الله بن المبارك ، أيهما أفضل : معاوية بن أبي سفيان ، أم عمر بن عبد العزيز ؟ فقال : و الله إن الغبار الذي دخل في أنف معاوية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل من عمر بألف مرة ، صلى معاوية خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : سمع الله لمن حمده ، فقال معاوية : ربنا ولك الحمد. فما بعد هذا؟[25]

    و أخرج الآجري بسنده إلى الجراح الموصلي قال : سمعت رجلاً يسأل المعافى بن عمران فقال : يا أبا مسعود ؛ أين عمر بن عبد العزيز من معاوية بن أبي سفيان ؟! فرأيته غضب غضباً شديداً و قال : لا يقاس بأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أحد ، معاوية رضي الله عنه كاتبه و صاحبه و صهره و أمينه على وحيه عز وجل. [26]

    و كذلك أخرج الآجري بسنده إلى أبو أسامة ، قيل له : أيما أفضل معاوية أو عمر بن عبد العزيز ؟ فقال : أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقاس بهم أحد. [27]
    (*) سنن الترمذي كتاب المناقب باب مناقب معاوية برقم (3842) وانظر صحيح الترمذي رقم (3018).
    (9) مسلم مع الشرح كتاب فضائل الصحابة ـ باب ـ فضائل أبي سفيان جـ16 برقم (2501).
    (5) البداية النهاية جـ8 ص (138).
    (6) المصدر السابق جـ8 ص (131).
    (7) سير أعلام النبلاء جـ3 ص (140) وقال المحقق: رجاله ثقات.
    (8) نهج البلاغة جـ3 ص (648).
    (9) البداية والنهاية جـ8 ص (236).
    (2) سنن ابن ماجة ، المقدمة ـ باب ـ فضائل أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم برقم (112) وراجع صحيح ابن ماجة برقم (90).
    (3) أخرجه الترمذي عن أبي الأشعث الصنعاني كتاب الفضائل برقم (3704) وراجع صحيح الترمذي برقم (2922).
    (4) فضائل الصحابة لأحمد جـ1 ص (449 ـ 450) برقم (720) وقال المحقق: اسناده صحيح.
    (5) راجع منهاج السنة جـ4 ص (384).
    (15) باعتراف التيجاني راجع ثم اهتديت ص (171).
    (16) البخاري كتاب الفتن برقم (6629) جـ6.
    (17) روضة الكافي ص (177) جـ8.
    [15] سير أعلام النبلاء للذهبي (3/151).
    [16] رواه الإمام أحمد في المسند (4/216) و صححه الألباني في صحيح سنن الترمذي (3/236). و زاد الآجري في كتاب الشريعة لفظة : ولا تعذبه. كتاب الشريعة للآجري (5/2436-2437) إسناده صحيح.
    [17] فضائل الصحابة (2/913) إسناده حسن.
    [18] سنن أبي داود (5/398) و الأدب المفرد (ص339) ، الشريعة للآجري (5/2464).
    [19] البداية والنهاية (8/137).
    [20] إنظر كتاب الشريعة (5/2469-2470) إسناده حسن.
    [21] كتاب الزهد (ص172).
    [22] البداية و النهاية (8/134).
    [23] انظر حاشية محب الدين الخطيب على العواصم من القواصم (ص217).
    [24] العواصم من القواصم (ص229-230).
    [25] وفيات الأعيان ، لابن خلكان (3 /33) ، و بلفظ قريب منه عند الآجري في كتابه الشريعة (5/2466).
    مصادر
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2008, 10:25 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: موضوع الرسالة (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الأخ ميسرة غاندي
    تحياتي
    أبلغ الأخ (خادم الجناب) شكرنا وتقديرنا
    وأقول له لقد أثريت البوست بمشاركاتك القيمة
    قولك:
    Quote: أنا لا أنكر على أي منكم معتقدا، حتى ولو خرج عن الدين، ولكن أخي متوكل لم انحرفتم بهذا الحوار عن لب الموضوع و انصرفتم الى صراع المذاهب؟

    فمن حق المشاركين جميعا ان تحترموا رأيهم ولا تجذبوهم بعناوين تتحدث عن سيد الخلق صلى الله وبارك عليه وآله، ثم تنتهوا بهم الى هذه النهاية. فوالله كم أعجبت بتجربتك التي طرحتها عن التشيع كتابا مفتوحا تناقشه وتدافع عنه، ولمست فيك من الجد ما دفعني للمشاركة في هذا الطرح وغيره من مسائل ما زالت تأرقني لعقدين من الزمان- لا أظنني سأطرحها من هذا المنبر!!

    ولربما نجح بعض المشاركين في صرفك عن لب الموضوع لما يعلمون من استنكار لهذا المذهب عند أهل السودان، وكان عليك تحويلهم الى موضوعك المنفصل عن التشيع.
    أخي أوفقك فيما ذهبت إليه وماكان ينبغي لنا أن ننصرف عن الموضوع الأساسي بالاشتغال بموضوع فرعي قادنا إليه مناقشة الأخبار القائلة أن العابس كان أمويا...
    لا زال الموضوع في حاجة إلى توضيح وبحث...
    لذا فإني أعتذر للأستاذ سبيل عن مواصلة الحوار حول بني أمية مع إمكانية مواصلته في بوست (ودخلنا الباب سجدا) على يقتصر النقاش هنا على الموضوع...

    (عدل بواسطة Motawakil Ali on 05-15-2008, 10:31 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2008, 01:23 PM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: موضوع الرسالة (Re: Motawakil Ali)

    Quote: لا زال الموضوع في حاجة إلى توضيح وبحث...

    اي توضيح وبحث اخي متوكل بعد ان اثبتنا لك هشاشة تفسيركم للآيات ( من عبس .. حتى كلا انها تذكرة ) ككل متكامل وخطاب متماسك موجه الى مستقبل واحد ومن بعده غيره.. هذا المستقبل هو عندنا سيدي رسول الله (ص) وهو عندكم محض اضطراب وقبض من طرف ( مرة أموي ومرة العباس ومرة ان العبوس كان ضد النبي ومرة موجه ضد الاعمى وو ) دون ان ترسونا على بر
    ومرة تعتبرون الجزء الأول من الخطاب موجه لغير رسول الله (ص) والجزء الثاني " وما يدريك " موجه اليه (ص) وتقديره "قل" وما يدريك!
    هل بعد هذا تريد ان توضح وتبحث !
    اذا بحثت اكثر فهذا دليل عدم قناعتك بما رفعت لنا من تفسير
    المسألة واضحة يا اخي
    تريدون - بأي ثمن - ان تنفوا فعل العبوس عن رسول الله (ص) باعتبار ان ذلك فعل شنيع لا يليق بنبي مرسل فمابالك برسول الله الخاتم(ص)
    ولا تدرون انكم ترتكبون بذلك خطيئة
    فلسان حالكم يقول لو كان العابس رسول الله (ص) فهذا خطأ غير معقول وغير مقبول خروج لرسول الله (ص) من اطار ( وانك لعلى خلق عظيم)!!
    وفي الحقيقة فان الأمر ابسط مما تتصورون وتهولون
    الرسول (ص) بشر يغضب احيانا ( اذا انتهكت محارم الله عز وجل ) ويتألم ويشحب اذا اطلقت الشائعات ضد زوجته عائشة حتى ليمرض تأثرا وهو يحلم وينتقم لله تعالى ، ويتضايق من الروائح الكريهة ويضحك ويغتم وتشمئز نفسه ويكره ( وحشي ) وتتحبب اليه اشياء ( كالطيب والنساء ) فهو انسان
    واما درجته عند الله تعالى فشئ آخر عال فوق الوصف
    منزلته عند الله ليست شأننا ولا نحن مسؤولون عن سبرها وتحديدها
    نحن غير مسؤولين عن منزلته عند الله ولا نتبعه فيها ، ولكننا نتبعه كرسول سن سننا واخبر عن الله تعالى فصدق فنطيعه الى ذلك ما استطعنا ايمانا واحتسابا عند الله تعالى وليس عنده (ص) فهو قائدنا وهادينا الى رب العالمين
    فهو وسيلة وليس غاية
    غاية رغبتنا ومقصدنا هو الله وحده لا شريك له
    ولكن طريقنا الوحيد الى الله تبارك وتعالى هو طريق محمد فقط
    والطريق الذي يربطنا بمحمد (ص) ولا يربطنا بالله تعالى لا خير فيه ، لأنه سيكون من جنس طريق كفار اهل الكتاب الذي يرتبطون بعيسى بناء على تهيؤاتهم وظنونهم وهواهم فهذا طريق يربط بالرسول ولكنه لا يوصل بالله وبالتالي فالرسول براء منه.
    مشكلتكم انكم شغلتم بما لستم مكلفين به : شغلتم بمنزلته العالية ( وهذا حق) عند ربه وتركتم سنته من خلال الزعم بفلترتها وانتقاء ما يوافق مذهبكم المفارق لجماعة المسلمين.
    هذه مشكلتكم تحديدا
    وهي في الحقيقة مشكلة بسيطة يمكنكم تجاوزها بقليل من الصدق مع النفس وعدم الجنوح الى كل ما يفارق جماعة السنة
    عندكم خلط بين مالا يجوز بحق الله تعالى وما لا يجوز بحق المصطفى (ص) فسويتم هذا بذلك
    وجعلتم مالا يجوز بحق الله عز وجل لا يجوز بحق المصطفى وهذا لا يجوز
    فالنبي الكريم عبد مخلوق ومحتاج( الا ان يتغمده ربه برحمته ) مهما بلغ من علو المنزلة ، واما الله جل جلاله فهو القاهر فوق عباده رب كل شئ ومليكه الغني الحميد
    {قُلْ مَا كُنتُ بِدْعاً مِّنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِينٌ }الأحقاف9
    ان المبالغة في تعظيم رسول الله (ص) مساس بحق الله تعالى في التعظيم
    لكم احترامي
    ________________
    رب اشرح لي صدري

    (عدل بواسطة محمد عبدالقادر سبيل on 05-15-2008, 02:59 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2008, 04:46 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار (Re: Motawakil Ali)

    اخ سبيل
    تحياتي
    أنت تعلم أن نبينا محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) هو مجمع الفضائل والمنبع لمكارم الأخلاق.. ولا يدانيه في ذلك أحد من الخلائق، بما فيهم الأنبياء والمرسلين.
    وتعلم أيضا أن الله سبحانه وتعالى هو الذي صرح بتزكيته في القرآن الكريم، في قوله تعالى:
    (وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ)
    و (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ)
    و(لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا)
    و(هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ)
    و(لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ)
    و(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ)

    وغير ذلك من الآيات الناطق بالسمو الأخلاقي وعلو النفس عند النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)
    أضف إلى ذلك سيرته العطرة قبل وبعد البعثة....
    ثم أن هذا الامتحان الذي تزعم الرواية أن النبي ، حاشاه، قد أخفق في اجتيازه هو امتحان مر به قبله كثير من الأنبياء واجتازوه، ولم نجد نبيا من الأنبياء استاء من أتباعه من ذوي المسكنة والفقر والعاهات... مع ذلك نجد مفسرا عظيما كالطبري يغفل عن هذا الأمر ويزعم أن الني قال في نفسه أن هؤلاء الكفار يقولون أن محمدا أتباعه هم العميان والسفلة والعبيد....
    وها هو نوح عليه السلام (شيخ الأنبياء) لا يجد في نفسه حرجا من كون الذين اتبعوه في نظر الكافرين هم (أراذل) . يقول تعالى:
    فَقَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قِوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاَّ بَشَرًا مِّثْلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ() قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّيَ وَآتَانِي رَحْمَةً مِّنْ عِندِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوهَا وَأَنتُمْ لَهَا كَارِهُونَ() وَيَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مَالاً إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى اللّهِ وَمَآ أَنَاْ بِطَارِدِ الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّهُم مُّلاَقُو رَبِّهِمْ وَلَكِنِّيَ أَرَاكُمْ قَوْمًا تَجْهَلُونَ.

    أمام هذه الثوابت القرآنية، وأمام عقيدتنا في رسول الله، إنه لمن الغفلة والضلال أن نتشبث برواية واهية لم تثبت على قول في تحديد شخوصها و وقائعها.
    أخي فليكن العابس أمويا أو هاشميا، فليكن كائنا من كان.. ليس ذلك ما يهمنا.. ما يهمنا هو أننا لن نتخلى عن الثوابت القرآنية من أجل رواية مفبركة.. ولن نتنازل عن عقيدتنا في النبي من أجل قداسة هذا الراوي أو ذاك المحدث.....
    وسوف أبذل قصارى جهدي من أجل الدفاع عن ساحة النبي، لا في هذا المورد وحسب، ولكن هناك موارد كثيرة كان النبي فيها مستهدفا من قبل تلك السهام المسمومة التي تسللت إلى كتب الحديث وباتت مقدمة على القرآن......

    والسلام....

    حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار زاهد الدنيا تربط ع البطن احجار
    بالوعظ الحسن كم كم هديت فجار وما بيبقى التنازع بين يديك وكجار
    حباب علي باب مدينة العلم والاسرار حباب بضعة نبينا الزهراء والابرار
    هم اهل العباءة الفيضهم مدرار الايمان حبهم والباغضم في النار
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-16-2008, 06:10 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار (Re: Motawakil Ali)

    بعد كل الذي تقدم .. من هو الذي عبس في وجه الأعمى وتولى عنه ؟؟؟
    أهو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟
    أم هو غيره؟
    كل أهل السنة وكثير من الشيعة ذهبوا إلى أن الذي عبس هو النبي! استنادا إلى روايات وأخبار وردت في أشهر كتب السنة..
    أئمة أهل البيت وبعض الشيعة نفوا أن يكون العابس هو النبي، واعتبروا الروايات التي قالت بذلك مجرد أكاذيب و افتراءات... لأنها تتعارض بصورة صارخة مع آيات القرآن التي نزهت النبي عن مثل هذه النقائص الأخلاقية... ولأن الأنبياء والمرسلين الذين لا يدانون النبي فضلا لم يعرف عن أحدهم موقفا مشابها لما نسبوه للنبي.. بل حكا القرآن عن بعضهم انحيازه التام إلى أولئك الذين وصفهم الملأ من الذين كفروا بالأراذل.... وقد استعرضنا هذه الآيات في المشاركات أعلاه...

    يبقى السؤال المهم في الموضوع هو:
    هل كان النبي مستهدفا من بعض أولئك الذين أحاطوا به، وأولئك الذين تلوهم ومضوا على نهجهم؟
    بالبحث في القرآن والحديث والسيرة والتاريخ، يتبين الآتي:
    كان النبي مستهدفا بالقتل من داخل البيت الإسلامي، وقد وقعت عدة محاولات لاغتياله في مواطن مختلفة...
    كان مستهدفا في عصمته ومكانته النبوية ...وقصة (عبس) و قصة (الإفك) شواه لهذا الاستهداف، إلى جانب عدد كبير من الروايات في أشهر الصحاح والمسانيد فيها من التتطاول على مقام النبي ما يكشف بوضوح عن مؤامرة الاستهداف...
    كان مستهدفا في خططه الاستراتيجية التي رسمها لضمان استمرار الرسالة بنفس الاستقامة والاعتدال التي كانت عليه في وجوده... ويقوم شاهدا على هذا الاستهدف قصة (رزية الخميس) وشواهد أخرى كثيرة سنأتي بها في حينها...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2008, 10:10 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار (Re: Motawakil Ali)

    الميزان في تفسير القرآن، ج‏20، ص: 203
    بحث روائي‏
    في مجمع البيان، قيل": نزلت الآيات في عبد الله بن أم مكتوم- و هو عبد الله بن شريح بن مالك بن ربيعة الفهري- من بني عامر بن لؤي.
    و ذلك أنه أتى رسول الله ص- و هو يناجي عتبة بن ربيعة و أبا جهل بن هشام- و العباس بن عبد المطلب و أبيا- و أمية بن خلف يدعوهم إلى الله و يرجو إسلامهم- فقال:
    يا رسول الله أقرئني- و علمني مما علمك الله- فجعل يناديه و يكرر النداء- و لا يدري أنه مشتغل مقبل على غيره- حتى ظهرت الكراهة في وجه رسول الله ص لقطعه كلامه- و قال في نفسه: يقول هؤلاء الصناديد- إنما أتباعه العميان و العبيد فأعرض عنه- و أقبل على القوم الذين كان يكلمهم فنزلت الآيات.
    و كان رسول الله بعد ذلك يكرمه، و إذا رآه قال: مرحبا بمن عاتبني فيه ربي، و يقول له: هل لك من حاجة؟ و استخلفه على المدينة مرتين في غزوتين.
    أقول: روى السيوطي في الدر المنثور القصة عن عائشة و أنس و ابن عباس على اختلاف يسير و ما أورده الطبرسي محصل الروايات.
    و ليست الآيات ظاهرة الدلالة على أن المراد بها هو النبي ص بل خبر محض لم يصرح بالمخبر عنه بل فيها ما يدل على أن المعنى بها غيره لأن العبوس ليس من صفات النبي ص مع الأعداء المباينين فضلا عن المؤمنين المسترشدين. ثم الوصف بأنه يتصدى للأغنياء و يتلهى عن الفقراء لا يشبه أخلاقه الكريمة كما عن المرتضى رحمه الله.
    و قد عظم الله خلقه ص إذ قال- و هو قبل نزول هذه السورة-: «وَ إِنَّكَ لَعَلى‏ خُلُقٍ عَظِيمٍ» و الآية واقعة في سورة «ن» التي اتفقت الروايات المبينة لترتيب نزول السور على أنها نزلت بعد سورة اقرأ باسم ربك، فكيف يعقل أن يعظم الله خلقه في أول بعثته و يطلق القول في ذلك ثم يعود فيعاتبه على بعض ما ظهر من أعماله الخلقية و يذمه بمثل التصدي للأغنياء و إن كفروا و التلهي عن الفقراء و إن آمنوا و استرشدوا.
    و قال تعالى أيضا: «وَ أَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ وَ اخْفِضْ جَناحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ»: الشعراء: 215 فأمره بخفض الجناح للمؤمنين و السورة من السور المكية و الآية في سياق قوله: «وَ أَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ» النازل في أوائل الدعوة.
    و كذا قوله: «لا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلى‏ ما مَتَّعْنا بِهِ أَزْواجاً مِنْهُمْ وَ لا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَ اخْفِضْ جَناحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ»: الحجر: 88 و في سياق الآية قوله: «فَاصْدَعْ بِما تُؤْمَرُ وَ أَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ»: الحجر: 94 النازل في أول الدعوة العلنية فكيف يتصور منه ص العبوس و الإعراض عن المؤمنين و قد أمر باحترام إيمانهم و خفض الجناح و أن لا يمد عينيه إلى دنيا أهل الدنيا.
    على أن قبح ترجيح غنى الغني- و ليس ملاكا لشي‏ء من الفضل- على كمال الفقير و صلاحه بالعبوس و الإعراض عن الفقير و الإقبال على الغني لغناه قبح عقلي مناف لكريم الخلق الإنساني لا يحتاج في لزوم التجنب عنه إلى نهي لفظي.
    و بهذا و ما تقدمه يظهر الجواب عما قيل: إن الله سبحانه لم ينهه ص عن هذا الفعل إلا في هذا الوقت فلا يكون معصية منه إلا بعده و أما قبل النهي فلا.
    و ذلك أن دعوى أنه تعالى لم ينهه إلا في هذا الوقت تحكم ممنوع، و لو سلم فالعقل حاكم بقبحه و معه ينافي صدوره كريم الخلق و قد عظم الله خلقه (صلى الله عليه وآله وسلم) قبل ذلك إذ قال:
    «وَ إِنَّكَ لَعَلى‏ خُلُقٍ عَظِيمٍ» و أطلق القول، و الخلق ملكة لا تتخلف عن الفعل المناسب لها.
    و عن الصادق ع- على ما في المجمع،:- أنها نزلت في رجل من بني أمية- كان عند النبي ص فجاء ابن أم مكتوم- فلما رآه تقذر منه و جمع نفسه و عبس- و أعرض بوجهه عنه- فحكى الله سبحانه ذلك و أنكره عليه.
    و في المجمع، و روي عن الصادق ع أنه قال: كان رسول الله ص إذا رأى عبد الله بن أم مكتوم قال: مرحبا مرحبا و الله لا يعاتبني الله فيك أبدا، و كان يصنع به من اللطف- حتى كان يكف عن النبي ص مما يفعل به.
    أقول: الكلام فيه كالكلام فيما تقدمه، و معنى قوله: حتى أنه كان يكف «إلخ» أنه كان يكف عن الحضور عند النبي ص لكثرة صنيعه ص به انفعالا منه و خجلا.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2008, 07:47 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار (Re: Motawakil Ali)

    استاذ متوكل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يكفيني ما رفعته انت هنا دليلا قاطعا على ان المقصود بعبس وتولى هو سيدي رسول الله (ص) لا غيره، حيث اورتم لنا مقال جعفر الصادق رضي الله عنه الآتي:
    Quote: و في المجمع، و روي عن الصادق ع أنه قال: كان رسول الله ص إذا رأى عبد الله بن أم مكتوم قال: مرحبا مرحبا و الله لا يعاتبني الله فيك أبدا، و كان يصنع به من اللطف- حتى كان يكف عن النبي ص مما يفعل به.
    أقول: الكلام فيه كالكلام فيما تقدمه، و معنى قوله: حتى أنه كان يكف «إلخ» أنه كان يكف عن الحضور عند النبي ص لكثرة صنيعه ص به انفعالا منه و خجلا.

    مما سبق نستنتج بوضوح شديد ما يلي:
    1/ ان الصادق رضي الله عنه يؤكد واقعة العتاب بجلاء.. فهل يستقيم عقلا وشرعا ان يعاتب الله تبارك و تعالى كافرا، فالعتاب فيه لطف ومودة ، فهل هذا هو اسلوب مخاطبة المولى عز وجل للكافرين ؟

    2/ قول رسول الله (ص) الذي تختلف صيغته ههنا عما ورد في روايات اخرى مثل ( مرحبا بالذي عاتبني فيه ربي ) يقول الصادق ان النبي الكريم انما قال : " مرحبا مرحبا والله لا يعاتبي الله فيك ابدا؟"
    فما الذي دفع رسول الله (ص) الى هذا القول ؟ هل اذا كان المعاتب كافرا يقول هو ايضا ما معناه( لن يعاتبني الله فيك كما عاتب الكافر؟ )
    ليس ثمة سبب الا ان يكون رسول الله (ص) قد عوتب فعلا ، أو ان يكون سمع باناس قالوا بهذا فاراد نفيه ، أو ان يكون معنى هذا الكلام هو( والله لا يعاتبني الله فيك مرة أخرى ) ودليلنا المنطقي على ذلك هو وفرة ما يحسن اليه ويكرمه الى حد استحياء ابم ام مكتوم منه

    3/ ان سلوك النبي الكريم(ص) - اذا صحت هذه الرواية - تجاه ابن أم مكتوم والمتمثل في التكريم الغزير والزائد حتى كان يكف عن زيارة النبي (ص) لشدة ما يفعل به من احتفاء، ينم عن سلوك استسماح واسترضاء واظهار تواضع طمعا في مزيد رضى من الله عز وجل عنه ( ص) وتلك من علامات ( الخلق العظيم ) والاعتذار.
    وعليه فان هذا اقوى دليل جرى تقديمه حتى الآن بهذا البوست لأثبات ان المعاتب انما كان سيدي رسول الله (ص) لا غيره.
    لكم احترامي
    __________________
    رب اشرح لي صدري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2008, 12:41 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الأستاذ سبيل ...
    السلام عليكم
    ابتداء دعني أبدي إعجابي بدقة قراءتك و موضوعية حوارك وإجادتك قراءة ما بين السطور... فلك التحية...
    Quote: و في المجمع، و روي عن الصادق ع أنه قال: كان رسول الله ص إذا رأى عبد الله بن أم مكتوم قال: مرحبا مرحبا و الله لا يعاتبني الله فيك أبدا، و كان يصنع به من اللطف- حتى كان يكف عن النبي ص مما يفعل به.
    أقول: الكلام فيه كالكلام فيما تقدمه، و معنى قوله: حتى أنه كان يكف «إلخ» أنه كان يكف عن الحضور عند النبي ص لكثرة صنيعه ص به انفعالا منه و خجلا.

    قولك تعليقا على الرواية أعلاه:
    Quote: فما الذي دفع رسول الله (ص) الى هذا القول ؟ هل اذا كان المعاتب كافرا يقول هو ايضا ما معناه( لن يعاتبني الله فيك كما عاتب الكافر؟ )
    ليس ثمة سبب الا ان يكون رسول الله (ص) قد عوتب فعلا ، أو ان يكون سمع باناس قالوا بهذا فاراد نفيه ، أو ان يكون معنى هذا الكلام هو( والله لا يعاتبني الله فيك مرة أخرى ) ودليلنا المنطقي على ذلك هو وفرة ما يحسن اليه ويكرمه الى حد استحياء ابم ام مكتوم منه


    أخي سبيل، لا أخفيك أني أيضا توقفت عند هذه الرواية وتأملت فيها كثيرا.
    والذي يمنع أن يكون كلام النبي لابن ام مكتوم اعتذارا له واسترضاء، هو الرواية الأخرى التي رويت أيضا عن الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) وهي :
    Quote: و عن الصادق ع- على ما في المجمع،:- أنها نزلت في رجل من بني أمية- كان عند النبي ص فجاء ابن أم مكتوم- فلما رآه تقذر منه و جمع نفسه و عبس- و أعرض بوجهه عنه- فحكى الله سبحانه ذلك و أنكره عليه.
    وبالتالي لا يحق لنا أن نقرأ الرواية الأولى بمعزل عن الثانية.. كما أن الأدلة القرآنية والروائية والعقلية التي سقناها خلال هذا البحث كلها تمنع نسبة العبوس إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)....
    حتى ولو لم توجد رواية أخرى عن الصادق (عليه السلام) في تحديد العابس، لكان قول النبي (والله لا يعاتبني الله فيك أبدا ) نافيا لكل القصة، لأن (لا) تفيد النفي المطلق و (لن) تفيد النفي المستقبلي ...
    والله العالم...

    (عدل بواسطة Motawakil Ali on 05-18-2008, 12:43 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2008, 07:57 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار (Re: Motawakil Ali)

    اخي الكريم متوكل محمد علي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اشكرك على ما افدت به دفاعا عن آراء سيدنا جعفر ( اللهم صل وسلم على رسول الله وآل بيته اجمعين) ولكنني لحظن مايلي:

    * لماذا استخدم الصادق تعبير ( عتاب ) بكل محموله التوددي بيما العادة هي ان الله عز وجل يخاطب الكافرين بالنذارة والوعيد والزجر.. من هنا نتشكك في صحة الرواية عن سيدنا جعفر فالله لا يعاتب الكافرين وانما يعاتب رسوله (ص).

    * ان قول سيدنا جعفر الذي جاء مرة يفيد ان رسول الله (ص) كان يدلل سيدنا عبد الله بن ام مكتوم ويغدق عليه الاحسان بشكل مبالغ فيه ذاكرا حادثة عتاب الله جل جلاله معاهدا الله تعالى الا يحدث ذلك ابدا.. ومرة يقول ان العتاب انما وقع على احد بني امية ( دون تحديد ) يدل اما على سوء الرواية عنه ( رضي الله عنه) او عدم تأكده هو نفسه من جلية الأمر ، وعموما فان سياق الآيات التي تلي ( عبس وتولى ) لا تسند اي رأي يحاول ابعاد العتاب عن سيدي رسول الله (ص) خاصة قوله تبارك وتعالى ( فأما من جاءك يسعى وهو يخشى فأنت عنه تلهى ) كلام واضح.

    * واما قولك ان " لا " في قول رسول الله (ص) " والله لا يعاتبني فيك ربي ابدا " نافية للقصة برمتها ، لأنها تفيد النفي المطلق .. هذا الكلام غير صحيح يا متوكل
    "لا " هنا أداة تفيد نفي المستقبل مثل ( لن ) تماما اقرأ قوله تعالى ( {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ }البقرة6
    وقوله تعالى ( {وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ }البقرة48
    ثم خذ من كلام الصحابة ما يعضد قولنا ، فقد جاء في صحيح البخاري:
    قالت أم العلاء: فسكن عندنا عثمان بن مظعون، فاشتكى فمرضناه، حتى إذا توفي وجعلناه في ثيابه، دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت: رحمة الله عليك أبا السائب، فشهادتي عليك لقد أكرمك الله، فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم: (وما يدريك أن الله أكرمه). فقلت: لا أدري، بأبي أنت وأمي يا رسول الله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أما عثمان فقد جاءه والله اليقين، وإني لأرجو له الخير، والله ما أدري وأنا رسول الله ما يفعل به). قالت: [B]فوالله لا أزكي أحدا بعده أبدا[/B]. وأحزنني ذلك، قالت: فنمت، فأريت لعثمان عينا تجري، فجئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته، فقال: (ذلك عمله).
    [ 1186]
    وهكذا فان " لا " النافية قد تفيد معنى ( لن ) المستقبلية في لسان العرب .
    لك احترامي
    ________________
    رب اشرح لي صدري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2008, 07:15 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    مداخلتك رائعة استاذنا محمد عبد القادر
    ولولا مخافة أن يتشعب الموضوع لخضنا معك في (لا) النافية و(لن) ومضامينهما واستخدامتهما....
    ولكن..
    الأحاديث المستفيضة المروية عن الإمام الصادق (عليه السلام) والأئمة من أهل البيت.. تجعلنا لا نتردد في فهم قول النبي (لا يعاتبني فيك ربي) أن الله( لم ولن) يعاتب النبي في ابن أم مكتوم...
    قولك:
    Quote: واما قولك ان " لا " في قول رسول الله (ص) " والله لا يعاتبني فيك ربي ابدا " نافية للقصة برمتها ، لأنها تفيد النفي المطلق .. هذا الكلام غير صحيح يا متوكل
    أنا لم أقل أن (لا) نافية للقصة كلها، بل قلت أنها تنفي عتاب الله لرسوله في الرجل. وربما كان ذلك دفعا للتأويل الخاطئ لسورة (عبس) الذي ربما كان قد ظهر في حياة النبي...
    قولك:
    Quote: وهكذا فان " لا " النافية قد تفيد معنى ( لن ) المستقبلية في لسان العرب .
    أخي أنا، وخلافا لأكثر اللغوين والمفسرين لا أؤمن بأن كلمة في القرآن تفيد معنى أخرى.. (لا) تفيد فقط معناها، وكذا (لن) ...
    وهذا بحث هام وحيوي جدا نرجو أن نوفق لإفراد مساحة خاصة له..
    والسلام...
    أخوك متوكل..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2008, 11:39 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار (Re: Motawakil Ali)

    اخي متوكل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    دعني اعبر لك عن تقديري ومؤزارتي في الدفاع عن حياض رسول الله (ص) وساحته الشريفة ضد كل من يعتدي عليها
    ولكن ذلك لا ينبغي ان يكون الا بالحق وحين تكون ثمة ضرورة وفائدة تقوم عليها مصلحة هامة من مصالح الدين والمسلمين.
    ولكن الملحوظ
    ان سياق كلامك يتهم معظم الشيعة وكل السنة ازاء اعتقادهم ( السوي) بأن المعني بقوله سبحانه ( عبس وتولى ) انما هو سيدي رسول الله (ص) لا غيره ، بل تعدى ذلك الى اعتبار مثل هذا الفهم انتهاكا لحرمته واستهدافا له !!
    وهكذا يصبح كل المسلمين متواطئين مع من يستهدف رسولهم الكريم عن طريق الاتباع والسكوت والاعمى !!!
    وبالطبع لا يوجد ما يؤكد بشكل حاسم مذهبكم ذاك . فضلا ان اخذ الآيات - التي رفعتها انت بنفسك في مستهل البوست - ككل متكامل ومرتبط عضويا يجعل من الصعب الاطمئنان على ما ينفي تعلق الأمر برسول الله (ص)
    وبالنسبة لي شخصيا لا اجد في ذلك العبوس ما يتنافي مع مقومات ( وانك لعلي خلق عظيم )
    بدليل ما ثبت في غيرما موضع عن ان رسول الله (ص) كانت له عادة حميدة تتمثل في انه اذا كلم احدا فانه يقبل عليه بجسمه كله ولا يكلمه ملتفتااو من وراء ظهره، وايضا اذا لم يرض عن احد كلاما او لم يرغب في استمرار الحديث اليه فانه يتحول بوجهه عنه فيفهم المتكلم ان عليه ان يصمت. هكذا نكتشف ان هذه من عاداته الثابته ( الاعراض ) عمن يريد اسكاته بدلا عن طلب سكوته. وهكذا نجد ان ( وتولى ان جاءه الاعمى ) هي من عادته التي ظلت معه طيلة حياته كلما كانت هناك ضرورة تستدعيها ، واصحابه رضوان الله عليهم اجمعين كانوا يفهمون ذلك ولا يجدون حرجا فيه ، وبالتالي فلا تناف بين الاعراض عن شخص وكونه رغم ذلك ( على الخلق العظيم ) .
    ثم تقول:
    Quote: كان مستهدفا في عصمته ومكانته النبوية ...وقصة (عبس) و قصة (الإفك) شواه لهذا الاستهداف، إلى جانب عدد كبير من الروايات في أشهر الصحاح والمسانيد فيها من التتطاول على مقام النبي ما يكشف بوضوح عن مؤامرة الاستهداف...
    كان مستهدفا في خططه الاستراتيجية التي رسمها لضمان استمرار الرسالة بنفس الاستقامة والاعتدال التي كانت عليه في وجوده... ويقوم شاهدا على هذا الاستهدف قصة (رزية الخميس) وشواهد أخرى كثيرة سنأتي بها في حينها...

    انا والله بالفعل احتاج منك او غيرك مزيد توضيح فيما يخص مسألة ( العصمة ) هذه
    بالنسبة لي ليست واضحة وادلتها لا تتجاوز عندي ( عصمة الدم ) فقط ( والله يعصمك من الناس)
    فهل لديك ادلة ( من القرآن الذي تعولون عليه تحديدا ) على ان ثمة عصمات أخرى مثل العصمة من الخطأ أو النسيان أو الشيطان أو السهو أو السحر أو المرض أو غير ذلك مما يجوز في حق الناس الآخرين؟ .. اريد دليلا قاطعا من القرآن.
    اكرر انا لا اسألك عن استنتاجات ، فما اكثرها ، ومقام الانبياء اعلمه ، فقط اريد دليلا من القرآن عن عصمات اخرى غير عصمة الدم.
    قد اقبل ( منطقيا ) العصمة من الكبائر فقط ، أما غير ذلك فلا دليل دامغ لدي ازاءه .. افدني يرحمك الله تعالى.
    فلقد رأيت سيدنا يونس ذهب مغاضبا صلى الله عليه وسلم ورأيت سيدنا موسى يقتل نفسا ولا يصبر على اعمال الرجل الصالح رغم ميثاقه رأيت كيف ان الله تعالى عفا وغفر الله له ذلك ، ورأيته يأخذ برأس اخيه هاترون ولحيته قبل ان يتثبت، ورايت ابانا آدم عليه الصلاة والسلام( لم نجد له عزما)
    وقرآت في القرآن عن سيدي رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه قوله تعالى ( ووضعنا عنك وزرك الذي انقض ظهرك ) وقال سبحانه ( ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر )
    وقد رأيته (ص) يقول : "إنما أنا بشر مثلكم، أنسى كما تنسون، فإذا نسيت فذكرونى
    ورأيته يخاطبه ربه جل جلاله ( وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين) فهل كان الشيطان يشغله (ص) احيانا عن الذكر ؟ ول>لك يستغفر ربه كثيرا؟ .. طبعا قولي يشغله لا يعني ان يتسلط عليه الشيطان ، فحاشا ان يكون للملعون على المؤمنين سلطان فما بالك برسول الله (ص) ، انني اتحدث عن الوساوس في الصدر والانشغال المؤقت
    فضلا عن ذلك فانني لا اعرف ما جدوى وقيمة الانصراف عن دين الصحابة والتشيع واتخاذ عقيدة مستقلة عن بقية المسلمين بذريعة ( منع استهداف النبي "ص"!!) فهذا امر ثانوي في نظري
    واظن انه يمكن ان يكون سببا ومدخلا خطيرا لاستهدافه في الصميم هذه المرة جديا وايضا استهداف العقيدة برمتها ،وذلك من خلال ما يمكن ان نبني عليه من تبرير لانصرافنا نحو ترك فهم وتفسير اصحابه الراشدين للقرآن متواترا بالاتباع وايضا تجاوز سنته (ص) عبر التشكك في الاحاديث الصحيحة بحجة انها تتعارض مع القرآن بينما الأمر في حقيقته انها احاديث تتعارض مع العقيدة الشيعية المخالفة للسنة والجماعة أكثر من كونها تتعارض مع الكتاب خاصة اذا علمن ان رسول الله (ص) نهى عن تفسير القرآن بالرأي.
    مقطع القول اخي
    لو كان استهداف مقام النبي الكريم (ص) يجدي فتيلا أو يثر تأثيرا لما كان عدد المسلمين ( السنة خاصة ) اليوم في تزايد ، ولما حدثت الصحوات الاسلامية في العصور الحالية بعد خمسة عشر قرنا من رحيله صلوات ربي وسلامه عليه
    ولذلك فهي معركة بلا ضرورة ملحة ، الأهم منها ان نعتصم بحبل الله جميعا ، عبادا لله اخوانا ، كما كان الصحابة في عهد ابي بكر وعمر وجزء كبير من ولاية عثمان رضي الله عنه، فلا نكون ( كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات اولئك لهم عذاب عظيم )
    وان لا نبدل ونغير ما ترك رسول الله عليه الأمة من دين اتبعه الخلفاء الراشدون فرضي الله عنهم ومن بينهم علي كرم الله وجهه حيث لم يستنكف ان يكون مساعدا وزيرا لعمر بن الخطاب رضي الله عنه.
    علاوة على ذلك فان الدعوة والعمل الجاد والجماعي وبقلب مخلص نحو اقامة الصلوات الخمس في المساجد لجميع المسلمين تعد الأهم( اظهرت دراسة ميدانية اعدها الازهر الشريف ان 95% من المسلمين لا يصلون اليوم !!) فما قيمة ان يعظم هؤلاء رسول الله (ص) في الحوليات والمناسبات؟
    هذا بجانب مواجهة الشركيات والبدع والتعلق بالاسباب والمخلوق والافتتان بزينتها وعرضها دون الله عز وجل ..
    صدقني كل ذلك وغيره اهم بكثير من الدفاع عن مكانة ومقام سيدي رسول الله (ص).
    خاصة اذا علمنا انه لا يوقر النبي الكريم ويعرف قدره من لا يحرص على المكتوبات في المسجد ولا يحرص في حياته على احياء السنة وجماعة المسلمين
    فعلينا ان نقدم الأهم على المهم. ويجب ان نحرص على ما كان يحرص عليه رسول الله (ص) وفي هذا توقيره ومحبته واعزازه.
    لك احترامي
    ________________
    رب اشرح لي صدري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2008, 07:21 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    Quote: وبالنسبة لي شخصيا لا اجد في ذلك العبوس ما يتنافي مع مقومات ( وانك لعلي خلق عظيم )
    بدليل ما ثبت في غيرما موضع عن ان رسول الله (ص) كانت له عادة حميدة تتمثل في انه اذا كلم احدا فانه يقبل عليه بجسمه كله ولا يكلمه ملتفتااو من وراء ظهره، وايضا اذا لم يرض عن احد كلاما او لم يرغب في استمرار الحديث اليه فانه يتحول بوجهه عنه فيفهم المتكلم ان عليه ان يصمت. هكذا نكتشف ان هذه من عاداته الثابته ( الاعراض ) عمن يريد اسكاته بدلا عن طلب سكوته. وهكذا نجد ان ( وتولى ان جاءه الاعمى ) هي من عادته التي ظلت معه طيلة حياته كلما كانت هناك ضرورة تستدعيها ، واصحابه رضوان الله عليهم اجمعين كانوا يفهمون ذلك ولا يجدون حرجا فيه ، وبالتالي فلا تناف بين الاعراض عن شخص وكونه رغم ذلك ( على الخلق العظيم ) .
    أستاذ سبيل تحياتي.
    هذه العادة التي نسبتها للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لم أقف عليها من قبل، وقد أحدثت في نفسي انقباضا كذاك الذي لا زلت أذكره منذ طفولتي عندما قيل لنا العابس هو النبي... فهلا وثقتنا لنا هذه (العادة).. مع الشكر...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2008, 07:57 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: حاشاك العبوس مقري الضيوف والجار (Re: Motawakil Ali)

    كتب اخي متوكل يقول بحزن آلمني:
    Quote: هذه العادة التي نسبتها للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لم أقف عليها من قبل، وقد أحدثت في نفسي انقباضا كذاك الذي لا زلت أذكره منذ طفولتي عندما قيل لنا العابس هو النبي... فهلا وثقتنا لنا هذه (العادة).. مع الشكر...

    وازاء ذلك اعتذر
    وارفع لك من موقع (ويكي) بعض ملامح صفاته الشخصية صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله اجمعين ( مدعومة بمصادرها) وخاصة فيما يلي صفته عند الغضب ( الاعراض والاشاحة بالوجه )
    وقبل ذلك اذكرك باشاحته بوجهه الشريف ثلاثا عن تلك المرأة الزانية قبل ان يقيم عليها الحد اذ الحت عليه
    Quote: و لم يقم لغضبه شي‏ء حتى ينتصر له لا يغضب لنفسه و لا ينتصر لها إذا أشار أشار بكفه كلها و إذا تعجب قلبها و إذا تحدث يضرب براحته اليمنى باطن إبهامه اليسرى و إذا غضب أعرض و أشاح -29- أصل الإشاحة الجد في الأمر و أشاح هنا أي جد في الأعراض و يحتمل أن يكون هنا بمعنى أعرض و نحا وجهه.و في تاج العروس أشاح بوجهه عن الشي‏ء نحاه و في صفته صلى الله عليه وآله إذا غضب أعرض و أشاح و قال ابن الأعرابي أعرض بوجهه و أشاح أي جد في الأعراض قال و المشيح الجاد و إذا نحى الرجل وجهه عن وهج أصابه أو عن أذى قيل قد أشاح بوجهه »

    المصدر ويكي الكتب:

    http://ar.wikibooks.org/wiki/%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A9_%...AF.D8.A7.D8.A8.D9.87

    واهديك هذا الموقع لتتبع كمال صفاته صلى الله عليه وسلم
    http://www.qwled.com/vb/forum59/thread49017.html
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2008, 10:51 AM

كمال عكود

تاريخ التسجيل: 03-07-2008
مجموع المشاركات: 538
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    الأخ متوكل ما كنت اود الدخول في نقاش في هذا البوست وفي هذا الموضوع لما أرى من ضياع للوقت حصل لي في بوستات آخرى لا أقول لك أني لم استفد استفدت ولو لم يكن من فائدة إلا أني ارى اني بينت ما اعتقد أنه حق ووقف في وجه ما أرى انه خلاف الحق لكفت ولكن بيني وبينك اريد اخلص من رسالتي الدكتوراة ومن أمور اخرى في العمل كثيرة لا تخلص كما تعلم

    لكن لفت نظري كلامك الاتي هذا:



    Quote: كان النبي مستهدفا بالقتل من داخل البيت الإسلامي، وقد وقعت عدة محاولات لاغتياله في مواطن مختلفة...
    كان مستهدفا في عصمته ومكانته النبوية ...وقصة (عبس) و قصة (الإفك) شواه لهذا الاستهداف، إلى جانب عدد كبير من الروايات في أشهر الصحاح والمسانيد فيها من التتطاول على مقام النبي ما يكشف بوضوح عن مؤامرة الاستهداف...


    يا استاذ متوكل من الذي كان يستهدف النبي عليه الصلاة والسلام وهل هو مسلم أو له حظ من الإسلام؟؟؟؟؟؟

    ومن الذي حاول أغتياله عدة مرات ؟؟؟؟ هل هو من المسلمين ؟؟؟؟؟؟؟ واذكر لنا اشخاص الذين كانوا يستهدفون قتل النبي عليه الصلاة والسلام من داخل البيت الإسلاميّّ!!!!

    وإذا كانت قصة عبس هذه والخلاف فيها شاهد على الأستهداف هل يدخل في المستهدفين للنبي عليه الصلاة والسلام كثير من الشيعة

    الذين قلت فيهم

    Quote: كل أهل السنة وكثير من الشيعة ذهبوا إلى أن الذي عبس هو النبي!

    (عدل بواسطة كمال عكود on 05-17-2008, 11:05 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2008, 05:37 PM

عمار عبدالله عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 02-26-2005
مجموع المشاركات: 8188
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: كمال عكود)

    ملحوظة هذه المداخلة اعدت قبل مداخلة الاستاذ محمد عبدالقادر سبيل الاخيره.

    _______________________________________________________________________
    الاستاذ متوكل وضيوفه الكرام .. اسمح لي ان اتوقف مع مداخلات الزميل محمد عبدالقادر سبيل بشئ من التفصيل ..
    يقول محمد سبيل المحترم
    Quote: وهل هو قائم على الاكتفاء بالقرآن وحده دون السنة أم ماذا من السنة يعد ثابتا مقبولا منكم كما هو منذ صدر الاسلام الى اليوم؟

    زميلنا الفاضل يعتبر الشيعة ان القرآن الكريم والسنة الشريفة والاجماع والعقل , هي المصادر الاساسية للوصول لمراد الله عز وجل وفق هذا الترتيب , مع ملاحظة ان الشيعة يختلفون عن اهل الجماعة في كيفية اثبات صحة الحديث او الرواية فبينما نجد ان اهل السنة والجماعة اعتمدوا في تصحيح الاحاديث غالباً على الاَسانيد دون المضامين وعلى تنصيص علماء الرجال كوثاقة الراوي وضعفه، دون الالتفات الي متن الحديث بعكس الشيعة الذين لا يكتفون بالسند فقط بل يجب ان يكون الحديث اولا غير مخالف للقرآن الكريم .
    Quote: وروى أيوب بن الحرّ، قال: سمعت أبا عبد اللّه (عليه السلام) يقول: «كلّ شيء مردود إلى الكتاب والسنّة، وكلّ شيء لا يوافق كتاب اللّه فهو زخرف».

    ثانيا ان لا يخالف الروايات المتواترة في الموضوع المعين
    Quote: عن الاِمام الصادق (عليه السلام) : قال: سألته عن اختلاف الحديث يرويه من نثق به ومنهم من لا نثق به، قال: إذا ورد عليكم حديث فوجدتم له شاهداً من كتاب اللّه أو من قول رسول اللّه وإلاّ فالذي جاءكم به أولى به
    وثالثا ان لا يخالف العقل نظير حكم العقل بحاجة كل ظاهرة إلى علة، وامتناع الدور والتسلسل وحسن العدل وقبح الظلم،

    فمن هذا الفهم للسنة تكون منافحة متوكل رفضه للاحاديث التى تحكي سبب نزول سورة عبس وهذا ما ساقف عليه بالتفصيل
    يقول الاخ محمد سبيل
    Quote: وثالثا ماهي ضمانات صحة تأويلاتكم الشيعية لآيات القرآن بما يخالف اهل السنة والجماعة، يعني زي تأويلكم بخصوص آية عبس علام يقوم هل فقط مخالفة لتفسير أهل السنة والجماعة ؟ وكيف يطمئن قلبك على تفسير الرافضة التأويلي ولا يطمئن على التفسير الآخر المتواتر والمنطقي وبالدليل؟

    اولا هنا الحديث ليس عن التاويل وانما عن سبب النزول فلا ادري ما دخل التاويل.. فكل الكلام هنا عن المعنى الظاهر ..

    يقول زميلنا المحترم في محاولة اثباته ان العابس في وجه ابن مكتوم هو رسول رب العالمين الاتي ....
    Quote: اذا كان النبي (ص) في مذهبكم لا يخطئ ولا يلام حتى من جانب رب العالمين لكونه ( على خلق عظيم ) فما هو تأويلكم لما يلي:}

    واورد عدد من الايات ,, ولكن قبل ان نستعرضها
    اتمنى ان نتوقف مع هذه المسلمه العقلائية..
    ان من يرسل سفيرا ليبلغ رسالة معينة يتوجب عليه ان يختار افضل من يبلغ رسالته لضمان وصولها على اكمل وجه . وبمقدار اهمية الرسالة يكون اختيار السفير ,, فكيف بالله يكون الاختيار بالنسبة لتبليغ رسالة الله عز وجل . فالله يختار رسله بالاصطفاء من عالم الذر ويعدهم ويؤهلهم لاداء الرسالة. واهل السنة روا قصة شق صدر النبي وهو صغير كنوع من الاعداد.. وبما ان هذا الاعداد لتبيلغ الرسالة نجد ان فنون الدعوة واساليبها يكون من مهمات اعداد النبي ..لذا نجد ان الله ادبه (ادبني ربي فاحسن تاديبي ) وشهد له الله بهذه التربية بقوله (وانك لعلى خلق عظيم)
    فهل من يعبس في وجه ويقطب ويكفهر يكون مؤهلا ومعدا من قبل الله لهذا الدور ؟؟

    والان ناتي لما تفضلت به من ايات واخر مشابهة لها ..
    نقول القرآن في هذه النوعية من الايات نزل بصيغة اياك اعني فاسمعي يا جارة ..
    فتامل هذه الاية من نفس نسق الايات التي ذهب البعض الي انها نزلت في الرسول .
    Quote: وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ
    فهل هنالك من يستطيع ان يقول ان هنالك احتمال ان يتبع الرسول الهوى...
    او قوله تعالى
    Quote: الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ
    الواردة سورة البقرة وال عمران والانعام يونس
    فهل هنالك احتمال ان يكون رسول الله من الممترين , ام هي من نوعية اياك اعني فاسمعي يا جاره
    وكذلك قوله
    Quote: إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلاَ تَكُن لِّلْخَائِنِينَ خَصِيمًا *وَاسْتَغْفِرِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا *وَلاَ تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنفُسَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا .*
    يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لاَ يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطًا *هَاأَنتُمْ هَؤُلاء جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَن يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَم مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً *وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا* وَمَن يَكْسِبْ إِثْمًا فَإِنَّمَا يَكْسِبُهُ عَلَى نَفْسِهِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا* وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا* وَلَوْلاَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّت طَّائِفَةٌ مِّنْهُمْ أَن يُضِلُّوكَ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاُّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَضُرُّونَكَ مِن شَيْءٍ وَأَنزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا


    فهل من اعد لتبليغ الرسالة الالهية يوجد ولو احتمال ان يكون للخائنين نصيرا , كما ذهبت بعض كتب التفسير
    في قصة طعمة بن ابيرق الانصاري الذي سرق درع اليهودي ام هي ايضا بمعنى اياك اعني واسمعي يا جاره ....

    خوف الاطالة اواصل في مداخلة اخرى




                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2008, 07:13 PM

عمار عبدالله عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 02-26-2005
مجموع المشاركات: 8188
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: عمار عبدالله عبدالرحمن)

    المحترم محمد سبيل
    هذا حديث سحر الرسول من صحيح البخاري
    Quote: ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏عِيسَى بْنُ يُونُسَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏هِشَامٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَائِشَةَ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ‏ ‏قَالَتْ ‏
    ‏سَحَرَ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏رَجُلٌ مِنْ ‏ ‏بَنِي زُرَيْقٍ ‏ ‏يُقَالُ لَهُ ‏ ‏لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ ‏ ‏حَتَّى كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ كَانَ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا فَعَلَهُ حَتَّى إِذَا كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ أَوْ ذَاتَ لَيْلَةٍ وَهُوَ عِنْدِي لَكِنَّهُ دَعَا وَدَعَا ثُمَّ قَالَ يَا ‏ ‏عَائِشَةُ ‏ ‏أَشَعَرْتِ ‏ ‏أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ أَتَانِي ‏ ‏رَجُلَانِ ‏ ‏فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ أَحَدُهُمَا لِصَاحِبِهِ مَا وَجَعُ الرَّجُلِ فَقَالَ ‏ ‏مَطْبُوبٌ ‏ ‏قَالَ مَنْ طَبَّهُ قَالَ ‏ ‏لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ ‏ ‏قَالَ فِي أَيِّ شَيْءٍ قَالَ فِي مُشْطٍ ‏ ‏وَمُشَاطَةٍ ‏ ‏وَجُفِّ ‏ ‏طَلْعِ نَخْلَةٍ ذَكَرٍ قَالَ وَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي ‏ ‏بِئْرِ ذَرْوَانَ ‏ ‏فَأَتَاهَا رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏فِي ‏ ‏نَاسٍ مِنْ أَصْحَابِهِ ‏ ‏فَجَاءَ فَقَالَ يَا ‏ ‏عَائِشَةُ ‏ ‏كَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الْحِنَّاءِ أَوْ كَأَنَّ رُءُوسَ نَخْلِهَا رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَفَلَا اسْتَخْرَجْتَهُ قَالَ قَدْ عَافَانِي اللَّهُ فَكَرِهْتُ أَنْ أُثَوِّرَ عَلَى النَّاسِ فِيهِ شَرًّا فَأَمَرَ بِهَا فَدُفِنَتْ ‏
    ‏تَابَعَهُ ‏ ‏أَبُو أُسَامَةَ ‏ ‏وَأَبُو ضَمْرَةَ ‏ ‏وَابْنُ أَبِي الزِّنَادِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏هِشَامٍ ‏ ‏وَقَالَ ‏ ‏اللَّيْثُ ‏ ‏وَابْنُ عُيَيْنَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏هِشَامٍ ‏ ‏فِي مُشْطٍ ‏ ‏وَمُشَاقَةٍ ‏ ‏يُقَالُ الْمُشَاطَةُ مَا يَخْرُجُ مِنْ الشَّعَرِ إِذَا مُشِطَ ‏ ‏وَالْمُشَاقَةُ ‏ ‏مِنْ مُشَاقَةِ الْكَتَّانِ


    هذا حديث سحر الرسول الاعظم صلى الله عليه واله حسب ما ذكرته كتب الاحاديث ..
    تأمله مع هذه الاية ..

    Quote: نَّحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَسْتَمِعُونَ بِهِ إِذْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ وَإِذْ هُمْ نَجْوَى إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ رَجُلاً مَّسْحُورًا (47)


    لا حظ ان الظالمون اتهموا الرسول الاعظم صلوات ربي وسلامه عليه بانه رجلا مسحورا ,, وهذا الحديث اذا سلمنا بصحته فسنكون معهم سواء في فهمنا ومعرفتنا لرسول الله صلى الله عليه واله وسلم .
    ______________________

    تامل الحديث عقلا الان خاصة عند هذه النقطه
    Quote: ‏يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ كَانَ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا فَعَلَهُ

    اذا جوزنا علي الانبياء وخاصة الخاتم صلوات ربي وسلامه عليه انه كان يخيل اليه انه فعل الشئ وما فعله وبالتالي بامكان عقلا ان لم نقل بان هذا الحديث مكذوب ربما تخيل اليه انه لم يؤدي بعض الواجب وتخيل اليه انه اداها ...

    ساتيك ان شاء الله في بقية هذه الليلة بالاحاديث مشابه .. وبالادلة القرآنية والعقلية على عصمة الانبياء على نبينا وعليهم والسلام ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2008, 09:02 AM

عمار عبدالله عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 02-26-2005
مجموع المشاركات: 8188
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: عمار عبدالله عبدالرحمن)

    الاخوة الكرام ...
    بدء ماذا نعني بالعصمة
    Quote: العصمة عبارة عن لطف يفعله الله في المكلف بحيث لا يكون له مع ذلك داع إلى ترك الطاعة ولا إلى فعل المعصية مع قدرته على ذلك ويحصل انتظام ذلك اللطف بأن يحصل له ملكة مانعة من الفجور والاِقدام على المعاصي مضافاً إلى العلم بما في الطاعة من الثواب، والعصمة من العقاب، مع خوف الموَاخذة على ترك الأُولى، وفعل المنسي

    اذن العصمة هي قوة مانعة تمنع الانسان من اقتراف المعصية او الوقوع في الخطأ .... فهل في مقدور الانسان بلوغ هذه المرتبة ؟؟
    ولتقريب المسالة للاذهان اكثر اقول ان الانسان بمقدار معرفته اليقينية من نتائج اي فعل من افعاله يمتلك مقدار من العصمة . فمعرفة الكهربائي اليقينية بالصقعة الكهربائية بنتيجة استلامه لسلك كهربائي دون عازل تعصمه من القيام بهذا العمل , وبمقدار خبرته ودربته في عمله تقل نسبة حدوث الاخطاء غير المتعمده ...
    وكذلك العصمة في حوارنا هذا فبمقدار المعرفة واليقين بالله سبحانه وتعالى وتيقننا من الجزاء على افعالنا سواء خيرا او شرا ,, نكتسب مقدار من العصمة مع الفارق هنا بتدخل اللطف الالهي بفتح ابواب العلم للانسان
    Quote: وَاتَّقُواْ اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ

    فكيف بيقين حبيبنا المصطفى صلى الله عليه واله وسلم الذي دنا فتدلى
    Quote:
    ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى *فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى *فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى

    مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى

    أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى *وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى

    عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَى *عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى

    إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى

    مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى

    لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى

    تامل تعبير المولى عز وجل
    Quote: مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى

    لاحظ كلمة راى استخدمت للقلب وليس للبصر دلالة على قمة اليقين .
    فمن كان بهذا المستوى من المعرفة بالله عز وجل وبهذا اليقين كيف يكون في انطباق قوله عز وجل
    Quote: وَاتَّقُواْ اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
    إذا عرف الاِنسان خالقه كمال المعرفة الميسورة، وتعرف على معدن الكمال المطلق وجماله وجلاله، وجد في نفسه انجذاباً نحو الحق، وتعلّقاً خاصاً به بحيث لا يستبدل برضاه شيئاً، فهذا الكمال المطلق هو الذي إذا تعرف عليه الاِنسان العارف، يوَجج في نفسه نيران الشوق والمحبة، ويدفعه إلى أن لا يبتغى سواه، ولا يطلب سوى إطاعة أمره وامتثال نهيه، ويصبح كل ما يخالف أمره ورضاه منفوراً لديه، مقبوحاً في نظره، أشد القبح. وعندئذ يصبح الاِنسان مصوناً عن المخالفة، بعيداً عن المعصية بحيث لا يوَثر على رضاه شيئاً، وإلى ذلك يشير الاِمام علي بن أبي طالب عليه السلام )بقوله: "ما عبدتك خوفاً من نارك ولا طمعاً في جنتك إنّما وجدتك أهلاً للعبادة"
    هذا في جانب ارتكاب المعصية اما في جانب السوه النسيان اتركه لمداخلةاخرى خوف الاطاله




                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2008, 12:25 PM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: عمار عبدالله عبدالرحمن)

    اخي عمار عبد الرحمن
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اولا اشكرك على المثابرة
    وقد وعدتنا بادلة قرآنية تفيد عصمة المصطفى (ص) من الخطأ والسحر والسهو والنسيان الخ ( دون الكبائر طبعا)
    فلم تقدم لنا سوى استنتاجات عقلية
    ولا زلنا في انتظار الادلة ( القرآنية ) لو سمحت ( فهذا الموضوع يهمني ليس فقط في هذا الحوار ولكن عموما) ما مدى عصمة الانبياء؟
    ثم بخصوص نفيك لسحر الرسول (ص)
    اتيتنا بدليل قرآني فيه يقول المولى عز وجل:
    نَّحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَسْتَمِعُونَ بِهِ إِذْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ وَإِذْ هُمْ نَجْوَى إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ رَجُلاً مَّسْحُورًا (47
    هذه الآية من سورة الاسراء
    وسورة الاسراء مكية بينما سحر رسول الله (ص) في المدينة كما اعلم
    وبالتالي فان هذه الآية لم تنزل لتنفي الزعم بأن رسول الله (ص) تعرض لسحر ساحر لأنها متقدمة على سحره
    وفيما نراه - والله اعلم - ان اتهمام المصطفى بأنه مسحور تم فقط في مكة المكرمة من جانب المشركين لظنهم ان ما يقوله من كلام غريب وغيبي لا يمت الى واقعهم بصلة وصل فقالوا لابد انه مسحور يخطرف ويقول مالا يعقله
    ويبدو ان ظاهرة السحر كانت عندهم شائعة .. ولكنها مرض عضال عصي يعد من يقع فيه في مصيبة كبرى يخشاها الناس ، وهي اقرب الى المجنون ولذلك اتهموا رسول الله (ص) ايضا بأنه مجنون.
    هذا كله كان في مكة.
    واما في المدينة وبعد معاشرة اليهود وغيرهم ممن عندهم علوم ضارة يبدو انه - والله اعلم - وقع في سحرهم قبل ان يعافيه ربه فيما بعد
    مهما يكن فاننا بصدد حادثتين ( تهمة ومرض)
    الآولى تهمة وقعت في مكة تعلقت بغرابة كلام القرآن بادئ الأمر فقالوا رجل مسحور ، والآغرب من ذلك انهم انتقلوا من اتهامه بكونه مسحورا الى كونه هو نفسه ساحر!! لماذا؟
    قال تعالى ( {أَكَانَ لِلنَّاسِ عَجَباً أَنْ أَوْحَيْنَا إِلَى رَجُلٍ مِّنْهُمْ أَنْ أَنذِرِ النَّاسَ وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُواْ أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِندَ رَبِّهِمْ قَالَ الْكَافِرُونَ إِنَّ هَـذَا لَسَاحِرٌ مُّبِينٌ }يونس2
    فمرة هو مسحر من ساحر ومرة هو ساحر يسحرهم بكلامه وهكذا كانوا في ريبهم يترددون.
    والثانية وققعت في المدينة ولا ندري مقدار ما استغرق في تأثير السحر الذي عصمته منه المعوذات والكرسي والادعية والواقية وكلها نزلت في المدينة بعد مرض السحر والله اعلم.
    لكم احترامي
    _________________
    رب اشرح لي صدري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2008, 12:24 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    الأستاذ سبيل
    السلام عليكم
    قولك:
    Quote: كتب اخي متوكل يقول بحزن آلمني:
    Quote: هذه العادة التي نسبتها للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لم أقف عليها من قبل، وقد أحدثت في نفسي انقباضا كذاك الذي لا زلت أذكره منذ طفولتي عندما قيل لنا العابس هو النبي... فهلا وثقتنا لنا هذه (العادة).. مع الشكر...

    لا أدري لماذا.؟ ألأني قلت لك أني (لم أقف عليها من قبل)،، وما المحزن والمؤلم في هذا؟ فها أنذا إلى الآن لم أقف على هذه العادة، حتى بعد الرجوع إلى الموقعين اللذين أشرت إليهما:

    في الموقع الأول :
    ما وجدت إلا ما هو جميل ولم أجد ذكرا لتلك العادة التي نسبتها للنبي، وهذا الحديث الذي ذكرته عن غضب النبي تنقضه الأحاديث الأخرى في نفس الصفحة..ومما وجدته في تلك الصفحة الكلام التالي وهو كما ترى كله يتناقض مع نسبة العبوس للنبي (صلى الله عليه وآله ) وحاشاه العبوس...
    وجدت:
    1. و لا يثبت بصره في وجه أحد.
    2. يغضب لربه و لا يغضب لنفسه
    3. و يعود المرضى في أقصى المدينة يجالس الفقراء و يؤاكل المساكين و يناولهم بيده
    4. و لا يجفو على أحد
    5. و كان أكثر الناس تبسما ما لم ينزل عليه القرآن
    6. ما شتم أحدا بشتمة و لا لعن امرأة و لا خادما بلعنة و لا لاموا أحدا إلا قال دعوه
    7. و لا يجزي بالسيئة السيئة و لكن يغفر و يصفح
    8. يبدأ من لقيه بالسلام و إذا لقي مسلما بدأه بالمصافحة
    9. و كان لا يجلس أليه أحد و هو يصلي إلا خفف صلاته و أقبل عليه و قال أ لك حاجة
    10. و كان يكرم من يدخل عليه حتى ربما بسط له ثوبه و يؤثر الداخل بالوسادة التي تحته
    11. و كان في الرضى و الغضب لا يقول إلا حقا
    12. و إذا لقيه الرجل فصافحه لم ينزع يده من يده حتى يكون الرجل هو الذي ينزعها
    13. و لا يصرف وجهه عن وجهه حتى يكون الرجل هو الذي يصرفه
    14. و إذا لقيه أحد فقام معه أو جالسه أحد لم ينصرف حتى يكون الرجل هو الذي ينصرف عنه
    15. و ما وضع أحد فمه في أذنه إلا استمر صاغيا حتى يفرغ من حديثه و يذهب.
    16. و كان ضحوك السن
    17. أشد الناس خشية و خوفا من الله
    18. يسبق حلمه غضبه
    19. و لا تزيده شدة الجهل عليه إلا حلما
    20. أحسن الناس خلقا و أرجحهم حلما و أعظمهم عفوا
    21. لبيك يخالط أصحابه و يحادثهم و يداعب صبيانهم و يجلسهم في حجره
    22. يجيب دعوة الحر و العبد و الأمة و المسكين و لا يدعوه أحمر و لا أسود من الناس إلا أجابه
    23. لم ير قط مادا رجليه بين أصحابه و لا مقدما ركبتيه بين يدي جليس له قط
    24. و قال أنس- خدمت رسول الله صلى الله عليه وآله عشر سنين فما رأيته قط أدنى ركبتيه من ركبة جليسه -إلى أن قال- و ما قال لشي‏ء صنعته لم صنعت كذا
    25. يدعو أصحابه بأحب أسمائهم و يكنيهم
    26. أكثر الناس شفقة على خلق الله و أرأفهم بهم و أرحمهم بهم
    27. و كان أصبر الناس على أوزار الناس
    28. و مما جاء في وصفه صلى الله عليه وآله انه كان حسن الإصغاء إلى محدثه لا يلوي عن أحد وجهه و لا يكتفي بالاستماع إلى من يحدثه بل يلتفت إليه بكل جسمه و كان قليل الكلام كثير الإنصات ميالا للجد


    أما في الموقع الآخر http://www.qwled.com/vb/forum59/thread49017.html
    فقد وجدت التالي:
    حدثنا هارون بن سعيد الأيلي حدثنا بن وهب أخبرني سليمان وهو بن بلال عن العلاء بن عبد الرحمن حدثه عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا ينبغي لصدِّيق أن يكون لعانا . (رواه مسلم)
    و التالي:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكون اللعانون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة..(رواه مسلم)

    ومباشرة بعد هذين الحديثين وجدت الطامة التالية:
    وأما من لعنه الرسول صلى الله علي "وآله" وسلم أو دعا عليه وليس هو أهلا لذلك، كان ذلك له زكاة وأجرا ورحمة.. لأن الرسول شارط ربه على ذلك. كما في الحديث اللهم إنما أنا بشر، فأي المسلمين لعنته أو سببته فاجعله له زكاة وأجرا.. (رواه مسلم)

    وانت يا أستاذ سبيل مع الشبكة مليئة بالمواقع العلمية والتاريخية وغيرها ، ما لقيت إلا موقع (الأمير الإنســـــــــــــــان الوليد بن طلال) عشان تهديه لي...؟

    ومع ذلك فإني لم أعثر على ما سألتك عنه ... ولو وجدته لما كان عندي إلا من قبيل الطامة أعلاه....

    ولك الشكر ...

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2008, 07:28 PM

عمار عبدالله عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 02-26-2005
مجموع المشاركات: 8188
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    الاخ سبيل
    Quote: وقد وعدتنا بادلة قرآنية تفيد عصمة المصطفى (ص) من الخطأ والسحر والسهو والنسيان الخ ( دون الكبائر طبعا)

    وانا عند وعدي تجد الايات في نهاية المداخلة ان شاء الله ,, لكن لا ادري لماذا استثنيت الكبائر ما دليل الاستثناء, علما بان العارفين يقولون لا تنظر الي صغر الذنب ولكن لعظمة من عصية, وكثر هم من لا يغترفون الكبائر من البشر العاديين ناهيك عن العرفاء والاولياء
    Quote: ثم بخصوص نفيك لسحر الرسول (ص)
    اتيتنا بدليل قرآني فيه يقول المولى عز وجل:
    نَّحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَسْتَمِعُونَ بِهِ إِذْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ وَإِذْ هُمْ نَجْوَى إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ رَجُلاً مَّسْحُورًا (47
    هذه الآية من سورة الاسراء
    وسورة الاسراء مكية بينما سحر رسول الله (ص) في المدينة كما اعلم
    وبالتالي فان هذه الآية لم تنزل لتنفي الزعم بأن رسول الله (ص) تعرض لسحر ساحر لأنها متقدمة على سحره
    وفيما نراه - والله اعلم - ان اتهمام المصطفى بأنه مسحور تم فقط في مكة المكرمة من جانب المشركين لظنهم ان ما يقوله من كلام غريب وغيبي لا يمت الى واقعهم بصلة وصل فقالوا لابد انه مسحور يخطرف ويقول مالا يعقله

    لا مدخلية لكون سورة الاسراء مكية او مدنية , لان نفس الحجة تكون قائمة سواء من مشركي مكة او المدينة.فالنفي هنا يؤخذ على النفي مطلقا لكل زمان ومكان والا كان هنالك صحة والعياذ بالله لقول المشركين تحتاج لنفي اخر لانهم ببساطه ممكن ان يقولوا ان نص نفي انه مسحور تخيل اليه ان نص من الله ,

    Quote: وققعت في المدينة ولا ندري مقدار ما استغرق في تأثير السحر الذي عصمته منه المعوذات والكرسي والادعية والواقية وكلها نزلت في المدينة بعد مرض السحر والله اعلم.

    اذا لم تدري مقدار استمرار كونه مسحورا وانه يتخيل اليه ان فعل الشئ ولم يفعله , فيكون قول اي من المشككين بناء على قولك هذا ان احكام وتشريعات نزلت اليه في هذه الفترة وتخيل اليه انه بلغها ولم يبلغها , وبالتالي كيف نطمئن لسلامة القران الكريم ناهيك عن بقية التشريع.
    وحاشاه صلى الله عليه واله وسلم من هذا ... وخاصة اذا قرنا هذا القول بالحديث المنافي للعصمة والوارد في صحيح البخاري بالنص الاتي
    Quote: ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏حَفْصُ بْنُ عُمَرَ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏يَزِيدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏مُحَمَّدٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ‏ ‏قَالَ ‏
    ‏صَلَّى النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏إِحْدَى صَلَاتَيْ الْعَشِيِّ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏مُحَمَّدٌ ‏ ‏وَأَكْثَرُ ظَنِّي الْعَصْرَ ‏ ‏رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ سَلَّمَ ثُمَّ قَامَ إِلَى خَشَبَةٍ فِي مُقَدَّمِ الْمَسْجِدِ فَوَضَعَ يَدَهُ عَلَيْهَا وَفِيهِمْ ‏ ‏أَبُو بَكْرٍ ‏ ‏وَعُمَرُ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ‏ ‏فَهَابَا أَنْ يُكَلِّمَاهُ وَخَرَجَ سَرَعَانُ النَّاسِ فَقَالُوا أَقَصُرَتْ الصَّلَاةُ وَرَجُلٌ يَدْعُوهُ النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏ذُو الْيَدَيْنِ ‏ ‏فَقَالَ أَنَسِيتَ أَمْ قَصُرَتْ فَقَالَ لَمْ أَنْسَ وَلَمْ تُقْصَرْ قَالَ ‏ ‏بَلَى قَدْ نَسِيتَ فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ سَلَّمَ ثُمَّ كَبَّرَ فَسَجَدَ مِثْلَ سُجُودِهِ أَوْ أَطْوَلَ ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ فَكَبَّرَ ثُمَّ وَضَعَ رَأْسَهُ فَكَبَّرَ فَسَجَدَ مِثْلَ سُجُودِهِ أَوْ أَطْوَلَ ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ وَكَبَّرَ

    فهنا اذا لاحظت ان هذا النص يقول وخرج سرعان الناس من المسجد واي من خرج منهم اذا قال ان الصلاة قصرت فهو صادق لان قول الرسول وفعله وتقريره تشريع , والخطأ هنا في التبليغ من الرسول صلى الله عليه واله وسلم , والعياذ بالله من ان نقول بانه بلغ شئ بالخطأ لانه سها او لانه كان مسحورا خيل اليه انه بلغ الشئ ولم يبلغه . ويكون عجبنا اكثر في مصداقية قوله
    Quote: ‏عَنِ ‏ ‏ابْنِ عَجْلَانَ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏أَبِي ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏ ‏قَالَ ‏ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏ تَنَامُ عَيْنِي وَلَا يَنَامُ قَلْبِي
    فكيف هو حاضرا حتى في النوم وهو يسهو في صلاته بين يدي الله او يظل اياما يخيل اليه ان فعل الشئ ولم يفعله.

    والان ناتي اليك بايات عصمة الحبيب صلوات الله وسلامه عليه من كتاب الله.
    يقول عز من قائل
    Quote: مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى *وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى *إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى

    وهذا النص يشمل بالاضافة للقول والفعل والتقرير , وذلك لان كل افعاله واقواله وتقريراته تشريع , والاية مطلقة لم تحدد حاله دون حاله لاي فعل من افعاله ومن يقول بغير هذا فلياتي لنا بدليل تقييد الاية.
    وتامل هذه الايات القرانية الواضحة في عصمته صلى الله عليه واله وسلم.
    Quote: قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ

    قُلْ أَطِيعُواْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ
    وقد تكررت الايات التي تربط طاعة الله بطاعة الرسول المطلقة بلا قيد ولا فصل 13 مرة ... فهل من المعقول ان يطلب منا رب العظمة والجلال ان نطيعه اطاعة مطلقة ودون اعتراض وهنالك احتمال لان يخطئ , او يقع تحت تصريف السحر فلا يدري ان قام بالشئ او لم يقم به , او انه ينسى في صلاته حتى يخرج السرعان من المسجد ويقولون ان الصلاة قصرت
    او انه والعياذ بالله يكون كما ينص هذا الحديث
    Quote: ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏
    ‏أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏خَرَجَ وَقَدْ أُقِيمَتْ الصَّلَاةُ وَعُدِّلَتْ الصُّفُوفُ حَتَّى إِذَا قَامَ فِي مُصَلَّاهُ انْتَظَرْنَا أَنْ يُكَبِّرَ انْصَرَفَ قَالَ ‏ ‏عَلَى مَكَانِكُمْ فَمَكَثْنَا عَلَى هَيْئَتِنَا حَتَّى خَرَجَ إِلَيْنَا ‏ ‏يَنْطِفُ ‏ ‏رَأْسُهُ مَاءً وَقَدْ خَرَجَ إِلَيْنَا ‏ ‏يَنْطِفُ ‏ ‏رَأْسُهُ مَاءً وَقَدْ اغْتَسَلَ ‏ ‏
    واتمنى ان لا تدافع عن هذا النص وتقول لي انه هم ان يصلى وهو جنب , ولا حول ولا قوة الا بالله العظم وصلى الله عليك يا سيدى يا رسول الله وعلى اهلك الطيبين الطاهرين




                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-22-2008, 09:11 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    أخي الاستاذ الكريم متوكل محمد علي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كتبت تقول:
    Quote: لا أدري لماذا.؟ ألأني قلت لك أني (لم أقف عليها من قبل)،، وما المحزن والمؤلم في هذا؟

    كنت اعني قولك ان ما تظنني نسبته الى سيدي رسول الله (ص) في خصوص عادة الاعراض والاشاحة بوجهه عمن لا يود الحديث اليه لسبب يعلمه الله ورسوله (ص) قد سبب لك ( انقباضا نفسيا ) كذلك الذي حدث لك ازاء القول بان رسول الله (ص) عبس وتولى عن الاعمى ، ولذلك تألمت لأنني سببت لك ما يؤذيك في رسول الله (ص) وما احب ان اكون في ذلك الموضع ولكنك اضطررتني اليه اضطرارا.
    ثم تقول :
    Quote: فها أنذا إلى الآن لم أقف على هذه العادة، حتى بعد الرجوع إلى الموقعين اللذين أشرت إليهما

    يبدو انك لن تقتنع بأي دليل يمكن ان اسوقه لك ، اللهم الا اذا قال به امام من ائمة الشيعة ( لأنهم فقط المعصومون عن الهوى !) . وبالطبع سيكون الحوار في هكذا حالة بلا جدوى وبلا نهاية
    يعني يامتوكل : هل لا تعلم ان رسول الله (ص) اشاح بوجهه عن المرأة التي زنت رغبة في ان تتوب؟
    هل لا تعلم ان رسول الله (ص) اشاح بوجهه عن صاحبه في قصة الثلاثة الذين خلفوا عنه يوم تبوك؟
    فهاهو كعب بن مالك رضي الله احد الثلاثة يصور لنا احدى حالات اعراض رسول الله (ص) عمن يكره كلامه مع انه مؤمن صحيح الايمان وصحابي جليل يقول كعب عن قصته حين قاطعه رسول الله (ص) ودعا الناس الى مقاطعته اجتماعيا:
    Quote: وآتي رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم فأسلم عليه وهو في مجلسه بعد الصلاة فأقول في نفسي هل حرك شفتيه برد السلام أم لا؟ ثم أصلي قريبا مِنْه وأسارقه النظر فإذا أقبلت عَلَى صلاتي نظر إلي وإذا التفت نحوه أعرض عني،

    فاذا قلت انه (ص) مأمور بأن يعرض عن الثلاثة فلا يكلمهم ..
    فهات دليل من القرآن ان الله تبارك وتعالى أمر رسوله الكريم بالاعراض عن مسلم يحب الله ورسوله ومقاطعته حتى ينزل فيه امر الله تعالى؟
    وازاء قولك :
    Quote: ما وجدت إلا ما هو جميل ولم أجد ذكرا لتلك العادة التي نسبتها للنبي، وهذا الحديث الذي ذكرته عن غضب النبي تنقضه الأحاديث الأخرى في نفس الصفحة

    كلامك هذا مرفوض وفي استعلاء مقصود ، لأنه يحاول ان يضعني في موضع من يحرص على اختلاق عيوب لرسول الله (ص) بينما انت تدافع عنه؟ طبعا هذا محض خطأ
    لأنني ككل اهل السنة احرص على سنته كلها بينما انت تشكك في كل سنة وحديث لا يوافق مذهبك الرافض وبالتالي فأنا احرص منك على حراسة حقوق و حياض رسول الله (ص) على امته وحفظ مكانته واوامره ، فلا تحاول التظاهر بما تقول فهذا مرفوض وسطحى
    ما نحاول ان نفهمك اياه هو ان رسول الله (ص) عبد الله ورسوله كما امرنا ان نقول ( انما انا بشر ) وليس في حكم ( الله ) عز وجل كما تحاول ان تصور بصورة غير مباشرة
    فالنبي بشر يغضب ويكره ويمكن ان يشيح بوجهه ويبغض من يسحق البغض والاعراض حتى ولو كان مسلما ( سئ الخلق ) بدليل ما روته السيدة عائشة فقالت :
    أن رجلا استأذن على النبي صلى الله تعالى عليه وسلم فقال ائذنوا له فبئس رجل العشير أو بئس رجل العشيرة فلما دخل ألان له القول قالت عائشة يا رسول الله قلت له الذي قلت فلما دخل ألنت له القول قال يا عائشة إن شر الناس منزلة يوم القيامة من ودعه أو تركه الناس اتقاء فحشه . صحيح

    وهاهو صلوات ربي وسلامه عليه يدعو على حبه معاذ جبل ولكنه بمحبة ( ثكلتك امك !) أي ان يموت معاذ فتثكله امه لهول ما يقول ولأستنكار رسول الله ذاالقول المرفوض:
    قال معاذ بن جبل رضي الله عنه لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أو أنا لمؤاخذون بما نتكلم به! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس في النار على وجوههم أو قال على مناخيرهم إلا حصائد ألسنتهم » .
    فهذا يصح ان تقول ايضا ان رسول الله (ص) لا يتفوه بكلمات غاضبة او معنفة لأحد وبالتالي فهذحديث وضعه بنو امية؟!
    رسول الله انسان يا يا متوكل
    ينسى ويغضب وينفعل ويحزن وتنقبض نفسه من انسان او طعام وهكذا فلا تجعله في مقام لله عز وجل
    وفي نسيانه صلوات ربي وسلامه عليه يقول تعالى
    {مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }البقرة106
    وقد ثبت ان رسول الله (ص) قد انسي آيات من القرآن ثم ذكره الله تعالى بها بواسطة احد اصحابه
    وجاء في الحديث (( الله عليه وسلم قال إبراهيم زاد أو نقص فلما سلم قيل له يا رسول الله أحدث في الصلاة شيء قال وما ذاك قالوا صليت كذا وكذا قال فثنى رجليه واستقبل القبلة فسجد سجدتين ثم سلم ثم أقبل علينا بوجهه فقال إنه لو حدث في الصلاة شيء أنبأتكم به ولكن إنما أنا بشر أنسى كما تنسون فإذا نسيت فذكروني وإذا شك أحدكم في صلاته فليتحر الصواب فليتم عليه ثم ليسجد سجدتين))
    فلم تريدون ان تحولوه الى اله كما فعل بنو اسرائيل بانبيائهم؟
    وتقول :
    Quote: ومباشرة بعد هذين الحديثين وجدت الطامة التالية:
    وأما من لعنه الرسول صلى الله علي "وآله" وسلم أو دعا عليه وليس هو أهلا لذلك، كان ذلك له زكاة وأجرا ورحمة.. لأن الرسول شارط ربه على ذلك. كما في الحديث اللهم إنما أنا بشر، فأي المسلمين لعنته أو سببته فاجعله له زكاة وأجرا.. (رواه مسلم)

    هذا حديث صحيح رواه احد الشيخين ( مسلم في صحيحه)
    وبالنسبة اليك هو طامة !! كلام رسول الله (ص) طامة؟؟
    ستقول لي لا انما الطامة هي نسبته الى رسول الله (ص) !
    وهنا سأسألك وفيم اعتراضك عليه؟ هل لأنه لا يوافق مذهبك ورأيك وتظنه عن مكانة رسول الله (ص)؟
    انه دليل قوي وحديث صحيح ويدعمه الحديث الذي رفعناه هنا قبله ( ثكلتك امك يا معاذ) فه>ا من قبيل اللعن الذي قاله رسول الله (ص) لبعض اصحابه في مواضع الامتعاض من بعض ما يقولون خطأ .. ولكنه لا يقصد-صلوات ربي وسلامه عليه-اللعن بحد ذاته ، ولكنه نوع من التعبير عن رفض
    ما لا يرضى من القول، ولذلك سأل الله تعالى ان يجعل هذا اللعن من اللسان وليس القلب زكاة ومغفرة لأصحابه الذين يعلمون محبته لهم وانه لا يلعنهم في الحقيقية
    الأمر هكذا ببساطة ، ولا يحتاج الى اعتباره طامة !!
    وبالنسبة لي يا اخي فان الطامة الكبرى هي قولك التالي :
    Quote: ومع ذلك فإني لم أعثر على ما سألتك عنه ... ولو وجدته لما كان عندي إلا من قبيل الطامة أعلاه....

    انه لكلام غريب حقا
    فما جدوى ان نحاورك طالما انك تعض على رأيك وقناعتك بالنواجذ الى ذاالحد الدوغمائي
    كييف تعترف صراحة هكذا ان حتى لو وجدت الدليل ال>ي يؤكد رأي محاورك فانك حينئذ لن تتعامل معه الا بوصفه طامة
    هذا يعني انك لست منفتحا على اي رأي يخالفك حتى ولو كان بالدليل ( لأن الدليل هو ما يعجبك ويوافق مذهبك وشروطك ويعزز اعتقادك فحسب!!
    انا لله وانا اليه راجعون
    ___________________
    رب اشرح لي صدري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2008, 08:53 PM

كمال عكود

تاريخ التسجيل: 03-07-2008
مجموع المشاركات: 538
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    Quote: ومع ذلك فإني لم أعثر على ما سألتك عنه ...



    وما سالتك عنه من كم يوم يا متوكل برضو ما شفنا أي إجابة عليه ما ادري ليش هل ما رايته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2008, 10:18 PM

Abdalla Abbas

تاريخ التسجيل: 05-05-2006
مجموع المشاركات: 247
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: كمال عكود)

    Dear Motawakel

    I hesitated for quite sometime to intervene in this debate hoping that it will subside. The following is a quote from an English Translation with Commentray Edited by By Mali Ghulam Farid. “The Sura constitutes an eloquent testimony on the Holy Prophet, peace be upon him, regard for the susceptibilities of the poor and oppressed people. While the Sura showed the Holy Prophet solicitude for the spiritual well being of the Quraish leaders in that he continued his discourse with them and paid no heed to Abdallah interruptions, the incident constituted also an evidence of his great regard for the susceptibilities of the blind man, because he merely turned his face away from him- an act which the latter could not see- and did not even say a word of reproach or disapprobation to him for his inopportune and rash interruption thus taking scrupulous care not to wound his self-respect and tender susceptibilities. The verse thus throws a flood of light on the very high moral stature of the Holy Prophet and instead of implying any Divine reproach or rebuke as some commentators seem to think enjoins him and in reality through him his followers to have due regard for the tender susceptibilities of the poor and humble.
    Verses 6-11 are applied to the Holy Prophet: Amma in the 6th verse signifies " how could it be possible that thou shouldst pay attention to him who is disdainfully indifferent and should neglect him who fears God and comes to thee hastening" .But these verses may also be applied to the Quraish Leader who, as some commentators are of the view, frowned and turned aside because there came to the Prophet a blind man. In this case these verses would be understood as having been used ironically and as bringing home to the critics of the Holy Prophet their own state of mind and not referring to any weakness imputed to the Holy Prophet.

    كلا أنها تذكره
    That should not be! Surely it is a reminder

    . This verse means that the charge
    of indifference is not correct. Why at all the Holy Prophet should have adopted an attitude of sullen indifference towards a blind man when the Quran is meant for the rich and poor. It was not only inconsistent with his own high moral stature but also against human reason to do so. What the Holy Prophet did on the specific occassion was demanded by the situation and therefore was the right thing for him to do. “

    (عدل بواسطة Abdalla Abbas on 05-22-2008, 10:30 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2008, 09:14 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Abdalla Abbas)

    استاذ سبيل
    تحياتي
    Quote: يبدو انك لن تقتنع بأي دليل يمكن ان اسوقه لك ، اللهم الا اذا قال به امام من ائمة الشيعة ( لأنهم فقط المعصومون عن الهوى !) . وبالطبع سيكون الحوار في هكذا حالة بلا جدوى وبلا نهاية
    أخي محمد عندما يوجد الدليل فإنه حتما يكون مقعنا...ولكن ليس بالضرورة أن ينهض كل شاهد تسوقه دليلا ...
    فإذا كنت قد رفضت القصة المروية سببا لنزول (عبس) التي أجمع عليها أهل السنة وقال بها كثير من الشيعة، لبشاعتها وتنافرها مع أخلاق رسولنا الكريم فكيف يستدل عليها بمثلها أو بما هو أنكى منها؟؟؟
    باختصار فإني لا أرى رواية تصدق في حق النبي طالما كانت تعارض ما جاء في القرآن في أخلاقه وكريم خصاله.. وهذا من الثوابت ,,,والثوابت لا تتزحزح بكل غث من موضوعات المنافقين الذين ما كان لهم هم غير الحط من قدر الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) ونحن نرفض أن نسير في ركبهم أو أن نحمل في ركابهم...


    يتبع...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2008, 09:21 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)


    Quote: يعني يامتوكل : هل لا تعلم ان رسول الله (ص) اشاح بوجهه عن المرأة التي زنت رغبة في ان تتوب؟
    نعم أعلم ...
    وقد ذكرت بنفسك أنه ما فعل ذلك إلا (رغبة في أن تتوب) ولكنه لم يعبس في وجهها رغم أنها كانت عاصية بل كان يراها مؤمنة تسع بإيمانها أهل المدينة، أن كنت تعني تلك التي جاءت معترفة متطهرة....
    وشتان ما بين العبوس في وجه مؤمن أعمى جاء ساعيا يتزكى فيلاقى بالعبوس والإعراض والتلهي والتولي والقول في النفس (يوقولون إن اتباعه العميان والعبيد والسفلة) وبين إشاحة الوجه رأفة ورحمة عن مؤمنة عصت ثم خافت وتابت فأراد النبي أن يفهما بإشاحته وجهه أنها غير ملزمة الإقرار على نفسها وأنها غير مطلوبة للحد إذا ما مضت إلى حال سبيلها...

    Quote: هل لا تعلم ان رسول الله (ص) اشاح بوجهه عن صاحبه في قصة الثلاثة الذين خلفوا عنه يوم تبوك؟
    فهاهو كعب بن مالك رضي الله احد الثلاثة يصور لنا احدى حالات اعراض رسول الله (ص) عمن يكره كلامه مع انه مؤمن صحيح الايمان وصحابي جليل يقول كعب عن قصته حين قاطعه رسول الله (ص) ودعا الناس الى مقاطعته اجتماعيا:

    Quote: وآتي رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم فأسلم عليه وهو في مجلسه بعد الصلاة فأقول في نفسي هل حرك شفتيه برد السلام أم لا؟ ثم أصلي قريبا مِنْه وأسارقه النظر فإذا أقبلت عَلَى صلاتي نظر إلي وإذا التفت نحوه أعرض عني،
    فاذا قلت انه (ص) مأمور بأن يعرض عن الثلاثة فلا يكلمهم ..
    فهات دليل من القرآن ان الله تبارك وتعالى أمر رسوله الكريم بالاعراض عن مسلم يحب الله ورسوله ومقاطعته حتى ينزل فيه امر الله تعالى؟
    لا مقارنة بين رجل جاء يسعى وهو يخشى فحظي بالمدح في القرآن ورجل تخلف عن النبي مع المتخلفين فكان عاصيا حتى تاب الله عليه...
    وعندما يثبت عندي أن النبي قد قاطع الثلاثة وأمر بمقاطتهم وأعرض عن كعب حتى ضاقت عليه الأرض بما رحبت .. عندما يثبت ذلك فإني لا احتاج إلى دليل من القرآن على أن الرسول كان مأمورا بهذا الموقف من قبل المولى عز و جل .. لإيماني ويقيني أن كل قول الرسول وفعله وإقراره هو تبليغ لرسالات الله.. ما لم يكن هذا القول أو الفعل أو التقرير المنسوب له (صلى الله عليه وآله وسلم) مخالفا للقرآن الكريم...

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2008, 09:32 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    Quote: وازاء قولك :

    Quote: ما وجدت إلا ما هو جميل ولم أجد ذكرا لتلك العادة التي نسبتها للنبي، وهذا الحديث الذي ذكرته عن غضب النبي تنقضه الأحاديث الأخرى في نفس الصفحة


    كلامك هذا مرفوض وفي استعلاء مقصود ، لأنه يحاول ان يضعني في موضع من يحرص على اختلاق عيوب لرسول الله (ص) بينما انت تدافع عنه؟ طبعا هذا محض خطأ
    لأنني ككل اهل السنة احرص على سنته كلها بينما انت تشكك في كل سنة وحديث لا يوافق مذهبك الرافض وبالتالي فأنا احرص منك على حراسة حقوق و حياض رسول الله (ص) على امته وحفظ مكانته واوامره ، فلا تحاول التظاهر بما تقول فهذا مرفوض وسطحى
    ما نحاول ان نفهمك اياه هو ان رسول الله (ص) عبد الله ورسوله كما امرنا ان نقول ( انما انا بشر ) وليس في حكم ( الله ) عز وجل كما تحاول ان تصور بصورة غير مباشرة
    الأخ سبيل ، لا أشك في أنك تحاور لإثبات ما أنت مؤمن به مخلصا، فإن اختلفت معك ولم أوفقك الرأي فلا يعني ذلك استعلاء او اتهام شخصك الكريم بالحرص على اختلاق عيوب للرسول الأكرم (صى الله عليه وآله وسلم) .. لأنك لو كنت تراها عيوبا لما أوردتها .. اختلافنا أخي في أن الذي لا تراه عيبا ومنقصة في حق النبي أراه أنا مناقضا لعصمته ومخالفا لما وصفه به القرآن.. وهذا هو ما نسعى لإثباته من خلال هذا الحوار.. ولا نكن لك إلا كل احترام ولا نشك في دوافعك أو نواياك....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2008, 10:04 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    Quote: فالنبي بشر يغضب ويكره ويمكن ان يشيح بوجهه ويبغض من يسحق البغض والاعراض حتى ولو كان مسلما ( سئ الخلق )
    ولكنه رغم ذلك لا يخرج من حق ولا يدخل في باطل (صلى الله عليه وآله وسلم)..
    Quote: ) بدليل ما روته السيدة عائشة فقالت :
    أن رجلا استأذن على النبي صلى الله تعالى عليه وسلم فقال ائذنوا له فبئس رجل العشير أو بئس رجل العشيرة فلما دخل ألان له القول قالت عائشة يا رسول الله قلت له الذي قلت فلما دخل ألنت له القول قال يا عائشة إن شر الناس منزلة يوم القيامة من ودعه أو تركه الناس اتقاء فحشه . صحيح
    سبحانك هذا بهتان عظيم
    Quote: رسول الله انسان يا يا متوكل
    ينسى ويغضب وينفعل ويحزن وتنقبض نفسه من انسان او طعام وهكذا فلا تجعله في مقام لله عز وجل
    أخي سبيل إن مقام الألوهية مقام عال، وكل شيء خطر على بالك فالله (تعالى ) بخلافه لقوله تعالى : "ليس كمثله شيء" ..
    أما النبي صلى الله عليه وآله وسلم فهو من الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا..
    النبي أرسله الله تعالى متمما لمكارم الأخلاق ... ومعلما للناس ومزكيا لهم...
    النبي (صلى الله عليه وآله) في أعلى درجات الكمال البشري.. ومهما قلنا فيه فلن نبلغ معشار مقداره،،، ومهما تحدثنا عن مناقبه وعن كريم خصاله وعن ملكاته النفسية و عن عصتمه فإننا سنكون في واد غير واد الألوهية ...
    نحن يا سبيل لا ندعي معرفة كاملة بالنبي فنحن أقصر قامات وأقل شأنا من أن نعرف أسرار الذات المحمدية...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2008, 10:38 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    Quote: وفي نسيانه صلوات ربي وسلامه عليه يقول تعالى
    {مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }البقرة106
    أخي سبيل (ننسها) قال فيها المفسرون كلاما كثير ليس هنا مكان سردها .. كما أن سهو النبي ونسيانه بحث شائك سوف نتناوله بالتفصيل لاحقا في هذا البوست إن شاء الله...
    Quote: وقد ثبت ان رسول الله (ص) قد انسي آيات من القرآن ثم ذكره الله تعالى بها بواسطة احد اصحابه
    أما هذا فطعن صريح في رسالته و تشكيك في تبليغه ..
    Quote: وجاء في الحديث (( الله عليه وسلم قال إبراهيم زاد أو نقص فلما سلم قيل له يا رسول الله أحدث في الصلاة شيء قال وما ذاك قالوا صليت كذا وكذا قال فثنى رجليه واستقبل القبلة فسجد سجدتين ثم سلم ثم أقبل علينا بوجهه فقال إنه لو حدث في الصلاة شيء أنبأتكم به ولكن إنما أنا بشر أنسى كما تنسون فإذا نسيت فذكروني وإذا شك أحدكم في صلاته فليتحر الصواب فليتم عليه ثم ليسجد سجدتين))
    استاذ سبيل
    حتى ولو صحت هذه الروايات فإنها تختلف موضوعا عما نسب له (صلى الله عليه وآله وسلم) من أقوال وافعال تتعارض من عظيم خلقه، كقصة (عبس ) التي نحن بصدد مناقشتها...
    Quote: فلم تريدون ان تحولوه الى اله كما فعل بنو اسرائيل بانبيائهم؟
    بنو اسرائيل صرحوا بتأليه أنبيائهم، أما نحن فندفع عن نبينا ما افتراه عليه المنافقون من صلفات لا تليق بالرجل العادي فضلا عن أكرم خلق الله...

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2008, 11:01 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: (عَبَسَ و تَوَلَّى) .. أحقا هو النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟!! (Re: Motawakil Ali)

    Quote: وتقول :

    Quote: ومباشرة بعد هذين الحديثين وجدت الطامة التالية:
    وأما من لعنه الرسول صلى الله علي "وآله" وسلم أو دعا عليه وليس هو أهلا لذلك، كان ذلك له زكاة وأجرا ورحمة.. لأن الرسول شارط ربه على ذلك. كما في الحديث اللهم إنما أنا بشر، فأي المسلمين لعنته أو سببته فاجعله له زكاة وأجرا.. (رواه مسلم)


    هذا حديث صحيح رواه احد الشيخين ( مسلم في صحيحه)
    وبالنسبة اليك هو طامة !! كلام رسول الله (ص) طامة؟؟
    ستقول لي لا انما الطامة هي نسبته الى رسول الله (ص) !
    وهنا سأسألك وفيم اعتراضك عليه؟ هل لأنه لا يوافق مذهبك ورأيك وتظنه عن مكانة رسول الله (ص)؟
    انه دليل قوي وحديث صحيح ويدعمه الحديث الذي رفعناه هنا قبله ( ثكلتك امك يا معاذ) فه>ا من قبيل اللعن الذي قاله رسول الله (ص) لبعض اصحابه في مواضع الامتعاض من بعض ما يقولون خطأ .. ولكنه لا يقصد-صلوات ربي وسلامه عليه-اللعن بحد ذاته ، ولكنه نوع من التعبير عن رفض
    ما لا يرضى من القول، ولذلك سأل الله تعالى ان يجعل هذا اللعن من اللسان وليس القلب زكاة ومغفرة لأصحابه الذين يعلمون محبته لهم وانه لا يلعنهم في الحقيقية
    الأمر هكذا ببساطة ، ولا يحتاج الى اعتباره طامة !!
    أولا فإن رواية الشيخين للحديث ليس دليل صحة وما أكثر ما رويا من موضوعات لا تستقيم عقيدة ولا وحيا...
    الطامة افتراء الكذب ونسبته إلى النبي وليس كلامه .. ولا أدري لماذا تنسب لي ما لم أقله ثم تأتي لتنفيه على لساني؟ ما الفائدة من ذلك؟
    يا أخي هذه الحديث ( من لعنته أوسببته ...) قد وضعه الوضاعون خدمة لمعاوية بن أبي سفيان، الذي قال له رسول الله (صلى الله عليه وآله ) لا أشبع الله بطنه.
    حدثنا محمد بن المثنى العنزي وحدثنا ابن بشار واللفظ لابن المثنى قالا حدثنا أمية بن خالد حدثنا شعبة عن أبي حمزة القصاب عن ابن عباس قال: كنت ألعب مع الصبيان فجاء رسول الله ص فتواريت خلف باب فجاء فحطأني حطأة وقال اذهب وادع لي معاوية قال فجئت فقلت هو يأكل ، ثم قال لي: اذهب فادع لي معاوية ، قال: فجئت فقلت هو يأكل ، فقال: لا أشبع الله بطنه . (صحيح مسلم كتاب البر والصلة ح4713)


    وعندما ذهب النسائي إلى دمشق قال له أهل الشام لما لم تكتب في فضائل معاوية كما كتتب (الخصائص) في فضائل علي؟
    فقال لهم لم يصح عندي في معاوية إلا ( لا أشبع الله بطنه )!! فهجموا عليه وضربوه حتى مات على أثرها!!
    فوضع تجار الحديث رواية ( من سببته أو لعنته) لتبطل مفعول الدعوة التي دعاها الرسول على معاوية...
    Quote: هذا يعني انك لست منفتحا على اي رأي يخالفك حتى ولو كان بالدليل ( لأن الدليل هو ما يعجبك ويوافق مذهبك وشروطك ويعزز اعتقادك فحسب!!
    انا لله وانا اليه راجعون

    الانفتاح على الرأي المخالف لا يعني القبول به ، ولا يمكن أن تستدل على اثبات العبوس للنبي بسرد القصص المشابهة .. وقد ذكرت منذ البداية أن هناك قصص