مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 00:11 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-09-2006, 07:21 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 19833

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات (Re: بكرى ابوبكر)

    Quote: الشهيدة/أميرة الحكيم ومحمد طه محمد أحمد في سجل الجرائم البشعة


    ما حدث للأستاذ/محمد طه ذكرني بجريمة قديمة ، جرت فصولها في أيام الديمقراطية الثالثة ، إنها جريمة اختطاف وقتل الشهيدة/أميرة الحكيم ، ليس علينا أن نغالط الواقع وننكر لون ثوبنا الحقيقي ، بأن نقول أن جرائم الخطف والاغتيال غريبة علي مجتمعنا السوداني ، وأننا مجتمع ملائكي طاهر لا يحمل في كيانه سوي قيم المحبة والجمال ، بعد يونيو 89 أصبح كل مستحيل ممكن ، وكل صعب ذلول ، وكل طيب معرض للانقراض ، شغلت قصة أميرة الحكيم أذهان الناس ، وجعلتنا من المتابعين لقراءة الصحف في تلك الفترة ، وقد استخدمت الجبهة الإسلامية تلك القضية علي أكمل وجه ، ووظفتها في إطار سعيها الدائم للتشكيك في الحكم الديمقراطي ووصفه بالحكم الضعيف والساقط ، كان محمد طه أحد الساعين في قضية أميرة الحكيم ، لم يكن الاستهجان مصوباً نحو الجريمة ، لمعرفة أن قيمنا في التسامح قد اضمحلت ، بل النقد اللاذع وجدته حكومة الصادق المهدي ، فكيف تطيب نفسها بالبقاء في الحكم بينما هناك أميرة في عمر الزهور قد اُختطفت والشمس في كبد السماء ، لم تطالب الجبهة الإسلامية بإقالة وزير الداخلية وكفي بل طالبت بتغيير كافة الحكومة .علي الرغم أن الدافع السياسي والمذهبي كان غائباً عن تلك الجريمة .فهي علي الأقل كانت قضية جنائية بالدرجة الأولي يمكن أن تحدث في كل بلاد العالم .وإن كان هناك وطن بلا جريمة فليدلونا عليه .
    لا أعلم علي وجه التحديد كيف تعاملت السلطات أنذاك مع قضية أميرة الحكيم ، وحسب ما أذكر أن هناك علاقة كانت تربط الجناة بمؤسسات الدولة الأمنية ، هذا يقودنا إلي أمر محير ، أن معظم الجرائم الغامضة التي تقع في السودان تقف من ورائها الأجهزة الأمنية ، فهي الوحيدة التي تقدر علي ضبط ساعة التنفيذ ، والشروع في التحقيقات والتلاعب في الأدلة ، حتى المذبحة التي نفذها الخليفي بمسجد الثورة الحارة الأولي تم التلاعب في تحقيقاتها من قبل الأجهزة الأمنية ، فقد تم التعامل مع الخليفي كشخص وليس كتنظيم وفكر ، ولذلك تكررت نفس الجريمة في مسجدي الجرافة وود البخيت ، المنفذين هذه المرة كانوا يحملون الجنسية السودانية ، أحدهم شارك في حرب الجنوب ، فنقل خبرته العسكرية التي أكتسبها من معسكرات الدفاع الشعبي إلي صدور المصلين الأبرياء وهم يؤدون الصلاة ، والحصيلة سقوط نفر من المصلين قتلي ، في مكان من المفترض أن يكون واحدةً من الأمان .
    ليس كافياً أن نقول أن هذه الجرائم جديدة ومستحدثة ، فالجريمة سلوك إنساني ، وطبيعة بشرية تنتقل من عالم إلي آخر ، ومن بقعة إلي أخري ، مثل حلاقة مايكل جاكسون وتقليد مادونا والرقص علي أنغام موسيقي الراب ، قد قرأت قصة مراهق أمريكي قام بقيادة طائرة مروحية وصدم بها مبني بنك أمريكا ، فعل ذلك بعد أن كتب وصية يصف فيها الرئيس بوش بأقذع النعوت ، يأتي كل ذلك في مسعى تقليده لتنظيم القاعدة حتى ينال الشهرة ويطير اسمه في الأفاق .
    أما في السودان فهناك من ساهم بصورةٍ واضحة في تأصيل ثقافة العنف والكراهية ، منذ أيام ساحات الفداء والحديث المكرر عن الدماء والجماجم والقتل وإحسان الذبحة ودنو العذاب ، من يزرع الرياح يحصد الأعاصير ، وهذه الثقافة البغيضة رمتنا أمام أبواب الهلاك والفناء ، وجعلت قيم التسامح تنزوي بعيداً وتحل مكانها ثقافة التشفي والاستئصال ، حتى الخلاف داخل الحركة الإسلامية أصبح مقلقاً للجميع ، وربما يحمل في حالة تصاعده المزيد من العنف وإراقة الدماء لأهل السودان ، وكلنا نذكر الصراع الذي نشأ بين حزبي المؤتمر الوطني والشعبي حول مخابئ السلاح السرية في أمدرمان ، وكيف أن الناجي عبد الله الشهير بناجي ( الزيت ) وهو من أنصار الترابي قد تعرض لطلق ناري بسبب رفضه تسليم ذلك السلاح ، هناك من يري أن الأخطار تحدق بالسودان من دارفور ولكنني أري شجراً يسير في الخرطوم ، قبلها قامت قوات الأمن السودانية باغتيال شخص اسمه عصام البشير علي خلفية ممانعته لأمر الاعتقال ، ورفضه تسليم سيارة خاصة بجهة حكومية ، ظاهر الأمر يقول أن هذا المواطن تحدي القانون ، وباطن الأمر يقول أن هذا المواطن تعرض لعملية اغتيال بدم بارد ، لأن المعركة لم تكن بين فريق الشرطة وعصابة من اللصوص ، بل كانت بين الحزبين الغارقين في اقتسام الغنائم .وأن عملية القتل في الشوارع تحت خلفيات سياسية قد بدأت في السودان .وقد يتكرر هذا الأمر عدة مرات إذا رجعنا لتصريحات الفريق صلاح قوش بأن قواته سوف تبدأ حرب دارفور من الداخل ، عن طريق القضاء علي الخونة والمأجورين وعملاء الاستعمار ، وهو بذلك التهديد يقصد القوى الوطنية التي أيدت السماح بنشر القوات الأممية في دارفور ، فنحن لا زلنا في أول الباب ، والإنقاذ لن يرتاح لها بال حتى تنقل إلي السودان كامل التجربة العراقية ، من تدخل أجنبي وتنازع مذهبي وقتل علي الهوية ، انهم يحرقون الهيكل حتى لا يستفيد منه أحد ، وعملية اغتيال محمد طه ليست إلا رقم صغير من قائمة أسماء طويلة ، كلها تقف و تنتظر دورها أمام سيف الجلاد .
    حتى الرئيس البشير يخاطب خصومه بلغة العنف ، في خلافه مع الترابي قال أمام الأشهاد في المجلس الوطني : (( يمكنني أن أقطع عنق الترابي وأذهب إلي الله مطمئن بأنه لن يصيبني عقاب ))
    ليست المشكلة أن تقع الجريمة ، ولكن كل خوفي أن يتمثل الجاني بالآيات القرآنية ، ويعتقد بأنه يفعل الصواب ويخدم قضية إسلامية يكسب من ورائها الأجر والثواب ، أن لا يظن أن هناك رب يحاسبه في يوم ما علي هذه الجريمة .عندها ينتفي المعني الحقيقي لكلمة الجريمة ، لأنها سوف تصبح أمراً حسناً لا يعترض عليه أحد .
    سارة عيسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر07-09-06, 10:00 PM
  Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر07-09-06, 10:01 PM
    Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر07-09-06, 10:08 PM
      Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر07-09-06, 10:14 PM
        Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر09-09-06, 00:08 AM
          Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر09-09-06, 07:21 PM
            Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر09-09-06, 07:31 PM
              Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر09-09-06, 07:55 PM
                Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر09-09-06, 07:56 PM
                  Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر09-09-06, 07:57 PM
                    Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات Haydar Badawi Sadig09-09-06, 09:59 PM
                      Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات Haydar Badawi Sadig10-09-06, 10:31 AM
                        Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر10-09-06, 08:59 PM
                          Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر10-09-06, 11:10 PM
                            Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر11-09-06, 08:26 PM
                              Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر11-09-06, 09:47 PM
                                Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر12-09-06, 10:14 PM
                                  Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر12-09-06, 10:17 PM
                                    Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر18-09-06, 01:49 AM
                                      Re: مقالات كتبت عن محمد طه محمد احمد و استشهاده فى صفحة المقالات بكرى ابوبكر19-09-06, 10:50 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de