نار الغيرة من فهمك .. مع جرأة مداد قلمك

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 11:57 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-09-2006, 06:21 AM

ملكة سبأ
<aملكة سبأ
تاريخ التسجيل: 18-06-2003
مجموع المشاركات: 3853

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في الليل المظلم والقدر المحتوم (Re: ملكة سبأ)

    السر حسن جكسم

    لم يعد الوقت مبكراً في تلك الأمسية الخريفية الحزينة الموغلة في الحزن.. وكان الهدوء الساجي الحزين يلف حي كوبر الفقير وقد خلد الناس جميعهم للراحة والنوم.. وكان محمد طه المهموم بأفكاره وعبقريته يتصيد النوم بين أحضان أسرته الصغيرة الوادعة المسالمة.. لم ترعد السماء.. إلا من تجمعات للسحب الرمادية الداكنة التي تكاد أن تمطر مطراً حمضياً.
    وكانت دقات الموت الرهيبة الغادرة تطرق على بابك المفتوح للجميع وقلبك المفتوح للجميع.. فخرجت كعادتك لتستقبل ضيفاً عزيزاً عليك أو من زمرة ذويك وعشيرتك الكثر.. وما أشد دهشتك في تلك اللحظات الرهيبة.. والوحش الكاسر يتلصص في ظلمة تلك الليلة الحالكة السواد.. يشهر أنيابه في وجهك ولا أحد يستطيع ولو بالخيال أن يتصور على الأقل ما كان يحدث أو ما كان يدور من حديث بينك وبين تيم الإعدام المأجورين من القتلة في تلك اللحظات المتواضعة. إنه الوقت الملائم لبداية النهاية وإكمال مسلسل الجريمة.. والله وحده يعلم.. بداية الرحلة المشؤومة.. والمدينة لم تفق من هجعتها.. في إنتظار الفجر الرمادي الرصاصي مما تخبئه الأقدار.. لقد كان مصيرك يا محمد في غاية البشاعة.. ذبحوك كما تذبح الخراف الوادعة وألقوا بجسدك الطاهر في عراء فلوات الكلاكلات.. للكلاب الضالة السائبة..
    وأسدل الستار البائس المأساوي على أكثر الحقائق مرارة في عالمنا المليء بالأحقاد والظنون السيئة.. وتوقفت دقات القلب القوي الكبير إلى الأبد..
    ترى ما الذي حرّك أيادي قاتليك.. لقد كانوا غرباء عن ديارنا إنهم ينشدون الحظوة لإرضاء غرائزهم وأهوائهم الفائرة الطائشة وعشق منظر الدماء والأشلاء.. لقد سلبوا الوطن أعظم كُتّابه ومفكريه وترمّل الشعب وأصبح فقيراً.. لقد عاش محمد طه بسيطاً متواضعاً.. متقشفاً كراهب.. ولم يفقد قوانين المهارة طوال رحلته الطويلة مع القلم وسكب المداد على الورق.
    اليوم فقط نستطيع ونحن نذيب أرواحنا في النحيب والبكاء أن نسترجع كلماته القوية الجريئة المدهشة.. وفي تلك الشوكة التي انغرست في نفوسنا التي أضناها الألم.. لأن الصدمة العاتية المربكة المرّة قد استحالت إلى عذاب مرير.. موجع.
    لقد ذهب محمد طه شهيداً بعد أن خدعه صعلوك مأفون.. مأجور وما درى الفعلة أن محمد طه.. ليس بالإنسان العادي الذي يندر أن يتكرر مرّة أخرى على أرض الواقع.. وهذا دائماً هو مصير الأفذاذ المتفردين الذين قد لا يجود الزمان بمثلهم في كل مرّة.. من أجل مَنْ كل هذا العذاب أستاذي محمد طه أمن أجل الوطن الذي تكالبت عليه الأهوال والمحن أو من أجل الفقراء والمستضعفين والمتعبين والترابلة وصغار الصناع والمهمشين.. أو من أجل الأيادي الآثمة المأجورة التي تسعى لتمزيق الوطن.. وجرّه إلى ظلمات المستعمر البغيض.. أمن أجل كل هؤلاء قدمت رأسك إلى مقصلة المأجورين الخونة.. دون مساومة في الثمن.. يا فارس القلم.
    نعاهدك أيها الشهيد بأننا جمهور الصحفيين.. سنواصل الإبحار.. برغم سفائننا مازالت فوق الأرض.. وقبل أن تتم اجتياز دروبها ومسالكها.. تتشابك عند احد المنعطفات.. بأشياء هدبية تعرقل مسارها.. ولكن في نهاية المطاف عندما تتجاوز العاصفة السفائن.. وتقترب أكثر.. وأكثر من الشمس.. وتجيء إلى المرفأ وتستريح السفائن إلى الشاطيء قبالة المدن الفاضلة المبهورة سوف يقشر أبناؤنا ثمار البرتقال والمانجو والأنناس الممزوج بزبد قناديل البحر.. إلى جنات الخلد والفردوس الأعلى بين الحور العين في جمالهن الأخاذ الذي يسلب الألباب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
نار الغيرة من فهمك .. مع جرأة مداد قلمك ملكة سبأ14-09-06, 05:23 AM
  صباح الجنة والفردوس نجم الوفاق وإبن القُرير ملكة سبأ14-09-06, 05:28 AM
    محمد طه... هذا الغريب ملكة سبأ14-09-06, 05:30 AM
      لا أحب الخصومات .. لكن إذا فرضت على أدافع عن نفسي ملكة سبأ14-09-06, 05:44 AM
        محمد طه محمد أحمد.. شهيد عقيدته ملكة سبأ14-09-06, 05:48 AM
          آخر صورة اجتماعية للفقيد ملكة سبأ14-09-06, 05:53 AM
            الموت التراجيدي للأشجار ملكة سبأ14-09-06, 05:57 AM
              محمد طه يمرق من بيت العدو ملكة سبأ14-09-06, 06:02 AM
                طه ما ابتلاك ربك الا ليتحد وطنك ملكة سبأ14-09-06, 06:13 AM
                  في الليل المظلم والقدر المحتوم ملكة سبأ14-09-06, 06:21 AM
                    Re: في الليل المظلم والقدر المحتوم فتحي البحيري14-09-06, 06:49 AM
                      Re: في الليل المظلم والقدر المحتوم ملكة سبأ16-09-06, 01:33 AM
                        Re: في الليل المظلم والقدر المحتوم شهاب الفاتح عثمان16-09-06, 03:19 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de