هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-08-2018, 09:46 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.ياسر الشريف المليح(Yasir Elsharif)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-02-2006, 05:51 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ (Re: Yasir Elsharif)

    الاخ ياسر الشريف
    اسعد الله اوقاتك بكل خير.
    البروفسور الزبير بشير طه كان وزيرآ للعلوم والتكنولوجيا قبل ان يصبح وزيرآ للداخلية. وهو بروفسور فى جامعة الخرطوم. بهذه الصفة نفترض فيه العقل الاكاديمي وبصفته كان مسئولا عن التخطيط العلمى والبحثى فى السودان، نفترض انه يتعامل مع الواقع السياسى بعلمية وموضوعية!
    ونراه هنا فى هذه الصورة يخاطب مؤتمرآ عالميآ فى جنيف بسويسرا عام 2003 عندما كان وزير العلوم والتكنولوجيا. يخاطب المؤتمر الخامس لجمعية المعلومات الدولية!


    ولكنه للاسف فى التصريحات التى تفضلت بنشرها هنا يجافى العلم والموضوعية ويتعامل مع المعلومات الدولية من خلف نضارة "المؤامرة الدولية" و"ايديولوجيا الاخوان المسلمين" التى تعانى من خلل اساسى فى التعامل مع الواقع مما جميعه، الامر الذى يجعلنا نقول ان السلطة الحاكمة وايديولوجيتها وخطابها السياسى تعانى من مرض نفسى معروف اسمه الوهم (delusional disorder)!

    هذا الوهم يتبدى فى احلال الرغبات الذاتية محل الواقع البارد الموضوعى المعلوم.
    تصريحات البروفسور وزير الداخلية جاءت ردآ على انباء تسربت للصحافة العالمية عن "قائمة سرية" اعدتها لجنة خبراء كانت الامم المتحدة ومجلس الامن الدولى كلفهم بالتحقيق فى مسئولية من يعيقون الوصول الى سلام فى دارفور، ومن عجزوا او تباطأوا فى تنفيذ قرار مجلس الامن المتعلق بنزع سلاح مليشيات الجنجويد واستعادة الامن والاستقرار لملايين السودانيين فى دارفور الذين شردتهم الحرب هناك الى معسكرات النازحين فى داخل السودان او معسكرات اللاجئين فى تشاد.
    وطالما كانت هذه القائمة سرية فإن دهشة الوزير من عدم ابلاغه بادراج اسمه فيها ليس لها محل من الاعراب!
    ومن المسئول عن بسط الامن فى الدولة وتأمين حياة السكان؟
    1- الجيش، ومسئول عنه وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة (رئيس الجمهورية فى هذه الحالة).
    2- الشرطة، ومسئول هنا وزير الداخلية.
    3- الامن الداخلى، ومسئول عنه مدير جهاز الامن الوطنى.
    والمسئوليات انفة الذكر هى مسئوليات سياسية وعملياتية. وتكون فى رقبة الوزير المعنى غض النظر عن الاشخاص. ولهذا دهشة وزير الداخلية فائضة عن الحاجة!
    لهذا
    Quote: قال الخبراء في تقريرهم الى الامم المتحدة ان المسؤولين السودانيين الثلاثة رفيعي المستوى وضعوا على القائمة لانهم فشلوا في اتخاذ اجراءات ملائمة لتنفيذ التزام الحكومة السودانية بنزع سلاح الميليشيات العربية التي تهاجم القرى غير العربية في دارفور.

    ووعدت الخرطوم منذ 18 شهرا بنزع سلاح هذه الميليشيات لكنها لم تنفذ ذلك.


    وتضم القائمة ايضا اسماء:
    اربعة ضباط كبار في القوات المسلحة السودانية
    وثلاثة مسؤولين سودانيين في الامن او الشرطة
    واثنين من زعماء الميليشيات
    وثلاثة من قادة جيش تحرير السودان وهي جماعة التمرد الرئيسية في دارفور.


    هذا هو الواقع فى دارفور، من حرب وقتل وتشريد، وهذا هو الواقع من ناحية الامم المتحدة ومجلس الامن، ومتابعته لقراراته، ومحاسبة المتقاعسين عن الايفاء بالتزاماتهم القانونية والدولية. وهذه المحاسبة تشمل تجميد ارصدة من وردت اسماؤهم فى القائمة وتقييد سفرهم للخارج. يعنى تانى ما فى مؤتمرات عن المعلومات والتقنية والعمل الشرطى، طالما كان وزيرنا الهمام لا يتعامل مع الواقع بعلمية وموضوعية ويوفى بالتزاماته الاخلاقية والدولية.
    ولتغطية هذا العجز عن رؤية الامور كما هى يلجأ الوزير الى "نظرية المؤامرة" والى الايديولوجيا فى تفسير الواقع فيقول دون وازع من حياء:
    Quote: ان الحرب في دارفور التي اودت بحياة عشرات الالاف ودفعت مليوني شخص للنزوح عن منازلهم هي من اختلاق وسائل الاعلام الغربية والمصالح الاجنبية

    الحرب فى دارفور من اختلاق وسائل الاعلام!!
    هذا هو الوهم المرضى/الايديولوجى. هذا والله لا يليق ببروفسور! مسئول عن تأمين حياة المواطنين!

    ثم ماذا حدث بعد ان اندهش البروف/الوزير؟
    غضب! وثار! وانفعل! وقال كلامآ تحت وطأة الغضب، وتحت حمأة العاطفة والانفعال. فكان كلامه كلام تعوزه الحكمة والرشد. والموضوعية.
    الحرب فى دارفور ليست من اختلاق وسائل الاعلام الاجنبية فحسب، ولكن امريكا تطمع فى بترول دارفور المدفون فى باطن الارض ينادى!
    قبل ان تجف دماء ضحايا القتل فى دارفور، وقبل ان تضم القتلى قبور تليق بهم كسودانيين وكمسلمين، وقبل ان يحل السلام فى دارفور ويعود المشردون الى قراهم وبلداتهم،
    قبل كل هذا امريكا تخطط للاستيلاء على بترول دارفور!!
    بالطبع البروف يخلط خلطآ مقصودآ بين تحويل مهمة حفظ السلام فى دارفور من الاتحاد الافريقى الى قوة متعددة الجنسيات، دولية، تابعة للامم المتحدة. وبين دعاوى التدخل/الغزو الامريكى المتوهم. ويعقد المقارنات بين ما حصل فى العراق وما يمكن ان يحصل فى السودان! وهذا خلط وتشويه متعمد لتهييج العواطف الوطنية والدينية الزائفة.
    وحتى هذا التهييج العصابى ليس صادقآ، وليس مقصودآ به وجهه تعالى. ليه؟ لان الحياة فى نظر الحق سبحانه وتعالى مكرمة، والانسان اكرم خلق الله. لذا تجب المحافظة على حياته وتامينها من خطر الموت والمرض والزعزعة والفاقة والاعتداء والظلم. ولوكانت السلطة تحترم الحياة وتحترم البشر وتحترم تعاليم الله سبحانه وتعالى لما حدث ما حدث فى دارفور من تسليح للمليشيات والغارات بالطائرات وبذر التفرقة والاحن والبغضاء بين ابناء الوطن الواحد والدين الواحد..

    ده كوم. وانتهازية الجبهة الاسلامية وتشبثها الوسواسى/الكنكشة بالسلطة كوم تانى!
    فقد علمتنا التجارب ان الجبهة وقادتها الحاكمين هم من ابرع المتكتكين والذين يقدمون التنازلات الكبيرة اذا دعت الحاجة. فسوف تسردب الجبهة/الحكومة كما سردبت من قبل. وسوف تتعاون مع المجتمع الدولى والامم المتحدة مكرهة لا بطلة. سوف تذعن للارادة الدولية من موقع الحفاظ على سلطتها الدنيوية، وامتيازاتها وصفقاتها. ولديها كذلك هامش مناورة لا بأس به حين تستعين بالصين وقطر وغيرهما فى مجلس الامن لتسويف الامور وتمييعها. والبترول يلعب دورآ اساسيآ فى هذه المناورات. فالصين لديها استثمارات حيوية جدآ فى السودان. بلايين بلايين الدولارات. وكذلك بعض دول الخليج. والهند. وهذه الموازنات الدولية تجيد الحكومة السير فى حبالها جيدآ. فالانتهازى/الطفيلى حريف فى السير على حبال الرشاوى وشراء الذمم وافساد الضماير. ولكن الى حين!
    لذا ارى ان الحكومة/الجبهة سوف تستمر فى السلطة، على الاقل فى المدى القريب والمتوسط.
    لم يحن بعد وقت (علىّ وعلى اعدائى)!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Yasir Elsharif24-02-06, 03:27 AM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Yasir Elsharif24-02-06, 04:14 AM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Adil Osman24-02-06, 05:51 AM
    Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Murtada Gafar24-02-06, 06:20 AM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Adil Osman26-02-06, 02:04 PM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Yasir Elsharif26-02-06, 03:17 PM
    Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Yassir Tayfour26-02-06, 09:47 PM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ محمد أبوجودة27-02-06, 02:15 AM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Yasir Elsharif27-02-06, 06:55 AM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Yasir Elsharif27-02-06, 07:38 AM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Adil Osman27-02-06, 02:25 PM
    Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ charles deng28-02-06, 06:32 AM
    Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Adil Osman01-03-06, 07:12 PM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Yasir Elsharif01-03-06, 08:43 AM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Abu mohamed Abu Amna02-03-06, 04:18 AM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Abu mohamed Abu Amna02-03-06, 04:26 AM
    Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Abu mohamed Abu Amna02-03-06, 06:17 AM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Yasir Elsharif03-03-06, 04:12 AM
    Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Adil Osman06-03-06, 10:24 AM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Yasir Elsharif10-03-06, 05:09 PM
  Re: هل ما نشهده الآن هو الأيام الأخيرة لنظام الجبهة العسكري؟؟ Yasir Elsharif15-03-06, 06:34 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de