محمد طه محمد أحمد: لـم يبـــق أمـامـــــــــي سوى القـبر!!!

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 04:52 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-05-2005, 05:40 AM

الفاتح وديدي
<aالفاتح وديدي
تاريخ التسجيل: 11-04-2005
مجموع المشاركات: 614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: محمد طه محمد أحمد: لـم يبـــق أمـامـــــــــي سوى القـبر!!! (Re: عبد الله إبراهيم الطاهر)

    هنالك قول بأن محمد طه لا يزال في القرير وهو غير قابل للتحضر والتعامل مع المدنية.. او انه يشعر ان الشكل الذي ظهر به منحه لونية خاصة تميزه عن الاخرين لذلك اراد الاحتفاظ بتلك الصورة لدعم نجوميته؟
    لنرى بماذ أجاب محمد طه على هذا التساؤل ؟
    Quote: شوف الكلام دا صحيح .. انا موش قابل للتحضر بس انا جسمي ذاته يرفض التحضر ..دي حاجة غريبة جدا .. يعني مثلا مكيف الهواء في المكتب يورم لي جسدي .. معدتي لا تقبل اي طعام فانا شاعر ان هذه المسألة اشبه بالمنهج المفروض علي .. وانا لا ادمن الزهد لكن هذا الامر اصبح بالنسبة لي فسلفة حياة سيدنا عمر يقول (اخشوشنوا فان النعمة لا تدوم) بمعني مثلا انا حريص علي ان اولادي يكونوا مثل باقي ابناء الناس ما ممكن اوديهم المدرسة بالعربية .. عاوزهم اتربوا مثلي اذكر انني كنت اقطع مسافة طويلة جدا من الحي الي القرير الوسطي .. انا اريدهم يعيشوا كدا .. طبعا لن تكون نفس المعاناة هي اقل ولكن هذا الامر سيفيدهم كثيرا..

    - الطاهر : اذا كان محمد طه اهملته الحياة وفرضت عليه قسوة النشأة .. لماذا يفرض تلك التجربة علي ابنائه الذين اكرمتهم الحياة بمال وافر.

    طه: اصلا اذا اردت ان اشكلهم لا استطيع .. يعني هم الان ليس لهم اي اهتمامات سياسية يمكن روعة لهااهتمام ثقافي .. رماح امكن يكون طبيب او مهندس وهم اصلا محظوظين .. انا ابوي عندما ذهبنا للقريرمصادر المعرفة انقطعت عنه ..ابوي يمكن يكون شكل اهتماماتنا لكن انا لا اقدر علي تشكيلهم .. فهم مسيرين بغير ارادتي انا

    ضياء الدين: قد يكون ما قلته سابقا.. هو فلسفة تبر يريه للبخل؟

    طه: هذه فلسفة سيدنا عمر الحياة فيها الترف وفيها الزهد .. من المفروض ان تختار لنفسك ومن باب اولي لذريتك تختار لهم طريق يامنهم من عسرات الدهر .. النعم لا تدوم فمن الافضل اذا جاء الثراء يكون اضافة اليه.. واذا جاءه الفقر يكون هو اصلا متحصن بخشونة العيش..

    - ضياء الدين : لماذا لا تعلمهم ادارة النعمة بدلا من تأقلمهم علي العسر؟

    طه : احاول ان اعلمهم ان يعيشوا حياة عادية نحن نسكن في حي شعبي.. امهم ترغب لهم النعم، النساء يختلفون عن الرجال بما فيهن بنت الامام علي كانت تحب زينة الحياة الدنيا .. والله خاطب زوجات النبي ( اذا كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين امتعكن واسرحكن سراحا جميلا) الراحة مطلوبة ولكن انا لااري ان يقوموا علي الترف السودانيون يصيبهم التطلع الزائد عن الحاجة .. كنا في البيوت الملاية يتم تغييرها كل عيد .. وكنا في القرير الوسطي والجامعة نغسل ملابسنا بانفسنا ..ولكن الان يكون الشخص محدود الدخل جدا ويأخذ ملابسه الي الغسال..

    ضياء الدين: الخوف من المستقبل من القادم والاحتراز له لحد عدم الاستمتاع بالحاضر.. صفة ميزة خطاب محمد طه السياسي وجعلته دائما اقرب للتشاؤم؟

    طه: من الضروري ان يبني كل شخص او دولة حساباتهم علي الحد الادني .. صحيفتي الوفاق هي في الاساس قائمة علي التدبير المنزلي .. قرأت قصة لنجيب محفوظ يقول فيها البطل امي بين النساء كالمانيا بين الدول تستفيد من كل شئ ..وكان يضرب مثلا بأن الملاية في البيت اذا قدمت تحول الي كيس مخدة..والكيس اذا قدم يحول لقطعة مسح .. الوفاق قامت علي هذا المنهج لذلك هي اقل الصحف تعرضا للازمات المالية.كما تعلم يا ضياء

    = ضحك =

    -جمال: اذن محمد طه شخص غير قابل للتمتع بنعم للثراء؟

    طه: كل مالدي اوجهه للصحيفة حتي تكون هي الصحيفة الاولي التي لا تستعين بغير الله ..

    -ضحك-

    ثم واصل انا ما عندي قروش لكن امكن عندي ورق ومطبعة فضل فيها قسط ولا قسطين وامكن عندي عقار خاص بالمطبعة والصحيفة نعم هذا ثراء ولكنه ثراء للرسالة الصحفية والمجتمع .. لا ثراء بوباري مثل ان اذهب الي جنيف في الاجازة وتكون لزوجتي حلي ذهبية وارصدة في البنوك.

    ضياء الدين: ماذا اذا قلنا ان محمدطه يعيش في الخرطوم علي معكوس مصطفي سعيد في ود حامد .. مصطفي سعيد بعد عودته من بريطانيا وفي منزله بود حامد كانت له غرفة علي النمط الانجليزي يقضي فيها اغلب وقته .. فالبطل هنا استدعي الحياة الاوربية الي قريته .. انت في الخرطوم تستدعي الحياة الريفية.. ابراج الحمام وسعاية الاغنام لمجتمعك الحضري الجديد؟

    طه: اريد ان اوضح بأنني لم اشعر اصلا انني انتقلت لمجتمع حضري بقدومي للخرطوم بل العكس انا اتيت من مجتمع حضري لمجتمع ريفي. انا ابن اعرق مدينة في السودان حلفا.. يمكن تقول حدثت لي ردة مجتمعية (الخرطوم دي ما مدينة.. دي شي مجهول) .. وعندما جئت للخرطوم لم افتكر لها هل كانت مدينة ام قرية فقد دخلنا في المعمعة السياسية .. مصطفي سعيد لم يربط نفسه بقضية فكرية او سياسية ولكن كان يربط حياته بالمتعة واللذة.. الرسالة ربطتنا باللذة السياسية .. وانا علاقاتي بالاسلاميين في مروي الثانوية وجامعة الخرطوم اكبر من علاقتي باشقائي .. لذلك اقول لك ان الالتزام السياسي عادة ما يقودك الي مجتمع مختلف..

    ضياء الدين: ماهو الباب الذي دخل به محمد طه للحركة الاسلامية .. اذا لم تكن كتب سيد قطب او حسن البنا .. خاصة وان هنالك حديث شعبي مثار عن تدين الحلفاويين .. وانت قضيت فترتك الاولي بحلفا؟

    طه: دخلت عبر التأثر الثقافي .. كل المنطقة النوبية من حلفا الي ديار الشايقية لم يدخلها الدين فاتحا لذلك يشاع بان هذه المنطقة ضعيفة في التدين .. هذه المنطقة قبلت بالتدين الصوفي .. البرهانية بدأت بحلفا وشيخهم حلفاوي محمد عثمان عبده البرهاني .. ونسيت ان اقول لك بان والدي كان برهانيا وكانت الحضرات تقام ببيتنا .. انا طبعا كنت معجب بالاشتراكية ولكن ابعدني منها موقفها من الدين ولكن جذبتني اطروحات حسن البنا وسيد قطب..

    السؤال بصورة مباشرة من الذي استقطبك للحركة الاسلامية؟

    طه: ليس هنالك شخص محدد . . كانت مناقشات عامة بمروي الثانوية.. وكان هنالك تنظيم قوي جدا للجبهة الديمقراطية .. وتنظيم قوي لحزب البعث اقوي فروع الجبهة الديمقراطية والبعث كانا بمروي الثانوية ونوري .. عدد كبير من اطباء المنطقة درسوا بالعراق .. ومعظم ضباط حركة 28رمضان من تنقاسي.. مدرسة مروي كان بها جو صراع سياسي وفكري حاد .. في هذا المناخ وبحكم ثقافتي وقراءاتي وجدت نفسي اقرب للاسلاميين فقد كانوا الاكثر اقناعا..


    الحوار جدير بالقراءة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
محمد طه محمد أحمد: لـم يبـــق أمـامـــــــــي سوى القـبر!!! عبد الله إبراهيم الطاهر05-05-05, 04:55 AM
  Re: محمد طه محمد أحمد: لـم يبـــق أمـامـــــــــي سوى القـبر!!! عبد الحميد البرنس05-05-05, 07:46 AM
    Re: محمد طه محمد أحمد: لـم يبـــق أمـامـــــــــي سوى القـبر!!! عبد الحميد البرنس05-05-05, 07:49 AM
      Re: محمد طه محمد أحمد: لـم يبـــق أمـامـــــــــي سوى القـبر!!! عبد الحميد البرنس05-05-05, 07:52 AM
        Re: محمد طه محمد أحمد: لـم يبـــق أمـامـــــــــي سوى القـبر!!! محمد حسن العمدة05-05-05, 08:03 AM
          Re: محمد طه محمد أحمد: لـم يبـــق أمـامـــــــــي سوى القـبر!!! Balla Musa05-05-05, 08:29 AM
  Re: محمد طه محمد أحمد: لـم يبـــق أمـامـــــــــي سوى القـبر!!! الفاتح وديدي05-05-05, 12:47 PM
  Re: محمد طه محمد أحمد: لـم يبـــق أمـامـــــــــي سوى القـبر!!! الفاتح وديدي06-05-05, 05:40 AM
  Re: محمد طه محمد أحمد: لـم يبـــق أمـامـــــــــي سوى القـبر!!! عبد الله إبراهيم الطاهر06-05-05, 11:15 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de