نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
ياسر عرمان:نحو ميلاد ثانٍ لرؤية السودان الجديد قضايا التحرر الوطنى فى عالمم اليوم
مالك عقارا:اطلاق عملية تجديد و اعادة بناء الحركة الشعبية و الجيش الشعبي لتحرير السودان
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-23-2017, 04:41 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة هاشم بدر الدين(Hashim Badr Eldin)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أسمرا الجميلة فى يوم عيدها

05-31-2006, 06:12 PM

خرماج

تاريخ التسجيل: 08-11-2005
مجموع المشاركات: 491

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Osman M Salih)

    فى ذكرى عيد الإستقلال والتحرير
    الكلمات وحدها لا تكفى لإيفاء إرتريا حقها

    بقلم : حاتم السر على المحامى*
    [email protected]

    الرابع والعشرون من شهر مايو على الابواب وهاهى تلوح بالافق الذكرى الخامسة عشرة لاستقلال ارتريا من ربقة الاستعمار وتحرير اراضيها من قبضة الغزاة وكعادتها تكون اسمرا فى مثل هذه الايام من كل عام فى ابهى حللها وابدع صورها وتزداد جمالا على جمالها وبهاءا على بهائها وتبدو تماما كالعروس يوم زفافها،الطرقات تزينها الاعلام وتضيئها الانوار وتملؤها اللوحات التى تجسد المعارك وتخلد ذكرى شهداء التحرير وتكاد لا تسمع شيئا فى الشوارع العامة غير الموسيقى ولا ترى منظراً خلاف الرقص فالمشهد ارترياً خالصاً .عقد ونصف من السنوات مضت على تحرير ارتريا، وهى تزداد شموخاً وإباءً بهذا الإنجاز الوطني الكبير، الذي ما كان ليتحقق لولا تضحيات المقاومة الباسلة ومآثرها المشهودة، وصمود المقاتلين والتفاف المواطنين حولهم ودعم الشعب السودانى لنضالهم من اجل الاستقلال، في ظل إرادة إرترية وطنية جامعة جعلت من الوطن الصغير فى حجمه، الكبير بقيمه، موطناً للحرية والكرامة. إن هذا الإنجاز المشرِّف الذي تحقق بفضل تضحيات الشعب الارترى، ، قد أعاد للوطن صورته الزاهية وموقعه المميّز على الخارطتين الإقليمية والدولية،واصبحت ارتريا دولة كاملة السيادة وعضوا بالامم المتحدة فى عام 1993م وعزز هذا الانتصار ثقة الشعب الارترى بقدرته على الصمود والانتصار أياً تكن الأخطار والتحديات.ولا غرو فى ذلك اذ استطاع شعب فقير وبامكانيات متواضعة من تحقيق نصر كبير على اكبر قوة عسكرية فى المنطقة . ورغم اتساع الفارق في العدة والعتاد فان الارتريين ابوا ان يبقى المحتل الغازي ببلادهم فكان ان تنادوا لملاقاة القوات الغازية ومنازلتها فى مدينة مصوع وكانت معركة ألهبت الحس الوطني عند الارتريين وابقت على جذوة الكفاح والنضال مستعرة طوال فترة المواجهة ومن ثم انطلقت معارك الحرية والنضال في طول البلاد وعرضها وسقط شهداء كثر رووا ارض ارتريا وجبالها بدمائهم الطاهرة وكتبوا ملحمة الحرية بتضحياتهم التي أرخت لوطن اثبت انه لاينام على الظلم والاستعباد واستمرت قوافل الشهداء تكتب ملاحم الحرية والبطولة حتى رحل المحتل عن ارض ارتريا وبالطبع، كانت نهاية الحرب بالرغم من فرحة الانتصار حدثا مأساويا في تاريخ ارتريا.. مئات الالوف في شتى المدن والقرى سقطوا ضحايا.. مدن باسرها دمرت.. وعشرات الالاف من الجرحى والمعوقين والايتام والارامل .. معاناة رهيبة عاشها الشعب طوال سنين الحرب. بنهاية الحرب، بدأت حقبة جديدة سادتها آمال واحلام جوهرها الامل في عالم جديد يعمه السلام والتعايش.وبدأت الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة بقيادة الرئيس اسياس افورقى تحاول قهر الصعاب وتقديم نموذجاً افريقياُ متفرداً يعتمد الثورية طريقاً له فى مواجهة التحدي الكبير وهو صون إنجاز التحرير الذى تحقق بالدم والعرق.





    إعتدنا خلال عقد من السنوات مشاركة الاشقاء فى ارتريا افراحهم بهذا اليوم المجيد ورأينا مدى حبهم وهيامهم بهذه المناسبة الوطنية واعزازهم لها اكثر من كل المناسبات الاخرى بما فيها الدينية اسلامية كانت او مسيحية وبإلحاحنا فى السؤال عن السر فى ان يكون للاحتفال بالتحرير معنى وقيمة كبيرين عند الشعب الارترى الى هذه الدرجة العجيبة، اكتشفنا ان ذلك يعود فى اعتقادهم الى انه قد تحقق بعد تجربة مريرة، فقد خاض الارتريون تجربة العيش بلا وطن، فعرفوا قيمة الوطن، وما هية المواطنة، وعرفوا ماذا يعني ان للانسان وطن، وماذا يعني الانتماء للوطن.ومن ثم وضعوا بلادهم فى حدقات عيونهم ووقفوا صدا منيعا لكل من يحاول عرقلة الاستقرار او يعيق مشروع التعايش فى بلدهم،وتستند فلسفة الاحتفال كذلك على اتاحة الفرصة للاجيال التى لم تتمكن من المشاركة فى عمل المقاومة ومن تحسس نشوة الانتصار والتحرير، من ان تلمس من خلال هذه الاحتفالات تلك النشوة وذلك الانتصار لتزداد إيماناٌ بارتريا.وقال بعضهم انما هو عهد و وفاء قطعناه لشهدائنا الابرار بالسير على طريقهم والاقتداء بهم لصون كرامة الامة والدفاع عن الوطن ومقدساته وان الشهادة فيض من العطاء يجود به الشرفاء في سبيل عزة الوطن ومنعة الامة وضرورة اساسية لكل كفاح وطني ضد الغزاة والمستعمرين.


    نبارك للشعب الارترى الشقيق وللقيادة السياسية ذكرى عيد الاستقلال والتحرير الذى جعل ارتريا حرة مستقلة في قراراها وفي ارادتها وسيادتها وتفكيرها وعادت من جديد تستنشق نسيم الحرية والكرامة وعاد المواطنون الى ارضهم وترابهم سالمين بعد التشريد والمعاناة والعذاب والشقاء وفراق الاحبة والاصدقاء واضعين حداٌ لآخر فصول المحنة التي عاشوها طيلة سنوات الاستعمار. وعادت ارتريا لتلعب دورها فى محيطها الاقليمى ووقفت موقفاُ نبيلاُ من قضايا شعبنا السودانى فتطل ذكرى تحريرها هذا العام والسودان يمرّ بمرحلة دقيقة من تاريخه، حفلت بتطورات داخلية متسارعة نتجت عن اتفاقيات السلام التى لعبت ارتريا فيها دورا رائداُ ومشهوداُ فكانت راعيةُ فى نيفاشا وكانت حاضرةً فى القاهرة وكانت مسهلةً فى ابوجا وهاهى تمسك بملف ازمة شرق السودان وتلعب فيه دور الوسيط وتحتضن المفاوضات وكل ذلك ياتى من منطلق وحدة المصير والهدف المشترك الذى يجمع بين السودان وارتريا وبين شعبيهم افمزيدا من التلاحم والتعاون والتكامل فى كل المجالات والصعد.

    مثلت اسمرا محطة متميزة على صعيد النضال السودانى وفتحت ابوابها مشرعة لتحتضن كل ابناء السودان الذين دفعتهم سياسات الانقاذ التعسفية فى سنواتها القمعية الى الهجرة فأختارها معظم قادة وابناء الشعب السودانى مقرا لمنفاهم فوجدوا فيها الملاذ الآمن والاقامة المريحة التى لا تحس ولا تشعر معها بالغربة نظراً للتشابه حد التطابق فى العادات والتقاليد والمناخ السحنات والاشكال للدرجة التى يصعب فيها التمييز بين من هو ارترى ومن هو سودانى، ولهذه الصفات فضلها مولانا الميرغنى على ما سواها من مدن وعواصم، فكانت وما زالت من المحطات الهامة لديه وتعهد الا يعود الى السودان قبل ان تعود العلاقات بين الخرطوم واسمرا الى دفئها وطبيعتها، وإرتاح لها الدكتور قرنق فكان يحرص على البقاء بها قبل وبعد اجتماعات هيئة قيادة التجمع الوطنى الديمقراطى ومنها اطلق قولته المشهورة ( انى اشم رائحة الخرطوم من هنا) وكان يسير فى شوارعها من غير حراسات وقال انها المدينة الوحيدة التى يستمتع فيها بالتحرك سيراً على الاقدام وسجل لها اول زيارة له بعد توقيعه على اتفاقية السلام ، اما السيد الصادق المهدى الذى وصل اليها فى عملية (تهتدون) فقد كان يمارس فيها رياضة المشىء مرتدياُ زيه الرياضى ليقطع المسافة من حى (ترافلو) الراقى الى مطار اسمرا ذهاباً وإياباُ يومياً،وشد الرحال اليها الدكتور منصور خالد مفضلاً إياها على نيروبى فشهدت لياليها الهادئة انتاجا غزيراً له وتركت بصماتها فى مؤلفاته.كما ارتبطت اسمرا بذكريات عزيزة لدى معظم قيادات المعارضة السودانية ومنهم الشهيد الفريق اول فتحى احمد على والدكتور عمر نورالدائم رحمهما الله،واحتفظ كثيرون بأحسن الذكريات عن مدنها وشعبها،أما على صعيد النضال السياسى فقد مثلت محطة متميزة وفيها انجزت ملفات كبرى والتئمت مؤتمرات عديدة كما تشهد بذلك ادبيات المعارضة على ان (القضايا المصيرية) تبقى هى الابرز والاهم لانها شكلت الارضية الصلبة التى قامت عليها دعائم الحل لكل مشاكل السودان ورفدت كل اتفاقيات السلام بما احتوت عليه من رؤى مستنيرة وقرارات مصيرية.

    يشرفنا أن نشارك الشعب الارترى فرحته في هذا اليوم الأغر، يوم الفرحة والتحرير،فى هذه المناسبة المجيدة لوطن وشعب كلنا نحبه لا نملك سوى ان نقف اجلالاً وتقديراً ونحن نستذكر تضامنهم مع الشعب السودانى، ونعترف ان الكلمات وحدها لاتكفى لايفائك حقك يا ارتريا والسلام على ارضك وشعبك، متمنين لك الامن والامان والازدهار الدائم، وان تكونى درة القرن الافريقى ومنارة السلام.مع اطيب تمنياتنا بالسعادة والرفاهية للشعب الارترى وكل عام وانتم بخير.


    *الناطق الرسمى باسم التجمع الوطنى الديمقراطى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 10:09 AM

Hashim Badr Eldin
<aHashim Badr Eldin
تاريخ التسجيل: 12-28-2005
مجموع المشاركات: 1714

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Osman M Salih)

    Quote: الموقف من نظام أفورقي حالة case لإتفاقنا
    فيماهو أشمل يا منصور علي :

    ـ ضرورة أخلقة العمل السياسي المعارض
    لئلا يُسـلـَـك إلى " البديل " المرتجى سبيلاً
    سمته العنف المحفز ثأريا أو غبينياً أو بدافع
    اليأس أو إستجابة لتحدي السلطة للمعارضة في
    نزال عسكري ، لئلا يتحول مناوئو السلطة
    المستبدة إلى نسخة منها دون أن يعوا واقعة
    التماهي

    ـ القيم الكونية المرشدة ً للمثقـف الهاوي


    الإفلاطونى الموهوم عثمان محمد صالح

    الفِكر الذى لا ينتج عنه عمل مؤثر هو مجرد سفسطة. تصلح لمجالس الأنس ومنابر الأنترنت.
    هنالك فرق بين من يمارس المعارضة السلمية لأنه إنسان مسالم بطبيعته، وبين يدعيها ويتشدق بها لأنه جبان أقعده جبنه. قال تعالى "كتب عليكم القتال وهو كره لكم." . ربما لا تكون ممن يؤمنون بالقرآن، ولا غيره من الكتب المنزلة. وكلام الله قد لا يكون حجة عندك، لكن بما أنك تؤمن بالقصص والروايات، وتستمد منها الحكمة التى تستهدى بها فى دروب الحياة، سأذكر لك بعض منها:
    رواية (UNCLE TOM'S CABIN) لهاريت أستو، هى منبع يمكنك أن تغترف منه وتضيف إلى منهجك الكثير. شخصية العم توم لا يزال حتى يومنا هذا لها أشباه يرون أن تقبل الذل والعبودية هو أعلى درجات الفضيلة. وأن الخضوع للطغاة (والتمايز عنهم) يقود إلى ملكوت السماء. وبعضهم يزعم أنه يحاربهم بالكلام، أو فى سره (وذلك أضعف الإيمان).

    فى الجانب الآخر، نرى أن الذين وضعوا لبنة أقوى دولة فى التاريخ ألا وهى الدستور الأمريكى، هم الذين خاضوا معارك الثورة الأمريكية. فأمريكا لم يحررها من الإستعمار الجبناء الذين إكتفوا بالتنظير، بل الفلاسفة والمفكرين الذين حملوا السلاح. إقرأ رواية جف شارا(Rise to Rebellion). سترى كيف تحول الفلاسفة إلى مقاتلين.
    When philosophers become warriors
    أنصحك بقراءتها ففيها دروس وعبر للمنظراتية الذين يعتقدون أن جبنهم هو نتاج سمو فكرهم كثرة تحصيلهم.

    نيلسون مانديلا قبع فى سجنه ما يقارب الثلاث عقود، وقد زاره فى السجن عشرات الدبلوماسيين الأمريكيين والبريطانيين وعرضوا عليه إطلاق سراحه والسماح له بممارسه العمل السياسى مقابل أن يدين العنف كوسيلة لمحاربة نظام الفصل العنصرى. لكنه رفض وقال لا مانع لديه أن يقضى بقية حياته فى السجن. بل مضت الولايات المتحدة إلى أبعد من ذلك فى محاولة لصناعة زعيم يجيد فن التخذيل، ليحل مكان مانديلا فى قلوب الجماهير. فعملت على منح الأسقف ديزمنت توتو جائزة نوبل للسلام. ولم يستطيع أن يحل مكان مانديلا ولم ينجح فى سعيه. إلى أن أُجبر النظام العنصرى على إطلاق سراح مانديلا خوفاً من الطوفان (ولم يُدين العمل المسلح).

    الغرب ينشر فكر التخذيل وسط ضعاف العقول كأحد وسائله الأساسية لإخضاع الشعوب بينما هو لا يتردد فى استخدام القوة العسكرية حمايةً لمصالحة. المستر زوليك يقول لثوار دارفور أن العنف مرفوض ولا يحقق نتيجة (لأنه يهدد نظام الإنقاذ العميل الذى يتعاون مع المخابرات الأمريكية فى محاربة أرهاب الحركات الإسلامية) بينما المخابرات الأمريكية تقوم بتسليح ودعم فصائل فى الصومال موالية لأمريكا، وتخوض معارك للسيطرة على مقديشيو متوافقة زمنياً مع محادثات أبوجا.

    الأستاذ عثمان محمد صالح
    عندما أقر التجمع الوطنى الديمقراطى بالإجماع إنتهاج العمل العسكرى لإسقاط نظام الإنقاذ، كان حزبك الشيوعى أحد الموقعين على ذلك، بل مضى قُدماً فى تكوين فصيل عسكرى، وشارك فعلياً فى العمل العسكرى (لا يُهم الكم إنما المبدأ). وللحزب الشيوعى عضو فى القيادة العسكرية المشتركة. وتولى قيادة وحدة إسمها حرب المدن. و لم نسمع بشيوعى فى ذلك الوقت إعترض على العمل العسكرى.
    المزاوجة بين الماركسية والإفلاطونية والخرف هى بلا شك مدرسة جديدة إنطلقت من سودانيزاولاين، ونتمنى لها التوفيق. لكن قد يكون المُعوق الوحيد كالعادة هو إلتزام الداعية بالأفكار التى يدعو إليها.

    فمطارتك فى هذا المنبر لسجيمان وإصرارك على أن تنتزع منه إعتذار رغم أنفه (وكأن الإعتذارات تصدر بالإرهاب والتهديد)، بالرغم من تدخل صاحب المنبر عدة مرات بسحب بوستاتك التى كان القصد منها معلوم لكل من تتبعها. وحتى إلتماس صاحب المنبر منك بطريقة مؤدبة أن تحترم قوانينه، ذلك كله لم يغير من سلوكك. فإستمريت فى إعادة بوست الإحراج من المذبلة و المواصلة فى تكرار نفس المداخلة كل ربع ساعة (سلوك طفولى) فسره بعض الناس بالغيرة (فالرجل رغم إختلافى معه، يكتب قصص لها قراء وسوق، وكتاباتك سوقها متواضع، فهى حوار وشخصيات وتفاصيل، لكن لا توجد قصة).
    يا أستاذ عثمان محمد صالح ذلك السلوك يدل على أنك تحمل داخلك نصيب لا بأس به من العنف والغل، ربما يفوق بكثير ما عند الجنجويد.
    ممارسة العنف ليست قاصرة على العنف البدنى وحمل السلاح. فأنت تصف ثوار دارفور بأنهم خارجون على القانون، وكأنما على المُعارض أن يخضع لقوانين نظام لا يعترف به، ذلك منطق غريب. غريب لأنه يصدر من شخص عجز أن يلتزم حتى بقوانين المنبر الذى إنضم إليه بمحض إرادته. وعندما قام صاحب المنبر بتطبيق قوانينه عليه وطرده، إستنجد بالشلل والتكتلات ليفرض نفسه على صاحب المنبر. فعضويتك الحالية هى عضوية مُغتصبة (باللُبط والهنبتة) والأسلوب الذى إستخدمته شلتك لتفرض وجودك فى هذا المنبر لا يختلف كثيراً عن أسلوب الإنقاذ فى رفض تسليم موسى هلال إلى المحكمة الدولية.



    P.O
    الرجاء عدم تكرار مداخلاتك، هذا أسلوب طفولى، وهذه ليست مظاهرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 10:17 AM

Hashim Badr Eldin
<aHashim Badr Eldin
تاريخ التسجيل: 12-28-2005
مجموع المشاركات: 1714

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)

    I wrote this message to one of my Bakht-Alridha childhood friend, Nadr Salih( whom I sincerely miss) on a discussion list 8 years ago.
    Quote: _______________________________________________________________________
    Dear Nadir
    Alssalamu alaikum
    Like you, for many years I believed in peaceful means to protest oppression. Eventually, I found out that it could only win you sympathy and self-gratification -if you happen to live abroad, but if you lived in Sudan, the result could be jail, torture, job-loss and vagabondage.

    The NIFers, to maintain their grip on power they have not only killed and tortured their opponents, but also sodomized some of them to destroy their dignity, and, morally incapacitate them from challenging their tyranny.

    Corporal punishment is a weapon of choice for the NIF to subdue civil disobedience, humiliate activists, and break the spirit of a nation. Decent women, who marched peacefully to meet the UN Human Rights rapporteur in Khartoum, the NIF security beat them and dragged them on the street, and a judge sentenced them to 30 lashes on their buttocks.

    Seven years of the so-called civil struggle (jihad madani) brought al-Sadiq al- Mahdi nothing, but jail and parades of humiliation on TV. His continuous calls for negotiations with the NIF were met by ridicule. So why they want to negotiate now? What in hell made them change their minds? Is it any thing other than war?
    Their army is not defeated yet, but war has compromised the NIF and the whole World have the pleasure of seeing them as they really are, not what they pretend to be –they are not men of war. They are staying in Khartoum (licking the honey) and forcing children to fight for them. This has become their real problem now. They cannot explain or justify their cowardice that is why they want peace.


    Exactly this time last year, Ghazi Salah al-din declared that he was going to lead a battalion to the South. Nurralddin Mannan wrote a message saying, “ gadeema ya Ghazi.” It turned out to be really (gadeema) Ghazi stayed home.

    No one has ever talked a dictator out of office; people who rule by power can only be removed by power. Don’t tell me about Ghandi; I think that most Sudanese do not believe in torturing themselves to break the hearts of their oppressors.

    If the NIF want to reconcile with people who have different ideas from theirs, why they do not make peace negotiations with Bona Malwal, Frances Deng or Kilemto Amboro? Simply my friend, those great patriotic men are not combatants and have no armies on the ground, they only use reason and logic to address the suffering of their people.

    If Ghadafi believes in negotiation to settle political differences he should start at home and invite the Libyan opposition to talk about the fate of his country. Not long ago he sent professional assassins around Europe to liquidate his opponents. Al-Kikha was kidnapped from his apartment in Cairo. A policewoman had been killed by a random fire when security thugs in the Libyan Embassy in London open fire through the window on a peaceful demonstration by Libyan exiles.

    Ghadafi gives his own assurances to the Sudanese opposition saying that he guarantees their safety if they return to Sudan. Ironical, the guy doesn’t trust the NIFers with his own personal safety, he sent 450 bodyguards to Khartoum before his arrival.

    Why Ghadafi suddenly became concerned about the well being of the Sudanese people? A few years ago, he deported thousands of them from his country, not by air or in a humane manner --he literally threw them in the desert.

    Idealism has no place in real life. We live in a World that believes in power and recognizes only the strong. On November 1995, we had a conference here in Ottawa to discuss the problems of the Horn of Africa. The Honorable Fatima Ahmed Ibrahim asked the representative of the Friends of IGAD, “ why those countries are refusing to include the northern political parties in the peace process?” The representative answered, “the northern politicians are only criticizing the Government,” meaning that: you guys are not fighting, you are just talking, and talk is cheap.
    Here in Canada I have seen the Dalai Lama, the Tibetan spiritual leader, well received and revered by the media and the political establishment. The upper social class threw lavish receptions in his honor and listen attentively to his ancient wisdom. Top Canadian universities bestowed upon him honorary degrees. A few months later arrived the Chinese dictator and Canada signed with him the real business deals. The Chinese brutal occupation of Tibet was not mentioned. The whole business with the Dali Lama was a circus. So long as China is a lucrative market for Western technology, this wise man can only dream about his country.
    Criticizing war will not bring peace, only justice will. I believe you and many other Sudanese are sincere in their call for peaceful solution. But obviously most calls for peace are lopsided; they do not condemn the NIF continuous oppression to the defenseless people of Sudan. They criticize the bombing of an oil pipeline, which resulted in no human casualty, but they keep silent about relentless and deliberate air bombardment to a civilian hospital in Yai and indiscriminate bombing to displaced people’s camps in the South.
    Unfortunately, some people want to live oblivious to the agony of our people in Sudan after they managed to rescue themselves and their children from the NIF'’ Civilizational Hurricane. Self-absorbency is rampant among educated Sudanese, some have served the NIF for many years, and they are here because the NIF no longer needs their service. I have no quarrel with these people, and none of us has the right to judge the other; they should live their life and let me do my thing.
    Why can’t we learn from other police states, where dictators retained security apparatuses as ruling parties? When political opponents of Norreiga returned to Panama to run the election under the auspices of the UN, every time those politicians went out on the stump, Norreiga security thugs beat them. Eventually the U.S. army had to go there to restore democracy.
    The people of East Timor believed in the UN credibility; dropped their weapons and waited for the referendum. When the people voted, the militia went in a rampage killing and burning thousands of civilians.
    Australian soldiers went to rescue East Timor; U.S. soldiers went to rescue Panama, Bosnia, Kuwait, and Kosovo. If the NDA made a deal and went to Khartoum, while the NIF retaining their security thugs and militia, a similar episode would definitely take place. Then not the Americans or the Australians would come to restore order --it would be the Egyptians. If that what you guys want, go ahead, be my guests.
    Truly yours,

    Hashim Badr Eldin

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 10:29 AM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 02-18-2004
مجموع المشاركات: 12698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)

    السيد هاشم بدر الدين

    سأرد عليك بعد ساعة
    من الآن لومد الله في
    العمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 09:48 AM

محمود ابوبكر
<aمحمود ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)

    الاخ عثمان
    ماطرحه منصور وغيره قرأته بإمعان ..وادرك تماما دواعيه وملابساته ..وتداخلي مع منصور وطرحه يسبق تاريخ هذا البوست .. وبالتالي اعتقد انني قادر على الإمساك بالفكرة دون الإستعانة بترجمــان ..او الحاجة الى المصفقين للفكرة او الرافضيين لها


    Quote: يلزمني عنوان الموقع الألكتروني الذي تديره !
    أعدك بالإبحار إليه وجلب الكتابات الممهورة
    بإسمك فيما يتعلق بموقفك من نظام أفورقي !

    هذا ليس ذي اهمية بالنسبة لي ..لأنني لم اطلب منك جلب مقالاتي او إعادة نشرها هنا ..
    وعندما ارى الامر ذي اهمية ساكتب في الزاوية المناسبة ..دون ان احتاج الى من (يجلب)مقالاتي.. لأن الامر لا يتعلق بموقف شخصي

    أشكرك ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 10:03 AM

محمود ابوبكر
<aمحمود ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)

    Quote: وقع أمر غريب :
    ذكر السيد محمود ابوبكر في جوابه على تعقيبي
    أنه يدير أحد المواقع المعنية بالشأن الارتري

    وإن افترضنا أنني ادير واساهم ما الضير في الامر ؟؟

    الفرق انني رايت العبارة السابقة غير لائقة اخلاقيا ..لانني لست وحدي في الموقع المعني ..بل هي هيئة تحريرية /إدارية ..فحبذت ان اسمي عملي مساهمة بدلا من إدارة/ بالرغم من تحملي مشاق إدارية وتحريرية جمة بجانب عملي الرسمي كصحفي ..
    فما الامر الغريب ؟؟
    وهل هذا كل ما يهمك ؟؟
    لعل هذا هو "جوهر " الموضوع الذي طالبتني في مداخلتك السابقة بالعودة اليه (وجه كله سخرية)

    اتمنى ان اقرأ لك شيئ يستحق الإهتمام

    (عدل بواسطة محمود ابوبكر on 05-31-2006, 10:08 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 10:10 AM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 02-18-2004
مجموع المشاركات: 12698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: محمود ابوبكر)

    السيد محمود ابوبكر

    عدلت الصياغة من الإدارة إلى المساهمة
    والفرق بينهم كالذي بين الارض والسماء !

    يلزمني عنوان الموقع ، سأكتفي بالإبحار
    إليه
    عنوان الموقع !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 10:22 AM

محمود ابوبكر
<aمحمود ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)

    الكوماندو هشام..ساقتبس طرفي حديثك للتامين عليها
    Quote: الفِكر الذى لا ينتج عنه عمل مؤثر هو مجرد سفسطة. تصلح لمجالس الأنس ومنابر الأنترنت

    Quote: الرجاء عدم تكرار مداخلاتك، هذا أسلوب طفولى، وهذه ليست مظاهرة

    ولذلك كتبت سابقا للاخ المعني
    Quote: اتمنى ان اقرا لك شيء يستحق الإهتمام


    لكن دون جدوى ...لذلك أعتذر عن المضي قدما ..،
    لأن لدي الكثير من الامور التى اهتم بها..ولست متفرغا -كما البعض-لسفسطة الانترنيت

    مع خالص الشكر

    (عدل بواسطة محمود ابوبكر on 05-31-2006, 10:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 10:26 AM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 02-18-2004
مجموع المشاركات: 12698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: محمود ابوبكر)

    السيد محمود أبوبكر

    وفـقاً لبروفايك تمتهن الصحافة
    ومع ذلك يفـتقـر تعبيرك لشرطي
    الدقة والتحديد
    شتان مابين الإدارة والمساهـمة
    في فعاليات موقع الكتروني
    وشتان أيضاً ما بين المساهمة فيه
    هكذا بإطلاق والمساهمة على وجه
    التحديد ـ في إدارته ضمن طاقـم

    كل ما يلزمني هو عنوان الموقع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 12:53 PM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 02-18-2004
مجموع المشاركات: 12698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Osman M Salih)

    السيد هاشم بدر الدين

    إن مخاطبك المنعوت بالإفلاطوني
    الموهوم لا مرة بل مرتين ـ نعتُ
    هو كأشقائه خصم عليك من زاويتين :
    يثقـل الآن ميزان حسناتك ويهبط
    بإسهمك في دار الفـناء لكونك بشير
    وحامل رايةِ بديل للوضع القائم في
    بلادنا ـ أقول إن مخاطبك يرد إليك
    بضاعة أوصافـك المجانية من
    شاكلة " مناضلي القعدات ".
    يردها غـير ممسوسة وهو يعلم
    أنه النت صانع المعجزات لايتقاصر
    مقام معجزاته عن كرامات الأولياء
    الخارقة لقوانين المكان والزمان
    و عبّارة النيل على مصلاية إلخ
    مافي دواة سلفـنا الصالح ود ضيف
    الله من تصاوير سينمائية ساحرة
    بيد أنها غير قابلة للتصديق ، حرّي
    بتلك الخوارق القـرووسطية أن
    تنضم إلى سلكها قـدرتك البصرية
    العـبّارة للمسافة الفاصلة بين مهجرينا
    المتباعدين تطش في قـيعان لججها
    أرواح سفائن لتبديني في مقالك
    في بذة مناضل في قعدات!
    تراني هكذا لأن الكيفية التي تعرضني بها
    كمحاور لعيون القـراء تضمر منفعة مباشرة
    تجنيها من تجريدي من بذة مناضل لم أرتديها
    يوماً و ثورية لم أنسبها لنفـسي تود إحتكار
    خيراتها الرمزية لك و لمن يشاطرونك
    عـقيدة العنف الثوري أداة لقـلب الأوضاع
    وتتكاثر المنفعة بتوالد الأوصاف المجانية
    لكن سجن الأوصاف المجانية من شاكلة
    المذكور بعاليه أرحب واقـرب إلى أفئدة
    العاديين بلا أوسمة ونياشين نضالية
    إن دعاة العدل والمساواة بين الناس
    على إختلاف مشاربهم ونحلهم
    بإحتكارهم للثورية في ظروف التحضير
    للثورة إنما يضرون أنفسهم من حيث
    لا يعلمون يحدث ذلك بتحول لاصقة
    الثورية لحاجز نفسي غليظ يفصلهم عن
    الجمهور المراد بث الأفكار الثورية
    بين صفـوفه
    وإذا قدر للتغيير الإجتماعي أن يحدث
    تنتقل شريحة الثوار من بؤس الهامش
    إلى قمة الهرم الإجتماعي وهكذا وكما
    أوضحت تجارب إستلام الثوار للسلطة
    يهدم الثوار نسق قائم على التفاوت
    الإجتماعي محلين محله هراركية
    جديدة هم قمتها وتنتقـل لاصقة الثوار
    إلى شريحة جديدة تنازع الثوار القدامى
    مقاليد الأمور ، انها دائرة من الإبدال
    والإحلال بين الثوار القدامى و الجدد
    دائرة لافكاك للبشرية المشتاقة للفـردوس
    المستحيل إلا في حالة واحدة : أن يتوقف
    مسار التاريخ بطي الأرض بماعليها
    بقـرار إلهي ينفخه ملك في صور

    كنت أسيراً لليوتوبيا زمناً ليس بالقصير
    وبدأت مسيرة معاناة التحرر من أوهام
    مشروع التغيير الإجتماعي الراديكالي
    بخروجي من صفوف الحزب الشيوعي
    عام 1992 إيرادي لهذا التاريخ يجعلني
    في حل عن الرد على ما ورد في
    مداخلتك الأخيرة عن الحزب الشيوعي
    وتجربته في العمل المسلح مع حلفائه
    في التجمع الديمقراطي وهي التجربة
    التي لامناص من مراجعتها نقـدياً ليس
    لأنها تكللت بالفشل الذريع في إلحاق
    الهزيمة بسلطة " الإنقاذ " فحسب
    بل لأنها خروج واضح على تقاليد
    الجهاد المدني السلمي التي أرساها
    الشيوعيون تؤتي أكلها في مقارعة
    الإستبداد بعد حين ( هزم الشيوعيون
    التيار الماوي المنادي بحرب الريف
    على ايام دكتاتورية الفريق عبود ثم
    إنتكصوا في التسعينات. ترعرت في
    ظلال هذه التقاليد وهي من الخيرات

    الثرة التي حملتها حين خرجت عام 1992

    السيد هاشم بدر الدين
    ليس مقدمي للمشاركة في هذا الخيط بما تيسر
    بدافع خصومة كما أشار معقـّب كريم
    أبنتُ في كل ما كتبت بعاليه فكرتي تجد ملخصها
    في جوابي على السيد محمود ابوبكر ولا
    حاجة للتكرار وطرحت تساؤلاً مايزال معلقاً
    أتمنى أن توليه إهتماماً في جوابك القادم
    حول موقـف المعارضات المسلحة السودانية
    التي وجدت المأوى بأرتريا في التسعينات
    وما يزال بعضها هناك من الطبيعة القمعية
    لنظام أفـورقي ( المرجو عرض وثائق )

    إن عاصفة الهياج والأوصاف المجانية
    التي هبت عليّ في جوابيك لم تـثـر
    إستغرابي لأنها وليدة ذهن ٍ إمتدت كفه
    في مسلك عـنفي هلل وما يزال يهلل
    له البعض في هذا المنتدى ـ ضد شيخ
    مسن هو الدكتور حسن الترابي

    كيف لشعبنا الحائر بين حاكميه
    ومعارضيه حاملي السلاح أن
    يستأمن " البديل " الديمقراطي
    لدولة " الإنقاذ" في حرز معارض
    لم يردع كـفه حينما واتته سانحة
    الإنتقام من خصمه السياسي ؟ !

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 02:41 PM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 02-18-2004
مجموع المشاركات: 12698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Osman M Salih)

    تعرض مصطلح الثورة إلى إبتذال
    على يد النميرية ليستقـر به المطاف
    مجهداً في أسماء أحياء سكنية !

    هذا عن بلادنا أما ما تسمى بالثورة
    الأرترية فهي أشبه بمولود خرج إلى
    الوجود ميتاً عندما سُـلك إلى
    التغيير سبيل الكفاح المسلح الذي
    أوصل فلاحه شريحة تحكرت على
    السلطة وإحتكرتها بإسم الثورة

    هذا التماهي المفروض بين الثورة
    والثوار ـ قرينه التماهي بين
    الإسلام و الإنقاذيين ـ هو سبيل
    العصبة الحاكمة لشرعـنة إحتكارها
    للسلطة وقمع معارضيها بزعم
    أنهم لا يهددون سلطانها بل
    يهددون الثورة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 09:58 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Osman M Salih)

    عثمان محمد صالح

    يا اخي انت ما ناوي تعقل؟؟؟؟وتبطل حركات الشفع دي!!!!

    المهم البوست داك ماكان عشان تزوره لكن كان تحدي لك عشان ما تدعي انه نحن بنطبط

    لبعض الاصدقاء وما بنقول الحق.

    وبالله ...بالله ..عليك لا هو ولا غيره من بوستاتي اياك تزورها.

    لانه جنس عرضحالاتك دي انا ولا بقدر اقرأئها,ولا عندي ليها زمن .

    تراجي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 10:27 PM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 02-18-2004
مجموع المشاركات: 12698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Tragie Mustafa)

    حبرك فالت هنا يا تراجي مصطفى
    حبرك فالت يرغي ويزبد
    هائجة أنت ِ وموزعة ما بين يسارية
    مهجورة وإنتماء إلى حركة مسلحة
    سارت قـيادتها في طريق السلام
    وتركتك معلقة بين الأرض والسماء

    هذه الكتابات الموصوفة بالعرضحالات
    ليست لمن إختارت لغة السلاح سبيلاً
    للتغيير
    أتمنى لك ِالتوفيق وهذا آخر ما
    أكتبه لك ٍ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 01:21 PM

sari_alail
<asari_alail
تاريخ التسجيل: 10-19-2002
مجموع المشاركات: 1507

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)

    الزميل الكومندان هاشم بدر الدين ...
    كل عام والشعب الاريتري بألف خير ... وبهذه المناسبة أهنئ الزملاء الارتريين في جامعة الملتميديا -ماليزيا
    بعيد الثورة الارترية ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 07:50 PM

محمود ابوبكر
<aمحمود ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)


    صلاة العيد بباحة مسجد الخلفاء الراشدين وسط أسمرا



    مبني بلدية اسمرا



    احد مسارح اسمرا الرئيسية



    المطعم الصيني باعالي اسمرا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 08:04 PM

محمود ابوبكر
<aمحمود ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)


    إحدى مقابر شهداء التحرير



    جامعة اســمرا - المبنى القديم-


    منتزه سيتي بارك -وسط اسمرا-
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2006, 08:15 PM

هاشم نوريت
<aهاشم نوريت
تاريخ التسجيل: 03-23-2004
مجموع المشاركات: 13621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: محمود ابوبكر)

    التحية للاخ هاشم بدر الدين وعبرك اهنئ الشعب الارترى بعيد الاستقلال .
    اخى هاشم لاترهق نفسك لاقناع من لايرون ما تحت اقدامهم .
    لا تدع البعض يفسد علينا الفرحة والشعب الارترى الشقيق يستحق ان نشاركهم الفرحة فى اسمرا
    لا عبر الكى بورد .
    عندما يبدد البعض طاقته الكامن بالضرب على الكى بورد يهمد ويتراخى .
    اكرر تحيتى اخى هاشم فقط ركز على التهنئة ونقلنا الى اسمرا عبر نشر كل ما يخص عيد استقلال ارتريا الفتية.
    فاليهنئ محاربوا الطواحين الهوائية بمعاركهم الدونكشوتية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2006, 05:15 AM

محمود ابوبكر
<aمحمود ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)

    مصــــوع درة البحـــر الأحـمــر







    بالقرب من ميناء مصوع



    الشواهد العثمانية



    مسجد ابو جنيفة النعمان وسط السوق العربي - بمصوع


    مقام تذكاري يعرض الدبابات الثلاث الاوائل التى كسرت خنادق العدو-
    منطقة طوالوت بمصوع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2006, 05:29 AM

محمود ابوبكر
<aمحمود ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)







                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2006, 04:03 PM

Faisal Taha

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 1123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: محمود ابوبكر)

    كتب الأديب عثمان محمد صالح

    كيف لشعبنا الحائر بين حاكميه
    ومعارضيه حاملي السلاح أن
    يستأمن " البديل " الديمقراطي
    لدولة " الإنقاذ" في حرز معارض
    لم يردع كـفه حينما واتته سانحة
    الإنتقام من خصمه السياسي ؟ !

    ---------------------------------
    كلام والله شكرا علي هذا العمق والإبداع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2006, 07:41 PM

Abdelfatah Saeed Arman
<aAbdelfatah Saeed Arman
تاريخ التسجيل: 07-13-2005
مجموع المشاركات: 595

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)

    كوماندور
    هاشم بدر الدين

    لك التحية ومثلها لاشقائنا الارتريين الذين شاركتهم الاحتفال باعياد الاستقلال بمثل هذه الكتابة ... وتمت دعوتى لاحتفالتاهم بعيد الاستقلال وشاركتهم ومن معى من الاصدقاء الفرحة

    لك الود

    فتاح عرمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2006, 07:29 AM

محمود ابوبكر
<aمحمود ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)

    الاعزاء: الذين هنئوا الشعب الاريتري بهذه المناسبة العظيمة ...لكم الشكر والإمتنان

    ونواصل عرض بعض اوجه هذا الوطن ن وإن كان ذلك لا يروق للبعض ن نظرا لامراضهم النفسية المتراكمة ،فالمثل الإيطالي يقول " المريض لا يحب ان يرى ورقة بيضاء او وردة يانعة " ...سلام ليك يا عم أدرينوا الاسمراوي يامن علمتنا كيف ننظر للجمال دون ان نغفل جوانبه الأخرى ...





    مسجد عمر بن عبدالعزيز رض لله عنه بحي قزا باندا - اسمرا






    انها كاتدرالية اسمرا ..وليس بيج بين



    مدرسة الزعيم إبراهيم سلطان، التى إحتضنتني طالبا



    كرن هوتيل - بني في عام 1898
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2006, 02:31 PM

Hashim Badr Eldin
<aHashim Badr Eldin
تاريخ التسجيل: 12-28-2005
مجموع المشاركات: 1714

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: محمود ابوبكر)

    الحبيب محمود ابوبكر
    سلام كثير
    وشكرا لهذه الإضافات الجميلة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2006, 05:21 PM

محمود ابوبكر
<aمحمود ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-05-2005
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)

    Quote: الحبيب محمود ابوبكر
    سلام كثير
    وشكرا لهذه الإضافات الجميلة


    هلا بالغالي هاشم بدرالدين
    الشكر أجزله لك ياعزيزى وعلى هذه البادرة الطيبة التى تعبر عن وفائك ..

    دمت ودام عطائك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-21-2006, 02:19 AM

Hashim Badr Eldin
<aHashim Badr Eldin
تاريخ التسجيل: 12-28-2005
مجموع المشاركات: 1714

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: محمود ابوبكر)

    Adrob abubakr
    محمود ابوبكر
    bakri abdalla
    عبدالغني كرم الله بشير
    nada ali
    Mannan
    Elmuez
    Osman M Salih
    هاشم نوريت
    حيدر حماد
    Bakry Eljack
    Tragie Mustafa
    NEWSUDANI
    خرماج
    sari_alail
    Faisal Taha
    Abdelfatah Saeed Arman

    شكرا لمروركم ومساهماتكم الثرة فى هذا البوست، والتحية فى البدء والختام للشعب الأرترى وشهدائه.





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-30-2006, 07:52 AM

Mohamed E. Seliaman

تاريخ التسجيل: 08-15-2005
مجموع المشاركات: 17750

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسمرا الجميلة فى يوم عيدها (Re: Hashim Badr Eldin)

    UP
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de