ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!!

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 05:49 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.ياسر الشريف المليح(Yasir Elsharif)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-12-2006, 09:12 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! (Re: Yasir Elsharif)

    هذه المداخلة مع الأخ بشير ابو سالف في هذا البوست:

    Re: بكري عديل: لم أر حتى الآن حزباً في الساحة بمستوى حزب الأمة

    وفي بوست الاستطلاع أيضا..

    Re: إستطلاع قديم يتجدد.. المطالبة بإلغاء القوانين والعق...الحدية في السودان!!!

    وتوفيرا لنقر الماوس سأضعها هنا كاملة وأرحب بالأخ بشير في هذا البوست أيضا..




    أخي العزيز بشير أبو سالف،

    تحية طيبة

    أشكرك على هذه المداخلة وعلى المداخلة الأخرى في بوست الاستطلاع
    Re: إستطلاع قديم يتجدد.. المطالبة بإلغاء القوانين والعق...الحدية في السودان!!!

    قولك:
    Quote: قد يكون حزب الامة نادي بدستور اسلامي في احدي مراحله السابقة ..اما الان فرؤيته هي دولة مدنية .. تبني فيها الحقوق علي اساس المواطنة و ينسحب ذلك ايضا علي التشريع القانوني الذي يساوي بين المواطنين ويحفظ حقوق الانسان و لا يستند علي دين بعينه


    ليس "قد يكون.."، لأن حزب الأمة بالفعل نادى بذلك، واشترك معه الاتحادي الديمقراطي في ذلك أيضا .. ومناداة حزب الأمة والاتحادي الديمقراطي بالدستور الإسلامي بعد أكتوبر 1964 كانت نتيجة لمزايدة جبهة الميثاق الإسلامي[الأخوان المسلمون وأنصار السنة] عليهما.. في ذلك الوقت كانت جبهة الميثاق الإسلامي تجد الدعم من المملكة العربية السعودية، والتي بدورها تريد أن تصدر نموذجها إلى السودان وإلى غيره من الدول العربية والأفريقية.. أما قبل أكتوبر 64 فإن حزب الأمة كان يتجنب فكرة الدستور الإسلامي، لأن تجربة المهدية كانت حية في أذهان كثير من السودانيين. المهدية قامت بتطبيق العقوبات الحدية وحاربت أدواء المجتمع السوداني بكثير من التشدد، حتى أن مدخن السجائر أو الذي يسف التمباك كان يتعرض لعقوبة الجلد، وكان السودانيون يجبرون على حضور الصلوات في الجامع، خاصة صلاة الفجر، ومن يترك الصلاة يتعرض للجلد، وهذا التشدد أمر لم يتعود السودانيون عليه.. والتراث السوداني يحكي الكثير من ذلك الواقع بنوادره.. فمثلا جاء الأنصار [أي ما يمكن أن يسموا الآن بالمطوعين] إلى رجل ووجدوه يضع التمباك في فمه فسألوه "إنت سافي تمباك؟" فما كان منه إلا أن أخذ ترابا بيده وأزال به التمباك من فمه وهو يقول: "أنا أسف تمباك؟ الترابة دي في خشمي كان أنا بسف تمباك" وكانت تلك طبعا حيلة لإخفاء الدليل.. والسودانيون يتداولون بكثير من الدعابة قول ذلك الشايقي بعد زوال حكم المهدية: "ياالمريسي حمدلالك بالسلامي من ديك الغميلي!! يطير أب جبة يسكن في الضهاري ويجينا أب زرة يقدل في الأهالي!"[وسأشرحه لمصلحة الذين قد يغمض عليهم معناه: يعني يقول للمريسة الحمد لله على خروجك بالسلامة من ذلك الإخفاء القسري، مما يعني أن تداولها سرا كان مستمر، ثم يتمنى أن يذهب أب جبة وهم الأنصار إلى خارج المدن، الضهاري، ويجيء أب زرة، وهم الذين يلبسون الأفرنجي من أتراك ومصريين وإنجليز يقدلون في وسط الناس!!!].. التشدد الذي لازم المهدية لم يكن ليستمر في مجتمع كالمجتمع السوداني.. لقد كان حزب الأمة، طوال فترة الاستعمار والجزء الأول من الحكم الوطني، يريد أن يتقرب إلى الشعب السوداني بالابتعاد عن نموذج المهدية في الحكم.. وقد كان دستور 56 هو دستور استانلي بيكر لفترة الحكم الذاتي، وهو دستور مدني علماني لا يقصي الدين من الحياة، وكان من الممكن تطويره ليصير دستور السودان الدائم لو أدخلت عليه فكرة الفيدرالية.. ولكن الأحزاب أبت وناورت وتنكرت للعهود التي قطعتها مع الجنوبيين.. ما حدث هو العكس في فترة الحكم النيابي الثاني حيث تم تعديل المادة 5/2 وهي مادة الحقوق الأساسية ليتمكنوا من تحريم الشيوعية، وحل الحزب الشيوعي، فكانت النتيجة عكسية بمجيء انقلاب مايو.. فكرة الدستور الإسلامي ونموذج قوانين سبتمبر ونموذج حكم الإنقاذ يجب أن يتعلم منها حزب الأمة، ويغادر منطقة حانات الخمر وطريقة لبس النساء التي اعتقله فيها الإسلامويون، للأسف الشديد.. نحن أمام قانون يعاقب شارب الخمر بالجلد، والسارق بالقطع، والزاني بالرجم وهذا القانون يخالف الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ويخالف مقررات أسمرا التي وافق عليها حزب الأمة، كما كتبت في مداخلتك الأخرى
    Quote: وأي قانون أو مرسوم او قرار او اجراء مخالف لذلك يعتبر باطلا وغير دستوري.

    ولكني استغربت قولك:
    Quote: الامر عن القوانين الحدية في الشريعة الاسلامية لا يمكن ان يكون بهذا التعميم المطلق الذي سقته به بحيث تكون الاجابة ب اوافق او لا اوافق..
    فنحن في حزب الامة مثلا كما قلت لك سابقا و قعنا في مقررات اسمرا علي ورقة الدين و الدولة و هي تؤكد الالتزام بمواثيق حقوق الانسان الدولية

    فأنا لم أتحدث عن أمر القوانين الحدية في الشريعة الإسلامية، وإنما تحدثت عن قوانين القطع والجلد في القانون السوداني الموجود حاليا..
    قولك:
    Quote: وهذا يعني بالضرورة انه لا مجال لتشريع جنائي بما فيه الحدود ليستمد من دين بعينه ان اردنا للدستور و القانون أن يعبر عن دولة واحدة فيها الشمالي و الجنوبي..المسيحي و المسلم و غيرهم..اذا الموافقة هنا باجتهاد يرجح المصلحة العامة وفق رؤية تصب في خانة الوحدة ..

    كلام جميل.. ولكن الواقع أن هناك قانون جنائي بالفعل في شمال السودان مستمد من دين بعينه وهو الإسلام.. والجنوب، بحسب مقررات أسمرا، له حق تقرير المصير إما وحدة أو انفصال، وبحسب اتفاقية السلام أصبح هناك زمن محدد لتقرير المصير هذا.. ولكن عندما ينضم حزب الأمة، بصفته من أكبر الأحزاب السودانية، للجبهة الشعبية في المطالبة بإلغاء هذه القوانين يكون قد مهّد الطريق نحو الوحدة.. غير أنني لاحظت بعض التناقض أو قل الاضطراب في عبارتك التالية:

    Quote: ولكن ان لم تحدث هذه الوحدة المرجوة فيكون من حقنا ان نفتح الباب لاجتهادات جديدة تحقق طموحات البقية الباقية في دولة الشمال ان كانت كلها من المسلمين و حتي ذلك يجب ان يكون وفق اجتهادات عصرية تراعي المواثيق الدولية لحقوق الانسان.


    أولا، نحن بيننا وبين أوان تقرير المصير حسب الخطة كثير من الوقت.. [طبعا قد تأخذ الأحداث مجرى آخر ويتم الانفصال قبل ذلك الوقت خاصة في ضوء محاولات حزب المؤتمر التنصل عن استحقاقات الاتفاقية وقد ظهرت إرهاصات ذلك ووصلت إلى الاشتباكات في ملكال غير الاحتكاكات الأخرى بين الشريكين] ثم ثانيا إن كانت الاجتهادات التي تعبر عن طموحات بقية الشعب في شمال السودان سوف تراعي المواثيق الدولية لحقوق الإنسان فمن المؤكد أنها لن تعود بعقوبات الجلد والقطع والرجم مرة أخرى.. فأستغرب لماذا لا تكون المناداة بإلغائها منذ الآن.. وبالمناسبة هناك مسيحيون في السودان من غير الجنوبيين، وهناك مسلمون كثر لا تعبر هذه القوانين عن تطلعاتهم..
    إذا كان كل هذا صحيح فلماذا التخوف والوسواس الذي يطالع القارئ في قولك:

    Quote: فالمسألة ليست الغاء او عدمه ..فمثل هذا السؤال يخلق استقطابا .. و أن هؤلاء و أولئك يريدوم الغاءالشريعة الاسلامية كما تحاول ان تصور الجبهة للناس ذلك..و الحقيقة ان هذه القوانين نفسها غير فاعلة الان و لا حتي حكومة الجبهة والانقاذ تستطيع تطبيقهاالان في ظل المناخ الحالي(وبالاخص بعد نيفاشا) .. و لم تطبقه من قبل.. فهناك مئات من الذين سرقوا هل اقامت عليهم حد القطع؟ .. لا .. و لكنهم يريدون لهذه القوانين ان تكون موجودة برسمها ليستخدموها سيفا مسلطا علي من يخالفهم وقت الحوجة .. و للادعاء علي من يحاول ان يجعل القوانين معبرة عن واقع دولة وحدة وطنية و دستور مدني بأنه يريد الغاء الشريعة(وهذا لعمري هو الاستغلال السياسي للدين).و في ذات الوقت من الجانب الاخر كما اشرت لك بوست أخر هنالك تخوفات من فهم البعض للدولة غير الدينية هذه و تفسيره لها بدولة علمانية و ما يتبع ذلك من تفكير سالب تجاه الحقوق الدينية مما يجعلنا نقف كثيرا عند تفكيرهم هذا..و الي ماذا يمكن ان يقود؟ و اتوقع منك تعليقا علي ذلك هنا(بعد نقل اصل الحوار) ..أو هناك.

    بالعكس، المطالبة بالإلغاء الفوري تعتبر فرز للكيمان من معسكر الجبهة وهو مطلوب حتى لو تعرض الحزب لاتهام الجبهة له بما قلته أو المزايدة عليه.. وليس صحيحا أن العقوبات أصبحت لا تطبق.. ربما العقوبات الشديدة كالرجم والقطع من خلاف أصبحت لا تطبق وذلك لمراقبة المجتمع الدولي للسودان حول مسألة حقوق الإنسان، ولكن لا أحد يستطيع أن يجزم بأن عقوبات الجلد قد توقفت.. يا أخي حكومة الجبهة تجلد الناس بالعصي والهراوات علنا عندما يخرجون للمظاهرات وتبرر ذلك أسخف التبريرات..

    وعلى كل حال فإن قوانين السودان المخالفة لحقوق الإنسان أصبحت مستهدفة في قرارات مجلس الأمن رقم 1590 ورقم 1706، تماما كما أن القضاء والشرطة يقعان في لب دائرة الإصلاح الموعود في هذين القرارين الأمر الذي يتخوف منه الإنقاذيون أكثر من تخوفهم من دخول القوات الأممية.. الموقف السياسي الذكي والوطني هو الإسراع بالتعبير بقوة عن عدم دستورية قوانين الإنقاذ..

    أخيرا أود أن أقول أنني متفائل بأن حزب الأمة مؤهل للعب هذا الدور إذا استطاع المثقفون فيه الخروج من دائرة التخوف من الابتزاز والمزايدة..

    ولك شكري
    وسلامي
    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Yasir Elsharif02-12-06, 09:19 AM
  Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Yasir Elsharif02-12-06, 10:08 AM
  Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! altahir_202-12-06, 10:22 AM
    Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Yasir Elsharif02-12-06, 10:55 AM
  Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Adrob abubakr02-12-06, 10:36 AM
    Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Yasir Elsharif02-12-06, 11:16 AM
    Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! فاروق حامد محمد02-12-06, 11:58 AM
  Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! عبد المطلب خضر عبد المطلب02-12-06, 01:14 PM
  Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Adrob abubakr02-12-06, 06:24 PM
    Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Yasir Elsharif02-12-06, 07:19 PM
  Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Yasir Elsharif03-12-06, 09:12 AM
  Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Adrob abubakr03-12-06, 12:28 PM
    Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Yasir Elsharif03-12-06, 02:50 PM
  Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Basheer abusalif04-12-06, 04:21 AM
    Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Yasir Elsharif05-12-06, 07:36 PM
      Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! المسافر06-12-06, 01:23 AM
        Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Yasir Elsharif06-12-06, 07:09 PM
  Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Basheer abusalif06-12-06, 03:10 AM
    Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Yasir Elsharif06-12-06, 07:16 AM
      Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! المسافر07-12-06, 02:11 AM
      Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! المسافر07-12-06, 02:11 AM
  Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Basheer abusalif07-12-06, 01:47 AM
  ما قلته و ما لم أقله محمد حسبو14-12-06, 03:19 AM
  Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Yasir Elsharif14-12-06, 05:44 AM
  Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Yasir Elsharif18-12-06, 10:38 PM
  Re: ويبقى الخازوق خازوقاً!!! قولوا رأيكم ولا تدفنوا رؤوسكم في الرمال!!!! Basheer abusalif19-12-06, 08:48 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de