الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة..

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 10:19 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.ياسر الشريف المليح(Yasir Elsharif)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-02-2008, 06:24 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26560

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. (Re: Yasir Elsharif)

    إستعراض كتاب "الطائفية تتآمر على الشعب" الطبعة الثانية ديسمبر 1975..

    Quote: بسم الله الرحمن الرحيم
    (وإن الله لا يهدى كيد الخائنين)
    صدق الله العظيم

    مقدمة الطبعة الثانية:
    هذه مقدمة الطبعة الثانية من كتاب (الطائفية تتآمر على الشعب) وهو كتاب قد صدرت الطبعة الأولى منه فى سبتمبر الماضى، وبُعَيْد محاولة إنقلاب الجمعة الفاشلة .. والكتاب يحلل تلك المحاولة الفاشلة، ويوضّح أبعاد الخطر الطائفي الماثل، ويحذر منه، ومن وسائل كيده المختلفة .. كما أنه يحاول أن يحصّن المواطنين ضده، وذلك بإشاعة الوعى الدينى الصحيح بينهم ..
    وعند صدور الطبعة الأولى لكتابنا هذا، لم تكن معالم المؤامرة قد اتضحت بالصورة المعروفة الآن، بعد أن بدأت المحاكمات، وظهرت تفاصيل التآمر وأهدافه، مما كشف النقاب عن المعلومات الخطيرة التى تدل على مدى الفتنة التى كانت ستحيق ببلادنا، لو قدّر لذلك المخطط الطائفي البشع أن يستولى على مقاليد الأمور ..
    لقد اتّضح أن التخطيط للمؤامرة كان يجرى قبل قيام الوضع الراهن فى صبيحة الخامس والعشرين من مايو 1969، مما يؤكد أن الطائفية، وهى شريكة فى السلطة، قد كانت تسعى للإنفراد بها، وتعمل لذلك بشتى الوسائل .. ففى حين أنها كانت تستعجل إجازة دستور مزيف، يلتحف قداسة الدين، ويزعم لنفسه كمال الإسلام، كانت، فى الخفاء تكيد لحلفائها، وتستعين على الغدر بهم باستغلال السذّج وبإشاعة النعرات العنصرية البغيضة. كل هذا يؤكد أن سلطة "مايو" قد جاءت فى ساعة الصفر، وكانت بمثابة الإنقاذ للبلاد..
    إتضح أيضا أن على رأس هذا التآمر الزعيم الطائفي السيد الصادق المهدى.. ولكن كدأب الطائفية دائما، فإنها لا تغامر بأسيادها وإنما تزج بالبسطاء من أبناء الغرب، ومن الأخوان المسلمين، وتستغل فيهم الحقد العنصرى، والعقيدة الدينية ..
    كان التآمر يتجه الى التصفية الدموية الشاملة، ودون محاكمات.. ولقد أعدت القوائم، وحددت الأسماء .. وأخطر من هذا!! أن المتآمرين كانوا سيفتحون البلاد لحرب أهلية طاحنة، وصراعات دموية .. فقد كان كل فريق منهم يكيد للآخر فى الخفاء .. ولكن لا يحيق المكر السىء الاّ بأهله .. يضاف الى هذا أن المعالجة السطحية المقترحة لحل مشكلة الجنوب بتصفية منجزات الحكم الإقليمى تدل على ضعف أساسى فى التفكير السياسى، كان سيقوى من أسباب الحرب الأهلية، ويؤجج نيرانها..
    أيضا كشفت المؤامرة طبيعة الغدر، والخيانة الغريبة على قيم شعبنا، والتى ظهر بها بعض الرجال، ممن كرمتهم السلطة، وأوكلت اليهم تصريف الأعباء الكبيرة بتقليدهم للمناصب الهامة فى الدولة .. ولقد كان هؤلاء الرجال يعلنون أمرا، ويبطنون آخر .. فهم، فى الظاهر، يتملّقون، ويمدحون السلطة، ويسرفون، على أنفسهم، وعلى الناس، فى ذلك .. ولكنهم فى الباطن، يتآمرون هذا التآمر الدنىء .. ونحن الآن لا نود أن نضرب على الحديد البارد، ولا نحن بالذين يسمحون لأنفسهم أن يكونوا من الشامتين .. كما أننا لا نستعدى السلطة على أحد .. ولكننا ندعو للوقوف عند هذه الظاهرة الخطيرة التى تقتضى التمحيص، والتدقيق، فى اختيار الرجال الذين توكل اليهم المناصب الكبيرة، والحساسة، فى جهاز الدولة .. وهذا يسير فى نفس الإتجاه الذى ذهبنا اليه فى متن هذا الكتاب من أن التأييد يجب الاّ يكون بالتمليق، ولا بالمداهنة، وإنما هو يجب أن يكون بالصدق، والنقد والبناء ..

    دور الأخوان المسلمين:
    لقد دلت الأحداث الأخيرة على صدق رأينا فى تنظيم الأخوان المسلمين، من حيث أنه تنظيم يستغل الدين لأغراض السياسة .. فهو لا صلة له بقيّم الدين، ولا بخلقه .. فهم دائما يضعون أنفسهم مخلب قط للطائفية.. وهذا هو بالضبط ما قاموا به فى هذه المؤامرة الأخيرة، فإنهم قد ارتضوا لأنفسهم أن يقوموا بأكثر الأدوار وضاعة فى التآمر .. – دور التفجير، والتحطيم، والشغب – المتمثل فى حرق دور الصحف، ووضع المتفجرات فى دور الإتحاد الإشتراكى، وحرق أكشاك "توتو كورة" .. وسواء أصحّت إفادات شهود الإتهام، أم لم تصح، فإن هذا الدور يتناسب مع طبيعة الأخوان المسلمين الإرهابية .. فهم قد مردوا على العنف، أو التلويح بالعنف، ونحن على يقين تام أنهم ما زالوا يضمرون هذا الغدر لبلادنا .. ولكن الله أراد أن يخزيهم، وأن ينجّى البلاد من شرورهم، ففشلوا فى القيام حتى بهذا الدور الإنسان رخيص ..
    إن الله لن يخلى بين هذا الشعب ومضلليه .. فقد عوّده الخير وسيصل عادته، إنشاء الله..

    (عدل بواسطة Yasir Elsharif on 29-02-2008, 11:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif25-01-08, 09:56 AM
  المقدمة وقصة الكتاب!!! Yasir Elsharif25-01-08, 10:57 AM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif25-01-08, 12:35 PM
    Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. مامون أحمد إبراهيم25-01-08, 11:28 PM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif31-01-08, 12:29 PM
  رد Mohamed fageer01-02-08, 05:35 AM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif01-02-08, 01:36 PM
    Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. النذير حجازي01-02-08, 05:35 PM
      Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. د.أحمد الحسين01-02-08, 07:18 PM
        Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. د.أحمد الحسين02-02-08, 09:05 AM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif02-02-08, 11:01 PM
    Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. د.أحمد الحسين03-02-08, 11:32 AM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Omer Abdalla03-02-08, 09:31 PM
    Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif03-02-08, 11:28 PM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif05-02-08, 04:26 PM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif06-02-08, 04:01 PM
    Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif06-02-08, 05:40 PM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif07-02-08, 10:29 AM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif10-02-08, 05:41 PM
    بيننا وبين الشئون الدينية وأساتذتها من أزهريين ومن سعوديين Yasir Elsharif26-03-08, 10:06 AM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif11-02-08, 02:06 PM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif11-02-08, 06:24 PM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif12-02-08, 09:47 PM
    Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif19-02-08, 03:33 PM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسعودية إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif19-02-08, 09:08 PM
    Re: الصراع بين الجمهوريين والسعودية إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif21-02-08, 02:49 PM
      Re: الصراع بين الجمهوريين والسعودية إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. عثمان عبدالقادر21-02-08, 04:09 PM
      Re: الصراع بين الجمهوريين والسعودية إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif27-02-08, 10:03 PM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Omer Abdalla28-02-08, 01:58 AM
    الأستاذ محمود بالصوت قبل لحظات من الإعتداء عليه في الأبيض وفي اليوم التالي لذلك!! Yasir Elsharif28-02-08, 11:37 AM
  Re: الصراع بين الجمهوريين والسلفيين إبَّان نظام مايو.. إعادة قراءة.. Yasir Elsharif26-03-08, 10:17 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de