المتهم محمد طه ...القاضي والجلاد الفكر التكفيري ..ماهو الحل ونحن في المهد؟ الجدال بالحسنى

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 07:59 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-09-2006, 02:27 PM

كبسيبة

تاريخ التسجيل: 05-05-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المتهم محمد طه ...القاضي والجلاد الفكر التكفيري ..ماهو الحل ونحن في المهد؟ الجدال بالحسنى

    لقد عوقب محمد طه على رأيه وأفكاره، ورأى قاتله بأن له الحق في أن ينفّذ حكم القتل بحقه على أساس ذلك. ولربما من أقدم على قتله قد يفكر في قتل اي شخص آخر طالما أنه أصبح القاضي والجلاد،فكيف لنا أن نجتث هذه الظاهرة (ظاهرة التكفير) وهي في مهدها بعيداً عن الجدل الفاحش الغير مجدي وبعيداً عن التشرذم والتشتت الذي نعيشه فهذا الموضوع يهمنا جميعاً كأبناء السودان فيجب أن نقف كلنا بصوت واحد في وجه هذه الجريمة التي لم نرى لها مثيلاً من قبل في بلادنامنذ المجزرة التي ارتكبها الخلفاوي إذا لم أخطئ في الاسم في المصلين بأحد مساجد الخرطوم ولقد لقى مصيره المحتوم حينذاك.

    Quote: الفكر التكفيري خطير، ويصبح مدمّرا حين لا يكتفي صاحبه بإصدار الأحكام على الناس بالكفر والإيمان، ويتجاوز ذلك للعب دور القاضي والجلاد، وينفّذ أحكام القتل. وتكون الطامّة أكبر، حين يتم ذلك باسم الدين. وهو ما يتيح فرصة للمتربصين والحاقدين، لنفث سمومهم، والتصيد في الماء العكر، والادعاء بأن الإسلام يبيح القتل على الرأي والفكر والاعتقاد، مغمضين أعينهم عن قصد وسوء نية، عن حقيقة أن الإسلام كان صريحا واضحا حين قرر أن «لا إكراه في الدين»، وأن من «شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر»، وأن الثواب والعقاب على الكفر والإيمان هو عند الله في الآخرة. ويغفلون أيضا أن القرآن دعا المسلمين إلى محاورة غيرهم، ومجادلتهم «بالحكمة والموعظة الحسنة»، بالدليل والبرهان والإقناع، لا بالسيف والطلقات والقنابل. وانطلاقا من ذلك، حاور النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) غير المسلمين؛ لم يفرض عليهم الدين عنوة، ولم يعمل السيف فيهم قتلا لأنهم رفضوا دعوته وأصروا على الكفر، بل أمره ربه حين ييأس منهم أن يخاطبهم بالقول: «لكم دينكم ولي دين».
    والنبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، وهو الاحرص على الإسلام من كل المتشددين والمتنطعين، كان يعلم من هم المنافقون المندسون في صفوف المسلمين-بأسمائهم- ويعلم مدى حقدهم وخطرهم على الإسلام، واختراقهم للمجتمع المسلم، وقيامهم بدور التخذيل والتثبيط وإثارة الفتن، لكنه لم يقتل أحدا منهم، رغم أن القرآن قرر أنهم أشدّ كفرا، و«في الدرك الأسفل من النار».
    الرأي يواجه بالرأي والحجة والبرهان. وحين ينفلت الأمر من عقاله، ويرى كل فرد أن من حقه أن يصدر الأحكام على الناس، وأن يأخذ الأمر بيده، وأن يكفّر الناس ويمارس بصورة فردية أعمال القتل بحقهم، تكون الفوضى التي لا يقرّها شرع ولا دين.
    ومثل هذه الأعمال لا تسيء إلا لأصحابها ومرتكبيها، وهم قلة محدودة للغاية. ويخطئ من يظن أنه يستطيع أن يستغلها فرصة للتهجم على الإسلام، الذين يدينون قبل غيرهم، أية ممارسات خاطئة تمارس باسم الدين.
    فليكن شعارنا الحوار والجدال بالحسنى في الخلافات والخصومات السياسية والفكرية في الداخل، والرصاص والجهاد والمقاومة والأسنّة المشرعة في الصراع مع المحتلين وأعداء الخارج.
    1
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2006, 03:17 PM

كبسيبة

تاريخ التسجيل: 05-05-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المتهم محمد طه ...القاضي والجلاد الفكر التكفيري ..ماهو الحل ونحن في المهد؟ الجدال بالحسنى (Re: كبسيبة)

    (عدل بواسطة كبسيبة on 07-09-2006, 02:14 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2006, 07:22 AM

كبسيبة

تاريخ التسجيل: 05-05-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المتهم محمد طه ...القاضي والجلاد الفكر التكفيري ..ماهو الحل ونحن في المهد؟ الجدال بالحسنى (Re: كبسيبة)

    تصويب

    (عدل بواسطة كبسيبة on 07-09-2006, 02:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2006, 11:55 AM

كبسيبة

تاريخ التسجيل: 05-05-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المتهم محمد طه ...القاضي والجلاد الفكر التكفيري ..ماهو الحل ونحن في المهد؟ الجدال بالحسنى (Re: كبسيبة)

    الخرطوم-7-9-2006: تلقى الصحفي زهير السراج ، الذي يكتب عمودا يوميا في صحيفة "السوداني" رسالة على هاتفه النقال في حدود السادسة مساء الأربعاء 6-9-2006، أثناء تواجده في سرادق العزاء في دار الصحافي المغدور محمد طه محمد أحمد, وحين فتح الرسالة، وجدها "بطاقة أعمال" مجهولة المصدر، وتقول بالدارجة السودانية: "الدور الجاي عليك"، ومعناها "الهدف المقبل هو أنت".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2006, 12:01 PM

كبسيبة

تاريخ التسجيل: 05-05-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المتهم محمد طه ...القاضي والجلاد الفكر التكفيري ..ماهو الحل ونحن في المهد؟ الجدال بالحسنى (Re: كبسيبة)

    شهدت قضية الصحفي محمد طه محمد أحمد تصعيدا لافتا حيث أهدرت جماعة تطلق على نفسها اسم "منظمة حمزة لمحاربة المرتدين والمرتزقة" دمه من خلال بيان لها تم توزيعه في الخرطوم.
    وهددت المنظمة وزير الإرشاد السوداني عصام أحمد البشير وقضاة المحكمة التي تنظر في أمر طه الذي يرأس تحرير صحيفة "الوفاق" اليومية، بـ"الويل والثبور" إذا تهاونوا في أحكامهم بحق المتهم المحتجز في سجن "كوبر" في الخرطوم.
    ووصف بيان المنظمة طه بالفاسق والزنديق المرتد، محذرا العاملين بصحيفته من الاقتراب من مقر الصحيفة وسط الخرطوم. كما توعد وزير الإرشاد إذا أقدم على استصدار فتوى أو وقف ضد رغبة هذه الجماعات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2006, 12:21 PM

كبسيبة

تاريخ التسجيل: 05-05-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المتهم محمد طه ...القاضي والجلاد الفكر التكفيري ..ماهو الحل ونحن في المهد؟ الجدال بالحسنى (Re: كبسيبة)

    تعقيبا على خبر «السلطات السودانية توقف صحيفة (الوفاق) وتواصل محاكمة رئيس تحريرها»، المنشور بتاريخ 10 مايو (ايار) الحالي، اقول: ان العديد من المتابعين لهذه القضية، يعتقدون أن الكتاب المشار إليه في الخبر، هو أحد مؤلفات المؤرخ العربي الشهير، تقي الدين أحمد بن علي المقريزي، صاحب «اغاثة الأمة بكشف الغمة»، وفي هذا خطأ كبير. فكتاب «المجهول في حياة الرسول»، هو كتابة ساذجة لمسيحي أطلق على نفسه اسم (دكتور المقريزي)، يحاول من خلاله الاساءة الى الإسلام ونبيه، في لغة فجة، غير علمية مليئة بالأخطاء التاريخية واللغوية.

    والكتاب المنشور على موقع على الإنترنت لا يستحق حتى الرد ، لسطحيته وفجاجته. ولا أعرف كيف أن صحفيا مثل محمد طه محمد أحمد، وهو قانوني تخرج من جامعة الخرطوم، يقع في خطأ الرد أو الترويج لمثل هذا الكتاب. في اعتقادي أن محمد طه لم يطلع على النص كاملا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de