فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 08:25 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة معالى ابوشريف (الكيك)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-09-2014, 05:16 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    الصادق الرزيقى

    حتى لا نعضَّ بنان النَّدم

    نشر بتاريخ الإثنين, 01 أيلول/سبتمبر 2014 11:35

    > عاصفة هوجاء ستضرب خيام المؤتمر الوطني في الولايات خلال الأيام القادمة مع انطلاق مؤتمرات الولايات في إطار عملية إعادة البناء واختيار رئيس الحزب الولائي واختيار المرشحين السبعة ثم الخمسة الذين سيتم استلال المرشح لمنصب الوالي القادم في كل ولاية من بينهم.. وبؤرة العاصفة أو الإعصار المحتمل، هي تنامي النزعات الضيقة القبلية منها والجهوية والتكتلات ذات التقاطعات المختلفة وبروز المصالح والمنافع كعامل رئيس في تشكيل القرارات القادمة.
    > وليس خافياً اليوم، ما يدور في الولايات، فمجالس شورى الحزب الحاكم في كل ولاية تم تصميمها من قبل الولاة لخدمة توجهاتهم، فمن يريد منهم البقاء والالتفاف على القواعد والضوابط التنظيمية التي وضعت والمعايير التي حددت، لجأ إلى مؤسسات الحزب والمجموعات الداخلية لتجييشها خلفه والعمل معه، وإن كان الوالي قد قنع بذهابه، وعلم أن لا سبيل له للبقاء، فإنه يستغل مؤسسة الحزب ومجلس الشورى لدعم من يرشحه ويريده أن يخلفه، وله في ذلك عدة مآرب.. أولها سيكون الوالي القادم صنيعته وهو من أتى به وسيكون امتداداً له ولسياساته.. وثانيها هناك بعض الولاة من ارتكب مخالفات إدارية ومالية كبيرة طيلة فترة حكمه، فمن يأتى به سيغطي على كل أخطائه ويمارس فقه السترة في حقه، وبهذا ينجو من أي عقاب محتمل أو مراجعات مالية وقانونية في فترة حكمه غير الرشيد.

    > إذا كانت قيادة الحزب في الخرطوم خاصة المكتب القيادي والقطاعين السياسي والتنظيمي، تعلم ما يدور فعليها التحرك بالسرعة المطلوبة، لوقف أية ممارسات خاطئة وغير نزيهة بشأن مؤتمرات الشورى والمؤتمرات الولائية التي ستنطلق بعد أيام طوال شهر سبتمبر في كل الولايات، وحتى لا يخدع المؤتمر الوطني نفسه، فإن الولاء الصادق والمخلص والمتجرد لم يعد موجوداً كما كان في السابق، فالناس في الولايات وخاصة عضوية الحزب، تنظر للحزب من زواياها الخاصة ومصالحها المرسلة والمطلقة، سواء كانت مصالح شخصية أو قبلية أو عشائرية أو مصالح فئات وشرائح و «شلليات».

    > ولأن أسلوب المحاسبة الصارمة والمتابعة اللصيقة لم يعد موجوداً لفترة طويلة، وتراكم الكثير من الأخطاء والتجاوزات وتم غض البصر عنها، فلم يعد هناك من يحترز أو يستحي من طرح أجندته الذاتية والعمل على تمرير رغباته وشهواته السلطوية، واستغلال نفوذه أو علاقاته الأفقية والرأسية، ولذا ستكون هناك صراعات شبيهة بصرعات الاتحاد الاشتراكي في العهد المايوي التي ساهمت في تمزيق المجتمع، وكانت تربة خصبة لنمو بذور القبليات والجهويات وظهور القطط السمان.
    > ومع تفاقم هذه الظواهر وضعف الولاء التنظيمي، وطغيان شهوة السلطة والمال والتعسف والمبالغة والمباهاة بتطويع السلطة وممارسة النفوذ السياسي واستخدام السلطة، سيواجه المؤتمر الوطني موجة من التذمر الداخلي والتحيزات والتنازعات بين عضويته، نتيجة لما يقوم به الولاة أو المتنفذون في داخل الولايات بغرض كسب معاركهم الداخلية وإقصاء خصومهم، وقد ظهرت إرهاصات ذلك في عدد من الولايات وامتدت ذيول ما يجري إلى الخرطوم التي لم تسلم من الاتصالات والاجتماعات واللقاءات بين أبناء كل ولاية وقياداتها السياسية الموصولة بدوائر في المركز، للتأثير في ما يجري عما قريب.

    > ولا عاصم من هذه الممارسات، فالسياسة في أسمى تجليات ألاعيبها تظل في الحضيض، ولم تستطع تجربة الخمس وعشرين سنة للإنقاذ والمؤتمر الوطني تبرئة وعلاج الممارسة السياسية من أمراض وأدران التكتلات والتحيزات القبلية والجهوية ومجموعات المنافع والمصالح، فاليوم أسوأ من الأمس والغد أكثر ظلاماً وسوءاً من اليوم، والسبب في ذلك أنه لا توجد معايير ضابطة للأداء الحزبي وفي اختيار من يتولى الوظيفة العامة ويُقدم لقيادة الناس، ويدفع الحزب الحاكم ثمناً غالياً لتردده وسوء اختياراته وتقديراته في الولايات وعجزه عن إفراز القيادات القوية الأمينة.

    > ولعل أكبر خدعة مُررت على الإنقاذ طوال فترة حكمها، هي التوازنات القبلية والمناطقية، ولم تركز على كادرها المؤهل أخلاقياً وفكرياً وسياسياً للقيادة وكادرها الأصيل مستعد للتضحية بكل ما يملك في سبيل المشروع السياسي المطروح، لكن في كثير من الولايات يغيب مثل هذا النوع من الكوادر والقيادات، وتولى المؤلفة قلوبهم والطلقاء زمام الأمور.. وتسيَّد «جداد الخلاء» المواقع بعد طرد «جداد البيت».

    > فالحذر كل الحذر من تنامي الظواهر السالبة والخلافات، والخوف أن تؤدي إلى تعميق الأزمة السياسية والاجتماعية، وليت كل الولايات والحزب الحاكم تعمل على تغليب المصلحة العليا على كل المصالح، ومحاصرة واحتواء أي خلاف، وجعل الوفاق هو الترياق ضد كل شقاق.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2014, 08:54 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    الجبهة الثورية والطيب مصطفى.. وانطلقت أفراح عرمان..

    وقيع الله حمودة شطة

    ريخ الثلاثاء, 02 أيلول/سبتمبر 2014 11:16

    وإن تعجب فعجبٌ لأمر الطيب مصطفى الذي رضي أن يكون مبلغه من الشرف ـ بعد جهاد طويل ـ أن يكون جندياً مخلصاً في صفوف الجبهة الثورية السودانية صاحبة مشروع «الفجر الجديد» الذي وقعته في كمبالا!! ويسألونك عن كمبالا وموسيفيني وما أدراك ما موسيفيني.. رجل الموساد.. صديق عرمان والحلو وعقار قادة الجبهة الثورية الداعية لإعادة هيكلة السودان وفقاً لأسس جديدة متفقة مع فكرة مشروع السودان الجديد الذي مازال أمينه العام الجديد متمسكاً به، وقد انطلقت أفراحه هذه الايام!!


    لكن لماذا العجب من فعل الطيب مصطفى المفاجئ هذا، طالما أنه مقرر في واقع الأحياء أنه لا يؤمن عليهم من فتنة الحياة وصروف الدهر.. ورئيس منبر السلام العادل الآن قد سقط في هذه الفتنة بعد أن ذبح المبادئ وجعل قضية هوية الأمة وراء ظهره واتبع ما تتلو الشياطين على ملك عرمان، وما سعى إليه عرمان ولكن هو إلى عرمان سعى!!.. لكن بحكم قربي من الطيب مصطفى لفترة ليست بالقصيرة وإلمامي بقدر وافٍ من أساليب التفكير عند الرجل وطريقة التعبير عن هذه الأفكار وطريقته في اتخاذ القرار، لم يكن الأمر عندي بالمفاجئ والصادم.. هو صادم لمن ظل متوهماً أن المنبر مازالت فيه بقية من الحياة، وهو مفاجئ لتلك الأوساط التي مازالت بين يديها كتابات الطيب مصطفى عن الحركة الشعبية وعرمان والجبهة الثورية غضة طرية لم يجف مدادها!!
    لست متصالحاً مع العبارات التي تقول «السياسة لعبة قذرة»، «السياسة عبادة المصالح»، «السياسة ليس فيها صديق دائم ولا عدو دائم»، «السياسة فن الممكن ومسايرة الواقع».. لكني أرى أن السياسة قيدها الأخلاق، فلا بد من اخضاع السياسة للأخلاق، فإذا خضعت أكسبتنا الصدق والأمانة واليقين وقبول الحق ورد الباطل.


    ولا يغرنك خطيب ذو حلقوم كبير.. أو كاتب يسود صفحات الورق بعاطفة جياشة يبث الأشجان ويبعث الحماس.. فالحماس والاندفاع والانطباع ليس وحده كافياً لوقاية صاحبه من زلزلة الفتن فلا بد من إيمان وحكمة. إعلان باريس الذي وقعه الصادق المهدي مع أعضاء الجبهة الثورية ـ وهم القتلة المطلوبون للعدالة والقضاء لجرائم حرب ارتكبوها في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور ـ سيكشف مع مقبل الأيام أن الغدر صفة ذميمة تقطع رقاب الرجال وليس لدينا تعليق أكثر من أن نقول إن عداء الصادق المهدي للإسلام شيء لا تخطئه عين من يعرف حقيقة الإسلام، وهو يجادل بالإسلام ولكنه لا يرفع شعارت الإسلام، لأنه تلميذ الغرب النجيب.. اسمع إلى «سكوت غرايشن» مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية السابق لدى السودان ماذا قال:..؟

    في رسالة بعث بها إلى صديق له في أمريكا «يتحدث عن الصادق المهدي يقول: «هو مثقف على طريقتنا ـ ضع خطين فوق «طريقتنا» ـ لكن يبدو أن بعض فلاسفتنا قد أفرط في حقن ذهنه بالجدل الطويل والتوهم، فهو رجل نبيل ولكنه ضعيف عديم التصميم، لا يكاد يبني فكرة حتى يهدمها قبل أن يمضي في إنفاذها في الواقع» انتهى..
    حين نسقط هذا الوصف على فعل الصادق المهدي في السودان نصاب بالدهشة.. فماذا فعلت تهتدون.. ماذا فعلت يستبشرون.. ماذا فعل العصيان المدني.. ماذا فعلت أوهام الدولة المدنية وفق تصور الصادق المهدي العلماني.. ماذا فعل تجمع إجماع قوى جوبا.. وهل يفعل إعلان باريس شيئاً؟! وماذا فعل من قبله بيان تفلحون؟


    كثيرٌ من الناس يتحدثون عن الأسباب الخفية التي جعلت الطيب مصطفى الذي كان يصف خصومه السياسيين بالمنبطحين وقبيلة النعام والمغول الجدد والجبهة الثورية بالأوغاد.. كيف له بعد هذا كله يتخلى عن مبادئه.. وقد صدع الرؤوس بكتاباته المتكررة حول التحذير من قضية الاستبدال كأنه نذير قومه قام بينهم بين يدى عقاب شديد، وتحذيره من مشروع السودان الجديد الذي بلغ به حد «الهوس» في الكتابة والخطابة، وأفرغ جام غضبه على الجبهة الثورية بعد فجرها الجديد الذي وصفه بالفجر الكاذب ـ سبحان الله مغير الأحوال!! اليوم صار هذا الفجر الكاذب عند الطيب مصطفى فجراً صادقاً بالرغم من أنه لم يتغير فيه شيء فهو هو!! بل لم يسلم الصادق نفسه والميرغني من هجومه الدائم بسبب وجود بعض الأفراد من حزبي الصادق والميرغني وهما نصر الدين الهادي وهجو في قائمة من وقعوا على وثيقة الفجر الجديد، وأفرغ نيران «زفراته الحرى» على الكودة وجبريل إبراهيم ومني وعبد الواحد.. وكتب عن غزة وآلامها.. وتغزل في الشهيد البطل سعيد صيام، لكنه عاد ليقول «علينا أن نعيد النظر في علاقتنا مع إسرائيل، وليس هناك شيء يمنع من ذلك سوى خوف الساسة».. وإسرائيل هي التي تمارس إرهاب الدولة على الفلسطينيين فأي تناقض مثل هذا؟!


    نحن الذين كنا قريبين منه في المنبر لا نرى مفاجأة في موقفه الجديد الداعم لإعلان باريس الذي ما فرح به إلاّ العلمانيون والشيوعيون، وقليل من المتعاطفين على غير هدى وتبرير، ونحن نحترم وجهة نظرهم وتحليلهم، ولكن حالة الطيب مصطفى هذه جاءت في سياقها الطبيعي.. نحن نعلم عن قرب أن الطيب يمتلئ حماساً وانفعالاً وعجلة في اتخاذ القرار تحول دائماً بينه وبين التفكير الطبيعي الراسخ، لذلك نحن نعلم أنه لا يقتدى بما يكتبه للناس من تحذير ومواعظ ونصائح يصدرها بالآيات والأحاديث.. بل نعلم أنه كان كثيراً ما يرد الحق ويأول بعض وجوه الباطل على غير هدى منهجي، ويصدر عنه في حالات كثيرة بطرٌ عظيم حين يواجه بالمناصحة والمراجعة، وإن كانت في السرار بعيداً عن أعين الناس ومسامعهم، وبه كثير من القلق الذي يطغى دائماً عليه ليحجب عنه صفة التأني والتثبت. وبعض الشواهد تقوم هنا دليلاً على ما ذكرنا من أحوال نفس الطيب مصطفى غير المستقرة على شىء، وإن كتب في التفريق بين «الثابت والتكتيكي» في السياسة، لكنه لا يعير هذا التفريق اهتماماً عند التطبيق.. يذكر الناس جيداً كيف خرج من عند إخوانه الإسلاميين في جبهة الدستور الإسلامي التي بذل فيها جهداً كبيراً وتحمس لها كثيراً، وقد راجعناه في عدم الخروج لكنه خرج!!

    خرج وذهب ليكون تحالف القوى الوطنية والإسلامية، وقد تحفظنا على بعض الشخصيات فيه، لكنه أصر عليه ومضى، ونهاية المطاف كان أن نزع فيما بعد هذا التحالف وسلخ نفسه من اسم الإسلام، وأذعن لذلك الطيب، بل طلب منه قبلها تجريم الانفصال الذي كان عنده مبدأ وليس وسيلة من خلال المذكرة الشهيرة التي أعقبتها قصة اعتقال الأخ أمين بناني أيام رفع الدعم عن المحروقات.. ثم عاد وانخرط في تحالف جديد كنسخة معدلة من تحالف القوى الوطنية والإسلامية، رغم أنه ظل يكتب مقولة الفاروق عمر رضي الله عنه ـ ولست بالخبء ولا الخبء يخدعني» سقط منبر السلام العادل في أول انتخابات له من خلال انتخاب آلية «7+7» بين الحكومة والمعارضة ولم يحصل المنبر على شيء سوى أصوات أربعة!!


    لأن المنبر لم يكن مهيأً أصلاً من حيث التنظيم والتفكير خاصة بعد أن غدر الطيب مصطفى بالإسلاميين داخل المنبر وصفى حساباته معهم نتيجة خشيته وقلقه الدائم من نصائحهم ومراجعتهم إياه، والطيب رجل يضيق صدره عند النصح، والشورى عنده حالة صورية ولا يمكن إرضاؤه إلاّ إذا أخذت برأيه وإن كان به عوج.. لكن الطيب في المقابل احتضن العلمانيين داخل المنبر وبعضهم لا قيم لهم ولا أخلاق، وهذا سر تدمير المنبر وانفضاض سامره وخروج الناس عنه، وإغلاق جميع مكاتبه في الخرطوم والولايات، حيث صار أثراً بعد عين وتلاشى سريعاً نتيجة سوء التخطيط والإفراط في الأحلام والأماني دون عمل، والحديث حول أنه تعرض لمؤامرة حديث يأتي في سياق الاستهلاك والبكاء على اللبن المسكوب وتغطية لعورة التقصير وسطحية تفكير القيادة.


    بتأييد الطيب مصطفى لإعلان باريس فقد من تبقى من أنصاره في المنبر وخارج المنبر. وانطلقت أفراح عرمان ورفاقه الذين رأوا في موقف الطيب مصطفى الجديد هذا انتصاراً لمشروع السودان الجديد، وانتصاراً لقوة السلاح والخروج على سيادة الدولة والقانون، وانتصاراً لمبادئ الغابة التي جاءت على جماجم الإنسانية في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، وتأييد الطيب لهذا الإعلان جاء في إطار خلوده إلى الأرض واحتكامه إلى حظوظ نفسه وأحقاده الشخصية، حيث بدأ الآن يخرج أضغانه، وسوف يخرج الكثير في مقبل الأيام،

    فالطيب مصطفى كان لا يرى في عرمان إلاّ مجرد جلابي سفيه العقل تبع الجنوبيين ضد أهله، وهو الرويبضة «الرجل ال########» وهو «ديك العدة» ، وهو «ديك المسلمية» الذي يعوعي وقد حُمرت بصلته، قال له ذلك عندما سُحب من انتخابات سباق رئاسة الجمهورية من قبل سلفا كير سنة 2010م، وأذكر أن بعض أهل منطقة المسلمية احتجوا على تشبيه الطيب لعرمان بديكهم في مقال نشر بـ «الإنتباهة» ـ ذاكرين أن ديكهم صالح يوقظ أهله لصلاة الفجر.. وعرمان الذي رفض كتابة البسملة في صدر الدستور واعتبر أن قطع يد السارق وجلد ورجم الزاني الذي أمرت به الشريعة الاسلامية، لتطهير المجتمع من الخبائث اعتبره عرمان انتهاكات لحقوق الإنسان!!


    الطيب مصطفى اليوم أبطل قانون أنه لا يمكن التقاء خطين متوازيين عندما التقى مع الجبهة الثورية واعتبرهم مناضلين لهم قضية، وهم الذين قتلوا أهل السودان ظلماً في كل مكان في «أبو كرشولا» «وود بندة» وأم روابة وكالنج، حيث في تلك المناطق جرت فظائع القتل، والتقى بالرفيق عرمان وكأنه يتوهم أن هذا الالتقاء.. لقاء جيل البطولات بجيل التضحيات رفع له القبعة وقبل عرمان الاعتذار الجميل بقوله في تصريح صحفي «مشروع السودان الجديد في جوهره مشروع للتعايش المشترك والقبول بالآخر، ونرحب بموقف الطيب مصطفى من إعلان باريس، وهو بادرة تجد الترحيب منا، ونحن لسنا أسرى لمرارات أو أحقاد تجاه أفعال الآخرين..». وقصد عرمان أن يذكر الطيب مصطفى بمشروع السودان الجديد كمبدأ ثابت عليه، ورحب بالطيب مصطفى الذي ترك مبدأه، وبهذا عرمان يقول للطيب عذرك بلسان حالك مقبول مرحباً بك.


    وذكر لي الطيب مصطفى أكثر من مرة أيام خلافات الترابي والبشير ـ وقد سعى في الصلح بينهما ـ أن الترابي صار أسيراً لأحقاده الشخصية وغلّب مصلحته الشخصية على مصلحة الحركة الإسلامية والوطن، فما أشبه الليلة بالبارحة، فلمصلحة من اليوم يغلِّب الطيب مصلحته الشخصية ويجلد المبادئ ويسير في الاتجاه المعاكس لمساعي الحوار الوطني؟ هل لأنه كان يرى أن المنبر قرب أمره أن يكون البديل.. رؤية أضغاث أحلام ـ والمنبر اليوم ليس أنه البديل فحسب، بل المنبر اليوم بلا دليل بعد أن خرج رئيسه عن مبادئه متكئاً على منسأة أحقاده الشخصية ضد النظام، راكباً سفينة الجبهة الثورية اختباراً لا اضطراراً فسبحان الله مغيِّر الأحوال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2014, 10:44 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    | شهادتي لله |
    الهدف الدبلوماسي الذهبي!!
    03/09/2014 17:34:00
    الهندى عز الدين t

    قرار الحكومة بإغلاق المستشارية الثقافية الإيرانية بالخرطوم وأي فروع لها، قرار بالغ الأهمية على صعيد علاقات السودان الخارجية على المستويين الدولي والإقليمي.
    أما على مستوى الداخل، فمعلوم بالضرورة أنَّ السودان بلد (سني)، ومعرفة أهله بالشيعة وأفكارهم حديثة ومحدودة ، ومن الغريب أنَّ الشيعة في السودان لا عدد لهم مذكور وموثق، بينما هم في السعودية والبحرين والإمارات والكويت وقطر بمئات الآلاف !!!
    وفي مصر، الشيعة عددهم أكبر من شيعة السودان المحتملين!!
    إذن..لا أثر سلبي متوقع من إغلاق منافذ الدعوة للتشيع المتمثلة في المستشارية الثقافية الإيرانية، بل ترحيب حار من الغالبية الغالبة بين فئات الشعب السوداني المحب لرسولنا "محمد"، صلى الله عليه وسلم، المتبتل في سيرة الصديق "أبوبكر"، المتيم بجسارة وعدالة الفاروق "عمر"، المستشهد بـ"علي الكرار" و "ذي النورين عثمان".
    ومما لاشك فيه أنَّ الحكومة أحرزت (هدفاً دبلوماسياً) خاطفاً بهذا، يشبه (قون الدقائق الأخيرة)!! والحكومة بالتأكيد في مرحلة أخيرة ونهاية دورة انتخابية طويلة عمرها خمس سنوات.
    هذا (الهدف) الذهبي جاء مباغتاً للداخل والخارج، ملعوباً ومخدوماً وفناناً، وأنا لم أخفِ يوماً عدم قناعتي بالقيمة الإستراتيجية لعلاقاتنا مع "إيران"، وأنها ظلت خصماً علينا، و وبالاً على علاقاتنا الاقتصادية والدبلوماسية مع (العرب) و(العجم)، ما أدخل السودان في (جحر ضب) وبدون مقابل، ولا قضية مذهبية واحدة ولا فكرة (مبدئية) معلومة، فاتصالات إيران مع أوربا وأمريكا وحتى اللوبيات الصهيونية يشوبها الغموض، وهم قادرون على تجاوز العقوبات الرمزية بينما نحن عاجزون.. لا نستطيع!!
    لا مكان للتشيع في السودان، هذا شعب رئيسه "عمر"، وأنتم تقولون في " الخليفة عمر" ما لا يجوز في حق أمير المؤمنين الذي عدل فنام تحت ظل شجرة.
    أحسنت الحكومة.. أحسنت الخارجية.
    بقي أن تقدم دول الحصار (الخليجي) (الأحد) بعد أن قدمنا (السبت)..
    يجب أن تفتح هذه الدول بنوكها وشركاتها المالية الكبرى للتحويلات من وإلى السودان.. يجب أن تتجه المزيد من رؤوس الأموال السعودية والإماراتية إلى هنا.

    ----------------------

    صلاح قوش يبدي استعداده لتقديم مساعدات لاي عمل معارض يطيح بالنظام.
    صلاح قوش يبدي استعداده لتقديم مساعدات لاي عمل معارض يطيح بالنظام.


    09-04-2014 01:16 AM
    الراكوبه تفيد متابعات الراكوبه الدقيقه بأن الفريق معاش صلاح عبدالله الشهير (بصلاح قوش) رئيس جهاز الامن السابق, وأثناء اقامته في الامارات العربيه المتحدة قد التقى الإسبوع الماضي باحد رموز المعارضه السودانيه, وعرض عليه استعداده اللامحدود لتقديم المساعدات الممكنه لاي عمل معارض يمكن ان يطيح بالنظام وطرح قوش الامر باعتبار انه لازالت لديه عناصر نافذة ويمكن تحريكها في اي وقت حال نهوض عمل معارض حقيقي للاطاحه بالنظام.

    وكما هو معلوم فان قوش تعرض للاعتقال لفترة من الوقت بتهمة الاشتراك في محاولة انقلابيه , وبعدها تم الافراج عنه بعد تدخل بعض زعماء القبائل في منطقته الذين التقوا الرئيس البشير لعدة مرات , وهناك معلومات وردت حول تدخل جهات خارجيه باعتبار ان صلاح قوش يعد من احد رجالاتها ولايخفى على أحد ان الاعين تتجه نحو امريكا باعتبار ان قوش لديه صلات واسعه هناك وهذا الامر لم يعد سرا على احد.

    وكانت انباء قد تسربت الى انه واثناء التحقيق مع صلاح قوش فان السلطات الامنيه كانت قد أخذت معها اشياء معينه منها بعض ملابسه (جاكيتات)ولم تقم بتفتيش منزله كما كان يفعل هو اثناء فترة رئاسته حيث ان عناصر جهاز الامن في عهد صلاح قوش كانت قد قامت بما فاق وصفه من اعمال اجراميه وصلت الى حد الموت في بعض الاحيان وهناك من لازالوا يعانون من مشاكل كثيرة لتعذيب ارتكبه صلاح قوش بيده ويعتبر صاحب السجل الكبير في الانتهاكات .

    ورغم ان صلاح قوش يدير شركات ضخمه داخل وخارج السودان تحت سمع وبصر الحكومة السودانيه , فالسؤال الذي يقفز الى أذهان الناس ماذا يريد السيد قوش هل يريد ان يصبح رئيسا للسودان أم انه يريد توسيع ثرواته الضخمه الممتدة وهل يمكن لاطراف المعارضه ان تقبل بانضمام شخص مثل صلاح قوش كما فعلت مع غيره وهل ستضع له شروط واضحه ؟.



    ------------------------------
    حزب الترابي : إغلاق المركز الثقافي الإيراني "مفاجأة".
    . البشير يقدم علاقاته مع إيران مهرًا للتقارب مع العرب.


    لمؤتمر الشعبي السوداني في مصر، قرار الحكومة السودانية بإغلاق المركز الثقافي الإيراني وطرد الدبلوماسيين الإيرانيين بـ”المفاجأة”، مرجعاه إياه إلى تحسن العلاقات السودانية – المصرية وتبرم المملكة العربية السعودية من تقارب الخرطوم مع طهران. وأضاف نصر الدين ، أن الرئيس السوداني عمر البشير يبذل جهودًا مكثفة الآن لاستعادة العلاقات مع مصر والسعودية والدول العربية بصفة عامة، وبالتالي فهو يقدم علاقاته مع إيران “مهرًا” للتقارب مع العرب.

    ولفت نصر الدين إلى أن البشير لا يهدف من خلال ذلك إلى القطيعة مع إيران وإنما إلى برود في العلاقات، ولاسيما أن المجتمع السوداني يرفض التشيع، مؤكدا أن القرار يلقى قبولاً كبيرًا لدى الشارع السوداني.

    وكالات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2014, 10:06 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    .
    الترابي : يذهبون للسعودية ويقولون لهم أغلقنا المركز الإيراني فادعمونا”.


    وجه انتقادات علنية للحكومة وقال اغلاق مكتب ايران جاء استرضاء للسعودية
    10-06-2014 02:40 PM
    وجه الزعيم الإسلامي السوداني حسن الترابي الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي المعارض السبت، انتقادات علنية لقرار الحكومة إغلاق المركز الثقافي الإيراني معتبراً القرار أنه جاء “استرضاء للسعودية”.

    ودعا الترابي خلال خطبة العيد التي ألقاها أمام حشد من أنصاره في حي (مايو) أحد أكبر الأحياء الشعبية جنوبي العاصمة الخرطوم، إلى وحدة المسلمين بكل طوائفهم، مستهجناً ”التقسيم الطائفي للمسلمين” باعتباره “يبدد قوتهم ويزيد من الهيمنة الغربية عليهم”.
    وأضاف الأمين العام بالقول “علينا أن نشايع (نقف بصف) من هو على حق ونخاصم من هو على شر ونتقي الله ليرزقنا وينصرنا وليس كما يفعل هؤلاء، في إشارة إلى الحكومة السودانية، يذهبون لآل سعود ويقولون لهم أغلقنا المركز الإيراني فادعمونا”.
    والشهر الماضي أغلقت الحكومة السودانية المركز الثقافي الإيراني بحجة “تجاوز التفويض الممنوح .. وتهديده للأمن الفكري والاجتماعي”، إلا أن خبراء وقتها وقالوا إن السبب الرئيسي للإغلاق هو “محاولة الحكومة استرضاء #الرياض الغاضبة من التقارب بين الخرطوم وطهران”.
    وتتصدر السعودية قائمة الاستثمارات العربية في السودان بأكثر من 4 مليارات دولار وهي ثاني أكبر شريك تجاري لها بعد الصين.
    وتوترت العلاقة بين الخرطوم والرياض بشكل بائن عقب رسو سفن إيرانية حربية في الساحل السوداني على البحر الأحمر في أكتوبر/تشرين الأول 2012، وفي ديسمبر/ كانون الأول من العام نفسه.
    ورغم سعي الخرطوم لموازنة علاقتها بين طهران والرياض باستضافتها لسفن حربية سعودية في فبراير/شباط 2013، إلا أن العلاقات لم تتحسن بعد أن استقبلت البحرية السودانية مجددا سفنا إيرانية في سبتمبر/آيلول 2013 وأخرى في مايو/آيار الماضي.
    وفي مارس/آذار الماضي، أوقفت الرياض تعاملاتها المصرفية مع البنوك السودانية وقلصت إيراداتها من المواشي السودانية التي تقدر بنحو 50 % من حاجتها ضمن إجراءات وصفها خبراء تحدثوا لوكالة “الأناضول”، وقتها، بأنها “عقابية” .
    وأقر وزير الخارجية السوداني علي كرتي في مايو/ آيار الماضي، ولأول مرة، بتوتر العلاقة بين بلاده والسعودية وكشف عن رفض الخرطوم لعرض إيراني بإنشاء منصة دفاع جوي على ساحل البحر الأحمر للحد من عمليات القصف الإسرائيلي المتكررة للأراضي السودانية حتى لا ترى #السعودية أنها موجهة ضدها.
    ويعتبر الترابي المؤسس الفعلي للحركة الإسلامية بالسودان ومهندس الانقلاب العسكري الذي أوصل الرئيس عمر البشير إلى السلطة عام 1989 قبل أن يختلف الرجلان ويطيح الثاني بالأول في 1999.
    وأسس الترابي بعد إبعاده من السلطة حزب المؤتمر الشعبي المعارض. وبعد 15 عاما من القطيعة تخللتها اعتقال السلطات للترابي أكثر من مرة لعدة أسباب من بينها التخطيط لانقلاب عسكري، أعلن الرجل على نحو مفاجئ في يناير الماضي قبول دعوة الرئيس البشير للحوار والتي قاطعتها غالبية أحزاب المعارضة والحركات المسلحة.
    ويرى مراقبون أن الترابي والبشير يريدان مجددا توحيد الحركة الإسلامية المنقسمة بينهما.

    وكالات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2014, 09:33 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)


    الأخبار
    أخبار إقليمية
    البشير يتحدث عن الوثيقة المسربة حول اجتماع للقيادات العسكرية والسياسية والأمنية بالخرطوم
    البشير يتحدث عن الوثيقة المسربة حول اجتماع للقيادات العسكرية والسياسية والأمنية بالخرطوم
    البشير يتحدث عن الوثيقة المسربة حول اجتماع للقيادات العسكرية والسياسية والأمنية بالخرطوم


    قال : الحكومة ليس بهذه السذاجة وهذا الاضمحلال الفكري والسياسي والاقتصادي
    10-11-2014 09:16 AM
    سألت صحيفة الشرق الاوسط الرئيس عمر البشير في حوار معه حول الوثيقة المسربة :

    * هناك وثيقة خطيرة جرى تداولها خلال الأيام القليلة الماضية ونشرها الباحث الأميركي المتخصص في الشأن السوداني إيريك ريفز عما جرى في اجتماع للقيادات العسكرية والسياسية والأمنية بالخرطوم نهاية أغسطس (آب) الماضي ذهبت إلى أن الحكومة تعزز استراتيجيتها مع إيران وتموّه الخليجيين بالعلاقات الاقتصادية والاستثمارية وتسعى في الوقت نفسه للنيل منهم.. ما حقيقة ما جرى فيها من معلومات؟

    - هذا أمر مفبرك حتى النخاع ومن الألف إلى الياء، ولكن يبدو بصورة احترافية من جهات ذات غرض تسعى بكل ما أوتيت من قوة وعدة وعتاد لخنق الحكومة وإفساد علاقاتها مع الأشقاء الخليجيين بحبكة، دعني أؤكد لك من خلال هذا المنبر هذا مجرّد افتراء للنيل من حكومة السودان وإضعافها وزعزعة الثقة التي تزداد يوما بعد يوما من الأشقاء والذين لا أعتقد أنهم ينساقون لمثل هذا الافتراءات المضللة لأنه أمر مفضوح، فالحكومة ليس بهذه السذاجة وهذا الاضمحلال الفكري والسياسي والاقتصادي والذي لا يفضي إلى القضاء على كينونة السودان وأرضه وشعبه، ولكن من المعروف أن تلك الجهات ذات الغرض تفنن كل مرة لاستغلال أمر ما للنيل من الحكومة، وهو كالحديث عن أن الحكومة السودانية تسعى لتشييع الشعب السودان، فأنت كإعلامي سوداني مراقب للساحة السودانية، يمكن أن تكون قد لاحظت حجم الترحيب بهذا القرار، على مستوى الشعب السوداني كافة من أقصاه إلى يمناه ومن كل الأطراف والمذاهب، حيث لا يوجد جهة لم ترحب به حتى الآن، بهذا القرار، بل إن الدعاة سواء أكانوا سلفيين أو صوفيين أو غيرهما، وجدوا في هذا القرار فرصة، من أجل أن يشرحوا إلى الشعب السوداني ماهية المذهب الشيعي، حيث إن المعلومات التي وردت إلينا بعد اتخاذ القرار في كل مساجد السودان بنسبة 100 في المائة تركزت خطبها على الإشادة بالقرار، وعدم أحقية أي شيعي بالحديث عن ذلك، لدرجة أننا قلنا حتى لو كان هذا القرار يأتي لنا بهذا التأييد الشعبي على مستوى السودان فإنه على الصعيد السياسي فقط كسبنا القضية، ناهيك بإيماننا العقدي على السعي لتعزيزه، ولذلك لا اعتقد أن هناك حكومة راشدة عاقلة تسعى للسباحة عكس التيار للرأي العام وعلى عكس ما يشتهي الشعب إلا إذا أرادت أن تنتحر، ولكن أي كلام عن اجتماع بهذه الصفة ونشر وثيقة بهذا الركاكة والغلّ فإنه مفبرك من الألف إلى الياء، وكما ذكرت أن نفس الجهات التي سعت لتضخيم علاقة السودان بإيران من خلال التأليف بأن هناك مشروع صناعات سلاح محرمة لاستهداف هذه الجهة أو تلك، أو دعم الحوثيين من خلال إيران على سبيل المثال نحن في اليمن كنا نزود الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح لمحاربة الحوثيين، وهو الأمر الذي كان يعمله معنا عندما يقع حدث يهدد أمن السودان، حيث يرسل لنا هو الآخر سلاح، ولما بدأ الصراع مع الحوثيين اتصلت به أنا شخصيا فطلب منّا دعما معينا وهي ذخيرة معينة فما كان منّا إلا أن أرسلناها له، علما أن الحوثيين هم أنفسهم الذين روّج لهم البعض أنهم مستفيدون من علاقتنا بإيران، فنسجوا حولها الأراجيف وضخموها وهؤلاء نفس الجهات التي أخرجت إلى وسائل الإعلام هذه الوثيقة وبالتأكيد سيخرجون بغيرها بشكل مختلف، ولكن نحن نقول إن صاحب العقل يميّز، ونحن نثق في رجاحة وتعقل القيادة السعودية، فخادم الحرمين الشريفين معروف عنه التأني والتعقّل، فالسياسة لو كانت لعبة خبيثة لا بد من استخدام أدوات معقمة ومطهرة لضمان نجاحها.

    الشرق الاوسط
    -------------------------

    غندور : منحنا حزب الترابي ثلاثة مليار تسدد على ثلاثة مراحل،. علاقتنا مع ايران ناجحة.. على جهاز الأمن شق الحركة الشعبية.
    غندور : منحنا حزب الترابي ثلاثة مليار تسدد على ثلاثة مراحل،. علاقتنا مع ايران ناجحة.. على جهاز الأمن شق الحركة الشعبية.


    قال : الحوار نريده ان يمضي ببط، واذا وجدنا فيه فائدة يمكن تسريع الوتيرة واذا فيه ضرر يمشي والانتخابات تمشي
    10-12-2014 03:20 AM
    الراكوبة اتهم البروفيسر ابراهيم غندور نائب رئيس المؤتمر الوطني، سلفاكير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان بانتهاج الغش في علاقاته مع الخرطوم، ودمغه بالمماطلة في بناء العلاقة الآمنة التي من شأنها ان تربط بين الدولتين.

    وقال غندور في الاجتماع السري لاجهزة الانقاذ الامنية والعسكرية الذي تم بكلية الدفاع الوطني في 31 أغسطس الماضي، والذي تحصل إريك ريفز أستاذ اللغة الإنجليزية وآدابها بكلية سميث في نورثامبتون بولاية ماساتشوستس بأمريكا، على نسخة من محضره، قال: "إن سلفاكير يقوم بخداعنا وغشنا في كل مرة، مع اننا نرغب في علاقة دون خيانة مع الجنوب".

    منوها الى ان حزبه يمارس الصبر على مواقف سلفاكير، ومضى يقول: "نحن نعرف كل صغيرة وكبيرة في الجنوب، وكنا نريد منه ان يسلمنا الحدود لكنه ظل يتعلل لذا ما عندنا حل غير نحرر اراضينا".

    العملية الانتخابية

    واشار غندور الى ان حزبه سيرجي اعلان مرشحه لمنصب رئيس الجمهورية الى ما قبل الانتخابات بقليل، ليكون مفاجئا للاوساط السياسية، منوها الى انهم اتفقوا مع المؤتمر الشعبي على منحهم تعويضاً مالياً من أجل تليين مواقف الرافضين للتقارب بين حزب الترابي وحزب البشير. وكشف عن اتفاقهم مع الشعبي على منحهم ثلاثة مليار تسدد على ثلاثة مراحل، الاولى مع دخول المؤتمر الشعبي للحوار والثانية عند التقديم للانتخابات والثالثة مع الدعاية الانتخابية، وقال ان ذلك من اجل ضمان مشاركة الشعبي في الانتخابات ومضى يقول: "ان تأييد الترابي لنتيجة الانتخابات يجلب لها تأييد كل الحركات الاسلامية في التنظيم العالمي للاخوان المسلمين"، لافتا الى انه ليس شرطا ان تكون هناك وحدة في تنظيم واحد لان الهدف هو وحدة الاسلاميين ضد التيارات العلمانية التي تستهدف الاخوان في كل العالم.

    جماعة الميرغني وحزب غازي

    واكد غندور على انهم يملكون مؤيدين داخل الحزب الاتحادي الديمقراطي "الاصل"، ومضى يقول: "جماعة الميرغني نص الحزب معانا لكن تركيزنا على حسن هلال واحمد سعد عمر وعثمان عمر الشريف", وزاد "ديل نقوى صفهم ونملكهم معلومات عن استهدافهم داخل الحزب".

    لافتاً الى ان حزبه قام باختراق حزب حركة الاصلاح الآن بقيادة الدكتور غازي صلاح الدين، واضاف :"حزب غازي نصو حقنا".

    وطالب غندور جهاز الامن التابع لحزبهم باستبقاء احزاب المعارضة الداخلية والمحافظة عليها حتى تكون صوت ناقد للحكومة، للتلويح به للمجتمع الدولي.

    الجبهة الثورية

    وقال غندور ان الجبهة الثورية فشلت في اقناع دول الاتحاد الاوربي بالاعتراف بها، لانها ظلت تقابل برلمانات الدول الاروبية ولم تنجح في مقابلة الحكومات التي تملك القرار.

    وكشف غندور في معرض حديثه داخل الاجتماع عن نوايا حزب البشير الحقيقية حول الحوار الوطني او ما يعرف بوثبة البشير، واكد انهم يخططون لكي يمضي الحوار ببط، واردف يقول: "الحوار نريده ان يمضي ببط، واذا وجدنا فيه فائدة يمكن تسريع الوتيرة واذا فيه ضرر يمشي والانتخابات تمشي. لكن هدفنا ان ندخل الانتخابات بشرعية الحوار".

    وتوقع عدم مشاركة الحركات المسلحة في الحوار لان سقفها ومطالبها عالية، وزاد يقول: "الحركات المتمردة تظن اننا ننادي بالحوار لاننا ضعفاء، وهي تعتقد ان هذه فرصة لتفكيك الانقاذ ومحاكمة قادتها، ونحن نقول لهم لقد اخطأتم، ومن اراد الحوار عليه ان ياتي بدون شروط".

    وطالب غندور جهاز الامن التابع لحزبه بالعمل من اجل إحداث انشقاق داخل الجبهة الثورية وداخل الحركة الشعبية لضمان الراحة وغياب المتاعب.

    اعلان باريس

    وازاح غندور اللثام عن اسرار تنشر لاول مرة عن موقف حزبه من اعلان باريس الموقع بين الجبهة الثورية والصادق المهدي، واعتبر ان الصادق المهدي ذهب ليستقوى بالجبهة الثورية، وان الأخيرة رحبت به وتسعى للاستقواء به بعد ان فشلت كل مخططاتها. وقال ان اعلان باريس حوى عبارات مجاملة للصادق حتى لا يتحرق مع حزبه وحتى تكون سببا في قبولنا بالاتقاق.

    وسرد غندور تفاصيل رفض حزب البشير لاعلان باريس، منوها الى ان الصادق المهدي قام بالاتصال بمصطفى عثمان اسماعيل الامين السياسي للوطني وابلغه بالاتفاق، وقال ان مصطفى اخطر الصادق بانه سيرفع الامر للحزب. ومضى غندور قائلا: "بعدها جاءني مصطفى وذهبنا سويا الى الرئيس البشير ووجدنا معه عبد الرحيم محمد حسين، وتناقشنا حول اعلان باريس، والرئيس قال لنا ارفضوا الاعلان، واذهبوا الى الحركة الاسلامية لتأخذوا رايها، ومن ثم اعرضوه للمكتب القيادي للحزب عشان الراي الرسمي يطلع من الحزب.

    ولفت غندور الى انه بعد ان خرجا من الرئيس ذهبا الى الزبير احمد الحسن الامين العام للحركة الاسلامية، ووجدا معه كمال عبيد مدير جامعة افريقيا والفاتح عز الدين رئيس البرلمان، وقال: "قررنا رفض اعلان باريس جملة وتفصيلا واعتبرناه مؤامرة تحاك ضدنا، وانه يجب تجريم كل من حضره او شارك فيه، وتسليط الاعلامي لتخويف الناس من الانضمام له بحجة انه رعته جهات خارجية تسعى لتدمير الاسلام والمسلمين، وانه يحمل افكار الحركة

    الشعبية".



    العلاقة مع ايران

    وامتدح غندور علاقة السودان وايران ووصفها بالناجحة وقال إن مساعدة طهران للحكومة السودانية لا تقدر بثمن، منوها الى ان ادارتها تحتاج الى حكمة وإلمام بتفاصيلها.

    مشيرا الى ان ما يربط بين الانقاذ وبين ايران اكثر مما يباعد بينهما، واردف قائلا: "الناس ما ينظروا للتشيع فقط". لافتا الى وجود من اسماهم بـ( المدسوسين) الذين يتمنون ان تبوظ العلاقة بين السودان وايران.



    ----------------------------
    حزب الترابي : استجبنا للحوار لإنقاذ البلاد وليس سعياً لكراسي السلطة
    حزب الترابي : استجبنا للحوار لإنقاذ البلاد وليس سعياً لكراسي السلطة


    توقع أن يتم توحد كل الإسلاميين في الفترة المقبلة من أجل المصلحة العامة،
    10-12-2014 10:28 AM
    الخرطوم: باعو
    أكد القيادي بالمؤتمر الشعبي عضو مجلس قيادة الثورة السابق محمد الأمين خليفة، جديتهم في الحوار للخروج بالبلاد من أزمتها. وأوضح خليفة خلال معايدة اتحاد الشباب، أن الحوار يعتبر المدخل الحقيقي للإصلاح السياسي ببقاء الصالح وخروج الطالح. وقال إنه يتوقع أن يتم توحد كل الإسلاميين في الفترة المقبلة من أجل المصلحة العامة، مؤكداً استجابتهم الكبيرة للحوار والدفع به لإنقاذ السودان من الصراع ودون النظر لكراسي السلطة.

    الانتباهة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2014, 04:21 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    إ
    .
    إسماعيل : من يتظاهر لاسقاطنا يجب قتله.. السعودية خائفة من الوجود العسكري الايراني بالسودان ومصر قلقة من وجود قادة الأخوان.


    قال : إتفقنا مع الاحزاب الموالية للحكومة على قيام الانتخابات في موعدها ومشاركتهم فيها مقابل زيادة الدعم المالي لهم.
    10-14-2014 02:41 AM
    الراكوبة المعارضة تريد تقديم قادة الحركة الاسلامية الى محاكمات،


    تبارى قادة حزب البشير في تكذيب الوثيقة التي نشرها أستاذ اللغة الإنجليزية وآدابها بكلية سميث في نورثامبتون بولاية ماساتشوستس بأمريكا (إريك ريفز)، عن الاجتماع السري لاجهزة الانقاذ الامنية والعسكرية الذي تم بكلية الدفاع الوطني في خواتيم أغسطس الماضي.

    وقال نائب رئيس المؤتمر الوطني البروفيسر ابراهيم غندور إنه لم يشارك او يحضر مثل هذا الاجتماع، مؤكدا ان الاجتماع لم يحدث من اساسه. وقال غندور في حديث نشرته صحيفة (اليوم التالي) إن بعض الذين ذُكروا في الوثيقة لا علاقة لهم بالموضوع، واكتفى غندور بالحديث عن أنها وثيقة مضروبة (100%) ومحض تأليف.

    من جانبه وصف مصطفى عثمان إسماعيل الأمين السياسي للمؤتمر الوطني ماجاء بالوثيقة بانه كذب، ونوّه إلى أنه لم يشارك في أية اجتماعات من هذا النوع، وأضاف: "أنا حتى لا أعرف الطريق إلى المكان الذي قيل إنه كان مكاناً للقاء"، ونفى مصطفى اجتماعه مع المجموعة المذكورة في مكان واحد منذ 10 سنوات.

    معتبراً أن هذا الاجتماع مجرد فبركة من معارضة, واستخبارات إقليمية وعالمية، وقال إن الهدف منها هو قطع الطريق لعودة العلاقات مع الخليج وضربها؛ حتى لا تعود لوضعها الطبيعي، لافتاً إلى أنَّ أمريكا غير محتاجة لشخص يحدثها عن السودان، وقال إنها تعرف مايجري به عن طريق الستالايت وعملائها المنتشرين هنا وهناك.

    وكان دكتور مصطفى عثمان اسماعيل قد ادلى باعترفات نادرة خلال الاجتماع واكد وجود ازمة اقتصادية طاحنة قال انها تحتاج الى معالجات جذرية لتخفض معاناة المواطنين من خلال السيطرة على السوق. واضاف: "نحن مقبلون على انتخابات وحوار وطني وما دايرين يتم استغلالها في اثارة المظاهرات كما حدث في سبتمبر".

    مشيرا الى ان انفصال الجنوب والحرب في دارفور ومنطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان، بجانب الاقتتال القبلي كلها تشكل تهديدا مباشرا للاستثمار في السودان، مضافا اليه تحركات الجبهة الثورية في اروبا. منوها الى ان الجبهة الثورية تهدف الى تدمير مؤسسات الدولة التي بنتها الانقاذ وتصفية حكم الاسلاميين واعادة هيكلة الواقع السياسي وتقديم كل قادة الحركة الاسلامية الى محاكمات، وافشال الانتخابات لتحقيق اجندتها الخاصة.

    وطالب دكتور مصطفى عثمان اسماعيل بدعم جهود الوسيط الافريقي ثابو امبيكي لتسوية ازمة السودان، لكن مصطفى عاد وابدى تشاؤمه من اتفاق الجبهة الثورية مع اطروحة ثابو امبيكي، لجهة ان مكونات الجبهة تبنت مشروع السودان الجديد، على حد قوله.

    وقال مصطفى ان حزبه اجرى تحليلا لمقترح الحكومة الانتقالية، كونها تهدف الى تفكيك الانقاذ، من خلال المناداة بعقد مؤتمر دستوري وفقا "لاعلان باريس"، وقال ان هذه كلها خطوات سياسية لاستكمال خطة حصار المؤتمر الوطني داخليا واقليميا ودوليا، من خلال استخدام الصادق المهدي دون ان يستصحب مصالح حزبه وقياداته في الحراك المعارض والهدام والمشبوه، على حد وصفه.

    وقال الامين السياسي لحزب البشير ان المعارضة تعتبر ان اعلان باريس واقعا سياسيا لاسقاط النظام وانه المدخل لتأسيس واعادة هيكلة الدولة. منوها الى المعارضة تسعى الى تنفيذ خطتها الرامية الى افشال الانتخابات والحوار الداخلي، باسرع ما يمكن لانها محكومة بسقف زمني محدد، واردف يقول: "ان المعارضة تسعى لافشال الانتخابات لخوفها من ان نأخذ الشرعية لخمس سنوات جديد، وتهدف لتحويل عملية الانتخابات الى فتنة وتبديل اوارق اللعبة السياسية ولحدوث انفلات امني لا تستطيع الحكومة السيطرة عليه".

    وشدد مصطفى على انهم قرروا عدم السماح للجبهة الثورية بافشال الانتخابات، وانهم شرعوا في تنفيذ عمل سياسي واعلامي ودبلوماسي لارباك حسابات الجبهة الثورية. وايضا من خلال الاتفاق مع الاحزاب الموالية للحكومة على قيام الانتخابات في موعدها ومشاركتهم فيها مقابل زيادة الدعم المالي لهم.

    وتمسك مصطفى بعدم نقل الحوار الى خارج السودان، وقال انه يجب ان يكون داخليا تحت حراسة الرئيس البشير، مع عدم الاعتراف بالجبهة الثورية ومواصلة تحرير المناطق المحتلة وتأكيد قومية القوات النظامية وتغيير الصورة النمطية لقوات الدعم السريع، وتشجيع الشباب للانضمام للقوات المسلحة.

    واشار الامين السياسي لحزب البشير الى ان مشاركة الاحزاب الموالية تكفي لمنحهم الشرعية، وقال انهم سيحتفظون باحزاب قوى الاجماع الوطني لتجميل وجه الحكومة امام الراي العام العالمي والاقليمي، ومضى يقول: "لازم نحتفظ بهم عشان نقول هناك معارضة بالداخل ومافي زول سالهم".

    وباهى مصطفى بان حزبه لن يدخل في اي مفاوضات مع الجبهة الثورية كجسم موحد، مؤكدا ان الحوار سيتم بالداخل وفق شروط المؤتمر الوطني، وقال انه لا توجد جهة تلزمهم بالتفاوض مع الحركات المسلحة التي تشكل الجبهة الثورية ككيان واحد. واردف يقول: "من اراد التفاوض عن ازمة دافور عليه ان يهذب الى الدوحة، ومن اراد التفاوض على المنطقتين عليه ان يذهب الى اديس ابابا ".

    ولفت دكتور مصطفى الى ان الادارة المصرية قلقة من وجود قادة الاخوان المسلمين بالسودان، منوها الى انه ابلغ الحكومة المصرية بان حزبه يمكن ان يحجم نشاط الاخوان المسلمين الموجودين بالسودان شريطة ان توقف القاهرة نشاطات الحركات المسلحة السودانية والمعارضة السودانية التي تنطق من الاراضي المصرية.

    وطالب مصطفى بالمحافظة على العلاقة مع ايران بوصفها علاقة استراتيجية، مع ضرورة الموزانة بين علاقة الحكومة السودانية مع دول الخليج، وقال "دايرين موزانة بين العلاقة مع دول الخليج وايران، وممكن ظاهريا نتعامل مع الخليج، وان يدار العمل الاستراتيجي مع ايران بسرية كاملة وفي نطاق محدود عبر الامن والاستخبارات، وان تسير الدبولماسية كما هي". ومضى يقول: "السعودية خائفة من الوجود العسكري الايراني بالسودان واذا شعروا باي خطوة ربما دفعوا الاستثمار وفتحوا البنوك السعودية لاعتماد البنوك السودانية، خاصة ان الاقتصاد تضرر بعدم وجود ضماناتة لتحويلات المغتربين والمصدرين والموردين.

    وطالب مصطفى بترتيب الاولويات سريعا والمضي نحو ما اسماه امتلاك زمام المبادرة لقطع الطريق امام "كل المؤامرات التي تحاك ضدهم"، وقال لابد ان نجعل مجرد التفكير في خيارات الاطاحة بنا صعبة، وان تكاليف التداعيات المصاحبة لاي محاولة لاسقطانا مكلفة وباهظة الثمن، وان من يقدم عليها او يخرج في المظاهرات يدفع حياته ثمانا لذلك. مؤكدا ان الفرصة الوحيدة المتاحة هي الحوار المفضي لاتفاق لقيام الانتخابات في موعدها وانه لا تاجيل مهما كانت الاسباب.

    وكان (أريك ريفز) أستاذ اللغة الإنجليزية وآدابها في كلية سميث في نورثامبتون بولاية ماساتشوستس بأمريكا قد نشر في 24 سبتمبر الماضي محضراً لاجتماع سري للغاية تم بكلية الدفاع الوطني في يوم الأحد 31 أغسطس الماضي، وحضره كبار قيادات المؤتمر الوطني العسكرية والأمنية، بعد ان سربها له أحد مصادره بالخرطوم ممن يصفه ريفز أنه محل ثقة واحترام لديه.

    وتشير (الراكوبة) الى انها سوف توالي نشر الاحاديث التي ادلى بها المشاركون في الاجتماع السري لاجهزة الانقاذ الامنية والعسكرية الذي انعقد بكلية الدفاع الوطني في 31 أغسطس الماضي، والذي تحصل إريك ريفز أستاذ اللغة الإنجليزية وآدابها بكلية سميث في نورثامبتون بولاية ماساتشوستس بأمريكا، على نسخة من محضره.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-10-2014, 09:36 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    ا

    الإخوان المسلمون يحذرون الوطني من الانصياع للضغوط الخارجية


    استنكر انصياع حزب البشير لضغوط مصر والسعودية لأنهما لا تريدان توجهاً إسلامياً
    10-20-2014 10:51 AM
    الخرطوم: سعاد الخضر
    حذر المراقب العام للإخوان المسلمين علي جاويش المؤتمر الوطني من مغبة الانصياع للضغوط التي قال إن دولتي السعودية ومصر باتت تمارسهما على الحكومة السودانية على خلفية استبعاد جماعة الإخوان المسلمين بمصر من دعوتهم لحضور المؤتمر العام

    وقال جاويش : إذا استمر انصياع الوطني لضغوط مصر والسعودية لأنهما لا تريدان توجهاً إسلامياً أو شعارات إسلامية فسيأتي الدور على الوطني وسترتد الخطوة عليه وستؤدي إلى مزيد من الانشقاقات داخل صفوفه لافتاً إلى أن الحركة الإسلامية والوطني كانا جزءاً من تنظيم الإخوان وما حدث إدانة لمسلكهم،

    وقلل جاويش من مبرراته ووصفها بغير المقبولة على حد قوله وشدد على أن استخدام أساليب التكتيك السياسي لن تجدي نفعاً لجهة أنه لا يمكن أن يتحول لسياسة دائمة، وجدد تمسكهم بمقاطعة الحوار الوطني ورهنه بتشكيل هيئة مستقلة من العلماء والأكاديميين وخبراء الخدمة المدنية لتحديد مشكلات السودان وتحديد أولياته وتجميعها في وثيقة واحدة وعرضها على الأحزاب والحكومة للتباحث حولها.

    الجريدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2014, 04:21 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    الامن السودانى يعتقل الصحفى النور احمد النور



    إعتقل جهاز الأمن في حوالي السابعة من مساء (الخميس 23 أكتوبر 2014) الصحفي النور أحمد النور ، مراسل صحيفة (الحياة) اللندنية بالخرطوم، والكاتب الصحفي بصحيفة (التغيير) الورقية.

    ووفقاً لمصدر صحفي شاهد عيان: (...كنت موجوداً بالقرب من مبنى صحيفة "التغيير"، وفي حوالي الساعة (6:55) مساء جاء النور كعادته إلى صحيفة "التغيير"، وأثناء نزوله من سيارته تلقَّى مكالمة هاتفية، حيث كان أشخاص في إنتظاره في الناحية الأخرى للشارع، طلبوا منه الحضور، فتحرك نحوهم برفقة إمام أحمد إمام رئيس تحرير صحيفة "التغيير"، وعبرا معاً الشارع الرئيسي بالقرب من إشارة مرور (أبوالفاضل بلازا) بشارع البلدية، حيث تم إعتقاله ومن ثمَّ نقله بسيَّارة إلى مقر جهاز الأمن السياسي، ومن هناك، في غضون ساعة، إلى سجن كوبر...)

    وسبق، وأمرته السلطات الأمنية يوم (الأربعاء 3 أبريل 2013) بالتوقف عن ممارسة مهامه كرئيس لتحرير صحيفة (الصحافة)، وهددت بإيقاف الصحيفة عن الصدور في حالة عدم تنفيذ الأمر الأمني، وبالفعل، إستجابت إدارة الصحيفة للضغوط الأمنية، وحذفت إسمه كــ(رئيس للتحرير) منذ عدد اليوم (الخميس 4 ابريل 2014).

    كما تم إيقافه، إلى جانب عشرات الصحفيين، والكُتَّاب، من الكتابة لأسباب أمنية، ومازال بعضهم في عداد الممنوعين أمنياً من الكتابة حتى هذا التاريخ.

    ويحاول جهاز الأمن تسويق إعتقاله بإدعاءات فطيرة، منها أن صحيفة (الحياة) التي يراسلها، نشرت مادة صحفية حول موضوع الكهرباء في السودان، ومهما كانت الإدعاءات المُساقة، فإن هذا لا يُبرِّر إعتقال الصحفيين، فيما يكفل قانون الصحافة (السائد) للجهات المُتضررة من النشر الصحفي حقوق الرد، والتصويب، والمقاضاة.

    و(جهر) إذ تدين بشدة إعتقال الصحفي النور، تُنبِّه إلى أن جهاز الأمن يختلق الذرائع لتصفية الحسابات مع الصحفيين، والخصوم السياسيين للنظام، وتعتبر (جهر) أن إستمرار ظاهرة الهجوم الأمني، والمنهجي، على حرية الصحافة والتعبير، يستدعي بذل مزيد من الجهود في جبهات التصدي كافة، وتثمن (جهر) نضال الصحفيين في سبيل تحقيق واقع صحفي يُعبِّر عن تطلعاتهم، ذلك بإحلال بديل ديمقراطي يحترم حقوق الإنسان.

    صحفيون لحقوق الإنسان ( جهر)
    23 أكتوبر 2014

    -----------------------------------
    ي مؤتمر حزب البشير..الترابي : اتفرس في وجوهكم اكاد اعرفكم جميعاً.
    10-24-2014 01:42 PM
    ابوعبيدة عبد الله

    كعادته جذب أمين المؤتمر الشعبي د. حسن الترابي الأنظار فور دخوله للقاعة، وحرص على مصافحة الضيوف الذين حضروا للمشاركة في المؤتمر، لكن الصورة المعبرة هي التي كانت بين الترابي وطه، وتظهر الصورة النشاط والحيوية التي يتمتع بها الترابي مقابل الفتور في صورة علي عثمان، وهو ما ارجعه احد قيادات الوطني في حديث خاص مع «الإنتباهة» الى الارهاق الذي اصاب كل القيادات في الأيام الأخيرة من خلال الاجتماعات والترتيبات للمجلس القيادي، ومن ثم مجلس الشورى والمؤتمر العام. ولقد حيت كل عضوية الوطني بالتصفيق والتهليل والتكبير الترابي عند تقديمه كلمته باسم المؤتمر الشعبي، وضحك الجميع حينما قال اتفرس في وجوهكم اكاد اعرفكم جميعاً.

    الانتباهة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2014, 04:23 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    مفاجأة ظهور الترابي وتكبيرات عضوية الوطني ابتهالا به


    10-24-2014 01:36 PM
    سعاد الخضر

    وأثارت مشاركة زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض د. حسن الترابي في المؤتمر حماسة الحضور ولم تجد عضوية المؤتمر الوطني حرجاً في التكبير والتهليل عند تقديمه ففي السابق كانوا يخشون أن يتم تصنيفهم في خانة الطابور الخامس بعد انشقاق الإسلامين ورغم الجلبة التي تسبب فيها الحضور الكثيف إلا أنهم التزموا بالهدوء التام بعد صعوده للمنصة ودعا الترابي لحوارٍ جامع يقود لوحدة وطنية تكون نواة لوحدة إقليمية تتمدد حوالي السودان جنوباً وشمالاً وشرقاً وغرباً، لأن العالم الآن كله بدأت منظوماته تكبر وتتعظ
    حوار الموعظة:
    ودافع الترابي عن مشاركتهم في الحوار وقال الابتلاءات والمكائد التي تحيط وتتربص بالوطن شجعت على التحاور والتشاور من أجل التوحد"، مشيراً إلى أن هذه الابتلاءات قدمت لهم الموعظة بضرورة التحاور والائتلاف.وأضاف قائلاً "إن الابتلاءات وعظتنا وذكَّرتنا بضرورة الائتلاف، كل ذلك دعانا للتحاور والتشاور لا للتحارب بل للتحاور ولا للتكايد بل للتوحد،
    وحول رؤيته للحوار قال الترابي "إن الحوار اجتمع فيه كثيرون ويرجى فيه آخرون كذلك يعتزلون حيناً ما وآخرون من خارج الوطن لنجتمع كلنا من أجل أن نصبح إطاراً واحداً وبعد ذلك تتفتح لنا الأبواب بالطبع".وأضاف "نريد للحوار أن يتحرر فيه الشعب لا أن يتفجر عنف في الحرية وأن ينتظم ويأمن ولا يتجبر عليه ناظم ونريد لعامة الناس وإن أصابتهم وطأة بؤس أن يجدوا بشرىً وفرجاً".
    المنظومة الواحدة :وتابع "نريد الأقاليم التي تظلمت كثيراً وتأزمت كثيراً علينا أن نجتمع في منظومة واحدة".
    وقال بلدنا لا تقتصر على هذه الحدود التي رسمها الاستعمار ولكنها لا تخرج فاتحة غازية بل تخرج تمد إلى جيراننا كل التوجهات شمالاً وجنوباً لأنهم أقرب الناس إلينا وشرقاً وغرباً".ومضى الترابي يقول "إن الهدف من كل ذلك هو أن نحدث أنظومة، لأن أنظومات العالم الآن كلها تتعاظم أقطاراً وتتكبر عدداً ونحن نرجو للوحدة أن تنتظم في كل الإطار الواسع.".

    الجريدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-10-2014, 04:42 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    مفاجأة ظهور الترابي وتكبيرات عضوية الوطني ابتهالا به


    10-24-2014 01:36 PM
    سعاد الخضر

    وأثارت مشاركة زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض د. حسن الترابي في المؤتمر حماسة الحضور ولم تجد عضوية المؤتمر الوطني حرجاً في التكبير والتهليل عند تقديمه ففي السابق كانوا يخشون أن يتم تصنيفهم في خانة الطابور الخامس بعد انشقاق الإسلامين ورغم الجلبة التي تسبب فيها الحضور الكثيف إلا أنهم التزموا بالهدوء التام بعد صعوده للمنصة ودعا الترابي لحوارٍ جامع يقود لوحدة وطنية تكون نواة لوحدة إقليمية تتمدد حوالي السودان جنوباً وشمالاً وشرقاً وغرباً، لأن العالم الآن كله بدأت منظوماته تكبر وتتعظ
    حوار الموعظة:
    ودافع الترابي عن مشاركتهم في الحوار وقال الابتلاءات والمكائد التي تحيط وتتربص بالوطن شجعت على التحاور والتشاور من أجل التوحد"، مشيراً إلى أن هذه الابتلاءات قدمت لهم الموعظة بضرورة التحاور والائتلاف.وأضاف قائلاً "إن الابتلاءات وعظتنا وذكَّرتنا بضرورة الائتلاف، كل ذلك دعانا للتحاور والتشاور لا للتحارب بل للتحاور ولا للتكايد بل للتوحد،
    وحول رؤيته للحوار قال الترابي "إن الحوار اجتمع فيه كثيرون ويرجى فيه آخرون كذلك يعتزلون حيناً ما وآخرون من خارج الوطن لنجتمع كلنا من أجل أن نصبح إطاراً واحداً وبعد ذلك تتفتح لنا الأبواب بالطبع".وأضاف "نريد للحوار أن يتحرر فيه الشعب لا أن يتفجر عنف في الحرية وأن ينتظم ويأمن ولا يتجبر عليه ناظم ونريد لعامة الناس وإن أصابتهم وطأة بؤس أن يجدوا بشرىً وفرجاً".
    المنظومة الواحدة :وتابع "نريد الأقاليم التي تظلمت كثيراً وتأزمت كثيراً علينا أن نجتمع في منظومة واحدة".
    وقال بلدنا لا تقتصر على هذه الحدود التي رسمها الاستعمار ولكنها لا تخرج فاتحة غازية بل تخرج تمد إلى جيراننا كل التوجهات شمالاً وجنوباً لأنهم أقرب الناس إلينا وشرقاً وغرباً".ومضى الترابي يقول "إن الهدف من كل ذلك هو أن نحدث أنظومة، لأن أنظومات العالم الآن كلها تتعاظم أقطاراً وتتكبر عدداً ونحن نرجو للوحدة أن تنتظم في كل الإطار الواسع.".

    الجريدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-10-2014, 09:45 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    البشير في اول ظهور له بعد اختياره للرئاسة يهدد

    : لن نسمح بمراكزقوى داخل الحزب


    10-26-2014 10:26 AM
    الخرطوم : سعاد الخضر

    في اول ظهور له بعد اختياره كمرشح الحزب الحاكم لرئاسة الجمهورية هدد الرئيس عمر البشير بتطبيق المعايير الصارمة للأداء واعمال اللوائح المحاسبية داخل الحزب

    وقال لن نسمح بوجود مراكزقوى تفرض رايها على عضوية الحزب مشددا على الالتزام بالشورى ######ر في الوقت ذاته من المراهنين على خلافات قيادات المؤتمر الوطني داخل المؤتمر العام في اشارة للحديث حول الخلافات بشان اختيار الرئيس وقال البشير في ختام فعاليات المؤتمر العام بارض المعارض ببري امس هناك من يتطلع الى ان تفجر الخلافات داخل المؤتمر العام الحزب واضاف نقول للشامتين والمتربصين والحاقدين كيدكم في نحركم واختلاف الراي لايفسد للود قضية ، واعتبران الخلاف فيه دليل حيوية الحزب وتعهد البشير بقيادة البلاد الى بر الامان وتحقيق تطلعات الشعب السوداني في السلام والأمن والرفاهية ، وأقر بوجود ضغوط قبلية و جهوية في تعيين القيادات وشدد على تجاوز تحديات أمراض العصبية والقبلية

    وقال ان اعداء البلاد يحاولون من خلالها اختراقها لاشعال الحروب حتى نتحارب من اجل لاشيء واردف قائلا


    سنسعى لتكليف القوي الامين لكل المناصب لنتجاوز الضغوط القبلية والجهوية وأكد إن ثورات الربيع العربي لم تاتي صدفة وانما مخطط استهدف كل دول المنطقة العربية من بينها السودان ، وأكد سعيه الى توحيد السودان باعتبارها واحدة من مرتكزات مبادرة الحوار الوطني ، واضاف سنسلم الحزب في نهاية الفترة القادمة أكثر قوة وترابط ووحدة ، وفند البشير ماسماه بدعاوي عزلة السودان معلنا عن بشريات فيما يختص بالعلاقات الخارجية وقال زيارتنا للمملكة العربية السعودية ازالت كل الشكوك والفتور واعادت العلاقات الى مكانها الطبيعي ، بجانب عودة العلاقات مع دولة الامارات المتحدة واضاف هذه الدول نجتنا من محاولات الحظر الاقتصادي والتمويلات المشروطة.

    الجريدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-10-2014, 09:54 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    إسلامى بارز يشير الى تورط اسلاميين نافذين فى قضية المخدرات
    October 26, 2014
    (حريات)

    أشار الاسلامى المعروف البروفيسير حسن مكى الى تورط نافذين فى قضية المخدرات الشهيرة .

    وأكد فى حوار مع صحيفة (الانتباهة) بان حجم المخدرات (735) مليون حبة مخدرة) يجعلها من أخطر القضايا التى واجهت البلاد ، ولكن الحركة الاسلامية الحاكمة بسبب افتقارها للغيرة الوطنية والدينية فشلت فى تحويل القضية الى المحكمة .

    وقال حسن مكى فى الحوار (… قبل شهور تم القبض على (735) مليون حبة مخدرة، وفي تقديري هذا أخطر من انفصال الجنوب، وأخطر من حروب السودان كلها لأنها حرب على الداخل ولا أستبعد أن تكون هدية من إسرائيل، ولكن هنالك تعتيماً إعلامياً حول هذه القضية ولا توجد شفافية في تداولها، فلماذا هذا التعتيم ولماذا لم يكشف عمن وراء هذه الشبكة، ولماذا هذا الصمت؟…… قضية المخدرات الآن لم تحرك من مكانها وأصبحت عبارات اعتذارية، فهذه الاعتذارات لا بد أن تثار في المحكمة، والأمر الثاني أننا سمعنا أنه يقال من الصعب جداً إيجاد بينات لإدانة من وردت أسماؤهم لأنه لم يقبضوا وأياديهم في المخدرات، ولكن هذا حديث ضعيف لأن الانتربول الذي كان يتعقب هذه الشحنة عنده بيانات لهذه الشحنة ومن الذي اشترى والوثائق البنكية المتعلقة بهذه الأمور والمخلصين والمكالمات التلفونية العالمية، وعلى كلٍ هذا حديث يجب أن يقال في المحكمة …).

    وأضاف (… الحركة الإسلامية الآن غائبة، بل لا تحس لها غيرة، فمثل قضية المخدرات إذا وقفت فيها لذهبت إلى المحاكم…… يوجد بداخلها شخصيات جيدة، ولكن كفريق ومؤسسة غير موجودة، وهي الآن بدون بوصلة وبدون خريطة طريق وعواطفها تجاه الرئيس وتجاه الحفاظ على السلطة جعلها تفتقر للغيرة الدينية والوطنية والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر…).

    (نص الحوار ادناه):
    (حوار: آمال الفحل – الانتباهة)

    قال البروفيسور حسن مكي الخبير الإستراتيجي والمتخصص في شؤون القرن الإفريقي وأحد أبرز المراقبين للساحة السياسيَّة السودانيَّة، أن داعش صنيعة أمريكية تكشف عن سطحية ما يسمى بالحركات السلفية موضحاً أن أصبح السلفي يقتل أخاه السلفي، مبيناً أن أمريكا هي المستفيد الأكبر مما يجري في العراق وسوريا، مشيراً إلى أن الدول الخليجية هي التي ستدفع الفاتورة. وأكد حسن مكي في هذا الحوار أن هنالك جروحاً عميقة في العالم العربي لاعتقاده أن إيران تكسب دون أن تشترك في الحرب، أما على الصعيد الداخلي فقال إذا لم يستطع الحزب الحاكم تجديد قيادته يصبح حزباً عائلياً مثله مثل الأحزاب الأخرى، مبيناً أن تجديد شباب الحزب يعتمد على تجديد قيادته. وهذا وغيره من المحاور المتعددة التي وضعتها «الإنتباهة» على البروفيسور حسن مكي فأجاب عنها بكل وضوح فإلى تفاصيل إفاداته..

    في البدء بروفيسور حسن مكي كيف تقرأ ظاهرة داعش؟

    داعش صنيعة أمريكية تكشف عن سطحية ما يسمى بالحركات السلفية، لأن الحركات السلفية مستخدمة وأصبح السلفي الآن يقتل أخاه السلفي، فالمكون الثقافي للجماعة الإسلامية اسمها الجماعة الإسلامية للدعوة والجهاد في الشام والعراق فهي تعتمد في مرجعياتها الفكرية على كتب ابن عقيل ومحمد عبد الوهاب كذلك الخليجيين والطيارين الذين يضربون هذه الحركات السلفية يعتمدون على ذات المرجعية، ومعنى ذلك أن السلفية الرسمية تورطت مع القوى الخارجية في محاربة السلفية الجهادية أو السلفية الثورية وهذا سوف يؤدي إلى ما كانت تخشاه وتحذر منه السودان وغيره فالآن العراق جنبت بالإضافة إلى إيران وسوريا جنبت أيضاً والقوى السلفية بدأت تضرب في السلفيين وتركت بشار الأسد.

    فأنا أعتقد أن الحركات السلفية الموجودة في العراق سوف تكتسب لأن الحرب ضدها وسوف يمنحها المشروعية لكن الحركات السلفية الأخرى في السودان وغيرها من بلاد العالم سوف تكتب شهادة وفاتها بنفسها لأنها لم تستطع أن تقول كلمة تجاه هذه المسألة وتجاه سفك الدماء.

    إذن هنالك معادلة ربح.. وخسارة فمن سيكسب في تقديرك؟

    هي صنيعة أمريكية لأنها المستفيد الأكبر مما يجري في العراق وسوريا والمستفيد الثاني هو نظام بشار الأسد أما المستفيد الثالث فهي إيران والمستفيد أكرر المستفيد الأول هي أمريكا. تجار السلاح لأن أمريكا سوف تجد من يشتري سلاحها وبالتالي سوف تعمل جميع شركات السلاح أما الدول الخليجية فهي التي سوف تدفع الفاتورة.

    ما يحدث الآن هل تنعكس آثاره على السودان؟

    لا أعتقد بل سوف يكون المد السلفي محيي واستثناءً قد تكون هنالك حركات صغيرة تحس بالظلم إلا أن تحدث انفجارات محدودة.

    وماذا عن الحوثيين في اليمن؟

    < إذا اعتبرنا أن الحوثيين يعبروا عن قوة الحركة الزيدية، فالحركة الزيدية كانت تحكم اليمن منذ عام 1909م منذ عهد الأزمة فهم ليس غرباء عليهم ويجب أن يكونوا شركاء في السلطة لأن اليمن فيها شوافعة وفيها حركات سلفية وحوثيين فيجب أن تكون هنالك شراكة بين هذه القوى بالإضافة إلى الجماعة الوطنية اليمنية لأن الحراك الجنوبي يريد ذلك ولا بد أن يمثلوا.

    هنالك ما يثار حول الصراع الشيعي في العالم العربي ما مدى تأثيره في العلاقة مع إيران؟

    هنالك جروح عميقة الآن في العالم العربي لأنه يعتقد أن إيران تكسب بدون أن تشترك في الحرب فهي كسبت في لبنان واليمن وسوريا والعراق.

    سعادة البروف كيف قرأت زيارة البشير للمملكة العربية السعودية وهل ترى أنها تنعكس على الأوضاع في السودان من ناحية سياسية؟

    مؤكد إنها زيارة هامة لأن المملكة العربية السعودية من أهم البلدان بالنسبة للسودان وقد بدأت آثار هذه الزيارة في انخفاض أسعار الدولار ولكن في النهاية السودان ما زال يمر بظروف صعبة رغم أن الخريف هذا العام يوصف بالمميز كذلك العقوبات الاقتصادية وتشديدها وسداد منافذ ديون السودان المالية الخارجية سوف يؤدي أيضاً إلى صعوبات.

    وما يترتب لزيارته لدولة مصر يصب في ذات السياق؟

    مؤكد أنها زيارة مهمة خاصة أنها تأتي بعد زيارة السيسي للولايات المتحدة ومن المؤكد أن هنالك ما يريد أن يقوله السيسي للرئيس البشير من خلال لقائه مع الرئيس كلينتون. ولكن بين مصر والسودان ثلاث قضايا قد عبّر عنها السيد الرئيس وهي فتح المعابر الثلاثة وفي تقديري انه مهما كانت التكلفة السياسية فإنها سوف ترفع الحصار جزئياً، الأمر الثاني أن يتم معالجة ملف حلايب وشلاتين ولكن لا أعتقد أنه سوف يشكل أولوية، ثالثاً أن مصر تحتاج إلى السودان ويجب أن تقدم الثلاثاء قبل أن تأخذ الأربعاء لأنها مستقبلها المائي يتوقف على السودان سواء كان بناء قناة جونقلي أو غيره.

    بالرغم من عدم حدوث نتائج ملموسة لما يسمى بالوثبة التي دعا لها السيد الرئيس يقترب انعقاد المؤتمر العام للحزب الحاكم برؤية تحليلية ما الذي يترتب على المؤتمر على الصعيد الداخلي للحزب الحاكم؟

    إذا كان السودان عزيز على الحزب الحاكم وكان السودان أعز وليس هنالك شخصنة للحزب الحاكم، فأنا أعتقد أن الحزب الحاكم لا بد أن يبحث عن قيادة جديدة لأسباب ثلاثة يجب أن لا نرهن السودان لأي مسائل شخصية، ثانياً إذا لم يستطع الحزب الحاكم تجديد قيادته معناه حزب فاشل ومعناه أيضاً فشل في خمسة وعشرين عاماً في تجديد القيادة وأنه لم يستطع أن يبعث بقيادة جديدة معنى ذلك أنه لا يوجد حزب بل هنالك شخصنة وبذلك يصبح المؤتمر الوطني مثل الأحزاب العائلية الأخرى مثل آل الميرغني وآل المهدي أو الطرق الصوفية ولا يكون حزب سياسي، وأنا أعتقد أن الحزب السياسي مدة دورتين كافية تماماً، الأمر الثالث أن تجديد شباب الحزب يعتمد على تجديد قيادته لذلك أي بذخ أو ترف أو مجئ لزوار أجانب والحزب في حالة بيات سياسي معناه هذا مظاهر من البذخ والترف وعدم إحساس بمشكلات السودان وعدم وعي سياسي وسوف ينعكس ذلك على مستقبل الحزب ومن يطالع مواقع التواصل الاجتماعي يشعر أن الناس فقدوا الثقة في الحزب الحاكم.

    لكن توجد قيادات داخل الحزب الحاكم تندد ببقاء رئيس الجمهورية مدللين بأنه هو الأنسب ما تعليقك؟

    المشكلة أن بقاء القيادة بهذه الصورة يعني أنه بيات سياسي وأن طرق الإصلاح أصبحت مسندة وليس معنى ذلك طعن في كفاءة الرئيس فالرئيس ربنا أكرمه وأعطاه مدة طويلة وقام بإنجازات كبيرة جداً ولكن جاء الوقت للقيادة لتفسح المجال إلى قيادة جديدة خاصة أن البلاد تعاني من حصار سياسي واقتصادي خاصة أن الشباب ضربه الاكتئاب وأي تجديد للقيادة الحالية التي أصبحت مكررة معناه مزيد من الاكتئاب على العقل السوداني والشباب لذلك لا بد أن يكون تجديد القيادة قبل الانتخابات.

    أثارت الرسالة التي وجهها السيِّد رئيس الجمهورية الكيني ردود أفعال داخلية وتم وصفها بالنازفة لجسور الحوار الوطني بين المهدي والبشير فما هي قراءتك لمثل هذه الرسائل؟

    بالنسبة للسيد الرئيس يوجد عدوان عليه وعدوان على السودان من مجلس الأمن وتختلف مسألة الرئيس الكيني الحالي من السيد البشير فمسألة الرئيس جاء الاستدعاء لمحاكمة وليس هنالك بينات ومسألة البشير هي مبينة لاضعاف الصوت الإسلامي والسخرية من حاكم سوداني وليس هنالك وجه شبه فالكل يتعاطف مع الرئيس البشير والكل يقف مع السيد الرئيس في المحكمة الجنائية ولا بد من تسوية.

    (2)

    بروف حسن مكي تبقى للانتخابات أقل من ستة أشهر ويظل الوضع كما هو.. ما هو السيناريو الذي تتوقعه؟

    إذا أصر الحزب الحاكم على المضي في التجديد للقيادة الحالية للمؤتمر التي على قمتها البشير، سوف تقوم انتخابات لكنها سوف تكون انتخابات شكلية فاقدة للمصداقية وسوف تؤدي إلى ما يشبه حالة من الاكتئاب.

    تقصد بذلك حدوث انتفاضة؟

    عمل عسكري سواء أكان ذلك انقلاباً عسكرياً أو غيره من أشكال العنف، والنظام ليس في طاقته وإمكانيته احتمال مثل هذه الضربات، وهذه قد تؤثر حتى إذا كان النظام متعاضد ويوجد بداخله دفاع شعبي ومسنود بالجيش والشرطة.

    برؤية تفصيلية هل تعتقد أن الأحزاب المشاركة في الحوار في ظل المتغيرات السياسية، يمكن أن تشارك في الانتخابات المقبلة؟

    أولاً الأحزاب أصلاً ضعيفة وليس لها برامج وهي قائمة على الشخصنة، فإذا كان المؤتمر الوطني في حالة بيات خمسة وعشرين عاماً، فهذه الأحزاب في حالة بيات خمسين عاماً. فهذه الأحزاب ظهرت بعد أكتوبر. أما الحوار الذي تتكلمين عنه كثيراً لن تظهر له أي ثمار خاصة أن الانتخابات تبقى لها أقل من ستة أشهر.

    الأحزاب تريد انتخابات مؤجلة وحكومة انتقالية؟

    أنا مع الحكومة الانتقالية، فهي الحكومة التي تمثل الأحزاب في الخريطة السودانية سواء أكان ذلك أحزاباً مصنوعة أو أحزاب تواجد سياسي أو الأحزاب التقليدية وهذا لا يمس ديناميكيات السياسة في السودان، والأجدر أن تكون هنالك حكومة انتقالية مثل حكومة سر الختم الخليفة أو الجزولي دفع اللَّه، وتقوم بإنجاز المهام وهي إعادة هيبة القضاء، وسيادة القانون ومحاربة أشكال الفساد ووضع قانون الانتخابات ورفع الحصار الاقتصادي ودفع مديونية السودان وحل المشكلات الاقتصادية وتصفية النزاعات.

    من جلسوا حول المائدة وفقاً لما ذكرت كيف يتم ذلك دون المشاركة في الحوار ووضع شروطه أمام المائدة؟

    هذه الأحزاب تشعر بأن هذا الحوار كالصدى الضائع كالذي يؤذن في مالطة، فالحوار حتى الآن يتضح بأنه مجرد لعبة سياسية، بدأ كحوار سياسي ثم حوار مجتمعي ولكن لم يجد من كليهما شيء، فالاعتقالات ما زالت موجودة والتعديات على الحريات العامة موجودة وليست هنالك جواذب. فالسياسات جميعها كوابح.

    كيف ذلك والحزب الحاكم يرفع شعارات جاذبة لبسط الحريات؟

    لا توجد موضوعية ولا مسؤولية ولا توجد معقولية، فبعقلك تدرك أن أبواب الحوار مسدودة وما يرفعه الحزب الحاكم من شعارات لا تنفذ على أرض الواقع.

    ذكرت أن الأحزاب «منهكة» وضعيفة هل كل الأحزاب؟

    من لا يكون منهكاً يكون معتمداً على الخارج أو اعتمد على النهب والسلب كما هو في دارفور.

    المشكلة السودانية لم تحل في السابق، في تقديرك هل يمكن حلها الآن في ظل أحزاب ضعيفة تعاني الانشطار والانقسام؟

    هذا يتوقف على السلطة الحاكمة ومدى استيعابها لما يحدث في ، فهي الآن حكمت «24» عاماً وفي حكمها انفصل السودان، وفي عهدها ظهرت حروب دارفور وشرق السودان وجبال النوبة والنيل الأزرق، فلا بد أن تفكر وتعبر بالأمان ففي عهدها استحكم الأداء في الصراع الدولي كذلك توجد أشياء وتحدث وليس فيها شفافية، فقبل شهور تم القبض على «735» مليون حبة مخدرة، وفي تقديري هذا أخطر من انفصال الجنوب، وأخطر من حروب السودان كلها لأنها حرب على الداخل ولا أستبعد أن تكون هدية من إسرائيل، ولكن هنالك تعتيماً إعلامياً حول هذه القضية ولا توجد شفافية في تداولها، فلماذا هذا التعتيم ولماذا لم يكشف عمن وراء هذه الشبكة، ولماذا هذا الصمت؟

    يرى عدد من المراقبين أن رفض الشعبي للانتخابات سينهي ما بدأ بين الوطني والشعبي من تقارب ما تعليقك؟

    على المستوى الاجتماعي لا توجد قطيعة بين مكونات المؤتمر الشعبي والحزب الحاكم، صحيح كانت هنالك قطيعة ما بين الترابي والبشير ولكن يقال إن هنالك لقاءات تمت بينهما لتصفية الخلافات التي بينهما، لكن لم تظهر ثمار هذه اللقاءات والصفقات باستثناء ما يقال عن مبالغ حولت للمؤتمر الشعبي، وليس هنالك ما يدل على أن قيادة المؤتمر الوطني جاهزة للاقتراب، ولكن الذي أخشاه أن تقوم الحكومة بدفع الشعبي من داخل الحلبة لتسدد له ضربة.

    طيب، إلى ماذا تعزو صمت الشيخ الترابي؟

    الترابي شخص درس الحياة السياسية وتعرض لكثير من الخداع السياسي فإذا صمت فإنما صمت لمراجعات قديمة على ما أعتقد.

    في ظل هذه المستجدات السياسية هل ترى إمكانية إتمام الحوار المزمع عقده في أديس أبابا ووقف إطلاق النار في دارفور؟

    أمبيكي الآن في مراجعات، وأنا لست من مؤيدي تدخل أمبيكي أو التدخل الدولي في شأن السودان، وأعتقد أن السودان مؤهل لحل مشكلاته الداخلية، ففي عام «1965م» وبعد أكتوبر كذلك بعدما أطيح بحكومة سر الختم قام بحل مشاكله من دون أمبيكي، وفي مؤتمر المائدة كذلك.

    لكن جنوب السودان تم فصله بتدخلات خارجية كيف يتفق ذلك مع ما ذكرت؟

    في إطار الإنقاذ أصبحت الأصابع والعقول مرتعشة، كذلك الآن شرق السودان مأزوم وهنالك احتمالات لتدخلات خارجية فيه وسمعنا بتدخلات خارجية لكن أنا لست مع مسألة أمبيكي وهذه التدخلات، فأنا مع حوار داخلي يقوم على القوى السياسية الداخلية.

    هنالك جدال حول موضوع الترشيحات الرئاسية؟

    المؤتمر الوطني يتحدث أنه سوف ينتخب خمسة للرئاسة إذا كنت في المؤتمر الوطني سوف انتخب أياً من الأربعة باستثناء من كان خمسة وعشرين عاماً في السلطة.

    في تقديرك، هل الحزب يستطيع تطبيق الشعارات التي ينادي بها كانتهاء عهد التمكين؟

    هذه شعارات جيدة لكن يجب أن يطبق هذه المسألة عليه وعلى من تتنزل فيه.

    وماذا عن قضايا الفساد التي طرأت على السطح أخيراً؟

    أكبر قضية تواجه السودان الآن هي قضية المخدرات لأن قضية الأقطان الآن في المحاكم، لكن قضية المخدرات الآن لم تحرك من مكانها وأصبحت عبارات اعتذارية، فهذه الاعتذارات لا بد أن تثار في المحكمة، والأمر الثاني أننا سمعنا أنه يقال من الصعب جداً إيجاد بينات لإدانة من وردت أسماؤهم لأنه لم يقبضوا وأياديهم في المخدرات، ولكن هذا حديث ضعيف لأن الانتربول الذي كان يتعقب هذه الشحنة عنده بيانات لهذه الشحنة ومن الذي اشترى والوثائق البنكية المتعلقة بهذه الأمور والمخلصين والمكالمات التلفونية العالمية، وعلى كلٍ هذا حديث يجب أن يقال في المحكمة، فليت قضية المخدرات تتقدم وتصل القضاء، وأما قضايا الفساد الأخرى فإدارة الأمن الاقتصادي التي تتبع إلى الأمن مغلوبة على أمرها وأقوى جهاز له بينات على الفساد هو الأمن الاقتصادي.

    تقصد أن الأمن الاقتصادي يتم تحجيمه؟

    الناس عندهم ثقة في الأمن الاقتصادي، فإذا ترك مع نيابة أموال الدولة العامة فلا نحتاج لشهادة شخص، ويمكن أن تطلق يد جهاز الأمن الاقتصادي.

    سعادة البروف حسن مكي أين ما يسمى الحركة الإسلامية الآن؟

    الحركة الإسلامية الآن غائبة، بل لا تحس لها غيرة، فمثل قضية المخدرات إذا وقفت فيها لذهبت إلى المحاكم وللأسف الشديد الحركة الإسلامية تأخذهم فقط كأشخاص مثلاً: عبد القادر محمد زين والزبير أحمد أحسن فهم جميعاً شخصيات مستقيمة، ولكن كمؤسسة تشعر بأنها لا تأثير لها وكأن التوترات والأحداث التي تمر بالبلد لا تسمع بها، فالحركة الإسلامية منذ أن قامت في السودان هي أن أي حدث كبير كانت جزءاً منه رغم أنها كانت حركة محدودة وصغيرة مثل جماعة الضغط وحركة التحرير الإسلامي واستقلال السودان ومعركة الدستور الإسلامي ومعركة حل الحزب الشيوعي سواء أكان ذلك خطأ أو صواباً ولم تكن صامتة مثل هذا الصمت الحالي.

    تقصد أنه تم تحجيمها؟

    يوجد بداخلها شخصيات جيدة، ولكن كفريق ومؤسسة غير موجودة، وهي الآن بدون بوصلة وبدون خريطة طريق وعواطفها تجاه الرئيس وتجاه الحفاظ على السلطة جعلها تفتقر للغيرة الدينية والوطنية والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر


    -------------------------


    رسائل حول افكار وتجربة حسن الترابى الرسالة : (22)
    October 28, 2014
    مولانا/عـوض سيد احمد

    -1
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    الموضوع : ( مِن أين جاء هؤلاء النّاس ؟ )

    •أما أرضعتهم الأمّهات والعمّات والخالات ؟
    •أما أصغوا للرياح تهبُّ من الشمال والجنوب ؟
    •أما رأوا بروق الصعيد تشيل وتحط ؟
    •أما شافوا القمح ينمو في الحقول , وسبائط التمر مثقلة فوق هامات النخيل؟
    •أما سمعوا مدائح حاج الماحي وود سعد ، وأغاني سرور وخليل فرح وحسن عطية والكابلي و المصطفى ؟
    •أما قرأوا شعر العباس والمجذوب ؟
    •أما سمعوا الأصوات القديمة وأحسُّوا الأشواق القديمة ، ألا يحبّون الوطن كما نحبّه ؟
    (للكاتب والأديب السودانى الكبير المرحوم / الطيب صالح.)

    للاجابة على هذا التساؤل (القديم / الحديث ) هناك مجموعة رسائل فيها متابعة دقيقة (للانقاذ ) منذ أن وضع بذرتها الأولى الأب الروحى لها فى عام 1964 وحتى تأريخه ,……. سوف أعيد باذن الله تعالى , نشرها هنا كاملة , واحدة تلو الأخرى , ….. كى نقف على الأسباب الحقيقية الكامنة وراء جعل أناس من بنى جلدتنا يتحولون الى هذه الحالة الشاذة , والأكثر غرابة , التى عبر عنها هذا الكاتب والأديب الكبير , تعبيرا صادقا , فى تساؤلاته أعلاه , ….. والمعبرة عن قمة الدهشة والحيرة , ……. ….. بل هناك سؤال أكثر الحاحا , وأشد طلبا وهو : ” كيف يتأتى لاناس ,… المعلوم عنهم أنهم : ” حملة رسالة ” ….. جاءوا كما يدعون , لانزال تعاليم وموجهات ديننا الحنيف والرسالة الخاتمة , الى الأرض , ليراها الناس كل الناس على ظهر هذه البسيطة , فى سموها وعلوها , …….يأتون بشىء مغاير ومجافى تماما لحقيقتها , ……. بل انما جاوا به , وأنزلوه على الأرض , يعد بمثابة , أكبر , وأعظم هدية تقدم : ” لاعداء الحق والدين ” ….. ليكيدوا لديننا وعقيدتنا , باعتبار ان ما قدم هو الاسلام , !!!!!!! …….. فهل هناك فتنة أكبر وأعتى , وأشر من هذا الذى ماثل ونراه أمام أعيننا ؟؟؟؟؟

    الرسالة (22)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    الموضوع : ” رسالة مفتوحة الى منتسبى الحركة الاسلامية السودانية , حلقة (2) “

    نواصل ما انقطع فى الحلقة (1) :

    سبق أوضت أن الرسائل الواردة الى , …. أخدت فى مجملها اتجاهين , سأواصل التعليق عليهما بادن الله تعالى كما سبق وعدت :

    * الاتجاه الأول : عن هدا أشرت الى أطرف الرسائل , وأكثرها غرابة , والتى تقول : ” وضح أنه من خلال متابعتك للانقاد مند قيامها , ورصدك الدقيق لكل ما اقترفته من جرائم متنوعة , وظلم وفساد كثير , وخراب وتدمير كامل للبلاد والعباد , …. اعتمدت فى التدليل على دلك كله على أناس من الانقاد أو قريبين منها , …كأنك تريد أن تقول للناس : ” شهد شاهد من أهلها ” …. ولكنك قد لا تعلم أن هولاء الدين استشهدت بهم , وأن هده العملية برمتها تدخل فى تعاليم : ” المدرسة الجديدة ” ( التى اشرت اليها فى رسائلك )…….. أى هم مكلفون للقيام بهدا الدور ……. الخ ………. وكنت قد علقت على هدا الرأى بالآتى : “……. مع الوضع فى الاعتبار, اننا كمسلمين , هدفنا الأول والأخير هو : ” البحث عن الحقيقة ولا شىء غير الحقيقة “….. فكل اتهام لابد له من دليل قاطع , والا يظل اتهام لا غير ” …….. ولكن هدا لا يمنع من التعليق ونجملهة فى الآتى :

    * أولا : يكفى فى هدا المقام , أن ما وصل الى علمنا من هولاء الاخوة الكرام , ونشروه للناس كل الناس , يمثل بحق واقع حقيقى ومعاش , …. ولاشك أنهم قدموا بدلك خدمة كبيرة وجليلة بكشفهم لمثل هده الحقايق الدامغة للناس, ….. ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجازى كل حسب نيته .

    * ثانيا : ان مثل هدا الاتهام قد تكررقوله وسمعنا مثله تماما ابان عملية : ” المفاصلة ” المشهورة قبل أكثر من عقد من الزمان , فقد طالعتنا مقالات لاناس معروفين , …. شككوا هم أيضا فيها وقالوا عنها : ” أنها لا تعدو كونها تمثيلية الهدف الأساسى منها هو افساح المجال لمشروعهم , كى يشق طريقه دون أى عقبات تعترضه . “

    ويدخل فى دلك كل عمليات التمويه : ” من سجن وملاسنة “…… ثم الخروج وقيام حزب فى صورة ” معارض ” …. ليجد وضعه الكامل ضمن المعارضين , وتبنى اطروحاتهم . … أو ربما المبادرة بها لتأكيد الجدية , لحين ايجاد الفرصة المواتية للحد من فعاليتها , …. وهو المطلوب !!!!!!!!!!

    * ثالثا : يمكن القول أن مثل هده الأحاديث والأقاويل التى تتردد هنا وهناك , ويتداولها الناس فى مجالسهم ومنتدياتهم , لا تبعد كثيرا عن الواقع , ………. ولكن كما سبق القول , سوف تظل مجرد أحاديث وأقاويل , حتى تثبت بالدليل القاطع لتصبح واقع وحقيقة ثابته , …. وكما هو واضح فان مثل هدا العمل , حتى لو وأقول ( لو ) افترضنا حدوثه , ألا يدخل فى معنى المكر السىء : (( ولا يحيق المكر السىء الا بأهله )) ؟؟؟؟؟؟؟ صدق الله العظيم .

    الاتجاه الثانى : هدا الاتجاه له وجهة اخرى سبق تعرضنا لها فى الحلقة (1) قلت فيها : ” هناك نوع آخرمن الرسائل تكاد تكون شخصية موجهة لى بصفة خاصة وهى الأخرى وردت من أكثر من قارىء , ….. تقول فيما معناه : ” ……. تتبعنا لمواضيعك كلها المنشورة : بموقع …………… لاحظنا أنها أخدت منحا مغائرا لكل ما كتب عن الانقاد مند قيامها فى 30/6/1989 , ….. ان اتجاهك فى الكتابة ينم عن شخص ألمت به حالة شديدة الوطئة , …. جعلته يتفرد بهدا المنهج , الدى يتجه فى بحثه عن السبب الكامن وراء العلة , والدى يعنى فيما يعنى أن هناك علة خطيرة ومرض عضال ألم بالبلاد والعباد , وانعكس دلك فى ظواهر خطيرة وعلل ظاهرة وخفية , …….. تتبعها الكتاب المختلفون وتناولوها فى اصداراتهم , ….. وكانت كل محاولاتهم لا تعدوا كونها عملية : ” عرض لمرض ” …. أى توالى واستدامة عرض العلل الكثيرة لهدا المرض العضال دون البحث عن سببه, ……….. فجاء نهجك مغائرا تماما , ….. اد توجه من أول وهلة الى البحث عن أسباب هده العلل أى الى : ” عملية التشخيص ” ………. الخ ماجاء فى هده الرسائل . وقد أصابت هده النظرية لب الحقيقة مما استدعى انزال الرسالة الأولى التى تؤيد دلك , …… وفيما يلى نتابع ملاحظات ومداخلا هدا الاتجاه , … ونختار من بينها رسالة طويلة واردة من أحد أفراد هدا الاتجاه التى تكاد تكون شاملة ومغطية لكل الرسائل الأخرى , نجملها فيما يلى :

    * يقول هدا معرفا بنفسه : أكتب لك يا أخى , … أنا أحد ضحايا التشريد الدى أطلقت عليه دولة ما يسمى : ” الانقاد “….. زورا : ” الصالح العام “… اننى أنتمى من حيث المولد الى العاصمة الثانية : ” أمدرمان ” …. فقد ولدت وترعرعت فيها ,…. وكدلك والدى ولد وترعرع فيها , …. وكان موظفا بالدولة , وقضى عمره كله فى خدمة بلده , وكان محبوبا من جميع أقرانه فى العمل وخارج العمل ,… وكان يمتلك منزلا كبيرا ورثه عن والده , يضم العائلة كلها , ….. وقد اهتم بتعليمى , فاجتزت بفضل الله تعالى كل المراحل من تعليم عام وعالى بنجاح كامل , وأصبحت موظفا بالدولة كوالدى ,….. وقد كان بالنسبة لى يمثل القدوة , ونعم القدوة ,……تعلمت على يديه الكثير الكثير مما أفادنى فى حياتي العملية , وخارج عملى ,…. وكنا نعيش حياة طيبة سعيدة وسط أهلنا , وجيراننا , وكعادة أهل السودان , كان منزلنا يضم فى داخله ديوانا كبيرا بسور منفصل , أقامه جدى للضيوف, …… وكانوا يأتوننا من قريته التى جاء منها للعاصمة ,….. كانوا يأتوننا من قديم الزمان : فرادى وجماعات منهم من يأتى للعلاج , ومنهم من ياتى لمواصلة تعليمه , ومنهم من يبحث عن عمل , ….. وكل يعيش معنا كاسرة واحدة , بكل أريحية , وكنا ونحن صغار , نقعد معهم ونسر أيما سرور لحكاويهم , وقفشاتهم ,…. وقد تعلمنا منهم الكثير الكثير , وخاصة كبار السن منهم ,…. وظل هدا الوضع كما هو دون انقطاع حتى بعد موت جدى , وكنا كلنا جميعا سعداء , …… بل ان جدى كان يغضب غضبا شديدا عندما يعلم ان أحد اقربائه حضر العاصمة وأجر مكانا للاقامة به بدلا عن الاقامة عندنا , … وكان يعد دلك عيبا كبيرا ,

    * دهبت صباح يوم الى للعمل كالعادة , وفوجئت كغيرى بالطامة الكبرى : ” الاستغناء عن الخدمة ” ….. وبدأة بدلك عملية التشريد من العمل دون أى جريرة أو دنب يرتكب من الضحايا ,… ومن أين جاء هدا القرار ؟؟؟؟ …. من دولة ما يسمى ” الانقاد ” !!!!!!!! ……. والتى استبشرنا بها خيرا , … ولمادا لا نستبشر , فقد أعلنت للعالم كله أنها لم تقدم على فعلها هدا ( استلام السلطة عن طريق قوة السلاح ) …. الا لتطبيق شرع الله , وتنزيل تعاليم الرسالة الخالدة على الأرض , ….. ومن منا لا يهفو ويتشوق الى دلك ؟؟؟؟؟؟

    * كانت الصدمة حادة وعميقة على , وعلى أهل بيتى , وجيرانى وكافة معارفى ,……. لم أتردد , أخدت قرارا ونفدته فى التو والحال , ووفقت فيه أيما توفيق , وحمدت الله كثيرا على دلك .

    * وجدت نفسى فى بلد بعيد , بعيد , …. ولكن فى وضع وظيفى مريح , يمثل غاية ما يتمناه الانسان ,….. وفى منطقة تتوفر فيها كلما يزيل ويبعد هواجس وسلبيات الاغتراب ,…….. اجتمعت الأسرة كلها هناك وسط جيرة محترمة , ومسجد جامع , …. أزال تماما كل الهواجس فيما يتعلق بتنشئة ومستقبل الاطفال , …. وكان دلك من فضل الله علينا .

    * ماذا بعد الاستقرار : اننى يا أخى أعتبر هدا الوضع الجديد, بل هده النقلة العظيمة فى حياتي هى : منة من الله سبحانه وتعالى أكرمنى بها تعويضا للصدمة العاتية والعميقة التى حلت علينا, وأصابتنا فى الصميم ,…….. وأصدقك القول أننى مند خووجى من بلدى العزيز ,….. ليس لى هم , أو شاغل , يشغلنى , غير التفكير فى : ” هده الحادثة الأليمة “………انها كانت شاغلى الأول والأخير ,….. وهدا هو الدى جعلنى أعيش فى حالة حيرة مستديمة , لا تفارقني لحظة ,…..ان ما حصل للخدمة العامة فى بلدى يعد كارثة , ومصيبة من المصائب الكبرى ,………. وكونه يحدث من دولة ترفع رأية الاسلام , ……فهدا مما ضاعف , وعمق جزور الحيرة !!!!!…… لمادا , ولأى سبب يحدث هدا ؟؟؟؟؟

    * تعرفت على نفر غير قليل من الأخوة هنا , وكنا دائما نجتمع فى أوقات فراغنا , ونتبادل الأخبار , …. وبالمتابعة الدائمة , والمستمرة وقفنا على أشياء غريبة وخطيرة , متوالية الحدوث فى بلدنا الحبيب , … نفصلها فيما يلى :

    (1) التشريد : تمت عملية التشريد الجماعى , وغطت كافة قطاعات الدولة : من خدمة مدنية وعسكرية , وامتدت الى الهيئة القضائية, ….. وكانت النتيجة ,…. تشريد اعداد لايستهان بها من كبار رجال الدولة , من قضاة , وأطباء , ومهندسين , ….. وكبار الضباط من القوات المسلحة , والبوليس , وأجهزة الأمن المختلفة , …… وامتد دلك ليشمل معظم الكفاءت , وأصحاب المؤهلات والخبرات العالية من الخدمة المدنية ,….وشمل دلك جميع الهيئات , والوزارات بما فيها الخارجية ,…… وتم دلك كله بصورة تعسفية , … دون أى جريرة أو دنب أرتكب من هولاء الضحايا , ….. بل كانت هده العملية هى : ” القمة فى الظلم والجور ” …….. لم نسمع , أو نعلم لها مثيل فى عالمنا المعاصر ,… مما ترك الجميع فى حيرة ما بعدها حيرة , …….لمادا ؟؟؟؟؟ وكيف يحصل هدا من دولة ترفع رأية الاسلام ؟؟؟؟

    * كلنا يعلم أنه لو كان للاستعمار فضيلة تحسب له , فقد ترك لنا أعظم , وأجل خدمة عامة ( مدنية / عسكرية ) … كانت محل اشادة عظيمة داخليا وخاريا , …… اد كانت تقودها , فى قطاعاتها الختلفة , كوادر قمة فى التأهيل والتدريب كل فى مجال عمله , ….. وكانت تتوارث دلك , جيلا عن جيل , ….. ويحكم دلك كلة قوانين ولوائح منفدة لها , تجعل من السودان دولة نظامية , لا تقل فى انضباطها , واستقلال وتكامل ادارة قطاعاتها المختلفة , عن أى دولة تامة التقدم , …..لمسنا دلك من خبرتنا الطويلة هناك , …. مقارنة مع ما شاهدناه وعايشناه هنا , ………….. وهدا مما يجعل الجرح عميقا , والتساؤل قائما , والحيرة أعمق !!!!!

    (2) بيوت الاشباح : تابعنا هده أيضا وكانت أم المصايب والبلاوى , والتردى المعيب , والأقبح فى سوءه وغذارته ,….. تابعناه فى وسائل : ” الميديا المختلفة ” أولا ,……. ثم شاهدنا وتعرفنا على بعضم ثانيا , وتم ثوثيق دلك كله ,….. وأكثر ما يؤلم الانسان ويجعله فى حيرة دائمة تضاف الى حيرته السابقة , أمور منها :

    * السودان دولة نظامية قائمة , لها قوانين محكمة , وقضاء مستقل يشهد لة العالم كله , ومحاكم , وسجون تقطى أرجائه كله , ….فلمادا يقاد الناس , …لا , ….. بل يهجمون عليهم ليلا , ويزجون بهم فى أقبية مجهولة , غيرمعروفة , .. ودون توجيه أى اتهام لهم , ثم بعد دلك يمارسون معهم أبشع , وأغدر أنواع التعديب , … وصلت فى سوءها , وقبحها , وفجورها , …..الى أعمال : ” يعف اللسان عن دكرها ” ……. ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم , ….( أنظر يا أخى , الدعوة القضائية التى رفعها : ” العميد (م) محمد أحمد الريح لوزير العدل هناك ولم تجد أى استجابة ,…… موقع ………….., ورسالة الكتور / فاروق محمد ابراهيم المرسلة للسيد رئيس الجمهورية عن طريق سفير السودان بمصر موقع …………… الخ )

    * ملاحظة : ( اخى ان هدا العمل الممعن فى قبحه وبشاعته , ليس غريبا بالنسبة لى , كونه يحدث فى نظام شمولى , فقد قرأت كتب كثيرة , من مكتبة والدي ,…. وقفت فيها على الكثير الكثير , من جرائم هده الأنظمة , فمالنا ندهب بعيدا , … فهده جارتنا العزيزة ” مصر ” عهد ( عبد الناصر ) ….. نجدأن ماجرى فيها وتم توثيقه , يفوق , أضعاف أضعاف , ما تم , فى حالتنا هده , ……… واشير هنا لكتابين فقط هما : كتاب : ” أيام من حياتى ” …. للداعية الاسلامية : زينب الغزالى , …. وكتاب : ” فى الزنزانة ” للمستشار على جريشة )

    * ولكن المؤسف يا أخى , ….. بل المصيبة الكبرى والبلية العظمى , …. … أنه قد تأكد , وثبت للجميع , ان الدين اضطلعوا بهدا العمل هم أناس من التنظيم الحاكم , من جماعة : ” الاخوان المسلمون “….. أى أناس من : ” حملة الرسالة ” ……. رسالة الاسلام , !!! ما هدا الدى يحدث ؟؟؟ ….. بل كيف يحدث هدا ؟؟؟؟ ……… وتذداد الحيرة ويتضاعف الغموض !!!!!!!

    (3) مشكلة الجنوب وتحويلها الى حرب دينية :

    يعلم الجميع أن أول تمرد بدأ كان عام 1955 أى قبل الاستقلال , واستمر بعد الاسقلال فى فترات متقطة , حتى توقيع اتفاقية عام 1972 فى عهد نميرى ,…. والتى أعطت لأهلنا فى الجنوب حكم أقليمى , فى أطار السودان الموحد , … وتم للجنوب بموجب دلك الاستقرار الكامل , ودام هدا الاستقرار لعقد من الزمن فقط ,…. …. ثم عاد التمرد مرة أخرى بسبب نقض النميرى للاتفاقية , … واستمر حتى قيام الانتفاضة , وبعد الانتفاضة وصل أهل السودان الى قناعة كاملة , الا فائدة من الحرب البته ,……. وأن الحل يكمن فى طاولة المفاوضات , …. ومن ثم جرت محاولات جادة , انتهت باتفاقية ما يسمى : ” الميرغنى/ قرنق ” … ووجدت هده الاتفاقية استحسانا وقبولا من كافت قطاعات الشعب , ……وكانت بنودها كلها , تعبر تعبيرا صادقا عن أمانى وتطلعات الأمة السودانية بأسرها , ……. وكان فحواها , أن يجلس السودانيون ممثلين فى زعاماتهم ,……. يجلسون سويا للوصول لحل المشكلة حلا جزريا , دون أى تدخل أجنبى , …. وفى اطار : ” سودان حر موحد ” : ….يستظل بقيمنا الأصيلة , … والتى تركناها وراء ظهورنا , دهورا , ……….. والمتمثلة فى تعاليم ديننا الحنيف , والرسالة الخاتمة ,…. وهى دات المبادىء والقيم التى توصل لها الانسان بفطرته السليمة , بعد طول عنا , ……….. ومطبقة فى العالم حولنا كما نعائشها تماما فى مهجرنا هنا ” حقوق الانسان ” : ” المساواة الكاملة بين أبناء الأمة دون أعتبار لأديانهم وأعراقهم , .. ….. الحرية والعدالة المطلقة , ليس لأحد حق فى الوطن الأم , يعلو على الآخر , الا بقدار ما يقدمه من خير يعم الجميع , ………… أليس هدا ما جاءت به الرسالة الخاتمة , …. لتنقل الانسان من حياة القهر والعبودية , … الى فضاء الحرية , والمساواة , …… ولا يتحقق دلك الا بالعدالة المطلقة , ….لأن العدل : ” هو أساس الحكم فى الاسلام ” …….. هدا هو جوهر تعاليم ديننا الحنيف , والرسالة الخاتمة , ….. والتى جاءت أصلا لاسعاد البشرية جمعاء , … كان هدا هو المعنى المعلوم والحقيقى لهده المبادرة , ….. واستبشر الجميع بدلك خيرا , …… وكانوا ينتظرون بشوق عظيم , وآمال عراض , لدلك اليوم , ……يوم (لم ) الشمل , ونسيان الماضى البغيض ,, …. والتئآم الجروح , كل الجروح , ….والنظر الى غد مشرق , …… ولكن : ” هيهات , هيهات” ….. قامت ” الانقاد ” … ووأدت دلك كله فى رمشة عين , …. ولم يك باقى على تحقيق هدا الأمل الا شهرين ونصف الشهر ,……. جاءت الانقاد ووأدت دلك كله , … ويا ليتها نحت نحو هدا الطريق , المفضى للحل العاجل والوفاق الدائم , ….. لكنها توجهت من أول وهلة الى طريق معوج ,….. طريق مغاير , بل معاكس تماما , لطريق السلامة , والعيش فى حب , ووئآم , ….. فالننظر مادا كان البديل :

    (1) تحويل القضية برمتها من مشكلة داخلية , ومطالب جوهرية عادلة , … تتطلب فيما تتطلب , النظر اليها فى اطار : ” القيم الانسانية النبيلة , والمساواة , والعدالة بين أفراد الأمة الواحدة , ………. حولوها الى حرب جهادية “:

    ( أنظر يا أخى , … اليس فى دلك عملية استدعاء سريعة, ومغلفة , وخلق القابلية للتدخل الأجنبى . ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ )

    (2) تمت التعبئة لهده الحرب الجهادية, وجندت , ######رت لها اللآلة الاعلامية , بصورة لم ير لها مثيل , فى مشكلة داخلية , بين أفراد شعب واحد , وأمة واحدة , يجمعهما بلد واحد .

    (3) تابعنا دلك كله يا أخى , … تابعناه مند البداية , ….. ماكان ظاهرا منها , وماخفى ,……… وربما لا تعلم يا أخى أنها لم تكن حرب عادية , انها كانت , حرب تدميرية ,…… فاقت فى قبحها , وبشاعتها ,…. ما حدث لاحقا , ومثل أيضا فى أهلنا فى دارفور .

    ( كيف يحدث هدا , … ومن , ( من ) ….. من دولة ترفع رأية الاسلام ).

    تضاعفت الحيرة, وتراكمت الأسئلة : ” من أين جاء هولاء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ “

    (3) التدخل الأجنبى : كما تعلم يا أخى ويعلم الجميع , أن الانقاد لم تنتظر كثيرا , فقد لجاؤوا الى : ” الايقاد ” …… فمادا كانت النتيجة , … أسفرت عن اجتماع حضره السيد / الرئيس وصدرت عنه المبادىء المشهورة أورد هنا نصين منها ,… لم يردا من بعيد أو قريب فى مبادرة الوفاق الموؤدة , ولم نسمع عنهما من قبل مجىء دولة : ” الانقاد ” …… وهما :

    * ” لا بد من تأكيد حق تقرير المصير لأهل الجنوب لتحديد وضعهم فى المستقبل عبر استفتاء “

    * ” يجب اقامة دولة علمانية , وديمقراطية فى السودان وضمان حرية الاعتقاد والعبادة وممارسة الشعائر الدينية بالكامل لكل المواطنين,…….. كما يجب فصل الدين عن عن الدولة ” ……………….. الخ

    (4) مادا حدث بعد دالك : أعلنت الانقاد رفضها للمبادىء وصاحب دلك كالعادة اتهامات للوسطاء, تبعه كالعادة , هجوما عنيفا , …. وظلت الآلة الاعلامية تردد فى دلك زمنا طويلا , …. ثم (ثم ) ….مادا ؟؟؟؟؟؟؟ ……ثم يدهب السيد / الرئيس بنفسه لاحقا ويعلن للعالم أجمع موافقته , …. ثم يبصم !!!!!!!

    ( أنظر يا أخى دولة ترفع رأية الأسلام , . .. ترفض الحل عن طريق الوفاق الوطنى , …ثم تشعلها حربا شعواء ضد مواطنيها ,….. ثم تلجا هى بنفها لتطلب التدخل الأجنبى . )

    * ما هدا الدى نراه , ونشاهده , …. يا أخى هل هدا هو الاسلام ,…….. هل ما يجرى هناك , … فى دولتنا الحبية , ” السودان ” ..يعبر تعبيرا صادقا عن تعاليم ديننا الحنيف والرسالة الخاتمة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    (4) نكبة اخواننا فى دارفور العظيمة : بالرغم أن اتفاق نيفاشا تم عن طريق تدخل ونفود أجنبى ,…. تسبب فى استدعائه , وخلق القابلية له , – ( كما سبق دكرنا ) – تعامل الانقاد الغريب والشاد مع القضية ,… والتى كانت على بعد خطوات من الحل السلمى , الوفاق العادل , ….. وبالرغم من دلك , فقد استبشر الناس بها خيرا , ……. وللأسف الشديد , لم يدم دلك الفرح طويلا , ….. فقد فوجىء العالم بتكرار دات الحرب التدميرية ضد اخواننا أهل دافور العظيمة , وبدات عمليات, القبح والبشاعة , المعروفة للناس ,…….وقد تم توثيقها بشكل لا يترك مجال للشك , أو الطعن فى وقائعها .

    * وفى هدا المقام يجب أن لا ندهب بعيدا, …. بل نكتفى بما حققته , واثبتته لنا لجنة مولانا الدكتور / دفع الله الحاج يوسف والمشكلة من قبل السيد رئيس الجمهورية , ….. اتفق هدا التقرير مع لجان التحقيق الأخرى ( دولية /اقليمية )…. فى وصف ما حدث بأنه : ” عمليات اغتصاب وعنف جنسي واعدا مات عشوائية وحرق وتدمير كامل للقرى المعتدى عليها….”

    * بالرغم من أن لجنتى الأمم المتحدة والجامعة العربية بما فيها لجنة الدكتور/ دفع الله الحاج يوسف , … اتفقوا بعدم العثور على دليل يثت جريمة ما يسمى : ” التطهير العرقى , …..الا أن الأخير أشار فى تقريره بند (18-7 ) الى حالة واحدة , تتمثل فيه وقوع , هده الجرية النكراء , والتى تعد بحق , أم , الجرائم كها , …… وفيما يلى النص :

    * ” ….مؤدى ما ثبت من وقايع , هو أن ما تم فى منطقة كاس ترحيل لسكان : ” أم شوكة ” و ” مراية ” …. بلا وجه يبيحه القانون الدولى , والمحلى , …… وان عملية نزوح قبائل الفور من تلك المناطق تم بالقوة , …. وبتطبيق عناصر : ” جريمة النقل القصرى ” على هده الوقايع , ….. ترى اللجنة أن الجريمة تم ارتكابها فى تلك القرى . “

    ( ووصى التقرير بمتابعة التحقيق , .. وجبر الضرر , ومحاكمة مرتكبى الجرم .)

    * ونتابع الرسالة : ( أرجو الى أشير هنا الى ان هده الرسالة الطويلة , تنطوى على متابعة شاملة وتفاصيل دقيقة لكل ما اغترفته , دولة الانقاد من فظايع فى حق البلاد والعباد , …… لم تترك فى دلك شاردة , ولا راردة , …. الا أتى عليها , ………. وما عرضته منها أعلاه , وما سوف , أواصل , تقديمه منها , لا حقا, … لايمثل , الا قدرا يسير , فقد اختصرته مع تصرف , شديد .

    ………………… ونواصل :

    وجدت الاجابة ل. ” من أين جاء هولاء , ….. ولكن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2014, 09:42 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    قطبي المهدي : صدقت نبؤاتي " حزب البشير دواء فقد صلاحيته "..لهذه الأسباب (....) فشل الحزب في إنتاج قيادة جديدة





    كارثة انفصال الجنوب والمشكلات الاقتصادية والسياسية تتحملها قيادات الصف الأول في الحزب
    11-02-2014 10:24 PM

    الحوار الوطني تقزم في تشكيل الحكومة وحظوظ الأحزاب من الوزارات والحكومة الانتقالية

    حوار : علي الدالي

    حمل القيادي بحزب المؤتمر الوطني دكتور قطبي المهدي انفصال الجنوب والمشكلات الاقتصادية ومشكلات التعليم والصحة وعدم الاستقرار السياسي إلى قيادات الصف الأول بالمؤتمر الوطني التي كانت تعمل مع البشير طيلة الفترة الماضية. وأكد قطبي في حوار مع (التيار) ينشر بالداخل صدق تنبؤاته السابقة بأن المؤتمر الوطني سيصبح علاجاً فاقد الصلاحية إن لم ينتج قيادة ورؤى جديدة استعداداً للمرحلة المقبلة فيما شيع قطبي الحوار الوطني وقال إنه أصبح حلبة تنافس بين القوى السياسية وتحول من مبادرة ممتازة إلى نقاش بين الأحزاب حول كيفية تشكيل الحكومة الانتقالية وحظوظها في الوزارات.

    ترشيح البشير لدورة جديدة ناتج من تسويات داخل الوطني بين تيارات مختلفة ؟

    هي لم تكن تسويات، ترشيح البشير جاء تقديراً صحيحاً ..هنالك قيادات كانت تطرح نفسها كبديل ولكن لم يكن هنالك إجماع عليها كما توفر للرئيس البشير لأسباب ولظروف تمر بها البلد ويمكنني أن أقول إن من أبرز الأشياء ـ غير القبول العام ـ الظرف الأمني جعل من القوات المسلحة والقوات النظامية أن يكون لها دور محدد فالبشير يتمتع بقبول كبير جداً داخل القوات المسلحة فهذه الميزة قد لا تتوفر لقيادي آخر مدرك لمزاج القوات المسلحة ويتخذ من القرارات التي قد لا تتوافق مع استراتيجية القوات المسلحة هذا جانب والجانب الآخر البشير معروف جداً لكل السودانيين بمختلف فئاتهم قبائلهم وأحزابهم وطرقهم الصوفية والبلد الآن في مرحلة دقيقة جداً وهنالك مشكلات في التعليم، في الخدمات، والصحة والاقتصاد والعلاقات الخارجية هذه المشكلات لا تحتمل المغامرة والدفع برئيس جديد يبدأ في تكوين علاقاته مع الآخرين ، ، شخصياً بحمل المؤتمر الوطني كل هذا الفشل وأن الحزب لم يقدر هذه الظروف وعمل على تلافي موضوع القيادة واعتمد على كاريزما الرئيس فالمخرج الوحيد في مثل هكذا حالة كان ينبغي أن تكون هنالك قيادة بديلة بشكل مؤسسي وبالتالي وجود أي شخص في الرئاسة لا يسبب مشكلة كالتي حادثت الآن .
    تحدثت عن الاعتماد على كاريزما الرئيس ألا تعتقد أن حزب المؤتمر الوطني أصبح ضمن زمرة الأحزاب التقليدية التي تعتمد على كاريزما قيادات ظلت تقودها سنين عدداً مثل الأمة والاتحادي ؟
    بالطبع لا.. الأحزاب الأخرى تتوارث القيادة "عائلات"، وهذا غير موجودعلى الاطلاق في المؤتمر الوطني وبالنسبة لإعادة انتخاب الرئيس فهذه المسألة حكمها الظرف الآني.
    كأنك تبرر لإعادة ترشيح البشير كما تفعل الأحزاب الأخرى هي أيضاً تبرر لقادتها ورؤسائها فحزب الأمه انتخب الصادق المهدي في آخر مؤتمراته وبرر لذلك بنفس مبرراتكم فما الفرق إذن بين الوطني والأمة والاتحادي ؟
    هذا غير صحيح لأن في حزب الأمة ابن العائلة هو الذي يأتي فإذا ذهب الصادق سيأتي أحد أبنائه وهذا سر الانشقاقات في حزب الأمة فالتيارات التي انشقت كانت كلها تنتقد الصادق وترفض قيادته.
    ظاهرة الانشقاقات لم يسلم منها المؤتمر الوطني ورأينا فصائل عديدة خرجت من الحزب الجديد لذات الأسباب التي ذكرتها في حزب الأمة فهنالك قابضين على دفة القيادة ونافذين يرفضون إفساح الطريق لآخرين ليتقدموا إلى الصفوف الأمامية وهنالك من لازالوا يتملمون داخل الوطني يطالبون بالإصلاح والتغيير من الداخل؟
    ليس هنالك عائلة تسيطر على الحزب ولا أتفق معك أن هناك تصدعات في صفوف المؤتمر الوطني فالوطني ظل طيلة الخمس وعشرين عاماً متماسكاً لكن جزءاً مما ذكرته من حديثك صحيح فأتذكر أنني قبل عامين ذكرت فيما يتعلق بالإصلاح أن المؤتمر الوطني إذا لم يستطع أن ياتي برؤى جديدة فسيصبح أنه كان علاجاً جيداً جداً ثم فقد صلاحيته وتلاحظ أن نبؤاتي السيئة تحققت إلى حد كبير والآن نحن أمام مشكلات كبيرة جداً لم نعمل على علاجها في الفترة الماضية والآن نحن غارقين فيها .سواء كان مشكلات في الاقتصاد أو الأمن أو التعليم أو النظام الفيدرالي أوغيرها من المشكلات ذكرها الرئيس في خطابه ولو تابعت خطاب الرئيس بشكل جيد ذكر منها أربع أساسية قال إنها تحديات تواجه الحزب ولكن السؤال لماذا وجدنا أنفسنا أمام هذه الإشكالات فالإجابة أن الحديث حول هذه المشكلات كان مستنفراً من البعض وكان هؤلاء يقفون في موقف الدفاع عن أنفسهم أكثر من أن يواجهوا هذه المشكلات ، وبالمقابل هنالك مجموعة لم تكن ترغب في تقديم قيادة جديدة ولم يكونوا متحمسين لذلك ، فالتصدي للتحديات الجديدة تحتاج إلى إنتاج رؤى وأفكار بالإضافة إلى تجديد هياكل الحزب والدفع بقيادات جديدة لكن هنالك مجموعة قابضة ظلت تتصدى لأي حديث حول إمكانية إيجاد قيادة جديدة إلا أن وجدنا أنفسنا في هذا الموقف عاجزين عن الدفع بقيادات جديدة ولو لاحظت فإن مجلس الشورى والمكتب القيادي لم يُدفع لهما بقيادات جديدة بل احتفظت بنفس الوجوه القديمة بالإضافة إلى بعض الشخصيات .
    ظللتم تتباهون في وسائل الإعلام أنكم حزب حداثوي يسعى إلى الإصلاح والتغيير وتوطين المؤسسية وتدعون الأحزاب الأخرى أن تحذو حذو المؤتمر الوطني لكن نتائج المؤتمر العام خيبت آمال الإصلاحيين ودفعت بنفس الحرس القديم فنافع وعلي عثمان ومصطفى عثمان وغيرهم ظلوا يحتفظون بنفس مواقعهم إذن ما الجديد ؟
    هذا صحيح لأنه لم يحدث أي شيء في الفترة الماضية واضطررنا إلى القبول بالقديم مرة أخرى فالتحديات الآن أمام الوطني كما قال بها الرئيس لكن بالمقابل فإن نفس الإخفاقات لازالت مستمرة فمثلاً ما يحدث بالنسبة للحوار الوطني كان فكرة ممتازة ومبادرة طرحها رئيس الجمهورية لفتح صفحة جديدة مع القوى السياسية وللحوار مع كافة فئات الشعب السوداني لكن للأسف الشديد تقزم الحوار وأصبح حواراً بين القوى السياسية في شكل الحكومة وحول كيفية تقسيم السلطة والحكومة الانتقالية بالإضافة إلى أن فكرة الحوار المجتمعي تحولت إلى تظاهرة ثقافية أكثر من كونها حواراً وفشلت القوى السياسية في طرح أجندة حيه تهم الشعب السوداني وبالمقابل سادت ما يسمى بعقلية (الكنكشة ) فالتحدي الآن هو ما طرحه الرئيس وعليه أن يتأكد بنفسه أن الأمور تسير في مسارها الصحيح وألا ينتكس الأمر بسبب هذه القيادات مرة أخرى وألا تحدث عملية تعويق تقود إلى نفس ما كان يحدث في الماضي .
    نتائج المؤتمر العام يرى كثير من المراقبين أنها جاءت مخيبة للآمال لاسيما شباب الحزب الذين أصيبوا بالصدمة هذا يقود إلى التنبؤ بحدوث اشقاق وشيك داخل المؤتمر الوطني ؟
    نعم المؤتمر الوطني يمر بمرحلة دقيقة وحرجة ولم يبقَ الحال على ما هو عليه الآن إن لم يلتفت الرئيس ويحسم كثيراً من القضايا وبشكل سريع وإن لم يحدث ذلك فستحدث كثير من التفلتات داخل الحزب فاستمرار الحزب يعتمد على الثقة بين القاعدة والقيادة خاصة بين القيادة وفئات الشباب وكافة القطاعات الحية وإذا فقدت الثقة فسيقود ذلك إلى نهاية الحزب كما حدث للاتحاد الاشتراكي وإذا نظرت إلى تصور الاتحاد الاشتراكي في عهد مايو كان تصوراً ممتازاً فتصور تحالف قوى الشعب العاملة كان يمكن أن يمثل بديلاً حقيقياً للأحزاب السياسية ، فلا يقر الناس ضخامة الحزب المهم في الحزب ما يقدمه من برامج وكفاءة قياداته وقدرتها في استيعاب ما تحتاجه المرحلة أما هذا أو حتماً سينتهي الحزب مهما كانت ضخامته .
    كمراقب ومحلل سياسي كيف تقرأ صعود نافع وتدحرج علي عثمان في ما حصل عليه كليهما من أصوات داخل المؤتمر الأخير كيف تحلل هذه الظاهرة ؟
    لو لاحظت في انتخابات مجلس الشورى فإن ثلاثين شخصاً فقط لم يصوتوا للرئيس.. الثلاثين صوتاً تقاسمها (4) مرشحين منافسين للبشير منهم النائب الأول بكري حسن صالح وإبراهيم غندور ونافع وعلي عثمان فلو قارنت هذه الأصوات بما حصل عليه الرئيس كلهم تدهوروا أامام البشير تدهوراً كبيراً لكن المجموعة التي ذكرتها كان نافع وفي كل مرة يتقدمها وهذه مردها إلى أن نافع وإلى وقت قريب كان نائباً لرئيس الحزب وهذه نتيجة طبيعية وصحيح أن بعض الذين عملوا مع نافع في الفترة الماضية كانوا يريدون عودته إلى الصفوف الأمامية ولكنهم فشلوا والمهم أن الجميع تدهور أمام البشير .
    الأصوات التي حصل عليها البشير في مواجهة منافسيه أليست غريبة وظاهرة تستحق الوقوف عندها ؟
    هي ظاهرة تكشف عن مدى إشفاق عضوية الحزب عندما أعلن البشير عدم ترشحه مرة أخرى وكانت العضوية تتابع ..البعض يجهز لأن يدفع بمرشحين للرئاسة فكان رجوع البشير وتأكيد قيادته لهذه الفترة رأياً كاسحاً وسط العضوية فهذا هو السبب لاكتساح البشير لمنافسيه بهذه الأصوات الكبيرة لكن إذا جرت الانتخابات في ظروف عادية فكان بالإمكان أن يجد البشير منافسة قوية من الشخصيات التي رُشحت فبكري عضو مجلس قيادة الثورة وأخيراً نائب أول للرئيس وعلي عثمان ظل ولفترة طويلة يشغل نائب رئيس الجمهورية وهو بمثابة رئيس وزراء فهذه شخصيات كبيرة ولها وزنها وكان يمكن أن تنافس إن جرت الانتخابات في ظروف عادية .
    نقلت المواقع الإسفيرية هجوماً على دكتور نافع من بعض أعضاء مجلس الشورى وحملوه كل إخفاقات الوطني في الفترة الماضية ما مدى صحة هذه التسريبات؟
    لم أسمع بذلك اللهم إلا إذا جرى في نقاشات جانبية لكن داخل الجلسة وأنا كنت موجودًا لم يحدث ذلك وليس من بين الأجندة ما يستدعي في مناقشتها الهجوم على أحد لأن الجلسات كانت إجرائية ، لكن حقيقة أحب أن أقول إن الناس وخلال مراجعتها للفترة الماضية وجدت إخفاقات كثيرة حملتها القيادات التي كانت تعمل مع الرئيس سواءً كانت في الجهاز التنفيذي للدولة أو الحزب وهذه القيادات حُملت إخفاقات كبيرة ولو تحدثنا مثلاً عن انفصال الجنوب كارثة كبيرة جداً والوضع الاقتصادي وعدم الاستقرار السياسي إلى حد ما كل الناس حملت هذه القيادات المسؤولية .
    التيار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2014, 04:42 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    المكتب القيادى لحزب البشير يستكمل عضوية مكتبه : غندور وبكري نوابا للرئيس..





    11-09-2014 01:00 AM
    الخرطوم بكرى خضر

    أستكمل المكتب القيادى للمؤتمرالوطنى فى اجتماعه مساء امس عضويه مكتبه ال15 المتبقين وجدد الحزب الثقه فى بروفسير ابراهيم غندور والنائب الاول الفريق ركن بكرى حسن صالح كنواب للرئيس وياسر يوسف للاعلام وكلف المكتب عبدالواحد يوسف برئاسه القطاع التنظيمى ونوابه الشريف بدر وبلال عثمان بلال وعين د مصطفى عثمان اسماعيل رئيسا للقطاع السياسى ونوابه بدريه سليمان وعبدالله صافى النور وعبدالملك البرير حسبو عبدالرحمن رئاسه القطاع الاقتصادى ونوابه محمد المجذوب وحسن طه و رئاسه القطاع الثقافى والفكرى لانتصار ابوناجمه ونوابها الطيب حسن بدوى وهاجر سليمان وكلف صلاح ونسى برئاسه العلاقات الخارجيه ونوابه مروة جكنون واميرة الفاضل وامانه الفكر بله يوسف والطلاب مامون حسن ابراهيم والمراة زينب احمد الطيب عضو المراة بالبرلمان والعلاقات الخارجية الدول الافريقية الصادق محمد على الاسيويه تقوى احمد موسى اروبا فيصل السيد وامانه المنظمات كمال عبداللطيف والشؤون البرلمانيه مهدى ابراهيم وحامد ممتاز للعلاقات للسياسيه والعاملين معتذ موسى

    وقال غندور فى تصريحات صحفيه امس بان التعديلات جاءت فى اطار انزال وتطبيق وثيقه الاصلاح السياسى مشيرا الى ان 70 %من التعديلات شباب وكشف عن اجتماع اليوم برئاسه المشير عمر البشير رئيس الجمهوريه للهيئه البرلمانيه للحزب للاستماع الى تقرير حول اداء الهيئه وسيتم التطرق لقضيه الولاه منوه الى ان المكتب القيادى امن على استكمال السلام وتحسين معاش الناس وقال كلنا قيادات اصلاح وليس بيننا قيادات تخريب

    --------------------------------

    الترابي : الآخرون يتقاربون ..فما الغرابة اذا تقارب حزبي وحزب البشير..!!




    حديث البشير ليس فيه تناقض والانتخابات حددها الدستور
    11-09-2014 12:17 AM
    الترابى : حديث البشير حول اعلان باريس لا يناقض دعوة حاملى السلاح للحوار الوطنى
    يتقارب الاخرون فما الغرابة ان يتواصل (الشعبى) و(الوطنى)
    الخرطوم (smc)
    جدد الدكتور الترابى حسن عبد الله الترابى الامين العام للمؤتمر الشعبى التزامه حزبه بمواصلة الحوار الوطنى والانخراط فى كافة ترتيباته حتى النهاية وقال الترابى فى تصريحات خاصة لـ(smc) ان الحوار افضل الوسائل المتاحة لاخراج البلاد من ازمتها الراهنة مشيرا الى ان حديث الرئيس البشير مؤخرا حول اعلان باريس لا يناقض دعوته لحملة السلاح على حسب تعبيره، مشيرا الى ان الشعبى يتمسك بمشروع الحوار ولن يتراجع عنه.
    وبشأن التقارب مع المؤتمر الوطنى قال الترابى (وما الغرابة فى ذلك الا يتقارب الاخرون ويتحالفون؟) فى اشارة منه الى التحالفات بين القوى السياسية والحزبية الاخرى والتى لن تثتنى الاسلاميين حسب ما المح.
    وبشان الجدل حول تأجيل الانتخابات أوضح الامين العام للمؤتمر الشعبى ان الدستور الانتقالى للبلاد حدد مسبقا موعد قيام الانتخابات على كافة المستويات الرئاسية والبرلمانية مشيرا الى ان التأجيل او الانعقاد امر تحدده مخرجات الحوار الوطنى بين القوى الحزبية، وأبدى الترابى دعمه لدعوة حاملى السلاح للانخراط فى عملية التسوية السياسية السلمية.



    الخرطوم(smc)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2014, 07:14 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    على عثمان محمد طه الذى ادار محادثات السلام مع الحركة الشعبية وتوصل معها الى اتفاق سلام تحت شعار ان الاسلام هو الحل وان الشريعة دونها خرق القتاد كا كانوا يدعون وبعد نتيجة الانفصال وفشل المشروع الحضارى فى الحكم والذى تم تحويله الى المشروع القبلى والى القبيلة هى الحل عاد ورجع عن رايه واكتشف ان الاسلام هو الحل شعار لا معنى له وكانوا قبلها من يقول ذلك كافر وعلمانى لا يريد شرع الله وهو ضد الاسلام والتوجه الحضارى اقرا


    علي عثمان طه يطالب بمراجعة شعار «الإسلام هو الحل»





    11-16-2014 11:57 PM
    وكالات: أسامة عبد الماجد :

    أبدىali الأمين العام للحركة الإسلامية السابق علي عثمان محمد طه عدم رضاه عن مسار الإسلام السياسي الذي انتهجته الحركات الإسلامية وصوب انتقادات صريحة له وقال إن شعار «الإسلام هو الحل» لم يحقق ويخلق برنامجاً للعدالة الاجتماعية، لأنه تعامل ببساطة مع قضايا المجتمع وطالب صراحة بإعادة النظر في شعار «الإسلام هو الحل» وقال في كلمته في المنتدى التأسيسي الأول للحركات الإسلامية احتضنته العاصمة الماليزية كوالالمبور إن «البرنامج الإسلامي السابق، أخفق في التعامل مع قضايا المجتمع».

    وكان المؤتمر شهد نقاشات ساخنة حول نظام الحكم ونظرية الدولة، وبحث المؤتمرون إمكانية التحول من شعار «الإسلام هو الحل» إلى الديمقراطية. من جانبه قال رئيس الوزراء الماليزي الأسبق، محاضر محمد، إن النقاش حول مفهوم الدولة المدنية في الإسلام يكتسب أهمية خاصة بعد ما أفرزته تجارب دول الربيع العربي، ودعا إلى البحث في مفهوم الدولة المدنية قائلاً: يبدو متناقضاً مع مفهوم الديمقراطية حيث الحكم فيها لجميع الشعب بما يبرر للأقلية الخروج للشوارعومحاصرة مؤسسات الدولة، وتمخض المنتدى عن عدد من التوصيات، أهمها التأكيد على سعة ومرونة وثراء الرؤية الإسلامية في مجال الحكم.من جهة ثانية أبدت قيادات إسلامية بالخرطوم امتعاضها لضعف التغطية لمشاركة علي عثمان التي وصفوها كبيرة والمهمة، وأشاروا إلى أهمية تبصير قواعد الحركة بمشاركة طه التي حملت آراء جديدة بحسب حديثهم للصحيفة.

    اخر لحظة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2014, 08:45 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    مبارك الكودة رادا على أحد الاسلاميين :

    او لم تكن الصلاة مقامة في عهد المهدي فلماذا انقضينا عليه ليلا ؟!
    November 18, 2014
    مبارك الكودة(مبارك الكودة – فيسبوك)
    راسلني احد أعز الأصدقاء معاتبا وناصحا لي بعد ان نشرت صحيفة الصيحة تصريحا أكدت فيه بالأدلة ان حزب الموتمر الوطني يمول أنشطته من خزينة الدولة في العاصمة والولايات و اجد نفسي مضطرا للرد لا عليه شخصيا ولكن ربما تكون نصائحه التي ارسلها لي تدور في اذهان الكثير من الذين لا زلنا نحبهم ويبادلوننا ذلك الشعور من اخوتنا في الحركة الاسلامية والمؤتمر الوطني 0
    يقول الاخ والذي اشهد له بسعة الأفق ورجاحة العقل يقول في رسالته ان المشروع الحضاري لا زال بخير ما أقيمت فينا الصلاة ويجب الذود عنه والمحافظه عليه00 وهذا لعمري تطفيف ظالم في الكيل ! ! الم تكن الصلاة مقامة في عهد الرييس نميري رحمة الله عليه فلماذا قاتلناه وخرجنا عليه بالسلاح بحجج الدين وقيمه ؟؟ او لم تكن الصلاة مقامة في عهد السيد الصادق المهدي فلماذا انقضينا عليها ليلا واستولينا علي ولايته التي اكتسبها شرعا و من خلال صناديق الاقتراع بحجج الدين وقيمه ؟؟ يقول الحق عزوجل ( وَيْل للمطففين الذين اذا اكتالوا علي الناس يستوفون وإذا كالوهم او وزنوهم يخسرون الا يظن أولئك انهم مبعوثون ليوم عظيم يوم يقوم الناس لرب العالمين 0000)
    ويطالبني اخي الصديق بالصمت والدعاء لهذا النظام بطول بقاء لان ذلك هو فقه المرحلة وضرورتها وينهاني عن جلد الذات الذي أمارسه بمراجعاتي والتي تعجب الآخرين ولكنهم لن يرضو عني حسب قوله لأنهم أصلا لا يرغبون فينا الا ولا ذمه كإسلاميين 00 للأسف الشديد فالانفاذيون ومما بقي معهم من الإسلاميين ومن لف لفهم اختزلوا كل قضية الوطن وجعلوا من ضرورة بقائهم في السلطة والحكم ان الآخرين لا يرغبون فيهم الا ولا ذمة وجعلوا من هذا الزبد قيمة دونها مصالح العباد والبلاد جملة 0
    كما حاكم صديقي نواياى واعتبرني اجلد في ذاتي ليرضي عني الآخرون ونصحني بان اتجاوز حظوظ نفسي وانسي ما لحق بي من مررات 00 والله ان هذا لشيء عجاب !! اين هذا المشروع الذي يتحدث عنه اخي العزيز والذي يرجوني ان أعينه بالصبر والدعاء ؟
    و أقول لأخي الكريم ان مصطلح جلد الذات لا يجوز في حقي كمسلم فالمسلم يجوز في حقه الاوبة والتوبة وكما تعلم وانت سيد العارفين لم يستحي سيدنا ابراهيم عليه السلام من الآخرين وهو يتقلب بحثا عن الحق
    ( قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ ) وبما ان امرنا هذا شان عام فينبغي فيه وبعد ان استبان لنا الحق من الباطل مراجعة النفس علنا وليس في ذلك ضعفا ولا خورا يشمت بِنَا الأعداء بل هي شجاعة وقوة احسستها في ذاتي وتذوقتها ايمانا واحتسابا لله سبحانه وتعالي لا لأحد سواه وليست جلدا لذات ولا ارضاء لآخر كائنا من كان كما يظن البعض ، بل هي مسئولية يجب ان توخذ بحقها 0
    أقول لصديقي ليست لدي مرارات ولا ابحث عن حظوظ نفس بهذا الموقف الذي اتخذته فأنا خرجت من النظام بارداتي واستقلت ولم أقال إنما ابحث عن حظ الآخرة 00 وانت تعلم اخي جيدا لو أردت بقاءا في هذه السلطة ونعيمها ان كان فيها نعيما فذلك عندي امر يسير فلي من الكسب والرصيد والعلاقات والقدرات التي تمكني كما تمكن الآخرون من ان أكون حضورا في هذا المشروع الحضاري ولكن الحمد لله الذي هداني لهذا وما كنت لأهتدي لولا ان هداني الله 0
    مبارك الكوده
    حركة الاصلاح الآن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-11-2014, 07:15 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    الفريق اول بشير محمد سليمان. : نافع كان يريد أن يكون رئيساً للسودان وطه قطع عليه الطريق





    الترابي يريد أن يجمع الإسلاميين .. وهذا دونه خرط القتاد.. نهاية المؤتمر الوطني قاربت
    11-20-2014 03:39 PM
    نائب رئيس حركة الإصلاح الآن الفريق أول محمد بشير سليمان:
    المؤتمر الوطني يسعى لتأسيس دولة فاسدة تثبت منهج حكم السودان منذ الاستقلال
    نحن الآن نؤسس لتجميع قوى المعارضة السودانية في كلياتها لمقاومة الانتخابات

    الحركات المسلحة تجلس مع الحكومة كما جلس موسى مع فرعون
    الفريق أول محمد بشير سليمان نائب رئيس حركة (الإصلاح الآن) . ذهبنا إليه نقلِّب معه أوراقاً عديدة . بدءاً من اتهامه بمحاولة إنقلابية . ثلاثة طرق مر بها الفريق استعرضناها في هذا الحديث بدءاً واتهامه بالإنتماء للشعبي وهو بالقوات المسلحة مروراً بمرحلته نائباً للوالي بشمال كردفان وانتهاءً بحركة الإصلاح. الكثير المثير في هذا الحوار الشيِّق الذي يكشف فيه سبب إبعاده من القوات المسلحة وإبعاده من السلطة في كردفان وانضمامه لحركة (الإصلاح الآن) ودور هذه الأخيرة في الحوار الوطني .فماذا قال ؟

    أجراه: عطاف عبد الوهاب

    1– طريق المؤتمر الشعبي

    كنت متهماً من قبل أنك شعبي الانتماء وأحلت للتقاعد وأنت بالقوات المسلحة ماذا تقول في ذلك ؟
    هذا الاتهام موجود في الشارع السياسي وفي الشارع الوطني العام، ولكن لنبدأ من حيث الاتهام، أنا أقولها للتأريخ وللتوثيق، فالشعبي كما هو معلوم مرتبط بالترابي، ومنذ قيام الإنقاذ إلى الآن لم أجلس ولا جلسة واحدة مع الترابي، ولا يعلم عني الكثير، ولا أعرف إلى الآن أين يقع منزله. الذي حدث وباعتراف رئيس الجمهورية أنه كانت هناك مؤامرة لإزالتي حتى من القوات المسلحة وكنت في منصب الناطق الرسمي .
    أين اعترف لك البشير بذلك ؟
    قابلت البشير في العام 2009 في جلسة خاصة رتبها لنا الفريق أول ركن بكري حسن صالح، لأنني خرجت غاضباً، وعندما أبلغني البشير بإحالتي للتقاعد قلت له: أنا الآن متقاعد من القوات المسلحة، لكنني متهم بأنني كنت أدبر لإنقلاب مع المؤتمر الشعبي، وأريد منكم شيئين أولهما إما أن أعتقل وأودع الحراسة ويتم التحقيق معي، وأنا مستعد لأي نتائج إذا ثبت هذا الاتهام، أو أن يصدر بيان من القيادة العامة بأنني برئ من ذلك البهتان الذي أسس له صلاح قوش .
    ولماذا كانوا يريدون أن يبعدوك من منصبك ؟
    كنت مرشحاً لمنصب رئيس الأركان وهذه مقولة ذكرها بكري حسن صالح لأحد الأخوان، وذلك عندما عينت نائباً للتدريب والتوجيه في وقت واحد، ووقتها كنت فريقاً ولكن لأسباب جهوية محضة ( لأني غرباوي ) أريد لي الابتعاد، لكي يأتي آخر من جهة يريدها النظام ويريدها المؤتمر الوطني وتريدها الحركة الإسلامية.
    ألم يكن يعلم البشير بهذه المؤامرة ؟
    كان يعلم وقيلت له . وقد قال لي: أنا اعتذر لأنهم تآمروا عليك ولقد خدعنا في ذلك التآمر، وقلت له حينها: إن الذين تآمروا عليَّ سوف يتآمرون عليك ، وأنا أذكر هذه العبارات تماماً ، ولكن بعد أن خرجت من عند البشير كنت أتوقع أن تكون هناك معالجة لرد الحقوق فقط ليس إلا، أنا لم أكن أطلب وظيفة ولا منصباً، لكن من باب العدالة ورفع الظلم أن تقول: إن هذا الشخص ظلم معنا ونود أن نبرئ ساحته مما نسب إليه .
    بعد هذا الظلم كيف عدت إليهم وصرت في المؤتمر الوطني نائباً لوالي شمال كردفان ؟
    العودة إلى المؤتمر الوطني كانت فرضاً مني أنا، حيث كنت أتابع المشهد السياسي وسوء الإدارة في شمال كردفان، بكل تقاطعاته والمشهد الصراعي الذي يجري نحو الاتجاه القبلي القبلي، حينها قررت أن أرشح نفسي والياً، وأخبرت الرئيس أنني سأترشح من خلال الوطني، فصمت، وقابلني على عثمان بنادي الضباط في مناسبة ما، فطلب من أحد مرافقيه أن أقابله، وتمت المقابلة في مكتبه، وحدثته عن الظلم والتآمر، فقال لي: أنت لست وحدك، وكلنا متآمر علينا، دعنا نمضي للأمام .
    ألم تكن هذه العبارة لترضية الخواطر ؟
    لا تنفع ترضية الخواطر في حينها، أنا تقاعدت في العام 2004 وقابلت علي عثمان في العام 2009م، إذن ذلك الاعتذار ليس له قيمة . المهم أنني أخبرته بترشيحي منافساً لوالي شمال كردفان للمؤتمر الوطني، فصمت، وعلي عثمان، كما نعلم في صمته حديث فسرته حينها بالرفض، ولكنني أردت تبليغ الرسالة، وذهبت بعربتي الوحيدة وحيدًا، وطفت كل ولاية شمال كردفان، لكن المؤتمر في كردفان والمركز لم يكن راضياً عن هذا الأمر، ولكنني اجتهدت كثيراً، وكنت من الخمسة الأوائل الذين تنافسوا على الولاية، كنت أعلم أن المؤتمر الوطني لن يرشحني لكنني كنت أريد الإصلاح ما استطعت، وبعد أن أعلن الولاة حدث التنافس، وبعض قيادات الوطني من أبناء شمال كردفان كانوا لا يريدونني لمصالح خاصة. شاءت الظروف ورشح معتصم جعفر ، ولم يرشحني وزيراً، ولكن عندما عرض حكومته للمركز صدر القرار بأن يستوعبني، وقال له نافع: ليكن محمد بشير وزيراً للزراعة ونائباً لك وكان القصد إبعادي من الخرطوم .
    2 – طريق المؤتمر الوطني
    إذاً لماذا تركت منصبك وخرجت غاضباً ؟
    أنا لم أخرج ولكن أعفيت، لأن أحمد هارون لديه رؤية.
    . من لا يفهم في الحزب لا يفهم في العمل العام - هذا قولك - هل كنت تقصد أحمد هارون ؟
    أنا عضو في المؤتمر الوطني، فقول هارون إنه لا يقبلني وزيراً يعد في حد ذاته مفهوم ضيِّق، أنا معك في المؤتمر الوطني وأحمل أفكارك، بل أحسن من أفكارك، وأنت لا تريد من لا يختلف معك، وهذا معناها أنك لا تفهم سياسة، لأن الحزب بني على اختلاف الرأي.
    قلت إن الوالي أحمد هارون يعمل بمزاجه ولا يستشير أحداً كيف ذلك ؟
    هذه حقيقة . هل كل ما يفعله أحمد هارون الآن في ولاية شمال كردفان يأخذ فيه رأي المجلس التشريعي ؟ المجلس التشريعي يا أخي جزء من آليات أحمد هارون في التنفيذ الآن، ورئيس المجلس تحت مظلته والوزراء ضعيفون في الأداء ولا حديث لهم . أحمد هارون يود أن يكون من تحته تلميذاً، هل كل ما جرى من نهضة في شمال كردفان مبني على شورى حقيقية أم أنها على رأي شخص واحد ، لو ذهبنا الآن بالتجرد الكامل وقيمنا مشاريع حصاد المياه وكثير من المشروعات التي وعدوا بها أين هي الآن .
    ولكنك لا تستطيع أن تسفه كل ما أنجزه أحمد هارون ؟
    أنا أتحدث عن المنهجية، ولكن للأسف أحمد هارون ( زول الرئاسة ) هو الوالي الوحيد الذي أعطي ضمانات من بنك السودان لمشروعاته.
    3 – طريق الإصلاح
    هناك من يقول إن كل من تم تهميشهم في المؤتمر الوطني يذهبون للإصلاح وأنت منهم ؟
    أولاً: حسن رزق وغازي تم إبعادهما من المؤتمر الوطني، أما أنا فأبعدت نفسي، وجاء إليَّ غازي وجلس هنا في نفس المكان الذي تجلس فيه ، وأخبرته أن المؤتمر الوطني لا ينصلح إلا بتغيير كل الذين فيه، لأنهم بهذه الطريقة والمنهج يؤسسون لدولة فاسدة .
    كيف طرح لك الدكتور غازي أمر الانضمام للحركة ؟
    ذات الطرح الذي قدمه للرئيس في مذكرة الإصلاح للمؤتمر الوطني، ونحن تحدثنا عن إنشاء حزب إصلاحي بعيداً عن الأيديولوجيا، إسلامية أو غيرها، في اطار دولة الوطن والمواطنة وصولاً إلى وطن يسع الجميع وأن نعالج خطأ ممارسة السياسة السودانية منذ الاستقلال بالإضافة إلى سوء المؤتمر الوطني في إدارة البلاد منذ 25 عاماً.
    ما هي رؤيتكم لسير الحوار الوطني ؟
    الحوار سيصل إلى طريق مسدود وسيفشل في حين من التوقيت والمسار لماذا ؟ لأن استراتيجية الوطني أن يدخل بهذه الأحزاب الضعيفة التي يدعمها ويدفع لها المال إلى الانتخابات وقد يعطيها شيئاً من السلطة، وهذه الأحزاب لا تستاهل لأنها ضعيفة وليس لها رؤى.
    وكيف تشاركون في الحوار وأنتم تعلمون أنه سيصل إلى طريق مسدود؟
    نحن نشارك حتى نصل إلى السقف الذي نريد .
    وما السقف الذين تريدون الوصول إليه ؟
    السقف هو وصول المؤتمر الوطني إلى الانتخابات متجاوزاً الحوار.
    ألا تشاركون المؤتمر الوطني في تضييع الوقت؟
    نحن نشارك لأننا لا نريد أن نضع مسبباً لأي شخص يقول بأن حركة الإصلاح لم تذهب إلى أقصى حد ومدى في قضية الحوار، نحن نود أن نصل إلى مرحلة سنتجاوزها إذا شعرنا أن الحوار سيفشل.
    وإذا فشل الحوار الوطني ؟
    الحوار الوطني عبارة عن حالة تكتيكية يراد بها تحقيق هدف استراتيجي، الحالة التكتيكية هي خطاب الوثبة، فعندما أعلنها المؤتمر الوطني كان يمر بضائقة سياسية بدءاً من خروج غازي وتململ آخرين، وقد أحس أن هناك ضعفاً في بنيته الأساسية، وتفكك في عضويته، إضافة إلى فشله في تحقيق سلام مع الحركة الشعبية قطاع الشمال، ثم علمه بالكارثة الاقتصادية القادمة الأمر الذي أدى لرفعهم أسعار المحروقات مما جعل الشعب يخرج إلى الشارع في سبتمبر الماضي. هذا كله من جهة ومن جهة أخرى التحام المعارضة صفاً واحداً، نحن الآن نؤسس لتجميع قوى المعارضة السودانية في كلياتها لمقاومة الانتخابات، لأننا لن نؤمن بنتائجها في عمل سياسي ديموقراطي حر .
    وإذا لم يكن هناك حرية ديموقراطية ؟
    سنقاوم بذات الفهم الديموقراطي دون استخدام السلاح أو القوة لأنها ليست المنهج الملائم.
    ألا تضيِّعون وقتكم ووقت الشعب ؟
    المفهوم العام لأي دولة تحكم كما يحكم المؤتمر الوطني تكون لها نهايات معروفة. يا أخي بالنظر إلى تجارب التأريخ فإن نهاية دولة المؤتمر الوطني قد قاربت، بالرغم من أنني أخشى حينها أن تتفكك الدولة، المؤتمر الوطني يعلم أن بداخله وأقرب الناس إليه من هم . ليسوا راضون عنه و65 % من أعضائه ليسوا معه، هناك إنقلاب بداخله منذ إبعاد نافع وعلي عثمان والحاج آدم، وترشيح علي عثمان للبشير كان سيناريو حتى يقطع الطريق على نافع، وحتى يقول علي عثمان، إنني مع الرئيس، ولقد تحدث أمين حسن عمر بهذا، نافع كان يريد أن يكون رئيساً كان هناك إنقلاب داخل المؤتمر الوطني، وهذا الإنقلاب اكتمل بتكوين المجلس القيادي للمؤتمر الوطني، لأن كل الذين فيه لن يعارضوا الرئيس أبداً، وسيكتمل الإنقلاب بتغيير الدستور عندما يختار الرئيس من يشاء من الولاة.
    ألم تكن هذه نقطة أساسية لفراق القصر والمنشية في الرابع من رمضان . إذن ما الذي يجعل الترابي يدافع عن الحوار الآن ؟
    هناك عقد بيِّن أن الترابي يسند تبادل الأدوار بأن يخرج المؤتمر الوطني من هذه القوقعة التي هو فيها، الآن الترابي يريد أن يجمع الإسلاميين وهذا خرط القتاد، نحن ليس لدينا الآن أي فهم عن جماعات إسلام، والترابي أعطي من المال وسيعطى من السلطة وغيرها ما يجعله جزءاً من السلطة.
    الترابي في رأيك يريد العودة للسلطة ؟
    نعم.. يريد أن يعود إلى السلطة فهو يحبها، وأظن أن الترابي يعود ليرتب مفاهيمه من جديد من داخل المؤتمر الوطني، ويريد أن يحقق أهدافه التي قامت عليها الإنقاذ أصلاً، وهم يلعبون على بعض.
    أنتم تشاركون في هذا الحوار وتذرون الرماد في أعين الشعب ؟
    نحن لا نذر الرماد، ولقد بيَّنا رأينا فيما يتعلق بوثيقة الحوار التي نؤكد من خلالها أننا لن نشارك في انتخابات من غير مخرجات حوار وهذا ما لا يريده المؤتمر الوطني وضد مفهومه، وهو يسعى لأن يدخل انتخابات وفقاً للقانون الذي وضعه بكل رؤاه تحت غطاء مفوضية تابعة له بنسبة 100% وهو الذي يقوم بإدارتها 100 بنسبة % وبمؤسسات الدولة كاملة، هذا هو المفهوم الذي يريد الوطني أن يعمل به ثم بعد أن يفوز في الانتخابات يريد أن يدير الحوار و هذا حوار طرشان، حقيقة لا نؤسس له، وهذا تأسيس لدولة فاسدة تثبت منهج حكم السودان منذ الاستقلال، كنا لحد لحظة البناء القاعدي للمؤتمر الوطني نأمل في الإصلاح، ولكن الإصلاح غرق في فساد البناء التنظيمي للمؤتمر الوطني .
    ما رأيك في ترشيح البشير ؟
    أنا لا أؤمن به ولا أقره لأسباب كثيرة، لأن البشير هو الذي أعلن الوثبة إثر فشل سياسة الدولة لمدة 25 عاماً، إلا يكفينا مؤشراً لأن لا ننتج فشل تجربة الإنقاذ مرة أخرى في أعوام قادمة.
    ما هي رؤيتكم في قول الصادق المهدي إن الحوار لن ينجح إلا عبر آلية (الكوديسا) كما حدث في جنوب أفريقيا ؟
    هذه واحدة من الآليات التي نوافق عليها، لأنها ستعالج قضية السودان، ألا ترى أن المؤتمر الوطني قد رشح خمسة أشخاص من منطقة واحدة، ومن اتجاه واحد لمنصب الرئيس، وعندما اكتشف الأمر في حينه، أرادوا أن يعالجوا الأمر باختيار (كبشور كوكو) رئيساً لشورى المؤتمر الوطني وهذه الشورى هلامية، لقد وصل الناس إلى قناعة بأن المؤتمر الوطني ليس بالأصلح لإحداث مفهوم التغيير للوطن والمواطن، فالدولة العادلة والهوية بأن يشعر المواطن في أي بقعة من أرض السودان بأنه من درجة أولى.
    آلية 7+ 7 كيف تنظرون إليها ؟
    هذه الآلية تائهة الآن فهي لا تملك آلية لجدول أعمال لتتخذ قرارات كانت حق لها، ولم تنفذ كالحوار المجتمعي وهي عبارة عن تسويف في الزمن لصالح المؤتمر الوطني والوصول للانتخابات .
    طالما أنكم تعلمون أن هذه الآلية ليس لها مخرجات فلماذا تشاركون فيها ؟
    نحن نشارك بمفهوم لن أقوله لك الآن، فالمفهوم السياسي أن تكون داخل هذه الآلية ويسمع رأيك ، لأن الآلية كلها لا أحسب أن لديها القدرة أن تقول رأياً معارضاً بشدة للمؤتمر الوطني ، ونحن لا نجامل المؤتمر الوطني فيما يسعى إليه و بوجودنا نوصل حديثنا للعالم والمجتمع السوداني . بوجودنا نقوَّي حالة الضعف التي في الآلية، ويضع لنا المؤتمر الوطني ألف حساب، نحن نريد أن نقول لا، ضد ما يفرضه المؤتمر الوطني . نحن قناعتنا الكلية الحوار ولا شئ غير الحوار .
    ألا تعتقد أنكم تسعون إلى سلطة في الإصلاح تريدون العودة عن طريقه وأنتم تشاركون في الحكومة؟
    صدقني إذا بدأنا ونحن ننظر للحظة ذات ووظيفة وسلطة سنفشل، لأن هذا ما يريده المؤتمر الوطني، يريد أن يتحاور الناس في قسم الكيكة، ونحن نريد أن يتحاور الناس في جمع الصف السوداني، وليس مبتغانا السلطة ولا هدفنا وحتى أن جاء الحوار بآلية لفترة محددة من خلالها يدار الشأن الاقتصادي والأمني والسياسي إلى قيام الانتخابات لا نريد أن نكون طرف فيها.
    هل لديكم اتصالات الصادق المهدي ؟
    نحن الآن شركاء لتكوين جبهة معارضة موحدة من أجل التغيير، ولقد وصلنا إلى جلسات لتوحيد المفاهيم. وغازي والصادق يتواصلون دائماً وسنعلن عن الجبهة إلى أن يكتمل عملها دون أن يحدث فيها شرخ أو تخترق، يوجد 16 حزباً الآن تكاملت رؤاهم ليضعوا اتفاقاً لإخراج السودان من الكارثة.
    كيف تنظرون لمفاوضات الحكومة مع الحركات في أديس ؟
    هذه ساقية ومدورة . ولا مخرجات لها وهذا معلوم، لأن الذين يحاورون المؤتمر الوطني لا يثقون فيه، وهذه نقطة جوهرية مهمة، لأنهم يعتقدون أن الوطني غير مؤتمن .
    ولماذا يجلسون إليه ؟
    لعل وعسى أن يأتي بخير . هم يجلسون كما جلس موسى إلى فرعون .. ولن يكون هناك حل.
    هناك من يقول: إن حركة الإصلاح صفوية ؟
    هذا الحديث غير صحيح، نحن الإقبال علينا الآن يفوق طاقاتنا البشرية والمادية ولسنا من الصفويين، والصفويون الآن يخافون على أنفسهم وهم الآن في حالة ترغيب وترهيب بداخل المؤتمر الوطني، كل يأتي إلينا ويقول يا أخوانا نحن معكم لكن دعوني أعيش .
    ماذا تريدون القول ؟
    نحن نقول حديثاً واضحاً أن هذا السودان لن يحكمه المؤتمرالوطني لوحده . ينبغي أن يدار من حسن التنوع والتعدد الثقافي وهذه دولة الوطن والمواطنة والعدل والمساواة والحقوق والواجبات التي توصلنا للدولة الديموقراطية الشفافة الحرة التي تمارس التداول السلمي للسلطة، وهذه لن تتم إلا بجلوس أبناء السودان جميعاً بمن فيهم الحركات المسلحة التي تقاتل الآن، منبر واحد يؤسس لمخرجات وطنية متفق عليها لهدف كيف يحكم السودان من خلال أهله تعالج مسألة الهوية.

    التيار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2014, 02:42 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)

    الرئاسة ..على يقطع طريق نافع


    11-24-2014 01:51 PM
    محمد وداعة

    منذ المؤتمر العام للحزب الحاكم تسريبات كثيرة وتحليلات عما دار فى الكواليس من صراعات عنيفة طفا بعضها للسطح وأخر صرحت به قيادات من الحزب ، الاستاذ أمين حسن عمر خارج التشكيلة القيادية ببساطة لانه قال رأيه فى التجديد للرئيس ، أمين أنتقد ( شيخ) على لعمله ( لوبيات) فى وقت نهى أعضاء الحزب عن تكوين (لوبيات) ، شيخ على وهو كان أحد الخمسة المرشحين باغت أعضاء المؤتمر بالدعوة لترشيح البشير، ليس هذه فحسب بل قام بالقاء خطبة عصماء داعما للبشير رئيسآ للحزب ومرشحا للرئاسة ، مراقبين قالوا بأن الحركة المباغتة ( لشيخ ) على أربكت الجميع وأرغمت تيار قوى داخل المؤتمر كان يتطلع للغيير للتراجع ،

    لم يعترض أحد على ( شيخ ) على وهو يخالف النظام الأساسى للحزب ويمضى فى عملية التجديد للرئيس حتى قبل الوصول إلى بند الترشيح حسب الترتيب الذى وضعته رئاسة المؤتمر ،تجنب الكثيرون من اعضاء المؤتمر بعد ان هموا بالحديث عن تجاهل اللوائح التنظيمية والضوابط التى تنظم عملية الترشيح والاقتراع داخل المؤتمر العام ، الفريق محمد بشير سليمان فى مقابلة صحفية مع ( صحيفة التيار) أولى بافادات خطيرة عن موضوعات شغلت المراقبين والمحللين كثيرا وأهمها حديثه عن أستطاعة السيدعلى عثمان قطع الطريق على رئاسة نافع وهو ربما يكون صحيحا خاصة وأن أى من الرجلين لم يعلق على حديث الفريق بالنفى ،الرجلان الكبيران أختارا الصمت ، لعل الضربة المباغتة التى قام بها ( شيخ ) على بترشيح الرئيس ودعوة المؤتمرين لدعم التجديد له جاءت وكثيرين كانوا يتوقعون أن يكون ( شيخ ) على نفسه هو المرشح الأوفر حظآ ، د.نافع كان يعمل أيضا على خيار أن يعتذر الرئيس عن الترشيح فيكون جاهزا ، وربما هذا يفسر ماحدث فى المؤتمرات الولائية ونتائج مؤتمرات الولايات حيث حدث ماهو غير مألوف نتيجة لتدخلات الرجلين من تحت ستار فى مجريات المؤتمرات الولائية فحشد كل قدر مايستطيع أنصارآ له بهدف التأثير على مجريات المؤتمر العام ، هذا الحديث جدد ماكان يتردد بين فينة وأخرى عن صراع محموم بين الرجلين وكيف أن الرئيس أستطاع حفظ التوازن بينهما لفترة طويلة ،

    ولعل مسيرة التغيير والتجديد عبر زج قيادات شابة أصطدمت بتنبؤات أنقسام رأسى سيضرب الحزب أذا أنفسح المجال بين الرجلين لمنافسة أستعدا لها جيدا ،أن كانت هذه الروايات صحيحة فهى تعكس مع الأسف الحالة المزرية التى وصل إليها حال قيادات كبيرة بحجم الرجلين، وهى تكشف بجلاء أن مايدور فى المؤتمر الوطنى لايدار بالحد الادنى من الديمقراطية والشورى ولايليق بحزب حكم البلاد لمدة (25) عاما حسوما ، ماذا يريد على عثمان وهو ظل نائبا لاكثر من عشرين عاما؟ ماذا يريد د. نافع وهو كان مساعد للرئيس لمايزيد على عقدين من الزمان ؟ تصرفات الرجلين أطاحت بأى فرصة لاصلاح الحزب الحاكم وهى بلا شك أحد أهم ( مفشلات) الحوار والتقارب مع القوى السياسية والسعى لانتشال البلاد من الدرك السحيق الذى تهوى اليه ، أن فشل الرجلين من أن يكونا( صالحين) قد أضاع على حزبهما فرصة تاريخية فى التغيير وربما هو ماجعل الرئيس غير (ممانع ) فى التجديد الذى تم حتى من غير ( كشكرة) ،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2014, 07:31 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فتنة السلطة والجاه ...الهمز واللمز ..بين اخوان السودان ..2013 (Re: الكيك)





    للتوثيق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 4 „‰ 4:   <<  1 2 3 4  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de