مواضيع توثقية متميزة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-21-2017, 12:26 PM الصفحة الرئيسية

مواضيع توثقية متميزة
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تساؤلات في القرآن

01-28-2011, 03:33 AM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)



    Quote: وماتزال هناك تساؤلات عدة:


    ياجوج وماجوج وذي القرنين والدجال ومطلع الشمس من المغرب ودابة الارض

    الاخ عبد اللطيف ... قليلا من التفسير عن ذي القرنين لا يضر.
    لاحظ الصفات التي يتمتع بها ذو القرنين من بروق ورعود ....!!!
    لاحظ ايضا اين تغرب الشمس ... وعدد الملائكة الذين يجرونها مثل السفينة ..... والارض التي تقع
    علي قرن الشمس ....والكثير المثير من العلماء الكرام.

    (( يفسر (فريد وجدي) الايات حول (ذي القرنين) بقوله : " إن الله مكنه في الارض وأطلق يده حرة فيها ، ومنحه كل الوسائل والاسباب للوصول الي غايته ، وكانت الغاية الاولي هي الوصول الي مغرب الشمس. ولما وصلها وجدها تغرب في عين حمئة ، أي ذات طين اسود حارة " ويتطوع ( الجزائري ) بجمع موجز الامر من كتب التراث فيقول " إن مكان غروب الشمس هذا هو اخر العمار من الارض (!!) وكان في طريقه يدعو الامم لعبادة الله .... وكان إذا مرَ بقرية زأر فيها كالأسد المغضب ، فينبعث من قرنيه بروق ورعود وظلمات وصواعق تهلك من يخالفه (!!) ..ولما وصل إلي العين التي تغرب فيها الشمس (؟) . وجدها تغرب فيها ، ومعها سبعون الف ملك يجرونها بسلاسل الحديد والكلاليب ، يجرونها الي البحر من قطر الارض الايمن ، كما تجر السفينة علي ظهر الماء " .. اما اين هذه العين التي تبيت فيها الشمس ليلها ، ففي الاثر المنسوب للإمام علي (رضي الله عنه) " تغرب الشمس في عين حمئة ، دون المدينة مما يلي المغرب مباشرة ..." ويتطوع الجزائري موضحا اسم المدينة التي مما يلي المغرب حتي تستكمل المشهدية الهائلة ، بأمانة واصرار يحسد عليهما فيقول (..مما يلي المغرب مباشرة ، يعني جابلقا )
    وإذا كانت رحلة ( ذي القرنين) الاولي إلي مغرب الشمس، سعيا وراء هداية الخلق الذين يسكنون دون المدينة مما يلي المغرب مباشرة أي جابلقا ، لعبادة الله الواحد القهار ، فإن رحلته الثانية- كما هو واضح لدي اخباريينا – كانت تستهدف غاية اخري ، ورغبة طال ما راودت بني الانسان ، هي الحصول علي الحياة الدائمة الخالدة ، وهو ما جاء في ذكر ( السهيلي ) عن (ذي القرنين) ( وهو صاحب الخضر حين طلب ماء الحياة فوجدها الخضر ولم يجدها ذو القرنين ، وفي ذكر ( إبن كثير ) عن جعفر الباقر عن ابيه زين العابدين خبرا مطولا جدا ، فيه ان ذا القرنين كان له صاحب من الملائكة يقال له رنقائيل ، فسأله ذو القرنين : هل تعلم في الارض عينا يقال لها عين الحياة ،فذكر له صفة مكانها ، فذهب ذو القرنين في طلبها ، وجعل الخضر علي مقدمته فانتهي الخضر إليها في واد في ارض الظلمات فشرب منها ، ولم يهتد ذو القرنين إليها) ويفسر ( الثعلبي ) و (الجزائري)فيما موجزه ، انه كان لذي القرنين خليل من الملائكة يدعي( رفائيل ) " واضح هنا إختلاط الاسم لقراءة الكتابة غير المنقوطة في الاسمين : رنقائيل ، ورفائيل ) ينزل إليه من السماء يسليه بالحديث ويناجيه . وقال له يوما : ياذا القرنين ان لله في هذه الارض عينا تدعي عين الحياة ، من شرب منها لا يموت حتي يطلب الموت . ولما علم ذو القرنين ان هذه العين تقع بالظلمات الواقعة خلف مطلع الشمس ( طبيعي عندهما ان يكون وجه الشمس هو المضئ ، وان يكون لها وراء ، وطبيعي ايضا ان يكون قفاها مظلما ) ، جمع جيوشه يخوض البحار ويقطع الجبال ثنتي عشرة سنة ، حتي وصل إلي بداية او طرف الظلمة ، وهناك إنتخب لقيادة الجيش شخصية تراثية شهيرة اخري هي ( الخضر ) المعروف بالحي الغائب ، وخاض بهم فيما وراء الشمس في الظلمة ، وهناك دعي ثلاثمائة وستين من رجاله بينهم ( الخضر ) ، ودفع الي كل منهم سمكة ، وقال لهم : إذهبوا في الظلمة فهناك ثلاثمائة وستون عينا ، وليغسل كل منكم سمكته في عين منها . فذهبوا ، لكن سمكة (الخضر) إنزلقت منه فسبح وراءها وعب من الماء ، ولما عاد اعلم ( ذا القرنين) بما حدث ، فقال له : كنت انت صاحب عين الحياة ، وهذا هو السبب ان ( الخضر ) حتي اليوم حي لكنه غائب (؟) لانه شرب من عين الحياة الخالدة ، ولم يصلها ( ذو القرنين ) ليشرب ومات صغيرا ( وربما حسيرا)
    أما اين تقع هذه العين العجيبة جغرافيا ، فهذا ما نجده عند (الثعلبي ) في باب يسميه ( باب دخول ذي القرنين الظلمات مما يلي القطب الشمالي لطلب عين الحياة ) وجميل ان يحيط الثعلبي علما بظلمة القطب ، وربما ابهرنا !! لكنه سرعان ما يعود إلي موقعه بين زملائه الكرام من الاخباريين سالما، عندما يردف قائلا (( ان عالما من علمائنا وجد عين الحياة الخالدة في الارض التي علي قرن الشمس))
    "الاسطورة والتراث .. د. سيد القمني"

    (عدل بواسطة awad hassan on 01-28-2011, 06:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 07:39 AM

Motawakil Ali
<aMotawakil Ali
تاريخ التسجيل: 03-26-2008
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)

    هل كانت رحلة ذي القرنين رحلة فضائية ؟
    أي أنها تجاوزت حدود الأرض لتكون في الفضاء الخارجي؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 08:17 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)

    Quote: لذا عندما سخر إبراهيم من الأصنام وكسرها وعرفوه ثم إستجوبوه أنكر فعلته وقال فاضحاًأوهامهم أسألوا كبيرهم الذي كانت الفأس موضوعة علي كتفه إن كان قادراً علي معرفة من كسرهم....


    مرحبا سناري اتوقع قراءات ممتعة ومثيرة لتساؤلات جديدة ومزيدا من الامعان في الدهشة

    مع ابحار الانسان القديم الساحر في بحور الاستكشاف الخلاب لطبيعة الحياة ، فطالما

    اعجزتهم الوسائل والطرق العلمية لمعرفة اسرار الحياة فلابأس من معرفتها باللغة الساحرة

    وندين لهم علي ما اغرقوا فيه حياتنا من ابهام يؤدي للقتل المجاني !



    تكسير سيدنا ابراهيم للاصنام من الممكن اعتباره تكسير لمفهوم الاله الذي لايقدم

    ولايؤخر ..الاله الذي صنعته الاديان مشابه للالهة التي كسرها ابراهيم ، فليسالوا

    الله لماذا اغرق الكعبة بيته!كفار قريش كانوا يتحدون الله الجديد ان ينزل عليهم

    العذاب وقالوا لن يؤمنوا دون ذلك ، ولكن رسوله الكريم قال لهم انه بشر مثلهم

    وان شاء الله ليرسل العذاب ، فسيرسله ، لكنه لن يرسله لان النبي بينهم ، وكمان

    عسي ان يؤمن منهم اناس كثيرون ، فنلاحظ ان الاله ليس هو الاله الموجود في الاديان

    الذي دمر قوم نوح وارسل الرياح والجحيم لمجرد عناد البشر للرسل ، تغير الاله

    في الاديان القديمة واصبح لايرسل المعجزات ، فليست هناك معجزات في الاسلام..

    راينا الرسول(ص) في سبب نزول سورة الكهف يطلب يوما واحدا ليجيب علي اسئلة

    النضر بن الحارث ، الذي ارسله اليهود بالاسئلة الثلاثة عن رجل طواف في الارض

    ويقصدون ذي القرنين ، وفتية امرهم عجيب (اهل الكهف) وامر الروح ، فلماذا

    طلب النبي مهلة يوم ،لماذا لم يسال جبريل الاجابة لحظيا؟؟ ولماذا تأخرت

    الاجابة كما تقول اسباب النزول حتي شكت قريش في حقيقة النبوة ، ورغم الاجابة

    التي تبرع بها الفقهاء ان النبي لم يقدم المشيئة(لم يقل ساجيبكم غدا انشاء الله)

    الا ان ذلك يوجب تساؤل اكبر ، فكيف حدث ان النبي لايذكر المشيئة وهو نبي معصوم

    وكيف تجاهله الوحي هذه المدة الطويلة ، الايضر ذلك بالرسالة الجديدة ،بل كيف

    يمتحن بشر رسول بهذه الاسئلة اصلا ، هل كل الرسل يمتحنون بهذه الطريقة باسئلة

    من بشر مثلهم ، كيف عرف احبار اليهود هذه الاسئلة التي لايعرفها الا الانبياء

    وهذه تساؤلات قديمة سالها مسلمون ويهود يعرفون ان قصة ذي القرنين غير موجودة

    الا في اساطير اللغة السريانية التي نقلوها هم الي كتابهم البشري التلمود

    ومعها قصة اهل الكهف ايضا ، فهل هاتين القصتين ورطة لديانة الاسلام كما يقولون

    وتعتبر من تاثير الديانات الملفقة علي عقيدة الاسلام ؟! ام ان الاديان تاريخية

    كماهو واضح من الالتباس الذي تقع فيه ..


    وبعيدا عن ذلك ،كيف يكون ذي القرنين الذي يملك العلم والقوة ويتابعه الله مباشرة

    في كل خطوة ، لايعرف كروية الارض ، وكل علمه ان الشمس تغرب في عين حمئة ،ولايجدي

    تبرير ذلك بانه كان يراها تغرب في عين حمئة ، فهو ليس مجرد شخص يري الحقيقة

    الظاهرية ونما هو قوة وعلم وجبروت وتوفر له كل ذلك بارادة مباشرة من الله !

    علينا ياسناري قراءة الاديان علي ضوء تاريخيتها ، فذلك يفسر بدائيتها كنظرة

    قديمة للوجود ، وفك طلاسمها المغرقة في غموض اللغة والتي هي نفسها ميتافيزيقية

    بسبب الجهل في فهم الكون والطبيعة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 08:59 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote: أكتر حاجه محيراني فيك ..
    دعاويك العريضة للقراءة المتأنية و التحرر و العقلانية ..
    ثم خطابك المتسرع و كأنما لا تقرأ حتى كلام محاوريك !!

    و يبدو إني حأضطر لعوارات سودانيز أون لاين و أوريك مناسبة كلامي كرد ..



    ياقرشي سلامات ، دا ردك علي
    Quote: عملت شنو يعني ، لحنتها ياقرشي ولا بس لازم تكاجر!!



    يا قرشي كلامك عن الدولة الدينية وتوضيحاتك دي اشكرك عليها

    المشكلة في


    Quote: تعرف أنا إتعمدت أجيب ليك قصة إبن عباس مع مروان بن الحكم علشان أدلل إن مسألة أسباب النزول دي مهمة كيف و حاجه معترف بيها من الزمان داك ..
    و لكن النقطة اللي بتتكلم عنها دي فيها شوية كلام ..
    أول حاجة الآيات اللي بتتكلم عن الحكم بما أنزل الله ..
    بتتكلم عن القضاء و ليس عن الدولة .. !!




    ليس المطلوب هذا التوضيح لان دا مجاله حته تانية ، يكفي ان الاية موجهة

    لليهود وبس

    ماتحكها ساكت!

    لك ودي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 09:38 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote: الاخ عبد اللطيف ... قليلا من التفسير عن ذي القرنين لا يضر.
    لاحظ الصفات التي يتمتع بها ذو القرنين من بروق ورعود ....!!!
    لاحظ ايضا اين تغرب الشمس ... وعدد الملائكة الذين يجرونها مثل السفينة ..... والارض التي تقع
    علي قرن الشمس ....والكثير المثير من العلماء الكرام.



    عوض حسن مرحب من جديد


    العجيب اكثر ان الرسول (ص) غاب 15 يوما وحزن لان الوحي غاب

    كل هذه المدة وهو قد وعد النضر بن الحارث ومن معه يوما واحدا

    ولم يطلب من الوحي الاجابة مباشرة ..ومع كل ذلك يبقي التساؤل

    عن حقيقة اسئلة الاحبار اليهود ، لماذا سألوا هذه الاسئلة

    وهي غير موجودة في التوراة ولاتصلح كامتحان اذا فرضنا بامكانية

    امتحان نبي اصلا ؟!

    ذكروا للنضر بن الحارث :

    Quote: ثم إن قريشا بعثته مع عقبة بن أبي معيط إلى أحبار اليهود بالمدينة وقالوا لهم : سلوهم عن محمد وصفته ، وأخبروهم بقوله ، فإنهم أهل الكتاب الأول ، وعندهم من العلم ماليس عندنا من علم الأنبياء ، فخرجا حتى أتيا المدينة فسألوا أحبار اليهود عن أحوال محمد صلى الله عليه وسلم فقال أحبار اليهود : سلوه عن ثلاث : عن فتية ذهبوا في الدهر الأول ما كان من أمرهم ؟ فإن حديثهم عجب ، وعن رجل طواف بلغ مشارق الأرض ومغاربها ، ما كان نبؤه ؟ وسلوه عن الروح ما هو ؟ فإن أخبركم فهو نبي وإلا فهو متقوّل،[/red] فلما قدم النضر وصاحبه مكة قالا : قد جئناكم بفصل ما بيننا وبين محمد ، وأخبروا بما قاله اليهود، فجاؤوا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وسألوه : فقال أخبركم ما سألتم غدا ، ولم يستثني ، فانصرفوا عنه ، ومكث رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس عشرة ليلة . فشق ذلك عليه ، ثم جاءه جبريل عليه السلام من عند ربه بسورة الكهف وفيها معاتبة الله إياه على حزنه عليهم ، وفيها خبر أولئك الفتية ، وخبر الرجل الطواف




    كيف عرف اليهود هذه الاسئلة وهم يقولون لايعرفها الا نبي ؟!

    هل وردت في كتاب التوراة (نرجو الافادة)ام كما يقال في التلمود الذي ادخلت له من الاساطير

    السيريانية ، فاللغة السريانية كانت مشهورة ومعروفة في الجزيرة العربية؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 10:06 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote: و إنظر إن كان لكسنبرج يتبع أبجديات العلم الذي يؤلف فيه !!

    أما بالنسبة للآية الكريمة (وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً [الإسراء : 64])
    فمن الواضح أنها ترسم مجازا بديعا و لا تصف أفعالا حرفية للشيطان !! .. و هذا من المشهور في أساليب العربية و بلاغتها !!
    فلا توجد مخالفة للمعنى القرآني و لا تقوم هنا أي مفارقة أصلا ..




    الواحد بقي زي المروحة يفتش في مداخلاتك الماشفتها


    وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً [الإسراء : 64])


    بالله هسه اقرب الاية الفوق دي لمفهوم القران ولا النص السرياني المترجم :

    واخلب عليهم بحيلك ودجلك

    فالتعامل مع شيطان يخلب ويتحايل ويدجل اقرب من اجلب وخيلك ورجلك ، لانها بعيدة عن السياق

    غايتو الدوغمائية مشكلة كبيرة خلاس !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 11:56 AM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    غايتو يا عبداللطيف ما بسألك ..

    Quote:

    وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً [الإسراء : 64])


    بالله هسه اقرب الاية الفوق دي لمفهوم القران ولا النص السرياني المترجم :

    واخلب عليهم بحيلك ودجلك

    فالتعامل مع شيطان يخلب ويتحايل ويدجل اقرب من اجلب وخيلك ورجلك ، لانها بعيدة عن السياق

    غايتو الدوغمائية مشكلة كبيرة خلاس !


    لما يغلبك الرد على الكلام يا بتتجاوزه يا بتمسك في جزئية عندك فيها رأي مخالف و بتعمل منها حقيقة مطلقة ..
    و بتختم بما يشبه إغتيال الشخصية الفكرية للخصم!!

    يعني أنا وضحت ليك :
    1) القرآن منقول بالتواتر السمعي علشان كده التصحيف ما وارد ..
    2) إسلوب الإستعارة و المجاز من صميم اللغة العربية و إستخدم بكثرة في القرآن ..
    تقوم تسيب لب نقدي للكسنبرغ و الحقيقة الواضحة لإحتمال الآية للإستعارة ..
    و تجي ببساطة تفرض شوفك إنت حول السياق (أو بالأحرى شوف لكسنبرغ البتدافع عنه) و تطلعني دوغمائي ..
    بذمتك البتعمل فيه ده ما بروباغندا فارغة ما فيها أي إحترام لأبجديات الحوار ؟؟!!

    و مادام السياق مهم عندك كده مالك ما بتتلفت ليه في كتير من تناقضاتك الوهمية دي ؟؟!!
    يعني بيبقى مهم لما تنقد بيه و مامهم لما عاوز تلقى تناقض ؟؟!!

    و صاحبك لكسنبرغ ده مالو ما إهتم بالسياق لما فسر الحور العين بالعنب ؟؟
    ما طقشتو الآيات الكريمة
    (كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ [الدخان : 54])
    (مُتَّكِئِينَ عَلَى سُرُرٍ مَّصْفُوفَةٍ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ [الطور : 20])
    (حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ [الرحمن : 72])

    و لو إتأملت السياق بعين محايدة فستجد إن الصورة البلاغية مناسبة تماما مع السياق !!
    و كلها متعلقة بعادات العرب في الحرب ..
    يقول سيد قطب* في تفسيره الظلال :
    Quote:
    { واستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك } .
    وهو تجسيم لوسائل الغواية والإحاطة ، والاستيلاء على القلوب والمشاعر والعقول . فهي المعركة الصاخبة ، تستخدم فيها الأصوات والخيل والرجل على طريقة المعارك والمبارزات . يرسل فيها الصوت فيزعج الخصوم ويخرجهم من مراكزهم الحصينة ، أو يستدرجهم للفخ المنصوب والمكيدة المدبرة . فإذا استدرجوا إلى العراء أخذتهم الخيل ، وأحاطت بهم الرجال!

    و لو قصدك سياق عمل الشيطان بالآيات القرآنية الأخرى .. زي ما هو واضح من أمثلتك
    فحتودي وين الآية (إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِّنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُم مِّن السَّمَاء مَاء لِّيُطَهِّرَكُم بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقْدَامَ [الأنفال : 11])
    أها الرجز ده صوت وسوسه و لا صوت عالي و زلزلة ؟؟

    ياخي قوم لف إنت و لكسنبرغ ..
    مشكلتك أكبر مما كنت أظن
    _______________________
    إخترت ليك سيد قطب تحديدا لأن كتابه (التصوير الفني في القرآن الكريم) ..
    هو من أبدع ما قرأت في البلاغة التصويرية للقرآن ..
    يعني الراجل عنده خبره في المسألة دي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 12:20 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    Quote:
    ماتحكها ساكت!


    إنت قلت دعاة الدولة الدينية بيستشهدوا بالآية دي رغم إنها نزلت في اليهود ..
    هنا Re: تساؤلات في القرآن
    قمت أنا وضحت ليك إن إستشهادهم ده غلط ..
    هنا Re: تساؤلات في القرآن

    قمت إنت جيت تركز إن المهم هو أنها بتتكلم عن اليهود ..
    Re: تساؤلات في القرآن
    قمت وريتك إنو ده ما معناه إن حكمها خاص بيهم هم بس ..
    هنا Re: تساؤلات في القرآن
    يعني هي تعني أن كل أهل ديانه عليهم التحاكم إلى ما أنزل إليهم من باب أولى
    و ده بتلاقاه في علوم الألسنية الحديثة في باب التضمين و الدلالة المتجاوزه للنص ..

    قمت تاني جيت تقول لي هي نزلت في اليهود .. !!
    و يا عبداللطيف إلا تكون قاصد إنها خاصة ببنو قريظة و بني النضير زمن الرسول !!!
    لأن تعليقك فيها ده ما مفهوم بالنسبة لي بعد نقاشاتي الطويلة دي كلها حولها ..

    بالطريقة دي حأخلي البوست نهائي ..
    ما لاقي منه سوى الإساءة و سوء الفهم ..
    الله كريم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 02:36 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    Quote: هل كانت رحلة ذي القرنين رحلة فضائية ؟
    أي أنها تجاوزت حدود الأرض لتكون في الفضاء الخارجي؟


    متوكل علي


    لا اعتقد ان هناك مايدل علي ان ذي القرنين قد تجاوز الارض

    الي الفضاء من كمية المادة المطروحة عنه ، لكنني لا استبعد

    اي شئ في الدين ، فكل فرد من المليارات المتدينين له اسهامه

    الخاص وفهمه الخاص للدين ، الم يفسر احدهم نظرية الخيط او الاوتار

    الفائقة علي ضوء اية من القرءان ،مثلما قرأ النقاد موسم الهجرة

    الي الشمال من زوايا مايعتقدون فيه ، والا ينظر شخصين الي لوحة

    تشكيلية ويروا فيها العجائب ثم يأتي ثالث ولايري سوي نظرتهم هم

    لما توهموه في اللوحة . مع كل ذلك يقال ان القرءان واضح ومفهوم

    بينما كل المادة التفسيرية لما يقارب القرنين ،ياتي كاتب مثل

    مصطفي بوهندي (الااثر المسيحي في تفسير القران) مثلا وينتقد كل ذلك

    الارث التفسيري ويتهمه بانه متاثر بعقائد المسيحية(هذا الكتاب عندي

    منذ مدة وأقرأه بالقطاعي ياقرشي !)..

    متوكل علي ارجو المداخلة والتعقيب علي تساؤلك اعلاه ..


    ــــــــــــــــــــــــ

    ياقرشي انت زول مهم في البوست ، بس ماتزهج

    فانا لا اقصد ازعلك باي حال ، حقو تعلمني الوشوش الضاحكة

    خاصة الخدرا ، فاللغة يظهر عاجزة عن توضيح حالة الطرف الاخر بين سطورها

    و ح اجيك تاني لما كتبته ، المرة دي استوعبت الدرس !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 02:50 PM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    وين مفتى الديار الإلحادية ... يجى يتحفنا بى فتوة فتوتين يعطّر بيهن الحديث ...


    (انا لا اتحدّث عن "فتوى"!)










    ... المهم ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 03:36 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 11-12-2003
مجموع المشاركات: 3861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    عمار..
    انت تحاول المغالطة معي في مداخلاتي عن المسيحيه التي تحاول ان تفهمها انت بعين اسلاميه ..حاول انت ترد علي اسئلتي وخصوصا انها من قرانك ..انا حديثي معك تم حتي ان تجيب علي اسئلتي ...
    ادرس الكتاب المقدس بنفسك واطرح علي الكتاب كل الاسئله وسوف تجد الاجابه
    ايضا اطرح الاسئله التي طرحتها انا للقران وجاوبني ..
    ...
    وانا لا الومك عندما تشبه المسيحيه بالاديان الهنديه..طالما محمد بن عبد الله
    ظن ان المسيح ولد الله فانا لا الومك لان الله الذي تحدث عنه محمد بجهل احب العالم بما فيهم محمد ..يسوع ابن الله الازلي مات من اجل العالم...

    حتي ذلك الحين محمد واسلامه خطاء لان القران يقول

    وَقَالُواْ اتَّخَذَ اللّهُ وَلَداً سُبْحَانَهُ بَل لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ كُلٌّ لَّهُ قَانِتُونَ [البقرة : 116]

    ...
    الاخ عبد اللطيف ارجوا ان تنقل لي تفسير المسلمين للايه اعلاه..
    تخيل شخص يقول لك ان اسمك ليس عبد اللطيف ولكن تبارك..
    ويحاول جاهدا بان يقنعك بهذا الامر..
    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 03:35 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    كتب قرشي :

    Quote: فستجد أن تسمية قراءات أدق و أوفى بالواقع الفعلي ..


    اولا الاحرف السبعة بقي منها حرف واحد في المصحف العثماني

    بعد حرق بقية المصاحف (اسالك ياقرشي من اعطي عثمان هذا الحق)

    بعدين ليه ماتكون القراءات الموجودة حاليا محاولة من الفقهاء

    والشيوخ لمداراة تهمة التحريف عن القرءان ؟

    انت اوردت سيرة واحدة بخصوص الاحرف السبعة واخفيت سيرة

    ابي كعب الذي شك في حديث الرسول واحمر وجهه :



    وقال ابن جرير: حدثني يونس عن ابن وهب أخبرني هشام بن سعد عن عبيد الله ابن عمر عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبي بن كعب أنه قال: [سمعت رجلا يقرأ في سورة النحل قراءة تخالف قراءتي ثم سمعت آخر يقرؤها بخلاف ذلك فانطلقت بهما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: إني سمعت هذين يقرآن في سورة النحل فسألتهما من أقرأهما؟ فقالا: رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: لأذهبن بكما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ خالفتما ما أقرأني رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأحدهما: أقرأ - فقرأ فقال - أحسنت - ثم قال للآخر اقرأ - فقرأ - فقال - أحسنت قال أبي: فوجدت في نفسي وسوسة الشيطان حتى احمر وجهي فعرف ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجهي فضرب يده في صدري ثم قال: اللهم أخسئ الشيطان عنه يا أبي أتاني آت من ربي فقال: إن الله يأمرك أن تقرأ القرآن على سبعة احرف
    الراوي= ابي بن كعب
    المحدث=ابن جرير الطبري
    تفسير الطبري 1/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 04:05 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    قلت لي اقوم الف انا ولوكسنبرج

    طيب هاك دي قطرة من غيث :


    Quote:
    يقول زيد بن ثابت ((أمرني محمد أن أتعلم السريانية . قال اني لا آمن اليهود على كتابي ، فما مر بي نصف شهر حتى تعلمت وحذقت فيه، فكنت أكتب له اليهم )) السيرة الحلبية: برهان الدين الحلبي: ج3 ص 425
    كما يروي المسعودي في كتابه مروج الذهب كيف كان يترجم من الانجيل العبراني (انجيل متى) ما شاء له الله ان يترجم.


    http://www.google.com/#sclient=psy&hl=en&site=&source=h...&fp=cd4bd38bf506aaa7


    وعن زيد بن ثابت ايضا


    Quote: عن عامر قال كان فداء أهل بدر أربعين أوقية أربعين أوقية فمن لم يكن عنده علم عشرة من المسلمين الكتابة فكان زيد بن ثابت ممن علم، لقد كان t مثقفًا متنوع المزاي، يتابع القرآن حفظ، ويكتب الوحي لرسوله صلى الله عليه وسلم، ويتفوق في العلم والحكمة، وحين بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم في إبلاغ دعوته للعالم الخارجي، وإرسال كتبه لملوك الأرض وقياصرته، أمر زيدا أن يتعلم بعض لغاتهم فتعلمها في وقت وجيز...يقول زيـد:( أُتيَ بيَ النبـي -صلى اللـه عليه وسلم- مَقْدَمه المدينة، فقيل:( هذا من بني النجار، وقد قرأ سبع عشرة سورة )...فقرأت عليه فأعجبه ذلك، فقال:( تعلّمْ كتاب يهـود، فإنّي ما آمنهم على كتابي )...ففعلتُ، فما مضى لي نصف شهـر حتى حَذِقْتُـهُ، فكنت أكتب له إليهم، وإذا كتبوا إليه قرأتُ له )... وعن ثابت بن عبيد عن زيد بن ثابت قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أتحسن السريانية قلت لا قال فتعلمها فإنه تأتينا كتب قال فتعلمتها في سبعة عشر يوما قال الأعمش كانت تأتيه كتب لا يشتهى ان يطلع عليها الا من يثق به، من هنا أطلق عليه لقب ( ترجمان الرسول صلى الله عليه وسلم )


    http://www.rasoulallah.net/v2/document.aspx?lang=ar&doc=1357
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 05:16 PM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    أخونا فى الله "محب" .. (قالوا الما عندو محبة ... ما عندو الحبة) ...

    Quote: تخيل شخص يقول لك ان اسمك ليس عبد اللطيف ولكن تبارك..


    فعلا ... دا بلاغ عديل ...

    فى الحقيقة تميّز العرب بين قول "ابن" وقول "ولد" ... فلفظ "ولد" يرتبط بالإنتساب عن طريق "الولادة" ... بينما "البنوّة" هى طريقة انتساب أشمل ... فإذا أراد الرجل أن يتخذ ذرية من غير ولده يقولون "تبنّى" لأن البنوّة ممكنة لغير الولد .... والإنتساب لمنطقة مثلاً تقول "ابناء المنطقة" ولا تقول "أولادها" (إلاّ فى الدارجية) لأن المنطقة تنجبهم ولا تلدهم ... ولكن يجب أن تتذكر أن فكرة أن يسوع "ولد" الله وُجِدت قبل محمد بن عبدالله بأكثر من مائة عام ... وأن أول من أتى بها هو "القديس أوغسطينوس" فى كتابه "الثالوث المقدّس" ... وتاريخياً تصعب نسبة المقولة بأن "يسوع ابن الله" ليسوع نفسه ... فنسخة الكتاب المقدس مرّت بتصحيحات "مجمع نيقية" وهى تصحيحات سياسية بتعليمات من الأمبراطور أوغسطين الأول لتنص على أن المسيح "إبن الله" ... لتسوية الخلافات بين آريوس والبابا ألكسندروس الأول ... وللحفاظ على ديانة الأمبراطور أوغسطين الأول الريفية (والتى تعتبر فى اللاهوت ضرب من الوثنية) Paganism ... وذلك لتقدير المسيحيين للأمبراطور أوغسطين الأول الذى رفع الحظر الذى ضربته الأمبراطورية الرومانية على المعتقد المسيحى ....

    دا تاريخ مختصر للمفهوم ... الآية الإنت أوردتها تنتقد من يدّعون أن عيسى "ولد" الله ... وتتفق معك فى أنها ترفع من شأن الله عن أن يكون له "ولد" ... وتتفق معك فى أنها ترفع من شأن السيد (أو الرب) يسوع المسيح عن أن يكون "ولد" الله ... ولا تتفق معك بالضرورة على أنه "ابن" الله ... ولا تختلف معك أيضاً ... فالبنوة كما أسلفنا لا تعنى بالضرورة الولادة ... ونحن ندرى مقام السيد يسوع المسيح أنه "كلمة الله" ... ولا ندرى مقام "البنوّة" هذا لنأكده أو ننفيه ... ولكن مقامه مقام من "يحيى الموتى" بإذن الله وهو مقامٌ فى غاية العظمة والمجد ... يمكننا فقط أن ننفى أنه "ولد" الله .... كما قال محمد بن عبدالله ... فى قرآنه ...

    فالقرآن يؤكد بطرف خفى ... أن اتباع تعاليم السيد المسيح ... هى المنجية (أو المخلّصة) من عذاب الدنيا والآخرة ... وهذه هى الحقيقة غير المنسوخة "إلى يوم القيامة" ...

    وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ * يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ * ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُون أَقْلامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ * إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ * وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَمِنَ الصَّالِحِينَ * قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاء إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ * وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ * وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ * وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَاتَّقُواْ اللَّهَ وَأَطِيعُونِ * إِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ * فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ * رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلْتْ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ * وَمَكَرُواْ وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ * إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ * فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَأُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ * وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ * ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الآيَاتِ وَالذِّكْرِ الْحَكِيمْ

    (آل عمران: 42-58)




    ... المهم ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 05:58 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    Quote: الاخ عبد اللطيف ارجوا ان تنقل لي تفسير المسلمين للايه اعلاه..
    تخيل شخص يقول لك ان اسمك ليس عبد اللطيف ولكن تبارك..
    ويحاول جاهدا بان يقنعك بهذا الامر..
    ..


    مرحب الاخ محب


    Quote: تفسير القرطبي :
    هذا إخبار عن النصارى في قولهم : المسيح ابن الله . وقيل عن اليهود في قولهم : عزير ابن الله . وقيل عن كفرة العرب في قولهم : الملائكة بنات الله . لا يكون الولد إلا من جنس الوالد , فكيف يكون للحق سبحانه أن يتخذ ولدا من مخلوقاته وهو لا يشبهه شيء , وقد قال : " إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبدا " [ مريم : 93 ] , كما قال هنا : " بل له ما في السماوات والأرض " فالولدية تقتضي الجنسية والحدوث , والقدم يقتضي الوحدانية والثبوت , فهو سبحانه القديم الأزلي الواحد الأحد , الفرد الصمد , الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد . ثم إن البنوة تنافي الرق والعبودية . - على ما يأتي بيانه في سورة " مريم " إن شاء الله تعالى - فكيف يكون ولد عبدا هذا محال , وما أدى إلى المحال محال . وقد جاء مثل هذه الأخبار عن الجهلة الكفار في [ مريم ] /و [ الأنبياء ] .



    http://www.kl28.com/Quran.php?aea=116&sora=2

    ربما تجد ماطلبته ، رغم اني انظر الي الاديان نظرة تاريخية واعتقد انها تاريخية بالفعل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 08:18 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    51FHjjoEFSL__SL500_AA300_.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    THE syro-ARAMIC READING OF THE QURAN

    يجب ملاحظة الحروف الغير منقطة والمشابهة للغة الحروف العربية وعندما نزل القرآن غير منقطا

    هل هي فعلا لغة سهلة يمكن تعلمها في اسبوعين بواسطة زيد بن ثابت ، فكيف بسادة قريش الذين

    عرفوا طرق التجارة من زمن مبكر ، وكيف بورقة ابن نوفل المتنصر الذي جاء الي الجزيرة

    العربية مضطهدا في دينه التوراتي وله اصل وفصل ونسب بعرب الجزيرة ..وكيف باحبار اليهود

    في المدينة ودياناتهم الراسخة فيها والتي اعتنقها الكثير من العرب قبل الاسلام ، يجب

    مراجعة تاريخ العرب قبل الاسلام للمفكر جواد علي (مجلدين) حتي لا ننطق بالكلام المرات رخيص

    زي التراب !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 09:18 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    يا عبداللطيف ..

    مادام وجودي مهم بالبوست ..
    فحاول راجع كتابتك علشان ما الطبع يغلب التطبع و تقول :
    Quote:
    انت اوردت سيرة واحدة بخصوص الاحرف السبعة واخفيت سيرة

    ابي كعب الذي شك في حديث الرسول واحمر وجهه


    أسي بذمتك العرفك شنو إني أخفيت الحديث اللي إنت أوردته ؟؟
    إنت عارف و لا لأ إن الحديث بتاع السبعة أحرف ليه 495 من الطرق !!
    و إن الأسانيد عن أبي بن كعب (شواهد الحديث) عددها 217 !!
    و إن السند اللي إنت إخترته ده بالذات فيه هشام بن سعد القرشي و مكتوب عنه بالجرح و التعديل (هو صدوق له أوهام) !!
    و إن أسانيد تانية ما جايبه أصلا سيرة شكه ده !!

    يعني بإختصار القضية هي السبع أحرف موش عدم إقتناع صحابي إلا بعد ما بين ليه الرسول الكريم مسألة السبع أحرف .. و هاك شاهد صحيح علشان تبطل تفتيش في النيات :
    Quote:
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نُمَيْرٍ، حَدَّثَنَا أَبِي، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيل بْنُ أَبِي خَالِدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عِيسَى بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ، قَالَ: كُنْتُ فِي الْمَسْجِدِ، فَدَخَلَ رَجُلٌ يُصَلِّي فَقَرَأَ قِرَاءَةً، أَنْكَرْتُهَا عَلَيْهِ، ثُمَّ دَخَلَ آخَرُ فَقَرَأَ قِرَاءَةً سِوَى قَرَاءَةِ صَاحِبِهِ، فَلَمَّا قَضَيْنَا الصَّلَاةَ، دَخَلْنَا جَمِيعًا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ (ص) فَقُلْتُ: إِنَّ هَذَا قَرَأَ قِرَاءَةً، أَنْكَرْتُهَا عَلَيْهِ، وَدَخَلَ آخَرُ فَقَرَأَ سِوَى قِرَاءَةِ صَاحِبِهِ، فَأَمَرَهُمَا رَسُولُ اللَّهِ (ص) فَقَرَءَا فَحَسَّنَ النَّبِيُّ (ص) شَأْنَهُمَا، فَسَقَطَ فِي نَفْسِي مِنَ التَّكْذِيبِ وَلَا إِذْ كُنْتُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ، فَلَمَّا رَأَى رَسُولُ اللَّهِ (ص) مَا قَدْ غَشِيَنِي، ضَرَبَ فِي صَدْرِي، فَفِضْتُ عَرَقًا وَكَأَنَّمَا أَنْظُرُ إِلَى اللَّهِ عز و جل فَرَقًا، فَقَالَ لِي: يَا أُبَيُّ، " أُرْسِلَ إِلَيَّ أَنِ اقْرإِ الْقُرْآنَ عَلَى حَرْفٍ، فَرَدَدْتُ إِلَيْهِ أَنْ هَوِّنْ عَلَى أُمَّتِي، فَرَدَّ إِلَيَّ الثَّانِيَةَ اقْرَأْهُ عَلَى حَرْفَيْنِ، فَرَدَدْتُ إِلَيْهِ أَنْ هَوِّنْ عَلَى أُمَّتِي، فَرَدَّ إِلَيَّ الثَّالِثَةَ اقْرَأْهُ عَلَى سَبْعَةِ أَحْرُفٍ، فَلَكَ بِكُلِّ رَدَّةٍ رَدَدْتُكَهَا مَسْأَلَةٌ تَسْأَلُنِيهَا، فَقُلْتُ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِأُمَّتِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِأُمَّتِي، وَأَخَّرْتُ الثَّالِثَةَ لِيَوْمٍ يَرْغَبُ إِلَيَّ الْخَلْقُ كُلُّهُمْ حَتَّى إِبْرَاهِيمُ عَلَيْهِ السَّلامُ ".

    المصدر : صحيح مسلم

    Quote:
    بعدين ليه ماتكون القراءات الموجودة حاليا محاولة من الفقهاء

    والشيوخ لمداراة تهمة التحريف عن القرءان ؟

    واضح إنو فكرة القراءات و تاريخها ما واقعه ليك !!
    القراءات دي متواترة يا زول !!
    يعني نقلها الجمع الكثير عن الجمع الكثير عن رسول الله (ص) سماعا !!!
    يعني ما إخترعوها زمن الفقهاء و لا نشأت بسبب ضرورة ما .. و المعول عليه هو تواترها فقط لا غير !!
    فكيف تنسبها لإختراع الفقهاء ؟؟
    بذمتك ده كلام ؟؟!!

    Quote:
    الاحرف السبعة بقي منها حرف واحد في المصحف العثماني

    بعد حرق بقية المصاحف (اسالك ياقرشي من اعطي عثمان هذا الحق)

    إنت موش زاتك في بوست مومياء الفرعون هنا Re: جثة فرعون كانت سببا في دخول عالم فرنسي للاسلام ( توجد صورة عجيبة )
    جايب ليك صور بتاعة 3 مصاحف فيها كتابة مختلفة لكلمة بآية ؟؟
    فكيف تقول إنو فضل منها حرف واحد ؟؟!!
    مسألة الحروف دي إنت قايلها سور مختلفة و لا شنو ؟؟
    كدي شوف الحديث ده في مسند إبن حنبل :
    Quote:
    حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ، حَدَّثَنَا هَمَّامٌ، عَنْ قََتَادَةَ، عَنْ يَحْيَى بْنِ يَعْمَرَ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ صُرَدٍ، عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ، قَالَ: قَرَأْتُ آيَةً، وَقَرَأَ ابْنُ مَسْعُودٍ خِلَافَهَا، فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ K فَقُلْتُ: أَلَمْ تُقْرِئْنِي آيَةَ كَذَا وَكَذَا؟ قَالَ: " بَلَى "، فَقَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ: أَلَمْ تُقْرِئْنِيهَا كَذَا وَكَذَا؟ فَقَالَ: " بَلَى، كِلَاكُمَا مُحْسِنٌ مُجْمِلٌ "، قَالَ: فَقُلْتُ لَهُ، فَضَرَبَ صَدْرِي، فَقَالَ: " يَا أُبَيُّ بْنَ كَعْبٍ، إِنِّي أُقْرِئْتُ الْقُرْآنَ، فَقُلْتُ: عَلَى حَرْفَيْنِ، فَقَالَ: عَلَى حَرْفَيْنِ، أَوْ ثَلَاثَةٍ؟ فَقَالَ: الْمَلَكُ الَّذِي مَعِي عَلَى ثَلَاثَةٍ، فَقُلْتُ: عَلَى ثَلَاثَةٍ، حَتَّى بَلَغَ سَبْعَةَ أَحْرُفٍ، لَيْسَ مِنْهَا إِلَّا شَافٍ كَافٍ، إِنْ قُلْتَ: غَفُورًا رَحِيمًا، أَوْ قُلْتَ: سَمِيعًا عَلِيمًا، أَوْ عَلِيمًا سَمِيعًا، فَاللَّهُ كَذَلِكَ، مَا لَمْ تَخْتِمْ آيَةَ عَذَابٍ بِرَحْمَةٍ، أَوْ آيَةَ رَحْمَةٍ بِعَذَابٍ "

    و بالمناسبة السبع و السبعين و السبعمائة في لغة العرب تعني الكثرة الكثيرة و ليس العدد 7 و 70 و 700 فقط !!
    يعني الحروف دي إختلافات بسيطة من آية لآية لا تخل بالمعنى لذا هي قراءات و ليست نسخا .. كلامي ما إتغير !!

    و بالنسبة لكتابة المصحف كدي شوف الكلام الوارد في (مشكل الآثار) للطحاوي :
    Quote:
    ثُمَّ إنَّ حُذَيْفَةَ بن الْيَمَانِ قَدِمَ من غَزْوَةٍ غَزَاهَا فَرْجَ أَرْمِينِيَةَ فلم يَدْخُلْ بَيْتَهُ حتى أتى عُثْمَانَ فقال يا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَدْرِكْ الناس فقال عُثْمَانُ وما ذَاكَ فقال غَزَوْتُ أَرْمِينِيَةَ فَحَضَرَهَا أَهْلُ الْعِرَاقِ وَأَهْلُ الشَّامِ وإذا أَهْلُ الشَّامِ يَقْرَءُونَ بِقِرَاءَةِ أُبَيٍّ فَيَأْتُونَ بِمَا لم يَسْمَعْ أَهْلُ الْعِرَاقِ فَيُكَفِّرُهُمْ أَهْلُ الْعِرَاقِ وإذا أَهْلُ الْعِرَاقِ يَقْرَءُونَ بِقِرَاءَةِ عبد اللهِ بن مَسْعُودٍ فَيَأْتُونَ بِمَا لم يَسْمَعْ أَهْلُ الشَّامِ فَيُكَفِّرُهُمْ أَهْلُ الشَّامِ قال زَيْدٌ فَأَمَرَنِي عُثْمَانُ أَنْ أَكْتُبَ له مُصْحَفًا وقال إنِّي جَاعِلٌ مَعَك رَجُلاً لَبِيبًا فَصِيحًا فما اجْتَمَعْتُمَا فيه فَاكْتُبَاهُ وما اخْتَلَفْتُمَا فيه فَارْفَعَاهُ إلَيَّ فَجَعَلَ معه أَبَانَ بن سَعِيدِ بن الْعَاصِ فلما بَلَغَ إنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ التَّابُوتُ قال زَيْدٌ فَقُلْت أنا التَّابُوهُ وقال أَبَانٌ التَّابُوتُ فَرَفَعْنَا ذلك إلَى عُثْمَانَ فَكَتَبَ التَّابُوتَ ثُمَّ عَرَضْتُهُ يَعْنِي الْمُصْحَفَ عَرْضَةً أُخْرَى فلم أَجِدْ فيه شيئا وَأَرْسَلَ عُثْمَانُ إلَى حَفْصَةَ أَنْ تُعْطِيَهُ الصَّحِيفَةَ وَحَلَفَ لها لَيَرُدَّنَّهَا إلَيْهَا فَأَعْطَتْهُ فَعَرَضْت الْمُصْحَفَ عليها فلم يَخْتَلِفَا في شَيْءٍ فَرَدَّهَا عليها وَطَابَتْ نَفْسُهُ وَأَمَرَ الناس أَنْ يَكْتُبُوا الْمَصَاحِفَ قال أبو جَعْفَرٍ فَوَقَفْنَا بِذَلِكَ على أَنَّ جَمْعَ الْقُرْآنِ كان من أبي بَكْرٍ وَعُمَرَ رضي الله عنهما وَهُمَا رَاشِدَانِ مَهْدِيَّانِ وقد تَقَدَّمَ أَمْرُ رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم بِالْقُدْوَةِ بِهِمَا وقد رَوَيْنَا ذلك فِيمَا تَقَدَّمَ مِنَّا في كِتَابِنَا هذا وَتَابَعَهُمَا عُثْمَانُ رضي الله عنه على ذلك وهو إمَامٌ رَاشِدٌ مَهْدِيٌّ وَتَابَعَهُمْ عليه أَيْضًا زَيْدُ بن ثَابِتٍ وهو كَاتِبُ الْوَحْيِ لِرَسُولِ اللهِ فَكَتَبَ الْمُصْحَفَ لِعُثْمَانَ بيده وَتَابَعَهُمْ أَصْحَابُ رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم على ذلك فَصَارَ إجْمَاعًا وَالنَّقْلُ بِالإِجْمَاعِ هو الْحُجَّةُ التي بِمِثْلِهَا نُقِلَ الإِسْلاَمُ إلَيْنَا حتى عَلِمْنَا شَرَائِعَهُ وَحَتَّى وَقَفْنَا على عَدَدِ الصَّلَوَاتِ وَعَلَى ما سِوَاهَا مِمَّا هو من شَرَائِعِ الإِسْلاَمِ
    ...
    حدثنا إبْرَاهِيمُ بن أبي دَاوُد قال ثنا أبو عُمَرَ الْحَوْضِيُّ قال ثنا حَمَّادُ بن زَيْدٍ قال ثنا أَيُّوبُ عن أبي قِلاَبَةَ قال حدثني رَجُلٌ من بَنِي عَامِرٍ يُقَالُ له أَنَسُ بن مَالِكٍ قال اخْتَلَفُوا في الْقُرْآنِ على عَهْدِ عُثْمَانَ حتى اقْتَتَلَ الْغِلْمَانُ وَالْمُعَلَّمُونَ فَبَلَغَ عُثْمَانَ فقال عِنْدِي تَكْذِبُونَ بِهِ وَتَخْتَلِفُونَ فيه فَمَنْ نَأَى عَنِّي كان أَشَدَّ تَكْذِيبًا وَأَكْثَرَ لَحْنًا وقال لأَصْحَابِ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم اجْتَمِعُوا فَاكْتُبُوا لِلنَّاسِ قال فَكَتَبُوا قال فَحَدَّثَنِي أَنَّهُمْ إذَا تَدَارَءُوا في آيَةٍ قالوا هذه أَقْرَأَهَا رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم فُلاَنًا فَيُرْسِلُ إلَيْهِ وهو على رَأْسِ ثَلاَثٍ من الْمَدِينَةِ فَيُقَالُ كَيْفَ أَقْرَأَك رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم كَذَا وَكَذَا فيقول كَذَا وَكَذَا فَيَكْتُبُونَهَا وقد تَرَكُوا لها مَكَانًا فَهَذَا في التَّوْكِيدِ فَوْقَ ما في حديث خَارِجَةَ وَاَللَّهَ نَسْأَلُهُ التَّوْفِيقَ

    لاحظ إن القراءات المتواترة السمعية سبقت كتابة القرآن !!
    و إن تثبيت حرف منه كان بإجماع صحابة المدينة و شهادتهم ..
    بعدين في نقطة أخيرة حول تساؤلك حول حرق بقية المصاحف ..
    فعلي بن أبي طالب قال ردا على إنتقاد لعثمان بهذا زمن الفتنة الكبرى
    (اتقوا الله أيها الناس و الله ما فعل عثمان ذلك إلا بمشورتنا و حضورنا و موافقتنا جميعا لم يشذ منا أحد)
    يعني الموضوع إجماع من الصحابة و القرآن المكتوب أصلا جمع زمن سيدنا أبوبكر علشان ما تقول خالفوا النبي(ص) في حاجه ..

    و برجع ليك لبقية النقاش ..

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 09:28 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    الأخ / محب

    أنا لما قلت ليك سابقا ..
    Quote:
    لأنو صدقني النقاش حيكون طويل و حيتحول البوست لسجال في تاريخ الأديان ..

    ما كان غالبني الرد !!
    و أهو تبارك بدا درب الرد الإتنبأت بيه ده
    Quote:
    ولكن يجب أن تتذكر أن فكرة أن يسوع "ولد" الله وُجِدت قبل محمد بن عبدالله بأكثر من مائة عام ... وأن أول من أتى بها هو "القديس أوغسطينوس" فى كتابه "الثالوث المقدّس" ... وتاريخياً تصعب نسبة المقولة بأن "يسوع ابن الله" ليسوع نفسه ... فنسخة الكتاب المقدس مرّت بتصحيحات "مجمع نيقية" وهى تصحيحات سياسية بتعليمات من الأمبراطور أوغسطين الأول لتنص على أن المسيح "إبن الله" ... لتسوية الخلافات بين آريوس والبابا ألكسندروس الأول ... وللحفاظ على ديانة الأمبراطور أوغسطين الأول الريفية (والتى تعتبر فى اللاهوت ضرب من الوثنية) Paganism ... وذلك لتقدير المسيحيين للأمبراطور أوغسطين الأول الذى رفع الحظر الذى ضربته الأمبراطورية الرومانية على المعتقد المسيحى ....

    دا تاريخ مختصر للمفهوم

    و ممكن نتكلم عن بولس و إصول العقيدة المسيحية في الأساطير الفرعونية و الفارسية حرف حرف ..
    و ... و .. و ... و ...

    علشان كده قلت ليك نفتح بوست براه ..
    لأن كده الموضوع حيقلب لتساؤلات في الكتب المقدسة كلها ما القرآن بس ..
    و التاريخية اللي بيتكلم عنها سيد البوست ..
    مافي دراسات أكتر ليها من الأنجزت في المسيحية !!
    علشان كده هو قال ليك
    Quote:
    رغم اني انظر الي الاديان نظرة تاريخية واعتقد انها تاريخية بالفعل

    يعني لو قبل عليك ما حيتلفت كتير !!

    و عموما لو واصلت النقاش هنا ..
    مالو .. نقلب الموضوع لتساؤلات حول الكتاب المقدس ..
    مادام صاحب البوست واقف على الحياد ..

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 10:08 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    و عودة لـ لكسنبرغ :

    بما أنه لا كرامة لنبي في قومه و كلامي دائما دوغمائي و منحاز بالعاطفة الدينية ..
    هاك كلام (كافر) متخصص زي لكسنبرغ في الصوتيات و اللغات القديمة :
    Quote:



    François de Blois concludes that Luxenberg’s new reading of the Qur’an, “is a reading that is potentially attractive only in its novelty, or shall I say its perversity, not in that it sheds any light on the meaning of the book or on the history of Islam.” De Blois, a highly competent philologist, has weighty criticisms to a few chosen examples of Luxenberg’s method.
    ...
    Scholars such as de Blois, on the other hand, have attempted to draw attention to weaknesses of Luxenberg’s method, two of which are salient. First , in Die syro-aramäische Lesart, Luxenberg consults very few sources. The only Muslim exegete whom he cites consistently is Abu Ja‘far al-Tabari (d. 310/923). Meanwhile, although in the Introduction Luxenberg surveys earlier critical studies of the foreign vocabulary of the Qur’an – including those by Geiger, Fraenkel, Nöldeke, Horovitz, Mingana and Jeffery – he seldom integrates that work into his analysis. Second , in explaining the manner in which Qur’anic vocabulary emerged from Syriac, Luxenberg turns from orthography to phonology and back again, according to the exigencies of any particular argument. This not only seems too convenient, it suggests that Luxenberg does not have a coherent vision of how Syriac exercised such a profound influence on the Qur’an . One might add a third criticism : Luxenberg’s use of Syriac is largely based on modern dictionaries, especially Payne-Smith’s Thesaurus Syriacus (1879–1901), Manna’s Vocabulaire Chaldéen-Arabe (1900) and Brockelmann’s Lexicon Syriacum (1928). While some definitions therein are based on early Syriac texts (and thus conceivably could explain the original meaning of Qur’anic words), others are based on later Syriac (and could even be influenced by Arabic); only Payne-Smith consistently provides citations that could act as safeguards against this trap.



    المصدر كتاب (The Qur'an in its Historical Context)

    بعدين فوق كل ده ..
    القرآن كتاب متواتر سماعيا .. للمرة المليون !!
    يعني ما كتبوه بغير نقط و تشكيل ثم نسوه كلهم و عادوا للخطأ في قراءته لاحقا!!
    و الحاجه التانية إن الآثار في الحديث و السيرة و التاريخ بتوري تماما إن العرب فهموه بلغتهم حينها ..
    يعني ممكن ترجع إصول الكلمات العربية كلها لللغات السابقة عليها ..
    لكن ده ما حيغير المعاني الجديدة اللي إكتسبتها في اللغة العربية !!

    ياخ كدي أقرأ حجتك دي براحه ..
    و براك حتشوف ضعفها الشديد ..
    قوم لف تاني مع لكسنبرغ بتاعك ده ..
    بالمناسبة الكتاب بتاعه ده لقى تغطية إعلامية قوية علشان مسألة الحور العين دي
    لدرجة إنو إتصدر غلاف NewYorks Times !!
    و في مجلة ألمانية جابته برضو بالغلاف مع سخرية العنوان (عنب بدلا عن العذارى!!) ..
    المسألة عندها علاقة بالسياسة و الإرهاب .. لكنه ضعيف كمادة علمية جادة ..
    كدي أقراهو براك زيي كده و وريني رأيك بعدها ..

    و برضو مودتي
    ___________________________
    أها تعلم زيد للسيريانية المشكله فيها شنو؟؟
    ياربي يكون كتب القرآن بالسريانية !!
    مرات جد مابفهم إنت بتستشهد بشنو علشان شنو ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 10:49 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    طبعا أحداث مصر دي ..

    ذكرتني باليافطة الكبيرة في مطار القاهرة الدولي البتقول :

    ( ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللّهُ آمِنِينَ )

    و هي من الآية الكريمة ..

    (فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللّهُ آمِنِينَ [يوسف : 99])

    يعني دعوة لإسرائيل عديل كده للدخول

    دي مشاكل السياق و القراءة المبتسرة للقرآن الكريم و إعتبارها للتبرك فقط !!

    غايتو ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 11:19 PM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)


    كتب محمد قرشي عباس

    Quote: هيتشن محق في قصور الدراسات التي يشتهيها على غرار دراسات الإنجيل و التوراة و لكن السبب ليس ذلك البعبع المعاصر مع بن لادن و إنما ببساطة لم يستطع أحد فعلا أن يشكك في وثوقية نقل القرآن أو يثبت أرضيته و تاريخيته
    !!

الكتابات كثيرة في هذا المجال. اما ان كنت تعني بالكتابات العربية وتشكيكها فأنت ادري بمصير من كتب وتشكك ،
Quote: ما يغيظني أحيانا في رموز الإلحاد الجديد أمثال هيتشن و دوكنز و دينيت هو أنهم لا يعلمون شيئا عن التراث العربي-الإسلامي أو القرآن ثم يتعاملون مع هذا معه كأنما يتعاملون مع الإنجيل أو التوراة !!

عندما نكتب نحن عن التراث الاوربي المسيحي وعن تحريف الانجيل نكون عالمين بذلك تمامااما حين يكتبون هم عنا فلا يعلمون شيئا؟؟؟؟؟؟!!!!
Quote: فأولا ليست هناك نسخ مختلفة من القرآن بلغات مختلفة كما هي حال العهد القديم و الجديد مثلا


Told by one of his generals that soldiers from different provinces were fight over discrepant accounts of the Koran
Quote: القرآن منقول بالتواتر السماعي و لا يعتمد على الحفظ الكتابي ..
هذا خلط بينه و بين الكتب المقدسة الأخرى التي كتبت بعد رسلها بمئات السنين ..

Quote: أما ما تقصده أنت بخصوص القراءات .. فليست نسخا مختلفة ..
كتب عبد اللطيف :-
Quote: وهذا اصح كما يقول لوكسنبرج ،ان المفردة اصلا سريانية واقرب الي لغة القرآن ،لان الظن ان القرآن

لم يكن منقطا فحدثت اخطاء في الكتابة ،وعادة النقل من الشفاهة الي الكتابة لايمر دون تغيير

and in the meantime the undotted and oddly voweled Koran was generating wildly different explanations of itself

توضح الجزئية التالية ماعلم به عثمان من احد جنرالاته ماحصل من قتال بين جنوده بخصوص التناقضات الموجود في القران.امر عثمان
زيد إبن ثابت بإحضار كل النصوص المختلفة وتوحيدها ثم نسخها في عمل واحد، ثم ارسلت الي الكوفة، البصرة،دمشق واماكن اخري واعادتها الي المدينة بعد نسخها. لقد لعب عثمان نفس الدور الذي لعبه المسيحين تجاه الاناجيل في الاسكندرية وقد تفوق عثمان عليهم وذلك بإعدامه لكل النسخ القديمة المختلفة.
بهذ العمل الذي قام به عثمان بإعدامه للنسخ لم يترك فرصة للعلماء لكي يقرروا اوحتي يتناقشواعن ماذا حقيقة حصل في فترة حياة محمد . يعتبر ما قام به عثمان عملا ضعيفا وهي محاولته القضاء علي الخلافات التي حصلت بخصوص التناقضات في القران.
تتحدث الجزئية ايضاعن مشكلة اللغة العربية وانها لم تكن منقطة وكيف ساهمت في تناقض القرءات في القران ، ولم تصبح اللغة العربية بشكلهاالقياسي او الصحيح إلا في الجزء الاخير للقرن التاسع .
Told by one of his generals that soldiers from different provinces were fight over discrepant accounts of the Koran, Uthman ordered Zaid ibn thabit to bring together the various texts, unify them, and have them transcribed into one. When this task was complete, Uthman ordered standard copies to be sent to Kufa, Basra, Damascus, and elsewhere, with a master copy retained in Medina. Uthman thus played the canonical role that had been taken, in the standardization and purging and censorship of the Christian Bible by Irenaeus and by Bishop Athanasius of Alexandria. The roll was called, and some texts were declared sacred and inerrant while others became “apocryphal.” Outdoing Athanasius, Uthman ordered that all earlier rival editions be destroyed.
Even supposing this version of events to be correct, which would mean that no chance existed for scholars ever to determine or even dispute what really happened in Muhammad’s time, Uthman’s attempt to abolish disagreement was a vain one. The written Arabic language has two features that make it difficult for an outsider to learn: it uses dots to distinguish consonants like “b” and “t” and in its original form it had no sign or symbol for short vowels, which could be rendered by various dashes or comma-type marks. Vastly different readings even of Uthman’s version were enabled by these variations. Arabic script itself was not standardized until the later part of the ninth century, and in the meantime the undotted and oddly voweled Koran was generating wildly different explanations of itself, as it still does………. There is obviously connection between the sheer feebleness of this claim and the absolutely fanatical certainty with which it is advanced.
Christopher Hitchens .God is not Great.p.131
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-28-2011, 11:51 PM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)

    ياجماعة الحاصل شنو ... كتبت مداخلة طويلة وعريضة
    لم تظهر في البوست بعد عملت كليك وظهر بروفايلي بشكل مختلف
    ارجو إفتاءنا في هذا الامر من ذوي الخبرة ؟؟
    يعني مداخلتي راحت فيها ؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2011, 10:31 AM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)

    الأخ العزيز / عوض حسن

    بدئا (الجاتك في كتابتك سامحتك) ..
    نصيحتي إنك تكتب في أي محرر كلمات و بعدين تنقل الكلام للرد علشان ما يضيع ..

    أحتاج لتوضيح أمر مهم .. فيبدو أن لهجة حواري مع عبداللطيف (المسخنه شوية) إنعكست على نقاشك معاي ..
    فأولا أنا واع تماما بمخاطر أن يكون تفكيري محدودا بسياج (ماوجدنا عليه آبائنا) أي أن أدافع عن ما لا يقوم له دليل سوى التقليد ..
    فبالنسبة لي البحث المحايد ضروري جدا .. و حتى إن وصلت عبره لكون القرآن محرفا مثلا فسأسعد بهذا كثيرا .
    إذ أنني أؤمن بالله العظيم و سيكون من العار أن أتعبد بما أحسبه من كلماته تعالى بينما هو فقط نتاج تاريخ محرف و مشوه ..
    يعني لا أريد أن أعبد صنما و أنا أحسب أنني أحسن صنعا !!

    على هذه الخلفية فلنناقش ما تفضلت بإثارته ..
    Quote:
    الكتابات كثيرة في هذا المجال. اما ان كنت تعني بالكتابات العربية وتشكيكها فأنت ادري بمصير من كتب وتشكك
    ...
    عندما نكتب نحن عن التراث الاوربي المسيحي وعن تحريف الانجيل نكون عالمين بذلك تمامااما حين يكتبون هم عنا فلا يعلمون شيئا؟؟؟؟؟؟!!!!

    لقد إطلعت على الكثير من الدراسات و حكمي عليها كان موضوعيا و ليس من باب الإنكار Denial ليسلم لي تصور أتماسك به !! .. و ياريت لو واصلت إستعراض مصادر من هذه الكتابات لأبين لك لماذا أراها قاصرة كثيرا .. نحن بطبيعة حالنا مع تراثهم المسيطر حاليا حقا نعرف عنه الكثير (لأنه مسيطر ثقافيا) .. و أذكر تعليقا ساخرا للفيلسوف الملحد العظيم برتراند رسل يقول فيه أن الملحدين يعرفون الإنجيل أفضل من المؤمنين به !! و هو كان ممن يحفظون الإنجيل و له دراسات قيمة في تاريخه و نقده .. بينما عندما أستعرض كتابات من ذكرت من رواد تيار الإلحاد militant atheism المعاصر فأجد منهم جهلا واضحا بتراثنا و لغتنا و تاريخنا .. و هذا ليس حكما مصادرا لحقهم في النقد بل رغبة في إحترام عقولنا و دفعا لنقد بناء نستفيد منه نحن أيضا !! .. بالطبع هناك دراسات جيدة و لكنها لا تماثل في نتائجها ما تم إنجازه في التوراة و الإنجيل مثلا .. لذا فنقدي لهم من باب وصف الواقع ليس إلا !!

    أفضل مثال لهذا الجهل بتاريخنا و عدم تحري الدقة في تطبيق المنهج العلمي في دراسته هو ما أوردته أنت نقلا عن هتشنز (و أنا أقرأ له كثيرا بالمناسبة) ..
    فبه من المغالطات الشيء الكثير خصوصا مقارنته بتاريخ كتابة الإنجيل (موش قلت ليك بيفكروا عننا عبر تاريخهم هم!!) ..
    و سأختصر نقدي في نقاط لأنني كررته أكثر من مرة بهذا البوست :
    1) القرآن تمت كتابته في زمن النبي (ص) على عكس الإنجيل الذي كتب بعد المسيح عليه السلام (تتفاوت التقديرات مابين 50-100 سنة) ..
    2) القراءات هي إختلافات محدوده في بعض الكلمات (محصورة و معروفة) و تم إعتمادها من الرسول الكريم و لا تغير في المعنى شيئا و لا تؤثر في أساسيات العقيدة و التشريع شيئا ..
    بينما نسخ الأناجيل تختلف فيما بينها في التواريخ و المعلومات و الإسلوب في مقاطع كاملة و هذا بإعتراف المسيحيين أنفسهم (يرون في هذا تكاملا و إختلافا ظاهريا و جوهر الرسالة واحده)
    كمثال راجع هذا الدفاع ماهو الفرق بين الأناجيل الأربعة
    3) القرآن بقراءاته المعتمده منقول سماعيا بالتواتر قبل جمع المصحف و قبل إعتماد النسخة العثمانية (أحد مبررات غرابة الرسم الإملائي العثماني المطروحة هي إعتباره لشمول القراءات) ..
    و هذه النقطة هامه جدا لأنها تنفي كل دعاوي التصحيف التي يطلقها لكسنبرغ و هتشنز تماما .. بينما الإنجيل لم ينقل سماعيا بالتواتر و تمت ترجمته أكثر من مرة و لا يقرأ الآن بلغته الأصليه التي كتب بها أولا (هناك فجوة مابين أقدم المخطوطات للإنجيل باليونانية و المخطوطات الأولى بلغته الأصلية) ..مخطوطات الكتاب المقدس

    و نقاط أخرى حول القرآن فقط ..
    1) هناك قراءات شاذه (بمعنى أنها لم تبلغ حد التواتر) تم الحفاظ عليها كلها و تستعمل في التفسير و الإستشهاد اللغوي .. فدعوى إحراق المصاحف بفهم القضاء على أي إختلافات غير صحيحة .. و إلا لكانت هذه القراءات قد ماتت تماما
    2) سيدنا عثمان جمع النسخة المعتمدة بإجماع الصحابة و كتاب الوحي و بمراجعة الحفاظ لكل آية و بمقارنتها مع المصاحف المكتوبة .. كان المعيار هو الشهادة من 3 صحابة بسماعهم للآية و إتفاقهم عليها..
    3) الإختلافات التي أوردها هتشنز و التي حفزت سيدنا عثمان لتوحيد المصحف هي الإختلافات المعروفة بين القراءات (راجع ما أوردته عن مشكل الآثار للطحاوي أعلاه) و الإقتتال لم يكن لإختلاف المعنى في كل قراءة بل لإختلاف الألفاظ المعروف بين كل قراءة و أخرى لا غير .. و يعكس هذا وعيا عاليا بالحفاظ على القرآن و ليس فيه دلالة على تحريف متوهم ما ..

    فكما ترى يا عزيزي عوض .. فلو تجردنا من القداسة و أخضعنا تاريخ القرآن للمعايير العلمية البحته فسنجد أن الظروف التي حفت بجمعه و توثيقة و نقله هي من أوثق ما يكون .. على الأقل لا مندوحة من الإعتراف بأنه مختلف تماما عن الإنجيل مثلا في وثوقيته و أن القراءات ليست نسخا مختلفة كما هي الأناجيل الأربعة مثلا .. و أن الأدلة التاريخية تجبرنا على أن نقول أنهم أحسنوا صنعا في المحافظة عليه !! .. و نقدي للدراسات حول القرآن يتوجه دوما لكونها لا تنتقد هذه المنهجية و التاريخ الخاص بها الموثق جيدا (هنا ستكون علمية و منطقية) و إنما تنبني على سوء فهم لها (مثل تهمة التصحيف للكسنبرغ) .. أو أدلة ظرفيه Circumstantial Evidence تتوسل بالخلافات بين الفرق الإسلامية و الفتنة الكبرى و ماشابه ذلك !!

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2011, 02:19 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    كدي شوفوا كلام هتشنز الفوق ده :
    Quote:
    Vastly different readings even of Uthman’s version were enabled by these variations. Arabic script itself was not standardized until the later part of the ninth century, and in the meantime the undotted and oddly voweled Koran was generating wildly different explanations of itself, as it still does


    أسي بذمتك المصحف العثماني إختلاف التأويل فيه سببه قضايا المحكم و المتشابه و الناسخ و المنسوخ و ما إلى ذلك و لا زي ما بيقول هتشنز علشان حركات الإعراب و حروف العله بتدي معاني مختلفة؟؟؟ .. يعني ده ما جهل باللغة العربية .. الحاجات البتدي النص المعنى هي نفسها البيعتقد إنها سبب إختلاف التفاسير !!!!!

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2011, 02:28 PM

Mohd Mubarak
<aMohd Mubarak
تاريخ التسجيل: 04-09-2003
مجموع المشاركات: 132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2011, 03:13 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 11-12-2003
مجموع المشاركات: 3861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: Mohd Mubarak)

    وبالفعل اثبتم لي ان محمد نقل بجهل وسمع عن المسيحيه..
    الكتاب المقدس كوثيقة تاريخيه ارفع من القران او ائ وثائق دينيه آخري
    ومجرد الطعن في هذا الامر ينم عن عدم معرفة الباحث بالامتحانات التي وضعت للكتاب...عملية سماع و قول محمد بان يسوع ولد الله وهذا خطاء ائ كان قائله
    امر مفروغ منه...
    يمكن للمسلم ان يطعن في تاريخيه الكتاب المقدس وان يهاجم بولس والخ..
    ولكن موضوع سماعية الاسلام واضح وضوح الشمس...
    ...
    لو لديكم مشكله داخلية في الكتاب المقدس فاطرحوها ولكن الطعن الجاهل
    فليس لي زمن لكي اضيعه ..
    ليس هنالك ادني مقارنه بين الطريقه التي كتب بها وجمع الكتاب المقدس
    وبين القران..في المسيحيه الشفافيه والدقة لان الله هو المسطر علي الامر
    وليس صدور الرجال...

    ..
    وياتبارك
    Council of Nicaea
    لرد علي الهطرقات وتعاليم خاطئه لان كلمة الرب التي نستخدمها كمقياس كانت اساسا موجوده لهذا تم الاجتماع لكي يتم الرد والدفاع عن لاهوت يسوع المكتوب اصلا...والاجتماع اخرج قانون للايمان لشرح الايمان المسيحي مستندا علي كلمة الرب ...لم يزد احد للكتاب او يحزف عنه..
    وتابع معي من ويكبيدا التي لا احبزها كثيرا..

    هنا عدد من
    Misconceptions
    The Biblical CanonMain article: Development of the Christian Biblical canon
    A number of erroneous views have been stated regarding the council's role in establishing the Biblical Canon. In fact, there is no record of any discussion of the Biblical Canon at the council at all.[45][46] The development of the Biblical Canon took centuries, and was nearly complete (with exceptions known as the Antilegomena) by the time the Muratorian fragment was written, perhaps as early as 150 years before the council. Later in 331 Constantine commissioned fifty Bibles for the Church of Constantinople. Little else is known, though it has been speculated that this may have provided motivation for canon lists.

    [edit] The TrinityAlthough the council of Nicea dealt primarily with the issue of the deity of Christ, some maintain that it was not the originator of the doctrine of the Trinity. Over a century earlier the use of the term "Trinity" ("trinitas" in Latin) could be found in the writings of Origen (185-254) and Tertullian (160-220),[47] and a general notion of a "divine three", in some sense, was expressed in the second and third-century writings of Polycarp, Ignatius, and Justin Martyr.[48] But the doctrine in a more full-fledged form was not formulated until the Council of Constantinople in 360 AD.[49]

    [edit] The Role of ConstantineMain article: Constantine I and Christianity
    While Constantine wanted a unified church after the council for political reasons, he did not force the Homoousian view of Christ's nature on the council, nor commission a Bible at the council that omitted books he did not approve of, although he did later commission Bibles. In fact, Constantine had little theological understanding of the issues at stake, and did not particularly care which view of Christ's nature prevailed so long as it resulted in a unified church.[50] This can be seen in his initial acceptance of the Homoousian view of Christ's nature, only to abandon the belief several years later for political reasons, under the influence of Eusebius of Nicomedia and others.
    كما قلت في المسيحيه هنالك شفافيه..وكل شئ متوفر للبحث...
    الغات الاصليه تفضح جهل القائلين بان يسوع ولد ...
    ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2011, 04:28 PM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: Muhib)

    الأخ محب ...

    مجمع نيقية دا فضيحة بتاعة "فسقهاء" انا ما داير اخش معاك فى تفاصيلو .... الداير اقولو ليك انو فى القرن السادس ما كان فى "الشفافية" الإنت قاعد تتكلم عنها دى .... وإنو الدولة كانت بتسوّر المعلومات الخاصة بالكتاب المقدّس بسياج من السرية ... وإعلانات انو فلان قدّيس وفلان صالح عادة بترجع لى أسباب سياسية ... والكلام كالآتى:

    عيسى ليس ولد الله على حسب النسخة المعاصرة من الكتاب المقدس ... وكل من يقول أن عيسى ولد الله مخطئ وجاهل ...

    هذا هو الكلام الذى قاله محمد حسب النسخة المعاصرة للقرآن ...
    ______________________________

    ما فعله "مجمع نيقية" أنه حوّل "البنوة" باعتبارها دافعاً لـ (ربوبية) عيسى الى مادة للخلاف واللغط ... الى أن حسمت الكنيسة هذا اللغط بالقبضة الحديدية ومحاكم التفتيش وهلم جرا من حروب الكنيسة بمذاهبها المختلفة ...

    كانوا - ولا زال بعضهم - يقولون Jesus is the "begotten" son of god ... محمد ليس إلاّ شاهد على عصره ... علمه الله أم أتته المعلومة بالسماع ... فالمعلومة ليست خاطئة ... ويوجد تيار داخل المسيحية يقول بأن عيسى "ولد" الله ... إلى الآن يقول المسيحيين بأن عيسى بعث حياً ليرفعه الله ... لا يفهمون أن الوفاة حالة جسدية إكلينيكية ... وأن "الرفع" يمكن أن يتم "روحياً" وليس جسدياً ... هذه أيضاً بسبب مجمع نيقية وليست بسبب محمد وقرآنه ...





    ... المهم ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2011, 07:12 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    يا محب ..

    Quote:
    ليس هنالك ادني مقارنه بين الطريقه التي كتب بها وجمع الكتاب المقدس
    وبين القران..في المسيحيه الشفافيه والدقة لان الله هو المسطر علي الامر
    وليس صدور الرجال...


    أسي بدل التوسل بالمعتقد بتاعك ..
    ما تجاوب على الثلاث نقاط اللي أنا أثرتها حول جمع الإنجيل ..
    و تورينا شنو هي الطريقة اللي جمع بيها البتخليهو أوثق تاريخيا من القرآن !!!

    Quote:
    ولكن الطعن الجاهل
    فليس لي زمن لكي اضيعه ..

    حأبقى أحسن منك و أفوتها ليك ..
    إنت موش المسيحية دي ديانة محبة و تسامح ؟؟!!
    مالك مركب مكنة جنكيز خان دي

    إنا لله و إنا له راجعون ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2011, 09:23 PM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    Quote:

    Quote:
    الكتابات كثيرة في هذا المجال. اما ان كنت تعني بالكتابات العربية وتشكيكها فأنت ادري بمصير من كتب وتشكك
    ...
    عندما نكتب نحن عن التراث الاوربي المسيحي وعن تحريف الانجيل نكون عالمين بذلك تمامااما حين يكتبون هم عنا فلا يعلمون شيئا؟؟؟؟؟؟!!!!

    Quote:
    Quote: Vastly different readings even of Uthman’s version were enabled by these variations. Arabic script itself was not standardized until the later part of the ninth century, and in the meantime the undotted and oddly voweled Koran was generating wildly different explanations of itself, as it still does


    الاخ العزيز محمد قرشي عباس
    تحياتي
    أولا دعني اطرح عليك هذا السؤال.. الكودين اعلاه كانا من مداخلتي التي فقدتها كما اوضحت في سؤالي اعلاه ..كيف تحصلت
    عليهما انت ولم ينزلا في البوست ؟؟..اكرر كيف تحصلت انت عليهما؟؟
    هذا جزئ من المداخلة التي فقدتها وأتيت انت بالكودين اعلاه منها:-

    Told by one of his generals that soldiers from different provinces were fight over discrepant accounts of the Koran, Uthman ordered Zaid ibn thabit to bring together the various texts, unify them, and have them transcribed into one. When this task was complete, Uthman ordered standard copies to be sent to Kufa, Basra, Damascus, and elsewhere, with a master copy retained in Medina. Uthman thus played the canonical role that had been taken, in the standardization and purging and censorship of the Christian Bible by Irenaeus and by Bishop Athanasius of Alexandria. The roll was called, and some texts were declared sacred and inerrant while others became “apocryphal.” Outdoing Athanasius, Uthman ordered that all earlier rival editions be destroyed.
    Even supposing this version of events to be correct, which would mean that no chance existed for scholars ever to determine or even dispute what really happened in Muhammad’s time, Uthman’s attempt to abolish disagreement was a vain one. The written Arabic language has two features that make it difficult for an outsider to learn: it uses dots to distinguish consonants like “b” and “t” and in its original form it had no sign or symbol for short vowels, which could be rendered by various dashes or comma-type marks. Vastly different readings even of Uthman’s version were enabled by these variations. Arabic script itself was not standardized until the later part of the ninth century, and in the meantime the undotted and oddly voweled Koran was generating wildly different explanations of itself, as it still does………. There is obviously connection between the sheer feebleness of this claim and the absolutely fanatical certainty with which it is advanced.
    Christopher Hitchens ..God is not Great
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2011, 09:41 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)

    Quote: راينا الرسول(ص) في سبب نزول سورة الكهف يطلب يوما واحدا ليجيب علي اسئلة

    النضر بن الحارث ، الذي ارسله اليهود بالاسئلة الثلاثة عن رجل طواف في الارض

    ويقصدون ذي القرنين ، وفتية امرهم عجيب (اهل الكهف) وامر الروح ، فلماذا

    طلب النبي مهلة يوم ،لماذا لم يسال جبريل الاجابة لحظيا؟؟ ولماذا تأخرت

    الاجابة كما تقول اسباب النزول حتي شكت قريش في حقيقة النبوة ، ورغم الاجابة

    التي تبرع بها الفقهاء ان النبي لم يقدم المشيئة(لم يقل ساجيبكم غدا انشاء الله)

    الا ان ذلك يوجب تساؤل اكبر ، فكيف حدث ان النبي لايذكر المشيئة وهو نبي معصوم

    وكيف تجاهله الوحي هذه المدة الطويلة ، الايضر ذلك بالرسالة الجديدة ،بل كيف

    يمتحن بشر رسول بهذه الاسئلة اصلا ، هل كل الرسل يمتحنون بهذه الطريقة باسئلة

    من بشر مثلهم ، كيف عرف احبار اليهود هذه الاسئلة التي لايعرفها الا الانبياء

    وهذه تساؤلات قديمة سالها مسلمون ويهود يعرفون ان قصة ذي القرنين غير موجودة

    الا في اساطير اللغة السريانية التي نقلوها هم الي كتابهم البشري التلمود

    ومعها قصة اهل الكهف ايضا ، فهل هاتين القصتين ورطة لديانة الاسلام كما يقولون

    وتعتبر من تاثير الديانات الملفقة علي عقيدة الاسلام ؟! ام ان الاديان تاريخية

    كماهو واضح من الالتباس الذي تقع فيه ..


    وبعيدا عن ذلك ،كيف يكون ذي القرنين الذي يملك العلم والقوة ويتابعه الله مباشرة

    في كل خطوة ، لايعرف كروية الارض ، وكل علمه ان الشمس تغرب في عين حمئة ،ولايجدي

    تبرير ذلك بانه كان يراها تغرب في عين حمئة ، فهو ليس مجرد شخص يري الحقيقة

    الظاهرية ونما هو قوة وعلم وجبروت وتوفر له كل ذلك بارادة مباشرة من الله !



    قرشي قبل ماتتعجب عن علاقة زيد بن حارثة بالسريانية اتمني تكون قريت الكوت دا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2011, 10:23 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote: القرآن كتاب متواتر سماعيا .. للمرة المليون !!
    يعني ما كتبوه بغير نقط و تشكيل ثم نسوه كلهم و عادوا للخطأ في قراءته لاحقا!!



    ودي بثبتها كيف ؟

    الم يتم جمعه من ورق الاشجار والجلود وكل وسائل الكتابة في زمن عمر وابوبكر وعثمان

    الم يكن هناك عشرات المصاحف المختلفة مفرقة في ايدي الصحابة علي سبيل المثال

    علي بن ابي طالب وابي بن كعب والمسعودي وغيرهم ، اليس تعدد المصاحف سبب حرقها

    بواسطة عثمان ، وبرضو الاحرف السبعة لم يبقي منها سوي حرف واحد وهذا سبب حرق

    المصاحف ، الاحرف وليس القراءات عشان انت البتخلط ..

    اما الحديث الخاص باحمرار وجه الصحابي فهو صحيح ولكن تم تحوير الجزء الخاص باحمرار

    وجهه لكنهم لم يستطيعوا تدمير نسخته الاصلية لتباعد اجزاء الامبراطورية المنتصرة

    التي اعادت كتابة الحديث وتاليف الجديد منها ..الحديث الذي اوردته لك هو الاصح

    والاقرب الي المنطق ، فرغم مايحويه من اشارات غير محببة في نظر رواة الحديث الا

    انه وصل الينا لمنافستهم في التوثيق ، وهذه النسخة عكست الحقيقة كما هي دون

    تزوير لذلك هي الاصح في نظري منطقيا ، فالاسلام المنتصر زور الحقائق في اغلب الحالات


    بعدين ماتسخر ساي وتقولي انت قايل القراءات سور مختلفة ولا شنو ، مش شفت اختلاف

    كلمات مختلفة لنفس الاية (ودي كانت مثال واحد في البوست المعني ) تغير المعني

    تماما وماتقول لي من اقتباساتك الما مقنعة ديك انها لاتغير المعني ، دا تبرير

    فطير ، اي زول عادي غير دوغمائي ، ح يقول كيف ح يوهن ويضعف زول مقتول ، بدون

    اي لف ودوران ، وبرضو شوف التفسير مرة يقول ، قتل مقصود بها النبي (غزوة احد)

    ومرة عامة مطلوقة ساي في كلمة قاتل ، ياللعجب (قتل) و(قاتل) حاجة واحدة في

    العقل الدوغمائي ..


    برضو منتظر ردك علي ماسقته لك عن سورة الكهف وحقيقة ارتباطها بالقصص السرياني

    ولماذا طلب النبي من زيد بن ثابت تعلم اللغة السريانية ، اليس هناك مغزي ما

    في ذلك ، ولماذا امر النبي المسلمين بعدم قراءة التوراة ؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-29-2011, 11:08 PM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    كتب الاخ محمدقرشي
    Quote: لاحظ إن القراءات المتواترة السمعية سبقت كتابة القرآن !!
    و إن تثبيت حرف منه كان بإجماع صحابة المدينة و شهادتهم ..
    بعدين في نقطة أخيرة حول تساؤلك حول حرق بقية المصاحف ..
    فعلي بن أبي طالب قال ردا على إنتقاد لعثمان بهذا زمن الفتنة الكبرى
    (اتقوا الله أيها الناس و الله ما فعل عثمان ذلك إلا بمشورتنا و حضورنا و موافقتنا جميعا لم يشذ منا أحد)
    يعني الموضوع إجماع من الصحابة و القرآن المكتوب أصلا جمع زمن سيدنا أبوبكر علشان ما تقول خالفوا النبي(ص) في حاجه ..


    وهذا ما اردت توضيحه في مداخالتي التي راحت فيها دون ان تنزل في البوست .


    توضح الجزئية التالية ما علم به عثمان من احد جنرالاته ما حصل من قتال بين جنوده بخصوص التناقض الموجود في القران . أمر عثمان زيد ابن ثابت بجمع كل النصوص المختلفة وتوحيدها ثم نسخها في عمل واحد. ثم ارسلت الي الكوفة والبصرة ودمشق وجهات اخري وإعادتها إلي المدينة بعد نسخها . لقد لعب عثمان نفس الدور الذي لعبه اسقف الاسكندرية في تنقية البايبل من النصوص المشكوك فيها ، هذا ما قام به عثمان تجاه القران ولكنه تفوق علي اسقف الاسكندرية بإعدام كل النسخ القديمة المختلفة .
    بهذا العمل الذي قام به عثمان بإعدامه لهذه النسخ لم يترك فرصة للعلماء لكي يقرروا او حتي يناقشوا عن ماذا حصل في فترة حياة محمد . يعتبر ما قام به عثمان يعد ةموقفا ضعيفا وهي محاولة القضاء علي الخلافات التي حصلت بخصوص التناقضات في القران .
    تتحدث الجزئية ايضا عن مشكلة اللغة العربية وأنها لم تكن منقطة وكيف انها ساهمت في الاختلافات في القران ، ولم تصبح اللغة العربية بشكلها القياسي الصحيح الا في الجزء الاخير من القرن التاسع .



    Told by one of his generals that soldiers from different provinces were fight over discrepant accounts of the Koran, Uthman ordered Zaid ibn thabit to bring together the various texts, unify them, and have them transcribed into one. When this task was complete, Uthman ordered standard copies to be sent to Kufa, Basra, Damascus, and elsewhere, with a master copy retained in Medina. Uthman thus played the canonical role that had been taken, in the standardization and purging and censorship of the Christian Bible by Irenaeus and by Bishop Athanasius of Alexandria. The roll was called, and some texts were declared sacred and inerrant while others became “apocryphal.” Outdoing Athanasius, Uthman ordered that all earlier rival editions be destroyed.
    Even supposing this version of events to be correct, which would mean that no chance existed for scholars ever to determine or even dispute what really happened in Muhammad’s time, Uthman’s attempt to abolish disagreement was a vain one. The written Arabic language has two features that make it difficult for an outsider to learn: it uses dots to distinguish consonants like “b” and “t” and in its original form it had no sign or symbol for short vowels, which could be rendered by various dashes or comma-type marks. Vastly different readings even of Uthman’s version were enabled by these variations. Arabic script itself was not standardized until the later part of the ninth century, and in the meantime the undotted and oddly voweled Koran was generating wildly different explanations of itself, as it still does………. There is obviously connection between the sheer feebleness of this claim and the absolutely fanatical certainty with which it is advanced.
    (christopher hitchens)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2011, 01:01 AM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)

    Quote: أحتاج لتوضيح أمر مهم .. فيبدو أن لهجة حواري مع عبداللطيف (المسخنه شوية) إنعكست على نقاشك معاي

    كتب الاخ محمد قرشي :-
    Quote: إنما ببساطة لم يستطع أحد فعلا أن يشكك في وثوقية نقل القرآن أو يثبت أرضيته و تاريخيته !!

    كتب الاخ محمد قرشي:-
    Quote: ما يغيظني أحيانا في رموز الإلحاد الجديد أمثال هيتشن و دوكنز و دينيت هو أنهم لا يعلمون شيئا عن التراث العربي-الإسلامي أو القرآن ثم يتعاملون مع هذا معه كأنما يتعاملون مع الإنجيل أو التوراة !!

    كتبت انا:-
    Quote: الكتابات كثيرة في هذا المجال. اما ان كنت تعني بالكتابات العربية وتشكيكها فأنت ادري بمصير من كتب وتشكك
    ...
    عندما نكتب نحن عن التراث الاوربي المسيحي وعن تحريف الانجيل نكون عالمين بذلك تمامااما حين يكتبون هم عنا فلا يعلمون شيئا؟؟؟؟؟؟!!!!
    الاخ محمد قرشي
    هناك قول سائد في كثير من كتاباتنا عندما نتحدث عن ثقافة الاخرين خاصة الثقافة الاوربية والمسيحية بالذات ( انا لا ادافع عنها) نتحدث غالبا بإستعلائية بأننا نعرف عنهم كل شيئ وهم يجهلون عنا كل شيئ هذا الكلام يعمم ان كل ما يقولونه عنا خطأ وحتي ولو كان مرجعه تراثنا
    او كان موضوعيا في ذاته. اعتقدهذا المفهوم يسئ مفهومنا للإختلاف .
    الكلام الذي جاء به هيتشن عن القران ليس قربيا بل له مرجعيته في الكتابات العربية.
    اما مسألة لم يستطع احد ان يشكك في توثيقية القران..لا اعتقد ان القران يمكن ان يتعرض الي نقد صريح في المجتمعات الاسلامية
    لأسباب انت ادري بها.

    اما بخصوص طريقة اسلوبي في الحوار لا اعتقد بانني اختلف عما عرفته عني من حوارات سابقة أكنَ لك فيهاكل ود و تقدير وإحترام .
    للا خ عبد اللطيف اسلوبه في الحوار كما لك انت اسلوبك مع احترامي لكما الاثنين

    اكرر تحياتي وتقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2011, 02:57 AM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)




    Quote: و لي عودة لإبن الراوندي و هتشنجز ..
    فالجهل بالقرآن يولد الكثير من الأخطاء ..

    الاخ محمد قرشي عباس.
    منتظرين رأيك عن ابن الراوندي .


    مع تقديري .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2011, 04:43 AM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)

    Quote:
    أولا دعني اطرح عليك هذا السؤال.. الكودين اعلاه كانا من مداخلتي التي فقدتها كما اوضحت في سؤالي اعلاه ..كيف تحصلت
    عليهما انت ولم ينزلا في البوست ؟؟..اكرر كيف تحصلت انت عليهما؟؟


    عوض حسن !!
    قول بسم الله ..
    المداخلة قاعده فوق !!
    هنا Re: تساؤلات في القرآن
    أنا إفتكرتك بتتكلم عن مداخلة تانية ..
    مافي زول شايفها تاني غيري و لا شنو؟؟
    لو كده أنا ود شيوخ إذن ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2011, 05:37 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)




    وكسر ابراهيم الاصنام واغرق الله بيته ولم يحدث شئ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2011, 02:58 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    حأغيب شوية ..
    سفرة صغيرة ..

    بس قبال ما أمشي مشكلة إن الكعبة تغرق .. تتحرق .. تهدم .. شنو بالضبط؟؟

    أما سمعت مقولة عمر بن الخطاب :(إنك حجر لا تضر ولا تنفع ؛ والله لولا أني رأيت رسول الله يقبلك ؛ ما قبلتك) !!
    ما عارف إنها إتهدمت مرتين و إتبنت !!

    كدي أقرأ معاي من أخبار مكة للأزرقي :
    Quote:
    حَدَّثَنِي جَدِّي أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سَالِمٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، قَالَ: سَمِعْتُ غَيْرَ وَاحِدٍ مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ، مِمَّنْ حَضَرَ ابْنَ الزُّبَيْرِ، حِينَ هَدَمَ الْكَعْبَةَ وَبَنَاهَا، قَالُوا: " لَمَّا أَبْطَأَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الزُّبَيْرِ عَنْ بَيْعَةِ يَزِيدَ بْنِ مُعَاوِيَةَ، وَتَخَلَّفَ، وَخَشِيَ مِنْهُمْ، لَحِقَ بِمَكَّةَ لِيَمْتَنِعَ بِالْحَرَمِ، وَجَمَعَ مَوَالِيَهُ، وَجَعَلَ يُظْهِرُ عَيْبَ يَزِيدَ بْنِ مُعَاوِيَةَ وَيَشْتُمُهُ، وَيَذْكُرُ شُرْبَهُ الْخَمْرَ، وَغَيْرَ ذَلِكَ، وَيُثَبِّطُ النَّاسَ عَنْهُ، وَيَجْتَمِعُ النَّاسُ إِلَيْهِ، فَيَقُومُ فِيهِمْ بَيْنَ الأَيَّامِ، فَيَذْكُرُ مَسَاوِيَ بَنِي أُمَيَّةَ، فَيُطْنِبُ فِي ذَلِكَ، فَبَلَغَ ذَلِكَ يَزِيدَ بْنَ مُعَاوِيَةَ، فَأَقْسَمَ أَنْ لا يُؤْتَى بِهِ إِلا مَغْلُولا، فَأَرْسَلَ إِلَيْهِ رَجُلا مِنْ أَهْلِ الشَّامِ، فِي خَيْلٍ مِنْ خَيْلِ الشَّامِ، فَعَظَّمَ عَلَى ابْنِ الزُّبَيْرِ الْفِتْنَةَ، وَقَالَ: لأَنْ يَسْتَحِلَّ الْحَرَمَ بِسَبَبِكَ، فَإِنَّهُ غَيْرُ تَارِكِكَ، وَلا تَقْوَى عَلَيْهِ، وَقَدْ لَجَّ فِي أَمْرِكَ، وَأَقْسَمَ أَنْ لا يُؤْتَى بِكَ إِلا مَغْلُولا، وَقَدْ عَمِلْتُ لَكَ غُلا مِنْ فِضَّةٍ، وَتَلْبَسُ فَوْقَهُ الثِّيَابَ، وَتَبِرَّ قَسَمَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ، فَالصُّلْحُ خَيْرُ عَاقِبَةٍ، وَأَجْمَلُ بِكَ وَبِهِ.
    فَقَالَ: دَعُونِي أَيَّامًا حَتَّى أَنْظُرَ فِي أَمْرِي، فَشَاوَرَ أُمَّهُ أَسْمَاءَ بِنْتَ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، فَأَبَتْ عَلَيْهِ أَنْ يَذْهَبَ مَغْلُولا، وَقَالَتْ: يَا بُنَيَّ، عِشْ كَرِيمًا، وَمُتْ كَرِيمًا، وَلا تُمَكِّنْ بَنِي أُمَيَّةَ مِنْ نَفْسِكَ، فَتَلْعَبَ بِكَ، فَالْمَوْتُ أَحْسَنُ مِنْ هَذَا.
    فَأَبَى عَلَيْهِ أَنْ يَذْهَبَ إِلَيْهِ فِي غُلٍّ، وَامْتَنَعَ فِي مَوَالِيهِ، وَمَنْ تَأَلَّفَ إِلَيْهِ مِنْ أَهْلِ مَكَّةَ، وَغَيْرِهِمْ، وَكَانَ يُقَالُ لَهُمُ: الزُّبَيْرِيَّةُ، فَبَيْنَمَا يَزِيدُ عَلَى بِعْثَةِ الْجُيُوشِ إِلَيْهِ، إِذْ أَتَى يَزِيدَ خَبَرُ أَهْلِ الْمَدِينَةِ، وَمَا فَعَلُوا بِعَامِلِهِ، وَمَنْ كَانَ مَعَهُ بِالْمَدِينَةِ مِنْ بَنِي أُمَيَّةَ، وَإِخْرَاجِهِمْ إِيَّاهُمْ مِنْهَا، إِلا مَنْ كَانَ مِنْ وَلَدِ عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ، فَجَهَّزَ إِلَيْهِمْ مُسْلِمَ بْنَ عُقْبَةَ الْمُرِّيَّ فِي أَهْلِ الشَّامِ، وَأَمَرَهُ بِقِتَالِ أَهْلِ الْمَدِينَةِ، فَإِذَا فَرَغَ مِنْ ذَلِكَ، سَارَ إِلَى ابْنِ الزُّبَيْرِ بِمَكَّةَ، وَكَانَ مُسْلِمٌ مَرِيضًا، فِي بَطْنِهِ الْمَاءُ الأَصْفَرُ، فَقَالَ لَهُ يَزِيدُ: إِنْ حَدَثَ بِكَ الْمَوْتُ، فَوَلِّ الْحُصَيْنَ بْنَ نُمَيْرٍ الْكِنْدِيَّ عَلَى جَيْشِكَ، فَسَارَ حَتَّى قَدِمَ الْمَدِينَةَ، فَقَاتَلُوهُ أَهْلُ الْمَدِينَةِ، فَظَفِرَ بِهِمْ، وَدَخَلَهَا، وَقَتَلَ مَنْ قَتَلَ مِنْهُمْ، وَأَسْرَفَ فِي الْقَتْلِ، فَسُمِّيَ بِذَلِكَ: مُسْرِفًا، وَأَنْهَبَ الْمَدِينَةَ ثَلاثًا، ثُمَّ سَارَ إِلَى مَكَّةَ، فَلَمَّا كَانَ بِبَعْضِ الطَّرِيقِ حَضَرَتْهُ الْوَفَاةُ، فَدَعَا الْحُصَيْنَ بْنَ نُمَيْرٍ، فَقَالَ لَهُ: يَا بَرْذَعَةَ الْحِمَارِ، لَوْلا أَنِّي أَكْرَهُ أَنْ أَتَزَوَّدَ عِنْدَ الْمَوْتِ مَعْصِيَةَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ، مَا وَلَّيْتُكَ، انْظُرْ إِذَا قَدِمْتَ مَكَّةَ، فَاحْذَرْ أَنْ تُمَكِّنَ قُرَيْشًا مِنْ أُذُنِكَ، فَتَبُولَ فِيهَا، لا تَكُنْ إِلا الْوِقَافُ، ثُمَّ الثِّقَافُ، ثُمَّ الانْصِرَافُ. فَتُوُفِّيَ مُسْلِمٌ الْمُسْرِفُ، وَمَضَى الْحُصَيْنُ بْنُ نُمَيْرٍ إِلَى مَكَّةَ، فَقَاتَلَ ابْنَ الزُّبَيْرِ بِهَا أَيَّامًا، وَجَمَعَ ابْنُ الزُّبَيْرِ أَصْحَابَهُ، فَتَحَصَّنَ بِهِمْ فِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، وَحَوْلَ الْكَعْبَةِ، وَضَرَبَ أَصْحَابُ ابْنِ الزُّبَيْرِ فِي الْمَسْجِدِ خِيَامًا وَرِفَافًا يَكْتَنُّونَ فِيهَا مِنْ حِجَارَةِ الْمَنْجَنِيقِ، وَيَسْتَظِلُّونَ فِيهَا مِنَ الشَّمْسِ، وَكَانَ الْحُصَيْنُ بْنُ نُمَيْرٍ قَدْ نَصَبَ الْمَنْجَنِيقَ عَلَى أَبِي قُبَيْسٍ وَعَلَى الأَحْمَرِ، وَهُمْ أَخْشَبَا مَكَّةَ، فَكَانَ يَرْمِيهِمْ بِهَا، فَتُصِيبُ الْحِجَارَةُ الْكَعْبَةَ حَتَّى تَخَرَّقَتْ كِسْوَتُهَا عَلَيْهَا، فَصَارَتْ كَأَنَّهَا جُيُوبُ النِّسَاءِ، فَوَهَنَ الرَّمْيُ بِالْمَنْجَنِيقِ الْكَعْبَةَ، فَذَهَبَ رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِ ابْنِ الزُّبَيْرِ يُوقِدُ نَارًا فِي بَعْضِ تِلْكَ الْخِيَامِ، مِمَّا يَلِي الصَّفَا بَيْنَ الرُّكْنِ الأَسْوَدِ وَالرُّكْنِ الْيَمَانِيِّ، وَالْمَسْجِدُ يَوْمَئِذٍ ضَيِّقٌ صَغِيرٌ، فَطَارَتْ شَرَارَةٌ فِي الْخَيْمَةِ، فَاحْتَرَقَتْ، وَكَانَتْ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ رِيَاحٌ شَدِيدَةٌ، وَالْكَعْبَةُ يَوْمَئِذٍ مَبْنِيَّةٌ بِنَاءَ قُرَيْشٍ، مِدْمَاكٌ مِنْ سَاجٍ، وَمِدْمَاكٌ مِنْ حِجَارَةٍ، مِنْ أَسْفَلِهَا إِلَى أَعْلاهَا، وَعَلَيْهَا الْكِسْوَةُ، فَطَارَتِ الرِّيَاحُ بِلَهَبِ تِلْكَ النَّارِ ؛ فَاحْتَرَقَتْ كِسْوَةُ الْكَعْبَةِ، وَاحْتَرَقَ السَّاجُ الَّذِي بَيْنَ الْبِنَاءِ، وَكَانَ احْتِرَاقُهَا يَوْمَ السَّبْتِ لِثَلاثِ لَيَالٍ خَلَوْنَ مِنْ شَهْرِ رَبِيعٍ الأَوَّلِ، قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَ نَعْيُ يَزِيدَ بْنِ مُعَاوِيَةَ بِسَبْعَةٍ وَعِشْرِينَ يَوْمًا، وَجَاءَ نَعْيُهُ فِي هِلالِ شَهْرِ رَبِيعٍ الآخَرِ لَيْلَةَ الثُّلاثَاءِ سَنَةَ أَرْبَعٍ وَسِتِّينَ، وَكَانَ تُوُفِّيَ لأَرْبَعَ عَشْرَةَ خَلَتْ مِنْ شَهْرِ رَبِيعٍ الأَوَّلِ سَنَةَ أَرْبَعٍ وَسِتِّينَ، وَكَانَتْ خِلافَتُهُ ثَلاثَ سِنِينَ وَسَبْعَةَ أَشْهُرٍ، فَلَمَّا احْتَرَقَتِ الْكَعْبَةُ، وَاحْتَرَقَ الرُّكْنُ الأَسْوَدُ فَتَصَدَّعَ، كَانَ ابْنُ الزُّبَيْرِ بَعْدُ رَبَطَهُ بِالْفِضَّةِ، فَضَعُفَتْ جِدَارَاتُ الْكَعْبَةِ، حَتَّى إِنَّهَا لَتَنْقَضُّ مِنْ أَعْلاهَا إِلَى أَسْفَلِهَا، وَتَقَعُ الْحَمَامُ عَلَيْهَا فَتَتَنَاثَرُ حِجَارَتُهَا، وَهِيَ مُجَرَّدَةٌ مُتَوَهِّنَةٌ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ، فَفَزِعَ لِذَلِكَ أَهْلُ مَكَّةَ، وَأَهْلُ الشَّامِ جَمِيعًا، وَالْحُصَيْنُ بْنُ نُمَيْرٍ مُقِيمٌ، مُحَاصِرٌ ابْنَ الزُّبَيْرِ، فَأَرْسَلَ ابْنُ الزُّبَيْرِ رِجَالا مِنْ أَهْلِ مَكَّةَ مِنْ قُرَيْشٍ وَغَيْرِهِمْ، فِيهِمْ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ خَالِدِ بْنِ أَسِيدٍ، وَرِجَالٌ مِنْ بَنِي أُمَيَّةَ، إِلَى الْحُصَيْنِ، فَكَلَّمُوهُ، وَعَظَّمُوا عَلَيْهِ مَا أَصَابَ الْكَعْبَةَ، وَقَالُوا: إِنَّ ذَلِكَ كَانَ مِنْكُمْ، رَمَيْتُمُوهَا بِالنِّفْطِ، فَأَنْكَرُوا ذَلِكَ، وَقَالُوا: قَدْ تُوُفِّيَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ، فَعَلَى مَاذَا تُقَاتِلُ؟ ارْجِعْ إِلَى الشَّامِ، حَتَّى تَنْظُرَ مَاذَا يَجْتَمِعُ عَلَيْهِ رَأْيُ صَاحِبِكَ يَعْنُونَ: مُعَاوِيَةَ بْنَ يَزِيدَ وَهَلْ يَجْمَعُ النَّاسَ عَلَيْهِ؟ فَلَمْ يَزَالُوا حَتَّى لانَ لَهُمْ، وَقَالَ لَهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ خَالِدِ بْنِ أَسِيدٍ: أَرَاكَ تَتَّهِمُنِي فِي يَزِيدَ، وَلَمْ يَزَالُوا بِهِ حَتَّى رَجَعَ إِلَى الشَّامِ.
    فَلَمَّا أَدْبَرَ جَيْشُ الْحُصَيْنِ بْنِ نُمَيْرٍ، وَكَانَ خُرُوجُهُ مِنْ مَكَّةَ لِخَمْسِ لَيَالٍ خَلَوْنَ مِنْ رَبِيعٍ الآخَرِ سَنَةَ أَرْبَعٍ وَسِتِّينَ، دَعَا ابْنُ الزُّبَيْرِ وُجُوهَ النَّاسِ وَأَشْرَافَهُمْ، وَشَاوَرَهُمْ فِي هَدْمِ الْكَعْبَةِ، فَأَشَارَ عَلَيْهِ نَاسٌ غَيْرُ كَثِيرٍ بِهَدْمِهَا، وَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ هَدْمَهَا، وَكَانَ أَشَدَّهُمْ عَلَيْهِ إِبَاءً عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبَّاسٍ، وَقَالَ لَهُ: دَعْهَا عَلَى مَا أَقَرَّهَا عَلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ (ص) فَإِنِّي أَخْشَى أَنْ يَأْتِيَ بَعْدَكَ مَنْ يَهْدِمُهَا، فَلا تَزَالُ تُهْدَمُ وَتُبْنَى، فَيَتَهَاوَنُ النَّاسُ فِي حُرْمَتِهَا، وَلَكِنِ ارْفَعْهَا، فَقَالَ ابْنُ الزُّبَيْرِ: وَاللَّهِ مَا يَرْضَى أَحَدُكُمْ أَنْ يُرَقِّعَ بَيْتَ أَبِيهِ وَأُمِّهِ، فَكَيْفَ أُرَقِّعُ بَيْتَ اللَّهِ سُبْحَانَهُ، وَأَنَا أَنْظُرُ إِلَيْهِ يَنْقَضُّ مِنْ أَعْلاهُ إِلَى أَسْفَلِهِ، حَتَّى إِنَّ الْحَمَامَ لَيَقَعُ عَلَيْهِ فَتَتَنَاثَرُ حِجَارَتُهُ. وَكَانَ مِمَّنْ أَشَارَ عَلَيْهِ بِهَدْمِهَا جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، وَكَانَ جَاءَ مُعْتَمِرًا، وَعُبَيْدُ بْنُ عُمَيْرٍ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ صَفْوَانَ بْنِ أُمَيَّةَ، فَأَقَامَ أَيَّامًا يُشَاوِرُ وَيَنْظُرُ، ثُمَّ أَجْمَعَ عَلَى هَدْمِهَا، وَكَانَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ هُوَ الَّذِي يَرُدُّهَا عَلَى مَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص) عَلَى قَوَاعِدِ إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى مَا وَصَفَهُ رَسُولُ اللَّهِ (ص) لِعَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، فَأَرَادَ أَنْ يَبْنِيَهَا بِالْوَرْسِ، وَيُرْسِلَ إِلَى الْيَمَنِ فِي وَرْسٍ يُشْتَرَى لَهُ، فَقِيلَ لَهُ: إِنَّ الْوَرْسَ يَرْفِتُ وَيَذْهَبُ، وَلَكِنِ ابْنِهَا بِالْقَصَّةِ، فَسَأَلَ عَنِ الْقَصَّةِ، فَأُخْبِرَ أَنَّ قَصَّةَ صَنْعَاءَ هِيَ أَجْوَدُ قَصَّةٍ، فَأَرْسَلَ إِلَى صَنْعَاءَ بِأَرْبَعِ مِائَةِ دِينَارٍ يُشْتَرَى لَهُ بِهَا قَصَّةٌ، وَيُكْتَرَى عَلَيْهَا، وَأَمَرَ بِتَنْجِيحِ ذَلِكَ، ثُمَّ سَأَلَ رِجَالا مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ مِنْ أَهْلِ مَكَّةَ، مِنْ أَيْنَ أَخَذَتْ قُرَيْشٌ حِجَارَتَهَا؟ فَأَخْبَرُوهُ بِمَقْلَعِهَا، فَنُقِلَ لَهُ مِنَ الْحِجَارَةِ قَدْرُ مَا يُحْتَاجُ إِلَيْهِ، فَلَمَّا اجْتَمَعَتِ الْحِجَارَةُ، وَأَرَادَ هَدْمَهَا، خَرَجَ أَهْلُ مَكَّةَ مِنْهَا إِلَى مِنًى، فَأَقَامُوا بِهَا ثَلاثًا ؛ فَرَقًا مِنْ أَنْ يَنْزِلَ عَلَيْهِمْ عَذَابٌ لِهَدْمِهَا، فَأَمَرَ ابْنُ الزُّبَيْرِ بِهَدْمِهَا، فَمَا اجْتَرَأَ أَحَدٌ عَلَى ذَلِكَ، فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ عَلاهَا هُوَ بِنَفْسِهِ، فَأَخَذَ الْمِعْوَلَ، وَجَعَلَ يَهْدِمُهَا وَيَرْمِي بِحِجَارَتِهَا، فَلَمَّا رَأَوْا أَنَّهُ لَمْ يُصِبْهُ شَيْءٌ، اجْتَرَءُوا، فَصَعِدُوا يَهْدِمُونَهَا، وَأَرْقَى ابْنُ الزُّبَيْرِ فَوْقَهَا عَبِيدًا مِنَ الْحَبَشِ يَهْدِمُونَهَا ؛ رَجَاءَ أَنْ يَكُونَ فِيهِمْ صِفَةُ الْحَبَشِيِّ الَّذِي قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): " يُخَرِّبُ الْكَعْبَةَ ذُو السُّوَيْقَتَيْنِ مِنَ الْحَبَشَةِ ".
    قَالَ: وَقَالَ مُجَاهِدٌ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ، يَقُولُ: كَأَنِّي بِهِ أُصَيْلِعُ، أُفَيْدِعُ، قَائِمٌ عَلَيْهَا يَهْدِمُهَا بِمِسْحَاتِهِ.قَالَ مُجَاهِدٌ: فَلَمَّا هَدَمَ ابْنُ الزُّبَيْرِ الْكَعْبَةَ، جِئْتُ أَنْظُرُ، هَلْ أَرَى الصِّفَةَ الَّتِي قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو؟ فَلَمْ أَرَهَا، فَهَدَمُوهَا، وَأَعَانَهُمُ النَّاسُ، فَمَا تَرَجَّلَتِ الشَّمْسُ حَتَّى أَلْصَقَهَا كُلَّهَا بِالأَرْضِ مِنْ جَوَانِبِهَا جَمِيعًا، وَكَانَ هَدْمُهَا يَوْمَ السَّبْتِ، النِّصْفِ مِنْ جُمَادَى الآخِرَةِ سَنَةَ أَرْبَعٍ وَسِتِّينَ، وَلَمْ يَقْرَبِ ابْنُ عَبَّاسٍ مَكَّةَ حِينَ هُدِمَتِ الْكَعْبَةُ حَتَّى فُرِغَ مِنْهَا، وَأَرْسَلَ إِلَى ابْنِ الزُّبَيْرِ: لا تَدَعِ النَّاسَ بِغَيْرِ قِبْلَةٍ، انْصِبْ لَهُمْ حَوْلَ الْكَعْبَةِ الْخَشَبَ، وَاجْعَلْ عَلَيْهَا السُّتُورَ حَتَّى يَطُوفَ النَّاسُ مِنْ وَرَائِهَا وَيُصَلُّوا إِلَيْهَا، فَفَعَلَ ذَلِكَ ابْنُ الزُّبَيْرِ. وَقَالَ ابْنُ الزُّبَيْرِ: أَشْهَدُ لَسَمِعْتُ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، تَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): " إِنَّ قَوْمَكِ اسْتَقْصَرُوا فِي بِنَاءِ الْبَيْتِ، وَعَجَزَتْ بِهِمُ النَّفَقَةُ، فَتَرَكُوا فِي الْحِجْرِ مِنْهَا أَذْرُعًا، وَلَوْلا حَدَاثَةُ قَوْمِكِ بِالْكُفْرِ لَهَدَمْتُ الْكَعْبَةَ، وَأَعَدْتُ مَا تَرَكُوا مِنْهَا، وَلَجَعَلْتُ لَهَا بَابَيْنِ مَوْضُوعَيْنِ بِالأَرْضِ، بَابًا شَرْقِيًّا يَدْخُلُ مِنْهُ النَّاسُ، وَبَابًا غَرْبِيًّا يَخْرُجُ مِنْهُ النَّاسُ، وَهَلْ تَدْرِينَ لِمَ كَانَ قَوْمُكِ رَفَعُوا بَابَهَا "؟ قَالَتْ: قُلْتُ: لا، قَالَ: " تَعَزُّزًا أَنْ لا يَدْخُلَهَا إِلا مَنْ أَرَادُوا، فَكَانَ الرَّجُلُ إِذَا كَرِهُوا أَنْ يَدْخُلَهَا، يَدَعُونَهُ أَنْ يَرْتَقِيَ، حَتَّى إِذَا كَادَ أَنْ يَدْخُلَ، دَفَعُوهُ فَسَقَطَ، فَإِنْ بَدَا لِقَوْمِكِ هَدْمُهَا، فَهَلُمِّي لأُرِيَكِ مَا تَرَكُوا فِي الْحِجْرِ مِنْهَا "
    ، فَأَرَاهَا قَرِيبًا مِنْ سَبْعَةِ أَذْرُعٍ، فَلَمَّا هَدَمَ ابْنُ الزُّبَيْرِ الْكَعْبَةَ، وَسَوَّاهَا بِالأَرْضِ، كَشَفَ عَنْ أَسَاسِ إِبْرَاهِيمَ، فَوَجَدُوهُ دَاخِلا فِي الْحِجْرِ نَحْوًا مِنْ سِتَّةِ أَذْرُعٍ وَشِبْرٍ، كَأَنَّهَا أَعْنَاقُ الإِبِلِ، آخِذٌ بَعْضُهَا بَعْضًا، كَتَشْبِيكِ الأَصَابِعِ بَعْضِهَا بِبَعْضٍ، يُحَرَّكُ الْحَجَرُ مِنَ الْقَوَاعِدِ فَتَحَرَّكُ الأَرْكَانُ كُلُّهَا، فَدَعَا ابْنُ الزُّبَيْرِ خَمْسِينَ رَجُلا مِنْ وُجُوهِ النَّاسِ وَأَشْرَافِهِمْ، وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى ذَلِكَ الأَسَاسِ، قَالَ: فَأَدْخَلَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ كَانَ أَيِّدًا، يُقَالُ لَهُ: عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُطِيعٍ الْعَدَوِيُّ، عَتَلَةً كَانَتْ فِي يَدِهِ فِي رُكْنٍ مِنْ أَرْكَانِ الْبَيْتِ، فَتَزَعْزَعَتِ الأَرْكَانُ جَمِيعًا. وَيُقَالُ: إِنَّ مَكَّةَ كُلَّهَا رَجَفَتْ رَجْفَةً شَدِيدَةً حِينَ زُعْزِعَ الأَسَاسُ، وَخَافَ النَّاسُ خَوْفًا شَدِيدًا، حَتَّى نَدِمَ كُلُّ مَنْ كَانَ أَشَارَ عَلَى ابْنِ الزُّبَيْرِ بِهَدْمِهَا، وَأَعْظَمُوا ذَلِكَ إِعْظَامًا شَدِيدًا، وَأُسْقِطَ فِي أَيْدِيهِمْ، فَقَالَ لَهُمُ ابْنُ الزُّبَيْرِ: اشْهَدُوا، ثُمَّ وَضَعَ الْبِنَاءَ عَلَى ذَلِكَ الأَسَاسِ، وَوَضَعَ جِدَارَ الْبَابِ بَابِ الْكَعْبَةِ عَلَى مِدْمَاكٍ عَلَى الشَّاذَرْوَانِ اللاصِقِ بِالأَرْضِ، وَجَعَلَ الْبَابَ الآخَرَ بِإِزَائِهِ فِي ظَهْرِ الْكَعْبَةِ مُقَابَلَةً، وَجَعَلَ عَتَبَتَهُ عَلَى الْحَجَرِ الأَخْضَرِ الطَّوِيلِ الَّذِي فِي الشَّاذَرْوَانِ، الَّذِي فِي ظَهْرِ الْكَعْبَةِ قَرِيبًا مِنَ الرُّكْنِ الْيَمَانِيِّ، وَكَانَ الْبِنَاءُ يَبْنُونَ مِنْ وَرَاءِ السِّتْرِ، وَالنَّاسُ يَطُوفُونَ مِنْ خَارِجٍ، فَلَمَّا ارْتَفَعَ الْبُنْيَانُ إِلَى مَوْضِعِ الرُّكْنِ، وَكَانَ ابْنُ الزُّبَيْرِ حِينَ هَدَمَ الْبَيْتَ جَعَلَ الرُّكْنَ فِي دِيبَاجَةٍ، وَأَدْخَلَهُ فِي تَابُوتٍ وَأَقْفَلَ عَلَيْهِ، وَوَضَعَهُ عِنْدَهُ فِي دَارِ النَّدْوَةِ، وَعَمَدَ إِلَى مَا كَانَ فِي الْكَعْبَةِ مِنْ حِلْيَةٍ، فَوَضَعَهَا فِي خِزَانَةِ الْكَعْبَةِ، فِي دَارِ شَيْبَةَ بْنِ عُثْمَانَ، فَلَمَّا بَلَغَ الْبِنَاءُ مَوْضِعَ الرُّكْنِ، أَمَرَ ابْنُ الزُّبَيْرِ بِمَوْضِعِهِ، فَنُقِرَ فِي حَجَرَيْنِ: حَجَرٍ مِنَ الْمِدْمَاكِ الَّذِي تَحْتَهُ، وَحَجَرٍ مِنَ الْمِدْمَاكِ الَّذِي فَوْقَهُ، بِقَدْرِ الرُّكْنِ، وَطُوبِقَ بَيْنَهُمَا، فَلَمَّا فَرَغُوا مِنْهُ، أَمَرَ ابْنُ الزُّبَيْرِ ابْنَهُ عَبَّادَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ، وَجُبَيْرَ بْنَ شَيْبَةَ بْنِ عُثْمَانَ أَنْ يَجْعَلُوا الرُّكْنَ فِي ثَوْبٍ، وَقَالَ لَهُمُ ابْنُ الزُّبَيْرِ: إِذَا دَخَلْتُ فِي الصَّلاةِ صَلاةِ الظُّهْرِ فَاحْمِلُوهَا، وَاجْعَلُوهُ فِي مَوْضِعِهِ، فَأَنَا أُطَوِّلُ الصَّلاةَ، فَإِذَا فَرَغْتُمْ فَكَبِّرُوا، حَتَّى أُخَفِّفَ صَلاتِي، وَكَانَ ذَلِكَ فِي حَرٍّ شَدِيدٍ، فَلَمَّا أُقِيمَتِ الصَّلاةُ، كَبَّرَ ابْنُ الزُّبَيْرِ، وَصَلَّى بِهِمْ رَكْعَةً، خَرَجَ عَبَّادٌ بِالرُّكْنِ مِنْ دَارِ النَّدْوَةِ، وَهُوَ يَحْمِلُهُ، وَمَعَهُ جُبَيْرُ بْنُ شَيْبَةَ بْنِ عُثْمَانَ، وَدَارُ النَّدْوَةِ يَوْمَئِذٍ قَرِيبَةٌ مِنَ الْكَعْبَةِ، فَخَرَقَا بِهِ الصُّفُوفَ، حَتَّى أَدْخَلاهُ فِي السِّتْرِ الَّذِي دُونَ الْبِنَاءِ، فَكَانَ الَّذِي وَضَعَهُ فِي مَوْضِعِهِ هَذَا، عَبَّادُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ، وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ جُبَيْرُ بْنُ شَيْبَةَ، فَلَمَّا أَقَرُّوهُ فِي مَوْضِعِهِ، وَطُوبِقَ عَلَيْهِ الْحَجَرَانِ، كَبَّرُوا، فَخَفَّفَ ابْنُ الزُّبَيْرِ صَلاتَهُ، وَتَسَامَعَ النَّاسُ بِذَلِكَ، وَغَضِبَتْ فِيهِ رِجَالٌ مِنْ قُرَيْشٍ، حِينَ لَمْ يُحْضِرْهُمُ ابْنُ الزُّبَيْرِ، وَقَالُوا: وَاللَّهِ لَقَدْ رُفِعَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ حِينَ بَنَتْهُ قُرَيْشٌ، فَحَكَّمُوا فِيهِ أَوَّلَ مَنْ يَدْخُلُ عَلَيْهِمْ مِنْ بَابِ الْمَسْجِدِ، فَطَلَعَ رَسُولُ اللَّهِ (ص) فَجَعَلَهُ فِي رِدَائِهِ، وَدَعَا رَسُولُ اللَّهِ (ص) مِنْ كُلِّ قَبِيلَةٍ مِنْ قُرَيْشٍ رَجُلا، فَأَخَذُوا بِأَرْكَانِ الثَّوْبِ، ثُمَّ وَضَعَهُ رَسُولُ اللَّهِ (ص) فِي مَوْضِعِهِ. وَكَانَ الرُّكْنُ قَدْ تَصَدَّعَ مِنَ الْحَرِيقِ بِثَلاثِ فِرَقٍ، فَانْشَظَتْ مِنْهُ شَظِيَّةٌ، كَانَتْ عِنْدَ بَعْضِ آلِ شَيْبَةَ بَعْدَ ذَلِكَ بِدَهْرٍ طَوِيلٍ، فَشَدَّهُ ابْنُ الزُّبَيْرِ بِالْفِضَّةِ إِلا تِلْكَ الشَّظِيَّةَ مِنْ أَعْلاهُ، مَوْضِعُهَا بَيِّنٌ فِي أَعْلَى الرُّكْنِ، وَطُولُ الرُّكْنِ ذِرَاعَانِ، قَدْ أَخَذَ عَرْضَ جِدَارِ الْكَعْبَةِ، وَمُؤَخَّرُ الرُّكْنِ دَاخِلُهُ فِي الْجَدْرِ، مُضَرَّسٌ عَلَى ثَلاثَةِ رُءُوسٍ ". قَالَ ابْنُ جُرَيْجٍ: فَسَمِعْتُ مَنْ يَصِفُ لَوْنَ مُؤَخَّرِهِ الَّذِي فِي الْجَدْرِ، قَالَ بَعْضُهُمْ: هُوَ مُوَرَّدٌ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: هُوَ أَبْيَضٌ. قَالُوا: وَكَانَتِ الْكَعْبَةُ يَوْمَ هَدَمَهَا ابْنُ الزُّبَيْرِ ثَمَانِيَةَ عَشَرَ ذِرَاعًا فِي السَّمَاءِ، فَلَمَّا أَنْ بَلَغَ ابْنُ الزُّبَيْرِ بِالْبِنَاءِ ثَمَانِيَةَ عَشَرَ ذِرَاعًا، قَصُرَتْ بِحَالِ الزِّيَادَةِ الَّتِي زَادَ مِنَ الْحِجْرِ فِيهَا، وَاسْتُسْمِجَ ذَلِكَ إِذْ صَارَتْ عَرِيضَةً لا طُولَ لَهَا، فَقَالَ: قَدْ كَانَتْ قَبْلَ قُرَيْشٍ تِسْعَةَ أَذْرُعٍ حَتَّى زَادَتْ قُرَيْشٌ فِيهَا تِسْعَةَ أَذْرُعٍ طُولا فِي السَّمَاءِ، فَأَنَا أَزِيدُ تِسْعَةَ أَذْرُعٍ أُخْرَى. فَبَنَاهَا سَبْعَةً وَعِشْرِينَ ذِرَاعًا فِي السَّمَاءِ، وَهِيَ سَبْعَةٌ وَعِشْرُونَ مِدْمَاكًا، وَعَرْضُ جِدَارِهَا ذِرَاعَانِ، وَجَعَلَ فِيهَا ثَلاثَ دَعَائِمَ وَكَانَتْ قُرَيْشٌ فِي الْجَاهِلِيَّةِ جَعَلَتْ فِيهَا سِتَّ دَعَائِمَ وَأَرْسَلَ ابْنُ الزُّبَيْرِ إِلَى صَنْعَاءَ، فَأَتَى مِنْ رُخَامٍ بِهَا، يُقَالُ لَهُ: الْبَلَقُ، فَجَعَلَهُ فِي الرَّوَازِنِ الَّتِي فِي سَقْفِهَا لِلضَّوْءِ، وَكَانَ بَابُ الْكَعْبَةِ قَبْلَ بِنَاءِ ابْنِ الزُّبَيْرِ مِصْرَاعًا وَاحِدًا، فَجَعَلَ لَهُ ابْنُ الزُّبَيْرِ مِصْرَاعَيْنِ، طُولُهُمَا أَحَدَ عَشَرَ ذِرَاعًا مِنَ الأَرْضِ إِلَى مُنْتَهَى أَعْلاهُمَا الْيَوْمَ، وَجَعَلَ الْبَابَ الآخَرَ الَّذِي فِي ظَهْرِهَا بِإِزَائِهِ عَلَى الشَّاذَرْوَانِ الَّذِي عَلَى الأَسَاسِ، مِثْلَهُ، وَجَعَلَ مِيزَابَهَا يَسْكُبُ فِي الْحِجْرِ، وَجَعَلَ لَهَا دَرَجَةً فِي بَطْنِهَا فِي الرُّكْنِ الشَّامِيِّ مِنْ خَشَبٍ مُعَرَّجَةٍ، يُصْعَدُ فِيهَا إِلَى ظَهْرِهَا، فَلَمَّا فَرَغَ ابْنُ الزُّبَيْرِ مِنْ بِنَاءِ الْكَعْبَةِ، خَلَّقَهَا مِنْ دَاخِلِهَا وَخَارِجِهَا، مِنْ أَعْلاهَا وَأَسْفَلِهَا، وَكَسَاهَا الْقَبَاطِيَّ، وَقَالَ: مَنْ كَانَتْ لِي عَلَيْهِ طَاعَةٌ فَلْيَخْرُجْ، فَلْيَعْتَمِرْ مِنَ التَّنْعِيمِ، فَمَنْ قَدَرَ أَنْ يَنْحَرَ بَدَنَةً فَلْيَفْعَلْ، وَمَنْ لَمْ يَقْدِرْ عَلَى بَدَنَةٍ فَلْيَذْبَحْ شَاةً، وَمَنْ لَمْ يَقْدِرْ فَلْيَتَصَدَّقْ بِقَدْرِ طُولِهِ، وَخَرَجَ مَاشِيًا، وَخَرَجَ النَّاسُ مَعَهُ مُشَاةً، حَتَّى اعْتَمَرُوا مِنَ التَّنْعِيمِ ؛ شُكْرًا لِلَّهِ سُبْحَانَهُ، وَلَمْ يُرَ يَوْمٌ كَانَ أَكْثَرَ عَتِيقًا، وَلا أَكْثَرَ بَدَنَةً مَنْحُورَةً، وَلا شَاةً مَذْبُوحَةً، وَلا صَدَقَةً مِنْ ذَلِكَ الْيَوْمِ، وَنَحَرَ ابْنُ الزُّبَيْرِ مِائَةَ بَدَنَةٍ، فَلَمَّا طَافَ بِالْكَعْبَةِ اسْتَلَمَ الأَرْكَانَ الأَرْبَعَةَ جَمِيعًا، وَقَالَ: إِنَّمَا كَانَ تَرْكُ اسْتِلامِ هَذَيْنِ الرُّكْنَيْنِ، الشَّامِيِّ وَالْغَرْبِيِّ ؛ لأَنَّ الْبَيْتَ لَمْ يَكُنْ تَامًّا.فَلَمْ يَزَلِ الْبَيْتُ عَلَى بِنَاءِ ابْنِ الزُّبَيْرِ، إِذَا طَافَ بِهِ الطَّائِفُ، اسْتَلَمَ الأَرْكَانَ جَمِيعًا، وَيَدْخُلُ الْبَيْتَ مِنْ هَذَا الْبَابِ، وَيَخْرُجُ مِنَ الْبَابِ الْغَرْبِيِّ، وَأَبْوَابُهُ لاصِقَةٌ بِالأَرْضِ، حَتَّى قُتِلَ ابْنُ الزُّبَيْرِ رَحِمَهُ اللَّهُ، وَدَخَلَ الْحَجَّاجُ مَكَّةَ، فَكَتَبَ إِلَى عَبْدِ الْمَلِكِ ابْنِ مَرْوَانَ: إِنَّ ابْنَ الزُّبَيْرِ زَادَ فِي الْبَيْتِ مَا لَيْسَ مِنْهُ، وَأَحْدَثَ فِيهِ بَابًا آخَرَ، فَكَتَبَ إِلَيْهِ يَسْتَأْذِنُهُ فِي رَدِّ الْبَيْتِ عَلَى مَا كَانَ عَلَيْهِ فِي الْجَاهِلِيَّةِ، فَكَتَبَ إِلَيْهِ عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مَرْوَانَ أَنْ سُدَّ بَابَهَا الْغَرْبِيَّ الَّذِي كَانَ فَتْحَ ابْنُ الزُّبَيْرِ، وَاهْدِمْ مَا كَانَ زَادَ فِيهَا مِنَ الْحَجَرِ، وَاكْبِسْهَا بِهِ عَلَى مَا كَانَتْ عَلَيْهِ. فَهَدَمَ الْحَجَّاجُ مِنْهَا سِتَّةَ أَذْرُعٍ وَشِبْرًا مِمَّا يَلِي الْحَجَرَ، وَبَنَاهَا عَلَى أَسَاسِ قُرَيْشٍ الَّذِي كَانَتِ اسْتَقْصَرَتْ عَلَيْهِ، وَكَبَسَهَا بِمَا هَدَمَ مِنْهَا، وَسَدَّ الْبَابَ الَّذِي فِي ظَهْرِهَا، وَتَرَكَ سَائِرَهَا، لَمْ يُحَرِّكْ مِنْهَا شَيْئًا، فَكُلُّ شَيْءٍ فِيهَا الْيَوْمَ بِنَاءُ ابْنِ الزُّبَيْرِ إِلا الْجَدْرَ الَّذِي فِي الْحِجْرِ، فَإِنَّهُ بِنَاءُ الْحَجَّاجِ، وَسَدَّ الْبَابَ الَّذِي فِي ظَهْرِهَا، وَمَا تَحْتَ عَتَبَةِ الْبَابِ الشَّرْقِيِّ الَّذِي يُدْخَلُ مِنْهُ الْيَوْمَ إِلَى الأَرْضِ أَرْبَعَةُ أَذْرُعٍ وَشِبْرٌ، كُلُّ هَذَا بِنَاءُ الْحَجَّاجِ، وَالدَّرَجَةُ الَّتِي فِي بَطْنِهَا الْيَوْمَ وَالْبَابَانِ اللَّذَانِ عَلَيْهَا الْيَوْمَ هُمَا أَيْضًا مِنْ عَمَلِ الْحَجَّاجِ،


    و لحدي ما أجيك راجع .

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2011, 09:36 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 03-12-2004
مجموع المشاركات: 1877

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)




    في نفس الإطار الهادف لمقاربة مدلول أو إن شئت مفهوم مفردة النور في إفتتاحية البوست نستمر علي منوال المراجعة التاريخية لخلفيات الظاهرة التي علي أساسها تتخذ المفرة معناها المفارق ونقول أن تاريخ البشرية الثقافي تميز بمراحل متتابعة ومتأسسة علي وسائل السيطرة الإحتماعية والثقافية وكانت الخرافة والسحر هي الأدوات الأولية في طريق سيطرة بعض الأفراد (السحرة) علي الناس وربما علي تحالف مع موز السلطة أو القوة إن وجدت ..ثم تطور المجتمع وإحتاج إلي إبتكارات أكثر تقدماً وأوسع تأثيراً فكانت الإسطورة ثم الأديان الوثنية التي تلتها الأديان التوحيدية قبل أن تنبسط سلطة الفلسفة والعلوم التجريبية مع تقدم المعارف وتطور الوعي البشري.
    لا يعني أن مع تقدم الإنسانيات العلوم التجريبية إنتهي عهد الإسطورة والدين لكن قلت فاعليتها في السلطة لا سيما في المجتمعات المتقدمة بينما لا تزال الإسطورة والدين تلعب أدوار إجتماعية وثقافية مركزية في المجتمعات المتخلفة.
    دعنا نتناول الإسطورة كمقدمة لتطور الظاهرة الدينية لا سيما وأنها في أحيان كثيرة تأسست عليها.
    يري إليكسي لوسيف أنه قبل الإسطورة لا بد من توفر للوعي الإسطوري لأن الاسطورة تحتاج درجة من الإيمان الساذج والعميق حيث لا يستطيع النفاذ لعناصر الوهم فيها
    الكائن الجاهز للأسطرة لا يري في أوهام تلك المقولات الغيبية إلا أهم حقائق حياته لا سيما الروحية .
    الأسطورة درجة أعقد من الخرافة وقد يتداخلان فمثلاً عندنا في السودان بعض القبائل تصر ضمن أعرافها الأسطوروخرافية علي وضع حجر في السيارة التي يسافرون عليها إذا كان ضمن الركاب أنثي واحدة فقط وذلك لتجنب العوارض أو غيرها تلبس خاتم الجنيه للنفساء حتي يقيها من الكبس .
    وتمثل الأساطير لدي الوعي الأسطوري أهم وقائع الحياة وعنصرها الأكثر توتراً وملموسيه وتكون مستعدة لعمل أي شيئ تدليلاً علي إخلاصه لما آمن به
    وحتي عندما يتدين الوعي الإسطوري سريعاً ما ينحرف لمواقع التعصب الديني حيث لا يتورع عندها من إعدام النفس طاعة وتبركاً
    وقد حدث هذا في أشكال جماعية من قبل في جيمستاون الإمريكية في أكبر حادثة إنتحار جماعي لأسباب دينية في التاريخ فقد أشار زعيم جماعة دينية يدعي جيم جونز –Jim Jones- على أتباعه بالانتحار الجماعي فيما سماه "ثورة الانتحار" وذلك بالشرب من سم السيانيد، ففعلوا ليموت في ذلك الموقع 909 فرداً و9 آخرون في موقع آخر ..ثم كذلك جماعة ديفيد قوريش الامريكية الذين إنتحروا بإحراق أنفسهم بالنار داخل الدير الذي كانوا يتعبدون فيه ولإحتجزوا النساء والاطفال ليحترقوا جميعاً في حادثة بشعة مقززة
    وكذلك الحوادث التي يفجر فيها شاب نفسه في مجمع سكني أو سفارة أو مرفق إقتصادي مدفوعاً بمحفزات دينية مأسطرة تمثل عنده حقائق أكيدة وواعدة بنعيم أبيد يرفل فيه الشهيد
    وهو إذ يفعل ذلك منطلقاً من إستعداده لتبني فانتازيا حالمة ووهم إسطوري علي أنه هو الفهم الأكثر ضرورة وواقعية وصلاح لدنياه وأخراه
    يتقدم للوعي الأسطوري في قالب مناسب جداً لأن يستوعبه من هو قابل للأسطرة والتأيمن المتطرف علي أنه ضرورة حياتية لا سيما عندما لا تتوفر بدائل أخري في بيئة جافة متطرفة كما في منطقة القصيم مثلاً لتنبثق الحاجة لأسطرة الدين مدفوعة بنفسية مرتبة إنفعالياً تصلح لأخذ النفس في أشق طرق التعبد حتي الإستشهاد محفزاً بتأثير شخصيات أو قصص إسطورية للسابقين علي الدرب وكيف أن السماء كانت تنزل الملائكة وأن الجبال كانت تحارب مع المجاهدين وأن المطر نزل ليفرق شمل الكافرين..
    الأسطورة مهمة جداً للذات الإسطورة فهي حياتها وهي ضرورتها وهي واقعها الأكثر مثولاً وصدقاً وطمأنينة ويقين وتمثل لاهوتيتها وقدسية أحكامها أهم الشروط التي تجعل الوعي الأسطوري يعض عليها بأسنانه لأن وجود اللاهوت يتأكد عند ذلك الوعي في عدم ظهورها للعيان وقدرة اللاهوت تتمثل في عجزنا عن إدراكه بقوانين نظرنا البشري المحدود ذي الأبعاد الثلاث وأنه يقحم الذات في عالم الخلود حيث عالم آخر مطلق الذي يتأكد به معني الحياة علي أنها حياة لهدف وحياة إختبار وإمتثال وكل مخلوق ولو كان حجر هو في حالة تلك العبادة وإن لم نسمع تسبيحههم وجوهر القضية أننا بشر ناقص نبحث عن الكمال وبأي ثمن ولا كمال أفضل من الذوبان في عالم اللاهوت المرخص لليقين في الحاضر والخلود بعد الموت وذلك عبر الوصال اليومي بخمس مرات في الصلاة بالخالق الجبار الرزاق القهار نعم صلاة ملئية بالخشوع والإستغفار بعيدة عن نغزات الشياطين ..يا له من خضوع وتسامي وطاقة دينية جاهزة للطاعة بلا حدود ولا إعتراض حتي النقاب والإستشهاد
    عندما بدأت الأساطير تظهر في التاريخ كأدوات يتوسل بها اإلي السلطة لم يكن وراء تأليف الأسطورة شخص بعينه كما بدأ يحدث في الأديان إذ لكل دين نبي أو أنبياء متسلسلون ويبدو أن الخيال الذي ينتجها خيال جماعي يسكب فيها العديدون عواطفهم وآمالهم وآلامهم وأحلامهم وإن كان للبعض فضل أكثر من غيره وتجيير أكبر للإسطورة لمصالحه
    تميزت الأساطير بخلق ما سمتهم الآلهة كعناصر الأساس في بنيتها لأن الألهة كائنات غيبية يمكن أن ترسم قدراتهم بحرية أكبر دون الحوجة للظهور والبرهنة يكفي أنهم هم من يرسلون الأمطار والرياح ويسببون المرض والرزق.
    وكلما تقدم الزمان بنيت أساطير حول الآلهة أكثر حرفية ودقة بحيث تظهرها بقدرات واسعة أقرب للكمال وأنها مكسئولة عن كل ما يمت للغيب بصلة مثل الحياة والموت والبعث والرزق وغيرها.. نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2011, 12:44 PM

Sinnary
<aSinnary
تاريخ التسجيل: 03-12-2004
مجموع المشاركات: 1877

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: Sinnary)



    ظهرت الأسطورة في تاريخ الأنسان قبل الدين لتجيب علي الأسئلة الوجودية المقلقة
    وفي نفس الوقت عملت قوي علي الإستفادة من الغموض الذي يكتنف قضايا مصدر الحياة ،أصل ومآل الإنسان ، الظواهر الطبيعية، وعوامل الخوف و الفرح.
    كانت هنالك فرصة للعب علي وتر العاطفةالبشرية في تقديم إجابات علي هذه الأسئلة لأن البشرية ما كانت مهيئة لتقديم إجابات عن معاني ومصادر الظواهر الطبيعية والأمراض والموت والأرض وما هية النجوم
    إستفاد بناة الأساطير والآلهة من إمكانية اللعب بلا حدود علي مفهوم الغيب بشكل يرتب حياة الناس في عالم ما كان يمتلك إجابات علي أسئلة حادة في مواجهة الحياة والطبيعة..
    إجابات تستخدم بغزارة الرمز المراوغ في بناء تفاصيل وصفات لمن سمتهم الآلهة..
    والألهة هي تلك السوبر كائنات المقدسة ذات القدرات الهائلة المساقة والمصاغة عبر روايات وقصص التكوين المشوقة والعجيبة ...
    والآلهة تمتلك قدرات إستثنائية تستنفر جميع مافي الإنسان من أمكانات حسية ولا حسية نفسية وذهنية ، باطنية وظاهرية ، في الوعي واللا وعي لتقدم فكرة عن العالم
    فكرة تفسر وتصوغ حياة الإنسان الممكنة الجديدة ملهبة للعواطف ووالغة في الرمز إلي أقصي درجة ممكنة...ورمزية الآلهة هي بالطبع أقوي رمزية يمكنها أن تهز عواطف الإنسان حتي تتمكن من ترتيب العالم لمصالحها أو مصلحة منتجيها
    تتميز الإسطورة كما الدين باللاتاريخية
    حيث الإله هو الأله علي مر الزمان ولا ينقرض إلا بإنقراض المجتمعات التي تتعبده عن آخر فرد فيها أو تلجأ لإله آخر .
    تلعب الأسطورة في البنية اللغوية فتمنح نفس الكلمة المستعملة معاني جديدة ذات ظلال قدسيةوموحية بدلالات متعالية مثيرة ومفارقة لمعناها الملموس السابق.
    فمثلاً يصبح النور الإلهي هو الإيمان وهو الهداية والقداسة والبركة والتمكين بلا حدود
    بدأت الإسطورة قبل الأديان ومن أمثلتها آلهة بابل اهم وأقوي مدن العصور القديمة حيث أسطورة الإله مردوخ في قصة الخلق البابلية أو ملحمة إنوماليش في أواسط الألف الثالث أي أيام حكم السلالات في مدينة تلول أبو شهرين في جنوب العراق حيث كان يعرف بإله السموات والأرض ..كان يعرف بإله الشمس أو عجل إله الشمس ويعبد علي أنه خلق الكون من أحشاء تنين ضخم ولأنه كانت هنالك عدة آلهة رفع الإله مردوخ مع التطور الإقتصادي في بابل إلي مرتبة رئيس الآلهة وتزوج الإلهة ساربنتو لتنجب الإله نبو الذي رفع من إله من الدرجة الثانية إلي إله رئيس لأن الألهة كانت تتطور وتترقي وقد تطور مردوخ من إله الزراعة الشمس حتي أصبح زعيم الآلهة وتحول كذلك اسمه مع التحول في أهميته من أساروخي لمردوخ و بيل .
    صارع مردوخ الشياطين والأشرار وتيامات الفوضي الأولي والآلهة العتيقة والحديثة بما فيها إله الطاعون الذي سلط الطاعون علي بابل وإنتصر عليهم جميعهم في صراع قوي الخير ضد قوي الشر فنال لقب السيد وزعيم الآلهة الجديدة
    أقام البابليون التماثيل للإله مردوخ ودشنوا علي قصة الخلق المردوخية التي خلق بموجبها العلم أكبر أعيادهم أعياد رأس السنة في بابل حيث يحتفل الناس كلهم هنالك بالسنة الجديدة في الربيع لمدة إثني عشر يوماً في منطقة بيت الاعياد خارج المدينة خلال طقوس اسطورية تتلي فيها ملحمة الخلق ويمارس الرقص ثم يختفي الاله عدة ايام ويعود بعدها بعد أن يجرب الناس الحزن علي إختفائه وتتجدد الحياة بتجدده
    إنها حياة كامله تنسج رواياتها حول الإسطورة وترسم شكل الحياة اليومية وتكرس السلطات والسلطان ويلعب العامل الروحي دوراً كبيراً في شحن الهمم نحو الإنجازات الكبيرة والتي للأسف تقطف ثمارها فئات محدودة علي حساب الكتل البشرية المهمشة
    والسفر علي متن القداسة في مركبات الماوراء دشن العلاقة العضوية بين الإسطورة والدين في إشتغالهما علي العاطفي والنفسي الإنفعالي في الإنسان حيث التجربة الفردية تبدأ نجاحاتها عندما تبدأ الجموع في الإيمان بها كعقيدة وتمارس مشاعرهاجماعة وفرداناً للتطهر والتقرب للآلهة في شكل يورث من الآباء إلي الأبناء بشكل يعتمد علي القلب والإيمان القلبي دون أن يقع في مساحات القابلية الوضعية للدحض أو للتحليل العقلي أو البرهنة الحسية فالآلهة تعرف بآثارها وليست بمادتها ويكفر من يطلب رؤيتها المادية ، بل أن نبي الله إبراهيم عندما طلب رؤية ربه رأي العين أنبه الله مرشداً إلي أن معرفة الله تكون بآثار قدرته وليس برؤيته
    قال الله تعالى: (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) (البقرة:260)
    وعندما طلب نبي الله موسي رؤية ربه :
    { وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ }
    لذا فإن الأسطورة ومن بعدها الأديان ترفض الخضوع لقابلية النفي بالعقل كما يحدث في العلم الوضعي أي مع كل نظرية تدعي العلمية
    تطلب الإساطير والأديان الإيمان والطاعة وعدم الأسئلة فيما هو خارج حدود البرهنة العقلية
    وهذا مما يسير للقائمين علي السلطة الدينية منذ القدم تفسير الدين بما يخقق مصالح القائمين عليه فمثلاً عملت الكنيسة في القرون الوسطي علي إستخدام صكوك الغفران لشراء غفران الرب دون أن يطلب الناس دليل وبرهان الغفران ولكن كما اتضح أن الصكوك ما كانت تذهب لجيب الله....نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2011, 03:20 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 11-12-2003
مجموع المشاركات: 3861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: Sinnary)

    تبارك...
    لن اعيد ماقلته وانت مثل محمد تحاول الطعن الصريح في تأريخية الكتاب المقدس...محمد اساء فهم المسيحيه وكذب عندما قال ان يسوع لم يصلب//
    وايضا عندما قال انه نبي مذكور في كلمة الرب..يدعي دون ادلة...
    الشئ الآخر شفافية المسيحيه لم تبداء في القرن السادس وانما منذ بداية انطلاقة الرسل بنشر المسيح مصلوبا ومقام من الموت..
    مجمع اورشليم مؤثق في سفر اعمال الرسل لان الكثيرين بما فيهم محمد ينشرون تعاليم تخالف المسيحيه التي اساسها الرب يسوع...
    هدف هذه المجامع الرد علي المهطرقين والانبياء الكذبه وهذه الاجتماعات تتم في النور والمناقشه تتم علي ضؤ الكلمة المكتوبه وهي كلمة الرب...
    في الاسلام الدين السماعي المتأخر انت لاتستمتع بهذه الحريه والنقاش
    المفتوح لان مصيرك سوف يكون القتل...
    أولم يقتل ابوبكر المرتدين?
    تابع معي من اعمال الرسل..العهد الجديد كان متداول ومدون قبل ميلاد محمد
    ....بالمناسبه..الذي يقول يسوع ولد الله فهو غير مسيحي ولايدري العبريه
    او يونانية العهد الجديد..يسوع هو ابن الله قبل تجسده ومن العهد القديم
    فاخبرني من اين سمع محمد هذه الهطرقه...مسكين لم يدري ان لدينا العهد القديم...فدع عنك الجديد بكثافة مخطوطاته...
    علي العموم انت كمحمد سوف تحاول ان ان الكتاب محرف الخ,,
    وشئ آخر
    Jesus is the "begotten" son of god
    وهو كذلك ولكنك اسقط
    Only
    وادرس باليوناني لان الانجليزي محدود المفردات..
    ...
    تابع الشفافيه التي دونها لنا الروح القدس لكي نرد علي كل من يطعن دون
    علم..فالمجامع تقام من اجل الرد علي تعاليم شيطانيه تهاجم نعمة الرب..
    وليس لكي نحرف او نضيف والخ...كلمة الرب حزرت من هذا الامر....

    /..
    مشكلة في أنطاكية
    اع-15-1 وجاء بعض اليهود (الذين كانوا قد آمنوا بالمسيح) من منطقة اليهودية إلى أنطاكية، وأخذوا يعلمون الإخوة قائلين: «لا يمكنكم أن تخلصوا ما لم تختنوا حسب شريعة موسى»
    اع-15-2: فجادلهم بولس وبرنابا جدالا عنيفا. وبعد المناقشة قرر مؤمنو أنطاكية أن يذهب بولس وبرنابا مع بعض المؤمنين ليقابلوا الرسل والشيوخ في أورشليم، ويبحثوا معهم في هذه القضية.
    اع-15-3: وبعدما ودعتهم الكنيسة، سافروا إلى أورشليم مرورا بمدن فينيقية والسامرة، مخبرين الإخوة فيها بأن غير اليهود أيضا قد اهتدوا إلى المسيح، فأشاعوا بذلك فرحا كبيرا بين الإخوة جميعا.
    اع-15-4: ولما وصلوا إلى أورشليم، رحبت بهم الكنيسة بمن فيها من رسل وشيوخ، فأخبروهم بكل ما فعل الله بواسطتهم.
    اع-15-5: ولكن بعض الذين كانوا على مذهب الفريسيين، ثم آمنوا، وقفوا وقالوا: «يجب أن يختن المؤمنون من غير اليهود ويلزموا أن يعملوا بشريعة موسى».

    مجمع أورشليم وخطبة بطرس

    اع-15-6: فعقد الرسل والشيوخ اجتماعا لدراسة هذه القضية.
    اع-15-7: وبعد نقاش كثير، وقف بطرس وقال: »أيها الإخوة، أنتم تعلمون أنه منذ مدة طويلة شاء الله أن يسمع غير اليهود كلمة البشارة على لساني ويؤمنوا.
    اع-15-8: وقد شهد الله العليم بما في القلوب على قبوله لهم إذ وهبهم الروح القدس كما وهبنا إياه.
    اع-15-9: فهو لم يفرق بيننا وبينهم في شيء، إذ طهر بالإيمان قلوبهم.
    اع-15-10: فلماذا تعارضون الله فتحملون تلاميذ الرب عبئا ثقيلا عجز الآباء وعجزنا نحن عن حمله؟
    اع-15-11: فنحن نؤمن بأننا نخلص، كما يخلصون هم، بنعمة الرب يسوع.
    اع-15-12: »عندئذ توقف الجدال بين الحاضرين، وأخذوا يستمعون إلى برنابا وبولس وهما يخبرانهم بما أجراه الله بواسطتهما من علامات وعجائب بين غير اليهود.
    اع-15-13: وبعد انتهائهما من الكلام، قال يعقوب:
    اع-15-14: »استمعوا لي أيها الإخوة: أخبر كم سمعان كيف تفقد الله منذ البداية غير اليهود ليتخذ من بينهم شعبا يحمل اسمه؛
    اع-15-15: وتوافق هذا أقوال الأنبياء، كما جاء في الكتاب.
    اع-15-16: سأعود من بعد هذا وأبني خيمة داود المنهدمة ثم أقيم أنقاضها وأبنيها من جديد،
    اع-15-17: لكي يسعى إلى الرب باقي الناس وجميع الشعوب التي تحمل اسمي، يقول الرب، فاعل هذه الأمور
    اع-15-18: المعروفة لديه منذ الأزل.
    اع-15-19: لذلك أرى أن لا نضع عبئا على المهتدين إلى الله من غير اليهود،
    اع-15-20: بل نكتب إليهم رسالة نوصيهم فيها بأن يمتنعوا عن الأكل من الذبائح النجسة المقربة للأصنام، وعن ارتكاب الزنى، وعن تناول لحوم الحيوانات المخنوقة، وعن الدم.
    اع-15-21: فإن لموسى، منذ القدم، أتباعا في كل مدينة، يقرأون شريعته ويبشرون بها في المجامع كل سبت».
    اع-15-22: عند ذلك أجمع الرسل والشيوخ والجماعة كلها على اختيار رجلين من الإخوة يرسلونهما إلى أنطاكية مع بولس وبرنابا. فاختاروا يهوذا، الملقب برسابا، وسيلا، وكان لهما مكانة رفيعة بين الإخوة.
    اع-15-23: وسلموهم هذه الرسالة:

    قرار المجمع

    اع-15-24: علمنا أن بعض الأشخاص ذهبوا من عندنا إليكم، دون تفويض منا فأثاروا بكلامهم الاضطراب بينكم وأقلقوا أفكاركم.
    اع-15-25: ،
    اع-15-26: فأجمعنا برأي واحد على أن نختار رجلين قد كرسا حياتهما لاسم ربنا يسوع المسيح نرسلهما إليكم مع أخوينا الحبيبين برنابا وبولس.
    اع-15-27: فأرسلنا يهوذا وسيلا، ليبلغاكم الرسالة نفسها شفاها.
    اع-15-28: فقد رأى الروح القدس ونحن، أن لا نحملكم أي عبء فوق ما يتوجب عليكم.
    اع-15-29: إنما عليكم أن تمتنعوا عن الأكل من الذبائح المقربة للأصنام، وعن تناول الدم ولحوم الحيوانات المخنوقة، وعن ارتكاب الزنى. وتحسنون عملا إن حفظتم أنفسكم من هذه الأمور. عافاكم الله !»
    اع-15-30: فانطلق حاملو الرسالة، وسافروا إلى أنطاكية، حيث دعوا الجماعة إلى الاجتماع، وقدموا إليهم الرسالة.
    اع-15-31: ولما قرأوها فرحوا بما فيها من تشجيع.
    اع-15-32: وكان يهوذا وسيلا نبيين أيضا، فوعظا الإخوة كثيرا، وشددا عزيمتهم.
    اع-15-33: وبعد مدة من الزمن صرفهما الإخوة في أنطاكية بسلام إلى الذين أرسلوهما.
    اع-15-34: ولكن سيلا استحسن البقاء في أنطاكية، فعاد يهوذا وحده.
    اع-15-35: وبقي هناك أيضا بولس وبرنابا يعلمان ويبشران بكلمة الرب، يعاونهما آخرون كثيرون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2011, 06:24 PM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: Muhib)

    الأخ محب ...

    Quote: ...محمد اساء فهم المسيحيه وكذب عندما قال ان يسوع لم يصلب//


    Quote: مجمع اورشليم مؤثق في سفر اعمال الرسل لان الكثيرين بما فيهم محمد ينشرون تعاليم تخالف المسيحيه التي اساسها الرب يسوع...


    Quote: في الاسلام الدين السماعي المتأخر انت لاتستمتع بهذه الحريه والنقاش
    المفتوح لان مصيرك سوف يكون القتل...
    أولم يقتل ابوبكر المرتدين?


    Quote: علي العموم انت كمحمد سوف تحاول ان ان الكتاب محرف الخ,,
    وشئ آخر
    Jesus is the "begotten" son of god
    وهو كذلك ولكنك اسقط
    Only
    وادرس باليوناني لان الانجليزي محدود المفردات..


    انت لو عرفت عربى لى درجة انك تفهم الكلام دا ... حا تفهم انو الحرب الإنت شانّيها على محمد وعليّ دى حرب ما عندها أيّ معنى ... فمحمد لا يشوّه صورة الله ولا صورة يسوع ... إنما يفضح هذه المجامع والترجمات المضللة للألفاظ ... إليك ما أتى به محمد بوضوح:

    إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلاً أُوْلَئِكَ لاَ خَلاقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ * مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُواْ عِبَادًا لِّي مِن دُونِ اللَّهِ وَلَكِن كُونُواْ رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ * وَلاَ يَأْمُرَكُمْ أَن تَتَّخِذُواْ الْمَلائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُم بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ * وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُواْ أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُواْ وَأَنَاْ مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ * فَمَن تَوَلَّى بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ * أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ * قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ * وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ








    ... المهم ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2011, 07:38 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-31-2011, 07:53 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    حذفت المداخلة

    ردود طويلة تضيع فجاة بسبب تقطع الانترنت

    فعذرا

    (عدل بواسطة عبداللطيف حسن علي on 02-01-2011, 01:47 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2011, 03:25 AM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)


    كتب الاخ محمد قرشي عباس :-
    Quote: Quote: ما يغيظني أحيانا في رموز الإلحاد الجديد أمثال هيتشن و دوكنز و دينيت هو أنهم لا يعلمون شيئا عن التراث العربي-الإسلامي أو القرآن ثم يتعاملون مع هذا معه كأنما يتعاملون مع الإنجيل أو التوراة !!
    هذا ما ورد عند كريستوفر هيتشنز
    Told by one of his generals that soldiers from different provinces were fight over discrepant accounts of the Koran, Uthman ordered Zaid ibn thabit to bring together the various texts, unify them, and have them transcribed into one. When this task was complete, Uthman ordered standard copies to be sent to Kufa, Basra, Damascus, and elsewhere, with a master copy retained in Medina. Uthman thus played the canonical role that had been taken, in the standardization and purging and censorship of the Christian Bible by Irenaeus and by Bishop Athanasius of Alexandria. The roll was called, and some texts were declared sacred and inerrant while others became “apocryphal.” Outdoing Athanasius, Uthman ordered that all earlier rival editions be destroyed
    هذا ما ورد عند د. سيد القمني
    (( وقد وضع ضمن هذا الباب عددا من الروايات حول عدد من الايات التي كانت معروفة زمن النبي ، لكنها لم توجد في القران الكريم ، لكن مع تعللات اخري تشير إلي أحداث في الواقع ، ادت إلي إختفاء مثل تلك الايات . ومن تلك الروايات ماجاء عن ( شريك بن عاصم ) عن (زر) فمن قوله ((قال لي أبي بن كعب : كيف تقرأ سورة الاحزاب ؟ قلت سبعين أو إحدي وسبعين اًية ، قال : والذي احلف به ، لقد نزلت علي محمد صلي الله عليه وسلم وأنها لتعادل البقرة أو تزيد عليها – انظر التهذيب 10/42 44: وعن عمر قال : (( ليقولن احدكم قد اخذ القران كله ، ومايدريه ماكله ، قد ذهب منه قران كثير ولكن ليقل قد اخذت منه ماظهر .. وعن عائشة قالت : كانت سورة الاحزاب في زمن النبي حتي مائتي اية ، فلما كتب عثمان المصاحف لم نقدر منها الا علي ماهو عليه الان ... وعن ابي إمامة ابن سهل ان خالته قالت : لقد أقرانا رسول الله صلي الله عليه وسلم اية الرجم : الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البته بما قضيا من اللذة ، وقال حدثنا حجاج ابن جريح ، ابن ابي حميدة بنت يونس قالت : قرأ علي ألي وهو إبن ثمانين سنة في مصحف عائشة : إن الله وملائكته يصلون علي النبي ، يا أيها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ، وعلي الذين يصلون في الصفوف الاولي ، قالت قبل أن يغير عثمان المصحف . وعن ابي سفيان الكلاعي ان مسلمة بنت مخلد قالت لهم ذات يوم : اخبروني بايتين من القران لم يكتبا في المصحف فلم يخبروه ، وعندهم ابو الكنود سعد بن مالك ، فقال إبن مسلمة : إن الذين امنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وانفسهم ، ألا أبشروا أنتم المفلحون ، والذين نووه ونصروه وجادلوا عنه القوم الذين غضب عليهم ، أولئك لا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون)) . هذا ويورد السيوطي (( عن عدي بن عدي قال عمر : كنا نقرأ ألا ترغبوا عن ابائكم فإنه كفر بكم ، ثمَ قال لزيد بن ثابت : أكذلك ؟ قال : نعم .. وقال عمر لعبد الرحمن بن عوف ألم تجد فيما انزل علينا : أن جاهدوا كما جاهدتم اول مرة ؟ فإنا لا نجدها ، قال اسقطت فيما اسقط من القران .كما روي ( مسلم ) في إفراده عن ( عائشة ) رضي الله عنها أنها أملت علي كاتبها : حافظوا علي الصلوات والصلاة الوسطي وصلاة العصر وقوموا لله قانتين (بشرح النووي 5/129،130) .
    والإشارات من جانب السيدة عائشة إلي دور الجمع في عهد الخليفة (عثمان ) حيث تعود بلا شك إلي كون (عثمان) قد حمل الناس علي مصحف واحد ، ثم حظر ما عداه ، بل وحسم الامر فحرق ما عداه من صحف قرانية ، وقد عقب ( د. طه حسين )علي ذلك بقوله : إن النبي صلي الله عليه وسلم قال : نزل القران علي سبعة احرف كلها كاف شاف ،وعثمان حينما حظر ما حظر من القران ، وحرق ما حرق من الصحف ، إنما حظر نصوصا أنزلها الله وحرق صحفا كانت تشتمل علي قران أخذه المسلمون عن رسول الله صلي الله عليه وسلم ، وما كان ينبغي للإمام ان يلغي من القران حرفا أو يحزف نصا من نصوصه ، وقد كلف كتابة المصحف نفرا قليلا من أصحاب النبي ، وترك جماعة القراء الذين سمعوا من النبي وحفظوا عنه ، وجعل إليهم كتابة المصحف ، ومن هنا نفهم سر غضب ابن مسعود ، فقد كان ابن مسعود من أحفظ الناس للقران ، وهو فيما يقول قد اخذ من فم النبي صلي الله عليه وسلم سبعين سورة من القران ، ولم يكن زيد بن ثابت قد بلغ الحلم بعد . ولما قام ابن مسعود يعترض الامر ، رافضا تحريق صحف القران أخرجه عثمان من المسجد إخراجا عنيفا وضربت به الارض فدقت ضلعه .
    الأسطورة والتراث .. د. سيد القمني ..ص .275
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2011, 02:04 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)

    شكرا عوض حسن المداخلة السابقة وهناك الكثير عن

    احراق المصاحف ولكن المسلمون الدوغمائيون لايعترفون

    بذلك والدليل الاوضح هو اية الرجم ، الشيخ والشيخة الخ

    وعدم وضوح التسلسل المنطقي لايات القران
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2011, 02:43 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote: ظهرت الأسطورة في تاريخ الأنسان قبل الدين لتجيب علي الأسئلة الوجودية المقلقة
    وفي نفس الوقت عملت قوي علي الإستفادة من الغموض الذي يكتنف قضايا مصدر الحياة ،أصل ومآل الإنسان ، الظواهر الطبيعية، وعوامل الخوف و الفرح.


    بعد عمومياتك عن الاسطورة كنت احب مناقشة حقيقة الاسطورة السريانية

    الخاصة بسورة الكهف ، عن الزعم انها دخلت القران ،وصرف النظر عن

    ياجوج وماجوج لصعوبة التأكد من وجودهم رغم الاشارة الي المنطقة

    الجغرافية التي من المحتمل ان يكونوا فيها،اقول صوف النظر لان

    البعض لايقر بهذه القصة ويعتبرها من احداث الساعة ، رغم تحديدها

    جغرافيا ، ونمسك في اهل الكهف واين ذكروا في القصص الشعبي السرياني

    وهل دخلت هذه القصة للتلمود واذا تاكد ذلك كيف دخلت القران

    هدفنا التساؤل عن تاريخية او لاتاريخية الدين الاسلامي فلذلك يبقي

    توظيف فهم دراسة الاسطورة(وهي عقل بدائي) لمعرفة موقع الدين من

    المعرفة كعملية تراكمية بدأت بالاساطير ولاتتطابق مع حقائق العصر

    العلمية ..لا اعتقد دراسة الاسطورة لذاتها تكفينا هنا فلاسطورة مختلف

    علي تعريفها وانواعها ونشاتها ويهمنا دورها كاداة لمعرفة ماوراء

    الاديان وعلاقتها بالله ..

    شكرا سناري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2011, 03:40 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    من التساؤلات القديمة


    وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ،

    فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ ،)
    وَلا تَجْعَلُوا مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ (،
    )


    الي من ترجع كلمة إني ، هل ترجع الي الله ام النبي ؟

    ومن يقول(ففروا الي الله؟)

    اني لكم منه (فهل يتحدث الرسول فيقول انا مرسل لكم من الله)

    وهذه الحالة من المخاطبة لاتتكرر في بقية الايات التي يذكر

    كلمة قل


    قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا -سورة الجن1

    قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا - الجن 20

    قُلْ إِنِّي لا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلا رَشَدًا

    قُلْ إِنِّي لَن يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا

    الجن 21 و22


    قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَّا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَدًا -الجن 25

    قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ -الكافرون 1

    قل اعوذ برب الفلق -الفلق 1

    http://ar.wikisource.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%...84%D9%81%D9%84%D9%82

    قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (&#1633;)

    قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (&#1633;)


    كلها واضحة في طريقة مخاطبة الله للرسول(ص) ماعدا التي وردت

    في سورة الذاريات

    وَقَوْمَ نُوحٍ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ ،وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ،وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ ،وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ،فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ ،وَلَا تَجْعَلُوا مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ ،كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ،

    (عدل بواسطة عبداللطيف حسن علي on 02-01-2011, 04:12 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2011, 04:05 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (10) الزمر

    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) الزمر


    في كلمة (قل) نفهم ان المتحدث هو الله وهو امر طبيعي معروف في

    القران ، ولكن ياعبادي راجعة للروسول فكيف يكون للرسول عباد؟!

    الله يطلب من محمد ان يقول ياعبادي فيكون العباد لمحمد لغة فكيف جاز ذلك !!


    وهنا لاتوجد كلمة قل:


    يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ (العنكبوت 56)

    (عدل بواسطة عبداللطيف حسن علي on 02-01-2011, 04:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2011, 04:16 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 11-12-2003
مجموع المشاركات: 3861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    انت لو عرفت عربى لى درجة انك تفهم الكلام دا ... حا تفهم انو الحرب الإنت شانّيها على محمد وعليّ دى حرب ما عندها أيّ معنى ... فمحمد لا يشوّه صورة الله ولا صورة يسوع ... إنما يفضح هذه المجامع والترجمات المضللة للألفاظ ... إليك ما أتى به محمد بوضوح:
    ,,,,

    ...
    تبارك,,,
    ليس هنالك حرب...مجرد حديث مباشر
    الاسلام مشكلته كبيره وهي القران الكتاب العام والغير متخصص فليس فيه صوره واضحة عن الله..محمد اتي بهطرقه آحري عندما سمي يسوع خلاص يهوه بعيسي..
    ,,,,


    تبارك

    اعطني صوره ولا اعني سوره عن قداسة اله القران,,,او محبته,,,او عطفه...
    اثبت لي نصيا من قرانك ان لله خطه ومشيئه للانسان لها بدايه ونهاية مؤكده وأمان...
    انت مثلا عندما تموت هل مصيرك الجنه?
    هل ثقلت موازينك//او خفت
    وماذا لو تساوت هذه الموازين
    وكيف نثبت ان الله قدوس
    ومحب
    وكيف نثبت ان الله لايتغير
    //استخدم القران والحديث والغزالي الفيلسوف والخ...
    واجبني...
    ...هل هنالك فرق بين الله وذاته...
    هل كلام الله ابدي...
    ......

    لاحظ انا لا اسأل عن القران كوثيقه لاني متاكد تماما انها نتاج انساني
    غير محكم...
    ...
    هل تستطيع ان تفسر القران بالقران...
    هل قرأت سورة البقره مؤخرا.ماهي علاقة آدم وحواء بالطلاق او اخبار موسي//..كم فكره موجوده في هذه الطويله المتنافره
    ...حتي الاحداث والاسماء التي زكرها محمد غير مرتبه...
    ...
    حقيقي لايمكن لانسان ان ياتي بكتاب غير مرتب مثل القران...
    امسك الكتاب المقدس وادرس كتب موسي الخمس..
    استمتع بالنظام والحكمة وصدق الرصد لقداسة الله وخطيئه الانسان..
    ..
    محب بدون حرب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2011, 05:21 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: Muhib)

    الاخ محب طلب مرة اخري :

    طلب اليهود من النضر بن الحارث ان يسال النبي

    عن ثلاثة اشياء لاعلمها إلا نبي ، وهي قصة اهل الكهف

    وياجوج وماجوج وامر الروح .

    هل هذه الاسئلة موجودة في التوراة وإذا وجدت ارجو اقتباس

    نصها وإذا وجدت في التلمود ارجو اقتباسها كذلك

    واذا لم توجد في اي منهما ، ارجو اثبات ذلك ايضا

    لك ودي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-01-2011, 07:37 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    وَقَوْمَ نُوحٍ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ ،وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ،وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ ،وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ،فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ ،وَلَا تَجْعَلُوا مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ ،كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ،


    تساؤل جديد!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2011, 06:50 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    للمقارنة بين الرواية القرانية والرواية السريانية

    الخاصة باهل الكهف

    http://www.rojavaart.com/vb/showthread.php?t=4016&page=1

    الاخ سناري لاحظ ان الاسطورة هنا هدفها معرفة البعث بعد الموت

    وهو كان هم المتدينين في ذاك العصر ولاحظ الاختلاف في عدد الفتية

    والسنوات التي قضوها بالكهف ، القران رواها باختلافاتها رغم

    تعديل السنوات من ثلاثمائة وسبعة الي ثلاثمائة وتسع لتتفق مع

    الشهر القمري ..

    لم يسعي القران الي حسم الخلاف في السنوات والعدد رغم انه

    كلام رباني ، بل تفادي ذلك فكان الخطاب بلسان المتحاورين

    وان علم ذلك عند الله ، فالله هو المتحدث في الخطاب القرآني

    لكنه لايحب حسم الجدل حول عدد الفتية وسنوات بقائهم بالكهف

    تماما كحال الاختلاف نفسه الذي ظهر في القصة السريانية!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2011, 07:11 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2011, 07:58 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    نرفع لكم سوءاتكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2011, 08:17 PM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    المحب أركان حب ...

    Quote: انت لو عرفت عربى لى درجة انك تفهم الكلام دا ... حا تفهم انو الحرب الإنت شانّيها على محمد وعليّ دى حرب ما عندها أيّ معنى ... فمحمد لا يشوّه صورة الله ولا صورة يسوع ... إنما يفضح هذه المجامع والترجمات المضللة للألفاظ ... إليك ما أتى به محمد بوضوح:
    ,,,,

    ...
    تبارك,,,
    ليس هنالك حرب...مجرد حديث مباشر
    الاسلام مشكلته كبيره وهي القران الكتاب العام والغير متخصص فليس فيه صوره واضحة عن الله..محمد اتي بهطرقه آحري عندما سمي يسوع خلاص يهوه بعيسي..
    ,,,,


    تبارك

    اعطني صوره ولا اعني سوره عن قداسة اله القران,,,او محبته,,,او عطفه...
    اثبت لي نصيا من قرانك ان لله خطه ومشيئه للانسان لها بدايه ونهاية مؤكده وأمان...
    انت مثلا عندما تموت هل مصيرك الجنه?
    هل ثقلت موازينك//او خفت
    وماذا لو تساوت هذه الموازين
    وكيف نثبت ان الله قدوس
    ومحب
    وكيف نثبت ان الله لايتغير
    //استخدم القران والحديث والغزالي الفيلسوف والخ...
    واجبني...
    ...هل هنالك فرق بين الله وذاته...
    هل كلام الله ابدي...
    ......

    لاحظ انا لا اسأل عن القران كوثيقه لاني متاكد تماما انها نتاج انساني
    غير محكم...
    ...
    هل تستطيع ان تفسر القران بالقران...
    هل قرأت سورة البقره مؤخرا.ماهي علاقة آدم وحواء بالطلاق او اخبار موسي//..كم فكره موجوده في هذه الطويله المتنافره
    ...حتي الاحداث والاسماء التي زكرها محمد غير مرتبه...
    ...
    حقيقي لايمكن لانسان ان ياتي بكتاب غير مرتب مثل القران...
    امسك الكتاب المقدس وادرس كتب موسي الخمس..
    استمتع بالنظام والحكمة وصدق الرصد لقداسة الله وخطيئه الانسان..
    ..
    محب بدون حرب


    يا اخوى اسئلتك دى مالا كدا زى لمن الأمريكان قالوا لى صدّام "أثبت انو ما عندك أسلحة دمار شامل"!

    انت شكلك كدا عندك مشكلة مع الغزالى والمفسّرين برضو ... وجالط المشكلة فى القرآن برضو ... وهذا خطأ شائع (بدأه مالك والطبرى) ...

    رتّب اسئلتك .. هل لديك شك فى قدسية الله مثلاً؟





    ... المهب ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 06:38 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    الموقع محجوب في السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 10:20 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    من يجيب علي هذه التساؤلات:

    1- اسباب نزول سورة الكهف

    2- علاقة سورة الكهف بالقصة السريانية

    3- المتحدث في اية (وإني لكم منه نذير

    4- قل ياعبادي -من المتحدث ؟


    هل اصبحت التساؤلات صعبة لهذه الدرجة (الهروب ليس مخرج)!



    يامحب بل راسك ! جايينك علي خفيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 12:42 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote:
    نرفع لكم سوءاتكم
    ...
    هل اصبحت التساؤلات صعبة لهذه الدرجة (الهروب ليس مخرج)!


    يا عبداللطيف ..

    أنا موش قلت فوق ..
    Quote:
    حأغيب شوية ..
    سفرة صغيرة ..


    تقوم تجي تعملني من الهاربين !!

    ياخي إنت موش قلت :
    Quote:
    المرة دي استوعبت الدرس !


    و لا الطبع بيغلب التطبع ..

    لا في زول جابرني أرد على (شبهاتك) الفطيرة دي ..
    و لا بتغلب ليها زول ..
    فما تفكها في روحك ساي ..
    إنت راكي في أي فرع ؟؟!!

    مشيت ليك إنك بتنط من قضية لأخرى دون أن تعترف بأخطائك ..
    (ما حصل قلت ليك أفحمتك زي الشفع الصغار)

    و مشيت ليك تعاملك مع القضايا الفكرية كمحض بروباغاندا ..
    و مشيت ليك تعاملك الإيديولوجي مع لادوغمائيتك المدعاه هذه !!
    (يعني لما تخلع على آرئك صفة الحقيقة المطلقة و تتشفى في محاوريك بالباطل .. تفتكر ده فعل معرفي محايد)

    لكن لحدي هنا كفاية ..
    عاوز تتحاور ..
    بطل إستفزاز ..
    عاوز تعرض براك بجهلك ده ..
    ما تدخلنا معاك في أغراضك ..

    و حأرد على المواضيع الرصيتها في آخر مداخلة دي ..
    علشان ما تتوهم إني بزوغ كالعاده ..
    و لكن بعدها ..
    أواصل و لا لأ ..
    حيعتمد على إسلوبك في المقام الأول ..

    ______________________________
    غايتو البركه الوحيدة إنك قبلت بخجل على محب ..
    بعد ما بديت أظن إن الكنيسة قاعده ترشي فيك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 02:21 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    Quote: لم يسعي القران الي حسم الخلاف في السنوات والعدد رغم انه

    كلام رباني ، بل تفادي ذلك فكان الخطاب بلسان المتحاورين

    وان علم ذلك عند الله ، فالله هو المتحدث في الخطاب القرآني

    لكنه لايحب حسم الجدل حول عدد الفتية وسنوات بقائهم بالكهف

    تماما كحال الاختلاف نفسه الذي ظهر في القصة السريانية!!


    هذه سمة عامة في القران لا يجيب علي التساؤلات ،بل يحيلها

    الي الله ، رغم ان المتحدث هو الله ، كذلك نري في سورة تبت يدا ابي

    لهب ..وهو رد علي ابي لهب عندما قال للنبي تبا لك اتريدني ان

    اؤمن بكلام بشر..

    في هذا السياق وردت تساؤلاتنا السابقة وهي مطروحة لمن يدافعون

    عن وجهة نظر اسلام الخط المستقيم (الاسلام الاورثودوكسي) الذي

    يري كل شئ صحيحا ولاغبار عليه وغير قابل للمساءلة ، هؤلاء

    كثر ولكن قرشي يري نفسه ممثلهم الوحيد في هذا المنبر ، لذلك

    يصفني بالجهل ، والحمدلله انه لم يقل جهل مطلق ، وبقيت في منطقة

    الذين لهم حظ قليل من العلم او تلاقيط المعرفة ، فقد قال ادوارد

    سعيد في كتابه (الالهة تفشل دائما) قال علي لسان انطونيو غرامشي

    الماركسي الايطالي ، ان كل الناس مثقفون ،لكن منهم المثقف التقليدي

    الذي يحافظ علي وضع الاشياء في مكانها ، جيلا بعد جيل ، تماما كعلماء

    الازهر وشيوخ الدين ، بينما المثقف العضوي ،يمارس الوظيفة الثقافية

    ويسعي دوما لتنظيم حركة اجتماعية او تشكيلة سياسية او حتي مروج

    دعاية يسعي لتغيير فكرة الناس عن سلعة او مرشح منتخب لبرلمان

    او منصب سياسي ، انت ياقرشي عايزني اكتب مقال ولا بحث ولا شنو

    مافهمت ، قلنا ليك دي تساؤلات ، ولانها تساؤلات ح تكون منثورة

    كدقيق فوق شوك يوم ريح والمطلوب منكم ياعراة الفكر يوم ان

    جاط الفكر الاسلامي ان تجمعوا الاجابات دي من اشواك المجازفة

    التي ورطكم فيها الفكر الاحادي الاورثودكسي الاسلامي ويالها

    من ورطة ...ليست لديك اي اجابات كي اقف فيها وانما لديك

    محاولات لتبرير ونقل دفوعات هشة لشيوخ الاسلام لم تصمد للنقد ولن

    تصمد في وجه ادوات معرفية اشرت لها سابقا..

    عايز تخلي الحوار كنوع من الهروب ، متاح لك ذلك ، لاانك انت الذي

    يمارس العنف اللفظي ، وعندما نلجا اليه نبقي في ضربني وبكي

    وسبقني اشتكي كااااااك !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 04:33 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11626

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)


    الأكرم : عبد الطيف
    التحية لك و للحوار
    والتحية لأضيافك وضيفاتك الفضليات


    والملفات تقتضي عطلة للقراءة ومن ثم المشاركة ،
    سبق أن قدمت مشاركة من واقع بعض المداخلات التي قرأت
    ....

    " هنالك اختلاف بين الحقائق والمعتقدات ، وليست كل المعتقدات حقائق "

    تقبل التحية بذهن منفتح
    وإلى لقاء

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 04:53 PM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبدالله الشقليني)

    Quote: " هنالك اختلاف بين الحقائق والمعتقدات ، وليست كل المعتقدات حقائق "


    المعطيات Facts تختلف عن الحقائق True Facts وتختلف عن المعتقدات Beliefs ... المعتقد يسد الخانة الفارغة للمعطى الذى لم تثبت حقيقيته عن زيفه .. وهو بالتالى لا حقيقة ولا زيف ... بل إيمان روحى يتم باليقين للمعطيات وليس بالتيقّن عنها ...

    فالحقائق التاريخية حول عدد أهل الكهف لا تهم القرآن من قريب أو من بعيد .... ولكن اليقين بوقوع الحادثة وبتفسير أن الحادثة تعبّر عن إعجاز إلهى لا يقبل التفسير المنطقى هو المعتقد الذى يقوم القرآن بتوصيله ... وليس إثبات الحقائق التاريخية ... ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ...







    ... المهم ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 05:05 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبدالله الشقليني)

    Quote: هنالك اختلاف بين الحقائق والمعتقدات ، وليست كل المعتقدات حقائق "

    تقبل التحية بذهن منفتح
    وإلى لقاء


    الاستاذ الاديب الشقليني تحياتي الفائقة

    هذه مداخلتك الثانية معي ، ومرحب بمداخلتك المرتقبة حول

    الفرق بين المعتقد والحقيقة ، اقول ليك مقدما ان المعتقد

    هو حقائق سابقة في ظل منظومة افكار محددة (يظن انها حقائق)، وفق شروط محددة

    من المعرفة المرتبطة بزمان محدد ، اي ، ليس هناك فرق بين

    الحقيقة والمعتقد إلا من هذه الزاوية ، زاوية التراكم المعرفي

    الذي يسبق علي الحقائق الماضية صفة الاعتقاد..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 05:18 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    الاخ محب :

    لك فائق التحايا

    ارجو الصبر علي قراءة هذه المداخلة :


    لمعرفة لماذا انتصرت العلمانية في اوروبا ولم تنتصر في البلدان

    العربية والاسلامية ،اورد هذا المقطع المنقول للمناقشة ، وبعد ذلك

    سيكون هناك حوارا عن ازمة التفكير الحر في المجتمعات العربية والاسلامية

    او غياب التفكير العقلي وحلول اساطير الاولين(اساطير كانت تعني مايسطره الاوائل

    او ماكتبه الاوائل ، والجذر واحد في اليونانية والفرنسية والانجليزية والعربية

    istory ,istoria ,history والعربية اسطورة ! واسطرة ولم يكن يعني هذا المعني

    كلمة خرافة الا لاحقا..فالاسطرة تفكير عقلي بدائي ،مستوي ماتوصل اليه القدماء

    من حقائق عن الكون وصاغوها في كتبهم وارائهم عن الكون والخلق ...



    اولا المقال المنقول بدون تصرف :



    هل محمد معصوم عن الخطاالم يخطىء حين نهى عن تلقيح النخيل ثم عاد عن قراره؟
    الم يقل انما انا بشر مثلكم؟
    لماذ الاصرار على التقديس و قفل العقول و عصمت القول المقدس عن الخطا؟
    إن الفرق بين معنى ( الخطأ ) و معنى (الباطل) , أن أحدهما ظاهرة عابرة , تنجم عن نقص عابر في المعلومات . أما الآخر , فأنه تحريف عقائدي موجه عمدا ضد الإنسان و مجتمعه معا . فإذا زعم أحد ما أن الأرض هي مركز الكون , فإن ذلك خطأ , يمكن إصلاحه بقليل من الحساب و الصبر . أما إذا زعم , أن اليهود هم شعب الله المختار , فإن ذلك باطل لا هدف له سوى إغراق مجتمع الإنسان في حمام من الدم . إن تغييب هذه الحقيقة عن مناهج الدراسات الدينية , قد أدى إلى كارثة في عالم الكتاب المقدس , و سوف يؤدي إلى كارثة أكبر في عالم القرآن .
    فمنذ عصر التأسيس .. كانت الكنيسة الكاثوليكية قد اعتمدت قول إنجيل متى على لسان السيد المسيح : [ إلى أن تزول السماء و الأرض , لا يزول حرف واحد , أو نقطة واحدة من الناموس ] , و كان هذا المبدأ قد تطور على أيدي المفسرين إلى ركنين من أركان الشريعة :

    الأول : إن كلمة ( الناموس ) تعني جميع كتب العهدين القديم و الجديد , من سفر التكوين إلى رؤيا يوحنا اللاهوتي , و هو تفسير يخرج كثيرا عما عناه السيد المسيح , الذي كان يشير بكلمة ( الناموس ) إلى شريعة موسى فقط , و ليس إلى تراث اليهود كله .

    الثاني : إن كتب العهدين القديم و الجديد , تندرج تحت اسم ( الكتاب المقدس ) , لأنها وحي معصوم من الخطأ , و معصوم من الباطل , و غير قابل للنقد أو للتصحيح أو للمناقشة .
    و هنا , في هذه النقطة بالذات , ورطت الكنيسة نفسها في منطقة الرمال الناعمة , التي ظلت تجاهد للخروج منها عبثا منذ ألف سنة على الأقل ؛ فالقول بأن شريعة موسى معصومة من الباطل , فكرة صحيحة بالضرورة , ما دامت هذه الشريعة تدعو إلى خير الإنسان و مجتمعه معا . أما الزعم بأن معلومات اليهود عن التاريخ و الطب و الفلك , علم إلهي معصوم من الخطأ , فهو ادعاء من شأنه أن يغلق الباب أمام مسيرة الحضارة إلى الأبد , أو ينسف الكتاب المقدس من داخله .. إن الكنيسة تضع رأسها حيث تلتقي جميع السيوف , فتنهال عليها الضربات من كل جانب :

    الضربة الأولى جاءت من الأصوليين الذين فوجؤا بوباء الطاعون يحصد ربع سكان أوربا , عند منتصف القرن الرابع عشر . و لم يجدوا تعليلا لهذه الكارثة , سوى أن (( الرب ساخط على الساحرات اللائي يخرجن على هيئة قطط , أو يمتطين عصي المكانس , لكي يزنين مع الشيطان في حفلات ليلية صاخبة )) .

    في البداية رفضت الكنيسة أن تشارك في هذا الهراء , مبدية شكوكا عميقة تجاه جدية موضوع السحر . لكن الأصوليين ما لبثوا أن أرغموها على الانحياز إلى جانبهم , بموجب نصوص الكتاب المقدس نفسه , في استعراض واضح لمدى الخطأ الذي تورطت فيه الكنيسة عندما اعتبرت حرفية النص , هي المرجع الوحيد لمعرفة الحق .
    فالتوراة تعترف - نصا - بحقيقة السحر , و تورد في شأنه مقاطع مطولة و صريحة و غير قابلة للتأويل , منها مباراة موسى مع سحرة فرعون التي شملت مسخ العصي إلى حيات , و إغراق مصر في الدم و الظلام و الضفادع , بالإضافة إلى فلق البحر الأحمر في أكبر عملية سحرية في التاريخ . و منها عجائب النبي إيليا الذي سخر الغربان لكي (( تأتيه بخبز و لحم صباحا , و بخبز و لحم مساء )) ( سفر الملوك الأول 17) . ثم أنزل صاعقة من السماء , أحرقت جميع كهنة بعل ملكارت, و حبس المطر على مملكة آخاب بن عمري , ثم أحرق مائة من جنوده بإشارة من إصبعه , بعد أن أعاد الحياة إلى ابن امرأة من صيدا , بأن نفخ في فمه (( قوة خفية )) . و في النهاية صعد إيليا إلى السماء على متن عربة من نار , تجرها خيول من نار , متعمدا أن يترك عباءته لتلميذه اليشع الذي برع براعة خاصة في إحياء الموتى , حتى و هو ميت . فقد جاء في سفر الملوك الثاني أن الإسرائيليين طرحوا (( رجلا ميتا في قبر اليشع , فلما مس عظامه , عاش و قام على رجليه )) . و بالطبع .. فإن الكنيسة لم تأل جهدا في تفسير هذه الخوارق , باعتبارها (( معجزات إلهية )) و ليس سحرا . لكن أحدا لم يكن في وسعه أن يتجاهل مدى السذاجة المتعمدة في اختيار مثل هذا التفسير . فالمعجزات الألهية لا يشاهدها فرد واحد أو جماعة , بل يشهدها جميع الناس في جميع العصور . هكذا مثل طلوع الشمس و سقوط المطر و خلق الإنسان و دوي البراكين و نمو الزرع و دوران الكواكب ؛ لأن شرط (( الآية )) هي أن تكون ظاهرة للعيان , فلا يقتصر وقوعها على زمن دون زمن , و لا تتوجه لخدمة شخص ضد آخر , و لا تكون مسخرة لشل العقل , بل لحفزه على إمعان النظر . أما الخوارق التي تنسبها التوراة إلى الأنبياء اليهود , فهي مجرد أساطير ملفقة , لا يمكن أن تولد أصلا , إلا في ثقافة تؤمن بحقيقة السحر , و تعتقد أن الساحر لديه (( قوة خفية )) يستمدها بموجب حلف سري مع مخلوق شرير اسمه الشيطان .
    لهذا السبب .. فإن التوراة - رغم ولعها الشديد بقصص السحر - عادت فحرمت السحر نفسه , و جعلته جريمة عقوبتها الإعدام , في نصوص صريحة أخرى , منها قولها في سفر الخروج (( لا تدع ساحرة تعيش )) ( سفر الخروج 22-19 ) , و هو النص الذي شهره الأصوليون في وجه الكنيسة , مطالبين بتطبيقه تحت شعارات دينية منها : ( هكذا قال الله ) , و منها ( لا اجتهاد في النص ) . و قد اضطرت الكنيسة بالفعل إلى الرضوخ لمشيئة الأصوليين , فاعتمدت المبدأ القائل بأن السحر هرطقة , فيما أعلن القديس توماس الأكويني أن (( الشيطان لديه القدرة على منح الساحر قوة خفية , تتيح له أن ينقلب إلى حيوان , و يطير في الهواء , و يجلب الأعاصير , و ينشر الأوبئة ))
    خلال القرون الثلاثة التالية , كانت الكنيسة و الكتاب المقدس مجرد سلاحين قاتلين في يد الأصوليين , الذين افتتحوا حملة الإبادة ضد السحر , بحرق عشرات الآلاف من السيدات الطاعنات في السن , بحجة أن ضعفهن يجعلهن صيدا سهلا للشيطان . و بعد ذلك امتدت عريضة الاتهام لكي تشمل كل مواطن , يرغب الأصوليون في قتله أو حبسه , لسبب أو لآخر .. فتم القبض على قضاة و عمداء بلديات و ذوي أملاك و حواة و قسس و رهبان , جرى إعدامهم غرقا أو حرقا , بأعداد تجاوزت مئات الآلاف , في منطقة امتدت من شرق أوربا إلى أراضي العالم الجديد في أمريكا . و عندما انتهت المذبحة , و انحسرت موجة الرعب , كان الخراب ينشر جناحه على العالم المسيحي بأكمله . و كان الأصوليون قد شوهوا سمعة الدين إلى الأبد , و ألحقوا بالكنيسة من الضرر , ما لم يكن في وسع الشيطان شخصيا أن يحققه . إن المبدأ القائل بأن (( النص المقدس معصوم من الخطأ )) يثبت منذ أول تجربة , أنه مبدأ خاطئ و خاسر إلى ما لانهاية , لكن الكنيسة لا تتعلم كثيرا من أول تجربة .





    الضربة الثانية جاءت من علماء الفلك خلال القرن السادس عشر , عندما نشر كوبرنيكوس كتابه الشهير (( حركة الأجرام السماوية )) سنة 1543 , ففي هذا الكتاب أعلن كوبرنيكوس أن الشمس - و ليس الأرض - هي مركز الكون الثابت الذي تدور حوله كل الكواكب في مسارات , تبدأ بعطارد ثم الزهرة و الأرض و المريخ و المشتري , و تنتهي بزحل , و هو آخر الكواكب المعروفة حتى ذلك الوقت . و لم يكن من شأن النظرية أن تزعج الكنيسة في شيء , لولا مبدأ (( عصمة النص المقدس من الخطأ )) الذي كان قد ورطها في حرب أبدية ضد كل فكرة جديدة , حتى إذا لم تكن ذات علاقة بالدين أصلا .

    فالقول بأن الشمس ثابتة , لا يخالف فرائض الدين , بل يخالف نظرية بطليموس , التي تبناها مؤلفو التوراة في نصوص منها سفر يشوع حيث يعلن الأصحاح العاشر , في سياق المعركة بين الإسرائيليين و الأموريين حول مدينة جبعون : أن الشمس كادت أن تغرب قبل انتهاء المعركة , فقام يشوع و أمرها بالأنتظار قائلا : (( ياشمس دومي على جبعون , و يا قمر دم على وادي إيلون , فدامت الشمس , ووقف القمر , حتى انتقم الشعب من أعدائه )) ( سفر يوشع 10-13 )
    دفاعا عن مثل هذه النصوص المريبة , اضطرت الكنيسة أن تقف ضد رواد علم الفلك الحديث من كوبرنيكوس الى جاليليو و كبلر . و في هذه المرة أيضا خسرت الكنيسة و الكتاب المقدس , و أثبت مبدأ (( عصمة النص )) في ثاني تجربة , أنه مبدأ خاطئ , و لا طائل من ورائه سوى الزج بالدين في الموقع الخاسر إلى الأبد , ولكن الكنيسة لم تستوعب الدرس في هذه المرة أيضا .




    الضربة الثالثة جاءت مفاجئة , و في موقع حساس جدا . فقد تقدم العالم البريطاني تشارلس داروين , عند منتصف القرن التاسع عشر , بتفسير جديد لمسيرة الخلق , لا يختلف عن رواية الكتاب المقدس فحسب , بل يناقضها نصا و روحا : فالكتاب المقدس يقول إن الأحياء خلقت أجناسا منفصلة (( فعمل الله وحوش الأرض كأجناسها , و البهائم كأجناسها , و جميع دبابات الأرض كأجناسها )) (تكوين 1-25) , و داروين يقول إن الأحياء تطورت عن أصل واحد , بموجب قانون الانتخاب الطبيعي .

    و الكتاب المقدس يفسح للإنسان موقع الصدارة في سلم الخلق معلنة أن الله خلق (( الإنسان على صورته - على صورة الله خلقه - ذكرا و أنثى خلقهم )) (تكوين 1-28) و داروين ينكر هذا الموقع الخاص , و يؤكد أن الإنسان ليس على صورة الله , بل يشترك مع القرود في أصل واحد .

    و الكتاب المقدس يقول إن عملية الخلق بأسرها قد تمت في ستة أيام فقط (( فأكملت السموات و الأرض و كل جندها . و فرغ الله في اليوم السابع من عمله الذي عمل ))( تكوين 2-2) .. أما داروين فيعلن أن تطور المخلوقات قد استغرق ملايين السنين , و أن بعض فصائل الإنسان المنتصب القامة كانت تجوب الأرض منذ مليون سنة على الأقل .
    ..... أمام هذا التناقض الحاد , لم يكن في وسع الكنيسة سوى أن تختار بين موقعين ؛ فإما أن تتعلم لغة العصر , و تعترف بضرورة الفصل بين الشريعة و التراث , معلنة التوبة عن مبدأ ((عصمة النص من الخطأ )) ؛ و إما أن تنحاز إلى الجبهة الخاسرة , و تضع ثقتها في أساطير قبيلة من البدو العبرانيين , الذين لم يعرفوا أصلا سوى لغة الأساطير . و للأسف , فقد اتخذت الكنيسة القرار الخاطئ , و عمدت إلى تفسير النص بوسائل الرمز و التورية, , آملة أن تجد حلا وسطا , بتسخير ألاعيب اللغة في التحايل على حقائق العلم . فأصبح ( آدم ) مجرد رمز إلى الجنس البشري , و تحولت قصة الخلق في التوراة إلى نص شعري , يعمل المفسرون عبثا على تطويعه لكي يطابق مبدأ التطور . و قبل أن يكتشف أحد أبعاد هذا التدبير , كان الكتاب المقدس قد تحول إلى رموز قابلة للتأويل إلى ما لا نهاية , و كانت الكنيسة قد تلقت من الضربات الموجعة , ما جعلها في حاجة إلى رصاصة الرحمة .
    هذه الرصاصة أطلقها علماء التاريخ القديم , بعد أن نجحوا في فك رموز اللغات القديمة , و تفرغوا لقراءة تاريخ الشرق الوسط , كما سجلته النقوش و الألواح في مصر و بابل و آشور , خلال سلسلة من المنجزات العلمية الباهرة , التي كانت قد بدأت منذ مطلع القرن التاسع عشر على يد العالم الفرنسي جان فرانسوا شامبيليون .

    قبل ذلك - و طوال ألفي سنة على الأقل - كانت التوراة هي المصدر الوحيد لتاريخ الحضارات في الشرق القديم , و كان اليهود قد كتبوا هذا التاريخ من منظورهم الخاص , بحيث بدت مسيرة الحضارة بأسرها , مجرد حدث جانبي على هامش ملحمة الشعب المختار , فلم يكن ثمة من يعرف شيئا عن أحداث الفترة الواقعة بين بناء الأهرامات و غارة الإسكندر على الشرق , سوى ما رواه مؤلفو التوراة , الذين منحوا أنفسهم حقا إلهيا لكتابة تاريخ العالم من وجهة نظر قبيلة . و في هذه الصيغة الخاصة , اكتشف علماء التاريخ القديم , أن التوراة التي تعتبرها الكنيسة كتابا سماويا يبشر بعقيدة التوحيد , ليست في الواقع سوى مجموعات من النصوص المنقولة حرفيا عن الحضارات الوثنية في مصر , و بابل , ابتداء من قصص الخلق و الطوفان , إلى قصة موسى , و الوصايا العشر المترجمة بالعبرية عن أصول مصرية وعن شريعة حمو رابي .
    في أعقاب هذا الكشف الفاضح , لم يعد أمام الكنيسة ثمة خيار آخر , سوى أن تنسحب من المعركة , مبدية زهدا طارئا في شؤون الحياة العامة , بحجة أن مهمتها ليست دنيوية . أما مشكلة التناقض الظاهر بين أقوال الكتاب المقدس و نتائج العلم الحديث , فقد اهتدت الكنيسة إلى حلها , بموجب مبدأ جديد مؤداه : (( إن النص الديني لا يمكن أن يتعارض مع النص العلمي , لأن كليهما لديه ما يقوله بطريقته الخاصة )) . و هو كلام كبير يليق بالمناسبة , لكنه لا يعني شيئا ؛ لأن الكنيسة في الواقع لم تعد تملك شيئا تقوله : لقد كانت الخسارة شاملة , و غير قابلة للتعويض .

    فالزعم بأن معلومات النص المقدس هي علم إلهي معصوم من الخطأ , هو ادعاء لا يقول به النص المقدس نفسه , و لا طائل من ورائه سوى الزج بالدين في معركة أبدية ضد مسيرة العلم التجريبي , التي انطلقت أساسا من قاعدتين موجهتين ضد قدسية المعرف بالذات :



    القاعدة الأولى : إن المعرفة ليست أبدية , بل خاضعة للنقد و التنقيح و التبديل , دائما , و من دون انقطاع .

    القاعدة الثانية : إن المعرفة الصحيحة , هي التي يمكن تكرارها بالتجربة , في أي وقت , و تحت جميع الظروف .



    و بموجب هاتين القاعدتين , لم يعد ثمة شيء اسمه (( علم إلهي معصوم من الخطأ )) , و لم تعد المعرفة النظرية نفسها سوى اقتراح معروض للنظر فيه , لا يرقى إلى مستوى اليقين , و لا يدخل سجل المعارف العامة , إلا إذا ثبت بالمشاهدة أو التجربة . فإذا أعلن النص المقدس مثلا (( أن الرب خلق السموات و الأرض في ستة أيام , أو أن الشهب ترجم الشياطين , أو أن موسى فلق البحر بضربة من عصاه )) , فإن ذلك لا يعني أن هذه المقولات معارف مقدسة , و لا يمنحها صفة العلم , و لا يجعلها فوق مستوى النقد و التصحيح , إلا في ثقافة شفوية لم تدخل عصر العلم التجريبي , و لا تستحق بالتالي لقب ((ثقافة )) أصلا ... لقد تلقى مفسرو التوراة درسا صعبا , قبل أن يدركوا هذه الحقيقة




    و بقى الدور الآن على مفسري القرآن .

    فالقرآن أيضا يعترف صراحة بحقيقة السحر و الجن و الشياطين . و يلخص مقاطع مطولة من متن الكتاب المقدس , تبدأ بخلق العالم في ستة أيام , و تنتهي بدخول الإسرائيليين إلى (( أرض الميعاد )) و تأسيس مملكة سليمان الذي كان يسيطر على مسارات الرياح , و يكلم الطير , و يفهم لغة النمل , و هي مقاطع لا يمكن أن تدخل في باب العلم أو التاريخ . و لا يستقيم تفسيرها إلا باعتبارها تسجيلا لأقوال الكتاب المقدس نفسها . لكن المفسر المسلم لا يعالجها من هذه الزاوية , بل يتوجه لتأويلها بشتى حيل اللغة , مبديا ميلا انتحاريا خطرا , لارتكاب الغلطة التي قادت مفسر الكتاب المقدس إلى المذبح
    أما الزعم بأن القرآن كتاب علم و تاريخ , فإنه إدعاء مريب
    . و لا يمكن تمريره إلا في ثقافة لا تميز بين منهج العلم التجريبي القائم على المشاهدة و التجربة , و منهج الخرافة القائم , على الخداع الشفوي مثل (( علم )) تفسير الأحلام , و ضرب الرمل , و تسخير ملوك الجن في خدمة المشعوذين . و الواقع أن التخلف المريع الذي تعايشه ثقافتنا العربية حاليا , قد لا يعكسه شيء أكثر وضوحا من منهجنا الأسطوري في تفسير نصوص القرآن .

    فنحن لا نزال ننظر إلى القرآن بعين أعرابي ميت منذ ألف سنة , و لا نزال نتكلم بلسانه , و نردد في كتبنا و إذاعاتنا , و نعلم أطفالنا كل ما دار في رأس ذلك الاعرابي الجاهل من أساطير , ابتداء من حبس يأجوج و مأجوج وراء سور من الحديد , إلى فلق البحر , و حوار الشيطان مع آدم , و خروج يونس من بطن الحوت , و تسخير الجن و العفاريت في خدمة سليمان .. وهي قصص رواها القرآن عن الكتاب المقدس , و سماها (( قصصا )) . لكن منهج الاسلام في التفسير , يصرا على أنها أحداث تاريخية , وقعت بالفعل في المكان و الزمان المحددين ؛ لأنه منهج أسطوري , لايهمه منطق العقل , و لا يراعي شروط العلم التجريبي و لا يواجه التحدي الذي واجهته الكنيسة , بسبب الحماية الحكومية التي يتمتع بها الفكر اللاهوتي في كل بلد عربي على حدة .


    انتهي النص



    ثم ناتي الي حوارناعن ازمة التفكير العقلي الحر

    في المجتمعات التي تسودها ابستمولوجيا واحدة ذات

    مرجع الهي وجيوش مفسرين رسميين لم يستطيعوا الانفصال

    في وقت من الاوقات عن الراي الرسمي وفق تناقض يقول

    لاحكم في معصية الخالق ، ويقول امام جائر خير من سلطان كافر !

    وكيف يحكم تراتب هؤلاء عملية انسياب المعرفة علي جسد الدولة من اعلي

    مرورا بالمواطن المغلوب علي امره داخل مؤسسات ومدارس وخلاوي ومساجد

    وشيوخ واجهزة اعلام مسموع ومرئي وكافة الوسائط....


    Re: الحزب الشيوعي : ديناصور انقرض


    ساعود للمزيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 06:04 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote: المعطيات Facts تختلف عن الحقائق True Facts وتختلف عن المعتقدات Beliefs ... المعتقد يسد الخانة الفارغة للمعطى الذى لم تثبت حقيقيته عن زيفه .. وهو بالتالى لا حقيقة ولا زيف ... بل إيمان روحى يتم باليقين للمعطيات وليس بالتيقّن عنها ...

    فالحقائق التاريخية حول عدد أهل الكهف لا تهم القرآن من قريب أو من بعيد .... ولكن اليقين بوقوع الحادثة وبتفسير أن الحادثة تعبّر عن إعجاز إلهى لا يقبل التفسير المنطقى هو المعتقد الذى يقوم القرآن بتوصيله ... وليس إثبات الحقائق التاريخية ... ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ...


    تبارك يامتصالح مع المنهجيتين ، ازيك ياخ !



    ال بالاحمر جميل جدا كتفكير عقلاني

    وال بالاخدر جميل جدا لزول عايز يؤمن بشئ رغم انه غير مقنع


    احيانا بوافق علي الاخدر علي اساس :

    ذو العقل يشقى في النعيم بعقله
    وأخو الجهالة بالشقاوة ينعم

    لا يخدعنك من عدو دمعه
    وارحم شبابك من عدو ترحم
    لا يسلم الشرف الرفيع من الاذى
    حتى يراق على جوانبه الدم
    والظلم من شيم النفوس فأن تجد
    ذا عفة فلعلة لايظلم
    ومن البلية عذل من لا يرعوي
    عن غيه وخطاب من لا يفهم
    ومن العداوة ما ينالك نفعه
    ومن الصداقة ما يضر ويؤلم


    انت ديمقراطي علماني وانا علماني ديمقراطي وكل زول يشوف شغلوا!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 06:12 PM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    يا دوبك بديت تنتبه انا ضارب وين يا عبداللطيف ...

    نحن لو عايزين نختبر القرآن اختبار علمى ... مفروض نتّفق على المنهج ... يعنى نتّفق على انو نحن عايزين نصل لى شنو ... ماذا وإلاّ ... حا نسرح فى الحجّة والحجّة النقيضة لى الأبد ...

    التساؤل لو كان حول جدوى الدين والغيبيات ... بيختلف عن التساؤل حول مصداقية الدين والغيبيات ... يعنى ما ممكن تقول انو الدين غير مجدى لأنو فاقد للمصداقية ...

    عشان كدا ... إحنا نروح الإسم ...






    ... المهم ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 08:19 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    يشهد الله ما رأيت مثلك ممن يهوون التنقيب في نفسيات الآخرين و نواياهم ..
    و تقويلهم ما لم يقولوه !!

    Quote:
    في هذا السياق وردت تساؤلاتنا السابقة وهي مطروحة لمن يدافعون

    عن وجهة نظر اسلام الخط المستقيم (الاسلام الاورثودوكسي) الذي

    يري كل شئ صحيحا ولاغبار عليه وغير قابل للمساءلة ، هؤلاء

    كثر ولكن قرشي يري نفسه ممثلهم الوحيد في هذا المنبر ، لذلك

    يصفني بالجهل ، والحمدلله انه لم يقل جهل مطلق ، وبقيت في منطقة

    الذين لهم حظ قليل من العلم او تلاقيط المعرفة

    أسي بذمتك العرفك شنو إني أرثوذكسي على حد تعبيرك ؟؟!!
    و بذمتك وين و بتين أنا قلت الحاجات ما قابلة للمساءلة ؟؟
    بينما تشهد لي مداخلاتي السابقة إني منفتح على كل الإحتمالات ..
    (مافي داعي أكوت ليك موش كده) ..
    و شايفك عينتني المتحدث الرسمي !!
    يا راجل كده حتزعل عمدة منك
    و لو بتحسن قراءة السياق لعرفت إن الجهل المذكور في مداخلتي ليس معناه ضد العلم .. بل هو ضد الأخلاق الحسنه و الإنصاف
    Quote:
    وفي حديث ابن عباس أنه قال من استجهل مؤمنا فعليه إثمه قال ابن المبارك يريد بقوله من استجهل مؤمنا أي حمله على شيء ليس من خلقه فيغضبه فإنما إثمه على من أحوجه إلى ذلك

    لسان العرب ..

    بعدين شنو حكاية تساؤلات القادينا بيها دي ..
    Quote:
    انت ياقرشي عايزني اكتب مقال ولا بحث ولا شنو

    مافهمت ، قلنا ليك دي تساؤلات ، ولانها تساؤلات ح تكون منثورة

    كويس كان تكلمنا علشان نقرأ بس و السلام ..
    بعدين في زول غالطك في منثورة دي !!

    Quote:
    ليست لديك اي اجابات كي اقف فيها وانما لديك

    محاولات لتبرير ونقل دفوعات هشة لشيوخ الاسلام لم تصمد للنقد ولن

    تصمد في وجه ادوات معرفية اشرت لها سابقا..

    الكلام مجاني و سهل ..
    يعني ببساطة ممكن أقول :
    ليست لديك أي تساؤلات جديرة لأقف عندها ..
    و إنما هو نقل فطير لشبهات قديمة تجد ردودها في أكثر من موضع ..
    و لن تصمد للنقاش أو لتطبيق أي أدوات معرفية أشرت لها سابقا !!
    (شايف ساهل كيف؟؟)
    و لكن الرد لن يتأتى بالإستهتار بالمحاور بل بتوضيح خطأه إذا أخطأ ..
    و هذا ما فشلت أنت فيه معي تماما ..

    Quote:
    عايز تخلي الحوار كنوع من الهروب ، متاح لك ذلك ، لاانك انت الذي

    يمارس العنف اللفظي ، وعندما نلجا اليه نبقي في ضربني وبكي

    وسبقني اشتكي كااااااك !

    طبعا كان عندي رغبة صبيانية أمشي أكوت ليك تاريخ حوارنا هنا كله ..
    و نشوف الضرب و إشتكى منو ..
    لكن مادمت قلت الروب لما ردت إليك بضاعتك ..
    و شيلتني سيخة العنف اللفظي تجاهك ..
    ما حأتعب نفسي حتى !!

    أخيرا ..
    كلام تبارك ده
    Quote:
    نحن لو عايزين نختبر القرآن اختبار علمى ... مفروض نتّفق على المنهج ... يعنى نتّفق على انو نحن عايزين نصل لى شنو ... ماذا وإلاّ ... حا نسرح فى الحجّة والحجّة النقيضة لى الأبد ...

    بيكملو كلام محسن ده
    (و لو كره تبارك )
    Quote:
    قال لي أحدُ الأصدقاء متصلاً، إنت الأيامات دي رجعت أنصار سنة تاني وألا شنو؟ قلت ليه والله بس فترت، وصبري نفد، تجاه تجاوزات رفاقنا من العلمانيين والعلمانيات ممن يعتقدون أنَّ العلمانية "قشرة" وسب لأديان الناس! وهي حااارة، علم وقراءة، ومتابعة، وتأمّل، وتدبّر، وتفكّر، وإن حدثت هذه المتطلبات والأساسيات، فستكفينا شر هذه الركاكة كلّها، وتلك الخصومات الجوفاء بأكملها، وحينها فقط ستستحيل شتائمهم وتهجماتهم على معتقدات العالمين هذه إلى نقد من ورائه رؤية وفكرة وإبداع، كي يلي ذلك إصلاحٌ وتغييرٌ لما هو "مضر" فقط، وليس لكل ما هو "خاطئ". فهناك حرية للاعتقاد، تسمح بتبني الأخطاء واعتقادها، لو يعلمون. فالاعتقاد مسألة غير خاضعة للمقاييس إن لم تعرقل "إنسانية" المجتمع وحدها دون "تطوره". أي أنَّ هذه الأخطاء المتبناة مسموحٌ بها ما دام أنَّها اعتقادٌ لأصحابها، حتى لو عرقلت التطور. فقبول التطور هو قبول طوعي وسلمي، لأنَّ الناس لا يتفقون على ما هو التطور. فلو كان أحدُ الناس يعتقد أنّ التطور يتمثّل في تبني أفكار الحداثة والتكنولوجيا، فهناك آخر يعتقد أنّ التطور يتمثّل في تبني أفكار الفردوس. أنت تنظر لهذا الوجود من منطلق أنَّك فانٍ، وهو ينظر لهذا الوجود من منطلق أنَّه عائدٌ لإله، وخالد. فما المشكلة في ذلك؟ أو لماذا لا تسعكما الدنيا والدولة معاً، إن كان هذا السلفي لا يحمل فكراً حربياً تجاه المجتمع أو "خارجياً" بالمفهوم الكلاسيكي؟ وأهداف العلمانية، كما أراها، ليس من ضمنها تجريد الناس من معتقداتهم إطلاقاً. وإنما تجريدهم مما هو تهديد لحياة الآخرين فقط. أي لا بُدَّ من معالجة محدودة ومتعيّنة، لأجل بلوغ هدف معلوم. فالمسألة ليست عداءً عبثياً للثقافات، ولا هدماً لمعتقدات الآخرين دون إقناعهم بأن يتركوها هم من تلقاء أنفسهم. فالحداثة رؤية في السلام، وما هي بأيدولوجيا، لتحمل نَبُّوتها في وجه الناس. وهي مما يتبناه الإنسان بنفسه، عبر تنمية تلقيه للوجود إجمالاً، وليست مما يُحْمَلُ عليه الفردُ حملاً. والحداثة مدارس فكرية في تصور ورؤية العالم، وما هي بحزب سياسي، كي تؤسِّس دعوتها على القهر والتفسير الشمولي للوجود.
    لماذا يهرب العلمانيون والعلمانيات من دورهم الدعوي التحبيبي؟ هناك شيء اسمه الدعوة، واسمه السراة، واسمه نشر المعرفة والخير بالتي هي أحكم وأجمل. لماذا هم مستعجلون على دولتها قبل أن يهيئوا لها الناس؟ لماذا هؤلاء السلفيون أنفسهم أصبر على الدعوة منهم، ويخرجون في سبيل الله مبلغين ولهم دوريات ولهم صحف، يخطبون في الناس بالأسواق، ويتنقلون من مكان إلى مكان بفهم الدعوة وبلاغها وبفهم أنَّ ذلك ثوابه عند الله كبير!؟
    ومقالة الدين أفيون الشعوب، هذه العبارة غير الذكية لماركس ولا المدروسة، هي من أضعف ما قال. لأنَّه قد فاتها إدراك أنَّ المُصاب الوجودي للإنسان أفتكُ عليه من مُصاب العيش والاقتصاد. ولم تتنبَّه لكون تجريد الإنسان من أوهامٍ تُسَبِّب له السلام الداخلي، إن لم يتهيأ بنفسه لذلك، أقتل له من التجويع والاستغلال. وفاتها أن تُدرك أن الهدف من وراء العيش إجمالاً هو تحقيق السعادة لا تحقيق الوفرة، وأنَّ السعادة لا تعادل الرفاه بأي حالٍ من الأحوال. وجاز عليه أنّه ما زاد على أن قايض أفيون الأديان الخيالاتي بهيروين الشيوعية المادية، ما دام العدم من وراء الناس ومن أمامهم كلّهم. وفاته أن يتساءل عن جدوى بلادٍ تتخطّى حاجز الفقر، ولكن عبر نزع السلام الروحي لإنسانها، ما يجعله هو أيضاً يتخطّى حاجز التوازن النفسي، فهل ستودع شيوعية الوفرة هذه –بعدها- أولئك البشر المغتنين بنكاً، أم ستودعهم مستشفىً للمجانين؟ لأنها قفزت فوق أنَّ التوازن النفسي للكائن أفيد له من التوازن الاقتصادي، الذي هو دالَّة في التوازن النفسي وليس العكس. فإن كان ماركس شخصياً لديه القدرة على تقبّل الوجود هذا بوصفه قطعة من صميم العدم وإليه تأوي، فكم في المائة من البشرية لديهم القدرة على تحمّل ذلك!؟
    لماذا يحل ماركس بعبارته هذه مشاكله الشخصية، أو بأحسن الفروض يحل مشاكل بشرية لا وجود لها، بدلاً عن مشاكل هذه البشرية الموجودة فعلاً ولها أديان؟
    ولماذا لم يكمل ماركس هذا جميلته ويخبرنا عن أفيون الفن، وأفيون الآداب، وأفيون الأحلام؟ ما دام أنَّ الحياة كلّها ستنبنى على الحقائق العلمية المجرَّدة والحساب، ولا تهمها مواساة هذا الكائن البشري في شيء. ولا مده بالدافعية اللازمة التي تقيه بؤس السلبية الوجودية المنتحرة لا محالة! ولماذا لم يكمل ماركس هذا جميلته ويخبرنا عن أفيون الكرم، النبل، الشجاعة، المسامحة، الإيثار، النجدة، التَّرفُّع عن الصغائر، وعدم الابتذال والرخص، و"فضول الأخلاق" هذي كلّها، التي سُمّيت بهذا الاسم لأنها قيمٌ جمالية بحتة، وطوعية خالصة. يصنعها الإنسان من لدن خياله، أو أوهامه، أو شطحاته التي تقول له أنت سامٍ أو أنت بطلٌ أو أنت خالد، أو أنت ما تشاء أنت، كي ينتج لنا فضول الأخلاق هذه (هكذا... شهامة!). أفليست أفيوناً هي الأخرى بحسابات ماركس التي تشير لكون الحياة في تمامها، وحركة التاريخ كُلِّها، بالأصل، تنبني على قوانين المصلحة البحتة، والتطور الميكانيكي الجلف والجامـد (أي بعكس ديالكتيك هيغل كلّه، رأساً على عقب) بحيث لا تعنينا هذه القيم الجمالية الخيالية للإنسان في شيء! لأنّها بالحسابات وحدها لا تزيد على سطـلـة!؟

    العلمانية التي أفهمها لن تُتَفِّه دينَ أيِّ إنسانٍ كان أو تستخفَّ به، ولكنها ستنتقد دين أي إنسانٍ كان، لو توقّفت على ذلك أهداف بحث معرفية أو ضرورة فكرة جماعية تعود بالخير على الناس أجمعين، أو كانت هذه النقطة من دين الآخر تهدد حياة آخرين غيره، أو تهدد حريتهم التي يكفلها لهم دستورٌ علماني. هذا ما دمنا نؤمن بأن الأصل في الاعتقاد هو الحرية، وأنَّ الحرية هي للجميع. فهل هنالك دينٌ أسوأ من أن يكون أصل اعتقادك هو هدم أصول معتقدات الآخرين لأنَّها خاطئة من حيث ترى العالم!؟ العلمانيون من هذا النوع، والسلفيون من هذا النوع، شيءٌ واحدٌ، وأضرارهم واحدة، وعماؤهم مصدره يأتي من أنانية متطابقة تماماً، حول فكرة الاجتثاث للآخر من جذوره هذه، أو فرمتته وتحويله لأن يكون هم، أفلا رحمونا معاً، وجميعاً!؟

    Re: جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية


    و إنت يا عبداللطيف بيوصفك كلام محسن الآتي ده تماما !!
    Quote:

    ملاحظاتي عن جميع هؤلاء الذين يعادون ثقافة المسلمين عداءً مطلقاً، وبشكل فوضوي لا تهمه أية وقائع نقدية، ولا خلاصات فكرية، ولا إصلاحات رؤيوية، ولا تأسيس بُنى إنسانية ثانية، أنهم في الإجمال ضعيفون جداً في المنطق والتصور والخيال واللغة. وفقيرون في معرفة هذا التراث ذاته، وضعيفون جداً جداً في معرفة سياقات هذا الإرث التاريخية. أما ضعفهم في اللغة العربية ذاتها، التي هي من أهم المفاتح النقدية لذلك التراث، الذي عالج في أعمه قضايا لينغوستية بحتة، لأنَّها تنطلق من هذا النص القرآني ذاته، فقدراتهم هنا صفر، وفتوحاتهم التي تُبنى على عداء الثقافات وهدم السياق التاريخي والمعرفي تُنَصِّبُهُم بكل يسر "إسكندراً لبلاد ما وراء الصفر".


    Re: جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية
    و برضو كااااااك

    _____________________________________
    ماناسي تساؤلاتك الفوق دي ..
    بس الطمام يروح و برجع ليها ..
    أحبطتني تماما

    الحكاية بقت ما تساؤلات معرفية بحته من ذات باحثة
    و إنما هجوم فكري بغرض التأسيس لقناعات سياسوفكرية..
    زي هي لله و لا لمؤامرات الصهيونية بتاعة الكيزان ..
    يا خسارة !!!

    Quote:
    انت ديمقراطي علماني وانا علماني ديمقراطي وكل زول يشوف شغلوا!

    أها ياترى أنا سلفي ديكتاتوري و لا شنو ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 09:05 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    Quote: أنت تنظر لهذا الوجود من منطلق أنَّك فانٍ، وهو ينظر لهذا الوجود من منطلق أنَّه عائدٌ لإله، وخالد. فما المشكلة في ذلك؟ أو لماذا لا تسعكما الدنيا والدولة معاً،


    من الذي يقبل الاخر ، هل هو العلماني الذي يدعو الي المواطنة ودولة تقبل كل المعتقدات

    والاديان ام الديني الذي يؤمن ب ( اقتلوهم حيثما وجدتموهم)



    Quote: إن كان هذا السلفي لا يحمل فكراً حربياً تجاه المجتمع أو "خارجياً" بالمفهوم الكلاسيكي؟


    هراء

    يحمل فكرا حربيا وجهاديا ويعتبر مرحلة الضعف الحالية مؤقتة وسيعود بل وعادوا كما في حركات

    الجهاد وحركات التكفير والهجرة والتنظيمات القتالية الكثيرة(بن لادن) مثلا وتنظيمات

    الجريف بتاعت محمد عبدالكريم وتصفية المصلين في امدرمان الثورة والجريف وغيره من الدول

    ،،،،،،،دا شنو الكلام النظري الفارغ لزول عايش في لندن المضروبة هي ذاتها بواسطة جماعى

    اقتلوهم حيثما ثقفتموهم دي ، دا زول برة الشبكة واخجل لاستشهاد بكلامه!!


    Quote: وأهداف العلمانية، كما أراها، ليس من ضمنها تجريد الناس من معتقداتهم إطلاقاً. وإنما تجريدهم مما هو تهديد لحياة الآخرين فقط. أي لا بُدَّ من معالجة محدودة ومتعيّنة، لأجل بلوغ هدف معلوم. فالمسألة ليست عداءً عبثياً للثقافات، ولا هدماً لمعتقدات الآخرين دون إقناعهم بأن يتركوها هم من تلقاء أنفسهم.



    غباء مبالغة

    نحن لاندعو الاخرين لترك معتقداتهم ولن يحدث ، هنا ساحة حوار تكشف عن تناقضات دينية

    في جميع الاديان ، مثل مايدعوا الدينيون بطريقة مزيفة لمسائل مختلف حولها ، وبذلك يفهم

    المهووسين من امثال الكاتب الا ثوابت لتكفير وقتل الناس في الطرقات بناءا علي فتوي

    من الجهلة والشيوخ وانصاف العلمانيون الزائفون في المهجر

    بعدين وين العداء للثقافات البتكلم عنو صاحبك المتغطرس دا
    ـــــــــــــــــــ


    اكثر ما اكره الاستلاب !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 09:21 PM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    فى تكويتك لى مقطوع الطارى يا ود القرشى ... فهمت انو بدا يسحب جنون العظمة عن مفهومو لى "العِلمانية" ... وقاعدة تتقلص عشان ترجع لى حدود مبدأ حرية الفكر والإعتقاد بإعمال دستور علمانى يفصل المؤسسة الدينية عن الدولة ... جابت ليها روحة فى ضباب ما بين "العِلمانية" و "الحداثة" و بنطلون جينز مقدود يمشى مع البدل الملونة وجلطة الشعر ... لاكين ما مشكلة ...










    ... المهم ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 09:29 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    من الممكن لهذا الرجل القوي :





    ان يحمل نقطة ضعف لايقبلها المجتمع !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 10:20 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote:
    مثل مايدعوا الدينيون بطريقة مزيفة لمسائل مختلف حولها ، وبذلك يفهم

    المهووسين من امثال الكاتب الا ثوابت لتكفير وقتل الناس في الطرقات بناءا علي فتوي

    من الجهلة والشيوخ وانصاف العلمانيون الزائفون في المهجر

    كويس خالص إنو الموضوع بقى واضح جدا ..
    يعني زي ما إتوقعت المسألة ما حيرة و بحث معرفي و تساؤلات ..
    و إنما محاولة لفضح زيف متوهم لمنظومة فكرية بسبب آثارها السياسية على الواقع بيد بعض أنصارها ..
    لكن للأسف بإسلوب خاطيء ..
    زي الزول البيهاجم العلمانية و يستشهد بستالين و هتلر الكتلوا الناس لأنهم مؤمنين بالعلمانية !!
    و لو ما شايف في إسلوب كتابتك (و ليس مضمونها) عداء للثقافة الإسلامية ..
    تبقى المشكله كبيرة ..
    _________________________
    بالجنبة كده ..
    Quote:
    ام الديني الذي يؤمن ب ( اقتلوهم حيثما وجدتموهم)
    ...
    اقتلوهم حيثما ثقفتموهم

    (وَدُّواْ لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُواْ فَتَكُونُونَ سَوَاء فَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ أَوْلِيَاء حَتَّىَ يُهَاجِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدتَّمُوهُمْ وَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ وَلِيّاً وَلاَ نَصِيراً [النساء : 89])
    (وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ [البقرة : 191])
    صلح الآيات الكريمة دي لو كنت قاصد تستشهد بيها ..
    و يبقى مضمون كلامك إني (بإعتباري المتحدث الرسمي و كده) ..
    و بإعتباري من الناس الماشايفين التناقض الواضح ليك ده ..
    مفروض يكون عندي نية الفتك بك أول ما ألم فيك
    و لا مو كدي ؟؟!!
    يعني عاوز تفرض علينا كمان فهمك لما نؤمن به ..
    و لو ما إتبعناه حنكون إما متناقضين و إما ما فاهمين القرآن ..
    إنت و الله ألذ زول ..
    أعمل العاوزه بعد ده ..

    بس النقول ليك ..
    القاصدهم ديل ما حيقيفوا في كلامك أصلا ..
    و الماعارفين حيفتشوا و حيعرفوا آخر المطاف ..
    و الباقين ما حيتأثروا بالجخه الإنت عاوزها دي ..
    لأنهم بيعرفوا عربي و بيقدروا يفهموا السياق في إستحالاتك من نوع ..
    (قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ [الزمر : 10])
    البتقول فيها بكل غباء إن (عباد) راجعه للرسول الكريم !!!
    مبالغة و الله ..

    فتك بعافية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 10:20 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    يا تبارك ..
    Quote:
    حدود مبدأ حرية الفكر والإعتقاد بإعمال دستور علمانى يفصل المؤسسة الدينية عن الدولة


    إنت قلت إنك مع النقد العلمي للدين ..
    و أنا متفق معاك بطبيعة الحال ..

    لكن هل من النقد العلمي :
    الهجوم على نوايا المتدينيين و إتهامهم بالتظاهر بالإقتناع ..
    و وصف مقدساتهم بـ (السوءات) ..
    و غيابهم (المعتذر عنه) بالهروب ..
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    أم أن هذا شغل (بروباغندا) لا أكثر !!

    عموما ..
    النقطة المهمة هي تحديد النزاع ..
    هل هي تساؤلات ممكن نختلف فيها و كل زول يدي فهمه بلا تجريم ..
    أم أن القصد فقط هو (إثبات) تناقض موهوم للدين الإسلامي
    و وصم معتنقيه بالغباء و اللاتماسك النفسي و الإرهاب ..
    و خلاص !!!!!

    على الأساس ده الزول يشوف يتعامل مع البوست ده بجدية ..
    و لا يمشي يناقش نقولاته القديمة دي في أماكن تانية أكثر إحتراما للإنسان و فكره ..

    و المهم على قولك ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 11:14 PM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    طبعاً يا دكتور محمد القرشى الفكرة واضحة جداً ...

    لاكين الناس دى قاعدة تتوارث "كليشيهات" ما فيها أى إعمال للفكر ... كان مسلمين القطاع العام .. كان "حداثيى" هذا الزمان ...

    حاجات مهمة قاعدة تضيع فى وسط الجهل والإستقطاب الآيديولوجى ... منها غرض الدين الأساسى فى حياة الإنسان ... منها العلمانية ... منها الإنتاج الفكرى والحضارى ...

    انا مترجم ... دا شغلى ... لاكين مابرضى يكون دا فكرى ودى فلسفتى بعد ما أجى من الشغل ... بتعامل مع أفكار العوالم السابقانا حضارياً وثقافياً دى بى منتهى الندية الإنسانية ... وغير ملتزم بى محتواها بتاتاً ... وغير مضطر لاستعداءها أيضاً .. الناس البيشوفوا "سارتر" دا نبى ... ما قروا النقد الجاد الكتبوهو فى "سارتر" ... لأنو المترجم بتاع Ego Transcendence بيكون عمل دكتوراة واشتغل مدرّس ثم وزير ثم اتلحس قبل ما يقرا ردود عليها ...

    مثقفنا فى العالم العربى دائما بيكون ربيب الترجمات المصرية والمغربية البتفشل فى نقل الصورة كاملة ... أو ربيب العنت الفقهى المتحجر النابت من الكتب الصفراء ... أو نتاج الصراع بين تيارى الجهل ...

    لى درجة إنو الحوار الفكرى والدينى والفلسفى بقى بيعمل لى وجع ضرس زاتو ..





    ... المهم ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2011, 11:32 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    تبارك ..

    Quote:
    طبعاً يا دكتور محمد القرشى الفكرة واضحة جداً ...

    لاكين الناس دى قاعدة تتوارث "كليشيهات" ما فيها أى إعمال للفكر ... كان مسلمين القطاع العام .. كان "حداثيى" هذا الزمان ...


    كده إنت مسكت القط من ديله (على قول الثوار المصريين) ..
    عبداللطيف فاكرني موافق مسلمي القطاع العام و بيحملني أخطائهم بالضرورة ..
    و لما أنتقد الحداثيين بأكون ما بتقبل النقد !!

    يعني خد مثلا النقد الهنا لفكرة الإعجاز العلمي ..
    يلا لما يكون الإمام الشاطبي بالقرن الـ14 ميلادي
    من أكبر منتقدية و بيدافع عن إن القرآن نزل على معهود العرب
    و لا يجوز تأويله بمستجدات العلوم ..
    عندها ..
    حيكون كل النقد الهنا من باب الحوار الداخلي جوه الإقتناع بالدين الإسلامي
    لكن طبعا لازم الموضوع يصور كأنه كل الناس مكنكشه في الإعجاز علشان تستقيم الحجه !!

    و الأمثله كتيره ..
    عموما البركة الأكدت لي وضوح الفكرة ..
    مرات عبداللطيف بيشكك الزول في روحو زاتو

    تحياتي
    _________________________________
    Quote:
    مثقفنا فى العالم العربى دائما بيكون ربيب الترجمات المصرية والمغربية البتفشل فى نقل الصورة كاملة ... أو ربيب العنت الفقهى المتحجر النابت من الكتب الصفراء ... أو نتاج الصراع بين تيارى الجهل ...

    لى درجة إنو الحوار الفكرى والدينى والفلسفى بقى بيعمل لى وجع ضرس زاتو ..

    أنا غايتو بيعمل لي وجع عيون ..
    من الكبيس في الشاشة بعدم تصديق لما أقرأ من تخليط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 01:27 AM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    بعدين ادمننا تقديس الوارد ...

    ولدى مبتدئ فى الفلوت ... لمّ فيهو واحد من "الناس البتغدّوا فى بيتنا" .. كان موسيقى (بالصدفة) قال لى "أمجاد" انت بتحب عزف منو فى الفلوت، امجاد ولدى قال ليهو: "غاندى" ...

    قال ليهو: لأ ... انا بقصد عازف فلوت عالمى (كان متوقع امجاد يقول ليهو "هيربرت لوز" أو "مكليرنن" أو اسم جخّة كدا)

    امجاد قال ليهو: آآى ... "غاندى" ...

    (وأمجاد فعلاً عندو تسجيلات لى "غاندى" مع فرقة "ماجيك" وبراهو وكدا ... ما بيلعب فيها نهائى)





    ... المهم ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 07:46 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    Quote: قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (10) الزمر

    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) الزمر


    في كلمة (قل) نفهم ان المتحدث هو الله وهو امر طبيعي معروف في

    القران ، ولكن ياعبادي راجعة للروسول فكيف يكون للرسول عباد؟!

    الله يطلب من محمد ان يقول ياعبادي فيكون العباد لمحمد لغة فكيف جاز ذلك !!


    وهنا لاتوجد كلمة قل:


    يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ (العنكبوت 56)



    قلت لك الاية ال باللون الاحمر ، هي التي كان المتحدث فيها هو النبي

    وليست الاية الاولي التي قبلها اعلاه ، ماتلخبت ساي ياقرشي

    بعدين شايفك مالقيت اجابات لحدي هسه وقلت اخير ليك تجيب الاخطاء

    بتاعتي في الكتابة كااااااااك



    ح اجيك بعدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 12:07 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    قلت لي يا عبداللطيف
    Quote:
    بعدين شايفك مالقيت اجابات لحدي هسه وقلت اخير ليك تجيب الاخطاء

    إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه = وصدق مـا يعتـاده مـن توهـم*
    مبالغة لكن ..
    حقو تشتغل مع الوداعين في السوق ..
    شايفك بارع في قراءة المستور .. !!

    يعني الزول يقول يحترمك و يكتب رد كويس بمصادره ..
    تجي تلصق فيني جهلك ده ..
    غايتو .. حأرد ليك كما إتفق زي ما بتكتب إنت خبط عشواء

    و لو تعلم فتساؤلك القاشر بيهو ده من أوهى ما يكون ..
    ببساطة إنت بتقول الآتي :
    أولا : قصة أصحاب الكهف إسطورة و ليست حدثا تاريخيا حقيقيا ..
    لماذا ؟
    لأن بها فعلا خارقا للعادة .. إذن فهي إسطورة !!
    و ده إسمه في المنطق مغالطة الإثبات بالخلف ..
    يعني لأنك ما بتؤمن بالمعجزات (موضوع الخلاف) إستدليت بيها على نفى الواقعة ..
    بينما هو ده موضوع الخلاف !!
    يعني ما أثبت لينا إن القصة ما حصلت تاريخيا إلا إعتمادا على عدم تصديقك بالمعجزة !!
    و إعتبرت أي حاجه مكتوبه بالسرياني و فيها حدث خارق للعاده بتبقى إسطورة طوالي !!
    بالشكل ده إتجاهلت كل خصائص الكتابة الإسطورية و إختلافها عن القصص الديني ..
    يعني كدي شوف أي إسطورة موثقة فعلا زي جلجماش و شوف الفرق بينها و بين قصة أهل الكهف ..
    (لولا إستعجالك الفارغ كنت عملت ليك دراسة مقارنة توضح النقطة دي .. لكن ممكن تراجع مداخلتي فوق عن الفرق بين الوحي و الإسطورة)
    أها دحين أول نقطة دي ياخوي بلها و إشرب مويتها .. قصة أهل الكهف حقيقية و حصلت و كانت معجزة .. لو عندك دليل نفي تاريخي تعال قولو ..

    ثانيا : الرسول (ص) ما كان عارف قصتهم .. و عرفها من مصادر سريانية إطلع عليها
    و الدليل :
    أ) تشابه القصة القرآنية و (الإسطورة) السريانية ..
    ب) مدة الإسبوعين الإنصرموا قبال الرد أتاحت ليه التفتيش عليها
    (ده حسب رواية أسباب النزول الإستندت عليها) ..
    و النقطة دي برضو مردوده عليك ..
    يعني لو القصة كانت في التوراة/الإنجيل/مصادر تاريخية تقولوا نقلت منهم ..
    و تتجاهلوا فكرة وحدة المصدر أو الحدوث التاريخي للواقعة ..
    و لو ماكانت في أي مصدر تاريخي تقولوا لو فعلا حصلت كان التانين قالوها !!
    عموما .
    أ) القصة القرآنية تتشابه مع السيريانية في أشياء (هي الصحيحة تاريخيا) ..
    و تختلف عنها بشدة في الإسلوب و المغزى و بعض التفاصيل المهمة ..
    يعني التشابه دليل على صحة القصة تاريخيا
    و الإختلاف دليل على مصدرها الإلهي بالقرآن لأن الإقتباس الأدبي يمكن تحليله و إكتشافه
    (أها برضو كنت عاوز أحلل ليك القصتين و أوريك ما ممكن تكون مقتبسه ليه .. لكن بطريقتك تاخد كلامي بدوغمائيته زي كلامك تمام)
    ب) الرواية اللي إنت جبتها عن سبب النزول ما صحيحه (ما موجوده بكتب الأحاديث الفيها الشغل المنهجي لنقد الروايات) ..
    و تعارضها روايات صحيحه من البخاري و مسلم
    Quote:
    حَدَّثَنَا قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ، قَالَ: حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ سُلَيْمَانُ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَلْقَمَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: " بَيْنَا أَنَا أَمْشِي مَعَ النَّبِيِّ (ص) فِي خَرِبِ الْمَدِينَةِ وَهُوَ يَتَوَكَّأُ عَلَى عَسِيبٍ مَعَهُ، فَمَرَّ بِنَفَرٍ مِنْ الْيَهُودِ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: سَلُوهُ عَنِ الرُّوحِ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: لَا تَسْأَلُوهُ، لَا يَجِيءُ فِيهِ بِشَيْءٍ تَكْرَهُونَهُ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ: لَنَسْأَلَنَّهُ، فَقَامَ رَجُلٌ مِنْهُمْ، فَقَالَ: يَا أَبَا الْقَاسِمِ، مَا الرُّوحُ؟ فَسَكَتَ، فَقُلْتُ: إِنَّهُ يُوحَى إِلَيْهِ، فَقُمْتُ، فَلَمَّا انْجَلَى عَنْهُ، قَالَ(وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلا)

    فسؤال الروح ده كان بالمدينة المنورة و ليس مكة قبل الهجرة ..
    و في أكتر من محقق إنتقد الرواية دي و عزاها لشغف المفسرين بالأخذ بالقصص المتوهمه كأسباب نزول ..
    و ورود الآية (وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً [الكهف : 23] إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَداً [الكهف : 24])
    في نص الآيات البتحكي عن أهل الكهف و ليس في أولها أو ختامها
    بتوري أن المقصود هو التعليق على إعتقادهم أنهم لبثوا يوما أو بعض يوم بينما مرت عليهم مئات السنين
    و إن طلب الهداية و الرشاد من الله عز و جل كما فعل أهل الكهف كفيل بأن يجعل المستقبل مفتوحا على إحتمالات لا حصر لها ..
    يعني تقبل المفسرين لحادثة سبب النزول كان بسبب سوء فهم مغزى الآيات دي في سياقها لا أكثر ..
    و عموما حتى لو كانت الحادثة صحيحة جدلا .. و حأرجع ليك في نقاش حول الرسول و الظاهرة القرآنية لتوضيح الإستجابة النفسية للرسول الكريم تجاه الوحي
    فمغزى كلامك هو :
    1) الرسول (ص) يتقن اللغة السريانية و يحتفظ بمخطوطاتها .. و قد راجعها في المدة المذكورة
    يعني في مكة الصغيرة دي الرسول(ص) كان داسي مكتبة ضخمة و بيراجعها عمره كلو !!
    (وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ [العنكبوت : 48])
    2) الرسول (ص) سأل زول في مكة عن القصة و حكاها ليه ..
    و طبعا الزول ده مفروض يكون مسلم علشان ما يمشي يكلم ناس قريش إن الرسول(ص) عرفها منو
    و مفروض يكون زول ما معروف علمه بالمسائل دي و إلا لكان ناس قريش سألوهو هو طوالي أو خرخروا مع الإجابة ..
    شايف الإستحالات في فرضياتك دي بتتوالد كيف ؟؟
    (قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ (102) وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ (103)) سورة النحل

    ثالثا : بتربط بين تعلم زيد بن ثابت السيريانية بطلب من الرسول الكريم و بين الإنتحال في قصة أهل الكهف ..
    و الروايات الجبتها لتبرير الطلب ده بتثبت إن الرسول (ص) ماكان بيعرف السريانية ..
    و أول لقاء للرسول (ص) مع زيد بن ثابت كان في الهجرة و عمره آنذاك 11 عاما !!
    يعني النقطة دي بالذات بتنسف ليك نظريتك كلها ..
    فلا كان الرسول(ص) بيعرف السريانية علشان يمشي يفتش عن القصة في مصادرها زمن السؤال بمكة ..
    و لا كان زيد بن ثابت معاه في مكة و بيعرف سرياني علشان يصح ليك تلميحك عن مغزى تعلمه للسريانية !!

    أخيرا ..
    بس علشان شوية الموضوعية في كلامك ده ..
    Quote:
    كنت احب مناقشة حقيقة الاسطورة السريانية

    الخاصة بسورة الكهف ، عن الزعم انها دخلت القران
    ...
    ونمسك في اهل الكهف واين ذكروا في القصص الشعبي السرياني

    وهل دخلت هذه القصة للتلمود واذا تاكد ذلك كيف دخلت القران

    هدفنا التساؤل عن تاريخية او لاتاريخية الدين الاسلامي فلذلك يبقي

    توظيف فهم دراسة الاسطورة(وهي عقل بدائي) لمعرفة موقع الدين من

    المعرفة كعملية تراكمية بدأت بالاساطير ولاتتطابق مع حقائق العصر

    العلمية

    هأهديك الكتاب ده القاعد في نفس الروابط اللي إنت جبتها ..
    أهل الكهف - في التوراة و الإنجيل و القرآن
    و الزول ده صبر على بحث تاريخي طويل ..
    و جاوب ليك على تساؤلاتك حول مصادر رواية أهل الكهف عند المسيحيين ..
    و جاب كل الشهادات التاريخية ذات الصلة ..
    و عمل تحليل كويس بين القصة كما هي في القرآن و المخطوطات السريانية ..
    و إنتهى لكون أن القصة القرآنية أصح من مثيلتها السريانية ..
    و حلل أسباب الحاجه دي كويس ..
    و إقترح مواقع أثرية محدده للتنقيب حسب فرضية جديدة لموقع الكهف و الإطار الزمني للواقعة !!
    (الغريبة إنو في كل الروابط البتجيبها بيكون في مواد و آراء ممتازة و ما تقليدية ..
    لكنك بتوحي بكون المصدر شايت معاك تماما !!
    ربما إعتمادا على إننا ما حنقرأ المصادر البتلصق فيها دي)

    و برجع ليك تاني
    ___________________
    * المداخلة الجاية بوريك بالثابته إن بيت الشعر ده بيوصفك
    يعني ما إساءة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 12:57 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    أها النوريك بعد النقاش الفات مدى هروبك و تلوينك للنقاش حسب البروباغندا بتاعتك ..
    علشان ما تقول ماعرف يرد و مشى يفتش لي في أخطائي ..

    نبداها معاك من البوست الإنت إستشهدت بيه ده
    جثة فرعون كانت سببا في دخول عالم فرنسي للاسلام ( توجد صورة عجيبة )

    Quote:
    كتب الأخ عبد اللطيف حسن
    Quote:
    عارف الركابي تحياتي

    لعل اسوأ انواع الحوارات علي الانترنت هي التي تدار بهدف

    جمع النقاط او احراز النقاط كهدف رئيسي .



    الأخ عبد اللطيف ، لك التحايا الطيبة
    لم يتضح لي قصدك بجمع النقاط وما ذكرته في هذه الجزئية
    وأتمنى أن تعطينا مزيداً من التوضيح ، ولا يخفى عليك ولا على القراء أن ردي على كلامك باختصار هنا
    وأنا متقيد بما تذكره عن شبهات حول الإسلام والقرآن ، فمنك البداية وأنا مجرد معقب ومدافع عن ما تورده
    من شبهات هي أوهى من بيت العنكبوت ، ولا تستطيع أن تبقى لحظات أمام الحقائق وما يعتقده المسلمون من خمسة عشر قرن من الزمان.
    أؤكد : أن تعقيبي على ما تذكره أنت دون زيادة أو نقصان ، وأرد بما أدين الله تعالى به وما أعتقده دون تكلف أو ما أشبهه ، وليس هناك نقاط ولا دوري ممتاز ولا سنتر ليق ولا خلافه.

    Quote: : ارجو ان يكون الحوار عملية ذات فائدة لكل الاطراف


    من قولك هذا ودعوتك الطيبة هذه أخ عبد اللطيف أقول :
    لقد تعقبتك سابقاً في قضايا أثرتها أنت ومنها :
    1/ادعاؤك أن الفقهاء تحت ضغط (الرأي العام) يحكمون بنسخ آيات وأحكام ، هكذا من عندهم!!
    وقد طالبتك بإثبات هذه الدعوى العريضة بنماذج يتحقق بها إثبات ما ادعيته.
    2/ ادعاؤك أن الفقهاء منعوا الأب من الوصية الواردة في القرآن الكريم ... الخ ما ذكرته في هذه الجزئية.
    وقد تعقبتُ دعواك هذه بإثبات أن الحكم الذي نصت عليه الآية قد نسخ بقول النبي عليه الصلاة والسلام وأوردت لك حديث إثبات المواريث وإعطاء كل ذي حق حقه وفيه قول النبي عليه الصلاة والسلام : لا وصية لوارث ... الخ ما ذكرته في تلك المداخلة.
    وأيضاً ما ذكرته أنت من شبهات في شأن النسخ .. وأنه يعني التحريف والتبديل بزعمك.


    عليه :
    توقعت أنك تتعقبني في تعليقي عليك !!! ولكنك تجاوزت المسألة ودخلت في قضية القراءات الت يجيبك عليها أحد أبناء المدارس القرآنية (مرحلة الأساس) ولا تحتاج لجهد أو متخصص في الشريعة ليبين لك أن القراءات السبع المتواترة كلها ثابتة عن النبي عليه الصلاة والسلام ، وسأورد لك ذلك بتفصيل ، وكذلك مسألة جمع المصحف .

    لكن !!!
    هل هذه منهجية مفيدة وجيدة في الحوار؟!
    أن تذكر اتهامات جزافاً ، وإذا أُفحمت فيها ، ذهبتَ إلى شبهة أخرى وقصصتها وأتيتَ به !!


    أنا يا أستاذ عبد اللطيف لن أغادر المسائل السابقة حتى :
    *إما أن تثبت صحة قولك في أمر (الضغط العام للفقهاء) و (تغيير الفقهاء لحكم الوصية للأب)
    *أو تكتب اعتذاراً موجهاً للشريعة الإسلامية والمنتسبين لها ولنبيها عليه الصلاة والسلام (لأنه هو الذي حكم بتغيير أمر الوصية للأب) وللفقهاء الذين افتريت عليهم دون بينة أو حجة.

    إذا انتهينا من الحوار والبحث في القضايا التي أثرتها أنت أولاً ننتقل للمسائل الأخرى التي أتيتَ بها ، وهكذا للتي تليهاهكذا أتوقع أن تكون هناك الفائدة المرجوة ، أما سياق التهم الجزاف للشريعة دون بينة فلن يمضي بهذه البساطة ، ولتكن بيننا الحجة والأدلة للإثبات طالما أننا في ميدان مناقشة علمية ولسنا في ونسة دكاكين أو ما يشبه ذلك.

    ولك تحياتي

    Re: جثة فرعون كانت سببا في دخول عالم فرنسي للاسلام ( توجد صورة عجيبة )
    ياخي معطت د.عارف لحدي ما طلعتو من طوره بطريقتك المستفزه في رمي الدراب ثم الإتيان بغيره أول ما يتفتت

    و نمشي للبعدها ..
    جيت تقدل بـ (أنزل) و إستعمالاتها لحدي هشام الملحد حن عليك و قال ليك دي ما إلا تكون للإنزال من فوق لتحت !!
    قمت طوالي شبكته ..
    Quote:
    كيف تستدل ياهشام علي عدم انزال هذه الثمانية

    من فوق !

    هشام ده فوق دي ما عنده أصلا ..
    لكنه بيعرف عربي و ما بتاع بوباغندا زيك !!
    دي بالذات ضحكتني فيها كتير ..
    يكون هشام إحتار زاتو يرد ليك كيف ؟؟!!

    أها تجي بعد ده ..
    هوايتك في النبش عن الضمائر هنا ..
    Quote:

    الاخ مهيب

    اشار الكاتب الي مراجع عديدة من الكتاب المقدس والتوراة وهو نفسه

    لم يقتنع بما قاله


    بينما الحاجه القالها الراجل في الموقع كانت ..
    Quote:
    فى التوراة والإنجيل
    أين كُتب اسم الرسول النبي الأمي فى الإنجيل؟
    هذه هى الآيات من النسخة الإنجليزية التى أمر بها الملك جيمس
    ولا حظ كلمة: comforter
    ونُلاحظ أن ترجمة الكلمة فى الكتاب المُقدس المطبوع فى مصر سنة 1970 (رقم إيداع 5390 – 1970) هى المُعَزَّى
    وفى الترجمة الحديثة للكتاب المُقدس المُسماة بـ "كتاب الحياة" وتحمل رقم إيداع (ISBN 1-56320-07-0) ومطبوع فى بريطانيا سنة 1999 باللغة الإنجليزية واللغة العربية نجد comforter صارت counselor والترجمة صارت : المُعين
    John
    14:16 And I will pray the Father, and he shall give you another Comforter مُعَزِّيًا آخر, that he may abide with you for ever;
    وأنا أطلب من الأب فيُعطيكم مُعزيًا آخر ليمكث معكم إلى الأبد (ترجمة الكتاب المقدس طبعة 1970)
    وسوف أطلب من الآب مُعينا آخر يبقى معكم إلى الأبد (ترجمة كتاب الحياة طبعة 1999)
    والمنطقى أنه ما دام المسيح سيتركهم كما تُشير الآيات التالية أن يطلب لهم نبيا آخر يبقى معهم إلى الأبد (أى يبقى معهم كتابه إلى يوم القيامة)
    15:26 But when the Comforter المُعزِّى is come, whom I will send unto you from the Father, even the Spirit of truth, which proceedeth from the Father, he shall testify of me: 15:27 And ye also shall bear witness, because ye have been with me from the beginning.

    16:5 But now I go my way to him that sent me; and none of you asketh me, Whither goest thou? 16:6 But because I have said these things unto you, sorrow hath filled your heart. 16:7 Nevertheless I tell you the truth; It is expedient for you that I go away: for if I go not away, the Comforter المُعزِّى will not come unto you; but if I depart, I will send him unto you. 16:8 And when he is come, he will reprove the world of sin, and of righteousness, and of judgment:

    وإليكم التفصيل من قاموس المُصطلحات الدينية:
    البَارَاكلِيتُ / البَرَاقْلِيطُ / الفَرْقَلِيطُ / المُعَزِّى / المُعِينُ / الشَّفِيعُ / المُحَامِى (أحد أسماء الرُّوح القُدُس حسب التفسير المسيحى، وفى الأصل اليونانى لإنجيل يوحنا وردت لفظة يونانية كانت تُكتب فى نسخ Paracletos وفى نسخ أخرى Periclytos واللفظ الثانى بمعنى Worthy of Praise أى: "محمود أو محمد أو أحمد" وفى الترجمات الإنجليزية الحديثة اختفت الكلمة اليونانية وجاء محلها كلمة Counselor أو Comforter)
    (يوحنا 14: 16، 15 : 26-27، 16 : 7)
    ويُشير هذا إلى أن الكلمة اليونانية Periclytos التى تعنى worthy of praise (أى: محمود أو محمد أو أحمد) قد حُرفت إلى Paracletos بمعنى comforter or counselor ويكون معنى الآية هو أن سيدنا محمد سيكون خاتم النبيين وسيبقى كتابه مع الناس إلى آخر الزمان

    وفى العهد القديم وفى نشيد الأنشاد فى الآية 16 من الإصحاح 5 وردت كلمة beloved
    5:16 His mouth is most sweet: yea, he is altogether lovely. This is my beloved, and this is my friend, O daughters of Jerusalem. 6:1 Whither is thy beloved gone, O thou fairest among women? whither is thy beloved turned aside? that we may seek him with thee.
    وقد تُرجمت الكلمتان فى نسخة كتاب الحياة بـ "حبيبي" و "خليلي"
    وتُنطق بالعبرية "محمديم" أى مُحمد العظيم
    ابحث فى جوجل عن
    U tube محمد فى التوراة
    وستجد عددا من الأفلام يُنطق فيها اسم "محمديم"

    ولكنها غير مُقنعة لى على الإطلاق بعكس اسم سيدنا محمد عليه السلام فى إنجيل يوحنا


    لأن النشيد يحمل معانى جنسية عن محبوبة تتغزل فى حبيبها
    إلا لو كان النشيد مكتوبا بطريقة صوفية يُمثل فيها الشعب بالحبيبة والنبى بالحبيب والخليل
    وبالطبع بعد التحريف الذى أصاب التوراة والإنجيل فقد اختفى اسم الرسول وصفته

    مع أطيب الأمنيات


    بذمتك أسي خليت إعتراضه على مواد اليوتيوب عدم إقتناع منه بدفوعاته ؟؟!!
    يعني الزول ده تعبان و بيؤذن في مالطه !!
    إما تكون ما فهمته أو قاصد تشوشر .. و أفتكر أنك أذكى من عدم الفهم !!

    و قبال ده أوردت آية العهد (من ظهورهم ذريتهم) و جبت تفسير الطبري بس رغم إنو كل ناس الموقع تقريبا إنتقدوا الطبري
    و قدموا بدائل غير تقليدية منها مداخلة لنفس الزول الفوق ده
    Quote:
    يقول الطبرى سامحه الله: {وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم} مسح الله - عز وجل - ظهر آدم؛ فخرجت منه كل نَسَمة؛ هو خالقها إلى يوم القيامة؛ فأخذ مواثيقهم، وأشهدهم على أنفسهم: {ألست بربكم قالوا: بلى} قيل: معناه: قال الله وملائكته: شهدنا عليكم بإقراركم؛ بأن الله ربكم؛ كيلا تقولوا: {يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين}.
    {وكنا ذرية من بعدهم}: اتبعنا منهاجهم {أفتهلكنا} بإشراك من أشرك من آبائنا المبطلين؛ واتباعنا منهاجهم على جهل منا بالحق؛ و "المُبْطِلُ": المدعي غير الحق.
    فبينما يقول سبحانه: وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ
    يقول مولانا الطبرى: مسح الله - عز وجل - ظهر آدم؛ فخرجت منه كل نَسَمة؛ هو خالقها إلى يوم القيامة؛
    يقول الله من بنى آدم من ظهورهم، ويقول الطبرى ظهر آدم
    ثم يُناقض نفسه فبعد أن قال أولا فى الآية 172 إن الله أخرج كل نسمة هو خالقها إلى يوم القيامة؛ فأخذ مواثيقهم، وأشهدهم على أنفسهم
    عاد يقول فى الآية التالية: وكنا ذرية من بعدهم اتبعنا مناهجهم أفتُهلكنا بإشراك آبائنا؟؟؟؟
    ألم تقل يا مولانا إن الله سبحانه أخرج كل نسمة هو خالقها إلى يوم القيامة، أى أن جميع البشر قد شهدوا على أنفسهم؟
    والغريب أن مُعظم المفسرين اقتنعوا بهذا التفسير الغريب واخترعوا ما سموه "عالم الذر"
    وإذا نحيت عن عقلك تفسيرات الطبرى الغريبة المُغرقة فى الخرافة فستجد المعنى واضحا

    ولنُحاول أن نفهم:
    {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ}
    فمن ظهور بنى آدم (وليس آدم) أخرج الله إلى الوجود ذريتهم (أجيالا جديدة وأقواما عديدة)
    وأشهد كل قوم على أنفسهم: ألست بربكم؟
    كيف؟ بإرسال الرسل إليهم تحمل إليهم رسالة ربهم: لا إله إلا الله
    وبوصول رسالة الرُّسل فقد شهدوا على أنفسهم أنهم علموا بأنه لا إله إلا الله، وما يستتبع ذلك
    وبذلك فلا يُمكنهم أن يقولوا يوم القيامة إنهم كانوا غافلين ولا يعلمون، وأن آباءهم كانوا مُشركين
    فالشهادة على النفس تكون بعد إرسال الرُّسل
    يقول تعالى: {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَـذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ }الأنعام130
    ويشرح ويُؤيد هذا الفهم الآية: {مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً }الإسراء15
    فالقاعدة هى: إن الله لا يُعذب قوما حتى يُرسل إليهم رسولا
    فمن أرسل إليهم رسولا فكفروا يُعذبوا
    ومن لم يُرسل إليهم رسولا لا يُعذبوا
    أما بفهم الطبرى فلا يكون هناك داع أبدا لإرسال الرسل، ولا يكون هناك معنى لـ: وَمَا كُنَّا
    مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً فكلنا قد شهدنا على أنفسنا أن الله سبحانه هو ربنا
    وإذا كنا ونحن فى عالم الذر المزعوم قد أشهدنا ربنا على أنفسنا
    فلماذا لا نذكر شيئا من هذا؟
    وما فائدة إشهادنا فى عالم الذر إذا كنا لن نذكر عنه شيئا؟
    ولماذا يقول لنا سبحانه: {وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }النحل78؟
    ولا علاقة إطلاقا بين هذه الآية وآية: {فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }الروم30
    التى ربط بينها أصحاب نظرية عالم الذر و بين الآية التى نحن بصددها
    فهذه الآية تقول ببساطة: إن الله فطر الإنسان فطرة نقية
    فيكون مُستعدا لتقبل وإتباع الدين الحق، أو للوصول إليه بعقله
    ولكن الإنسان بإتباع أهوائه وشهواته يبتعد عن نقاء فطرته وبذلك يضل ويكفر ويُشرك بالله

    ابحث فى جوجل عن: عالم الذر
    وسوف تجد حوالى 75000 مقال عن هذه الخرافة!!!
    هذا ما أراه
    هدانا الله وإياكم
    معلومة طبية:
    يقول تعالى: وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ
    تتكون الخصيتان فى الجنين بجوار الكليتين على جانبى العمود الفقرى (ظهورهم).
    ثم تتدلى الخصيتان ساحبة معها الشرايين والأوردة والأعصاب حتى تصل إلى فتحتان فى جدار البطن عند ثنية الفخذ والبطن (الإرب) فتخرج من البطن إلى كيس الصفن.
    و وجود الخصيتان فى كيس الصفن خارج البطن ضرورى لأن الحيوانات المنوية تحتاج إلى حرارة أقل من درجة حرارة الجسم بدرجتين تقريبًا (35 درجة مئوية)
    أما إذا ظلت الخصيتان داخل البطن فلن تُنتج حيوانات منوية عند البلوغ وتكون أكثر عُرضة للإصابة بالسرطان.
    ومن مهام طبيب التوليد التأكد من وجود خصيتى المولود الذكر فى كيس الصفن حتى يُمكن علاجه إذا تأخر نزولها.
    ونصيحة لمن يستعمل اللاب توب
    السخونة التى تصدر من مروحة تبريد الجهاز، والموجودة أسفله ترفع حرارة الخصيتين وتُقلل من عدد وجودة الحيوانات المنوية، وقد ترفع من احتمال الإصابة بسرطان الخصية، ولذلك لا تضع اللاب توب على حجرك أبدا، بل ضعه على مِنضدة.


    أها ده زول جاوب على كتير مما إجترته بعدها في البوست ..
    لكنك إخترت بعمد عدم التعليق على كلامه و تخطئته إن كنت ترى ذلك ..
    أو إنك ما قرأت الرابط النصحتنا بمتابعته في بداية البوست !!

    و بجيك صادي أواصل مسلسلك ده ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 02:44 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    من محسن الي الركابي ، الله يكون في عونك


    قول للركابي لماذا لم يجب علي حيرة عمر بن الخطاب في كلمة كلالة

    التي وردت في سورة النساء ، لان عمر والركابي لايعرفون انها كلمة

    سريانية او سورية-مسيحية قديمة ،ابطلت مفهوم العرب في التوريث

    واقرا الاقتباس في البوست بتاعي عن الجدل بشانها وحيرة عمر

    والخرافات التي غطت علي موضوعها..البوست هو الاحجية الدينية..

    ولم يرد صاحبك العاجبك والبتقتبس كلامو ..حتي هذه اللحظة !!


    بالنسبة لهشام ادم وعدم استطاعته اثبات نزول البهائم من السماء

    ليهو حق مايجاوب ، فانا ذاتي مندهش لنزول بهائم من السماء

    وماشفت حاجة زي دي إلا في قصص ميكي ماوس زمان ! اقعدو لفوا

    في كلمة انزال دي براكم انا بره واستبرا



    بعدين انصحك انت وتبارك ماتقروا بالضرس وطشاش العيون والمعدة

    خوفا من الضغط والسكري والغشاوة اللي ممكن تزيد ..


    بالنسبة للطبري ، انا حزين له غاية الحزن ، نخبة زمانه يتملطش

    كدا علي عينك ياتاجر ويطلع الراجل اي كلام ، لكن معليش يالطبري

    بكرة كلامهم دا تاني بيغيروه ، لك اجر التفسير المؤقت !! بالله

    ماتنسي تقنع د.بلة وابن العربي انوا كلام الطبري دا بقي

    خارج مقرر المسلمين اليوم !!


    الايات قابلة للتفسير في كل زمان ومكان بطريقة مؤقته! تقنع

    الناس الي حين حتي يثبت خطؤها فيجئ اناس اخرون فيثبتون صحتها

    المؤقتة الجديدة ، ياله من عبث بعقول الناس !!


    طيب الفطرة السليمة منو القال بتقود للدين ؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 02:46 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    مرة محسن خالد ومرة عارف الركابي ، انت كلامك وينو


    النجيك لعارف الفرحان بيهو دا

    انا قلت للراجل دا كلمة كلالة في سورة النساء اعيت الصحابة

    واعيت عمر بن الخطاب وانه كان يلح الحاحا علي النبي ليشرح

    هذا المصطلح الغريب علي اللغة العربية وعمر طبعا لم يعرف

    الاصل السرياني لهذه الكلمة ، المهم ان هذه الكلمة وسبب

    وجودها في ايات المواريث جاءت بمفهوم جديد يلغي وصية الاب

    والغاء عادات العرب في التوريث ، ويقول كثير من المفكرين

    الدينين ان مفهوم النسخ الشائع في تفسير الدين غير مقصود

    به ابطال اية لتعمل اية اخري بديلا لها وذلك في معرض

    الحرج من استخدام هذا المفهوم الذي يعني تاريخية القران

    والحرج من (نسخ اية الرجم) والنسخ 124 مرة لاية السيف

    حتي اصبح ثلث القران منسوخا ، واختلفوا هل النسخ هو المحو

    ام الكتابة ام معني اخر ...وصاحبك مارد حتي الان !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 03:33 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    كنت اتجول ذات مرة في قرية جنوبية برفقة الجمهوري

    الدكتور عبدالله عابدين ، فوجدنا امرأة لها ولدان

    تشد طعاما علي اعواد الشجرة اليابسة وفي وسط الاشجار

    (يعني لم نري بيتا) فساق حب الاستطلاع عبدالله عابدين

    وكان دائم التساؤلات حول الدين والله ، فعرف منها انها

    تطبخ شجرة البفرة ، هكذا جذورها عصيدة واوراقها ملاح

    هل اشهدت هذه المرأة علي وجود الله والرسل : اعتقد جازما لا!!

    (رغم انني كنت ساندهش للاسلام اذا وصلها لانها ستصوم وتاكل نيم)

    زي دي يا قرشي تصنفها وين ، جنة ولا نار ولا ترجع السودان!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 03:51 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    عندما سالتك ياقرشي عن تاخر النبي عن الاجابة لنضر بن

    الحارث (وهي رواية صحيحة) ذهبت تبحث عن الاجابة في الموقع

    الذي اشرت له انا بالرابط المذكور في المداخلة وقلت لك

    ان هذه القصة سريانية ، ظهرت بعد التوراة والانجيل وقبل

    الاسلام ، فعرفها اليهود وسرقوها الي كتبهم المؤلفة بايديهم

    فهل يصح ان يقتبس الاسلام عن كتب بشرية ؟؟

    وبرضو في الصفحة الاولي في اية قرانية مطابقة لنص عبراني

    تلمودي فلم تجب عليها ..لكن مامشلكة ،المشكلة انك تقرا

    كلام الناس في الموقع وتجي ترد علي انا بنفس اسلوبهم

    انا تساءلت ،مش جزمت ، عشان تجي تقول انني قلت ان الرسول

    ذهب ليقرا في المصادر الخاصة به عن قصة اهل الكهف ، الكلام

    دا كتبه جماعة الموقع ،مش انا يابتاع البروباقندا انت !
    طلبت منك السبب في تاخر الرد ،لماذا لم ياتي الرد سريعا

    من جبريل بواسطة الله طبعا ليثبت للمتشككين من امثال نضر

    بن الحارث ان القران من الله ، وقلت لك كيف نسي النبي ذكر

    المشيئة خمسة عشرة يوما وكيف يكون معصوما عن هذا الخطأ

    الكبير (نسيان الله ) ...

    اجيك راجع بعد ساعات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 07:40 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    وعشان راسك (البروباقندي -الاسقاطي) مايمشي بعيد

    انني غير منتمي لاية تنظيم سياسي او ديني وغير مقتنع

    باية ايديولوجيا ، مفتوحة او مغلقة.


    تاني تجيب سيرة بروباقندا دي تكون جنيت علي نفسك !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2011, 00:51 AM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote: قصة أهل الكهف حقيقية و حصلت و كانت معجزة

    ???????????????????????
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2011, 05:33 AM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)

    Quote: الايات قابلة للتفسير في كل زمان ومكان بطريقة مؤقته! تقنع

    الناس الي حين حتي يثبت خطؤها فيجئ اناس اخرون فيثبتون صحتها

    المؤقتة الجديدة ، ياله من عبث بعقول الناس !!
    \

    طيب كدا انت فهمت حاجتين مهمّات جداً ...

    الحاجة الأولى انو المعرفة العقائدية تختلف تماماً عن المعرفة العلمية ...

    والحاجة التانية انو "العبث بعقول الناس" سمة إلهية أساسية ... فقد أسمى "دانتى" كتابه عن الذنوب والخطايا باسم "الكوميديا الإلهية" ...

    وقال الشاعر:

    خمرة كأسها "ألستُ" قديماً ...
    وحديثاً عقلى وكلّ حواسى ...

    شرِب الكون فهو سكران منها ...
    وتراه معربداً بالناسِ ..

    فالـ Dynamicity بتاعة التفسير ... واللعب على العقول ... من أساسيات الدين ...

    وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلاَّ أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُواْ وَلَوْلاَ كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ فِيمَا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ * وَيَقُولُونَ لَوْلاَ أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَقُلْ إِنَّمَا الْغَيْبُ لِلَّهِ فَانتَظِرُواْ إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ * وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً مِّن بَعْدِ ضَرَّاء مَسَّتْهُمْ إِذَا لَهُم مَّكْرٌ فِي آيَاتِنَا قُلِ اللَّهُ أَسْرَعُ مَكْرًا إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ * هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُاْ اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِينَ * فَلَمَّا أَنجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنفُسِكُم مَّتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ * إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاء فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالأَنْعَامُ حَتَّىَ إِذَا أَخَذَتِ الأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ * وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلامِ وَيَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ * لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ * وَالَّذِينَ كَسَبُواْ السَّيِّئَاتِ جَزَاء سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ مَّا لَهُم مِّنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعًا مِّنَ اللَّيْلِ مُظْلِمًا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ * وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُواْ مَكَانَكُمْ أَنتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ وَقَالَ شُرَكَاؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ * فَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِن كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ * هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَّا أَسْلَفَتْ وَرُدُّواْ إِلَى اللَّهِ مَوْلاهُمُ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ

    (يونس: 19-30)




    ... المهم ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2011, 05:42 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    Quote: ???????????????????????



    عوض حسن ياما تشوف علامات ،اليقين ماعايز اثبات

    قال تاريخيا يمكن اثباتها!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2011, 05:46 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote: طيب كدا انت فهمت حاجتين مهمّات جداً ...

    الحاجة الأولى انو المعرفة العقائدية تختلف تماماً عن المعرفة العلمية ...

    والحاجة التانية انو "العبث بعقول الناس" سمة إلهية أساسية ... فقد أسمى "دانتى" كتابه عن الذنوب والخطايا باسم "الكوميديا الإلهية" ...وقال الشاعر:

    خمرة كأسها "ألستُ" قديماً ...
    وحديثاً عقلى وكلّ حواسى ...

    شرِب الكون فهو سكران منها ...
    وتراه معربداً بالناسِ ..

    فالـ Dynamicity بتاعة التفسير ... واللعب على العقول ... من أساسيات الدين ...




    تبارك انت بس ناقصاك شوية بروباقندا ،رايك شنو تجي معاي البرندا

    البرا ونكون اخوان في العبث
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2011, 01:32 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    عبداللطيف

    Quote:
    وبرضو في الصفحة الاولي في اية قرانية مطابقة لنص عبراني

    تلمودي فلم تجب عليها

    يعني لما أقول ليك ما بترد على نقاطي بالتفصيل و الدور
    تقول لي ده ما بحث دي تساؤلات ساي
    و لما ما تفهم إن نقطتك دي مشموله في ردودي التانية
    تجي تقول لي ما بترد علي !!!

    بالنسبة للبروباقندا ..
    أنا عارف تماما إن منهجك :
    شيوعي صباحا .. أنصار سنة ظهرا .. بعثي ليلا !!
    و عارفك كفرت بحزبك الزمان بعد ماعبروك لامن لومتهم هنا سابقا ..
    فالمسألة دي ما مربوطة بأي مسألة حزبية ..
    ده سلوكك الفردي تجاه المعرفة ..
    مجرد إيحاءات و كوبي بيست بتتذوق بالإسم الفخيم (تساؤلات) ..
    و برضو بروباقندا ..
    مجرد طعن في الأفكار و الأشخاص بسطحية
    و تفخيم و تلميع لنقدك الخاص بلا أي رؤية جامعة و عميقة
    و بلا نقاش معرفي جاد و محترم
    عموما مسألة البروباقندا البتهددني بيها دي ..
    أمشي أسأل عنها تبارك البتحاول تتملقه ده !!
    ما أظنه راضي عن طريقتك الساذجه دي أصلا ..

    مهما تحاول تظهرني سلفي أو ناقل للأفكار ... إلخ
    فأي متابع حيحكم براه على مجمل نقاشنا الفوق ده
    إبتدائا من تسفيهك المجاني لأول مداخلة مطولة لي
    و الوعد اللسه ما أوفيت بيه بنقدها التفصيلي
    و حتى تجاهلك لكل مداخلاتي الجاده و المطولة ..
    و سدرك في منهج الطعن و السخرية رغما عن تنبيهي المتكرر ليك ..

    طبعا ممكن أسوق معاك في حركات السخرية و الجهل بتاعتك دي لبكره ..
    لكن زمني أهم لي حاليا ..
    خليك مع تساؤلاتك و بروباغندتك دي
    و تعال أرقص رقصة النصر قول قرشي هرب لما غلبه الرد
    أعمل العاوزه ..
    شوف البيشتغل بيك منو ..
    بتين ما ألقى مزاج و وقت بعلق على العاوزه
    و بفط العاوزه
    على كيفي يعني رغما عن البروباغندا بتاعتك ..


    فتك بعافية
    __________________________________
    يا خسارة الزمن الضيعته في كتابة الرد الأخير
    شي تلوين و شي Bold و شي (أولا و ثانيا و ثالثا)
    في النهاية كأني بأذن في مالطة ..
    علامات تعجب على جزئية بررت ليها لمن صوتي بح
    و إتهام بإني بنقل في ردود من الموقع
    و تساؤل عن جزئية قلت إني حأرجع ليها في سياق أكبر
    و تصحيح لرواية حديثية بمجانية كده !!
    غايتو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2011, 02:15 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    Quote:
    Propaganda is a form of communication that is aimed at influencing the attitude of a community toward some cause or position. As opposed to impartially providing information, propaganda, in its most basic sense, presents information primarily to influence an audience. Propaganda often presents facts selectively (thus possibly lying by omission) to encourage a particular synthesis, or uses loaded messages to produce an emotional rather than rational response to the information presented.The desired result is a change of the attitude toward the subject in the target audience to further a political agenda.


    http://en.wikipedia.org/wiki/Propaganda
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2011, 03:25 PM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    Quote: تبارك انت بس ناقصاك شوية بروباقندا ،رايك شنو تجي معاي البرندا

    البرا ونكون اخوان في العبث


    انت يا زول ما جادى ... ولاّ شنو؟

    قاعدين نتعامل مع بوستيك دا بى جدية ... وبنشارك فيهو بى أمانة بغرض دفع الحوار نحو أىّ نتيجة معقولة ..

    بروباقندت شنو؟ وبرندت شنو؟

    العبث ما فيهو خوة ... العبث مصمم لى "يوم يفر المرء من أخيه" ...

    تسخر زى ما عايز ... لاكين تسخر من "الكوميديا الإلهية" انا ما معاك ... نحن مع ناس "وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما لاعبين" ...





    ... المهم ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2011, 06:20 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    ااسف للغياب القسري

    قرشي


    Quote: يعني لما أقول ليك ما بترد على نقاطي بالتفصيل و الدور
    تقول لي ده ما بحث دي تساؤلات ساي
    و لما ما تفهم إن نقطتك دي مشموله في ردودي التانية
    تجي تقول لي ما بترد علي !!!




    رددت كثيرا علي نقاطك غير المقنعه في حينها والتي

    لم تخرج عن نطاق التفسير التقليدي ،إلا فيما يتطلب

    المداورة ومغالطة التقليدي ، والغريب اول مداخلة

    لك وجدتك تشيد بالعرب القربين من صدر الاسلام ، ثم

    عدت لانتقادهم ،هم انفسهم عندما تناقضت تفسيراتهم

    مع معطيات العصر (الطبري مثالا)


    بل انت الذي ينتقي الردود علي التساؤلات المطروحة

    فينتقي منها ما يوجد رد عليه (باعتباره شبهة-كلمة

    الدلع في التفسير الاسلامي لكلمة تناقض القاسية لديكم

    ...

    حتي ردودك التي تقول انها شملت تساؤلات اخري ، كانت

    انتقائية(وكان نسيت بذكرك ليها) صرف النظر عن تهافت

    الرد نفسه ..


    فلم تقل شيئا عن اهل الكهف -طبيعة القصة السريانية وكيف

    يجوز دخولها القران ، ولم تحدثنا عن تاخر الرد خمسة عشر يوما

    وكيف يجوز ان ينسي نبي ذكر المشيئة .

    ولم تجب علي - من المتحدث في اية (اني لكم منه نذير)

    ولم تجب علي تجاهل القرءان لمسلمي السويد وتركهم يصومون 20

    ساعة واحيانا 23 ساعة ..ولم تحدثنا كيف يكون ذي القرنين

    ممن مكن لهم الله ولايعرف كروية الارض ، بل لم تجب علي تساؤلات

    سورة الشمس وضحاها - فكيف يجلي النهار الشمس وليس العكس

    وكيف يغشي الليل الشمس ويغطيها ، الا يدل ذلك علي ان مفهوم

    الليل والنهار ليسا هما نتاج حركة دوران الارض ، وانظر الي

    مفهوم الظل في القران ، ليس له علاقة بحركة الشمس ..

    ولم تجب علي كيفية نشؤء الجنين رغم انها تساؤل في بداية

    البوست والقرءان لم يذكر سوي مفهوم احد احفاد ابوقراط

    الذي عاصر الاسلام وكان ابوقراط ذكر النطفة والعلقة والمضغة

    والعظام يكسوها لحما ، توفي ذلك الرجل في عهد عمر تقريبا

    لم تري في الايات المكررة -كمسلم ارثوذكسي - سوي حكمة!

    ومع ذلك تقول عن نفسك مسلم غير تقليدي !


    هذا قليل من الذاكرة والتوثيق موجود بعد هذه العجالة

    ثق انني ساطرح عليك هذه التساؤلات بشكل دوري !

    Quote: بالنسبة للبروباقندا ..
    أنا عارف تماما إن منهجك :
    شيوعي صباحا .. أنصار سنة ظهرا .. بعثي ليلا !!
    و عارفك كفرت بحزبك الزمان بعد ماعبروك لامن لومتهم هنا سابقا ..
    فالمسألة دي ما مربوطة بأي مسألة حزبية ..
    ده سلوكك الفردي تجاه المعرفة ..


    عجيب امرك !

    يازول يعبروا شنو!

    زي ماقال وردي للفنان الذي ادعي انه امبراطور ، قال كدي

    الليبقي فنان اول حاجة! برضو الحزب الليبقي حزب موجود

    في الساحة بعدين يعبر او مايغبر ناسو الزمان ، ورضينا

    بالهم وهو ماراضي بينا ! المهم هي ذاتا فرصة للزول بعد

    كبر يكتب مذكراتو ويراجع تاريخو هههه

    وبذمتك - كلمتك المحبة اليك - الزول بره الايديولوجيات

    مش بيشوف احسن ؟! هسي ماشايف المعط دا كيف للارثوذكسيين

    اها جنس دا وين مع ناس اللائحة والانضباط الحزبي وبتيخ

    مغسة ساكت ومنولوج داخلي من اجل جماهير مغيبنها انتم!

    بالنسبة لي الصراع الفكري مع اصحاب القناعات الحديدية

    -الذين لايرون اية مفارقات في الدين - هي اساس التغيير

    المستقبلي ودي البروباقندا بتاعتي ، لكن احب اسميها

    وظيفة ثقافية امارسها علي المستوي الفردي وبالتلاقي مع

    وظائف اخري في الحقل الاجتماعي والثقافي والسياسي مشابهة

    يكون وضع مداميك في حائط بناء دمقرطة وتاسيس مبادئ العلمانية

    القادمة..


    Quote: مجرد إيحاءات و كوبي بيست بتتذوق بالإسم الفخيم (تساؤلات) ..
    و برضو بروباقندا ..
    مجرد طعن في الأفكار و الأشخاص بسطحية
    و تفخيم و تلميع لنقدك الخاص بلا أي رؤية جامعة و عميقة
    و بلا نقاش معرفي جاد و محترم



    تكون ماشي كويس ، فجأة تقوم عليك كديستك بتاعة التبخيس !

    دا كلام قيمي عام لايستند علي وقائع في متن الحوار الذي

    يجري معك منذ مدة في هذا البوست ، والتقييم ليس مهمتك انت

    لانك خصمي في هذه الحالة ، فكيف تدعي انك عميق وراسخ في مجال

    التفكير العلمي وتسقط هذه السقطة في الحكم الذاتي الممعن في

    الذاتية ؟؟!


    Quote: عموما مسألة البروباقندا البتهددني بيها دي ..
    أمشي أسأل عنها تبارك البتحاول تتملقه ده !!
    ما أظنه راضي عن طريقتك الساذجه دي أصلا ..



    لااحظت عدة مرات انك تجيد التحريش بصورة مذهلة والمديدة

    حرقتني ، تكون زمان تسببت في اعاقة الكثير من اولاد حلتك

    دا لو كنت الذين تربوا في الحواري زينا كدة هههه

    انت مالك ومال تبارك ، قريت دواخلوا زي ما بتتهمني طوالي

    بقراية الدواخل ولا دا اسقاط عكسي ..ولا الفيك بدربوا

    لايهمني من يتفق او يختلف معي طالما انني راض في الحد

    الادني من وجود تساوق داخلي في مااقتنع به وابحث فيه

    واستوثق منه ، لكنني لا اقبل القناعة قبل البحث في مجموعة

    الظواهر والمعاني المرتبطة بالحقل المعني ..


    وجود قناعات من النوع دا يعني قبول ايديولجية محددة

    والدفاع عنها باستماته كما كنت ادافع عن الحزب سابقا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2011, 06:42 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    تبارك


    Quote: انت يا زول ما جادى ... ولاّ شنو؟

    قاعدين نتعامل مع بوستيك دا بى جدية ... وبنشارك فيهو بى أمانة بغرض دفع الحوار نحو أىّ نتيجة معقولة ..




    الجدية الكتيرة افشلت التحضير للمظاهرات السودانية!

    قلنا نجيب المناخ المصري ، لكن نسينا ان تربة الثقالة

    السودانية ، لاتسمح بنمو النكتة والسخرية والهظار والكوميديا

    الالهية بما فيها من ملهاة تقطع نياط القلوب وبما فيها

    من مأساة دمرت شعوب ، ومع ذلك تنبت الزهرة وسط الروث

    اشكرك علي مشاركتك الجدية وتعاملك الجاد مع البوست ، لكن

    ماتنسي ان هناك قراء ومنهم طلاب لايحبون المادة الجافة!


    بعدين مالك ماعايز تمرق بره من الحوار المرهق بطبيعته

    اللزجة لغويا الي البرندا(الجو النقي والطبيعي) يعني

    خارج الاطر المغلقة للمعرفة شوية كدا ونشوف مجتمعنا دا

    عايز وظيفة ثقافية من اجل التغيير ، بروباقندا دي خليناها

    لقرشي !



    بعد دا جدية ابو لستك (كماتقول!)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2011, 08:24 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    اذاكر واجي !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2011, 09:31 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: عبداللطيف حسن علي)

    Quote:
    والغريب اول مداخلة

    لك وجدتك تشيد بالعرب القربين من صدر الاسلام ، ثم

    عدت لانتقادهم ،هم انفسهم عندما تناقضت تفسيراتهم

    مع معطيات العصر (الطبري مثالا)


    أها دي المداخلة القاصدها إنت ..
    Quote:
    كررت كثيرا أن القرآن الكريم كتاب نخبه و أنه متناقض أو غير مفهوم !! ..
    و لو تأملت قليلا في حقيقة أنه كتاب أنزل على معهود العرب اللغوي لتبين لك الكثير ..
    فالجهد الذي نبذله اليوم لنفهم القرآن يرجع ببساطة لكوننا لسنا عربا أقحاحا نمتلك ناصية اللغة بالفطرة كالعرب يوم نزل القرآن ..
    و القرآن مبين و واضح و مفهوم كذلك لمن ينمي تلك الملكة فيسمعه كما كان العرب قديما يسمعونه بفهم كامل لا فرق فيه بين عالم و أمي منهم ..
    و الإختلاف في فهمه اليوم يغذى كذلك بالتراث الضخم الذي نمى على حاشيته و حرم الناس من التدبر المباشر للنص القرآني ..

    ياربي الطبري يكون من العرب الحضروا نزول القرآن ؟؟؟!!!
    Quote:
    محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب الشهير بالإمام الطبري (838-923) (224 هـ آمل ، طبرستان - 28 شوال 310 هـ)

    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A8%D8%B1%D9%8A
    و يا ربي التراث الضخم الكنت بنتقد فيه ده ما بيشمل تفسير الطبري ؟؟!!!

    و ياربي عبداللطيف ده قاعد يقرأ و مايفهم و لا قاعد يغالط ساي !!!

    Quote:
    ثق انني ساطرح عليك هذه التساؤلات بشكل دوري !

    يمه !!
    خوفتني لكن ..
    إنت لو بتتعامل معاها بجدية ..
    ما بوهم الإحراج الخاتيهو في راسك ده ..
    كان النقاش معاك حيكون مفيد ..
    إنت بتحرج في نفسك و بتعري جهلك بس !!
    يعني عاوز الناس يجاوبوا ليك على تساؤلاتك دي ..
    علشان طوالي تمشى تنقل غيرها من النت ..
    قبال ما تقول خلاص التساؤل ده قفلناهو و أنا كنت غلطان في كده !!
    إنت قايل روحك ماسك علينا زله لا سمح الله !!
    أها و قول أنا إتجاهلتك ..
    خلاص كده حضرتك أثبت إنك علامة عصرك و بتسكت المسلمين الأرثوذكسيين الوحشين ديل !!
    الغريبة مع محب في غاية التهذيب و بتستسمحو قبال ما تنتقد ..
    ياربي شايف المسيحية مافيها تناقضات و لا شنو !!
    عجايب و الله ..
    ياخي قوم لف و بطل حركات الشفع دي ..

    Quote:
    مغسة ساكت ومنولوج داخلي من اجل جماهير مغيبنها انتم!

    بالنسبة لي الصراع الفكري مع اصحاب القناعات الحديدية

    -الذين لايرون اية مفارقات في الدين - هي اساس التغيير

    المستقبلي ودي البروباقندا بتاعتي ، لكن احب اسميها

    وظيفة ثقافية امارسها علي المستوي الفردي وبالتلاقي مع

    وظائف اخري في الحقل الاجتماعي والثقافي والسياسي مشابهة

    يكون وضع مداميك في حائط بناء دمقرطة وتاسيس مبادئ العلمانية

    القادمة..

    شكرا للإعتراف المتأخر ده حول أغراضك ..
    و من حقك طبعا ..
    لكن بس أنا مازولك ..
    ربما من سوء حظك إن القاصدهم ديل ماجوك هنا ..
    و جاك زول ما أرثوذكسي بل سلك دربا إنت بعيد عن تبعاته و جهده بعد السماء عن الأرض !!
    ذكرتني بنقاش قديم لي مع صديق شيوعي ..
    قال لي الإيمان ماعندو علاقة بالعقل ..
    قمت قلت ليه أنا لو ثبت لي خطأ إيماني بخليه طوالي ..
    قام قال لي إنت ما مؤمن إذن ..
    و ربما كان على حق ..
    اللذيذ الزيك بيتهمني بالأرثوذكسية ..
    و ناس تانين بيتهموني بالعلمانية و النفاق و غيره ..
    (بالذات لما أناقشهم حول علمية نظرية التطور)
    و فعلا .. دائما أصحاب الأغراض التي تتجاوز المعرفة و الحقيقة ..
    بتكون الغشاوة دي على عيونهم و بيبرعوا بس في التنميط الممل !!
    غايتو بحمد ليك إنك جبت آخرك و بقيت واضح ..
    يلا .. الله يوفقك في معاركك و ترزق بصيد ثمين تمارس عبره ماتريد من سلخ للدوغمائية

    Quote:
    انت مالك ومال تبارك ، قريت دواخلوا زي ما بتتهمني طوالي

    رمتني بدائها كالعاده و إنسلت ..
    أنا كنت بتكلم مع تبارك لما قلت ليه :
    Quote:
    إنت قلت إنك مع النقد العلمي للدين ..
    و أنا متفق معاك بطبيعة الحال ..

    لكن هل من النقد العلمي :
    الهجوم على نوايا المتدينيين و إتهامهم بالتظاهر بالإقتناع ..
    و وصف مقدساتهم بـ (السوءات) ..
    و غيابهم (المعتذر عنه) بالهروب ..
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    أم أن هذا شغل (بروباغندا) لا أكثر !!

    عموما ..
    النقطة المهمة هي تحديد النزاع ..
    هل هي تساؤلات ممكن نختلف فيها و كل زول يدي فهمه بلا تجريم ..
    أم أن القصد فقط هو (إثبات) تناقض موهوم للدين الإسلامي
    و وصم معتنقيه بالغباء و اللاتماسك النفسي و الإرهاب ..
    و خلاص !!!!!

    على الأساس ده الزول يشوف يتعامل مع البوست ده بجدية ..
    و لا يمشي يناقش نقولاته القديمة دي في أماكن تانية أكثر إحتراما للإنسان و فكره ..

    قام هو رد علي ..
    Quote:
    طبعاً يا دكتور محمد القرشى الفكرة واضحة جداً ...

    لاكين الناس دى قاعدة تتوارث "كليشيهات" ما فيها أى إعمال للفكر ... كان مسلمين القطاع العام .. كان "حداثيى" هذا الزمان ...

    يعني كان متفق معاي في إنو البوست ده ما ماشي عديل ..
    و فيه محن في النقاش معاك ..

    قمت جيت حضرتك و قلت ليه ..
    Quote:
    تبارك انت بس ناقصاك شوية بروباقندا ،رايك شنو تجي معاي البرندا

    البرا ونكون اخوان في العبث

    يعني عملت فيها إنو بيناقش بطريقتك و ناقصاه شوية بروباقندا على قولك ..
    و كويس إنو أداك على راسك لما بقيت تتعذر بالنكت و المصريين
    و لو كنت فهمت من الكلام ده ..
    Quote:
    عموما مسألة البروباقندا البتهددني بيها دي ..
    أمشي أسأل عنها تبارك البتحاول تتملقه ده !!
    ما أظنه راضي عن طريقتك الساذجه دي أصلا ..

    إني بحرش زي الشفع ..
    فيبدو إنو ده مستواك الفكري فعلا !!
    لأنو السياق المابتعرف دائما تقراهو ..
    بيوري تماما إني بحيل لإعتراض تبارك على طريقتك البروباقاندية ..
    علشان بس يكون في second opinion
    لكن الحمد لله أسي إنت فكيت آخرك و إعترفت براك ..

    أخيرا
    مادام إنت لسه مقتنع إنك قاعد ترد و تتحاور معاي ..
    متذكر كلامك ده ..
    Quote:
    اما ماتقوله عن نفسك من فهم صحيح للدين ولاتجد فيه اي مفارقات فلا اظنك

    كذلك حتي لو تظاهرت بذلك ! وثاثبت لك ان مداخلتك الطويلة كلها ثقوب

    وغير متوازنة حتي بمقاييس فرد عادي حديث عهد بالاسلام

    أها أنا إتسديت حول إساءاتك الفي الكلام ده ..
    لكن لحدي أسي ما شايف الإثبات المفصل القاعد تتكلم عنه ده؟؟!!
    دي حالتها أول مداخلة طويلة ..
    و شابكني هربان و ما بتعرف ترد و قاعد تنقل ..
    غايتو بعد هدفك وضح ما لايمك على زوغانك ..
    لكن كمان ما تعمل إسقاط علي في السكة !!

    Quote:

    وجود قناعات من النوع دا يعني قبول ايديولجية محددة

    والدفاع عنها باستماته كما كنت ادافع عن الحزب سابقا

    مبروك عليك تحررك ..
    و بحترم النوع ده من الصحو ..
    لكن رجائا ..
    ما تجي تحاول تفرض قناعاتك بالحق و الباطل على التانيين ..
    لأنك من حيث لا تشعر لا تزال تمارس الدفاع المستميت ..
    عن اللاقناعة هذه المرة !!

    فتك بعافية ..
    و ده طرفي من البوست ..
    مالم يستجد جديد
    ________________________________
    شايفك طلعتني لا ديمقراطي لا علماني
    أها ياربي أي زول ما شايف تناقض في دينه
    يبقى معادي للديمقراطية و العلمانية .. و هل العكس صحيح ؟؟!!
    و لا بس لازم تواصل التنميط للآخر و لو لقيت طريقة تطلعني من القاعدة
    و للمره المليون ..
    إنت العرفك شنو بقناعاتي السياسية ؟؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2011, 05:48 AM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)


    كتب محمد قرشي:
    Quote
    Quote: : قصة أهل الكهف حقيقية و حصلت و كانت معجزة

    كتب عبد اللطيف حسن
    Quote: قصة أصحاب الكهف إسطورة و ليست حدثا تاريخيا حقيقيا ..


    الاخوة الإعزاء
    تحياتي
    الإعتقاد في خوارق الطبيعة ( المعجزات ) ليس جديدا علي الثقافة الإنسانية ، فهو يندرج إلي زمن سحيق في التاريخ الإنساني ، كما وأنه شكل من صراع الإنسان وعلاقته بالطبيعة ومحاولة فهمها وتشكيلها وتحويرأحداثها لخدمته المادية والنفسية بما فيها الإطمئنان والخوف . لذا ظهرت الألهة ، الأسطورة ،الخرافة والمعجزات كرد فعل لهذا الصراع المستمر مع الطبيعة ، ولا اعتقد أنَ هناك شعب من شعوب هذه الأرض يخلو من هذه الإعتقادات با لمعجزات وأن كانت بمستويات مختلفة . ولكن تكمن خطورة هذه الإعتقادات في أنها توجه حياتنا أحيانا في شكل صراعات بين الافراد ، الجماعات والشعوب بفهم الأولوية ، الافضلية والانحيازمما يؤدي إلي الكراهية والحروب بعيدا عن الاستفسارات الذهنية المتفتحة والتبعية العمياء .
    تعرَف المعجزة علي أنها خرق في قانون الطبيعة أو إضطراب أو قطع إطراد سير ما هو متوقع أو ثابت في أحداث الطبيعة ، مثال أن تطلع الشمس من المغرب بدلا عن المشرق ، أو أن تقف في كبد السماء كحدث فريد غير معتاد أستجابة لإرادة مقدسة . إنَ إعتقادات كهذه لا أعتقد أنها تثبت أو تبرهن حقيقة الإيمان الذي يتبناها أو يقول بها ، ولدينا كثيرا من الإعتقادات السابقة التي تقول بهذه الخوارق كما في الأزروسية ، الودونية ، الهاموية متمثلة في إعادة الميت للحياة . إن الديانات التي تنادي بالمعجزة تبرهن علي أنها ليست مقنعة أو كافية في حد ذاتها للذين يعتقدونها ، فهي بذلك تسجل أدانة لنفسها بتبني أحداث لا يمكن أن تحدث إلا في الخيال .
    (( وإذا حجاب الهيكل قد انشق إلي أثنين من فوق إلي اسفل . والأرض تزلزلت والصخور تشققت. والقبور تفتحت وقام كثير من أجساد القدسين الراقدين . وخرجوا من القبور بعد قيامته ودخلوا المدينة المقدسة وظهروا لكثيرين . وأما قائد المئة والذين معه يحرسون يسوع فلما رأوا الزلزلة وما كان خافوا جدا وقالوا حقا كان هذا ابن الله )) إنجيل متي 51،35،45 .
    أنَ من يقول بالمعجزة إنه يقع تحت إحتمالات عدة :- إما أنه تحت تأثير حالة من الخيال أو الوهم ، أو إساءة فهم لقوانين الطبيعة وتطويعها لإرادة مقدسة وذلك دون براهين ناجعة أو شواهد حقيقية منسجمة مع ما يقول به من حدث يسمي ( معجزة ) لذا لدينا الحق في إحترام عقولنا بعدم تصديق ذلك الحدث الذي يسمي بالمعجزة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2011, 05:51 AM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)

    هنا بعض ما يمكن ان ينضوي تحت مفهوم المعجزة كما اشار له فولتير
    The daughters of the high priest Anius changed whatever they chose into wheat, wine or oil. Athalida, daughter of Mercury, was resuscitated several times. Aesculapius resuscitated Hippolytus. Hercules dragged Alcestis back from death. Heres returned to the world after passing a fortnight in hell. The parents of Romulus and Remus were a god and a vestal virgin. The Palladium fell from heaven in the city of Troy. The hair of Berenice became a constellation…. Give me the name of one people among whom incredible prodigies were not performed ,especially when few knew how to read and write .
    Voltaire, Miracles And Idolatry
    بنات الكاهن الأعلي أنيوس يحولون إلي قمح ، خمر ،أوزيت كل ما يريدون تحويله . أثاليدا ، إبنة ميركيري (عطارد ..رسول الألهة ) أعيدت إلي الحياة مرات عديدة . أسيولابيوس أعاد هيبوليتس إلي الحياة . هاركليز اعاد ألسيستيس من الموت .هريس عاد إلي العالم بعد ان قضي إسبوعين في الجحيم . أبواء رومولوس و ريموس هم إله وربة عذراء . بلاديوم ( إله الحكمة ) سقط من السماء في مدينة طروادة .شعر برنيس صار كوكب ........أذكر لي اسم شعب واحد لم تكن تمارس فيه معجزات خارقة خاصة إذا بين هذا الشعب القليلون من يعرف القراءة والكتابة .
    فولتير ..المعجزات والوثنية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2011, 05:54 AM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)

    العقل الإنساني له قدرة فائقة في إبداع الفنتازيا وعلاقتها بالقداسة ، كما لهذا العقل الاستعداد لتأليف المعجزة أو الأعتقاد بها .
    الحادثة الأولي :-
    عند وفاة الرسول ، اجتمعت كل الطيور للذهاب والبكاء علي الرسول ما عدا طائر واحد وهو السَقدة ( بالشدَة والضَمة علي حرف السين ، الفتحة علي حرف الدال ) وهي طائر يعيش علي ضفاف الانهار . رفضت السَقدة الذهاب والبكاء علي الرسول بحجة أنها نعسانة وتريد أن تنام . غضب الله علي السَقدة من هذا الموقف وزرع في عينيها شوكتين ، كانت كلما حاولت تغمض عينيها لتنام تطعنها الشوكتان في عينيها فلا تستطيع النوم . اصبحت السَقدة رمزا للسهر وذلك لموقفها الرافض للذهاب والبكاء علي الرسول .
    الحادثة الثانية :-
    هناك وادي يسمي ( أب زبل ) (كسرة علي حرف ز، والباء ) ،هذا الوادي غني بالماء والكلأ الذي تحبه الطيور . قررت كل الطيور الذهاب الي ذلك الوادي،وقد قرروا أن يخبروا النَعامة بذلك ، فأرسلوا لها بعض الطيور لإخبارها بذلك . يحكي أنَ النَعامة كانت أكثر الطيور مهارة في الطيران . ذهبت الطيور للنَعامة في مكانها وقالوا لها ..(( بكرة (غداً ) كان الله قبل (أراد) سوف نرد (نذهب) أب زبل )) ...... فردت النَعامة علي الطيور بعجرفة وإزدراء وقالت (( بكرة لو الله قبل أو ما قبل (لو الله أراد أو لم يرد ) سوف أرد أب زبل )) تقول الحادثة ..غضب الله علي النَعامة من كلامها وحرمها من نعمة الطيران الذي كانت تمتاز به .
    خطورة أحداث كهذه ، أنها تنمي حقدا كبيرا في قلوب الجهلاء تجاه هذين الطائرين ، كما وأنهما تهيأن الإنسان لتقبل كثير من الخرافات والاساطير وإعتبارها حقائق لا جدال فيها .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2011, 06:17 AM

تبارك شيخ الدين جبريل
<aتبارك شيخ الدين جبريل
تاريخ التسجيل: 12-03-2006
مجموع المشاركات: 13929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: awad hassan)

    نورد اب زبل مع عوض حسن ... بعد بروبقاندت السقد انفضحت ...

    قلت لى تعريف المعجزة انها خرق قوانين الطبيعة؟

    ليه ما قلت "خرق ما نعلمه من قوانين الطبيعة"؟ (لاحظ انو انا امتحنت الشهادة اديشنال ماث ... وبجضّم ديناميكا ومقذوفات ومحصلة قوى وقوانين طبيعة زى السلام عليكم)

    لأنو قالو "من عمل بما علم، علّمه الله علم ما لم يعلم"!






    ... المهم ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2011, 07:29 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    الأخ العزيز / عوض حسن

    أشهد لك بالموضوعية و وضوح الطرح و أن الحوار معك دوما ممتع و مفيد ..
    فقط سأعتذر لك إذ ستتأخر ردودي عليك هونا ما لإنشغالي الحالي ..
    سأقوم الآن بطرح نقاط موجزة مع الإستشهاد بمراجع دون توضيح حججي بما يستأهله ما طرحته من نقاط لحين عودة ..

    Quote:
    الإعتقاد في خوارق الطبيعة ( المعجزات ) ليس جديدا علي الثقافة الإنسانية ، فهو يندرج إلي زمن سحيق في التاريخ الإنساني ، كما وأنه شكل من صراع الإنسان وعلاقته بالطبيعة ومحاولة فهمها وتشكيلها وتحويرأحداثها لخدمته المادية والنفسية بما فيها الإطمئنان والخوف . لذا ظهرت الألهة ، الأسطورة ،الخرافة والمعجزات كرد فعل لهذا الصراع المستمر مع الطبيعة

    1) الوحي/المعجزة ليس على نفس السوية مع الإسطورة/الخرافة بل هو ضد لهما و إن بدا الأمر عكس ذلك !!
    2) الفكرة المنتشرة حول الأصل النفسي للأديان كرد فعل على تحدي الطبيعة لا يسندها تأريخ الأديان/البحث الجاد في إصولها النفسية
    (راجع كتاب "دين الإنسان - فراس السواح" و "A History of God by Karen Armestrong")

    Quote:
    تعرَف المعجزة علي أنها خرق في قانون الطبيعة أو إضطراب أو قطع إطراد سير ما هو متوقع أو ثابت في أحداث الطبيعة ، مثال أن تطلع الشمس من المغرب بدلا عن المشرق ، أو أن تقف في كبد السماء كحدث فريد غير معتاد أستجابة لإرادة مقدسة . إنَ إعتقادات كهذه لا أعتقد أنها تثبت أو تبرهن حقيقة الإيمان الذي يتبناها أو يقول بها

    1) مسألة ثبات قوانين الطبيعة و ماهيتها أمر يدخل في باب فلسفة العلوم و ليس باب العلم بمنهجيته المعروفة .. فالنقاش لا ينتهي حول تبرير/تعليل هذا الثبات المفترض و علاقته بالحتمية و طبيعة القانون الطبيعي نفسه .. الفكرة القائلة بديمومة الإضطراد تعتبر فرضا لا يمكن إثباته علميا و الدفاع عنها كأمر مقدس لا يختلف في شيء عن أي إيمان ديني !!
    راجع A Primer on Determinism
    by: John Earman
    http://ifile.it/f7ue1k0/_UvqA6syjI.7z
    password : ebooksclub.org

    و هذا المقتبس ..
    Quote:
    If we attend closely to the manner in which theoretical laws figure in the practice of science, we see that despite their great explanatory power these laws do not describe reality. Instead, fundamental laws describe highly idealized objects in models. Thus, the correct account of explanation in science is not the traditional covering law view, but the ‘simulacrum’ account. On this view, explanation is a matter of constructing a model that may employ, but need not be consistent with, a theoretical framework, in which phenomenological laws that are true of the empirical case in question can be derived

    المصدر : كتاب How the Laws of Physics Lie
    المؤلفة متخصصة في الفيزياء الرياضية و الجدير بالذكر أن هوكنز يتبنى هذا المنظور !!

    2) علاقة المعجزة بالتصديق في القرآن توضحها الآيات الكريمة :
    (قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآَنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا (88) وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآَنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُورًا (89) وَقَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنْبُوعًا (90) أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا (91) أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا (92) أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِنْ زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاءِ وَلَنْ نُؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَرًا رَسُولًا (93) وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى إِلَّا أَنْ قَالُوا أَبَعَثَ اللَّهُ بَشَرًا رَسُولًا (94) قُلْ لَوْ كَانَ فِي الْأَرْضِ مَلَائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ مَلَكًا رَسُولًا (95) قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا (96) )
    سورة الإسراء
    (وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ (6) لَوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلَائِكَةِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (7) مَا نُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَا كَانُوا إِذًا مُنْظَرِينَ (8) إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي شِيَعِ الْأَوَّلِينَ (10) وَمَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (11) كَذَلِكَ نَسْلُكُهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ (12) لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ وَقَدْ خَلَتْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ (13) وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ (14) لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ (15))
    سورة الحجر
    فالتفكر في الطبيعة و في مفارقة الوحي لطبيعة الرسول (ص) البشرية هي مفتاح الإقتناع و ليس أمرا معجزا من باب الخرافة و الإسطورة ..

    Quote:
    أنَ من يقول بالمعجزة إنه يقع تحت إحتمالات عدة :- إما أنه تحت تأثير حالة من الخيال أو الوهم ، أو إساءة فهم لقوانين الطبيعة وتطويعها لإرادة مقدسة وذلك دون براهين ناجعة أو شواهد حقيقية منسجمة مع ما يقول به من حدث يسمي ( معجزة ) لذا لدينا الحق في إحترام عقولنا بعدم تصديق ذلك الحدث الذي يسمي بالمعجزة .

    1) الشواهد التجريبية التي تجيء خصما على الإطار النظري الفيزيائي ليست كلها مما يجب طرحه جانبا فالثورات العلمية تنبع حصرا من مثلها و أقرب مثال هو معضلة (إشعاع الجسم الأسود) الذي جاء تجريبيا خصما على كل ماهو ثابت بالفيزياء الكلاسيكية و لما أدخل بلانك فرض الكم العجيب فقط ليتسق مع التجربة فتح الباب لثورة علمية رهيبة أطاحت بالعديد من الفهم الفيزيائي القديم للعالم .. فمعارضة الحدث لفهمنا الحالي ليس بالدليل العقلي على إستحالته !!
    2) عدم توفر الشواهد التاريخية أو الرؤية المباشرة للحدث المعنى يمنحك حق التشكك في حدوثه و لكنه لا يمنحك حق الحكم بعدم حدوثة أيضا .. أليس كذلك؟؟
    هل تستطيع نفي أي حقيقية لمشاهدات الأطباق الطائرة مثلا فقط لأنك لم ترها خصما على من يقولون بذلك و هم يعدون بالآلاف ؟؟!!
    إحترام العقل واجب و لكن خلط القناعات الشخصية المبنية على خيارات فلسفية الطابع بالإلزامات العقلية لا يعد من باب الإحترام للعقل بل هو إقصاء لرؤى الآخرين !!

    و حتى عودة ..
    دمت بألف خير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2011, 07:41 PM

محمد قرشي عباس
<aمحمد قرشي عباس
تاريخ التسجيل: 03-19-2010
مجموع المشاركات: 3195

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: محمد قرشي عباس)

    يا تبارك

    سلامات ..

    Quote:
    قلت لى تعريف المعجزة انها خرق قوانين الطبيعة؟

    ليه ما قلت "خرق ما نعلمه من قوانين الطبيعة"؟


    تعرف في مثال أهل الكهف بالذات ..
    مافي أي خرق لقوانين الطبيعة التي نعلمها الآن !!!

    فمرور الزمن يعتمد على السرعة/الطاقة كما علمتنا النسبية ..
    و عندي بحث فيزيائي في مكان ما ..
    ما قادر ألم فيهو الآن ..
    بيتكلم عن بناء غرفة خاصة تستخدم الطاقة الكهرومغناطيسية لإبطاء مرور الزمن بداخلها !!
    يعني لو في زول قال لينا في مخلوقات فضائية إستخدمت تكنولوجيا متطورة ..
    و خلتك تعيش 309 سنة بزمننا و إنت حاسي بيها كأنها يوم واحد ..
    ما ممكن نحاجج ببطلان الفكرة دي على أساس قوانين الطبيعة التي نعلمها !!

    مع إني عارف إن مسألة المعجزة من السخف تفسيرها بإنتظامات الطبيعة ..
    لأن طبيعتها الإلهية بتخليها مفارقة لعلمنا النسبي ..
    و إن كانت النقطة دي براها محتاجة نقاش أدق شوية من كده ..

    و المهم على قولك ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2011, 08:00 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تساؤلات في القرآن (Re: تبارك شيخ الدين جبريل)

    ياقرشي


    شايفك كترت من كلمة جهلك وغبائك ، جهلك وغبائك

    حكايتك شنو ياخ مع جهلك وغبائك دي ..فاكره بتحلك

    من التساؤلات الغلبتك دي


    Quote: فلم تقل شيئا عن اهل الكهف -طبيعة القصة السريانية وكيف

    يجوز دخولها القران ، ولم تحدثنا عن تاخر الرد خمسة عشر يوما

    وكيف يجوز ان ينسي نبي ذكر المشيئة .

    ولم تجب علي - من المتحدث في اية (اني لكم منه نذير)

    ولم تجب علي تجاهل القرءان لمسلمي السويد وتركهم يصومون 20

    ساعة واحيانا 23 ساعة ..ولم تحدثنا كيف يكون ذي القرنين

    ممن مكن لهم الله ولايعرف كروية الارض ، بل لم تجب علي تساؤلات

    سورة الشمس وضحاها - فكيف يجلي النهار الشمس وليس العكس

    وكيف يغشي الليل الشمس ويغطيها ، الا يدل ذلك علي ان مفهوم

    الليل والنهار ليسا هما نتاج حركة دوران الارض ، وانظر الي

    مفهوم الظل في القران ، ليس له علاقة بحركة الشمس ..

    ولم تجب علي كيفية نشؤء الجنين رغم انها تساؤل في بداية

    البوست والقرءان لم يذكر سوي مفهوم احد احفاد ابوقراط

    الذي عاصر الاسلام وكان ابوقراط ذكر النطفة والعلقة والمضغة

    والعظام يكسوها لحما ، توفي ذلك الرجل في عهد عمر تقريبا

    لم تري في الايات المكررة -كمسلم ارثوذكسي - سوي حكمة!

    ومع ذلك تقول عن نفسك مسلم غير تقليدي !


    هذا قليل من الذاكرة والتوثيق موجود بعد هذه العجالة

    ثق انني ساطرح عليك هذه التساؤلات بشكل دوري !




    منتظر ردك !


    ماعايز اكتر من كدة عشان تجي تمسك فيهو وتنسي التساؤلات

    دي ، عندك رد اهلا ، ماعندك قول عجزت عنها او غيب عن البوست

    وتمهيدك للغياب متوقع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 3 „‰ 4:   <<  1 2 3 4  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de